‫بسم ال الرحمن الرحيم‬

‫أنا زكريا شاب مصرى عندى ‪ 23‬سنة‬
‫بعد تسجيلى فى ناس كتير هتعلق على كلمى وفى منهم ناس هتصفنى بإن أنا إنسان مجنون وفى‬
‫ناس هتصفنى بإنى مجرد شخص حساس وفى منهم ناس هتصفنى بإنى مريض عقلي ًا أو مريض‬
‫عصبي ًا أو مريض نفسي ًا أو عندى إضطراب سلوكى أو إضطراب عقلى ‪.‬‬
‫وفى ناس هتصفنى بإنى إنسان تافه وفى ناس هتسخر من كلمى وهتعمل منه أضحوكة وفى ناس‬
‫هتصفنى بإنى منحرف وشاذ وربما يصل المر عند البعض بإنهم يتهمونى بإن أنا كافر أو ملحد‬
‫وفى مجموعة من الناس هتصفنى بأوصاف وإتهامات ل حصر لها وفى ناس أعرفهم لما‬
‫هيشوفوا التسجيل هيبعدوا عنى ‪.‬‬
‫وفى ناس هتطلب منى إنى أدافع عن نفسى ‪ .‬لكن أنا مش هادافع عن نفسى ‪ ..‬ربنا إللى هيدافع‬
‫عنى ‪.‬‬
‫وفى ناس هتتعاطف معايا وتحس بألمى وفى ناس هتؤمن بقضيتى وفى ناس هتدعمنى ‪.‬‬
‫أنا ما يهمنيش أى إنسان على وجه الرض ‪ ..‬ما بقاش عندى أى شىء أخسره فى حياتى ‪.‬‬
‫رسالتى باوجهها للتاريخ لن الجنس البشرى مش هينصفنى ‪ ..‬لكن التاريخ مش هينسى ‪.‬‬
‫الكل م إللى هاقوله فى تسجيلى ربما لول مرة فى حياتى باقوله وربما لخر مرة فى حياتى‬
‫هاقوله‬
‫تسجيلى هاتكلم فيه عن جزء صغير مما أعانيه كل يو م من بل وكل لحظة فى حياتى ‪.‬‬
‫دى مش المحاولة الولى للتسجيل ‪ ..‬لنى فى كل مرة باسجل ما باقدرش أمسك دموعى ‪..‬‬
‫أنا كنت طفل طبيعى سليم ما عنديش أى أمراض أو مشاكل مش هاقول كنت مل ك لكن كنت‬
‫إنسان طبيعى هادى ل أحمل أى شعور بالغضب أو الكراهية تجاه أحد ‪ .‬كنت طفل ذكى وكانوا‬
‫أسرتى بيحسدونى على ذكائى وكنت متفوق فى الدراسة ‪ .‬والدى إتوفى وأنا عندى ‪ 6‬سنين وكنت‬
‫باحبه جد ًا ‪ .‬كنت باحب أمى وإخواتى وكان عندى آمال وأمانى وطموحات فى الحياة وكنت‬
‫إنسان طبيعى جد ًا ‪ .‬كانت علقتى بربنا كويسة وكنت باحب أصلى وكنت حافظ ‪ 10‬أجزاء من‬
‫القرءان وكنت باحب أروح المسجد وكنت باحب ربنا ‪.‬‬
‫ولما وصل عمرى ‪ 10‬سنين فى يو م أمى طلبت منى إنى أخرج معاها من البيت ولما سألتها‬
‫رايحين فين قالت إننا رايحين مشوار وهنرجع البيت على طول ‪ .‬وافقت أنزل مع أمى لنى باثق‬
‫فيها ولنى باحس بالمان معاها لنى عارف إنها مش هتأذينى ومش هتعرضنى للخطر لى‬
‫سبب ‪.‬‬
‫رحنا مستشفى ودخلنا وقابلنا أخويا الكبير فى المستشفى وسلمت عليه ‪ .‬وبعدين قعدنا على‬
‫كراسى النتظار لفترة قصيرة ‪ .‬سألت أمى إحنا جايين هنا ليه ما رديتش على وقالت لى إحنا‬
‫هنروح البيت على طول مش هنتأخر وعرفت من أمى إنها دفعت ‪ 75‬جنيه فى المستشفى لكن ما‬
‫كنتش عارف هى دفعتهم ليه ‪ ..‬فسكتت لنى ما كنتش حاسس بالخطر ‪.‬‬
‫بعد شوية أمى وأخويا قاموا وراحوا عند موظف قاعد على مكتب وإتكلموا معاه وأنا ما فهمتش‬
‫هما بيتكلموا على إيه لكنى فوجئت بإن الموظف طلب منى إنى أخلع بنطلونى ‪ .‬إتصدمت‬
‫ورفضت وسكتت وبعدين بصيت لوالدتى ولخويا ‪ .‬كنت عاوز أسألهم هو ليه الراجل ده بيطلب‬
‫منى أخلع هدومى وليه إنتوا مش بتحمونى منه عشان ما يأذينيش ‪ .‬لكن أمى وأخويا سكتوا وما‬
‫كانش ليهم أى رد فعل ‪ .‬ولقيت الموظف فجأة مد إيده وخلع بنطلونى وملبسى الداخلية بنفسه‬
‫عشان يشوف عضوى التناسلى ‪ .‬إتصدمت أكتر وحسيت بالخوف وعد م المان ‪.‬‬

‫وبعدها رجعنا تانى قعدنا على كراسى النتظار وكنت بدأت أبكى وأقول لمى إنى عاوز أمشى‬
‫من المكان ده لكن أمى وأخويا سكتوا وكأنى ما إتكلمتش وكأنى ما بابكيش ‪ .‬بعد شوية لقيت‬
‫دكتور خارج من أوضة العمليات وقال لوالدتى إنو جاهز وما كنتش فاهم هو جاهز ليه وما‬
‫كنتش أعرف إنه كان جاهز يقتلنى ‪ .‬لقيت أمى بتشد إيدى وبتقول لى روح مع الدكتور وأنا‬
‫رفضت وكنت بابكى بشدة لحد ما لقيت الدكتور شدنى من إيدى ودخلنى أوضة العمليات وقفل‬
‫الوضة ‪.‬‬
‫ساعتها بدأت بالبكاء الشديد وبدأت دموعى تنزل وأنا مصدو م ومش عارف أعمل إيه ‪ .‬لقيت ‪4‬‬
‫أشخاص جوه الوضة منهم دكتور شاب و ممرضة مسكونى ونقلونى على سرير ونيمونى عليه‬
‫وأنا بابكى ‪ .‬كان فى دكتور كبير فى السن على شمالى ودكتور شاب وممرضة قدا م رجلى‬
‫ودكتور شاب على يمينى كنت بابكى وأصرخ وأنادى على أمى لكن لقيت الدكتور الكبير فى‬
‫السن بيتجاهل صرخاتى وبيتجاهل بكائى ودموعى بكل برود وبيدينى حقنة مخدر فى ظهر إيدى‬
‫وكنت لسه بابكى بشدة وبعد ما أخدت الحقنة حسيت بدوخة وبدأت أفقد وعيى شوية وشفت‬
‫الدكتور الشاب والممرضة بيخلعوا بنطلونى وبيخلعوا ملبسى الداخلية وبيفتحوا رجلى وحسيت‬
‫بيهم وهما بيمسكوا عضوى التناسلى ‪ ..‬كنت بدأت أبطل بكاء من أثر المخدر فى الحقنة وما‬
‫كنتش قادر أحر ك أطرافى وما كنتش قادر أحر ك حتى عينى لكن كنت حاسس بكل شىء وحسيت‬
‫باللم الشديد وهما بيبدأوا العملية وبيقطعوا عضوى التناسلى وبعد دقائق من بداية العملية فقدت‬
‫وعيى تمام ًا ‪..‬‬
‫اللحظة إللى فقدت فيها وعيى كانت أسوأ لحظة فى حياتى ‪ ..‬حسيت بإنى فقدت كل شىء فى‬
‫حياتى ‪ ..‬حسيت بإنى فقدت المان وفقدت الثقة فى أمى إللى كنت دايم ًا عارف إنها بتحمينى من‬
‫كل خطر ومن كل أذى وإنها ممكن تعرض حياتها للخطر عشان تحمينى حسيت بالغضب الشديد‬
‫والرغبة الشديدة فى النتقا م وحسيت بالعجز عن حماية نفسى حسيت باللم الرهيب حسيت بإنى‬
‫فقدت عذريتى للبد ‪ .‬فقدت قيم كتيرة فى حياتى فقدت قيمة المان والوفاء والصدق والثقة والحب‬
‫‪ .‬قبل ما أفقد وعيى تمام ًا بلحظات إتمنيت من ربنا إن تكون دى أخر لحظة فى حياتى ودعيت‬
‫ربنا ما أقومش أبد ًا من العملية إل وأنا فى قبرى ‪.‬‬
‫فقدت الوعى تمام ًا ولما صحيت من أثر المخدر بعد ساعات قليلة لقيت نفسى على سرير تانى‬
‫ولقيت ملبسى كلها مش موجودة ولقيت نفسى لبس قفطان أو جلبية ولقيت أمى وأخويا على‬
‫شمالى بيبصوا لى ‪ ..‬أول كلمة قلتها بعد ما صحيت هى ماما ‪ ..‬ناديت على أمى ‪ ..‬كان نفسى‬
‫أسألها هو أنا أذيتك فى إيه ‪ ..‬أنا طلعت الدنيا أذيتك فى إيه عشان تأذينى وتسيبينى للربع‬
‫أشخاص دول يغتصبونى ويدبحونى ويقتلونى بد م بارد ‪ ..‬ليه ‪ ..‬ليه يا أمى ‪ ..‬لكن لنى كنت فى‬
‫حالة صدمة شديدة سكتت وما قلتش أى شىء ‪ ..‬لكن كنت عارف فى اللحظة إللى صحيت فيها‬
‫من المخدر عرفت إنى عمرى ما هارجع زى الول أبد ًا ‪ ..‬حسيت إنى توفيت وإن الشخص إللى‬
‫صحى هو إنسان تانى مش أنا ‪ ..‬حسيت إن زكريا مات فى اللحظة إللى فقد فيها الوعى ‪ .‬تمن‬
‫إغتصابى وقتلى كان ‪ 75‬جنيه ‪.‬‬
‫من أول اليو م ده كل شىء فى حياتى إتغير للسوأ ‪ ..‬علقتى بربنا ساءت لنى حسيت إن ربنا‬
‫سابنى وتوقف عن حمايتى فى اليو م إللى كنت فيه فى المستشفى ‪ ..‬بدأت أبطل صلة وبدأت أبعد‬
‫عن القرءان والمساجد ‪ ..‬بدأت أحس بالوحدة وبدأت أنطوى على نفسى وأبعد عن الناس ‪ .‬ووأنا‬
‫عندى ‪ 11‬سنة فى يو م كنت باصلى العصر ودعيت ربنا فى الصلة إنى أموت ‪ ..‬كانت أول مرة‬
‫فى حياتى أدعى ربنا فى الصلة إنى أموت ‪ ..‬وكنت باحس بألم شديد ل يحتمل فى عضوى‬
‫التناسلى لما بادخل الحما م ‪ ..‬ومع مرور اليا م بدأت أحس بتغيرات فى جسمى نتيجة العملية‬

‫وبالتحديد فى عضوى التناسلى ‪ ..‬كانت تغييرات عمرها ما حصلت لى وكنت عارف إنها نتيجة‬
‫إللى حصل لى فى المستشفى ‪ ..‬كان شكله بيتغير لما بيتحك فى هدومى الداخلية وكان بيؤلمنى‬
‫جد ًا وكنت باضايق من الحساس ده بس ما كنتش عارف هو إيه وبعد سنين طويلة عرفت إنها‬
‫حالة فى العضو التناسلى إسمها النتصاب وإنها بتزيد بشكل مبكر وملحوظ ومتزايد عند النسان‬
‫المختون بمجرد حدوث أى إحتكا ك صغير لنه بيكون جزء شديد الحساسية ومكشوف وبيتعرض‬
‫للحك بكل سهولة ‪.‬‬
‫وفى خلل المرحلة العدادية وبعد ‪ 3‬سنين تقريب ًا من إللى حصل لى فى المستشفى بدأت أحلم‬
‫بأحل م مرعبة ‪ ..‬أحد الحل م دى حلمت إنى على قمة جبل كبير وإن فجأة شخص ورايا زقنى أو‬
‫دفعنى من على الجبل وبدأت أسقط من على الجبل وكان طول الجبل كبير جد ًا لدرجة إنى‬
‫إستمريت فى السقوط عن الجبل لحد ما صحيت من النو م وأنا لسه باسقط من على الجبل‬
‫وصحيت وأنا بارتجف من الخوف ‪ ..‬وحلم تانى حلمت فيه إن أخويا كان بيمسكنى وبيرمينى فى‬
‫مقلية كبيرة فيها زيت بيغلى وكنت بابكى من الخوف وقمت من النو م وأنا عيونى فيها دموع ‪.‬‬
‫وحلمت حلم فظيع إنى ربطت أمى وكل إخواتى بالحبال وكان معايا سكينة وكنت باقطع أعضائهم‬
‫التناسلية كلها وبعد كده بادبحهم ‪ ..‬وحلمت حلم تانى بإنى كنت باقطع العضاء التناسلية للربع‬
‫أشخاص إللى إغتصبونى فى المستشفى ‪.‬‬
‫لحد نهاية فترة المرحلة العدادية ما كنتش عارف إيه إللى حصل فى جسمى وما كنتش عارف‬
‫هما أذونى إزاى ‪ ..‬لكن كنت عارف إنى مش هارجع أبد ًا زى الول ‪ ..‬وكنت عارف إن حياتى‬
‫فى المستقبل مش هتكون كويسة ‪..‬‬
‫لما وصلت للمرحلة الثانوية بدأت تظهر عندى مشاكل وإضطرابات نفسية كتيرة بدون أسباب‬
‫واضحة ‪ ..‬كنت باكره أمى وكنت باكره إخواتى البنات ‪ ..‬كنت باضرب أختى الصغيرة وباجرها‬
‫من شعرها وكنت باناديها دايم ًا بالشيطانة ‪ ..‬كنت وما زلت باحس إن النساء شياطين وإنهم أصل‬
‫الشر على الرض ‪ .‬كنت باحس باللم والظلم والقهر والعجز عن حماية نفسى وكنت باحس إن‬
‫النساء إغتصبونى وقتلونى ‪ .‬ودايم ًا كنت باحس بفرحة غريبة لما باشوف أو أسمع عن أنثى بتتألم‬
‫أو بينتهك عرضها أو بتغتصب أو بتقتل‬
‫ولما باسمع صوت طفل بيبكى ما باقدرش أستحمل وأحيان ًا باغطى ودانى عشان ما أسمعش بكاؤه‬
‫‪ ..‬وكنت أحيان ًا ل إرادي ًا أحس بتشنجات أو إرتجاف وقشعريرة فى جسمى وكانت التشنجات دى‬
‫بتزيد لما باشوف طفل بيتضرب أو بيبكى أو بيتألم أو لما كنت بافتكر إللى حصل لى فى‬
‫المستشفى ‪ .‬وأحيان ًا من شدة اللم ما باقدرش أبكى ‪ ..‬وبدأت من أول المرحلة الثانوية أحس بألم‬
‫شديد ومستمر فى معدتى بدون سبب ولحد النهارده فى كل يو م باحس باللم فى معدتى فى كل‬
‫وقت تقريب ًا ‪ ..‬وبدأت أفقد شهيتى فى الكل لحد ما كرهت الكل تمام ًا وبدأ وزنى وطولى يقف‬
‫عن الزيادة من ‪ 8‬سنين تقريب ًا لحد النهارده ‪ .‬وبدأت أحاول أنا م كتير لن الوقت الوحيد إللى‬
‫بيختفى فيه ألمى هو وقت النو م لكن ما باقدرش لنى دايم ًا عندى أرق من سنين طويلة وأحيان ًا‬
‫باحاول أنا م على السرير لكتر من ‪ 5‬ساعات وكل يو م بانا م يا إما بالرق يا إما بالرق واللم فى‬
‫معدتى يا إما بألم معدتى وبالدموع ‪ ..‬وفى مرة حاولت أنا م على السرير الساعة ‪ 12‬بعد نص الليل‬
‫وما قدرتش أنا م غير الساعة ‪ 7‬بعد الفجر ‪ ..‬فضلت على السرير ‪ 7‬ساعات كاملين باحاول‬
‫أغمض عينى ولو للحظة واحدة عشان أنا م لكن ما قدرتش ‪ ...‬لحد ما أصبح بالنسبة لى شىء‬
‫عادى لو نمت الفجر أو نمت حتى الساعة ‪ 9‬الصبح ‪ ..‬وما باقدرش أنا م على ظهرى لنى فى‬
‫المستشفى كنت نايم بنفس الطريقة عشان كده لما بانا م دايم ًا بانا م على جنبى اليمين أو الشمال وده‬

‫بيسبب لى ألم فظيع فى جنبى وممكن اللم يمتد ليا م لنى بانا م طول الليل عليه ‪ ..‬ودايم ًا لما‬
‫باكون قاعد باكل أو قاعد على كرسى باضم رجلى وما باقدرش أقعد أو أنا م وأنا فاتح رجلى أبد ًا‬
‫ولو فتحت رجلى بدون قصد بافتكر فى نفس اللحظة إللى حصل لى فى المستشفى وباتألم أكتر ‪..‬‬
‫ولحظت إنى دايم ًا بطريقة ل إرادية بانا م وأنا حاطط إيدى جوه ملبسى الداخلية وبالتحديد كنت‬
‫باغطى بإيدى العضو التناسلى كله وما كنتش باعرف أنا م أو باحس بالمان إل وأنا حاطط إيدى‬
‫جوه بنطلونى ‪ ..‬كنت باحس إنى باحاول أحميه من الخطر وأحميه من الناس إللى عاوزة تأذينى‬
‫وتقطعه بس أنا عارف إن مهما حاولت مش هاعرف أحميه منهم لنهم أذونى بالفعل وده بيزود‬
‫إحساسى بالعجز عن حماية نفسى وباتألم أكتر لما باحس بالحساس ده ‪..‬‬
‫وفى القرءان دايم ًا فى أيات ما باحبش أقرأها زى آية فى سورة البقرة وهى آية علم ال أنكم كنتم‬
‫تختانون أنفسكم فتاب عليكم لمجرد إن كلمة تختانون قريبة فى نطقها من كلمة ختان كرهت الية‬
‫مع إن معنى الكلمة فى الية مختلف ‪ ..‬وكرهت سورة النساء فى القرءان وما باحبش أقرأها‬
‫لمجرد إن إسمها سورة النساء وبتتحدث عن النساء‪ ..‬لدرجة فى مرة كنت هاقطع الصفحات إللى‬
‫فيها سورة النساء من مصحفى بس ما قدرتش ‪ ..‬كرهت كل شىء متعلق بالجريمة إللى حصلت‬
‫لى ‪ ..‬كرهت كلمة ختان وأحيان ًا بمجرد ما أسمع الكلمة دى أبكى بشدة وكرهت كلمة طهارة‬
‫وكرهت النساء وكرهت الطباء والمستشفيات والدوية وكرهت كل شىء متعلق بالطب وكرهت‬
‫السكينة والمقصات ودايم ًا باخفى كل المقصات فى البيت عشان ما أشوفهاش وكرهت كل ألت‬
‫القطع وكرهت كل الناس بل وكرهت حتى لبس القفطان إللى كنت لبسه فى المستشفى ‪ ..‬وبعد ما‬
‫كبرت شوية وعرفت إن الحفلة إللى بتتعمل فى اليو م السابع من ولدة الطفل بتكون إحتفا ً‬
‫ل‬
‫بإرتكاب الجريمة دى على الطفل كرهت حفلت السبوع أو أي ًا كانت أسماء الحفلت دى ‪ ..‬من‬
‫شدة كراهيتى للنساء كنت لما باشوف أى أنثى باحس بإحساس فظيع من شدة الغضب كأن فى‬
‫قنبلة نووية جوايا بتنفجر وتمحى البشر وتدمر الرض والسماء وكل الكواكب والنجو م وتمحى‬
‫كل شىء ‪ ..‬إحساس فظيع ومؤلم مش هاقدر أوصفه أبد ًا بالكلمات ‪ ..‬وحاولت أكتر من مرة أأذى‬
‫أشخاص فى حياتى بطرق مختلفة ‪ ..‬عشان كده قررت إنى كل ما أكره إنسان أكتر كل ما أحاول‬
‫أساعده أكتر عشان أخفف من شعور الكراهية والغضب جوايا ‪ ..‬قرار ربما يصفه البعض بإنه‬
‫قرار مجنون لكن هو ده الحل ‪ ..‬لدرجة إن أنا وصلت لمرحلة كرهت فيها السل م وكرهت فكرة‬
‫الدين ‪ ..‬ومرات كتيرة حاولت أقتل نفسى وأنتحر بطرق كتيرة لكن فى كل مرة كنت بافشل لنى‬
‫عارف إن روحى مش ملكى ملك لربنا ‪ ..‬وصلت لدرجة إنى بقيت باتمنى كل نفس بيدخل جسمى‬
‫يكون آخر نفس فى حياتى لحد ما أصبحت أنفاسى هى نفسها عبء على ‪ ..‬حياتى أصبحت‬
‫كابوس فظيع مؤلم باتمنى فى كل لحظة باتنفس فيها إنه ينتهى وتنتهى معاه حياتى للبد ‪ ..‬حلمت‬
‫أحل م مرعبة وحلمت إنى بأذى أمى وأسرتى وتخيلت نفسى بأذى إللى إغتصبونى وقتلونى فى‬
‫المستشفى لكن أنا عمرى ما أذيت حد وبالرغم من كل ده فأنا عمرى ما هأذى أمى أو أى حد فى‬
‫الدنيا مهما حصل لنى ما بأذيش حد ‪ ..‬فقدت الثقة فى أسرتى وفى كل الناس فقدت الثقة فى‬
‫الطباء فقدت الثقة فى علماء الدين حتى إللى أنا باحبهم فقدت الثقة فيهم وأصبحت باتخيل الناس‬
‫كلهم حيوانات مفترسة بتدور على الفلوس بأى طريقة حتى لو من خلل القتل والغتصاب ‪..‬‬
‫أصبحت نظرتى للناس إنهم كلهم كذابين ‪ ..‬كل الناس بالنسبة لى كذابين ‪ ..‬كل الناس ‪ ..‬قرأت عن‬
‫الجريمة دى ألف المرات وقرأت ألف الوقائع وعرفت إن أحد السباب الرئيسية فى الجريمة‬
‫دى هما اليهود ‪ ..‬وعرفت إن الختان بيؤدى لزيادة الشهوة الجنسية عند الرجل إلى درجة كبيرة‬
‫لحد ما يتحول الرجل لمدمن جنسي ًا وبالحظه فى نفسى وده أحد أسباب إنتشار ظاهرة الغتصاب‬
‫فى العالم كله ‪ ..‬النساء بيأذوا أطفالهم ولما الطفال بيكبروا وتزيد شهوتهم الجنسية يتهموا الرجل‬
‫بإنه مدمن على الجنس بالرغم إنهم هما السبب فى كل مشاكل الرجل الجنسية لما إرتكبوا الجريمة‬
‫دى فى حقه ‪ ..‬غير إن الجريمة دى بتؤدى لجفاف العضو التناسلى وبتظهر تشققات فيه لحد ما‬
‫يصبح عند الرجل ضعف جنسى وبيضطر ياخد منشطات جنسية زى الفياجرا عشان كده من‬

‫مصلحة شركات الدوية إن الجريمة دى تستمر فى العالم عشان ربحهم يزيد على حساب‬
‫المليين من الطفال كل سنة غير إن ممارسة الجريمة دى بيزود دخل الطباء وخصوص ًا فى‬
‫أمريكا ‪ ..‬وقرأت إن مرتب الدكتور المريكى بيزيد ما ل يقل عن ‪ 60‬ألف دولر فى السنة بسبب‬
‫ممارسته الجريمة دى على الطفال ‪ ..‬ولما عرفت إن الجلد المقطوع من العضو التناسلى‬
‫بيستخد م فى عمليات تجميل النساء وبيستخد م فى عمل كريمات الوجه وبيباع بأسعار عالية جد ًا‬
‫لشركات الدوية زاد غضبى وكرهى للنساء أكتر ‪ ..‬بيخفوا الحقيقة عشان الفلوس ‪ ..‬كل ده عشان‬
‫الفلوس والرباح ‪ ..‬كوكب قذر مليان كذابين ومليان أكاذيب ‪..‬‬
‫ن من عباد ك‬
‫"إن يدعون من دونه إل إناث ًا وإن يدعون إل شيطان ًا مريد ًا ‪ .‬لعنه ال وقال لتخذ ّ‬
‫نصيب ًا مفروض ًا ولضلنهم ولمنينهم ولمرنهم فليبتكن آذان النعا م ولمرنهم فليغيرن خلق ال"‬
‫أثناء المرحلة الثانوية بدأت أكره شكل عضوى التناسلى بشدة لنى كنت باحس إنه رمز لظلم‬
‫البشر لى وكنت كل ما بادخل الحما م أو باغير هدومى بافتكر إللى حصل لى فى المستشفى كأنه‬
‫مشهد فيديو باشوفه قدا م عينى وبابكى ‪ ..‬وبدأت أقرأ عن الجريمة إللى إرتكبوها فى حقى وحق‬
‫جسمى وعرفت إيه إللى أنا فقدته وعرفت إن إللى أنا فقدته فى اليو م ده مش هيرجع تانى أبد ًا‬
‫مهما حصل ومهما حاولت ‪ ..‬وفى يو م كنت قاعد فى أوضتى مع نفسى بابكى بشدة وحاولت أأذى‬
‫نفسى وجبت سكينة وقلعت هدومى وحاولت أقطع عضوى التناسلى كله ‪ .‬بكيت بشدة بس ما‬
‫قدرتش أعمل كده وبعدها إتوضيت وصليت ركعتين ونمت من شدة اللم ‪.‬‬
‫كنت باكره الدراسة وكانت درجاتى فى المدرسة قليلة فى كل سنة دراسية ‪ .‬وفى يو م كان عندى‬
‫درس خصوصى ورفضت أنزل الدرس وأخويا وأمى إتكلموا معايا عشان يقنعونى أنزل لكن أنا‬
‫رفضت ولما أخويا قال لى طيب إنت عاوز إيه رديت عليه وقلت له مش عاوزها وشاورت بإيدى‬
‫على والدتى ‪ .‬كنت باحاول أتكلم عن اللم إللى جوايا وعن شعورى بالظلم والقهر وكانت أول‬
‫مرة فى حياتى أحاول أتكلم عن إللى حصل لى فى المستشفى ‪ ..‬لكن أخويا ما فهمنيش وفوجئت‬
‫بيه بيضربنى بإيده على خدى وشتمنى شتيمة كنت أول مرة فى حياتى أسمعها منه فى البيت ‪.‬‬
‫زاد إنطوائى وبعدى عن أسرتى وعن الناس من اليو م ده وما إتكلمتش مع حد عن ألمى ‪ .‬وفى‬
‫أخر سنة فى المرحلة الثانوية فشلت وأعدت السنة من جديد وبعد ما أعدت السنة درجاتى النهائية‬
‫كانت قليلة جد ًا ودخلت الجامعة بمشاكل نفسية وعصبية كتير ‪...‬‬
‫ولما دخلت الجامعة إنضميت لقسم الجغرافيا وبدأت أفشل من جديد وأعدت السنة الولى وفشلت‬
‫فى العادة للمرة الولى وبعدها فشلت للمرة التانية وبعدها قدمت إلتماس فى الجامعة عشان ما‬
‫أتفصلش منها وبعدها حولت لقسم علم نفس ومع ذلك فشلت مرة ثالثة فى السنة الولى والسنة دى‬
‫السنة السادسة لى فى الجامعة ولسه ما إتخرجتش من السنة الدراسية الولى وإحتمال قريب‬
‫أسيب الجامعة للبد ‪.‬‬
‫من فترة أخويا شافنى وأنا عينى فيها دموع وسألنى مالك ورفضت أقول له وبعد ما سألنى أكتر‬
‫من مرة قلت له إنها مشكلة هو ووالدتى السبب فيها ‪ ..‬وناديت أمى وإتكلمت معاهم وأنا بابكى‬
‫بشدة وكنت أول مرة فى حياتى أقول لهم وكنت نفسى يحسوا بكل اللم إللى أنا حاسس بيه‬
‫ويساعدونى ويصلحوا غلطتهم لكن أمى قالت إنها ما غلطتش فى حاجة ولما شافتنى بابكى بشدة‬
‫إعتذرت عن إللى هى عملته عشان أسكت عن البكاء وأخويا حاولت أقنعه بإن إللى حصل فى‬
‫جريمة وإنهم أضرونى بدرجة كبيرة ‪ ..‬أضرونى نفسي ًا وعصبي ًا وجسدي ًا وجنسي ًا ‪ ..‬وقلت لخويا‬

‫يقرأ عن الجريمة دى وهيعرف كل شىء لكن كان رد أخويا إنه قال لى ماشى هاقرأ لكن قالها‬
‫بضحك وإستهزاء ‪ ..‬زاد شعورى باللم والوحدة أكتر وعرفت إن محدش هيحس بى أبد ًا ‪..‬‬
‫فى خلل الكل م مع أمى قالت لى "لو تعبان أوديك عند دكتور نفسى تتعالج" ‪ ..‬الجملة إللى قالتها‬
‫أمى بالظبط زى شاب قاعد فى بيته آمن ودخل عليه ‪ 4‬لصوص ‪ 3‬ذكور وأنثى والشاب قال لهم‬
‫خدوا إللى إنتوا عاوزينه من البيت بس ما تأذونيش لكن الربعة سرقوا كل محتويات بيته وبعدها‬
‫إغتصبوه وفقأوا عينيه وقطعوا رجله وإيديه التنين وقطعوا عضوه التناسلى وقالوا له "إحنا‬
‫أطباء هناخد عينيك ورجلك وإيديك وعضو ك التناسلى ونبيعها وناخد تمنها لنفسنا" وأخدوا عينيه‬
‫وكل أطرافه وعضوه التناسلى وكل إللى سرقوه من البيت ومشوا وسابوه غرقان فى دمه وفاقد‬
‫لكل أطرافه وفاقد لعضوه التناسلى وأعمى ‪ ..‬ولما إنتقل الشاب لدار المسنين لنه أصبح عاجز‬
‫وأعمى وفاقد لكل أطرافه فى يو م دخل عليه الربع أطباء اللصوص وعرضوا عليه يعالجوه‬
‫نفسي ًا بسبب إللى إتعرض له على إيديهم من إغتصاب وبتر لكل أطرافه وقطع لعضوه التناسلى‬
‫وتحويله لنسان أعمى ‪ ..‬لو حد قدر يتخيل إحساس الشاب فى اللحظة دى بالقهر والعجز والظلم‬
‫واللم والحسرة على نفسه هيعرف أنا حسيت بإيه لما أمى قالت لى الجملة دى ‪.‬‬
‫أمى حاولت تقنعنى إن الجريمة دى بتميز ما بين المسلم وغير المسلم لكن الحقيقة إن المسيحيين‬
‫بيرتكبوا نفس الجريمة وبيدعوا نفس الدعاء واليهود بيرتكبوا نفس الجريمة وبيدعوا نفس‬
‫الدعاء وأصحاب الديانات اللى ل تؤمن بوجود الله زى الديانة الهندوسية والبوذية بيرتكبوا‬
‫نفس الجريمة وبيدعوا نفس الدعاء بل وبعض القبائل الفريقية إللى ل تؤمن بوجود الرب‬
‫بيرتكبوا نفس الجريمة وبيدعوا نفس الدعاء ‪ ..‬إكتشفت إن كل دى أكاذيب لخفاء الحقيقة ‪.‬‬
‫وبعدها والدتى قالت لى لو عاوز تتجوز أجوز ك ‪ ..‬لكن مشكلتى ما كانتش فى الزواج ‪ ..‬وبالرغم‬
‫إنى إستغربت من الجملة إل إنى توقعتها ‪ ..‬لن النساء بيجعلوا من الرجل وحش شره جنسي ًا‬
‫بجريمة الغتصاب والبتر إللى بيرتكبوها فى حقه وهو صغير ولما يكبر يعرضوا عليه الزواج‬
‫لنه أصبح شره جنسي ًا ولما يزيد توحش الرجل جنسي ًا يتهمه النساء بإنه بيغتصبهم وبإنه ما‬
‫بيفكرش إل فى الجنس لكن الحقيقة إن النساء إغتصبوا الرجل وأصابوه بالمرض المزمن ده إللى‬
‫مالوش علج ‪..‬‬
‫وأنا إخترت إنى ل أعيش فى الظلم ده وإن مفيش أنثى تمس جسدى إلى نهاية حياتى ‪ .‬أمى‬
‫وأخويا كانوا بيحاولوا يقنعونى بإن إللى عملوه هو الصح لمدة أكتر من ساعتين وأنا منهار من‬
‫البكاء ‪ ..‬بعدها نمت وأمى وأخويا ما عملوش أى شىء لمساعدتى ‪..‬‬
‫بعد اليو م ده كانت أمى بتحاول تتكلم معايا عن مشكلتى وبتطلب منى إنى أسامحها وفى مرة قلت‬
‫لها لو هى عاوزانى أسامحها تصلح غلطتها وتساعدنى بكل الطرق إنى أرجع إنسان سليم حتى لو‬
‫كان إمكانية رجوعى سليم مرة تانية مستحيلة ‪ ..‬فى الول أمى رفضت وقالت لى إنى عندى‬
‫كهربا زايدة فى المخ ‪ ..‬وبعد ما شافت إن حالتى النفسية بتسوء وافقت إنى أروح معاها عند‬
‫دكتور وأسأله عن حل أو عملية ترجع إللى أنا فقدته فى الختان ‪ ..‬ولما رحنا للدكتور وسألته رد‬
‫على بكل سخرية وقال لى يعنى إنت عاوزنا نشيل جلد فخد ك ونلزقه على عضو ك ‪ ..‬إتصدمت‬
‫من رده لكن كنت متوقعه لن ثقتى فى الطباء منعدمة وعارف إنهم مش هيقولوا الحقيقة أبد ًا ‪..‬‬
‫ما رديتش عليه وسكتت ‪ ..‬ولما مشيت من عنده أمى حاولت تقنعنى إن كل م الدكتور صح وإن أنا‬
‫ما عنديش مشكلة وإن كل إللى أنا باعانى منه هو مجرد توهمات وأمراض نفسية وأن أنا لز م‬
‫أروح عند دكتور نفسى ‪ ..‬أمى وصفت ألمى وشعورى بالظلم والقهر والعجز عن حماية نفسى‬
‫والحسرة على نفسى وكل المشاكل الجسدية والجنسية والعصبية إللى حصلت لى على مدار‬
‫السنين إللى فاتت كلها بإنها مجرد توهمات وأمراض نفسية ‪..‬‬

‫رفضت كلمها ولما شافتنى بابكى قالت لى جملة صدمتنى ‪ ..‬قالت لى إنت بتعيط على حتة جلدة‬
‫وال لو أعرف كده كنت عملتهالك وإنت صغير عشان ما تفتكرش حاجة ‪ ..‬إتصدمت من كلمها‬
‫وكانت تانى أسوأ لحظة فى حياتى ‪ ..‬الجملة إللى أمى قالتها بالظبط زى أب قرر إنه يغتصب بنته‬
‫وهى صغيرة عشان ما تفتكرش شىء من الغتصاب ‪ ..‬طرق الغتصاب إختلفت لكن النتيجة‬
‫واحدة ‪ ..‬فى الليلة دى كانت أخر مرة أتكلم مع أمى عن مشكلتى وفى الليلة دى بسبب الجملة إللى‬
‫أمى قالتها قررت ما أسامحش أى إنسان ظلمنى أو أذانى وقررت فى اليو م ده أنهى نسبى على‬
‫الرض وعاهدت ربنا فى اليو م ده إن مفيش أنثى هتمس جسدى أبد ًا وعاهدت ربنا إنى مش‬
‫هاتجوز أبد ًا لحد أخر لحظة فى حياتى ‪ ..‬قبل اليو م ده كان عندى إستعداد إنى أحاول أعالج نفسى‬
‫وأحاول أعيش حياة ‪ ..‬الناس بتقول عليها طبيعية لكنها بالنسبة لى مش طبيعية ‪ ..‬كان عندى‬
‫إستعداد أتعايش مع مشكلتى وأتجوز وأحاول أسامح إللى ظلمنى ‪ .‬لكن بعد اليو م ده فقدت كل أمل‬
‫صغير موجود جوايا ‪ ..‬ومن اليو م ده بيزيد كل يو م كرهى للنساء بصفة عامة وللمهات بصفة‬
‫خاصة‬
‫كل إنسان أذانى أو ساهم فى إيذاءى أو ساهم فى إخفاء الحقيقة بأى وسيلة هيكون خصيمى يو م‬
‫القيامة أما م ال‬
‫والدكاترة أو زى ما باسميهم آكلى لحو م البشر هيكونوا أول خصومى يو م القيامة وهاقتص أو ً‬
‫ل‬
‫منهم ‪.‬‬
‫بعد فترة أخويا الوسط طلب منى فى يو م إنى أروح معاه مشوار وما قال ليش فين فوافقت ولما‬
‫لقيته وصل عند مدخل عيادة دكتور نفسى فهمت وإتضايقت جد ًا وزعقت لخويا وقلت له إنه لو‬
‫كرر نفس الموقف معايا مرة تانية مش هاسامحه أبد ًا وسبته وروحت على البيت وبعد كده عرفت‬
‫إن أمى هى إللى طلبت منه يودينى العيادة النفسية ‪ ..‬أمى أذيتنى للمرة التانية فى حياتى لنى لما‬
‫رحت مع أخويا إفتكرت نفس المشهد يو م المستشفى وحسيت بألم أكبر ‪ ..‬وبعدها بفترة أخويا‬
‫الكبير حاول يطلب منى إنى أروح عند دكتور نفسى وقال لى إنى عندى خلل فى كيمياء المخ‬
‫ومحتاج علج كيميائى ‪ ..‬زعلت وزاد ألمى أكتر ورفضت طلبه ورفضت أسمح لى حد من‬
‫أسرتى إنه يتكلم معايا فى مشكلتى من بعد اليو م ده ‪ ..‬أفراد أسرتى إللى عرفوا مشكلتى وصفونى‬
‫بإنى مجرد مريض نفسي ًا بإستثناء أختى الصغيرة ‪ ..‬وده أحد السباب الرئيسية فى إنطوائى عن‬
‫الناس وعد م ثقتى فى حد وبعدى عن أسرتى وأهلى إجتماعي ًا ‪..‬‬
‫ومن فترة صغيرة أخويا إتجوز ووقتها أنا دعيت ربنا إن يكون مولوده بنت لنى كرهت المواليد‬
‫الذكور لنى كنت عارف إن المولود إللى هييجى لو ولد هيتم عمل نفس الجريمة فيه ‪ ..‬وربنا‬
‫إستجاب دعائى وبعد فترة أخويا ربنا رزقه ببنت ‪ ..‬وبعدها بفترة أختى إتجوزت وحملت ودعيت‬
‫ربنا للمرة التانية إن يكون مولودها بنت وربنا إستجاب دعائى للمرة التانية وبعد أسابيع أختى‬
‫عرفت إنها هتجيب بنت ‪..‬‬
‫فى ناس ممكن تسأل إذا كنت أنا باحس باللم الشديد وعانيت من كل المشاكل الكتيرة دى ‪ ..‬ليه‬
‫الناس إللى حصلت فيها الجريمة دى ما عندهمش مشاكل زيى ‪ ..‬الجواب بسيط ‪ ..‬ما بيحسش‬
‫بالنعمة غير إللى إتحر م منها ‪ ..‬وأنا إتولدت بنعمة وإتحرمت منها وأنا عندى ‪ 10‬سنين ‪..‬‬
‫بكائى مش ضعف ‪ ..‬بكائى شكوى لربنا من ظلم البشر لى ‪ ..‬لنى مش قادر أشكى لربنا وأعبر‬
‫عن شعورى بالظلم والقهر والحسرة واللم بالكلمات ‪ ..‬لن مفيش كلمات تصف شعورى باللم‬
‫والظلم ‪...‬‬

‫قتلوا كل شىء جميل جوايا ‪ ..‬أخدوا منى كل شىء جميل ‪ ..‬فقدت حياتى الدراسية ‪ ..‬فقدت‬
‫مستقبلى المهنى ما بعد الدراسة ‪ ..‬فقدت نعمة الزواج ‪ ..‬فقدت نعمة الولد ‪ ..‬فقدت علقتى‬
‫بربنا ‪ ..‬فقدت عذريتى ‪ ..‬فقدت حتى حيائى إللى كان أجمل حاجة فى شخصيتى ‪ ..‬كانت أمنيتى‬
‫وأنا صغير إنى أكون عالم فى الرياضيات وما كنتش باتمنى أبد ًا فى يو م من اليا م أعمل تسجيل‬
‫وأتكلم فيه عن أسوأ حادثة فى حياتى ‪..‬‬
‫لو هو ده السل م فأنا كافر ‪ ..‬كافر بالسل م وكافر بكل الديانات السماوية وكافر بكل النبياء‬
‫وكافر بكل الكتب السماوية وكافر بال ‪ ..‬لكن مش هو ده السل م ‪ ..‬دينى مش دين د م ‪ ..‬دينى مش‬
‫دين إغتصاب وقتل ودبح وزنا ‪..‬‬
‫فى ناس لما سمعت مشكلتى قالت لى مش إنت لوحد ك إللى إتعرضت للذى واللم ده ‪ ..‬الجملة‬
‫دى بتحسسنى باللم والقهر والعجز عن حماية نفسى والظلم أكتر وأكتر ‪ ..‬وما باحسش بأى‬
‫تحسن لما باسمعها لكن باحس بمزيد من اللم ومزيد من الرغبة فى النتقا م ومزيد من الشعور‬
‫بالعجز والظلم ‪.‬‬
‫أختى الصغيرة إللى كنت باضربها وباهينها لما عرفت الحكاية قالت لى أساعد ك إزاى ‪ ..‬لو‬
‫عاوز تساعدنى أكتب قصتى وأنشر رسالتى وترجمها لكل لغات الرض ووصلها لكل إنسان‬
‫على وجه الرض ‪ ..‬ولو عاوز تسعدنى إحمى أولد ك وبناتك من الجريمة دى ‪..‬‬
‫وباتمنى من أى حد شاف تسجيلى من أهلى أو أسرتى أو أى حد يعرفنى باتمنى ما يناقشنيش فى‬
‫الموضوع ده أبد ًا أو يحاول يقنعنى بأى شىء مهما كان قريب منى ‪.‬‬
‫لو فى حد لسه مش عارف أنا باتكلم عن إيه ‪ ..‬الفيديو إللى جاى هيحكى كل حاجة ‪..‬‬
‫بكيت ‪ ..‬ولم أستطع إستكمال التسجيل ‪ ..‬هذه صورتى صغير ًا ‪ ..‬لم أعلم أنها ستكون آخر إبتسامة‬
‫لقلبى ‪.‬‬
‫ل أنتظر ول أحتاج أى شفقة أو أى عطف من أى مخلوق على وجه هذا الكوكب ‪ ..‬يكفى فقط‬
‫أننى صادق مع ال وصادق مع نفسى وصادق مع التاريخ ‪..‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful