‫أسرة التربية الفنية‬

‫تقــدم‬
‫العرض اللكتروني لمنهج‬

‫التربيــــة الفنيــــــة‬
‫للعام الدراسي ‪2009 - 2008/‬‬

‫اعداد وتنفيذ ‪ /‬أ‪ /‬إيمــــان كامـــل‬

‫الترم الدارسي الثاني‬
‫الصف الدراسي الثاني العدادي‬
‫الدرس االثالث‪:‬‬

‫الفنانة جاذبية سـري‬

‫الفنانة جاذبية سـري‬
‫رحلة فنية مع الزمان و المكان‬

‫‪ ‬تعتبر جاذبية سري من قائمة المبدعين في الفن التشكيلي‬
‫في مصر المعاصرة‬
‫‪ ‬وهي من الجيل الثاني للمصورين المصريين‬
‫‪ ‬لها اعمالها الفنية المتميزة‬
‫‪ ‬اقامت كثيرا من المعارض الخاصة على المستوى المحلى و‬
‫العربي و شاركت في الكثير من المعارض العالمية‬
‫‪ ‬وحصلت على العديد من الجوائز‬
‫‪ ‬ويمتاز فنها بالتعبير عن البيئة و الجذور المصرية وملمح‬
‫المجتمع‬
‫‪ ‬فأسلوبها الخاص مواكب لمستحدثات العصر الفنية التشكيلية‬
‫بجانب تفردها في الشكل و المحتوى‬

‫قراءة في أعمال الفنانه‬
‫جاذبية سري‬

‫اعمال الفنانه تنقسم الى ست مراحل‬
‫‪ ‬الفترة الولى ‪ :‬الواقعية الزخرفية من ‪1951‬‬
‫‪1956‬‬
‫‪ ‬وهي البداية الولى لتجربة الفنانة التي انبأت اعمالها بميلد‬
‫فنانه واعية‬
‫‪ ‬اهتمت بتصوير اشخاص مصرية بملمحها وعادتها وسلوكها‬
‫وتسطيح العالم الذي تصوره‬
‫‪ ‬ويمتلئ السطح بالزخارف و التفاصيل وتهتم بالخط كأساس‬
‫للرسم‬
‫‪ ‬ثم تثري الشغال بزخارف كثيرة تجعل السطح يمتلئ بالحيوية‬

‫الفترة الثانية (‪ )1960 – 1956‬الواقعية‬
‫التعبيريه‪:‬‬

‫‪ ‬وهي فترة هامة حيث التحول من الواقعية الزخرفية التي تسكن‬
‫فيها الشكال الى الواقعية التعبيرية تتحرك فيها المفردات‬
‫‪ ‬فتحول الى عناصر هامة داخل ابنية تجريدية ينقسم فيها السطح‬
‫الى مساحات هندسية و‬
‫‪ ‬من اعمالها مجموعة اللعاب الشعبية الحجلة و المراجيح حيث بدا‬
‫حوار بين التجريدية و التشخيص‬
‫‪ ‬فالسطح ملئ بالتقاسيم الهندسية و الشكال الساكنة وفي نفس‬
‫الوقت تبدو متداخلة مع الشخاص و متلحمة معها ‪.‬‬

‫الفترة الثالثة ( البيوت ) ‪1970-1960‬‬
‫‪ ‬تعد هذه الفترة أهم وأخصب فترات الفنانة حيث بلورت‬
‫فيها رؤية خاصة بخصوبتها وتفردها وعناها بالرمز‬
‫‪ ‬فقد بدأت فيها استلهام من البيوت التي تمل المدينة‬
‫فالبيوت تتغلق على أسرار النسان وفي نفس الوقت هي‬
‫المان و الحب والحنان‪ ،‬وهي من الخارج عالم مليئ‬
‫بالتفاصيل‬
‫‪ ‬ولعل بحثها في التجريد و التكعيبية وعلقتها بالطبيعة‬
‫ظهر خلل تصويرها لمناظر البيوت والنيل والمراكب‬
‫في بداية الستينات‬

‫الفترة الرابعة ‪ :‬الصحراء ‪1975- 1971‬‬
‫‪ ‬ان كثرة التفاصيل وانهمارها في المرحلة السابقة دفعتها‬
‫للبحث عن متغيرات جديدة فتحولت الى تصوير الصحراء‬
‫‪ ‬ليس بشكل تسجيلي ولكن تتشكل المساحات فيها على هيئات‬
‫متعددة لينه تارة كالجسام الدمية او هندسية حادة تارة‬
‫اخرى كالمثلثات و المربعات‬
‫‪ ‬وهكذا انتقلت من الكثافة في التفاصيل الكثيرة الدقيقة المنمرة‬
‫الى الرحابة و التساع والتبسيط الشديد واللمسات العريضة‬
‫الفنيه بالحركة والحيوية ومن التراكب والتداخل في الشكال‬
‫الى التناقض و الحوار بين المساحات الصريحة المنبسطة‬

‫الفترة الخامسة ( المزاوجة بين البيوت و الصحراء )‬
‫‪: 1979- 1975‬‬
‫‪ ‬وقد دفعتها تجربتها مع الصحراء حينما استنفذت أقصى‬
‫مافيها من تبسيط وتجريد للعودة الى البيوت‬
‫‪ ‬لتصانع من خلل حوارها مع الصحراء والشخاص‬
‫ايقاعا جديدا تعبيريا ‪...‬‬
‫‪ ‬لقد ظهرت تلك المرحلة كالحوار بين العضوية و‬
‫التشخيصيصية و التجريد الهندسي الذي يستمد مفرداته‬
‫من الطبيعة الرحبة ‪.‬‬

‫الفترة السادسة ‪ :‬الجمع و البلورة ‪1979 :‬‬
‫‬‫‪ ‬هي المرحلة الحديثة وهي بلورة وجمع تجاربها السابقة‬
‫‪ ‬حيث بدت فيها تحول الشخاص الى بيوت والبيوت الى‬
‫اشخاص وانصهار الصحراء مع الشخاص و البيوت‬
‫‪ ‬وبدا الخط غني بالحركة محمل بسخونة الرسم و ما زالت‬
‫الفنانة كثيرة العطاء متفردة السلوب‬

‫أهم العمال الفنية‬

‫الفترة الولى‬

‫الفترة الثانية‬

‫الفترة الثالثة‬

‫الفترة الرابعة‬

‫الفترة الخامسة‬

‫الفترة السادسة‬

‫شكر وتقدير‬
‫لكل افراد أســـرة مدرسة‬
‫الشاطبي العدادية للبنات‬

Related Interests