You are on page 1of 12

‫البحث‬

‫العلمي‬

‫مركز نشاط‬
‫للتدريب بالرياض‬
‫ياطالب العلم‬
‫)‬

‫يمتاز عصرنا الحاضر بزيادة‬


‫الحاضر‬
‫العلمي في‬ ‫عصرنابالبحث‬
‫يمتازاالهتمام‬
‫الحياةالعلمي‬
‫المختلفة بما فيها‬ ‫بالبحث‬ ‫بزيادة االهتمام‬
‫مجاالت‬
‫فيها االجتماعية‬
‫المعرفة‬ ‫في مجاالت الحياة مجاالت‬
‫المختلفة بما‬

‫المقدمة‬
‫واإلدارية‪ .‬وقد أصبحت الدول‬
‫مجاالت المعرفة االجتماعية واإلدارية‬
‫والمؤسسات العامة تولي البحث‬
‫توليمبالغ‬
‫وتخصص‬
‫والمؤسسات العامة‬
‫االهتمام والرعاية‬
‫العلمي الدول‬
‫وقد أصبحت‬
‫االهتمام‬
‫ذلك مبالغ‬ ‫والرعايةوقد جاء‬
‫وتخصص‬ ‫االهتمام الغاية ‪.‬‬
‫كبيرة لهذه‬
‫البحث العلمي‬
‫أصبحتنتيجة‬
‫التياالهتمام‬
‫الملموسة ذلك‬
‫الثمار‪ .‬وقد جاء‬
‫نتيجة الغاية‬
‫كبيرة لهذه‬
‫العامة والشركات تجنيها‬ ‫المؤسسات‬
‫الثمار الملموسة التي أصبحت المؤسسات‬
‫العامة والشركات تجنيها من وراء نتائج‬
‫العلمي المبني على أسس وإجراءات علمية‬
‫مدروسة‬
‫( عبيدات وآخرون‪ ,‬ص ج ‪1999 ,‬م)‬
‫‪.‬‬

‫‪----‬والبحث العلمي ليس حكرا على العلماء والباحثين فقط‬

‫فهو ضرورة ملحة لكل فرد‬


‫حيث أن مشكالت الحياة تتطلب تفكيرا علميا ومنهجا بحثيا لحلها‪ ,‬فال مجال للمحاولة العشوائية‬

‫والخطأ في حل المشكالت‪ ,‬لذا فإن هذا الجهد المتواضع يقدم دليال إرشاديا للباحثة دون‬

‫المستوى الجامعي‪ ,‬للتعرف على أساسيات وطرق البحث العلمي بصورة مبسطة ***‬
‫مديرة إدارة نشاط‬
‫الطالباث مبنطقت‬
‫الرياض‬

‫ميسون بنت محمد السويلم‬