You are on page 1of 7

‫‪Shock‬‬

‫‪: Shock‬‬
‫هي عبارة عن خلل حاد بوظيفة الجهاز الدوري و قلة الغمر بالدم في العضاء الحيوية كالمخ‬
‫و القلب و الكبصد و الكليتيصن‪ ،‬و قصد يصصاحبها الغماء و عدم إفراز البول و أعراض أخري‬
‫حسب السبب‪.‬‬

‫‪Types of Shock :‬‬


‫‪.1‬صدمة أولية ‪ :Primary shock‬وقت الحادث أو المرض المفاجئ‪.‬‬
‫‪ .2‬صدمة ثانوية ‪ :Secondary Shock‬بعد مرور ساعات من المرض أو الصابة‬
‫و هي أخطر من الصدمة الولية‪.‬‬

‫‪Causes of Shock :‬‬


‫‪.1‬انخفاض ح جم الدم بش كل مفا جئ‪ ،‬ك ما في حالت النز يف و الحروق و العمليات‬
‫الجراحيصصصة و السصصصهال و القيصصصء و الجفاف و ضربات الشمصصصس‪.‬‬

‫‪.2‬اللم الشديد ( الصدمة العصبية ‪ :) Nervous shock‬كما في حالت الكسور و‬


‫الحروق و تهتك النسجة و الجلطات الدموية مثل جلطات الشريان التاجي‪.‬‬
‫‪.3‬الصدمة النفسية ‪ :Psychogenic Sock‬كما يحدث عند فقد عزيز أو مبلغ كبير‬
‫من المال أو التعرض لحادث مروع رغم عدم الصابة فيه‪.‬‬
‫الصورة الكلينيكية للصدمة ‪Clinical Picture of Shock :‬‬
‫العراض ‪ :‬أعراض السباب السالف ذكرها كل حسب حالته وبشكل عام يشكو المريض من‬
‫الهبوط والبرودة والعرق والقيء أو الغماء أو الغيبوبة ‪.‬‬
‫العلمات الحيوية والكلينيكية‪:‬‬
‫‪.1‬انخفاض ضغط الدم وبرودة الطراف‪.‬‬
‫‪.2‬نبض سريع وحجمه ضعيف‪.‬‬
‫‪.3‬انخفاض الحرارة تحت ‪ 35‬درجة مئوية وجلد بارد وشاحب‪.‬‬
‫‪.4‬تنفس سريع وسطحي‪.‬‬
‫طريقة إسعاف مريض الصدمة‪:‬‬
‫‪.1‬السصعاف الولي فصي مكان الحادث أو المرض المفاجصئ وأثناء‬
‫النقل في السعاف ثم دخول المستشفى‪.‬‬
‫‪.2‬علج ال سبب في الم ستشفى جن با إلى ج نب مع إجراءات تح سين‬
‫العلمات الحيوية‪.‬‬
‫‪ -1‬علج السبب ‪ :‬مثل‪ً..‬‬
‫نقل الدم والسيطرة على النزيف‪.‬‬ ‫النزيف‪:‬‬
‫نقل بلزما الدم للمصاب‪.‬‬ ‫الحروق‪:‬‬
‫القيء والسهال‪ :‬الجلوكوز ومحلول الملح وغيرها حسب التوازن اليوني‪.‬‬
‫‪ -2‬ويمكن أن يجرى أيضا مكان الصابة أو السعاف‪:‬‬
‫‪.1‬ينام المريض على ظهره مع وضع رأسه‬
‫على جانبه‪.‬‬
‫صض ( أو‬
‫صفلي للمريص‬ ‫‪.2‬رفص‬
‫صع الطرف السص‬
‫السصرير فصي المسصتشفى) حتصى يزاح الدم‬
‫كله للرأس ويتحسصن الغمصر على خليصا‬
‫الدماغ‪.‬‬
‫‪.3‬تدفئة المر يض بش كل متوازن وغ ير زائد‬
‫عن الحا جة لن العرق الكث ير يز يد من‬
‫فقد الماء مما يزيد المشكلة‪.‬‬
‫‪.4‬وقف التغذية بالفم تجهيزا للجراحة‪.‬‬
‫‪.5‬فك رباط العنق والياقات الضيقة والتهوية‬
‫الجيدة وعدم الزحام‪.‬‬
‫‪ .6‬تهدئة المريصض وعدم تحريكصه إل عنصد‬
‫اللزوم وبالطريقة الصحيحة حتى ل نزيد‬
‫الصابة كما في كسور العنق‪.‬‬
‫‪.7‬إعطاء المسكنات لن اللم يسهم في تفاقم‬
‫الصدمة‪.‬‬
‫‪.8‬مراقبصة حالة المريصض ومراقبصة الضغصط‬
‫والنبض والحرارة على فترات قريبة‪.‬‬
‫‪.9‬العلج بالك سجين حوالي ‪ 6‬ل تر ‪ /‬دقي قة‬
‫‪.‬‬

‫فقدان الوعي‬
‫التعريف ‪:‬‬
‫هو عدم إح ساس المر يض بالبيئة المحي طة به و قد يكون ذلك لفترة ب سيطة ( ثوا نٍ أو‬
‫دقائق ) كما في حالة الغماء أو قد يكون لفترة طويلة مع المحافظة على الوظائف الحيوية كما‬
‫في حالة الغيبوبة‪.‬‬

‫‪:‬‬ ‫الغماء‬
‫تعريف‪ :‬هو فقدان الوعي الفجائي لفترة قليلة ل تتجاوز ثوان أو دقائق بسبب نقص كمية الدم‬
‫الواصل للمخ وسرعان ما يزول‪.‬‬

‫‪:‬‬ ‫السباب‬
‫‪.1‬صدمة عصبية أو نفسية‪.‬‬
‫‪.2‬النزيف‪.‬‬
‫‪.3‬الشعور بالختناق وقلة الهواء النقي‪.‬‬
‫‪.4‬الجهاد الحراري‪.‬‬
‫‪.5‬سوء التغذية والصابة ببعض المراض‪.‬‬

‫‪:‬‬ ‫العراض والعلمات‬


‫‪.1‬شحوب الجلد وبرودة الطراف مع العرق‪.‬‬
‫‪.2‬ضعف النبض وسرعته‪.‬‬
‫‪.3‬انخفاض ضغط الدم‪.‬‬
‫‪.4‬اتساع حدقة العين‪.‬‬

‫‪:‬‬
‫إصابات الرأس‪ ،‬التهاب السحائي و الحمي‪ ،‬الصرع و الضطرابات اليضية ( مثل خلل‬
‫الحوضة و القلوية و الملح المعدنية في الدم )‪.‬‬

‫‪:‬‬

‫قد يسبقها ظهور بعض العراض المنذرة مثل أن يشم المريض أو يسمع أو يري أشياء غريبة‬
‫يعرف منها أن التشنج وشيك أ‪ ,‬تقلص اليدين و القدمين كما يحصل في نقص الكالسيوم‪.‬‬
‫فقدان الوعي و تصلب الطراف و الحركات التشنجية‪ ،‬عدم التحكم في البول و البراز‪ ،‬و‬
‫يكون المصاب عادة ناظرا للجانب الذي عليه الصابة بالمخ‪.‬‬

‫‪:‬‬
‫‪.1‬راقب النبض و التنفس و تصرف حسب قواعد النعاش القلبي الرئوي‪.‬‬
‫‪.2‬مساندة المريض لكي ل يصاب بأذى من السقوط علي الرض‪.‬‬
‫‪.3‬عدم التجمع حول المصاب بدون فائدة و إبعاد ما قد يؤذيه من حوله‪.‬‬
‫‪.4‬فك جميع الملبس الضيقة عن البطن و الصدر و العنق و مراقبة الرأس من‬
‫الصابة و الرتطام بشيء بسبب التشنج‪ ،‬ل تحاول مقاومة التشنجات فتؤذي‬
‫المريضلنها ليست بإرادته‪.‬‬
‫‪.5‬اجعل المصاب نائما علي جنبه و كن بجواره حتي يفيق و عادة ما يحصل له ما‬
‫يشبه الشلل من إجهاد العضلت‪.‬‬
‫‪.6‬إذا كان يعض اللسان فضع شيئا طريا بين فكيه لحماية اللسان و فتح مجري‬
‫الهواء‪.‬‬
‫‪.7‬عليك بتجفيف اللعاب النازل من الفم و إزالة أي جسم غريب منه‪.‬‬
‫‪.8‬الغيار علي الجروح و مصل التيتانوس إن لزم المر‪.‬‬
‫‪.9‬إذا زاد زمن التشنج عن ‪ 10‬دقائق فاستدع السعاف أو انقله للمستشفي‪.‬‬
‫‪.10‬أعط نبذة عن ظروف الصابة و التشنج للفريق الطبي‪.‬‬

‫‪:‬‬
‫‪:‬‬
‫‪.1‬التشنج الحراري ( الكثر شيوعا )‪.‬‬
‫‪.2‬الصرع‪.‬‬
‫‪.3‬نقص السكر بسبب جرعة زائدة من النسيولين‪.‬‬
‫‪.4‬خلل الملح المعدنية بالدم ( مثل نقص الصوديوم )‪.‬‬
‫‪.5‬إصابات الرأس ( قد تحدث عند السقوط من أعلي أو أثناء الولدة )‪.‬‬

‫)‪.‬‬ ‫(‬
‫•يحدث عادة لدي بعض الطفال من سن ‪ 6-3‬أشهر عندما تزيد الحرارة عن ‪38‬‬
‫درجة مئوية‪.‬‬

‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•يجب المحافظة علي حياة الطفل مع تخفيض الحرارة‪..‬‬

‫•قم بتهدئة أهل الطفل‪.‬‬

‫•النقل إلي المستشفي إذا لزم المر‪.‬‬


‫‪:‬‬
‫‪.1‬راقب أولويات الحياة و‬
‫علمات انسداد مجري الهواء‬
‫مع التصرف عند اللزوم‪.‬‬
‫‪.2‬اخلع ملبس الطفل و ضعه‬
‫علي السرير في غرفة باردة‪.‬‬
‫‪.3‬تجنب التعرض لتيار الهواء المباشر ( في التشنج‬
‫الحراري فقط )‪.‬‬
‫‪.4‬استعمال كمادات الثلج علي الجبهة و في البطين و‬
‫الحفرة الربية و التحاميل الشرجية الخافضة للحرارة‬
‫( في التشنج الحراري فقط )‪.‬‬
‫‪.5‬النقل للمستشفي‪.‬‬