You are on page 1of 24

‫و‬

‫حزب التوسل‬
‫ا للهم ان ا توسل بك اليك ‪ ,‬ا للهم ان اقسم بك عليك ‪ ,‬ا للهم كم كنت د ليل‬
‫عليك فكن شفيع ا ليك ‪ ,‬ا للهم ان حسنا ت من عطا ياك و سيئات من قضائك ‪,‬‬
‫فجد اللهم بما اعطيت عل ما به قضيت ‪ ,‬حت تمحو ذا لك بذا لك ل لمن ا طا عك‬
‫فيما اطا عك فيه له الشكر ول لمن عصاك فيما عصاك فيه له العذر ل نك قلت و‬
‫قولك الحق ‪ ,‬ل يسئل عما يفعل و هم يسئلون ‪ ,‬إله لو ل عطا ؤ ك لكنت من‬

‫الهالكي ‪ ,‬و لول فضلك لكنت من الغاو ين ‪ ,‬و ا نت اجل واعظم واعز وا كرم من‬

‫ان تطاع ال بإذ نك ‪ ,‬ورضاك او ان تعص ال بحلمك و قضآئك اله ما اطعتك حت‬
‫رضيت ول عصيتك حت قضيت ‪ ,‬ا طعتك بإ رآداتك والمنة لك علي وعصيتك‬

‫بتقديرك ‪ ,‬والحجة لك علي فبو جوب حجتك وانقطاع حجت ال مار حمتن‬

‫وبفقرى اليك ‪ ,‬و غناك عن ال ما كفيتن يآ ارحم الراحمي‬

‫ا للهم ان لم آت الذنوب جرا ة من عليك ول ستخفا فا بحقك و لكن جرى بذا‬
‫لك قلمك ‪ ,‬و نفذ به حكمك واحا ط به علمك ‪ ,‬ول حو ل ول قو ة ال بك ‪ ,‬و العذر‬
‫اليك وا نت ا ر حم الراحمي‬
‫ا للهم ان سمع و بصرى و لسان و قلب و عقل بيدك و لم تملكن من ذا لك شيئا‬
‫فإذا قضيت بشيئ فكن ا نت و ل واهد ن ال اقوم سبيل يا خي من سئل وا كرم‬

‫من اعط يآ ار حم الرا حمي ‪ ,‬و يارحمان الد نيا والخرة ارحم عبدا ل يملك‬
‫دنيا ول اخرى ا نك عل ك ل شيئ قدير‬

‫و صل الل عل سيد نا محمد و عل آله و صحبه و سلم‬
‫سبحان ربك رب العزة عما يصفون ‪ ,‬وسَلم عل المرسلي ‪ ,‬والحمد ِل رب‬
‫العالمي‬

‫الحزب المخىف‬
‫ا للهم إجعلن تحت جناح لطفك وإجعل ل الرض مائدة وك ل من عليها رفيقا‬
‫ومحبا ومسخرا‬

‫بخـىف لـطف الل با للطيف صـنع الل بجمـيل سـْت الل د خلت ِف كـنف الل‬

‫و تشـفعت برسـول الل صل الل عليه وسلم‬

‫بد وا م ملك الل بآل اله ال لل بَل حو ل ول قـو ة ال با لل العـلي العـظيم‬

‫بـيا ه ‪ .‬بـيا ه‪ .‬اهـيل ‪ .‬اهـيل‪ .‬اهـيا س ‪ .‬اهـيا س‪ .‬حجـبت نـفس بحجاب الل‬

‫ومنعـتها بآ يا ت الل و با ال يا ت البينا ت والذكر الحكيم ‪ ,‬بحق من يحي‬

‫العـظام و هي رميم‬

‫جـبئيل عن يميـن ‪ ,‬و إ سرا فـيل عن و ر ئى ‪ ,‬ومـيكا ئـيل عن يسا رى ‪ ,‬و سـيد‬

‫نا محـمد صل الل عليه و سـلم ا ما م ‪ ,‬و مو َس من خلفي عص ِف يدى ‪ ,‬فمن ر أ ن‬

‫ها بن ‪ ,‬و خـتم سليما ن عل لسا ن ‪ ,‬فمن تكا لمت ا ليه قض حا جـت ‪ ,‬و نو ر يو سف‬
‫عل وجه فمن رآن يحبن و الل من ورائى محيط ِب و هوالمستعان ِب عل اعدا ئى‬
‫ل اله إل الل ا لكبـي ا لمتـعال ‪ ,‬و لحول و ل قـو ة ال با لل العـلي العظـيم‬

‫وصل الل عل سـيدنا محـمد النِب ال مة و كا شف ا لغمة و عل آ له و صحبه و سـلم‬

‫والحمد ِل رب العالمي‬

﴾١٢٩﴿ ‫بحق إسمك اللهم يا لطيف‬
Dengan kesamaran kelembutan Allah dan dengan kelembutan bikinan Allah / pembuatan Allah dan dengan
bagusnya tutup Allah, saya masuk dalam gedung Allah dan saya minta syafa ‘at kepada rasullullah SAW,
Dengan kekalnya kerajaan Allah dan dengan kalimat la Haw la wa la quwwata illa billahil aliyyil azhim
Dan dengan nama Bi Yaahin Bi Yaahin, U haylin U haylin, Ah yaasin Ah yaasin Kubentengi diriku dengan benteng
Allah dan kucegah diriku dengan ayat-ayat Allah dan serta ayat-ayat yang jelas, dengan haknya zat yang
menghidupkan tulang yang sudah rapuh
Malikat Jibril dari kanan ku, Malaikat Mika’il dari kiri ku, Malaikat Isra’fil dari belakang ku, Dan nabi Muhammad
saw dari depanku, Tongkat Musa berada dalam tanganku, barang siapa melihat padaku maka takut padaku, Cincin
Sulaiman berada di lisan ku, barang siapa berbicara padaku maka memenuhi hajatku, Cahaya Yusuf berada di
wajahku, barang siapa melihat padaku maka cinta padaku, Allah dari belakangku dan meliputi padaku, Dia adalah
penolongku, mengalahkan musuh-musuhku
Tiada Tuhan kecuali Allah yang maha besar, luhur, tiada daya dan kekuatan kecuali pertolongan Allah yang maha
agung , semoga salawat dan salam tercurah kepada nabi Muhammad saw dan yang menghilangkan kesusahan dan
kepada keluarga dan sahabatnya, Dan segala puji bagi Allah Tuhan Semesta Alam.

‫حزب الجَللة‬
‫يا أ ول يا آخر يا ظاهر يا باطن إسمع ندائـي بما سمعت به نداء عبدك زكر يا‪،‬‬

‫وانصرن بك لك وأيدن بك لك وإجمع بين وبينك وحل بين وبي غيك الل‬

‫الل الل الل ﴿‪﴾٦٦‬‬

‫أ للهـم إ ن أ سأ لك بسر الذا ت و بذا ت السر هو أنت و أنت هو ‪ .‬إ حتجبت بنور الل‬
‫و بنور عرش الل ‪ .‬و بك ل ا سم لل من عدوى و عدو الل بما ئة ا لف ل حول ول قوة‬

‫ال بالل ختمت عل نفِس و عل أ هل و عل ك ل شئ أعط نيه رِب بخا تم الل المنيع‬

‫الذى ختم به أ قطار السموات والرض‬

‫حسبنا الل ونعم الوكيل نعم المو ل و نعم النصي‬

‫ول حول ول قوة ال بالل العلي العظيم‬

‫و صل الل عل سـيدنا محـمد وعل آ له وصحبه أجمعي وسلم تسليما كثيا كثيا‪,‬‬
‫والحمد ِل رب الـعالمي‬

‫حزب النور‬
‫يا الل يا نور يا حق يا مبي افتح قلِب بنورك‪ ،‬وعلمن من علمك وفهمن عنك‪،‬‬
‫وأسمعن منك وبصرن بك‪ ،‬وأحين بروح منك‪ ،‬وأقمن لشهودك‪ ،‬وعرفن‬

‫ألطر يق إليك وهونها علي بفضلك وا كسن لباس التقوى منك وبك إنك عل ك ل‬
‫شيء قدير‬
‫ا للهم اذ كرن وذ كرن وتب علي واغفر ل مغفرة أ نسي بها ك ل شيء سواك‪ ،‬وهب‬
‫ل تقواك‪ ،‬واجعلن ممن يحبك و يخشاك ‪ ,‬و يفعل ل من ك ل هم وا يدن بنصر‬
‫المبي ‪ ,‬صدق الل وعده و نصر عبده واعز جنده و هزم الحزب وحده‬
‫طه ‪ ,‬ما ا نزلنا عليك القرآن لتشَق ‪ ,‬ال تذ كرة لمن يخَش ‪ ,‬تْنيَل ممن خلق‬

‫الرض والسموات العل ‪ ,‬الرحمن عل العرش استوى ‪ ,‬له ماِف السموات وما ِف‬

‫الرض وما بينهما وما تحت الثرى ‪ ,‬وان تجهر بالقول فإ نه يعلم السر واخف ‪,‬‬
‫الل ل ا له ال هو ‪ ,‬له السمآء الحسنا ‪ ,‬اسألك بهذا اإلسم العظيم الذى حفظت به‬
‫او ليآئك الكرام ا نك ا نت الملك العَلم ‪ ,‬ان تجعلن با ل سو ة الحسنة الت كا‬
‫نت ِف ا براهيم والذين معه اذ قالوا لقو مهم‬

‫ا نا براء منكم و مما تعبدون من دون الل كفرنا بكم وبدا بينكم العداوة‬
‫والبغضاء ا بدا حت تؤ منوا بالل ‪ ,‬وحده جل رِب ان يو جد لَشء او يفقد لَشء ل‬

‫نه ل يضر مع اسمه َشء ِف الرض ول ِف السماء وهو السميع العليم البصي‬

‫حزب الحفيظة‬
‫بسم الل المهيمن العزيز القادر اجل ك ل شيء و هو ناصرى ‪ ,‬ق ج ن ص‬
‫ا نصرنا فإ نك خي الناصر ين ‪ ,‬وافتح لنا فإ نك خي الفا تحي ‪ ,‬وا غفرلنا فإ نك‬

‫خي الغا فر ين ‪ ,‬وار حمنا فإ نك خي الراحمي ‪ ,‬وارز قنا فإ نك اخي الرازقي ‪,‬‬
‫واهدنا و نجنا من القوم الظالمي ‪ ,‬الم حم عسق مرج البحر ين يلتقيان‬

‫بينهما برزخ ل يبغيا ن ‪ ,‬اسئلك به و با لسمآء كلها و با لعظم منها ا ن تجعل‬
‫الَلم طوع يدى واللف الحا كم علي والنقطة و صلة منك ال‬
‫احون ‪ ,‬قاف ‪ ,‬ادم ‪ ,‬حم ‪ ,‬هآء ‪ ,‬ا مي‬
‫الل ا مي ا لحكم حكمك والمر امرك والسر سرك ول اله غيك وا نت الحق‬
‫المبي‬

‫طه يس ن ق ص طس طسم الم المص المر كهيعص حم‬
‫والل من ورا ئهم محيط ‪ ,‬بل هو قرآن مجيد ‪ِ ,‬ف لوح محفوظ ‪ ,‬ول حول ول قوة‬

‫ال با لل العلي العظيم‬

‫و صل الل عل سيد نا محمد و عل آله و صحبه و سلم‬
‫سبحان ربك رب العزة عما يصفون ‪ ,‬وسَلم عل المرسلي ‪ ,‬والحمد ِل رب‬
‫العالمي‬

‫حزب الدائرة‬
‫لحول ول قوة إل بالل العلي العظيم‪ ,‬بك منك إليك‪ ،‬أستغفرك وأتوب إليك‬

‫فأغفر وتب عل ‪ ,‬ل إله إل أنت سبحانك إن كنت من الظالمي‬

‫بسم الل الرحمن الرحيم ‪ ,‬قل هو اِل أحد ‪ ,‬اِل الصمد لم يلد و لم يولد و لم‬
‫يكن له كفوا أحد‬

‫الم‪ .‬ذ لك الكتاب لريب فيه هدى للمتقي‪ .‬الذين يؤمنون بالغيب و يقيمون‬

‫الصَلة ومما رزقناهم ينفقون‪ .‬والذين يؤمنون بما أنزل إليك وما أنزل من‬

‫قبلك وبالخرة هم يوقنون‪ .‬أو لئك عل هدى من ربهم وأو لئك هم المفلحون ‪,‬‬
‫وإلهكم إله واحد لإله إلهو الرحمن الرحيم ‪ ,‬اِل لإله إلهو الحي القيوم‬

‫لتأخذه سنة ول نوم له ما ِف السموات وما ِف الرض من ذا الذي يشفع عنده‬

‫إلبإذنه يعلم ما بي أيديهم وما خلفهم ول يحيطون بشيء من علمه إلبما‬
‫شآء وسع كرسيه السماوات والرض ول يؤوده حفظهما وهو العلي العظيم‪,‬‬

‫آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون ك ل آمن باِل ومآلئكته وكتبه‬
‫ورسله لنفرق بي أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك‬

‫المصي‪,‬‬

‫ليكلف اِل نفسا إل وسعها لها ما كسبت وعليها ماا كتسبت ربنا ل تؤاخذنا إن‬

‫نسينا أوأخطأنا ربنا ولتحمل علينا إصرا كما حملته عل الذين من قبلنا ربنا ول‬
‫تحملنا ما لطآقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولنا فانصرنا عل‬

‫القوم الكافر ين‬

‫قل اللهم مالك الملك تؤت الملك من تشآء وتْنع الملك ممن تشآء وتعز من‬

‫تشآء وتذل من تشآء بيدك الخي إنك عل ك ل شيء قدير‪,‬تولج الليل ِف النهار‬
‫وتولج النهار ِف الليل وتخرج الحي من الميت وتخرج الميت من الحي وترزق‬

‫من تشآء بغي حساب‬

‫بسم الل الرحمن الرحيم‪ .‬سَلم قول من رب رحيم‪ .‬قوله الحق و له الملك‪ .‬مرج‬

‫البحر ين يلتقيان بينهما برزخ ل يبغيان‬

‫الر كهيعص طس حم عسق ق ن‪ .‬جبائيل ميكائيل إسرافيل عزرائيل علْي‬

‫السَلم أبو بكر عمر عثمان عل أبو ا لحسن ا لشاذل رض الل عْن الل ا كب ﴿‪﴾٧‬‬

‫إن نشأ نْنل علْي من السمآء آية فظلت أعناقهم لها خاضعي ‪ ,‬حكمت عل‬
‫أنفس أعدآِئ الطاء طهور ﴿‪﴾٧‬‬
‫ل إله إلالل ﴿‪﴾٧‬‬

‫باء‪ .‬سَلم قول من رب رحيم قلقلت عقولهم بالقاف بدعق ﴿‪﴾٧‬‬
‫سبحان اِل ﴿‪﴾٧‬‬

‫سبح ِل ما ِف السما وات والرض وهو العزيز الحكيم له ملك السماوات والرض‬

‫يحيي و يميت وهو عل ك ل شيء قدير ‪ ,‬هو الول والخر والظاهر والباطن وهو بك ل‬

‫شيء عليم ‪ ,‬هو الذي خلق السماوات والرض ِف ستة أيام ثم استوى عل العرش‬
‫يعلم ما يلج ِف الرض وما يخرج منها وما يْنل من السماء وما يعرج فيها وهو‬

‫معكم أين ما كنتم واِل بما تعملون بصي‬

‫حاء‪ .‬فتحت بها اإلستمطار من الفتاح العليم محببه ﴿‪﴾٧‬‬
‫يا سَلم ﴿‪﴾٧‬‬

‫سلبت بالسي عن نفِس وأهل و مال وولدى جميع المضار صوراه ﴿‪﴾٧‬‬

‫ا لحمد ِل ﴿‪﴾٧‬‬

‫عي ملت قلب عزة ونورا محببه ﴿‪﴾٧‬‬
‫يا سَلم ﴿‪﴾٧‬‬

‫سي أسألك بالسنآء العظم أن تعطين مفتاح قلِب سقفاطيس ﴿‪﴾٧‬‬

‫الل ﴿‪﴾٧‬‬

‫رب أعوذ بك من همزات الشياطي وأعوذ بك رب أن يحضرون‪ .‬أسألك حول من‬

‫حولك وقو ة من قوتك وتأيدا من تأيدك حت ل أرى غيك ول أشهد سواك‬
‫سقاطيم ﴿‪﴾٧‬‬

‫احون ‪ ,‬قاف ‪ ,‬ادم ‪ ,‬حم ‪ ,‬هآء ‪ ,‬ا مي‬

‫محمد رسول اِل والذين معه أشداء عل الكفار رحمآء بيْن تراهم ركعا سجدا‬
‫يبتغون فضَل من اِل ورضوانا سيماهم ِف وجوههم من أثر السجود ذ لك مثلهم‬
‫ِف التوراة ومثلهم ِف اإلنجيل كزرع أخرج شطأه فآزره فاستغلظ فاستوى عل‬

‫سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار وعد اِل الذين آمنوا وعملوا الصا لحات‬

‫مْن مغفرة وأجرا عظيما‬

‫ا للهم بحق محمد وجبائيل وميكائيل وإسرافيل وعزرائيل والروح علْي‬

‫الصَلة والسَلم ‪ ,‬بحق أبو بكر الصديق وعمر الفاروق وعثمان بن عفان وعل‬

‫بن أِب طالب وأبو الحسن عل ا لشاذل رض الل عْن أن تقض حاجت وتكفين‬

‫مهمات‬

‫ا للهم ياعظيم عظمتك وقايت من ا لقوم الظالمي وجمال عل العالمي فعضدن‬
‫بالمَلئكة أجمعي وإستجب ل إنك أنت السميع العليم‬

‫ْي ‪.‬‬
‫َو َص ََّل ا ُ‬
‫ْي ‪َ ,‬والْ َح ْم ُد ِل َر َِّب ال َْعا لَ ِّم ْ َ‬
‫هلل ع ََّل َس َِّي ِّد َنا ُم َح ََم ٍد َوع ََّل آ لِّ ِّه َو َص ْح ِّب ِّه ا َ ْج َم ِّع ْ َ‬

‫حزب اللطف‬
‫ا لحمد ِل رب العالمي ‪ ,‬الرحمـن الرحيم ‪ ,‬مالك يوم الدين ‪ ,‬إياك نعبد وإ يا ك‬
‫نستعي ‪ ,‬اهدنا الصراط المستقيم ‪ ,‬صراط الذين أنعمت علْي غي المغضوب‬

‫‪.‬علْي ول الضآ لي ‪ .‬آمي‬

‫ا للهم أجعل أفضل الصلوات وأنم البكات ِف ك ل الوقات عل سيدنا محمد أكمل‬
‫أهل الرضي والسموات ‪ ،‬وسلم عليه ياربنا بأزك التحيات ِف جميع الحضرات‬

‫ا للهم يا من لطفه بخلقه شامل وبره لعباده وأصل ‪ ,‬ل تخرجنا عن دآئرة‬

‫اللطاف وآمن من ك ل ما نخاف‪ ،‬وكن ل بلطفك الخفي الظاهر ‪ ,‬ياباطن ياظاهر‬
‫يا لطيف ‪ ,‬نسألك وقاية اللطف ِف القضآء والتسليم مع السَلمة عند نزوله‬
‫والرضا‬

‫ا للهم إنك أنت العليم بما سبق منا ِف الزل ‪ ,‬فحفن بلطفك فيما نزل ‪ ,‬يالطيفا‬

‫لم يزل ‪ ,‬اجعلنا ِف حصن التحصن بك يا أ ول‪ ،‬يا من إليه اإل لتجأء وعليه‬
‫المعول‬

‫ا للهم يا من ألَق خلقه ِف بحار قضآئه وحكم علْي بحكم قهره وابتَلئه‬
‫اجعلنا ممن حمل ِف سفينة النجاة ووق من جميع ال فات‬

‫الـهنا من رعته عينك عنايتك كان ملطوفا به ِف التقدير ‪ ,‬محفوظا ملحوظا بعي‬

‫رعايتك ‪ ,‬يا قدير يا سميع يا قر يب يا مجيب الدعآء ‪ ,‬إرعنا بعي عنايتك ياخي‬

‫من ر ع‬

‫الـهنا لطفك الخفي ألطف من أن يرى ‪ ,‬وأنت اللطيف الذي لطفت بجميع الوري‬

‫وحجبت من سر يان لطفك ِف الكوان ‪ ,‬فَل يشهده إل أهل المعرفة والعيان‪ ،‬فلما‬

‫شهدوا سر لطفك ِف ك ل شيء أمنوا به من سوء ك ل شيء ‪ ,‬فأشهدنا سر هذا اللطف‬
‫الواق ما دام لطفك الدآئم الباق‬

‫الـهنا حكم مشيئتك ِف العبيد ل ترده همة ك ل عارف ول مر يد‪ ،‬لكنك فتحت لنا‬
‫أبواب اللطاف الخفية ‪ ,‬ا لمانعة حصونها من ك ل بلية ‪ ،‬فأدخلنا بلطفك تلك‬

‫الحصون ‪ ,‬يا من يقول للشيء كن فيكون‬

‫الـهنا أنت اللطيف بعبادك لسيما بأهل محبتك وودادك‪ ،‬فبأهل المحبة والوداد‬

‫خصصنا بلطآئف اللطف ياجواد‬

‫الـهنا اللطف صفتك ‪ ,‬واللطاف خلقك وتنفيذ حكمك ِف خلقك حقك‪ ،‬ورأفة‬

‫لطفك با لمخلوقي تمنع إستقصآء حقك ِف العالمي‪،‬‬

‫الـهنا لطفت بنا قبل كوننا ونحن للطف غي محتاجي‪ ،‬أفتمنعنا منه مع الحاجة‬
‫اليه وأنت أرحم الراحمي ‪ ,‬حاشا‪ ,‬لطفك لكاِف وجودك الواِف‬

‫الـهنا لطفك هو حفظك إذا رعيت ‪ ,‬وحفظك هو لطفك إذا وقيت‪ ،‬فأدخلنا سرادقات‬

‫لطفك ‪ ,‬واضرب علينا أساوار حفظك ‪ ,‬يا لطيف نسألك اللطف ا بدا‪ ،‬يا حفيظ قنا‬
‫السوء وشر العدى‪ ,‬يا لطيف ‪ ,‬من لعبدك العاجز الخآئف الضعيف‬

‫اللهم كما لطفت ب قبل سؤال وكون‪ ،‬كن ل لعلي يا منيت وعون ﴿‪﴾٣‬‬
‫اِل لطيف بعباده يرزق من يشآء وهو القوي العز يز ﴿‪﴾٣‬‬

‫آنسن بلطفك يا لطيف أنس الخآئف ِف حال المخيف‪ ،‬تأنست بلطفك يالطيف‪،‬‬
‫وقيت بلطفك من الرد آ ‪ ,‬وتحجبت بلطفك عن لعداء ‪ ,‬بلطفك رب يااللطيف‬

‫ياحفيظ‬

‫والل من ورآ ئهم محيط ‪ ,‬بل هو قرآن مجيد ِف لوح محفوظ‬

‫نجوت من ك ل خطب جسيم بقول رب‬
‫ول يؤوده حفظهما وهو العلي العظيم‬

‫سلمت من ك ل شيطان وحاسد بقول رب‬
‫وحفظا من ك ل شيطان مارد‬

‫وقيت وكفيت من ك ل هم ِف ك ل سبيل بقو ل رِب حسبنا الل ونعم الوكيل‬

‫اِل ل إله إل هو الحي القيوم ‪ ,‬ل تأخذه سنة ول نوم له ما ِف السماوات وما ِف‬
‫الرض‬

‫من ذا الذي يشفع عنده إل بإذنه يعلم ما بي أيديهم وما خلفهم ول يحيطون‬

‫بشيء من علمه إلبما شآء وسع كرسيه السماوات والرض ول يؤوده حفظهما وهو‬

‫العلي العظيم‬

‫ل إكراه ِف الدين قد تبي الرشد من الغي فمن يكفر بالطاغوت و يؤمن باِل‬

‫فقد استمسك بالعروة الوثَق ل انفصام لها واِل سميع عليم‬

‫اِل و ل الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إل النور والذين كفروا أو ليآؤهم‬

‫الطاغوت يخرجونهم من النور إل الظلمات أو لئك أصحاب النار هم فيها خالدون‬

‫لقد جآءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حر يص عليكم بالمؤمني‬
‫رؤو ف رحيم فإن تولوا فقل حسِب اِل ل إله إل هو عليه توكلت وهو رب العرش‬

‫العظيم‬

‫إليَلف قر يش إيَلفهم رحلة الشتآء والصيف فليعبدوا رب هذا البيت الذي‬
‫أطعمهم من جوع وآمْن من خوف‬

‫ا كتفيت ب كهيعص واحتميت ب حم عسق ‪ ,‬قوله الحق و له الملك‬

‫سَلم قول من رب رحيم ﴿‪﴾١٩‬‬

‫احون ‪ ,‬قاف ‪ ,‬ادم ‪ ,‬حم ‪ ,‬هآء ‪ ,‬ا مي‬

‫ا للهم بحق هذه السرار قن الشر والشرار ‪ ,‬وك ل ما أنت خالقه من ال كرار‬
‫قل من يكلؤ كم با لليل والنهار‬

‫بحق كَلءة رحمانيتك إكلنا ولتكلنا إل غي إحاطتك ‪ ,‬رِب هذا ذل سؤال ِف بابك‬
‫ول حول ول قوة إلبك‬

‫ا للهم صل عل من ا رسلته رحمة للعالمي سيدنا و مولنا محمد خاتم النبيي‬

‫صل الل عليه و سلم و مجد و عظم و شرف و كرم سيدى ل تخلن من الرحمة و‬

‫ال من يا حنا ن يا منان‬

‫و سَلم عل لمر سلي والحمد ِل رب العالمي‬

‫حزب الفتح المسم بحزب النوار‬
‫يا الل يا نور يا حق يا مبي افتح قلِب بنورك‪ ،‬وعلمن من علمك وفهمن عنك‪،‬‬
‫وأسمعن منك وبصرن بك‪ ،‬وأحين بروح منك‪ ،‬وأقمن لشهودك‪ ،‬وعرفن‬

‫ألطر يق إليك‪ ,‬وهونها علي بفضلك وا كسن لباس التقوى منك وبك إنك عل ك ل‬

‫شيء قدير‬

‫ا للهم اذ كرن وذ كرن وتب علي واغفر ل مغفرة أ نسي بها ك ل شيء سواك‪ ،‬وهب‬
‫ل تقواك‪ ،‬واجعلن ممن يحبك و يخشاك ‪ ,‬و يجعل ل من ك ل هم وا يدن بنصر‬

‫المبي ‪ ,‬غم وضيق وهوى وشهوة وخطرة وفكرة وإرادة وفعلة وغفلة ومن ك ل‬
‫قضاء وأمر فرجا ومخرجا‬

‫آحط علمك بجميع المعلومات‪ ،‬وعلت قدرتك عل جميع ألمقدورات‪ ،‬وجلت‬

‫إرادتك أن يوافقها أو يخالفها شيء من الكائنات‬
‫حسِب الل وأنا برئ مما سوي الل‬
‫ل إله إلهو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم‬
‫ل إله إل الل نور عرش الل‪،‬‬

‫ل إله إل الل نور لوح الل‪،‬‬
‫ل إله إل الل نور قلم الل‪،‬‬
‫ل إله إل الل نوررسول الل‪،‬‬
‫ل إله إل الل نور سر رسول الل‪،‬‬
‫ل إله إل الل نور سر ذات رسول الل‪،‬‬
‫ل إله إل الل آدم خليفة الل‪،‬‬
‫ل إله إل الل نوح نجي الل‪،‬‬
‫ل إله إل الل إبراهيم خليل الل‪،‬‬
‫ل إله إل الل موسي كليم الل‪،‬‬
‫ل إله إل الل عيسي روح الل‪،‬‬
‫ل إله إل الل محمد حبيب الل‪،‬‬
‫ل إله إل الل النبيآء خآصة الل‪،‬‬
‫ل إله إل الل الو ليآء أنصار الل‪،‬‬
‫ل إله إل الل الرب الملك اإلله النور الحق المبي‪،‬‬
‫ل إله إل الل الملك اللطيف الرزاق القوي العزيز ‪ ,‬ذو القوة المتي‪،‬‬

‫ل إله إل الل خا لق ك ل شيء وهو الواحد القهار رب السماوات والرض وما بينهما‬

‫العزيزالغفار‪،‬‬

‫ل إله إل الل العلي العظيم‪،‬‬
‫ل إله إل الل الحليم الكر يم‪،‬‬
‫ل إله إل الل الرب العظيم سبحان اِل ر ب السماوات السبع ورب العرش العظيم‪،‬‬

‫بسم الل وبالل ومن الل وإل الل وِف الل وعل اِل فليتوك ل المؤمنون‪،‬‬
‫حسِب الل آمنت بالل رضيت بالل توكلت عل الل‪ ،‬ل قو ة إل بالل‬

‫أتوب إليك بك منك إليك و لول أنت ماتبت إليك‪ ،‬فا مح من قلِب محبة غيك‪،‬‬
‫واحفظ جوارحي من مخالفة أمرك‪.‬‬

‫وبالل لئن لم ترعن بعينك وتحفظن بقدرتك لهلكن نفسي ولهلكن أمة من‬

‫خلقك ثم ل يعود ضرر ذ لك إل عل عبدكأ‬

‫اعوذ بمعافاتك من عقوبتك وأعوذ برضاك من سخطك وأعوذ بك منك ل أحصي‬
‫ثناء عليك أنت كما أثنيت عل نفسك بل أنت أجل من أن أثن عليك‪ ،‬وإنما هي‬

‫أعراض تدل عل كرمك قد منحتها ل عل لسان رسولك لعبدك بها عل اقدري‬
‫لعل قدرك فهل جزاء اإلحسان ألول الكامل إل اإلحسان منك‬

‫يا من به ومنه وإليه يعود ك ل شيء‪ .‬أسألك بحرمة الستاذ بل بحرمة النِب‬

‫الهادي صل الل عليه وسلم وآله‪ .‬وبحرمة ألثني والربعة ‪ ,‬وبحرمة السبعي‬
‫والثمانية ‪ ,‬وبحرمة أسرارها منك إل محمد رسولك صل الل عليه وسلم وآله‬

‫وبحرمة سيدة آي القرآن من كَلمك‪ ،‬وبحرمة السبع المثان والقرآن العظيم‬

‫بي كتبك‪ ،‬وبحرمة اإلسم العظم الذي هو ل يضر معه شيء ِف الرض ول ِف‬

‫السماء وهو السميع العليم‪ ،‬وبحرمة قل هو الل أحد اِل الصمد لم يلد و لم‬

‫يولد و لم يكن له كفوا أحد‪ ,‬إكفن ك ل غفلةٍ وشهوة ومعصية مما تقدم أو تأخر‬
‫وا كفن ك ل طالب يطلبن من خلقك با لحق وبغي الحق ِف الدنيا والخرة‪ ،‬فإن‬

‫لك الحجة البالغة وا نت عل ك ل شيء قدير‪ ،‬وإكفن هم الرزق وخوف الخلق‬

‫واسلك ب سبيل الصدق وانصرن با لحق ‪ ,‬وا كفن ك ل عذاب من فوق أومن تحت‬

‫أرجل‪ ،‬أو يلبسن شيعا أو يذيق بعض بأس بعض‪ ،‬وا كفن ك ل هم وغم وك ل‬

‫حول يحول بين وبي الجنة ‪ ,‬وأكفن شر ماتعلق به علمك مما كان وما يكون‬

‫إنك عل ك ل شيء قدير‬
‫سبحان الملك الخَلق‬

‫سبحان الخَلق الرزاق‬
‫سبحان اِل عما يصفون‪ .‬عالم الغيب والشهادة فتعال عما يشركون‪،‬‬
‫سبحان ذي العزة والجبوت‬
‫سبحان ذى الملك والملكوت‬

‫سبحان محي الموت‬
‫سبحان من يحي و يميت‪،‬‬
‫سبحان الحي الذي ل يموت‪،‬‬
‫سبحان الملك القادر‪،‬‬
‫سبحان العظيم القاهر‪ ،‬وهو القاهر فوق عباده وهو الحكيم الخبي‬
‫سبحان القا ئم الديم‬
‫قل حسِب الل ل إله إل هوعليه توكلت وعليه يتوك ل المتوكلون‬
‫أعوذ بالل من جهد البَلء ومن سوء القضاء‪ ،‬ومن درك الشقاء ومن شماتة‬

‫العداء وأعوذ بالل رب وربكم ورب ك ل َشء من ك ل متكب ل يؤمن بيوم‬
‫الحساب‪،‬‬

‫يا من بيده ملكوت ك ل شيء‪ .‬وهو يجي ول يجار عليه أنصرن با لخوف منك‬

‫والتوك ل عليك ‪ ,‬حت ل أخاف غيك ول أعبد غيك ول اعتمد عل شيء سواك‪ ،‬يا‬

‫خا لق سبع سماوات ومن الرض مثلهن يتْنل المر بينهن‬

‫أشهد ا نك عل ك ل شيء قدير وا نك قد أحطت بك ل شيء علما‬
‫أسألك بهذا المر الذي هو أصل الموجودت‪ ,‬والمبدأ والمنتهي و‪ ,‬إليه غاية‬

‫الغايات ‪ ,‬أن تسخر ل هذا البحر ‪ ,‬بحر الدنيا وما فيه ومن فيه ‪ ,‬كما سخرت‬

‫البحر لموسي ‪ ,‬وسخرت النار إلبراهيم ‪ ,‬وسخرت الجبال والحديد لداود ‪,‬‬
‫وسخرت الر ياح والشياطي والجن لسليمان ‪,‬‬

‫وسخر ل ك ل بحر هو لك ‪ ,‬وسخر ل ك ل جبل ‪ ,‬وسخر ل ك ل حديد ‪ ,‬وسخر ل ك ل‬

‫ريح ‪ ,‬وسخر ل ك ل شيطان من الجن واإلنس ‪ ,‬وسخر ل نفِس وسخر ل ك ل شيء ‪,‬‬

‫يا من بيده ملكوت ك ل شيء ‪ ,‬وأنصرن وجمل أمري باليقي وأيدن بالروح‬
‫والنصر المبي‬

‫صدق اِل وعده ونصرعبده وأعز جنده وهزم الحزاب وحده‬
‫طه ‪ ,‬ما أنزلنا عليك القرآن لتشَق ‪ ,‬إل تذكرة لمن يخَش ‪ ,‬تْنيَل ممن خلق‬

‫الرض والسماوات العل ‪ ,‬الرحمن عل العرش استوى ‪ ,‬له ما ِف السماوات وما ِف‬
‫الرض وما بينهما وما تحت الثرى ‪ ,‬وإن تجهر بالقول فإنه يعلم السر وأخىف‬

‫الل ل إله إل هو له السمآء الحسن ‪ ,‬أسألك بهذا اإلسم العظيم الذى حفظت به‬

‫أو ليآئك الكرام ‪ ,‬إنك أنت الملك العَلم ‪ ,‬أن تجعلن بالسوة الحسنة الت كانت‬

‫ِف إبراهيم عليه لسَلم والذين معه إذ قالوا لقومهم ‪ ,‬إنا برآء منكم ومما‬

‫تعبدون من دون اِل ‪ ,‬كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العداوة والبغضاء أبدا‬

‫حت تؤمنوا باِل وحده‬

‫جل رِب أن يوجد لشئ ‪ ,‬أو يفقد بشئ ا نه ل يضر مع إسمه شئ ِف الرض ول ِف‬

‫السمآء وهو السميع العليم‬