‫القطبية المعينية‬

‫تأليف‬

‫الفقري اي‪.‬كي حممد الدارمي‬
‫ابه الشيخ كمال الديه عمر القادري‬
‫كان اهلل هلما‬

‫‪www.s-qadiriya.com‬‬
‫طبع علي نفقة لجنة القادرية في الكويت‬

‫‪‬‬ ‫اِ‬ ‫صلـى اللُ َعلَْي ِو و َسلم ﴿اَلْ َفاتِ‬ ‫ضرةِ النبِـي سي ِدنا محم ٍ‬ ‫ضر ِ‬ ‫ات َساداتِنا‬ ‫د‬ ‫ح‬ ‫ى‬ ‫ـ‬ ‫ل‬ ‫حة﴾ َواِلـى َح ْ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ َ‬ ‫َ‬ ‫ج ِمي ِع اْلَنْبِي ِاء والْمرسلِين واْلَولِيـ ِاء والْعلَم ِاء والشهد ِاء والـصد ِيقين وال ِ ِ‬ ‫ين َو َج ِمي ِع‬ ‫َ َ‬ ‫َ َ ّ‬ ‫َ ُ‬ ‫َ ُْ َ َ َ ْ‬ ‫َ‬ ‫ـصالـح َ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫ضر ِ‬ ‫ِ ِ ِ‬ ‫ات َساداتِنا الْـ ُخلَف ِاء‬ ‫حة﴾ َواِلـي َح ْ‬ ‫َملَئ َكة الل الْ ُم َقربِ َ‬ ‫ين َعلَْي ِه ُم الصلَةُ َوالـسلَ ْم ﴿اَلْ َفات َ‬ ‫ِِ‬ ‫ِ‬ ‫ِِ‬ ‫شرةِ الْـمبشرةِ وسي ِد الش َهد ِاء حمزةَ الْـ َكرا ِر ر ِ‬ ‫ض َـي اللُ َع ْنـ ُه ْم‬ ‫َ َْ‬ ‫َ‬ ‫ين َوبَقيـة الْ َـع َ َ ُ َ َ َ‬ ‫ين الْ َـم ْهدي َ‬ ‫الراشد َ‬ ‫ّ‬ ‫ات اُمه ِ‬ ‫اج ِو الـطا ِىر ِ‬ ‫الل صلـى الل َعلَْي ِو وسلم واَ ْزو ِ‬ ‫ول ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ت ر ُس ِ‬ ‫ات الْ ُم ْؤِمنيِ َـن‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َو َساداتنَا اَ ْى ِل بَـ ْي َ‬ ‫ََ َ َ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ض َرةِ َسي ِدنا ُس ْلطَا ْن اَلـسي ْد ُم ْح ِي الـدي ِن َع ْب ِد‬ ‫حة﴾ َواِلـى َح ْ‬ ‫َوذُريَاتِو َر ِض َـي اللُ َع ْن ُـه ْم ﴿اَلْ َفات َ‬ ‫اد ِر الْ ِجيلَنِي قَدس الل ِسره الْـع ِزيز و ِسي ِدنَا س ْلطَا ْن اَلسـي ْد اَحم َد الْ َكبِي ِر الرفَ ِ‬ ‫الْ َق ِ‬ ‫د‬ ‫ق‬ ‫ـي‬ ‫اع‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫س اللُ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ضـي الل َع ْنـوُ وسي ِدنا س ْلطَ ِ‬ ‫ِسرهُ الْـع ِز ْيز وسي ِدنَا خاجو عُثْما َن الْ َه ِ ِ‬ ‫ان الْ ِه ْن ِد خاجو ُم ِعي ِن‬ ‫ارونـي َر َ ُ‬ ‫ُ‬ ‫ََ‬ ‫َ ََ‬ ‫ُ‬ ‫ضـي الل َع ْنـوُ وسي ِـدنا خاجو فَ ْخ ِرالـدي ِن باوا السرو ِادي ر ِ‬ ‫ِ ِ ِ‬ ‫ض َـي اللُ َع ْنـوُ َو َسي ِدنا‬ ‫الدي ِن الْج ْشتي َر َ ُ‬ ‫ََ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ين‬ ‫ين َوالرفاعـيـ َ‬ ‫الس ْامبا ِري َرض َـي اللُ َع ْنـوُ َو َجمي ِع ساداتنَا الْـقاد ِريـ َ‬ ‫س ِام الدي ِن ّ‬ ‫خاجو ُح َ‬ ‫ِ‬ ‫اج الـدي ِن س ِع ٍ‬ ‫ضر ِ‬ ‫ِ ِ‬ ‫يد بْ ِن‬ ‫ات َسي ِدنـا ِسر ِ‬ ‫حة﴾ َواِلـى َح ْ‬ ‫َ‬ ‫َوالْج ْشـتـيـ َ‬ ‫ين َر ِض َـي اللُ َع ْنـ ُه ْم ﴿اَلْ َفات َ‬ ‫ال الـدي ِن ُعـمر الْـق ِ‬ ‫اُحـي ِم ٍد الْق ِ‬ ‫اد ِري ر ِ‬ ‫اد ِري ر ِ‬ ‫ضـي اللُ َع ْنـوُ و َسي ِدنا َكم ِ‬ ‫ض َـي اللُ َع ْنـوُ َو َسيـ ِدنَا‬ ‫َْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ََ‬ ‫َ‬ ‫الل الْـ َق ِ‬ ‫س الْعلَماَِء اَبِي ب َكـ ٍر الْـق ِ‬ ‫اى ِري ر ِ‬ ‫اد ِري ر ِ‬ ‫الل ص َدقَ ِة ِ‬ ‫ضـي الل َع ْنوُ وسي ِدنا ولِـي ِ‬ ‫ض َـي‬ ‫َ‬ ‫َش ْم ِ ُ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ََ َ‬ ‫ضـي الل ع ْنـو واُصولِ ِهم وفُـر ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ٍ ِ‬ ‫وع ِه ْم َوَمشائِ ِخ‬ ‫اللُ َع ْنـوُ َو َسيدنـا ُم َحمد اَبـي بَ َكـ ٍر الْ َـم َد ُووِري َر َ ُ َ ُ َ ُ ْ َ ُ‬ ‫اس الْ ِ‬ ‫دائِرتِ ِهم ر ِ‬ ‫ال ِ‬ ‫ضـي الل َع ْنـ ُهم وسي ِدنا نَبِي ِ‬ ‫ضر َعلِ ْي ِو السلَ ْم وِر َج ِ‬ ‫الل اَبِ‬ ‫ِ‬ ‫ْ‬ ‫الل‬ ‫ـخ‬ ‫ب‬ ‫ـع‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ـي‬ ‫ْ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ْ َ‬ ‫َ ْ َ َ‬ ‫الْغائِبِ ِ‬ ‫ِِ‬ ‫ِ‬ ‫ين‬ ‫ين َرض َـي اللُ َع ْنـ ُه ْم َو َجمي ِع الْ ُم ْؤمن ْ‬ ‫َ‬ ‫الـفاتحـة (‪ )1‬اخـلص (‪)3‬‬ ‫مـعوذتيـن‪.‬ع ــاء‬ .

‬‬ ‫الْ َـعالَم ْ‬ ‫‪‬‬ ‫ِ‬ ‫ب الْ َم َد ِد‬ ‫اَلْ ـ ـ ـ َح ـ ْم ُد لِل وِ َرب ـ ـ ـ ـي د ائِ ـ ـ ـ َم الَبَ ِد‬ ‫َوالش ْك ُر ُش ْك ًرا َج ِزيلً واى َ‬ ‫َواآل ِل َوالص ْح ِ‬ ‫اع فِي الدي ِن‬ ‫ثُم الص لَواةُ عَ لي ي س ِذ ي الْ َم ْج ِد‬ ‫ب َوالتـب ِ‬ ‫لِلْ ِه نْ ِد ِم ن طَاه َخ ي ِر الْ َخ لْ ِق ق ِ‬ ‫ي ا قُطْب ُك ل ولِـي نِ‬ ‫ة‬ ‫ن‬ ‫ـ‬ ‫ط‬ ‫ل‬ ‫س‬ ‫ت‬ ‫ل‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫اط بَةً‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫وبِـ ـ ـ ـع ـ ـ ـ ـطَ ِ‬ ‫ياابن الْحـ ـ ـسي ِن حسن يام ِ‬ ‫ول اللِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ين الدي ِن‬ ‫ع‬ ‫ة‬ ‫ـ‬ ‫ل‬ ‫ز‬ ‫ـ‬ ‫ن‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫م‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫س‬ ‫ر‬ ‫ـاء‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫َ َ‬ ‫َ‬ ‫َُ‬ ‫َ َ ُ َ َ َْ ُ َ‬ ‫يام ِعين الدي ِن يام ِعين الدي ِن يام ِعين الدي ِن خاجو م ِ‬ ‫ين الدي ِن‬ ‫ع‬ ‫ُ َ‬ ‫ُ َ‬ ‫ُ َ‬ ‫ُ َ‬ ‫ِ‬ ‫ك الْ ـ ـ ـعـ ِجيب َك ـ ـ ـرام ٍ‬ ‫ث ُك ـ ـ ـل ورى قُـ ـ ـطْب ِْ‬ ‫ات بِ ـ ـ ـها بَـ َهرا‬ ‫الل ِو نَـرا‬ ‫يا غَـ ـ ـ ـ ْو َ‬ ‫ََ‬ ‫م ـ ـ ـ ْن َ َ َ‬ ‫َ‬ .‫الدع ــاء‬ ‫الل الر ْحم ِن الرِحيم ‪ º‬اَلْحم ُد ِ‬ ‫بِس ِـم ِ‬ ‫ِ‬ ‫صل َعلـى َسي ِدنا‬ ‫م‬ ‫ـه‬ ‫لل‬ ‫ا‬ ‫‪º‬‬ ‫ين‬ ‫م‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ع‬ ‫ْ‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ب‬ ‫ر‬ ‫لل‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َْ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِِ‬ ‫ٍ‬ ‫ك‬ ‫ك بَِولِي َ‬ ‫ص ْحبِ ِو َو َسل ْـم ‪ º‬اَلل ُـهم انّا نَـتَـ َوس ُل الَْي َ‬ ‫ُم َحمد النبِي اْلُمـي َو َعلَى آلـو َو َ‬ ‫ضـي الل عنـو ‪ º‬اَللـهم اِ‬ ‫ك لَ ْـم تُـ ْنـ ِز ْل‬ ‫ن‬ ‫ُ َ‬ ‫قُطْبِنا السـي ْد خاجو ُم ِعي ِن الدي ِن الْ ِج ْشتِي َر ِ َ ُ َ ْ ُ‬ ‫ب ولَـم تَ ْك ِش ْفو اِل بِتـوب ٍة وقَدتـوجهنا اِ‬ ‫بلَء اِ‬ ‫ك بـولِ‬ ‫ك غَوثِنا وسي ِ‬ ‫ِ‬ ‫ٍ‬ ‫ِ‬ ‫يب‬ ‫ر‬ ‫غ‬ ‫ا‬ ‫ن‬ ‫د‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ل‬ ‫ن‬ ‫ذ‬ ‫ب‬ ‫ل‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ْ ََ‬ ‫ْ‬ ‫َ ْ‬ ‫ْ ََ‬ ‫ُ ََْ َ َ‬ ‫َ ً‬ ‫اء َعنا َو َع ْـن اَ ْى ِل بَـلَ ِدنا َوبَـ ْيتِنا اَلل ُـهم َشف ْعوُ فِينا َوفِـي اَىالِينا‬ ‫نَـ َوا ْز فَا ْدفَ ِع الْ َوبـَ َ‬ ‫َواَ ْول ِدنا َواَ ْحـبابِنا َووالِ ِدينا َوأُمهاتِنا َواَ ْكسابِنا َوُمع َاملتِنا َوتِجاراتِنا اَلل ُـهم لَ نَـ ْر ُجو‬ ‫اِل اِلَيك ولَ نَ ْدعو غَيـر َك ولَ نَـرغَب اِل فِيك اَللـهم اِ‬ ‫ك نَ ْش ُكوا ما نَـ َز َل بِنا ِم ْن‬ ‫ي‬ ‫ل‬ ‫َ‬ ‫َ ُ َْ‬ ‫َْ َ‬ ‫ُ َْ َ ْ ُ‬ ‫صر ِ‬ ‫بلَ ٍء ووب ٍاء و َخو ٍ‬ ‫ت الْه ِ‬ ‫ادي فَ ْاى ِدنا اِلـى ِ‬ ‫ف َوَم َر ٍ‬ ‫ك‬ ‫ض ْع ْ‬ ‫اط َ‬ ‫ض َو ُ‬ ‫ف ‪ º‬اَلل ُـهم اَنْ َ‬ ‫َ ََ َ ْ‬ ‫الْمستَ ِقيم ياى ِ‬ ‫ادي (‪ )02‬بِ ِسر سلَ ٌم قَـولً من رب رِحـيم (‪ )02‬والْـحم ُد ِ‬ ‫لل َرب‬ ‫َ َْ‬ ‫َ‬ ‫ْ ْ‬ ‫َ ْ‬ ‫ُْ ْ‬ ‫ِ‬ ‫ين آميـن‪.

‫ُس ـ ـ ـ ْل ـ ـ ـطَا َن ِى ـ ـ ـ ْن ٍد ذُرا َم ْج ٍد لَ ُك ْم ظَ َهـرا‬ ‫َش ـ ـ ـرفْ ـ ـ ـ َ‬ ‫ت َس ـ ـ ـ ْن َج َر بِالْ ـ ـ ـ ِم ـ ـ ـيلَ ِد ساكِنَـوُ‬ ‫يك ُع ـ ـ ـ ّ‬ ‫ش ـ ـ ـاقُ َ‬ ‫يَأْتِـ ـ ـ َ‬ ‫ك الـ ـ ـ ـزّو ُار لـ ـ ـ ـ ِكـ ـ ـ ـنَوُ‬ ‫اب قَ ْد ولِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫صـبا‬ ‫دت‬ ‫َ‬ ‫َوف ـ ـ ـي تَ ـ ـ ـ َم ِام ن ـ ـ َج ٍ ُ‬ ‫ك فِ ـ ـ ـيها الس ِ‬ ‫ب‬ ‫ل‬ ‫خ‬ ‫س‬ ‫اد‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َك ـ ـ ـذا َوفاتُـ ـ ـ ـ َ‬ ‫ّ َ َ‬ ‫اق‬ ‫ت بَـ ـ ـ ْع َد َوف ِاة الْ ـ ـ ـوالِ ـ ـ ـ ِد بِ ـ ـ ـ ِع ـر ْ‬ ‫َورثْـ ـ ـ ـ َ‬ ‫ب ـ ـ ـسـتانَوُ فَـي ـ ـ ـتِ ـ ـ ـيما ِ‬ ‫اق‬ ‫ت أَي فِر ْ‬ ‫ص ـ ـ ـ ْر َ‬ ‫َ ً‬ ‫ُ ْ‬ ‫وِ‬ ‫ت َم ـ ْشغُولً بِها قَ ْد اَتى‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ح‬ ‫ين ما ُك ـ ـ ـ ْن َ‬ ‫َ َ‬ ‫ت‬ ‫لَـ ـ ـ ـقـ ـ ـ ـ ْي ـ ـ ـتَوُ بِ ـ ـ ـ َج ـ ـ ـنِ ـ ـ ـي الْ ـ ـت ْم ِر قَ ْد ثَـبَ َ‬ ‫ضغَها بِـ َف ِم‬ ‫اَ ْع ـ ـ ـطَ َ‬ ‫اك قِ ـ ـ ـطْ ـ ـ ـ َع ـ ـ ـةَ ُخـ ْب ٍز َم َ‬ ‫ك الْ ـ ـ ـ ُكل بِالْ ـ ـ ِح َك ِم‬ ‫بِ ـ ـ ـها تَ ـ ـ ـبَـد َل ِم ـ ـ ـ ْن َ‬ ‫طَـ ـ ـ ـل ـ ـ ـ ْق َ ِ‬ ‫ضـرتِها‬ ‫يما لِ ـ ـ ـ ُدنْ ـ ـيا ُك ْم لِ َ‬ ‫ت جـــ ً‬ ‫ِ‬ ‫ت َرْوَم َح َفظَـتِها‬ ‫ال ـ ـ ـى ُخ ـ ـ ـراسا َن ُر ْح ـ ـ ـ َ‬ ‫ت َش ـ ـ ـي ًخا لِ ـ ـ ـ ِ‬ ‫ِ‬ ‫ساما‬ ‫ـ‬ ‫ح‬ ‫الل‬ ‫ن‬ ‫ي‬ ‫د‬ ‫لَ َزْم ـ ـ ـ َ ْ‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫ت ال ـ ـ ـض ـ ـ ـرائِـ ـ ـ ـ َح َس ـ ـ ـ ْهـ ـ ـرانًا َوقَـو ًاما‬ ‫ُز ْر َ‬ ‫ت إِلَ ـ ـ ـى ال ـ ـ ـش ْي ِخ ُعثْما َن بِهار ِ‬ ‫ون‬ ‫ُر ْح ـ ـ ـ َ‬ ‫ُ‬ ‫َولَ ـ ـ ـ ْم تَ ـ ـ ـلُـ ـ ـ ـ ْذ لَ ـ ـ ـذ َة ال ـ ـ ـدنْـ ـ ـ ـيا بِلَ َريْـ ِن‬ ‫ت َعـ ـ ْين ِسنِ‬ ‫ص ْوِم‬ ‫ين َد ْوًما َعلَى َ‬ ‫َ‬ ‫ص ـ ـ ـبَـ ْر َ َ ْ‬ ‫يق قَـي ِ‬ ‫يق بِ ـ ـ ـلَ تَ ـ ـ ـ ْوفِـ ِ‬ ‫وم‬ ‫فَ ـ ـ ـ َم ـ ـ ـ ْن يُـ ـ ـ ِطـ ـ ـ ـ ُ‬ ‫يا م ـ ـ ـن ي ـ ـ ـ ِديـم الْ ـ ـ ـ َف ـ ـ ـرا يا م ِ‬ ‫ين الدي ِن‬ ‫ع‬ ‫ُ َ‬ ‫َ ُْ ُ‬ ‫َعـ ـ ـ ـظ ـ ـ ـ ْم ـ ـ ـ َ‬ ‫ت بِالْ ـ ـ ـ َق ـ ـ ـ ْب ِر اَ ْج ِمـ ًيرا اَماكِنَوُ‬ ‫ِ ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ ِ‬ ‫ين الدي ِن‬ ‫ف ـ ـ ـي بَـ ـ ـ ـ ْي ـ ـ ـت ـ ـ ـو قَ ْد يُلَقـي ُمع َ‬ ‫َح اللـ ـ ـ ـ ـ ْيـلَ ِة اْ ِلثْ ـ ـ ـنَـ ْي ْن فِي َش ْه ِرِه الر َجبا‬ ‫اُنْ ـ ـ ـظُْر اِلَ ـ ـ ـ ْيـنا بِ ـ ـ ـ ُح ـ ـ ـب ُم ـ ـ ـ ِعيـ َن الديـ ِن‬ ‫بِاس ِم الْ ـ ـ ـ ِغ ـ ـ ـي ِ‬ ‫اث لِ ِدي ِن ِ‬ ‫اق‬ ‫الل َس ِع َد َور ْ‬ ‫ْ‬ ‫اُ ِح ـ ـ ـب ُع ـ ـ ـم ـ ـ ـر َك ِس ِ‬ ‫يدي ُم ِعيـ َن الدي ِن‬ ‫ْ ُ‬ ‫اِ‬ ‫ذ‬ ‫ج‬ ‫م‬ ‫ك‬ ‫ي‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ل‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫وب قَـ ْن ُدوِزي الْ َولِي َر ْح َمةً‬ ‫َ‬ ‫ْ َْ ُ‬ ‫ض ـ ـ ـ ْيـ ُف ُك ْم يا ُم ِعيـ َن الدي ِن‬ ‫فَـ ـ ـ ـأَ َك ـ ـ ـلَ ـ ـ ـها َ‬ ‫اعـ ـ ـ ـةً لَـ ـ ـ ـوُ بِلَ تُـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ َه ِم‬ ‫فَـ ـ ـ ـأَ َك ـ ـ ـ ْل ـ ـ ـتَـ َها طَ َ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ين الدي ِن‬ ‫نِـ ـ ـ ْل ـ ـ ـ َ‬ ‫ت الْ ـ ـ ـ َمعال ـ ـ ـ َي ُرتَـ ـ ـ ـبًا ُمع َ‬ ‫اى ـ ـ ـ ْدت بِ ـ ـ ـ ُعدتِـها‬ ‫ُح ـ ـ ـبا َوبُـ ـ ـ ـ ْغ ـ ـ ـ ً‬ ‫ضا َوج َ‬ ‫حـــِ‬ ‫ت قُ ـ ـ ـرأ َن ربـ ـ ـ ـي مـ ـ ِ‬ ‫ين الدي ِن‬ ‫ع‬ ‫ظ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ف‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ َ ُ َ‬ ‫صو ًاما‬ ‫ِم ـ ـ ـ َن الْ ـ ـ ـبُ ـ ـخارى َو ُد ْر َ‬ ‫ت الد ْى َر َ‬ ‫َوقَ ـ ـ ـ َع اْ ِل َش َارةُ ِم ـ ـ ـ ْن ـ ـ ـوُ ُم ـ ـ ـ ِع ـ ـ ـيـ َن الـدي ِن‬ ‫ت كـــ َ ِ ِ‬ ‫ين َم َعوُ بِلَ َم ْي ِن‬ ‫لَ َزْم ـ ـ ـ َ‬ ‫اف س ـ ـ ـن ْ‬ ‫اك اُم ـ ـ ـي اَبِـ ـ ـ ـي يا ُم ـ ـ ـ ِع ـ ـ ـيـ َن الدي ِن‬ ‫فِـ ـ ـ ـد َ‬ ‫نَـ ـ ـها ِرُك ـ ـ ـ ْم قائِـ ـ ـ ـ َم ال ـ ـ ـلـ ـ ـ ـ ْي ـ ـ ـ ِل اَيا قَـ ْوِمي‬ ‫ت الْ ـ ـ ـع ـ ـ ـلِ‬ ‫يم بِ ـ ـ ـنا يا ُم ِعيـ َن الـدي ِن‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫اَنْ ـ ـ ـ َ َ‬ ‫ُ‬ .

‫ُم ـ ـ ـتَ ـ ـ ـم ـ ـ ـ ُم الْ ـ ـ ـ َخ ـ ـ ـ ْت َمـتَـ ْي ِن ُكل يَـ ْوٍم لَ ُك ْم‬ ‫ِج ـ ـ ـد بِ ـ ـ ـ ِف ـ ـ ـطْ ـ ـ ـ ٍر بِ ـ ِقطْ َع ِة الر ِغـ ِ‬ ‫يف لَ ُك ْم‬ ‫ك َعب َد الْق ِ‬ ‫اد ِر الْ ِجيَلِي‬ ‫اح ْب َ‬ ‫ت َش ْي َخ َ ْ‬ ‫ص َ‬ ‫ض ِع لِلرأْ ِ‬ ‫س بِأَ ْم ِر الْ َولِي‬ ‫بُـ ـ ـ ْش ـ ـ ـر َ‬ ‫اك بِ ـ ـ ـالْ َو ْ‬ ‫تِ‬ ‫ش َر ْحم ِن‬ ‫ر‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ع‬ ‫ا‬ ‫ن‬ ‫ا‬ ‫ي‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ع‬ ‫ً‬ ‫َو قَـ ـ ـ ـ ْد َرأَيْ ـ ـ ـ َ‬ ‫َ‬ ‫ْ َ‬ ‫ُك ـ ـ ـل الْ ـ ـ ـ َعـوالِ ـ ـ ـ ِم َواْلَنْ ـ ـ ـو َار نُـ ـ ـ ـورانِـ ـ ـي‬ ‫اك ج ـ ـ ـد َك ِم ـ ـ ـن جـ ـ ـ ـو ٍ‬ ‫ف لِـ ـ ُح ْج َرتِِو‬ ‫ناد َ َ‬ ‫ْ َ ْ‬ ‫اِقْـ ـ ـ ـلِ‬ ‫اك ِعـ ـ ـ ـ ْن ـ ـ ـ َد َزْوَرتِـ ـ ـ ـ ـ ـ ِو‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫يم ِى ـ ـ ـ ْن ٍد اَر َ‬ ‫َ‬ ‫َمـ ـ ـ ـاءُ الْ ـ ـ ـبِ ـ ـ ـحا ِر بِ ـ ـ ـأَنا سـ ـ ـ ـاغَـ ـ ٍر َد َخـل‬ ‫م ـ ـ ـلِ ٌ ِ‬ ‫ص َار خائِـ ـ ـ ًفا َو ِجلً‬ ‫ك ل ـ ـ ـ َر َجـ ـ ـ ـبُوتا َ‬ ‫َ‬ ‫ت اَقْ ـ ـ ـط َار ِى ـ ـ ـ ْن ـ ـ ـ ٍد نافِـ ـ ـ َي الْ ُك ْف ِر‬ ‫نَـ ـ ـ ـوْر َ‬ ‫اَ ْس ـ ـ ـ َع ْدت فِي الْ َح ْر ِ‬ ‫ب غُوِرينَ َام َع الْبِ ْش ِر‬ ‫يب نَـ ـ ـوا ْز يارافِـ َع الرتَ ِ‬ ‫ب‬ ‫اَنْ ـ ـ ـ َ‬ ‫ت الْ ـ ـ ـغَ ـ ـ ـ ِر ُ‬ ‫ال يُوكِي ساكِ َن الش ْع ِ‬ ‫ب‬ ‫اك َج ـ ـ ـيَ ـب َ‬ ‫َك ـ ـ ـذ َ‬ ‫ِِ‬ ‫ين لَ ُك ْم‬ ‫ار ِى ـ ـ ـ ْن ٍد اَط ُ‬ ‫ُك ـ ـ ـف ُ‬ ‫اع ـ ـ ـوا خاضع َ‬ ‫اَ ْد َخ ـ ـ ـ ْلـ ـ ـتَـ ُه ْم لِلط ِر ِيق الْ ِج ْشتِي بَـ ْيـ َعتَ ُك ْم‬ ‫اب َسي َدنا‬ ‫ُز ْر َ‬ ‫يح َوقَ ـ ـ ـ ْف ُ‬ ‫ت الْب َ‬ ‫ت الض ـ ـ ـ ِر َ‬ ‫فَاس ـ ـ ـمـ ـ ـ ـع نِـدائِـ ـ ـي و َى ـ ـي م ِ‬ ‫اُقَـ ـ ـ ـب ـ ـ ـل ال ـ ـ ـنـ ـ ـ ـ ْعل واْلَقْدام قائِ‬ ‫ين الدي ِن‬ ‫ع‬ ‫ا‬ ‫ن‬ ‫د‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ََ‬ ‫ُ َ‬ ‫ُ‬ ‫( يا سي ِدي ياخاجو م ِ‬ ‫ين اَ ْج ِميـ ِري ‪) 072‬‬ ‫ع‬ ‫ين الد ْ‬ ‫َ‬ ‫ُ َ‬ ‫ص ْب ًحا بِطُ ْه ٍر لِ ْل ِعشا فَـلَ ُك ْم‬ ‫ص ـ ـ ـل ـ ـ ـ ْيـ ـ َ‬ ‫ت ُ‬ ‫َ‬ ‫ت الْ ـ ـ ـعـ ـ ـ ـل بِ ـ ِجه ٍ‬ ‫ِ‬ ‫اد ُم ِعيـ َن الدي ِن‬ ‫ن ـ ـ ـ ْل ـ ـ ـ َ ُ‬ ‫ت علَى اَ ْشي ِ‬ ‫اخنَا الْ ُك َم ِل‬ ‫قَ ـ ـ ـ ْن ـ ـ ـ ًزا فَ ـ ـ ـ ُفـ ْق َ َ‬ ‫ض ـ ـ ـم ـ ـ ـنا َسـ ـ ـ ـي ـ ـ ـ ِدي يا ُم ِعيـ َن الدي ِن‬ ‫فَ ـ ـ ـ ُ‬ ‫ُكـ ـ ـ ـر ِسـ ـ ـ ـي ـ ـ ـوُ قَ ـ ـ ـلَ ـ ـ ـما لَ ـ ـ ـوحا بِـ ـ ـ ـبـرى ِ‬ ‫ان‬ ‫ً ْ ً ُْ‬ ‫ْ‬ ‫ت اَرفَ ـ ـ ـع ِ‬ ‫صـ ـ ٍ‬ ‫يت ُم ِعيـ َن الدي ِن‬ ‫َح ـ ـ ـ َويْ ـ ـ ـ َ ْ َ‬ ‫بِ ـ ـ ـأَ ْن تَ ـ ـ ـ ِس ـ ـ ـيـر اِ‬ ‫ِ‬ ‫ادتِِو‬ ‫ق‬ ‫ر‬ ‫ـ‬ ‫ي‬ ‫م‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ج‬ ‫ا‬ ‫ى‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ل‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ت م ـ ـ ـالِ ـ ـ ـ ُك ـ ـ ـها يا ُمـ ِعيـ َن الدين‬ ‫فَـ ـ ـ ـأَنْ ـ ـ ـ َ‬ ‫اِبْـ ـ ـ ـ ِري ـ ـ ـ َق ُك ْم بَـ ْع َد أَ ْخ ِذ اْلَ ْر ِ‬ ‫ض لِ ِْلبْ ـ ـ ـلَ‬ ‫َواقْ ـ ـ ـ ِ‬ ‫ض َح ـ ـ ـوائِـ ـ ـ َجنا يا ُم ـ ـ ـ ِع ـيـ َن الدي ِن‬ ‫ك الْ ُك ْف ِر بِاْلَ ْس ِر‬ ‫قَـ ـ ـ ـي ـ ـ ـ ْد َ‬ ‫ت فُ ـ ـ ـ ْرتي َملِ َ‬ ‫ت ُس ْلطَانَـ ـ ـ ـنا يا ُم ـ ـ ـ ِعيـ َن الدي ِن‬ ‫فَ ـ ـ ـ ُك ـ ـ ـ ْن َ‬ ‫تشِ‬ ‫ي َس ْع ِدي نافِي الْ َعتَ ِ‬ ‫ب‬ ‫اد‬ ‫ص ـ ـ ـي ـ ـ ـ ْر َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫يث لَنا يا ُم ِعيـ َن الدي ِن‬ ‫ت الْ ـ ـ ـ ُمـ ِغ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ُ‬ ‫اَنْ ـ ـ ـ َ‬ ‫َواَ ْس ـ ـ ـلَ ـ ـ ـ ُموا َس ـ ـ ـ ِع ـ ـ ُدوا َعلِ ُموا َكر َامتَ ُك ْم‬ ‫ِ‬ ‫ين الدي ِن‬ ‫َشـ ْي ـ ـ ـ ٌئ َو َشـ ْي ـ ـ ـ ٌئ لل يا ُم ـ ـ ـ ـ ـ ـع ـ ـ ـ َ‬ ‫اَ ْد ِر ْك ُعـ ـ ـ ـبَ ـ ـ ـ ْي َد َك ذا بِالْ ـ ـ ـ ُحب ُم ـ ْن ِج َدنا‬ .

‫يا َم ْلـ ـ ـ ـ َج ـ ـ ـأَ الْـ ـ ـ ـ ُفـ ـ ـ ـ َق ـ ـ ـرا يا َمأْ َم َن اْلَُمرا‬ ‫يا ق ـ ـ ـ ِ‬ ‫اضـ ـ ـ ـيًا َوطَـ ـ ـ ـرا ُك ـ ـ ـ ْن واقِـ ـيًا َح َذرا‬ ‫ٍ‬ ‫اح ـ ـتُـ ُه ْم‬ ‫َواَنْ ـ ـ ـ َ‬ ‫ت َك ـ ـ ـ ْعـ ـ ـ ـبَ ـ ـ ـةُ ُع ـ ـ ـشاق َور َ‬ ‫ضـ ـتَـ ُه ْم‬ ‫يح لَ ُه ْم َمأْوى َوَرْو َ‬ ‫ص َار ال ـ ـ ـض ِر ُ‬ ‫َوبَـ ـ ـ ـص ـ ـ ـ َرن فُـ ـ ـ ـؤ ِادي نَـ ـ ـ ـوَر ْن َخ ـ ـ ـلَ ِدي‬ ‫وسـ ـ ـ ـدد ْن اَوِدي ُك ـ ـ ـن ِ‬ ‫آخ ـ ـ ـ ًذا بِـ ـ ـيَ ِدي‬ ‫ْ‬ ‫ََ َ َ‬ ‫و ُعدنِـ ـ ـي ِم ـ ـ ـن م ِر ِ‬ ‫ك الْ ُم ِحب لَ ُك ْم‬ ‫يديـ َ‬ ‫ْ ُ‬ ‫َ‬ ‫واَو ِ‬ ‫ض َرتَ ُك ْم‬ ‫صلَـ ـ ـ ـني اِلَ ـ ـ ـى َمـ ـ ـ ْن كا َن َح ْ‬ ‫َْ‬ ‫ف آلَ ِ‬ ‫ف‬ ‫ص ـ ـ ـل َو َسـ ـ ـ ـل ْم اَلْـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ َ‬ ‫يا َرب َ‬ ‫ٍ‬ ‫ص ـ ـ ـ ْح ـ ـ ـ ٍ‬ ‫ب َدو ًاما َربـ ـ ـ ـنَا الْكافِـ ـي‬ ‫آل َو َ‬ ‫اب الْ ـ ـ ـ ُع ـ ـ ـرا لِ ْل ُقطْ ِ‬ ‫ب ُم ْفتَ ِقرا‬ ‫اَتَـ ـ ـ ـ ْي ـ ـ ـ ُ‬ ‫تب َ‬ ‫َواَبْـ ـ ـ ـ ِط ـ ـ ـلَ ـ ـ ـ ْن ِسـ ـ ـ ـ ْح ـ ـ ـرا يا ُم ِعيـ َن الدي ِن‬ ‫ِ‬ ‫احـتُـ ُه ْم‬ ‫اَنْ ـ ـ ـ َ‬ ‫ت الْ ـ ـ ـ َخلي َفةُ َوالسـ ْلطَا ُن س َ‬ ‫ب الْ ُكل َح ـ ـ ـقا ُم ِعيـ َن الدي ِن‬ ‫يا َمـ ـ ـ ـطْ ـ ـ ـلَ َ‬ ‫ص ـ ـ ـ ِح ـ ـ ـّ َح ْن َج ـ ـ ـ َس ـ ـ ـ ِدي َش ْي ِخي َم َدى‬ ‫َو َ‬ ‫ُم َِدجِيدـرنِ‬ ‫يـ ـ ـي َس ـ ـ ـي ِدي يا ُم ِع ـ ـ ـيـ َن الديـ ـ ـ ـ ِن‬ ‫َ‬ ‫سخِ‬ ‫َوح ِام ـ ـ ـ ِل النـ ْع ِل فَـ ْو َق الرأْ ِ‬ ‫اد ِمـ ُك ْم‬ ‫يب نَـوا ْز يا ُم ِع ـ ـ ـيـ َن الديـ ِن‬ ‫اَنْ ـ ـ ـ َ‬ ‫ت الْ ـ ـ ـغَ ِر ُ‬ ‫َع ـ ـ ـلَى مـ ـ ـ ـح ـ ـ ـم ٍد الْ ـ ـ ـه ِ‬ ‫ادي لَنا الْـوافِـي‬ ‫ُ َ‬ ‫اِ ْك ـ ـ ـ ِ‬ ‫ور الْ ـ ـ ـ ِع َدا يا ُم ِعيـ َن الدي ِن‬ ‫ر‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ش‬ ‫ف‬ ‫ُ‬ ‫َُ‬ ‫ثـم الدعاء‬ ‫ِ‬ ‫ِ ِ‬ ‫اَلْحم ُد لِل ِو رب الْعالَ ِ‬ ‫صل َعلَى َسي ِدنا‬ ‫م‬ ‫ين ‪َ º‬ح ْم ًدا يُـوافي ن ْع َموُ َويُكاف ُئ َم ِزي َده ‪ º‬اَلل ُهم َ‬ ‫َْ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫ِِ‬ ‫ُم َحم ٍد النبِي اْلُمي الْ َحبِ ِ‬ ‫يب الْعالِي الْ َق ْد ِر الْ َع ِظ ِ‬ ‫ص ْحبِ ِو َو َسل ْم ‪ º‬اَلل ُهم‬ ‫يم الْجاه َو َعلَى آلو َو َ‬ ‫ِ‬ ‫يت ُكل َش ْي ٍئ اِ ْغ ِف ْرلَنا ُكل َش ْي ٍئ‬ ‫يا َرب ُكل َش ْي ٍئ َوالوَ ُكل َش ْي ٍئ َويا خالِ َق ُكل َش ْي ٍئ َويا ُم ِم َ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ ِ‬ ‫ك يا أَرحم ِ ِ‬ ‫يم يا‬ ‫الراحم ْ‬ ‫َولَ تَ ْسئَـ ْلنا َع ْن َش ْي ٍئ ب َر ْح َمت َ ْ َ َ ّ‬ ‫يم يا َحك ُ‬ ‫يم يا َحل ُ‬ ‫ين ‪ º‬يا َعلي يا َعظ ُ‬ ‫ود حل بـيـنَـنا وبـين فِ ْتـنَ ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫اء َوالْغَ ْفلَ ِة‬ ‫س‬ ‫الن‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫ي‬ ‫ـ‬ ‫ن‬ ‫الد‬ ‫ة‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫يم يا َسم ُ‬ ‫َ‬ ‫يب يا َو ُد ُ ُ ْ َ ْ َ َ ْ َ‬ ‫يب يا ُمج ُ‬ ‫يع يا قَ ِر ُ‬ ‫َك ِر ُ‬ ‫اد وس ِ‬ ‫ض َعنّا تَبِعاتِنا وا ْك ِ‬ ‫وء الْ ُخ ْل ْق ‪ º‬وا ْغ ِفر ذُنُوبـنا واْقِ‬ ‫والش ْهوِة وظُْل ِم الْ ِعب ِ‬ ‫ِ‬ ‫وء‬ ‫الس‬ ‫ا‬ ‫ن‬ ‫ع‬ ‫ف‬ ‫ش‬ ‫ْ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ َ َ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ك التـ ْوبَةَ‬ ‫ك َعلَى ُكل َش ْي ٍئ قَ ِد ْير ‪ º‬اَلل ُهم انّا نَ ْسئَـلُ َ‬ ‫اج َع ْل لَنا ِم ْنوُ َم ْخ َر ًجا ان َ‬ ‫َونَجنا م َن الْغَ ّْم َو ْ‬ .

‫ف ِمنك قَـبل ىج ِ‬ ‫ودوامها ونَـعوذُبِ َ ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِِ‬ ‫وم َخطَراتِها‬ ‫ََ َ َ ُ‬ ‫ك م َن الْ َم ْعصيَة َواَ ْسبابِها َوذَك ْرنا بِالْ َخ ْو ْ َ ْ َ ُ ُ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ااجتَـنَـ ْيـناهُ‬ ‫اح ِم ْلنا َعلَى النجاة م ْنـها َوم َن التـ َفك ِر في طَرائِقها َو ْام ُح م ْن قُـلُوبِنا َحلَ َوَة َم ْ‬ ‫َو ْ‬ ‫ِ‬ ‫استَْب ِدلْها بِالْ َكر َاى ِة لَها والط ْع ِم لِما ُىو بِ ِ‬ ‫ك‬ ‫و‬ ‫‪º‬‬ ‫ا‬ ‫ه‬ ‫ـ‬ ‫ن‬ ‫م‬ ‫ْ‬ ‫ض َعلَْيـنا ِم ْن بَ ْح ِر َك َرِم َ‬ ‫ضدىا َواَفِ ْ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫ِِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ ِِ‬ ‫ين‬ ‫َو َع ْف ِو َك َحـتى نَ ْخ ُر َج م َن الدنْـيا َعلَى السلَ َمة م ْن َوبالها ‪َ º‬و ْ‬ ‫اج َع ْلنا ع ْن َد الْ َم ْوت ناطق َ‬ ‫بِالشه َ ِ ِ ِ‬ ‫ف بِنا َرأْفَةَ الْ َحبِ ِ‬ ‫يب بِ َحبِيبِ ِو ِع ْن َد الشدائِ ِد َونُـ ُزولِ ِو ‪َ º‬واَ ِر ْحنا ِم ْن‬ ‫ين بِها َو ْارأَ ْ‬ ‫ادة َعالم َ‬ ‫ىم ِ‬ ‫وم الدنْـيا وغُم ِ‬ ‫ومها بِالرو ِح والريح ِ‬ ‫ان اِلَى الْجن ِة ونَ ِع ِ‬ ‫ك‪º‬‬ ‫يمها ‪ º‬اَلل ُهم َرضنا بَِقضائِ َ‬ ‫ْ‬ ‫َ َ‬ ‫ْ َ‬ ‫َ ُ‬ ‫ُُ‬ ‫وجب ِ‬ ‫ات الْم ِ‬ ‫ك وع ِن الش َهو ِ‬ ‫ِِ‬ ‫ات لِلنـ ْق ِ‬ ‫ك‬ ‫ص اَ ِو الْبُـ ْع ِد َع ْن َ‬ ‫اعتِ َ‬ ‫صـبـ ْرنا َعلَى طَ َ‬ ‫َو َ‬ ‫ُ‬ ‫ك َو َع ْن َم ْعصيَت َ َ‬ ‫اليـم ِ‬ ‫و َىب لَنا ح َقي َقةَ ِْ‬ ‫ك َحتى لَ نَخ َ‬ ‫اف غَْيـ َر َك َولَ نَـ ْر ُجو غَْيـ َر َك َولَ نُ ِحب غَْيـ َر َك َولَ‬ ‫ان بِ َ‬ ‫َ‬ ‫َ ْ‬ ‫اج َع ْل‬ ‫نَـ ْعبُ َد َش ْيئًا ِسو َ‬ ‫ك َوبَش ْرنا يَـ ْوَم الْ ِقي َم ِة بَـ ْي َن اَ ْولِيائِ َ‬ ‫ص ْرنا بِالْيَ ِقي ِن َوالتـ َوك ِل َعلَْي َ‬ ‫ك َو ْ‬ ‫اك َوانْ ُ‬ ‫ك َولَ تَ ِك ْلنا اِلَى اَنْـ ُف ِسنا طَ ْرفَةَ‬ ‫سوطَةً َعلَْيـنا َو َعلَى اَ ْىلِينا َواَ ْول ِدنا َوَم ْن َم َعنا بَِر ْح َمتِ َ‬ ‫يَ َد َك َم ْب ُ‬ ‫ِ‬ ‫َعي ٍن ولَ اَقَل ِمن َذلِ‬ ‫ِ‬ ‫ك يا نِ ْعم الْم ِ‬ ‫يب يا َذاالْ َجلَ ِل‬ ‫ج‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫يب (‪ )3‬يَا َم ْن ُىو ُىو ُىو في عُلُوه قَ ِر ٌ‬ ‫ْ َ‬ ‫َ ُ ُ‬ ‫ِ‬ ‫ك والْوفَاء بِع ْه ِد َك والْ ِقيام بِعب ِ‬ ‫ال ْكر ْام ‪ º‬اَلل ُهم اِني اَ ْسئَـلُ َ ِ ِ‬ ‫وِ‬ ‫ك‪º‬‬ ‫وديتِ َ‬ ‫ك اْل ْستق َامةَ َعلَى طَ ِريق َ َ َ َ َ‬ ‫َ َ ُُ‬ ‫َ‬ ‫وض ْعنا واَو ِ‬ ‫اَلل ُهم اَ ْع ِطنا ولَ تَمنَـ ْعنا وارفَـ ْعنا ولَ تُ ِ‬ ‫ك َحفظْنا ‪ º‬اَلل ُهم‬ ‫ص ْلنا َولَ تَـ ْقطَ ْعنا َوبِ َعطَائِ َ‬ ‫َْ‬ ‫َ ْ َْ َ‬ ‫ك وجم ْلنا بِ ِ‬ ‫ال ‪ º‬وارُزقْـنا ِمن فَـ ْي ِ‬ ‫اَِمدنا بِنُوِر الْم ْع ِرفَ ِة ونَـور قُـلُوبـنا بِنُوِر م ْع ِرفَتِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ْ‬ ‫ك‬ ‫ص‬ ‫و‬ ‫ْ‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫ت‬ ‫س‬ ‫ضَ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َْ‬ ‫ْ‬ ‫ََ‬ ‫َ‬ ‫َ ْ َ‬ ‫َ‬ ‫ٍ‬ ‫ِ ِ‬ ‫لَ ِذي َذ اْ ِلتص ْ‬ ‫صلى اللُ َعلَْي ِو َو َسل َم فِي اْلَقْـو ِال‬ ‫ال َو ْارُزقْـنا َكم َ‬ ‫ال ُمتابَـ َعة َسيدنا ُم َحمد َ‬ ‫ال واْلَ ْحو ِال واْلَ ْسرا ِر فِي ج ِمي ِع اْلَ ْحو ْال ‪ º‬واَو ِ‬ ‫ِ‬ ‫ص ِل الل ُهم اِلَى قُـلُوبِنا َم َد َد َش ْي ِخنا‬ ‫َْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َواْلَفْـع َ‬ ‫ِ ِِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ ِ ِ‬ ‫احنا َو ْارُزقْـنا َكما‬ ‫يب نَـوا ْز خاجو ُمعي ِن الدي ِن الْج ْشتي َرض َي اللُ َع ْنوُ َونَـوْر بُِروحانيتو اَ ْرو َ‬ ‫غَ ِر ْ‬ ‫ِِ‬ ‫لَوُ يا َذاالْ َكم ْ‬ ‫صلي اللُ َعلَي َسي ِدنا ُم َحم ٍد َو َعلَي آلِ ِو‬ ‫ال ‪ º‬بَِر ْح َمتِ َ‬ ‫ين ‪َ º‬و َ‬ ‫ك يا اَ ْر َح َم الراحم ْ‬ ‫ص ْحبِ ِو َو َسل ْم ‪º‬‬ ‫َو َ‬ .

com‬‬ ‫طبع علي نفقة لجنة القادرية في الكويت‬ .s-qadiriya.‬‬ ‫َ َ‬ ‫ُ َ َ َ‬ ‫ص ْحبِو اَ ْج َمع ْ‬ ‫َ َُ َ‬ ‫ََُ َ‬ ‫ف بِنا فِيما نَـز ْل اِ‬ ‫ك لَ ِ‬ ‫ف بِنا والْمسلِ ِ‬ ‫ْ‬ ‫ين (‪)3‬‬ ‫م‬ ‫ط‬ ‫ْ‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ز‬ ‫ـ‬ ‫ت‬ ‫م‬ ‫ل‬ ‫يف‬ ‫ط‬ ‫ن‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫يا لَ ِطي ًفا لَ ْم تَـ َز ْل اُلْطُ ْ‬ ‫ٌ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ َ‬ ‫َ‬ ‫َ ُْ ْ‬ ‫وصلي الل عُلَي سي ِدنا محم ٍد و َعلَي آلِ ِ‬ ‫ص ْحبِ ِو َو َسل ْم ‪º‬‬ ‫و‬ ‫و‬ ‫َ َ‬ ‫َ َ‬ ‫ُ‬ ‫َ َُ َ‬ ‫‪www.‫ِ‬ ‫ك اللطْ َ ِ‬ ‫يف بِ ِعب ِ‬ ‫ت بِ ِو الْمق ِ‬ ‫اد ِه‬ ‫اد ْير اُلْطُ ْ‬ ‫يف اَلل لَ ِط ٌ‬ ‫يما َج َر ْ‬ ‫ف بِنا يا لَ ِط ُ‬ ‫اَلل ُهم انا نَ ْسئَـلُ َ‬ ‫َ‬ ‫ففَ‬ ‫ف فِيما‬ ‫يَـ ْرُز ُق َم ْن يَشاءُ َو ُى َو الْ َق ِوي الْ َع ِز ْيز يا لَ ِط ْ‬ ‫ك اللطْ َ‬ ‫يف (‪ )122‬اَلل ُهم يا لَ ِط ُ‬ ‫يف نَ ْسئَـلُ َ‬ ‫يف بِ ِعب ِ‬ ‫ت بِ ِو الْمق ِ‬ ‫اد ِه يَـ ْرُز ُق َم ْن يَشاءُ َو ُى َو الْ َق ِوي الْ َع ِز ْيز‬ ‫اد ْير اُلْطُ ْ‬ ‫يف الل لَ ِط ٌ‬ ‫َج َر ْ‬ ‫ف بِنا يا لَ ِط ُ‬ ‫َ‬ ‫ت بِ ِو الْمق ِ‬ ‫ف بِنا يا‬ ‫اد ُير اُلْطُ ْ‬ ‫يا لَ ِط ْ‬ ‫ف فِيما َج َر ْ‬ ‫ك اللطْ َ‬ ‫يف (‪ )02‬اَلل ُهم يا لَ ِط ُ‬ ‫يف نَ ْسئَـلُ َ‬ ‫َ‬ ‫يف بِ ِعب ِ‬ ‫يف (‪ )9‬اَلل ُهم يا لَ ِطي ًفا‬ ‫اد ِه يَـ ْرُز ُق َم ْن يَشاءُ َو ُى َو الْ َق ِوي الْ َع ِز ْيز يا لَ ِط ْ‬ ‫لَ ِط ْ‬ ‫يف اَللُ لَ ِط ٌ‬ ‫ف بِنا يا لَ ِط ُ ِ‬ ‫ِ ِِ ِ‬ ‫يم يا َخبِيـ ْر (‪ )3‬اَلل ُهم اِنّا‬ ‫يما بِ َخ ْل ِق ِو يا َخبِ ًيرا بِ َخ ْل ِق ِو اُلْطُ ْ‬ ‫ب َخ ْلقو يا َعل ً‬ ‫يف يا َعل ُ‬ ‫ِ‬ ‫ات واْلَر ِ‬ ‫ِ‬ ‫ك الل ُهم اَ ْن‬ ‫ك يا لَ ِط ُ‬ ‫ضيـ َن نَ ْسئَـلُ َ‬ ‫نَ ْسئَـلُ َ‬ ‫يف (‪ )3‬يا َم ْن َوس َع لُطْ ُفوُ اَ ْى َل السمو َ ْ‬ ‫ِ‬ ‫ت بِ ِو ِلَ َح ٍد‬ ‫تُـلَط َ‬ ‫ف بِنا ِم ْن َخ ِفي َخ ِفي َخ ِفي لُطْ ِف َ‬ ‫ك الْ َخ ِفي الْ َخ ِفي الْ َخ ِفي اَل ِذي اذا لَطَ ْف َ‬ ‫يف بِ ِعب ِ‬ ‫ِمن َعب ِ‬ ‫اد ِه يَـ ْر ُز ُق َم ْن يَشاءُ َو ُى َو‬ ‫ين اَللُ لَ ِط ٌ‬ ‫ت َوقَـ ْولُ َ‬ ‫اد َك َكفى فَِان َ‬ ‫ك قُـ ْل َ‬ ‫ك الْ َحق الْ ُمبِ ْ‬ ‫ْ‬ ‫الْ َق ِوي الْع ِز ْيز وصلى الل وسلم َعلَى سي ِدنا محم ٍد و َعلَى آلِ ِو و ِ ِ‬ ‫ين – آمين‪.