‫قيمة المتطوعين‬

‫تخيلوا كم سيكون حجم العجز‬
‫في تلبية االحتياجات لوال وجود المتطوعين‪.‬‬

‫‪www.ifrc.org‬‬

‫إنقاذ الحياة‪ ،‬وتغيير الفكر‬

‫تقرير شبكة الصليب األحمر‬
‫والهالل األحمر األكاديمية‪ ،‬كانون الثاني‪ /‬يناير ‪2011‬‬

‫للحصول على مزيد من المعلومات عن هذا التقرير‪،‬‬
‫يرجى االتصال بقسم تنمية أنشطة الشباب والتطوع‬
‫االتحاد الدولي لجمعيات الصليب األحمر والهالل األحمر‬
‫البريد اإللكتروني ‪secretariat@ifrc.org‬‬

‫©االتحاد الدولي لجمعيات الصليب األحمر والهالل األحمر‪،‬‬
‫عام ‪2010‬‬
‫يجوز نسخ كل أو بعض أجزاء هذه الدراسة لغير االستخدام التجاري‪ ،‬شريطة‬
‫ذكر المصدر‪ .‬واالتحاد الدولي يقدر تلقي التفاصيل بشأن استخدامها‪ .‬أما‬
‫الطلبات من أجل استنساخها لألغراض التجارية‪ ،‬فينبغي توجيهها إلى االتحاد‬
‫الدولي عبر البريد اإللكتروني‪.secretariat@ifrc.org :‬‬
‫إن اآلراء والتوصيات الواردة في هذه الدراسة ال تمثل بالضرورة السياسة‬
‫الرسمية لالتحاد الدولي أو لفرادى الجمعيات الوطنية للصليب األحمر أو الهالل‬
‫األحمر‪ .‬وال تعني التسميات والخرائط المستخدمة اإلعراب عن أي رأي من‬
‫جانب االتحاد الدولي أو الجمعيات الوطنية فيما يتعلق بالوضع القانوني ألي‬
‫إقليم أو لسلطاته‪ .‬وتخضع جميع الصور المستخدمة في هذه الدراسة لحقوق‬
‫الطبع والنشر لالتحاد الدولي ما لم يرد خالف ذلك‪.‬‬

‫‪P.O. Box 372‬‬
‫‪CH-1211 Geneva 19‬‬
‫‪Switzerland‬‬
‫هاتف‪+41 22 730 4222 :‬‬
‫فاكس‪+41 22 733 0395 :‬‬
‫البريد اإللكتروني‪secretariat@ifrc.org :‬‬
‫عنوان الموقع على اإلنترنت‪http://www.ifrc.org :‬‬

‫‪3‬‬

‫قيمة المتطوعين‪/‬كانون الثاني‪/‬يناير ‪2011‬‬

‫قائمة المحتويات‬
‫موجز ‬

‫‪6‬‬

‫ ‬

‫تقديم ‬

‫‪4‬‬

‫المقدمة ‬

‫‪10‬‬

‫منهجية من أجل حساب القيمة االقتصادية للمتطوعين ‬

‫‪14‬‬

‫االستنتاجات الرئيسية للقيمة االقتصادية واالجتماعية‬
‫لمتطوعي الصليب األحمر والهالل األحمر ‬

‫‪22‬‬

‫القيمة االقتصادية ‬

‫القيمة االجتماعية للمتطوعين ‬

‫‪23‬‬
‫‪23‬‬

‫أشخاص في قلب العمل اإلنساني ‬

‫‪30‬‬

‫ملحق موجز للدراسة االستقصائية بشأن القيمة االقتصادية ‬

‫‪32‬‬

‫االتحاد الدولي لجمعيات الصليب األحمر والهالل األحمر‬

‫‪4‬‬

‫تقديم‬

‫ال يوجد نداء عمل أكبر من قيام شخص بمنح معرفته أو مهاراته أو وقته أو موارده‪ ،‬إلى من‬
‫يحتاج إلى المساعدة أو المواساة‪ .‬وهذا هو المبدأ األساسي في العمل التطوعي‪.‬‬
‫فالتطوع هو في صميم البناء المجتمعي‪ ،‬وهو يعزز الثقة والتبادلية‪ .‬ويشجع المواطنة الصالحة‪ ،‬ويوفر‬
‫بيئة يمكن فيها للناس تعلم المسؤوليات المجتمعية والمشاركة المدنية‪.‬‬

‫وتتغير طريقة الناس في التطوع وفق ًا للتحوالت في االتجاهات االجتماعية‪-‬االقتصادية والبيئية‪.‬‬
‫فباإلضافة إلى برامج التطوع المنظمة‪ ،‬فإن مساهمة الناس بشكل غير رسمي في مجتمعاتهم المحلية‬
‫آخذة في التزايد‪ .‬على سبيل المثال‪ ،‬أثناء حاالت الكوارث‪ ،‬يهب المتطوعون إلى العمل على الفور‪ ،‬أو‬
‫يتطوعون من أماكن عملهم بتشجيع من أرباب عملهم‪ .‬وبغض النظر عن الشكل الذي يتخذه التطوع‪،‬‬
‫فإنه يظل محرك ًا أساسي ًا لعجلة التنمية السياسية واالجتماعية واالقتصادية‪ .‬وهو أداة فعالة وحاسمة في‬
‫تعزيز نمو اإلنسانية نمواً إيجابي ًا ومستدام ًا‪.‬‬

‫قيمة المتطوعين \ تقرير شبكة الصليب األحمر والهالل األحمر األكاديمية‪ ،‬كانون الثاني‪/‬يناير ‪2011‬‬

‫واالستقصاء مع هذا التقرير‪ ،‬تحت عنوان قيمة التطوع‪ ،‬يقدمان أدلة موثوقة بشأن القيمة االقتصادية‬
‫للمتطوعين داخل الصليب األحمر والهالل األحمر‪ .‬كما يوفران نظرة تأملية نافذة إلى القيمة‬
‫االجتماعية التي يقدمها متطوعونا إلى مجتمعاتهم المحلية‪ ،‬وإلى جدول العمل اإلنمائي في شتى أنحاء‬
‫العالم‪.‬‬

‫ويمكن القول بأن القيمة االجتماعية التي تولدها القوى العاملة التطوعية لدى الصليب األحمر والهالل‬
‫األحمر أكبر من قيمتها االقتصادية‪ ،‬فهي تصل إلى ‪ 30‬مليون شخص سنوي ًا في حاالت الكوارث‬
‫وحدها‪ ،‬بل وتصل إلى أكثر من ذلك من خالل مبادرات التنمية المجتمعية التي توفر للمستضعفين‬
‫الخدمات اإلنسانية يومي ًا‪.‬‬

‫‪173400-insert-SG-Pres-2010:Layout 1 12/9/09 3:35 PM Page 1‬‬

‫‪Our aspiration for 2010 and beyond is to enco‬‬
‫‪of togetherness. The Red Cross Red Crescent will in‬‬
‫‪an agent of change in mind-sets and attitudes as to‬‬
‫‪relate to each other and inhabit the pla‬‬

‫‪5‬‬

‫‪With ou‬‬

‫‪Nous voulons, en 2010 et au-delà, encourager l’e‬‬
‫‪La Croix-Rouge et le Croissant-Rouge seront, de‬‬
‫‪des agents du changement de mentalités et d’a‬‬
‫‪nos modes de vie, les relations que nous entretenons a‬‬
‫‪et la manière dont nous habitons la planète q‬‬

‫‪ Avec nos m‬وفي جمهورية الكونغو الديمقراطية‪ ،‬على سبيل المثال‪ ،‬ساعد المتطوعون في الصليب األحمر على‬
‫توفير الحماية لنحو ‪ 2‬مليون شخص إضافي من اإلصابة بمرض شلل األطفال‪ ،‬وذلك بتولي أمر تقديم‬
‫‪Nuestra aspiración para 2010 y años posteriores‬‬
‫اللقاحات إلى أكثر المجتمعات المحلية عزلة‪ .‬و في الدانمرك‪ ،‬قام متطوعو الصليب األحمر بمؤانسة‬
‫‪un espíritu de unión. La Cruz Roja y la Me‬‬
‫األخيرة من الحياة‪ .‬أما في باكستان‪ ،‬فقد قدم متطوعو الهالل األحمر‬
‫أيامهم‬
‫‪vez‬في‬
‫‪más‬عائلة‬
‫‪agentes‬لديهم‬
‫‪del cambio de‬من ليس‬
‫‪serán‬‬
‫‪cada‬‬
‫‪y actitudes‬‬
‫النفسي‪a cómo‬‬
‫‪vivimos,‬‬
‫‪cómo nos relaci‬‬
‫أجل منحهم شعوراً بالحياة الطبيعية واألمل في المستقبل‪.‬‬
‫‪ respecto‬النزاع من‬
‫االجتماعي لضحايا‬
‫الدعم‬

‫‪nosotros y cómo habitamos‬‬

‫فقيمة المعرفة المحلية لدى المتطوعين‪ ،‬وفهمهم لمجتمعاتهم المحلية‪ ،‬هما ما يمكننا من‬
‫‪que c‬‬
‫االستجابة بسرعة‪ ،‬والوصول إلى أشد الناس ضعف ًا‪ ،‬األمر الذي يحقق أكبر قدر من االستفادة من أموال‬
‫‪Con nuestros me‬‬
‫التبرعات‪ .‬ومن األمثلة التي يشار إليها‪ :‬مساهمات المتطوعين في الصليب األحمر والهالل األحمر‬
‫في المبادرة العالمية لمكافحة شلل األطفال التي أطلقت عام ‪ ،2000‬التي بلغت من حيث الوقت‬
‫والمواهب ما تصل قيمته إلى ‪ 10‬مليارات من الدوالرات األمريكية‪ ،‬فيما وصفته األمم المتحدة بأنه‬
‫«تخطى بكثير ما هو في متناول الحكومات أو المنظمات الدولية والوطنية»‪.‬‬

‫‪Se‬‬

‫وإنني على ثقة بأنكم ستشاركونني‪ ،‬عند فراغكم من قراءة هذا التقرير‪ ،‬في االحتفاء بإنجازات‬
‫الماليين العديدة من متطوعي الصليب األحمر والهالل األحمر‪ .‬وهذا التقرير الذي يستند إلى األدلة‪،‬‬
‫يسلط الضوء على التأثيرات المباشرة والملموسة للتطوع‪ ،‬األمر الذي يمكننا من مواجهة التحديات‬
‫‪Tadateru‬لتحقيق المزيد من إنقاذ الحياة وتغيير الفكر‪.‬‬
‫‪Konoé‬اإلنسانية –‬
‫التي تواجه‬
‫‪President‬‬

‫االتحاد الدولي لجمعيات الصليب األحمر والهالل األحمر‬

‫تداتيرو كونوي‬
‫رئيس‬
‫االتحاد الدولي لجمعيات الصليب األحمر والهالل األحمر‬

‫قيمة المتطوعين‪/‬كانون الثاني‪/‬يناير ‪2011‬‬

‫موجز‬

‫‪6‬‬

‫قيمة المتطوعين \ تقرير شبكة الصليب األحمر والهالل األحمر األكاديمية‪ ،‬كانون الثاني‪/‬يناير ‪2011‬‬

‫‪7‬‬

‫المقدمة‬
‫إن االتحاد الدولي لجمعيات الصليب األحمر والهالل األحمر (االتحاد الدولي) هو أكبر شبكة‬
‫إنسانية وإنمائية في العالم‪ ،‬يقوم على متطوعين في ‪ 186‬جمعية وطنية‪.‬‬

‫ويصف هذا التقرير القيمة االقتصادية واالجتماعية للمتطوعين في الصليب األحمر والهالل األحمر‪،‬‬
‫وهو يقوم على منهجية صارمة تتماشى مع مشروع قياس التطوع التابع لمنظمة العمل الدولية ومركز‬
‫دراسات المجتمع المدني بجامعة جون هوبكنز‪ .‬وهو يوفر خط األساس لدراسات الحقة لمتابعة تطور‬
‫عملية استقطاب المتطوعين واالحتفاظ بهم‪ .‬وهو يستند على دراسات استقصائية تم إرسالها إلى‬
‫الجمعيات الوطنية‪ ،‬ويتضمن دراسات حالة حول أنشطة المتطوعين‪ .‬وهو يجسد للعيان التكاليف‬
‫المالية التي كان سيتعين تكبدها لو لم تكن الخدمات المقدمة تطوعية‪ .‬وتكمن قيمة شبكة المتطوعين‬
‫في االتحاد الدولي في أنها تتيح فرصة الستثمار المزيد‪ ،‬وليس األقل‪ ،‬في معالجة األسباب الجذرية‬
‫وراء المعاناة‪ ،‬وتعزيز التنمية من خالل حشد الموارد من جانب المجتمع المحلي‪.‬‬

‫المنهجية‬
‫وقد تم تكليف مؤسسة «دالبرغ ‪ -‬استشاريو التنمية العالمية» من أجل القيام بتطوير منهجية‪ ،‬وإعداد‬
‫خط أساس من أجل استخدام االتحاد الدولي مستقب ً‬
‫ال‪ .‬وقد استندت منهجية هذه الدراسة على دليل‬
‫قياس العمل التطوعي الصادر عن منظمة العمل الدولية‪ .‬وقد تم إرسال دراسة استقصائية إلى كافة‬
‫الجمعيات الوطنية للصليب األحمر أو للهالل األحمر‪ ،‬مع أسئلة بشأن أربعة متغيرات‪:‬‬
‫ •عدد المتطوعين‬

‫ •عدد ساعات التطوع‬
‫ •مجاالت التطوع‬

‫ •نوع العمل المؤدى‬

‫ولدى الحركة الدولية للصليب األحمر والهالل األحمر داعمين متنوعين‪ ،‬منهم األعضاء‪ ،‬والمتبرعون‬
‫بالدم‪ ،‬والمتطوعون‪ .‬وهذه الدراسة تركز على المتطوعين النشطين فقط‪ .‬وعلى الرغم من أن القيمة‬
‫االقتصادية للمتطوعين تركز على البيانات الكمية‪ ،‬فإن القيمة االجتماعية تستند على مقابالت نوعية‬
‫تجرى مع منظمات تنخرط مع متطوعين في الصليب األحمر أو الهالل األحمر في مجاالت برنامجية‪.‬‬

‫يتطوع اثنان من كل ألف شخص في شتى أنحاء العالم في الحركة الدولية للصليب األحمر والهالل‬
‫األحمر‪ .‬فالمتطوعون في الصليب األحمر والهالل األحمر قد تبرعوا بخدمات تطوعية تعادل في‬
‫قيمتها مبلغ ‪ 6‬مليارات من الدوالرات األمريكية في شتى أنحاء العالم في عام ‪ ،2010‬أو ما يقرب من‬
‫‪ 90‬سنت ًا أمريكي ًا لكل شخص على وجه األرض‪.‬‬

‫وفي حين يعمل العديد من المتطوعين في مجاالت متعددة‪ ،‬فقد تركز معظمهم – وكذلك الجزء‬
‫األكبر من حيث القيمة – في مجاالت تعزيز الصحة والعالج والخدمات الصحية‪ ،‬ويلي ذلك التأهب‬
‫للكوارث ومواجهتها واالنتعاش من آثارها‪ ،‬ثم تأتي بعد ذلك خدمات الدعم العام‪.‬‬

‫وتجدر اإلشارة إلى أن عدد النساء المتطوعات في الجمعيات الوطنية للصليب األحمر والهالل األحمر‬
‫يزيد قلي ً‬
‫ال عن عدد الرجال المتطوعين فيها بشكل عام (‪ 54‬في المائة مقابل ‪ 46‬في المائة)‪ ،‬بيد أن‬
‫هذه النسبة تختلف حسب المنطقة‪.‬‬

‫االتحاد الدولي لجمعيات الصليب األحمر والهالل األحمر‬

‫القيمة االقتصادية للمتطوعين‬

‫‪8‬‬

‫القيمة االجتماعية للمتطوعين‬
‫باإلضافة إلى القيمة التي تولدها دوالرات المانحين‪ ،‬فإن التطوع من أجل الصليب األحمر والهالل‬
‫األحمر يولد قيمة اجتماعية للمجتمع المحلي‪ ،‬والمنظمة‪ ،‬وكذلك المتطوعين أنفسهم‪.‬‬

‫القيمة االجتماعية للمجتمع المحلي‪ :‬إن الخدمة التطوعية في جوهر البناء المجتمعي‪ ،‬فهي تشجع‬
‫الناس على أن يكونوا مواطنين مسؤولين‪ ،‬وتوفر لهم بيئة ينخرطون فيها ويصنعون تغييراً‪ .‬وهي تعزز‬
‫التضامن االجتماعي‪ ،‬ورأس المال االجتماعي‪ ،‬وتحقق حياة ذات جودة في المجتمع‪ .‬ويمكن أن‬
‫تكون بمثابة وسيلة من وسائل االندماج والتكامل االجتماعي‪.‬‬
‫القيمة االجتماعية للمنظمة‪ :‬لن تكون جمعيات الصليب األحمر أو الهالل األحمر قادرة على تقديم‬
‫الخدمات األساسية بدون الدعم الذي توفره شبكات المتطوعين لديها‪ .‬فالمتطوعون يساهمون في‬
‫توسيع نطاق القوى العاملة بأجر بمعامل يتراوح بين ‪ 1‬و‪ ،2,000‬مع وسيط إحصائي يبلغ متوسطه ‪20‬‬
‫متطوع ًا لكل موظف يتقاضى أجراً‪ .‬والمناطق التي توجد فيها أعلى نسبة متطوعين إلى الموظفين هي‬
‫جنوب الصحراء الكبرى في أفريقيا‪ ،‬وجنوب شرق آسيا‪ ،‬وشرق آسيا‪.‬‬

‫القيمة االجتماعية للمتطوعين‪ :‬يؤكد المتطوعون على سرورهم بكونهم قادرين على فعل شيء من‬
‫أجل المساعدة‪ ،‬وفخرهم بما يقدمونه للمجتمع‪ .‬وهم يقدرون قيمة االعتراف الذي يحصلون عليه من‬
‫الناس في مجتمعاتهم المحلية‪ ،‬والمهارات الجديدة التي يكتسبونها‪ ،‬ولديهم شعور قوي باالنتماء إلى‬
‫منظمة تبدي االهتمام‪.‬‬

‫قيمة المتطوعين \ تقرير شبكة الصليب األحمر والهالل األحمر األكاديمية‪ ،‬كانون الثاني‪/‬يناير ‪2011‬‬

‫االستنتاج‬
‫ال يكتفي هذا التقرير بمجرد التأكيد على حقيقة أن الخدمة التطوعية هي مبدأ أساسي من مبادئ‬
‫الحركة الدولية للصليب األحمر والهالل األحمر‪ ،‬وإنما يؤكد أيض ًا على أنها مبدأ عالمي للعمل‬
‫المدني‪ .‬وهذا التقرير إنما هو وثيقة عمل سيستمر العمل على تحديثها وتوسيع نطاقها طالما واصل‬
‫العمل التطوعي النمو والتطور‪ .‬على سبيل المثال‪ ،‬بينما تعكس النتائج أن الصليب األحمر والهالل‬
‫األحمر معروف إلى حد كبير بدوره في حاالت الكوارث‪ ،‬فإن المجال الذي ينخرط فيه معظم‬
‫المتطوعين هو المجال الصحي‪ .‬ومع تزايد الدور المركزي الذي يلعبه المتطوعون في الصليب‬
‫األحمر والهالل األحمر في مجالي الصحة والتنمية‪ ،‬فإننا قادرون على القيام بشكل أكثر دقة بقياس‬
‫مساهمتهم في المبادرات الصحية مثل شلل األطفال والحصبة‪.‬‬

‫كما يشير التقرير إلى أن نسبة المتطوعين إلى الموظفين توسع من نطاق القوى العاملة التطوعية‬
‫العالمية لدى الصليب األحمر والهالل األحمر بشكل ملحوظ‪ ،‬وهذا هو الحال بصفة خاصة في‬
‫أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى‪ ،‬وفي جنوب شرق آسيا‪ .‬األمر الذي يعزز اإلدراك بأن االستثمار في‬
‫التنمية المجتمعية يعطي عوائد ممتازة‪ ،‬وبأن دوالرات المانحين تذهب إلى أبعد من ذلك بكثير‪.‬‬

‫أما رقم ‪ 13,1‬مليون متطوع الذي تشير إليه التقارير‪ ،‬فهو أمر مثير لإلعجاب‪ ،‬بينما يمثل انتشارهم‬
‫الجغرافي مفتاح ًا لقدرتهم على المبادرة بالمواجهة عند وقوع كارثة ما في أقاصي المعمورة‪ .‬ويتطوع‬
‫اثنان من كل ألف شخص في شتى أنحاء العالم في الجمعيات الوطنية للصليب األحمر أو الهالل‬
‫األحمر‪ .‬وما قد يكون أكثر أهمية هو التأثير الذي يحدثه هؤالء المتطوعون‪ ،‬وقدرتهم على الوصول‬
‫إلى أقاصي مجتمعاتهم المحلية لخدمة المستضعفين الذين يكون حصولهم على الخدمات بالغ‬
‫المحدودية‪ .‬فالمتطوعون يقدمون حق ًا دعم ًا ال يقدر بثمن لتوسيع نطاق القوى العاملة بأجر‪ ،‬فض ً‬
‫ال‬
‫عن تحسين جودة الخدمات من خالل معرفة المجتمع المحلي وفهم ثقافته وعاداته المحلية‪.‬‬
‫واالتحاد الدولي ملتزم بضمان العمل على تهيئة بيئة مؤاتية من أجل المتطوعين‪ ،‬وذلك من خالل‬
‫التركيز على ثالث ركائز لتنمية العمل التطوعي – الحماية‪ ،‬واالعتراف‪ ،‬والترويج – لكي يتسنى‬
‫لكافة المتطوعين اإلسهام بصورة مجدية‪ .‬وهذا يبرز أيض ًا ضرورة تحقيق النمو والتوسع في نظم إدارة‬

‫المتطوعين‪ ،‬وتحديداً بالنسبة إلى تلك النظم المتعلقة بالمتطوعين على مستوى المجتمع المحلي‪ ،‬مع‬
‫االستمرار في تحفيز المتطوعين الموجودين واستبقائهم‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫وأخيراً‪ ،‬فإن نتائج هذا التقرير تواصل تسليط الضوء على الدور الهام الذي يجب على الصليب‬
‫األحمر والهالل األحمر أن يضطلع به في مجال تصميم وتحسين العمل الذي يشارك فيه المتطوعون‪،‬‬
‫والعمل كذلك بشكل وثيق مع الحكومات والقطاع الخاص والشركاء اآلخرين من أجل توسيع نطاق‬
‫التنمية‪ ،‬وتعزيز جدول األعمال اإلنساني‪.‬‬

‫االتحاد الدولي لجمعيات الصليب األحمر والهالل األحمر‬

‫قيمة المتطوعين‪/‬كانون الثاني‪/‬يناير ‪2011‬‬

‫مقد مة‬

‫‪10‬‬

‫قيمة المتطوعين \ تقرير شبكة الصليب األحمر والهالل األحمر األكاديمية‪ ،‬كانون الثاني‪/‬يناير ‪2011‬‬

‫لدى االتحاد الدولي لجمعيات الصليب األحمر والهالل األحمر (االتحاد‬
‫الدولي) رؤية تتمثل في إلهام جميع أشكال األنشطة اإلنسانية التي تضطلع‬
‫بها الجمعيات الوطنية وتشجيعها وتسهيلها والنهوض بها على الدوام‪ ،‬بغية‬
‫وقاية اإلنسان من أسباب المعاناة وتخفيف آالمه إسهام ًا في الحفاظ على‬
‫كرامة اإلنسان والسالم وتعزيزهما في العالم‪ .‬ويضطلع االتحاد الدولي‬
‫بعمليات اإلغاثة لمساعدة المتضررين من الكوارث‪ ،‬ويضم ذلك إلى‬
‫العمل اإلنمائي من أجل الحد من مواطن ضعف المجتمعات المحلية‬
‫وتعزيز قدراتها‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫وقد ولدت الفكرة األصلية التي أصبحت اليوم الحركة الدولية للصليب‬
‫األحمر والهالل األحمر عام ‪ .1859‬أما االتحاد الدولي‪ ،‬فهو أكبر‬
‫شبكة إنسانية في العالم‪ ،‬إذ تعمل الجمعيات الوطنية للصليب األحمر أو‬
‫الهالل األحمر والمتطوعين لديها في ‪ 186‬بلداً‪ ،‬أثناء الكوارث وحاالت‬
‫الطوارئ وزمن السلم‪ ،‬لتلبية احتياجات المستضعفين‪ ،‬وتحسين حياتهم‪،‬‬
‫بدون تمييز بسبب الجنسية أو العرق أو نوع الجنس أو المعتقدات الدينية‬
‫أو الطبقة أو اآلراء السياسية‪.‬‬

‫والخدمة التطوعية هي واحدة من المبادئ األساسية السبعة‪ 1‬التي تربط‬
‫الحركة الدولية للصليب األحمر والهالل األحمر ببعضها‪ ،‬إذ ينص هذا‬
‫المبدأ على أن هذه الحركة «حركة لإلغاثة التطوعية ال تسعى لتحقيق أي‬
‫ربح»‪.‬‬
‫ويعمل المتطوعون في الصليب األحمر والهالل األحمر على طائفة واسعة‬
‫من الخدمات‪ .‬وألغراض التحليل‪ ،‬فقد تم تصنيفها إلى أربعة مجاالت‪،‬‬
‫يرتبط ثالثة منها باألهداف االستراتيجية الستراتيجية االتحاد الدولي‬
‫حتى عام ‪ ،2020‬مع إضافة مجال رابع متشعب – خدمات الدعم العام –‬
‫إلى المنهجية‪ ،‬لكي يتسنى تجسيد العمل التطوعي الذي ال يتصل بشكل‬
‫مباشر بأي من األهداف االستراتيجية الثالثة‪.‬‬

‫‪ -1‬تم إعالنها في فيينا عام ‪ ،1965‬وهذه‬
‫المبادئ األساسية تضمن استمرارية‬
‫الحركة الدولية للصليب األحمر والهالل‬
‫األحمر‪ ،‬واستمرارية عملها اإلنساني‪.‬‬
‫وهذه المبادئ األساسية السبعة هي‪:‬‬
‫اإلنسانية‪ ،‬وعدم التحيز‪ ،‬والحياد‪،‬‬
‫التطوعية‪،‬‬
‫والخدمة‬
‫واالستقالل‪،‬‬
‫والوحدة‪ ،‬والعالمية‪.‬‬

‫االتحاد الدولي لجمعيات الصليب األحمر والهالل األحمر‬

‫وتكمن قوة االتحاد الدولي في شبكة المتطوعين لديه‪ ،‬وخبرته المجتمعية‪،‬‬
‫وقدرته على تمثيل مصالح المستضعفين‪ .‬ومن خالل تحسين المعايير‬
‫اإلنسانية‪ ،‬والعمل كشركاء في التنمية‪ ،‬ومواجهة الكوارث‪ ،‬ودعم‬
‫المجتمعات المحلية لتكون أكثر صحة وأمان ًا‪ ،‬فإن االتحاد الدولي يساعد‬
‫على الحد من مواطن الضعف‪ ،‬وتعزيز القدرة على التعافي‪ ،‬وتعزيز ثقافة‬
‫السالم في شتى أنحاء العالم‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫الهدف االستراتيجي األول‪ :‬إنقاذ األرواح وحماية مصادر الرزق‪،‬‬
‫وتعزيز االنتعاش من الكوارث واألزمات‬
‫ال تزال مواجهة الكوارث تمثل الجزء األكبر من عمل االتحاد الدولي‪ ،‬إذ تصل المساعدة المقدمة‬
‫سنوي ًا إلى نحو ‪ 30‬مليون شخص من منكوبي الكوارث الطبيعية‪ .‬وتشمل األنشطة المقدمة مواجهة‬
‫حاالت الطوارئ‪ ،‬والدعم النفسي االجتماعي‪ ،‬وبناء سبل كسب الرزق‪ ،‬وبناء القدرات‪ .‬وألن‬
‫المتطوعين في الصليب األحمر والهالل األحمر يمثلون جزءاً من مجتمعاتهم المحلية‪ ،‬فإن لديهم فهم ًا‬
‫متواص ً‬
‫ال واقعي ًا لالحتياجات ولمواطن الضعف والقدرات‪ .‬وتبدأ اإلدارة المنهجية للكوارث واألزمات‬
‫بالتأهب للعمل المبكر‪ ،‬الذي يقوم به متطوعون تم تدريبهم وتنظيمهم‪.‬‬

‫وعند وقوع كارثة‪ ،‬يقف المتطوعون على الخط األمامي لجهود المواجهة‪ ،‬من أجل تقديم المساعدة‬
‫في عمليات البحث واإلنقاذ‪ ،‬وتوزيع األغذية‪ ،‬وبناء المساكن‪ ،‬وتعزيز النظافة من أجل الوقاية من‬
‫األمراض‪ .‬كما أنهم يقومون بتقديم الدعم النفسي االجتماعي فور وقوع الكارثة‪ ،‬وخالل مرحلة‬
‫االنتعاش‪ .‬وهم يساعدون أيض ًا خالل مرحلة االنتعاش على بناء قدرة المجتمعات المحلية على‬
‫التعافي‪ ،‬وتعليم ممارسات أفضل بشأن كيفية التعامل مع حاالت الطوارئ ودعم إعادة بناء البنية‬
‫التحتية‪.‬‬

‫الهدف االستراتيجي الثاني‪ :‬التمكين من أجل حياة صحية آمنة‬

‫قيمة المتطوعين \ تقرير شبكة الصليب األحمر والهالل األحمر األكاديمية‪ ،‬كانون الثاني‪/‬يناير ‪2011‬‬

‫إن عمل االتحاد الدولي في مجال الصحة متنوع‪ ،‬فهو يشمل أنشطة طويلة األمد‪ ،‬مثل اإلسعافات‬
‫األولية‪ ،‬ومواجهة حاالت الطوارئ‪ ،‬فض ً‬
‫ال عن مكافحة األوبئة‪ ،‬وبرامج تعزيز الصحة والوقاية‪،‬‬
‫ومواجهة الوصم بالعار‪ ،‬وتوفير الرعاية النفسية االجتماعية‪ ،‬وتهيئة بيئة تمكينية للمجتمعات المحلية‪.‬‬
‫كما أن الجمعيات الوطنية لها دور مساعد لحكوماتها الوطنية‪ ،‬لتوسيع نطاق الوصول إلى خدمات‬
‫الرعاية الصحية األولية والعامة في أوقات السلم وأثناء حاالت الطوارئ لدى قاطني المجتمعات‬
‫المحلية التي تنقص فيها هذه الخدمات‪ .‬وتنطلق مساهمتنا المحددة لتحقيق التنمية المستدامة من‬
‫خالل تعزيز قدرة المجتمعات المحلية على التعافي‪ .‬ويتحقق ذلك من خالل مساعدة الناس ليكونوا‬
‫أصحاء قدر اإلمكان‪ ،‬والوقاية من المخاطر أو الحد منها حيثما أمكن‪ ،‬لكي يتسنى لهم التمتع بعيش‬
‫أرغد وأكثر أمن ًا‪ ،‬مع احترام البيئة في الوقت ذاته أيض ًا‪.‬‬

‫الهدف االستراتيجي الثالث‪ :‬تعزيز االندماج االجتماعي‪ ،‬وثقافة‬
‫للسالم ونبذ العنف‬
‫يعمل المتطوعون في الصليب األحمر والهالل األحمر بشكل استباقي بعدد من الطرق لتغيير المواقف‬
‫االجتماعية‪ ،‬والحد من العزلة واإلهمال التي يعاني منها المستضعفون‪ ،‬ويشمل ذلك تقديم المساعدة‬
‫العملية لتلبية االحتياجات األساسية‪ ،‬والوصول إلى الخدمات‪ ،‬والتمثيل والمناصرة‪ ،‬فض ً‬
‫ال عن توفير‬
‫الحماية والمساعدة ألولئك المتضررين من سوء المعاملة واالستغالل‪ .‬كما يشمل ذلك تدابير لتحسين‬
‫قدرة الفئات المستضعفة على التفاعل مع التيار العام للمجتمع بإيجابية‪.‬‬
‫وتوجد في قلب كل جمعية وطنية قوية شبكتها الممتدة على الصعيد الوطني‪ ،‬وتتألف من فروع أو‬
‫وحدات يجري تنظيمها محلي ًا‪ ،‬تضم أعضا ًء ومتطوعين‪ ،‬ممن وافقوا على االلتزام بالمبادئ األساسية‬
‫لجمعيتهم الوطنية ونظامها األساسي‪ .‬ويساهم المتطوعون بانتظام سوا ًء بوقتهم أو بمهاراتهم‪ ،‬أو أحيانا‬
‫بتقديم الخدمات‪ ،‬في حشد الموارد أو اإلدارة أو أجهزة الحكم أو المهام االستشارية‪.‬‬

‫‪13‬‬

‫االتحاد الدولي لجمعيات الصليب األحمر والهالل األحمر‬

‫منهجية من أجل حساب‬
‫القيمة االقتصادية‬
‫للمتطوعين‬

‫‪14‬‬

‫قيمة المتطوعين‪/‬كانون الثاني‪/‬يناير ‪2011‬‬

‫قيمة المتطوعين \ تقرير شبكة الصليب األحمر والهالل األحمر األكاديمية‪ ،‬كانون الثاني‪/‬يناير ‪2011‬‬

‫‪15‬‬

‫تستند منهجية هذه الدراسة على مشروع قياس التطوع التابع لمنظمة العمل الدولية ومركز دراسات المجتمع‬
‫المدني بجامعة جون هوبكنز‪ .‬وقد تم إرسال دراسة استقصائية إلى ‪ 186‬جمعية للصليب األحمر والهالل‬
‫األحمر‪ ،‬مع أسئلة بشأن أربعة متغيرات‪:‬‬

‫ •عدد المتطوعين‬

‫ •عدد ساعات التطوع‬
‫ •مجاالت التطوع‬

‫ •نوع العمل المؤدى‬

‫وقد تم تجميع هذه المعلومات لتحديد معادل الدوام الكامل‪ 2‬للمتطوعين حسب نوع العمل‪ ،‬ومن‬
‫ثم إيجاد حاصل ضرب الناتج في الوسيط اإلحصائي للمعيار اإلقليمي لألجور حسب نوع العمل‪،‬‬
‫وفق ًا لقاعدة البيانات اإلحصائية لألجور الموجودة لدى منظمة العمل الدولية‪ ،‬ثم تحويل الناتج إلى‬
‫دوالرات أمريكية‪.‬‬

‫تصميم الدراسة االستقصائية وحجم العينة‬
‫لقد كان تصميم هذه الدراسة االستقصائية ثمرة التعاون بين مؤسسة ‘دالبرغ – استشاريو التنمية العالمية’‬
‫واالتحاد الدولي‪ .‬وقد تضمنت عشرة أسئلة موضوعية حول أعداد المتطوعين ونسبهم‪ ،‬وعدد ساعات‬
‫التطوع‪ ،‬ومجاالت عمل التطوع‪ ،‬وأنواع العمل المؤدى‪ .‬وقد كان االستبيان االستقصائي لهذه الدراسة‬
‫متاح بخمس لغات ‪ -‬اإلسبانية واإلنجليزية والروسية والعربية والفرنسية ‪ -‬لمدة سبعة أسابيع‪ ،‬باستخدام‬
‫دراسة استقصائية على شبكة اإلنترنت وبالفاكس‪ .‬وقد ردت على هذا االستبيان أربع وثمانون جمعية وطنية‪،‬‬
‫وبالترافق مع ذلك‪ ،‬فقد أجرى االتحاد الدولي ممارسة تجريبية لنظام اإلبالغ على نطاق االتحاد‪ ،‬طرحت‬
‫نفس السؤال األول بشأن العدد اإلجمالي للذين تطوعوا بوقتهم خالل عام ‪ .2009‬وقد أسفرت هذه‬
‫الدراسة االستقصائية الثانية عن أعداد إجمالية للمتطوعين في ‪ 23‬بلداً آخراً‪ ،‬ليصل بذلك الحجم اإلجمالي‬
‫للعينة إلى ‪ 107‬من الجمعيات الوطنية‪ ،‬التي تمثل ‪ 57‬في المائة من كل الجمعيات الوطنية‪.‬‬

‫عدد المتطوعين‬

‫‪3‬‬

‫كان سؤال االستقصاء هو‪« :‬كم عدد الناس الذين تطوعوا لمدة أربع ساعات على األقل في جمعيتكم‬
‫الوطنية خالل عام ‪2009‬؟»‪ .‬وفيما يلي تعريف المتطوع النشط الذي أخذت به تلك الدراسة‬
‫االستقصائية‪:‬‬

‫ويتضمن هذا العدد جميع األشخاص التاليين‪:‬‬

‫ •من تطوعوا لما ال يقل عن ‪ 4‬ساعات خالل عام ‪ 2009‬سوا ًء في المقر الرئيسي للجمعية الوطنية‬
‫أو في إحدى وحداتها المحلية (وهي وحدات الجمعية الوطنية التي تعمل مباشرة مع المجتمع‬
‫المحلي‪ - ‬ويمكن أن يشمل ذلك المراكز المحلية والفروع والمكاتب اإلقليمية والمكاتب‬
‫المتوسطة والمقر الرئيسي)‪ ،‬حتى وإن كانت مستقلة عن المقر الرئيسي‬

‫ •من تطوعوا لما ال يقل عن ‪ 4‬ساعات خالل عام ‪ 2009‬في جمعية وطنية تغطي أنشطة دولية أو محلية‬
‫ •من ساهموا في مبادرات لجمع التبرعات لمدة ال تقل عن ‪ 4‬ساعات خالل عام ‪2009‬‬

‫ •من شاركوا في شبكات الشباب الذين تطوعوا لما ال يقل عن ‪ 4‬ساعات خالل عام ‪( 2009‬إذا كانت‬
‫البيانات متاحة)‬
‫ولم يتضمن هذا الرقم ما يلي‪:‬‬

‫ •المتبرعون بالدم‪ ،‬ألن التعريف العالمي ال يعتد بهم كمتطوعين‪ ،‬فض ً‬
‫ال عن أنه سيجري إدراج‬
‫المعلومات بشأن التبرع بالدم في تقرير منفصل يصدر مستقب ً‬
‫ال‬
‫ •جميع من تطوعوا لمدة تقل عن ‪ 4‬ساعات خالل عام ‪.2009‬‬

‫ ‬

‫‪http://www.businessdictionary.com/‬‬
‫‪definition/full-time-equivalent-FTE.‬‬
‫‪.html#ixzz16HwX8o5o‬‬

‫ولحساب مقدار معادل الدوام الكامل‬
‫للخدمة التطوعية‪ ،‬قام فريق البحث‬
‫باحتساب ‪ 20‬يوم عمل خالل شهر آب‪/‬‬
‫أغسطس ‪ ،2010‬و‪ 8‬ساعات عمل في‬
‫اليوم الواحد (وهذا يعني وجود يومي‬
‫عطلة شهري ًا‪ ،‬و‪ 24‬من أيام العطالت‬
‫سنوي ًا)‪ ،‬األمر الذي يؤدي إلى حد أقصى‬
‫لمعيار األجور يبلغ ‪ 160‬ساعة شهري ًا‪.‬‬

‫‪ -3‬متطوع الصليب األحمر والهالل األحمر‬
‫هو شخص يضطلع بأنشطة تطوعية في‬
‫جمعية وطنية للصليب األحمر أو الهالل‬
‫األحمر‪ ،‬إما أحيان ًا أو بشكل دوري‪ .‬أما‬
‫عضو الصليب األحمر والهالل األحمر‪،‬‬
‫فهو شخص وافق رسمي ًا على شروط‬
‫العضوية على النحو المنصوص عليه‬
‫بموجب دستور الجمعية الوطنية أو‬
‫قواعدها‪ ،‬ويحق له عادة انتخاب ممثليه‬
‫في أجهزة الحكم‪ ،‬والترشح لالنتخابات‪.‬‬
‫ويجوز لمتطوعي الصليب األحمر‬
‫والهالل األحمر أن يكونوا أعضا ًء في‬
‫جمعياتهم الوطنية‪.‬‬

‫االتحاد الدولي لجمعيات الصليب األحمر والهالل األحمر‬

‫المتطوع بوقته‪ :‬يشير إلى شخص عمل بدون أجر لدعم تقديم خدمات الجمعية الوطنية لمدة ال تقل‬
‫عن ‪ 4‬ساعات خالل عام ‪ .2009‬ورغم أن العمل غير مدفوع األجر‪ ،‬إال أنه قد تكون هناك بعض‬
‫أشكال المبادلة النقدية المقبولة مثل مصروف الجيب‪.‬‬

‫‪ -2‬معادل الدوام الكامل هو «نسبة إجمالي‬
‫عدد ساعات العمل الفعلية خالل الفترة‪،‬‬
‫إلى عدد ساعات العمل المقررة في تلك‬
‫الفترة»‪.‬‬

‫‪16‬‬

‫عدد ساعات التطوع‬
‫لكي يتسنى احتساب القيمة االقتصادية للمتطوعين في الصليب األحمر والهالل األحمر‪ ،‬فقد طلب‬
‫من الجمعيات الوطنية اإلجابة عن سؤالين‪:‬‬

‫ •لكل مجموعة من المجموعات األربع للخدمات‪ ،‬المذكورة أدناه (تعزيز الصحة‪ ،‬والتأهب‬
‫للكوارث‪ ،‬وتعزيز االندماج االجتماعي‪ ،‬وخدمات الدعم العام)‪ ،‬كم كان عدد المتطوعين‬
‫النظاميين في جمعيتكم الوطنية الذين تطوعوا بوقتهم خالل شهر آب‪/‬أغسطس ‪2010‬؟‬

‫ •لكل مجموعة من المجموعات األربع للخدمات‪ ،‬المذكورة أدناه‪ ،‬كم كان عدد ساعات التطوع‬
‫لكل متطوع نظامي في جمعيتكم الوطنية خالل شهر آب‪/‬أغسطس ‪2010‬؟‬
‫وقد تم اختيار شهر آب‪/‬أغسطس ‪ ،2010‬ألنه كان أحدث شهر مكتمل البيانات عندما أرسل‬
‫االستقصاء إلى الجمعيات الوطنية في شهر أيلول‪/‬سبتمبر ‪.2010‬‬

‫مجاالت التطوع‬
‫تم تحديد أربع مجموعات من الخدمات التطوعية‪ ،‬على أساس األهداف االستراتيجية الثالثة‬
‫الستراتيجية االتحاد الدولي حتى عام ‪ ،2020‬باإلضافة إلى مجموعة خدمات الدعم العام المتشعبة‪.‬‬
‫وتلك األهداف هي‪:‬‬

‫ •إنقاذ األرواح وحماية مصادر الرزق‪ ،‬وتعزيز االنتعاش من الكوارث واألزمات‬
‫ •التمكين من أجل حياة صحية آمنة‬

‫ •تعزيز االندماج االجتماعي‪ ،‬وثقافة للسالم ونبذ العنف‬
‫ •خدمات الدعم العام‬

‫الجدول رقم ‪ :1‬لمحة عامة عن مجموعات الخدمات‬
‫مجموعات‬
‫الخدمات‬
‫التأهب للكوارث‪،‬‬
‫ومواجهتها واالنتعاش‬
‫من آثارها‬

‫‪17‬‬

‫وصف الخدمات التي‬
‫تندرج تحت كل مجموعة‬
‫ •التأهب للكوارث‪ ،‬مثل التخطيط للقيام بأنشطة‬
‫ •الدعم النفسي االجتماعي‬
‫ •استعادة الروابط األسرية‬

‫ •الحد من مخاطر الكوارث واستعادة سبل كسب الرزق‬
‫ •رصد األخطار واإلنذار المبكر‬

‫ •أنشطة التوعية والتثقيف بشأن الكوارث‬

‫ •تقديم الدعم لأليتام واألطفال المستضعفين‬
‫ •برامج المستوطنات والمأوى‬

‫ •خدمات توزيع مواد اإلغاثة في حاالت الطوارئ ولوازم‬
‫االنتعاش‪ ،‬على سبيل المثال‪ ،‬األغذية والمياه‬

‫خدمات تعزيز الصحة‬
‫والعالج والخدمات‬
‫االجتماعية‬

‫ •الرعاية والعالج السريري للمصابين باإليدز وفيروسه‪ ،‬والمالريا‪،‬‬
‫والسل‪ ،‬وأمراض القلب‪ ،‬والسكتة الدماغية‪ ،‬وصحة األم والوليد‬
‫ •مكافحة األمراض‪ ،‬على سبيل المثال‪ ،‬األمراض المعدية‬

‫ •برامج الوقاية (خالف برامج التوعية)‪ ،‬على سبيل المثال‪،‬‬
‫اللقاحات والتحصين‬
‫ •التوعية والتدريب من أجل تغيير السلوك‬
‫ •الرعاية والعالج في المنزل‬

‫ •خدمات اإلسعافات األولية‬

‫ •برامج إدارة مرافق المياه واإلصحاح‬
‫ •برامج السالمة على الطرق‬

‫ •توفير الخدمات االجتماعية مثل رعاية المسنين والمشردين‬
‫ومتعاطي العقاقير‬
‫ •أنشطة الدمج االجتماعي‪ ،‬على سبيل المثال‪ ،‬من أجل الالجئين‬
‫والمهاجرين‬
‫ •تعزيز وتطوير العمل التطوعي‬

‫ •تعزيز السالم والتسامح والتنوع‬
‫ •التعبئة والمناصرة االجتماعية‬

‫خدمات الدعم العام‬

‫ •جمع التبرعات‬

‫ •قيادة الجمعية الوطنية‪ ،‬على سبيل المثال‪ ،‬أعضاء مجلس اإلدارة‬
‫ •الدعم اإلداري‪ ،‬على سبيل المثال‪ ،‬الحسابات‬
‫ •الموارد البشرية‬

‫ •دعم البرامج قصيرة األجل‬

‫ •استقطاب المتطوعين وإدارتهم‬
‫ •التدريب الداخلي‬

‫االتحاد الدولي لجمعيات الصليب األحمر والهالل األحمر‬

‫تعزيز االندماج‬
‫االجتماعي‪ ،‬وثقافة‬
‫للسالم ونبذ العنف‬

‫ •تعزيز المجتمع المدني‬

‫نوع العمل المؤدى‬

‫‪18‬‬

‫لكي يتسنى التعرف على أفضل التصنيفات التي تناسب المعيار القياسي لألجور‪ ،‬فقد طلب من‬
‫الجمعيات الوطنية تحديد اً أكثر دقة‪ ،‬من خالل تحديد النسبة المئوية لتصنيف المتطوعين‬
‫وعامين‪ ،‬وذلك على أساس نوع العمل المؤدى‪ .‬فإذا انخرط متطوع في كل من مجموعتي‬
‫كمتخصصين‬
‫ِّ‬
‫الخدمات‪ ،‬األولى والثانية على حد سواء‪( ،‬مثل الصحة والكوارث)‪ ،‬فقد تلقت الجمعيات الوطنية‬
‫تعليمات بتضمين هذا المتطوع في العدد اإلجمالي لكل من هاتين المجموعتين من الخدمات‪ .‬وفي‬
‫الحاالت التي أسفر فيها ذلك عن عدد للمتطوعين خالل شهر آب‪/‬أغسطس أعلى من عددهم خالل‬
‫العام كله‪ ،‬قام الباحثون حينئذ بتحجيم مجموع عدد المتطوعين في جميع القطاعات قياس ًا إلى‬
‫إجمالي عدد المتطوعين في البالد‪.‬‬

‫الجدول رقم ‪ :2‬أمثلة على مجموعات المهارات الالزمة ألداء‬
‫كل نوع من العمل التطوعي‬
‫مجموعات‬
‫الخدمات‬

‫قيمة المتطوعين \ تقرير شبكة الصليب األحمر والهالل األحمر األكاديمية‪ ،‬كانون الثاني‪/‬يناير ‪2011‬‬

‫التأهب للكوارث‪،‬‬
‫ومواجهتها واالنتعاش‬
‫من آثارها‬

‫خدمات تعزيز الصحة‬
‫والعالج والخدمات‬
‫االجتماعية‬

‫تعزيز االندماج‬
‫االجتماعي‪ ،‬وثقافة‬
‫للسالم ونبذ العنف‬

‫خدمات الدعم العام‬

‫أمثلة على أدوار المتطوع‬
‫المتخصص‬

‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬

‫•أطباء نفسيون‬
‫•منسقون لوجستيون‬
‫•مهندسون‬
‫•مهندسون زراعيون‬
‫•مهندسون معماريون‬
‫•مديرو المشروعات اإلنشائية‬
‫•المخططون الحضريون‬

‫•مهنيون طبيون (ممرضون)‬
‫•كبار الباحثين‬
‫•مهندسون‪/‬فنيون (على سبيل المثال‪ ،‬الدعم في‬
‫مجال المياه واإلصحاح)‬
‫•أخصائيو الصحة العقلية‬
‫•مدربو اإلسعافات األولية‬
‫•عاملون اجتماعيون (ممن يحملون درجة‬
‫دراسية‪/‬شهادة معتمدة)‬

‫ ‬
‫ ‬

‫•أخصائيو تعليم (معلمون‪ ،‬أساتذة جامعيون)‬
‫•مهنيون عاملون في مجال القانون الدولي‬
‫اإلنساني‬
‫•محامون‬
‫•عاملون اجتماعيون (ممن يحملون درجة‬
‫دراسية‪/‬شهادة معتمدة)‬

‫ ‬

‫•الوظائف القيادية (أعضاء مجلس اإلدارة‪،‬‬
‫الرئيس)‬
‫•محاسبون‬
‫•أخصائيو الموارد البشرية‬
‫•أخصائيو االتصال ‪ /‬التسويق ‪ /‬حشد الموارد‬

‫ ‬
‫ ‬

‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬

‫أمثلة على أدوار المتطوع العام‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬

‫•الدعم اإلداري ‪ /‬المساعدة المكتبية‬
‫•سائقو الشاحنات أو سيارات األجرة‬
‫•دعم البرامج‬
‫•مديرو المعلومات‬
‫•مساحون‬

‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬

‫•الدعم اإلداري ‪ /‬المساعدة المكتبية‬
‫•الدعم الطبي غير الفني‬
‫•عاملون في مجال الصحة المجتمعية‬
‫•دعم البرامج‬
‫•عاملون اجتماعيون (بدون درجة دراسية ‪/‬‬
‫شهادة معتمدة)‬

‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬

‫•الدعم اإلداري ‪ /‬المساعدة المكتبية‬
‫•منظمون مجتمعيون‬
‫•مناصرون مجتمعيون‬
‫•دعم البرامج‬
‫•توعية الشباب‬
‫•عاملون اجتماعيون (بدون درجة دراسية ‪/‬‬
‫شهادة معتمدة)‬

‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬

‫•الدعم اإلداري ‪ /‬المساعدة المكتبية‬
‫•جامعو تبرعات محليون‬
‫•إدارة المتطوعين‬
‫•استقطاب المتطوعين‬
‫•تدريب المتطوعين‬

‫تحديد القيمة االقتصادية للعمل التطوعي‬

‫‪19‬‬

‫لكي يتسنى تحديد القيمة االقتصادية للعمل الذي يقدمه المتطوعون‪ ،‬فقد تقرر استخدام «تكلفة‬
‫االستبدال الكاملة» كطريقة للتقدير‪ ،‬وتتحدد التكلفة االستبدالية بأن يجري إسناد ساعات العمل‬
‫التطوعي إلى التكلفة التي كان سيتعين تحملها إذا ما استؤجر شخص للقيام بالعمل الذي يقوم به‬
‫المتطوع بدون أجر‪.‬‬

‫وقد تم تصنيف كافة البلدان جغرافي ًا إلى مجموعات (أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى‪ ،‬وسط‬
‫وجنوب وغرب أوروبا‪ ،‬الكاريبي‪ ،‬جنوب شرق آسيا ‪ ...‬إلخ)‪ ،‬كما تم تصنيفها حسب مؤشر التنمية‬
‫البشرية (أي ذات مؤشر التنمية البشرية المنخفض‪ ،‬والمتوسط‪ ،‬والمرتفع‪ ،‬والمرتفع جداً)‪ .‬ولكل‬
‫من هذه المجموعات؛ فقد تم اختيار الوسيط اإلحصائي لألجر بالنسبة لكل فئة من الفئات الثماني‬
‫للعمل التطوعي‪ ،‬على أساس المعيار القياسي لألجور بالنسبة للمهن الواردة في الجدول التالي‪.‬‬
‫وقد تم تحليل المعلومات الواردة بشأن أعداد المتطوعين‪ ،‬وساعات التطوع‪ ،‬ومجاالته‪ ،‬وأنواعه‪،‬‬
‫وذلك ليتسنى تحديد معادل الدوام الكامل للمتطوعين حسب نوع العمل‪ ،‬ومن ثم يتم تطبيق‬
‫الوسيط اإلحصائي لألجور على كل الجمعيات الوطنية في المجموعات المناظرة‪ ،‬حتى تلك التي‬
‫تتوافر بياناتها‪ ،‬وذلك لحذف القيم المتطرفة وضمان االتساق‪.‬‬

‫الجدول رقم ‪ :3‬رموز الوظائف في قاعدة البيانات اإلحصائية‬
‫لألجور لدى منظمة العمل الدولية‬
‫مجموعات‬
‫الخدمات‬
‫التأهب للكوارث‪،‬‬
‫ومواجهتها واالنتعاش‬
‫من آثارها‬

‫مستوى األجر المعياري للمتطوع‬
‫المتخصص‬

‫مستوى األجر المعياري‬
‫للمتطوع العام‬

‫ •مهندس توزيع الطاقة ونقلها‬

‫ •سائق مركبة اإلسعاف‬

‫ •مهندس البترول‬

‫ •عامل طالء اإلنشاءات‬

‫ •مهندس كيميائي‬

‫ •فني كهرباء اإلنشاءات‬

‫ •عامل‬

‫تعزيز االندماج‬
‫االجتماعي‪ ،‬وثقافة‬
‫للسالم ونبذ العنف‬

‫ •معلم في المرحلة الثانوية‬

‫ •معلم الرياضيات (الثانوي)‬

‫ •معلم في المرحلة االبتدائية‬

‫خدمات الدعم العام‬

‫ •محاسب‬

‫ •معلم الرياضيات (التعليم العالي)‬
‫ •صراف في بنك‬

‫ •سائق مركبة اإلسعاف‬

‫ •معلم لغات وأدب في المرحلة الثانوية‬
‫ •كاتب في مكتب (عمومي)‬
‫ •كاتب في مكتب (خاص)‬

‫ •ماسك سجالت في مستودع‬
‫ •طابع وكاتب اختزال‬

‫االتحاد الدولي لجمعيات الصليب األحمر والهالل األحمر‬

‫خدمات تعزيز الصحة‬
‫والعالج والخدمات‬
‫االجتماعية‬

‫ •ممرض مهني (عام)‬

‫ •مساعد ممرض‬

‫‪20‬‬

‫استقراءات‬
‫قام فريق البحث بتحليل البيانات من أجل إيجاد عالقات بين التجمعات الجغرافية‪ ،‬وتصنيف‬
‫مؤشر التنمية البشرية‪ ،‬وحجم الفئات السكانية‪ ،‬لكنه لم يجد أي عالقات ذات داللة إحصائية من‬
‫أجل العمل التطوعي‪ .‬وهناك‪ ،‬بالطبع‪ ،‬عالقات بين معدالت األجور المعيارية بين البلدان في نفس‬
‫المجموعة الجغرافية ومؤشر التنمية البشرية‪ ،‬األمر الذي يعني أن جميع االستقراءات التي يمكن‬
‫عملها بالنسبة لعدد المتطوعين‪ ،‬وعدد ساعات التطوع‪ ،‬وأنواع العمل التطوعي تستند على متوسطات‬
‫مجموعة البيانات بأكملها‪ .‬وتستند جميع االستقراءات بالنسبة لمعدالت األجور المعيارية على‬
‫الوسيط اإلحصائي داخل المجموعة الجغرافية أو مجموعة مؤشر التنمية البشرية‪.‬‬

‫االعتبارات‬

‫ •جميع مجموعات البيانات في هذا التقرير أبلغت بها الجمعيات الوطنية بنفسها‪ ،‬ولم يتم التحقق‬
‫من صحتها‪.‬‬

‫ •قامت بعض الجمعيات الوطنية بسداد بدل نقدي صغير القيمة للمتطوعين‪ .‬ولم يتم تسجيل هذه‬
‫المعلومات في الدراسة االستقصائية‪ ،‬وبالتالي فلم يتم اقتطاعها من القيمة االقتصادية للمتطوعين‪.‬‬
‫ •يتضح من ردود الجمعيات الوطنية أنه إلى أن يتم العمل بنظام موحد للمتطوعين متفق عليه‪،‬‬
‫باستخدام مجموعة موحدة من التعاريف والمؤشرات‪ ،‬فإن األمر سيتيح لنا القيام على نحو أكثر دقة‬
‫بتقييم قيمة الخدمة التطوعية في المستقبل‪.‬‬

‫قيمة المتطوعين \ تقرير شبكة الصليب األحمر والهالل األحمر األكاديمية‪ ،‬كانون الثاني‪/‬يناير ‪2011‬‬

‫‪21‬‬

‫االتحاد الدولي لجمعيات الصليب األحمر والهالل األحمر‬

‫‪22‬‬

‫قيمة المتطوعين‪/‬كانون الثاني‪/‬يناير ‪2011‬‬

‫االستنتاجات الرئيسية للقيمة‬
‫االقتصادية واالجتماعية‬
‫لمتطوعي الصليب األحمر‬
‫والهالل األحمر‬

‫قيمة المتطوعين \ تقرير شبكة الصليب األحمر والهالل األحمر األكاديمية‪ ،‬كانون الثاني‪/‬يناير ‪2011‬‬

‫‪23‬‬

‫يصف هذا الجزء القيمة االقتصادية واالجتماعية لمتطوعي الصليب األحمر والهالل األحمر‪ .‬وهو‬
‫يبدأ بلمحة عامة عن جميع متطوعي الصليب األحمر والهالل األحمر النشطين في شتى أنحاء العالم‪،‬‬
‫ومن ثم يشرع في بيان االستنتاجات الرئيسية لكل منطقة على حدة‪.‬‬

‫وباإلضافة إلى ذلك‪ ،‬فمن الممكن أيض ًا إجراء سلسلة من العمليات الحسابية الستقراء ما يلي‪:‬‬

‫ •الخصائص والقيمة االقتصادية للمتطوعين في الصليب األحمر والهالل األحمر من ‪ 84‬بلداً ردت‬
‫على الدراسة االستقصائية حول القيمة االقتصادية للمتطوعين‬

‫ •القيمة االقتصادية للمتطوعين في الصليب األحمر والهالل األحمر من ‪ 107‬من البلدان التي ردت‬
‫على الدراستين االستقصائيتين اللتين أجراهما االتحاد الدولي عام ‪( 2010‬االستقصاء الخاص‬
‫بالقيمة االقتصادية للمتطوعين‪ ،‬واالستقصاء التجريبي المتعلق بنظام اإلبالغ على نطاق االتحاد)‬
‫ •استقراء لسكان العالم‪.‬‬

‫وقد أوصى فريق البحث بإجراء استقراء لسكان العالم‪.‬‬

‫القيمة االقتصادية‬
‫نورد فيما يلي بعض النقاط‪ ،‬بنا ًء على استقراء الردود التي وردت بشأن الدراسة االستقصائية للسكان‬
‫في شتى أنحاء العالم‪:‬‬

‫ •يتطوع اثنان من كل ألف شخص في حركة الصليب األحمر والهالل األحمر في شتى أنحاء العالم‪.‬‬

‫ •تبرع المتطوعون في الصليب األحمر والهالل األحمر بخدمات تطوعية تعادل في قيمتها ما يقارب‬
‫‪ 6‬مليارات من الدوالرات األمريكية عام ‪ 2010‬في شتى أنحاء العالم‪ ،‬أو ما يقترب من ‪ 90‬سنت ًا‬
‫أمريكي ًا لكل شخص على وجه األرض‪.‬‬

‫ •على الرغم من عمل العديد من المتطوعين في مجاالت متعددة‪ ،‬فقد تركز معظمهم – وكذلك الجزء‬
‫األكبر من حيث القيمة – في مجاالت تعزيز الصحة والعالج والخدمات الصحية‪ ،‬ويلي ذلك التأهب‬
‫للكوارث ومواجهتها واالنتعاش من آثارها‪ ،‬ثم تأتي بعد ذلك خدمات الدعم العام‪ ،‬بينما كان مجال‬
‫االندماج االجتماعي هو المجال الذي يضم أقل عدد لمتطوعي الصليب األحمر والهالل األحمر‪.‬‬
‫ •يزيد عدد النساء المتطوعات في جمعيات الصليب األحمر والهالل األحمر قلي ً‬
‫ال عن عدد الرجال‬
‫المتطوعين فيها (‪ 54‬في المائة مقابل ‪ 46‬في المائة)‪.‬‬

‫ •تالحظ المنظمات الشريكة أن المتطوعين في الصليب األحمر والهالل األحمر يتشاطرون مجموعة‬
‫من المبادئ والقيم‪ ،‬وأن مشاركتهم تجري وفق ًا لتنظيم وشكل جيدين‪ .‬وترى أن هؤالء المتطوعين‬
‫يقدمون خدمة «مهنية» ذات جودة إلى مجتمعاتهم المحلية‪.‬‬

‫القيمة االجتماعية للمتطوعين‬
‫باإلضافة إلى القيمة التي تولدها األموال‪ ،‬فإن التطوع من أجل الصليب األحمر والهالل األحمر يولد‬
‫قيمة اجتماعية من أجل المجتمع المحلي‪ ،‬والمنظمة‪ ،‬وكذلك المتطوعين أنفسهم‪.‬‬

‫قيمة المتطوعين بالنسبة إلى المجتمع المحلي‬
‫تقع الخدمة التطوعية في قلب البناء المجتمعي‪ ،‬فهي تشجع الناس على أن يكونوا مواطنين مسؤولين‪،‬‬
‫وتوفر لهم بيئة يتعلمون فيها ومنها واجبات المشاركة الديمقراطية‪.‬‬

‫وفي كلمات إيشاهيليدزا أمادي‪ ،‬مدير مركز التميز اإلقليمي إلدارة الكوارث في شرق أفريقيا‪« :4‬إن‬
‫الصليب األحمر نموذج جيد‪ .‬فلديهم انتخابات الختيار قياداتهم‪ ،‬ولديهم دستور‪ ،‬وقواعد انتخابية‪،‬‬

‫‪ www.rdncoe.org -4‬في مقابلة أجريت‬
‫يوم ‪ 21‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪2010‬‬

‫االتحاد الدولي لجمعيات الصليب األحمر والهالل األحمر‬

‫ •يساهم المتطوعون في توسيع نطاق القوى العاملة بأجر بنسبة تتراوح بين ‪ 1‬و‪ .2 000‬بوسيط‬
‫إحصائي يبلغ متوسطه ‪ 20‬متطوع ًا لكل موظف يتقاضى أجراً‪ .‬وتوجد أعلى نسبة متطوعين إلى‬
‫موظفين في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى‪ ،‬وكذلك في جنوب شرق آسيا‪ ،‬وفي شرق آسيا‪.‬‬

‫‪24‬‬

‫وآلية داخلية لفض النزاعات والتعارضات‪ .‬وما يعجبني في الصليب األحمر هو إشراكه المجتمعات‬
‫المحلية لفعل أشياء ألنفسها‪ ،‬فضال عن المناصرة من أجل تلبية الحكومات الحتياجات الناس‪».‬‬

‫ويؤكد شركاء خارجيون ‪ 5‬من جامايكا وإسبانيا وبيالروس أن ما يميز متطوعي الصليب األحمر‬
‫والهالل األحمر عن غيرهم من المتطوعين هو التزامهم طويل األجل بالحركة عبر عقود عديدة‪.‬‬
‫وتالحظ المنظمات الشريكة أن المتطوعين في الصليب األحمر والهالل األحمر يتشاطرون مجموعة‬
‫من المبادئ والقيم‪ ،‬وأن مشاركتهم تجري وفق ًا لتنظيم وشكل جيدين‪ .‬وترى باختصار أن هؤالء‬
‫المتطوعين يقدمون خدمة «مهنية» ذات جودة إلى مجتمعاتهم المحلية‪.‬‬

‫قيمة المتطوعين بالنسبة للمنظمة‬
‫‪ -5‬السيدة جانيت كوبيدون كوالو‪ ،‬أخصائية‬
‫حماية الطفل‪ ،‬اليونيسف‪ ،‬جامايكا؛‬
‫والسيدة لودميال سيرجيفنا بونيزوفيتش‪،‬‬
‫نائبة أولى لرئيس قسم األيديولوجيا في‬
‫اللجنة التنفيذية لموغيليف‪ ،‬بيالروس؛‬
‫والسيدة بياتريس سيدينا‪ ،‬خبيرة‪ ،‬المرصد‬
‫الوطني للعمل التطوعي‪ ،‬إسبانيا‬

‫لم تكن الجمعيات الوطنية للصليب األحمر والهالل األحمر لتقدم خدمات أساسية بدون الدعم الذي‬
‫توفره شبكة المتطوعين لديها‪.‬‬

‫وأثناء فترة الدراسة االستقصائية‪ ،‬كان المتطوعون يمددون نطاق القوى العاملة بأجر بمعامل يتراوح‬
‫بين ‪ 1‬و‪ .2 000‬بوسيط إحصائي يبلغ متوسطه ‪ 20‬متطوع ًا لكل موظف يتقاضى أجراً‪.‬‬

‫وتوجد أعلى نسبة متطوعين إلى موظفين في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى‪ ،‬وكذلك في‬
‫جنوب شرق آسيا‪ ،‬وفي شرق آسيا‪.‬‬

‫قيمة المتطوعين \ تقرير شبكة الصليب األحمر والهالل األحمر األكاديمية‪ ،‬كانون الثاني‪/‬يناير ‪2011‬‬

‫الجدول رقم ‪ :4‬نسبة المتطوعين في الصليب األحمر‬
‫والهالل األحمر إلى الموظفين بأجر فيه‪.‬‬
‫نسبة المتطوعين إلى الموظفين‬
‫بأجر (معادل الدوام الكامل)‬
‫أفريقيا جنوب الصحراء‬

‫الشرق األوسط‪/‬شمال أفريقيا‬
‫وسط وجنوب وغرب أوروبا‬

‫أوروبا الشرقية وتركيا وجنوب القوقاز وآسيا‬
‫الوسطى‬
‫الواليات المتحدة األمريكية وكندا‬

‫الكاريبي‬

‫أمريكا الالتينية‬

‫جنوب آسيا‬

‫جنوب شرق آسيا‬

‫شرق آسيا‬

‫المحيط الهادئ‬

‫المتوسط‬

‫الحد األقصى‬

‫الحد األدنى‬

‫‪327,16‬‬
‫‪35,17‬‬

‫‪1٫935,52‬‬
‫‪106,06‬‬

‫‪4,43‬‬

‫‪32,64‬‬

‫‪147,87‬‬

‫‪19,65‬‬

‫‪58,18‬‬

‫‪0,72‬‬

‫‪4,86‬‬

‫‪11,04‬‬

‫‪20,59‬‬

‫‪45,65‬‬

‫‪70‬‬

‫‪1,49‬‬

‫‪15,88‬‬

‫‪33,98‬‬

‫‪23,07‬‬

‫‪37,50‬‬

‫‪1,50‬‬

‫‪14,64‬‬

‫‪432,54‬‬

‫‪852,65‬‬

‫‪12,43‬‬

‫‪118,77‬‬

‫‪302,68‬‬

‫‪19,26‬‬

‫‪18,13‬‬

‫‪21,75‬‬

‫‪14,52‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4,44‬‬

‫القيمة بالنسبة للمتطوعين‬

‫‪25‬‬

‫إن مساعدة اآلخرين ممن هم في حاجة هو أمر من أبسط الغرائز اإلنسانية وأنبلها‪ .‬ومن خالل دراسات‬
‫الحالة‪ ،‬واإلدالء بشهادات‪ ،‬ومن خالل دراسة بعد دراسة‪ ،‬أكد المتطوعون في الصليب األحمر والهالل‬
‫األحمر على سرورهم بكونهم قادرين على فعل شيء من أجل المساعدة‪ ،‬وفخرهم بما يقدمونه للمجتمع‪.‬‬
‫وهم يقدرون قيمة االعتراف الذي يحصلون عليه من الناس في مجتمعاتهم المحلية‪ ،‬والمهارات الجديدة‬
‫التي يكتسبونها‪ ،‬ولديهم شعور قوي باالنتماء إلى منظمة تبدي االهتمام‪.‬‬

‫المالمح اإلقليمية‬
‫أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى‬

‫ •يساهم المتطوعون في الصليب األحمر والهالل األحمر بخدمات تطوعية تعادل في قيمتها ‪117‬‬
‫مليون دوالر أمريكي في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى‪.‬‬
‫ •يبلغ متوسط القيمة االقتصادية السنوية لمتطوعي الصليب األحمر والهالل األحمر في أفريقيا‬
‫جنوب الصحراء الكبرى مقدار ‪ 86‬دوالراً أمريكي ًا لكل متطوع‪.‬‬

‫ •تبلغ القوى العاملة التطوعية في الصليب األحمر والهالل األحمر ‪ 13,1‬مليون متطوع في شتى‬
‫أنحاء العالم‪ ،‬وهو ما يزيد على عدد سكان زيمبابوي‪.‬‬

‫ •يوجد في أفريقيا جنوب الصحراء وحدها ‪ 1,4‬مليون متطوع‪ ،‬وهو ما يزيد على عدد سكان‬
‫سوازيلند أو موريشيوس‪.‬‬

‫ •يبلغ متوسط النسبة التي توسع بها شبكة المتطوعين في الصليب األحمر والهالل األحمر من نطاق‬
‫قوته العاملة بأجر‪ ،‬قيمة ‪ 1‬إلى ‪ 327‬في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى – األمر الذي يعني أن‬
‫هناك ‪ 327‬متطوع ًا مقابل كل موظف بأجر‪.‬‬

‫الصليب األحمر في جنوب أفريقيا –‬
‫الثقة هي المفتاح لمعالجة القضايا الحساسة‬

‫الشرق األوسط وشمال أفريقيا‬

‫ •وجدت دراسة استقصائية حديثة أن المتطوعين في الصليب األحمر والهالل األحمر يسهمون‬
‫بخدمات تطوعية تعادل في قيمتها مبلغ ‪ 50‬مليون دوالر أمريكي في الشرق األوسط وشمال أفريقيا‪.‬‬
‫ •يبلغ متوسط القيمة االقتصادية السنوية لمتطوعي الصليب األحمر والهالل األحمر في الشرق‬
‫األوسط وشمال أفريقيا مقدار ‪ 94‬دوالراً أمريكي ًا لكل متطوع‪.‬‬

‫ •تبلغ القوى العاملة التطوعية في الصليب األحمر والهالل األحمر ‪ 13,1‬مليون متطوع في شتى‬
‫أنحاء العالم‪ ،‬وهو ما يزيد على عدد سكان تونس‪ ،‬وثالثة أضعاف عدد سكان دولة اإلمارات‬
‫العربية المتحدة‪.‬‬
‫ •يوجد في منطقة الشرق األوسط وشمال أفريقيا وحدها نصف مليون متطوع‪ ،‬وهو ما يزيد على عدد‬
‫سكان الرأس األخضر‪.‬‬

‫ •يبلغ متوسط النسبة التي توسع بها شبكة المتطوعين في الصليب األحمر والهالل األحمر من نطاق‬
‫قوته العاملة بأجر‪ ،‬قيمة ‪ 1‬إلى ‪ 35‬في الشرق األوسط وشمال أفريقيا – األمر الذي يعني أن هناك‬
‫‪ 35‬متطوع ًا مقابل كل موظف بأجر‪.‬‬

‫االتحاد الدولي لجمعيات الصليب األحمر والهالل األحمر‬

‫في أعقاب الهجمات التي وقعت في ضاحية الكسندرا في جوهانسبرغ عام ‪ ،2008‬مدفوعة‬
‫بالعنصرية‪ ،‬تم االتصال بالصليب األحمر من أجل المشاركة في دراسة استهدفت إيجاد أكثر الطرق‬
‫فعالية لمنع وقوع هجمات مماثلة‪ .‬وأقر مكتب تنسيق الشؤون اإلنسانية‪ ،‬وقسم الهجرة القسرية بجامعة‬
‫ويتواترسراند بأن أنجع طرق الوصول إلى المعلومات الحيوية الالزمة للدراسة هو من خالل المتطوعين‬
‫في الصليب األحمر‪ ،‬ألن «المجتمع يثق في شارة الصليب األحمر»‪ ،‬وبأن المتطوعين‪ ،‬سواء كان‬
‫محل ميالدهم محلي ًا أو بالخارج‪ ،‬تمكنوا من إجراء مقابالت مع األسر المعيشية بلغاتها‪.‬‬

‫‪26‬‬

‫الهالل األحمر المصري –‬
‫تحديد مواطن الضعف من أجل توجيه العمل اإلنساني‬

‫يقوم متطوعون في الهالل األحمر المصري‪ ،‬تم تدريبهم تدريب ًا خاص ًا‪ ،‬بالمساعدة على رسم صورة‬
‫للفئات السكانية في محافظتين من محافظات مصر‪ ،‬والغرض من ذلك هو رسم خريطة لمواطن الضعف‬
‫والقدرات في تلك المجتمعات المحلية‪ ،‬لتوفر بذلك مصدراً قيم ًا للمعلومات من أجل العمل اإلنساني‪.‬‬
‫وبمقدور هؤالء المتطوعين الوصول إلى أفراد المجتمعات المحلية باستبيانات‪ ،‬مع مساعدتهم على‬
‫إعدادها وتعبئتها‪ ،‬ألنهم معروفون لمجتمعاتهم المحلية‪ ،‬ولديهم فهم للقضايا التي تواجهها‪.‬‬

‫وسط وجنوب وغرب أوروبا‬

‫ •وجدت دراسة استقصائية حديثة أن المتطوعين في الصليب األحمر والهالل األحمر يسهمون‬
‫بخدمات تطوعية تعادل في قيمتها مبلغ ‪ 1,1‬مليار دوالر أمريكي في وسط وجنوب وغرب أوروبا‪.‬‬
‫ •يبلغ متوسط القيمة االقتصادية السنوية لمتطوعي الصليب األحمر والهالل األحمر في وسط‬
‫وجنوب وغرب أوروبا مقدار ‪ 855‬دوالراً أمريكي ًا لكل متطوع‪.‬‬

‫ •تبلغ القوى العاملة التطوعية في الصليب األحمر والهالل األحمر ‪ 13,1‬مليون متطوع في شتى‬
‫أنحاء العالم‪ ،‬وهو ما يزيد على عدد سكان اليونان‪ ،‬وضعف عدد سكان الدانمرك‪ ،‬وثالثة أضعاف‬
‫عدد سكان ليتوانيا‪.‬‬

‫ •يوجد في منطقة وسط وجنوب وغرب أوروبا وحدها ‪ 1,3‬مليون متطوع‪ ،‬وهو ما يعادل عدد سكان‬
‫إستونيا‪.‬‬

‫قيمة المتطوعين \ تقرير شبكة الصليب األحمر والهالل األحمر األكاديمية‪ ،‬كانون الثاني‪/‬يناير ‪2011‬‬

‫ •يبلغ متوسط النسبة التي توسع بها شبكة المتطوعين في الصليب األحمر والهالل األحمر من نطاق‬
‫قوته العاملة بأجر‪ ،‬قيمة ‪ 1‬إلى ‪ 32‬في وسط وجنوب وغرب أوروبا – األمر الذي يعني أن هناك ‪32‬‬
‫متطوع ًا مقابل كل موظف بأجر‪.‬‬

‫الصليب األحمر الدانمركي – دعم الناس في األيام األخيرة من حياتهم‬

‫يبدي متطوعون من الصليب األحمر الدانمركي قيمتهم االجتماعية التي ال يمكن االستغناء عنها‪ ،‬وذلك‬
‫من خالل توفير الدعم للناس في أيامهم وساعاتهم األخيرة من الحياة‪ .‬ويقوم المتطوعون بمؤانسة الناس‬
‫الذين ليس لديهم أي عائلة أو أصدقاء عن طريق مجرد الجلوس إلى جانبهم وهم يدخلون مرحلتهم‬
‫األخيرة من الحياة أو يجتازونها‪ .‬كما يقدم متطوعو الصليب األحمر الدعم إلى أطفال المهاجرين‬
‫والالجئين لتحقيق بداية أفضل للحياة‪ ،‬من خالل مساعدتهم على أداء فروضهم المدرسية‪ ،‬وتدريبهم لغوي ًا‬
‫حيث يفتقر الوالدان غالب ًا إلى المهارات الالزمة لمساعدة أطفالهم على أداء فروضهم المدرسية‪.‬‬

‫أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى وتركيا وجنوب القوقاز‬

‫ •وجدت دراسة استقصائية حديثة أن المتطوعين في الصليب األحمر والهالل األحمر يسهمون‬
‫بخدمات تطوعية تعادل في قيمتها مبلغ ‪ 25‬مليون دوالر أمريكي في أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى‬
‫وتركيا وجنوب القوقاز‪.‬‬
‫ •يبلغ متوسط القيمة االقتصادية السنوية لمتطوعي الصليب األحمر والهالل األحمر في أوروبا‬
‫الشرقية وآسيا الوسطى وتركيا وجنوب القوقاز مقدار ‪ 114‬دوالراً أمريكي ًا لكل متطوع‪.‬‬

‫ •تبلغ القوى العاملة التطوعية في الصليب األحمر والهالل األحمر ‪ 13,1‬مليون متطوع في شتى‬
‫أنحاء العالم‪ ،‬وهو ما يزيد على عدد سكان الجمهورية التشيكية‪ ،‬وما يقرب من ضعف عدد سكان‬
‫طاجيكستان‪ ،‬وثالثة أضعاف عدد سكان جورجيا‪.‬‬
‫ •يوجد في منطقة أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى وتركيا وجنوب القوقاز وحدها ‪ 217‬ألف متطوع‪،‬‬
‫وهو ما يزيد على عدد سكان مالطة‪.‬‬
‫ •يبلغ متوسط النسبة التي توسع بها شبكة المتطوعين في الصليب األحمر والهالل األحمر من نطاق‬
‫قوته العاملة بأجر‪ ،‬قيمة ‪ 1‬إلى ‪ 19‬في أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى وتركيا وجنوب القوقاز – األمر‬
‫الذي يعني أن هناك ‪ 19‬متطوع ًا مقابل كل موظف بأجر‪..‬‬

‫الصليب األحمر في بيالروس –‬
‫متعاطو العقاقير يساعدون على الحد من انتشار فيروس اإليدز‬

‫‪27‬‬

‫ينفق نيكوالي وإيرينا‪ ،‬حسب إدالئهم‪ ،‬كل أموالهم علي ‘سيميتشكي’‪ ،‬وهي عجينة تصنع منزلي ًا من‬
‫بذور الخشخاش‪ ،‬العقار المفضل في ضاحية البغاء في مدينة سلتسك‪ ،‬على مسافة ساعتين بالسيارة إلى‬
‫الجنوب من مينسك‪ ،‬عاصمة بيالروس‪ .‬وبالنسبة إلى المراقب العارض‪ ،‬فإن نيكوالي وإيرينا هما مجرد‬
‫زوج من متعاطي العقاقير‪ ،‬وهما ينتقالن يومي ًا إلى شقة رثة‪ ،‬تربض تحت ظالل مدخنتين عمالقتين‬
‫على حافة البلدة لبدء عملهما‪ ،‬الذي يمثل لهما شغف ًا حقيقي ًا‪ .‬وهما يقدمان إبر حقن نظيفة‪ ،‬ويقومان‬
‫بتغليف اإلبر بعد استخدامها بغية التخلص منها‪ .‬ويقول نيكوالي‪« :‬ال يستعمل أي من عمالئي إبراً‬
‫قذرة اآلن‪ ،‬فهذا ما اعتدنا عليه جميع ًا»‪ ،‬وأردف قائ ً‬
‫ال‪« :‬فنحن نعرف ما يمكن أن يفعله اإليدز‪،‬‬
‫وال نريد أن نصاب به‪ ».‬وهما يقومان أيض ًا بزيارة المدارس‪ ،‬وإخبار األطفال والتالميذ بما يمكن أن‬
‫يكون عليه حال متعاطي العقاقير‪ ،‬وكيف أنه أمر صعب وقبيح وخطير‪ .‬ويقول نيكوالي‪« :‬نحن ال‬
‫نكتفي بقول ‘قل ال للعقاقير’‪ ،‬وإنما نقول ‘هذا هو حال العقاقير‪ .‬واالختيار لك’‪ ».‬ونيكوالي وإيرينا‬
‫يعرفان الشوارع‪ ،‬والمتعاطين‪ ،‬ويعرفان الخطر‪ .‬وموثوق بهما بدرجة ال تتوافر أبد لدى ضابط الشرطة‬
‫أو الشريك أو الوالدين أو الزعيم الديني‬

‫الواليات المتحدة األمريكية وكندا‬

‫ •وجدت دراسة استقصائية حديثة أن المتطوعين في الصليب األحمر يسهمون بخدمات تطوعية‬
‫تعادل في قيمتها مبلغ ‪ 868‬مليون دوالر أمريكي في الواليات المتحدة األمريكية وكندا‪.‬‬
‫ •يبلغ متوسط القيمة االقتصادية السنوية لمتطوعي الصليب األحمر في الواليات المتحدة األمريكية‬
‫وكندا مقدار ‪ 1 224‬دوالراً أمريكي ًا لكل متطوع‪.‬‬

‫ •تبلغ القوى العاملة التطوعية في الصليب األحمر والهالل األحمر ‪ 13,1‬مليون متطوع في شتى‬
‫أنحاء العالم‪ ،‬وهو ما يزيد على عدد سكان كوبا‪ ،‬وما يعادل ضعف عدد سكان باراغواي‪ ،‬وثالثة‬
‫أضعاف عدد سكان بورتو ريكو‪.‬‬
‫ •يوجد في الواليات المتحدة األمريكية وكندا وحدهما ‪ 710‬آالف متطوع‪ ،‬وهو ما يزيد على‬
‫نصف عدد سكان سان دييغو ومقاطعة ألبرتا الكندية‪.‬‬

‫ •يبلغ متوسط النسبة التي توسع بها شبكة المتطوعين في الصليب األحمر والهالل األحمر من نطاق‬
‫قوته العاملة بأجر‪ ،‬قيمة ‪ 1‬إلى ‪ 11‬في الواليات المتحدة األمريكية وكندا – األمر الذي يعني أن‬
‫هناك ‪ 11‬متطوع ًا مقابل كل موظف بأجر‪.‬‬

‫لقد سلط الصليب األحمر األمريكي الضوء على تأثير التطوع عندما أطلق مبادرته اإلعالمية االجتماعية‬
‫@‪ 15‬لحض الشباب على اإلحسان‪ ،‬وقد قام المحسنون الشباب بجمع ‪ 70 000‬دوالر أمريكي من‬
‫أجل برامج الصليب األحمر في شتى أنحاء البالد‪ ،‬وفي هذه العملية‪ ،‬اتخذوا قرارات بشأن القضايا‬
‫التي القت صدى لديهم ولدى قيمهم‪.‬‬

‫الكاريبي‬

‫ •وجدت دراسة استقصائية حديثة أن المتطوعين في الصليب األحمر يسهمون بخدمات تطوعية‬
‫تعادل في قيمتها مبلغ ‪ 19‬مليون دوالر أمريكي في منطقة الكاريبي‪.‬‬

‫ •يبلغ متوسط القيمة االقتصادية السنوية لمتطوعي الصليب األحمر في الكاريبي مقدار ‪ 268‬دوالراً‬
‫أمريكي ًا لكل متطوع‪.‬‬
‫ •تبلغ القوى العاملة التطوعية في الصليب األحمر والهالل األحمر ‪ 13,1‬مليون متطوع في شتى‬
‫أنحاء العالم‪ ،‬وهو ما يزيد على عدد سكان كوبا‪ ،‬وما يعادل ضعف عدد سكان باراغواي‪ ،‬وثالثة‬
‫أضعاف عدد سكان بورتو ريكو‪.‬‬
‫ •يوجد في الكاريبي وحده ‪ 72 000‬متطوع‪ ،‬وهو ما يزيد على عدد سكان برمودا‪.‬‬

‫االتحاد الدولي لجمعيات الصليب األحمر والهالل األحمر‬

‫الصليب األحمر األمريكي – خلق جيل جديد من الشباب المحسن‬

‫‪28‬‬

‫ •يبلغ متوسط النسبة التي توسع بها شبكة المتطوعين في الصليب األحمر والهالل األحمر من نطاق‬
‫قوته العاملة بأجر‪ ،‬قيمة ‪ 1‬إلى ‪ 45‬في منطقة الكاريبي – األمر الذي يعني أن هناك ‪ 45‬متطوع ًا‬
‫مقابل كل موظف بأجر‪.‬‬

‫الصليب األحمر الهايتي –‬
‫المعارف المحلية أمر حيوي من أجل مكافحة الكوليرا‬

‫عند بدء تفشي وباء الكوليرا في هايتي بينما كانت مجتمعاتها المحلية تتعافي من الزلزال المدمر الذي‬
‫ضربها في عام ‪ ،2010‬هب أكثر من ‪ 1 000‬متطوع في الصليب األحمر الهايتي‪ ،‬وتنقلوا من باب‬
‫إلى باب‪ ،‬ومن خيمة إلى خيمة‪ ،‬للشرح المفصل لكيفية انتقال العدوى بمرض الكوليرا‪ ،‬وكيفية الوقاية‬
‫من اإلصابة بهذا المرض‪ .‬وقد كان هؤالء المتطوعون المدربون يقفون على خط المواجهة في المعركة‬
‫ضد المرض‪ ،‬وقاموا بتمكين الناس في مجتمعاتهم المحلية من حماية أنفسهم‪.‬‬

‫أمريكا الالتينية‬

‫ •وجدت دراسة استقصائية حديثة أن المتطوعين في الصليب األحمر يسهمون بخدمات تطوعية‬
‫تعادل في قيمتها مبلغ ‪ 66‬مليون دوالر أمريكي في أمريكا الالتينية‪.‬‬
‫ •يبلغ متوسط القيمة االقتصادية السنوية لمتطوعي الصليب األحمر في منطقة أمريكا الالتينية مقدار‬
‫‪ 401‬دوالر أمريكي لكل متطوع‪.‬‬

‫قيمة المتطوعين \ تقرير شبكة الصليب األحمر والهالل األحمر األكاديمية‪ ،‬كانون الثاني‪/‬يناير ‪2011‬‬

‫ •تبلغ القوى العاملة التطوعية في الصليب األحمر والهالل األحمر ‪ 13,1‬مليون متطوع في شتى‬
‫أنحاء العالم‪ ،‬وهو ما يساوي تقريب ًا عدد سكان غواتيماال‪ ،‬وما يعادل ضعف عدد سكان باراغواي‪،‬‬
‫وأكثر من ثالثة أضعاف عدد سكان بنما‪.‬‬
‫ •يوجد في أمريكا الالتينية وحدها ‪ 165 000‬متطوع‪ ،‬وهو ما يساوي تقريب ًا عدد سكان سانت‬
‫لوتشيا‪.‬‬

‫ •يبلغ متوسط النسبة التي توسع بها شبكة المتطوعين في الصليب األحمر والهالل األحمر من نطاق‬
‫قوته العاملة بأجر‪ ،‬قيمة ‪ 1‬إلى ‪ 15‬في أمريكا الالتينية – األمر الذي يعني أن هناك ‪ 15‬متطوع ًا‬
‫مقابل كل موظف بأجر‪.‬‬

‫الصليب األحمر الشيلي –‬
‫أوائل المواجهين للكارثة يقومون بزيارة العائالت إلى أن تم اإلنقاذ‬

‫بداية من يوم ‪ 5‬آب‪/‬أغسطس ‪ – 2010‬ذلك اليوم الذي انهار فيه منجم سان خوسيه في كوبيابو‪،‬‬
‫في شيلي – إلى أن تمت عملية اإلنقاذ الناجحة لعمال المنجم‪ ،‬قام متطوعو الصليب األحمر بدعم‬
‫عائالت عمال المنجم طوال مدة هذه العملية‪ ،‬إذ رافقوهم‪ ،‬وقدموا إليهم مساعدة عملية‪ ،‬فض ً‬
‫ال عن‬
‫مساعدتهم على مواجهة أيام القلق والريبة‪ ،‬وقد اعترفت كل من العائالت ووسائل اإلعالم على حد‬
‫سواء بعمل المتطوعين في الصليب األحمر الشيلي كمثال على أفضل الممارسات للمساعدة اإلنسانية‪.‬‬

‫جنوب آسيا‬

‫ •وجدت دراسة استقصائية حديثة أن المتطوعين في الصليب األحمر والهالل األحمر يسهمون‬
‫بخدمات تطوعية تعادل في قيمتها مبلغ ‪ 279‬مليون دوالر أمريكي في جنوب آسيا‪.‬‬
‫ •يبلغ متوسط القيمة االقتصادية السنوية لمتطوعي الصليب األحمر في جنوب آسيا مقدار ‪102‬‬
‫دوالر أمريكي لكل متطوع‪.‬‬

‫ •تبلغ القوى العاملة التطوعية في الصليب األحمر والهالل األحمر ‪ 13,1‬مليون متطوع في شتى‬
‫أنحاء العالم‪ ،‬وهو ما يساوي تقريب ًا عدد سكان كمبوديا‪.‬‬
‫ •يوجد في جنوب آسيا وحده ‪ 2,7‬مليون متطوع‪ ،‬وهو ما يزيد قلي ً‬
‫ال على عدد سكان سنغافورة‪.‬‬

‫ •يبلغ متوسط النسبة التي توسع بها شبكة المتطوعين في الصليب األحمر والهالل األحمر من نطاق‬
‫قوته العاملة بأجر‪ ،‬قيمة ‪ 1‬إلى ‪ 23‬في جنوب آسيا – األمر الذي يعني أن هناك ‪ 23‬متطوع ًا مقابل‬
‫كل موظف بأجر‪.‬‬

‫الهالل األحمر الباكستاني – تعزيز االحترام لكافة األديان‬

‫‪29‬‬

‫في محاولة لتعزيز ثقافة السالم والوئام‪ ،‬يشارك متطوعو الهالل األحمر في باكستان في صنع الهدايا‬
‫وتقديمها إلى المحتاجين في مناسبات إيمانية متعددة‪ ،‬مثل عيدي الفطر واألضحى‪ ،‬وعيد ديوالي‪،‬‬
‫وعيد الميالد‪ .‬وهذا النشاط يشجع على احترام جميع األديان‪ ،‬ويعزز مبدأ عدم التحيز فيما بين‬
‫األوساط الشبابية‪ .‬كما يقوم المتطوعون المحليون بتوفير الدعم النفسي االجتماعي لضحايا النزاع‬
‫لمنحهم شعوراً بالحياة الطبيعية واألمل المشترك في المستقبل‪.‬‬

‫جنوب شرق آسيا‬

‫ •وجدت دراسة استقصائية حديثة أن المتطوعين في الصليب األحمر يسهمون بخدمات تطوعية‬
‫تعادل في قيمتها مبلغ ‪ 225‬مليون دوالر أمريكي في جنوب شرق آسيا‪.‬‬

‫ •يبلغ متوسط القيمة االقتصادية السنوية لمتطوعي الصليب األحمر في جنوب شرق آسيا مقدار ‪79‬‬
‫دوالراً أمريكي ًا لكل متطوع‪.‬‬

‫ •تبلغ القوى العاملة التطوعية في الصليب األحمر والهالل األحمر ‪ 13,1‬مليون متطوع في شتى‬
‫أنحاء العالم‪ ،‬وهو ما يساوي تقريب ًا عدد سكان كمبوديا‪.‬‬
‫ •يوجد في جنوب شرق آسيا وحده ‪ 2,8‬مليون متطوع‪ ،‬وهو ما يزيد على عدد سكان منغوليا‪.‬‬

‫ •يبلغ متوسط النسبة التي توسع بها شبكة المتطوعين في الصليب األحمر والهالل األحمر من نطاق‬
‫قوته العاملة بأجر‪ ،‬قيمة ‪ 1‬إلى ‪ 432‬في جنوب شرق آسيا – األمر الذي يعني أن هناك ‪432‬‬
‫متطوع ًا مقابل كل موظف بأجر‪.‬‬

‫الصليب األحمر لميانمار – المبادرون بالمواجهة لكارثة معقدة‬

‫كان وضوح المعرفة المحلية التي ال تحصى قيمتها أمراً جلي ًا أثناء مواجهة إعصار نارغيس في ميانمار‬
‫عام ‪ .2008‬إذ هب متطوعو الصليب األحمر المحليون على خط المواجهة فيما يعد مواجهة لحالة‬
‫طوارئ بالغة التعقيد‪ .‬وعمل متطوعو الصليب األحمر في البلدة مع أفرقتها الطبية على إدارة مخيمات‬
‫اإلغاثة‪ ،‬وقاموا بتدريب آخرين في مجال الصحة العامة من أجل مواجهة عملية بهذا الحجم‪ .‬وقد‬
‫تمت دعوة متطوعين متميزين ممن شاركوا في عملية إعصار نارغيس‪ ،‬للمشاركة في تدريب إقليمي‪،‬‬
‫وحلقات عمل‪ ،‬ومحافل دولية‪ ،‬األمر الذي عزز الروح المعنوية لدى المتطوعين اآلخرين‪ ،‬وشجع‬
‫آخرين عديدين على اإلقبال على التطوع‪.‬‬

‫شرق آسيا‬

‫ •تبلغ القوى العاملة التطوعية في الصليب األحمر والهالل األحمر ‪ 13,1‬مليون متطوع في شتى‬
‫أنحاء العالم‪ ،‬وهو ما يعادل عدد سكان طوكيو‪.‬‬
‫ •يوجد في شرق آسيا وحده ‪ 3,1‬مليون متطوع‪ ،‬وهو ما يزيد على عدد سكان منغوليا أو مدينة‬
‫أوساكا اليابانية‪.‬‬
‫ •يبلغ متوسط النسبة التي توسع بها شبكة المتطوعين في الصليب األحمر والهالل األحمر من نطاق‬
‫قوته العاملة بأجر‪ ،‬قيمة ‪ 1‬إلى ‪ 118‬في شرق آسيا – األمر الذي يعني أن هناك ‪ 118‬متطوع ًا مقابل‬
‫كل موظف بأجر‪.‬‬

‫جمعية الصليب األحمر لجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية –‬
‫إرساء ثقافة التطوع‬

‫حيث إن الصليب األحمر هو المنظمة اإلنسانية الوحيدة العاملة في كوريا الشمالية‪ ،‬فإنه يقود الطريق‬
‫نحو تطوير ثقافة التطوع والمسؤولية المدنية في بلد معزول إلى حد كبير عن التجربة اإلنمائية للبلدان‬

‫االتحاد الدولي لجمعيات الصليب األحمر والهالل األحمر‬

‫ •وجدت دراسة استقصائية حديثة أن المتطوعين في الصليب األحمر يسهمون بخدمات تطوعية‬
‫تعادل في قيمتها مبلغ ‪ 3,1‬مليار دوالر أمريكي في شرق آسيا‪ ،‬وهي أعلى من قيمة الخدمات في‬
‫أي منطقة أخرى من مناطق العالم‪.‬‬

‫‪30‬‬

‫األخرى‪.‬ويشارك المتطوعون في مجاالت مواجهة الكوارث‪ ،‬والتدريب على اإلسعافات األولية‪،‬‬
‫وسالمة المياه‪ ،‬والسالمة على الطرق‪ ،‬فض ً‬
‫ال عن مجموعة من البرامج البيئية التي تساعد على التخفيف‬
‫من آثار الكوارث وتحسين اإلنتاج الغذائي‪ .‬ويقع المتطوعون الشباب في قلب الصليب األحمر‪ ،‬ذي‬
‫التأثير الكبير‪ ،‬فهم من سيكون له التأثير األكبر مع تطور المجتمع وحدوث تغيرات فيه‪.‬‬

‫المحيط الهادئ‬

‫ •وجدت دراسة استقصائية حديثة أن المتطوعين في الصليب األحمر يسهمون بخدمات تطوعية‬
‫تعادل في قيمتها مبلغ ‪ 29,5‬مليون دوالر أمريكي في المحيط الهادئ‪.‬‬
‫ •يبلغ متوسط القيمة االقتصادية السنوية لمتطوعي الصليب األحمر في المحيط الهادئ مقدار ‪542‬‬
‫دوالر أمريكي لكل متطوع‪.‬‬
‫ •تبلغ القوى العاملة التطوعية في الصليب األحمر والهالل األحمر ‪ 13,1‬مليون متطوع في شتى‬
‫أنحاء العالم‪ ،‬وهو ما يساوي ثالثة أضعاف عدد سكان نيوزيلندا‪.‬‬
‫ •ويوجد في المحيط الهادئ وحده ‪ 54 000‬متطوع‪.‬‬

‫ •يبلغ متوسط النسبة التي توسع بها شبكة المتطوعين في الصليب األحمر والهالل األحمر من نطاق‬
‫قوته العاملة بأجر‪ ،‬قيمة ‪ 1‬إلى ‪ 18‬في المحيط الهادئ – األمر الذي يعني أن هناك ‪ 18‬متطوع ًا‬
‫مقابل كل موظف بأجر‪.‬‬

‫الصليب األحمر في جزر كوك –‬
‫التحدث مع الجيران في المحيط الهادئ عن المشاكل المتنامية‬

‫قيمة المتطوعين \ تقرير شبكة الصليب األحمر والهالل األحمر األكاديمية‪ ،‬كانون الثاني‪/‬يناير ‪2011‬‬

‫عندما انعقدت دورة ألعاب المحيط الهادئ المصغرة عام ‪ 2009‬في جزر كوك‪ ،‬كان متطوعو الصليب‬
‫األحمر المحليون في وضع فريد يمكنهم من توعية الزوار من شتى أنحاء المحيط الهادئ بشأن فيروس‬
‫اإليدز واألمراض المنقولة باالتصال الجنسي‪ .‬وحيث إنهم معروفون جيداً في المحيط الهادئ بدورهم في‬
‫مجال اإلسعافات األولية‪ ،‬فقد قدموا مصدراً موثوق ًا للمعلومات بشأن ما ينشأ كمشكلة رئيسية في جزر‬
‫المحيط الهادئ النائية‪.‬‬

‫أشخاص في قلب العمل اإلنساني‬

‫قصة ستانلي‬
‫بينما كان ستانلي كليرمونت يقوم بغسل ثيابه‬
‫استعداد لليوم التالي في الجامعة‪ ،‬ضرب زلزال‬
‫هائل بلدته بورت أو برنس في هايتي‪ ،‬وكان ذلك‬
‫في شهر كانون الثاني‪/‬يناير ‪ ،2010‬وبدأ ستانلي‬
‫وأصدقاؤه الجامعيون في التقاط صور للدمار الذي‬
‫بدأ في التكشف من حولهم‪ ،‬وسرعان ما أدركوا أن‬
‫الناس بحاجة إلى مساعدة‪ .‬ويقول ستانلي «بدأت‬
‫مع أصدقائي الجامعيين في محاولة لتحريك بعض‬
‫األنقاض لنتمكن من رؤية الناس ومساعدتهم على‬
‫الخروج من تحتها‪ ،‬لقد كان األمر مرهق ًا‪ ،‬وكانت‬
‫هناك جثث ًا كثيرة أيض ًا – كان التنفس صعب ًا ‪ -‬لكننا‬
‫تمكنا من إنقاذ نحو ‪ 13‬شخص ًا»‪.‬‬

‫وقتذاك‪ ،‬تلقى ستانلي أخباراً تفيد بأن جدته كانت‬
‫محاصرة تحت األنقاض في منزلها‪ .‬فسارع إلى‬

‫إنقاذها‪ ،‬وطاف بها على عدة مستشفيات قبل أن يتمكن من الحصول على عالج لها‪ .‬وفي قول‬
‫له‪« :‬لقد قضيت أيام ًا عديدة مع جدتي في المستشفى قبل أن يتولى الصليب األحمر الهايتي أمر‬
‫مساعدتها‪ .‬وأدركت بعد ذلك أنه من الضروري علي كذلك أن أقوم بعمل شيء للمساعدة‪ ،‬وهكذا‪،‬‬
‫ذهبت إلى مكتب الصليب األحمر الهايتي ألتطوع‪ ».‬وقد ساعد ستانلي في توزيع مواد اإلغاثة في‬
‫مخيمات مختلفة حول المدينة‪.‬‬

‫‪31‬‬

‫قصة هورتنس‬
‫مرتدية قميص ًا يحمل شارة معلم أقران في الصليب األحمر‬
‫الكاميروني‪ ،‬بدت هورتنس متأنقة‪ ،‬وهي امرأة في الثالثين‬
‫من عمرها‪ ،‬وهي تجذب انتباه الجميع مع بداية األنشطة‬
‫المسائية في مركز صحي متواضع في حي إمومبو‪ ،‬وهو ال‬
‫يبعد كثيراً عن وسط العاصمة الكاميرونية‪ ،‬ياوندي‪.‬‬

‫وهورتنس تعرف دوافع المرأة وشواغلها أفضل من أي شخص من الجمهور‪ .‬فمنذ سنوات قليلة‬
‫مضت‪ ،‬كانت تشتغل بالجنس‪ ،‬وتعرضت أيض ًا للعنف والتهديد بصفة يومية باإلصابة بفيروس اإليدز‪.‬‬
‫وهي تعتمد على نفسها مالي ًا‪ ،‬ويعود الفضل في ذلك إلى المشروع الصغير الممنوح كجزء من برنامج‬
‫الصليب األحمر الكاميروني «فتاة حرة»‪ ،‬وهي تعمل كمعلم أقران في الصليب األحمر للمساعدة على‬
‫دعم غيرها من الشابات الالتي يرغبن في ترك العمل في مجال الجنس‪.‬‬
‫وهي تقول موضحة‪« :‬نحن‪‘ ،‬الفتيات المتحررات’ سابق ًا‪ ،‬تحولنا إلى العمل كمعلمات أقران‪ ،‬ونحن‬
‫فقط‪ ،‬تقريب ًا‪ ،‬القادرات على التحدث إلى الشابات الالتي يمارسن البغاء‪ ،‬فهن يعرفن أننا مررنا بنفس‬
‫الصعاب التي يمررن بها‪ ،‬وأننا ال نحكم عليهن‪ ،‬وإنما نريد فقط قبل كل شيء‪ ،‬أن نساعدهن على‬
‫حماية صحتهن»‪.‬‬

‫قصة كلسوم‬
‫بينما الطقس حار‪ ،‬وال يوجد ماء للشرب‪ ،‬تسير كلسوم‬
‫جاهاتيال موحلة في طين يبلغ عمقه مسافة قدم‪ .‬ولكنها ال‬
‫تبالي‪ ،‬ألنها تتبع شغفها‪ .‬وهي طالبة جامعية ذات ‪ 17‬ربيع ًا‪،‬‬
‫ومتطوعة في جمعية الهالل األحمر الباكستاني لمساعدة‬
‫جيرانها ممن دمرتهم الفيضانات الموسمية‪.‬‬

‫وخالل العطالت الدراسية‪ ،‬تقضي كلسوم أيامها في السفر مع الفريق الصحي المتنقل التابع لالتحاد‬
‫الدولي‪ ،‬ومقره في الركانا‪ ،‬في إقليم السند‪ .‬وتضم هذه الوحدة عاملين مهرة من الصليب األحمر‬
‫والهالل األحمر من مختلف أنحاء العالم‪ ،‬وتسافر من قرية إلى قرية‪ ،‬لتوفير الرعاية الصحية األساسية‬
‫يومي ًا لمئات الناجين من الفيضانات‪ ،‬ويعمل العمال المهرة جنب ًا إلى جنب مع غيرهم من غير المهرة‪،‬‬
‫لتمرير المعارف التي من شأنها أن تقدم إليهم خدمة جليلة في السنوات المقبلة‪.‬‬

‫وبنا ًء على تجربتها حتى اآلن‪ ،‬فإن كلسوم تدرس اآلن تعزيز دراستها بمقررات في مجال الرعاية‬
‫الصحية والطب‪ .‬وقد أعربت عن سعادتها بتشاطر تجربة العمل مع رفقائها في الصليب األحمر والهالل‬
‫األحمر‪ ،‬قائلة‪« :‬مع ًا‪ ،‬نبني جسراً إلى مستقبل أفضل من أجل اآلالف من جيراني‪».‬‬

‫االتحاد الدولي لجمعيات الصليب األحمر والهالل األحمر‬

‫وهي تقول‪« :‬إنني أشعر بالسعادة والفخر لمنحي هذه الفرصة‬
‫لتقديم المساعدة‪ ،‬فال يهم كونهم غرباء‪ ،‬فنحن جميعا‬
‫باكستانيون‪ ،‬وذلك يجعلنا عائلة واحدة‪ ،‬وأشعر بمسؤوليتي تجاه مساعدة أي أسرة في معاناتها»‪.‬‬

‫‪32‬‬

‫قيمة المتطوعين‪/‬كانون الثاني‪/‬يناير ‪2011‬‬

‫ملحق موجز للدراسة‬
‫االستقصائية بشأن‬
‫القيمة االقتصادية‬

‫بلغ عدد الجمعيات الوطنية التي ردت على الدراسة االستقصائية الخاصة بالقيمة االقتصادية ‪84‬‬
‫جمعية وطنية‪ .‬وفيما يتعلق باستقراء البلدان التي لم ترد على الدراسة – سوا ًء من بين الثالث والعشرين‬
‫األخرى التي ردت على نظام اإلبالغ على نطاق االتحاد‪ ،‬أو بقية بلدان العالم – فإن المنطقتين التي‬
‫كانت الردود الواردة منهما أقل احتماال للتمثيل الدقيق للسكان على نطاق أوسع هما الكاريبي‬
‫وجنوب آسيا‪ .‬والسبب في ذلك هو أن الجمعيات الوطنية التي ردت منهما «تغطي» أقل من ‪ 15‬في‬
‫المائة من سكان هاتين المنطقتين‪.‬‬

‫قيمة المتطوعين \ تقرير شبكة الصليب األحمر والهالل األحمر األكاديمية‪ ،‬كانون الثاني‪/‬يناير ‪2011‬‬

‫الجدول رقم ‪ :1‬لمحة عامة عن الردود الواردة بشأن‬
‫االستقصاء مصنفة حسب المنطقة‬
‫المنطقة الجغرافية‬

‫الجمعيات الوطنية‬
‫التي ردت‬

‫نسبة السكان الذين تخدمهم‬
‫الجمعيات الوطنية‬
‫التي ردت‬

‫استقصاءات االتحاد الدولي‬

‫استقصاء القيمة‬
‫االقتصادية‬

‫استقصاء القيمة‬
‫االقتصادية ‪ +‬نظام‬
‫اإلبالغ على نطاق‬
‫االتحاد‬

‫استقصاء القيمة‬
‫االقتصادية‬

‫استقصاء القيمة‬
‫االقتصادية ‪ +‬نظام‬
‫اإلبالغ على نطاق‬
‫االتحاد‬

‫أفريقيا جنوب الصحراء‬

‫‪18‬‬

‫‪23‬‬

‫‪% 31‬‬

‫‪% 63‬‬

‫‪20‬‬

‫‪25‬‬

‫‪% 77‬‬

‫الشرق األوسط‪/‬شمال أفريقيا‬

‫‪7‬‬

‫أوروبا الشرقية وتركيا وجنوب القوقاز‬
‫وآسيا الوسطى‬

‫‪8‬‬

‫‪% 62‬‬

‫‪% 62‬‬

‫‪12‬‬

‫‪% 34‬‬

‫‪% 98‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫‪% 100‬‬

‫‪% 100‬‬

‫أمريكا الالتينية‬

‫‪13‬‬

‫‪15‬‬

‫‪% 73‬‬

‫‪% 94‬‬

‫جنوب شرق آسيا‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪% 25‬‬

‫المحيط الهادئ‬

‫‪3‬‬

‫وسط وجنوب وغرب أوروبا‬

‫الواليات المتحدة األمريكية وكندا‬

‫الكاريبي‬

‫جنوب آسيا‬
‫شرق آسيا‬
‫المجموع‬

‫‪3‬‬
‫‪3‬‬
‫‪4‬‬

‫‪84‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬
‫‪3‬‬
‫‪4‬‬
‫‪5‬‬

‫‪105‬‬

‫‪% 2‬‬

‫‪% 84‬‬

‫‪% 6‬‬

‫‪% 14‬‬

‫‪% 14‬‬

‫‪% 98‬‬

‫‪% 98‬‬

‫‪% 63‬‬

‫‪% 54‬‬

‫‪% 72‬‬
‫‪% 76‬‬

‫‪% 68‬‬

‫الجدول رقم ‪ :2‬لمحة عامة عن الردود الواردة بشأن‬
‫االستقصاء مصنفة حسب مؤشر التنمية البشرية‬
‫المنطقة الجغرافية‬

‫استقصاءات االتحاد الدولي‬

‫الجمعيات الوطنية‬
‫التي ردت‬
‫استقصاء القيمة‬
‫االقتصادية‬

‫استقصاء القيمة‬
‫االقتصادية ‪ +‬نظام‬
‫اإلبالغ على نطاق‬
‫االتحاد‬

‫‪33‬‬

‫نسبة السكان الذين‬
‫تخدمهم الجمعيات‬
‫الوطنية التي ردت‬
‫استقصاء القيمة‬
‫االقتصادية‬

‫استقصاء القيمة‬
‫االقتصادية ‪ +‬نظام‬
‫اإلبالغ على نطاق‬
‫االتحاد‬

‫مرتفع جداً‬

‫‪23‬‬

‫‪24‬‬

‫‪% 94‬‬

‫‪% 95‬‬

‫مرتفع‬

‫‪18‬‬

‫‪29‬‬

‫‪% 77‬‬

‫‪% 94‬‬

‫متوسط‬

‫‪30‬‬

‫‪40‬‬

‫‪% 28‬‬

‫‪% 43‬‬

‫منخفض‬

‫‪13‬‬

‫‪14‬‬

‫‪% 31‬‬

‫‪% 48‬‬

‫المجموع‬

‫‪84‬‬

‫‪105‬‬

‫‪% 54‬‬

‫‪% 68‬‬

‫وعلى الرغم من عدد الجمعيات الوطنية التي ردت من البلدان ذات مؤشر التنمية البشرية المتوسط أكثر‬
‫من أي فئة أخرى‪ ،‬فإن نسبة أكبر من سكان العالم يعيشون في هذه البلدان‪ .‬وهذا يعني أن خصائص‬
‫ال‪ ،‬هي أقل تمثي ً‬
‫متطوعي الصليب األحمر والهالل األحمر في فئتي أقل البلدان دخ ً‬
‫ال في هذه العينة‪.‬‬

‫االتحاد الدولي لجمعيات الصليب األحمر والهالل األحمر‬

‫واستقراء مجموعة البلدان البالغ عددها ‪ 107‬بلدان بد ً‬
‫ال من المجموعة البالغ عددها ‪ 84‬بلداً يعطي‬
‫ال‪ ،‬مع متوسط قيمة سنوية لكل متطوع أقل قلي ً‬
‫قيمة سنوية إجمالية أعلى قلي ً‬
‫ال‪ ،‬وذلك بسبب الزيادات‬
‫في عدد المتطوعين القادمين من البلدان التي ينخفض فيها المعيار القياسي لألجور‪ .‬فكلما انخفضت‬
‫معدالت األجور في تلك البلدان‪ ،‬انخفض متوسط القيمة اإلجمالية لكل متطوع‪ .‬وليس هذا انعكاس ًا‬
‫للقيمة الذاتية‪ ،‬وإنما لتكلفة االستبدال التي يتعين على الصليب األحمر والهالل األحمر تحملها‬
‫مقابل الخدمة التي يقدمها حالي ًا المتطوعون محلي ًا‪ .‬ويرى استقراء السكان في جميع أنحاء العالم أن‬
‫هذا االتجاه سيستمر‪ ،‬حيث إن أكبر الفجوات في البيانات تظل في البلدان التي لديها أدنى مستويات‬
‫األجور‪.‬‬

‫القيمة االقتصادية للمتطوعين‬

‫‪34‬‬

‫الجدول رقم‪ :3 ‬القيمة االقتصادية لعينة من المتطوعين في‬
‫ثالث مجموعات‬

‫يتم احتساب النزوع إلى التطوع بشكل عام في الحركة الدولية للصليب األحمر والهالل األحمر بقسمة‬
‫إجمالي عدد المتطوعين على عدد السكان في البلدان التي ردت جمعياتها الوطنية‪ .‬وقد تم تطبيق‬
‫النزوع إلى التطوع بشكل عام استناداً إلى مجموعتي البيانات‪ ،‬بالنسبة إلى البلدان التي بلغ عددها ‪84‬‬
‫بلداً‪ ،‬وكذلك التي بلغ عددها ‪ 107‬بلدان – ‪ 1,9‬في األلف ‪ -‬على السكان في جميع أنحاء العالم‬
‫للتصعيد من ‪ 68‬في المائة إلى ‪ 100‬في المائة‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬فإن هذا العدد اإلجمالي من المتطوعين‬
‫يتأثر بعدد اإلجابات المتلقاة رداً على االستقصاء‪ ،‬فلو أن ‪ 108‬من الجمعيات الوطنية ردت على أي‬
‫من الدراستين االستقصائيتين‪ ،‬لتغير إجمالي عدد المتطوعين تغيراً طفيف ًا مرة أخرى‪.‬‬

‫استقصاء القيمة‬
‫االقتصادية‬
‫(‪ 84‬بلد ًا)‬

‫استقصاء القيمة‬
‫االقتصادية ‪ +‬نظام‬
‫اإلبالغ على نطاق‬
‫االتحاد‬
‫(‪ 107‬بلدان)‬

‫استقراء جميع سكان‬
‫العالم‬

‫قيمة المتطوعين \ تقرير شبكة الصليب األحمر والهالل األحمر األكاديمية‪ ،‬كانون الثاني‪/‬يناير ‪2011‬‬

‫إجمالي عدد المتطوعين‬

‫‪ 6,8‬مليون‬

‫‪ 8,9‬مليون‬

‫‪ 13,1‬مليون‬

‫إجمالي القيمة السنوية لجميع‬
‫المتطوعين‬

‫‪ 5,2‬مليار دوالر أمريكي‬

‫‪ 5,4‬مليار دوالر أمريكي‬

‫‪ 5,9‬مليار دوالر أمريكي‬

‫متوسط القيمة السنوية للمتطوع‬

‫‪ 761‬دوالراً أمريكي ًا‬

‫‪ 606‬من الدوالرات األمريكية‬

‫‪ 453‬دوالراً أمريكي ًا‬

‫الميل إلى التطوع في الصليب‬
‫األحمر والهالل األحمر‬

‫‪ 1,9‬لكل ألف‬

‫‪ 1,9‬لكل ألف‬

‫‪ 1,9‬لكل ألف‬

‫‪%25‬‬
‫خدمات الدعم العام‬

‫‪%54‬‬
‫إناث‬

‫‪%37‬‬
‫الصحة‬

‫تصنيف‬
‫المتطوعين‬
‫في الصليب‬
‫األحمر‬
‫والهالل‬
‫األحمر حسب‬
‫مجموعة‬
‫الخدمات‬

‫تصنيف‬
‫المتطوعين‬
‫في الصليب‬
‫األحمر‬
‫والهالل‬
‫األحمر حسب‬
‫نوع الجنس‬

‫‪%46‬‬
‫ذكور‬

‫‪%12‬‬
‫االندماج االجتماعي‬

‫‪%26‬‬
‫الكوارث‬

‫المبادئ األساسية للحركة الدولية‬
‫للصليب األحمر والهالل األحمر‬

‫اإلنسانية‬
‫إن الحركة الدولية للصليب األحمر والهالل األحمر التي نبعت‬
‫من الرغبة في تقديم العون للجرحى في ميادين القتال دون تمييز‬
‫بينهم‪ ،‬تسعى سواء على الصعيد الدولي أو الوطني إلى منع المعاناة‬
‫البشرية حيثما وجدت والتخفيف منها‪ .‬كما ترمي إلى حماية‬
‫الحياة والصحة وكفالة االحترام لإلنسان‪ .‬وتسعى إلى تعزيز التفاهم‬
‫المتبادل والصداقة والتعاون والسالم الدائم بين جميع الشعوب‪.‬‬

‫عدم التحيز‬
‫ال تم ّيز الحركة بين األشخاص على أساس الجنسية أو العنصر أو‬
‫المعتقدات الدينية أو الوضع االجتماعي أو اآلراء السياسية‪ .‬فهي‬
‫تسعى إلى التخفيف من معاناة األفراد مسترشدة بمعيار واحد هو‬
‫مدى حاجتهم للعون مع إعطاء األولوية ألشد الحاالت إلحاحا‪.‬‬

‫الحياد‬
‫سعيا إلى االحتفاظ بثقة الجميع‪ ،‬تمتنع الحركة عن اتخاذ موقف‬
‫مع طرف ضد اآلخر أثناء الحروب‪ ،‬كما تحجم عن الدخول‬
‫في المجادالت ذات الطابع السياسي أو العنصري أو الديني أو‬
‫األيديولوجي‪.‬‬

‫االستقالل‬
‫الحركة مستقلة‪ .‬وبالرغم من أن الجمعيات الوطنية تعد أجهزة‬
‫معاونة لحكومات بلدانها في أنشطتها اإلنسانية وتخضع للقوانين‬
‫السارية في هذه البلدان‪ ،‬ينبغي عليها أن تحافظ دائما على‬
‫استقاللها بما يجعلها قادرة على العمل وفقا لمبادئ الحركة في‬
‫جميع األوقات‪.‬‬
‫الخدمة التطوعية‬
‫تقوم الحركة على الخدمة التطوعية وال تسعى للربح بأي صورة‪.‬‬

‫الوحدة‬
‫ال يمكن أن توجد سوى جمعية واحدة للصليب األحمر أو الهالل‬
‫األحمر في بلد من البلدان‪ .‬ويجب أن تكون مفتوحة أمام الجميع‬
‫وأن تمارس أنشطتها اإلنسانية في كامل إقليم هذا البلد‪.‬‬

‫العالمية‬
‫الحركة الدولية للصليب األحمر والهالل األحمر حركة عالمية‬
‫تتمتع في داخلها كل الجمعيات بحقوق متساوية كما تلتزم كل‬
‫منها بواجب مؤازرة الجمعيات األخرى‪.‬‬

‫‪300000 01/2011 A‬‬

‫‪www.ifrc.org‬‬
‫إنقاذ الحياة‪ ،‬وتغيير الفكر‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful