You are on page 1of 40

‫دورة فن التعامل مع االخرين في ضوء السيرة النبوية‬

‫للمدربة ‪ ..‬حصة الزعبي‬


‫المقدمة‪:‬‬
‫التعامل مع الناس فن من أهم الفنون نظراً الختالؾ طباعهم و‬
‫أسالٌب تعاملهم مع ؼٌرهم من الناس ‪ ،‬فلٌس من السهل أبداً‬
‫أن نحوز على احترام وتقدٌر اآلخرٌن‪ ،‬وفً المقابل نفسه‬
‫ٌكون من السهل جداً أن نخسر كل الناس من خالل سوء‬
‫التفاهم والتعامل معهم ‪ ،‬وكما ٌقال أن الهدم دائما ً أسهل من‬
‫البناء‪ ،‬فإن استطعت توفٌر بناء جٌد من حسن التعامل مع‬
‫اآلخرٌن فان ذلك سٌساعدك مستقبال فً حب الناس وستشعر‬
‫بحبهم لك وحرصهم على مخالطتك‪ ،‬وٌسعد من تخالط منهم‬
‫وٌشعرهم بمتعة التعامل معك ‪.‬‬
‫مفهوم التعامل مع اآلخرٌن‪:‬‬
‫إن مفهوم التعامل مع اآلخرٌن ٌعنً التعامل مع األفراد فً‬
‫المؤسسة التربوٌة فً طرٌقة تعتمد على العالقات اإلنسانٌة‬
‫من خالل المعاملة الطٌبة التً تقوم على الفضائل األخالقٌة و‬
‫القٌم اإلنسانٌة و القرارات و األنظمة الوظٌفٌة و االتجاهات‬
‫التربوٌة كما تعتمد على أصول التعاون واإلخالص والمحبة‬
‫فً العمل ‪..‬‬
‫أهداؾ العالقات اإلنسانٌة و التعامل مع اآلخرٌن‪:‬‬

‫‪ ..‬تحقٌق التعاون بٌن اإلفراد فً المجتمع الواحد‪.‬‬


‫‪ ..‬زٌادة اإلنتاجٌة وهً نتٌجة مترتبة على زٌادة التعاون‪.‬‬
‫‪ ..‬إشباع حاجة الفرد االقتصادٌة و النفسٌة و االجتماعٌة‪.‬‬
‫أسس العالقات اإلنسانٌة والتعامل مع االخرٌن ‪:‬‬

‫‪ ..‬العالقة اإلنسانٌة الجٌدة‪.‬‬


‫‪ ..‬مشاركة العاملٌن فً اتخاذ القرارات‪.‬‬
‫‪ ..‬االتصال وتبادل البٌانات داخل المؤسسة التربوٌة‪.‬‬
‫‪ ..‬التعاون و العمل بروح الفرٌق الواحد‪.‬‬
‫‪ ..‬تحقٌق رؼبات و دوافع العاملٌن فً المؤسسة التربوٌة‪.‬‬
‫‪ ..‬النظم و اإلجراءات والقوانٌن المتبعة‪.‬‬
‫‪ ..‬تعزٌز مهارات العلوم اإلنسانٌة فً العالقات اإلنسانٌة بٌن‬
‫األفراد‪.‬‬
‫التعامل مع االخرٌن فً السالم‬
‫لقد جاء اإلسالم دستورا جامعا ومنهاجا شامال ٌنظم عالقاته بالجماعة فً‬
‫كافة الجوانب‪ .‬إن اإلسالم ٌهتم بتنمٌة العقل والفكر وٌحث اإلنسان إلى‬
‫التفكٌر والتأمل والتدبٌر فً مخلوقات هللا تعالً وفً آٌاته المعجزة‪.‬‬
‫ٌحرص دٌننا اإلسالمً أشد الحرص على تنمٌة الجوانب الخلقٌة فً‬
‫المسلم فنجده ٌعمل دائما على تنمٌة ضمٌره وتأكٌد إحساسه بالواجب‬
‫نحو نفسه ونحو مجتمعه‪ .‬كما ٌهتم اإلسالم بتأكٌد العدالة االجتماعٌة‬
‫والمساواة فٌما ٌحمله ذلك من معانً الرحمة والعطؾ والمودة‬
‫والتعاون‪.‬‬
‫كما ٌربً اإلسالم أبناءه على اإلخالص والوفاء والطاعة والقناعة‪.‬‬
‫وأن ٌتحلى دائما بالوجه الطلق البشوش وكذلك ٌحث المسلم على‬
‫الكرم والعطاء والصبر والرفق وإسداء النصح وعلى العفو عند‬
‫المقدرة ‪.‬‬
‫• فإن اإلسالم ٌعمل على بناء الشخصٌة المتكاملة للمسلم بما ٌنمٌه فٌه‬
‫من الصفات الجسدٌة والروحٌة والفكرٌة والعقائد النفسٌة والخلقٌة‬
‫واالجتماعٌة واالقتصادٌة والعلمٌة‪.‬‬
‫• وٌتبلور ذلك من خالل‪:‬‬
‫·التسامح والعفو فً المواقؾ ‪ٌ:‬قوال هلل تعالى فً كتابه الجلٌل "‬
‫فاصفح الصفح الجمٌل‪".‬‬
‫·وقوله تعالى " والعافٌن عن الناس وهللا ٌحب المحسنٌن‪".‬‬
‫·والتواضع " ‪:‬وعباد الرحمن الذٌن ٌمشون على األرض هونا‪ ،‬وإذا‬
‫خاطبهم الجاهلون قالوا سالما‪" .‬‬
‫والتعاون‪ ":‬وتعاونوا على البر والتقوى وال تعاونوا على اإلثم‬
‫والعدوان‪".‬‬
‫·والتشاور‪":‬وأمرهم شورى بٌنهم‪".‬‬
‫·والترابط ‪" :‬واعتصموا بحبل هللا تعالى وال تفرقوا واذكروا نعمة هللا‬
‫علٌكم إذ كنت أعداء فألؾ بٌن قلوبكم فأصبحتم بنعمته أخوانا‪".‬‬
‫·والتعارؾ " ‪ٌَ :‬أٌُها َ اُلناسُ إنا َخلَقنكم من َذ َك ٍر وأُن َثى َو َج َعلن ُك ًم شعوبا‬
‫وقبائل لَ َتعا َ َرفُوا إن أَكر َم ُكم عن َد هللا أَت َق ُكم إن هللا َعلٌُم خب ٌٌر‪".‬‬
‫·وحسن التعامل مع اآلخرٌن ‪ٌ:‬قول هللا تعالى " ‪ :‬وال تستوي‬
‫الحسنة وال السٌئة ادفع بالتً هً أحسن‪ ،‬فإذا الذي بٌنك وبٌنه‬
‫عداوة كأنه ولً حمٌم‪".‬‬
‫وٌقول الرسول صلى هللا علٌه وسلم"ال ٌكن أحدكم إمعة‬
‫ٌقول‪ :‬أنا مع الناس إن أحسن الناس أحسنت وأن أساءا أسأت‬
‫ولكن وطنوا أنفسكم إن أحسن الناس أن تحسنوا وأن أساءا أن‬
‫تجتنبوا إساءتهم‪".‬‬
‫وهذا سٌدنا هود علٌه السالم ٌجد لقومه العذر عندما رفضوا‬
‫دعوته إلى توحٌد هللا ‪ ( ،‬إنا لنراك فً سفاهة‪ ،‬وإنا لنظنك من‬
‫الكاذبٌن قال ٌا قوم لٌس بً سفاهة ولكن رسول من رب‬
‫العالمٌن أبلؽكم رساالت ربً وأنا لكم ناصح أمٌن ‪" .‬‬
‫القدرات والمهارات األساسٌة للتعامل الناجح‬
‫والفعال مع اآلخرٌن ‪:‬‬
‫‪ ..‬الكفاءة المهنٌة والنظرة الشمولٌة‪.‬‬
‫‪ ..‬القدرة على االبتكار والتجدٌد‪.‬‬
‫‪ ..‬إثارة االهتمام واالستحواذ علٌه‪.‬‬
‫‪ ..‬االستفادة من الفرص المتاحة‪.‬‬
‫‪ ..‬تطوٌر وتنمٌة المهارات الذاتٌة‪.‬‬
‫‪ ..‬مهارات فن االستماع‪.‬‬
‫‪ ..‬النظرة المستقبلٌة لؤلمور‪.‬‬
‫‪ ..‬مهارة االتصال بالبشر‪.‬‬
‫‪ ..‬الثقة بالنفس وقوة الشخصٌة والنضوج‪.‬‬
‫‪ ..‬القدرة على طرح األسئلة المناسبة‪.‬‬
‫‪ ..‬القدرة على إجادة الرد على أسئلة الطرؾ اآلخر‪.‬‬
‫‪ ..‬العدل والمساواة واالستقرار فً التعامل مع التالمٌذ والمواقؾ‪.‬‬
‫‪ ..‬مرشد وموجه للتالمٌذ‪.‬‬
‫‪ ..‬الكفاءة النفسٌة واالجتماعٌة‬
‫ماذا نحتاج فً التعامل مع اآلخرٌن ‪:‬‬
‫إننا فً تعاملنا مع اآلخرٌن نحتاج إلى عدة مهارات وهً‪:‬‬
‫‪ ..‬الرؼبة فً االصؽاء‪.‬‬
‫‪ ..‬تظاهر بأنك مستمع جٌد‪.‬‬
‫‪ ..‬الفهم‪.‬‬
‫‪ ..‬رد الفعل‪(.‬اٌماءتك التً تدل اهتمامك(‪.‬‬
‫‪ ..‬كؾ عن التحدث‪.‬‬
‫‪ ..‬تعاطؾ مع المرسل‪.‬‬
‫‪ ..‬تبٌن وجهة نظر الطرؾ اآلخر(اسئلة ثم اسئلة أخرى‬
‫لالستٌضاح (‪..‬‬
‫كٌؾ تستمٌل اآلخرٌن إلى وجهة نظرك وأسلوب‬
‫تفكٌرك‪:‬‬
‫‪ -1‬الجدل ال ينجب إال العداوات‪:‬‬

‫تجنب الجدل كما تتجنب األفعى والعقرب ‪,‬وابتعد عنه كما تبتعد عن مناطق الزالزل والهزات‬
‫األرضٌة‪ .‬لٌس هناك أي رابح فً الجدل‪ ,‬فالخاسر خسر المجادلة وكبرٌاءه أمام الناس‪ ,‬والرابح‬
‫خسر صداقة اآلخر له وكسب عداوته فقط‪ ,‬ألنه جعله ٌحس بالنقص أمامه وبالجهل أمام الناس‪,‬‬
‫كما خسر حتى الذٌن شاهدوا فوزه‪ ,‬ألنهم وإن عجبوا بفوزه لثوان أو دقائق فسٌتجنبونه خشٌة‬
‫لسانه‪ ,‬وعدم تقدٌره لكرامة اآلخرٌن‪ ,‬وألنهم ال ٌرٌدون مواجهة الموقؾ الذي واجهه الخاسر‪.‬‬
‫والخاسر نفسه سٌحتقر فوزك علٌه‪ ,‬وٌعادٌك ولن ٌتخلى عن رأٌه الذي أردت تبٌان بطالنه بالقوة ‪,‬‬
‫بل سٌصبح أشد تمسكا به‪ ,‬وسٌبحث عن طرٌقة ٌنتصر بها برأٌه هذا وٌهزم رأٌك‪.‬‬
‫قال بنٌامٌن فرانلكٌن‪ٌ " :‬مكن أن تحقق انتصارا من خالل الجدال واالنتقاد والتحدي‪ ,‬ولكنه‬
‫انتصار أجوؾ لن تربح فٌه صداقة مناوئك وحسن نٌته تجاهك‪ ,‬فما الذي تحب أن تربحه‪ :‬نصر‬
‫أكادٌمً فارغ أو صداقة شخص وحسن نٌته تجاهك ألنه ٌصعب أن تحصل على األمرٌن معا"‪.‬‬
‫قاعدة هامة‪ " :‬أفضل طرٌقة للفوز بالجدل هً تجنب الجدل "‪.‬‬
‫‪ -2‬كٌؾ تصنع األعداء وكٌؾ تتجنب ذلك ‪:‬‬
‫باستطاعتك أن تخبر الشخص اآلخر أنه مخطئ بنظرة أو حركة‪ ,‬مثلما تستطٌع ذلك‬
‫من خالل الكلمات – وعندما تخبره أنه مخطئ‪ ,‬كٌؾ ترٌده أن ٌوافقك الرأي؟‬
‫لن ٌفعل ذلك‪ ,‬ألنك وجهت ضربة مباشرة إلى ذكائه وحكمته وعادٌت ؼروره‬
‫واعتداده بنفسه‪ .‬األمر الذي سٌدفعه إلى رد الضربة ‪,‬والتصلب برأٌه ‪.‬‬
‫ال تبدأ بالقول ‪":‬سأبرهن كذا وكذا لك"‪ .‬هذا أسلوب سٌئ‪ ,‬ألن ذلك أشبه بالقول‪:‬‬
‫"أنا أذكى منك‪ ,‬لذا سأخبرك بشًء لم تستطع فهمه‪ ,‬ومتى عرفته تؽٌر رأٌك"‬
‫"ٌجب أن تعلم الناس وكأنك تتعلم منهم‪".‬‬
‫إذا قال إنسان عبارة تعتقد أنها خطأ – مع إنك تعلم إنها خطأ – ألٌس من األفضل‬
‫أن تبدأ بالقول‪ " :‬حسنا‪ ,‬انظر اآلن‪ ,‬أظن أنً أرى األمر من زاوٌة أخرى‪ ,‬ربما‬
‫أكون مخطئا‪ ,‬فما أكثر ما ٌخطئ اإلنسان‪ .‬وإذا كنت مخطئا‪ ,‬أرجو أن تصحح‬
‫خطأي‪ .‬لنراجع الوقائع معا"‪.‬‬
‫قاعدة ‪ :‬أظهر االحترام آلراء اآلخرٌن‪ .‬وال تخبر إنسانا أنه مخطئ "‪.‬‬
‫‪ -3‬االعتراؾ بالخطأ فضٌلة ‪:‬‬
‫إذا كنا قد أخطأنا‪ ,‬ونعلم أننا سنفشل بالدفاع عن أخطائنا ألٌس من األفضل لنا أن‬
‫نعترؾ بهذا الخطأ وأن نستمع إلى النقد الذي نوجهه إلى أنفسنا بدل تحمل إدانة‬
‫اآلخرٌن لنا‪ ,‬أال تظن معً بأن الفرصة بأن ٌكون اآلخر متسامحا معك أكبر فً‬
‫هذا الحال فٌقلل من خطورة أخطائك؟‬
‫ٌمكن ألي كان أن ٌحاول تبرٌر أخطائه‪ ,‬ومعظم الحمقى ٌفعلون ذلك‪ ,‬لكن‬
‫االعتراؾ بأخطائك ٌجعلك ترتفع درجات فوق هؤالء الناس وٌمنحك اإلحساس‬
‫بالسمو واالرتقاء‪.‬‬
‫وعندما تكون مخطئا ومن منا ال ٌخطأ‪ ,‬اعترؾ بأخطائك فورا وال تكابر‪ ,‬فهذه‬
‫الطرٌقة فً النقد الذاتً ستشعرك بفرح وسعادة ال ٌمكن أن تشعر بها إن كابرت‬
‫وحاولت تبرٌر أخطائك أو الدفاع عنها‪.‬‬
‫قاعدة هامة ‪" :‬إذا أردت أن تستمٌل الناس إلى وجهة نظرك‪ ,‬فاعترؾ بخطئك‪ ,‬إن‬
‫كنت مخطئا لٌعترفوا بصوابك إن كنت مصٌبا"‪.‬‬
‫‪ -4‬ابدأ الحدٌث دائما بطرٌقة ودٌة‬
‫إذا كان قلب الشخص اآلخر ملٌئا بالضؽٌنة والسخط نحوك‪ ,‬لن‬
‫تتمكن من إقناعه بوجهة نظرك ولو استخدمت كل وسائل‬
‫المنطق فً الدنٌا‪.‬‬
‫فاآلباء الناهرون والرؤساء المسٌطرون والزوجات‬
‫المتذمرات‪ٌ ,‬جب أن ٌعلموا أن اآلخرٌن ال ٌرؼبون فً تؽٌٌر‬
‫آرائهم ولٌس باستطاعة أحد أن ٌحملهم على القٌام بذلك‪.‬‬
‫ولكن باإلمكان اقتٌادهم لفعل ذلك إذا كنا لطفاء وودودٌن أكثر‬
‫مما نحن فً الواقع‪.‬‬
‫‪ -5‬استدرج الشخص اآلخر لقول "نعم ‪":‬‬
‫أثناء التحدث إلى شخص ما‪ ,‬ال تبدأ بمناقشة األشٌاء التً تختلفان حولها‪ .‬بل ابدأ‬
‫بالتأكٌد – وثابر على التأكٌد – على األشٌاء التً تتفقان بشأنها‪ .‬ثابر على التأكٌد‬
‫– مادام ذلك ممكنا – إنكما تسعٌان نحو الهدؾ ذاته‪ ,‬وأن الفرق الوحٌد بٌنكما فً‬
‫الوسٌلة ولٌس الهدؾ‪.‬‬
‫استدرج الشخص اآلخر لٌقول ‪" :‬أجل ‪ ,‬أجل "منذ البداٌة واجعله ٌتجنب قول‬
‫"ال"‪ٌ .‬قول البروفٌسور أوفر سترٌت فً كتابه " التأثٌر بالسلوك اإلنسانً " ‪" :‬إن‬
‫الجواب السلبً هو أصعب معضلة ٌمكن التؽلب علٌها‪ .‬حٌن ٌقول اإلنسان "ال"‬
‫فإن كبرٌاءه ٌوجب علٌها أن ٌظل مصرا على رأٌه‪ .‬وربما ٌشعر فٌما بعد أن" ال"‬
‫هً الجواب الخطأ‪ ,‬باإلضافة إلى وجوب أخذ كبرٌائه بعٌن االعتبار‪ ,‬فحٌن ٌقول‬
‫شٌئا ٌجب أن ٌالزم قوله‪ .‬وهكذا‪ ,‬من المهم جدا أن نبدأ حدٌثا من الناحٌة‬
‫اإلٌجابٌة"‪.‬‬
‫إن المتحدث البارع "هو من ٌحصل منذ البداٌة على عدد من األجوبة اإلٌجابٌة"‪,‬‬
‫فهو بذلك ٌحرك العملٌات النفسٌة فً المستمع إلى الناحٌة اإلٌجابٌة ‪.‬‬
‫‪ -6‬اترك دفة الحدٌث لهم وٌوافقونك الرأي‬
‫اترك الشخص الجالس قبالتك ٌحدثك عن نفسه فهو ٌعرؾ عمله ومشاكله‬
‫وكل ما ٌتعلق بذلك أكثر منك بكثٌر‪ .‬اسأله أسئلة ودعه ٌتكلم وٌخبرك‬
‫بما ترٌد معرفته‪ .‬قد تخالفه الرأي فً بعض األمور‪ ,‬وهنا ٌهوى‬
‫البعض المقاطعة واستالم دفة الحدٌث‪ ,‬إٌاك أن تفعل‪ ,‬ألنه لن ٌتركك‬
‫تفعل ذلك وهذا أمر فً منتهى الخطورة ألن األفكار تزدحم فً رأسه‬
‫وٌرٌد التعبٌر عنها‪ ,‬فإن قاطعته فلن ٌستمع إلٌك وحتى لو تركك تتكلم‬
‫فإن عقله فً مكان آخر ولن ٌصؽً ألي شً تقوله‪.‬‬
‫األفضل إذن أن تستمع إلٌه بصبر وانتباه واهتمام مخلص‪ ,‬ولٌس هذا‬
‫فقط‪ ,‬بل شجعه أٌضا على التعبٌر عن كل ما ٌجول بخاطره ‪.‬‬
‫‪ -7‬دع الشخص اآلخر ٌعتقد أن الفكرة فكرته ‪:‬‬
‫أال تؤمن باألفكار التً تكتشفها بنفسك أكثر من األفكار الجاهزة‬
‫التً تأتٌك جاهزة إن كان األمر كذلك‪ ,‬أال ترى إنه من‬
‫المزعج لآلخرٌن أن تفرض آراءك علٌهم؟ ألٌس تقدٌم‬
‫المقترحات وترك اآلخرٌن ٌفكرون بالنتائج بأنفسهم‪ ,‬أمر‬
‫أكثر حكمة‪.‬‬
‫ما من رجل ٌحب أن ٌشعر أنه ٌدفع إلى فعل شًء‪ .‬نحن‬
‫نفضل أن نشعر أننا من ٌشتري طبقا لذوقنا أو نتصرؾ طبقا‬
‫ألفكارنا‪ .‬نحن نحب أن نسأل عن رؼباتنا ونفضل أن نعبر‬
‫بأنفسنا عن احتٌاجاتنا وأفكارنا‬
‫‪ -8‬حاول أن ترى األمور من وجهة نظر الطرؾ‬
‫اآلخر ‪:‬‬
‫قد ٌكون الشخص اآلخر مخطئا فٌما ٌظن أو ٌقول‪ ,‬لكنه ال‬
‫ٌعرؾ ذلك‪ ,‬فال تنتقده فإن بإمكان أي كان أن ٌفعل ذلك‪ ,‬لكن‬
‫اإلنسان العاقل المتفهم الصبور وحده من سٌحاول تفهمه‬
‫ومعرفة أسبابه كٌفٌة نصحه وتوجٌهه‪.‬‬
‫إن تصرفه هذا لم ٌأت هكذا دون مبرر أو سبب‪ ,‬ال رٌب أن‬
‫لدٌه أسبابه التً جعلته ٌتصرؾ بهذا الشكل‪ ,‬ولعل هناك‬
‫أشٌاء كاملة فً نفسه تدفعه إلى ذلك‪ ,‬لعله حسب األمور‬
‫بطرٌقة مختلفة‪ ,‬ال ٌقوم أحد بعمل دون سبب‪ .‬إذن‪ ,‬بدل النقد‬
‫والهجوم المباشر الذي ٌستعدي اآلخر ضدنا‪ ,‬لماذا ال نحاول‬
‫أن نقؾ مكانه وننظر فلربما رأٌنا ما رآه ‪.‬‬
‫‪ -9‬تعاطؾ مع آرائهم ورؼباتهم ‪:‬‬
‫هل ترٌد أن تعرؾ العبارة السحرٌة التً تنهً أي جدل‪ ,‬وتزٌل‬
‫كل شعور بالضٌق وتبنً النٌة الحسنة‪ ,‬وتجعل اآلخر ٌصؽً‬
‫إلٌك بانتباه؟ ابدأ بالقول‪ " :‬أنا ال ألومك مطلقا‪ ,‬لشعورك هذا‪,‬‬
‫فلو كنت مكانك لتصرفت نفس تصرفك" إن هذه العبارة كفٌلة‬
‫بإالنة أكثر الناس جدة وحبا للمناقشة الطوٌلة والجدل ‪.‬‬
‫‪ -10‬ناشد الدوافع النبٌلة لدي اآلخرٌن ‪:‬‬

‫إذا أردت أن تحصل على شًء من اآلخرٌن أو تقنعهم بأمر ما‬


‫فعلٌك باستثارة الدوافع النبٌلة لدٌهم‪ ,‬وهو ما نعرفه باللهجة‬
‫المحلٌة "التشٌم ‪".‬‬
‫‪ -11‬تعلم فن العرض ‪:‬‬
‫ترى فً بعض الدعاٌات شركة كراٌزلر توقؾ الفٌلة على‬
‫سٌاراتها إلظهار مدى متانتها وتحملها للصدمات‪ .‬شركات‬
‫أخرى ترٌك كٌؾ تعبر سٌاراتها الصحراء والجبال الوعرة‬
‫وشواطئ البحار لتثبت لك قوة سٌاراتها‪ .‬الكل ٌلجأ إلى‬
‫أسلوب العرض التمثٌلً‪ ,‬لماذا؟ ألن تأثٌر الحركة وأسلوب‬
‫العرض التمثٌلً أكثر تأثٌرا من أي أسلوب آخر ‪.‬‬
‫‪ -12‬المنافسة والتحدي ‪:‬‬
‫الرؼبة بالتفوق وتحدي اآلخر هً الوسٌلة لدفع من ٌملك روحا‬
‫متوثبة‪ ,‬ولوال هذه الرؼبة لم تجر أٌة مباراة رٌاضٌة‪ ,‬ولم‬
‫ٌتنافس المرشحون لالنتخابات‪ .‬لعبة المنافسة‪ ,‬إنها لعبة ٌحبها‬
‫كل رجل ناجح ألن فٌها الفرصة للتعبٌر عن الذات وتمثل‬
‫الرؼبة بالتفوق وتعطً المرء شعورا باألهمٌة ‪.‬‬
‫• اندرو كاري نجً‬
‫ٌدفع ملٌون دوالر سنوٌا لتشارلز شواب (‪ 3000‬دوالر يوميا) لماذا ?‬
‫• هل الن شواب كان عبقرٌا? ال‬
‫هل ألنه كان ٌعرؾ عن تصنٌع الحدٌد اكثر مما ٌعرفه ؼٌره? ال‬
‫‪...‬هناك بٌن العاملٌن من ٌعرؾ اكثر منه‬
‫السبب????‬
‫قدرته على التعامل مع الناس‬
‫• ٌقول‪ ..‬اننً اعتبر قدرتً على اثارة حماسة موظفً هً اعظم خصائصً‬
‫(اننً الانتقد احدا ابدا ) – ( اعطً الناس حافزا للعمل ) ‪ ( -‬اكره تصٌد‬
‫االخطاء)‬
‫( صادق فً استحسانً ) ‪ ( -‬كرٌم فً مدحً )‬

‫• عندما توفً كاري نجً كتب عل قبره‪...‬‬


‫هنا ٌرقد شخص عرؾ كٌؾ ٌجمع حوله رجاال كانوا اذكى منه‬
‫• ابداء بنفسك‬

‫عندما كنت صؽٌرا وحرا ولم تكن هناك حدود لخٌالً‪ ,‬حلمت بتؽٌر‬ ‫•‬
‫العالم‪ ,‬وعندما كبرت‪ ,‬واصبحت اكثر وعٌا ونضجا‬
‫اكتشفت ان العالم لن ٌتؽٌر لذلك اختزلت امنٌتً وقررت ان اؼٌر‬ ‫•‬
‫وطنً فقط ولكن ذلك بداء صعبا للؽاٌة‬
‫وعندما وصلت الى مرحله اكتمال النضج قررت ان اؼٌر عائلتً فقط‬
‫ولم استطع اٌضا تحقٌق ذلك‬
‫وأالن وانأ فً اخر العمر ادركت فجأة انه‪:‬‬
‫لو اننً قد ؼٌرت من نفسً اوال‪ ,‬لكان بإمكانً ان اؼٌر عائلتً‪.‬‬ ‫•‬
‫وبفضل تشجٌعهم كنت سأقدر على تحسٌن وطنً ومن ٌعلم؟ ربما‬ ‫•‬
‫استطعت ان اؼٌر العالم بأسره‪.‬‬
‫فكر؟‬

‫* والت دٌزنً تم فصله من عمله كمحرر فً الجرٌده الفتقاره لالفكار الجٌده‪ ,‬وقد افلس‬
‫والت دٌزنً‬
‫عدة مرات قبل بنائه لدٌزنً الند‬
‫* اما معلم توماس ادٌسون قال عنه انه اؼبى من ان ٌتعلم اي شً‬
‫* البرت اٌنشتاٌن فانه لم ٌتحدث حتى بلػ الرابعه من عمره ووصفه معلمه بانه بطً عقلٌا‬
‫وؼٌر متعلم‬
‫* هنري فورد فقد افلس ‪ 5‬مرات قبل ان ٌنجح اخٌرا‬
‫* وقد سقط وٌنستون تشرشل فً الصؾ السادس ٌعنً بلهجتكم رسب‬

‫ال ٌوجد ذلك االنسان الذي ٌتمتع باالكتفاء الذاتً‪ ,‬فكل منا بحاجة الى اشٌاء بوسع اآلخرٌن‬
‫القٌام بتقدٌمها‪ ,‬وأنت نفسك لدٌك اشٌاء ٌحتاج الٌها اآلخرون‪ ,‬وكل تعامالتنا مع الناس انما‬
‫تستند الى تلك االحتٌاجات ثالث اسالٌب اساسٌه ٌتم بها التعامل مع ؼٌرنا من الناس‬
‫( عن طريق القوه ) ‪ ( -‬متسوال للعالقات االنسانيه ) ‪ ( -‬التبادل العادل )‬
‫• االنسان ‪..‬‬
‫االنسان اجتماعً بطبعه ٌحب تكوٌن العالقات وبناء‬
‫الصداقات‬
‫والفطره السلٌمه تمج االنعزال التام وتستهجن االنطواء‬
‫وترفض االنقطاع عن االخرٌن‬
‫والمالحظ ان الفرد مهما كان انطوائٌا فانه ٌسعى لتكوٌن‬
‫عالقات مع االخرٌن وان كانت محدوده وٌصعب بل‬
‫ربما ٌستحٌل علٌه االنكفاء على الذات واالستؽناء عن‬
‫االخرٌن‪.‬‬
‫فن التعامل ‪ ..‬مفتاح قلوب الناس !‬
‫التعامل مع الناس فن من أهم الفنون نظراً الختالؾ طباعهم‬
‫فلٌس من السهل أبداً أن نحوز على احترام وتقدٌر اآلخرٌن وفً المقابل من‬
‫السهل جداً أن نخسر كل ذلك ‪ ..‬وكما ٌقال الهدم دائما ً أسهل من البناء‬
‫فإن استطعت توفٌر بناء جٌد من حسن التعامل فإن هذا سٌسعدك أنت فً المقام‬
‫األول ألنك ستشعر بحب الناس لك وحرصهم على مخالطتك ‪ ،‬وٌسعد من تخالط‬
‫وٌشعرهم بمتعة التعامل معك ‪.‬‬
‫التعامل مع الناس فن من الواجب تعلمه‬
‫ومهارة من المفٌد اكتسابها‬
‫وأسلوب حٌاه ٌلزم اجادته‬

‫الدوافع البشرٌة‬
‫عندما ٌتعلق االمر بإنجاز العمل مع اآلخرٌن ٌكون لكل منا تقٌٌمه الخاص‬
‫لالولوٌات باالضافه الى تبنٌه مواقؾ نفسٌه مسبقة بمعنى ان كال منا له مجموعه‬
‫من االولوٌات وقائمه ؼٌر مكتوبة بما ٌلزمنا فعله العالقات االنسانٌه هً علم‬
‫التعامل مع الناس بطرٌقه الٌتم فٌها المساس بذاتهم او ذاتنا‬
‫االسالٌب االساسٌه للتعامل مع اآلخرٌن‬

‫اذا اردت جمع العسل فالتهدم خلٌة النحل (التنتقد او تتهم او تشك)‬
‫السر العظٌم للتعامل مع الناس (اعط تقدٌرا امٌنا وصادقا)‬
‫من ٌستطٌع فعل هذا فان العالم كله ٌسانده (قم بإثارة رؼبه عارمة لدى‬
‫اآلخرٌن‬
‫اذا اردت جمع العسل فالتهدم خلٌة النحل‬
‫المرء ٌخاؾ من النقد بنفس مقدار تعطشه للمدح‬
‫النقد امر ال طائل من ورائه‪ ,‬حٌث انه ٌضع الشخص فً موقؾ‬
‫المدافع وٌجعله عاده ٌبحث له عن مبرر‬
‫النقد ٌجرح الكبرٌاء وٌثٌر االستٌاء‬
‫ال تنتقد احدا حتى ال ٌنتقدك‬
‫السر العظٌم للتعامل مع الناس‬
‫• اعمق الدوافع البشرٌة هً الرؼبة فً ان تكون مهما‬
‫من االشٌاء التً برٌدها معظم الناس‪:‬‬
‫الصحة ‪-‬النوم ‪-‬المال ‪-‬رفاهٌة االبناء ‪-‬الشعور باال همٌه ‪-‬ما نرٌده من الحٌاة؟ ‪-‬‬
‫النجاح ‪-‬السعادة‬
‫اثبتت الدراسات العلمٌه‬
‫انك لو تعلمت كٌفٌة التعامل مع اآلخرٌن فانك تكون قد قطعت ‪ %85‬من طرٌق‬
‫النجاح‬
‫و ‪ %99‬من طرٌق السعادة الشخصٌه‬
‫‪ %15‬من النجاح ٌرجع الى التدرٌب التكنولوجً والى العقول والمهارة فً االداء‬
‫الوظٌفً‬
‫و ‪ %85‬من النجاح ٌعود الى عوامل الشخصٌه ذاتها والى المقدره على التعامل‬
‫مع الناس بنجاح‪.‬‬
‫هناك شخصان من كل ثالثة فقدو وظائفهم بسبب فشلهم فً التعامل مع الناس‬
‫بنجاح‬
‫ست طرق لجعل الناس ٌحبونك‬
‫اهتم اهتماما صادقا باآلخرٌن‬
‫ابتسم‬

‫تذكر ان اسم الشخص هو بالنسبة له اجمل واهم صوت ٌحب ان‬


‫ٌسمعه بأٌة لؽة‬
‫كن مستمعا جٌدا وشجع اآلخرٌن على ان ٌتحدثوا عن انفسهم‬
‫تحدث فً اطار اهتمامات الشخص االخر‬
‫اجعل الشخص االخر ٌشعر انه مهم‪ ,‬وافعل هذا بصدق‬
‫كٌؾ تدفع اآلخرٌن الى تأٌٌد رأٌك؟‬
‫الطرٌقه الوحٌدة لالستفادة من اٌة مجادله‪ ,‬هً ان تتجنبها‬
‫اظهر احترامك لوجهات نظر اآلخرٌن‪ ,‬والتقل لؽٌرك انك‬
‫مخطً‬
‫اعترؾ بخطئك ‪ ..‬ابداء بأسلوب لطٌؾ ‪ ..‬اجعل الشخص االخر ٌقول نعم نعم فً‬ ‫•‬
‫الحال‬
‫اترك اآلخرٌن ٌقومون بمعظم الحدٌث ‪ ..‬دع الشخص االخر ٌشعر بان الفكره‬
‫فكرته‬
‫حاول مخلصا ان تنظر لالمور من وجهة نظر اآلخرٌن ‪..‬تعاطؾ مع افكار‬
‫اآلخرٌن ورؼباتهم‬
‫خاطب الدوافع النبٌلة لدى اآلخرٌن ‪ ..‬اعرض افكارك بشكل مثٌر ‪ ..‬اعلن التحدي‬
‫شخص ٌقول‬
‫كنت دائما مااذهب الصطٌاد السمك فً الصٌؾ وكنت شخصٌا شؽوفا بالفراوله‬ ‫•‬
‫والقشده‪,‬‬
‫ولكننً وجدت ان االسماك تفضل الدود لسبب الاعرفه‪ ,‬ولذلك عندما ذهبت‬ ‫•‬
‫للصٌد لم افكر‬
‫فٌما ارٌد‪ ,‬ولكن فكرت فٌما ٌرٌده السمك فلماذا النستخدم هذا االمر عند التعامل‬ ‫•‬
‫مع الناس‬
‫اإلصؽاء‬
‫كما ترؼب فً أن تكون متحدثا ً جٌداً ‪ ..‬علٌك بالمقابل أن تجٌد‬
‫فن اإلصؽاء لمن ٌحدثك ‪ ..‬فمقاطعتك له تضٌع أفكاره وتفقده‬
‫السٌطرة على حدٌثه ‪ ..‬وبالتالً تجعله ٌشعر بالحرج منك‬
‫وٌستصؽر نفسه وبالتالً ٌتجنب االختالط بك ‪ ..‬بٌنما‬
‫إصؽائك إلٌه ٌعطٌه الثقة وٌحسسه بأهمٌته وأهمٌة حدٌثه‬
‫عندك ‪.‬‬
‫انتقاء الكلمات‬
‫حاول أن تنتقً كلماتك ‪ ..‬فكل مصطلح تجد له الكثٌر من المراد فات فاختر‬ ‫•‬
‫أجملها ‪ ..‬كما علٌك أن تختار موضوعا ً محببا ً للحدٌث ‪..‬‬
‫وأن تبتعد عما ٌنفر الناس من المواضٌع ‪ ..‬فحدٌثك دلٌل شخصٌتك كن هاشا ً‬ ‫•‬
‫مبتسما ً‬
‫حاول أن تبدو مبتسما ً هاشا ً باشا ً دائما ً ‪ ..‬فهذا ٌجعلك مقبوالً لدى الناس حتى ممن‬
‫لم ٌعرفوك جٌداً ‪ ..‬فاالبتسامة تعرؾ طرٌقها إلى القلب ‪ ..‬استخدم رصٌد الملٌون‬
‫دوالر لدٌك ‪ ..‬اصنع المعجزات بابتسامه ‪..‬‬
‫ماذا تقول االبتسامه ‪..‬‬ ‫•‬
‫ابتسم من االعماق‬ ‫•‬
‫اسمح لالبتسامة ان تنطلق ‪..‬‬
‫ركز على األشٌاء الجمٌلة‬ ‫•‬
‫حاول أن تركز على األشٌاء الجمٌلة فٌمن تتعامل معه ‪ ..‬وتبرزها فلكل منا عٌوب‬
‫ومزاٌا ‪ ..‬وإن أردت التحدث عن عٌوب شخص فال تجابهه بها ولكن حاول أن‬
‫تعرضها له بطرٌقة لبقة وؼٌر مباشرة كأن تتحدث عنها فً إنسان آخر من خٌالك‬
‫‪ ..‬فهو حتما ً سٌقٌسها على نفسه وسٌتجنبها معك‬
‫• كن متعاونا ً‬
‫مع اآلخرٌن‬
‫حاول أن تكون متعاونا ً مع اآلخرٌن فً حدود مقدرتك ‪ ..‬ولكن عندما‬
‫ٌطلب منك ذلك حتى تبتعد عن الفضول ‪،‬‬
‫• وعلٌك أن تبتعد عن إعطاء األوامر لآلخرٌن فهو سلوك منفر ‪.‬‬
‫قلل من المزاح‬
‫حاول أن تقلل من المزاح ‪ ..‬فكثرته تحط من القدر‪ ،‬والمزاح لٌس‬
‫مقبوالً عند كل الناس ‪ ..‬وقد ٌكون مزاحك ثقٌالً فتفقد من خالله من‬
‫تحب ‪ ..‬وعلٌك اختٌار الوقت المناسب لذلك ‪.‬‬

‫• كن واضحا ً فً تعاملك‬
‫حاول أن تكون واضحا ً فً تعاملك ‪ ..‬وابتعد عن التلون والظهور‬
‫بأكثر من وجه ‪ ..‬فمهما بلػ نجاحك‬
‫• فسٌأتً علٌك ٌوم وتتكشؾ أقنعتك ‪ ..‬وتصبح حٌنئ ٍذ كمن ٌبنً بٌتا ً ٌعلم‬
‫أنه سٌهدم ‪.‬‬
‫• ابتعد عن التكلؾ بالكالم والتصرؾ‬
‫ابتعد عن التكلؾ بالكالم والتصرفات ‪ ..‬ودعك على طبٌعتك‬
‫مع الحرص على عدم فقدان االتزان ‪..‬‬
‫• وفكر بما تقوله قبل أن تنطق به ‪.‬‬

‫• ال تحاول االدعاء بما لٌس لدٌك‬


‫ال تحاول االدعاء بما لٌس لدٌك ‪ ..‬فقد توضع فً موقؾ ال‬
‫تحسد علٌه ‪ ..‬وال تخجل من وضعك حتى لو لم ٌكن بمستوى‬
‫وضع ؼٌرك فهذا لٌس عٌبا ً ‪ ..‬ولكن العٌب عندما تلبس ثوبا ً‬
‫لٌس ثوبك وال ٌناسبك ‪.‬‬
‫• اختر األوقات المناسبة للزٌارة‬
‫اختر األوقات المناسبة للزٌارة ‪ ..‬وال تكثرها ‪ ..‬وحاول أن‬
‫تكون بدعوة ‪ ..‬وإن قمت بزٌارة أحد فحاول أن تكون خفٌفا ً‬
‫لطٌفا ً ‪ ..‬فقد ٌكون لدى مضٌفك أعمال وواجبات ٌخجل أن‬
‫ٌصرح لك بها ‪ ،‬ووجودك ٌمنعه من إنجازها‬
‫• ‪.‬فٌجعلك تبدو فً نظره ثقٌالً ‪.‬‬

‫• ال تكن لحوحا ً فً طلب حاجتك‬


‫ال تكن لحوحا ً فً طلب حاجتك ‪ ..‬وال تحاول إحراج من‬
‫تطلب إلٌه قضاؤها ‪ ..‬وحاول أن تبدي له أنك تعذره فً حالة‬
‫عدم تنفٌذها وأنها لن تؤثر على العالقة بٌنكما‪ ..‬كما ٌجب‬
‫علٌك أن تحرص على تواصلك مع من قضوا حاجتك حتى ال‬
‫تجعلهم ٌعتقدون أن مصاحبتك لهم ألجل مصلحة‬
‫• حافظ على مواعٌدك مع الناس واحترمها‬
‫حافظ على مواعٌدك مع الناس واحترمها ‪ ..‬فاحترامك لها‬
‫معهم ‪ ..‬سٌكون من احترامك لهم ‪ ..‬وبالتالً سٌبادلونك‬
‫االحترام ذاته ‪.‬‬

‫• ابتعد عن الثرثرة‬
‫ابتعد عن الثرثرة ‪ ..‬فهو سلوك بؽٌض ٌنفر الناس منك وٌحط‬
‫من قدرك لدٌهم‬

‫• ابتعد أٌضا ً عن الؽٌبة‬


‫ابتعد أٌضا ً عن الؽٌبة فهو سٌجعل من تؽتاب أمامه ٌأخذ‬
‫انطباعا ً سٌئا ً عنك وأنك من هواة هذا المسلك المشٌن حتى‬
‫وإن بدا مستحسنا ً لحدٌثك ‪ ..‬وابتعد عن النمٌمة ‪.‬‬
‫• التواضع‬
‫علٌك بأجمل األخالق (التواضع) فمهما بلؽت منزلتك ‪ ،‬فإنه‬
‫ٌرفع من قدرك وٌجعلك تبدو أكثر ثقة بنفسك ‪..‬‬
‫• وبالتالً سٌجعل الناس ٌحرصون على مالزمتك وحبك ‪.‬‬

‫• كن قائدا‪:‬‬
‫ابداء بالمدح والتقدٌر الصادق‬
‫نبه اآلخرٌن الى اخطائهم بشكل ؼٌر مباشر‬
‫نحدث عن اخطائك قبل ان تنتقد الشخص االخر‬
‫اطرح اسئله بدال من ان تصدر اوامر مباشره‬
‫دع الشخص االخر ٌحفظ ماء وجهه‬
‫كن سخٌا فً مدحك‬
‫قم بالتشجٌع‪ .‬اجعل الخطاء ٌبدو سهل االصالح‬
‫• خالصه‬
‫‪ %90‬من حاالت الفشل هً فشل فً العالقات االنسانٌه‬ ‫•‬
‫ان ماٌسمى بمشاكل شخصٌه‪ ,‬مثل التخوؾ والخجل هً فً االساس مشاكل فً التعامل مع الناس‬
‫تعلم المبادي الهامه المتعلقه بالتعامل مع الناس وعندها لن تكون محتاجا للجوء الى ممارسة الحٌل‬
‫واالالعٌب‬
‫احب الناس كما تحب نفسك‬
‫علٌك االهتمام بالصؽٌر والكبٌر‬
‫التتعال على االخرٌن‬
‫اجعل االخرٌن ٌشعرون باهمٌتهم‬
‫انك تسٌطر على تصرفات االخرٌن ومواقفهم من خالل تصرفاتك ومواقفك‬
‫دائما ابدا الخطوه االولى‬
‫مارس بدء المحادثه مع الؽرباء باسلوب بث الدؾ‬
‫شجع الطرؾ االخر على التحدث عن نفسه‬
‫التصر على الفوز مئه بالمئه‬
‫الثناء الصادق‬
‫ٌنبؽً للنقد ان ٌتم فً صوره سرٌه‬
‫اختم نقدك بطرٌقه ودٌه‬
‫النقد مره واحده للخطاء الواحد‬
‫• من شب على شئ شاب علٌه‬
‫•‬
‫اذا شب االطفال على العدوانٌه‪ ,‬فسوؾ ٌتعلمون القتال والحرب‬
‫اذا شب االطفال على الخوؾ‪ ,‬فسوؾ ٌتعلمون القلق وترقب الشر‬
‫اذا شب االطفال على الؽٌره‪ ,‬فسوؾ ٌتعلمون الحسد والحقد‬
‫اذا شب االطفال على التسامح‪ ,‬فسوؾ ٌتعلمون الصبر‬
‫اذا شب االطفال على الشجاعه‪ ,‬فسوؾ ٌتعلمون الجرأه والثقة بالنفس‬
‫اذا شب االطفال على المشاركه‪ ,‬فسوؾ ٌتعلمون الكرم‬