Welcome to Scribd, the world's digital library. Read, publish, and share books and documents. See more
Download
Standard view
Full view
of .
Look up keyword
Like this
1Activity
0 of .
Results for:
No results containing your search query
P. 1
دعني أفكر في الأمر

دعني أفكر في الأمر

Ratings: (0)|Views: 20|Likes:
Published by saaid dot net
دعني أفكر في الأمر
لمى الغلاييني

هناك مثل صيني قديم يقول: "التوتر والجنون توأمان لا ينفصلان" وقد ارتضينا في العقدين الأخيرين أن نعيش مستويات عالية من الضغوط كثمن ندفعه لقاء إحراز النجاح على المستويات كافة، فما يربو على ثلاثة أرباع الأشخاص في سوق العمل اليوم يعتبرون الضغوط سمة فطرية في عملهم، حيث يترجم تحقيق النجاح الشخصي في لغة اليوم إلى " القيام بكل شيء " وزيادة عدد الأدوار التي نلعبها في الحياة عن طيب خاطر، ولذا فقد أفقنا أخيرا لندرك النصف الثاني من المعادلة في وقتنا هذا وأعني الجزء المتعلق بالجنون.

كلنا نعلم أن التوتر شيء سيئ يكبح طاقتنا وصحتنا وهو لاعب أساسي في كل الأمراض الخطيرة، وأن الضغوط حقيقة حياتية لن يسعنا التملص منها لأنها ستعثر علينا حتى لو حبسنا أنفسنا في برج عال، لكننا في المقابل نعلم أيضا أن الاسترخاء أمر مهم لا يمكن الحصول عليه في شكل حبوب تباع في الصيدليات، بل هو حالة ذهنية وقرار داخلي بالتغيير يستلزم القيام ببعض التعديلات البسيطة في إدارة أوقاتنا وترتيب أولوياتنا، والتخلص من أي سلوكيات تستنزف طاقتنا وأوقاتنا، وأهم التغييرات التي يلزمنا القيام بها لتخفيف التوتر هي في معالجة أنفسنا من مرض السعي وراء إرضاء الجميع الذي يعتبر أقوى وصفة للفشل والتوتر، فقدر كبير من الضغوط يتراكم فوق عاتقنا لعجزنا عن الرفض، والنتيجة أن الحال ينتهي بنا لصرف أوقاتنا وطاقتنا في تنفيذ جدول أعمال الآخرين. ولهذا فإن اتخاذنا قرارا حاسما برفض ما لا يناسب أهدافنا وأولوياتنا يعد نجاحا كبيرا في معالجة التوتر في حياتنا، وإذا كنت عاجزا عن الرفض المباشر كقفزة كبيرة في طبيعة شخصيتك، فحاول أن تنتقل إلى مرحلة وسيطة، وذلك بأن تخبر مَن يطلب منك القيام بعمل ما بقولك: "لست متأكدا من قدرتي على القيام بهذا العمل، دعني أفكر في الأمر"، فالتأني يعطينا دائم الفرصة دوما لتعزيز عزيمتنا وإرادتنا، ومن المفيد بعد ذلك القيام بوضع قائمة بأهم سبعة أمور ترفض الموافقة عليها أو القيام بها، وتخيل أثناء كتابتك لها كمية الوقت المكتسب في حياتك بعد إلغائها وحجم الضغوط التي ستتحرر منها، وابدأ كل جملة في قائمتك بعبارة "لن أفعل ... بعد الآن"، تدرب على هذا التمرين بمفردك إذا لزم الأمر لأن تجربة الرفض بصوت عال حتى ولو كانت بمعزل عن الآخرين تسهل من إمكانية القيام بذلك في المواقف الواقعية.

إن الحياة هي الأحداث التي تجري بينما نحن مشغولون بشيء آخر، والأشخاص الذين يمضون القليل من أوقاتهم في القيام بأشياء تطيب لهم يميلون إلى الشعور بالسيطرة على مجريات حياتهم وهذا أمر يساعد على إزالة الضغوط بشكل رئيس.
دعني أفكر في الأمر
لمى الغلاييني

هناك مثل صيني قديم يقول: "التوتر والجنون توأمان لا ينفصلان" وقد ارتضينا في العقدين الأخيرين أن نعيش مستويات عالية من الضغوط كثمن ندفعه لقاء إحراز النجاح على المستويات كافة، فما يربو على ثلاثة أرباع الأشخاص في سوق العمل اليوم يعتبرون الضغوط سمة فطرية في عملهم، حيث يترجم تحقيق النجاح الشخصي في لغة اليوم إلى " القيام بكل شيء " وزيادة عدد الأدوار التي نلعبها في الحياة عن طيب خاطر، ولذا فقد أفقنا أخيرا لندرك النصف الثاني من المعادلة في وقتنا هذا وأعني الجزء المتعلق بالجنون.

كلنا نعلم أن التوتر شيء سيئ يكبح طاقتنا وصحتنا وهو لاعب أساسي في كل الأمراض الخطيرة، وأن الضغوط حقيقة حياتية لن يسعنا التملص منها لأنها ستعثر علينا حتى لو حبسنا أنفسنا في برج عال، لكننا في المقابل نعلم أيضا أن الاسترخاء أمر مهم لا يمكن الحصول عليه في شكل حبوب تباع في الصيدليات، بل هو حالة ذهنية وقرار داخلي بالتغيير يستلزم القيام ببعض التعديلات البسيطة في إدارة أوقاتنا وترتيب أولوياتنا، والتخلص من أي سلوكيات تستنزف طاقتنا وأوقاتنا، وأهم التغييرات التي يلزمنا القيام بها لتخفيف التوتر هي في معالجة أنفسنا من مرض السعي وراء إرضاء الجميع الذي يعتبر أقوى وصفة للفشل والتوتر، فقدر كبير من الضغوط يتراكم فوق عاتقنا لعجزنا عن الرفض، والنتيجة أن الحال ينتهي بنا لصرف أوقاتنا وطاقتنا في تنفيذ جدول أعمال الآخرين. ولهذا فإن اتخاذنا قرارا حاسما برفض ما لا يناسب أهدافنا وأولوياتنا يعد نجاحا كبيرا في معالجة التوتر في حياتنا، وإذا كنت عاجزا عن الرفض المباشر كقفزة كبيرة في طبيعة شخصيتك، فحاول أن تنتقل إلى مرحلة وسيطة، وذلك بأن تخبر مَن يطلب منك القيام بعمل ما بقولك: "لست متأكدا من قدرتي على القيام بهذا العمل، دعني أفكر في الأمر"، فالتأني يعطينا دائم الفرصة دوما لتعزيز عزيمتنا وإرادتنا، ومن المفيد بعد ذلك القيام بوضع قائمة بأهم سبعة أمور ترفض الموافقة عليها أو القيام بها، وتخيل أثناء كتابتك لها كمية الوقت المكتسب في حياتك بعد إلغائها وحجم الضغوط التي ستتحرر منها، وابدأ كل جملة في قائمتك بعبارة "لن أفعل ... بعد الآن"، تدرب على هذا التمرين بمفردك إذا لزم الأمر لأن تجربة الرفض بصوت عال حتى ولو كانت بمعزل عن الآخرين تسهل من إمكانية القيام بذلك في المواقف الواقعية.

إن الحياة هي الأحداث التي تجري بينما نحن مشغولون بشيء آخر، والأشخاص الذين يمضون القليل من أوقاتهم في القيام بأشياء تطيب لهم يميلون إلى الشعور بالسيطرة على مجريات حياتهم وهذا أمر يساعد على إزالة الضغوط بشكل رئيس.

More info:

Published by: saaid dot net on Jul 05, 2009
Copyright:Attribution Non-commercial

Availability:

Read on Scribd mobile: iPhone, iPad and Android.
download as TXT, PDF, TXT or read online from Scribd
See more
See less

05/03/2012

pdf

text

original

You're Reading a Free Preview

Download
scribd
/*********** DO NOT ALTER ANYTHING BELOW THIS LINE ! ************/ var s_code=s.t();if(s_code)document.write(s_code)//-->