You are on page 1of 2

‫‪:‬دراسة الخواص التقنية للياف الرايون فسكوز‬

‫‪:‬قوة الشد أو المتانة _‪1‬‬
‫تتباين متانة الفسكوز نتيجة للتحوير في شكله‪ ،‬وكذلك لنوع الخيوط )مستمرة أو متقطعة (‪ ،‬فقوة الشد لخيط الفسكوز‬
‫‪.‬العادي‪ 2.6 _ 2 :‬غ‪ /‬دنيير‬
‫‪.‬وقوة الشد لخيط الفسكوز عالي المتانة‪ 3.8 _ 3.3 :‬غ‪ /‬دنيير‬
‫تنخفض متانة الرايون فسكوز بشكل عام عندما يبتل في الماء‪ ،‬ففي الرايون العادي تصبح المتانة حوالي ‪1.5 _ 0.9‬‬
‫‪.‬غ‪ /‬دنيير‪ ،‬وفي الرايون العالي المتانة إلى ‪ 2.9_ 2.1‬غ‪ /‬دنيير‬
‫‪.‬كما تزداد متانة الخيوط المصنوعة من الشعيرات المستمرة عن تلك المصنوعة من ألياف قصيرة ومن نفس النمرة‬
‫‪:‬الستطالة _‪2‬‬
‫‪.‬درجة الستطالة تتعارض مع المتانة‪ ،‬فكلما زادت درجة المتانة قلت الستطالة والعكس صحيح‬
‫‪.‬درجة امتطاطية الرايون العادي‪ % 25 _ 17 :‬من طوله الصلي قبل النقطاع‬
‫‪.‬بينما درجة امتطاطية الرايون العالي المتانة‪ % 12 _ 8 :‬من طوله الصلي قبل النقطاع‬
‫‪:‬الرطوبة _‪3‬‬
‫يصل مقدار امتصاص الرايون للرطوبة من الجو ضعف درجة امتصاص القطن لها وتصل درجة الرطوبة المكتسبة‬
‫‪.‬في الحالت العادية إلى ‪ ،% 13‬وعند غمر الرايون في الماء تصل نسبة الرطوبة إلى الضعف‬
‫‪.‬وتؤثر درجة الرطوبة على المتانة فتصل متانة الرايون إلى النصف وهو مبلل ولكن في هذه الحالة تزداد الستطالة‬
‫‪:‬الثبات الضوئي _‪4‬‬
‫يؤثر الضوء تأثيرًا بينًا على الرايون‪ ،‬ويعزى هذا التأثير إلى وجود الماء والشعة فوق البنفسجية للشمس‪ ،‬إل أنه يقاوم‬
‫‪.‬تأثير الضوء بشكل أكبر مما هي عليه ألياف القطن‪ ،‬ولكن تعرضه إلى فترات طويلة تؤدي إلى تحلله‬
‫‪:‬الثبات الحراري _‪5‬‬
‫يتحمل الرايون درجات حرارة تصل إلى ‪ 150‬م ‪ ،‬وبعد ذلك تفقد اللياف متانتها وتتحلل عند درجة حرارة ‪_ 185‬‬
‫‪ 200.‬م دون أن تنصهر‪ ،‬كما أنها تشتعل بسهولة وتنبعث منها رائحة الورق المحروق‬
‫‪:‬الخواص الكهربائية _‪6‬‬
‫ل جيدا للكهرباء‪ ،‬إل أن قابليته العالية لمتصاص الرطوبة تجعله ل يصلح لغراض العزل‬
‫يعتبر الرايون الجاف عاز ً‬
‫‪.‬الكهربائي‪ ،‬وتتولد الكهرباء الستاتيكية نتيجة لحتكاك الرايون الجاف‬
‫لذلك عادة ما يتم رفع درجات حرارة الرطوبة في صالت الغزل إلى ‪ % 60‬لمنع حد وث شرارات كهربائية أثناء‬
‫‪.‬الصناعة‬
‫‪:‬الثبات الكيميائي تجاه الحماض _‪7‬‬
‫يتحلل الرايون بالحماض المعدنية وبالخص عند رفع درجة الحرارة أو يتحول بسهولة إلى هيدروسيللوز عديم القوة‪،‬‬
‫وعليه يجب قدر المكان استبعاد هذه الحماض في درجات الحرارة المرتفعة أما على البارد يتم استعمال هذه‬
‫‪.‬الحماض شريطة أن تستعمل في التراكيز المنخفضة‬

‬اللياف بمعالجتها بمحلول صودا كاوية ‪ % 11‬عند درجة حرارة ‪ْ 100‬م‬ ‫‪:‬الثبات الكيميائي تجاه المبيضات _‪9‬‬ ‫يعتبر الرايون أكثر تأثيرًا بالمواد المبيضة )المؤكسدة( من القطن‪.‬المرتفعة إذا ما استخدمت بتراكيز منخفضة‬ ‫‪:‬الثبات الكيميائي تجاه القلويات _‪8‬‬ ‫يتأثر الرايون بالمواد القلوية بعكس القطن وتعتمد درجة تأثره على درجة تركيز هذه القلويات وعلى درجة الحرارة‪،‬‬ ‫‪:‬إذ تعمل هذه المواد القلوية مثل الصودا الكاوية على خفض وزن هذه اللياف وخفض قون شدها فمث ً‬ ‫ل‬ ‫عند غلي الرايون في محلول صودا كاوية ‪ % 1‬لمدة ساعة فقط‪ ،‬يجعله ذلك يفقد حوالي ‪ % 7‬من وزنه‪ ،‬بينما يبلغ ما‪-‬‬ ‫‪.‬ناصعًا ل يصفّر مع الوقت‬ ‫‪:‬الثبات أمام الكائنات الدقيقة_‪10‬‬ ‫يعتبر الرايون من اللياف الكثر عرضة للهجوم البكتيري وخاصة في جو رطب ومظلم ويعزى ذلك إلى امتصاصيته‬ ‫ل بيولوجيًا للرابطة الغليكوزيدية‬ ‫العالية للماء‪ ،‬وبالتالي يمكن للكائنات الدقيقة أن تهاجم اللياف وتحدث فيها تحلي ً‬ ‫‪.25‬من وزنه‬ ‫لذا يجب استبعاد القلويات القوية عند غلي الرايون واستبدال هذه القلويات بقلويات ضعيفة مثل كربونات الصوديوم‬ ‫‪.‬والصابون‬ ‫أما القلويات المركزة فإنها تؤثر على ألياف الرايون على البارد محدثة انتفاخًا شديدًا بها‪ ،‬وتبلغ أقصى درجة لهذا‬ ‫النتفاخ باستعمال صودا كاوية ‪ % 9‬ويؤدي هذا النتفاخ إلى التقليل من قوة اللياف وذوبانها جزئيًا‪ ،‬وتذوب هذه‬ ‫‪.‫أما الحماض العضوية مثل حمض الخل )حمض الفورميك( فيمكن للرايون تحملها حتى في درجات الحرارة‬ ‫‪.‬يفقده القطن المبيض في هذه المعالجة ‪ % 1.‬فينصح بعدم تبييض الرايون بهيبوكلوريت‬ ‫الصوديوم‪ ،‬إل أنه يمكن إجراء عملية تبييض باستخدام الماء الكسجيني أو كلوريت الصوديوم حيث يعطيان بياضًا‬ ‫‪.‬وبالتالي ضعف متانة اللياف‬ .