Welcome to Scribd. Sign in or start your free trial to enjoy unlimited e-books, audiobooks & documents.Find out more
Download
Standard view
Full view
of .
Look up keyword
Like this
1Activity
0 of .
Results for:
No results containing your search query
P. 1
ألف كذبة وكذبة لزكريا بطرس

ألف كذبة وكذبة لزكريا بطرس

Ratings: (0)|Views: 258|Likes:
Published by ahmed.ne7970
قال تعالى " قُلْ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ لاَ يُفْلِحُونَ (يونس : 69 )

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

قد إنبهر كثير من عوام النصارى السذج بكلام هذا الآفاق زكريا بطرس وكنت أبدا لا أعتقد أن يصدقه أحد لأن ما يقوله .. ليس معقولا على أرض الواقع على الإطلاق فالقرآن يقول بالتثليث والتجسد وإلوهية المسيح و...غيرها الكثير من الهبالات وكان المفترض أن يضحك منه كل عاقل بغض النظر إن كان كلامه على هواه أم لا ولكن الذي حدث أن النصارى أقنعوا أنفسهم أن تلك حقائق أو ربما إقتنعوا فعلا بما يقوله الرجل رغم أنني مازلت في شك من هذا ولكن في عقل يؤمن بالتثليث أنه توحيد ويؤمن بالإنسان أنه إله ..سهل جدا أن يستحمرهم هذا الرجل ..وقد بلغني أن زكريا بطرس قد بلغ به إستحماره لمشاهديه أن قال لهم

"أتحدى أن يخرج شيخا مسلما أي أستشهاد خاطئ فيما أقول..أتحداهم جميعا "

ولهذا سأجلب لكم بعض أكاذيبه وسميتها ألف كذبة وكذبة على غرار ألف ليلة وليلة..وكلها بمصدرها ومن أراد التأكد فعليه بمواقعه وكتبه !

ولاحظوا أن زكريا بطرس هو العالم المسيحي رقم -1- في العالم الآن في مقارنة الأديان ووالله حتى تكلمت مع أجانب ذكروه لي بالإسم !

فهلم نرى عالم علماء النصارى التي بلغت شهرته الشرق والغرب وترجمت كتبه التي سأسوقها إلى أكثر من 10 لغات...!!

ملحوظة : 1- أن توجد صفحة واحدة من كتابات زكريا بطرس خالية من إكذوبة أو إثنتين على الأقل فهذا مجرد أحلام العصافير والصفحة التي لا توجد فيها إكذوبة فالحق الحق أقول لكم لا تكون فيها شئ يخدم دينه على الإطلاق بل في الغالب تكون دليلا ضده!

2- إنني لن أهتم في هذا الكتيب بالتفنيد والرد ولا حتى بيان ضحالة تفكير هذا الشئ وبيان جهل أبو جهل وإنما لنا بإذن الله وقفات مطولات على كل كتاب على حدة للرد على كل ما ورد فيه من أفكار وفلسفات ونصوص سواء قرآن أو كتاب مقدس ووالله تالله لأجعلنه عبرة لمن لا يعتبر !

وإهتمامي في هذا الكتاب فقط بالأكاذيب البينة الواضحة !

ولن أهتم أيضا بالجهل أو الجهالات سواء بديننا أو بدينه ولها تفصيل في الرد التفصيلي على كل كتاب على حده!

3- لن أسميه إلا أبا جهل في كلامي فهذا من الذين غلبت كنيته على إسمه فأرجو التنبه إلى ذلك.

4- سترد كثيرا لفظة "يستحمر مستمعيه" أو "الإستحمار" وهي ليست من الحمرة ...ولكنها من الحمار ..أي جعل مسمعيه حميرا.. أجلكم الله !

5- 90% مما جاء في أهم حلقاته "أسئلة في الإيمان" هي نقل نصي لكتبه التي سأخرج لكم منها بعض الأكاذيب .. فلذلك فسيفتضح وسيفتضح دينه الذي يحاول نشره بالكذب مثل أستاذه بولس و... "لو كان رجلا فليرد على هذا الكتاب وسلسلة الكتب التي سأكتبها بإذن الله ردا على –هبالاته- !"

رغم أنني أتألم من سب الرسول وأمهات المؤمنين والقرآن بل وسب الله من هذا الزنديق الكافر لكن ورب المسيح أتذكر الآية:

((لَا تَحْسَبُوهُ شَرّاً لَّكُم بَلْ هُوَ خَيْرٌ))

والحمد لله قد حكم على دينه بالموت حينما تكلم في الإسلام هذا الأفاق الكاذب لأنه فضح أن دينه لا يستطيع أن يدافع عن نفسه اللهم إلا بالأكاذيب!!
قال تعالى " قُلْ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ لاَ يُفْلِحُونَ (يونس : 69 )

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

قد إنبهر كثير من عوام النصارى السذج بكلام هذا الآفاق زكريا بطرس وكنت أبدا لا أعتقد أن يصدقه أحد لأن ما يقوله .. ليس معقولا على أرض الواقع على الإطلاق فالقرآن يقول بالتثليث والتجسد وإلوهية المسيح و...غيرها الكثير من الهبالات وكان المفترض أن يضحك منه كل عاقل بغض النظر إن كان كلامه على هواه أم لا ولكن الذي حدث أن النصارى أقنعوا أنفسهم أن تلك حقائق أو ربما إقتنعوا فعلا بما يقوله الرجل رغم أنني مازلت في شك من هذا ولكن في عقل يؤمن بالتثليث أنه توحيد ويؤمن بالإنسان أنه إله ..سهل جدا أن يستحمرهم هذا الرجل ..وقد بلغني أن زكريا بطرس قد بلغ به إستحماره لمشاهديه أن قال لهم

"أتحدى أن يخرج شيخا مسلما أي أستشهاد خاطئ فيما أقول..أتحداهم جميعا "

ولهذا سأجلب لكم بعض أكاذيبه وسميتها ألف كذبة وكذبة على غرار ألف ليلة وليلة..وكلها بمصدرها ومن أراد التأكد فعليه بمواقعه وكتبه !

ولاحظوا أن زكريا بطرس هو العالم المسيحي رقم -1- في العالم الآن في مقارنة الأديان ووالله حتى تكلمت مع أجانب ذكروه لي بالإسم !

فهلم نرى عالم علماء النصارى التي بلغت شهرته الشرق والغرب وترجمت كتبه التي سأسوقها إلى أكثر من 10 لغات...!!

ملحوظة : 1- أن توجد صفحة واحدة من كتابات زكريا بطرس خالية من إكذوبة أو إثنتين على الأقل فهذا مجرد أحلام العصافير والصفحة التي لا توجد فيها إكذوبة فالحق الحق أقول لكم لا تكون فيها شئ يخدم دينه على الإطلاق بل في الغالب تكون دليلا ضده!

2- إنني لن أهتم في هذا الكتيب بالتفنيد والرد ولا حتى بيان ضحالة تفكير هذا الشئ وبيان جهل أبو جهل وإنما لنا بإذن الله وقفات مطولات على كل كتاب على حدة للرد على كل ما ورد فيه من أفكار وفلسفات ونصوص سواء قرآن أو كتاب مقدس ووالله تالله لأجعلنه عبرة لمن لا يعتبر !

وإهتمامي في هذا الكتاب فقط بالأكاذيب البينة الواضحة !

ولن أهتم أيضا بالجهل أو الجهالات سواء بديننا أو بدينه ولها تفصيل في الرد التفصيلي على كل كتاب على حده!

3- لن أسميه إلا أبا جهل في كلامي فهذا من الذين غلبت كنيته على إسمه فأرجو التنبه إلى ذلك.

4- سترد كثيرا لفظة "يستحمر مستمعيه" أو "الإستحمار" وهي ليست من الحمرة ...ولكنها من الحمار ..أي جعل مسمعيه حميرا.. أجلكم الله !

5- 90% مما جاء في أهم حلقاته "أسئلة في الإيمان" هي نقل نصي لكتبه التي سأخرج لكم منها بعض الأكاذيب .. فلذلك فسيفتضح وسيفتضح دينه الذي يحاول نشره بالكذب مثل أستاذه بولس و... "لو كان رجلا فليرد على هذا الكتاب وسلسلة الكتب التي سأكتبها بإذن الله ردا على –هبالاته- !"

رغم أنني أتألم من سب الرسول وأمهات المؤمنين والقرآن بل وسب الله من هذا الزنديق الكافر لكن ورب المسيح أتذكر الآية:

((لَا تَحْسَبُوهُ شَرّاً لَّكُم بَلْ هُوَ خَيْرٌ))

والحمد لله قد حكم على دينه بالموت حينما تكلم في الإسلام هذا الأفاق الكاذب لأنه فضح أن دينه لا يستطيع أن يدافع عن نفسه اللهم إلا بالأكاذيب!!

More info:

Published by: ahmed.ne7970 on Jun 14, 2009
Copyright:Attribution Non-commercial

Availability:

Read on Scribd mobile: iPhone, iPad and Android.
download as PDF, TXT or read online from Scribd
See more
See less

04/30/2012

pdf

text

original

 
ﻞﻬﺟ ﻲﺑﺃ ﻰﻠﻋ ﺩﺮﺍ ﺔﻠﺴﻠﺳ
ﷲ ﻲﻓ ﺪﻫﺎﺠﻣ
:
 ﺔﻄﺳﺍﻮﺑ
 
ﺱﺮﻄﺑ ﺎﻳﺮﻛﺰ ﺔﺑﺬﻛﻭ ﺔﺑﺬﻛ ﻒﺃ
!
ﺖﺌﺷ ﺎﻣ ﻞﻌﻓﺎﻓ ﺢﺘﺴﺗ ﻢ ﺍﺫﺇ
 
U
ﺍﺫﺎﻤﻠﻓ ﻩﺪﺠﻤﻟ ﻲﺑﺬﻜﺑ ﺩﺍﺩﺯﺍ ﺪﻗ ﻪﻠﻟﺍ ﻕﺪﺻ ﻥﺎﻛ ﻥﺍ ﻪﻧﺎﻓﺊﻃﺎﺨﻛ ﺪﻌﺑ ﺎﻧﺍ ﻥﺍﺩﺃ
).”(
ﺔﻴﻣﻭﺭ
3:7(
 
:
ﺲﻧﻮﻳ
)
 َﻥﻮُ ﺤِ ﻠْ ﻔُ ﻳَﻻَﺏِﺬَ ﻜْ ﺍِّﷲ ﻰَ ﻠَ ﻋَﻥﻭُﺮَ ﺘْ ﻔَ ﻳَﻦﻳِﺬ ﺍﻥِﺇْﻞُ ﻗ
"
ﻰﺎﻌﺗ ﻝﺎﻗ
69(:
ﺪﻌﺑﻭ ﷲ ﻝﻮﺳﺭ ﻰﻠﻋ ﻡﻼﺴﺍﻭ ﺓﻼﺼﺍﻭ ﻟ ﺪﺤﺍﺱﺮﻄﺑ ﺎﻳﺮﻛﺯ ﻕﺎﻓﻵﺍ ﺍﺬﻫ ﻡﻼﻜﺑ ﺝﺬﺴﺍ ﻯﺭﺎﺼﻨﺍ ﻡﺍﻮﻋ ﻦﻣ ﺮﻴﺜﻛ ﺮﻬﺒﻧﺇ ﺪﻗﺽﺭﺃ ﻰﻠﻋ ﻻﻮﻘﻌﻣ ﺲﻴ
..
ﻪﻮﻘﻳ ﺎﻣ ﻥﻷ ﺪﺣﺃ ﻪﻗﺪﺼﻳ ﻥﺃ ﺪﻘﺘﻋﺃ ﻻ ﺍﺪﺑﺃ ﺖﻨﻛﻭﺢﻴﺴﺍ ﺔﻴﻫﻮﺇﻭ ﺪﺴﺠﺘﺍﻭ ﺚﻴﻠﺜﺘﺎﺑ ﻝﻮﻘﻳ ﻥﺁﺮﻘﺎﻓ ﻕﻼﻁﻹﺍ ﻰﻠﻋ ﻊﻗﺍﻮﺍﻞﻗﺎﻋ ﻞﻛ ﻪﻨﻣ ﻚﺤﻀﻳ ﻥﺃ ﺽﺮﺘﻔﺍ ﻥﺎﻛﻭ ﺕﻻﺎﺒﻬﺍ ﻦﻣ ﺮﻴﺜﻜﺍ ﺎﻫﺮﻴﻏ
...
ﻭﻯﺭﺎﺼﻨﺍ ﻥﺃ ﺙﺪﺣ ﻱﺬﺍ ﻦﻜﻭ ﻻ ﻡﺃ ﻩﺍﻮﻫ ﻰﻠﻋ ﻪﻣﻼﻛ ﻥﺎﻛ ﻥﺇ ﺮﻈﻨﺍ ﺾﻐﺑﻲﻨﻧﺃ ﻢﻏﺭ ﻞﺟﺮﺍ ﻪﻮﻘﻳ ﺎﺑ ﻼﻌﻓ ﺍﻮﻌﻨﺘﻗﺇ ﺎﺑﺭ ﻭﺃ ﻖﺋﺎﻘﺣ ﻚﻠﺗ ﻥﺃ ﻢﻬﺴﻔﻧﺃ ﺍﻮﻌﻨﻗﺃﻦﻣﺆﻳﻭ ﺪﻴﺣﻮﺗ ﻪﻧﺃ ﺚﻴﻠﺜﺘﺎﺑ ﻦﻣﺆﻳ ﻞﻘﻋ ﻲﻓ ﻦﻜﻭ ﺍﺬﻫ ﻦﻣ ﻚﺷ ﻲﻓ ﺖﺯﺎﻣﺎﻳﺮﻛﺯ ﻥﺃ ﻲﻨﻐﻠﺑ ﺪﻗﻭ
..
ﻞﺟﺮﺍ ﺍﺬﻫ ﻢﻫﺮﺤﺘﺴﻳ ﻥﺃ ﺍﺪﺟ ﻞﻬﺳ
..
ﻪﺇ ﻪﻧﺃ ﻥﺎﺴﻧﻹﺎﺑﻢﻬ ﻝﺎﻗ ﻥﺃ ﻪﻳﺪﻫﺎﺸ ﻩﺭﺎﺤﺘﺳﺇ ﻪﺑ ﻎﻠﺑ ﺪﻗ ﺱﺮﻄﺑ
 
ﺊﻁﺎﺧ ﺩﺎﻬﺸﺘﺳﺃ ﻱﺃ ﺎﻠﺴﻣ ﺎﺨﻴﺷ ﺝﺮﺨﻳ ﻥﺃ ﻯﺪﺤﺗﺃ
""
ﺎﻌﻴﺟ ﻢﻫﺍﺪﺤﺗﺃ
..
ﻝﻮﻗﺃ ﺎﻴﻓ
ﻒﺃ ﺭﺍﺮﻏ ﻰﻠﻋ ﺔﺑﺬﻛﻭ ﺔﺑﺬﻛ ﻒﺃ ﺎﻬﺘﻴﺳﻭ ﻪﺒﻳﺫﺎﻛﺃ ﺾﻌﺑ ﻢﻜ ﺐﻠﺟﺄﺳ ﺍﺬﻬﻭ
!
ﻪﺒﺘﻛﻭ ﻪﻌﻗﺍﻮﺑ ﻪﻴﻠﻌﻓ ﺪﻛﺄﺘﺍ ﺩﺍﺭﺃ ﻦﻣﻭ ﺎﻫﺭﺪﺼﺑ ﺎﻬﻠﻛﻭ
..
 ﺔﻠﻴﻭ ﺔﻠﻴ
 -
ﻢﻗﺭ ﻲﺤﻴﺴﺍ ﻢﺎﻌﺍ ﻮﻫ ﺱﺮﻄﺑ ﺎﻳﺮﻛﺯ ﻥﺃ ﺍﻮﻈﺣﻻﻭ
1
ﻲﻓ ﻥﻵﺍ ﻢﺎﻌﺍ ﻲﻓ
-!
ﻢﺳﻹﺎﺑ ﻲ ﻩﻭﺮﻛﺫ ﺐﻧﺎﺟﺃ ﻊﻣ ﺖﻠﻜﺗ ﻰﺘﺣ ﷲﻭﻭ ﻥﺎﻳﺩﻷﺍ ﺔﻧﺭﺎﻘﻣﺏﺮﻐﺍﻭ ﻕﺮﺸﺍ ﻪﺗﺮﻬﺷ ﺖﻐﻠﺑ ﻲﺘﺍ ﻯﺭﺎﺼﻨﺍ ءﺎﻠﻋ ﻢﺎﻋ ﻯﺮﻧ ﻢﻠﻬﻓﻦﻣ ﺮﺜﻛﺃ ﻰﺇ ﺎﻬﻗﻮﺳﺄﺳ ﻲﺘﺍ ﻪﺒﺘﻛ ﺖﺟﺮﺗﻭ
10!!...
ﺕﺎﻐ
:
ﺔﻅﻮﺤﻠﻣ
1
ﻦﻣ ﺔﻴﺎﺧ ﺱﺮﻄﺑ ﺎﻳﺮﻛﺯ ﺕﺎﺑﺎﺘﻛ ﻦﻣ ﺓﺪﺣﺍﻭ ﺔﺤﻔﺻ ﺪﺟﻮﺗ ﻥﺃ
-
ﻻ ﻲﺘﺍ ﺔﺤﻔﺼﺍﻭ ﺮﻴﻓﺎﺼﻌﺍ ﻡﻼﺣﺃ ﺩﺮﺠﻣ ﺍﺬﻬﻓ ﻞﻗﻷﺍ ﻰﻠﻋ ﻦﻴﺘﻨﺛﺇ ﻭﺃ ﺔﺑﻭﺬﻛﺇﻰﻠﻋ ﻪﻨﻳﺩ ﻡﺪﺨﻳ ﺊﺷ ﺎﻬﻴﻓ ﻥﻮﻜﺗ ﻻ ﻢﻜ ﻝﻮﻗﺃ ﻖﺤﺍ ﻖﺤﺎﻓ ﺔﺑﻭﺬﻛﺇ ﺎﻬﻴﻓ ﺪﺟﻮﺗ
!
ﻩﺪﺿ ﻼﻴﺩ ﻥﻮﻜﺗ ﺐﺎﻐﺍ ﻲﻓ ﻞﺑ ﻕﻼﻁﻹﺍ
 2
ﺮﻴﻜﻔﺗ ﺔﺎﺤﺿ ﻥﺎﻴﺑ ﻰﺘﺣ ﻻﻭ ﺩﺮﺍﻭ ﺪﻴﻨﻔﺘﺎﺑ ﺐﻴﺘﻜﺍ ﺍﺬﻫ ﻲﻓ ﻢﺘﻫﺃ ﻦ ﻲﻨﻧﺇ
-
ﻞﻛ ﻰﻠﻋ ﺕﻻﻮﻄﻣ ﺕﺎﻔﻗﻭ ﷲ ﻥﺫﺈﺑ ﺎﻨ ﺎﻧﺇﻭ ﻞﻬﺟ ﻮﺑﺃ ﻞﻬﺟ ﻥﺎﻴﺑﻭ ﺊﺸﺍ ﺍﺬﻫﺹﻮﺼﻧﻭ ﺕﺎﻔﺴﻠﻓﻭ ﺭﺎﻜﻓﺃ ﻦﻣ ﻪﻴﻓ ﺩﺭﻭ ﺎﻣ ﻞﻛ ﻰﻠﻋ ﺩﺮﻠ ﺓﺪﺣ ﻰﻠﻋ ﺏﺎﺘﻛ
!
ﺮﺒﺘﻌﻳ ﻻ ﻦ ﺓﺮﺒﻋ ﻪﻨﻠﻌﺟﻷ ﻟﺎﺗ ﷲﻭﻭ ﺱﺪﻘﻣ ﺏﺎﺘﻛ ﻭﺃ ﻥﺁﺮﻗ ءﺍﻮﺳ
!
ﺔﺤﺿﺍﻮﺍ ﺔﻨﻴﺒﺍ ﺐﻳﺫﺎﻛﻷﺎﺑ ﻂﻘﻓ ﺏﺎﺘﻜﺍ ﺍﺬﻫ ﻲﻓ ﻲﻣﺎﺘﻫﺇﻭﻲﻓ ﻞﻴﺼﻔﺗ ﺎﻬﻭ ﻪﻨﻳﺪﺑ ﻭﺃ ﺎﻨﻨﻳﺪﺑ ءﺍﻮﺳ ﺕﻻﺎﻬﺠﺍ ﻭﺃ ﻞﻬﺠﺎﺑ ﺎﻀﻳﺃ ﻢﺘﻫﺃ ﻦﻭ
!
ﻩﺪﺣ ﻰﻠﻋ ﺏﺎﺘﻛ ﻞﻛ ﻰﻠﻋ ﻲﻠﻴﺼﻔﺘﺍ ﺩﺮﺍ
 3
 ﻪﺳﺇ ﻰﻠﻋ ﻪﺘﻴﻨﻛ ﺖﺒﻠﻏ ﻦﻳﺬﺍ ﻦﻣ ﺍﺬﻬﻓ ﻲﻣﻼﻛ ﻲﻓ ﻞﻬﺟ ﺎﺑﺃ ﻻﺇ ﻪﻴﺳﺃ ﻦ
-.
ﻚﺫ ﻰﺇ ﻪﺒﻨﺘﺍ ﻮﺟﺭﺄﻓ
 4
ﻦﻣ ﺖﺴﻴ ﻲﻫﻭ
"
ﺭﺎﺤﺘﺳﻹﺍ
"
ﻭﺃ
"
 ﻪﻴﻌﺘﺴﻣ ﺮﺤﺘﺴﻳ
"
ﺔﻈﻔ ﺍﺮﻴﺜﻛ ﺩﺮﺘﺳ
-!
ﷲ ﻢﻜﻠﺟﺃ
..
ﺍﺮﻴﺣ ﻪﻴﻌﺴﻣ ﻞﻌﺟ ﻱﺃ
..
ﺭﺎﺤﺍ ﻦﻣ ﺎﻬﻨﻜﻭ
...
ﺓﺮﺤﺍ
 5-90
 ﻪﺒﺘﻜ ﻲﺼﻧ ﻞﻘﻧ ﻲﻫ
"
ﻥﺎﻳﻹﺍ ﻲﻓ ﺔﻠﺌﺳﺃ
"
ﻪﺗﺎﻘﻠﺣ ﻢﻫﺃ ﻲﻓ ءﺎﺟ ﺎﻣ
%
ﻪﻨﻳﺩ ﺢﻀﺘﻔﻴﺳﻭ ﺢﻀﺘﻔﻴﺴﻓ ﻚﺬﻠﻓ
..
ﺐﻳﺫﺎﻛﻷﺍ ﺾﻌﺑ ﺎﻬﻨﻣ ﻢﻜ ﺝﺮﺧﺄﺳ ﻲﺘﺍ
 
ﻰﻠﻋ ﺩﺮﻴﻠﻓ ﻼﺟﺭ ﻥﺎﻛ ﻮ
" ...
ﻭ ﺲﻮﺑ ﻩﺫﺎﺘﺳﺃ ﻞﺜﻣ ﺏﺬﻜﺎﺑ ﻩﺮﺸﻧ ﻝﻭﺎﺤﻳ ﻱﺬﺍ
"! -
 ﻪﺗﻻﺎﺒﻫ
ﻰﻠﻋ ﺍﺩﺭ ﷲ ﻥﺫﺈﺑ ﺎﻬﺒﺘﻛﺄﺳ ﻲﺘﺍ ﺐﺘﻜﺍ ﺔﻠﺴﻠﺳﻭ ﺏﺎﺘﻜﺍ ﺍﺬﻫ
 
ﻦﻣ ﷲ ﺐﺳﻭ ﻞﺑ ﻥﺁﺮﻘﺍﻭ ﻦﻴﻨﻣﺆﺍ ﺕﺎﻬﻣﺃﻭ ﻝﻮﺳﺮﺍ ﺐﺳ ﻦﻣ ﻢﺄﺗﺃ ﻲﻨﻧﺃ ﻢﻏﺭ
:
 ﺔﻳﻵﺍ ﺮﻛﺬﺗﺃ ﺢﻴﺴﺍ ﺏﺭﻭ ﻦﻜ ﺮﻓﺎﻜﺍ ﻖﻳﺪﻧﺰﺍ ﺍﺬﻫ
((
 ٌﺮْ ﻴَ ﺧَﻮُ ﻫْﻞَ ﺑ ﻢُ ﻜ ًﺍّﺮَ ﺷُﻩﻮُ ﺒَ ﺴْ ﺤَ ﺗَﻻ
))
 
ﻕﺎﻓﻷﺍ ﺍﺬﻫ ﻡﻼﺳﻹﺍ ﻲﻓ ﻢﻠﻜﺗ ﺎﻨﻴﺣ ﺕﻮﺎﺑ ﻪﻨﻳﺩ ﻰﻠﻋ ﻢﻜﺣ ﺪﻗ ﻟ ﺪﺤﺍﻭﻻﺇ ﻢﻬﻠﺍ ﻪﺴﻔﻧ ﻦﻋ ﻊﻓﺍﺪﻳ ﻥﺃ ﻊﻴﻄﺘﺴﻳ ﻻ ﻪﻨﻳﺩ ﻥﺃ ﺢﻀﻓ ﻪﻧﻷ ﺏﺫﺎﻜﺍ
!!
ﺐﻳﺫﺎﻛﻷﺎﺑ
 
-1-"
ﺙﻮﺎﺛ ﻲﻓ ﺪﺣﺍﻭ ﷲ
"
ﻝﻭﻷﺍ ﺏﺎﺘﻜﺍ ﺐﻳﺫﺎﻛﺃ
 
ﻦِ ﻣُﺕﺎَ ﻨ ﻴَ ﺒْ ﺍَﻲِ ﻧءﺎَ ﺟ ﺎ ﻤَ ِِﻥﻭُﺩ ﻦِ ﻣَﻥﻮُ ﻋْﺪَ ﺗَﻦﻳِﺬ ﺍَﺪُ ﺒْ ﻋَﺃْﻥَﺃُﺖﻴِ ﻬُ ﻧ ﻲ ﻧِﺇْﻞُ ﻗ
:
ﺮﻓﺎﻏ
)
 َﻦﻴِ ﻤَ ﺎَ ﻌ
 
ْ ﺍﺏَﺮِ َﻢِ ﻠْ ﺳُﺃْﻥَﺃُﺕْﺮِ ﻣُﺃَﻭ ﻲ ﺑﺭ
66(
ﺏﺎﺘﻜﺑ ﺃﺪﺒﻧﺹ
"
ﺙﻮﺎﺛ ﻲﻓ ﺪﺣﺍﻭ ﷲ
"2
ﺚﻴﻠﺜﺘﺍ ﻥﺃ ﻦﻋ ﻪﻣﻼﻛ ﺽﺮﻌﻣ ﻲﻓ
:
ﻝﻮﻘﻳ ﻞﺣﺍﺮﻣ ﻰﻠﻋ ءﺎﺟﺔﻄﺴﺒﻣ ﺔﺼﻳﻮﻌﺍ ﻖﺋﺎﻘﺤﺍ ﻪ ﻰﻄﻌﺗ ،ﻼﻔﻁ ﻥﺎﺴﻧﻹﺍ ﻥﻮﻜﻳ ﺎﻣﺪﻨﻋ ﻪﻧﺃ ﻊﻗﺍﻮﺍﻭﺕﺎﻣﻮﻠﻌﺍ ﻪﻌﺒﺸﺗ ﻻ ،ﻪﻛﺍﺭﺩﺇ ﻞﻜﻳﻭ ﻞﻔﻄﺍ ﺍﺬﻫ ﺞﻀﻨﻳ ﺎﻣﺪﻨﻋ ﻦﻜﻭ ،ﺔﻠﺠﻣﺫﺇ ،ﺎﻬﻠﻴﺻﺎﻔﺗﻭ ﺭﻮﻣﻷﺍ ﻖﺋﺎﻗﺩ ﻦﻋًﺎﺜﺣﺎﺑ ﻰﻌﺴﻳ ﺎﻧﺇﻭ ،ﺔﻄﺴﺒﺍ ﺔﻠﺠﺍ
.
ﺎﻬﺑﺎﻌﻴﺘﺳﺍﻭ ﺎﻬﻠﺒﻘﺘًﺍﺪﻌﺘﺴﻣ ﻪﻠﻘﻋ ﻲﺤﻀﻳ
.
 ﺔﻳﺮﻜﻔﺍ ﺔﻮﻔﻄﺍ ﺔﻠﺣﺮﻣ ﻲﻓ ﺖﻧﺎﻛ ﺎﻣﺪﻨﻌﻓ ،ﺔﻳﺮﺸﺒﺍ ﻊﻣ ﻝﺎﺤﺍ ﻮﻫ ﺍﺬﻫﻭﺍﺬﻬﻭ
.
ﻙﺭﺪﺗ ﻥﺃ ﻊﻴﻄﺘﺴﺗ ﺎﻣ ﺭﺪﻗ ﻰﻠﻋ ،ﻪﺗﺍﺫ ﻦﻋ ﺔﻠﺠﻣ ﺓﺭﻮﺻ ﺏﺮﺍ ﺎﻫﺎﻄﻋﺃﻞﺑ ﻦﻴﻴﺣﻭﺮﻛ ﻢﻜﻠﻛﺃ ﻥﺃ ﻊﻴﻄﺘﺳﺃ ﻢ ﺓﻮﺧﻷﺍ ﺎﻬﻳﺃ ﺎﻧﺃﻭ
"
ﻝﻮﺳﺮﺍ ﺲﻮﺑ ﻝﻮﻘﻳﺪﻌﺑ ﺍﻮﻧﻮﻜﺗ ﻢ ﻢﻜﻧﻷ
.
 ًﺎﻣﺎﻌﻁ ﻻًﺎﻨﺒ ﻢﻜﺘﻴﻘﺳ
.
ﺢﻴﺴﺍ ﻲﻓ ﻝﺎﻔﻁﺄﻛ ﻦﻴﻳﺪﺴﺠﻛ
) ."
ﻥﻮﻌﻴﻄﺘﺴﺗ
1
ﻮﻛ
3:1
ﻭ
2.(
ﻦﻠﻌﻳ ﺏﺮﺍ ﺃﺪﺑ ،ﻦﻴﻨﻣﺆﺍ ﺔﻴﻠﻘﻋ ﺖﻧ ﺎﻣﺪﻨﻋﻭﻰﻬﺘﻧﺇ
..
 ﺔﻴﻧﺍﺪﺣﻮﺍ ﻲﻓ ﺙﻮﺎﺜﺍ ﺔﻘﻴﻘﺣ ﻦﻋ ﻒﺸﻜﻓ ،ﺔﻘﻴﻗﺩ ﺔﻘﻳﺮﻄﺑ ﻪﺗﺍﺫ ﻦﻋ
 

You're Reading a Free Preview

Download
scribd
/*********** DO NOT ALTER ANYTHING BELOW THIS LINE ! ************/ var s_code=s.t();if(s_code)document.write(s_code)//-->