Welcome to Scribd, the world's digital library. Read, publish, and share books and documents. See more
Download
Standard view
Full view
of .
Look up keyword
Like this
7Activity
0 of .
Results for:
No results containing your search query
P. 1
الحرام - يوسف إدريس

الحرام - يوسف إدريس

Ratings: (0)|Views: 1,842|Likes:
Published by Mahmoud Shaaban
- "أيه دي نايمة هنا ليه ؟ مش ماسكة خط ليه ؟"
- "ده عزيزة يا سعادة البيه "
- "عزيزة اية ؟ عزيزة مين ؟"

أحد الروائع القصصية ليوسف إدريس التي صور فيها حياة عمال التراحيل وهم فئة مهمشة من طبقة الكادحين في المجتمع القروى المصري.
فكري افندي هو ناظر التفتيش الزراعى في العزبه، وبالتالى فهو المسؤول عن أراضي التفتيش، كانت له علاقات غير شريفه مع كثيرات من النساء، كان فكري افندي يحتقر الغرابوة(عمال التراحيل) ويعاملهم معاملة فظه سيئة مستغلا سلطته كقائد لفرق العمل.لقد ساعد فكري افندي في كشف الحقيقة بما كان لديه من حب استطلاع وتركيزه لفكره في قصة اللقيط فتوصل إلى(عزيزه-ام اللقيط)عندما أبصرها مستلقية تبادر لذهنه على الفور بانها ام اللقيط ثم سأل فتيقن.

لقد تحدث د.يوسف ادريس عن (الغرابوة) في الرواية عندما حدثت واقعة أم اللقيط، فقد شك في ان تكون أم اللقيط هي واحده منهم.والغرابوة هم عمال التراحيل الفقراء الغرباء عن العزبه وأهلها الذين يأتون من بلادهم للعمل في الموسم الزراعي بمنطقة العمل في التفتيش من أجل أن يحصل كل منهم على بضعة قروش لا تكاد تقيم أوده، هذا الاسم "الغرابوه"يطلقه اهل العزبة(أهل التفتيش)علي هؤلاء البؤساء، فأهل التفتيش يملكون النقود والأرض والبهائم ويرتدون الملابس النظيفه لذا فهم يحتقرون الغرابوة وينظرون اليهم وكأنهم مجرد نفايات.
- "أيه دي نايمة هنا ليه ؟ مش ماسكة خط ليه ؟"
- "ده عزيزة يا سعادة البيه "
- "عزيزة اية ؟ عزيزة مين ؟"

أحد الروائع القصصية ليوسف إدريس التي صور فيها حياة عمال التراحيل وهم فئة مهمشة من طبقة الكادحين في المجتمع القروى المصري.
فكري افندي هو ناظر التفتيش الزراعى في العزبه، وبالتالى فهو المسؤول عن أراضي التفتيش، كانت له علاقات غير شريفه مع كثيرات من النساء، كان فكري افندي يحتقر الغرابوة(عمال التراحيل) ويعاملهم معاملة فظه سيئة مستغلا سلطته كقائد لفرق العمل.لقد ساعد فكري افندي في كشف الحقيقة بما كان لديه من حب استطلاع وتركيزه لفكره في قصة اللقيط فتوصل إلى(عزيزه-ام اللقيط)عندما أبصرها مستلقية تبادر لذهنه على الفور بانها ام اللقيط ثم سأل فتيقن.

لقد تحدث د.يوسف ادريس عن (الغرابوة) في الرواية عندما حدثت واقعة أم اللقيط، فقد شك في ان تكون أم اللقيط هي واحده منهم.والغرابوة هم عمال التراحيل الفقراء الغرباء عن العزبه وأهلها الذين يأتون من بلادهم للعمل في الموسم الزراعي بمنطقة العمل في التفتيش من أجل أن يحصل كل منهم على بضعة قروش لا تكاد تقيم أوده، هذا الاسم "الغرابوه"يطلقه اهل العزبة(أهل التفتيش)علي هؤلاء البؤساء، فأهل التفتيش يملكون النقود والأرض والبهائم ويرتدون الملابس النظيفه لذا فهم يحتقرون الغرابوة وينظرون اليهم وكأنهم مجرد نفايات.

More info:

Categories:Book Excerpts
Published by: Mahmoud Shaaban on Oct 09, 2013
Copyright:Attribution Non-commercial

Availability:

Read on Scribd mobile: iPhone, iPad and Android.
download as PDF, TXT or read online from Scribd
See more
See less

10/23/2014

pdf

text

original

Activity (7)

You've already reviewed this. Edit your review.
AbdullahEL-Jzzar liked this
ALaaMohsen liked this
1 thousand reads
1 hundred reads
Salma Ahmed liked this
Dina Ebrahim liked this

You're Reading a Free Preview

Download
scribd
/*********** DO NOT ALTER ANYTHING BELOW THIS LINE ! ************/ var s_code=s.t();if(s_code)document.write(s_code)//-->