Welcome to Scribd, the world's digital library. Read, publish, and share books and documents. See more
P. 1
إدارة التوحش

إدارة التوحش

Ratings: (0)|Views: 11 |Likes:
Published by i.like.flower3367
إدارة التوحش هي المرحلة القادمة التي ستمر بها الأمة ، وتُعد أخطر مرحلة فإذا نجحنا في إدارة هذا التوحش ستكون تلك المرحلة - بإذن الله - هي المعبر لدولة الإسلام المنتظرة منذ سقوط الخلافة ، وإذا أخفقنا - أعاذنا الله من ذلك - لا يعني ذلك انتهاء الأمر ولكن هذا الإخفاق سيؤدي لمزيد من التوحش..!!

---------

لماذا أطلقنا عليها [ إدارة التوحش ] أو [ إدارة الفوضى المتوحشة ] ولم نطلق عليها [ إدارة الفوضى ] ؟
ذلك لأنها ليست إدارة لشركة تجارية أو مؤسسة تعاني من الفوضى أو مجموعة من الجيران في حي أو منطقة سكنية أو حتى مجتمعاً مسالماً يعانون من الفوضى ولكنها طبقاً لعالمنا المعاصر ولسوابقها التأريخية المماثلة وفي ظل الثروات والأطماع والقوى المختلفة والطبيعة البشرية وفي ظل الصورة التي نتوقعها في هذا البحث يكون الأمر أعم من الفوضى بل إن منطقة التوحش قبل خضوعها للإدارة ستكون في وضع يشبه وضع أفغانستان قبل سيطرة طالبان.. منطقة تخضع لقانون الغاب بصورته البدائية يتعطش أهلها الأخيار منهم بل وعقلاء الأشرار لمن يدير هذا التوحش ، بل ويقبلون أن يدير هذا التوحش أي تنظيم أخياراً كانوا أو أشراراً إلا أن إدارة الأشرار لهذا التوحش من الممكن أن تحول هذه المنطقة إلى مزيد من التوحش..!!
إدارة التوحش هي المرحلة القادمة التي ستمر بها الأمة ، وتُعد أخطر مرحلة فإذا نجحنا في إدارة هذا التوحش ستكون تلك المرحلة - بإذن الله - هي المعبر لدولة الإسلام المنتظرة منذ سقوط الخلافة ، وإذا أخفقنا - أعاذنا الله من ذلك - لا يعني ذلك انتهاء الأمر ولكن هذا الإخفاق سيؤدي لمزيد من التوحش..!!

---------

لماذا أطلقنا عليها [ إدارة التوحش ] أو [ إدارة الفوضى المتوحشة ] ولم نطلق عليها [ إدارة الفوضى ] ؟
ذلك لأنها ليست إدارة لشركة تجارية أو مؤسسة تعاني من الفوضى أو مجموعة من الجيران في حي أو منطقة سكنية أو حتى مجتمعاً مسالماً يعانون من الفوضى ولكنها طبقاً لعالمنا المعاصر ولسوابقها التأريخية المماثلة وفي ظل الثروات والأطماع والقوى المختلفة والطبيعة البشرية وفي ظل الصورة التي نتوقعها في هذا البحث يكون الأمر أعم من الفوضى بل إن منطقة التوحش قبل خضوعها للإدارة ستكون في وضع يشبه وضع أفغانستان قبل سيطرة طالبان.. منطقة تخضع لقانون الغاب بصورته البدائية يتعطش أهلها الأخيار منهم بل وعقلاء الأشرار لمن يدير هذا التوحش ، بل ويقبلون أن يدير هذا التوحش أي تنظيم أخياراً كانوا أو أشراراً إلا أن إدارة الأشرار لهذا التوحش من الممكن أن تحول هذه المنطقة إلى مزيد من التوحش..!!

More info:

Published by: i.like.flower3367 on Oct 22, 2012
Copyright:Attribution Non-commercial

Availability:

Read on Scribd mobile: iPhone, iPad and Android.
download as PDF, TXT or read online from Scribd
See more
See less

11/03/2012

pdf

text

original

 
 
ﺶﺣﻮﺘﻟﺍ
 
ﺓﺭﺍﺩﺇ
 
 
 
ﺶﺣﻮﺘﻟﺍ
 
ﺓﺭﺍﺩﺇ
 
........................................................................................................... 
 :
 ......................................................  :
 
 
ﲔ 
 ................................ 
:
 
 ................................................... 
 
:
ﲔ 
 .................................................................................... 
 
:
ﱵ 
 ]
 [ ] [ -
 -.............................................  :
....................................................................................................... 
 
:..................................................  :
 
....................................................................................  :............................................................................................................ 
 
:
........................................................................................................  :
 
 
ﲔ 
 
......................................................................................................................................  :...........................................................................................................  :........................................................................................................  :
 
 
ﲔ 
 
 
 
ﲏ 
 
 
 
............................ :
 
...................................................... 
:
ﱵ 
 
 ..............................................  )(
 
.................................................................................................... 
)( 
.................................................................................................... 
)( 
ﱘ 
 
............................................................................................ 
)(
 
..................................................................................................... 
)( 
ﲑ 
 
 )(
........................................................................................................................... 
)(
 
 
................................................................................... 
 
:
ﲤ ﳋ
:
 ............................................. 
 
:
ﱪ 
 ........................................................................... 
 
:
 
 
ﲔ 
 ........................................... 
:
 ............................................................ 
 
 
ﺶﺣﻮﺘﻟﺍ
 
ﺓﺭﺍﺩﺇ
 
: 
ﲔ 
 ....................................................... 
 
:
ﲔﳌ
 
 ................................................................ 
:
 ..
 
 
.......................................... 
:
 ................................................................... 

You're Reading a Free Preview

Download
/*********** DO NOT ALTER ANYTHING BELOW THIS LINE ! ************/ var s_code=s.t();if(s_code)document.write(s_code)//-->