You are on page 1of 48

‫مجلة علمية مجانيـــــة تصدر عن مـؤسسة البيطار‬

‫العدد األول ‪ :‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫ىف هذا العدد ‪:‬‬
‫ملف مصور‬
‫تعرف عىل االنشطة التى‬
‫تقوم بها مؤسسة البيطار‬

‫الكوكسيديا ىف الدواجن‬
‫تقيحات الرحم‪ :‬درجاتها وعالجها‬

‫برعاية‬

‫املركز العاملى للتسويق‬

‫الديدان الكبدية‪ :‬تشخيصها وطرق العالج‬
‫ملف خاص‬

‫ظاهــرة إبتــاع األجســام الغريبــة ىف الجامــوس واألبقــار‪ ..‬التشــخيص والعــاج‬

‫االفـتـتـاحيــــة‬

‫ا‪.‬د نبيل أحمد مسك‬

‫أستاذ الجراحة بكلية الطب البيطرى بأسيوط‬

‫ا‪.‬د عالء زين‬

‫عميد كلية الطب البيطرى بسوهاج‬

‫ا‪.‬د مصطفى بكرى‬

‫أستاذ الدواجن بكلية الطب البيطرى بأسيوط‬

‫ا‪.‬د عبدالخالق الشيخ‬

‫أستاذ الباطنة بطب بيطرى الزقازيق‬

‫ا‪.‬د وحيد محمد عىل‬

‫أستاذ الطفيليات بكلية الطب البيطرى بالقاهرة‬

‫ا‪.‬د أحمد إبراهيم‬

‫العدد‬

‫اهليئة العلمية‬

‫ىف هذا العدد‪:‬‬
‫الكوكسيديا ىف الدواجن‬
‫ظاهرة إبتالع األجسام الغريبة ىف األبقار والجاموس‬
‫العلم‪ ..‬الحد الفاصل بني الحقيقة والوهم‬
‫تقيحات الرحم‪ ..‬درجاتها وعالجها‬
‫أسلحتك الطبيعية لتدافع عن مستقبلك بقوة‬
‫الكشف البيطرى عىل اللحوم‬
‫األمراض الطفيليه ىف املجرتات‬
‫األمن الحيوى‪ ..‬مفتاح النجاح ىف مزارع الدواجن‬
‫مهارات التسويق لألطباء البيطريني‬
‫الحمى القالعيه‪ ..‬ىف ثوب ‪2012‬‬
‫إنزيم جديد لتغذية الدواجن‬

‫عميد كلية الطب البيطرى بقنا‬

‫ا‪.‬د مصطفى فايز‬

‫أستاذ االدوية بكلية الطب البيطرى باالسامعيلية‬

‫د بهاء مدكور‬

‫دكتوراه األمراض املعدية‬

‫الوكيل اإلعالمى الحرصى‬

‫رشكة الطارق لإلعالم الطبى‬

‫‪8‬‬

‫‪e-mail : al_tarek_ma@yahoo.com‬‬
‫‪Mob. : +201007424327‬‬

‫مؤسسة البيطار‬
‫جمهورية مرص العربية‪ ،‬سوهاج‪ ،‬آخر شارع الجمهورية‬

‫‪www.facebook.com/albaytar.vet.magazine‬‬
‫‪e-mail : albaytar_mag@yahoo.com‬‬
‫‪Mob. : +201002994256 - +201113723837‬‬

‫‪14‬‬

‫‪6‬‬
‫‪8‬‬
‫‪12‬‬
‫‪14‬‬
‫‪16‬‬
‫‪20‬‬
‫‪26‬‬
‫‪30‬‬
‫‪32‬‬
‫‪34‬‬
‫‪44‬‬

‫اهليئة اإلستشارية‬
‫بسم الله الرحمن الرحيم‬
‫الزمالء األطباء البيطريون والساده قراء املجلة الكرام إنه ملن‬
‫دواعى رسورنا أن نقدم بني أيديكم اليوم العدد األول من مجلة‬
‫البيطار وهو حلم طال إنتظاره وهدفنا منه هو النهوض مبهنتنا‬
‫الرشيفه الشهيده ىف بلدنا وهو ما يحملنا جميعا كأطباء بيطريني‬
‫مسئولية كبرية من أجل إصالح ما دمره الفاسدون طوال عقود‬
‫مضت والنهوض بالرثوة الحيوانيه ىف مرص والتى متر بظروف‬
‫صعبه للغايه بداية من العرتات الجديدة الوافدة واملسببة‬
‫ألمراض مثل الحمى القالعية واالنفلونزا واإللتهاب الشعبى‬
‫ونهاية بإرتفاع أسعار األدوية البيطرية ومستلزمات اإلنتاج‬
‫الداجنى والحيواىن وغريها من املشاكل التى تواجهنا جميعا ىف‬
‫هذه األيام‪.‬‬
‫والله نرجوا أن تكون هذه املجلة الوليدة مشعال ينري الطريق‬
‫من أجل التقدم والرقى لبلدنا الحبية مرص‪.‬‬

‫مؤسسة البيطار‬

‫د‪.‬أحمد الوكيل‬

‫رئيس مجلس إدراة املركز العاملى للتسويق‬

‫د‪.‬عالء غرابة‬

‫أمني عام نقابة األطباء البيطريني مبرص‬

‫املستشار عصام الرشيف‬

‫عضو املجلس األعىل لنقابة األرشاف‬

‫د‪.‬محمود محمد عبداللطيف‬
‫نقيب األطباء البيطريني بسوهاج‬

‫ا‪.‬د أحمد البدرى‬

‫مدير عام الطب البيطرى بسوهاج‬

‫هيئة التحرير‬
‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪.‬حسام أمني‬
‫رئيس التحرير‬

‫د‪.‬سيد سليامن الرشيف‬
‫مدير العالقات العامة و التسويق‬

‫د‪.‬عبدالعزيز أحمد‬
‫مدير التحرير‬

‫د‪.‬أحمد الخريى‬
‫مديرة التوزيع‬

‫‪30‬‬

‫د‪.‬أمرية فتحى‬
‫التنفيذ‬

‫‪20‬‬

‫التصميم‬

‫محمد عبدالفتاح‬

‫طباعة دار الجمهورية للصحافة‬

‫أمراض الدواجن‬

‫الكوكسيديا‬
‫فى الدواجن‬

‫مسبب املرض ‪:‬‬
‫طفيــل الربوتــوزوا وهــو احــد انــواع الطفيليــات وحيــدة‬
‫الخليــه والــذي يتطفــل عــي امعــاء الدواجــن ويحــدث‬
‫خســائر كبــره نتيجــة لنفــوق الطيــور ‪ ..‬او تأخــر منوهــا ‪.‬‬
‫والطفيــل لــه دوره حيــاه خــارج جســم الطائــر وتتمثــل يف‬
‫خــروج البويضــات مــع الــراز مــن الطيــور املصابــه حيــث‬
‫تنقســم النــواه وتتحوصــل حتــي تصــل ايل الطيــور عــن‬
‫طريــق الفــم بواســطة العلــف امللــوث او نقــر الدجــاج يف‬
‫الفرشــه اللتقــاط العلــف املبعــر ‪ .‬وهنــا تبــدأ دورة الحيــاه‬
‫التانيــه داخــل امعــاء الدجــاج حيــث تهاجــم جــدران االمعــاء‬
‫ووتنقســم نواتهــا عــدة مــرات منتجــه طــور جديــد والــذي‬
‫يتضخــم يف الحجــم حتــي تنفجــر الخليــه ويخــرج طــور‬
‫يســمي مريوزويــت والتــي تهاجــم خاليــا جديــده وبعــد عــدة‬
‫اجيــال ومراحــل تطــور مختلفــه يتــم تكويــن الزيجــوت او‬
‫األوؤســيت الغــر متحوصــل والــذي يفــرز خــارج الجســم‬
‫ليبــدأ دورة حيــاه جديــده ‪.‬‬
‫انواع الطفيل ‪:‬‬
‫هنــاك ‪ 9‬أنــواع مــن الكوكســيديا مــن فصيلــة االميريــا‬
‫تصيــب الدجــاج وهــي ‪:‬‬
‫‪ -1‬اميريا تينال ‪ E. tenella‬وتصيب االعورين ‪.‬‬

‫بقلم األستاذ الدكتور‬

‫أحمد إبراهيم‬
‫أستاذ امراض الدواجن‬
‫عميد كلية الطب البيطرى بقنا‬

‫‪ -2‬اميريــا نيكاتركــس ‪ E. Necatrix‬وتصيــب االمعــاء‬
‫الدقيقــه ‪.‬‬
‫‪-3‬اميريا برنيتي ‪ E. Brunnetti‬وتصيب االمعاء الدقبقه ‪.‬‬
‫‪ -4‬اميريا ماكسيام ‪ E. Maxima‬وتصيب االمعاء الدقيقه‪0‬‬
‫‪ -5‬اميريا ارسفولينا ‪ E. Acervulina‬وتصيب االثني عرش‪.‬‬
‫‪ -6‬اميريا هاجني ‪ E. Hagani‬وتصيب االثني عرش ‪.‬‬
‫‪ -7‬اميريا ميتس ‪ E. Mitis‬وتصيب االثني عرش ‪.‬‬
‫‪ -8‬اميريا ميفايت ‪ E. Mivati‬وتصيب االثني عرش ‪.‬‬
‫‪ -9‬اميريا بريكوكس ‪ E.Praeacox‬وتصيب االثني عرش ‪.‬‬
‫طرق العدوي ‪:‬‬
‫‪ -1‬تحــدث العــدوي ابتــدأ مــن عمــر ‪ 3‬اســابيع ‪ .‬وعــاده ال‬
‫تصــاب الكتاكيــت يف عمــر اقــل مــن اســبوعني ‪.‬‬
‫‪ -2‬تبدأ العدوي بالكوكسيديا العوريه ‪. E. Tenella .‬‬
‫‪ -3‬تتــم العــدوي عــن طريــق التهــام الطائــر لحويصــات‬
‫األوؤســيت (الطفيــل متحوصــل يف بدايــة مراحــل تكاثــره)‬
‫املوجــوده بالفرشــه او العلــف او امليــاه امللوثــن ‪ .‬كــا ميكــن‬
‫للعاملــن نقــل العــدوي عــن طريــق االحذيــه وااليــدي ‪.‬‬
‫‪ -4‬الطائــر املصــاب يســتمر يف اف ـراز الطفيــل ملــده طويلــه‬
‫بعــد العــدوي قــد تصــل حتــي ‪ 6‬اشــهر يف الطيــور البالغــه ‪.‬‬
‫‪ -5‬ال ينتقل األوؤسيت عن طريق البيض ‪.‬‬
‫‪ -6‬اذا قلــت نســبة الرطوبــه يف الفرشــه فــأن الحويصــات‬
‫املعديــه ال تتكــون ‪ .‬وهنــا تكمــن اهميــة الفرشــه الجافــه‬
‫لســامة الطيــور ‪.‬‬
‫أعراض املرض الظاهريه ‪:‬‬
‫‪ -1‬انخفــاض ملحــوظ يف حيويــة الطائــر وخمــول وينتفــش‬

‫الريــش وتتــديل االجنحــه والذيــل ويتداخــل الــرأس يف‬
‫الجســم ( انكــاش الطائــر ) ‪.‬‬
‫‪ -2‬ميتنع الطائر عن االكل وتتجمع الطيور يف مجموعات‪.‬‬
‫‪ -3‬وجود اسهال مدمم يف بعض الحاالت ‪.‬‬
‫‪ -4‬نســبة النفــوق يف القطيــع تــراوح بــن ‪% 50 - % 5‬‬
‫وتتوقــف عــي مــدي انتشــار العــدوي واهــال او تأخــر‬
‫العــاج او اووجــود عوامــل مجهــده او مضعفــه للقطيــع اثنــاء‬
‫االصابــه ‪.‬‬
‫‪ -5‬يتأخــر الطائــر يف النمــو ويالحــظ اختــاف واضــح يف‬
‫النمــو والــوزن ‪.‬‬
‫الصفات الترشيحيه للمرض ‪:‬‬
‫‪ -1‬الكوكسيديا االعوريه ‪:‬‬
‫يصــاب االعوريــن بنــوع اميريــا تنــا ‪ E. Tenenlla‬وعنــد‬

‫الترشيــح يشــاهد امتــاء االعوريــن بالــدم الطــازج بلونــه‬
‫االحمــر او دم متجلــط او متخــر لونــه احمــر غامــق او بنــي‬
‫‪.‬كــا يالحــظ زيــادة ســمك جــدران االعوريــن ‪.‬‬
‫‪ -2‬الكوكسيديا املعويه ‪:‬‬
‫ا‪ -‬االثني عرش ‪:‬‬
‫تصــاب مبجموعــة مــن االميريــا وهــي ‪E. Hagoni , E. :‬‬
‫‪ Mitis , E. Praecox , E. Mivati E. Acervulina‬واخطرهم‬
‫نوعــا ‪ E. Acervulina‬حيــث تصيــب الدجــاج البيــاض ايضــآ‬
‫‪ .‬ويشــاهد التهــاب الغشــاء املخاطــي لالثنــي عــر ويتضخــم‬
‫ويظهــر عليــه خطــوط عرضيــه لونهــا محمــر ويظهــر الســطح‬
‫الداخــي خشــنآ او محببــآ ‪.‬‬
‫ب‪ -‬باقي االمعاء الدقيقه ‪:‬‬
‫تصــاب باالنــواع االتيــه ‪E.Necatrix , E. Maxima E. :‬‬
‫‪ Brunetti‬وتعتــر ‪ Necatrix‬اخطرهــم حيــث تصيــب معظــم‬
‫اجـزاء االمعــاء ‪ .‬وتتميــز عــن باقــي النــواع االخــري بــان االمعــاء‬
‫تنتفــخ وتتضخــم تضخــآ شــديدآ ومتتــأ مبخــاط مختلــط بالــدم‬
‫الطــازج او او املتجلــط ‪ .‬كــا يالحــظ تضخــم جــدران االمعــاء‬
‫والتهابهــا بدرجــات مختلفــه حســب شــدة االصابــه ‪.‬‬
‫االجراءات الوقائيه ‪:‬‬
‫‪ -1‬العمــل عــي جفــاف الفرشــه بشــكل مســتمر ‪ .‬وازالــة‬

‫اي اجــزاء مبتلــه ‪.‬ويضــاف بعــض املــواد التــي متتــص‬
‫الرطوبــه مثــل الجــر املطفــأ او الســوبر فوســفات ‪.‬‬
‫‪ -2‬منع الزحام يف العنرب ‪.‬‬
‫‪ -3‬اضافــة مضــادات الكوكســيديا يف العلــف بنســبه‬
‫مضاعفــه يف حالــة زيــادة رطوبــة الفرشــه لظــروف خارجــه‬
‫عــن الســيطره وكان مــن املتوقــع حــدوث العــدوي ‪.‬‬
‫‪ -4‬عدم تربية اعامر مختلفه يف املزرعه الواحده ‪.‬‬
‫‪ -5‬تطهــر العنابــر بعــد نهايــة الــدوره بأحــد املطهــرات‬
‫القاتلــه للكوكســيديا وهــي املســتحرضات التــي تحتــوي عــي‬
‫كربتيــد الكربــون ‪...‬او الفنيــك برتكيــز ‪. % 5‬‬
‫‪ -6‬عــدم تعــرض القطيــع لعوامــل مجهــده او مضعفــه مثــل‬
‫انخفــاض درجــه الحـراره او التجويــع ‪......‬الــخ ‪.‬‬
‫العالج ‪:‬‬
‫مــرض الكوكســيديا يف الدواجــن مــن اكــر االم ـراض التــي‬
‫ميكــن الســيطره والقضــاء عليهــا رغــم خطورتهــا وهــذا يتوقف‬
‫عــي خــرة املــرف عــي القطيــع يف رسعــة تشــخيص املــرض‬
‫وتحديــد العــاج املناســب والجرعــه املؤثــره ‪ .‬واكــر االدويــه‬
‫فاعليــه يف عــاج الكوكســيديا بجميــع انواعهــا هــي مركبــات‬
‫الســلفا ولــذا يتــم عــاج القطيــع املصــاب بأعطــاء ســلفا‬
‫دميديــن ‪ .3‬جــم ‪ +‬ســلفا كينوكســالني ‪ .3 %25‬جــم ‪ +‬امــرول‬
‫‪ .6‬جــم لــكل لــر ميــاه رشب ملــده ‪ 8‬ســاعات يوميــا ‪ .‬وملــده‬
‫ثــاث ايــام وهــي مــده كافيــه للقضــاء عــي الطفبــل متامــا يف‬
‫الحــاالت العاديــه ‪ .‬امــا اذا كانــت االصابــه شــديده والفرشــه‬
‫رطبــه يلــزم اعطــاء العــاج الســابق ملــده ‪ 3‬ايــام يعقبهــا ‪ 2‬يوم‬
‫راحــه بــدون عــاج ثــم يكــرر نفــس العــاج ‪ 2‬يــوم اخريــن ‪.‬‬
‫ويالحــظ عــدم اعطــاء الســلفا طــوال اليــوم بصفــه مســتمره‬
‫الن الســلفا عقــار ســام ولهــا تاثــر ســئ خاصــة عــي الــكيل‬
‫ويكتفــي بالعــاج ‪ 8‬ســاعات يوميــا تعــود الطيــور بعدهــا‬
‫لــرب امليــاه العاديــه حتــي اليــوم التــايل وذلــك للتخفيــف‬
‫مــن اثــر الســلفا الضــار ‪.‬‬

‫مجلة البيطار ‪ -‬العدد األول ‪-‬‬

‫‪7‬‬

‫جراحة خاصة‬

‫ظاهــــرة إبتـــــالع‬

‫األجســام الغريبـــة‬
‫يف اجلاموس واألبقار‬

‫اجلام��وس واألبق��ار ث��روة قومي��ة جي��ب علين��ا مجيع��ا‬
‫كأطباء بيطريني ‪..‬وفالحني ومربني ‪ ..‬احلفاظ عليها‬
‫واإلعتن��اء به��ا ورعايته��ا ‪ ..‬وظاه��رة إبتالع األجس��ام‬
‫الغريبة ‪ ..‬ظاهرة خطرية‬
‫تهدد إنتاجية احليوان‬
‫‪ ..‬وت��ؤدى يف‬
‫النهاي��ة إىل‬
‫هالك��ه‬

‫بقلم‬

‫أ‪.‬د ‪ /‬نبيل أحمد مسك‬

‫أستاذ الجراحة‬
‫عميد كلية الطب البيطرى بأسيوط سابقا‬

‫اسباب إبتالع األجسام الغريبة ‪:‬‬

‫‪ -1‬وجــود هــذه األجســام الغريبــة يف العليقــة التــى يتغــذى‬
‫عليهــا الحيــوان‪.‬‬
‫‪ -2‬وجــود الحيوانــات يف أماكــن قريبــة مــن املبــاىن واملنشــآت‬
‫الحديثــة ‪ ..‬وورش النجــارة والســيارات‪.‬‬
‫‪ -3‬التخلــص مــن إبــر الخياطــة التالفــة بإلقائهــا بالقــرب مــن‬
‫عليقــة الحيــوان‪.‬‬
‫‪ -4‬نقــص الوعــي لــدى املــرىب وتــرك الحيــوان للرعــي بالقــرب مــن‬
‫أماكــن تجميــع القاممة‪.‬‬
‫‪ -5‬ربط باالت القش باستخدام السلك املعدىن‪.‬‬
‫‪ -6‬إلقاء قربة خض اللنب التالفة بالقرب من الحيوان‪.‬‬
‫‪ -7‬نقــص األمــاح والعنــارص النــادرة يف العليقــة ‪ ..‬مــا يــؤدى إىل‬
‫إنحـراف شــهية الحيــوان ‪.pica‬‬
‫ويجعلــه يــأكل أجســام غريبــة وغــر طبيعيــة مثــل األجســام‬
‫املعدنيــة واملالبــس وغريهــا‪.‬‬

‫أهم األجسام الغريبة التى يبتلعها الحيوان ‪:‬‬

‫ إبــر الخياطــة ‪ -‬املســامري ‪ -‬بنــس الشــعر ‪ -‬قطــع األســاك‬‫املعدنيــة ‪ -‬قطــع الزجــاج ‪ -‬قطــع الزلــط ‪ -‬أجســام معدنيــة متنوعــة‬
‫مثــل الصواميــل واملفاتيــح والعمــات املعدنيــة واجـزاء مــن امــواس‬
‫الحالقــة ‪ ..‬واملفــكات والدبابيــس وأغطيــة زجاجــات امليــاه الغازيــة‬
‫‪ ..‬وغريهــا الكثــر ‪ -‬قربــة خــض الحليــب ‪ -‬أكيــاس البالســتيك ‪-‬‬
‫أقمشــة ومالبــس ‪ -‬مثــار البطاطــس والبصــل والربتقــال وغريهــا ‪-‬‬

‫جسم غريب حاد يخترق جدار الشبكة‬

‫أجســام جلديــة ومطاطيــة مختلفــة ‪ -‬الحبــال املســتخدمة يف ربــط‬
‫وتقييــد والحيــوان ‪ ..‬وكذلــك حبــال ربــط الربســيم‪.‬‬

‫األعــراض التــى تظهــر عــى الحيــوان عنــد إبتــاع‬
‫األجســام الغريبــة‬
‫‪ -1‬تلبك الكرش وعرس الهضم املزمن ‪..‬‬

‫‪ ..‬نتيجــة إبتــاع األكيــاس البالســتيكية واألقمشــة ‪ ...‬مــع فقــدان‬
‫الشــهية ‪ ..anorexia‬وإمتنــاع الحيــوان عــن تنــاول العليقــة ‪..‬‬
‫مصحــوب بنقــص حــاد يف إدرار اللــن ‪ ..‬اله ـزال والضعــف ونقــص‬
‫الــوزن‬
‫ـ النفــاخ املتكــرر يف الجانــب األيــر مــن البطــن ‪ ..‬مــع قلــة‬
‫إنقباضــات الكــرش ‪..‬‬

‫‪ -2‬إلتهــاب الشــبكة والغشــاء الربيتــوىن الــرىض‬
‫(‪.. ) traumatic reticulperitonitis‬‬

‫‪ ..‬نتيجــة إخــراق الجســم املعــدىن لجــدار الشــبكة‪..‬مصحوبة‬
‫بفقــدان للشــهية ـ مــع إرتفــاع يف درجــة الحــرارة فقــط عنــد‬
‫إخــراق الجســم الغريــب للغشــاء الربيتــوىن‬
‫ـ النقص الحاد يف إنتاج اللنب ـ الهزال ونقص الوزن ‪..‬‬
‫ـ النفــاخ املتكــرر نتيجــة نتيجــة عــدم قــدرة الشــبكة عــى‬
‫اإلنقبــاض واإلنبســاط بســهولة بســبب وجــود جســم غريــب ىف‬
‫جدارهــا ‪ ..‬وبالتــاىل تتجمــع الغــازات يف داخلهــا لفــرة طويلــة‬
‫حتــى يحــدث التجشــؤ ( التكريــع ) وهكــذا‬
‫ أمل يف منطقــة البطــن ‪..‬إمتــداد الــرأس والرقبــة لألمــام ‪ ..‬عــدم‬‫القابليــة للحركــة‪ ..‬أوالرقــود‪ ..‬أو اإللتفــاف خصوصـاً ناحيــة اليســار‪..‬‬
‫ اإلجــرار ضعيــف وقــد يتوقــف متاماً‪..‬التــأوه واألنــن عنــد‬‫بدايةتنــاول الطعــام ‪..‬فيتوقــف الحيــوان عــن األكل ‪ ..‬ثــم يعــود‬

‫بعــد فــرة لــأكل ‪ ..‬ويتــأمل مــرة أخــرى نتيجــة إنقباضــات الشــبكة‬
‫مصحوبــة بــأمل نتيجــة اخــراق الجســم الغريــب لجــدار الشــبكة‬
‫‪ -‬إمساك مع كمية براز قليلة جدا ً‬

‫‪ -3‬إلتهاب التامور الرىض (‪)traumatic pericarditis‬‬

‫‪ ..‬اإللتهــاب الصديــدى حــول القلــب نتيجــة وصــول الجســم‬
‫املعــدىن لجــدار القلــب‪..‬و إخـراق الجســم املعــدىن غشــاء التامــور‬
‫‪ ..‬ويتحــول الســائل الــزالىل املوجــود بــن غشــاء التامــور والقلــب إىل‬
‫ســائل صديــدى نتيجــة العــدوى امليكروبيــة ‪ ..‬مــا يعــوق حركــة‬
‫القلــب ويــؤدى اىل نفــوق مفاجــىء للحيــوان ‪ ..‬وقــد يصــل وزن‬
‫القلــب مبــا فيــه مــن صديــد إىل ‪ 16‬كيلوج ـرام ‪..‬علــا بــأن الــوزن‬
‫الطبيعــى هــو ‪2‬كجــم‬
‫ـ إرتفــاع درجــة الحـرارة ـ إمتنــاع الحيــوان عــن األكل ‪ ..‬إنخفاض‬
‫حــاد يف إنتــاج اللنب‬
‫ـ تــورم الصــدر ( الــدوش ) ـ تــورم اللُغــد ‪ ..dewlap‬تــورم املنطقــة‬
‫أســفل الفك‬
‫ـ إنتفــاخ الوريــد الوداجــى بطــول الرقبــة‪ .. jugular filling‬كــا‬
‫يالحــظ نبــض الوريــد‬
‫‪Jugular pulsation‬‬
‫ إتساع وضع القامئتني األماميتني ‪abduction of the elbow‬‬‫ رضبــات القلــب تكــون غــر واضحــة باســتخدام الســاعة ‪..‬‬‫كــا ميكــن ســاع صــوت الســوائل حــول القلــب ‪..‬مثــل مــاء ينــزل‬
‫مــن الصنبــور‬
‫‪ ..‬وتحــدث يف األبقــار أكــر مــن الجامــوس يف الشــهور األخــرة‬
‫مــن الحمــل أو بعــد الــوالدة مبــارشة‬

‫‪4‬ـ فتاق الحجاب الحاجز ‪diaphragmatic hernia..‬‬

‫نتيجة وصول جزء من الشبكة إىل تجويف الصدر ‪..‬‬
‫ صعوبــة التنفــس ‪.. dyspnia‬رسعــة خفقــان القلــب‬‫‪.. tachycardia‬ضعــف يف عــودة الــدم للقلــب ‪poor venous..‬‬
‫‪return‬‬
‫ زيــادة حركــة الكــرش‪.. hypermotility‬وزيــادة يف رغويــة‬‫محتويــات الكــرش ‪.. froathy ingesta‬مــع إمتنــاع الحيــوان عــن‬
‫األكل ـ النفــاخ املتكــرر وعــدم اإلســتجابة التقليــدى ‪..‬إمتــاء الكــرش‬
‫واإلمســاك وعــدم وجــود ب ـراز ‪ ..‬النقــص الحــاد يف إنتــاج اللــن‬
‫ـ وتحــدث أكــر يف الجامــوس عــن األبقــار ىف نهايــة الحمــل أو يف‬
‫األســابيع األوىل بعــد الــوالدة مبــارشة‬
‫‪ ..‬والعــاج الوحيــد لهــذه الحالــة هــو عمــل ناســور الكــرش‬
‫‪ ruminal fistula‬لتقليــل النفــاخ ومحاولــة اإلبقــاء عــى حيــاة‬
‫الحيــوان عــدة أســابيع لحــن الــوالدة‬

‫‪ – 5‬خــراج خلــف الكــوع مبــارشة ‪abscesses..‬‬
‫‪behind the elbow‬‬

‫نتيجــة إخ ـراق الجســم املعــدىن لجــدار البطــن ‪ ..‬خ ـراج خلــف‬
‫الكــوع األميــن غالبــا مــع وجــود صديــد وجســم معــدىن داخــل‬
‫الخ ـراج ‪..‬تكــون إبــرة خياطــة يف غالبيــة الحــاالت ‪ ..‬وأحيانــا ســلك‬
‫معــدىن‬

‫مجلة البيطار ‪ -‬العدد األول ‪-‬‬

‫‪9‬‬

‫جراحة خاصة‬
‫‪ ..‬عنــد ظهــور هــذه األع ـراض أو بعــض منهــا ‪ ..‬يجــب عــرض‬
‫الحيــوان فــورا ً عــى الطبيــب البيطــرى لتشــخيص الحالــة واتخــاذ‬
‫الق ـرار املناســب‬

‫العالج ‪:‬‬

‫تعالــج مثــل هــذه الحالــة عــن طريــق فتــح الكــرش‬
‫‪ .. rumenotomy‬وهــى عمليــة يتــم إجراؤهــا بســهولة ‪ ..‬تحــت‬
‫تأثــر املخــدر املوضعــى والحيــوان واقــف يف مكانــه ‪ ..‬وليــس لهــا‬
‫خطــورة ‪ ..‬وعــن طريــق فتــح البطــن والكــرش يتــم إســتخراج‬
‫األجســام الغريبــة ‪ ..‬ثــم وضــع مغناطيــس معــدىن خــاص للوقايــة‬
‫مــن تكــرار الحالــة مــرة أخــرى يف املســتقبل ‪..‬‬

‫بقرة مصابة بالتهاب التامور الرضى مع امتالء الوريد الوداجى بالدم‬

‫الوقاية خري من العالج ‪:‬‬

‫‪ -1‬فحــص الغــذاء و غربلــة العليقــة الجافــة باســتمرار ‪ ..‬وإزالــة‬
‫األجســام الغريبــة منهــا‬
‫‪ -2‬اإلحتفــاظ بالحيوانــات يف أماكــن خاصــة بهــا بعيــدا ً عــن‬
‫املبــاىن الحديثــة ‪ ..‬وبعيــدا ً عــن أماكــن تجميــع القاممــة ‪ ..‬وبعيــدا ً‬
‫عــن ورش الســيارات ‪ ..‬وورش النجــارة والحــدادة‬
‫‪-3‬تقديــم عليقــة متوازنــة للحيــوان بهــا جميــع األمــاح‬
‫والعنــارص النــادرة ‪ ..‬مــع إضافــة أنــواع جيــدة مــن األمــاح املعدنيــة‬
‫للعليقــة بشــكل مســتمر‬
‫‪ -4‬تبليــع الحيوانــات مغناطيــس طبــى عنــد عمــر ســنة ‪ ..‬للوقايــة‬
‫طــول العمــر ‪ .‬حيــث تتجمــع هــذه األجســام وتلتصــق باملغناطيــس‬
‫‪ ..‬وال تســتطيع إخـراق جــدار املعــدة‬

‫بقرة تعانى من التهاب التامور الرضى وبها تضخم مبقدمة الصدر‬

‫مجلة البيطار ‪ -‬العدد األول ‪-‬‬

‫‪11‬‬

‫العلم والحياة‬

‫العـــلم‬

‫بقلم المستشار‬

‫عصام الشريف‬

‫الحـد الفاصـــل بـــين الحقيقة والوهم‬

‫عضو المجلس األعلى لنقابة‬
‫األشراف‬

‫احلمد هلل الذى ابتلى العاش��قني باهليام ‪ ..‬وجعلهم حيارى س��كارى بني األنام ‪ ..‬فمنهم من‬
‫اكتنفته األسقام واآلالم ‪ ..‬ومل يفز مبطلوبه ‪ ..‬حتى تصرم منه العمر أى انصرام ‪ ..‬ومنهم‬
‫من حاول احملبة حتى حنل منه اجلسم ‪ ..‬وخنرت منه العظام ‪ ..‬ومنهم من صام وقام وحرم على‬
‫نفسه لذيذ املنام ‪ ..‬حتى غاب يف مشاهدة حمبوبه ‪ ..‬ففاز منه باإلكرام واإلنعام ‪..‬‬
‫والص�لاة والس�لام عل��ى س��يدنا حمم��د ع��دد تعاق��ب الس��نني واألع��وام ‪ ..‬ص�لاة وس� ً‬
‫لاما دائم�ين‬
‫متالزم�ين على م��ر اللي��اىل واأليام‬
‫وبعــد ‪ ..‬فهــذه سلســلة مقــاالت يرشفنــا أن نقدمهــا بــن يــدى‬
‫قــراء مجلــة البيطــار وروادهــا ‪ ..‬لعلهــا تلقــى عندهــم املــرام ‪..‬‬
‫تــدور حــول العلــم الــذى حــض عليــه اإلســام ‪ ..‬ورضورة الحــث‬
‫عــى العلــم والتفكــر واإلســتزادة مــن العلــوم واملعــارف ‪ ..‬للوقــوف‬
‫عــى الخطــوط الفاصلــة بــن الحقائــق واألوهــام‬

‫مطلع النور ‪:‬‬

‫ملــا بعــث النبــى صــى اللــه عليــه وســلم ‪ ..‬ليخــرج البــر مــن‬
‫الظلــات إىل النــور ‪ ..‬كان أول املشــعل الهــادى هــو مــا تلقــاه مــن‬
‫العزيــز العليــم قولــه تعــاىل ( إقــرأ باســم ربــك الــذى خلــق * خلــق‬
‫اإلنســان مــن علــق *إقــرأ وربــك األكــرم الــذى علــم بالقلــم * علــم‬
‫اإلنســان مــا مل يعلــم ) فــأورث يف نفــوس املســلمني ذلــك الهاتــف‬
‫الحــادى بطلــب العلــم كفريضــة عــى كل مســلم ومســلمة ‪..‬‬
‫ويقــول اللــه تعــاىل ( شــهد اللــه أنــه ال إلــه إال هــو واملالئكــة‬

‫وأولــوا العلــم قامئــاً بالقســط ) ‪ ..‬ويقــول جــل يف عــاه ( يرفــع‬
‫اللــه الذيــن آمنــوا منكــم والذيــن أوتــوا العلــم درجــات ) ‪ ..‬وقولــه‬
‫تعــاىل عــا يصفــون ( قــل هــل يســتوى الذيــن يعلمــون والذيــن‬
‫ال يعلمــون ) ‪ ..‬وقولــه ( إمنــا يخــى اللــه مــن عبــاده العلــاء ) ‪..‬‬
‫ويقــول النبــى صــى اللــه عليــه وســلم يف الحديــث ( مــن ســلك‬
‫طريقــاً يطلــب فيــه علــاً ‪..‬ســلك اللــه بــه طريقــاً إىل الجنــة )‬
‫أخرجــه مســلم عــن أىب هريــرة ‪ ..‬ويقــول صــى اللــه عليــه وســلم‬
‫( مــن خــرج يف طلــب العلــم فهــو يف ســبيل اللــه حتــى يرجــع )‬
‫ويقــول صــى اللــه عليــه وســلم ( العلــاء ورثــة األنبيــاء ) أخرجــه‬
‫أبــو داود والرتمــذى وابــن ماجــه وابــن حبــان‬
‫فمــن أراد الدنيــا فعليــه بالعلــم ‪..‬ومــن أراد اآلخــرة فعليــه‬
‫بالعلــم ‪ ..‬ومــن أرادهــا مع ـاً فعليــه بالعلــم ‪ ..‬كــا ورد يف الخــر‬
‫عنــه صــى اللــه عليــه وســلم ‪..‬‬
‫فتلــك الحجــج عــى الحــث عــى العلــم ‪ ..‬أوردناهــا للحمــل‬
‫عــى اإلســتزادة مــن العلــوم واملعــارف ‪ ..‬ومــن املعلــوم أن الفقهــاء‬
‫والحكــاء وهــم كل قائــم عــى أمــر يف مجالــه ‪ ..‬ال ينتهــى تعليمهــم‬
‫عنــد مرحلــة معينــة ‪..‬بــل هــم يف أمــس الحاجــة إىل مواصلــة‬
‫اإلســتزادة مــن العلــوم واملعــارف ‪ ..‬مــن املهــد إىل اللحــد‪ ..‬ســيام‬
‫يف هــذا العــر الــذى مــن ســاته التطــور العلمــى والتقنــى ‪..‬‬
‫يف جميــع املجــاالت وشــتى املناحــى ‪ ..‬فقــد أصبــح تعلــم برامــج‬
‫الحاســبات ومــا تحــوى مــن إحداثيــات وبرامــج مختلفــة ‪..‬تقتــى‬
‫حمــل الفقهــاء والحكــاء يف مجــاالت الطــب والهندســة واإلقتصــاد‬
‫ومختلــف املجــاالت دون حــر ‪ ..‬عــى اإلســتزادة مــن العلــوم‬
‫للفصــل بــن الحقائــق واألوهــام ‪..‬‬
‫واإلســام كــا نــرى حــرر العقــول ‪ ..‬وفتــح املــدارك للتفكــر‬
‫والتدبــر والتعقــل ‪..‬وإن مــن آثــار الحــث عــى التفكريــر تــراه‬

‫جلي ـاً حــن ت ـراه ربــط بــن أوثــق األوارص بــن اإلميــان واملعرفــة ‪..‬‬
‫وحــن حــث عــى التأمــل والتدبــر يف خلــق الســموات واألرض ‪..‬‬
‫وحــث عــى التفكــر يف آفــاق الكــون ‪ ..‬حتــى يســتقيم تفكــر املســلم‬
‫وتصــح نظرتــه إىل الكــون والحيــاة ‪..‬لــرى الكــون والعــامل بشــمول‬
‫وعمــق ‪..‬ليصــل إىل املعرفــة الحقــة‪( ..‬والعلــم الصحيــح ) ‪ ..‬والحجــة‬
‫الســاطعة‪ ..‬والربهــان القــوى ‪..‬ىف كافــة املجــاالت ( كذلــك نفصــل‬
‫اآليــات لقــوم يعلمــون ) ويقــول عــز وجــل ( وتلــك األمثــال نرضبهــا‬
‫للنــاس ومــا يعقلهــا إال العاملــون ) ويقــول تعــاىل علــوا ً كبريا ً ســبحانه‬
‫( ومــن آياتــه خلــق الســموات واألرض ومــا بــث فيهــا مــن دابــة )‬

‫هــل كفلــت األديــان األخــرى املتداولــة‬
‫مــا كفلــه القــرآن الكريــم للمســلم يف مجال‬
‫العلــم والبحــث والتفكــر والتقــي ؟‬
‫عــر مختلــف األومنــة ‪ ..‬املتتبــع للتاريــخ وحــوادث األزمنــة ‪..‬‬
‫يجــد أن العالقــات بــن األديــان والعلــوم مل تكــن متامثلــة يف كل‬
‫األماكــن ‪ ..‬وعــر مختلــف األزمنــة ‪ ..‬وعــر قــرون كثــرة بــادرت‬
‫ســلطات مســئولة ‪ ..‬ودون أى دليــل أو نــص حقيقــى يف الكتــب‬
‫املقدســة ‪..‬بــادرت مبعارضــة تطــور العلــوم ‪ ..‬واتخــذت هــذه‬
‫الســلطات ضــد العلــاء الذيــن كانــوا يحاولــون تطويــر العلــوم ‪..‬‬
‫اتخــذت إجـراءات بشــعة قاســية ‪ ..‬وصلــت إىل املــوت حرقـاً ‪ ..‬ومــا‬

‫قضيــة جاليليــو الــذى حوكــم ألنــه اســتأنف مكتشــفت ( كوبرنيــق )‬
‫الخاصــة بــدوران األرض بخافيــة عــى أحــد ‪ ..‬فهــى موثقــة تاريخياً ‪..‬‬
‫ولقــد أديــن جاليليــو بســبب تفســر خاطــىء للتــوراة ‪ ..‬إذ ال يوجــد‬
‫نــص مقــدس ميكــن اإلستشــهاد بــه بشــكل لــه قيمــة تاريخيــة ضــد‬
‫جاليليــو ‪..‬‬
‫أمــا يف اإلســام فاألمــر مختلــف ‪ ..‬إذ ليــس هنــاك مــا هــو أوضــح‬
‫مــن نــص حديــث النــى صــى اللــه عليــه وســلم الــذى يقــول‬
‫(إطلــب العلــم ولــو يف الصــن) ‪..‬كــا أن القــرآن الكريــم إىل جانــب‬
‫أنــه يدعــوا إىل املواظبــة عــى اإلشــتغال بالعلــم ‪ ..‬فإنــه يحتــوى‬
‫عــى تأمــات عديــدة خاصــة بالظاه ـرات الطبيعيــة ‪ ..‬وبتفاصيــل‬
‫توضيحيــة تتفــق متامــا ً مــع معطيــات العلــم الحديــث ‪ ..‬وليــس‬
‫هنــاك مــا يعــادل ذلــك يف غــره مــن الكتــب املقدســة ‪..‬‬
‫وإىل لقــاء قريــب إن شــاء اللــه تعــاىل ‪ ..‬لنوضــح تلــك الظواهــر‬
‫املختلفــة يف مجــال الطــب فقــط ‪ ..‬ومــا يرتبــط بــه مــن ظواهــر‬
‫فلكيــة وعنــارص ‪ ..‬مرتبطــة إرتباطــاً وثيقــاً بالطبائــع األربعــة ‪:‬‬
‫الناريــة والهوائيــة واملائيــة والرتابيــة ‪ ..‬وعالقــة ذلــك باملواليــد‬
‫الثالثــة ‪ :‬املعــادن والنبــات والحيــوان‪..‬‬

‫فإىل لقاء قريب يف العدد القادم إن شاء‬
‫الله تعاىل ‪..‬‬

‫مجلة البيطار ‪ -‬العدد األول ‪-‬‬

‫‪13‬‬

‫والدة وتناسليات‬

‫تقيحات الرحم‬
‫أمراض الرحم هي من أهم األسباب التي تؤدى إىل‬
‫العقم يف الحيوانات املختلفة ‪ ..‬لذلك فإن أية إصابة‬
‫به يجب أن تعالج برسعة بغية املحافظة عليه ‪ ..‬وهذا‬
‫يعنى املحافظة عىل أجيال جديدة ‪ ,‬خصوصا إذا علمنا‬
‫أن مستقبل البقرة وإمكانية تربيتها ىف القطيع يعتمد‬
‫إىل حد كبري عىل سالمة الرحم وعدم إصابته ‪..‬‬
‫ومــن أهــم األمـراض التــي تصيــب الرحــم التقيــح ( ‪Pyometra‬‬
‫) ‪ ..‬وهــو التهــاب الطبقــة العضليــة للرحــم ‪ ..‬مســببا عــدم‬
‫اإلخصــاب ‪ ..‬ويرجــع ذلــك إىل تأثــر الســموم ( ‪ )Toxines‬عــى‬
‫الحيمــن (‪ )Sperm‬وغيــاب الوســط املناســب إلحتياجــات البيضــة‬
‫((‪ Ovum‬ومــن الناحيــة الرسيريــة‬

‫تقسم إلتهابات الرحم إىل أربعة درجات‪:‬‬

‫ الدرجة األوىل (‪)Endometritis‬‬‫ الدرجــة الثانيــة والدرجــة الثالثــة وهــو (( )‪Metritis‬‬‫‪)Endometritis‬‬
‫ والدرجــة الرابعــة (‪ )Pyometra‬وهــو مــا ســوف نتناولــه اآلن‬‫ألهميتــة االقتصاديــة ‪ ..‬يتميــز تقيــح الرحــم بتجمــع القيــح وارتــداد‬
‫الجســم األصفــر مــا يــؤدى إىل فشــل يف الــروف ‪ ..‬وينقســم إىل‬
‫نوعــن األوىل يســمى املفتــوح وهــو ( ‪)Atypical Pyometra‬‬
‫ويســمى أيضــا ( ‪ )Pyometra Precoital‬الثــاين النــوع املســدود‬

‫بقلم األستاذ الدكتور‬

‫عالء زين‬
‫عميد كلية الطب البيطرى‬
‫بسوهاج‬

‫وهــو ‪ ) )Typical Pyometra‬ويســمى أيضــا (‪Coital Pyometra‬‬
‫) يحــدث األول عــادة بعــد والدة غــر طبيعيــة مثــل عــر الــوالدة‬
‫أو اإلجهــاض وكذلــك إحتبــاس املشــيمة إضافــة إىل التهــاب الرحــم‬
‫اإلنتــاىن ( ‪ .. ) Septic metritis‬واألبقــار تؤخــذ يف هــذا النــوع‬
‫مــدة ‪ 90-60‬يومــا وال تــأىت إىل الــروف ( مــن بعــد الــوالدة )‬
‫‪ ..‬النــوع الثــاين يحــدث بعــد التلقيــح وهــو مرتبــط دومــا مبــوت‬
‫أو انحــال للجنــن واألغشــية الجينيــة (‪ .. )Maceration‬يف هــذه‬
‫الحالــة دامئــا نذهــب بالشــكوك نحــو(‪ )Trichomoniasis‬لذلــك‬
‫يختــر القيــح للتأكــد مــن ذلــك ‪ ..‬وهنــاك عــدد أخــر مــن الجراثيــم‬
‫ممكــن أن تحــدث ذلــك لكــن بدرجــات متفاوتــة ‪ ..‬أحيانــا يحــدث‬
‫(‪ )Pyometra‬بســب الخطــأ ىف تلقيــح بقــرة حامــل كانــت قــد‬
‫أعطــت عالمــات رصوف ‪ ..‬كذلــك مــن املمكــن أن يــأيت اإللتهــاب‬
‫مــن الحيمــن نفســه ‪ ,‬مســببا مــوت وانحــال األغشــية الجنينيــة‬
‫‪ ..‬وهــذا يحــدث دامئــا ىف الحيامــن التــي ال تحــوى عــى مضــادات‬
‫حيويــة ‪..‬‬

‫األعــراض ‪:‬‬

‫ىف معظــم حــاالت تقيــح الرحــم هنــاك إرتخــاء يف عنــق الرحــم‪..‬‬
‫كذلــك فــإن الختــم أو الســدادة املخاطيــة (‪ )Mucosal seal‬لعنــق‬
‫الرحــم يف حالــة الحمــل تتلــف ‪ ..‬لذلــك فــإن بعضــا مــن القيــح‬
‫ســوف يخــرج مــن الفتحــة الخارجيــة وخاصــة عنــد رقــود البقــرة ‪..‬‬
‫أو عنــد التبــول أو التــرز ‪ ..‬القيــح يكــون ثخــن مخاطــي أصفــر أو‬
‫أبيــض مخــر ‪ ..‬ذو رائحــة كريهــة ‪ ..‬و يف الجــس املســتقيمى نجــد‬
‫أن جــدار الرحــم متثخــن مشــدود يكــون متوســعا بالقيــح لدرجــة‬
‫يظــن بهــا أن هنــاك حمــل ‪ ..‬ولكــن طبيعيــة القيــح تكــون ثقيلــة‬
‫وليســت مائيــة ســائبة مثــل ســوائل املشــيمة الطبيعيــة ‪ ..‬وعندمــا‬
‫متســك جــدار الرحــم ســوف لــن تالحــظ إرتــداد األغشــية الجنينيــة‬
‫كــا يف حالــة الحمــل ‪ ..‬كذلــك فــإن الجنــن نفســه والفلقــات‬
‫وتضخــم الرشيــان الرحمــي ســوف لــن نجدهــا ‪ ..‬كذلــك فــإن‬
‫معظــم الحــاالت تعــاىن مــن انخفــاض يف أنتــاج الحليــب‬

‫العـــالج ‪:‬‬

‫ميكــن معالجــة الحالــة املبكــرة إللتهــاب الرحــم التقيحــى ‪ ..‬أو‬
‫تقيــح الرحــم ‪ ..‬ولكــن يف الحــاالت املتأخــرة فــإن بطانــة الرحــم‬
‫العضليــة ســوف تتحطــم ‪ ..‬وجــدار الرحــم ســوف يتليــف ‪ ..‬وبعــض‬
‫مــن هــذه الحــاالت ال يحصــل بهــا الشــفاء وال الحمل ‪ ..‬كــا أن نوع‬
‫الجرثومــة وتأثريهــا عــى بطانــة الرحــم ‪..‬والرحــم نفســه ‪ ..‬تلعــب‬
‫دورا كبــرا ً يف عمليــة الشــفاء ‪ ..‬وأن كميــة القيــح لهــا دور كبــر‬
‫ىف عمليــة الشــفاء ‪..‬فاحتــواء الرحــم أكــر مــن (‪ )2‬جالــون لــر مــن‬

‫ •‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬

‫ ‬
‫القيــح ســوف يجعــل عمليــة الشــفاء نــادرة ‪ ..‬وذلــك بســبب التغـرات‬
‫التــى ســوف تحــدث ىف جــدار الرحــم وفقــدان الرحــم لطبيعتــه ‪..‬‬
‫‪ ..‬ويبــدأ العــاج بإيصــال البقــرة إىل مرحلــة الشــبق بحقــن‬
‫الربوســتاجالندين ‪ ..‬ويعطــى الربوســتاجالندين بنســبة ‪25‬مجــم‪ ..‬هنــا‬
‫نشــر إىل أن إزالــة الجســم األصفــر باليــد لهــا مخاطرهــا ‪ ..‬مــن حيــث‬
‫اإللتصاقــات التــى تســببها ‪ ..‬وكذلــك مــن حيــث حــدوث نزيــف ‪..‬‬
‫لذلــك ال ينصــح بهــا ‪ ..‬ويجــب االمتنــاع عــن املســاج الكثــر للرحــم‬
‫لتفريــغ القيــح مــن داخلــه تجنبــا لحــدوث اإللتهــاب واإللتصاقــات ‪..‬‬
‫يحصــل التفريــغ ملحتويــات الرحــم بعــد ‪ 3‬أيــام أو أكــر ‪ ..‬وتفحــص‬
‫بعــد ‪ 14-10‬يومــا بالجــس عــن طريــق املســتقيم ملالحظــة طبيعــة‬
‫الرحــم وقابليــة شــده ‪ ..‬ىف حالــة بقــاء بعــض القيــح ىف الرحــم فــإن‬
‫إرتــداد الجســم األصفــر ســوف يحــدث ويبقــى مســتدميا ‪ ..‬لذلــك‬
‫فإعــاده العــاج مــرة ثانيــة ســوف يكــون ناجحــا ‪..‬‬
‫يجــب أن ال تلقــح األبقــار إال بعــد ‪3‬ف ـرات شــبق طبيعيــة ‪ ..‬وقبــل‬
‫التلقيــح يجــب أن يكــون الرحــم قــد رجــع إىل طبيعتــه والتأكــد مــن‬
‫عــدم وجــود أى إلتهــاب لعنــق الرحــم ‪ ..‬كــا ميكــن إســتخدام املضادات‬
‫الحيويــة ‪ ..‬ومحاليــل اليــود املطهــرة ‪ ..‬مــع مراعــاة الحــذر بالنســبة‬
‫للرتكيــز ‪ ..‬والجرعــة ملــا تســببه مــن تخــدش لجــدار الرحــم بســب كونها‬
‫مــادة كاويــة ‪.‬‬

‫الفرق بني الناجح والفاشل‬

‫•النــاجــــح يفــكر فـــى الحـــــــــل ‪..‬‬
‫الفاشل يفكر ىف املشكلة‬
‫•النــاجــــح ال تنضــــــب أفكــــــاره ‪..‬‬
‫الفاشل ال تنضب أعذاره‬
‫•النــاجــــح يبـــادر مبساعدة األخرين ‪..‬‬
‫الفاشل ينتظر املساعدة من اآلخرين‬
‫•النــاجـــح يـــرى أن لكل مشكلة حل ‪..‬‬
‫الفاشل يرى عيوب كل حل‬
‫•النــاجـــح يقـول الحل صعب لكنه ممكن ‪..‬‬
‫الفاشل يقول الحل ممكن لكنه صعب‬
‫•النــاجــح يرى اإلنجازات إلتزامات عليه ‪..‬‬
‫الفاشل ال يرى ىف اإلنجازات أكرث من وعد‬
‫يعطيه‬
‫•النــاجـــح لديه أحالم يسعى لتحقيقها ‪..‬‬
‫الفاشل لديه أوهام يعيش فيها‪.‬‬

‫مجلة البيطار ‪ -‬العدد األول ‪-‬‬

‫‪15‬‬

‫تنمية برشية‬

‫قراءة يف كتاب‬

‫أسلحتك الطبيعية‬

‫لتدافع عن مستقبلك بقوة‬

‫متتلــئ املكتبــات العربيــة بالكتــب التــي تتنــاول مجــال التنميــة البرشيــة‪.‬‬
‫هــذه قــراءة ألحــد الكتــب العربيــة املهمــة يف هــذا املجــال وهــو كتــاب‬
‫«كتــاب أســلحتك الطبيعيــة لتدافــع عــن مســتقبلك بقــوة» للكاتــب وحيــد‬
‫مهــدي‪ .‬الكتــاب صــادر عــن دار أجيــال للنــر‪.‬‬
‫السالح األول ‪ :‬روح املبادرة‬

‫منــذ أن قــررت مدرســة ليــك ســايد اإلعداديــة رشاء جهــاز كمبيوتــر يف عــام ‪ .. 1986‬وحيــاة‬
‫الطفــل بيــل جيتــس صاحــب الثالثــة عــر ربيع ـاً ‪ ..‬تغــرت متامــا ‪ ..‬فقــد بــادر بالتعــرف عــى‬
‫كل ىشء يخــص ذلــك الجهــاز ‪ ..‬حتــى أنــه أصبــح يعــرف كيــف يتعامــل معــه أفضــل مــن بعــض‬
‫أســاتذته ‪ ..‬مــا ســبب لــه مشــاكل مــع هــؤالء األســاتذة ‪ ..‬ثــم ســارع الطفــل النابغــة بتعلــم بعــض‬
‫لغــات الربمجــة املوجــودة يف ذلــك الوقــت مثــل لغــة البيســك‬

‫شجاعة األطفال ‪..‬‬

‫وانتقل إىل مرحلة أخرى من املبادرة ‪ ..‬فبدأ بصياغة برامج جديدة محدودة وبسيطة ‪..‬‬
‫لكنهــا تؤكــد أن هــذا الولــد لديــه شــجاعة الدخــول إىل عــوامل جديــدة عليــه دون أن يخــاف أو‬
‫يفكــر يف الرتاجــع ‪ ..‬وىف العــام التــاىل وعمــره ‪ 14‬ســنة أســس مــع صديقــه بــول ألــن رشكــة باســم‬
‫مجموعــة مربمجــى ليــك ســايد للكمبيوتــر ‪ ..‬وكانــت هــذه الرشكــة هــي الربوفــة لتأســيس رشكــة‬
‫مايكروســوفت بعدهــا بســنوات‬

‫املنافسة الصعبة ‪..‬‬

‫كانــت املبــادرة عنــد هــذا الشــاب النابغــة ‪..‬أقــوى مــن رسعــة الواقــع مــن حولــه‪ ..‬لذلــك فقــد‬
‫اســتغرب العاملــون يف مجــال نظــم املعلومــات وقتهــا مــن وجــود شــباب مل يكملــوا ‪ 20‬عامــا‬
‫ويرتأســوا رشكــة تنافســهم بقــوة ‪ ..‬فبحثــوا عــن طريقــة ميكنهــم بهــا محاربــة تلــك الرشكــة الوليــدة‬
‫وإيقافهــا ‪ ..‬لكنهــم مل يجــدوا مــا يقللــوا بــه مــن شــأنها إال وصفهــا برشكــة األطفــال ‪ ..‬لكــن هــؤالء‬
‫األطفــال مل يتوقفــوا طويــاً أمــام هــذه اإلتهامــات ‪ ..‬بــل اتبعــوا أســلوب أقــوى ملحاربــة حقــد‬
‫الكســاىل ‪ ..‬وعدميــى القــدرة عــى اإلبــداع واإلبتــكار ‪ ..‬فلقــد بــادروا بالعمــل الشــاق املتواصــل‬
‫املحــى باإلبــداع ‪ ..‬واملغلــف بــروح اإلبتــكار والتجديــد ‪ ..‬فالنجــاح كفيــل بإخـراس جميــع األلســنة‬
‫‪ ..‬ومنــح صــك ال ـراءة ألهلــه‬

‫املبادر ينطلق وال يتلفت حوله ‪..‬‬

‫وهكــذا إســتمرت اإلتهامــات ‪ ..‬والحــرب املعلنــة والخفيــة عــى الرشكــة الوليــدة ‪ ..‬وىف املقابــل‬
‫زادت روح املبــادرة الوثابــة عنــد هــؤالء الشــباب لتكــون حائــط صــد أمــام األحقــاد الدفينــة لزمــاء‬
‫املهنــة الذيــن يعــز عليهــم أن يــروا رشكــة منافســة تفلــح يف تحقيــق مــا عجــزوا عنــه‬
‫زادت الرشكــة جهودهــا يف العمــل متجاهلــة اإلحتــكاكات املحيطــة قــدر اإلمــكان ‪..‬ومــن نجــاح‬
‫بســيط يف بيــع برنامــج لتنظيــم املــرور ‪ ..‬إىل نجــاح بســيط آخــر ‪ ..‬واصلــت الرشكــة تقدمهــا‬

‫قراءة‬
‫دكتور‬

‫عبد العزيز أحمد‬
‫مدير العالقات العامة‬
‫والتسويق‬

‫بخطــى ثابتــة ‪ ..‬حتــى أصبحــت عالمــة مميــزة عــى الجــودة ‪..‬‬
‫وجــاء النجــاح األكــر للرشكــة عندمــا ضمــت إليهــا ‪ 30‬مــن أفضــل‬
‫مربمجــى الكمبيوتــر يف أمريــكا ‪ ..‬ليدخلــوا يف معســكر مغلــق مــن‬
‫العمــل املتواصــل ‪ ..‬حتــى خــرج نظــام الوينــدوز إىل الوجــود ‪ ..‬ومــن‬
‫نجــاح إىل نجــاح أصبحــت مايكروســوفت واحــدة مــن أقــوى رشكات‬
‫العــامل ‪ ..‬إنهــا قــوة املبــادرة التــي تدفــع أصحابهــا ليتحلــوا بالهمــة‬
‫العاليــة التــي ال تعــرف التوقــف أو الــردد‬

‫املبادرة يف الصفحة األوىل لقاموس النجاح ‪..‬‬

‫مــن هــذه الحكايــة الواقعيــة يتضــح لنــا أن للمبــادرة دورا ً‬
‫رئيســياً يف صنــع املســتقبل الــذى نتمنــاه ألنفســنا ‪ ..‬فهــى ســاح‬
‫فعــال يف معركتنــا إلثبــات الوجــود ‪ ..‬ال غنــى لنــا عنــه ‪ ..‬إذا كنــا‬
‫نبحــث عــن تغيــر واقعنــا ‪ ..‬فاملبــادرة قــادرة عــى جــذب صاحبهــا‬
‫إىل القمــة لــو أخــذ بهــا بجديــة ‪ ..‬او ترمــى بــه إىل القــاع ‪..‬إذا‬
‫أهملهــا وتركهــا ‪..‬‬
‫املبــادرة تنبــىء أن صاحبهــا إيجــاىب جــرىء ‪ ..‬يبحــث عــن‬
‫النجــاح وال يهــاب الفشــل ‪ ..‬ذلــك فأغلــب مــن تكلمــوا عــن تطويــر‬
‫الــذات وضعــوا املبــادرة يف الصفحــة األوىل يف قامــوس النجــاح‬
‫والبحــث عــن مســتقبل أفضل‪..‬وقــد أمرنــا رســولنا صــى اللــه‬
‫عليــه وســلم بــأن نبــادر ونســبق غرينــا ونكــون مــن األوائــل عندمــا‬
‫يتعلــق األمــر بالفــاح ‪ ..‬فقــد جــاء يف الحديــث الرشيــف ( بــادروا‬
‫باألعــال ‪ .. )...‬وســرة ســيدنا رســول اللــه صــى اللــه عليــه وســلم‬
‫كلهــا كانــت مثــاال للمبــادرة ‪ ..‬بالرغــم مــن ضعــف املوقــف يف‬
‫كثــر مــن األحيــان أمــام قــوة قريــش الباطشــة ‪ ..‬إال أنــه كان دامئــا‬
‫يفــرض أســلوبه عــى الـراع الدائــر بــن الكفــر واإلميــان ‪ ..‬وكانــت‬
‫خطــوات قريــش كلهــا مجــرد ردود أفعــال ملبادراتــه الســباقة دامئـاً‬

‫فوائد املبادرة ‪..‬‬

‫للمبــادرة فوائــد عظيمــة ‪ ..‬تشــد مــن عــزم صاحبهــا وتقويــه ‪..‬‬
‫وتزيــد مــن أســهمه يف الفــوز يف مبــاراة الحيــاة ‪ ..‬فهــى تجعــل مــن‬
‫صاحبهــا إنســانا ممي ـزا يشــار إليــه بالبنــان ‪ ..‬ويصبــح مــن الــرواد‬
‫يف كل املجــاالت التحــى يقتحمهــا ‪ ..‬يف الوقــت الــذى يخــى فيــه‬
‫اآلخــرون الدخــول يف هــذه املجــاالت ‪ ..‬ومبــرور الوقــت ينجــذب‬
‫النــاس إليــه ‪ ..‬ويلتفــون حولــه ‪ ..‬ويتخذونــه قائــدا لهــم ‪ ..‬وإن مل‬
‫يطلــب هــو ذلــك ‪..‬‬
‫إن اليــوم الــذى يســبق فيــه صاحــب املبــادرة ‪ ..‬غــره مــن أهــل‬
‫الــردد والكســل ‪ ..‬يســاعده يف أن يتقــدم عليهــم بســنوات‬

‫ملاذا نخاف من املبادرة ‪..‬؟‬

‫املبــادرة تعنــى تحملنــا للمســئولية كاملــة ‪ ..‬لذلــك فالكثــر منــا‬
‫يهــرب مــن تحمــل تلــك املســئولية ‪ ..‬غــر مبالــن بالثمــن الــذى‬
‫ندفعــه نتيجــة إنفــات زمــام املبــادرة مــن بــن أيدينــا‬
‫وألننــا نخــى أن نتهــم بالفشــل ‪ ..‬فإننــا نبحــث عــن كبــش‬
‫ـخص مــا نرمــى عليــه أخطائنــا وفشــلنا ‪ ..‬مثــل املســئولني‬
‫فــداء ‪ ..‬شـ ٌ‬
‫يف الحكومــة ‪ ..‬الذيــن نتخــذ منهــم شــاعة مريحــة نعلــق عليهــا‬
‫تراجعنــا‪ ..‬ونكتفــى بالـراخ والعويــل ‪ ..‬واتهامهــم بأنهــم يهملــون‬
‫يف تأديــة واجباتهــم للنهــوض بهــذا البلــد ‪ ..‬دون أن نبــر مــن‬
‫حولنــا أشــخاص آخريــن مل يستســلموا لتعنــت هــؤالء املســئولني ‪..‬‬
‫وانطلقــوا ليحــرزوا النجاحــات ‪ ..‬فاللــوم عــى اآلخريــن طريق ســهل‬
‫نهــرب فيــه مــن التزاماتنــا ‪ ..‬ونقنــع أنفســنا أن األمــر ليــس بأيدينــا‬
‫‪..‬‬
‫إن تــردد االنســان يف اعــان قراراتــه ‪ ..‬وتأجيلــه وتســويفه ‪..‬‬
‫معنــاه ببســاطه أنــه اليثــق يف قدراتــه ‪ ..‬فهــى محاولــة منــه‬
‫لإلختبــاء ‪..‬وتــرك الظــروف هــى التــى تختــار لــه ‪..‬‬
‫كيف نبادر‪ ..‬؟‬
‫ان الوصــول للقــدرة عــى جعــل املبــادرة عــادة طبيعيــة يف‬
‫اإلنســان ‪ ..‬يحتــاج إىل اآلىت ‪:‬‬
‫‪ -1‬تعلــم أن تفكــر بإيجابيــة ‪ ..‬فالقــدرة عــى التفكــر االيجــاىب‬
‫البنــاء لهــا فعــل الســحر يف تغيــر حيــاة اإلنســان اىل االفضــل‪ ..‬فالبــد‬
‫لــك لــى تنجــح ‪ ..‬أن يؤمــن عقلــك بقدرتــك عــى النجــاح‬
‫‪..‬إن مفتــاح املبــادرة موجــود يف داخــل عقلــك ‪..‬تســتطيع أن‬

‫«النجــاح يكــون مــن نصيــب مــن تحلــوا‬
‫بالشــجاعة ليفعلــوا شــيئاً ‪ ..‬لكنــه نــادراً مــا‬
‫يكــونمــننصيــبالخائفــنمــنالعواقــب»‬
‫جواهر الل نهرو‬

‫مجلة البيطار ‪ -‬العدد األول ‪-‬‬

‫‪17‬‬

‫تنمية برشية‬
‫تســتغله للوصــول إىل النجــاح والســعادة ‪ ..‬أو أن تحــرم نفســك منهــا‬
‫‪ -2‬ال تفكــر طويــا يف عواقــب األمــور ‪..‬فالرتكيــز عــى الخــوف‬
‫مــن ردود األفعــال ومــن عواقــب األمــور ‪ ..‬لهــو فاجعــة مهولــة ‪..‬‬
‫ألنــه كفيــل بتقييــد وشــل حركــة اإلنســان ‪ ..‬وأنــا ال أقصــد القلــق‬
‫والخــوف الصحــى ‪ ..‬فهــو مطلــوب للنجــاح ‪ ..‬بــرط عــدم تجــاوز‬
‫القــدر املعقــول الــازم لدراســة األمــر مــن جميــع الجوانــب الســلبية‬
‫قبــل اإليجابيــة ‪..‬فهنــاك حكمــة تقــول ‪(..‬الشــجاعة ليســت يف أال‬
‫تخــاف ‪ ..‬ولكــن يف أال تعمــل بخوفــك ) ‪ ..‬فهــذه القــدرة عــى‬
‫التعامــل مــع الخــوف ‪ ..‬ومــن ثــم اإلنتصــار عليــه ‪ ..‬هــى الفــارق‬
‫مــا بــن النجــاح والفشــل‬
‫‪ -3‬ال تغــرر بنفســك وتقــع بهــا ىف فــخ اإلســتمتاع بحــاوة راحــة‬
‫البــال ‪ ..‬ومــن ثــم تنضــم إىل حــزب تكبــر الدمــاغ ‪ ..‬بحثــا منــك‬
‫عــن الراحــة والســعادة‪ ..‬وهــذا هــو الوهــم بعينــه ‪ ..‬فهــذه الراحــة‬
‫الوهميــة ماهــى إال طبقــة زائفــة ‪ ..‬رسعــان مــا تــذوب وتــزول‪..‬‬
‫وال يبقــى مــن بعدهــا إال تجــرع م ـرارة الركــود ‪ ..‬ومــذاق الفشــل‬
‫‪ ..‬فتشــجع واعمــل وبــادر ‪ ..‬وكــن يف ســباق دائــم مــع الظــروف‬
‫‪ ..‬وجــرب أن تكــون صاحــب مبــادرة ‪ ..‬فهــو إحســاس لــه مــذاق‬
‫خــاص ‪ ..‬لــن تعرفــه إال إذا جربتــه‪.‬‬

‫عيادة املصطفى البيطرية‬

‫د‪ .‬هبةالله عبدالرحيم‬

‫لعالج جميع انواع الحيوانات والطيور‬

‫العنوان‪ :‬سوهاج ‪ -‬طام ‪ -‬مشطا ‪ -‬أمام الوحدة البيطرية‬

‫‪01007619391‬‬

‫عيادة د‪ .‬دعاء البيطرية‬

‫د‪ .‬دعاء ثروت تاورضوس‬

‫لبيع جميع االدوية البيطرية بسعر الجملة‬
‫العنوان‪ :‬سوهاج ‪ -‬طام ‪ -‬املنشية ‪ -‬آخر ش االمل‬

‫‪01221967783 - 0932786412‬‬

‫‪ t‬ليــس مــن الــروري أن‬
‫يكــون لــك أصدقــاء كثــرون‬
‫لتكــون ذو شــخصية مرموقــة‪...‬‬
‫وحيــداً‬
‫ميــى‬
‫فاألســد‬
‫والخــروف ميــى مــع القطيــع‪.‬‬
‫والخنــر والبنــر والســبابة‬
‫والوســطى بجانــب بعضهــا‪ ،‬إال‬
‫اإلبهــام‪ ،‬فهــو بعيــد عنهــا ‪ .‬وبالرغــم‬
‫مــن ذلــك‪ ،‬فاألصابــع ال تســتطيع‬
‫عمــل ىشء بــدون إبهامهــا البعيــد!‬

‫قصة قصرية‬

‫حكاية طبيب بيطري‬
‫قصتنــا عــن طالــب وجــد نفســه ىف كلية‪..‬إســمها كليــة الطــب‬
‫البيطرى‪..‬وماكانــش يعــرف أي حاجــة عــن الكليــة دي ‪..‬ومــش‬
‫عــارف هــو داخــل الكليــة دى يعمــل إيه‪..‬التنســيق الــى رمــاه‬
‫عليهــا‪..‬ىف البدايــة بــدأ يســأل الــى حواليه‪..‬يعنــى إيــه طــب‬
‫بيطــرى ؟؟ ومــن حســن حظــه إن الــى حواليــه دول كانــو نــاس‬
‫متعلمــن ومثقفــن ويعرفــوا متــام املعرفة‪..‬يعنــى إيــه طــب‬
‫بيطــرى‪..‬ألن كان منهــم بالفعــل مــن هــو طبيــب بيطــري الــي‬
‫هــو خاله‪..‬بــدأ يفهــم واحــدة واحــدة مبســاعدة خاله‪..‬عــرف يعنــى‬
‫ايــه طــب بيطرى‪..‬عــرف حجــم الرســالة الــى هيأديها‪..‬واســتعان‬
‫باللــه ودخــل الكليــة‪..‬كان مختلــف عــن كل الطلبة‪..‬الــكل كان‬
‫مــش فاهــم حاجــة ومتعقــد مــن الكليــة وصعوبتها‪..‬امنــا صاحبنــا‬
‫كان متحمــس جــدا‪..‬كان بيحــاول يقــف مــع خالــه وهــو بيشــتغل‬
‫يشــوف ويســمع ويســجل كل حاجــة ‪..‬بــدا يبقــي شــغوف‪..‬تفوق‬
‫مــن اول ســنة‪..‬وطلع االول عــى دفعته‪..‬اكــر حاجــة كانــت تحزنــه‬
‫لــو شــاف طالــب زميلــه شــايل مــواد او بيعيــد الســنة‪..‬كان بيحــاول‬
‫يقعــد معــاه ويفهمــه ازاى يقــدر يســتفيد مــن وجــوده ىف الكليــة‬
‫ودراســته فيهــا عــي حســب ميولــه وطموحــه ‪..‬كان متواضــع جــدا‪..‬‬
‫عنــده اســتعداد دائــم لســاع وجهــات نظــر الطلبــة زمايله‪..‬كانــو‬
‫بيحبــوه جــدا‪..‬اول مشــكلة الحظهــا ىف زمايلــه خاصــة الــى نتايجهــم‬
‫وحشــة منهم‪(..‬دكتــور البهايــم) ‪..‬الكلمــة دى كانــت بتحزنهــم‬
‫جدا‪..‬ممكــن تأثــر عليهــم لدرجــة انهــم ممكــن ميذاكــروش شــهر‬
‫كامــل لــو ســمعو الكلمــة دى‪...‬كانــوا بيتكســفوا جــدا يقولــوا انهــم‬
‫ىف كليــة طــب بيطــري ‪...‬كانــوا بيكرهــوا نظــرة النــاس ليهــم ومــا‬
‫كانــوش يعرفــوا يــردوا عــى حــد بيســتهزأ مبهنتهم‪..‬بــدأ صاحبنــا‬
‫يغــر فيهم‪..‬وفعــا قــدر يغــر نســبة كبــرة اوى مــن الطلبــة الــى‬
‫كانــو بيكرهــو الكلية‪..‬بقــوا يحبــو الكليــة جدا‪..‬علمهــم ازاى يغــرو‬
‫عــى الكليــة ويدافعــو عنهــا ىف اى وقت‪..‬فهمهــم رســالة املهنــة الــي‬
‫بيأدوهــا ‪..‬بقــوا فخوريــن جــدا مبهنتهم‪..‬وبيحبوهــا أوي‪..‬والنتيجــة‬
‫ان دفعتــه كانــت اكــر دفعــة متفوقــة ىف تاريــخ الكليــة كلهــا‬
‫بعــد مــا نتيجــة ســنة خامســة ظهــرت بشــهر‪..‬صاحبنا االول‬
‫عــى الدفعــة ىف الخمــس ســنني طبعا‪..‬جــه عــى بيتهــم جــواب‬
‫التعيني‪..‬طبعــا والــده ووالدتــه فرحــو جدا‪..‬ابنهــم هيبقــي دكتــور‬
‫ىف الجامعة‪..‬بــس كان فيــه مشــلكة غابــت خالــص عــن بالهــم‪..‬‬
‫صاحبنــا مــش عــاوز التعيني‪..‬صاحبنــا عــاوز يشــتغل دكتــور‬
‫بيطرى‪..‬آه‪..‬وليــه أل‪ ..‬ده حلــم حياتــه الــى عــاش عليــه مــن يــوم‬
‫مــا دخــل الكلية‪..‬حلــم انــه يبقــى زى خاله‪..‬طبيــب بيطرى‪..‬وفعــا‬
‫بــدأ صاحبنــا الشــغل ىف املجــال البيطرى‪..‬تعــب ىف االول‪..‬بــس ىف‬
‫فــرة قليلــة جدا‪..‬بقــى اشــطر دكتــور بيطــرى ىف بلده‪..‬بعــد خالــه‬
‫اللــه يرحمه‪..‬الــى اتــوىف بعــد مــا اتخــرج بســنتني‪..‬كان ماهــر‬
‫وشــاطر جدا‪..‬الــكل بيثــق فيــه‪..‬كان اصدقائــه االطبــاء البيطريــن‬
‫بتــوع الكليــة لــو اســتعصت عليهــم حالــة ‪..‬علطــول يتصلــوا بيــه‬

‫يســتفرسوا عــى عالجها‪..‬صاحبنــا كان بيجــاوب علطــول ومــن غــر‬
‫تــردد‪..‬و ده النــه شــاف كتيــر وبقــي عنــده خــرة كبييــرة اوي ىف‬
‫فــرة قليلة‪..‬اتشــهر ىف مــر كلها‪..‬مــش ىف بلــده بس‪..‬بــدأ الدكاتــرة‬
‫ىف كل مــر يتصلــو بيــه‪..‬كان صــدره رحب‪..‬بيجــاوب داميــا مــن‬
‫غــر تردد‪..‬وصــل املوضــوع ده لوزيــر الزراعــة انذاك‪..‬طلــب يقابــل‬
‫صاحبنــا وعــرض عليــه انــه يطلــع ىف برنامــج اســبوعى عــى شاشــة‬
‫التليفزيــون املرصى‪..‬عشــان الفالحــن يتصلــو بيه‪.‬وهــو يــرد عــى‬
‫اســألتهم‪..‬لكن كان اغلــب االتصــاالت الــى بتيجــى مــن دكاتــرة‬
‫بيطريــن بيســتفرسوا عــن حــاالت قابلتهم‪..‬بــدأ الربنامــج يبقــى‬
‫مخصــص للدكاتــرة البيطريــن‪..‬كان كل دكتــور يتصــل ويعــرض‬
‫مشــاكله‪..‬وصاحبنا يحــاول يناقشــه فيهــا‪..‬ىف احــدى الحلقــات‪..‬‬
‫كانــت حلقــة تاريخية‪..‬طالــب صاحبنــا االطبــاء البيطريــن ىف مــر‬
‫انهــم يعملــو ارضاب‪..‬عشــان الحكومــة تعــرف يعنــى ايــه طبيــب‬
‫بيطــرى‪..‬االرضاب ده كان ملــدة ‪ 3‬ايــام بس‪..‬كانــوا الدكاتــرة فاهمــن‬
‫كويــس ايــه الــل بيعملــوه والــكل بقلــب واحــد عملــوا االرضاب‪..‬‬
‫ىف امل ـزارع واملجــازر والوحــدات البيطريــة‪..‬ىف املعامــل‪..‬ىف كل مــا‬
‫يختــص بــاالرشاف الغــذايئ ىف مطاعــم املستشــفيات والفنــادق‪..‬‬
‫ىف الجامعــة ‪..‬ىف الجــارك‪..‬وىف كل مــكان فيــه طبيــب بيطــري‬
‫حصــل االرضاب‪..‬هنــا ادركــت الحكومــة ‪..‬ايقنت‪..‬تعلمــت عــى يــد‬
‫صاحبنــا وعرفــت مــن هــو الطبيــب البيطــرى !!! توقــع الجميــع‬
‫بعــد انتهــاء ال‪ 3‬ايــام توقــع الجميــع ان تقــوم الحكومــة باعتقــال‬
‫صاحبنــا بتهمــة التحريــض عــى االرضاب‪..‬ولكــن حــدث االىت‪:‬‬
‫اســتدعى رئيــس الجمهوريــة صاحبنــا اىل مكتبــه الشــخىص ىف قــر‬
‫الرئاســة ىف اجتــاع مغلــق ملــدة ‪ 3‬ســاعات‪..‬توصل صاحبنــا مــع‬
‫رئيــس الجمهوريــة لحــل ازمــة الطبيــب البيطــرى التــى اســتمرت ىف‬
‫مــر منــذ ان عرفنــا املهنــة ‪..‬الحــل هــو اســتقالل الطــب البيطــري‬
‫عــن الزراعــة وتشــكيل وزارة للطــب البيطــري وان يتــوىل صاحبنــا‬
‫وزارة جديــدة اســمها (صحــة الحيــوان) فعــا تحقــق الحلــم‬
‫وتــوىل صاحبنــا الــوزارة ‪..‬كانــت مــوارد الــوزارة‬
‫ىف البدايــه محــدودة جدا‪..‬ولذلــك مل يســتطع‬
‫ان يحســن مــن وضــع الطبيــب البيطــرى ىف‬
‫مــر مــن يــوم وليلــة‪..‬كان ميلــك عقليــة‬
‫ممتازة‪..‬عقليــة قيادية‪..‬اســتطاع ىف اربــع‬
‫ســنوات ان يعلــو بالوزارة‪..‬حتــى تحســن‬
‫وضــع الطبيــب البيطــري ىف مــر‪..‬‬
‫وصــل اىل وضعــه الطبيعــى‪..‬‬
‫اصبــح محــل احـرام الجميع‪..‬‬
‫أزدهــرت وزارة الطــب‬
‫البيطــرى ىف مرص‪..‬أصبحــت‬
‫الــوزارة هــى املصــدر االول‬
‫للدخــل القومــى‪.‬‬

‫أعدها للنرش‬

‫د ‪ /‬هيام كامل‬
‫مجلة البيطار ‪ -‬العدد األول ‪-‬‬

‫‪19‬‬

‫الرقابة عىل األغذية‬

‫الكشف البيطري على اللحــــوم‬
‫يعتــر الكشــف البيطــرى عــى اللحــوم مــن أهــم‬
‫العمليــات التــى يجريهــا األطبــاء البيطريــون يف داخــل‬
‫املجــازر وذلــك للتأكــد مــن صالحيــة اللحــوم لإلســتهالك‬
‫اآلدمــى وخــروج اللحــوم بكفــاءة عاليــة لألســواق‬
‫وإســتبعاد األجــزاء املريضــة مــن الذبيحــة‪.‬‬

‫الكتلــة العضليــة فقــط ‪ ..‬أو مــا يســمى بالذبيحــة ‪ ..‬وتشــكل الكتلــة‬
‫العضليــة حــواىل ‪ % 68 – 49‬مــن وزن الحيــوان يف العجــول ‪ ..‬بينــا‬
‫تختلــف النســبة قليـاً يف األغنــام ‪.. % 65-46‬‬
‫وتشكل العظام ‪ % 12,5 – 11‬من وزن الحيوان‬

‫نظرة رسيعة عىل الرتكيب الكيميايئ للّحوم ‪:‬‬

‫اللحــوم هــي منتجــات حيوانيــة عاليــة القيمــة الغذائيــة ‪..‬‬
‫يســتخدمها اإلنســان يف طعامــه ‪..‬منــذ زمــن بعيــد ‪ ..‬وتنقســم‬
‫اللحــوم إىل نوعــن رئيســيني هــا ‪:‬‬
‫‪ -1‬اللحــوم الحم ـراء ‪ :‬وتشــمل لحــوم األبقــار والجامــوس ‪..‬‬
‫وكذلــك لحــم الضــأن واملاعــز والجــال ‪..‬‬
‫‪ -2‬اللحــوم البيضــاء ‪ :‬وتشــمل لحــوم الدواجــن بأنواعهــا‬
‫املختلفــة ( فـراخ ‪..‬بــط ‪..‬إوز‪ ..‬أرانــب ‪..‬رومــى ‪..‬حــام ‪..‬وغريهــا )‪..‬‬
‫كذلــك األســاك والقرشيــات ‪..‬‬
‫وتعتــر اللحــوم هــي الجــزء األكــر قيمــة غذائيــة يف وجبــة‬
‫اإلنســان ‪ ..‬وترجــع أهميتهــا إىل اآلىت ذكــره ‪:‬‬
‫ تحتــوى اللحــوم عــى جميــع العنــارص األساســية التــى يحتاجهــا‬‫اإلنســان ‪..‬‬
‫تعتــر اللحــوم هــى املصــدر الرئيــى للربوتــن ‪ ..‬وذلــك إلحتوائهــا‬
‫عــى جميــع األحــاض األمينيــة األساســية‬
‫تحفــز عمليــة الهضــم ‪ ..‬والتمثيــل الغــذاىئ يف جســم األنســان ‪..‬‬
‫وتســاعده يف إنتــاج الطاقــة الالزمــة لعمــل أعضــاء الجســم املختلفــة‬
‫تبقــى اللحــوم داخــل املعــدة لفــرة طويلــة ‪ ..‬وبالتــاىل تؤجــل‬
‫اإلحســاس بالجــوع‬
‫‪ ..‬ومــن املهــم هنــا أن نذكــر أن اللحــوم أو الكتلــة العضليــة ‪ ..‬هى‬
‫الجــزء املتبقــى مــن جســم الحيــوان بعــد إزالــة الــدم ‪..‬واألرجــل‬
‫‪ ..‬وســلخ الجلــد ‪..‬وإزالــة الكــرش والجهــاز الهضمــى ‪ ..‬والرئتــن ‪..‬‬
‫والكبــد والطحــال ‪. .‬وأعضــاء الحيــوان التناســلية ‪..‬وبذلــك يتبقــى‬

‫املــاء ميثــل ‪ .. % 74‬والربوتــن حــواىل ‪ .. % 19‬الدهــون ‪.. % 2,5‬‬
‫الكربوهيــدرات ‪ .. % 1,2‬كذلــك يوجــد نســبة عالية مــن الفيتامينات‬
‫بشــقيها القابلــة للذوبــان يف املــاء ‪ ..‬والغــر قابلــة للذوبــان يف املــاء‬
‫‪ ..‬وعــى رأســها ‪.. B12 ..B6 ..1 A .. C .. B‬‬
‫‪ ..‬واللحــوم مصــدر غنــى بالطاقــة ‪ ..‬فلحــم العجــول يعطــى ‪270‬‬
‫كالــورى ‪ 100 /‬ج ـرام لحــم ‪ ..‬بينــا تعطــى لحــوم الجامــوس ‪200‬‬
‫كالــورى لــكل ‪ 100‬جـرام لحــم ‪ ..‬أمــا لحــوم الحمــان فتعطــى ‪260‬‬
‫كالــورى ‪ 100 /‬جـرام لحــم‬

‫الكشف الظاهري عىل الحيوان قبل الذبح ‪:‬‬

‫وهــى عمليــة ذات أهميــة قصــوى ‪ ..‬تتــم بشــكل دوري يف داخــل‬
‫املجــازر لــكل حيــوان عــى حــده ‪..‬‬
‫‪ -1‬بالنســبة للحيوانــات التــى قدمــت مــن مــكان بعيــد ‪ ..‬يجــب‬
‫أن تأخــذ وقــت كايف قبــل بــدء عمليــة الذبــح ‪..‬‬
‫‪ -2‬إجـراء الكشــف الظاهــرى بالعــن املجــردة ‪ ..‬وبنظــرة فاحصــة‬
‫للحيــوان ‪ ..‬بــدأً مــن طريقــة وقوفــه ومشــيته وحركتــه وملعــان‬
‫شــعره وجلــده ‪ ..‬وطريقــة التنفــس ‪ ..‬وكميــة اللعــاب حــول الفــم‬
‫حيــث أنهــا مــؤرش خطــر وواضــح لبعــض األمــراض الهامــة ‪..‬‬
‫وجميــع أطبــاء املجــازر يعطــون عنايــة كبــرة للكشــف الظاهــري‬
‫قبــل الذبــح ‪ ..‬والــذي ال يقــل يف أهميتــه عــن عمليــة الكشــف‬
‫نفســها ‪..‬نظـرا ً ألنهــا توجــه نظــر األطبــاء إىل العديــد مــن األمـراض‬
‫والعالمــات التــى يكــون لهــا أثــر كبــر يف إجــراء الكشــف عــى‬
‫الحيــوان املذبــوح فيــا بعــد‬

‫الطرق املختلفة للذبح ‪:‬‬

‫تنقسم طرق الذبح إىل نوعني رئيسيني ‪:‬‬
‫أوال ‪ :‬ذبــح الحيوانــات وهــى بكامــل وعيهــا ويوجــد منهــا‬
‫طريقتــن‬
‫‪ -1‬الطريقــة اإلســامية ‪:‬وهــى التــى تســتخدم يف جميــع املجــازر‬
‫يف مــر ‪ ..‬وتتــم عــن طريــق تثبيــت الحيــوان بقــوة عــى األرض‬
‫‪ ..‬ثــم إرجــاع رأس الحيــوان إىل الخلــف بقــوة وىف إتجــاه القبلــة ‪..‬‬
‫ثــم يذكــر إســم اللــه قبــل أ يذبــح الحيــوان بواســطة ســكينة حــاده‬
‫‪ ..‬ويجــب أن تتــم عمليــة الذبــح مــرة واحــدة وبقــوة دون رفــع‬
‫الســكني مــن عــى الحيــوان ‪..‬وأن يتــم قطــع الوريديــن املغذيــن‬
‫للــرأس ‪ ..‬وكذلــك املــرىء والقصبــة الهوائيــة ‪ ..‬ثــم يــرك الحيــوان‬

‫بقلم الدكتور‬

‫بهاء السيد مدكور‬
‫مجزر أسوان بالشالل‬
‫دكتواره االمرض المعدية‬

‫بعدهــا إلف ـراغ كميــة الــدم التــي يف داخلــه‬
‫‪ -2‬الطريقــة اليهوديــة ‪ :‬وتختلــف يف أن عمليــة الذبــح يقــوم بهــا‬
‫شــخص معــن فقــط ال غــر ‪ ..‬باإلضافــة إىل عــدة فــروق ال يتســع‬
‫املجــال لذكرهــا هنــا‬
‫ثانيــاً ‪ :‬ذبــح الحيوانــات وهــى فاقــدة الوعــى ‪..‬وتنقســم إىل‬
‫قســمني رئيســيني ‪:‬‬
‫‪ -1‬طــرق غــر ميكانيكيــة ‪ ..‬مثــل إســتخدام غــاز ثــاىن أكســيد‬
‫الكربــون بنســبة ‪ % 70 – 60‬ملــدة ‪ 50‬ثانيــة‬
‫‪ -2‬طــرق ميكانيكيــة ‪ ..‬مثــل الصاعــق الكهــرىب ‪ ..‬الطلقــات غــر‬
‫املميتــة بالــرأس ‪..‬‬

‫عملية النزيف ‪:‬‬

‫وهــى أوىل العمليــات الهامــة ‪ ..‬وتتــم بغــرض إف ـراغ الــدم مــن‬
‫داخــل جســم الحيــوان املذبــوح ‪ ..‬ألن الــدم ميثــل بيئــة مناســبة‬
‫لنمــو امليكروبــات التــى تــر باللحــوم و بالتــاىل صحــة اإلنســان‬
‫‪ ..‬ويشــكل الــدم حــواىل ‪ 13 /1‬مــن وزن الجســم ‪ ..‬ولكــن ال يتــم‬
‫إفـراغ الــدم بالكامــل بــل يتبقــى حــواىل ثلــث كميــة الــدم ‪ ..‬وهــى‬
‫التــي تظــل موجــودة يف داخــل اللحــوم ‪ ..‬وأعضــاء الجســم املختلفــة‬
‫‪ ..‬ومتوســط كميــة الــدم النــى يتــم إفراغهــا مــن األبقــار حــواىل ‪-15‬‬
‫‪ 20‬لــر‪ ..‬وتختلــف هــذه الكميــة حســب عمــر الحيــوان ‪ ..‬وجنســه‬
‫‪ ..‬ووزن الجســم ‪..‬وكذلــك حالتــه الصحيــة‬

‫عملية السلخ ‪:‬‬

‫وتتــم عــن طريــق إزالــة جلــد الحيــوان ‪ ..‬مبجــرد إكتــال نزيــف‬
‫الحيــوان املذبــوح ‪ ..‬ويجــب أن يتــم الســلخ برسعــة ‪ ..‬وبــدون تــرك‬
‫أى أجـزاء مــن اللحــوم ملتصقــة بالجلــد ‪ ..‬وتشــمل هــذه العمليــة‬
‫أيضـاً إزالــة الكــرش واألمعــاء والطحــال واألعضــاء التناســلية ‪ ..‬وقطع‬
‫الحجــاب الحاجــز ‪..‬ويجــب الحــذر حتــى مننــع هــروب أى بكترييــا‬
‫ضــارة مــن األمعــاء والكــرش إىل باقــى أجــزاء الذبيحــة ‪ ..‬كذلــك‬
‫يجــب الحــذر عــن إزالــة املـرارة مــن الكبــد حتــى ال تنفجــر‬

‫يف التصــايف ونقصــت أيضــا نســبة العظــام نتيجــة تحلــل العظــام‬
‫تدريجيــا وخــروج الكالســيوم منهــا مــع التقــدم يف الســن ‪ ..‬بينــا‬
‫تزيــد نســبة الدهــون وذلــك نتيجــة نقــص معــدل التحويــل الغــذايئ‬
‫مــع كلــا تقــدم الحيــوان يف العمــر‬

‫الكشف البيطرى عىل اللحوم‬

‫ مــن أهــم العمليــات التــى يجريهــا األطبــاء البيطريــون يف‬‫داخــل املجــازر ‪ ..‬وذلــك للتأكــد مــن صالحيــة اللحــوم لإلســتهالك‬
‫اآلدمــى ‪ ..‬وخــروج اللحــوم بكفــاءة عاليــة لألســواق ‪..‬وإســتبعاد‬
‫األج ـزاء املريضــة مــن الذبيحــة ‪ ..‬وهنــاك رشوط مهمــة لــى تتــم‬
‫عمليــة الكشــف بكفــاءة عاليــة وهــى ‪:‬‬
‫‪ -1‬يجــب أن تتــم عمليــة الكشــف عــى اللحــوم يف املجــزر يف‬
‫ضــوء النهــار بقــدر اإلمــكان‬
‫‪-2‬يجــب أن يتــم الكشــف عــى الذبيحــة مبعرفــة نفــس الطبيــب‬
‫الــذى أجــرى عمليــة الكشــف الظاهــرى عــى‬
‫الحيوان قبل أن يذبح‬
‫‪ -3‬يجــب أن تظــل الــرأس مرتبطــة بالذبيحــة ‪ ..‬وكذلــك الــزور‬
‫والقلــب والرئتــن ‪ ..‬وأن تعلــق مــع الذبيحــة‬
‫‪ ..‬أما عملية الكشف عىل الذبيحة فتتم كاآليت ‪:‬‬

‫‪ -1‬الرأس ‪:‬‬

‫أ‪ -‬لتحديد عمر الحيوان عن طريق األسنان‬
‫ب‪ -‬فحــص اللثــة ومقدمــة الفــم لضــان خلوهــا مــن األم ـراض‬
‫وخصوص ـاً الحمــى القالعيــة‬
‫ج‪ -‬فحــص اللســان مــن الخــارج لضــان خلــوه مــن الحمــى‬
‫القالعيــة وغريهــا ‪ ..‬ومــن الداخــل لضــان خلــوه مــن حويصــات‬
‫الــدودة الرشيطيــة ‪ ..‬ومــن األمـراض البكترييــة التــى تصيب اللســان‬
‫د‪ -‬فحــص عضــات الصــدغ لضــان خلوهــا مــن حويصــات‬
‫الديــدان الرشيطيــة‬
‫هـــ ‪ -‬فحــص الغــدد املتعــددة املوجــودة يف رأس الذبيحــة لضــان‬
‫خلوهــا مــن الســل والخراريــج‬

‫‪– 2‬الرئتني والقلب ‪:‬‬

‫فحــص الرئتــن لضــان خلوهــا مــن األم ـراض املختلفــة ومــن‬
‫الســل الرئــوى ‪ ..‬ثــم فحــص غــدد الرئــة اليــرى ‪ ..‬ثــم فحــص‬
‫غــدد منتصــف القفــص الصــدرى ‪ ..‬ثــم يفحــص القلــب مــن‬

‫تعليق الذبيحة ‪:‬‬

‫تتــم عمليــة رفــع وتعليــق الحيــوان املذبــوح إمــا يدويــاً ‪ ..‬أو‬
‫باســتخدام روافــع خاصــة كــا يف املجــازر الحديثــة ‪ ..‬حيــث يتــم‬
‫بعــد ذلــك تقطيــع الذبيحــة إىل نصفــن طوليـاً ‪ ..‬أو إىل أربعــة أجـزاء‬
‫( ‪ 2‬جــزء أمامــى ‪ 2 +‬جــزء خلفــى )‪..‬‬
‫متوسط نسبة التصاىف = إجامىل وزن الذبيحة ‪100 X‬‬
‫إجامىل وزن الحيوان وهو حى‬
‫وتختلــف نســبة التصــايف يف الذبيحــة باختــاف عمــر الحيــوان‬
‫ونوعــه ‪ ..‬فكلــا زاد الحيــوان يف العمــر نقصــت نســبة اللحــوم‬

‫مجلة البيطار ‪ -‬العدد األول ‪-‬‬

‫‪21‬‬

‫الرقابة عىل األغذية‬

‫الخــارج إلســتبعاد إلتهــاب غشــاء التامــور املحيــط بالقلــب نتيجــة‬
‫اخـراق املســامري أو األجســام الصلبــة للقلــب ‪ ..‬أمــا فحــص القلــب‬
‫مــن الداخــل فيتــم بعمــل عــدة رشائــح رفيعــة ومتعــددة وذلــك‬
‫إلســتبعاد اإلصابــة بحويصــات الديــدان الرشيطيــة‬

‫‪ -3‬الكبد ‪:‬‬

‫يتــم الفحــص مــن حيــث الشــكل الظاهــرى ‪ ..‬ثــم فحــص‬
‫الغــدة الكبديــة ‪ ..‬أمــا الفحــص مــن الداخــل فيتــم عــن طــرق‬
‫عمــل قطاعــات طوليــة بالكبــد وذلــك إلســتبعاد اإلصابــة بالديــدان‬
‫الكبديــة ‪ ..‬أو تدهــن الكبــد ‪ ..‬أو تليــف الكبــد ‪ ..‬أو حويصــات‬
‫مائيــة ‪ ..‬أو أيــة خراريــج‬

‫‪ -4‬الكليتني ‪:‬‬

‫يتــم فحصهــا وهــى معلقــة بالذبيحــة وذلــك بعمــل شــق طــوىل‬
‫لــكل كليــة‬

‫‪ -5‬الغدد الليمفاوية ‪:‬‬

‫فحــص غــدد األربــاع الخلفيــة ‪ ..‬وغــدد األربــاع األماميــة ‪ ..‬مــن‬
‫أجــل إســتبعاد الســل والخراريــج‬
‫كذلــك فحــص الغــدد املوجــودة حــول األمعــاء إلســتبعاد ســل‬
‫الجهــاز الهضمــى‬

‫ختم الذبيحة ‪:‬‬

‫مرحلــة ختــم الذبيحــة هــي مرحلــة هامــة ودقيقــة ‪ ..‬ألنهــا‬
‫وســيلة التأكــد مــن صحــة وســامة اللحــوم وصالحيتهــا لإلســتهالك‬
‫اآلدمــي ‪ ..‬وكذلــك نتعــرف عــن طريــق الختــم عــى نــوع الحيــوان‬
‫املذبــوح وعمــره وجنســه ‪ ..‬واألختــام املعمــول بهــا يف مــر عبــارة‬
‫عــن عجلــة معدنيــة مكونــة مــن قطــع معدنيــة صغــرة تســمى‬
‫لقــم ‪ ..‬حتــى يســهل تبديلهــا باســتمرار ‪ ..‬ومــدون عليهــا اآليت ذكــره‬
‫‪:‬‬
‫أ – إسم املحافظة‬
‫ب‪ -‬إسم املجزر الذي تم الذبح فيه‬
‫ج‪ -‬يوم الذبح‬
‫د‪ -‬عالمــة رسيــة لســهولة معرفــة مــكان الذبــح بواســطة أطبــاء‬
‫التفتيــش‬

‫هـ ‪ -‬نوع اللحوم وعمرها كبرية أم صغرية‬
‫وتتكــرر القطــع املعدنيــة إمــا عــى شــكل مســتطيل ويرمــز‬
‫للحيوانــات الصغــرة يف الســن ‪ ..‬أو عــى شــكل مثلــث ويرمــز‬
‫للحيوانــات الكبــرة يف الســن ‪...‬وتختــم اللحــوم بعــد ذلــك باملــادة‬
‫الرسيــة الحمـراء ‪ ..‬وهــى مــادة غــر ضــارة وثابتــة عــى اللحــوم ‪..‬‬
‫لضــان تعريــف اللحــوم مهــا طالــت مــدة عرضهــا أو حفظهــا يف‬
‫الثالجــات الخاصــة ‪..‬‬
‫يجــب مراعــاة جفــاف اللحــوم جيــدا ً بواســطة قطــع مــن القامش‬
‫األبيــض النظيــف الشــفاف ‪ ..‬وذلــك لــآىت ذكــره ‪ -1 :‬ضــان جفــاف‬
‫اللحــوم مــن املــاء وحتــى ال تصبــح وســط مبلــل يجــذب إليــه‬
‫الح ـرات والذبــاب‬
‫‪ – 2‬ألنــه أحيانـاً يقــوم الجـزار بــوزن اللحــوم قبــل خروجــه مــن‬
‫املجــزر ملعرفــة أوزانهــا وكمياتهــا التــى ســوف يقــوم بعرضهــا‬
‫‪ -3‬لضــان مــدى ثبــات ووضــوح األختــام الحمـراء عــى اللحــوم‬
‫حيــث أن ختــم اللحــوم يتــم بتمريــر البكــرة متعــددة القطــع‬
‫املعدنيــة طوليـاً إبتــدا ًء مــن أعــى الفخــذ وحتــى آخــره ‪ ..‬وابتــدا ًء‬
‫مــن أعــى الجــزء األمامــى وحتــى آخــره أيضــاً ‪ ..‬وذلــك بعمــل‬
‫عــدة خطــوط طوليــة مــن األمــام ومــن الخلــف أيضـاً حــت يســهل‬
‫التعــرف عــى أى أج ـزاء مــن اللحــوم ‪..‬‬
‫ثــم نــأىت إىل مرحلــة نقــل اللحــوم ‪ ..‬وقبلهــا يلــف كل ربــع مــن‬
‫أجــزاء الذبيحــة بالشــاش األبيــض وتنقــل إىل الســيارة املخصصــة‬
‫لنقــل اللحــوم ‪..‬وهــى إمــا ســيارة ربــع نقــل مكشــوفة أو ســيارة‬
‫ثالجــة ‪ ..‬ويجــب أن يتوافــر اآلىت يف الســيارة املكشــوفة ‪..‬‬
‫أ‪ -‬تستخدم لنقل اللحوم يف املسافات القريبة‬
‫ب‪ -‬يجــب أن يكــون صنــدوق الســيارة وجوانبــه مغلــف بألــواح‬
‫مــن الزنــك املجلفــن لضــان ســامة اللحــوم‬
‫ج‪ -‬يجــب أن يكــون كل ربــع مــن أربــاع الذبيحــة مغطــى عــى‬
‫حــدة‬
‫د‪ -‬تغطى اللحوم بعد ذلك تغطية كاملة ‪..‬‬
‫ه‪ -‬يســتبعد ركــوب العــال بجميــع فئاتهــم يف الخلــف ملنــع‬
‫تلــوث اللحــوم ‪..‬‬
‫أما السيارة الثالجة فمميزاتها كاآلىت ‪:‬‬
‫‪ -1‬أفضــل وأحســن وســيلة لنقــل اللحــوم وخصوص ـاً للمســافات‬
‫البعيــدة ‪..‬‬
‫‪ -2‬وجود عدة حوامل عرضية وذلك لتعليق اللحوم عليها ‪..‬‬
‫‪ -3‬جميــع جوانــب الثالجــة وكذلــك األرضيــة مغطــاة بالزنــك‬
‫املجلفــن‬
‫‪ -4‬تســاعد عمليــة تعليــق اللحــوم عــى إكتــال عمليــة النزيــف‬
‫ولــو بضــع قطـرات مــن الــدم‬
‫ثــم تصــل اللحــوم بعــد ذلــك إىل محــات الجـزارة ‪ ..‬حيــث يتــم‬
‫تعليــق اللحــوم ‪ ..‬وتشــفيتها ‪ ..‬وبيعهــا للمســتهلك ‪ ..‬وأوجــه نظــر‬
‫حرضاتكــم أن كل مــا ســبق ذكــره هــو للحيوانــات البلديــة فقــط‬
‫‪ ..‬أمــا الحيوانــات املســتوردة فلهــا إعتبــارات أخــرى كثــرة ســوف‬
‫نتحــدث عنهــا يف موضــوع مســتقل إن شــاء اللــه ‪...‬‬
‫وأمتنــى مــن اللــه أن أكــون مصيبــاً يف مــا ذكرتــه ‪ ..‬وإن كنــت‬
‫مخطئــاً فأســألكم العفــو ‪..‬‬

‫تنــويــه‬

‫نقابة األطباء البيطريني بسوهاج‬

‫األخوه اصحاب املزارع ومرىب املاشية ‪..‬‬
‫نظ ـرا لظهــور أم ـراض كثــرة ىف اآلونــة األخــرة و منهــا أم ـراض صعبــة وخطــرة ‪ ..‬مــا أدى إىل نفــوق عــدد‬
‫كبــر مــن الحيوانــات‬
‫و مــن أحــد أســباب كــرة النفــوق بــن الحيوانــات املصابــه هــو لجوئكــم للعــال و غــر الدارســن للطــب‬
‫البيطــرى مــا ســاعد عــى عــدم التشــخيص الصحيــح لألمـراض و ســاهم بشــكل كبــر ىف انتشــار املــرض نتيجــة‬
‫لعــدم اتبــاع الطــرق العلميــة الحديثــة ىف تشــخيص و عــاج الحيوانــات و اســتخدام أدويــة بيطريــة مغشوشــه ‪.‬‬
‫لــذا تهيــب نقابــة األطبــاء البيطريــن بحرضاتكــم عــدم التكاســل والــردد ىف إستشــارة الطبيــب البيطــرى ىف بداية‬
‫ظهــور أى أع ـراض مرضيــة عــى الحيــوان‪..‬وأن يكــون تعاملكــم فقــط مــع الطبيــب البيطــرى الــذى يحمــل‬
‫ترخيصــا ملزاولــة مهنــة الطــب البيطــرى‪ ..‬وعــدم التعامــل نهائيـاً مــع العــال أو غريهــم ‪.‬‬
‫كــا ترجــوا نقابــة األطبــاء البيطريــن مــن حرضاتكــم ‪ ..‬عــدم رشاء أى أدويــة بيطريــة مــن أماكــن غــر معروفــة‬
‫‪ ..‬أو غــر مرخصــة ‪ ..‬للحفــاظ عــى مصالحكــم الشــخصية ‪ ..‬وعــدم تعرضكــم لـراء أدويــة مغشوشــة مــن التــى‬
‫متــأ األســواق هــذه األيــام ‪..‬‬
‫و تحــذر النقابــة غــر األطبــاء البيطريــن مــن مزاولــة الطــب البيطــرى أو اإلتجــار ىف الــدواء البيطــرى حتــى ال‬
‫يتعــرض للمســائلة القانونيــة ‪.‬‬
‫مع تحيات ‪,,‬‬
‫د‪.‬حممود حممد عبداللطيف‬

‫نقيب األطباء البيطريني بسوهاج‬

‫مجلة البيطار ‪ -‬العدد األول ‪-‬‬

‫‪23‬‬

‫ثورة‬
‫ىف ‪ 13‬أغســطس ‪ 2011‬نظــم البيطــار‬
‫ىف شــهر رمضــان الكريــم أول إفطــار‬
‫جامعــى لألطبــاء البيطريني بســوهاج‬
‫و هــو مــا كان مبثابــة ملتقــى‬
‫إجتامعــى لألطبــاء البيطريــن‬

‫‪2012 - 2011‬‬
‫إحتفــال مجلــس مؤســى البيطــار‬
‫بالفــوز بإنتخابــات نقابــة األطبــاء‬
‫البيطريــن‪.‬‬

‫ىف ‪ 3‬نوفمــر ‪ 2011‬نجــح البيطــار ىف‬
‫إشــهار أول جمعيــة تعاونية إســكانية‬
‫لألطبــاء البيطريــن بســوهاج‪.‬‬
‫هيئــة تحريــر املجلــة ىف‬
‫مؤمتــر أجرينــا ‪.2012‬‬
‫ىف ‪ 2‬أغســطس ‪ 2012‬نظــم البيطــار‬
‫حفــل اإلفطــار الجامعــى لألطبــاء‬
‫البيطريــن‪.‬‬

‫ىف ‪ 22‬مايــو ‪ 2011‬نظــم البيطــار ىف‬
‫وقفــة إحتجاجيــة للمطالبــة بحقــوق‬
‫األطبــاء البيطريــن تنديــداً بإلغــاء‬
‫قـرارات الجمعيــة العموميــة الطارئــة‬
‫للنقابــة و كانــت الوقفــة األكــر‬
‫عــدداً عــى مســتوى الجمهوريــة‬
‫قوافــل البيطــار العالجيــة بقــرى‬
‫محافظــة ســوهاج‪.‬‬

‫ىف ‪ 23‬ديســمرب ‪ 2011‬نافــس‬
‫البيطــار ىف إنتخابــات نقابــة األطبــاء‬
‫البيطريــن و هــو مــا أســفر عــن‬
‫إكتســاح قامئــة البيطــار و فوزهــا‬
‫بأغلبيــة مقاعــد النقابــة الفرعيــه‬

‫ىف ‪ 9‬فربايــر ‪ 2012‬توجــة وفــد‬
‫مــن البيطــار والنقابــة اىل محافــظ‬
‫ســوهاج لعــرض مشــكلة الحمــى‬
‫القالعيــه‪.‬‬

‫إحتفاليــة يــوم الطبيــب البيطــرى و‬
‫تكريــم الــرواد بســوهاج‬

‫ىف ‪ 7‬أبريــل ‪2012‬‬
‫نظــم البيطــار الوقفــة‬
‫االحتجاجيــة األكــر‬
‫عــددا عــى مســتوى‬
‫ا لجمهو ر يــه ‪.‬‬

‫األمراض الطفيلية‬

‫األمراض الطفيلية يف املجرتات‬
‫(‪ )1‬الديدان الكبدية‬
‫تعتــر اإلصابــة بالديــدان مــن أكــر املشــاكل الصحيــة التــى ال تجــد عنايــة كبــرة مثــل األم ـراض البكترييــة‬
‫والفريوســية‪ ،‬بالرغــم مــن الخســائر اإلقتصاديــة العديــدة التــى تســببها اإلصابــة بهــذه الطفيليــات‪ :‬مــن فقــدان‬
‫يف إنتاجيــة الحيــوان والتثبيــط املناعــى الــذى يــؤدى إىل فشــل مبــارش يف برامــج التحصــن باملزرعــة‪ ،‬وأيضــا‬
‫تســبب النقــص يف أحــد العنــارص األساســية مثــل الفوســفور والحديــد والزنــك ‪ ،‬باإلضافــة إىل نقــص يف بعــض‬
‫الفيتامينــات‪.‬‬
‫وقــد اليســتجيب الحيــوان للعــاج أثنــاء وجــود مــرض بكتــرى‬
‫أو فــروىس بســبب ضعــف جهــازه املناعــى الناتــج عــن اإلصابــة‬
‫بالديــدان‪ .‬لذلــك ســوف نناقــش بالتفصيــل الديــدان‪ ،‬وأنواعهــا‪،‬‬
‫وطــرق عــاج كل منهــا‪ .‬نبدأهــا بالحديــث عــن الديــدان الكبديــة ‪.‬‬

‫اإلصابة بالفاشيوال ( الديدان الكبدية )‬

‫مــن أهــم الطفيليــات التــى تصيــب األبقــار والجامــوس‪ ،‬واألغنــام‬
‫واملاعــز‪ ،‬والجــال والفصيلــة الخيليــة‪ ،‬وكذلــك اإلنســان‪ ،‬يف‬
‫جمهوريــة مــر العربيــة‪.‬‬

‫يوجد منها نوعان ‪:‬‬

‫‪ -1‬فاشيوال هيباتيكا ( الوريقة الكبدية العادية )‪.‬‬
‫‪ -2‬فاشيوال جيجانتيكا ( الوريقة الكبدية العمالقة )‪.‬‬
‫توجــد الــدودة الناضجــة يف القنــوات املراريــة ‪ ..‬أمــا الــدودة‬
‫الغــر بالغــة فتوجــد يف أنســجة الكبــد املختلفــة‪.‬‬
‫والديــدان البالغــة ديــدان كبــرة الحجــم نســبياً ‪ ..‬قــد يصــل‬
‫طولهــا إىل ‪ 6‬ســم ‪ ..‬وتنقســم دورة حياتهــا إىل ‪ 3‬مراحــل هــى ‪:‬‬
‫‪ -1‬مرحلــة منــو بعيــدة عــن الحيــوان‪ :‬ويكــون ذلــك يف‬
‫داخــل قواقــع خاصــة بهــا تعيــش يف امليــاه العذبــة‪ .‬يخــرج منهــا‬
‫الرسكاريــا التــى رسعــان مــا تفقــد ذيلهــا وتتحوصــل عــى أوراق‬
‫الخضــار والحشــائش املختلفــة ‪ ..‬وعــى ســطح امليــاه أيضــاً‪.‬‬
‫وتحتــاج هــذه املرحلــة إىل ‪ 45- 35‬يومــا‬
‫ودرجــة حـرارة أعــى مــن ‪ 25‬درجــة‬
‫مئويــة‪ ،‬ويظــل الطــور املتحوصــل‬
‫قــادرا ً عــى إحــداث العــدوى‬
‫ملــدة قــد تصــل إىل ‪6‬‬
‫أســابيع كاملــة‪.‬‬

‫‪ -2‬طــور ينمــو داخــل أنســجة الكبــد‪ :‬وينتــج عنــه ســموم‬
‫تــؤدى إىل تلــف أنســجة الكبــد وضعــف مناعــى يف املنطقــة‬
‫املحيطــة‪ ،‬مــا ينتــج عنــه نشــاط للميكروبــات اإلنتهازيــة الالهوائية‬
‫مثــل الكلوســريديم‪ ،‬ويتغــذى هــذا الطــور عــى خاليــا وأنســجة‬
‫الكبــد ويكــون ممــرات يعيــش فيهــا وينمــو يف داخلهــا‪ ،‬وتصــل‬
‫مــدة هــذا الطــور مــن شــهرين إىل ‪ 3‬شــهور‪ ،‬وىف هــذه املرحلــة ال‬
‫تظهــر األعـراض املرضيــة عــى الحيــوان إال نقــص يف النمــو ويكــون‬
‫التشــخيص يف هــذه املرحلــة غايــة يف الصعوبــة‪ ،‬ولذلــك فهــى أخطر‬
‫مرحلــة عــى اقتصاديــات املزرعــة‪.‬‬

‫‪ -3‬الطــور البالــغ‪ :‬ويعيــش داخــل القنــوات املراريــة‪ ،‬وينتــج‬
‫عنــه ضيــق وانســداد هــذه القنــوات‪ ،‬مــع خلــل يف إفـراز العصــارة‬
‫الصفراويــة‪ ،‬وبالتــاىل خلــل يف عمليــة هضــم وإمتصــاص الطعــام‪.‬‬
‫وهــى املرحلــة التــى تظهــر فيهــا األعــراض عــى الحيــوان‬
‫بوضــوح‪.‬‬

‫دور الجهاز املناعى يف املقاومة ‪:‬‬

‫يختلــف رد فعــل الجهــاز املناعــى ضــد الديــدان الكبديــة مــن‬
‫حيــوان آلخــر فمث ـاً ‪:‬‬
‫‪-1‬األغنــام ‪ :‬يكــون التفاعــل حــادا ورسيعــا مــا ينتــج عنــه‬
‫تضخــم واضــح يف الكبــد‪ ،‬دون حــدوث تليفــات‪ ،‬وقــد يــؤدى هــذا‬
‫التفاعــل الرسيــع إىل مــوت الحيــوان نتيجــة إفـراز كميــة هائلــة مــن‬
‫املــواد الشــبيهة بالهســتامني مــا يــؤدى إىل فــرط التحســس مــن‬
‫النــوع األول مــا يــؤدى إىل نزيــف داخــى مــع تجمــع كميــات مــن‬
‫الــدم يف تجويــف البطــن ويكــون مميــت للحيــوان‪.‬‬
‫‪-2‬األبقــار ‪ :‬يكــون التفاعــل تدريجــى عــن طريــق تكويــن‬
‫األجســام املناعية(‪)IgG‬مــا يســاعد جهــاز املناعــة عــى إلتهــام‬
‫الطــور النامــى للطفيــل‪ ،‬ويكــون الشــكل العــام للكبــد هــو تضخــم‬
‫طفيــف مــع بعــض التليفــات الخفيفــة‪.‬‬

‫بقلم‬

‫دودة كبدية‬
‫بالغة‬

‫أستاذ دكتور‬

‫وحيد محمد على‬

‫أستاذ الطفيليات بكلية الطب‬
‫البيطرى بالقاهرة‬

‫يف بعــض الحيوانــات‪.‬‬
‫نقــص يف الشــهية مــع ه ـزال‬
‫واضــح‬
‫ســقوط كميــات مــن الصــوف‬
‫أو الشــعر بســهولة‪.‬‬
‫ورم أســفل الفــك يف بعــض‬
‫الحــاالت املتأخــرة (‪.)bottle jaw‬‬

‫الخســائر اإلقتصاديــة الناتجــة‬
‫عــن اإلصابــة بالديــدان الكبديــة ‪:‬‬
‫اودميا تحت الفك ىف بقرة مصابة بالفاشيوال‬
‫‪-3‬الجامــوس ‪ :‬يكــون التفاعــل عــن طريــق تكويــن نســيج‬
‫ليفــى يف املــكان املصــاب مــن الكبــد‪ .‬مــا يــؤدى إىل تليــف واضــح‬
‫يف النســيج الكبــدى ككل‪ ،‬خصوصــاً حــول القنــوات املراريــة‪.‬‬

‫األعراض ‪:‬‬
‫‪ -1‬األع ـراض الحــادة ‪ :‬تظهــر عــادة يف األغنــام‪ ،‬وهــى عبــارة‬
‫عــن نفــوق مفاجــىء دون ظهــور أعــراض ســابقة‪ ،‬وقــد يظهــر‬
‫أحيانــا فقــر دم وفقــدان للشــهية مــع كســل واضــح ‪ ،‬وقــد تظهــر‬
‫آالم يف منطقــة البطــن‪ ،‬بينــا ال تظهــر األعـراض الحــادة يف األبقــار‬
‫والجامــوس باســتثناء ضعــف يف معــدالت الــوزن‪.‬‬

‫‪ -2‬األعراض املزمنة (الغش)‪:‬‬

‫ظهور اللون األصفر عىل األغشية املخاطية و يف العني (الريقان)‪.‬‬
‫إســهال مــاىئ بــدون رائحــة (عمــود واحــد) ‪ ..‬بالتبــادل مــع إمســاك‬

‫‪ -1‬عجول التسمني ‪:‬‬

‫ضعف القدرة عىل التحويل الغذاىئ وبالتاىل بطء يف النمو‬
‫زيادة فرص اإلصابة بأنواع الكلوسرتيديم‬
‫تثبيــط جهــاز املناعــة مــا يــؤدى إىل اإلصابــة بطفيليــات الــدم (‬
‫الثيلرييــا) وكذلــك اإلصابــة بالســاملونيال بســهولة‬
‫‪ -2‬الحــاب ‪:‬باإلضافــة لــكل ماســبق ذكــره‪ :‬نقــص يف معــدل‬
‫إنتــاج اللــن مــع قلــة الخصوبــة وذلــك لتأثــر الديــدان عــى‬
‫مســتوى الفوســفور يف الجســم‪.‬‬
‫‪ -3‬األغنــام ‪ :‬باإلضافــة لــكل ماســبق ذكــره‪ :‬فقــد يف الصــوف‪ ،‬مــع‬
‫حــدوث بعــض الوفيــات خصوصــا يف اإلصابــات الحــادة‪.‬‬
‫‪-4‬مــا بعــد الذبــح ‪ :‬هنــاك أكــر مــن ‪ % 30‬مــن األكبــاد يتــم‬
‫إعدامهــا كليــاً أو جزئيــاً نتيجــة إصابتهــا بالديــدان الكبديــة‪.‬‬
‫الوقاية ‪ ..‬والعالج ‪:‬‬
‫‪-1‬عــاج الحيوانــات املصابــة فــورا ً باســتخدام األدويــة الفعالــة‬
‫واملضمونــة النتائــج مثــل األوكــى كلوزانيــد تجريــع مبعــدل ‪15-10‬‬
‫مجــم لــكل كجــم وزن حــى ‪..‬وأيضـاً نيتوبيمــن تجريــع‬
‫‪ -2‬الوقايــة عــن طريــق تجريــع الحيوانــات مبجــرد وصولهــا‬
‫للمزرعــة مــن أجــل إزالــة الديــدان نهائيــاً مــن الحيــوان‬
‫‪-3‬استخدام الطرق الكيميائية والبيولوجية لقتل القواقع‬
‫‪-4‬تحســن نظــام الــرف الصحــى ملنــع تراكــم امليــاه ‪ ..‬مــع‬
‫اســتخدام نظــام الــرف املغطــى‪.‬‬
‫‪-5‬التوعيــة املســتمرة للمربــن ‪ ..‬مــع تجنــب الرعــى يف األماكــن‬
‫املوبــوءة‪.‬‬

‫كبد بقرى مصاب بالفاشيوال‬

‫مجلة البيطار ‪ -‬العدد األول ‪-‬‬

‫‪27‬‬

‫علمتنى الحياة‬

‫التغيري خطوة صعبة‬
‫الصقر ماذا يفعل ؟!‬
‫عندما يصل إىل سن األربعـــني‬

‫يعيــش الصقــر إىل (‪ 70‬عامــاً) ‪ ..‬ولكــن‬
‫ليصــل إىل هــذا العمــر يجــب عليــه اتخــاذ قــراراً‬
‫صعبــاً جــداً ‪ ..‬فــاذا يفعــل؟‬
‫* عندمــا يصــل اىل ســن األربعــن ‪ ..‬أظافــره تفقــد‬
‫مرونتهــا ‪ ..‬وتعجــز عــن اإلمســاك بالفريســة التــى‬
‫هــي مصــدر غذائــه الوحيــد‬
‫يصبــح منقــاره القــوي الحــاد معقوفــاً شــديد‬
‫اإلنحنــاء بســبب تقدمــه يف العمــر تصبــح أجنحتــه‬
‫ثقيلــة بســبب ثقــل وزن ريشــها وتلتصــق بالصــدر‪..‬‬
‫ويصبــح الطــران يف غايــة الصعوبــة بالنســبة لــه‬
‫* هــذه الظــروق تضــع الصقــر يف خيــار صعــب إمــا‬
‫ان يستســلم للمــوت أو يقــوم بعمليــة تغيــر مؤملــة‬
‫جــداً ‪ ...‬فــاذا يفعــل؟‬

‫تتطلــب العمليــة أن يقــوم الصقــر بالتحليــق إىل‬
‫قمــة الجبــل حيــث يكــون عشــه هنــاك‬
‫* أوال يقــوم الصقــر بــرب منقــاره املعقــوف بشــدة‬
‫عــى الصخــرة حتــى ينكرس‬
‫* ثانيــاً عندمــا يتــم العمليــة ينتظــر حتــى ينمــو‬
‫منقــاره ثــم يقــوم بكــر أظافــره أيضــاً‬
‫* ثالثـاً بعــد كــر مخالبــه ينتظــر حتــى تنمــو مــن‬
‫جديــد ثــم يقــوم بنتــف ريشــه كلــه‬
‫وبعــد هــذه املعانــاة بخمســة أشــهر يقــوم الصقــر‬
‫بالتحليــق مــن جديــد يف الســاء وكأنــه ولــد مــن‬
‫جديــد ويعيــش ملــدة ‪ 30‬ســنة أخــرى‬
‫فسبحان من علمه ذلك وأقدره عليه ‪..‬‬

‫الحكمة‬
‫من هذا أننا‬
‫يف بعض األحيان‬
‫يجب علينا تغيري‬
‫حياتنا ‪..‬حتى نستمر‬
‫يف أفضل حال ‪ ..‬وان كان‬
‫التغيري صعباً‬
‫مجلة البيطار ‪ -‬العدد األول ‪-‬‬

‫‪29‬‬

‫رعاية الدواجن‬

‫األمن احليوى‬
‫مفتاح النجاح ىف مشاريع الدواجن‬
‫إعداد ‪ :‬د أمال الفوىل‬
‫ماهو األمن الحيوى ‪ biosecurity‬؟‬

‫هــى مجموعــة مــن الوســائل واإلجــراءات العلميــة املتبعــة ىف‬
‫م ـزارع الدواجــن مــن أجــل وضــع الطيــور ىف معــزل عــن جميــع‬
‫أنــواع املســببات املرضيــة ( فريوســات – بكترييــا – فطريــات –‬
‫طفيليــات ) بهــدف املحافظــة عــى صحــة الطيــور وخلوهــا مــن‬
‫األمــراض طــوال الــدورة اإلنتاجيــة‬

‫ما هى أهمية األمن الحيوى ؟‬

‫نجــاح مشــاريع الدواجــن يتوقــف بالدرجــة األوىل عــى تطبيــق‬
‫معايــر األمــن الحيــوى‪ ..‬مــا ينتــج عنــه ىف النهايــة تقليــل أو منــع‬
‫املســببات املرضيــة مــن اإلنتشــار ىف املزرعــة‬
‫ملاذا أصبح األمن الحيوى مهم أكرث من أى وقت مىض ؟‬
‫نظ ـرا ً لكــرة األم ـراض ىف اآلونــة األخــرة ‪ ..‬مــا ســبب خســائر‬
‫باملاليــن للمربــن ‪..‬وبالتــاىل أصبــح مــن الــرورى التطبيــق الصــارم‬
‫ملعايــر األمــن الحيــوى بهــدف الحــد مــن إنتشــار األوبئــة واألمـراض‬
‫‪ ..‬وبالتــاىل تحقيــق األربــاح وتقليــل الخســائر ‪..‬بالــذات ىف هــذه‬
‫األيــام مــع كــرة إنتشــار األمـراض مثــل النيوكاســيل ‪ ND‬واإللتهــاب‬
‫الشــعبى ‪ IB‬والجمبــورو ‪ ..‬وغريهــا‬

‫ما هى أركان ومبادىء منظومة األمن الحيوى ؟‬
‫‪ -1‬العزل ‪:‬‬
‫ تشــييد مــزارع الدواجــن مبعــزل عــن املســببات املرضيــة (‬‫املـزارع املجــاورة – الطيــور املهاجــرة – املجــازر – معامــل التفريــخ‬
‫– ســيارات نقــل املســتلزمات الخاصــة بالطيــور )‬
‫ املســافة بــن مـزارع التســمني ال تقــل عــن واحــد كيلومــر تــزداد‬‫اىل ‪ 2‬كيلومــر ىف حالــة البيــاض و‪ 5‬كيلومــر لألمهــات و‪ 15‬كيلومــر‬

‫للجدود‬
‫ انشــاء املــزارع بعيــدا عــن الطــرق الرئيســية قــدر االمــكان‬‫وكذلــك بعيــدا عــن الــرك واملســتنقعات واملســطحات املائيــة‬
‫ عمــل أســاك عازلــة عــى الشــبابيك ملنــع دخــول القــوارض‬‫والطيــور الربيــة والحــرات املختلفــة‬
‫‪ -2‬السيطرة عىل التنقالت ‪:‬‬
‫ الســيطرة عــى تنقــل األف ـراد واملعــدات والســيارات والطيــور‬‫الربيــة والح ـرات والقــوارض‬
‫ بالنســبة لألفـراد ( عــال – مرشفــن – زائريــن ) ال يســمح بــأى‬‫زيــارة للمزرعــة قبــل إرتــداء مالبــس وأحذيــة مــن املزرعــة ‪ ..‬وال‬
‫يســمح للعــال باإلنتقــال مــن عنــر إىل عنــر آخــر‬
‫التطهــر الجيــد للســيارات قبــل دخولهــا للمزرعــة وعمــل‬‫مغطــس خــاص للســيارات عــى مدخــل املزرعــة‬
‫عمل مغطس لألقدام عىل باب العنرب‬‫اإلحتفــاظ بســجالت فيهــا أســاء الــزوار وطبيعــة عملهــم‬‫ومواعيــد الزيــارة للرجــوع إليهــا عنــد الــرورة‬
‫ عمل برنامج شامل ملكافحة الحرشات والقوارض‬‫‪ -3‬التطهري والتعقيم ‪:‬‬
‫ التعقيم والتطهري هو جوهر عملية األمن الحيوى ‪..‬‬‫ أما إقتصاديا فإن التعقيم هو الطريق إىل التوفري‬‫ البــد أن تســبق عمليــة التطهــر مكافحــة الحـرات والقــوارض‬‫عــن طريــق رش مبيــد حــرى قــوى عــى األرضيــة والحوائــط ‪..‬‬
‫بعــد إزالــة الســبلة مــن العنــر والتخلــص منهــا متامــا ‪ ..‬ثــم كنــس‬
‫العنــر جيــدا ألزالــة بقايــا الفرشــة ‪ ..‬ثــم غســل العنــر باملــاء‬
‫والصابــون ثــم الشــطف باملــاء العــادى ألن الصابــون قــد يضعــف‬
‫مــن تأثــر املطهـرات ويجعلهــا أقــل فاعليــة ‪ ..‬ثــم تطهــر العالفــات‬
‫والســقايات وباقــى األدوات مبطهــر جيــد وقــوى ‪ ..‬ثــم يتــم التعقيــم‬
‫عــن طريــق التبخــر ثــم يغلــق العنــر ملــدة ‪ 24‬ســاعة عــى األقــل‬
‫ثــم تفتــح الشــبابيك للتهويــة‬
‫ استخدام فرشة جافة من التنب أو النشارة الجافة‬‫ الســاح للشــمس بدخــول العنــر بعــد تطهــره لــه دور كبــر ىف‬‫الســيطرة عــى األمـراض‬

‫‪ -4‬التحصينات ‪:‬‬
‫التحصــن هــو خــط الدفــاع الثــاىن بعــد التعقيــم ‪ ..‬وهــى عمليــة‬
‫أساســية ال ميكــن اإلســتغناء عنهــا مــن أجــل حاميــة قطعــان‬
‫الدواجــن مــن أخطــر األمــراض والتــى يصعــب عالجهــا بالطــرق‬
‫التقليديــة‬
‫يجــب أن نعطــى نوعيــات التحصــن املضمونــة ىف مواعيــد‬
‫مناســبة وبجرعــات مناســبة لعمــر الطائــر ولعــدد الطيــور ىف العنــر‬
‫وبطريقــة مناســبة ‪ ..‬حتــى نحصــل عــى نتائــج جيــدة مــن التحصني‬
‫‪ -5‬صحة املياه ‪:‬‬
‫ ميــاه الــرب النقيــة هــى أحــد العنــارص الحيويــة لنجــاح‬‫مشــاريع الدواجــن ‪..‬ألن املــاء امللــوث هــو مصــدر أســاىس لنقــل‬
‫األم ـراض للطيــور ىف العنــر ‪ ..‬لذلــك البــد أن تكــون ميــاه الــرب‬
‫الخاصــة بالطيــور طازجــة ونقيــة وخاليــة مــن الشــوائب والروائــح‬
‫الكريهــة وعــدم تلوثهــا بامليكروبــات الضــارة او بالكيامويــات‬
‫الســامة‬
‫‪ -‬تقــدم ميــاه مستســاغة الطعــم بــاردة قليــا ىف الصيــف دافئــة‬

‫قليــا ىف الشــتاء‬
‫ كميــة امليــاه املقدمــة للطيــور ضعــف كميــة العلــف بنســبة ‪: 2‬‬‫‪ 1‬حتــى تتمكــن جميــع الطيــور مــن الحصــول عليهــا بالقــدر الــكاىف‬
‫‪ -6‬جودة العلف ‪:‬‬
‫تقديــم عليقــة متوازنــة ونظيفــة للطيــور يســهم ىف تكويــن‬
‫أجســام قويــة تقــاوم األمــراض الوبائيــة الوافــدة‬
‫النظافــة التامــة للعلــف املقــدم للطيــور ‪..‬والخلــو مــن الشــوائب‬
‫وامللوثــات الكيميائيــة والســموم الفطريــة‬
‫‪ -7‬اإلدارة ‪:‬‬
‫تطبيــق مبــدأ دخــول الــكل وخــروج الــكل ‪ALL IN – ALL‬‬‫‪OUT‬‬
‫فــرة زمنيــة مناســبة بــن كل دورة وأخــرى (راحــة وتصويــم‬‫العنــر)‬
‫التخلص من الطيور النافقة وخروجها فورا من العنرب‬‫التخلص من السبلة فورا وبعدها نهائيا عن العنرب‬‫نظافــة العالفــات والســقايات وتطهريهــا مــرة أســبوعيا عــى‬‫األقــل‬
‫املصادر واملراجع ‪:‬‬
‫األمن الحيوى ودوره ىف إنجاح مشاريع الدواجن –‬‫دكتــور محمــد عفيفــى ســيف ‪ -‬مديــر املعمــل القومــى للرقابــة‬
‫عــى اإلنتــاج الداجنــى بالدقهليــة ( جمصــه )‬
‫االمان الحيوى ىف اإلنتاج الداجنى ‪ ..‬طوق النجاة‬‫دكتــور محمــود الســعيد صديــق – مــدرس أمــراض الدواجــن‬
‫بكليــة الطــب البيطــرى جامعــة اإلســكندرية‬

‫مجلة البيطار ‪ -‬العدد األول ‪-‬‬

‫‪31‬‬

‫تسويق‬

‫مهارات التسويق‬
‫لألطباء البيطريني‬

‫‪Marketing Basics‬‬
‫‪for veterinarians‬‬
‫ترجمة وإعداد‬
‫الدكتور‬

‫سيد سليمان الشريف‬
‫رئيس التحرير‬

‫التسويق ‪marketing‬‬

‫هــو العلــم الــذى يختــص باختيــار األســاليب الفعالــة لعمــل‬
‫حمــات دعائيــة منظمــة ‪ markrting compaigns‬مــن أجــل‬
‫النجــاح التجــارى ألى مــروع بيطــرى ســواء كان هــذا املــروع‬
‫عيــادة بيطريــة أومعــرض أدويــة بيطريــة أو مستشــفى بيطــرى‪..‬‬
‫وهــى عمليــة تشــمل عــدة مراحــل متتاليــة تبــدأ بالتخطيــط ‪..‬‬
‫والتنفيــذ ‪ ..‬والتطويــر ‪ ..‬والتســعري ‪ ..‬ثــم الرتويــج والتوزيــع ‪ ..‬ســواء‬
‫كان هــذا لســلعة معينــة ‪ ..‬أو لخدمــة مقدمــة للعميــل ‪ ..‬وكل ذلــك‬
‫مــن أجــل تحقيــق األهــداف التــى مــن أجلهــا تــم إنشــاء املــروع‬
‫وتحقيــق أهــداف املــروع ال يتــم إال عــن طريــق إســتباق …‬

‫‪ anticipating‬إشــباع رغبــات واحتياجــات العمــاء ‪satisfying‬‬
‫‪ the wants and needs of the customer‬وهــذا هــو الهــدف‬
‫األســاىس لعمليــة التســويق الناجحــة ‪ ..‬وذلــك عــن طريــق تقديــم‬
‫منتجــات وخدمــات مــن املــروع البيطــرى لصاحــب الحيــوان‬
‫‪ ..‬والجديــر بالذكــر أن التســويق يحظــى أحيانــاً بســمعة غــر‬
‫طيبــة بــن األطبــاء البيطريــن ‪..bad reputation‬بالرغــم مــن عــدم‬
‫وجــود أى ىشء غــر أخالقــى أو مخالــف للمبــادىء ىف تحقيــق‬
‫احتياجــات العمــاء بشــكل يرضيهــم ‪ ..‬وناجــح ىف نفــس الوقــت ‪..‬‬
‫فالتســويق ليــس املقصــود منــه بيــع ســلع وخدمات غــر مرغوب‬
‫فيهــا مــن العمــاء ‪ ..‬لكــن املقصــود مــن التســويق بدقــة هــو‬
‫تحقيــق احتياجــات الزبائــن والعمــاء عــن طريــق توعيتهــم بصــدق‬
‫وإخــاص مبــا يجــب عليهــم أن يفعلــوه لحيواناتهــم ‪..‬وكيــف ميكــن‬
‫للقامئــن عــى املــروع البيطــرى مســاعدتهم لحــل مشــاكلهم ‪..‬‬
‫‪ ..‬وىف هــذه األيــام فــإن التســويق الناجــح يقــوم عــى تكويــن‬
‫عالقــة إيجابيــة طويلــة األمــد بــن القامئــن عــى املــروع البيطــرى‬
‫وبــن الفالحــن واملربــن ‪ ..‬بــرط أن تحقــق هــذه العالقــة مصلحــة‬
‫الطرفــن ىف نفــس الوقــت ‪win-win situation..‬‬

‫التسويق الداخىل ‪internal marketing‬‬

‫ ىف هــذا النــوع مــن التســويق يتــم توجيــه كل الجهــود ناحيــة‬‫العمــاء الحاليــن للمــروع ‪ ..‬بينــا ىف التســويق الخارجــى يتــم‬
‫توجيــه الجهــود ناحيــة العمــاء الجــدد ‪ ..‬وىف حقيقــة األمــر فــإن‬
‫التســويق الناجــح البــد أن يجمــع بــن األمريــن معــاً ىف نفــس‬
‫الوقــت‬

‫ النمــو املســتقبىل ألى مــروع بيطــرى يــأىت مــن ناحيتــن‬‫‪..‬الناحيــة األوىل هــى زيــادة إســتهالك الســلع والخدمــات مــن‬
‫العمــاء الحاليــن ‪ ..‬والناحيــة الثانيــة هــى دخــول عمــاء جــدد‬
‫للمــروع ‪ ..‬حيــث أن دخــول العمــاء الجــدد هــو املعــادل لفقــدان‬
‫الزبائــن والــذى يحــدث بشــكل منتظــم ألى مــروع بيطــرى قائــم‬
‫ تقديــم املعلومــة الصحيحــة بــكل الصــدق‪ ..‬للعمــاء الحاليــن‬‫‪ ..‬ولجمــوع النــاس يــؤدى اىل تحقيــق نجــاح ســاحق للمــروع‬
‫وللقامئــن عليــه ‪ ..‬عــى املــدى الطويــل وعــى املــدى القصــر أيضـاً‬
‫ مــن املهــم جــدا ً أن أذكــر أن هنــاك فشــل ملعظــم العاملــن ىف‬‫الحقــل البيطــرى ليــس ىف الناحيــة الفنيــة و لكــن الفشــل ىف تقديــم‬
‫املعلومــة الصحيحــة للعمــاء ‪ ..‬مــن أجــل زيــادة وعيهــم البيطــرى‬
‫‪ ..‬وبالتــاىل نعطــى الفرصــة بأنفســنا لهــؤالء العمــاء للحصــول عــى‬
‫املعلومــة مــن مصــادر غــر مؤهلــة علمي ـاً مثــل العــال و غريهــم‬
‫مــن الدخــاء عــى املهنــة ‪ ..‬وهــذا يحــدث طــوال الوقــت ‪ ..‬وهــذا‬
‫هــو الســبب الرئيــى إلنتشــار معلومــات مغلوطــة بشــكل رهيــب‬
‫ىف املجــال البيطــرى بالــذات‬
‫‪ ,,‬ولــذل فالتســويق الداخــى الهــدف الرئيــى منــه ليــس البيــع‬
‫فقــط ‪ ..‬ولكــن قبــل ذلــك وبعــده الهــدف الرئيــى هــو تعليــم‬
‫وتوعيــة الفالحــن واملربــن ملــا فيــه مصلحتهــم الحقيقيــة ‪ ..‬وكيفيــة‬
‫تحقيــق هــذه املصلحــة بالشــكل الطبــى العلمــى الصحيــح ‪ ..‬مــن‬
‫أقــر الطــرق وأفضلهــا ‪ ..‬وأأمنهــا عــى الحيــوان ‪ ..‬وأقلهــا تكلفــة ىف‬
‫نفــس الوقــت ‪ ..‬وهنــاك ملحوظــة مهمــة يجــب أن نضعهــا جميعـاً‬
‫ىف اإلعتبــار كعاملــن ىف الحقــل البيطــرى ‪ ..‬وهــى أن ســاع العميــل‬
‫لنفــس الرســالة أو املعلومــة الطبيــة الصحيحــة ‪ ..‬مــن أكــر مــن‬
‫مصــدر ‪ ..‬يجعــل إحتامليــة تصديــق الرســالة أكــر ‪ ..‬ويزيــد مــن‬
‫مصداقيــة الرســالة نفســها ‪ ..‬ويزيــد مــن فــرص العمــل بهــا مــن‬
‫قبــل العميــل ‪..‬مبعنــى أن التحــرك الفــردى غــر مفيــد ‪ ..‬بــل قــد‬
‫يــر بالحقــل البيطــرى ككل عــى املــدى الطويــل وهــو مانعــاىن‬
‫منــه جميعــا اآلن‬

‫العنايــة بالحيــوان ‪ ..‬كل حالــة بشــكل منفــرد‬
‫‪personalized animal care‬‬

‫_ عــادة مــا يضــع األطبــاء البيطريــون قواعــد عامــة للتعامــل‬
‫مــع الحيوانــات املختلفــة ‪ ..‬بينــا ىف عــر اإلنرتنــت والفضائيــات‬
‫‪ ..‬يتوقــع العمــاء منــا تقديــم خدمــة مميــزة ‪ ..‬وهــو مــا يقــدره‬
‫العمــاء عندمــا يلمســون الفــرق ىف الخدمــة املقدمــة ‪ ..‬لكــن‬
‫املشــكلة الكــرى هــى أن معظــم األطبــاء البيطريون يعتنقــون فكرة‬
‫واحــدة ‪ ..‬ويتعاملــون بفلســفة طبيــة واحــدة مــع جميــع العمــاء‬
‫رغــم اختالفهــم ‪ ..‬ورغــم التطــور الرهيــب ىف طــرق التشــخيص‬
‫الحديثــة ‪ ..‬واألنــواع الحديثــة مــن العالجــات والتحصينــات‬
‫املختلفــة واملطلوبــة بشــدة ىف املجــال البيطــرى بفروعــه املختلفــة‬
‫ســواء ىف مجــال الدواجــن ‪ ..‬او مجــال تربيــة املــواىش ‪ ..‬أو غريهــا ‪..‬‬
‫‪ ,,‬وذلــك عــى الرغــم مــن أن كل نــوع مــن الحيوانــات لــه‬
‫األمـراض الخاصــة بــه ‪ ..‬وأنــواع العالجــات الخاصــة بــه والتــى قــد ال‬
‫تصلــح لنــوع آخــر ( مثـاً األوكــى ترتاســيكلني ممنــوع اســتخدامه‬
‫مــع الخيــول والحمــر ‪ ..‬بالرغــم مــن شــيوع اســتخدامه ىف األبقــار‬

‫والجامــوس واألغنــام والدواجــن ) ‪ ..‬وكل هــذه التفاصيــل الدقيقــة‬
‫يجــب أن يكــون الطبيــب البيطــرى عــى درايــة تامــة بهــا قبــل‬
‫البــدء ىف عمــل حملــة تســويق ناجحــة‬

‫التسويق الخارجى ‪external marketing‬‬

‫الهــدف األســاىس مــن التســويق الخارجــى هــو تعريــف النــاس‬
‫باملــروع البيطــرى مــن أجــل دخــول عمــاء جــدد ‪ ..‬وكــا ذكرنــا‬
‫مــن قبــل أن التســويق الداخــى يعتمــد عــى تقديــم خدمة وســلعة‬
‫مميــزة للعميــل الحــاىل ‪ ..‬كذلــك فــإن التســويق الخارجــى يعتمــد‬
‫عــى تقديــم خدمــة متميــزة وذات قيمــة عاليــة ‪ ..‬ويعتمــد أيضــا‬
‫عــى متييــز املــروع البيطــرى عــن غــره مــن املشــاريع املشــابهة‬
‫لــه ىف املنطقــة املحيطــة ‪..‬وترويــج هــذه املعلومــات لجمــوع النــاس‬
‫ىف املنطقــة‬
‫ التســويق الخارجــى مهــم جــدا ً ألنــه هــو االإلسـراتيجية التــى‬‫يعتمــد عليهــا منــو املــروع ىف املســتقبل ‪ ..‬وذلــك ألن فقــدان‬
‫العمــاء يتــم باســتمرار بشــكل طبيعــى ‪ ..‬وبالتــاىل فهنــاك حاجــة‬
‫مســتمرة لدخــول عمــاء جــدد ‪ ..‬ليــس فقــط ليحلــوا محــل العمــاء‬
‫املفقوديــن ‪ ..‬ولكــن لنمــو وازدهــار املــروع مســتقبالً‬

‫ملحوظات مهمة ‪:‬‬

‫ ال يجــب أن تحتــوى الحملــة التســويقية للمــروع البيطــرى‬‫عــى أيــة معلومــات عــن ســلعة أو خدمــة ليــس لهــا قيمــة‬
‫حقيقيــة ( تفتقــد القيمــة الحقيقيــة ) ‪ ..‬ولكــن يجــب أن يكــون‬
‫اإلعتــاد عــى تســويق منتجــات وخدمــات يؤمــن فريــق العمــل‬
‫باملــروع بقيمتهــا الحقيقيــة‬
‫ يجــب أن نركــز اهتاممنــا عــى متابعــة الحــاالت املرضيــة‬‫حتــى متــام الشــفاء ‪..‬وان نركــز عــى العالجــات الوقائيــة وبرامــج‬
‫التحصينــات فهــى خــط الدفــاع الرئيــى ىف عاملنــا اليــوم ‪..‬‬
‫ وال يوجــد أمامنــا اختيــار آخــر أفضــل مــن التعليــم املســتمر‬‫للعمــاء وتوعيتهــم بشــكل صحيــح وهــو مــا يعــود مبــارشة‬
‫وبشــكل رسيــع عــى املجــال البيطــرى بأكملــه‬
‫ التواصــل املســتمر بــن األطبــاء البيطريــن وبعضهــم هــو طــوق‬‫النجــاة لنــا جميعــا صدقــوىن ‪ ..‬وتبــادل املعلومــات‬
‫بشــكل صــادق ومخلــص وحقيقــى ‪ ..‬مثلــا‬
‫يفعــل غرينــا ىف باقــى املهــن ‪ ...‬حتــى‬
‫نحقــق النجــاح جميعــاً ‪ ..‬ونســمو‬
‫مبهنتنــا العظميــة الراقيــة ‪..‬‬
‫املظلومــة ‪ ...‬بــل أقــول‬
‫الشــهيدة‬

‫مجلة البيطار ‪ -‬العدد األول ‪-‬‬

‫‪33‬‬

‫األمراض املعدية‬

‫احلمى القالعية‬
‫ىف ثوب ‪2012‬‬

‫‪Aphthous fever, Foot‬‬
‫‪and Mouth disease‬‬
‫الحمــى القالعيــه هــى مــرض فــروىس حــاد رسيــع االنتشــار‬
‫ويتصــف بحمــى عالية مــع تكون بـرات وفقاعــات (حويصالت)‬
‫وانســاخات وقــروح ىف الفــم والــرع وبــن الظلــف ويســببه‬
‫عـرات ‪ A,O,C‬وحديثـاً ســات‪ 1‬وســات‪ ،2‬وقــد تحــدث طفـرات‬
‫وراثيــة جديــدة كل عــام ‪.‬ويوجــد الفــروس ىف الحليــب والــدم‬
‫والبثــور‬
‫تحــدث العــدوى عــن طريــق الجهــاز الهضمي مــن لعاب املاشــية‬
‫املريضــة إىل فــم املاشــية الســليمة وعــن طريــق تنــاول الغــذاء‬
‫واملــاء والحليــب امللــوث باللعــاب املصــاب وينتقــل أيضــاً عــر‬
‫الهــواء باالستنشــاق‪ ،‬وعــن طريــق البــول وال ـراز والســائل املنــوي‬
‫واملشــيمة مــن الحيوانــات املصابــة ‪ ،‬جميــع األعــار واملراحــل‬
‫املختلفــة مــن املاشــية معرضــة لإلصابــة باملــرض‪ .‬يقــاوم الفــروس‬
‫الظــروف ملــدة طويلــة يف الجــو‪ ،‬كــا ميكــن أن ينتــر ملســافة ‪60‬‬
‫كــم مــن مــكان ظهــور اإلصابــة‪ ،‬فــرة الحضانــة ‪ 8 -2‬أيــام ويبــدأ‬
‫املــرض حــاد وينتهــي املــرض غالبـاً بالشــفاء خــال ‪ 15 -8‬يــوم مــع‬

‫بقلم‬
‫االستاذ الدكتور‬

‫عبدالخالق رمضان الشيخ‬
‫استاذ الباطنة بكلية الطب‬
‫البيطرى بالقاهرة‬

‫العــاج املوضعــي‬

‫األعــراض املرضيــة يف العجــول الرضيعــة التــي يقــل‬
‫عمرهــا عــن ‪ 10‬أيــام‪:‬‬
‫(‪ )1‬ارتفاع الحرارة ‪42o-41‬م‪ ،‬تنفس سطحي رسيع‪.‬‬
‫(‪ )2‬التوقف عن الرضاعة والرقاد التام‪.‬‬
‫(‪ )3‬نفوق مفاجئ خالل ساعات من بداية ظهور األعراض‪.‬‬

‫األعــراض املرضيــة يف العجــول الرضيعــة التــي يزيــد‬
‫عمرهــا عــن ‪ 10‬أيــام‪:‬‬

‫(‪ )1‬ارتفاع الحرارة ‪40.5o-39.5‬م‪.‬‬
‫(‪ )2‬التوقف التام عن الرضاعة‪.‬‬
‫(‪ )3‬ظهــور بثــور صغــرة عــى اللســان ويف األقــدام بــن الظلفــن‬
‫فــا يســتطيع العجــل الوقــوف أو املــي‪.‬‬
‫(‪ )4‬تفتح بثور اللسان يف اليوم الثاين والثالث‪.‬‬
‫(‪ )5‬تفتــح بثــور األقــدام أو تندمــل وقــد تكــون قيــح خــال ‪5-4‬‬
‫أيــام تدريجيـاً‪.‬‬

‫اآلثـار السلبيـة للحمى القـالعيـة‪:‬‬

‫(‪ )1‬النزالت املعدية واملعوية‪.‬‬
‫(‪ )2‬وقــد يســكن الفــروس يف أحــد صاممــات القلــب أو العــن‬
‫مســبباً إصابــات بالقلــب أو العــن أو املفاصــل‪.‬‬
‫(‪ )3‬تأخر عمر التلقيح للعجالت النخفاض الوزن‪.‬‬
‫(‪ )4‬اإلجهاض الرتفاع الحرارة ملدة طويلة‪.‬‬
‫(‪ )5‬انخفاض الخصوبة ومعدالت اإلخصاب‪.‬‬
‫(‪ )6‬تليــف بعــض أربــاع الــرع أو رضوع بعــض األبقــار تصــل‬
‫إىل ‪.%25‬‬
‫(‪ )7‬تلــف يف جهــاز تنظيــم حــرارة الجســم بالغــدة النخاميــة‬
‫بنســبة ‪ %7‬مــن الحــاالت املصابــة مــا يــؤدي إىل تذبــذب الح ـرارة‬
‫ومنــو الشــعر بكثافــة وخاصــة يف الصيــف‪.‬‬
‫(‪ )8‬أعـراض تنفســية (شــهقة ونهجــان شــديد وصعوبــة التنفــس‬
‫ملــدة دقائــق أو ســاعات) أثنــاء اليــوم (وغالبــاً وقــت الظهــرة)‬
‫وذلــك خــال شــهر أو شــهرين أو أكــر مــن الشــفاء‪.‬‬
‫(‪ )9‬تلــف جــزيئ يف عضــو أو أكــر (يف الرئــة‪ ،‬القلــب‪ ،‬الــكىل‪،‬‬
‫الكبــد) مــا يســبب انخفــاض الحليــب وأحيانــاً نفــوق مفاجــئ‪.‬‬

‫العــــالج‪:‬‬

‫(‪ )1‬مطهـرات للفــم والــرع واألقــدام باســتخدام محلــول الشــبة‬
‫‪ %1‬أو هيدروكســيد الصوديــوم ‪ ،%2‬أو التوتيــا الزرقــاء ‪ %2‬بعــد األكل‬
‫ورشب املــاء‪.‬‬

‫(‪ )2‬حقــن جرعــات كاملــة مــن مضــاد حيــوي قــوي طويــل‬
‫املفعــول‪.‬‬
‫(‪ )3‬حقن مضاد التهاب قوي غري ستريودي بجرعة مناسبة‪.‬‬
‫(‪ )4‬إعطــاء محاليــل تعويضيــة عــن طريــق التقطــر يف الــدم عنــد‬
‫توقــف التغذيــة ونقــص الــوزن‪.‬‬

‫الوصفة الطبية‪:‬‬

‫وتشمل اآليت بعد رش أو استحامم الحيوان باملاء البارد‪:‬‬
‫•جلوكــوز ‪ + %5‬أوكــي ترتاســيكلني ‪ 30‬مــل ‪ +‬نوفالجــن ‪30‬مــل‬
‫‪ +‬ســيفارول ‪30‬مــل‪ ،‬ببــطء يف الوريــد يوميـاً ملــدة ‪ 5‬أيــام‪.‬‬

‫عالج الحمى القالعيه ىف ثوبها الجديد عام ‪2012‬‬

‫مضــاد حيــوي (أوكــي ترتاســيكلني ‪ )%20‬ثــم تربــط بعــد ذلــك‬
‫بالقطــن الطبــي والشــاش ثــم تغطــس يف القطــران الطبــي ملنــع‬
‫تــرب املــاء إليهــا‪.‬‬
‫عنــد ظهــور األعــراض التنفســية تحقــن جلوكــوز ‪500 %5‬مــل‬
‫(بالوريــد ببطــيء) ‪ +‬موســعات الشــعب الهوائيــة أمينوفيلــن‬
‫(أوســيدوفيلني) ‪10‬أمبــول ‪ +‬مضــادات للحساســية (أفيــل أو أنتــي‬
‫ســتني أو أنتــي ســتامني ‪30‬مــل)‪.‬‬
‫حاليــا واخريا‪:‬ظهــرت حــاالت غريبــه مــن ظهــور قــروح كبــره‬
‫عــى جلــد الجســم قــد تكــون مامثلــه للقــروح التــى ىف الفــم‬
‫املصــاب بالحمــى القالعيــه وقــد تــم التغلــب عــى هــذه الحــاالت‬
‫بحقــن مضــادات االلتهابــات ‪ +‬فيتامــن الــف و ج وفيتامــن ه‬
‫وســلنيوم بــدون اســتخدام مضــاد حيــوى‬

‫عرتة سات ‪2‬‬
‫بالنســبة للفــم يــأكل الحيــوان مــواد ســهلة الهضــم (الربســيم)‬
‫ثــم يــرب مــاء ويطهــر الفــم مبطهــر التوتيــا الزرقــاء أو الجنتيانــا‬
‫‪( %2‬يوضــع هــذا املــس يف محقــن «رسنجــة ‪5‬مــل» بــدون إبــرة‬
‫وينقــط املطهــر مــن املحقــن عــي األماكــن املصابــة بالفــم فينتــر‬
‫مــع حركــة اللســان والفــم)‪ ،‬وبعــد نصــف ســاعة يدهــن الغشــاء‬
‫املخاطــي مبرهــم ترياميســن أو بنســلني أو عجينــة (مــن مســحوق‬
‫الشــبة ‪5‬جــم ومســحوق البوركــس ‪10‬جــم ومســحوق الســلفا‬
‫‪10‬جــم و‪100‬جــم مــن العســل والطحينــة) ويكــرر مرتــان يومي ـاً‪.‬‬
‫هــذا املــس واملرهــم أو العجينــة تخفــف األمل وتلطــف القــروح‬
‫وتســاعد عــى ذبــول الحويصــات ويقلــل إف ـراز اللعــاب ويطهــر‬
‫الفــم‪.‬‬
‫اذا كانــت الريالــه مســتمره فيجــب حقــن اتروبــن لتنشــيف‬
‫الريالــه واللعــاب لــى يعمــل املطهــر بالفــم والينــزل مــع الريالــة؟‬
‫اذا كان اللســان متاثــر لدرجــة ان الحيــوان اليســتطيع االكل‬
‫اطالقــا فحــاول ان تــرش اللســان مبــادة رشاشــه مخــدرة ( اســرى)‬
‫عــى ســطح اللســان فقــد يــؤدى ذالــك اىل بدايــة الشــهية؟ ويفضــل‬
‫ان يكــون االكل لــن وســهل املضــغ والبلــع مثــل الربســيم املقطــع‬
‫قطــع صغــرة او دراوه‪ ,‬كــا يفضــل بعــض لزمــاء اعطــاء الحيــوان‬
‫محلــول الخــل او محلــول بيكربونــات الصوديــوم لفــم وذلــك‬
‫لتغيــر االس الهيدروجينــى (الوســط الحامــى او القلــوى)‬

‫(‪ )1‬تطهــر املزرعــة واألدوات واألحذيــة باســتخدام محلــول‬
‫هيدروكســيد الصوديــوم ‪.%4‬‬
‫(‪ )2‬الحجــر الصحــي وعــزل املريــض واملشــتبه فيــه مبجــرد ظهــور‬
‫األعراض‪.‬‬
‫(‪ )3‬حقــن الحيوانــات املصابــة واملخالطــة باللقــاح املتعــدد العرتة‬
‫كل ‪ 6-4‬أشــهر ومينــع نقلهــا وتتغــذى عــى الحشــائش الخـراء‪.‬‬
‫اللقاح مضعف ‪attenuated vaccine‬‬
‫( ضعيــف واليعطــى اى تاثــرات جانبيــه اى رد فعــل ضعيــف‬
‫جــدا)‬
‫ويبــدا تاثــر التحصــن ‪ vacinal reaction‬خــال ‪ 20 -10‬وقــد‬
‫يصــل اىل ‪ 30‬يــوم مــن حقــن التحصــن ىف املاشــيه وقــد يصــل مــن‬
‫‪ 60 -30‬يــوم ىف االغنــام واملاعــز‪ :‬وخــال هــذة الفــرة ميكــن ان‬
‫يتعــرض الحيــوان لالصابــات الخارجيــه املنتــره‪.‬‬
‫(‪ )4‬الحــد مــن دخــول حيوانــات مشــراه إىل املزرعــة إال بعــد‬
‫عزلهــا ملــدة شــهر والتأكــد مــن خلوهــا مــن األم ـراض املعديــة‪.‬‬
‫(‪ )5‬الحــد مــن دخــول األفــراد والســيارات إىل املزرعــة إال‬
‫للــرورة‪.‬‬
‫(‪ )6‬عمــل مغاطــس للمطهــرات عــى جميــع مداخــل املزرعــة‬
‫والحــرص عــى تغيــر املطهــر وتنظيــف املغاطــس مــرة كل يــوم‬

‫‪ )1‬حقــن بنســلني سرتتبومســن ‪ 50‬ألــف وحــدة دوليــة عــن‬
‫طريــق قنــاة الحلمــة (بعــد كل حلبــة وتفريــغ كل محتويــات‬
‫الــرع مــن اللــن بلطــف وبــدون أذى) وتوزيعهــا جيــدا ً داخــل‬
‫النســيج‪.‬‬
‫‪ )2‬تدهــن حلــات الــرع املصابــة بالبوركــس مــع الجلرسيــن‬
‫‪ 10:1‬أو مرهــم بنســلني أو ترياميســن بالتنــاوب مــع املراهــم‬
‫امللطفــة (بانثينــول ‪ %2.5‬أو مرهــم زنــك ‪ )%5‬بعــد كل حلبــة‪.‬‬
‫بالنســبة لألقــدام تطهــر مبحلــول الفنيــك ‪ %1‬ثــم مبحلــول‬
‫كربيتــات النحــاس (الجنــزارة) ‪( %10-5‬أحــواض أو مغاطــس‬
‫لألرجــل) ثــم تطــى باملراهــم‪ ،‬عمــل غيــارات عــى الحوافــر امللتهبــة‬
‫أو املتقرحــة أو التــي تــم خلــع أو ســقوط أجـزاء منهــا وذلــك بعــد‬
‫غســلها مبطهــر مخفــف مثــل البيتاديــن‪ ،‬ثــم يوضــع عليهــا مســحوق‬

‫بثور بني االظالف‬

‫الوقــايـــــة من الحمى القالعيه ‪:‬‬

‫بالنسبة للرضع يتم اآليت‪:‬‬

‫مجلة البيطار ‪ -‬العدد األول ‪-‬‬

‫‪35‬‬

‫األمراض املعدية‬

‫قرح عىل اللسان‬

‫مــن انتقالهــم مــن حظــرة إىل أخــرى للحــد مــن انتشــار العــدوى‪.‬‬
‫(‪ )6‬التخلــص مــن الحيوانــات النافقــة بطمرهــا يف أماكــن بعيــدة‬
‫عــن املزرعــة عــى عمــق ال يقــل عــن ‪2.50‬مــر وتغطــى الجيــف‬
‫بالجــر الحــي ثــم الرمــل أو ال ـراب‪.‬‬
‫السيطـرة عىل الحمـى القالعيـة أثنـاء انتشـار الوبـاء‪:‬‬
‫(‪ )1‬رفــع نســبة الربوتــن يف عليقــة الحيوانــات كلهــا يف املزرعة إىل‬
‫أقــى حــد‪ ،‬وميكــن أن تكــون العليقــة متزنــة ومفرومــة فرمـاً جيــدا ً‬
‫ليســهل بلعهــا خاصــة يف حالــة وجــود تقرحــات بالفــم‪.‬‬
‫(‪ )2‬تغذيــة العجــول الرضيعــة عــى حليــب طبيعــي ســبق غليــه‬
‫وتربيــده لدرجــة حــرارة ‪38o‬م للقضــاء عــى الفريوســات حيــث‬
‫متــوت هــذه الفريوســات عنــد ‪70o‬م‪ ،‬يفضــل التغذيــة عــى اللــن‬
‫الطبيعــي وعــدم اســتخدام بدائــل األلبــان لالســتفادة مــن الربوتــن‬
‫والدهــون الطبيعيــة باللــن التــي ترفــع املناعــة وتقــاوم املــرض‪.‬‬
‫(‪ )3‬عــدم إضافــة أي مــواد حافظــة أو مطهــرة أو مــواد كيميائيــة‬
‫إىل لــن الرضاعــة‪.‬‬

‫الوقــايـــــة من الحمى القالعيه‪:‬‬

‫قرح عىل اللثة‬
‫أو يومــن عــى األكــر وإتبــاع الجميــع والــزوار تعليــات التطهــر‬
‫الخاصــة باملزرعــة‪.‬‬
‫(‪ )7‬القضاء عىل الحرشات والقوارض والحيوانات الضالة‪.‬‬
‫(‪ )8‬النظافــة العامــة‪ ،‬التخلــص الصحــي مــن الحيوانــات النافقــة‬
‫وكذلــك أكيــاس الجنــن وإفــرازات املهبــل وغيــارات الجــروح‬
‫والــروع والخراريــج وذلــك بالحــرق أو الدفــن أو إضافــة مطهـرات‬
‫مركــزة عليهــا‪.‬‬

‫إجـراءات النظافـة والتطهيـر أثنـاء انتشـار الوبـاء‪:‬‬

‫(‪ )1‬عــزل الحيوانــات املصابــة قــدر اإلمــكان وتطهــر أماكــن‬
‫العــزل باســتمرار‪.‬‬
‫(‪ )2‬املحافظــة عــى فرشــة الحظائــر نظيفــة وجافــة وتغيريهــا كل‬
‫يومــن أو ثالثــة أيــام بعــد فــرش الجــر فيهــا للحــد مــن انتشــار‬
‫الفــروس‪.‬‬
‫(‪ )3‬تعريــض زجاجــات وأدوات الرضاعــة ألشــعة الشــمس‬
‫املبــارشة بعــد غســلها باملــاء الســاخن والصابــون بعــد كل وجبــة‪،‬‬
‫ويــويص بإرضــاع كل عجــل بحلمــة خاصــة بــه وذلــك بعــد التأكــد‬
‫مــن تطهريهــا جيــدا ً‪.‬‬
‫(‪ )4‬منــع دخــول األف ـراد والســيارات إىل داخــل املزرعــة إال بعــد‬
‫التطهــر الجيــد مبطهــر مناســب وفعــال والحــرص عــى أن يعمــل‬
‫املطهــر املســتعمل عــن طريــق التالمــس وليــس عــن طريــق التبخر‪.‬‬
‫(‪ )5‬الحــد مــن حركــة األف ـراد والعــال داخــل الحظائــر والحــد‬

‫(‪ )1‬تطهــر املزرعــة واألدوات واألحذيــة باســتخدام محلــول‬
‫هيدروكســيد الصوديــوم ‪.%4‬‬
‫(‪ )2‬الحجــر الصحــي وعــزل املريــض واملشــتبه فيــه مبجــرد ظهــور‬
‫األعراض‪.‬‬
‫(‪ )3‬حقــن الحيوانــات املصابــة واملخالطــة باللقــاح املتعــدد‬
‫العــرة كل ‪ 6-4‬أشــهر ومينــع نقلهــا وتتغــذى عــى الحشــائش‬
‫الخـراء‪ ,‬علــا بــان العــره النتــره ىف هــذه االيــام ىف ‪ 2012‬اعتقــد‬
‫انــه اليوجــد لهــا تحصــن؟؟؟؟‬
‫(‪ )4‬الحــد مــن دخــول حيوانــات مشــراه إىل املزرعــة إال بعــد‬
‫عزلهــا ملــدة شــهر والتأكــد مــن خلوهــا مــن األم ـراض املعديــة‪.‬‬
‫(‪ )5‬الحــد مــن دخــول األفــراد والســيارات إىل املزرعــة إال‬
‫للــرورة‪.‬‬
‫(‪ )6‬عمــل مغاطــس للمطهــرات عــى جميــع مداخــل املزرعــة‬
‫والحــرص عــى تغيــر املطهــر وتنظيــف املغاطــس مــرة كل يــوم‬
‫أو يومــن عــى األكــر وإتبــاع الجميــع والــزوار تعليــات التطهــر‬
‫الخاصــة باملزرعــة‪.‬‬
‫(‪ )7‬القضاء عىل الحرشات والقوارض والحيوانات الضالة‪.‬‬
‫(‪ )8‬النظافــة العامــة‪ ،‬التخلــص الصحــي مــن الحيوانــات النافقــة‬
‫وكذلــك أكيــاس الجنــن وإفــرازات املهبــل وغيــارات الجــروح‬
‫والــروع والخراريــج وذلــك بالحــرق أو الدفــن أو إضافــة مطهـرات‬
‫مركــزة عليهــا‪.‬‬

‫( لــدى الكثــر مــن النــاس أفــكار رائعــة ‪..‬لكــن‬
‫القليــل منهــم مــن يقــرر أن ينفــذ أفــكاره هــذه ‪..‬‬
‫ال تنتظــر للغــد ‪ ..‬ال تنتظــر لألســبوع املقبــل‬
‫‪..‬إفعلهــا اآلن ‪ ..‬فالناجــح شــخص يفعــل‪ ..‬وليــس‬
‫شــخصاً يؤجــل )‬
‫( نوالن باشنيل )‬

‫مجلة البيطار ‪ -‬العدد األول ‪-‬‬

‫‪37‬‬

‫سلوكيات‬

‫الرفق باحليوان‬

‫مبدأ إسالمى أصيل‬

‫بقلم األستاذ الدكتور‬

‫مصطفى فايز‬
‫أستاذ االدوية بكلية الطب‬
‫البيطرى باإلسماعيلية‬

‫كل إنســان عاقــل ال ميكــن أن يحكــم عــى الــيء قبــل أن يتعــرف عليــه ويتصــوره‪ ،‬أو كــا‬
‫يقــول الفقهــاء‪ :‬الحكــم عــى الــيء فــرع عــن تصــوره‪ ،‬فشــتان بــن اإلســام بأحكامــه ومبادئــه‬
‫اإلنســانية الســامية منقطعــة النظــر‪ ،‬وتوجيهــات أو ترصفــات بعــض املحســوبني عليــه بامليــاد‬
‫أو االدعــاء؛ ألن القســوة وعــدم الرحمــة مــن املمكــن أن يؤديــا إىل فعــل محــرم هــو ىف الحقيقــة‬
‫جرميــة كبــرة ىف اإلســام‪ ،‬تتعــدد وتتنــوع عقوباتهــا بحســب درجــة هــذا الجــرم ونوعيتــه؛ ألنــه‬
‫مرفــوض ومنبــوذ‪ ،‬ولــه عقوبــة محــددة رش ًعــا ‪-‬إن دخــل ىف دائــرة الحــدود‪ -‬وعقوبــة تتناســب‬
‫مــع تداعياتــه وآثــاره املدمــرة تدخــل ضمــن دائــرة التعازيــر ىف الفقــه الجنــاىئ اإلســامي‪.‬‬
‫هــذه البدهيــات ال يعرفهــا معظــم األجانــب‪ ،‬فيحســبون بعــض ترصفــات مــن يحســبون‬
‫ظلـ ًـا وزو ًرا عــى اإلســام بأنهــا مــن تعاليــم اإلســام‪ ،‬وهــو منهــا بــريء‪ .‬فديننــا يعاقــب ويثيــب‪،‬‬
‫وير ّهــب مــن الــر وير ّغــب ىف الخــر‪ ..‬امــرأة تدخــل النــار بســبب حبســها هــرة (قطــة)‪ ،‬ورجــل‬
‫يدخــل الجنــة بســبب ســقياه لكلــب؛ ألن اإلســام هــو ديــن الرحمــة واملرحمــة ملخلوقــات اللــه‬
‫اســتجابة لقــول رســول اللــه صــى اللــه عليــه وســلم‪« :‬الراحمــون يرحمهــم الرحمــن‪ ،‬ارحمــوا‬
‫مــن ىف األرض يرحمكــم مــن ىف الســاء»‪ ..‬فديــن شــعاره الســام‪ ،‬وتحيتــه الســام‪ ،‬وجنتــه دار‬
‫الســام‪ ،‬ال ميكــن أن يســمح بــاإلرضار بالحيــوان ومبخلوقــات اللــه ىف ملكــه‪ .‬لكننــا نقــر ىف حــق‬
‫ديننــا‪ ،‬فــا نوضــح صورتــه‪ ،‬وال نبلــغ رســالته الســمحاء مــن خــال أفعالنــا قبــل أقوالنــا‪ ،‬ومــن‬
‫خــال ترصفاتنــا قبــل انفعاالتنــا؛ ألن العــامل يريــد أن يشــاهد الترصفــات ويعايــن الواقــع‪ ،‬فعندمــا‬
‫ينحــرف أحــد املســلمني بســلوكه الشــائن فعلينــا أن نعلنهــا رصاحــة بــأن إســامنا يرفــض القســوة‬
‫عــى الحيــوان ويحاربهــا ألنــه ديــن الرحمــة واملرحمــة بــكل املخلوقــات‪.‬‬

‫علمتني الحياة‬

‫علمتنــى الحيــاة أن اليــأس صفــة املتخاذلــن ‪ ..‬وســمة املســتضعفني ‪..‬‬
‫وحجــة الكســاىل ‪ ..‬ووهــم املوغلــن يف لجــة التــواكل ‪ ..‬الغارقــن يف ضبــاب‬
‫الخيــال ‪ ..‬لهــذا أبعــدت خيــال اليــأس عــن طريقــى ‪ ..‬ورصت صامــدا برغم‬
‫املعانــاه ‪ ..‬أزيــل مــن طريقــى مــا يصادفنــى مــن أحجــار ‪..‬وأبعــد مــن تأثري‬
‫األشــواك عــى أنامــى وأنــا أبغــى الوصــول إىل الــورود‪.‬‬

‫مجلة البيطار ‪ -‬العدد األول ‪-‬‬

‫‪39‬‬

‫جديد البحث العلمى‬

‫ماذا حيدث جلسمك أثناء الصيام؟‬
‫دراسة طبية ونفسية حديثة عن بيولوجيا الجهاز العصبي والسلوك أثناء الصوم‬
‫للدكتور ‪ :‬رامز طه محمد‬
‫استشاري الطب النفيس ‪ -‬رئيس وحدة مبستشفى الطب النفيس بالكويت‬
‫ملخص الدراسة ‪:‬‬
‫تحــاول هــذه الدراســة اإلجابــة عــن العديــد مــن التســاؤالت التــي أوردهــا بعــض‬
‫املســترشقني وبعــض املشــككني وهــواة الجــدل ‪ ،‬يف عــر ازدهــار تكنولوجيــا علــم النفــس‬
‫الفســيولوجي والدراســات النفســية والبيولوجيــة للمــخ والجهــاز العصبــي لإلنســان‪.‬‬

‫حيــث يســأل البعــض مــا هــي الحكمــة مــن الصــوم وتحمــل الحرمــان والصيــام‬
‫عــن أشــياء حللهــا اللــه مــن غرائــز وشــهوات ورغبــات بــل وأحلهــا لــه طــوال‬
‫العــام ومــا فائــدة ذلــك ؟‬

‫وتجيئ عدة إجابات غري مبارشة من دراسات حديثة من الغرب نفسه‬
‫فالــيء املدهــش أن يصــدر مــن الغــرب يف الســنوات األخــرة سلســلة دراســات صــدر‬
‫أغلبهــا مــن الواليــات املتحــدة األمريكيــة ومراكــز علميــة غربيــة أخــرى تشــر إىل خطــورة‬
‫انفجــار رغبــات النــاس وتضخــم شــهواتها وفقــد قدرتهــم عــى تقليــل النهــم وكــرة‬
‫االختيــارات وتعــدد االســتجابات وعــدم الســيطرة عــى غريــزة التملــك وشــهوة الرغبــات ‪.‬‬
‫فقــد أكــدت دراســات « د‪ .‬كامنــان « مــن جامعــة « برنســتون « األمريكيــة أن عــدم‬
‫خفــض االختيــارات والتحكــم يف الرغبــات قــد أدى بالفعــل – حســب دراســته امليدانيــة –‬
‫إىل تزايــد اإلحســاس بالكآبــة بــل وظهــور معــدالت اإلكتئــاب بدرجــة تتناســب عكســياً مع‬
‫وفــرة وكــرة االختيــارات ‪ ،‬وأشــار أن النــاس مل يتعلمــوا طريقــة للســيطرة عــى شــهواتهم ‪.‬‬
‫أمــا دكتــور « تفريســي « مــن جامعــة « ســتانفورد « فقــد توصــل إىل نفــس النتيجــة ‪،‬‬
‫وأخـرا ً يف عــام ‪ 2004‬صــدرت دراســة دكتــور « بــاري شــوارتز « ‪ Barry Schwartz‬التــي‬
‫أكــدت ارتفــاع معــدالت مــرض االكتئــاب ومشــاعر اإلحبــاط والتعاســة نتيجــة اإلفـراط يف‬
‫االختيــارات وعــدم القناعــة – وهــذا اللفــظ بــدأ يدخــل ضمــن االصطالحــات النفســية‬
‫العلميــة – وأشــار أيضـاً إىل أن أغلــب أفـراد املجتمــع ال يعرفــون طريقــة لضبــط شــهواتهم‬
‫وخفــض نهــم ورشه رغباتهــم ‪.‬‬
‫كل هــذه الدراســات وغريهــا تؤكــد رضورة أن يتــدرب اإلنســان ولــو ألســابيع محــددة‬
‫عــى هــذا اإلســلوب مــن الضبــط الــذايت للشــهوات وبالتــايل للغرائــز واإلنفعــاالت‬
‫والســلوك أي رضورة أن يتعلــم ضبــط شــهواته بالصــوم لفــرة كافيــة‪ ،‬ولقــد أدهشــني‬
‫تخصــص مراكــز طبيــة يف الغــرب للعــاج بالصوم مــع التأمــل املتســامي ‪Transcendental‬‬
‫‪ meditation‬ومنهــا مركــز شــهري يف الســويد وآخــر يف الربتغــال ‪.‬‬
‫وتتضــح حكمــة الصــوم وفوائــده إىل جانــب حكمتــه الدينيــة التــي ال يســتطيع بــر‬
‫الوصــول إىل أعــاق أرسارهــا فاللــه ســبحانه يقــول يف كتابــه العزيــز « يأيهــا الذيــن آمنــوا‬
‫كتــب عليكــم الصيــام كــا كتــب عــى الذيــن مــن قبلكــم لعلكــم تتقــون « ثــم تــأيت‬
‫أحاديــث الرســول – صــى اللــه عليــه وســلم – لتحــدد موصفــات الصــوم املتكامــل الــذي‬
‫يتصــف بضبــط الشــهوات والصــر عــى الرغبــات وتحمــل الجــوع والعطــش أي برنامــج‬
‫متكامــل لتنميــة قــدرات اإلنســان عــى الضبــط الــذايت وإعــادة برمجــة الجهــاز العصبــي‬
‫والســلويك بلغــة هــذا العــر ‪ ،‬فيقــول صــى اللــه عليــه وســلم ‪ « :‬ليــس الصيــام مــن‬

‫األكل والــرب وإمنــا الصيــام مــن اللغــو والرفــث فــإن ســابك‬
‫أحــد ‪ ،‬أو جهــل عليــك‪ ،‬فقــل إين صائــم إين صائــم»( يف حديــث‬
‫النبــي عــن أيب هريــرة ريض اللــه عنــه) ‪.‬‬
‫ولقــد تأكــدت مــن خــال دراســة أكــر مــن عينــة عشــوائية‬
‫مــن املتطوعــن وأصحــاب املشــكالت النفســية مــن جوانــب‬
‫اإلعجــاز العلمــي والنفــي يف الصــوم‪ ،‬وفعاليتــه يف تعديــل‬
‫التفكــر والســلوك والتخلــص مــن العــادات غــر املرغوبــة‬
‫وتنميــة القــدرة عــى الضبــط الــذايت‬

‫ونوجــز نقــاط اإلعجــاز العلمــي الحديثــة عــن الصــوم‬
‫يف املنهــج اإلســامي كاأليت‪:‬‬

‫‪ -1‬أن الضبــط الــذايت الــذي يلتــزم بــه الصائــم بيولوجيــا‬
‫ونفســياً وســلوكياً إبتــداء مــن االمتنــاع عــن األكل والــرب‬
‫والجــاع ‪ ،‬وانتهــاء بكــف األذى وغــض البــر مينحــه تدريب ـاً‬
‫عاليــاً وقــدرة جيــدة عــى التحكــم يف املدخــات واملثــرات‬
‫العصبيــة مــع القــدرة عــى خفــض املؤثـرات الحســية ومنعهــا‬
‫مــن إثــارة مراكــز اإلنفعــال لديــه بدرجــة ترتبــط بخفــض‬
‫اإلثــارة يف نشــاط التكويــن الشــبيك يف املــخ وهــذه الحالــة‬
‫هــي درجــة مــن الحرمــان الحــي ‪. deprivation Sensory‬‬
‫ولقــد ثبــت أن تقليــل املؤثـرات الحســية لــه تأثـرات إيجابيــة‬
‫عــى النشــاط الذهنــي والقــدرة عــى التفكــر املرتابــط‬
‫العميــق والتأمــل واإليحــاء وإن الضبــط الــذايت قــد اتبــع‬
‫يف أغلــب األديــان وبواســطة األنبيــاء والحكــاء واملفكريــن‬
‫وأنــه مينــح اإلنســان قــدرات عاليــة عــى الصفــاء والحكمــة‬
‫والتــوازن النفــي‪.‬‬
‫‪ -2‬إن تحمــل أمل الجــوع والصــر عليــه يحســن من مســتوى‬
‫مــادة الســروتونني ‪ Serotonin‬وكذلــك مــا يســمى مبخــدرات‬
‫األمل الطبيعيــة التــي يقــوم املــخ بإفرازهــا وهــي مجموعتــان‪:‬‬
‫(أ) مجموعــة األندورفــن ‪ Endorphins‬وترتكــب مــن‬
‫‪ 31‬حمضــاً أمينيــاً ‪ Amino Acids‬مســتخلصاً مــن الغــدة‬
‫النخاميــة ‪ Pituitary Gland‬ولهــذه املــواد خــواص يف التهدئــة‬
‫وتســكني األمل أقــوى ع ـرات امل ـرات مــن العقاقــر املخــدرة‬
‫واملهدئــة الصناعيــة‪.‬‬
‫(ب) مجموعــة االنكفالــن ‪ Enkephalins‬وترتكــب مــن‬
‫عــدد ‪ 5‬أحــاض أمينيــة ‪ Amino Acids‬وتوجــد يف نهايــات‬
‫األعصــاب ‪ .‬ولــي يســتمر إفــراز هــذه املــواد املهدئــة‬
‫واملســكنة واملزيلــة ملشــاعر األمل واإلكتئــاب البــد أن ميــر‬
‫اإلنســان بخ ـرات حرمــان ونــوع مــن أمل التحمــل وأن ميتنــع‬
‫عــن تنــاول املــواد والعقاقــر التــي تثــر البهجــة وتخــدر األمل‬
‫خاصــة األفيــون ومشــتقاته وبعــض العقاقــر املخــدرة الحديثة‬
‫‪ -3‬يحتــاج تعلــم الصــر واإلرادة إىل تدريبــات وردت يف‬
‫كثــر مــن دراســات علــم النفــس الحديثــة وميثــل الصــوم‬
‫تدريبــاً يوميــاً منظــاً يســاعد اإلنســان عــى تغيــر أفــكاره‬

‫واتجاهاتــه وســلوكه بصــورة عمليــة تطبيقــة تشــمل ضبــط‬
‫وتنظيــم املراكــز العصبيــة املســئولة عــن تنظيــم االحتياجــات‬
‫البيولوجيــة والغرائــز مــن طعــام وجنــس ‪ ،‬وأيضــاً الدوائــر‬
‫العصبيــة والشــبكات الرتابطيــة األحــدث التــي تشــمل التخيــل‬
‫والتفيكــر وتوجيــة الســلوك ‪.‬‬
‫‪ -4‬يســاعد الصــوم عــى حــدوث تفــكك نوعــي يف الحيــل‬
‫النفســية ‪ Mental Mechanisms‬وهــي حيــل وأســاليب‬
‫ال شــعورية يلجــأ إليهــا الفــرد لتشــويه ومســخ الحقيقــة‬
‫التــي ال يريــد أن يقبلهــا أو يواجههــا بصــدق ‪ ،‬وذلــك حتــى‬
‫يتخلــص مــن املســئولية ومــن حالــة التوتــر والقلــق الناتجــة‬
‫عــن رؤيــة الواقــع الــذي يهــدد أمنــه النفــي واحرتامــه‬
‫لذاتــه فهــي مثــل األكاذيــب التــي بلغــت درجــة التصديــق‬
‫واملعايشــة عــى املســتوى الالشــعوري وهــذا الحيــل النفســية‬
‫أنــواع متعــددة مثــل الكبــت واإلســقاط واإلنــكار‪ ،‬ولكــن‬
‫أكرثهــا مقاومــة وتشــويهاً للواقــع مــا يســمى بحيلــة العقلنــة‬
‫‪ ، Intellectualization‬حيــث يســتخدم الفــرد الفهــم الخبيث‬
‫غــر املســؤول محــل الفهــم الصــادق الــذي يحــرك اإلنســان‬
‫لعمــل الخــر واإلحســان‪ .‬ولقــد وجــدت ضعــف أغلــب هــذه‬
‫الحيــل املعوقــة للنمــو اإلنســاين خــال الصــوم وأثنــاء جلســات‬
‫العــاج النفــي ويحــدث هــذا اإلنهيــار للحيــل الدفاعيــة‬
‫مــع الصائــم العــادي كلــا ازداد خشــوعه وصدقــه وقــد‬
‫الحظــت ارتبــاط ذلــك باتســاع دائــرة الرتابــط بــن التفكــر‬
‫الواعــي والعقــل الباطــن مبــا يســمى بعمليــة ‪Information‬‬
‫‪ processing‬أي إعــادة تنســيق املعلومــات عــى مســتويات‬
‫املــخ املختلفــة وهــي متاثــل إعــادة برمجــة العقــل‪.‬‬
‫‪ -5‬يســاعد الصــوم عــى مامرســة خلــوات عالجيــة ‪ ،‬وتأمــل‬
‫‪ ،‬مــا يســاعد الفــرد عــى الخــروج مــن دوامــة الرصاعــات‬
‫اليوميــة والتوتــر وإهــدار الطاقــات النفســية والذهنيــة ‪،‬‬
‫وإصــدار أوامــر للعقــل بالتســامح والعفــو‬
‫‪ -6‬يحــدث أثنــاء الصيــام تعديــل مســتمر للحــوار الــذايت‬
‫ومــا يقولــه الفــرد لنفســه طــوال اليــوم مــن عبــارات وجمــل‬
‫تؤثــر يف أفــكاره وإنفعاالتــه ‪ .‬وميثــل الصــوم فرصــة لغــرس‬
‫معــاين وعبــارات إيجابيــة مــع االســتعانة بــاألذكار والدعــاء‬
‫ومامرســة العبــادات بانتظــام ويحــدث ذلــك يف اطارمبــادئ‬
‫علــم النفــس الحديثــة حيــث يتــم التعلــم مــن خــال التكـرار‬
‫واتبــاع قاعــدة التعليــم املتــدرج‪ ،‬التعلــم باملشــاركة الفعالــة ‪،‬‬
‫وأســلوب توزيــع التعلــم كل ذلــك يف اطــار منظومــة متكاملــة‬
‫تســمح بإعــادة برمجــة حقيقيــة للجهــاز العصبــي والســلويك‬
‫وتعديــل التفكــر وتغيــر العــادات وحيــث يصبــح الصــوم‬
‫عبــادة وتأمــل وأيضـاً تعديــل للنفــس البرشيــة والتخلــص مــن‬
‫اإلنفعــاالت واالضطرابــات النفســية وإطــاق لطاقــات العقــل‬

‫مجلة البيطار ‪ -‬العدد األول ‪-‬‬

‫‪41‬‬

‫كنوز املعرفة‬

‫جتربة رائعة جدا‬
‫اســتدعى مديــر املدرســة ثالثــة مدرســن‪ ،‬و أخربهــم بأنهــم كانــوا‬
‫مــن أفضــل األســاتذة باملدرســة بالعــام املــاىض و أمرهــم باالســتعداد‬
‫للتدريــس لثــاث فصــول يحتــوون عــى أنبــغ ‪ 90‬طالــب ىف املدرســة‬
‫و هــم األوائــل ىف اختبــارات الــذكاء و الفهــم و التحصيــل و كل‬
‫فصــل يحتــوى عــى ‪ 30‬طالــب و لكنــه إشــرط عليهــم أال يخــروا‬
‫الطلبــة بهــذا عــى اإلطــاق ‪ ,‬ىك ال ينزعــج أوليــاء أمورهــم‪ ،‬أو أوليــاء‬
‫أمــور الطلبــة اآلخريــن !!‬
‫و بــدأ العــام الــدراىس و انتهــى‪ ،‬لنجــد أن نتائــج اختبــارات هــؤالء‬
‫الطلبــة ىف الـــ ‪ 3‬فصــول‪ ،‬كانــت أعــى مــن غريهــا عــى مســتوى‬
‫املدرســة‪ ،‬بــل أنهــا تفوقــت بنســب مــن ‪ %30-20‬أكــر مــن املســتوى‬
‫العــام ملــدارس املنطقــة جميعهــا وعندمــا ســأل املديــر األســاتذة‬
‫عــن وجهــة نظرهــم و تحليلهــم للوضــع‪ ،‬أجمعــوا عــى أنهــا كانــت‬
‫تجربــة رائعــة جــدا ‪ ,‬و أن مــا س ـ ّهل عليهــم ذلــك‪ ،‬هــو أن الطلبــة‬
‫كانــوا رائعــن و متفوقــن وأنهــم مل يبذلــوا معهــم الكثــر مــن الجهــد‬
‫و هنــا فاجأهــم املديــر بقولــه ‪ :‬اســمحوا ىل أخربكــم الحقيقــة‬
‫لقــد تــم اختيــار الـــ ‪ 90‬طالــب عشــوائيا مــن ضمــن طلبــة املدرســة‬
‫‪ ,‬فهــم ليســوا ىف قمــة الــذكاء كــا أخربناكــم !!‬
‫فانبهــر الـــ ‪ 3‬مدرســون‪ ،‬و قالــوا ‪ :‬إذن‪ ،‬هــل نحــن الســبب خلــف‬
‫نجــاح الطــاب بهــذا الشــكل ؟؟‬
‫فقــال لهــم املديــر ‪ :‬اآلن اســمحوا ىل أن أخربكــم الحقيقةالثانيــة‬

‫قــــد تغـــري حياتــــــــك ‪...‬‬
‫وهــى أن أســاءكم مل يتــم اختيارهــا إال عندمــا كتبــت كل أســاء‬
‫املدرســن العاملــن باملدرســة‪ ،‬و أغمضــت عينــى ألشــر عــى ثالثــة‬
‫أســاء منهــم دون تحديــد وكنتــم أنتــم أصحــاب األســاء املختــارة‬
‫قالوا له ‪ :‬إذن‪ ،‬فام السبب ؟؟‬
‫قــال لهــم ‪ :‬الســبب هــو أنكــم بنيتــم توقعكــم ىف بدايــة الدراســة‬
‫عــى معلومــات جعلتكــم تتوقعــون نجاحــا فائقــا فحققتــم النتيجــة‬
‫بالرغــم مــن عــدم صــدق املعلومــات نفســها !!‬

‫وما نخرج به من هذه التجربة ‪:‬‬

‫أنــت نتــاج مــا تفكــر فيــه مــا تتوقعــه‪ ،‬هــو مــا‬
‫ســيحدث لــك بــإذن اللــه‪ ،‬ومــن يتوقــع الخــر‬
‫يحــدث لــه‪ ،‬تفاءلــوا بالخــر تجــدوه‪ ،‬ىف أســوأ‬
‫الظــروف ال تفكــر ىف املشــكلة ولكــن فكــر ىف حلهــا‬
‫وتوقــع دامئــا أنــك ســتجد املخــرج منهــا قريبــا‬

‫مجلة البيطار ‪ -‬العدد األول ‪-‬‬

‫‪43‬‬

‫تغذية‬

‫إنزيم جديد‬
‫مــا ال شــك فيــه أن صناعــة الدواجــن تقــع تحــت ضغــوط كبــره‬
‫هــذه األيــام نظ ـرا ملــا واجهتــه مــن مشــكالت وكــوارث ســواء ىف‬
‫األمــراض املتمثلــه ىف انفلونــزا الطيــور او زيــادة تكاليــف مــواد‬
‫العلــف املســتخدمة ىف تغذيــة الدواجــن وندرتهــا‬
‫مــن املعــروف ان الدواجــن غــر مجهــزة بصــورة جيــدة لهضــم‬
‫معظــم العنــارص الغذائيــة ولذلــك فــان إضافــة األنزميــات اىل‬
‫أعــاف الدواجــن تســاعد عــى تحســن القيمــة الهضميــة كــا إنهــا‬
‫تعمــل عــى الحــد مــن التلــوث البيئــي الراجــع اىل خفــض مســتوى‬
‫العنــارص مثــل الفســفور يف الــزرق وخاصــة يف األماكــن ذات اإلنتــاج‬
‫املكثــف كذلــك فــان إضافــة األنزميــات تعطــى الحريــة يف إحــال‬
‫املصــادر ىف العالئــق مثــل إحــال الشــعري محــل الــذرة‬
‫رانوزايــم هــذا هــو اســم املنتــج الجديــد ىف مجــال اســتخدام‬
‫اإلنزميــات ىف تغذيــة الدواجــن وهــو أول بروتيوليــز ىف صورتــه‬
‫النقيــه ويقــوم هــذا اإلنزيــم بتقليــل التكلفــه ىف عالئــق بــدارى‬
‫التســمني عــن طريــق تعظيــم اإلســتفاده مــن الربوتــن املاكــول ىف‬
‫العليقــه بعــد زيــادة معــدل الهضــم للربوتــن‬
‫يقــوم الرانوزايــم باملســاعدة ىف هضــم الربوتــن عــن طريــق‬

‫لتغذية الدواجن‬
‫زيــادة كفائــة إنزميــات الجهــاز الهضمــى مثــل الببســن‬
‫والن الربوتــن يعتــر أغــى مكــون مــن مكونــات عالئــق الدواجــن‬
‫فــان تقليــل اســتخدامه مــع اإلســتفاده القصــوى منــه وزيــادة‬
‫هضمــه وامتصاصــه ســوف يســاعد بشــكل كبــر عــى تحســن‬
‫معــدل التحويــل الغــذاىئ لــدى الطائــر مــا ينعكــس عىل االســتهالك‬
‫اليومــى مــن العليقــه وكل هــذه األمــور تــؤدى ىف النهايــة إىل تقليــل‬
‫التكلفــه اإلقتصاديــه للعالئــق وهــو الهــدف األســاىس ىف تغذيــة‬
‫الطيــور وهــو الحصــول عــى عليقــه متزنــه واقتصاديــه‬

‫بقلم‬
‫د‪ .‬سيد مقدام‬
‫مدرس مساعد التغذية‬
‫بكلية الطب البيطرى‬
‫بقنا‬

‫مجلة البيطار ‪ -‬العدد األول ‪-‬‬

‫‪45‬‬

‫رواد وأوائل‬

‫رواد الطب البيطرى‬
‫األستاذ الدكتور‪ /‬نبيل أحمد مسك‬
‫* من مواليد أسيوط عام ‪1954‬م‬
‫* بكالوريوس طب وجراحة الحيوان ‪ ..‬كلية الطب‬
‫البيطرى ‪ ..‬جامعة أســيوط ‪..‬بتقدير عام جيد جدا ً مع‬
‫مرتبة الرشف عام ‪ .. 1967‬واألول عىل الدفعة األوىل‬
‫* دكتوراه الفلسفة يف الجراحة من األكادميية البيطرية‬
‫مبوسكو عام ‪1974‬‬
‫* أستاذ ورئيس قسم الجراحة بكلية الطب البيطرى‬
‫جامعة أسيوط عام ‪1983‬‬
‫* وكيل كلية الطب البيطرى جامعة أسيوط عام ‪1990‬‬
‫– ‪ 1996‬م‬
‫* عميد كلية الطب البيطرى جامعة أسيوط عام ‪1996‬‬
‫– ‪ 1999‬م‬
‫* جائزة الدولة التشجيعية يف العلوم الزراعية عام‬
‫‪ 1992‬م‬
‫* نوط اإلمتياز من الطبقة األوىل من رئيس الجمهورية‬
‫عام ‪ 1995‬م‬
‫* جائزة التميز يف العلوم الطبية البيطرية من جامعة‬
‫أسيوط عام ‪ 1998‬م‬
‫* جائزة أحسن بحث يف العلوم البيطرية من جامعة‬
‫أسيوط عام ‪ 2002‬م‬
‫* مسجل باملوسوعة العاملية ‪contemporary who,s‬‬
‫‪ .. who for professionals‬عام ‪ 2004‬م‬
‫* أستاذ زائر يف العديد من جامعات العامل منها جامعة‬
‫إلينــوى بالواليات املتحدة األمريكية عام ‪ 1986‬م ‪..‬‬
‫وجامعة جيسن بأملانيا عام ‪ 1988‬وعام ‪ 1995‬م‬
‫* عضو يف العديد من الجمعيات العلمية املحلية‬
‫والعاملية ‪..‬‬
‫* شــارك يف العديد من امؤمترات العلمية يف العديد من‬
‫دول العامل منها روسيا وأمريكا واليابان وأملانيا واسرتاليا‬
‫والفلبني وسويرسا وفرنسا والنمسا وايطاليا وتركيا‬
‫واسبانيا وهولندا والدمنارك واملجر والعراق وجنوب‬

‫أفريقيا وتونس وليبيا والسعودية وغريها الكثري ‪..‬‬
‫*شارك يف التدريس لطالب البكالوريوس والدراسات‬
‫العليا يف العديد من كليات الطب البيطرى مثل املوصل‬
‫وإدفينا وقنا ومشــتهر والسادات وقناة السويس وكفر‬
‫الشيخ‬
‫* أرشف عىل عدد ‪ 29‬رسالة ماجستري ودكتوراه ‪ ..‬وقام‬
‫بتحكيم عدد ‪ 32‬رسالة ماجستري ودكتوراه‬
‫* قام بنرش ‪ 74‬بحثاً يف مجالت علمية عاملية ‪ ..‬و‪52‬‬
‫بحثاً يف مجالت محلية‬
‫* الباحث الرئيىس يف إحدى املرشوعات املقدمة من‬
‫وزارة التعاون الدوىل عام ‪ 2007 – 1994‬م‬
‫* أقام العديد من معارض التصوير الضوىئ بقصور‬
‫الثقافة يف عدد من محافظات الجمهورية وقاعة‬
‫املؤمترات الكربى مبدينة نرص واملركز الثقاىف الفرنىس‬
‫بالقاهرة‬
‫* مقرر لجنة النشاط العلمى واملهنى بالنقابة العامة‬
‫لألطباء البيطريني منذ عام ‪ 1991‬م ‪..‬‬
‫* عضو املحكمة العليا للقيم عام ‪ 2006‬م وحتى اآلن‬
‫* عضو اللجنة العلمية الدامئة لرتقية األساتذة واألساتذة‬
‫املساعدين ‪ 2001 – 2008‬م‬
‫* عضو لجنة التخطيط للقطاع البيطرى ‪ 2011 – 2008‬م‬

‫مجلة البيطار ‪ -‬العدد األول ‪-‬‬

‫‪47‬‬