‫مستوٌات التحدث مع الذات‬

‫المستوى األول ‪ :‬القاتل الصامت ‪.‬‬
‫المستوى الثانً ‪ :‬كلمتً ” لكن ” و“ أحاول ” السلبٌتٌن ‪ +‬كلمة اذا‬
‫الشرطٌة‪.‬‬

‫المستوى الثالث ‪ :‬التقبل االٌجابً‬
‫أنا أكره الكٌمٌاء‬
‫أنا أرٌد أن أتكلم بطالقة لن أخجل‬
‫أنا واثق من نفسً‬

‫أنواع الرسائل ‪:‬‬
‫‪ -1‬رسائل الذات االٌجابٌة ‪.‬‬
‫‪ -2‬رسائل الذات السلبٌة ‪.‬‬

‫القواعد الخمس لبرمجة الذات ‪:‬‬
‫‪ -1‬أن تكون رسالتك واضحة ومحددة ‪.‬‬
‫‪ -2‬ان تكون رسالتك اٌجابٌة ‪.‬‬
‫‪ٌ -3‬جب أن تكون رسالتك على الوقت الحاضر‪.‬‬
‫‪ٌ -4‬جب أن ٌصاحب رسالتك احساس قوي بمضمونها لٌتقبلها العقل‬
‫الباطن‪.‬‬
‫‪ٌ -5‬جب أن تبرمج الرسالة عدة مرات حتى تبرمج‪.‬‬

‫لكل سلوك قصد إٌجابً‬
‫إذا سألت لصا ً مثالً لماذا سرق ؟‬
‫فربما ستكون إجابته " لكً أطعم‬
‫عائلتً ‪ ،‬أو لكً أشتري سٌارة ‪ ،‬أو‬
‫ألصبح فً حالة مٌسورة مادٌا ً ”‪.‬‬
‫فسٌتضح لك أن نواٌاه إٌجابٌة ولكن‬
‫بسبب سلوكه السلبً عوقب بالسجن‬

‫من الجٌد أن نفرق بٌن‬
‫تصرف الشخص وبٌن قصده‬
‫ألن السلوك لٌس هو الشخص‬
‫ذاته ‪.‬‬

‫ٌمتلك كل إنسان الموارد التً ٌحتاجها‬

‫قـــوة‬
‫مرونة‬
‫سرور‬
‫تحفٌز‬

‫‪3‬‬

‫لقد ثابرث و‬
‫اجتهدث فً‬
‫متابعت‬
‫دراستً ‪ ،‬أنا‬
‫قىي‬

‫حصلج على‬
‫عالوة فً‬
‫عملً بسبب‬
‫جهدي و‬
‫اصراري ‪ ،‬أنا‬
‫قىي‬

‫الفرضٌات ‪:‬‬
‫‪ٌ - 10‬ستخدم الناس أحسن اختٌار لهم فً حدود االمكانٌات‬
‫المتاحة فً وقت بعٌنه‪.‬‬
‫ان ما ٌفعله الشخص فً لحظة معٌنة انما ٌرتكز على‬
‫قٌم الشخص واعتقاداته ومهاراته وسلوكٌاته فً تلك‬
‫اللحظة وانه بالنسبة الٌه ٌمثل أفضل اختٌار ‪ ،‬واذا ما‬
‫تعلم االنسان شٌئا جدٌدا من سلوك وتصرفات وقٌم‬
‫واعتقادات فانه بالتؤكٌد سٌكون أمامه بدائل كثٌرة‬
‫تساعده على االختٌار ‪.‬‬

‫‪ .11‬اذا كان أي انسان قادر على فعل أي‬
‫شًء فمن الممكن الي انسان اخر أن‬
‫ٌفعله‪.‬‬
‫البرمجة اللغوٌة العصبٌة‬
‫بنٌت على تمثٌل االمتٌاز البشري فمعرفة ما الذي ٌقوم‬
‫به المتمٌزون والمتخصصون ومن ثم نمذجتهم تحصل‬
‫على نتائج رائعة وعلٌك ‪:‬‬
‫اتباع الخطوات التً أوصلته لالمتٌاز ‪.‬‬

‫وعلٌك أٌضا أن تحدد هدفك بدقة وأن تكون لدٌك الرغبة‬
‫المشتعلة لتحقٌق الهدف أو ٌمكنك أن تصل بطرٌقة‬
‫أسرع اذا ما قمت بنمذجة شخص لدٌه نفس الهدف‬
‫واستطاع تحقٌقه وتتبع طرٌقته وخطواته حتى الوصول‬
‫الى نفس الهدف ‪.‬‬

‫أنت من تفكر بؤفضل الخٌارات المتاحة لك‬
‫ضمن الزمن‬

‫‪5‬‬

‫الفرضٌات‬
‫‪ -12‬المقاومة تشٌر إلى ضعف األلفة ‪:‬‬
‫األشخاص الذٌن ٌتقنون مهارات وفنون االتصال لدٌهم أدوات كثٌرة‬
‫تساعدهم على التغلب على المقاومة ومن هذه األدوات المرونة ‪ ،‬فبدال‬
‫من لوم اآلخرٌن أو عدم استجابتهم ٌجدر بمن ٌقوم بعملٌة االتصال أن‬
‫ٌتحمل مسإولٌة اٌصال رسالته من خالل التوافق والمجاراة ‪.‬‬

‫‪ -13‬السلوك لٌس الشخص ‪:‬‬
‫هناك فرق ٌجب ادراكه بٌن هوٌة الشخص و سلوكه ‪ ،‬فسلوك واحد ٌصدر‬
‫عن شخص ال ٌعبر عن الشخص ‪ ،‬ادراكنا لذلك ٌجعلنا نتوقع أن السلوك‬
‫ٌعتمد على السٌاق ‪ ،‬فنقع فً عالقاتنا فً خطا عندما نساوي بٌن هوٌة‬
‫الشخص و سلوك ما سلكه فً لحظة ما ‪ ،‬فعدم نجاح الشخص أو‬
‫اجتٌازه لهدف معٌن ٌعنً أنه فشل فً تحقٌق الهدف وال ٌدل ذلك على‬
‫أن هذا الشخص (( فـــاشــــل )) ‪.‬‬

‫العقل‬
‫العقل الباطن ‪:‬‬
‫‪ٌ ‬رتب وٌنظم الذكرٌات‬
‫‪ٌ ‬خزن الذكرٌات‬
‫‪ٌ ‬ظهر الذكرٌات المكبوتة‬
‫‪‬‬

‫ال ٌعالج الحاالت السلبٌة‬

‫‪‬‬

‫ٌحافظ على الجسم وٌحمٌه‬

‫‪‬‬

‫محرك المشاعرو العواطف‬

‫العقل الواعً ‪:‬‬
‫‪‬‬

‫ٌعً ما ٌحدث اآلن‪.‬‬

‫‪ٌ ‬برمج الباطن ‪.‬‬

‫‪ ‬منطقً ومحلل ‪.‬‬
‫‪ٌ ‬عمل بطرٌقة متتابعة ‪.‬‬

‫العقل الواعي ‪:‬هو الذي ٌقود أحادٌثنا ورؤانا وافتراضاتنا وقناعاتنا‪.‬‬
‫أما العقل الالواعي فهو الذي ٌصوغ حٌاتنا ومشاعرنا ونفسٌاتنا تبعا لتلك‬
‫الرؤى واالفتراضات والقناعات‪.‬‬
‫العقل الواعي ‪:‬كالفالح الذي ٌضع البذور فً التربة‪.‬‬
‫والعقل الالواعي‪ :‬كالتربة التً تحول البذور إلى ثمر طٌب أكله‪.‬‬
‫العقل الواعي كقائد الطائرة الذي ٌوجهها وٌقودها‪.‬‬
‫العقل الالواعي ‪:‬كالمحركات النفاثة التً تدفع الطائرة وترتفع بها آالف‬
‫األمتار‪.‬‬
‫العقل الواعي ‪ٌ:‬تعلق بالموضوع وٌتعلق بالمنطق‪ٌ .‬درك السبب والنتٌجة‪.‬‬
‫ٌتلقى معلوماته عن طرٌق الحواس‪ ،‬وٌقابلها بما هو مخزون فٌه من معلومات‬
‫سابقة‪ ،‬فٌحلل وٌركب وٌستنتج وٌستقرئ‪.‬‬
‫أما العقل الالواعي ‪:‬فهو ٌتعلق بالذات‪ ،‬أى العالم الداخلً لإلنسان‪ .‬وهو ال‬
‫ٌفهم المنطق وال ٌمٌز بٌن الخطأ والصواب‪.‬‬

‫العقل الواعي ‪:‬هو الموجه والمرشد الذي ٌقبل أو ٌرفض الفكرة‪.‬‬
‫أما العقل الالواعً ‪:‬فهو المنفذ الذي ٌقوم بتحقٌق األهداف التً أقرها العقل‬
‫الواعً‪.‬‬

‫أى ان العقل الالواعي خاضع للعقل الواعي ومطيع له‪.‬‬

‫إرهاف الحواس‬
‫القدرة على تنمٌة قوة المالحظة واالنتباه وجمع المعلومات التً تظهر على‬
‫شخص ما خالل عملٌة االتصال وربط العالقات الشكلٌة والصوتٌة والتً‬
‫ٌحاول الشخص حجبها عن اآلخرٌن ‪ ،‬دون اصدار حكم علٌها ‪.‬‬

‫النقاط المهمة التً ٌجب أن تركز علٌها ‪:‬‬
‫‪ .1‬التنفس ‪ٌ :‬تغٌر معدل التنفس بتغٌر الحالة الذهنٌة‬
‫‪ .2‬تغٌر اللون ‪ :‬خصوصا منطقة الوجه حٌث ٌتغٌر لون الوجه بتغٌر‬
‫الحالة الذهنٌة والموضوع‪.‬‬

‫‪ .3‬انقباض العضالت ‪ :‬كل ما انقبضت العضلة كلما أعطت لون داكنا‬
‫خصوصا عضالت الوجه ‪.‬‬
‫‪ .4‬الشفة السفلى ‪ :‬ممتلئة بدون خطوط أم أنها منقبضة وبها خطوط‬
‫وكذلك تغٌر اللون‪.‬‬
‫‪ .5‬الصوت ‪ :‬صفته (هاديء ‪ -‬رخٌم) ‪،‬سرعته (سرٌع ـ بطًء) ‪.‬‬
‫مستوى الصوت (عالً‪ -‬منخفض)‬

‫فوائد ارهاف الحواس والمعاٌرة‬
‫‪ .1‬سهولة االتصال باآلخرٌن‪.‬‬
‫‪ .2‬تحسٌن العالقات الزوجٌة‪.‬‬
‫‪ .3‬تحسٌن عالقة ااآلباء باألبناء‪.‬‬
‫‪ .4‬زٌادة المرونة‪.‬‬

‫كٌف نستطٌع التعرف على نظام شخص ما‬

‫المعاٌرة‬

‫اشارات‬
‫الوصول‬
‫العٌنٌة‬

‫سإال كٌف‬
‫الكشاف‬

‫لحن الكالم‬

‫المعاٌرة‬
‫القدرة على مالحظة التغٌٌرات الجسمانٌة التً تطرأ على شخص ما‬
‫عند انتقاله من حالة ذهنٌة إلى حالة أخرى ومن ثم استخدام تلك‬
‫التغٌٌرات لالستدالل على حالته الذهنٌة ‪.‬‬

‫الحالة الذهنٌة ‪:‬‬
‫هً ما ٌراه وٌتصوره الشخص فً خٌاله أو حدٌثه لذاته أو ما ٌحس‬
‫به من شعور ٌنعكس على حركة عٌنٌه وتعبٌرات وجهه وتنفسه و‬
‫حركات جسمه ‪.‬‬

‫قـــــارن‬

‫المعاٌرة ‪:‬‬

‫تمرٌن‬
‫‪ٌ ‬قوم (أ) بالتفكٌر فً شخص عزٌز علٌه وكأنه موجود هنا اآلن‬
‫وٌقوم (ب) بمالحظة السلوك التعبٌري الخارجً الذي ٌبدو على (أ) ‪.‬‬
‫‪ٌ ‬كرر التدرٌب (ب) مع (أ)‪.‬‬

‫اكسر الحالة بؤخذ أنفاس عمٌقة و التحدث فً‬
‫موضوع مختلف‬
‫‪ٌ ‬قوم (أ) بالتفكٌر فً شخص ال ٌحبه وكأنه موجود هنا اآلن وٌقوم‬
‫(ب) بمالحظة السلوك التعبٌري الخارجً الذي ٌبدو على (أ) ‪.‬‬
‫‪ٌ ‬كرر التدرٌب (ب) مع (أ)‪.‬‬
‫ٌقوم (ب) بسؤال (أ) بعض األسئلة وٌطلب منه أن ٌفكر فً االجابات فقط‬
‫بدون أن ٌتكلم ‪.‬‬

‫ٌقوم (ب) بمالحظة التعبٌر الخارجً ( المعٌار ) ‪.‬‬
‫ٌكرر (أ) األسئلة السابقة مع (ب) وٌالحظ التعبٌر الخارجً‪.‬‬

‫مدة التمرٌن = ‪ 10‬دقائق‬

‫األنظمة‬
‫التمثٌلٌة‬
‫النظام‬
‫السمعً‬

‫النظام‬
‫البصري‬

‫النظام‬
‫الحسً‬

‫السإال األول ‪ :‬عندما ٌكون لدٌك وقت فراغ فانك تفضل ‪.‬‬
‫أ ‪ -‬مشاهدة التلفاز أو الفٌدٌو ‪.‬‬

‫ب ‪ -‬االستماع لشرٌط أو رادٌو أو قراءة كتاب ‪.‬‬
‫ج ‪ -‬عمل أشٌاء بٌدك أو ممارسة رٌاضة ‪.‬‬
‫السإال الثانً ‪ :‬اكثر شًء تالحظه فً اآلخرٌن ‪.‬‬
‫أ ‪ -‬مظهرهم الخارجً وكٌف ٌلبسون ‪.‬‬

‫ب ‪ -‬طرٌقة كالمهم وكلماتهم ‪.‬‬
‫ج‪-‬‬

‫حركاتهم ‪.‬‬

‫السإال الثالث ‪ :‬أتعلم بسهوله أكثر عندما‪.‬‬
‫أ‪ٌ -‬عرض علً وٌجعلنً أرى ماذا أفعل ‪.‬‬

‫ب ‪ٌ -‬شرح األستاذ شفـهٌا‪.‬‬
‫ج ‪ٌ -‬شرح علمٌا ً وأجربه بنفسً ‪.‬‬
‫السإال الرابع ‪ :‬أنا استمتع كثٌرا ً بالكتب والمجالت التً ‪.‬‬
‫أ ‪ -‬ملٌئة بالمناظر والصور‪.‬‬
‫ب ‪ -‬تتطرق إلى األنشطة والحرف والرٌاضة‪.‬‬
‫ج ‪ -‬تناقش مواضٌع شٌقة ‪.‬‬
‫السإال الخامس ‪ :‬عندما ٌكون من الواجب علً القٌام بالعدٌد من األمور‪.‬‬
‫أ ‪ -‬أعمل قائمة لنفسً ‪.‬‬
‫ب ‪ -‬أذكر نفسً طوال الوقت بما علً أن أقوم ‪.‬‬
‫ج ‪ -‬ال ارتاح حتى تنجز كل األمور أو معظمها ‪.‬‬

‫السإال السادس ‪ :‬أنا أحب األماكن التً ‪.‬‬
‫أ ‪ -‬فٌها أشٌاء أنظر إلٌها وأشخاص أشاهدهم ‪.‬‬

‫ب ‪ -‬فٌها أصوات هادئة وأحادٌث و موسٌقٌة ‪.‬‬
‫ج ‪ -‬األماكن التً ٌسهل فٌها الحركة والرحابة ‪.‬‬
‫السإال السابع ‪ :‬عندما أتعرف علً مكان جدٌد أو مدٌنة جدٌدة‪.‬‬
‫أ ‪ -‬أستخدم خرٌطة ‪.‬‬

‫ب ‪ -‬أسؤل الناس ‪.‬‬
‫ج ‪ -‬أدع حدسً ٌقودنً ‪.‬‬
‫السإال الثامن ‪ :‬عند معالجتً لمشكلة ما فانً‪.‬‬
‫أ ‪ -‬أعٌد النظر فً البدائل والحلول إلى أن تتوافق مع بعضها ‪.‬‬

‫ب ‪ -‬أتحدث عن البدائل والحلول إلى أن أقع علً حل واتفاق ‪.‬‬
‫ج ‪ -‬أضع االحتماالت المختلفة مع بعضها وبهدوء إلى أن أشعر بتوازن ‪.‬‬
‫السإال التاسع ‪ :‬عند الحدٌث مع شخص فإنً ‪.‬‬
‫أ ‪ -‬أحاول أن أري ما ٌقوله ‪.‬‬
‫ب ‪ -‬أستمع بانتباه ألسمع ما ٌرٌد قوله ‪.‬‬
‫ج ‪ -‬أتلمس ما ٌقوله ‪.‬‬

‫السإال العاشر ‪ :‬اذا حصلت لك مشكلة فانك ‪:‬‬
‫أ‪ -‬تفكر حتى ترى الحل المناسب ‪.‬‬
‫ب‪ -‬تناقشها مع شخص آخر ‪.‬‬
‫ج‪ -‬تفكر حتى تستشعر الحل ‪.‬‬
‫السإال الحادي عشر ‪ :‬أي األمور التالٌة تؤثٌرا علٌك‪.‬‬
‫أ‪ -‬عدم وضوح الرإٌة عند المقابل ‪.‬‬
‫ب‪ -‬منطق المتحدث و مقوالته ‪.‬‬
‫ج‪ -‬عدم إحساس المقابل برأٌك ‪.‬‬
‫السإال الثانً عشر ‪ :‬ما أود أن ٌفعله اآلخرون ‪.‬‬
‫أ‪ -‬الوجه المشرق والنظرات المخلصة ‪.‬‬
‫ب‪ -‬اختبار الكلمات والعبارات المناسبة ‪.‬‬
‫ج‪ -‬مشاعر الود والعالقات اإلٌجابٌة ‪.‬‬
‫السإال الثالث عشر ‪ :‬ما هو أهم شًء فعلته ٌوم أمس ‪.‬‬
‫أ‪ -‬رأٌت مشهدا ً أو صورة ‪.‬‬
‫ب‪ -‬استمعت أو قلت كالما ً ‪.‬‬

‫ج‪ -‬شعرت بمشاعر معٌنة ‪.‬‬
‫السإال الرابع عشر ‪ :‬ماذا تحب إذا تنزهت فً حدٌقة ‪.‬‬
‫أ‪ -‬مشاهدة المناظر الجمٌلة ‪.‬‬
‫ب‪ -‬االستماع ألصوات البالبل ‪.‬‬
‫ج‪ -‬تنسم رائحة األزهار والورود ‪.‬‬

‫النظام التمثٌلً ‪:‬‬
‫النظام التمثٌلً ٌعرف بؤنه ‪:‬‬
‫النظام الذي ٌستقبل وٌحلل المعلومات داخلٌا فً العقل وخارجٌا فً‬
‫االتصال باآلخرٌن وهو الجزء من الخبرة أو التجربة الذي ٌتنبه له‬
‫الوعً‪.‬‬
‫وكل خبراتنا وتجاربنا تخزنت فً ذاكرتنا نتٌجة لما شاهدناه أو سمعناه أو‬
‫أحسسنا به والتً تم جمعها من خالل حواسنا ‪ ،‬بالرغم من اشتراك‬
‫الحواس الخمس كلها فً عملٌة االدراك إال أن الغالبٌة العظمى لمدركاتنا‬
‫ولذكرٌاتنا تأتً عن طرٌق ثالث حواس رئٌسً ( السمع ‪ ،‬البصر ‪،‬‬
‫اإلحساس ) ‪.‬‬

‫ٌتم االدراك الحسً عن طرٌق دخول المعلومات الى الدماغ من خالل‬
‫الحواس الخمس البصر والسمع واللمس والشم والتذوق ثم ٌقوم العقل‬
‫بمعالجتها و من ثم تفسٌرها ‪ٌ ،‬مثل االحساس المتولد عن كل حاسة من هذه‬
‫الحواس الخمس نظام تمثٌلً ‪.‬‬
‫فاالدراك الناتج عن رإٌة شًء ما هو النمط البصري‪.‬‬
‫و االدراك الناتج عن سماع صوت ما هو النمط السمعً ‪.‬‬
‫واالدراك الناتج عن االحساس بشًء ماهو النمط الحسً‪.‬‬

‫النظام التمثٌلً ‪:‬‬

‫الشخص ذو النظام البصري‬
‫ٌتحدث بسرعة ‪ -‬صوته عالً ‪ٌ -‬ؤخذ انفاسا ً قصٌرة وسرٌعة‬
‫دائم الـحـركة – ٌتمــٌز بالنشاط والحٌوٌة ‪ٌ -‬عطً اهتماما ً كبٌرا‬
‫للصور والمناظر أكثر من االصوات أو األحاسٌس‬
‫ٌتخذ قراراته على أساس ما ٌراه أو على أساس تخٌله لؤلحداث ‪.‬‬

‫سرعة اتخاذ‬
‫القرار‬

‫ٌتخٌل العواقب‬
‫والنتائج‬

‫التفاعل مع التغٌرات‬

‫لدٌه القدرة‬
‫على الرإٌة‬
‫واالستراتٌجٌة‬

‫ممٌزات النظام‬
‫البصري‬
‫قائدا فً األزمات‬

‫ناجح فً االختبارات الشفهٌة‬
‫والسرٌعة‬

‫ٌرى ما الٌراه‬
‫اآلخرون لتخٌله‬
‫الواسع‬

‫الكؤس على حافة‬
‫الطاولة ٌزعجه‬

‫مآخذ النظام البصري‬

‫تخٌله الواسع‬
‫ٌذهب به الى‬
‫الوسواس‬
‫عنده خوف من‬
‫سقوط طفل من‬
‫على الكرسً‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫التسرع فً‬
‫الرد على‬
‫اآلخرٌن‬

‫‪6‬‬

‫‪5‬‬

‫‪A‬‬

‫‪3‬‬

‫الكلمات عنده‬
‫تسبق المعانً‬
‫فٌتورط فً‬
‫بعض الكلمات‬

‫‪4‬‬

‫لدٌه حب‬
‫السٌطرة‬
‫لتصوره ٌرى‬
‫الصورة كاملة‬

‫كلماته كثٌرة‬
‫وٌعبر عن‬
‫المعنى بؤكثر‬
‫من كلمة‬

‫النظام التمثٌلً ‪:‬‬
‫الشخص ذو النظام السمعً‬
‫ٌستخدم طبقات صوت متنوعة فً التحدث – ٌتنفس بطرٌقة مرٌحة متزن ‪.‬‬

‫ٌتمٌز بقدرته الشدٌدة على االنصات لآلخرٌن بدون مقاطعـــه ٌعطً اهتماما‬
‫أكثر لؤلصوات عن المناظر واألحاسٌس خالل تجاربه ومــا ٌمر به من أحداث‬
‫ٌتخذ قراراته على أساس ما ٌسمعه وعلى تحلٌله ‪.‬‬

‫عقالنً منطقً‬
‫فً األحكام‬

‫تسلسلً فً حفظ‬
‫األشٌاء‬

‫أفضل من ٌنزل‬
‫األعمال المجدولة‬
‫الى الواقع‬

‫أكثر اتزانا فً‬
‫اتخاذ القرار‬

‫ممٌزات النظام‬
‫السمعً‬
‫ٌمررون الكالم‬
‫على عقولهم‬

‫لدٌهم اهتمام شدٌد بالوقت‬
‫وأهمٌته‬

‫ٌنطقون ماٌقصدون‬
‫وٌقصدون‬
‫ماٌنطقون‬

‫ٌحول الرإٌة البصرٌة‬
‫الى واقع منطقً مقبول‬

‫مآخذ النظام السمعً‬

‫ضعف القدرة‬
‫على التصرف‬
‫باألزمات‬

‫صعوبة‬
‫اتخاذ القرار‬
‫تحت الضغط‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫لدٌه مشكلة‬
‫فً‬
‫االختبارات‬
‫الشفهٌة‬
‫السرٌعة‬

‫‪6‬‬

‫‪5‬‬

‫‪A‬‬

‫‪3‬‬

‫أفكاره‬
‫متسلسلة‬
‫ومتعاقبة فلو‬
‫فقد حلقة‬
‫أغلقت علٌه‬

‫‪4‬‬

‫ٌمٌل الى‬
‫الفلسفة‬
‫والنقاش‬
‫والجدل‬

‫ماٌجذبه أكثر‬
‫الصوت‬
‫والكلمات التً‬
‫تإثر فٌه‬

‫النظام التمثٌلً ‪:‬‬

‫الشخص ذو النظام الـحـســً ‪:‬‬
‫ٌتمٌز بالهدوء – ٌتحدث بصوت منخفض – ٌتنفس ببطء وعمق‬

‫ٌعطً اهتماما أكبر بالمشاعر واألحاسٌس عن األصوات والصور‬
‫ٌتخذ قراراته بناءا ً على أحاسٌسه ومن الممكن أن ٌإثر اآلخرون‬
‫على أحاسٌسه وبالتالً على قراراته ‪.‬‬

‫التفاعل مع‬
‫الحدث ولٌس‬
‫الجمود‬

‫الٌحب االجتماعات‬

‫ٌرٌد العمل‬
‫والٌحب‬
‫التنظٌر‬

‫األسلوب‬
‫العملً فً‬
‫الحٌاة‬

‫ممٌزات النظام‬
‫الحسً‬

‫البعد عن األحالم‬
‫والفلسفات‬
‫والنقاش‬

‫ٌحول الخطط بماٌحسه‬
‫بها الى واقع ملموس‬

‫مآخذ النظام الحسً‬

‫الٌتخذ قرار‬
‫حتى ٌتفاعل‬
‫معه بشكل‬
‫كامل‬

‫‪1‬‬
‫بطًء فً‬
‫اتخاذ القرار‬

‫‪2‬‬

‫‪A‬‬

‫‪3‬‬
‫متسرع فً‬
‫اتخاذ القرار‬
‫اذا تفاعل معه‬

‫‪4‬‬

‫قصٌر النظر‬
‫والتحرك نحو‬
‫أهداف قرٌبة‬