Start Reading

صفحات من المجد الخالد

Ratings:
708 pages5 hours

Summary

ربّ سائلٍ يسأل: كيف استطاع هذا العلّامة العظيم أن يأتي بالحق، ما عجزت عنه الأوائل وكافة الأئمّة الفطاحل فنجبك: "وأن ليس للإنسان إلا ما سعى".
آثـــاره تنبيـك عـن أخـباره حتّى كأنّــك بالعيـــــــان تـــراه
تالله لا يأتي الزمان بمثلـــه أبداً ولا يحمي الحقيقـــة ســـواه
كان عمراً غالياً قضاه هذا الإنسان الطاهر بالجهاد والرغبة في التقرّب من الله.. وبهذا القرب نال ما نال من درجات وكمال، وحقّق ما حقّق من أمجاد وأعمال مشحونة بالجهاد المقدّس، وبالتضحيات الإنسانيّة الكبرى، حتّى كانت حياته مثلاً أعلى لسلوكٍ أسمى من أجل نصرة الحقّ، ببطولات لا مثيل لها هزمت الباطل وجعلته زهوقاً.
كذلك فكل من جاهد في الله حقّ الجهاد وصدق في حبّه وطلبه لله تعالى وللرسول صلى الله عليه وسلم فالباب مفتوح له ولكل مريد صادق.

Read on the Scribd mobile app

Download the free Scribd mobile app to read anytime, anywhere.