You are on page 1of 6

‫حلقة نقاشية‬

‫حول قانون النقابات العمالية‬

‫عبد الرشيد هلل ‪ :‬امين العمال بحزب التجمع‬


‫نحن لنا ملحظات علي القانون منذ صدورة ان قانون ‪ 35‬يتعدي علي حريت النقابة و‬
‫قانون ‪ 88 ، 87‬يتعارض مع كل المنظمات العالمية وانه وضع مصر في القائمة السوداء‬
‫ونطالب بتعديل القانون‬
‫‪.1‬المطالبه بتفعيل كل القوانين الدولية‬
‫‪.2‬نوريد تنظيم نقابي حر‬
‫‪.3‬عودة الجمعية العمومية الي سلطتها والتاكيد علي ان العمال هم الذين يشرعون‬
‫لنفسهم‬
‫ولبد من محاسبة العمال الذين تم انتجابهم وبالتالي ابعاد اي احد يتدخل في التنظيم‬
‫النقابي هذا كل ما يحدرني الن وعلينا ان نسرع في اظهار وجهه نظرنا وتكسيب‬
‫الجهود واللتفاف العمال حولها ومحاولة الضغط علي الوزيرة ورئيس التحاد لكي ل‬
‫يسبقونا في اتجاذ قرار لن كل من الوزيرة ورئيس التحاد عامل مشروع وكل‬
‫المشروعين ل يلبي مطالبنا ولبد ان نرفع ثقف مطالبنا بالشكل الذي نريدة ونعمل علي‬
‫الضغط في كل المواقع وان ل تكون الفكرة محصورة داخل النطاق العمالي والنخب‬
‫والقيادات العمالية والعمل علي حشد العديد من الجماهير ولبد ان يعلموا ان التنظيم‬
‫النقابي يعود عليهم باخذ حقوقهم لبد ان نظهر للعمال اننا ل نطالب بالحريات لننا نريد‬
‫ذلك ولكن لن حرية النقابات تعود عليهم بالنفع لكي يكون التنظيم قادر علي تبني‬
‫قضايهم وحقوقهم العمالية الضائعة‬
‫الستاذ محمد فرج ‪ :‬امين عام مساعد حزب التجمع‬
‫اوجهه الشكر لمركز افاق اشتراكية لثارة هذا الموضوع ان هذا الموضوع لة جوانب‬
‫متعددة حتي لو هناك محاولت من الوزيرة ومن رئيس التحاد الحالي تحت ضغوط‬
‫دوليه لعمل قانون جديد فلبد ان نستغل ذلك ونضغط لكي نطرح وجهه نظر العمال حو‬
‫موضوع التنظيم النقابي‬
‫اول‪:‬‬
‫لبد ان نوجه نقدا شديدا جدا للبناء النقابي العمالي الحالي بمعني ان البناء النقابي هو‬
‫بناء مقلوب ينتزع صلحيات الجمعية العمومية والعمال في صلحيات النقابة المصنعية‬
‫ويحيلها بلكامل الي جهاز بيروقراطي في اعلي السلم النقابي ومجلس ادارة اتحاد العمال‬
‫ثم يوزع هذه الختصاصات المنتزعه من العمال ومن اللجان المصنعية علي مجالس‬
‫ادارة التحاد وعلي مجالس ادارات النقابات العامة‬
‫‪.1‬توجيه النقد لهذا البنيان الذي يصنع بنيان استبدادي يعطي صلحيات‬
‫اللجان النقابية والحقوق العمالية لفائه قليله من اللستقراطية العمالية‬
‫والتي بطبيعتها حكومية وبالتالي يتم السيطرة منخلل هذا البنيان‬
‫المقلوب علي البنيان النقابي حكوميا واداريا هذه هي النقطة الولي‬
‫‪.2‬النضمام الجباري لي عامل موجود في مصنع من مصانع قطاع‬
‫العمال العام لكي يكون له حقوق نقابيه واقتصادية وبالتالي انتفاء اهم‬
‫نقطة في التنظيم والعمل النقابي وهي النقطة الخاصة بالحريه النقابية‬
‫وهي ليست مجرد حرية انشاء نقابة وليست ايضا حرية النضمام او‬
‫النسحاب من النقابةالتي اصل او الجانب المكمل لبناء اتحاد عام او‬
‫بنيان نقابي مسيطر عليه من الحكومة و مسيطر علية ان العامل ل‬
‫يستطيع ان يجد حقوقة النقابية خارج هذا التنظيم وبالتالي من خلل هذا‬
‫الجبار ينشاء ما نسمية باحدية التنظيم النقابي او ان يكون هناك اتحاد‬
‫واحد للعمال هنا يكون النقد في هذين الجانبين في جوانب تخص القانون‬
‫وجوانب تخص الحركة العمالية الجانب الذي يخص القانون هو المطالبة‬
‫بالحرية النقابية وانا دائما اطالب بالحرية النقابية والتي هي الصل في‬
‫التعددية النقابية ان الصل هو الحرية النقابية وليس التعددية النقابية‬
‫لن المطالبة بالحرية النقابية يعطي الحرية بالنضمام او النسحاب للفرد‬
‫ويعطي الحرية للنشاء وبالتالي قد يجد العمال من المصلحة ان يكون‬
‫هناك نقابات متعددة باشكال مختلفة او النقابة الواحدة لكن النقابة‬
‫الواحدة المنشاء بشكل حر من العمال‬
‫اصل البنيان النقابي هو الجمعية العمومية ثم كل الصلحيات للنقابة المصنعية لن النقابة‬
‫المصنعية هي النقابة او اللجنه الوحيدة المنتخبة انتخابا حرا من القاعدة العمالية ان‬
‫النقابة عامة او مجلس ادارة التحاد مش منتخب من العمال هو منتخب من جمعيات‬
‫عمومية هي لجان مجالس ادارات نقابات مصنوعة وبالتالي غالبا تتم بالختيار وبالتالي‬
‫الصلحيات الخاصة بالعمال وهي الجمعية العمومية ينوب عنهم اللجنة المصنعية‬
‫مجلس ادارة لجنة نقابة المصنع وبالتالي هي التي تحدد تصرف ايه ومتصرفش ايه‬
‫وبالتالي الصلحيات المنتزعة في الجمعية العمومية او التحاد العام للعمال تعود للنقابة‬
‫المصنعية ولكن في نفس الوقت رغم عودة هذه الصلحيات للنقابة المصنعية لبد ان‬
‫نطالب بشكل واضح البقاء او عودة ( هو غير موجود الن) حق الجمعية العمومية في‬
‫سحب الثقة من اللجنة النقابية بمعني ان الجمعية العمومية تنتخب اللجنة النقابة وتسحب‬
‫الثقة منها ايضا هذا جانب قانوني لكن هذا الجانب القانوني وحدة ( وانا مش ضد‬
‫النضال القانوني ورفع القضايا وكل الشكال التي تجعل هناك قانون مختلف عن هذا‬
‫القانون) ولكن القانون هو تعبير عن علقات قوة وليس تعبير عن امنيات طيبه وبالتالي‬
‫ل نتصور نحن المثقفين اننا حين نرفع هذه المطالب هنقنع طرف ما ( الطرف الخر ليس‬
‫محتاج الي القتناع) هو يضغط علية اما من القاعدة العمالية او من المجتمع او من‬
‫المجتمع الدولي وهذه ثلث جهات انا مع استخدامها كضغوط مختلفة مع رفض اي اتهام‬
‫او اي توجه ان الستقواء بالقوانين الدولية او بالمم المتحدة هو استقواء ضدد سيادة‬
‫الدولة ان الموضوع ل علقة له بالسيادة الوطنية لن القوانين والعهود الدولية الخاصه‬
‫بالحقوق السياسية والمدنية والقتصادية والجتماعية هي قوانين مصرية لنها عرضة‬
‫وتم الموافقة عليها ونشرة في الجريدة الرسمية هذه المراحل تجعل من الققوانين الدولية‬
‫قوانين مصرية وتزكرون ان عمال السكة الحديد تم استخدام هذا النص في الفراج‬
‫عنهم عندما مرسوا حقهم في الضراب وفق هذه القوانين وقد استجدم الستاذ نبيل‬
‫الهللي علية رحمة ال هذا النص بمعني ان هذا النص الخاص بحق العمال في‬
‫الضراب قانون مصري طالم تم الموافقة علية ونشر في الجريدة المصرية معني هذا‬
‫الكلم اننا لنتصور اننا في سيجال قانوني او سيجال نظري نحن في صراع طبقي اي‬
‫صراع مصالح والناس تخاف من حكاية الصراع الطبقي بمعني ان هناك حرب ومعني‬
‫الصراع الطبقي ان هناك مصالح متعارضة وبالتالي ان صاحب المصلحة المتعارضة لن‬
‫يقتنع بحقق كعامل او بحق الجمعية العمومية بتغير هذاالقانون ان هذا القانون في شكلة‬
‫الحالي مع بعض تعديلت يحقق مصالح معينة نحن نريد تغير هذا القانون ولكي يتم‬
‫تغيرة يلز علقات قوي مختلفة وبالتالي نحن المثقفين ونحن القادة العمالين والمتبنين‬
‫للفكر العمالي لبد مع هذه المطالب الخاصة بالتعديلت القانونيه لبد ان نضغط وان نجد‬
‫اشكال كثير جدا من الحلقات الوثيقة التي تمارس في الواقع انوية واشكال جنينية لما‬
‫نسمية بالحرية النقابيةونحن نطالب بالحرية النقابية نعمل بعض الشياء التي تجعل‬
‫موضوع الحرية النقابية ليس مجرد كلم نظري ولكن نعمل انوية من بعض النقابات‬
‫ومن بعض الفراد التقدمين واليساريين والعماليين بحيث يكون هناك مراكز حقوقية‬
‫ومراكز نقابية تتبنا فكرة الحرية النقابيةسواء في الوضع الذي فية الطبقة العمالية‬
‫القديمة او في الوضع الذي فية فراغ تنظيمي في المدن الجديدة مثل ‪ 6‬اكتوبر او‬
‫العاشر من رمضان وغيرها يعني نمارس حقوق واضحة سواء في تشكيل نقابات او‬
‫مراطز نقابية او غيرها من الشكال من الحلقات الوسيطة ونمارس ضغوط بمعني‬
‫اشكال من الحتجاجات والضرابات تدعم المطالب الخاصة بالحرية النقابية وبتعديل‬
‫البنيان النقابي لكن ونحن نعمل هذه الضغوط تكون شعارتونا واضحة‬
‫‪.1‬الحرية النقابية‬
‫‪.2‬تعديل البنيان النقابي‬
‫‪.3‬عودة الحقوق للجمعية العمومية في النتخاب وفي سحب الثقة‬
‫‪.4‬عودة الحقوق القتصادية والنقابيةوالمالية للجان المصنعية‬
‫‪.5‬حق العمال في المدن الجديدة في تشكيل نقابات جديدة داخل مصانعهم‬
‫الستاذ محمد عبد السلم‪ :‬نقابي‬
‫انا عامل ورئيس للجنة نقابية وجزء من التنظيم النقابي الحالي المرفوض ومع هنا‬
‫يصبح كلم له اهميته في هذا الطار لماذا نفكر في التعددية النقابية او فكرة تعديل‬
‫قانون النقابات في واقع المر معروف ان الحركة النقابية المصرية نشاة في ظل‬
‫الضرابات كانت في بدايات القرن قبل الماضي ‪ 1898‬باضراب عمال شركة‬
‫السجائر وبداء العمال يبحثون عن طريق لنتزاع حقهم في تكوين نقابة والغرض‬
‫من النقابة ان يكون هناك مجموعة تحاور صاحب العمل لكي تحقق مطالبهم في‬
‫البداية كان العمال ينتخبوا مجموعة مؤقته تتولي مفاوضة صاحب العمل او الشؤن‬
‫الجتماعية لتحقيق مطالبهم ثم ينفض الضراب سواء بالستجابة او عدم‬
‫الستجابة لمطالبهم وينفض هذا التشكيل وكل حركة جديدة يكون هناك مجموعة‬
‫جديدة وينتج عن هذا عدم تراكم خبرة من هنا نشائة فكرة ان يكون هناك تشكيل‬
‫نقابي دائم لفترة معينة يختارة العمال لكي يعبر عنهم ويكون لهم حق الطلع علي‬
‫المور المالية ومحاسبة النقابة علي اين يتم صرف هذه الموارد هذه هي الفكرة‬
‫الجنينية لحركة النقابة وظلة الحركة النقابية والحركة العمالية تسعي لهذا والحزب‬
‫الشتراكي الول سنة ‪ 22‬تبني فكرة حق العمال في تكوين نقابات خاصة بهم‬
‫ولكن ظل الصراع قائما حتي تم حل الحزب سنة ‪ 24‬ثم ظل الصراع بين العمال‬
‫فترة الثلثينات والربعينات والذي يقراءة تاريخ الحركة العمالية المصرية يجد‬
‫خبرة هائله في هذا المجال الي ان اتت حكومة الوفد سنة ‪ 42‬وكبلة حق تكوين‬
‫النقابات باصدار قانون ان القانون يكبل وليس يطلق او ينظم كان الحق مطلق‬
‫والعمال تعمل نقابات ذي ما هي عيزه لكن اتي قانون النقابات الول سنة ‪42‬‬
‫والذي عملته حكومة الوفد وتم استبعاد عمال الزراعة وظل هذا الستبعاد لعمال‬
‫الزراعة من تكوين نقابات عمالية وكبل هذا الحق لعمال وعندما قامت ثورة ‪23‬‬
‫يوليو سنة ‪ 52‬اصدرة شوية القوانين الؤقته الي ان تم صدور قانون هام جدا‬
‫هو قانون ‪ 91‬لسنة ‪ 59‬وهو قانون العمل الموحد الباب الرابع فية تم فردة‬
‫لتنظيم العمل النقابي و بتدعوا فية فكرة التنظيم الهرمي الواحد تنظيم نقابي واحد‬
‫يعني ان يكون هناك اتحاد عام وتحته بعض النقابات العامة وتحته اللجان المصنعية‬
‫وهي مجردة من اي صلحيات لنها ليست التنظيم النقابي هي فرع من التنظيم‬
‫النقابي ان هذه الفترة لم يحس العمال فيها باي معانه لماذا ؟ لن النظام القتصادي‬
‫والجتماعي في تلك الفترة خاصة بعد الوحدة مع سوريا ‪ 59‬الذي عمل علي‬
‫اساسها هذا القانون وبالمناسبة ان هذا القانون ليزل يطبق في سوريا كان هناك ا‬
‫نجازات اجتماعية وكان هناك تطورات لصالح الطبقات الشعبية والفقراء كان هناك‬
‫قانون الصلح الزراعي وقانون تحديد الحد العلي للملكية الزراعية وقانون منع‬
‫الفصل التعسوفي وقانون الحد الدني للجور وقانون تعميم النظام الجتماعي علي‬
‫العامليين في المصانع سواء في القطاع الحكومي او في القطاع الخاص وهذه‬
‫انجازات جعلة من سلطة يوليو تسيطر علي العمال تماما وتامم حق النقابات وظل‬
‫حق النقابات ممنوح لعدد محدود لمن يرضا عنهم النظام السياسي لثورة يوليو وتم‬
‫وضع عددة شروط منها‬
‫‪.1‬لمن يريد ان يكون عضوا في النقابة لبد وان يكون عضوا‬
‫في التحاد القومي ( الحكومة عملت اول هيئة تحرير ثم‬
‫التحاد القومي ثم عملت التحاد الشتراكي العربي ) وكان‬
‫جواز المرور الي النقابات هو عضوية التحاد القومي او‬
‫التحاد الشتراكي وهذا كان شرط شديد للعمال حتي للقوي‬
‫التي كانت تناضل في الساحة وكان لها موقف من نظام‬
‫‪ 23‬يوليو تم استبعادها من التنظيم النقابي بقرارات العزل‬
‫السياسي او استبعادها لنها لم تدخل في التنظيم الحكومي‬
‫ظللنا نناضل من اجل حق العمال في تكوين منظماتهم‬
‫المستقلة وفقا للمعاير الدولية التي صدرة مبكرا جدا نحن‬
‫نتحدث علي قانون ‪ 87‬لسنة ‪ 48‬وقد صدر قبل الثورة‬
‫نحن نتحدث عن توراث دولي ان مصر لم توافق اللي في‬
‫سنة ‪ 57 ، 54‬ومن المفروض تكون هذه القاوانين‬
‫سارية ولكن غابت نصوصها تماما عن التشريعات التي‬
‫كانت موجودة في تلك الفترة وان الوضاع الجتماعية‬
‫والتحسن النسبي جعل العمال نسبة هذه القضية وكان الولء‬
‫للنظام السياسي كان ثابت لن كان هناك انجازات ولم نسمع‬
‫عن اي احتجاجات واضحة ولو ان هناك حدث كان من‬
‫المفترض ان يهز الدنيا بعد الثورة ب ايام قليله وهو مزبحة‬
‫كفر الدوار واحداث طالب العمال بقانون ينظم حق العمال‬
‫ويعطيهم حقوقهم مثلهم مثل الفلحين وذلك بعد صدور‬
‫قانون الصلح الزراعي وكانت النتيجة تدخل الجيش‬
‫والدبابات تحيط بالمصنع وتم القبض علي القادة العماليين‬
‫وقدموا للمحاكمة العسكرية دون توفير الحماية القانونية لهم‬
‫ودون توفير اي ضمانات بحق الدفاع وكانت النتيجة اعدام‬
‫اثنين من القادة العمال وهم ( خميس والبقري ) اتنين من‬
‫ابطال الحركة العمالية المصرية سنة ‪ 52‬وهناك قضية‬
‫تنظيم سيسي اتهم فيها مجموعة ثانية تم الحكم عليهم‬
‫بالسجن فترات تراوحت ما بين ‪ 7 ، 3‬سنوات اذا ان‬
‫حكومة الثورة كانت تكشر عن انيابها للعمال مما ادي الي‬
‫انكماش العمال خاصة في ظل الوضاع والتحسن النسبي في‬
‫المعيشة تعرفون جميعا ان الدورة النقابية كانت ثلث‬
‫سنوات ولكن في اخر انتخابات نقابية استمرة الدورة ‪8‬‬
‫سنوات كاملة وذلك سنة ‪ 67‬ومن المعروف انه تم التاجيل‬
‫مراعه لظروف الحرب وسنة ‪ 71‬تم بدانا نتكلم عن‬
‫النتخابات النقابية في المصانع ونقد الوضاع وفي سنة‬
‫‪ 76‬وبعد الحراك العمالي في المواقع بعدما تم اكتشاف‬
‫اشياء كثيرة مثل هذيمة يوليو التي كشفت ان النظام ليس‬
‫بالقوة التي كان يتخيلها الناس وان الفساد داخل مراكز‬
‫القوي المسيطرة وداخل المخابرات وبدء النظام ينهار امام‬
‫الناس وليس من الضروري ان كل ما يقولة النظام لبد وان‬
‫يكون صحيحا بدء يتم نوع من استعادة الحسابات وبدءة‬
‫فكرة نقابات حرة مستقلة وجماهيرية وهذه هي الثمات‬
‫الساسية للنقابات الحقيقية وتم عمل مشروع قانون ‪39‬‬
‫لسنة ‪ 76‬اقام وقتها العمال عدد من المؤتمرات وهناك‬
‫وثيقة توجد بعض المقالت للستاذ شرف الدين صدرة سنة‬
‫‪ 76‬في مجلة الطليعة وتوجد بها رؤية نقدية لقانون‬
‫النقابات الذي كان مجرد مشروع صدر القانون واجرية‬
‫النتخابات علي اساسه وبدات الحركة العمالية يكون لها‬
‫دور ما في الحياة العمالية ولم تتحمل الحكومة القانون الذي‬
‫صنعة وفق اللياتها ومعاييرها وصارعت بتعديل ‪ 32‬مادة‬
‫من مواد القانون ‪ 1‬لسنة ‪ 81‬بعد اقل من اربعة سنوات‬
‫وكان من ضمن هذا العديل الذي بمقتدة تم سحب الشخصية‬
‫العتبارية للجنة النقابية بدل من ان تقوم النقابة بمحاورة‬
‫صاحب العمل وهي التي توقع اتفاق جماعي وهي التي ترفع‬
‫الدعاوي في المحاكم سحب كل هذه الختصاصات واصبح‬
‫للنقابة العامة وتم دمج عدد من النقابات وجعل التحاد من‬
‫‪ 23‬نقابة فقط بعد ان كان عددها اكثر من ذلك في التشكيل‬
‫القديم ومر التعديل في ظل المؤسسه الواحدة وفي ظل‬
‫الدولة الواحدة وصاحب مصادرة حق العمال في دخول‬
‫منظماتهم النقابيه المستقلة صاحب ذلك مصادرة حق تشكيل‬
‫الحزاب المستقلة وايضا حق اصدار الصحف المستقلة‬
‫وكانت منظومة علي بعضها لتعطي حق للحزاب حيث تم‬
‫تصفية جميع الحزالكي ل يكون لحد حق في تكوين حزب‬
‫ول يوجد شئ يسمي بالصحافة المستقلة هناك الصحابة‬
‫الرسمية التي تتبع الدولة وفقط العلم اصبح واحد اعلم‬
‫الدولة ول يوجد اعلم بديل هذا الجو جعل الحركة العمالية‬
‫حركة احادية الجانب تسيطر عليها الدولة وكانت الدولة‬
‫حريصة طوال الوقت ان يكون ذلك التنظيم النقابي يكون في‬
‫يدها وان تكون قراراته نابعه من السلة الساسية يعني‬
‫يصبح كل دورة ان يبرر سياسية الدولة انه يحدث صدام‬
‫بضبط مثل رجل المطافي يل علي اطفاء الحرك قبل اشتعالة‬
‫بمعني انه اول ماالعمال تطالب نصادر حق العمال اونعزلهم‬
‫من التنظيم النقابي او نقدمهم الي المحاكمة وصلت المشكلة‬
‫بعد كدة الي انه‬