‫المثقف والسمطة‬

‫هشام عمر النور‬
‫مف المهـ أف نبدأ محاولتنا في استكشػاؼ الالقةػب بػاف الم وػؼ والسػمطب بتالراػؼ الم وػؼ‬

‫ألف مفهوـ "الم وؼ" ػ ػ ػ ػ ػ ػ كما أزعػـ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ امتػؼ بػالوموض واتلتبػاس فػي ال وافػب الالرباػب وهػو أمػر ت‬
‫أعتود أنه امكف نسبته لظروؼ نشأة المفهوـ أو استخدامه كما احاوؿ البالض إاهامنا إذ أف تمواه‬
‫المفهػػوـ اسػػاعد شػػمف شػػروط أخػػرا فػػي اسػػتدراج الم وػػؼ لالقةػػب مػػد السػػمطب انػػاةض فاهػػا دور‬

‫اتجتمػػاعي واػػتـ تجراػػد فاهػػا مػػف ثػػفب كونػػه م وفػػا ومنػػذ البدااػػب االفانػػا الجػػابرء مػػف عنػػا ك اػػر‬
‫حاف اورر أف مفهوـ "الم وػؼ" ت اػرتبط فػي ال وافػب الالرباػب بمرجالاػب محػددة ت مػف الجهػب الموواػب‬
‫وت م ػػف جه ػػب المال ػػارؼ الالمما ػػب فم ػػف حا ػػث المف ػػظ فه ػػو ت اال ػػدو أف اك ػػوف مج ػػرد ث ػػاوب نحوا ػػب‬

‫فالؿ ‪ ،‬وّؼ‪ ،‬ولـ ترد هذ الثاوب في النثوص الالرباب إتّ ناد ار‪ ،‬والنادر‬
‫ةااساب‪ :‬اسـ مفالوؿ مف ّ‬
‫ت حكػػـ لػػه‪ ،‬وبالتػػالي فهػػو ت اشػػكؿ مرجالاػػب‪ ،‬ومػػف جهػػب المالػػارؼ الالمماػػب فمػػاس هنالػػؾ مػػب ش ػ‬
‫امكػػف ارشػػارة إلاػػه وتػػاراس اسػػتالماؿ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ أو عمػػأل األةػػؿ انتشػػار ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ لفػػظ "م وػػؼ" فػػي الخطػػاب‬
‫الالربي ةد ت اتجاوز نثؼ ةرف مف الزماف وهو لفظ مولد‪ ،‬أء تمت ثااغته مػف لفػظ رخػر فػي‬

‫الموب الالرباػب لاسػتجاب لمتالباػر عػف مالنػأل ورد لم وافػب الالرباػب مػف خارجهػا واسػتجاب لحالػب ما مػب‬
‫فاه ػػا أح ػػد أس ػػبابها ه ػػو المواجه ػػب م ػػد ذل ػػؾ الخ ػػارج نفس ػػه وبالب ػػارة أخ ػػرا إف "الم و ػػؼ" الالرب ػػي‬

‫المالاثر ت اجد نفسه اسػتند إلػأل أاػب مرجالاػب عنػدما اكػوف بثػدد التفكاػر‪ ،‬مػ ق‪ ،‬فػي ةشػاب مػف‬
‫ةشااا مجتماله وت اجد نفسه مشدودا إلأل أء نموذج حاف افكر في وشالاته ودور كم وؼ‬

‫‪1‬‬

‫ووفوػػا لػػذلؾ ابػػدو واشػػحا أف تحداػػد مفهػػوـ "الم وػػؼ" فػػي ال وافػػب الالرباػػب اتطمػػب أوؿ مػػا‬

‫اتطمػػب تحداػػد فػػي ال وافػػب التػػي نشػػأ فاهػػا‪ ،‬ػػـ النظػػر فػػي الحاجػػب التػػي امباهػػا فػػي ال وافػػب الالرباػػب‬

‫مفهوـ "الم وؼ" مفهوـ حداث نشأ في فرنسػا فػي أواخػر الوػرف التاسػد عشػر‪ ،‬أء أف عمػر اتجػاوز‬
‫المائػػب عػػاـ بوماػػؿ ولػػذلؾ ف ػ ف التػػاراس امػػدنا بوةػػائد دةاوػػب عػػف نشػػأته ففػػي سػػنب ‪ 4894‬أداػػف فػػي‬
‫بػػاراس شػػابط فرنسػػي مػػف أثػػؿ اهػػودء‪ ،‬اسػػمه ألفراػػد درافػػوس‪ ،‬بتهمػػب التجسػػس لثػػال ألماناػػا‬

‫واسػتطاعت عائمتػػه بالػػد عػػاماف إ بػػات زاػػؼ الو ػػائؽ التػػي أدانتػػه فػػاتجهوا إلػػأل الػرأء الالػػاـ الفرنسػػي‬
‫واس ػػتطاعوا أف اجن ػػدوا شخث ػػاات مرموة ػػب م ػػف ع ػػالـ الفك ػػر واألدب ك ما ػػؿ زوت وأن ػػاتوؿ فػ ػرانس‬

‫ومرس ػ ػػاؿ بروس ػ ػػت وغا ػ ػػرهـ فأث ػ ػػدروا باان ػ ػػا حم ػ ػػؿ توةاال ػ ػػاتهـ ف ػ ػػي الث ػ ػػحافب الفرنس ػ ػػاب "الفج ػ ػػر‬

‫‪ "L'Aurore‬بالن ػ ػواف "منفسػ ػػتو الم وفػ ػػاف" فػ ػػي ‪ 44‬اوناػ ػػورحزاراف ‪( 4898‬التػ ػػاراس ال ػ ػوارد بكتػ ػػاب‬

‫‪1‬‬

‫الجابرء ‪ 44‬اناار ر الكانوف ال اني ‪ )4898‬وانوسـ الرأء الالاـ الفرنسػي بثػدد هػذ الوشػاب إلػأل‬ ‫مالسػػكراف‪" :‬التجمػػد الجمهػػورء" واشػػـ شخثػػاات اشػػتراكاب واسػػاراب واطالػػب ب عػػادة المحاكمػػب‪،‬‬ ‫و"الوطناػػوف" الػػذاف عارش ػوا إعػػادة المحاكمػػب وهػػددوا بالواػػاـ بػػانوقب وبالػػد ث ػراع مراػػر أعاػػدت‬ ‫المحاكمب وتـ تخفاؼ الحكـ أوت‪ ،‬وتحوا حثؿ الشابط عمأل الب ار ة هذ الحاد ب بالوب األ ر فػي‬ ‫الحا ػ ػػاة الفكرا ػ ػػب والسااس ػ ػػاب الفرنس ػ ػػاب وتالتب ػ ػػر المرجالا ػ ػػب التاراخا ػ ػػب‪ ،‬السااس ػ ػػاب والفكرا ػ ػػب‪ ،‬لموول ػ ػػب‬ ‫"الم وفػػاف" ‪ 2‬وه ػػي واةال ػػب كافاػػب بح ػػد ذاته ػػا تس ػػتخقص وتحداػػد مفه ػػوـ "الم و ػػؼ" ووظافت ػػه ودور‬ ‫اتجتماعي‬ ‫وبالنظر في هذ الواةالب امكف تحداد الم وؼ بأنه مف استخدـ مالارفه ومهاراته في الكقـ‬ ‫والكتابػػب لشػػجب الظمػػـ وانتهاكػػات السػػمطب‪ ،‬ولمكفػػاح مػػف أجػػؿ الحواوػػب والالدالػػب والتوػ ّػدـ‪ 3،‬وهػػو مػػا‬ ‫ثار تالرافا كقساكاا لمم وؼ متفوا عماه فاح ّدد جاف بوؿ سارتر دور الم وػؼ ووظافتػه بوولػه إف‬ ‫‪4‬‬ ‫واالرؼ فوكو الم وؼ السااسي بأنه الشخص الذء‬ ‫مف "واجب الم وّؼ شجب الظمـ حا ما اوجد "‬ ‫ّ‬ ‫اسػػتخدـ مالرفتػػه وعقةتػػه بالحواوػػب فػػي النشػػاؿ السااسػػي شػػد السػػمطب ‪ 5‬إف التالراػػؼ الكقسػػاكي‬ ‫لمم وػػؼ اشػػد منػػذ البدااػػب الم وػػؼ فػػي مواجهػػب السػػمطب ففػػي مجتمالػػات إنسػػاناب اسػػودها الث ػراع‬ ‫اتجتماعي بمختمؼ نواحاه وةشااا ‪ ،‬فػ ف الكفػاح شػد الظمػـ وشػجبه أاػا كػاف وحا مػا اوجػد االنػي‬ ‫حرفاا مواجهب السمطب أاا كانت وحا ما توجد ولكف النظر في الواةالب التي نشأ مفهوـ الم وؼ في‬ ‫سااةها ت اكتفي بالكفاح شد الظمـ كسمب تماز الم وؼ وتحدد وانما احدد هػذا الكفػاح بأنػه كفػاح‬ ‫بالمالارؼ والمهارات في الكقـ والكتابب وهذا االني أف الحوؿ الذء االمؿ فاػه الم وػؼ هػو المجػاؿ‬ ‫الال ػػاـ لمنو ػػاش ال ػػداموراطي والحػ ػوار السااس ػػي والكتاب ػػب ومناةشػ ػات الث ػػحؼ والمج ػػقت والكتاب ػػات‬ ‫ونشػرو فػي‬ ‫والكتب وهو ما تؤكد واةالب ظهور "الم وؼ" فمنفستو الم وفاف وةّاله مفكػروف وأدبػا ر‬ ‫ثحافب مما اوودنا إلأل استنتاج هاـ مفاد أف ظهور "الم وؼ" اقزـ ظهور المجػاؿ الالػاـ واػرتبط‬ ‫به وأنه ت امكف أف اوجد م وفوف في غااب المجاؿ الالاـ‬ ‫ولود تجاهؿ التالراؼ الكقساكي شرط وجود المجاؿ الالاـ كمحػدد لوجػود الم وػؼ ومػف ػـ‬ ‫ةثر التالراؼ عمأل مواومب السمطب بالمالارؼ والممكات وفي هذ الحالػب فػ ف الكفػاح شػد السػمطب‬ ‫ابػػدو وكأنػػه مجػػرد إشػػافب أخقةاػػب تنبػػد مػػف الطػػابد الكمػػي لمالػػارؼ الم وػػؼ وتثػػب المالرفػػب هػػي‬ ‫المحػػدد األساسػػي لمم وػػؼ وهػػي مػػا اةتثػػر عماػػه الػػبالض فػػي تال ػرافهـ لمم وػػؼ بحاػػث ابػػدو وكأنػػه‬ ‫شخص اشتوؿ فوط عمأل األفكار وبسػبب تجاهػؿ التالراػؼ الكقسػاكي لشػرط وجػود المجػاؿ الالػاـ‬ ‫كمحدد لمم وؼ وةد البالض في أخطا فادحب تبالهـ فاها رخػروف فارتبػاط ظهػور الم وػؼ بظهػور‬ ‫المجاؿ الالػاـ االنػي أننػا ت امكػف أف نتحػدث عػف م وفػاف فامػا ةبػؿ انب ػاؽ المجػاؿ الالػاـ فػي الوػرف‬ ‫التاسد عشر كسااؽ لظهور هؤت الم وفاف وهو ما تجاهمه جاؾ لوكوؼ في كتابػه "الم وفػوف فػي‬ ‫‪2‬‬ .

‫الالثر الوساط" الثادر في الخمسانات والذء أثب أحد الكقسػاكاات ومػا تجاهمػه أاشػا رتف‬ ‫دء لابا ػ ار ف ػػي كتابػػه "التفكا ػػر فػػي الالث ػػر الوسػػاط" وارتكب ػػا بػػذلؾ ػ ػ ػ ػ ػ فامػػا اعتو ػػد ػ ػ ػ ػ ػ خطػ ػأ فادح ػػا‬ ‫بتطباوهمػا لموولػب "الم وفػاف" عمػأل مػػا ت امكػف أف تنطبػؽ عماػه وتبالهمػا فػي ذلػؾ الجػابرء لاثػػؿ‬ ‫إلػػأل اسػػتننتاج أف الم وفػػاف األوروباػػاف فػػي الالثػػر الوسػػاط هػػـ مػػف نتػػاج الم وفػػاف فػػي الحشػػارة‬ ‫الالرباػػب ارسػػقماب ومػػف ػػـ ف ػ ذا كانػػت ظػػاهرة الم وفػػاف فػػي ال وافػػب الالرباػػب المالاثػػرة ترجػػد إلػػأل‬ ‫اتحتكاؾ بال وافب األوروباب الحدا ب فهي بشاعتها وةد ردت إلاها ألف الم وفاف األوروباػاف ظػاهرة‬ ‫نشػػأت مػػف اتحتكػػاؾ بال وافػػب الالرباػػب ارسػػقماب وهػػذا خطػػأ فػػادح ألنػػه‪ ،‬وببسػػاطب‪ ،‬لػػاس هنالػػؾ‬ ‫م وفاف فػي الالثػر الوسػاط سػوا أكػانوا أوروباػاف أو فػي ال وافػب الالرباػب ارسػقماب واذا كػاف مػف‬ ‫الممكػف أف نجػد الالػذر لموكػػوؼ ولاباػ ار فػي تجاهػػؿ المجػاؿ الالػاـ وبالتػالي الوةػػوع فػي خطػأ تطباػػؽ‬ ‫المفهوـ تطباوا ارتداداا عمأل الالثر الوسػاط نسػبب لواػاب البحػث والكتابػب عػف المجػاؿ الالػاـ وةػت‬ ‫كتابتهمػػا لبح اهمػػا ف ننػػا ت نجػػد الالػػذر لمجػػابرء فػػي ارتكػػاب ذلػػؾ الخطػػأ الفػػادح وارث ػرار عمػػأل‬ ‫تطباػػؽ مفهػػوـ الم وػػؼ ارتػػداداا عمػػأل تػػاراس الحشػػارة الالرباػػب ارسػػقماب ػ ػ ػ ػ ػ ػ رغػػـ ت ػوافر الد ارسػػات‬ ‫والكتاب ػػات ح ػػوؿ المج ػػاؿ الال ػػاـ وث ػػمته ب ػػالم وفاف ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ بحج ػػب أف أه ػػؿ المث ػػطم نفس ػػه ة ػػد طبو ػػو‬ ‫ارتداداا‬ ‫منطؽ البحػث عنػد الجػابرء اخمػد الم وفػاف مػف مجػالهـ الالػاـ لنجػدهـ مسػتوراف فػي تػاراس‬ ‫الحشػػارة الالرباػػب ارسػػقماب ولكػػف هػػذا المنطػػؽ احجػػب منطوػػا رخػػر هػػو منطػػؽ السػػمطب ومػػد‬ ‫منطػؽ السػػمطب اثػػب خطػػأ منطػػؽ بحػػث الجػػابرء لػاس مجػػرد خطػػأ عرشػػي ت شػػرورة لػػه تطمبػػه‬ ‫منطؽ البحث نفسه وانما خطأ لػه شػرورة تبػاف فػي أهماػب تمواػه المفهػوـ وتمباسػه بػالوموض لكػي‬ ‫اتسنأل عزله عف مجاؿ ظهور ‪ ،‬أء المجاؿ الالاـ‪ ،‬ومػف ػـ تتػوارا المواجهػب بػاف الم وػؼ والسػمطب‬ ‫إذ اثب الم وؼ مجرد مشتوؿ عمأل األفكار امكف أف اكوف إلأل جانب السمطب أو في مواجهتهػا‬ ‫إف منطػػؽ السػػمطب وحػػد هػػو الػػذء جالػػؿ الجػػابرء ابػػدأ بتالراػػؼ الم وػػؼ عمػػأل أنػػه الشػػخص الػػذء‬ ‫افكػػر داخػػؿ مرجالاػػب إمػػا وافاػػب‪ ،‬إذا كػػاف موشػػوع تفكاػػر األفكػػار واي ار والنظراػػات التػػي ةػػاؿ بهػػا‬ ‫م وف ػػوف‪ ،‬أو مالرفا ػػب مالان ػػب‪ ،‬إذا ك ػػاف موش ػػوع تفكا ػػر م ػػف مالطا ػػات الواة ػػد وف ػػي ه ػػذ الحال ػػب ا ػػتـ‬ ‫التفكار بتوسط مفاهاـ ونظراات ورلاات ‪ 6‬ومف ـ انتهي في خثوص هذا التالراؼ إلأل أف مهنػب‬ ‫"الم وؼ" التفكار فػي األفكػار ‪ 7‬وهػذا تالراػؼ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ كمػا هػو واشػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ اوثػر الم وػؼ عمػأل التفكاػر‬ ‫دوف أف اربطه بالكفاح شد السمطب‪ ،‬إذ أف الكفاح بالفكر شد السمطب اسػتدعي وجػود مجػاؿ عػاـ‬ ‫ام ػارس فاػػه الم وػػؼ هػػذا الػػدور‪ ،‬ومػػف ػػـ أمكػػف لمجػػابرء اسػػتخداـ المفهػػوـ وتطباوػػه عمػػأل تػػاراس‬ ‫الحشػػارة الالرباػػب ارسػػقماب (عمػػأل ابػػف رشػػد وابػػف حنبػػؿ) وت ا ػربط الجػػابرء فػػي هػػذا التالراػػؼ‬ ‫الم وؼ حتأل بمجرد حراب التفكار‪ ،‬إنه مف افكر فوط‪ ،‬وبالتالي ف ف الم وؼ عند الجابرء ت ارتبط‬ ‫‪3‬‬ .

‫حتػػأل بػػالتنوار إذ لػػو كانػت حراػػب التفكاػػر جػػز ا مػػف تالراػػؼ الم وػػؼ عنػػد الجػػابرء لثػػار هػػو مػػف‬ ‫افكػػر بحراػػب واتخػػذ ة ار ارتػػه فػػي شػػو عومػػه ومالارفػػه وأخقةػػه ولكػػاف اتفػػؽ بػػذلؾ مػػد تالراػػؼ كػػانط‬ ‫لمتنوار بأنه "جرأتؾ في استخداـ عومؾ"‪ ،‬ولتوفرت الالقةب المباشرة ػ ػ ػ ػ ػ ػ تمؾ التي نفترشها دائما ػ ػ ػ ػ ػ ػ‬ ‫باف الم وؼ والتنوار ‪ 8‬ولكف منطؽ السمطب المحتجب في منطؽ البحث في الم وػؼ عنػد الجػابرء‬ ‫لـ اوفر له حتأل ذلؾ ارمكاف‬ ‫مولػػد فػػي‬ ‫إتّ أف الجػػابرء‪ ،‬وألنػػه اػػدرؾ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ كمػػا رأانػػا مػػف ةبػػؿ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ أف لفػػظ "الم وػػؼ" لفػػظ ّ‬ ‫الموب الالرباب وت مرجالاب له فاها‪ ،‬وبالتالي فهو استجابب لمفهوـ طارئ عمأل هذ الموػب تسػتمد مػف‬ ‫خارجها واف كاف ػ ػ ػ ػ ػ ػ بالشرورة ػ ػ ػ ػ ػ ػ امبػي حاجػب ممحػب فاهػا‪ ،‬كػاف تبػد ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ وبسػبب منطػؽ السػمطب‬ ‫المحتجب في منطؽ بح ه عف الم وؼ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ أف االالج تمػؾ الجوانػب المناهشػب لمسػمطب فػي تالراػؼ‬ ‫الم وؼ في منشأ خاثب وأنه ادرؾ أف لتبائب مفهوـ ما مف المفاهاـ في حوؿ مالرفي أجنبي عف‬ ‫حومػػه المالرفػػي األثػػمي تبػػد مػػف تػوافر شػػروط بالانهػػا منهػػا‪ :‬أوت‪ ،‬أف تكػػوف هنالػػؾ حاجػػب إلاػػه فػػي‬ ‫الحوػػؿ الجداػػد أء أف اكػػوف الهػػدؼ مػػف عمماػػب التبائػػب هػػدفا إجرائاػا‪ ،‬االمػػؿ عمػػأل توظاػػؼ المفهػػوـ‬ ‫لمحثوؿ عمأل نتائج اثالب إف لـ استحاؿ الوثوؿ إلاها مف دونه ‪ 9‬وهذا شرط اتوفر في مفهوـ‬ ‫"الم وػػؼ" إذ بدونػػه نالجػػز عػػف فهػػـ فئػػات اجتماعاػػب تمالػػب دو ار هامػػا فػػي الحاػػاة اتجتماعاػػب فامػػا‬ ‫اخػػص السػػمطب واسػػتورارها‪ ،‬وفامػػا اخػػص عمماػػات التوااػػر اتجتمػػاعي و اناػػا‪ ،‬أف تػػنج عمماػػب‬ ‫التبائب في مق مب المفهوـ المنووؿ مد الحوؿ المالرفي المنووؿ إلاه‪ ،‬بحاث تتوفر لهػا المشػروعاب‬ ‫وهي عمماب تتطمب بنا مرجالاب لممفهوـ في الحوػؿ المنوػوؿ إلاػه كمػا تتطمػب استحشػار مرجالاتػه‬ ‫األثػػماب لمتالامػػؿ مػػد المالطاػػات التػػي وشػػد المفهػػوـ لمتالباػػر عنهػػا فػػي الحوؿراألثػػؿ والمالطاػػات‬ ‫التػػي ا ػراد مػػف ذلػػؾ المفهػػوـ التالباػػر عنهػػا فػػي الحوػػؿرالفرع‪ ،‬مػػد اتحتفػػاظ دومػػا بالفػػارؽ‪ ،‬ولكػػف ت‬ ‫بوثػػفه عػػازت ومانالػػا بػػاف الحومػػاف‪ ،‬بػػؿ بوثػػفه فارةػػا شػػفافا‪ 10،‬اشػػؼ عػػف الكمػػي المشػػترؾ بػػاف‬ ‫الحومػػاف واػػرا الالانػػي والخػػاص كػػاختقؼ فػػي الوةػػائد بانهمػػا هػػذا الشػػرط ال ػػاني هػػو مػػا اشػػطر‬ ‫الجابرء لقلتفاؼ عماه إذ أنه االنػي أف استحشػر شػمف مػا استحشػر فػي مفهػوـ الم وػؼ كفاحػه‬ ‫الفكرء شد السمطب في المجاؿ الالاـ وهو ما استحشر الجابرء فالق ولكف لامتؼ عماه واحوله‬ ‫فالجابرء ارا أف كممػب "م وػؼ" ترجمػب موفوػب بشػكؿ عػاـ لمكممػب الفرنسػاب ‪intellectuel‬‬ ‫إتّ أنها ت تخمو مف مفارةب فالمفظ الفرنسي مشتؽ مف ‪ intellect‬الذء االني الفكر أو الالوؿ ومف‬ ‫ػػـ فهػػو اػػدؿ عنػػدما اسػػتخدـ لوثػػؼ ش ػ مػػا عمػػأل اترتبػػاط بالالوػػؿ كممكػػب لممالرفػػب أو بػػالروح‬ ‫وعندما استخدـ كاسـ ػ ػ ػ ػ ػ ػ وهو ما اهمنا هنا‪ ،‬وهو أمر االود إلأل أواخر الورف التاسد عشر ػ ػ ػ ػ ػ ػ فهو‬ ‫احاؿ إلػأل الشػخص الػذء لداػه "ماػؿ ةػوء إلػأل شػئوف الفكػر‪ ،‬إلػأل شػئوف الػروح" أمػا المفػظ الالربػي‬ ‫"م وؼ" فهو مولد في الموػب الالرباػب‪ ،‬وهػو اسػـ مفالػوؿ مػف " بعوػؼ" بمالنػأل حػذؽ ونكػاد ت نال ػر لػه‬ ‫‪4‬‬ .

‫عمػػأل أ ػػر فػػي الخطػػاب الالربػػي الوػػداـ وهػػو ت احاػػؿ إلػػأل ‪ intellectuel‬الفرنسػػاب وانمػػا إلػػأل لفػػظ‬ ‫"ال وافػب" الػػذء هػو ترجمػػب لمفرنسػاب ‪ culture‬والتػػي تالنػي "فقحػػب األرض ومجمػوع الالمماػػات التػػي‬ ‫تمكف مف استنبات النباتات النافالب لإلنساف والحاوانات األلافب" أما في مالناها المجازء فهي تالني‬ ‫"تنماب بالض الممكات الالوماػب بواسػطب تػدرابات وممارسػات‪ ،‬كمػا تالنػي مجمػوع المالػارؼ المكتسػبب‬ ‫التػػي تمكػػف مػػف تنماػػب ممكػػب النوػػد والػػذوؽ والحكػػـ"‬ ‫‪11‬‬ ‫والمفارةػػب التػػي االناهػػا الجػػابرء ػ ػ ػ ػ ػ ػ كمػػا هػػو‬ ‫واش ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ هي أف المفظ في أثمه الفرنسي احاؿ إلػأل الشػخص المفكػر‪ ،‬وهػو مػا اراػد أف اوتثػر‬ ‫عماػه الجػابرء فػي تالرافػه لمم وػؼ‪ ،‬بانمػا فػي ترجمتػه الالرباػب احاػؿ إلػأل ال وافػب وهػي أاشػا ترجمػب‬ ‫لكممب فرنساب تالني في مالناها المجازء تنماب ممكات ومالارؼ النوػد والػذوؽ والحكػـ‪ ،‬وهػو مػا اراػد‬ ‫منطػػؽ السػػمطب‪ ،‬المحتجػػب فػػي منطػػؽ بحػػث الجػػابرء عػػف الم وػػؼ‪ ،‬أف اوثػػاه وامواػػه مػػف تالراػػؼ‬ ‫الم وػػؼ إف الترجمػػب الالرباػػب لمكممػػب الفرنسػػاب ‪ intellectual‬ب ػػ"م وؼ" ترجمػػب موفوػػب جػػدا ولػػاس‬ ‫بشكؿ عاـ ألنها تحاؿ إلأل مالنأل امكف أف نجد فاه جذ ار لمموةؼ الناةد لمسمطب وهو ما االبػر عػف‬ ‫المالطاػات التػي نشػػأ فاهػا المفػػظ الفرنسػي‪ ،‬ولالمهػػا تشػار أاشػا إلػػأل المالطاػات التػػي اجػب أف االبػػر‬ ‫تالبػػر بدةػػب عػػف مفهػػوـ الكممػػب الفرنسػػاب‬ ‫عنهػػا فػػي ال وافػػب الالرباػػب ولػػذلؾ فػ ف هػػذ الترجمػػب الالرباػػب ّ‬ ‫أك ػػر مم ػػا ل ػػو كانػ ػت تم ػػت ترجمته ػػا ترجم ػػب حرفا ػػب إل ػػأل "الفكػ ػرااف"‪ ،‬ولك ػػف األخاػ ػرة كان ػػت س ػػتفي‬ ‫بمتطمبات منطؽ بحث الجابرء ومنطؽ السمطب المحتجب فاه‬ ‫وألف الجابرء االمـ أف مالنأل كممب "م وؼ" الذء ارتبط باتحتجاج شػد السػمطب ومواومتهػا‬ ‫(ودوف أف امتفػػت إل ػػأل أف هػػذ المواوم ػػب واتحتجػػاج ت ػػتـ فػػي المج ػػاؿ الالػػاـ) تكتس ػػبه مػػف مناس ػػبب‬ ‫ماقدهػػا (ةشػػاب درافػػوس) ف نػػه اشػػار إلػػأل هػػذا المالنػػأل بوثػػفه المالنػػأل "الوػػوء" لمكممػػب ت مالناهػػا‬ ‫حثراا والوراب أف الجابرء ارا أنه هو المالنػأل الػذء تنثػرؼ إلاػه موولػب "الم وفػاف" فػي األعػـ‬ ‫األغمب ووفوا لهذا المالنأل الووا اتحػدد وشػد الم وػؼ ت بنػوع عقةتػه بػالفكر وال وافػب‪ ،‬وت لكونػه‬ ‫اكسػػب عاشػػه بالالمػػؿ بفكػػر ولػػاس باػػد ‪ ،‬بػػؿ اتحػػدد وشػػاله بالػػدور الػػذء اوػػوـ بػػه فػػي المجتمػػد‬ ‫كمشرع ومعترض ومبشر بمشروع (التشػداد فػي األثػؿ) الم وػؼ إذف فػي جػوهر ناةػد اجتمػاعي‬ ‫االمػػؿ مػػف أجػػؿ مجتمػػد أك ػػر إنسػػاناب وأك ػػر عوقناػػب فهػػو شػػمار المجتمػػد والنػػاطؽ باسػػـ ةػػوا‬ ‫التوػدـ وهػو بالنسػبب لموػوا المهامنػب ت منػاص مػػف أف اكػوف شخثػا خاالاػا طوباواػا متمػردا م اػ ار‬ ‫لمالراةاؿ والفتف‬ ‫‪12‬‬ ‫وعمأل الرغـ مف أف هذا المالنأل "الووء" لمم وػؼ اشػار إلػأل كونػه ناةػدا اجتماعاػا‬ ‫وناطوػا باسػـ ةػوا التوػدـ وم اػ ار لمفػتف بالنسػبب إلػأل الوػوا المهامنػب إتّ أنػه ػ وبسػبب غاػاب ارشػارة‬ ‫إلػأل المجػاؿ الالػاـ الػذء امػارس فاػه الم وػؼ فاعماتػه ػ فػ ف كػؿ هػذ السػمات النافاػب والنوداػب‪ ،‬التػي‬ ‫تحدد عقةب الم وؼ بالسمطب‪ ،‬اوطاها ما اشدد عماه الجابرء وهو كػوف الم وػؼ مشػرعا ومالترشػا‬ ‫ومبشػ ار بمشػػروع فالجػابرء امػػو الم وػؼ إلػػأل ثػاحب رسػػالب‪ ،‬وفػي غاػػاب المجػاؿ الالػػاـ امكػػف أف‬ ‫‪5‬‬ .

‫اكػػوف إلػػأل جانػػب السػػمطب أو شػػدها الم وػػؼ لػػاس بشػػرورة أف اكػػوف ثػػاحب رسػػالب إنػػه م وػػؼ‬ ‫فحس ػػب ان ػػاهض الظم ػػـ بفك ػػر ومالارف ػػه وممكات ػػه ف ػػي المج ػػاؿ الال ػػاـ لمنو ػػاش ال ػػداموراطي والحػ ػوار‬ ‫السااسػػي والكتابػػب ومناةش ػات الثػػحؼ والمجػػقت والكتابػػات والكتػػب وهكػػذا اػػتـ اتلتفػػاؼ عمػػأل‬ ‫مالطاات مفهوـ "الم وؼ" في منشأ والتي تتشمف ارشارة إلأل مناهشب السػمطب فػي المجػاؿ الالػاـ‬ ‫بتحواؿ الم وؼ في مالنا "الووء" عند الجابرء إلأل داعاب ومف ـ نظؿ فػي حػدود تالراػؼ الم وػؼ‬ ‫الذء انتخبه منطؽ بحث الجابرء اترتدادء وهو أف الم وؼ شخص مهنته التفكار في األفكار‬ ‫عمأل أف تالراؼ الم وؼ بأنه شخص مهنته التفكار في األفكار اربطػه بمفهػوـ رخػر ظهػر‬ ‫ةبمه بحوالي المائب عاـ‪ ،‬وهو مفهوـ "األاداولوجااف" فود ظهرت األاداولوجاا في ثراع البرجوازاب‬ ‫المبكر شد ارةطاع بوثفها "عمما لألفكار"‪ ،‬مما استمزـ وب عماا في الالوؿ‪ ،‬وبوثػفها "سػقحا‬ ‫نوػػداا" اسػػتخدـ فػػي الكفػػاح شػػد النظػػاـ الوػػداـ‬ ‫وكػػاف دء ت ارسػػي هػػو أوؿ مػػف ثػػاغ مثػػطم‬ ‫‪13‬‬ ‫أاػداولوجاا فػػي عػػاـ ‪4797‬ـ مانحػا أااهػػا مالنػػأل عمػـ األفكػػار وظهػػر األاػداولوجاوف كتاػػار اػرفض‬ ‫الماتافازاواػػا واػػرا فػػي الطباالػػب نظامػػا محكمػػا تجػػرء فاػػه األمػػور تبالػػا لوػواناف ةابمػػب لممالرفػػب وهػػي‬ ‫ذات الوػواناف التػي تشػكؿ أسػس الدولػب والمجتمػد‬ ‫‪14‬‬ ‫والتفكاػػر الثػحا هػو الػذء اكشػؼ عػف هػػذ‬ ‫الوواناف التي تووـ عماها الدولب والمجتمد ومف ـ ف ف األاداولوجاا كالمـ لألفكار‪ ،‬ابحث في نشأة‬ ‫األفكار واحمؿ المركبب منها إلأل بساطب ومف ـ إلػأل إحساسػات ومػدركات حسػاب‪ ،‬هػو الػذء اماػز‬ ‫بػػاف األفكػػار الثػػحاحب التػػي نجػػد مثػػدرها فػػي تجربتنػػا الحسػػاب واألوهػػاـ التػي ت مثػػدر لهػػا فػػي‬ ‫التجربػ ػػب الحسػ ػػاب وعماػ ػػه ف ػ ػ ف بنػ ػػا الدولػ ػػب وترباػ ػػب المجتمػ ػػد اجػ ػػب أف توػ ػػوـ عمػ ػػأل هػ ػػذ األفكػ ػػار‬ ‫الثحاحب‬ ‫وهػػذا االنػػي إف كػػق المفهػػوماف "األاػػداولوجااف" و"الم وفػػاف" االمػػقف مالػػا عمػػأل األفكػػار ت‬ ‫بوثفها موشوعا لممالرفب إذ لو كاف األمر كذلؾ لما احتاجػت ال وافػب الفرنسػاب لهمػا مالػا وتكتفػت‬ ‫بأولهما إنهما االمقف مالػا عمػأل األفكػار فػي عقةتهػا بالسػمطب‪ ،‬والسػمطب السااسػاب تحداػدا ووجػه‬ ‫اتختقؼ بانهما أف األوؿ نشأ فػي مواجهػب ارةطػاع ولباػاف أف الدولػب لاسػت أمػ ار إلهاػا وانمػا أمػ ار‬ ‫طباالاا شأنها في ذلؾ شأف أء موشوع طباالي اخشد لوػواناف الطباالػب الوابمػب لممالرفػب بانمػا نشػأ‬ ‫ال اني فػي مواجهػب البرجوازاػب وكنتػاج لنشػأة المجػاؿ الالػاـ فػي موابػؿ سػمطب الدولػب ولػذلؾ اختمػؼ‬ ‫المفهومػػاف عػػف بالشػػهما الػػبالض بحسػػب مػػا واجهػػه كػػؿ منهمػػا األوؿ واجػػه رؤاػػب داناػػب لمدولػػب‬ ‫فوابمه ػػا برؤا ػػب طباالا ػػب‪ ،‬وال ػػاني واج ػػه رؤا ػػب برجوازا ػػب لمدول ػػب تو ػػوـ عم ػػأل مف ػػاهاـ الحرا ػػب وارخ ػػا‬ ‫والمسػػاواة فوابمهػػا بمجػػاؿ عػػاـ اوػػوـ عمػػأل المناةشػػب والح ػوار مواومػػا تنتهاكػػات وظقمػػات دولتهػػا‬ ‫"األاداولوجاوف" ظمت فاهـ مقم ما واجهو ‪ ،‬وهو الموةؼ الماتػافازاوي‪ ،‬وكػذلؾ "الم وفػوف" حممػوا‬ ‫مقم ػ م ػػا واجه ػػو ‪ ،‬ة ػػاـ الحرا ػػب والالدال ػػب واأل ن ػػاف‪ ،‬وألنهم ػػا ظهػػ ار باألس ػػاس ف ػػي خش ػػـ الثػػراع‬ ‫‪6‬‬ .

‫اتجتماعي فود نالت منهما سخراب الووا المهامنب األاداولوجاوف انومبوا عمأل نابماوف بالد دعمهـ‬ ‫له عنػدما تخمػأل عػف الت ازمػه بالحراػات الالامػب‪ ،‬وانتهػت المواجهػب بانهمػا إلػأل سػخراب نػابماوف مػنهـ‬ ‫واتسػػتخفاؼ بهػػـ‪ ،‬وشػػجبهـ بوثػػفهـ بالػػدـ الواةالاػػب وأنهػػـ نظراػػوف خطاػػروف ولكػػف غاػػر عمماػػاف‬ ‫ومنفثػػماف عػػف الالػػالـ ارتػػاحوف فػػي عػػالـ األفكػػار وت ثػػمب لهػػـ بالشػػؤوف الالمماػػب أو النفػػد الالػػاـ‬ ‫ومنػػذ ذلػػؾ الوةػػت اكتسػػب مثػػطم األاػػدولوجاا مالنػػأل إزد ارئػػي‬ ‫‪15‬‬ ‫عػػزز بالػػد ذلػػؾ مػػاركس بتالرافػػه‬ ‫لألاػػداولوجاا كػػوعي ازئػػؼ‪ ،‬وهػػو المالنػػأل الػػذء مػػا زاؿ اومػػب عمػػأل المثػػطم ‪ ،‬عمػػأل الػػرغـ مػػف أف‬ ‫الماركسػػاب تمتوػػي مػػد الدتلػػب المبكػرة لمفهػػوـ األاػػداولوجاا كالمػػـ اػػدرس األفكػػار لمكشػػؼ عػػف ةػواناف‬ ‫الدولب والمجتمد‬ ‫وم ممػػا سػػخر نػػابماوف مػػف "األا ػداولوجااف" وثػػار لمفػػظ مالنػػأل إزد ارئػػي‪ ،‬كػػذلؾ ثػػار لفػػظ‬ ‫"م وف ػػاف" مح ػػق لمس ػػخراب وال ػػتهكـ ف ػػي أواخ ػػر الو ػػرف التاس ػػد عش ػػر ألف الدرافوس ػػااف ال ػػذاف تح ػ ّػدوا‬ ‫تدخموا وخاشوا في مجػاؿ‬ ‫أثروا عمأل ب ار ته ةد ّ‬ ‫إتّهامات المنبر الفرنسي الالسكرء ّ‬ ‫شد درافوس و ّ‬ ‫ةدرتهـ ومؤهقتهـ وهكذا أثب الم وّفوف هػـ أولئػؾ المزعجػوف والمتطفمػوف الػذاف اتػدخموف‬ ‫خارج ا‬ ‫فاما تاالناهـ وما هو بالاد عف ةدراتهـ ومؤهقتهـ‬ ‫‪16‬‬ ‫واذا كانت "األاداولوجاا" ما زالت تحمؿ ذلؾ‬ ‫اتوالر كقما غاػر ذء مالنػأل واالػاش فػي بػرج‬ ‫المالنأل اتزدرائي ف ف "الم وؼ" ما زاؿ عند الك اراف ّ‬ ‫عػػاجي مػػف عػػالـ افكػػار واسػػتنتج سػػارتر مػػف هػػذ السػػخراب أف "الم وّػػؼ" اكتسػػب منػػذ ظهػػور فػػي‬ ‫فرنسػػا مشػػمونا سػػمباا ونوػػداا وارتػػبط بالاسػػار ولػػذلؾ اػػرا سػػارتر أف الم وفػػاف ت امكػػف أف اتسػػموا‬ ‫بالمحافظػب ال وافاػػب كمػػا ت امكػػف أف اكػػوف خػ ّػداما لمنظػػاـ‪ ،‬وأنهػػـ االػػانوف مػػف شػ ي‬ ‫ػالؼ داخمػ يػي ألنهػػـ‬ ‫اتواجدوف خارج مجػتمالهـ الوػائـ وشػد وبػدوف تػوفر دعػـ مػف أاػب سػمطب ػ ػ ػ ػ ػ ػ وفػي مػرات ك اػرة ػ ػ ػ ػ ػ ػ‬ ‫بدوف حتأل تأااد شالبي‪ ،‬هذا الشالؼ السااسي واتجتماعي هو الذء اشكؿ م الاب الم وؼ النودء‬ ‫وأخقةاته التوماداب‬ ‫‪17‬‬ ‫عمػأل أف هػذا التوثػاؼ مػا اػزاؿ فاػه ةػدر مػف التجاهػؿ لممجػاؿ الالػاـ إذ هػو‬ ‫اشد الم وؼ كنوػاض ألمػراف التوالاػد ال وافاػب المحافظػب لممجتمػد‪ ،‬مػف جهػب‪ ،‬وسػمطب الدولػب‪ ،‬مػف‬ ‫جهب أخرا واجالؿ مػف وشػاله الشػالاؼ هػذا ماػزة لػه متجػاهق أف الم وػؼ جػز ا مػف مجػاؿ عػاـ‬ ‫اوػػؼ فاػػه الم وػػؼ مكافحػػا بفكػػر ومالارفػػه وممكاتػػه شػػد الظمػػـ إلػػأل جانػػب شػػالبه وبدعمػػه‪ ،‬ولػػو بالػػد‬ ‫حػػاف عنػػدما اسػػتباف الشػػالب أمػػر‪ ،‬أمػػر الم وػػؼ وأمػػر نفسػػه إف أخقةاػػب الم وػػؼ وم الاتػػه النوداػػب‬ ‫لاسػػت فػػي شػػالفه اتجتمػػاعي والسااسػػي وانمػػا فػػي وةوفػػه إلػػأل جانػػب شػػالبه واف كػػاف هنالػػؾ مػػب‬ ‫ثمب لمم وفاف بالاسار فهي ثمب الوةوؼ إلأل جانب الشالب وهـ بذلؾ اجدوف التوػدار واتحتػراـ‪،‬‬ ‫مف شالبهـ‪ ،‬والسخراب والهز ‪ ،‬مف الووا اتجتماعاب المهامنب‬ ‫ايف‪ ،‬عمانػػا أف نالاػػد توػػدار األمػػور مػػف بػػدااتها بالػػد أف ربطنػػا بػػاف الم وػػؼ والمجػػاؿ الالػػاـ‬ ‫لندرؾ بدةب الالقةب بانهما‪ ،‬ولننظر بالػد ذلػؾ فػي التحػوتت التػي جػرت فػي المجػاؿ الالػاـ وسػمحت‬ ‫‪7‬‬ .

‫بوجود م وفاف غار نودااف اوفوف إلأل جانب السػمطب بػدت مػف أف اكونػوا فػي موابمهػا خاثػب وأننػا‬ ‫ةػػد وشػػالنا الم وػػؼ بػػالتالراؼ فػػي موابػػؿ سػػمطب الدولػػب ظهػػر المجػػاؿ الالػػاـ الكقسػػاكي مػػد نشػػأة‬ ‫الدولػب البرجوازاػب‪ ،‬فوبػؿ ذلػؾ‪ ،‬فػػي نظػاـ ارةطػاع الوػداـ‪ ،‬كانػت ثػػمب النػاس المباشػرة هػي بػػالنبق‬ ‫ةررات الدولب تمسهـ مباشرة فما كػاف امسػهـ مباشػرة هػو‬ ‫في ارةطاعاات التي اسكنونها‪ ،‬ولـ تكف ا‬ ‫ة اررات نبامهـ ارةطاعي وحاف انهار نظاـ ارةطاع ونشأت الدولب البرجوازاب لـ االد النػاس مجػرد‬ ‫رعااػػا بػػؿ ثػػاروا م ػواطناف لهػػـ حوػػوؽ وعمػػاهـ واجبػػات‪ ،‬وأثػػبحت ة ػ اررات الدولػػب تمػػس حاػػاتهـ‬ ‫مباشرة ولذلؾ بدأوا في مناةشػتها‪ ،‬أوت فػي باػوت الوهػوة التػي ظهػرت فػي ذلػؾ الوةػت‪ ،‬ومػف ػـ فػي‬ ‫الثحؼ والكتب والكتابات واتجتماعات الالامب وهكذا ظهػر المجػاؿ الالػاـ البرجػوازء الكقسػاكي‬ ‫الػ ػػذء هػ ػػو المجػ ػػاؿ الالػ ػػاـ لمنوػ ػػاش الػ ػػداموراطي والح ػ ػوار السااسػ ػػي والكتابػ ػػب ومناةش ػ ػات الثػ ػػحؼ‬ ‫والمجقت والكتابات والكتب هذا المجاؿ أو المجاتت الالامب تك ّػوف حوػق مؤسسػاا وخطاباػا اػوفر‬ ‫خارج ػػا نو ػػداا لس ػػمطب الدول ػػب ولإلةتث ػػاد ‪ 18‬ه ػػذا ه ػػو تث ػػور هابرم ػػاس لممج ػػاؿ الال ػػاـ البرجػ ػوازء‬ ‫الكقساكي عند ظهور في الورف ال امف عشر وفاه انهض المجاؿ الالاـ البرجوازء الكقساكي مف‬ ‫خػػقؿ الح ػوار الالوقنػػي لمتالباػػر عػػف اررادة الالامػػب كمطالػػب تػػـ التوثػػؿ لهػػا باسػػتوقؿ تػػاـ عػػف‬ ‫الدولب أو السمطب الالامب‪ ،‬واتـ تودامها توةالا بالحاجب إلاها في ممارسب سمطب الدولب وامكف توداـ‬ ‫هذا التثور في المخطط التالي‪:‬‬ ‫‪19‬‬ ‫مجال السمطة العامة‬ ‫الحقل الخاص‬ ‫المجتم ػػد الم ػػدني (حو ػػؿ تب ػػادؿ المج ػ ػ ػ ػػاؿ الال ػ ػ ػ ػػاـ ف ػ ػ ػ ػػي الحو ػ ػ ػ ػػؿ الدولب (حوؿ الشرطب)‬ ‫السمد والالمؿ اتجتماعي)‬ ‫السااسي‬ ‫المجػػاؿ الالػػاـ فػػي عػػالـ ايداب‬ ‫(األنداب‪ ،‬الثحافب)‬ ‫الحاػػز الػػداخمي لألسػرة الزوجاػػب (أسػ ػ ػ ػواؽ المنتج ػ ػ ػػات ال وافا ػ ػ ػػب) الوشا (الوشا النزاه)‬ ‫(الم وفوف البرجوازاوف)‬ ‫"المدانب"‬ ‫الالاـ اثؼ فشا تحتمه مؤسسات وممارسات واود باف‬ ‫إف مفهوـ هابرماس عف المجاؿ ّ‬ ‫اتوسػػط المجػػاؿ الالػػاـ‬ ‫المثػػال الخاثػػب لألف ػراد فػػي المجتمػػد المػػدني وحوػػؿ سػػمطب الدولػب وهكػػذا ّ‬ ‫‪8‬‬ .

‫باف مجاتت الالائمب وموةد الالمػؿ ػ ػ ػ ػ ػ ػ حاػث تسػود المثػال الخاثػب ػ ػ ػ ػ ػ ػ والدولػب التػي تمػارس فػي‬ ‫ػاـ‬ ‫أغمػ ػػب األحاػ ػػاف أشػ ػػكات إعتباطاػ ػػب مػ ػػف الوػ ػ ّػوة والهامنػ ػػب ومػ ػػا اسػ ػػماه هابرمػ ػػاس بػ ػ ػ"المجػ ػػاؿ الالػ ػ ّ‬ ‫البرج ػ ػوازء" اتكػ ػػوف مػ ػػف حوػ ػػؿ الجمالاػ ػػات الالموماػ ػػب والحانػ ػػات والموػ ػػاهي‪ ،‬والثػ ػػالونات األدباػ ػػب‪،‬‬ ‫واجتماعػ ػات الواعػ ػػات حاػػػث اتجمػػػد األف ػ ػراد لمناةش ػػب شػػػؤونهـ الالام ػػب المشػ ػػتركب ولاتنظم ػ ػوا شػ ػ ّػد‬ ‫ػاـ بالثػػحؼ‬ ‫األشػػكاؿ ارعتباطاػػب واتسػػتبداداب لمسػػمطب ارجتماعاػػب و ّ‬ ‫الالامػػب واتو ػ ّذء المجػػاؿ الالػ ّ‬ ‫والمجػػقت والكتابػػات والكتػػب التػػي توػ أر وتنػػاةش فػػي األمػػاكف ارجتماعاػػب م ػػؿ الحانػػات والموػػاهي‬ ‫الالاـ البرجوازء هو المحؿ ػ ػ ػ ػ ػ ػ بجانب الجامالات ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ الذء اشتوؿ فاه الم وّفوف‬ ‫وهكذا كاف المجاؿ ّ‬ ‫وانتج ػوف ‪ 20‬وابتػػدا مػػف منتثػػؼ الوػػرف التاسػػد عشػػر ونتاجػػب لت ازاػػد باروةراطاػػب التواثػػؿ الالػػاـ‬ ‫وتحوله إلأل تجارة فود المجاؿ الالاـ البرجوازء الكقساكي استوقله وعوقناته النوداب‬ ‫‪21‬‬ ‫واهػػتـ هابرمػػاس بالالقةػػب بػػاف المجػػاؿ الخػػاص والمجػػاؿ الالػػاـ مػػف جهػػب ومجػػاؿ السػػمطب‬ ‫الالامب مف جهب أخرا ولهذا فثؿ بانهما بخط مزدوج (أنظر الجػدوؿ) وعمػأل أسػاس هػذا التمػااز‬ ‫نظر إلػأل الطػرؽ التػي تتفاعػؿ بهػا المكونػات المختمفػب لممجػاؿ الخػاص مػد بالشػها الػبالض ومػف‬ ‫هػػذا المنظػػور ف ػ ف أك ػػر مػػا اهػػـ فػػي المجػػاؿ الالػػاـ لالػػالـ ايداب هػػو دور كمجموعػػب مػػف المواةػػد‬ ‫لتكػػواف ر ار تمفػػت اتهتمػػاـ فػػي ممارسػػب الدولػػب لسػػمطتها وبالم ػػؿ‪ ،‬ف ػ ف سػػوؽ المنتجػػات ال وافاػػب‬ ‫تمالػػب دو ار هامػػا فػػي نػػزع الوداسػػب عػػف هػػذ المنتجػػات ممػػا انػػتج عنػػه ةػػدرتها عمػػأل لالػػب دورهػػا فػػي‬ ‫الالمماات الالمماناب لتكواف الرأء ألف سوؽ المنتجات ال وافاب‪ ،‬بنزعػه لهالػب التوػداس عػف األعمػاؿ‬ ‫ال وافاػػب سػػم لهػػا بػػأف تث ػب موشػػوعا لممناةشػػات النوداػػب وكػػاف مػػف نتػػائج ذلػػؾ أنهػػا أثػػبحت‬ ‫متورطب في نود األ ناف‪ ،‬الدولب والوشا ‪ ،‬وأنها أثبحت أوعاب رعقف حووؽ عامب جدادة متالموب‬ ‫بارتاحػػب الالامػػب لم وافػػب‪ ،‬ومػػف ػػـ أثػػبحت ال وافػػب ألوؿ م ػرة‪ ،‬نظراػػا‪ ،‬ذات طػػابد كمػػي والجػػدار‬ ‫بالذكر أف هابرماس ارا في الظهور التاراخي تستوقؿ ال وافب شػرط ةبمػي شػرورء لمالمماػب التػي‬ ‫تث ػػب م ػػف خقله ػػا ال واف ػػب أداة سااس ػػاب ف ػػي تك ػػواف رأء ع ػػاـ نو ػػدء ومال ػػارض لمج ػػاؿ الس ػػمطب‬ ‫الالامب‬ ‫‪22‬‬ ‫واذا كاف ظهور المجاؿ الالاـ وبالتالي الم وفاف ةد تـ باألساس في مواجهب السمطب الالامب‬ ‫ف ػ ف دور لػػـ اوتثػػر عمػػأل ذلػػؾ‪ ،‬فمػػف خػػقؿ المجػػاؿ الالػػاـ األدبػػي‪ ،‬أثػػبحت المنتجػػات ال وافاػػب‬ ‫منخرطب في مجػاتت جداػدة مػف الفالػؿ فػي عقةاتهػا مػد المجتمػد المػدني أو مػا اسػماه هابرمػاس‬ ‫بالمجػاؿ اتجتمػاعي‪ ،‬أء مػػد المؤسسػات التػػي تكػوف الحوػؿ الخػػاص فػي الجػػدوؿ أعػق والجػػدوؿ‬ ‫نفس ػػه اوشػ ػ أف المج ػػاؿ الال ػػاـ اتوس ػػط ب ػػاف مج ػػاؿ الس ػػمطب الالام ػػب والمج ػػاؿ اتجتم ػػاعي‪ ،‬وف ػػي‬ ‫مواجهتػػه لممجػػالاف مالػػا ف ػ ف المجػػاؿ الالػػاـ اسػػتخدـ مػوارد ال وافاػػب اسػػتخداما مزدوجػػا‪ ،‬فهػػو وسػػامب‬ ‫لتكواف رأء عاـ في النود الالوقني لسمطب الدولب وفي نفس الوةػت هػو وسػامب لمالمػؿ عمػأل المجػاؿ‬ ‫‪9‬‬ .

‫اتجتمػػاعي لتنظامػػه ومػػف ػػـ ف ػ ف الم وػػؼ اجػػد نفسػػه أمػػاـ مهمػػب مزدوجػػب فهػػو االمػػؿ كمنػػدوب‬ ‫لممجاؿ الالاـ ولكنه وفي نفػس الوةػت هػو مربػي ومالمػـ هػذا المجػاؿ‪ ،‬فهػو اأخػذ ةاادتػه مػف المجػاؿ‬ ‫الالاـ وفي نفس الوةت اوجهه وانظمه‬ ‫‪23‬‬ ‫هذا هو المجاؿ الالاـ كما ظهر في بداااته إتّ أنه تحوػا‬ ‫جرت عماه تحوتت اجتماعاب بناواب نتجت مف ردـ الهػوة بػاف المجتمػد والدولػب الػذء نػتج عنػه مػا‬ ‫اس ػػماه هابرم ػػاس ب ع ػػادة إةطاعا ػػب المجتم ػػد‪ ،‬وة ػػد ت ػػـ ذل ػػؾ م ػػف عممات ػػاف متو ػػاطالتاف رنوم ػػت فاه ػػا‬ ‫الوظػػائؼ الالامػػب مػػف السػػمطب الالامػػب إلػػأل مؤسسػػات خاثػػب (م ػػؿ الشػػركات الحدا ػػب) بانمػػا‪ ،‬وفػػي‬ ‫نفس الوةت‪ ،‬امتد نفوذ السمطب الالامب بسبب ذلؾ إلأل المجاؿ الخاص فانهار األساس الذء اوػوـ‬ ‫عماػه المجػػاؿ الالػاـ البرجػوازء الكقسػػاكي أت وهػو فثػػؿ الدولػب عػػف المجتمػػد وفػي نفػػس الوةػػت‪،‬‬ ‫ف ػ ف نمػػو أشػػكاؿ جداػػدة مػػف اتسػػتهقؾ الجمػػاهارء حرمػػت ال وافػػب مػػف ذلػػؾ اتسػػتوقؿ التػػاراخي‬ ‫الذء كسبته بثالوبب وسم لها بأف تكػوف أداة نوداػب مػف خػقؿ ثػمتها بالمجػاؿ الالػاـ فاألشػكاؿ‬ ‫التي تـ بها توزاد ال وافب الجماهاراب الجدادة في ذلؾ الوةت ػ فثوؿ تالماـ الكبار وبػرامج ارذاعػب‬ ‫الحواراب‪ ،‬م ق ػ حرمتها مف أء سااؽ عمػومي لمنوػد والحػوار إتّ تمػؾ التػي تػدارها السػمطب الالامػب‬ ‫إف تحوؿ منتجات ال وافب إلأل منتجات تجاراب والذء كاف سببا في استوقلها ذات مرة أثػب ايف‬ ‫سببا في فودانها هذا اتستوقؿ‬ ‫‪24‬‬ ‫ونتاجػػب لهػػذ التحػػوتت انوسػػـ الم وفػػوف‪ ،‬طبوػػا لهابرمػػاس‪ ،‬إلػػأل نػػوعاف تبالػػا لمػػدور الػػذء‬ ‫اوومػػوف بػػه وهػػؿ هػػو اوػػوـ عمػػأل وظافػػب تكناكاػػب ‪ technical‬أـ عمػػأل الممارسػػب التػػي تالتمػػد عمػػأل‬ ‫التفكاػػر النوػػدء وهػػذا التمااػػز ممػػا اخػػص بنػػا هابرمػػاس لمالقةػػات بػػاف أشػػكاؿ الالوقناػػب المختمفػػب‬ ‫الم وؼ التكناكي استخدـ أشكات مػف التفكاػر اسػتمدها مػف المالػارؼ الجػاهزة بانمػا الم وػؼ النوػدء‬ ‫اسػػتخدـ أشػػكات مػػف التفكاػػر مختمفػػب جوهراػػا عػػف تمػػؾ هػػذا اتنوسػػاـ مظهػػر تنوسػػاـ أعمػػؽ بػػاف‬ ‫الالوؿ األداتي والالوؿ النودء‪ ،‬وهو انوساـ اجد جػذر فػي تمااػز هابرمػاس بػاف النسػؽ وعػالـ الحاػاة‬ ‫ومبادئهم ػػا الالوقنا ػػب المتوابم ػػب فف ػػي ث ػػورتهما المفاهاما ػػب الخالث ػػب‪ ،‬فػ ػ ف ع ػػالـ الحا ػػاة‪ ،‬ال ػػذء ت‬ ‫تشوش ػػه عقة ػػات الس ػػمطب غا ػػر المتكافئ ػػب‪ ،‬وال ػػذء اجتم ػػد عم ػػأل مث ػػمحب عام ػػب مش ػػتركب ف ػػي أف ػػؽ‬ ‫مشترؾ لممالنأل انهض مف الشروط المشتركب لمحاػاة ارنسػاناب‪ ،‬تتجػه فاػه الالوقناػب التواثػماب إلػأل‬ ‫الفهػػـ المتبػػادؿ بانمػػا‪ ،‬بالتبػػااف‪ ،‬نجػػد أف النسػػؽ اوػػوـ عمػػأل الالوقناػػب األداتاػػب‪ ،‬التػػي تسػػتبالد ةػػاـ‬ ‫ارنساناب والمالنأل لثال الوسائؿ ػ الوااات وتحدد اتجاهها بناػات السػمطب الطبواػب والباروةراطاػب‬ ‫ه ػػذ الث ػػورة المفاهاما ػػب الخالث ػػب تس ػػاعدنا عم ػػأل فه ػػـ الف ػػرؽ ب ػػاف الوظاف ػػب التكناكا ػػب والممارس ػػب‬ ‫بالنسػػبب لمم وفػػاف فالممارسػػب كمػػا اشػػرحها هابرمػػاس تهػػتـ بػػالتوااـ الالوقنػػي لثػػقحاب الوػػاـ التػػي‬ ‫تووـ عماها األفالاؿ‪ ،‬بانما تهتـ الوظافب التكناكاب فوط باتختاار الالوقني ألفشؿ الوسػائؿ لتحواػؽ‬ ‫أهداؼ بالانها بمجرد تحداد الوااات الواماب لمفالؿ اتجتماعي‬ ‫‪10‬‬ ‫‪25‬‬ .

‫وامكف أاشا أف ندعو الم وؼ الذء اووـ دور عمأل وظافب تكناكاب بالم وؼ األاداولوجي‪،‬‬ ‫فالم وؼ التكناكي (أو األاداولوجي) ت اشالر بػالومؽ وعػدـ الرشػا تجػا مالارفػه الجػاهزة التػي توػوـ‬ ‫عماها وظائفه التكناكاب فهو ت اشد شائا نثب عاناه ةدر التفكار في الوسػائؿ المناسػبب لتحواػؽ‬ ‫الوااات المحددة سمفا ولذلؾ ف ف أك ر األفكار والوشااا الهامب تتولػد مػف الومػؽ وعػدـ الرشػا الػذء‬ ‫اأتي مف خارج مؤسسات السمطب الرسماب مف الم وؼ الذء اووـ دور عمأل الممارسػب التػي تالتمػد‬ ‫التفكاػػر النوػػدء والػػذء نسػػتطاد أف نػػدعو بػػالم وؼ النوػػدء ولالػػؿ فػػي ذلػػؾ تفسػػار تنهاػػار السػػمطب‬ ‫الشػػمولاب فػػي اتتحػػاد السػػوفاتي الوػػداـ تحػػت شػػوط ةمػػؽ وعػػدـ رشػػا الم وفػػاف النوػػدااف المتواثػػؿ‬ ‫وال ابت‬ ‫‪26‬‬ ‫الم وؼ األاداولوجي االتود أف مالارفه الجاهزة مالارؼ نهائاب توػدـ ثػورة ثػحاحب عػف‬ ‫الالالـ وبالتػالي فهػي ت تتواػر وانمػا تتطػور شػمف اتجاهاتهػا النهائاػب ووفوػا لمػا افػرز التطباػؽ مػف‬ ‫مشكقت تػؤدء مالالجتهػا إلػأل تػدةاؽ هػذ المالػارؼ الجػاهزة ومفاهامهػا ولػاس إلػأل تواارهػا بانمػا‬ ‫الم وؼ النودء تخشد مالارفه دائما لممارسته التي توػوـ عمػأل التفكاػر النوػدء ولػذلؾ فػ ف مالارفػه‬ ‫ت تتطػػور فوػػط وانمػػا تتواػػر بانفتاحهػػا عمػػأل التطػػور المالرفػػي واألخقةػػي الػػذء احػػدد بػػدور مجػػات‬ ‫منطواا ألشكاؿ مختمفب مف التواار اتجتماعي‬ ‫وهنالػػؾ أاشػػا تشػػابه بػػاف الم وػػؼ األاػػداولوجي وباحػػث الوػػرف ال ػػامف عشػػر فػػي الوػػانوف‬ ‫والالدالػػب فاأل نػػاف اشػػتركاف فػػي كماػػب مفاهامهمػػا‪ ،‬فباحػػث الوػػرف ال ػػامف عشػػر اوتػػرح مػػا هػػو كمػػي‬ ‫بالشػػرورة ومػػا اجػػب أف نمارسػػه عمػػأل نحػػو كمػػي‪ ،‬أء اوتػػرح الوػػانوف الطباالػػي والحوػػوؽ الطباالاػػب‬ ‫وكذلؾ الم وؼ األاداولوجي ازعـ لحججه الكماب ومف ـ فائدتها ألء شخص‬ ‫‪27‬‬ ‫وتبالا لمتحوتت التي جرت فػي المجػاؿ الالػاـ وأدت إلػأل فوػداف المجػاؿ الالػاـ إلػأل اسػتوقله‬ ‫ثارت السمب األساساب لمم وؼ هو أنه وجود ػ ػ ػ ػ ػ ػ فػي ػ ػ ػ ػ ػ ػ تنػاةض ‪being-in-contradiction‬‬ ‫(وفوػػا لتالباػػر سػػارتر) فػػالم وفوف نتػػاج لمت ػراكـ ال أرسػػمالي فهػػو الػػذء احػػدد نػػوعاتهـ وأعػػدادهـ فػػي‬ ‫المجتمػػد بمػػا احو ػػؽ المزاػػد م ػػف األربػػاح وك ػػذلؾ هػػـ نت ػػاج سااسػػات الدول ػػب التالماماػػب ومؤسس ػػاتها‬ ‫وبالتالي فهي تحاوؿ فرض ةاـ المجتمد الطبوي وأاداولوجاته عماهـ بحاػث اكػوف نشػرها جػز ا مػف‬ ‫وظػائفهـ اتجتماعاػب وتوناػو المالرفػب الالمماػب ‪technicians of practical knowledge‬‬ ‫جػػز مػػف م وفػػي التنػػاةض هػػذا فهػػـ أاشػػا نتػػاج لسااسػػات الدولػػب ومؤسسػػاتها ولكػػنهـ‪ ،‬وفػػي نفػػس‬ ‫الوةػػت‪ ،‬اطػػوروف تكناكػػات امكػػف تطباوهػػا مػػف أجػػؿ خدمػػب كػػؿ النػػاس‪ ،‬م ػػؿ توناػػو الطػػب والهندسػػب‬ ‫والوػػانوف والفازاػػا والفمسػػفب والفنػػوف وايداب‬ ‫إلػػس ومػػف ػػـ فهػػـ االبػػروف عػػف ةػػاـ كماػػب ولكػػف فػػي‬ ‫مجتمػػد منوسػػـ طبواػػا ف ػ ف المالرفػػب والتكناكػػات ت تسػػتخدـ لخدمػػب كػػؿ النػػاس وانمػػا لخدمػػب طبوػػب‬ ‫اجتماعاب بالانها تتمتد بالرعااب الطباب الممتازة وبأفشؿ المحامااف وبالسفر عمأل الطائرات‬ ‫‪11‬‬ ‫إلس‬ .

‫وهذا اوودوني إلأل استنتاجي األساسػي فػي تالراػؼ الم وػؼ وهػي أف التحػوتت التػي جػرت‬ ‫فػػي المج ػػاؿ الالػػاـ وأدت إل ػػأل فو ػػداف اسػػتوقله أدت أاش ػػا إلػػأل ظه ػػور م و ػػؼ غاػػر نو ػػدء ان ػػاةض‬ ‫تالراػػؼ نفسػػه بمػػا هػػو م وػػؼ وانػػاةض حتػػأل طػػابد مالارفػػه الكماػػب بانحاػػاز إلػػأل الدولػػب ومؤسسػػاتها‬ ‫التي تخػدـ الوػوا اتجتماعاػب المسػاطرة إف الم وػؼ األاػداولوجي م وػؼ ازئػؼ ت اػرا التناةشػات‬ ‫التي تحدد بانما الم وؼ حوا هو مف اسػتطاد أف ابثػر هػذ التناةشػات‪ ،‬وهػذا االنػي أف الم وػؼ‬ ‫حوا هو م وؼ مالارض ونودء وسمبي (والسمب هنا بمالنأل النفي)‬ ‫وف ػػي س ػػااؽ فو ػػداف المج ػػاؿ الال ػػاـ تس ػػتوقله تب ػػرز أهما ػػب مس ػػاهمب غرامش ػػي ف ػػي تالرا ػػؼ‬ ‫الم و ػػؼ اس ػػتند تالرا ػػؼ غرامشػ ػػي لمم و ػػؼ باألس ػػاس عمػ ػػأل دور اتجتم ػػاعي ت عم ػػأل مالارفػ ػػه أو‬ ‫ممكاته‪ ،‬فبالنسبب لورامشي أء إنساف م وؼ ألنه اتمتد بممكات فكراب إتّ أنه وبسبب بناب المجتمد‬ ‫الطبوػػي فمػػاس كػػؿ إنسػػاف ةػػادر أو تسػػن لػػه الفرثػػب لموثػػوؿ إلػػأل وسػػائؿ إنتػػاج المالرفػػب ولػػذلؾ‬ ‫اركػػز غرامشػػي فػػي تالراف ػه لمم وػػؼ عمػػأل دور اتجتمػػاعي فمػػاس كػػؿ إنسػػاف امالػػب دور الم وػػؼ‬ ‫اتجتماعي الموجه والمنظـ الذء اساعد في بنا المجتمد وانتج الهامنب بواسطب أجهزة أاداولوجاب‬ ‫م ػؿ التالمػػاـ ووسػائط ارعػػقـ ومػف ػػـ اماػػز غرامشػي بػػاف الم وػؼ التوماػػدء الػذء اتػػوهـ اسػػتوقله‬ ‫عف أاب طبوب اجتماعاب والم وؼ كمفكر تنتجه عشػواا طبوػب اجتماعاػب بالانهػا مػف بػاف ثػفوفها‪،‬‬ ‫أء الم وػػؼ الالشػػوء والم وػػؼ الالشػػوء ت اثػػؼ فوػػط الحاػػاة اتجتماعاػػب طبوػػا لموػواناف الالمماػػب‬ ‫االبػػر مػػف خػػقؿ لوػػب ال وافػػب عػػف المشػػاعر والتجػػارب التػػي ت تسػػتطاد الجمػػاهار التالباػػر‬ ‫ولكنػػه ّ‬ ‫عنها وهذا االني أف كؿ فئب اجتماعاب تأتي إلأل الوجود فػي تشػاراس وظافتهػا الشػروراب‪ ،‬تخمػؽ‬ ‫مالها‪ ،‬عشواا‪ ،‬شراحب أو أك ر مف الم وفاف الذاف امنحونها التجانس والوعي بوظافتها‪ ،‬لاس فوط‬ ‫في المجاؿ اتةتثادء وانما أاشا في المجاؿ السااسي واتجتماعي‬ ‫‪28‬‬ ‫إف تثور الم وػؼ عنػد غرامشػي ابػدأ مػف تثػور لإلنسػاف كسمسػمب عقةػات فاعمػب (وهػي‬ ‫عمماػػب‪ ،‬إف كػػاف فاهػػا لمفرداػػب أكبػػر أهماػػب‪ ،‬إتّ أنهػػا لاسػػت مػػد ذلػػؾ الالنثػػر الوحاػػد الػػذء اجػػب‬ ‫األخذ به) ألف ارنساناب المرتسمب عمأل كؿ فرداب مؤلفب مف عناثر مختمفب وهي‪ )4 :‬الفرد‪)2 ،‬‬ ‫األناس ايخروف‪ )3 ،‬الطباالب ولكف الالنثراف ال اني وال الث لاسا عمأل ما ابدواف مػف البسػاطب‬ ‫فالقةػػب الفػػرد بػػايخراف لاسػػت عقةػػب تجػػاور وانمػػا هػػي عقةػػب عشػػواب‪ ،‬بمالنػػأل أف الفػػرد اتكامػػؿ‬ ‫بانشػػمامه إلػػأل كائنػػات عشػػواب‪ ،‬تػػذهب مػػف أبسػػط األشػػكاؿ إلػػأل أك رهػػا تالواػػدا وكػػذلؾ ت توػػوـ‬ ‫عقةب ارنساف بالطباالب عمأل مجػرد كونػه هػو أاشػا طباالػب‪ ،‬بػؿ توػوـ عمػأل كونػه فػاعق وثػانالا‬ ‫أشؼ إلأل ذلؾ‪ :‬أف تمؾ الالقةات لاست رلاب وانما هي فاعمب وواعاب أء متناسبب مػد درجػب فهػـ‬ ‫كؿ إنساف لها ولذا اسالنا الووؿ أف كؿ واحػد اواػر ذاتػه وابػدلها بوػدر مػا اواػر أو ابػدؿ الالقةػات‬ ‫المركبب التي اشوؿ منها مركز اترتباط بهذا المالنأل نووؿ أف الفامسوؼ الحواوي هو السااسي وت‬ ‫‪12‬‬ .

‫اوار البائب وهنا تالني البائػب جممػب الالقةػات‬ ‫امكف أف اكوف غار ذلؾ إنه ارنساف الفاعؿ الذء ّ‬ ‫التػػي تػػنظـ حاػػاة كػػؿ إنسػػاف بمفػػرد واذا كان ػػت الفرداػػب هػػي جممػػب تمػػؾ الالقةػػات ف ػ ف اكتس ػػاب‬ ‫الشخثاب ادؿ عمأل اكتساب الوعي بتمؾ الالقةات‪ ،‬وتواارنا لشخثاتنا الخاثب االني تواا ار لكػؿ‬ ‫مجموع تمؾ الالقةات‬ ‫‪29‬‬ ‫هػػذا تثػػور لإلنسػػاف االكػػس مػػا هػػو كمػػي ولػػذلؾ فهػػو وطاػػد الثػػمب بػػالم وؼ ولػػذلؾ ف ػ ف‬ ‫م وؼ غرامشي الالشوء ما ازاؿ االاني مف التناةض بػاف مػا هػو كمػي‪ ،‬وهػو وعاػه بتمػؾ الالقةػات‬ ‫التي تحدد ارنساف‪ ،‬وما هو انتمي إلأل مثال الووا اتجتماعاب التي انتمي إلاها هذا التنػاةض‬ ‫ت اكػػوف عائوػػا‪ ،‬بػػؿ ةػػد امالػػب دو ار محف ػ از‪ ،‬إذا كانػػت مثػػال الوػػوا اتجتماعاػػب التػػي االبػػر عنهػػا‬ ‫الم وؼ تتطابؽ مد أحد األشكاؿ اتجتماعاب لمتواار التي توػد فػي مسػار تحواػؽ الالدالػب والمسػاواة‬ ‫االبػػر عنهػػا‬ ‫والحراػػب ولكنػػه اكػػوف تناةشػػا مالاوػػا إذا مػػا تناةشػػت مثػػال الوػػوا اتجتماعاػػب التػػي ّ‬ ‫الم وػػؼ مػػد الالدالػػب والمسػػاواة والحراػػب والتنػػاةض األخاػػر ابػػدو مخالفػػا لػػوعي الم وػػؼ بالالقةػػات‬ ‫تكونػه المالرفػي‬ ‫المكونب لإلنساف‪ ،‬أء مخالفػا لػوعي الم وػؼ بػالكمي ممػا االنػي أنػه مخػالؼ لشػروط ّ‬ ‫كم وػػػؼ ولػ ػػف نسػ ػػتالاد اتتسػ ػػاؽ لم وػ ػػؼ غرامشػ ػػي الالشػ ػػوا إتّ إذا جردنػ ػػا م وػ ػػؼ ةػ ػػوا السػ ػػاطرة‬ ‫اتجتماعاب مف ثفب الم وؼ وةثرناها عمأل الم وؼ الذء اكاف السمطب في المجػاؿ الالػاـ وفػي‬ ‫هػذ الحالػػب فػ ف زاػػادة "عشػػوء" إلػػأل الم وػػؼ لػف تكػػوف ذات فائػػدة إذ لػػاس هنالػػؾ مػػف م وػػؼ غاػػر‬ ‫الم وػػؼ المكػػاف لمظمػػـ والسػػمطب إف غاػػاب المجػػاؿ الالػػاـ هػػو الػػذء أوةػػد تحمػػاقت غرامشػػي عػػف‬ ‫الم وػػؼ فػػي فخػػاخ التالراػػؼ الكقسػػاكي لمم وػػؼ التػػي ابػػدو فاهػػا دور الم وػػؼ فػػي مكافحػػب السػػمطب‬ ‫دو ار ازئػدا عمػأل التالراػؼ ػ كمػا ةمنػا مػف ةبػؿ ولػذلؾ انتهػت تحمػاقت غرامشػي إلػأل أف تمػن م وفػا‬ ‫لكػػؿ واحػػدة مػػف الوػػوا اتجتماعاػػب مكافحػػب لمسػػمطب أو إلػػأل جانبهػػا‪ ،‬وهػػو أمػػر انػػاةض الم وػػؼ مػػف‬ ‫حاث النشأة والتالراؼ‬ ‫وةثر الم وؼ فوط عمػأل ذلػؾ الػذء اكػاف السػمطب فػي المجػاؿ الالػاـ هػو فوػط الػذء اتػا‬ ‫لنا أف نفهـ ما اووله غرامشي عف "ال وافب الجدادة" أو "الكتمب التاراخاب" فال وافػب الجداػدة ت تالنػي‬ ‫مجػػرد ةاػػاـ كػػؿ فػػرد باكتشػػافات "أثػػامب"‪ ،‬بػػؿ تالنػػي أاشػػا وبخاثػػب نشػػر حوػػائؽ اكتشػػفت مػػف ةبػػؿ‬ ‫نش ػ ار نوػػداار بحاػػث تثػػب هػػذ الحوػػائؽ اجتماعاػػب‪ ،‬إذا جػػاز الوػػوؿ‪ ،‬تشػػد أساسػػا ألعمػػاؿ حاواػػب‬ ‫وتثب عناثر تنساؽ وتنظاـ وافي وأخقةي‬ ‫‪30‬‬ ‫وكما هو واش هنا ف ف ال وافب الجدادة تتثػؿ‬ ‫االبر في حانه‬ ‫اتثات و اوا بما هو كمي وبوثفها كذلؾ فهي تشد أساسا لتنظاـ اجتماعي جداد ّ‬ ‫عف مػا ابػدو أنػه مثػال النػوع ارنسػاني كمػه إلػأل أف اتكشػؼ غاػر ذلػؾ فػي شػو مالػارؼ وافاػب‬ ‫وأخقةا ػػب جدا ػػدة‪ ،‬وه ػػو م ػػا او ػػوـ ب ػػه الم وف ػػوف بمال ػػارفهـ النودا ػػب فاش ػػالوف أسس ػػا جدا ػػدة لتنظ ػػاـ‬ ‫اجتماعي جداد‪ ،‬وهكذا‬ ‫‪13‬‬ .

‫أما مفهوـ "الكتمب التاراخاب" فامالب فاه الم وفوف دو ار ةااداا ف ذا كاف الم وفػوف هػـ موجهػو‬ ‫ّ‬ ‫الشالب ف ف "الكتمب التاراخاب" ت تتكوف إتّ حانما امتحـ الم وفػوف التحامػا عشػواا بالشػالب‪ ،‬تنومػب‬ ‫فاه عاطفب الهػوا إلػأل فهػـ وبالتػالي إلػأل مالرفػب (ت مالرفػب رلاػب بػؿ حاػب)‪ ،‬ونحثػؿ عندئػذ‪ ،‬وبهػذا‬ ‫الشرط فوط‪ ،‬عمأل عقةب تم اؿ‪ ،‬وحانئذ اتحوؽ تبادؿ الالناثر الفرداب بػاف الم ي‬ ‫ػوجهاف والمػوجنهاف‪،‬‬ ‫أء تتحوػػؽ حاػػاة الكػػؿ‪ ،‬التػػي هػػي وحػػدها ةػػوة اجتماعاػػب‪ ،‬واذ ذاؾ فوػػط تخمػػؽ "الكتمػػب التاراخاػػب"‬ ‫‪31‬‬ ‫تالبػر عػف الكمػي فػي سػااةه التػاراخي وت امكػف أف اكػوف لم وفاهػا‬ ‫وهذا االني أف "الكتمب التاراخاػب" ّ‬ ‫غار هذا الطابد الكمي‬ ‫إف تالراؼ الم وؼ حثراا بأنه المكاف والمناشؿ بمالارفه وممكاته شد السمطب اوتشي‬ ‫أف نتالػػرض لمنوػػد الػػذء أنتجتػػه تاػػارات مػػا بالػػد الحدا ػػب بخثػػوص الم وػػؼ الكقسػػاكي تاػػارات مػػا‬ ‫بالد الحدا ب‪ ،‬وب ارتها لألسئمب المتالموب بأهماب ةوؿ الحواوب‪ ،‬ومالرفب مف الوادر عمأل ةوؿ الحواوب‪،‬‬ ‫ومالرفب لماذا اجب أف نووؿ الحواوب‪ ،‬وهي أسئمب ترا فاها ما بالد الحدا ب جػذور مػا تسػماه التوماػد‬ ‫النودء في الورب‪ ،‬تراد ػ ػ ػ ػ ػ ػ مد فوكو ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ببسػاطب أف تسػتخدـ الممارسػات والحوػائؽ الاوماػب وهػذا‬ ‫االني ببساطب بالث المالرفب الموموعب‪ ،‬مالرفب الحااة‪ ،‬وهي تمؾ الكتؿ مػف المالػارؼ التاراخاػب التػي‬ ‫اكشؼ عنها النود وهي حاشرة ولكف مختفاب شمف جسـ النظراات الوظافاب والنسواب ولذلؾ ف ف‬ ‫البح ػػوث الجانالوجا ػػب بح ػػوث مالادا ػػب لمالم ػػـ تبح ػػث ع ػػف إ ازل ػػب طوا ػػاف الخطاب ػػات الكما ػػب بتراتباته ػػا‬ ‫وتماازهػػا لمطماالػػب النظراػػب‬ ‫‪32‬‬ ‫ولػػذلؾ توػػؼ مػػا بالػػد الحدا ػػب شػػد مفهػػوـ الم وػػؼ الكقسػػاكي الػػذء‬ ‫اكاف مف أجؿ الواـ الكماب‪ ،‬م ؿ الحراب والحواوب‪ ،‬واووـ بمهمب تم اؿ الشالب والموهوراف والتحدث‬ ‫باسـ ارنساناب‪ ،‬ومف ـ تطرح‪ ،‬مػد فوكػو‪ ،‬مفهومػا جداػدا لم وػؼ محػدد انحػاز إلػأل الموهػوراف فػي‬ ‫ةشااا محددة وبدوف إدعا تم امهـ فبالنسبب إلأل ما بالد الحدا ػب فػ ف السػمطب منتشػرة وموزعػب وت‬ ‫توجد فوط في المؤسسات الكبارة فهي توجد فػي مكػاف الالمػؿ وفػي الدولػب وفػي األسػرة البطراركاػب‪،‬‬ ‫ولذلؾ استبدلت ما بالد الحدا ػب الم وػؼ الكقسػاكي الػذء اناشػؿ واكػاف مػف أجػؿ ةشػااا شػخمب‬ ‫كالتحرر والتحوؿ اتجتماعي بالم وؼ المحدد الذء اتدخؿ فػي مجػاتت م ػؿ الجامالػات والسػجوف‬ ‫والمستشػفاات أو ألجػػؿ حوػػوؽ مجموعػػب محػػددة كاألةماػػات الالرةاػػب‬ ‫‪33‬‬ ‫فػػالم وؼ لػػـ االػػد االػػد ذاتػػا أو‬ ‫وعاا مم ق أو تم اماا‪ ،‬فالتم اؿ لـ االد موجودا ومف ػـ احتفػي فوكػو بالجمػاهار التػي لػـ تالػد فػي‬ ‫حاجػب لمم وفػاف تكتسػػاب المالػارؼ ولػـ االػػد دور الم وػؼ هػو أف اشػػد نفسػه عمػأل رأس الجمػػاهار‬ ‫أو بجانبها لاكشؼ لها عػف الحواوػب المختبئػب إف دور الم وػؼ اختثػر عمػأل تػوفار أدوات التحماػؿ‬ ‫فهو لـ االد اتحدث كساد لمحواوب والالدالب وانمػا عماػه فوػط أف اكشػؼ ببسػاطب عػف حوػائؽ السػمطب‬ ‫واتمتااز‬ ‫‪34‬‬ ‫‪14‬‬ .

‫لو ػػد كش ػػفت م ػػا بال ػػد الحدا ػػب بنو ػػدها المه ػػـ ع ػػف بال ػػض أوه ػػاـ وعوائ ػػد الم وّ ػػؼ الح ػػداث‬ ‫الكقسػػاكي‪ ،‬إتّ أف هػػذا النوػػد اػػذهب بالاػػدا ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ كالالػػادة ػ ػ ػ ػ ػ ػ فػػي رفػػض الػػدور الكقسػػاكي لمم وّػػؼ‬ ‫الناةد واشكؿ بذلؾ ػ ػ ػ ػ ػ كالالادة أاشا ػ ػ ػ ػ ػ ػ نائاب الم وؼ الخػاص ر الكمػي‪ ،‬رغػـ أف مػا بالػد الحدا ػب‬ ‫شد أاب نائاب إذ اكمف في منطػؽ أاػب نائاػب مػا هػو كمػي ومطمػؽ وبهػذا الموةػؼ ال نػائي فػ ف مػا‬ ‫بالد الحدا ب تثوغ ركمّّاها الخاص وتهدـ نودها لمم وؼ مف جذور‬ ‫بانمػػا تسػػالأل النظراػػب النوداػػب‪ ،‬مسػػتفادة مػػف النوػػد الػػذء تشػػد أسسػػه مػػا بالػػد الحدا ػػب‪ ،‬إلػػأل‬ ‫ػاـ‪ ،‬كمػػا رأانػػا مػػف ةبػػؿ ووفوػػا لهػػذا‬ ‫تجػػاوز هػػذ ال نائاػػب بتطػػوار مفهػػوـ مالاػػارء ع ػف الم وّػػؼ الالػ ّ‬ ‫الالاـ لمكفاح ش ّػد األكاذاػب والوهػر والظمػـ والنشػاؿ‬ ‫لالاـ ّ‬ ‫اتدخؿ في المجاؿ ّ‬ ‫المفهوـ‪ ،‬ف ف الم وّؼ ا ّ‬ ‫مف أجؿ الحووؽ والحراب والداموراطاب ولكنه‪ ،‬وألنه م وؼ داموراطي‪ ،‬ف نه ت اتكمّـ ب سـ ايخػراف‬ ‫وت امواهـ أو احتكر وظافب التحدث باسـ الحواوب‪ ،‬ولكنه اشارؾ ببساطب في المناةشب‪ ،‬مدافالا عف‬ ‫أفكار بالانها أو ةاـ أو مالااار أو مبػادئ ةػد تكػوف خاثػب أو كماػب إتّ أنهػا إذا كانػت كماػب فهػي‪،‬‬ ‫عامػب ومالااراػب ومؤةّتػب وسػااةاب ولاسػت ثػحاحب إلػأل األبػػد فػالحووؽ نتػػاج‬ ‫م ػؿ حوػوؽ ارنسػػاف‪ّ ،‬‬ ‫لمثػراع اتجتمػػاعي ولػػذلؾ فهػػي بنػػا ات اجتماعاػػب ولاسػت كاانػػات فطراػػب أو طباالاػػب ػ كمػػا اػػرا‬ ‫المنظروف الكقساكاوف الحووؽ الطباالاب‬ ‫‪35‬‬ ‫مما اجالؿ الكمي في النظراب النوداػب لػاس كماػا مطموػا‬ ‫االبر عف ةاـ عامب مالااراب وبوثفها كػذلؾ فهػي مؤةتػب‬ ‫وانما شبه كمي ‪ quasi-universal‬ألنه ّ‬ ‫سػااةاب‪ ،‬إنهػػا ةػاـ تحووهػػا مػرتبط بحجػج تؤاػػد رفػد مػزاعـ ثػػحب بالانهػا وبػػذلؾ اثػب الم وػػؼ فػػي‬ ‫النظراب النوداب م وفار شبه كمي أاشا فهو ادافد عف الحووؽ والحراب والداموراطاب ولكنه افالؿ ذلػؾ‬ ‫بالمشاركب في المناةشات بحجج تستند عمأل السااؽ ت عمأل فمسفب لمتاراس وت عمػأل أاػب أاػداولوجاا‬ ‫موموب‬ ‫المراجع‪:‬‬ ‫‪15‬‬ .

Op. at http://www.Cit. 84-85 27 Reyhan Atasü Topçuoğlu. The Structural Transformation of the Public Sphere. Intellectuals: a Story from Enlightenment to the Modern World. Op. p. 81-83 26 Jim McGuigan... 5 3 Douglas Kellner. edited by Michel Contat and Michel Rybalka.. 5 ‫ وأاشا في‬23 ‫ ص‬،‫ مرجد سابؽ‬،‫محمد عابد الجابرء‬ 17 Douglas Kellner. 182 7 ‫ ص‬،‫ مرجد سابؽ‬،‫محمد عابد الجابرء‬ 6 8 ‫ ص‬،‫المرجد السابؽ‬ 8 7 Reyhan Atasü Topçuoğlu.gseis. Ill: Northwestern University Press. Issue No.. in: Cultural Analysis.. 1974) p. and the Critical. 2006). 91 19 Jürgen Habermas.Cit. 1996) p... Policy: The Technical.. Op.Cit.. p. p.. 94 24 Ibid. Intellectuals and New Technologies. (Cambridge: Polity Press 1989). p.biz/journalhome. 1 21 Tony Bennett. p. Intellectuals. ‫ وأاشػا فػي‬486-485 ‫ ص‬،)‫ـ‬4972 ،‫ منشػورات و ازرة ال وافػب واترشػاد الوػومي‬:‫(دمشػؽ‬ p.2-3.Cit. 1 4 Jean-Paul Sartre. 1 5 Reyhan Atasü Topçuoğlu. p. Ibid. Op. 182 16 ‫ شػمف نثػوص منتوػاة مػف منتخبػات مػف ر ػار غرامشػي التػي ترجمهػا إلػأل الفرنسػاب‬،‫ ما هو اإلنسان‬،‫غرامشي‬ 29 ‫ غرامشوح‬،‫ فػي جػاؾ تكسػاه‬،‫ـ‬4959 ‫جامبرت موجػه وأرمػاف مونجػو وثػدرت مػف المنشػورات اتجتماعاػب فػي عػاـ‬ 24 ‫ رة ػػـ‬،‫ أث ػػوؿ الفك ػػر اتش ػػتراكي‬،‫ مراجال ػػب جما ػػؿ ث ػػمابا‬،‫ ترجم ػػب ماخائا ػػؿ إبػ ػراهاـ مخ ػػوؿ‬، ‫راسوووة ومختوووا ار‬ Topçuoğlu. p. Culture and the Public Sphere. 92 20 Douglas Kellner. in: Nebula: A Journal of Multidisciplinary Scholarship (electronic academic periodical). the same page 18 Tony Bennett. 30 quoted in Ibid. Culture. p. 93 23 Ibid. p.. p. 179 44 -43 ،41 ‫ ص‬،‫ مرحد سابؽ‬،‫محمد عابد الجابرء‬ 9 ‫المرجد السابؽ نفس الثفحات‬ 10 22 -24 ‫ ص‬،‫المرجد السابؽ‬ 11 25 -24 ‫ ص‬،‫المرجد السابؽ‬ 12 ‫ ترجمػب فػ‬،‫ الحدا ب وحشػور الالػالـ ال الػث‬،‫ األن نولوجنا والهونة الثقا نة‬،‫جورج تراف‬ 13 83 -82 ‫ ص‬،)2112 ،‫ دار الشروؽ‬:‫ (عماف‬،‫ الطبالب األولأل‬،‫ األن نولوجنا والمعر ة‬،‫بكرء خماؿ‬ 14 ‫ الطبالػب‬،‫حسػف خمافػب‬ 56 ‫ ص‬،)2112 ،‫ مكتبب مدبولي‬:‫ (الواهرة‬،‫األولأل‬ Douglas Kellner. Ibid. (London: Routledge. 5 (Berkeley: University of California.. 3. the Practical. 92 22 Ibid. p. (Evanston. 180 28 Ibid. Op. p. p.،‫ الطبالػػب األولػػأل‬، ‫ المثقفووون ووح الح ووارب العربنووةب محنووة ابوون حنبوول ونكبووة ابوون رش و‬،‫محمػػد عابػػد الج ػابرء‬ 1 24 ،9 ‫ ص‬،)4995 ‫ نوفمبر‬،‫ مركز دراسات الوحدة الالرباب‬:‫(باروت‬ ‫ وأاشا في‬23 ‫ ص‬،‫المرجد السابؽ‬ 2 Douglas Kellner. p.. Op. p. Issue No..ucla. Ibid.Cit. The Writings of Jean-Paul Sartre. p. September 2006. p. p. An Inquiry into a Category of Bourgeois Society. An Interdisciplinary Forum on Folklore and Popular Culture. http://www. Ibid.html . 2 ‫ وأاشا في‬84 -83 ‫ ص‬،‫المرجد السابؽ‬ 15 Douglas Kellner.Cit. p. 285 quoted in Douglas Kellner.nobleworld.edu/faculty/kellner/.. 95 25 Ibid. 50 quoted in Ibid. 181 454 ‫ ص‬،‫ المرجد السابؽ‬،‫ التاراخاب والفمسفب‬،‫التوحن بنن الفمسفة والتارنخ‬،‫ غرامشي‬30 16 ..

p.32 33 34 35 476 ‫ ص‬،‫ المرجد السابؽ‬،‫ الفعالنة الفمسفنة عن الفنمسوف ال نمقراطح‬،‫غرامشي‬ Reyhan Atasü Topçuoğlu.. 183-184 Douglas Kellner. Op. 182-185 Douglas Kellner.Cit. Op..Cit.. p..Cit. Op.Cit. 3 Reyhan Atasü Topçuoğlu. p. 4 17 31 . p. Op.

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful