‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬

‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫فتاوى‬
‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫جمع وترتيب‬
‫أحمد بن عبدالرزاق الدويش‬
‫المجلد التاسع‬
‫»الجنائز ‪ -‬الزكاة«‬

‫‪-5-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫خارج ديار السلم يخصص مقبرة للمسلمين‬
‫وليجوز دفنهم مع الكفار‬
‫الفتوى رقم )‪(10508‬‬
‫س‪ :‬يتشسسرف جماعسسة مسسن المسسسلمين بمدينسسة بروكسسسل‬
‫ببلجيكا بأن يطلبوا من سيادتكم فتوى فيما يخص دفسسن‬
‫المسلمين بمقبرة نصرانية أو غيرها‪ ،‬وقد قررنا إيجسساد‬
‫مقسسبرة إسسسلمية بهسسذا البلسسد؛ لن الحكومسسة البلجيكيسسة‬
‫طلبت منا فتوى؛ لنكم تبذلون جهدكم لنشر هذا الدين‪،‬‬
‫وفسسي انتظسسار جسسوابكم تقبلسسوا منسسا سسسيدي المفسستي فسسائق‬
‫احترامنا‪.‬‬

‫ج‪ :‬يجب دفن مسسوتى المسسسلمين فسسي مقسسبرة مسسستقلة‬
‫لهسسم‪ ،‬ول يجسسوز دفنهسسم فسسي مقسسابر غيسسر المسسسلمين‪ ،‬قسسال‬
‫المام الشيرازي في المهذب‪ :‬ول يدفن كسسافر فسسي مقسسبرة‬
‫المسسسلمين‪ ،‬ول مسسسلم فسسي مقسسبرة الكفسسار‪ ،‬وقسسال المسسام‬
‫النووي في المجموع‪ :‬اتفق أصحابنا رحمهم ال على أنه‬
‫ل يسسدفن مسسسلم فسسي مقسسبرة كفسسار‪ ،‬ول كسسافر فسسي مقسسبرة‬
‫مسلمين‪ ،‬ومن ذلك يظهر أنه يجب تخصيص مكان لدفن‬
‫موتى المسلمين في مقبرة خاصة بهم‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬

‫‪-6-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(8011‬‬
‫الحمد ل وحده والصلة والسسسلم علسسى رسسسوله محمسسد‬
‫وآله وصحبه‪ ،‬وبعد‪:‬‬
‫فقسسد اطلعسست اللجنسسة الدائمسسة للبحسسوث العلميسسة والفتسساء‬
‫علسسى الكتسساب السسوارد إلسسى سسسماحة الرئيسسس العسسام مسسن‬
‫رئيسسسس مجلسسسس السسسوزراء برقسسسم ‪ 2620/8‬وتاريسسسخ‬
‫‪22/12/1404‬هس ونصه‪:‬‬
‫نبعث لكم نسخة من كتاب معالي وزير الشئون البلديسسة‬
‫والقرويسسة رقسسم ‪/235‬وس وتاريسسخ ‪11/8/1404‬هسسس‪،‬‬
‫ومشفوعاته‪ .‬بشأن ما تعانيه أمانة مدينة الرياض مسسن‬
‫مشكلة دفسسن المسوتى غيسر المسسسلمين‪ ،‬السذين ينتسسبون‬
‫إلى جنسسسيات مختلفسسة‪ ،‬ويقتضسسي المسسر دفنهسسم أو دفسسن‬
‫بعسسض أعضسسائهم‪ ،‬السستي تبسستر منهسسم بسسسبب عمليسسات‬
‫جراحية‪ .‬وما أوضحه معاليه من أن المانسسة قسسامت فسسي‬
‫إحدى الحالت بدفن جثة خارج المدينة بمسافة بعيسسدة‪،‬‬
‫وأن المانسسسة تلتمسسسس إصسسسدار فتسسسوى شسسسرعية حسسسول‬
‫تخصيص مقبرة لغير المسسسلمين‪ .‬ونخسسبركم بأننسسا نسسرى‬
‫أن هذا المر يحتاج إلى تفصيل فدفن العضسساء مسسسألة‬

‫‪-7-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫بسيطة حيث يمكن دفنها في أي مكان‪ ،‬أما الجثث فمسسن‬
‫الممكن بعثها لبلدهسا وتنتهسي المشسكلة‪ ،‬وربمسا يكسون‬
‫في ذلك حل للمر‪ ،‬ونرغب إليكم دراسة هذا الموضوع‬
‫وموافاتنا بمرئياتكم حياله‪ .‬أهس‪.‬‬

‫وبعد دراسة اللجنة ما ذكره جللته أفتت بما يلي‪:‬‬
‫ل يجسسوز أن يسسدفن الكفسسار أي سًا كسسانت ديانسساتهم فسسي‬
‫مقابر المسلمين‪ ،‬ول أن تدفن أعضسساؤهم المبتسسورة منهسسم‬
‫فيها‪ ،‬ول يجوز أن يجعل لهسسم مقسسبرة خاصسسة فسسي أرض‬
‫الجزيسسرة العربيسسة لسسدفن موتسساهم‪ ،‬أو مسسا بسستر منهسسم مسسن‬
‫أعضسسائهم؛ لمسسا يسسترتب علسسى ذلسسك مسسن المفاسسسد الدينيسسة‬
‫والدنيوية‪ ،‬ولكن تسلم الجثة لوليها ويسلم العضو المبتور‬
‫لصسساحبه‪ ،‬أو وليسسه لينقلسسه إلسسى مسسا يشسساء خسسارج أرض‬
‫الجزيرة‪ ،‬فإن امتنع ولي الجثة مسسن تسسسلمها‪ ،‬أو صسساحب‬
‫العضو المبتور أو وليه من تسسسلمه ولسسم يتيسسسر إخراجهسسا‬
‫لتسسدفن خسسارج الجزيسسرة دفنسست فسسي أرض مجهولسسة غيسسر‬
‫مملوكة لحد؛ تحقيقًا لوجوب مواراتهسسا‪ ،‬وحرص سًا علسسى‬
‫السلمة من أذاها‪ ،‬ول يجوز تكليف بيت مسسال المسسسلمين‬
‫بنقلها إلى خارج الجزيرة؛ لعدم الدليل على ذلك‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫‪-8-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫دفن تارك الصلة مع المسلمين‬
‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(13610‬‬
‫س ‪ :1‬فسسي بلدنسسا يسسدفن المسسسلمون فسسي مقسسابر خاصسسة‬
‫بهم‪ ،‬ولكن كل من يطلسق عليسسه اسسم مسسسلم يسدفن فيهسا‬
‫وأكثرهم ممن ل يصلي ول يقيم حدود الدين‪ ،‬فما العمل‬
‫عند زيارة تلك القبور التي ل يميز فيها المسلمون حقًا‬
‫وغير المسلمين؟ وماذا علي إذا مت ودفنت مسسع أنسساس‬
‫ل يصلون‪ ،‬هل أوصي بأن أدفن مع أنسساس يصسسلون‪ ،‬أم‬
‫ماذا نفعل؟ أفيدونا جزاكم ال خيرًا‪.‬‬

‫ج ‪ :1‬السسواجب أن يخصسسص للمسسسلمين مقسسابر‪ ،‬ول‬
‫يدفن فيها غيرهم‪ ،‬والذي ل يصسلي ويمسسوت وهسسو تسسارك‬
‫للصلة ل يدفن في مقابر المسسسلمين؛ لن تسسارك الصسسلة‬
‫ل كافر على‬
‫جحدًا لوجوبها كافر بالجماع‪ ،‬وتاركها كس ً‬
‫الراجح من قولي العلماء‪ ،‬ويشرع للمسلم أن يوصي بأن‬
‫يدفن في مقابر المسسسلمين إذا كسسان فسسي البلسسد مقسسابر لغيسسر‬
‫المسلمين؛ خشية أن يدفن مع غير المسلمين‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬

‫‪-9-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫دفن ولد الكافر في مقابر المسلمين‬
‫السؤال الثالث من الفتوى رقم )‪(5124‬‬
‫س ‪ :3‬هل يجوز دفن ولد كافر في مقابر المسسسلمين إذا‬
‫أخذه المسلم متبنيًا له ثم مات قبل أن يبلغ؟‬

‫ج ‪ :3‬ليجوز دفن كافر في مقابر المسسسلمين سسسواء‬
‫كان متبني لمسسسلم أم ل وسسسواء بلسسغ أم لسسم يبلسسغ‪ ،‬لكسسن إذا‬
‫وجد منه ما يدل على إسلمه دفن فسسي مقسسابر المسسسلمين‪،‬‬
‫علمًا بأنه يحرم التبني في السلم لقوله تعالى‪} :‬ادعوهم‬
‫لبائهم{)‪. (1‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫تشييع جنازة الكافر‬
‫‪ () 1‬سورة الحزاب‪ ،‬الية ‪.5‬‬

‫‪- 10 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫السؤال الثالث من الفتوى رقم )‪(2612‬‬
‫س ‪ :3‬مسسا حكسسم الس فسسي حضسسور جنسسائز الكفسسار‪ ،‬السسذي‬
‫أصبح تقليدًا سياسيًا وعرفًا متفقًا عليه؟‬

‫ج ‪ :3‬إذا وجد مسسن الكفسسار مسسن يقسسوم بسسدفن موتسساهم‬
‫فليس للمسلمين أن يتولوا دفنهم‪ ،‬ول أن يشاركوا الكفسسار‬
‫ويعاونوهم في دفنهم‪ ،‬أو يجاملوهم في تشسسييع جنسسائزهم؛‬
‫ل بالتقاليد السياسية‪ ،‬فإن ذلك لم يعسسرف عسسن رسسسول‬
‫عم ً‬
‫ال‪ ،‬ول عن الخلفاء الراشدين‪ ،‬بل نهى ال س رسسسوله‪‬‬
‫أن يقوم على قبر عبدال بن ُأَبي بسسن سسسلول‪ ،‬وعلسسل ذلسسك‬
‫بكفره‪ ،‬قال تعالى‪} :‬ول تصل على أحسد منهسم مسات أبسدًا‬
‫ول تقم على قبره إنهم كفروا بال ورسوله وماتوا وهم‬
‫فاسسسقون{)‪ ، (1‬وأمسسا إذا لسسم يوجسسد منهسسم مسسن يسسدفنه دفنسسه‬
‫المسلمون كما فعل النبي‪ ‬بقتلى بدر‪ ،‬وبعمه أبي طسسالب‬
‫لما توفي قال لعلي‪» :‬اذهب فواره«‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫‪ () 1‬سورة التوبة‪ ،‬الية ‪.84‬‬

‫‪- 11 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫تشييع جنازة عباد القبور‬
‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(3548‬‬
‫س ‪ :1‬يقول ال تعالى‪} :‬ما كان للنبي والذين آمنوا أن‬
‫يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولي قربى من بعسسد مسسا‬
‫تبين لهم أنهم أصحاب الجحيم{‪.‬‬
‫إن ظاهر الية السابقة يمنع الستغفار للمشسركين ولسسو‬
‫كانوا من ذوي القرابة‪ ،‬والكثير منا نحن أعراب البادية‬
‫من له والدان وأقرباء وقد اعتسادوا الذبسح عنسد القبسور‬
‫والتوسل بأهلهسسا‪ ،‬وتقسسديم النسسذور والسسستعانة بتوسسسيط‬
‫أهسسل القبسسور فسسي فسسك الكربسسات‪ ،‬وشسسفاء المرضسسى وقسسد‬
‫ماتوا على ذلك‪ ،‬ولم يصلهم من يعرفهم معنى التوحيسسد‬
‫ومعنى ل إله إل ال‪ ،‬ولم يصلهم من يعلمهم أن النذور‬
‫والسسدعاء عبسسادة ل يصسسح صسسرفها إل ل س وحسسده‪ ،‬فهسسل‬
‫يصح المشي في جنائزهم‪ ،‬والصسسلة عليهسسم‪ ،‬والسسدعاء‬
‫والستغفار لهم وقضاء حجهم‪ ،‬والتصدق عليهم؟‬

‫‪- 12 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1‬من مات على الحالة السستي وصسسفت ل يجسسوز‬
‫المشي فسسي جنسسازته‪ ،‬ول الصسسلة عليسسه‪ ،‬ول السسدعاء ول‬
‫الستغفار له‪ ،‬ول قضسساء حجسسه‪ ،‬ول التصسسدق عنسسه؛ لن‬
‫أعمسساله المسسذكورة أعمسسال شسسركية‪ ،‬وقسسد قسسال سسسبحانه‬
‫وتعالى‪ ،‬في الية السابقة‪} :‬ما كان للنسسبي والسسذين آمنسسوا‬
‫أن يسسستغفروا للمشسسركين ولسسو كسسانوا أولسسي قربسسى{)‪، (1‬‬
‫ولما ثبت عنه عليه الصلة والسلم أنه قسسال‪» :‬اسسستأذنت‬
‫ربي في الستغفار لمي‪ ،‬فلسسم يسسأذن لسسي واسسستأذنته فسسي‬
‫زيارة قبرها فأذن لي«)‪. (2‬‬

‫‪ () 1‬سورة التوبة الية ‪.113‬‬
‫‪ () 2‬أخرجه أحمتتد ‪ ،2/441‬ت ‪ ،5/355‬ت ‪ ،359‬ومستتلم ‪2/671‬‬
‫برقم )‪ ،(976‬وأبو داود ‪ 3/557‬برقتتم )‪ ،(3234‬والنستتائي‬
‫‪ 4/90‬برقم )‪ ،(2034‬وابتتن متتاجه ‪ 1/501‬برقتتم )‪،(1572‬‬
‫وابن أبي شيبة ‪ ،3/343‬وابن حبان ‪ 7/440‬برقتتم )‪،(3169‬‬
‫والحاكم ‪ ،376 ،376-1/375‬والبيهقي ‪.4/76‬‬

‫‪- 13 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وليسوا معذورين بما يقال عنهم‪ :‬أنهم لم يأتهم مسسن‬
‫يبين لهم أن هذه المور المذكورة التي يرتكبونها شرك؛‬
‫لن الدلة عليها في القرآن الكريم واضحة‪ ،‬وأهسسل العلسسم‬
‫موجودون بين أظهرهم‪ ،‬ففسسي إمكسسانهم السسسؤال عمسسا هسسم‬
‫عليه مسسن الشسسرك لكنهسسم قسسد أعرضسسوا ورضسسوا بمسسا هسسم‬
‫عليه‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫دفن الكافر‬
‫السؤال الرابع من الفتوى رقم )‪(13477‬‬
‫س ‪ :4‬ما حكم النسان الذي أسلم ووالده كسسافر مشسسرك‬
‫يعبسسد الصسسنام حسستى مسسات مشسسركًا‪ ،‬وهسسل يجسسوز لبنسسه‬
‫المسلم أن يشترك في غسسسله ودفنسسه؟ وإذا اشسسترك فسسي‬
‫غسله ودفنه وعادات الكفسسار ومسسا حكمسه فسسي السسسلم؟‬
‫وماذا يعمل ابن المسلم بعد هذه العمال؟‬

‫‪- 14 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :4‬الصل في الكافر إذا مات أن يواريه أقسساربه‬
‫في حفرة حتى ل يتأذى به الناس‪ ،‬ول يغسسسل ول يكفسسن‪،‬‬
‫ول يصسسلى عليسسه‪ ،‬ومسسن فعسسل غيسسر ذلسسك أو اشسسترك مسسع‬
‫الكفار في عاداتهم فعليه أن يتوب ويستغفر ال‪ ،‬لعل السس‬
‫أن يتوب عليه‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫‪- 15 -‬‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الدعاء وإهداء‬
‫ثواب العمل‬
‫للميت‬

‫‪- 16 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫السؤال الرابع من الفتوى رقم )‪(2251‬‬
‫س ‪ :4‬اختلفوا في السسدعاء بعسسد صسسلة الجنسسازة متصسلً‬
‫اجتماعًا‪ ،‬فذهبت طائفة إلى أنها بدعة لعدم النقسسل فيهسسا‬
‫عن النبي‪ ‬وصسسحابته الكسسرام‪ ،‬وصسسرح الفقهسساء بعسسدم‬
‫جوازه‪ ،‬وذهبت طائفة أخرى إلى اسستحبابها وسسسنيتها‪،‬‬
‫فمن منهم على الحق؟‬

‫ج ‪ :4‬الدعاء عبادة مسسن العبسسادات‪ ،‬والعبسسادات مبنيسسة‬
‫على التوقيف‪ ،‬فل يجوز لحسد أن يتعبسد بمسا لسم يشسرعه‬
‫ال‪ .‬ولم يثبت عن النبي‪ ‬أنه دعا وصحابته على جنازة‬
‫ما بعد الفراغ من الصلة عليها‪ ،‬والثابت عنه‪ ‬أنه كسان‬
‫يقسسف علسسى القسسبر بعسسد أن يسسسوى علسسى صسساحبه ويقسسول‪:‬‬
‫»اسسستغفروا لخيكسسم واسسسألوا لسسه التثسسبيت‪ ،‬فسسإنه الن‬
‫يسأل«‪ ،‬وبما تقدم يتبين أن الصواب‪ :‬القول بعسسدم جسسواز‬
‫السسدعاء بصسسفة جماعيسسة بعسسد الفسسراغ مسسن الصسسلة علسسى‬
‫الميت‪ ،‬وأن ذلك بدعة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫‪- 17 -‬‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الدعاء للميت‬
‫السؤال السادس من الفتوى رقم )‪(2392‬‬
‫س ‪ :6‬على أي حسسال يسدعى للميسست بعسسد دفنسسه وتسسسوية‬
‫التراب‪ ،‬أجالسًا أم قائمًا؟ وأيهما أفضل؟‬

‫ج ‪ :6‬السسسنة لمسسن أراد أن يسسدعو للميسست بعسسد دفنسسه‬
‫وتسوية التراب عليه أن يدعو وهسسو قسسائم‪ ،‬والصسسل فسسي‬
‫ذلك ما رواه أبو داود بسنده عن عثمان رضسسي الس عنسسه‬
‫قال‪ :‬كان النسبي‪ ‬إذا فسرغ مسسن دفسن الميست وقسف عليسه‬
‫فقال‪» :‬استغفروا لخيكم واسألوا له التثبيت‪ ،‬فسسإنه الن‬
‫يسأل« وقسسد سسسكت عنسسه أبسسو داود والمنسسذري‪ ،‬وأخرجسسه‬
‫أيضسًا الحساكم وصسححه‪ ،‬والسبزار وقسال‪ :‬ل يسروى عسسن‬
‫النبي‪ ‬إل من هذا الوجه‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثالث عشر من الفتوى رقم )‪(3323‬‬
‫س ‪ :13‬ما قولكم في السسدعاء للميسست؛ هسسل هسسو نسسافع أم‬
‫ل؟‬

‫‪- 18 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :13‬الدعاء الشرعي ينفسسع الميسست بإجمسساع أهسسل‬
‫السنة والجماعة‪ ،‬لقوله تعالى‪} :‬والذين جاءوا من بعدهم‬
‫يقولون ربنا اغفر لنا ولخواننا الذين سسسبقونا باليمسسان‬
‫ول تجعل في قلوبنا غل للسسذين آمنسسوا ربنسسا إنسسك رءوف‬
‫رحيسسم{)‪ ، (1‬ولسسدعاء الرسسسول‪ ‬للمسسوات فسسي زيسسارته‬
‫للقبور وفسسي غيرهسسا‪ ،‬وتعليمسسه أصسسحابه مسسا يقولسسون مسسن‬
‫الدعاء في زيسسارة القبسسور‪ ،‬وقسسوله لهسسم حيسسن دفسسن بعسسض‬
‫المسلمين‪» :‬استغفروا لخيكم فإنه الن يسسسأل« ودعسسائه‬
‫للميت في صلة الجنازة وتعليمه أصحابه ما يسسدعون بسسه‬
‫فيها للميت إلى غير ذلك مسسن الحسساديث السستي تبلسسغ مبلسسغ‬
‫التواتر فسسي المعنسسى‪ ،‬ول تعسسارض بيسسن ذلسسك وبيسسن قسسوله‬
‫تعالى‪} :‬وأن ليس للنسان إل مسسا سسسعى{)‪ (2‬لتخصسسيص‬
‫عمسسوم هسسذه اليسسة بآيسسة الحشسسر وغيرهسسا مسسن اليسسات‬
‫والحاديث‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬
‫‪ () 1‬سورة الحشر‪ ،‬الية ‪.10‬‬
‫‪ () 2‬سورة النجم‪ ،‬الية ‪.39‬‬

‫‪- 19 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫رفع الصوت بالتهليل الجماعي‬
‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(1707‬‬
‫س ‪ :1‬مسساحكم رفسسع الصسسوت بالتهليسسل الجمسساعي أثنسساء‬
‫الخروج بالجنازة والمشي بها إلى المقبرة؟‬

‫‪- 20 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1‬هدي الرسول‪ ‬إذا تبع الجنازة أنه ل يسسسمع‬
‫له صسسوت بالتهليسسل أو القسسراءة أو نحسسو ذلسسك‪ ،‬ولسسم يسسأمر‬
‫بالتهليل الجماعي فيما نعلم‪ ،‬بل قد روي عنه‪ ‬أنه نهسسى‬
‫أن يتبع الميت بصوت أو نار رواه أبو داود‪.‬‬
‫وقال قيس بن عبسساد وهسسو مسسن أكسسابر التسسابعين مسسن‬
‫أصسسحاب علسسي بسسن أبسسي طسسالب رضسسي الس عنسسه‪ :‬كسسانوا‬
‫يستحبون خفض الصوت عند الجنائز وعند الذكر وعنسسد‬
‫القتال‪(1).‬‬
‫وقال شيخ السلم ابن تيمية رحمه ال‪ :‬ل يستحب‬
‫رفع الصسسوت مسسع الجنسسازة ل بقسسراءة ول ذكسسر ول غيسسر‬
‫ذلك‪ ،‬هذا مذهب الئمة الربعة وهو المأثور عن السلف‬
‫من الصحابة والتابعين ول أعلم فيه مخالفًا‪.‬‬
‫وقال أيضًا وقد اتفق أهل العلم بالحديث والثار أن‬
‫هذا لم يكن على عهد القرون المفضلة‪ .‬وبذلك يتضح لك أن‬
‫رفع الصوت بالتهليل مع الجنائز بدعة منكرة وهكسسذا مسسا‬
‫شابه ذلك من قولهم‪) :‬وحدوه( أو )اذكروا ال( أو قسسراءة‬
‫بعض القصائد كالبردة‪.‬‬
‫‪ () 1‬أخرجتته الطتتبراني فتتي الكتتبير ‪ 5/213‬برقتتم )‪(5130‬‬
‫بمعناه‪ ،‬وابو نعيم في الحلية ‪ ،9/58‬والتتبيهقي ‪ ،4/74‬وابتتن‬
‫المبارك في الزهد )ص‪ (83/‬برقم )‪.(247‬‬

‫‪- 21 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫قول‪ :‬لإله إل ال مع الجنازة‬
‫السؤال الثالث من الفتوى رقم )‪(3095‬‬
‫س ‪ :3‬هسل يجسوز أن يتبسع الميست بكلمسة ل إلسه إل الس‬
‫حتى يوارى في قبره؟‬

‫ج ‪ :3‬الصل فسسي العبسسادات التوقيسسف؛ لقسسوله عليسسه‬
‫الصلة والسلم‪» :‬من أحدث في أمرنا هذا مسساليس منسسه‬
‫ل ليسسس‬
‫فهو رد« متفسسق عليسسه‪ ،‬ولمسسسلم‪» :‬مسسن عمسسل عم ً‬
‫عليه أمرنا فهو رد« وسنته‪ ‬في الصلة علسسى الجنسسائز‬
‫وتشييعها ودفنها ثابتة معلومة لدى المسسسلمين‪ ،‬ولسسم يكسسن‬
‫من ضمنها اتباع الجنسسازة بقسسول‪ :‬ل إلسسه إل السس‪ ،‬والخيسسر‬
‫كل الخير في اتباعه صلوات ال وسلمه عليه‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫‪- 22 -‬‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫السؤال الخامس من الفتوى رقم )‪(4160‬‬
‫ل‬
‫س ‪ :5‬ما حكم التهليل يعني قول‪) :‬ل إلسسه إل السس( مث ً‬
‫ألسسف مسسرة فسسي اليسسوم‪ ،‬ومسسا حكمهسسا فسسي المسسوات عنسسد‬
‫حملنهم إلى القبر؟‬

‫ج ‪ :5‬هسسذا السسذكر المسسذكور فسسي السسسؤال لسسه فضسسل‬
‫عظيم وكلما زاد الذكر زاد الجر‪ ،‬ول نعلم لهذا التحديسسد‬
‫ل يعتمسسد عليسسه أنهسسا تقسسال عنسسد‬
‫ل‪ ،‬وكذلك ل نعلسسم دلي ً‬
‫أص ً‬
‫حمل الموات إلى القبور‪ ،‬بل هي بدعة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫توزيع المال في المقبرة‬
‫السؤال الرابع من الفتوى رقم )‪(4990‬‬
‫س ‪ :4‬هل يجوز تقسيم النقود في المقبرة علسسى حسسسب‬
‫العادة الجارية بين الناس؟‬

‫‪- 23 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :4‬الصدقة عن الميت مشروعة ‪ ،‬لكسسن لسسم يكسسن‬
‫النبي‪ ‬يقسم صدقات في المقبرة بعد دفن الميت أو قبلسسه‬
‫أو في أي وقت آخر‪ ،‬مع كثرة تشييعه الجنسسائز وزيسسارته‬
‫القبور وأصحابه رضي ال عنهم‪ ،‬فتقسيمها فسسي المقسسبرة‬
‫بدعة تخالف هدي رسول ال‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الرابع من الفتوى رقم )‪(5782‬‬
‫س ‪ :4‬هل يصح تشييع الجنازة مع التهليل والذان بعد‬
‫وضعه في اللحد؟‬
‫ج ‪ :4‬لسسم يثبسست عسسن النسسبي‪ ‬أنسسه شسسيع جنسسازة مسسع‬

‫التهليل ول الذان بعد وضع الميسست فسسي لحسسده‪ ،‬ول ثبسست‬
‫ذلك عن أصحابه رضي ال عنهم فيما نعلم‪ ،‬فكان بدعسسة‬
‫محدثة‪ ،‬وهي مردودة؛ لقوله‪» :‬مسسن أحسسدث فسسي أمرنسسا‬
‫هذا ما ليس منه فهو رد«‪.‬‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآله وصسسحبه‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬

‫عضو‬

‫نائب رئيس اللجنة‬

‫‪- 24 -‬‬

‫الرئيس‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الدعاء لقاتل نفسه‬
‫الفتوى رقم )‪(11120‬‬
‫س‪ :‬أنسسا سسسوداني مسسسلم بحمسسد السس أعمسسل بالمملكسسة‬
‫العربية السعودية منذ سنوات خلسست‪ ،‬ومنسسذ فسسترة حمسسل‬
‫إلي البريد نبأ وفاة أحد أقربائي بالسسسودان منتحسرًا‪ ،‬أي‬
‫قتل نفسه والعياذ بال‪.‬‬
‫وقد قمت بإرسال خطساب عسسزاء فيسه لهلسه بالسسسودان‪،‬‬
‫وترحمت عليه‪ ،‬وفي الوقت نفسه أرسلت خطاب سًا لحسسد‬
‫أقربائي العاملين بدولة المسسارات المتحسسدة أحيطسسه فيسسه‬
‫علمًا بالحادث‪ ،‬وبالخطاب الذي أرسلت ‪.‬‬
‫فرد علي مستنكرًا إرسال خطاب عزاء فسي قاتسل نفسسه‬
‫والترحم عليه والسسسؤال السسذي أريسد أن أسسسأله علسسى أن‬
‫تخبروني بفتوى واضحة هو‪:‬‬
‫هل يجوز شسرعًا عسسزاء أهسل قاتسسل نفسسه؟ وهسل يجسسوز‬
‫الترحم عليه؟ وما الدليل من الكتاب والسنة؟‬

‫‪- 25 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬يحرم على المسلم قتل نفسسه‪ ،‬قسال تعسالى‪} :‬ول‬
‫تلقوا بأيديكم إلى التهلكسسة{)‪ (1‬وقسسال تعسسالى‪} :‬ول تقتلسسوا‬
‫أنفسكم إن ال كان بكم رحيما‪ ‬ومن يفعل ذلك عدواناً‬
‫وظلمًا فسوف نصليه نارًا وكان ذلسسك علسسى الس يسسسيرا{‬
‫)‪ ،(2‬وثبت أن النبي‪ ‬قال‪» :‬من قتل نفسه بشيء عسسسذب‬
‫به يوم القيامة«)‪ (3‬رواه البخاري ومسلم وغيرهما‪.‬‬
‫ومن أقدم على قتل نفسه فهسسو مرتكسسب لكسسبيرة مسسن‬
‫الكبائر‪ ،‬ومتعرض لعسسذاب السس‪ ،‬ولكسسن يجسسوز أن يسسترحم‬
‫عليه‪ ،‬وأن يدعى لسسه‪ ،‬كمسسا يجسسوز تعزيسسة أهلسسه وأقسساربه؛‬
‫لنه لم يكفر بقتل نفسه‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫‪ () 1‬سورة البقرة‪ ،‬الية ‪.195‬‬
‫‪ () 2‬سورة النساء‪ ،‬اليتان ‪.29،30‬‬
‫‪ () 3‬أخرجتته أحمتتد ‪،4/33‬تت ‪ ،34‬والبختتاري ‪ ،7/223‬ومستتلم‬
‫‪ 105 ،1/104‬برقم )‪ ،(110‬والدارمي ‪ ،2/192‬والطبراني‬
‫‪،2/72‬تت ‪،73‬تت ‪،74‬تت ‪ 75‬برقتتم )‪ ،(1338-1326‬والتتبيهقي‬
‫‪ ،10/30 ،8/23‬والبغوي في شرح السنة ‪ 10/154‬برقم )‬
‫‪.(2524‬‬

‫‪- 26 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الصدقة عن الميت‬
‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(501‬‬
‫س ‪ :2‬ما هو الثواب والجر الذي يعود على الميت من‬
‫الصدقة عنه؟ مثال‪ :‬هل الصسسدقة عسسن الميسست تزيسد فسسي‬
‫أعماله الحسنة؟‬

‫‪- 27 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :2‬الصدقة عن الميت مسسن المسسور المشسسروعة‪،‬‬
‫ل أودعسساًء‪ ،‬فقسسد روى مسسسلم‬
‫وسواء كانت هذه الصدقة ما ً‬
‫في الصسحيح‪ ،‬والبخساري فسي الدب المفسرد‪ ،‬وأصسحاب‬
‫السنن عن أبي هريرة رضي ال عنسسه قسسال‪ :‬قسسال رسسسول‬
‫ال‪» :‬إذا مات ابسسن آدم انقطسسع عملسسه إل مسسن ثلث‪ :‬صسسدقة‬
‫جارية‪ ،‬أو علم ينتفع به‪ ،‬أو ولد صالح يسسدعو لسسه«)‪ ، (1‬فهسسذا‬
‫الحديث يدل بعمومه على أن ثسسواب الصسسدقة يصسسل إلسسى‬
‫الميت ولم يفصل النبي‪ ‬بين مسسا إذا كسسانت بوصسسية منسسه‬
‫أو بسسدون وصسسية‪ ،‬فيكسسون الحسسديث عام سًا فسسي الحسسالتين‪،‬‬
‫وذكر الولد فقسسط فسسي السسدعاء للميسست ل مفهسسوم لسسه بسسدليل‬
‫الحاديث الكثيرة الثابتة في مشروعية الدعاء للمسسوات‪،‬‬
‫كما في الصلة عليهم‪ ،‬وعند زيارة القبور‪ ،‬فل فسسرق أن‬
‫تكون من قريسب أو بعيسد عسسن الميسست‪ .‬وفسي الصسحيحين‬
‫ل قال‪ :‬يا‬
‫عن عائشة رضي ال عنها عن النبي‪ ‬أن رج ً‬
‫رسسسول ال س إن أمسسي مسساتت ولسسم تسسوص‪ ،‬أفلهسسا أجسسر إن‬
‫‪ () 1‬أخرجه أحمد ‪ ،2/372‬ومستتلم ‪ 3/1255‬برقتتم )‪،(1631‬‬
‫وأبو داود ‪ 3/300‬برقم )‪ ،(2880‬والترمذي ‪ 3/651‬برقم )‬
‫‪ ،(1376‬والنستتائي ‪ 6/251‬برقتتم )‪ ،(2651‬وابتتن حبتتان‬
‫‪ 7/286‬برقم )‪ ،(3016‬والبختتاري فتتي الدب المفتترد )ص‪/‬‬
‫‪ (23‬برقم )‪ (38‬والبيهقي ‪ ،6/278‬والبغوي ‪ 1/300‬برقم )‬
‫‪.(139‬‬

‫‪- 28 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫تصدقت عنها؟ قال‪» :‬نعم«)‪.(1‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن منيع‬

‫عضو‬
‫عبدال بن غديان‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(1275‬‬
‫س ‪ :2‬مسسسلم مسسات ولسسه كسسثير مسسن الولد‪ ،‬ولهسسم مسسال‬
‫وفير‪ ،‬أيحل لهم أن يذبحوا من الغنسسم للميسست‪ ،‬أو يعجسسن‬
‫لسسه الخبسساز فسسي اليسسوم السسسابع أو الربعيسسن هديسسة لسسه‬
‫ويجمعوا المسلمين عليها؟‬

‫‪ () 1‬أخرجه أحمد ‪ ،6/51‬والبخاري ‪ ،3/193 ،2/106‬ومسلم‬
‫‪ ،3/1254 ،2/696‬برقم )‪ ،(1004‬وأبو داود ‪ 3/301‬برقم‬
‫)‪ ،(2881‬والنستتائي ‪ 6/250‬برقتتم )‪ ،(3649‬وابتتن متتاجه‬
‫‪ 2/906‬برقم )‪ ،(2717‬والبيهقي ‪.4/62‬‬

‫‪- 29 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :2‬الصسسسدقة عسسسن الميسسست مشسسسروعة‪ ،‬وإطعسسسام‬
‫الفقراء والمسسساكين والتوسسسعة عليهسسم ومواسسساة الجيسسران‬
‫غسسب‬
‫وإكرام المسلمين مسسن وجسسوه السسبر والخيسسر‪ ،‬السستي ر ّ‬
‫الشرع فيها ‪ ،‬لكن ذبح الغنم أو البقسسر أو البسسل أو الطيسسر‬
‫أو نحوها للميت عند المسسوت‪ ،‬أو فسسي يسسوم معيسسن كسساليوم‬
‫السابع أو الربعين من وفاته بدعة‪ ،‬وكذا عجن خبز فسسي‬
‫يسسوم معيسسن كالسسسابع أو الربعيسسن‪ ،‬أو يسسوم الخميسسس أو‬
‫الجمعة أو ليلتها للتصدق به عن الميسست فسسي ذلسسك السسوقت‬
‫مسسن البسسدع والمحسسدثات السستي لسسم تكسسن علسسى عهسسد سسسلفنا‬
‫الصالح رضي ال عنهم‪ ،‬فيجب تسسرك هسسذه البسسدع؛ لقسسول‬
‫رسول ال‪» :‬من أحدث في أمرنا هذا ماليس منه فهو‬
‫رد«‪ ،‬وقوله‪» :‬إياكم ومحسسدثات المسسور فسسإن كسسل محدثسسة‬
‫بدعة وكل بدعة ضللة«‪ ،‬ولكن يشرع للورثسسة الصسسدقة‬
‫عسسن أمسسواتهم مسسن غيسسر أن يحسسددوا وقت سًا معين سًا لسسذلك‪،‬‬
‫ل‪ ،‬إل مسسا بينسسه الشسسرع؛‬
‫يعتقسسدون أن للصسسدقة فيسسه فض س ً‬
‫كالصدقة في رمضسسان‪ ،‬وفسسي عشسسر ذي الحجسسة؛ لفضسسل‬
‫الزمان ومضاعفة الجر فيه‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫‪- 30 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(2634‬‬
‫س ‪ :2‬هل صدقة الحي عن الميت ينتفع بها الميت؟‬

‫ج ‪ :2‬نعم ينتفع الميت بصسسدقة الحسسي عنسسه بإجمسساع‬
‫أهسسل السسسنة والجماعسسة‪ ،‬لمسسا رواه البخسساري ومسسسلم مسسن‬
‫ل أتسسى النسسبي‪‬‬
‫حديث عائشسسة رضسسي الس عنهسسا؛ أن رج ً‬
‫فقال‪ :‬يا رسسسول الس إن أمسي افتلتست نفسسسها ولسم تسوص‪،‬‬
‫وأظنها لو تكلمت تصدقت‪ ،‬أفلها أجر إن تصدقت عنهسسا؟‬
‫قال‪» :‬نعم«‪ ،‬ولما رواه البخاري من حسسديث عبسسدال بسسن‬
‫عباس رضي ال عنهما‪ ،‬أن سعد بسسن عبسسادة رضسسي ال س‬
‫عنه توفيت أمه وهو غائب عنها‪ ،‬فأتى النبي‪ ‬فقسسال‪ :‬يسسا‬
‫رسول ال إن أمي توفيت وأنا غائب عنها فهل ينفعها إن‬
‫تصدقت عنها؟ قال‪» :‬نعم« قال‪ :‬إني أشهدك أن حسسائطي‬
‫المخراف صدقة عنها)‪ .(1‬إلسسى غيسسر ذلسسك مسسن الحسساديث‬
‫الصحيحة في الصدقة عن الميت وانتفاعه بها‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬
‫‪ () 1‬أخرجه أحمد ‪ ،370 ،1/333‬والبخاري ‪ ،3/193‬وأبو داود‬
‫‪ ،302-3/301‬برقتتم )‪ ،(2882‬والترمتتذي ‪ ،3/48‬برقتتم )‬
‫‪ ،(669‬والنستتائي ‪ 253-251،252-6/250‬برقتتم )‪،3650‬‬
‫‪ ،(3655‬والبيهقي ‪.6/278‬‬

‫‪- 31 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(4966‬‬
‫س ‪ :2‬هسسسل يجسسسوز أن يتصسسسدق للميسسست بثلث أيسسسام أو‬
‫بسبعة أيام أو بأربعين يومًا؟‬

‫ج ‪ :2‬تشرع الصدقة عن الميت المسلم مطلقسسًا‪ ،‬أي‬
‫بدون أن يتحرى بها ثلثة أيام من موته‪ ،‬أو سبعة أيام أو‬
‫أربعيسسن يوم سًا‪ ،‬لسسورود السسسنة بالتصسسدق وعسسدم ورودهسسا‬
‫بتحري يوم معين من تاريخ موته‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(4669‬‬
‫س ‪ :1‬إن بعسسض النسساس يجعلسسون للميسستين طعام سًا فسسي‬
‫شهر رمضان على كل فرد ميت‪ ،‬فهل هسسذا جسسائز أم ل؟‬
‫أفيدونا في هذا مع الدليل‪.‬‬

‫‪- 32 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1‬تشرع الصسسدقة عسسن الميسستين مسسن المسسسلمين‪،‬‬
‫وثبت شرعًا أنها تنفعهم‪ ،‬وهسسذا هسسو مسسذهب أهسسل السسسنة‪،‬‬
‫لكن ليس لها وقت معين بل في أي وقت تصسسدق المسسسلم‬
‫عسسن ميسست مسسسلم نفعسسه ذلسسك‪ ،‬وإذا تصسسدق فسسي أوقسسات‬
‫الفضائل كرمضان وعشر ذي الحجة كان ذلك أفضل‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(8975‬‬
‫س‪ :‬إن لي والدًا قد توفي وأنا أرغب أن أقوم له بعمسسل‬
‫صدقة مسسادمت علسسى قيسسد الحيسساة‪ ،‬أرجسسو مسسن سسسماحتكم‬
‫الفتوى ما هو أحسسسن وأفضسسل الشسسهور السسذي تسسستحب‬
‫فيه الصدقة‪ ،‬وهل تجب الصسسدقة عسسن المتسسوفى فسسي أي‬
‫مدينة من مسسدن المملكسسة العربيسسة السسسعودية‪ ،‬أو البلسسدة‬
‫التي توفي بها‪ ،‬علمسًا أننسسي مسسن سسسكان مكسسة المكرمسسة‪،‬‬
‫والمتوفى في المنطقة الجنوبية؟ أفتونا عن ذلك جزاكم‬
‫ال خيرًا‪.‬‬

‫‪- 33 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬إن صدقتك عسسن والسسدك المتسسوفى عمسسل طيسسب‪،‬‬
‫وأفضل الشهور شهر رمضان‪ ،‬والعشر الول من شسسهر‬
‫ذي الحجة‪ ،‬لما ورد فسسي ذلسسك مسسن الحسساديث الصسسحيحة‬
‫عن رسول ال‪ ،‬ول تجب الصدقة عنه في بلد ما‪ ،‬إنما‬
‫يندب ذلك‪ ،‬وأفضل البقاع مكة المكرمة لما في ذلسسك مسسن‬
‫مضاعفة الجر‪ ،‬إذا وجد فيها مسن هسو محتساج للصسدقة‪،‬‬
‫وإل فالفضسسل صسسرفها فسسي أشسسد الفقسسراء حاجسسة فسسي أي‬
‫مكان‪ ،‬وفي الفقسسراء مسسن القسسارب أفضسسل وأعظسسم أجسسرًا‬
‫لقول النبي‪» :‬الصدقة على الفقيسسر صسسدقة‪ ،‬وعلسسى ذي‬
‫الرحم اثنتان‪ :‬صدقة وصلة«)‪. (1‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫‪ () 1‬أخرجه أحمد ‪ ،214 ،18 ،4/17‬والترمذي ‪ 3/38‬برقم )‬
‫‪ ،(658‬والنسائي ‪ 5/92‬برقم )‪ ،(2582‬وابن متتاجه ‪1/591‬‬
‫برقم )‪ ،(1844‬والدارمي ‪ ،1/397‬وابن خزيمة ‪ 4/77‬برقم‬
‫)‪ ،(2385‬وابتتتن حبتتتان ‪ 8/133‬برقتتتم )‪ ،(3344‬والحتتتاكم‬
‫‪ ،1/407‬والطتتتتبراني ‪،5/101‬تتتت ‪ ،6/274‬برقتتتتم )‪،4723‬‬
‫‪ ،(6212-6204‬والبيهقي ‪.4/174‬‬

‫‪- 34 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫عمل البر للموات‬
‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(11623‬‬
‫س ‪ :1‬لسي أقسارب مساتوا منسذ زمسن بعيسد‪ ،‬ولسم يورثسوا‬
‫شيئًا‪ ،‬وليس لهم وارث‪ ،‬هل يجوز لي أن أحج لهم مسسن‬
‫حللي؟‬
‫ولي عم لم يأت عليه أحد من الولد‪ ،‬ولم يورث شيئًا‪،‬‬
‫وأنا لي وقسسف هسسل يجسسوز أن أشسسركه معسسي فسسي الوقسسف‬
‫الذي يخصني؟‬
‫كذلك والدتي ووالدي ماتا وأنا طفل صسغير‪ ،‬هسل يجسوز‬
‫أن أشركهم في وقفي مع العلم أنني غنسسي وأملسسك حلل‬
‫كثيرًا‪.‬‬

‫‪- 35 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬أوًل‪ :‬يجوز لسسك الحسسج عسسن أقاربسسك الميسستين إن‬
‫كنت قد حججت عن نفسك‪.‬‬
‫ثانيسًا‪ :‬يجسسوز لسسك أن تتصسسدق عسسن أقاربسسك جميعسًا‬
‫بصدقة واحدة‪ ،‬كما يجوز لك أن تخص كسسل واحسسد منهسسم‬
‫بصدقة وحده‪.‬‬
‫ثالث سًا‪ :‬يجسسوز لسسك أن تشسسرك عمسسك ووالسسديك فسسي‬
‫الوقف الذي يخصك‪ ،‬وهذا من البر والحسان إليهسسم؛ إذا‬
‫كنت لم توقف حتى الن‪ ،‬أمسسا إذا كسسان الوقسسف قسسد صسسدر‬
‫منك منجزًا فليس لك أن تغيره‪ ،‬بسسل هسسو علسسى مسسا صسسدر‬
‫منك‪ ،‬إذا كان موافقًا للشرع المطهر‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫التصدق عن الميت وعلم الميت بها‬
‫السؤال السادس من الفتوى رقم )‪(2143‬‬
‫س ‪ :6‬إذا ضحى شخص عن والده المتوفى أو تصسسدق‬
‫عنه‪ ،‬أو دعا له‪ ،‬وزار قبره‪ ،‬فهل يحسسس أنسسه مسسن ابنسسه‬
‫فلن؟‬

‫‪- 36 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :6‬السسذي دلسست عليسسه نصسسوص الشسسريعة انتفسساع‬
‫الميت بصدقة الحي عنه‪ ،‬ودعائه له‪ ،‬والضحية عنه نوع‬
‫من أنواع الصدقة‪ ،‬فإذا أخلص المتصدق في صدقته عن‬
‫الميسست وفسسي دعسسائه لسسه‪ ،‬انتفسسع الميسست‪ ،‬وأثيسسب السسداعي‬
‫ل من ال ورحمسسة‪ ،‬وحسسسبه أن يعلسسم ال س‬
‫والمتصدق فض ً‬
‫منه الخلص وحسن العمل‪ ،‬ويسسأجر الطرفيسسن‪ ،‬أمسسا أنسسه‬
‫يحس الميت بمن أسدى إليه المعروف فلم يدل عليه دليل‬
‫شرعي فيما نعلم وهو أمر غيسبي‪ ،‬ل يعلم إل مسسن وحسسي‬
‫ال تعالى لرسوله‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(4045‬‬
‫س‪ :‬ذهبت للحج‪ ،‬وكسان عنسدي والسسدة عسساجزة‪ ،‬وقسسالت‬
‫أريسسد السسذهاب للحسسج وهسسي قسسد حجسست فرضسسها‪ ،‬وأكسسثر‬
‫وعنسسدي )عجلسسة()‪ ، (1‬فعمسسدتها فسسي غيسسابي للحسسج أن‬
‫تتصدق بها ذبحًا‪ ،‬فما كان من أمرها إل أن تركتها‪ ،‬ثسسم‬
‫بعد الحج أعطيتها غنم تصدقت بها‪ ،‬ثم تسسوفيت والسسدتي‬
‫‪ () 1‬العجلة‪ :‬هي النثى الصغيرة من البقر‪.‬‬

‫‪- 37 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫والبقرة موجودة عندنا‪ ،‬وأرغب أن أجعسسل مثوبسسة هسسذه‬
‫البقسسرة لوالسسدتي‪ ،‬فهسسل يجسسوز بيعهسسا ودفسسع قيمتهسسا فسسي‬
‫عمسسارة مسسسجد محتسساج إلسسى فلسسوس أو أذبحهسسا وأقسسسم‬
‫لحمها؟‬

‫ج‪ :‬إن بعتهسسا وجعلسست قيمتهسسا فسسي بنسساء مسسسجد أو‬
‫ذبحتها وقسمت لحمها على الفقراء جاز ذلسسك؛ لن الكسسل‬
‫قربة إلى ال تعالى‪ ،‬ونرجو لك ولمسسك فسسي ذلسسك الجسسر‬
‫الجزيل‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الدعاء بعد صلة الجنازة‬
‫السؤال الثاني عشر من الفتوى رقم )‪(5005‬‬
‫س ‪ :12‬هسسل يجسسوز قسسراءة سسسورة الفاتحسسة وسسسورة‬
‫الخلص في مكان وسكن متوفى بعد ثلثة أيام أم هسسي‬
‫بدعة سيئة؟‬

‫‪- 38 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ل ل مسسن الكتسساب ول مسسن السسسنة‬
‫ج ‪ :12‬ل نعلم دلي ً‬
‫يسسدل علسسى مشسسروعية قسسراءة سسسورة الفاتحسسة وسسسورة‬
‫الخلص أو غيرهمسسا فسسي مكسسان أو سسسكن المتسسوفى بعسسد‬
‫ثلثة أيام‪ ،‬ول نعلم أن أحدًا من الصسسحابة أو التسسابعين أو‬
‫تابعي التابعين نقل عنسه ذلسسك‪ ،‬والصسل منعسه؛ لقسسول‪:‬‬
‫ل ليس عليه أمرنا فهو رد« ومسسن ادعسسى‬
‫»من عمل عم ً‬
‫مشروعيته فعليه الدليل‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫عضو‬
‫عبدال بن غديان‬

‫الستئجار لقراءة القرآن على القبر‬
‫الفتوى رقم )‪(1540‬‬
‫س‪ :‬ماحكم استئجار من يقرأ القرآن على قبر الميت أو‬
‫على روحه؟‬

‫‪- 39 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬ل يجوز اسسستئجار مسسن يقسسرأ القسسرآن علسسى قسسبر‬
‫الميت أو على روحه‪ ،‬ويهب ثوابه للميت؛ لنه لم يفعلسسه‬
‫النبي‪ ‬ول أحد من السلف‪ ،‬ول أمسسر بسسه أحسسد مسسن أئمسسة‬
‫الدين‪ ،‬ول رخص فيه أحد منهم فيمسسا نعلسسم‪ ،‬والسسستئجار‬
‫على نفس التلوة غير جائز بل خلف‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(142‬‬
‫س‪ :‬ماحكم الجارة على قراءة القرآن للمسسوتى‪ ،‬سسسواءً‬
‫على القبر أو ليلتي التعزية وغيرهسسا‪ ،‬هسسل يصسسل ثسسواب‬
‫القراءة بالجرة إلى الميسست‪ ،‬أم هسسي باطلسسة‪ ،‬وإذا كسسانت‬
‫باطلة فهل يأثم القارئ الذي يأخذ الجرة والمعطسسي لسسه‬
‫أيضًا؟ انتهى‪.‬‬

‫‪- 40 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬قسسراءة القسسرآن عبسسادة مسسن العبسسادات البدنيسسة‬
‫المحضة‪ ،‬ل يجوز أخذ الجرة على قراءتسسه للميسست‪ ،‬ول‬
‫يجوز دفعها لمن يقرأ‪ ،‬وليس فيها ثسسواب‪ ،‬والحالسسة هسسذه‪،‬‬
‫ويأثم آخذ الجرة ودافعها‪ ،‬قال شيخ السلم ابسسن تيميسسة‪:‬‬
‫)ل يصح الستئجار على القراءة وإهداؤها إلسسى الميسست‪،‬‬
‫لنه لم ينقل عن أحسسد مسسن الئمسسة‪ ،‬وقسسد قسسال العلمسساء‪ :‬إن‬
‫القارئ لجل المال ل ثسسواب لسسه‪ ،‬فسسأي شسسيء يهسسدى إلسسى‬
‫الميت؟( انتهسسى‪ .‬والصسسل فسسي ذلسسك‪ :‬أن العبسسادات مبنيسسة‬
‫على الحظر‪ ،‬فل تفعل عبسسادة إل إذا دل السسدليل الشسسرعي‬
‫على مشروعيتها‪ ،‬قسسال تعسسالى‪} :‬وأطيعسسوا ال س وأطيعسسوا‬
‫ل ليس عليه أمرنا‬
‫الرسول{)‪ ، (1‬وقال‪» :‬من عمل عم ً‬
‫فهسسو رد«‪ ،‬وفسسي روايسسة‪» :‬مسسن أحسسدث فسسي أمرنسسا هسسذا‬
‫ماليس منه فهو رد«‪ ،‬أي‪ :‬مردود علسسى صسساحبه‪ ،‬وهسسذا‬
‫العمل الذي سأل عنه السائل ل نعلم أنه فعلسسه النسسبي‪ ‬أو‬
‫أحسسد مسسن أصسسحابه‪ ،‬وخيسسر الهسسدي هسسدي محمسسد‪ ‬وشسسر‬
‫المسسور محسسدثاتها‪ ،‬والخيسسر كلسسه فسسي اتبسساع مسسا جسساء بسسه‬
‫الرسول‪ ،‬مع حسن القصسسد‪ ،‬قسسال تعسسالى‪} :‬ومسسن يسسسلم‬
‫وجهسسه إلسسى ال س وهسسو محسسسن فقسسد استمسسسك بسسالعروة‬
‫‪ () 1‬سورة النساء‪ ،‬الية ‪.59‬‬

‫‪- 41 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الوثقى{)‪ ، (1‬وقال تعالى‪} :‬بلى من أسلم وجهه ل وهسسو‬
‫محسسسن فلسسه أجسسره عنسسد ربسسه ول خسسوف عليهسسم ول هسسم‬
‫يحزنون{)‪ ، (2‬والشر كله بمخالفة ما جاء بسسه رسسسول الس‬
‫‪ ‬وصرف القصد بالعمل لغير وجه ال‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن منيع‬

‫عضو‬
‫عبدال بن غديان‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫القراءة عن الميت‬
‫الفتوى رقم )‪(1207‬‬
‫س‪ :‬سمعت بعض طلبة العلم يقول في الحسسرم المسسدني‪:‬‬
‫إن اسسستئجار مسسن يسسدرس قرآنسًا علسسى نيسسة الميسست ليسسس‬
‫بمشروع‪ ،‬وبما أن هسذا فساش فسي بلسسدنا وغيرهسسا فسسإني‬
‫آمسسل منكسسم الفتسسوى بمسسا يقتضسسيه السسدليل‪ ،‬وكيسسف يعمسسل‬
‫بالمسسال السسذي أوصسسى بسسه الميسست فسسي درس قسسرآن علسسى‬
‫نيته؟‬

‫‪ () 1‬سورة لقمان‪ ،‬الية ‪.22‬‬
‫‪ () 2‬سورة البقرة‪ ،‬الية ‪.112‬‬

‫‪- 42 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬استئجار من يقرأ قرآنًا علسسى نيسسة الميسست تنفيسسذاً‬
‫لوصيته التي أوصى بها من المور المبتدعة‪ ،‬فل يجوز‬
‫ل ليسسس عليسسه‬
‫ذلك‪ ،‬ول يصح؛ لقوله‪» :‬مسسن عمسسل عم ً‬
‫أمرنا فهو رد«‪ ،‬وقسسوله‪» :‬مسسن أحسسدث فسسي أمرنسسا هسسذا‬
‫ماليس منه فهو رد«‪ .‬والمال الذي وصى به هذا الميسست‬
‫ليدفع أجرة لقسسارئ علسسى نيتسسه تصسسرف غلتسسه فسسي وجسسوه‬
‫الخير‪ ،‬فإن كان له ذرية فقراء تصدق عليهم منه بقدر ما‬
‫يسسدفع حسساجتهم‪ ،‬وهكسسذا مسسن يحتسساج إلسسى المسسساعدة مسسن‬
‫متعلمي القسسرآن وطلبسسة العلسسم الشسسرعي‪ ،‬فسسإنهم جسسديرون‬
‫بالمساعدة من هذا المال‪ ،‬وهكذا بقية وجوه الخير‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن منيععبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫قراءة القرآن عند القبر‬
‫السؤال الول والثاني من الفتوى رقم )‪(1333‬‬
‫س ‪ :1‬هل يجوز قسسراءة الفاتحسسة أو شسسيء مسسن القسسرآن‬
‫للميت عند زيارة قبره‪ ،‬وهل ينفعه ذلك؟‬

‫‪- 43 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1‬ثبسست عسسن النسسبي‪ ‬أنسسه كسسان يسسزور القبسسور‪،‬‬
‫ويدعو للموات بأدعيسة علمهسا أصسحابه‪ ،‬وتعلموهسا منسه‪،‬‬
‫مسسن ذلسسك‪» :‬السسسلم عليكسسم أهسسل السسديار مسسن المسسؤمنين‬
‫والمسلمين‪ ،‬وإنا إن شاء ال بكم لحقون‪ ،‬نسأل ال لنا‬
‫ولكسسم العافيسسة«‪ ،‬ولسسم يثبسست عنسسه‪ ‬أنسسه قسسرأ سسسورة مسسن‬
‫القرآن أو آيات منه للموات مع كثرة زيسسارته لقبسسورهم‪،‬‬
‫ولو كان ذلك مشروعًا لفعله‪ ،‬وبينه لصحابه؛ رغبًة فسي‬
‫الثواب‪ ،‬ورحمًة بالمة‪ ،‬وأداًء لسسواجب البلغ‪ ،‬فسسإنه كمسسا‬
‫وصسفه تعسالى بقسوله‪} :‬لقسد جساءكم رسسول مسن أنفسسسكم‬
‫عزيز عليسسه مسساعنتم حريسسص عليكسسم بسسالمؤمنين رؤوف‬
‫رحيم{)‪ ، (1‬فلما لم يفعل ذلك مع وجسسود أسسسبابه دل علسسى‬
‫أنه غير مشروع‪ ،‬وقد عسسرف ذلسسك أصسسحابه رضسسي الس‬
‫عنهم فاقتفوا أثره‪ ،‬واكتفوا بالعبرة والدعاء للموات عند‬
‫زيارتهم‪ ،‬ولسسم يثبسست عنهسسم أنهسسم قسسرأوا قرآنسًا للمسسوات‪،‬‬
‫فكانت القراءة لهم بدعة محدثة‪ ،‬وقد ثبت عنه‪ ‬أنه قال‪:‬‬
‫»من أحدث في أمرنا هسذا مساليس منسسه فهسسو رد« متفسق‬
‫عليه‪.‬‬
‫س ‪ :2‬نشسساهد فسسي كسسثير مسسن بلد المسسسلمين اسسستئجار‬
‫‪ () 1‬سورة التوبة‪ ،‬الية ‪.128‬‬

‫‪- 44 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫قارئ يقرأ القسسرآن‪ ،‬فهسسل يجسسوز للقسسارئ أن يأخسسذ أجسسراً‬
‫على قراءته‪ ،‬وهل يأثم من يدفع له الجر على ذلك؟‬

‫‪- 45 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :2‬قراءة القرآن عبسادة محضسة‪ ،‬وقربسة يتقسرب‬
‫بهسسا العبسسد إلسسى ربسسه‪ ،‬والصسسل فيهسسا وفسسي أمثالهسسا مسسن‬
‫العبادات المحضة أن يفعلها المسلم ابتغسساء مرضسساة السس‪،‬‬
‫وطلبًا للمثوبة عنده‪ ،‬ل يبتغي بها من المخلوق جزاًء ول‬
‫شكورًا‪ ،‬ولهذا لم يعسسرف عسسن السسسلف الصسسالح اسسستئجار‬
‫قسوم يقسرؤون القسسرآن للمسوات أو فسي ولئم أو حفلت‪،‬‬
‫ولم يؤثر عن أحد من أئمة الدين أنه أمر بذلك أو رخص‬
‫فيه‪ ،‬ولم يعرف أيضًا عن أحد منهم أنه أخسسذ أجسسرة علسسى‬
‫تلوة القسسرآن‪ ،‬بسسل كسسانوا يتلسسونه رغبسسة فيمسسا عنسسد السس‬
‫سبحانه‪ ،‬وقد أمر النبي‪ ‬مسن قسرأ القسرآن أن يسسأل بسه‪،‬‬
‫وحذر من سسسؤال النساس‪ ،‬روى الترمسسذي فسي سسننه عسن‬
‫عمران بن حصسين أنسسه مسسر علسسى قسارئ يقسرأ ثسم سسسأل؛‬
‫فاسترجع ثم قال‪ :‬سمعت رسول ال‪ ‬يقسسول‪» :‬مسسن قسسرأ‬
‫القسسرآن فليسسسأل ال س بسسه‪ ،‬فسسإنه سسسيجيء أقسسوام يقسسرؤن‬
‫القسسرآن يسسسألون بسسه النسساس«‪ ،‬وأمسسا أخسسذ الجسسرة علسسى‬
‫تعليمسسه أو الرقيسسة بسسه ونحسسو ذلسسك ممسسا نفعسسه متعسسد لغيسسر‬
‫القسسارئ فقسسد دلسست الحسساديث الصسسحيحة علسسى جسسوازه؛‬
‫ل علسسى‬
‫لحديث أبي سعيد في أخسسذه قطيعسًا مسسن الغنسسم جع ً‬
‫‪- 46 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫رقية اللديغ‪ ،‬الذي رقاه بسورة الفاتحة‪ ،‬وحديث سهل في‬
‫تزويج النبي‪ ‬امرأة لرجسسل بتعليمسسه إياهسسا مسسا معسسه مسسن‬
‫القسسرآن‪ ،‬فمسسن أخسسذ أجسسرًا علسسى نفسسس التلوة أو اسسستأجر‬
‫جماعة لتلوة القرآن فهو مخالف للسنة‪ ،‬ولما أجمع عليه‬
‫السلف الصالح رضوان ال عليهم أجمعين‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن منيععبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثالث من الفتوى رقم )‪(1504‬‬
‫س ‪ :3‬ما الذي يقصد بحديث )اقرؤا على موتاكم يسسس(‬
‫؟‬

‫‪- 47 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :3‬روى أحمد وأبو داوود والنسائي وابن مسساجه‬
‫وابن حبان والحاكم‪ ،‬عن معقل بسسن يسسسار‪ ،‬عسسن النسسبي‪‬‬
‫أنه قال‪» :‬اقرؤا على موتاكم يس«‪ ،‬ولفظسسه عنسسد المسسام‬
‫أحمسسد‪» :‬يسسس قلسسب القسسرآن‪ ،‬ل يقرؤهسسا رجسسل يريسسد الس‬
‫والدار الخرة إل غفر له واقرؤها على موتاكم«)‪ ،(1‬هذا‬
‫حسسديث صسسححه ابسسن حبسسان‪ ،‬وأعلسسه يحيسسى بسسن القطسسان‬
‫بالضطراب‪ ،‬وبالوقف ‪ ،‬وبجهالة حال أبي عثمان وأبيه‬
‫المسسذكورين فسسي سسسنده‪ ،‬وقسسال السسدار قطنسسي‪ :‬هسسذا حسسديث‬
‫ضسعيف السسناد‪ ،‬مجهسول المتسن‪ ،‬ول يصسح فسي البساب‬
‫حديث‪ .‬وعلى هذا فلسنا فسسي حاجسسة إلسسى شسسرح الحسسديث؛‬
‫لعدم صحته‪ ،‬وعلى تقدير صحته؛ فسسالمراد بسسه‪ ،‬قراءتهسسا‬
‫علسسى مسسن حضسسرته الوفسساة ليتسسذكر‪ ،‬ويكسسون آخسسر عهسسده‬
‫بالسسدنيا سسسماع تلوة القسسرآن‪ ،‬ل قراءتهسا علسسى مسسن مسسات‬
‫‪ () 1‬أخرجتته أحمتتد ‪،5/26‬تت ‪ ،27‬وأبتتو داود ‪ 3/489‬برقتتم )‬
‫‪ ،(3121‬وابن ماجه ‪ 1/466‬برقم )‪ ،(1448‬وابن أبي شيبة‬
‫‪ ،3/237‬وابتتن حبتتان ‪ 7/269‬برقتتم )‪ ،(3002‬والطتتبراني‬
‫‪ 231 ،220 ،20/219‬برقم )‪ ،(541 ،511 ،510‬والحاكم‬
‫‪ ،1/565‬والطيالستتي )ص‪ (126/‬برقتتم )‪ ،(931‬والنستتائي‬
‫في )عمل اليوم والليلة( )ص‪،581 /‬ت ‪ (582‬برقتتم )‪،1074‬‬
‫‪ ،(1075‬والتتتتبيهقي ‪ ،3/383‬والبغتتتتوي ‪ 5/295‬برقتتتتم )‬
‫‪.(1464‬‬

‫‪- 48 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫بالفعل‪ ،‬وحملسسه بعضسسهم علسسى ظسساهره‪ ،‬فاسسستحب قسسراءة‬
‫القرآن على الميت بالفعسسل لعسسدم وجسسود مسسا يصسسرفه عسسن‬
‫ظاهره‪ ،‬ونوقش بأنه لو ثبت الحسسديث وكسسان هسسذا المسسراد‬
‫منه لفعله النبي‪ ‬ونقل إلينا لكنه لم يكن ذلسسك كمسسا تقسسدم‪،‬‬
‫ويدل على أن المراد بالموتى في هذا الحسسديث لسسو صسسح‪:‬‬
‫)المحتضرون(؛ ما رواه مسلم في صحيحه أن النسسبي‪‬‬
‫قال‪» :‬لقنسسوا موتسساكم‪ :‬ل إلسسه إّل السس« فسسإن المسسراد بهسسم‪:‬‬
‫المحتضرون‪ ،‬كما في قصة أبي طالب عم النبي‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫ثواب القراءة للميت‬
‫السؤال الثالث من الفتوى رقم )‪(2232‬‬
‫س ‪ :3‬هل يصل ثواب قسسراءة القسسرآن وأنسسواع القربسسات‬
‫إلى الميت؟ سواء من أولده أو من غيرهم؟‬

‫‪- 49 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :3‬لسسم يثبسست عسسن النسسبي‪ ‬فيمسسا نعلسسم ‪ -‬أنسسه قسسرأ‬
‫القرآن ووهب ثوابه للموات من أقربائه أو من غيرهم‪،‬‬
‫ولو كان ثوابه يصسل إليهسسم لحسسرص عليسه‪ ،‬وبينسسه لمتسه‬
‫لينفعوا به موتاهم‪ ،‬فإنه عليه الصلة والسسسلم بسسالمؤمنين‬
‫رؤوف رحيسسم‪ ،‬وقسسد سسسار الخلفسساء الراشسسدون مسسن بعسسده‬
‫وسائر أصحابه على هديه فسسي ذلسسك‪ ،‬رضسسي الس عنهسسم‪،‬‬
‫ول نعلم أن أحدًا منهم أهدى ثواب القرآن لغيره‪ ،‬والخير‬
‫كسسل الخيسسر فسسي اتبسساع هسسديه‪ ‬وهسسدي خلفسسائه الراشسسدين‬
‫وسائر الصحابة رضي ال عنهم‪ ،‬والشر في اتباع البسسدع‬
‫ومحسسدثات المسسور؛ لتحسسذير النسسبي‪ ‬مسسن ذلسسك بقسسوله‪:‬‬
‫»إياكم ومحسسدثات المسسور فسسإن كسسل محدثسسة بدعسسة‪ ،‬وكسسل‬
‫بدعة ضللة«‪ ،‬وقوله‪» :‬من أحدث في أمرنا هذا ماليس‬
‫منه فهو رد« وعلى هذا ل تجوز قسراءة القسرآن للميست‪،‬‬
‫ول يصل إليه ثواب هذه القراءة بل ذلك بدعة‪.‬‬

‫‪- 50 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫أما أنواع القربسسات الخسسرى فمسسا دل دليسسل صسسحيح‬
‫على وصول ثسسوابه إلسسى الميسست وجسسب قبسسوله‪ ،‬كالصسسدقة‬
‫عنه والدعاء له والحج عنه وما لسسم يثبسست فيسسه دليسسل فهسسو‬
‫غير مشروع حتى يقوم عليه الدليل‪ .‬وعلى هذا ل تجسوز‬
‫قراءة القرآن للميت ول يصل إليه ثواب هذه القراءة فسسي‬
‫أصح قولي العلماء‪ ،‬بل ذلك بدعة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثالث من الفتوى رقم )‪(2634‬‬
‫س ‪ :3‬إذا قرأ أحد سورة مسن القسرآن وأهسدى ثوابهسا إلسى‬
‫ميت فهل ينتفع هذا الميت بثوابها أو ل؟ ومسساذا كسسان يفعسسل‬
‫النبي‪ ‬عندما يمسر علسسى المقسابر؛ هسسل كسسان يقسرأ عليهسسم‬
‫القرآن أو يدعو لهم فقط؟‬

‫‪- 51 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :3‬أوًل‪ :‬إذا قرأ إنسان قرآنًا ووهب ثوابه للميت‬
‫فالصحيح أنه ل يصل إليسسه ثسسواب القسسراءة؛ لنهسسا ليسسست‬
‫مسسن عملسسه‪ ،‬وقسسد قسسال تعسسالى‪} :‬وأن ليسسس للنسسسان إل مسسا‬
‫سعى{)‪ ،(1‬وإنما هي من عمل الحي‪ ،‬وثواب عمله له‪ ،‬ول‬
‫يملك أن يهب ثواب قراءٍة لغيره‪ ،‬وقد صدرت فتوى من‬
‫اللجنة الدائمة في ذلك مفصلة‪ ،‬هذا نصها‪:‬‬
‫س ‪ :1‬هل يجوز قسسراءة الفاتحسسة أو شسسيء مسسن القسسرآن‬
‫للميت عند زيارة قبره‪ ،‬وهل ينفعه ذلك؟‬

‫‪ () 1‬سورة النجم الية ‪.39‬‬

‫‪- 52 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1‬ثبسست عسسن النسسبي‪ ‬أنسسه كسسان يسسزور القبسسور‪،‬‬
‫ويدعو للموات بأدعيسة علمهسا أصسحابه‪ ،‬وتعلموهسا منسه‪،‬‬
‫مسسن ذلسسك‪» :‬السسسلم عليكسسم أهسسل السسديار مسسن المسسؤمنين‬
‫والمسلمين‪ ،‬وإنا إن شاء ال بكم لحقون‪ ،‬نسأل ال لنا‬
‫ولكسسم العافيسسة«‪ ،‬ولسسم يثبسست عنسسه‪ ‬أنسسه قسسرأ سسسورة مسسن‬
‫القرآن أو آيات منه للموات مع كثرة زيسسارته لقبسسورهم‪،‬‬
‫ولو كان ذلك مشروعًا لفعله‪ ،‬وبينه لصحابه؛ رغبًة فسي‬
‫الثواب‪ ،‬ورحمًة بالمة‪ ،‬وأداًء لسسواجب البلغ‪ ،‬فسسإنه كمسسا‬
‫وصسفه تعسالى بقسوله‪} :‬لقسد جساءكم رسسسول مسسن أنفسسسكم‬
‫عزيز عليسسه مسساعنتم حريسسص عليكسسم بسسالمؤمنين رؤوف‬
‫رحيم{)‪ ،(1‬فلما لم يفعل ذلسسك مسسع وجسسود أسسسبابه دل علسسى‬
‫أنه غير مشروع‪ ،‬وقد عسسرف ذلسسك أصسسحابه رضسسي الس‬
‫عنهم فاقتفوا أثره‪ ،‬واكتفوا بالعبرة والدعاء للموات عند‬
‫زيارتهم‪ ،‬ولسسم يثبسست عنهسسم أنهسسم قسسرأوا قرآنسًا للمسسوات‪،‬‬
‫فكانت القراءة لهم بدعة محدثة‪ ،‬وقد ثبت عنه‪ ‬أنه قال‪:‬‬
‫»من أحدث في أمرنا هذا ماليس منه فهو رد«)‪. (2‬‬
‫س ‪ :2‬نشسساهد فسسي كسسثير مسسن بلد المسسسلمين اسسستئجار‬
‫قارئ يقرأ القسسرآن‪ ،‬فهسسل يجسسوز للقسسارئ أن يأخسسذ أجسسراً‬
‫‪ () 1‬سورة التوبة‪ ،‬الية ‪.128‬‬
‫‪ () 2‬انظر ص )‪. (43‬‬

‫‪- 53 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫على قراءته‪ ،‬وهل يأثم من يدفع له الجر على ذلك؟‬

‫‪- 54 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :2‬قراءة القرآن عبسادة محضسة‪ ،‬وقربسة يتقسرب‬
‫بهسسا العبسسد إلسسى ربسسه‪ ،‬والصسسل فيهسسا وفسسي أمثالهسسا مسسن‬
‫العبادات المحضة أن يفعلها المسلم ابتغسساء مرضسساة السس‪،‬‬
‫وطلبًا للمثوبة عنده‪ ،‬ل يبتغي بها من المخلوق جزاًء ول‬
‫شكورًا‪ ،‬ولهذا لم يعسسرف عسسن السسسلف الصسسالح اسسستئجار‬
‫قسوم يقسرؤون القسسرآن للمسوات أو فسي ولئم أو حفلت‪،‬‬
‫ولم يؤثر عن أحد من أئمة الدين أنه أمر بذلك أو رخص‬
‫فيه‪ ،‬ولم يعرف أيضًا عن أحد منهم أنه أخسسذ أجسسرة علسسى‬
‫تلوة القسسرآن‪ ،‬بسسل كسسانوا يتلسسونه رغبسسة فيمسسا عنسسد السس‬
‫سبحانه‪ ،‬وقد أمر النبي‪ ‬مسن قسرأ القسرآن أن يسسأل بسه‪،‬‬
‫وحذر من سسسؤال النساس‪ ،‬روى الترمسسذي فسي سسننه عسن‬
‫عمران بن حصسسين أنسسه مسسر علسسى قسساص يقسسرأ ثسسم سسسأل؛‬
‫فاسترجع ثم قال‪ :‬سمعت رسول ال‪ ‬يقسسول‪» :‬مسسن قسسرأ‬
‫القسسرآن فليسسسأل ال س بسسه‪ ،‬فسسإنه سسسيجيء أقسسوام يقسسرؤون‬
‫القرآن يسسسألون بسسه النسساس«)‪ ،(1‬وأمسسا أخسسذ الجسسرة علسسى‬
‫تعليمسسه أو الرقيسسة بسسه ونحسسو ذلسسك ممسسا نفعسسه متعسسد لغيسسر‬
‫‪ () 1‬أخرجتته أحمتتد ‪ ،433-4/432‬ت ‪ ،437-436‬ت ‪ ،439‬ت ‪،445‬‬
‫والترمذي ‪ 5/179‬برقم )‪ ،(2917‬وابن أبي شتتيبة ‪10/480‬‬
‫والطتتتبراني ‪ 167-18/166‬برقتتتم )‪ ،(374-370‬والبغتتتوي‬
‫‪ 4/441‬برقم )‪.(1183‬‬

‫‪- 55 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫القسسارئ فقسسد دلسست الحسساديث الصسسحيحة علسسى جسسوازه؛‬
‫ل علسسى‬
‫لحديث أبي سعيد في أخسسذه قطيعسًا مسسن الغنسسم جع ً‬
‫رقية اللديغ‪ ،‬الذي رقاه بسورة الفاتحة‪ ،‬وحديث سهل في‬
‫تزويج النبي‪ ‬امرأة لرجسسل بتعليمسسه إياهسسا مسسا معسسه مسسن‬
‫القرآن)‪ ،(1‬فمن أخذ أجسسرًا علسسى نفسسس التلوة أو اسسستأجر‬
‫جماعة لتلوة القرآن فهو مخالف للسنة‪ ،‬ولما أجمع عليه‬
‫السلف الصالح رضوان ال عليهم أجمعين‪.‬‬
‫ثانيسسًا‪ :‬كسسان رسسسول السس‪ ‬يسسزور القبسسور للعظسسة‬
‫والعبرة وتذكر الخرة‪ ،‬وكان يدعو للمسلمين من أهلهسسا‪،‬‬
‫ويستغفر لهم ويسأل ال لهم العافية‪ ،‬وكان يعلم أصحابه‬
‫أن يقولوا إذا زاروا القبور‪» :‬السلم عليكسسم أهسسل السسديار‬
‫مسسن المسسؤمنين والمسسسلمين‪ ،‬وإنسسا إن شسساء السس بكسسم‬
‫لحقون‪ ،‬نسأل ال لنا ولكم العافية«‪ ،‬ولسسم يثبسست عنسسه‪‬‬
‫فيما نعلم أنه قرأ قرآنًا ووهب ثوابه للمسسوات‪ ،‬مسع كسثرة‬
‫زيارته لقبورهم‪ ،‬وإنه بالمؤمنين رؤوف رحيم‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬
‫‪ () 1‬أحمد ‪ ،5/336‬والبخاري برقم )‪،2310‬ت ‪،5029‬ت ‪،5030‬‬
‫‪،5087‬ت ‪،5121‬ت ‪،5126‬ت ‪،5132‬ت ‪،5135‬ت ‪،5141‬ت ‪،5150‬‬
‫‪.(7417 ،5871‬‬

‫‪- 56 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(4835‬‬
‫س‪ :‬أرسل إلى فضيلتكم بعض السئلة المتعلقة بإيصال‬
‫الثواب للميت‪ ،‬راجيًا من سماحتكم إفادتنا بالجواب فسسي‬
‫ضسسوء القسسرآن والحسسديث عسسن طريسسق مجلسسة السسدعوة‬
‫السسسعودية‪ ،‬لتعسسم الفسسائدة لكسسل مسسن يقسسرأ‪ ،‬ولكسسم جزيسسل‬
‫الشكر عنا‪:‬‬
‫أ ‪ -‬هل يجوز إيصسسال الثسسواب للميسست بالعمسسال الحسسسنة‬
‫عامة؟‬
‫ب ‪ -‬هل يجوز عقد مجلس لختم القرآن ثم إيصال ثواب‬
‫القراءة للموتى حتى النبياء؟‬
‫ج ‪ -‬هسسل يجسسوز الحضسسور فسسي مثسسل هسسذا المجلسسس لهسسذا‬
‫الغرض‪ ،‬وأكل الطعام معهم بعد الحفلة؟‬
‫وأنا في انتظار الجواب‪.‬‬

‫‪- 57 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬أوًل‪ :‬الصسسحيح مسسن أقسسوال العلمسساء‪ :‬أن فعسسل‬
‫القرب من حي لميت مسسسلم ل يجسسوز‪ ،‬إل فسسي حسسدود مسسا‬
‫ورد الشرع بفعله؛ مثل الدعاء له‪ ،‬والسسستغفار‪ ،‬والحسسج‪،‬‬
‫والعمسسرة‪ ،‬والصسسدقة عنسسه‪ ،‬والضسسحية‪ ،‬وصسسوم السسواجب‬
‫عمن مات وعليه صوم واجب‪.‬‬

‫‪- 58 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ثانيًا‪ :‬قراءة القرآن بنية أن يكون ثوابهسسا للميسست ل‬
‫تجوز؛ لنها لم ترد عن المصطفى صلوات ال وسلمه‬
‫عليه‪ ،‬والمر كما قدمنا بالفقرة الولى‪ :‬أنه ل يجوز فعل‬
‫قربة من حي لميت مسلم‪ ،‬إل في حسسدود مسسا ورد الشسسرع‬
‫به‪ ،‬وثبت عسن النسبي‪ ‬أنسه كسسان يسزور القبسور‪ ،‬ويسدعو‬
‫للموات بأدعية عّلمها أصحابه وتعلموها عنه‪ ،‬من ذلك‪:‬‬
‫»السلم عليكم أهسل السديار مسن المسؤمنين والمسسلمين‪،‬‬
‫وإنسسا إن شسساء ال س بكسسم ل حقسسون‪ ،‬نسسسأل ال س لنسسا ولكسسم‬
‫العافية«‪ ،‬ولم يثبت عنه‪ ‬أنه قرأ سورة من القسسرآن‪ ،‬أو‬
‫آيات منه للموات‪ ،‬مع كثرة زيارته لقبورهم‪ ،‬ولسسو كسسان‬
‫ذلك مشروعًا لفعله‪ ،‬وبينه لصحابه؛ رغبًة في الثسسواب‪،‬‬
‫ورحمًة بالمسسة‪ ،‬وأداًء لسسواجب البلغ‪ ،‬فسسإنه كمسسا وصسسفه‬
‫تعالى بقوله‪} :‬لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليسسه‬
‫ماعنتم حريص عليكم بسسالمؤمنين رؤوف رحيسسم{)‪ ،(1‬فلمسسا‬
‫لم يفعل ذلك مع وجود أسبابه دل على أنه غير مشروع‪،‬‬
‫وقد عرف ذلك أصحابه رضي ال عنهسسم‪ ،‬فسساقتفوا أثسسره‪،‬‬
‫واكتفسسوا بسسالعبرة والسسدعاء للمسسوات عنسسد زيسسارتهم‪ ،‬ولسسم‬
‫يثبت عنهم أنهم قرؤا قرآنسًا للمسسوات‪ ،‬فسسإن القسسراءة لهسسم‬
‫‪ () 1‬سورة التوبة‪ ،‬الية ‪.128‬‬

‫‪- 59 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫بدعة محدثة ‪ ،‬وقد ثبت عنه‪ ‬أنه قال‪» :‬مسسن أحسدث فسسي‬
‫أمرنا هذا ماليس منه فهو رد«‪.‬‬
‫ومما تقسدم يعلسم أنسه ل يجسوز عقسد مجلسس لختسم القسرآن‬
‫للغرض المذكور‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫دعوى أن القبر مظلم حتى يطعم عن الميت‬
‫السؤال الول والثاني من الفتوى رقم )‪(5090‬‬
‫س ‪ :1‬هل يجوز لهسسل الميسست صسسنع الطعسسام فسسي نفسسس‬
‫اليسسوم السسذي مسسات فيسسه‪ ،‬وتقسسديمه للمشسسيعين للجنسسازة‪،‬‬
‫ويقدم الطعام قبل دفن الميسست؟ والسسذين يتمسسسكون بهسسذا‬
‫العمل يستدلون بآيات الصدقة والنفاق في سسسبيل السس‪،‬‬
‫وأن القسسبر مظلسسم‪ ،‬وليسسس هنسساك نسسور‪ ،‬فتقسسديم الطعسسام‬
‫للنسساس يشسسعل السسذي يضسسيء فسسي ظلم القسسبر‪ ،‬وقبسسل أن‬
‫يدخل الميت في القبر يصير القبر منورًا‪.‬‬

‫‪- 60 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1‬صنع الطعام من أهل الميت للمشسيعين بدعسة‬
‫ل يجوز عملها‪ ،‬بل هو من أمور الجاهلية‪.‬‬
‫أما دعوى أن القسبر مظلسم‪ ،‬وأن تقسديم الطعسام مسن‬
‫قبل أهل الميت والصدقة عنه قبل دفنه يضيء فسسي ظلم‬
‫القبر‪ ،‬وقبل أن يدخل في قبره يصير القسسبر نسسورًا ‪ -‬فهسسذا‬
‫ل أصسسل لسسه‪ ،‬والقسسول بسسه رجسسم بسسالغيب؛ لن ذلسسك مسسن‬
‫المسسور الغيبيسسة‪ ،‬السستي ل يطلسسع عليهسسا إل السس سسسبحانه‬
‫وتعالى‪.‬‬
‫س ‪ :2‬دوران القرآن في مجلسسس الجنسسازة قبسسل أن‬
‫يدفن الميت‪ ،‬يقوم إمام المسجد بعمسسل السسسقاط‪ ،‬ويسسراد‬
‫به إسقاط ما وجب على الميت فسسي حيسساته‪ ،‬ولسسم يسسؤده‪،‬‬
‫المام يأخسسذ القسسرآن الكريسسم ويضسسع فسسي أجسسزاء القسسرآن‬
‫بعض النقود فيهب النقود والمصحف للشركاء‪ ،‬واحسسداً‬
‫بعد واحد‪ ،‬وهكذا يصل المصحف إلى آخر الحضور‪ ،‬ثم‬
‫يرد إلى إمام المسجد‪ ،‬فيأخسسذه ويسسذهب‪ .‬ويزعسسم النسساس‬
‫بسسأن هسسذا العمسسل يسسسقط الصسسلوات المكتوبسسة‪ ،‬وكسسذلك‬
‫الذنوب‪.‬‬

‫ج ‪ :2‬ل أصل لجميع ما ذكسسر‪ ،‬بسسل هسسو مسسن الحيسسل‬
‫الباطلة التي أوحى بها الشيطان إلى أوليائه‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫‪- 61 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الول والثاني من الفتوى رقم )‪(5138‬‬
‫س ‪ :1،2‬قرأت في كتاب العقيدة الطحاويسسة أن العلمسساء‬
‫اختلفوا في قراءة القرآن عند القبور علسسى ثلثسسة آراء‪،‬‬
‫منها ما هو مكروه‪ ،‬ومنها ما هو مسسستحب‪ ،‬ومنهسسا مسسا‬
‫هو ل بأس بها عند الدفن‪ .‬ولكن لسسم نجسسد أي دليسسل مسسن‬
‫الكتسساب والسسسنة علسسى هسسذا‪ ،‬وسسسألنا كسسثيرًا عسسن هسسذا‬
‫الموضوع فلم نحصل على إجابة علمية صسسريحة حسستى‬
‫الن‪ ،‬مع أن معظم الناس يقرؤون القرآن عنسسد القبسسور‬
‫وعند دخول الميت القبر يقسسرؤون عليسسه سسسورة )يسسس(‬
‫بالسسذات‪ ،‬فهسسل هسسذا صسسحيح؟ نرجسسو الجابسسة عسسن هسسذا‬
‫السؤال بالتفصيل‪ ،‬وبالدلة المقنعة؛ حتى نستطيع الرد‬
‫على من يسألنا عن هذا‪.‬‬
‫مسسا رأي فضسيلتكم مسسن يقسول‪) :‬الفاتحسسة للنسسبي( وأيضساً‬
‫قسسراءة الفاتحسسة للوليسساء والصسسالحين‪ ،‬والصسسيغة السستي‬
‫نستمعها من معظم الناس هي يقولون‪ :‬الفاتحة لرسول‬
‫السس ربنسسا يكرمنسسا ويكفينسسا شسسر السسسوء‪ ،‬ويبعسسد عنسسا‬
‫الشيطان ‪ -‬أرجو إجابة تامسسة نحسسو هسسذا؛ لننسسي اسسستمع‬
‫أقوال كسسثيرة‪ :‬نسساس يقولسسون‪ :‬بدعسسة‪ ،‬ونسساس يقولسسون‪:‬‬
‫الرسول‪ ‬ليس في احتياج إلى ثوابها‪ .‬فما حكم السسدين‬

‫‪- 62 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫في ذلك؟ حسستى نسسسير علسسى الطريسسق المسسستقيم السسذي ل‬
‫اعوجاج فيه‪.‬‬
‫وجزاك ال كل خير‪.‬‬

‫‪- 63 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1،2‬القراءة للموات )مسسن الرسسسل أو الوليسساء‬
‫أو الصالحين( أو غيرهم من الناس قبل الدفن أو بعسسده ل‬
‫تجوز؛ لنها عبادة‪ ،‬والعبادات مبنية على التوقيف وليس‬
‫هناك دليل يدل على مشروعيتها‪ ،‬وقد ثبسست عسسن رسسسول‬
‫ل ليسسس عليسسه أمرنسسا فهسسو‬
‫ال‪ ‬أنه قال‪» :‬من عمسسل عم ً‬
‫رد«‪ ،‬وقسسال‪» :‬اجعلسسوا مسسن صسسلتكم فسسي بيسسوتكم‪ ،‬ول‬
‫تتخذوها قبورًا‪ ،‬فإن الشيطان يفر من البيت السسذي تقسسرأ‬
‫فيه سورة البقرة«)‪ (1‬خرجه مسسسلم فسسي صسسحيحه‪ ،‬وهسسذا‬
‫ل للصسسلة‪ ،‬ول‬
‫الحديث يدل علسسى أن المقسسابر ليسسست مح ً‬
‫للقراءة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬
‫‪ () 1‬أخرجه مالك ‪ ،1/168‬وأحمد ‪،378 ،337 ،284 ،2/16‬‬
‫‪،388‬ت ‪،4/114‬ت ‪ ،6/65‬والبخاري ‪،1/112‬ت ‪ ،2/56‬ومسلم‪،‬‬
‫‪ 539 ،1/538‬برقم )‪ ،(780 ،777‬وأبو داود ‪ 1/632‬برقم‬
‫)‪ ،(1043‬والترمذي ‪ ،5/157 ،2/313‬برقم )‪(2877 ،451‬‬
‫والنسائي في السنن ‪ 3/197‬برقتتم )‪ ،(1598‬وفتتي )عمتتل‬
‫اليتتوم والليلتتة( )ص‪ (535/‬برقتتم )‪ ،(965‬وفتتي )فضتتائل‬
‫القتترآن( )ص‪ (76/‬برقتتم )‪ ،(40‬وابتتن أبتتي شتتيبة ‪،2/255‬‬
‫وابن حبان ‪ 3/62‬برقم )‪ ،(783‬وابن خزيمة ‪ 2/212‬برقم )‬
‫‪ ،(1205‬والطبراني ‪،5/297‬تت ‪ 298‬برقتتم )‪،(5280-5278‬‬
‫والبيهقي ‪ ،2/189‬والبغوي في شرح الستتنة ‪ ،4/132‬ت ‪456‬‬
‫برقم )‪.(1192 ،998‬‬

‫‪- 64 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الول والثاني والثالث والرابسسع مسسن الفتسسوى‬
‫رقم )‪(6639‬‬
‫س ‪ :1‬جسسرت العسسادة عنسسدنا إذا مسسات شسسخص وذهسسب‬
‫شسسخص لتعزيسسة أهسسل الميسست يسسدخل الشسسخص المعسسزي‬
‫رافعًا يديه إلى منكبيه‪ ،‬ويقسسول الفاتحسسة‪ ،‬فيقسسوم أوليسساء‬
‫الميت ويقرؤون معسه الفاتحسة‪ ،‬ثسم يجلسسسون ويجلسسس‪،‬‬
‫وبعسسد ذلسسك يقسسول لهسسم‪ :‬السسسلم عليكسسم‪ ،‬فيسسردون عليسسه‬
‫السلم‪ .‬هل هذا من عمسسل السسسنة‪ ،‬ومسسا هسسي السسسنة فسسي‬
‫تعزية الميت؟‬

‫ج ‪ :1‬ما ذكرته من رفع المعزي يسسديه إلسسى منكسسبيه‬
‫عندما يدخل على أهل الميسست ليعزيهسسم‪ ،‬وقسسوله الفاتحسسة‪،‬‬
‫وقراءتهسسم معسسه الفاتحسسة‪ ،‬ثسسم يجلسسسون ويسسسلم بعسسد ‪ -‬ل‬
‫يجوز‪ ،‬بل هو بدعة محدثة‪ ،‬والمشروع أن يبدأ بالسسسلم‪،‬‬
‫ول يقول الفاتحسسة ول غيرهسسا ممسسا لسسم يشسسرع‪ ،‬ول يرفسسع‬
‫يديه‪.‬‬
‫س ‪ :2‬في اليوم الثالث من الوفاة يجتمع القراء )حفظة‬
‫القرآن( ويقرؤن على روحه القسسرآن ثسسم يجلسسس بعسسض‬
‫من الناس ويضسسعون أمسسامهم حصسسى‪ ،‬ويقسسرؤون فسسوقه‬

‫‪- 65 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫التهليل ألف مرة‪ ،‬وربما أكثر من ألف مرة‪ ،‬ثم يضعون‬
‫هذا الحصى فوق قبر الميت‪ .‬هل هذا العمل من السسسنة‪،‬‬
‫أو أنه بدعة ؟ نرجو بيان الحق‪.‬‬

‫ل‪ :‬الجتمسساع فسسي اليسسوم الثسسالث عنسسد أهسسل‬
‫ج ‪ :2‬أو ً‬
‫الميت‪ ،‬وقراءة القرآن‪ ،‬وإهداء ثوابه للميت‪ .‬ليجوز‪. ،‬‬
‫ثانيًا‪ :‬قراءة التهليل أو التسبيح أو شيء من الدعية‬
‫أو من القرآن الكريم على حصسسى ألسسف مسسرة أو أكسسثر أو‬
‫أقل‪ ،‬ووضع الحصسسى علسسى قسسبر الميسست‪ ،‬بدعسسة محدثسسة‪،‬‬
‫يحرم فعلها؛ لقوله عليه الصلة والسلم‪» :‬من أحدث في‬
‫أمرنا هسسذا مسساليس منسسه فهسسو رد«‪ ،‬متفق علسسى صسسحته‪،‬‬
‫ل ليس عليسه أمرنسا فهسو رد«‪،‬‬
‫وفي لفظ‪» :‬من عمل عم ً‬
‫خرجه مسلم في صحيحه‪.‬‬
‫س ‪ :3‬عنسسدنا عسسادة أنهسسم يضسسعون فسسوق قسسبر الرجسسل‬
‫حجريسسسن فسسسي أول القسسسبر‪ ،‬وحجسسسرًا فسسسي آخسسسر القسسسبر‪،‬‬
‫ويضعون للمسسرأة ثلثسة أحجسسار‪ ،‬حجسرًا فسي أول القسبر‪،‬‬
‫والثاني في المنتصف‪ ،‬والثالث في آخر القسسبر؛ لُيعسسرف‬
‫أنه قبر امرأة‪ ،‬ويكتبسسون اسسسمها واسسسم أبيهسسا‪ ،‬وتاريسسخ‬
‫وفاتهسسا‪ ،‬وبعسسض مسسن آيسسات القسسرآن علسسى لسسوح مسسن‬
‫الحجسسار‪ ،‬وتوضسسع علسسى القسسبر‪ ،‬هسسل هسسذا يجسسوز فسسي‬
‫السلم أم ل؟‬

‫‪- 66 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ل يدل على مشروعية تميز‬
‫ج ‪ :3‬أوًل‪ :‬ل نعلم دلي ً‬
‫ظسساهر قسسبر المسسرأة عسسن قسسبر الرجسسل بحجسسر ول غيسسره‪،‬‬
‫والصل عدم التميز‪.‬‬
‫ثانيًا‪ :‬تحرم الكتابة علسسى القسسبر‪ ،‬سسسواء كسسانت اسسسم‬
‫المقبور وتاريخ وفاته أو غيسسر ذلسسك؛ لمسسا رواه الترمسسذي‬
‫والنسائي أن رسسسول الس‪ ‬نهسسى أن يكتسسب علسسى القسسبر‪..‬‬
‫الحديث‪ ،‬وسنده صحيح‪.‬‬
‫س ‪ :4‬بعد وفاة الميت يعمل له ذكرى في يوم ‪ 15‬وفي‬
‫تمام ‪ 40‬يوم مسسن الوفسساة ثسسم بعسسد عسسام يتكسسرر الحتفسسال‬
‫بها‪ ،‬ويقرأ فيها القسسرآن ويهسسدى لروحسسه‪ ،‬هسسل هسسذا مسسن‬
‫السنة؟‬

‫ج ‪ :4‬هذا كله بدعة ل أصل لسسه بالشسسرع المطهسسر‪،‬‬
‫فسسالواجب تركسسه عمل بقسسول النسسبي‪» :‬مسسن عمسسل عم ً‬
‫ل‬
‫ليسسس عليسسه أمرنسسا فهسسو رد« خرجسسه المسسام مسسسلم فسسي‬
‫صحيحه‪ ،‬وهذا العمل لم يعمله النبي‪ ‬ول أصحابه رضي‬
‫ال عنهم‪ ،‬فصار بدعة يجب تركها‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫‪- 67 -‬‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫قراءة القرآن على القبور‬
‫الفتوى رقم )‪(8601‬‬
‫س‪ :‬إني من طلب الجامعة السلمية وأنسسا أذهسسب إلسسى‬
‫بلدي اليمن الشمالي في كل عام لقضاء العطلسسة هنسساك‬
‫وللدعوة بقدر المكان‪ ،‬ومن المعلوم أن طريق الدعوة‬
‫إلى ال وعر‪ ،‬ولكن مال يدرك جله ل يترك كلسسه‪ ،‬وفسسي‬
‫هذا العام صادفت أسئلة في القسسراءة علسسى قسبر الميسست‪،‬‬
‫والصدقة عليه‪ ،‬وأنكرت ذلك‪ ،‬وقلت‪ :‬إنها بدعة‪ ،‬وذلك‬
‫أنها ما فعلها الرسول‪ ،‬ول أحسسد مسسن أصسسحابه‪ .‬وبسسدأ‬
‫النسساس يقتنعسسون بقسسولي هسسذا‪ ،‬ولكسسن اعسسترض علسسي‬
‫معترض وقال بالجواز‪ ،‬وطال بيننا الجدال حتى بلغ بنا‬
‫أن نكتب بذلك فتوى‪ ،‬فأفتانا أحد علماء مدينسسة الزيديسسة‬
‫بالجمهوريسسة العربيسسة اليمنيسسة بفتسسوى هسسذا نصسسها‪) :‬إن‬
‫القراءة على قبر الميت والصدقة عليسسه ليسسست بواجبسسة‬
‫ول مسنونة ول مكروهسسة‪ ،‬ولكنهسسا بدعسسة حسسسنة‪ ،‬ومسسا‬
‫رآه المسلمون حسنًا فهسسو عنسسد ال س حسسسن‪ ،‬مسسالم تكسسن‬
‫الصدقة مسسن مسسال للقاصسسر فل يجسسوز(‪ .‬والمطلسسوب مسسن‬
‫فضيلتكم الجابة عما يأتي‪:‬‬
‫أ ‪ -‬هل هذه الفتوى مقطوع بصحتها؟‬
‫ب ‪ -‬هل الستحسان عام لي فعل من القرب والعبادات‬
‫حجة على السلم أم السلم حجة على الجميع؟‬

‫‪- 68 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ -‬هل يجوز إقرار أهل هذه البدع على بدعتهم‪ ،‬أم ل‬
‫بد من إنكارها بقدر المستطاع؟‬

‫‪- 69 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬أ ‪ -‬قسسراءة القسسرآن علسسى قبسسور المسسوات غيسسر‬
‫مشروعة‪ ،‬بل هي بدعة؛ لقوله‪» :‬اجعلوا مسسن صسسلتكم‬
‫في بيوتكم‪ ،‬ول تتخذوها قبسورًا فسإن الشسيطان يفسر مسن‬
‫البيت الذي تقرأ فيسسه سسورة البقسسرة« فسدل هسذا الحسديث‬
‫الصسسحيح علسسى أن القبسسور ل يصسسلى عنسسدها ول يقسسرأ‬
‫عنسسدها‪ ،‬وأمسسا الصسسدقة عسسن الميسست فمشسسروعة‪ ،‬وتنفعسسه؛‬
‫لقول النسسبي‪» :‬إذا مسسات ابسسن آدم انقطسسع عملسسه إل مسسن‬
‫ثلث‪ :‬صدقة جارية‪ ،‬أو علسسم ينتفسسع بسسه‪ ،‬أو ولسسد صسسالح‬
‫يدعو له« رواه مسلم في صحيحه‪ ،‬وقد سأله رجل فقال‪:‬‬
‫يا رسسسول الس إن أمسسي مسساتت ولسسم تسسوص أفلهسسا أجسسر إن‬
‫تصدقت عنها؟ فقال النبي‪» :‬نعم« متفق على صسسحته‪،‬‬
‫لكن ل يشرع قصسسد فعلهسسا عنسسد القسسبر لعسسدم السسدليل علسسى‬
‫ذلسسك‪ ،‬والعبسسادات توقيفيسسة‪ ،‬وقسسد دلسست عليهسسا الحسساديث‬
‫الصحيحة‪ ،‬وذهب إلى مشروعيتها أهل السنة والجماعة‪.‬‬

‫‪- 70 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ب ‪ -‬ليس كسسل مسسا استحسسسنه المسسسلمون حجسسة‪ ،‬بسسل‬
‫يجب عرض ذلسسك علسسى كتسساب الس تعسسالى وسسسنة نسسبيه‪‬‬
‫الثابتسسة‪ ،‬فمسسا وافقهمسسا أو أحسسدهما قبسسل‪ ،‬وإل فل‪ .‬إل أن‬
‫يجمع المسلمون إجماعا قطعيًا على شسسيء‪ ،‬فمسسا أجمعسسوا‬
‫عليه فهو حجة؛ لن هذه المة المحمدية ل تجتمع علسسى‬
‫ضللة‪ ،‬والجماع هسو الصسل الثسالث مسن أصسول أهسل‬
‫السنة والجماعة‪.‬‬

‫‪- 71 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ -‬يجسسسب علسسسى المسسسسلم إنكسسسار المنكسسسر بقسسسدر‬
‫استطاعته‪ ،‬إذا علم أنه منكر بالدلسسة الشسسرعية‪ ،‬إمسسا بيسسده‬
‫ل لسسذلك؛ كسسولي المسسر فسسي رعيتسسه‪ ،‬ورب‬
‫إن كسسان أه ً‬
‫السسسرة فسسي بيتسسه‪ ،‬ومسسن جعسسل لسسه السسسلطان ذلسسك‪ ،‬وإل‬
‫فبلسانه‪ ،‬فإن لم يسسستطع فبقلبسسه‪ ،‬وذلسسك أضسسعف اليمسسان‪.‬‬
‫كما دل على ذلك الحديث الصحيح‪ ،‬وهو قسسوله‪» :‬مسسن‬
‫رأى منكم منكرًا فليغيره بيده‪ ،‬فإن لم يسسستطع فبلسسانه‪،‬‬
‫فإن لم يستطع فبقلبسسه‪ ،‬وذلسسك أضسسعف اليمسسان«)‪ (1‬رواه‬
‫مسلم في صحيحه‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫إهداء الثواب‬

‫للرسول‪‬‬

‫‪ () 1‬أخرجه أحمد ‪،3/10‬ت ‪،20‬ت ‪،49‬ت ‪،53 -52‬ت ‪ ،54‬ومستلم‬
‫‪ 1/69‬برقم )‪ ،(49‬وأبو داود ‪ 4/511 ،678-1/677‬برقم )‬
‫‪،1140‬تتتت ‪ ،(4340‬والترمتتتتذي ‪ 4/470‬برقتتتتم )‪،(2172‬‬
‫والنستتائي ‪،112-8/111‬تت ‪ ،112‬برقتتم )‪،5008‬تت ‪،(5009‬‬
‫وابن ماجه ‪ 2/1330 ،1/406‬برقم )‪ ،(4013 ،1275‬وابن‬
‫حبان ‪ 542 ،1/541‬برقم )‪ ،(307 ،306‬والبيهقي ‪.10/90‬‬

‫‪- 72 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(3582‬‬
‫س ‪ :2‬فسسي آخسسر ليلسسة مسسن شسسهر رمضسسان المبسسارك‬
‫‪1400‬هس كان المام يقرأ بالمصلين وختم القرآن وقال‪:‬‬
‫ختمة هذا القرآن مهداة إلى روح مولنسسا سسسيدنا ونبينسسا‬
‫محمد الطاهر‪ .‬فما رأي الشرع في ذلك؟‬

‫‪- 73 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :2‬ل يجسسوز إهسسداء الثسسواب للرسسسول‪ ،‬ل ختسسم‬
‫القسسرآن ول غيسسره؛ لن السسسلف الصسسالح مسسن الصسسحابة‬
‫رضي ال عنهم ومن بعدهم‪ ،‬لم يفعلسسوا ذلسسك‪ ،‬والعبسسادات‬
‫توقيفية‪ ،‬وقد قال عليه الصلة والسلم‪» :‬من عمسسل عم ً‬
‫ل‬
‫ليس عليه أمرنا فهو رد«‪ ،‬وهو‪ ‬لسسه مثسسل أجسسور أمتسسه‬
‫في كل عمسسل صسالح تعملسه؛ لنسه هسو السذي دعاهسا إلسى‬
‫ذلك‪ ،‬وأرشدها إليه‪ ،‬وقد صح عنه‪ ‬أنسسه قسسال‪» :‬مسسن دل‬
‫علسسى خيسسر فلسسه مثسسل أجسسر فسساعله«)‪ (1‬خرجسسه مسسسلم فسسي‬
‫صحيحه من حديث أبي مسسسعود النصسساري رضسسي ال س‬
‫عنه‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬
‫‪ () 1‬أخرجه أحمد ‪ ،273 ،5/272 ،4/120‬ومسلم ‪،3/1056‬‬
‫برقم )‪ ،(1893‬وأبو داود ‪ 5/346‬برقم )‪ ،(5129‬والترمذي‬
‫‪ 5/41‬برقم )‪ ،2670‬ت ‪ ،(2671‬وعبتتدالرزاق ‪108-11/107‬‬
‫برقم )‪ ،(20054‬وابن حبان ‪ 4/554 ،1/525‬برقم )‪،289‬‬
‫‪ ،(1668‬والطتتبراني ‪ 228-225 /17‬برقتتم )‪،(632-622‬‬
‫والطيالستتي )ص‪ (85/‬برقتتم )‪ ،(611‬والبختتاري فتتي الدب‬
‫المفرد )ص‪ (108/‬برقم )‪ ،(242‬والبيهقي ‪ ،9/28‬والبغتتوي‬
‫‪ 13/185‬برقم )‪.(3608‬‬

‫‪- 74 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫إهداء ثواب العبادات للميت محدد بزمن‬
‫الفتوى رقم )‪(2090‬‬
‫س‪ :‬مضمونه‪ :‬أنه اطلع علسسى كتساب يسسمى‪) :‬المختسار‬
‫ومطالع النوار( جاء فيه النص التالي‪) :‬عسسن النسسبي‪‬‬
‫أنسسه قسسال فيسسه‪) :‬ل يسسأتي علسسى الميسست أشسسد مسسن الليلسسة‬
‫الولى‪ ،‬فارحموا أمواتكم بالصدقة‪ ،‬فمن لم يجد فيصسسل‬
‫ركعسستين يقسسرأ فيهمسسا فاتحسسة الكتسساب وآيسسة الكرسسسي‪،‬‬
‫وألهاكم التكاثر‪ ،‬وقل هو ال أحد‪ ،‬إحسسدى عشسسرة مسسرة‪،‬‬
‫ويقول‪ :‬اللهم إني صليت هذه الصسسلة وتعلسسم مسسا أريسسد‪،‬‬
‫اللهم ابعث ثوابها إلسسى قسسبر فلن بسسن فلن‪ ،‬فيبعسسث الس‬
‫مسسن سسساعته إلسسى قسسبره ألسسف ملسسك‪ ،‬مسسع كسسل ملسسك نسسور‬
‫وهدية‪ ،‬يؤنسونه في قسسبره إلسسى أن ينفسسخ فسسي الصسسور‪،‬‬
‫ويعطسسي ال س المصسسلي بعسسدد مسسا طلعسست عليسسه الشسسمس‬
‫حسنات‪ ،‬ويرفع ال لسسه أربعيسسن ألسسف درجسسة‪ ،‬وأربعيسسن‬
‫ألف حجة وعمرة‪ ،‬ويبني ال له ألف مدينة في الجنسسة‪،‬‬
‫ويعطى ثواب ألسسف شسسهيد‪ ،‬ويكسسسى ألسسف حلسسة(‪ ،‬وهسسذه‬
‫فسسائدة عظيمسسة ينبغسسي لكسسل مسسسلم أن يصسسليها كسسل ليلسسة‬
‫لمسسوات المسسسلمين‪ (..‬إلسسخ‪ ،‬فهسسل الصسسدقة والصسسلة‬
‫بالكيفيسسة المسسذكورة مشسسروعة وواردة؟ وهسسل الحسسديث‬
‫المذكور فيها صحيح؟ ومن مؤلف الكتاب المسمى بس‪:‬‬
‫‪)‬المختار ومطالع النوار(‪ ،‬وما رأي السسدين إذا عمسسل‬

‫‪- 75 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫المسلمون كما ورد في الكتاب؟‬
‫وأجابت بما يلي‪:‬‬

‫‪- 76 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬ل شسسك أن الحسسديث المسسذكور فسسي السسسؤال مسسن‬
‫الحاديث الموضوعة المكذوبة علسسى رسسسول الس‪ ،‬ول‬
‫شسسك أن الصسسدقة والصسسلة بالكيفيسسة المسسذكورة فسسي هسسذا‬
‫الحديث الموضوع ل أصل لهمسسا‪ ،‬ول يشسسرع للمسسسلم أن‬
‫يصلي عن أحد ل في أول ليلة يدفن فيها الميسست ول فسسي‬
‫غيرها‪ ،‬أما الصدقة فمشسروعة عسن الميست المسسلم مستى‬
‫شاء أقاربه أو غيرهم الصدقة عنه؛ لما ثبت من الحسسديث‬
‫ل سأل النسسبي‪ ‬قسسال‪) :‬إن أمسسي افتلتسست‬
‫الصحيح‪ ،‬أن رج ً‬
‫نفسها ولم توص‪ ،‬وأظنها لو تكلمت تصدقت‪ ،‬أفلهسا أجسر‬
‫إن تصدقت عنها؟( فقسسال النسسبي‪» :‬نعسسم«‪ ،‬ولسسم يخسسص‬
‫ليلة الدفن ول غيرها‪ ،‬وقد أجمع العلماء مسسن أهسسل السسسنة‬
‫والجماعسسة علسسى أن الميسست المسسسلم ينتفسسع بالصسسدقة عنسسه‬
‫والسسدعاء لسسه‪ ،‬أمسسا المؤلسسف لكتسساب )المختسسار ومطسسالع‬
‫النوار( فل نعرفه‪ ،‬ولم نقف على كتابه المذكور‪ ،‬ولكسسن‬
‫ما نقلتم عنه يدل على أنه ليس من أهل العلم المعتسسبرين‪،‬‬
‫فنسأل ال لنا ولسسك ولجميسسع المسسسلمين المزيسسد مسسن العلسسم‬
‫النافع والعمل الصالح‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫‪- 77 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫هبة ثواب الصلة للميت‬
‫السؤال الول والثاني من الفتوى رقم )‪(7482‬‬
‫س ‪ :1‬هل يصح أن أصلي عسسددًا مسسن الركعسسات فسسي أي‬
‫وقت‪ ،‬ثم أهدي ثوابها إلسسى الميسست‪ ،‬وهسسل يصسسل ثوابهسسا‬
‫إليه أو ل؟‬

‫ج ‪ :1‬ل يجوز أن تهب ثواب ما صليت للميت‪ ،‬بل‬
‫هو بدعة لنه لم يثبسست عسسن ا لنسسبي‪ ‬ول عسسن الصسسحابة‬
‫رضي ال عنهم‪ ،‬وقد قال النبي‪» :‬من أحدث في أمرنا‬
‫هذا ماليس منه فهو رد« رواه البخاري ومسلم ‪.‬‬
‫س ‪ :2‬إذا قرأت القرآن من أوله إلى آخره في البيت أو‬
‫المسجد‪ ،‬ثم أهدي ثواب القراءة إلى الميت‪ ،‬هسسل يصسسل‬
‫ثوابها إليه أم ل؟ وهل يصح أن أقرأ الفاتحة أو غيرهسسا‬
‫من اليسات القرآنيسة علسسى القسبر؟ وهسل يصسح أن أزور‬
‫المقابر كل يوم جمعة أو عيد‪ ،‬كما يفعل بعسسض النسساس‪،‬‬
‫دائمسسًا يسسزورون المقسسابر يسسسلمون ويقسسرؤون القسسرآن‬
‫والفاتحة في المقابر‪ ،‬وهل صحيح أن ُتَرد روح الميسست‬
‫يوم العيد أو الجمعسة حستى َيسُرد السسسلم علسسى مسسن سسسلم‬
‫عليه أم ل؟‬

‫‪- 78 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :2‬أوًل‪ :‬قراءة القرآن‪ ،‬وهبة ثوابها للميت غير‬
‫جائزة‪ ،‬ول تجوز أيضًا قراءة القرآن على القبور‪.‬‬
‫ثانيًا‪ :‬لم يثبسست عسسن النسسبي‪ ‬أنسسه كسسان يخسسص يسسوم‬
‫الجمعة أو يسسوم العيسسد بزيسسارة القبسسور‪ ،‬بسسل كسسان يزورهسسا‬
‫دون تحديد يوم‪ ،‬والخير كل الخير في القتسسداء بسسه‪ ،‬كمسسا‬
‫أنه لم يثبت أن الرواح ترد إلى القبور في يوم الجمعسسة‪،‬‬
‫أو العيد‪ ،‬خاصة لترد السلم على من سلم على من دفسسن‬
‫فيها ‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الصلة عن الوالدين المتوفين‬
‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(7782‬‬
‫س ‪ :2‬هسسل يجسوز إهسداء أجسر الصسسلة للوالسسدين قياسسًا‬
‫على الصدقة عنهما؟‬

‫‪- 79 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :2‬ل تجوز الصلة عن الوالسسدين ول غيرهمسسا‪،‬‬
‫ول إهسسداء ثسسواب الصسسلة لهمسسا‪ ،‬ومسسا ورد مسسن الصسسدقة‬
‫عنهما يقتصر فيه على موضع النص فقط وهو الصدقة‪،‬‬
‫لن القياس ل يجوز في مثل ذلك‪ ،‬ولم يسسرد عسسن رسسسول‬
‫ال‪ ‬ول عن أصحابه رضوان ال عليهم مسسا يسسدل علسسى‬
‫جواز إهداء الصلة إلى الميت‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثالث من الفتوى رقم )‪(7777‬‬
‫س ‪ :3‬هل تجوز الصلة المفروضة أو السنة عسسن أحسسد‬
‫الوالدين إذا كان متوفى؟‬

‫‪- 80 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :3‬ل تجوز صلة أحد عن أحسسد مطلقسًا‪ ،‬ل عسسن‬
‫متوفى ول غيره‪ ،‬ول مفروضة ول سنة‪ ،‬بل هي بدعسسة؛‬
‫لعسسدم ورود ذلسسك فسسي الشسسرع المطهسسر‪ ،‬وقسسد قسسال عليسسه‬
‫الصلة والسلم‪» :‬من أحدث في أمرنا هذا مسساليس منسسه‬
‫ل ليسس عليسه أمرنسا‬
‫فهو رد«‪ ،‬وفي لفظ‪» :‬من عمل عم ً‬
‫فهو رد« متفسسق علسسى صسسحته‪ ،‬إل ركعسستي الطسسواف فسسي‬
‫حق من حج أو اعتمر عسسن غيسسره؛ لنهسسا تابعسسة لعمسسال‬
‫الحج والعمرة عن الغير‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الخامس من الفتوى رقم )‪(9217‬‬
‫س ‪ :5‬توفيت والدتي بعد أن عانت من المرض رحمها‬
‫ال كل معاناة‪ ،‬ومكثت عشرة أيام بدون صلة‪ ،‬أوقسسات‬
‫تنتابها غيبوبة‪ ،‬وأوقات تفيق‪ ،‬ولسسم تصسسل هسسذه اليسسام‪.‬‬
‫فهل أصلي عنها‪ ،‬أم ماذا أفعل لها؟ وهل تجوز الصسسلة‬
‫على روح الميت؟‬

‫‪- 81 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :5‬ليجوز أن تقضى الصلة عن الميت؛ سسسواء‬
‫تركتها بعذر أو بغير عذر‪ ،‬ول أن يصلى بنية أن يكسسون‬
‫ثواب الصلة للميت؛ لن الشرع لم يرد بذلك‪ ،‬وقسسد قسسال‬
‫ل ليسس عليسه أمرنسا فهسو رد«‪،‬‬
‫النبي‪» :‬من عمسل عم ً‬
‫أخرجه مسلم في صحيحه‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫عضو‬
‫عبدال بن غديان‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الصيام عن الميت‬
‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(12414‬‬
‫س ‪ :2‬تسسوفي والسسدي وعليسسه صسسيام مسسن أيسسام شسسهر‬
‫رمضسسان‪ ،‬وبعسسد مسسا غلقسست والسسدتي الحسسداد قضسست عنسسه‬
‫الصسسيام‪ ،‬فهسسل جسسائز أم ‪‬ل؟ وهسسل يصسسوم عنسسه أحسسد‬
‫أقربائه؟ أفيدوني جزاكم ال خيرًا‪.‬‬

‫ج ‪ :2‬قد أحسنت والدتك في صيامها عن زوجها ‪-‬‬
‫ضاعف ال مثوبتها‪ -‬وصيامها كاف عسسن والسسدك رحمسسه‬
‫ال‪ ،‬وأصلح قلبك وبارك فيك‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬

‫‪- 82 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الحج عن الميت‬
‫الفتوى رقم )‪(13037‬‬
‫س‪ :‬نحن أسرة وقع لنسسا حسسادث غسسرق فسسي نهسسر النيسسل‪،‬‬
‫فغرق وتسسوفي كسسل مسسن والسسدي ووالسسدتي‪ ،‬وأخسست سسنها‬
‫ثلث وعشسسرون فقسسط‪ ،‬وأخسست سسسنها عشسسرون فقسسط‪،‬‬
‫وأخت سنها الرابعة عشرة من العمر‪ ،‬وأخ في التاسعة‬
‫من العمر‪.‬‬
‫هناك بعسسض السسسئلة تتعلسسق بهسسم‪ ،‬أرجسسو إفسسادتي عنهسسا‬
‫جزاكم ال عنا ألف خير‪.‬‬
‫* والدتي رحمها الس قسد سسبق لهسسا وأن حجست‪ ،‬لكنهسا‬
‫تريد أن تحج مرة أخرى‪ ،‬وتوفيت قبل أن يكون لها‪.‬‬
‫* أخواتي رحمهن ال لم يؤدين فريضة الحج‪.‬‬
‫س ‪ :1‬فما الفضل بالنسبة لوالسسدتي وأخسسواتي رحمهسسم‬
‫ال؛ هل هو التأجير لهسسن بحسج‪ ،‬أو نحسن نحسج عنهسسن‪،‬‬
‫مع العلم أننا نريد الذي به الجر والثواب‪.‬‬
‫س ‪ :2‬أخسستي ذات الثالثسسة والعشسسرين المتوفسساة رحمهسسا‬
‫ال حينما بلغت كانت في الثالثة عشرة فقط‪ ،‬ولم تصسسم‬

‫‪- 83 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫شهر رمضان لمدة سنتين‪ ،‬وحينما علمنا بعد ذلسسك أنسسه‬
‫ل بد لهسسا أن تصسسوم‪ ،‬ول بسسد مسسن كفسسارة فبسسدأت بصسسيام‬
‫الشهرين إل أنها لم تتمكن من إتمامها‪ ،‬وذلك لوفاتها‪،‬‬
‫مسسع العلسسم أنهسسا قسسد نسسوت رحمهسسا السس أن تتسسم صسسيام‬
‫الشهرين‪ ،‬كما أننا ل نعلم كم بقسسي عليهسسا مسسن الصسسيام‪،‬‬
‫فماذا يجزئ عنها الصيام أم الصدقة؟‬
‫س ‪ :3‬أختي التي سسسنها الرابعسسة عشسسرة‪ ،‬رحمهسسا السس‪،‬‬
‫ولسسدت سسسنة ‪1396‬هس س فسسي ‪ 21‬مسسن شسسهر ذي الحجسسة‪،‬‬
‫وتوفيت في ‪16/1/1410‬هسس أي أنهسسا تسوفيت وهسسي لسسم‬
‫ل على دخولها سن الرابعة عشسسر‪ ،‬ولقسسد‬
‫تتم شهرًا كام ً‬
‫بلغت قبل وفاتها بسبعة أشهر‪ ،‬أي أنها قد أفطرت ستة‬
‫أيام من شهر رمضان‪ ،‬فماذا يلزمنا عملسسه مسسن أجلهسسا‪،‬‬
‫هل عليها حج‪ ،‬وهسسل نقسسوم بصسسيام أيامهسسا السسستة السستي‬
‫أفطرتهسسا بسسسبب البلسسوغ‪ ،‬فلسسو كسسان هنسساك صسسيام وحسسج‬
‫لخسسواتي أو لوالسسدتي فَمسسن الفضسسل أن يقسسوم بسسه مسسن‬
‫القسسارب؟ مسسع العلسسم أن المتبقسسي مسسن الحسسادث اختسساروا‬
‫ثلثة إخوة كلهم بالغون قادرون عاقلون‪.‬‬
‫س ‪ :4‬حينما وقع لنا الحادث غرق مسسع مسسن غسسرق فسسي‬
‫النيل حقيبة بها نقود لي‪ ،‬ومن ضمن هسسذه النقسسود كسسان‬
‫معي مبلغ باقي من زكاة أموالي‪ ،‬قد نويت أن أخرجهسسا‬
‫فسسي مصسسر‪ ،‬فهسسل يلزمنسسي إخسسراج زكسساة بسسدل مسسن السستي‬

‫‪- 84 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫فقدت‪.‬‬
‫س ‪ :5‬أخي الذي عمره تسسع سسنوات فقسط هسل يحتساج‬
‫منا لدعاء أو صدقة أو حج أو عمرة؟ هذا ولكسسم جزيسسل‬
‫الشكر ‪.‬‬

‫‪- 85 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬أوًل‪ :‬يجب أن يخرج من تركة أخواتك اللتي‬
‫بلغسسن‪ ،‬ويحسسج عسسن كسسل منهسسن ‪ ،‬والفضسسل أن تحجسسوا‬
‫بأنفسكم عنهن‪.‬‬
‫ثانيًا‪ :‬يكفي والسسدتك الحجسسة السستي أدتهسسا‪ ،‬ول يجسسب‬
‫عليها حجة ثانية بمجسسرد النيسسة‪ ،‬وإن حججتسسم عنهسسا جسساز‬
‫ذلك‪.‬‬
‫ثالثًا‪ :‬يجوز لكم أن تصسسوموا عسسن أختكسسم السستي لسسم‬
‫تصم شهر رمضسان عنسد بلوغهسا مسدة عسامين‪ ،‬وتصسوموا‬
‫عدد اليام الباقية فيما يغلب على ظنكم‪ ،‬وتطعمسسوا عسسن كسسل‬
‫يوم مسكينًا لتسسأخير القضسساء‪ ،‬حيسسث تسسساهلت إلسسى أن بلغسست‬
‫الثالثسسة والعشسسرين‪ ،‬وكسسذلك لكسسم أن تصسسوموا عسسن أختكسسم‬
‫الصغيرة الستة اليام الباقية عليهسسا مسسن رمضسسان الماضسسي؛‬
‫لما ثبت أن النبي‪ ‬قال‪» :‬من مسسات وعليسسه صسسيام صسسام‬
‫عنه وليه«)‪. (1‬‬

‫‪ () 1‬أخرجه أحمد ‪ ،6/69‬والبختتاري ‪ ،2/240‬ومستتلم ‪2/803‬‬
‫برقتتم )‪ ،(1147‬وأبتتو داود ‪ ،792-2/791‬ت ‪ ،3/606‬برقتتم )‬
‫‪ ،(2400،3311‬والدار قطني ‪ ،2/195‬وابن حبتتان ‪،8/334‬‬
‫برقم )‪ ،(3569‬والبيهقي ‪ ،6/279 ،4/255‬والبغوي ‪6/324‬‬
‫برقم )‪.(1773‬‬

‫‪- 86 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ل مسسن‬
‫رابعًا‪ :‬يجب عليك إخسسراج زكسساة للفقسسراء بسسد ً‬
‫الزكسساة السستي تلفسست فسسي النهسسر؛ لنهسسا لسسم تصسسل إلسسى‬
‫مستحقيها‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الرابع من الفتوى رقم )‪(3548‬‬
‫س ‪ :4‬هل يصح الستغفار والصدقات لمن مسسات تارك ساً‬
‫للصلة‪ ،‬أو كان يصلي أحيانًا وأحيان سًا ل يصسسلي؟ وهسسل‬
‫يجوز حضور جنازته‪ ،‬ودفنه في مقابر المسلمين؟‬

‫‪- 87 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :4‬مسسن تسسرك الصسسلة جاحسسدًا لوجوبهسسا كفسسر‬
‫ل كفسسر علسسى‬
‫بإجماع المسلمين‪ ،‬ومن تركها تهاونًا وكس س ً‬
‫القول الصحيح من قولي العلماء‪ ،‬وعليسه فمسن مسات تاركسًا‬
‫للصلة عمدًا ل يجوز الستغفار له‪ ،‬ول الصسسدقة عنسسه‪ ،‬ول‬
‫حضور جنازته‪ ،‬ول دفنه في مقابر المسلمين؛ لقول النبي‪‬‬
‫‪» :‬العهد الذي بيننا وبينهم الصلة فمسن تركهسا فقسد كفسر«‬
‫رواه أحمد وأهسسل السسسنن بإسسسناد صسسحيح‪ ،‬وقسسوله‪» :‬بيسسن‬
‫الرجل وبين الكفر والشرك تسسرك الصسسلة« أخرجسسه مسسسلم‬
‫في صحيحه‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫‪- 88 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ما يشرع فعله‬
‫من أجل الميت‬
‫وأهله‬
‫وماليشرع‪،‬‬
‫وحكم زيارة‬
‫القبور‬

‫‪- 89 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الذان عند القبر‬
‫الفتوى رقم )‪(3549‬‬
‫س‪ :‬يوجسسد عنسسدنا فسسي بلد بنجلديسسش الذان بعسسد دفسسن‬
‫الميسست عنسسد القسسبر‪ ،‬وبسسذلك اختلسسف العلمسساء وتنسسازعوا‬
‫بينهم؛ فمنهم من يجيزه‪ ،‬ومنهم من يمنعه ‪.‬‬

‫ج‪ :‬ل يجوز الذان ول القامة عند القبر بعسسد دفسسن‬
‫الميت‪ ،‬ول في القبر قبسل دفنسه‪ ،‬لن ذلسسك بدعسة محدثسة‪،‬‬
‫وقد ثبت عن رسول ال‪ ‬أنه قال‪» :‬من أحدث في أمرنا‬
‫ما ليسسس منسسه فهسسو رد« متفسسق عليسسه مسسن حسسديث عائشسة‬
‫رضي ال عنها‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الجتماع عند مضي أربعين يومًا على وفاة‬
‫الميت‬
‫السؤال الثالث من الفتوى رقم )‪(6167‬‬
‫س ‪ :3‬يقوم الناس فسسي مصسر خاصسسة بحلسسول الربعيسسن‬

‫‪- 90 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫للميسست ‪ -‬أي بعسسد مسسرور أربعيسسن يومسسًا علسسى وفسساته‪-‬‬
‫ومعلوم أن هذه بدعة فرعونية‪ ،‬ولكن المهم أن النسساس‬
‫)أهل المتوفى( يجمعون المشسسايخ ‪-‬القسراء‪ -‬أو بعضسسهم‬
‫ليقوموا بقراءة القرآن كله‪ ،‬وهذا ما يسسسمى ‪-‬الخاتمسسة‪-‬‬
‫وأخيرًا يسسأكلون مسسا طسساب مسسن الطعسسام ويأخسسذون الجسسر‬
‫الكثير من أهل الميت‪ ،‬ويقوم الناس أيضسًا فسسي السسذكرى‬
‫السنة للميت بعمل مثسل ذلسك‪ .‬فمسا السرأي الصسواب فسي‬
‫هذه القراءة‪ ،‬وهل تصل للميسست‪ ،‬ومسسا حكسسم أخسسذ الجسسر‬
‫عليها‪ ،‬وهل هذا مال باطل‪ ،‬وما حكسسم أخسسذ الجسسر علسسى‬
‫قراءة القرآن عمومًا؟‬

‫‪- 91 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :3‬الجتماع عند مضي أربعين يومًا على وفسساة‬
‫الميت بدعة‪ ،‬وقراءة القرآن أو ما يسمى بالختمسسة للميسست‬
‫بدعة ثانية‪ ،‬وأكل هؤلء القراء مسسا قسسدم لهسسم مسسن الطعسسام‬
‫وأخسسذهم الجسسرة علسسى القسسراءة حسسرام‪ ،‬وكسسذلك إحيسساء‬
‫الذكرى السنة للميسست بمثسسل ذلسسك حسسرام‪ ،‬ول يجسسوز أخسسذ‬
‫أجر مجسسرد قسسراءة القسسرآن؛ لن قراءتسسه عبسسادة محضسسة‪،‬‬
‫فكل هذه العمال وأخذ الجر عليها ل يجسسوز‪ ،‬أمسسا أخسسذ‬
‫الجر على تعليم القرآن وعلى الرقية به فجائز‪ .‬فقد ذكر‬
‫شيخ السلم ابن تيمية إجماع أهل العلم أن أخسسذ الجسسرة‬
‫على مجرد التلوة محرم عند جميع أهل العلسسم‪ ،‬ل نسزاع‬
‫بينهم في ذلك‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫وضع الطين بجانب الميت‬
‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(5728‬‬
‫س ‪ :1‬إن فيه ناسًا أي أهل قرية إذا مات عندهم الميت‬
‫بعد ما يغسلونه ويكفنونه إذا أدخلسسوه فسسي القسسبر أخسسذوا‬

‫‪- 92 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ثلث طينات‪ ،‬أي طين معجون‪ ،‬ويجعلونه شكل الكسسرة‪،‬‬
‫بصغر حبة الليمون أو أصغر‪ ،‬ويضسسعون الولسسى تحسست‬
‫خده اليمن‪ ،‬والثانية تحت فخذه‪ ،‬والثالثة تحسست كعبسسه‪،‬‬
‫فما حكم ذلك‪ ،‬وهل جائز أم ل‪ ،‬ولم؟‬

‫ج ‪ :1‬ل نعلم أصل شرعيًا من كتاب ال تعالى ول‬
‫من سنة نبيه الصحيحة‪ ‬يدل على ما ذكرت من وضسسع‬
‫طينات تحت الخد اليمن والفخذ وتحسست كعبسسه‪ ،‬بسسل ذلسسك‬
‫بدعة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫وضع كتاب مع الميت في قبره‬
‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(3596‬‬
‫س ‪ :1‬عندنا هنا ظاهرة نريسسد معرفسسة رأي السسدين فيهسسا‬
‫وهسسي‪ :‬يضسسعون فسسي القسسبر مسسع الميسست كتابسسًا اسسسمه‬
‫)الدوشان( أو )القدوة(‪ ،‬ويقول كاتبوا هذه الكتسسب أنهسسا‬
‫تثبت الميت في الجواب عن السئلة؟‬

‫‪- 93 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1‬ل يجوز أن يوضع مع الميت كتاب لغسسرض‬
‫تثبيته عند السؤال مسسن الملكيسسن ولي غسسرض كسسان؛ لن‬
‫التثبيت من ال جسسل وعل‪ ،‬كمسسا قسسال تعسسالى‪} :‬يثبسست الس‬
‫الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الخسسرة‬
‫ويضل ال الظالمين ويفعل ال ما يشسساء{)‪ ، (1‬ولن هسسذا‬
‫بدعة‪ ،‬وقد ثبت عن رسول ال‪ ‬أنسسه قسسال‪» :‬مسسن أحسسدث‬
‫في أمرنا هذا ماليس منه فهو رد«‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫بناء خيمة عند القبر‬
‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(5848‬‬
‫س ‪ :1‬ما قولكم دام فضلكم في بناء خيمة جوار القسسبر‪،‬‬
‫وتلك الخيمة يجلس فيها من قراء القرآن يتلون القرآن‬
‫لمدة ثلثة أيام‪ ،‬ثم يهبسسون ويهسسدون ثسواب تلسسك التلوة‬
‫إلى روح فقيدهم‪ ،‬فهل هسسذا العمسسل مطلسسوب ومشسسروع‪،‬‬
‫ويسسؤجر عليسسه أم ل؟ ثسسم القسسراء يتنسساولون فسسي مقابسسل‬
‫‪ () 1‬سورة إبراهيم‪ ،‬الية ‪.27‬‬

‫‪- 94 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫قراءتهم للثلثة أيام أجرة‪ ،‬فهل تجوز لهم تلسسك الجسسرة‬
‫ولكونهم من الفقراء؟ أفيدونا‪.‬‬

‫ج ‪ :1‬ليجوز بناء خيمة جوار القبر‪ ،‬وتلك الخيمسسة‬
‫يجلسسس فيهسسا مسسن يقسسرأ القسسرآن ويجعسسل ثسسوابه للميسست‬
‫ويأخذون أجرة على القراءة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫عضو‬
‫عبدال بن غديان‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫القيام تشريفًا لرواح الشهداء‬
‫السؤال الرابع من الفتوى رقم )‪(1674‬‬
‫س ‪ :4‬هل يجوز الوقوف دقيقة مثل مع الصسسمت تحيسسة‬
‫للشهداء؟ حيث أنه عندما تبدأ حفلة معينة يقف النسساس‬
‫دقيقة مع الصمت حدادًا أو تشريفًا لرواح الشهداء‪.‬‬

‫‪- 95 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :4‬ما يفعله بعض الناس من الوقسسوف زمنسًا مسسع‬
‫الصمت تحية للشهداء‪ ،‬أو الوجهاء‪ ،‬أو تشسسريفًا وتكريم سًا‬
‫لرواحهسسسم‪ ،‬وإحسسسدادًا عليهسسسم‪ ،‬وتنكيسسسس العلم مسسسن‬
‫المنكرات والبدع المحدثة التي لم تكن فسسي عهسسد النسسبي‪‬‬
‫ول في عهد أصحابه ولالسسسلف الصسسالح‪ ،‬ول تتفسسق مسسع‬
‫آداب التوحيسسد‪ ،‬ول إخلص التعظيسسم لسس‪ ،‬بسسل اتبسسع فيهسسا‬
‫بعسسض جهلسسة المسسسلمين بسسدينهم مسسن ابتسسدعها مسسن الكفسسار‬
‫وقلسسدوهم فسسي عسساداتهم القبيحسسة‪ ،‬وغلسسوهم فسسي رؤسسسائهم‬
‫ووجهائهم أحياًء وأمواتًا‪ ،‬وقد نهسسى النسسبي‪ ‬عسسن التشسسبه‬
‫بهم‪ ،‬والذي عرف في السلم مسسن حقسسوق أهلسسه السسدعاء‬
‫لمسسوات المسسسلمين‪ ،‬والصسسدقة عنهسسم‪ ،‬وذكسسر محاسسسنهم‬
‫والكف عن مساويهم‪ ،..‬إلى كثير مسسن الداب السستي بينهسسا‬
‫السلم وحث المسلم علسى مراعاتهسا مسع إخسوانه أحيساًء‬
‫وأمواتًا‪ ،‬وليس منهسسا الوقسسوف حسسدادًا مسسع الصسسمت تحيسسة‬
‫للشهداء أو الوجهاء‪ ،‬بل هذا مما تأباه أصول السلم‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫‪- 96 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫حمل زوجة المتوفى والطواف بها‘على القبر‬
‫الفتوى رقم )‪(12256‬‬
‫س‪ :‬بعض الناس إذا مسسات الميسست تقسسوم إحسسدى النسسساء‬
‫التي لم تأتيهسسا العسسادة الشسسهرية تشسسيل زوجسسة المتسسوفى‬
‫وتطسسوف بهسسا حسسول زوجهسسا الميسست سسسبع مسسرات يميسسن‬
‫وسبع مرات يسسسار‪ ،‬ولقسسد قسسام بعسسض النسساس بنصسسحهم‬
‫عسسن هسسذه العسسادة فلسسم يسسستمعوا لنصسسحهم‪ ،‬وأرجسسو مسسن‬
‫فضيلتكم أن تفيدونا عن هذه المشكلة وهل ما يقوم بسسه‬
‫هؤلء أمر مشروع أم أنها بدعة؟‬

‫ج‪ :‬هسسذا العمسسل محسسرم؛ لنسسه بدعسسة‪ ،‬ول يجسسوز‬
‫البتداع في الدين‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫وضع الحناء مع الميت في القبر‬
‫السؤال السادس من الفتوى رقم )‪(6433‬‬
‫س ‪ :6‬هل وضع الحناء مع الميسست فسسي القسسبر هسسل ذلسسك‬
‫من السلم؟ وإذا كان من السلم فما فائدتها؟‬

‫‪- 97 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :6‬الذي دلت عليه السنة أن الميسست يغسسسل بمسساء‬
‫وسدر‪ ،‬ويوضع في كفنه حنوط وهسسو نسسوع مسسن الطيسسب‪.‬‬
‫أما وضع الحناء مع الميت في القسسبر فل نعلسسم لسسه أص س ً‬
‫ل‬
‫في الشرع المطهر‪ ،‬بل الواجب تركه‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(8971‬‬
‫س ‪ :2‬ما حكم الناس الذين يسسذهبون إلسسى الموالسسد عنسسد‬
‫القبسسور‪ ،‬يسسأكلون ويشسسربون‪ ،‬ويقولسسون بعسسض المسسدائح‬
‫على القبور يعني أصحابها الميتين؟‬

‫ج ‪ :2‬أمسسا اتخسساذ القبسسور أمسساكن للكسسل والشسسرب‪،‬‬
‫وقول بعض المدائح فل يجوز‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫وضع باقة من الزهور على قبر الجندي‬
‫‪- 98 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫المجهول‬
‫الفتوى رقم )‪(6166‬‬
‫س‪ :‬وضع باقة من الزهور على قبر الجندي المجهسسول‬
‫هل ينطبق على ذلك ما ينطبق على عمل الذين عظمسسوا‬
‫أولياءهم وصالحيهم حتى عبدوا؟‬

‫ج‪ :‬هذا العمل بدعة وغلو في الموات‪ ،‬وهو شسسبيه‬
‫بعمسسل أولئك فسسي صسسالحيهم‪ ،‬مسسن جهسسة التعظيسسم واتخسساذ‬
‫شعار لهم‪ ،‬ويخشى منه أن يكون ذريعًة على مسسر اليسسام‬
‫إلى بناء القباب عليهسسم‪ ،‬والتسسبرك بهسسم‪ ،‬واتخسساذهم أوليسساء‬
‫من دون ال‪ ،‬فيجب منع ذلك؛ سدًا لذريعة الشرك‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫تعليق صور الميت في البيت‬
‫السؤال الخامس من الفتوى رقم )‪(5088‬‬
‫س ‪ :5‬تعليق صورة الميت فسسي السسبيت هسسل هسسي حسسرام‪،‬‬
‫وهل جمع صور الموتى والحتفاظ بها حرام أم ل؟‬

‫‪- 99 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :5‬ل يجسسوز تعليسسق صسسور ذوات الرواح فسسي‬
‫السسسبيوت‪ ،‬ول غيسسسر السسسبيوت‪ ،‬سسسسواء كسسسانت لحيسسساء أو‬
‫لموات‪ ،‬أو للذكرى أو لغيسسر ذلسسك؛ لقسسول النسسبي‪ ‬لعلسسي‬
‫رضي ال عنه‪» :‬ل تسسدع صسسورة إل طمسسستها‪ ،‬ول قسسبرًا‬
‫مشرفًا إل سسسويته« رواه مسسسلم فسسي صسسحيحه‪ .‬أو‪‬لغيسسر‬
‫ذلك‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫سماع الميت لكلم الناس‬
‫السؤال الثالث من الفتوى رقم )‪(9216‬‬
‫س ‪ :3‬قسسسرأت فسسسي كتسسساب الحسسساوي للفتسسساوي للمسسسام‬
‫السيوطي أن الميت يسمع كلم الناس‪ ،‬وثنسسائهم عليسسه‪،‬‬
‫وقولهم فيه‪ ،‬وكذلك يعرف من يزوره من الحياء‪ ،‬وإن‬
‫الموتى يتزاورون‪ ،‬فهسسل هسسذا حسسسن؟ فقسسد اعتمسسد علسسى‬
‫بعض الحاديث وبعسسض الثسسار‪ ،‬وذلسسك فسسي ج ‪،2/169‬‬
‫‪.171 ،170‬‬

‫‪- 100 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :3‬الصل عسسدم سسسماع المسسوات كلم الحيسساء‪،‬‬
‫إل ما ورد فيه النص؛ لقول ال سبحانه يخسساطب نسسبيه‪:‬‬
‫}فإنك ل تسمع الموتى{)‪ (1‬الية‪ ،‬وقسسوله سسسبحانه‪} :‬ومسسا‬
‫أنت بمسمع من في القبور{)‪. (2‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫القباب على القبور‬
‫السؤال الرابع من الفتوى رقم )‪(8263‬‬
‫س ‪ :4‬هناك من يحتجسون ببنساء القبسة الخضسراء علسسى‬
‫القبر الشريف بالحرم النبوي علسسى جسسواز بنسساء القبسساب‬
‫على باقي القبور‪ ،‬كالصالحين وغيرهم‪ ،‬فهل يصح هذا‬
‫الحتجاج أم ماذا يكون الرد عليهم؟‬

‫‪ () 1‬سورة الروم‪ ،‬الية ‪.52‬‬
‫‪ () 2‬سورة فاطر‪ ،‬الية ‪.22‬‬

‫‪- 101 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :4‬ل يصح الحتجاج ببناء الناس قبة علسسى قسسبر‬
‫النسسبي‪ ‬علسسى جسسواز بنسساء قبسساب علسسى قبسسور المسسوات‪،‬‬
‫صسسالحين أو غيرهسم؛ لن بنسساء أولئك النساس القبسسة علسسى‬
‫قسسبره‪ ‬حسسرام يسسأثم فسساعله؛ لمخسالفته مسسا ثبست عسسن أبسي‬
‫الهياج السدي قال‪) :‬قال لي علي بن أبي طسسالب رضسسي‬
‫ال عنه‪ :‬أل أبعثك على ما بعثني عليه رسول السس‪ :‬أل‬
‫ل إل طمسته‪ ،‬ول قبرًا مشرفًا إل سويته(‪ ،‬وعن‬
‫تدع تمثا ً‬
‫جابر رضسسي الس عنسسه قسسال‪ :‬نهسسى النسسبي‪ ‬أن يجصسسص‬
‫القبر‪ ،‬وأن يقعد عليسسه‪ ،‬وأن يبنسسى عليسسه(‪ ،‬رواهمسسا مسسسلم‬
‫في صحيحه‪ ،‬فل يصح أن يحتج أحد بفعل بعسسض النسساس‬
‫المحرم على جواز مثلسسه مسسن المحرمسسات؛ لنسسه ليجسسوز‬
‫معارضة قول النبي‪ ‬بقول أحد من الناس أو فعله؛ لنه‬
‫المبلغ عن ال سسسبحانه‪ ،‬والسسواجب طسساعته‪ ،‬والحسسذر مسسن‬
‫مخالفة أمره؛ لقسسول الس عزوجسسل‪} :‬ومسسا آتسساكم الرسسسول‬
‫فخذوه وما نهاكم عنه فسسانتهوا{)‪ (3‬وغيرهسسا مسسن اليسسات‬
‫المسسرة بطاعسسة الس وطاعسسة رسسسوله‪ ،‬ولن بنسساء القبسسور‬
‫واتخاذ القباب عليها من وسائل الشرك بأهلها‪ ،‬فيجب سد‬
‫الذرائع الموصلة للشرك‪.‬‬
‫‪ () 3‬سورة الحشر‪ ،‬الية ‪.7‬‬

‫‪- 102 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫النوم على الرض مدة أربعين يومًا بعد الدفن‬
‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(5275‬‬
‫س ‪ :1‬طريقسسة إقامسسة المسسآتم مسسن الناحيسسة السسسلمية‪،‬‬
‫الطريقسسة فسسي القريسسة السسسودانية النسسوم أرضسسًا وعسسدم‬
‫التطيب لمدة أربعين يومًا لغلبيسسة القسسارب والجيسسران‪،‬‬
‫وعمليسسة الذبسسح بعسسد أسسسبوع مسسن تاريسسخ الوفسساة باسسسم‬
‫الصدقة‪ ،‬فالمرجو توضيح كلمة السلم فيها‪.‬‬

‫‪- 103 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1‬اعتياد الناس إقامة المآتم والجلوس لها لجل‬
‫التعزيسة بدعسة؛ لمخالفتهسسا لمسسا كسسان عليسه عمسسل النسسبي‪‬‬
‫وأصحابه رضسسي الس عنهسسم‪ ،‬وكسسذا النسسوم علسسى الرض‬
‫وترك القارب والجيران والتطيب أربعين يومًا أو أيام سًا‬
‫من أجل وفاة أحد منهم بدعة محدثة‪ ،‬واعتياد الذبسسح بعسسد‬
‫ل مسسن تاريسسخ الوفسساة بقصسسد‬
‫أسسسبوع أو أربعيسسن يوم سًا مث ً‬
‫الصدقة عن الميت أو تقديم الذبائح لمن يأتي أهل الميسست‬
‫بدعة محدثة أيضًا‪.‬‬
‫فسسالواجب تسسرك هسسذه العسسادات والتخلسسص منهسسا‪،‬‬
‫والنكار على فاعلهسسا؛ لقسسول النسسبي‪» :‬مسسن أحسسدث فسسي‬
‫أمرنا هذا ماليس منه فهو رد« متفق على صحته‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(10975‬‬
‫س ‪ :2‬نحن بقرية إذا مات عندنا الميسست وكفنسساه نقلنسساه‬
‫على ثلث مراحل أي ننقلسه علسسى بعسسد مستر‪ ،‬ونطرحسسه‪،‬‬
‫فالولى والثانية كذلك‪ ،‬والثالثة كذلك‪ ،‬وعند نقل الميت‬
‫إلى المقسسبرة نقسسول‪) :‬ل إلسسه إل السس‪ ،‬وأن محمسسدًا عبسسده‬

‫‪- 104 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ورسوله(‪ .‬فهل هذا صحيح أم ل؟ أفيدوني أفسسادكم السس‪،‬‬
‫حيث أنني من قرية بعيدة عن المدن‪.‬‬

‫ج ‪ :2‬ماذكر من نقل الميت بعد التكفيسسن علسسى بعسسد‬
‫متر‪ ،‬ثم طرحه على ثلث مراحل ل أصسسل لسسه‪ ،‬وكسسذلك‬
‫الذكر جهرًا عند نقل الميت‪ ،‬كل ذلك من البدع‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫خفة الجنازة هل يعود لفضيلة الميت؟‬
‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(2873‬‬
‫س ‪ :2‬أخبرني مجموعة من الناس العقلء وذوي أهسسل‬
‫الرأي والسداد؛ أنهم شاهدوا جنازة رجل مسلم خفيفسسة‬
‫جدًا جدًا‪ ،‬وأخسسرى كسسانت ثقيلسسة جسسدًا جسسدًا‪ ،‬وثالثسسة أنهسسم‬
‫عندما قاموا بإخراجها من المنزل صارت هذه الجنسسازة‬
‫تعوم وتتحرك فوق رؤوس الرجال‪ ،‬فما موقف السلم‬
‫من هذه القصص؟ علمًا أن السسذين شسساهدوا ذلسسك رجسسال‬
‫ثقة وعدول‪ ،‬والكذب بعيد عنهم‪.‬‬

‫‪- 105 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :2‬ل نعلسسم لخفسسة الجنسسازة وثقلهسسا أسسسبابًا سسسوى‬
‫السباب الحسية‪ ،‬وهي نحافة الميت‪ ،‬وضسسخامة الجسسسم‪،‬‬
‫أما من يزعم أن ذلسسك يسسدل علسسى كرامسسة الميسست إذا كسسان‬
‫ل‪ ،‬فهسسذا شسسيء ل أصسسل لسه‬
‫خفيفًا وعلى فسقه إذا كان ثقي ً‬
‫في الشرع المطهر فيما نعلم‪ ،‬وأما حركسسة الجنسسازة علسسى‬
‫النعش فيدل ذلك على حياته‪ ،‬وأنه لسسم يمست‪ ،‬فلينظسسر فسي‬
‫شأنه‪ ،‬وليعرض على الطبيب المختص حتى يقرر مسسوته‬
‫وحياته‪ ،‬ول يستعجل في دفنه حتى يعلم يقينًا أنه ميت‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫عضو‬
‫عبدال بن غديان‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(7598‬‬
‫ل أم خفيفًا؛ وذلك وهسسو فسسي‬
‫س ‪ :1‬هل يكون الميت ثقي ً‬
‫النعش‪ ،‬وهل يطيسر كمسا يقسع هنسا فسي وقتنسا ومسن قبسل‬
‫أيضًا؛ كما يحكسسى لنسسا مسسن السسسالفين؟ ومسساهي الطريقسسة‬
‫التي نمشي بها فسسي المشسسهد )الجنسسازة( هسسل تكسسون فسسي‬
‫صمت‪ ،‬أم أن هناك أنسساس يقولسسون وحسسدوا السس‪ ،‬وغيسسر‬
‫ذلك؟ ومسسا هسسو رأي فضسسيلتكم فسسي السسدعاء للميسست؛ هسسل‬
‫يكون بقراءة القرآن على روحه‪ ،‬أم أن ذلك بدعسسة كمسسا‬

‫‪- 106 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫يقول بعض الفقهاء؟ وما رأي فضيلتكم في السسسرادقات‬
‫عقسسب مسسوت فلن السستي تقسسام والخميسسس‪ ،‬والربعيسسن‪،‬‬
‫والذكرى السنوية وغير ذلك؟‬

‫‪- 107 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1‬يختلسسف ثقلسسه وخفتسسه بسساختلف عظسسم جثتسسه‬
‫ونحسسافته وكسسبره وصسسغره‪ ،‬ومسسا يزعمسسه بعسسض ضسسعاف‬
‫النفوس من المنحرفين؛ من أن الميت الواحد يثقل أحيان سًا‬
‫حَمَلسسة نعشسسه‪ ،‬ويخسسف أحيان سًا عليهسسم‪ ،‬وأنسسه يطيسسر‬
‫علسسى َ‬
‫بالنعش أحيانًا أو يجري بحملته إلى جهة يحسسب أن يسسدفن‬
‫فيهسسا‪ ،‬أو جهسسة أخسسرى لمسسر مسسا كرامسسًة لسسه‪ ،‬وإشسسعارًا‬
‫بصلحه‪ ،‬وأنه من أولياء ال ‪-‬فزعسم كساذب‪ ،‬وقسد يكسسون‬
‫ما يدعى من جسسرى بحملتسسه أو دعسسوى ثقسسل أو خفسسة مسسن‬
‫خداع حملتسسه‪ ،‬وكسسذبهم‪ ،‬وقسسد كسسان الصسسحابة رضسسي الس‬
‫عنهم مسسع كسسثرتهم‪ ،‬وخيسسار السسسلف وأئمتهسسم ل يحصسسون‬
‫عدًا‪ ،‬كانوا أصلح من هسسؤلء‪ ،‬وأعبسسد منهسسم لسس‪ ،‬وأتقسسى‪،‬‬
‫وأعظم ولية ل‪ ،‬ولم يحصل لحد منهم شسسيء مسسن ذلسسك‬
‫حينما شيعت جنازاتهم‪.‬‬
‫والسنة في تشييع الجنازة الصمت‪ ،‬وتذكر المسوت‪،‬‬
‫والقصد إلى أداء الواجب من دفسسن الميسست‪ ،‬ومسسن البدعسسة‬
‫أن يقرأ أمامه قصسسيدة السسبردة أو سسسورة السسدهر‪ ،‬أو آيسسات‬
‫منها أو يقال وحدوا ال‪ ،‬أو نحو ذلك‪.‬‬

‫‪- 108 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫والصدقة علسسى الميسست مشسسروعة مسسن غيسسر تحديسسد‬
‫وقت‪ ،‬وزيارة القبور للرجال سسسنة والسسدعاء لهلهسسا عنسسد‬
‫الزيارة سنة‪ ،‬ومن ذلك أن يقول زائرها‪) :‬السسسلم عليكسسم‬
‫أهل الديار من المسسؤمنين والمسسسلمين‪ ،‬وإنسسا إن شسساء ال س‬
‫بكم لحقون‪ ،‬نسأل ال لنا ولكم العافية( ويدعو المسسسلم‬
‫لخيه المسلم بالمغفرة والرحمة والتثبيت عند المسألة إذا‬
‫دفن‪.‬‬
‫وما يصسسنع مسسن الطعسسام يسسوم الخميسسس أو الجمعسسة‪،‬‬
‫ويسسذهب بسسه إلسسى المقسسبرة لتسسوزيعه علسسى الفقسسراء عنسسدها‬
‫بدعة‪ ،‬وكذا اجتماعهم يسسوم الربعيسسن‪ ،‬أو ليلتسسه‪ ،‬لسسذكرى‬
‫الميت‪ ،‬وكذا إقامتهم ذكرى سسسنوية للميسست كسسل ذلسسك مسسن‬
‫البدع المحدثة‪ ،‬وقد ثبت أن النبي‪ ‬قال‪» :‬من أحدث في‬
‫أمرنا هذا ماليس منه فهو رد«‪ ،‬ونوصيك بقراءة كتسساب‬
‫)البسسداع فسسي مضسسار البتسسداع(‪ ،‬للشسسيخ علسسي محفسسوظ‪،‬‬
‫وكتسساب )السسسنن والمبتسسدعات( للشسسيخ محمسسد عبدالسسسلم‬
‫خضر ‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬

‫عضو‬

‫نائب رئيس اللجنة‬

‫‪- 109 -‬‬

‫الرئيس‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(4023‬‬
‫س‪ :‬فسسي كسسثير مسسن البلسسدان الشسستراكية ‪ -‬وهسسي دول‬
‫إسلمية‪ -‬تتبسسع فسسي المحافسسل المقامسسة لسسديها مسسا يسسسمى‬
‫وضع الكليل من الزهور على الشسسهداء‪ ،‬أو علسسى قسسبر‬
‫الجندي المجهول‪ .‬فما موقف السلم مسسن هسسذا العمسسل؟‬
‫وهل هناك ما يسسدل علسسى تحريمهسسا أو تحليلهسسا؟ أم أنهسسا‬
‫منقولة من الغرب ليس إل؟‬
‫كذلك تتبع كثير من الدول ‪ -‬وهي دول إسلمية‪ -‬والسستي‬
‫نشسسأت وتنشسسأ فيهسسا ثسسورات ضسسد السسستعمار‪ ،‬ممارسسسة‬
‫عادة مألوفة في افتتسساح أو اختتسسام احتفالتهسسا الوطنيسسة‬
‫طلسسب الوقسسوف علسسى القسسدام مسسن الحضسسور لمسسا يسسسمى‬
‫دقيقة صمت‪ ،‬ترحمًا على أرواح الشهداء‪ ،‬فمسسا موقسسف‬
‫ل وتحريمًا؟ أو هل هناك ما يشسسير‬
‫السلم من ذلك تحلي ً‬
‫من الكتاب أو السنة على ذلك؟ وهل هذا يتعسسارض مسسع‬
‫ل‬
‫قراءة سورة الفاتحة على الميت؟ أو يكسسون ذلسسك بسسدي ً‬
‫عنها؟ أو هي الخرى بدعة في السلم؟‬

‫‪- 110 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬أوًل‪ :‬وضع الزهور علسسى قبسسور الشسسهداء أو‬
‫قبسسسور غيرهسسسم أو عمسسسل قسسسبر الجنسسسدي المعلسسسوم أو‬
‫المجهول ‪ -‬من البدع التي أحدثها بعض المسلمين في‬
‫الدول التي اشتدت صلتها بالسسدول الكسسافرة‪ ،‬استحسسسانًا‬
‫لما لدى الكفار من صنيعهم مع موتاهم‪ ،‬وهذا ممنسسوع‬
‫شسسرعًا لمسسا فيسسه مسسن التشسسبه بالكفسسار‪ ،‬وأتبسساعهم فيمسسا‬
‫ابتدعوه لنفسهم في تعظيم موتاهم‪ ،‬وقد حذر النبي‪‬‬
‫من ذلك بقسسوله‪» :‬بعثسست بيسسن يسسدي السسساعة بالسسسيف‬
‫حتى يعبد ال وحده لشريك له‪ ،‬وجعسسل رزقسسي تحسست‬
‫ظل رمحي‪ ،‬وجعسسل السسذل والصسسغار علسسى مسسن خسسالف‬
‫أمسسري‪ ،‬ومسسن تشسسبه بقسسوم فهسسو منهسسم« رواه أحمسسد‪،‬‬
‫وأبو يعلى‪ ،‬والطبراني في الكبير وبقوله عليه الصلة‬
‫والسلم‪» :‬لتركبن سنن من كسسان قبلكسسم شسسبرًا بشسسبر‬
‫وذراعًا بذراع‪ ،‬حتى لو أن أحسسدهم دخسسل جحسسر ضسسب‬
‫لدخلتم‪ ،‬وحتى لو أن أحدهم جسسامع امرأتسسه بسسالطريق‬
‫لفعلتموه«) ( رواه الحسساكم وقسسال علسسى شسسرط مسسسلم‪،‬‬
‫وأقره الذهبي ورواه أيضًا البزار‪ ،‬قال الهيثمي رجاله‬
‫‪1‬‬

‫‪ () 1‬أخرجه الحاكم ‪ ،4/455‬والبزار )كشف الستتتار‪4/98 (..‬‬
‫برقم )‪.(3285‬‬

‫‪- 111 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ثقات‪.‬‬
‫وقد كان من الصحابة والتسسابعين وسسسائر السسسلف‬
‫رضسسي السس عنهسسم شسسهداء وجنسسود لهسسم وجسساهتهم‪،‬‬
‫وآخرون مغمورون‪ ،‬ولم يعسسرف لسسديهم وضسسع شسسيء‬
‫من الزهور عليها‪ ،‬فكان وضسسعها علسسى القبسسور بدعسسة‬
‫محدثة‪ ،‬والخير كل الخير في أتباع سلف هسسذه المسسة‪،‬‬
‫خَلف‪.‬‬
‫والشر في ابتداع من َ‬
‫ثانيسسسًا‪ :‬إقامسسسة احتفسسسال للشسسسهداء ووقسسسوف مسسسن‬
‫حضسسروا الحتفسسال علسسى أقسسدامهم مسسدة دقيقسسة صسسمت‬
‫ترحمًا على أرواح الشسسهداء بدعسسة منكسسرة‪ ،‬لسسم يفعلهسسا‬
‫النسسبي‪ ‬ول خلفسساؤه الراشسسدون‪ ،‬ول سسسائر الصسسحابة‬
‫رضسسي ال س عنهسسم‪ ،‬ول أئمسسة المسسسلمين فسسي القسسرون‬
‫الولى‪ ،‬السستي شسسهد لهسسا النسبي‪ ‬بأنهسسا خيسسر القسسرون‪،‬‬
‫رحمهم ال تعسسالى‪ ،‬وقسسد ثبسست عسسن النسسبي‪ ‬أنسسه قسسال‪:‬‬
‫»من أحسسدث فسسي أمرنسسا هسسذا مسساليس منسسه فهسسو رد«‪،‬‬
‫ل ليس عليسسه أمرنسسا فهسسو‬
‫وفي رواية‪» :‬من عمل عم ً‬
‫رد«‪ ،‬والخيسسسر كسسسل الخيسسسر فسسسي اتبسسساعه‪ ‬وخلفسسسائه‬
‫الراشدين‪ ،‬والسير على منهجهم القسسويم‪ ،‬وعسسدم اتبسساع‬
‫ما عليه الكفار مما يخالف هدي السلم‪.‬‬
‫‪- 112 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ثالثًا‪ :‬لم يثبت عن النبي‪ ‬أنه قرأ سورة الفاتحة‬
‫أو غيرها من القرآن على أرواح الشهداء‪ ،‬أو غيرهسسم‬
‫من الموات‪ ،‬وهو بالمؤمنين رؤوف رحيم‪ ،‬وقد كان‬
‫كثيرًا ما يزور القبور‪ ،‬ولم يثبت أنه قرأ على من فيها‬
‫قرآنسسًا‪ ،‬إنمسسا كسسان يسسستغفر للمسسؤمنين‪ ،‬ويسسدعو لهسسم‬
‫بالرحمة ويعتبر بأحوال الموات‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثالث من الفتوى رقم )‪(3159‬‬
‫س ‪ :3‬أنا أعرف أن التلقيسسن ل يجسسوز للميسست بعسسد‬
‫المسسوت‪ ،‬ولكسسن كسسثير مسسن العلمسساء يجيزونسسه عنسسدنا‬
‫واحتجسسوا بالمسسذهب الشسسافعي‪ ،‬وقسسد رجعسست إلسسى نيسسل‬
‫الوطار للشوكاني حيث سكت عن ذلسسك‪ ،‬وقسسال‪ :‬أجسسازه‬
‫بعض الشافعية‪ ،‬ول أدري ما الحل في ذلك؟‬

‫‪- 113 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :3‬الصحيح من قسسولي العلمسساء فسسي التلقيسسن بعسسد‬
‫الموت أنه غير مشروع‪ ،‬بل بدعة‪ ،‬وكل بدعسسة ضسسللة‪،‬‬
‫وما رواه الطبراني فسي الكسبير)‪ (1‬عسن سسعيد بسن عبسدال‬
‫الودي‪ ،‬عن أبي أمامة رضي ال عنه‪ ،‬في تلقين الميسست‬
‫بعد دفنه‪ ،‬ذكره الهيثمي فسسي الجسسزء الثسساني والثسسالث مسسن‬
‫مجمع الزوائد‪ ،‬وقال في إسناده جماعة لسسم أعرفهسسم أهسسس‪.‬‬
‫وعلى هسسذا ل يحتسسج بسسه علسسى جسسواز تلقيسسن الميسست‪ ،‬فهسسو‬
‫بدعة مردودة بقول رسول ال‪» :‬من أحدث فسسي أمرنسسا‬
‫هذا ماليس منه فهو رد«‪ ،‬وليس مذهب إمام من الئمسسة‬
‫الربعسسة ونحسسوهم‪ ،‬كالشسسافعي حجسسة فسسي إثبسسات حكسسم‬
‫شرعي‪ ،‬بل الحجة في كتاب ال وما صح من سنة النسسبي‬
‫‪ ،‬وفي إجماع سلف المسسة‪ ،‬ولسسم يثبسست فسسي التلقيسسن بعسسد‬
‫الموت شيء من ذلك‪ ،‬فكان مردودًا‪.‬‬
‫أما تلقين مسسن حضسسرته الوفسساة كلمسسة ل إلسسه إل الس‬
‫ليقولها وراء من لقنه إياها فمشسسروع‪ ،‬ليكسسون آخسسر قسسوله‬
‫في حياته كلمة التوحيد‪ ،‬وقد فعل ذلك النسسبي‪ ‬مسسع عمسسه‬
‫أبي طالب‪ ،‬لكنه لم يسسستجب لسسه‪ ،‬بسسل كسسان آخسسر مسسا قسسال‪:‬‬
‫»هو على دين عبدالمطلب«‪.‬‬
‫‪ () 1‬المعجم الكبير للطبراني ‪ ،299-8/298‬برقم )‪.(7979‬‬

‫‪- 114 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السسسؤال الول والثسساني والثسسالث مسسن الفتسسوى رقسسم )‬
‫‪(1496‬‬
‫س ‪ :1‬أيحل القيام عند القبر للستغفار والدعاء للميت‬
‫بعد دفنه وإهالة التراب عليه؟‬

‫ج ‪ :1‬نعم يجوز الوقوف عند قبر الميسست بعسسد دفنسسه‬
‫وإهالسسة السستراب عليسسه للسسستغفار والسسدعاء لسسه‪ ،‬بسسل ذلسسك‬
‫مسسستحب؛ لمسسا رواه أبسسو داود والحسساكم وصسسححه‪ ،‬عسسن‬
‫عثمان رضي ال عنه أنسسه قسسال‪) :‬كسسان رسسسول الس‪ ‬إذا‬
‫فسسرغ مسسن دفسسن الميسست وقسسف عليسسه فقسسال‪» :‬اسسستغفروا‬
‫لخيكم‪ ،‬وسلوا له التثبيت‪ ،‬فإنه الن يسأل«(‪.‬‬
‫س ‪ :2‬بأي صفة يكون الستغفار والسسدعاء للميسست بعسسد‬
‫دفنه؟‬

‫‪- 115 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :2‬لسسم يسسرد فسسي بيسسان صسسفة السسستغفار والسسدعاء‬
‫للميت بعد الدفن حديث يعتمد عليه فيما نعلم‪ ،‬وإنمسسا ورد‬
‫المر بمطلق الستغفار والدعاء له بالتثبيت‪ ،‬فيكفسسي فسسي‬
‫امتثسسال هسسذا المسسر أي صسسفة اسسستغفار ودعسساء لسسه‪ ،‬كسسأن‬
‫يقول‪) :‬اللهم اغفر له وثبته على الحق( ونحو ذلك‪.‬‬
‫س ‪ :3‬أيحل صنيع المعروف والحسان إلى أهل الميت‬
‫بالملبس والمال أو غيره ليقسسوم ذلسسك المسسال والحسسسان‬
‫ل بقول النبي‪» :‬اصسسنعوا لل جعفسسر‬
‫مقام الطعام؛ عم ً‬
‫طعامًا« أو ل؟‬

‫ج ‪ :3‬دفسسع الملبسسس أو المسسال لهسسل الميسست ل يقسسوم‬
‫مقام صنع الطعام لهم؛ لقول النسسبي‪ ‬فسسي آخسسر الحسسديث‪:‬‬
‫»‪..‬فقد أتاهم ما يشغلهم« فإن ذلك صريح فسسي أنسسه إنمسسا‬
‫أمر بصنع الطعام لهل الميت من أجسسل أنهسسم قسسد شسسغلوا‬
‫بمصسسيبتهم عسسن صسسنع الطعسسام لنفسسسهم‪ ،‬لكسسن الحسسسان‬
‫بالملبس أو المال إلى مسسن يحتسساج لسسذلك مسسن أهسسل الميسست‬
‫خير فسسي نفسسسه‪ ،‬حسسث عليسسه الشسسرع عمومسًا عنسسد وجسسود‬
‫مقتضيه لهسل الميست وغيرهسم‪ ،‬فمسسن فعسل ذلسك لكشسف‬
‫غمة أو تفريج كربة فقد فعل خيرًا‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫‪- 116 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫بدع حول الموات‬
‫الفتوى رقم )‪(9774‬‬
‫س‪ :‬انتشر فسسي أيامنسسا هسسذه قيسسام مجموعسسة مسسن النسساس‬
‫بنقل الموتى بعد دفنهسسم بعسسد شسسهور أو سسسنوات‪ ،‬وذلسسك‬
‫بعد الدعاء بأن هذا الميت قد أتى إلى أحدهم في المنام‬
‫وقال له بأنه يجب أن يقوموا ببناء مقام له‪ ،‬وأثناء نقل‬
‫الميت من قبره إلى المقام يدعي البعض أن الميسست هسسو‬
‫الذي يوجههم أثنسساء حملسسه إلسسى المسساكن السستي يريسسد أن‬
‫يزورها قبل دفنه الخيسر‪ ،‬وأن الميسست يطيسسر‪ .‬إلسسى غيسسر‬
‫ذلك من الخرافات‪ ،‬علمًا بأن هذا الميت من الممكسسن أن‬
‫يكسسون فسسي حيسساته لسسم يقسسم بالصسسلة أو الصسسوم‪ ،‬أو أداء‬
‫شعائر السلم‪ .‬أرجو من سيادتكم موافاتي بحكم الدين‬
‫في هذا الموضوع‪.‬‬

‫‪- 117 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬أوًل‪ :‬نقل الميت من قبره إلى قبر آخر يدفن فيه‬
‫ل يجوز‪ ،‬إل لضرورة تقتضي ذلك شرعًا‪.‬‬
‫ثانيًا‪ :‬ما ذكر من المنام ليس من ذلك بسسل هسسو حلسسم‬
‫مسسن الشسسيطان‪ ،‬وكسسذا مسسا زعسسم مسسن أن الميسست هسسو السسذي‬
‫يوجههم إلى أماكن خاصة يريد أن يزورها قبل أن يسسدفن‬
‫مرة ثانية في القبر الذي يريد‪ ،‬وأن يطير بحملته إلى تلك‬
‫الماكن زعم باطل‪ ،‬مخالف لسنة ال الكونية‪ ،‬وليس من‬
‫الكرامة بل هو تلعب من حملة الميت‪.‬‬
‫ثالثسسا‪ :‬بنسساء القبسساب علسسى القبسسور منكسسر يجسسب أل‬
‫يكون‪ ،‬وما وجد منه يجب هدمه؛ لن النبي‪ ‬نهسسى عسسن‬
‫البناء على القبور‪ ،‬وأمر بتسوية ما رفع منها‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(9294‬‬
‫س ‪ :2‬إذا مات الميت وعنده زوجة يعملون لهسسا الحسسد‪،‬‬
‫وهو على النحو التالي‪:‬‬
‫‪ - 1‬يعملسسون لهسسا قوبسسع مسسن الشسساش البيسسض‪ ،‬وثسسوب‬
‫أسود‪ ،‬ويكون القوبع على رأس المسسرأة‪ ،‬وأيضسًا حسسزام‬

‫‪- 118 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫بخيط أبيض على رأس المرأة‪.‬‬
‫‪ - 2‬لن تتروش أو تغسل ثيابها إل من يوم الجمعة إلسسى‬
‫يوم الجمعة‪ ،‬أل وإنهسسا تبقسسى فسسي ملبسسس واحسسدة طيلسسة‬
‫السبوع‪ ،‬ول تمشط شعر رأسها‪ ،‬ول تغسل ملبسسسها‪،‬‬
‫ول تروش إل بعد هذه المدة الموضحة من يوم الجمعة‬
‫إلى يوم الجمعة‪ ،‬وأيضًا الماء الذي تغسل بسسه ملبسسسها‬
‫وجسمها تقوم وتحفر له حفرة وتدفن فيها المسساء‪ ،‬إننسسا‬
‫بدو ل يوجد عندنا حمامات‪ ،‬وهذه العادة متبعسسة عنسسدنا‬
‫من الجيال القديمة‪ ،‬ول نسسدري عسسن هسسذه الحسسالت هسسل‬
‫هسسي صسسحيح وملسسزم بهسسا الشسسرع‪ ،‬أم ل‪ ،‬مثسسل عسسدم‬
‫السسترويش مسسن يسسوم الجمعسسة إلسسى يسسوم الجمعسسة‪ ،‬ومثسسل‬
‫القوبع البيض والحزام علسسى السسرأس والمضسسلة ودفسسن‬
‫الماء الذي غسلت به ملبسسسها أو جسسسمها‪ .‬أرجسسو مسسن‬
‫ال س ثسسم مسسن سسسماحتكم توضسسيح لسسي الطريقسسة السسواجب‬
‫توافرها في الحد والملزم بها شرعًا‪ .‬أفيدونا‪.‬‬

‫‪- 119 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬أوًل‪ :‬ما تعمل من مات عنها زوجها من لبسسسها‬
‫القوبع البيض‪ ،‬والخيط البيسسض علسسى رأسسسها‪ ،‬والثسسوب‬
‫السود‪ ،‬ومنعها من الغسل مدة مسسن الزمسسن مسسن الجمعسسة‬
‫ل‪ ،‬ومن حفر حفرة للماء السسذي تغسسسل بسسه‬
‫إلى الجمعة مث ً‬
‫ملبسسسها وجسسسمها‪ ،‬والتزامهسسا ببقسساء ملبسسس واحسسد طيلسسة‬
‫الجمعة‪ ..‬إلخ ماذكر عادة غير مشروعة ول أصسسل لهسسا‪،‬‬
‫والواجب تركها‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫‪- 120 -‬‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫حكم زيارة‬
‫القبور‬

‫‪-119-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫السؤال الثاني عشر من الفتوى رقم )‪(3323‬‬
‫س ‪ :12‬ما حكم زيارة القبور هل هي جائزة أم ل؟‬

‫‪-120-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :12‬زيسسارة القبسسور سسسنة للرجسسال دون النسسساء‪،‬‬
‫على الصحيح من قولي العلماء‪ ،‬وهي للعظسسة والعتبسسار‬
‫وتذكر الموت والدعاء للموات بالمغفرة والرحمة‪ ،‬كمسسا‬
‫فعل النبي‪ ‬وعلسسم أصسسحابه رضسسي الس عنهسسم‪ ،‬وليسسست‬
‫للستغاثة بالموات والتبرك بهم وطلسب الشسفاعة منهسم؛‬
‫لقول النبي‪» :‬زوروا القبور فإنها تسسذكركم الخسسرة«)‪(1‬‬
‫رواه مسسسلم فسسي صسسحيحه‪ ،‬ولكنسسه‪ ‬يعلسسم أصسسحابه إذا‬
‫زاروا القبور أن يقولوا‪» :‬السلم عليكم أهل السسديار مسسن‬
‫المؤمنين والمسسسلمين وإنسسا إن شسساء الس بكسسم لحقسسون‪،‬‬
‫نسأل ال لنسسا ولكسسم العافيسسة«‪ ،‬ولفسسظ آخسسر‪» :‬يرحسسم الس‬
‫المستقدمين منا والمستأخرين«‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫‪ () 1‬أخرجه أحمد ‪ ،2/441‬ومسلم ‪ 2/671‬برقم )‪ ،(976‬وأبو‬
‫داود ‪ 3/557‬برقتتتتم )‪ ،(3234‬والنستتتتائي ‪ 4/90‬برقتتتتم )‬
‫‪ ،(2034‬وابتتن متتاجه ‪ 501-1/500‬برقتتم )‪،1569‬ت ‪،1571‬‬
‫‪ (1572‬وابن أبي شتتيبة ‪ ،3/343‬وابتتن حبتتان ‪441-7/440‬‬
‫برقتتم )‪ ،(3169‬والحتتاكم ‪ ،376-1/375‬والتتبيهقي ‪،4/76‬‬
‫والبغوي ‪ ،5/463‬برقم )‪.(1554‬‬

‫‪-121-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زيارة المقابر هل تشترط لها الطهارة؟‬
‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(6187‬‬
‫س ‪ :2‬ما رأيكم فسسي إنسسسان زار المسسسجد النبسسوي وهسسو‬
‫على وضوء وخرج إلى البقيع وإلى المزارات الخسسرى‬
‫على غير وضوء‪ ،‬هل عليه شيء في ذلك؟‬

‫ج ‪ :2‬ل شسيء عليسسه؛ لن زيسسارة البقيسع أو شسسهداء‬
‫أحد ل يطلب لها أن يكون السسزائر علسسى وضسسوء‪ ،‬وهكسسذا‬
‫زيارة جميسع القبسسور تسسستحب ول تشسسترط لهسسا الطهسسارة؛‬
‫لعمسسوم قسسول النسسبي‪» :‬زوروا القبسسور فإنهسسا تسسذكركم‬
‫الخرة« أخرجه مسلم في صحيحه‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زيارة النساء للقبور‬
‫‪-122-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الفتوى رقم )‪(1981‬‬
‫س‪ :‬سمعت من بعض المرشدين أن زيارة النساء لقبر‬
‫الرسول‪ ‬ل تجوز قطعيًا‪ ،‬وأخسسبرت زوجسستي ووالسسدتي‬
‫ولكن لم تقتنعا بذلك‪ ،‬أرجو إفادتي بأسرع وقت ممكن‪.‬‬

‫‪-123-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬زيارة القبور دون شد الرحال إليها سنة بالنسبة‬
‫للرجال‪ ،‬ومنها قبر رسول الس‪ ‬فتسسن زيسسارته الزيسارة‬
‫الشرعية بالنسبة للرجال دون شد الرحال إليه‪ ،‬والزيسسارة‬
‫الشرعية يقصد منهسسا السسدعاء للميسست بسسالمغفرة والرحمسسة‬
‫والعبرة والموعظة‪ ،‬وتذكر الموت وما وراءه من أهوال‬
‫ونعيم أو عذاب‪ ،‬وإذا زار الرجسسل قبسسور المسسسلمين قسسال‪:‬‬
‫)السلم عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين‪ ،‬وإنسسا‬
‫إن شاء ال بكم لحقون‪ ،‬نسأل ال لنا ولكم العافية(‪ ،‬وإذا‬
‫زار قبر النبي‪ ‬وقبر صاحبيه أبسي بكسر وعمسسر رضسي‬
‫ال عنهما سلم وصلى على النبي‪ ،‬وترضسسى عسسن أبسسي‬
‫بكر وعمر رضي ال عنهما‪.‬‬

‫‪-124-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫أمسسا بالنسسسبة للنسسساء فزيسسارة القبسسور منهسسن عمومساً‬
‫ومنها قبر النبي‪ ‬منهي عنها‪ ،‬وليست من السنة‪ ،‬بسسل ل‬
‫يجوز لهن زيارة قبره‪ ‬ول سائر القبور؛ لمسسا رواه أبسسو‬
‫داود والترمذي وابن مساجه عسن ابسن عبساس رضسي الس‬
‫عنهمسسا‪) :‬أن النسسبي‪ ‬لعسسن زائرات القبسسور والمتخسسذين‬
‫عليها المساجد والسرج(‪ ،‬ولمسسا رواه الترمسسذي عسسن أبسسي‬
‫هريرة رضي ال عنه‪) :‬أن رسسسول الس‪ ‬لعسسن زوارات‬
‫القبور(‪ ،‬وقال الترمذي‪ :‬هذا حديث حسن صحيح‪.‬‬
‫وما ثبسست مسسن قسسول النسسبي‪» :‬كنسست نهيتكسسم عسسن‬
‫ب للرجال فقسسط‪ ،‬وأذن‬
‫زيارة القبور أل فزوروها« فخطا ٌ‬
‫لهم فسي زيارتهسا‪ ،‬ل يسدخل فيسه النسساء لتخصسيص ذلسك‬
‫بأحاديث لعن زائرات القبور‪ ،‬التي جسساءت عسسن النسسبي‪‬‬
‫عن ثلثة من الصحابة رضي ال عنهم‪ ،‬ومسسا روي عسسن‬
‫عائشة رضي ال عنها في زيارة النساء للقبسسور منسسسوخ‬
‫بالحاديث الصحيحة التي ذكرت‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬

‫عضو‬

‫نائب رئيس اللجنة‬

‫‪-125-‬‬

‫الرئيس‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الول والثاني والثالث والرابع والخامس من‬
‫الفتوى رقم )‪(2927‬‬
‫س ‪ :1‬ما حكم زيارة النسسساء والرجسسال للقبسسور‪ ،‬وبكسساء‬
‫النسسساء علسسى القبسسور‪ ،‬ولطمهسسن خسسدودهن‪ ،‬وشسسقهن‬
‫ثيابهن؟‬

‫‪-126-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1‬أوًل‪ :‬من السنة زيارة الرجال للقبور؛ لفعسسل‬
‫النبي‪ ‬ذلك‪ ،‬وأمره به‪ ،‬ولعمل الخلفاء الراشدين وسسسائر‬
‫الصسسسحابة رضسسسي السسس عنهسسسم‪ ،‬وأئمسسسة المسسسسلمين دون‬
‫مخسالف‪ ،‬فكسان إجماعسًا‪ ،‬ولقسوله‪» :‬كنسست نهيتكسسم عسسن‬
‫زيسسارة القبسسور أل فزوروهسسا«‪..‬الحسسديث‪ ،‬أمسسا النسسساء فل‬
‫يجسسوز لهسسن زيسسارة القبسسور علسسى الصسسحيح مسسن قسسولي‬
‫العلماء؛ لقول ابن عباس رضي ال عنهما‪) :‬لعن رسسسول‬
‫السسس‪ ‬زائرات القبسسسور والمتخسسسذين عليهسسسا المسسسساجد‬
‫والسرج( رواه أصسسحاب السسسنن‪ ،‬ولسسه شسساهد مسسن حسسديث‬
‫أبسسي هريسسرة وحسسسان بسسن ثسسابت رضسسي الس عنهمسسا‪ ،‬ول‬
‫تعارض بينه وبين حديث الذن في الزيارة المتقدم‪ ،‬فسسإن‬
‫هذا خاص بالنساء لمجيئه بصيغة جمع المؤنث‪ ،‬وحديث‬
‫الذن المتقدم عام شامل للنساء والرجال‪ ،‬بتغليب صسسيغة‬
‫الرجال‪ ،‬فحديث لعن زائرات القبسسور يخصصسسه فيخسسرج‬
‫النساء من الذن في زيارة القبور‪.‬‬

‫‪-127-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ثانيًا‪ :‬بكاء النساء بصوت؛ نوع من النياحة‪ ،‬وهسسي‬
‫من كبائر الذنوب‪ ،‬سواء كان ذلك على القبور أم ل‪ ،‬وكذلك‬
‫لطمهن خدودهن‪ ،‬وشقهن ثيابهن‪ ،‬من كبائر الذنوب؛ لما‬
‫ثبسست عسسن النسسبي‪ ‬أنسسه قسسال‪» :‬النائحسسة إذا لسسم تتسسب قبسسل‬
‫موتهسسا تقسسام يسسوم القيامسة وعليهسسا سسسربال مسسن قطسران‪،‬‬
‫ودرع من جرب«)‪ (1‬رواه مسلم‪ ،‬ولما ثبت عنسسه‪ ‬أيض سًا‬
‫أنه قال‪» :‬ليس منا من لطم الخدود وشق الجيوب ودعا‬
‫بدعوى الجاهلية«)‪ (2‬رواه البخاري ومسلم‪.‬‬
‫س ‪ :2‬مسسا حكسم البنسساء علسسى القبسسور وتزيينهسا بالرخسام‬
‫وغير ذلك من كتابة آية أو آيات على القبور؟‬

‫‪ () 1‬أخرجه أحمد ‪ ،343 ،343-342 /5‬ومسلم ‪ 2/644‬برقم‬
‫)‪ ،(934‬وابتتتن متتتاجه ‪ 1/504‬برقتتتم )‪،1581‬تتت ‪،(1582‬‬
‫وعبتتدالرزاق ‪ 3/559‬برقتتم )‪ ،(6686‬وأبتتو يعلتتى ‪3/148‬‬
‫برقم )‪ ،(1577‬والحاكم ‪ ،1/383‬والبيهقي ‪.4/63‬‬

‫‪-128-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :2‬يحرم بناء المساجد على القبور ورفع القباب‬
‫عليها؛ لما روته عائشة رضي ال عنها عن النبي‪ ‬أنسسه‬
‫قال‪» :‬لعن ال اليهود والنصارى اتخذوا قبسسور أنبيسسائهم‬
‫مساجد« متفق عليه‪ ،‬ولما في صحيح مسسسلم عسسن جنسسدب‬
‫بن عبدال رضي ال عنسسه أنسسه قسسال‪ :‬قسسال رسسسول الس‪:‬‬
‫»أل إن مسسسن كسسسان قبلكسسسم يتخسسسذون قبسسسور أنبيسسسائهم‬
‫وصسسالحيهم مسسساجد‪ ،‬أل فل تتخسسذوا القبسسور مسسساجد«‪،‬‬
‫ولما في ذلك من الغلو فيمن دفن بهسسا‪ ،‬ول يجسسوز رفعهسسا‬
‫إل بقدر ما يعسسرف أن هنسسا قسسبرًا حسستى يحسسافظ عليسسه مسسن‬
‫المشي فوقه‪ ،‬أو قضاء الحاجة عليسسه‪ ،‬فقسسد ثبسست عسسن علسسي‬
‫رضي ال عنه‪ :‬أنه قال لبي الهيسساج السسسدي‪) :‬أل أبعثسسك‬
‫على ما بعثنسسي عليسسه رسسسول الس‪ :‬أل تسسدع صسسورة إل‬
‫‪ () 2‬أخرجتته أحمتتد ‪،1/386‬تت ‪،432‬تت ‪،442‬تت ‪،456‬تت ‪465‬ن‬
‫والبخاري ‪ ،4/160 ،83 ،2/82‬ومسلم ‪ 1/99‬برقم )‪،(103‬‬
‫والترمذي ‪ 3/315‬برقم )‪ ،(999‬والنسائي ‪،21 ،20 ،4/19‬‬
‫برقم )‪ ،(1864 ،1862 ،1860‬وابن ماجه ‪ ،1/505‬برقم )‬
‫‪ ،(1584‬وعبدالرزاق ‪ 3/558‬برقم)‪ ،(6683‬وابن أبي شيبة‬
‫‪ ،3/289‬وابتتن حبتتان ‪ 21-7/19‬برقتتم )‪ ،(3149‬والتتبيهقي‬
‫‪،4/63‬تت ‪ ،64‬والبغتتوي فتتي شتترح الستتنة ‪ 5/436‬برقتتم )‬
‫‪.(1533‬‬

‫‪-129-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫طمستها‪ ،‬ول قبرًا مشرفًا إل سويته(‪ .‬رواه مسلم‬
‫وكذلك يحرم تزيينها بالرخام ونحوه؛ لما ثبسست فسسي‬
‫صحيح مسلم عن جابر بن عبدال رضسسي الس عنهمسسا أن‬
‫رسول الس‪ ‬نهسسى أن يجصسسص القسسبر وأن يقعسسد عليسسه‪،‬‬
‫وأن يبنى عليه‪ ،‬ولما في ذلك مسسن الغلسسو فسسي تعظيسسم مسسن‬
‫دفن بها‪ ،‬وذلك ذريعة إلى الشرك‪ ،‬وتحسسرم كتابسسة آيسسة أو‬
‫آيات من القرآن أو جملة منه علسسى جسسدران القبسسور‪ ،‬لمسسا‬
‫في ذلك من امتهان القرآن وانتهسساك حرمتسسه‪ ،‬واسسستعماله‬
‫في غير ما أنزل من أجله‪ ،‬من التعبسسد بتلوتسسه‪ ،‬وتسسدبره‪،‬‬
‫واستنباط الحكام منه‪ ،‬والتحاكم إليه‪ ،‬كما تحسسرم الكتابسسة‬
‫على القبور مطلقًا ولو غير القرآن؛ لعموم نهسسي النسسبي‪‬‬
‫عن الكتابة عليها‪ ،‬رواه الترمذي وغيره بإسناد صحيح‪.‬‬
‫ل جسسانب القبسسور‬
‫س ‪ :3‬ما حكم سكنى أقسارب الميست مث ً‬
‫عدة أيام وأسابيع‪ ،‬وزيارة النساء والرجال القبسسور كسسل‬
‫خميس والبكاء ولطم الخدود على الميت؟‬

‫‪-130-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :3‬ليس السسكن إلسى جسانب القبسور عسدة أيسام أو‬
‫أسابيع من أجل الميت إيناسًا له في زعمهم‪ ،‬أو تعلق سًا بسسه‬
‫ل من هدي رسول ال‪ ‬ول من هدي الخلفاء‬
‫وحبًا له مث ً‬
‫الراشسسدين‪ ،‬ول سسسائر الصسسحابة رضسسي ال س عنهسسم‪ ،‬ول‬
‫عسسرف عسسن أئمسسة أهسسل العلسسم‪ .‬والخيسسر كسسل الخيسسر فسسي‬
‫ُ‬
‫اتبسساعهم‪ ،‬وتسسرك البسسدع والمسسبيت عنسسد القبسسور لمسسا ذكسسر؛‬
‫اقتداًء برسول ال‪ ‬وخلفائه وسائر أصحابه ومن تبعهسسم‬
‫بإحسان رضي الس عنهسسم‪ .‬أمسسا تخصسسيص يسسوم الخميسسس‬
‫بزيارة القبور فهو ابتداع في الدين‪ ،‬وقد ثبسست عسسن النسسبي‬
‫‪ ‬أنه قال‪» :‬من أحدث في أمرنا هسسذا مسساليس منسسه فهسسو‬
‫رد«‪ .‬أما إن كان ذلك لكون يوم الخميس أو غيسسره أيسسسر‬
‫للزيارة دون اعتقاد في تخصيص ذلك اليسوم للزيسارة فل‬
‫حرج في ذلك؛ لن زيارة القبور للرجسسال مشسسروعة فسسي‬
‫جميع اليام والليالي‪.‬‬
‫وأما حكم زيارة النسساء للقبسور وبكسسائهن ولطمهسسن‬
‫الخدود علسسى الميسست فمسسن كبسسائر السسذنوب؛ لمسسا تقسسدم فسسي‬
‫جواب السؤال الول‪.‬‬
‫س ‪ :4‬ما حكم ذبح ذبيحة أو أكثر في البيت علسسى روح‬

‫‪-131-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الميت عند مضي أربعين يومًا علسسى وفسساته‪ ،‬وإطعامهسسا‬
‫الناس بقصد التقرب إلسسى الس ليغفسسر لميتهسسم‪ ،‬ويرحمسسه‬
‫ويسمونها الرحمة أو عشاء الميت؟‬

‫ج ‪ :4‬ما ذكرت من الذبسسح علسسى روح الميسست عنسسد‬
‫مضي أربعيسسن يومسسا عليسسه مسسن تاريسسخ وفسساته وإطعامهسسا‬
‫النسساس تقرب سًا إلسسى ال س رجسساء المغفسسرة والرحمسسة بدعسسة‬
‫منكسسرة‪ ،‬فسسإن النسسبي‪ ‬لسسم يفعسسل ذلسسك ولسسم يفعلسسه الخلفسساء‬
‫الراشدون ول سائر الصحابة رضي ال عنهسسم ول أئمسسة‬
‫أهل العلم‪ ،‬فكان إجماعًا على عدم مشروعيته‪ ،‬وقد ثبسست‬
‫ل ليسسس عليسسه أمرنسسا‬
‫عن النبي‪ ‬أنه قال‪» :‬من عمل عم ً‬
‫فهو رد«‪ ،‬وقوله‪» :‬من أحدث فسسي أمرنسسا هسسذا مسساليس‬
‫منه فهو رد«‪ ،‬ول مانع من الصدقة عسسن الميسست بسسالنقود‬
‫أو غيرها من غير تخصيص ذلك بوقت معين‪.‬‬
‫س ‪ :5‬مسسا حكسسم زيسسارة النسسساء للقبسسور يسسوم الخميسسس‬
‫وتوزيع الخبز والتمر واللحم عندها؟‬

‫‪-132-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :5‬أوًل‪ :‬الصدقة عن الميت مشروعة للحاديث‬
‫الثابتة في ذلك‪ ،‬لكن ل يكون توزيعها عند القبسسور؛ لنسسه‬
‫لم يعهد ذلك في زمن النبي‪ ‬ول زمن الصحابة رضسسي‬
‫ال عنهم‪ ،‬فكان بدعة منكرة لما ثبست مسسن قسسول النسبي‪:‬‬
‫»من أحدث في أمرنا هذا مسساليس منسسه فهسسو رد«‪ ،‬وكسسذا‬
‫تخصيص يوم للصدقة‪.‬‬
‫ثانيًا‪ :‬زيارة النساء للقبور يوم الخميس أو غيره ل‬
‫تجوز؛ لن النبي‪ ‬لعن زائرات القبور‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال السادس من الفتوى رقم )‪(6167‬‬
‫س ‪ :6‬يقسسوم النسسساء فسسي المواسسسم والعيسساد بزيسسارة‬
‫القبور‪ ،‬ومعلوم أن زيارة النساء للمقابر مكروهة لقلسسة‬
‫صبرهن وجزعهن وتبرجهن‪ ،‬فيقومسسون بتسسأجير شسسيخ‬
‫معلوم يسذهب كسسل موسسم أو عيسد للسسسترزاق مسسن ذلسسك‬
‫فيقرأ على كل قبر من قصار السور‪ ،‬ويأخسسذ علسسى ذلسسك‬
‫الفواكه والرغفة والموال‪ ،‬فهل يصل الميت ذلك‪ ،‬وما‬

‫‪-133-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫حكم هذه الشياء التي يأخذها هذا المقرئ؟‬

‫ج ‪ :6‬العيسساد السسسلمية هسسي عيسسد الفطسسر وعيسسد‬
‫الضسسحى‪ ،‬وأيسسام التشسسريق ويسسوم الجمعسسة‪ ،‬هسسذه أعيسساد‬
‫المسلمين‪ ،‬وما عداها ل يسمى عيدًا شرعًا‪ ،‬وتخصسسيص‬
‫زيارة القبور بالعياد بدعة‪ ،‬سواء كان ذلك من الرجسسال‬
‫أم من النساء‪ ،‬وزيارة النساء للقبسسور محرمسسة مطلقسًا فسسي‬
‫العياد وغيرها‪ ،‬وتوزيع الطعمة والفواكه عنسسد القبسسور‬
‫بدعة‪ ،‬ول يجوز للقراء أن يقرؤوا القرآن علسسى القبسسور‪،‬‬
‫ول أن يأخذوا أجرة على قراءتهم‪ ،‬ول تنفع الميسست؛ لن‬
‫ذلك كله بدعة منكرة ل تجوز‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الدعاء عند زيارة القبور‬
‫الفتوى رقم )‪(5924‬‬
‫س‪ :‬أرجو من ال ثم من سماحتكم إفتائي عسسن السسدعاء‬
‫السسذي يجسسب علسسي أن أدعسسوه للمسسوتى‪ ،‬مثسسل والسسدي‬

‫‪-134-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وأقسساربي ولعامسسة المسسسلمين‪ ،‬وفقكسسم السس لكسسل خيسسر‪،‬‬
‫والسلم عليكم ورحمة ال وبركاته‪.‬‬

‫ج‪ :‬ثبت من حديث بريدة بن الحصسسيب رضسسي الس‬
‫عنه قال‪ :‬كان رسول ال‪ ‬يعلمهسسم إذا زاروا القبسسور أن‬
‫يقولسسوا‪» :‬السسسلم عليكسسم أهسسل السسديار مسسن المسسؤمنين‬
‫والمسلمين‪ ،‬وإنا إن شاء ال بكم لحقون‪ ،‬أسأل ال لنا‬
‫ولكسسم العافيسسة« رواه مسسسلم وغيسسره‪ ،‬وثبسست مسسن حسسديث‬
‫عائشة رضي ال عنها‪ ،‬أنهسسا قسسالت‪ :‬كسسان رسسسول ال س‪‬‬
‫كلما كان ليلتها من رسول الس‪ ‬يخسسرج مسسن آخسسر الليسسل‬
‫إلى البقيع فيقول‪» :‬السلم عليكم دار قوم مسسؤمنين‪ ،‬وأتسساكم‬
‫مسسا توعسسدون غسسدًا مؤجلسسون‪ ،‬وإنسسا إن شسساء السس بكسسم‬
‫لحقسسون‪ ،‬اللهسسم اغفسسر لهسسل بقيسسع الغرقسسد« رواه مسسسلم‬
‫أيضًا‪ ،‬وجاء في حسسديث عائشسسة رضسسي الس عنهسسا أنسسه‪‬‬
‫كسسسسان يقسسسسول بسسسسدعائه »يرحسسسسم المسسسسستقدمين منسسسسا‬
‫والمستأخرين«‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫‪-135-‬‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫السؤال الرابع من الفتوى رقم )‪(1732‬‬
‫س ‪ :4‬أيحل لنا القيام أو الجلوس عنسسد القسسبر مسسن أجسسل‬
‫الدعاء للميت؟‬

‫‪-136-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :4‬الزيسسارة الشسسرعية للقبسسور أن يقصسسد إليهسسا‬
‫للعظة والعتبار‪ ،‬وتذكر الموت‪ ،‬ل للتبرك بمن ُقبر فيها‬
‫مسسن الصسسالحين‪ ،‬فسسإذا جاءهسسا سسسلم علسسى مسسن فيهسسا فقسسال‪:‬‬
‫»السلم عليكم أهسل السديار مسن المسؤمنين والمسسلمين‪،‬‬
‫وإنسسا إن شسساء ال س بكسسم لحقسسون‪ ،‬نسسسأل ال س لنسسا ولكسسم‬
‫العافية«‪ ،‬وإن شاء دعا للموات بغير ذلك مسسن الدعيسسة‬
‫المأثورة‪ .‬ول يدعو الموات‪ ،‬ول يستغيث بهم في كشف‬
‫ضر أو جلب نفع‪ ،‬فإن الدعاء عبادة‪ ،‬فيجسسب التسسوجه بهسسا‬
‫إلى ال وحده‪ ،‬ول بأس أن يقف عند القبر أو يجلسس مسن‬
‫أجل السسدعاء للميسست‪ ،‬ل للتسسبرك‪ .‬ويشسسرع الوقسسوف علسسى‬
‫القبر بعد الدفن للدعاء للميت بالثبات والمغفرة؛ لما ثبسست‬
‫عنه‪ ‬أنه كان إذا فرغ من دفن الميت وقف عليه وقسسال‪:‬‬
‫»اسسستغفروا لخيكسسم واسسسألوا لسسه التثسسبيت‪ ،‬فسسإنه الن‬
‫يسأل«)‪. (1‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫‪ () 1‬أخرجتتته أبتتتو داود ‪ 3/550‬برقتتتم )‪ ،(3221‬والحتتتاكم‬
‫‪ ،1/370‬والبيهقي ‪.4/56‬‬

‫‪-137-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زيارة القبور يوم الجمعة‬
‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(7777‬‬
‫س ‪ :1‬فيه حديث عن أبي هريرة رضي الس عنسه قسال‪:‬‬
‫قال رسول ال‪) :‬من زار قبر والسسديه أو أحسسدهما كسسل‬
‫جمعة غفسسر لسسه وكتسسب بسسارًا(‪ .‬أرجسسو إفسسادتي هسسل هنسساك‬
‫دعاء خاص يقال عند قسسبر الوالسسدين أو أحسسدهما‪ ،‬وهسسل‬
‫الزيسسارة قبسسل صسسلة الجمعسسة أو بعسسدها‪ ،‬أو فيسسه وقسست‬
‫مفضل في يوم الجمعة؟‬

‫‪-138-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1‬أوًل‪ :‬الحسسديث المسسذكور ضسسعيف جسسدًا‪ ،‬ول‬
‫يصلح الحتجاج به لضعفه‪ ،‬وعدم صحته عن النبي‪.‬‬
‫ثانيًا‪ :‬زيارة القبسسور مشسسروعة فسسي أي وقسست‪ ،‬ولسسم‬
‫يسسرد دليسسل يخصسسص يسسوم الجمعسسة أو غيسسر يسسوم الجمعسسة‬
‫بزيارتهسسا فيسسه‪ ،‬وقسسد روى المسسام مسسسلم رحمسسه الس عسسن‬
‫سليمان بن بريدة عن أبيه رضي الس عنهمسسا‪ ،‬قسسال‪ :‬كسسان‬
‫رسول ال‪ ‬يعلمهم إذا خرجوا إلسسى المقسسابر أن يقولسسوا‪:‬‬
‫»السلم على أهل الديار من المؤمنين والمسلمين‪ ،‬وإنا‬
‫إن شاء ال بكم لحقون‪ ،‬أسأل ال لنسسا ولكسسم العافيسسة«‪،‬‬
‫وعن ابن عباس رضي ال عنهما قال‪ :‬مر رسول ال س‪‬‬
‫بقبور المدينة فأقبل عليهم بوجهه فقسسال‪» :‬السسسلم عليكسسم‬
‫يا أهل القبور‪ ،‬يغفسسر الس لنسسا ولكسسم‪ ،‬أنتسسم سسسلفنا ونحسسن‬
‫بالثر« رواه الترمذي وقال‪ :‬حسن‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زيارة القبور في يوم معين من العام‬
‫‪-139-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫السؤال الثالث من الفتوى رقم )‪(8818‬‬
‫س ‪ :3‬في رجب أول يوم وآخر يوم يسسزورون المقسسبرة‪.‬‬
‫هل هذا جائز أم ل؟‬

‫ج ‪ :3‬ل يجوز تخصيص يسسوم معيسسن مسسن السسسنة ل‬
‫الجمعة ول أول يوم من رجب‪ ،‬ول آخر يوم‪ ،‬في زيسارة‬
‫المقابر؛ لعدم الدليل على ذلك‪ ،‬وإنما المشسسروع أن تسسزار‬
‫متى تيسر ذلك‪ ،‬من غير تخصيص يسسوم معيسسن للزيسسارة؛‬
‫لقول النبي‪» :‬زوروا القبور فإنها تذكركم الخرة«‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زيارة القبور وشد الرحال إليها‬
‫الفتوى رقم )‪(8084‬‬
‫س‪ :‬لقد قرأت في كتاب الفقسسه علسسى المسسذاهب الربعسسة‪،‬‬
‫لعبدالرحمن الجزيري‪ ،‬ما يلي‪) :‬زيارة القبسسور مندوبسسة‬
‫للتعاظ وتذكر الخرة‪ ،‬وتتأكد يوم الجمعة ويومًا قبلهسسا‬
‫ويومًا بعدها‪ ،‬عند الحنفية والمالكية‪ ،‬وخسسالف الحنابلسسة‬

‫‪-140-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫والشافعية إلى قسسولهم‪ :‬ل فسسرق فسسي الزيسسارة بيسسن كسسون‬
‫المقسسابر قريبسسة أو بعيسسدة‪ ،‬وخسسالف الحنابلسسة‪ ،‬بسسل ينسسدب‬
‫السفر لزيارة الموتى خصوصسًا مقسسابر الصسسالحين‪ ،‬أمسسا‬
‫زيارة قبر الرسول‪ ‬فهي من أعظم القرب(‪ ،‬وذلك في‬
‫الصفحة )‪ (540‬ج ‪ .1‬سؤالي هنا جزاكم ال خيرًا‪:‬‬
‫‪ - 1‬ما أصل ذكره اليام المعينة لزيارة القبور؟‬
‫‪ - 2‬ما تفضيل قوله‪ :‬بسسل ينسسدب السسسفر لزيسسارة المسسوتى‬
‫خصوص سًا الصسسالحين‪ ،‬لعسسل هسسذا مسسا يسسستدل بسسه بعسسض‬
‫الناس لسؤال المقابر‪ .‬هسسل هسسذا لسسه أصسسل فسسي الشسسريعة‬
‫وفي الثر؟‬
‫‪ - 3‬مسسا حقيقسسة قسسوله ل فسسرق فسسي الزيسسارة بيسسن كسسون‬
‫المقابر قريبة أو بعيدة؟ كأن هسسذا القسسول فيسسه دليسسل شسسد‬
‫الرحال‪.‬‬

‫‪-141-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬أوًل‪ :‬زيارة القبور مشروعة؛ للتعاظ‪ ،‬وتذكر‬
‫الخرة‪ ،‬وسؤال ال المغفسسرة والرحمسسة والعافيسسة لهسسم‪ ،‬ل‬
‫لسسدعاء المسسوات وسسسؤالهم أن ينفعسسوا مسسن سسسألهم‪ ،‬أو أن‬
‫يكشفوا عنه‪ ،‬أو غيره ضرًا‪ ،‬فإن هذا شرك ول فرق في‬
‫ذلك بين الصالحين وغيرهم من المؤمنين والمسلمين‪.‬‬
‫ثانيًا‪ :‬ل فرق في زيسسارة القبسسور بيسسن يسسوم الجمعسسة‬
‫وغيره من أيام السبوع؛ لنه لم يثبت عسسن النسسبي‪ ‬أنسسه‬
‫خصص يومًا من السبوع تزار فيه القبسسور‪ ،‬فتخصسيص‬
‫يوم لزيارتها بدعسسة محدثسسة‪ ،‬وقسسد ثبسست عنسسه‪ ‬أنسسه قسسال‪:‬‬
‫»من أحدث في أمرنا هذا ماليس منه فهو رد«‪.‬‬
‫ثالثًا‪ :‬ل يجوز السفر لزيارة قبر من القبور‪ ،‬سواء‬
‫كان قبر نبي أم ولي أم غيرهما؛ لنهي النبي‪ ‬عسسن ذلسسك‬
‫بقوله‪» :‬لتشسسد الرحسال إل إلسى ثلثسسة مسساجد‪ :‬المسسجد‬
‫الحرام‪ ،‬ومسجدي هذا‪ ،‬والمسجد القصسسى« رواه أحمسسد‬
‫والبخاري ومسلم وأبو داود والنسائي وابن ماجه‪.‬‬

‫‪-142-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وعلى هذا ل يجوز السفر لزيارة قسسبر نبينسسا محمسسد‬
‫‪ ،‬وإنما يسافر للصلة في مسجده‪ ‬ولكسسن يشسرع لمسسن‬
‫زار مسجده عليه الصلة والسسسلم أن يسسسلم عليسسه‪ ،‬عليسسه‬
‫الصسسلة والسسسلم‪ ،‬وعلسسى صسساحبيه‪ :‬أبسسي بكسسر‪ ،‬وعمسسر‬
‫رضسسي الس عنهمسسا‪ ،‬كمسسا يشسسرع لسسه زيسسارة قبسسور البقيسسع‬
‫والشهداء في أحد للسلم عليهسسم‪ ،‬والسسدعاء لهسسم‪ ،‬ويشسسرع‬
‫للزائر أيضًا زيارة مسجد قباء والصلة فيه؛ لقول النسسبي‬
‫‪» :‬من تطهر في بيته ثم زار مسجد قبسساء وصسسلى فيسسه‬
‫ركعتين كان كعمرة«)‪ (1‬ولنه‪ ‬كان يسسزور مسسسجد قبسساء‬
‫كل سبت ويصلي فيسه‪ .‬كمسا يسسافر للصسلة فسي المسسجد‬
‫الحرام وللحج وللعمرة وللمسجد القصى للصلة فيه‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زيارة المسجد النبوي والسلم على الرسول‬
‫‪ () 1‬أخرجه أحمتتد ‪ ،487 /3‬والنستتائي ‪ 2/37‬برقتتم )‪،(699‬‬
‫وابن ماجه ‪ 1/453‬برقم )‪ ،(1412‬والحاكم ‪.3/12‬‬

‫‪-143-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫‪ ‬وأصحابه‬
‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(8831‬‬
‫س ‪ :1‬إنني أريد أن أزور مسسسجد الرسسسول‪ ‬بالمدينسسة‬
‫المنسسورة‪ ،‬فكيسسف السسسلم علسسى الرسسسول؟ وهسسل زيسسارة‬
‫المسجد واجبة؟‬

‫‪-144-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1‬ليست زيارة مسجد الرسول‪ ‬واجبة‪ ،‬ولكسسن‬
‫إذا أردت السفر إلى المدينة المنورة مسسن أجسسل الصسسلة‬
‫فسسي مسسسجده‪ ‬فسسذلك سسسنة‪ ،‬وإذا دخلسست مسسسجده فابسسدأ‬
‫بالصلة ثم ائت قبر النبي‪ ،‬فقل‪) :‬السلم عليسسك أيهسسا‬
‫النبي ورحمة ال وبركاته‪ ،‬صلى ال عليك وعلى آلسسك‬
‫وأصحابك(‪،‬وأكثر من الصلة والسلم عليه؛ لما ثبسست‬
‫من قوله عليسسه الصسسلة والسسسلم‪» :‬وصسسلوا علسسي فسسإن‬
‫صلتكم تبلغنسسي حيسسث كنتسسم« ثسسم سسسلم علسسى أبسسي بكسسر‬
‫وعمسسر‪ ،‬وتسسرض عنهمسسا‪ ،‬ول تتمسسسح بسسالقبر‪ ،‬ول تسسدع‬
‫عنده‪ ،‬بسسل انصسسرف وادع الس حيسسث شسسئت مسسن المسسسجد‬
‫وغيره‪ ،‬وقد ثبت عن النبي‪ ‬أنه قال‪» :‬ل تشسسد الرحسسال‬
‫إل إلى ثلثة مساجد‪ :‬المسجد الحسسرام‪ ،‬ومسسسجدي هسسذا‪،‬‬
‫والمسجد القصى« رواه المام أحمد والبخسساري ومسسسلم‬
‫وأبو داود والنسائي‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫‪-145-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫‪-146-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫حرمة الموات‬
‫والمقابر‬

‫‪-147-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫السسسؤال الول والثسسالث والرابسسع مسسن الفتسسوى رقسسم )‬
‫‪(2214‬‬
‫س ‪ :1‬هل صح عن النسسبي‪ ‬القسسول‪) :‬مسسن كسسسر عظسسم‬
‫رجل ميت فكأنما كسر عظم رجل مسلم حي(؟‬

‫‪-148-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1‬حديث كسر عظم الميت ككسره حي سًا حسسديث‬
‫ثابت‪ ،‬جاء مرفوعًا وموقوفًا‪ ،‬أما الرواية المرفوعة فهي‬
‫عند عبدالرزاق في مصنفه‪ ،‬وأبي داود وابسسن مسساجه فسسي‬
‫سننهما‪ ،‬وابن حبان في صحيحه بأسسسانيدهم‪ ،‬عسسن عمسسرة‬
‫بنت عبدالرحمن عن عائشة رضي ال عنها قسسالت‪ :‬قسسال‬
‫رسول ال‪» :‬كسر عظم الميت ككسسسره حي سًا«)‪ .(1‬وقسسد‬
‫ترجم له عبدالرزاق بقوله‪) :‬باب كسسسر عظسسم الميسست(‪،‬‬
‫ثسسم أورد الحسسديث بإسسسناده‪ ،‬وترجسسم لسسه أبسسو داود بقسسوله‪:‬‬
‫)باب في الحفار يجد العظم هل يتنكب ذلك المكسسان(‪ ،‬ثسسم‬
‫أورد الحديث بإسناده‪ ،‬وترجم له ابن ماجه بقسسوله‪) :‬بسساب‬
‫فسسي النهسسي عسسن كسسسر عظسسام الميسست(‪ ،‬ثسسم أورد الحسسديث‬
‫بإسناده‪ ،‬وترجم له الحافظ الهيثمي في موارد الظمآن إلى‬
‫زوائد ابن حبان بقسسوله‪) :‬بسساب فسسي مسسن آذى ميتسًا(‪ ،‬وسسساق‬
‫الحديث بإسناده‪ .‬وأمسسا الروايسسة الموقوفسسة فسسذكرها المسسام‬
‫‪ () 1‬أخرجه أحمتتد ‪،6/58‬ت ‪،100‬ت ‪،105‬ت ‪،169‬ت ‪،200‬ت ‪،264‬‬
‫وأبو داود ‪ 3/544‬برقم )‪ ،(3207‬وابن متاجه ‪ 1/516‬برقتتم‬
‫)‪ ،(1616،1617‬والدار قطني ‪،3/188‬ت ‪ ،189‬وعبدالرزاق‬
‫‪ 3/444‬برقتتم )‪،6256‬ت ‪ ،(6257‬وابتتن حبتتان ‪438-7/437‬‬
‫برقتتتم )‪ ،(3167‬وابتتتن الجتتتارود ‪ 2/145‬برقتتتم )‪،(551‬‬
‫والبيهقي ‪.4/58‬‬

‫‪-149-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫مالسسك فسسي الموطسسأ فيمسسا جسساء فسسي الختفسساء بإسسسناده إلسسى‬
‫عائشة رضي ال عنهسسا أنهسسا كسسانت تقسسول‪) :‬كسسسر عظسسم‬
‫المسلم ميتًا ككسره وهو حي()‪ (1‬تعني في الثم‪ ،‬وذكرهسسا‬
‫المام الشافعي في الم في باب‪) :‬مسسا يكسسون بعسسد السسدفن(‬
‫عن المسسام مالسسك أنسسه بلغسسه أن عائشسسة رضسسي الس عنهسسا‬
‫قالت‪) :‬كسر عظم المسلم ميتًا ككسره وهو حي(‪.‬‬
‫س ‪ :3‬ما مدى حرمة النسان المسلم الميت‪ ،‬وهسسل لسسه‬
‫حرمات في دين السلم يجب أن ل تنتهك؟‬

‫‪ () 1‬موطأ المام مالك ‪.1/238‬‬

‫‪-150-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :3‬قد ثبسست عسسن رسسسول الس‪ ‬فسسي الصسسحيحين‬
‫وغيرهمسسا قسسوله‪» :‬إن دمسساءكم وأمسسوالكم وأعراضسسكم‬
‫عليكم حسسرام كحرمسسة يسسومكم هسسذا فسسي شسسهركم هسسذا فسسي‬
‫بلدكم هذا«)‪ ، (1‬وذلك حين خطبهم يوم النحسسر فسسي حجسسة‬
‫السسوداع عليسسه الصسسلة والسسسلم‪ ،‬فمسسال الميسست المسسسلم‬
‫وعرضسسه داخلن فسسي هسسذا العمسسوم‪ ،‬وسسسبق فسسي جسسواب‬
‫السؤال الول ما يدل على أن حرمة جسده ميتًا كحرمتسسه‬
‫حيًا‪.‬‬

‫‪ () 1‬أخرجتته أحمتتد ‪ ،5/37‬ت ‪ ،39‬ت ‪ ،49‬والبختتاري ‪ ،1/24‬ت ‪،35‬‬
‫‪،2/191‬تتت ‪،6/126‬تتت ‪،236-235‬تتت ‪،8/91‬تتت ‪ ،186‬ومستتتلم‬
‫‪ 1306-3/1305‬برقتتتتم )‪ ،(1679‬وابتتتتن حبتتتتان ‪،9/158‬‬
‫‪ 315-13/312‬برقتتم )‪،3848‬تت ‪ ،(5975-5973‬والتتبيهقي‬
‫‪ ،166 ،5/10‬والبغوي ‪ 7/216‬برقم )‪.(1965‬‬

‫‪-151-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ل أو طفليسسن أو أكسسثر فسسي‬
‫س ‪ :4‬إذا كنت دفنت طف ً‬
‫مقبرة‪ ،‬وكان آخر من دفنت منهم لسسم يمسسض علسسى دفنسسه‬
‫أكسسثر مسسن خمسسس سسسنوات‪ ،‬وهسسم أطفسسال مسسن أبسسوين‬
‫مسلمين‪ ،‬فهل يحق لي أو لغيري مسسن النسساس بعثسسه مسسن‬
‫مكانه في هذه اليام أو الشهور أو السنوات‪ ،‬وقبل وعد‬
‫ال الموعود به فسسي كتسسابه؟ مسسع العلسسم أن أبسسوي هسسؤلء‬
‫الطفال ل يزالون على قيد الحياة بعضسسهم وبعضسسهم قسسد‬
‫توفي‪.‬‬
‫ج ‪ :4‬الصسسسل أنسسسه ل يجسسسوز نبسسسش قسسسبر الميسسست‬
‫وإخراجه منه‪ ،‬لن الميسست إذا وضسع فسي قسسبره فقسد تبسوأ‬
‫ل وسبق إليه فهو حبس عليه ليس لحد التعرض له‪،‬‬
‫منز ً‬
‫ول التصرف فيه‪ ،‬ولن النبش قد يؤدي إلى كسسسر عظسسم‬
‫الميت وامتهانه‪ ،‬وقسسد سسسبق النهسسي عسسن ذلسسك فسسي جسسواب‬
‫السؤال الول‪ ،‬وإنما يجسسوز نبسسش قسسبر الميسست وإخراجسسه‬
‫منه إذا دعت الضرورة إلسسى ذلسسك‪ ،‬أو مصسسلحة إسسسلمية‬
‫راجحة يقررها أهل العلم‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫‪-152-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(11228‬‬
‫س‪ :‬يوجد لدينا مقبرة في حسسي القابسسل‪ ،‬وبهسسا عسسدد مسسن‬
‫الشسسجار تقسسدر بسسست أو سسسبع مسسن نسسوع الطلسسح‪ ،‬وقسسد‬
‫تسببت هذه الشجار في نسثر الشسسوك الهسسائل بسسالمقبرة‪،‬‬
‫ونرغسسب إزالسسة هسسذه الشسسجار ولكسسن سسسيبقى الشسسوك‬
‫منتشرًا بالمقبرة‪ ،‬ول يمكن إزالته إل بحرقه‪ ،‬لذا أرجسو‬
‫توجيهي بما يجب من ناحية إزالة هذه الشجار وحرق‬
‫شوكها‪ .‬حفظكم ال‪.‬‬

‫ج‪ :‬لبأس بقطع الشجار المذكورة إزالة للمضرة‪،‬‬
‫ويكون قطعها عن طريق البلدية وبسساللت اليدويسسة‪ ،‬مسسع‬
‫إزالة الشوك بطريقة ل تؤذي الموتى‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(10510‬‬
‫س ‪ :2‬هل خلع النعال في المقابر من السنة أم بدعة؟‬

‫‪-153-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :2‬يشسسرع لمسسن دخسسل المقسسبرة خلسسع نعليسسه؛ لمسسا‬
‫روى بشير بن الخصاصية قال‪) :‬بينا أنا أماشسسي رسسسول‬
‫ال‪ ‬إذا رجسسل يمشسسي فسسي القبسسور وعليسسه نعلن‪ ،‬فقسسال‪:‬‬
‫»ياصاحب السبتيتين ألق سبتيتيك« فنظر الرجل‪ ،‬فلمسسا‬
‫عرف رسول الس‪ ‬خلعهمسسا فرمسسى بهمسسا()‪ ،(1‬رواه أبسسو‬
‫داود‪ ،‬وقال أحمد‪ :‬إسناد حديث بشير بن الخصاصية جيد‬
‫أذهب إليسسه إل مسسن علسسة‪ ،‬والعلسسة السستي أشسسار إليهسسا أحمسسد‬
‫رحمسسه السس كالشسسوك والرمضسساء ونحوهمسسا‪ ،‬فل بسسأس‬
‫بالمشي فيهما بين القبور لتوقي الذى‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫احترام الموات‬
‫‪ () 1‬أخرجه أحمد ‪ ،224 ،84 ،5/83‬وأبو داود ‪ 3/555‬برقم )‬
‫‪ ،(3230‬والنستتتائي ‪ 4/96‬برقتتتم )‪ ،(2048‬وابتتتن متتتاجه‬
‫‪ 1/500‬برقم )‪ ،(1568‬وابن ابي شيبة ‪ ،3/396‬وابن حبتتان‬
‫‪ ،7/442‬برقتتتم )‪ ،(3170‬والحتتتاكم ‪ ،1/373‬والطيالستتتي‬
‫)ص‪ (153/‬برقم )‪ ،(1124‬والبيهقي ‪.4/80‬‬

‫‪-154-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الفتوى رقم )‪(13349‬‬
‫س‪ :‬لقسسد سسسمعنا مسسن بعسسض السسواعظين مسسا معنسساه‪ :‬إن‬
‫حرمة المسلم حي كحرمته ميتًا‪ ،‬فهسسل يعنسسي ذلسسك حقسسه‬
‫من الرض أي القبر بحيث ليؤذيه أحسد بالمشسي عليسه‬
‫أو البناء؟ أم أن معنى الحديث ل يتكلم أحد فسسي عسسرض‬
‫المسلم بعد موته مثل أن يقسذفه بالزنسا والعيساذ بسسال أو‬
‫الفجسسور أو ماشسسابه ذلسسك؟ وهسسل علينسسا إثسسم فسسي إطلق‬
‫ألسنتنا في حق الموات مسسن المسسسلمين؟ وإذا كنسست قسسد‬
‫وقعت في شيء من ذلك فماذا ترشدونني لكوني أرغب‬
‫القناعة بفتواكم حتى ل أقسسع فسسي محظسسور مسسرة أخسسرى؟‬
‫وفقكم ال‪.‬‬

‫‪-155-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬أوًل‪ :‬أخرج المام أحمد في المسسسند وأبسسو داود‬
‫في السنن عن عائشة رضي الس عنهسسا أن النسسبي‪ ‬قسسال‪:‬‬
‫»كسر عظم الميت ككسره حيًا«‪ ،‬وهذا يدل على حرمسسة‬
‫الميت وعدم التعرض له بالذى أو المتهان لقبره‪.‬‬
‫ثانيًا‪ :‬ل يجوز سب أموات المسلمين؛ لمسسا ثبست أن‬
‫النبي‪ ‬قال‪» :‬لتسبوا المسوات؛ فسإنهم قسد أفضسوا إلسى‬
‫ماقسسسدموا«)‪ ، (1‬وعليسسسك التوبسسسة إلسسسى السسس عسسسز وجسسسل‬
‫والستغفار مما وقع منك‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫حرمة المقابر‬
‫السؤال الرابع من الفتوى رقم )‪(2174‬‬
‫س ‪ :4‬مقبرة قديمة جسسدًا علسسى قسسرب مسسن بيسستي مسسسافة‬
‫‪ () 1‬أخرجتتته أحمتتتد ‪ ،6/180‬والبختتتاري ‪،2/108‬تتت ‪،7/193‬‬
‫والنستتائي ‪ 4/53‬برقتتم )‪ ،(1936‬والتتدارمي ‪ ،2/239‬وابتتن‬
‫حبتتان ‪ 7/291‬برقتتم )‪ ،(3021‬والحتتاكم ‪ ،1/385‬والتتبيهقي‬
‫‪ ،4/75‬والبغوي ‪ 5/386‬برقم )‪.(1509‬‬

‫‪-156-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫خمسين مترًا وبعض المواشي تمر من حولها وبعضها‬
‫يمر عليها‪ ،‬فهل يجوز نقلها إلى مقبرة بعيدة‪ ،‬أو يجسسب‬
‫تسويرها؟‬

‫ج ‪ :4‬إذا كان الواقع كما ذكسسرت فمسسرور المواشسسي‬
‫عليهسسسا حسسسرام وأصسسسحابها آثمسسسون‪ ،‬لنتهسسساكهم حرمسسسة‬
‫الموات‪ ،‬ويجب على أهل القرية أن يسوروها محافظسسة‬
‫علسسى المسسوات‪ ،‬ورعايسسة لحرمتهسسم‪ ،‬أو يبلغسسوا الجهسسات‬
‫المسسسئولة فسسي الحكومسسة‪ ،‬وهسسي شسسئون البلسسديات لتقسسوم‬
‫بتسويرها‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫صانع القبور المبنية بالرخام‬
‫السؤال الرابع من الفتوى رقم )‪(4048‬‬
‫س ‪ :4‬ما حكم صانع القبور المبنية بالرخام وغيره من‬
‫الجهزة‪ ،‬هل ثمنه حرام؟ أريد أن أتسلف من عنده‪.‬‬

‫‪-157-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :4‬قد ثبت عن رسول ال‪ ‬أنه قال‪» :‬لعسسن الس‬
‫اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مسسساجد« متفسق‬
‫عليه‪ ،‬وثبت عنه أيضًا أنه قسسال عليسسه الصسسلة والسسسلم‪:‬‬
‫»أل وإن مسسن كسسان قبلكسسم كسسانوا يتخسسذوا قبسسور أنبيسسائهم‬
‫وصالحيهم مساجد أل فل تتخسسذوا القبسسور مسسساجد فسسإني‬
‫أنهسساكم عسسن ذلسسك« خرجسسه مسسسلم فسسي صسسحيحه‪ ،‬وفسسي‬
‫صحيح مسلم أيضًا عن جابر بن عبدال رضي ال س عنسسه‬
‫قال‪) :‬نهى رسسسول الس‪ ‬أن يجصسسص القسسبر‪ ،‬وأن يقعسسد‬
‫عليسسه‪ ،‬وأن يبنسسى عليسسه(‪ ،‬زاد الترمسسذي بإسسسناد صسسحيح‪:‬‬
‫)‪..‬وأن يكتب عليه(‪ ،‬أما القتراض ممن يعمل في البنسساء‬
‫على القبور وتجصيصها ونحو ذلك فل يجوز إذا لم يكن‬
‫له كسب آخر طيب‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫بناء المساكن في المقبرة‬
‫‪-158-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫السؤال السابع من الفتوى رقم )‪(820‬‬
‫س ‪ :7‬رجل فقير لم يكن له دار يسكنها ول عقار يبنسسي‬
‫فيه بيتًا‪ ،‬وفيه مقبرة بائدة أكبر رجسل عنسسده مسائة سسنة‬
‫أو أكثر‪ ،‬لم يعلم أنه دفن فيها أحد‪ ،‬وأراد هذا الفقير أن‬
‫يبني لنفسه بيتًا فيها فهل يجوز ذلك أو ل؟‬

‫ج ‪ :7‬الرض التي دفن فيهسا المسوات وقسف علسى‬
‫من دفسسن فيهسسا مسسن المسسوات‪ ،‬فليسسس لحسسد أن يبنسسي فيهسسا‬
‫مسكنًا لنفسه غني سًا كسسان أم فقيسسرًا‪ ،‬ول أن يتصسسرف فيهسسا‬
‫للمصلحة الخاصة‪ ،‬وإن كانت بائدة‪ ،‬أرض ال س واسسسعة‪،‬‬
‫وطرق الحلل البين كثيرة‪ ،‬فليسلك المسلم مسسا يتيسسسر لسسه‬
‫من طريق الحلل‪ ،‬وما أكثرها وليجتنسسب مسسا حرمسسه الس‬
‫عليه‪} :‬ومن يتق ال يجعسسل لسسه مخرجسًا‪ ‬ويرزقسسه مسسن‬
‫حيث ل يحتسب{)‪. (1‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن منيع‬

‫عضو‬
‫عبدال بن غديان‬

‫‪ () 1‬سورة الطلق‪ ،‬اليتان ‪.2،3‬‬

‫‪-159-‬‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫تعزية أهل الميت‬

‫‪-160-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الذهاب لهل الميت للتعزية‬
‫السؤال الرابع من الفتوى رقم )‪(3923‬‬
‫س ‪ :4‬إذا توفي أحد أقربائي فهل يجسسوز أن أذهسسب إلسسى‬
‫أهله لعزيهم بعد موته أو ل؟‬

‫ج ‪ :4‬يشسسرع أن تسسذهب إلسسى الرجسسال مسسن أهلسسه‬
‫لتعزيتهم‪ ،‬وإلى محارمك من أهله لذلك‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫حكم التعزية‬
‫السؤال الثالث من الفتوى رقم )‪(5112‬‬
‫س ‪ :3‬ماحكم عزاء الميت وما الدليل على العسسزاء يسسوم‬
‫يموت الميت‪ ،‬هل بذبسسح السسذبائح ونحسسر المواشسسي‪ ،‬مسسن‬
‫قريب أو بعيسد الستي يحضسرها النسساس‪ ،‬ونرجسو تفصسيل‬
‫العزاء؟‬

‫‪-161-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :3‬التعزيسسسة سسسسنة‪ ،‬وقسسسد روي عسسسن النسسسبي‪‬‬
‫الترغيب فيها بما روي عنه‪ ‬أنه قال‪» :‬مسسا مسسن مسسؤمن‬

‫يعزي أخساه بمصسسيبة إل كسساه الس عسسز وجسل مسسن حلسل‬
‫الكرامسسة يسسوم القيامسسة«)‪ (1‬رواه ابسسن مسساجه‪ ،‬ول تكسسون‬
‫التعزية بذبح بقر أو غنم أو نحوهما‪ ،‬أو بنحر إبل‪ ،‬وإنما‬
‫تكون بكلمات طيبة تعين علسسى الصسسبر والرضسسا بالقسسدر‪،‬‬
‫وطمأنينة النفس إلى قضسساء الس رجسساء المثوبسسة‪ ،‬وخشسسية‬
‫العقوبة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫خروج المرأة للتعزية‬
‫السؤال الخامس من الفتوى رقم )‪(7579‬‬
‫س ‪ :5‬هل يجوز للمرأة أن تخرج للتعزية مع أخواتها‪،‬‬
‫‪ () 1‬أخرجتته ابتتن متتاجه ‪ 1/511‬برقتتم )‪ ،(1601‬والتتبيهقي‬
‫‪ ،4/59‬وعبد بن حميتتد ‪ 1/259‬برقتتم )‪ ،(287‬وانظتتر إرواء‬
‫الغليل ‪ ،217-3/216‬والسلسلة الضعيفة ‪.78-2/77‬‬

‫‪-162-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫أو أحد محارمها‪ ،‬أم ل يشرع في حقها ذلك؟ وهسسل فسسي‬
‫ذلك استثناء للبعض‪ ،‬كأمها ووالدها وإخوتها‪ ،‬أم علسسى‬
‫الطلق؟‬

‫ج ‪ :5‬يجسسسسوز أن تخسسسسرج المسسسسرأة فسسسسي التعزيسسسسة‬
‫المشسسروعة إذا لسسم يوجسسد بخروجهسسا محسساذير أخسسرى‪،‬‬
‫كتعطر وتبرج ونحو ذلسسك؛ ممسسا يسسسبب الفتنسسة لهسسا أو‬
‫بها‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫تعزية الكافر القريب‬
‫السؤال الخامس من الفتوى رقم )‪(1988‬‬
‫س ‪ :5‬هل يجوز للمسلم أن يعزي الكسسافر إذا كسسان أبسساه‬
‫أو أمسسه‪ ،‬أو مسسن أقسساربه‪ ،‬إذا كسسان يخسساف إذا مسسات ولسسم‬
‫يذهب إليهسسم أن يسسؤذوه‪ ،‬أو يكسسون سسسببًا لبعسسادهم عسسن‬
‫السلم أم ل؟‬

‫‪-163-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :5‬إذا كان قصسسده مسسن التعزيسسة أن يرغبهسسم فسسي‬
‫السلم فسسإنه يجسسوز ذلسسك‪ ،‬وهسسذا مسسن مقاصسسد الشسسريعة‪،‬‬
‫وهكذا إذا كان في ذلك دفع أذاهم عنه‪ ،‬أو عن المسلمين؛‬
‫لن المصسسالح العامسسة السسسلمية تغتفسسر فيهسسا المضسسار‬
‫الجزئية‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫طرق التعزية‬
‫الفتوى رقم )‪(4504‬‬
‫س‪ :‬سؤالنا هو عن ما يجري في عسسزاء الميسست اليسسوم‪،‬‬
‫وذلك أنه في الونة الخيرة أخذت كسسل قريسسة مسسن قسسرى‬
‫الجنوب تجمع نقودًا وتأخذ بها صيوان خيام‪ ،‬وينصسسب‬
‫إذا مات منهسسم واحسسد لمسسدة ثلثسسة أيسسام‪ ،‬ثسسم يأخسسذ وفسسود‬
‫المعزيسسن يسسأتون إليهسسم جماعسسة بعسسد جماعسسة فسسي ذلسسك‬
‫الصيوان‪ ،‬ويجلسون مدة من الوقت‪ ،‬ثم يذهبون ويأتي‬
‫آخرون‪ ،‬وهكذا حتى تنتهي هذه الثلثة اليام‪ ،‬وهسسؤلء‬

‫‪-164-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الوفود ل يأكلون عند أهل المصاب‪ ،‬لكن عند الجماعسسة‬
‫وخاصة الذي يأتي من بلد بعيد‪ ،‬فالذي أشكل علينا هو‬
‫نصب هذه الخيام والتجمع الذي بصفة دائمسسة فسسي هسسذه‬
‫الثلثة اليام‪ ،‬وإقراء جماعة أهل المصاب للذين يأتون‬
‫من بعيد هل فيه شيء أم ل؟ نرجو توضيح الجائز مسسن‬
‫غيره في كل ما ذكر‪.‬‬
‫ج‪ :‬أوًل‪ :‬مسسن هسسديه‪ ‬تعزيسسة أهسسل الميسست‪ .‬بهسسذا‬
‫جاءت السنة من فعله‪ ‬وقوله‪.‬‬
‫ثانيًا‪ :‬من السنة صنع الطعام لهل الميت‪ ،‬فعسسن عبسسدال‬
‫بن جعفر قال‪ :‬لما جاء نعي جعفر رضي ال عنسسه حيسسن‬
‫قتل قال النبي‪» :‬اصنعوا لل جعفر طعامسًا فقسسد أتسساهم‬
‫ما يشغلهم« رواه الخمسة إل النسائي‪.‬‬

‫‪-165-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ثالثًا‪ :‬الجتمساع عنسد أهسل الميست وصسنعة الطعسام‬
‫منهم بعد دفنه ل يجوز‪ ،‬والصل في ذلك ما رواه المام‬
‫أحمد عن جرير بن عبدال البجلي قال‪ :‬كنا نعد الجتماع‬
‫إلى أهل الميت وصنعة الطعام بعد دفنه من النياحة‪.‬‬
‫رابعًا‪ :‬يحرم ما يفعله أهسسل القريسسة مسسن جمسسع نقسسود‬
‫يأخذون بهسا صسيوانًا ينصسب إذا مسات منهسم واحسد لمسدة‬
‫ثلثسسة أيسسام‪ ،‬يسسأتي إليهسسم جماعسسة بعسسد جماعسسة فسسي ذلسسك‬
‫الصيوان‪ ،‬ويجلسون مدة من الوقت‪ ،‬ثسسم يسسذهبون ويسسأتي‬
‫آخرون‪ ،‬وهكذا حتى تنتهي هذه الثلثسسة اليسسام؛ لن ذلسسك‬
‫بدعة ل أساس لها في الشرع المطهر‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫عضو‬
‫عبدال بن غديان‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫التعزية لهل الميت عند القبر‬
‫السؤال الثالث من الفتوى رقم )‪(8005‬‬
‫س ‪ :3‬توفي شخص وقمنا بدفنه وبعضسسنا عسسزى ذويسسه‬
‫عند القبر‪ .‬فهل هذا جائز؟‬

‫‪-166-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :3‬يجسوز ذلسك وليسس للتعزيسة وقست محسدود‪ ،‬ول‬
‫مكان محدود‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(4233‬‬
‫س ‪ :1‬إذا تسسوفي شسسخص فسسإن أهسسل المتسسوفى يأخسسذون‬
‫عسسزاء عنسسد المقسسبرة‪ ،‬ثسسم ينصسسرفون إلسسى منسسزل أحسسد‬
‫الجيران‪ ،‬يدعون من أحدهم‪ ،‬ثسسم يقسسوم جميسسع الجيسسران‬
‫بالتناوب في عزيمة أهل المتوفى‪ ،‬ويتكلسسف بذبسسح شسساة‬
‫أو أكسسثر لطعسسام أهسسل المتسسوفى‪ ،‬ومسسن أقسساربهم‪ ،‬ويبقسسى‬
‫العزاء ثلثة أيسسام متتاليسسة فسسي دار المتسسوفى‪ ،‬يتخسسذ لهسسا‬
‫احتسسساء الشسساهي والقهسسوة وقسسراءة القسسرآن المطبسسوع‬
‫بشسسكل أجسسزاء‪ ،‬حيسسث يوضسسع القسسرآن السستي يسسسمونها‪:‬‬
‫)الربعة( في وسسط المجلسسس‪ ،‬وكسل مسسن يسأتيهم للعسسزاء‬
‫ويريد أن يقرأ فعليه أن يتناول جزًء مسسن هسسذه الجسسزاء‬
‫الثلثين ويقرأه ‪ ،‬وعند انتهاء هذه اليام الثلثة يسسدعى‬
‫النسساس جميعسسًا لوليمسسة كسسبيرة يقيمهسسا أهسسل المتسسوفى‪،‬‬
‫وتعرف بسس‪) :‬التختيمسة(‪ ،‬حيسث يختسم القسرآن أكسثر مسن‬

‫‪-167-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫مرة في هذا اليوم‪ ،‬وبعد مضي أربعين يومًا من الوفسساة‬
‫بعض النساس يكسرر نفسس العمليسة ويسستدلون علسسى أن‬
‫القسسراءة ليسسست بسسأجر‪ .‬ويقولسسون‪ :‬إنهسسم بهسسذه الطريقسسة‬
‫يواسسسون أهسسل المتسسوفى‪ .‬سسسماحة الشسسيخ نرجسسو مسسن‬
‫فضسسيلتكم إشسسعارنا هسسل هسسذه الطريقسسة المتبعسسة توافسسق‬
‫الشرع أو تخالفه؟ وإذا كسسانت ل توافسسق الشسسرع المتبسسع‬
‫في عهد الرسول‪ ‬ول في عهد الصحابة رضوان ال س‬
‫عليهسسم ول فسسي عهسسد التسسابعين‪ ،‬فنرجسسو مسسن سسسماحتكم‬
‫توضيح ذلك لهالي هذه البلدة بالطريقسسة السستي ترونهسسا‬
‫مناسبة‪ ،‬وما قصدي من هذا إل أن يكسسون النسساس علسسى‬
‫بصيرة ‪.‬‬

‫‪-168-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1‬تقبل العزاء من أهل الميت فسسي المقسسبرة قبسسل‬
‫الدفن أو بعده ل حرج فيه‪ ،‬أما ما ذكرت في السؤال مسسن‬
‫عمل أهسسل البلسسد مسسن قيسسام جيسسران أهسسل الميسست بسسدعوتهم‬
‫لتنسساول الطعسسام فسسي بيسسوت الجيسسران بالتنسساوب مسسدة أيسسام‪،‬‬
‫وكسسذلك مسسا يفعلسسه بعسسض النسساس مسسن نصسسب سسسرادقات‪،‬‬
‫وجلب قراء يتناوبون علسسى القسسراءة بسسأجر أو بغيسسر أجسسر‬
‫ووضع حفل طعسسام بعسسد الربعيسسن‪ .‬كسسل ذلسسك ل نعلسسم لسسه‬
‫ل في الشرع المطهر‪ ،‬بل هسو مسن البسدع المحدثسة فسي‬
‫أص ً‬
‫الدين؛ لقول النبي‪» :‬من أحدث في أمرنا هذا ماليس منه‬
‫فهو رد«‪ ،‬ولن صنعة الطعام من أهل الميت للنسساس مسسن‬
‫عمل الجاهلية فل يجوز فعله‪ ،‬وإنما المشروع أن يصسسنع‬
‫لهل الميت طعام يبعث به إليهسسم‪ ،‬ل أنهسسم يسسدعون إليسسه؛‬
‫لقول النبي‪ ‬لما جاء نعي جعفسسر رضسسي الس عنسسه حيسسن‬
‫قتل يوم مؤتة‪ ،‬قال لهله‪» :‬اصنعوا لل جعفر طعامًا فقد‬
‫أتاهم ما يشغلهم«‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬

‫عضو‬

‫نائب رئيس اللجنة‬

‫‪-169-‬‬

‫الرئيس‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الخامس من الفتوى رقم )‪(7339‬‬
‫س ‪ :5‬ل عزاء في المقابر‪ ،‬هل هذا حديث أو ل؟‬
‫ج ‪ :5‬ليسس بحسديث عسن النسبي‪ ‬فيمسا نعلسم‪ ،‬وهسو‬

‫كلم غيسسر صسسحيح‪ ،‬فسسإن التعزيسسة جسسائزة فسسي المقسسبرة‬
‫وغيرها‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(34‬‬
‫س‪ :‬اعتسساد أهسسل بلدنسسا الجلسسوس للتعزيسسة عنسسد وفسساة‬
‫شسسخص منهسسم‪ ،‬أسسسبوعًا أو أكسسثر‪ ،‬وغلسسوا فسسي ذلسسك‪،‬‬
‫فأنفقوا كثيرًا من الموال في الذبائح وغيرهسسا‪ ،‬وتكلسسف‬
‫المعزون فجاؤا وافدين من مسافات بعيدة‪ ،‬ومن تخلف‬
‫عن التعزية خاضوا فيه ونسبوه إلى البخسسل وإلسسى تسرك‬
‫ما يظنونه واجبًا‪ .‬فأفتونا في ذلك‪.‬‬

‫‪-170-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬التعزية مشروعة‪ ،‬وفيهسسا تعسساون علسسى الصسسبر‬
‫علسسى المصسسيبة‪ ،‬ولكسسن الجلسسوس للتعزيسسة علسسى الصسسفة‬
‫المذكورة واتخاذ ذلك عادة لسسم يكسسن مسسن عمسسل النسسبي‪،‬‬
‫ولسسم يكسسن مسسن عمسسل أصسسحابه‪ .‬فمسسا اعتسساده النسساس مسسن‬
‫الجلوس للتعزيسسة حسستى ظنسسوه دينسًا وأنفقسسوا فيسسه المسسوال‬
‫الطائلسسسة‪ ،‬وقسسسد تكسسسون التركسسسة ليتسسسامى‪ ،‬وعطلسسسوا فيسسسه‬
‫مصالحهم‪ ،‬ولموا فيه من لم يشاركهم‪ ،‬ويفد إليهسسم‪ ،‬كمسسا‬
‫يلومسسون مسسن تسسرك شسسعيرة إسسسلمية ‪ -‬هسسذا مسسن البسسدع‬
‫المحدثة‪ ،‬التي ذمها رسول ال‪ ‬في عمسسوم قسسوله‪» :‬مسسن‬
‫أحسسدث فسسي أمرنسسا هسسذا مسساليس منسسه فهسسو رد«‪ ،‬وفسسي‬
‫الحسسديث‪» :‬عليكسسم بسسسنتي وسسسنة الخلفسساء الراشسسدين‬
‫المهسسديين مسسن بعسسدي‪ ،‬عضسسوا عليهسسا بالنواجسسذ‪ ،‬وإيسساكم‬
‫ومحدثات المور‪ ،‬فإن كل بدعسسة ضسسللة«‪ ،‬فأمر باتبسساع‬
‫سنته وسنة الخلفاء الراشدين مسسن بعسسده‪ ،‬وهسسم لسسم يكونسسوا‬
‫يفعلون ذلك‪ ،‬وحذر من البتداع‪ ،‬والحسسداث فسسي السسدين‪،‬‬
‫وبين أنه ضلل‪ .‬فعلى المسلمين أن يتعاونوا على إنكسسار‬
‫هسسذه العسسادات السسسيئة‪ ،‬والقضسساء عليهسسا؛ اتباع سًا للسسسنة‪،‬‬
‫وحفظًا للموال‪ ،‬والوقات‪ ،‬وبعسسدًا عسسن مثسسار الحسسزان‪،‬‬
‫‪-171-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وعن التبسساهي بكسسثرة السسذبائح‪ ،‬ووفسسود المعزيسسن‪ ،‬وطسسول‬
‫الجلسات‪ ،‬وليسعهم ما وسسع الصسسحابة والسسسلف الصسالح‬
‫من تعزية أهل الميت‪ ،‬وتسليته والصسسدقة عنسسه‪ ،‬والسسدعاء‬
‫له بالمغفرة والرحمة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫إبراهيم بن عبدال آل الشيخ‬

‫السؤال الثالث من الفتوى رقم )‪(2618‬‬
‫س ‪ :3‬ما حكم الجتماع عند أهسسل الميسست صسسبيحة الغسسد‬
‫من يوم الوفاة للدعاء وإيناسهم والحديث معهسسم‪ ،‬حسستى‬
‫ثلثسسة أيسسام أو أكسسثر‪ ،‬فسسإن بعسسض العلمسساء عنسسدنا أحلسسه‬
‫وبعضهم حرمه إل للمام وحده للتعزية ولكسسن لسسم يسسأت‬
‫أحد بدليل؟‬

‫‪-172-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :3‬يسن تعزية أهل الميست كبسارهم وصسغارهم‪،‬‬
‫تسلية لهم عن مصابهم‪ ،‬وإعانة لهم على الصبر وتحمسسل‬
‫ما نسسزل بهسسم؛ لعمسسوم مسسا رواه الترمسسذي مسسن قسسوله عليسسه‬
‫الصلة والسلم‪» :‬من عزى مصسسابًا فلسه مثسسل أجسسره«)‪(1‬‬
‫وقال‪ :‬حسسديث غريسسب‪ ،‬ولمسسا رواه ابسسن مسساجه عسسن النسسبي‬
‫عليه الصلة والسلم‪» :‬ما مسسن مسسؤمن يعسسزي أخسساه فسسي‬
‫مصيبة إل كساه الس مسسن حلسسل الكرامسسة يسسوم القيامسسة«‪،‬‬
‫وفي سسسنده قيسس أبسو عمسسارة الفارسسسي مسسولى النصسار‪،‬‬
‫وفيه لين‪ ،‬لكن مجموع ما ورد من الحاديث في التعزية‬
‫يقوي بعضه بعضًا‪ ،‬فتنهض للحتجاج بهسسا‪ ،‬ويثبسست بهسسا‬
‫مشروعية التعزية دون الجلوس والجتماع لهسسا‪ ،‬ويكسسره‬
‫الجلوس للتعزية والجتماع من أجلها يومًا أو أيام سًا؛ لن‬
‫ذلك لم يعسرف عسن النسبي‪ ‬ول عسن خلفسائه الراشسدين؛‬
‫لن في جلوس أهل الميت واجتمسساع المعزيسسن بهسسم يومسًا‬
‫ل لمصالحهم‪.‬‬
‫أو أيامًا إثارة للحزن وتجديدًا له‪ ،‬وتعطي ً‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫‪ () 1‬أخرجتته الترمتتذي ‪ 3/376‬برقتتم )‪ ،(1073‬وابتتن متتاجه‬
‫‪ ،1/511‬برقم )‪ ،(1602‬وأبو نعيم في الحليتتة ‪،5/9‬ت ‪،7/99‬‬
‫‪ ،164‬والبيهقي ‪ ،4/59‬والبغوي ‪ 5/458‬برقم )‪.(1551‬‬

‫‪-173-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫هل يقال عن الميت‪ :‬المرحوم؟‬
‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(4335‬‬
‫س ‪ :2‬الدعاء للميت أفضل أم قراءة القرآن؟ وهل يقال‬
‫علسسى الميسست‪ :‬المرحسسوم‪ ،‬أم تطلسسب لسسه الرحمسسة‪ ،‬وهسسل‬
‫يوضع على القبر سرج وغير ذلك؟‬

‫ج ‪ :2‬أوًل‪ :‬يشرع الدعاء والستغفار للميت المسلم‬
‫لما ورد في ذلك من الدلة‪.‬‬
‫ثانيًا‪ :‬قراءة القرآن بنية أن يكون ثوابهسسا للميسست ل‬
‫تشرع؛ لعدم الدليل على ذلك‪.‬‬
‫ثالث سًا‪ :‬ل يجسسوز أن يوضسسع علسسى القسسبر سسسرج ول‬
‫نحو ذلك من أنواع الضاءة‪ ،‬لما روي عنسسه‪ ‬مسسن لعنسسه‬
‫زائرات القبور والمتخذين عليها المساجد والسرج‪.‬‬
‫رابعًا‪ :‬المشروع أن يقال فسي حسق الميست المسسلم‪ :‬رحمسه‬
‫ال‪ ،‬ل المرحوم‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬

‫‪-174-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(6360‬‬
‫س ‪ :2‬هسسل يجسسوز أن يقسسول النسسسان للميسست‪ :‬المرحسسوم‬
‫ل‪ ،‬أو والدي المرحوم؟‬
‫فلن مث ً‬

‫ج ‪ :2‬ل يجوز قول‪ :‬المرحوم‪ ،‬للميت وإنمسسا يقسسال‪:‬‬
‫رحمه ال‪ ،‬لن الجملة الولى إخبار من القسسائل‪ ،‬وهسسو ل‬
‫يعلم الحقيقة‪ ،‬بل ال سبحانه الذي يعلمها‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫العلن عن وفاة الميت‬
‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(4276‬‬
‫س ‪ :2‬هل يجوز العلن بوفاة مسسن يمسسوت فسسي القريسسة‬
‫على سبورة موضوعة في المسجد‪ ،‬خصيصًا لهذا؟ مع‬
‫العلم أنسه يوجسد مسسن يقسوم بغسسل الميست وتكفينسه‪ ،‬أمسا‬

‫‪-175-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الصلة عليه فإنه يصسسلى عنسسدنا بعسسد الظهسسر أو العصسسر‬
‫في المسجد على الجنازة‪.‬‬

‫ج ‪ :2‬أوًل‪ :‬العلن عن وفاة الميسست بشسسكل يشسسبه‬
‫النعسسي المنهسسي عنسسه ل يجسسوز‪ ،‬وأمسسا الخبسسار عنسسه فسسي‬
‫أوساط أقاربه ومعارفه من أجل الحضور للصلة عليسسه‪،‬‬
‫وحضور دفنه فذلك جائز‪ ،‬وليس من النعي المنهي عنه؛‬
‫لن النبي‪ ‬لما مات النجاشي بالحبشسسة أخسسبر المسسسلمين‬
‫بموته وصلى عليه‪.‬‬
‫ثانيًا‪ :‬ل ينبغسي اتخساذ لوحسة فسي المسسجد للعلن‬
‫فيها عن الوفيسسات وأشسسباهها‪ ،‬ذلسسك لن المسسساجد لسسم تبسسن‬
‫لهذا‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫عضو‬
‫عبدال بن غديان‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(11476‬‬
‫س‪ :‬يسسسألونك عسسن التعزيسسة؛ هسسل النسسبي‪ ‬يرفسسع يسسديه‬
‫ويقرأ سورة الفاتحة كمسسا يفعلسسون إخواننسسا السسسودانية‪،‬‬
‫وكسسذلك مسسن عسسادتهم يحضسسرون يسسوم الجمعسسة مسسع أهسسل‬

‫‪-176-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الميت بشقة الجمعية بالرياض بعسسد صسسلة العصسسر إلسسى‬
‫صلة العشاء أكثر من ‪ 500‬شسسخص بكسسثير‪ ،‬كسسل واحسسد‬
‫منهم يدفع خمسة ريال لهل الميت‪ ،‬ويشسسربون الشسساي‬
‫وبعض منهم طفاية السيجارة أمامه‪ ،‬وبعض منهسسم مسسا‬
‫يحضر الصلة إل يسسوم الجمعسسة مسسع الجماعسسة بمناسسسبة‬
‫التعزيسسة‪ ،‬عرفنسساهم بهسسذه الطريقسسة بدعسسة‪ ،‬ويقولسسون‪:‬‬
‫وجسسدنا آباءنسسا كسسذلك يفعلسسون‪ ،‬وأخيسسرًا طلسسب منسسي أن‬
‫أحضر من عندكم خطابًا رسميًا لهذا الموضوع‪.‬‬

‫ج‪ :‬إذا كان المر كما ذكر فهو بدعة‪ ،‬وقد ثبسست أن‬
‫ل ليسسس عليسسه أمرنسسا فهسسو‬
‫النبي‪ ‬قسسال‪» :‬مسسن عمسسل عم ً‬
‫رد«‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الفتوى رقم‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫)‪(1)(2175‬‬

‫س‪ :‬في بلدنا فطاني بجنوب تايلند مشاكل كبرى علسسى‬
‫مسسسألة )اتخسساذ الطعسسام مسسن أهسسل الميسست( فسسأرجو مسسن‬
‫‪ () 1‬نشتترت فتتي ص ‪ 19‬متتن ج ‪ 2‬متتن هتتذه الفتتتاوى وأعيتتد‬
‫نشرها هنا من أجل التعزية‪.‬‬

‫‪-177-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫سماحتكم إفادتنسسا بالجابسسة علسسى هسسذه المسسسألة‪ ،‬وعلسسى‬
‫المسألة التية‪:‬‬
‫أحكسسسام التكليسسسف‪ :‬واجسسسب‪ ،‬منسسسدوب‪ ،‬جسسسائز‪ ،‬مكسسسروه‪،‬‬
‫محظور‪ .‬ماهو الحكم على من أنكسسر الحكسسام المسسذكورة‬
‫بأنه قال‪:‬‬
‫‪ - 1‬فسسي السسواجب بالمنسسدوب أو المبسساح أو المكسسروه أو‬
‫المحظور‪.‬‬
‫‪ - 2‬وفي المنسسدوب بسسالواجب أو المبسساح أو المكسسروه أو‬
‫المحظور‪.‬‬
‫‪ - 3‬وفي المبسساح بسسالواجب أو المنسسدوب أو المكسسروه أو‬
‫المحظور‪.‬‬
‫‪ - 4‬وفي المكسسروه بسسالواجب أو المنسسدوب أو المبسساح أو‬
‫المحظور‪.‬‬
‫‪ - 5‬وفي المحظور بالواجب أو المنسسدوب أو المبسساح أو‬
‫المكروه‪.‬‬
‫وبعسسض المثلسسة لسسذلك قسسال العلمسساء العسساملين‪) :‬ويكسسره‬
‫اتخاذ الضيافة من الطعام مسسن أهسل الميست‪ ،‬لنسه شسرع‬
‫فسسي السسسرور ل فسسي الشسسرور وهسسي بدعسسة مسسستقبحة(‪،‬‬
‫وقسسال‪) :‬يكسسره اتخسساذ الطعسسام فسسي اليسسوم الول والثسساني‬
‫والثالث وبعد السبوع(‪ ،‬وقال‪) :‬واتفق الئمسسة الربعسسة‬

‫‪-178-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫على كراهة صنع أهسسل الميسست طعامسًا للنسساس يجتمعسون‬
‫عليه( ونحو ذلك من أقوال العلماء‪ ،‬والعلماء في بلدنا‬
‫فطسسانى بسسالكثرة قسسالوا بسسالعكس ممسسا قسسال بسسه العلمسساء‬
‫العاملون السابقون‪ ،‬بعضهم قال بالسنة‪ ،‬وبعضهم قسسال‬
‫بالمباح‪ ،‬وقليل منهم قال بالوجوب‪ .‬فنحسسن أنسسا والحسساج‬
‫عبسسدال والحسساج محمسسد صسسالح والحسساج عبسسدالرحمن‬
‫جافاكيا‪ ،‬نقول كما قال به العلماء العاملون السابقون‪.‬‬
‫ولجل هذه المسألة كفر بعضهم بعضًا ول يأكل بعضهم‬
‫ذبيحة بعض‪ ،‬ول ينكسسح بعضسسهم موليسسة بعسسض‪ ،‬ولسسذلك‬
‫أرجسسو مسسن سسسماحتكم الموافقسسة والعتمسساد علسسى ذلسسك‬
‫بسالفتوى جوابسًا إيجابيسًا‪ ،‬ثسم ترسسلون إلينسا لكسي نطبسع‬
‫ونوزع إلسسى النسساس كافسسة مجانسًا إن شسساء الس سسسبحانه‬
‫وتعالى‪.‬‬

‫‪-179-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬أوًل‪ :‬دلت السنة الصحيحة علسسى أن غيسسر أهسسل‬
‫الميت من إخوانه المسسسلمين هسسم السسذين يصسسنعون طعامسًا‬
‫ويبعثون به إلى أهل الميت؛ إعانسسة لهسسم وجسسبرًا لقلسسوبهم‪،‬‬
‫فإنهم ربما اشتغلوا بمصيبتهم وبمن يأتي إليهم عن صنع‬
‫الطعام وإصلحه لنفسهم‪ ،‬فقد روى أبو داود فسسي سسسننه‬
‫عن عبدال بن جعفر قال‪ :‬لما جاء نعي جعفر رضي ال‬
‫عنه حين قتسسل قسسال رسسسول الس‪» :‬اصسسنعوا لل جعفسسر‬
‫طعامًا فإنهم قد أتاهم أمر شغلهم« رواه أحمد وأبو داود‬
‫والترمذي وابن ماجه وحسنه الترمسسذي‪ .‬أمسسا صسسنع أهسسل‬
‫الميسست طعام سًا للنسساس واتخسساذهم ذلسسك عسسادة لهسسم فغيسسر‬
‫معسسسروف فيمسسسا نعلسسسم عسسسن النسسسبي‪ ،‬ول عسسسن خلفسسسائه‬
‫الراشدين‪ ،‬بل هسسو بدعسسة‪ ،‬فينبغسسي تركهسسا؛ لمسسا فيهسسا مسسن‬
‫شغل أهل الميت إلى شغلهم‪ ،‬ولما فيها من التشبه بصسسنع‬
‫أهل الجاهلية‪ ،‬والعراض عن سنة الرسسسول‪ ‬وخلفسسائه‬
‫الراشدين رضي ال عنهم‪ ،‬وقد روى المام أحمسسد‪ ،‬عسسن‬
‫جرير بن عبدال البجلي أن الصسسحابة رضسسي ال س عنهسسم‬
‫كانوا يعدون الجتماع إلى أهل الميت وصنع أهل الميت‬
‫طعامًا لمن جاءهم بعد الدفن من النياحة‪ ،‬وكسسذا ل يجسسوز‬
‫‪-180-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ذبسسح حيسسوان عنسسد القسسبر أو ذبحسسه عنسسد المسسوت‪ ،‬أو عنسسد‬
‫خروج الميت من البيت؛ لمسسا رواه أحمسسد وأبسسو داود مسسن‬
‫حديث أنس رضي ال عنسسه‪ ،‬أن النسسبي‪ ‬قسسال‪» :‬ل عقسسر‬
‫في السلم«)‪. (1‬‬
‫ثانيًا‪ :‬إذا خالف مسلم حكمًا ثابتًا بنص صريح مسسن‬
‫الكتاب أو السنة‪ ،‬ل يقبل التأويل ول مجال فيه للجتهاد‪،‬‬
‫أو خالف إجماعًا قطعيًا ثابتًا؛ بين له الصواب في الحكم‪،‬‬
‫فإن قبل فالحمد ل‪ ،‬وإن أبى بعسسد البيسسان وإقامسسة الحجسسة‪،‬‬
‫وأصر على تغيير حكم ال حكم بكفره‪ ،‬وعومسسل معاملسسة‬
‫المرتد عن دين السلم‪ ،‬مثال ذلسسك مسسن أنكسسر الصسسلوات‬
‫الخمسسس‪ ،‬أو إحسسداها‪ ،‬أو فريضسسة الصسسيام أو الزكسساة أو‬
‫الحج‪ ،‬وتأول ما دل عليها مسن نصسوص الكتساب والسسنة‬
‫ولم يعبأ بإجماع المة‪.‬‬

‫‪ () 1‬أخرجه أحمد ‪ ،3/197‬وأبتتو داود ‪ 3/551‬برقتتم )‪،(3222‬‬
‫عبدالرزاق ‪ 3/560‬برقم )‪ ،(6690‬وابن حبان ‪ 7/416‬برقم‬
‫)‪ ،(3146‬والبيهقي ‪.9/314 ،4/57‬‬

‫‪-181-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وإذا خالف حكمًا ثابتًا بسسدليل مختلسسف فسسي ثبسسوته أو‬
‫قابل للتأويل بمعان مختلفة وأحكام متقابلة فخلفه خلف‬
‫في مسألة اجتهاديسسة‪ ،‬فل يكفسسر‪ ،‬بسسل يعسسذر فسسي ذلسسك مسسن‬
‫أخطأ‪ ،‬ويؤجر على اجتهسساده‪ ،‬ويحمسسد مسسن أصسساب الحسسق‬
‫ويؤجر أجرين‪ :‬أجر على اجتهاده‪ ،‬وأجر على إصسسابته‪،‬‬
‫مثال ذلك‪ :‬من أنكر وجوب قراءة الفاتحة على المسسأموم‪،‬‬
‫ومن قال بوجوب قرائتهسسا عليسسه‪ ،‬ومسسن خسسالف فسسي حكسسم‬
‫صنع أهل الميت الطعام‪ ،‬وجمسسع النسساس عليسسه فقسسال‪ :‬إنسسه‬
‫مستحب‪ ،‬أو قال‪ :‬إنسسه مبسساح‪ ،‬أو أنسسه مكسسروه غيسسر حسسرام‬
‫فمثل هذا ل يجوز تكفيره‪ ،‬ول إنكار الصلة‪ ،‬ول تمتنسسع‬
‫منسساكحته‪ ،‬ول يحسسسرم الكسسسل مسسسن ذبيحتسسه‪ ،‬بسسل تجسسب‬
‫مناصسسحته‪ ،‬ومسسذاكرته فسسي ذلسسك علسسى ضسسوء الدلسسة‬
‫الشرعية‪ ،‬لنه أخ مسسسلم لسسه حقسسوق المسسسلمين‪ .‬والخلف‬
‫في هذه المسألة خلف في مسألة فرعية اجتهادية‪ ،‬جرى‬
‫مثلها في عهد الصحابة رضي ال عنهسسم وأئمسسة السسسلف‪،‬‬
‫ولم يكفر بعضهم بعضًا‪ ،‬ولم يهجر بعضهم بعضًا‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫‪-182-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫تقديم الهدايا مع العزاء‬
‫الفتوى رقم )‪(1837‬‬
‫س‪ :‬في حالة العزاء ومجيء وفود القبائل من مختلسسف‬
‫القرى لمواساة المصاب يأخذون معهم مدًا من القهوة‪،‬‬
‫أو مدين وكيلسسو هيسسل‪ ،‬حسسسب قسسرب المصسساب للمعسسزي‪،‬‬
‫يهدفون مساعدة المصسساب‪ ،‬ولكنهسسم يسسأتون بسسذلك علنساً‬
‫ويقدمونه في المجلس أمام الحضور‪ ،‬وقد كانوا يسسأتون‬
‫قسسديما للمصسساب بمبسسالغ مسسن المسسال لقصسسد العسسوض فسسي‬
‫الميت‪ ،‬ولكنها اندثرت بفضل ال ثم بفضل أهسسل العلسسم‪،‬‬
‫وظهرت القهوة والهيسسل فل نسسدري مسسا الحكسسم فيهسسا؟‬
‫أفتونا أثابكم ال‪.‬‬

‫‪-183-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬ثبت عن عبدال بن جعفسر قسال‪ :‬لمسا جساء نعسي‬
‫جعفر حين قتل قال رسسسول الس‪» :‬اصسسنعوا لل جعفسسر‬
‫طعامًا فقد أتسساهم مسا يشسسغلهم«‪ ،‬وهسذا الحسديث ومسا فسي‬
‫معناه مما ورد في تعزية أهل الميت يدل على مشروعية‬
‫إيناس ومواساة المصابين بطعام يصنع لهسسم ويقسسدم حسسال‬
‫انشسسغالهم بالمصسسيبة‪ ،‬ويسسستأنس بسسه فسسي مواسسساتهم بغيسسر‬
‫ذلسسك‪ ،‬كمسسن يحضسسر معسسه طعام سًا أو قهسسوة أو يقسسدم لهسسم‬
‫تنسسازلت عمسسا فسسي ذمسسة ميتهسسم لسسه مسسن ديسسون‪ ،‬أو عسسن‬
‫مشاركته له معهم في إرث ونحو ذلسسك مسسن أمسسور الخيسسر‬
‫المأمور بها في قول ال سبحانه وتعالى‪} :‬يا أيهسسا السسذين‬
‫آمنوا اركعسسوا واسسسجدوا واعبسسدوا ربكسسم وافعلسسوا الخيسسر‬
‫لعلكم تفلحون{)‪. (1‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫صنع الطعام من أهل الميت‬
‫‪ () 1‬سورة الحج‪ ،‬الية ‪.77‬‬

‫‪-184-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الفتوى رقم )‪(2707‬‬
‫س‪ :‬فسسي قريسستي عسسادة ل أعلسسم حكمهسسا‪ ،‬وهسسي ل تسسزال‬
‫مستمرة وإن الذي يتخلى عنها يعيبونه بذلك وهي بعسسد‬
‫وفسساة الميسست بأربعسسة أيسسام أو خمسسسة أو خلفهسسا يقسسوم‬
‫الورثة بعمل وليمة كبيرة وتسسسمى صسسدقة عسسن الميسست‪،‬‬
‫وهسسي غالب سًا مسسا تؤخسسذ مسسن مسسال المتسسوفى ويفسسد بعسسض‬
‫القارب بشسسيء منسسه وحيسسث أن يكسسون فيهسسا تبسسذير مسسن‬
‫ناحية كثيرة الذبائح والمفسساخرة بهسسا هسسل يجسسوز هسسذا أم‬
‫ل؟ وإذا كانت تجوز فكيف صفتها؟‬

‫‪-185-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬ل يجوز لهل الميت صنع الطعسسام سسسواء كسسان‬
‫من مال الورثة أو من ثلث المتوفى‪ ،‬أو من شسسخص يفسسد‬
‫عليهسسم‪ ،‬لن هسسذا خلف سسسنة رسسسول ال س‪ ،‬فقسسد روى‬
‫أحمد وأبو داود والترمسذي‪ ،‬وابسسن مسساجه بإسسناد صسحيح‬
‫عسسن عبسسدال بسسن جعفسسر قسسال‪ :‬لمسسا جسساء نعسسي جعفسسر قسسال‬
‫رسول ال‪» :‬اصنعوا لل جعفر طعامًا فسسإنه قسسد أتسساهم‬
‫أمر شغلهم«‪ ،‬وروي عن عبدال بن أبسسي بكسسر أنسسه قسسال‪:‬‬
‫فما زالت السنة فينا حتى تركها من تركها‪ ،‬وروى أحمد‬
‫بإسناد جيد عن جرير بن عبدال البجلي رضي ال س عنسسه‬
‫قال‪ :‬كنا نعد الجتماع إلسسى أهسسل الميسست وصسسنعة الطعسسام‬
‫بعد الدفن من النياحة‪ .‬وهكذا تحديد ذلك بمدة أربعسسة أيسسام‬
‫أو خمسة ونحسسو ذلسسك ل أصسسل لسسه فسسي الشسسرع‪ ،‬بسسل هسسو‬
‫بدعة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الصدقة بطعام للميت في المأتم‬
‫‪-186-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫السؤال التاسع من الفتوى رقم )‪(5401‬‬
‫س ‪ :9‬هل من الجائز أن يتصدق أحد بطعام فسسي المسسأتم‬
‫فيهدي ثواب صدقته إلى الميسست‪ ،‬إذا أكلهسسا الحاضسسرون‬
‫في ذلك المأتم؟‬

‫‪-187-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :9‬المشروع في صناعة الطعام أن يكسسون غيسسر‬
‫أهل الميت هم الذين يصنعون الطعام؛ لن أهل الميت قد‬
‫نزل بهم من الفاجعة وحل بهم مسسن المصسيبة مسسا يشسغلهم‬
‫عن إعداد الطعام لنفسهم؛ لمسسا أخسسرج أبسسو داود وغيسسره‬
‫في سننه عن عبدال بن جعفر رضي الس عنسسه قسسال‪ :‬لمسسا‬
‫جاء نعي جعفر ابن أبي طالب رضي ال عنه قال النسسبي‬
‫‪» :‬اصسسنعوا لل جعفسسر طعامسسًا‪ ،‬فسسإنه قسسد جسساءهم مسسا‬
‫يشسسغلهم«‪ .‬وأمسسا إقامسسة المسسأتم وبنسساء الصسسواوين لتقبسسل‬
‫العزاء وإطعام الحاضرين الطعام فليس من هسسدي النسسبي‬
‫‪ ،‬والخير كل الخير في اتباع هديه والقتداء بسنته‪ ،‬قال‬
‫تعالى‪} :‬لقد كان لكم في رسسسول الس أسسسوة حسسسنة لمسسن‬
‫كان يرجو ال واليوم الخر وذكر ال كسسثيرًا{)‪ ، (1‬وقسسال‬
‫تعالى‪} :‬قل إن كنتسم تحبسون الس فساتبعوني يحببكسم الس‬
‫ويغفر لكم ذنوبكم وال غفور رحيم{)‪ . (2‬وخسسرج المسسام‬
‫أحمد بإسناد جيد عن جرير بن عبدال البجلسسي قسسال‪ :‬كنسسا‬
‫نعد الجتماع إلى أهل الميت وصنعة الطعسسام بعسسد السسدفن‬
‫‪ () 1‬سورة الحزاب‪ ،‬الية ‪.21‬‬
‫‪ () 2‬سورة آل عمران‪ ،‬الية ‪. 31‬‬

‫‪-188-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫من النياحة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(313‬‬
‫س ‪ :2‬عندنا في أقصى غرب أفريقيه إذا مات إنسان ل‬
‫يدفن إل بعد جمع نقود كثيرة جدًا عشرات اللوف إلسسى‬
‫مليين الفرنكات حسب درجة الميت عندهم‪ ،‬ثم يجتمسسع‬
‫أهل البلد في اليسوم الثسالث‪ ،‬والسسابع‪ ،‬والربعيسن‪ ،‬بعسد‬
‫الموت لقراءة الصلة والتصدق على الميت‪ ،‬علسسى حسسد‬
‫قولهم‪ ،‬حتى صار المرء يحزن إذا سمع بموت إنسسسان؛‬
‫لما يترتب على ذلك من جمسع الفلسسوس وتفريقهسسا علسسى‬
‫فئة معلومسسة‪ ،‬وعلسسى أهسسل الميسست يسسوم السسدفن‪ ،‬واليسسوم‬
‫الثسسسالث والسسسسابع‪ ،‬والربعيسسسن‪ ،‬فأوضسسسحوا لنسسسا حكسسسم‬
‫الشريعة السلمية في هذه المسور الستي يهتسم لهسا كسل‬
‫مسلم غيور على دينه‪.‬‬

‫‪-189-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :2‬لم يثبست عسسن النسسبي‪ ‬ول عسسن أصسسحابه ول‬
‫سائر السلف الصالح أنهم كانوا يجمعسسون نقسسودًا للصسسدقة‬
‫عن الميت‪ ،‬ول لتوزيعها على جماعة معلومسسة‪ ،‬أو علسسى‬
‫أهل الميت‪ ،‬ولسسم يعسسرف عنهسسم تخصسسيص الصسسدقة عسسن‬
‫الميت أو الدعاء له باليوم الثسسالث أو السسسابع أو الربعيسسن‬
‫من موته‪ ،‬ولسسم يكونسسوا يجتمعسسون لمثسسل ذلسسك‪ ،‬بسسل كسسانوا‬
‫يسسستغفرون لسسه بعسسد دفنسسه‪ ،‬ويسسسألون ال س أن يثبتسسه عنسسد‬
‫المسألة فلم يكونوا يتقيدون بسسوقت معيسسن أو حالسسة معينسسة‬
‫في الصدقة عنه‪ ،‬أو الدعاء لسسه‪ ،‬فسستركهم التقيسسد فسسي ذلسسك‬
‫بحالة معينة مع كثرة القتلى مسسن الشسهداء والمسوتى موتسًا‬
‫عاديًا دليل على أنه غير مشروع‪ ،‬فما عليه أهسسل بلدكسسم‬
‫من جمسسع المسسال مسسن النسساس بعسسد مسسوت إنسسسان وتسسوزيعه‬
‫واجتماعهم في اليام الربعة لما ذكرته ‪ -‬من البدع التي‬
‫يجب على المسلم تركها‪ ،‬والقلع عنها وعلى مسسن كسسان‬
‫عالمًا بالحكم‪ ،‬وعلم ذلك منهم أن يبين لهم الحق‪ ،‬وينكسسر‬
‫عليهم هذه البدع‪ ،‬فإن كان خيسسر فهسسو فسسي اتبسساع النسسبي‪‬‬
‫وأصحابه وسلفنا الصالح رضسسوان الس عليهسسم أجمعيسسن‪،‬‬
‫وقد كان من هديهم الصلة على الميسست وتشسسييع جنسسازته‬
‫‪-190-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫والدعاء له عند الدفن وعند زيارة القبور‪ ،‬والصدقة عنسسه‬
‫وصنع الطعام لهل الميت‪ ،‬لنهم جاءهم ما يشغلهم عسسن‬
‫إعداد طعام لنفسهم‪ ،‬فل يصح لمسلم أن يزيد في شسسئون‬
‫الموات ول سائر شئون الدين على ما كانوا عليسسه‪ ،‬فسسإن‬
‫كل بدعة ضللة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن منيع‬

‫عضو‬
‫عبدال بن غديان‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫السؤال الول والثاني والخسسامس مسسن الفتسسوى رقسسم )‬
‫‪(2612‬‬
‫س ‪ :1‬من أين أتت الذكرى التي تقام للميسست فسسي اليسسوم‬
‫الثالث من وضعه في القبر؟‬

‫ج ‪ :1‬ابتدعها من جهلوا السلم‪ ،‬وما يجب عليهسسم‬
‫نحوه من المحافظة على أصوله وفروعسسه‪ ،‬وليسسس لسسديهم‬
‫وازع ديني سليم‪ ،‬بل مشوب بتقاليسد أهسل الضسلل‪ ،‬فهسو‬
‫بدعة مستحدثة في السلم‪ ،‬فكانت مردودة شرعًا؛ لقوله‬
‫ل ليس عليه أمرنا فهو رد«‪.‬‬
‫‪» :‬من عمل عم ً‬
‫س ‪ :2‬مسسا أصسل السسذكرى الربعينيسة‪ ،‬وهسل هنساك دليسل‬

‫‪-191-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫على مشروعية التأبين؟‬

‫‪-192-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :2‬أوًل‪ :‬الصل فيها أنها عادة فرعونية‪ ،‬كانت‬
‫لدى الفراعنة قبل السلم‪ ،‬ثم انتشرت عنهم وسرت فسسي‬
‫غيرهم‪ ،‬وهسسي بدعسسة منكسسرة ل أصسسل لهسسا فسسي السسسلم‪،‬‬
‫يردها ماثبت من قسول النسبي‪» :‬مسسن أحسسدث فسسي أمرنسسا‬
‫هذا ماليس منه فهو رد«‪.‬‬

‫‪-193-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ثانيًا‪ :‬تأبين الميت ورثاؤه على الطريقة الموجسسودة‬
‫اليسسوم؛ مسسن الجتمسساع لسسذلك‪ ،‬والغلسسو فسسي الثنسساء عليسسه‪،‬‬
‫ليجوز؛ لما رواه أحمد وابن ماجه وصححه الحاكم مسسن‬
‫حديث عبدال بن أبي أوفى قال‪) :‬نهى رسول ال‪ ‬عسسن‬
‫المراثي(‪ ،‬ولما في ذكر أوصاف الميت من الفخر غالبسسًا‬
‫وتجديد للوعة وتهييج الحسسزن‪ ،‬وأمسسا مجسسرد الثنسساء عليسسه‬
‫عنسسد ذكسسره‪ ،‬أو مسسرور جنسسازته‪ ،‬أو للتعريسسف بسسه‪ ،‬بسسذكر‬
‫أعماله الجليلة ونحو ذلك مما يشبه رثاء بعض الصسسحابة‬
‫لقتلى أحد وغيرهم‪ ،‬فجائز؛ لما ثبت عن أنس بسسن مالسسك‬
‫رضي ال عنه قال‪ :‬مروا بجنازة فأثنوا عليها خيرًا فقال‬
‫‪» :‬وجبت«‪ ،‬ثم مروا بأخرى فسسأثنوا عليهسسا شسسرًا فقسسال‪:‬‬
‫»وجبت«‪ ،‬فقال عمر رضي ال عنه‪ :‬مسسا وجبسست؟ قسسال‪:‬‬
‫»هذا أثنيتم عليه خيرًا فوجبت لسسه الجنسسة‪ ،‬وهسسذا أثنيتسسم‬
‫عليسسه شسسرًا فسسوجبت لسسه النسسار‪ ،‬أنتسسم شسسهداء السس فسسي‬

‫‪-194-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الرض«)‪. (1‬‬
‫س ‪ :5‬هل في إمكان إنسان أن يصل إلى درجسسة تمكنسسه‬
‫من التلقي عن ال مباشرة وهو غير نبي ول رسول؟‬

‫‪ () 1‬أخرجتته أحمتتد ‪،3/179‬تت ‪،186‬تت ‪،197‬تت ‪ ،245‬والبختتاري‬
‫‪،2/100‬ت ‪ ،3/148‬ومسلم ‪ 2/655‬برقم )‪ ،(949‬والترمتتذي‬
‫‪ 3/364‬برقم )‪ ،(1058‬والنسائي ‪ 50-4/49‬برقم )‪،1932‬‬
‫‪ ،(1933‬وابن ماجه ‪ 1/478‬برقتتم )‪ ،1491‬ت ‪ ،(1492‬وابتتن‬
‫حبتتان ‪،293-7/292‬ت ‪،294‬ت ‪ ،296‬برقتتم )‪،3023‬ت ‪،3025‬‬
‫‪ ،(3027‬والبيهقي ‪ ،10/209 ،4/75‬والبغوي ‪386 ،5/385‬‬
‫برقم )‪.(1508 ،1507‬‬

‫‪-195-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :5‬ليسسس هنسساك مسسن البشسسر مسسن يتلقسسى عسسن ال س‬
‫مباشسسرة شسسيئًا مسسن السسوحي؛ إخبسسارًا أو تشسسريعًا‪ ،‬سسسوى‬
‫النبياء‪ ،‬أو الرسل عليهسم الصسلة والسسسلم‪ ،‬وإل الرؤيسسا‬
‫الصسسادقة يراهسسا الرجسسل الصسسالح‪ ،‬أو تسسرى لسسه منامسًا‪ ،‬ل‬
‫يقظة؛ فإنها جزء من ستة وأربعين جزًء من النبوة‪ ،‬وإل‬
‫الفراسة الصادقة فإنها نوع من اللهسسام‪ ،‬كمسسا كسسان لعمسسر‬
‫بسسن الخطسساب رضسسي السس عنسسه‪ ،‬لكسسن الرؤيسسا المناميسسة‬
‫والفراسسسة مسسن غيسسر النبيسساء والرسسسل عليهسسم الصسسلة‬
‫ل في التشريع‪ ،‬ول يجب التصسسديق‬
‫والسلم ل تعتبر أص ً‬
‫بهسسا‪ ،‬فسسإن المنامسسات والفراسسسات يكسسثر فيهسسا التخليسسط‪،‬‬
‫والتباس الصادق منها بالكاذب‪ ،‬فل يعتمسسد عليهسسا‪ ،‬إل إذا‬
‫كانت من الرسل أو النبياء عليهم الصلة والسلم؛ ولسذا‬
‫لم يعول عليها النبي عليه الصسسلة والسسسلم حسستى ماكسسان‬
‫منها من عمر رضي ال عنسسه إنمسسا عسسول علسسى مسسا نسسزل‬
‫عليه من الوحي‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬

‫عضو‬

‫نائب رئيس اللجنة‬

‫‪-196-‬‬

‫الرئيس‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫حضور الولئم التي تقام للعزاء‬
‫السؤال الخامس من الفتوى رقم )‪(8868‬‬
‫س ‪ :5‬يموت الميت من أقاربي فيولمسسون عليسسه بعسسد ‪7‬‬
‫أيام و ‪ 40‬يومًا‪ ،‬وهسسي بدعسسة كمسسا أفتيتمونسسا مسسن قبسسل‪،‬‬
‫ولكن أذهب قصد عدم التقاطع‪ ،‬فما الحكم في الكل من‬
‫طعام هذه البدعة؟‬

‫ج ‪ :5‬ليجسسوز لسسك إجابسسة السسدعوة؛ لن هسسذا مسسن‬
‫البدع‪ ،‬وقد ثبت عن رسول ال‪ ‬أنسسه قسسال‪» :‬مسسن أحسسدث‬
‫فسسي أمرنسسا هسسذا مسساليس منسسه فهسسو رد«‪ ،‬وإذا تركسست‬
‫الحضور فهو من طاعة ال وليس ذلك من القطيعة؛ لن‬
‫القطيعة هي أن تترك فعل ما يشسسرع لسسك فعلسسه مسسن السسبر‬
‫والخير لكن إذا كان حضورك لقصد تغيير المنكر وأنست‬
‫تقوى على ذلك فل حرج في حضسورك لنكسار المنكسسر‪،‬‬
‫على أن ل تأكل الطعام المقدم لهذا الغرض‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬

‫عضو‬

‫نائب رئيس اللجنة‬

‫‪-197-‬‬

‫الرئيس‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫‪-198-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫النياحة على‬
‫الميت‬

‫‪- 199 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(2177‬‬
‫س ‪ :2‬هل يجوز البكاء على الميت إذا كان البكاء فيسسه‬
‫نواح ولطم الخد وشق الثوب‪ ،‬فهسسل البكسساء يسسؤثر علسسى‬
‫الميت؟‬

‫‪- 200 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :2‬ل يجوز النسسدب ول النياحسسة ول شسسق الثيسساب‬
‫ولطم الخدود وما أشبه ذلك؛ لما ثبت في الصحيحين عن‬
‫ابن مسعود أن النبي‪ ‬قال‪» :‬ليس منا من لطسسم الخسسدود‬
‫وشسسق الجيسسوب ودعسسا بسسدعوى الجاهليسسة«‪ ،‬وثبسست عسسن‬
‫رسول ال‪ ‬أنه لعن النائحة المستمعة‪ ،‬وصح عنه أيضًا‬
‫أنه قال‪» :‬إن الميت يعسذب فسسي قسسبره بمسا ينسساح عليسه«‪،‬‬
‫وفسسي لفسسظ‪» :‬إن الميسست ليعسسذب ببكسساء أهلسسه عليسسه«)‪، (1‬‬
‫والمراد بالبكاء هنا النياحة‪ ،‬أمسسا البكسساء بسسدمع العيسسن مسسن‬
‫دون نياحة فل حرج فيسسه؛ لقسسول النسسبي‪ ‬لمسسا مسسات ابنسسه‬
‫إبراهيسسم‪» :‬العيسسن تسسدمع والقلسسب يحسسزن ول نقسسول إل‬

‫‪ () 1‬أخرجتته أحمتتد ‪،1/26‬تت ‪،36‬تت ‪،50‬تت ‪،51‬تت ‪،2/31‬تت ‪،5/10‬‬
‫والبختتاري ‪ ،82-2/80‬ت ‪ ،85‬ومستتلم ‪ ،643-2/638‬برقتتم )‬
‫‪ ،(933-927‬وأبتتو داود ‪ 3/394‬برقتتم )‪ ،(3129‬والنستتائي‬
‫‪ ،4/15‬ت ‪ ،17‬ت ‪ 18‬برقتتم )‪ ،1848‬ت ‪ ،1853‬ت ‪ ،1855‬ت ‪،1856‬‬
‫‪ ،(1858‬وابتتتن متتتاجه ‪ 1/508‬برقتتتم )‪،1593‬تتت ‪،(1594‬‬
‫وعبدالرزاق ‪ 555-3/554‬برقم )‪ ،(6675‬وابتتن أبتتي شتتيبة‬
‫‪ ،3/391‬ت ‪ ،392‬وابتتن حبتتان ‪ ،7/405‬ت ‪ 406‬برقتتم )‪،3135‬‬
‫‪ ،(3136‬والطتتبراني فتتي الكتتبير ‪،12/272‬تت ‪ 344‬برقتتم )‬
‫‪ ،13087‬ت ‪ ،(13299‬والبزار )كشف الستتتار( ‪380-1/379‬‬
‫برقتتم )‪،802‬تت ‪ ،(803‬والتتبيهقي ‪ ،73-4/71‬والبغتتوي فتتي‬
‫شرح السنة ‪ 441-440 ،5/430‬برقم )‪.(1537 ،1529‬‬

‫‪- 201 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫مايرضسسسسسي السسسسسرب‪ ،‬وإنسسسسسا بفراقسسسسسك يسسسسسا إبراهيسسسسسم‬
‫لمحزونون«)‪ ، (1‬وقوله‪» :‬إن ال ل يعذب بدمع العين‬
‫ول بحزن القلب‪ ،‬وإنمسسا يعسسذب بهسسذا أويرحسسم«‪ ،‬وأشسسار‬
‫إلى لسانه)‪ (2‬عليه الصلة والسلم‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(2709‬‬
‫س ‪ :2‬إذا مسسات الميسست عنسسدهم اجتمعسسوا عمسسوم نسسساء‬
‫البلدة التي مات فيها الميت لمدة ثلثسسة أيسسام‪ ،‬وصسساروا‬
‫يصرخون فسسي محسسل يسسسمونه العسسزاء‪ ،‬وهسسم يصسسيحون‬
‫‪ () 1‬أخرجتتتته أحمتتتتد ‪ ،3/194‬والبختتتتاري ‪ ،2/85‬ومستتتتلم‬
‫‪ 1808-4/1807‬برقم )‪ ،(2315‬وأبتتو داود ‪ 3/493‬برقتتم )‬
‫‪ ،(3126‬وابتتن متتاجه ‪ 507-1/506‬برقتتم )‪ ،(1589‬وابتتن‬
‫حبتتان ‪ 7/432‬برقتتم )‪ ،(3160‬والحتتاكم ‪ ،1/382‬والتتبزار‬
‫)كشف الستار( ‪ 381-1/308‬برقم )‪ ،(805‬والطحاوي في‬
‫شتترح معتتاني الثتتار ‪ ،4/293‬والبغتتوي فتتي شتترح الستتنة‬
‫‪ 429-5/428‬برقم )‪.(1528‬‬
‫‪ () 2‬أخرجتته البختتاري ‪ ،2/85‬ومستتلم ‪ 2/636‬برقتتم )‪،(924‬‬
‫وابن حبتتان ‪ 7/431‬برقتتم )‪ ،(3159‬والطحتتاوي فتتي شتترح‬
‫معاني الثار ‪ ،4/292‬والتتبيهقي ‪ ،4/69‬والبغتتوي فتي شتترح‬
‫السنة ‪ 430-5/429‬برقم )‪.(1529‬‬

‫‪- 202 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫صسسياح الجاهليسسة‪ ،‬كسسان فلن كسسذا وكسسذا ويبكسسون بكسساء‬
‫بنياح‪ ،‬فقلت لهم‪ :‬هذه الطريقسسة محرمسسة‪ ،‬ول توجسسد إل‬
‫في الجاهلية‪ ،‬وقالوا لي‪ :‬هات الدليل‪.‬‬

‫‪- 203 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :2‬ل تجوز النياحة ول الندب‪ ،‬والندب هو‪ :‬تعسسداد‬
‫محاسن الميت‪ ،‬ومما يدل على التحريم حديث أبي سسسعيد‬
‫رضسسي السس عنسسه قسسال‪) :‬لعسسن رسسسول السس‪ ‬النائحسسة‬
‫والمسسستمعة()‪ ،(1‬أخرجسسه أبسسو داود‪ ،‬والنسسوح هسسو رفسسع‬
‫الصوت بتعديد شمائل الميت ومحاسسسن أفعسساله‪ ،‬وعسسن أم‬
‫عطية رضي ال عنها قالت‪) :‬أخذ علينا رسول ال‪ ‬أن‬
‫ل ننوح( متفق عليه)‪. (2‬‬

‫‪ () 1‬أخرجتته أحمتتد ‪ ،3/65‬وأبتتو داود ‪ 3/494‬برقتتم )‪،(3128‬‬
‫والبيهقي ‪.4/63‬‬
‫‪ () 2‬أخرجتته أحمتتد ‪،5/84‬تت ‪،85‬تت ‪ ،6/408‬والبختتاري ‪،2/86‬‬
‫ومستتتلم ‪ ،646-2/645‬برقتتتم )‪ ،(936‬وأبتتتو داود ‪3/493‬‬
‫برقم )‪ ،(3127‬والنسائي ‪ 7/149‬برقم )‪ ،(4180‬والبيهقي‬
‫‪.4/62‬‬

‫‪- 204 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫والحسسديثان دالن علسسى تحريسسم النياحسسة وتحريسسم‬
‫اسسستماعها‪ ،‬إذ ل يكسسون اللعسسن إل علسسى محسسرم‪ ،‬وفسسي‬
‫الصحيحين عن ابن مسسسعود رضسسي الس عنسسه قسسال‪ :‬قسسال‬
‫رسسسول ال س‪» :‬ليسسس منسسا مسسن ضسسرب الخسسدود وشسسق‬
‫الجيوب ودعسسا بسسدعوى الجاهليسسة«‪ ،‬وفيهمسسا أيضسًا‪ :‬مسسن‬
‫حديث أبي موسى الشعري رضي ال عنسسه‪ ،‬أن رسسسول‬
‫ال‪ ‬قال‪» :‬أنا بريسسء ممسسن حلسسق وسسسلق وخسسرق«)‪، (3‬‬
‫والحلسسق‪ :‬حلسسق الشسسعر عنسسد المصسسيبة‪ ،‬والسسسلق‪ :‬رفسسع‬
‫الصوت بالبكاء عنسسد المصسسيبة‪ ،‬والخسسرق‪ :‬خسسرق الثيسساب‬
‫عند المصيبة‪ ،‬ومثل ذلك شقها‪ ،‬وفي الباب غير ذلك‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬

‫عضو‬

‫الرئيس‬

‫‪ () 3‬أخرجه أحمد ‪،4/396‬ت ‪،397‬ت ‪،404‬ت ‪،405‬ت ‪،411‬ت ‪،416‬‬
‫والبختتاري ‪) 2/83‬معلقتتًا(‪ ،‬ومستتلم ‪ 1/100‬برقتتم )‪،(104‬‬
‫وأبتتو داود ‪ 3/496‬برقتتم )‪ ،(3130‬والنستتائي ‪،4/20‬تت ‪،21‬‬
‫برقم )‪،1861‬ت ‪،1863‬ت ‪ ،(1867-1865‬وابن ماجه ‪1/505‬‬
‫برقم )‪ ،(1586‬وعبتتدالرزاق ‪ 3/558‬برقتتم )‪ ،(6684‬وابتتن‬
‫أبي شيبة ‪ ،3/290‬وابن حبان ‪ ،426 ،423 ،7/422‬برقم )‬
‫‪،3152-3150‬ت ‪ ،(3154‬والطتتبراني فتتي الكتتبير ‪،25/175‬‬
‫‪ 176‬برقم )‪ ،(430 ،429‬والبزار )كشف الستار( ‪1/379‬‬
‫برقم )‪ ،(801‬والبيهقي ‪.4/64‬‬

‫‪- 205 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬
‫عبدال بن قعود عبدال بن غديان عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫‪- 206 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫كتاب الزكاة‬

‫‪- 207 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫مجمل أحكام الزكاة‬
‫الفتوى رقم )‪(2262‬‬
‫الحمد ل وحده والصلة والسلم على من ل نبي بعده‪،‬‬
‫وبعد‪:‬‬
‫فقسسد اطلعسست اللجنسسة الدائمسسة للبحسسوث العلميسسة والفتسساء‬
‫على ما ورد إلى سماحة الرئيس العام من وكيل وزارة‬
‫الخارجية السعودية بالنيابة‪ ،‬والمحال إلسسى اللجنسسة مسسن‬
‫المانة العامسسة لهيئة كبسسار العلمسساء‪ ،‬والموضسسوع طلسسب‬
‫السسسسفارة الباكسسسستانية بجسسسدة مسسسن وزارة الخارجيسسسة‬
‫السعودية التوسط لموافاتها بالمعلومسسات اللزمسسة عسسن‬
‫ركن الزكاة‪ ،‬وتعريف النصاب‪ ،‬ووجوه استعماله‪ ،‬على‬
‫أن تكون هذه المعلومات المطلوبسسة باللغسسة النجليزيسسة‪،‬‬
‫وذلك للستفادة منها في إعسسداد البحسسث الخسساص بركسسن‬
‫الزكاة‪ ،‬وكيفية تطبيقه في البلد السسسلمية فسسي السسوقت‬
‫الحاضر‪ ،‬نظرًا لن الحكومسسة الباكسسستانية تنسسوي جبايسسة‬
‫الزكاة طبقًا لحكام الشريعة السلمية الغراء‪ .‬انتهى‪.‬‬
‫ويطلسسسب نسسسائب وزيسسسر الخارجيسسسة السسسسعودية موافسسساته‬
‫بالمعلومات إن أمكن ‪.‬‬

‫‪- 208 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وبعد دراسة اللجنة للسؤال كتبت الجواب التالي‪:‬‬
‫الزكسساة ركسسن مسسن أركسسان السسسلم‪ ،‬والكلم عليهسسا‬
‫واسع جدًا‪ ،‬وقد آثرت اللجنة الكتابسسة فسسي المسسور التيسسة‪:‬‬
‫وجسسوب الزكسساة بسسأدلته‪ ،‬النصسسباء ومقسسدار مسسا يخسسرج‪،‬‬
‫شروط وجوبها‪ ،‬المصارف‪.‬‬
‫وفيما يلي الكلم على كل واحد منها‪:‬‬
‫أوًل‪ :‬وجوب الزكاة بأدلته‪:‬‬
‫هي فرض بل هسسي أحسسد أركسسان السسسلم الخمسسسة‪،‬‬
‫والصل في فرضيتها الكتاب والسنة والجماع‪.‬‬

‫‪- 209 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫أما الكتسساب‪ :‬فمنسسه قسسوله تعسسالى‪} :‬وأقيمسسوا الصسسلة‬
‫وآتسسوا الزكسساة وأطيعسسوا الرسسسول لعلكسسم ترحمسسون{)‪، (1‬‬
‫وقسسوله عسسز وجسسل‪} :‬خسسذ مسسن أمسسوالهم صسسدقة تطهرهسسم‬
‫وتزكيهم بها{)‪ ، (2‬وقوله تعالى‪} :‬والذين يكنزون الذهب‬
‫والفضة ول ينفقونها في سبيل ال فبشرهم بعذاب أليسسم‬
‫‪ ‬يوم يحمى عليها في نار جهنم فتكسسوى بهسسا جبسساههم‬
‫وجنسسوبهم وظهسسورهم هسسذا مسسا كنزتسسم لنفسسسكم فسسذوقوا‬
‫ماكنتم تكنزون{)‪ ، (3‬فكل مال زكوي لم تؤد زكسساته فهسسو‬
‫كنز يعذب به صاحبه يوم القيامسسة‪ .‬واليسسات الدالسسة علسسى‬
‫فرضيتها كثيرة اكتفينا بما ذكرنا‪.‬‬

‫‪ () 1‬سورة النور‪ ،‬الية ‪.56‬‬
‫‪ () 2‬سورة التوبة‪ ،‬الية ‪.103‬‬
‫‪ () 3‬سورة التوبة اليتان ‪.35 ،34‬‬

‫‪- 210 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وأمسسا السسسنة فالحسساديث السسواردة فسسي فرضسسيتها‬
‫كسسثيرة‪ :‬منهسسا مسسا ورد فسسي الصسسحيحين وغيرهمسسا‪ ،‬عسسن‬
‫رسول ال‪ ‬أنه قال‪» :‬بني السلم على خمس‪ :‬شهادة‬
‫أن ل إله إل ال وأن محمدًا رسسسول الس‪ ،‬وإقسام الصسلة‪،‬‬
‫وإيتاء الزكاة‪ ،‬والحج‪ ،‬وصوم‪ ،‬رمضان«)‪ ،(4‬وعسسن معسساذ‬
‫بن جبل رضي ال عنه أن النبي‪ ‬لمسسا بعثسسه إلسسى اليمسسن‬
‫قال‪» :‬أخسسبرهم ‪ -‬وفسسي لفسسظ‪ :‬أعلمهسسم ‪ -‬أن الس افسسترض‬
‫عليهم صدقة في أمسسوالهم‪ ،‬تؤخسسذ مسسن أغنيسسائهم‪ ،‬وتسسرد‬
‫على فقرائهم«)‪ (1‬رواه البخاري ومسلم فسي الصسحيحين‪.‬‬
‫‪ () 4‬أخرجه أحمد ‪،2/26‬ت ‪،93‬ت ‪،120‬ت ‪،143‬ت ‪،4/363‬ت ‪،364‬‬
‫والبخاري ‪ ،5/157 ،1/8‬واللفظ له‪ .‬ومسلم ‪ ،1/45‬برقم )‬
‫‪ ،(16‬والترمتتتذي ‪ 5/5‬برقتتتم )‪ ،(2609‬والنستتتائي ‪8/108‬‬
‫برقم )‪ ،(5001‬وابن خزيمتتة ‪ 1/159‬برقتتم )‪،308‬تت ‪،(309‬‬
‫وابن حبتتان ‪ ،1/374‬ت ‪ ،4/294‬برقتتم )‪ ،158‬ت ‪ ،(1446‬وأبتتو‬
‫يعلتتى ‪ ،10/164‬ت ‪ ،13/489‬ت ‪ ،496‬برقتتم )‪ ،5788‬ت ‪،7502‬‬
‫‪ ،(7507‬والطبراني فتتي الكتتبير ‪ ،2/326‬ت ‪ ،12/309‬ت ‪،412‬‬
‫برقم )‪،2363‬ت ‪،2364‬ت ‪،13203‬ت ‪ ،(13518‬وفتي الصتغير‬
‫‪ ،2/8‬والبيهقي ‪.199 ،4/81 ،1/358‬‬
‫‪ () 1‬أخرجتتته أحمتتتد ‪ ،1/233‬والبختتتاري ‪،2/108‬تتت ‪،8/164‬‬
‫واللفتتظ لتته‪ ،‬ومستتلم ‪ 51-1/50‬برقتتم )‪ ،(19‬وأبتتو داود‬
‫‪ 243-2/242‬برقتتتم )‪ ،(1584‬والترمتتتذي ‪ 3/21‬برقتتتم )‬
‫‪ ،(625‬والنسائي ‪ ،55 ،4-5/2‬برقم )‪ ،(2522 ،2435‬وابن‬
‫ماجه ‪ 1/568‬برقم )‪ ،(1783‬وابن أبي شيبة ‪ ،3/114‬وابتن‬
‫خزيمة ‪ 4/58‬برقم )‪ ،(2346‬والبيهقي ‪. 7/8‬‬

‫‪- 211 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وثبت عن رسول ال أنه قسسال‪» :‬أمسسرت أن أقاتسسل النسساس‬
‫حتى يشهدوا أن ل إله إل ال‪ ،‬وأن محمدًا رسسسول السس‪،‬‬
‫ويقيموا الصلة‪ ،‬ويؤتوا الزكاة؛ فإذا فعلوا ذلك عصموا‬
‫مني دماءهم وأموالهم إل بحق السلم‪ ،‬وحسابهم على‬
‫ال«)‪ (2‬متفق على صحته‪.‬‬
‫وأما الجماع‪ :‬فإن المة مجمعة على فرضيتها‪.‬‬
‫ثانيًا‪ :‬النصباء ومقدار ما يخرج‪:‬‬
‫تجسسب الزكسساة فسسي بهيمسسة النعسسام‪ ،‬والخسسارج مسسن‬
‫الرض‪ ،‬والنقدين‪ ،‬وعروض التجارة‪.‬‬

‫‪ () 2‬أخرجه أحمد ‪،1/11‬ت ‪،19‬ت ‪،36-35‬ت ‪،48‬ت ‪،2/314‬ت ‪،345‬‬
‫‪ ،377‬ت ‪ ،423‬ت ‪ ،439‬ت ‪ ،475‬ت ‪ ،482‬ت ‪ ،502‬ت ‪ ،528‬ت ‪،3/199‬‬
‫‪،224‬ت ‪،295‬ت ‪،300‬ت ‪،372‬ت ‪،394‬ت ‪ ،5/246‬والبخاري ‪-1/11‬‬
‫‪،12‬تتتتت ‪ ،8/162‬ومستتتتتلم ‪ ،53-1/51‬برقتتتتتم )‪،(22-20‬‬
‫والترمذي ‪ ،5/3‬ت ‪ ،4-3‬ت ‪ ،439‬برقتتم )‪،2607،3341-2606‬‬
‫والنستتتائي ‪ 7-6/4‬برقتتتم )‪ ،(3095-3090‬وابتتتن متتتاجه‬
‫‪ 2/1295‬برقم )‪ ،(3929 -3927‬والدارمي ‪ ،2/218‬والدار‬
‫قطني ‪.2/89‬‬

‫‪- 212 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫أما بهيمسسة النعسسام فهي البسسل والبقسسر والغنسسم‪ ،‬ول‬
‫تجب إل في السائمة منها‪ ،‬وهسسي السستي ترعسسى فسسي أكسسثر‬
‫الحول‪ ،‬فالبل ل زكاة فيها حتى تبلغ خمسًا‪ ،‬فتجب فيهسسا‬
‫شاة‪ ،‬وفي العشر شاتان‪ ،‬وفي خمس عشسسرة ثلث شسسياه‪،‬‬
‫وفي العشرين أربسسع شسسياه‪ ،‬فسسإذا بلغسست خمسسًا وعشسسرين‬
‫ففيها بنت مخاض‪ ،‬وهي التي لها سنة‪ ،‬فإن عدمها أجزأه‬
‫ابن لبون‪ ،‬وهو الذي له سنتان‪ ،‬وفي سسست وثلثيسسن بنسست‬
‫لبسون‪ ،‬وفسي سست وأربعيسسن حقسة‪ ،‬وهسي الستي لهسا ثلث‬
‫سنين‪ ،‬وفي إحدى وستين جذعسسة‪ ،‬وهسسي السستي لهسسا أربسسع‬
‫سنين‪ ،‬وفي ست وسبعين بنتا لبون‪ ،‬وفي إحدى وتسسسعين‬
‫حقتسان‪ ،‬إلسى عشسرين ومسائة‪ ،‬فسإذا زادت علسى عشسرين‬
‫ومائة ففي كل أربعين بنت لبون‪ ،‬وفي كل خمسين حقة‪،‬‬
‫فإذا بلغت مئتين اتفق الفرضسسان؛ فسسإن شساء أخسسرج أربسسع‬
‫حقسساق‪ ،‬وإن شسساء خمسسس بنسسات لبسسون‪ ،‬وليسسس فيمسسا بيسسن‬
‫الفريضتين شيء‪ ،‬ومن وجب عليسسه سسسن فعسسدمها أخسسرج‬
‫السسسن السستي تليهسسا مسسن أسسسفل ومعهسسا شسساتان أوعشسسرون‬
‫درهمًا‪ ،‬وإن شاء أخرج السن التي تليها مسسن أعلسسى منهسسا‬
‫وأخذ شاتين أوعشرين درهمًا من الساعي‪ .‬والصل فسسي‬
‫‪- 213 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ذلك ما ثبت عن أنس رضي ال عنه أن أبا بكر الصديق‬
‫رضسي الس عنسه كتسسب لسه هسسذا الكتساب‪ ،‬لمسسا وجهسسه إلسسى‬
‫ل عليها‪) :‬بسسسم ال س الرحمسسن الرحيسسم‪ ،‬هسسذه‬
‫البحرين عام ً‬
‫فريضسسسة الصسسسدقة السسستي فسسسرض رسسسسول السسس‪ ‬علسسسى‬
‫سسِئَلها مسسن‬
‫المسلمين‪ ،‬والتي أمر ال بهسسا رسسسوله‪ ‬فمسسن ُ‬
‫سِئل فوقها فل ُيْع ِ‬
‫ط‬
‫المسلمين على وجهها فليعطها‪ ،‬ومن ُ‬
‫ في أربع وعشرين من البل فما دونها‪ ،‬مسسن الغنسسم مسسن‬‫كل خمسسس شسساة‪ ،‬إذا بلغسست خمسسًا وعشسسرين إلسسى خمسسس‬
‫وثلثين ففيها بنت مخاض أنثى‪ ،‬فإذا بلغت سسستًا وثلثيسسن‬
‫إلى خمس وأربعين ففيها بنت لبون أنثى‪ ،‬فإذا بلغت سسستًا‬
‫وأربعين إلى ستين ففيها حقة‪ ،‬طروقة الجمل‪ ،‬فإذا بلغت‬
‫واحدة وستين إلى خمس وسبعين ففيها جذعة‪ ،‬فإذا بلغت‬
‫يعني‪ :‬ستًا وسبعين إلى تسعين ففيها بنتا لبون‪ ،‬فإذا بلغت‬
‫إحدى وتسعين إلسسى عشسسرين ومسسائة ففيهسسا حقتسان‪ ،‬طروقتسا‬
‫الجمل‪ ،‬فإذا زادت على عشرين ومائة ففي كل أربعين بنت‬
‫لبون وفي كل خمسين حقة‪ ،‬ومن لم يكن معسه إل أربسع مسن‬
‫البل فليس فيها صدقة إل أن يشاء ربها‪ ،‬فسسإذا بلغسست خمسسًا‬
‫‪- 214 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫من البل ففيها شاة()‪ (1‬الحديث‪ .‬رواه البخسساري ورواه مالسسك‬
‫وغيسسره مسسن حفسساظ السسسلم واعتمسسدوه وعسسدوه مسسن قواعسسد‬
‫السلم‪ ،‬وقالوا‪ :‬إنه أصل عظيم يعتمد عليه‪ ،‬وقسسال أحمسسد ل‬
‫أعلم في الصدقة أحسن منه‪ ،‬وفي هذا الحديث دليل علسى أن‬
‫الوقاص ليس فيها شيء‪ .‬وروى البخاري من حسديث أنسس‬
‫رضي ال عنه‪ ،‬أن أبا بكر رضي ال عنه كتب له فريضسسة‬
‫الصدقة التي أمر ال رسوله‪) :‬من بلغت عنده مسن البسل‬
‫صدقة الجذعة وليست عنده جذعة وعنسده حقسة فإنهسا تقبسل‬
‫منه الحقة ويجعل معها شاتين إن استيسرتا له‪ ،‬أو عشسسرين‬
‫درهمًا‪ ،‬ومن بلغت عنده صدقة الحقة وليسسست عنسسده الحقسسة‬
‫وعنده الجذعة فإنها تقبل منسسه‪ ،‬ويعطيسسه المصسسدق عشسسرين‬
‫درهمًا أو شاتين‪ ،‬ومن بلغت عنده صسسدقة الحقسسة وليسسست‬
‫عنده إل بنت لبون فإنها تقبل منه بنت لبون ويعطي شسساتين‬
‫أو عشرين درهمًا‪ ،‬ومن بلغت صسسدقته بنست لبسسون وعنسسده‬
‫‪ () 1‬أخرجه أحمد ‪ ،12-1/11‬والبختتاري ‪ ،2/124‬واللفتظ لته‪،‬‬
‫وأبو داود ‪ 224-2/214‬برقم )‪ ،(1567‬والنسائي ‪29-5/28‬‬
‫برقم )‪ ،(2455‬وابن متتاجه ‪ 1/575‬برقتتم )‪ ،(1800‬والتتدار‬
‫قطني ‪ ،116-2/112‬والحاكم ‪ ،392-1/390‬وابتن الجتارود‬
‫)غوث المكدود( ‪ 12-2/11‬برقتتم )‪ ،(342‬والتتبيهقي ‪،4/85‬‬
‫‪.86‬‬

‫‪- 215 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫حقة فإنهسا تقبسل منسه الحقسة‪ ،‬ويعطيسه المصسّدق عشسسرين‬
‫درهمًا أو شاتين‪ ،‬ومن بلغت صدقته بنسست لبسسون وليسسست‬
‫عنده‪ ،‬وعنده بنت مخاض فإنها تقبل منسسه بنسست مخسساض‪،‬‬
‫ويعطسسي معهسسا عشسسرين درهم سًا أو شسساتين()‪ . (1‬وأخسسرج‬
‫الدار قطني عن عبيد بن صخر قال‪ :‬عهد رسسسول ال س‪‬‬
‫إلى عماله أهل اليمن أنه ليس فسي الوقساص شسيء‪ ،‬وفسي‬
‫السسسنن نحسسوه مسسن حسسديث ابسسن عبسساس‪ ،‬والسسوقص مسسا بيسسن‬
‫الفريضتين‪ ،‬كما بين خمسسس وعشسسر مسسن البسسل يسسستعمل‬
‫فيما ل زكسساة فيسه كسسأربع‪ ،‬ولبسي داود والنسسسائي وأحمسسد‬
‫وغيرهم‪ ،‬من حديث بهسسز بسسن حكيسسم عسسن أبيسسه عسسن جسسده‬
‫مرفوعًا‪) :‬في كل سائمة إبل‪ ،‬فسسي أربعيسسن بنسست لبسسون‪(..‬‬
‫)‪ ،(2‬والسسسائمة الراعيسسة‪ ،‬قسسال الجسسوهري وغيسسره‪ :‬سسسامت‬
‫‪ () 1‬صحيح البخاري ‪.2/123‬‬
‫‪ () 2‬أخرجه أحمتتد ‪ ،5/2،4‬وأبتتو داود ‪ 2/233‬برقتتم )‪،(1575‬‬
‫والنستتائي ‪ 5/15،25‬برقتتم )‪،2444‬تت ‪ ،(2449‬والتتدارمي‬
‫‪ ،1/396‬وعبدالرزاق ‪ 4/18‬برقم )‪ ،(6824‬وابن أبي شتتيبة‬
‫‪ ،3/122‬والحتتتاكم ‪ ،1/398‬وابتتتن خزيمتتتة ‪ 4/18‬برقتتتم )‬
‫‪ ،(2266‬والطتتبراني ‪ ،411-410 /19‬برقتتم )‪،(986-984‬‬
‫وابتتتن الجتتتارود )غتتتوث المكتتتدود( ‪ 2/10‬برقتتتم )‪،(341‬‬
‫والبيهقي ‪.116 ،4/105‬‬

‫‪- 216 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الماشسسية رعسست‪ ،‬وأسسسمتها‪ :‬أخرجتهسسا للمرعسسى‪ ،‬وتكلسسم‬
‫بعض أهل العلم في بهز‪ ،‬وقال ابن معين‪ :‬سنده صحيح‪،‬‬
‫وحكى الحاكم التفاق على تصحيح حديث بهز عن أبيسسه‬
‫عن جده‪.‬‬

‫‪- 217 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وأما البقر فل شيء فيها حتى تبلغ ثلثيسسن‪ ،‬فيجسسب‬
‫فيها تبيع‪ ،‬أو تبيعة‪ :‬وهسسي السستي لهسسا سسسنة‪ ،‬وفسسي أربعيسسن‬
‫مسسسنة‪ :‬وهسسي السستي لهسسا سسسنتان‪ ،‬وفسسي السسستين تبيعسسان أو‬
‫تبيعتان‪ ،‬ثم في كل ثلثين تبيع‪ ،‬وفي كل أربعيسسن مسسسنة‪.‬‬
‫والصل في ذلك حديث معاذ بسسن جبسسل رضسسي الس عنسسه‬
‫قال‪) :‬بعثني رسول الس‪ ‬إلسسى اليمسسن‪ ،‬وأمرنسسي أن آخسسذ‬
‫من كل ثلثين من البقر تبيعًا أو تبيعة‪ ،‬ومن كل أربعيسسن‬
‫مسسسسنة()‪ (1‬رواه الخمسسسسة وحسسسسنه الترمسسسذي وصسسسححه‬
‫النسائي وابن حبان والحسساكم‪ .‬زاد أبسسو داود‪) :‬وليسسس فسسي‬
‫العوامل صدقة( )‪ (2‬صسسححه السسدار قطنسسي والمعنسسى ليسسس‬
‫في التي يسقى عليها ويحرث عليها وتستعمل في الثقال‬
‫‪ () 1‬أخرجه مالك في الموطأ ‪ ،1/259‬وأحمد ‪،233 ،5/230‬‬
‫‪ ،240‬ت ‪ ،247‬وأبتتو داود ‪ 2/234‬برقتتم )‪ ،(1576‬والترمتتذي‬
‫‪ 3/20‬برقتتم )‪ ،(623‬والنستتائي ‪ 26-5/25‬برقتتم )‪-2450‬‬
‫‪ ،(2453‬وابتتن متتاجه ‪ 1/576‬برقتتم )‪ ،(1803‬والتتدارمي‬
‫‪ ،1/382‬وعبدالرزاق ‪ 22-4/21‬برقتتم )‪ ،(6841‬وابتتن أبتتي‬
‫شتتيبة ‪ ،3/127‬وابتن حبتان ‪ 245-11/244‬برقتم )‪،(4886‬‬
‫وابتتتن خزيمتتتة ‪ 4/19‬برقتتتم )‪ ،(2268‬والحتتتاكم ‪،1/398‬‬
‫والبيهقي ‪.9/193 ،4/98‬‬
‫‪ () 2‬انظتتر ستتنن أبتتي داود ‪ 2/229‬برقتتم )‪ ،(1572‬والتتدار‬
‫قطني ‪.2/103‬‬
‫‪ 1‬و ‪ = 2‬انظر صحيح البخاري ‪.3/110 ،123 ،2/122‬‬

‫‪- 218 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫زكاة‪ .‬وظسساهر الحسسديث سسسواء كسسانت سسسائمة أو معلوفسسة‪،‬‬
‫وشرط السوم في إيجاب الزكاة في البقر مقيس علسسى مسسا‬
‫ثبسست فسسي البسسل والغنسسم مسسن حسسديث أنسسس عنسسد البخسساري‬
‫وحديث بهز المتقدم‪.‬‬

‫‪- 219 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وأما الغنم فل زكاة فيها حتى تبلغ أربعيسسن‪ ،‬فتجسسب‬
‫فيها شسساة إلسسى عشسسرين ومسسائة‪ ،‬فسسإذا زادت واحسسدة ففيهسسا‬
‫شاتان‪ ،‬إلى مائتين‪ ،‬فإذا زادت واحسسدة ففيهسسا ثلث شسسياه‪،‬‬
‫في كل مسسائة شسساة‪ :‬شسساة‪ ،‬ويؤخسسذ مسسن المعسسز الثنسي ومسسن‬
‫الظأن الجذع ول يؤخذ تيس ول هرمسسة ول ذات عسسوار‪:‬‬
‫وهسسي المعيبسسة ول الربسسا‪ :‬وهسسي السستي تربسسي ولسسدها‪ ،‬ول‬
‫الحامل ول كرائم المال إل أن يشساء ربسه‪ ،‬والصسل فسي‬
‫ذلك ما ثبت من حديث أنس بن مالك رضي ال عنه فسسي‬
‫كتاب الصدقات الذي كتبه له أبو بكر الصديق رضي ال‬
‫ل عليهسسا‪) :‬هسسذه فريضسسة‬
‫عنه لّما وجهه إلى البحرين عام ً‬
‫الصدقة التي فرضها رسسسول الس‪ ‬علسسى المسسسلمين‪،(..‬‬
‫وذكر البل‪ ،‬قال‪..) :‬وفسسي صسسدقة الغنسسم فسسي سسسائمتها إذا‬
‫كانت أربعين إلى عشرين ومسسائة شسساة‪ ،‬فسسإذا زادت علسسى‬
‫عشرين ومائة إلى مائتين شاتان‪ ،‬فإذا زادت على مائتين‬
‫إلى ثلثمائة ففيها ثلث ‪ ،‬فإذا زادت علسسى ثلثمسسائة ففسسي‬
‫كسسل مسسائة شسساة‪ ،‬فسسإذا كسسانت سسسائمة الرجسسل ناقصسسة عسسن‬
‫أربعين شاة‪ :‬شاة واحدة‪ ،‬فليسسس فيهسسا صسسدقة إل أن يشسساء‬
‫ربها‪ ،‬ول يجمع بين متفرق ول يفرق بين مجتمع خشسسية‬
‫الصدقة‪ ،‬وماكان مسسن خليطيسسن فإنهمسسا يتراجعسسان بينهمسسا‬
‫‪- 220 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫بالسوية‪ ،‬ول يخرج فسسي الصسسدقة هرمسسة ول ذات عسسوار‬
‫ول تيسسس إل أن يشسساء المصسسدق( رواه البخسساري وأهسسل‬
‫السنن وغيرهم‪ .‬ولبي داود وغيره من حديث عبدال بن‬
‫معاوية الغاضري أن رسسسول ال س‪ ‬قسسال‪ ...» :‬ل نعطسسى‬
‫الهرمسسة ول الدرنسسة ول المريضسسة ول الشسسرط اللئيمسسة‪،‬‬
‫ولكن من أوسط أموالكم‪ ،‬فإن ال لم يسألكم خياره‪ ،‬ولم‬
‫يأمركم بشراره«)‪ . (1‬انتهى الحديث‪ .‬وتؤخذ مريضة من‬
‫ض إجماعسًا‪ ،‬وكسسذا معيبسسة مسسن معيبسسات؛ لن الزكسساة‬
‫مرا ٍ‬
‫مواساة ودلت الحاديث أنها تخرج من أوساط المسسال‪ ،‬ل‬
‫من خياره‪ ،‬ول من شراره‪.‬‬

‫‪ () 1‬أخرجه أبو داود ‪ 2/240‬برقتتم )‪ ،(1582‬والطتتبراني فتتي‬
‫الصتتغير ‪ ،1/201‬والتتبيهقي ‪ ،4/96‬والبختتاري فتتي التاريتتخ‬
‫الكبير ‪.5/31‬‬

‫‪- 221 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وأما الخارج من الرض فيشمل‪:‬‬
‫الحبوب‪ ،‬والثمار‪ ،‬والمعدن‪ ،‬والركسساز‪ ،‬وفيمسسا يلسسي‬
‫تفصيل الكلم على ذلك‪:‬‬

‫‪- 222 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫‪ - 1‬الحبوب والثمار‪:‬‬
‫تجب الزكاة في الحبوب كلها وفسسي كسسل ثمسسر يكسسال‬
‫ويدخر‪ ،‬ويعتبر لوجوبها في الحبوب والثمار شرطان‪:‬‬

‫‪- 223 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫أحدهما‪ :‬أن تبلغ نصابًا قدره بعد التصفية في الحبوب‬
‫والجفاف في الثمار خمسسة أوسسق‪ ،‬والوسسق سستون صساعًا‬
‫بصاع النبي‪.‬‬
‫الثاني‪ :‬أن يكون النصاب مملوكًا له وقسست وجسسوب‬
‫الزكاة‪.‬‬

‫‪- 224 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ويجسسب العشسسر فيمسسا سسسقي بغيسسر مؤونسسة كسسالغيث‬
‫والسيوح وما يشرب بعروقه‪ ،‬ونصف العشر فيمسسا سسسقي‬
‫بكلفسسة؛ كالمكسسائن‪ ،‬فسسإن كسسان يسسسقى نصسسف السسسنة بهسسذا‬
‫ونصفها بهذا ففيه ثلثة أرباع العشر‪ ،‬وإن سقي بأحدهما‬
‫أكثر من الخر اعتبر الكثر‪ ،‬فسسإن جهسسل المقسسدار وجسسب‬
‫العشر‪ ،‬وإذا اشتد الحب وبدا الصلح فسسي الثمسسر وجبسست‬
‫الزكاة‪ ،‬ول يستقر الوجوب إل بجعلها في الجريسسن‪ ،‬فسسإن‬
‫تلفت قبله بغير تعد منه سقطت الزكسساة‪ ،‬سسسواء خرصسست‬
‫أو لم تخرص‪ ،‬ويجب إخراج زكاة الحب مصفى والثمر‬
‫يابس سًا‪ ،‬وينبغسسي أن يبعسسث المسسام سسساعيًا إذا بسسدا صسسلح‬
‫الثمر‪ ،‬فيخرصه عليهم ليتصرفوا فيسه‪ ،‬فسإن كسسان أنواعسًا‬
‫خرص كل نوع وحده‪ ،‬وإن كان نوعًا واحدًا خرص كل‬
‫شجرة وحدها‪ ،‬وله خرص الجميع دفعسسة واحسسدة‪ ،‬ويجسسب‬
‫أن يترك في الخرص لرب المال الثلسسث‪ ،‬أو الربسسع‪ ،‬فسسإن‬
‫لم يفعل فلرب المال الكسسل بعسسد ذلسسك ول يحسسسب عليسسه‪،‬‬
‫ول تجب الزكاة في الخضروات‪ ،‬والصل في ذلك قوله‬
‫تعالى‪} :‬يا أيها الذين آمنوا أنفقوا من طيبات ما كسسسبتم‬
‫ومما أخرجنا لكسم مسسن الرض ول تيممسوا الخسسبيث منسسه‬
‫تنفقون ولستم بآخذيه إل أن تغمضسسوا فيسسه واعلمسسوا أن‬
‫‪- 225 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ال س غنسسي حميسسد{)‪ ،(1‬وقسسال تعسسالى‪} :‬وآتسسوا حقسسه يسسوم‬
‫حصسسساده{)‪ ،(2‬قسسسال ابسسسن عبسسساس وغيسسسره‪ :‬حقسسسه الزكسسساة‬
‫المفروضة‪.‬‬
‫وعن أبي سعيد رضسسي الس عنسسه أن رسسسول الس‪‬‬
‫قال‪» :‬ليس فيما دون خمسسسة أوسسسق صسسدقة«)‪ ،(3‬متفسسق‬
‫عليه‪ ،‬ولمسلم‪» :‬ليس فيما دون خمسة أوساق من ثمسسر‬
‫ول حب صدقة«)‪ ،(2‬ولبي داود‪» :‬زكاة«)‪. (2‬‬

‫‪ () 1‬سورة البقرة‪ ،‬الية ‪.267‬‬
‫‪ () 2‬سورة النعام‪ ،‬الية ‪.141‬‬
‫‪ () 3‬أخرجه مالك ‪،1/244‬ت ‪ ،245-244‬وأحمتد ‪،2/92‬ت ‪،402‬‬
‫‪،403‬ت ‪،3/6‬ت ‪،30‬ت ‪،45‬ت ‪،59‬ت ‪،60‬ت ‪،74‬ت ‪،79‬ت ‪،86‬ت ‪،97‬ت ‪،97‬‬
‫والبخاري ‪ ،133 ،125 ،121 ،2/111‬ومسلم ‪675-1/673‬‬
‫برقم )‪ ،(980 ،979‬وأبو داود ‪ ،211-2/208‬برقم )‪،1558‬‬
‫‪ ،(1559‬والترمتتذي ‪ 3/22‬برقتتم )‪ ،(626‬والنستتائي ‪،5/17‬‬
‫‪ ،18‬برقتتم )‪ ،2445‬ت ‪ ،(2446‬وابتتن متتاجه ‪،1/571‬تت ‪،572‬‬
‫برقتتم )‪،1793‬تت ‪ ،(1794‬والتتدارمي ‪،1/384‬تت ‪،385-384‬‬
‫والدار قطني ‪ ،2/129‬وابن أبي شيبة ‪ ،3/137‬وعبتتدالرزاق‬
‫‪ 142-4/139‬برقتتتتم )‪ ،(7258-7249‬والطتتتتبراني فتتتتي‬
‫الوستتط ‪ 1/397‬برقتتم )‪ ،(697‬والتتبيهقي ‪،4/84‬تت ‪،107‬‬
‫‪.134 ،121 ،120‬‬

‫‪- 226 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وعن ابن عمر رضي ال عنهمسا أن النسبي‪ ‬قسال‪:‬‬
‫»فيمسسا سسسقت السسسماء والعيسسون أو كسسان عثريسًا العشسسر‪،‬‬
‫وفيما سقي بالنضح نصسسف العشسسر«)‪ ،(3‬رواه البخسساري‬
‫وغيره‪ ،‬ولمسلم من حديث جابر‪» :‬وفيما سقي بالسانية‬
‫نصف العشر«)‪.(1‬‬
‫وعن عتاب بن أسسسيد رضسسي الس عنسسه قسسال‪) :‬أمسسر‬
‫النبي‪ ‬أن يخرص العنب كمسسا يخسسرص النخسسل‪ ،‬وتؤخسسذ‬
‫زكاته زبيبًا( رواه الخمسة‪.‬‬

‫‪ () 1‬أخرجتته مالتتك ‪ ،1/270‬وأحمتتد ‪،1/145‬ت ‪،3/341‬ت ‪،353‬‬
‫والبخاري ‪ ،2/133‬ومسلم ‪ 2/675‬برقم )‪ ،(981‬وأبتتو داود‬
‫‪ ،2/252‬ت ‪ ،253‬برقتتم )‪ ،1596‬ت ‪ ،(1597‬والترمتتذي ‪،3/31‬‬
‫‪ ،32‬برقتتتم )‪،639‬تتت ‪ ،(640‬والنستتتائي ‪ 42-5/41‬برقتتتم )‬
‫‪ ،(2490-2488‬وابتتن متتاجه ‪،1/580‬ت ‪ 581‬برقتتم )‪-1816‬‬
‫‪ ،(1818‬والدار قطنتتي ‪،2/97‬ت ‪ ،130‬وعبتتدالرزاق ‪،4/133‬‬
‫برقم )‪ ،(7232‬والطبراني فتتي الصتتغير ‪ ،2/114‬والتتبيهقي‬
‫‪.131 ،130 ،4/129‬‬

‫‪- 227 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وعن سهل بن أبي حثمة رضي ال س عنسسه مرفوع ساً‬
‫إلى النبي‪ ‬أنه قال‪» :‬إذا خرصتم فخذوا ودعوا الثلسسث‪،‬‬
‫فإن لم تسسدعوا الثلسسث فسسدعوا الربسسع«)‪ ، (1‬رواه أبسسو داود‬
‫والنسائي والترمذي وغيرهم‪ .‬وعن معاذ بن جبل رضي‬
‫السس عنسسه أن النسسبي‪ ‬قسسال‪» :‬ليسسسس فسسي الخضسسسروات‬
‫صدقة«)‪ (2‬رواه الترمذي وغيره‪.‬‬

‫‪ () 1‬أخرجتته أحمتتد ‪،3/448‬تت ‪،3-4/2‬تت ‪ ،3‬وأبتتو داود ‪-2/259‬‬
‫‪ ،260‬برقتتتتم )‪ ،(1605‬والترمتتتتذي ‪ 3/35‬برقتتتتم )‪،(643‬‬
‫والنستتائي ‪ 5/42‬برقتتم )‪ ،(2491‬والتتدارمي ‪،272-2/271‬‬
‫وابن أبي شيبة ‪ ،3/194‬وابتتن حبتتان ‪ 8/75‬برقتتم )‪،(3280‬‬
‫وابتتتن خزيمتتتة ‪ 4/42‬برقتتتم )‪،2319‬تتت ‪ ،(2320‬والحتتتاكم‬
‫‪ ،1/402‬والطتتبراني فتتي الكتتبير ‪ ،6/120‬برقتتم )‪،(5626‬‬
‫وابن الجارود ‪ 2/18‬برقم )‪ ،(352‬والبيهقي ‪.4/123‬‬
‫‪ () 2‬أخرجتته الترمتتذي ‪ 3/30‬برقتتم )‪ (638‬بمعنتتاه‪ ،‬والتتدار‬
‫قطني ‪ ،96 ،2/95‬واللفظ له‪ ،‬وعبدالرزاق ‪ 4/119‬برقم )‬
‫‪ ،(7185‬والتتبزار )كشتتف الستتتار( ‪ 1/419‬برقتتم )‪،(885‬‬
‫والبيهقي ‪.130 ،4/129‬‬

‫‪- 228 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وللدار قطني عن علي وعائشة رضسسي الس عنهمسسا‬
‫معناه‪ ،‬وقال الترمذي‪ :‬ل يصح في شيء‪ ،‬والعمسسل عليسسه‬
‫عند أهل العلم أنسسه ليسسس فسسي الخضسسروات صسسدقة‪ ،‬وقسسال‬
‫البيهقي‪ :‬إل أنها من طريق مختلفة يؤكد بعضسسها بعضسًا‪،‬‬
‫ومعها أقوال الصسسحابة‪ ،‬وقسسال الخطسسابي يسسستدل بحسسديث‬
‫ليسسس فيمسسا دون خمسسسة أوسسسق صسسدقة أنهسسا ل تجسسب فسسي‬
‫الخضروات‪ ،‬وهو دليل في أنهسسا إنمسسا تجسسب فيمسسا يوسسسق‬
‫ويدخر من الحبسسوب والثمسسار دون مسسال يكسسال ول يسسدخر‬
‫مسسن الفسسواكه والخضسسروات ونحوهسسا وعليسسه عامسسة أهسسل‬
‫العلم‪.‬‬
‫وأما النقدان فالذهب والفضة‪:‬‬

‫‪- 229 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ول تجسسب الزكسساة فسسي السسذهب حسستى يبلسسغ عشسسرين‬
‫ل‪ ،‬فيجب فيه نصف مثقال‪ ،‬ول يجب في الفضة حسستى‬
‫مثقا ً‬
‫تبلسسغ مئتسسي درهسسم‪ ،‬ومقسسدارها بالمثاقيسسل مسسائة وأربعسسون‬
‫ل فيجب فيها خمسة دراهم‪ ،‬والصل فسسي ذلسسك قسسوله‬
‫مثقا ً‬
‫تعالى‪} :‬والذين يكنزون الذهب والفضة ول ينفقونها في‬
‫سبيل ال فبشرهم بعذاب أليم‪ ‬يوم يحمى عليها في نار‬
‫جهنسسم فتكسسوى بهسسا جبسساههم وجنسسوبهم وظهسسورهم هسسذا‬
‫ماكنزتم لنفسكم فذوقوا ماكنتم تكنزون{)‪.(1‬‬

‫‪ () 1‬سورة التوبة‪ ،‬اليتان ‪.34،35‬‬

‫‪- 230 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وما رواه أبو سسسعيد الخسسدري رضسسي الس عنسه‪ ،‬أن‬
‫رسسسول الس‪ ‬قسسال‪» :‬ليسسس فيمسسا دون خمسسس أواق مسسن‬
‫الورق صدقة«)‪ (1‬متفق عليه‪ ،‬وعن علي رضي ال عنسسه‬
‫قال‪ :‬قال رسول ال‪» :‬قد عفوت لكم عن صدقة الخيل‬
‫والرقيسسق فهسساتوا صسسدقة الرقسسة مسسن كسسل أربعيسسن درهمسًا‬
‫درهمًا وليس في تسعين ومائة شيء فإذا بلغت مسسائتين‬
‫ففيهمسسسسا خمسسسسسة دراهسسسسم«)‪ (2‬رواه أحمسسسسد وأبسسسسو داود‬
‫والترمسسذي‪ ،‬وفسسي لفسسظ‪» :‬قسسد عفسسوت لكسسم عسسن الخيسسل‬
‫والرقيق وليس فيما دون المائتين زكاة«)‪ (1‬رواه أحمسسد‬
‫والنسائي‪.‬‬

‫‪ () 1‬هو جزء من حديث‪» :‬ليس فيما دون خمسة أوسق‬
‫صدقة‪ ،«..‬وقد تقدم تخريجه قريبا ً في هذه الفتوى‪.‬‬
‫‪ () 2‬أخرجتته أحمتتد ‪،1/92‬تت ‪،114-113‬تت ‪،122-121‬تت ‪،132‬‬
‫‪،145‬تتت ‪،146‬تتت ‪ ،148‬وأبتتتو داود ‪ 2/232‬برقتتتم )‪،(1574‬‬
‫والترمذي برقم ‪ 3/16‬برقم )‪ ،(620‬والنسائي ‪ 5/37‬برقتتم‬
‫)‪ ،(2478 ،2477‬وابن ماجه ‪ ،579 ،1/570‬برقم )‪،1790‬‬
‫‪ ،(1813‬والتتدارمي ‪ ،1/383‬والتتدار قطنتتي ‪،2/98‬تت ‪،126‬‬
‫وابن خزيمة ‪ 4/29‬برقم )‪ ،(2284‬والطبراني فتتي الصتتغير‬
‫‪ ،2/130 ،1/232‬والطحاوي في شرح معاني الثار ‪،2/28‬‬
‫والبيهقي ‪.134 ،4/118‬‬

‫‪- 231 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وعن جابر رضي ال عنه قال‪ :‬قال رسول السس‪:‬‬
‫»ليسسس فيمسسا دون خمسسس أواق مسسن السسورق صسسدقة«‬
‫الحديث رواه أحمد ومسلم‪.‬‬
‫وعن علي رضي ال عنه عسسن النسسبي‪ ‬قسسال‪» :‬إذا‬
‫كانت لك مئتا درهسم وحسال عليهسا الحسول ففيهسا خمسسة‬
‫دراهم وليس عليك شيء يعني فسسي السسذهب حسستى يكسسون‬
‫لك عشرون دينارًا فإذا كان لسسك عشسسرون دينسسارًا وحسسال‬
‫عليها الحول ففيها نصف دينار«)‪ (1‬رواه أبو داود‪.‬‬
‫يجسسب فسسي الركسساز الخمسسس؛ لمسسا رواه أبسسو هريسسرة‬
‫رضي ال عنه مرفوعًا إلى النبي‪ ‬فذكر الحديث وفيسسه‪:‬‬
‫»‪..‬وفي الركسساز الخمسسس«)‪ (2‬متفسسق عليسسه‪ ،‬والركسساز‪ :‬مسسا‬
‫وجد من دفن الجاهلية عليه علمتهم‪.‬‬

‫‪ () 1‬أخرجه أبو داود ‪ 2/230‬برقم )‪.(1573‬‬

‫‪- 232 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وأما عروض التجسسارة فمسسا أعسسد لسسبيع وشسسراء مسسن‬
‫صسنوف المسوال‪ ،‬وتجسب الزكساة فيهسا إذا بلغست قيمتهسا‬
‫نصابًا من الذهب أو الفضة‪ ،‬وملكها بفعلسسه بنيسسة التجسسارة‬
‫بها‪ ،‬وتقّوم عند الحول بما هسسو أحسسظ للفقسسراء والمسسساكين‬
‫من ذهب أو فضة‪ ،‬والصسسل فسسي ذلسسك قسسوله تعسسالى‪} :‬يسسا‬
‫أيها الذين آمنوا أنفقوا من طيبات مسسا كسسسبتم{)‪ (1‬يعنسسي‬
‫بالتجارة‪ ،‬قاله مجاهسسد وغيسسره‪ .‬وقسسال البيضسساوي وغيسسره‬
‫أنفقوا من طيبات ما كسبتم أي الزكاة المفروضة‪.‬‬

‫‪ () 2‬أخرجه مالك ‪ ،2/869 ،1/249‬وأحمد ‪،2/180 ،1/314‬‬
‫‪،186‬ت ‪،203‬ت ‪،228‬ت ‪،239‬ت ‪،254‬ت ‪،274‬ت ‪،285‬ت ‪،319‬ت ‪،382‬‬
‫‪،386‬ت ‪،406‬ت ‪،411‬ت ‪،415‬ت ‪،454‬ت ‪،456‬ت ‪،467‬ت ‪،475‬ت ‪،482‬‬
‫‪ ،493‬ت ‪ ،495‬ت ‪ ،499‬ت ‪ ،501‬ت ‪ ،507‬ت ‪ ،3/128‬ت ‪ ،335‬ت ‪،336‬‬
‫‪،354‬تتتت ‪ ،5/326‬والبختتتتاري ‪،2/137‬تتتت ‪ ،3/75‬ومستتتتلم‬
‫‪ 1335-3/1334‬برقتتتتتتم )‪ ،(1710‬وأبتتتتتتو داود ‪،2/336‬‬
‫‪،3/462‬تت ‪ 716-4/715‬برقتتم )‪،1710‬تت ‪،3085‬تت ‪،(4593‬‬
‫والترمتتتذي ‪ 3/661‬برقتتتم )‪ ،(1377‬والنستتتائي ‪46-5/44‬‬
‫برقم )‪ ،(2498-2494‬وابتتن متتاجه ‪ 2/839‬برقتتم )‪،2509‬‬
‫‪ ،(2510‬والتتدارمي ‪ ،2/196‬والتتدار قطنتتي ‪،154-3/150‬‬
‫‪،178‬تت ‪،195‬تت ‪،213‬تت ‪ ،4/236‬وابتتن أبتتي شتتيبة ‪،9/271‬‬
‫والطبراني في الكبير ‪.17/14‬‬
‫‪ () 1‬سورة البقرة‪ ،‬الية ‪.267‬‬

‫‪- 233 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬
‫معلسسوم{)‪(1‬‬

‫وقسسوله تعسسالى‪} :‬وفسسي أمسسوالهم حسسق‬
‫والتجارة داخلة في عموم الموال ففيها حق مقدر بينه‪‬‬
‫وهو ربسع العشسسر‪ ،‬ومسسال التجسسارة أهسسم المسسوال‪ ،‬فكسسانت‬
‫أولى بالدخول في الية من سائر المسسوال‪ ،‬وعسسن سسسمرة‬
‫بن جندب رضي ال عنه قال‪) :‬كان رسول ال‪ ‬يأمرنسسا‬
‫أن نخرج الصدقة مما نعده للبيع( رواه أبو داود‪.‬‬
‫وقال عمر لحماس‪ :‬أد زكاة مالسك‪ .‬فقسال‪ :‬مسالي إل‬
‫جعاب وأدم‪ .‬فقال‪ :‬قومها وأد زكاتها)‪ .(2‬وقد احتج المسسام‬
‫أحمد رحمه ال بهذه القصة‪.‬‬
‫وعن أبي هريرة رضي ال عنسسه أن رسسسول الس‪‬‬
‫قسسال‪» :‬وأمسسا خالسسد فسسإنكم تظلمسسون خالسسدًا‪ ،‬قسسد احتبسسس‬
‫أدراعسسه وأعتسسده فسسي سسسبيل السس«)‪ (3‬متفسسق عليسسه‪ .‬قسسال‬
‫النووي وغيره فيه وجوب زكاة التجارة‪ ،‬وإل لما اعتسسذر‬
‫رسول ال‪ ‬عنه‪.‬‬
‫‪ () 1‬سورة المعارج‪ ،‬الية ‪.24‬‬
‫‪ () 2‬أخرجه الشافعي في مسنده )بترتيب الستتندي( ‪،1/229‬‬
‫برقم )‪ ،(633‬وفي الم ‪ ،2/46‬وأبو عبيد في المتتوال )ص‪/‬‬
‫‪ (520‬برقتتم )‪ ،1179‬ط هتتراس(‪ ،‬والتتدار قطنتتي ‪،2/125‬‬
‫وعبدالرزاق ‪ 4/96‬برقم )‪ ،(7099‬وابن أبي شتتيبة ‪،3/183‬‬
‫والبيهقي ‪.4/147‬‬

‫‪- 234 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وللبخاري ومسلم عن أبي هريرة رضسسي الس عنسسه‬
‫مرفوعسسًا‪» :‬ليسسس علسسى المسسسلم فسسي عبسسده ول فرسسسه‬
‫صدقة«)‪ (1‬قال النووي وغيره‪ :‬هذا الحديث أصل فسسي أن‬
‫أموال القنية ل زكاة فيها‪.‬‬
‫ثالثًا‪ :‬وجوب الزكاة‪:‬‬

‫‪ () 3‬أخرجتته أحمتتد ‪ ،2/322‬والبختتاري ‪ ،2/129‬واللفتتظ لتته‪،‬‬
‫ومسلم ‪ 677-2/676‬برقم )‪ ،(983‬وابو داود ‪275-2/273‬‬
‫برقم )‪ ،(1623‬والنسائي ‪ 34-5/33‬برقم )‪ ،(2464‬والتتدار‬
‫قطنتتتتي ‪ ،2/123‬وابتتتتن خزيمتتتتة ‪ 4/48‬برقتتتتم )‪،(2330‬‬
‫وعبتتدالرزاق ‪،19-4/18‬تت ‪ 45-44‬برقتتم )‪،6826‬تت ‪،(6918‬‬
‫وابتتتن حبتتتان ‪ 8/67‬برقتتتم )‪ ،(3273‬والتتتبيهقي ‪،4/111‬‬
‫‪.164-6/163‬‬
‫‪ () 1‬أخرجتته مالتتك ‪ ،1/277‬وأحمتتد ‪،2/242‬تت ‪،249‬تت ‪،254‬‬
‫‪،279‬ت ‪،410‬ت ‪،432‬ت ‪،496‬ت ‪،470‬ت ‪ ،477‬والبخاري ‪،2/127‬‬
‫ومستتتلم ‪،676-2/675‬تتت ‪ 676‬برقتتتم )‪ ،(982‬وأبتتتو داود‬
‫‪ 2/252‬برقتتتم )‪ ،(1595‬والترمتتتذي ‪ 3/24‬برقتتتم )‪،(628‬‬
‫والنسائي ‪،5/35‬ت ‪ 326‬برقم )‪،2467‬ت ‪ ،(2472‬وابن ماجه‬
‫‪ 1/579‬برقتتتم )‪ ،(1812‬والتتتدارمي ‪ ،1/384‬وعبتتتدالرزاق‬
‫‪،4/33‬ت ‪ 34‬برقم )‪،6878‬ت ‪ ،(6882‬وابن أبتي شتتيبة ‪4/29‬‬
‫برقم )‪ ،(2287-2285‬وابن الجارود )غوث المكدود( ‪2/19‬‬
‫برقم )‪ ،(355-354‬والبيهقي ‪.4/117‬‬

‫‪- 235 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ل تجسسب إل بشسسروط خمسسسة‪ :‬السسسلم‪ ،‬والحريسسة‪،‬‬
‫وملسسك نصسساب‪ ،‬وتمسسام الملسسك‪ ،‬ومضسسي الحسسول‪ ،‬إل فسسي‬
‫الخسسارج مسسن الرض فكمسسا سسسبق ذكسسره‪ ،‬وكسسذلك نتسساج‬
‫السائمة وربح التجارة فإن حولهما حول أصلهما إذا بلسسغ‬
‫نصابًا‪ ،‬وإن لم يكن نصابًا فحسسوله يبتسسديء مسسن حيسسن يتسم‬
‫نصابًا‪.‬‬
‫رابعًا‪ :‬المصارف‪:‬‬
‫مصارف الزكاة ثمانية أصناف‪ ،‬ذكرها ال س تعسسالى‬
‫بقسوله‪} :‬إنمسسا الصسسدقات للفقسسراء والمسساكين والعسساملين‬
‫عليها والمؤلفسة قلسوبهم وفسي الرقساب والغسارمين وفسي‬
‫سسسبيل ال س وابسسن السسسبيل فريضسسة مسسن ال س وال س عليسسم‬
‫حكيم{)‪. (2‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫حكم الزكاة‬
‫‪ () 2‬سورة التوبة‪ ،‬الية ‪.60‬‬

‫‪- 236 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫السؤال الثالث من الفتوى رقم )‪(6147‬‬
‫س ‪ :3‬ما حكم من شهد أن ل إله إل ال وأقسسام الصسسلة‬
‫ولم يؤت الزكاة‪ ،‬ولم يسرض بسذلك أبسدًا؟ مسسا حكمسه فسي‬
‫السلم إن مات‪ ،‬أيصلى عليه أم ل؟‬

‫ج ‪ :3‬الزكاة ركن من أركان السلم‪ ،‬فمسسن تركهسسا‬
‫جحسسدًا لوجوبهسسا يسسبين لسسه حكمهسسا‪ ،‬فسسإن أصسسر كفسسر‪ ،‬ول‬
‫يصلى عليه‪ ،‬ول يدفن في مقابر المسسسلمين‪ ،‬أمسسا إن كسسان‬
‫ل وهسسو يسسؤمن بوجوبهسسا فهسسو عسساص معصسسية‬
‫تركهسسا بخ ً‬
‫كبيرة وفاسق بذلك ولكن ل يكفر‪ ،‬يغسسسل ويصسسلى عليسسه‬
‫إذا مات على هذه الحال‪ ،‬وأمره إلى ال يوم القيامة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫عضو‬
‫عبدال بن غديان‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال السادس من الفتوى رقم )‪(5681‬‬
‫س ‪ :6‬ما حكمة حولن الحول في الزكاة؟‬

‫‪- 237 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :6‬الرفسسسسق بأصسسسسحاب المسسسسوال ورحمتهسسسسم‬
‫والحسان إليهم؛ لن الزكاة لو وجبت عليهم في أقل من‬
‫الحول لربما شق عليهم ذلك‪ ،‬ولسسم يقابسسل مسسا يخسسرج مسسن‬
‫الزكاة ما يحصل في الموال من الربح‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫‪- 238 -‬‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫شروط الزكاة )الحول(‬
‫السؤال الرابع من الفتوى رقم )‪(8442‬‬
‫س ‪ :4‬بخصوص زكسساة أمسسوال الوالسسد رحمسسه السس‪ ،‬لقسسد‬
‫كسسان والسسدي يخسسرج الزكسساة فسسي أواخسسر شسسهر رمضسسان‬
‫المبارك‪ ،‬وحيث أن والسسدي قسسد تسوفي قبسسل حلسسول شسسهر‬
‫رمضان المبارك فل نعلم ما نفعل بخصوصها‪ ،‬فمنا من‬
‫عارض بحجة أنها أموال الورثسسة الن‪ ،‬وليسسست أمسسوال‬
‫المتوفى‪ ،‬ومنسسا مسسن قسسال تخسسرج الزكسساة مسسن ثلسسث مسساله‬
‫الموصى به فقط‪ ،‬ومنا من قال تخسسرج الزكسساة وتحسسسب‬
‫من ثلث المال الموصى به‪ ،‬أفيدونا جزاكم ال خيرًا‪.‬‬

‫ج ‪ :4‬الزكاة ل تجب إل بعد تمام الحسسول‪ ،‬وبمسسوت‬
‫والدكم انتقل المسسال إلسسى الورثسسة‪ ،‬فل تجسسب الزكسساة عليسسه‬
‫مادام الحول لم يتم ويبدأ حول الزكسساة بالنسسسبة إليكسسم مسسن‬
‫يوم وفاة والدكم‪ .‬أما الثلث فليس عليه زكاة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫‪- 239 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫زكاة الدين والعقار المعد للستعمال‬
‫الفتوى رقم )‪(2390‬‬
‫س‪ :‬لدي مبلغ مسسن المسسال فسسي حسسدود مسسائة ألسسف ريسسال‪،‬‬
‫وهسسي ديسسن علسسى مليسسء‪ ،‬وراتسسبي الشسسهري فسسي حسسدود‬
‫أربعسسسة آلف ريسسسال‪ ،‬وعسسسائلتي عشسسسرة‪ ،‬وأملسسسك بيتسسسًا‬
‫اقترضت له من الحكومة ثلثمسسائة ألسسف‪ ،‬ومنسسذ انتهسساء‬
‫البناء سسسكنته‪ ،‬ولسسم أسسستفد مسسن أجرتسسه؛ لننسسي ل أملسسك‬
‫غيره‪ ،‬وعلي دين سنوي للحكومة قدره اثنا عشر ألف‬
‫ريال تسديدًا لقرض البناء‪ ،‬وأملك قطعة أرض حصسسلت‬
‫لي بعد البناء من الحكومة تقدر قيمتهسسا بخمسسسين ألسسف‬
‫ريال‪ ،‬وسسسؤالي هسسو‪ :‬هسسل تجسسب علسسي زكسساة هسسذا المسسال‬
‫وقيمة هذه الرض حسب واقعي الذي أوضحته؟ يعنسسي‬
‫أن علي دينًا للحكومة أكثر من زكاة مسسالي علمسًا بسسأنني‬
‫أستطيع أن أوفر من مرتبي ما يسدد ديسسن الحكومسسة إن‬
‫شاء ال‪ ،‬وكنت فيما مضى أدفع الزكاة وأنسسا علسسى هسسذا‬
‫الواقع‪ ،‬ولكنني الن ألتمس الحق الذي تسسبرأ بسسه ذمسستي‬
‫بارك ال فيكم‪.‬‬

‫‪- 240 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬أوًل‪ :‬الزكسساة ركسسن مسسن أركسسان السسسلم السستي‬
‫يتعيسسن علسسى كسسل مسسسلم وجبسست عليسسه أن يؤديهسسا إلسسى‬
‫مستحقيها بأمانة؛ رجاء ثواب ال وخوف عذابه‪.‬‬
‫ثانيًا‪ :‬ما كنت تقوم به من دفع زكاتسسك وأنسست علسسى‬
‫الحالة التي ذكرت في سؤالك هو عين الصواب‪ ،‬فالسسدين‬
‫الذي ذكرت أنه عند مليسء تجسسب فيسه الزكسساة كلمسسا حسال‬
‫عليه الحول‪.‬‬
‫ثالث سًا‪ :‬ل زكسساة فسسي السسبيت السسذي تسسسكنه‪ ،‬ول فسسي‬
‫الرض السستي آلسست إليسسك بالقطسساع إل إذا كنسست أعسسددتها‬
‫للبيع وحال عليها الحول بعد إعدادها للبيع‪.‬‬
‫رابعًا‪ :‬القسط الذي عليك لصندوق التنمية ‪-‬وحالسسك‬
‫ما ذكرت ليمنع وجوب الزكاة علسسى مالسسديك مسسن مسسال‪،‬‬
‫فاستمر على ما أنت عليه والس سسبحانه وتعسسالى يسسأجرك‬
‫ويخلف عليك‪ ،‬فهو القسسائل جسسل شسسأنه‪} :‬ومسسا أنفقتسسم مسسن‬
‫شيء فهو يخلفه وهو خير الرازقين{)‪. (1‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬
‫‪ () 1‬سورة سبأ‪ ،‬الية ‪.39‬‬

‫‪- 241 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(4650‬‬
‫س ‪ :2‬أنا أخذت قرضًا من صسسندوق التنميسسة العقسساري‪،‬‬
‫يبلغ حوالي ثلثمسسائة ألسف ريسسال لعمسار بيستي السذي أنسسا‬
‫أسكنه مع عائلتي‪ ،‬وأنا أملسسك بعسسض العقسسار السسذي يسسدر‬
‫علي بعض الجور‪ ،‬وأدفع الزكاة عليها سنويًا‪ .‬وأرجو‬
‫من سماحتكم إرشادي هل القسسرض السسذي بسسذمتي للبنسسك‬
‫العقاري يتم تنزيله عنسد حصسر المسستحق علسسى الزكساة‬
‫باعتباره دينًا بذمتي ول يزكى إل على المبلسسغ الصسسافي‬
‫بعد تنزيل دين البنك‪ ،‬أم أن قرض البنك ل يعتسسبر دين سًا‪،‬‬
‫ول يجب تنزيلسه مسن حسساب المسستحق للزكسساة؟ أرجسو‬
‫مسسن سسسماحتكم إجسسابتي حسستى أكسسون علسسى بصسسيرة مسسن‬
‫أمري‪.‬‬

‫ج ‪ :2‬الصحيح من أقوال العلماء أن السسدين ل يمنسسع‬
‫الزكسساة‪ ،‬فقسسد كسسان عليسسه الصسسلة والسسسلم يرسسسل عمسساله‬
‫خّراصسه لخسرص الثمسار‪ ،‬ولسم يقسل لهسم‬
‫لقبض الزكسساة و ُ‬
‫انظروا هل أهلها مدينون أم ل‪ ،‬وعليسسه فيجسسب عليسسك أن‬
‫تخرج زكاة مالك دون أن تحتسب ما يقابل دين البنك‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫‪- 242 -‬‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الفتوى رقم )‪(11612‬‬
‫س‪ :‬هل في الحبوب زكاة السستي صسساحبها مقسسترض مسسن‬
‫البنك الزراعي ولم تسدد الحبوب القسسرض ول القسسساط‬
‫المستحقة؟‬

‫ج‪ :‬الزكاة تجب في الحبوب مسسن القمسسح ونحسسوه إذا‬
‫بلغت نصابًا‪ ،‬وهو خمسة أوسق والوسسسق سسستون صسساعًا‬
‫بصاع النبي‪ ‬وذلك وقت الحصاد‪ ،‬ولو كان المالسسك مسسدينًا‬
‫للبنك الزراعي أو غيره‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(232‬‬
‫س ‪ :1‬ويتضمن أن عنسسده نقسسودًا يقترضسسها منسسه بعسسض‬
‫إخسسوانه ومعسسارفه‪ ،‬وأصسسدقائه‪ ،‬وقسسد تعسسود إليسسه أو ل‬
‫تعود‪ ،‬ويسأل هل تجب فيها الزكاة؟‬

‫‪- 243 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1‬من كان له على مليء دين يبلسسغ النصسساب أو‬
‫يكمل بلوغ نصاب عنده فتجسسب فيسسه الزكسساة‪ ،‬ويزكيسسه إذا‬
‫قبضه لما مضى عليه‪ ،‬سواء كان ذلك سنة أو أكسسثر وإن‬
‫زكسساه قبسسل قبضسسه فحسسسن‪ ،‬وإن كسسان علسسى غيسسر مليسسء‬
‫فيزكيه إذا قبضه لسنة واحدة‪ ،‬وإن مضى عليه أكثر مسسن‬
‫سنة‪ ،‬وهذا روايسسة عسسن المسسام أحمسسد‪ ،‬وهسسو قسسول مالسسك‪،‬‬
‫وأفتى به الشيخ عبدالرحمن بن حسن وقال‪ :‬وهو اختيار‬
‫الشيخ محمد بن عبدالوهاب رحمه ال‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن منيع‬

‫عضو‬
‫عبدال بن غديان‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫السؤال الخامس من الفتوى رقم )‪(9069‬‬
‫س ‪ :5‬ما هو حكم الزكاة في الدين على المعسسسر السسذي‬
‫ربما يمكث سنوات طويلة عليه وما هو حكم الزكاة في‬
‫الدين على المليء الذي يتماطل في تسديد ذلسسك السدين‪،‬‬
‫وما هو حكم الدين على شخص يعرف ملئتسسه ويعسسرف‬
‫عزمه علسسى التسسسديد وكسسان ذلسسك طبعسًا بعسسد بلسسوغ عسسام‬
‫الحول؟‬

‫‪- 244 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :5‬إذا كسسان المسسدين معسسسرًا أو كسسان مليئًا لكنسسه‬
‫مماطل ول يمكن الدائن استخلص دينه منه‪ ،‬أمسسا لكسسونه‬
‫ليجد لديه من الثبات ما يستخلص به حقه لدى الحسساكم‪،‬‬
‫أو لديه الثبات لكن ل يجد مسسن ولسسي المسسر مسسا يسسساعده‬
‫على تخليص حقه‪ ،‬كما في بعض السسدول السستي ل نصسسرة‬
‫فيها للحقوق فل تجسسب الزكسساة علسسى السسدائن حسستى يقبسض‬
‫دينه ويستقبل به حول‪ .‬وأما إذا كان المدين مليئًا ويمكسسن‬
‫استخلص الدين منسسه فالزكسساة واجبسسة علسسى السسدائن كلمسسا‬
‫حال الحسسول‪ ،‬وكسسان السسدين نصسسابًا بنفسسسه أو بضسسمه إلسسى‬
‫غيره من النقود ونحوها‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(10611‬‬
‫س ‪ :2‬يوجد لي أخت في ذمتها ‪ 2500‬ريسسال سسسعودي‪،‬‬
‫وهي تسسسكن بسسالكويت‪ ،‬وقسسد وضسسعتها عنسسدها للحاجسسة‪،‬‬
‫والن يوجد عندي أنسسا ‪ 1500‬منسسذ شسسهرين لكسسن السسذي‬
‫عند أختي حال عليه الحول الثاني‪ ،‬مسسع العلسسم بسسأني قسسد‬
‫زكيته في المرة الولى‪ ،‬وأسأل هل أضيف عليسسه السسذي‬

‫‪- 245 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫عندي وأزكي الجميع؟ مع العلم الذي عنسسدي لسسم يمسسض‬
‫عليه سوى شهرين‪ ،‬ما الحكم؟‬

‫ج ‪ :2‬يجب تزكية المال الذي مضسسى عليسسه الحسسول‬
‫إذا كان نصابًا‪ ،‬وأما المال الذي مضى عليه شسسهران فل‬
‫تجب فيه الزكاة حتى يحول الحول‪ ،‬وإن زكيته مع المال‬
‫الذي مضى عليه الحول جميعًا فهو أفضسسل‪ ،‬وفيسسه زيسسادة‬
‫خير للفقراء‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(5258‬‬
‫س ‪ :2‬بعسسست بيسسست طيسسسن بمبلسسسغ مسسسائة ألسسسف ريسسسال )‬
‫‪ (100,000‬على أقساط عشر سنوات‪ ،‬كل سنة عشرة‬
‫آلف ريسسسال )‪ (10,000‬فكيسسسف تجسسسب الزكسسساة عليسسسه؟‬
‫أفيدوني جزاكم ال خيرًا‪.‬‬

‫‪- 246 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :2‬تجب الزكاة فسسي المبلسسغ المسسذكور جميعسسه إذا‬
‫حال عليه الحول من بدء بيعك له‪ ،‬وتزكيه كل سسنة عنسسد‬
‫رأس حسسوله‪ ،‬ول يسسؤثر تسسأجيله المسسدة المسسذكورة علسسى‬
‫وجوب الزكاة فيسسه؛ لن ذلسسك التأجيسسل حصسسل باختيسسارك‬
‫ولمصلحتك‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫عضو‬
‫عبدال بن غديان‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(11497‬‬
‫س‪ :‬أخسسذ مسسواطن قرضسسًا مسسن مسسواطن آخسسر قسسدره )‬
‫‪ (100,000‬ريال ولم يسدد المقترض للقارض‪ ،‬وحسان‬
‫وقسست الزكسساة فهسسل الزكسساة لهسسذا المبلسسغ علسسى القسسارض‬
‫صاحب المال‪ ،‬أم على المقترض؟ وكسسذلك أخسسذ مسسواطن‬
‫ل علسسى‬
‫من البنك الزراعسسي قرضسًا لقامسسة مشسسروع‪ ،‬مث ً‬
‫ذلسسك إقامسسة فنسسادق عمسسائر سسسكنية للسسستثمار‪ ،‬أو أي‬
‫مشروع آخر للصناعة‪ ،‬للزراعة‪ ،‬لتربية الدواجن‪ .‬فهل‬
‫على هذه المبالغ زكاة؟ إذا كان كذلك فمن يسسدفع الزكسساة‬
‫لهسسذا المبلسسغ؟ هسسل يسسدفعها صسساحب المسسال وهسسو البنسسك‬
‫الزراعي أم أن المقترض لهسسذا المبلسسغ هسسو السسذي يسسدفع‬
‫الزكاة؟‬

‫‪- 247 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬الزكاة واجبة في الدين علسسى المقسسرض؛ إذا كسسان‬
‫مدينه مليئًا‪ ،‬وحال الحول على الدين‪ ،‬وكان المبلغ نصابًا‬
‫بنفسه‪ ،‬أو بضمه إلى غيسسره مسسن نقسسد أو عسسروض تجسارة‬
‫مما يزكى‪.‬‬
‫وأمسسا المقسسترض وهسسو مسسن أخسسذ المسسال لحسساجته فل‬
‫تجب عليه الزكاة في ذلك الدين إل إذا حال الحسسول وهسسو‬
‫نصاب‪ ،‬والمال في يده لم ينفقه ولم يسدده عن ذمته‪ ،‬فإن‬
‫الزكاة تجب عليه حينئذ؛ لن المال في حوزته‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(13564‬‬
‫س‪ :‬إذا دينت سيارة دينة مؤجلة لمدة ثلث سسنوات أو‬
‫أكثر‪ ،‬هل الزكاة تكون في كل سنة‪ ،‬أم يكفي زكاة سسسنة‬
‫واحدة بعسد القبسض؟ نرجسو الفسادة لعمسوم الفسائدة هسذا‬
‫وجزاكم ال خير الجزاء‪.‬‬

‫‪- 248 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬الزكاة واجبة في السسديون المؤجلسسة كسسل سسسنة إذا‬
‫حال عليها الحول‪ ،‬وكانت نصابًا بنفسها أو بضسسمها إلسسى‬
‫غيرها مما يزكى من نقد أو عروض تجارة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(12096‬‬
‫س‪ :‬يوجد عندي دين وعندي مزرعة‪ ،‬وحصل ثمر من‬
‫المزرعة والسدين كسثير‪ ،‬بطريقسة الزكساة يلزمنسي أزكسي‬
‫الثمرة أم أبرئ ذمتي‪ .‬ولي دين عند ناس وزكيت عليه‬
‫ثسساني سسسنة‪ ،‬وحسسسب ظسسروف السسذي عنسسدهم السسدين هسسل‬
‫يجسسوز أن أخصسسم مسسن السسدين مقابسسل الزكسساة؟ هسسل جسسايز‬
‫أعطسسي الزكسساة مسسن نفسسس السسدين أم أخرجهسسا مسسن نفسسس‬
‫المال؟ أفيدونا جزاكم ال خيرًا‪.‬‬

‫‪- 249 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬أوًل‪ :‬تجسسب الزكسساة فسسي الحبسسوب والثمسسار السستي‬
‫تقتات إذا بلغت نصابًا‪ ،‬وهو ثلثمائة صاع بصاع النسسبي‬
‫‪ ،‬ويخرج العشر إذا كانت تسقى بغيسسر كلفسسة‪ ،‬وإن كسسان‬
‫بكلفة فنصف العشر‪ ،‬والدين ل يمنع إخراج الزكاة‪.‬‬
‫ثانيًا‪ :‬ل يجوز لمن وجبت عليه الزكسساة أن يتحايسسل‬
‫عليها بالخصم من الدين الذي لسسه علسسى الغريسسم؛ لن فسسي‬
‫ذلك وقاية لماله‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة المال تخرج من جنسه‬
‫فتوى رقم )‪(12563‬‬
‫س‪ :‬هل يجوز إعطاء الزكاة ماًل نقديًا‪ ،‬أم برًا‪ ،‬أو أرزاً‬
‫أو أي نوع من أنسسواع الحبسسوب؟ وهسسل يجسسوز إعطاؤهسسا‬
‫ماًل نقديًا؟ وهل تجب زكاة فسسي المسسال السسذي يرغسسب بسسه‬
‫التجارة‪ ،‬وكم يدفع زكاة للمال إن كان يزكى؟ هذا وال س‬
‫يحفظكم لما فيه الخير للسلم والمسلمين‪.‬‬

‫‪- 250 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬على صاحب المال أن يخرج زكسساة المسسال مسسن‬
‫جنسه‪ ،‬فيخرج من المال النقدي نقدًا ويخرج من البر برًا‬
‫ومن الرز أرزًا ومن التمر تمرًا وهكذا‪.‬‬
‫وأما المال المعد للتجارة فتجب فيسسه الزكسساة إذا بلسسغ‬
‫نصابًا بنفسه أو بضمه إلى غيره مما يزكى من النقد‪ ،‬أو‬
‫عروض التجارة وحال عليه الحول‪ ،‬ويخرج مقدار ربع‬
‫العشر‪ ،‬أي اثنان ونصف في المائة ‪ %2.5‬نقدًا‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫كيفية حساب زكاة النقدين‬
‫السؤال الرابع من الفتوى رقم )‪(4352‬‬
‫س ‪ :4‬كيسسف نزكسسي أموالنسسا؟ لن الشسسريعة تسسذكر السسدراهم‬
‫وتقول‪ :‬من وجد مائتي منها فعليه الزكاة‪ ،‬وهذا العسدد أكسثر‬
‫من مائتين الفرنسي بكثير جدًا‪ ،‬لم نعرف تفصيل هذا العمسسل‬
‫عددًا حسابيًا‪.‬‬

‫‪- 251 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :4‬الطريق إلى معرفسسة أنصسسباء الزكسساة بالعملسسة‬
‫الفرنسسسية أن تسسزن عملسسة فرنسسسية مسسن الفضسسة بمسسائة‬
‫ل‪ ،‬فما بلغ منها هذا السسوزن فهسسو النصسساب‪،‬‬
‫وأربعين مثقا ً‬
‫واعرف قيمة ذلك النصاب من الوراق النقدية المتعامل‬
‫بها اليوم وأخرج منها ربع عشسسرها‪ ،‬أعنسسي ‪ 25‬مسسن كسسل‬
‫ألف فرنك‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الرابع من الفتوى رقم )‪(5082‬‬
‫س ‪ :4‬يقول بعض العلمسساء أن نصسساب المسسوال النقديسسة‬
‫التي يجب الزكاة فيها ما يساوي )‪ (56‬ريسال سسعودي‪،‬‬
‫ولكن آخرين يقولون‪ :‬إن هذا النصاب قد قرر في وقت‬
‫كانت المادة قليلة في أيدي الناس‪ ،‬أمسسا الن فسسإن قيمسسة‬
‫السسذهب والفضسسة تغيسسرت مسسع العلسسم أن )‪ (56‬ريسساًل فسسي‬
‫السسسابق تسساوي الن مسا يقسارب )‪ (2000‬ألفيسن ريسسال‬
‫سعودي فما هو الحكم الفصل في هذه القضية؟‬

‫‪- 252 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :4‬إن ال تعالى هو الذي أرسل رسسسوله محمسسداً‬
‫‪ ‬بالهدى ودين الحق‪ ،‬وجعل شريعته شريعًة عام سًة فسسي‬
‫الخلق‪ ،‬كاملًة خالدًة إلى يوم القيامة‪ ،‬وهسسو سسسبحانه عليسسم‬
‫بما كان وما سيكون من تغير أحسسوال الخلسسق وتغيسسر قيسسم‬
‫النقود‪ ،‬ومسسدى حاجسسة النسساس إليهسسا وانتفسساعهم بهسسا‪ ،‬إلسسى‬
‫انقضساء السسدنيا‪ ،‬وهسسو سسبحانه السسذي أوحسسى إلسسى رسسسوله‬
‫محمدًا‪ ‬بتحديسسد نصسساب الزكسساة فسسي المسسوال‪ ،‬وبتحديسسد‬
‫مقدار ما يخرج منها زكاة تصسسرف لمسسستحقيها فسسي آيسسة‪:‬‬
‫}إنمسسا الصسسدقات للفقسسراء والمسسساكين‪ ، (1){..‬اليسسة‪ ،‬فلسسو‬
‫كان النصاب ومقدار ما يخرج زكسساة للمسسال ممسسا يختلسسف‬
‫باختلف العصسسور وأحسسوال النسساس وتغيسسر قيسسم المسسوال‬
‫لسسبينه سسسبحانه‪ ،‬وأوحسسى إلسسى رسسسول‪ ‬بقواعسسد متنوعسسة‬
‫تتناسسب مسسع تلسسك الحسسوال‪ ،‬تطبسسق عليهسسا عنسسد وجودهسسا‬
‫رحمسسة منسسه بعبسساده‪ ،‬لكنسسه لسسم يفعسسل وهسسو العليسسم الحكيسسم‬
‫الرؤوف الرحيم‪ ،‬فسسدل ذلسسك علسسى أن النصسساب والمقسسدار‬
‫الذي يخرج ومصارف الزكاة ل يتغير تحديدها الشرعي‬
‫على مر اليام إلى أن تقوم الساعة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬
‫‪ () 1‬سورة التوبة‪ ،‬الية ‪.60‬‬

‫‪- 253 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫سّنة المعتبرة في‬
‫المال المدخر وما هي ال ّ‬
‫الزكاة؟‬
‫السؤال السادس من الفتوى رقم )‪(9410‬‬
‫س ‪ :6‬عندي مال في بنك إسلمي جزء منه في حساب‬
‫التوفير وجزء آخر في حساب الوديعة‪ ،‬وعنسسدما تسسوزع‬
‫الرباح فسسي الوديعسسة توضسسع هسسذه الربسساح فسسي حسسساب‬
‫التوفير‪ ،‬فهل الزكاة في التوفير فقط أو في كليهما معًا‪،‬‬
‫وماهي الطريقة في إخراج الزكاة في ذلك‪ ،‬وهسسل يجسسب‬
‫أخذ الشسهر العربسي حسوًل لخسراج الزكسساة؟ حيسث أننسي‬
‫أخرجها كل نهايسسة سسسنة ميلديسسة؛ لن البنسسك السسسلمي‬
‫يوزع الرباح في نهاية السنة الميلدية‪.‬‬

‫‪- 254 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :6‬ل يجوز اليداع لسسدى البنسسك بفسسائدة لن ذلسسك‬
‫مسسن الربسسا المحسسرم والزكسساة تجسسب فسسي جميسسع المسسوال‬
‫المودعة وغير المودعة إذا بلغت نصابًا بنفسها أو بضسسم‬
‫غيرها إليها من عروض التجارة ونحوهسسا وحسسال عليهسسا‬
‫الحول‪.‬‬
‫والسسسنة المعتسسبرة هسسي السسسنة الهجريسسة والشسسهر‬
‫القمريسسة‪ ،‬ول يؤخسسذ بالسسسنة الميلديسسة ول الشسسهر غيسسر‬
‫القمرية ‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫‪- 255 -‬‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫زكاة بهيمة‬
‫النعام‬

‫‪-219-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫زكاة البل‬
‫الفتوى رقم )‪(1802‬‬
‫س‪ :‬وجدنا قومًا من الباديسسة ل يزكسسون البسسل العوامسسل؛‬
‫وهي الجمال التي يستعملونها لنقسسل أمتعتهسسم‪ ،‬فراجعنسسا‬
‫المراجع المعتمدة ولم نجد شسسيئًا بإخراجهسسا مسسن البسسل؛‬
‫لن في كل خمس مسسن البسسل زكسساة‪ ،‬ل شسسك أن كسسل كلم‬
‫إنسان ساقط إذا لم يسنده نص مسسن كتسساب الس أو سسسنة‬
‫رسوله ‪ ،‬فهل هناك برهان من كتاب ال أو السسسنة؟‬
‫أخبرونا جزاكم ال خيرًا‪.‬‬

‫‪-220-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬أجمع العلماء علسسى وجسسوب الزكسساة فسسي سسسائمة‬
‫البل والبقر والغنم‪ ،‬إذا بلغسست نصسسابًا‪ ،‬وأولسسه فسسي البسسل‬
‫خمس‪ ،‬وأوله في البقر ثلثون‪ ،‬وأوله في الغنم أربعسون‪،‬‬
‫والسائمة هي الراعية للحشائش ونحوها‪ ،‬ضد المعلوفسسة‪،‬‬
‫والعوامسسل السستي يحمسسل عليهسسا أصسسحابها‪ .‬واختلفسسوا فسسي‬
‫وجوبها في المعلوفة والعوامل؛ فسسذهب أكسسثر أهسسل العلسسم‬
‫إلى أنه ل زكاة فيهما لما رواه أحمد والنسائي وأبسسو داود‬
‫عن بهز ابن حكيم عن أبيه عن جده قال‪ :‬سمعت رسسسول‬
‫ال‪ ‬يقول‪» :‬في كسسل إبسسل سسسائمة فسسي كسسل أربعيسسن ابنسسة‬
‫لبون‪ « ..‬الحديث‪ ،‬فقيد وجوبها في البسسل بكونهسسا سسسئمة‬
‫فل تجسسب فسسي المعلوفسسة‪ ،‬وأمسسا العوامسسل فلحسسديث علسسي‬
‫رضي الس عنسه‪» :‬ليسسس فسي العوامسل صسدقة«‪ ،‬وذهسب‬
‫مالك وجماعة إلى وجوب الزكاة في المعلوفة والعوامسسل‬
‫أيضًا لعموم ما رواه البخاري عن أنس بن مالك عن أبي‬
‫بكر الصديق رضي ال عنهما‪ ،‬أنه كتب لسسه هسسذا الكتسساب‬
‫لّما وجهه إلى البحرين‪:‬‬

‫‪-221-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫)بسم الس الرحمسسن الرحيسسم‪ ،‬هسسذه فريضسسة الصسسدقة‬
‫التي فرضها رسول ال‪ ‬على المسلمين‪ ،‬والتي أمر ال‬
‫سِئ َ‬
‫ل‬
‫سِئَلها على وجهها فليعطها‪ ،‬ومن ُ‬
‫بها رسوله‪ ‬فمن ُ‬
‫ط ‪ -‬في أربع وعشرين من البسل فمسا دونهسا‪،‬‬
‫فوقها فل ُيْع ِ‬
‫من الغنم في كل خمس شاة‪ ،‬إذا بلغت خمسًا وعشرين إلى‬
‫خمس وثلثين ففيها بنت مخاض أنثى‪ ،‬فإن لم تكن فسسابن‬
‫لبون ذكر‪ ،‬فإذا بلغت ستًا وثلثيسسن إلسسى خمسسس وأربعيسسن‬
‫ففيها بنت لبون أنثى‪ ،‬فإذا بلغت ستًا وأربعين إلسسى سسستين‬
‫ففيها حقة‪ ،‬طروقة الجمل‪ ،‬فإذا بلغت واحدة وسسستين إلسسى‬
‫خمسسس وسسسبعين ففيهسسا جذعسسة‪ ،‬فسسإذا بلغسست يعنسسي‪ :‬سسستًا‬
‫وسبعين إلى تسعين ففيهسسا بنتسسا لبسسون‪ ،‬فسسإذا بلغسست إحسسدى‬
‫وتسعين إلى عشرين ومائة ففيها حقتان‪ ،‬طروقتا الجمل‪،‬‬
‫فإذا زادت علسسى عشسسرين ومسسائة ففسسي كسسل أربعيسسن بنسست‬
‫لبون وفي كل خمسين حقة‪ ،‬ومن لسسم يكسسن معسسه إل أربسسع‬
‫من البل فليس فيها صدقة إل أن يشاء ربها‪ (..‬الحسسديث‪.‬‬
‫ولسسم يسسذكر فيسسه السسسوم وهسسو‪ :‬الرعسسي‪ ،‬والصسسحيح قسسول‬
‫الجمهور؛ لن حديث أنس هذا مطلق وحديث بهسز وحسديث‬
‫علي مقيدان‪ ،‬فيحمل المطلق على المقيسسد‪ ،‬كمسسا هسسي القاعسسدة‬
‫المعروفة بين علماء الصول والمصطلح‪.‬‬
‫‪-222-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(10294‬‬
‫س ‪ :1‬مسا هسو حكسم الزكساة للمواشسي مسن أغنسام وإبسل‬
‫وماعز إذا طلعت العاملة من أول طلوعها وعنسدي مسسن‬
‫الغنم ‪ 43‬رأسا‪ ،‬وبعد وصسسول العاملسسة كسسان عسسددها ‪33‬‬
‫رأسًا‪ ،‬والباقي كلها ماتت بمرض‪ .‬فمسسا حكسسم ذلسسك؛ هسسل‬
‫هي زكاة كاملة أم ل؟‬

‫ج ‪ :1‬إذا بلغسست سسسائمة الغنسسم نصسسابًا وحسسال عليهسسا‬
‫الحول وجبت فيها الزكاة ولو قبل طلسسوع العامسسل لجبايتهسسا‪،‬‬
‫وإن طسسرأ عليهسسا النقسسص قبسسل تمسسام الحسسول فصسسارت دون‬
‫النصاب فل تجب فيها الزكاة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(4862‬‬
‫س ‪ :2‬عنسسدنا عسسدد مسسن البقسسر والغنسسم يفسسوق النصسساب‪،‬‬
‫ونشتري لهذه البهائم كسسل مسسا تسسأكله‪ ،‬فهسسل تجسسب علينسسا‬

‫‪-223-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫فيها زكاة‪ ،‬وما قدرها‪ ،‬وهل تجب الزكاة في مسسا يكريسسه‬
‫النسسسان للخريسسن مسسن بيسسوت للسسسكن إذا كسسان يشسسارك‬
‫بمداخيل ذلك الكراء في تجسسارته السستي يزكسسي عنهسسا فسسي‬
‫كل سنة؟‬

‫ج ‪ :2‬أوًل‪ :‬إذا كسسانت هسذه البقسسر والغنسم يسسراد بهسا‬
‫التجسسارة فإنهسسا تقسسوم عنسسد تمسسام الحسسول ابتسسداء مسسن نيسسة‬
‫التجارة‪ ،‬وإن كان اشتراها للتجارة بنى على حول النقود‬
‫التي اشتراها بها‪ ،‬وتزكى زكاة عروض التجارة‪ ،‬أما إن‬
‫كانت لغير التجارة فل زكاة فيها؛ لن من شرط وجسسوب‬
‫الزكاة في البسسل والبقسسر والغنسسم أن تكسسون سسسائمة وهسسي‪:‬‬
‫الراعية‪.‬‬
‫ثانيًا‪ :‬تجب الزكاة فسسي أجسسور العقسسار إذا تسسم عليهسسا‬
‫الحول وكانت نصابًا‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(12370‬‬
‫س ‪ :1‬لدينا بالمزرعة إبل وغنم وبقر وطيور متنوعة‪،‬‬
‫نقسسوم بتربيتهسسا لسسستعمالنا الخسساص وليسسست للتجسسارة‪،‬‬

‫‪-224-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ولكن أحيانًا نبيع منهسا مسا ل فسائدة تجتسبى مسن اقتنسائه‬
‫)مثل ما يتقدم به السن(‪ ،‬هسسذا مسسع العلسسم أن جميعهسسا ل‬
‫ترعى على الطلق‪ ،‬ولكننسسا نشستري لهسسا العلف مسسن‬
‫السوق بالضافة لما يخرج من مزرعتنا مسسن العلف‪،‬‬
‫فهل تجب عليها الزكاة؟‬

‫ج ‪ :1‬النعسسام مسسن البسسل والبقسسر والغنسسم ونحوهسسا‬
‫كالطيور المتخذة للقنية والكل وليست للتجسسارة ل تجسسب‬
‫فيها زكاة مادامت غير سائمة وليست للتجارة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫إخراج الزكاة نقودًا بدًل من عين الماشية‬
‫السؤال الول والثاني من الفتوى رقم )‪(1831‬‬
‫س ‪ :1‬شاع على ألسنة بعض الناس أن إخسسراج الثمسسن‬
‫بدل من زكاة الماشية دون العين جائز‪.‬‬

‫‪-225-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1‬لقد أبان عليه الصلة والسسسلم فسسي حسسديث أنسسس‬
‫الطويل وغيره زكاة السائمة من بهيمسسة النعسسام تخسسرج منهسسا‬
‫علسى التفصسيل فسي مقسدار النصسبة المبينسة فسي الحساديث‪،‬‬
‫ونص مسا كتبسه أبسو بكسر رضسي الس عنسه أن هسذه فسرائض‬
‫الصدقة التي فرضها رسول ال‪ ‬وأمر ال بها رسوله‪.‬‬
‫والصسسحيح أنسسه ل يجسسوز العسسدول عسسن ذلسسك إلسسى‬
‫إخراج القيمة‪ ،‬والجبرانات المقدرة في حسسديث أبسسي بكسسر‬
‫تدل على أن القيمة ل تشرع وإل لكانت تلسسك الجبرانسسات‬
‫عبثًا وحاشا السسدين مسسن العبسسث‪ ،‬قسسال الس سسسبحانه‪} :‬ومسسا‬
‫آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فسسانتهوا{)‪ ،(1‬وقسسال‬
‫ل ليسسس‬
‫رسول ال عليه الصلة والسلم‪» :‬من عمسسل عم ً‬
‫عليه أمرنا فهو رد«‪ ،‬اللهم إل إذا رأى ولي المسسر أخسسذ‬
‫القيمة لسباب أوجبت ذلك‪ ،‬فل حرج في دفع القيمة إلسسى‬
‫نوابه‪.‬‬
‫س ‪ :2‬هل يجوز لسسولي المسر إعفساء مسسن وجبست عليسه‬
‫الزكاة من إخراجها؟‬

‫‪ () 1‬سورة الحشر‪ ،‬الية ‪.7‬‬

‫‪-226-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :2‬الزكسساة فرضسست مسسن السس سسسبحانه وتعسسالى‬
‫بنصوص الكتاب والسسسنة وإجمسساع المسسسلمين‪ ،‬وعلقتهسسا‬
‫فيما بين العبد وربه‪ ،‬ل فيما بين العبسسد وولسي أمسسره‪ ،‬فلسو‬
‫قدر أن يعفي ولي المر من وجبسست عليسسه مسسن إخراجهسسا‬
‫لما صح ذلك‪ ،‬ول جاز منه‪ ،‬ول جاز ممن وجبسست عليسسه‬
‫أن يطيعه في هذا المر العظيم‪ ،‬الذي يعطل به ركن من‬
‫أركان السلم يقاتل عليه من منعسسه‪ ،‬أمسسا لسسو تسسرك ولسسي‬
‫المسسر جبايتهسسا وجعسسل توزيعهسسا إلسسى مسسن وجبسست عليسسه‪،‬‬
‫وجب على صاحبها إخراجها إلى أهلها‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(4854‬‬
‫س‪ :‬أفيد سماحتكم أنه كانت عندي خمسة عشسسر رأس ساً‬
‫من البل‪ ،‬وحال عليها الحول‪ ،‬وأنسسا لسسم أزكهسسا ثسسم إنهسسا‬
‫ضاعت جميعها ولم يبق عندي منها شيء الن‪ .‬والن‬
‫ل أعلم أنا علي كفارة أو أي شيء؟ أفيدوني جزاكم ال‬
‫خيرًا‪.‬‬

‫‪-227-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬إذا كان الواقع كمسسا ذكسسرت وجسسب عليسسك زكسساة‬
‫هذه البل‪ ،‬وقدرها ثلث شسسياه‪ ،‬عسسن كسسل سسسنة إذا كسسانت‬
‫سائمة؛ وهي الراعية في الحسسول كلسسه أو أكسسثره‪ ،‬وعليسسك‬
‫أن تعجل بإخراجها ابتغاء الثواب وخشية العقوبة‪ ،‬وليس‬
‫عليك بعد ذلك إل التوبة والستغفار مما حصل منك مسسن‬
‫التأخير‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(3646‬‬
‫س‪ :‬شخص وجب عليه في زكاة إبله ثلث بنات لبون‪،‬‬
‫فلم يخرجها لكنه أخرج بدًل عنهسسا حقسسة واحسسدة‪ ،‬وبنسست‬
‫لبون واحدة‪ ،‬فهل يجزئ ذلك مع أن بنات اللبون كثيرة‬
‫في إبله‪ .‬وشخص وجسسب عليسسه فسسي زكسساة إبلسسه حقتسسان‪،‬‬
‫لكنه أخرج بنتي لبسسون وحقسسة واحسسدة بسسدًل عنهسسا‪ ،‬فهسسل‬
‫يجزئ ذلك‪ ،‬مع أن الحقتين كثيرة في إبله؟‬

‫‪-228-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬الواجب أن يدفع المزكي المنصوص عليسسه فسسي‬
‫زكاة السائمة‪ ،‬ول يعدل عنهسسا إل عنسد فقسده؛ لحسديث أنسس‬
‫رضي ال عنه المخرج في صسسحيح البخسساري‪ .‬فسسإذا كسسان‬
‫الواقع كما ذكر‪ -‬فعلى الذي أخرج عن ثلث بنات لبسسون‬
‫الواجبسسة عليسسه حقسسة وبنسست لبسسون أن يخسسرج بنسست لبسسون‬
‫أخرى‪ ،‬وتجسسزئه الحقسسة عسسن بنسست اللبسسون الثانيسسة لكونهسسا‬
‫أعلى منها‪ .‬وعلى الذي أخسسرج عسسن الحقسستين بنستي لبسون‬
‫وحقة أن يخرج القدر الذي بين قيمة الحقة وبنتي اللبسسون‬
‫نقودًا إن كانت قيمتهما أنقص من قيمة الحقة الوسط‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫‪-229-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫زكاة البقر‬
‫الفتوى رقم )‪(971‬‬
‫س‪ :‬يتضمن أن لديه عشرين رأسًا من البقر يستثمرها‬
‫في إنتاج ألبان يبيعها في السسسواق‪ ،‬ويسسسأل هسسل تجسسب‬
‫فيها الزكاة؟‬

‫ج‪ :‬إذا لم تكن بهائم النعام معدة للتجارة فل تجسسب‬
‫فيهسسا الزكسساة إل بشسسرطين‪ :‬أحسسدهما‪ :‬أن تكسسون سسسائمة‪.‬‬
‫الثاني‪ :‬أن تبلغ نصابًا وأدنى نصاب البقر ثلثسسون بقسسرة‪.‬‬
‫فسسإن كسانت معسسدة للتجسسارة وجبست الزكسساة فيهسا إذا بلغسست‬
‫قيمتها نصابًا فأكثر‪ ،‬وحيسسث ذكسسر السسسائل أن مجمسسوع مسسا‬
‫يملكسسه عشسسرون بقسسرة‪ ،‬وأنهسسا ليسسست سسسائمة‪ ،‬وأنسسه ملكهسسا‬
‫لستثمارها ل للتجارة فيها بيعًا وشراء‪ ،‬فإذا كسسان المسسر‬
‫كذلك فل زكاة فيها‪ ،‬وإنما تجب الزكسساة فسسي قيمسسة ألبانهسسا‬
‫إذا بلغت نصابًا فأكثر وحال عليها الحول‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن منيع‬

‫عضو‬
‫عبدال بن غديان‬

‫‪-230-‬‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫زكاة الغنم‬
‫الفتوى رقم )‪(31‬‬
‫س ‪ :1‬إذا كان صاحب الغنسسم لسسديه ‪ 200‬مسسن الغنسم‪ ،‬ثسم‬
‫زادت فوقها من شاة إلى ‪ 99‬شاة‪ ،‬فكم تكسسون زكاتهسسا؟‬
‫وإذا كان لديه ‪ 300‬من الغنم ثم زادت فوقهسسا مسسن شسساة‬
‫إلى ‪ 99‬شاة فكم تكسسون زكاتهسسا‪ ،‬ومسسا هسسو السسوقص فسسي‬
‫الغنام؟ وكم تستقر الفريضة في الغنم؟‬

‫ج ‪ :1‬فسسي المسسائتين مسسن الغنسسم شسساتان‪ ،‬فسسإذا زادت‬
‫واحدة ففيها ثلث شسسياه‪ ،‬وإذا زادت بعسسد ذلسسك إلسسى ‪399‬‬
‫شاة ففيها ثلث شياه ل غير‪ ،‬فإذ صارت ‪ 400‬شاة ففيها‬
‫أربع شياه‪ ،‬وبذلك تستقر الفريضة‪ ،‬فيجب فسسي كسسل مسسائة‬
‫ل بيسسن ‪ 40‬و‬
‫شاة شاة‪ ،‬والسسوقص مسسابين الفريضسستين‪ ،‬فمث ً‬
‫‪ 121‬من الغنم وقسسص ومسسا بيسسن ‪ 121‬و ‪ 201‬مسسن الغنسسم‬
‫وقص وما بين ‪ 201‬و ‪ 400‬من الغنم وقص‪.‬‬
‫س ‪ :2‬إذا شريت ‪ 30‬من الغنم ثم جسساء فيهسا نتساج قبسسل‬
‫أن يحول الحول عليها فهل فيها زكاة؟‬

‫‪-231-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :2‬إذا كان عند إنسان أقسسل مسسن نصسساب الزكسساة‪،‬‬
‫كثلثين من الغنسسم ثسسم زاد عسسددها بسسسبب نتاجهسسا قبسسل أن‬
‫يحول الحول على أصولها اعتبر ابتداء حولهسسا مسسن يسسوم‬
‫تمام النصاب عند الجمهسسور‪ ،‬والعمسل عليسه وخسالف فسي‬
‫ذلك مالك فقال إن بلغت بزيادة نتاجهسسا أثنسساء الحسسول ‪40‬‬
‫شاة واستمر ذلك إلى الحول ففيها شسساة زكسساة؛ لن حسسول‬
‫النتاج تبع لحول الصول‪ ،‬فتجب الزكاة وهو رواية عسسن‬
‫أحمد‪.‬‬
‫س ‪ :3‬رجل لديه إبل باع منهسا ناقسة بسس ‪ 40‬مسن الغنسم‪،‬‬
‫وحينما قبض الغنم جاءه طالب الزكاة ولم يحسسل عليهسسا‬
‫الحسسول فهسسل فيهسسا زكسساة أم ل؟ لن عسسدد الغنسسم أربعسسون‬
‫شاة‪ ،‬ولم يحل عليها الحول‪.‬‬

‫‪-232-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :3‬إذا كسسان عنسسد صسساحب البسسل نصسساب الزكسساة‬
‫ل ثسسم بسساع منهسسا واحسسدة قبسسل‬
‫وهسسو خمسسس مسسن البسسل مث ً‬
‫الحسسول‪ ،‬واشسسترى بثمنهسسا ‪ 40‬شسساة أو أخسسذ عوض سًا عسسن‬
‫الناقة ‪ 40‬شاة قبسسل الحسسول‪ ،‬فسسإن كسسان فعسسل ذلسسك احتيسسا ً‬
‫ل‬
‫علسسى إسسسقاط زكسساة البسسل وابتسسداء حسسول بسسالغنم فالزكسساة‬
‫واجبسسة عليسسه وقسسدرها فسسي المثسسال المسسذكور شسساة؛ سسسدًا‬
‫للذريعة‪ ،‬ومعاملًة له بنقيض قصده‪ ،‬وأخذًا علسسى يسسد مسسن‬
‫يتلعسسب بالسسدين؛ لقسسوله‪» :‬ل يجمسسع بيسسن متفسسرق‪ ،‬ول‬
‫يفرق بين مجتمع خشية الصدقة«‪ ،‬وإن كسسان فعسسل ذلسسك‬
‫ل على إسقاط الزكساة فل‬
‫ل ل احتيا ً‬
‫قصدًا لنماء المال مث ً‬
‫زكاة عليه في البل؛ لنقصها عن النصاب‪ ،‬ول في الغنم‬
‫لنها لم يحل عليها الحول‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫إبراهيم بن محمد آل الشيخ‬

‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(10705‬‬
‫س ‪ :1‬عندي غنم هل تجب فيها الزكاة وعمري خمسسس‬
‫عشرة سنة‪ ،‬وغير متزوج‪ ،‬فهل يجب أن أزكيها؟‬

‫‪-233-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1‬تجب عليك الزكاة في سائمة الغنم‪ ،‬إذا كانت‬
‫أربعين فأكثر عند تمام الحول‪ ،‬وهي شاة واحسسدة تجسسزئ‬
‫أضحية‪ ،‬إلى أن تبلغ مسسائة وإحسسدى وعشسسرين شسساة‪ ،‬فسسإن‬
‫بلغسست مسسائة وإحسسدى وعشسسرين ففيهسسا شسساتان‪ ،‬إذا كسسانت‬
‫سائمة جميع الحول أو أكثره‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(11269‬‬
‫س ‪ :1‬عندي غنسم وعسسددها )‪ (200‬شساة‪ ،‬وأنسا أزكيهسا‬
‫كل عام‪ ،‬لكنني أنفقت عليها من مسسالي بسسالعلف شسسعيرًا‪،‬‬
‫والحمدل أن الرض جافة من المطسسار وهسسي ل تسسروح‬
‫من السسبيت إل للشسسرب وترجسسع إلسسى السسبيت‪ ،‬هسسل زكسساتي‬
‫صحيحة‪ ،‬وهل يجب عليها زكاة؟ لني قسسد علفتهسسا مسسن‬
‫عام ‪1403‬هس إلى الوقت الحاضر عام ‪1408‬هس‪ ،‬وهسسي‬
‫إن راحت من البيوت لم تحصل على عشب أخضسسر ول‬
‫يابس‪ ،‬أرجو منكم الفادة مأجورين‪ ،‬وأنسسا والس محتسسار‬
‫في هذا العمل؛ لن بعسسض النسساس قسسال لهسسا زكسساة‪ ،‬وأنسسا‬
‫خايف من ال أن أكون أحاسب على مالي هذا ما رأيت‬
‫زكاته؟‬

‫‪-234-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬أوًل‪ :‬إذا كان اتخاذك للغنم للتجارة وجب عليك‬
‫فيها زكاة عروض التجارة‪ ،‬فتقومها في نهايسسة العسسام بمسسا‬
‫تساوي وتخرج ربع عشر قيمتها‪.‬‬
‫ثانيًا‪ :‬وإن كان اتخاذ الغنم للسسدر والنسسسل ولسسم تكسسن‬
‫سائمة أغلب الحول فل زكاة عليك فيها‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫على من تكون زكاة الماشية المشتركة؟‬
‫السؤال الرابع من الفتوى رقم )‪(6435‬‬
‫س ‪ :4‬اعتسساد بعسسض الفسسراد الموسسسرين شسسراء قطعسسان‬
‫الماشية ومشاركة بعض الفراد عليها‪ ،‬يأخذونها منهم‬
‫ويرعونهسسا فسسي بيسسوتهم‪ .‬علسسى مسسن تجسسب زكسساة هسسذه‬
‫الماشية؟‬

‫ج ‪ :4‬تجب زكاتها على مالكها ل على من يرعاها‬
‫ل‪.‬‬
‫ليأخذ نصيبًا من منافعها‪ ،‬نماًء أو لبنًا أو صوفًا أو نس ً‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫‪-235-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة الخيل‬
‫الفتوى رقم )‪(7276‬‬
‫س‪ :‬يلجسسأ بعسسض النسساس ممسسن أفسساء الس عليهسسم بنعمسسة‬
‫المال إلسى اقتنساء الخيسول الصسلية باهظسة الثمسن الستي‬
‫يصل ثمن الواحد منها آلف الدنانير‪ ،‬من أجل إشراكها‬
‫فسسي السسسباقات بهسسدف الحصسسول علسسى الجسسوائز السستي‬
‫تخصص لذلك؛ والسؤال‪ :‬هذه الخيل ونتاجها هل تجسب‬
‫فيها الزكاة وما هو النصاب ومقدار الواجب فيها؟‬

‫‪-236-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬إذا كان الواقع ما ذكر من أنها تشترى للقتنسساء‬
‫ل للبيع فل زكاة فيها؛ لقول النبي‪» :‬ليس على الرجسسل‬
‫في فرسه ول عبده صدقة« متفق على صحته‪ .‬وقد ثبت‬
‫جسسر‪،‬‬
‫عن رسول ال‪ ‬أنه قال‪» :‬الخيسسل لثلثسسة‪ :‬لرجسسل أ ْ‬
‫سْتر‪ ،‬وعلى رجل وزر‪ ،‬فأما الذي له أجر فرجل‬
‫ولرجل ِ‬
‫ربطها في سبيل الس‪ ،‬فأطسال لهسا فسي مسرج أو روضسة‪،‬‬
‫وما أصابت في طيلها من المسسرج أو الروضسسة كسسانت لسسه‬
‫حسسسنات‪ ،‬ولسسو أنهسسا قطعسست طيلهسسا فاسسستّنت شسسرفًا أو‬
‫شرفين كانت أرواثها حسنات له‪ ،‬ولو أنهسسا مسسرت بنهسسر‬
‫فشربت ولم يرد أن يسقيها كان ذلك له حسنات‪ ،‬ورجل‬
‫ربطها تغنيًا وسترًا وتعففًا لم ينس حق الس فسسي رقابهسسا‬
‫وظهورهسسا فهسسي لسسه كسسذلك سسستر‪ ،‬ورجسسل ربطهسسا فخسسرًا‬
‫ورياًء‪ ،‬وِنواًء لهل السلم فهي وزر«)‪.(1‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫‪ () 1‬أخرجه مالك ‪ ،2/444‬وأحمد ‪ ،2/383‬والبختتاري ‪4/188‬‬
‫واللفتتظ لتته ورواه أيضتتا ً فتتي ‪،3/79‬تت ‪،217‬تت ‪،91-6/90‬‬
‫‪ ،159-8/158‬ومستتتتلم ‪،2/681‬تتتت ‪ 683‬برقتتتتم )‪،(987‬‬
‫والترمتتتتذي ‪ 4/173‬برقتتتتم )‪ ،(1636‬والنستتتتائي ‪-6/215‬‬
‫‪ ،217-216،216‬برقتتتم )‪،3562‬تتت ‪ ،(3563‬وابتتتن متتتاجه‬
‫‪ 2/932‬برقم )‪ ،(2788‬وابن حبتتان ‪ 528-10/527‬برقتتم )‬
‫‪ ،(4672‬وابن خزيمتتة ‪ 32-4/31‬برقتتم )‪ ،(2291‬والتتبيهقي‬
‫‪.10/15 ،119 ،4/81‬‬

‫‪-237-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة الرانب‬
‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(13703‬‬
‫س ‪ :2‬كيف أخرج الزكاة في الحالة التية‪:‬‬
‫اشتري واستولد وأربي وأبيع الرانب فما زكاتها؟‬

‫ج ‪ :2‬تجب الزكاة في الرانب المتخذة للتجسسارة إذا‬
‫بلغت قيمتها نصسسابًا بنفسسسها أو بضسسمها إلسسى غيرهسسا ممسسا‬
‫يزكسسى وحسسال عليهسسا الحسسول‪ ،‬ويخسسرج ربسسع العشسسر مسسن‬
‫قيمتها كعروض التجارة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫‪-238-‬‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫زكاة الحبوب‬
‫والثمار‬

‫‪-239-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(1774‬‬
‫س ‪ :2‬مسساهو أقسسل نصسساب الزكسساة فسسي الحبسسوب والرز‬
‫ونحوه وكم يستخرج منها لمستحق الزكاة على حساب‬
‫الكيل والوزن؟‬

‫ج ‪ :2‬نصاب الزكاة في الحبوب من البر والشسسعير‬
‫والذرة والرز ونحوهما ‪-‬ممسسا تجسسب فيسسه الزكسساة خمسسسة‬
‫أوسق والوسق ستون صاعًا والصسساع أربعسسة أمسسداد بمسسد‬
‫النبي‪ ، ‬وصاع النبي‪ ‬قد حسسرره العلمسساء بسسأربع مسسائة‬
‫ل وهسسو أربسسع حفنسسات باليسسدين المعتسسدلتين‬
‫وثمسسانين مثقسسا ً‬
‫المملوءتين‪ .‬والذي يجب إخراجه منها العشر بالنسبة لما‬
‫سسسقي منهسسا بالمطسسار والسسسيول ومسساء العيسسون بل آلت‬
‫ترفعه أو تدفعه إلى الزروع‪ ،‬ونصف العشر بالنسبة لمسسا‬
‫سقي منهسسا بسساللت مسسن ماكينسسات وسسسوان مسسن البسسل أو‬
‫غيرها ‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫‪-240-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫السسسؤال الول والثسساني والثسسالث مسسن الفتسسوى رقسسم )‬
‫‪(4499‬‬
‫س ‪ :1‬ماهو مقسسدار الزكسساة السستي تخسسرج مسسن المزرعسسة‬
‫حيث الري فيها باللة‪.‬‬
‫س ‪ :2‬هسسل تخسسرج زكسساة المزرعسسة بعسسد حسسسم قيمسسة‬
‫المصسسروفات علسسى هسسذه المزرعسسة أم قبسسل حسسساب تلسسك‬
‫المصروفات؟‬

‫ج ‪ :1،2‬تخسسرج زكسساة الحبسسوب والثمسسار إذا بلغسست‬
‫نصابًا فأكثر بقطع النظر عما أنفسسق علسسى المزرعسسة مسسن‬
‫مصسسروفات؛ لن النسسبي‪ ‬كسسان يسسأمر عمسساله بخسسرص‬
‫الثمار على أهلها ثم يأخذ الزكاة بمسسوجب الخسسرص‪ ،‬ول‬
‫يسألهم عن نفقاتها‪.‬‬
‫ومقدار الواجب فيما سسسقي بسساللت نصسسف العشسسر‬
‫وما سقي بالمطار والنهار ونحو ذلك مما ل مئونة فيه‬
‫العشر‪.‬‬
‫س ‪ :3‬هسسل تخسسرج الزكسساة بنفسسس المقسسدار مسسن جميسسع‬
‫المحاصيل أي المأكول؛ كالقطن وخلفه؟ وما مقسسدارها‬
‫بالنسسسبة للفسسواكه؛ كسسالعنب والموالسسح مثسسل البرتقسسال‬
‫والليمون؟‬

‫‪-241-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :3‬تخسسرج زكسساة التمسسور والحبسسوب علسسى النحسسو‬
‫المتقسسدم‪ ،‬وهسسي‪ :‬نصسسف العشسسر فيمسسا سسسقي بالمكسسائن‬
‫ونحوها‪ ،‬والعشر فيما سقي بالنهار والمطر ونحو ذلك‪،‬‬
‫والعنب في حكم التمر‪ ،‬وتخرج زكاته زبيبًا كمسسا تخسسرج‬
‫زكاة الرطب تمرًا‪ ،‬وإن باعه قبل الخراج أخرج زكاته‬
‫من الثمن‪ .‬وما عدا ذلك فل زكاة فيه وإنما تجسسب الزكسساة‬
‫في قيمته إذا حال عليهسسا الحسسول وبلغسست نصسسابًا بنفسسسها‪،‬‬
‫وأو بضمها إلى مسسال لصساحبها زكسسوي نقسد أو عسسروض‬
‫تجارة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫صاع‬

‫الرسول‪‬‬

‫السؤال الثالث من الفتوى رقم )‪(1241‬‬
‫س ‪ :3‬عن صاع الرسول‪ ‬ما مقداره بالحفنات؟‬

‫‪-242-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :3‬إن الذي تحرر لنا في مقسدار الصساع النبسوي‬
‫أنه قدر أربع حفنات بيسسدي الرجسسل المعتسسدل فسسي الخلقسسة‪،‬‬
‫وهذا هو الذي ذكره بعض أهل العلسسم‪ ،‬كصسساحب النهايسسة‬
‫والقاموس‪ ،‬وأما الصسع الموجسودة فسي السسواق أو فسي‬
‫المساجد كما ذكره السائل فيختلسسف بعضسسها عسسن بعسسض‪،‬‬
‫وعليه فإن العمدة في التقسسدير مسسا ذكسسره العلمسساء بالتقسسدير‬
‫بحفنة يدي الرجل المعتدل خلقة وال أعلم‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن منيععبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة الحبوب‬
‫السؤال الثالث من الفتوى رقم )‪(10910‬‬
‫س ‪ :3‬زرع أحد المزارعين شسسعيرًا أو قمح سًا فلمسسا بلسسغ‬
‫الحصاد باعه؛ فعلى من تكون الزكاة؟‬
‫زرع أحد المزارعين شعيرًا أو قمحًا وبعد طلوعه باعه‬
‫فعلى من تكون الزكاة؟‬
‫زرع أحسسد المزارعيسسن شسسعيرًا أو قمحسسًا ورعسسى فيسسه‬
‫بالغنام‪ ،‬سواء هو مشتريه فهل عليه زكاة وعلى مسسن‬

‫‪-243-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫تكون؟‬

‫ج ‪ :3‬أ ‪ -‬الزكاة تجب على البائع‪.‬‬
‫ب ‪ -‬ليس فيه زكاة وقت البيع ‪.‬‬
‫ج ‪ -‬ليس فيه زكاة إل أن يبقى منه شسسيء إلسسى‬
‫أن يشسستد حبسسه ويبلسسغ النصسساب‪ ،‬فسسإنه يزكيسسه مسسالكه ذلسسك‬
‫الوقت‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫نخيل البيوت وزكاة البرحي‬
‫السؤال الول والثاني من الفتوى رقم )‪(13502‬‬
‫س ‪ :1‬يوجسسد عسسدد نخيسسل فسسي السسبيوت لسسدينا بالقصسسيم‪،‬‬
‫وثمرها يزيد على النصاب بكثير وهي تسسسقى مسسن مسساء‬
‫شسسرابهم ومعظمهسسم يطسسق ارتسسواز ودينمسسو لسسسقيهن‪،‬‬
‫وصاحب البيت يأكل ويهسسدي لقسسارب وغيرهسسم‪ ،‬ويكنسسز‬
‫حاجته لسنة‪ ،‬ولكن لم يخرج له زكاة‪ .‬افتونسسا بمسسا تسسبرأ‬
‫به الذمة‪.‬‬

‫‪-244-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1‬إذا كان المر كما ذكر‪ ،‬وجب في ثمر النخل‬
‫المذكور نصف العشر؛ لنه يسقى بمئونة‪.‬‬
‫س ‪ :2‬في بعض النخيل برحي كثير يزيد عسسن النصسساب‬
‫بكسثير‪ ،‬ورغبسة أكلسه بسسرًا ل تمسرًا فهسل تخسرج زكسساته‬
‫وتوزيعه على الفقراء بسرًا أنفع لهم أم ل بد من يبسه‬
‫في نخله وإخراج زكاته تمرًا؟ أفتونا بما تبرأ به الذمة؟‬

‫ج ‪ :2‬يجسسوز إخسسراج الزكسساة مسسن نخيسسل السسبرحي‬
‫ونحوه بسرًا؛ لنه صالح للكل‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(13218‬‬
‫س‪ :‬أرجسسسو أن تعطسسسوني جوابسسسًا فيمسسسا يخسسسص الزكسسساة‬
‫الخاصة بالزروع‪ ،‬هل تحسب معها ثمن اللت في كسسل‬
‫العوام أم في السنة الولى فقط؟‬

‫‪-245-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬الزكاة تجب فيما يقتات من الحبوب والثمار إذا‬
‫بلغ نصابًا‪ ،‬وهو خمسسسة أوسسسق‪ ،‬والوسسسق سسستون صسساعًا‬
‫بصاع النبي‪ ،‬وذلك عنسسد الحصسساد والجسسذاذ‪ ،‬ول تجسسب‬
‫الزكسساة فسسي اللت المسسستخدمة فسسي الزراعسسة ول فسسي‬
‫أثمانها؛ لنها معدة للستعمال‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثالث من الفتوى رقم )‪(8666‬‬
‫س ‪ :3‬هسسل فسسي الحبسسوب المسسدخرة السستي مضسسى عليهسسا‬
‫سنوات زكاة مع العلسسم أنسي قسسد زكيتهسسا وقسست الحصسساد‪،‬‬
‫فهل فيها زكاة أخرى؟‬

‫ج ‪ :3‬إذا كان الواقع كما ذكرت فإن كسسان ادخسسارك‬
‫إياها بنية التجارة فيها ففيها الزكاة إذا حال عليها الحسسول‬
‫مسسن تاريسسخ نيتسسك كسسسائر عسسروض التجسسارة‪ ،‬وهسسي ربسسع‬
‫عشر قيمتها‪ ،‬وإل فل زكاة فيهسسا سسسوى مسسا أخسسرج عنهسسا‬
‫عند الحصاد‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫‪-246-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة العسل‬
‫الفتوى رقم )‪(4195‬‬
‫س‪ :‬هل في العسل المنتج بواسطة النحل زكاة أم ل؟‬

‫ج‪ :‬ليسس فسي العسسل المنتسج بواسسطة النحسل زكساة‬
‫وإنما تجب الزكاة في قيمتسسه إذا أعسسده للسسبيع وحسسال عليسسه‬
‫الحول‪ ،‬وبلغت قيمته النصاب‪ ،‬وفيه ربع العشر ‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫طريقة زكاة المزرعة المشتركة‬
‫الفتوى رقم )‪(8386‬‬
‫س‪ :‬عنسسدي مزرعسسة ومعطيهسسا مسسزارع بالنصسسيفة لسسه‬
‫نصسسف المحصسسول ولسسي نصسسف‪ ،‬وأنسسا متحمسسل جميسسع‬
‫النفقسسات مثسسل السسسيارة والحراثسسة والسسسماد والماكينسسة‬
‫والمحروقات والبذور‪ ،‬والس الحمسسد نحصسسل علسسى خيسسر‬

‫‪-247-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫من ال‪ .‬ومسجل ما يصلني من حسابي من أول السسسنة‬
‫فسسي ‪1/1/1403‬هسسس إلسسى ‪30/12/1403‬هسسس ثسسم أجمسسع‬
‫الوارد لي شخصيًا وأخسسرج منسسه ‪ %2,5‬زكسساة أعطيهسسا‬
‫المستحقين مع أنني ل ُأنزل مسسن المجمسسوع مسسا أخسسسره‬
‫في مشتريات‪ ،‬ول أفكر في هل يتوفر مبلغ رأس السنة‬
‫أم ل؛ لنه ولس الحمسسد عنسسدي دخسسل آخسسر مسسن الوظيفسسة‬
‫والحسسال مسسستور ولسس الحمسسد‪ ،‬وكسسذلك ل أضسسيف مسسا‬
‫يستحقه المزارع النصف الخر في حساب الزكسساة‪ ،‬بسسل‬
‫نصيبي فقط‪ .‬فما هو رأيكم في ذلك أثسسابكم السس؟ وحيسسث‬
‫أن المزرعسسة لسسم تكسسن للتجسسارة بسسل هسسي مزرعسسة مسسن‬
‫مخلفات والدي‪ ،‬وهي مصغرة وتسقى بمكينة‪ ،‬والزكاة‬
‫هي من الحبسسوب والثمسسار كمسسا تزكسسى مانتسسج منهسسا مسسن‬
‫بقول وخضروات ونحوها زكاة محصول النقود‪ ،‬أرجسسو‬
‫الفادة؟‬

‫‪-248-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬عليسسك أن تزكسسي الحبسسوب والثمسسار أي التمسسر‬
‫والعنب إذا بلغ النصاب‪ ،‬والنصاب خمسسسة أوسسسق وهسسي‬
‫ثلثمائة صاع بصسساع النسسبي‪ ،‬والصسساع أربعسسة حفنسسات‬
‫باليدين المعتدلتين المملوءتين‪ ،‬والواجب في ذلك نصسسف‬
‫ل‪ ،‬وأمسا‬
‫العشر وهو خمسون كيلو من كسسل ألسف كيلسو مث ً‬
‫النقود فزكاتها كما ذكرت اثنان ونصف فسسي المسسائة‪ .‬أمسسا‬
‫نصيب الشريك فزكاته عليه إذا بلغ النصاب‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(12796‬‬
‫س ‪ :2‬عنسسدنا أرض زراعيسسة وتسسزرع السسذرة والشسسعير‬
‫والدخن ويحصل فيها والحمسسدل نعسسم كسثيرة‪ ،‬مسسن حبسسو‬
‫عشب‪ ،‬فما حكم زكاة هذه الحبوب‪ ،‬علما بأننسسا نسسسقيها‬
‫من المطار فقط؟‬

‫‪-249-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :2‬تجب الزكاة في الحبوب؛ من الذرة والشسسعير‬
‫والسسدخن ونحوهسسا إذا كسسانت نصسسابًا‪ ،‬والنصسساب خمسسسة‬
‫أوسق‪ ،‬والوسق ستون صسساعًا بصسساع النسسبي‪ ،‬ويخسسرج‬
‫وقت الحصاد مقدار العشر مادام أنه يسقى بماء السماء‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة العنب‬
‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(9884‬‬
‫س ‪ :1‬لدي أشجار عنب أتكلف عليها جميع مسسا يتكلفسسه‬
‫أي مزارع على مزرعته مثسسل السسري والسسسمد والحطسسب‬
‫والعمسسال‪..‬إلسسخ ‪ -‬فهسسل علسسى محصسسول العنسسب زكسساة إذا‬
‫علمت أننا نبيعه في السوق طازج دون أن نزببه‪ ،‬فسسإذا‬
‫على المحصول زكاة كيسف ومستى ذلسك‪ ،‬وهسل هسي مسن‬
‫نفس الثمار أم أنها تدفع نقديسسة‪ ،‬ومسسا النسسسبة فسسي كلتسسا‬
‫الحالتين أو الحالة الصحيحة؟‬

‫‪-250-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1‬إذا بلسسغ العنسسب نصسسابًا وهسسو خمسسسة أوسسسق‬
‫وجبت فيه الزكاة‪ ،‬فيخرج نصف العشر من العنب‪ ،‬وإذا‬
‫باعه أخرج من ثمنه نصسف العشسسر هسسذا إذا كسسان السسسقي‬
‫بكلفة كالسقي بواسسسطة المكسسائن والسسسواني والرشاشسسات‪.‬‬
‫أما إن كان السقي بدون كلفة كالسقي بالمطار والنهسسار‬
‫ل‪.‬‬
‫فالواجب العشر كام ً‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬

‫نائب رئيس اللجنة‬

‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫عبدالعزيز بن عبدال بن‬

‫باز‬
‫الفتوى رقم )‪(10230‬‬
‫س‪ :‬أنا رجل أملك مزرعة في منطقسة النخيسل ضسواحي‬
‫المدينة المنورة‪ ،‬وهي والحمد ل س غنيسسة فسسي محصسسول‬
‫العنسسب‪ ،‬علم سًا أنسسا نعسساني بعسسض المشسساق فسسي تصسسديره‬
‫لنحسساء المملكسسة العربيسسة السسسعودية كجسسدة والريسساض‬
‫وغيرهمسسا مسسن منسساطق المملكسسة‪ .‬والسسسؤال مسساذا يجسسب‬
‫علينسسا مسسن إخسسراج زكسساة محصسسوله علمسسًا أن بعسسض‬
‫المزارعين يستأجر عمال وسسسيارات وسسسواقين لجمعسسه‬
‫وتصديره‪ ،‬وهل الزكاة تخسسرج بعسسد تصسسفية أجسسورهم أم‬

‫‪-251-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الزكاة تجب علسسى المحصسسول‪ ،‬وعلمسًا أن الدولسسة تبعسسث‬
‫أناسًا يخرصون محصول العنب لكل سسسنة‪ ،‬ولكسسن أكسسثر‬
‫المزارعيسسن ل يعتمسسد علسسى ذلسسك الخسسرص‪ ،‬حيسسث يزيسسد‬
‫أحيانًا وينقص أحيانًا‪ ،‬هل تبرأ ذمة المسسزارع إذا أخسسرج‬
‫الذي خرصوا عنسسده أم ل؟ علم سًا أن بعسسض المزارعيسسن‬
‫سأل بعض من يرى العلم وقال العنب الذي عندكم ليس‬
‫فيسسسه زكسسساة حيسسسث أنسسسه ل يسسسدخر ويقسسساس علسسسى بقيسسسة‬
‫الخضسسروات كسسالحبحب والطمسساطم والبطيسسخ وغيرهسسا‬
‫أرجو الفادة والتفصيل في ذلك‪ .‬ال يجعلكم ذخرًا للعلم‬
‫وطلبه‪.‬‬

‫ج‪ :‬أوًل‪ :‬السسواجب إخسسراج نصسف عشسسر القيمسة إذا‬
‫بلغ النصاب وهو خمسسسة أوسسسق والوسسسق سسستون صسساعًا‬
‫بصاع النبي‪.‬‬
‫ثانيًا‪ :‬تخرج الزكاة من قيمته في بلسده قبسل إخسراج‬
‫أجور العمال التي تصرف عليه لتسويقه‪.‬‬
‫ثالثًا‪ :‬أما قول من قال لكم ل زكاة فيسه فهسي فتسوى‬
‫غير صحيحة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫‪-252-‬‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(10947‬‬
‫س ‪ :1‬هل يجوز تزكية العنب؟‬

‫ج ‪ :1‬تجب الزكاة في العنب إذا بدأ صلحه وكسسان‬
‫نصابًا‪ ،‬وهو خمسة أوسق‪ ،‬والوسق ستون صاعًا بصاع‬
‫النبي‪ ،‬وتخرج الزكاة منه زبيبسًا؛ لمسسا أخسسرج أبسسو داود‬
‫عن عتاب بن أسيد رضي ال عنه قال‪) :‬أمر رسول السس‬
‫‪ ‬أن يخرص العنب كما يخرص النخسسل‪ ،‬وتؤخسسذ زكسساته‬
‫زبيبًا كما تؤخذ زكاة النخل تمرًا(‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(1397‬‬
‫ل‬
‫س ‪ :1‬إذا طلسسسسع الخسسسراص وخسسسرص المزرعسسسة مث ً‬
‫عشرين ألف صاع حسب تصرفاته بمناسبة المسسساعدة‬
‫للفلح‪ ،‬ولكن حاصل الزرع يصفى سسسبعة آلف أو أقسسل‬
‫من ذلك‪ ،‬فما الواجب من الزكاة‪ ،‬أهسسو فسسي المخسسروص‬
‫أول أو صسسسافيه؟ ومسسسا هسسسو السسسواجب نحسسسو المسسسساعدة‬
‫المعروفة للمبلغ المذكور هل يجوز ذلك شسسرعًا أو بهسسا‬
‫شبوهة؟‬

‫‪-253-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1‬ل يجوز للخارص أن يتجسساوز فسسي الخسسرص‬
‫ما يغلب على ظنه أن الزرع يسسساويه‪ ،‬فسسإن زاد فهسسو آثسسم‬
‫وإذا تبين أن صافي الزرع أقل من المقدر وقت الخرص‬
‫فل يجوز للمزارع أن يأخذ إل ما يستحقه مسسن المسسساعدة‬
‫وهو المساعدة علسسى صسسافي السسزرع‪ ،‬وعليسسه تبليسسغ جهسسة‬
‫الختصاص لتصحح ما لديها من تقدير حتى ل يدفع من‬
‫الزكسساة إل علسسى صسسافي السسزرع‪ ،‬لكسسن إذا لسسم يعلسسم بسسذلك‬
‫مطلقًا فالصل قبول قول الخارص ليكسسون أساسسًا لقبسسور‬
‫المساعدة وتزكية الزرع‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن منيععبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة التين‬
‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(11139‬‬
‫س ‪ :2‬هل يجوز زكاة التين أم ل‪ ،‬علمًا بأنه يسقى مسسن‬
‫ماء المطر؟‬

‫‪-254-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :2‬التين ليس فيه زكاة؛ لنه مسسن جملسسة الفسسواكه‬
‫كالرمان والكمثرى ونحوها‪ ،‬وليس مما يكال أو يدخر ‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة القهوة‬
‫الفتوى رقم )‪(962‬‬
‫الحمد ل وحده والصلة والسلم على من ل نبي بعسسده‬
‫وبعد‪:‬‬
‫فقسسد اطلعسست اللجنسسة الدائمسسة للبحسسوث العلميسسة والفتسساء‬
‫على الوراق الواردة مسسن وكيسسل وزارة العسسدل للشسسئون‬
‫القضسسسائية برفسسسق خطسسسابه رقسسسم ‪/134/1‬ق وتاريسسسخ‬
‫‪1/2/1395‬هسسس إلسسى صسساحب الفضسسيلة رئيسسس إدارات‬
‫البحوث العلمية والفتاء والدعوة والرشسساد‪ ،‬والمحسسال‬
‫إليهسسا مسسن المانسسة العامسسة لهيئة كبسسار العلمسساء برقسسم‬
‫‪ 203/2‬وتاريسسسخ ‪11/2/1395‬هسسسس ‪ .‬والموضسسسوع هسسسو‬
‫طلب مدير مالية أبها الجابة عن كيفية خرص القهسسوة‬
‫ومقسسدار وسسسقها الشسسرعي‪ ،‬وهسسل تسسوزع علسسى الفقسسراء‬
‫أسوة بالحبوب والتمور أم ل؟‬

‫‪-255-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وبعد دراسة اللجنة للسؤال كتبت الجواب التالي‪:‬‬
‫القهوة نوع من الحبوب السستي تكسسال وتسسدخر فتجسسب‬
‫فيها الزكاة إذا بلغت خمسة أوسق والوسق ستون صسساعًا‬
‫بالصسسساع النبسسسوي ووقسسست خرصسسسها إذا اشسسستد الحسسسب‪،‬‬
‫والسسواجب فيهسسا العشسسر فيمسسا سسسقي بغيسسر مؤنسسة؛ كسسالغيث‬
‫والسيول وما يشرب بعروقه‪ ،‬ونصف العشر فيمسسا سسسقي‬
‫بكلفة كالدوالي والنواضسسح والمكسسائن‪ ،‬فسسإن سسسقي نصسسف‬
‫السنة بهذا ونصفها بهذا ففيسه ثلثسة أربساع الشسسعر‪ .‬وأمسسا‬
‫الدليل على وجوب العشسسر فيمسسا سسسقي بل مؤنسسة ونصسسفه‬
‫فيما سقي بها فهو ما رواه البخاري عن ابن عمر رضي‬
‫ال عنهما أن النبي‪ ‬قال‪» :‬فيما سقت السماء والعيسسون‬
‫أو كسسان عثريسسسًا العشسسسر‪ ،‬ومسسا سسسسقي بالنضسسح نصسسسف‬
‫العشر«‪ .‬وأما وجوب ثلثة أرباع العشر فلن كل واحسسد‬
‫منهما لو وجد في جميع السنة لوجب مقتضاه‪ ،‬فإذا وجد‬
‫في نصفها أوجب نصفه‪ .‬ويصرف المقدار الواجب فيهسسا‬
‫في مصارف الزكاة كسائر الحبوب والثمار‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬

‫عضو‬

‫‪-256-‬‬

‫نائب رئيس اللجنة‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬
‫عبدال بن منيع عبدال بن غديان‬

‫الفتوى رقم )‪(2154‬‬

‫‪‬‬

‫س‪ :‬نخسسبر سسسعادتكم أننسسا مزارعسسون وفلحسسون وهنسساك‬
‫موضسسوع الزكسساة‪ .‬نحسسن بحمسسد الس نزكسسي علسسى نباتسسات‬
‫الرض من أنواع الحبوب إنما هناك بعض من العلمسساء‬
‫أو طلبة العلسسم يقولسسون أن الزكسساة للحبسسوب ل تزكسسى إل‬
‫في الشعير والحنطة والزبيب والثمسر‪ ،‬نرجسوكم الفسادة‬
‫جزاكم ال خيرًا‪.‬‬

‫‪-257-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬أوًل‪ :‬تجب الزكاة في الحبوب كلها سسسواء كسسان‬
‫قوتيًا كالحنطة والشعير والرز والدخن أو من القنطيات‬
‫كالباقل والعسسدس والحمسسص‪ ،‬أو مسسن البسازير كسسالكزبرة‬
‫والكمون وكبسسذر الكتسسان والقثسساء والخيسسار وحسسب البقسسول‬
‫كحب الرشاد والفجل والقرطم؛ لعموم قوله عليه الصلة‬
‫والسلم‪» :‬فيمسسا سسسقت السسسماء والعيسسون العشسسر« رواه‬
‫البخسساري‪ .‬وتجسسب فسسي كسسل ثمسسر يكسسال ويسسدخر كسسالتمر‬
‫والزبيب واللوز والفستق والبندق لقسسوله‪» :‬ليسسس فيمسسا‬
‫دون خمسة أوسق من تمر ولحب صدقة« متفق عليسسه‪،‬‬
‫واللفظ لمسلم‪ ،‬فدل علسسى أن مسسا ل يسسدخله التوسسسيق ليسسس‬
‫مرادًا من عموم الخبر‪ ،‬وإل لكان ذكر الوسق لغوًا ‪.‬‬
‫ثانيًا‪ :‬تجب الزكاة في الحبوب والثمسسار بشسسرطين‪:‬‬
‫أحدهما أن تبلغ نصسسابًا قسسدره بعسسد التصسسفية فسسي الحبسسوب‬
‫والجفاف في الثمار خمسة أوسق والوسق سسستون صسساعًا‬
‫بالصاع النبوي‪ .‬والثاني‪ :‬أن يكسسون النصسساب مملوك سًا لسسه‬
‫وقت الوجوب‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬

‫عضو‬

‫نائب رئيس اللجنة‬

‫‪-258-‬‬

‫الرئيس‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(2246‬‬
‫س‪ :‬نفيسسدكم أن النخسسل المسسسمى السسسكري قسسد كسسثر فسسي‬
‫أملك أهل القصيم فصار في الملك الواحد كميسسة كسسثيرة‬
‫وارتفسسع سسسعره حسستى زادت الوزنسسة علسسى عشسسرة أريسسل‬
‫بينما سائر التمر يساوي رياًل ونصف ريال‪ ،‬فهل يجب‬
‫إخسسراج زكسساته منسسه لمخسسالفته لسسسائر النخسسل فسسي السسسم‬
‫والنوع والقيمة‪ ،‬أو يعتبر من جيسسد المسسال ويكفسسي عنسسه‬
‫الخراج من سائر التمر؟‬

‫ج‪ :‬الفضل أن يخرج زكاة السكري منسسه هسسذا هسسو‬
‫الصل‪ ،‬وإخراج زكاته من تمر رديء ل يجوز لكن إذا‬
‫أخرج عن الجميع من التمسسر الطيسسب الوسسسط جسساز ذلسسك‪،‬‬
‫ل لو كانت قيمة السكري ونحوه عشرة للكيلو الواحسسد‬
‫فمث ً‬
‫والرديء قيمته ثلثة‪ ،‬والوسط قيمته ستة أو سبعة‪ ،‬جسساز‬
‫الخراج عن الجميع من الوسط الذي قيمته ستة أو سبعة‬
‫كما سبق‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫‪-259-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫زكاة الفواكه‬
‫الفتوى رقم )‪(11924‬‬
‫س‪ :‬طلب مني أحد التجار أن أكتب لكم السؤال التسسالي‪:‬‬
‫وهو أنه يملك مزرعة كبيرة من التفاح‪ ،‬وبعض الثمار‬
‫الخرى‪ ،‬ويسسسأل عسسن كيفيسسة إخسسراج زكسساة هسسذه الثمسسار‬
‫جميع سًا‪ ،‬علم سًا بسسأن السسسقاية عسسن طريسسق حفسسر البسسار‬
‫الرتوازيسسة مسسع العلسسم بسسأنه يسسستثمر الناتسسج مسسن هسسذه‬
‫الموال لمشاريع أخسرى مثسل حلسول الحسول فسي بعسض‬
‫السسسنوات‪ ،‬ويبقسسى المسسال هكسسذا فسسي كسسل ناتسسج‪ ،‬ويقسسوم‬
‫بتسديد مسسا عليسسه مسسن ديسسون إلسسى البنسسوك وغيرهسسا مسسن‬
‫السسدائنين‪ ،‬ومسسا هسسو الحكسسم للسسسنوات السسسابقة السستي تسسم‬
‫إخراج الزكاة عنها وماذا أفعل؟ وما هسسي نصسسيحتكم لسسه‬
‫لنسسه كسسثير التعامسسل فسسي البنسسوك ويأخسسذ منهسسا الفسسوائد‬
‫ويعطيها كذلك نرجو الجواب على كل هسسذه التفصسسيلت‬
‫السابقة وأجركم على ال‪ .‬وجزاكم ال خيرًا فسسي خدمسسة‬
‫السلم وأهله‪.‬‬

‫‪-260-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬أوًل‪ :‬أثمسسان الفسسواكه كالتفسساح ونحسسوه كالرمسسان‬
‫والبرتقسسال والطمسساطم ونحوهسسا إن صسسرفت ثمنهسسا فسسي‬
‫حاجتك وفي قضاء الدين قبل أن يحول عليها الحسسول فل‬
‫شيء عليك‪ ،‬فإن حال عليها الحول وعندك من ثمنها مسسا‬
‫يبلغ نصابًا فعليك زكاته وهي ربع العشر ‪.‬‬
‫ثانيًا‪ :‬أما الثمسسار فقسسد أجملسست السسسؤال عنهسسا وهسسي‬
‫ذات تفصسسيل‪ ،‬فسسإن كسسانت مسسن الحبسسوب كالشسسعير والسسبر‬
‫والرز والذرة ونحوها أو من العنب والتمر فهذه الثمسسار‬
‫فيها نصف العشر لكونها تسقى بمؤنة حسبما ذكسسرت إذا‬
‫بلغت نصابًا وهسسو خمسسسة أوسسسق‪ ،‬وهسسي ثلثمسسائة صسساع‬
‫بصاع النبي‪ ‬ومقداره أربع حفنات باليسسدين المملسسوءتين‬
‫المعتدلتين‪.‬‬
‫أما الفوائد البنكية فهي من الربا المحسسرم والسسواجب‬
‫تسسرك المعاملسسة الربويسسة والتوبسسة إلسسى الس مسسن ذلسسك‪ ،‬مسسع‬
‫صسسرف الفسسوائد الربويسسة السستي حصسسل عليهسسا فسسي وجسسوه‬
‫ل للتوبة ‪.‬‬
‫الخير تخلصًا منها وإكما ً‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬

‫نائب رئيس اللجنة‬

‫‪-261-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫عبدالعزيز بن عبدال بن‬

‫باز‬
‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(9252‬‬
‫س ‪ :2‬كيفية إخراج الزكاة من النارجيل )جوز الهندي(‬
‫وهسسي شسسجرة تشسسبه شسسجرة النخسسل إلسسى حسسد كسسبير مسسن‬
‫الشكال والفسسوائد والنتفسساع بهسسا‪ ،‬إل أن الفسسرق بينهمسسا‬
‫مسسن ناحيسسة الثمسسار‪ ،‬فثمسسار جسسوز الهنسسدي ذو قشسسرين‬
‫خارجي وداخلسسي‪ ،‬وكل القشسسرين يمكسسن النتفسساع بهمسسا‬
‫ول يسسؤكلن‪ ،‬وفسسي داخسسل الثمسسار مسساؤه النقسسي للشسسرب‪،‬‬
‫ويمكن اتخاذه خل‪ .‬ومسسن المعلسسوم أن نصسساب السسزروع‬
‫والثمار خمسة أوسق إذا استثنينا المذهب الحنفسسي فسسي‬
‫هذا الموضوع‪ ،‬والوسسسق سسستون صسساعًا‪ ،‬وثمسسار جسسوز‬
‫الهندي ل يكال‪.‬‬
‫إن الفلحين وأصحاب البساتين )جوز الهندي( يبيعون‬
‫محاصيلهم الزراعية وثمار النارجيل يسوم الحصساد‪ ،‬ثسم‬
‫يؤدون زكاتهم نقدًا‪ ،‬ومعنى ذلك يؤدون زكاتهم ليسسست‬
‫على الطريقة المبينسة فسي كيفيسة اسستخراج الزكساة مسن‬
‫الزروع والثمار‪ ،‬وهسسل هسسذه الكيفيسسة صسسحيحة فسسي أداء‬
‫الزكاة؟‬

‫‪-262-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :2‬يعتبر جوز الهند من الثمسار الستي ل زكساة فيهسا‬
‫لن ثمرها ل يكال ول يسدخر ول يسوجب مشسابهة شسجرتها‬
‫للنخلة وجوب الزكاة فيها‪ ،‬إل إذا اتخذت للتجارة وبلسسغ قيمتهسسا‬
‫نصابًا بنفسها‪ ،‬أو بضسسم غيرهسسا إليهسسا مسسن النقسسود أو العسسروض‬
‫التجارية وحال عليها الحل وجبت فيها الزكاة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة القطن‬
‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(4894‬‬
‫س ‪ :1‬هل على نبات القطن زكاة وما قيمتها‪ ،‬ومسا هسسو‬
‫النصاب‪ ،‬وهل تحسب التكاليف إذ أن هذا النبات يحتاج‬
‫إلى تكاليف كثيرة قبل نضجه قبل خروج الزكاة؟‬

‫ج ‪ :1‬ل تجسسسب الزكسسساة فسسسي نبسسسات القطسسسن علسسسى‬
‫الصحيح من أقوال العلماء‪ ،‬وهو قول جمهور أهل العلسسم‬
‫في ذلك؛ لن الصل عدم الوجوب ولم يثبسست شسسرعًا مسسا‬
‫يخرج عن هذا الصل‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬

‫‪-263-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة قصب السكر‬
‫الفتوى رقم )‪(4903‬‬
‫س‪ :‬نسأل فضيلتكم عن الزكاة فسسي قصسسب السسسكر؛ هسسل‬
‫ورد حكم شرعي فيه‪ ،‬فسسإن ثبسست ذلسسك فمسسا هسسي النسسسبة‬
‫المقررة‪ ،‬وما وجه الرد على من يقول‪ :‬إنه ل زكاة فسي‬
‫قصسسب السسسكر لنسسه ليسسس ممسسا تنبسست الرض؟ وهنسساك‬
‫إشكال آخسر وهسسو‪ :‬هسسل نخسسرج الزكسساة وهسسو فسسي حسسالته‬
‫النباتية‪ ،‬أم من ثمنه في السوق؟‬

‫ج‪ :‬لزكسساة فسسي قصسسب السسسكر المنتسسج بالزراعسسة‪،‬‬
‫وإنما تجب الزكاة في ثمنسسه إذا بسساعه وحسسال علسسى الثمسسن‬
‫الحول‪ ،‬وكان نصسابًا بنفسسه أو بضسمه إلسى مسال زكسوي‬
‫لصاحبه نقدي أو عروض تجارة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫‪-264-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫زكاة الحطب والحشيش ونحوه‬
‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(14011‬‬
‫س‪ :‬سألت عسسن الزكسساة‪ :‬الحطسسب والحشسسيش والقصسسب‬
‫الفارسي‪ ،‬ونظسسرت فسسي الفقسسه علسسى المسسذاهب الربعسسة‪،‬‬
‫يقسسول‪ :‬فل تجسسب فسسي الحطسسب والحشسسيش والقصسسب‬
‫الفارسي الغاب والعسف‪ ،‬لن الرض ل تنمسسو بزراعسسة‬
‫هسسذه الصسسناف‪ ،‬بسسل تفسسسد بهسسا‪ ،‬لسسو قطعهسسا وباعهسسا‬
‫واستفاد منها وجبت الزكاة في قيمتها إن بلغت نصسسابًا‪.‬‬
‫حَولن الحول أم ل؟‬
‫هل يشترط في بلوغ النصاب َ‬

‫ج ‪ :1‬ل تجسسسب الزكسسساة فيمسسسا ذكسسسر مسسسن الحطسسسب‬
‫والحشيش والقصب الفارسي سواء نبت بنفسه أم غسسرس‬
‫في الرض أم زرع فيها‪ ،‬لكن إذا اتخذ ذلك للتجارة بعسسد‬
‫حصده وجبسست فيسسه الزكسساة كسسسائر عسسروض التجسسارة إذا‬
‫كانت قيمته نصابًا‪ ،‬وحال عليه الحول من تاريسسخ اتخسساذه‬
‫للتجارة فيجب فيه ربع عشر قيمتسسه‪ ،‬وكسسذا إن بسساعه دون‬
‫قصسسد التجسسارة وحسسال علسسى ثمنسسه الحسسول وكسسان نصسسابًا‬
‫وجبت فيه الزكاة ‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬

‫عضو‬

‫نائب رئيس اللجنة‬

‫‪-265-‬‬

‫الرئيس‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الذرة إذا حصدت قبل النمو‬
‫الفتوى رقم )‪(8415‬‬
‫س‪ :‬البعسسض مسسن المزارعيسسن يزرعسسون السسذرة ثسسم ل‬
‫يجسدون مسن يقسوم بحمايتهسا مسن الطيسر عنسد حصسادها‬
‫فينجبرون يحصدونها قبل الحصاد وقبل ما ينبسست فيهسسا‬
‫الحب‪ ،‬ثم يعطونهسسا المواشسسي كسسأعلف‪ .‬فالسسسؤال‪ :‬هسسل‬
‫تجب في هذا النوع من الزرع الزكاة أم ل؟‬
‫وهل العانة التي تعطيهسسا الدولسسة المزارعيسسن فسسي هسسذا‬
‫النوع حلل أم حرام؟‬

‫ج‪ :‬إنسسه إذا كسسان المسسر كمسسا ذكسسر فل تجسسب فيهسسا‬
‫الزكاة‪ .‬وأما العانة التي من الحكومة فيرجسسع فيهسسا إلسسى‬
‫الجهة المختصة وتخبر بسسالواقع فسسإن أمضسست العانسسة أو‬
‫منعتها فهذا إليها ‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫إذا زاد العامل في تقدير المحصول لزيادة‬
‫‪-266-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫إعانة المزارع‬
‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(1367‬‬
‫س ‪ :2‬إذا خرص عامل الزكسساة مزرعسسة إنسسسان عشسسرة‬
‫آلف صسساع‪ ،‬وهسسي ل تزيسسد عسسن خمسسسة آلف‪ ،‬وكسسان‬
‫الغرض من الزيادة تمكين المزارع من زيادة معسسونته‪،‬‬
‫فهل يزكي عشرة أم خمسة‪.‬‬

‫ج ‪ :2‬إذا علم المزارع بذلك وجبت عليه تقوى السس‬
‫تعالى في ذلك‪ ،‬وأل يأخذ إل ما يستحقه‪ ،‬فسسإن أخسسذ مسسا ل‬
‫يستحقه اعتبر ما أخذه من الزيادة حرامًا‪ ،‬فإن لم يعلم إل‬
‫بعد مغادرة العامل تعين عليه إخبسسار جهسسة الختصسساص‬
‫بحقيقة مالديه من زرع؛ لتقوم نحو تصسسحيح التقسسدير بمسسا‬
‫يلزم‪ ،‬وليسسس عليسسه إل زكسساة محصسسوله‪ ،‬أمسسا إن لسسم يعلسسم‬
‫بذلك مطلقًا فالصل قبول ما يقدره الخارص وتزكيته‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن منيععبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫النخيل إذا قسمت بين ورثة هل تجب الزكاة‬
‫بمجموعها أم يزكي كل شخص ما يخصه‬
‫‪-267-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(1300‬‬
‫س ‪ :1‬لدينا بلد بها كثير من النخل داخل جدار واحسسد‪،‬‬
‫ولكنها مقسمة أربعة أقسسسام‪ ،‬كسسل قسسسم لشسسخص مميسسز‬
‫عن غيره برسوم‪ ،‬وعندما يأتي الخسراص مسسن المدينسسة‬
‫لخسسرص نخيسسل خيسسبر تكتسسب الزكسساة علسسى شخصسسين أو‬
‫شخص واحد‪ ،‬مع أنها أربعة أقسام متمايزة بالرسسسوم‪،‬‬
‫كل قسم لواحد‪ ،‬فهل يجوز شرعًا أن يدفع الشسسخص أو‬
‫الشخصين الزكاة عن الباقين؟‬

‫ج ‪ :1‬تجسسب الزكسساة فسسي كسسل قسسسم مسسن القسسسام‬
‫المذكورة علسسى مسسالكه إذا بلغسست ثمسسرة مسسا يملكسسه نصسسابًا‬
‫وعليه أن ينوي بما يخرجه الزكاة‪ ،‬لن الزكاة عبسادة فل‬
‫بسسد لصسسحتها مسسن النيسسة؛ لقسسول النسسبي‪» :‬إنمسسا العمسسال‬
‫بالنيات« فل يجزئ أن يخرج عنسسه غيسسره إل إذا أذن لسسه‬
‫في إخراجهسسا أو كسسان صسساحب النخيسسل صسسبيًا أو مجنونسًا‬
‫فتكفي نية وليه‪ ،‬وكذا إن كان المام قد أخذها قهسسرًا عسسن‬
‫مالك المال عند امتناعه من إخراجها فتكفي نيته عنه ‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن منيععبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫‪-268-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الرض المؤجرة للزراعة على من تكون‬
‫زكاتها‬
‫السؤال الرابع من الفتوى رقم )‪(9388‬‬
‫س ‪ :4‬المسسزارع السسذي يسسستأجر أرضسًا يقسسوم بزراعتهسسا‬
‫ويدفع أجرة معلومة من النقود للمالك‪ .‬على من تكسسون‬
‫زكاة المحاصيل الزراعية الخارجة من الرض؟‬

‫ج ‪ :4‬تكون زكسساة الحبسسوب والثمسسار الخارجسسة مسسن‬
‫الرض علسسى السسزراع ولسسو كسسانت الرض مسسستأجرة‪،‬‬
‫وعلى مؤجر الرض زكاة ما أخذ من أجرتها من النقود‬
‫إذا بلغ نصابًا وحال عليه الحول من تاريخ عقد الجارة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة نصيب من يقوم بحصاد الحبوب على‬
‫من تكون‬
‫الفتوى رقم )‪(12284‬‬
‫س‪ :‬زرعت قطعة أرض بمحصول الشعير‪ ،‬وبعد نباتها‬
‫أعطيتها لشخص آخر‪ ،‬يقوم بحصاد تلك السسزرع مقابسسل‬

‫‪-269-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ثلسسث الحصسسيلة مسسن هسسذا السسزرع‪ ،‬وكسسان المحصسسول ‪30‬‬
‫صسساد عشسسرة‬
‫أردبا‪ ،‬أخذت أنا عشرين أردبسسا‪ ،‬وأخسسذ الح ّ‬
‫أرادب‪ .‬فعلى من فينا تكسسون زكسساة العشسسرة أرادب السستي‬
‫أخذها هو من زرعي مقابل الحصاد؟‬

‫ج‪ :‬الزكاة تجب في المحصسسول كلسسه‪ ،‬وتخسسرج مسسن‬
‫نصيب صاحب الزرع‪ ،‬وليس على الذي تسسولى الحصسساد‬
‫زكاة؛ لنه أجير‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫تجب الزكاة ولو كان المزارع مدينًا‬
‫الفتوى رقم )‪(2956‬‬
‫س‪ :‬نحن فلحون نختلف في أداء محصسسولنا الزراعسسي‬
‫مسسن قمسسح وشسسعير‪ ،‬فسسالبعض يقسسول‪ :‬إنسسا لنقسسدر علسسى‬
‫استخراج الزكاة‪ ،‬والبعض يقول‪ :‬ماعلينسسا زكسساة؛ حيسسث‬
‫أن الفليسسح مرهونسسة فسسي ديسسن للبنسسك تسستراوح مسسا بيسسن‬
‫‪ 40000‬أربعون ألف سًا إلسسى ‪ 80000‬ثمسسانين ألفسسا‪ .‬أفسسدنا‬
‫خطي سًا رحمسسك ال س حيسسث أن غسسالب الفلحيسسن منكسسرون‬
‫الراديسسو والسسستماع إليسسه‪ ،‬ويطلبسسون منسسك إفسسادتهم فسسي‬

‫‪-270-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫رسالة‪ ،‬وطلبوا منسي أن أكتسب لسك هسذه الرسسالة نيابسة‬
‫عنهم‪ ،‬وال الهادي والموفق‪.‬‬

‫ج‪ :‬تجب زكاة المحصول الزراعي من بر وشعير‬
‫وتمر ونحوها من الحبوب والثمسار إذا بلسغ ذلسسك نصسابًا‪،‬‬
‫ولو كان صاحب هذا المحصول مدينًا‪ ،‬أو كانت الرض‬
‫التي زرع بها مرهونة؛ لعموم قوله تعالى‪} :‬وآتسسوا حقسسه‬
‫يوم حصسساده{)‪ (1‬وعمسسوم قسسوله‪» :‬فيمسسا سسسقت السسسماء‬
‫والعيسسون أو كسسان عثريسًا العشسسر‪ ،‬وفيمسسا سسسقي بالنضسسح‬
‫نصف العشر«‪ ،‬نسأل الس أن يعينكسسم علسسى تسسسديد دينكسسم‬
‫وأن ييسر أموركم‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة الثمار إذا آلت إلى ورثة‬
‫الفتوى رقم )‪(12435‬‬
‫س‪ :‬هناك إخوة ولهم تركة تمر محصود‪ ،‬هل يخرجون‬
‫الزكاة قبل أن يقسم أم بعد أن تقسم وكسسل واحسسد يعسسرف‬
‫‪ () 1‬سورة النعام‪ ،‬الية ‪. 141‬‬

‫‪-271-‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫حقه ويخرج هو بطريقته؟ وهل حديث أبو بكسسر ينطبسسق‬
‫فيه أم في الضأن فقط‪ ،‬وهي ل يجمسسع بيسسن متفسسرق ول‬
‫يفرق بين مجتمع؟‬

‫ج‪ :‬يجسب علسسى كسسل واحسد مسن الورثسة الزكساة فسي‬
‫نصسسيبه إذا بلسسغ نصسابًا‪ ،‬والنصساب خمسسة أوسسق والوسسق‬
‫ستون صاعًا بصاع النبي‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫‪-272-‬‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫زكاة النقدين‬

‫‪- 51 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫المثقال‬
‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(3485‬‬
‫س ‪ :2‬نعرف أن نصاب الذهب عشرون مثقاًل فما هسسو‬
‫المثقال؟‬

‫ج ‪ :2‬المحرر عندنا أن نصاب الذهب السسذي تجسسب‬
‫ل‪ ،‬ومقدار ذلك بالجنيه السعودي‬
‫فيه الزكاة عشرون مثقا ً‬
‫أحد عشر جنيهًا وثلثة أسباع جنيه‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الرابع من الفتوى رقم )‪(437‬‬
‫س ‪ :4‬ماهي المائتا درهم التي تجب فيها الزكسساة؟ وكسسم‬
‫يكون إخراج الزكسساة مسسن الحبسسوب‪ ،‬ومسسا نصسسابها؟ وإذا‬
‫حصل الرجل على ثلثة أوسق أو أربعة من مزرعسستين‬
‫أو أكثر هل فيها زكاة؟ وهسسل تجسسوز الزكسساة مسسن المسسرأة‬
‫لزوجها؟‬

‫‪- 52 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :4‬السسدرهم قطعسسة فضسسة صسسغيرة‪ ،‬وهسسي عملسسة‬
‫كانت رائجة في أول السلم‪ ،‬يبلسسغ وزنهسسا سسستة دوانسسق‪،‬‬
‫خْمس مثقال‪ ،‬ومائتا درهم من الفضسسة‬
‫أي نصف مثقال و ُ‬
‫هي نصاب الفضسسة‪ ،‬وإذا بلغسست الحبسسوب نصسسابًا وكسسانت‬
‫مما يكال ويدخر فتجب فيها الزكاة عشرها إن كسسانت بل‬
‫مؤونة‪ ،‬ونصف عشرها إذا كانت بمؤنسسة‪ ،‬وثلثسسة أربسساع‬
‫عشرها إذا كانت بهما‪ ،‬ونصاب الحبسسوب خمسسسة أوسسسق‬
‫والوسق سسستون صسساعًا‪ ،‬فسسإذا كسسانت ثمسسرة الرجسسل ثلثسسة‬
‫أوسق أو أربعة فل زكاة فيها سسسواء كسسانت مسسن مزرعسسة‬
‫واحدة أو مسسن أكسسثر مسسن مزرعسسة‪ ،‬أمسسا إذا بلغسست خمسسسة‬
‫أوسسسق أو أكسسثر فتجسسب فيهسسا الزكسساة‪ ،‬سسسواء كسسانت مسسن‬
‫مزرعة واحدة أو أكثر‪ ،‬وسواء كسسانت ثمسسرة أو‪‬ثمرتيسسن‬
‫في السنة‪ ،‬ويجوز دفع المرأة زكاة مالها لزوجها إذا كان‬
‫من أهل الزكاة؛ لن نفقتسسه ل تلزمهسسا‪ ،‬ولمسسا ورد مسسن أن‬
‫النبي‪ ‬أذن لمرأة عبدال بن مسعود رضي ال س عنهمسسا‬
‫أن تدفع زكاة مالها لزوجها عبدال‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬

‫عضو‬

‫‪- 53 -‬‬

‫نائب رئيس اللجنة‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬
‫عبدال بن منيع عبدال بن غديان‬

‫نصاب الذهب والفضة‬
‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(1881‬‬
‫س ‪ :2‬كسسم نصسساب الزكسساة بالنسسسبة البسسانكنوت التركيسسة‬
‫وتقدير البانكنوت بالذهب أولى أم بالفضة؟ وما الفسسرق‬
‫بينهما؟‬

‫ل‪ ،‬وعشسسرون‬
‫ج ‪ :2‬نصسساب السسذهب عشسسرون مثقسسا ً‬
‫المثقال تساوي أحد عشسسر جنيهسسا سسسعوديًا وثلثسسة أسسسباع‬
‫ل وهسسي مئتسسا‬
‫الجنيه‪ ،‬ونصاب الفضة مائة وأربعون مثقا ً‬
‫درهسسم مسسن السسدراهم الموجسسودة فسسي عهسسد النسسبي‪ ‬وهسسي‬
‫ل سسسعوديًا فضسسيًا‪ ،‬فسسإذا اجتمسسع‬
‫تساوي ستة وخمسين ريا ً‬
‫لدى المسلم من العملة المذكورة التركية ما يعادل نصاب‬
‫الذهب أو الفضة وحال عليها الحول وجبت فيسسه الزكسساة‪،‬‬
‫وأخرج منه ربع العشر‪ ،‬وفي حالسسة بلسسوغ الموجسسود مسسن‬
‫العملة المذكورة كل من نصاب الذهب أو نصاب الفضة‬
‫فتقسسدر بسسالحض للفقسسراء منهمسسا لكسسونه أنفسسع لهسسم أمسسا إذا‬
‫بلغت مقدرا نصاب أحدهما دون الخسسر فيجسسب تقسسديرها‬
‫بما بلغته منهما‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬

‫‪- 54 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(5522‬‬
‫س‪ :‬كسسم جسسرام فسسي عشسسرين دينسسار المسسذكور فسسي بسساب‬
‫الزكسساة‪ ،‬وفسسي عبسسارة أخسسرى‪ :‬دينسسار واحسسد يسسسوى كسسم‬
‫جسسرام‪ ،‬أو عشسسرون دينسسار كسسم تكسسون زكسساته فسسي ريسسال‬
‫السعودية حاليًا‪ ،‬وكذلك مائتا الدرهم؟‬

‫ج‪ :‬أوًل‪ :‬نصاب الذهب بسسالجرام الحسسالي المعمسسول‬
‫بسسه الن واحسسد وتسسسعون جرام سًا وثلثسسة أسسسباع جسسرام‪،‬‬
‫وزكاته ربع العشر‪ ،‬ويساوي أيضًا بالعملة السعودية من‬
‫الذهب أحد عشر جنيهًا وثلثة أسباع الجنيه‪.‬‬
‫ثاني سًا‪ :‬مئتسسا السسدرهم تسسساوي سسستة وخمسسسين ريسسا ً‬
‫ل‬
‫فضيًا من الريالت السعودية‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(12459‬‬
‫س‪ :‬كان عندي مقدار مسسن السسذهب وزنسسه )‪ 300‬غسسرام(‬

‫‪- 55 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫بغرض الزينة‪ ،‬وذلك منذ عدة سنوات‪ ،‬وبعد ذلك بعتسسه‬
‫بسعر الغرام الواحد )‪ 85‬ليسرة سسسورية( وفسسي نيستي أن‬
‫أشستري ذهبسًا غيسره عنسسدما ينخفسض سسعر السذهب فسي‬
‫السوق‪ ،‬ولكن حدث العكس‪ ،‬وبسسدأ سسسعر السسذهب يرتفسسع‬
‫بشكل مستمر‪ ،‬وبقيت الفلوس معي كما هي‪ ،‬ومقدارها‬
‫)‪ 25‬ألف ليرة سورية( كما هي مسسدة عسسام كامسسل‪ ،‬وفسسي‬
‫بداية العام الثاني أعطيتها إلى والدي لجسسل اسسستثمارها‬
‫في مشسسروع تجسساري‪ ،‬وبقيسست معسسه سسسنة كاملسسة أصسسبح‬
‫المبلسسغ علسسى أثرهسا )‪ 30‬ألسف ليسرة سسورية(‪ ،‬أي كسان‬
‫الربسسسح حسسسوالي )‪ 5‬آلف ليسسسرة سسسسورية(‪ ،‬فقسسسررت أن‬
‫أشتري بهسسا ذهبسًا لجسسل الزينسسة لعسسوض السسذهب السسذي‬
‫ل اشسستريت بمبلسسغ السس )‪ 30‬ألسسف‬
‫بعته من سسسنوات‪ ،‬وفع ً‬
‫ليرة سسورية( ذهبسًا‪ ،‬وكسسان سسسعر الغسرام الواحسسد هسو )‬
‫‪ 265‬ليسسرة سسسورية( فسسي ذلسسك السسوقت‪ ،‬وأذكسسر أننسسي‬
‫اشسستريت مقسسدار )‪ 113‬غسسرام( فقسسط بسسالمبلغ كلسسه أي‬
‫بسسالثلثين ألسسف ليسسرة سسسورية‪ ،‬وبهسسذا يكسسون قسسد نقسسص‬
‫السسذهب السسذي كسسان عنسسدي بمقسسدار ثلسسثين ولسسم اسسستطع‬
‫تعويض أكثر من ثلث واحد فقط‪ ،‬والسسسبب هسسو ارتفسساع‬
‫سعر الذهب طبعًا‪.‬‬
‫وسؤالي هو‪ :‬أرجسسو سسسماحتكم أن توضسسحوا لسسي كيفيسسة‬
‫إخراج زكساة هسذه الفلسوس عسسن السسنتين فيمسا إذا كسان‬

‫‪- 56 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫يجب علي إخراجها‪ ،‬علمًا بسسأنه قسسد مضسسى عليهسسا عسسدة‬
‫سنوات كما ذكرت؟ وأرجسسو أن يكسسون الجسسواب مفص س ً‬
‫ل‬
‫لستطيع فهمه‪.‬‬

‫ج‪ :‬السسواجب إخسسراج زكسساة قيمسسة السسذهب عنسسد تمسسام‬
‫الحول بواقسع اثنيسن ونصسف فسي المسائة )‪ (%2.5‬للسسنة‬
‫الولى‪ ،‬وكذلك للسنة الثانية مع زكاة الرباح‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫نصاب الدولر وغيره‬
‫من الفتوى رقم )‪(1728‬‬
‫س‪ :‬نود معرفة مقدار النصاب بالدولر؟‬

‫‪- 57 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬مقدار نصاب الزكسساة فسسي السسدولر وغيسسره مسسن‬
‫ل مسسن‬
‫العملت الورقية هو ما يعادل قيمته عشسسرين مثقسسا ً‬
‫ل مسسن الفضسسة فسسي السسوقت‬
‫الذهب أو مسسائة وأربعيسسن مثقسسا ً‬
‫الذي وجبت عليك فيه الزكاة في الدولرات ونحوها مسسن‬
‫العملت‪ ،‬ويكسسسون ذلسسسك بسسسالحض للفقسسسراء مسسسن أحسسسد‬
‫النصسسابين‪ ،‬وذلسسك نظسسرًا إلسسى اختلف سسسعرها بسساختلف‬
‫الوقات والبلد‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة الذهب‬
‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(2543‬‬
‫س ‪ :1‬لدي محسسل تجسساري لسسبيع السسذهب‪ ،‬وطريقسستي فسسي‬
‫إخسسراج زكسساته هسسي إحصسساء السسوزن الجمسسالي للسسذهب‪،‬‬
‫وإخسسسراج زكسسساته بنسسسسبة ‪ %2.5‬مسسسن قيمتسسه بالريسسسال‬
‫السعودي سنويًا‪ ،‬والستفسار هو‪ :‬هل أخرج زكاة هذه‬
‫السنة التي تم الوزن فيها‪ ،‬أو زكسساة السسوزن فسسي السسسنة‬
‫التي سبقتها؟ أفيدونا يرحمكم ال‪.‬‬

‫‪- 58 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1‬تخسسرج زكسساة السسذهب بمسسوجب وزنسسه وقسست‬
‫إخراج الزكاة عند تمام كل حول‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الورق النقدي‬
‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(6427‬‬
‫س ‪ :2‬ما الحكم في زكاة النقود؟ حيث أن المبالغ السستي‬
‫لدينا عملة ورقية‪ ،‬أي سندات كما هو مكتوب فسسي أعل‬
‫كل فئة‪ ،‬وهل نزكسسي باعتبارهسسا الحسسالي‪ ،‬أو تحسسول إلسسى‬
‫ذهسسب أو فضسسة ثسسم تزكسسى حسسسب أسسسعارها فسسي السسسوق‬
‫بموجب الحكام الشرعية‪.‬‬

‫ج ‪ :2‬إذا كان الواقسسع كمسسا ذكسسرت وجسسب عليسسك أن‬
‫تخسسرج ربسسع عشسسر مسسا تملسسك مسسن الوراق النقديسسة ورقسًا‬
‫نقديًا‪ ،‬سواء كان رصيدها ذهبًا أم فضسسة‪ ،‬وذلسسك إذا كسسان‬
‫ل مسسن‬
‫ما تملكه نصابًا‪ ،‬وهو ما يعادل مائة وأربعين مثقسسا ً‬
‫ل من الذهب‪ ،‬وحال عليه الحول‪.‬‬
‫الفضة أو عشرين مثقا ً‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬

‫‪- 59 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة الذهب والفضة تخرج من العملة‬
‫السؤال السادس من الفتوى رقم )‪(9564‬‬
‫س ‪ :6‬هل يجوز إخراج زكسساة السسذهب أو الفضسسة عملسسة‬
‫ورقية كسائر عروض التجارة‪ ،‬بمعنسسى أن يخسسرج ربسسع‬
‫العشر بعد تحويل السسذهب أو الفضسسة إلسسى عملسسة ورقيسسة‬
‫عندما يحول الحول‪ ،‬أم ‪‬ل؟‬

‫ج ‪ :6‬ل حسسرج فسسي إخسسراج زكسساة السسذهب والفضسسة‬
‫عملة ورقيسسة بمسسا تسسساوي وقسست تمسسام الحسسول لشسستراكها‬
‫جميعًا في الثمنية‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫إذا اتضح نقص ما يدفعه من زكاة النقدين‬
‫‪- 60 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الفتوى رقم )‪(2713‬‬
‫س‪ :‬شخص لسسديه نقسسود‪ ،‬وكسسان يعطسسي زكاتهسسا فسسي كسسل‬
‫عسسام‪ ،‬وكسسان يضسسن أن هسسذا المبلسسغ أربعسسة آلف ريسسال‪،‬‬
‫ومستمر يعطي الزكاة بهذا المبلغ‪ ،‬ولما أحصى المبلسسغ‬
‫وجده ثمانية آلف ريسسال‪ ،‬فالمسسدة الماضسسية ليسسدري كسسم‬
‫سنة لنها ربما تكون خمس سنوات أو أكثر والن هسسو‬
‫يستفتي سماحتكم ماذا يفعل بالنقود التي لم يعط زكاتها‬
‫فسسي المسسدة المجهولسسة؟ آمسسل مسسن سسسماحتكم موافاتنسسا‬
‫بالفتوى لهذه المسألة وفقكم ال‪.‬‬

‫ج‪ :‬يدفع زكاة السسسنوات المتيقنسسة عسسن فسسرق الزكسساة‬
‫السسذي زاد عسسن الربعسسة اللف‪ ،‬أمسسا المشسسكوك فيسسه مسسن‬
‫المسسدة فل تلزمسسه زكسساة فيسسه‪ ،‬وإن زكسسى ماشسسك فيسسه مسسن‬
‫السنوات احتياطًا فحسن‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة الذهب المعد للستعمال‬
‫الفتوى رقم )‪(1797‬‬
‫س‪ :‬إننسسي أرغسسب مسسن فضسسيلتكم إفسسادتي وإخسسواني عسسن‬

‫‪- 61 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫موضسسوع زكسساة السسذهب أو الحلسسي الذهبيسسة والفضسسية‬
‫المعسسدة للسسستعمال‪ ،‬وليسسس للسسبيع والشسسراء‪ ،‬حيسسث أن‬
‫البعض يقسسول‪ :‬إن المعسسد منهسسا للبسسس ليسسس فيسسه زكسساة‪،‬‬
‫والبعض الخر يقول‪ :‬فيهسسا زكسساة سسسواء للسسستعمال أو‬
‫للتجسسسارة‪ ،‬وأن الحسسساديث السسسواردة فسسسي زكسسساة المعسسسدة‬
‫للسسستعمال أقسسوى مسسن الحسساديث السسواردة بسسأنه ل زكسساة‬
‫فيها‪ ،‬آمل من سعادتكم التكرم بإجابتي خطيسًا عسسن ذلسسك‬
‫إجابة واضحة جزاكم ال عن السلم والمسسسلمين خيسر‬
‫الجزاء‪.‬‬

‫‪- 62 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬أجمع أهل العلم على وجسسوب الزكسساة فسسي حلسسي‬
‫الذهب والفضة إذا كان حليًا محسسرم السسستعمال‪ ،‬أو كسسان‬
‫معدًا للتجسسارة أو نحوهسسا‪ .‬أمسسا إذا كسسان حليسًا مباحسًا معسسدا‬
‫للستعمال أو العارة كخاتم الفضسسة وحليسسة النسسساء ومسسا‬
‫أبيح من حلية السلح‪ ،‬فقد اختلف أهل العلم فسسي وجسسوب‬
‫زكاته؛ فسسذهب بعضسسهم إلسسى وجسسوب زكسساته لسسدخوله فسسي‬
‫عموم قوله تعالى‪} :‬والذين يكنزون الذهب والفضسسة ول‬
‫ينفقونها في سبيل ال فبشرهم بعسسذاب أليسسم{)‪ ، (1‬الية‪،‬‬
‫قال القرطبي في تفسيره ما نصه‪ :‬وقد بين ابن عمر فسسي‬
‫صحيح البخاري هذا المعنى‪ ،‬قسسال لسسه أعرابسسي‪ :‬أخسسبرني‬
‫عن قول ال تعالى‪} :‬والذين يكنسسزون السسذهب والفضسسة{‬
‫قال ابن عمر‪) :‬من كنزها فلم يؤد زكاتها فويل لسسه‪ ،‬إنمسسا‬
‫كان هذا قبل أن تنزل الزكاة فلما أنزلت جعلها ال طهرًا‬
‫للموال()‪ (2‬ا‪.‬هس ولورود أحاديث تقضي بذلك ومنهسسا مسسا‬
‫رواه أبو داود والنسائي والترمذي عن عمرو بن شسسعيب‬
‫عن أبيه عن جده‪ :‬أن امرأة أتت النبي‪ ‬ومعها ابنسسة لهسسا‬
‫وفي يد ابنتهسسا مسسسكتان غليظتسسان مسسن ذهسسب‪ ،‬فقسسال لهسسا‪:‬‬
‫‪ () 1‬سورة التوبة‪ ،‬الية ‪. 34‬‬
‫‪ () 2‬أخرجه البخاري ‪) 2/111‬تعليقًا(‪) 5/204 ،‬تعليق تا ً أيضتتا(‪،‬‬
‫وابن ماجه ‪ 570-1/569‬برقم )‪ ،(1787‬والبيهقي ‪.4/82‬‬

‫‪- 63 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫»أتعطيسسن زكسساة هسسذا؟« قسسالت‪ :‬ل‪ ،‬قسسال‪» :‬أيسسسرك أن‬
‫يسسسورك ال س بهمسسا يسسوم القيامسسة سسسوارين مسسن نسسار؟«‬
‫فخلعتهما فألقتهما إلى النبي‪ ‬وقالت‪ :‬هما ل ولرسوله)‪(1‬‬
‫‪ ،‬ومسسا روى أبسو داود فسي سسننه والحسساكم فسي مسستدركه‬
‫والدار قطني والبيهقي في سننهما عن عائشة رضي السس‬
‫عنهسسا قسسالت‪ :‬دخسسل علسسي رسسسول الس‪ ‬فسسرأى فسسي يسسدي‬
‫فتخسسات مسسن ورق فقسسال‪» :‬ماهسسذا يسسا عائشسسة؟« فقلسست‬
‫صنعتهن أتزين لك يارسول ال‪ ،‬قال‪» :‬أتؤدين زكاتهن؟‬
‫« قلسست‪ :‬ل‪ ،‬أو ماشسساء السس‪ ،‬قسسال‪» :‬هسسو حسسسبك مسسن‬
‫النسسار«)‪ (2‬ومسسا رووا عسسن أم سسسلمة قسسالت‪ :‬كنسست ألبسسس‬
‫أوضاحًا من ذهب فقلت‪ :‬يا رسول ال‪ :‬أكنز هسسو؟ فقسسال‪:‬‬
‫»ما بلغ أن يؤدى زكاته فزكي فليس بكنز«)‪ ، (3‬وذهسسب‬
‫بعضسسهم إلسسى أنسسه ل زكسساة فيسسه؛ لنسسه صسسار بالسسستعمال‬
‫‪ () 1‬أخرجتته أحمتتد ‪ ،2/178‬ت ‪ ،204‬ت ‪ ،208‬وأبتتو داود ‪2/212‬‬
‫برقتتتتتم )‪ ،(1563‬والترمتتتتتذي ‪ 30-3/29‬برقتتتتتم )‪،(637‬‬
‫والنستتائي ‪ 5/38‬برقتتم )‪،2479‬تت ‪ ،(2480‬والتتدار قطنتتي‬
‫‪ ،2/112‬وابن أبتتي شتتيبة ‪ ،3/153‬وأبتتو عبيتتد فتتي المتتوال‬
‫)ص‪ (537/‬برقم )‪) (1260‬ط‪‬هراس( ‪ ،‬والبيهقي ‪.4/140‬‬
‫‪ () 2‬أخرجتته أبتتو داود ‪ 2/213‬برقتتم )‪ ،(1565‬واللفتتظ لتته‪،‬‬
‫والتتتتدار قطنتتتتي ‪ ،106-2/105‬والحتتتتاكم ‪،390-1/389‬‬
‫والبيهقي ‪.4/139‬‬

‫‪- 64 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫المباح من جنس الثياب والسسسلع‪ ،‬ل مسسن جنسسس الثمسسان‪،‬‬
‫وأجسسابوا عسسن عمسسوم اليسسة الكريمسسة بسسأنه مخصسسص بمسسا‬
‫جرى عليه الصحابة رضوان ال عنهم‪ ،‬فقد ثبت بإسسسناد‬
‫صحيح أن عائشة رضي ال عنها كانت تلي بنات أخيهسسا‬
‫يتسسامى فسسي حجرهسسا لهسسن الحلسسي فل تخسسرج منسسه الزكسساة‬
‫وروى السدار قطنسي بإسسناده عسن أسسماء بنست أبسي بكسر‬
‫رضسي الس عنهسا‪ ،‬أنهسا كسانت تحلسي بناتهسا بالسذهب ول‬
‫تزكيه نحوًا من خمسين ألفًا‪ ، ‬وقال أبو عبيسسد فسسي كتسسابه‬
‫الموال‪ :‬حدثنا إسماعيل بن إبراهيم عن أيوب عسسن نسسافع‬
‫عن ابن عمر أنه كان يزوج المرأة من بناته على عشرة‬
‫آلف فيجعل حليها من ذلك أربعسسة آلف‪ ،‬قسسال فكسسانوا ل‬
‫يعطون عنه يعني الزكسساة)‪ ، (1‬وقسال حسدثنا إسسماعيل بسن‬
‫إبراهيم عن أيوب عن عمرو بن دينار قسسال‪ :‬سسسئل جسسابر‬
‫بسسن عبسسدال‪ :‬أفسسي الحلسسي زكسساة؟ قسسال ل‪ ،‬قيسسل‪ :‬وإن بلسسغ‬
‫‪ () 3‬أخرجتتتتتته أبتتتتتتو داود ‪ 213-2/212‬برقتتتتتتم )‪،(1564‬‬
‫والتتدارقطني ‪ ،2/105‬والحتتاكم ‪ ،1/390‬والتتبيهقي ‪،4/83‬‬
‫‪.140‬‬
‫‪ ‬سنن الدار قطني ‪.2/109‬‬
‫‪ () 1‬أخرجه الدار قطني ‪ 2/109‬بنحوه‪ ،‬وأبو عبيد في الموال‬
‫)ص ‪ (540‬برقم )‪)(1276‬ط هراس(‪ ،‬والبيهقي ‪. 4/138‬‬

‫‪- 65 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫عشسسرة آلف قسسال‪ :‬كسسثير)‪ ، (1‬وأجسسابوا عسسن الحسساديث‬
‫الواردة نصًا في وجوب الزكاة فيه بأن فسسي أسسسانيدها مسسا‬
‫يضعف الحتجاج بها‪ ،‬فقد وصفها ابن حزم في المحلسسى‬
‫بأنها آثار واهية ل وجسسه للشسستغال بهسسا‪ ،‬وقسسال الترمسسذي‬
‫بعد روايته حديث عمرو بن شسسعيب عسسن أبيسسه عسسن جسسده‬
‫قال‪ :‬ل يصح في هذا الباب عن النبي‪ ‬شيء‪ ،‬وقال ابن‬
‫بدر الموصلي في كتابه المغني عن الحفظ والكتاب فيمسسا‬
‫لم يصح فيه شيء من الحسساديث فسسي البسساب‪ :‬بسساب زكسساة‬
‫الحلي‪ ،‬قال المصنف ل يصح في هسسذا البسساب شسسيء عسسن‬
‫النبي‪ ‬وجاء عسسن الشسسوكاني فسسي السسسيل الجسسرار تعليقسًا‬
‫على كتاب المغني عن الحفظ والكتاب‪ ،‬لم يرد فسي زكساة‬
‫الحلي حديث صحيح وقال بعضهم زكاته عاريته‪.‬‬

‫‪ () 1‬أخرجه الشافعي في مسنده )بتتترتيب الستتندي( ‪1/228‬‬
‫برقم )‪ (629‬وفي الم ‪ ،2/41‬وأبو عبيد فتتي المتتوال )ص‪/‬‬
‫‪ (540‬برقم )‪) (1275‬ط هراس(‪ ،‬والبيهقي ‪.4/138‬‬

‫‪- 66 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫والرجح من القولين قول من قال بوجسسوب الزكسساة‬
‫فيها‪ ،‬إذا بلغت النصاب‪ ،‬أو كان لدى مالكيها من السسذهب‬
‫والفضة أو عروض التجارة مسسا يكمسسل النصسساب؛ لعمسسوم‬
‫الحاديث في وجوب الزكاة في السسذهب والفضسسة‪ ،‬وليسسس‬
‫هناك مخصص صحيح فيما نعلم‪ ،‬ولحاديث عبسسدال بسسن‬
‫عمسسرو بسسن العسساص وعائشسسة وأم سسسلمة المتقسسدم ذكرهسسا‪،‬‬
‫وهسسي أحسساديث جيسسدة السسسانيد‪ ،‬ل مطعسسن فيهسسا مسسؤثر‪،‬‬
‫فوجب العمل بها‪ .‬أما تضعيف الترمذي وابسسن حسسزم لهسسا‬
‫والموصلي فل وجه له فيما نعلم مع العلسسم بسسأن الترمسسذي‬
‫رحمه ال معذور فيما ذكره؛ لنه ساق حديث عبدال بن‬
‫عمرو من طريق ضسسعيفة وقسسد رواه أبسسو داود والنسسسائي‬
‫وابن ماجه من طريق أخرى صسسحيحة‪ ،‬ولعسسل الترمسسذي‬
‫لم يطلع عليها ‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫كيفية إخراج زكاة الحلي‬
‫‪- 67 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(3020‬‬
‫س ‪ :2‬كيف أخسرج زكساة الحليسة؟ حيسث أنسي قبسل سسنة‬
‫أخذت الذهب بثلثة آلف‪ ،‬لكنه اليوم القيمة مضسساعفة‪،‬‬
‫فهسسل أخسسرج الزكسساة علسسى ثمسسن الشسسراء أو علسسى سسسعر‬
‫الذهب في الوقت الحاضر؟‬

‫ج ‪ :2‬عليك إخراج زكاة مالسديك مسن حلسي السذهب‬
‫حسب سعره يوم حال عليه الحول ووجبسست فيسسه الزكسساة‪،‬‬
‫ل على ثمنه يوم الشراء‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(4406‬‬
‫س ‪ :1‬إذا تزوجت المرأة وقبل أن تسسذهب عنسسد زوجهسسا‬
‫تفضل عليها والدها بشيء من الذهب‪ ،‬وله قدر تجسب فيسه‬
‫الزكاة‪ -‬هل يزكي أم ل؟ وهل تجسب الزكساة علسى السزوج أم‬
‫على الزوجة؟‬

‫ج ‪ :1‬تجسسب الزكسساة فيمسسا ذكسسر مسسن السسذهب مطلقسًا‪،‬‬
‫سواء كان هذا الذهب حليًا أم غير حلسسي‪ ،‬لبسسسته الزوجسسة‬
‫أم لم تلبسه‪ ،‬وتكون الزكاة على الزوجة لنها المالكة له‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬

‫‪- 68 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(4509‬‬
‫س ‪ :2‬الذهب الذي تملكه المرأة ماهو العدد الذي تجب‬
‫فيه الزكاة؟ لن هذا الذهب هو ملك للمرأة‪ ،‬هل يسستزكى‬
‫في كل سنة أم مرة فسسي السسسنة‪ ..‬إلسسخ‪ ،‬أو ليجسسب عليسسه‬
‫زكاة‪ ،‬وما هو حكم الشرع فيه؟‬

‫ج ‪ :2‬إذا بلغ الذهب الذي تلبسه المرأة نصابًا لنفسه‬
‫أو لضمه إلى ماعندها مما تجب فيه الزكاة مسسن ذهسسب أو‬
‫فضة أو عروض تجارة وكمسسل النصسساب بالضسسم وجبسست‬
‫فيه الزكاة كلما حال عليه الحول‪ ،‬مع العلم أن النصاب من‬
‫ل‪ ،‬ومقسسداره بسسالجنيه السسسعودي‬
‫الذهب يساوي عشرين مثقا ً‬
‫أحد عشر جنيهًا وثلثة أسباع جنيه‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(5637‬‬
‫س ‪ :2‬امرأة عندها حلي ذهب وزوجهسسا لسسم يزكسسه فهسسل‬

‫‪- 69 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫هي تزكيه وهي لم يوجسد لسديها نقسود‪ ،‬وهسل تسبيع منسه‬
‫وتزكي أم ل؟‬

‫ج ‪ :2‬تجب الزكاة فسسي السسذهب حلسسي أو غيسسر حلسسي‬
‫على مالكته المذكورة لتخرجها منه أو من مال لها آخر‪،‬‬
‫وإن أخرج زوجها أو غيره عنها بإذنها جاز ذلك‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(6549‬‬
‫س ‪ :1‬لدي أسرة يوجسسد معهسسم بعسسض الحليسسة القديمسسة‪،‬‬
‫وتسمى بالقليد والبريم‪ ،‬وهي مكونة مسسن خسسرز اسسسمه‬
‫ظفار‪ ،‬وهسسو غسسالي الثمسسن جسسدًا فسي القسسديم‪ ،‬أمسسا السسوقت‬
‫الحاضر فليس له قيمسة أبسدًا‪ ،‬ول يسستعمل فسي اللبسس‪،‬‬
‫ول يوجد له سوق لكسي يبساع‪ ،‬وسسسؤالي‪ :‬كيسسف طريقسة‬
‫إخراج زكاة هذا الحلي مادام ل يساوي شيئًا؟‬

‫ج ‪ :1‬إذا كسسان مسسا فيسسه مسسن ذهسسب أو فضسسة يبلسسغ‬
‫النصاب وزنًا ولو بضم أحدهما إلى الخر أو بضمه إلى‬
‫ما لدى مالكه من عسسروض تجسارة نصسابًا فسأكثر وجبست‬
‫فيه الزكاة‪ ،‬وإل فل زكاة فيه‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬

‫‪- 70 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫المال الذي جمع للزواج‬
‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(7940‬‬
‫س ‪ :1‬رجل عنسده نقسود وقسد حسال عليسه الحسول‪ ،‬لكنسه‬
‫جمعها لكي يتزوج بها فهل عليه زكاة؟‬

‫ج ‪ :1‬تجب فيها الزكاة لسسدخولها فسسي عمسسوم الدلسسة‬
‫الدالة على وجوب الزكسساة‪ ،‬وكسسونه يريسسد أن يسستزوج بهسسا‬
‫غير مسقط لوجوب الزكاة فيها‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(1941‬‬
‫س‪ :‬أرجسسو مسسن فضسسيلتكم بإجسسابتي عسسسن مشسسروعية‬
‫القتراض من البنك العقسساري هسسل يجسسوز أن أحسسج وأنسسا‬
‫مقترض منه‪ ،‬وهل يجب علي زكاة فيما لو بقسسي شسسيء‬
‫زائد من القرض عندي؟‬

‫‪- 71 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬من توفرت فيه الشروط السستي وضسسعتها الدولسسة‬
‫للقسسستراض مسسسن البنسسسك فسسسإنه يجسسسوز لسسسه أن يقسسسترض‬
‫والقتراض من البنك ل يمنع الحج‪ ،‬ومسسا بقسسي لسسديه مسسن‬
‫النقود بعسسد قبضسسه حسستى حسسال عليسسه الحسسول وجسسب عليسسه‬
‫زكاته‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫المال الذي جمعه وحال عليه الحول‬
‫الفتوى رقم )‪(210‬‬
‫س‪ :‬جمع مبلغًا من النقود بكسسسب يمينسسه‪ ،‬أغلبهسسا حسسال‬
‫عليها الحسسول إل أنسسه صسسرفها فسسي أشسسياء عسسادت عليسسه‬
‫بالنفع‪ ،‬ويسأل هل تجب الزكاة فيها؟‬

‫‪- 72 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬ما حسسال عليسسه الحسسول مسسن النقسسود السستي جمعهسسا‬
‫وكان قد بلغ نصابًا فتجب فيه الزكسساة‪ ،‬ولسسو تصسسرف فيسسه‬
‫بعد الحول بزواج ونحوه‪ ،‬فإذا لسسم يكسسن أخسسرج زكسساة مسسا‬
‫وجبت فيه الزكاة مسسن مسساله فهسسي باقيسسة عليسسه فسسي ذمتسسه‪،‬‬
‫يتعين عليه إخراجها‪ ،‬أما مالم يحل عليه الحول من مسساله‬
‫بأن تصرف فيه بالنفاق قبل ذلك فل زكاة فيه‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان‬

‫عضو‬
‫عبدال بن منيع‬

‫نائب الرئيس‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الفتوى رقم )‪(13577‬‬
‫س‪ :‬رجل توفي وخلف ثلثة أطفسسال‪ ،‬وكسسان جسسدهم مسسن‬
‫أبيهسسم يصسسلهم ويصسسرف عليهسسم علسسى نفقتسسه الخاصسسة‪،‬‬
‫علمسسًا أن لهسسم تقاعسسد مسسن قبسسل الدولسسة الشسسهر ألسسف‬
‫وأربعمائة ريال‪ ،‬وكان جدهم يجعسسل ذلسسك المبلسسغ أمانسسة‬
‫عنده ‪ ،1400‬وفي ذمته لغسسرض نمسسو هسسذا المسسال لهسسم‪،‬‬
‫وغير أن والدهم خلسسف ديسسن للبنسسك وقسسدره ‪000‬ر ‪300‬‬
‫ريال‪ ،‬وأصبح في ذمة الطفال‪ ،‬وكسسانت فسسي سسسكن لهسسم‬
‫من قبل البنك فعليه آمل إفادتنا؟‬
‫هل المال المودع عندي من التقاعد المصروفة لهم هل‬
‫فيها زكاة؟ علمًا أنهسسم مسسدينون مسسن البنسسك وأن نفقتهسسم‬

‫‪- 73 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ليس من ذلك المال‪ ،‬بل على حساب جدهم‪ ،‬آمل الفادة‬
‫خطيًا‪.‬‬

‫ج‪ :‬الزكسساة تجسسب فسسي المسسال المسسدخر لليتسسام مسسن‬
‫التقاعد إذا بلغ نصسسابًا وحسسال عليسسه الحسسول والسسدين السسذي‬
‫للبنك ل يمنع الزكاة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثالث من الفتوى رقم )‪(3250‬‬
‫س ‪ :3‬عندما يصلنا راتبنا الشسهري نضسعه فسي البنسك‪،‬‬
‫ومنسسه نأكسسل ونشسسرب ونسسستأجر والحمسسد لس علسسى ذلسسك‬
‫ل‪ ،‬فهسسل‬
‫حمدًا كسثيرًا‪ ،‬ويبقسسى منسه مسا بقسي كسثيرًا أو قلي ً‬
‫علسسى هسسذا البسساقي زكسساة إذا بلسسغ النصسساب وحسسال عليسسه‬
‫الحول؟‬

‫ج ‪ :3‬إذا كان الواقع كما ذكسسر ففسسي مسسا حسسال عليسسه‬
‫الحول من ذلك وبلغ نصابًا بنفسه أو بضسسمه إلسسى أي نقسسد‬
‫آخر مملوك لصاحب الوفر الزكاة بمعدل ‪. %2.5‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫‪- 74 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود عبدالرزاق عفيفي عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(3453‬‬
‫س ‪ :2‬إذا كسسان عنسسد النسسسان مبلسسغ مسسن المسسال‪ ،‬يجمسسع‬
‫عليه راتبه وجميسسع وارداتسسه‪ ،‬وينفسسق منسسه حسستى بعسسض‬
‫المرات يذهب كله أو كثيرة‪ ،‬فكيف يزكيه؟‬

‫ج ‪ :2‬ما حل عليه الحول من هذا المال بعسسد تملكسسه‬
‫وكان نصابًا فأكثر عند تمام الحسسول وجبسست فيسسه الزكسساة؛‬
‫لعموم أدلة وجوب الزكاة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(4841‬‬
‫س ‪ :2‬مبلغ من المسسال موضسسوع فسسي صسسندوق الدخسسار‬
‫من دون زيادة ويحول عليه الحول‪ ،‬هل يزكي عليسسه أم‬
‫ل يزكي عليه؟‬

‫ج‪ :‬إذا تم الحول من حين ملكه وبلغ نصابًا وجبسست‬
‫فيه الزكاة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫‪- 75 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الخامس من الفتوى رقم )‪(5155‬‬
‫س ‪ :5‬قد أودعت عند والدي مبلغًا مسسن المسسال‪ ،‬وصسسار‬
‫له أكثر من سنة فهل له زكاة؟‬

‫ج ‪ :5‬تجب الزكاة في ذلك المبلغ إذا كان نصابًا أو‬
‫أكثر وحال عليه الحول‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(7295‬‬
‫س‪ :‬إنني حتى الن لم أخرج زكاة‪ ،‬ومن المعسسروف أن‬
‫الزكاة ركن من أركان السلم‪ ،‬وأنسسا عنسسدي فسسي مصسسر‬
‫مبلغ ‪ 3000‬جنيسه منسذ ‪ 3‬سسنوات تقريبسًا‪ ،‬وأعمسسل فسي‬
‫المملكة منذ ‪ 9‬شهور بمبلسسغ ‪ 1500‬ريسسال فسسي الشسسهر‪،‬‬
‫أدخر نصفها تقريبسًا وأرسسسل لوالسسدي مبلغسًا بسسسيطًا كسسل‬
‫شهر‪ ،‬حيث أنه محتاج إلى مسساعدة‪ ،‬فهسل هسسذا المبلسغ‬
‫يعتبر زكسساة‪ ،‬وهسسل المبلسسغ السسذي عنسسدي فسسي مصسسر مسسن‬
‫المفسسروض أن أخسسرج منسسه زكسساة إذا كسسانت الفلسسوس‬
‫المرسسسلة لوالسسدي ليسسست زكسساة وهسسل دخلسسي هنسسا عليسسه‬
‫زكسساة؟ مسسع مراعسساة أن المبلسسغ المسسذكور أعله ل يكفسسي‬

‫‪- 76 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ثمسسن الشسسقة ول الثسساث‪ ،‬حيسسث أننسسي أسسستعد للسسزواج‬
‫وأحتاج لمساعدة‪ .‬فماذا أفعل أفيدوني أفادكم ال؟‬

‫ج‪ :‬أوًل‪ :‬المبلغ ثلثة اللف الجنيسسه السستي لسسك فسسي‬
‫مصر يجب عليكم إخسراج زكاتهسا عسسن السسنوات الثلث‬
‫الماضية‪ ،‬ولو كنت معدها لشقة تسستزوج فيهسسا مسسادمت لسسم‬
‫تدفعها حتى مضت السنوات‪.‬‬
‫ثانيًا‪ :‬المبسسالغ السستي أرسسسلتها لبيسسك ل تحسسسب مسسن‬
‫الزكاة‪.‬‬
‫ثالثًا‪ :‬كل ما يتوفر مسسن مرتبسسك فسسي السسسعودية فيسسه‬
‫زكاة إذا حال عليه الحول‪.‬‬
‫رابعًا‪ :‬الزكاة الواجبة في هذه المبالغ ربسع عشسرها‬
‫أي اثنان ونصف في كل مائة كلما حال عليها الحول‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثاني والثالث من الفتوى رقم )‪(10604‬‬
‫س ‪ :2‬ما الحكم في النقود السستي تزكسسى مسسرة واحسسدة ثسسم‬
‫تحفظ للنفقات ولم تنم ولم تسسدر منهسسا أي مصسسلحة‪ ،‬هسسل‬
‫فيها زكاة كل عام‪ ،‬أم عدم ذلك؟ كمسسا قسسال فسسي المغنسسي‪:‬‬

‫‪- 77 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫)إنما تجب الزكاة في الشياء الناميسة يخسسرج مسسن النمسسا‬
‫فيكسسون أسسسهل(‪ ،‬نأمسسل التوضسسيح بمسسا تقسسره الشسسريعة‬
‫السلمية‪.‬‬

‫ج ‪ :2‬تجب الزكاة في النقود المعدة للنفقسسة إذا حسسال‬
‫عليها الحول وبلغت نصابًا بنفسها أو بضمها إلى غيرهسا‬
‫ممسسا يزكسسى مسسن جنسسسها مسسن نقسسد أو عسسروض تجسسارة‪،‬‬
‫وتخرج الزكاة كل سنة‪.‬‬
‫س ‪ :3‬مسسا الحكسسم فسسي السسسلح المعسسد للبسسس والحفسسظ‬
‫والسسدفاع عسسن النفسسس والمسسال‪ ،‬والمعسسار وليسسس أنسسه‬
‫عروض تجارة‪ ،‬وليس معدًا للرباح‪ ،‬وقليل‪ ،‬هل تجسسب‬
‫فيه زكاة أم عدمها؟ حيث كثير من الناس يحتفسسظ بسسذلك‬
‫بموجب ترخيص حكومي شيئًا محدودًا‪ ،‬مسسا الحكسسم فسسي‬
‫ذلك؟‬

‫ج ‪ :3‬ل تجب الزكاة في السلح المعد للقنية‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثالث من الفتوى رقم )‪(4447‬‬
‫س ‪ :3‬هل السلح الشخصسي مثسل البندقيسة والمسسدس‬
‫والسيف فيها زكاة‪ ،‬وكيفية إخراجها؟ علما أنها ليسسست‬

‫‪- 78 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫معدة للتجارة‪.‬‬

‫ج ‪ :3‬ل تجب الزكاة في ذلك لنه لسسم يعسسد للتجسسارة‬
‫لكن إذا كان السيف أو غيره ذهب يبلسسغ نصسسابًا بنفسسسه أو‬
‫بضمه إلى مسسا يكملسسه نصسسابًا وجسسب أ‪ ،‬يزكسسى فسسي أصسسح‬
‫قولي العلماء كالحلي‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(11087‬‬
‫س ‪ :2‬ادخر مبلغًا من المال في مصرف بنية بناء شقة‬
‫سسسكنية لكسسل ولسسد مسسن الولد‪ ،‬إذا وفقنسسي ال س لدخسسار‬
‫المبلغ الكافي للبناء‪ ،‬أمسا إذا لسم يتسوفر المبلسغ لرتفساع‬
‫تكلفة البنسساء ومحدوديسسة السسدخل فتبسساع الرض ويسسوزع‬
‫ثمنها على الولد‪ .‬السؤال‪ :‬هل تجب زكاة على المبلسسغ‬
‫المدخر لجل البناء؟ أفيدوني أفسسادكم ال س وجزاكسسم عنسسا‬
‫وعن المسلمين خير الجزاء‪.‬‬

‫ج ‪ :2‬تجب الزكاة في المال المدخر للبناء إذا حسسال‬
‫عليه الحول‪ ،‬وبلغ نصابًا بنفسه أو بضمه إلى غيسسره ممسسا‬
‫يزكى من النقود أو عروض التجارة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬

‫‪- 79 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(11142‬‬
‫س ‪ :1‬عندي حوالي ألفي جنيه مصري من عمل يدي‪،‬‬
‫وليسسس مسسن التجسسارة‪ ،‬وحسسال عليهسسا الحسسول فهسسل تجسسب‬
‫الزكاة فيها أم ل‪.‬‬

‫ج ‪ :1‬تجب الزكاة في الجنيهات التي من عمل يدك‬
‫ولسسو كسسانت مسسن غيسسر التجسسارة إذا حسسال عليهسسا الحسسول‪،‬‬
‫فتخسسرج الزكسساة كسسل سسسنة مقسسدار ربسسع العشسسر أي اثنسسان‬
‫ونصف من المائة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫العانة من الحكومة هل يجوز دفع الزكاة‬
‫منها مستقب ً‬
‫ل‬
‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(2411‬‬
‫س ‪ :2‬هسسل يجسسوز لشسسخص عنسسده أغنسسام وإبسسل وبقسسر‬

‫‪- 80 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ومسسزارع وزكاهسسا زكسساة صسسادقة ل غسسش فيهسسا ول زود‬
‫على الحق‪ ،‬ثم تحصل على إعانة من الدولة أمدها ال س‬
‫تشجيعًا لسسه وإعانسة لسسه‪ ،‬هسسل يجسوز لسسه الحسج مسسن تلسسك‬
‫الفلوس ويزكي منها حلله في العام القابل أم ل‪.‬‬

‫ج ‪ :2‬إذا كان الواقع كما ذكسسر فسسي السسسؤال مسسن أن‬
‫الزكاة دفعت على الوجه المشروع‪ ،‬دون تحيل بها علسسى‬
‫العانة التي تسدفعها الدولسة للمنتجيسن‪ ،‬جساز لمسن وصسل‬
‫إليه إعانة أن يحج منها وأن يزكي ماله النقدي فسي العسسام‬
‫المقبل منها ول حرج في ذلك‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة راتب الموظف‬
‫السؤال الول والثاني من الفتوى رقم )‪(282‬‬
‫س ‪ :1‬موظف يوفر مسسن مرتبسسه شسسهريًا مبلغسًا متفاوتساً‬
‫من المال‪ ،‬شهر يقل التوفير‪ ،‬وشهر آخر يزيد‪ ،‬ويكون‬
‫أولها قد مضى عليه الحول‪ ،‬والبعض الخر لسسم يمسسض‬
‫عليه الحول‪ ،‬ول يعرف مقدار ما وفسره فسي كسل شسسهر‪،‬‬

‫‪- 81 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫فكيف يزكيه؟‬
‫س ‪ :2‬موظف آخر يتسسسلم راتبسسه شسسهريًا ويسسودعه فسسي‬
‫خزينة لديه كل ما استلمه‪ ،‬ويصرف مسسن هسسذه الخزينسسة‬
‫يوميًا‪ ،‬أو أوقسسات متقاربسسة نفقسسة بيتسسه ومتطلبسساته علسسى‬
‫مبالغ متفاوتسسة حسسسب الحاجسسة‪ ،‬فكيسسف يكسسون حسسول مسسا‬
‫يتوفر في الخزينة‪ ،‬وكيف تخسرج الزكساة فسي مثسل هسذه‬
‫الحالة؟ مع أن عملية التوفير كما أسلفنا لم يمض على‬
‫جميعها الحول‪.‬‬

‫‪- 82 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1،2‬لما كان السؤال الول والثسساني فسسي معنسسى‬
‫واحسسد وكسسان لهمسسا نظسسائر رأت اللجنسسة أن تجيسسب جوابسًا‬
‫ل تعميمًا للفائدة‪ ،‬وهو من ملك نصابًا مسسن النقسسود ثسسم‬
‫شام ً‬
‫ملك تباعًا نقودًا أخرى فسي أوقسات مختلفسة وكسانت غيسر‬
‫متولدة مسسن الولسسى ول ناشسسئة عنهسسا‪ ،‬بسسل كسسانت مسسستقلة‬
‫كالذي يوفره الموظف شهريًا من مرتبه‪ ،‬وكأرث أو هبة‬
‫ل فإن كسسان حريصسًا علسسى الستقصسساء‬
‫أو أجور عقار مث ً‬
‫في حقه حريصًا على أن ل يدفع من الصدقة لمسسستحقيها‬
‫إل مسا وجسب لهسم فسي مساله مسن الزكساة فعليسه أن يجعسل‬
‫لنفسه جدول حساب لكسبه يخص فيه كل مبلغ من أمثال‬
‫هذه المبالغ بحول يبدأ من يسسوم ملكسسه ويخسسرج زكسساة كسسل‬
‫مبلغ لحاله كلمسا مضسى عليسه حسسول مسن تاريسسخ امتلكسه‬
‫إياه‪.‬‬

‫‪- 83 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وإن أراد الراحسة وسسلك طريسق السسماحة وطسابت‬
‫نفسسسه أن يسسؤثر جسسانب الفقسسراء وغيرهسسم مسسن مصسسارف‬
‫الزكاة على جانب نفسه؛ زكى جميع مسا يملكسه مسن النقسود‬
‫حينما يحسسول الحسسول علسسى أول نصسساب ملكسسه منهسسا‪ ،‬وهسسذا‬
‫أعظم لجره وأرفع لدرجته‪ ،‬وأوفر لراحته وأرعى لحقوق‬
‫الفقراء والمساكين وسسائر مصسارف الزكساة ومسا زاد فيمسا‬
‫أخرجه عما تم حوله يعتبر زكاة معجلة عما لم يتم حوله‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن منيع‬

‫عضو‬
‫عبدال بن غديان‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الفتوى رقم )‪(1360‬‬
‫س‪ :‬بخصوص سؤاله عن زكاة رواتب الموظفين‪ ،‬هسسل‬
‫هي واجبة عند الستلم أم بعد مضي الحول؟‬

‫‪- 84 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬ليخفى أن مسسن الجنسساس الواجبسسة فيهسسا الزكسساة‬
‫النقدين‪ ،‬وإن من شروط وجوب الزكاة فيها تمام الحول‪،‬‬
‫وعليه فإن الزكاة واجبة فيما يتوفر مسسن راتسسب الموظسسف‬
‫ويبلسسغ نصسسابًا بنفسسسه‪ ،‬أو بضسسمه إلسسى مالسسديه مسسن النقسسد‬
‫ويحول عليه الحول‪ ،‬ول يجوز قياسها على الخارج مسسن‬
‫الرض‪ ،‬لن اشسستراط الحسسول فسسي وجسسوب الزكسساة فسسي‬
‫النقدين ثابت بسسالنص ول قيساس مسسع النسص‪ ،‬وبنساء علسسى‬
‫ذلك فل تجب الزكسساة فيمسسا يتسسوفر مسسن رواتسسب الموظسسف‬
‫حتى يحول عليه الحول‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن منيععبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الرابع من الفتوى رقم )‪(2192‬‬
‫ل يتقاضسسى راتبساً‬
‫س ‪ :4‬إذا كان المسلم موظفًا‪ ،‬أو عام ً‬
‫شهريًا معينسًا‪ ،‬وليسسس لسسه مصسسدر آخسسر للكسسسب‪ ،‬فتسسأتي‬
‫نفقته فسسي بعسسض الشسسهور مسسستغرقة لرابتسسه الشسسهري‪،‬‬
‫ويبقى معه الشيء القليسسل فسسي بعسسض الشسسهور‪ ،‬يسسدخره‬
‫للنفقات الطارئة فما طريقة أداء الزكاة لهذا النسان؟‬

‫‪- 85 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :4‬المسسسلم السسذي تجمسسع لسسديه وفسسر مسسن رواتسسب‬
‫شهرية ونحوها يزكي ما حال عليه الحسسول مسسن المتسسوفر‬
‫لسسديه إذا بلسسغ نصسسابًا بنفسسسه أو بضسسمه إلسسى أيسسة نقسسد أو‬
‫عروض تجارة لديه تجب فيها الزكاة‪ ،‬وإذا أخسسرج زكسساة‬
‫مالم يحل عليه الحول من المتوفر لديه ناويًا بذلك تعجيل‬
‫زكاته فذلك حسن إن شاء ال‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫المكافأة التي تصرف في نهاية الخدمة هل‬
‫تزكى سنواتها‬
‫الفتوى رقم )‪(7472‬‬
‫س‪ :‬أحيط سعادتكم بأن الشركة التي أعمسسل بهسسا تعطسسي‬
‫الموظف مرتب ‪ 15‬يومًا مكافسسأة عسسن كسسل سسنة خدمسة‪،‬‬
‫ولكن تصرف هذه المكافأة بعد نهايسسة الخدمسسة‪ ،‬فسسأطلب‬
‫من سماحتكم الفتاء‪ :‬هل بعسسد انتهسساء الخدمسسة ومنحسسي‬
‫هذه المكافأة عن سنين الخدمسسة السستي قضسسيتها زكسساة أم‬
‫ل؟‬

‫‪- 86 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬إذا كان الواقع ما ذكر فل زكاة عليسسك فسسي تلسسك‬
‫المكافأة حتى تتسلمها‪ ،‬ويحول عليهسسا الحسسول مسسن تاريسسخ‬
‫تسلمها‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة الموال المستحقة لدى الدولة إذا تأخر‬
‫صرفها‬
‫الفتوى رقم )‪(13381‬‬
‫س‪ :‬صسسدر أمسسر خسسادم الحرميسسن الشسسريفين حفظسسه ال س‬
‫بصسسسسرف جميسسسسع اسسسسستحقاقات السسسسدوائر الحكوميسسسسة‬
‫والمؤسسسسسات والفسسسراد‪ ،‬وقسسسد صسسسرفت لهسسسذه الدارة‬
‫استحقاقات تعسسود لعسسوام منهسسا مسسن عسسام ‪1403‬هسس أي‬
‫قبل سسسبع سسسنوات تقريبسًا‪ ،‬وعلسسى وجسسه التقريسسب ليسسس‬
‫الحصر‪ ،‬فقد صرفت مبالغ مجموعها يتجسساوز الخمسسسة‬
‫مليين ريال فسسي هسسذه اليسسام‪ .‬وسسسؤالنا هسسو‪ :‬هسسل تجسسب‬
‫الزكاة في تلك الستحقاقات حين استلمها؟ وإن كسسانت‬
‫تجب فهل تحسب عن عام واحد‪ ،‬أم كيف تحسب؟ ولسسو‬

‫‪- 87 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫كان الجواب بأنها تجسسب؛ حبسسذا لسسو يعلمسسه الجميسسع عسسن‬
‫طريق أئمة المساجد ووسسسائل العلم إنفسساذًا لمسسر ال س‬
‫عزوجل وتطبيقًا للركسسن الثسسالث مسسن أركسسان هسسذا السسدين‬
‫القيم‪ ،‬وحسستى نفسسوز برضسسا المسسولى عسسز وجسسل‪ ،‬وُنرحسسم‬
‫بالقطر من السماء‪ ،‬حيث أن منع القطر ل يكون إل من‬
‫حبسسس الزكسساة‪ .‬والسس مسسن وراء القصسسد‪ .‬ولكسسم فسسائق‬
‫تقديري والسلم عليكم ورحمة ال وبركاته‪.‬‬

‫ج‪ :‬إذا كان المر كما ذكر فسسإنه يسسستقبل بهسسا عام ساً‬
‫جديدًا ابتداء مسسن تاريسسخ قبضسسها‪ ،‬ثسسم يخسسرج الزكسساة‪ ،‬ول‬
‫زكاة عليه فيما مضى لعدم ملكه لها ملكًا مستقرًا‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫هل تحسب الضرائب من الزكاة‬
‫السؤال الثالث من الفتوى رقم )‪(6573‬‬
‫س ‪ :3‬ما رأي اللجنة في إنسسسان بعسسدما أخسسرج الزكسساة‪،‬‬
‫هل يجوز أن يدفع منها الضرائب‪ ،‬هل تصح أم ل؟‬

‫‪- 88 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :3‬ل يجوز أن تحتسب الضسسرائب السستي يسسدفعها‬
‫أصحاب الموال على أمسسوالهم مسسن زكسساة مسسا تجسسب فيسسه‬
‫الزكسساة منهسسا‪ ،‬بسسل يجسسب أن يخسسرج الزكسساة المفروضسسة‬
‫ويصسسرفها فسسي مصسسارفها الشسسرعية‪ ،‬السستي نسسص عليهسسا‬
‫سسسسبحانه وتعسسسالى بقسسسوله‪} :‬إنمسسسا الصسسسدقات للفقسسسراء‬
‫والمساكين‪ (1){..‬الية‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الجمعيات التعاونية‬
‫الفتوى رقم )‪(409‬‬
‫س‪ :‬لسسديهم جمعيسسة تعاونيسسة‪ ،‬مشسسروط فسسي نظامهسسا أن‬
‫يقتطع من صافي أرباحها عشرة في المائة لصرفه فسي‬
‫وجوه الخير‪ ،‬وإن مصلحة الزكاة تطالب الجمعية بزكاة‬
‫أرباحهسسا‪ .‬ويسسسأل‪ :‬هسسل يجسسب عليهسسا أن تسسدفع زكسساة‬
‫أرباحها والحال أنها تدفع من الرباح عشرة في المائة‬
‫في وجوه الخير‪ ،‬وإذا كان يلزمها ذلك فهل يجب عليها‬
‫‪ () 1‬سورة التوبة‪ ،‬الية ‪.60‬‬

‫‪- 89 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫زكاة ما مضى من العوام التي لم تدفع زكاتها؟‬

‫ج‪ :‬هذه الجمعية التعاونيسسة حكمهسسا حكسسم الشسسركات‬
‫التجارية في وجوب الزكاة في أموالها‪ ،‬ومسسا ذكرتسسه فسسي‬
‫نظامها من اقتطاع عشرة في المائة من صسسافي أرباحهسسا‬
‫لصرفه فسسي وجسسوه السسبر ل يسسسقط عنهسسا الزكسساة الواجبسسة‬
‫عليها‪ ،‬إذ أن العشرة في المائة المشسسار إليهسسا هسسي بمثابسسة‬
‫صسسدقة تطسسوع‪ ،‬وصسسدقة التطسسوع ل تغنسسي عسسن الزكسساة‬
‫الواجبة؛ لن الزكاة عبادة واجبة يحتاج أداؤها إلسسى نيسسة‪،‬‬
‫وهذا المبلسغ عشسرة فسي المسائة ل يسدفع علسى أنسه زكساة‪،‬‬
‫وإنمسسا يسسدفع علسسى سسسبيل صسسدقة التطسسوع‪ ،‬وعليسسه فسسإن‬
‫الواجب يقتضي إخراج زكاة أموال هذه الجمعية‪ ،‬وبذلها‬
‫لسسولي المسسر حيسسث طلبهسسا‪ ،‬كمسسا أن الزكسساة واجبسسة فسسي‬
‫أموالها للسنوات التي لم تدفع زكاتها‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن منيع‬

‫عضو‬
‫عبدال بن غديان‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الزكاة على المانة‬
‫‪- 90 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الفتوى رقم )‪(12888‬‬
‫س‪ :‬جماعة وجد لديهم رجل كفيف وزوجتسسه ولسسه ابسسن‬
‫يقوم بشؤونهم‪ ،‬وهم بدو ول يملك ذلك الولد من حطام‬
‫الدنيا شيئًا‪ ،‬وليست عنده وظيفة يعمل بها‪ ،‬ول زوجسسة‬
‫فأراد جماعته ممن وفقهم ال للخير أن يجمعوا له مال‬
‫يتزوج به لعل زوجته إن جسساءت تسسساعده علسسى حملسسه؛‬
‫لنه في الظاهر إن الولد بار بوالديه‪ ،‬فجمعوا له مبلغسسًا‬
‫وقدره )‪ (20000‬عشرون ألف ريال سسسعودي‪ ،‬ثسسم قسسام‬
‫أحد الشسسخاص بجمسسع المسسال مسسن الجميسسع لكسسي يسسسلمه‬
‫لذلك الولد ليتزوج به‪ ،‬ولكن الولد وأباه رفضسسوا ذلسسك؛‬
‫لنهسسم قسسالوا لسسسو جسساءت عنسسدنا هسسذه المسسوال السستي‬
‫جمعتموها لضاعت‪ ،‬وما اسسستفدنا منهسسا بشسسيء‪ ،‬ولكسسن‬
‫احفظها عندك حتى ييسر ال الزواج‪ ،‬ثم نأخسسذها منسسك‪.‬‬
‫وصاحب هذه المانة وضسسعها فسسي بنسسك الراجحسسي علسسى‬
‫حسسساب أنهسسا أمانسسة ل يتسساجر فيهسسا‪ ،‬والن لهسسا خمسسس‬
‫سنوات‪ ،‬فهل عليها زكاة؟ وإذا كانت عليها زكاة‪ ،‬فهسسل‬
‫على صاحب المانة أم على من أعطيت لسسه؟ مسسع العلسسم‬
‫أن من أعطيت له ليس عنده شيء يزكيها بسسه‪ ،‬وأيض سًا‬
‫صاحب المانة التي أخذها ووضعها ببنك الراجحسسي إذا‬
‫جاءه محتاج أخرج منها ثم يعطيسه إلسسى ذلسسك المحتساج‪،‬‬
‫ويمهله فيها شهرًا وشهرين‪ ،‬ثم يردها ول يأخسسذ علسسى‬

‫‪- 91 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ذلك فوائد‪ ،‬ول زيادة ويجعسسل ثسسواب ذلسسك لمسسن أعطيسست‬
‫له‪ ،‬وينوي بها أنها زكاة عسسن هسسذه المسسوال‪ ،‬فهسسل هسسذا‬
‫صحيح أم ل‪ ،‬وهل على صاحب المانة ذنسب فيمسا فعسل‬
‫وفيما تصرف فيه من غير إذنهما أم ل؟ مسسع العلسسم أنسسه‬
‫يريد منهم أن يأخذوا هذه المانة منسسه‪ ،‬وإذا كسسان علسسى‬
‫صاحب المانة ذنب فما هي الكفسارة وجزاكسم الس خيسر‬
‫الجزاء؟‬

‫ج‪ :‬الزكاة تجب في المال المذكور كلما حسسال عليسسه‬
‫الحول‪ ،‬والزكاة تجب على صاحب المال‪ ،‬وأما تصسسرف‬
‫المودع بالمانة وإقراضها للمحتسساجين بغيسسر إذن مالكهسسا‬
‫فل يجوز ول يجزء القراض لها عن الزكاة الواجبة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الصندوق الخيري للعائلة‬
‫الفتوى رقم )‪(7449‬‬
‫س‪ :‬لدي مبلغ مسسن المسسال كجمعيسسة للقبيلسسة يسسدفع منهسسم‬
‫بمعسسدل ‪ 100‬مسسائة ريسسال علسسى الشسسخص الواحسسد مسسن‬

‫‪- 92 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫السسذكور كسسبيرًا أو صسسغيرًا فسسي بدايسسة كسسل سسسنة هجريسسة‪،‬‬
‫يدخرونه للستفادة منه في الديات كحسسوادث السسسيارات‬
‫وغيرها من البليا التي تصيب بعض الشخاص بسسدون‬
‫قصد‪ ،‬أو دفاعًا عن النفس‪ ،‬وقد يصل هسسذا المبلسسغ إلسسى‬
‫مبسسالغ كسسبيرة قسسد يتجسساوز ‪000‬ر ‪ 200‬مسسائتي ألسسف أو‬
‫زيادة‪ ،‬ويسمى )فروق القبيلة( وقسسد اختسساروني باتفسساق‬
‫الجميع على أن أكون أمينًا لهذا المبلغ فهسسل علسسى تلسسك‬
‫الموال زكاة إذا حال عليهسسا الحسسول دون حاجسسة إليهسسا؟‬
‫علمًا بأن هذا يتكرر دفعه كل سنة؟‬

‫ج‪ :‬إذا كان الواقع كما ذكر وكان ل يعود ما تسسوفر‬
‫منه إلى من تبرعوا به بنسبة تبرعهم بسسل انقطسسع تملكهسسم‬
‫الخاص بمجرد تبرعهم وإنما يصرف فيمسسا تسسبرعوا مسسن‬
‫أجله‪ ،‬فل زكاة فيه‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة صندوق العائلة‬

‫‪- 93 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الفتوى رقم )‪(12687‬‬
‫س‪ :‬نحن قبيلة ذوي عليان مسسن قبسسائل بنسسي سسسليم وقسسد‬
‫قمنا بعمل صندوق يخسسص هسسذه القبيلسسة‪ ،‬ويشسسترك فيسسه‬
‫غنيهم وفقيرهم‪ ،‬وكل من بلغ سن الرشسسد منهسسم‪ ،‬ولقسسد‬
‫تم تأسيس هذا الصندوق وفق الشروط التالية ‪:‬‬
‫‪ - 1‬يخص هذا الصندوق هذه القبيلة فقط‪.‬‬
‫‪ - 2‬إن هذا المال ل يستخدم في التجارة والستثمار‪.‬‬
‫‪ - 3‬كسسل مسسن يتسسوفى مسسن القبيلسسة المشسسترك منهسسم فسسي‬
‫الصندوق يعاد المبلغ الخاص به لورثته‪.‬‬
‫‪ - 4‬هذا الصندوق مخصسسص لمسسا يحصسسل لهسسذه القبيلسسة‬
‫مسسن حسسوادث السسدهر ل سسسمح السس‪ ،‬كحسسوادث السسسيارات‬
‫والديات الشرعية والمضاربات وغيرها‪.‬‬
‫‪ - 5‬المبلسسغ السسذي يؤخسسذ مسسن الصسسندوق يسسسحب بصسسفة‬
‫سلفًا في الوقت العاجل‪ ،‬ويفرق علسى القبيلسة فيمسا بعسد‬
‫ويعاد للصندوق‪.‬‬
‫‪ - 6‬يمنع خروج أي مبلسسغ مسسن الصسسندوق فسسي الشسسياء‬
‫التاليسسة وهسسي‪ :‬أي شسسخص مسسن أفسسراد القبيلسسة تحصسسل‬
‫عليه ل سمح ال مشاكل الممنوعات والمحرمسسات مثسسل‬
‫المخدرات والزنا والسرقات وما شابهها فل يدفع عنسسه‬
‫من هذا الصندوق‪.‬‬
‫فضيلة الشيخ أدامه ال سؤالنا‪ :‬هل في هذا الصسسندوق‬

‫‪- 94 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫زكسساة؟ هسسذا ونرجسسو إفادتنسسا علسسى سسسؤالنا هسسذا بفتسسوى‬
‫رسمية وخطية لتبيان ذلك لفسسراد القبيلسسة وجزاكسسم الس‬
‫كل خير‪ .‬والسلم عليكم ورحمة ال وبركاته‪.‬‬

‫ج‪ :‬تجسسب الزكسساة فسسي الصسسندوق المسسذكور لنسسه لسسم‬
‫يخرج عن ملك صاحبه‪ ،‬وإنما هو في حكم القرض‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة أموال جمعت لما يعترض أبناء القبيلة‬
‫الفتى رقم )‪(4453‬‬
‫س‪ :‬قبيلة من القبائل كونوا مبلغسًا مسسن المسسال‪ ،‬وجعلسسوا‬
‫هذا المبلغ خاصًا لما يجري على هذه القبيلة من السسدم‪،‬‬
‫ومشوا هذا المبلغ للتجسسارة‪ ،‬والربسح الناتسج عايسد للسسدم‬
‫أيضًا‪ .‬فهل يجب بهذا المبلغ زكاة أم ل‪ ،‬وإذا لسسم يتسساجر‬
‫فيه هل عليه زكاة أم ل‪ ،‬وهسسل يحسسق للقبيلسسة نفسسسها أن‬
‫تدفع فيه زكاة أموالها من النقدين؟‬

‫‪- 95 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬إذا كسسان الواقسسع كمسسا ذكسسر فل زكسساة فسسي المسسال‬
‫المذكور؛ لكونه في حكسم الوقسف‪ ،‬سسسواء كسسان مجمسسدًا أو‬
‫في تجارة تدار‪ ،‬ول يجسسوز أن تسسدفع فيسسه الزكسساة‪ ،‬لكسسونه‬
‫ليس مخصصًا للفقراء‪ ،‬ول غيرهم من مصارف الزكاة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة المؤسسات الخيرية‬
‫الفتوى رقم )‪(4460‬‬
‫الحمد ل وحده والصلة والسسسلم علسسى رسسسوله محمسسد‬
‫وآله وصحبه‪ ،‬وبعد‪:‬‬
‫فقسسد اطلعسست اللجنسسة الدائمسسة للبحسسوث العلميسسة والفتسساء‬
‫على الستفتاء المقدم لسماحة الرئيس العام مسسن مسسدير‬
‫عام مؤسسة الزكاة والدخل المقيد بإدراة البحوث برقم‬
‫‪ 110‬في ‪25/1/1402‬هس ونصه‪:‬‬
‫أود أن أعرض على سماحتكم أن مؤسسة الملك فيصل‬
‫الخيرية المنشأة بموجب المرسوم الملكسسي الكريسسم رقسسم‬
‫أ‪ 134/‬وتاريسسخ ‪19/5/96‬هسسس تقسسوم بتلقسسي التبرعسسات‬

‫‪- 96 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫والهبات وتستثمرها بنفسها أو عن طريق المؤسسسسات‬
‫التابعسسة أو المشسساركة مسسع شسسركات أخسسرى وتحقسسق مسسن‬
‫جراء ذلك أرباحًا‪.‬‬
‫لذلك رغبت استفتاء سماحتكم في مدى خضسسوع أمسوال‬
‫المؤسسسسسة وفروعهسسسا وكسسسذلك المؤسسسسسات الخيريسسسة‬
‫المشسسابهة لهسسذه المؤسسسسة للزكسساة الشسسرعية المنسساط‬
‫بالمصلحة اسسستيفاؤها‪ ،‬هسسذا وأرفسسق لسسسماحتكم صسسورة‬
‫مسسن النظسسام الساسسسي للمؤسسسسة للنظسسر فسسي نشسساط‬
‫المؤسسة وأغراضسسها وآمسسل التفضسسل وإفسسادتي بسسالرأي‬
‫الشرعي حول ذلك‪ ،‬واطلعت علسسى المسسادة الرابعسسة مسسن‬
‫نظسسام المؤسسسسة المسسذكورة التسسي نصسسها‪) :‬أغسسراض‬
‫المؤسسة تلقي الموال من العضاء أو الغير وإنفاقهسسا‬
‫على النشاط التعليمسسي والعلمسسي وأوجسسه السسبر المختلفسسة‬
‫التي تعود بالنفع والخير على المسسسلمين فسسي أي مكسسان‬
‫داخل المملكسسة العربيسسة السسسعودية وخارجهسسا‪ ،‬وتسسساعد‬
‫على تقدمهم ورفعة شأنهم‪ ،‬وتقوم المؤسسة في سبيل‬
‫تحقيسسق هسسذه الغسسراض وعلسسى سسسبيل المثسسال‪ :‬بإنشسساء‬
‫المسسساجد والمسسدارس والمعاهسسد والجامعسسات والمراكسسز‬
‫السسسسلمية والقيسسسام بجميسسسع العمسسسال وتأديسسسة جميسسسع‬
‫الخدمات التي من شأنها أن تعيسسن المسسسلمين جماعسسات‬
‫وأفراد على اللمام بتعاليم شريعتهم الحنفية السمحاء‪،‬‬

‫‪- 97 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫والتفقه فسي أحكامهسسا ونشسر الفكسر والستراث السسسلمي‬
‫وإنعسسساش الحضسسسارة السسسسلمية الصسسسيلة‪ .‬كمسسسا تقسسسوم‬
‫المؤسسسسسة بإنشسسساء مراكسسسز البحسسسث العلمسسسي وتسسسوفير‬
‫الخسسبرات الفنيسسة وتقسسديم المعونسسات والمنسسح للبسساحثين‬
‫والدارسين فسي شستى أنسواع العلسسوم والدراسسات لتتسساح‬
‫الفرصة للمسسسلمين فسسي السسستزادة مسسن ألسسوان المعرفسسة‬
‫والثقافة المختلفة والمساهمة في بناء النهضة العلميسسة‬
‫العاليسسة‪ ،‬وكسسذلك تقسسوم المؤسسسسة بتقسسديم المسسساعدات‬
‫وإنشسسسسساء المستشسسسسسفيات والمصسسسسسحات ودور العلج‬
‫والرعاية والتأهيل المختلفة السستي تهسسدف بصسسفة عامسسة‬
‫إلسسى رفسسع مسسستوى الفسسرد فسسي المجتمعسسات السسسلمية‬
‫المعيشي والجتماعي والقتصادي‪.‬‬

‫وأجابت بما يلي‪:‬‬
‫بناء على ما ذكر من أن أموال المؤسسة المذكورة‬
‫ليست ملكًا لحد بل هي أموال خيرية معسسدة للنفسساق فسسي‬
‫أوجسسه السسبر العامسسة مسسن السسدعوة إلسسى السسسلم وإنشسساء‬
‫المساجد وإنفاق على الفقسسراء؛ فسسإن اللجنسسة الدائمسسة تفسستي‬
‫بأنه ل زكاة فيها ول في ما شابهها مسسن المسسوال السستي ل‬
‫تملك لحد‪ ،‬ومعدة للنفاق في وجوه البر العامسسة لكونهسسا‬
‫والحال ما ذكر في حكم الوقف‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬

‫‪- 98 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة المال المتبرع به لوجه الخير‬
‫الفتوى رقم )‪(5161‬‬
‫س‪ :‬أ ‪ -‬اتفقنسسا علسسى تسسأمين مبلسسغ مسسائة ألسسف ريسسال )‬
‫‪ (100000‬في أحسسد البنسسوك‪ ،‬وعسسدم تحريكهسسا فسسي بيسسع‬
‫وشراء‪ ،‬بل تكون جاهزة من أجسسل أنسسه إذا حصسسل علسسى‬
‫أحد أفراد الجماعة المشتركين في هذه الجمعيسة حسسادث‬
‫وتحمل دية ل سمح ال فتدفع تلسسك الديسسة السستي تحملهسسا‬
‫من ذلك المبلغ المحجوز‪ .‬فهل يجوز حجسز ذلسك المبلسغ‬
‫بدون تحريك‪ ،‬وهل عليه زكاة؟‬
‫ب ‪ -‬اشترينا بيتًا شعبيًا في مدينة الرياض بمبلسسغ مسسائة‬
‫وخمسسسة عشسسر ألسسف ريسسال )‪ (115000‬ومسسؤجر ذلسسك‬
‫البيت سنويًا بمبلغ اثني عشر ألف )‪ (12000‬ريال في‬
‫الوقت الحاضر فهل على ذلك البيت زكاة‪ ،‬وما مقدارها‬
‫علمًا بأنه قد يبقى أحيانًا بدون تأجير؟ أرجو إفتائي في‬
‫ذلك‪.‬‬
‫جس ‪ -‬اشترينا أراضي ببقية المبلسسغ فسسي الريسساض وجسسده‬
‫من أجل المستقبل‪ .‬فهل على هذه الراضي زكسساة أم ل‪،‬‬

‫‪- 99 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وما مقدار ذلك؟‬
‫د ‪ -‬اتفقنا بأن نوزع ما نخرجه مسسن زكسساة هسسذه المبسسالغ‬
‫على اليتام والرامل والمعسرين من أفراد هذه القبيلسة‬
‫نفسها فهل يصح ذلك؟‬

‫‪- 100 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬أول‪ :‬إذا جمع هسذا المبلسغ أو أقسل منسه أو أكسثر‬
‫علسسى وجسسه التسسبرع بحيسسث ل يسسوزع شسسيء منسسه علسسى‬
‫المتبرعين على تقدير عدم وجود حسسوادث بسسل ينفسسق فسسي‬
‫وجوه البر فهسسذا جسسائز ولكسسن إيسسداعه فسسي بنسسك ربسسوي ل‬
‫يجوز إل إذا خيف عليه الضسسياع‪ ،‬فيرخسسص فسسي إيسسداعه‬
‫بل فسائدة ارتكابسًا لخسف الضسسررين‪ ،‬والسسذي ينبغسسي هسو‬
‫اسسستثماره فسسي تجسسارة ونحوهسسا مسسن وجسسوه السسستثمار‬
‫المشروعة إلى أن يحتاج إليسسه فسسي المقصسسود مسسن جمعسسه‬
‫فيصفى لتحقيق المقصسسود منسسه ول تجسسب فيسسه الزكسساة إذا‬
‫كان جمعه على الوجه المذكور ‪.‬‬
‫ثانيًا‪ :‬إذا اشترى البيت ببعض ذلك المبلغ فل زكاة‬
‫فيه‪ ،‬ول في أجرته؛ لنه كلسسه قسسد رصسسد للسسبر والعانسسة‪،‬‬
‫وليس ملكًا لحد ممن تبرع به‪ ،‬فكان كالوقف‪.‬‬
‫ثالثًا‪ :‬كذلك ل زكاة على الراضي السستي اشسستريت‬
‫ببقية المبلغ لما تقدم من أنها لم تبق ملكسًا لمسسن تسسبرع بهسسا‬
‫بعد بذلها‪.‬‬

‫‪- 101 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫رابعًا‪ :‬ما يوزع من هذا المبلغ أو من مكسبه علسسى‬
‫اليتامى والرامل والمعسرين ونحو ذلك من وجسسوه السسبر‬
‫جائز إذا رضي المتبرعون بذلك؛ لنه صرف فسسي غيسسر‬
‫المقصد الذي جمع المبلغ من أجله‪ ،‬ول يعتبر ذلك زكسساة‬
‫بل يعتبر من باب صدقات التطوع‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(5230‬‬
‫س‪ :‬قد حصل تكوين صسندوق بمبلسسغ مسسن المسسال لبنسساء‬
‫قبيلسسة آل حسسسين بسسالحمر‪ ،‬وذلسسك لسسسد حاجسسة بعسسض‬
‫المسسور‪ ،‬مثسسل السسدم وخلفسسه ل قسسدر السس‪ ،‬وعسسددهم ‪15‬‬
‫شخصًا بمعدل ‪ 500‬خمسمائة ريال للشهرين الوليسسن‪،‬‬
‫ثسسم مسسائة ريسسال عسسن كسسل شسسهر‪ ،‬وقسسد تسسم تكسسوين هسسذا‬
‫الصسسسندوق فسسسي ‪28/8/1401‬هسسسس‪ ،‬وقسسسد بلسسسغ حسسستى‬
‫‪28/8/1402‬هس س مبلسسغ وقسسدره خمسسسة وعشسسرون ألسسف‬
‫ريال)‪ ،(25000‬ثم وضعت هسسذا المبلسسغ فسسي المضسساربة‬
‫السلمية مشروع المير محمد الفيصسسل‪ ،‬وحيسسث أننسسي‬
‫لسسم أزك هسسذا المبلسسغ نظسسرًا لشسسكوكي فيسسه‪ ،‬كسسونه لعسسدة‬
‫أشسسخاص لسسذا أرجسسو مسسن سسسماحتكم إفسسادتي عسسن هسسذا‬

‫‪- 102 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الموضوع وأنا فسسي انتظسسار الجابسسة مسسن فضسسيلتكم عسسن‬
‫إخراج زكاته إذا كان عليه زكاة حفظكم ال‪.‬‬

‫ج‪ :‬إذا كان الواقع كما ذكر وكانت المبالغ المتسسبرع‬
‫بها ل تعود لمن جمعت منهم‪ ،‬ولو فشل المشروع أنفقسست‬
‫في وجوه بسسر أخسسرى فالزكسساة ل تجسسب فيهسسا‪ ،‬وإذا كسسانت‬
‫تعود لمن جمعت منهم إذا فشل المشروع وجبسست الزكسساة‬
‫ل في نصيبه الذي جمع منه إذا حال عليه الحول‪.‬‬
‫على ك ٍ‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة المال الذي جمع لمشاريع الخير‬
‫الفتوى رقم )‪(11954‬‬
‫س‪ :‬نحن أسرة محدودة ل يتجاوز عدد أفرادها ثمانيسسة‬
‫وعشرون فردًا اجتمعنا نحسسن الرجسسال البسسالغين واتفقنسسا‬
‫فيما بيننا أن يدفع كل فرد منا مائة ريال شهريًا توضسسع‬
‫في صندوق تعاوني‪ ،‬وتحفسظ لي حسادث ل سسمح الس‪،‬‬
‫يستوجب مبلغًا على العاقلسسة‪ ،‬ول يجسسوز التصسسرف فيسسه‬
‫لغير ذلك إل بموافقة الجميع‪ ،‬ول يعود المبلغ لصسساحبه‬

‫‪- 103 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫في حياته إل لورثته بعد ممسساته‪ ،‬فهسسل مثسسل هسسذا المبلسسغ‬
‫تجب فيه الزكاة؟ علمًا بأننا مستمرين في دفسسع الزكسساة‪،‬‬
‫وقد اطلعت على مؤلفكم )الفتاوى( الجزء الول صفحة‬
‫‪ 108‬وقسسرأت الفتسسوى المشسسابهة لموضسسوعي إل أننسسي‬
‫أحببت إجابتكم على سؤالي بعد دراستي ليطمئن قلبي‪،‬‬
‫أفيدوني جزاكم ال خيرا‪.‬‬

‫ج‪ :‬مادام المبلغ يعود إلسسى ورثتسسه بعسسد وفسساته؛ فسسإن‬
‫على الجميع الزكاة كل عام‪ ،‬أمسسا إن تركسسوا هسسذا الشسسرط‬
‫وجعلسسوا المسسال قربسسة إلسسى السس سسسبحانه يصسسرف فسسي‬
‫المصارف التي عينسسوا ول يرجسسع إلسسى صسساحبه ول إلسسى‬
‫ورثته فإنه ل زكاة فيه‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫المال المدخر في الغرف التجارية‬
‫الفتوى رقم )‪(9990‬‬
‫س‪ :‬نفيد سماحتكم أنسسه افتتسسح بمنطقتنسسا منطقسسة الباحسسة‬
‫غرفسسة تجاريسسة تقسسوم بخدمسسة رجسسال العمسسال والتجسسار‪،‬‬

‫‪- 104 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وذلسسك بتبصسسيرهم وحمسسايتهم مسسن الحتيسسال فسسي السسداخل‬
‫والخارج‪ ،‬ومسسدهم بالمعلومسسات اللزمسسة‪ ،‬حيسسث الغرفسسة‬
‫تعتسسبر همسسزة وصسسل بيسسن القطسساعين الخسساص والعسسام‪،‬‬
‫ونظرًا لوجسسود أرصسسدة مسسدورة بالبنسسك لحسسساب الغرفسسة‬
‫نتيجسسة مبسسالغ تؤخسسذ مسسن المنتسسسبين للغرفسسة لتغطيسسة‬
‫مصاريفها من رواتب عاملين وأوراق وأثسساث ومكسساتب‬
‫ونحسسو ذلسسك وفقسًا للنظسسم والتعليمسسات المعمسسول بهسسا فسي‬
‫المملكة العربية السسسعودية‪ ،‬وإيسسداع هسسذه المبسسالغ لسسدى‬
‫البنوك بدون فوائد‪ ،‬ويحول الحول على الفائض بعسسض‬
‫الحيسسان؛ لهسسذا رأينسسا أن نكتسسب لسسسماحتكم وذلسسك عسسن‬
‫الكيفية المتبعة في الرصدة السستي حسسال عليهسسا الحسسول‪،‬‬
‫أفيها زكاة تخرج بواقع الربع أم ماذا؟ شاكرين ال س ثسسم‬
‫لكم تعاونكم وإرشادنا لما فيه مصلحة ديننا ودنيانا‪.‬‬

‫ج‪ :‬الزكاة تجب في أرصدة الغرفة إذا بلغت نصابًا‬
‫وحال عليها الحول؛ لنها أموال مملوكة لصحابها ممن‬
‫تجب عليهم الزكاة‪ ،‬وتخدم مصسسالحهم التجاريسسة‪ ،‬فسسوجب‬
‫إخراج زكاتها والواجب إخراج ربع العشر بواقسسع اثنيسسن‬
‫ونصف في المائة ‪.%2.5‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬

‫نائب رئيس اللجنة‬

‫‪- 105 -‬‬

‫الرئيس‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(11565‬‬
‫س‪ :‬أعرض لفضيلتكم بأن الغرفة التجاريسسة الصسسناعية‬
‫بالمدينة المنورة مؤسسة أهلية تمثسسل التجسسار والسسزراع‬
‫والصناع وتشرف عليها وزارة التجارة ويدير أمورهسسا‬
‫مجلس إدارة مشسسكل مسسن المسسواطنين بمسسوجب انتخسساب‪،‬‬
‫وحيث أن لدى الغرفسسة مسسوارد كسسالتي‪ :‬اشسستراكات مسسن‬
‫بعض التجسسار والصسسناع والمزارعيسسن وتصسسديق أوراق‬
‫ومجلة الغرفة ومائتا ألف ريسسال إعانسسة مسسن الدولسسة كسسل‬
‫عام‪ ،‬ويوجد عنسسدها مبلسغ خمسسة ملييسسن ريسسال تقريبسًا‬
‫زائدة عن المصروفات وحال عليهسسا الحسسول‪ .‬هسسل علسسى‬
‫هذا المبلغ زكاة أم ل؟ أفيدونا أثابكم ال‪.‬‬

‫ج‪ :‬تجب الزكسساة فسسي المبسسالغ المتسسوفرة فسسي الغرفسسة‬
‫كلما حال عليها الحول‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة أموال صندوق البر‬
‫‪- 106 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(1184‬‬
‫س ‪ :2‬اجتمسسع جماعسسة فسسي بيسست للمسسذاكرة فسسي القسسرآن‬
‫الكريم‪ ،‬واتفقوا على أن يدفع كل منهسسم شسسهريًا عشسسرة‬
‫أريلة تنفق في أعمال البر‪ ،‬فإذا حال عليها الحسسول فسسي‬
‫الصندوق وهي نصاب فهل تجب فيهسسا زكسساة أول‪ ،‬وكسسم‬
‫زكاة اللف من الورق الموجود عندنا اليوم؟‬

‫ج ‪ :2‬إذا وضع جماعة نقودًا في صندوق لتنفق في‬
‫وجوه البر على أل يعود إلى أحدهم منها شيء فل زكسساة‬
‫فيها؛ لنها خرجت من ملكهم بدفعها إلى صسسندوق السسبر‪،‬‬
‫وصسسارت أعيانهسسا حقسسًا للجهسسات الخيريسسة السستي دفعسست‬
‫لنفاقها فيها‪.‬‬
‫أما زكاة اللف من الورق الذي بأيسسدينا اليسسوم فهسسي‬
‫ل(‬
‫ل )خمسسسة وعشسسرون ريسسا ً‬
‫ربسسع العشسسر وهسسو ‪ 25‬ريسسا ً‬
‫فحكم هذه الوراق في الزكاة حكم الذهب والفضة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن منيععبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة المال الموقوف لبناء مسجد‬
‫‪- 107 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الفتوى رقم )‪(11482‬‬
‫س‪ :‬يوجد لدي مبلغ مسسن المسسال وقسسد نسسذرت بسسه لقامسسة‬
‫مسجد وأتحرى الموافقة‪ ،‬وقد حسسال عليسسه الحسسول‪ ،‬هسسل‬
‫تجب على هسسذا المبلسسغ زكسساة أم ل؟ أفيسسدونا جزاكسسم الس‬
‫خيرا‪.‬‬

‫ج‪ :‬إذا كان المر كما ذكر فإنها ل تجب الزكاة في‬
‫المبلغ لن المال قد تعين بالنذر صدقة لبناء المسجد‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(37‬‬
‫الحمد ل وحده والصلة والسلم على من ل نبي بعده‪،‬‬
‫وبعد‪:‬‬
‫فقسسد اطلعسست اللجنسسة الدائمسسة للبحسسوث العلميسسة والفتسساء‬
‫على الستفتاء الوارد مسسن فضسسيلة قاضسسي مسسرات برقسسم‬
‫‪ 339‬وتاريسسخ ‪12/10/91‬هسسس إلسسى صسساحب الفضسسيلة‬
‫رئيسسسس إدارات البحسسسوث العلميسسسة والفتسسساء والسسسدعوة‬
‫والرشاد‪ ،‬والمحال إليها من المانة العامة لهيئة كبسسار‬
‫العلماء برقم ‪ 15/2‬وتاريخ ‪12/1/1392‬هس وهذا نسسص‬
‫الستفتاء‪:‬‬

‫‪- 108 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫نرفع لكم ما قدمه لنسسا ع‪.‬ح‪.‬ع‪.‬د‪ ،‬واسسستفتائه عسسن زكسساة‬
‫ستة آلف ريال‪ ،‬وهي وقف لجدهم ع‪.‬ع في أضحية له‬
‫في بيته وقد خسسرب وتعطلسست منسسافعه وبيسسع بسسستة آلف‬
‫ريال ليسرد فسي عقسار مثلسه‪ ،‬وقسد ديسن الورثسة السدراهم‬
‫وحال عليها الحول‪ ،‬ويسألون هل فيها زكاة أم ل‪ ،‬وقد‬
‫حصل لنا إشكال فيها من ناحيتين‪:‬‬
‫أوًل‪ :‬أن أصل الدراهم عقار وسيرجع في عقار‪.‬‬
‫ثانيًا‪ :‬أنها ثلث ميت وقف في أضحية للمذكور وورثتسسه‬
‫الن عددهم يقارب خمسين شخصًا تقريبًا حسب إفسسادة‬
‫أحد الورثة‪ .‬نأمل إفتاء المذكورين بذلك‪.‬‬

‫ج‪ :‬حيث ذكر المسسستفتي أن هسسذا المبلسسغ وهسسو سسستة‬
‫آلف هو قيمة البيت الذي هو وقف لجدهم بسساعوه حينمسسا‬
‫تعطلت منافعه ويريدون شراء بدله فل تجب فيه الزكاة؛‬
‫لن من شروط الزكاة الملك‪ ،‬وهسسذا الشسسرط مفقسسود هنسسا‪،‬‬
‫وعلى فضسسيلة القاضسسي التحقسسق مسسن وثيقسسة الوقسسف ومسسن‬
‫المسسبررات السستي بنسسي عليهسسا بيسسع الوقسسف وعليسسه حصسسل‬
‫التوقيع‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫‪- 109 -‬‬

‫الرئيس‬
‫إبراهيم بن عبدال آل الشيخ‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫زكاة المانة‬
‫الفتوى رقم )‪(11905‬‬
‫س‪ :‬يوجد لدي مبلغ وقدره مائتا ريال فرانسسسي فضسسة‪،‬‬
‫قد أمنها عندي شخص مريسسض فسسي ذلسسك السسوقت‪ ،‬وقسسد‬
‫أوصاني بأن تبقى عندي الفلوس في حالسسة وفسساته إلسسى‬
‫أن يبلسسغ الكسسبير مسسن أبنسسائه رشسسده‪ ،‬وحيسسث قسسد تسسوفي‬
‫صاحب المبلغ وبقيت عنسسدي الفلسسوس لمسسدة ‪ 8‬سسسنوات‬
‫وبعد ‪ 8‬سنوات سلمت المبلغ إلى ورثة المتوفى‪.‬‬
‫لذا نأمل الفادة هل تلزم عليها زكاة‪ ،‬ومن تكون عليسسه‬
‫الزكاة؛ هل تكون من المبلغ أو تكون علسسى الورثسسة‪ ،‬أو‬
‫تكون علي أنا المين في نفس السسوقت؟ أرجسسو توضسسيح‬
‫ذلك جزاكم ال خيرًا وال يحفظكم‪.‬‬

‫ج‪ :‬إذا كان المر كما ذكر فإن الزكسساة تخسسرج مسسن‬
‫التركة قبل القسمة عن المدة قبل وبعد الوفاة إلى تسليمها‬
‫للورثة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫‪- 110 -‬‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الزكاة في التركة‬
‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(12367‬‬
‫س ‪ :1‬متى يزكى الورث؟ هل يكون ذلك حين اسسستلمه‬
‫أو بعد مرور الحول عليه‪ ،‬وكذلك الهبسسة إذا كسسانت نقسسداً‬
‫أو عقارًا؟‬

‫‪- 111 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1‬تجب الزكاة في التركة بعد مضسسي سسسنة مسسن‬
‫وفاة المورث‪ ،‬لن التركة تنتقل ملكيتها من المتوفى إلسسى‬
‫الورثة من تاريخ الوفاة‪ ،‬إذا بلغ نصسسيب السسوارث نصسسابًا‬
‫من النقود أو الحلي من الذهب والفضسة‪ ،‬وأمسسا مسا سسسوى‬
‫ذلسسك مسسن التركسسة فليسسس فيسسه زكسساة إل إذا أعسسده السسوارث‬
‫للتجارة‪ ،‬فإنه يبتدئ فيه حول الزكاة من حين أعده لذلك‪،‬‬
‫وأما العقار فل زكاة فيه إذا كان لغير التجارة‪ ،‬فإذا أجسسر‬
‫وجبسست الزكسساة فسسي أجرتسسه‪ ،‬إذا بلغسست نصسسابًا بنفسسسها أو‬
‫بضمها إلى ما لديه من النقود أو عروض التجارة وحسسال‬
‫ل أو غنم سًا أو بقسسرًا‬
‫عليه الحول‪ ،‬أما إذا كسسانت التركسسة إب ً‬
‫فسسإن كسسانت للتجسسارة ففيهسسا زكسساة عسسروض التجسسارة‪ ،‬وإن‬
‫كانت للقنية فليس فيها زكسساة إل بشسسرطين أحسسدهما بلسسوغ‬
‫النصسساب‪ ،‬والثسساني أن تكسسون سسسائمة جميسسع الحسسول أو‬
‫أكسسثره‪ ،‬والسسسوم هسسو الرعسسي‪ ،‬وأمسسا الهبسسة فسسالحكم فيهسسا‬
‫كالحكم في التركة على ما سبق تفصيله‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫‪- 112 -‬‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫‪- 113 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫باب زكاة‬
‫عروض التجارة‬

‫‪- 114 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫حكم زكاة عروض التجارة‬
‫الفتوى رقم )‪(2324‬‬
‫س‪ :‬أتانسسا سسسائل مسسن المغسسرب فسسذكر أنسسه حصسسل خلف‬
‫ونزاع بين علماء المغرب حول زكاة عروض التجارة‪،‬‬
‫منهم من يوجب فيها الزكاة‪ ،‬ومنهم من ل يوجب فيهسسا‬
‫الزكسساة؛ احتجاجسسًا باليسسة‪ ،‬وأنهسسا لسسم تسسذكر إل السسذهب‬
‫والفضة‪ ،‬ويقول‪ :‬إن غيسر السذهب والفضسة مسن النقسود‬
‫والعروض ل تلحق ل بالذهب ول بالفضة‪ ،‬وأما البقيسسة‬
‫مسسن زكسساة الحبسسوب والثمسسار والبسسل والغنسسم والبقسسر فل‬
‫خلف فيهسسا‪ ،‬فنأمسسل الكتابسسة فسسي هسسذا الموضسسوع ليقنسسع‬
‫الخصم‪ .‬أثابكم ال‪.‬‬

‫‪- 115 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬أوًل‪ :‬اختلسسف الفقهسساء فسسي وجسسوب الزكسساة فسسي‬
‫عروض التجارة‪ ،‬فأوجبهسسا الجمهسسور‪ ،‬ولسسم يوجبهسسا داود‬
‫بن علي الظاهري وجماعسسة‪ ،‬وقسسد اسسستدل الجمهسسور بمسسا‬
‫ثبت من حديث أبي هريرة رضي ال عنسسه أن عمسسر بسسن‬
‫الخطاب رضي ال عنه بعثه رسول ال‪ ‬مصدقًا فقسسال‪:‬‬
‫منسسع العبسساس وخالسسد وابسسن جميسسل‪ ،‬فقسسال رسسسول الس‪:‬‬
‫»إنكسسم تظلمسسون خالسسدًا‪ ،‬إن خالسسدًا قسسد احتبسسس أدراعسسه‬
‫وأعتده في سبيل ال« فدل ذلسسك علسسى أن الزكسساة طلبسست‬
‫منه في دروعه وأعتاده وهي ل زكاة فيها‪ ،‬إل أن تكسسون‬
‫عروض سًا جعلسست للتجسسارة‪ ،‬وخالسسد لسسم يجعلهسسا عروض سًا‬
‫للتجارة‪ ،‬وإنما احتبسها في سبيل ال‪ ،‬وبما رواه أبو داود‬
‫عن سمرة بن جندب قال‪) :‬كان رسول ال س‪ ‬يأمرنسسا أن‬
‫نخرج الزكاة مما نعده للبيع()‪ ، (1‬وبما رواه الدار قطنسسي‬
‫عن أبي ذر رضي ال عنه قال‪) :‬سسسمعت رسسسول ال س‪‬‬
‫يقول‪» :‬في البسسل صسسدقتها‪ ،‬وفسسي الغنسسم صسسدقتها‪ ،‬وفسسي‬
‫البز صدقته«)‪ ((2‬ول خلف فسي أنهسا ل تجسب فسي عيسن‬
‫البز‪ ،‬فثبت أنها واجبسسة فسسي قيمتسسه‪ ،‬وذلسسك إنمسسا يكسسون إذا‬
‫‪ () 1‬أخرجتته أبتتو داود ‪ 2/212‬برقتتم )‪ ،(1562‬والتتدار قطنتتي‬
‫‪ ،2/128‬والطبراني ‪ 305-7/304‬برقم )‪ ،(7029‬والبيهقي‬
‫‪.147-4/146‬‬

‫‪- 116 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫جعل للتجارة‪ ،‬وبما رواه المام أحمد رحمه ال عن أبسسي‬
‫عمرو بن حمسساس عسسن أبيسسه قسسال‪ :‬أمرنسسي عمسسر قسسال‪ :‬أد‬
‫زكسساة مالسسك‪ ،‬فقلسست‪ :‬مسسالي مسسال إل جعسساب وأدم‪ ،‬فقسسال‪:‬‬
‫قومها ثم أد زكاتها‪ .‬وبما ثبت عن عبسسدالرحمن بسسن عب سٍد‬
‫القسساّري قسسال‪ :‬كنسست علسسى بيسست المسسال زمسسان عمسسر بسسن‬
‫الخطاب‪ ،‬فكان إذا خرج العطاء جمسسع أمسسوال التجسسار ثسسم‬
‫حسبها غائبها وشاهدها‪ ،‬ثم أخذ الزكاة مسسن شسساهد المسسال‬
‫عسسن الغسسائب والشسساهد)‪ . (1‬وبمسسا صسسح عسسن ابسسن عبسساس‬
‫رضي ال عنهما أنه كان يقول‪) :‬ل بأس بالتربص حسستى‬
‫المبيع والزكاة واجبة فيه(‪ ،‬وصح عن ابن عمسسر رضسسي‬
‫ال عنه أنه قال‪) :‬ليس في العسسروض زكسساة إل أن تكسسون‬
‫لتجارة()‪ ، (2‬وقد اشتهر ما ذكر عن الصحابة رضي السس‬
‫عنهم ولم ينكر فكان إجماعًا‪ ،‬وتأويل ما ذكر بحمله على‬
‫صدقة التطوع خلف الظاهر‪ ،‬بل خلف لمسا صسرح بسه‬
‫من تسميته زكاة في بعض الحاديث والثار‪.‬‬
‫‪ () 2‬أخرجتته أحمتتد ‪ ،5/179‬والتتدار قطنتتي ‪،2/101‬تت ‪،102‬‬
‫واللفظ له‪ ،‬والحاكم ‪ ،1/388‬والبيهقي ‪.4/147‬‬
‫‪ () 1‬أخرجه ابن أبتتي شتتيبة ‪ ،3/184‬وأبتتو عبيتتد فتتي المتتوال‬
‫)ص‪ (526 ،520/‬برقم )‪) (1211 ،1178‬ط هراس(‪.‬‬
‫‪ () 2‬أخرجتته الشتتافعي فتتي الم ‪ ،2/46‬وابتتن أبتتي شتتيبة‬
‫‪ ،184-3/183‬والبيهقي ‪.4/147‬‬

‫‪- 117 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫واستدل من لم يوجب الزكاة في عسسروض التجسسارة‬
‫بما ثبت عن النبي‪ ‬أنسه قسال‪» :‬ليسسس فيمسسا دون خمسسس‬
‫أواق من السسورق صسسدقة‪ ،‬وليسسس فيمسسا دون خمسسس ذود‬
‫من البل صدقة«‪ ،‬وثبت أيضًا أنسسه قسسال‪» :‬ليسسس فيمسسا‬
‫دون خمسة أوسق من الحب والثمر صدقة«‪ ،‬وثبت أنسسه‬
‫قال‪» :‬ليس على المسلم فسسي عبسسده ول فرسسسه صسدقة‬
‫إل صدقة الفطر«‪ ،‬وثبت أنه لما بين حق ال س تعسسالى فسسي‬
‫البسسل والبقسسر والغنسسم والكنسسز سسسئل عسسن الخيسسل‪ ،‬فقسسال‪:‬‬
‫»الخيل لثلثة‪ :‬هسسي لرجسسل أجسسر‪ ،‬ولرجسسل سسستر‪ ،‬وعلسسى‬
‫رجل وزر« فسئل عن الحمر‪ ،‬فقال‪» :‬ما أنزل علي فيها‬
‫إل هذه الية الفاذة الجامعة‪} :‬فمن يعمل مثقال ذرة خيسسرًا‬
‫يره{)‪ «(3‬فدل عموم ذلك على أنها ليس فيها زكاة‪ ،‬سسسواء‬
‫أعدت للتجارة أم ل‪ ،‬ويجاب عن ذلك بحملسسه علسسى عسسدم‬
‫وجوب الزكاة في أعيانها‪ ،‬وهذا ل ينافي وجسسوب الزكسساة‬
‫في قيمتهسسا مسسن السسذهب والفضسسة‪ ،‬فإنهسسا ليسسست مقصسسودة‬
‫لعيانها وإنما هي مقصودة لقيمتهسسا‪ ،‬فكسسانت قيمتهسسا هسسي‬
‫المعتسسبرة‪ ،‬وبسسذلك يجمسسع بيسسن أدلسسة نفسسي وجوبهسسا فسسي‬
‫العروض وإثباتها فيها‪.‬‬
‫‪ () 3‬سورة الزلزلة‪ ،‬الية ‪.8‬‬

‫‪- 118 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(8895‬‬
‫س ‪ :1‬ل يرى ابن حزم في المحلى شرعية الزكسساة فسسي‬
‫العروض التجاريسسة‪ ،‬وفنسسد كسسل القاويسسل السستي توجبهسسا‪،‬‬
‫وأضاف‪ :‬من أفتى بشرعيتها فقد قول الرسول‪ ،‬ولم‬
‫ل يوجبهسسا فسسي الرقيسسق والخيسسل والزبرجسسد واليسساقوت‬
‫والمرجان‪ ،‬فإنها تنمى كما تنمى هذه الخرى‪ ،‬وضعف‬
‫الحسسسسسسسسساديث السسسسسسسسستي فسسسسسسسسسي هسسسسسسسسسذا البسسسسسسسسساب‬
‫سسسيادة الشسسيخ‪ :‬فسسإلى أي القسسوال أميسسل؟ وإذا امتنسسع‬‫شخص عن أداء الزكاة اعتمادًا علسسى القسول يعتسبر فسي‬
‫مسسانعي الزكسساة؟ وهسسل يعتسسبر المسسذهب الظسساهري مسسذهباً‬
‫سنيًا يقتدى به؟‬

‫‪- 119 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1‬ثبت وجوب الزكاة في النقود ذهب سًا كسسانت أو‬
‫فضسسة بالكتسساب والسسسنة والجمسساع‪ ،‬وعسسروض التجسسارة‬
‫ليست مقصودة لذاتها‪ ،‬وإنما المقصود منهسسا النقسسود ذهب سًا‬
‫كسسانت أو فضسسة‪ ،‬والمسسور إنمسسا تعتسسبر بمقاصسسدها لقسسول‬
‫النبي‪» :‬إنما العمال بالنيات«‪ ،‬ولذا لسسم تجسسب الزكسساة‬
‫فسسي الرقيسسق المتخسسذ للخدمسسة‪ ،‬ول فسسي الخيسسل المتخسسذة‬
‫للركوب‪ ،‬ول في البيت المتخذ للسسسكنى‪ ،‬ول فسسي الثيسساب‬
‫المتخسسذة لباس سًا‪ ،‬ول فسسي الزبرجسسد واليسساقوت والمرجسسان‬
‫ونحوها إذا اتخذ للزينة‪ .‬أما إذا اتخذ كل ما ذكسسر ونحسسوه‬
‫للتجارة فالزكاة واجبسة فيسه؛ لكسونه قصسد بسه النقسسود مسسن‬
‫الذهب والفضة وما يقسسوم مقامهسسا‪ ،‬وإنمسسا نفسسى ابسسن حسسزم‬
‫وجوب الزكاة في عروض التجارة لنه ل يقسسول بتعليسسل‬
‫الحكسام‪ ،‬والقسسول بعسسدم تعليسسل الحكسام وأنهسسا لسسم تشسسرع‬
‫لحكسم قسول باطسل‪ ،‬والصسحيح أنهسا معللسة‪ ،‬وأنهسا نزلست‬
‫لحكم‪ ،‬لكنها قد يعلمها العلماء فيبنون عليهسسا‪ ،‬ويتوسسسعون‬
‫في الحكام‪ ،‬وقد ل يعلمها العلمسساء فيقفسسون عنسسد النسسص‪،‬‬
‫وهذا هو مسلك الئمة الربعة‪ ،‬والكثر مسسن أهسل العلسم‪،‬‬
‫وعلى هذا فمن منع زكسساة مالسسديه مسسن عسسروض التجسسارة‬
‫فهسسو مخطسسئ‪ ،‬والحسساديث السسواردة فسسي إيجابهسسا فسسي‬
‫‪- 120 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫العروض وإن كان فيها ضعف فهي صسسالحة للعتضسساد‬
‫والتأييد لهذا الصل‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(13473‬‬
‫س‪ :‬لدي محل قطع غيار سيارات‪ ،‬ومالسسدي مسسن المسسال‬
‫لم يكف لتغطية المحل؛ مسسن أجسسل ذلسسك ذهبسست إلسسى أحسسد‬
‫التجار الكبار في قطع الغيار وأخسسذت منهسسم قطسسع غيسسار‬
‫بالحساب )أي دين( وهي مسا تقسارب المسائة ألسف ريسال‬
‫سعودي‪ ،‬سددت منها مبلغ سسستين ألسسف ريسسال سسسعودي‬
‫وبقي منها ما يقارب أربعين ألسسف ريسسال سسسعودي علسسي‬
‫ديسسن‪ ،‬وعنسسد جسسردي للمحسسل السسسنوي مسسن أجسسل الزكسساة‬
‫المفروضة هسسل أزكسسي الربعيسسن ألسسف الريسسال السستي هسسي‬
‫علي دين مع المال‪ ،‬أم ماذا علي؟ أفيدونا أفادكم ال‪.‬‬
‫ملحظة‪ :‬فسي كسل سسنة يفسرض علينسا فسي الدولسة دفسع‬
‫مبلغ معين باسم الزكسساة والسسدخل‪ ،‬ولكسسن هسسذا المبلسسغ ل‬
‫يعادل نسبة الزكاة المفروضسسة مسسن المسسال‪ ،‬هسسل نخصسسم‬
‫ل زكاة مالي ‪1000‬‬
‫هذا المبلغ المفروض من الزكاة مث ً‬
‫ريال تأخذ منا الزكاة مبلغ ‪ 200‬فقط يتبقسى مسسن الزكسساة‬

‫‪- 121 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫المشسسروعة ‪ ،800‬هسسل نخصسسم ‪ 200‬ريسسال؟ أم نزكسسي‬
‫عليها جميعًا؟ أفيدونا مشكورين‪.‬‬

‫ج‪ :‬أوًل‪ :‬يجب عليك أن تزكسسي جميسسع المسسال السسذي‬
‫لديك من النقود ومن الدوات المعروضة للبيع بعد تمسسام‬
‫الحول إذا بلغت قيمتها نصابًا بما في ذلك الربعين السستي‬
‫هي دين عليك؛ لن الدين ل يمنع الزكاة‪.‬‬
‫ثانيسًا‪ :‬مسسا تسسدفعه مسسن المسسال بنيسسة الزكسساة لمصسسلحة‬
‫الزكاة والدخل يعتبر زكاة شرعية‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة الطعام المشترى للكل‬
‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(820‬‬
‫س ‪ :1‬كسسان عنسسدي ألسسف ريسسال واشسستريت بسسه طعامسساً‬
‫وقصدت بهذا المشترى الكسسل ل التجسسارة‪ ،‬وحسسال علسسى‬
‫هذا الطعام الحول أو الحولن وهو باق عندي لم أحتسسج‬
‫إليه‪ ،‬فهل عليه زكاة أو ل؟‬

‫‪- 122 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬إذا كان المر كما ذكسسرت مسسن شسسرائك الطعسسام‬
‫للكل ل للتجارة لكسسن صسسادف أنسسك لسسم تحتسسج إليسسه فبقسسي‬
‫ل فل زكاة عليك فيه‪،‬‬
‫عندك للحاجة إليه في الكل مستقب ً‬
‫وإن كنت اشتريته للتجارة ابتداًء أو اشتريته وأنسست غيسسر‬
‫محتاج إليه في الكل لكن إن قصدت التخلص بسسذلك مسسن‬
‫وجوب الزكاة في الريلة إذا بقيت نقدًا وجبت الزكاة في‬
‫قيمته عندما يحول عليه الحول‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن منيع‬

‫عضو‬
‫عبدال بن غديان‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الفتوى رقم )‪(1428‬‬
‫س‪ :‬عنسسسدي قطعسسسة أرض أملكهسسسا منسسسذ سسسسنوات بنيسسسة‬
‫التجارة‪ ،‬وحولها يبدأ مسسن رمضسسان‪ ،‬وفسسي شسسهر ربيسسع‬
‫من هذا العام بعتها وتصرفت في بعض ثمنهسا لشسئوني‬
‫الخاصة وبقي مسسن ثمنهسسا مبلسسغ تجسسب فيسسه الزكسساة‪ ،‬ول‬
‫يزال باقيًا عندي‪ ،‬ول أدري هل أشتري بسسه بيت سًا سسسكنيًا‬
‫أو غرضًا تجاريًا‪ ،‬فهل الزكسساة فيهسسا تعتسسبر بسسدء حولهسسا‬
‫من رمضان أم من ربيع؟‬

‫‪- 123 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬إذا كان المر كما ذكر‪ ،‬فإن هذا المبلغ المتبقسي‬
‫عندك حوله حول أصسسله‪ ،‬وقسسد ذكسسرت أن حسسول الرض‬
‫يبدأ من رمضان‪ ،‬فيجب عليك أن تزكي هسسذا المبلسسغ فسسي‬
‫رمضان ل في ربيع‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة المال المتوفر من قرض الصندوق‬
‫العقاري‬
‫الفتوى رقم )‪(2654‬‬
‫س‪ :‬اقترض رجل فقير مسسن صسسندوق التنميسسة العقسساري‬
‫لقامسة مبنسى سسسكن‪ ،‬وبعسسد أن نفسذ المبنسسى وسسسكن فيسه‬
‫توفر لديه زيادة من القرض‪ ،‬بعد ذلك أنفق هذا المبلسسغ‬
‫الزائد معه في تجارة‪ ،‬ويسدد هذا الرجسسل أقسسساط البنسسك‬
‫من المتوفر من هذا المبلغ‪ ،‬فهل تجب عليه الزكاة فسسي‬
‫هذا المال‪ ،‬وهل يعتبر هذا المال ملكًا له أم للدولة؟‬

‫‪- 124 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬هذا المال يعتبر ملكًا له حكمه حكم سائر مسساله‪،‬‬
‫وتجب فيه الزكاة إذا تم حسسوله بعسسد قبضسسه مسسن البنسسك إذا‬
‫كان نصابًا بنفسه‪ ،‬أو مع مالديه من المال بأرباحه‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(2684‬‬
‫س‪ :‬عندي مبلسسغ مسسن الفلسسوس أخسسذت بسسه بضسساعة ولسسم‬
‫يحسل عليهسسا الحسول‪ ،‬وعنسدي شسيء مثلهسا بنيسة تكسون‬
‫بضاعة‪ ،‬والبضاعة كذلك لم يحسسل عليهسسا الحسسول كلهسسا‪،‬‬
‫فكيف أزكيها والحال كما ذكر؟‬

‫‪- 125 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬إن كنسست قصسسدت التجسسارة بمسسا اشسستريت مسسن‬
‫البضاعة‪ ،‬وما كان لديك منها من قبل فعليك زكاتهسسا‪ ،‬إن‬
‫بلغت قيمتها نصابًا بنفسسها‪ ،‬أو بضسمها إلسى مالسديك مسن‬
‫نقود‪ ،‬وحال عليها الحول من تاريسسخ نيتسسك التجسسارة بهسسا‪،‬‬
‫وطريقسسة ذلسسك‪ :‬أن ُتقسسوم مسسا لسسديك مسسن بضسساعة التجسسارة‬
‫عندما يحول عليها الحول فما تساويه من النقود في ذلسسك‬
‫الوقت وجب عليك أن تخرج ربع عشره زكاة‪ ،‬ففي مائة‬
‫ريال ريالن ونصف‪ ،‬وفي ألف ريال خمسسسة وعشسسرون‬
‫ل وهكذا‪.‬‬
‫ريا ً‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫كيف تحسب الزكاة لعروض التجارة؟‬
‫السؤال الرابع من الفتوى رقم )‪(5395‬‬
‫س ‪ :4‬زكسساة عسسروض التجسسارة هسسل تقسسوم حسسسب ثمسسن‬
‫الشسسراء‪ ،‬أم حسسسب الثمسسن الموجسسود فسسي السسسوق عنسسد‬
‫حلول الزكاة‪ ،‬وهل الحول يعتد به عند تمام النصسساب أم‬
‫ل إن جمسسع رجسسل مسساًل دون‬
‫عنسسد أول جمسسع المسسال؟ فمث ً‬

‫‪- 126 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫النصاب‪ ،‬ثم عند اقتراب تمام الحول تسسم النصسساب‪ ،‬فهسسل‬
‫يزكيه عنسسد تمسسام سسسنة مسسن بسسدء جمعسسه أو يسسستأنف بسسه‬
‫حوًل جديدًا بداية عندما تم النصاب؟‬

‫ج ‪ :4‬يبدأ الحول من يوم تم النصاب‪ ،‬ل من اليسسوم‬
‫الذي ملك فيسسه المسسسلم نقسسدًا أو عسسروض تجسسارة أقسسل مسسن‬
‫النصاب‪ ،‬ففي المثال الذي ذكرته ل يبدأ الحول مسسن يسسوم‬
‫بدأ يجمع‪ ،‬بل يبتدئ الحول مسسن يسسوم تسسم عنسسده النصسساب‪،‬‬
‫وتعتسسبر قيمسسة عسسروض التجسسارة فسسي الزكسساة يسسوم يحسسول‬
‫عليها الحول‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(6266‬‬
‫س‪ :‬قال رسول ال‪» :‬قوم بسعر اليسسوم ثسسم زك« مسسا‬
‫معنى الحديث إذا كان صسسحيحًا؟ وهسسل ينطبسسق علسسى مسسا‬
‫يسسسسمى فسسسي العصسسسر الحاضسسسر بسسسس )توحيسسسد البيانسسسات‬
‫المحاسبية(‪ ،‬وما هي الدلة القرآنية والحاديث النبوية‬
‫التي تحتم لنا القياس بالقيمة الجارية وما هسسي الحكمسسة‬
‫في ذلك؟‬

‫‪- 127 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬لم يثبت عن النبي‪ ‬فيما نعلسسم أنسسه قسسال‪» :‬قسسوم‬
‫بسسسعر اليسسوم ثسسم زك« ولكسسن مسسن يسسوجب الزكسساة فسسي‬
‫عروض التجسسارة اعتسسبر هسسذه العسسروض غيسسر مقصسسودة‬
‫لذاتها‪ ،‬وإنما المقصود تنمية الثمان من الذهب والفضة‪،‬‬
‫ومسسا يقسسوم مقامهسسا مسسن الوراق النقديسسة‪ ،‬فكسسان الحكسسم‬
‫لثمانها‪ ،‬فلهذا وجبت فيها الزكاة إذا بلغت نصسابًا وحسال‬
‫عليها الحول‪ ،‬واعتبر أصسسلها فقسسومت بسسه‪ ،‬وقسسد ورد فسسي‬
‫ذلك ما أخرجه أبو داود رحمه ال عن سمرة بسسن جنسسدب‬
‫رضسسي الس عنسسه قسسال‪) :‬أمرنسسا رسسسول الس‪ ‬أن نخسسرج‬
‫الصدقة مما نعده للبيع(‪ ،‬ولسسه شسساهد مسسن حسسديث أبسسي ذر‬
‫رضي ال عنه‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثالث من الفتوى رقم )‪(6359‬‬
‫س ‪ :3‬تاجر أقمشة وعطور فسي كسسل عسسام وعنسسد حلسسول‬
‫شهر محرم يقّوم بضاعته ويخسسرج الزكسساة حسسسب ثمسسن‬
‫الشسسراء‪ ،‬وهسسو يقسسوم كسسل البضسساعة سسسواء حسسال عليهسسا‬
‫الحول أو لم يحل عليها الحول‪ .‬هل يجوز ذلك؟‬

‫‪- 128 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :3‬الطريقسسة الشسسرعية أنسسه يقسسوم مسسا لسسديه مسسن‬
‫عروض التجارة عند تمام الحسسول بالقيمسسة السستي تسسساويها‬
‫عند الوجوب‪ ،‬بصرف النظر عن ثمن الشراء‪ ،‬وإذا قسسوم‬
‫ما لم يحل عليه الحول من عروض التجارة وألحقسسه بمسسا‬
‫حال عليه الحول جاز؛ لن تقديم الزكاة جائز‪ ،‬ولن فسسي‬
‫ذلك مصلحة لمصارف الزكاة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(6390‬‬
‫س‪ :‬عندي محل بقالة فسي منزلسي‪ ،‬سسالم مسن اليجسار‪،‬‬
‫ولكني أتسساجر فسسي بضسساعة حسسوالي سسسبعين ألسسف ريسسال‪،‬‬
‫ولكن ليس عندي رأس المال‪ ،‬وهذا المبلغ حق الناس‪،‬‬
‫ويمر على ذلك المبلسسغ السسسبعين ألسسف ريسسال العسسام فهسسل‬
‫عليسسه زكسساة أو صسسدقة؟ أفيسسدوني وفقكسسم السس‪ ،‬وجعلكسسم‬
‫عونًا للمسلمين‪.‬‬

‫‪- 129 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬إذا كان الواقع كمسسا ذكسسرت وجبسست الزكسساة فسسي‬
‫هذا المبلسسغ كلمسسا حسسال عليسسه الحسسول‪ ،‬ومسسا نشسسأ عنسسه مسسن‬
‫الربح‪ ،‬والدين الذي في ذمتسه للنساس ل يمنسع الزكساة فسي‬
‫المال الذي لديه‪ ،‬نسأل ال أن يوفي عنك كل حق‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الرابع من الفتوى رقم )‪(8180‬‬
‫س‪ :‬كيف يزكي الشخص عن أمواله في مساهمة؛ هسسل‬
‫يزكي أرباحها‪ ،‬وهل يخرجها بعد ما يمر عليهسسا الحسسول‬
‫فورًا‪ ،‬أو يجوز أن ينتظر إلى رمضان‪ ،‬ما الحكم؟‬

‫ج ‪ :4‬يزكي رأس مسساله وأربسساحه كلمسسا حسسال عليسسه‬
‫الحول فورًا؛ لقول ال سبحانه‪} :‬وأقيمسسوا الصسسلة وآتسسوا‬
‫الزكاة وأطيعوا الرسول لعلكم ترحمون{)‪ ، (1‬وهذه اليسسة‬
‫وما جاء في معناها من اليات والحاديث كلهسسا تقتضسسي‬
‫وجوب إخراج الزكاة على الفورية‪ ،‬وفق ال الجميع‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫‪ () 1‬سورة النور‪ ،‬الية ‪.56‬‬

‫‪- 130 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(8499‬‬
‫س‪ :‬أنا شسساب أرغسسب فسي السستزوج بمسسا يسساعدني علسسى‬
‫تأديسسة السسواجب السسديني علسسى أكمسسل وجسسه‪ ،‬لسسذا فسسإنني‬
‫استميح فضيلتكم بأن استفسر عن الزكسساة‪ ،‬وكيسسف يتسسم‬
‫إخراجها؟ حيسسث يوجسسد لسسدي محسسل تجسساري عبسسارة عسسن‬
‫محسسسل للقمشسسسة وبجسسسواره محسسسل للملبسسسس الجسسساهزة‬
‫مفتوحة على بعضسسها البعسسض‪ ،‬هسسذا المحسسل رأس مسساله‬
‫مائة ألف ريال )‪000‬ر ‪ (100‬وهذا المبلغ استلفته مسسن‬
‫والدي أطال ال في عمره‪ ،‬وقد حال الحول وهسسي سسسنة‬
‫كاملة على افتتاح المحسسل المسسذكور‪ ،‬وحسستى تسساريخه لسسم‬
‫أدفع لوالدي إل جزءًا من السلفة‪ ،‬والمطلوب مسسا يلسسي‪:‬‬
‫كيف يتم إخراج الزكاة عن هذا المحل التجاري‪ ،‬وكيف‬
‫أقسسدر قيمسسة البضسساعة الموجسسودة بسسداخله‪ ،‬هسسل بمسسوجب‬
‫الشراء بالجملة أم بموجب بيعها بالقطسساعي‪ ،‬أو تقسساس‬
‫حسب البيع اليسومي‪ ،‬وهسل تسدفع الزكساة فسي مثسل هسسذه‬
‫الحالة وأنا لم أسدد بسساقي السسسلفة لوالسسدي‪ ،‬ومسسا مقسسدار‬
‫الزكاة في مثل هذه الحالة؟‬
‫لدي أرض لم أسسستقر علسسى رأي بشسسأنها؛ يسسوٌم أفكسسر أن‬
‫أعمرها فلة سكنية لعدم وجود مسكن خاص بي‪ ،‬ويوٌم‬
‫أفكر أن أعمرها دكاكين‪ ،‬ويوم أفكر فسسي بيعهسسا‪ ،‬وحسستى‬

‫‪- 131 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الن لم أستقر على رأي بشأنها‪ ،‬هل هنسساك زكسساة علسسى‬
‫هذه الرض وما مقدارها؟‬

‫ج‪ :‬أوًل‪ :‬إذا كان واقع المتجسسر المسسذكور كمسسا ذكسسر‬
‫وجبت عليك زكاة العيان المعدة للبيع فيه بسعرها عنسسد‬
‫حلول الحول حسب قيمتها بالجملة‪ ،‬ويضاف إلسى قيمتهسا‬
‫ما لديك من النقود عند تمام الحول‪ ،‬ول يمنع الدين السذي‬
‫في ذمتك لبيك الزكاة على الصحيح من قولي العلماء‪.‬‬
‫ثانيًا‪ :‬ل زكاة عليك في الرض المذكورة والحسسال‬
‫ما ذكر؛ لنك لم تجزم بإعدادها للبيع‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة العقار المعد للتجارة‬
‫السؤال الول والثاني من الفتوى رقم )‪(18‬‬
‫س ‪ :1‬قطعة أرض مكسسان بيسست اشسستراها إنسسسان بقسسرب‬
‫ل وصول الرغبة إليهسسا منسسذ أكسسثر مسسن سسسبع‬
‫مدينة مؤم ً‬
‫سنوات‪ ،‬وتقدر قيمتهسسا بثمسسن شسسرائها‪ ،‬وبربسسح بسسسيط‪،‬‬
‫فهل تجب في قيمتها الزكاة‪ ،‬وهل يزكيها قبل بيعهسسا أو‬

‫‪- 132 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫بعده‪ ،‬وهل الزكاة لعام واحسسد أم عسسن العسسوام الماضسسية‬
‫جميعًا؟‬

‫ج ‪ :1‬هسسذه الرض هسسي مسسن عسسروض التجسسارة‪،‬‬
‫وعروض التجارة تقّوم إذا حال عليهسسا الحسسول‪ ،‬وتخسسرج‬
‫زكاتهسسا ‪-‬ربسسع العشسسر‪ -‬مسسن قيمتهسسا‪ ،‬فهسسذه الرض تجسسب‬
‫الزكاة في قيمتها لجميع السنوات الماضية‪.‬‬
‫س ‪ :2‬قطعة أرض اشتراها رجل يريسسد أن يقيسسم عليهسسا‬
‫منزًل يسكنه أو يؤجره‪ ،‬ومضت سسسنوات لسسم يعمسسل بهسسا‬
‫شيئًا‪ ،‬فهل تجب عليها الزكاة‪ ،‬وهل هسسي لعسسام واحسسد أم‬
‫للعوام الماضية جميعها؟‬

‫ج ‪ :2‬هذه الرض ليس فيها زكاة‪ ،‬لنها ليست من‬
‫عروض التجارة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫إبراهيم بن محمد آل الشيخ‬

‫الفتوى رقم )‪(890‬‬
‫س‪ :‬الراضسسي المشسستراة للتجسسارة كيسسف يجسسب أن يتسسم‬
‫احتسابها عنسسد احتسسساب الزكسساة؛ بثمسسن الشسسراء أو بمسسا‬
‫تسوى من أقيام وقت حلول حول الزكاة؟‬

‫‪- 133 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬الراضسسي المشسستراة للتجسسارة هسسي مسسن جملسسة‬
‫عروض التجارة‪ ،‬والقاعدة العامة في الشريعة السلمية‬
‫أن عروض التجارة تقوم عند تمسسام الحسسول بسسالثمن السسذي‬
‫تساويه‪ ،‬بصسرف النظسسر عسسن الثمسسن السسذي اشستريت بسسه‪،‬‬
‫سواء كان زائدًا عسن الثمسن السذي تسساويه وقست وجسوب‬
‫الزكسساة أو أقسسل‪ ،‬وتخسسرج زكاتهسسا مسسن قيمتهسسا ومقسسدار‬
‫الواجب فيها من الزكاة ربسسع العشسسر‪ ،‬ففسسي أرض قيمتهسسا‬
‫ل وهكذا‪.‬‬
‫ل‪ -‬خمسة وعشرون ريا ً‬
‫ألف ريال ‪-‬مث ً‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن منيع‬

‫عضو‬
‫عبدال بن غديان‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الفتوى رقم )‪(1346‬‬
‫الحمسسد ل س وحسسده وبعسسد‪ :‬فقسسط اطلعسست اللجنسسة الدائمسسة‬
‫للبحوث العلمية والفتاء علسسى السسستفتاء المرسسسل مسسن‬
‫فضسسيلة قاضسسي محكمسسة الجمسسش بمسسوجب خطسسابه رقسسم‬
‫‪ 1019/2‬وتاريخ ‪2/7/1396‬هس بخصوص سؤاله عسسن‬
‫زكاة الراضي المملوكة بطريق المساهمة‪ ،‬هل حكمهسسا‬
‫حكم عروض التجارة أو العقارات الثابتة؟‬

‫‪- 134 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وبدراسة اللجنة للستفتاء أجابت بما يلي‪:‬‬
‫إذا تملك الشخص العقار بنيسسة التجسسارة سسسواء كسسان‬
‫العقار مشتركًا مشاعًا أو مملوك سًا لسسه بكسسامله فسسإن حكمسسه‬
‫حكم عروض التجارة‪ ،‬تجب الزكاة فسسي قيمتسسه إذا بلغسست‬
‫نصابًا وحال على تملكه الحول‪ ،‬وطريقسسة معرفسسة القيمسسة‬
‫تقويمه عند تمام الحول بمعرفة أهل النظر في ذلك‪ ،‬وال‬
‫أعلم‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن منيععبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(4247‬‬
‫س ‪ :2‬أرض منحت لي من الحكومة منسسذ سسسبع عشسسرة‬
‫سنة‪ ،‬قمت ببيعها‪ ،‬كيف أدفع زكاتهسسا عسسن هسسذه السسسبع‬
‫عشرة سنة؟ علمًا بأن أسعارها قد ارتفعت بالكثير عسسن‬
‫سعرها منذ سبع عشرة سنة نتيجة للتضخم والغلء‪.‬‬

‫‪- 135 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :2‬يبتدئ وجسسوب الزكسساة فسسي هسسذه الرض مسسن‬
‫تمام الحول بعد نية بيعها‪ ،‬فعلسسى هسسذا السسساس تقسسوم كسسل‬
‫سنة بمسسا تسسساويه مسسن القيمسسة تلسسك السسسنة‪ ،‬وتخسسرج زكسساة‬
‫قيمتها؛ لنها من عروض التجارة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(1418‬‬
‫س‪ :‬جماعة اشتروا أرضًا بقصد التجارة‪ ،‬وحال عليهسسا‬
‫الحول؛ فهسسل تلزمهسسم زكاتهسسا عسسن كسسل عسسام أو تلزمهسسم‬
‫زكاة عنها لعام واحد عند بيعها؟‬

‫ج‪ :‬إذا كان المر كما ذكر كان حكمها حكسسم سسسائر‬
‫عروض التجارة‪ ،‬فتجسسب عليهسسم زكسساة قيمتهسسا عنسسد تمسسام‬
‫الحول كل عام‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫‪- 136 -‬‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الفتوى رقم )‪(1767‬‬
‫ل مسسائة ألسسف‬
‫س‪ :‬شخص يملسسك أرضسًا تقسسدر قيمتهسسا مث ً‬
‫ريال‪ ،‬وهي للتجارة‪ ،‬وحال عليها الحول‪ ،‬وصسساحبها ل‬
‫يملك سواها؛ فهل له السسستقراض مسسن النسساس ليزكيهسسا‬
‫أو يزكيها بعد بيعها لما مضى من العسسوام‪ ،‬كمسسا يقسسول‬
‫بعض الناس‪ ،‬فسسإذا دفسسع الزكسساة بعسسد السسبيع لعسسدة أعسسوام‬
‫كيف يعين قيمتها لكل عام لتفاوتها في كل وقت وآخر؟‬

‫ج‪ :‬يقوم هذه الرض عند كل حول فإذا كسسان عنسسده‬
‫من النقود ما يكفي لخراج الزكاة في كسسل سسنة أخرجهسسا‬
‫وإن لسسم يكسسن عنسسده شسسيء يزكيهسسا بسسه فل يجسب عليسه أن‬
‫يقترض لخسسراج الزكسساة‪ ،‬وإذا اقسسترض وأخرجهسسا جسساز‬
‫ذلك‪ ،‬وإذا لم يقترض تبقى الزكاة في ذمته ويخرجها عن‬
‫العوام الماضية إذا باع الرض أو تيسر له مال يزكيها‬
‫منه‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة الرض من الدين‬
‫‪- 137 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(2018‬‬
‫س ‪ :1‬أملسسك قطعسسة أرض فسسي نجسسران قيمتهسسا الحاليسسة‬
‫‪000‬ر ‪ 60‬ستون ألف ريال تقريبًا‪ ،‬وأملكهسسا منسسذ ثلث‬
‫سنوات‪ ،‬فهل يلزمني إخراج زكاتها سسسنويًا وهسسي غيسسر‬
‫محياة حاليًا؟‬

‫ج ‪ :1‬إن كنسست أعسسددتها للتجسسارة فعليسسك أن تخسسرج‬
‫زكاتها عن كل سنة من السنوات الماضية حسسسب قيمتهسسا‬
‫عنسسد الحسسول‪ ،‬وتسسدفع زكاتهسسا عنسسد رأس كسسل حسسول‪ ،‬وإن‬
‫كنت أعددتها لتبني عليها مسكنًا لك فل زكاة عليها‪ ،‬وإن‬
‫كنت تريد بناءها لتؤجرها وتنتفع بإجارتهسسا فعليسسك زكسساة‬
‫ما توفر من إيجارها إذا حال عليه الحسسول وكسسان نصسسابًا‬
‫بنفسه أو بضمه إلى ما لديك من النقسسود‪ ،‬وإن كنست تريسد‬
‫إحياءها بالزراعة فعليك بعد إحيائها زكاة ما خرج منهسسا‬
‫من حبوب وثمار على ما هو معروف في زكاة الحبسسوب‬
‫والثمار‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫‪- 138 -‬‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫أرض زراعية وأصبحت صالحة للسكن‬
‫السؤال الرابع من الفتوى رقم )‪(2193‬‬
‫س ‪ :4‬إننسسي اشسستريت أرض سًا زراعيسسة واحتسساج النسساس‬
‫للسكن فيها‪ ،‬والقيمة أيسسام المشسسترى رخيصسسة‪ ،‬واليسسوم‬
‫أصبحت سكنًا وغالية‪ ،‬وكثير من النسساس سسساكنون بهسسا‬
‫علسسى سسسبيل العاريسسة‪ ،‬فهسسل هسسي مسسن عسسروض التجسسارة‬
‫أقومها وأزكيها‪ ،‬أم أن سكن النسساس فيهسسا بسسدون أجسسرة‬
‫يكفي حتى أبيعها؟ أفتونا مأجورين‪ ،‬جزيتم خيسسر السسدنيا‬
‫ونعيم الخرة‪.‬‬

‫ج ‪ :4‬إذا كنسست اشسستريت الرض المسسذكورة بنيسسة‬
‫التجارة فهي من عسسروض التجسسارة‪ ،‬تقومهسسا بعسسد مضسسي‬
‫عسسام علسسى تملكسسك ثمنهسسا أو علسسى تملكهسسا بنيسسة التجسسارة‬
‫وتزكيها‪ ،‬وفي هذه الحالة ل تكفسسي إعارتهسسا للسسسكن عسسن‬
‫إخراج زكاتها‪.‬‬
‫أما إن كنت اشتريتها للقتنساء فل زكساة فيهسا حستى‬
‫تنوي بها التجارة‪ ،‬فيبدأ حول التجارة من وقت النية؛ لما‬
‫روى سمرة بن جندب رضي ال عنه قسسال‪) :‬كنسسا نخسسرج‬
‫الصدقة من الذي نعده للبيع(‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫‪- 139 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(2782‬‬
‫س‪ :‬الزكاة على الراضي المعدة للبيع والشراء ‪ -‬كسسان‬
‫الشسسيخ أحمسسد محمسسد جمسسال قسسد كتسسب بجريسسدة البلد ‪12‬‬
‫رمضان سنة ‪1399‬هس ردًا على ملحظة منا بخصوص‬
‫زكاة الراضي المعدة للبيع والشسسراء‪ ،‬وأوجسسب ذلسسك إل‬
‫أن شخص سًا مسسن تجسسار الراضسسي اتصسسل بسسي بسسالتلفون‬
‫معاتبًا علي في إثارة الموضوع وقال‪ :‬إن الراضسي مسسا‬
‫عليها زكاة وإنما الزكاة على الشسسياء المنقولسسة‪ .‬فقلسست‬
‫له‪ :‬يسسا أخسسي هسسذه عسسروض تجاريسسة‪ ،‬فلسسم يقتنسسع وقطسسع‬
‫المكالمة‪ .‬فأرجو من سسسماحتكم توضسسيح المسسر‪ .‬جزاكسسم‬
‫ال خيرًا عنا وعن السلم والمسلمين‪.‬‬

‫‪- 140 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬تجسسسب الزكسسساة فسسسي الراضسسسي المعسسسدة للسسسبيع‬
‫والشراء؛ لنها مسسن عسسروض التجسسارة‪ ،‬فهسسي داخلسسة فسسي‬
‫عموم أدلة وجوب الزكاة من الكتاب والسنة‪ ،‬ومسسن ذلسسك‬
‫قوله تعالى‪} :‬خذ من أموالهم صسسدقة تطهرهسسم وتزكيهسسم‬
‫بها{)‪ ،(1‬وما رواه أبو داود بإسناد حسسسن عسسن سسسمرة بسسن‬
‫جنسسدب رضسسي الس عنسسه قسسال‪) :‬أمرنسسا رسسسول الس‪ ‬أن‬
‫نخرج الصدقة مما نعده للبيع(‪ ،‬وبذلك قال جمهسسور أهسسل‬
‫العلم‪ ،‬وهو الحق‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة العقار المؤجر‬
‫السؤال الخامس من الفتوى رقم )‪(327‬‬
‫س ‪ :5‬لي أخ يملك أمواًل كثيرة‪ ،‬وقد جعسسل أمسسواله فسي‬
‫عمسسسائر ومحلت تجاريسسسة وأراضسسسي‪ ،‬وكلهسسسا تثمسسسر‪،‬‬
‫ونصسسحت لسسه يخسسرج زكسساة كسسل مسسا يملسسك أصسسل مسساله‬
‫وثمرته‪ ،‬فأخبرني أنه ل يجب عليه إل زكاة الجسسرة إذا‬
‫‪ () 1‬سورة التوبة‪ ،‬الية ‪.103‬‬

‫‪- 141 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫حال عليها الحول دون أصل مساله‪ ،‬ولسسو وضسع الجسرة‬
‫كلما قبضها في عمارة لم تجسسب عليسسه الزكسساة فيهسسا ول‬
‫في أصلها إل إذا دار الحول على الجرة قبل أن يضعها‬
‫في عمارة‪ ،‬ولخي هذا نظراء يفعلون مثله‪ ،‬فهل يجيسسز‬
‫السلم مثل هسسذا الفعسسل ول يسسأثم الفاعسسل ‪ ،‬ومسسا العقسسار‬
‫الذي ل تجب الزكاة في أصسسله‪ ،‬ول ثمرتسسه حسستى يحسسول‬
‫عليه الحول‪ ،‬وهل له حد يقف عنده أو يستوي في ذلك‬
‫القليل والكثير؟‬

‫ج ‪ :5‬المال الذي يملكسسه النسسسان أنسسواع‪ ،‬فمسسا كسسان‬
‫منه نقودًا وجبت فيه الزكسساة إذا بلسسغ نصسسابًا وحسسال عليسسه‬
‫الحسسول‪ ،‬ومسسا كسسان أرض سًا زراعيسسة وجبسست الزكسساة فسسي‬
‫الحبوب والثمار يوم الحصاد ل فسسي نفسسس الرض‪ ،‬ومسسا‬
‫كان منه أرضًا تؤجر أو عمارة تؤجر وجبت الزكاة فسسي‬
‫أجرتها إذا حسسال عليهسسا الحسسول‪ ،‬ل فسسي نفسسس الرض أو‬
‫العمسسارة‪ ،‬ومسسا كسسان منسسه أرض سًا أو عمسسائر أو عروض سًا‬
‫أخرى للتجارة وجبت الزكاة فيسسه إذا حسال عليسه الحسسول‪،‬‬
‫وحول الربح فيها حول الصل إذا كان الصل نصابًا‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬

‫عضو‬

‫‪- 142 -‬‬

‫نائب رئيس اللجنة‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬
‫عبدال بن منيع عبدال بن غديان‬

‫الزكاة على الوقف‬
‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(3988‬‬
‫س ‪ :1‬اشسستريت أرض سًا مسسن عسسام ‪1395‬هس س وفسسي عسسام‬
‫‪1398‬هس كتبتهسا وصسية وقفسًا لسي ولوالسدي وذلسسك بعسد‬
‫وفاتي‪ ،‬ومنسسذ ذلسسك التاريسسخ وحسستى الن لسسم أزكهسسا ظنسًا‬
‫مني أنها ل تجب فيها الزكاة بعسسد الوصسسية‪ ،‬ولكسسن أحسسد‬
‫الخوان قال‪ :‬إن فيها زكاة‪ ،‬وأنا أفكر في بيعها وشراء‬
‫أحسن منها فما حكم ذلك‪ ،‬وهل علسسي إثسسم فسسي تسسأخيري‬
‫لزكاتها‪ ،‬وماذا أفعل حتى أكفر؟‬

‫ج ‪ :1‬إذا كان المر كما ذكر فل زكاة فيهسا‪ ،‬إل إذا‬
‫كنت قد عزمت على بيعهسسا وشسسراء أحسسسن منهسسا لتكسسون‬
‫وصية فإن عليك زكاتها‪ ،‬ويبدأ حولها مسسن حيسسن عزمسست‬
‫على بيعها‪ ،‬أما مجرد التفكيسسر فسي بيعهسا مسسن دون عسسزم‬
‫على ذلك فل يوجب فيها الزكاة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫‪- 143 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫السؤال الول والثاني من الفتوى رقم )‪(5531‬‬
‫س ‪ :1‬ترك والد لبنائه أراضي عن طريق الهبة‪ ،‬فهسسل‬
‫هناك زكاة على مثل هذه الهبة‪ ،‬وإذا كسسان عليهسسا زكسساة‬
‫فهسسل يتعيسسن إخراجهسسا بسسأثر رجعسسي مسسن تاريسسخ تسسسلم‬
‫الموهسسوب لهسسم هسسذه الراضسسي أم مسسن تاريسسخ علمسسه‬
‫باستحقاق الزكاة عنها؟‬

‫ج ‪ :1‬إذا كسسسان الموهسسسوب لهسسسم قسسسد أعسسسدوا هسسسذه‬
‫الراضي للتجارة وجبت فيها الزكاة من تاريخ إعسسدادهم‬
‫إياها للتجارة ل من تاريسسخ تسسسلمهم هسسذه الراضسسي‪ ،‬ول‬
‫من تاريخ علمهم باستحقاق الزكاة عليها‪ ،‬وإن لم يكونسسوا‬
‫أعدوها للتجارة‪ ،‬بل ليبنوا مساكن لهم عليها ليسكنوها أو‬
‫يؤجروها فل زكاة عليهم فيها‪.‬‬
‫س ‪ :2‬هناك أراضسسي موهوبسسة لولد صسسغار لسسم يبلغسسوا‬
‫سن الرشد بعد‪ ،‬فهل على أوليساء أمسورهم أداء زكاتهسا‬
‫نيابة عن هؤلء الطفال؟ وما هو تاريخ استحقاق هذه‬
‫الزكاة أيضًا؟‬

‫‪- 144 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :2‬إذا وجبسست فيهسسا الزكسساة؛ لكسسون وليهسسم أعسسدها‬
‫للتجارة رعاية لمصلحتهم في تنمية مسالهم وجسب علسى ولسي‬
‫أمرهم إخراج الزكاة عن قيمتها كلما حال عليها الحول ابتداًء‬
‫من تاريخ إعدادها للتجارة‪ ،‬وله تسأخير إخراجهسا حستى تبساع‬
‫ويخرجهسسا مسسن ثمنهسسا عسسن السسسنوات الماضسسية مسسن تاريسسخ‬
‫إعدادها للتجارة‪ ،‬إذا لم يكن لديه مال لهم يخسسرج منسسه الزكسساة‬
‫عنها‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(5781‬‬
‫س ‪ :2‬إننا عائلة مكونون من إخسسوة وأخسسوات ووالسسدة‪،‬‬
‫ووالدي متوفى‪ ،‬وإحدى أخواتي تملك عمارة من ثلثة‬
‫طوابق مرهونة في البنك وتسدد أقساط البنك من إجار‬
‫العمارة في أيام الحج‪ ،‬ووالدتي تملك بيتًا مسسن دوريسسن‪،‬‬
‫ونحن جميعًا مشتركون في بيت ثسسالث مسسن ثلثسسة أدوار‬
‫علمًا أن جميع هذه السسبيوت تظسسل خاليسسة طسسوال السسسنة‪،‬‬
‫وتؤجر فقط في أيام الموسم‪ ،‬ويملك أخواتي من الذهب‬
‫ما تملكه أية فتاة‪ ،‬ولكنه يستخدم‪ ،‬أي أنهم يستخدمونه‬

‫‪- 145 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫فسسي اللبسسس‪ ،‬وعنسسدنا أرض ثسسم بعناهسسا بمبلسسغ معيسسن‪،‬‬
‫واشترينا بنصف المبلغ أرض أخرى عليهسسا بيت سًا‪ ،‬وقسسد‬
‫احترنا كثيرًا فسسي عمليسسة إخسسراج الزكسساة علسسى كسسل هسسذه‬
‫الشياء إن كان فيها زكاة‪ ،‬وأصبحنا نخرج عن بعضها‬
‫ونترك الخر‪ ،‬علمًا بسسأنه يزيسسد لسسدينا بعسسض المسسال بعسسد‬
‫موسسسم الحسسج‪ ،‬فنشسستري بسه لسسوازم ويزيسد القليسسل منسه‪،‬‬
‫فأرجو من فضيلتكم التكرم بتوضيح ما عليه زكاة ومسسا‬
‫ليس عليه‪ ،‬وكيف نخرج عن السنوات الماضية؟ علم ساً‬
‫بسسأن جميسسع إيسسرادات السسبيوت الثلثسسة تجمسسع فسسي مكسسان‬
‫واحد‪.‬‬

‫‪- 146 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :2‬أوًل‪ :‬ما كان من هذه البيوت معد للسكنى ل‬
‫للتجارة فل زكاة فيه‪ ،‬وما كان منها معد لليجسسار لينتفسسع‬
‫بأجرته فالزكاة واجبة فيما توفر من أجرته إذا بلغ نصابًا‬
‫وحال عليه الحول‪ ،‬ول تجب الزكاة في قيمته‪ ،‬وما كسسان‬
‫منها معدًا للتجارة وجبت الزكاة في قيمته كلما حال عليه‬
‫الحول وقت تمام الحول‪.‬‬
‫ثانيًا‪ :‬الزكاة تجب في حلي المرأة كلما حسسال عليسسه‬
‫الحول ولو كان ملبوسًا على الصحيح من قولي العلمسساء‪،‬‬
‫وذلك إذا بلغ نصابًا‪.‬‬
‫ثالثًا‪ :‬ما وجبست فيسه الزكساة ممسا تقسدم ولسم تخسرج‬
‫زكسساته فسسي وقسست الوجسسوب أخرجسست حسسسب قيمتسسه عمسسا‬
‫مضى حين حال عليه الحول‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(6012‬‬
‫س ‪ :2‬لقسسد أخسسذت أرض سًا سسسكنية فسسي قريسستي الواقعسسة‬
‫بمنطقة جيزان‪ ،‬والتي تسمى الشقيق‪ ،‬بالتقسسسيط‪ ،‬وقسسد‬
‫سددت القيمة ثم أخذت مدة وأردت أن أبيعها إذا جسسابت‬

‫‪- 147 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫لي قيمة طيبسسة‪ ،‬وقسسد دفسسع لسسي فيهسسا مبلسسغ سسسبعين ألسسف‬
‫رياًل‪ ،‬علمًا بأن القيمسة السستي دفعتهسسا تسسعة آلف ريسال‬
‫تقسيطًا كما ذكسسرت أعله‪ ،‬ولكسسن هسسذا بعسسد مسسدة خمسسس‬
‫سنوات‪ ،‬فهل يلزمني دفع الزكاة عليها سسسنويًا أو مسسرة‬
‫واحدة أو ماذا؟ وإذا كسسان هنسساك زكسساة فهسسل تسسدفع علسسى‬
‫القيمة التي دفعتها وهسسي ‪ 9000‬ريسسال أو علسسى القيمسسة‬
‫الحاليسسة‪ ،‬علم سًا بسسأني ماعنسسدي غيسسر مرتسسبي الشسسهري‬
‫وعندي عائلة كبيرة‪ ،‬ول أستطيع ذلك‪ ،‬علمًا بأنني فسسي‬
‫السسوقت الحاضسسر ل أرغسسب بيعهسسا ول عنسسدي غيسسر هسسذه‬
‫الرض شيء ل بيت سسسكن ول دخسسل غيسسر هسسذا الراتسسب‬
‫علمًا بأني مستأجر في منطقة جدة بمبلغ ‪ 24000‬ريال‬
‫فما رأي فضيلتكم في ذلك؟ أفيسسدونا جزاكسسم ال س خيسسري‬
‫الدنيا والخرة‪.‬‬

‫ج ‪ :2‬إذا تملكت أرضسًا سسسكنية ثسسم نويتهسسا للتجسسارة‬
‫فتجب فيها الزكاة من وقت ما نويت بها التجارة‪ ،‬فإذا تسسم‬
‫لها حول تخرج زكاتها بقدر ما تساوي في السسسوق وقست‬
‫تمام الحول‪ ،‬وإن نويتها للسسسكنى لسسك ولعائلتسسك فل زكسساة‬
‫فيها‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬

‫عضو‬

‫نائب رئيس اللجنة‬

‫‪- 148 -‬‬

‫الرئيس‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الرابع من الفتوى رقم )‪(6316‬‬
‫س ‪ :4‬رجل اشسسترى قطعسسة أرض فسسي مكسسان بعيسسد عسسن‬
‫المدينسسة لن سسسعرها مناسسسب لسسدخله‪ ،‬ويريسسد أن يبقيهسسا‬
‫حتى تصل إليها الخدمات؛ ليتمكن مسن بنساء مسسكن لسه‬
‫عليها‪ ،‬علمًا بأنه ل يملك سسسكنًا الن‪ .‬فهسسل تجسسب عليسسه‬
‫فيهسسا زكسساة؟ إذا علسسم أنسسه قسسد يبيعهسسا بعسسد فسسترة ويجمسسع‬
‫ثمنها مع مسسا يمكسسن ادخسساره مسسن مرتبسسه وشسسراء قطعسسة‬
‫أخرى في مكان أقرب إلى المدينة؟‬

‫ج ‪ :4‬وجوب الزكاة إنما هو فيما أعد منها للبيع أو‬
‫التجارة فيه‪ ،‬فإذا كنت إنما اشتريت قطعة الرض لتبنسسي‬
‫عليها مسكنًا لك فل زكاة عليسسك فسسي هسسذه القطعسسة؛ لنهسسا‬
‫ليست من عروض التجارة‪ ،‬وما قد يطسسرأ بعسسد ذلسسك مسسن‬
‫بيعها لغرض غير التجارة كالذي ذكسسرت فسسي سسسؤالك ل‬
‫يوجب عليك الزكاة‪ .‬وبال التوفيق‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال السادس والسابع من الفتوى رقم )‪(1786‬‬
‫س ‪ :6‬إذا كنت أملك عمارة أو مستشفى للستفادة من‬

‫‪- 149 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫دخلهما فهل تجب الزكساة علسسى قيمسة المبنسى أو الزكساة‬
‫على الريع الذي تدرهما؟‬

‫ج ‪ :6‬إذا كان الواقع كما ذكر فالزكسساة واجبسسة فيمسسا‬
‫يتوفر مسسن دخسسل المستشسسفى والسسبيت مسسن النقسسود‪ ،‬إذا بلسسغ‬
‫نصسابًا وحسال عليسه الحسول‪ ،‬ل فسي قيمسة مبنسى العمسسارة‬
‫والمستشسسفى‪ ،‬كمسسا أن الزكسساة ل تجسسب فسسي الراضسسي‬
‫الزراعية وإنما تجب فيما تخرجه من حبوب وثمار‪.‬‬
‫س ‪ :7‬إذا كنسست أملسسك عمسسارة فسسي بلسسد خسسارج المملكسسة‬
‫والدولة التي تحكم هذه البلدة تأخسذ علسسى هسذه العمسارة‬
‫ضرائب هل تكفي عن الزكاة أو ل؟‬

‫‪- 150 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :7‬الزكاة واجبة فيمسسا يتسسوفر مسسن دخسسل العمسسارة‬
‫من النقود مادامت مقصودًا منها الستفادة مسن دخلهسا إذا‬
‫بلغ ما يتوفر منه نصسسابًا وحسسال عليسسه الحسسول‪ ،‬ول يكفسسي‬
‫أخسسذ الضسسرائب علسسى العمسسارة عسسن إخسسراج الزكسساة‪ ،‬ول‬
‫يسقط ذلك وجوبها في دخلها على ما تقسدم بيسانه‪ ،‬أمسا إن‬
‫كانت معدة للتجارة فإن الزكاة تجسسب فسسي قيمتهسسا وغلتهسسا‬
‫كل سنة؛ لما روى أبو داود عن سمرة بن جندب رضسسي‬
‫ال عنه قال‪) :‬أمرنا رسول ال‪ ‬أن نخرج الصدقة ممسسا‬
‫نعده للبيع(‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الخامس من الفتوى رقم )‪(6479‬‬
‫ل واشسستريت بهسسا‬
‫س ‪ :5‬عندي فلوس خمسسسون ألفسًا مث ً‬
‫أرضية‪ ،‬وأنا في اعتقادي أقول بدل ما تجلسسس الفلسسوس‬
‫فسسي البنسسك أضسسعها فسسي الرض حسستى تحفسسظ الفلسسوس‪،‬‬
‫وعنسسدما يسسأتي وقسست مناسسسب أو احتسساج للفلسسوس أبيسسع‬
‫الرض‪ ،‬وقد زادت قيمتها فهل عليها زكاة؟‬

‫‪- 151 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :5‬من اشترى أرضًا أو تملكها بعطاء أو منحسسة‬
‫بنية التجارة وجبت فيهسسا الزكسساة إذا حسسال عليهسسا الحسسول‪،‬‬
‫ويقومها كل سسسنة بمسسا تسسساوي وقسست الوجسسوب‪ ،‬ويخسسرج‬
‫زكاتها ربع العشسسر‪ ،‬أي مسسا يعسسادل ‪ %2.5‬وإن اشسستراها‬
‫بنية إقامتها سسسكنًا لسسه لسسم تجسسب فيهسسا الزكسساة إل إذا نواهسسا‬
‫للتجارة فيما بعد‪ ،‬فتجب الزكاة فيها إذا حال عليها الحول‬
‫مسسن وقسست نيسسة التجسسارة‪ ،‬وإن اشسستراها لتأجيرهسسا فتجسسب‬
‫الزكاة فيما توفر من الجرة إذا بلسسغ نصسسابًا وحسسال عليسسه‬
‫الحول‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الرابع والسادس والسابع والتاسع من الفتوى‬
‫رقم )‪(12756‬‬
‫س ‪ :4‬أراضي مملوكسسة لنسسا وهسسي مسسا تسسسمى بسسالمرافق‬
‫كالمسسدارس ومكسساتب البريسسد‪ ،‬وهسسذه الرض ل يمكننسسا‬
‫التصسسرف فيهسسا بسسالبيع إل بعسسد أخسسذ موافقسسة الجهسسات‬
‫الرسسسمية بعسسدم رغبتهسسم فسسي شسسرائها‪ ،‬أمسسا إذا كسسانوا‬
‫يحتاجون إلى شرائها يدفعون فيها الثمن‪ ،‬وإذا كانوا ل‬

‫‪- 152 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫يرغبون نعرضها للبيع‪ ،‬وتستغرق فترة الموافقسسة هسسذه‬
‫عدة سنوات‪ ،‬فهل تجب علينا زكسساة خلل فسسترة انتظسسار‬
‫هذه الموافقة؟ وفي حالة بيعها فهسسل تزكسسى لعسسام واحسسد‬
‫أو لتلك السنوات الماضية؟ ولها حالتان‪:‬‬
‫أ ‪ -‬أن يرغبسسوا أخسسذها فيشسسترونها حسسسب السسسعر السسذي‬
‫يتفق عليه‪.‬‬
‫ب ‪ -‬الحالة الثانية‪ :‬يبدوا رغبتهم في تركهسسا ويعطوننسسا‬
‫خطسساب يثبست التخلسي عنهسسا ثسم يقومسسون بأخسذ موافقسة‬
‫المانة على تحويلها إلى سكن حيث يتم عرضسسها علسسى‬
‫من يشتريها من الناس‪ ،‬ونبيعها بما تيسر من الثمن‪.‬‬
‫وسسبق أن حسسبنا عليهسا زكساة مسن وقست الشسراء إلسى‬
‫وقت البيع للجهة المختصسسة أو الفسسراد‪ ،‬فهسسل إخراجنسسا‬
‫للزكاة في خلل فترة النتظار الجبارية هذه شرعي؟‬

‫ج ‪ :4‬إذا كنتسسم ممنسسوعين مسسن التصسسرف فل زكسساة‬
‫عليكم فيها حتى تملكوا التصرف فيها‪ ،‬وبعسسد ذلسسك تجسسب‬
‫ل إذا حال عليها الحول من حين بدء التمكن‬
‫الزكاة مستقب ً‬
‫من التصرف فيها‪ ،‬وليس لكم الرجوع على الفقراء فيمسسا‬
‫دفعتم لهم من الزكاة‪ ،‬كما أنه ليس لكم احتسابها مسسستقب ً‬
‫ل‬
‫زكاة عن أموال أخرى‪.‬‬
‫ل للقرباء وقيدناها على بنسسد‬
‫ض وفل ً‬
‫س ‪ :6‬أعطينا أرا ٍ‬
‫الزكاة الشرعية‪ ،‬فهل هذا جائز شرعًا؟‬

‫‪- 153 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :6‬إذا كسسان مسسن أعطيتمسسوهم الراضسسي والفلسسل‬
‫فقراء يسسستحقون الزكسساة وقسسد نسسويتم ذلسسك حيسسن إعطسسائهم‬
‫زكاة فإن ذلك يجزئ عنه في أصح قولي العلماء‪.‬‬
‫س ‪ :7‬استثمرنا مبالغ في شراء أسهم لشركات‪ ،‬علمسساً‬
‫بأن بعض هذه الشركات ستخصم الزكاة الشرعية قبسسل‬
‫توزيعها الربح وبعضسسها ل تحسسسب زكسساة شسسرعية فهسسل‬
‫تجسسب الزكسساة علسسى رأس المسسال أو علسسى أربسساح هسسذه‬
‫الشركات؟ علمًا بأن أصل المساهمة نوعان‪:‬‬
‫أ ‪ -‬نوع بغرض استلم الرباح فقط وليس بغرض بيسسع‬
‫السهم‪.‬‬
‫ب ‪ -‬ونوع آخر لبيع السهم كعروض تجارة‪.‬‬

‫ج ‪ :7‬عليه إخسسراج الزكسساة عسسن السسسهام الستي للسسبيع‬
‫وعسسن أرباحهسسا كسسل سسسنة وإذا كسسانت تخسسرج الزكسساة عسسن‬
‫أصسسحابها بسسإذن منهسسم كفسسى ذلسسك‪ ،‬أمسسا السسسهام السستي أراد‬
‫استثمارها فقط فسسإن الزكسساة تجسسب فسسي أرباحهسسا إذا حسسال‬
‫عليها الحسسول إل أن تكسسون نقسسودًا فسسإن الزكسساة تجسسب فسسي‬
‫الصل والربح‪.‬‬
‫س ‪ :9‬في السابق كنا نعطي عمالنا وموظفينا ما يعادل‬
‫راتب شهر واحد خلل شهر رمضسسان ونصسسرف المبلسسغ‬
‫على نية أنه زكاة شرعية علمًا بأن بعضهم يسسستحقون‬

‫‪- 154 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وبعضسسهم غيسسر مسسسلمين وكنسسا نقصسسد اسسستمالة قلسسوبهم‬
‫لدين السلم وإشعارهم بعدالته‪ ،‬وكنا نصرف لهسسم مسسع‬
‫المسسسلمين حيسسث أن الجميسسع يقطنسسون فسسي مكسسان واحسسد‬
‫وفي عمل واحد‪ ،‬وكنا نأمل في تأليف قلوبهم‪ ،‬فهل هذا‬
‫جائز وإذا كان غير جائز فما هو الحل؟‬

‫ج ‪ :9‬من أعطيتموه وهو ل يستحق الزكاة فهسسذا ل‬
‫يجزئ الدفع إليسسه‪ ،‬وعليكسسم غرامتسسه لمسسستحقها‪ ،‬أمسسا مسسن‬
‫أعطيتمسسوه مسسن العمسسال والمسسوظفين المسسسلمين وهسسو فسسي‬
‫اعتقادكم مستحق الزكاة فهسسذا يجسسزئ عنكسسم‪ ،‬إل إذا كسان‬
‫الدفع إليه لقصد الكرام في رمضان وكان وقايسسة لمسسالكم‬
‫ولو لم تعطوه من الزكاة أعطيتمسسوه مسسن غيرهسا فإنهسا ل‬
‫تجزئ والحال كما ذكر‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫العقار المعد للسكن واليجار‬
‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(4002‬‬
‫س ‪ :1‬اشتريت وزوجي مسكنًا العام الماضي في مصر‬

‫‪- 155 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وفيه مكان نسكن فيه نحن ونؤجر الباقي للسكان فهسسل‬
‫الزكاة تدفع في أجرة السكن أو تدفع فسسي قيمسسة السسسكن‬
‫وفي نفسه؟‬

‫ج ‪ :1‬تجسسب الزكسساة فسسي الجسسرة إذا حسسال عليهسسا‬
‫ك‪ .‬أمسسا‬
‫الحول‪ ،‬وإن أنفقت قبل تمام الحول فل شيء علي س ِ‬
‫العمارة نفسها فليس فيها زكاة لكونها لم تعد للبيع‪ ،‬وإنمسسا‬
‫أعدت للسكن والسكان‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(4733‬‬
‫س ‪ :1‬عندي بيت يتكون من دورين بكسسل دور شسسقتان‪،‬‬
‫أجرت منسسه السسدور الرضسسي بمبلسسغ سسستة وثلثيسسن ألسسف‬
‫ريال العام‪ ،‬وقد أخذنا قرضًا من الدولة أيدها ال مبلسسغ‬
‫ثلثمسسائة ألسسف ريسسال‪ ،‬قسسسط علينسسا علسسى مسسدى خمسسسة‬
‫وعشرين عاما‪ ،‬والقسط يبلغ فسسي العسسام تقريب سًا عشسسرة‬
‫آلف ريسسال بعسسد خصسسم ‪ ،%20‬والمقسساول السسذي قسسام‬
‫بعمسسارة السسبيت بقسسي لسسه مسسن بعسسد حسسق الصسسندوق مبلسسغ‬
‫قسطه علينا في كل عام ثلثيسسن ألسسف ريسسال‪ .‬والسسسؤال‪:‬‬
‫هل على المبلغ المذكور )الجرة( زكسساة بعسسد أن سسسددنا‬

‫‪- 156 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫القساط المذكورة ولم يبق منسه شسيء بسسل زدنسسا عليهسسا‬
‫من عندنا؟‬

‫ج ‪ :1‬إذا كان الواقع كما ذكرت من أن مبلغ أجسسرة‬
‫الدور الرضي قد سدد به قسط القرض وقسسسط المقسساول‬
‫ولم يبق من الجرة شيء‪ ،‬فليس عليك فسسي مبلسسغ الجسسرة‬
‫زكسساة إذا كنسست دفعتهسسا قبسسل أن يحسسول عليسسه الحسسول مسسن‬
‫تاريخ استحقاقها من المستأجر‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(6607‬‬
‫س ‪ :1‬استقرض بعض الصدقاء والقسسارب مبلغ سًا مسسن‬
‫النقود فهل يجب علي دفع الزكسساة عسسن هسسذا المبلسسغ كسسل‬
‫عام؟‬

‫ج ‪ :1‬إذا بلغ المال المقرض نصابًا وحده أو بضمه‬
‫إلى ما يملك من غيره من نقود وعروض تجسسارة وحسسال‬
‫عليه الحول وجبسست فيسسه الزكسساة علسسى المقسسرض ل علسسى‬
‫المقترض‪ ،‬إذا كان المقترض مليًا‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫‪- 157 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(3047‬‬
‫س ‪ :2‬مؤسستنا فيها معسسدات لشسسئون عمسسل المؤسسسسة‬
‫مسسن سسسيارات وكمبريشسسنات وقلبسسات وخلطسسات‪ ،‬فهسسل‬
‫عليها زكاة أم ل؟‬

‫ج ‪ :2‬تجب الزكاة في أجرتهسسا إذا كسسانت تسسؤجر إذا‬
‫حسسال عليهسسا الحسسول وبلغسست نصسسابًا‪ ،‬وإذا كسسان صسساحب‬
‫المؤسسة يأخذ مقسساولت ويسسستعمل هسسذه المعسسدات لتنفيسسذ‬
‫المقاولت فيخسسرج الزكسساة مسسن السسذي يسسدخل عليسسه مقابسسل‬
‫عملسسه فسسي المقسساولت إذا حسسال عليسسه الحسسول‪ ،‬أمسسا هسسذه‬
‫المعدات فل زكاة فيها ول في قيمتها؛ لنها لم تعسسد للسسبيع‬
‫وإنما أعدت للستعمال‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(8844‬‬
‫س ‪ :2‬ماهو رأي فضيلتكم في موضوع أرض شسسريتها‬
‫للسكن‪ ،‬ولكن لم أقم بعمارتهسسا إلسسى الن لعسسدم القسسدرة‪،‬‬

‫‪- 158 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وبعد فترة طلبت مني بإيجار قدره خمسة آلف ريسسال )‬
‫‪ (5000‬وأجرتهسسا‪ .‬فهسسل يلزمنسسي فيهسسا زكسساة؟ أفيسسدونا‬
‫أثابكم ال‪.‬‬

‫ج ‪ :2‬تجب الزكاة في النقود المتحصلة مسسن إجسسارة‬
‫الرض المذكورة إذا حسسال عليهسسا الحسسول وهسسي نصسساب‬
‫بنفسسسها أو بضسسمها إلسسى غيرهسسا مسسن النقسسود والثمسسان أو‬
‫عروض التجارة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫عضو‬
‫عبدال بن غديان‬

‫الفتوى رقم )‪(12437‬‬
‫س‪ :‬متى يبدأ حول أجرة العقار؛ هل هسو مسن العقسد‪ ،‬أم‬
‫من قبض الجرة؟ حفظكم ال‪.‬‬

‫ج‪ :‬حول أجرة العقار يبدأ من العقد‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(12748‬‬
‫س‪ :‬يوجد عندي محل تأجير زل وخيام وعقود كهرباء‬

‫‪- 159 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وأريسسد أن أعسسرف كيسسف يمكننسسي أن أخسسرج زكسساة ذلسسك‬
‫المحسسل؟ لسسذا أرجسسو أن تفتسسوني فسسي ذلسسك‪ ،‬مسسع العلسسم أن‬
‫المحل قد حال عليسه الحسول منسذ قيسامه ولسم أدخسر مسن‬
‫دخله شيئًا‪ ،‬وقد حال عليه الحول؟ أفتوني أثابكم ال‪.‬‬

‫ج‪ :‬إذا كان جميع ما فسسي محلسسك للتسسأجير فقسسط فسسإن‬
‫الزكاة ل تجب إل فيمسسا تسسوفر مسسن الجسسرة وحسسال عليهسسا‬
‫الحول‪ .‬ومقدار الزكاة في ذلك اثنان ونصف في المائة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(12099‬‬
‫س ‪ :1‬ما تقولون فضسسيلتكم فسسي كيفيسسة إخسسراج الزكسساة؟‬
‫ل تجاريسًا لسبيع الخشساب وقسد حسال‬
‫حيث أنني أملك مح ً‬
‫الحول على البضاعة الموجودة بالمحل‪ ،‬وهنسساك ديسسون‬
‫متعلقة بالبضاعة الموجودة والمشتراة بالجل بسسأن تسسم‬
‫دفسسع جسسزء مسسن قيمتهسسا والبسساقي مؤجسسل‪ ،‬كمسسا أن هنسساك‬
‫مصسسساريف سسسنوية كإيجسسسار المحسسسل ورسسسسوم رخصسسة‬
‫سنوية‪ ،‬وضرائب‪ ،‬وتأمينات‪ ،‬وكذلك رواتب العاملين‪.‬‬

‫‪- 160 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1‬تجب الزكاة في البضسساعة المعروضسسة للسسبيع‬
‫كالخشسساب ونحوهسسا إذا بلغسست قيمتهسسا نصسسابًا بنفسسسها أو‬
‫بضمها إلسسى مسسا لسسديك مسسن النقسسود أو عسسروض التجسسارة‪،‬‬
‫وحسسال عليهسسا الحسسول‪ ،‬أمسسا السسديون واليجسسار والرسسسوم‬
‫وغيرها فل تمنع وجوب إخراج الزكاة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(1670‬‬
‫س ‪ :2‬كيسسف نخسسرج زكسساة سسسيارات النسساقلت والجسسرة‪،‬‬
‫أفتكون بقيمتها أو من كسبها؟‬

‫ج ‪ :2‬ما دامت هذه السيارات معدة للجرة فالزكاة‬
‫تجب في أجرتها إذا حال عليها الحول ل في قيمتها ‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة المساهمات‬
‫‪- 161 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الفتوى رقم )‪(4098‬‬
‫س‪ :‬إننسسا أدخلنسسا ‪000‬ر ‪ 300‬ثلثمسسائة ألسسف ريسسال فسسي‬
‫مساهمة في ‪16/2/1396‬هس‪ ،‬وطلعسست أرباحهسسا ‪000‬ر‬
‫‪ 534‬خمسمائة وأربعة وثلثيسسن ألسسف ريسسال‪ ،‬واسسستلمنا‬
‫مسسن المبلسسغ المسسذكور ‪000‬ر ‪ 350‬فسسي ‪13/5/1401‬هسس‬
‫والباقي لم يزل عند المحولين عليه‪ .‬ونسألكم مسسا السسذي‬
‫يجب فيه الزكاة من التاريخ الول إلى التاريسسخ الثسساني؟‬
‫وهل تجوز الزكاة على رأس المال أو على رأس المسسال‬
‫والرباح؟‬

‫ج‪ :‬تجب الزكاة على رأس المال والرباح إذا حال‬
‫الحول على الصل‪ ،‬وحول الرباح حول أصلها ويجسسب‬
‫إخراج الزكاة عسسن جميسسع السسسنوات الماضسسية‪ ،‬كسسل سسسنة‬
‫بحسبها من جهة القيمة‪ ،‬أما البسساقي فعلسسى مسسالكه إخسسراج‬
‫زكاته عسسن كسسل سسسنة بعسسد قبضسسه لسسه‪ ،‬وإن أخرجهسسا قبسسل‬
‫القبض أجزأت وله أجر التعجيل‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(3332‬‬
‫س‪ :‬أخوكم في السلم يسأل عن زكسساة العسسروض مثسسل‬

‫‪- 162 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ما هو متعامل فيه بين الناس في وقتنسسا الحاضسسر وهسسي‬
‫المسسساهمات فسسي الراضسسي‪ ،‬إذا كسسان رجسسل سسساهم فسسي‬
‫ل‪ ،‬ومضسسى عليهسسا‬
‫أرض بمبلسسغ عشسسرة آلف ريسسال مث ً‬
‫خمس سنوات‪ ،‬ثم بيعت بعد المسسدة المسسذكورة ووزعسست‬
‫علسسى المسسساهمين‪ ،‬فطسسال مسسن سسساهم فسسي عشسسرة آلف‬
‫ريسال خمسسة وثلثسون ألسسف ريسال‪ ،‬بمسا فسي ذلسسك رأس‬
‫المال والرباح‪ ،‬فهل تجب الزكاة على هسسذا المبلسسغ كلسسه‬
‫رأس المسسال والمكسسسب؟ وهسسل تجسسب الزكسساة فيسسه علسسى‬
‫السنة الخيرة التي بيعت فيها الرض واستحصل علسسى‬
‫نصيبه مسسن السسسهم؟ أم يزكسي علسسى الخمسسس السسسنوات‬
‫الماضية؟ أرجو من ال ثم منكم إفادتي عن ذلك‪.‬‬

‫ج‪ :‬يزكسسي عسسن كسسل سسسنة مسسن السسسنوات الربسسع‬
‫الماضية‪ ،‬على حسب قيمتها كل سنة‪ ،‬سواء ربحت أم لم‬
‫تربح‪ ،‬ويزكي الربح مع الصل للسنة الخيرة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الرابع عشر من الفتوى رقم )‪(9253‬‬
‫س ‪ :14‬هسسل علسسى السسسيارة السستي يسسستخدمها النسسسان‬
‫زكاة؛ لن بعض الناس تطسسول السسسيارة معسسه أكسسثر مسسن‬

‫‪- 163 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫سسسنة؟ وكيسسف تخسسرج زكاتهسسا‪ ،‬هسسل تحسسسب بسسأول ثمسسن‬
‫أخذت به أو بسعرها الراهن؟‬

‫ج ‪ :14‬إذا كسسانت للقتنسساء والسسستعمال فل زكسساة‬
‫فيها‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الول والثالث من الفتوى رقم )‪(214‬‬
‫س ‪ :1‬لدي سيارة شغالة خط بلده‪ ،‬هل عليهسسا زكسساة أم‬
‫ل؟‬

‫ج ‪ :1‬هذه السيارة كالبيت الذي أعد للجسسارة‪ ،‬فسسإذا‬
‫أجر وجبسست الزكسساة فسسي أجرتسسه إذا حسسال عليهسسا الحسسول‪،‬‬
‫وهذه السيارة كذلك تجب الزكاة فيما تسسوفر مسسن إجارتهسسا‬
‫إذا حال عليها الحول‪ ،‬ول تجب الزكاة في قيمتها‪.‬‬
‫س ‪ :3‬لسسي محطسسة بنزيسسن أأجرهسسا علسسى شسسخص‪ ،‬هسسل‬
‫عليها زكاة أم ل؟‬

‫ج ‪ :3‬تجب الزكاة في أجرتهسسا ل فسسي قيمتهسسا‪ ،‬كمسسا‬
‫مضى في جواب السؤال الول‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫‪- 164 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن منيع‬

‫عضو‬
‫عبدال بن غديان‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الفتوى رقم )‪(4231‬‬
‫س‪ :‬ل يخفسسى علسسى سسسماحتكم بسسأن النسساس يتسسداولون‬
‫بالسهم في العقارات ومنهم من يجمد له مبالغ فيها قد‬
‫تزيد وتنقص وقد تمكث مدة طويلة من الزمسسن؛ الربسسع‬
‫السسسنوات والخمسسس والكسسثر والقسسل‪ ،‬ومالكهسسا إذا أراد‬
‫البيع في السوق قبل الحراج على العقار قد تبلغ القيمة‬
‫التي اشترى بها وقد تنقص‪ ،‬ويمكث السسسنوات العديسسدة‬
‫ض‬
‫على هذه الحالة‪ .‬وكسسذا قسسد تكسسون لسسه أمسسوال فسي أرا ٍ‬
‫ويقصد منها غلء السوق فيبيعها‪ ،‬وهكذا‪ .‬والسؤال هسسو‪:‬‬
‫هل يلزم النسان زكسساة سسسنوية علسسى السسسهم السستي فسسي‬
‫العقارات السستي لسسم تبسسع إلسسى حسسد الن‪ ،‬وقسسد مكثسست مسسدة‬
‫طويلة وهي ثابتة على قيمتها‪ ،‬وربما كانت أنقص مسسن‬
‫القيمة الساسية في السوق؟ والراضي السستي اشسستراها‬
‫من أجل التكسب هل يلزم عليها زكاة سنوية كعسسروض‬
‫تجارة أم تبقسسى حسستى يبيعهسسا ويزكيهسسا كمسسا يسسراه بعسسض‬
‫العلماء؟ لنهسسا ربمسسا مضسست عليهسسا سسسنون وهسسي علسسى‬
‫قيمسسة واحسسدة لسسم تتحسسرك بالزيسسادة‪ .‬وإذا قيسسل إن عليهسسا‬
‫زكاة فهسسل يزكيهسسا كسسل سسسنة وإن مكثسست سسسنين أم مسسرة‬
‫واحدة؟ فإذا ما باع يزكيها للسنوات الماضية أو لسسسنة‬

‫‪- 165 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫واحدة؟ مع ملحظة أن الفرد قد يكسسون عنسسده فسسي هسسذه‬
‫العقارات والسهم مال كثير وإذا أراد أن يزكي اقترض‬
‫أو باع منها‪ ،‬والمعنى أن النقد ل يقف عنده بل بمجسسرد‬
‫توفر شيء لديه يشتري به ول يقف عنده‪.‬‬

‫ج‪ :‬السسسهم المسسذكورة فسسي السسسؤال مسسن عسسروض‬
‫التجارة‪ ،‬فتجب الزكاة فيها يقومها كسسل سسسنة بقيمتهسسا مسسن‬
‫غير نظر إلى قيمة الشراء‪ ،‬فسسإن كسسان عنسسده مسسال أخسسرج‬
‫الزكسساة منسسه‪ ،‬وإل فسسإنه يخسسرج زكاتهسسا عسسن السسسنوات‬
‫الماضسسية مسسن قيمتهسسا بعسسد بيعهسسا واسسستلم ثمنهسسا وهكسسذا‬
‫العقارات المعدة للتجارة التي ليست بأسهم‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(3440‬‬
‫س‪ :‬هسسل يجسسب علسسى المسسساهم فسسي شسسركة الكهربسساء‬
‫والسسسمدة والنقسسل الجمسساعي إخسسراج زكسساة غيسسر الزكسساة‬
‫السستي تحسسسمها الشسسركة علسسى أرباحهسسا لجهسسة السسبر فسسي‬
‫تقريرها الختامي كل عام أم تكفي زكاة أرباح السهم؟‬

‫‪- 166 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬إذا فوض إلى الشسسركة أن تخسسرج زكسساة أربسساح‬
‫مساهمته فأخرجت الزكسساة فل يخسسرج زكسساة أخسسرى مسسن‬
‫عنده‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال السادس عشر من الفتوى رقم )‪(12087‬‬
‫س ‪ :16‬هسسل علسسى السسسهم والسسسندات زكسساة؟ وكيسسف‬
‫نخرجها؟‬

‫ج ‪ :16‬تجسسب الزكسساة فسسي السسسهم والمسسستندات إذا‬
‫كانت تمثل نقودًا أو عروضًا للتجسسارة‪ ،‬بشسسرط أن يكسسون‬
‫ل‪.‬‬
‫من في ذمته النقود ليس معسرًا ول مماط ً‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(10742‬‬
‫س ‪ :1‬اشتركت مع صسسديق لسسي فسسي محسسل تجسساري منسسذ‬
‫سبع سنوات‪ ،‬وكنت ل أملك في ذلك الوقت حصتي من‬

‫‪- 167 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫رأس المسسال‪ ،‬وقسسد اقترضسسنا المبلسسغ أنسسا وصسسديقي مسسن‬
‫قريب له‪ .‬واستمر المحسسل لمسسدة تزيسسد عسسن السسسنتين ثسسم‬
‫قمنسسا بسسبيعه واقتسسسمنا المبلسسغ‪ ،‬وبعسسد مسسدة رزقنسسي ال س‬
‫وسددت المبلغ الذي اقترضته‪ ،‬وكنت قبسسل فتسسح المحسسل‬
‫بمدة وحتى تسديد المبلغ مدينًا بمبلسغ يزيسد علسى قيمسة‬
‫حصتي من المحل التجاري‪ ،‬وقد قمت فسسي ذلسسك السسوقت‬
‫بسؤال صديق لي من طلبة العلم هل تجب علسسي الزكسساة‬
‫في هذا المحل التجاري؟ فأجاب‪ :‬إنه إذا كان عليك دين‬
‫يساوي قيمة المحل فل تجب عليك الزكاة‪ ،‬وقد قيل لسسي‬
‫الن‪ :‬إنه يجب علي دفع الزكاة‪ .‬أفيدوني أثابكم ال هل‬
‫تجب الزكاة أم ل؟ وماذا أفعل الن؟‬

‫ج ‪ :16‬إذا كان نصيبك من النقود التي لديكما ومن‬
‫السلع المعسسدة للسسبيع الموجسسودة فسسي المحسسل التجسساري بلسسغ‬
‫نصابًا وحال عليسسه الحسسول ‪ -‬وجبسست عليسسك زكسساته‪ ،‬ولسسو‬
‫كنت مدينًا بما يساويه في ذلك الوقت؛ لن الدين ل يمنسسع‬
‫الزكاة في أصح قولي العلماء‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫‪- 168 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫المال المضارب فيه ومن يزكي منهما؟‬
‫الفتوى رقم )‪(12618‬‬
‫س‪ :‬لسسسدي مسسسال قسسسدره خمسسسسة عشسسسر ألسسسف ريسسسال‬
‫)‪ 15000‬ريال( سسسلمته لرجسسل يتسساجر فيسسه علسسى أن لسسه‬
‫نصف الربح‪ ،‬فهل على هذا المال زكاة؟ وأيهمسسا يزكسسى‬
‫رأس المسسال أم الربسسح أم كلهمسسا؟ وإذا كسسان علسسى رأس‬
‫المال زكاة ورأس المال قسد اشسترينا بسه بضسسائع عينيسة‬
‫كسجاد وأثاث وأشباههما‪ ،‬فما الحكم والحالة هذه؟‬

‫ج‪ :‬تجب الزكاة في المال المسسذكور المعسسد للتجسسارة‬
‫إذا حال عليه الحول ويزكى رأس المال مسسع الربسسح عنسسد‬
‫تمام الحول‪ ،‬وإن كان المال اشتري به عروضًا للتجسسارة‬
‫فيقدر ثمنها عند تمام الحول بمسسا تسسساوي حينئذ‪ ،‬وتخسسرج‬
‫الزكاة بواقع اثنين ونصف في المائة ‪ %2.5‬من مجموع‬
‫المال مع الرباح‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫على من تكون الزكاة إذا افترق الشركاء؟‬
‫‪- 169 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الفتوى رقم )‪(13148‬‬
‫س‪ :‬أفيد سماحتكم بسأنني تشساركت أنسسا وشسريك بسرأس‬
‫مسسسال قسسسدره سسسسبعون ألسسسف ريسسسال ) ‪000‬ر ‪ (70‬دفعهسسسا‬
‫الشريك من ماله ولسسم أدفسسع شسسيئًا‪ ،‬واتفقنسسا أن يعطينسسي‬
‫نصف المربح كسسل عسسام مقابسسل إدارتسسي وإشسسرافي علسسى‬
‫المتجر‪ ،‬وبعسسد سسسنة أخرجنسسا الزكسساة المعروفسسة ‪%2.5‬‬
‫للمحتويات الموجودة‪ ،‬ولم تسسوزع الربسساح‪ .‬وفسسي العسسام‬
‫السسذي يليسسه تخالفنسسا وبسساعني مسسا فسسي المتجسسر بمسسائة‬
‫وعشرين ألف ريال )‪000‬ر ‪ (120‬وأصبحت مدينا لسسه‪.‬‬
‫أفيدونا‪ :‬من تجسسب عليسسه الزكسساة علسسي أنسسا المشسستري أم‬
‫على البائع؟ جزاكم الس خيسسر الجسسزاء ووفقنسسا للصسسواب‬
‫في أداء هذا الركن‪ ،‬وال يحفظكم‪.‬‬

‫ج‪ :‬إذا كان المر كما ذكر فالزكاة واجبة عليك في‬
‫مال المتجر من تاريخ شرائك وتملكسسك المحسل إذا تسم لسه‬
‫حول‪ ،‬وكذلك تجب عليك الزكاة في نصيبك من الرباح‬
‫قبل شرائك المحل إذا بلغت نصابًا وحال عليها الحول‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫‪- 170 -‬‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الفتوى رقم )‪(5136‬‬
‫س‪ :‬كنسا نخسرج زكساة شسركتنا إلسى مسستحقيها بأنفسسنا‬
‫كلما حال عليها الحول حسب المبلسسغ المسسستثمر وعلسسى‬
‫حسب نسب الشركاء فهي تتغير كسسل سسسنة‪ .‬وهسسذا العسسام‬
‫اضطررنا إلى بعض المعاملت الحكومية الستي تسستلزم‬
‫إبراء شهادة زكاة صادرة من مصسسلحة الزكسساة والسسدخل‬
‫وعنسسد ذهابنسسا إلسسى هسسذه المصسسلحة طالبونسسا بسسدفع زكسساة‬
‫السسنين الثلثسة الماضسية لعطائنسا الشسهادة المطلوبسسة‬
‫حيث أن عمر الشركة ثلثسسة سسسنين فسسدفعناها لهسسم بنيسسة‬
‫أنها للسنة القادمة‪ ،‬فهل هذا جائز؟ أقصسسد‪ :‬هسسل يمكننسسا‬
‫خصمها من زكاة السسسنة القادمسسة؟ علمسًا بأنهسسا مبلسسغ ل‬
‫بأس به وأن الشركاء بعضهم تغير عن قبل‪.‬‬
‫اتفقنا مع تاجر في البحرين منذ ثمسسان سسسنين لسسستثمار‬
‫مبلسسغ معيسسن علسسى أن يشسساركنا بمسسا ل يقسسل عسسن ‪%10‬‬
‫منسسه‪ ،‬ومسسدة هسسذه التفاقيسسة سسسنة واحسسدة تتجسسدد حسسسب‬
‫رغبسسة الطرفيسسن‪ ،‬ووكلنسساه لعمسسل السسستثمار السسذي يسسراه‬
‫مناسبًا في البحرين من شراء وبيع الراضي والسسسهم‬
‫ولكننا بعد انتهسساء السسسنة لسسم نجسسدد التفاقيسسة المسسذكورة‬
‫وطالبناه بالتسسسديد‪ ،‬ولكسسن الرجسسل لسسم يسسسدد لنسسا المبلسسغ‬
‫ل بحجسسة أن الرض السستي‬
‫المسسدفوع لسسه إلسسى الن ممسساط ً‬
‫اشتراها مؤخرًا ل تسسسوى ربسسع القيمسسة الصسسلية‪ ،‬وبعسسد‬

‫‪- 171 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫مطالبة لمسسدة حسسوالي سسسبع سسسنين بالتسسسديد وافسسق قبسسل‬
‫أسبوعين فقسسط مسسن أن ل يسسدخلنا فسسي الصسسفقة الخيسسرة‬
‫الخاسرة وأن يعيد المبلغ المدفوع لسسه بشسسيكات مؤجلسسة‬
‫ولم يحل تواريخ استحقاقها إلى الن‪ .‬والسؤال هنا‪ :‬ما‬
‫الواجب علينا إخراجه من الزكاة عن هذه العملية؛ هسسل‬
‫نزكي للثمان سنين الماضية عن المبلسسغ المسسستثمر‪ ،‬أو‬
‫نزكسي عسسن السسنة المتفسسق عليهسسا‪ ،‬وهسسل نزكسي الن أم‬
‫ننتظسسسر حسسستى اسسسستيفاء المبلسسسغ منسسسه؟ نرجسسسو إجابتنسسسا‬
‫مشكورين‪.‬‬

‫‪- 172 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬أوًل‪ :‬إخراجكم لزكسساة شسسركتكم إلسسى مسسستحقيها‬
‫بأنفسسسكم كلمسسا حسسال عليهسسا الحسسول حسسسب أصسسل المسسال‬
‫المسسستثمر وربحسسه وعلسسى حسسسب نسسسب الشسسركاء ‪ -‬هسسذا‬
‫الخراج صحيح‪.‬‬
‫ثانيًا‪ :‬إذا دفعتم لمصلحة الزكاة والدخل زكسساة عسسن‬
‫مبلسسغ محسسدد أنتسسم تقصسسدون بهسسا زكسساة عسسن هسسذا المبلسسغ‬
‫ل فهذا من تعجيسسل الزكسساة‪ ،‬وهسسو جسسائز‪ ،‬ول يسسؤثر‬
‫مستقب ً‬
‫عليه كون المسئول في مصلحة الزكاة والسدخل قصسد أن‬
‫يكون هذا المبلغ المدفوع من الزكاة زكاة عن رأس مسسال‬
‫الشركة وأرباحها في السنوات الثلث الماضية‪.‬‬
‫ثالثًا‪ :‬ل زكاة عليكم فسسي السسسنوات الماضسسية لنكسسم‬
‫غير قادرين على المال بسبب مطله وتأخيره‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(4594‬‬
‫س‪ :‬نفيسسد سسسماحتكم أن لنسسا مصسسنعًا لغطيسسان القسسوارير‬
‫وجرت العادة أن نحتسب الزكاة الشرعية علسسى صسسافي‬
‫أرباح المصنع فقط‪ ،‬بينما يوجسد بالمصسنع وقست حلسول‬

‫‪- 173 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الزكاة صفيح وغيره )مواد تحت التصسسنيع( كمسسا يوجسسد‬
‫أيضًا بضاعة مصنعة قابلة للسبيع )غطيسان( فهسل تجسب‬
‫الزكسساة علسسى المسسواد السستي تحسست التصسسنيع والبضسساعة‬
‫المصنعة القابلة للبيع أم أن ما نحتسبه من زكسساة علسسى‬
‫صافي الربح هو الصسسحيح؟ نرجسو إفادتنسسا‪ ،‬جزاكسسم الس‬
‫خيرا‪.‬‬
‫وبالمثل‪ :‬لدينا مصسسنع البيبسسسي كسسول‪ ،‬جسسرت العسسادة أن‬
‫نحتسب الزكاة على صسسافي أربسساحه فقسسط‪ ،‬بينمسسا توجسسد‬
‫فيه وقت حلسسول الزكسساة )مسسواد بيبسسسي كسسول وسسسدادات‬
‫وسكر ومواد كيماوية وغيرهسسا( وهسسي المسسواد اللزمسسة‬
‫للتصنيع‪ ،‬كما يوجد بالمصانع أيضًا شراب مصنع علب‬
‫وقوارير جاهز وقابل للبيع‪ ،‬كما يوجسسد أيضسًا بصسندوق‬
‫المصانع نقد‪ ،‬فهل تجب الزكاة على صافي الربسسح فقسسط‬
‫أم تجب الزكاة على صافي الربسسح زائدًا النقسسد الموجسسود‬
‫بالصندوق والشراب الجاهز للبيع‪ ،‬أم تجب الزكاة على‬
‫جميع ما ذكسسر زائدًا البضسسائع السستي تحسست التصسسنيع مسسن‬
‫مسسواد بيبسسسي كسسول وسسسكر وسسسدادات وغيرهسسا؟ نرجسسو‬
‫إفادتنا عمسسا تجسسب فيسسه الزكسساة ومسسال تجسسب فيسسه الزكسساة‬
‫باليضاح لنعمل على الوجه الصحيح‪.‬‬

‫‪- 174 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1‬تجب الزكاة في الرباح والمواد السستي تحسست‬
‫التصسسنيع والمسسواد المصسسنعة إذا كسسانت للسسبيع ول تجسسب‬
‫الزكاة في قيمة أدوات المصنع‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(6350‬‬
‫س‪ :‬لسي أحسد الخسوة ولسسديه منجسرة للخشسساب وهسو ل‬
‫يعلم كيف يخرج زكاة الموال التي ترجسسع عليسسه منهسسا‪،‬‬
‫وخصوصًا أن فيها مكائن مشتراة بأثمان عالية وعمال‬
‫بالرواتب الشهرية‪ ،‬ثم إنه يتعامل مع أصسسحاب المبسساني‬
‫يعمل لهم النجسسارة والبعسسض منهسسم ل يسسسدد المبسسالغ إل‬
‫بعد فسترة طويلسة‪ ،‬ويصسعب عليسه حصسر المسوال الستي‬
‫يخرج الزكاة عنها‪.‬‬

‫‪- 175 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬إذا تسسم الحسسول يحصسسر مسسا عنسسده مسسن المسسوال‬
‫النقديسسة ومسسا فسسي حكمهسسا مسسن الخشسساب المعسسدة للتجسسارة‬
‫والديون التي له عند الناس ثسسم يزكيهسسا بسسأن يخسسرج ربسسع‬
‫العشر أي ما يعادل ‪ %2.5‬وأما آلت العمل من المكائن‬
‫والمعدات ونحوها فل زكاة عليها ويستعين على إحصاء‬
‫أمواله بأهل الخسسبرة مسسن الحسسساب ليعسسرف مسسا عليسسه مسسن‬
‫الزكاة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫‪- 176 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫زكاة الفطر‬

‫‪- 177 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫حكم زكاة الفطر‬
‫السؤال الخامس من الفتوى رقم )‪(5733‬‬
‫س ‪ :5‬هل حديث )ليرفسسع صسسوم رمضسسان حسستى تعطسسى‬
‫زكاة الفطر( صحيح؟ وإذا كان المسلم الصسسائم محتاج ساً‬
‫ل يملك نصاب الزكاة هل يتوجب عليه دفع زكاة الفطر‬
‫لصحة الحديث أم لغيره من الدلة الشسسرعية الصسسحيحة‬
‫الثابتة من السنة؟‬

‫‪- 178 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :5‬صدقة الفطر واجبسسة علسسى كسسل مسسسلم تلزمسسه‬
‫مؤنة نفسه إذا فضل عنسسده عسسن قسسوته وقسسوت عيسساله يسسوم‬
‫العيد وليلته‪ :‬صاع‪ ،‬والصل في ذلسسك مسسا ثبسست عسسن ابسسن‬
‫عمر رضي ال عنهما قال‪) :‬فرض رسسسول الس‪ ‬زكسساة‬
‫الفطر صاعًا من تمر أو صسساعًا مسسن شسسعير‪ ،‬علسسى العبسسد‬
‫والحر والذكر والنثى والصغير والكبير من المسسسلمين‪،‬‬
‫وأمر بها أن تسسؤدى قبسسل خسسروج النسساس إلسسى الصسسلة()‪(1‬‬
‫متفق عليه‪ ،‬واللفظ للبخاري‪.‬‬

‫‪ () 1‬أخرجتتته مالتتتك فتتتي الموطتتتأ ‪ ،1/284‬وأحمتتتد ‪،2/5‬‬
‫‪ ،55،63،66،102،114،137‬والبختتتتتتتتاري ‪،140-2/138‬‬
‫ومسلم ‪ 678-2/677‬برقم )‪ ،(984‬وأبو داود ‪265-2/263‬‬
‫برقم )‪ ،(1611،1612‬والترمذي ‪ 3/61‬برقم )‪،(675،676‬‬
‫والنستتائي ‪ 49-5/47‬برقتتم )‪ ،(2505-2500‬وابتتن متتاجه‬
‫‪ 1/584‬برقتتتتتتتم )‪ ،(1825،1826‬والتتتتتتتدارمي ‪،1/392‬‬
‫والتتتدارقطني ‪ ،141،143-2/139‬وابتتتن حبتتتان ‪97-8/94‬‬
‫برقم )‪ (3304-3300‬وابتتن خزيمتتة ‪ 84،87-2/80‬برقتتم )‬
‫‪ (2399،2403،2411 -2392،2393،2395،2397‬وابتتن‬
‫أبتتي شتتيبة ‪ ،3/172‬وابتتن الجتتارود ‪ 2/19‬برقتتم )‪،(356‬‬
‫والبيهقي ‪. 166-4/162‬‬

‫‪- 179 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وما روى أبو سعيد الخدري رضي الس عنسسه قسسال‪:‬‬
‫)كنا نخرج زكاة الفطر إذ كان فينا رسول ال س‪ ‬صسساعًا‬
‫مسسن طعسسام أو صسساعًا مسسن تمسسر أو صسساعًا مسسن شسسعير أو‬
‫صاعًا من زبيب أو صاعًا من أقط()‪ (2‬متفق عليه‪.‬‬
‫ويجزئ صاع مسسن قسسوت بلسسده مثسسل الرز ونحسسوه‪.‬‬
‫والمقصود بالصاع هنا‪ :‬صاع النبي‪ ‬وهو أربع حفنات‬
‫بكفي رجل معتدل الخلقة‪ .‬وإذا ترك إخراج زكسساة الفطسسر‬
‫أثم ووجب عليه القضاء‪ .‬وأما الحسسديث السسذي ذكرتسسه فل‬
‫نعلم صحته‪.‬‬
‫ونسسسأل الس أن يسسوفقكم‪ ،‬وأن يصسسلح لنسسا ولكسسم القسسول‬
‫والعمل‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬
‫‪ () 2‬أخرجه مالتتك ‪ ،1/284‬وأحمتتد ‪ ،3/23،73،98‬والبختتاري‬
‫‪ ،2/139‬ومستتتلم ‪ 679-2/678‬برقتتتم )‪ ،(985‬وأبتتتو داود‬
‫‪ 268-2/267‬برقتتتم )‪ ،(1616‬والترمتتتذي ‪ 3/59‬برقتتتم )‬
‫‪ ،(673‬والنستتتتتتتتتتتتائي ‪ 53-5/51‬برقتتتتتتتتتتتتم )‪-2512‬‬
‫‪ ،(2514،2517،2518‬وابن ماجه ‪ 1/585‬برقتتم )‪،(1829‬‬
‫والدارمي ‪ ،1/392،393‬والتتدار قطنتتي ‪ ،2/146‬وابتتن أبتتي‬
‫شتتتيبة ‪ ،173-3/172‬وابتتتن حبتتتان ‪ 100-8/98‬برقتتتم )‬
‫‪ ،(3306،3307‬وابتتتتتن الجتتتتتارود ‪ 2/20‬برقتتتتتم )‪،(357‬‬
‫والبيهقي ‪.4/164،165،172‬‬

‫‪- 180 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة الفطر عن الجنين‬
‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(1474‬‬
‫س ‪ :1‬هل الطفل الذي ببطن أمه تدفع عنه زكاة الفطسسر‬
‫أم ل؟‬

‫ج ‪ :1‬يستحب إخراجها عنسسه لفعسسل عثمسسان رضسسي‬
‫ال عنه ول تجب عليه لعدم الدليل على ذلك‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫فتوى رقم )‪(10816‬‬
‫ل فسسي شسسهر رمضسسان المبسسارك‬
‫س‪ :‬كانت زوجسستي حسسام ً‬
‫وزكيت عن الجنين الذي في بطن أمه‪ ،‬وعندما وضعت‬
‫الم بعد عيد الفطر المبسارك بأيسام قليلسة وضسعت اثنيسن‬
‫توائم بقدر ال سبحانه وتعالى‪ .‬والن هل علي شسسيء‪،‬‬
‫علمًا بأني زكيت عن جنين واحد ولم أزك عسسن الجنيسسن‬
‫الثاني؟‬

‫‪- 181 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬ل يجب عليك شسسيء لتركسسك زكسساة الفطسسر عسسن‬
‫الجنين الثاني‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(3382‬‬
‫س‪ :‬هل تجوز الزكاة على الجنين في بطن أمه؟‬

‫ج‪ :‬يسسستحب أن يخسسرج عسسن الجنيسسن لفعسسل عثمسسان‬
‫رضي ال عنه ول تجب عليه؛ لنهسا لسو تعلقست بسه قبسل‬
‫ظهوره لتعلقت الزكاة بأجنة السوائم‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثاني عشر من الفتوى رقم )‪(606‬‬
‫س ‪ :12‬هل يلزم الزوج فطرة الزوجة التي بينه وبينها‬
‫نزاع شديد أم ل؟‬

‫‪- 182 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :12‬زكاة الفطر تلزم النسان عسسن نفسسسه وعسسن‬
‫كل من تجب عليه نفقته ومنهم الزوجسسة‪ ،‬لوجسسوب نفقتهسسا‬
‫عليه‪ ،‬فإذا وجد بينهما نزاع شسسديد حكسسم بمقتضسساه عليهسسا‬
‫بالنشوز وإسقاط نفقتهسسا فل يجسسب عليسسه أن يخسسرج زكسساة‬
‫الفطر عنها لنها تابعة لنفقتها فتسقط بسقوطها‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن منيع‬

‫عضو‬
‫عبدال بن غديان‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(6215‬‬
‫س ‪ :2‬إذا كان عدد أهل البيت ‪ 8‬أشخاص صاموا شهر‬
‫رمضان إلى ‪ 27‬يومًا‪ ،‬قبل نهاية الشهر مات واحد من‬
‫هؤلء الثمانية‪ ،‬مثل ما بقي إل ثلثة أيسسام لعيسسد الفطسسر‪،‬‬
‫هسسل يجسسوز لسسرب السسبيت أن يخسسرج لسسه الزكسساة )زكسساة‬
‫الفطر(؟‬

‫ج ‪ :2‬ل يجب عليسسه أن يخسسرج عنسسه زكسساة الفطسسر؛‬
‫لنه مات قبل وقت الوجوب‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫‪- 183 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫مقدار زكاة الفطر‬
‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(6364‬‬
‫س ‪ :1‬ما مقدار زكاة الفطر ومتى تخسسرج ولمسسن تعطسسى‬
‫في فرنسا‪ ،‬وهل يجوز جمعها من طرف إمسسام المسسسجد‬
‫ثم توزيعها على المستحقين ولو بعسسد حيسسن‪ ،‬وهسسل هسسي‬
‫تابعة للتضخم المالي‪ ،‬وهل يجوز إرسسسالها للمجاهسسدين‬
‫ل أو إدخالها في صندوق بناء مسسسجد‬
‫في أفغانستان مث ً‬
‫ل؟‬
‫مث ً‬

‫ج ‪ :1‬مقدار زكاة الفطر صاع من تمر أو شعير أو‬
‫زبيب أو أقط أو طعام‪ ،‬ووقتها ليلسسة عيسسد الفطسسر إلسسى مسسا‬
‫قبسسل صسسلة العيسسد‪ .‬ويجسسوز تقسسديمها يسسومين أو ثلثسسة‪،‬‬
‫وتعطى فقراء المسلمين في بلد مخرجهسسا‪ ،‬ويجسسوز نقلهسسا‬
‫إلسى فقسسراء بلسسد أخسسرى أهلهسسا أشسسد حاجسسة ويجسسوز لمسسام‬
‫المسجد ونحسسوه مسسن ذوي المانسسة أن يجمعهسسا ويوزعهسسا‬
‫على الفقراء؛ على أن تصسسل إلسسى مسسستحقيها قبسسل صسسلة‬
‫العيسسد‪ ،‬وليسسس قسسدرها تابع سًا للتضسسخم المسسالي‪ ،‬بسسل ح سّدها‬
‫الشرع بصاع‪ ،‬ومن ليس لديه إل قوت يسسوم العيسسد لنفسسسه‬
‫ومن يجب عليه نفقته تسقط عنه‪ ،‬ول يجوز وضعها فسسي‬
‫بناء مسجد أو مشاريع خيرية‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬

‫‪- 184 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الزيادة على زكاة الفطر‬
‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(9386‬‬
‫س ‪ :1‬هل زكاة الفطر محدودة بسسأن أكيسسل لكسسل شسسخص‬
‫من أفراد عائلتي صاعًا واحدًا بدون تزويد‪ ،‬إنني أقصد‬
‫بالزيادة الصدقة ليس احتياطًا عسسن نقسسص الصسساع دون‬
‫أن أخسسبر الفقيسسر السسذي أدفعهسسا لسسه بتلسسك الصسسدقة مثسسل‪:‬‬
‫عنسسدي عشسسرة أشسسخاص ثسسم اشسستريت كيسسس أرز يسسزن‬
‫خمسين كيلوًا ثسسم دفعتهسسا كلهسسا زكسساة فطسسر عسسن هسسؤلء‬
‫العشرة بدون عدها بالصواع؛ لنني أعرف بأنها تزيد‬
‫ل الزيادة صسسدقة‪ ،‬ثسسم‬
‫عنهم بعشرين كيلو أو أكثر‪ ،‬جاع ً‬
‫إنني ل أخبره بأن هسسذه الزيسسادة صسسدقة‪ ،‬بسسل أقسسول‪ :‬خسسذ‬
‫زكاتنسسا‪ ،‬فهسسو ل يعلسسم أن ذلسسك الكيسسس فيسسه زيسسادة عسسن‬
‫الزكاة فيأخذها راضيًا بها‪ .‬فما الحكم في ذلك؟‬

‫‪- 185 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1‬زكسساة الفطسسر‪ :‬صسساع مسسن السسبر أو التمسسر أو‬
‫الرز ونحوها من قوت البلد للشخص الواحسسد‪ ،‬ذكسسرًا أو‬
‫أنثى صغيرًا أو كبيرًا‪ ،‬ول حرج فسسي إخسسراج زيسسادة فسسي‬
‫زكاة الفطر كمسسا فعلسست بنيسسة الصسسدقة ولسسو لسسم تخسسبر بهسسا‬
‫الفقير‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثالث من الفتوى رقم )‪(12572‬‬
‫س ‪ :3‬في عيد الفطر المبارك أعطيت الزكاة عسسن هسسذه‬
‫العائلة المكونسسة مسسن اثنيسسن وعشسسرين فسسردًا مسسن الرز‪،‬‬
‫وكان مقدارها كيسسسين أرز وهسسي تحسسوي )‪ (90‬تسسسعين‬
‫كيلو جرام‪ ،‬فل أدري هل هي تجزئ أم ل؟ وهل لنسسا أن‬
‫نعرف الصاع النبوي؟ جزاكم ال خيرًا وأثابكم وأحسن‬
‫ختامكم‪.‬‬

‫‪- 186 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :3‬القدر الواجب في زكاة الفطسسر عسسن كسسل فسسرد‬
‫صاع واحد بصاع النبي‪ ،‬ومقداره بسسالكيلو ثلثسسة كيلسسو‬
‫تقريبًا‪ ،‬وعلسسى ذلسسك فمسسا أخرجتسسم فسسي زكسساة الفطسسر قسسدر‬
‫تسعين كيلو يكفي عن العائلة المذكورة‪ ،‬والزيادة صدقة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫تأخير زكاة الفطر عن وقتها‬
‫الفتوى رقم )‪(2867‬‬
‫س‪ :‬كنت في سسسفر ونسسسيت دفسسع الفطسسرة وكسسان السسسفر‬
‫ليلسة ‪ 27/9/99‬ولسم نخسرج الفطسرة حستى الن وعنسدنا‬
‫مصنع ومزرعة فيها عمال ويتقاضسسون أجسسرة فهسسل لنسسا‬
‫أن نصسسسرف الفطسسسرة عنهسسسم أم يصسسسرفونها هسسسم عسسسن‬
‫أنفسهم؟‬

‫‪- 187 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ل‪ :‬إذا أخر الشخص زكاة الفطر عن وقتها وهو‬
‫ج‪ :‬أو ً‬
‫ذاكر لها أثم وعليه التوبة إلى ال والقضاء؛ لنهسا عبسادة فلسم‬
‫تسقط بخروج الوقت كالصلة‪ ،‬وحيسث ذكسرت عسن السسائلة‬
‫أنها نسيت إخراجها في وقتها فل إثم عليها‪ ،‬وعليها القضسساء‪،‬‬
‫أما كونها ل إثم عليها فلعموم أدلة إسسقاط الثسم عسن الناسسي‪،‬‬
‫وأما إلزامها بالقضاء فلما سبق من التعليل‪.‬‬
‫ثانيسسًا‪ :‬العمسسال السسذين يتقاضسسون أجسسرة مقابسسل مسسا‬
‫يسسؤدونه مسسن عمسسل فسسي المصسسنع والمزرعسسة هسسم السسذين‬
‫يخرجون زكاة الفطر عن أنفسهم؛ لن الصسسل وجوبهسسا‬
‫عليهم‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫عضو‬
‫عبدال بن غديان‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫وقت إخراج زكاة الفطر‬
‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(2896‬‬
‫س ‪ :1‬هل وقت إخراج زكاة الفطر من بعد صلة العيسسد‬
‫إلى آخر ذلك اليوم؟‬

‫‪- 188 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1‬ل يبدأ وقت زكاة الفطر من بعد صلة العيد‪،‬‬
‫وإنما يبدأ من غروب شمس آخر يوم من رمضان‪ ،‬وهو‬
‫أول ليلسسة مسسن شسسهر شسسوال‪ ،‬وينتهسسي بصسسلة العيسسد؛ لن‬
‫النسسبي‪ ‬أمسسر بإخراجهسسا قبسسل الصسسلة‪ ،‬ولمسسا رواه ابسسن‬
‫عباس رضي ال عنهما أن النبي‪ ‬قال‪» :‬من أداها قبسسل‬
‫الصلة فهي زكاة مقبولة‪ ،‬ومن أداها بعد الصسسلة فهسسي‬
‫صدقة من الصدقات«)‪ (1‬ويجوز إخراجها قبل ذلسسك بيسسوم‬
‫أو يسسومين لمسسا رواه ابسسن عمسسر رضسسي الس عنهمسسا قسسال‪:‬‬
‫)فسسرض رسسسول الس‪ ‬صسسدقة الفطسسر مسسن رمضسسان‪،(..‬‬
‫وقسسال فسسي آخسسره‪) :‬وكسسانوا يعطسسون قبسسل ذلسسك بيسسوم أو‬
‫يومين(‪ .‬فمن أخرها عن وقتها فقد أثم‪ ،‬وعليسسه أن يتسسوب‬
‫من تأخيره وأن يخرجها للفقراء‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫‪ () 1‬أخرجه أبو داود ‪ 263-2/262‬برقم )‪ ،(1609‬وابن متاجه‬
‫‪ 1/585‬برقتتم )‪ ،(1827‬والتتدار قطنتتي ‪ ،2/138‬والحتتاكم‬
‫‪.1/409‬‬

‫‪- 189 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(8825‬‬
‫س ‪ :2‬كنت في الصسسغر أكلسسف بتوزيسسع )صسسدقة الفطسسر(‬
‫ل أنها مفروضة‪ ،‬فكنت أضيع‬
‫وكنت في تلك الفترة جاه ً‬
‫جزءًا منها ول أوصله إلى من طلب مني إيصسسالها إليسسه‬
‫كاملة‪ ،‬وأسسستطيع هسسذه اليسسام أن أدفسسع مثلهسسا‪ ،‬فهسسل لسسو‬
‫دفعتها هذه اليام أكفر عن السابق وكيسسف السسسبيل إلسسى‬
‫ذلك؟ علمًا بأنني ل أزال أعيش على نفقة والسسدي‪ ،‬وإن‬
‫كنت أعمل في بعض الحيان‪.‬‬

‫ج ‪ :2‬عليك التوبة إلى ال‪ ،‬والوفاء بمسسا عهسسد إليسسك‬
‫إيصاله الن؛ قضاء عما مضى‪ ،‬فاجتهد في إعطاء مثسسل‬
‫ما أخذت للفقراء والمساكين تحقيقًا لتوبتك‪ ،‬وارج ال أن‬
‫يتقبله ويتجسساوز عسسن تسسأخيرك إيسساه‪ ،‬فسسإنه سسسبحانه تسسواب‬
‫رحيم‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫زكاة الفطر عن الكفار‬
‫‪- 190 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫السؤال الرابع من الفتوى رقم )‪(7699‬‬
‫س ‪ :4‬لكثير من الناس خدم كفار في البيت فهل يخسسرج‬
‫عنهم زكاة الفطر أو يعطيهم شيئًا من الزكاة؟‬

‫ج ‪ :4‬ل يخرج عنهم زكاة الفطر ول يجسسوز لسسه أن‬
‫يعطيهسسم مسسن الزكسساة شسسيئًا‪ ،‬ولسسو أعطسساهم شسسيئًا منهسسا لسسم‬
‫يجسسزئه‪ ،‬لكسسن لسسه أن يحسسسن إليهسسم مسسن غيسسر الزكسساة‬
‫المفروضسسة‪ ،‬مسسع العلسسم بسسأن السسواجب السسستغناء عنهسسم‬
‫بالعمسسال المسسسلمين؛ لن الرسسسول‪ ‬أوصسسى بسسإخراج‬
‫الكفسسار مسسن جزيسسرة العسسرب وقسسال‪» :‬ل يجتمسسع فيهسسا‬
‫دينان«‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫أهل زكاة الفطر‬
‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(1204‬‬
‫س ‪ :2‬الفقسسراء السسذي يتعسساطون القسسات والسسدخان هسسل‬
‫يعطون من زكوات الفطر أم ل؟‬

‫‪- 191 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬ل يكسسون صسسنيعهم مانعسساً مسسن إعطسسائهم مسسن‬
‫الزكاة؛ لنهم بذلك ل يخرجون عن ملسسة السسسلم‪ ،‬وإنمسسا‬
‫هم مؤمنون بإيمانهم فسقة بما يتعاطونه من المحرمسسات‪،‬‬
‫يجب على ولي المسسر منعهسسم ممسسا يتعسساطونه وعقسسوبتهم‬
‫على ذلك‪.‬‬
‫ونسسسأل ال س لنسسا ولهسسم الهدايسسة والتوفيسسق لمسسا يحبسسه‬
‫ويرضاه‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن منيععبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثالث من الفتوى رقم )‪(3055‬‬
‫س ‪ :3‬يطلب رجال زكسساة الفطسسر بالسسسواق‪ ،‬ول نعسسرف‬
‫أهسسم متسسدينون أم ل؟ وآخسسرون حسسالهم زينسسة‪ ،‬والسسذي‬
‫يجيئهسسم مسسن الزكسساة ينفقسسونه علسسى أولدهسسم‪ ،‬وبعضسسهم‬
‫يتسلم راتب ولكنهم ضعفاء دين‪ ،‬فهل يجوز دفعها لهم‬
‫أم ل؟‬

‫‪- 192 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :3‬تدفع زكاة الفطر لفقراء المسلمين وإن كسسانوا‬
‫عصاة معصية ل تخرجهم من السلم‪ ،‬والعبرة في فقسسر‬
‫من يأخذها حالته الظاهرة‪ ،‬ولسسو كسسان فسسي البسساطن غنيسًا‪،‬‬
‫وينبغسسسي لسسسدافعها أن يتحسسسرى الفقسسسراء الطيسسسبين بقسسسدر‬
‫الستطاعة‪ ،‬وإن ظهر أن آخذها غني فيما بعد فل يضسسر‬
‫ذلك دافعها‪ ،‬بل هي مجزئة والحمد ل‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعود‬

‫عضو‬
‫عبدال بن غديان‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(7230‬‬
‫س‪ :‬هل زكاة الفطر للشخص الواحد ل يجوز توزيعهسسا‬
‫بل تعطى لشخص واحد؟‬

‫ج‪ :‬يجسسوز دفسسع زكسساة الفطسسر عسسن النفسسر الواحسسد‬
‫لشخص واحد‪ ،‬كما يجوز توزيعها على عدة أشخاص‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫‪- 193 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫صرف زكاة الفطر للجمعيات‬
‫الفتوى رقم )‪(13231‬‬
‫الحمد ل وحده والصلة والسلم على نبينا محمد وآله‬
‫وصحبه‪ ..‬وبعد‪:‬‬
‫فقسسد اطلعسست اللجنسسة الدائمسسة للبحسسوث العلميسسة والفتسساء‬
‫على الستفتاء المقدم لسماحة الرئيس العام من رئيس‬
‫مجلس إدارة جمعية البر بجدة التي نصه‪:‬‬
‫إن جمعية البر بجدة المسجلة بوزارة العمسسل والشسسئون‬
‫الجتماعية تحت رقم )‪ (62‬منسسذ تاريسسخ ‪6/3/1404‬هس س‬
‫تتولى ممارسة بعض الخدمات الجتماعية من أهمها‪:‬‬
‫‪ - 1‬رعاية اليتامى وفاقدي البوين )مجهولي البوين(‬
‫وأطفال من ذوي الظروف الخاصة؛ كسسأولد السسسجينات‬
‫أو المصابات بأمراض عقلية أو داء عضسسال‪ ،‬وتشسستمل‬
‫الرعاية الجنسين )بنين وبنات( رعاية إيوائيسسة تربويسسة‬
‫كاملة‪.‬‬
‫‪ - 2‬رعاية السسسر المحتاجسسة بتقسسديم المعونسسات النقديسسة‬
‫والعينية والمدرسية‪ ،‬بعد دراسة استقصائية مستفيضة‬
‫يضسسطلع بهسسا بسساحثون وباحثسسات مسسن ذوي الخسسبرة أو‬
‫التخصص وفق أسس علمية موضوعية‪ ،‬ويعقسسب ذلسسك‬
‫متابعة مستمرة بين الحين والحين لملحظسسة ومراعسساة‬
‫التغيرات التي قد تطرأ علسسى السسسر المسسستفيدة إيجابيسسة‬

‫‪- 194 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫كانت أم سلبية ‪.‬‬
‫تحتضن الجمعية حاليا قرابة مائتي طفسسل وطفلسسة‪ ،‬ومسسا‬
‫يزيد على سسستمائة أسسسرة‪ ،‬وتمنسسح مسسساعدات مدرسسسية‬
‫لحوالي ألف طالب وطالبة‪ ،‬ومن المتوقع بإذن ال فسسي‬
‫حالة تحسن موارد الجمعيسسة أن يسسأوي ملجؤهسسا الجديسسد‬
‫خمسمائة طفل‪ ،‬وأن يتضاعف أعداد السر التي تتلقسسى‬
‫معونسسسسات مسسسسن الجمعيسسسسة‪ ،‬وكسسسسذلك الحسسسسال بالنسسسسسبة‬
‫للمساعدات المدرسية‪ .‬وتحصل الجمعية على مواردها‬
‫من الزكوات والتبرعات والهبات والوصايا إلسسى جسسانب‬
‫اشسستراكات العضسساء‪ .‬وحيسسث أن الجمعيسسة رأت تجميسسع‬
‫زكسساة الفطسسر لسسديها سسسواء مسسا يسسدفع منهسسا قوت سًا بشسسكل‬
‫مباشر‪ ،‬أو ما تحوله إلسى قسسوت نيابسة عمسسن يسدفع نقسدًا‬
‫على غرار لحوم الضاحي والهدي والفدي‪ ،‬وذلك قبسسل‬
‫صسسلة العيسسد‪ ،‬فهسسل يجسسوز لهسسا صسسرف واسسستهلك ذلسسك‬
‫القوت تدريجيًا وفقًا لحاجة المستفيدين ممسسن ترعسساهم؟‬
‫أرجو من سماحتكم إصدار فتواكم في ذلسسك ليتسسسنى لنسسا‬
‫المضي في هذا المشروع الخيري‪.‬‬

‫‪- 195 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وأجابت اللجنة بما يلي‪:‬‬
‫يجب على الجمعية صرف زكاة الفطر للمسستحقين‬
‫لها قبل صلة العيد‪ ،‬ول يجسسوز تأخيرهسسا عسسن ذلسسك؛ لن‬
‫النبي‪ ‬أمر بأدائها للفقراء قبل صسسلة العيسسد‪ ،‬والجمعيسسة‬
‫بمثابة الوكيل عن المزكي وليس للجمعية أن تقبسسض مسسن‬
‫زكسساة الفطسسر إل بقسسدر مسسا تسسستطيع صسسرفه للفقسسراء قبسسل‬
‫صلة العيد‪ ،‬ول يجوز إخسسراج زكسساة الفطسسر نقسسودًا؛ لن‬
‫الدلة الشرعية قد دلست علسى وجسوب إخراجهسا طعامسًا‪،‬‬
‫ول يجوز العسسدول عسسن الدلسسة الشسسرعية لقسسول أحسسد مسسن‬
‫الناس‪ ،‬وإذا دفع أهل الزكاة إلى الجمعيسسة نقسسودًا لتشسستري‬
‫بها طعامسًا للفقسسراء وجسسب عليهسسا تنفيسسذ ذلسسك قبسسل صسسلة‬
‫العيد‪ ،‬ولم يجز لها إخراج النقود‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الرابع من الفتوى رقم )‪(9231‬‬
‫س ‪ :4‬ما يقول شيخنا فيمن يأخذ زكاة الفطر ثم يبيعها‬
‫في حينه؛ مثل أن توزع على الفقراء صساعًا مسن طعسام‬
‫ثم يتم بيعه في نفس الوقت من شخص آخر‪ ،‬وذلك فسي‬

‫‪- 196 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫سبيل الحصول على النقسسود‪ ،‬ومسسا حكسسم مسسن وزع زكسساة‬
‫الفطر نقدًا؟‬

‫ج ‪ :4‬إذا كان من أخذها مستحقًا جاز له بيعها بعسسد‬
‫قبضها؛ لنهسسا صسسارت بسسالقبض مسسن جملسسة أملكسسه‪ ،‬ول‬
‫يجوز توزيع زكاة الفطر نقدًا على الصسسحيح فيمسسا نعلسسم‪،‬‬
‫وهو قول جمهور العلماء‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(12651‬‬
‫س ‪ :1‬إذا دفسسع زكسساة الفطسسر بسسالخص الحبسسوب‪ ،‬وكسسان‬
‫المحتسساج غائب سًا‪ ،‬إمسسا مريض سًا أو ذهسسب للعمسسرة ويوجسسد‬
‫وكيل يقبضها عنه حتى حضوره فهل ذلك جائز أم ل؟‬

‫ج ‪ :1‬إذا أناب الفقير شخصًا لقبض ما يدفع له مسسن‬
‫الزكاة جاز لصاحب المال أن يدفع زكاته إلى الوكيل‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫‪- 197 -‬‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫السؤال الول والثاني من الفتوى رقم )‪(8913‬‬
‫س ‪ :1،2‬أفسسي الزكسساة الماليسسة نصسسيب لمسسام المسسسجد‬
‫الجامع وغير ذلك؟ أفي زكاة الفطر نصيب لهم؟‬

‫ج ‪ :1،2‬بين ال سبحانه في كتابه العزيز مصارف‬
‫الزكسسساة فقسسسال جسسسل شسسسأنه‪} :‬إنمسسسا الصسسسدقات للفقسسسراء‬
‫والمسسساكين والعسساملين عليهسسا والمؤلفسسة قلسسوبهم وفسسي‬
‫الرقاب والغارمين وفي سبيل ال وابن السبيل فريضسسة‬
‫من ال وال عليم حكيسسم{) ‪ ،(1‬فإن كسسان إمسسام المسسسجد‬
‫الجامع أحد هذه الصناف جسساز صسسرف الزكسساة إليسسه‪،‬‬
‫وإل لم يجز‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(2675‬‬
‫الحمد ل وحسده والصسلة والسسلم علسسى رسسوله وآلسه‬
‫وصحبه وبعد‪:‬‬
‫فقسسد اطلعسست اللجنسسة الدائمسسة للبحسسوث العلميسسة والفتسساء‬
‫على السؤال المقدم من مدير صسسوامع الغلل بالريسساض‬
‫إلى سماحة الرئيس العام‪ ،‬والمحسسال إليهسسا مسسن المانسسة‬
‫‪ () 1‬سورة التوبة‪ ،‬الية ‪.60‬‬

‫‪- 198 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫العامسسسة برقسسسم ‪ 1953/2‬وتاريسسسخ ‪11/10/1399‬هسسسس‬
‫ونصه‪:‬‬
‫نرجو من سماحتكم التكرم بإصسدار فتسوى شسرعية فسي‬
‫مدى جواز إخراج زكاة الفطر من الحبوب غيسسر القمسسح‬
‫ومن الطعام ونقدًا‪ .‬حيث أن الدولة جري سًا علسسى عادتهسسا‬
‫في مساعدة المزارعين تقوم بشراء القمسسح منهسسم عسسن‬
‫طريسسق المؤسسسسة العامسسة لصسسوامع الغلل ومطسساحن‬
‫الدقيق بأسعار تشسسجيعية‪ ،‬تبلسسغ ثلثسسة ريسسالت ونصسسف‬
‫للكيلسسو جسسرام الواحسسد؛ ليتسسم طحنسسه بمطسساحن المؤسسسسة‬
‫وإنتاج الدقيق البيسسض السسذي يبسساع للمسسواطنين بأسسسعار‬
‫رمزية تبلغ أحد عشر رياًل‪ ،‬وثلثة عشسسر ريسساًل للكيسسس‪،‬‬
‫حسسسب النوعيسسة‪ ،‬غيسسر أن تكلفسسة النتسساج تبلسسغ أكسسثر مسسن‬
‫خمسسة أضسعاف هسذا السسعر وذلسك مسساعدة مسن الدولسة‬
‫للمواطنين وتخفيف غلء المعيشة عنهم‪.‬‬
‫ولكن إذا ما تطلب المر بيع القمسسح للمسسواطنين فسسإنه ل‬
‫يمكن للمؤسسسة أن تسبيعه بأقسسل مسسن سسسعر مشستراه أي‬
‫‪ 3.5‬رياًل حتى ل يسسستفيد البعسسض بشسسراء القمسسح بأقسسل‬
‫من ‪ 3.5‬ريال ثم إعادة بيعه إلى المؤسسة بهذا السسسعر‬
‫المرتفسسع‪ ،‬وذلسسك كنسسوع مسسن الرقابسسة والمحافظسسة علسسى‬
‫المسسوال العامسسة السستي تقسسع مسسسئوليتها علينسسا أمسسام الس‬
‫سبحانه وتعالى‪.‬‬

‫‪- 199 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وأجابت بما يلي‪:‬‬
‫تخسسرج زكسساة الفطسسر مسسن السسبر والتمسسر والزبيسسب‬
‫والقسسط والرز ونحسسو ذلسسك ممسسا يتخسسذه النسسسان طعامسًا‬
‫لنفسه وأهله عادة ول يجوز إخراجها من النقود‪.‬‬
‫وقد صدرت فتوى مفصلة من اللجنسسة الدائمسسة فيهسسا‬
‫بيان حكم زكاة الفطر وما تخرج منسسه ومسسن تخسسرج عنسسه‬
‫مع الدلة‪ ،‬هذا نصها‪:‬‬

‫‪- 200 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫زكاة الفطر عبادة‪ ،‬وقد بين رسول ال‪ ‬ما تخرج‬
‫منه‪ ،‬وذلك فيمسا ثبست مسسن حسديث ابسن عمسر رضسي الس‬
‫عنهما أنه قال‪) :‬فرض رسول الس‪ ‬زكسساة الفطسسر علسسى‬
‫الناس في رمضان‪ :‬صاعًا من تمر أو صاعًا من شسعير‪،‬‬
‫على كل حر وعبد‪ ،‬ذكسسر أو أنسسثى مسسن المسسسلمين(‪ ،‬ومسسا‬
‫جاء في حديث أبي سسسعيد الخسسدري رضسسي الس عنسسه أنسسه‬
‫قسسال‪) :‬كنسسا نخسسرج زكسساة الفطسسر فسسي عهسسد رسسسول الس‪‬‬
‫صاعًا من طعام أو صاعًا من شعير أو صسساعًا مسسن أقسسط‬
‫أو صسساعًا مسسن تمسسر أو صسساعًا مسسن زبيسسب( متفسسق علسسى‬
‫صحته‪ .‬ول شك أن الفقراء والمساكين في عهد النسسبي‪‬‬
‫كان منهم مسسن يحتسساج إلسسى كسسسوة ولسسوازم أخسسرى سسسوى‬
‫الكل‪ ،‬لكثرتهم وكثرة السنوات التي أخرجت فيهسا زكساة‬
‫الفطسسر‪ ،‬ومسسع ذلسسك لسسم يعسسرف عسسن النسسبي‪ ‬أنسسه اعتسسبر‬
‫اختلف نوع الحاجة في الفقراء‪ ،‬فيفرض لكل ما يناسسسبه‬
‫من طعام لكله صغيرًا أو كبيرًا‪ ،‬ولسسم يعسسرف ذلسسك عسسن‬
‫الخلفاء الراشدين رضي الس عنهسسم‪ ،‬بسسل كسسان المعسسروف‬
‫الخراج مما بينه النبي‪ ‬من القوات‪ ،‬ومن لزمه شيء‬
‫غير الطعام ففي إمكانه أن يتصرف فيما بيسسده حسسسب مسسا‬
‫تقتضي مصلحته‪.‬‬
‫‪- 201 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(6829‬‬
‫س ‪ :2‬هل يجوز لي إخراج الزكاة عن أهلي‪ ،‬حيث إني‬
‫صسسمت شسسهر رمضسسان فسسي المنطقسسة الشسسرقية وأهلسسي‬
‫بالجنوب؟‬

‫ج ‪ :2‬زكاة الفطر تخرج فسسي المكسسان الموجسسود بسسه‬
‫الشخص لكن لو أخرجها عنه وكيله أو وليه في بلد غيسسر‬
‫البلد الموجود بها الشخص جاز‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(9154‬‬
‫س ‪ :1‬شسسريت تمسسرًا فسسي آخسسر شسسهر رمضسسان أريسسد أن‬
‫أنفقه لوجه ال مني آخر جمعسسة‪ ،‬ولكسسن لسسم أتمكسسن مسسن‬
‫ذلك لموجب انتهاء الشسسهر‪ ،‬وكسسان يسسوم الجمعسسة صسسلة‬
‫عيد‪ ،‬وقسسد دفعتسسه زكسساة عنسسي وعسسن أهلسسي قبسسل الصسسلة‬
‫والباقي أنفقته مرة واحدة‪ ،‬أفيدوني هل هو جائز أم ل؟‬

‫‪- 202 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1‬ل حرج فيما دفعت من التمر لزكسساة الفطسسر‪،‬‬
‫وما دفعته بعد ذلك فهو صدقة مطلقة من الصدقات‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(7822‬‬
‫س ‪ :1‬توفي عمي أخو والدي‪ ،‬وانضسسممت أنسسا وأولده‬
‫فسسي بيسست واحسسد‪ ،‬منهسسم الكسسبير والصسسغير‪ ،‬وإذا جسساء‬
‫رمضان أقوم أنا أو أخوهم بدفع زكساة الفطسر عسن أهسل‬
‫البيت جميعًا‪ ،‬فهل يجوز ذلك؟‬

‫ج ‪ :1‬إذا كان الواقع كمسسا ذكسسر أجسسزأ دفسسع أحسسدكما‬
‫زكاة الفطر عن نفسه وعن كل واحد من المجموعة ‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(13459‬‬
‫س‪ :‬ما حكم من كانت لديه الستطاعة في إخراج زكسساة‬
‫الفطر ولم يخرجها؟‬

‫‪- 203 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬يجب على من لم يخرج زكاة الفطسسر أن يتسسوب‬
‫إلى ال عزوجل‪ ،‬ويستغفره؛ لنه آثسم بمنعهسا‪ ،‬وأن يقسسوم‬
‫بإخراجها إلى المستحقين‪ ،‬وتعتبر بعد صلة العيد صدقة‬
‫من الصدقات‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الرابع من الفتوى رقم )‪(6505‬‬
‫س ‪ :4‬هل من قول معين يقال عند إخراج زكاة الفطسسر‪،‬‬
‫وما هو؟‬

‫ج ‪ :4‬ل نعلم دعاء معينًا يقال عند إخراجها‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الول من الفتوى رقم )‪(1241‬‬
‫س ‪ :1‬إنسان فقير يعول عائلسة مكونسة مسن أمسه وأبيسه‬
‫وأولده‪ ،‬ويدركه عيد الفطر‪ ،‬وليس عنده إل صاع مسسن‬
‫الطعام فمن يخرجه عنه؟‬

‫‪- 204 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1‬إذا كسسان المسسر كمسسا ذكسسره السسسائل مسسن حسسال‬
‫الفقير المسئول عنه؛ فسسإنه يخسسرج الصسساع عسسن نفسسسه إذا‬
‫ل عن قوته وقوت من يعول يوم العيسسد وليلتسسه؛‬
‫كان فاض ً‬
‫لقوله‪» :‬ابدأ بنفسك ثم بمن تعول«)‪ ،(1‬أما من يعسسولهم‬
‫‪ () 1‬لفظ‪] :‬ابتتدأ بنفستتك[ رواه مستتلم ‪ 693-2/692‬برقتتم )‬
‫‪ (997‬بلفظ‪] :‬ابدأ بنفسك فتصدق عليها‪ ،‬فإن فضتتل شتتيء‬
‫فلهلك‪ ،‬فإن فضل عن أهلك شيء فلذي قرابتك[ الحديث‪،‬‬
‫كما رواه الشافعي فتي المستند )بتتترتيب الستندي( ‪-2/68‬‬
‫‪ 69‬وفتتي الم ‪ ،8/15‬والنستتائي ‪،5/70‬تتت ‪ 7/304‬برقتتم )‬
‫‪،2546‬تتت ‪ ،(4652‬وابتتتن حبتتتان ‪ 8/128‬برقتتتم )‪،(3339‬‬
‫والبيهقي ‪.10/309 ،4/178‬‬
‫أما لفظ ]بمن تعول[ فتترواه البختتاري ‪،2/117‬ت ‪،6/190‬‬
‫ومستتلم ‪،2/717‬تت ‪،718‬تت ‪ ،721‬برقتتم )‪،1034‬تت ‪،1036‬‬
‫‪ ،(1042‬ولفتتظ مستتلم‪» :‬أفضييل الصييدقة ]أو خييير[‬
‫الصدقة عن ظهر غنى‪ ،‬واليد العليا خييير مين اليييد‬
‫السفلى‪ ،‬وابدأ بمن تعول«‪ ،‬كما رواه المام أحمد في‬
‫المسند ‪،2/4‬ت ‪،94‬ت ‪،152‬ت ‪،230‬ت ‪،245‬ت ‪،278‬ت ‪،288‬ت ‪،319‬‬
‫‪،358‬ت ‪،362‬ت ‪،394‬ت ‪،402‬ت ‪،434‬ت ‪،475‬ت ‪،476‬ت ‪،480‬ت ‪،501‬‬
‫‪،524‬ت ‪،527‬ت ‪،3/330‬ت ‪،346‬ت ‪،402‬ت ‪،403‬ت ‪،5/262 -434‬‬
‫وأبو داود ‪ 2/312‬برقتتم )‪ ،(1676،1677‬والترمتتذي ‪-3/64‬‬
‫‪،65‬ت ‪ 4/573‬برقم )‪ ،(680،2343‬والنسائي ‪ 5/69‬برقتتم )‬
‫‪ ،(2543،2544‬والتتتتتتتتدارمي ‪ ،1/389‬والتتتتتتتتدارقطني‬
‫‪ ،3/45،297‬وابن خزيمتتة ‪ ،4/96‬ت ‪ ،97‬ت ‪ 99‬برقتتم )‪،2436‬‬
‫‪ ،2439‬ت ‪ ،(2444‬وابن حبان ‪ 8/134‬برقتتم )‪ ،(3345‬وابتتن‬
‫أبي شيبة ‪ ،3/212‬والبيهقي ‪،4/180‬ت ‪،182‬ت ‪،195‬ت ‪،6/21‬‬
‫‪.470،8/345 ،7/466‬‬

‫‪- 205 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫السائل فإذا لم يكن لسسديهم شسسيء يزكسسون بسسه عسسن أنفسسسهم‬
‫فتسقط لقوله تعالى‪} :‬ل يكلف ال نفس سًا إل وسسسعها{)‪، (2‬‬
‫ولقوله‪» :‬ل صدقة إل عن ظهسسر غنسسى«)‪ ،(3‬وقسسوله‪:‬‬
‫»إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم«‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن منيععبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(10344‬‬
‫س ‪ :2‬زكاة الفطر‪:‬‬
‫‪ - 1‬هسسل للمسسساجد أو الهيئات السسسلمية سسسلطة جمسسع‬
‫الزكسساة بالمسسال وتوزيعهسسا علسسى المسسستحقين بسسالحبوب‪،‬‬
‫ل للمزكي؟‬
‫وهذه الحالة تكون سلطة تجميع الزكاة وكي ً‬
‫‪ - 2‬هسسل مسسن السسواجب توزيسسع زكسساة الفطسسر كلهسسا علسسى‬
‫المستحقين يوم العيد أو قبله؟‬
‫‪ () 2‬سورة البقرة‪ ،‬الية ‪.286‬‬
‫‪ () 3‬أخرجه أحمد ‪،2/230‬ت ‪،245‬ت ‪،278‬ت ‪،394‬ت ‪،402‬ت ‪،434‬‬
‫‪ ،3/434 ،527 ،524 ،501 ،480 ،476‬والبخاري ‪،2،117‬‬
‫‪ ،6/190‬ومسلم ‪ 2/717‬برقم )‪ ،(1034‬وأبتتو داود ‪2/312‬‬
‫برقم )‪ ،(1676‬والنسائي ‪ 5/62،69‬برقم )‪،2543 ،2534‬‬
‫‪ ،(2544‬والتتدارقطني ‪ ،3/296‬وعبتتدالرزاق ‪ 9/76‬برقتتم )‬
‫‪،16403‬تت ‪ ،(16404‬وابتتن خزيمتتة ‪ 4/97‬برقتتم )‪،(2439‬‬
‫والبيهقي ‪.7/466 ،180 ،177 ،4/154‬‬

‫‪- 206 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫‪ - 3‬وإن كان قصد زكاة الفطر تكملة حاجة الغذاء ليلسسة‬
‫العيد ويومها وما حكم جمعها في المستودع وتوزيعهسسا‬
‫طول السنة كمساعدة شهرية؟‬

‫ج ‪ - 1 :2‬الصل أن زكاة الفطسر يجسب إخراجهسا‬
‫من المزكسسي إلسسى المسسستحق مباشسسرة‪ ،‬ولكسسن يجسسوز لمسسن‬
‫وجبسست عليسسه الزكسساة أن ينيسسب غيسسره مسسن الثقسسات فسسي‬
‫توزيعها‪.‬‬
‫‪ - 2‬الفضل أن تخرج زكاة الفطر يسسوم العيسسد قبسسل‬
‫أن يخرج إلسسى صسسلة العيسسد ويجسسوز إخراجهسسا قبسسل يسسوم‬
‫العيد بيوم أو يومين‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫‪- 207 -‬‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫إخراج الزكاة‬

‫‪- 208 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وقت إخراج الزكاة‬
‫من الفتوى رقم )‪(2299‬‬
‫س ‪ :1‬حصلت على مبلغ من المسسال فسسي شسسهر رجسسب ‪،‬‬
‫وأردت إخراج زكاته في شهر رمضان‪ ،‬فهل هذا جائز؟‬
‫وسبب ذلك أنه يتبين المحتاج في شهر رمضان‪.‬‬

‫‪- 209 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :1‬تجب الزكاة في النقدين الذهب والفضسسة ومسسا‬
‫يحل محلهما من أوراق البنكنوت وعسسروض التجسسارة إذا‬
‫بلغ ما يملكه من ذلك النصاب وحال عليه الحول‪ ،‬وعلى‬
‫هذا تجب عليك زكسساة مسسا حصسسلت عليسسه فسسي رجسسب مسسن‬
‫المبالغ إذا دخل رجب من السنة التالية لسنتك التي ملكت‬
‫فيها النصاب‪ .‬لكن إن رغبت في إخراجها فسسي رمضسسان‬
‫الذي بالسنة التي ملكت فيها النصاب عن المدة الماضسسية‬
‫وهسسي شسسهران ليكسسون بسسدء حولسسك رمضسسان؛ مسسن أجسسل‬
‫المناسبة التي ذكسسرت فسسذلك إحسسسان منسسك‪ .‬وإن أردت أن‬
‫تخسسرج زكسساته عسسن السسسنة قبسسل أن يحسسول عليسسه الحسسول؛‬
‫ل لها من أجل المناسسبة الستي ذكسرت جساز ذلسك إذا‬
‫تعجي ً‬
‫كانت هناك حاجة ملحسسة لتعجيلهسسا‪ ،‬أمسسا تسسأخير إخراجهسسا‬
‫إلى رمضان بعد تمام الحسسول فسسي رجسسب فهسسذا ليجسسوز‪،‬‬
‫لوجوب إخراجها على الفور‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(3023‬‬
‫س ‪ :2‬تسسأخر إخسسراج زكسساة المسسوال الداخلسسة فسسي نطسساق‬

‫‪- 210 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫عمل هذه المؤسسة وكلما توفر جزء من المال دخل به‬
‫صسساحب المؤسسسسة فسسي مشسسروع جديسسد ليحقسسق أرباحساً‬
‫ل‪ :‬بسسدأ نشسساط المؤسسسسة‬
‫تسانده حتى حسسال الحسسول‪ .‬فمث ً‬
‫في أول رجب ‪98‬هس وحال الحول في رجسب ‪99‬هسس ولسم‬
‫يؤدها وهو مازال يدخل أمواله فسسي المشسسروعات السستي‬
‫تفتح أمامه توسيعًا لمجال نشاط مؤسسته ولسسم يسسدفعها‬
‫إلى الن رغم قرب حلول الحول الثاني‪ ،‬وأحيانًا كسسثيرة‬
‫يتوفر لديه نصاب الزكاة فيدخل به فسسي مشسسروع جديسسد‬
‫أو شراء محل جديد أ و استئجاره؟‬

‫ج ‪ :2‬إذا كسسان الواقسسع كمسسا ذكسسر؛ مسسن تسسأخير رب‬
‫المال الزكاة عن وقت وجوبها‪ ،‬مع إمكانه إخراجها ممسسا‬
‫تحت يده من المسال السذي وجبست فيسه الزكساة‪ ،‬فقسد أسساء‬
‫وظلم الفقراء والمساكين وسائر مصارف الزكاة بتسسأخير‬
‫حقوقهم عنهم‪ ،‬والستئثار بها في توسيع مجال تجسسارته‪،‬‬
‫وعليسسه أن يخرجهسسا لمسسستحقيها بمجسسرد أن يبلغسسه الحكسسم‬
‫ويستغفر ال ويتوب إليه مما فرط منه‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫‪- 211 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫التريث في دفع الزكاة لمصلحة‬
‫السؤال الرابع من الفتوى رقم )‪(4349‬‬
‫س ‪ :4‬هل يجوز التريث )تأخير دفع الزكاة( بعد حلسسول‬
‫الحول بحثًا عن المستحقين الحقيقيين؟ لنه أصبح مسسن‬
‫الصعب الن التأكد من وجود الفقسسراء والمسسساكين بمسسا‬
‫تعنيه هذه الكلمة لغة وشرعًا‪.‬‬

‫ج ‪ :4‬يجسسوز السستريث فسسي إخسسراج الزكسساة للغسسرض‬
‫المذكور في السؤال؛ لما فيسسه مسسن الحيطسسة لبسسراء الذمسسة‬
‫وإيصال الحق إلى مستحقه‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫إذا ترك إخراج الزكاة‬
‫لزمه إخراجها عما مضى من السنين‬
‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(4792‬‬
‫س ‪ :2‬هل يجوز إخراج الزكاة بسسأثر رجعسسي؟ أعنسسي إذا‬
‫ملسسك الشسسخص النصسساب ولسسم يخسسرج الزكسساة فسي وقتهسسا‬
‫وتأخر ذلك عدة أعسسوام هسسل يجسسوز إخسسراج الزكسساة عسسن‬

‫‪- 212 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ذلك الزمن المنصرم؟ وكيف يمكن للشسسخص أن يخسسرج‬
‫الزكاة إذا لم يكن متأكدًا من مقسسدار المسسال السسذي وجبسست‬
‫فيه الزكاة في ذلك الوقت السابق؟‬

‫ج ‪ :2‬أ ‪ -‬من وجبت عليه زكاة وأخرها بغير عسسذر‬
‫مشروع أثم؛ لورود الدلة من الكتسساب والسسسنة بالمبسسادرة‬
‫بإخراج الزكاة في وقتها‪.‬‬
‫ب ‪ -‬من وجبت عليه زكاة ولم يخرجها فسسي وقتهسسا‬
‫المحدد وجب عليه إخراجها بعسسد‪ ،‬ولوكسسان تسسأخيره لمسسدة‬
‫سنوات فيخرج زكاة المال الذي لم يزك لجميع السسسنوات‬
‫التي تأخر في إخراجها‪ ،‬ويعمسسل بظنسسه فسسي تقسسدير المسسال‬
‫وعدد السنوات إذا شك فيها‪ ،‬لقول ال عزوجل‪ } :‬فاتقوا‬
‫ال ما استطعتم{)‪. (1‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(5398‬‬
‫س‪ :‬أود أن أعرض على سعادتكم مشكلتي والسستي هسسي‬
‫عبسسارة عسسن موضسسوع الزكسساة‪ ،‬وأفيسسدكم أننسسي ومنسسذ أن‬
‫‪ () 1‬سورة التغابن ‪ ،‬الية ‪.16‬‬

‫‪- 213 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫اشتغلت في المملكة من حوالي خمس سنوات ونصسسف‬
‫تقريبًا لم أخرج زكاة بسسالمعنى الصسسحيح‪ ،‬وهسسي النسسسبة‬
‫المقررة شسرعًا ‪ %2.5‬مسسن المسوال الستي حسسال عليهسسا‬
‫الحول‪ .‬حيث إنني أتصدق فقط بمبسالغ قسد تكسون كسبيرة‬
‫أو’أكبر من الزكاة لسسو تسسم احتسسسابها بدقسسة‪ .‬ولكسسن هسسذه‬
‫الصدقة كانت بدون حساب‪ ،‬وخاصة في أوقات الجازة‬
‫السستي نقضسسيها بيسسن أهلنسسا كسسل سسسنة‪ ،‬وأغلبهسسا تسسذهب‬
‫للقارب‪ ،‬وحاليًا مسسن الصسسعب أن أحسسسب أمسسوالي بدقسسة‬
‫طوال هذه المدة السابقة‪ ،‬ولذلك أرجو إفادتي بالطريقة‬
‫السليمة للتعويض عن السنوات الماضية‪ ،‬على أن أبدأ‬
‫هذه السنة بداية نظيفة ومحسوبة وأخرج عن كل مبلغ‬
‫حسسال عليسسه الحسسول ‪ %2.5‬مسسن القيمسسة‪ .‬وهسسل أعسسذر‬
‫بجهلسسي‪ ،‬وهسسل تجسسب الزكسساة علسسى المسسوال المخصصسسة‬
‫لبناء سكن لي ولسرتي مهما طال عليها الزمن؟ نظراً‬
‫لوجودنسسا خسسارج السسوطن والبنسساء يحتسساج إلسسى وجودنسسا‬
‫لنشسسسرف عليسسسه‪ .‬وإن لسسسي إيسسسداعات فسسسي بنسسسك فيصسسسل‬
‫السسسلمي بمصسسر‪ ،‬فهسسل تسسستحق الزكسساة علسسى المبسسالغ‬
‫الوديعة الصلية ثم الزكاة أيض سًا علسسى العسسائد مسسن هسسذه‬
‫اليداعات؟ أفيدونا أفادكم ال ورعاكم وسدد خطاكم ‪.‬‬

‫‪- 214 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬يجب عليك أن تخرج الزكاة عسسن أموالسسك السستي‬
‫حال عليها الحول عن السنوات الخمس الماضسية‪ ،‬وذلسسك‬
‫بأن تجتهد وتقدر المال الذي كان عندك كسسل سسسنة حسسسب‬
‫غسسالب ظنسسك وحسسال عليسسه الحسسول وتخسسرج زكسساته‪ .‬أمسسا‬
‫المسسوال المخصصسسة لبنسساء مسسسكن فسسإنه يجسسب إخسسراج‬
‫زكاتهسسا وزكسساة فوائدهسسا إذا حسسال عليهسسا الحسسول‪ ،‬وإذا‬
‫اشسستريت بهسسا أرضسسًا وقصسسدت بنسساء سسسكن عليهسسا لسسك‬
‫ولعائلتك فل زكاة على الرض‪ .‬وأمسسا ودائعسسك فسسي بنسسك‬
‫فيصل السلمي فتجب الزكاة فيها وفي أرباحها المباحة‬
‫إذا حال الحول على أصلها‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الخامس من الفتوى رقم )‪(5528‬‬
‫س ‪ :5‬ما حكم عدم إخراج الزكاة بحجة أنهم في حاجسة‬
‫إلى هذا المال؟‬

‫‪- 215 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :5‬يحسسرم علسسى مسسن ملسسك النصسساب منسسع الزكسساة‬
‫ولوكان محتاجًا إليها وحسساجته إليهسسا لتسسسقطها عنسسه وإذا‬
‫احتاج وصار مستحقًا للزكسساة جسازله أن يأخسذ مسسن زكساة‬
‫غيره بقدرما يسد حاجته‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الرابع من الفتوى رقم )‪(8317‬‬
‫س ‪ :4‬إذا كان موعد إخراج الزكسساة هسسو شسسهر جمسسادى‬
‫الولى فهل لنا تأخيرها إلى شهر رمضان بغير عذر؟‬

‫ج ‪ :4‬ليجوز تأخير إخراج الزكاة بعد تمام الحول‬
‫ل لعذر شرعي‪ ،‬كعدم وجود الفقراء حيسسن تمسسام الحسسول‬
‫إّ‬
‫وعدم القدرة على إيصالها إليهم ولغيبة المال ونحوذلسسك‪.‬‬
‫ل إذا كسانت‬
‫أما تأخيرهسا مسسن أجسسل رمضسان فل يجسوز إ ّ‬
‫المدة يسيرة‪ ،‬كأن يكون تمام الحسسول فسسي النصسف الثسساني‬
‫من شعبان فل بأس بتأخيرها إلى رمضان‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬

‫عضو‬

‫‪- 216 -‬‬

‫الرئيس‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬
‫عبدال بن قعود عبدال بن غديان عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(11462‬‬
‫ل في‬
‫ل في مدينة بلجرشي بدأ عمله فع ً‬
‫س‪ :‬أسست مح ً‬
‫يسسوم ‪26/11/1406‬هسسس وفسسي بدايسسة شسسهر ذى القعسسدة‬
‫‪1407‬هسس قمسست بجسسرد موجسسودات المحسسل لجسسل إخسسراج‬
‫الزكاة‪ .‬واقتصر الجرد علسسى عسسدد الصسناف الموجسسودة‬
‫دون سعر البيع‪ ،‬ذلك إنني كنت أعتقد أن البضاعة تقيم‬
‫وتثمن على أسسساس رأس المسسال المسسدفوع فيهسسا‪ ،‬ولكسسن‬
‫أحد الخوان أحسن الس إليسه صسحح معلومسساتي ودلنسي‬
‫علسسى أن البضسساعة السستي تجسسب عليهسسا الزكسساة يجسسب أن‬
‫تثمن بالسعر الذي تساويه عند وجوب الزكاة‪.‬‬
‫ولقد أخذ التثمين على أساس الشسسراء منسسي وقتسسا زاد‬
‫على الشهرين لوجود قرابة أربعة آلف صنف تجسساري‬
‫في المحل‪ .‬ثم أخذ مني التثمين على أسسساس سسسعر بيسسع‬
‫السلعة عند وجوب الزكاة أكسسثر مسسن ثلثسسة أشسسهر‪ ،‬بمسسا‬
‫معناه أن دفع الزكسساة لمسسستحقيها تسسأخر حسسوالي خمسسسة‬
‫أشهر‪ .‬ولن البضاعة يوجد عليها ديسسن لتجسسار الجملسسة‬
‫عند حلول الزكاة كمسسا أن علسسي أنسسا شخصسسيا ديسسن آخسسر‬
‫ليس لسسه علقسسة بالتجسسارة‪ ،‬فسسإنني أرجسسو أثسسابكم الس أن‬
‫تجيبوا على أسئلتي التالية‪:‬‬
‫س ‪ :1‬ماحكم تأخير دفع الزكاة طيلة هذه المدة‪ ،‬ومسساذا‬
‫علي؟ مع العلم بأن البضاعة التي وجبت عليها الزكسساة‬

‫‪- 217 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫إلسى تاريسخ ‪26/11/1406‬هسس قسد تسم معرفتهسا وقسدرت‬
‫الزكاة على أساسها؟‬
‫س ‪ :2‬دفعت جزءًا من الزكسساة لمسسستحقيها قبسسل معرفسسة‬
‫حجمها ناويًا بسسذلك احتسسساب هسسذا الجسسزء المسسدفوع مسسن‬
‫إجمالي الزكاة الواجبة فما الحكم؟‬
‫س ‪ :3‬قمسست بتنزيسسل حجسسم السسدين السسذي علسسى المحسسل‬
‫التجسساري مسسن إجمسسالي المبسسالغ السسواجب فيهسسا الزكسساة‬
‫وأخرجت الزكاة عن المبلغ المتبقي بعد ذلك‪ .‬فهسسل هسسذا‬
‫هسسو الحكسسم الشسسرعي أم أن الزكسساة تجسسب فسسي المبلسسغ‬
‫بكامله؟ مع أنني قد سألت بعض أصحاب الدين فأفادوا‬
‫بأنهم يعتبرون الدين الذي عنسسدي مسسن ضسسمن أصسسولهم‬
‫التجارية وقسسد أخرجسسوا عنسسه الزكسساة‪ .‬وكسسذلك فعلسست أنسسا‬
‫بالدين الذي لي عند الناس حيث أخرجت عنه الزكاة‪.‬‬
‫ثم ماحكم السسدين الشخصسسي السسذي علسسي خسسارج نطسساق‬
‫التجارة؛ هل أنزل مقداره من المبلغ الواجب فيه الزكاة‬
‫أم أنه أمر منفصل ومستقل بذاته؟ مسع أنسه لسسو لسم يكسسن‬
‫هناك تجارة لربما يسرال على سداده‪.‬‬
‫س ‪ :4‬يوجد لدينا فقراء ومساكين ومتسولين‪ ،‬فسسالنوع‬
‫الول معروف ولكن لهم أملك وأطيان زراعيسسة‪ ،‬ومسسع‬
‫ذلك ل يستغلونها في بيع أو استثمار لسد خصاصسستهم‪،‬‬
‫ومع ذلك فهم معدمون‪ .‬فهل ندفع لهم الزكاة؟ ) النسسوع‬

‫‪- 218 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الثاني( قليل وغير معروف ولكن بسسالتخمين والجتهسساد‬
‫فقسسط‪ ،‬فهسسل تسسدفع لهسسم الزكسساة؟ مسسع العلسسم بسسأن فيهسسم‬
‫الرافضون لهسسا وهسسم أصسسحاب حاجسسة؟ )النسسوع الثسسالث(‬
‫لنعرف حقيقة حاجته ولكن تسسرده الخمسسسة أو العشسسرة‬
‫الريالت فهل يدفع لهم من الزكاة؟‬
‫وإذا خيرنسسا بيسسن أن تسسدفع الزكسساة لمجاهسسدي الفغسسان‬
‫أو’الفلسطينيين أو لمشروع سنابل الخير أو الجمعيسسات‬
‫الخيرية فإلى أي من هذه تسسرون أحقيتهسسا‪ ،‬وهسسل تعطسسى‬
‫لجهة واحدة أم توزع؟ وهل الصناف الثلثة المذكورة‬
‫في أول السؤال تستحق الزكاة؟ مع العلم بأنهم من أهل‬
‫البلد‪ .‬أفيدونا أثابكم ال‪.‬‬

‫‪- 219 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫أوًل‪ :‬لحرج عليك في ذلسسك التسسأخير مسسع العلسسم أن‬
‫حول الزكاة الثاني بدأ من ‪26/11/1406‬هس‪.‬‬
‫ثانيسسًا‪ :‬مسسا دفعتسسه مسسن جسسزء الزكسساة بنيسسة الزكسساة‬
‫لمستحقيه قبل معرفة حجمها يعتبرمن الزكاة‪.‬‬
‫ثالثًا‪ :‬الديون التي علسسى المحسسل التجسساري والسسديون‬
‫الشخصسسية السستي علسسى صسساحب المحسسل ل يمنسسع وجسسوب‬
‫الزكاة في مقدارها من المال الذي يملكسسه‪ ،‬فتجسسب الزكسساة‬
‫في جميع مالك دون حسم ما عليك من دين‪.‬‬
‫رابع سًا‪ :‬بيسسن ال س جسسل وعل مصسسارف الزكسساة فسسي‬
‫ثمانية أصناف وهم )الفقراء والمساكين والعاملون عليها‬
‫والمؤلفة قلوبهم وعتسسق الرقسساب والغسسارمون لنفسسسهم أو‬
‫لصلح ذات البين والنفقة في الجهاد في سبيل ال وابسسن‬
‫السسسسبيل(؛ لقسسسوله تعسسسالى‪} :‬إنمسسسا الصسسسدقات للفقسسسراء‬
‫والمساكين والعاملين عليها‪.(1){...‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫‪ () 1‬سورة التوبة ‪ ،‬الية ‪.60‬‬

‫‪- 220 -‬‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الفتوى رقم )‪(12749‬‬
‫س‪ :‬أنسسا أحسسد أعضسساء مجلسسس إدارة الجمعيسسة الخيريسسة‬
‫بالطاولسسة وحيسسث أنسسه يردنسسا مبسسالغ مسسن قبسسل أصسسحاب‬
‫الموال )الزكاة( لتصرف علسسى مسسستحقيها وحيسسث أنسسه‬
‫يعرض لنا بعسسض الشسسكال حسسول توزيعهسسا والشسسكالت‬
‫كمايلى‪:‬‬
‫أوًل‪ :‬قد تؤخر هذه الزكاة أي يؤخر صرفها لمدة تصسسل‬
‫إلى عسسام وذلسسك بحجسسة أن يكسسون هنسساك إعانسسة لربيسسع و‬
‫إعانة لرمضان وهكذا فما الحكم في هذا التسسأخير حيسسث‬
‫أن أصحاب الموال قد أخرجوهسسا مسسن ذمتهسسم وحملونسسا‬
‫إياها نرجو التوضيح في هذا المر‪.‬‬
‫ثانيًا‪ :‬يأتينا من يطلب الزكسساة مسسن السسذين حصسسل عليهسسم‬
‫حوادث في السيارات وتوفي عندهم أشسسخاص وحملسسوا‬
‫دياتهم فهل يجوز إعطاؤهم من الزكاة‪.‬‬
‫ثالثًا‪ :‬قد يتقدم أناس ليسوا بفقسراء بمعنسسى الكلمسسة وقسسد‬
‫يكون لبعضهم راتب يصسل إلسى ألفسي ريسال ولسه عائلسة‬
‫يصلون إلى ستة أو سبعة أشخاص ويرى البعض أنهسسا‬
‫ل تكفيه فما رأيكم؟‬

‫‪- 221 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬أوًل‪ :‬يجب على الجمعية صرف الزكسوات فسي‬
‫مستحقيها وعدم تأجيلها إذا وجد المستحق‪.‬‬
‫ل فيمسسن‬
‫ثانيًا‪ :‬ليسسس للجمعيسسة أن تصسسرف الزكسساة إ ّ‬
‫تعتقد أنه أهل لهسسا لفقسسره أو غرمسسه أو يغلسسب علسسى ظنهسسا‬
‫ذلك أنه مستحق‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫حكم التجار في مال الزكاة‬
‫الفتوى رقم )‪(12330‬‬
‫س‪ :‬يوجد لدى هذه الجمعية التعاونية مبلغ مجمسسد فسسي‬
‫البنسسوك ليسسستفاد منسسه‪ ،‬وذلسسك بعسسد اسسستكمال بعسسض‬
‫الخدمات المطلوب من الجمعية تنفيذها مع بقاء المبلسسغ‬
‫كاحتياط لمواجهة بعض المصروفات الطارئة‪ ،‬ورغبسسة‬
‫منا في الحصول على عائد حلل فقد فكرنا في تفويض‬
‫إحدى المؤسسات المالية أو التجارية للمتاجرة فيه في‬
‫قسسسم التجسسارة السسذي يقسسوم بسسبيع وشسسراء مسسواد البنسساء‬
‫كالحديد والسسسمنت وإعطائنسسا الربسسح غيسسر المحسسدد مسسع‬

‫‪- 222 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫بيان عن المسسواد السستي تسسم شسسراؤها وبيعهسسا خلل فسسترة‬
‫معينسسة ويتقاضسسى المفسسوض سسسعيًا علسسى عمليسسات السسبيع‬
‫والشراء‪ .‬نأمل من سماحتكم الفادة عن جواز مثل هذا‬
‫العمل الذي يهدف إلى تحريك الموال التي تعتبر أمانسسة‬
‫في أعناقنا لصالح المسلمين جزاكم ال خيرًا‪.‬‬

‫ج‪ :‬إذاكان المال المسسذكور فسسي السسسؤال مسسن الزكسساة‬
‫فالواجب صرفه في مصارفه الشسسرعية مسسن حيسسن يصسسل‬
‫إلى الجمعية‪ ،‬وأما إن كان من غير الزكاة فل مسسانع مسسن‬
‫التجارة فيه لمصلحة الجمعيسسة؛ لمسسا فسسي ذلسسك مسسن زيسسادة‬
‫النفع لهداف الجمعية وللمساهمين فيها‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(12381‬‬
‫س‪ :‬أنا معلمة أعمسسل بالمملكسسة العربيسسة السسسعودية مسسن‬
‫جمهوريسة مصسر العربيسة مسسات زوجسي وتسرك لسي ابنسسا‬
‫يدرس في الجامعة فسسي مصسسر وابنسسة فسسي الصسسف الول‬
‫ثانوي وقسد اسستطعت أن أجمسع مبلغسًا مسن المسال نظيسر‬
‫عملي في المملكسة حستى يسساعدنى علسسى تربيسة أبنسائي‬
‫حيث إنني قد اضطررت إلى تقديم استقالتي مسسن عملسسي‬

‫‪- 223 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫فسسي مصسسر حسستى اسسستطيع السسستمرار فسسي عملسسي فسسي‬
‫المملكسسة‪ ،‬ونظسسرًا لظروفسسي حيسسث ليوجسسد لسسي محسسرم‬
‫فسسسوف أعسسود إلسسى مصسسر فسسي نهايسسة هسسذا العسسام وبهسسذا‬
‫ينتهي المورد الثابت الذي كنت أعتمد عليسه فسي تربيسة‬
‫أبنائي وبالطبع سوف أعتمسسد فسسي النفسساق علسسى أبنسسائى‬
‫على مدخراتي‪ .‬والسؤال‪ :‬هل يجوز عسسدم إخسسراج زكسساة‬
‫المسسال علسسى المسسال السسذي ادخسسرت للنفسساق علسسى أبنسسائي‬
‫خصوصًا وأنهم ليس لهم عائل غيري؟‬

‫ج‪ :‬يجب عليك إخراج الزكاة إذاكان مالديك نصاباً‬
‫وحسسال عليسسه الحسسول‪ ،‬ومسسا ذكرتيسسه ليكسسون مانع سًا مسسن‬
‫وجوب الخراج‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(4584‬‬
‫س‪ :‬هناك إنسسسان يشسسترك مسسع آخسسر فسسي التجسسارة الول‬
‫يسسدفع الزكسساة كاملسسة بالنسسسبة لرأسسسماله أمسسا الثسساني فل‬
‫يسسدفعها وإن دفعهسسا فل يسسدفعها كاملسسة إنمسسا يسسدفع شسسيئاً‬
‫ل رياء ليقول الناس إنسسه يزكسسي والسسسؤال المطلسسوب‬
‫قلي ً‬
‫هو‪ :‬هسسل مسسن حسسرج علسسى الشسسخص الول السسذي يسسدفع‬

‫‪- 224 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫الزكاة كاملة إذا استمر يشسسترك فسسي التجسسارة مسسع السسذي‬
‫ليزكي؟‬

‫ج‪ :‬إذاكسسسان الواقسسسع كمسسساذكر مسسسن إخسسسراج أحسسسد‬
‫الشريكين زكاة نصيبه مسع ربحسه مسن مسال الشسسركة فقسد‬
‫أدى الواجب عليه‪ .‬ويرجى لسسه الثسسواب والخيسسر‪ .‬ول إثسسم‬
‫عليه في ترك شريكه إخسسراج زكسساة نصسسيبه أو إخراجهسسا‬
‫رياء‪ ،‬لكن ينبغي لمن اتقى ال وأخسسرج زكسساة نصسسيبه أل‬
‫يستمر في الشركة مع مانع الزكاة‪ ،‬بل عليسسه أن ينصسسحه‬
‫فإن اتقى ال تعالى وأخرج زكاة ماله فيها وإل خرج من‬
‫الشركة معه؛ بعدًا عن المنكر‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الرابع من الفتوى رقم )‪(3543‬‬
‫س ‪ :4‬إذا جاء وقت الزكاة على مال حال عليسسه الحسسول‬
‫ولم يخرجها وأخرها‪ ،‬وبعسسد ذلسسك تلسسف المسسال فمسساذا يجسب‬
‫عليه أن يفعل؟‬

‫‪- 225 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :4‬الزكسساة واجبسسة فسسي ذمتسسه وهسسي ديسسن عليسسه‬
‫يخرجها متى استطاع؛ لنه بتأخيره غيسسر الجسسائز يعتسسبر‬
‫مفرطًا في حق أهل الزكاة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫إخراج بدل الزكاة المسروقة‬
‫الفتوى رقم )‪(11870‬‬
‫س‪ :‬حصسسل سسسطو علسسى منزلسسي عنسسدما خرجسست أنسسا‬
‫وعائلتي من منزلنا بعسسد صسسلة المغسسرب وعنسسدما عسسدنا‬
‫ل وإذا منزلنسسا قسسد‬
‫إلى منزلنا السسساعة الحاديسسة عشسسر لي ً‬
‫دخله حرامية كسروا البسسواب ودخلسسوا السسبيت وكسسسروا‬
‫الدواليب والشنط وسرقوا ما وجدوه بداخل المنزل مسسن‬
‫نقود وقد سرق من البيت أكثر من خمسة وثلثين ألف‬
‫ريال )‪ (35000‬كسانت محسرزة بسداخل شسنطتين واحسدة‬
‫سمسونايت والثانية شنطة كبيرة وقد أخسسبرت الشسسرطة‬
‫في حينه وحضرت الشرطة وشسساهدت الثسسار ولكسسن لسسم‬
‫يقبض على المجرمين حتى الن‪ .‬وحيث أن من ضسسمن‬
‫هذا المبلغ المسروق مبلغ غيرمتأكد مسسن عسسدده ولكنسسه‬

‫‪- 226 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫فسسسي حسسسدود )‪5000-4000‬ريسسسال( وهسسسو بقيسسسة زكسسساة‬
‫مخصصها من شهر رمضان الماضي وقد أنفقسست منهسسا‬
‫أكسسثر مسسن النصسسف ومسسستمر فسسي النفسساق منهسسا وكسسانت‬
‫محرزة مسسع الفلسسوس السستي أصسسرف منهسسا علسسى عسسائلتي‬
‫بداخل شنطة مقفلة‪ .‬لذا أرجو من ال ثم مسسن سسسماحتكم‬
‫فتوى في هذا المبلغ المخصص زكاة هل تعتسسبر الزكسساة‬
‫نافذة‪ ،‬أوماذا يلزمني في هذه الحالة؟ علمًا بسأن المبلسسغ‬
‫الذي دفعت الزكاة عنه ليس في يدي الكسسثير منسسه وهسسو‬
‫في مساهمات عقارية قديمة والخسارة محتملة فيها‪.‬‬

‫ل مسسسن الزكسسساة‬
‫ج‪ :‬يجسسسب عليسسسك أن تخسسسرج بسسسد ً‬
‫المسروقة؛ لنك لتخسرج مسن عهسدتها إل بتسسليمها إلسى‬
‫مستحقيها‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الرابع من الفتوى رقم )‪(13037‬‬
‫س ‪ :4‬حينما وقع لنا الحادث؛ غرق مع مسن غسرق فسي‬
‫النيل حقيبة بها نقود لي ومن ضسسمن هسسذه النقسسود كسسان‬
‫معي مبلغ باقي من زكاة أموالي قسسد نسسويت أن أخرجهسسا‬
‫في مصر فهل يلزمني إخراج زكاة بدًل من التي فقدت؟‬

‫‪- 227 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ل مسسن‬
‫ج ‪ :4‬يجب عليسسك إخسسراج زكسساة للفقسسراء بسسد ً‬
‫الزكسساة السستي تلفسست فسسي النهسسر؛ لنهسسا لسسم تصسسل إلسسى‬
‫مستحقيها‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫إخراج زكاة المانة من قبل المين‬
‫الفتوى رقم )‪(6134‬‬
‫س‪ :‬إنني مصري الجنسية وعندي نقسسود أودعتهسسا فسسي‬
‫بنك إسلمي للمعاملت السسسلمية ومسسن شسسروط البنسسك‬
‫هسسذا أن المسسال المسسودع بسسه قابسسل للكسسسب أو الخسسسارة‬
‫وأيضًا من شروطه أنه عندما يحول الحول على إيسسداع‬
‫المال أن يخرج الزكاة المفروضة عسسن هسسذا المسسال فهسسل‬
‫بإخراج البنسسك لهسسذه الزكسساة تسسبرأ ذمسستي أم أخسسرج زكسساة‬
‫علوة علسسى الزكسساة السستي يخرجهسسا البنسسك؟ فمسسا رأي‬
‫فضيلتكم وفقكم ال؟‬

‫‪- 228 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬مسسن وضسسع مسساله أمانسسة أومضسساربة عنسسد ثقسسة‬
‫وفوضه في دفع الزكاة المستحقة عليه ودفعها نيابة عنسسه‬
‫بسسرئت ذمسسة صسساحب المسسال بهسسذا السسدفع‪ ،‬وإن لسسم يسسدفعها‬
‫أوشك صاحب المال فسسي إخراجسسه إياهسسا وجسسب عليسسه أن‬
‫ل بيقين‪.‬‬
‫يخرجها؛ لن الصل شغل الذمة فل تبرأ إ ّ‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(12379‬‬
‫س ‪ :2‬أعطيت شخصًا مبلغًا مسسن المسسال كزكسساة وطلبسست‬
‫من هذا الشخص أن يبحث عن مستحق هذه الزكاة من‬
‫أهل البلد وبعد يومين التقيت بهسسذا الشسسخص وأخسسبرني‬
‫أنسسه أعطسسى المبلسسغ مصسسرف الراجحسسي مشسسروع سسسنابل‬
‫الخير للمحتاجين من فقراء المسسسلمين فسسي العسسالم فهسسل‬
‫زكاتي في محلها؟ علمًا بأني طلبسست منسسه البحسسث عمسسن‬
‫يسسستحقها مسسن أهسسل البلسسد وهسسو السسذي تصسسرف هسسذا‬
‫التصرف‪.‬‬

‫ج ‪ :2‬ليجسسوز للوكيسسل أن يتصسسرف علسسى خلف‬
‫قول الموكل فإن خالف الوكالة ضمن الوكيل للموكل‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬

‫‪- 229 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫أموال اليتامى والمجانين‬
‫فتوى رقم )‪(66‬‬
‫س‪ :‬هل تجب الزكاة في أموال اليتامى والمجانين؟‬

‫‪- 230 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬تجسسب الزكسساة فسسي أمسسوال اليتسسامى والمجسسانين‪،‬‬
‫وهذا قول علي وابن عمر وجسسابر بسن عبسسد الس وعائشسة‬
‫والحسن بن علي حكاه عنهسسم ابسسن المنسسذر‪ ،‬ويجسسب علسسى‬
‫الولي إخراجها‪ ،‬والذي يسسدل علسسى وجوبهسسا فسسي أمسسوالهم‬
‫عموم أدلة إيجابها من الكتاب والسنة‪ ،‬ولسسّما بعسسث النسسبي‬
‫‪ ‬معاذًا إلى اليمن وبين له مسسايقول لهسسم كسسان ماقسسال لسسه‪:‬‬
‫»أعلمهم أن عليهم صدقة تؤخذ من أغنيائهم فترد على‬
‫فقرائهسسم« رواه الجماعسسة‪ ،‬ولفظسسة‪) :‬الغنيسساء( تشسسمل‪:‬‬
‫الصسسغير والمجنسسون‪ ،‬كمسسا شسسملهما لفسسظ الفقسسراء‪ ،‬وروى‬
‫الشافعي في مسنده عن يوسف بن مالك أن النبي‪ ‬قسسال‪:‬‬
‫»ابتغسسوا فسسي أمسسوال اليتسسامى ل تسسذهبها أول تسسستهلكها‬
‫الصدقة«)‪ (1‬وهو مرسسسل‪ .‬وروى مالسسك فسسي الموطسسأ أنسسه‬
‫بلغه أن عمر بن الخطاب رضي الس عنسسه قسسال‪ :‬اتجسسروا‬
‫في أموال اليتامى لتأكلها الزكاة)‪ ، (2‬وقد قال ذلسسك عمسسر‬
‫للنسساس وأمرهسسم‪ ،‬وهسسذا يسسدل علسسى أنسسه كسسان مسسن الحكسسم‬
‫المعمسسول بسسه والمتفسسق علسسى إجسسازته‪ .‬وروى مالسسك فسسي‬
‫الموطأ عسسن عبسسدالرحمن بسسن القاسسسم عسسن أبيسسه أنسسه قسسال‪:‬‬
‫‪ () 1‬أخرجه الشافعي في مسنده) بتتترتيب الستتندي( ‪1/224‬‬
‫برقم)‪ (614‬وأبوعبيد في الموال)ص‪ (547/‬برقتتم)‪(1300‬‬
‫والبيهقي ‪.4/107‬‬

‫‪- 231 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫كانت عائشة تليني وأخا لسي يستيمين فسي حجرهسا فكسانت‬
‫)‪(1‬‬
‫تخرج من أموالنا الزكاة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫إبراهيم بن محمد آل الشيخ‬

‫الزكاة في الموال الموقوفة‬
‫السؤال الثالث من الفتوى رقم )‪(161‬‬
‫س ‪ :3‬هل تجب الزكاة في أموال المساجد الموقوفة؟‬

‫ج ‪ :3‬ل تجسسب الزكسساة فسسي أمسسوال الوقسساف علسسى‬
‫ل واحدًا؛ لنتفاء الملك فيها‪.‬‬
‫المساجد ونحوها قو ً‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬

‫عضو‬

‫نائب رئيس اللجنة‬

‫‪ () 2‬أخرجتته مالتتك ‪ ،1/250‬والشتتافعي فتتي مستتنده ‪1/224‬‬
‫برقم)‪ (615‬والدار قطني ‪ 2/111‬وابن أبتتي شتتيبه ‪،3/150‬‬
‫وأبوعبيد في المتتوال)ص‪ (548/‬برقتتم)‪ (1301‬والطتتبراني‬
‫فتتي الوستتط )متتن حتتديث أنتتس(‪ 90//5‬برقتتم)‪(4164‬‬
‫والبيهقي ‪.4/107‬‬
‫‪ () 1‬أخرجتته مالتتك ‪ ،1/251‬والشتتافعي فتتي مستتنده ‪1/224‬‬
‫برقم)‪ (616‬وابن أبي شيبة ‪ ،3/149‬والبيهقي ‪.4/108‬‬

‫‪- 232 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬
‫عبدال بن منيع عبدال بن غديان‬

‫الزكاة في أموال القاصرين‬
‫السؤال الثاني من الفتوى رقم )‪(3830‬‬
‫س ‪ :2‬هسسل تجسسب الزكسساة فسسي أمسسوال القاصسسرين؟ وإذا‬
‫وجبسست فهسسل تؤخسسذ الزكسساة منهسسا ومسسا يسسرد عليهسسا مسسن‬
‫إيجارات شهرية بعد خصم المصسسروفات منهسسا والزكسساة‬
‫في الصافي والمتبقي؟‬

‫ج ‪ :2‬تجب الزكاة في أموال القاصسسرين المسسسلمين‬
‫الزكوية إذا حال عليها الحول‪ ،‬وإذا وجبت أخرجت عسسن‬
‫الموال الموجسسودة السستي حسسال عليهسسا الحسسول‪ ،‬وأرباحهسسا‬
‫تابعة لها في وجوب الزكسساة ل تحتسساج إلسسى حسسول جديسسد‪،‬‬
‫ولوكان عليها التزامات مستقلة كنفقتهم للسنة التي تلحسسق‬
‫وقت وجوب الزكاة‪ ،‬أما النفقات اللزمة فيحسسسن أخسسذها‬
‫قبسسل تمسسام الحسسول بصسسرفها فسسي جهتهسسا كشسسراء ملبسسس‬
‫وأطعمة وتسديد ديون ونحو ذلك‪ ،‬أما الجسسور فل زكسساة‬
‫فيها حتى يحول عليها الحول ابتداء من عقد اليجار‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬

‫عضو‬

‫نائب رئيس اللجنة‬

‫‪- 233 -‬‬

‫الرئيس‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫فتوى رقم )‪(5805‬‬
‫س‪ :‬أفيدكم أن لي ابن عم قدرال عليه وتوفي على إثر‬
‫حسسادث تصسسادم فسسي ‪17/6/1402‬هسسس‪ ،‬وقسسد خلسسف أولداً‬
‫صسسغارًا‪ ،‬وقسسد نصسسبت وصسسيًا عليهسسم مسسن قبسسل رئيسسس‬
‫المحكمسسة بالقنفسسذه‪ ،‬وقسسد دفسسع لهسسم نصسسيبهم مسسن الديسسة‬
‫وحصل لهم مبلغ من معاشات التقاعد حيث أن والسسدهم‬
‫مدرس كان تابعًا لوزارة المعارف ولدي ما تجمسسع لهسسم‬
‫مسسن الديسسة ومعسساش التقاعسسد‪ ،‬وحيسسث أن هسسذا المسسال قسسد‬
‫يحول عليه الحول و سسسيبقى أحسسوال عديسسدة حسستى يبلسسغ‬
‫الولد سن الرشد‪ .‬والسؤال هسسو‪ :‬هسسل أخسسرج مسسن هسسذا‬
‫المبلسسغ الزكسساة المفروضسسة كسسل سسسنة أو أخرجهسسا سسسنة‬
‫واحدة عندما يحسسول الحسسول وبسساقي العسسوام المقبلسسة ل‬
‫أخرج منها الزكاة؟ أفتوني في هذه المسألة حتى أكون‬
‫علسسى بصسسيرة فسسي تصسسفية حقسسوق هسسؤلء القصسسار مسسن‬
‫الزكاة الشرعية‪.‬‬

‫ج‪ :‬تخرج زكسساة المسسال المسسذكور عسسن كسسل سسسنة إذا‬
‫حال عليه الحول وبلغ نصيب كل واحسسد أو واحسسدة منهسسم‬
‫نصابًا بنفسه أو‪‬بضمه إلى مال له آخسسر زكسسوي نقسسدًا أو‬
‫عروض تجارة‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬

‫‪- 234 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫كبير القبيلة يدفع زكاة جماعته نقودًا ثم يعود‬
‫على جماعته‬
‫السؤال الثالث من الفتوى رقم )‪(580‬‬
‫الحمسسد ل س وحسسده وبعسسد‪ ،‬فقسسد اطلعسست اللجنسسة الدائمسسة‬
‫للبحوث العلمية والفتاء علسسى السسستفتاء المرسسسل مسسن‬
‫فضيلة قاضي محكمة بدر الجنوب وقد جاء في السؤال‬
‫الثالث‪:‬‬
‫ماذكره فضيلته من أن العادة الجارية أن كبير الجماعة‬
‫يأتي العمال جباة الزكاة وهو يعرف جماعته ومالسسديهم‬
‫من المواشي فيدفع زكاة جماعته نقودًا ثم يرجسسع علسسى‬
‫جماعته بما دفع ويسأل عن صحة هذا التصرف؟‬

‫‪- 235 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج ‪ :3‬ل يخفى أن الزكاة أحد أركان السلم وأنهسسا‬
‫مسسن أنسسواع العبسسادة‪ ،‬كمسسا ليخفسسى أن النيسسة لداء العبسسادة‬
‫شسسرط فسسي صسسحتها وعليسسه فل ينبغسسي لهسسذا الكسسبير أن‬
‫ل لمسسن وكلسسه علسسى‬
‫يتصرف هذا التصرف عن جماعته إ ّ‬
‫ذلك منهم‪ ،‬علما أن لدى جباة الزكسساة تعليمسسات مسسن ولسسي‬
‫المر ملزمين بالتمشي بموجبها‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫عضو‬
‫عبدال بن منيع‬

‫عضو‬
‫عبدال بن غديان‬

‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عبدالرزاق عفيفي‬

‫نقل الزكاة خارج بلد المال‬
‫فتوى رقم )‪(1449‬‬
‫س‪ :‬أنسسسا فسسسي المنطقسسسة الشسسسرقية ولسسسست مسسسن أهلهسسسا‬
‫الصليين ويخفى علسي فيهسا أهسل الزكساة المسستحقون‪،‬‬
‫فهل يجوز لي نقل الزكاة أو شسسيء منهسسا إلسسى بلسسدي أو‬
‫إلى بلد أعلم فيه أهل الزكاة كأيتام وأيامى وذو قرابة؟‬

‫‪- 236 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫ج‪ :‬إذا كان المر كمسسا ذكسسرت فل مسسانع مسسن نقلهسسا‬
‫إلى بلد يوجد فيها فقراء تسسدفع لهسسم‪ ،‬والصسسل فسسي جسسواز‬
‫ذلك قوله‪ ‬لمعاذ‪» :‬أعلمهم أن عليهم صدقة تؤخذ مسسن‬
‫أغنيائهم فترد في فقرائهم« فإذا لم يجسسد رب المسسال فسسي‬
‫بلد المال من يغلب عليه الظن أنه ممسسن يسسستحق الزكسساة؛‬
‫جاز له النقل بعدم وجود المصرف لها‪ ،‬وروى أبو عبيد‬
‫في كتاب الموال‪ :‬أن معسساذًا رضسي الس عنسه بعسث إلسى‬
‫عمر رضي ال عنه صدقة من اليمن‪ ،‬فسسأنكر عمسسر ذلسسك‬
‫وقال‪ :‬لم أبعثك جابيًا ول آخذ جزية‪ ،‬ولكن بعثتسسك لتأخسسذ‬
‫من أغنياء الناس فترد في فقرائهم‪ ،‬فقال معاذ‪ :‬مسسا بعثسست‬
‫إليك بشيء وأنا أجد أحدًا يأخذه مني)‪. (1‬‬
‫وسلم ‪.‬‬

‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآله وصسسحبه‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

‫الرئيس‬
‫عبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫فتوى رقم )‪(1605‬‬
‫س‪ :‬عندي زكاة عروض وهي حق من حقوق ال ولنا‬
‫قرابة بالمدينة أولد أخ وأولد أخت لي‪ ،‬وأولد ولد أخ‬
‫‪ () 1‬أخرجه أبو عبيد في الموال)ص‪ (710/‬برقم)‪) (1912‬ط‬
‫هراس(‪.‬‬

‫‪- 237 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫لسسي وهسسم مسسستحقون فقسسراء‪ ،‬وأرسسسل لهسسم مسسن بعسسض‬
‫الزكسساة‪ ،‬ولسسي بنسست أخسست لسسي بعنيسسزة ضسسريرة البصسسر‬
‫ل يصسسرف لهسسا‬
‫وسسسقيمة وفقيسسرة‪ ،‬ووكلسست عليهسسا وكي ً‬
‫شهريًا مائة وخمسين ريسساًل مسسن الزكسساة‪ ،‬وكسسذلك أخسست‬
‫زوجتي في الرياض معها ثمانية أطفال أرسسسل لهسسا مسسن‬
‫الزكاة‪ ،‬وسسمعت أنسه ليجسوز إخسراج الزكساة مسسن البلسسد‬
‫التي أنا مقيم بها إلى بلد آخر وأنا مقيم في أبها عسير‪.‬‬
‫أفتونا جزيتم خير الدنيا ونعيم الخرة‪.‬‬

‫ج‪ :‬لمانع من ذلك في أصح قولي العلماء‪ ،‬إذا كان‬
‫نقل الزكاة من البلد الذي يقيم فيه صاحب المال لمصلحة‬
‫شرعية كشدة الفقر وقرابة من تسسدفع إليسسه الزكسساة وكسسونه‬
‫طالب علم شرعي يحتاج إلى العانسة علسى ذلسك‪ ،‬ولكسن‬
‫إذا أمكن أن تكون النفقسسة علسسى مسسن ذكسسرت ماعسسدا أخسست‬
‫زوجتك وأولدها من صلب مالك من غير الزكسساة فسسذلك‬
‫مسسن صسسلة الرحسسم الواجبسسة حسسسب المكسسان فهسسو أولسسى‬
‫وأحسسوط؛ لن صسسلة الرحسسم واجبسسة‪ ،‬والنفسساق علسسى مسسن‬
‫ذكرت من جملته أما أخت زوجتك وأولدهسسا فل إشسسكال‬
‫في إعطائها هي وأولدها من الزكاة؛ لكونها أجنبية منك‬
‫بعد التأكد من فقرهم‪.‬‬
‫وبال التوفيق وصلى ال على نبينا محمد وآلسسه وصسسحبه‬

‫‪- 238 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت‬

‫وسلم ‪.‬‬

‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء‬
‫الرئيس‬
‫نائب رئيس اللجنة‬
‫عضو‬
‫عضو‬
‫عبدال بن قعودعبدال بن غديان عبدالرزاق عفيفيعبدالعزيز بن عبدال بن باز‬

‫الفتوى رقم )‪(4356‬‬
‫الحمد ل وحده والصلة والسلم على من لنبي بعسسده‪،‬‬
‫وبعد‪:‬‬
‫فقسسد اطلعسست اللجنسسة الدائمسسة للبحسسوث العلميسسة والفتسساء‬
‫على المعاملة الواردة لسماحة الرئيس العام مسسن سسسمو‬
‫نائب أمير منطقة الرياض والمقيسسدة فسسي إدراة البحسسوث‬
‫برقم ‪ 1996‬فسسي ‪23/11/1401‬هسسس‪ ،‬المتعلقسسة بمطالبسسة‬
‫بعض أهسسالي شسسقراء أن تنقسسل زكسساة بلسسدة القسسرائن إلسسى‬
‫الفقسسراء فسسي شسسقراء‪ ،‬وتشسسكي أهسسل القسسرائن مسسن ذلسسك‬
‫ومطالبتهم أن تصرف زكاة القرائن في فقرائها‪ ،‬وطلب‬
‫سمو نائب أمير منطقة الرياض إصسسدار فتسسوى شسسرعية‬
‫في ذلك تتخذ قاعدة عامة تطبق على مثل هذه القضسسايا‬
‫بصفة عامة؟‬

‫‪- 239 -‬‬

‫فتتتتتاوى اللجنتتتتة الدائمتتتتة للبحتتتتوث العلميتتتتة والفتتتتتاء‬
‫تتتتتتتتتتتتتتتتتت