You are on page 1of 123

1

‫عصابات المافيا أكثر المؤسسات ربحا ً في إيطاليا‬


‫‪ 24‬أكتوبر ‪ 2007‬الساعة ‪ 06:51‬صباحا‬

‫ذكرت تقارير صحفية يوم الثلثاء أن حجم تعاملت المافيا السنوي‬


‫يقدر بنحو ‪90‬مليار يور لتصبح بذلك "أكثر المؤسسات الرائدة في‬
‫إيطاليا"‪.‬‬

‫ونقلت صحيفة "كوريرا ديلسيرا" في عددها الصادر يوم الثلثاء عن‬


‫مصادر رابطة التجاريين ورجال العمال اليطاليين أن ما حصلت‬
‫عليه المافيا في إيطاليا من خلل التاوات والقراض بشكل غير‬
‫رسمي والحصول على فوائد مبالغ فيها وتجارة المخدرات‬
‫والنشطة الجرامية الخرى تعادل سبعة بالمئة من إجمالي الناتج‬
‫المحلي‪.‬‬

‫وأضاف تقرير صادر عن الرابطة أن التجار الذين يتعرضوا للبتزاز يدفعون وحدهم لزعماء العصابات‬
‫الجرامية نحو ستة مليارات يورو مقابل ما يطلق عليه "التاوات"‪.‬‬

‫وأوضح التقرير أن نحو ‪132‬ألف من إجمالي ‪160‬ألف من المحلت والمطاعم والشركات المتضررة من هذا‬
‫المر مقارها في جنوب إيطاليا وتحديدا في صقلية وكامبانيا وكالبريا وبوليا‪.‬‬

‫وحصلت المافيا على ‪12‬مليار يورو نتيجة الفوائد المبالغ فيها على القروض كما أن الشركات الكبرى خضعت‬
‫أيضا لعمليات إبتزاز ‪ ،‬وفقا للتقرير‪ .‬من ناحية أخرى أشار التقرير إلى أن المافيا ساهمت في وقف أعمال‬
‫نحو ‪165‬ألف من النشطة التجارية وإغلق ‪50‬ألف فندق‪.‬‬

‫وأوضح تقرير الرابطة أن من يرغب بيع منتجات في يوم السوق بمدينة نابولي يجب عليه دفع مبلغ خمسة‬
‫إلى عشرة يورولعصابة الكامورا مشيرا إلى أن هذا المر ل يقتصر على الجنوب فحسب بل يمتد أيضا إلى‬
‫الشمال‪.‬‬

‫وأشار التقرير أيضا إلى إزدهار عمليات التجارة في منتجات غذائية مقلدة ورديئة في جنوب إيطاليا المر‬
‫الذي يعود على المافيا بنحو مليار يورو سنويا‪.‬‬

‫الناطق باسم فريق براندان بريبو ان سيارة \"‪ "\ JCB Max‬المجهزة بمحركين تصل قدرتهما الى ‪ 1500‬حصان \"سارت بسرعة‬
‫‪ 365,779‬ميل في الساعة )‪ 588,664‬كلم في الساعة( ثم بسرعة ‪ 335,655‬ميل بالساعة على طريق الياب )‪ 563,418‬كلم في‬

‫‪2‬‬
‫الساعة( ليكون معدل سرعتها ‪ 350,092‬ميل في الساعة )‪ 563,418‬كلم في الساعة(\"‪ .‬و ل يزال هذا الرقم القياسي حتى الساعة‬
‫غير رسمي بانتظار تصديقه من التحاد العالمي للسيارات‪ .‬وتفرض القواعد المعمول بها في التحاد ان تقوم السيارة برحلة في الذهاب‬
‫والياب على ان يكون الرقم الرسمي هو معدل المسارين‪ .‬وكان الرقم السابق الذي سجلته السيارة نفسها هو ‪ 526,027‬كلم في‬
‫الساعة‪)) .‬اما المحركات المنتجة حاليا(( اقوى محرك بدون شاحن توربو في العالم‪ .‬والمحرك الجديد عالي الدوران اي ام جي سعة‬
‫‪ 6.3‬ليترات ومؤلف من ثماني اسطوانات تبلغ قوته ‪ 510‬احصنة عند ‪ 6800‬دورة بالدقيقة وبعزم دوران اقصى يصل الى ‪ 630‬متر‬
‫نيوتن‪ .‬وبفضل ازاحته الكبيرة يعطي المحرك الجديد عزما اكثر بنسبة ‪ 20‬في المئة مقارنة بمحركات هذه الفئة‪.‬‬
‫بواسطة ‪ Blackeagle‬منذ ‪ 711‬يوم‬

‫أقوى المحركات هي المرسيدس مكلرن بواسطة ‪sony77ss77ss‬‬

‫لو استثنينا رياضة السيارات فان من اقوى‬


‫ااسيارات التي انتجت هي سيارة ‪LOTEC‬‬
‫الختبارية المجهزة بمحرك مرسيدس والذي‬
‫تبلغ قوته ‪ 1334‬حصان آلي عام ‪) 2001‬لم‬
‫تنتج تجاريا( اما اقوى سيارات النتاج التجاري‬
‫فهي سيارة ‪ BUGATTI VEYRON‬التي تمتلك‬
‫محرك بقوة ‪ 1001‬حصان آلي و بعزم دوران‬
‫هائل يبلغ ‪ 1250‬نيوتن‪.‬متر‪ .‬ثم سيارة‬
‫‪ KOENIGSEGG CCX‬التي تمتلك محرك بقوة‬
‫‪ 900‬حصان آلي و بعزم دوران يبلغ ‪950‬‬
‫نيوتن‪.‬متر‪ .‬اما في عالم رياضة السيارات‬
‫فالمر مختلف لن المحركات تخضع للكثير من‬
‫التعديلت التقنية لرفع قوة المحرك و التي‬
‫تبلغ في بعض سباقات التي تسمى ‪DRAG‬‬
‫‪ RACES‬في بعض السيارات التي تسمى‬
‫‪ DRAGSTERS‬الى))‪ ((12000‬حصان آلي و‬

‫‪3‬‬
‫تتجاوز سرعتها ‪ 300‬ميل) ‪ 485‬كم‪/‬ساعة (‬
‫بكثير‬
‫المصدر ‪ :‬شخصي‬

‫همي‪ ،‬نعم فمحرك الهمي هو من تقوى المحركات في عالم السيارات‬

‫مرسيدس تنتج أقوى محرك سيارات بدون شاحن تربو‬


‫‪ PM 12:08:00 9/26/2005‬أقوى محرك فى العالم بدون‬
‫شاحن تربو ‪ ##‬أعلنت مرسيدس‪-‬اي ام جي عن انتاج اقوى‬
‫محرك بدون شاحن توربو في العالم‪ .‬والمحرك الجديد عالي‬
‫الدوران اي ام جي سعة ‪ 6.3‬لتر ثماني السطوانات تبلغ قوته‬
‫‪ 510‬أحصنة عند ‪ 6800‬دورة بالدقيقة وبعزم دوران أقصى‬
‫يصل الى ‪ 630‬متر نيوتن‪ .‬وبفضل إزاحته الكبيرة يعطي‬
‫المحرك الجديد عزما اكثر بنسبة ‪ %20‬مقارنة بمحركات هذه‬
‫الفئة‪ .‬وقال كاي شليكوم مدير المبيعات القليمي لمرسيدس‪-‬‬
‫اي ام جي‪ ،‬مجموعة سيارات مرسيدس‪ ":،‬تم تطوير المحرك‬
‫الثماني اسطوانات هذا في مصنع مرسيدس‪-‬اي ام جي في‬
‫افالترباخ بألمانيا وسيظهر قريبا على سيارة اي ام جي عالية‬
‫الداء ستطرح في الشرق الوسط"‪ .‬واضاف قائل‪ ":‬من ناحية‬
‫التصميم فإن هذا يعتبر محركا جديدا بالكامل ل يشترك‬
‫بمكونات او وظائف محركات مرسيدس‪-‬بنز الثمانية‬
‫اسطوانات السابقة"‪ .‬وكان ابرز محرك اي ام جي هو محرك‬
‫السباقات ذي الثمانية اسطوانات سعة ‪ 6.8‬لتر بقوة ‪420‬‬
‫حصانا والذي تم تركيبه على السيارة السطورية ‪ 300‬اس اي‬
‫ال ‪ 6.8‬اي ام جي التي حققت نصرا مظفرا بفئتها وحلت‬
‫ثانية بالمجموع العام في سباق الربعة وعشرين ساعة سبا‬

‫‪4‬‬
‫فرانكورتشامب عام ‪ .1971‬وفي عامي ‪ 2003‬و ‪ 2004‬حقق‬
‫المحرك اي ام جي سعة ‪ 5.5‬لتر ذي الـ ‪ 12‬اسطوانة الفائق‬
‫الشحن والمحرك سعة ‪ 6‬لتر بـ ‪ 12‬اسطوانة المزدوج التوربو‬
‫المرتبة الولى في فئة "المحركات الفضل اداء" ضمن جوائز‬
‫محركات العالم‬

‫‪ ::..‬السيارات اليابانية ‪..::‬‬

‫[] لكزس []‬

‫انشأتها )) تويوتا (( فرعا ً للفخامة و الترف و اسما جديدا يعنى بانتاج سيارات الركوب عالية المستوى و‬
‫القيمة لتنافس به الصالونات اللمانية الفاخرة مثل )) ‪ (( BMW‬و )) مرسيدس بنز (( ‪..‬‬
‫و لم تعد )) لكزس (( تعني النتاج الفاخر فقط بل و على المستوى العالمي تعني الخدمة الراقية بعد البيع‬
‫للحفاظ على الصورة الحقيقية لها ‪..‬‬
‫انشأتها )) تويوتا (( عام ‪ 1989‬و قدمت الطراز ‪ LS400‬بخطوط تصميم ايطالية انيقة ‪ ..‬و بعد عامين و‬
‫تحديدا في عام ‪ 1991‬قدمت طرازها المتوسط الحجم تحت اسم ‪ ES300‬و في وقت لحق تبعتها الرياضية‬
‫طراز ‪ SC coupe‬و في عام ‪ 1993‬انضمت السيارة ‪ GS300‬و بعدها بسنوات اكتمل عقد لكزس بتقديمها‬
‫فئة سيارات الدفع الرباعي ‪..‬‬
‫و اما اخر ما قدمته فهي الكشف عن الرائعة الجديدة ‪ ,, SC430‬و تجديد ‪ RX300‬الى ‪ .. RX330‬و تجديدها‬
‫لطراز ‪ LS430‬ليأتي بشكل جديد كليا في العام ‪.. 2004‬‬

‫[] انفنتي []‬

‫‪5‬‬
‫جاءت )) انفنتي (( الى السواق عام ‪ 1989‬و اعتبرها النقاد اشبه ما تكون بـرد )) نيسان (( على اصدار‬
‫)) تويوتا (( لطرازها الفاخر )) لكزس (( ‪..‬‬
‫السوق الساسية لـ )) انفنتي (( كانت و ما زالت السوق المريكية حيث وجدت رواجا جيدا ‪ ,,‬ثم توسعت‬
‫توجهات الشركة اليابانية الى اسواق اخرى مثل اوربا و الشرق الوسط ‪..‬‬
‫تنافس )) انفنتي (( بطرازها القمة )) ‪ (( Q45‬شقيقاتها في الفئة الفاخرة للصالونات العائلية و تواجه‬
‫مباشرة )) لكزس (( و )) الفئة السابعة من ‪ (( BMW‬و )) الفئة ‪ S‬من مرسيدس (( ‪..‬‬
‫كما تتوفر بعدة طرازات اخرى و كلها طرازات سيدان فاخرة ‪..‬‬

‫[] تويوتا []‬

‫الممثل الرسمي لصناعة السيارات اليابانية عالميا ‪ ..‬تغطي سياراتها كل الفئات )) صغيرة ‪ ,‬متوسطة ‪,‬‬
‫كبيرة ‪ ,‬شاحنات متعددة الستخدامات ‪ ,‬بيك اب ‪ ,‬فانات (( و تنتشر مصانعها في ‪ 25‬بلدا حول العالم ‪..‬‬
‫و تسهم )) تويوتا (( بشكل فعال في حركة البحث عن تقنيات جديدة للسيارات و تعتبر واحدة من اهم‬
‫شركات السيارات العالمية في تطوير تكنولوجيا السيارات و محاولة تغيير قواعد الصناعة المعمول بها منذ‬
‫مئة عام ‪..‬‬

‫[] نيسان []‬

‫ل تزال ضمن ثلثية السماء اليابانية الكثر شهرة بعد )) تويوتا (( و )) هوندا (( و رغم الصعوبات القتصادية‬
‫و التسويقية التي واجهتها في السنوات الخيرة ال ان موافقتها على عرض )) رينو (( الفرنسية بشراء‬
‫‪ %36.8‬من اسهمها سوف يتيح لها حرية اكبر للدخول الى اسواق جديدة ‪..‬‬
‫الستراتيجية الجديدة للشركة تعتمد على تقليص عدد ارضيات طرازاتها ‪ ,‬و رفع كفائة مصانعها القائمة حاليا‬
‫و التي ستكتفي منها بـ ‪ 4‬مصانع فقط ‪ ,,‬و خلل العام الماضي قلصت ديون الشركة الصافية الى اقل من‬
‫‪ 700‬مليار ين ‪ ..‬كما حققت دخل تشغيليا صافيا على هامش المبيعات بمقدار ‪ %5.5‬و ذلك ضمن خطة‬
‫الوفاء باللتزامات و احياء )) نيسان (( ‪..‬‬

‫[] هوندا []‬

‫رغم عمرها القصير نسبيا ‪ ..‬حيث انتجت اول سيارة عام ‪ , 1963‬ال انها انتزعت المركز الثاني من بين‬
‫صانعي السيارات اليابانيين و ذلك بعد )) تويوتا (( ‪..‬‬
‫و قد نجحت )) هوندا (( في تقديم طرازات متنوعة رياضية و شبابية و عائلية بتقنية محركات عالية ‪ ,‬و تعتبر‬
‫حاليا اكبر شركة اجنبية في مبيعات السيارات داخل السوق المريكي ‪..‬‬
‫و على عكس جيرانها اليابانيين لم تعاني )) هوندا (( من تراجع انتاجها و مبيعاتها اذ انها في تقدم مضطرد ‪..‬‬
‫و يتوقع ان يرتفع اكثر من طرح موديلها الجديد )) اكورد (( و )) ‪ (( MR-V‬ذات الدفع الرباعي الجديدة ‪..‬‬

‫[] مازدا []‬

‫رغم ظهوها المبكر جدا في عام ‪ 1920‬ال انها انتظرت حوالي ‪ 40‬عاما لتقدم اول طرازاتها ‪ ..‬السيارة‬

‫‪6‬‬
‫الرياضية حملت اسم ) ‪ ( R360‬موديل ‪ 1960‬و هي ضمن فئة الكوبيه و بمحرك خلفي باسطوانتين و بنظام‬
‫تبريد بالهواء ‪..‬‬
‫و في عام ‪ 1965‬اصبحت )) مازدا (( ثالث اكبر صانع ياباني للسيارات و بعد عشر سنوات تخلت عن اللقب‬
‫وواجهت صعوبات مالية انتهت بمساهمة بنك )) سوميتو سو (( الياباني في شراء حصة كبيرة من الشركة ‪..‬‬
‫و قبل سبع سنوات اشترت شركة )) فورد (( المريكية ‪ %43.3‬من اسهمها ‪..‬‬

‫[] ميتسوبيشي []‬

‫الى القرن الماضي تعود جذور شركة )) ميتسوبيشي (( التي سعت طوال عقود طويلة مضت لن ترسخ‬
‫ماركتها لدى الزبائن و جعل هذه الماركة تبرق من خلل ماسات ثلث ‪..‬‬
‫انتجت )) ميتسوبيشي (( واحدة من اولى السيارات اليابانية و حملت اسم ‪ E‬و ذلك في عام ‪ .. 1917‬و بعد‬
‫ذلك انخرطت الشركة في الصناعات الحربية اثناء الحرب العالمية الولى ثم عادت لنتاج السيارات بعد ‪32‬‬
‫عاما بانتاج سيارة جيب ‪,,‬ثم قدمت عام ‪ 1959‬سيارتها )‪..(200‬‬
‫و تسوق )) ميتسوبيشي (( معظم سياراتها في الشرق الوسط ‪..‬‬
‫و توجد شراكة انتاجية بين )) ميتسوبيشي (( و )) كرايسلر (( مما ساعد )) ميتسوبيشي (( على تطوير‬
‫منتجاتها ‪..‬‬

‫[] سوزوكي []‬

‫تأسست في عام ‪ .. 1955‬و مع التعاون القائم بينها و بين )) جنرال موتورز (( المريكية ‪ ,,‬انتعشت‬
‫)) سوزوكي (( و تنزع انتاجها و اقتحمت ميادين جديدة ‪..‬‬
‫و قد أثمر شراء )) جنرال موتورز (( لجزء من اسهم )) سوزوكي (( ظهور كيان جديد عبارة عن شركة‬
‫تحمل اسم )) جيو (( تخصصت بانتاج السيارات الجديدة ‪..‬‬
‫و كما اثبتت سوزوكي قدرتها من خلل الدفع الرياعي ‪..‬‬

‫[] سوبارو []‬

‫انضمت هذه الشركة مؤخرا الى مجموعة )) جنرال موتورز (( و ذلك بعد شراء )) جنرال موتورز (( لشركة‬
‫)) فوجي (( المالكة لـ )) سوبارو (( التي شهدت سياراتها طفرة نوعية في التسعينات ‪..‬‬
‫و تكتسب )) سوبارو (( شهرة واسعة بصفتها رائدة في مجال تصميم انظمة الدفع الرباعي بشكل تجاري‬
‫على سياراتها السياحية ‪..‬‬

‫[] دايهاتسو []‬

‫من اقدم الشركات اليابانية التي دخلت مبكرا عالم صناعة السيارات ‪ ,,‬اذ تأسست عام ‪ , 1907‬و بعد ثلث‬
‫و عشرين سنة من ذلك التاريخ قدمت اول سيارة ركوب سياحية لقت وقتها شهرة عريضة ‪..‬‬

‫‪7‬‬
‫و قد اتجهت الى انتاج سيارات الدفع الرباعي و من احدث طرازاتها )) تريوس (( ‪..‬‬

‫[] ايسوزو []‬

‫تأسست شركة )) إيسوزو (( في عام ‪ 1916‬و هي نتاج لندماج شركة )) ايشيكو جياما (( لصناعة و هندسة‬
‫السفن ‪ ,,‬مع شركة )) طوكيو (( المتخصصة في الغاز و الكهرباء و ذلك لنتاج سيارات الركوب ‪...‬‬
‫و يعود تاريخ اسم الشركة الحالي )) إيسوزو موتورز(( الى العام ‪ 1949‬و قد واجهت الشركة في بداياتها‬
‫صعوبات تقنية تغلبت عليها بالتعاون مع عدد من الشركات البريطانية ‪..‬‬
‫و اصدرت اول سيارة لها عام ‪ 1961‬تحت اسم )) بيليل (( و كانت اول سيارة يابانية تعمل بالديزل ‪..‬‬
‫و المنعطف الخير لـ)) إيسوزو (( كان شراء )) جنرال موتورز (( لـ ‪ %34‬من اسهمها و اشتراكها في قاعدة‬
‫العجلت مع العديد من سيارات )) جنرال موتورز (( ‪ ..‬و العام الحالي تطرح جديدها و هو البديل‬
‫لـ)) تروبر (( و يدعى )) اسيندر (( ‪..‬‬

‫سيارة اودي العجيبة ‪ R‬زيرو رياضية ل بد وان تنجز !!‬


‫يخطئ من يظن أن أي سيارة رياضية ل بد وأن تكون نوعًا من الترف غير النظيف ضد الطبيعة‬
‫والبذخ في استهلك الوقود‪ ،‬فسيارة أودي ‪ R-Zero‬صاحبة الـ ‪ 1092‬حصانًا هي أول وخير مثال‬
‫على عكس ذلك تماما‪ ،‬إذ تستطيع السيارة أن تصل إلى سرعة قصوى تبلغ رقما قياسيا جديدا وهو‬
‫‪ 460‬كم‪/‬ساعة برغم وزنها الثقيل جدًا البالغ ‪ 2200‬كغم‪.‬‬

‫‪8‬‬
‫فكرة السيارة تتلخص في أربعة محركات كهربائية‪ ،‬يقبع كل واحد منها خلف إحدى العجلت الربع‪ ،‬مع اتصاله‬
‫ببطارية حديثة كبيرة تستطيع تحريك قطار كامل‪ ،‬وهي من تصميم ثلثة طلب فرنسيين من معهد "أي إس دي‬
‫فرانس"‪.‬‬

‫‪9‬‬
‫الميباخ ‪ 62‬إس ‪ ..‬بتجهيزاتها تنافس الطائرات بصورة فعلية !‬
‫طرحت سيارة مايباخ ‪ Maybach 62 S‬الجديدة لول مرة خلل معرض الصين الدولي للسيارات‬
‫‪2006‬م في بكين مؤخرًا وهي خطوة ستوسع من عدد السيارات المترفة من خلل سيارات الصالون‬
‫التي تنتجها هذه العلمة التجارية‪ ،‬والتي تعد رابع طراز ينضم إلى هذه المجموعة وهي تستوفي‬
‫معايير متقدمة من حيث السعة والراحة للحصول على متعة القيادة والترفيه‪.‬‬

‫المحرك والداء‬
‫جهزت هذه المركبة بمحرك من ‪ 12‬أسطوانة بحجم ستة لترات ذي شاحن‬
‫توربيني يولد قوة تبلغ ‪ 612‬حصانًا من أجل الحصول على عزم متميز يبلغ‬
‫‪ 1000‬نيوتون متر ويتوفر العزم القصى لهذا المحرك المطور بمساعدة‬

‫‪10‬‬
‫خبراء من شركة مرسيدس سرعة المحرك تراوح بين ‪ 2000‬إلى ‪4000‬‬
‫دورة في الدقيقة ويتم النتقال من سرعة الصفر إلى ‪ 100‬كم‪ /‬ساعة خلل‬
‫‪ 5.2‬ثانية أما السرعة القصوى فتبلغ ‪ 250‬كم‪ /‬ساعة )مقيدة إلكترونيًا( وهذه‬
‫المزايا تسمح للسيارة بالتجاوب مع مختلف مواقف القيادة بسهولة تامة‪.‬‬
‫تعتبر التقنية الحديثة والتفاصيل الذكية المتعددة المطورة من قبل خبراء‬
‫شركة مرسيدس الساس الذي وفر لهذه المركبة أداءها المدهش‪.‬‬
‫وكمثال‪ ،‬فإن المكابس تم صنعها من مادة خاصة تتحمل درجة حرارة وضغط‬
‫مفرطين وتم إبقاؤها في درجة حرارة مثلى بواسطة نظام تبريد النافورة‬
‫الزيتية مع نافث منفصل لكل من المكابس الـ ‪ ،12‬كذلك فإن مضخة الزيت‬
‫الفعالة جدًا ومبرد الزيت الكبير يضمنان أن تكون كل نقاط التزييت مجهزة‬
‫بشكل أكيد بالزيت حتى عند الحمال العالية للمركبة‪.‬‬
‫وبالنسبة لغلف الضاغط والتوربين لكل من الشاحنين التوربينيين وكذلك‬
‫المروحة فقد صممت لتتحمل ضغط شحن عاليا يصل إلى ‪ 1.5‬بار‪.‬‬
‫كما أن هذا المحرك العالي الداء مجهز أيضًا بمبرد داخلي فعال جدًا يقوم‬
‫بخفض درجة حرارة الهواء الداخل والمضغوط من قبل الشاحنين التوربينيين‬
‫قبل أن يدخل غرف الحتراق باستعمال مبادل حراري )ينقل الحرارة من‬
‫الهواء إلى الماء( بفعالية عالية جدًا‪.‬‬
‫وتساعد المساحة السطحية الكبيرة للمبرد المنخفض الحرارة على ضمان‬
‫التبريد الفعال في جميع الوقات حتى عند ظروف الحمل الكامل ولذلك يتوفر‬
‫لسائق مايباخ ‪ 62‬إس قوة وعزم كبيران في جميع ظروف الجو وجميع‬
‫ظروف التشغيل‪.‬‬
‫التصميم الخارجي‬
‫بالنسبة للتصميم المميز فإنه يرجع لتشديده على المظهر الديناميكي لمايباخ‬
‫‪ 62‬إس والذي يميز المركبة عن طراز مايباخ ‪ ،62‬وتلك الميزات تشمل‬
‫النهاية المامية المعدلة وفتحة المشع الحراري التي أعيد تصميمها والملفتة‬
‫للنظر وكذلك عجلتها الجديدة الشعاعية التي يبلغ قطرها ‪ 20‬بوصة والتي‬
‫صنعت خصيصًا لمايباخ ‪ 57‬إس ومايباخ ‪ 62‬إس والتي تجعل السيارة تبدو‬
‫وكأنها تحتضن الطريق وكذلك الزجاج المتدرج العتمة للنوافذ الخلفية‬

‫‪11‬‬
‫الجانبية والنافذة الخلفية التي تمنح شاغلي هذه السيارة الصالون الكبيرة‬
‫قدرًا جيدًا من الخصوصية‪ ،‬إضافة إلى تصميم الضاءة المعدل‪.‬‬
‫وكما هو الحال مع طراز ‪ 57‬إس فإن مايباخ ‪ 62‬أس الجديدة تتفاخر بلونها‬
‫المتفرد سواء السود أو الفضي وكليهما متوفر بشكل حصري لطرز إس‪.‬‬
‫وكخيار يمكن للمشترين أن يحددوا الن صبغًا أبيض لمعًا أيضًا‪.‬‬
‫وبالنسبة للنهاية الخلفية فإنها تميز المركبة من خلل المئزر الخلفي ذي‬
‫الشكل الجديد الذي يدمج مع أنبوبي العادم المرئي )مطلي بالكروم( ذات‬
‫الشكل المعيني على اليسار واليمين إضافة إلى غطاء المحرك الذي يحمل ك ً‬
‫ل‬
‫من كلمة )مايباخ( و)إس ‪.(62‬‬
‫التصميم الداخلي‬
‫يعد التصميم الداخلي ضمن العناصر المميزة للسيارة‪ ،‬التي تظهر أناقة‬
‫عصرية وأقصى درجات المثالية في كل أجزائها التفصيلية‪ .‬ويتضح عند‬
‫النظر إلى المقصورة الداخلية أنه تم توفير درجات عالية من الراحة لجميع‬
‫الركاب ويعود الفضل في ذلك إلى الفسحة الواسعة المتوفرة وبخاصة للركاب‬
‫في المقاعد الخلفية‪.‬‬
‫وعند إلقاء نظرة على البعاد فإنها تظهر مايباخ ‪62‬إس وكأنها مركبة من‬
‫صنف خاص بها من ناحية الفسحة المتوفرة وبخاصة أن هذه المركبة بطول‬
‫‪ 6165‬ملم وبعرض ‪ 1980‬ملم وارتفاع ‪ 1573‬ملم مما يجعلها توفر للركاب‬
‫كل الفسحة التي يحتاجون إليها للسترخاء براحة في المقصورة الداخلية‬
‫التي يبلغ طولها ‪ 2.68‬متر‪.‬‬
‫وبالنسبة للركاب في المقاعد الخلفية فإنهم يستمتعون بالميزات المهمة التي‬
‫توفرها المركبة مما يجعلها تبدو كحجرة جلوس مترفة على عجلت خاصة‬
‫مع وجود التغليف الراقي بالجلد في جميع أرجاء المقصورة‪.‬‬
‫وكما هو الحال مع طراز مايباخ ‪ 62‬فإن مايباخ ‪ 62‬إس الجديدة تتميز بوجود‬
‫مقعدين خلفيين مستقلين رشيقين مع تسهيلت ذكية لحركة المقعد تسمح‬
‫حتى لطول شاغليه بالستمتاع بمستوى من الراحة ل توفره سوى مقاعد‬
‫الدرجة الولى في طائرات نقل الركاب العصرية‪.‬‬
‫كذلك يمكن استرجاع وضعية المقعد السابقة قبل التعديل بكبسة زر‪ ،‬فض ً‬
‫ل‬

‫‪12‬‬
‫عن أن ظهر المقعد يمكن أن ينحني بزاوية ‪ 47‬درجة إلى الخلف في ذات‬
‫الوقت الذي تمتد فيه دعامة الساق الخلفية ومسند القدم إلى المام‪.‬‬
‫وما سبق يعني أن شاغلي المقصورة يمكن أن يستمتعوا بالرحلة في وضع‬
‫جلوس منحن مع استرخاء تام‪.‬‬
‫ولمزيد من الراحة يمكن عند الطلب تجهيز مقاعد مايباخ المنحنية إلى الوراء‬
‫بنظام تهوية فعال يحتوي على ثمانية أجهزة تهوية صغيرة في كل من‬
‫المقعدين الخلفيين مما يسمح بسريان متساو للهواء من خلل الثقوب في‬
‫غلف المقاعد‪.‬‬
‫وبفضل التصميم الذكي لنظام ممرات الهواء فإن الهواء المنساب يبرد مناطق‬
‫التماس بين الركاب والمقاعد الخلفية وهذا يوفر لهم تجربة ممتعة وغير‬
‫مسبوقة وبخاصة مع توفر ثلث سرعات مختلفة لتدفق الهواء يمكن اختيار‬
‫أي منها‪.‬‬
‫تجهيزات السلمة‬
‫إضافة إلى الراحة الستثنائية فإن المقاعد التي تنحني إلى الوراء توفر‬
‫مستوى مدهشًا من السلمة في جميع أوضاعها‪ ،‬حيث يقوم نظام التقييد‬
‫بدمج مشد حزام المان ومحدد قوة الحزام والوسادة الهوائية الجانبية في‬
‫مسند الظهر مما يعني أن الراكب الخلفي يمكن أن يستمتع بالحماية الفضل‬
‫حتى عندما تكون المقاعد منحنية إلى الخلف إلى أقصاها‪.‬‬
‫كذلك فإن مزايا السلمة تشمل مسند الظهر الذي يستجيب إلى الصطدام‬
‫والذي يتحرك إلى الوضع العمودي في حالة الصدمة المامية فيما تقوم‬
‫مشدات الحزام في ثنيات الحزام بشد حزام الحضن عند حصول الحادث‪.‬‬
‫التجهيزات الداخلية‬
‫يعد مركز السيطرة الخلفي المكان الرئيس للترفيه وتجهيزات التصالت‪،‬‬
‫وهو يحوي عددًا كبيرًا من حجرات الخزن التي تسمح للركاب في المقاعد‬
‫الخلفية بخزن الفقرات الكبيرة والصغيرة بسهولة‪ ،‬وبالنسبة للوحات الباب‬
‫التي تم تصميمها بعناية فإنها تستوعب عشر حجرات خزن مع أغطية تخفق‬
‫كالجنحة ويمكن فتحها بنعومة بكبسة زر‪ ،‬ومع ذلك فإن مركز السيطرة‬
‫المتعدد الوظائف بين المقاعد هو الذي يشكل قلب مبدأ التخزين في المنطقة‬

‫‪13‬‬
‫الخلفية من هذه الصالون‪.‬‬
‫وفي هذا المركز بالذات قام مهندسو مايباخ بوضع كل احتياجات الترفيه‬
‫والمتعة للركاب في المقاعد الخلفية بما فيها مشغل دي في دي ومبدل لست‬
‫أقراص سي دي مع نظام لها تف أو هاتفين وصندوق الثلجة التي تحتوي‬
‫على ضاغط خاص بها ونظام ذكي يمسك بأقداح الشرب وقناني السوائل‪.‬‬
‫إضافة إلى ذلك فإن مركز الترفيه الخلفي يحتوي على مدى من حجرات‬
‫الخزن والمفاتيح الرقمية مع المسيطرات الخاصة بالقفل المركزي للبواب‬
‫والضاءة الداخلية ونظام التصال الداخلي )إذا كانت مايباخ مجهزة بقواطع‬
‫تقسم المقصورة( مع الستائر على النافذة الخلفية والنوافذ الجانبية الخلفية‪،‬‬
‫وهناك أيضًا منافذ لربط كاميرات التسجيل ومشغل إم بي ‪ ،3‬كما يمكن للركاب‬
‫الخلفيين أن يتابعوا السرعة الحالية ودرجة الحرارة الخارجية والوقت‬
‫وبخاصة أن المهندسين قد طوروا لهذا الغرض مقاييس دائرية مثبتة على‬
‫اللوحة العلوية في هذه المقصورة المترفة‪.‬‬
‫ونفس الطريقة يمكن للركاب في المقاعد الخلفية أن يراقبوا ويتحكموا بنظام‬
‫الملحة الذي يوفر تحديدًا دقيقًا لموقع السيارة بواسطة تقنية استقبال هي‬
‫الحدث من نوعها‪.‬‬
‫كما يمكن لزبائن مايباخ ‪ 62‬إس أن يطلبوا بوصلة اختيارية مثبتة على مركز‬
‫الترفيه المركزي أمام المقاعد الخلفية‪ ،‬وهي تشير إلى صوب وجهتين‬
‫مختلفتين للركاب الخلفيين‪ ،‬حيث يمكن أن تعد إبرة البوصلة لتتوجه نحو‬
‫مدينة مكة المكرمة لتحديد اتجاه الصلة للمصلين المسلمين بغض النظر عن‬
‫موقعهم في العالم‪ ،‬كما يمكن تعديل البرة كي تشير إلى اتجاه منزل مالك‬
‫السيارة وعند الوصول إلى الوجهة المطلوبة يتم تنبيه المالك إلى ذلك عن‬
‫طريق تدوير وجه البوصلة‪.‬‬
‫نظامان منفصلن للتحكم بالطقس‬
‫لتوفير تحكم فعال بالطقس داخل المقصورة الواسعة لهذه السيارة فقد قامت‬
‫شركة مايباخ بنصب نظام يتضمن اثنتين من وحدات تكييف الهواء‬
‫الوتوماتيكية إحداهما للحجرة المامية والخرى للحجرة الخلفية‪.‬‬
‫ويمكن تشغيل نظام التحكم بالطقس الخلفي من قبل السائق باستعمال وحدة‬

‫‪14‬‬
‫التحكم في مركز السيطرة المامي‪ ،‬وهذا النظام يسمح للراكبين الماميين‬
‫وكذلك للركاب في المقعد الخلفي بتعديل وبرمجة نظام التحكم بالطقس ك ً‬
‫ل‬
‫على انفراد‪.‬‬
‫وعند تشغيل النسق الوتوماتيكي فإن النظام يتحكم بمناطق الطقس الربع‬
‫ويضمن أن تكون درجة الحرارة المرغوبة باقية على حالها في كل مقعد مع‬
‫أقل درجة رطوبة ممكنة‪ ،‬وبالنسبة لعدادات التحكم الفردية لكل من السائق‬
‫والركاب الربعة فإنه يتم التخلي عنها تلقائيًا في هذه الحالة وتخزن في‬
‫مفتاح التشغيل اللكتروني لهذه المركبة‪.‬‬
‫ويتم التحكم بالنظامين بواسطة متحسسات ويتم تشغيلهما اعتمادًا على درجة‬
‫الحرارة ورطوبة الهواء‪ ،‬وشدة الشمس ومستوى التلوث في الهواء‬
‫الخارجي ويمكن لكل الوحدتين تدوير ما يقارب ‪ 750‬مترًا مكعبًا من الهواء‬
‫المنعش كل ساعة داخل المقصورة وهذا يعد من الناحية التقنية خيارًا فريدًا‬
‫في أنظمة التحكم بالطقس للسيارات‪.‬‬
‫هدوء غير عادي‬
‫على الرغم من كون هذه المركبة ذات صوت قوي عند التعجيل فإن شاغل‬
‫مقصورة الركاب ل يكاد يسمع صوتها ويصبح الوضع يقارب الصمت التام‬
‫داخل المقصورة كي يستمتع الراكب بوقته داخلها دون منغصات وكي ينعم‬
‫بقيادة مريحة دون إجهاد‪.‬‬
‫ويعود الفضل في مستويات الضوضاء المنخفضة لهذه المركبة إلى استخدام‬
‫أنظمة عزل متقدمة للضوضاء في الوصلت بين أجزاء البدن والتي تقلل‬
‫بكفاءة ضوضاء الريح حتى عند السرعات العالية‪ ،‬أضف إلى ذلك فقد تم‬
‫استعمال مقاطع للعزل حول البواب وعزل إضافي للجنحة المامية‬
‫ودعامات السقف مما يمنع أي ضوضاء للريح تدخل من خللها إلى‬
‫المقصورة‪.‬‬
‫وهناك عامل آخر وراء المستوى المنخفض للضوضاء داخل مقصورة‬
‫المركبة وهو استعمال تقنية زجاج متقدمة؛ حيث إن النوافذ الجانبية في هذه‬
‫المركبة قد صنعت من زجاج مصفح بطريقة خاصة ومطور بشكل حصري‬
‫لمايباخ يدمج أربعة أغشية بلستيكية في الطبقة الوسطية واحد من هذه‬

‫‪15‬‬
‫الغشية )بسمك ‪ 0.76‬ملم( مانع للصوت وتخفض الصوت داخل المقصورة‬
‫بشكل أساسي‪.‬‬
‫وبالنسبة للزجاج الجانبي المستعمل في مركبة مايباخ الجديدة فهو بسمك‬
‫‪ 7.2‬ملم )أكثر سمكًا بمقدار ‪ 2.2‬ملم من الزجاج المصفح التقليدي( ومن‬
‫فوائد ذلك توفير حماية أفضل ضد الكسر؛ حيث إن الزجاج المصفح يجعل من‬
‫الصعب كسر النوافذ بالقوة‪.‬‬
‫أما بالنسبة لزجاج حاجب الريح المامي والخلفي فإن كليهما بسمك ‪ 6.2‬ملم‬
‫كما أنه يحتوي أغشية بلستيكية عازلة للصوت أيضًا‪.‬‬
‫نظام التعليق‬
‫جهزت المركبة بنظام تعليق هوائي يتم التحكم به إلكترونيًا )بتحكم مزدوج(‬
‫مع نظام إخماد متكيف بغية الحصول على أقصى درجات الراحة أثناء القيادة‬
‫مع رشاقة عالية وتعامل أفضل مع الطريق في السرعات المختلفة‪.‬‬

‫‪16‬‬
‫‪ :::‬شرح جميع اجزاء السيارة ‪:::‬‬

‫مالذي تعرفه عن سيارتك ؟؟؟؟؟؟‬

‫سؤال مهم يجب أن نعرف إجابته كمستخدمين للسيارات ‪.....‬‬

‫في هذا الموضوع سيتم شرح ما تيسر من معلومات عامة حول السيارات بشكل عام‬

‫بداية يجب أن نعرف تركيبة السيارة ‪ ....‬فمثل ً ما هي الجزاء الرئيسية للسيارة ؟؟؟؟ وما هي وظيفة كل‬
‫جزء ؟؟؟‬

‫أهم أجزاء السيارة ‪:‬‬

‫تتكون أي سيارة من عدة أجزاء مهمة ليمكن الستغناء عنها وهي ‪:‬‬

‫قاعدة السيارة )الشاسية(‬

‫المحرك )الماكينة(‬

‫صندوق التروس )الفتيس(‬

‫عمود الدوران )الكردان(‬

‫المحور الخلفي )الكارونة(‬

‫المحور المامي‬

‫الصورة توضح )مع العلم أنني قمت بإضافة قاعدة السيارة للرسم ‪ ...‬لذلك سامحوني إن لم تكن واضحة(‬

‫‪17‬‬
‫وسنتناول كل جزء على حدة مع شرح وظيفته و سأحاول أن أدرج صور للموضوع قدر المكان‬

‫قاعدة السيارة )الشاسية(‬

‫وهو جزء أساسي ومهم لي سيارة لنه يركب عليه جميع اجزاء السيارة‬

‫تتكون قاعدة السيارة من معدن ثقيل وقوي ‪ ....‬وهو عبارة عن خليط من المعادن‬

‫وإذا ما أصاب هذه القاعدة أي خلل أو مشكلة ‪ .....‬فإنها تعرض سائق السيارة إلى خطر شديد‬

‫لذلك فإن القاعدة التي أصابها عوج أو كسر فإنها تقلل من قيمة السيارة ماديا ً ويجب عند حدوث عوج او‬
‫انحناء فيه يتم معالجة فورا فمثل في سيارات النقل فإن حدوث اي انحناء فيه يؤدي الي عدم استقامة لسير‬
‫السيارة وهذا كمثال واحد فقط من الخطار التي سوف تحدث‪.‬‬

‫كما أن معايير المن و السلمة تقل في السيارة‬

‫سؤال ‪ :‬أليس من الممكن لحم المعدن المكسور ؟؟؟ إذن لم الستغناء عن سيارة مكسورة القاعدة ؟؟‬

‫نعم يمكن لحم المعدن المكسور ‪ ......‬ولكن ‪ ....‬لماذا تقل معايير المن والسلمة في سيارة ذات قاعدة‬
‫ملحومة ؟؟؟‬

‫وذلك لختلف في خواص المعدن ونلحظ ان المعدن الملحوم يقل في متانتة بعيدا عن منطقة اللحام وذلك‬
‫لفقده بعض الخواص ولذلك يتوجب عملية المعالجة وهذا غير متوفر‬

‫المحرك )المكينة(‬

‫ما الذي يفعله المحرك ؟؟؟؟؟؟؟‬

‫‪18‬‬
‫بكل بساطة ‪ .....‬يعمل المحرك بكل ما يحتويه من أجزاء ليعطينا في النهاية عمود يدور !!!!!!!‬

‫وهي وظيفة أي محرك احتراق داخلي ‪ .....‬سواء محرك سيارة أو مولد كهرباء )مثل مال البر(‬

‫كما نعرف فإن معظم محركات السيارات تكون في المام ‪.....‬‬

‫وبعد المحرك يأتي صندوق التروس )الفتيس( يصل بينهما اسطوانة الدبرياش والديسك ويسمي كلتش‬

‫فصندوق التروس يأخذ حركته من المحرك عن طريق العمود المتحرك )عمود الكرنك المركب عليه الفلم‬
‫وهو يركب علية الكلتش(‬

‫كيف يتحرك عمود الكرنك ؟؟؟؟‬

‫حتى نعرف كيف يتحرك عمود الكرنك يجب أن نفهم الجزاء الرئيسية للمحرك‬

‫يتكون المحرك من جزئين رئيسيين‬

‫رأس المحرك‬

‫جسم المحرك‬

‫ماهو رأس المحرك) وش السيليندر( ؟؟؟‬

‫رأس المحرك هو ببساطة غطاء لجسم المحرك‬

‫ويحتوي على غطاء غرف الحتراق )السلندرات(‬

‫وعلى صمامات دخول الوقود والهواء لغرفة الحتراق وصمامات خروج العادم من غرفة الحتراق‬

‫هذه صورة عامة للمحرك ‪ ....‬رأس المحرك هو الجزء داخل المستطيل الحمر‬

‫‪19‬‬
‫وهذه صورة لرأس محرك مقلوب على ظهره‬

‫الدوائر المعلمة بالرقام هي الصمامات‬

‫‪20‬‬
‫وهذا شكل الصمامات‬

‫ماهو جسم المحرك ؟؟؟‬

‫يتضح من السم أنه الجسم الذي يحتوي بقية أجزاء المحرك‬

‫فهو يحتوي على غرف الحتراق )السلندرات(‬

‫ويحتوي أسفله على عمود الكرنك‬

‫أما البساتن وهي الجزاء المتحركة داخل غرفة الحتراق ‪ ....‬فوظيفتها توفير الضغط ومن ثم الحركة لعمود‬
‫الكرنك‬
‫وهو العمود الذي نأخذ منه الحركة للسيارة‬

‫هذه صورة غرف الحتراق ‪....‬داخلها البساتن مرتبطة بعمود الكرنك‬

‫‪21‬‬
‫وهذه صورة عمود الكرنك ‪.....‬‬

‫‪22‬‬
‫عملية الحتراق الداخلي التي تجري في المحرك‬

‫الشوط الول ‪:‬‬

‫وهو شوط السحب‬

‫حيث ينزل البستن للسفل مخلفا ً تفريغ بالضغط‬

‫وبنفس الوقت يفتح صمام الدخول ليتم إدخال الشحنة) الهواء والوقود( وتكون ‪ 15 :1‬في محركات البنزين‬
‫لغرفة الحتراق )السلندر(‬

‫‪23‬‬
‫الشوط الثاني ‪:‬‬

‫وهو شوط الضغط ‪ ....‬حيث يرتفع البستم للعلى ويضغط الهواء والوقود ‪ ...‬مع مراعاة أن الصمامات‬
‫تكون مغلقة حتى ل يتسرب شيء ‪ ...‬والهم ‪ ....‬حتى يتم المحافظة على معدل الضغط داخل غرفة‬
‫الحتراق‬

‫‪24‬‬
‫الشوط الثالث ‪:‬‬

‫وهو الشوط الفعال ‪ .......‬ليه فعال ؟؟؟‬


‫لن الطاقة أو الحركة تولد في هذا الشوط‬

‫حيث تشعل شمعة الحتراقعلي توليد شرارة في غرفة الحتراق مع ضغط الشحنة تعمل علي اشتعالها‬
‫فيحدث انفجار نتيجة التمدد للغاز ويدفع البستن للسفل‬

‫الشوط الرابع ‪:‬‬

‫وهو شوط العادم ‪ .......‬حيث يرتفع البستن للعلى طاردا ً الغازات الناتجة عن الحتراق ‪ .....‬ويكون صمام‬
‫العادم مفتوحا ً في هذا الشوط‬

‫‪25‬‬
‫لحظو في جميع الشواط عمود الكرنك في السفل )باللون الخضر(‬

‫مالذي يحصل له ؟؟؟؟؟‬

‫إنه يتحرك بدفع من البستن في كل شوط من الشواط‬

‫وإليكم الحركة كاملة للشواط الربعة‬

‫‪26‬‬
27
28
‫معلومات عن سيارات المرسيدس‬

‫مرسيدس الفئة‬
‫‪S‬‬

‫هذا الطراز هو أعلى طرازات مرسيدس فخامة يتوفر له محرك بسعة تصل إلى ‪ 5.8‬ليتر ويولد هذا‬
‫المحرك قوة كبيره هائلة تصل إلى ‪ 367‬حصانا هناك ميزة العمل بنصف السطوانات أثناء السير على‬
‫الخطوط السريعة وهوما يساعد على القتصاد في استهلك الوقود‬

‫مرسيدس الفئة‬
‫‪E‬‬

‫تأتي هذه الفئة بطراز سيدان وواجون تدخل عام ‪ 2001‬بثلث صمامات مع زوج شرارات إشعال‬
‫بالسطوانة الواحدة وبست أسطوانات وبقوة هائلة قدرها ‪ 279‬حصانا بسعة ‪ 4.3‬ليتر‬

‫مرسيدس الفئة‬
‫‪C‬‬

‫رياضية وديناميكية مع مظهر خارجي جديد وعامل انسيابية انزلق يبلغ ‪ 0.26‬سي دي داخل السيارة‬
‫شبابي ونال تغيرات كبيرة اهمها إيجاد مساحة للكونسول لتثبيت شاشة إلكترونية ويبلغ سعة المحرك‬

‫‪29‬‬
‫‪ 3.2‬ليتر وست أسطوانات ويولد قوة ‪ 218‬حصانا وهناك محرك توربو ديزل ‪ 5‬أسطوانات‬

‫مرسيدس الفئة‬
‫‪A‬‬

‫سيارة سيدان تعمل بالدفع على العجلت المامية وبمحرك أساسي بأربع أسطوانات بسعة ‪ 1.4‬ليتر‬
‫بقوة ‪ 82‬حصانا وتتوفر بمحركات أخرى بسعة ‪ 1.6‬ليتر وبقوة ‪ 102‬حصانا وأخر بسعة ‪ 1.9‬ليتر وقوة‬
‫‪ 125‬حصانا مع ناقل حركة يدوي بخمس سرعات أو آلي بخمس سرعات‬

‫مرسيدس‬
‫‪Slk‬‬

‫سيارة رياضية طقم تجهيزات رياضية اختياري مع ناقل حركة يدوي بخمس سرعات يتوفر أساسيا‬
‫بينما أصبح ناقل الحركة اللكتروني التكيفي اختياريا بقوة ‪ 218‬حصانا‬

‫مرسيدس‬
‫‪Clk‬‬

‫سيارة سبور رياضية كوبيه كابريوليت سوبر كوبيه وجميع هذه الطرازات تتسع من الداخل لربع ركاب‬
‫بمقاعد تتحرك كهربائيا بسرعة للمام والخلف وبقوة ‪ 218‬حصانا‬

‫مرسيدس‬
‫‪Cl‬‬

‫كوبيه فاخرة تأتي بطرازين بتصميم أنيق وخطوط رياضية انسيابية وتتميز بشبك مقدمة جميل مع‬
‫أربعة أنوار امامية من الداخل تتمتع السيارة بتجهيزات عالية المستوى المحرك مصنوع من اللومنيوم‬
‫الخفيف‬

‫بسعة ‪ 5‬ليترات بقوة ‪ 306‬أحصنة وعزم ‪ 339‬رطل ‪ /‬قدم مع ناقل حركة آلي بخمس سرعات‬

‫مرسيدس الفئة‬

‫‪M‬‬

‫هي ممثلة مرسيدس في مجال الدفع الرباعي مع مستوى فاخر من التجهيزات أرضية مقصورة‬
‫الركاب منخفضة مما يسهل الدخول والخروج مع مجالت رؤية واسعة وإمكانات متعددة تعمل السيارة‬
‫بمحرك أساسي سعة ‪ 3.2‬ليتر بست أسطوانات بقوة ‪ 218‬حصانا‬

‫‪--------------------------------------------------------------------------------‬‬

‫فيراري‬
‫‪M456‬‬

‫كوبيه ‪ ،‬تعمل السيارة بالدفع الخلفي وبمحرك وحيد ‪ 12‬أسطوانة سعة ‪ 5.5‬ليتر يعطي قوة ‪436‬‬
‫حصانا عند ‪6250‬د‪/‬د وطاقة عزم للدوران تصل إلى ‪ 398‬رطل ‪/‬قدم عند ‪4500‬د‪/‬د مع ناقل حركة‬
‫بست سرعات يدوية أو باربع سرعات اوتوماتيكية‬

‫فيراري‬
‫مارانيللو ‪550‬‬

‫سيارة قوية الداء بمحرك سعة ‪ 5.5‬ليتر يعطي قوة ‪ 485‬حصانا وباربعة صمامات بكل اسطوانة مع‬
‫ناقل حركة يدوي بست سرعات ‪ ،‬تنطلق من السكون وحتى ‪ 60‬ميل ‪ /‬ساعة خلل ‪ 4.7‬ثانية بسرعة‬

‫‪30‬‬
‫قصوى ‪ 119‬ميل ‪ /‬ساعة ‪ ،‬ويسع خزان وقودها ‪ 30‬جالونا أما صندوق المتعة فيتسع لـ ‪5.9‬قدم مكعب‬

‫فيراري‬
‫سبايدر ‪355‬‬

‫سيارة كشف بهيكل احادي القطعة مصنوع من الفولذ وتعمل ب ‪ 40‬صماما سعة ‪ 3.5‬ليتر بقوة ‪375‬‬
‫حصانا مع ناقل حركة اوتوماتيكي بست سرعات أو يدوي بست سرعات وتعمل السيارة بالدفع على‬
‫العجلت الخلفية ويعمل مع دعاسة تنقيل على طريقة الفورمول ‪1‬‬

‫فيراري‬
‫سبايدر ‪360‬‬

‫معدل استهلك الوقود لكل ‪ 100‬كلم ‪17 :‬‬

‫من صفر إلى ‪ 100‬كلم ‪/‬ساعة ‪.‬ثانية ‪4.6 :‬‬

‫السرعة القصوى كلم ‪ /‬ساعة ‪290 :‬‬

‫الوزن فارغة كلغ ‪1450 :‬‬

‫فيراري‬

‫مودينا ‪360‬‬

‫كوبية بابان معدل استهلك الوقود لكل ‪ 100‬كلم ‪ 23‬و تتحرك من صفر إلى ‪100‬كلم ‪ /‬ساعة ‪ .‬ثانية‬
‫‪ 4.5‬السرعة القصوى كلم ‪ /‬ساعة ‪ 296‬الوزن فارغة ‪ 1290‬بمقوة ‪ 400‬حصان‬

‫التوقيع‬

‫‪A7M@D 7M@DA SOo0oKAR‬‬


‫‪ZY@DA‬‬
‫^_^‬

‫نصيحة للجميع‬
‫)‬
‫عيشيو حياتكم طولها بعرضها‬
‫لتخلو اي شي يعيقكم ول تعيشو‬
‫فحزن وكئابة والله مافي شي‬
‫يستاهل والله الدنيا ماتستاهل‬
‫(‬

‫‪31‬‬
‫الجواد البيض‬

‫مشاهدة ملفه الشخصي‬

‫البحث عن المشاركات التي كتبها الجواد البيض‬

‫‪#‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪Feb-2006, 05:36-25‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------‬‬
‫‪----------------‬‬
‫مشرف ملتقي الكمبيوتر والنترنت وعالم‬
‫‪Bmw-z3‬‬ ‫السيارات‬
‫روستر رائعة تتوفر بعدة طرازات للهيكل والمحرك وتبدأ‬
‫المحركات من ‪ 170‬حصانا بالطراز الساسي وحتى ‪321‬‬
‫حصانا في رودستر وتشمل المجموعة الكاملة ‪ 2.5‬ليتر‬
‫رودستر و ‪ 2.8‬ليتر رودستر و ‪ 2.8‬ليتر كوبيه إضافة إلى‬
‫محرك ‪ 3.2‬ليتر بست أسطوانات متتالية عان ‪ 2000‬تم‬
‫إلغاء الطراز ‪ 1.9‬ليتر لذلك تدخل عام ‪ 2001‬دون‬
‫تعديلت جميع الطرازات زودت بجنوط خفيفة ذات‬
‫تصميم جديد‬

‫‪Bmw-z8‬‬

‫‪32‬‬
‫رودستر مميزة بمحرك ‪ 8‬أسطوانات سع ‪ 5‬ليتر بقوة‬
‫‪ 400‬حصانا يولد عزما كبير يصل إلى ‪ 369‬رطل‪/‬قدم‬
‫ويستفيد المحرك من تقنية دوبل فانوس ذات التوقيت‬
‫المتغير لصمامات الدخول والخروج وتعمل السيارة‬
‫بالدفع الخلفي عبر ناقل حركة يدوي بست سرعات‬

‫‪Bmw-m‬‬
‫كوبيه‬

‫رياضية صغيرة الحجم ذات قوة فائقة وانسيابية عالية‬


‫تعتمد على الدفع الخلفي وبمحرك اساسي بست‬
‫اسطوانات متتالية بسعة ‪ 2.8‬ليتر وبقوة ‪ 193‬حصانا‬
‫واخر اعلى مردودا سعة ‪ 3.2‬ليتر وست اسطوانات‬
‫متتالية وبقوة ‪ 321‬حصانا‬

‫‪Bmw‬‬
‫الفئة السابعة‬

‫تتوفر بعددة محركات وسعات مختلفة تتراوح بين ‪2.8‬‬


‫ليتر وست أسطوانات و ‪ 3.5‬ليتر و ‪ 8‬أسطوانات و ‪4.4‬‬
‫ليتر و ‪ 8‬أسطوانات و ‪ 5.4‬ليتر و ‪ 12‬أسطوانة وقوتها‬
‫الحصانية تتراوح بين ‪ 193‬حصانا للطراز الساسي و‬
‫‪ 326‬حصانا للطراز العلى‬

‫‪Bmw‬‬
‫الفئة الخامسة‬

‫تتوفر بست أسطوانات متتالية سعة ‪ 2.5‬ليتر وبقوة‬


‫‪ 170‬حصانا وبمحرك سعة ‪ 2.8‬ليتر وقوة ‪ 193‬حصانا‬
‫وبعزم ‪ 206‬أرطال ‪ /‬قدم مع ناقل حركة يدوي بخمس‬
‫سرعات أو ناقل حركة اوتوماتيكي بخمس سرعات‬

‫‪Bmw‬‬
‫الفئة الثالثة‬

‫سيدان كوبيه كشف وتعمل بمحرك بأربع اسطوانات‬


‫سعة ‪ 1.9‬ليتر وبقوة ‪ 118‬حصانا أو بست اسطوانات‬
‫متتالية بسعة ‪ 2‬ليتر أو ‪ 2.5‬ليتر أو محرك جديد سعة ‪3‬‬
‫ليتر يأتي بدل من المحرك السابق ‪ 2.8‬ليتر‬

‫‪Bmw-m‬‬
‫كوبيه‬

‫رياضية صغيرة الحجم ذات قوة فائقة وانسيابية عالية‬


‫تعتمد على الدفع الخلفي وبمحرك اساسي بست‬
‫اسطوانات متتالية بسعة ‪ 2.8‬ليتر وبقوة ‪ 193‬حصانا‬
‫واخر اعلى مردودا سعة ‪ 3.2‬ليتر وست اسطوانات‬
‫متتالية وبقوة ‪ 321‬حصانا‬

‫‪Bmw-z3‬‬
‫رودستر رائعة تتوفر بعدة طرازات للهيكل والمحركات‬
‫وتبدا الحركات من ‪ 170‬حصانا بالطراز الساسي حتى‬
‫‪ 321‬حصانا في العلى وتشمل هذه المجموعة ‪ 2.5‬ليتر‬
‫رودستر و ‪ 2.8‬ليتر رودستر و ‪ 2.8‬ليتر كوبيه إضافة إلى‬
‫محرك سعة ‪ 3.2‬ليتر بست اسطوانات متتالية‬

‫‪33‬‬
‫‪Bmw-x5‬‬
‫تنتمي هذه السيارة إلى الفئة الرياضة رغم كبر حجمها‬
‫تتميز بأدائها القوي وتعمل بالدفع الرباعي وبمحرك‬
‫سعة ‪ 4.4‬ليتر وبقوة ‪ 286‬حصانا عند ‪5400‬د‪/‬د وبعزم‬
‫‪ 324‬رطل ‪ /‬قدم عند ‪3600‬د‪/‬د مع ناقل حركة آلي‬
‫بخمس سرعات‬

‫معدل استهلك الوقود لكل ‪ 100‬كلم ‪ 12‬ليتر وتتحرك‬


‫من صفر إلى ‪ 100‬كلم‪/‬بالساعة ‪ 5.2.‬ثانية وتبلغ السرعة‬
‫القصوى ‪ 280‬كلم‪/‬ساعة وتبلغ قوتها ‪ 300‬حصانا‬

‫بورش ‪ 911‬كاريرا ‪2‬‬


‫معدل استهلك الوقود لكل ‪ 100‬كلم ‪ 12‬ليتر وتتحرك‬
‫من صفر إلى ‪ 100‬كلم‪/‬بالساعة ‪ 5.2.‬ثانية وتبلغ السرعة‬
‫القصوى ‪ 280‬كلم‪/‬ساعة وتبلغ قوتها ‪ 300‬حصانا ويبلغ‬
‫وزنها وهي فارغة ‪ 1765‬كلغ‬

‫بورش ‪ 911‬تيربو‬
‫تتحرك من الصفر إلى ‪100‬كلم‪/‬سعة ‪ 4.2‬ثانية وتبلغ‬
‫السرعة القصوى لها ‪ 305‬ويبلغ وزنها وهي فارغة‬
‫‪ 1540‬كلغ وبقوة ‪ 420‬حصانا‬

‫بورش جي تي ‪3‬‬
‫يبلغ معدل إستهلك الوقود لكل ‪ 100‬كلم ‪ 13‬ليتر‬
‫وتتحرك من حالة السكون إلى سرعة ‪ 100‬كلم‪/‬بالساعة‬
‫‪ 4.8‬ثانية وتبلغ السرعة القصوى لها ‪ 302‬كلم‪/‬بالساعة‬
‫ويبلغ وزنها وهي فارغة ‪ 1350‬كلغ ويبلغ قوة محرك‬
‫هذه السيارة ‪360‬حصانا‬

‫بورش ‪ 911‬توربو‬
‫محرك سعة ‪ 3.6‬ليتر طراز بوكسر المزود بجهازين‬
‫توربينيين بست اسطوانات قوة بست أسطوانات قوة‬
‫‪ 420‬حصانا وتتحرك من الصفر إلى ‪100‬كلم‪/‬بالساعة‬
‫خلل ‪ 4.2‬ثانية‬

‫بورش ‪ 911‬كاريرا ‪4‬‬


‫تعمل السيارة بالدفع الرباعي وتتوفر بنظامين لنقل‬
‫الحركة آلي بخمس سرعات ويدوي وست سرعات ويبلغ‬
‫سعة المحرك ‪ 3.4‬ليتر بست أسطوانات يعطي قوة ‪300‬‬
‫حصانا ويتحرك من الصفر إلى ‪100‬كلم‪/‬بالثانيةخلل ‪5.2‬‬
‫ثانية‬

‫بورش ‪ 911‬كاريرا‬
‫محرك هذه السيارة مصنوع من اللمونيوم بست‬
‫أسطوانات وبحقن إلكتروني مع موزع إلكتروني ست‬
‫لفات وحقن تابعي متعدد النقاط وسعة هذا المحرك ‪3.4‬‬
‫ليتر بقوة ‪ 300‬حصانا عند ‪6800‬د‪/‬د ويتسارع هذا‬
‫المحرك من الصفر إلى ‪ 100‬كلم ‪/‬بالساعة خلل ‪5.2‬‬

‫بورش‬
‫‪Gt3 911‬‬

‫كوبيه محرك السيارة مصنوع من اللمونيوم بست‬

‫‪34‬‬
‫أسطوانات سعة ‪ 3.6‬ليتر بقوة ‪ 360‬حصانا عند‬
‫‪7200‬د‪/‬دوعزم ‪ 273‬رطل‪/‬قدم عند ‪5000‬د‪/‬د ويدار‬
‫المحرك بنظام اللكترونيات الرقمية للشعال ويتم حقن‬
‫الوقود إلكترونيا مع موزع إلكتروني بست لفات وناقل‬
‫الحركة يدوي بست سرعات‬

‫بورش بوكستر‬
‫‪S‬‬

‫قوية الداء تبلغ سعة المحرك ‪ 2.7‬ليتر وست أسطوانات‬


‫بقوة ‪ 220‬حصانا عند ‪6400‬د‪/‬د مع ناقل حركة يدوي‬
‫بخمس سرعات يدفعها إلى سرعة قصوى تبلغ‬
‫‪250‬كلم‪/‬بالساعة أو آلي بخمس سرعات‬

‫الجواد البيض‬

‫مشاهدة ملفه الشخصي‬

‫البحث عن المشاركات التي كتبها الجواد البيض‬

‫‪#‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪Feb-2006, 05:38-25‬‬

‫فولكس واجن‬
‫باسات‬
‫مشرف ملتقي الكمبيوتر والنترنت وعالم‬
‫ورقة رابحة لدى فولكس واجن تتوفر بطرازين سيدان‬ ‫السيارات‬
‫وواجون وبمحرك سعة ‪ 1.8‬ليتر وأربع أسطوانات متتالية‬
‫بقوة ‪ 125‬حصانا ويمكن أن تتوفر بمحرك بخمس‬
‫أسطوانات بسعة ‪ 2.2‬ليتر بقوة ‪ 150‬حصانا وهناك‬
‫محرك أختياري سعة ‪ 2.8‬ليتر و ‪ 6‬أسطوانات بقوة ‪190‬‬
‫حصانا‬

‫فولكس واجن‬
‫بورا‬

‫بطراز واحد سيدان ينال محركها أربع أسطوانات بسعة‬


‫‪ 1.6‬ليتر بقوة ‪ 100‬حصانا أو سعة ‪ 1.6‬ليتر و أربع‬
‫أسطوانات بقوة ‪ 115‬حصانا مع ناقل حركة يدوي بخمس‬
‫سرعات أو آلي بأربع سرعات بتنقيلت تكيفية‬

‫فولكس واجن‬
‫بيتل‬

‫هذا المحرك سعة ليترين بأربع أسطوانات متتالية بناقل‬


‫حركة يدوي بخمس سرعات أو أوتوماتيكي بأربع سرعات‬
‫اختياري وهناك محرك اختياري سعة ‪ 1.8‬ليتر وأربع‬
‫أسطوانات توربو يعطي قوة ‪ 150‬حصانا‬

‫‪35‬‬
‫فولكس واجن‬
‫جولف‬

‫سيدان بمحرك أساسي ‪ 1.6‬ليتر بنزين وأربع أسطوانات‬


‫بقوة ‪ 100‬حصانا وآخر اختياري سعة ليترين بأربع‬
‫أسطوانات وبقوة ‪ 115‬حصانا يوفر قوة عالية مع ناقل‬
‫حركة أوتوماتيكي بأربع سرعات أو يدوي بخمس سرعات‬

‫‪----------------------------------------------------------------‬‬
‫‪----------------‬‬

‫جاكوار‬
‫‪S-type‬‬

‫يبلغ سعة محركها ‪ 3‬ليترات وبقوة ‪ 240‬حصانا عند‬


‫‪6800‬د‪/‬د وعزم دوران ‪ 221‬رطل ‪ /‬قدم عند ‪4500‬د‪/‬د‬
‫وهناك محرك اختياري بأربع ليترات وبقوة ‪ 281‬حصانا و‬
‫‪ 32‬صماما وناقل حركة آلي بخمس سرعات يتحرك في‬
‫مجرى مرن ويوفر تنقيلت حساسة للغاية‬

‫جاكوار‬
‫‪Xj‬‬

‫هذه السيارة بمحرك أساسي بأربع ليترات وبقوة ‪290‬‬


‫حصانا والختياري بأربع ليترات سوبر تشارج بقوة ‪370‬‬
‫حصانا مع ناقل حركة آلي بخمس سرعات يدفع العجلت‬
‫الخلفية‬

‫جاكوار‬
‫‪Xk‬‬

‫كوبيه وكشف بطرازين محركها فائق القوة بأربع ليترات‬


‫وثمانية أسطوانات بقوة ‪ 290‬حصانا عند ‪ 6100‬د‪/‬د‬
‫وبطاقة عزم للدوران تصل إلى ‪ 290‬رطل ‪ /‬قدم عند‬
‫‪ 4250‬د‪/‬د وهناك محرك اخر سوبر تشارج بأربع ليترات‬
‫وثمانية أسطوانات بقوة ‪ 370‬حصانا وعزم ‪ 387‬رطل ‪/‬‬
‫قدم‬
‫__________________‬

‫الجواد البيض‬

‫مشاهدة ملفه الشخصي‬

‫البحث عن المشاركات التي كتبها الجواد البيض‬

‫‪#‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪Feb-2006, 05:39-25‬‬

‫‪36‬‬
‫نيسان‬
‫باترول‬
‫مشرف ملتقي الكمبيوتر والنترنت وعالم‬
‫واحدة من اقوى السيارات دفع رباعي متعددة‬ ‫السيارات‬
‫الستخدامات تنال السيارة محرك بنزين سعة ‪ 4.5‬ليتر‬
‫بست أسطوانات متتالية ويعطي قوى قصوى تبلغ ‪230‬‬
‫حصانا عند ‪4400‬د‪/‬د وهناك محرك سعة ‪ 4.2‬ليتر بست‬
‫أسطوانات يعطي قوة ‪ 180‬حصانا‬

‫نيسان‬
‫جلوريا‬

‫سيارة فخمة مع أداء قوي بفضل المحرك المتطور بست‬


‫أسطوانات سعة ‪ 3‬ليتر وبقوة ‪ 220‬حصانا عند ‪6400‬د‪/‬د‬
‫وعزم ‪ 202‬رطل ‪ /‬قدم عند ‪4000‬د‪/‬د مقاعد كهربائية‬
‫للسائق والراكب المامي والمقاعد الخلفية‬

‫نيسان‬
‫ماكسيما‬

‫المحرك مصنوع بالكامل من اللومنيوم عالي التجاوب‬


‫واقتصادي في استهلك الوقود وسعته ‪ 3‬ليترات بست‬
‫أسطوانات و أربعة وعشرون صماما يعطي قوة رائعة‬
‫على جميع السرعات تصل إلى ‪ 227‬حصانا عند ‪6400‬د‪/‬د‬
‫وعزم اقصى يبلغ ‪ 213‬رطل ‪ /‬قدم عند ‪3600‬د‪/‬د ويعمل‬
‫المحرك مع ناقل حركة يدوي بخمس سرعات أو آلي‬
‫بأربع سرعات‬

‫نيسان‬
‫صني‬

‫تم تجديدها بالكامل لجل عام ‪ 2001‬حيث صارت اكبر‬


‫حجما ويبلغ سعة محركعا ‪ 1.3‬ليتر للمستوى الساسي‬
‫يعطي قوة ‪ 95‬حصانا عند ‪6000‬د‪/‬د وعزم ‪ 12.5‬كجم ‪/‬‬
‫متر عند ‪4400‬د‪/‬د والفل الكامل يعطي قوة ‪ 130‬حصانا‬
‫ومحرك سعة ‪ 1.8‬ليتر عند ‪ 5600‬د‪/‬د وعزم ‪ 18‬كجم ‪/‬‬
‫متر عند ‪4400‬د‪/‬د‬

‫جيب‬
‫جراند شيروكي‬

‫تتحرك هذه السيارة بالدفع الخلفي محركها الساسي ‪4‬‬


‫ليترات وست أسطوانات متتالية بقوة ‪ 195‬حصانا مع‬
‫ناقل حركة أوتوماتيكي بأربع سرعات وهناك أختياري‬
‫سعة ‪ 4.7‬ليتر وبقوة ‪ 235‬حصانا بثمانية أسطوانات مع‬
‫ناقل حركة آلي متعدد السرعات تسع لخمس ركاب‬

‫جيب‬
‫شيروكي‬

‫تتوفر بأربعة مستويات من الناقة وبطرازين للهيكل‬


‫ببابين أو اربعة بيبان تزود بمحرك بأربعة اسطوانات‬
‫سعة ‪ 2.5‬ليتر وبقوة ‪ 125‬حصانا مع ناقل حركة يدوي‬
‫بخمس سرعات‬

‫‪37‬‬
‫جيب‬
‫رانجلر‬

‫تتوفر بثلث مستويات وتاتي بسقف صلب أو قماش‬


‫وتعمل السيارة بالدفع الرباعي من المحرك الساسي‬
‫سعة ‪ 2.5‬ليتر وبأربعة أسطوانات متتالية بقوة ‪120‬‬
‫حصانا وبعزم ‪ 140‬رطل ‪ /‬قدم عند ‪ 3500‬د‪/‬د مع ناقل‬
‫حركة يدوي بخمس سرعات أو أوتوماتيكي بأربع سرعات‬
‫__________________‬

‫الجواد البيض‬

‫مشاهدة ملفه الشخصي‬

‫البحث عن المشاركات التي كتبها الجواد البيض‬

‫‪#‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪Feb-2006, 05:41-25‬‬

‫فورد‬
‫كراون فيكتوريا‬
‫مشرف ملتقي الكمبيوتر والنترنت وعالم‬
‫تقدم فتحة سقف ومقاعد جلدية ومقاعد أمامية تضبط‬ ‫السيارات‬
‫كهربائيا وتدعم منطقة أسفر الظهر تعمل كراون‬
‫فيكتوريا بمنظومة الدفع الرباعي بسعة ‪ 4.6‬ليتر وبقوة‬
‫‪ 200‬حصانا عند ‪4250‬د‪/‬د مع عزم دوران يصل إلى ‪275‬‬
‫رطل‪/‬قدم عند ‪ 4500‬د‪/‬د وناقل حركة آلي بأربع سرعات‬

‫فورد إكسبديشن‬
‫تتميز إكسبديشن بحجمها الكبير مقارنة بمنافساتها‬
‫وتتسع لتسعة ركاب بالداخل مع قدرة عالية على الجر‬
‫وبمحرك قوي الداء سعة ‪ 5.4‬ليتر وبقوة تصل إلى ‪260‬‬
‫حصانا وهناك عتبات للصعود عريضة ومضيئة وجنوط من‬
‫سبيكة معدنية وحامل للمتعة بسقف السيارة‬

‫فورد إكسبلورر‬
‫رياضية متعددة الستخدامات تأتي بطرازين للهيكل‬
‫ببابين وأربعة ابواب وتعمل السيارة على العجلت‬
‫الخلفية أو الدفع الرباعي الدائم أو المؤقت ويبلغ سعة‬
‫المحرك حوالي ‪ 4‬ليترات وبقوة تصل إلى ‪ 160‬حصانا مع‬
‫ناقل حركة بخمس سرعات أوتوماتيكي‬

‫فورد إكسكيرجن‬
‫وقد تم بناؤها لعى قاعدة طويلة بلغت ‪ 137‬بوصة ولذلك‬
‫تتمتع باتساع كبير وتعمل إكسكيرجن بالدفع الخلفي أو‬
‫الرباعي بسعة ‪ 5.4‬ليتر وبقوة ‪ 255‬حصانا‬

‫فورد موستانج‬

‫‪38‬‬
‫بطرازين للهيكل كوبيه وكشف بسعة ‪ 3.8‬ليتر وقوة‬
‫‪ 190‬حصانا وبعزم ‪ 220‬رطل‪/‬قدم مع ناقل حركة بخمس‬
‫سرعات يدوي أو بأربع سرعات أوتوماتيكي ومقعدتان‬
‫خلفيتان منفصلتان قابلة للطي‬

‫فورد الفئة‬
‫‪F‬‬

‫أقوى الشاحنات أداء حمولتها القصوى بحدود ‪6500‬‬


‫رطل ومع التجهيزان الضافية تصل حمولته إلى ‪8300‬‬
‫رطل له قدرة جر ما بين ‪ 7700-8700‬رطل وتعمل على‬
‫الدفع الرباعي أو الدفع الخلفي مع ناقل حركة بخمس‬
‫سرعات يدوية أو بأربع سرعات آلية‬
‫__________________‬

‫شيفروليه كابريس‬
‫مزاياها عديدة منها الدفع الخلفي والقوة الضافية‬
‫للمحرك ومساحة داخلية أكبر واستهلك أوفر للوقود‬
‫بالمقارنة مع كابرس السابقة بسعة ‪ 5.7‬ليتر يعطي قوة‬
‫‪ 295‬حصانا مع اقتصادية عالية في استهلك الوقود ‪25‬‬
‫ميل في الجالون‬

‫شيفروليه كابرس‬
‫‪Ss‬‬

‫هذا الطراز رياضي هيكل متميز وتنال ‪ 8‬اسطوانات سعة‬


‫‪ 5.7‬ليتر ويولد قوة عالية تبلغ ‪ 325‬حصانا عند ‪5200‬د‪/‬د‬
‫وعزم وقدره ‪355‬رطل‪/‬قدم عند ‪4000‬د‪/‬د مع ناقل حركة‬
‫آلي بأربع سرعات تجهيزات السلمة بالسيارة عديدة بدءا‬
‫من الهيكل الكثر صلبة وقوة وقدرة على امتصاص‬
‫الصدمات في المقدمة مع نظام أحزمة مقاعد ثلث‬
‫نقاط التثبيت ووسائد هوائية للسائق والراكب المامي‬

‫شيفروليه كورفيت‬
‫سيارة قوة رياضية كوبيه كشف محركها سعة ‪ 5.7‬ليار ‪8‬‬
‫أسطوانات ويولد هذا المحرك قوة هائلة تصل إلى ‪345‬‬
‫حصانا وعزم وقدره ‪ 350‬رطل‪/‬قدم ويرتبط بناقل حركة‬
‫آلي ‪ 4‬سرعات مركب في الخلف وهو أساسي في‬
‫الكوبيه والكشف ويأتي بناقل حركة يدوي بست سرعات‬

‫سوبربان‬
‫دفع خلفي أو على العجلت الربعة مع خيارين للمحركت‬
‫سعة ‪ 5.3‬ليتر بقوة ‪ 327‬حصانا و المحرك الخر سعة ‪6‬‬
‫ليتر وبقوة ‪ 255‬حصانا مع ناقل حركة بأربع سرعات‬
‫أوتوماتيكية تستوعب سوبربان حوالي ‪ 150‬قدما من‬
‫المتعة مع قدرة جر تصل إلى ‪10‬آلف رطل تجهيزات‬
‫السلمة الساسية فيها تشمل وسائد هوائية جانبية‬

‫يوكون‬
‫يبلغ سعة المحرك حوالي ‪ 5.3‬ليتر وثمانية أسطوانات‬
‫يعطي قوة كبيرة تصل إلى ‪ 327‬حصانا عند ‪5200‬د‪/‬د‬
‫وعزم وقدره ‪ 325‬رطل‪/‬قدم عند ‪ 4000‬د‪/‬د مع ناقل‬
‫حركة آلي بأربع سرعات يدفع السيارة إما رباعيا أو على‬
‫العجلتين الخلفيتين من الداخل هناك مساحة كافية‬

‫‪39‬‬
‫للجسم والرجل مع إسناد قوي للظهر على كل المقاعد‬

‫سييرا‬

‫بيك أب قوي الداء ويبلغ سعة المحرك حوالي ‪ 6‬ليترات‬


‫بثمانية أسطوانات وقوة كبيرة تصل إلى ‪ 300‬حصانا‬
‫وهناك محرك إختياري ‪ 6.5‬ليتر و ‪ 8‬اسطوانات توربو‬
‫ديزل بقوة ‪ 215‬حصانا وعزم ‪ 440‬رطل ‪ /‬قدم تعمل‬
‫سييرا إما بالدفع الخلفي أو الدفع الرباعي‬

‫كديلك سيفيل‬
‫تعمل السيارة بمحرك فائق ‪ 8‬اسكوانات بسعة ‪ 4.6‬ليتر‬
‫ويأتي بقوتين الولى ‪ 275‬حصانا والثانية ‪ 300‬حصانا‬
‫ويمنح نظام ستابلي تراك الفريد من نوعه السيارة ثباتا‬
‫مطلقا على الطريق ةتنال السيارة العديد من عوامل‬
‫السلمة تتمثل في وسادات هوائية أمامية وجانبية‬
‫مزدوجة فرامل قرصية على العجلت الربع‬

‫شيفروليه لومينا‬
‫نظام دفع خلفي المحركات الممنوحة أحدها أساسي‬
‫سعة ‪ 3.8‬ليتر ‪ 6‬اسطوانات بقوة ‪ 200‬حصانا عند‬
‫‪5200‬د‪/‬د والخر مستوى سعة ‪ 5.7‬ليتر ‪ 8‬اسطوانات وذو‬
‫قوة جبارة تبلغ ‪ 325‬حصانا مع ناقل حركة آلي بأربع‬
‫سرعات أو يدوي ‪ 5‬سرعات‬

‫سافانا‬
‫فان كبير الحجم تتسع لخمسة عشر راكبا وتتوفر بطراز‬
‫‪ 1500‬نصف طن و ‪ 2500‬ثلث أرباع الطن و ‪ 3500‬طن‬
‫واحد وتمتلك السيارة قدرة جر هائلة تصل إلى ‪ 10‬آلف‬
‫رطل وتعمل بالدفع الخلفي من محرك سعة ‪ 5.7‬ليتر و‬
‫‪ 8‬أسطوانات بقوة ‪ 225‬حصانا مع ناقل حركة بأربع‬
‫سرعات أوتوماتيكية‬

‫كاديلك دوفيل‬
‫أعيد تميمها لتحقق معدل متتماز في استهلك الوقود‬
‫مع أداء أكثر نعومة ويعطي هذا المحرك قوة ‪ 300‬حصانا‬
‫أو ‪ 275‬حصانا وكل الطرازين يتمتعان بنظام ستابلي‬
‫تراك ‪ 2.0‬للتحكم وتثبيت المسار‬

‫الجواد البيض‬

‫مشاهدة ملفه الشخصي‬

‫البحث عن المشاركات التي كتبها الجواد البيض‬

‫‪#‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪Feb-2006, 05:46-25‬‬

‫‪40‬‬
‫فولفو‬
‫‪S80‬‬
‫مشرف ملتقي الكمبيوتر والنترنت وعالم‬
‫أول سيارة بالعالم تجهز بست أسطوانات على شكل‬ ‫السيارات‬
‫خط مستقيم سعة ‪ 2.8‬ليتر توربو بقوة ‪ 272‬حصانا أما‬
‫المحرك الساسي فهو بخمس أسطوانات سعة ‪ 2.4‬ليتر‬
‫بقوة ‪ 170‬حصانا‬

‫فولفو‬
‫‪V70-s70‬‬

‫تأتي بموديلين سيدان وواجون وكلهما مزود بمحرك‬


‫عرضي من اللمونيوم ‪ 20‬صماما و خمس اسطوانات‬
‫متتالية بقدر أقل من الضجيج والهتزاز المحرك‬
‫الساسي سعة ‪ 2.4‬ليتر قوة ‪140‬حصانا والختياري سعة‬
‫‪ 2.5‬ليتر توربو بقوة ‪ 193‬حصانا مع ناقل حركة آلي‬
‫بأربع سرعات بتحكم إلكتروني أو يدوي بخمس سرعات‬

‫فولفو‬
‫‪S60‬‬

‫هذه السيارة ذات مستوى عالي من السلمة والداء‬


‫القوي تعمل بمحرك أساسي سعة ‪ 2.4‬ليتر بخمس‬
‫أسطوانات متتالية بقوة ‪ 168‬حصانا وهناك محركان‬
‫اختياريان الول سعة ‪ 2.4‬ليتر توربو بخمس اسطوانات‬
‫متتالية بقوة ‪ 197‬حصانا‬

‫فولفو‬
‫‪S40‬‬

‫بطرازيها السيدان والواجون بمحرك أساسي سعة‬


‫ليترين بأربع أسطوانات بقوة ‪ 140‬حصانا عند ‪6000‬د‪/‬د‬
‫بنظام الدفع المامي مع ناقل حركة آلي بأربع سرعات‬
‫بتحكم إلكتروني وهناك خيار لناقل حركة يدوي بخمس‬
‫سرعات‬

‫فولفو‬
‫‪C70‬‬

‫كوبيه كشف رائعة محركها وحيد سعة ‪ 2.3‬ليتر خمس‬


‫أسطوانات توربو يولد قوة ‪ 240‬حصانا عند ‪5400‬د‪/‬د‬
‫وعزم ‪ 244‬رطل‪/‬قدم عند ‪2400‬د‪/‬د ويمتاز هذا المحرك‬
‫بمرونة فائقة ويأتي مع ناقل الحركة اليدوي بخمس‬
‫سرعات أو أوتوماتيكي بأربع سرعات‬

‫فولفو‬
‫‪V70xc‬‬

‫سيارة ستيشن واجن تعمل بالدفع الرباعي بمحرك سعة‬


‫‪ 2.4‬ليتر مع شاحن توربو بأربع أسطوانات يعطي قوة‬
‫‪ 200‬حصانا عند ‪6000‬د‪/‬د وعزم يبلغ ‪ 285‬نيوتن ‪ /‬متر‬
‫بين ‪ 1800‬و ‪5000‬د‪/‬د مما يمنح السيارة أداء جيد‬

‫‪41‬‬
‫دوج رام بيك أب‬
‫بيك أب كبير الحجميتسع لستة ركاب وياتي بعدة طرازات‬
‫لناقة وبتشكيلة متنوعة من المحركات تشمل محركا‬
‫بست أسطوانات بسعة ‪ 3.9‬ليتر بقوة ‪ 175‬حصانا وعزم‬ ‫الجواد البيض‬
‫‪ 230‬رطل‪/‬قدم عند ‪3200‬د‪/‬د وهناك المحرك العلى‬‫مشاهدة ملفه الشخصي‬
‫مردودا بسعة ‪ 5.9‬ليتر وقوة ‪ 245‬حصانا‬
‫البحث عن المشاركات التي كتبها الجواد البيض‬
‫دودج فايبر‬
‫‪#8‬‬‫دفع‬ ‫بخط‬ ‫وتتمتع‬ ‫وكشف‬ ‫سيارة رياضية بطرازين كوبيه‬ ‫‪Feb-2006, 05:47-25‬‬
‫قوي ونظام تعليق المونيوم الطراز الساسي رودستر‬
‫عجلة قيادة قابلة للمالة‬‫لكزس‬‫يأتي مزودا بتجهيزات مثل‬
‫خمس سماعات كبيرة‬ ‫واستيريو بقوة ‪ 200‬واط مع‬
‫‪Ls430‬‬
‫وتعمل فايبر بالدفع الخلفي وبمحرك وحيد بعشرة‬ ‫مشرف ملتقي الكمبيوتر والنترنت وعالم‬
‫‪450‬‬ ‫إلى‬ ‫تصل‬ ‫هائلة‬ ‫قوة‬ ‫يولد‬ ‫ليتر‬ ‫‪8‬‬ ‫بسعة‬
‫تأتي جديدة كليا ممثلة لقمة الفخامة والرفاهية في‬‫اسطوانات‬ ‫السيارات‬
‫‪ 3700‬د‪/‬د‬
‫سعة‬ ‫عند‬
‫الجديد‬ ‫رطل‪/‬قدم‬
‫الحركة‬ ‫وعزم ‪490‬‬
‫الدافعة هي‬ ‫القوة‬‫لكزسد‪/‬د‬
‫سلسلة ‪5200‬‬
‫حصانا عند‬
‫متقاربةعن‬ ‫قوةنسب‬
‫‪ 332‬حصانا‬ ‫يعطي ذي‬
‫سرعات يدوي‬
‫أسطوانات‬ ‫بست‬ ‫ليترحركة‬
‫وثمانية‬ ‫ناقل‬ ‫مع‬
‫‪4.3‬‬
‫وزنها‬ ‫أن‬ ‫إل‬ ‫نسبيا‬ ‫ضخمة‬ ‫تبدو‬ ‫رودستر‬
‫‪ 5600‬د‪/‬د وعزم أقصى يبلغ ‪ 50.4‬كجم‪/‬متر عند‬ ‫فايبر‬ ‫أن‬ ‫ورغم‬
‫صمامات بالسطوانة‬‫‪ 3440‬رطل‬
‫يتجاوز أربعة‬
‫هذالالمحرك‬‫النهائي‬
‫‪3400‬د‪/‬د ويضم‬
‫مع نظام التوقيت المتغير للصمامات‬

‫لكزس‬
‫‪Gs300‬‬

‫صالون رياضي ذو تصميم جذاب بمقدمة بديعة يتوسطها‬


‫شبك مميز تعمل السيارة بمحرك أساسي سعة ‪ 3‬ليترات‬
‫وست أسطوانات متتالية يعطي قوة ‪ 239‬حصانا تنال‬
‫السيارة نظام تعليق بشعبة مزدوجة وجنوط ‪ 16‬بوصة‬
‫وكوابح مضادة للنغلق مع نظام التحكم بالنزلق‬

‫لكزس‬
‫‪Lx470‬‬

‫الوجه الجديد لسيارات الدفع الرباعي متعددة‬


‫الستخدامات حيث قوة الداء مع الفخامة ووفرة‬
‫التجهيزات وقدرة على الجر تصل إلى ‪ 6500‬رطل تتوفر‬
‫السيارة بمحرك وحيد سعة ‪ 4.7‬ليتر و ‪ 8‬أسطوانات‬
‫وبقوة ‪ 250‬حصانا عند ‪4800‬د‪/‬د‬

‫لكزس‬
‫‪Es300‬‬

‫صالون مفعم بالفخامة وبه تجهيزات عديدة وبمحرك‬


‫سعة ‪ 3‬ليترات وست أسطوانات وأربع كمامات وهو‬
‫محرك هادئ للغاية يولد قوة ‪ 213‬حصانا ومعظم عزم‬
‫دورانه متاح عند سرعة ‪2000‬د‪/‬د ويأتي مع ناقل حركة‬
‫آلي بأربع سرعات بتحكم إلكتروني وتعمل السيارة‬
‫بالدفع المامي‬
‫__________________‬

‫‪42‬‬
‫السيارات‬

‫تم اختراع اول سيارة في المانيا عام ‪ 1886‬وكانت تعمل على الغاز‬

‫وصل انتاج السيارات في ‪ 2005‬الى ‪ 63‬مليون سيارة معظمها من الوليات المتحدة واليابان‬

‫حوالي ‪ 90‬في المئة من السيارات في العالم تملكها ‪ 5‬شركات‬

‫اكبر شركة للسيارات جنرال موتورز امريكية وتضم‬

‫جي ام سي‬

‫شيفرولية‬

‫همر‬

‫ساب‬

‫بونتياك‬

‫اوبل‬

‫كاديلك‬

‫بويك‬

‫اولدزموبيل‬

‫ثاني اكبر شركة للسيارات تويوتا يابانية‬


‫وتضم‬

‫‪43‬‬
‫تويوتا‬

‫لكزس‬

‫دايهاتسو‬

‫سوبارو‬

‫هينو‬

‫فوجي‬

‫ثالث اكبر شركة للسيارات فورد امريكية‬


‫اوروبية وتضم‬

‫فورد‬

‫لنكولن‬

‫ميركوري‬

‫جاكوار‬

‫استون مارتن‬

‫لند روفر‬

‫فولفو‬

‫مازدا‬

‫رابع اكبر شركة للسيارات فولكس واجن‬


‫المانية وتضم‬

‫فولكس واجن‬

‫اودي‬

‫‪44‬‬
‫لمبرجيني‬

‫سيات‬

‫بنتلي‬

‫سكودا‬

‫بوقاتي‬

‫خامس اكبر شركة للسيارات دايملر كرايزلر‬


‫المانية امريكية وتضم‬

‫كرايزلر‬

‫دودج‬

‫مرسيدس‬

‫جيب‬

‫سمارت‬

‫مايباخ‬

‫ا‬

‫ل‬

‫‪45‬‬
‫السلم عليكم ورحمة ال وبركاته ‪:‬‬ ‫‪.1‬‬

‫مقدمه‪:‬‬
‫مرت صناعة السيارات منذ اختراعها بتطور عظيم وسريع جدا و‬
‫أصبحت في وقتنا الحاضر تلعب دور كبير جدا في القتصاد العالمي‪..‬‬
‫تم اختراع أول محرك في العالم على يد العالم النجليزي جيمس واط‬
‫عام ‪ 1768‬م‬
‫وكان أول عالم قام بتثبت محرك بخاري) على خط حديدي ( هو‬
‫ستيفنسون إنجليزي أيضا وذالك عام ‪ 1825‬م‬
‫إما من قام باختراع أول محرك احتراق داخلي وهو العالم الفرنسي‬
‫لينوار وذالك في عام ‪ 1860‬وقد اقتصر هذا المحرك على النواع‬
‫الثابتة المربوطة بشبكة الغاز كما انه كان يعمل بطريقه غير اقتصاديه‬
‫وبالرغم من ذالك فان العالم لينوار وضع باختراعه هذا الساس‬

‫‪46‬‬
‫المحركات الحتراق الداخلي الحالية‪.‬‬

‫تطور المركبات )السيارات ( في ألمانيا‬


‫‪ 1876‬م‬
‫اختراع نيكولس اوغست اتو محرك الحتراق الداخلي رباعي‬
‫الشواط ولقد كان هذا المحرك اقل وزنا و واكبر قدره‬
‫‪ 1882‬م‬
‫بدا كوتليب دايملر و فيلهلم مايباخ واللذان كانا يعملن مع اتو في‬
‫صناعة أول محرك صغير يعمل بالبنزين‬
‫‪ 1883‬م‬
‫حصل دايملر على براءة اختراع محرك البنزين باسطوانة أفقيه‬
‫وبراس اسطوانية متوهجه للشعال وبلغت سرعته ‪ 900‬دوره في‬
‫الدقيقة‬
‫‪1885‬م‬
‫صنع كارل بنز أول سياره في العالم وكان الشعال الوقد كهربائنا ولقد‬
‫بلغت قدرته) ‪(kw 1/2‬‬

‫‪ 1885‬م‬
‫انتج دايملر أول دراجة نارية في العالم‬

‫‪ 1886‬م‬
‫صنع دايملر أول سيارة في العالم بأربع عجلت‬
‫‪ 1893‬م‬
‫حصل رودلف ديزل على براءة اختراع محرك إشعال ذات وهو ما‬
‫يسمى محرك ديزل‬
‫‪1898‬م‬

‫‪47‬‬
‫بداء أبناء ادم اوبل بانتاج السيارات في مدينة روسلسهايم‬
‫وأيضا بداء باستخدام العجلت المملوئه بالهواء‬
‫‪1900‬م‬
‫وصل تطور السيارات الى شكلها الحالي‬
‫•المحرك موضوع إما السيارة‬
‫•المشع إمام المحرك و معه المروحة‬
‫•رفع عدد السطوانات الى أربع‬
‫•تم استبدال السيور في نقل الحركة الى تروس بأربع سرعات إمامي‬
‫وواحد خلفي‬
‫•وكذالك تم اختراع المكر بن )الكاربيراتير (‬

‫‪1901‬م‬
‫أنتجت أول سيارة مرسيدس والتي سميت باسم ابنة احدى التجار‬
‫النمساويين )يللينيك ( بمصنع دايملر باشراف مابياخ ولقد احرزت هذا‬
‫السياراه التي بلغت قدرتها ‪( (26kw‬نجاح كبيرا‬
‫‪1924‬م‬
‫تم تركيب أول محرك الديزل في السياره لول مره‬

‫‪1934‬م‬
‫بداء الدكتور فرديناند بورشي بتصميم سيارة )فولكس فاجن ( وانتهى في‬
‫خريف عام ‪ 1936‬من صنع أول ثلث سيارات تجربيه من هذا النوع وفي‬
‫عام عام ‪ 1938‬بدا بتشييد مصنع الفولكس فاجن في مدينة فولفسبرج‬
‫ليقوم بإنتاج هذه السيارة وقد لقت سيارة روجا كبيرا داخل وخارج ألمانيا‬
‫عقب الحرب العالمية الثانية‬

‫‪1936‬م‬
‫بدأت شركة دايملر بنز بانتاج سيارات ركوب تعمل بمحرك ديزل‬

‫‪48‬‬
‫‪1954‬م‬
‫صمم فيلكس فانكل محركا بكباسات دواره والمعروف بالمحرك ذي الكباسات‬
‫الدوراره‬
‫‪ 1964‬م‬
‫بدا النتاج الكمي لسيارات )‪ nsu‬سبيدر( وهي أول سيارة بمحرك ذي‬
‫كباسات دواره )محرك فانكل (‬

‫كوتليب دايملر )‪( 1900 -1834‬‬

‫كارل بنز )‪( 1929-1844‬اول مركبة طراز بنز ‪ 1885‬م‬


‫وتعتبر اول سيارة مستخدمه‬

‫تطور المركبات الليه في فرنسا‬


‫‪1887‬م‬
‫عرض بنز مركباته في فرنسا ثم في توريد اعداد كبيره منها في السنوات‬
‫اللحقة‬
‫‪ 1889‬م‬
‫أقام دايملر معرضا في فرنسا ثم باع براءة الختراع الى بانهارد و ليفاسور‬
‫وكانت هذه بداية صناعة السيارات في فرنسا وما لبثت ال وزدهرت وبداءة‬
‫بسيطر على سوق السيارات لفتره طويله من الزمن ومنذ ذالك الحين تداول‬
‫الكلمات الفرنسية‬
‫مثل شوفير = سائق‬
‫شاسيه = اطار معدني‬
‫ليموزين = سيارة خاصه مغلقه السقف‬
‫كابريوليه = سيارة بسقف يمكن فتحه‬

‫تطوير المركبات الليه في الوليات المتحدة المركيه‬

‫‪49‬‬
‫‪1892‬م‬
‫أنتج هنري فورد أول سيارة امركيه‬
‫‪ 1903‬م‬
‫أسس فورد مصانعه في مدينة ديترويت واستطاع فورد ان يضع السس‬
‫الوليه لنتاج نمطي واقتصادي بإدخال أسلوب خطوط التجميع المستمر في‬
‫مصانعه‬
‫فطراز ‪ T‬من سياراته ظل ينتج بين )‪ ( 1927-1907‬وووصل إنتاج‬
‫اليومي عام ‪ 1925‬م الى تسع ألف سيارة وبلغ النتاج الجمالي لهذا‬
‫الطراز خمسة عشر مليون سيارة وكان سعر السيارة عام ‪ 1926‬م ‪260‬‬
‫دولرا ‪.‬‬

‫طراز ‪ T‬الذي انتج ) ‪( 1927 - 1907‬‬


‫ووصل انتاجه اليومي عام ‪ 1925‬م الى ‪ 9000‬سيارة‬
‫وبلغ انتاجها الجمالي ‪ 15‬مليون سيارة‬

‫تطوير المركبات الليه في الدول الخرى‬


‫تمكنت دول عده من إنشاء صناعات للسيارات بها ولكن لم تكن إسهاماتها‬
‫ملحوظة في صناعة السيارات‬
‫ومن هذه الدول انجلترا و ايطاليا و اليابان التي تعد اليوم من أهم الدول‬
‫المنتجة في عالم السيارات‪.‬‬

‫‪50‬‬
‫ألبرت آينشتاين والنظرية النسبية‬

‫من هو البرت اينشتين ولماذا ذاع صيته في ارجاء الرض؟ أذا لم تعرف‬

‫الجابة تابع ما ينشر على هذا الموقع بعنوان البرت اينشتين والنظرية‬

‫النسبية‪!! .....‬‬

‫البرت اينشتين عالم فيزيائي قضى حياته في محاولة لفهم قوانين الكون‪.‬‬

‫كان اينشتين يسأل الكثير من السئلة المتعلقة بالكون ويقوم بعمل‬

‫التجارب داخل عقله‪ .‬فقد عاش اينشتين عبقريا باجماع كافة علماء عصره‬

‫وبلغ اسمى درجات المجد العلمية بخلف العديد من العلماء الذين ماتوا‬

‫‪51‬‬
‫دون ان يحظوا بمتعة النجاح والتألق فمثل ً العالم ماندل الذي وضع قوانين‬

‫الوراثة لم يعرف احد أنه هو الذي وضع هذه القوانين إل بعد وفاته‬

‫بخمسين عام‪ ،‬كذلك العالم والطبيب العربي ابن النفيس الذي اكتشف‬

‫الدورة الدموية في جسم النسان ليزال مجهول حتى الن وغيره من‬

‫المثلة‪ ..‬كانت عبقرية اينشتين من نوع مختلف فلم يكن احد يفهم شيء‬

‫عن نظريته النسبية أو تطبيقاتها ولكن الجميع اقر بمنطقها‪ .‬فقد جاءت‬

‫النظرية النسبية الخاصة لتحير العلماء وتغير مفاهيم الفيزياء المعروفة‪.‬‬

‫ويروي أن آينشتين كان يقف في أحد شوارع هوليود مع شارلي تشابلن‬

‫فتجمع حولهما المارة‪ ،‬فقال آينشتين لتشابلن ))لقد تجمع الناس لينظروا‬

‫إلى عبقري يفهمونه تمام الفهم وهو أنت‪ ،‬وعبقري ل يفهمون من أمره‬

‫شيئا ً وهو أنا((‪ ..‬العديد من العلماء بلغوا مراتب علمية عالية نتيجة‬

‫لمجهودهم الفكري أو الفني فمثل ً اديسون وبيكاسو وأبن سينا والمتنبي‬

‫اجمع الناس على تفوقهم وعبقريتهم لنهم لمسوا ورأوا قيمة ما يقدمون‬

‫من اكتشافات واختراعات‪ .‬وهذا لم يحدث مع آينشتين حيث كانت عبقريته‬

‫من نوع مختلف فما هو الذي قدمه آينشتين؟ وعن ماذا كانت عبقريته؟ وما‬

‫قيمة ما قدمه؟ وعن أي شيء تتحدث‪ .‬كل ما هو معروف أنه وضع النظرية‬

‫النسبية‪ .‬فإذا ماحاول المرء قراءة النظرية النسبية إل وجد نفسه غارقا ً في‬

‫بحر من اللغاز لدرجة انه شاع القول بأن هناك عشرة في العالم يفهمون‬

‫النظرية النسبية وهنا يجب أن اؤوكد أن هذا غير صحيح وسوف نقوم من‬

‫‪52‬‬
‫خلل هذه المقالة تقديم شرح مبسط للنظرية النسبية الخاصة ونتائجها‬

‫لتكون في مستوى القارئ العادي‪..‬‬

‫‪ -‬حياة آينشتين ‪:‬‬

‫ولد آلبرت أينشتين في ‪ 14‬مارس ‪ 1879‬في ألمانيا في مدينة صغيرة‬

‫تسمى أولم وبعد عام انتقلت اسرته إلى ميونخ‪ .‬كان والده هرمان صاحب‬

‫مصنع كهروكيميائي‪ .‬وكانت والدته بولين كوخ من عشاق الموسيقى وكان‬

‫له اخت تصغره بعام‪ .‬تأخر آينشتين عن النطق وكان يحب الصمت‬

‫والتفكير والتأمل ولم يهوى اللعب كأقرانه‪ .‬لم يكن يعجبه نظام المدرسة‬

‫وطريقة التعليم فيها التي تحصر الطالب في نطاق ضيق ول تدع له مجال ً‬

‫للبداع واظهار امكانياته‪.‬‬

‫اهدى له والده بوصلة صغيرة في عيد ميلده العاشر وكان لها الثر البالغ‬

‫في نفسه وبابرتها المغناطيسية التي تشير دائما إلى الشمال والجنوب‬

‫واستخلص هذا الطفل بعد تأمل عميق أن الفضاء ليس خاليا ً ول بد وأن‬

‫فيه ما يحرك الجسام ويجعلها تدور في نسق معين‪ .‬تعلق آينشتين في‬

‫شبابه بعلم الطبيعة والرياضيات وبرع فيهما في البيت وليس في المدرسة‬

‫‪53‬‬
‫ووجد متعة في علم الهندسة وحل مسائلها‪ .‬تعلم الموسيقى وهو في‬

‫السادسة من عمره وكان يعزف على الة الكمان‪.‬‬

‫كانت اكبر مشكلة له اضطراره لدراسة اللغات والعلوم النسانية التي ل‬

‫تطلق للفكر العنان وانما حفظها للحصول على الشهادة وكان كثيرا ما‬

‫يحرج اساتذة الرياضيات لتفوقه عليهم وطرده احد الساتذة من المدرسة‬

‫قائل ً له ))أن وجودك في المدرسة يهدم احترام التلميذ لي(( سافر بعدها‬

‫ليلتحق بوالديه في ميلنو بعد ان تركوه لمشاكل مادية في ميونخ والتحق‬

‫هناك في معهد بولوتيكنيك ولكنه رسب في جميع امتحانات اللتحاق فيما‬

‫عدا الرياضيات فارشده مدير المعهد ليدرس دبلوم في احدى مدن‬

‫سويسرا ليتمكن بعد عام من اللتحاق في البوليتكنيك‪.‬‬

‫في عام ‪ 1901‬بلغ اينشتين من العمر ‪ 21‬عاما ً وبعد عناء طويل للحصول‬

‫على عمل يعيش منه حصل على وظيفة في مكتب تسجيل براءات‬

‫الختراع في برن‪ .‬قرأ الكثير عن اعمال العلماء والفلسفة ولم تعجبه‬

‫كتاباتهم حيث وصفها بالسطحية والبعد عن العمق الفكري الذي يبحث‬

‫عنه‪.‬‬

‫في العام ‪ 1905‬وضع آينشتين خلل عمله في مكتب تسجيل الختراعات‬

‫العديد من النظريات التي جعلت من العام ‪ 1905‬عاما ً ثوريا ً في تاريخ‬

‫‪54‬‬
‫العالم‪ .‬واسترعت نتائج نظرياته اهتمام علماء‬

‫الفيزياء في كافة جامعات سويسرا مما طالبوا بتغير‬

‫وظيفته من كاتب إلى استاذ في الجامعة وفي عام ‪ 1909‬عين رئيسا‬

‫للفيزياء النظرية في جامعة زوريخ ثم انتقل إلى جامعة براغ اللمانية في‬

‫‪ 1910‬ليشغل نفس المنصب ولكنه اضطر لمغادرتها في العام ‪1912‬‬

‫بسبب رفض زوجته مغادرة زوريخ‪.....‬‬

‫من أعمال أينشتين نذكر‪.....‬‬

‫في عام ‪ 1905‬نشر اينشتين اربعة ابحاث علمية الولى في تفسير‬

‫الظاهرة الكهروضوئية والبحث الثاني للحركة البروانية للجزيئلت والثالثة‬

‫لطبيعة المكان والزمان والرابعة لديناميكا حركة الجسام الفردية‪ .‬كان‬

‫البحثين الخيرين الساس للنظرية النسبية الخاصة والتي نتج عنها معادلة‬

‫الطاقة ‪ E=mc2‬وبتحويل كتلة متناهية في الصغر امكن الحصول على طاقة‬

‫هائلة )الطاقة النووية(‪..‬‬

‫في العام ‪ 1921‬حصل أينشتين على جائزة نوبل لكشتافه قانون الظاهرة‬

‫الكهروضوئية التي حيرت هذه الظاهرة علماء عصره‪.‬‬

‫‪55‬‬
‫** وضع اينشتين السس العلمية للعديد من المجالت الحديثة في الفيزياء‬

‫هي‪:‬‬

‫النظرية النسيبة الخاصة‬

‫النظرية النسبية العامة‬

‫ميكانيكا الكم‬

‫نظرية المجال الموحد‬

‫وحتى يومنا هذا يقف العلماء عاجزين عن تخيل كيف توصل اينشتين لهذا‬

‫النظريات ول سيما وأن التجارب التي تجرى حتى الن تؤكد صحة نظريات‬

‫اينشتين وينشر ما يقارب ‪ 1000‬بحث سنويا ً حول النظرية النسبية‪..‬‬

‫قبل الحديث عن النظرية النسبية الخاصة وتطبيقاتها سوف نلقي بعض‬

‫الضوء على حياة اينشتين‪...‬‬

‫قال عنه زميله في برلين العالم الفيزيائي لندتبورغ ))كان يوجد في برلين نوعان من‬

‫الفيزيائيين‪ :‬النوع الول آينشتين‪ ،‬والنوع الخر سائر الفيزيائيين((‪.‬‬

‫مع اندلع الحرب العالمية ظل آينشتين يتابع اعماله العلمية في برلين‬

‫وركز نشاطه على التوسع في نظرية الجاذبية التي نشرها في العام‬

‫‪ 1916‬وهو في الثامنة والثلثين من عمره‪ .‬حاول الكثير من الحزاب‬

‫‪56‬‬
‫السياسية زجه في نشاطاتهم ولكنه كان دائما يقول انني لم اخلق‬

‫للسياسة وفضل النعزال والوحدة قائل ً ))ان الفرد المنعزل هو وحده الذي‬

‫يستطيع أن يفكر وبالتالي أن يخلق قيما جديدة تتكامل بها الجماعة(( هذا‬

‫ادى إلى دفع معارضيه للنيل منه‪ .‬احيكت له المؤامرات والدسائس مما‬

‫زاع صيته في مختلف انحاء العالم ووجهت له الدعوات من العديد من‬

‫الجامعات للتعرف عليه وسافر إلى ليدن بهولندا وعين استاذا ً في جامعتها‪.‬‬

‫وأسف الكثيرون في ألمانيا رحيله لن شهرته العظيمة في الخارج من‬

‫شأنها ان تعيد إلى المانيا هيبتها التي فقدتها في الحرب‪ .‬وتلقى كتب‬

‫ودعوات من وزير التربية ليعود إلى بلده فعاد وحصل على الجنسية‬

‫اللمانية لنه في ذلك الوقت كان ليزال محتفظا ً بجنسيته السويسرية‪.‬‬

‫كثرت الدعوات التي تلقاها اينشتين بسبب شهرة نظريته النسبية وكان‬

‫يقابل في كل مرة يلقي فيها محاضرة باحتفال هائل يحضره عامة الناس‬

‫ليتعرفوا على هذا الرجل بالرغم من عدم المامهم بفحوى النظرية النسبية‬

‫ولكن اهتمام الناس به لم يسبق لعالم ان حظي به من قبل فكان يستقبل‬

‫استقبال المعجبين لفنان مشهور‪ .‬لقد كان تقرير صادر عن البعثة الفلكية‬

‫النجليزية عام ‪ 1919‬الذي تؤيد فيه صحة نبوءة آينشتين عن انحراف‬

‫الضوء عند مروره بالجو الجاذبي من اهم دواعي شهرته العالمية‪ .‬ولكن‬

‫لكونه الماني الجنسية كان صيته في انجلترا قليل وبدعوة من اللورد‬

‫هالدين توجه آينشتين إلى انجلترا وقدمه هالدين قائل ))إن ما صنعه نيوتن‬

‫‪57‬‬
‫بالنسبة إلى القرن الثامن عشر يصنعه آينشتين بالنسبة إلى القرن‬

‫العشرين((‪.‬‬

‫يروى أنه تم العلن عن جائزة قدرها خمسة آلف دولر لكاتب احسن‬

‫ملخص للنظرية النسبية في حدود ثلثة آلف كلمة فتقدم ثلثمائة شخص‬

‫وحصل على الجائزة رجل من محبي الفيزياء ايرلندي الجنسية عمره ‪61‬‬

‫عاما ً في ‪.1921‬‬

‫ظل آينشتين يسافر بين بلدان العالم من فرنسا إلى اسبانيا إلى فلسطين‬

‫وإلى الصين واليابان وحصل على جائزة نوبل في ‪ 1923‬وسلمه اياها ملك‬

‫السويد وبعدها استقر في برلين وكان الزوار من مختلف انحاء العالم‬

‫يأتون له ويستمتعون بحديثه ولقاءه حتى عام ‪ 1929‬والتي فيها بلغ من‬

‫العمر الخمسين عاما ً قرر الختفاء عن النظار ولم يكن احد يعلم اين‬

‫يقيم‪.‬‬

‫كان آينشتين محبا للسلم ويكره الحرب وفي نداء تلفزيوني إلى تورمان‬

‫رئيس الوليات المتحدة السبق قال ))لقد كان من المفروض أول المر‬

‫أن يكون سباق التسلح من قبيل التدابير الدفاعية‪ .‬ولكنه اصبح اليوم ذا‬

‫طابع جنوني‪ .‬لنه لو سارت المور على هذا المنوال فسيأتي يوم يزول فيه‬

‫كل أثر للحياة على وجه البسيطة((‪.‬‬

‫‪58‬‬
‫في ‪ 18‬ابريل من العام ‪ 1955‬وفي مدينة برنستون مات ذلك العبقري‬

‫وأخذ الناس يتحدثون عن آينشتين من جديد وتنافست الجامعات للستئثار‬

‫بدماغ ذلك الرجل عساها تقف من فحصه على اسرار عبقريته‪ ..‬كان‬

‫آينشتين يعيش بخياله في عالم اخر له فيه الشطحات والسبحات وكانت‬

‫الموسيقى سبيله الوحيد للتنفيس عن ثورته العارمة وكان الكون بالنسبة‬

‫له مسرحا ينتزع منه الحكمة فغاص في ابعاده السحيقة وبهذا نكون قد‬

‫لخصنا قصة حياة اسطورة القرن العشرين ‪.‬‬

‫طالب يكتشف مدونة للبرت آينشتاين‬


‫كشف طالب بإحدى جامعات هولندا النقاب‬
‫عن مدونة أصلية للبرت أينشتاين‪.‬‬
‫فقد عثر رودي بوينيك على وثيقة بينما‬
‫كان يجري بحثا في منشورات خاصة‬
‫بصديق قديم لينشتاين‪.‬‬
‫وقال البروفيسور بجامعة ليدن‪ ،‬كارلو‬
‫بيناكار‪" :‬بإمكانك أن تري بصمات‬
‫أينشتاين في بعض المواضع"‪.‬‬
‫وتحتوي المدونة المكونة من ‪ 16‬صفحة‪،‬‬
‫والتي يرجع تاريخها إلى عام ‪ ،1924‬على‬
‫عمل العبقري اللماني المولد في آخر‬
‫المخطوطة وعليها ملحظات‬ ‫نظرياته الرئيسية‪.‬‬
‫بخط اينشتاين‬
‫ولقد استغرق العلماء في اثبات صحة‬
‫نظرية أينشتاين حتى العام ‪.1995‬‬
‫وقد حملت مدونة أينشتاين باللغة اللمانية عنوان "نظرية الكوانتم للغازات المثالية‬
‫أحادية الذرة "‪.‬‬

‫‪59‬‬
‫وهي تبحث في كيفية تصرف الغازات في‬
‫درجات الحرارة شديدة النخفاض‪ ،‬في‬
‫نظرية تم التوصل إليها في بحث مشترك‬
‫مع العالم الفيزيائي الهندي ساتيندرا نات‬
‫بوز‪.‬‬
‫وقد ذكرت النظرية أنه عند درجات‬
‫الحرارة القريبة من الصفر المطلق‪ ،‬فإن‬
‫استغرق اثبات نظرية أينشتاين‬ ‫الذرات يمكن أن تصل إلى حالة من‬
‫سبعين عاما من العلماء‬ ‫انخفاض الطاقة‪ ،‬تبدو كأنها تنهار إلى‬
‫مستوى جديد يجعل التمييز بينها غير‬
‫ممكن‪ ،‬وهي الحالة التي يطلق عليها اسم "ترسيب أينشتاين‪ -‬بوز"‪.‬‬
‫وتقول الجامعة‪ ،‬التي تقع بالقرب من مدينة لهاي إن المدونة الجديدة التي عثر‬
‫عليها‪ ،‬ستحفظ بمعهد لورنتس للفيزياء النظرية‪.‬‬
‫يذكر أن أينشتاين كانت تربطه بالجامعة روابط قوية وأنه كثيرا ما كان يحاضر‬
‫كضيف فيها‪.‬‬
‫وكانت المدونة موجودة مع منشورات بحثية تخص صديق أينشتاين‪ ،‬بول إيرينفيست‬
‫الذي كان بروفيسورا في جامعة ليدن‪.‬‬

‫كشف فضائح و أسرار في حياة أينشتاين‬


‫ا‬ ‫كشفت مجموعة من رسائل بعث بها‬
‫ألبرت أينشتاين الى أفراد أسرته عن‬
‫خبايا وخفايا لم تذع من قبل للكثير من‬
‫دقائق حياة هذا العالم الشهير‪.‬‬
‫وتتضمن رسائل أينشتاين التي ُكشف‬
‫النقاب عنها مؤخرا معلومات عن‬
‫علقات عاطفية بنساء غير زوجتْيه‪ .‬خصوصيات حياة أينشتاين‬
‫تفضحها الرسائل‬
‫عرف‬ ‫وكان العالم اللماني المولد قد ُ‬
‫بكثرة أسفاره‪ ،‬وكتابته لمئات الخطابات أثناء تلك السفرات‪.‬‬

‫‪60‬‬
‫نشرت الرسائل مؤخرا الجامعة العبرية في القدس برغم احتفاظها‬
‫بالمجموعة منذ عدة سنوات‪.‬‬
‫وكانت مارغو ابنة الزوجة الثانية لينشتاين قد طلبت في وصيتها عدم‬
‫نشر الرسائل ال بعد مرور ‪ 20‬على وفاتها‪.‬‬
‫وتقول باربرا وولف من قسم أرشيف أينشتاين بالجامعة العبرية إنه ُيعرف‬
‫عن العالم الشهير أنه أقام عددا من العلقات العاطفية النسائية تفوق العشر‬
‫علقات‪ ،‬وأنه تزوج من امرأتْين‪.‬‬
‫خطابات يومية‬
‫وتتضمن الصفحات الجديدة المنشورة من تراث أينشتاين‪ ،‬والتي يبلغ‬
‫عددها ‪ 3500‬صفحة‪ ،‬رسائل الى الزوجتْين والبناء في الفترة مابين‬
‫أعوام ‪.1955-1922‬‬
‫وخلل تلك الفترة كتب أينشتاين بصورة شبه يومية الى زوجته الثانية إلسا‬
‫وابنتها مارغو‪.‬‬
‫وتناول أينشتاين بصراحة في رسائله العلقات العاطفية قائل ان النساء‬
‫يحيطونه بالعجاب الذي يشعر بالزهد فيه‪.‬‬
‫وفي خطاب كتبه في عام ‪ 1931‬يشكو أينشتاين لمارغو من مطاردة امرأة‬
‫تدعى مسز ميكانوسكي له‪ ،‬وأنها تبعته الى انجلترا‪ ،‬وأن المر قد خرج‬
‫عن نطاق السيطرة‪.‬‬
‫ولكن أينشتاين يعترف بأنه معجب فقط بسيدة يرمز اليها بحرف "إل" من‬
‫بين كل النساء الذين يحيطونه بالهتمام‪.‬‬
‫وفي رسالة اخرى لمارغو يطلب منها أن تمرر خطابا منه الى امرأة‬
‫أخرى تسمى مارغريتا خشية أن تلحقهما الشائعات‪.‬‬
‫أمور حياتية أخرى‬
‫وتتطرق خطابات أينشتاين الى موضوعات أخرى تلقي مزيدا من‬
‫الضواء على حياة العالم الكبير‪.‬‬

‫‪61‬‬
‫فأحد الخطابات يتناول تحويل قيمة‬
‫المكافأة المالية التي نالها مع جائزة‬
‫نوبل الى سويسرا بعد طلقه من‬
‫زوجته الولى ميلفا‪.‬‬
‫وقام أينشتاين بعد ذلك بتحويل أمواله‬
‫الى الوليات المتحدة حيث استقر بعد‬
‫فراره من حكم النازية‪ ،‬وقد خسر هذه‬
‫الموال في وقت لحق في فترة‬
‫الكساد التي عمت الوليات المتحدة‬
‫في الثلثينيات‪.‬‬
‫وفي رسائل أخرى يعبر أينشتاين عن‬
‫صعوبة تقبله لصابة ابنه ادوارد‬
‫كاد أينشتاين أن يمل‬
‫بمرض انفصام الشخصية‪ ،‬ويبدي‬
‫نظرية النسبية‬
‫تمنياته لو لم يولد ادوارد أصل‪.‬‬
‫وفي رسالة الى زوجته الثانية يعبر عن مدى حبه لبنتها مارغو‪ ،‬ويقول‬
‫انه يشعر بحبها كما لو كانت ابنته‪ ،‬وربما من الجيد أنها لم تكن ابنته وال‬
‫كان قد أفسدها بالتدليل الزائد‪.‬‬
‫وعن نظرية النسبية يقول أينشتاين في خطاب كتبه في عام ‪ 1921‬انه‬
‫قارب على الشعور بالملل من نظرية النسبية من طول ما فكر فيها وعمل‬
‫على إكمالها‪.‬‬

‫‪62‬‬
‫لغز انيشتاين‬

‫هذا اللغز للذكياء فقط ‪ ....‬كتب إينشتاين هذا‬


‫اللغز بنفسه في القرن الماضي ‪ ,‬وقال أن ‪% 98‬‬
‫من سكان العالم لم يتمكنوا من حله يمكن قديم‬

‫‪ -1‬توجد خمس منازل لكل منها لون مختلف ‪.‬‬


‫‪ -2‬يسكن كل منزل شخص من جنسية مختلفه ‪.‬‬
‫‪ -3‬كل ساكن يفضل ان يشرب مشروبا معين ‪,‬‬
‫ويدخن سجائر نوع معين منها‪,‬ويحتفظ بحيوان‬
‫أليف معين ‪.‬‬

‫‪ -4‬لأحد من الجيران الخمسة يشرب نفس‬


‫المشروب أو يدخن نفس النوع من السجائر أو‬
‫لديه نفس الحيوان الليف ‪.‬‬

‫معلومات الربط ‪:‬‬


‫* يسكن البريطاني في المنزل الحمر ‪.‬‬
‫* لدى السويدي كلب‪.‬‬
‫* يحب الدنماركي شرب الشاي ‪.‬‬
‫* البيت الخضر على الجانب اليسر من البيت‬
‫البيض‪.‬‬
‫* مالك البيت الخضر يشرب القهوة‪.‬‬

‫‪63‬‬
‫* الشخص الذي يشرب سجائر نوع بال مال لديه‬
‫طائر‪.‬‬
‫* الرجل الذي يسكن في البيت الوسط يشرب‬
‫الحليب‪.‬‬
‫* مالك المنزل الصفر يدخن سجائر نوع دانهيل ‪.‬‬
‫* يسكن النرويجي في المنزل الول ‪.‬‬
‫* يسكن مدخن سجائر نوع مارلبور مجاورا لمن‬
‫لديه قطه‪.‬‬
‫* الرجل الذي لديه حصان يسكن مجاورا لمن يدخن‬
‫سجائر نوع دانهيل ‪.‬‬
‫* مدخن سجائر نوع وينفيلد يحب شرب الجعه‬
‫)شراب الشعير(‪.‬‬
‫* يسكن النرويجي مجاورا للبيت الزرق ‪.‬‬
‫* يدخن اللماني سجائر نوع روثمانز‪.‬‬
‫* مدخن سجائر نوع مارلبور لديه جار يحب شرب‬
‫الماء‪.‬‬

‫المطلوب ‪:.-‬‬
‫تحدد اللون ‪ /‬الجنسيه ‪ /‬الحيوان ‪ /‬المشروب ‪ /‬نوع‬
‫السجائر لكل واحد مع توضيح ‪ :‬من منهم لديه‬
‫السمكة )أو أن حيوانه الليف سمكة(؟‬

‫ل توجد خدعه في حل هذا اللغز ‪ ,‬بل هو منطق‬


‫صرف من يعرف الجابة سيكون من ضمن أذكى‬
‫أذكياء العالم )‪ %2‬الذكياء في العالم(‪.‬‬

‫‪64‬‬
‫يرجع تاريخ بدأ هذه العصابه الى القرن الثالث عشر عندما غزى الفرنسيين جزيرة صقلية‬
‫اليطاليه حيث تم تكوين مجموعه ارهابيه لمكافحة الفرنسيين وسميت بي‬

‫‪Morte alla francia italia anela‬‬

‫‪65‬‬
‫وتعني موت الفرنسيين هو صرخة ايطاليا وتم اخذ اول حرف من كل كلمة لتتكون كلمة المافيا‬

‫ورغم ان المعروف الن ان عصابة المافيا هي عصابة للقتل والسرق ال انها في بداياتها كانت‬
‫تحتوي على نبلء الشعب اليطالي وكانت تدافع عن المظلومين الى ان خرجت المافيا من ايطاليا‬
‫هنا بدأ التحول حيث ذهبت الى امريكا ومن هنا تخلت عن مبادئها واصبحت المافيا اكبر قوة‬
‫اجرامية لدرجة انها فرضت نفوذها على العديد من المجالت في امريكا وطبعا الحكومه المريكيه‬
‫ساعدت المافيا على اكتساب القوة رغم زعم الحكومة بانها كانت اخطاء غير مقصودة ؟؟؟؟‬
‫الحـر‬
‫‪AM 12:08 ,24-12-2003‬‬
‫الخطاء الول‬

‫في عام ‪ 1880‬تم القبض على ‪ 11‬رجل من عصابات المافيا وتم اتهامه بدخول امريكا بطريقة غير‬
‫شرعيه‬

‫وكان عقوبة هذه الجريمة هي الشنق حيث تم اعدامهم جميعا ولكن تم اكتشاف صحت دخولهم الى‬
‫امريكا لذالك قامت الحكومة المريكيه بتعويض زوجات رجال المافيا المعدمين بمبلغ ‪ 300‬الف‬
‫دولر امريكي وطبعا في ذالك الوقت كان هذا المبلغ‬
‫خياليا وكان هذا المبلغ هو الساس في تنظيم هذه المجموعه الرهابي ه حيث استغلت العصابه‬
‫المبلغ لترتيب امورهم وبدوا فعل في فرض سيطرتهم‬
‫الحـر‬
‫‪AM 12:11 ,24-12-2003‬‬
‫الخطاء الثاني‬

‫اما هذا الخطاء فقد بدأ حينما تم منع بيع الخمور في امريكا وقت ان كان الشعب يعاني من ازمة‬
‫اقتصاديه حيث بدأت المافيا في انتاج الخمور وتوزيعها فجنت من وراء ذالك دخل هائل وعندما‬
‫الغي الحظر على الخمور اتجهت المافيا الى اساليب اكثر قذاره لزيادة دخلها وذالك ببيع المخدرات‬
‫وانشاء بيوت للدعارة حتى انه سيطرت على الفلم المنتجه في اميركا‬

‫وبرغم من ان العاملين في هذه العاصابات يعشون في قلق دائما بسبب غدرهم لبعضهم البعض ال‬
‫ان غدرهم الحقيقي بدأ حين قتل الرأس الكبير للمافيا وهو سالفا تور مارانزانو ومعه اربعين من‬
‫رجاله وذالك عام ‪1931‬‬

‫ومنذ ذالك الحادث تم عقد اجتماع بين روساء العصابه في جميع انحاءالعالم وتم انشاء نقابة‬
‫يتولها ‪ 12‬شخص‬

‫على ان يكون الب الروحي لهم كارلو جامينول‬

‫‪66‬‬
‫ومنذ ان تولى كالو العصابة بدأ نشاطها في التساع خصوصا في عمليات القتل وبيع المخدرات الى‬
‫ان قتل كارلو وهو في فراشه فهدأت المافيا بعد ذالك‬

‫اما الن فان عدد افراد المافيا في اميركا فقط يقدر بي ‪ 5000‬شخص‬

‫وتملك مايقارب عشر الف شركة تجارية تقدر عوائدها بحوالي ‪ 12‬مليار دولر سنويا‬

‫ومما يدل على ثراء هذه العصاب ه دفعه ا لمبلغ ‪ 20‬مليون دولر مقابل الفراج عن احد رجالها‬

‫ولننسى ان سبب تجاهل الحكومة المريكيه للجرائم التي ترتكبها المافيا هوالحصانه اليهوديه حيث‬
‫ان اكثر اعضائها من اليهود‬

‫‪67‬‬
‫العلم والحتراق النفسي‬
‫دراسة عن مستوى الضغوط المهنية في‬
‫المؤسسات العلمية‬
‫في المملكة العربية السعودية‬

‫د‪ .‬علي بن شويل القرني‬


‫استاذ الصحافة والعلم الدولي المساعد‬
‫قسم العلم ‪ -‬جامعة الملك سعود‪ -‬الرياض‬

‫‪68‬‬
‫الحتراق النفسي‬
‫دراسة عن مستوى الضغوط المهنية في‬
‫المؤسسات العلمية‬
‫في المملكة العربية السعودية‬

‫ملخص‪:‬‬

‫يهدف هذا البحث الى التعرف على حجــم الضــغوط المهنيــة‬


‫ودرجة الحتراق النفسي الــذي يعــاني منــه المشــتغلون فــي‬
‫المؤسســات العلميــة الســعودية‪ ،‬وذلــك مــن خلل مســح‬
‫ميــداني لمختلــف منســوبي الجهــزة العلميــة الرســمية‬
‫والخاصــة فــي المملكــة العربيــة الســعودية‪ .‬وتــم توظيــف‬
‫مقياس ماسلك للحتراق النفسي‪ ،‬إضافة الى فقرات خاصة‬
‫بالضغوط المهنية‪ ،‬على عينة عشوائية بلغت ‪ 134‬فردا‪.‬‬

‫وأشارت نتائج الدراسة الميدانية الى وجود درجات متوسطة‬


‫من الحتراق النفسي لدى مجمــل أفــراد العينــة فــي البعــاد‬
‫الثلثــة المكونــة للمقيــاس مــن الجهــاد النفعــالي‪ ،‬والتبلــد‬
‫الحساسي‪ ،‬والنجاز الشخصي‪ .‬وقد تبين من البحــث وجــود‬
‫اختلفــات بيــن فئات العينــة حســب المتغيــرات المؤسســية‬
‫والمتغيرات الفردية التي استخدمها هذا البحث‪ .‬كما أشــارت‬
‫النتــائج الــى وجــود شــعور بضــغوط مهنيــة علــى منســوبي‬
‫المؤسسات العلمية نتيجة المنافسة الوسائلية‪ ،‬او الضغوط‬
‫المؤسسية والمجتمعية‪.‬‬

‫‪69‬‬
MASS MEDIA AND BURNOUT
A Study of the Level of Job Pressures
in Saudi Arabia Media Institutions
--------------

Dr. Ali A. Al-Karni


,Mass Communication Department
King Saud University

ABSTRACT:

This study aims at examining levels of burnout and job pressures in Saudi
Arabian media institutions. A random sample of 134 members of editorial,
management, and production staffs was selected for the study, representing
print and broadcast, formal and private media institutions. The Maslach
Burnout Inventory was applied for this study, in addition to specific items
related to job satisfactions and pressures.

The findings show that a medium level of burnout exists at the three
dimensions of the scale: emotional exhaustion, depersonalization, and
personal achievement. The study tested differences according to institutional
and individual variables, and concluded that job stress exists as a result of
media competitions, and various institutional and societal pressures.

70
‫مقدمة‪:‬‬
‫توصف مهنة العلم عادة بأنها مهنة المتاعب والضغوط‬
‫النفسية‪ ،‬وذلك بما تشتمله من مواعيد طباعة وبث وتعاملت عديدة‬
‫مع أحداث على المستوى الميداني‪ ،‬وترتيبات تكنولوجية غير قابلة‬
‫للتفاوض الخاطئ معها‪ ..‬كل هذه وغيرها من الظروف تحتم على‬
‫الكوادر العلمية أن تقف امام مسئولياتها المهنية‪ ،‬وهي في حالة‬
‫من التوتر والقلق‪ ،‬مما يفرز ضغوطا ومعاناة نفسية تتراكم عبر‬
‫الكثير من القرارات العلمية التي يتعامل معها العلميون‪ .‬وربما‬
‫أحد أسباب الضغوط القائمة التي قد تكون مصدر معاناة هو عدم‬
‫المواءمة بين حجم المسئولية ومقدار الصلحيات التي تتطلبها‬
‫القرارات العلمية‪ .‬كما أن التضارب في التعليمات التي تصدر‬
‫للجهزة العلمية ربما تكون سببا مزيد من حالت المواقف‬
‫الضاغطة التي يواجهها العلميون‪.‬‬

‫وتحاول هذه الدراسة التعرف على حجم الضغوط المهنية‬


‫ودرجة الحتراق النفسي الذي يعاني منه المشتغلون في‬
‫المؤسسات العلمية السعودية‪ ،‬وذلك من خلل مسح ميداني لعينة‬
‫من مختلف منسوبي الجهزة العلمية الرسمية والخاصة في‬
‫المملكة العربية السعودية‪ .‬ولشك أن تجربة العلم السعودي‬
‫تكون قد جاوزت ثلثة أرباع القرن منذ صدور صحيفة امالقرى عام‬
‫‪1343‬هـ )‪1924‬م(‪ ،‬مما يتطلب دراسات متمعنة في‬
‫شخصيةالعلميين في المملكة وما يستدعي ذلك من تقييم ظروف‬
‫العمل وبيئة المهنة العلمية‪ .‬وهذه الدراسة تسعى الى التحقق‬
‫من فكرة الحتراق النفسي التي عادة ما تعاني منها كثير من المهن‬
‫التي يتم فيها التعامل مع الجمهور العام‪ .‬والعلم بطبيعته هو‬
‫ساحة مفتوحة للجمهور يحاول فيها العلميون إرضاء الجمهور قدر‬
‫المكان وفق معادلة ثوابت المجتمع وقواعده العامة‪.‬‬

‫‪71‬‬
‫العلم والضغوط المهنية‪:‬‬
‫شهدت عقود السبعينيات والثمانينيات وبداية التسعينيات‬
‫تطورات كبيرة في إطار إعادة بناء وهيكلة بعض المفاهيم‬
‫الساسية في إدارة النظام السياسي والقتصادي في العالم‪،‬‬
‫فقد ذكر الدكتور سعد الدين ابراهيم أن التحول نحو‬
‫الديموقراطية والقتصاد الحر بدأ منذ منتصف السبعينيات في‬
‫البرتغال واسبانيا واليونان‪ ،‬ال أنها اتسعت خلل الثمانينيات‬
‫والتسعينيات لتشمل امريكا اللتينية وآسيا وافريقيا‪ .‬وخلل‬
‫عشرين عاما )‪1994-1974‬م( تحولت ستون دولة من أنظمة‬
‫شمولية او دكتاتورية الى أنظمة ديموقر اطية )‪ .(1‬وفي إطار‬
‫عملية التغيير هذه تحولت ملكيات كثير من الشئون العامة‬
‫وقطاعات الدولة الى إدارات وملكيات لمؤسسات وشركات‬
‫خاصة‪ .‬ولشك أن مثل هذه الظروف قد حفزات الشركات‬
‫الدولية العملقة الى مزيد من دخولها الى السواق المحلية‬
‫والمشاركة في صنع قرارات مهمة على المستوى القتصادي‬
‫والسياسي والثقافي والعلمي في الدولة‪.‬‬

‫وعلى هذا النحو والتحولت النوعية في هيكلة المجتمعات‪،‬‬


‫شهدت وسائل العلم تحولت أخرى نوعية في بناءاتها‬
‫اليديولوجية وأشكالها التنظيمية‪ .‬ومن أهم هذه التحولت‬
‫عمليات التسريع في استيعاب مفاهيم الحترافية العلمية‬
‫‪ professionalism‬لتصبح قاعدة بديلة لمفاهيم الصحافة والعلم‬
‫الحزبي الذي سيطر على وسائل العلم منذ بداياتها الولى‪.‬‬
‫وعلى الرغم من توسع وسائل العلم وإدعاءاتها بااللتزام‬
‫باحترافية ال أن كثيرا من الدراسات أشارت الى غير ذلك‪ .‬وفي‬
‫حدود معينة الى خطوط موازية للسلطة والحزاب السياسية‬
‫المسيطرة في المجتمعات‪ .‬وهذا ما عبر عنه سيمور يور )‪(2‬‬
‫بمفهوم التوازي الحزبي ‪ press-party parallelism‬حيث تظل‬
‫الصحافة ووسائل العلم في بيئة ومناخ ملتزم باليديولوجيا‬
‫والتنظيم الحزبي في المجتمع‪.‬‬

‫‪72‬‬
‫كما أشارت دراسات مقارنة بين فاعلية الدور الذي يؤديه‬
‫القائمون على الصحافة الى اختلف في المفاهيم والهداف التي‬
‫تسعى الصحافة الى تحقيقها‪ ،‬فمثل دراسة مقارنة بين بريطانيا )‬
‫‪ (3‬والمانيا )‪ (4‬أوضحت الى وجود اختلفات بين المفاهيم‬
‫العلمية في المجتمعين النجليزي واللماني‪ ..‬فبينما يرى‬
‫الصحافيون النجليز أن دور الصحافة مقرون بمبدأ الموضوعية‬
‫والحيادية والحترافية العلمية‪ ،‬يرى الصحافيون اللمان انهم‬
‫أنفسهم عناصر فاعلة وممثلون متحركون في الحياة السياسية‬
‫والجتماعية‪ .‬وربما يكمن الفارق الساسى بين الدور الذي تقوم‬
‫به النجلو امريكية والصحافة الروبية يتمثل في كلب المراقبة‬
‫الذي يتجسد في المفهوم النجلوأمريكي ودرو الرساليات‬
‫التبشيرية الذي تؤديه الصحافة الروبية عمة وغيرها من نماذج‬
‫الصحافة في الدول النامية‪.‬‬

‫وأشارت دراسات أخرى قام بها دونسباك وكليت )‪(5‬‬


‫وباترسون ودونسباك )‪ (6‬وتضمنت تحليل عن اتجاهات العلميين‬
‫في المانيا وبريطانيا وايطاليا والسويد والوليات المتحدة نحو‬
‫المجتمع الديموقراطي الى وجود اختلف واضح بين مفاهيم‬
‫القارة الوربية والمفاهيم النجلو أمريكية‪ .‬وبينت هذه الدراسات‬
‫التي شملت عينات مختلفة )تراوحت بين ‪ 216‬الى ‪ 338‬فردا‬
‫في كل دولة( أن هناك اتفاقا الى وجود انحيازات حزبية‬
‫واتجاهات ذاتية للعلميين على الرغم من النكار الذي عادة ما‬
‫يدعيه هولء العلميون والصحافيون‪ .‬ويمكن اجمال التأكيد الى‬
‫أن المفاهيم النجلو أمريكية )‪ (7‬تعزز فكرة أن تعمل وسائل‬
‫العلم على أن تكون ناقل أمينا لمجمل الخبار والقضايا بين‬
‫جماعات ومجموعات الضغط وبين عامة الجمهور‪ ،‬بينما تعمل‬
‫الصحافة وفق مفاهيم القارة الوربية على التحقق من القضايا‬
‫التي تطرحها المجموعات الجتماعية ومجموعات المصالح‬
‫والبحث عن الحقائق الدفينة خلف المشهد السياسي‪ .‬وفي‬
‫دراسة لكوشر )‪ (8‬عن المدى الذي قد يصل له العلميون في‬
‫التحقق من بعض الموضوعات الجتماعية‪ ،‬بينت الدراسة أن‬

‫‪73‬‬
‫نسبة العلميين في بريطانيا الذين يمكن لهم أن يعلنوا عبر‬
‫صحفهم ووسائل اعلمهم ومقالتهم عن احتجاجهم او اعتراضهم‬
‫على أي من الحزاب السياسية المتطرفة في مجتمعهم تصل الى‬
‫نسبة ‪ ، %53‬بينما تزيد هذه النسبة الى حوالي ‪ %90‬مع‬
‫الصحافيين والعلميين اللمان‪ ،‬مما يوضح درجة وهامش‬
‫المساحة التي يحتلها العلميون اللمان من خلل قدرتهم على‬
‫النقد في كل التجاهات المجتمعية ولكن بنسبة اقل في المجتمع‬
‫البريطاني‪ .‬وهذا يتضح أكثر في دراسة أخرى لدونسباك وكليت )‬
‫‪ (9‬حيث أشارت هذه الدراسة الى علقة قوية للصحافيين‬
‫المريكان والنجليز نحو نظام التقرير الموضوعي للحداث‪ ،‬مقابل‬
‫علقة أضعف من قبل الصحافيين اللمان واليطاليين‪.‬‬

‫وتظل الصحافة في الدول السكندنافية ذات ارتباط‬


‫بالحزاب السياسية القائمة في تلك الدول على الرغم من التحول‬
‫التدريجي نحو الحترافية التي تبني لها قاعدة إنفكاك عن‬
‫الولءات الحزبية المعتادة‪ ،‬كما هي الحال مثل في السويد )‪.(10‬‬
‫وفي دراسة عن العلميين في هونج كونج‪ ،‬أشار لي في نتائج‬
‫دراسته )‪ (11‬الى أن محاولت وسائل العلم المختلفة بتياراتها‬
‫السياسية المتنوعة انصبت في إطار التأكيد على أهمية الحترافية‬
‫كمعيار موضوعي للعمل العلمي بعيدا عن التجاذبات السياسية‬
‫لوسائل العلم ‪ ،‬ولكن تظل هناك ظلل سياسية تغلف التوجهات‬
‫السياسية للصحف ووسائل العلم وتحدد مضامينها اليديولوجية‪.‬‬

‫ولشك ان القائمين على العلم في الدول النامية يتأثرون‬


‫بما تفرضه أجندة الوسائل العلمية الدولية‪ ،‬مما يترك أثره على‬
‫الممارسات والسلوكيات العلمية‪ .‬وكان جولدنج )‪(12‬قد اشار‬
‫الى أن مفاهيم الحترافية والمهنية العلمية في وسائل العلم‬
‫للدول النامية لم تكن محلية في نشأتها بل هي مجموعة أفكار‬
‫وممارسات تم استيرادها من الخارج‪ ،‬وتحديدا من المفاهيم‬
‫والتطبيقات العلمية للثقافة النجلو أمريكية‪.‬‬

‫‪74‬‬
‫العلم والرضا الوظيفي‪:‬‬
‫تتسم مهنة العلم عادة بأنها مهنة المتاعب والضغط‬
‫النفسي‪ ،‬والتي تشتمل على مواجهة للمنافسة الحادة وضغوط‬
‫لمقابلة مواعيد البث والطباعة‪ ،‬ومهنة ساعات العمل الطويلة‪،‬‬
‫اضافة الى عدم توافر مرتبات مجزية لذلك‪ .‬هذه الظروف‬
‫وغيرها تبني تراكمات من الحتراقات النفسية لدى المشتغلين‬
‫في حقل العلم‪ .‬ومما يسهم في تفاقم مشكلة الحتراق‬
‫النفسي لدى العلميين تنامي المسئوليات المناطة بهم في ظل‬
‫تقلص الصلحيات الممنوحة لهم حتى في المجتمعات الغربية‪.‬‬
‫وقد أشارت دراسة مسحية في الوليات المتحدة لروبرت جايلز‬
‫‪ Robrt Giles‬لعينة من المحررين والضغوط التي يواجهونها الى‬
‫تنامي هذه الضغوط وما يتبعها من انعكاسات صحية على‬
‫العلميين فقد ارتفعت مستويات هذه الضغوط من ‪ %30‬عام‬
‫‪1979‬م الى ‪ %40‬عام ‪1983‬م )‪.(13‬‬

‫& ‪Weaver‬‬ ‫وفي دراسة قام بها ويفر وويلهويت‬


‫‪(Wilhoit(14‬عن الصحافيين المريكيين أشارت النتائج الى أن‬
‫مستوى الرضا الوظيفي ‪ job satisfaction‬انخفض خلل العقود‬
‫الماضية‪ .‬فبينما كانت درجة الرضا تصل الى حوالي ‪ %50‬عام‬
‫‪1971‬م‪ ،‬انخفضت الى ‪ %40‬عام ‪1982‬م‪ ،‬ثم الى ‪ %27‬عام‬
‫‪ .1992‬وفي دراسة قام بها فواكيس ‪ (Voakes(15‬أوضحت‬
‫نتائجها أن مزيدا من الصحافيين المريكيين يشعرون بعدم الرضا‬
‫عن صحفهم ومستوى المهنية التي تؤديها هذه الصحف‪ ،‬فبينما‬
‫قيم ‪ %34‬من الصحافيين صحفهم بأنها ممتازة في عام ‪1988‬م‬
‫اشارت الدراسة الى أن نسبة تصل الى حوالي ‪ %14‬فقط من‬
‫الصحافيين رأت نفس النتيجة في العام ‪1996‬م‪ .‬ووجدت تلك‬
‫الدراسة ايضا أن نسبة كبيرة من الصحافيين كانت ترغب في‬
‫التقاعد المبكر قبل السن النظامية للتقاعد‪ ،‬وذلك نتيجة الضغوط‬
‫التي يواجهها الصحافيون في أداء مهماتهم العملية‪ .‬وقد أوضح‬
‫الدكتور ميلر ‪ Miller‬الى أن معظم هولء الذين يواجهون‬

‫‪75‬‬
‫الضغوط عادة ما يكونون هم الفضل والذكى في حقل العلم‬
‫لنهم يعملون بجد واخلص وبروح مثالية )‪.(16‬‬

‫من جهة أخرى‪ ،‬تشير أدبيات العلم الى أن وجود أعداد‬


‫كبيرة من الدراسات التي اهتمت بالرضا الوظيفي والتي تعود الى‬
‫فترة الثلثينيات الميلدية من القرن العشرين‪ .‬وتنامت أعداد هذه‬
‫الدراسات حيث وصلت ي نهاية الستينيات الميلدية الى اكثر من‬
‫اربعة آلف مقالة ودراسة )‪ (17‬ثم تنامت الدراسات والبحوث‬
‫والمقالت المتخصصة في هذا المجال‪ .‬وحددت دراسة ويفر‬
‫وويلهويت ‪ (Weaver & Wilhoit (18‬السباب التي تؤدي الى الرضا‬
‫وعدم الرضا الوظيفي في حقل الصحافة والعلم‪ ،‬حيث أشارت‬
‫الدراسة الى أن نسبة الرضا تأتي نتيجة عوامل منها الحساس‬
‫بالستقللية في العمل بنسبة )‪ ،(%25‬والتحدي المهني بنسبة )‬
‫‪ ،(%20‬والمرتبات المشجعة )‪ ،(%14‬والدارة والزمالة المهنية )‬
‫‪ ،(%13‬والتأثير وخدمة المجتمع )‪ ،(%13‬وظروف العمل والمان‬
‫الوظيفي )‪ .(%5‬اما مصادر عدم الرضا فتتمثل في طبيعة‬
‫السياسات الدارية للمنظمات العلمية وذلك بنسبة )‪،(%50‬‬
‫وضعف المرتبات )‪ ،(%50‬وقلة فرص الترقيات والمعززات‬
‫الظيفية )‪ .(%20‬وقد حدد شيفر ‪ (Shaver (19‬أن أهم أسباب‬
‫الرضا تكمن في فرص التقدم والرتقاء الوظيفي‪ ،‬بينما تكمن أهم‬
‫أسباب عدم الرضا في المرتبات المتواضعة التي يتقاضاها‬
‫العلميون‪.‬‬

‫‪76‬‬
‫اما بخصوص تأثير حجم المنظمة على مستوى الرضا‬
‫الوظيفي لمنسوبي تلك المنظمات من العلميين فقد أشارت‬
‫دراسة قام بها سامولسون ‪ (Samuelson (20‬الىأن الصحافيين‬
‫الذين يعملون في صحف يزيد توزيعها على )‪ (50000‬نسخة عادة‬
‫ما يكونون أقل رضا من الصحافيين العاملين في صحف أصغر‬
‫ومؤسسات اقل حجما من ذلك‪ .‬ونفس النتيجة وصل اليها‬
‫جونستون وسلوسكي وبومان ‪(Johnstone, Slawski & Bowman (21‬‬
‫حيث وجدوا أن هناك تأثيرا سلبيا لحجم )كبر( المؤسسة‬
‫العلمية على مستوى الرضا الوظيفي‪ .‬ويعود ذلك الى أن‬
‫الصحافي في الصحف الكبرى يفتقد القدرة الستقللية نتيجة أن‬
‫المهام والمسئوليات تكون أكثر تخصصا وتعقيدا ويقوم بها عدد‬
‫كبير‪ ،‬وكذلك تصبح عمليات التحكم والسيطرة التحريرية ذات‬
‫صبغة مركزية يتحكم بها عدد قليل في الدارة التحريرية العليا‪.‬‬
‫وفي دراسة قام بها كودريش وبيم ‪ (Kodrich & Beam (22‬أشارت‬
‫نتائجها الى ان الصحافيين في المؤسسات العلمية التي يعتقد‬
‫منسوبوها أنها تؤدي دورا هاما في خدمة وتنوير المجتمع يكونون‬
‫عادة هم الكثر رضا عن وضعهم الوظيفي في مؤسساتهم‪ .‬وقد‬
‫لحظ الباحثان أن المؤسسات الصحافية متوسطة الحجم هي‬
‫المتغير الكثر تنبؤا بمستوى رضا وظيفي عالي‪ ،‬على عكس‬
‫المؤسسات الكبيرة والصغيرة‪ .‬وعموما فإن الصحافيين في‬
‫المؤسسات الصغيرة لديهم الحماس للستمرار في العمل‬
‫الصحافي‪ ،‬ول يعتقدون أن المرتبات هي أساس في تقييمهم‬
‫ورضاهم الوظيفي‪ ،‬ويعتقدون أن مؤسساتهم تؤدي دورا مهما في‬
‫المجتمع‪ .‬اما الصحافيون في المؤسسات متوسطة الحجم فإنهم‬
‫يعتقدون أن مؤسساتهم تؤدي دورا حيويا كذلك في أداء رسالتها‬
‫الجتماعية في تنوير أفراد المجتمع‪ ،‬ولديهم القدرة على تغطية‬
‫الموضوعات التي يرون أهميتها‪ .‬والصحافيون في المؤسسات‬
‫الكبيرة عبروا عن توفر مساحات كبيرة من الحرية التي تعينهم‬
‫على أداء مهامهم الوظيفية‪.‬‬

‫‪77‬‬
‫الحتراق النفسي‪:‬‬
‫يعتبر هربرت فردنبرجر ‪ Herbert Freudenberger‬المحلل النفسي‬
‫المريكي أول من أدخل مصطلح الحتراق النفسي ‪ burnout‬الى‬
‫حيز الستخدام الكاديمي وذلك عام ‪1974‬م عندما كتب دراسة‬
‫أعدها لدورية متخصصة ‪ Journal of Social Issues‬وناقش فيها تجاربه‬
‫النفسية التي جاءت نتيجة تعاملته وعلجاته مع المترددين على‬
‫عيادته النفسية في مدينة نيويورك‪ .‬ولكن أعمال كرستين‬
‫ماسلك ‪ Maslach‬اساتذة علم النفس بجامعة بيركلي المريكية‬
‫مثلت الريادة في دراسة وتطوير مفاهيم الحتراق النفسي‪.‬‬

‫وقد عرفت ماسلك الحتراق النفسي بأنه مجموعة أعراض‬


‫من الجهاد الذهني والستنفاد النفعالي والتبلد الشخصي‪،‬‬
‫والحساس بعدم الرضا عن المنجز الشخصي والداء المهني )‬
‫‪ .(Maslach, 1982‬وعادة ما يكون هناك لبس وغموض عن مفهوم‬
‫الحتراق النفسي وارتباطه بالضغوط النفسية نتيجة التداخل في‬
‫التعريف بين المصطلحين‪ .‬وقد فرق نيوهاوس ‪(Niehause (23‬‬
‫بينهما في ثلث خصائص‪:‬‬
‫يحدث الحتراق النفسي من ضغوط العمل النفسية‬
‫نتيجة تضارب الدوار وازدياد حجم العمل‪.‬‬
‫يحدث الحتراق لهولء الذين عادة ما يتبنون رؤية‬
‫مثالية لداء العمال والضطلع بالمسئوليات المهنية‪.‬‬
‫يرتبط الحتراق عادة بالمهام التي يتعذر على الشخص‬
‫تحقيقها‪.‬‬

‫‪78‬‬
‫ويرى باحثون آخرون أن الحتراق النفسي هو المحصلة‬
‫النهائية او المرحلة المأساوية المتطرفة للضغوط السرائيلية‪ ،‬أي‬
‫ان الحتراق هو عرض من أعراض الضغوط النفسية‪.‬‬

‫ويحدث الحتراق النفسي عندما ل يكون هناك توافق بين‬


‫طبيعة العمل وطبيعة النسان الذي ينخرط قي أداء ذلك العمل‪.‬‬
‫وكلما زاد التباين بين هاتين البيئتين زاد الحتراق النفسي الذي‬
‫يواجهه الموظف في مكان عمله‪ .‬وأشارت ماسلك الى أن جذور‬
‫وأساس الحتراق النفسي يكمن في مجموعة عوامل تتركز في‬
‫الظروف القتصادية والتطورات التكنولوجية والفلسفة الدارية‬
‫لتنظيم العمل‪ .‬وقد حدد ماسلك وليتر ‪(Maslach & Leiter (24‬‬
‫مجموعة عوامل تنظيمية مؤسسية تؤدي الى الحتراق النفسي‬
‫لدى الموظفين والعاملين في بعض الشركات والمؤسسات‬
‫والهيئات على النحو التالي‪:‬‬
‫ضغط العمل‪ ..‬يشعر الموظف بأن لديه أعباء كثيرة‬
‫مناطة به‪ ،‬وعليه تحقيقها في مدة قصيرة جدا ومن‬
‫خلل مصادر محدودة وشحيحة ‪we have to do too much in‬‬
‫‪ . too little time with too few resources‬وكثير من‬
‫المؤسسات والشركات سعت في العقود الماضية الى‬
‫الترشيد من خلل الستغناء عن أعداد كبيرة من‬
‫الموظفين والعمالة‪ ،‬مع زيادة العباء الوظيفية على‬
‫الشخاص الباقين في العمل‪ ،‬ومطالبتهم بتحسين‬
‫أدائهم وزيادة انتاجيتهم‪.‬‬
‫محدودية صلحيات العمل‪ ..‬إن احد المؤشرات التي‬
‫تؤدي الحتراق النفسي هو عدم وجود صلحيات لتخاذ‬
‫قرارات لحل مشكلت العمل‪ ..‬وتتاتى هذه الوضعية‬
‫من خلل وجود سياسات وأنظمة صارمة لتعطي‬
‫مساحة من حرية التصرف واتخاذ الجراء المناسب من‬
‫قبل الموظف‪.‬‬

‫‪79‬‬
‫قلة التعزيز اليجابي‪ ..‬عندما يبذل الموظف جهدا كبيرا‬
‫في العمل وما يستلزم ذلك من ساعت اضافية‬
‫وأعمال ابداعية دون مقابل مادي او معنوي يكون ذلك‬
‫مؤشرا آخر عن المعاناة والحتراق الذي يعيشه‬
‫الموظف‪.‬‬
‫انعدام الجتماعية‪ ..‬يحتاج الموظف احيانا الى مشاركة‬
‫الخرين في بعض الهموم والفراح والتنفيس‪ ،‬لكن‬
‫بعض العمال تتطلب فصل فيزيقيا في المكان وعزلة‬
‫اجتماعية عن ألخرين‪ ،‬حيث يكون التعامل أكثر مع‬
‫الجهزة والحاسبات وداخل المختبرات والمكاتب‬
‫المغلقة‪.‬‬
‫عدم النصاف والعدل‪ ..‬يتم احيانا تحميل الموظف‬
‫مسئوليات ل يكون في مقدوره تحملها‪ .‬وعند إخلله‬
‫بها يتم محاسبته‪ .‬وقد يكون القصور في أداء العمل‬
‫ليس تقاعسا من الموظف‪ ،‬ولكن بسبب رداءة‬
‫الجهزة وتواضع امكانياتها ومحدودية برامجها‪ ،‬اضافة‬
‫الى امكانية عدم وجود كفاءات فنية مقتدرة لداء‬
‫الواجبات المطلوبة‪.‬‬
‫صراع القيم‪ ..‬يكون الموظف احيانا امام خيارات‬
‫صعبة‪ ،‬فقد يتطلب منه العمل القيام بشىء ما‬
‫والضطلع بدور ما ول يكون ذلك متوافقا مع قيمه‬
‫ومبادئه‪ .‬فمثل قد يضطر عامل المبيعات أن يكذب‬
‫من أجل أن يمرر منتجا على عميل‪ ،‬او غير ذلك من‬
‫الظروف والملبسات‪.‬‬

‫‪80‬‬
‫وتكثر أعراض الحتراق النفسي في اوساط المهن التي‬
‫يكون فيها التعامل مع الجمهور‪ ،‬والتي عادة تتطلب مواجهة‬
‫مباشرة او استيعابا دقيقا لراء واتجاهات الناس‪ ،‬والتي تعد محكا‬
‫أساسيا في تقييم أعمال المشتغلين بتلك المهن‪ .‬ولشك أن‬
‫العلم يمختلف وسائله وتخصصاته يقع ضمن هذه الشرائح‬
‫المهنية التي قد يعاني أصحابها من درجات معينة من الحتراق‬
‫النفسي‪ .‬ومن أهم السمات التي قد تؤدي الى المعاناة‬
‫الحتراقية في حقل العلم ارتباط العمليات العلمية يمواعيد‬
‫محددة وتوقيتات ثابتة سواء للبرامج او نشرات الخبار او مواعيد‬
‫الصدور الصحافي والبث الذاعي والتلفزيوني‪.‬‬

‫وقد أقرن بوتر ‪ (Potter (25‬أهمية ودقة متطلبات العمل‬


‫العلمي في مختلف تخصصاته مع الدقة والهمية التي يؤديها‬
‫مراقبو حركة الملحة الجوية‪ .‬وكلهما يتطلب دقة ومواعيد ثابتة‬
‫وأدءا عقليا خاصا‪ .‬وعموما فإن أي شخص يكون معرضا لمستوى‬
‫معين من الحتراق النفسي‪ ،‬فليس هناك أحد في مأمن من درجة‬
‫معينة من الحتراق الوظيفي )‪.(26‬‬

‫‪81‬‬
‫منهج الدراسة‪:‬‬
‫ركزت بعض من دراسات الرضا الوظيفي على سؤال واحد‬
‫فقط يمثل المتغير التابع ‪ dependent variable‬ويعكس مضمون‬
‫السؤال الحالة التي يعيشها الصحافي‪/‬العلمي في مؤسسته‬
‫التي يعمل بها‪ .‬وتحديدا يكون السؤال على الشكل التالي‪:‬‬
‫"باعتبار كل الظروف‪ ،‬كيف ترى نفسك راضيا في عملك‬
‫الحالي؟"‪ ،‬ويعطى المستجيبون خمسة خيارات للجابة‪ :‬راضي‬
‫تماما‪ ،‬راضي نوعا ما‪ ،‬غير راضي‪ ،‬غير راضي اطلقا‪ ،‬وغير‬
‫معروف او غير محدد )‪.(27‬‬

‫وهناك دراسات اخرى استخدمت معايير مختلفة لقياس‬


‫الرضا الوظيفي‪ ،‬ومنها على سبيل المثال المسح الذي اجرتها‬
‫جمعية العلقات العامة المريكية ‪ PRSA‬في فترات مختلفة‪ ،‬وتم‬
‫فيه تحديد اربعة عشر عنصرا )فقرة( لقياس مدى الرضا‬
‫الوظيفي في مجال العلقات العامة )‪.(28‬‬

‫‪82‬‬
‫وحيث أن هذه الدراسة – الحالية – هي عن الحتراق‬
‫النفسي وهو مرحلة من مراحل ودرجة من درجات الرضا او عدم‬
‫الرضا الوظيفي في مجال العمل‪ ،‬فقد تم توظيف مقياس‬
‫ماسلك للحتراق النفسي ‪ Maslach Burnout Inventory‬لتطبيقه على‬
‫عينة الدراسة في المملكة العربية السعودية‪ .‬ويعد هذا المقياس‬
‫من أقدر المقاييس التي تقيس درجة الحتراق النفسي والتي تم‬
‫استخدامه من قبل عدد كبير من الباحثين والمؤسسات‬
‫والمنظمات في مسعي للتعرف على الخبرات التي تولدت لدى‬
‫المشتغلين في تلك الجهات‪ .‬ويعد المقياس موثوقا حيث يقوم‬
‫بتقدير حجم القدرات والمشاركة ومدى المشاركة والنجاز‬
‫للعاملين في المؤسسات والشركات والهيئات‪ .‬وتوجد ثلث‬
‫طبعات لهذا المقياس‪ .‬الطبعة الولى مخصصة للمهن المعنية‬
‫يتقديم الخدمات النسانية مثل التمريض وغيره من التخصصات‬
‫الصحية‪ ،‬والثانية هي معدلة جزئيا ومعنية بالتعليم والقطاعات‬
‫الثقافية‪ ،‬وقد تبنت الدراسة الحالية هذه الطبعة‪ ،‬والثالثة طبعة‬
‫عامة مخصصة لقياس علقة الموظف بالعمل وليس بالعلقات‬
‫الخدمية التي يقدمها الموظف )‪.(29‬‬

‫‪83‬‬
‫وقد وصفت الدرمان ‪(Alderman (30‬هذا المقياس بأنه الكثر‬
‫استخداما لقياس الضغوط المهنية‪ ،‬حيث تم توظيفه في اكثر من‬
‫‪ 180‬دراسة منذ وضعه من قبل كرستينا ماسلك عام ‪1981‬م‪.‬‬
‫ويتوجه هذا المقياس النفسي الى قياس ثلثة أبعاد رئيسية‬
‫للحتراق النفسي‪ ،‬هي‪ (1) :‬الجهاد النفعالي ‪emotional exhaustion‬‬
‫الذي يعني أن يشعر الفرد بكونه متعبا ومجهدا الى درجة كبيرة‪،‬‬
‫ومستنزفا في عاطفته وذهنه ووجدانه‪ (2) ،‬التبلد الحساسي‬
‫‪ depersonalization‬وقد ترجم بعض الباحثين ذلك بـ "التجرد عن‬
‫الخواص الشخصية"‪ ،‬ولكن يرى الباحث ان المعني المضموني‬
‫لهذا البعد قد يتمثل في الشعور بالتبلد في الحاسيس تجاه العمل‬
‫والخرين‪ ،‬وهكذا تبنت هذه الدراسة مسمى "التبلد الحساسي"‬
‫لهذا البعد‪ (3) ،‬النجاز الشخصي ‪ personal achievement‬الذي يقيس‬
‫مستوى الشعور بتحقيق او عدم تحقيق انجازات شخصية على‬
‫صعيد العمل‪.‬‬

‫‪84‬‬
‫ويتكون المقياس من اثنتين وعشرين عنصرا )فقرة( تمثل‬
‫الثلثة البعاد المذكورة سالفا‪ .‬وتم اعتماد النسخة المعربة من‬
‫المقياس التي أعدها وراجعها الدكتور زيد البتال ‪ Al-Battal‬من‬
‫جامعة الملك سعود‪ ،‬وقام بتطبيقها على عينة في البيئة‬
‫السعودية‪ ،‬بعد اجراء درجات المصداقية والموثوقية المطلوبة في‬
‫مثل هذه الحالت)‪ .(31‬وقد أجرت الدراسة الحالية بعض‬
‫التعديلت توضيحية طفيفة لتتناسب مع تطبيق المقياس على‬
‫أشخاص يشتغلون في بيئة اعلمية‪ .‬كما أضيفت ست فقرات‬
‫جديدة لقياس الضغوط المهنية في مجال العلم‪ ،‬ذات ثلثة أبعاد‬
‫تركزت على معرفة الضغوط الوسائلية‪ ،‬والضغوط المؤسسية‪،‬‬
‫والضغوط المجتمعية المؤثرة على مجريات العملية العلمية‬
‫)بواقع فقرتين لقياس كل بعد(‪ .‬وبعد إجراء هذه التعديلت‬
‫عرضت استمارة المقياس على ثلثة من أساتذة العلم‬
‫المتخصصين لتقييمها ومراجعتها وفق السس والشتراطات‬
‫الساسية في المقياس‪ .‬وبعد التعديل النهائي تم اعتماد‬
‫الستمارة الخاصة بهذه الدراسة‪ .‬انظر ملحقي الدراسة )‪(1‬‬
‫الذي يشير لمقياس ماسلك للحتراق النفسي‪ ،‬وملحق )‪ (2‬الذي‬
‫يشير للضغوط المهنية‪.‬‬

‫وطبقا لما ذكرته ماسلك فان نتائج المقياس يمكن تصنيفها‬


‫على ثلث درجات من الحتراق النفسي‪ ،‬حيث قد يكون الحتراق‬
‫بدرجة كبيرة‪ ،‬او متوسطة‪ ،‬او بدرجة منخفضة‪ ،‬من خلل‬
‫الستجابة لمقياس من سبعة درجات )صفر= ابدا‪ =1 ،‬بضع‬
‫مرات في السنة‪ =2 ،‬مرة في الشهر او أقل‪ =3 ،‬بضع مرات‬
‫في الشهر‪ =4 ،‬مرة كل اسبوع‪ =5 ،‬بضع مرات في السبوع‪،‬‬
‫‪ =6‬كل يوم تقريبا(‪ .‬ويكون مستوى الحتراق عاليا اذا كانت‬
‫درجات البعدين الول )الجهاد النفعالي( والثاني )التبلد‬
‫الحساسي( مرتفعة‪ ،‬ودرجة البعد الثالث )النجاز الشخصي(‬
‫منخفضة‪ .‬ويبين الجدول )‪ (1‬توزيع مستويات الحتراق النفسي‬
‫الذي وصلت اليه ماسلك للمهن المختلفة بعد تطبيق مقياسها‬
‫على اكثر من ‪ 11000‬مستجيب )‪.(32‬‬

‫‪85‬‬
‫جدول ( ‪)1‬‬
‫تصنيف درجات مقياس ماسلك حسب مستويات‬
‫الحتراق‬

‫منخفض‬ ‫متوسط‬ ‫عالي‬ ‫البعد‬


‫‪ 16‬فأقل‬ ‫‪17-26‬‬ ‫‪ 27‬فأكثر‬ ‫الجهاد النفعالي‬
‫‪ 6‬فأقل‬ ‫‪7-12‬‬ ‫‪ 13‬فأكثر‬ ‫التبلد‬
‫الحساسي‬
‫‪ 39‬فأكثر‬ ‫‪32-38‬‬ ‫‪ 31‬فأقل‬ ‫النجاز الشخصي‬

‫‪86‬‬
‫مجتمع وعينة الدراسة‪:‬‬
‫يتمثل مجتمع الدراسة في منسوبي العلم المشتغلين في‬
‫أجهزة العلم في المملكة العربية السعودية بقطاعاته المختلفة‪.‬‬
‫وقد تم تحديد الجهزة العلمية التالية كمؤسسات أساسية في‬
‫تركيبة العلم السعودي‪:‬‬
‫الذاعة السعودية‪ ،‬وهي مؤسسة رسمية تابعة الوزارة‬
‫العلم‪.‬‬
‫التلفزيون السعودي‪ ،‬وهو مؤسسة رسمية تابعة لوزارة‬
‫العلم‪.‬‬
‫وكالة النباء السعودية‪ ،‬وهي مؤسسة رسمية تابعة‬
‫لوزارة العلم‪ .‬وعلى الرغم من عدم التعامل‬
‫الجماهيري المباشر ال أنها تقع تحت تأثير الوسائل‬
‫العلمية الخرى ذات المتداد الجماهيري‪.‬‬
‫الصحافة السعودية‪ ،‬وهي مؤسسات ذات ملكية خاصة‪،‬‬
‫ولكنها تقع تحت تأثير الدولة بدرجات اقل مما هي‬
‫عليه المؤسسات العلمية الرسمية الخرى‪.‬‬

‫وتم توزيع استمارات هذا البحث خلل الفترة من يناير الى‬


‫فبراير ‪2000‬م على كل المؤسسات العلمية السعودية بمختلف‬
‫وسائلها )الذاعة‪ ،‬التلفزيون‪ ،‬وكالة النباء السعودية‪ ،‬الصحف‬
‫اليومية المحلية(‪ .‬وتم الطلب من مسئولي هذه المؤسسات‬
‫والدارات توزيع هذه الستمارت على عدد عشوائي من منسوبي‬
‫تلك المؤسسات في القطاعات التحريرية ذات العلقة بإعداد‬
‫وتحرير الرسالة العلمية‪ ،‬والدارية المتعلقة بادارة العمل‬
‫العلمي‪ ،‬والنتاجية الخاصة بالجانب الفني في انتاج الرسالة‬
‫العلمية‪ .‬وقد تم توزيع أعداد متفاوتة من الستمارات على هذه‬
‫المؤسسات حسب حجمها والتقديرات العددية لمنسوبيها‪ .‬وقد‬
‫بلغ عدد الجمالي المستجيب لستمارة هذا البحث )‪ (134‬فردا‬
‫من العلميين والعلميات من السعوديين وغير السعوديين‬
‫العاملين في المؤسسات العلمية السعودية الرسمية والخاصة‪.‬‬

‫‪87‬‬
‫وتظهر الجداول التالية توزيع العينة حسب المتغيرات‬
‫المؤسسية والمتغيرات الديموغرافية‪ ،‬فقد توزعت العينة بين كافة‬
‫المؤسسات العلمية‪ :‬الذاعة السعودية‪ ،‬التلفزيون السعودي‪،‬‬
‫كالة النباء السعودية اضافة الى الصحافة السعودية‪ ،‬والتي اشتملت على‬
‫الثمان الصحف اليومية التي تصدر في مختلف مدن المملكة‪ .‬ويبين جدول )‬
‫‪ (2‬هذا التوزيع التكراري والنسبي لفراد العينة المنسبين لهذه‬
‫المؤسسات‪.‬‬
‫جدول ‪2‬‬
‫توزيع العينة حسب نوع المؤسسة العلمية‬
‫النسبة‬ ‫التكرار‬ ‫المؤسسة‬
‫‪% 17‬‬ ‫‪23‬‬ ‫الذاعة‬
‫‪20%‬‬ ‫‪26‬‬ ‫التلفزيون‬
‫‪10%‬‬ ‫‪14‬‬ ‫وكالة النباء‬
‫‪53%‬‬ ‫‪71‬‬ ‫الصحافة‬
‫‪100%‬‬ ‫‪134‬‬ ‫المجموع‬

‫كما يوضح جدول )‪ (3‬التوزيع التكرري والنسبي حسب‬


‫ملكية الوسيلة العلمية‪ ،‬حيث أن الذعة والتلفزيون ووكالة النباء‬
‫هي مؤسسات رسمية تابعة للدولة وتخضع لدارتها واشرافها من‬
‫قبل وزارة العلم‪ ،‬بينما الصحافة تعد مؤسسات خاصة ل ترتبط‬
‫ملكيتها بالدولة‪ ،‬وحسب توزيع أفراد العينة تبين أن ‪ %47‬هم من‬
‫مؤسسات رسمية و ‪ %53‬هم من منسوبي المؤسسات الخاصة‬
‫المتمثلة في الصحافة‪.‬‬

‫‪88‬‬
‫جدول ‪3‬‬
‫العلمية‬ ‫توزيع العينة حسب ملكية المؤسسة‬
‫النسبة‬ ‫التكرار‬ ‫الملكية‬
‫‪47%‬‬ ‫‪63‬‬ ‫مؤسسة رسمية‬
‫‪53%‬‬ ‫‪71‬‬ ‫مؤسسة خاصة‬
‫‪100%‬‬ ‫‪134‬‬ ‫المجموع‬

‫ويبين جدول )‪ (4‬توزيع العينة حسب طبيعة الوسيلة‪ ،‬حيث‬


‫تم تقسيم الوسائل العلمية الى نوعين من الوسائل‪ ،‬اعلم‬
‫مطبوع تمثل في الصحافة ووكالة النباء‪ ،‬واعلم مرئي‪ /‬مسموع‬
‫تمثل في الذاعة والتلفزيون‪ ،‬حيث بلغت نسبة أفراد العينة من‬
‫المنتسبين للعلم المطبوع ‪ ،%63‬بينما المنتسبين للعلم‬
‫المرئي‪ /‬المسموع ‪.%37‬‬
‫جدول ‪4‬‬
‫توزيع العينة حسب طبيعة الوسيلة العلمية‬
‫النسبة‬ ‫التكرار‬ ‫الوسيلة‬
‫‪63%‬‬ ‫‪85‬‬ ‫إعلم مطبوع‬
‫‪37%‬‬ ‫‪49‬‬ ‫إعلمي مرئي ‪/‬‬
‫مسموع‬
‫‪100%‬‬ ‫‪134‬‬ ‫المجموع‬

‫وكما هو معروف فان التقسيمات المتخصصة للعمل‬


‫العلمي تتوزع بين أقسام ثلثة رئيسية هي أقسام التحرير‪،‬‬
‫وأقسام الدارة‪ ،‬وأقسام النتاج‪ .‬ويبين جدول )‪ (5‬التكرار‬
‫والنسب التي تتوزع عليها العمال العلمية‪ ،‬حيث نسبة التحرير‬
‫تمثل حوالي ثلثة ارباع العينة‪ ،‬بينما تتوزع النسبة المتبقية بين‬
‫اقسام المشتغلين في القسام الدارية والنتاجية‪..‬‬
‫جدول ‪5‬‬
‫توزيع العينة حسب طبيعة العمل العلمي‬

‫‪89‬‬
‫النسبة‬ ‫التكرار‬ ‫العمل‬
‫‪76%‬‬ ‫‪101‬‬ ‫التحرير‬
‫‪16.5%‬‬ ‫‪22‬‬ ‫الدارة‬
‫‪7.5%‬‬ ‫‪10‬‬ ‫النتاج‬
‫‪100%‬‬ ‫*‪133‬‬ ‫المجموع‬
‫* يختلف عن العدد الجمالي لفراد العينة نتيجة نقص الستجابة‬
‫لهذا المتغير‬

‫اما توزيع العينة حسب الجنس‪ ،‬فيبينه الجدول رقم )‪(6‬‬


‫الذي يشير الذكور بنسبة ‪ %79‬والناث بنسبة ‪ .%21‬وهذا‬
‫الختلف بين الذكور والناث ربما يعكس الواقع القائم في‬
‫المؤسسات العلمية‪ ،‬حيث معظم المشتغلين فيها هم من‬
‫الذكور‪.‬‬
‫جدول ‪6‬‬
‫توزيع العينة حسب الجنس‬
‫النسبة‬ ‫التكرار‬ ‫الجنس‬
‫‪79%‬‬ ‫‪103‬‬ ‫ذكور‬
‫‪21%‬‬ ‫‪28‬‬ ‫إناث‬
‫‪100%‬‬ ‫‪*131‬‬ ‫المجموع‬
‫* يختلف عن العدد الجمالي لفراد العينة نتيجة نقص الستجابة‬
‫لهذا المتغير‬

‫‪90‬‬
‫تشتمل العناصر العاملة في مجال العلم على كفاءات‬
‫سعودية وغير سعودية‪ ،‬ويوضح جدول )‪ (7‬أن عدد أفراد العينة‬
‫من السعوديين بلغ ‪ 100‬من مجموع أفراد العينة الجمالي أي‬
‫بنسبة ‪ %77‬مقابل ‪ %23‬من الكفاءات غير السعودية التي يتم‬
‫الستعانة بها في خدمة مختلف العمليات العلمية في المملكة‬
‫العربية السعودية‪ .‬ومعظم الشخاص غير السعوديين الذين‬
‫اشتركوا في عينة هذه الدراسة هم من الكفاءات العربية ومن‬
‫أقطار عربية شقيقة‪.‬‬

‫جدول ‪7‬‬
‫توزيع العينة حسب الجنسية‬
‫النسبة‬ ‫التكرار‬ ‫الجنسية‬
‫‪77%‬‬ ‫‪100‬‬ ‫سعوديون‬
‫‪23%‬‬ ‫‪30‬‬ ‫غير سعوديين‬
‫‪100%‬‬ ‫*‪130‬‬ ‫المجموع‬
‫* يختلف عن العدد الجمالي لفراد العينة نتيجة نقص الستجابة‬
‫لهذا المتغير‬

‫ويبين جدول )‪ (8‬توزيع عينة الدراسة حسب المستوى‬


‫التعليمي للفراد‪ .‬وقد تم تقسيم متغير التعليم الى اربعة‬
‫مستويات‪ ،‬هي الثانوية او اقل منها‪ ،‬المستوى الجامعي او جزء‬
‫منه‪ ،‬ومستوى الماجستير‪ ،‬ومستوى الدكتوراة‪ .‬وأوضحت نسب‬
‫العينة أن معظم أفراد العينة هم من أصحاب المستويات الجامعية‬
‫بنسبة كبيرة قاربت ‪ ،%70‬بينما الفراد من حملة الثانوية العامة‬
‫بلغت نسبتهم حوالي ‪ ،%18‬والمستويات التعليمية العليا‬
‫)ماجستير ودكتوراة( وصلت الى حوالي ‪.%14‬‬

‫جدول ‪8‬‬
‫توزيع العينة حسب المستوى التعليمي‬

‫‪91‬‬
‫النسبة‬ ‫التكرار‬ ‫المستوى‬
‫‪17.6%‬‬ ‫‪23‬‬ ‫ثانوية فأقل‬
‫‪68.7%‬‬ ‫‪90‬‬ ‫جامعة‬
‫‪9.1%‬‬ ‫‪12‬‬ ‫ماجستير‬
‫‪4.6%‬‬ ‫‪6‬‬ ‫دكتوراه‬
‫‪100%‬‬ ‫‪*131‬‬ ‫المجموع‬
‫* يختلف عن العدد الجمالي لفراد العينة نتيجة نقص الستجابة‬
‫لهذا المتغير‬

‫ويبين جدول )‪ (9‬توزيع أفراد العينة حسب الحالة‬


‫الجتماعية‪ ،‬ومعظم أفراد العينة هم من المتزوجين‪ ،‬حيث بلغت‬
‫هذه الفئة ‪ ،%78‬اما العزاب )ذكورا واناثا( فقد وصلت نسبتهم‬
‫‪ ،%22‬أي حوالي خمس عناصر العينة‪.‬‬
‫جدول ‪9‬‬
‫توزيع العينة حسب الحالة الجتماعية‬
‫النسبة‬ ‫التكرار‬ ‫الحالة‬
‫الجتماعية‬
‫‪78%‬‬ ‫‪105‬‬ ‫متزوجون‬
‫‪22%‬‬ ‫‪29‬‬ ‫عزاب‬
‫‪100%‬‬ ‫‪134‬‬ ‫المجموع‬

‫يبين الجدول )‪ (10‬توزيع أفراد العينة حسب الفئات العمرية‪.‬‬


‫وتبين أن أصغر فرد استجاب لهذه الدراسة كان عمره ‪ 24‬عاما‪،‬‬
‫بينما أكبرهم وصل الى ‪ 57‬عاما‪ .‬ومن الملفت للنظر في عينة‬
‫هذه الدراسة أن معظم المشتغلين في حقل العلم يقعون في‬
‫الثلثينيات العمرية‪ ،‬أي بنسبة ‪ ،%48‬بينما حوالي ‪ %27‬في فئة‬
‫عمرية أقل‪ ،‬وحوالي ‪ %25‬في فئة عمرية أكبر‪.‬‬
‫جدول ‪10‬‬

‫‪92‬‬
‫توزيع العينة حسب الفئات العمرية‬
‫النسبة‬ ‫التكرار‬ ‫الفئة العمرية‬
‫‪26.5%‬‬ ‫‪27‬‬ ‫‪ 30‬فأقل‬
‫‪48%‬‬ ‫‪49‬‬ ‫‪40 – 31‬‬
‫‪25.5%‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪ 40‬فأكثر‬
‫‪100%‬‬ ‫‪*102‬‬ ‫المجموع‬
‫* يختلف عن العدد الجمالي لفراد العينة نتيجة نقص الستجابة‬
‫لهذا المتغير‬

‫اما الجدول رقم )‪ (11‬فقد احتوى على مستوى الدخل‬


‫الشهري لفراد عينة ا لبحث‪ ،‬حيث اوضحت الدراسة أن أقل‬
‫مستوى دخل للمبحوث الواحد قد وصل الى ‪ 1500‬ريال شهريا‪،‬‬
‫بينما بلغ اكبر دخل للمبحوث في هذه الدراسة ‪ 30000‬ريال‪.‬‬
‫وتم تقسيم مستويات الدخل الى ثلث فئات‪ ،‬فئة القل من‬
‫خمسة آلف ريال‪ ،‬وفئة بين الخمسة والعشرة آلف‪ ،‬وفئة الكثر‬
‫من عشرة آلف ريال‪ .‬ويبين الجدول أن الفئة الوسطى )من‬
‫خمسة الى عشرة آلف ريال( تحظى على حوالي نصف أفراد‬
‫العينة‪ ،‬بينما تتقاسم النصف الخر الفئتان الخريان يحوالي ‪%25‬‬
‫لكل منهما‪.‬‬

‫‪93‬‬
‫جدول ‪11‬‬
‫توزيع العينة حسب مستوى الدخل‬
‫النسبة‬ ‫التكرار‬ ‫المستوى‬
‫باللف‬
‫‪26.5%‬‬ ‫‪27‬‬ ‫أقل من خمسة‬
‫آلف ريال‬
‫‪48%‬‬ ‫‪49‬‬ ‫خمسة ‪ -‬أقل من‬
‫عشرة آلف‬
‫‪25.5%‬‬ ‫‪26‬‬ ‫أكثر من عشرة‬
‫آلف ريال‬
‫‪100%‬‬ ‫‪*102‬‬ ‫المجموع‬
‫* يختلف عن العدد الجمالي لفراد العينة نتيجة نقص الستجابة‬
‫لهذا المتغير‬

‫وتم توزيع سنوات الخبرة التي يمتلكــه كــل فــرد فــي العينــة‬
‫حسســب اربــع فئات‪ ،‬خمــس ســنوات فأقــل‪ ،‬وســت الــى عشــر‬
‫سنوات‪ ،‬واحدى عشر سنة الى عشرين‪ ،‬وأكثر من عشــرين ســنة‬
‫خبرة‪ .‬ويبين جدول )‪ (12‬أن أفراد العينة يمتلكون خبرات اعلمية‬
‫طويلة‪ ،‬حيث قضى حوالي ‪ %80‬منهم سنوات تزيد علــى خمــس‪،‬‬
‫وقضــى حــوالي ‪ %50‬منهــم ســنوات تزيــد علــى العشــر‪ .‬وكــذلك‬
‫أشارت العينة الى أن حوالي ‪ %17‬من أفرادها لهم خــبرات تزيــد‬
‫على العشرين عاما‪.‬‬
‫جدول ‪12‬‬
‫توزيع العينة حسب سنوات الخبرة‬
‫النسبة‬ ‫التكرار‬ ‫السنوات‬
‫‪21.5%‬‬ ‫‪28‬‬ ‫خمس فأقل‬
‫‪30.8%‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪10 - 6‬‬
‫‪30.8%‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪20 - 11‬‬
‫‪16.9%‬‬ ‫‪22‬‬ ‫أكثر من ‪20‬‬

‫‪94‬‬
‫‪100%‬‬ ‫‪*130‬‬ ‫المجموع‬
‫* يختلف عن العدد الجمالي لفراد العينة نتيجة نقص الستجابة‬
‫لهذا المتغير‬
‫النتائج والتحليلت‬
‫اول‪ :‬نتائج الحتراق النفسي‪:‬‬
‫أشارت النتائج العامــة لهــذه الدراســة أن مســتوى الحــتراق‬
‫النفسي لدى العلميين فــي المؤسســات الســعودية يــتراوح بيــن‬
‫المتوســط والمنخفــض حســب البعــاد الثلثــة للمقيــاس‪ :‬الجهــاد‬
‫النفعالي‪ ،‬التبلد الحساسي‪ ،‬النجاز الشخصي‪ .‬ويبين الجــدول )‬
‫‪ (13‬متوسط درجات المقياس لمجمل أفراد العينة لكــل بعــد مــن‬
‫البعاد الثلثة‪ .‬وبمقارنة نتائج هـذه الدراسـة مـع المتوسـط العـام‬
‫لكل المهــن الــذي اســتخدمته ماســلك والمــبين فــي جــدول )‪،(1‬‬
‫نلحظ أن المتوسط العام لعينة هذه الدراسة تتمثل فــي مســتوى‬
‫متوسط من الحتراق النفسي للبعــاد الثلثــة‪ :‬الجهــاد النفعــالي‪،‬‬
‫التبلد الحساسي‪ ،‬والنجاز الشخصي‪.‬‬

‫جدول ‪13‬‬
‫المستوى العام للحتراق النفسي‬
‫النحراف‬ ‫المتوسط‬ ‫البعد‬
‫المعياري‬
‫‪10.74‬‬ ‫‪22.11‬‬ ‫الجهاد النفعالي‬
‫‪6.71‬‬ ‫‪6.81‬‬ ‫التبلد الحساسي‬
‫‪8.47‬‬ ‫‪36.02‬‬ ‫النجاز الشخصي‬

‫وقــامت هــذه الدراســة بقيــاس تــأثير عــدد مــن المتغيــرات‬


‫المؤسسية والفرديــة علــى مســتوى الداء فــي مقيــاس الحــتراق‬
‫النفسي لماسلك‪ ،‬ويبين جدول )‪ (14‬درجة الحــتراق حســب نــوع‬
‫المؤسسة العلمية‪ ،‬وتشير النتائج التي أفرزهــا هــذا الجــدول أن‬

‫‪95‬‬
‫تقــارب المســتويات بيــن مختلــف الوســائل العلميــة‪ ،‬الذاعــة‪،‬‬
‫والتلفزيون‪ ،‬ووكالة ألنباء والصــحافة‪ ،‬فــي البعــاد الثلثــة‪ .‬ويتــبين‬
‫‪(ANOVA‬‬ ‫هذا التقارب من خلل مستوى الدللــة الحصــائية )‪F‬‬
‫الموضحة مع الجــدول‪ .‬وعلــى الرغــم مــن هــذا التشــابه‪ ،‬ال أنــه‬
‫يمكن الشارة الى أن درجات الحتراق لدى العينة من منســوبي‬
‫الذاعة هي أكثر منهــا فــي بــاقي الوســائل العلميــة فــي البعــاد‬
‫الثلثة للمقياس‪ .‬مع ملحظة أنه كلمـا زادت درجـة المقيـاس فـي‬
‫بعدي الجهاد النفعالي والتبلــد الشخصــي‪ ،‬دل ذلــك علــى ارتفــاع‬
‫درجة الحتراق النفسي‪ .‬وبالعكس هــي مــع البعــد الثــالث المعنــي‬
‫بالنجاز الشخصي‪ ،‬حيــث كلمــا انخفضــت الدرجــة ارتفــع مســتوى‬
‫الحتراق‪.‬‬

‫جدول ‪14‬‬
‫درجة الحتراق النفسي حسب نوع المؤسسة العلمية‬
‫النجاز‬ ‫التبلد‬ ‫الجهاد‬ ‫المؤسسة‬
‫الشخصي‬ ‫الشخصي‬ ‫النفعالي‬
‫‪33.4‬‬ ‫‪8.4‬‬ ‫‪23.4‬‬ ‫الذاعة‬
‫‪36.5‬‬ ‫‪6.7‬‬ ‫‪21.5‬‬ ‫التلفزيون‬
‫‪36.4‬‬ ‫‪5.6‬‬ ‫‪21.9‬‬ ‫وكالة النباء‬
‫‪36.6‬‬ ‫‪6.5‬‬ ‫‪21.9‬‬ ‫الصحافة‬
‫‪36.4‬‬ ‫‪5.6‬‬ ‫‪21.9‬‬ ‫المجموع‬

‫‪0.858‬‬ ‫‪0.626‬‬ ‫‪0.146‬‬ ‫‪Anova F‬‬


‫‪0.465‬‬ ‫‪0.599‬‬ ‫‪0.932‬‬ ‫‪.Sig‬‬
‫‪130‬‬ ‫‪130‬‬ ‫‪130‬‬ ‫‪.df‬‬

‫أمــا الجــدول رقــم )‪ (15‬فيوضــح درجــة الحــتراق النفســي‬


‫لمجمــل العينــة حســب متغيــر الملكيــة لوســائل العلم‪ .‬وتظــل‬

‫‪96‬‬
‫درجات الحتراق تميل الى درجات متوسطة في البعاد الثلثــة‪ ،‬ال‬
‫أننا نلحظ أن المؤسسات العلمية الرسمية )الذاعة والتلفزيــون‬
‫ووكالــة النبــاء( تــزداد درجــات الحــتراق فيهــا بمقارنتهــا مــع‬
‫المؤسســات الخاصــة الــتي تمثلهــا الصــحافة المحليــة الســعودية‪،‬‬
‫ويعود ذلـك ربمـا الـى الضـغوط الرسـمية الـتي يواجههـا منسـوبو‬
‫المؤسسات الرسمية مــن قبــل الدولــة‪ ،‬علــى عكــس مــا يــواجهه‬
‫منســوبو المؤسســات الخاصــة فــي درجــة أقــل مــن الضــغوط‬
‫الرسمية‪.‬‬
‫جدول ‪15‬‬
‫درجة الحتراق النفسي حسب ملكية المؤسسة العلمية‬
‫النجاز‬ ‫التبلد‬ ‫الجهاد‬ ‫الملكية‬
‫الشخصي‬ ‫الشخصي‬ ‫النفعالي‬
‫‪35.4‬‬ ‫‪7.1‬‬ ‫‪22.3‬‬ ‫مؤسسة‬
‫رسمية‬
‫‪36.6‬‬ ‫‪6.5‬‬ ‫‪21.9‬‬ ‫مؤسسة خاصة‬
‫‪36.0‬‬ ‫‪6.8‬‬ ‫‪22.1‬‬ ‫المجموع‬

‫‪0.689‬‬ ‫‪0.244‬‬ ‫‪0.043‬‬ ‫‪Anova F‬‬


‫‪0.405‬‬ ‫‪0.622‬‬ ‫‪0.836‬‬ ‫‪.Sig‬‬
‫‪130‬‬ ‫‪130‬‬ ‫‪130‬‬ ‫‪.df‬‬

‫وبتقسيم العلم الى تقسيماته الرئيسة اعلم مطبوع واعلم‬


‫مــرئي‪/‬مســموع‪ ،‬يــبين جــدول )‪ (16‬تشــابها عنــد اســتخدام هــذا‬
‫المتغيــر‪ ،‬مــع ملحظــة أن العلم المــرئي‪ /‬المســموع )الذاعــة‬
‫والتلفزيــون( تشــكل درجــات المقيــاس فيهــا ارتفاعــا اكــبر فــي‬
‫الحتراق النفسي من قريناتهــا مــن العلم المطبــوع‪ .‬وقــد يــأتي‬
‫ذلك نتيجة أن العلم الذاعي والتلفزيـوني يتـم فيـه العمـل تحـت‬
‫ضغوط شديدة‪ ،‬وأي خطــأ فيــه يكــون عرضــة مباشــرة للمســاءلة‬
‫والتحقيق‪.‬‬

‫‪97‬‬
‫جدول ‪16‬‬
‫درجة الحتراق النفسي حسب طبيعة الوسيلة العلمية‬
‫النجاز‬ ‫التبلد‬ ‫الجهاد‬ ‫الوسيلة‬
‫الشخصي‬ ‫الشخصي‬ ‫النفعالي‬
‫‪36.6‬‬ ‫‪6.4‬‬ ‫‪21.9‬‬ ‫إعلم مطبوع‬
‫‪35.0‬‬ ‫‪7.5‬‬ ‫‪22.4‬‬ ‫إعلم‬
‫مرئي‪/‬مسموع‬
‫‪36.0‬‬ ‫‪6.8‬‬ ‫‪22.1‬‬ ‫المجموع‬

‫‪0.979‬‬ ‫‪0.900‬‬ ‫‪0.067‬‬ ‫‪Anova F‬‬


‫‪324.‬‬ ‫‪0.344‬‬ ‫‪0.797‬‬ ‫‪.Sig‬‬
‫‪132‬‬ ‫‪132‬‬ ‫‪132‬‬ ‫‪.df‬‬

‫ويــبين الجــدول رقــم )‪ (17‬التقســيمات الرئيســة للعمليــات‬


‫العلمية في حيث أقسام التحرير والدارة والنتاج‪ .‬ونلحــظ أن‬
‫ارتفاعــا ملحوظــا لــدى منســوبي القســام الداريــة فــي الجهــاد‬
‫النفعالي مقارنة بأقسام التحرير والنتاج‪ .‬اما البعد الخاص بالتبلــد‬
‫الشخصي فيتبين منه أن الدرجات مختلفية بين القســام‪ .‬ونلحــظ‬
‫أن معدل درجات مقيــاس الحــتراق النفســي هــي متوســطة فــي‬
‫أقســام التحريــر ولدارة‪ ،‬ال انهــا منخفضــة لــدى أقســام النتــاج‪.‬‬
‫ودرجات بعد النجاز الشخصي لدى التحرير هي أكثر مــن درجــات‬
‫نظرائهــم فــي القســام الخــرى‪ ،‬ممــا يعنــي ان شــعور التحريــر‬
‫بمستوى النجاز هي أعلى من تلك الخاصة بالنجاز الشخصي لدى‬
‫أقسام الدارة وشئون اللنتاج‪.‬‬

‫‪98‬‬
‫جدول ‪17‬‬
‫درجة الحتراق النفسي وطبيعة العمل العلمي‬

‫النجاز‬ ‫التبلد‬ ‫الجهاد‬ ‫العمل‬


‫الشخصي‬ ‫الشخصي‬ ‫النفعالي‬
‫‪36.5‬‬ ‫‪6.8‬‬ ‫‪21.6‬‬ ‫التحرير‬
‫‪34.6‬‬ ‫‪7.2‬‬ ‫‪24.4‬‬ ‫الدارة‬
‫‪34.7‬‬ ‫‪5.4‬‬ ‫‪22.0‬‬ ‫النتاج‬
‫‪36.0‬‬ ‫‪6.8‬‬ ‫‪22.1‬‬ ‫المجموع‬

‫‪0.554‬‬ ‫‪0.258‬‬ ‫‪0.604‬‬ ‫‪Anova F‬‬


‫‪0.576‬‬ ‫‪0.773‬‬ ‫‪0.548‬‬ ‫‪.Sig‬‬
‫‪130‬‬ ‫‪130‬‬ ‫‪130‬‬ ‫‪df‬‬

‫وبالنظر في المتغيرات الديموغرافيــة لفــراد العينــة‪ ،‬توضــح‬


‫الجداول السبعة التالية درجة الحــتراق النفســي حســب قيــم كــل‬
‫متغيـر مـن المتغيـرات الفرديـة فـي هـذه الدراسـة‪ .‬ويتضـح مـن‬
‫الجدول )‪ (18‬الذي يبين درجــة الحــتراق النفســي حســب متغيــر‬
‫الجنس‪ ،‬أن هناك تقاربا بين مستويات الذكور والنــاث‪ ،‬مــع وجــود‬
‫زيادة بسيطة ‪ -‬بدون دللة احصائية – في طــرف العلميــات فــي‬
‫الجهاد النفعالي والتبلد الحساسي‪ ،‬مما يعني أن درجة الحــتراق‬
‫لديهن أكثر من زملئهن من الرجال‪ .‬وعلى الرغم مــن ذلــك فــإن‬
‫الشعور بالنجاز الشخصي لدى النساء أعلى مــن تلــك الــدرجات‬
‫الــتي حصــل عليهــا الــذكور‪ ،‬وربمــا يــأتي ذلــك نتيجــة أن ســقف‬
‫التوقعات لدى المرأة يقل كثيرا عن حجم النجاز المتوقع من قبل‬
‫بالذكور‪.‬‬

‫جدول ‪18‬‬

‫‪99‬‬
‫درجة الحتراق النفسي حسب الجنس‬
‫النجاز‬ ‫التبلد‬ ‫الجهاد‬ ‫الجنس‬
‫الشخصي‬ ‫الشخصي‬ ‫النفعالي‬
‫‪35.7‬‬ ‫‪6.7‬‬ ‫‪21.8‬‬ ‫ذكور‬
‫‪37.9‬‬ ‫‪6.8‬‬ ‫‪22.8‬‬ ‫إناث‬
‫‪36.2‬‬ ‫‪6.7‬‬ ‫‪22.0‬‬ ‫المجموع‬

‫‪1.483‬‬ ‫‪0.009‬‬ ‫‪0.176‬‬ ‫‪Anova F‬‬


‫‪0.225‬‬ ‫‪0.925‬‬ ‫‪0.676‬‬ ‫‪.Sig‬‬
‫‪129‬‬ ‫‪129‬‬ ‫‪129‬‬ ‫‪df‬‬

‫ومن الختلفات في المتغيرات الديموغرافية ما نلحظه فــي‬


‫متغيــر الجنســية‪ ،‬الــذي يوضــحه جــدول )‪ ،(19‬حيــث ان درجــة‬
‫الحتراق النفسي لدى أفراد العينة من السعودين هي أعلــى مــن‬
‫نظرائهم غير السعوديين في الجهاد النفعالي والتبلد الحساسي‪،‬‬
‫نتيجــة مــا تعكســه الضــغوط المهنيــة الموجهــة بدرجــة أكــبر الــى‬
‫العلميين السعوديين‪ .‬وبعكس البعد الخاص بالنجــاز الشخصــي‪،‬‬
‫حيث يرى المشتغلون في العلم السعودي من غيــر الســعودييين‬
‫أنهم أكثر شعورا وإحساسا بأهميــة النجــاز الــذي يحققــونه علــى‬
‫صــعيد العمــل العلمــي‪ ،‬وذلــك لكــون العمــل ا لمتوقــع مــن غيــر‬
‫السعوديين هو في إطار محدد وبمسئوليات واضحة‪.‬‬

‫‪100‬‬
‫جدول ‪19‬‬
‫درجة الحتراق النفسي حسب الجنسية‬
‫النجاز‬ ‫التبلد‬ ‫الجهاد‬ ‫الجنسية‬
‫الشخصي‬ ‫الشخصي‬ ‫النفعالي‬
‫‪35.3‬‬ ‫‪7.2‬‬ ‫‪22.6‬‬ ‫سعوديون‬
‫‪37.7‬‬ ‫‪6.3‬‬ ‫‪21.1‬‬ ‫غير سعوديين‬
‫‪35.8‬‬ ‫‪7.0‬‬ ‫‪22.2‬‬ ‫المجموع‬

‫‪1.890‬‬ ‫‪0.345‬‬ ‫‪0.407‬‬ ‫‪Anova F‬‬


‫‪0.172‬‬ ‫‪0.558‬‬ ‫‪0.525‬‬ ‫‪.Sig‬‬
‫‪128‬‬ ‫‪128‬‬ ‫‪128‬‬ ‫‪.Df‬‬

‫ويوضــح الجــدول )‪ (20‬درجــة الحــتراق النفســي حســب‬


‫المستوى التعليمي لفراد العينة‪ ،‬حيث نلحظ أن حملــة الــدكتوراة‬
‫هم أكثر احتراقا من غيرهم في الجهاد النفعالي‪ ،‬وهم كذلك اقــل‬
‫شعورا بأهمية ما ينجزونه على الصعيد العلمــي‪ .‬كمــا نلحــظ أن‬
‫أصحاب المستويات العلمية العليا )ماجســتير ودكتــوراة( هــم أقــل‬
‫من غيرهم احساسا بالتبلد فـي مجـال العمـل‪ ،‬حيـث أن درجـاتهم‬
‫تؤهلهم الى مستوى منخفض من الحتراق في هذا البعد‪.‬‬

‫‪101‬‬
‫جدول ‪20‬‬
‫درجة الحتراق النفسي حسب المستوى التعليمي‬
‫النجاز‬ ‫التبلد‬ ‫الجهاد‬ ‫المستوى‬
‫الشخصي‬ ‫الشخصي‬ ‫النفعالي‬
‫‪35.3‬‬ ‫‪6.7‬‬ ‫‪21.5‬‬ ‫ثانوية فأقل‬
‫‪36.1‬‬ ‫‪7.6‬‬ ‫‪22.9‬‬ ‫جامعة‬
‫‪39.8‬‬ ‫‪2.4‬‬ ‫‪16.9‬‬ ‫ماجستير‬
‫‪31.8‬‬ ‫‪4.3‬‬ ‫‪24.5‬‬ ‫دكتوراه‬
‫‪36.1‬‬ ‫‪6.8‬‬ ‫‪22.2‬‬ ‫المجموع‬

‫‪1.312‬‬ ‫‪2.514‬‬ ‫‪1.227‬‬ ‫‪Anova F‬‬


‫‪0.273‬‬ ‫‪0.061‬‬ ‫‪0.303‬‬ ‫‪.Sig‬‬
‫‪127‬‬ ‫‪127‬‬ ‫‪127‬‬ ‫‪df‬‬

‫وبالنظر في متغير الحالة الجتماعية‪ ،‬نلحــظ فــي الجــدول )‬


‫‪ (21‬أن انطباق الدرجة بين فئتي المــتزوجين والعــزاب فــي البعـد‬
‫المعنــي بالتبلــد الحساســي‪ ،‬ولكــن نلحــظ إختلفــا فــي البعــدين‬
‫الخريــن‪ .‬فــدرجات الجهــاد النفعــالي تعكــس ارتفاعــا لــدى‬
‫المتزوجين‪ ،‬مما يعنــي أن درجــة الحــتراق هــي أكــبر لــديهم مــن‬
‫نظرائهم العزاب‪ .‬ونفس الشىء موجود لدى الحســاس بالنجــاز‬
‫الشخصـــي‪ ،‬فـــالعزاب يشـــعرون بدرجـــة أعلـــى مـــن نظرائهـــم‬
‫المتزوجين بخصوص النجاز الشخصي على صعيد العمل‪.‬‬

‫‪102‬‬
‫جدول ‪21‬‬
‫درجة الحتراق النفسي حسب نوع الحالة الجتماعية‬
‫النجاز‬ ‫التبلد‬ ‫الجهاد‬ ‫الحالة‬
‫الشخصي‬ ‫الشخصي‬ ‫النفعالي‬ ‫الجتماعية‬
‫‪33.0‬‬ ‫‪6.8‬‬ ‫‪24.8‬‬ ‫متزوجون‬
‫‪36.8‬‬ ‫‪6.8‬‬ ‫‪21.4‬‬ ‫عزاب‬
‫‪36.0‬‬ ‫‪6.8‬‬ ‫‪22.1‬‬ ‫المجموع‬

‫‪4.711‬‬ ‫‪0.000‬‬ ‫‪2.389‬‬ ‫‪Anova F‬‬


‫‪0.032‬‬ ‫‪0.984‬‬ ‫‪0.125‬‬ ‫‪.Sig‬‬
‫‪132‬‬ ‫‪132‬‬ ‫‪132‬‬ ‫‪df‬‬
‫ويبين جدول )‪ (22‬درجة الحــتراق النفســي حســب الفئات‬
‫العمرية المختلفــة لعينــة الدراســة‪ .‬ومــن الملحــظ أنــه كلمــا زاد‬
‫العمر لــدى المشــتغلين فــي حقــل العلم‪ ،‬قلــت درجــة الحــتراق‬
‫النفسي‪ ،‬ويعني ذلك ايضا أن الكثر شبابا من العلميين هم الكثر‬
‫إحتراقا ‪ .‬وتتساوى هذه النتيجة على كافة البعاد الثلثة للمقيــاس‪.‬‬
‫مــع ملحظــة أن الختلف فــي الجهــاد النفعــالي هــو ذو دللــة‬
‫احصائية واضحة )‪.(002.‬‬

‫‪103‬‬
‫جدول ‪22‬‬
‫الحتراق النفسي حسب الفئات العمرية‬ ‫درجة‬
‫النجاز‬ ‫التبلد‬ ‫الجهاد‬ ‫الفئة‬
‫الشخصي‬ ‫الشخصي‬ ‫النفعالي‬ ‫العمرية‬
‫‪34.8‬‬ ‫‪7.0‬‬ ‫‪26.2‬‬ ‫‪ 30‬فاقل‬
‫‪37.4‬‬ ‫‪6.3‬‬ ‫‪19.2‬‬ ‫‪40 - 31‬‬
‫‪37.0‬‬ ‫‪3.8‬‬ ‫‪17.4‬‬ ‫‪ 40‬فاكثر‬
‫‪36.5‬‬ ‫‪5.9‬‬ ‫‪20.9‬‬ ‫المجموع‬

‫‪0.738‬‬ ‫‪1.883‬‬ ‫‪6.812‬‬ ‫‪Anova F‬‬


‫‪0.482‬‬ ‫‪0.159‬‬ ‫‪0.002‬‬ ‫‪.Sig‬‬
‫‪77‬‬ ‫‪77‬‬ ‫‪77‬‬ ‫‪df‬‬

‫اما درجة الحتراق النفسي حسب الدخل الشهري فيوضحها‬


‫الجدول رقم )‪ ،(23‬الــذي يشــير الــى تقــارب واضــح بيــن الفئات‬
‫القتصادية الممثلة في مجمل الدخل الشهري لفراد العينــة‪ .‬مــع‬
‫ملحظة أن فئة العشرة آلف فأكثر هي أقل احتراقا من نظيراتهـا‬
‫القل دخل في البعد الثاني للمقياس الخاص بالتبلد الشخصي‪.‬‬

‫‪104‬‬
‫جدول ‪23‬‬
‫درجة الحتراق النفسي حسب مستوى الدخل‬
‫النجاز‬ ‫التبلد‬ ‫الجهاد‬ ‫المستوى‬
‫النفعالي الشخصي الشخصي‬ ‫باللف‬
‫‪36.2‬‬ ‫‪7.4‬‬ ‫‪22.9‬‬ ‫أقل من خمسة‬
‫آلف ريال‬
‫‪35.2‬‬ ‫‪7.7‬‬ ‫‪22.7‬‬ ‫خمسة ‪-‬أقل من‬
‫عشرة آلف‬
‫‪35.9‬‬ ‫‪5.0‬‬ ‫‪21.9‬‬ ‫أكثر من عشرة‬
‫آلف ريال‬
‫‪35.6‬‬ ‫‪7.0‬‬ ‫‪22.6‬‬ ‫المجموع‬

‫‪0.130‬‬ ‫‪1.517‬‬ ‫‪0.066‬‬ ‫‪Anova F‬‬


‫‪0.878‬‬ ‫‪0.224‬‬ ‫‪0.937‬‬ ‫‪.Sig‬‬
‫‪99‬‬ ‫‪99‬‬ ‫‪99‬‬ ‫‪.df‬‬

‫وفي إطار المتغيرات الديموغرافية يوضح الجدول رقم )‪(24‬‬


‫درجة الحتراق النفســي حســب ســنوات الخـبرة للمبحــوثين مــن‬
‫أفراد العينة‪ .‬وتشــير الدراســة الــى وجــود تقــارب بيــن كــل فئات‬
‫الخبرة‪ ،‬عدا الختلف الواضــح مــع اصــحاب الخــبرة الطويلــة فــي‬
‫ميــدان العلم للــذين تتجــاوز خــبراتهم عشــرين عامــا فــأكثر‪،‬‬
‫باعتبارهم القل احتراقا وفقا للمقياس السمتخدم في هذا البحــث‬
‫بمختلف أبعاده الثلثة‪ .‬وعلــى العكــس مــن ذلــك فــإن الشــخاص‬
‫القل خبرة هم الكثر احتراقا بمقارنتهم من نظرائهم ألقــدم فــي‬
‫ميدان العمل العلمي‪.‬‬

‫‪105‬‬
‫جدول ‪24‬‬
‫درجة الحتراق النفسي حسب سنوات الخبرة‬
‫النجاز‬ ‫التبلد‬ ‫الجهاد‬ ‫السنوات‬
‫الشخصي‬ ‫الشخصي‬ ‫النفعالي‬
‫‪34.5‬‬ ‫‪5.9‬‬ ‫‪24.4‬‬ ‫خمس فأقل‬
‫‪36.8‬‬ ‫‪7.9‬‬ ‫‪21.8‬‬ ‫‪10 – 6‬‬
‫‪35.1‬‬ ‫‪7.4‬‬ ‫‪23.6‬‬ ‫‪20 - 11‬‬
‫‪37.6‬‬ ‫‪5.1‬‬ ‫‪19.0‬‬ ‫أكثر من ‪20‬‬
‫‪35.9‬‬ ‫‪6.9‬‬ ‫‪22.4‬‬ ‫المجموع‬

‫‪0.814‬‬ ‫‪1.092‬‬ ‫‪1.241‬‬ ‫‪Anova F‬‬


‫‪0.489‬‬ ‫‪0.355‬‬ ‫‪0.298‬‬ ‫‪.Sig‬‬
‫‪126‬‬ ‫‪126‬‬ ‫‪126‬‬ ‫‪df‬‬

‫ثانيا‪ :‬نتائج الضغوط المهنية‪:‬‬


‫بالضافة الى تطبيقات مقياس ماســلك للحــتراق النفســي‪،‬‬
‫قــامت هــذه الدراســة بقيــاس نوعيــة الضــغوط الــتي يواجههــا‬
‫العلميون في ميدان عملهم‪ ،‬وذلك بتحديــد ســت فقــرات تقيــس‬
‫مدى الضغوط من قبل الوســائل العلميــة المنافســة‪ ،‬ومــن قبــل‬
‫الضغوط الداخلية للمؤسسة العلمية ذاتها‪ ،‬كما من قبل المجتمع‬
‫بشكل عام‪ .‬وتوضح نتائج هذه الدراسة اختلفا واضحا عند عــرض‬
‫النتــائج حســب المتغيــرات المؤسســية والمتغيــرا ت الفرديــة‪.‬‬
‫ويوضــح الجــدول رقــم )‪ (25‬درجــة الضــغوط المهنيــة حســب‬
‫المتغيرات المؤسسية‪ ،‬مع تحديــد قيمــة ‪ ANOVA‬ودرجــة الدللــة‬
‫الحصائية‪ .‬ومن بين الربعة المتغيــرات الموجــودة فــي الجــدول‪،‬‬
‫يتضح أن ثلثة منها ذات دللت إحصائية‪.‬‬
‫بخصــوص نــوع المؤسســة نلحــظ أن هنــاك اختلفــا بيــن‬
‫المؤسسات العلمية )إذاعة‪ ،‬تلفزيون‪ ،‬وكالة‪ ،‬وصحافة( من ناحية‬
‫حجم الضغوط التي يواجههــا العلميــون‪ ،‬ولكــن بدرجــة أكـثر فـي‬
‫جهاز التلفزيون ووكالة ألنباء وبدرجــة اقــل فــي الصــحافة‪ .‬ممــا‬

‫‪106‬‬
‫يعني أن جهــاز التلفزيـون هــو الكـثر تعرضــا للضــغوط والصــحافة‬
‫القل تعرضا للضــغوط‪ .‬وهــذا يتضــح أكــثر اذا قارنــا المؤسســات‬
‫العلمية الرسمية مــع تلــك العلميــة غيــر الرســمية )الصــحافة(‪،‬‬
‫فاننــا نلحــظ أن هنــاك اختلفــا كــبير بينهمــا ممــا يؤكــد فكــرة أن‬
‫المؤسسات الرسمية هي الكثر تعرضــا للضــغوط المهنيــة بشــكل‬
‫عــام‪ .‬ومــن المهــم التوضــيح هنــا أن وكالــة النبــاء الســعودية‬
‫باعتبارها وكالة رسمية فانها تخضــع لضــغوط مهنيــة كــبيرة‪ ،‬حيــث‬
‫هــي فــي مقدمــة وســائل العلم الســعودية فــي نشــر الخبــار‬
‫والتغطيــات الرســمية‪ ،‬وتــواجه ضــغوطا رســمية فــي حالــة عــدم‬
‫حضورها او تواجدها في المناسبات المختلفة للدولة‪ .‬كما تــواجه‬
‫الوكالة ضغوطا مــن قبــل الصــحافة ووســائل العلم الخــرى فــي‬
‫حالة عدم مباشرتها في نشر وبــث الخبــار الرســمية للدولــة فــي‬
‫وقت سريع وبطريقــة مباشــرة‪ .‬امــا بخصــوص التقســيم النــوعي‬
‫للوسائل‪ ،‬يبين الجــدول أن العلم المــرئي‪/‬المســموع هــو الكــثر‬
‫تعرضــا لضــغوط مهنيــة واضــحة بالمقارنــة مــع العلم المطبــوع‬
‫وحســب تقســيمات العمــل العلمــي المتخصــص‪ ،‬فــان الختلف‬
‫يكــون بســيطا بيــن أقســام التحريــر والدارة والنتــاج‪ ،‬بــدون أي‬
‫دللت إحصائية‪.‬‬
‫جدول ‪25‬‬
‫درجة الضغوط المهنية حسب المتغيرات المؤسسية‬
‫‪ANOVA‬‬ ‫الضغوط‬ ‫النوع‬ ‫المتغير‬
‫المهنية‬
‫‪F = 4.913‬‬ ‫‪20.0‬‬ ‫‪ -‬الذاعة‬
‫‪Sig.= 0.003‬‬ ‫‪22.3‬‬ ‫‪ -‬التلفزيو‬
‫= ‪Df.‬‬ ‫‪130‬‬ ‫‪21.4‬‬ ‫ن‬ ‫* نوع‬
‫‪16.2‬‬ ‫‪ -‬وكالة‬ ‫المؤسسة‬
‫النباء‬
‫‪ -‬الصحافة‬
‫‪F = 13.792‬‬ ‫‪21.3‬‬ ‫‪ -‬رسمية‬ ‫* ملكية‬
‫‪Sig.= 0.000‬‬ ‫‪16.2‬‬ ‫‪ -‬خاصة‬ ‫الوسيلة‬

‫‪107‬‬
‫= ‪Df.‬‬ ‫‪132‬‬
‫=‪F‬‬ ‫‪8.443‬‬ ‫‪17.0‬‬ ‫‪ -‬مطبوعة‬
‫* طبيعة‬
‫=‪Sig.‬‬ ‫‪0.004‬‬ ‫‪21.2‬‬ ‫‪ -‬مرئي‪/‬م‬
‫الوسيلة‬
‫= ‪Df.‬‬ ‫‪132‬‬ ‫سموع‬
‫=‪F‬‬ ‫‪0.943‬‬ ‫‪18.2‬‬ ‫‪ -‬تحرير‬
‫=‪Sig.‬‬ ‫‪0.394‬‬ ‫‪20.8‬‬ ‫‪ -‬إدارة‬ ‫* طبيعة العمل‬
‫= ‪Df.‬‬ ‫‪130‬‬ ‫‪18.1‬‬ ‫‪ -‬إنتاج‬

‫اما المتغيرات الفردية‪ ،‬فتتضــح مــن خلل مراجعــة جــدول )‬


‫‪ ،(26‬الــذي يشــير الــى درجــة الضــغوط المهنيــة حســب ســبعة‬
‫متغيرات‪ .‬ونلحظ أن متغير الجنس ذو دللة إحصــائية‪ ،‬ممــا يعنــي‬
‫أن الذكور هم ألكثر تعرضــا للضــغوط مــن نظرائهــم مــن النــاث‪،‬‬
‫حيث أن الذكور يتصدرون الواجهات العلمية ويواجهون الضــغوط‬
‫المؤسسية والمجتمعية‪ ،‬بينما الناث يعملن في مستويات تنفيذيــة‬
‫بعيدة نسبيا عن الضغوط المباشرة‪ .‬اما متغير الحالة الجتماعيــة‪،‬‬
‫فان الجــدول يوضــح أن المــتزوجين يتعرضــون أكــثر مــن العــزاب‬
‫للضــغوط المهنيــة‪ .‬وبمقارنــة الســعوديين مــع غيرهــم مــن غيــر‬
‫السعوديين‪ ،‬يبين الجدول أن المشتغلين من غير السعوديين يقــل‬
‫تعرضهم للضغوط المهنية مقارنة بزملئهم من الســعوديين‪ ،‬وهــذا‬
‫أمر واضح – ربما – نتيجة أن السعوديين هم الذين يمثلون الواجهة‬
‫التي تتعرض للضغوط بشكل عــام‪ .‬ونلحــظ أن متغيــرات العمــر‬
‫والدخل والخبرة هي كــذلك تحمــل اختلفــات بســيطة بيــن فئاتهــا‬
‫المختلفة‪ ،‬ولكنها لتمثل دللت احصائية تذكر‪ .‬وعموما ففي نفس‬
‫هذه المتغيرات الثلث‪ ،‬فإن أفــراد العينــة الصــغر عمــرا‪ ،‬والقــل‬
‫خبرة‪ ،‬والكثر دخل هم الذين يواجهــون ضــغوطا أكــثر مــن غيرهــم‬
‫من الفئات الخرى في نفس المتغير‪.‬‬

‫‪108‬‬
‫جدول ‪26‬‬
‫درجة الضغوط المهنية حسب المتغيرات الفردية‬
‫‪ANOVA‬‬ ‫الضغوط‬ ‫النوع‬
‫المهنية‬
‫=‪F‬‬ ‫‪6.092‬‬ ‫‪19.5‬‬ ‫ذكور‬ ‫‪-‬‬
‫=‪Sig.‬‬ ‫‪0.015‬‬ ‫* الجنس‬
‫= ‪Df.‬‬ ‫‪129‬‬ ‫‪15.3‬‬ ‫إناث‬ ‫‪-‬‬
‫=‪F‬‬ ‫‪1.929‬‬ ‫‪20.5‬‬ ‫متزوجو‬ ‫‪-‬‬
‫=‪Sig.‬‬ ‫‪0.167‬‬ ‫* الحالة‬
‫= ‪Df.‬‬ ‫‪132‬‬ ‫‪18.1‬‬ ‫ن‬
‫الجتماعية‬
‫‪ -‬عزاب‬
‫‪F = 21.375‬‬ ‫‪20.1‬‬ ‫‪ -‬سعوديو‬
‫‪Sig.= 0.000‬‬
‫‪Df. = 128‬‬ ‫‪12.7‬‬ ‫ن‬
‫* الجنسية‬
‫‪ -‬غير‬
‫سعوديين‬
‫‪F = 1.307‬‬ ‫‪19.0‬‬ ‫‪ -‬ثانوية‬
‫‪Sig.= 0.275‬‬
‫‪Df. = 127‬‬ ‫‪19.1‬‬ ‫فأقل‬
‫* المستوى‬
‫‪14.2‬‬ ‫‪ -‬جامعة‬
‫التعليمي‬
‫‪18.8‬‬ ‫‪ -‬ماجستير‬
‫‪ -‬دكتوراه‬
‫‪F = 0.907‬‬ ‫‪20.2‬‬ ‫‪ 30 -‬فأقل‬
‫‪Sig.=0.4083‬‬
‫‪17.4‬‬ ‫* الفئات‬
‫= ‪Df.‬‬ ‫‪77‬‬ ‫‪40 - 31 -‬‬
‫‪17.6‬‬ ‫العمرية‬
‫‪ 40 -‬فأكثر‬
‫‪F = 0.007‬‬ ‫‪18.8‬‬ ‫‪ -‬أقل من‬
‫‪Sig.= 0.993‬‬
‫= ‪Df.‬‬ ‫‪99‬‬ ‫‪19.0‬‬ ‫خمسة آلف‬
‫‪19.0‬‬ ‫‪ -‬خمسة‪-‬‬
‫أقل من‬ ‫* مستوى‬
‫عشرة‬ ‫الدخل‬
‫‪ -‬أكثر من‬
‫عشرة‬
‫آلف‬ ‫‪-‬‬
‫‪F = 0.358‬‬ ‫‪19.9‬‬ ‫‪ -‬خمس‬ ‫* سنوات‬
‫‪Sig.= 0.783‬‬
‫‪Df. = 126‬‬ ‫‪17.9‬‬ ‫فأقل‬ ‫الخبرة‬
‫‪18.7‬‬ ‫‪10 - 6 -‬‬
‫‪18.0‬‬ ‫‪20 - 11 -‬‬
‫‪ -‬أكثر من‬

‫‪109‬‬
‫‪20‬‬

‫ومن خلل استجابة أفراد العينة لبعض الستفسارات الخاصة‬


‫ببيئة العمل يوضح الجدول )‪ (27‬عددا من المتغيرات التي تعكس‬
‫مدى النسجام والتوافق على صعيد العمل‪ ،‬ومدى تــوافر الفــرص‬
‫التدريبية المتاحة للعلميين‪ .‬ونلحظ أن النسـجام متــوفر بنسـبة‬
‫كبيرة على الدوام‪ ،‬حيث أن ‪ %63‬مــن أفــراد العينــة يــرون ذلــك‪،‬‬
‫بينما نسبة الذين يرون توفر التعاون في بعض الحيان هــي ‪.%32‬‬
‫اما السؤال بخصوص تــوافر الفــرص التدريبيــة فــي مجــال العمــل‬
‫فإنها ليست بصفة دائمة )‪ ،(%14‬وانما تأتي فــي بعــض الحيــان )‬
‫‪ .(%42‬وحــوالي ‪ %44‬يــرون بأنهــا غيــر متــوفرة او فــي حكــم‬
‫النادر‪ .‬اما السؤال الذي يستجلي مدى تعرض الفراد مــن العينــة‬
‫لملحظــات ســلبية مــن قبــل رؤســائهم فــي العمــل‪ ،‬فــإن حــوالي‬
‫النصــف منهــم يواجهــون مثــل هــذه الملحظــات الســلبية‪ ،‬ويــرى‬
‫حــوالي النصــف الخــر انهــا نــادرة او غيــر موجــودة‪ .‬وفــي نفــس‬
‫الجــدول حــاولت الدراســة التعــرف علــى مــدى تــوافر الــوقت‬
‫لممارسة الهوايات الترويحية عــن الفــراد مــن هــذه العينــة‪ ،‬لن‬
‫الهوايات تعمل على تنفيس الضغط الــذي يتولــد مــن بيئة العمــل‪.‬‬
‫وأشــار الجــدول الــى أن ‪ %12‬فقــط يمارســون هوايــاتهم بصــفة‬
‫منتظمة‪ ،‬بينما حوالي نصف أفراد العينة ل يمارسون هواياتهم في‬
‫بعض الحيان‪.‬‬
‫جدول ‪27‬‬
‫مدى النسجام والتعاون مع بيئة العمل‬
‫غير‬
‫المج‬
‫أحيانا نادرا موجو‬ ‫دائما‬ ‫السؤال‬
‫موع‬
‫د‬
‫‪100‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪32‬‬ ‫‪63‬‬ ‫مدى النسجام والتعاون في‬
‫‪%‬‬ ‫بيئة العمل‬

‫‪110‬‬
‫‪100‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪18‬‬ ‫‪42‬‬ ‫‪14‬‬ ‫مدى توافر الفرص التدريبية‬
‫‪%‬‬ ‫في بيئة العمل‬
‫‪100‬‬ ‫‪17‬‬ ‫‪34‬‬ ‫‪42‬‬ ‫‪7‬‬ ‫وجود ملحظات سلبية من‬
‫‪%‬‬ ‫رؤساء العمل‬
‫‪100‬‬ ‫‪18‬‬ ‫‪21‬‬ ‫‪49‬‬ ‫‪12‬‬ ‫مدى ممارسة الهوايات في‬
‫‪%‬‬ ‫وقت الفراغ‬

‫ومن السئلة التي طرحت على أفراد العينــة ســؤال التفكيــر‬


‫المستقبلي للعمل العلمي‪ :‬لو كان لديك الخيار هل ستظل فــي‬
‫هذا العمل؟ ام تنتقل الى عمل آخر في مجــال العلم؟ ام تنتقــل‬
‫الى عمل آخر خـارج ميـدان العلم؟ وتقصـد الدراسـة مـن هـذا‬
‫السؤال التعرف عى مدى الرتيـاح والرغبـة فـي العمـل العلمـي‬
‫الحالي‪ .‬وقـد أشـار الجـدول رقـم ‪ 28‬الـى أن نسـبة تزيـد قليل‬
‫على نصف العينة تفضل الستمرار في نفس المؤسسة العلميــة‬
‫مما يدل على مســتوى جيــد مــن الرغبــة فــي الســتقرار المهنــي‪.‬‬
‫وتوجد نسبة ‪ %30‬من مجمل أفــراد العينــة ترغــب النتقــال الــى‬
‫عمل آخر ولكن في حدود المجال العلمي‪ .‬امــا مــن يرغــب فــي‬
‫ترك العلم نهائيا فهي نسبة بسيطة جدا ل تتجاوز ‪ %7‬وهذا يدل‬
‫على أن العمل العلمي يوفر ظروفا مناسبة جدا للكوادر العاملــة‬
‫فيه‪ ،‬على الرغم من وجـود حـالت مـن الحـتراق المتوسـط لـدى‬
‫الفئات العلمية المختلفة‪.‬‬
‫جدول ‪28‬‬
‫خيارات التفكير المستقبلي للعمل العلمي‬
‫النسبة‬ ‫الخيارات‬
‫‪53%‬‬ ‫أظل في هذا العمل‬
‫‪30%‬‬ ‫أنتقل إلى عمل آخر في مجال‬
‫العلم‬
‫‪7%‬‬ ‫أنتقل إلى عمل آخر خارج ميدان‬

‫‪111‬‬
‫العلم‬
‫‪10%‬‬ ‫ل أعرف‬
‫‪100%‬‬ ‫المجموع‬

‫وفي نفس السؤال الســابق الخــاص باســتمرار الرغبــة فــي‬


‫العمل العلمي‪ ،‬تم تحليل العينة التي استجابت لهذا السؤال وفق‬
‫متغيــرات مؤسســية ومتغيــرات فرديــة لهــذه الدراســة‪ .‬ويشــير‬
‫الجـــدول رقـــم )‪ (29‬الـــى توزيـــع العينـــة حســـب المتغيـــرات‬
‫المؤسسية‪ .‬ونلحــظ أن الفــراد المشــاركين فــي الدراســة مــن‬
‫المؤسسات العلمية تفضل اغلبيتهم البقاء في نفس المؤسســة‬
‫بنسب تزيد على ‪ ،%50‬عدا وكالة النباء الــتي يوجــد بهــا حــوالي‬
‫الثلث فقط يتماثلون في نفس الرغبة‪ .‬وتتراوح نسبة من يرغــب‬
‫في ترك العمل العلمــي بيــن ‪ %15-5‬فـي مختلــف المؤسســات‬
‫العلميــة‪ .‬ونفــس النتيجــة تقريبــا نلحظهــا فــي متغيــر الملكيــة‬
‫)العلم الرسمي والعلم الخاص(‪ ،‬ولكن بقــدر اكــبر مــن النســبة‬
‫التي تفضل البقاء في عملها مــن منســوبي القطاعــات الخاصــة )‬
‫‪،(%57‬مقارنـــة بمنســـوبي القطاعـــات الرســـمية )‪ .(%48‬امـــا‬
‫بخصــوص طبيعــة المؤسســة العلميــة‪ ،‬فهنــاك تطــابق تــام بيــن‬
‫النســب الخاصــة بــالعلم المطبــوع والعلم المــرئي‪ /‬المســموع‪،‬‬
‫حيث أن ‪ %53‬من كل الفئتين تفضل الستمرار في نفس العمــل‪،‬‬
‫و ‪ %30‬للتحــول الــى عمــل آخــر فــي المجــال العلمــي‪ .‬امــا‬
‫بخصــوص تقســيمات العمــل العلمــي )التحريــر‪ ،‬الدارة‪ ،‬النتــاج(‬
‫فيشير الجدول الى تقارب في أعداد من ترغب البقاء فــي مجــال‬
‫عملها‪ ،‬حيث تتراوح نسبهم بين ‪ %52‬الى ‪.%56‬‬
‫جدول رقم )‪(29‬‬
‫توزيع العينة حسب المتغيرات المؤسسية‬
‫وحسب سؤال الستمرار في العمل‬
‫المج‬ ‫غير‬ ‫عمل‬ ‫عمل‬ ‫الستم‬ ‫النوع‬
‫موع‬ ‫معرو‬ ‫غير‬ ‫إعلمي‬ ‫رار‬
‫ف‬ ‫إعلم‬ ‫أخر‬

‫‪112‬‬
‫ي‬
‫‪100‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪29‬‬ ‫‪57‬‬ ‫الذاعة‬ ‫‪-‬‬ ‫• نوع‬
‫‪%‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪31‬‬ ‫‪50‬‬ ‫التلفزيو‬ ‫‪-‬‬ ‫المؤسس‬
‫‪100‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪54‬‬ ‫‪31‬‬ ‫ن‬
‫‪%‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪57‬‬ ‫وكالة‬ ‫‪-‬‬
‫ة‬
‫‪100‬‬ ‫النباء‬
‫‪%‬‬ ‫‪ -‬الصحافة‬
‫‪100‬‬
‫‪%‬‬

‫‪100‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪48‬‬ ‫رسمية‬ ‫‪-‬‬ ‫* ملكية‬


‫‪%‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪57‬‬ ‫خاصة‬ ‫‪-‬‬ ‫الوسيلة‬
‫‪100‬‬
‫‪%‬‬
‫‪100‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪53‬‬ ‫‪ -‬مطبوعة‬ ‫* طبيعة‬
‫‪%‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪53‬‬ ‫‪ -‬مرئي‪/‬م‬ ‫الوسيلة‬
‫‪100‬‬ ‫سموع‬
‫‪%‬‬
‫‪100‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪31‬‬ ‫‪54‬‬ ‫تحرير‬ ‫‪-‬‬ ‫* طبيعة‬
‫‪%‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪29‬‬ ‫‪52‬‬ ‫إدارة‬ ‫‪-‬‬ ‫العمل‬
‫‪100‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪56‬‬ ‫إنتاج‬ ‫‪-‬‬
‫‪%‬‬
‫‪100‬‬
‫‪%‬‬
‫اما الجدول رقم )‪ (30‬فيوضح توزيع العينة حسب المتغيرات‬
‫الفردية في إطار الجابة على سؤال الستمرار في العمل‪ .‬وممــا‬
‫يلفت النتباه الــى أن نســبة الــذكور هــي أكــثر مــن النــاث ممــن‬
‫يفضل الستمرار في العمل في نفس المؤسسة‪ ،‬مما يــدل علــى‬
‫عدم إستقرار وظيفــي للمــرأة فــي المؤسســة العلميــة الحاليــة‪،‬‬
‫بينمــا تبــدي حــوالي ‪ %40‬منهــن الرغبــة فــي النتقــال الــى عمــل‬
‫اعلمي آخر‪ .‬ونفس النتيجة تقريبا عند تقسيم الحالــة الجتماعيــة‬
‫الــى مــتزوجين وعــزاب‪ ،‬حيــث أن أكثريــة المــتزوجين يــودون‬
‫الستمرار في عملهم الحالي مقارنة بنسبة اقل من العزاب علــى‬
‫الرغم من حجم الضغوط التي يواجهونها على صعيد العمل‪ ،‬وربما‬
‫يكون تفسير ذلــك أن المــتزوجين هــم اصـحاب أســر ومســئوليات‬
‫وغير راغبين في تحويل أعمــالهم والتنقــل بيــن مؤسســات وبيئات‬

‫‪113‬‬
‫عمــل جديــدة‪ .‬امــا بشــأن متغيــر الجنســية‪ ،‬فــإن ‪ %60‬مــن غيــر‬
‫السعوديين يرغبون الســتمرار مقارنــة بــ ‪ %50‬مــن الســعوديين‪،‬‬
‫وربما يأتي ذلك نتيجة قناعات غير السعوديين بانتظام عملهم فــي‬
‫مؤسساتهم الحاليـة وصـعوبة النتقـال الىمؤسسـات أخـرى نتيجـة‬
‫بعض الجراءات النظامية التي قد تكون عائقــا امــام هــذا التــوجه‪.‬‬
‫ومتغيــر المســتوى التعليمــي يشــير الــى أن ‪ %75‬مــن حــاملي‬
‫المجستير يرغبون البقــاء فــي مؤسســاتهم‪ ،‬وبنســبة اقــل بكــثير )‬
‫‪ (%33‬لحاملي شهادة الدكتوراة‪ ،‬والــتي ربمــا تكــون مؤسســاتهم‬
‫العلميــة الــتي يعملــون فيهــا أقــل مــن توقعــاتهم وطموحــاتهم‬
‫المهنية‪ .‬وعمريا‪ ،‬هناك نتائج متشابهة بين مختلف الفئات‪ ،‬بعكــس‬
‫متغير الدخل الشهري الذي يبين فارقــا كــبيرا بيــن ذوي الــدخول‬
‫الدنيا والمتوسطة والكبيرة‪ ،‬حيــث أن ذوي الــدخل العلــى لــديهم‬
‫الرغبة – كمــا هــو متوقــع ‪ -‬فــي الســتمرار فــي أعمــالهم الحاليــة‬
‫بنسبة تصل الـى ‪ .%64‬وأخـبرا فـي نفـس الجـدول‪ ،‬فــإن هــولء‬
‫الذين لهم خبرات قصــيرة فــي مجــال العلم وهــولء الــذين لهــم‬
‫خبرات طويلة لديهم تفضــيل واضــح فــي البقــاء فــي مؤسســاتهم‬
‫العلمية‪ ،‬وربما مرد ذلك أن ذوي الخبرات القصيرة يحتاجون وقتا‬
‫أطول للتأقلم مع بيئة العمــل والبحــث عــن الســتقرار الــوظيفي‪،‬‬
‫بينما هولء الذين لديهم خبرات طويلة يكونون قد حسموا موضوع‬
‫لمكان الوظيفي‪ .‬وتظل الفئة الثانية )‪ 10-6‬سنوات( وهي القل‬
‫رغبة في الرتباط الوظيفي بنفس جهة العمل ولديها رغبة شديدة‬
‫في النتقال الى بيئة عمل اعلمية جديدة‪ ،‬حيث وصــل ‪ %50‬مــن‬
‫هذه الفئة الى مثل هذه القناعات‪.‬‬

‫جدول رقم )‪(30‬‬


‫توزيع العينة حسب المتغيرات الفردية‬
‫وحسب سؤال الستمرار في العمل‬
‫عمل‬
‫غير‬ ‫عمل‬
‫المج‬ ‫غير‬ ‫الستم‬
‫معرو‬ ‫إعلمي‬ ‫النوع‬ ‫المتغير‬
‫موع‬ ‫إعلم‬ ‫رار‬
‫ف‬ ‫أخر‬
‫ي‬

‫‪114‬‬
‫‪100‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪27‬‬ ‫‪54‬‬ ‫ذكور‬ ‫‪-‬‬ ‫* الجنس‬
‫‪%‬‬ ‫‪9%‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪48‬‬ ‫إناث‬ ‫‪-‬‬
‫‪100‬‬
‫‪%‬‬
‫‪100‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪55‬‬ ‫متزوجون‬ ‫‪-‬‬ ‫* الحالة‬
‫‪%‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪43‬‬ ‫‪46‬‬ ‫عزاب‬ ‫‪-‬‬ ‫الجتماعية‬
‫‪100‬‬
‫‪%‬‬
‫‪100‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪50‬‬ ‫سعوديون‬ ‫‪-‬‬ ‫* الجنسية‬
‫‪%‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪60‬‬ ‫غير‬ ‫‪-‬‬
‫‪100‬‬ ‫سعوديين‬
‫‪%‬‬
‫‪100‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪39‬‬ ‫‪52‬‬ ‫‪ -‬ثانوية‬ ‫*‬
‫‪%‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪32‬‬ ‫‪52‬‬ ‫فأقل‬ ‫المستوى‬
‫‪100‬‬ ‫‪17‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪ -‬جامعة‬
‫التعليمي‬
‫‪%‬‬ ‫‪75‬‬ ‫‪ -‬ماجستير‬
‫‪100‬‬ ‫‪33‬‬ ‫‪17‬‬ ‫‪17‬‬ ‫‪33‬‬ ‫‪ -‬دكتوراه‬
‫‪%‬‬
‫‪100‬‬
‫‪%‬‬
‫‪100‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪29‬‬ ‫‪54‬‬ ‫‪ 30‬فأقل‬ ‫‪-‬‬ ‫* الفئات‬
‫‪%‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪38‬‬ ‫‪56‬‬ ‫العمرية‬
‫‪100‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪29‬‬ ‫‪57‬‬ ‫‪40 - 31‬‬ ‫‪-‬‬
‫‪%‬‬ ‫‪ 40‬فأكثر‬ ‫‪-‬‬
‫‪100‬‬
‫‪%‬‬
‫‪100‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪42‬‬ ‫‪38‬‬ ‫‪ -‬أقل من‬ ‫* مستوى‬
‫‪%‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪29‬‬ ‫‪52‬‬ ‫خمسة آلف‬ ‫الدخل‬
‫‪100‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪64‬‬ ‫‪ -‬خمسة‪-‬‬
‫‪%‬‬ ‫أقل من‬
‫‪100‬‬ ‫عشرة‬
‫‪%‬‬ ‫‪ -‬أكثر من‬
‫عشرة آلف‬
‫‪100‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪21‬‬ ‫‪61‬‬ ‫‪ -‬خمس‬ ‫* سنوات‬
‫‪%‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪40‬‬ ‫فأقل‬ ‫الخبرة‬
‫‪100‬‬ ‫‪18‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪49‬‬ ‫‪10 - 6‬‬ ‫‪-‬‬
‫‪%‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪18‬‬ ‫‪72‬‬
‫‪100‬‬ ‫‪20 - 11‬‬ ‫‪-‬‬
‫‪%‬‬ ‫أكثر من‬ ‫‪-‬‬
‫‪100‬‬ ‫‪20‬‬
‫‪%‬‬

‫‪115‬‬
‫الخاتمة‬
‫سعت هذه الدراسة الى التعرف على حجم الضغوط المهنية‬
‫ودرجــة الحــتراق النفســي الــذي يعــاني منــه المشــتغلون فــي‬
‫المؤسسات العلمية الســعودية‪ ،‬وذلــك مــن خلل مســح ميــداني‬
‫لمختلــف منســوبي الجهــزة العلميــة الرســمية والخاصــة فــي‬
‫المملكــة العربيــة الســعودية‪ .‬وتــم توظيــف مقيــاس ماســلك‬
‫للحتراق النفسي‪ ،‬إضافة الى فقــرات خاصــة بالضــغوط المهنيــة‪.‬‬
‫ويمكن تلخيص أهم النتائج لهذه الدراسة على النحو التالي‪:‬‬

‫أول ً‪ :‬من خلل تطبيق مقياس ماســلك للحــتراق النفســي‬


‫اثبتت نتائج هذه الدراســة وجــود درجــات متوســطة مــن الحــتراق‬
‫النفسي في ابعاده الثلثة المتمثلة فـي الجهــاد النفــاعلي والتبلــد‬
‫الحساسي والنجاز الشخصي في ممارسة العمل العلمــي فــي‬
‫المملكة العربية السعودية‪ .‬ومثلت الذاعة أعلى درجات الحتراق‬
‫النفسي مقارنة بوسائل العلم الخرى الممثلة في هــذا البحــث‪.‬‬
‫واتضح من الدراسة أن المؤسسات العلمية الرسمية هــي أكــثر‬
‫إحتراقــا ً مــن تلــك الوســائل التابعــة للقطــاع الخــاص‪ .‬ويقصــد‬
‫بالوسائل العلمية الخاصة فــي ســياق هــذا البحــث المؤسســات‬
‫الصــحافية الــتي تصــدر عنهــا الصــحف الســعودية اليوميــة‪ .‬أمــا‬
‫بخصـــوص المقارنـــة بيـــن العلم المطبـــوع والعلم المـــرئي‬
‫والمســموع‪ ،‬فــإن درجــة الحــتراق مرتفعــة مــع أجهــزة الذاعــة‬
‫والتلفزيون وأقل مع الوسائل المطبوعة كالصحافة ووكالة النبــاء‪.‬‬
‫ومــن خلل طبيعــة القســام المتخصصــة فــي المجــال العلمــي‪،‬‬
‫أشارت النتائج إلى أن أقسام التحرير والدارة العلمية هــي أكــثر‬
‫إحتراقا مـن تلــك الخاصـة بالنتــاج الـتي قـد تـرى نفسـها تنفيذيــة‬
‫بشكل عام‪.‬‬

‫ثانيا ً‪ :‬أوضحت نتائج هذه الدراسة الى أن الحتراق النفسي‬


‫يبدو أكثر وضوحا بيــن الفئات التاليــة‪ :‬النــاث‪ ،‬الســعوديون‪ ،‬حملــة‬

‫‪116‬‬
‫الدكتوراة‪ ،‬المتزوجون‪ ،‬الصغر سنا‪ ،‬والقل دخل وخبرة في مجال‬
‫العلم‪ .‬وهذا ما يمكن أن نطلق عليه شخصية )بروفايــل ‪( profile‬‬
‫الحتراق في العلم السعودي‪.‬‬

‫ثالثا ً‪ :‬بخصــوص مســتوى الشــعور بالضــغوط المهنيــة الــتي‬


‫يواجهها العلميون‪ ،‬أشــارت نتــائج هــذا البحــث إلــى أن منســوبي‬
‫المؤسســات العلميــة فــي القطــاع العــام مــن إذاعــة وتلفزيــون‬
‫ووكالــة أنبــاء هــم الكــثر تعرضــا للضــغوط العلميــة مقارنــة‬
‫بمؤسسات القطاع الخاص المتمثلة في الصحافة‪ .‬وكذلك يتعرض‬
‫المشتغلون في إدارة العلم إلى ضغوط أكــثر مــن نظرائهــم فــي‬
‫التحرير والنتاج‪.‬‬

‫رابع ـا ً‪ :‬تشــير نتــائج البحــث إلــى أن الفئات الكــثر تعرضــا‬


‫للضــغوط المهنيــة فــي مجــال العلم هــي‪ :‬الــذكور‪ ،‬المــتزوجون‪،‬‬
‫ل‪ ،‬والقل خبرة إعلمية‪ .‬وهــذا‬ ‫القل تعليمًا‪ ،‬الصغر سنًا‪ ،‬الكثر دخ ً‬
‫مــا يمكــن أن نطلــق عليــه شخصــية )بروفايــل ‪ (profile‬الضــغوط‬
‫المهنية في المؤسسات العلمية السعودية‪.‬‬

‫خامسا ً‪ :‬ومن خلل بعض السئلة الــتي اســتجابت لهــا عينــة‬


‫البحث في نقاط ذات علقة بالبيئة العلمية‪ ،‬أشارت ا لنتــائج عــن‬
‫وجود إنسجام وتعاون بين زملء العمل‪ ،‬وعدم وجود فرص تدريبية‬
‫كــبيرة‪ ،‬مــع تــوفر مســاحة محــدودة مــن التوجيهــات الداريــة مــن‬
‫الرؤساء ذات الصبغة الســلبية‪ ،‬كمــا أن إتاحــة الــوقت لممارســة‬
‫الهوايات الشخصية ظلت محدودة‪.‬‬

‫سادسا ً‪ :‬وبسؤا ٍ‬
‫ل أفراد العينة عــن مــدى الشــعور بالرتيــاح‬
‫النفسي في القيــام بمهــامهم فــي مؤسســاتهم الحاليــة‪ ،‬أوضــحت‬
‫النتائج الى أن حوالي نصــف المبحــوثين يرغبــون الســتمرار فــي‬
‫محيط نفس العمل بالمؤسسة العلمية‪ ،‬بينما أبدى البــاقي رغبــة‬
‫في تغيير المؤسسة إلى مؤسسة إعلمية أخرى أو إلى عمل آخــر‬
‫في غير المجال العلمي‪.‬‬

‫‪117‬‬
‫ملحق )‪(1‬‬
‫مقياس ماسلك للحتراق النفسي‬
‫الفقرات‬ ‫الس‬ ‫البعد‬
‫م‬
‫أشعر بأنني استنزفت عاطفيا‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫الجها‬ ‫الول‬
‫أشعر باستنفاد كامل طاقتي‬ ‫‪.2‬‬ ‫د‬
‫في نهاية اليوم الذي أقضيه‬ ‫النفعال‬
‫في عملي‪.‬‬ ‫ي‬
‫أشعر بالرهاق حينما أصحو‬ ‫‪.3‬‬
‫في الصباح لمواجهة يوم عمل‬
‫آخر‪.‬‬
‫التعامل مع الناس طوال اليوم‬ ‫‪.4‬‬
‫يسبب لي التوتر‪.‬‬
‫أشعر بالضجر والملل بسبب‬ ‫‪.5‬‬
‫عملي‪.‬‬
‫أشعر بالحباط في عملي‪.‬‬ ‫‪.6‬‬
‫أشعر أنني ابذل جل جهدي‬ ‫‪.7‬‬
‫في عملي‪.‬‬
‫التعامل مع الناس بشكل‬ ‫‪.8‬‬
‫مباشر يشكل ضغطا كبيرا‬
‫علي‪.‬‬
‫أشعر بالختناق وقرب النهاية‪.‬‬ ‫‪.9‬‬

‫أشعر بأنني أعامل بعض فئات‬ ‫‪.10‬‬ ‫التبلد‬ ‫الثاني‬


‫الجمهور وكأنهم جمادات‬ ‫الحسا‬
‫لحياة فيها‪.‬‬ ‫سي‬
‫أصبحت شخصا قاسيا على ا‬ ‫‪.11‬‬
‫لناس منذ بدأت هذا العمل‪.‬‬
‫أشعر بالقلق في أن يسبب له‬ ‫‪.12‬‬

‫‪118‬‬
‫هذا العمل قساوة وتبلدا في‬
‫مشاعري‪.‬‬
‫أنني في الواقع ل أعبأ بما‬ ‫‪.13‬‬
‫يحدث للخرين‪.‬‬
‫أشعر أن الجمهور يلومني على‬ ‫‪.14‬‬
‫بعض المشاكل التي يعاني‬
‫منها‪.‬‬
‫الفقرات‬ ‫الس‬ ‫البعد‬
‫م‬
‫أستطيع أن أفهم كيف يشعر‬ ‫‪.15‬‬ ‫النجا‬ ‫الثالث‬
‫الجمهور تجاه العلم‪.‬‬ ‫ز‬
‫أتعامل بكفاءة عالية مع‬ ‫‪.16‬‬ ‫الشخص‬
‫مشاكل العمل والجمهور‪.‬‬ ‫ي‬
‫أشعر أنني من خلل عملي‬ ‫‪.17‬‬
‫أؤثر ايجابا في حياة الخرين‪.‬‬
‫أشعر بالنشاط والحيوية‪.‬‬ ‫‪.18‬‬
‫استطيع وبسهولة تهيئة الجو‬ ‫‪.19‬‬
‫المناسب لداء عملي على‬
‫أكمل وجه‪.‬‬
‫أشعر بالبتهاج من خلل عملي‬ ‫‪.20‬‬
‫وتعاملي مع الجمهور‪.‬‬
‫في عملي أتعامل بهدوء تام‬ ‫‪.21‬‬
‫مع المشاكل النفسية‪.‬‬
‫حققت اشياء كثيرة جديرة‬ ‫‪.22‬‬
‫بالتقدير في هذا العمل‪.‬‬

‫‪119‬‬
‫ملحق )‪(2‬‬
‫مقياس الضغوط المهنية‬
‫الفقرات‬ ‫البعد‬ ‫السم‬
‫• نشعر بإحباط نتيجة ما نجده‬ ‫الوسائلية‬ ‫الضغوط‬
‫من تنافس شديد مع الوسائل‬ ‫المهنية‬
‫الخرى‪.‬‬
‫• نشعر أن أوضاع العاملين في‬
‫الوسائل الخرى هي أفضل‬
‫من أوضاعنا‪.‬‬
‫• نواجه تذبذبا وعدم ثبات‬ ‫المؤسسي‬
‫واستقرار في التعليمات التي‬ ‫ة‬
‫تصلنا من الجهات الرسمية‪.‬‬
‫• ل نشعر باستقرار وظيفي‬
‫نتيجة ضغوط من داخل وخارج‬
‫المؤسسة‪.‬‬
‫المجتمعي‬
‫• نشعر أن المجتمع ل يقدر حجم‬ ‫ة‬
‫العناء الذي نواجهه في العمل‪.‬‬
‫• ل نستطيع إرضاء كل فئات‬
‫الجمهور على الوجه الذي‬
‫ينبغي‪.‬‬

‫‪120‬‬
‫المراجع‬

‫ ضــغوط‬:‫( الحــتراق النفســي‬2000) ‫ زيد بــن محمــد‬،‫البتال‬


-‫ مـاهيته‬،‫العمل النفسية لـدى معلمـي ومعلمـات التربيـة الخاصـة‬
‫ التربيــة‬/‫ سلســلة إصــدارات أكاديميــة‬:‫ الريــاض‬.‫ علجــه‬-‫اســبابه‬
.‫الخاصة‬

Alderman, Betsy B. (1998) “Journalist Are Burned Out, Frustrated With Jobs”,
www.nynewspapers.com/links/files/paperinfo/decman.html

Croucher, Rowland, (1995)“Stress and Burnout in Ministry”,


www.churchlink.com.au/churchlink/forum/r_croucher/stress_burnout.html

Deuze, Mark, (1998), “Journalism in the Netherlands: An Analysis of People, the


Issues and the International Professional environment”,
www.pscw.uva.nl/deuze/paper1.html

Donsbach, W (1983), Journalists ‘ Conceptions of Their Audince: Comparative


indicators for the Way British and German Journalists Define Their Relations to the
Publics” GAZETTE, 32, 19-36

Donsbach, W & B. Klett (1993), Subjective Objectivity: How Journalists in Four


Countries Define a Key Term of Their Profession”, Gazette, 51, 53-83.

Freudenberger, Herbert (1974), Staff Burnout”, Journal of Environmental Issues, No


30.

Golding, Peter (1977) ‘Media Professionalism in the Third World: the transfer of an
Ideology.’ In James Curran, Michael Gurevitch, and Janet Wollacott (Eds.), Mass
Communication and Society. Beverly Hills: Sage.
Gupchup, Gireesh, P. Singhal, E. Dole & B. Lively (1998) ”Burnout in A Sample of
HMO Pharmacists Using the Maslach Inventory”,
www.amcp.org/public/pubs/journal/vol4/num5/burnout.html

Hart, Archibald, (1984) Coping with Depression in the Minstry and Other Helping
Professions. Word.

121
Hadenius, Stig (1983) ‘The Rise and Possible Fall of the Swedish Party Press,’
Communication Research 10: 287-310.
Johnstone, John, E. Slawski & W. Bowman, (1976) The News People, Urbana:
University of Illinois Press.

Kalter, Joanmarie (1999) “The Workplace Burnout”, Columbia Jouranlism Review,


July/August.

Kocher, r. (1986), “Bloodhounds or Missionaries: role Definitions of German and


British Journalists, European Journal of Comunication 1, 43-64.

Kodrich & Randal Beam (1997) “Job Satisfaction Among Journalists at Daily
Newspapers: Does Size of Organization Make A Difference?”, Paper Presented to
Association for Education in journalism and Mass Communication.

Lee, C.C, C. H. Chen, J. M. Chan & P. S. Lee (1996) Partisanship and


Professionalism: Hong Kong Journalists in Transition, GAZETTE: 57, 1-15.

Maslach, Christina & Michael P. Leiter (1997) The Truth About Burnout: How
Organizations Cause Personal Stress and What To DO About It. San Francisco: Jossey-
Bass Publishers.

Maslach, Christina & Susan E. Jachson (1986) Maslach Burnout Inventory Manual.
Palo Alto, California: Consulting Psychologists Press, Inc.

Maslack, Christina (1982) Burnout: The cost of Caring. Englewood Cliffs, N.J.: Prentice
Hall.
Merritt, Edward, (1996), Hospitality Management: A Study of Burnout in Private Club
Management” Unpublished Master Thesis, Pepperdine University.

Patterson, T. E. & W. Donsbach (1996) “News Decisions: Journalists as Partisan


Actors, Politcal Communication, 13:4, 455-468.

Potter, B. A. (1987), Preventing Job Burnout: Transforming Work Pressures into


Productivity. Palo Alto: Consulting Psychologists Press

Rothman, Robert (1987), Working: Sociological Perspectives. Englewood Cliffs:


Prentice Hall.

Samuelson, Merrill (1962) “A Standardized Test to Measure Job Satisfaction in the


Newsroom”, Journalism Quarterly, 55:1, 54-61

122
Serini. Shirley, E. Toth, D. Wright & A. Emig (1996) “Women, Men and Job
Satisfaction in Public Relations: Apreliminary Anlysis, Paper Presented to Association
for Education in journalism and Mass Communication.

Shaver, Harold C., (1978) “Job Satisfaction and Dissatisfaction Among Journalism
graduates”, Journalism Quarterly, 55:1, 54-61.

Syemour-Ure, Collin (1974) The Politiacal Impact of Mass Media. Beverly Hills:
Sage.

Uetz, M. Katherine (1990) “1989 Survey of Burnout Level & Stress Coping
Techniques Among University and College Ombudsmen”,
www.ombuds.uci.edu/journals/1990/survey.html.

Weaver, David, G. C. Wilhoit, (1996), The American Journalist in the 1990s: U.S.
News People at the End of An era. Mahwah, N. J.: Lawrence Erlbaum Associates.

Wright, Donald, L Grunig, J. Springston and E. Toth (1991)” Under the Glass Ceiling
Analysis of Gender Issues in American public Relations”, Public Relations Society of
Foundation Monograph.

Bin Battal, Zaed. An Assessment of Burnout and its Correlates among Special
Education Teachers of hearing impaired, mentally retarded, and visually impaired
students in speical schools in Saudi Arabia. Unpublished thesis. Penn State University
(1998).

123