You are on page 1of 9

‫المرتكزات ‪:‬‬

‫المٌثاق الوطنً للتربٌة و التكوٌن‬


‫الغاٌات الكبرى المادة ‪ 6‬الصفحة ‪10‬‬
‫المرتكزات الثابتة المادة ‪ 18‬الصفحة ‪14‬‬
‫الدعامة األولى المادة ‪ 27‬الصفحة ‪17‬‬
‫الدعامة الرابعة عشرة المادة ‪ 142‬الصفحة ‪ 65‬و ‪. 66‬‬
‫المذكرة اإلطار رقم ‪ 79‬بتارٌخ ‪ٌ 13‬ولٌوز ‪ 2004‬حول الدخول المدرسً لسنة‬
‫‪ : 2005-2004‬الحد من ظاهرة الهر المدرسً الفقرة الثانٌة الصفحة ‪. 7‬‬
‫و الغاٌة من إنشاء هذه المراكز هً مكافحة ظاهرة التسرب المدرسً عن طرٌق‬
‫مساعدة المتعلمٌن على التغلب على العوائق التً تعترض سبٌل تعلٌمهم مثل‬
‫المشاكل التً ٌواجهونها فً البٌت و المحٌط المدرسً ونقص الثقة و عدم الرغبة‬
‫فً الدراسة‪...‬‬
‫و لقد تم الحرص من خالل مراكز االستماع و الوساطة التربوٌة على جعل المتعلمٌن‬
‫فً قلب التفكٌر و االهتمام و الفعل التربوي بتقدٌم أفضل الخدمات لهم وذلك بدراسة‬
‫ً‬
‫رغبة منها فً تذلٌل كافة الصعوبات التً‬ ‫المشكالت التً تكتنفهم وتحٌط بهم‬
‫ٌتعرضون لها‪ .‬ومن هذا المنطلق ٌعمل المشرفون و المشرفات على المراكز لكً‬
‫ٌحولوا التلمٌذ من خالل إقناعه بتغٌٌر نظرته إلى التعلٌم والحٌاة ومن خالل مساعدته‬
‫على تحسٌن مهاراته التعلٌمٌة وتمكٌنه من مواجهة التحدٌات التً تواجهه كً ٌحقق‬
‫إمكانٌاته المحتملة‪.‬‬
‫تتمثل رسالة المراكز فً تحقٌق العدالة و تساوي الفرص فً التعلٌم‬
‫ببذل كل الجهود الستقطاب جمٌع المتمدرسٌن‪ ،‬وضمان تدرجهم‬
‫الدراسً على نحـو متواصل‪ ،‬مواظب ومكلل بالنجاح على أوسع‬
‫نطاق‪ ،‬للقضاء تدرٌجٌا على االنقطاع والفشل الدراسً‪ ،‬والمتابعة‬
‫المتقطعة أو الصورٌة للدراسة‪.‬‬
‫ولتحقٌق ذلك تعمل المراكز بمقاربة معتمدة على التشخٌص‬
‫المٌدانً للمشاكل‪ ،‬إشراك فعالٌات المجتمع المدنً‪،‬االستمرارٌة و‬
‫التتبع و التقوٌم‪.‬‬
‫ٌمثل المجتمع المدرسً مجتمعا ً متمٌزاً نظرا لتركٌبته المتمٌزة ً ألفراده الذٌن تربطهم عالقات‬
‫خاصة وتجمعهم أهداف موحدة فً ظل مجتمع تربوي تحكمه أنظمة وقوانٌن تنظم مسٌرة العمل‬
‫داخله ‪ ،‬وعلى الرغم من ذلك فقد زخر هذا المجتمع بالكثٌر من المشكالت المختلفة التربوٌة‬
‫والتعلٌمٌة التً اقلقت مضاجع المسئولٌن والتربوٌٌن ومن تلك المشكالت مشكلة التسرب‬
‫المدرسً ومشكلة السلوك العدوانً والتمرد والجنوح واالنطواء والغٌاب ‪ ،‬وغٌرها من‬
‫المشكالت المؤثرة فً حٌاة المتعلم والتً قد تؤثر سلبا ً فً مسٌرته الدراسٌة‪.‬‬
‫وتعتبر مشكلة الغٌاب والتسرب من أهم المشكالت التً ٌعانً منها المجتمع المدرسً ‪،‬‬
‫وذلك لما لها من تأثٌر سلبً على حٌاة المتعلم الدراسٌة وسببا ً فً كثٌر من إخفاقاته التحصٌلٌة‬
‫وانحرافاته السلوكٌة‪ ،‬وهذا ما أشغل بال المسئولٌن على مراكز االستماع و الوساطة التربوٌة‬
‫الذٌن أخذوا على عاتقهم دراسة هذه المشكلة والتعرف على أسبابها ووضع البرامج لعالجها‬
‫والقضاء على آثارها‪ .‬الن بعض المتعلمٌن قد ٌتعرض لظروف صعبة فً حٌاته سوى من‬
‫األسرة أو من الشارع او ظروف مادٌة أو صحٌة ‪ ,‬فحٌنما تترك فأنها قد تستمر مع المتعلم فً‬
‫حٌاته ‪ ,‬فٌبدأ الخطوة األولى فً االنحراف وذلك بالتسرب من المدرسة ومرحلة الصراع مع‬
‫الفراغ وسن المراهقة وبالتالً تؤدي به إلى الحقد والكراهٌة لكل من ٌحٌط به‪ ,‬وربما ٌبدأ ٌفكر‬
‫فً االنتقام من المجتمع ‪ ,‬و ٌعٌش تائه وٌصبح تربة خصبة لرفقاء السوء و أصحاب الفكر‬
‫الهدام ‪.‬‬
‫فالوقاٌة إذن هً من أولٌات مهام مراكز االستماع و الوساطة التربوٌة ولٌس المكافحة الن‬
‫المكافحة تعنً حدوث الشًء وما نهدف له هو منع حدوث مثل هذا السلوك قبل حدوثه‬
‫ٌتم اختٌار الوسٌط المدرسً من بٌن األساتذة األكثر كفاءه فً التدرٌس‬
‫والمتمٌز فً وسطه والمنتظم فً عمله ودوامه والقدوة فً اخالقة ومعاملتة‬
‫وله القدرة على المناقشة والحوار الهادف البناء‪ ،‬سلٌما من الضغوط النفسٌة‬
‫والعصبٌة‪.‬‬
‫باإلضافة إلى شروط المصداقٌة ‪ ،‬العمل التطوعً ‪ ،‬سعة الصدر‪ ،‬القدرة على‬
‫اإلنصات وحفظ األسرار للقٌام بالمقابلة ‪.‬‬
‫وٌجب اختٌاره من طرف مجلس تدبٌر المؤسسة‪.‬‬
‫ال ٌشترط فً الوسٌط المدرسً أن ٌكون من ذوي التخصصات العلٌا كً ٌقوم‬
‫بهذه المهمة ‪ ،‬حٌث ٌقوم المركز الجهوي للتوثٌق و التنشٌط التربوي بتأطٌر و‬
‫تنشٌط لقاءات و دورات تكوٌنٌة للمشرفٌن حول مواضٌع تساعدهم على إنجاح‬
‫مهمتهم فً الوساطة التربوٌة ‪:‬‬
‫◊ دراسات الحاالت‬
‫◊ نظرٌات فً التحلٌل النفسً و علم النفس التربوي‬
‫◊ تقنٌات فً التواصل و االستماع‬
‫◊ بٌداغوجٌا حل المشكالت و تبادل الخبرات فً حلول المشكالت‬
‫‪....‬‬