‫ا لحقيقة غا ية ال تد ر ك‬

‫العدد (‪2013/01/15 )95‬‬

‫شهرية ‪ -‬شاملة‬

‫‪www.alhkeka.com‬‬

‫هل نسير نحو الصوملة‪ ..‬حقًا ؟!!‬
‫دمشـق‪ ..‬أصوات القذائف تطـغى على صوت‬
‫الدبلوماسيـة‬

‫آفاق احلقيقة‪:‬‬

‫الدبلوماسية العالمية‪ ..‬اتقي اهلل بدماء السوريين!!‬

‫ا لحقيقة غا ية ال تد ر ك‬

‫العدد‪95 :‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬
‫زياد صيموعة‬
‫رئيس التحرير‬
‫أسامة أبو ديكار‬
‫الهيئة االستشارية‬
‫د‪ .‬يوسف مكي‬
‫د‪ .‬عزمي بشارة‬
‫د‪ .‬ريم عبيدات‬
‫د‪ .‬محمد المسفر‬
‫د‪ .‬عبد االله بلقزيز‬
‫سعد محيو‬
‫د‪ .‬أمين الزاوي‬
‫أحمد بهاء الدين شعبان‬
‫د‪ .‬علي فخرو‬
‫د‪ .‬أشرف بيومي‬
‫أمين اسكندر‬

‫مستشارا التحرير‬
‫د‪ .‬عدنان أبوالفضل‬
‫زيـادالمنجــد‬

‫اإلخراج الفني‬
‫دانه الطرودي‬

‫السعودية‬
‫مكتب الرياض‪00966542085085 :‬‬

‫األردن‬

‫مكتب نيجريا‪:‬‬

‫مكتب عمان‪00962788709078 :‬‬

‫‪0023480836000000‬‬

‫سورية‬
‫مكتب دمشق‪00963115610306 :‬‬

‫اآلراء املنشورة ال تعبر بالضرورة عن رأي اجمللة بل تعبر عن آراء كتابها‬

‫مكتب السويداء‪:‬‬

‫‪0096316210995‬‬

‫أجراس القيامة ُتقرع في سماء سوريا!!‬
‫تكاد البالد تتم عامها الثاني‪ ،‬وهي تعيش أزمة‬
‫ّ‬
‫قل مثيلها في جتارب األمم والشعوب‪ ..‬فمن أقصى‬
‫الشمال إلى أقصى اجلنوب‪ ،‬تُطالع املرء مشاهد‬
‫التدمير واخلراب‪ ،‬وكأنها مشاهد متبقية من احلرب‬
‫العاملية األولى أو الثانية‪ ،‬أحياء أقفرت من أهلها‪،‬‬
‫وق��رى أ َضحت خرابا ً‪ ،‬وم��دن حتولت إلى متاريس‬
‫للقتل‪ ،‬حتى بتنا ال ندرك غير الدمار‪ ،‬وال نعرف عن‬
‫الغد شيئا ً‪ :‬من منا الضحية‪ ،‬ومن سيكون قاتله؟!!‬
‫وإزاء هذا اجلحيم الذي نعيشه‪ ،‬بتنا ال نفرق بني‬
‫احلق والباطل‪ ،‬ورمبا لم يعد مهما ً التساؤل حول‬
‫زياد صيموعة‬
‫ماذا نريد؟!! وأي مستقبل نصبو إليه؟!! ما خال‬
‫الوصول إلى إيقاف هذا اجلنون الذي يُنبىء بقيامة تُذهب البالد والعباد‪.‬‬
‫ولو سألنا َحملَة السالح‪ :،‬ما الذي تسعون إليه من هذا الصراع‪ ،‬في الوقت‬
‫الذي تضح ّو ن فيه بالوطن والتاريخ معا ً؟!!‬
‫أية كرامة وأية حرية ميكننا عيشها دون سوريا املدنية‪ ،‬ودون سوريا الطوائف‬
‫املتنوعة املتعايشة بسالم ومحبة؟!!‬
‫نحتاج اليوم إلى وقفة وطنية من اجلميع‪ ،‬واالستماع إلى صوت العقل‬
‫و ا حلكمة ‪. .‬‬
‫نحتاج إلى قرع أجراس اإلنذار األخير‪ ،‬ع ّلنا نلحق بعضا ً من وطن‪ ،‬وبعضا ً من‬
‫تاريخ لم يُدمر بعد‪.‬‬
‫نحتاج إلى طاولة حوار حقيقية‪ ،‬جتلس األطراف اخملتلفة حولها مبساواة وعدالة‬
‫ومسؤولية تاريخية‪ ،‬في سبيل الوصول إلى مصاحلة وطنية متهد الطريق نحو‬
‫حكم رشيد قائم على القانون واحلرية معا ً‪.‬‬
‫بخالف ذلك فعلى الشعب والوطن والتاريخ السالم‪ ..‬وسنندم حيث ال ينفع‬
‫الندم‪ ،‬حني نفتح أعيننا على خريطة الشرق األوسط‪ ،‬وقد غابت عنها زينتها‬
‫ومدنيتها ود ّر ة حضارتها‪ ،‬بالد الشام وبالد اخلير والسالم والياسمني‪.‬‬
‫انتبهوا سوريا الوطن بخطر‪ ،‬وجميعنا شركاء في قتلها!!!‬

‫العدد (‪2013/01/15 )95‬‬

‫آفـاق الحقـيقـة‬
‫الدبلوماسية العالمية‪ ..‬اتقي اهلل بدماء السوريين!!‬
‫يدعو املوقف الدولي من األح��داث التي‬
‫نعيشها داخل سوريا‪ ،‬إلى العجب العجاب‪..‬‬
‫فمنذ بداية األزمة انبرت األطراف الدولية‬
‫للتدخل وتقدمي النصح هنا‪ ،‬والتهديد‬
‫هناك‪ ،‬البيان تلو البيان‪ ،‬وامل��ب��ادرة تلو‬
‫املبادرة‪ ،‬الدابي وكوفي عنان واإلبراهيمي‪،‬‬
‫اجلامعة العربية‪ ،‬مجلس األمن‪ ،‬هيئة األمم‪،‬‬
‫جنيف األول وجنيف الثاني‪ ،‬حتى يخال املرء‬
‫أن الدبلوماسية العاملية‪ ،‬ال شغل لها سوى‬
‫امللف السوري‪ ،‬وأن أيا ً من دبلوماسييها‬
‫ال ينام الليل من جراء البحث والتمعن‬
‫والتمحص في امللف السوري!!‬
‫وه��ا نحن ن��ق��ارب على دخ���ول األزم��ة‬
‫عامها الثالث‪ ،‬ولسان حالنا يقول لتلك‬
‫الدبلوماسيات‪“ :‬كأنك ي��ا ب��و زي��د ما‬
‫غزيت”!! فال القتل توقف وال التدمير توانى‬
‫أو تباطىء‪ ،‬وال أع��داد اجلرحى واملعتقلني‬
‫تراجع‪ ،‬واألهم أن أعداد املهجرين والنازحني‪،‬‬
‫أصبحت أعداد ا ً فلكية‪ ،‬من حيث احلجم‪،‬‬
‫ومن حيث املعاناة‪ ،‬إذ ال يكشف زيف تلك‬
‫الدبلوماسيات أكثر من وضع الالجئني في‬
‫دول اجلوار‪ ..‬وهل هناك قبح يعادل قبح‬
‫املوت جوعا ً أو املوت جراء البرد والصقيع‪..‬‬
‫وك��أن تلك الدبلوماسيات قد استعارت‬
‫“منفختنا” العربية و”تشفيط” الشعارات‬
‫لتقدمه إلى أطفال اللجوء والنزوح!!‬
‫اليوم يراودنا إحساس عميق وواضح‪ ،‬أن تلك‬
‫الدبلوماسية أرادت استمرار القتل والدمار‬
‫في سوريا‪ ،‬وعن سابق إصرار وتعمد‪ ..‬وما‬

‫كانت مواقفها خالل‬
‫العامني املاضيني‪ ،‬إال‬
‫من قبيل اإليقاد حتت أسامة أبو ديكار‬
‫األزم��ة‪ ،‬وت��رك فتيلها‬
‫مشتعالً‪ ..‬وما كانت املبادرات املطروحة إال‬
‫من باب إعطاء أطراف النزاع األمل بحسمه‪،‬‬
‫ك�لاً على ح��دة‪ ،‬وكأنهم كانوا يدفعون‬
‫النظام واملعارضة املسلحة إلى مزيد من‬
‫التدمير والقتال وبسط السيطرة على‬
‫أوسع بقعة جغرافية‪ ،‬وكأننا في سباق‬
‫الحتالل بالدنا‪ ،‬و”استعمار” وطننا‪ ..‬وخلق‬
‫مزيد من مساحات اجلحيم واملوت‪.‬‬
‫الشعب السوري اليوم‪ ،‬وبكامل فئاته‬
‫وشرائحه املتنوعة‪ ،‬اخملتلفة وغير اخملتلفة‬
‫فيما بينها‪ ،‬يتمنى على األطراف الدولية‬
‫أن يكفوا عن اللعب بدمائنا‪ ،‬وأن يتوقفوا‬
‫عن طرح املبادرات غير اجلدية وغير الفاعلة‪،‬‬
‫وأن يتقوا اهلل في مصيرنا‪ ،‬فقد فاق عدد‬
‫شهدائنا الستني ألف قتيل‪ ،‬فضالً عن‬
‫اجلرحى واملعتقلني والالجئني والنازحني‪،‬‬
‫ورمبا فاق عدد مدننا وقرانا املدمرة على‬
‫األلف‪ ،‬ونحن نؤكد لهم وباألرقام أن سوريا‬
‫ما عاد بوسعها النهوض بنفسها خلمسني‬
‫سنة قادمة‪ ،‬فضالً عن أية فاعلية في‬
‫الصراع العربي اإلسرائيلي‪ ،‬وبالتالي فاألمن‬
‫القومي اإلسرائيلي مت تأمينه وضمانته‪ ،‬وما‬
‫عدمت بحاجة ألية عمليات تدمير جديدة‪...‬‬
‫وإن اللبيب من اإلشارة يفهم‪.‬‬
‫‪ossama_dikar@yahoo.com‬‬

‫‪3‬‬

‫العدد (‪2013/01/15 )95‬‬

‫هل نسير نحو الصـــــــ‬
‫دمشـق‪ ..‬أصوات القذائف تطــــــــ‬
‫الحقيقة ـ كتب المحرر السياسي‬
‫هناك بديهية اليوم تتناقلها معظم األوساط الشعبية في سوريا‪،‬‬
‫تقول أن جميع ما تعيشه البالد اليوم كان النظام منذ البداية‬
‫مسؤوال ً عنه؟!!‬
‫فلو توجه بإصالح حقيقي نحو أهل ح��وران‪ ،‬واعتذر عن سلوك‬
‫املسؤولني األمنيني “الفاحش” بحق األطفال‪ ،‬رمبا لم نصل إلى‬

‫اللحظة التي يتهدد الدمار كامل الوطن السوري!!‬
‫ولو أنه ابتعد عن حلوله “األمنية” وما رافقه من قتل مجاني‪ ،‬واجته‬
‫حقا ً نحو حل سياسي‪ ،‬ملا كنا وصلنا إلى ما نحن فيه اآلن!!‬
‫فضالً عن مسؤوليته عن أية حالة انفالت أمني في البالد‪ ،‬بوصفه‬
‫ميثل األمن الرسمي واجليش النظامي‪ ،‬والدولة اخملولة بحماية‬

‫أصوات القذائف تطغى على صوت الدبلوماسية اإلبراهيمي األخير‪ ،‬حتقق مصالح بعض القوى أكثر من التوصل‬
‫فقد عاد صوت القتال والتفجيرات يعلو على صوت املباحثات ولغة إلى تسوية ما عاجلة‪ ،‬حتمي الدولة السورية من التفكك والتدمير‬
‫الدبلوماسية‪ ،‬وم ّثل متترس كل طرف من أطراف الصراع السوري في الكامل لبنيتها التحتية ومؤسساتها احليوية‪ ،‬وفي مقدمتها‬
‫اجليش‪.‬‬
‫خندقه السابق‪ ،‬عقبة‬
‫ك��أداء‪ ،‬رغ��م تغير لغة‬
‫هل نسير نحو‬
‫اخلطاب وبعض املرونة‬
‫ال��ب��ادي��ة ف��ي مواقف‬
‫الصوملة‪..‬‬
‫بعض القوى الدولية‪،‬‬
‫حقًا؟!!‬
‫خاصة روسيا‪ ،‬والنظام‬
‫السوري ذات��ه ال��ذي لم‬
‫غ��ي��ر أن إط��ال��ة‬
‫يكتف مببادرات اخلارج‪،‬‬
‫أم����د ال���ص���راع‬
‫وطرح بنفسه مبادرته‬
‫ب��ه��ذا الشكل‬
‫السلمية‬
‫للتسوية‬
‫الكارثي‪ ،‬أو حتى‬
‫من خالل خطاب بشار‬
‫االنهيار املفاجئ‬
‫األس��د األخ��ي��ر‪ ،‬غير أن‬
‫للنظام السوري‬
‫عثرة “مصير بشار”‬
‫من دون ترتيبات‬
‫في ترتيبات االنتقال‬
‫الن��ت��ق��ال ه��ادئ‬
‫ال��س��ي��اس��ي‪ ،‬ال ت��زال‬
‫وسلمي للسلطة‪،‬‬
‫تسقط كل الطروحات‪،‬‬
‫ي��ف��ت��ح ال��ب��اب‬
‫وت���ق���ود إل���ى ح���راك‬
‫لسيناريوهات غاية‬
‫دبلوماسي غير منتج‪،‬‬
‫في القتامة‪ ،‬بدأت‬
‫ومبادرات تسوية تأبى‬
‫بالفعل ن��ذره��ا‬
‫أن تخرج حتى اآلن للنور‪،‬‬
‫ت��ل��وح ف��ي األف��ق‪،‬‬
‫لتنقذ سوريا من طريق مجهول‪ ،‬محفوف‪ ،‬بحسب كل التقديرات‪ ،‬وتأخذ طريقها للواقع‪ ،‬ما بني االقتتال األهلي واالستهداف املمنهج‬
‫لألقليات‪ ،‬إلى التحرك الكردي من أجل التوحد في كيان واحد‪ ،‬متهيدا ً‬
‫باألخطار اجلسام‪.‬‬
‫رمبا يكون املبعوث املشترك األممي العربي األخضر اإلبراهيمي يواصل لالنفصال عن الوطن األم‪ ،‬أو احلصول على وضع خاص ذي طبيعة‬
‫جهوده املضنية على مدى أشهر للوصول إلى حل سياسي‪ ،‬غير أن استقاللية شبيه بتجربة أكراد العراق‪ ،‬مرورا ً بالتصارع املبكر‬
‫الصراع في سوريا يزداد تعقيداً‪ ،‬واستعصا ًء على احلل‪ ،‬بصورة تفوق على مناطق النفوذ أو شحنات السالح املهرب للداخل أو املسطو‬
‫كل التوقعات‪ ،‬وبات كما وصفه في بداية عمله بـ”املهمة شبه عليه‪ ،‬بني أمراء احلرب‪ ،‬والتنافس الذي بدأت معامله تتضح سواء بني‬
‫ا ملستحيلة ” ‪ ،‬اإلخوان املسلمني أو “اجليش احلر” من جهة‪ ،‬أو بني “جبهة النصرة”‬
‫ورغ��م قدرته وتنظيمات جهادية أخرى و”اجليش احلر” من جهة أخرى‪.‬‬
‫على توصيف واألخطر‪ ،‬هو تنامي دور “تنظيم القاعدة” ومنتسبيه على األراضي‬
‫دقيق لألزمة السورية وحتالف اإلخ��وان املسلمني معهم في سبيل توظيف‬
‫وأب���ع���اده���ا خبرتهم القتالية الطويلة‪ ،‬خاصة في أفغانستان والعراق‪ ،‬في‬
‫وآفاقها منذ اإلسراع بإسقاط النظام‪.‬‬
‫ال��ل��ح��ظ��ات ومن هنا أتى حديث اإلبراهيمي عن “اجلحيم السوري”‪ ،‬وسيناريو‬
‫األول����������ى‪“ ،‬صومال جديد في سوريا” الذي يؤشر إلى صراع طويل األمد بني‬
‫وحت���رك���ات���ه نظام األسد واملعارضة املسلحة‪ ،‬أو بني املعارضة بعضها مع بعض‬
‫امل��ك��وك��ي��ة حال سقوط النظام‪ ،‬على النحو الذي يسقط الدولة السورية‪،‬‬
‫ب���اجت���اه كل ويجعلها في مصاف الدول الفاشلة التي بال قانون وال مؤسسات‪..‬‬
‫عناصر الصراع‪ ،‬مجرد ساحة مفتوحة فحسب لالقتتال األهلي الذي ال يعرف أحد‬
‫وإطالق حتذيرات إلى ما ينتهي‪ ،‬ومتى؟ والذي يخلف وراءه مأساة إنسانية لشعب ال‬
‫متواصلة عن يستطيع مواجهة احتياجاته املعيشية ويعيش غير آمن حتت خطر‬
‫ازدياد الوضع تفاقما ً بشكل مطرد‪ ،‬والسير احلثيث نحو اجلحيم‪ ،‬دائم‪ ،‬أو نازحني باملاليني‪ ،‬وأزمة الجئني جديدة‪ ،‬تتسبب في أزمات‬
‫فإن الرسالة لم تصل بعد‪ ،‬على ما يبدو‪ ،‬لكل األطراف‪ ،‬وقد تكون اقتصادية وأمنية لدول اجلوار التي تعاني أصالً مشكالت داخلية‪،‬‬
‫هذه الوضعية التي تتجه بسوريا نحو “الصوملة”‪ ،‬حسب توصيف فضالً عن اتساع رقعة احلرب األهلية ذات البعد اإلثني والعرقي‬

‫‪4‬‬

‫العدد (‪2013/01/15 )95‬‬

‫ــــــــوملة ‪ . .‬حقـــًا ؟ ! !‬
‫ـــــغى على صوت الدبلوماسيـة‬
‫التي نخشاها‪ ..‬وبالتالي فنحن نخشى اجلميع‪ ،‬بدءا ً بحاجز التفتيش‬
‫مواطنيها‪.‬‬
‫ولو أنه سقط على وقع هتافات الشعب املدني‪/‬املسالم‪ ..‬أيضا ً ملا التابع للنظام‪ ،‬مرورا ً بحواجز اجليش احلر‪ ،‬وصوال ً إلى حواجز “جبهة‬
‫النصرة”‪ ،‬أو غيرها من تنظيمات “تفقس” هنا و”تفقس” هناك‪ ،‬مثل‬
‫وصلنا إلى ما نحن فيه اآلن‪.‬‬
‫تترافق هذه البديهة مع بديهية أخرى‪ ،‬تقول إن السيطرة على البالد‪ ،‬الفطور‪ ..‬دون إيذان!!‬
‫تقاسمتها جهات مختلفة ومتخالفة‪ ،‬ونحن اليوم ال نعرف اجلهة‬
‫والطائفي‪ ،‬ومتددها إلى ال��دول اجمل��اورة التي حتتفظ‬
‫بتماسك اجتماعي هش‪ ،‬مهيأ لالنفجار في أي حلظة‪ ،‬مع‬
‫إمكانية متدد خطر اجلماعات اجلهادية التكفيرية التي جتد‬
‫بيئة خصبة للتوغل في دول ضعيفة‪ ،‬وفي ظل حدود ال‬
‫ميكن السيطرة عليها‪ ،‬وما ميثله ذلك التمدد من تداعيات‬
‫كارثية‪ ،‬خاصة حال إمكانية السيطرة على سالح نوعي‬
‫من ترسانة أسلحة اجليش السوري ‪.‬‬
‫ويوما ً بعد يوم يزداد قلق دول اجلوار‪ ،‬مع جتسد هذه اخملاوف‬
‫أمامها‪ ،‬سواء في العراق أو األردن أو لبنان بشكل خاص‪،‬‬
‫بحكم القرب اجلغرافي الكبير‪ ،‬والعالقة اخلاصة التي تربط‬
‫البلدين لسنوات طويلة‪ ،‬أو تلك التي بني دمشق و”حزب‬
‫اهلل” اللبناني وعدد من القوى السياسية والشخصيات‬
‫اللبنانية البارزة‪.‬‬
‫روسيا ترفض “المحكمة الجنائية‬
‫الدولية”‪ ..‬وقلق عند “العربي”‬
‫أعلنت وزارة اخلارجية الروسية‪ ،‬أن اقتراح إحالة امللف‬
‫قدمته سويسرا‬
‫السوري إلى احملكمة اجلنائية الدولية الذي ّ‬
‫باسم ‪ 56‬دولة إلى مجلس األمن أول أمس‪ ،‬في غير أوانه وستكون‬
‫له نتائج عكسية‪.‬‬
‫وقالت الوزارة في بيان “نعتقد أن هذه املبادرة هي بغير أوانها ولها‬
‫ن��ت��ائ��ج عكسية‬
‫بالنسبة إل��ى حل‬
‫املهمة األكثر إحلاحا ً‬
‫في الوقت احلالي‪ ،‬أال‬
‫وهي الوقف الفوري‬
‫إلراق���ة ال��دم��اء في‬
‫سوريا” ‪ .‬وأضافت‬
‫“نحن على قناعة‬
‫ب��أن امل��زاي��دات في‬
‫ما يخص املالحقة‬
‫الدولية‬
‫اجلنائية‬
‫والبحث عن املذنبني‬
‫لن يؤدي إال إلى تشدد‬
‫امل��واق��ف املتنافرة‬
‫للطرفني املتنازعني‪،‬‬
‫واملزيد من الصعوبة‬
‫في البحث عن سبل‬
‫التسوية السياسية‬
‫الدبلوماسية للنزاع السوري”‪.‬‬
‫وذكرت أن روسيا تدعو كل الدول املعنية إلى مواصلة بذل اجلهود‬
‫للمساعدة على حل النزاع وفقا ً للمبادئ الدولية املتفق عليها‪،‬‬
‫املوجودة في القرارين الدوليني ‪ 2042‬و‪ 2043،‬وإعالن جنيف الذي مت‬
‫التوصل إليه في ‪ 30‬يونيو‪/‬حزيران املاضي‪.‬‬
‫إلى ذلك‪ ،‬قال نبيل العربي األمني العام جلامعة الدول العربية إن‬
‫مساعي اجلامعة العربية حلل األزمة السورية لم تسفر حتى اللحظة‬

‫عن نتائج ملموسة حتقق األمن واالستقرار لهذا البلد‪ ،‬ووضع حل‬
‫لهذه األزمة يتفق مع متطلبات وتطلعات الشعب السوري‪.‬‬
‫وقال العربي‪ ،‬في كلمته أمام مجلس وزراء اإلعالم العرب مبقر‬
‫اجلامعة العربية‪ ،‬إن اجلامعة ستظل في جهودها من خالل األخضر‬
‫اإلبراهيمي ملعاجلة هذه األزمة‪.‬‬
‫وأش��ار إل��ى تصاعد األح��داث‬
‫الدموية التي تشهدها سوريا‪،‬‬
‫واملستمرة منذ ما يقرب من‬
‫عامني وما يتعرض له الشعب‬
‫ال��س��وري من آث��ار ش�لال الدم‬
‫تدمير‬
‫الذي ال يتوقف وسياسة‬
‫ٍ‬
‫منظمة وممنهجة تستهدف‬
‫املرافق واملوارد احليوية والبنية‬
‫التحتية‪.‬‬
‫وأشار إلى تصاعد األزمة نحو‬
‫األسوأ خاصة مع توسيع نطاق‬
‫أعمال العنف والقتل هذا بخالف‬
‫اخملاطر والتداعيات اجلسيمة‬
‫املتوقعة على الشعب السوري‬
‫وتهديد مستقبل سوريا واألمن‬
‫واالستقرار في املنطقة‪.‬‬
‫وشدد على أن اجلامعة سعت‬
‫مبختلف السبل والوسائل التي متلكها إلى وقف العنف والتوصل‬
‫إلى حل يتفق مع تطلعات الشعب السوري املشروعة‪ ،‬ومع كل ذلك‬
‫ومع كل اجلهد املبذول خالل العامني املاضيني وصل األمر إلى ما وصل‬
‫إليه من تصعيد‪ ،‬وتفاقمت األزمة حتى دخلت سوريا بأكملها حربا ً‬
‫أهلية واسعة النطاق يدفع ثمنها املواطن السوري‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫العدد (‪2013/01/15 )95‬‬

‫التونسيون يعيشون حالة ثورة دائمة‬
‫حرق مقار لـ«النهضة» في مدينة بن قردان الحدودية‬
‫الحقيقة ـ وكاالت‬

‫بعد مضي ما يقارب السنتني على الثورة التونسية‪ ،‬مازالت‬
‫االضطرابات تعم بعض املناطق‪ ،‬وتأخذ شكالً عنيفا ً من قبل‬
‫الفئات الشعبية التي تطالب ببعض التغييرات التي تتناسب مع‬
‫حقوقها كمواطنني أحرار‪.‬‬
‫إذ أن ثورات الربيع العربي حركت املارد الشعبي الذي يرفض أي‬
‫جتاوزات تقوم بها احلكومة‬
‫على حقوقه‪.‬‬
‫فقد شهدت مدينة‬
‫بن ق��ردان التونسية‪،‬‬
‫م��واج��ه��ات واس��ع��ة‬
‫بني عناصر من األمن‬
‫أقدموا‬
‫ومتظاهرين‬
‫ع��ل��ى إح����راق م��ق��ار‬
‫النهضة»‬
‫لـ«حركة‬
‫احلاكمة ومقر للجمارك‬
‫في املدينة‪.‬‬
‫وتشهد املدينة‪ ،‬الواقعة على احلدود الليبية‪ ،‬حالة غليان منذ‬
‫مطلع الشهر احلالي عندما أصدرت السلطات الليبية قرارا ً بإغالق‬
‫املعبر احلدودي بسبب احتجاجات الليبيني من سوء املعاملة التي‬

‫ي��ت��ع��رض��ون لها‬
‫ع��ل��ى األراض����ي‬
‫التونسية‪.‬‬
‫وفيما متّت إعادة‬
‫فتح املعبر‪ ،‬خالل‬
‫زيارة قام بها رئيس‬
‫الوزراء التونسي‬
‫حمادي اجلبالي‬
‫إل��ى طرابلس‪،‬‬
‫إال أن االحت���اد‬
‫العام التونسي‬
‫للشغل أص�� ّر‬
‫على مواصلة اإلض��راب والتظاهر للمطالبة باستثمارات‬
‫ضد البطالة‪.‬‬
‫وإجراءات ّ‬
‫وفي التفاصيل‪ :‬هجم عشرات املتظاهرين على مركز اجلمارك‬
‫قبل أن يضرموا النار فيه‪ ،‬في وقت أفادت وكالة األنباء التونسية‬
‫عن سرقة ست سيارات كانت مصادرة لدى اجلمارك‪ .‬كما نهب‬
‫متظاهرون آخرون مقار حركة النهضة وأحرقوا كتبا ووثائق‪،‬‬
‫بحسب ما أفاد أمني عام مقر احلزب في بن قردان محمد شندول‪.‬‬

‫يهود العالم يجتمعون في دولة افتراضية ال تقبل الغرباء‪!!..‬‬
‫الحقيقة ـ وكاالت‬

‫‪6‬‬

‫بادر إسرائيليان وأمريكية إلى إنشاء تطبيق لشبكة تواصل اجتماعي خاصة باليهود حول العالم‪ ،‬من أهدافها لم شملهم‬
‫وتوحيدهم وتعزيز عالقاتهم‪ ،‬وال تقبل هذه الشبكة الغرباء من غير اليهود‪.‬‬
‫ويعمل تطبيق(‪ ، )Jwize‬في إطار شبكة التواصل االجتماعي (فيسبوك)‪ ،‬لكن له خصوصيته‪ ،‬حيث إنه ليس صفحة من‬
‫صفحات الفيسبوك‪ ،‬وإمنا عبارة عن شبكة لها استقالليتها‪ ،‬هي أشبه بدولة يهودية افتراضية يحصل ساكنوها على حقوق‬
‫وخدمات حصرية‪ ،‬فقط لكونهم يهود‪.‬‬
‫ومن اخلدمات التي تقدمها الشبكة التي مت إطالقها حديثا ً تعليم اليهود حول العالم اللغة العبرية ولغات أخرى‪ ،‬وتعريفهم‬
‫بديانتهم وتعليمها ملن يرغب‪ ،‬وإرشادهم إلى أماكن تتواجد فيها جتمعات ومتاجر يهودية حول العالم‪ ،‬وإعالمهم بوجود فعاليات‬
‫خاصة باملناسبات واألعياد اليهودية في مختلف الدول‪.‬‬
‫وتهتم مؤسسات وجمعيات يهودية في إسرائيل وحول العالم بالترويج للمشروع‪ ،‬ولن يخصص املبادرون إليه وال حتى شبكة‬
‫الفيسبوك ميزانية لهذا الغرض‪.‬‬
‫ويقول املبادرون إنهم اختاروا إنشاء التطبيق في إطار شبكة‬
‫الفيسبوك من أجل تسهيل تسويقها وضمان جناحها‪.‬‬
‫وسيتم استغالل بعض البرامج الشبابية الصهيونية من‬
‫أجل الترويج للشبكة‪ ،‬مثل برنامج “تاجليت”‪ ،‬وهو برنامج‬
‫ينظم زيارات دورية إلى إسرائيل‪ ،‬جمهوره شباب يهود من‬
‫مختلف أنحاء العالم‪ ،‬ويهدف لتقوية عالقتهم بإسرائيل‬
‫واالنتماء لها‪.‬‬
‫وتتفوق الشبكة اليهودية على الفيسبوك بأن تطبيقها‬
‫يتيح إمكانية البحث عن أشخاص وفق مواصفات معينة‪،‬‬
‫ووفقا ألماكن سكناهم أو طبيعة مهنتم وغير ذلك من‬
‫املعايير‪ ،‬كما يقول مؤسسو التطبيق‪.‬‬
‫وتتيح الشبكة لليهود الذين يكثرون السفر ممن يحفظون‬
‫تقليد وقدسية يوم السبت أن يبحثوا عن مجتمعات‬
‫ومنظمات يهودية في الدول التي يسافرون إليها للتواصل‬
‫معهم‪.‬‬

‫العدد (‪2013/01/15 )95‬‬

‫‪ 100‬محاضر إسرائيلي ‪ :‬حرمان األسرى من التعلم انتقام‬
‫الحقيقة ـ وكاالت‬

‫دعا عشرات األساتذة اجلامعيني باجلامعة املفتوحة في الكيان‪،‬‬
‫السلطات اإلسرائيلية ملواصلة منح األسرى الفلسطينيني فرصة‬
‫التعلم اجلامعي‪ ،‬بعد وقفها ضمن إجراءات انتقامية منهم مؤخراً‪،‬‬
‫وبعد قرار للمحكمة العليا اإلسرائيلية أكد حرمانهم من التعليم‪.‬‬
‫وقال األساتذة اجلامعيون‪ ،‬في بيان‪ ،‬إنه قد مت نزع احلق بالدراسة‬
‫األكادميية عن األسرى الفلسطينيني أثناء املفاوضات التي جرت‬
‫قبل إطالق سراح اجلندي الصهيوني الذي كان أسيرا ً في غزة‪ ،‬جلعاد‬
‫شاليت‪ ،‬الفتني إلى أنه رغم إطالق اجلندي إال أنه لم يتم إعادة احلق‬
‫بالدراسة لألسرى الفلسطينيني‪.‬‬
‫وأضاف البيان “مبا أن موقف الدولة كان قد متثل بالقول إن “هؤالء‬
‫األسرى يسيرون حسب موقف أيديولوجي معاد لـ”الدولة”‪ ،‬وبناء‬
‫على ذلك يجب منعهم من الدراسة‪ ،‬فإن هذا املوقف ينطوي على‬
‫قلق عميق مفاده أن ذلك يستند على تفكير قومي ‪ -‬انتقامي‪ ،‬يأتي‬
‫هذا املوقف على نقيض من رسالة اجلامعة املفتوحة التي رفعت‬
‫راية تقريب الدراسة العليا لكل الراغبني في ذلك من دون أي فرق‬
‫بالدين والعرق واجلنس والقومية‪ ،‬ومن دون أن تطلب شهادة حسن‬
‫سلوك من الواقفني على بوابتها‪ ،‬وعليه فإن قرار احملكمة يعتبر خطوة إضافية باجتاه نحو عملية التسييس من األعلى جلهاز الدراسات‬
‫العليا في إسرائيل‪.‬‬
‫كما احتجوا على تطرق احلكومة ملوضوع مساق “اجلينوسايد” (إبادة شعب)‪ ،‬وقالوا “نشير إلى أنه بعد تأمل قائمة املساقات “الشعبية”‬
‫واألكثر طلبا ً من قبل السجناء األمنيني في اجلامعة املفتوحة‪ ،‬يظهر بأن أحد املساقات األكثر طلبا ً التي تعلمها قسم كبير من السجناء‬
‫األمنيني كان إبادة شعب‪” .‬‬

‫أديب “إسرائيلي” ‪ :‬عدم حل الصراع سيؤدي إلى قيام‬
‫دولة عربية!!‬
‫الحقيقة ـ وكاالت‬
‫هاجم األديب اإلسرائيلي عاموس عوز سياسة رئيس الوزراء بنيامني األخيرة‪ ،‬أن “حكومة نتنياهو هي بنظري احلكومة األكثر عداء‬
‫نتنياهو جتاه الفلسطينيني‪ ،‬وتوقع أنه في حال عدم التوصل إلى حل للصهيونية‪ ،‬التي تشكلت في إسرائيل منذ تأسيسها‪ ،‬وهي تفعل‬
‫كل شيء من أجل أال تكون هنا‬
‫الدولتني للصراع فإنه لن تقوم‬
‫دولتان وإمنا دولة واحدة” ‪ .‬وأضاف‬
‫دولة ثنائية القومية وإمنا دولة‬
‫أن حكومة نتنياهو “توجه ضربة‬
‫واحدة عربية‪.‬‬
‫تلو األخرى إلى أبو مازن (الرئيس‬
‫ون��ق��ل��ت صحيفة “هآرتس”‬
‫الفلسطيني محمود عباس)‪،‬‬
‫اإلسرائيلية‪ ،‬عن عوز قوله إنه “إذا‬
‫وه��ذه ضربات معنوية عنيفة‬
‫لم تكن هنا دولتان فإنه لن تكون‬
‫وضربات مالية وسياسية‪ ،‬وهي‬
‫هنا دولة ثنائية القومية وإمنا‬
‫تقوي “حماس” مرة بعد أخرى‪،‬‬
‫ستكون هنا دولة عربية‪”.‬‬
‫ورمبا هذا متعمد من أجل منع‬
‫وج��اءت أق��وال ع��وز‪ ،‬ال��ذي يؤيد‬
‫احتمال قيام دولتني‪”.‬‬
‫حزب “ميرتس” اليساري‪ ،‬خالل‬
‫وتابع عوز أن حكومة نتنياهو‬
‫حلقة بيتية ش��ارك فيها نحو‬
‫واليمني “اإلسرائيلي”‪“ ،‬يؤمنون‬
‫‪ 30‬أكادمييا ً يترددون حيال ما إذا‬
‫بأنه بإمكان اليهود السيطرة هنا‬
‫كانوا سيصوتون لـ”ميرتس” في‬
‫على أغلبية عربية طوال الوقت‪،‬‬
‫االنتخابات املقبلة‪ ،‬في ‪ 22‬يناير‬
‫لكن لم تتمكن أية دولة أبرتهايد‬
‫احلالي‪.‬‬
‫ورأى عوز‪ ،‬الذي يعتبر أحد أبرز األدباء اإلسرائيليني في العقود بالبقاء لفترة طويلة من دون أن تنهار بعد سنوات قليلة”‪.‬‬

‫‪7‬‬

‫العدد (‪2013/01/15 )95‬‬

‫لتغطية العجز في الوفاء بالتزامات النظام المالية‬
‫روسيا طبعت أطنانًا من األوراق النقدية السورية‬
‫الحقيقة ـ وكاالت‬
‫أفادت صحيفة «ديلي تليغراف» أن تقريرا ً جديدا ً كشف أن روسيا طبعت‬
‫أطنانا ً من األوراق النقدية السورية وشحنتها جوا ً إلى دمشق‪ ،‬لتمكني‬
‫نظامها من دفع رواتب جنوده وموظفي اخلدمة املدنية‪.‬‬
‫وقالت الصحيفة إن موقع “بروبوليكا” املتخصص في الصحافة‬
‫االستقصائية الذي اعد التقرير “حصل على سجالت الرحالت اجلوية والتي‬
‫أظهرت أن موسكو س ّلمت دمشق ما يتراوح بني ‪ 120‬و‪ 240‬طنا ً من األوراق‬
‫املالية السورية على مدى ‪ 10‬أسابيع بني متوز (يوليو) وأيلول (سبتمبر) من‬
‫العام احلالي”‪.‬‬
‫واضافت أن ‪ 7‬رحالت جوية من أصل ‪ 8‬رحالت بني مطار فنوكونو في موسكو‬

‫ومطار دمشق الدولي “رصدها هواة مراقبة مسار الطائرات وسجالت مراقبة‬
‫احلركة اجلوية”‪.‬‬
‫وأشارت الصحيفة‪ ،‬نقالً عن تقرير بروبوليكا‪ ،‬إلى أن الطائرات التي نقلت‬
‫العملة السورية “اتبعت طرقا ً ملتويا ً عبر إيران والعراق‪ ،‬البلدان الصديقان‬
‫للنظام السوري‪ ،‬بدال ً من الطريق القصير املباشر عبر تركيا التي أصبحت‬
‫عدوا ً للرئيس بشار األسد”‪.‬‬
‫وقالت ديلي تليغرف إن عمليات تسليم األوراق املالية إلى دمشق “يبدو أنها‬
‫ساهمت في تخفيف األضرار التي حلقت بالنظام السوري جراء العقوبات‬
‫التي فرضها عليه االحتاد األوروبي‪ ،‬ومن بينها إلغاء اتفاق مع مصرف منساوي‬
‫لطبع الليرة السورية”‪.‬‬
‫ّ‬
‫وذكرت أن االحتاد األوروبي “فرض ‪ 19‬جولة من العقوبات ضد النظام السوري‬
‫منذ اندالع االحتجاجات املؤيدة للدميقراطية في آذار (مارس) ‪ 2011‬التي‬
‫انحدرت إلى حرب أهلية أودت بحياة ما يُقدر بنحو ‪ 40‬ألف شخص”‪.‬‬
‫وأضافت الصحيفة أن تقارير إخبارية أفادت في الصيف املاضي أن روسيا‬
‫بدأت في طباعة الليرة السورية وس ّلمت أولى شحناتها إلى دمشق وأكد‬
‫مصرفيون في العاصمة السورية أن األوراق املالية اجلديدة جرى تداولها‬
‫بشكل جتريبي في دمشق وحلب‪ ،‬لكن املصرف املركزي السوري نفى هذه‬
‫التقرير في البداية قبل أن يقر مسؤولون سوريون أن روسيا تطبع األوراق‬
‫املالية السورية بينما كانوا في زيارة إلى موسكو في آب (أغسطس) املاضي‪.‬‬
‫ونسبت إلى ابراهيم سيف‪ ،‬من مركز كارنيغي لدراسات الشرق األوسط‪،‬‬
‫قوله “إن ‪ 30‬طنا ً من األوراق املالية هي مبلغ كبير بالنسبة إلى بلد بحجم‬
‫سوريا‪ ،‬واعتقد أن األخيرة تطبع أوراقا ً مالية جديدة بسبب حاجتها إليها ألن‬
‫معظم إيرادات احلكومية من الضرائب تكاد تنضب اآلن”‪.‬‬
‫وأضاف سيف أن احلكومة السورية “استمرت في دفع رواتب املوظفني ولم‬
‫تُظهر أية عالمات ضعف في الوفاء بالتزاماتها احمللية‪ ،‬والطريقة الوحيدة‬
‫للقيام بذلك هي ضخ بعض األموال النقدية في السوق”‪.‬‬

‫سامسونغ تحقق أرباحا قياسية في مبيعات الهواتف الذكية‬
‫قالت شركة سامسونغ لاللكترونيات إنها تتوقع أن حتقق أرباحا قياسية وفي الوقت نفسه‪ ،‬هناك مخاوف من أن تتباطء في الشهور القادمة وتيرة‬
‫في الربع األخير بنهاية ديسمبر‪/‬كانون األول‪ ،‬مدعومة بزيادة مبيعاتها من الزيادة في املبيعات التي حققتها سامسونغ في الفترة األخيرة‪.‬‬
‫الهواتف الذكية‪.‬‬
‫وقال كيم سانغ‪ -‬سو‪ ،‬املدير املالي بشركة إل إس إلدارة األصول‪“ :‬يشعر‬
‫وتوقعت الشركة أن حتقق أرباحا تشغيلية تصل‬
‫املستثمرون ببعض اخملاوف‬
‫إلى ‪ 8.3‬مليار دوالر لهذا الربع من العام‪ ،‬مبعدل ‪90‬‬
‫من احتمال تباطؤ الزخم‬
‫في املئة زيادة عن نفس الفترة من العام املاضي‪.‬‬
‫اخلاص بشركة سامسونغ‬
‫وقال محللون في مجال األعمال إنه بسبب شهرة‬
‫ف��ي النصف األول من‬
‫هواتف سامسونغ سيكون من احملتمل أن تشهد‬
‫العام بعد حتقيق الشركة‬
‫الشركة زيادة أخرى في مبيعاتها في األشهر‬
‫سلسلة م��ن األرب����اح‬
‫القادمة‪.‬‬
‫القياسية‪”.‬‬
‫وكان من بني األسباب الرئيسية التي ساعدت‬
‫وأضاف‪“ :‬من غير احملتمل‬
‫الشركة على حتقيق مثل هذه الزيادة في مبيعاتها‬
‫أن يحتفظ سوق الهواتف‬
‫هو منوذج غاالكسي ‪.S3‬‬
‫الذكية بهذا النمو القوي‪،‬‬
‫ومع هذا‪ ،‬يواجه هذا النموذج من سامسونغ‬
‫حيث تقترب األس���واق‬
‫منافسة متزايدة‪ ،‬ليس فقط من شركة أبل التي‬
‫احلديثة من مرحلة التشبع”‬
‫أطلقت هاتفها الذكي أي فون ‪ 5‬في سبتمبر ‪/‬‬
‫وأضاف كيم أن التباطؤ في‬
‫ايلول العام املاضي‪ ،‬ولكن أيضا من منافسني‬
‫أقسام الهواتف الذكية قد‬
‫آخرين مثل شركة نوكيا واتش تي سي‪.‬‬
‫يصيب شركة سامسونغ‬
‫وقد أطلقت الشركتان هواتف جديدة تعمل بنظام تشغيل ويندوز فون ‪ 8‬في والتي تأثرت لديها بالفعل أقسام أخرى مثل قسم تصنيع الرقائق‬
‫محاولة منهما لزيادة املبيعات في األسواق‪.‬‬
‫االلكترونية وقسم أجهزة التلفاز جراء التقلص الذي أصاب الطلب العاملي‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫العدد (‪2013/01/15 )95‬‬

‫البطالة في منطقة اليورو تسجل معدال مرتفعا جديدا‬
‫ارتفع معدل البطالة في منطقة اليورو إلى معدل قياسي‬
‫جديد بلغ ‪ 11.8‬باملئة في نوفمبر‪/‬تشرين الثاني بحسب أحدث‬
‫األرقام الرسمية‪.‬‬
‫وارتفعت البطالة بصورة طفيفة مقارنة بها في أكتوبر‪/‬‬
‫تشرين االول حيث بلغ املعدل في املنطقة‪ ،‬التي تضم ‪ 17‬دولة‬
‫أوروبية‪11.7 ،‬باملئة بينما ظلت املعدالت في االحتاد االوروبي‬
‫ككل دون تغيير بنسبة‬
‫‪10.7‬باملئة ‪.‬‬
‫وجاءت أسبانيا‪ ،‬الغارقة في الركود‪ ،‬على رأس قائمة اعلى‬
‫معدالت البطالة في أوروبا بنسبة ‪ 26.6‬باملئة‪.‬‬
‫وبلغ عدد األشخاص دون عمل في االحتاد االوروبي أكثر من ‪26‬‬
‫مليون شخص على األقل بينما بلغ عدد العاطلني عن العمل‬
‫في منطقة اليورو ‪ 18.8‬مليون عاطل بحسب‬
‫مكتب اإلحصاءات األوروبي (يوروستات)‪.‬‬
‫وجاءت اليونان في املركز الثاني في قائمة البطالة‬
‫حيث بلغ املعدل بها ‪ 20‬باملئة في نوفمبر‪/‬تشرين‬
‫الثاني‪.‬‬
‫وبلغت معدالت البطالة بني الشباب ‪ 24.4‬باملئة‬
‫في منطقة اليورو ووصلت إلى ‪ 23.7‬باملئة في‬
‫االحتاد االوروبي ككل‪.‬‬
‫وقالت وزارة العمل األسبانية إن األرقام املسجلة‬
‫لألشخاص الذين يبحثون عن عمل هبطت في‬
‫ديسمبر‪/‬كانون االول بنسبة ‪ 0.8‬باملئة‪.‬‬
‫وتسعى دول منطقة اليورو واقتصادات دول االحتاد‬
‫االوروبي منذ سنوات إلى خفض مستويات الديون‬
‫السيادية التي تؤثر سلبا على معدالت النمو‬

‫االقتصادي‪.‬‬
‫من جهتها‪ ،‬شهدت الصادرات االملانية انخفاضا حادا في‬
‫نوفمبر‪/‬تشرين الثاني تأثرا بالضعف الذي اصاب اقتصاد‬
‫منطقة اليورو‪.‬‬
‫وأظهرت االرقام الرسمية انخفاض الصادرات بنسبة ‪ 3.4‬باملئة‬
‫مقارنة بنفس الوقت من العام املاضي‪ ،‬كما انخفضت الواردات‬
‫بنسبة ‪ 3.7‬باملئة مقارنة بالشهر الذي يسبقه‪.‬‬
‫وقال االقتصادي كريستيان تشولز إن “أملانيا تعاني جراء أزمة‬
‫منطقة اليورو حيث تأثر اقتصادها بشكل مباشر بضعف‬
‫الطلب وبشكل غير مباشر من خالل ضعف ثقة املستثمرين‪».‬‬
‫وحتتل املانيا‪ ،‬التي تذهب ‪ 60‬باملئة من صادراتها إلى دول االحتاد‬
‫االوروبي‪ ،‬املركز الثاني في قائمة أكبر الدول املصدرة بعد الصني‪.‬‬

‫اليابان تقر حزمة محفزات جديدة إلنعاش االقتصاد‬
‫وافقت احلكومة اليابانية على رفد االقتصاد بحزمة جديدة‬
‫من احملفزات املالية قيمتها ‪ 10.3‬تريليون ين (‪ 116‬مليار دوالر‪،‬‬
‫‪ 72‬مليار استرليني)‪ ،‬تخصص لإلنفاق على البنية التحتية‪،‬‬
‫فضال عن محفزات للشركات لتعزيز االستثمار‪ .‬وتؤكد‬
‫التقديرات أن احملفزات اجلديدة‬
‫ستدعم االقتصاد الياباني‬
‫بنسبة ‪ 2‬في املئة وستسهم‬
‫في توفير ‪ 600‬ألف فرصة عمل‪.‬‬
‫كان االقتصاد الياباني قد تضرر‬
‫بسبب التراجع في الصادرات‬
‫وسط تباطؤ الطلب العاملي‪،‬‬
‫خصوصا‪ ،‬األس��واق األمريكية‬
‫ومنطقة ال��ي��ورو وال��ص�ين‪،‬‬
‫وضعف االس��ت��ه�لاك احمللي‪،‬‬
‫حيث يعاني ثالث أكبر اقتصاد‬
‫في العالم ركودا تعاقب عليه‬
‫فصلني متتاليني‪.‬‬
‫وك��ان رئيس ال��وزراء الياباني‬
‫شينزو آبي قال ‪”:‬لقد فشلت اإلدارة االقتصادية السابقة‪،‬‬
‫مع األسف‪ ،‬في تعزيز النمو وتوسيع الكعكة االقتصادية‪،‬‬
‫فهي مسألة مصيرية بأن يكون لدينا استراتيجية اقتصادية‬

‫قادرة على توفير فرص العمل وزيادة حجم العائدات من أجل‬
‫النمو‪”.‬‬
‫ويدخل ضمن خطط االنفاق إعادة بناء املناطق‪ ،‬التي دمرت‬
‫في زلزال وتسونامي ‪ ،2011‬ودعم االقتصاد اإلقليمي وزيادة‬
‫االستثمار في التعليم والضمان‬
‫االجتماعي‪.‬‬
‫وكان شينزو آبي الذي وصل إلى‬
‫مقعد رئيس الوزراء في ديسمبر‪/‬‬
‫كانون األول املاضي قد وعد باتخاذ‬
‫إج��راءات حازمة للمساعدة في‬
‫إع���ادة االقتصاد مل��ع��دالت منوه‬
‫السابقة‪ ،‬كان من بينها “تعهده”‬
‫بوقف تدهور قيمة الني‪.‬‬
‫وف��ي تصريحات صحفية‪ ،‬أكد‬
‫مارتن شولتز من معهد فوجيتسو‬
‫لألبحاث ‪”:‬مارأيناه حتى اآلن هو‬
‫مجرد تدابير لبدء مرحلة النمو‬
‫االق��ت��ص��ادي‪ ،‬ولكن مبجرد نفاد‬
‫املبلغ اخملصص لتلك احلوافز‪ ،‬فإن اليابان لن جتد مصادر لسد‬
‫نفقاتها‪”.‬‬

‫‪9‬‬

‫العدد (‪2013/01/15 )95‬‬

‫ال ثورة مع العقل السياسي الطائفي‬
‫كل يوم يمر على ثورات وحراكات الربيع العربي يتضح أكثر فأكثر أنه ال يكفي‬
‫أن ترفع الثورات شعارات وأهداف المستقبل إذا لم يصاحب ذلك إزالة معوقات‬
‫الماضي والحاضر‪ ،‬بل وتطهير الماضي والحاضر من شتى أنواع المدنسات‪.‬‬
‫نعم‪ ،‬كان ال بد من إعطاء‬
‫األولوية القصوى إلقصاء‬
‫ش��خ��وص االس��ت��ب��داد‬
‫الرسمي من على عروش‬
‫احلكم‪ ،‬لكن ذل��ك غير‬
‫كاف‪ ،‬إذ إن الثورات حتتاج‬
‫ألن تنتقل بسرعة إلى‬
‫تعطيل آليات اإلفساد‬
‫د‪ .‬علي محمد فخرو‬
‫السياسي ال��ذي يسهل‬
‫تواجد االستبداد السياسي كشخوص وكمؤسسات‪ ،‬وكعالقات‬
‫بني اجملتمع وسلطة الدولة‪.‬‬
‫من أهم وأفتك آليات اإلفساد السياسي آلية الطائفية السياسية‪.‬‬
‫تواجد الطائفية السياسية إبان فترات احلكم االستبدادي ال يزيد‬
‫عن كونه إحدى األدوات‪ ،‬ضمن قائمة طويلة من األدوات األخرى‬
‫التي يستعملها املستبدون للهيمنة على اجملتمعات واالستغالل‪،‬‬
‫واستباحة ثروات الشعوب وللبقاء في احلكم إلى أبد اآلبدين‪.‬‬
‫أما تواجد الطائفية السياسية إبان فترات ما بعد الثورات‪،‬‬
‫الرافعة لشعارات الدميقراطية واملساواة في املواطنة وحقوق‬
‫اإلنسان‪ ،‬وغيرها من القيم‬
‫السياسية اجلامعة التي‬
‫تسمو باحلياة اإلنسانية‪،‬‬
‫فإنها ق��ادرة على تدمير‬
‫الثورة أو حرفها عن مبادئها‪،‬‬
‫ونكوصها نحو الوراء‪.‬‬
‫من هنا األهمية القصوى‬
‫للبدء في احلال بإيالء أولوية‬
‫متقدمة ملوضوع الطائفية‬
‫السياسية التي تستغل‬
‫أج��واء التحسس النسبي‬
‫ملمارسة احلرية في احلياة‬
‫السياسية العربية لتطرح‬
‫نفسها بقوة وبأشكال‬
‫خبيثة بألف قناع‪ .‬إنها‬
‫اليوم ماثلة بصور متعددة‬
‫ف��ي تونس ومصر وليبيا‬
‫وال��ع��راق وس��وري��ا ولبنان‬
‫واليمن واألردن‪ ،‬وهي تنتظر الوقت املناسب لتظهر في األقطار‬
‫العربية األخرى‪ .‬باسمها يجري تدمير أقطار عربية وتهيأ أقطار‬
‫للتقسيم والتجزئة‪ ،‬وحتفر شروخا ً عميقة بني مكونات مجتمعية‬
‫عاشت عبر القرون في سالم وتفاهم‪ .‬وباسمها‪ ،‬وهي تقبع وراء‬
‫قناع ديني يدعي القداسة ويفتري على اهلل الكذب‪ .‬جتري محاوالت‬
‫سرقة الثورات‪ ،‬واستغالل اجلهد الشبابي الثوري وتضحياته املبهرة‪،‬‬
‫تدعي الدميقراطية‪ ،‬والدميقراطية‬
‫وذلك متهيدا ً لبناء أنظمة حكم ّ‬
‫اإلنسانية العادلة املتناغمة مع القسط وامليزان اإللهي منها براء‪.‬‬
‫ومرة أخرى‪ ،‬كعادتنا في بالد العرب‪ ،‬وباسم اخلصوصية الثقافية‪،‬‬
‫جتري محاولة بناء دميقراطية مش ّو هة يتحكم فيها عقل سياسي‬
‫طائفي دوغمائي منطلق من نعرات تاريخية بليدة‪ ،‬ومن مظالم ال‬
‫دخل لشباب الثورات العربية بها ومن مشاعر مكبوتة عبر القرون‬
‫يراد لها أن تنفجر وتطفو على السطح اآلن‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫إن مثيري الفنت الطائفية السياسية في الشوارع وعلى املنابر‬
‫اإلعالمية والذين يغطونها بعباءة الدين‪ ،‬يعلمون جيدا ً أن الفنت‬
‫الطائفية اإلسالمية لم تكن أكثر من نزاعات سياسية مبنية‬
‫على منطلقات قبلية‪ ،‬وأن األطماع الدنيوية وأنظمة احلكم‬
‫االستبدادية الفاسدة أبقتها مشتعلة عبر القرون‪ ،‬وأن فترات‬
‫االستعمار قد استغلتها أبشع استغالل ملصلحة املستعمر‪ ،‬وأن‬
‫احللف الصهيوني الغربي يزيد اآلن حطب نارها في كل دقيقة‪ ..‬ومع‬
‫ذلك‪ ،‬وبالرغم من األحالم العظيمة للثورات املباركة تستعمل تلك‬
‫الفنت في إثارة أحداث وصراعات يومية تنهك اجملتمعات العربية‬
‫التي تريد أن تتعافى‪.‬‬
‫الثورات العربية إذن يجب أن تلتفت لهذا املوضوع في احلال‪،‬‬
‫لتهميشه كموضوع حياتي يومي‪ .‬وتهميشه ال ميكن أن يبدأ إال‬
‫من خالل إنعاش الهوية الوطنية اجلامعة‪ ،‬واالنتماء القومي اجلامع‬
‫كشعارات وممارسات يلمسها املواطن العربي يوميا ً في إعالم‬
‫الثورات وقوانينينها‪ ،‬وعدالة توزيعها للثروات املادية واملعنوية‪،‬‬
‫واإلصرار على إقصاء كل من يخلط الدين بسموم الطائفية في‬
‫احلياة السياسية العربية اجلديدة‪ .‬ولذلك فأمام محاولة الفكر‬
‫السياسي الطائفي جعل الناس يعيشون أجواء وأعياد وطقوس‬
‫احلياة الطائفية‪ ،‬فإن‬
‫الثورات مدعوة للبدء‬
‫ببناء أج��واء وأعياد‬
‫وطقوس احلياة الثورية‬
‫اجلديدة في املدرسة‬
‫والشارع وفي وسائل‬
‫اإلعالم اجلماهيرية‪.‬‬
‫إن العقل السياسي‬
‫الطائفي ال ي��رى له‬
‫ه��دف��ا ً غ��ي��ر إع���ادة‬
‫التوازن بني املذاهب‬
‫والطوائف وتقسيم‬
‫الثروات والسلطات‬
‫في ما بني املنتمني‬
‫لها‪ .‬أم���ا العقل‬
‫الوطني‬
‫السياسي‬
‫والقومي غير القبلي‬
‫والديني غير الطائفي‪،‬‬
‫فإنه ال يؤمن باملقاسمات الطائفية واملذهبية والقبلية‪ ،‬ألنه‬
‫يتخطاها إلى عوالم احلقوق اإلنسانية واملسؤوليات األخالقية‬
‫واملساواة في املواطنة والعدالة في احلكم وكرامة اإلنسان منذ‬
‫نشأته وحتى مماته‪ .‬عند ذاك لن يحتاج اإلنسان العربي إلى قبيلة‬
‫حتميه أو شيخ مذهب يدافع عن حقوقه أو راع مين عليه باملكرمات‪،‬‬
‫أو هيئات ودول أجنبية تتدخّ ل إلنصافه‪ ،‬أو مؤسسات وساحات‬
‫دولية ليعرض عليها وفيها مظامله‪.‬‬
‫تطهر‬
‫مجتمعات ما بعد الثورات واحلراكات العربية حتتاج ألن‬
‫ّ‬
‫نفسها‪ ،‬بالسرعة القصوى‪ ،‬من دنس العقل السياسي الطائفي‬
‫وممارساته وأكاذيبه‪ .‬هذا موضوع من مواضيع الساعة ال ميكن‬
‫تأجيله‪ ،‬إذ لن يتم بناء راسخ قبل حسم هذا املرض التاريخي الذي‬
‫باسمه يدمر احلاضر ويزور املستقبل‪.‬‬

‫العدد (‪2013/01/15 )95‬‬

‫األميركان في بيتي‬
‫أحرص على قراءة كل ما يقع بين يدي من األدب العراقي‪ ،‬وأبحث عن‬
‫الروايات والقصص القصيرة والشعر‪ ،‬الذي يتحدث عن حقبة العقد‬
‫المنصرم‪ ،‬وهي سنوات االحتالل األميركي للعراق‪ ،‬وانتهيت مؤخرا من‬
‫قراءة رواية (األميركان في بيتي) للروائي العراقي نزار عبد الستار‪،‬‬
‫ومن املفارقات التي حتدث عنها الروائي‪ ،‬ان نائب القائد‬
‫األميركي في ذلك الوقت اجلنرال بترايوس الذي قاد الفرقة ‪101‬‬
‫احملمولة جوا‪ ،‬ورابطت في بداية االحتالل في منطقة املوصل‬
‫شمال العراق‪ ،‬قد‬
‫مت��ت محاكمته‬
‫في تلك السنوات‬
‫بتهمة االغتصاب‪،‬‬
‫وي��ذك��ر ال��روائ��ي‪،‬‬
‫مسلحني‬
‫أن‬
‫أكرادا قد حاولوا‬
‫اغتياله انتقاما‬
‫لفعلته املشينة‬
‫ت��ل��ك‪ ،‬وي��ب��دو أن‬
‫ذلك القائد الذي‬
‫يسميه الروائي‬
‫«وميبر» قد تعلم‬
‫هذا السلوك من‬
‫قائده بترايوس‪،‬‬
‫الذي شغل الحقا قائد القوات األميركية في العراق‪ ،‬قبل أن‬
‫يرتقي إلى رئيس وكالة اخملابرات األميركية‪ ،‬ثم يتم الكشف‬
‫عن فضيحة أخالقية‪ ،‬حيث ثبت ممارسته اجلنس مع كاتبة‬
‫مذكراته «بوال»‪ ،‬وأطاحت به هذه الفضيحة‪ ،‬لينزوي بعيدا‬
‫عن األضواء‪.‬‬
‫بطل الرواية اسمه جالل‪ ،‬صحفي يعمل في مدينة املوصل‪،‬‬
‫يتعرض بيته إلى العديد من الغارات‪ ،‬التي تشنها قوات‬
‫أميركية‪ ،‬ويستهل الرواية‬
‫بعرض لشخصية أحد اقربائه‪،‬‬
‫وه��و شقيق زوج��ت��ه‪ ،‬ال��ذي‬
‫يتعامل مع القوات األميركية‬
‫في مجال توريد احتياجات‬
‫ه��ذه ال��ق��وات‪ ،‬وليعبر عن‬
‫موقفه من القوات احملتلة‪،‬‬
‫يرسم صورة دقيقة الحتقاره‬
‫ه��ذا الشخص خ�لال زيارته‬
‫بيته‪ ،‬في محاولة إلقناع جالل‬
‫مبغادرة البيت‪ ،‬بسبب خوفه‬
‫على أخته وأوالدها من الفزع‬
‫الذي يصيبهم أثناء عمليات‬
‫الدهم واالقتحام‪ ،‬إال أن جالل‬
‫يرفض ذلك‪ ،‬كما يرفض عروض‬
‫سفره إلى سوريا‪ ،‬الذي يقدمه شقيق الزوجة‪.‬‬
‫يتحدث الروائي عن جوانب عديدة من حياة عائلة بسيطة‪،‬‬
‫تتعرض للرعب بسبب مداهمة اجلنود األميركيني بيتهم‬
‫في ساعات الليل‪ ،‬حيث انقطاع التيار الكهربائي‪ ،‬ولم يكن‬
‫الغرض من املداهمة االشتباه بجالل أو أحد أفراد عائلته‪،‬‬
‫وإمنا اتخاذ بيته مكانا ملراقبة احلي املوصلي الذي يسكن‬
‫فيه‪ ،‬ويكشف الروائي عن رعب مركب تعيشه العائلة‪ ،‬فهم‬
‫يتوقعون حصول االقتحام في أي وقت‪ ،‬وال يستبعدون أن يتم‬
‫رصد اجلنود األميركان من قبل املسلحني‪ ،‬الذين يهاجمون‬

‫ه��ذه ال��ق��وات بكثافة‬
‫في املطار الذي يتخذون‬
‫منه قاعدة عسكرية‬
‫وف��ي الطرقات داخ��ل‬
‫املدينة وخارجها‪ ،‬كما‬
‫أن هواجس أخرى تنتاب‬
‫ج�لال‪ ،‬إذ ق��د يعتقد‬
‫املسلحون أن جالل‬
‫وليد الزبيدي ‬
‫يتعاون مع األميركان‪،‬‬
‫وب��ذل��ك ف��إن مصيره‬
‫سيكون مثل اآلخرين الذين تابعهم املسلحون وقتلوهم‪،‬‬
‫لكن ما يطمئنه أحيانا‪ ،‬أن املسلحني يحذرون اجلواسيس‬
‫والعمالء عدة مرات قبل قتلهم‪ ،‬فإذا أعلنوا التوبة مكتوبة‬
‫ولصقوها في شوارع املدينة‪ ،‬لم يحصل لهم مكروه‪ ،‬وإن‬
‫أصروا على اجلاسوسية‪ ،‬اصطادهم املسلحون بسهولة‪ ،‬لكن‬
‫ذلك لم يكن كافيا للطمأنينة املرجوة‪.‬‬
‫حالة من الرعب والهلع‪ ،‬تسيطر على زوجه وأطفاله‪ ،‬جملرد أن‬
‫يتناهى إلى أسماعهم صوت يشي بوجود اجلنود األميركيني‬
‫قرب بيتهم‪ ،‬ألن وجودهم قد يستمر داخل البيت حتى الفجر‪،‬‬
‫وهم يحملون األسلحة والنواظير الليلية وأشياء أخرى داخل‬
‫أكياس‪ ،‬ال يعرف جالل طبيعتها‪ ،‬وفي بعض األحيان يعتقد‬
‫جالل أن هؤالء اجلنود قد يزرعون القطات مخفية تتجسس‬
‫على عائلته وعلى املنطقة بأسرها‪ ،‬وهذا األمر يشكل مصدر‬
‫رعب جديد له‪ ،‬إذ غالبا ما يكتشف املسلحون مثل هذه‬
‫األجهزة‪ ،‬ولديهم اخلبرة في ذلك‪ ،‬عندها يصعب تبرئة صاحب‬
‫البيت من تهمة التعاون‬
‫مع قوات االحتالل األميركي‬
‫ضد املسلحني‪.‬‬
‫ل��م تقتصر موضوعات‬
‫الرواية على هذا اجلانب‪،‬‬
‫ال��ذي ميثل احمل��ور الرئيسي‬
‫وتتفرع منه أخريات‪ ،‬لكن‬
‫أهم مساحة يسلط الروائي‬
‫عليها الضوء قضية األسرة‬
‫العراقية‪ ،‬عندما تتعرض‬
‫لعمليات الدهم والتفتيش‪،‬‬
‫وهنا يريد الروائي القول‪ ،‬إن‬
‫هذا هو حال العائلة التي‬
‫تدخل في رعب ال مثيل له‪،‬‬
‫رغم معرفة أفرادها بأنهم‬
‫غير مقصودين‪ ،‬أي أن اجلنود األميركيني لم يصنفوهم ضمن‬
‫األعداء‪ ،‬كما أنهم لم يعتادوا إطالقا على زيارات الغرباء‬
‫احملتلني‪ ،‬فاحلال في املداهمة األولى نفسه في الالحقات‪ ،‬ودون‬
‫أن يتطرق إلى املقارنة‪ ،‬فهو يصف حجم الرعب والهلع الذي‬
‫يحدثه هؤالء اجلنود عندما يغزون بيوت العراقيني‪ ،‬خاصة‬
‫الذين تصنفهم هذه القوات ﺑ(األعداء اخلطرين)‪ ،‬إذ تتم‬
‫املداهمات بتفجير األبواب وضرب الشيوخ والنساء واألطفال‬
‫وطرح الرجال أرضا قبل ضربهم واقتيادهم إلى املعتقالت‬
‫األميركية‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫العدد (‪2013/01/15 )95‬‬

‫في ذكرى انطالقة‬
‫يوسف مكي‬
‫باحث وكاتب سعودي‬
‫منذ انطالقة الثورة الفلسطينية‬
‫في مطلع العام ‪ ،1965‬مرت قضية‬
‫حترير فلسطني مبحطات عدة‪ ،‬كانت‬
‫احملطة األولى فيها‪ ،‬قد تزامنت بتوافق عربي وفلسطيني‪،‬‬
‫على حترير كامل التراب الفلسطيني‪ ،‬والقضاء على الكيان‬
‫الصهيوني‪ .‬وخالل املرحلة األولى‪ ،‬مثل الالجئون في اخمليمات‪،‬‬
‫بسوريا واألردن ولبنان العمود الفقري للثورة الفلسطينية ‪.‬‬
‫ولم يكن للفلسطينيني بالداخل‪ ،‬سواء باألراضي التي أقيم‬
‫عليها الكيان الغاصب‪ ،‬أو بالضفة والقطاع‪ ،‬دور يستحق‬
‫الذكر في قيادة الكفاح الفلسطيني‪ .‬وهو ما يفسر‬
‫التمسك الفلسطيني الراسخ‪ ،‬بتلك املرحلة بالتحرير‬
‫الكامل‪ ،‬وبحق العودة‪.‬‬
‫إثر احتالل الكيان الصهيوني‪ ،‬للضفة والقطاع في عدوان‬
‫‪ ،1967‬تغيرت الصورة‪ ،‬وأخذ التحول يسير تدريجياً‪ ،‬نحو‬
‫انتقال جاذبية الصراع مع العدو‪ ،‬من اخمليمات بالشتات إلى‬
‫األراضي احملتلة‪ .‬ومنذ منتصف السبعينات‪ ،‬شهدت الضفة‬
‫والقطاع نهوضا ً شعبياً‪ ،‬في مواجهة احملتل ‪.‬‬
‫ومع التراكم النضالي والتاريخي لكفاح الفلسطينيني‪،‬‬
‫بالضفة والقطاع‪ ،‬وهزمية الفلسطينيني باألردن‪ ،‬وهشاشة‬
‫ت��غ��ي��رت أه����داف‬
‫وضع املقاومة في لبنان وسوريا‪،‬‬
‫ال��ك��ف��اح‬

‫‪12‬‬

‫الفلسطيني ووسائله‪ ،‬فأصبح التوجه نحو إقامة‬
‫سلطة فلسطينية‪ ،‬باألراضي التي ينسحب منها العدو‪،‬‬
‫إما بالكفاح املسلح‪ ،‬وإما عن طريق املفاوضات واحللول‬
‫السلمية‪ .‬واجته النضال الفلسطيني إلى املزاوجة بني حمل‬
‫السالح والتفاوض للوصول إلى حلول سلمية للصراع مع‬
‫العدو الصهيوني ‪.‬‬
‫مرحلة النهوض بالضفة والقطاع‪ ،‬كانت املقدمة‪ ،‬حملطة‬
‫أخرى‪ ،‬متثلت في الدعوة‪ ،‬حتديدا ً إلى إقامة دولة فلسطينية‬
‫مستقلة على أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة‪ ،‬عن طريق‬
‫املفاوضات‪ ،‬مبا يتضمن االعتراف بوجود دولتني مستقلتني‬
‫على أرض فلسطني التاريخية‪ ،‬دولة “إسرائيل” في احلدود‬
‫التي قامت عليها منذ تأسيس الكيان الصهيوني العام‬
‫‪ 1948‬حتى نكسة حزيران‪ ،‬ودولة فلسطينية على أراضي‬
‫الضفة والقطاع ‪.‬‬
‫االنتقال إلى هذه احملطة‪ ،‬رغم صخب الشعارات التي طغت‬
‫عليها‪ ،‬عنى التنازل عن حقوق كثيرة للفلسطينيني‪ ،‬حقوق‬
‫قانونية أقرت بها هيئة األمم املتحدة‪ ،‬وأهمها قرار تقسيم‬
‫فلسطني رقم ‪ 181‬الذي قسم فلسطني مناصفة بني‬
‫اليهود والسكان األصليني‪ .‬وهو قرار رفضه العرب‪ ،‬ألسباب‬
‫عدة أهمها أن فلسطني هي أرض عربية ال ميلك أي أحد‬
‫كائنا ً من كان حق التفريط فيها‪ .‬وأيضا ً ألن القرار لم‬
‫يأخذ بعني االعتبار‪ ،‬النسبة والتناسب بني أعداد السكان‬
‫األصليني‪ ،‬الفلسطينيني العرب‪ ،‬واملهاجرين اجلدد الذين‬
‫سطوا على األرض ‪.‬‬
‫وعنى أيضاً‪ ،‬أن القيادة الفلسطينية‪ ،‬منحت نفسها‬
‫حقوقاً‪ ،‬لم مينحها لها الفلسطينيون بالشتات‪ ،‬هي‬
‫التنازل عن أرضهم في حيفا ويافا والناصرة‪ ،‬وبقية املدن‬
‫والبلدات التي سطا عليها الصهاينة العام ‪ 1948‬وذلك في‬
‫محصلته يعني أن القيادة تنازلت عن حق العودة‪ ،‬حتى وإن‬
‫لم ينص على ذلك في وثائق رسمية موقعة بني هذه القيادة‬
‫والكيان الصهيوني‪ .‬كما أنها انتقلت مبفهوم الصراع‪،‬‬
‫من صراع وجود إلى صراع على مناطق متنازع عليها‪ ،‬بني‬
‫“شعبني” ‪ .‬وجردت الصراع العربي الصهيوني‪ ،‬من‬
‫أبعاده التاريخية واحلضارية ‪.‬‬
‫وب��ان��ت��ق��ـ��ال ال��ق��ي��ـ��ـ��ـ��ادة‬
‫إلى‬
‫الفلســــــطينية‪،‬‬
‫التفاوض السلمي‪ ،‬واملباحثات‬
‫املاراثونية‪ ،‬منذ اعتــراف اإلدارة‬
‫األمريكيـة مبنظـمة التحريــر‬
‫برئاســة ياسر عرفات‪ ،‬في‬
‫من‬
‫الثمانينات‬
‫نهايـــة‬
‫القـرن املنصـرم‪ ،‬فإنها حرمت‬
‫الفلســــــطينيني من حق‬
‫الدفاع عن النفس‪ ،‬وحق تقرير‬
‫املصير‪ ،‬في مواجهة احملتل‪ ،‬وهو‬
‫حق ضمنته شرعة األمم‪ ،‬ومبادئ‬
‫القانون الدولي ‪.‬‬

‫العدد (‪2013/01/15 )95‬‬

‫الثورة الفلسطينية‬

‫والنتيجة املنطقية‪ ،‬لهذا االنتقال‪ ،‬في األه��داف‬
‫واالستراتيجيات‪ ،‬هو تتويج ذلك بإلغاء كل املواد التي‬
‫تؤكد احلرص على حترير فلسطني من النهر إلى البحر‪،‬‬
‫وأيضا ً حق عودة الالجئني بالشتات إلى ديارهم‪ ،‬والقبول‬
‫بإقامة دويلة فلسطينية على أقل من عشرين في املئة‬
‫من فلسطني التاريخية‪ .‬وقد صدق على هذا االنتقال‪،‬‬
‫إعالن االستقالل الصادر عن اجمللس الوطني للمنظمة في‬
‫اجلزائر العام ‪ 1988‬والذي حظي مبوافقة أغلبية أعضاء‬
‫اجمللس على مشروع “الدولة” على أي جزء يتم حتريره‬
‫من فلسطني باعتباره هدفا ً مرحليا ً تكون الدولة فيه‬
‫“الستكمال مشروع الثورة والتحرير والعودة” ‪.‬‬
‫وليس من شك‪ ،‬في أن العبارة األخيرة‪ ،‬هي من باب ذر‬
‫الرماد بالعيون‪ ،‬ذلك أن التناقض واضح وصريح‪ ،‬بني‬
‫االعتراف مبشروعية وجود الكيان الصهيوني‪ ،‬والتنسيق‬
‫األمني معه‪ ،‬وبني اعتبار قيام الدويلة الفلسطينية‬
‫بالضفة والقطاع‪ ،‬خطوة على طريق التحرير الشامل‬
‫لألرض الفلسطينية ‪.‬‬
‫احملطة األخيرة من الصراع‪ ،‬هي أنه في غمرة انشغال‬
‫قيادة منظمة التحرير‪ ،‬بإقناع اجملتمع الدولي والصهاينة‪،‬‬
‫باالعتراف بالدولة الفلسطينية املستقلة‪ ،‬بالضفة‬
‫يضم الصهاينة أكثر من ‪ 53‬في املئة من تلك‬
‫والقطاع‪،‬‬
‫ّ‬
‫األراضي‪ ،‬ولم يتبقَّ ما ميكن التفاوض بشأنه سوى ‪47‬‬

‫في املئة‪ ،‬يجري بناء املستوطنات الصهيونية فوقها اآلن‬
‫بشكل حثيث‪ ،‬بحيث ال يبقى في نهاية املطاف ما ميكن‬
‫التفاوض عليه ‪.‬‬
‫ً‬
‫في احملطة األخيرة‪ ،‬أيضا وجود سلطتني فلسطينيتني‪،‬‬
‫أحداهما في رام اهلل واألخرى في قطاع غزة‪ .‬ورغم كل‬
‫ما يقال عن مفاوضات واحتماالت الوحدة بني الشطرين‪،‬‬
‫فإن كل املؤشرات تقول باستحالة ذلك‪ ،‬فقد رفضت‬
‫حماس الوحدة مع القطاع‪ ،‬يوم لم يكن لها حلفاء‬
‫في مصر وتونس وليبيا‪ ،‬ويوم لم تعلن نصرا ً مؤزرا ً على‬
‫الصهيانية‪ .‬فكيف ميكن أن تقبل اآلن بذلك‪ ،‬وقد حصدت‬
‫الكثير‪ ،‬وأصبح بحوزتها أوراق ضغط كثيرة على سلطة‬
‫“أبومازن”‪ ،‬ليس أقلها قبول الصهاينة لها‪ ،‬وتوقيعهم‬
‫اتفاقية هدنة معها ‪.‬‬
‫هل نحن على أبواب انتقال تاريخي؟ أو أن ما بني على خطأ‬
‫سيكرس مناذج بائسة‪ ،‬عاجزة عن مقابلة استحقاقات‬
‫الشعب الفلسطيني في التحرير والعودة؟ ‪ . .‬أسئلة‬
‫في اجلواب الصحيح عنها‪ ،‬تكمن استراتيجية اخلروج من‬
‫النفق‪ ،‬وإعادة االعتبار إلى قضية فلسطني ‪.‬‬

‫‪yousifmakki@yahoo.com‬‬

‫‪13‬‬

‫العدد (‪2013/01/15 )95‬‬

‫هند مرشد‪:‬‬
‫حازم االمين‪:‬‬
‫ما تتيحه صور املفرج عنهم من أسئلة لرجل ياباني ال يعرف‬
‫سورية وال يعرف الشرق األوسط يتمثل في حيرة في أسباب‬
‫وجود فتية يافعني في سجن حكومتهم‪ ،‬وحيرة حول الرقم‬
‫الهائل للمساجني غير اخلطرين والذين من السهل مبادلتهم‪.‬‬
‫لم يعرف الرجل ان في املعتقالت السورية عشرات أضعاف عدد‬
‫�املفرج عنهم في الصفقة األخيرة‪ .‬أذهله رقم ‪2200‬سجني فقط‪.‬‬
‫أما الذهول األكبر فيبقى أن حكومة اختطفت رعاياها‬
‫وبادلتهم برعايا دولة أخرى‪.‬‬

‫كأنني امرأة ‪..‬‬
‫أجنبتني احملنة ‪..‬‬
‫أتلقف صفعات احلياة ‪..‬‬
‫تتوالد من خاصرتي ‪..‬‬
‫ألف دمعة‪..‬‬
‫ومن بني ضلوعي ‪..‬‬
‫تتدحرج أصداف اخليبات ‪.‬‬

‫كتب حازم نهار‪:‬‬
‫حاكم استثنائي‬
‫لو كنت حاكما ً لبل ٍد ما وسمعت من يقول في وجهي شعارا ً على شاكلة‬
‫“بالروح بالدم نفديك” لشعرت بالقرف واالشمئزاز من نفسي‪ ،‬ألن القائل‬
‫ٌ‬
‫قاتل يريد أن يخفي جرميته‪ ،‬أو‬
‫كاذب في الغالب األعم‪ ،‬وهذا الكاذب هو إما‬
‫ٌ‬
‫ٌ‬
‫فاس ٌد يطمح أن يداري فساده‪ ،‬أو طام ٌع مبنصب أو مال‪ ،‬أو خائف يسعى التقاء‬
‫تضم‬
‫شري‪ .‬وأما الفئة القليلة الصادقة في ترديدها لهذا الشعار فإنها‬
‫ُّ‬
‫بني جناحيها إما مهزوزا ً يرى نفسه حشرة ويراني إلهاً‪ ،‬أو مريضا ً تنهشه‬
‫عقل لم يغادر بعد جتربة املنعكس‬
‫ناقص‬
‫تشوهات نفسية ال حصر لها‪ ،‬أو‬
‫ٌ‬
‫َ‬
‫ٍ‬
‫ً‬
‫الشرطي الغريزي لبافلوف‪ ،‬أو يائسا للدرجة التي جتعله يق ِّدم حياته فدا ًء‬
‫صاحب روح فقيرة ال تتخيل إال ما هو موجو ٌد أمامها‪ ،‬أو واهما ً‬
‫لشخص آخر‪ ،‬أو‬
‫َ ٍ‬
‫ً‬
‫ً‬
‫أن مستقبل وطن بأكمله ميكن أن يكون رهنا بفرد‪ ،‬أو عبدا يخاف أن يتح ّرر‬
‫وميسك مصيره بيديه‪.‬‬
‫ً‬
‫ً‬
‫ً‬
‫صحيح أنني سأكون شخصا “استثنائيا” وحاكما من طراز “رفيع” ألنني ساهمت ‪ -‬بشكل أو آخر‪ -‬في وجود الكاذب والقاتل‬
‫ٌ‬
‫والفاسد والطامع واخلائف واملهزوز واملريض النفسي وناقص العقل واليائس وفقير الروح والواهم والعبد‪ ،‬لكنني مع ذلك سأكره‬
‫نفسي وأقتلها ألنني سأكون في كل احلاالت واألحوال املسؤول األول عن صناعة جميع هذه اخمللوقات والضحايا‪.‬‬
‫فكم سأكون مجرماً إن حدث ذلك في عهدي!‬

‫‪14‬‬

‫العدد (‪2013/01/15 )95‬‬

‫‪Fadel Aldahouk‬‬
‫إلى كافة شعوب الكرة‬
‫األرضية‪:‬‬
‫الت��خ��دع��ك��م ش��ع��ارات‬
‫الدكتاتورية أينما كانت‬
‫ه��ي م���رض الطفولة‬
‫اليساري الذي يولد طفال‬
‫ويبقى طفال يحب كل‬
‫شيء لنفسه ومن هذا‬
‫املستنقع ينشأ الطغاة ‪.‬‬
‫ال تشاركهم بتعبكم‬
‫فهم لصوص كسالى‬
‫يطعنون م��ن يقف في‬
‫وج��ه��ه��م م���ن اخل��ل��ف‬
‫وبالنهاية يقدمون خدمة بقائهم في السلطة كل مقدرات‬
‫شعوبهم لقمة سائعة للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي الذي‬
‫هو فخ العوملة الصطياد االمم املتخلفة‬

‫‪Reem Hamza‬‬
‫َ‬
‫كتفك العالق ِة على‬
‫من‬
‫سياج ال� ّ‬
‫َ‬
‫سحبتك‬
‫�ش��وق‬
‫بعيدا ‪....‬‬
‫و اخترت َها ‪.!..‬‬
‫ُ‬
‫و أنا القابعة في مغارة‬
‫َ‬
‫عينيك ‪ ..‬مرمي َ قلبك‬
‫علي‬
‫حتن‬
‫و أح��زا ُن‬
‫ال��درب ّ‬
‫ّ‬
‫ّ‬
‫كنخلة ‪....‬‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫أفتش جيوبك يومك‬
‫لم‬
‫لبس ْت عطري‬
‫فقد‬
‫َ‬
‫و اليو َم ّ‬
‫أفك أزرار َ القصيد ِة‬
‫و ال أثر ‪.....‬‬
‫َ‬
‫أنثى ال ّريح أخذتك بعيدا‬
‫طوتني َ‬
‫ُ‬
‫السنني ‪...‬‬
‫ة‬
‫سمر‬
‫تها‬
‫ح‬
‫و‬
‫ل‬
‫ّ‬
‫مثل ليلة ميالدٍ ّ َ‬
‫شمسها ‪....‬‬
‫حبل‬
‫وشاح الذاكرة على‬
‫فبهت‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫أحلم ّ‬
‫الصباح‬
‫أمد كفني مصلوبتني ليال ‪...‬و‬
‫ّ‬
‫ريق مع ّ‬
‫ُ‬
‫بالط ِ‬
‫تحُ‬
‫َ‬
‫أتراها ّبك أكثر مني ‪...‬‬
‫َ‬
‫الضجيج ‪......‬؟‬
‫و‬
‫صمت‬
‫لصدرك بني‬
‫و ماذا تقو ُل‬
‫صمت ‪..‬بعد ذاك ّ‬
‫ٍ‬
‫ٍ‬
‫أسلمتُها أسرار َ عمري بني ضلوع عشقك‪...‬‬
‫َ‬
‫تلك ال ّرصاصة البلها ُء‬
‫ً‬
‫باتت ريانة حمراء ‪...‬‬
‫بعدك َ‬
‫َ‬
‫عطشا !!!‬
‫مت‬
‫و ُّ‬

‫‪Souha Karam‬‬
‫هال أعرتني يديك‬
‫ألمشط شعري‬
‫فأصابعي الباردة بغيابك‬
‫ال تقوی‬
‫علی ذلك !‬

‫عالء‬
‫االسواني‪:‬‬
‫مرشد «االخوان»‬
‫وشيوخ السلفية‬
‫يقومون عادة بنزع‬
‫الطابع االنساني‬
‫ع��ن خصومهم‪.‬‬
‫«االخ����������وان»‬
‫وال��س��ل��ف��ي��ون‬
‫ال ي��ع��ت��ب��رون‬
‫معارضيهم أفرادا‬
‫لكل منهم حياته‬
‫االنسانية‪ ،‬وامنا يتم‬
‫وضعهم جميعا حتت عنوان جامع وسلبي‪« :‬العلمانيون»‬
‫«أتباع الغرب» «أعداء الشريعة»‪ .‬انهم ال يعتبرون من‬
‫يعارضهم سياسيا صاحب رأي مختلف‪ ،‬وامنا هو فاسق‬
‫أو كافر أو عميل للصهيونية ‪.‬هذا التحقير للمعارضني‬
‫س ِّهل بالطبع االعتداء على حقوقهم‪ ...‬فاذا اعتبرت‬
‫يُ َ‬
‫نفسك أنك الوحيد الذي متلك احلقيقة املطلقة‪ ،‬بينما‬
‫املعترضون عليك عمالء وأعداء للدين‪ ،‬ال ميكن منطقيا ان‬
‫تعترف لهم بحقوقك نفسها ألنك أفضل منهم‪ .‬أنت حتمل‬
‫رسالة اهلل بينما هم أتباع الشيطان‪ .‬أنت طاهر تنفذ ارادة‬
‫اهلل بينما هم أجناس وأعداء لالسالم‪ ،‬وبالتالي فان االعتداء‬
‫�على حقوقهم مباح ورمبا يكون ضروريا في حلظة ما‪.‬‬

‫‪15‬‬

‫العدد (‪2013/01/15 )95‬‬

‫‪16‬‬

‫العدد (‪2013/01/15 )95‬‬

‫‪17‬‬

‫العدد (‪2013/01/15 )95‬‬

‫غناء‬
‫توم هوبر‪« :‬بؤساء» هوغو شبعوا‬
‫ً‬
‫فريد قمر‬
‫ليس هناك امتحان أصعب من نقل رواية يعرفها معظم البشر إلى الشاشة العمالقة‪ .‬امتحان سقط فيه‬
‫كثيرون أمثال فيرناندو ميريليس في فيلمه «العمى» المقتبس عن رواية ساراماغو‪ ،‬أو ثنائية رون هاورد‬
‫المقتبسة عن روايتي دان براون «شيفرة دافنشي» و«مالئكة وشياطين»‪ ...‬فكيف إذا كان الفيلم قد شاهده‬
‫الجمهور بنسخة سابقة كشريط «البؤساء»‪ .‬يبدو ّ‬
‫أن البريطاني توم هوبر الحائز «أوسكار» عن فيلمه «خطاب‬
‫الملك» نجح في االختبار ولو من دون درجة امتياز‪.‬‬
‫يقودنا هوبر إلى التحفة األدبية التي كتبها فيكتور هوغو عام ‪.1862‬‬
‫رواية تاريخية وفلسفية واجتماعية تعكس املُثل الرومانطيقية املتعلقة‬
‫بالطبيعة البشرية‪ ،‬لكن حتكي أيضا ً غياب العدالة االجتماعية والكرامة‬
‫االنسانية وجحيم الفقراء في فرنسا القرن التاسع عشر واخلير والش ّر‬
‫والقانون‪ .‬أراد هوبر الهرب من املقارنة بالنسخة الشهيرة من الفيلم التي‬
‫حملت توقيع الدامنركي بيلي اوغست (‪ )1998‬ونالت إعجاب النقاد‪ .‬جلأ هوبر‬
‫طعمه برؤية خاصة صنعت عمالً جميالً كان ميكن أن‬
‫الى فيلم موسيقي‪ّ ،‬‬
‫يخرج بشكل أفضل‪ .‬يتحدث الشريط عن جان فاجلان الذي يجد نفسه‬
‫سجينا ً لـ ‪19‬عاما ً بعدما سرق رغيف خبز ليطعم ابن شقيقته‪ .‬وكان حتت‬
‫رحمة السجان جافيير الذي يتخذ على نفسه عهد مطاردة فاجلان الذي غ ّير‬
‫هويته بعدما خرق اطالق سراحه املشروط وبدأ حياة جديدة برفقة كوزيت ابنة‬
‫املرأة املعدمة‪ .‬من خالل الصراع بني الشخصيتني‪ ،‬يدخل املشاهد قعر اجملتمع‬
‫الفرنسي بعيد الثورة‪ .‬مجتمع فقير على هامش البورجوازية الفرنسية‪،‬‬
‫يتخذ ابناؤه الفقر خبزا ً والبؤس أسلوب حياة ليكون احللم بالتغيير مصيرا ً‬
‫أبديا ً بعد اصطدام تلك األحالم بحاجز السلطة‪ .‬أما كوزيت فتقع في حب‬
‫أحد الثوار الطلبة في حركتهم الفاشلة إلسقاط حكم نابليون‪ ،‬فينتقلون‬
‫من ارادة التغيير الى اليأس واملوت احملتوم‪.‬‬
‫يقدم هوبر قصته متكئا ً الى جانب آمن في مغامرته‪ .‬ينطلق الفيلم من‬
‫املسرحية البريطانية املوسيقية (‪ )1985‬التي أنتجها كل من آالن موبليل‬
‫وكلود ميشال شونبورغ‪ ،‬وهي النسخة التي جنحت في تقدمي رائعة هوغو‬
‫بأسلوب راق‪ .‬من الناحيتني املوسيقية والفنية‪ ،‬ال يخلو فيلم هوبر من أي‬
‫شائبة‪ .‬طلب السينمائي البريطاني من املمثلني أداء األغنيات مباشرة ولم‬
‫يلجأ الى تسجيلها في االستوديو كما جرت العادة في األفالم املوسيقية‪ .‬أما‬
‫تؤهله حكما ً جلائزة‬
‫التصوير الرائع وحركة الكاميرات وإطار اللقطات‪ ،‬فكلها ّ‬
‫«أوسكار»‪ ،‬حتى إ ّن املشاهدين أخذوا بحركات تتبع الوجوه والشخصيات‪،‬‬
‫وخصوصا ً في تلك اللقطات التي تتحرك فيها الكاميرا من دون االنتقال‬
‫الى كاميرا أخرى‪ ،‬ما ميثل حتديا ً استعرض فيه هوبر عضالته اإلبداعية‪ .‬لكن‬
‫التصوير وحده ال يكفي للخروج بعمل جيد‪ .‬العدسة تصقل القصة‪ ،‬تعطي‬
‫نكهة مختلفة للشخصيات‪ ،‬لكنها ال تطغى في عمل مماثل‪ .‬اشتغل هوغو‬

‫‪18‬‬

‫على كل شخصية على‬
‫ح��دة‪ ،‬رس��م معاملها‪،‬‬
‫صاغ عاملها وخلفياتها‬
‫االجتماعية الثقافية‬
‫ف��ي رواي����ة مت��ع��ن في‬
‫تشريح العالم الطبقي‬
‫السائد آن���ذاك‪ ،‬ال��ذي‬
‫أسهم تفتته في تفتت‬
‫السياسية‬
‫املنظومة‬
‫لكن‬
‫األوروبية بأسرها‪.‬‬
‫ّ‬
‫ب��ن��اء الشخصيات في‬
‫الفيلم ك��ان كارثيا ً‪.‬‬
‫ل��م ينجح ف��ي إظهار‬
‫شخصية ج��ان فاجلان‪،‬‬
‫التي متثل محور العمل‪ .‬بدا‬
‫الدور الذي أداه هيو جاكمان‬
‫ضعيفا ً كأنّه ممثل ثانوي في عمل اختير لبطولته‪ .‬بدا ضعيفا ً يخلو من‬
‫القسوة التي عرفناها في القصة وقد جنح بيلي اوغست في تظهيرها في‬
‫نسخته السينمائية‪ .‬أما راسل كرو‪ ،‬الذي عهد اليه دور جافيير‪ ،‬فكان أقرب‬
‫الى الناس كأنه هو البطل ال فاجلان‪ .‬استعان كرو مبهاراته التمثيلية ليخرج‬
‫من عورة الشخصية الناقصة وفق الشكل الذي قدمه هوبر‪ .‬لم يدخل في‬
‫عمق شخصية جافيير التي أدت الى التزامه الصارم بتطبيق القانون واميانه‬
‫جسدت فانتني والدة كوزيت‪،‬‬
‫املطلق بأنّه يفعل الصواب‪ .‬أما آن هاثوي‪ ،‬التي ّ‬
‫فكانت مقنعة ولو لم ينجح هوبر في تبرير العالقة القوية مع جان فاجلان‬
‫بعدما اختزل الكثير من األحداث التي من شأنها دعم تلك العالقة‪ .‬فعل‬
‫هوبر ذلك رمبا خوفا ً من اجلنوح نحو امللل‪ ،‬وخصوصا ً أ ّن مدة الفيلم تزيد على‬
‫ساعتني ونصف ساعة‪ ،‬أي أقل بساعة كاملة عن مدة فيلم سلفه أوغست‪.‬‬
‫وتأتي شخصيتا مربيي كوزيت الثنائي هيلينا كارتر وساشا كوهني لتبدوا‬
‫أقرب الى الكوميديا الهزلية التي تدفع املشاهد إلى التعاطف معهما‪،‬‬
‫بدال ً من نبذهما‪ ،‬وهي من مغامرة انقسم‬
‫النقاد حول جدواها‪ .‬من سيئات الفيلم‬
‫أيضا ً جنوح هوبر نحو التركيز على الثورة‬
‫رغم فشلها‪ ،‬وختم بكليشيهات الوطنية‬
‫وبعزف نشيد احلرية‪ ،‬متناسيا ً اخليبة التي‬
‫كانت أساس الرواية مع تخاذل الفرنسيني‬
‫عن اللحاق بركب الثورة وتب ّرر عنوانها أيضا ً‪.‬‬
‫في احملصلة‪ ،‬نحن أم��ام فيلم جيد جذب‬
‫املاليني حول العالم رغم الثغر‪ ،‬لكن السؤال‬
‫هو‪ :‬هل في امكان هوبر تقدمي فيلم يدخل‬
‫املوسوعة السينمائية اخلالدة ألفالم األدب؟‬
‫نعم كان بامكانه كذلك‪ ،‬وخصوصا ً أنّه بنى‬
‫عاملا ً فرنسيا ً كامالً مبشكالته وبؤسه (جرى‬
‫التصوير في مدينة غوردون في جنوب فرنسا‬
‫مع بناء مدينة بالكامل)‪ ،‬وقدم صورة شاعرية‬
‫ضرورية في كل فيلم مماثل‪ ،‬لكن سعيه إلى‬
‫االختصار وغلوه في تقدمي الثورة ف ّوتا عليه‬
‫الفرصة وأضاعا هدف الرواية األصلية‪.‬‬

‫العدد (‪2013/01/15 )95‬‬

‫” ‪Zebda‬حياة بالناقص” خلف جدار العار‬
‫ريتا باسيل‬
‫مت مقتو ً‬
‫ت برصاصة طائشة‪ /‬لقد ّ‬
‫«كذبوا حين قالوا إني ُم ّ‬
‫ال على يد جندي مجهول‪ /‬يظن نفسه متفانيًا‬
‫في واجبه وهو يطلق الرصاص في الضباب‪ /‬صوب ظالل عدوة تحمل أسلحة ركيكة»‪ ،‬هكذا تقول كلمات‬
‫أغنية «حياة بالناقص» التي أطلقتها أخيرًا فرقة «زبدة»‪.‬‬

‫بعد توقف سنوات‪ ،‬عادت الفرقة الفرنسية امللتزمة إلى‬
‫الساحة‪ ،‬مطلق ًة العواصف في صفوف «اجمللس التمثيلي‬
‫للمؤسسات اليهود ّية في فرنسا» كريف‪CRIF.‬‬
‫ّ‬
‫م��ن��ذ أن عرضت‪France‬‬
‫‪Télévisions‬األغنية التي‬
‫تضيء على معاناة أهل غزة حتت‬
‫وج��ه رئيس الـ«كريف»‬
‫احلصار‪ّ ،‬‬
‫ريشارد براسكييه رسالة إلى‬
‫رئ��ي��س احمل��ط��ة احلكومية رميي‬
‫بفليملني‪ ،‬طالبا ً منه التوقف عن‬
‫بث األغنية «املشحونة بالكراهية‬
‫جتاه إسرائيل» واتُّهمت الفرقة‬
‫مبعاداة السامية‪ .‬لكن لغاية اليوم‪،‬‬
‫تبث «حياة بالناقص» بشكل شبه‬
‫سري في فرنسا وتشهد رواج��ا ً‬
‫على اليوتيوب ويتداولها بعض‬
‫املستعربني‪ ،‬ليس ألنّهم من مح ّبي‬
‫امل��زج املوسيقي ال��ذي تعتمده‬
‫«زبدة» وال ألنهم من ّ‬
‫عشاق الروك‬
‫والفانك وال��راب والريغي التي‬
‫تطبع إبداعات الفرقة‪ ،‬بل إ ّن ما‬
‫يثير اهتمامهم هو هوية كاتب‬
‫الكلمات‪ :‬إنّه املؤرخ واألكادميي والدبلوماسي السابق واخلبير‬
‫في شؤون الشرق األوسط جان بيار فيليو (نشر أخيرا ً كتاب‬
‫«تاريخ غزة» عن دار «فايار»)‪ .‬علي غسوم منتج ومخرج كليب‬
‫األغنية يقول‪ :‬إ ّن «هذا‬
‫الزواج غير املألوف بني‬
‫فرقة معروفة بالتزامها‬
‫وم��ؤرخ محترم للغاية‬
‫زاد اهتمام اإلعالم بهذا‬
‫املوضوع‪ ،‬ما و ّلد تشنّجا ً‬
‫لدى املؤسسات املؤيدة‬
‫إلسرائيل التي تهاجم‬
‫كل من يُشكك باحلمالت‬
‫الدعائية اإلسرائيلية‪.‬‬
‫وتزيد حدة هذا الهجوم‬
‫عندما يتعلق األم��ر‬
‫مب��ؤرخ من طينة جان‬
‫بيار فيليو ال��ذي لم‬
‫ي��ت��وان ع��ن استعمال‬
‫فعل «الكذب» في‬
‫األغنية‪ .‬وق��د ُهوجم‬

‫بالطريقة نفسها التي تهاجم بها احلكومة العبرية املؤرخني‬
‫اإلسرائيليني اجلدد‪.‬‬
‫نيكول يارديني ممثلة الـ«كريف» في تولوز‪ ،‬مسقط رأس‬
‫فرقة «زبدة» التي تأسست‬
‫ع��ام ‪ ،1985‬هاجمت األغنية‬
‫«مخافة» أن يتبنى الشباب‬
‫املقهور في ضواحي فرنسا‬
‫قضية الشباب املقهور في غزة‪.‬‬
‫لكن رد فعل «االحتاد اليهودي‬
‫ّ‬
‫الفرنسي من أجل السالم» جاء‬
‫ليخالف هذا الرأي‪ ،‬معتبرا ً أنّه‬
‫ال بد من الغناء لغزة كي ال يتم‬
‫اخللط بني واقع فرنسا وسياسة‬
‫إسرائيل‪ .‬ورد ممثل االحتاد أندري‬
‫روزفيغ على الـ«كريف» عبر‬
‫قناة «فرانس ‪ »3‬قائالً‪« :‬يأتي‬
‫رئيس وزراء إسرائيلي إلى هنا‬
‫في تولوز ويقول أم��ام رئيس‬
‫اجلمهورية وأمام فرنسا برمتها‬
‫إ ّن على اليهود الفرنسيني‬
‫مغادرة فرنسا نحو إسرائيل‪،‬‬
‫واآلن تقولون إ ّن شباب الضواحي‬
‫هم من سيستورد النزاع»! تكشف «حياة بالناقص» الواقع‬
‫املرير الذي يعيشه الفلسطينيون ناقل ًة صورة عن الوضع‬
‫وسجن‬
‫سلبت منه أرضه وانتُهكت حقوقه ُ‬
‫املأسوي لشعب ُ‬
‫خلف جدار األبارتايد‬
‫اخملجل‪ .‬يقول علي‬
‫«كلمات‬
‫غسوم‪:‬‬
‫األغ��ن��ي��ة م��ص��در‬
‫اإللهام األساسي‪.‬‬
‫استندت إل��ى صور‬
‫من الواقع واملأساة‬
‫اإلنسانية واعتمدت‬
‫أسلوبا ً أدبيا ً شاعريا ً‬
‫واستوحينا الرسوم‬
‫م��ن أع��م��ال فنان‬
‫الغرافيتي املعروف‬
‫نحن‬
‫بانكسي‪.‬‬
‫ف��خ��ورون بالعمل‬
‫م��ن أج��ل القضية‬
‫ا لفلسطينية » ‪.‬‬

‫‪19‬‬

‫العدد (‪2013/01/15 )95‬‬

‫«سفر إلى آخر الليل» لسيلين‪ :‬نزعـــــ‬
‫رمبا لم يهاجم أحد فكر لوي ‪ -‬فردينان سيلني‪ ،‬مبقدار ما هاجمه ثالثي دي بوفوار ‪-‬‬
‫سارتر ‪ -‬ألبير كامو‪ .‬فهو ‪ -‬املفكر والكاتب الفوضوي اليميني الفرنسي الذي لم‬
‫يتورع عن مناصرة النازيني خالل الثالثينات واألربعينات‪ ،‬في شكل أو في آخر‪ -‬كان‬
‫ميثل بالنسبة إلى الثالثي التقدمي‪ ،‬اليساري إلى حد ما‪ ،‬قمة التخلف الفكري في‬
‫املواقف السياسية‪ .‬ومع هذا كان سارتر يحب أن يقول إنه كثيرا ً ما ّ‬
‫فكر بشخصية‬
‫سيلينية‪ ،‬هي شخصية باردامو‪ ،‬فيما كان منكبا ً على كتابة «الغثيان»‪ ،‬كما أن‬
‫كامو لم يخف أبدا ً تأثره بالشخصية نفسها حني كتب «الغريب»‪.‬‬
‫إذاً‪ ،‬لئن كان‬
‫كتّاب فرنسا‬
‫ا لتقد ميو ن‬
‫إبراهيم العريس‬
‫ف����ي ذل���ك‬
‫احلني أوسعوا‬
‫سيلني شتما ً ونقدا ً بسبب مواقفه السياسية‪ ،‬فإن‬
‫هذا لم مينعهم أبدا ً من أن يضعوا روايته «سفر إلى‬
‫آخر الليل»‪ ،‬وهي الرواية نفسها التي يشكل باردامو‬
‫شخصيتها الرئيسة‪ ،‬في مكانها الصحيح‪ ،‬كرواية‬
‫رائدة ينظر إليها اجلميع على أنها واحدة من أروع‬
‫الروايات الفرنسية التي كتبت خالل النصف األول‬
‫من القرن العشرين‪ ،‬بل واحدة من أكبر الروايات‬
‫األوروبية‪ ،‬إلى جانب «يوليس» جويس‪ ،‬و «الرجل البال‬
‫مزايا» لروبرت موتسيل‪ ،‬وحتى «البحث عن الزمن‬
‫الضائع» لبروست‪.‬‬
‫ورواية «سفر إلى آخر الليل»‪ ،‬كانت أول رواية طويلة‬
‫نشرها سيلني خالل مساره املهني‪ ،‬وكان ذلك في‬
‫عام ‪ 1932‬حيث نالت على الفور جائزة «رينودو»‪ .‬وهو‬
‫استوحاها‪ ،‬على رغم طابعها الروائي اخلالص‪ ،‬من‬
‫ذكريات حياته وبعض مغامراته‪ ،‬خالل احلرب العاملية‬
‫األولى‪ ،‬مضيفا ً إليها معرفته بالقارة األفريقية حيث‬
‫كان اكتشف مبكرا ً «مساوئ الكولونيالية»‪ ،‬إضافة‬
‫إلى نظرته املبكرة إلى الواليات املتحدة التي رأى في‬
‫مسيرتها انتصارا ً كبيرا ً لقيمة العمل وللرأسمالية‪.‬‬
‫ناهيك‪ ،‬أخيراً‪ ،‬بتجربته اخلاصة كطبيب في الضواحي‪.‬‬
‫ولم تكن «سفر إلى آخر الليل» الرواية الوحيدة التي استعان‬
‫سيلني‪ ،‬على كتابتها‪ ،‬بتجاربه أو ذكرياته الشخصية‪ ،‬إذ تقول‬
‫الدراسات التي تتناول سيلني‪ ،‬كذلك‪ ،‬إن األوساط التي أمضى‬
‫فيها طفولته ومراهقته (أوساط البورجوازية الصغيرة من جتار‬
‫وموظفني) شكلت خلفية روايته التالية «موت بالتقسيط»‪،‬‬
‫كما أن روايته «األغطية اجلميلة» تعالج هزمية فرنسا أوائل‬
‫احلرب العاملية الثانية كما عاشها هو شخصيا ً‪ .‬فيما جند أن‬
‫جتربته في العيش في لندن‪ ،‬حيث انتدب لفترة عاش خاللها‬
‫بعض أكثر سنوات حياته مرحا ً خالل األعوام األولى للحرب‬
‫العاملية األولى‪ ،‬شكلت خلفية روايتيه «عصابة املهرج» و‬
‫«جسر لندن»‪.‬‬
‫إن هذا كله يؤكد ‪ -‬بالطبع ‪ -‬ذاتية سيلني في كتابته الروائية‪.‬‬
‫غير أن هذا اجلانب الذاتي يظل األكثر طغيانا ً في «سفر إلى‬
‫آخر الليل»‪ ،‬إذ إن الرواية مبن ّية أصالً‪ ،‬وفي اجلزء األساس منها‬
‫على جتربته حني عمل في القسم الطبي في مندوبية عصبة‬
‫األمم في أملانيا فترة‪ ،‬هي التي قادته الحقا ً بالتأكيد إلى ذلك‬
‫املوقف املهادن للنازيني‪ ،‬أو حتى‪ ،‬املناصر لهم‪ ،‬والذي ظل لعنة‬

‫‪20‬‬

‫أحاطت به في‬
‫وطنه فرنسا‪،‬‬
‫حتى رحيله‪.‬‬
‫وهو إذ عاد من‬
‫أمل��ان��ي��ا ‪ -‬في‬
‫حياته اخلاصة‬
‫كما في الرواية‬
‫ عمل طبيبا ً‬‫ف��ي ضاحية‬
‫ك��ل��ي��ش��ي‪،‬‬
‫شمال غربي‬
‫باريس‪ ،‬والتي‬
‫تعد‬
‫ك��ان��ت‬
‫ّ‬
‫في ذلك احلني‪،‬‬
‫خ�ل�ال ال��رب��ع‬
‫األول من القرن‬
‫ال��ع��ش��ري��ن‪،‬‬
‫ض���اح���ي���ة‬
‫البائسني‪ .‬فهو‬
‫هناك اكتشف‬
‫البؤس والظلم‬
‫االج��ت��م��اع��ي‬
‫ليجعل منهما‬
‫موضوع روايته‬
‫األول���ى ليعير‬
‫بطلها باردامو‪ ،‬جتاربه الشخصية‪ ،‬ما ّ‬
‫مكنه من أن يرسم‬
‫«صورة ال رحمة فيها ملشهد عبثية احلياة»‪ ...‬تلك احلياة‬
‫املكونة من «األكاذيب الصغيرة وضروب قسوة اإلنسان على‬
‫أخيه اإلنسان»‪.‬‬
‫إن العالم الذي ص ّوره سيلني في هذا العمل‪ ،‬يبدو على الدوام‬
‫ال مهرب منه وال يحمل بارقة أمل‪ ...‬ومع هذا ها هو سيلني‬
‫نفسه يقول لنا‪« :‬ما هي خلفية هذه احلكاية كلها؟ لست‬
‫أدري‪ ...‬إذ ما من أحد فهم حقا ً هذه اخللفية‪ ...‬ومع هذا أقول‬
‫لكم ببساطة إنها احلب‪ ...‬احلب الذي ال نزال جنرؤ على التحدث‬
‫عنه وسط هذا اجلحيم»‪.‬‬
‫قسم سيلني روايته هذه ‪ -‬وكان هذا التقسيم جديدا ً إلى حد‬
‫ما على األدب الفرنسي في ذلك احلني ‪ -‬إلى مشاهد وفصول‬
‫تتفاوت طوال ً وكثافة‪ ،‬من دون أن يعطيها أرقاما ً‪ ...‬وكأنه شاء‬
‫للزمن العابر‪ ،‬ال للرقم‪ ،‬أن يحدد مسار أحداث هذه الرواية‪.‬‬
‫والفصل األول منها يبدأ عشية اندالع احلرب العاملية األولى‪،‬‬
‫لينتهي الفصل األخير في عام ‪ ،1928‬أي بعد عشر سنوات من‬
‫توقيع الهدنة التي أنهت تلك احلرب‪.‬‬

‫العدد (‪2013/01/15 )95‬‬

‫ّ‬
‫تمهــد لمواقف نازية‬
‫ــــــة إنسانيــة‬
‫أما سيمون دي بوفوار فحسبنا لتبني موقفها احلقيقي‪ ،‬األدبي بخاصة‪ ،‬من سيلني أن ننقل ما كتبته في مذكراتها‬
‫عنه‪ ...« :‬لقد كنا في ذلك احلني نقرأ كل ما يصدر من كتب‪ :‬أما الكتاب الفرنسي الذي كان ذا قيمة أكبر بالنسبة‬
‫إلينا فكان‪ ،‬خالل ذلك العام «سفر إلى آخر الليل» لسيلني‪ ...‬حيث كنا نحفظ بعض مقاطع الكتاب غيبا ً‪ .‬ذلك‬
‫أن فوضى سيلني كانت تبدو بالنسبة إلينا‪ ،‬شديدة القرب من نزعتنا الفوضوية‪ .‬هو أيضا ً كان يهاجم احلرب‬
‫والكولونيالية والتفاهة واألفكار السائدة‪ .‬كان يهاجم اجملتمع بأسلوب وبنغمة يفتناننا‪ .‬في ذلك احلني كان سيلني‬
‫صاغ أداة جديدة‪« :‬كتابة لها حيوية الكالم العادي (‪ .)...‬وهذه الكتابة هي التي جعلت سارتر يتخلى نهائيا ً عن‬
‫اللغة املفخمة التي كان يستخدمها من قبل»‪.‬‬
‫وكما يحدث في الروايات «البيكارية»‪ ،‬حيث ال وجود‬
‫حلبكة واحدة‪ ،‬يدفع سيلني بطله (أي أناه‪ /‬اآلخر‪ ،‬مبعنى من‬
‫املعاني) إلى التجول في زوايا األرض األربع‪ ،‬تقوده الصدف‬
‫التي ال تخطيط مسبقا ً لها‪ .‬هكذا‪ ،‬في الفصل األول نالحق‬
‫باردامو‪ ،‬في جبهة القتال‪ ،‬ثم نتبعه إلى اجلبهات اخللفية في‬
‫املستعمرات الفرنسية ‪ -‬األفريقية (الكونغو خصوصا ً) قبل‬
‫أن ننتقل معه إلى الواليات املتحدة األميركية‪ .‬ثم في قسم‬
‫ثان من الرواية نعيش معه وقد انصرف إلى ممارسة الطب في‬
‫الضاحية الباريسية‪ .‬لكننا في الوقت نفسه نراه يقوم بأداء‬
‫أدوار تافهة في صالة أحد املالهي في «البوليفارات الكبرى»‬
‫حيث كانت املسارح وأماكن اللهو تصخب في ذلك احلني‪ .‬ثم‬
‫نراه بعد ذلك ينضم إلى عيادة للطب العقلي يديرها طبيب‬
‫مخضرم هو الدكتور باريتون‪ .‬وفي خضم ذلك كله‪ ،‬ابتكر‬
‫سيلني لبطله‪ ،‬شخصية أخرى غارقة في بؤسها‪ :‬روبنسون‬
‫الذي ال يكف عن االلتقاء به في حلظات انعطافية من الرواية‪،‬‬
‫ليتحول بني احلني واآلخر إلى شبيه أو قرين له‪ ،‬يرعبه مصيره‬
‫ويبدو غير تواق إلى عيشه بنفسه‪ .‬وروبنسون هذا سيموت‬
‫عند نهاية الرواية‪ ،‬ما يوفر على باردامو‪ ،‬الذي تتكون مسيرته‬
‫كلها من هروب إلى األمام‪ ،‬انه ميوت‪ ،‬هو‪ ،‬ذلك املوت املأسوي‬

‫الذي لوال وجود روبنسون لكان من نصيبه‪ .‬وال بد من أن نذكر‬
‫هنا أن باردامو هو الذي يـــروي لنا أحـــداث الرواية بنفسه‪،‬‬
‫ما يعطينا االنطباع بأننا لن نعرف أكثر مما يعرف هو‪ ،‬ولن‬
‫نعيش سوى أسلوبه في عيش حياته‪.‬‬
‫حني كتب لوي ‪ -‬فردينان سيلني هذه الرواية كان في الثامنة‬
‫والثالثني من عمره وكان جزء كبير من حياته أضحى وراءه‪.‬‬
‫فهو ولد عام ‪ 1894‬في ضاحية كوربفوا‪ ،‬وكان اسمه األصلي‬
‫ديتوش‪ ،‬لكنه حني صار كاتبا ً استعار اسم سيلني من إحدى‬
‫قريباته ليجعله اسمه األدبي‪ .‬وهو درس الطب‪ ،‬من دون أن‬
‫يكون في البداية كبير االهتمام باألدب‪ ،‬وظل ميارس الطب‪،‬‬
‫حتى وجد يوما ً أن لديه من التجارب ما يحسن به أن يرويه‪ .‬وهو‬
‫ع ّبر في كتاباته دائما ً عن موقف فاشي‪ ،‬إمنا بؤسوي النزعة‪...‬‬
‫وهو زاد من تعبيره عن هذا املوقف حني احتل األملان فرنسا‬
‫أوائل احلرب العاملية الثانية‪ ،‬فوقف بقوة إلى جانب األملان‪،‬‬
‫ضد ما كان يرى أنه «خطر يهودي على فرنسا»‪.‬‬
‫وبالتحديد ّ‬
‫هكذا‪ ،‬إذ انقضت احلرب‪ ،‬وسم باجلنون ورذل‪ ،‬وعاش وحيدا ً في‬
‫ضاحية حتى مات في عام ‪ ...1961‬ولكن من دون أن يقلل هذا‬
‫كله من قيمته األدبية الكبيرة‪.‬‬

‫‪21‬‬

‫العدد (‪2013/01/15 )95‬‬

‫‪ 8‬نصائح للتخلص من اإلحساس بالحزن والكآبة‬
‫إعداد‪ :‬أميرة ّ‬
‫سلام‬
‫يحدث أحيانا ً أن تتعرض ملوقف معني يعكر مزاجك‬
‫وصفو يومك‪ ،‬فيأخذك إحساس عميق باالنزعاج ورمبا‬
‫احلزن‪ ..‬قد يكن السبب هو إساءة من شخص معني قد‬
‫يكون غريبا ً أو قريبا ً أو صديقا ً‪ ،‬أو يكون السبب ظروفا ً‬
‫عصيبة متر بها البالد‪ ،‬وأحيانا ً نشعر بحزن عميق في‬
‫ذواتنا‪ ،‬وكأنه نابع من الروح‪ ،‬دومنا سبب واضح‪ ،‬كحزن‬
‫ليالي الشتاء الغائمة‪..‬‬
‫فكيف نقاوم هذا اإلحساس احلزين الذي يخنقنا من‬
‫الداخل‪ ،‬وكيف ننسى هذا احلزن واألسى ولو بشكل‬
‫مؤقت‪ ،‬لنشعر بالقليل من السعادة واملرح؟‪.‬‬
‫إليك بعض الوسائل واألفكار التي ستساعدك على‬
‫جتاوز تلك األوقات الصعبة‪:‬‬
‫ قم بعمل شيء إلسعاد اآلخرين‪ .‬قدم معروفا ً أو‬‫خدمة لشخص ما حتى لو لم يكن بينكما ود متبادل‪.‬‬
‫اعرض املساعدة على إنسان واقع في أزمة‪ ،‬واستخدم‬
‫كل جهدك وطاقتك اإليجابية في إخراجه منها‪،‬‬
‫وستكتشف أن انغماسك في حل مشاكل اآلخرين قد‬
‫ألهاك عن مشاكلك اخلاصة وأذهب عنك حزنك‪ ،‬كما أن‬
‫رضاك عن نفسك وتصرفك اإليجابي ملساعدة اآلخرين‬

‫‪22‬‬

‫سيولد بداخلك إحساس أكيد بالسعادة‪.‬‬
‫ جهز لنفسك جلسة استرخاء جميلة على مقعد‬‫هزاز في شرفة املنزل أو أمام فيلم رومانسي يعرض في‬
‫التليفزيون‪ ،‬وتناول قطعة من الشوكوالته املفضلة‬
‫لديك‪ ،‬وستشعر كما لو أن حزنك يذوب ويرحل كما‬
‫تذوب الشوكوالته اللذيذة في فمك‪.‬‬
‫ أغلق باب غرفتك عليك جيدا ً‪ ،‬وقم بتشغيل املوسيقى‬‫احملببة إلى نفسك بصوت مرتفع‪ ،‬واندمج معها في‬
‫الرقص لبضع دقائق‪ ،‬أو صاحب املوسيقى بالغناء بصوت‬
‫مرتفع وستشعر بفارق كبير‪.‬‬
‫ إذا كنت متتلك كاميرا تلتقط صورا بجودة عالية‪ ،‬اجمع‬‫إخوتك أو أصدقائك املقربني‪ ،‬وسجلوا هذه اللحظة في‬
‫عدد من الصور الفوتوغرافية‪ ،‬وتفننوا في إظهار املرح‬
‫والشقاوة في كل لقطة‪ .‬وإذا كنت وحيدا ً في هذا اليوم‪،‬‬
‫وال مجال اللتقاط صور جديدة مع األحباب‪ ،‬استخرج‬
‫صورك القدمية معهم واقض وقتا ً لطيفا ً في مطالعتها‪،‬‬
‫وتذكر األحداث واملواقف املرتبطة بكل منها‪.‬‬
‫ انغمس حتى أذنيك في عمل شيء حتبه‪ ،‬كطهي‬‫كعكة لذيذة وتزيينها بالكرمية والفواكه‪ ،‬ثم مشاركة‬
‫األسرة في تناولها‪ ،‬أو عمل بعض األشغال اليدوية باإلبرة‬
‫واخليط أو بالورق املقوى واأللوان‪ ،‬أو حتى الرسم أو عزف‬
‫املوسيقى أو القيام بإصالح األجهزة املعطلة أواملقاعد‬
‫املكسورة بالنسبة للرجال‪.‬‬
‫ إذا كان ما يحزنك هو وجود شخص سيء في حياتك‪،‬‬‫كإنسان ال يتوانى دائما ً عن فعل كل ما يسيء إليك‬
‫ويعكر صفوك‪ ،‬فاتخذ قرارا ً حازما ً بقطع كل صالتك‬
‫بهذا الشخص‪ ،‬وواجهه بذلك‪ ،‬مع احلرص على عدم‬
‫إهانته أو جتريحه لفظيا ً رغم كل ما بدر منه‪.‬‬
‫ اتصل تليفونيا ً بصديق عزيز على قلبك‬‫لم تسمع صوته أو تلتقي به منذ‬
‫زمن بعيد بسبب املشاغل والدراسة‬
‫وما إلى ذلك‪ .‬راقب فرحته باتصالك‬
‫وأخبره بكل ما حتمله له من مشاعر‬
‫طيبة وتقدير‪ ،‬وحبذا لو اتفقتما على‬
‫حتديد موعد قريب للقاء‪.‬‬
‫ إن كنت تعشق الوجبات السريعة‪،‬‬‫رغ��م حتفظنا عليها ألض��راره��ا‬
‫الصحية‪ ،‬فال مانع من أن تقوم بطلب‬
‫وجبة شهية من املطعم املفضل لك‪،‬‬
‫كاستثناء من باب التغيير‪ ،‬فتناول‬
‫الطعام الذي يشتهيه اإلنسان يؤثر‬
‫إيجابيا في حالته النفسية‪.‬‬

‫العدد (‪2013/01/15 )95‬‬

‫نظي‬

‫ف‪..‬‬

‫ة الت‬
‫امل‬
‫رة!!‬
‫يوي ع يوني‬
‫مل‬

‫يوي يوتشنغ‪ ،‬أو «املليونيرة املتواضعة»‪ ..‬كانت يوي قبل أن تصبح مليونيرة‪،‬‬
‫تعمل في الزراعة بحي دونغهو من منطقة هونغشان من مدينة ووهان‪،‬‬
‫وكانت عائلتها متتلك ثالث عمارات كل واحدة حتوي خمسة طوابق‪ ،‬وبعد‬
‫تنفيذ قرار بالهدم في عام ‪ ،2008‬حصلت على ‪ 21‬شقة‪ ،‬قامت ببيع ‪4‬‬
‫منها‪ ،‬وبقي لها ‪ 17‬شقة أخرى‪ ،‬ووفقا ً ألسعار سوق العقارات فى هذه‬
‫الفترة‪ ،‬أصبحت هذه العاملة البسيطة بني ليلة وضحاها «مليونيرة»‬
‫بكل معنى الكلمة‪.‬‬
‫لكن يوي لم تترك وظيفتها كعاملة نظافة‪ ،‬وواصلت كنس الشوارع‪ ،‬وظلت‬
‫تقاسي كل هذا التعب الذي يرافق مثل هذه الوظيفة‪ ،‬رغم إنتقاد البعض من‬
‫أهلها وحتى زمالئها فى العمل وعدم تفهمهم الستمرار يوي في وظيفتها‬
‫بعد أن أصبح لديها املاليني من األموال‪ ..‬إال أن يوي يوتشنغ ترد على كل‬
‫هذه االنتقادات بفلسفتها اخلاصة‪ ،‬حيث تقول‪“ :‬أريد أن أعطي مثالً‬
‫إلبني وإبنتي ولباقي أفراد عائلتي‪ ،‬أنه ال ميكنني أن أبقى في البيت‬
‫كل اليوم مكتفية باألكل والشرب والنوم معتمدة على أموال جاءت‬
‫فجأة وقد تذهب فجأة‪ ..‬ال ميكن أن يشعرك باألمان اال عمل يدك”‪.‬‬

‫شيالء تطلب الزواج من البرتغالي‬
‫رونالدو‪ ..‬لكن بشرط‪!!..‬‬
‫أكدت الفنانة البحرينية شيالء سبت رغبتها في الزواج من النجم‬
‫البرتغالي كريستيانو رونالدو‪ ،‬وقالت إنها تتمنى هذا األمر وحتلم‬
‫به‪ ،‬شريطة أن يعلن الالعب إسالمه على املأل‪.‬‬
‫وقالت‪ ،‬ملكة جمال البحرين لعام ‪“ :2012‬ليس عندي أي مانع أن‬
‫أكون الزوجة الثانية لرونالدو‪ ،‬إذا كان متزوجا ً بأخرى‪ ..‬هذا األمر‬
‫لن يعيق زواجه مني‪ ،‬وأن أكون زوجة لالعب مثل رونالدو‪ ،‬فهذا‬
‫يعوضني لقب الزوجة الثانية”‪ .‬وأكدت شيالء أن حبها الكبير‬
‫ألداء رونالدو في املالعب العاملية‪ ،‬وتأثيره في العبي فريقه وما‬
‫يحققه ناديه من انتصارات وبطوالت‪ ،‬جعلها تعجب به إلى‬
‫أبعد احلدود‪ ،‬معلنة أنها رياضية قدمية‪ ،‬حيث قالت‪“ :‬أنا ألعب‬
‫الرياضات العنيفة وأمارس اجلمباز واملالكمة والفروسية‪،‬‬
‫والتايكوندو‪ ،‬الذي حصلت فيه على احلزام األسود”‪ ،‬مشيرة‬
‫إلى أن حبها لأللعاب العنيفة شجعها على املشاركة في‬
‫مسلسل يتضمن مشاهد في مالكمة حقيقية‪ ،‬وأضافت‪:‬‬
‫“حبي لهذه الرياضة جعلني أؤدي هذه املشاهد بطريقة‬
‫طبيعية جدا ً نلت بها إعجاب املسؤولني في املسلسل”‪،‬‬
‫مؤكدة أن هذه النوعية من الرياضات لم تفقدها أنوثتها‬
‫ورقتها كفتاة وفنانة‪ ،‬موضحة أن هذه النوعية من‬
‫الرياضات تساعد الفنانة فيما يتعلق باللياقة والرشاقة‪.‬‬
‫وكشفت شيالء عن حبها وتشجيعها لفريق احملرق‬
‫البحريني‪ ،‬وقالت‪“ :‬بجانب احملرق‪ ،‬أشجع فريق النصر‬
‫السعودي‪ ،‬وأتابع جميع مبارياته‪ ،‬علما أن أخواتي‬
‫جميعهن يشجعن فريق الهالل السعودي‪ ،‬األمر الذي‬
‫يخلق بيننا مناوشات وجداال ً على األفضلية تكون‬
‫ملن”‪.‬‬

‫‪23‬‬

‫العدد (‪2013/01/15 )95‬‬

‫أكثر المشاهير ربحـــــ‬
‫يعتبر الربح المادي في العالم مقياسًا مهمًا للنجاح عند مشاهير الفن والرياضة‬
‫واألدب‪ ،‬وربما مختلف األعمال والمهن‪ ،‬إذ أن ارتباط حجم ما تنتجه ماديًا بمقدار‬

‫المركز األول أوبرا‬
‫وينفري‬
‫ف��ي إجن��از غير مسبوق‬
‫م���ازال���ت اإلع�لام��ي��ة‬
‫ال��ش��ه��ي��رة متربعة‬
‫ع��ل��ى ع���رش قائمة‬
‫“فوربس” للعام الرابع‪،‬‬
‫ل��زي��ادة‬
‫بتحقيقها‬
‫ف��ي دخلها ع��ن عام‬
‫‪ 2011‬بلغت ‪ 40‬مليونا ً‬
‫(اإلجمالي ‪ 165‬مليون‬
‫دوالر)‪ ،‬وذلك ليس فقط من‬
‫برنامجها احل��واري الشهير‬
‫السابق ‪ ،Oprah‬وإمنا بفضل‬
‫منصبها احلالي كرئيس جمللس إدارة‬
‫شبكتها التلفزيونية اجلديدة ‪ OWN‬التي أطلقتها في‬
‫‪ ،2011‬ومجلتها ‪ ،O‬وإشرافها على برامج ناجحة من إنتاجها‬
‫خاصة بالطبيب النفسي الشهير د‪.‬فيل كونورز وبأخصائية‬
‫الطبخ‪...‬‬
‫المركز الثاني مايكل‬
‫باي‬
‫يكمن السر وراء بلوغ‬
‫م��خ��رج أف�ل�ام احل��رك��ة‬
‫الشهير ه���ذا امل��رك��ز‬
‫املتقدم في كلمة واحدة‬
‫ّ‬
‫فقط وهي شخصيات‬
‫‪Transformers‬‬
‫اخليالية؛ وذلك بعد طرحه‬
‫لنسخة ثالثية األبعاد من‬
‫أح��دث أج��زاء السلسلة‬
‫‪Transformers:‬‬
‫‪Dark‬‬
‫‪of‬‬
‫‪The‬‬
‫‪ Moon‬ح��ق��ق��ت ‪1.1‬‬
‫مليار دوالر في شباك التذاكر‪،‬‬
‫باإلضافة إلى نيله عائدات ضخمة‬
‫من مبيعات ألعاب ‪ Transformers‬في األسوق‪ ،‬وأخيرا ً‬
‫لتحقيق جولته الترفيهية اخلاصة بسلسلة استوديوهات”‬
‫يونيفرسال”‬

‫‪24‬‬

‫المركز الثالث ستيفن‬
‫سبيلبرج‬
‫حقق مخرج أفالم اخليال‬
‫العلمي الشهير ربحا ً‬
‫ف��ي ‪ 2012‬بلغ ‪130‬‬
‫م��ل��ي��ون دوالر الجت��اه‬
‫شركته السينمائية‬
‫‪DreamWorks‬‬
‫إلى اإلنتاج التليفزيوني‬
‫ب���ـ ‪ 4‬م��س��ل��س�لات‬
‫ناجحة منها ‪Terra‬‬
‫و‪،Smash‬‬
‫‪Nova‬‬
‫فضالً ع��ن أن ع��ام ‪2012‬‬
‫شهد عودة سبيلبرج لإلخراج‬
‫أخرى من خالل فيلمني حققا جناحا ً‬
‫م�������رة‬
‫ساحقا ً وقت عرضهما في الكريسماس املاضي‪ ،‬وهما ‪The‬‬
‫‪ Adventures of Tintin‬و‪ ،War Horse‬وكالهما‬
‫ترشحا جلائزة األوسكار‪.‬‬
‫المركز الرابع جيري بروكهايمر‬
‫يعتبر اجلزء الرابع من سلسلة‬
‫أفالم “قراصنة الكاريبي” بعنوان‬
‫‪On Stranger‬‬
‫‪ Tides‬من إنتاج‬
‫ب��روك��ه��امي��ر من‬
‫أع��ل��ى األف��ل�ام‬
‫احملققة لإليرادات‬
‫‪،2011‬‬
‫ف����ي‬
‫محققا ً‬
‫مليار‬
‫دوالر ف��ي شباك‬
‫ال��ت��ذاك��ر ع��امل��ي��اً‪،‬‬
‫لينجح بروكهامير في‬
‫ذلك بتعويض اخلسارة‬
‫ال��ت��ي حل��ق��ت بفيلميه‬
‫‪Prince of Persia‬‬
‫‪The‬‬
‫و‪Sorcerer’s‬‬
‫‪ Apprentice‬في شباك التذاكر‬
‫في ‪ .2010‬وبلغ دخل جيري بروكهامير ‪ 115‬مليون في ‪.2012‬‬

‫العدد (‪2013/01/15 )95‬‬

‫ــــــا في العالم لــ‪2012‬‬
‫التزامك بعملك وموهبتك هو األساس في التقييم‪ ،‬ومدى قبول الجمهور لما تقدمه‪.‬‬
‫وهنا تقدم «الحقيقة» جردة حساب في نجاحات المشاهير في العالم عن عام ‪.2012‬‬

‫المركز الخامس‬
‫دكتور‪ .‬دري‬

‫بأجر سنوي بلغ ‪ 15‬مليون‪ ،‬باإلضافة إلى نيله تعويض‬
‫من القضية التي كان رفعها ضد أحد موظفيه‪.‬‬

‫سماعات‬
‫حققت‬
‫املوسيقي‬
‫املنتج‬
‫هناك سبب وراء استمرار الروائي جيمس‬
‫دكتور دري ثورة في‬
‫عالم السمعيات‬
‫باترسون في حتقيقه ملكاسب ثابتة عام‬
‫في ‪ 2012‬وإقبال‬
‫وراء العام وهو كتابته لروايات كثيرة؛ ففي‬
‫منقطع النظير من‬
‫عام ‪ 2011‬طرح ‪ 14‬رواية دفعة واحدة تنوع‬
‫جانب املستهلكني‪،‬‬
‫مضمونها ما بني اخليال العلمي واإلثارة والتي‬
‫وهو األمر الذي دفع‬
‫القبت رواجا ً لدى جمهور الشباب‪ .‬ومن اجلدير‬
‫شركة‬
‫بالذكر أنه متّ عرض أحد أعمال باترسون األدبية‬
‫‪ HTC‬للهواتف احملمولة‬
‫على شاشة السينما بعنوان ‪I, Alex Cross‬‬
‫في شهر أغسطس ‪2012‬‬
‫من بطولة تايلر بيري‪ .‬وحقق جيمس باترسون أرباح‬
‫للتعاقد مع د‪.‬دري للحصول‬
‫بلغت ‪ 94‬مليون دوالر في ‪.2012‬‬
‫ع��ل��ى ‪ %51‬م��ن ح��ص��ة شركة‬
‫‪ Beats‬التي ميلكها دري مع جيمي ايوفني مقابل دفعه المركز التاسع‬
‫لهما مبلغ ‪ 300‬مليون دوالر‪ ،‬وهي الصفقة التي أثمرت عن‬
‫امتالك كل من الشركاء الثالثة على ثلث الشركة‪ ،‬وجني جورج لوكاس‬
‫كل منهم على أرباح ‪ 100‬مليون دوالر قبل الضرائب!‬
‫ح��ق��ق مخرج‬
‫أف�ل�ام اخل��ي��ال‬
‫ال��ع��ل��م��ي‬
‫المركز السادس تايلر بيري‬
‫الشهير ربحا ً‬
‫على الرغم من أن أفالمه متواضعة التكلفة‪ ،‬إال أن أنها في ‪ 2012‬بلغ‬
‫مليون‬
‫ضمنت لصانعها املنتج واملمثل واملؤلف واخملرج تايلر ‪90‬‬
‫بيري قاعدة جماهيرية عريضة ع ّو ضته عن حتقيقها دوالر؛ بفضل‬
‫ألموال طائلة‪ .‬كما أن فيلم تايلر الناجح الوحيد هو س��ل��س��ل��ة‬
‫‪ Madea Goes To Jail‬حقق إيرادات بلغت ‪ 90‬أفالمه فائقة‬
‫ً‬
‫مليون دوالر في ‪ ،2009‬وأخير ا لتايلر بيري إمبرطورية ال����ش����ه����رة‬
‫تليفزيونية أنتجت عدد من املسلسالت الناجحة منها والنجاح “حرب‬
‫التي‬
‫‪ House Of Payne‬و‪ Meet The Browns‬النجوم”‬
‫و‪ .Better or Worse‬وبلغ ربح تايلر بيري ‪ 105‬مازال وسيظل يحصد‬
‫مليون دوالر في ‪2012‬‬
‫ثمارها منذ بدء‬
‫عرضها في منتصف‬
‫المركز السابع هوارد ستيرن‬
‫السبعينيات من القرن املاضي‪ .‬واستثمر لوكاس أرباح‬
‫حقق اإلذاعي الشهير املثير للجدل ربحا ً بلغ ‪ 95‬مليون “حرب النجوم” في تأسيسه لشركته ‪Industrial‬‬
‫في ‪2012‬؛ النطالق برنامجه الشهير من أثير اإلذاعة إلى ‪ Light & Magic‬في عمل املوثرات اخلاصة ألفالم‬
‫الفضائيات‪ ،‬وملشاركته كعضو في جلنة حتكيم برنامج مثل ‪ Battleship‬من بطولة املغنية ريانا و‪The‬‬
‫املسابقات الغنائية ‪.Avengers America’s Got Talent‬‬
‫المركز الثامن جيمس باترسون‬

‫‪25‬‬

‫العدد (‪2013/01/15 )95‬‬

‫للمرة الرابعة على التوالي‪ ..‬ميسي أفضل العب في العالم‬

‫إعداد‪ :‬همام فياض‬
‫دون جنم برشلونة االسباني ليونيل ميسي اسمه في التاريخ بعد‬
‫تتويجه في قصر املؤمترات في زيوريخ بجائزة الكرة الذهبية التي‬
‫متنحها مجلة “فرانس فوتبول” واالحتاد الدولي لكرة القدم “فيفا”‬
‫ألفضل العب في العالم‪ ،‬للمرة الرابعة على التوالي‪.‬‬
‫وأصبح ميسي الذي تفوق على غرميه في رِيال مدريد كريستيانو‬
‫رونالدو وزميله في برشلونة اندريس انييستا‪ ،‬أول العب يتوج بهذه‬
‫اجلائزة التي تغير اسمها واصبح الكرة الذهبية “فيفا” بعد دمج‬
‫جائزة الكرة الذهبية التي كانت تقدمها “فرانس فوتبول” وجائزة‬
‫أفضل العب في العالم التي كان يقدمها االحتاد الدولي‪.‬‬
‫الساحر األرجنتيني أصبح الهداف التاريخي لبرشلونة بعد أن رفع‬
‫رصيده إلى ‪ 233‬هدفا ً العام املاضي‪ ،‬في حني أصبح رصيده ‪289‬‬
‫هدفا ً في الوقت احلالي‪ ،‬ثم اصبح أول العب ينهي موسما ً في الدوري‬
‫االسباني وفي رصيده ‪ 50‬هدفاً‪ ،‬وتوج هدافا ً لدوري أبطال أوروبا‬
‫برصيد ‪ 14‬هدفاً‪ ،‬إضافة إلى ما حققه الشهر املاضي حني جنح في‬
‫حتطيم الرقم القياسي املسجل باسم األملاني غيرد مولر من حيث‬
‫عدد األهداف املسجلة في عام واحد بعد أن رفع رصيده إلى ‪ 86‬هدفا ً‬
‫ثم الى ‪ 91‬مع نهاية العام‪.‬‬
‫يضاف هذا اإلجن��از لإلجنازات األخ��رى التي حققها ميسي خالل‬
‫مسيرته األسطورية مع النادي الكاتالوني‪ ،‬بينها أفضل هداف في‬
‫تاريخ برشلونة‪ ،‬الالعب الوحيد الذي سجل ‪ 5‬أهداف في مباراة‬
‫واحدة ضمن مسابقة دوري أبطال أوروبا‪ ،‬املوسم املاضي أمام باير‬
‫ليفركوزن األملاني‪ ،‬ثاني العب يسجل ‪ 14‬هدف خالل موسم واحد‬
‫من املسابقة األوروبية إلى جانب اإليطالي جوزيه التافيني‪ ،‬أول العب‬
‫في التاريخ يسجل ‪ 73‬هدف في موسم واحد‪ ،‬إضافة إلى أنه أصبح‬

‫‪26‬‬

‫صاحب الرقم القياسي من حيث عدد االهداف املسجلة في موسم‬
‫واحد من الدوري االسباني بعد أن وجد طريقه إلى الشباك ‪ 50‬مرة‪.‬‬
‫كما أن ميسي هو أول العب يسجل ‪ 8‬ثالثيات في موسم واحد من‬
‫الدوري االسباني‪ ،‬واكثر الالعبني فوزا بجائزة هداف دوري أبطال اوروبا‪،‬‬
‫‪ 4‬مرات مشاركة مع غيرد مولر‪ ،‬وأفضل هداف في تاريخ برشلونة‬
‫على صعيد دوري أبطال اوروبا‪ 56 ،‬هدف‪.‬‬
‫يذكر أنه يشارك في التصويت على جائزة أفضل العب في العالم‬
‫قادة ومدربوا املنتخبات الوطنية‪ ،‬إضافة إلى صحافيني من حول‬
‫انحاء العالم‪.‬‬
‫كما وزعت عدة جوائز أخرى أبرزها‪ ،‬أفضل مدرب‪ ،‬حيث خلف مدرب‬
‫إسبانيا فيسنتي دل بوسكي مواطنه جوسيب غوارديوال بعد أن قاد‬
‫“ال فوريا روخا” ليكون أول منتخب يحرز ثالثية كأس أوروبا وكأس‬
‫العالم وكأس أوروبا‪.‬‬

‫نبذة عن الساحر األرجنتيني ليونيل ميسي‪:‬‬
‫ االسم والشهرة‪ :‬ليونيل أندريس ميسي كوتشيتيني‬‫ تاريخ امليالد‪ 24 :‬حزيران‪/‬يونيو ‪ 25( 1987‬عاما ً) في روزاريو‪.‬‬‫ اجلنسية‪ :‬أرجنتيني‬‫ الطول‪69 :‬ر‪ 1‬م‬‫ الوزن‪ 67 :‬كلغ‬‫ مركز اللعب‪ :‬العب وسط مهاجم‬‫‪ -‬النادي احلالي‪ :‬برشلونة اإلسباني منذ ‪.2004‬‬

‫العدد (‪2013/01/15 )95‬‬

‫إبرا‪ :‬رونالدو محظوظ بالتواجد‬
‫في حفالت تتويج ميسي!!‬
‫وج��ه الع��ب باريس س��ان جيرمان‪ ،‬السويدي زالت��ان‬
‫إبراهيموفيتش‪ ،‬انتقادات الذع��ة لنجم ري��ال مدريد‬
‫كريستيانو رونالدو فيما سخر من فوز جنم برشلونة‬
‫ليونيل ميسي بالكرة الذهبية ألربع مرات متتالية‪.‬‬
‫ففي حديث لصحيفة “أولي” األرجنتينية‪ ،‬قال زالتان “‬
‫كريستيانو ال يستحق التواجد بني أفضل ثالثة العبني‬
‫في العالم‪ ،‬يوجد على األقل عشر العبني أفضل منه”‬
‫وأضاف في نفس السياق “ إننى أرى رونالدو محظوظا ً‬
‫ألنه يتواجد دائما ً في الصفوف األولى خالل حفالت‬
‫تتويج ميسي” قبل أن يسخر من ليونيل ميسي‬
‫قائالً “ميسي فاز بالكرة الذهبية ألربع مرات؟‬
‫أنا بإمكاني شراء قطع شوكالتة من آلة‬
‫دون احلاجة لشراء علبة من‬
‫األسفل”!!‬

‫كل‬

‫جن‬
‫يور‬
‫وق‬

‫يال‬

‫ت لر‬

‫سل‬

‫‪ :‬لي‬

‫وب‬

‫دي‬

‫مد‬

‫ريد‬

‫أكد يورجن كلوب املدير الفني لفريق بروسيا‬
‫دورمتوند األملاني اليوم‪ ،‬أنه ليس لديه وقت للتفكير‬
‫في تدريب ريال مدريد اإلسباني‪.‬‬
‫وأشارت التقارير إلى أن النادي امللكي يفكر‬
‫في كلوب كبديل للبرتغالي جوزيه مورينيو‬
‫مدرب النادي امللكي احلالي‪ ،‬في حالة رحيله أو‬
‫االستغناء عنه‪.‬‬
‫وأوضح يورجن كلوب في تصريحات لصحيفة‬
‫بيلد “يبدو أن الكثير ممن شاهدوا مباراتنا أمام‬
‫ريال مدريد اعجبوا بطريقة لعبنا وبكرة القدم التي‬
‫نقدمها“‪.‬‬
‫وأنهى حديثه قائال “رمبا يريد محبو ريال مدريد‬
‫مدربا أملانيا من جديد ولكن لسوء احلظ ليس لدي‬
‫وقت لريال مدريد”‪ ،‬في إشارة إلى املدرب األملاني‬
‫برند شوستر الذي تولى تدريب الريال موسم‬
‫‪2008.‬‬
‫يذكر أن ريال مدريد فشل في الفوز على دورمتوند‬
‫في دوري أبطال أوروبا هذا املوسم حيث تلقى‬
‫هزمية ذهابا ‪ 1-2‬وتعادل إيابا على ملعبه ‪2-2‬‬
‫بصعوبة‪.‬‬

‫‪27‬‬

‫العدد (‪2013/01/15 )95‬‬

‫أفضـل عشــــــــر مـــــ‬
‫كان عام ‪ 2012‬خالقًا بكل معنى الكلمة‪ ،‬على المستوى الكروي‪ ،‬فقد شهدنا ظهور مواهب‬

‫ستيفان إال أنه سرعان ما استرد عافيته سريعا ً‪ ،‬وجنح مع‪،‬‬
‫أسود الفيستيفال‪ ،‬بإحراز انتصارات مدوية‪ ،‬خصوصا ً‬
‫الشعراوي‪..‬‬
‫في دوري األبطال‪ ،‬التي أظهر معدنه احلقيقي‪ ،‬فاحتل‬
‫ميالن‬
‫أبناء السيجنال إيدونا بارك صدارة مجموعة املوت التي‬
‫اإليطالي ضمت امليرينغي والسيتيزينز وأجاكس‪.‬‬
‫ت����ن����ف����س‬
‫ال���ف���رع���ون‬
‫امل�����ص�����ري خافيير كارومنا‪ ..‬كروز‬
‫الصعداء برحيل النجم السويدي إبراهيموفيتش‪ ،‬أزول المكسيكي‬
‫وأتيحت له الفرصة للتعبير عن نفسه بقوة‪ ،‬فأثبت إجن����ازه ال��ك��ب��ي��ر مع‬
‫للجميع أنه املهاجم املستقبلي للمنتخب اإليطالي‪.‬‬
‫املكسيك‬
‫منتخب‬
‫األول��ي��م��ب��ي بالفوز‬
‫فرانسيسكو إيسكو‪..‬‬
‫ف��ي أومل��ب��ي��اد لندن‬
‫على حساب سحرة‬
‫ملقة اإلسباني‬
‫البرازيل‪ ،‬وضعه ضمن‬
‫ال ش���ك أن ص��اح��ب‬
‫أفضل ‪ 10‬مواهب لهذا‬
‫ال��ع��ام‪ ،‬وعلى األرج��ح‬
‫جائزة الفتى الذهبي‬
‫ستكون إسبانيا أو‬
‫في إسبانيا يستحق‬
‫إيطاليا وجهته القادمة‪.‬‬
‫ال��ت��واج��د ف��ي هذه‬
‫ال��ق��ائ��م��ة‪ ،‬إيسكو‬
‫خطف األض��واء منذ‬
‫إيريك الميال‪ ..‬روما اإليطالي‬
‫ارتدائه قميص ملقة‪،‬‬
‫فأحرز ‪ 10‬أهداف في ‪54‬‬
‫مباراة‪ ،‬وساهم بشكل‬
‫كبير في وصول فريقه‬
‫لدوري أبطال أوروبا للمرة‬
‫األولى في تاريخه‪.‬‬
‫ماريو‬
‫غوتسه‪..‬‬
‫دورتمونت‬

‫جنح الشاب األرجنتيني في تقدمي عروض رائعة‪ ،‬مخالفا ً‬
‫األلماني كل التوقعات‪ ،‬فقد انضم لروما في ربيعه الـ‪ ،20‬لكن‬
‫رغم اإلصابات مع مرور الوقت عرف كيف يتأقلم مع األجواء‪ ،‬خصوصا ً‬
‫التي أبعدته مع قدوم زميان الذي عرف كيف يخرج مواهبه‪.‬‬
‫ع��ن املالعب‬
‫أشهر ع��دة‪،‬‬

‫‪28‬‬

‫العدد (‪2013/01/15 )95‬‬

‫ـــــواهب لعـام ‪..2012‬‬
‫عديدة رائعة في عالم كرة القدم‪ ،‬سنذكر منهم أفضل عشرة مواهب حسب تقييم الفيفا‪.‬‬

‫إيدين هازارد‪..‬‬
‫تشيلسي‬

‫صفقة الصيف‪،‬‬
‫مرعب املدافعني‪،‬‬
‫أخ��ص��ائ��ي رك�لات‬
‫اجلزاء‪ ،‬كلها ألقاب‬
‫البلجيكي هازارد‬
‫ال�����ذي خ��ط��ف��ه‬
‫تشيلسي من ليل‬
‫مقابل ‪ 38‬مليون‬
‫إسترليني‪ ،‬هازارد العب مهاري من طراز خاص‪ ،‬وقد يكون أحد‬
‫كبار جنوم كرة القدم في املستقبل‪.‬‬
‫أوسكار‪ ..‬تشيلسي‬

‫ف����رض امل���وه���وب‬
‫البرازيلي احترامه‬
‫ع��ل��ى اجل��م��ي��ع‬
‫منذ أن كان مع‬
‫ا نتر نا سيو نا لي‬
‫البرازيلي‪ ،‬وأثناء‬
‫تواجده في لندن‬
‫للدفاع عن ألوان‬
‫منتخب البرازيل‬
‫األوملبي انتقل إلى‬
‫تشيلسي مقابل ‪25‬‬
‫مليون إسترليني‪ ،‬ليبدأ‬
‫موسمه بقوة ومتيز بعد هدفيه في مرمى أسطورة احلراس‬
‫الطليان بوفون في دوري األبطال‪.‬‬

‫الرئيسية في تشكيلة فيرجسون‪ ،‬عشاق املان يونايتد‬
‫يعرفون جيدا ً أن غيابه يؤثر سلبيا ً على متساك الدفاع‬
‫وفاعلية فالنسيا‪ ،‬لذا أصبح رافائيل من صفوة األظهرة‬
‫العصرية في العالم‪.‬‬
‫رحيم سترلينغ‪..‬‬
‫ليفربول‬

‫املفاجأة السارة‬
‫لعشاق ليفريول‪،‬‬
‫فهو العب جناح‬
‫سريع ميتاز باجلرأة‬
‫“أبو‬
‫والشجاعة‪،‬‬
‫البنات” كما تلقبه‬
‫الصحافة اإلجنليزية‬
‫ثبت أقدامه بسرعة قياسية في‬
‫التشكيلة األساسية‪ ،‬وأصبح من ركائز الريدز‪ ،‬قد يكون‬
‫قليل اخلبرة أمام املرمى‪ ،‬لكنه سيكتسبها مع الوقت‬
‫ويُصبح جنوم املنتخب اإلجنليزي‪.‬‬
‫بول بوجبا‪ ..‬جوفنتوس‬

‫رافائيل‬
‫دا سلفا‪..‬‬
‫مانشستر‬
‫يونايتد‬

‫أع����اد ال��ش��اب‬
‫البرازيلي الهيبة‬
‫جل���ن���اح امل���ان‬
‫األمي���ن‪ ،‬وأصبح‬
‫م���ن األع��م��دة‬

‫حتى هذه اللحظة ال يعرف أنصار الشياطني احلمر ملاذا‬
‫فرط شيخ املدربني بالعب كبوجبا‪ ،‬الذي ارتدى قميص‬
‫السيدة العجوز لتتفجر مواهبه في نيو ديلي آلبي‪،‬‬
‫فلم تلبث اجلماهير أن وضعته في مقارنة مع األسطورة‬
‫فييرا نظرا ً لتميزه غير العادي على املستويني الدفاعي‬
‫والهجومي‪.‬‬

‫‪29‬‬

‫العدد (‪2013/01/15 )95‬‬

‫ماغــي فرح ‪. .‬‬
‫الحمل ‪ 21‬آذار ـ ‪20‬‬

‫السرطان ‪ 22‬حزيران ـ ‪22‬‬

‫نيسان‬

‫تموز‬

‫يشعر احلمل خ�لال توقعات‬
‫‪ 2013‬بتغيرات كبيرة عاطفيا‪،‬‬
‫تغير كبير مبنتصف هذه السنة وبنهاية السنة يدخل‬
‫الكثير من عزاب برج احلمل قفص الزواج‪.‬‬
‫يواجه كذلك مواليد احلمل صعوبات بالعمل خصوصا‬
‫باالشهر االولى يعتمد احلمل خالل هذه السنة على‬
‫دعم مقربني منه يحبونه و يخشون من وقوعه و‬
‫يستفيد من هذا الدعم على املستوى الشخصي و‬
‫العائلي واملهني‪.‬‬

‫يثير السرطان اعجاب شريكه باستمرار‬
‫خالل الشهور االول��ى من سنة ‪2013‬‬
‫و يتجنب الكثير من املشاكل الصغيرة معه‪ ،‬حساسية‬
‫السرطان تزداد جتاه الشريك بشهور ابريل و مايو وبطبعه ال‬
‫يرضى بسهولة فيشعر ان شريكه ال يقدر كثيرا مجهوداته‪.‬‬
‫يقل اعجاب مواليد السرطان ببعض االشخاص من محيطه‬
‫ببداية ‪ 2013‬و يشككون بافكاره واقتراحاته مبجاالت كثيرة‬
‫قد يغير الكثير من مواليد السرطان عملهم مبنتصف‬
‫عام‪.2013‬‬

‫الثور ‪ 21‬نيسان ـ‬

‫األسد ‪ 23‬تموز ـ ‪23‬‬

‫‪ 21‬أيار‬

‫آب‬

‫هذه السنة مثالية جدا‬
‫ملواليد الثور الذين يودون‬
‫االستقرار بحياة زوجية و اسرية هادئة‪ ،‬سنة‬
‫الزواج لعزاب الثور كما قد تكون فرصة للتخلص‬
‫من العالقات الغير مجدية لبعض مواليد الثور و‬
‫هي فرصة النهاء عالقة تؤدي الى الدخول بعالقة‬
‫عاطفية جديدة تنتهي بالزواج ‪.‬‬
‫فرص كثيرة مبجاالت العمل واملال ويجب على‬
‫مواليد الثور التفكير جيدا قبل الدخول مبشروع‬
‫جديد‪ ،‬والكثير من مواليد الثور سوف يستقلون‬
‫بعملهم رغم بعض الصعاب تستلزم هذه‬
‫التغيرات الكثير من الطاقة والدقة والنشاط‪.‬‬

‫متنح توقعات سنة ‪ 2013‬االسد‬
‫رغبة في الشعور باحلرية في‬
‫الشهور االولى من العام بشهر‬
‫ابريل قلق على الشريك او احلبيب و السعي الى‬
‫حمايته من كل شئ ‪.‬‬
‫يونيو اجمل شهور سنة ‪ 2013‬ملواليد برج االسد‬
‫على الصعيد العاطفي‪.‬‬
‫سنة ‪ 2013‬جميلة جدا لكل مواليد برج االسد و‬
‫خصوصا العزاب الذين قد يعرفون احلب واالرتباط‬
‫خاللها‪.‬‬
‫على مستوى العمل يرغب االسد من بداية السنة‬
‫في الظهور باحسن صورة و يتوقف في ذلك بالربع‬
‫الثاني من السنة ليعرف جناحات متعددة و يستمتع‬
‫بها قد يغير الكثير من مواليد االسد مجاالت عملهم الى‬
‫االفضل ماديا و اجتماعيا و مهنيا‪.‬‬

‫الجوزاء ‪ 22‬أيار ـ ‪21‬‬

‫‪30‬‬

‫حزيران‬

‫العذراء ‪ 24‬آب ـ ‪ 22‬أيلول‬

‫ت��ط��ور اي��ج��اب��ي ف��ي احل��ي��اة‬
‫العاطفية لكثير من مواليد‬
‫برج اجلوزاء و هذا بفضل اختياراتهم‬
‫باول شهور سنة ‪ 2013‬يجب على مواليد اجلوزاء‬
‫االعتراف بكثير من اخطائه في الفترات املاضية و عدم‬
‫االخطاء من جديد بحق الشريك ‪.‬‬
‫تنتهي الكثير من العالقات الفاشلة بني مواليد اجلوزاء‬
‫و االبراج االخرى مبنتصف هذه السنة يشعر مولود‬
‫اجلوزاء انه قادر على حتمل مسؤوليات اكثر و بفعاليات‬
‫اكبر فيحصد‬
‫نتاج عمله بالثالثة شهور االولى من السنة و يصل في‬
‫منتصف السنة الى وضعية مالية مرضية‪.‬‬

‫هي سنة القرارات الصعبة و الكبيرة‬
‫ملواليد برج العذراء‪.‬‬
‫بشهر مايو يواجه مولود العذراء‬
‫مشكلة عاطفية تتطلب منه احلسم‬
‫و التفكير اجليد ويوفق في حلها انشاء‬
‫اهلل‪.‬‬
‫قد يتعرض الكثير من مواليد العذراء خليانات و طعنات بالظهر‬
‫على مدار السنة و ينصحه الفلك بان يكون يقظا‪.‬‬
‫ينافس مولود العذراء مبجال العمل عدد من املقربني منه و تزيد‬
‫املنافسة بني يوليو واغسطس ‪.‬‬
‫لكن املؤشرات الفلكية تبشر العذراء بسنة ناجحة على‬
‫مستوى العمل و فرص كبيرة امامه بنوفمبر و ديسمبر ‪.‬‬

‫العدد (‪2013/01/15 )95‬‬

‫تنبـــؤات ‪2013‬‬
‫الميزان ‪ 23‬أيلولـ ‪22‬‬

‫الجدي ‪ 22‬كانون ‪ 1‬ـ ‪20‬‬

‫تشرين ‪1‬‬

‫كانون ‪2‬‬

‫استقرار عاطفي يبدا في بداية ‪2013‬‬
‫و يتواصل معه طوال الشهور االولى‬
‫من السنة ينصح الفلك بعدم خلق‬
‫مشاكل مع الشريك و تفادي اخلالفات معه الن الكثير من‬
‫مواليد امليزان قد يفقدون شريكهم بسبب استهتارهم خالل‬
‫سنة ‪. 2013‬‬
‫مع بداية شهر يويليو و حتى نهاية السنة يعرف احلب استقرار‬
‫كبيرا لدى امليزان وخصوصا العزاب‪.‬‬
‫على مستوى العمل هي سنة املسؤوليات التى تضاف على‬
‫عاتق امليزان و لكنه يتحملها بجدارة رغم مشاكل صغيرة‬
‫تصادفه يكتشف البعض ان افراد من محيطهم العملي‬
‫يقفون ضدهم سرا‬

‫ينصحك الفلك عزيزي اجلدي‬
‫ب��ان تكون عاطفي و رومانسي‬
‫مع شريكك بالشهور االولى من‬
‫السنة لتفادي خالفات كثيرة قد يتهمك بها الشريك‬
‫مبنتصف السنة بكونك جاف و قاسي القلب ‪.‬‬
‫هذه السنة هي سنة االلتزامات و قرارات االرتباط من‬
‫عدمه لديك خذ وقتك بالتفكير جيدا‪.‬‬
‫اذا كنت تفكر باكثر من شخص بنفس الوقت ستكشف‬
‫اوراقك ‪.‬‬
‫عمليا يبدا اجلدي سنته بفرص للعمل خارج بلدك و‬
‫اسفار في االفق شهر اغسطس مشكلة بالعمل عليك‬
‫حلها فرص كثيرة بني نوفمبر و ديسمبر لبعض مواليد‬
‫اجلدي‪.‬‬

‫العقرب ‪ 23‬تشرين‬
‫‪ 1‬ـ ‪ 22‬تشرين ‪2‬‬

‫الدلو ‪ 21‬كانون ‪ 2‬ـ‬
‫‪ 19‬شباط‬

‫يرى الدلو لدي شريكه االمور‬
‫احلسنة فقط و يتغاطى عن‬
‫عيوبه دائما هذا ما سيظهر‬
‫جليا لدى مولود الدلو بالشهور االولى لدي توقعات‬
‫سنة ‪ 2013‬ثم تستقر االمور مبنتصف السنة بني‬
‫الدلو و الشريك و ينشغل عنه قليال بامور العمل‪.‬‬
‫على مستوى العمل يشعر الدلو بثقة كبيرة بنفسه‬
‫ببداية السنة و يساعد اشخاص بامور كثيرة ‪.‬‬
‫بني مايو و يونيو يشهد الدلو تغيرات ايجابية‬
‫بالعمل تعده بالتطور مع نهاية ‪ 2013‬يجد الدلو‬
‫افكار نيره تساعده بتثبيت خطاه بالعمل و حتسني‬
‫سمعته مهنيا‪.‬‬

‫بداية العقرب لسنة ‪2013‬‬
‫اضطرابات على مستوى‬
‫احل��ب و العاطفة قد‬
‫يستمر لبضعة اشهر ثم تزيد االزمة مبنتصف‬
‫السنة عندما يدخل الشك ليفاقم االختالفات‬
‫املوجودة و لهذا ينصحك‬
‫الفلك التفكير جيدا قبل الكالم ‪.‬‬
‫يعيش العقرب في نهاية ‪ 2013‬باستقرار عاطفي‬
‫كبير‪.‬‬
‫على مستوى العمل يحسن العقرب االختيار في‬
‫ببداية السنة ثم يستقر وضعهم املهني كثيرا في شهر‬
‫يويلو و يعرف ازدهارا كبيرا في الشهور االخيرة من السنة ‪.‬‬

‫القوس ‪ 22‬تشرين ـ‪21‬‬
‫كانون ‪1‬‬
‫عاطفيا قد تنتهي عالقات قائمة‬
‫بشهر فبراير بسبب سوء تفاهم اذا‬
‫تفاديت عزيزي القوس هذه احلادثة‬
‫تعيش هدوء جميل بحياتك العاطفية الى منتصف هذه‬
‫السنة ‪.‬‬
‫يحتاج مولود القوس الى نصائح صديق مقرب التخاذ قرارات‬
‫هامة ال تتردد باالستعانة مبن تثق بارائهم‪.‬‬
‫ينشغل مولود القوس باعمال و امتحانات و دراسات ببداية‬
‫السنة و يستمتعون بثمرات اعمالهم بالربع االخير من‬
‫السنة و ليس قبل‪.‬‬

‫الحوت ‪ 20‬شباط ـ ‪20‬‬
‫آذار‬

‫بداية عاطفية جميلة ملواليد احلوت‬
‫مع بداية ‪ 2013‬يشعر احلوت انه‬
‫محط اهتمام و برغبة شريكه‬
‫بالتقرب منه اكثر بالشهور االولى ‪.‬‬
‫اسئلة احلب تكثر في بداية فبراير ويجب على احلوت ان‬
‫يستعد لها ‪.‬‬
‫تزيد شعبية العزاب مبنتصف السنة و املرتبطون يحسون‬
‫باضطراب في عالقاتهم لكنها موجة عابرة ‪.‬‬
‫على مستوى العمل بعض مواليد احلوت يعرفون تطور‬
‫رسمي بحدود شهر فبراير ‪ 2013‬و ابريل هو افضل شهور‬
‫‪ 2013‬مبجال املال و العمل و ينعكس حظهم بشهر ايلول‬
‫على محيطهم‬

‫‪31‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful