You are on page 1of 29

‫قال المزي في تيذيب الكمال ‪:‬‬

‫( خ م د ت س ق ) ‪ :‬قتيبة بن سعيد بن جميل بن طريف بن عبد اهلل الثقفى ‪،‬‬

‫أبو رجاء البمخى البغالنى ‪ ،‬و بغالن قرية من قرى بمخ ‪.‬‬

‫قيل إن جده جميال كان مولى لمحجاج بن يوسف الثقفى ‪ ،‬و ىو ابن أخى الوسيم بن جميل‬

‫الثقفى ‪.‬‬

‫قال أبو أحمد بن عدى ‪ :‬اسمو يحيى بن سعيد ‪ .‬و قتيبة لقب ‪.‬‬
‫و قال أبو عبد اهلل بن مندة ‪ :‬اسمو عمى ‪.‬‬

‫و قال غيره ‪ :‬كان لو أخ اسمو قديد بن سعيد ‪ .‬اىـ ‪.‬‬

‫و قال المزى ‪:‬‬

‫قال أبو بكر األثرم ‪ :‬و سمعتو ـ يعنى ‪ :‬أحمد بن حنبل ـ ذكر قتيبة فأثنى عميو ‪ ،‬و قال ‪ :‬ىو‬

‫آخر من سمع من ابن لييعة ‪.‬‬

‫و قال أحمد بن أبى خيثمة ‪ ،‬عن يحيى بن معين ‪ ،‬و أبو حاتم ‪ ،‬و النسائى ‪ :‬ثقة ‪.‬‬

‫زاد النسائى ‪ :‬صدوق ‪.‬‬

‫و قال أبو داود ‪ :‬قدم قتيبة بغداد سنة ست عشرة ‪ ،‬فجاءه أحمد ‪ ،‬و يحيى ‪.‬‬

‫و قال ابن خراش ‪ :‬صدوق ‪.‬‬

‫و قال أبو حاتم ‪ :‬حضرت قتيبة بن سعيد ببغداد ‪ ،‬و قد جاءه أحمد بن حنبل ‪ ،‬فسألو عن‬
‫أحاديث فحدثو ‪ ،‬ثم جاءه أبو بكر بن أبى شيبة ‪ ،‬و ابن نمير بالكوفة ليمة ‪،‬‬

‫و حضرت معيما فمم يزاال ينتخبان عميو و أنتخب معيما إلى الصبح ‪.‬‬

‫و قال حمد بن محمد بن زياد الكرمينى ‪ :‬قال لى قتيبة بن سعيد ‪ :‬ما رأيت فى كتابى من عالمة‬

‫الحمرة ‪ ،‬فيو عالمة أحمد بن حنبل ‪ ،‬و ما رأيت فيو من الخضرة ‪،‬‬

‫فيو عالمة يحيى بن معين ‪.‬‬

‫و قال محمد بن حميد بن فروة ‪ :‬سمعت قتيبة يقول ‪ :‬انحدرت إلى العراق أول خروجى سنة‬

‫اثنتين و سبعين و مئة ‪ ،‬و كنت يومئذ ابن ثالث و عشرين ‪.‬‬

‫و قال عبد اهلل بن أحمد بن شبويو ‪ :‬سمعت قتيبة يقول ‪ :‬كنت فى حداثتى أطمب‬

‫الرأى ‪ ،‬فرأيت فيما يرى النائم أن مزادة دليت من السماء ‪ ،‬فرأيت الناس يتناولونيا ‪ ،‬فال ينالونيا ‪،‬‬
‫فجئت أنا ‪ ،‬فتناولتيا ‪ ،‬فاطمعت فييا فرأيت ما بين المشرق و المغرب ‪ ،‬فمما أصبحت جئت إلى‬

‫مخضع البزاز ‪ ،‬و كان بصي ار بعبارة الرؤيا ‪ ،‬فقصصت عميو رؤياى ‪ ،‬فقال ‪ :‬يا بنى عميك باألثر‬

‫‪ ،‬فإن الرأى ال يبمغ المشرق و المغرب إنما يبمغ األثر ‪ .‬قال ‪ :‬فتركت الرأى و أقبمت عمى األثر ‪.‬‬

‫و قال أحمد بن جرير الالل عن قتيبة ‪ :‬قال لى أبى ‪ :‬رأيت النبى صمى اهلل عميو‬

‫وسمم فى النوم فى يده صحيفة ‪ ،‬فقمت ‪ :‬يا رسول اهلل ما ىذه الصحيفة ؟ قال ‪ :‬فيو أسامى‬

‫العمماء ‪.‬‬

‫قمت ‪ :‬ناولنى ‪ ،‬أنظر فيو اسم ابنى قال ‪ :‬فنظرت فإذا فيو اسم ابنى ‪.‬‬

‫و قال عبد اهلل بن محمد بن سيار الفرىيانى ‪ :‬قتيبة صدوق ‪ ،‬ليس أحد من الكبار إال و قد حمل‬

‫عنو بالعراق ‪ ،‬و حدث عنو أحمد بن حنبل ‪ ،‬و أبو خيثمة ‪ ،‬و عباس العنبرى ‪ ،‬و الحميدى بمكة‬

‫‪.‬‬

‫و سمعت عمرو بن عمى يقول ‪ :‬مررت بمنى عمى قتيبة ‪ ،‬و عباس العنبرى يكتب عنو فجزتو ‪،‬‬

‫و لم أحمل عنو فندمت ‪.‬‬

‫أخبرنا يوسف بن يعقوب الشيبانى ‪ ،‬قال ‪ :‬أخبرنا زيد بن الحسن الكندى ‪ ،‬قال ‪ :‬أخبرنا عبد‬

‫الرحمن بن محمد القزاز ‪ ،‬قال ‪ :‬أخبرنا أبو بكر أحمد بن عمى بن ثابت الحافظ ‪ ،‬قال ‪ :‬أخبرنا‬
‫محمد بن أحمد بن يعقوب ‪ ،‬قال ‪ :‬أخبرنا محمد بن نعيم الضبى ‪ ،‬قال ‪ :‬حدثنى أبو الحسن‬

‫محمد بن محمد بن يحيى بن يعقوب الفقيو األسفرايينى ‪ ،‬قال ‪ :‬حدثنا محمد بن عبدك بن ميدى‬
‫األسفرايينى ‪ ،‬قال ‪ :‬حدثنا إسحاق بن أبى عمران الشافعى ‪ ،‬قال ‪ :‬حدثنا أبو محمد المروزى‬

‫األسفرايينى ‪،‬‬

‫وراق محمود بن غيالن ‪ ،‬قال ‪ :‬حدثنا يحيى بن يحيى النيسابورى ‪ ،‬قال ‪ :‬حدثنا عمى ابن‬
‫المدينى ‪ ،‬قال ‪ :‬حدثنا أحمد بن حنبل ‪ ،‬قال ‪ :‬حدثنا قتيبة بن سعيد ‪ ،‬قال ‪ :‬حدثنا الميث بن سعد‬

‫‪ ،‬عن يزيد بن أبى حبيب ‪ ،‬عن أبى الطفيل ‪ ،‬عن معاذ بن جبل أن النبى صمى اهلل عميو وسمم‬

‫خرج فى غزوة تبوك ‪ ،‬فكان يؤخر الظير حتى يدخل وقت العصر فيجمع بينيما ‪.‬‬

‫ىذا حديث قتيبة رواه الناس عنو ‪ ،‬و لم يروه عن الميث غيره ‪.‬‬
‫و قد وقع لنا أعمى من ىذه الرواية بست درجات ‪.‬‬

‫أخبرنا بو أبو الفرج بن قدامة ‪ ،‬و أبو الغنائم بن عالن ‪ ،‬و أحمد بن شيبان ‪ ،‬قالوا ‪ :‬أخبرنا حنبل‬
‫بن عبد اهلل ‪ ،‬قال ‪ :‬أخبرنا أبو القاسم بن الحصين ‪ ،‬قال ‪ :‬أخبرنا أبو عمى بن المذىب ‪ ،‬قال ‪:‬‬

‬‬ ‫فباعتبار ىذه الرواية كأنى لقيت الترمذى و سمعتو منو ‪ ،‬و صافحتو ‪ ،‬و كأن محمد ابن نعيم‬ ‫الضبى المذكور فى اإلسناد األول ‪ ،‬و ىو الحاكم أبو عبد اهلل الحافظ سمعو منى ‪ ،‬و كانت‬ ‫وفاتو فى سنة خمس و أربع مئة ‪.‬‬ ‫و قد وقع لنا أعمى من ىذه الرواية بدرجة أخرى ‪ ،‬و من التى قبميا بسبع درجات ‪.‬‬ .‬‬ ‫قال الحاكم أبو عبد اهلل ‪ :‬ىذا حديث رواتو أئمة ثقات ‪ ،‬و ىو شاذ اإلسناد‬ ‫و المتن ‪ ،‬ثم ال نعرف لو عمة نعممو بيا ‪ .‬فمو كان الحديث عند الميث عن‬ ‫أبى الزبير عن أبى الطفيل لعممنا بو الحديث ‪.‬‬ ‫قال أبو العباس ‪ :‬قال قتيبة ‪ :‬عميو سبع عالمات ‪ :‬عالمة أحمد بن حنبل ‪ ،‬و يحيى ابن معين ‪،‬‬ ‫و أبى خيثمة ‪ ،‬و أبى بكر بن أبى شيبة ‪ ،‬و الحميدى حتى عد سبعة ‪.‬‬ ‫رواه أحمد بن حنبل كما تقدم ‪ ،‬و أبو داود ‪ ،‬و الترمذى عن قتيبة ‪ ،‬فوافقناىم فيو بعمو ‪.‬‬ ‫أخبرنا بو أبو الحسن ابن البخارى ‪ ،‬و فاطمة بنت عمى بن القاسم بن الحافظ‬ ‫أبى القاسم بن عساكر فى جماعة قالوا ‪ :‬أخبرنا أبو حفص بن طبرزد ‪ ،‬قال ‪ :‬أخبرنا أبو القاسم‬ ‫بن الحصين ‪ ،‬قال أخبرنا أبو طالب بن غيالن البزاز ‪ ،‬قال ‪ :‬أخبرنا أبو إسحاق إبراىيم بن محمد‬ ‫بن يحيى المزكى النيسابورى ببغداد بانتقاء أبى الحسن الدارقطنى ‪ ،‬قال ‪ :‬أخبرنا أبو العباس‬ ‫محمد بن إسحاق بن إبراىيم الثقفى ‪ ،‬قال ‪ :‬حدثنا قتيبة بن سعيد ‪ ،‬فذكر مثل حديث عبد اهلل بن‬ ‫أحمد ‪ ،‬عن أبيو ‪ ،‬عن قتيبة سواء ‪.‬‬ ‫و رواه الترمذى أيضا عن عبد الصمد بن سميمان البمخى ‪ ،‬عن زكريا بن يحيى المؤلؤى عن أبى‬ ‫بكر األعين ‪ ،‬عن عمى بن المدينى ‪ ،‬عن أحمد بن حنبل ‪ ،‬عن قتيبة ‪.‫أخبرنا أبو بكر بن مالك القطيعى ‪ ،‬قال حدثنا عبد اهلل بن أحمد بن حنبل ‪ ،‬قال ‪ :‬حدثنى أبى ‪،‬‬ ‫قال ‪ :‬حدثنا قتيبة بن سعيد ‪،‬‬ ‫قال ‪ :‬حدثنا ليث ‪ ،‬عن يزيد بن أبى حبيب ‪ ،‬عن أبى الطفيل عامر بن واثمة ‪ ،‬عن معاذ أن‬ ‫النبى صمى اهلل عميو وسمم كان فى غزوة تبوك إذا ارتحل قبل زيغ الشمس أخر الظير حتى‬ ‫يجمعيما إلى العصر ‪ ،‬فيصمييما جميعا ‪ ،‬و إذا ارتحل بعد زيغ الشمس صمى الظير و العصر‬ ‫جميعا ‪ ،‬ثم سار ‪ ،‬و كان إذا ارتحل قبل المغرب أخر المغرب حتى يصمييا مع العشاء ‪ ،‬و إذا‬ ‫ارتحل بعد المغرب عجل العشاء فصالىا مع المغرب " ‪.

‬و إن موضع يزيد بن‬ ‫أبى حبيب أبو الزبير ‪.‬‬ ‫و قال أبو بكر الخطيب ‪ :‬لم يرو حديث يزيد بن أبى حبيب ‪ ،‬عن أبى الطفيل أحد عن الميث‬ ‫غير قتيبة ‪ ،‬و ىو منكر جدا من حديثو ‪.‬‬ .‬‬ ‫و قال أبو داود ‪ :‬ال يروى ىذا الحديث إال قتيبة وحده ‪.‬‬ ‫و قد ق أر عمينا أبو عمى الحافظ ىذا الباب ‪ ،‬و حدثنا بو عن أبى عبد الرحمن النسائى و ىو إمام‬ ‫عصره عن قتيبة بن سعيد ‪ ،‬و لم يذكر أبو عبد الرحمن ‪ ،‬و ال أبو عمى لمحديث عمة ‪ ،‬فنظرنا‬ ‫فإذا الحديث موضوع ‪ ،‬و قتيبة ثقة مأمون ‪.‫و لو كان عند يزيد بن أبى حبيب عن أبى الزبير لعممنا بو ‪ .‬‬ ‫و قال أحمد بن محمد بن عمر بن بسطام المروزى ‪ :‬سمعت أحمد بن سيار بن أيوب المروزى‬ ‫يقول ‪ :‬أبو رجاء قتيبة بن سعيد بن جميل بن طريف مولى الحجاج بن يوسف ‪ ،‬و كان أبو رجاء‬ ‫يتولى ثقيفا ‪ ،‬و يذكر كرامة جده عمى الحجاج ‪.‬‬ ‫و قال أبو سعيد بن يونس ‪ :‬لم يحدث بو إال قتيبة ‪ ،‬و يقال ‪ :‬إنو غمط ‪ .‬‬ ‫قال الحاكم أبو عبد اهلل ‪ :‬حدثنى أبو الحسن عمى بن محمد بن موسى بن عمران الفقيو ‪ ،‬قال ‪:‬‬ ‫حدثنا محمد بن إسحاق بن خزيمة ‪ ،‬قال ‪ :‬سمعت صالح بن حفصويو ـ نيسابورى صاحب حديث‬ ‫ـ يقول ‪ :‬سمعت محمد بن إسماعيل البخارى يقول ‪ :‬قمت لقتيبة ‪ :‬مع من كتبت عن الميث بن‬ ‫سعد حديث يزيد بن أبى حبيب ‪ ،‬عن أبى الطفيل ؟ قال ‪ :‬مع خالد المدائنى قال محمد بن‬ ‫إسماعيل ‪ :‬و كان خالد المدائنى ىذا يدخل األحاديث عمى الشيوخ ‪.‬فكان يجمع بين الظير و العصر ‪ ،‬و بين المغرب و‬ ‫العشاء ‪.‬‬ ‫و يرون أن خالد المدائنى أدخمو عمى الميث ‪ ،‬و سمعو قتيبة معو ‪ ،‬فاهلل أعمم ‪.‬‬ ‫و قال الترمذى ‪ :‬حسن غريب ‪ ،‬تفرد بو قتيبة ‪ ،‬ال نعمم أحدا رواه عن الميث غيره ‪ ،‬و المعروف‬ ‫حديث مالك و سفيان يعنى عن أبى الزبير ‪ ،‬عن أبى الطفيل ‪ ،‬عن معاذ أنيم خرجوا مع رسول‬ ‫اهلل صمى اهلل عميو وسمم فى غزوة تبوك ‪ .‬فمما لم نجد العمتين خرج عن أن‬ ‫يكون معموال ‪ ،‬ثم نظرنا فمم نجد ليزيد بن أبى حبيب عن أبى الطفيل رواية و ال وجدنا ىذا المتن‬ ‫بيذه السياقة عند أحد من أصحاب أبى الطفيل و ال عند أحد ممن رواه عن معاذ بن جبل غير‬ ‫أبى الطفيل فقمنا ‪ :‬الحديث شاذ ‪ ،‬فأئمة الحديث إنما سمعوه من قتيبة تعجبا من إسناده و متنو و‬ ‫لم يبمغنا عن واحد منيم أنو ذكر لمحديث عمة ‪.

‬‬ ‫و كان كتب الحديث عن ثالث طبقات ‪ :‬كتب عن الميث ‪ ،‬و ابن لييعة ‪ ،‬و بكر بن مضر ‪ ،‬و‬ ‫يعقوب اإلسكندرانى ‪ .‫و قال ‪ :‬و كان الحجاج إذا جمس عمى سريره جمس جدى عمى كرسى عن يمينو ‪ ،‬و كان‬ ‫أبو رجاء رجال ربعو أصمع حمو الوجو حسن المحية واسع الرحل غنيا من ألوان األموال من‬ ‫الدواب و اإلبل و البقر و الغنم ‪ ،‬و كان كثير الحديث ‪ ،‬لقد قال لى ‪ :‬أقم عندى ىذه الشتوة حتى‬ ‫أخرج إليك مئة ألف حديث عن خمسة أناسى ‪ .‬‬ ‫و قد سبق من حكايتو عن رحمتو ما يدل عمى أنو ولد قبل سنة خمس و خمسين ‪ ،‬فمعل‬ ‫ذلك كان فى أوليا ‪.‬‬ .‬قال ‪ :‬و سمعت أبا رجاء‬ ‫يقول ‪ :‬ولدت سنة خمسين و مئة ‪ ،‬و مات لميمتين خمتا من شعبان سنة أربعين‬ ‫و مئتين ‪ ،‬و ىو فى تسعين سنة من عمره ‪.‬ثم كتب عن وكيع ‪ ،‬و ابن إدريس ‪ ،‬و العنقزى ‪ ،‬و الثقفى ‪ ،‬و البرسانى ‪،‬‬ ‫و نحوىم ‪.‬اىـ ‪.‬‬ ‫قال ‪ :‬و سمعت قتيبة يقول ‪ :‬حضرت موت ابن لييعة ‪ ،‬و مات سنة أربع و سبعين يعنى‬ ‫و مئة و شيدت جنازتو ‪.‬‬ ‫ثم كتب بعد عن إسماعيل بن أبى أويس ‪ ،‬و سعيد بن سميمان و قال موسى بن ىارون ‪ :‬ولد‬ ‫سنة ثمان و أربعين و مئة ‪ ،‬سنة مات األعمش ‪ ،‬و توفى سنة أربعين و مئتين ‪.‬‬ ‫ْْْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ‬ ‫قال الحافظ في تيذيب التيذيب ‪: 360 / 8‬‬ ‫األول أثبت ( أى مولده سنة خمسين و مئة ) ‪.‬‬ ‫و روى لو ابن ماجة ‪ .‬‬ ‫كنت كتبت عن عمر بن ىارون وحده أكثر من ثالثين ألفا ‪ ،‬و لكن وكيع بن الجراح ‪،‬‬ ‫و عبد الوىاب الثقفى ‪ ،‬و جرير الرازى ‪ ،‬و محمد بن بكر البرسانى ‪ ،‬و ذىب عمى الخامس ‪ ،‬و‬ ‫كان ثبتا فيما روى ‪ ،‬صاحب سنة و جماعة ‪ .‬قمت ‪ :‬لعل أحدىم عمر بن ىارون ؟ قال ‪ :‬ال ‪.‬‬ ‫قال أبو بكر الخطيب حدث عنو نعيم بن حماد المروزى ‪ ،‬و محمد بن أسحاق السراج ‪،‬‬ ‫و بين وفاتييما خمس ‪ ،‬و قيل ‪ :‬أربع و ثمانون سنة ‪.

‫و ما اعتمده الحاكم من الحكم عمى ذلك بأنو موضوع ليس بشىء ‪ ،‬فإن مقتضى ما استأنس بو‬ ‫من الحكاية التى عن البخارى أن خالدا أدخل ىذا الحديث عن الميث ‪ ،‬ففيو نسبة الميث مع‬ ‫إمامتو و جاللتو إلى الغفمة حتى يدخل عميو خالد ما ليس من حديثو ‪.‬‬ ‫و قال البخارى ‪ :‬داربجرد بفارس ‪ ،‬كان جده منيا ‪.‬‬ ‫و قال ابن القطان الفاسى ‪ :‬ال يعرف لو تدليس ‪.‬‬ ‫‪kutaibah‬‬ ‫قال المزي في تيذيب الكمال ‪:‬‬ ‫( خ م د ت س ق ) ‪ :‬عبد العزيز بن محمد بن عبيد بن أبى عبيد الدراوردى ‪،‬‬ ‫أبو محمد المدنى ‪ ،‬مولى جيينة ‪ ،‬و قال محمد بن سعد ‪ :‬مولى البرك بن وبرة أخو كمب بن وبرة‬ ‫من قضاعة ‪ ،‬قال ‪ :‬و دراورد قرية بخراسان ‪.‬‬ ‫و قال ابن حبان فى " الثقات " ‪ :‬مات قتيبة يوم األربعاء مستيل شعبان سنة أربعين‬ ‫‪.‬‬ .‬‬ ‫و قال أبو حاتم عن داود الجعفرى ‪ :‬ألن أصمو كان من قرية من قرى فارس يقال ليا ‪ :‬دراورد ‪.‬اىـ ‪.‬‬ ‫و إذا جاز أن يغمط فى رجل من اإلسناد فجائز أن يغمط فى لفظة من المتن ‪ ،‬و الحكم‬ ‫عميو مع ذلك بالوضع بعيد جدا ‪ ،‬واهلل أعمم ‪.‬‬ ‫و قال أحمد بن صالح المصرى ‪ :‬كان من أىل أصبيان ‪ ،‬نزل المدينة و كان يقول لمرجل إذا‬ ‫أراد أن يدخل ‪ :‬أندرون ‪ .‬‬ ‫و الصواب ما قالو أبو سعيد بن يونس أن يزيد بن أبى حبيب غمط من قتيبة ‪ ،‬و أن‬ ‫الصحيح عن أبى الزبير ‪.‬فمقبو أىل المدينة ‪ :‬الدراوردى ‪ .‬اىـ ‪.‬‬ ‫قال أبو حاتم ‪ :‬كان جده منيا ‪.‬‬ ‫و كذلك رواه مالك و سفيان عن أبى الزبير ‪ ،‬عن أبى الطفيل ‪ ،‬لكن فى متن الحديث‬ ‫الذى رواه قتيبة التصريح بجمع التقديم فى وقت األولى ‪ ،‬و ليس ذلك فى حديث مالك‬ ‫‪.‬‬ ‫و قال مسمم بن قاسم ‪ :‬خراسانى ثقة ‪ ،‬مات سنة إحدى و أربعين ‪.‬‬ ‫و فى " الزىرة " ‪ :‬روى عنو البخارى ثالث مئة و ثمانية أحاديث ‪ ،‬و مسمم ست مئة‬ ‫و ثمانية و ستين ‪ .

‬‬ ‫و قال عباس الدروى ‪ ،‬عن يحيى بن معين ‪ :‬الدراوردى أثبت من فميح بن سميمان ‪،‬‬ ‫و ابن أبى الزناد ‪ ،‬و أبى أويس ‪ .‬الدراوردى ‪ ،‬ثم ابن أبى حازم ‪.‬‬ ‫و قال محمد بن سعد ‪ :‬ولد بالمدينة و نشأ بيا ‪ ،‬و سمع بيا العمم و األحاديث ‪،‬‬ ‫و لم يزل بيا حتى توفى سنة سبع و ثمانين و مئة ‪ ،‬و كان ثقة كثير الحديث يغمط ‪.‬اىـ ‪.‬‬ ‫و قال أبو زرعة ‪ :‬سيىء الحفظ ‪ ،‬فربما حدث من حفظو الشىء فيخطىء ‪.‬‬ ‫ْْْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْْْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ‬ ‫قال الحافظ في تيذيب التيذيب ‪: 354 / 6‬‬ ‫حكى البخارى أنو مات سنة تسع و ثمانين ‪ ،‬و جزم بو ابن قانع و القراب ‪.‫و قال المزى ‪:‬‬ ‫قال مصعب بن عبد اهلل الزبيرى ‪ :‬كان مالك بن أنس يوثق الدراوردى ‪.‬‬ ‫روى لو الجماعة ‪ ،‬البخارى مقرونا بغيره ‪ .‬‬ ‫و قال عمى بن الحسن اليسنجانى ‪ :‬سمعت أحمد بن حنبل ذكر الدراوردى ‪ ،‬فقال ‪ :‬ما حدث عن‬ ‫عبيد اهلل بن عمر فيو عن عبد اهلل بن عمر ‪.‬‬ ‫و قال عبد الرحمن بن أبى حاتم ‪ :‬سئل أبى عن عبد العزيز بن محمد و يوسف بن‬ ‫الماجشون ‪ ،‬فقال ‪ :‬عبد العزيز محدث ‪ ،‬و يوسف شيخ يخطىء ‪.‬‬ ‫و قال أبو بكر بن أبى خيثمة ‪ ،‬عن يحيى بن معين ‪ :‬ليس بو بأس ‪.‬‬ ‫و قال أحمد بن سعد بن أبى مريم ‪ ،‬عن يحيى بن معين ‪ :‬ثقة حجة ‪.‬‬ ‫و قال فى موضع آخر ‪ :‬ليس بو بأس ‪ ،‬و حديثو عن عبيد اهلل بن عمر منكر ‪.‬‬ ‫و قال النسائى فيما قرأت بخطو ‪ :‬عبد العزيز الدراوردى ليس بالقوى ‪.‬‬ ‫و قال أبو طالب ‪ :‬سئل أحمد بن حنبل عن عبد العزيز الدراوردى ‪ ،‬فقال ‪ :‬كان‬ ‫معروفا بالطمب ‪ ،‬و إذا حدث من كتابو فيو صحيح ‪ ،‬و إذا حدث من كتب الناس وىم ‪،‬‬ ‫و كان يق أر من كتبيم فيخطىء ‪ ،‬و ربما قمب حديث عبد اهلل بن عمر يروييا عن‬ ‫عبيد اهلل بن عمر ‪.‬‬ ‫و قال ابن حبان فى " الثقات " ‪ :‬مات فى صفر سنة ست و ثمانين ‪ ،‬و كان يخطىء ‪ ،‬و كان‬ ‫أبوه من درابجرد ‪ ،‬مدينة بفارس ‪ ،‬فاستثقموا أن يقولوا درابجردى ‪،‬‬ ‫فقالوا ‪ :‬دراوردى ‪ ،‬و قد قيل إنو من أندرانو ‪ ،‬و قد قيل إنو توفى سنة اثنين‬ .

‬‬ ‫و قال عمى أيضا ‪ :‬سمعت يحيى بن سعيد يقول ‪ :‬محمد بن عمرو أحب إلى من ابن‬ ‫أبى حرممة ‪.‬قال عمى ‪ :‬قمت‬ ‫ليحيى ‪ :‬محمد بن عمرو كيف ىو ؟ قال ‪ :‬تريد العفو أو تشدد ؟ قمت ‪ :‬ال بل أشدد ‪ ،‬قال ‪:‬‬ ‫ليس ىو ممن تريد ‪ ،‬و كان يقول ‪ :‬حدثنا أشياخنا أبو سممة ‪ ،‬و يحيى بن‬ ‫عبد الرحمن بن حاطب ‪ .‬قال ‪:‬‬ ‫و قال أحمد ‪ :‬حاتم بن إسماعيل أحب إلى منو ‪.‬‬ ‫انتيى خالفو ‪.‬اىـ ‪.‬قال ‪ :‬يحيى ‪ :‬و سألت مالكا عن محمد بن عمرو فقال ‪ :‬فيو نحوا مما‬ ‫قمت لك ‪.‬‬ ‫و قال المزى ‪:‬‬ ‫قال عمى ابن المدينى ‪ :‬سمعت يحيى بن سعيد القطان ‪ ،‬و سئل عن سييل بن أبى صالح ‪ ،‬و‬ ‫محمد بن عمرو بن عمقمة ‪ ،‬فقال ‪ :‬محمد بن عمرو أعمى منو ‪ .‬‬ ‫و قال العجمى ‪ :‬ىذا ثقة ‪.‬اىـ‬ ‫‪abdul aziz‬‬ ‫قال المزي في تيذيب الكمال ‪:‬‬ ‫( خ م د ت س ق ) ‪ :‬محمد بن عمرو بن عمقمة بن وقاص الميثى ‪ ،‬أبو عبد اهلل ‪،‬‬ ‫و قيل ‪ :‬أبو الحسن ‪ ،‬المدنى ‪ ،‬و قد تقدم باقى نسبو فى ترجمة جده ‪ .‫و ثمانين ‪.‬‬ ‫و وقع فى " سنن أبى داود " فى الجياد ‪ :‬حدثنا النفيمى ‪ ،‬حدثنا عبد العزيز األندراوردى ‪.‬‬ ‫قال أبو حاتم ‪ :‬و الصواب درابى أو جردى ‪ ،‬و درابى أجود ‪.‬‬ .‬‬ ‫و قال الزبير ‪ :‬حدثنى عياش بن المغيرة بن عبد الرحمن ‪ :‬جاء الدراوردى إلى أبى‬ ‫يعرض عميو الحديث ‪ ،‬فجعل يمحن لحنا منك ار ‪ ،‬فقال لو أبى ‪ :‬ويحك إنك كنت إلى‬ ‫لسانك أحوج منك إلى ىذا ‪ .‬‬ ‫و قال الساجى ‪ :‬كان من أىل الصدق و األمانة ‪ ،‬إال أنو كثير الوىم ‪ .‬‬ ‫و قال عمرو بن عمى ‪ :‬حدث عنو ابن ميدى حديثا واحدا ‪.‬‬ ‫و قال أبو حاتم السجستانى ‪ ،‬عن األصمعى ‪ :‬نسبوا إلى درابجرد الدراوردى فغمطوا ‪.

‬‬ ‫روى لو البخارى مقرونا بغيره ‪ ،‬و مسمم فى المتابعات ‪ ،‬و احتج بو الباقون ‪ .‬قيل لو ‪ ،‬و ما عمة ذلك ؟ قال ‪ :‬كان يحدث مرة عن أبى سممة‬ ‫بالشىء من رأيو ثم يحدث بو مرة أخرى عن أبى سممة ‪ ،‬عن أبى ىريرة ‪.‬اىـ ‪.‬‬ ‫و قال النسائى ‪ :‬ليس بو بأس ‪.‬‬ ‫و قال إبراىيم بن يعقوب السعدى الجوزجانى ‪ :‬ليس بقوى الحديث و يشتيى حديثو ‪.‬‬ ‫و قال أبو أحمد بن عدى ‪ :‬لو حديث صالح ‪ ،‬و قد حدث عنو جماعة من الثقات كل واحد منيم‬ ‫ينفرد عنو بنسخة ‪ ،‬و يغرب بعضيم عمى بعض ‪ ،‬و يروى عنو مالك غير حديث فى‬ ‫" الموطأ " ‪ ،‬و أرجو أنو ال بأس بو ‪.‬‬ ‫و قال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين ‪ :‬أنو سئل عن محمد بن عمرو ‪ ،‬و محمد بن‬ ‫إسحاق أييما يقدم ؟ فقال ‪ :‬محمد بن عمرو ‪.‬‬ ‫و قال عمرو بن عمى ‪ :‬مات سنة خمس و أربعين و مئة ‪.‬‬ ‫و قال أبو بكر بن أبى خيثمة ‪ :‬سئل يحيى بن معين عن محمد بن عمرو ‪ ،‬فقال ‪:‬‬ ‫ما زال الناس يتقون حديثو ‪ .‬‬ ‫و قال عبد اهلل بن أحمد ‪ ،‬عن ابن معين ‪ :‬سييل و العالء و ابن عقيل حديثيم ليس‬ ‫بحجة ‪ ،‬و محمد بن عمرو فوقيم ‪.‬‬ ‫و ذكره ابن حبان فى كتاب " الثقات " ‪ ،‬و قال ‪ :‬كان يخطىء ‪.‬‬ ‫و قال فى موضع آخر ‪ :‬ثقة ‪.‬‬ .‬‬ ‫و قال أبو حاتم ‪ :‬صالح الحديث ‪ ،‬يكتب حديثو ‪ ،‬و ىو شيخ ‪.‫و قال إسحاق بن حكيم ‪ :‬قال يحيى القطان ‪ :‬و أما محمد بن عمرو فرجل صالح ليس بأحفظ‬ ‫الناس لمحديث ‪.‬‬ ‫قال الواقدى ‪ :‬توفى سنة أربع و أربعين و مئة ‪.‬‬ ‫سمعت سعيد بن عامر يقول ‪ :‬قدم عمينا محمد بن عمرو البصرة مرتين ‪ :‬قدمةٌ سنة سبع و‬ ‫ثالثين ‪ ،‬و قدم الثانية سنة أربع و أربعين و مئة ‪.‬‬ ‫ْْْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْْْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ‬ ‫قال الحافظ في تيذيب التيذيب ‪: 376 / 9‬‬ ‫و قال أحمد بن ( مريم ) ‪ ،‬عن ابن معين ‪ :‬ثقة ‪.

‬اىـ ‪.‬‬ ‫قال ‪ :‬و كان أبو سممة كثي ار مما يخالف ابن عباس فحرم لذلك من ابن عباس عمما كثي ار ‪.‬‬ ‫‪m.‬‬ ‫و قال محمد بن عبد اهلل بن أبى يعقوب الضبى ‪ :‬قدم عمينا أبو سممة بن عبد الرحمن البصرة فى‬ ‫إمارة بشر بن مروان ‪ ،‬و كان رجال صبيحا ‪ ،‬كأن و جيو دينار ىرقمى ‪.‬حكاه العقيمى ‪ . bin amru‬‬ ‫قال المزي في تيذيب الكمال ‪:‬‬ ‫( خ م د ت س ق ) ‪ :‬أبو سممة بن عبد الرحمن بن عوف القرشى الزىرى المدنى ‪ ،‬قيل ‪ :‬اسمو‬ ‫عبد اهلل ‪ ،‬و قيل ‪ :‬إسماعيل ‪.‬اىـ ‪.‬‬ ‫و قال ابن معين ‪ :‬ابن عجالن أوثق من محمد بن عمرو ‪ ،‬و محمد بن عمرو أحب إلى من‬ ‫محمد بن إسحاق ‪ .‫و قال يعقوب بن شيبة ‪ :‬ىو وسط ‪ ،‬و إلى الضعف ما ىو ‪.‬‬ ‫و قال ابن سعد ‪ :‬كان كثير الحديث ‪ ،‬يستضعف ‪.‬‬ ‫و قال المزى ‪:‬‬ ‫ذكره محمد بن سعد فى الطبقة الثانية من أىل المدينة ‪ ،‬و قال ‪ :‬كان ثقة ‪،‬‬ ‫فقييا ‪ ،‬كثير الحديث ‪ ،‬و أمو تماضر بنت األصبغ بن عمرو بن ثعمبة بن حصن بن ضمضم‬ ‫ابن عدى بن جندب بن ىبل من كمب قضاعة ‪ ،‬من أىل دومة الجندل من أطرف دمشق ‪،‬‬ ‫يقال ‪ :‬أدركت النبى صمى اهلل عميو وسمم ‪ ،‬و ال نعمم ليا رواية ‪ ،‬و ىى أول كمبية نكحيا قرشى‬ ‫‪.‬‬ ‫و قال أبو زرعة ‪ :‬ثقة إمام ‪.‬‬ ‫و قال الحاكم ‪ :‬قال ابن المبارك ‪ :‬لم يكن بو بأس ‪.‬‬ ‫و قيل ‪ :‬اسمو و كنيتو واحد ‪ .‬‬ ‫و قال مالك بن أنس ‪ :‬كان عندنا رجال من أىل العمم اسم أحدىم كنيتو ‪ ،‬منيم أبو سممة بن عبد‬ ‫الرحمن ‪.‬‬ ‫و قال عقيل بن خالد ‪ ،‬عن الزىرى ‪ :‬قدمت مصر عمى عبد العزيز بن مروان و أنا أحدث عن‬ ‫سعيد بن المسيب ‪ ،‬فقال لى إبراىيم بن عبد اهلل بن قارظ ‪ :‬ما أسمعك تحدث إال عن ابن المسيب‬ .‬‬ ‫و قال معمر ‪ ،‬عن الزىرى ‪ :‬أربعة من قريش و جدتيم بحو ار ‪ :‬سعيد بن المسيب ‪،‬‬ ‫و عروة بن الزبير ‪ ،‬و أبو سممة بن عبد الرحمن ‪ ،‬و عبيد اهلل بن عبد اهلل ‪.

‬‬ ‫قال الييثم بن عدى ‪ :‬توفى سنة أربع و تسعين ‪.‬‬ ‫و ىكذا قال الفضل بن موسى عن محمد بن عمرو عن أبى سممة عبد اهلل بن عبد الرحمن ابن‬ ‫عوف ‪.‬‬ ‫قال أحمد ‪ :‬مات و ىو صغير ‪.‬فقال ‪ :‬لقد تركت رجمين من قومك ال أعمم أكثر حديثا منيما ‪ :‬عروة بن الزبير ‪،‬‬ ‫و أبو سممة بن عبد الرحمن ‪.‬اىـ ‪.‬‬ ‫روى لو الجماعة ‪ .‬‬ ‫ْْْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ‬ ‫قال الحافظ في تيذيب التيذيب ‪: 117 / 12‬‬ ‫و قال ابن حبان فى " الثقات " ‪ :‬كان من سادات قريش ‪ ،‬مات سنة أربع و تسعين ‪،‬‬ ‫و قيل ‪ :‬أربع و مئة ‪.‬‬ ‫قال ‪ :‬و قيل ‪ :‬اسمو إسماعيل ‪.‬‬ ‫و قال الواقدى ‪ :‬مات سنة أربع مئة ‪ ،‬و ىو ابن اثنتين و سبعين ‪.‬‬ .‫؟ فقمت ‪ :‬أجل ‪ .‬‬ ‫و قال الجعابى ‪ :‬اختمفوا فى اسمو فقالوا عبد اهلل ‪.‬‬ ‫و روى عن الشعبى قال ‪ :‬قدم عمينا أبو سممة ‪ ،‬فمشى بينى و بين أبى بردة ‪ ،‬فقمنا‬ ‫لو ‪ :‬من افقو من خمفت ببالدك ؟ فقال ‪ :‬رجل بينكما ‪.‬‬ ‫و قيل غير ذلك فى تاريخ وفاتو ‪.‬‬ ‫و قال عمى ابن المدينى و أحمد و ابن معين و أبو حاتم و يعقوب بن شيبة و أبو داود ‪ :‬حديثو‬ ‫عن أبيو مرسل ‪.‬‬ ‫زاد ابن سعد و لما ولى سعيد بن العاص لمعاوية المرة األولى استقضى أبا سممة عمى المدينة ‪.‬‬ ‫و قال ابن عبد البر ‪ :‬ىو األصح عند أىل النسب ‪.‬‬ ‫و قال محمد بن سعد ‪ :‬توفى بالمدينة سنة أربع و تسعين فى خالفة الوليد ‪ ،‬و ىو ابن اثنتين و‬ ‫سبعين سنة ‪.‬‬ ‫فمما رجعب إلى المدينة و جدت عروة بح ار ال تكدره الدالء ‪.‬‬ ‫و قال أبو حاتم ‪ :‬ال يصح عندى ‪.‬‬ ‫و جزم ابن سعد و الزبير بن بكار بأن اسمو عبد اهلل ‪.

‬‬ ‫و قال ابن عبد البر ‪ :‬لم يسمع من أبيو ‪ ،‬و حديث النضر بن شيبان فى سماع أبى سممة عن‬ ‫أبيو ال يصححونو ‪.‬‬ ‫و قال ابن بطال ‪ :‬لم يسمع من عمرو بن أمية ‪،‬‬ ‫قمت ‪ :‬و ذكر المزى أنو لم يسمع من طمحة و ال من عبادة بن الصامت ‪ ،‬فأما عدم سماعو من‬ ‫طمحة فرواه ابن أبى خيثمة و الدورى عن ابن معين ‪ ،‬و أما عدم سماعو من عباده فقالو ابن‬ ‫خراش ‪ .‬‬ ‫و قال أبو زرعة ‪ :‬ىو عن أبى بكر مرسل ‪.‬‬ ‫و قال البخارى ‪ :‬أبو سممة عن عمر منقطع ‪.‬و لئن كان كذلك فمم يسمع أيضا من عثمان و ال من أبى الدرداء ‪ ،‬فان كال منيما مات‬ ‫قبل طمحة ‪ ،‬واهلل تعالى أعمم ‪ .‬‬ ‫و قال أحمد ‪ :‬لم يسمع من أبى موسى األشعرى ‪.‬‬ ‫و قال أبو حاتم ‪ :‬لم يسمع من أبى حبيبة ‪.‬اىـ‬ ‫‪abu salamah‬‬ ‫قال المزي في تيذيب الكمال ‪:‬‬ ‫( خ م د ت س ق ) ‪ :‬أبو ىريرة الدوسى اليمانى ‪ ،‬صاحب رسول اهلل صمى اهلل عميو وسمم ‪ ،‬و‬ ‫حافظ الصحابة ‪.‬‬ ‫و قال األزدى ‪ :‬لم يتبين سماعو من سممة بن صخر البياضى ‪.‫و صرح الباقون بكونو لم يسمع منو ‪.‬‬ ‫اختمف فى اسمو و اسم أبيو اختالفا كثي ار ‪ ،‬فقيل ‪ :‬اسمو عبد الرحمن بن صخر ‪،‬‬ ‫و قيل ‪ :‬عبد الرحمن بن غنم ‪ ،‬و قيل ‪ :‬عبد اهلل بن عائذ ‪ ،‬و قيل ‪ :‬عبد اهلل بن عامر ‪ ،‬و قيل‬ ‫‪ :‬عبد اهلل بن عمرو ‪ ،‬و قيل ‪ :‬سكين بن وذمة ‪ ،‬و قيل ‪ :‬سكين بن ىانىء ‪ ،‬و قيل ‪ :‬سكين بن‬ ‫مل ‪ ،‬و قيل ‪ :‬سكين بن صخر ‪ ،‬و قيل ‪ :‬عامر بن عبد شمس ‪ ،‬و قيل ‪ :‬عامر بن عمير ‪ ،‬و‬ ‫قيل ‪ :‬برير بن عشرقة ‪ ،‬و قيل ‪ :‬عبد نيم ‪ ،‬و قيل ‪ :‬عبد شمس ‪ ،‬و قيل ‪ :‬غنم ‪ ،‬و قيل ‪ُ :‬عبيد‬ .

‬‬ ‫و قال عمرو بن عمى ‪ :‬نزل المدينة ‪ ،‬و كان مقدمو و إسالمو عام خيبر ‪ ،‬و كانت خيبر فى‬ ‫المحرم سنة سبع ‪.‬‬ ‫و ذكر أبو القاسم الطبرانى أن اسم أمو ميمونة بنت صبيح ‪ .‬‬ ‫و قال داود بن عبد الرحمن العطار عن عبد اهلل بن عثمان بن خثيم ‪،‬‬ ‫عن عبد الرحمن بن لبيبة الطائفى ‪:‬‬ ‫أتيت أبا ىريرة و ىو فى المسجد ‪ ،‬فقال ابن خثيم لعبد الرحمن ‪ :‬صفو لى ‪ ،‬فقال ‪ :‬رجل آدم‬ ‫بعيد ما بين المنكبين ذو ظفيرتين أفرق التنيتين ‪.‬‬ ‫و قال الزىرى عن عبد الرحمن األعرج ‪ :‬سمعت أبا ىريرة يقول ‪:‬‬ ‫إنكم تزعمون أن أبا ىريرة يكثر الحديث عمى رسول اهلل صمى اهلل عميو وسمم واهلل الموعد إنى‬ ‫كنت امرءا مسكينا أصحب رسول اهلل صمى اهلل عميو وسمم عمى ملء بطنى ‪ ،‬و كان المياجرون‬ ‫يشغميم الصفق باألسواق و كانت األنصار يشغميم القيام عمى أمواليم ‪ ،‬فحضرت من النبى‬ .‬اىـ ‪.‬‬ ‫و قال ىشام بن محمد الكمبى ‪ :‬اسمو عمير بن عامر بن ذى الشرى بن طريف بن عيان بن أبى‬ ‫صعب بن ىنية بن سعد بن ثعمبة بن سميم بن فيم بن غنم بن دوس بن عدثان بن‬ ‫عبد اهلل بن زىران بن كعب بن الحارث بن كعب بن عبد اهلل بن مالك بن نصر بن األزد ‪.‬‬ ‫و روى ‪ ،‬عنو أنو قال .‫بن غنم ‪ ،‬و قيل ‪ :‬عمرو بن غنم ‪ ،‬و قيل ‪ :‬عمرو بن عامر ‪ ،‬و قيل ‪ :‬سعيد بن الحارث ‪ ،‬و‬ ‫قيل ‪ :‬غير ذلك ‪.‬‬ ‫و ىكذا قال خميفة بن خياط فى نسبو إال أنو قال ‪ :‬عتاب بدل عيان ‪ ،‬و قال منبو ىنية ‪.‬‬ ‫و يقال ‪ :‬كان اسمو فى الجاىمية عبد شمس و كنيتو أبو األسود فسماه رسول اهلل‬ ‫صمى اهلل عميو وسمم عبد اهلل و كناه أبا ىريرة ‪.‬‬ ‫و قال الواقدى ‪ :‬كان ينزل ذا الحميفة ‪ ،‬و لو بيا دار تصدق بيا عمى مواليو فباعوىا من عمرو‬ ‫بن بزيع ‪. إنما كنيت بأبى ىريرة أنى وجدت أوالد ىرة وحشية فحممتيا فى كمى ‪،‬‬ ‫فقيل ‪ :‬ما ىذه ؟ فقمت ‪ :‬ىرة ‪ ،‬قيل فأنت أبو ىريرة ‪.‬‬ ‫و قال المزى ‪:‬‬ ‫قال البخارى ‪ :‬روى عنو نحو من ثمان مئة رجل أو أكثر من أىل العمم من أصحاب النبى صمى‬ ‫اهلل عميو وسمم و التابعين و غيرىم ‪.

‬‬ ‫أخبرنا بذلك أبو الفرج بن قدامة ‪ ،‬و أبو الغنائم بن عالن ‪ ،‬و أحمد بن شيبان ‪ ،‬قالوا ‪ :‬أخبرنا‬ ‫حنبل ‪ ،‬قال ‪ :‬أخبرنا ابن الحصين ‪ ،‬قال ‪ :‬أخبرنا ابن المذىب ‪ ،‬قال ‪ :‬أخبرنا القطيعى ‪ ،‬قال ‪:‬‬ ‫حدثنا عبد اهلل بن أحمد ‪ ،‬قال ‪ :‬حدثنى أبى ‪،‬‬ ‫قال ‪ :‬حدثنا سفيان ‪ ،‬عن الزىرى ‪ ،‬فذكره ‪.‬‬ ‫قال الواقدى ‪ :‬و ىو ابن ثمان و سبعين سنة ‪ ،‬و ىو صمى عمى عائشة فى رمضان سنة ثمان و‬ ‫خمسين ‪ ،‬و عمى أم سممة فى شوال سنة تسع و خمسين ‪ ،‬و كان الوالى الوليد ابن عتبة بن أبى‬ ‫سفيان فركب إلى الغابة و أمر أبا ىريرة يصمى بالناس فصمى عمى أم سممة فى شوال ‪ ،‬ثم توفى‬ ‫بعد ذلك فى ىذه السنة ‪.‬‬ ‫و قال ضمرة بن ربيعة ‪ ،‬و الييثم بن عدى ‪ ،‬و أبو معشر المدنى ‪ ،‬و عبد الرحمن بن مغراء ‪،‬‬ ‫و غيرىم ‪ :‬مات سنة ثمان و خمسين ‪.‬‬ ‫قال سفيان بن عيينة ‪ ،‬عن ىشام بن عروة ‪ :‬مات أبو ىريرة ‪ ،‬و عائشة سنة سبع‬ ‫و خمسين ‪.‬‬ ‫روى لو الجماعة ‪ .‫صمى اهلل عميو وسمم مجمسا ‪ ،‬فقال من يبسط رداءه حتى أقضى مقالتى ثم يقبضو إليو فمن ينسى‬ ‫شيئا سمعو منى ‪.‬‬ ‫فبسطت بردة عمى حتى قضى حديثو ‪ ،‬ثم قبضيا إلى ‪ ،‬فوالذى نفسى بيده ما نسيت شيئا بعد‬ ‫سمعتو منو ‪.‬‬ ‫و قال الواقدى ‪ ،‬و أبو عبيد ‪ ،‬و أبو عمر الضرير ‪ ،‬و ابن نمير ‪ :‬مات سنة تسع‬ ‫و خمسين ‪.‬‬ ‫ْْْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ‬ ‫قال الحافظ في تيذيب التيذيب ‪266 / 12‬‬ ‫( عقب قول الواقدى ‪ :‬و ىو صمى عمى عائشة فى رمضان سنة ثمان و خمسين ‪ ،‬و عمى أم‬ ‫سممة فى شوال سنة تسع و خمسين ‪ ،‬ثم توفى بعد ذلك فييا ) ‪:‬‬ .‬‬ ‫و قال أبو الحسن المدائنى ‪ ،‬و عمى ابن المدينى ‪ ،‬و يحيى بن بكير ‪ ،‬و خميفة بن خياط ‪ ،‬و‬ ‫عمرو بن عمى ‪ :‬مات أبو ىريرة سنة سبع و خمسين ‪.‬اىـ ‪.

‬‬ ‫و قال محمد بن عمرو عن أبى سممة عن أبى ىريرة ‪ :‬كان اسمى عبد شمس ‪.‬‬ ‫و قال ابن خزيمة ‪ :‬قال سفيان بن حسين عن الزىرى عن المحرر بن أبى ىريرة ‪ :‬اسم أبى عبد‬ ‫عمرو ‪.‬فذكر حديثا ‪ ،‬قال ابن السكن ‪ :‬لم أجده مسمى إال فى ىذه‬ ‫الرواية ‪. .‬‬ ‫و قال ابن عمر ‪ :‬أبو ىريرة خير منى و أعمم ‪.‬‬ ‫قال ابن خزيمة ‪ :‬و محمد بن عمرو عن أبى سممة أحسن إسنادا من سفيان بن حسين عن‬ ‫الزىرى ‪ ،‬الميم إال أن يكون لو اسمان قبل إسالمو ‪ ،‬فأما بعد إسالمو فال أنكر أن يكون النبى‬ ‫صمى اهلل عميو و آلو وسمم غير اسمو ‪ ،‬فسماه عبد اهلل كما ذكره أبو عبيد انتيى ‪.‬‬ ‫و فى مغازى ابن إسحاق ‪ :‬حدثنى بعض أصحاب أبى ىريرة قال ‪ :‬كان اسمى فى الجاىمية عبد‬ ‫شمس بن صخر ‪ ،‬فسميت فى اإلسالم عبد الرحمن ‪ ،‬رواه الحاكم فى " المستدرك " ‪ .‬‬ ‫و من فضائمو ما رواه النسائى فى العمم من " السنن " أن رجال جاء إلى زيد بن ثابت فسألو عن‬ ‫شىء ‪ ،‬فقال لو زيد ‪ :‬عميك أبا ىريرة ‪ ،‬فإنى بينما أنا و أبو ىريرة و فالن فى المسجد ذات يوم‬ ‫ندعو اهلل تعالى و نذكره ‪ ،‬إذ خرج عمينا النبى صمى اهلل عميو و آلو وسمم حتى جمس إلينا فسكتنا‬ ‫‪ ،‬فقال ‪ :‬عودوا لمذى كنتم فيو ‪،‬‬ ‫قال زيد ‪ :‬فدعوت أنا و صاحبى قبل أبى ىريرة ‪ ،‬و جعل رسول اهلل صمى اهلل عميو‬ ‫و آلو وسمم يؤمن عمى دعائنا ‪ ،‬ثم دعا أبو ىريرة ‪ ،‬فقال ‪ :‬الميم إنى أسالك ما سأالك صاحبى ‪،‬‬ ‫و أسألك عمما ال ينسى ‪ ،‬فقال رسول اهلل صمى اهلل عميو و آلو وسمم ‪ :‬آمين ‪ ،‬فقمنا ‪ :‬يا رسول‬ ‫اهلل و نحن نسأل اهلل تعالى عمما ال ينسى ‪ ،‬فقال ‪ :‬سبقكم بيا الغالم الدوسى ‪. .‬‬ .‬‬ ‫و قال طمحة بن عبيد اهلل أحد العشر ‪ :‬و ال شك أنو سمع من رسول اهلل صمى اهلل عميو و آلو‬ ‫وسمم ما لم نسمع ‪.‫ىذا من أغالط الواقدى الصريحة ‪ ،‬فإن أم سممة بقيت إلى سنة إحدى و ستين ‪ ،‬ثبت فى صحيح‬ ‫مسمم ما يدل عمى ذلك كما سيأتى فى ترجمتيا ‪ ،‬و الظاىر أن التى صمى عمييا ثم مات معيا‬ ‫فى السنة ىى عائشة ‪ ،‬كما قال ىشام بن عروة ‪ :‬إنيما ماتا فى سنة واحدة ‪.‬و روى ابن‬ ‫السكن من طريق إسماعيل المؤدب عن األعمش عن أبى صالح عن أبى ىريرة ‪،‬‬ ‫و اسمو عبد الرحمن بن صخر ‪ .

‬‬ ‫و قال أبو طالب ‪ ،‬عن أحمد بن حنبل ‪ :‬ما أتقنو و ما أحفظو ـ يا لك من صحة حديث ‪ ،‬صدوق‬ ‫متقن ‪.‬اىـ‬ ‫‪yazid‬‬ ‫قال المزي في تيذيب الكمال ‪:‬‬ ‫( خ م د ت س ق ) ‪ :‬يزيد بن زريع العيشى ‪ ،‬أبو معاوية البصرى ‪ ،‬من بكر بن وائل ‪ ،‬و قيل‬ ‫‪ :‬التيمى من تيم من بنى عبس ‪ ،‬و يقال ‪ :‬من تيم الالت بن ثعمبة ‪.‬‬ .‬‬ ‫و قال ابن عبد البر ‪ :‬و لكثرة االضطراب فى اسمو و اسم أبيو لم يصح عندى فى اسمو شىء‬ ‫يعتمد عميو ‪.‬‬ ‫و قال ابن حبان ‪ :‬يزيد بن زريع بن يزيد ‪ .‬‬ ‫و قال أبو بكر األسدى ‪ ،‬عن أحمد بن حنبل ‪ :‬إليو المنتيى فى التثبت بالبصرة ‪.‫و روى الدوالبى فى تاريخو بإسناد لو عن الزىرى ‪ :‬أن النبى صمى اهلل عميو و آلو وسمم سماه‬ ‫عبد اهلل ‪ ،‬و استعممو عمر عمى البحرين ثم عزلو ‪ ،‬ثم أراده عمى العمل فأبى ‪ ،‬و تأمر عمى‬ ‫المدينة غير مرة فى أيام معاوية ‪.‬‬ ‫قمت ‪ :‬الرواية التى ساقيا ابن خزيمة أصح ما ورد فى ذلك ‪ ،‬و الينبغى أن يعدل عنيا ‪ ،‬ألنو‬ ‫روى ذلك عن الفضل بن موسى السينانى عن محمد بن عمرو ‪ ،‬و ىذا إسناد صحيح متصل ‪ ،‬و‬ ‫بقية األقوال إما ضعيفة السند أو منقطعة ‪ .‬‬ ‫و قال عبد اهلل بن أحمد بن حنبل ‪ ،‬عن أبيو ‪ :‬كان ريحانة البصرة ‪.‬‬ ‫و قال المزى ‪:‬‬ ‫قال إبراىيم بن محمد بن عرعرة ‪ ،‬عن يحيى بن سعيد القطان ‪ :‬لم يكن ىا ىنا أحد أثبت من يزيد‬ ‫بن زريع ‪.‬‬ ‫و قال أيضا ‪ ،‬عن أحمد بن حنبل ‪ :‬كل شىء رواه يزيد بن زريع عن سعيد بن أبى عروبة فال‬ ‫تبالى أن ال تسمعو من أحد ‪ ،‬سماعو من سعيد قديم ‪ ،‬و كان يأخذ الحديث بنية ‪.‬‬ ‫و قال إسحاق بن منصور ‪ ،‬عن يحيى بن معين ‪ :‬ثقة ‪.‬اىـ ‪.

‫و قال عبد الخالق بن منصور ‪ ،‬عن يحيى بن معين ‪ :‬يزيد بن زريع الصدوق الثقة المأمون ‪.‬‬ ‫و قال نصر بن عمى الجيضمى ‪ :‬رأيت يزيد بن زريع فى المنام ‪ ،‬فقمت ‪ :‬ما فعل اهلل بك ؟ قال‬ ‫‪ :‬دخمت الجنة ‪ .‬‬ ‫و قال ابن حبان ‪ :‬مات سنة اثنتين أو ثالث و ثمانين و مئة يوم األربعاء لثمان خمون من شوال‬ ‫‪ ،‬و كان من أورع أىل زمانو ‪ ،‬مات أبوه و كان واليا عمى األبمة ‪ ،‬و خمف خمس مئة ألف فما‬ ‫أخذ منيا حبة ‪.‬‬ ‫ْْْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ‬ ‫قال الحافظ في تيذيب التيذيب ‪: 327 / 11‬‬ .‬‬ ‫و قال عبد الواحد بن غياث ‪ ،‬عن أبى عوانة ‪ :‬صحبت يزيد بن زريع أربعين سنة يزداد فى كل‬ ‫سنة خي ار ‪.‬‬ ‫روى لو الجماعة ‪ .‬‬ ‫و قال عمرو بن عمى ‪ :‬ولد سنة إحدى و مئة ‪ ،‬و مات سنة اثنتين و ثمانين و مئة ‪ ،‬و ىو ابن‬ ‫إحدى و ثمانين سنة ‪.‬‬ ‫و قال عمرو بن عمى ‪ :‬أعمى من روى عن شعبة ممن روى عنو ‪ :‬يزيد بن زريع ‪ ،‬و يحيى ابن‬ ‫سعيد ‪ ،‬و خالد بن الحارث ‪ ،‬و معاذ ‪ ،‬و ىو من أثبت الناس ‪.‬اىـ ‪.‬‬ ‫و قال محمد بن سعد ‪ :‬كان ثقة حجة ‪ ،‬كثير الحديث ‪ ،‬و توفى بالبصرة سنة اثنتين و ثمانين و‬ ‫مئة ‪.‬‬ ‫و قال عمى بن محمد الطنافسى ‪ ،‬عن سعيد بن صالح ‪ :‬رأيت ابن المبارك مر عمى رجل بيمذان‬ ‫يحدث عن يزيد بن زريع ‪ ،‬فقال ‪ :‬عن مثمو فحدث ‪.‬‬ ‫و قال أبو حاتم ‪ :‬ثقة ‪ ،‬إمام ‪.‬‬ ‫و قال معاوية بن صالح ‪ :‬قمت ليحيى بن معين ‪ :‬من أثبت شيوخ البصريين ؟ قال ‪ :‬يزيد بن‬ ‫زريع ‪ ،‬و ذكر آخرين ‪.‬‬ ‫و قال عباس الدورى ‪ ،‬عن يحيى بن معين ‪ :‬أنو سئل عن يزيد بن زريع و عبد العزيز ابن عبد‬ ‫الصمد العمى أييما تقدم ؟ فقال ‪ :‬يزيد أوثق ‪.‬قمت ‪ :‬بم ذاك ؟ قال ‪ :‬بكثرة الصالة ‪.‬‬ ‫و قال محمد بن المثنى السمسار ‪ :‬سمعت بشر بن الحارث ‪ ،‬و ذكر يزيد بن زريع ‪ ،‬فقال ‪ :‬كان‬ ‫متقنا حافظا ما أعمم أنى رأيت مثمو و مثل صحة حديثو ‪.

‬‬ ‫و قال الفالس ‪ :‬سمعتو مرة يقول ‪ :‬حدثنا أيوب ‪ ،‬فقال لو رجل ‪ :‬من أيوب ؟ فقال ‪:‬‬ ‫ابن أبى ‪ .‬اىـ‬ ‫‪.‬‬ ‫و عنو أيضا قال ‪ :‬يزيد بن زريع ‪ ،‬ثم ابن عمية ‪. .‬حماد بن زيد ـ يقال ‪ :‬حديثا واحدا ـ و شعبة بن الحجاج ـ يقال ‪ :‬حديثا واحدا ـ ‪.‬‬ ‫قال عباس بن محمد الدورى ‪ :‬سمعت يحيى بن معين يقول ‪ :‬ما جمست إلى شيخ إال ىابنى أو‬ ‫عرف لى ما خال ىذا األثرم التبوذكى ‪ ،‬قال ‪ :‬و عددت ليحيى بن معين ما كتبنا عنو خمسة و‬ ‫ثالثين ألف حديث ‪.‬‬ .‬‬ ‫و قال الزىرى ( كذا ) عن عفان ‪ :‬كان أثبت الناس ‪.‬‬ ‫و قد أشار ابن طاىر فى ترجمة عباس البحرانى إلى أنو تغير بآخره ‪ .‬‬ ‫و قال محمد بن عيسى ابن الطباع ‪ :‬ذكروا الفقياء و أصحاب الحديث و من ال يطعن عميو فى‬ ‫شىء ‪ ،‬فذكروا مالكا و حماد بن زيد و يزيد بن زريع ‪.‬اىـ‬ ‫‪musa‬‬ ‫قال المزي في تيذيب الكمال ‪:‬‬ ‫( خ م د ت س ق ) ‪ :‬موسى بن إسماعيل المنقرى ‪ ،‬موالىم ‪ ،‬أبو سممة التبوذكى البصرى ‪ .‫و قال عمى ابن المدينى عن يحيى بن سعيد ‪ :‬ابن زريع أثبت من وىيب ‪.‬روى عن أيوب بن خوط ‪ ،‬و إنما استأمره أيوب بن خوط قوما فحدثيم ‪.‬‬ ‫و حكى ابن أبى خيثمة أن يزيد بن زريع سئل عن التدليس ‪ ،‬فقال ‪ :‬التدليس كذب ‪.‬‬ ‫و قال عبد العزيز القواريرى ‪ :‬لم يكن يحيى بن سعيد يقدم فى سعيد بن أبى عروبة‬ ‫أحدا إال يزيد بن زريع ‪. .‬‬ ‫زاد أبو حاتم ‪ :‬ثم بشر بن المفضل ‪ ،‬ثم عبد الوارث ‪.‬‬ ‫و قال المزى ‪:‬‬ ‫روى عن ‪ .‬‬ ‫و قال النسائى ‪ :‬ثقة ‪.

‬‬ ‫و ذكره ابن حبان فى كتاب " الثقات " ‪ ،‬و قال ‪ :‬كان من المتقنين ‪.‬‬ ‫و قال أبو بكر بن أبى خيثمة ‪ :‬سمعت أبا سممة يقول ‪ :‬ال جزى خي ار من سمانى تبوذكى ‪ ،‬أنا‬ ‫مولى بنى منقر ‪ ،‬إنما نزل دارى قوم من أىل تبوذك فسمونى تبوذكى ‪.‬‬ ‫و قال محمد بن سعد ‪ :‬كان ثقة ‪ ،‬كثير الحديث ‪.‬‬ ‫و قال محمد بن سعد ‪ :‬مات بالبصرة ليمة الثالثاء لثالث عشرة خمت من رجب سنة ثالث و‬ ‫عشرين و مئتين ‪ ،‬و دفن يوم الثالثاء ‪.‬‬ ‫و قال الحسن بن القاسم بن دحيم الدمشقى ‪ ،‬عن محمد بن سميمان المنقرى البصرى ‪ :‬قدم عمينا‬ ‫يحيى بن معين البصرة ‪ ،‬فكتب عن أبى سممة ‪ ،‬فقال ‪ :‬يا أبا سممة إنى أريد أن أذكر لك شيئا‬ ‫فال تغضب ‪ ،‬قال ‪ :‬ىات ‪ .‬قال ‪ :‬ذكرت‬ ‫أنك كتبت عنى عشرين ألفا فإن كنت عندك فييا صادقا ما ينبغى أن تكذبنى فى حديث ‪ ،‬و إن‬ ‫كنت عندك كاذبا ما ينبغى أن تصدقنى فييا و ال تكتب عنى شيئا و ترمى بيا ‪ ،‬برة بنت أبى‬ ‫عاصم طالق ثالثا إن لم أكن سمعتو من ىمام واهلل ال كممتك أبدا ‪! .‬قال ‪ :‬فتقول ‪ :‬ماذا قال ؟ قال تحمف لى أنك سمعتو من ىمام ‪ .‬‬ ‫و قال أيضا ‪ :‬قال عمى ابن المدينى قديما ‪ :‬من لم يكتب عن أبى سممة كتب عن رجل عنو ‪.‬‬ ‫و قال حاتم بن الميث الجوىرى ‪ :‬كان أحمر الرأس و المحية يخضب بالحناء ‪ ،‬و كان قد رأى‬ ‫سعيد بن أبى عروبة ‪ ،‬و حفظ عنو مسائل ‪.‫و قال الحسين بن الحسن الرازى ‪ :‬سألت يحيى بن معين عنو ‪ ،‬فقال ‪ :‬ثقة مأمون ‪.‬‬ ‫و قال عبد الرحمن بن أبى حاتم ‪ :‬سألت أبى عنو ‪ ،‬فقال ‪ :‬ثقة ‪ ،‬كان أيقظ من الحجاج‬ ‫األنماطى ‪ ،‬و ال أعمم أحدا بالبصرة ممن أدركناه أحسن حديثا من أبى سممة و إنما سمى‬ ‫التبوذكى ألنو اشترى بتبوذك دا ار فنسب إلييا ‪.‬‬ .‬‬ ‫و قال أبو حاتم أيضا ‪ :‬سمعت أبا الوليد الطيالسى يقول ‪ :‬موسى بن إسماعيل ثقة ‪ ،‬صدوق ‪.‬‬ ‫قال البخارى ‪ :‬مات سنة ثالث و عشرين و مئتين ‪.‬قال ‪ :‬حديث ىمام ‪ ،‬عن ثابت ‪ ،‬عن أنس ‪ ،‬عن أبى بكر حديث‬ ‫الغار لم يروه أحد من أصحابك إنما رواه عفان ‪ ،‬و حبان و لم أجده فى صدر كتابك ‪ ،‬إنما‬ ‫وجدتو عمى ظيره ‪ .‬‬ ‫و قال أبو حاتم ‪ :‬سمعت يحيى بن معين ‪ ،‬و أثنى عمى أبى سممة ‪ ،‬فقال ‪ :‬كان كيسا ‪ ،‬و كان‬ ‫الحجاج بن المنيال رجال صالحا ‪ ،‬و أبو سممة أتقنيما ‪.‬‬ ‫مات بالبصرة فى رجب سنة ثالث و عشرين و مئتين ‪.

‫و روى لو الباقون ‪ .‬‬ ‫و قال حنبل بن إسحاق ‪ :‬قمت ألبى عبد اهلل ‪ :‬وىيب ‪ ،‬و حماد بن زيد ‪ ،‬و حماد بن سممة ؟ قال‬ ‫‪ :‬وىيب وىيب كأنو يوثقو ‪ ،‬و حماد بن سممة ال أعمم أحدا أروى فى الرد عمى أىل البدع منو ‪،‬‬ ‫و حماد بن زيد حسبك بو ‪.‬اىـ ‪.‬‬ ‫ْْْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ‬ ‫قال الحافظ في تيذيب التيذيب ‪: 335 / 10‬‬ ‫آخر من حدث عنو أبو خميفة الفضل بن الحباب الجمحى ‪.‬‬ ‫و قال العجمى ‪ :‬بصرى ثقة ‪.‬‬ ‫و قال المزى ‪:‬‬ ‫قال أبو طالب ‪ ،‬عن أحمد بن حنبل ‪ :‬حماد بن سممة أثبت الناس فى حميد الطويل ‪ ،‬سمع منو‬ ‫قديما ‪.‬‬ .‬اىـ ‪.‬‬ ‫و قال الحسن الميمونى ‪ ،‬عن أحمد بن حنبل ‪ :‬حماد بن سممة أثبت فى ثابت من معمر ‪.‬‬ ‫و قال ابن خراش ‪ :‬تكمم الناس فيو و ىو صدوق ‪ .‬اىـ‬ ‫‪hammad‬‬ ‫ال المزي في تيذيب الكمال ‪:‬‬ ‫( خت م د ت س ق ) ‪ :‬حماد بن سممة بن دينار البصرى ‪ ،‬أبو سممة بن أبى صخرة مولى‬ ‫ربيعة بن مالك بن حنظمة من بنى تميم ‪ ،‬و يقال ‪ :‬مولى قريش ‪ ،‬و يقال ‪ :‬مولى حميرى بن‬ ‫كرامة ‪ ،‬و ىو ابن أخت حميد الطويل ‪ .‬اىـ ‪.‬‬ ‫و قال محمد بن حبيب ‪ :‬سمعت أبا عبد اهلل ‪ ،‬و سئل عن حماد بن زيد ‪ ،‬و حماد بن سممة أييما‬ ‫أحب إليك ؟ قال ‪ :‬كالىما ‪ .‬‬ ‫ْْْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ‬ ‫قال الحافظ فى "تقريب التيذيب" ص ‪: 549 /‬‬ ‫ال التفات إلى قول ابن خراش ‪ :‬تكمم الناس فيو ‪ .‬و وصف حماد بن زيد بوقار ‪ ،‬و ىدى ‪ ،‬و عقل ‪.

‬‬ ‫و قال أيضا ‪ :‬أخبرنى موسى بن حمدون ‪ ،‬قال ‪ :‬حدثنا حنبل ‪ ،‬قال ‪ :‬سمعت أبا عبد اهلل يقول ‪:‬‬ ‫حميد الطويل خال حماد بن سممة ‪.‬‬ .‬‬ ‫و قال أيضا ‪ :‬اخبرنى موسى ـ يعنى ‪ :‬ابن حمدون ـ قال ‪ :‬حدثنا حنبل ‪ ،‬قال ‪ :‬سمعت أبا عبد‬ ‫اهلل يقول ‪ :‬يسند حماد بن سممة عن أيوب أحاديث ال يسندىا الناس عنو ‪ .‬‬ ‫و قال أيضا ‪ :‬أخبرنى الحسن بن عبد الوىاب ‪ ،‬قال ‪ :‬حدثنا الفضل بن زياد ‪ ،‬قال ‪ :‬سمعت أبا‬ ‫عبد اهلل ‪ ،‬و قيل لو ‪ :‬حماد بن سممة ‪ ،‬و حماد بن زيد إذا اجتمعا فى حديث أيوب أييما أحب‬ ‫إليك ؟ قال ‪ :‬ما فييما إال ثقة ‪ ،‬إال أن ابن سممة أقدم سماعا كتب عن أيوب فى أول أمره ‪ ،‬و‬ ‫حماد بن زيد أشد لو معرفة ألنو كان يكثر مجالستو ‪.‬‬ ‫و قال أيضا ‪ :‬أخبرنى محمد بن جعفر ‪ ،‬قال حدثنا أبو الحارث أن أبا عبد اهلل قال ‪ :‬ما أحسن‬ ‫ما روى حماد عن حميد ‪.‬‬ ‫قال ‪ :‬و أخبرنى زكريا بن يحيى فى موضع آخر أن أبا طالب حدثيم سمع أبا عبد اهلل يقول ‪:‬‬ ‫حماد بن سممة أثبت الناس فى حميد الطويل سمع منو قديما يخالف الناس فى حديثو ‪.‬قال ‪ :‬و قال لى عفان‬ ‫‪ :‬كان حماد بن زيد ربما قال لى فى الحديث ‪ :‬كيف قال حماد ابن سممة ؟ قال أبو عبد اهلل ‪ :‬و‬ ‫كان حماد بن سممة جالس أيوب أوال ثم تركو بعد ‪ ،‬ثم لزمو حماد بن زيد بعد ذلك ‪.‬‬ ‫و قال أيضا ‪ :‬أخبرنى محمد بن عمى ‪ ،‬قال ‪ :‬حدثنا األثرم أن أبا عبد اهلل قال ‪ :‬حميد يختمفون‬ ‫عنو اختالفا شديدا ‪.‬‬ ‫قال يحيى بن سعيد ‪ :‬سألت حميدا عن حديث الحسن ‪ ،‬فقال ‪ :‬ال أحفظو ‪.‬‬ ‫قال ‪ :‬و أخبرنا الحسن بن عبد الوىاب فى موضع آخر ‪ ،‬قال ‪ :‬حدثنا الفضل بن زياد ‪ ،‬قال ‪:‬‬ ‫سمعت أبا عبد اهلل يقول ‪ :‬مات أيوب و حماد بن زيد ابن أربع و ثالثين سنة ‪ ،‬و كان حماد‬ ‫كثير المجالسة أليوب و كان ألزم الناس لو و أطولو مجالسة ‪.‬‬ ‫و قال أيضا ‪ :‬أخبرنى زكريا بن يحيى ‪ ،‬قال ‪ :‬حدثنا أبو طالب أن أبا عبد اهلل‬ ‫قال ‪ :‬حماد بن سممة أعمم الناس بحديث حميد ‪ ،‬و أصح حديثا ‪.‫و قال أبو بكر الخالل ‪ :‬أخبرنى محمد بن جعفر ‪ ،‬قال ‪ :‬حدثنا أبو الحارث أن أبا عبد اهلل قيل‬ ‫لو ‪ :‬أيما أحب إليك حماد بن زيد أو حماد بن سممة ؟ قال ‪ :‬ما منيما إال ثقة ‪ ،‬و حماد بن سممة‬ ‫أقدم سماعا من أيوب ‪ ،‬و كتب عنو قديما فى أول أمره ‪ ،‬و حماد بن زيد أكثر مجالسة لو ‪ ،‬فيو‬ ‫أشد معرفة بو ‪.

‬‬ ‫و سألت سعيدا ‪ ،‬قال ‪ :‬فصب اإلسناد عمينا ‪ ،‬فكنا ال نستطيع أن نحفظيا ‪ ،‬فكنت أحفظ تفسيره‬ ‫عن ثمانية عشر و كنت أجىء فأكتب الحديث عمى الباب ‪ ،‬فإذا جئت حفظتو من الباب ‪ ،‬فإذا‬ ‫حفظتو محوتو ‪.‬و كان عند يحيى بن الضريس عن حماد بن سممة عشرة آالف و عن الثورى عشرة‬ ‫آالف أو نحوه ‪ .‬‬ ‫قيل ‪ :‬فسميمان بن المغيرة عن ثابت ‪ ،‬قال ‪ :‬سميمان ثبت ‪ ،‬و حماد أعمم الناس بثابت ‪.‬‬ ‫و قال عباس الدورى ‪ ،‬عن يحيى بن معين ‪ :‬حديثو فى أول أمره و آخره واحد ‪.‬قال ‪ :‬و تذاكر قوم عند يحيى بن الضريس ‪ :‬حماد بن سممة أحسن حديثا أو‬ ‫الثورى ؟ فقال يحيى ‪ :‬حماد أحسن حديثا ‪.‬‬ ‫إلى ىنا عن أبى بكر الخالل ‪.‬‬ ‫و قال أيضا ‪ :‬أخبرنى عبد الممك الميمونى ‪ ،‬قال ‪ :‬حدثنا ابن حنبل ‪ ،‬قال حدثنا عفان ‪ ،‬قال ‪:‬‬ ‫حدثنا حماد بن سممة قال ‪ :‬كان قتادة يحدثنا ‪ ،‬فيقول ‪ " :‬بمغنى أن النبى صمى اهلل عميو وسمم‬ ‫كان يقول " ‪ ،‬و " بمغنا أن عمر " ال يسنده ‪ ،‬حتى قدم عمينا حماد بن أبى سميمان ‪ ،‬فأتيناه ‪،‬‬ ‫فقمنا حدثنا عن إبراىيم بكذا ‪ ،‬فقال ‪ :‬حدثنا الحسن ‪ ،‬و حدثنا أنس ‪ ،‬و حدثنا ز اررة ‪.‬‬ ‫و قال إسحاق بن منصور ‪ ،‬عن يحيى بن معين ‪ :‬حماد بن سممة ثقة ‪.‬‬ ‫و قال عنو أيضا ‪ :‬من خالف حماد بن سممة فى ثابت فالقول قول حماد ‪.‬‬ ‫يعنى مثل أحاديث حميد عن أنس ‪ ،‬و عن الحسن ىذه التى تختمف عنو ‪.‬‬ ‫و قال أيضا ‪ :‬أخبرنا موسى بن حمدون قال ‪ :‬حدثنا حنبل ‪ ،‬قال ‪ :‬قال أبو عبد اهلل ‪ :‬قال أبو‬ ‫سممة الخزاعى ‪ ،‬قال حماد بن سممة ‪ ،‬إنما ىو رجل مكان رجل ‪.‬‬ ‫و قال عنو أيضا ‪ :‬إذا رأيت إنسانا يقع فى عكرمة ‪ ،‬و فى حماد بن سممة فاتيمو عمى اإلسالم ‪.‬‬ .‬‬ ‫و قال أبو الحسن ابن البراء ‪ ،‬عن عمى ابن المدينى ‪ :‬لم يكن فى أصحاب ثابت أثبت من حماد‬ ‫بن سممة ‪ .‬‬ ‫و قال أبو بكر بن أبى خيثمة ‪ ،‬عن يحيى بن معين ‪ :‬أثبت الناس فى ثابت البنانى حماد بن‬ ‫سممة ‪.‫قال ‪ :‬و ال أعمم أحدا أحسن حديثا عنو من حماد بن سممة ‪ ،‬سمع منو قديما ‪.‬‬ ‫و قال جعفر بن أبى عثمان الطيالسى ‪ ،‬عن يحيى بن معين ‪ :‬من سمع من حماد بن سممة‬ ‫األصناف ففييا اختالف ‪ ،‬و من سمع من حماد بن سممة نسخا فيو صحيح ‪.

‬‬ ‫و قال عبد الرحمن بن عمرو رستة ‪ ،‬عن عبد الرحمن بن ميدى ‪ :‬لو قيل لحماد بن سممة ‪ :‬إنك‬ ‫تموت غدا ما قدر أن يزيد فى العمل شيئا ‪.‬‬ ‫و قال عبد اهلل بن المبارك ‪ :‬دخمت البصرة فما رأيت أحدا أشبو بمسالك األول من حماد بن سممة‬ ‫‪.‬‬ ‫و قال أيضا ‪ ،‬عن موسى بن إسماعيل ‪ :‬حدثنا حماد بن زيد ‪ ،‬قال ‪ :‬ما كنا نأتى أحدا نتعمم‬ ‫شيئا بنية فى ذلك الزمان إال حماد بن سممة ‪ ،‬قال ‪ :‬و نحن نقول اليوم ‪ :‬ما نأتى أحدا يعمم بنية‬ ‫إال حماد بن سممة ‪.‬‬ ‫و قال عبد الرحمن بن أبى حاتم ‪ ،‬عن أبيو ‪ :‬حماد بن سممة فى ثابت ‪ ،‬و عمى بن زيد أحب‬ ‫إلى من ىمام ‪ ،‬و ىو أضبط الناس و أعمميم بحديثيما ‪ ،‬بين خطأ الناس ‪ ،‬و ىو أعمم بحديث‬ ‫عمى بن زيد من عبد الوارث ‪.‬‬ ‫و قال حاتم بن الميث الجوىرى ‪ ،‬عن عفان بن مسمم ‪ :‬قد رأيت من ىو أعبد من حماد ابن سممة‬ ‫‪ ،‬و لكن ما رأيت أشد مواظبة عمى الخير ‪ ،‬و قراءة القرآن ‪ ،‬و العمل هلل من حماد بن سممة ‪.‬‬ ‫و قال أيضا عن موسى ‪ :‬لو قمت لكم ‪ :‬إنى ما رأيت حماد بن سممة ضاحكا قط صدقتكم ‪ ،‬كان‬ ‫مشغوال بنفسو إما أن يحدث و إما أن يصمى ‪ ،‬و إما أن يق أر ‪ ،‬و إما أن يسبح ‪ ،‬كان قد قسم‬ ‫النيار عمى ىذه األعمال ‪.‬‬ ‫و قال حجاج بن المنيال ‪ :‬حدثنا حماد بن سممة ‪ ،‬و كان من أئمة الدين ‪.‫و قال إسحاق بن سيار النصيبى ‪ ،‬عن عمرو بن عاصم ‪ :‬كتبت عن حماد بن سممة بضعة‬ ‫عشرة ألفا ‪.‬‬ ‫و قال األصمعى ‪ ،‬عن عبد الرحمن بن ميدى ‪ :‬حماد بن سممة صحيح السماع ‪ ،‬حسن المقى‬ ‫أدرك الناس ‪ ،‬لم يتيم بمون من األلوان ‪ ،‬و لم يمتبس بشىء ‪ ،‬أحسن ممكة نفسو‬ ‫و لسانو ‪ ،‬و لم يطمقو عمى أحد ‪ ،‬و ال ذكر خمقا بسوء ‪ ،‬فسمم حتى مات ‪.‬‬ ‫و قال أبو عمر الجرمى النحوى ‪ :‬ما رأيت فقييا قط أفصح من عبد الوارث و كان حماد ابن‬ ‫سممة أفصح منو ‪.‬‬ .‬‬ ‫و قال شياب بن المعمر البمخى ‪ :‬كان حماد بن سممة يعد من األبدال ‪ ،‬و عالمة األبدال أن ال‬ ‫يولد ليم ‪ ،‬تزوج سبعين امرأة فمم يولد لو ‪.

‬‬ ‫و قال إسحاق بن الجراح ‪ ،‬عن محمد بن الحجاج ‪ :‬كان رجل يسمع معنا عند حماد بن سممة‬ ‫فركب إلى الصين ‪ ،‬فمما رجع أىدى إلى حماد بن سممة ىدية ‪ ،‬فقال لو حماد ‪ :‬إنى إن قبمتيا لم‬ ‫أحدثك بحديث ‪ ،‬و إن لم أقبميا حدثتك ‪ .‬‬ ‫و قال المفضل بن غسان الغالبى ‪ ،‬عن قريش بن أنس ‪ :‬قال حماد بن سممة ‪ :‬ما كان من شأنى‬ ‫أن أحدث أبدا حتى رأيت أيوب ـ يعنى ‪ :‬السختيانى ـ فى منامى فقال لى ‪ :‬حدث فإن الناس‬ ‫يقبمون ‪.‬قال ‪ :‬ال تقبميا‬ ‫و حدثنى ‪.‬‬ ‫و قال سميمان بن عبد الجبار ‪ ،‬عن إسحاق بن عيسى ابن الطباع ‪ :‬سمعت حماد بن سممة يقول‬ ‫‪ :‬من طمب الحديث لغير اهلل مكر بو ‪.‫و قال محمد بن عبيد اهلل ابن المنادى ‪ ،‬عن يونس بن محمد المؤدب ‪ :‬مات حماد بن سممة فى‬ ‫المسجد و ىو يصمى ‪.‬‬ ‫و قال محمد بن عبد الرحيم ‪ ،‬عن موسى بن إسماعيل ‪ :‬سمعت حماد بن سممة يقول لرجل ‪ :‬إن‬ ‫دعاك األمير أن تق أر عميو * ( قل ىو اهلل أحد ) * فال تأتو ‪.‬‬ ‫و قال رستة ‪ ،‬عن حاتم بن عبيد اهلل ‪ :‬كان حماد بن سممة يدخل السوق فيربح دانقين فى ثوب‬ ‫واحد فيرجع ‪ ،‬فإذا ربح لو عرض لو ديناران ما عرض ليما ‪.‬‬ ‫و قال أيضا ‪ :‬سمعت بعض أصحابنا يقول ‪ :‬عاد حماد بن سممة سفيان الثورى ‪ ،‬فقال سفيان ‪:‬‬ ‫يا أبا سممة أترى اهلل يغفر لمثمى ؟ فقال حماد ‪ :‬و اهلل لو خيرت بين محاسبة اهلل إياى ‪ ،‬و بين‬ ‫محاسبة أبوى الخترت محاسبة اهلل عمى محاسبة أبوى ‪،‬‬ ‫و ذاك أن اهلل أرحم بى من أبوى ‪.‬‬ ‫و قال البخارى ‪ :‬سمعت آدم بن أبى إياس يقول ‪ :‬شيدت حماد بن سممة و دعوه ـ يعنى ‪:‬‬ ‫السمطان ـ فقال ‪ :‬أحمل لحية حمراء إلى ىؤالء ؟ ال و اهلل ال فعمت ‪.‬‬ ‫و قال أبو حاتم بن حبان ‪ :‬حماد بن سممة بن دينار الخزاز كنيتو أبو سممة ‪،‬‬ .‬‬ ‫و قال سوار بن عبد اهلل العنبرى عن أبيو ‪ :‬كنت آتى حماد بن سممة فى سوقو فإذا ربح فى ثوب‬ ‫حبة أو حبتين شد جونتو فمم يبع شيئا ‪ ،‬فكنت أظن أن ذاك يقوتو ‪ ،‬فإذا وجد قوتو لم يزد عميو‬ ‫شيئا ‪.

‬قمت ‪ :‬ماذا ؟ قال ‪ :‬قيل لى ‪ :‬طال ما كددت نفسك فاليوم أطيل راحتك ‪ ،‬و راحة‬ ‫المتعوبين فى الدنيا بخ بخ ماذا أعددت ليم ؟ !‬ ‫و قال أبو أحمد الغطريفى ‪ :‬حدثنا عباس بن أحمد القراطيسى قال ‪ :‬حدثنا محمد بن سفيان بن‬ ‫أبى الزرد ‪ ،‬قال ‪ :‬حدثنا الحكم بن يزيد ‪ ،‬عن أبان بن عبد الرحمن ‪ ،‬قال ‪ :‬رؤى حماد بن يزيد‬ ‫فى المنام ‪ ،‬فقيل لو ‪ :‬ما فعل بك ربك ؟ قال ‪ :‬غفر لى ‪.‬‬ .‬‬ ‫أخبرنا بذلك أحمد بن أبى الخير ‪ ،‬قال ‪ :‬أنبأنا أبو الحسن الجمال ‪ ،‬و أبو المكارم المبان ‪ ،‬قاال ‪:‬‬ ‫أخبرنا أبو عمى الحداد ‪ ،‬قال ‪ :‬أخبرنا أبو نعيم أحمد ابن عبد اهلل الحافظ ‪ ،‬قال ‪ :‬حدثنا أبو أحمد‬ ‫‪ ،‬فذكره ‪.‬فإن كان تركو أياه لما كان يخطىء ‪ ،‬فغيره من أقرانو مثل الثورى ‪ ،‬و شعبة ‪ ،‬و ذوييما‬ ‫كانوا يخطئون ‪ ،‬فإن زعم أن خطأه قد كثر من تغير حفظو فقد كان ذلك فى أبى بكر بن عياش‬ ‫موجودا ‪ ،‬و أنى يبمغ أبو بكر حماد بن سممة ؟ ! و لم يكن من أقران حماد بن سممة بالبصرة‬ ‫مثمو فى الفضل ‪ ،‬والدين ‪ ،‬و النسك و العمم ‪ ،‬و الكتبة ‪ ،‬و الجمع ‪ ،‬و الصالبة فى السنة ‪ ،‬و‬ ‫القمع ألىل البدع ‪،‬‬ ‫و لم يكن يثمبو فى أيامو إال معتزلى قدرى ‪ ،‬أو مبتدع جيمى ‪ ،‬لما كان يظير من السنن‬ ‫الصحيحة التى ينكرىا المعتزلة ‪ ،‬و أنى يبمغ أبو بكر بن عياش حماد بن سممة فى إتقانو ‪ ،‬أم‬ ‫فى جمعو ‪ ،‬أم فى عممو ‪ ،‬أم فى ضبطو ؟ و قد تقدم شىء من ىذه الترجمة فى ترجمة حماد بن‬ ‫زيد ‪.‬‬ ‫قيل ‪ :‬فما فعل حماد بن سممة ؟ قال ‪ :‬ىييات ! ذاك فى أعمى عميين ‪.‬‬ ‫قال سميمان بن حرب ‪ ،‬و محمد بن محبوب ‪ :‬مات سنة سبع و ستين و مئة ‪ ،‬زاد ابن محبوب ‪:‬‬ ‫حين بقى أيام من السنة ‪.‫و كنية سممة ‪ :‬أبو صخرة ‪ ،‬مولى حميد بن كراثة ‪ ،‬و يقال ‪ :‬مولى قريش ‪ ،‬و قد قيل ‪ :‬إنو‬ ‫حميرى ‪ ،‬و كان من العباد المجابين الدعوة فى األوقات ‪ ،‬و لم ينصف من جانب حديثو ‪ ،‬و‬ ‫احتج بأبى بكر بن عياش فى كتابو ‪ ،‬و بابن أخى الزىرى ‪ ،‬و بعبد الرحمن ابن عبد اهلل بن‬ ‫دينار ‪ .‬‬ ‫و قال ابن حبان ‪ :‬مات فى ذى الحجة إلحدى عشرة ليمة بقيت منو سنة سبع و ستين‬ ‫و مئة ‪.‬‬ ‫و قال أبو عبد اهلل التميمى ‪ ،‬عن أبيو ‪ :‬رأيت حماد بن سممة فى المنام فقمت ‪ :‬ما فعل بك ربك‬ ‫؟ قال ‪ :‬خي ار ‪ .

‬و اعتذر أبو‬ ‫الفضل بن طاىر عن ذلك ‪ ،‬لما ذكر أن مسمما أخرج أحاديث أقوام ترك البخارى حديثيم قال ‪ :‬و‬ ‫كذلك حماد بن سممة إمام كبير ‪ ،‬مدحو األئمة ‪ ،‬و أطنبوا لما تكمم بعض منتحمى المعرفة أن‬ ‫بعض الكذبة أدخل فى حديثو ما ليس منو لم يخرج عنو البخارى معتمدا عميو ‪ ،‬بل استشيد بو‬ ‫فى مواضع ليبين أنو ثقة ‪ ،‬و أخرج أحاديثو التى يروييا من حديث أقرانو ‪ ،‬كشعبة ‪ ،‬و حماد بن‬ ‫زيد ‪ ،‬و أبى عوانة ‪،‬‬ .‬و أما سميمان بن‬ ‫حرب فعمى العكس من ذلك ‪ ،‬و كذلك عارم ‪.‬‬ ‫فصل ‪:‬‬ ‫قد اشترك فى الرواية عن الحمادين جماعة ‪ ،‬و انفرد بالرواية عن كل واحد منيما جماعة كما‬ ‫تقدم ‪ ،‬إال أن عفان ال يروى عن حماد بن زيد إال و ينسبو فى روايتو عنو ‪ ،‬و قد يروى عن‬ ‫حماد بن سممة فال ينسبو ‪ ،‬و كذلك حجاج بن المنيال ‪ ،‬و ىدبة ابن خالد ‪ .‫استشيد بو البخارى ‪ ،‬و قيل ‪ :‬إنو روى لو حديثا واحدا عن أبى الوليد عنو عن ثابت و روى لو‬ ‫فى " القراءة خمف اإلمام " و غيره ‪ ،‬و روى لو الباقون ‪.‬‬ ‫و ممن انفرد بالرواية عن حماد بن سممة ‪ ،‬أو اشتير بالرواية عنو ‪ :‬بيز بن أسد ‪ ،‬و موسى بن‬ ‫إسماعيل ‪ ،‬و عامة من ذكرناه فى ترجمتو دون ترجمة حماد بن زيد ‪ ،‬فإذا جاءك عن أحد من‬ ‫ىؤالء عن حماد غير منسوب ‪ ،‬فيو ابن سممة ‪ ،‬و اهلل أعمم ‪ .‬‬ ‫و قد عرض ابن حبان بالبخارى لمجانبتو حديثو حماد بن سممة ‪ ،‬حيث يقول ‪ :‬لم ينصف من‬ ‫عدل عن االحتجاج بو إلى االحتجاج بفميح و عبد الرحمن بن عبد اهلل بن دينار ‪ .‬اىـ ‪.‬‬ ‫و ممن انفرد بالرواية عن حماد بن زيد أحمد بن عبدة الضبى ‪ ،‬و أبو الربيع الزىرانى ‪ ،‬و قتيبة ‪،‬‬ ‫و مسدد ‪ ،‬و عامة من ذكرناه فى ترجمتو دون ترجمة حماد بن سممة ‪ ،‬فإنو لم يرو أحد منيم عن‬ ‫حماد بن سممة ‪.‬‬ ‫ْْْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ‬ ‫قال الحافظ في تيذيب التيذيب ‪: 13 / 3‬‬ ‫الحديث المذكور ( أى الذى رواه البخارى ) فى مسند أبى بن كعب ( اى من األطراف ) من‬ ‫رواية ثابت عن أنس عنو ‪ ،‬و قد ذكره المزى فى " األطراف " ‪ ،‬و لفظو ‪ :‬قال لنا أبو الوليد ‪،‬‬ ‫فذكره ‪.

‬‬ ‫و قال القطان ‪ :‬حماد عن زياد األعمم ‪ ،‬و قيس بن سعد ليس بذاك ‪.‬‬ ‫قرأت بخط الذىبى ‪ :‬ابن البمخى ليس بمصدق عمى حماد و أمثالو ‪ ،‬و قد اتيم ‪.‫و غيرىم ‪ ،‬و مسمم اعتمد عميو ‪ ،‬ألنو رأى جماعة من أصحابو القدماء و المتأخرين لم يختمفوا ‪،‬‬ ‫و شاىد مسمم منيم جماعة ‪ ،‬و أخذ عنيم ‪ ،‬ثم عدالة الرجل فى نفسو ‪،‬‬ ‫و إجماع أئمة أىل النقل عمى ثقتو و أمانتو ‪ .‬‬ ‫و قال عفان ‪ :‬اختمف أصحابنا فى سعيد بن أبى عروبة و حماد بن سممة ‪ ،‬فصرنا إلى خالد بن‬ ‫الحارث ‪ ،‬فسألناه ‪ ،‬فقال ‪ :‬حماد أحسنيما حديثا ‪ ،‬و أثبتيما لزوما لمسنة ‪ ،‬فرجعنا إلى يحيى‬ ‫القطان ‪ ،‬فقال ‪ :‬أقال لكم ‪ :‬و أحفظيما ؟ قمنا ‪ :‬ال ‪.‬‬ ‫و قال الحاكم ‪ :‬لم يخرج مسمم لحماد بن سممة فى األصول إال من حديثو عن ثابت ‪،‬‬ ‫و قد خرج لو فى الشواىد عن طائفة ‪.‬‬ ‫و قال البييقى ‪ :‬ىو أحد أئمة المسممين ‪ ،‬إال أنو لما كبر ساء حفظو ‪ ،‬فمذا تركو البخارى ‪ ،‬و‬ ‫أما مسمم فاجتيد ‪ ،‬و أخرج من حديثو عن ثابت ما سمع منو قبل تغيره ‪ ،‬و ما سوى حديثو عن‬ ‫ثابت ال يبمغ اثنى عشر حديثا ‪ ،‬أخرجيا فى الشواىد ‪.‬قال عبد اهلل ‪ :‬قمت ألبى ‪ :‬ألى شىء ؟ قال ‪ :‬ألنو روى عنو أحاديث رفعيا ‪.‬‬ ‫و قال أحمد بن حنبل ‪ :‬أثبتيم فى ثابت حماد بن سممة ‪.‬انتيى ‪.‬‬ ‫و قال عبد اهلل بن أحمد ‪ ،‬عن أبيو ‪ :‬ضاع كتاب حماد عن قيس بن سعد ‪ ،‬و كان يحدثيم من‬ ‫حفظو ‪.‬‬ ‫و أورد لو ابن عدى فى " الكامل " عدة أحاديث مما ينفرد بو متنا أو إسنادا ‪ ،‬قال ‪ :‬و حماد من‬ ‫أجمة المسممين ‪ ،‬و ىو مفتى البصرة ‪ ،‬و قد حدث عنو من ىو أكبر منو سنا ‪ ،‬و لو أحاديث‬ .‬‬ ‫قمت ‪ :‬و عباد أيضا ليس بشىء ‪ ،‬و قد قال أبو داود ‪ :‬لم يكن لحماد بن سممة كتاب غير كتاب‬ ‫قيس بن سعد ـ يعنى كان يحفظ عممو ـ ‪.‬‬ ‫و قال الدوالبى ‪ :‬حدثنا محمد بن شجاع البمخى حدثنى إبراىيم بن عبد الرحمن بن ميدى قال ‪:‬‬ ‫كان حماد بن سممة ال يعترف بيذه األحاديث التى فى الصفات حتى خرج مرة إلى عبادان ‪،‬‬ ‫فجاء و ىو يروييا ‪ ،‬فسمعت عباد بن صييب يقول ‪ :‬إن حمادا كان ال يحفظ ‪ ،‬و كانوا يقولون ‪:‬‬ ‫إنيا دست فى كتبو ‪ ،‬و قد قيل ‪ :‬إن ابن أبى العوجاء كان ربيبو ‪ ،‬فكان يدس فى كتبو ‪.‬‬ ‫و قال عبد اهلل ‪ ،‬عن أبيو أو يحيى ‪ ،‬عن القطان ‪ :‬إن كان ما يروى حماد عن قيس بن سعد ‪،‬‬ ‫فيو كذا ‪ .

‬اىـ ‪.‬‬ ‫ْْْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ‬ ‫قال الحافظ في تيذيب التيذيب ‪: 291 / 8‬‬ ‫و قال أبو طالب ‪ ،‬عن أحمد ‪ :‬أبو كامل بصير بالحديث ‪ ،‬متقن ‪ ،‬يشبو الناس ‪ ،‬و لو‬ ‫عقل ‪.‬‬ ‫و حكى أبو الوليد الباجى فى " رجال البخارى " أن النسائى سئل عنو فقال ‪ :‬ثقة ‪،‬‬ ‫قال الحاكم بن مسعدة ‪ :‬فكممتو فيو ‪ ،‬فقال ‪ :‬و من يجترىء يتكمم فيو ‪ ،‬لم يكن عند القطان ىناك‬ ‫‪ ،‬ثم جعل النسائى يذكر األحاديث التى انفرد بيا فى الصفات ‪ ،‬كأنو خاف أن يقول الناس تكمم‬ ‫فى حماد من طريقيا ‪.‬‬ ‫و قال ابن المدينى ‪ :‬أثبت أصحاب ثابت حماد ‪ ،‬ثم سميمان ‪ ،‬ثم حماد بن زيد ‪ ،‬و ىى صحاح‬ ‫‪abu kamil‬‬ ‫قال المزي في تيذيب الكمال ‪:‬‬ ‫( خت م د س ) ‪ :‬فضيل بن حسين بن طمحة البصرى ‪ ،‬أبو كامل الجحدرى ‪ ،‬ابن أخى كامل‬ ‫ابن طمحة الجحدرى ‪ .‬‬ ‫و قال محمد بن عبد اهلل الحضرمى ‪ ،‬و موسى بن ىارون ‪ :‬مات سنة سبع و ثالثين‬ ‫و مئتين ‪.‬‬ ‫و قال ابن سعد ‪ :‬كان ثقة كثير الحديث ‪ ،‬و ربما حدث بالحديث المنكر ‪.‬‬ ‫و قال العجمى ‪ :‬ثقة ‪ ،‬رجل صالح ‪ ،‬حسن الحديث ‪ ،‬و قال ‪ :‬إن عنده ألف حديث حسن ليس‬ ‫عند غيره ‪.‬اىـ ‪.‬‬ ‫و روى لو النسائى ‪ .‫كثيرة ‪ ،‬و أصناف كثيرة ‪ ،‬و مشائخ ‪ ،‬و ىو كما قال ابن المدينى ‪ :‬من تكمم فى حماد بن سممة ‪،‬‬ ‫فاتيموه فى الدين ‪.‬‬ ‫و قال المزى ‪:‬‬ ‫ذكره ابن حبان فى كتاب " الثقات " ‪.‬‬ ‫و قال الساجى ‪ :‬كان حافظا ثقة مأمونا ‪.‬‬ .

‬‬ ‫ْْْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ‬ ‫قال الحافظ فى "تقريب التيذيب" ص ‪: 447 /‬‬ ‫و ىو أوثق من عمو كامل بن طمحة ‪.‬‬ ‫و ذكر ابن السمعانى أن مولده كان سنة خمس و أربعين و مئة ‪ .‬‬ .‬اىـ ‪.‫و قال ابن أبى حاتم ‪ ،‬عن أبيو ‪ ،‬عن عمى ابن المدينى ‪ :‬ثقة ‪.