You are on page 1of 1

‫‪Guidance and Training Center‬‬

‫‪for the Child and Family‬‬
‫‪Bethlehem - Palestine‬‬

‫العل ج المعرفي السلوكي في فلسطين‬
‫وزارة الصحة الفلسطينية ‪ ،‬مركز الرشاد والتدريب للطفل والسرة‪ -‬بيت لحم ‪ ،‬جامعة بيرزيت‪ -‬فلسطين‪ (MD): .‬سماح جبر طبيبة نفسية‬
‫مانشستر‪ -‬المملكة المتحدة‪ (NHS) ،.‬وسيم السراج ‪ :‬مانشستر ترست للرعاية الصحية والجتماعية‪ ،‬هيئة الخدمات الصحية والوطنية‬
‫ألن كسدجيان )دكتوراه (‪ :‬جامعة برمنغهام‪ ،‬المملكة المتحدة‪.‬‬
‫‪.‬جامعة جورج واشنطن‪ -‬كلية الطب والعلوم الصحية‪ ،‬واشنطن‪ (MPA) ،‬مايكل مورس )طبيب مقيم (‪ :‬ماجستير الدارة العامة‬

‫معلومات ديموغرافية‬
‫‪ ).‬يصل تعداد سكان الضفة الغربية وقطاع غزة إلى ‪ 4.4‬مليون نسمة )‪2013‬‬
‫‪).‬نسبة السكان تحت سن الخمسة عشرة عام‪2011) %40 :‬‬
‫‪ ).‬معدل التعليم لمن هم فوق الخمسة عشرة عام‪2011) %96 :‬‬

‫ملخص‬
‫‪:‬خلفية تاريخية‬
‫إن العلج المعرفي السلوكي هو علج فعال لنواع متعددة من‬
‫الضطرابات لدى فئات السكان المختلفة‪ .‬قبل عام ‪ 2009‬كان العلج‬
‫المعرفي السلوكي متوفر بشكل محدود في فلسطين‪ ،‬ولكن في عام‬
‫‪ 2009‬قامت د‪ .‬سماح جبر بقيادة فريق توجيهي فلسطيني من أجل‬
‫توفير التدريب للعلج المعرفي السلوكي للعاملين في مجال الصحة‬
‫‪.‬النفسية في فلسطين‬
‫التدخل‬
‫قاد المبادرة الولى د‪ .‬ألن كسدجيان وهو عضو بريطاني وأخصائي‬
‫نفسي خبير من مجموعتنا‪ ،‬بالضافة إلى كونه مدرب للعلج المعرفي‬
‫السلوكي ‪ ،‬حيث طور دورة تدريبية تمهيدية مدتها عشرة أيام تقدم‬
‫على ثلثة أجزاء تم توزيعها على إثني عشر شهر من خريف ‪2009‬‬
‫إلى خريف ‪ .2010‬وشارك في تقديم هذه الدورة د‪ .‬سماح جبر من‬
‫أجل ضمان المنفعة القصوى والملءمة الثقافية للمجتمع بالضافة إلى‬
‫تقديم الدورة باللغة العربية‪ .‬تضمنت الدورة التمهيدية التدريبية على‬
‫نظريات العلج السلوكي المعرفي الساسية للضطرابات النفسية‬
‫وتطوير المهارات والشراف الشهري على المجموعة ‪ ،‬كما زادت من‬
‫‪ (CTS-R,‬اللمام والثقة في استخدام مقياس العلج المعرفي المنقح‬
‫استهدت الدورة التدريبية ‪James Blackburn & Reichelt, 2001).‬‬
‫‪ (Roth and‬بنظام الكفاءات البريطانية للعلج المعرفي السلوكي‬
‫وتضمنت طرق التدريب ‪ :‬المحاضرات ولعب الدوار‪Pilling, 2007) ،‬‬
‫بالضافة إلى نشاطات تفاعلية للمجموعة ونشاطات للتعلم الذاتي‪.‬‬
‫وتم عقد تدريب آخر حيث استهدف التركيز على العلج المعرفي‬
‫السلوكي لحالت الصدمات والتحليل المعرفي للضطرابات‬
‫الشخصية‪ ،‬والعلج المعرفي السلوكي للضطرابات الذهانية والعلج‬
‫النفسي الجماعي للطفال بالضافة إلى العلج السلوكي الجدلي‬
‫تلقى التدريب ثلثة وثلثين أخصائي نفسي وتبعهم أعداد كبيرة ‪DBT.‬‬
‫من الخصائيين النفسيين في دورات تدريبية تم عقدها بعد ذلك كما‬
‫وصلت أعداد المشاركين في دورات العلج المعرفي السلوكي إلى‬
‫‪.‬مئات العاملين في مجال الصحة النفسية في الضفة الغربية‬
‫النتائج‬
‫في مركز الرشاد والتدريب للطفل والسرة في بيت لحم ُتعتبر‬
‫الدورات التدريبة على العلج المعرفي السلوكي من أهم التطورات‬
‫على مدار السنوات الربع الماضية حيث تظهر السجلت السنوية‬
‫زيادة في عدد المرضى وانخفاض في عدد الجلسات بالضافة إلى‬
‫تحسن رضا المرضى والتطور في النتائج العلجية‪ .‬وأثبتت دراسة‬
‫أجراها مركز الرشاد والتدريب أن المعالجين النفسيين في فلسطين‬
‫وجدوا ان العلج المعرفي السلوكي هو علج فعال وقابل للتطبيق‬
‫حيث فضلوا العلج المعرفي السلوكي على غيره من النماط العلجية‬
‫‪.‬النفسية الخرى‬
‫الخاتمة‬
‫عند أخذ مصادر الصحة النفسية والمصادر المالية المحدودة بعين‬
‫العتبار مقارنة بمنفعة العلج المعرفي السلوكي العائدة على المرضى‬
‫وفائدته للخصائيين نجد أن العلج المعرفي السلوكي هو وسيلة فعالة‬
‫‪.‬ومناسبة ثقافيا ً من أجل تطوير نوعية العناية الصحية في فلسطين‬

‫‪).‬معدل البطالة‪2012-3) %23 :‬‬

‫دورات تدريب الصحة النفسية وكيفية تزويد الخدمة‬
‫تزيد الرجرائات المنية السرائيلية المفروضة والتي تقيد حرية الحركة للفلسطينيين من صعوبة‬
‫الحصول على التدريب في الخارج ولهذا يلعب التعاون الخاررجي دور ًا هام ًا في بناء قدرات الموارد‬
‫‪.‬البشرية الفلسطينية في مجال الصحة النفسية‬
‫‪.‬النطباع المهني‪ :‬معدل الضطرابات العقلية مساو تقريب ًا للمعدلت في أوروبا‬
‫يورجد في فلسطين قرابة العشرون طبيب متخصص في المراض النفسية وعدد أقل من حملة شهادة‬
‫الدكتوراه في علم النفس وتقدر نسبة الميزانية المخصصة من موازنة السلطة الفلسطينية السنوية لدعم‬
‫‪).‬الصحة النفسية بأثنين بالمئة )‪ %2‬أي ما يعادل ‪ 2.5‬مليون دولر تقريبا‬

‫انتشار الدورات التدريبية للعل ج المعرفي السلوكي‬
‫تم عمل العديد من التدريبات في العلج المعرفي السلوكي للعديد من المؤسسات والعاملين في‬
‫‪:‬الصحة النفسية من خلل‬
‫دورات تدريبية حول الصحة النفسية والرعاية الولية بدعم من منظمة الصحة العالمية تم تقديمها ل‬
‫‪ 750.‬طبيب وممرضة في عام ‪2011‬‬
‫معيار للممارسة المهنية وضعته وكالة المم المتحدة للغاثة وتشغيل اللرجئين الفلسطينيين للطباء‬
‫‪.‬والمختصين في مجال الغدد الصماء حول الجوانب الصحية السلوكية في علج أمراض السكر‬
‫‪ .‬دورات تدريبية للطباء والممرضات والعاملين في مجال الصحة في مراكز الصل‪.‬ح‬
‫كانت إحداهما تمهيدية )‪ (YMCA‬دورتان مكثفتان للخصائيين النفسيين في رجمعية الشبان المسيحية‬
‫‪.‬للعلج المعرفي السلوكي و ركزت الثانية على العلج المعرفي السلوكي في حالت الصدمات‬
‫‪.‬تم عقد دورات تدريبية للخصائيين النفسيين والطباء في وزارة الصحة الفلسطينية‬
‫عقد دورات تدريبية للمستشارين النفسيين العاملين في المدارس الحكومية والخاصة حول العلج‬
‫‪.‬المعرفي السلوكي للطفال بشكل رجماعي‬
‫إدراج التدريب على العلج المعرفي السلوكي كجزء من منهاج الدبلوم في إعادة التأهيل لمدمني‬
‫‪.‬المخدرات في رجامعة بيت لحم‬
‫توزيع مواد تثقيفية تمت تررجمتها في مركز بيت لحم للتدريب والرشاد حول برنامج العلج‬
‫‪.‬المعرفي السلوكي‬
‫عقد حلقات عمل تدريبية تحت إشراف كل من د‪ .‬سما‪.‬ح رجبر و د‪ .‬ألن كسدرجيان من مركز الرشاد‬
‫‪ .‬والتدريب خلل المؤتمر العالمي للطب النفسي في عام ‪ 2013‬المنعقد في القاهرة‬
‫النقاط الرئيسية‬
‫بعض الميزات – مثل وضو‪.‬ح وملئمة المبادئ الساسية والهامة ونمطية التدريب والتكلفه‬
‫المنخفضة – ذلك يجعل العلج المعرفي السلوكي مفيد ًا للمرضى الفلسطينيين الذين يعانون من‬
‫‪.‬أمراض نفسية أو الدمان أو المراض المزمنة‬
‫يساهم البدء بتطبيق العلج المعرفي السلوكي في المجالت الطبية الخرى في تطوير العناية الطبية‬
‫الجسدية بالضافة إلى تحسين سمعة العلج النفسي‪ .‬فعلى سبيل المثال‪ ،‬يمكن من منظور العلج‬
‫المعرفي السلوكي حول الدراك والسلوكيات والمشاعر والحالة النفسية المرتبطة بعدم اللتزام بتناول‬
‫أدوية أمراض السكري أن يتحول المريض إلى حالة من اللتزام بهذه الدوية كما يمكن أن يوارجه في‬
‫‪.‬نفس الوقت حوارجز مماثلة ضد العلج للمرضى الذين يعانون من مشاكل رجسدية ونفسية‬
‫يمكن للعلج المعرفي السلوكي تشكيل لغة توحيد للجهود المبذولة من مزودي الخدمات الصحية‬
‫النفسية والطبية في فلسطين مما يسمح للطباء الفلسطينيين ‪-‬والشركاء الدوليين‪ -‬تطوير نوعية العناية‬
‫‪.‬الصحية في فلسطين‬
‫‪:‬مراجع‬
‫‪1. Blackburn, I. M., James, I. A., Milne, D. L., Baker, C., Standart, S., Garland, A., & Reichelt, F. K.‬‬
‫‪(2001). The revised cognitive therapy scale (CTS-R): psychometric properties. Behavioural and‬‬
‫‪Cognitive psychotherapy, 29(04), 431-446.‬‬
‫‪2. Roth, A. D., & Pilling, S. (2007). The competences required to deliver effective cognitive and‬‬
‫‪behavioural therapy for people with depression and with anxiety disorders. London: Department of‬‬
‫‪Health.‬‬
‫‪3. Palestinian Central Bureau of Statistics. Indicators. Accessed September 15, 2013. http://www.‬‬
‫‪pcbs.gov.ps/site/881/default.aspx#Population‬‬