You are on page 1of 4

‫لألطفال‬ ‫ر‬ ‫ل والقَُّ‬ ‫ةُ‬ ‫في ُ‬ ‫ال ْ‬ ‫بَ‬ ‫اسع ِ‬ ‫الغابة َّ ِ‬ ‫ِ‬ ‫صِ‬ ‫أى القَُّ‬ ‫ن‬ ‫بر‬

‫ة‪،‬فر‬ ‫ل يوماً في‬ ‫ل الفي ُ‬ ‫جو َ‬ ‫ةَ ُ‬ ‫وحيدةً عمى ُ‬ ‫غ ْ‬ ‫الش َ‬ ‫ت ّ‬ ‫تقف َ‬ ‫د نسمع ِ‬ ‫جٍ‬ ‫لك تغريداً؟‬ ‫ر‬ ‫ة‪،‬سأَلَيا‪:‬لما َ‬ ‫َ‬ ‫ذا لم َ‬ ‫شَ‬ ‫نُ‬ ‫عْ َ ُ‬ ‫حِ‬ ‫م‪..‬‬ ‫نة‬ ‫ع تغريدي َ‬ ‫جاب ْ‬ ‫زْيَ‬ ‫ت‪:‬أَ‬ ‫بعد َ‬ ‫َنا َ‬ ‫أَ َ‬ ‫ٌ ولن تَ ْ‬ ‫الي ْ‬ ‫مَ‬ ‫سَ‬ ‫وَ‬ ‫فقدت صوتَ ِ‬ ‫لك مكروه؟ ىل ِ‬ ‫ىل وقع ِ‬ ‫ك؟‬ ‫َْ‬ ‫لماذا؟ ْ َ‬ ‫ِلى الغاب ِ‬ ‫بر ِ‬ ‫َن َّ‬ ‫كل القَُّ‬ ‫ٌ‪،‬أل َّ‬ ‫حدي‪.‬‬ ‫ر‬ ‫تإ‬ ‫نة‬ ‫ة األ ْ‬ ‫حْ‬ ‫رحمَ ْ‬ ‫قالَ ْ‬ ‫وْ‬ ‫وبقَْي ُ‬ ‫زْيَ‬ ‫ت‪:‬أَ‬ ‫ى َ‬ ‫َ‬ ‫ات َ‬ ‫َنا َ‬ ‫ُخ َ‬ ‫تَ‬ ‫حقين بيم؟‬ ‫ولماذا ال تَْم َ‬

‫ل وحيدةً‪.‬‬ ‫حَ‬ ‫أَ ُ‬ ‫خاف أ ْ‬ ‫َر َ‬ ‫َن أ ْ‬ ‫َن ِ‬ ‫َّير ِ‬ ‫عِ‬ ‫ان؟‬ ‫ن الط‬ ‫ة‬ ‫ت عاجز‬ ‫ـماذا؟ ىل أ ْ‬ ‫ٌ َ‬ ‫لَ‬ ‫ُّ‬ ‫ِ‬ ‫جِ‬ ‫ال… َّ‬ ‫حةُ‪.‬‬ ‫ُخر‬ ‫ق إلى‬ ‫لكن الط‬ ‫الغابة األ ْ‬ ‫َّرْي َ‬ ‫س ُ‬ ‫ار َ‬ ‫يور اْل َ‬ ‫ى تَ ْ‬ ‫كنوُ الط ُ‬ ‫َِّ‬ ‫عي؟‬ ‫جز‬ ‫نيم‬ ‫إ‬ ‫ُ‬ ‫ن إليك‪،‬ال تَ ْ‬ ‫وَ‬ ‫سيعود ْ‬ ‫قالَ ِ‬ ‫َِّ‬ ‫ودوا ألِّ‬ ‫ت القَُّ‬ ‫م‪.‬‬ ‫ةُ‪:‬إ‬ ‫بر‬ ‫ت َّ‬ ‫الرحي َ‬ ‫ع ُ‬ ‫رفَ ْ‬ ‫ضُ‬ ‫م لَ ْ‬ ‫نَ‬ ‫مَ‬ ‫يُ‬ ‫عيُ ْ‬ ‫نيُ ْ‬ ‫َني َ‬ ‫ل َ‬ ‫أنت ِ‬ ‫واآلن ِ‬ ‫ٌ؟‬ ‫نادمة‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫صديقي‪.‬‬ ‫مة يا َ‬ ‫أنا ناد َ‬ ‫ِِ‬ ‫ل ِ‬ ‫وماذا ي ِ‬ ‫ك؟‬ ‫ن أَجم‬ ‫َن أَفع َ‬ ‫مْ‬ ‫ن أْ‬ ‫مك ُ‬ ‫ُْ‬ ‫الغ ِ‬ ‫ى‪.‬‬ ‫ر‬ ‫خْ‬ ‫ابة األ ْ‬ ‫ذني إلى َ‬ ‫ُ‬ ‫ُخ َ‬ ‫إ َّ‬ ‫ى بعيدة‪..‬ال أَستطيعُ‪.‬‬ ‫ن الغابةَ األُخر‬ ‫مال اْلمص ِ‬ ‫بالشجاع ِ‬ ‫نيم ي ِ‬ ‫احتِ ِ‬ ‫اع ِ‬ ‫ب‪.‬‬ ‫فون َ‬ ‫ةوْ‬ ‫ص َ‬ ‫ك َّ َ َ‬ ‫إَّ َ‬ ‫َ َ‬ ‫ونني أيضاً بالب ْ ِ‬ ‫كس ِ‬ ‫‪..‬وداعاً‪.‬‬ ‫لَ‬ ‫ىم يصفُ َ‬ ‫ُ‬ ‫طء وال َ َ‬ ‫وْ‬

‫ك ِ‬ ‫ِ‬ ‫خطَ ِ‬ ‫ت القَُّ‬ ‫سيت أ َّ‬ ‫ر‬ ‫الع‬ ‫ر‬ ‫‪:‬ى ْ‬ ‫مي َ‬ ‫ن َ‬ ‫قالَ ْ‬ ‫ح ْ‬ ‫ي التي تَ ْ‬ ‫ن َ‬ ‫ل َ‬ ‫مْ‬ ‫ةُ َ‬ ‫َن َ‬ ‫َ‬ ‫بَ‬ ‫صافير ى َ‬ ‫شر ِ‬ ‫ات؟‬ ‫حَ‬ ‫اْل َ‬ ‫شر ٍ‬ ‫ل لَ ِ‬ ‫َّ‬ ‫ط؟‬ ‫ل قميالً َّ‬ ‫قال‪:‬سأفع ُ‬ ‫ثم َ‬ ‫ر الفي ُ‬ ‫كْ‬ ‫ن بِ َ ْ‬ ‫فك َ‬ ‫شر ِ‬ ‫ق ِ‬ ‫ةُ‪:‬أَقب ُ َّ‬ ‫الت القَُّ‬ ‫ك‪.‬‬ ‫بر‬ ‫وط َ‬ ‫ل كل ُ ُ‬ ‫َمين بِ ِ‬ ‫اْ ِ‬ ‫كان أ ٍ‬ ‫م ٍ‬ ‫ث؟‬ ‫سمي و‬ ‫دَ‬ ‫حَ‬ ‫ال تَْب ْ‬ ‫يما َ‬ ‫جْ‬ ‫مْ‬ ‫رحيو َ‬ ‫ختبئي في َ‬ ‫صفَّقَ ِ‬ ‫ِ‬ ‫ذِ‬ ‫ت القَُّ‬ ‫َت‬ ‫ن‬ ‫رحا‬ ‫بر‬ ‫وطارت ثَُّ‬ ‫َت في أُ ْ‬ ‫الفيل‪،‬وبدأ ْ‬ ‫م اختبأ ْ‬ ‫ج َ‬ ‫بَ‬ ‫ةُ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ناح ْييا فَ َ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ى‪.‬‬ ‫ر‬ ‫حمَتَيا إلى‬ ‫الغابة األ ْ‬ ‫رْ‬ ‫ُخ َ‬ ‫غر ِ‬ ‫ق قالَ ِ‬ ‫َّري ِ‬ ‫ِِّ‬ ‫ت القَُّ‬ ‫يدي‪.‬‬ ‫ةُ‪:‬إ‬ ‫ر‬ ‫ثناء الط‬ ‫يْ‬ ‫شبِوُ تَ ْ‬ ‫ني أسمعُ تغريداً ُ‬ ‫أَ َ‬ ‫بَ‬ ‫طر عمَْي ِ‬ ‫ل َّ‬ ‫ك تتَ َّ‬ ‫ك‬ ‫ذ‬ ‫مين‪،‬ال تَ ْ‬ ‫‪:‬إن َ‬ ‫ل الفي ُ‬ ‫قا َ‬ ‫َ‬ ‫وى َ‬ ‫ىبي‪..‬خ ٌَ‬

‫ناظرْي ِ‬ ‫ت عن ِ‬ ‫ذنِ ِ‬ ‫ت ِ‬ ‫لَ ِ‬ ‫ص ِّ‬ ‫ن القَُّ‬ ‫ك َّ‬ ‫و‪.‬‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫ت ثَُّ‬ ‫ن أُ‬ ‫دْ‬ ‫م ْ‬ ‫اختَفَ ْ‬ ‫وطار ْ‬ ‫جْ‬ ‫ق‪،‬فَ َ‬ ‫مْ‬ ‫رَ‬ ‫م تُ َ‬ ‫ةُ لَ ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫خَ‬ ‫بَ‬ ‫ت ثم َّ‬ ‫ِّتَ ٍ‬ ‫حام ِ‬ ‫عمَى ِ‬ ‫جٍ‬ ‫ت القَُّ‬ ‫ة‪..‬‬ ‫ة مي‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ذِ‬ ‫جْ‬ ‫ع َ‬ ‫ضاء وحمَّقَ ْ‬ ‫شَ‬ ‫حطت َ‬ ‫َ‬ ‫ةُ في الفَ َ‬ ‫بَ‬ ‫َ‬ ‫الم ِ‬ ‫كان قَُّ‬ ‫ى‪.‬‬ ‫ر‬ ‫ة‬ ‫ر‬ ‫ٌ ْ‬ ‫وج ُ‬ ‫ي َ‬ ‫ال ُ‬ ‫أخ َ‬ ‫بَ‬ ‫د في َ‬ ‫ت َِ‬ ‫ت‪.‬‬ ‫فعمَ ْ‬ ‫خافَ ْ‬ ‫مت َ‬ ‫عمَى ما َ‬ ‫وند َ‬ ‫خْم ِ‬ ‫ب صغير ِ‬ ‫َِ‬ ‫ذِ‬ ‫ىِ‬ ‫ف الص ِ‬ ‫ُّخور‪.‬‬ ‫ه المّحظ‬ ‫ن َ‬ ‫ة َ‬ ‫مْ‬ ‫في َ‬ ‫ج َ‬ ‫رَ‬ ‫عمَْييا ثَ ْ‬ ‫عمَ ٌ َ ٌ‬ ‫خَ‬ ‫ىنا يا قَُّ‬ ‫جميمةَ؟‬ ‫قا َ‬ ‫عمب‪:‬ماذا تَـ ْ‬ ‫مين ُ‬ ‫برتي اْل َ‬ ‫ل الثَّ ُ‬ ‫ع َ‬ ‫فَ‬ ‫ل إلى الغاب ِ‬ ‫ق ِ‬ ‫َِّ‬ ‫الت القَُّ‬ ‫ى‪.‬‬ ‫ر‬ ‫ةُ‪:‬إ‬ ‫ر‬ ‫حُ‬ ‫ة ْ‬ ‫َ‬ ‫أر َ‬ ‫نني ْ‬ ‫األخ َ‬ ‫بَ‬ ‫حيدةً؟‬ ‫‪:‬ى ْ‬ ‫و َ‬ ‫ب َ‬ ‫رَ‬ ‫سألَيَا الثَّعمَ ُ‬ ‫ح َ‬ ‫َ‬ ‫ل تَْ‬ ‫مين َ‬ ‫كان قر ٍ‬ ‫م ٍ‬ ‫ِ َّ‬ ‫يب‪.‬‬ ‫جابتوُ‪ :‬إ‬ ‫ْخ ُ‬ ‫ى َ‬ ‫ن َ‬ ‫الفيل يأ ُ‬ ‫‪،‬و ُ‬ ‫ذني إلى ُ‬ ‫أَ َ‬ ‫و ينتَ ُ‬ ‫ظرني في َ‬ ‫ىَ‬ ‫ناك َ‬ ‫ذب عمَ ِ‬ ‫الفيل ي ْ ِ‬ ‫ضِ‬ ‫ِ َّ‬ ‫ٌ وىو‬ ‫يك والغابةُ بعيدة‬ ‫ن‬ ‫قال‪:‬إ‬ ‫َّغير و َ‬ ‫حَ‬ ‫ك ُ َ‬ ‫َ َ‬ ‫ك الثَّ ُ‬ ‫عمب الص ُ‬ ‫ل‪.‬‬ ‫كسو ٌ‬ ‫بطيء و َ‬ ‫ٌ‬ ‫ل؟‬ ‫سأَلتْوُ‪:‬وما َ‬ ‫ذا أَ ْ‬ ‫عُ‬ ‫فَ‬

‫ذِ‬ ‫طمُب ِ‬ ‫صديقي َّ‬ ‫ك‬ ‫َخ َ‬ ‫أن يأ ُ‬ ‫سر ْ‬ ‫مْ‬ ‫معي؟سأَ ْ ُ‬ ‫قال الثَّ ُ‬ ‫الن ْ‬ ‫ن َ‬ ‫عمب الص ُ‬ ‫ي َ‬ ‫َّغير‪:‬تَعالَ ْ‬ ‫الغاب ِ‬ ‫ى‪.‬‬ ‫خر‬ ‫ة األُ ْ‬ ‫إلى َ َ‬ ‫ِ ِ‬ ‫ِ‬ ‫َّغير من القَُّ‬ ‫أنفاسوُ‪.‬‬ ‫ت‬ ‫بر‬ ‫مع ْ‬ ‫ب… َ‬ ‫رَ‬ ‫ب الثَّ ُ‬ ‫رَ‬ ‫َ‬ ‫اقترب حتَّى س َ‬ ‫ة…اقتََ‬ ‫عمب الص ُ‬ ‫اقتََ‬ ‫غرب ِ‬ ‫بِ‬ ‫غياب القَُّ‬ ‫ت‬ ‫ل‬ ‫ر‬ ‫ل‬ ‫ينتظر… َ‬ ‫ة والفي ُ‬ ‫طا َ‬ ‫حُ‬ ‫ذَ‬ ‫ع ْنيا حتَّى َ َ‬ ‫ث َ‬ ‫ي ْب َ‬ ‫ىب َ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫َّ‬ ‫تين‪..‬لكن القَُّ‬ ‫َّ‬ ‫نداهُ‪.‬‬ ‫بر‬ ‫ومر‬ ‫مر‬ ‫ةً َّ‬ ‫س…ناداىا َّ‬ ‫ع َ‬ ‫مُ‬ ‫تسم ْ‬ ‫الش ْ‬ ‫ةَ لم َ‬ ‫نصيحتِ ِ‬ ‫عم ِ‬ ‫حِ‬ ‫ألن القُُّ‬ ‫ل َّ‬ ‫و‪.‬‬ ‫ر‬ ‫ن الفي ُ‬ ‫ل بَِ َ‬ ‫َ‬ ‫زَ‬ ‫ة لَ ْ‬ ‫بَ‬ ‫م تَ ْ َ‬ ‫ِ‬ ‫دث لمقَُّ‬ ‫ة؟‬ ‫بر‬ ‫ح َ‬ ‫ماذا َ‬