You are on page 1of 6

‫يرى الكثير من المسلمين أن تحديد موقف معيّن من الشيعة أمر صعب‪ ،‬وشيء محيّر‪ ،‬ومردّ هذه الصعوبة إلى‬

‫أشياء كثيرة‪..‬‬

‫من هذه الشياء مثلً فَقْد المعلومة؛ فالشيعة بالنسبة لكثير من المسلمين كيان مبهم‪ ،‬ل يعرف ما هو‪ ،‬ول كيف‬
‫نشأ‪ ،‬ول يلقي نظرة على ماضيه‪ ،‬ول يتوقع مستقبله‪ ،‬وبالتالي فعدد كبير جدّا من المسلمين يعتقد أن الشيعة ما‬
‫سنّة عن‬
‫هي إل أحد المذاهب السلمية كالشافعية أو المالكية أو غيرها من المذاههب‪ ،‬ول يدري أن اختلف ال ّ‬
‫الشيعة ليس في الفروع فقط‪ ،‬ولكن في كثير من الصول أيضًا‪.‬‬

‫ومهن الشياء التهي تُصهعّب الموقهف أيضًا أن كثيرًا مهن المسهلمين غيهر واقعييهن ول عملييهن‪ ،‬فههو يلقهي بالحلم‬
‫المتفائلة هكذا دون دراسههة‪ ،‬فتراه ينادي ‪-‬وكأنههه يتكلم بلغههة العقههل‪ -‬ويقول‪ :‬لماذا التناحههر؟ هيّا ه لنجلس وننسههى‬
‫سنّي يده في يد الشيعي في طريق واحد‪ ،‬طالما أننا جميعًا نؤمن بال وبرسوله وباليوم الخر‪،‬‬ ‫خلفتنا‪ ،‬ويضع ال ّ‬
‫وينسهى أن المهر أعقهد مهن هذا (بكثيهر)؛ فعلى سهبيل المثال فإن الذي يؤمهن بال وبرسهوله وباليوم الخهر ولكنهه‬
‫ل َيكْفُر‪ ،‬واسهتحلل المهر يعنهي أنهه يراه حللً‪ ،‬وينكهر تحريمهه فهي القرآن أو السّهنّة‪،‬‬ ‫يسهتحل الخمهر أو الزنها مث ً‬
‫وإذا أخذنها هذا المنطلق فهي الرؤيهة فإننها سهنرى أمورًا خطيرة جدّا فهي قصهة الشّيعهة تحتاج إلى وقفات مهمّةه مهن‬
‫علماء الشريعة لتحديد حكم الدين في البدع الشيعيّة الهائلة‪.‬‬

‫ثههم إنّه مههن الشياء التههي تُص هعّب المههر ‪-‬أيضًا‪ -‬كثرة الجراحات السههلمية فههي أكثههر مههن قُطههر مههن أقطار‬
‫المسهلمين‪ ،‬وكثرة العداء مهن يهود وصهليبيين وشيوعييهن وهندوس وغيرههم‪ ،‬فيرى بعهض المتعقليهن ألّ نفتهح‬
‫جبهة جديدة من الصراع‪ ،‬وقد يكون هذا صحيحًا من جانب لو أ نّ هذه الجبهة مغلقة‪ ،‬ونحن نحاول فتحها‪ ،‬أما‬
‫إذا كانت بالفعل مفتوحة على مصراعيها‪ ،‬والذى يأتي منها صباحَ مساءَ‪ ،‬فإنّ السكوت هنا يع ّد رذيلة‪ ،‬وليهس‬
‫ع للسؤال المتكرّر على ألسنة الكثيرين‪ :‬هل هم أخطر أم اليهود؟! فإنّ هذا السؤال أريد به إسكات ألسنة‬ ‫هناك دا ٍ‬
‫الموقظين لهمّة المة‪ ،‬وإحراج العاملين على حفظها وحمايتها‪ ،‬وأنا أر ّد على هؤلء وأقول لهم‪ :‬وما المانع أن‬
‫حجّةه للهجوم‬‫يتصدى المسلمون لخطريْن داهميْن فهي وقت واحهد؟ وههل المسلمون السّهنّة هم الذين يبحثون عن ُ‬
‫ل أنّ الذى يأتي من ناحيتهم؟‬
‫على الشيعة‪ ،‬أم أن الواقع يثبت بأكث َر من دلي ٍ‬

‫ولقد سردنا التاريخ الشيعي في المقاليْن السابقين مقال أصول الشيعة‪ ،‬ومقال سيطرة الشيعة‪ ،‬ورأينا التعديات‬
‫الشيعية الصارخة على المة السلمية‪ ،‬وما أحسبُ واقعنا يختلف كثيرًا عن ماضينا‪ ،‬بل إنني أشهد أن التاريخ‬
‫يكرّر نفسهه‪ ،‬وأن البناء ورثوا حقهد الباء والجداد‪ ،‬ول يُتوقهع خيهر ممهن يزعهم بفسهاد جيهل الصهحابة إل النّدرة‬
‫خ ْي ُر النّاسِ َق ْرنِي"[‪ ،]1‬وهو حديث في البخاري ومسلم وغيره من‬‫منهم‪ ،‬وهو تكذيب صريح لقول رسولنا ‪َ " :r‬‬
‫كتب الصّحاح والسّنن والمسانيد‪.‬‬

‫ن واقع الشيعة في زماننا الن ‪-‬ليس في الماضي فقط‪ -‬ألي ٌم أليم‪..‬‬


‫إّ‬

‫‪1‬‬
‫ودعونا نراجع أمورًا مهمّة تجعل الرؤية أوضح عندنا‪ ،‬ومِن ثَمّ تعيننا على تفهّم الموقف المثل الذي يجب أن‬
‫نأخذه من الشيعة‪ ،‬ونعرف عندها هل يجب أن نتكلم أم السكوت أفضل!‬

‫أولً‪ :‬الجميهع يعلم موقهف الشيعهة مهن صههحابة رسهول ال ‪ r‬بدءًا مهن أبههي بكههر الصههديق وعمههر الفاروق وذي‬
‫النوريهن عثمان بهن عفان ‪ ،y‬ومرورًا بأمهات المؤمنيهن‪ ،‬وعلى رأسههن أم المؤمنيهن عائشهة رضهي ال عنهها‪،‬‬
‫وانتهاءً بعامّةه هذا الجيهل العظيهم‪ ،‬فكتُبههم ومراجعُههم‪ ،‬بهل وعقيدتُههم وأصهولهُم‪ ،‬تزعمُه بفسهق هذا الجيهل أو رِدّتهه‪،‬‬
‫وتحك ُم بضلل غالبيته‪ ،‬وتتهمهم بإخفاء الدين وتحريفه!‪.‬‬

‫وهنا هل يجب أن نراقب ونسكت منعًا لحدوث فتنة كما يقولون؟!‬

‫وأيّ فتن ٍة أعظم من اتّهام هذا الجيل الفريد بالفساد والكذب؟!‬

‫فلتراجعوا معي كلمة عميقة قالها الصحابي الجليل جابر بن عبد ال رضي ال عنهما‪" :‬إذا لَعَ نَ آخرُ هذه المّة‬
‫أوّلها‪َ ،‬فمَنْ كان عنده علمٌ فليظْهره‪ ،‬فإنّ كاتم ذلك ككاتم ما أُنزل على محمدٍ ‪.]r"]2‬‬

‫هل أدركتم مدى العمق الذي في الكلمة؟!‬

‫إن الطعن في جيل الصحابة ليس مجرّد طعن في قو مٍ قد أفضَوا إلى ما قدّموا‪ ،‬وليس كما يقول البعض‪ :‬إن هذا‬
‫الطعن لن يضرّهم؛ لنهم في الجنة على رغم أنوف الشيعة وأمثالهم‪ ،‬ولكن الخطير جدّا في المر أن الطعن في‬
‫الصحابة هو في حقيقة المر طعن مباشر في الدين‪ ،‬فنحن لم نتلقّ الدين إل عن طريق هؤلء الصحابة ‪ ،y‬فإذا‬
‫ل مهن الشكوك حول أخلقههم ونيّاتههم وأعمالههم فأيّ دينٍه سهنتبع؟ لقهد ضاع الديهن إذا سهّلمْنا بذلك‪،‬‬ ‫ألقيهت ظل ً‬
‫وضاعهت أحاديهث رسهول ال ‪ r‬وأوامره‪ ،‬بهل إننها نقول للشيعهة‪ :‬أيّ قرآن تقرءون؟! أليهس الذي نقهل هذا القرآن‬
‫هو عامة الصحابة الذين تطعنون فيهم؟ أليس الذي قام بجمع القرآن هو أبو بكر الصديق ‪ t‬الذي تزعمون تحايله‬
‫سنّة في زعمكم؟!‬‫على الخلفة؟ فلماذا لم يحرّف القرآن كما حرّف ال ّ‬

‫خلَفَا ِء الرّاشِدِينَه المهدييهن مِنْه َبعْدِي"[‪ .]3‬فسُهنّة الخلفاء‬


‫عَل ْيكُمْه بِسُهّنتِي وَسُهنّ ِة الْ ُ‬
‫إن رسهولنا ‪ r‬يقول فهي الحديهث‪َ " :‬‬
‫الربعهة جزء ل يتجزأ مهن الديهن السهلمي‪ ،‬ومها قام بهه أبهو بكهر وعمرُ وعثمانُه وعليّ مهن أحكام ومواقهف ههو‬
‫حجّة على كل المسلمين في كل وقت ومكان‪ ،‬وإلى يوم القيامة‪ ،‬فكيف يمكن قبول الطعن فيهم؟!‬ ‫ُ‬

‫ل على الصحابة بكلمة؛ فأحمد بن حنبل ‪-‬رحمه‬ ‫لذلك تجد علماءنا الفاضل كانوا ينتفضون إذا رأوا رجلً يتطاو ُ‬
‫ال‪ -‬كان يقول‪" :‬إذا رأيهت أحدًا يذكهر أصهحاب رسهول ال ‪ r‬بسهوءٍ‪ ،‬فاتهمهه على السهلم"[‪ .]4‬ويقول القاضضي‬
‫ل لذلك فَسَهقَ"[‬
‫ل لذلك كَ َفرَ‪ ،‬وإن لم يكهن مسهتح ّ‬
‫ب الصهحابة؛ إن كان مسهتح ّ‬ ‫أبضو يعلى‪" :‬الذي عليهه الفقهاءُ فهي سه ّ‬
‫ل ينتقهص مهن أصهحاب النهبي ‪ ،r‬فاعلم أنّه زنديهق"[‪ .]6‬أمها ابضن‬ ‫‪ .]5‬ويقول أبضو زرعضة الرازي‪" :‬إذا رأيتَه الرج َ‬
‫ل ل يبلغون بضعة عشر نفسًا‪ ،‬أو أنهم‬ ‫تيمية فيقول ‪" :‬من زعم أنّ الصحاب َة ارتدّوا بعد رسول ال ‪ r‬إل نفرًا قلي ً‬
‫فسّقوا عامّة الصحابة فل ريب في كفره"[‪.]7‬‬

‫‪2‬‬
‫إن كلّ هذه الشدة على الذيهن ينتقصهون الصهحابة؛ لنّه الصهحابة ههم الذيهن نقلوا الديهن لنها‪ ،‬فإذا انتقهص أح ٌد منههم‬
‫فهو يشكّك في الدين نفسه‪ ،‬كما أن هذا الجيل العظيم قد جاء مدحُه في آيات القرآن الكريم‪ ،‬وفي أحاديث النبي‬
‫المين ‪ r‬في مواضعَ كثيرة ل حصر لها؛ مما يجعل الطعن فيهم تكذيبًا ل ولرسوله‪.‬‬

‫ولعلّ هناك من يقول إننا لم نسمع فلنًا أو علّنا من الشيعة يطعن في الصحابة‪ ،‬وهؤلء أريد لفت أنظارهم إلى‬
‫ثلث نقاط‪..‬‬

‫الولى‪ :‬ههي أن الشيعهة الثنهي عشريهة تعني من الساس أن الصحابة تآمروا على علي بن أبي طالب ‪ ،t‬وعلى‬
‫أل البيت‪ ،‬وعلى الئمة الذين ي ْعتَقدُ فيهم الشيعة‪ ،‬ومِن ثَمّ فليس هناك شيعي اثنا عشري (إيران والعراق ولبنان)‬
‫ل ويعتقهد بفسهاد الصهحابة‪ ،‬ولو اعتقهد بصهلحهم لنهار مبدأ الشيعهة مهن أسهاسه؛ ولذلك فمهن المسهلّم بهه أنّه كلّ‬
‫إّ‬
‫الشيعهة مهن الزعماء والتباع ل يوقّرون الصهحابة ول يحترمونههم‪ ،‬ول يأخذون عنههم الديهن بأيّ صهورة مهن‬
‫الصور‪.‬‬

‫وأمها النقطضة الثانيضة فههي أن زعماء الشيعهة يتهربون دومًا مهن المواقهف‬
‫التهي تُظههر بغضَههم الشديهد للصهحابة‪ ،‬وإن كان يظهرُ فهي بعهض كلماتههم مناظرة بين القرضاوي ورافسنجاني‬
‫أو مواقفهم‪ ،‬كما يقول ال ‪َ { :U‬وَل َت ْعرِ َف ّنهُمْ فِي لَحْنِ الْ َقوْلِ} [محمد‪ .]30 :‬وقد شاهد الجميع المناظرة التي كانت‬
‫بيهههن الدكتور يوسضضضف القرضاوي ‪-‬حفظهههه ال‪ -‬وبيهههن رافسضضضنجاني على قناة الجزيرة‪ ،‬وشاهدنههها كيهههف هرب‬
‫رافسهنجاني مهن كهل المحاولت التهي بذلهها الدكتور القرضاوي لجعله يذكهر خيرًا فهي حهق الصهحابة أو أمهات‬
‫ب الصهحابة‪ ،‬لم يقهل‪ :‬إن هذا خطهأ أو‬
‫المؤمنيهن‪ .‬وعندمها سهُئل خامنئي ‪-‬قائد الثورة اليرانيهة الحالي‪ -‬عهن حكهم سه ّ‬
‫حرام‪ ،‬إنمها أجاب إجابهة باهتهة قال فيهها‪ :‬إن أي قول يؤدّي إلى الفُرقضة بيضن المسضلمين هضو بالقطضع حرام شرعًا‪.‬‬
‫فحرمة سب الصحابة عنده لكونها تفرّق بين المسلمين‪ ،‬وليس لكونها حرامًا في ح ّد ذاتها‪ ،‬ونشرت ذلك صحيفة‬
‫الهرام المصرية يوم ‪ 23‬من نوفمبر ‪2006‬م‪.‬‬

‫وأما النقطة الثالثة فهي النتباه إلى عقيدة التّ ِقيّة التي تمثل تسعة أعشار الدين عندهم كما يقولون‪ ،‬وهي تعني‬
‫أنهههم يعتادون على قول مهها يخالف عقيدتهههم طالمهها كانوا غيههر ممكنيههن‪ ،‬أمهها عنههد التمكيههن فإنهههم يظهرون ذلك‬
‫بوضوح‪ .‬ولقهد م ّر بنها تاريهخ الشيعهة‪ ،‬ورأينها أنهه عنهد السهيطرة على بلد السّهنّية كالخلفهة العباسهية فهي العراق‬
‫ب الصهحابة‪ ،‬ويجعلون ذلك أصهلً مهن الصهول‬ ‫وكمصهر والمغرب وغيهر ذلك‪ ،‬فإنههم كانوا يُظهِرون فورًا سه ّ‬
‫عندهم‪.‬‬

‫إذن يتهبين لنها مهن خلل هذه المسهألة ضرورة الكلم لتهبيين الحقيقهة فهي أمهر الصهحابة الكرام‪ ،‬وإل فإنّ السهاكت‬
‫عن هذا الحق شيطان أخرس‪ ،‬وستكون عقبات السكوت هنا ضياع الدين نفسه‪.‬‬

‫ثانيًا‪ :‬خطورة التشيّعه فههي العالم السهلمي‪ ..‬ول شكّ أن التشيهع يسهير بخُطهها حثيثهة فههي كثيهر مهن بلد العالم‬
‫السهلمي‪ ،‬ولم يعُ ْد فهي الماكهن التقليديهة التهي اعتاد أن ينتشهر فيهها كإيران والعراق ولبنان‪ ،‬إنمها يجري الن‬
‫‪-‬وبقوة‪ -‬في البحرين والمارات وسوريا والردن والسعودية ومصر وأفغانستان وباكستان وغير ذلك من بلد‬
‫المسهلمين‪ ،‬والخطهر مهن ذلك ههو اعتناق الكثيريهن لفكار الشيعهة ومبادئههم دون أن يظنوا أنفسههم شيعهة‪ .‬ولقهد‬
‫وصهلت إلينها بعهد هذه المقالت أعداد هائلة مهن الرسهائل التهي يدّعِي أصهحابها أنههم مهن السّهنّة‪ ،‬ولكنهها تفيهض‬
‫بأفكار الشيعهة ومناهجههم‪ .‬وليهس خافيًا علينها الحملت العشواء التهي تُشنّ على الصهحابة فهي صهفحات الجرائد‪،‬‬

‫‪3‬‬
‫ل مههن أشهرههها فههي اليام الخيرة الحملة التههي شنّتههها إحدى الجرائد‬
‫وعلى الفضائيات فههي البلد السههّنية‪ ،‬ولع ّ‬
‫المصهرية على السهيدة عائشهة رضهي ال عنهها‪ ،‬والحملة التهي شنتهها جريدة أخرى على البخاري هه رحمهه ال هه ‪،‬‬
‫وكذلك البرامج الفضائية التي يقدّمها إعلمي مشهور‪ ،‬ويتناول فيها الصحابة بالتجريح في كل حلقة‪.‬‬

‫ويضيهف إلى صهعوبة المهر‪ ،‬وعدم إمكان السهكوت عليهه‪ ،‬ههو التزاوج بيهن مناههج الشيعهة ومناههج الصهوفية‪،‬‬
‫بدعوى اشتراك الطرفيهن فهي حبّ آل البيهت‪ .‬وكمها نعلم فإنّ المذاههب الصهوفية تنتشهر فهي عدد كهبير مهن بلد‬
‫العالم السههلمي‪ ،‬وهههي مصههابة بعدد كههبير جدّا مههن البدع والمنكرات‪ ،‬وتلتقههي مههع الشيعههة فههي بعههض المور‬
‫كتقديس قبور آل البيت‪ ،‬ومِن ثَم فانتشار الشيعة متوقع في ظل شيوع الفرق الصوفية في بلد المسلمين‪.‬‬

‫ثالثًا‪ :‬الوضههع فههي العراق خطيههر جدّا‪ ،‬وقتههل المسههلمين الس ّهنّة بسههبب‬
‫هويتهههم أصههبح متكررًا ومألوفًا‪ ،‬ولقههد ذكههر الميههن العام لجبهههة علماء الشيعة يقتلون أهل السنة‬
‫سنّي قتلوا على يد الشيعة في الفترة من‬ ‫المسلمين ال سّنة في العراق حارث الضاري أن هناك أكثر من مائة ألف ُ‬
‫‪ 2003‬إلى ‪ 2006‬فقهط‪ ،‬إضاف ًة إلى عمليات التهجيهر المسهتمرة مهن بعهض الماكهن لتسههيل حكهم الشيعهة لهها‪،‬‬
‫جرُون خارج العراق معظمههم مهن السهنة‪ ،‬وهذا يؤدّي إلى تغييهر خطيهر فهي التركيبهة السهكّانية‬ ‫وفوق ذلك فالمه ّ‬
‫ستكون لها عواقب ضخمة‪ .‬والسؤال‪ :‬هل فتنة طرح قضية الشيعة أخطر من فتنة قتل هذه العداد الهائلة من‬
‫السّهنّة؟ وإلى متههى السههكوت عههن هذا المههر‪ ،‬والجميههع يعلم التأييههد اليرانههي الشامههل لعمليات قتههل الس هّنة على‬
‫الهوية؟!‬

‫رابعًا‪ :‬الطماع اليرانيهة فهي العراق واضحهة‪ ،‬بهل ههي معلنهة وصهريحة‪ ،‬ولقهد دارت قبهل ذلك حرب طويلة بيهن‬
‫البلديهن اسهتمرت ثمانهي سهنوات كاملة‪ ،‬والن الطريهق مفتوح‪ ،‬خاصهةً أنّه العراق تمثّله أهميهة دينيهة قصهوى‬
‫للشيعهة‪ ،‬حيهث تحوي العتبات المقدّسهة‪ ،‬وبهها قبور سهتة مهن الئمهة عنهد الشيعهة؛ ففيهها قهبر المام علي بهن أبهي‬
‫طالب ‪ t‬فهي النجهف‪ ،‬وقهبر الحُسهين ‪ t‬فهي كربلء‪ ،‬وقهبر موسهى الكاظهم ومحمهد الجواد وكلهمها فهي الكاظميهة‬
‫ببغداد‪ ،‬وقهبر محمهد الهادي والحسهن العسهكري فهي سها ِمرّاء‪ ،‬هذا إضاف ًة إلى كثيهر مهن القبور الوهميّةض لعدد مهن‬
‫النبياء مثل آدم ونوح وهود وصالح في النجف الشرف‪ ،‬وكلها ‪-‬كما هو معلوم‪ -‬ليست صحيحة‪.‬‬

‫ويضيهف إلى خطورة الطمهع الشيعهي فهي العراق‪ ،‬أن أمريكها تقهف إلى‬
‫جوار هذا الطمههع وتؤيده‪ ،‬وكلنهها يرى الحكومههة الشيعيههة التههي ترعاههها رئيضضس الوزراء العراقضضي نور المالكضضي‬
‫أمريكهها وتؤيدههها‪ ،‬ول تُجدِي هنهها تمثيليات تبادل التهامات بيههن إيران الشيعي‬
‫وأمريكها‪ ،‬فإنّ أمريكها ل تفكهر مطلقًا فهي ضرب إيران كمها وضحنها فهي مقال "بعبضع تحضت السضيطرة"‪ ،‬لكهن الذي‬
‫يُقلِق بشكل أكبر ليس الطمع في بترول العراق أو ثرواته فقط‪ ،‬وليس مجرّد توسيع رقعة سيطرة الشيعة‪ ،‬ولكن‬
‫سنّة‪،‬‬
‫الدهى هو جعل هذا الجرام والتوحش جزءًا من الدين عندهم؛ فالشيعة يعتبرون الصحابة وأتباعهم من ال ّ‬
‫مهن الذيهن ناصهبوا أههل البيهت العَداء‪ ،‬ويسهمّوننا لذلك بالناصضبة أو النواصضب‪ ،‬مهع أننها أشهد توقيرًا لههل البيهت‬
‫منهم‪،‬‬
‫ويصدرون أحكامًا خطيرة نتيجة هذه التهمة‪ ،‬فيقول الخوميني مثلً‪" :‬والقوى إلحاق الناصب بأهل الحرب في‬
‫إباحضة مضا اغتنضم منهضم وتعلق الخُمُس بضه‪ ،‬بضل الظاهضر جواز أخضذ ماله أينمضا وجضد‪ ،‬وبأي نحوٍ كان‪ ،‬ووجوب‬
‫إخراج خمسه"[‪ .]8‬وعندما سُئل إمامهم محمد صادق الروحاني عن حكم من ينكر إمامة الئمة الثني عشر‬
‫قال كلمًا عجيبًا! فقههد قال‪" :‬إن المامضضة أرفضضع مقامًا مضضن النبوة‪ ،‬وإن إكمال الديضضن كان بنصضضب المام أميضضر‬

‫‪4‬‬
‫المؤمنيضن ‪ u‬بالمامضة‪ ،‬قال تعالى‪{ :‬ا ْل َيوْمَه َأ ْك َملْتُه َلكُمْه دِي َنكُمْه} [المائدة‪ ،]3 :‬ومَن ل يعتقهد بإمامهة الئمهة الثنهي‬
‫عشر يموت كافرًا"[‪ .]9‬وقد ذكرنا في مقال "أصول الشيعة" أن الخوميني ذكر في كتابه الحكومة السلمية‬
‫ك مقرّب ول نبي مرسل؛ فعدم العتراف بهم أقوى من عدم العتراف‬ ‫أن الئمة يصلون إلى درجة لم يبلغها مل ٌ‬
‫سنّة في العراق وغيرها‪ ،‬ومِن ثَم‬‫بالرسول ‪ ،r‬وهذا يفسّر منطلق التكفير عندهم‪ ،‬والذي يستتبعه استحلل دماء ال ّ‬
‫حتمية ضم العراق إلى سلطانهم لما تحويه من مقدسات شيعية موجودة بأيدي من يكفّرونهم‪.‬‬

‫خامسضًا‪ :‬ل يقههف التهديههد المباشههر عنههد حههد العراق فقههط‪ ،‬فالطماع متزايدة فههي دول المنطقههة‪ ،‬وهههم يعتههبرون‬
‫البحرين جزءًا من إيران‪ ،‬وصرح بذلك رئيس التفتيش العام علي أكبر ناطق نوري في مكتب قائد الثورة خلل‬
‫الحتفال بالذكرى الثلثيههن للثورة اليرانيههة حيههث قال‪" :‬إن البحريههن كانههت فههي السههاس المحافظههة اليرانيههة‬
‫الرابعة عشرة‪ ،‬وكان يمثلها نائب في مجلس الشورى الوطني اليراني"[‪.]10‬‬

‫ول يخفهى علينها أن إيران تحتهل ثلث جزر إماراتيهة مهمّةه فهي الخليهج العربهي‪ ،‬كمها أنههم يتزايدون بشكهل كهبير‬
‫فهي المارات‪ ،‬حيهث بلغهت نسهبتهم هناك ‪ %15‬مهن عدد السهكان‪ ،‬ويسهيطرون على مراكهز التجارة خاصهةً فهي‬
‫دبي‪.‬‬

‫والوضهع كذلك فهي السهعودية ليهس مسهتقرّا؛ فمنهذ الثورة اليرانيهة فهي عام ‪1979‬م والضطرابات تتكرر فهي‬
‫السعودية‪ ،‬بل إنها كانت مباشرة بعد الثورة اليرانية‪ ،‬حيث قامت مظاهرات شيعية في القطيف وسيهات‪ ،‬كان‬
‫أشدها في يوم ‪ 19‬من‬

‫نوفمبر سنة‬

‫‪1979‬م‪ ،‬وكانهت المور تتفاقهم أحيانًا إلى درجهة التظاههر والتخريهب فهي بيهت ال الحرام‪ ،‬كمها حدث فهي موسهم‬
‫الحهج فهي سهنة ‪1987‬م‪ ،‬وسهنة ‪1989‬م‪ ،‬بهل إنهه بعهد سهقوط نظام صهدام حسهين قامهت ‪ 450‬شخصهية شيعيهة فهي‬
‫السهعودية بتقديهم عريضهة إلى ولي العههد آنذاك الميهر عبهد ال يطالبون فيهها بمناصهب عليها فهي مجلس الوزراء‬
‫والسلك الدبلوماسي والجهزة العسكرية والمنية‪ ،‬ورفع نسبتهم في مجلس الشورى‪.‬‬

‫ولقهد صهرح علي شمخانضي ‪-‬كهبير المسهتشارين العسهكريين لدى المرشهد العلى للثورة اليرانيهة‪ -‬أنهه فهي حالة‬
‫ضرب أمريكا للمنشآت النووية اليرانية‪ ،‬فإنّ‬

‫إيران لن تكتفهي بضرب المصهالح المريكيهة فهي الخليهج‪ ،‬بهل إن إيران‬


‫سههتستخدم الصههواريخ الباليسههتية فههي ضرب أهداف اسههتراتيجية فههي علي شمخانضضضضي كضضضضبير المسضضضضتشارين‬
‫الخليهههج‪ ،‬وكذلك مضخات النفهههط ومحطات الطاقهههة فهههي دول الخليهههج العسكريين‬
‫العربي‪ ،‬وهذا التصريح نشرته مجلة التايمز البريطانية في يوم الحد ‪ 10‬من يونيو ‪2007‬م‪.‬‬

‫هل هذا هو كل شيء؟!‬

‫أبدًا‪ ..‬هناك الكثير والكثير مما لم نذكره بعد‪.‬‬

‫‪5‬‬
‫فقد ذكرنا في هذا المقال خمس نقاط توضح خطورة قضية الشيعة وأهميتها‪ ،‬وهناك خمس نقاط أخرى في غاية‬
‫ل أعطيهها حقهها؛ ولذلك فأنها سهأؤجلها ‪-‬بإذن ال‪ -‬إلى المقال القادم‪،‬‬
‫الهميهة أخشهى إن ذكرتهها على عجالة هنها أ ّ‬
‫وبعدها سنعرض السلوب المثل للتعامل مع هذه الظروف الخطيرة‪.‬‬

‫إن قضية الشيعة ليست قضية هامشية في قصة المة السلمية‪ ،‬بحيث يطالب البعض بتركها أو تأجيلها‪ ..‬إنها‬
‫قضيهة تأتهي فهي أولويات المهة السهلمية‪ ،‬ولقهد رأى الجميهع أن تحريهر فلسهطين مهن الصهليبيين على يهد صضلح‬
‫الدين لم يكن إل بعد تخليص مصر من الحكم الشيعي العبيدي‪ ،‬ولم يقل صلح الدين عندها أن حرب الصليبيين‬
‫أولوية تؤجّل مسألة الحكم الشيعي لمصر‪ ،‬ذلك أن المسلمين ل ينتصرون إل بعقيدة صافية‪ ،‬وجنود مخلصين‪،‬‬
‫ولم يكهن لصهلح الديهن أنْه يأخهذ شعهب مصهر ليقاتهل معهه فهي قضيتهه المصهيرية إل أن يرفهع عهن كواهلههم هذا‬
‫الحكم البدعي العبيدي‪ ،‬وما ذكرناه في حق مصر أيام صلح الدين نذكره في حق العراق الن‪ ،‬وفي حق كل‬
‫عبْرة‪.‬‬
‫الدول المهدّدة من الشيعة‪ ،‬ول بُ ّد أن يكون لنا في التاريخ ِ‬

‫ونسأل ال أن يُ ِعزّ السلم والمسلمين‪.‬‬

‫د‪ .‬راغب السرجاني‬

‫‪6‬‬