‫الخاليا السرطانية و دور المناعة‬

‫للقضاء عليها‬

‫م‪.‬م‪.‬يوسف عبود عبد الرسول‬
‫دبلوم عالي أمراض مشتركة‬
‫ماجستير أحياء مجهرية ‪ /‬مناعة‬
‫كلية الطب‪/‬جامعة النهرين‬

‬‬ ‫*****االنتيجينات السطحية للخاليا السرطانية ‪.‬‬ ‫****الجينات المنظمة لموت الخلية المبرمج ‪.‫أألهداف‬ ‫*تعريف بالخاليا السرطانية ‪.‬‬ ‫******السرطان والمناعة ‪.‬‬ ‫***الجينات الكابحة للخاليا السرطانية ‪.‬‬ .‬‬ ‫**الجينات المسؤولة عن إحداث السرطان ‪.

‬‬ .‬‬ ‫فاالورام نوعان ‪،‬حمٌد و خبٌث ‪،‬وتكون خالٌا الورم الحمٌد جٌدة‬ ‫التماٌز تشابه النسٌج االصلً الذي نشأة منه ‪،‬بٌنما تكون خالٌا الورم‬ ‫الخبٌث غٌر متماٌزة وتؤدي الى نشؤ الخلٌة الورمٌة العمالقة حٌث‬ ‫ان بعضها ٌمتلك نواة ضخمة والبعض االخر ٌمتلك اثنان او اكثر‪.‬‬ ‫تشكل االورام كتلة تتألف من قسمٌن‪،‬النسٌج البرنكٌمً المتكون من‬ ‫خالٌا ورمٌة والقسم الثانً ٌشكل السدى والمتكون من نسٌج ضام‬ ‫واوعٌة دموٌة‪.‫تعريف الخاليا السرطانية‬ ‫هو تكاثر عشوائً و غٌر مضبوط للخالٌا بحٌث تفقد الخلٌة قدرتها‬ ‫على الموت فتنقسم فً جمٌع االتجاهات ‪.

.

‫الجينات المسؤولة عن إحداث السرطان‬ ‫الجٌنات الورمٌة ‪-:‬وهً أشكال طافرة للجٌنات الخلوٌة الطبٌعٌة‬ ‫‪،‬وهذه الجٌنات فً حالتها الطبٌعٌة تسمى الجٌنات الورمٌة‬ ‫االولٌة والتً لها دور فً تنظٌم عملٌة االنقسام والتماٌز‬ ‫الخلوي ‪،‬وحٌنما تكون هنالك طفرة فً هذه الجٌنات االولٌة‬ ‫فإن ذلك ٌسمح بأنفالت الخلٌة من ألٌة توقف االنقسام ؛ولذلك‬ ‫ٌطلق علٌها بالجٌنات الورمٌة ‪،‬فإذا كانت تلك الجٌنات‬ ‫حاصلة بواسطة الفاٌروسات الورمٌة فإنها تعرف بالجٌنات‬ ‫الورمٌة الفاٌروسٌة ‪،‬أما أذا حصلت نتٌجة مؤثرات سلوكٌة‬ ‫فٌطلق علٌها الجٌنات الورمٌة الخلوٌة‪.‬‬ .

‬‬ ‫‪-3‬الجٌنات المنظمة للنمو مثل( آي بً سً )و(آن آف ‪.‫الجينات الكابحة للخاليا السرطانية‬ ‫‪-1‬ب ‪-:53‬وهو من الجٌنات التنظٌمٌة المهمة ‪،‬حٌث ٌقوم بمنع‬ ‫تضاعف ال دي آن آي المتعرض الى االشعة فوق البنفسجٌة‬ ‫او المواد الكٌمٌائٌة المسرطنة ‪،‬وكذلك ٌعمل على تحفٌز‬ ‫الجٌنات المسؤولة عن أصالح ال دي آن آي‪.‬‬ ‫‪-2‬آر بً‪ -:‬وهو من الجٌنات الكابحة لتضاعف ال دي آن آي‪. )1-‬‬ .

.

‫الجينات المنظمة لموت الخلية المبرمج‬ ‫بعض هذه الجٌنات تثبط موت الخلٌة مثل(بً سً ال‪) 2-‬‬ ‫والبعض ٌسهم فً حدوث الموت المبرمج مثل( بً آي آكس)‬ ‫كما أن الجٌن (ب ‪) 53-‬له دور مهم فً عملٌة الموت‬ ‫المبرمج حٌث ٌرفع من تصنٌع ال( بً آي آكس )‪،‬وهذا‬ ‫بالتالً ٌبطل الفعل المضاد لموت الخلٌة المبرمج للجٌن( بً‬ ‫سً آل ‪. )2-‬‬ .

‬‬ .)53-‬‬ ‫‪-2‬االنتٌجات المتعلقة بالخالٌا السرطانٌة‪ -:‬وهً بروتٌنات‬ ‫ذائبة طبٌعٌة تظهر على الخالٌا الطبٌعٌة وغٌر الطبٌعٌة‪.‫االنتيجينات السطحية للخاليا السرطانية‬ ‫‪-1‬االنتٌجات الخاصة بالخالٌا السرطانٌة‪ -:‬وهً االنتٌجات‬ ‫المشتقة من بٌبتدات موجودة على معقد التطابق النسٌجً‪-‬‬ ‫النوع االول للخالٌا السرطانٌة والتوجد على أي خلٌة طبٌعٌة‬ ‫وهذه االنتٌجٌنات قد تستطٌع ان تحفز الخالٌا التائٌة السامة‬ ‫وهذه االنتٌجٌنات مشفرة بواسطة جٌنات خلوٌة طافرة فً‬ ‫الغالب مثل طفرة فً الجٌن السرطانً (راس)أو طفرة فً‬ ‫الجٌن (ب‪.

‬‬ .‫السرطان والمناعة‬ ‫تقسم الخالٌا التائٌة المساعدة على الخالٌا التائٌة المساعدة النوع‬ ‫االول والخالٌا التائٌة المساعدة النوع الثانً‪،‬حٌث ان الخالٌا التائٌة‬ ‫المساعدة النوع االول تظهر جزٌئات التصاق تسهل من نفوذها‬ ‫الى داخل النسٌج السرطانً عبر االوعٌة الدموٌة وتنتج انترلوكٌن‪-‬‬ ‫‪2‬وانترفٌرون‪-‬كاما الذي بدورها تجذب الخالٌا الفاعلة االخرى‬ ‫(الخالٌا التائٌة السامة النوع الثامن والخالٌا القاتلة الطبٌعٌة )الى‬ ‫داخل نسٌج الورم‪ ،‬اما الخالٌا التائٌة المساعدة النوع الثانً فانها‬ ‫تتجمع على الخالٌا البطانٌة لالوعٌة الدموٌة لنسٌج الورم وتسبب‬ ‫تحطٌمه عن طرٌق انتاج عامل تنخر الورم‪-‬ألفا ‪،‬كماان الساٌتوكٌنات‬ ‫التً تفرزها تحفزالخالٌا الحمضة والبلعمٌات التً بدورها تنتج‬ ‫(آس) و(ان او)مماٌؤدي الى تحطٌم الخالٌا البطانٌة لالوعٌة‬ ‫الدموٌة للورم‪.

‫السرطان والمناعة‬ ‫تتم عملٌة تحطٌم الخالٌا السرطانٌة من قبل الخالٌا التائٌة‬ ‫السامة بطرٌقتٌن‪:‬االولى بواسطة افراز البٌرفورٌن التً‬ ‫ٌحدث ثقوب فً جدار الخلٌة السرطانٌة وتسهل دخول‬ ‫افرازات كرانزاٌمس التً تؤدي الى الموت المبرمج للخلٌة‬ ‫‪،‬اما الطرٌقة الثانٌة بالتداخل مع جزٌئات (سً دي ‪)95‬‬ ‫والموجودة على الخلٌة السرطانٌة والتً تسبب الموت‬ ‫المبرمج للخلٌة ‪.‬‬ .

‫الخالصة‬ ‫فالورم هو تكاثر عشوائً و غٌر مضبوط للخالٌا نتٌجة بعض‬ ‫التغٌرات فً المادة الجٌنٌة‪ .‬‬ ‫الجٌنات الكابحة للورم‪ :‬وهً جٌنات ٌتم توقٌفها فً حالة الخلٌة‬ ‫السرطانٌة ألنها تعارض تكوٌنه عن طرٌق تصحٌح أي أخطاء فً‬ ‫نسخ الحمض النووي‪ ،‬وتراقب االنقسام الخلوي‪ ،‬وتعمل على التحام‬ ‫الخالٌا وعدم تنقلها‪ ،‬كما أنها تساعد الجهاز المناعً على حماٌة‬ ‫النسٌج‪.‬تحدث التغٌٌرات أو الطفرات الجٌنٌة فً‬ ‫نوعٌن من الجٌنات‪:‬‬ ‫الجٌنات الورمٌة‪ :‬وهً جٌنات فاعلة فً حالة الخلٌة السرطانٌة‬ ‫إلكساب الخلٌة خصائص جدٌدة‪ ،‬مثل اإلفراط فً النمو واالنقسام‬ ‫بكثرة‪ ،‬وتقدم الحماٌة ضد الموت الخلوي المبرمج‪.‬‬ .

2007-06-25 American Cancer Society (December 2007(. accessed .6 million global 2007 cancer deaths. Reuters. . UK cancer incidence statistics by age.‫المصادر‬ Cancer Research UK (Jan 2007(. accessed 200712-17. Report sees 7.

‫شكرا لكم‬ ‫شكرا لكم‬ .

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful