You are on page 1of 5

‫ترشيد إستهلك الطاقة فى إضاءة الشوارع المصرية‬

‫‪ -‬تستهلك إضاءة الشوارع المصرية أكثر من ‪ % 7‬من إجمالى الطاقة الكهربائية المولدة وهى نسبة كبيرة من الناحية النظرية للقارىء المتخصص العادى إل أن المدقق الخبير والمعايش‬
‫للواقع المصرى عند مراجعته القيم ومطابقتها على أطوال الشوارع المضاءة فعليا وكم الضاءة الناتج وعدد النقاط الضوئية وساعات الضاءة الفعلية يتضح له حجم الهدار فى الطاقة‬
‫المستهلكة ‪.‬‬

‫‪ -‬وقد تنبهت الحكومة المصرية إلى هذا المر مؤخرا وصدرت تعليمات م المجلس العلى للطاقة ن برئاسة الدكتور ‪ /‬أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء بضرورة إستخدام معدات موفرة‬
‫للطاقة فى إضاءة الشوارع ولما لم يكن هناك إعداد أو تدريب مسبق للمهندسين والفنيين على التقنيات الحديثة فى هذا المجال كذلك وكما هى العادة أصبح مجال ترشيد الطاقة " سبوبة " فى‬
‫نظر العديد من التجار ومنتهذى الفرص الغير متخصصين يساعدهم على ذلك عدم وجود منهج ومعايير تحدد الجهات المؤهلة للتعامل المسبق معها بالضا فة إلى الروتين الحكومى المقيت‬
‫وقانون المناقصات المصرى الذى ليعرف سوى المعايير السعرية فى ظل غياب إدارات هندسية قوية مدعومة بمواصفات قياسية محترمة ‪ ،‬لذا إختلط المر على العديد من المهندسين‬
‫والفنيين المسئولين عن إضاءة شوارع مدنهم وقراهم والمسئولون أمام القانون بحكم وظائفهم فى حالة فشلهم فى ما هو موكل وإنقسم الجميع ما بين معارض وبين مؤيد وإختلط المر فى تفاهم‬
‫معنى معداتا موفرة للطاقة نظرا لغياب المفهوم العام الشامل لمعنى التوفير وإقتصر الفهم على إستعمال اللمبات الموفرة المندمجة المخصصة للضاءة الداخلية وذهب البعض فى تفسيراتهم‬
‫إلى حد إستبدال لمبات الصوديوم بالشوارع الرئيسية باللمبات الموفرة وكان المردود بالتالى غير جيد مما ذاد من قناعة المعارضين ‪ .‬يلزم العلم بإن أساس الترشيد هو معامل كفاءة‬
‫الستضاءة وكلما زاد هذا المعامل زادت إمكانية التوفير وان القياس يكون للدائرة ككل وليس لقدرة المصابيح فقط مثال على ذلك أن لمبات الصوديوم قدرة ‪ 250‬وات تستهلك الدائرة ) لمبة‬
‫‪ +‬كابح مغناطيسى ( حوالى ‪ 290‬وات عند جهد ‪ 220‬فولت وتستهلك ‪ 325‬وات عند جهد ‪ 240‬فولت أى ان المتوسط العام لقدرة الدائرة حوالى ‪ 310‬وات عند حساب كفاءة الستضاءة يلزم‬
‫التنسيب إلى إستهلك الدائر ة بالكامل وليس إلى قدرة المصباح المنفصلة فبينما يذكر أن كفاءة المصباح هى ‪ 130‬لومن ‪ /‬وات عند التنسيب الصحيح تنخفض هذه النسبة إلى ‪ 104‬لومن ‪/‬‬
‫وات وهو معامل مقبول ويمكن زيادته مع زيادة كفاءة اللمبات الصوديوم التى هى لمبات موفرة ويكمن السبب الرئيسى فى عدم كفائتها الكلية إلى الكابح المغناطيسى الذى يستهلك حوالى ‪20‬‬
‫‪ %‬من إجمال قفدرة المصباح ويؤدى إلى تدنى معامل القدرة بالضافة إلى حاجته إلى تيار كبير نسبيا عند بداية القلع يتسبب فى خلق العديد من المشاكل تؤدى فى مجملها إلى عدم‬
‫الوصول إلى قيم مقبولة من منظوركفاءة الطاقة الكلية للدائرة والحل البسيط العملى لكل هذه المشاكل هو إستخدام محول إلكترونى مع لمبات الصوديوم به إمكانية العتام والتحكم فى قدرة‬
‫الخروج طبقا لوقات التشغيل فتتحول الدائرة ككل إلى منظومة عالية الكفاءة يمكنها أن توفر مايقرب من ‪ % 50‬مقارنة مع نفس اللمبات فى وضعها الحالى وبدون الحاجة إلى إجراء أى‬
‫تعديل على الكشافات أو معدات الضاءة ‪.‬‬
‫أما عن اللمبات الموفرة المخصصة لستخدام فى الضاءة العامة فإنها تختلف كليا عن اللمبات المخصصة للستخدام داخل البنية نظرا لختلف ظروف التشغيل من حيث إختلف بيئة‬
‫العمل فبينما تكون اللمبات الموفرة العادية مصممة للعمل فى حيز حرارى ليتعدى ‪ 40‬د رجة مئوية تنخفض بعده شدة الضاءة ول ينصح بإستخدامها داخل كشافات مغلقة تكون اللمبات‬
‫الخاصة بالنارة العامة مصممة للعمل وإعطاء أعلى مردود ضوئى عند العمل فى حيز حرارى يتراوح من ‪ 50‬إلى ‪ 75‬درجة مئوية كذلك تكون مصممة من مواد مقاومة للشعة فوق‬
‫البنفسيجية و للحراره ومصنوعة من مواد متينة تمكنها من مقاومة الهتزاز وظروف التشغيل لفترات طويلة فى الجواء الخارجية كذلك يختلف تصميم الكابح اللكترونى الخاص بتشغيل هذه‬
‫اللمبات نظرا للختلف الكبير فى ظروف التشغيل وظروف العمل حيث أن هذه الكوابح يجب أن تكون عالية العتمادية إلى أقصى الدرجات ويمكنها العمل يوميا لمدة لتقل عن ‪ 12‬ساعة‬
‫متواصلة تحت ظروف حرارية مرتفعة قد تصل إلى ‪ 60‬درجة فى بعض الحيان كذلك يجب أن تكون مصممة للتغلب على التيارات العابرة المتولدة من لمبات صوديوم تغذى من نفس‬
‫المحول والذى تعد أحد السباب الرئيسية فى تلف الكوابح اللكترونية بالضافة إلى حتمية أن تكون هذه الكوابح مزودة بدوائر الحماية المناسبة عند إرتفاع الجهد أو تلف مفاتيح التوصيل‬
‫والذى يتسبب فى عمل شرارة تؤدى إلى إرتفاع الجهد إلى قيم مرتفعة جدا تتسبب فى تلف الكابح كذلك ونظرا لن المعدات المستخدمة فى النارة العامة تكون معرضة للكسر فإن الكابح يجب‬
‫أن يكون مؤمن ومزود بدوائر متقدمة لفصل التيار عند كسر أو خلع اللمبات‬

‫قد يكون من المفيد توضيح بعض النقاط التى تتعلق بتقنيات ترشيد الطاقة المستهلكة فى إضاءة الشوارع والتعريف بأنواعها وكيفية التعامل معها والمردود المتوقع من كل منها وحجم التكلفة‬
‫التكلفة الفعلية المتوقعة عند إستخدام هذه التقنيات‬

‫‪ -‬يلزم فى بداية المر تقسيم الشوارع طبقا لنواعها ولتبسيط المر أقترح أن يتم تقسيم الشوارع فى مصر إلى ثلثة فئات رئيسيه يتدرج تحت كل منها فرعيات خاصة بها ‪:‬‬

‫‪ – 1‬الشوارع الرئيسية السريعة كثيفة الحركة وسوف نرمز لها بالحرف " س "‪.‬‬

‫‪ – 2‬شوارع رئيسية متوسطة الحركة مختلطة الستعمال ) مركبات ‪ +‬أفراد ( وسوف نرمز لها بالحرف " م "‬

‫‪ – 3‬شوارع بطيئة الحركة – شوارع جانبية – شوارع فرعية – قرى – نجوع ‪ ....‬إلخ وسفوف نمز لها بالحرف " ب‬
‫تستخدم الضاءة فى الشوارع المصرية أنواع متعددة من اللمبات منها ماهو كفء وماهو غير كفء ‪.‬‬

‫كفاءة الضاءة بعد‬
‫الكفاءة بعد‬ ‫كفاءة القياس‬
‫‪ 2000‬ساعة من‬ ‫عمر التشغيل الفعلى‬ ‫البيــــــــــــــــــــــان‬ ‫النــــــــــــــــــــــــــــواع‬ ‫م‬
‫التصحيح*‬ ‫العادى‬
‫الستعمال‬
‫تعمل مع كابح مغناطيسى يستهلك حوالى ‪ % 20‬من قدرة‬
‫‪% 75‬‬ ‫أقل من ‪ 15000‬ساعة‬ ‫‪ 70‬لومن ‪ /‬وات‬ ‫‪ 140‬لومن ‪ /‬وات‬ ‫‪ 250‬وات – ‪ 400‬وات‬ ‫لمبات صوديوم‬
‫اللمبة‬ ‫‪1‬‬
‫تعمل مع كابح مغناطيسى يستهلك حوالى ‪ % 20‬من قدرة‬
‫‪% 75‬‬ ‫أقل من ‪ 12000‬ساعة‬ ‫‪ 40‬لومن ‪ /‬وات‬ ‫‪ 95‬لومن ‪ /‬وات‬ ‫لمبات صوديوم ‪ 150‬وات – ‪ 100‬وات‬ ‫‪2‬‬
‫اللمبة‬
‫تعمل مع كابح مغناطيسى يستهلك حوالى ‪ % 20‬من قدرة‬ ‫لمبات ميتال هاليد ‪400 – 250 -150‬‬
‫‪% 80‬‬ ‫أقل من ‪ 8000‬ساعة‬ ‫‪ 107‬لومن ‪ /‬وات‬ ‫‪ 85‬لومن ‪ /‬وات‬ ‫‪3‬‬
‫اللمبة‬ ‫وات‬

‫‪% 70‬‬ ‫أقل من ‪ 8000‬ساعة‬ ‫تعمل على تعمل مع كابح مغناطيسى يستهلك حوالى ‪20‬‬ ‫‪65‬لومن ‪ /‬وات‬ ‫‪50‬لومن ‪ /‬وات‬ ‫لمبات بخار الزئبق ‪ 250‬وات – ‪ 400‬وات‬ ‫‪4‬‬
‫‪ %‬من قدرة اللمبة التيار مباشرة‬
‫‪% 90‬‬ ‫أقل من ‪ 2000‬ساعة‬ ‫تعمل على التيار مباشرة‬ ‫‪ 27‬لومن ‪ /‬وات‬ ‫‪ 22‬لومن ‪ /‬وات‬ ‫لمبة الفلورا ‪ 400 -250 – 165‬وات‬ ‫‪5‬‬
‫‪% 90‬‬ ‫أقل من ‪ 1500‬ساعة‬ ‫تعمل على التيار مباشرة‬ ‫‪19‬لومن ‪ /‬وات‬ ‫‪15‬لومن ‪ /‬وات‬ ‫لمبات متوهجة ‪ 250‬وات‬ ‫‪6‬‬
‫أعلى من ‪12000‬‬
‫لمبات موفرة ‪150 -125 -105 -85 -65‬‬
‫‪% 90‬‬ ‫ساعة للمبة و ‪80000‬‬ ‫تعمل مع كابح إلكترونى منفصل‬ ‫‪ 140‬لومن ‪ /‬وات‬ ‫‪ 75‬لومن ‪ /‬وات‬ ‫‪7‬‬
‫وات مع كابح منفصل‬
‫ساعة للكابح‬

‫معامل تصحيح الضاءة‬ ‫•‬
‫معامل تصحيح الضاة هى النسبة التى يمكن للعين البشرية الستفادة بها‬
‫معامل تصحيح الضاة الخاص بلمبات الصوديوم هو ‪ % 38‬من القيمة المقروءة الفعلية‬
‫معامل التصحيح الخاص باللمبات الميتال هاليد واللمبات المتوهجة حوالى ‪ % 125‬من القيمة المقروءة‬
‫معامل التصحيح الخاص باللمبات الموفرة ذات كفاءة تباين أعلى من ‪ % 82‬يصل إلى ‪% 190‬‬
‫عند تقسيم الشوارع إلى الثلث فئات " س ‪ +‬م ‪ +‬ب " وتوضيح أنواع اللمبات المستخدمة بكل منهما تتضح الصورة طبقا للوضع التالى ‪-:‬‬

‫قيمة‬
‫عمر تشغيل‬ ‫نسبة الوفر‬ ‫الوضع الحالى لللضاءة‬
‫المعدات‬ ‫الوضع المقترح‬ ‫المعيــــــــــــــار‬ ‫البيــــــــــــــــــــــــــــان‬ ‫الفئة‬ ‫م‬
‫المعدات‬ ‫المتوقع‬ ‫المستخدمة‬
‫جنيه‬
‫‪500‬‬
‫صوديوم ‪ 400‬و ‪ 250‬مع محول‬
‫أعمدة من ‪ 8‬إلى ‪ 10‬م‬
‫صوديوم ‪ + 250‬محول‬ ‫مغناطيسى‬ ‫شوارع وطرق وميادين رئيسية سريعة كثيفة‬ ‫‪1‬‬
‫‪50%‬‬ ‫مسافات من ‪ 20‬إلى ‪ 25‬م‬
‫إلكترونى قابل للعتام‬ ‫الحركة‬ ‫س‬
‫والتحكم‬ ‫مثال ‪-:‬‬
‫صوديوم ‪ + 250 + 400‬محول‬ ‫أعمدة من ‪ 10‬إلى ‪ 12‬م‬ ‫شارع صلح سالم‬
‫‪ 8‬أعوام‬
‫مغناطيسى‬ ‫مسافات من ‪ 20‬إلى ‪ 30‬م‬ ‫شارع رمسيس‬
‫شارع جامعة الدول العربية‬
‫صوديوم ‪ 40‬مع محول‬ ‫صوديوم ‪ + 400‬محول‬ ‫أعمدة من ‪ 12‬إلى ‪ 20‬م‬
‫‪600‬‬ ‫‪% 35‬‬
‫إلكترونى‬ ‫مغناطيسى‬ ‫مسافات من ‪ 35‬إلى ‪ 40‬م‬
‫‪500‬‬ ‫‪% 50‬‬
‫أعمدة من ‪ 6‬إلى ‪ 8‬م‬
‫صوديوم ‪ 400‬وات و ‪250‬‬
‫مسافات من ‪ 15‬إلى ‪ 20‬م‬ ‫‪2‬‬
‫وات – زئبق ‪ 250‬وات – ‪400‬‬
‫شوارع متوسطة الكثافة مختلطة الحركة‬ ‫م‬
‫‪7‬‬ ‫صوديوم ‪ 250‬وات مع‬ ‫وات – فلورا ‪ 250‬وات‬
‫مثال ‪-:‬‬
‫‪ 8‬أعوام‬ ‫محول إلكترونى قابل للعتام‬
‫شارع ‪ 26‬يوليو‬
‫والتحكم‬
‫فلورا ‪ 165‬وات‬ ‫أعمدة من ‪ 10‬إلى ‪ 12‬م‬

‫صوديوم ‪ 400‬وات – ‪250‬‬
‫وات – ‪ 150‬وات‬
‫لمبة ‪ 3‬أعوام‬ ‫أعمدة من ‪ 4‬إلى ‪ 8‬م‬ ‫شوارع بطيئة – شوارع جانبية داخل المدن –‬
‫زئبق ‪ 150 – 250 – 400‬وات لمبات موفرة مع كابح‬ ‫ب‬ ‫‪3‬‬
‫كابح ‪ 12‬إلى‬ ‫‪180‬‬ ‫‪% 75‬‬ ‫مسافات من ‪ 10‬إلى ‪ 20‬م‬ ‫القرى ‪ -‬النجوع‬
‫منفصل للضاءة العامة‬ ‫فلورا ‪400 – 250 – 165‬‬
‫‪ 20‬عام‬
‫ميتال هاليد ‪ 400 – 250‬وات‬
‫من الواضح والمنطقى أن إستخدام المبات الموفرة ذات الكابح المنفصل كان بديل عن لمبات أخرى تم تركيبها بالخطأ على أعمدة قصيرة وداخل المدن والحياء السكنية وفى أماكن أخرى‬
‫لتحتاج عمليا إلى هذا الكم من الطاقة‬