You are on page 1of 1

‫بسم ال الرحمن الرحيم‬

‫مشاكل و اضطرابات التعلم في المدرسة عند الطفل‬

‫بشكٍل عام ‪ ,‬كل طفل لديه مشكلة في المدرسة قد يكون لديه مشكلة في التعلم ‪ ,‬و هذا ل يعني بالضرورة أنه قليل الذكاء ‪ ,‬بل‬
‫ل من الطفل و والديه‬‫يعني أن لديه صعوبة في التعلم في مادٍة أو مقرٍر ما‪ ,‬و فشل الطفل أو تأخره الدراسي قد يجعل ك ً‬
‫يشعرون بالخيبة و السخط ‪ ,‬و أحيانًا قد تكون صعوبة التعلم بحد ذاتها أساسًا لبعض المشاكل السلوكية عند الطفل مثل‬
‫نوبات الغضب عند الطفل أو كثرة الحركة و نقص النتباه ‪ ,‬و يتحسن اضطراب السلوك بمجرد معالجة مشكلة التعلم‪.‬‬
‫ما هو المقصود بصعوبات التعلم عند الطفل و المراهق ؟‬
‫يكون لدى الطفل صعوبة في التعلم عندما تكون قدرته على القراءة ‪ ,‬أو قدرته على حل تمارين الرياضيات ‪ ,‬أو قدرته على‬
‫الكتابة ‪ ,‬تحت المستوى المطلوب بالنسبة لعمره و صفه و مستوى الذكاء عنده ‪ ,‬فقد تكون صعوبة التعلم في واحدة أو أكثر‬
‫من هذه المهام ‪IMG]file:///C:/DOCUME%7E1/best/LOCALS].‬‬
‫‪[%7E1/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.jpg[/IMG‬‬
‫هل هي حالة منتشرة ؟‬
‫يقدر أن ‪ 5‬الى ‪ % 15‬من الطلب يكون لديهم صعوبة تعلم في مرحلة ما من الدراسة‪.‬‬
‫ما هي أسباب صعوبات التعلم ؟‬
‫يعتقد أن سبب صعوبات التعلم عند الطفل تنجم عن خلل في الجهاز العصبي في آلية تلقي الطفل للمعلومات ‪ ,‬أو في آلية‬
‫المعالجة و اليصال لهذه المعلومات ‪ ,‬و يكون بعض الطفال المصابين بصعوبات التعلم مصابين بحالة فرط الحركة و نقص‬
‫التركيز أيضًا‪.‬‬
‫ما هو انعكاس هذه الصعوبات على الطفل و المراهق ؟‬
‫قد يصبح الطلب نتيجة لذلك عصبيًا و قلقًا و قد يكره المدرسة أو المادة التي يعاني من صعوبة فيها ‪ ,‬و مع استمرار الحالة‬
‫حتى سن المراهقة قد يصاب المراهق بالخيبة و الفشل و قد يتصرف تصرفات غريبة و سيئة لنه ُيفضل أن يقال عنه انه‬
‫ب سيء على أن يوصف بالغبي ! ‪ ,‬و قد يتغيب و يتهرب من المدرسة و قد تتطور لديه مشاكل سلوكية‪.‬‬ ‫طال ٌ‬
‫كيف تشخص الحالة ؟‬
‫أول ما يلحظ الحالة المدرسين في المدرسة أو الوالدين في المنزل ‪ ,‬و يكون الطفل ذكيًا عادًة و يحاول في البدء التغلب‬
‫على المشكلة لوحده و لكنه غالبًا ما يفشل في ذلك ‪ ,‬و على الوالدين في المنزل أو المدرسين في المدرسة تمييز العلمات‬
‫التالية التي قد تكون المؤشر الول لوجود صعوبة التعلم عند الطفل ‪IMG]file:///C:/DOCUME]:‬‬
‫‪[%7E1/best/LOCALS%7E1/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image002.jpg[/IMG‬‬

‫‪.1‬‬
‫صعوبة إتباع الطفل للتعليمات‬ ‫‪.2‬‬
‫صعوبة تذكر ما قد طلب منه للتو‬ ‫‪.3‬‬
‫الفشل في إتقان القراءة أو الكتابة أو الرياضيات أو الفشل الدراسي بشكٍل عام‬ ‫‪.4‬‬
‫صعوبة التمييز ما بين اليسار و اليمين ‪ :‬كأن ل يميز ‪ 25‬من ‪ 52‬أو كلمة ‪ :‬طب من كلمة ‪ :‬بط‬ ‫‪.5‬‬
‫فقدان الطفل للتناسق الحركي أثناء المشي أو الرياضة أو النشاطات البسيطة كمسك القلم بطريقة‬ ‫‪.6‬‬
‫صحيحة‬
‫إذا كان الطفل ل بهتم أين يضع كتبه أو دفاتره‬ ‫‪.7‬‬
‫عدم قدرة الطفل على فهم مفاهيم الوقت ‪ :‬كأن يخلط ما بين ‪ :‬البارحة و ‪ :‬اليوم ‪ ,‬أو‪ :‬غدًا‪.‬‬ ‫‪.8‬‬

‫يؤكد تشخيص الحالة بفحص الطفل من قبل خبير نفسي متخصص في صعوبات التعلم ‪ ,‬و يجب أن يكون التشخيص و‬
‫العلج مبكرين لتفادي تأخر التحصيل الدراسي عند الطفل ‪.‬‬
‫ما هو العلج ؟‬
‫يجب أن يكون العلج مبكرًا ‪ ,‬و إل فالحالة ستتفاقم مثل كرة الثلج ‪ ,‬فالطفل الذي كان لديه صعوبة في تعلم كيفية جمع‬
‫العداد في الرياضيات في المرحلة البتدائية ‪ ,‬ستتطور لديه صعوبة في تعلم مادة الجبر في المرحلة الثانوية ‪ ,‬و مع‬
‫محاولت الطفل تجاوز هذه الصعوبات لوحده دون أن تكتشف الحالة ‪ ,‬سيصل لمرحلة التعب و التذمر و النفور ‪ ,‬و قد‬
‫يصاب باضطرابات عاطفية و نقص الثقة بالنفس نتيجة فشل محاولته المتكررة‪ .‬و تحتاج الحالة لتقييٍم شامٍل من قبل خبير‬
‫في هذه الحالت ‪ ,‬كخبير علم النفس أو مشاكل التعلم ‪ ,‬الذي سيجري اختبارات خاصة للطفل ‪ .‬و بعد هذا التقييم ستحدث هذا‬
‫الخبير الى كٍل من الوالدين و المدرسين عن حالة الطفل و سيضع بالتعاون معهم خطة العلج التي قد تشمل تغييرات خاصة‬
‫في وضع الطفل في المدرسة ‪ ,‬و معالجة لغوية تثقيفية خاصة ‪.‬‬