You are on page 1of 2

‫الزنا مجانا علٌه الحد‪ ،‬أما الزنا بؤجر فال حد علٌهما!!


‫فروع الفقه الحنفً‬
‫المبسوط‬
‫محمد بن أحمد بن أبً سهل السرخسً‬
‫دار المعرفة‬
‫سنة النشر‪9041 :‬هـ‪9191/‬م‬
‫رقم الطبعة‪ :‬د‪.‬ط‬
‫عدد األجزاء‪ :‬ثالثون جزءا‬
‫الجزء التاسع‬
‫مسؤلة‪ (:‬قال ) رجل استؤجر امرأة لٌزنً بها فزنى بها فال حد علٌهما فً قول أبً حنٌفة وقال أبو ٌوسف ومحمد والشافعً‬
‫رحمهم هللا تعالى ‪ :‬علٌهما الحد لتحقق فعل الزنا منهما ‪ ،‬فإن االستئجار لٌس بطرٌق الستباحة البضع شرعا فكان لغوا‬
‫بمنزلة ما لو استؤجرها للطبخ أو الخبز ثم زنى بها ‪ ،‬وهذا ; ألن محل االستئجار منفعة لها حكم المالٌة والمستوفى بالوطء‬
‫فً حكم العتق وهو لٌس بمال أصال والعقد بدون محله ال ٌنعقد أصال ‪ ،‬فإذا لم ٌنعقد به كان هو واإلذن سواء‪.‬‬
‫ولو زنى بها بإذنها ٌلزمه الحد ولكن أبو حنٌفة رحمه هللا احتج بحدٌثٌن ذكرهما عن عمر رضً هللا عنه أحدهما ما روي‬
‫أن امرأة استسقت راعٌا فؤبى أن ٌسقٌها حتى تمكنه من نفسها فدرأ عمر رضً هللا عنه الحد عنهما ‪ ،‬والثانً أن امرأة‬
‫سؤلت رجال ماال فؤبى أن ٌعطٌها حتى تمكنه من نفسها فدرأ الحد وقال ‪ :‬هذا مهر وال ٌجوز أن ٌقال إنما درأ الحد عنها ;‬
‫ألنها كانت مضطرة تخاف الهالك من العطش ; ألن هذا المعنى ال ٌوجب سقوط الحد عنه وهو غٌر موجود فٌما إذا كانت‬
‫سائلة ماال كما ذكرنا فً الحدٌث الثانً مع أنه علل فقال إن هذا مهر ومعنى هذا أن المهر واألجر ٌتقاربان قال تعالى {‬
‫فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن } سمً المهر أجرا‪.‬‬
‫ولو قال ‪ :‬أمهرتك كذا ألزنً بك لم ٌجب الحد‬
‫الرابط‪:‬‬
‫‪http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php‬‬