You are on page 1of 126

‫معجم مقاييسُ اللّغة لبي الحسين أحمد بن فارِس بن ز َك ِريّا‬

‫( ‪)395-‬‬
‫جزْءُ السادس‬
‫ال ُ‬
‫كتاب الهاء‪( :‬باب الهاء وما بعدها في المضاعف والمطابق( ))‬
‫ـ (باب الهاء والواو وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الهاء والياء وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الهاء واللف وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الهاء والباء وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الهاء والتاء وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الهاء والثاء وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الهاء والجيم وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الهاء والدال وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الهاء والذال وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الهاء والراء وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الهاء والزاء وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الهاء والسين وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الهاء والشين وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الهاء والصاد وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الهاء والضاد وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الهاء والطاء وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الهاء والعين وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الهاء والفاء وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الهاء والقاف وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الهاء والكاف وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الهاء واللم وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الهاء والميم وما يثلثهما)( )‬
‫ـ (باب الهاء والنون وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب ما جاء من كلم العرب على أكثر من ثلثة أحرف أوله هاءٌ)‬
‫كتاب الواو‪ :‬ـ (باب الواو وما معها في المضاعف والمطابق)‬
‫ـ (باب الواو والياء وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الواو والهمزة وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الواو والباء وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الواو والتاء وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الواو والثاء وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الواو والجيم وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الواو والحاء وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الواو والخاء وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الواو والدال وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الواو والراء وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الواو والزاء وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الواو والسين وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الواو والشين وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الواو والصاد وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الواو والضاد وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الواو والطاء وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الواو والظاء وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الواو والعين وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الواو والغين وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الواو والفاء وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الواو والقاف وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الواو والكاف وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الواو واللم وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الواو والميم وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الواو والنون وما يثلثهما)‬
‫ـ (باب الواو والهاء وما يثلثهما)‬
‫كتاب الياء‪ :‬ـ (باب الياء وما بعدها في المضاعف والمطابق)‬
‫ـ (باب الياء وما بعدها مما جاء على ثلثة أحرف‬
‫ـ (باب الياء وما بعدها مما جاء على ثلثة أحرف وكتبت ذلك كلّه بابا واحدا‬
‫لقلّته)‪.‬‬

‫كتاب الهاء‪:‬‬
‫(باب الهاء وما بعدها في المضاعف والمطابق([‪))]1‬‬
‫(هو) الهاء والواو ليست من شرط اللغة([‪ ،)]2‬وهي من العربية‪ ،‬والصل هاء‬
‫ضمّت إليه واوٌ‪ .‬من العرب من يثقّلها فيقول‪ُ :‬هوّ([‪ .)]3‬ومنهم مَن يقول ُهوْ([‪.)]4‬‬
‫ُ‬
‫(هي) الهاء والياء‪ ،‬والهاء والهمزة يجريان مَجرى ما قبلهما‪ .‬على أ ّنهُم يقولون‪ :‬ما‬
‫أدري أيّ َهيّ بنِ بيّ هو‪ .‬معناه أيّ الناس هو‪ .‬وهذا عندنا مما َدرَج عِلمُه‪ .‬وكذلك‬
‫قولهم‪" :‬لو كان ذاك في الهََيئ والجََيء([‪ )]5‬ما نَ َفعَه"‪ ،‬والهَيْء‪ :‬الطّعام‪ .‬والجَيْء‪:‬‬
‫الشّراب‪ ،‬واللفظتان ل تدلّن على هذا التفسير‪ .‬ويقولون‪ :‬هَأْهَ ْأتُ بالبل‪ ،‬إذا‬
‫دعوتَها لل َعلَف‪ .‬وهذا خلفُ الول‪ .‬وأنشدوا‪:‬‬
‫وما كانَ على الهَيْء *** ول الجََيءِ امتداحيكا([‪)]6‬‬

‫والهاء‪ ،‬هذا الحرف وها تنبيهٌ‪ .‬ومن شأنهم إذا أرادوا تعظيم شيء أنْ يُك ِثرُوا فيه‬
‫من التّنبيه والشارة‪ .‬وفي كتاب ال‪{ :‬هَا أ ْنتُمْ َهؤُلَءِ}[آل عمران ‪ ،]66‬ثم قال‬
‫الشاعر([‪:)]7‬‬
‫حبَها قد تاهَ في ال َبلَدِ([‪)]8‬‬
‫ن صا ِ‬
‫ها إنّ تا عِ ْذ َرةٌ إلّ تكُنْ نف َعتْ *** فإ ّ‬

‫ويقولون في اليمين‪ :‬ل هَا الِ‪ .‬ويقولون‪ :‬إن هاءَ تكون تلبية([‪ .)]9‬قال‪:‬‬
‫ل بَلْ يُجي ُبكَ حينَ تدعُو باسمِهِ *** فيَقول هاءَ وطالَ ما لبّى([‪)]10‬‬

‫سفٌ‪.‬‬
‫هاءَ يهُو ُء الرّجُل َهوْءا‪ .‬وال َهوْء‪ :‬ال َهمّة‪ .‬قال الكِسائي‪ :‬يا َهيْءَ مالِي‪ ،‬تأ ّ‬
‫(هب) الهاء والباء مُعظَمُ بابَه النتباه والهتِزازُ والحركة‪ ،‬وربما دلّ على رَقّةِ‬
‫شيء‪.‬‬
‫الوّل هبّت الريح َت ُهبّ هُبوبا‪ .‬و َهبّ النائم َي ُهبّ َهبّا‪ .‬ومِن أين هببتَ يا فلن‪ ،‬كأنّه‬
‫حكِي عن يونُس‪ :‬غابَ فلنٌ ثم هبّ‪.‬‬
‫قال‪ :‬من أين جئت‪ ،‬من أين انتبهت لنا‪ .‬و ُ‬
‫ويقولون‪ :‬هبّ يفعلُ كذا‪ ،‬كما يقال‪ :‬طَفِق يفعل‪ .‬وه َز ْزتُ السّيف فهبّ هبّة‪ .‬و َهبّته‪:‬‬
‫ب البعيرُ في السّير‪ :‬نَشِط‪ ،‬هِبابا‪.‬‬
‫ِهزّته ومَضاؤه في ضريبته‪ .‬وسيفٌ ذو َهبّة‪ .‬وه ّ‬
‫قال لبيد‪:‬‬
‫فلها ِهبَابٌ في الزّمام كأنّها *** صهباءُ راحَ مع الجنوبِ جَهامُها([‪)]11‬‬

‫وهبّ التّيس للسّفاد َهبَيبا‪ ،‬واهتبّ‪ ،‬وهو ِمهْبابٌ‪ .‬و َه ْب َه ْبتُ به‪ :‬دعوتُه ل َي ْن ُزوَ‪ .‬ويقال‬
‫الهَب َهبَيّ‪ :‬الرّاعي؛ والفَتى السّريعُ في الخدمة هَبهبيّ‪ .‬ويقولون‪ :‬عِشْنا بذاك َهِبّة من‬
‫سنَةً َووَقْتا َهبّ لنا‪.‬‬
‫الدّهر‪ ،‬أي َ‬
‫والباب الخر ته ّببَ الثوبُ‪َ :‬بِليَ‪ .‬ويقال لقِطَع الثّوب‪ِ :‬ه َببٌ‪ .‬و َه ْب َهبَ السّرابُ‪:‬‬
‫َترَقرَق‪ .‬والهَ ْبهَاب‪ :‬السّراب‪ .‬وما أق َربَ هذا من الوّل‪ .‬وممّا يُشكِل عندي معناه‬
‫قولُهم‪َ :‬هبْهُ فعلَ كذا‪ ،‬و َهبْني َف َعلْته‪ ،‬وظننتُ أنّ هذا من باب وهب لنّ اللفظة على‬
‫هذا تدلّ‪ ،‬وهو على ذلك مُشكِل‪ .‬ويقولون للخيل‪َ :‬هبَي‪ ،‬أي أَق َبلِي([‪ .)]12‬وهذه‬
‫حكاي ُة صوت‪.‬‬
‫(هت) الهاء والتاء يدلّ على حكايةِ صوت‪ ،‬ليست فيه لغ ٌة أصليّة‪ .‬يقال‪َ :‬هتّ ال َب ْكرُ‬
‫ت الكلمة‪ .‬وال َهتِيت‪ :‬متابَعةٌ ومداركة‪ .‬يقال‪:‬‬
‫في صوته‪ :‬عَصَر صوته([‪ .)]13‬و َه َت ّ‬
‫َهتّ َهتّا وهتيتا‪ .‬ويقولون‪ :‬رجلٌ ِم َهتّ‪ :‬خفيف في ال َعمَل‪ .‬وال َه ْتهَتةُ‪ :‬التواءُ الكلم‪.‬‬
‫سمِعتُ َهتّ قوائ َم البعير عند‬
‫والهَتّ‪ :‬تمزيقُ ال ّثوْب‪ .‬وال َهتّ‪ :‬الكَسْر‪ .‬ويقولون‪َ :‬‬
‫وقعها بالرض‪ .‬والصل في ذلك كلّه واحد‪ ،‬ولول أنّ العلماء ذكروه لما رأيتُ‬
‫لذك َرهِ وجها‪.‬‬
‫(هث) الهاء والثاء قريبٌ من الذي قبلَه‪ ،‬ومعظمه الختلط‪* .‬يقولون‪ :‬الهثْهثَة‪:‬‬
‫ظلَم‬
‫ث الوالي‪َ :‬‬
‫الختلط‪ .‬و َه ْث َه َثتِ السّحابةُ ب َثلْجَها وقَطْرها‪ :‬أرسَلتْه بسرعة‪ :‬و َه ْث َه َ‬
‫قال‪:‬‬
‫* وَ َه ْث َهثُوا فك ُثرَ ال َه ْثهَاثُ([‪* )]14‬‬
‫(هج) الهاء والجيم‪ :‬أصلٌ صحيح يدلّ على غُموضٍ في شيءٍ واختلط‪ ،‬ومنه ما‬
‫يدلّ على حكاي ِة صوت‪.‬‬
‫جتْ عينُه([‪ :)]15‬غارت‪ .‬وهو من باب الغُموض‪ .‬والهَجَاجة‪:‬‬
‫فالوّل قولهم‪ :‬هَ ّ‬
‫ي وغيره‪:‬‬
‫عمّيت عليه‪ .‬وقال ابنُ العراب ّ‬
‫الحمق الذي ل يَهتدِي للمور‪ ،‬فكأنها قد ُ‬
‫ركِب فلنٌ هَجَاجِ‪ ،‬على فَعالِ‪ ،‬إذا ركب العَمياء المُظلِمة‪ .‬وأنشد‪:‬‬
‫* وقد َركِبوا على لَومِي هَجَاجِ([‪* )]16‬‬
‫والهَجَيج‪ :‬الوادي ال َعمِيقُ؛ وهو من الغموض أيضا‪.‬‬
‫جهَجَ الفحلُ في هديره‪.‬‬
‫جتُ بالسّبع‪ :‬صحتُ به‪ .‬وهَ ْ‬
‫جهَ ْ‬
‫والباب الخَر قولهم‪ :‬هَ ْ‬
‫جرٌ للكلب‪ .‬قال‪:‬‬
‫وهَجٍْ([‪ :)]17‬ز ْ‬
‫ضبّارا([‪)]18‬‬
‫سَ َف َرتْ فقلت لها هَجٍَ فتبر َق َعتْ *** ف َذكَرتُ حين تبر َقعَت َ‬

‫جهَجٌ‪ .‬ل عذب ول ملح‪،‬‬


‫ضبّار‪َ :‬كلْب‪ .‬وهَجَيجُ النّار‪ :‬أجَيجُها‪ .‬فأمّا قولهم‪ :‬ماء هُ َ‬
‫و َ‬
‫فمن البدال‪ ،‬وقد ذكر في الهاء والزّاء‪.‬‬
‫(هد) الهاء والدال‪ :‬أصلٌ صحيح يدلّ على كَسْر و َهضْم وهدم‪ .‬وهَدَ ْدتُهُ هَدّا‪:‬‬
‫هَدَمتُه‪ .‬ويرجع الباب كلّه إلى هذا القياس‪ .‬فالهَدّ من الرّجال‪ :‬الضّعيف‪ ،‬كأنّه هُدّ‪.‬‬
‫ورجال هَدّونَ‪ .‬وقد خُولف الصمعيّ([‪ )]19‬فخبّرني عليّ بن إبراهيم القطّان‪ ،‬عن‬
‫ثعلبٍ عن ابن العرابي‪ ،‬وعن عمرو بن أبي عمرٍو عن أبيه قال([‪ :)]20‬الهَدّ من‬
‫الرّجال‪ :‬الجواد الكريم‪ ،‬والجَبانُ هِدّ بالكسر([‪ .)]21‬وأنشدوا‪:‬‬
‫ف النّطُقُ([‪)]22‬‬
‫ليسوا َبهَدّينَ في الحروب إذا *** تُعقدُ فوق الحَرا ِق ِ‬

‫فإن كان كذا فالجبان هِدّ‪ ،‬أي مهدود‪ ،‬ك ِذبْحٍ للمذبوح‪ .‬والهَدّ‪ :‬الكريم الهادّ لِمالِه‪.‬‬
‫ومما يجري مجرى الصوات الهَدّة‪ :‬صوتُ وقع الحائط‪ .‬والهُدْهُد معروف‪ .‬وهَدْهَدَ‬
‫ح ّر َكتْه لينام‪.‬‬
‫صوّت‪ .‬وهَدْهَدَت المرأةُ ابنَها‪َ :‬‬
‫الحمامُ‪َ :‬‬
‫ومما شذّ عن الباب ول أع ِرفُ لـه قياسا‪ ،‬قولُهم‪ :‬مررتُ برجلٍ هَ ّدكَ مِن رجُل‪،‬‬
‫كقولهم‪ :‬حسبُك من رجلٍ‪ .‬وهي كلمةٌ كذا تقال‪ .‬قال‪:‬‬
‫جوْنُ إلّ أنّه ل يعلّل([‪)]23‬‬
‫ولي صاحبٌ في الغار هَ ّدكَ صاحبا *** هو ال َ‬
‫(هذ) الهاء والذال‪ :‬أصيل يدلّ على قَطْع‪ .‬وهَذّه‪ :‬قَطَعه‪ .‬وسكّينٌ هَذُوذ‪ .‬وهَذَا َذيْكَ‬
‫طعْه‪.‬‬
‫من الهَذّ‪ :‬سُرعة القَطع‪ ،‬كأنّه يقول‪ :‬أحكِم المرَ واق َ‬
‫(هر) الهاء والراء‪ُ :‬أصَيلٌ صحيح يدلّ على صوتٍ من الصوات‪ ،‬ويقاس عليه‪.‬‬
‫سوْقُ‬
‫يقولون‪ :‬ال َهرّ‪ :‬دُعاء الغنم‪ .‬وذلك قولهم‪" :‬ل يعرَف ِهرّا من َبرّ"‪ .‬وال َبرّ‪َ :‬‬
‫شوْك‪ ،‬إذا اشتَدّ‬
‫س ّنوْرة‪ ،‬وكأنّها سمّيت لصوتها إذا َهرّت‪[ .‬و َهرّ ال ّ‬
‫ال َغنَم‪ .‬وال َهرّة‪ :‬ال ّ‬
‫ُيبْسُه([‪ ،)]24‬وله حينئذ هريرٌ] وزَجَل‪ .‬قال‪:‬‬
‫حتّى *** إذا ما َه ّر وامتنَ َع المَذَاقا([‪)]25‬‬
‫ق ال ّريّانَ َ‬
‫عيْنَ الش ْبرَ َ‬
‫رَ َ‬

‫جرَى سمِعتَ له َهرْ َهرَة‪ .‬ويقولون‪َ :‬هرّ‬


‫قال‪ :‬وال ُهرْهُور‪ :‬الماء الكثير الذي إذا َ‬
‫فلنٌ([‪ )]26‬الكأس‪ :‬كرَهَها‪ .‬ولعلّه أن يكون قِيل ذاك لنّه َي َهرّ في وجهِ مَن يسقيه‪.‬‬
‫ومما ليس من الباب ال ُهرَار‪ :‬داءٌ يأخذ البل‪ ،‬ناقة مهرورة‪ .‬ورأسُ ِهرّ‪ :‬مكان‪.‬‬
‫(هز) الهاء والزاء‪ :‬أصلٌ يدلّ على اضطرابٍ في شيء وحركة‪ .‬و َه َززْت القناةَ‬
‫فاهت ّزتْ‪ .‬واه َتزّ النّباتُ‪ ،‬وه ّزتْه الرّيح‪ .‬وهزّ الحادي البلَ بحُدائِ ِه واهت ّزتْ هي في‬
‫سيرها‪ .‬وهَزيزُ الرّيح‪ :‬حرَكتُها وصوتُها‪.‬‬
‫ومن الباب ال َهزَا ِهزُ([‪ :)]27‬ال ِفتَنُ َي ْه َتزّ فيها النّاس‪ .‬وسيفٌ هَزهازٌ و ُهزْ ُهزٌ‪ :‬صافٍ‬
‫جرَيانه‪ .‬والكوكب في انقضاضه يه َتزّ‪.‬‬
‫ن الهتزاز‪ .‬وماء ُهزَ ِهزٌ‪ :‬اهتزّ في َ‬
‫حس ُ‬
‫والهُزَ ِهزُ‪ :‬الرّجُل الخفيف‪ ،‬والقياسُ في كلّ ذلك واحد‪.‬‬
‫ل على أصواتٍ واختلط‪ ،‬كالهَسِيس‪ .‬وهَسَا ِهسُ‬
‫(هس) الهاء والسين‪ُ :‬أصَيلٌ يد ّ‬
‫الجنّ مثل َهثَا ِه ِثهَم‪ .‬وقولهم‪ :‬راعٍ هَسْهاسٌ‪ ،‬من باب البدال‪ ،‬مثل قَسْقاس‪ ،‬إذا رَعى‬
‫الغَنمَ اللّيلَ كلّه‪.‬‬
‫(هش) الهاء والشين‪ :‬أصلٌ صحيحٌ يدلّ على رَخاو ٍة ولين‪ .‬والرّخْو الّليّن َهشّ‪.‬‬
‫طلْق المُحيّا‪ ،‬وقد هَشِشتَ([‪ ،)]28‬وذُو هَشَاش([‪ .)]29‬والفرس‬
‫ومنهُ *رجل هشّ‪َ :‬‬
‫الهَشّ‪ :‬الكثير ال َعرَق‪ .‬وشَاةٌ َهشُوشٌ‪َ :‬ث ّرةٌ([‪.)]30‬‬
‫شتُ الورقَ هشّا‪ :‬خبطتُه بعَصا‪.‬‬
‫ومن الباب َهشَ ْ‬
‫صهُص([‪.)]31‬‬
‫غمْز الشّيء‪ .‬يقولون للذّئب‪ُ :‬ه ْ‬
‫(هص) الهاء والصاد كلمةٌ تدلّ على َ‬
‫غمَزته‪ .‬ويقولون‪ ،‬وما أدري كيف هو‪ :‬إنّ الهاصّةَ([‬
‫صتُ([‪ )]32‬الشيءَ‪َ :‬‬
‫صهَ ْ‬
‫و َه ْ‬
‫‪ :)]33‬عَينُ الفِيل‪ ،‬وهو عندي مما يُسمَع‪.‬‬
‫ضتُ الشّيءَ‬
‫(هض) الهاء والضاد كلمةٌ تدلّ على َرضّ أو أكثرَ منه‪ .‬و َهضَ ْ‬
‫سرْته‪ .‬والهَضْهاض‪ :‬الفحل الذي يهضّ أعناق الفَحُول‪ .‬ويمكن‬
‫ضتُه([‪ :)]34‬كَ َ‬
‫ضهَ ْ‬
‫و َه ْ‬
‫أن يكون ال َهضّاء‪ :‬الجماعةُ من الناس من هذا‪.‬‬
‫(هف) الهاء والفاء أصلٌ صحيح يدلّ على خِفّةٍ وسُرعةٍ في سَير وصَوت‪.‬‬
‫سرْعة السّير‪ .‬قال ذو الرّمة‪:‬‬
‫فالهَفيف‪ُ :‬‬
‫غنّنا *** بخرقاءَ وارفَعْ من هَفِيف الرّواحِلِ([‪)]35‬‬
‫إذا ما َنعَسْنا َنعْسَةً قلتُ َ‬

‫ومنه الرّيحُ الهَفّافة‪ :‬الخفيفة الهُبوب‪ .‬والظّلّ الهفّاف‪ :‬الساكن‪ .‬ومنه قميصٌ هَفْهافٌ‪:‬‬
‫شهْد‬
‫خفّ من السّحاب‪ .‬والهَفّاف‪ :‬ال َبرّاق‪ .‬وال ّ‬
‫رقيق‪ .‬وال َهفّ‪ :‬الذي هَراقَ ماءَه و َ‬
‫خرُ‬
‫ال َهفّ‪ :‬الرّقيق القليل العسل‪ ،‬سمّي لخفّته‪ ،‬وكذلك ال َهفّ من الزّرع‪ :‬الذي يُؤ ّ‬
‫حبّه‪ .‬ومنه المرأة المهَ ْفهَفة‪ :‬الخميصة الدقيقة الخصر‪.‬‬
‫حَصادُه فينتثر([‪َ )]36‬‬
‫جبَان‪.‬‬
‫وال َيهْفُوف‪ :‬الحمق لخِفّةِ عقله؛ ويقال هو ال َ‬
‫ك صَل‬
‫(هك) الهاء والكاف ُأصَيلٌ يدلّ على انفراجٍ في شيء أو شَقّ‪ .‬يقال انه ّ‬
‫ضرَبه‪ .‬وال َهكّ‪ :‬المطَر‬
‫المرأةِ انهَكاكا‪ :‬ان َفرَجَ عند الوَلدِ‪ .‬ويقولون‪ :‬هكّه بالسّيف‪َ :‬‬
‫الشديد‪ ،‬لنّه َي ُهكّ الرض([‪ .)]37‬وانهكّت البَئرُ‪ :‬تهوّرت‪.‬‬
‫(هل) الهاء واللم أصلٌ صحيح يدلّ على رَفْع صَوت‪ ،‬ثم ُيتَوسّع فيه فيسمّى الشيءُ‬
‫الذي يصوّت عنده ببعض ألفاظِ الهاء واللم‪ .‬ثم يشبّه بهذا المسمّى غيرُه فيسمّى‬
‫به‪.‬‬
‫ل الصّبيّ صارخا([‪:)]38‬‬
‫والصل قولهم أهَلّ بالحجّ‪ :‬رفَ َع صوته بالتّلبِيَة واسته ّ‬
‫صوّت عند وَلدِه‪ .‬قال ابنُ أحمر في الهلل‪:‬‬
‫ل الرّا ِكبُ ال ُم ْع َتمِرْ([‪)]39‬‬
‫ُيهَلّ بال َفرْقدِ رُكبانُها *** كما ُيهَ ّ‬

‫ل المطرُ في شِدّة صوبَه وصوته انهللً‪.‬‬


‫ويقال‪ :‬انه ّ‬
‫وأمّا الذي يُحمَلُ على هذا لل ُقرْب والجَوار فالهَللُ الذي في السّماء‪ ،‬سمّي به‬
‫لهْلَلِ النّاس عند نظرَهم إليه مكبّرين وداعين‪ .‬ويسمّى هللً أول ليل ٍة والثّانية‬
‫والثالثة‪ ،‬ثم هو قمرٌ بعد ذلك‪ .‬يقال أهَلّ الهَللُ واس ُتهَلّ‪ .‬ثم قيل على مَعنى التّشبيه‬
‫شبّه بالهلل‪.‬‬
‫َت َهلّلَ السّحابُ ببرقه‪ :‬تلل‪ ،‬كأنّ البرق ُ‬
‫وممّا حمل على التّشبيه أيضا الهَلل‪ :‬سِنانٌ له شُعبتان‪ .‬والهللُ‪ :‬الماء القليل في‬
‫أسفل ال ّر ِكيّ‪ .‬والهَلل أيضا‪ :‬ضَربٌ من الحيّاتِ‪ .‬قال ذو ال ّرمّة‪:‬‬
‫إليك ابتَ َذ ْلنَا كلّ وهمٍ كأنّه *** هللٌ بدا في رمضةٍ يتقّلبُ([‪)]40‬‬

‫سرَ منها‪ .‬ويقولون‪:‬‬


‫سلْخ الحيّة‪ .‬والهَلل‪ :‬طرَف الرّحَى إذا انك َ‬
‫ويقولون‪ :‬الهلل‪َ :‬‬
‫ش ْعرٌ َه ْلهَلٌ‪ :‬رقيق‪.‬‬
‫ثوبٌ َه ْلهَلٌ‪ :‬سخيف النّسج‪ ،‬كأنّه في رَ ّقتِ ِه ضوءُ الهلل‪ .‬و ِ‬
‫وسمّي امرؤ القيس بن ربيعة مُهلهَلً لنّه أوّلُ من رقّق الشّعر([‪ ،)]41‬وقال قومٌ‪ :‬بل‬
‫س ّميَ مُهلهَلً بقوله‪:‬‬
‫ص ْنبَلَ([‪)]42‬‬
‫عرَ في الكُراعَ هجينُهم *** َه ْل َه ْلتُ أثَْأرُ جابرا أو ِ‬
‫لمّا َتوَ ّ‬

‫وذلك أنّه إذا أراد إدراكه صوّت متدارَكا‪ .‬ويقال الهُلهِل‪ :‬الماء الكثير‪ ،‬وهذا لنّ‬
‫ح ْنوَي‬
‫جرَيانِهِ صوتا؛ وهو [في] الصل هُراهِر‪ .‬والهلل‪ :‬ما َيضُمّ بين ِ‬
‫له في َ‬
‫الرّحْل‪ ،‬والجمع أ ِهلّة‪.‬‬
‫حمَل فلنٌ على ِقرْنه ثمّ َهلّل‪ ،‬إذا أحْجم‪ .‬فأمّا قول‬
‫ومما شذّ عن هذا الصل قولهم‪َ :‬‬
‫القائل‪:‬‬
‫وليس لها ريحٌ ولكنْ وَديقةٌ *** يظلّ بها السّاري ُيهَلّ وينْقَعُ([‪)]43‬‬

‫ت يص ّوتُ به لها‪.‬‬
‫ويقال للخَيل‪ :‬هَلَ‪ِ :‬قرَي([‪ ،)]44‬صو ٌ‬
‫جرَيانٍ ودَبيبٍ وما أشبَهَ ذلك‪،‬‬
‫(*هم) الها ُء والميم‪ :‬أصلٌ صحيح يدلّ على َذ ْوبٍ و َ‬
‫ثم يقاس عليه‪ .‬منه قول العرب‪ :‬همّني الشّيءُ‪ :‬أذَابَني‪ .‬وا ْنهَمّ الشّحمُ‪ :‬ذاب‪.‬‬
‫والهاموم‪ :‬الشّحم الكثير الهالة‪ .‬والسّحاب الهامُوم‪ :‬الكثير الصّوب‪ .‬والهَموم‪ :‬البئر‬
‫الكثيرة الماء‪ .‬قال‪:‬‬
‫* إنّ لها َقَليْذَما َهمُوما([‪* )]45‬‬
‫طرَة الخَفيفة‪ ،‬والرّيح ال ّريْدانة‪ :‬الّليّنة الهبُوب‪ .‬وال َهوَامّ‪ :‬حشرات‬
‫والهَميمة‪ :‬المَ ْ‬
‫الرض‪ ،‬سمّيت لِهميمها‪ ،‬أي َدبَيبها‪ .‬قال‪:‬‬
‫ترى أثرَه في صَفحتَيه كأنّه *** مدراجُ شِبثانٍ َلهُنّ هميمُ([‪)]46‬‬

‫وهمّم في رأسه‪ :‬جعَلَ أصابعَه في خِلل شعره‪ ،‬يجيء بها ويذهب لينام‪ ،‬كأنّ‬
‫أصا َبعَه تَ ِدبّ في خلل شعره‪.‬‬
‫ومن الباب الهَمّ‪ :‬الرّجل المُسِنّ؛ والمرأة ِهمّة‪ ،‬كأنهما قد ذابا من الكبر‪.‬‬
‫وأمّا الهَمّ الذي هو الحزن فعندنا من هذا القياس‪ ،‬لنّه كأنّه لشدته َيهُمّ‪ ،‬أي يذيب‪.‬‬
‫والهَمّ‪ :‬ما َه َم ْمتَ به‪ ،‬وكذلك ال َهمّة‪ ،‬ثم تشتقّ من ال َهمّة‪ :‬الهُمام‪ :‬الملك العظيم‬
‫ل الكميت‪:‬‬
‫ال َهمّة‪ .‬و ُمهَمّ المرِ‪ :‬شديدُه‪ .‬وأه ّمنِي‪ :‬أ ْقلَقَني‪ .‬والقياس واحد‪ .‬وقو ُ‬
‫عادلً غيرَهُمْ من النّاسِ طرّا *** َبهَمُ ل َهمَامِ لي ل هَمامَ([‪)]47‬‬

‫فإنّه يقول‪ :‬ل أُهمّ بذلك ول أفعلُه‪ .‬وقد فسّرنا معنى ال َهمّة‪.‬‬
‫جنْس من اللّحم‪ ،‬وفيه شيءٌ من الكلم‬
‫(هن) الهاء والنون‪ :‬أصلٌ صحيح يدلّ على َ‬
‫الذي َننْسبه إلى الشكال‪ ،‬وإن كان علماؤنا قد تكلّموا فيه‪.‬‬
‫فالوّل ال َهنّةُ([‪ ،)]48‬يقال إنّها شحمةُ باطِنَ العين‪ ،‬كذا قال أبو بكر([‪ .)]49‬وال ُهنَانَة‪:‬‬
‫طرْقٌ‪.‬‬
‫الشّحمة‪ .‬ويقال‪ :‬ما بهذا البعير هانّة‪ ،‬كما يقال‪ :‬ما بهِ ِ‬
‫وأمّا الكلم الخر فقال الفراء‪ :‬اجلس ها هُنا قَريبا‪ ،‬وتنحّ ها َهنّا‪ ،‬أي تباعَدْ‪ .‬فأمّا‬
‫قول العشى‪:‬‬
‫لتَ َهنّا ِذ ْكرَى جُبيرة أم مَنْ *** جاءَ منها بطائف الهوالِ([‪)]50‬‬

‫ل الرّاعي‪:‬‬
‫قالوا‪ :‬معناه ليست جُبيرةُ حيث تو ّهمْت‪ ،‬يوئسُه منها‪ .‬وكذلك قو ُ‬
‫أفي أ َثرَ الظعانِ عينُك تَلمحُ *** نَعم لتَ َهنّا إنّ قَلبَك ِم ْتيَحُ([‪)]51‬‬

‫قالوا‪ :‬معناه ليس المرُ حيث ذهبتَ‪ .‬وقول الخر([‪:)]52‬‬


‫ح ّنتِ([‪* )]53‬‬
‫ح ّنتْ نَوارُ ولتَ َهنّا َ‬
‫* َ‬
‫يقول‪ :‬ليس ذا موضعَ حنين‪ .‬وقوله‪:‬‬
‫ح َمَليْها َهنّا([‪* )]54‬‬
‫* لمّا رأيت مِ ْ‬
‫سكّيت في قوله‪:‬‬
‫أراد هاهنا‪ .‬وقال ابن ال ّ‬
‫* لمّا رأى الدّارَ خَلءً َهنّا([‪* )]55‬‬
‫قال‪ :‬بكى‪ .‬يقال هَنّ‪ ،‬إذا بكى‪ .‬وإنما نقف في مثل هذه المشكلت حيثُ وُقّفْنا‪ ،‬وإل‬
‫فما أحسب أحدا منهم لخّصها ول فسّرها بعد‪.‬‬
‫____________________‬
‫([‪ )]1‬في الصل‪" :‬باب الهاء والواو وما يثلثهما"‪ ،‬وأثبت مألوف العبارة في مثل‬
‫هذا‪ ،‬مطابقا ما في المجمل‪.‬‬
‫([‪ )]2‬كذا جاءت هذه العبارة‪.‬‬
‫([‪ )]3‬شاهده ما أنشده في اللسان (‪:)368 :20‬‬
‫وإن لساني شهدة يشتقى بها *** وهو على من صبه ال علقم‬
‫([‪ )]4‬نص المجمل‪" :‬ومنهم من يسكن الواو فيقول هو"‪.‬‬
‫([‪ )]5‬اقتصر في المجمل على ضبطهما بفتح الهاء والجيم في المتن والنشاد‬
‫التالي‪ ،‬ولكنهما يقالن بالفتح والكسر‪.‬‬
‫([‪ )]6‬نسب في اللسان إلى الهراء‪ .‬وفي المجمل‪" :‬وما كان عن الجيء"‪ .‬وقد سبق‬
‫إنشاده في (جأ)‪.‬‬
‫([‪ )]7‬هو النابغة الذبياني‪ .‬ديوانه ‪.27‬‬
‫([‪ )]8‬رواية الديوان‪:‬‬
‫ها إن ذي عذرة إل تكن نفعت *** فإن صاحبها مشارك النكد‬
‫([‪ )]9‬في الصل‪" :‬تنبيه"‪ ،‬صوابه في المجمل‪ .‬وهاء‪ ،‬هذه تمد وتقصر‪ ،‬كما في‬
‫اللسان‪.‬‬
‫([‪ )]10‬أنشده في المجمل واللسان (ها)‪.‬‬
‫([‪ )]11‬البيت من معلقته المشهورة‪.‬‬
‫([‪ )]12‬في اللسان‪" :‬وهبي‪ :‬زجر للفرس‪ ،‬أي توسعي وتباعدي"‪.‬‬
‫([‪ )]13‬كلمة "عصر" موضعها بياض في المجمل‪ .‬وفي اللسان‪" :‬والهت‪ :‬شبه‬
‫العصر للصوت"‪.‬‬
‫واللسان (هثث)‪ .‬وقبله‪:‬‬ ‫‪75‬‬ ‫([‪ )]14‬للعجاج في ملحقات ديوانه‬
‫* وأمراء أفسدوا فعاثوا *‬
‫([‪ )]15‬وهججت أيضا‪ .‬وأنشد في اللسان للكميت‪:‬‬
‫كأن عيونهن مهججات *** إذا راحت من الصل الحرور‬
‫([‪ )]16‬للمتمرس بن عبد الرحمن الصحاري‪ ،‬كما في اللسان (هجج)‪ .‬وصدره‪:‬‬
‫* فل يدع اللئام سبيل غي *‬
‫([‪ )]17‬يقال بسكون الجيم‪ ،‬وكسرها مع التنوين‪ ،‬ويقال أيضا هجا هجا بدون تنوين‪،‬‬
‫وهجي بدون تنوين‪.‬‬
‫([‪ )]18‬البيت للحارث بن الخزرج الخفاجي‪ ،‬كما في تاج العروس‪ .‬وانظر الحيوان‬
‫(‪.)21 :259/2 :1‬‬
‫([‪ )]19‬في المجمل‪" :‬وقد خولف الصمعي في هذه"‪.‬‬
‫([‪ )]20‬في الصل‪" :‬قال"‪ ،‬وأثبت ما في المجمل‪.‬‬
‫([‪ )]21‬وقيل هو بالفتح ول يكسر‪.‬‬
‫([‪ )]22‬للعباس بن عبد المطلب‪ ،‬كما في اللسان (هدد)‪.‬‬
‫([‪ )]23‬البيت للقتال الكلبي‪ ،‬كما في الحيوان (‪ )253 :7‬واللسان (جون) والشعر‬
‫والشعراء ‪ ،687‬والغاني (‪.)160 :20‬‬
‫([‪ )]24‬التكملة إلى هنا من المجمل‪ ،‬وسائرها مما اقترحته‪.‬‬
‫([‪ )]25‬أنشده في المجمل‪ ،‬واللسان (هرر)‪ .‬والمذاقا‪ ،‬نصب على التمييز‪.‬‬
‫([‪ )]26‬في الصل‪" :‬ويقولون فلن فلن"‪ ،‬صوابه في المجمل‪.‬‬
‫([‪ )]27‬ويقال الهزائز أيضا‪ ،‬كما في اللسان‪.‬‬
‫([‪ )]28‬في الصل‪" :‬هشت"‪ ،‬صوابه في المجمل‪.‬‬
‫([‪ )]29‬في المجمل‪" :‬وفلن ذو هشاش"‪.‬‬
‫([‪ )]30‬في الصل‪" :‬بشرة"‪ ،‬تحريف‪ .‬وفي المجمل واللسان‪" :‬إذا ثرت باللبن"‪.‬‬
‫([‪ )]31‬وكذا في المجمل‪ .‬ولم يرد في اللسان‪ .‬وفي القاموس‪" :‬وكهدهد وحلحل‪:‬‬
‫القوي من الناس والسود"‪.‬‬
‫([‪ )]32‬في الصل‪" :‬وهصهت"‪ ،‬صوابه في اللسان‪.‬‬
‫([‪ )]33‬لم ترد في اللسان‪ ،‬ووردت في القاموس‪.‬‬
‫([‪ )]34‬في الصل‪" :‬وهضضته"‪.‬‬
‫واللسان (هفف) وفي الديوان‪" :‬من صدور"‪.‬‬ ‫‪496‬‬ ‫([‪ )]35‬ديوان ذي الرمة‬
‫([‪ )]36‬في الصل‪" :‬فينتشر"‪ ،‬صوابه في المجمل‪.‬‬
‫([‪ )]37‬في الصل‪" :‬يهتك الرض"‪.‬‬
‫([‪ )]38‬في الصل‪" :‬صارخا كما"‪ ،‬وكلمة "كما" مقحمة‪.‬‬
‫([‪ )]39‬سبق البيت وتخريجه في (عمر)‪.‬‬
‫واللسان (هلل)‪.‬‬ ‫‪662‬‬ ‫([‪ )]40‬البيت في ملحقات ديوانه‬
‫([‪ )]41‬في الصل‪" :‬رق الشعر"‪ ،‬صوابه في المجمل‪.‬‬
‫([‪ )]42‬سبق إنشاده في (كرع) برواية‪" :‬لما توقل"‪ :‬وأنشده في اللسان (هلل) وأمالي‬
‫القالي (‪ )291 :2‬برواية‪" :‬لما توعر" فيهما‪ ،‬وأشار في المالي إلى رواية "توقل"‪.‬‬
‫وأنشده الجوهري‪" :‬توغل"‪ .‬وفي اللسان هلل‪" :‬قال ابن بري‪ :‬والذي في شعره‪ :‬لما‬
‫توعر‪ ،‬كما أوردناه عن غيره ‪-‬أي غير الجوهري‪ -‬وقوله لما توعر‪ ،‬أي أخذ في‬
‫مكان وعر"‪.‬‬
‫([‪ )]43‬وكذا ورد إنشاده في المجمل‪ ،‬وفي اللسان (هلل)‪:‬‬
‫وليس بها ريح ولكن وديقة *** يظل بها السامي يهل وينقع‬
‫وفي اللسان (سما)‪:‬‬
‫وليس بها ريح ولكن وديقة *** قليل بها السامي يهل وينقع‬
‫([‪ )]44‬في الصل‪" :‬قربى"‪ ،‬صوابه من المجمل واللسان‪ .‬وفي المجمل‪" :‬أي قري‪،‬‬
‫من الوقار"‪.‬‬
‫([‪ )]45‬سبق إنشاده وتخريجه في (جم‪ ،‬مخج)‪.‬‬
‫([‪ )]46‬لساعدة بن جؤية الهذلي في ديوان الهذليين (‪ )230 :1‬واللسان (شبث‪ ،‬همم)‪،‬‬
‫وقد سبق إنشاده في (شبث)‪.‬‬
‫([‪ )]47‬أنشده في المجمل واللسان (همم)‪.‬‬
‫([‪ )]48‬وكذا وردت في المجمل والجمهرة (‪ )123 :1‬ولم ترد في اللسان والقاموس‬
‫وفيهما بدلها "الهانة" و"الهنانة"‪.‬‬
‫([‪ )]49‬في الجمهرة المتوضع المتقدم‪.‬‬
‫([‪ )]50‬ديوان العشى ‪.3‬‬
‫([‪ )]51‬أنشده في اللسان (هنن‪ ،‬تيح)‪ .‬وقد سبق في (تيح)‪.‬‬
‫([‪ )]52‬هو شبيب بن جعيل التغلبي‪ ،‬كما في الخزانة (‪ )158 :2‬والعيني (‪.)418 :1‬‬
‫([‪ )]53‬عجزه‪ * :‬وبدا الذي كانت نوار أجنت *‬
‫([‪ )]54‬بعده في الخزانة (‪ * :)156 :2‬محدرين كدت أن أجنأ *‬
‫([‪ )]55‬بعده في اللسان (هنن)‪ * :‬وكاد أن يظهر ما أجنا *‬

‫ـ (باب الهاء والواو وما يثلثهما)‬


‫خُلوّ وسقوط‪ .‬أصله الهواء بين‬
‫(هوي) الهاء والواو والياء‪ :‬أصلٌ صحيح يدلّ على ُ‬
‫الرض والسماء‪ ،‬سمّي لخلوّه‪ .‬قالوا‪ :‬وكلّ خالٍ هواء‪ .‬قال ال تعالى‪{ :‬وأ ْفئِ َد ُتهُمْ‬
‫َهوَاءٌ} [إبراهيم ‪ ،]43‬أي خاليةٌ ل َتعِي شيئا‪ ،‬ثمّ قال زُهير‪:‬‬
‫ظلْمان جؤجؤهُ هواءُ([‪)]1‬‬
‫ق صَعلٍ *** من ال ّ‬
‫ن الرّحْلَ منها فو َ‬
‫كأ ّ‬

‫ويقال َهوَى الشّيءُ يَهوِي‪ :‬سقط‪ .‬وهاويةُ([‪ :)]2‬جهنم؛ لنّ الكافِر يَهوِي فيها‪.‬‬
‫والهاوية‪ :‬كلّ َمهْواة‪ .‬وال ُهوّة‪ :‬الوَهدة العميقة‪ .‬وأ ْهوَى إليه بيده ليأخذه‪ ،‬كأنّه رمَى‬
‫إليه بيده إذا أرسلها‪ .‬وتهَاوَى ال َقوْمُ في ال َمهْواة‪ :‬سقط بعضهم في إثْر بعض‪.‬‬
‫ويقولون‪ :‬ال َه َويّ ذَهابٌ في انحدار‪ ،‬وال ُه َويّ في الرتفاع‪ .‬قال زُهير في ال َهوَيّ‪:‬‬
‫عزَ فهي تَهوِي *** َه َويّ ال ّد ْلوَ أسَلمَها الرّشاءُ([‪)]3‬‬
‫يَشُقّ بها الما ِ‬

‫وقال الهذَليّ في ال ُه َويّ‪:‬‬


‫وإذا رميتَ به الفِجاجَ رأيتَه *** يَهوِي مَخا َرمَها ُه َويّ الجدلِ([‪)]4‬‬

‫شتْمٌ‪ ،‬أي‬
‫حتْ فاها تَهوِي‪ ،‬وهو من الهواء‪ :‬الخالي‪ .‬و َه َوتْ أمّهُ‪َ :‬‬
‫و َهوَت الطّعنةُ‪َ :‬فتَ َ‬
‫طتْ و َهَل َكتْ‪ .‬وَ{ُأمّهُ هَاوِيةٌ}[القارعة ‪ ]9‬كما يقال‪ :‬ثاكلة‪ .‬وال َم ْهوَى‪ :‬بُعدُ ما بين‬
‫سقَ َ‬
‫صبَين‪ ،‬حتى يقالُ ذلك ل ُبعْد ما بين ال َم ْن ِكبَين‪.‬‬
‫الشّيئينِ المنت ِ‬
‫وأمّا *الهوى‪ :‬هَوى النّفسَ‪ ،‬فمن المَعنيين جميعا‪ ،‬لنه خالٍ من كلّ خير‪ ،‬ويَهوِي‬
‫حبَه فيما ل ينبغي‪ .‬قال ال تعالى في وصف نبيّه عليه الصلة والسلم‪َ { :‬ومَا‬
‫بصا ِ‬
‫يَنْطِقُ عَنِ ال َهوَى}[النجم ‪ ،]3‬يقال منه َهوَيتُ([‪ )]5‬أ ْهوَى هَوىً‪ .‬وأمّا المُهاواة فذكر‬
‫أبو عمرٍو أنها الملجّة‪ .‬وقال أبو عبيد‪ :‬شدّة السّير‪ .‬وأنشد‪:‬‬
‫سرَى *** ول ليلَ عِيسٍ في ال ُبرَينَ خواضِعَ([‪)]6‬‬
‫فلم تستطع َميّ مَهاوَاتنا ال ّ‬

‫والذي قاله فصيح‪ :‬أمّا المُلجّة فلنّ كلّ واحدٍ منها يحبّ َهوَى صاحِبه‪ .‬وأمّا السّير‬
‫فِلمَا في ذلك من التّرامِي بالبدان عند السّير‪.‬‬
‫خلّط‪.‬‬
‫(هوب) الهاء والواو والباء‪ :‬ليس بأصلٍ جيّد‪ ،‬لكنهم يقولون‪ :‬ال َهوْب‪ :‬المُ َ‬
‫وحكى ابن دريد في طرائفه([‪ )]7‬أصابني َهوْب النار‪ :‬وهَجها([‪.)]8‬‬
‫(هوت) الهاء والواو والتاء‪ :‬قريبٌ من الذي قبلَه‪ .‬يقولون‪ :‬ال َهوْتة([‪ :)]9‬الطّريقُ إلى‬
‫صبّ ال عليه ال َهوْتَ َة وال َموْتة‪ ،‬شتمٌ‪ ،‬قاله الخليل‪.‬‬
‫الماء‪ .‬و َ‬
‫(هوج) الهاء والواو والجيم‪ :‬كلمةٌ تدلّ على تسرّعٍ وتعسّف‪ .‬يقولون‪ :‬الهوج‪:‬‬
‫الرّجلُ المتسرّع‪ .‬والهوجاء‪ :‬النّاقة السريعة‪ ،‬كأنّ بها َهوَجا‪ .‬والهوجاء‪ :‬الرّيح التي‬
‫تقلَع البُيوت‪ .‬وقال أبو بكر([‪ :)]10‬وقد َت ُهبّ في وجهٍ واحد هبوبا متدارَكا‪.‬‬
‫ويقولون‪ :‬الهاجَةُ‪ :‬الضّفدِعة‪.‬‬
‫(هود) الهاء والواو والدال‪ :‬أصلٌ يدلّ على إرْوادٍ وسُكون‪ .‬يقولون‪[ :‬التّهويد([‬
‫شيُ([‪ )]12‬ال ّر َويْد‪ .‬ويقولون‪َ :‬هوّدَ‪ ،‬إذا نامَ‪ .‬و َهوّد الشّرابُ نَ ْفسَ الشاربِ‪،‬‬
‫‪ :])]11‬المَ ْ‬
‫خثَرت له نَفْسُه‪ .‬وال َهوَادَة‪ :‬الحالُ تُرجَى معها السّلمةُ بين القوم‪ .‬وال ُمهَاودة‪:‬‬
‫إذا َ‬
‫سمّوا به لنّهم تابُوا‬
‫المُوادَعَة([‪ .)]13‬فأمّا اليَهود فمِن هاد َيهُودُ‪ ،‬إذا تاب َهوْدَا‪ .‬و ُ‬
‫عن عبادة العجل‪ .‬وفي القرآن‪{ :‬إنّا ُهدْنا إَليْكَ}[ العراف ‪ ،]156‬وفي التّوبةِ هوادةُ‬
‫حالٍ وسلمةٌ‪.‬‬
‫(هوذ) الهاء والواو والذال‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ ،‬هي َهوْ َذةُ‪ :‬القَطاةُ‪ ،‬وبها سمّي الرجل‬
‫َهوْذَة‪.‬‬
‫(هور) الهاء والواو والراء‪ :‬أصلٌ يدلّ على تساقُطِ شيء‪ .‬منه َت َه ّورَ البَناء‪ :‬انهَدَم‪.‬‬
‫سرَ ظلمُه‪ ،‬كأنّه تهدّم ومرّ‪ .‬وته ّورَ الشّتاء‪ :‬ذهبَ أش ّدهُ‪ .‬ويقولون‬
‫وتهوّر اللّيلُ‪ :‬انك َ‬
‫للقطيع من الغَنم‪َ :‬ه ْورٌ؛ وهو صحِيحٌ لنّه مِن كثرته يتساقط بعضُه على بعض‪.‬‬
‫ومما شذّ عن الباب قولهم‪ُ :‬ه ْرتُ فلنا بكذا أهُورهُ‪ :‬أ ْز َن ْنتُه به‪ .‬قال‪:‬‬
‫* رأى أنّني ل بالكثير أهُوره([‪* )]14‬‬
‫طوَفَانٍ ومَجيءٍ وذَهاب في مثلِ‬
‫(هوس) الهاء والواو والسين‪ :‬كلمةٌ تدلّ على َ‬
‫طوَفَانُ؛ وكلّ طلبٍ في جُرأة َهوْس‪ .‬ويقال أسَدٌ َهوّاس‪ .‬وباتَت‬
‫الحَيرة‪ .‬فال َهوْس‪ :‬ال ّ‬
‫[البلُ([‪ ])]15‬اللّيلَ َتهُوس‪ :‬تَسرِي‪.‬‬
‫ومن المحمول على هذا ال َهوْس‪ :‬شِدّة الكل‪ .‬يقال‪ :‬أكُولٌ([‪َ )]16‬هوّاس‪.‬‬
‫ومن الباب ناقَةٌ َهوَسَةٌ‪ :‬ضعيفة‪ ،‬وهي إذا كانت كذا حارت‪ .‬ومنه قولهم به َه َوسٌ‪.‬‬
‫(هوش) الهاء والواو والشين‪ُ :‬أصَيلٌ يدلّ على اختلطٍ وشِبهه‪ .‬منه َهوّشُوا‪:‬‬
‫اخ َتلَطوا‪ .‬وهَاشت الخيلُ في الغارة‪ .‬وال َمهَاوش في الحديث([‪ )]17‬من هذا‪ .‬ويقال‪:‬‬
‫َهوّشَت الرّيحُ بالتّراب‪ :‬جاءت به ألوانا‪ .‬ومنه الهَوش‪ :‬العدد الكثير‪ .‬و َت َهوّشَ القوم‬
‫على فُلنٍ‪َ :‬تغَا َووْا عليه‪.‬‬
‫صغَر البَطْن‪ .‬قال‪:‬‬
‫وشذّ عنه ال َهوَش‪ ،‬يقال إنّه ِ‬
‫شتْ بطونُها واحقَوقَ َفتْ([‪* )]18‬‬
‫* قد َهوَ َ‬
‫وهم ُمتَهاوَشُون‪ ،‬أي مختلِطُون‪.‬‬
‫(هوع) الهاء والواو والعين‪ :‬كلمتان‪ :‬ال َهوْع‪ :‬سُوء الحِرص‪ .‬يقال رجلٌ هَاعٌ‪.‬‬
‫عنّه ما‬
‫والكلمة الخرى‪ :‬ال ُهوَاع‪ :‬القَيء‪ .‬يقال‪ :‬هَاعَ َيهُوع و َت َهوّع‪ .‬قال الخليل‪ :‬لُ َهوّ َ‬
‫حلْقِه ما أكَلَ‪.‬‬
‫أكَل‪ ،‬أي لستخرِجنّ من َ‬
‫(هوف) الهاء والواو والفاء‪ :‬كلمةٌ واحدة تدلّ على خِفّة‪ .‬يقال الهُوفُ([‪ :)]19‬الرّيح‬
‫تأتي من ِقبَلِ اليمن‪ .‬قالت *أمّ تأبّطَ شرا تؤ ّبنُه‪" :‬ما هو َبهُلفوف‪ ،‬تلفّه هُوف"‬
‫وبذلك يشبّه الحمق‪ ،‬فيقال له هُوف‪ .‬قال أبو بكر([‪ :)]20‬ورجلٌ هُوفٌ‪ ،‬إذا كان‬
‫خاويا ل خَيرَ عنده‪.‬‬
‫(هوك) الهاء والواو والكاف‪ :‬كلمةٌ تدلّ على حُمقٍ ووقوع في الشيء على غير‬
‫حمْق‪ .‬وته ّوكَ الرجلُ‪ :‬وقع في الشّيء‪ .‬وفي الحديث‪:‬‬
‫بصيرة‪ .‬فال َهوَك‪ :‬ال ُ‬
‫"أ ُمتَه ّوكُون أنتم كما ته ّوكَت اليهودُ والنّصارى([‪.")]21‬‬
‫(هول) الهاء والواو واللم‪ :‬كلمتانَ تدلّ إحداهما على مخافةٍ‪ ،‬والخرى على‬
‫تحسينٍ وزِينة‪.‬‬
‫فالولى‪ :‬ال َهوْل‪ ،‬وهي المخافة‪ .‬وهاَلنِي الشّيءُ يهُولُني‪ .‬ومكانٌ مَهالٌ‪ :‬ذو َهوْل‪.‬‬
‫قال الهذلي([‪:)]22‬‬
‫أجاز إليْنا على بُعده *** مها ِويَ خَرق َمهَابٍ َمهَالِ‬
‫حلّفوه عند نارٍ يهوّلون بها‬
‫والتّهاويل‪ :‬ما هاَلكَ من شيء‪ .‬و َه ّولُوا على الرّجل‪َ :‬‬
‫عليه‪ .‬قال أوس‪:‬‬
‫* كما صَدّ عن نارَ ال ُم َهوّل حاِلفُ([‪* )]23‬‬
‫حلْيها‪.‬‬
‫ت المرأةُ‪ :‬تزيّنت ب َ‬
‫شيَ‪َ :‬تهَاويل‪ .‬ويقال َه ّوَل ِ‬
‫والخرى قولهم لزَينة الوَ ْ‬
‫(هوم) الهاء والواو والميم كلمة‪ .‬يقولون‪َ :‬هوّ َم الرّجُل‪ ،‬إذا هزّ رأسَه من النّعاس‪.‬‬
‫وقد َه ّومْنا‪ .‬قال‪:‬‬
‫* ما تَطعم العينُ نوما غيرَ تَهويمِ([‪* )]24‬‬
‫(هون) الهاء والواو والنون ُأصَيلٌ يدلّ على سكون أو سكينة([‪ )]25‬أو ذلّ‪ .‬من ذلك‬
‫ال َهوْن‪ :‬السّكينة والوَقار‪ .‬قال ال سبحانه‪َ {:‬ي ْمشُونَ عَلَى ا َلرْضِ َهوْنا}[الفرقان ‪.]63‬‬
‫والهُون‪ :‬الهَوان‪ .‬قال عزّ وجلّ‪َ{ :‬أيُ ْمسِ ُكهُ عَلَى هُونٍ}[النحل ‪ .]59‬والهَاوُون لِلذي‬
‫يُدقّ به عربيّ صحيح‪ ،‬كأنّه فاعول من ال َهوْن‪.‬‬
‫(هوه) الهاء والواو والهاء‪ .‬يقولون‪ :‬ال َهوْهَاء([‪ :)]26‬الحمق‪ .‬ويقولون‪ :‬الهواهِي‪:‬‬
‫الباطل‪ .‬قال ابنُ أحمر‪:‬‬
‫ل الهَواهِيا([‪)]27‬‬
‫طبّةً *** إليّ وما يُجْدُونَ إ ّ‬
‫في كل يوم يَدْعُوانَ أ ِ‬

‫قال الخليل‪ :‬وبئرٌ هوهاءُ‪ ،‬على زنة حمراءَ‪ :‬كثيرةُ الماء‪.‬‬


‫____________________‬
‫واللسان (هوا)‪.‬‬ ‫‪63‬‬ ‫([‪ )]1‬ديوان زهير‬
‫([‪ )]2‬هي اسم من أسماء جهنم‪ ،‬علم لها؛ ويقال لها "الهاوية" أيضا‪.‬‬
‫واللسان (هوا)‪.‬‬ ‫‪67‬‬ ‫([‪ )]3‬ديوان زهير‬
‫([‪ )]4‬لبي كبير الهذلي في ديوان الهذليين (‪ )94 :2‬والحماسة (‪.)21 :1‬‬
‫([‪ )]5‬في الصل‪" :‬هويت منه"‪.‬‬
‫([‪ )]6‬لذي الرمة في اللسان (هوا) والمخصص (‪ .)106 :7‬وهو بهذه الرواية ليس‬
‫في ديوانه‪ .‬وفي اللسان أيضا عن التهذيب‪" :‬في البرين سوام"‪ ،‬وهي رواية الديوان‬
‫‪.602‬‬
‫([‪ )]7‬الجمهرة (‪.)332 :1‬‬
‫([‪ )]8‬في الصل‪" :‬وهيجها"‪ ،‬صوابه في المجمل والجمهرة‪ .‬ونص الجمهرة‪:‬‬
‫"والهوب‪ :‬اشتعال النار ووهجها‪ ،‬لغة يمانية"‪.‬‬
‫([‪ )]9‬ويقال بفتح الهاء وضمها‪ ،‬كما في اللسان‪.‬‬
‫([‪ )]10‬الجمهرة (‪.)119 :3‬‬
‫([‪ )]11‬التكملة من اللسان‪.‬‬
‫([‪ )]12‬في الصل‪" :‬والشيء"‪ ،‬صوابه في اللسان‪.‬‬
‫([‪ )]13‬في المجمل‪" :‬المواعدة"‪ ،‬تحريف‪.‬‬
‫([‪ )]14‬لبي مالك بن نويرة يصف فرسه‪ ،‬كما في اللسان (هور)‪ .‬وعجزه‪:‬‬
‫* ول هو عني في المواساة ظاهر *‬
‫([‪ )]15‬التكملة في المجمل‪.‬‬
‫([‪ )]16‬في الصل‪" :‬أكل"‪ ،‬تحريف‪ .‬وفي المجمل‪" :‬والهواس‪ :‬الكول"‪.‬‬
‫([‪ )]17‬هو حديث‪" :‬من اكتسب مالً من مهاوش أذهبه ال في نهابر"‪.‬‬
‫([‪ )]18‬أنشده في اللسان (هوش)‪.‬‬
‫([‪ )]19‬استظهر في اللسان أن يكون من مادة (هيف)‪.‬‬
‫([‪ )]20‬الجمهرة (‪.)162 :3‬‬
‫([‪ )]21‬هو حديث عمر بن الخطاب قال للنبي صلى ال عليه وسلم‪" :‬إنا نسمع‬
‫أحاديث من يهود تعجبنا أفترى أن نكتبها؟ فقال رسول ال صلى ال عليه‬
‫وسلم‪."...‬‬
‫([‪ )]22‬هو أمية بن أبي عائذ الهذلي‪ .‬ديوان الهذليين (‪ )172 :2‬واللسان (هيب‪،‬‬
‫هول)‪.‬‬
‫واللسان (هول) والبيان (‪ )7 :3‬وأيمان العرب‬ ‫‪16‬‬ ‫([‪ )]23‬صدره كما في ديوان أوس‬
‫للنجيرمي ‪ * :31‬إذا استقبلته الشمس صد بوجهه *‬
‫واللسان (هوم‪ ،‬شفه) وصدره‪:‬‬ ‫‪747‬‬ ‫([‪ )]24‬للفرزدق في ديوانه‬
‫* عاري الشاجع مشفوه أخو قنص *‬
‫ما تطعم العين‪ ،‬أي عينه‪ ،‬أو العين منه‪ .‬ورواية الديوان‪:‬‬
‫عاري الشاجع مسعور أخو قنص *** فما ينام بحير غير تهويم‬
‫([‪ )]25‬في الصل‪" :‬أما سكينة"‪.‬‬
‫([‪ )]26‬الهوهاء هنا بالهمزة وفي المجمل بالهاء في آخره‪ ،‬وهما لغتان‪ ،‬كما في‬
‫اللسان‪.‬‬
‫([‪ )]27‬البيت في اللسان (هوه)‪ .‬والطبة‪ :‬جمع طبيب جمع قلة‪.‬‬

‫ـ (باب الهاء والياء وما يثلثهما)‬


‫(هيأ) الهاء والياء واللف كلمةٌ تأتي وهاؤها زائدة‪ .‬يقال‪َ :‬هيَا‪ ،‬والمرادُ‪ :‬يا‪ .‬قال‬
‫الشاعر‪:‬‬
‫َف ُيصِيخُ يرجُو أنْ يكونَ حَيا *** ويقولُ مِن طربٍ َهيَا ربّا([‪)]1‬‬

‫(هيب) الهاء والياء والباء كلمةُ إجللٍ ومخافة‪ .‬من ذلك هابَه يَهابُه َهيْبةً‪ .‬ورجلٌ‬
‫َهيُوبٌ‪ :‬يَهاب كلّ شيء‪ .‬و َهيُوبٌ‪َ :‬مهَيبٌ([‪ .)]2‬وقولهم‪" :‬اليمانُ هَيوبٌ"‪ ،‬قال قوم‪:‬‬
‫ن المؤمنَ يَهاب النقِحامَ فيما يسرَعُ إليه غيرُه‪ .‬وته ّيبْت الشّيءَ‪:‬‬
‫مَهيبٌ‪ ،‬وقال قوم‪ :‬إ ّ‬
‫خِفتُه‪ .‬و َت َهيّبنِي الشّيءُ‪ ،‬كأنّه أخافَني‪ .‬قال‪:‬‬
‫* ولَ َت َه ّيبُني المَوْماةُ أركبُها([‪* )]3‬‬
‫جبَان‪ .‬وأمّا قولهم‪ :‬أهابَ بَهِ‪ ،‬إذا صاح به‪ ،‬يُهيبُ كما يُهيب الرّاعِي‬
‫وال َهيّبانُ‪ :‬ال َ‬
‫بغنمِه لت ِقفَ أو تَرجِع‪ ،‬فهو من القياس‪ ،‬لنّه كأنّه يُ ْفزَعه‪.‬‬
‫حتُه‪ ،‬قولُهم‪ :‬ال َه ّيبَان‪ُ :‬لغَا ُم البَعير‪.‬‬
‫ف صِ ّ‬
‫ومما ليس من الباب ول أعلم كي َ‬
‫ل على الصّيحة‪ .‬يقولون‪ :‬ه ّيتَ به‪ ،‬إذا صاح‪.‬‬
‫(هيت) الهاء والياء والتاء كلمةٌ تد ّ‬
‫قال‪:‬‬
‫* لو كانَ َم ْع ِنيّا بَها َل َهيّتا([‪* )]4‬‬
‫ويقولون في معنى َهيْت لك‪َ :‬هلُمّ‪.‬‬
‫(هيج) الهاء والياء والجيم أصلن صحيحان‪ :‬أحدهما يدلّ على َثوَران شيء‪،‬‬
‫والخر على ُيبْس َنبَات‪ .‬فالوّل‪ :‬هاجَ الفحلُ َهيْجا وهِياجا‪ .‬وكذلك الدّم‪ :‬وال َهيْجاء‬
‫جتُ النّاقَة فانبع َثتْ‪ .‬ويقال للنّاقةِ‬
‫شرّ وهيّجْته‪ .‬وهيّ ْ‬
‫تمدّ وتقصر‪ .‬وهِجت([‪ )]5‬ال ّ‬
‫طنِها‪ :‬مِهياج‪.‬‬
‫النّزوع إلى وَ َ‬
‫جتُ‬
‫والخَر قولهم‪ :‬هاجَ البقلُ‪ ،‬إذا اصفرّ ل َي ْيبَس‪ .‬وأرضٌ هائجة‪َ :‬يبَس بقلُها‪ .‬وأ ْهيَ ْ‬
‫الرضَ‪ :‬صادفتُ نباتَها هائجا قد َذوَى‪ .‬قال رؤبة‪:‬‬
‫* وَأ ْهيَجَ الخَلصَاءَ من ذات ال ُبرَقْ([‪* )]6‬‬
‫(هيد) الهاء والياء والدال‪ .‬الصل الذي ينقاسُ منه التّحريك والزعاج وباقي ذلك‬
‫ممّا ل يُعرَف قِياسه‪.‬‬
‫فالول قولهم‪ :‬هِ ْدتُ الشّيءَ حرّكته‪َ ،‬هيْدا‪ .‬وهَادَني َيهَيدُني‪ :‬ك َرثَني([‪ )]7‬وأزعجَني‪.‬‬
‫يقولون‪ :‬ل َيهَي َد ّنكَ‪ .‬والهيْدَان‪ :‬الجبان‪ :‬كأنّهُ يُزعِجُه كلّ شيء‪* .‬وهِيد([‪ :)]8‬كلمةٌ‬
‫سيْر([‪ :])]9‬أسرَعَ‪ .‬وأمّا الحديث في ذكر‬
‫سوْقِ البل‪ .‬ويقال‪َ :‬هيّدَ في [ال ّ‬
‫تقال عند َ‬
‫صلِحْه‪ ،‬قالوا‪ :‬ول يكونُ ذلك إلّ‬
‫مسجَد رسول ال عليه الصلة والسلم‪" :‬هِ ْدهُ" أي أ ْ‬
‫ح ِييَ‪.‬‬
‫بعد الهَدْم‪ .‬ومعنى هذا أنّ اليَبابَ كانَ هادما فلمّا ُب ِنيَ كأنّهُ أُ ْ‬
‫وأمّا الذي يُشكِل قياسُه‪ ،‬وهو عندنا من الكلمِ الذي د َرسَ عِلمُه قولُهم‪َ :‬هيْدَ ماَلكَ‪،‬‬
‫وأكْثرُ ما قيل في ذلك‪ :‬ما أمرُك‪ ،‬ما شأنك؟ وأنشدوا‪:‬‬
‫طرّاقِ([‪)]10‬‬
‫ط ْيفٍ على الهْوالِ َ‬
‫ق وإيراقِ *** و َمرّ َ‬
‫يا َهيْدَِ ماَلكَ من شو ٍ‬

‫س ْيرُ‪ .‬قال‪:‬‬
‫(هيس) الهاء والياء والسين‪ .‬يقولون‪ :‬ال َهيْسُ‪ :‬ال ّ‬
‫* إحدَى لياليكِ فهَيسِي هِيسِي([‪* )]11‬‬
‫حلْب ال ّر َويْد‪ .‬وال َهيْش‪ :‬الحركة‪ .‬قال‪ :‬وهاشَ‬
‫(هيش) الهاء والياء والشين‪ .‬ال َهيْش‪ :‬ال َ‬
‫في القَوم َيهَيش‪ :‬أفْسَدَ وعاثَ‪.‬‬
‫(هيض) الهاء والياء والضاد كلمةٌ واحدةٌ تدلّ على كَسرِ شيءٍ‪ ،‬وما أش َبهَه‪ .‬يقال‪:‬‬
‫جبْر‪ .‬وكذا هِيضَ النسانُ‪ُ :‬ن ِكسَ في مرضه بعد ال ُبرْء‪.‬‬
‫سرَه بعد ال َ‬
‫ظمَه‪ :‬كَ َ‬
‫هاضَ عَ ْ‬
‫ضكَ([‪.")]12‬‬
‫وفي حديث أبي بكر‪" :‬إنّ هذا َيهَي ُ‬
‫(هيط) الهاء والياء والطاء كلمتانَ‪ :‬إحداهما [ال َهيَاط([‪ :])]13‬الصّياح‪ ،‬والخرى‬
‫كلمةٌ حكاها ال َفرّاء‪ :‬تَهايَطَ القومُ‪ :‬اج َت َمعُوا لصلحَ ما بي َنهُم‪.‬‬
‫صوْت الذي يُ ْفزَع منه‬
‫(هيع) الهاء والياء والعين كلمةٌ واحدة‪ ،‬وهي ال َهيْعة‪ :‬ال ّ‬
‫ويُخاف‪ .‬يقال‪ :‬رجلٌ هاعٌ وهائِع‪ .‬وفي الحديث‪" :‬كلما سمعَ َه ْيعَةً طار إليها"‪ .‬وقد‬
‫هاعَ َيهَيعُ‪ .‬قال الط ِرمّاحُ‪:‬‬
‫أنا ابنُ حماةِ المجدِ مِنْ آلِ مالكٍ *** إذا جعَلتْ خُور الرّجال تهِيعُ([‪)]14‬‬

‫جبُن‪.‬‬
‫أي ت ْ‬
‫طرَيق الواسع الواضح‪.‬‬
‫ن أصلَ الباب النبساط والسترسال‪ .‬وال َم ْهيَعُ‪ :‬ال ّ‬
‫ويحتمل أ ّ‬
‫سيَلن الشّيء المصبوب على وَجْه الرض‪ ،‬أي َي ْنبَسط‪ .‬قال الخليل‪:‬‬
‫وال َهيْعة‪َ :‬‬
‫وأرض َهيْعة‪ :‬واسعةٌ مبسوطة‪ .‬متهيّع‪ :‬حائر هائع‪ .‬وكلّ ذلك من ذلك الصل‪.‬‬
‫(هيغ) الهاء والياء والغين كلمةٌ تدلّ على رَغَد و َنعْمةِ عيش‪ .‬يقال إن ال ْهيَغَ‪ :‬أرغَد‬
‫ت ال ّثرَيدةَ‪ :‬أ ْك َث ْرتُ وَ َدكَها‪.‬‬
‫ل والنّكاح‪ .‬ويقال‪ :‬ه ّي ْغ ُ‬
‫العيشَ‪ .‬ويقولون‪ :‬ال ْهيَغانِ‪ :‬الك ُ‬
‫قال‪:‬‬
‫سنَهُ في ال ْهيَغَ([‪* )]15‬‬
‫غمَ ْ‬
‫* َي ْغمِسْنَ مُن َ‬
‫(هيف) الهاء والياء والفاء أصلٌ صحيح يدلّ على حرارةٍ وعطش‪ ،‬ثم يستعار ذلك‪.‬‬
‫طبَ‪ .‬ورجلٌ‬
‫س الرّ ْ‬
‫فال َهيْف‪ :‬ريحٌ حارّة تجيء في ُقبُل الصّيف‪ ،‬تُعطِش المالَ وتُوبِ ُ‬
‫مِهيافٌ‪ :‬ل يص َبرُ عن الماء‪ .‬وأهَافُوا‪ :‬عَطِشت إبلُهم‪ .‬واس ُتعِير فقِيل لمَن دقّ‬
‫خصْره‪ :‬أ ْهيَف‪ ،‬كأنّ ثَمّ عطَشا؛ والجمع هِيفٌ‪ .‬و َف َرسٌ َهيْفاء‪ :‬ضامرة‪.‬‬
‫َ‬
‫(هيق) الهاء والياء والقاف كلمة واحدة‪ ،‬وهي ال َهيْق‪ :‬الظّليم‪ ،‬ويقال لكلّ طويلٍ‬
‫دقيقٍ‪َ :‬هيْقٌ‪ ،‬تشبيها‪.‬‬
‫(هيل) الهاء والياء واللم كلمةٌ واحدةٌ تَدُلّ على دَفْعَ شيء يمكن َك ْيلُه دفعا من غير‬
‫س ْلتُه‪ .‬قال ال سبحانه‪{ :‬وَكَانَتِ الجِبالُ َكثِيبا‬
‫َكيْل‪ .‬و ِه ْلتُ الطّعامَ أهِيلُه َهيْلً‪ :‬أر َ‬
‫َمهِيلً}[المزمل ‪ .]14‬ومنه قولُهم‪" :‬جاءَ بال َهيْل وال َه ْيُلمَان"‪ ،‬أي الشّيء الكثير‪.‬‬
‫(هيم) الهاء والياء والميم كلمةٌ تدلّ على عطشٍ شديد‪ .‬فال َهيَمان‪ :‬العَطَش‪ .‬والهَيمُ‪:‬‬
‫البل العِطاش‪ ،‬والهَيمُ‪ :‬الرّمال التي َت ْب َتلِع الماء‪ .‬والهُيام‪ :‬داءٌ يأخذُ البلَ عند‬
‫عوَي‪ .‬وبه سمّي العاشق ال َهيْمانَ‪ ،‬كأنّه جُنّ من‬
‫عطَشِها ف َتهَيم في الرض ل تَر َ‬
‫العِشْق فذَهَب على وجهه [على] غير قصد‪ .‬وال َهيْماء‪ :‬المَفا َزةُ ل ماءَ بها‪.‬‬
‫(هين) الهاء والياء والنون‪ :‬ال َهيْن‪ :‬المر الهيّن‪ ،‬وهو من الواو‪ ،‬وقد مرّ‪.‬‬
‫____________________‬
‫([‪ )]1‬في الصل‪" :‬فيصيح" بالحاء المهملة‪ .‬ورواية القالي (‪ )84 :1‬والبيان (‪:)283 :1‬‬
‫"فأصاح"‪ .‬وقبله‪:‬‬
‫وحديثها كالقطر يسمعه *** راعي سنين تتابعت جدبا‬
‫([‪ )]2‬في الصل‪" :‬ومهيب" صوابه في المجمل‪.‬‬
‫([‪ )]3‬لبن مقبل‪ ،‬في اللسان (هيب)‪ .‬وعجزه‪:‬‬
‫* إذا تجاوبت الصداء بالسحر *‬
‫([‪ )]4‬في الصل‪" :‬معينا لهيتا"‪ ،‬وتصحيحه وإكماله من اللسان (سكت‪ ،‬هيت)‬
‫والمخصص (‪ )134 :2‬لكن في (هيت)‪" :‬معنيا بها"‪ .‬وقبله في اللسان والمخصص (‬
‫‪ * :)146 ،134 :2‬قد رابني أن الكرى أسكتا *‬
‫([‪ )]5‬في الصل‪" :‬وهيجت"‪.‬‬
‫واللسان (هيج)‪.‬‬ ‫‪105‬‬ ‫([‪ )]6‬ديوان رؤبة‬
‫([‪ )]7‬وكذا في المجمل‪ .‬وفي اللسان‪( :‬كربني)‪.‬‬
‫([‪ )]8‬يقال بالفتح‪ ،‬وبالكسر‪ ،‬وبفتح أوله مع كسر الدال‪ ،‬وكذا هاد‪.‬‬
‫([‪ )]9‬التكملة من المجمل‪.‬‬
‫([‪ )]10‬لتأبط شرا‪ ،‬وهو أول بيت في المفضليات‪ ،‬وأنشده في اللسان (هيد‪ ،‬عيد) إذ‬
‫يروى أيضا‪" :‬يا عيد مالك"‪.‬‬
‫والمخصص (‪.)113 :7‬‬ ‫‪293‬‬ ‫([‪ )]11‬اللسان (هيس) ومجالس ثعلب‬
‫([‪ )]12‬وكذا في المجمل‪ .‬وهو مغاير لما في اللسان (هيض)‪.‬‬
‫([‪ )]13‬التكملة من المجمل‪.‬‬
‫واللسان (خور‪ ،‬هيع)‪ .‬وقد سبق البيت محرفا في أصله‬ ‫‪154‬‬ ‫([‪ )]14‬ديوان الطرماح‬
‫بمادة (خور) وجاء هنا في أصله على الصواب‪.‬‬
‫واللسان (هيغ)‪.‬‬ ‫‪97‬‬ ‫([‪ )]15‬لرؤبة في ديوانه‬
‫ـ (باب الهاء واللف وما يثلثهما)‬
‫ول تكون اللف إل مبدَلة‬
‫ح ْولَه‪.‬‬
‫([هال]) الهالَةُ‪ :‬دائرةُ ال َقمَر َ‬
‫عُلوّ في بعض العضاء‪ ،‬ثم‬
‫(هام) الهاء واللف والميم أصلٌ صحيح يدلّ على ُ‬
‫يستعار‪ .‬فالهامة‪ :‬ال ّرأْس‪ ،‬والجمع هامٌ وهامات‪ .‬وسيّد* القومِ‪ :‬هامةٌ‪ ،‬على معنى‬
‫التّشبيه‪ .‬وأمّا الهامَة في الطّير فليست في الحقيقة طيرا‪ ،‬إنما هو شيءٌ كما كانت‬
‫العرب تقوله‪ ،‬كانوا يقولون‪ :‬إنّ رُوحَ القَتيل الذي ل يُدرَك بثأره َتصِيرُ هامةً ف َتزْقُو‬
‫تقول‪ :‬اسقوني‪ ،‬اسقُوني! فإذا أُ ْد َركَ بثأره طارت‪ .‬وهو الذي أراده جريرٌ بقوله‪:‬‬
‫جعَادة وُقّعا(‪)1‬‬
‫و ِمنّا الذي أ ْبلَى صُ َديّ بنَ مالكٍ *** ونَ ّفرَ طيرا عن ُ‬
‫يقول‪َ [ :‬قتَل(‪ ])2‬قاتلَه فن ّفرَ الهامة عن قبره‪.‬‬
‫ــــــــــــــ‬
‫والمجمل‪.‬‬ ‫‪340‬‬ ‫(‪ )1‬ديوان جرير‬
‫(‪ )2‬التكملة من المجمل‪.‬‬

‫ـ (باب الهاء والباء وما يثلثهما)‬


‫(هبت) الهاء والباء والتاء كلمةٌ تدلّ على ضَربٍ متتابع‪ .‬و ُه َبتَ الرّجُل ُي ْه َبتُ‪.‬‬
‫ن الضّعيف هَبيتا‪ ،‬كأنه قد ُه َبتَ‪ .‬قال‬
‫وفلنٌ مهبوتٌ‪ ،‬أي ل عقلَ له‪ ،‬ثمّ سمّي الجبا ُ‬
‫طرَفة‪:‬‬
‫َ‬
‫فال َهبَيتُ ل فؤادَ لـه *** والثبيتُ َث ْبتُهُ َف َهمُه([‪)]1‬‬

‫(هبث) الهاء والباء والثاء‪ .‬يقولون‪ :‬ال َهبْث‪ :‬الحَركة([‪.)]2‬‬


‫(هبج) الهاء والباء والجيم كلمةٌ تدلّ على تورّمٍ وثِقَل‪ .‬و َهبَجت النّاقة َهبَجا‪َ :‬ورَمَ‬
‫ضرَبه‪ .‬ومما شذّ عن‬
‫ضَرعها‪ .‬ولذلك يُقال للثّقيل النّفْس ُم َهبّج‪ .‬و َهبَجَه بال َعصَا‪َ :‬‬
‫خ ْبرَاءُ في مكانٍ غير َقعِير‪ ،‬فل يلبثُ ماؤها أن َي ْنضُب‪.‬‬
‫هذا ال َه ْوبَجة‪ ،‬وهي َ‬
‫خ ِترَة‪.‬‬
‫(هبخ) الهاء والباء والخاء‪ .‬ال َه َبيّخَة‪ :‬الجارية تمشِي ُم َتبَ ْ‬
‫(هبد) الهاء والباء والدال الهَبيد‪ :‬حبّ الحنظل‪ .‬وال ّت َهبّد‪ :‬أخْذُه وإصلحه‪ .‬وخرجُوا‬
‫يتهبّدُون‪.‬‬
‫(هبذ) الهاء والباء والذال كلمةٌ واحدة‪ ،‬معناها السّرعة‪ .‬قال الخليل‪ :‬المُهابَذَة‪:‬‬
‫سرْعة في المشي‪ .‬و َمرّ َيهْـبَُذُ َهبْذا‪ ،‬واهتبذَ‬
‫السّرعة‪ .‬وقال ابن ُدرَيد([‪ :)]3‬ال َهبْذ‪ُ :‬‬
‫اهتباذا‪.‬‬
‫(هبر) الهاء والباء والراء‪ :‬كلمتان‪ :‬إحداهما قطعٌ في الشّيء وتقطّع‪ ،‬والخرى‬
‫صفةُ مكان‪.‬‬
‫فالولى‪ :‬ال َهبْر‪ :‬قَطْع اللّحم‪ .‬وال َهبْرة‪ :‬البَضعَة منه‪ .‬يقال َهبَرتُ لـه َهبْرةً‪ .‬وناقةٌ‬
‫ش َعْرُه‪ ،‬كأنّه قد تقطّعَ قِطعا‬
‫َهبْراء و َه َبرَة‪ :‬كثير ُة اللّحم‪ .‬وال َهوْبَر‪ :‬الذي تَ َقرّدَ َ‬
‫ل النّخالة‪ ،‬سمّي بذلك لنّه‬
‫مجتمعة‪ .‬ومن ذلك ال َهبْ َريَة‪ :‬ما كانَ في أسفل الشّعر مث َ‬
‫سفُ القِطعةَ من اللّحم فيَطرحُها‪.‬‬
‫متقطّع‪ .‬وسيف َهبّارٌ([‪ )]4‬وهابرٌ‪ :‬ينت ِ‬
‫وأمّا الكلمة الخرى فالهَبير([‪ :)]5‬مطمئِنّ من الرض‪ .‬ويقال ال ُهبُور‪ :‬الصّخور بينَ‬
‫صلُها‪.‬‬
‫شكّ في ذلك‪ .‬وكلمةٌ يقولونها ما أدرِي ما أ ْ‬
‫الرّوابي([‪ )]6‬أو الصّخورُ‪ ،‬أنا أ ُ‬
‫يقولون‪" :‬ل آتِيكَ ُه َبيْرةَ بنَ سعدٍ" أي أبدا([‪.)]7‬‬
‫(هبز) الهاء والباء والزاء‪ .‬ذ َكرُوا عن أبي زَيد‪َ :‬ه َبزَ‪ :‬ماتَ‪.‬‬
‫(هبش) الهاء والباء والشين‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ .‬يقال هو يَت َهبّش‪ ،‬أيْ يتكسّب‪ .‬وال ُهبَاشَة‪:‬‬
‫الكَسْب‪ .‬قال‪:‬‬
‫ص ْبيَةٍ كأ ْفرُخ العُشوشَ([‪)]8‬‬
‫لول هُباشاتٌ من التّهبِيش *** ِل ِ‬

‫وهو يت َهبّش لهلِه‪.‬‬


‫(هبص) الهاء والباء والصاد‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ .‬ال َهبَص‪ :‬النّشاط‪ .‬رجلٌ َه َبصٌ‪ .‬قال‪:‬‬
‫َمرّ وأعطانِي رشاءً َملِصا([‪ *** )]9‬ك َذنَب الذّيب ُيعَدّي َهبَصا([‪)]10‬‬

‫(هبط) الهاء والباء والطاء‪ :‬كلمةٌ تدلّ على انحدار‪ .‬و َهبَط هُبوطا‪ .‬وال َهبُوط‪:‬‬
‫طتُ غيرِي‪ ،‬و َهبَط المرضُ لح َم العَليل‪ .‬وال َهبَيط‪ :‬الضّامر‬
‫الحُدور‪ .‬و َهبَطتُ أنا و َهبَ ْ‬
‫من البل‪.‬‬
‫(هبع) الهاء والباء والعين‪ :‬كلمةٌ تدل على ضربٍ من المَشْي([‪ .)]11‬و َهبَع هُبوعا‪:‬‬
‫حمَا ّرةَ‬
‫شيَ حمارٍ بليد‪ .‬ويقال هو مَدّ العُنق في المَشْي‪ .‬وال ُهبَع‪ :‬الفَصيل ُي ْنتَجُ َ‬
‫مَشَى مَ ْ‬
‫القَيظ([‪ ،)]12‬سمّي ُهبَعا لنّه إذا مشى َهبَع‪ ،‬أي استعانَ ب ُعنُقه‪.‬‬
‫(هبغ) الهاء والباء والغين‪َ .‬هبَغَ ُهبُوغا‪ :‬نامَ‪.‬‬
‫(هبل) الهام والباء واللم‪ :‬فيه ثلث كلمات‪ ،‬تدلّ إحداها على ُثكْلٍ‪ ،‬والخرى على‬
‫ثِقَل‪ ،‬والثالثة على اغترارٍ وتغفّل‪.‬‬
‫الولى ال َهبَل‪ :‬ال ّثكْل‪ ،‬يقال‪ :‬لمّه ال َهبَل‪ .‬قال‪:‬‬
‫طئِ ال َهبَلُ([‪)]13‬‬
‫النّاسُ مَنْ يلقَ خيرا قائلونَ له *** ما يشتهي ولُمّ المخ ِ‬

‫وال َهبُول من النّساء‪ :‬التي ل يَبقى لها ولد‪.‬‬


‫والثانية المُهبّل‪ :‬الرّجُل *الثّقيل الكثير اللّحم‪ .‬قال‪:‬‬
‫غ ْيرَ م َهبّلِ([‪)]14‬‬
‫شبّ َ‬
‫ح ُبكَ النّطاقِ ف َ‬
‫ح َملْنَ به وهنّ عَواقِدٌ *** ُ‬
‫ِممّنْ َ‬

‫وال َهبَلُ([‪ :)]15‬الشّيخ الكَبير‪ ،‬والظّليم المُسِنّ‪.‬‬


‫صيّاد يَه َتبَل الصّيد يَغترّه‪،‬‬
‫والثالثة قولهم‪ :‬ا ْه َتبَلَ ال ِغرّة‪ ،‬إذا اف َترَصَها‪ .‬وال َهبّال‪ :‬ال ّ‬
‫ل لصيده ويَه َتبَله‪.‬‬
‫ولذلك سمّي الذّئب ِهبَلّ‪ ،‬لنّه يَحتَا ُ‬
‫وأمّا ال َم ْهبَل فمست َقرّ الولَد من الرّحِم‪ ،‬وهو عندنا من باب البدال‪ ،‬وهو في ذلك‬
‫حبَل‪.‬‬
‫أصله([‪ )]16‬مَ ْ‬
‫غبَرة ورقّة فيها‪.‬‬
‫(هبو) الهاء والباء والحرف المعتلّ‪ :‬كلمةٌ تدلّ على َ‬
‫منه ال َه ْبوَة‪ :‬ال َغبَرة‪ .‬وهبا الغُبارُ يَهبو فهو هابٍ‪ :‬سَطع‪ .‬وال َهبَاء‪ :‬دُقاق التّراب‪ .‬قال‪:‬‬
‫عتْه إلى هابَي الترابِ عقيم([‪)]17‬‬
‫َت َزوّد منا بينَ أذْنا ُه ضَربةً *** د َ‬

‫و َهبَا الرّمادُ‪ :‬اختلَطَ بالتّراب و َهمَد‪ .‬والشّي ُء المنبثّ الذي تراه في ضَوء الشمس‪:‬‬
‫هَباءٌ‪.‬‬
‫____________________‬
‫([‪ )]1‬سبق البيت بهذه الرواية أيضا في (ثبت)‪ ،‬وهي رواية الديوان ‪ .19‬ويروى‪:‬‬
‫"قلبه قيمه"‪ ،‬كما في شرح الديوان واللسان (ثبت‪ ،‬هبت)‪.‬‬
‫([‪ )]2‬وكذا ورد في المجمل‪ .‬ولم يرد في معجم من المعاجم المتداولة‪.‬‬
‫([‪ )]3‬في الجمهرة (‪.)53 :1‬‬
‫([‪ )]4‬في الصل‪" :‬هبا"‪.‬‬
‫([‪ )]5‬والهبر أيضا بفتح الهاء وسكون الباء بعدها‪ .‬وأنشد لعدي‪:‬‬
‫فترى محانيه التي تسق الثرى *** والهبر يورق نبتها روادها‬
‫([‪ )]6‬في الصل‪" :‬من الروابي"‪ ،‬صوابه في المجمل واللسان‪.‬‬
‫([‪ )]7‬انظر تفسير المثل في اللسان وكتب المثال‪.‬‬
‫واللسان (هبش)‪.‬‬ ‫‪78‬‬ ‫([‪ )]8‬لرؤبة في ديوانه‬
‫([‪ )]9‬وكذا في المجمل وإصلح المنطق‪ .‬وفي اللسان‪" :‬الهبصى"‪.‬‬
‫واللسان (هبص)‪" :‬فر" بالفاء‪ .‬وفي إصلح المنطق‬ ‫‪460‬‬ ‫([‪ )]10‬في إصلح المنطق‬
‫أيضا‪" :‬وأنطاني"‪ ،‬وهي لغة في "أعطاني" لهل اليمن‪ .‬وقد قرئ‪" :‬إنا أنطيناك‬
‫الكوثر"‪.‬‬
‫([‪ )]11‬في الصل‪" :‬الشيء"‪.‬‬
‫([‪ )]12‬في المجمل واللسان‪" :‬في حمارة القيظ"‪.‬‬
‫([‪ )]13‬للقطامي في ديوانه ص ‪ 2‬والشعر والشعراء ‪.704 ،168‬‬
‫([‪ )]14‬البيت لبي كبير الهذلي‪ ،‬في ديوان الهذليين (‪ )92 :2‬والحماسة (‪)19 :1‬‬
‫والخزانة (‪ .)466 :3‬ورواية الديوان‪" :‬مما حملن به"‪ .‬وأنشده في اللسان (هبل)‪.‬‬
‫([‪ )]15‬كذا ضبط في المجمل‪ ،‬وضبطه بالحرف في القاموس "كإبل"‪ .‬ثم قال‪:‬‬
‫"وكطمر وهجف‪ :‬الرجل العظيم أو الطويل"‪ .‬وقد ضبط "الهبل" بمعنى المسن من‬
‫الرجال والنعام‪ ،‬في اللسان بتشديد اللم‪.‬‬
‫([‪ )]16‬في الصل‪" :‬أصل"‪.‬‬
‫([‪ )]17‬لهوبر الحارثي‪ ،‬كما في اللسان (هبا)‪ .‬وانظر ما سبق من التحقيق في‬
‫حواشي (عقم) حيث أنشد البيت‪.‬‬

‫ـ (باب الهاء والتاء وما يثلثهما)‬


‫س ّيئٍ من القول‪ ،‬وأُ ْه ِت َر الرّجُل‪:‬‬
‫(هتر) الهاء والتاء والراء‪ُ :‬أصَيل يدلّ على باطلٍ و َ‬
‫خرَف من ال ِكبَر‪ .‬ومعنى هذا [أنّه] يتكلّم بال َه ْترَ‪ ،‬وهو السّقَط من القَول‪ .‬والصل‬
‫َ‬
‫فيه هذا‪ ،‬ثمّ يقال رجل مُس َت ْه ِترٌ‪ :‬ل يُبالِي ما قِيلَ لـه‪ ،‬أي كلّ الكلمِ عنده ساقط‪.‬‬
‫وتَها َترَ الرّجُلنِ ادّعى كلّ واحدٍ منهما على صاحبه باطلً‪ .‬و َه َترَه‪ :‬مزّقَ عِرضَه‬
‫بباطلٍ َهتْرا‪ ،‬وهتّره تهتيرا أيضا‪ .‬وقولهم للدّاهية والمر العَجَب‪ِ :‬ه ْترٌ‪ ،‬هو من‬
‫البدال‪ ،‬والصل ِه ْكرٌ‪ ،‬وقد ذكرناه‪.‬‬
‫(هتع) الهاء والتاء والعين‪ .‬قال أبو بكر(‪َ :)1‬هتَع الرجلُ إلينا‪ :‬أقبلَ‪ ،‬مثل هَطع‪ ،‬إذا‬
‫أ ْقبَلَ مسرعا‪.‬‬
‫(هتف) الهاء والتاء والفاء‪ :‬كلمة واحدة‪ ،‬هي ال َهتْف‪ :‬الصّوت‪ .‬و َهتَفَت الحمامةُ‪:‬‬
‫ت صوت‪ .‬قال الهذليّ(‪:)2‬‬
‫ص ّوتَتْ تَهتِف‪ .‬وقَوسٌ َهتّافةٌ و َهتْفَى هُتافا‪ :‬ذا ُ‬
‫جسٍ َهتّافةِ المِ ْذ َروَيـ *** ـنَ َزوْراءَ مضجَعةٍ في الشّمالِ‬
‫علَى عَُِ ْ‬
‫َ‬
‫(هتك) الهاء والتاء والكاف‪ :‬أصلٌ يدلّ على شَقّ في شَيء‪ .‬وال َهتْك‪ :‬شَقّ السّتر عمّا‬
‫وراءَه‪ .‬و ُه ِتكَ عَرشُ فلنٍ‪ :‬هُدّ وشُقّ‪ .‬وسِرنا ُهتْكةً من اللّيل‪ ،‬أي ساعةً‪ .‬وها َتكْناها‪:‬‬
‫سرْنا في دُجاها‪ .‬والمعنى أنّا شَقَقْنا الظّلم‪.‬‬
‫ِ‬
‫(هتم) الهاء والتاء والميم‪ :‬كلمةٌ تدلّ على كسرِ شيء‪ .‬يقال‪َ :‬ه َت ْمتُ الشّيءَ‪.‬‬
‫والهُتامة‪ :‬ما تهتّمَ من شيءٍ‪ .‬وال َهتْمُ‪ :‬كَسْر ال ّثنَايا من أصلها؛ ورجلٌ أهتَم‪.‬‬
‫(هتن) الهاء والتاء والنون كلمةٌ واحدة‪ .‬ه َت َنتِ السّماء َهتْنا و ُهتُونا‪ ،‬مثل هتَلتْ‪.‬‬
‫(هتي) الهاء والتاء والحرف المعتلّ‪ .‬يقولون‪ :‬المُهاتاةُ كالمعاطاة‪ .‬يقال‪ :‬هاتِ‪ ،‬أي‬
‫أعْطِ‪ ،‬فتقول‪ :‬ما أُهاتِيكَ‪ ،‬أي ل أُعْطِيك‪.‬‬
‫خلُق‪ ،‬وهي هذه وحدها‪ .‬قال أبو بكر‪:‬‬
‫فإذا ُهمِز تغير المعنى‪ .‬تقول َت َهتَّأ الثوب‪َ :‬‬
‫س َرهُ وطْئا برجله‪.‬‬
‫وهتأ الشّيءَ يهتأ‪ ،‬إذا كَ َ‬
‫ــــــــــــــ‬
‫(‪ )1‬في الجمهرة (‪.)22 :1‬‬
‫(‪ )2‬هو أمية بن أبي عائذ الهذلي‪ .‬ديوان الهذليين (‪.)185 :2‬‬

‫ـ (باب الهاء والثاء وما يثلثهما)‬


‫(هثم) الهاء والثاء والميم ليس في هذا الباب عندنا إلّ ال َهيْثَم‪ ،‬يقال‪ :‬هو َفرْخ‬
‫العُقَاب‪ .‬ويقال ال َهيْثم‪ :‬ال َكثِيب الحمر‪ .‬وحكي عن ابن العرابي‪َ :‬هثَم من مالِهِ‪،‬‬
‫مثل قَسَم‪ ،‬وقد َمرّ‪ .‬وقال ابن دريد(‪ )1‬الهَثم‪ :‬دقّ الشّيء حتى يَنسَحِق‪ ،‬وهثمتُه(‪)2‬‬
‫أَ ْهثِمه‪.‬‬
‫ــــــــــــــ‬
‫(‪ )1‬في الجمهرة (‪.)52 :2‬‬
‫(‪ )2‬في الصل‪" :‬وهثمه"‪.‬‬

‫ـ (باب الهاء والجيم وما يثلثهما)‬


‫صيْلٌ يدلّ على ركودٍ في مكان‪ .‬يقال‪ :‬هَجَد‪ ،‬إذا نامَ‬
‫(هجد) الهاء والجيم والدال ُأ َ‬
‫هُجُودا‪ .‬والهاجد‪ :‬النّائم؛ وإن صلّى ليلً فهو متهجّد‪ ،‬كأنّه بصلته تركَ الهجودَ‬
‫عنه‪ .‬وهذا قياسٌ مستعمَل‪ ،‬كما يقال رجلٌ آثم؛ فإذا َك َرهَ الثمَ وانتَفَى منه قيل متأثّم‪.‬‬
‫والعرب تقول‪ :‬أهْجَ َد البعيرُ‪ :‬ألقَى جَرانَهُ بالرض‪.‬‬
‫(هجر) الهاء والجيم* والراء أصلنَ يدلّ أحدهما على قطيعةٍ وقَطْع‪ ،‬والخر على‬
‫شَدّ([‪ )]1‬شيءٍ و َربْطِه‪.‬‬
‫جرَ القومُ مِن دارٍ إلى دارٍ‪:‬‬
‫فالوّل الهَجْر‪ :‬ضِ ّد الوصل‪ .‬وكذلك الهَجْران‪ .‬وها َ‬
‫جرُون حين هاجروا([‪ )]2‬من مكة إلى المدينة‪.‬‬
‫َت َركُوا الولى للثانية‪ ،‬كما َفعَل المها ِ‬
‫جرُوا"‪،‬‬
‫جرُوا ول َتهَ ّ‬
‫وتهجّر الرّجلُ وت َمهْجَر‪ :‬تشبّه بالمهاجِرين‪ .‬وفي الحديث‪ :‬ها َ‬
‫جرُوا‪ ،‬والوّل أصوب عندنا‪ .‬والهَجْر‬
‫أي كونُوا منهم‪ .‬و[قيل] ل يقال َت َمهْ َ‬
‫جرُوا‪ :‬سارُوا في ذلك‬
‫جرَة‪ :‬نصفُ النّهارَ عند اشتداد الحرّ‪ .‬وهَ ّ‬
‫والهَجَير([‪ )]3‬والها َ‬
‫س َت ِكنّون في بيوتهم‪ ،‬كأنّهم قد تَهاجَروا‪.‬‬
‫الوقت‪ .‬وسمّيت هاجرةً لنّ الناس يَ ْ‬
‫عيَ يهجره([‪.)]5‬‬
‫ن الرا ِ‬
‫والهَجَير‪ :‬يَبيس ال ّن ْبتِ([‪ )]4‬الذي كَسرته الماشية‪ ،‬وسمّي ل ّ‬
‫قال‪:‬‬
‫ع َنتْ *** من ال ّن ْبتِ إلّ ُيَبْسُها و َهجَيرُها([‪)]6‬‬
‫ولم َيبْقَ بالخَلصاءِ ِممّا َ‬

‫ج َر الرّجلُ‪ .‬والهُجْر‪ :‬الفحاش في ال َمنْطِق‪،‬‬


‫ومن الباب الهُجْر‪ :‬الهَذَيان‪ .‬يقال هَ َ‬
‫ج َر الرّجُل في َمنْطِقه‪ .‬قال‪:‬‬
‫يقال‪ :‬أهْ َ‬
‫ض ّرةٍ *** عليها كلما جارَ فيه وأهْجَرا([‪)]7‬‬
‫كما جدةِ العراقِ قال ابنُ َ‬

‫ورماه بالهاجراتِ‪ ،‬وهي الفضائح‪ ،‬وسمّي هذا كلّه لنّه من المهجور الذي ل خَيرَ‬
‫جرٌ‪ ،‬أي ل نظير له‪ ،‬كأنّه من جَودته ومباينته الشياءَ قد‬
‫فيه‪ .‬ويقولون‪ :‬هذا شيء هَ ْ‬
‫جرُ من هذا‪ ،‬أي أكرم‪ .‬وقد يقال في كلّ شيء‪ .‬قال‪:‬‬
‫هَجَرها‪ .‬ويقولون‪ :‬هذا أهْ َ‬
‫جرُ([‪* )]8‬‬
‫طلَقٌ هَ ْ‬
‫* وماء يمانٍ دُونَه َ‬
‫طلَق مِثلُه‪.‬‬
‫طلَقٌ ل َ‬
‫يقولون‪ :‬هو َ‬
‫والهَجَير‪ :‬الحوضُ الكبير‪ ،‬سمّي لنّه شيءٌ يُقتَطَع للماء‪ .‬قال‪:‬‬
‫* تَفرَي ال َف َريّ بالهجيرِ الواسع([‪* )]9‬‬
‫وقال‪:‬‬
‫جئْ أجيرُها([‪)]11‬‬
‫ظّلتْ َتلُوبُ رشَقا هَجَيرُها([‪َ *** )]10‬ل ْوبَ الرّعايا لم َي َ‬
‫َ‬

‫(هجس) الهاء والجيم والسين‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ .‬يقال َهجَس الشّيءُ في النّفْس‪ :‬وَقَعَ‪.‬‬
‫وقال أبو بكر([‪ :)]12‬الهَجْس‪ :‬ال ّنبْأة تَسمعها ول تَفْ َقهُها‪.‬‬
‫(هجع) الهاء والجيم والعين‪ :‬كلمةٌ تدلّ على نوم‪ .‬وهَجَع هُجوعا‪ :‬نام ليلً‪ .‬ولقيتُه‬
‫بعد هَجعةٍ‪.‬‬
‫ومما قِيس على هذا‪ :‬رجلٌ هجع([‪ ،)]13‬أي أحمقُ مُس َتنِيمٌ إلى كُلّ‪.‬‬
‫(هجف) الهاء والجيم والفاء‪ .‬يقولون‪ :‬الهَجْفة‪ ،‬هي النّاحية([‪ .)]14‬وفي ذلك نظر‪.‬‬
‫جفّ فالظّليم المُسِنّ‪ ،‬وأظنّه من الباب الذي زيدت فيه الهاء وأُبدلت زاؤه‬
‫فأمّا الهَ َ‬
‫جيما‪ ،‬وهو من ال ّزفّ‪ ،‬وهو رَيشُه‪.‬‬
‫(هجل) الهاء والجيم واللم أصلنَ يدلّ أحدُهما على اختلطٍ‪ ،‬والخرُ على َرمْي‬
‫شيء‪.‬‬
‫خ َتلِط‪ .‬ويقال أهْج ْلتُ البلَ‪ :‬أهملتُها‪ ،‬وإذا أُه ِملَتْ‬
‫شيُ المُ ْ‬
‫فالوّل‪ :‬ال َهوْجل‪ :‬المَ ْ‬
‫جلَة‪ ،‬مثل‬
‫طتْ‪ .‬قالوا‪ :‬ومنه الهَجُول‪ :‬المرأةُ ال َب ِغيّ لنّها تُخالِطُ كُلّ‪ .‬والمُها َ‬
‫اختلَ َ‬
‫المساجَلة([‪ .)]15‬والقياس فيه واحد‪ .‬وال َهوْجَل من الرض‪ :‬الفَلةُ ل أعلمَ بها‪.‬‬
‫وسمّيت لنّها ل يُهتدَى فيها‪ ،‬فيُخلَطُ المرُ على السّفْر‪ .‬وال َهوْجل من الرّجال‪:‬‬
‫البطيء الذي يَختلِط عليه المور‪ .‬قال‪:‬‬
‫ل ال َهوْجلِ([‪)]16‬‬
‫سهُدا إذا ما نامَ لي ُ‬
‫فأ َتتْ به حُوشَ الفُؤادِ مبطّنا *** ُ‬

‫واللّيل الطّويل َهوْجلٌ‪ ،‬سمّي لختلطِ ظلمه‪ .‬قال الكميت‪:‬‬


‫* َهوْجاءُ َل ْيَلتُها َهوْجَلُ([‪* )]17‬‬
‫ومن الباب الهَجْل‪ :‬غائطٌ بين الجبال مطمئِنّ‪.‬‬
‫ج ْلتُ بالشّيءِ‪َ :‬رمَيتُ‪.‬‬
‫والصل الخر َه َ‬
‫(هجم) الهاء والجيم والميم‪ :‬أصلٌ صحيحٌ واحد يدلّ على وُرودِ شيءٍ بَغتةً‪ ،‬ثم‬
‫يقاس على ذلك‪ .‬يقال‪ :‬هَجَمتُ على القوم بغتةً أ ْهجُم هُجُوما‪ .‬وريحٌ هَجُومٌ‪ :‬شديدةٌ‬
‫جمَةُ الشّتاء‪ :‬شِ ّدةُ بَرده‪ ،‬وهو من ذلك القياس‪ ،‬لنّها تهجُم‪.‬‬
‫تقطّ ُع البيوت‪ .‬وهَ ْ‬
‫حرّه‪ .‬والهَجْم‪ :‬القَدَح الكبير‪[ .‬قال]‪:‬‬
‫جمَة الصّيف‪ :‬شِدّة َ‬
‫وهَ ْ‬
‫فتَملُ الهَجْمَ عفوا وهي وادعةٌ *** حتّى تكادَ شِفاه الهَجمِ تَنثلِمُ([‪)]18‬‬

‫سرُه‪ .‬والهَجْمة من البل‪ :‬ما بين‬


‫وسمّي هَجْما لنّه يهجُم على عَطَش الشّارِب فيَك ِ‬
‫التّسعين([‪ )]19‬إلى المائة‪ ،‬لنّها تهجُم الموردَ بقوّة‪ .‬وهَجَمت البيتَ‪ :‬هَدَمته‪ ،‬وذلك‬
‫أنّ أعله يهجم على أسفله إذا سقَط‪ .‬و َهجَمت العينُ‪ :‬غارت‪ ،‬كأنّها تَهجُم على ما‬
‫وراءها‪ ،‬تَدْخُلُ فيه‪.‬‬
‫‪.................................................................................‬‬
‫‪.............................................................‬‬
‫‪.................................................................................‬‬
‫‪....................................................................‬‬
‫‪.................................................................................‬‬
‫‪....................................................................‬‬
‫‪.................................................................................‬‬
‫‪....................................................................‬‬
‫([‪ )]20‬ومما شذّ عن هذا القياس *هِجاء الحروف‪ ،‬يقال َتهَجّيتُ‪.‬‬
‫وإذا همز تغيّر المعنى‪ .‬يقولون‪َ :‬هجَأَ الطّعامَ‪ :‬أكلَه‪.‬‬
‫____________________‬
‫([‪ )]1‬في الصل‪" :‬أشد"‪.‬‬
‫([‪ )]2‬في الصل‪" :‬هجرا"‪.‬‬
‫([‪ )]3‬والهجيرة أيضا بالهاء‪.‬‬
‫([‪ )]4‬في الصل‪" :‬المنبت"‪.‬‬
‫([‪ )]5‬في الصل‪" :‬تهجره"‪.‬‬
‫واللسان (هجر‪ ،‬عنا) وقد سبق في (عني)‪ .‬واليبس‬ ‫‪305‬‬ ‫([‪ )]6‬لذي الرمة في ديوانه‬
‫بمعنى اليابس‪ ،‬يقال بفتح الياء وضمها‪.‬‬
‫والمجمل واللسان (هجر)‪ .‬وانفرد الديوان برواية‪:‬‬ ‫‪28‬‬ ‫([‪ )]7‬للشماخ في ديوانه‬
‫"ممجدة العراق" وفي رواية ابن بري‪" :‬مبرأة الخلق"‪.‬‬
‫([‪ )]8‬أنشده في المجمل‪ ،‬وكذا في اللسان (هجر ‪.)113‬‬
‫([‪ )]9‬وكذا أنشده في المجمل‪ .‬وفي اللسان (هجر ‪" :)116‬يفري الفري"‪.‬‬
‫([‪ )]10‬في الصل‪" :‬يكون رشاء هجيرها"‪ ،‬صوابه من المجمل‪.‬‬
‫([‪ )]11‬في الصل‪" :‬كوب الرعايا"‪ ،‬صوابه في المجمل‪.‬‬
‫([‪ )]12‬الجمهرة (‪.)96 :2‬‬
‫([‪ )]13‬يقال بالكسر وبضم ففتح‪ ،‬مرة بالهاء فيهما ومرة بطرح الهاء‪ ،‬كما يقال‬
‫أيضا هجع بفتح فكسر‪ ،‬ومهجع كمنبر‪ .‬هن ست لغات‪.‬‬
‫([‪ )]14‬وردت الكلمة ومعناها في القاموس ولم ترد في اللسان‪ .‬ونص القاموس‪:‬‬
‫"والهجفة‪ ،‬بالكسر‪ :‬الناحية الندية"‪.‬‬
‫([‪ )]15‬المهاجلة مما ورد في القاموس ولم يرد في اللسان‪.‬‬
‫([‪ )]16‬لبي كبير الهذلي‪ ،‬في ديوان الهذليين (‪ )92 :2‬واللسان (حوش‪ ،‬سهد‪ ،‬هجل)‬
‫وحماسة أبي تمام (‪ .)20 :1‬وقد سبق في (سهد)‪.‬‬
‫([‪ )]17‬قطعة من بيت له في المجمل واللسان (هجل)‪ .‬وهو بتمامه‪:‬‬
‫ط هوجاء ليلتها هوجل‬ ‫وبعد إشارتهم بالسيا‬
‫وضبطت "ليلتها" في اللسان بالنصب‪ ،‬قال‪" :‬أي في ليلتها"‪.‬‬
‫([‪ )]18‬أنشده في المجمل واللسان (هجم)‪ .‬وقبله‪:‬‬
‫كانت إذا حالب الظلماء أسمعها *** جاءت إلى حالب الظلمات تهتزم‬
‫([‪ )]19‬في المجمل‪" :‬السبعين"‪ .‬وفي تفسير "الهجمة" خلف‪ ،‬وأولى القوال فيه أنه‬
‫القطعة الضخمة من البل‪ ،‬وقيل ما بين الثلثين والمائة‪ ،‬وقيل ما بين الربعين‬
‫إليها‪ ،‬وقيل ما بين السبعين أو التسعين إليها‪ .‬فإذا بلغت المائة فهي الهنيدة‪.‬‬
‫([‪ )]20‬هذا النتقال يشعر بأن هناك سقطا بين هذا الكلم وسابقه‪ .‬والساقط في هذا‬
‫الموضع مادة (هجن) وصدر من مادة (هجو)‪ .‬ونص مادة (هجن) في المجمل‬
‫وصدر مادة (هجو) هما كما يلي‪:‬‬
‫جنَة‪ :‬النّخلة الصغيرة‪ .‬والهَجان من البل‪ :‬البَيضُ الكِرام‪.‬‬
‫"(هجن) المهتَ َ‬
‫وناقةٌ هِجانٌ وبعيرٌ هجانٌ‪ :‬كريمة‪ .‬وأرضٌ هجانٌ‪َ :‬م َربّ ليّنة التربة بيضاء‪ .‬وامرأةٌ‬
‫هِجانٌ‪ :‬كريمة‪ .‬والهَجَين‪ :‬ابن العربيّ من المَة‪.‬‬
‫(هجو) َهجَاه‪ ،‬إذا وقَع فيه بالشّعر‪ ،‬وذلك الشّعر‪ :‬الهجو والهَجاء‪:‬‬
‫المهاجاة"‪.‬‬

‫ـ (باب الهاء والدال وما يثلثهما)‬


‫(هدر) الهاء والدال والراء [يدلّ] على سقوطِ شيء وإسقاطه‪ ،‬وعلى جنسٍ من‬
‫الصّوت‪ .‬وهَ َدرَ السّلطانُ دمَ فلنٍ هَدْرا‪ :‬أباحَه‪ .‬وبنو فلن هَ َد َرةٌ‪ ،‬أي ساقطون‪.‬‬
‫ض يقولون‪ :‬هَدَرةٌ‪ :‬ساقط([‪ .)]1‬قال‪:‬‬
‫ورجُلٌ هُدَرة‪ .‬وبع ٌ‬
‫* إنّي إذا حَارَ الجبانُ الهُ َد َرهْ([‪* )]2‬‬
‫والمعنى الخر هَدَرتِ الحمامةُ َتهْ ِدرُ‪ ،‬وهَ َدرَ الفحلُ هديرا‪ ،‬وه َد َر العَصيرُ في‬
‫غلَيانه‪ .‬وهَدَر ال َعرْفَج‪ :‬عظُم نَباتُهُ فإذا وقعت فيه الرّيحُ كان له كالهدير‪.‬‬
‫َ‬
‫(هدع) الهاء والدال والعين‪ :‬كلمةٌ‪ .‬هي هِدَعْ‪ ،‬تُسكّنُ بها صِغار البل عند نِفارها‪.‬‬
‫والهَوْدَع‪ :‬النّعام‪.‬‬
‫(هدف) الهاء والدال والفاء‪ُ :‬أصَيْلٌ يدلّ على انتصابٍ وارتفاع‪ .‬والهَدَف‪ :‬كلّ شيء‬
‫عظيمٍ مرتفع‪ ،‬ولذلك سمّي الرّجُل الشّخيص الجافي هَدَفا‪ .‬قال‪:‬‬
‫صوّبَ رأسَه *** وأعجب ُه ضَ ْفوٌ من الثّلّةِ الخُطْلِ([‪)]3‬‬
‫إذا الهَ َدفُ المِعزالُ َ‬

‫عرَيض‪ .‬قال النّابغة‪:‬‬


‫والهَدَف‪ :‬الغرض‪ .‬و َركَب([‪ )]4‬مس َتهْدِف‪َ :‬‬
‫ط َع ْنتَ في مسته ِدفٍ([‪* )]5‬‬
‫ط َع ْنتَ َ‬
‫* وإذا َ‬
‫وامرأة ُمهْدِفَة‪ :‬لَحِيمة‪ .‬وأهْ َدفَ لك الشّيءُ‪ :‬انتصب‪.‬‬
‫ومن الباب الهَدْفة‪ :‬الجماعةُ من النّاس‪ .‬فأمّا قوله‪:‬‬
‫صرَ([‪)]6‬‬
‫جعْدةٍ *** على قَ َد َميْ مسته ِدفٍ متقا ِ‬
‫شفَ بيضاءَ َ‬
‫حتّى س ِمعْنا خَ ْ‬
‫وَ‬

‫ت الرّغوة تتساقط على قَدَمَ‬


‫سمِعنا صو َ‬
‫فالمستهدِف‪ :‬الحالِب المُنتصِب‪ .‬يقول‪َ :‬‬
‫الحالب‪.‬‬
‫(هدق) الهاء والدال والقاف‪ .‬فيه من طرائف ابن دريد([‪ :)]7‬الهَدْق‪ :‬الكَسْر‪.‬‬
‫ك الرّجُل علينا بكلمٍ‬
‫(هدك([‪ ))]8‬الهاء والدال والكاف‪ .‬قال ابن دريد([‪ :)]9‬انهَ َد َ‬
‫كثيرٍ‪ :‬ان َبعَثَ([‪.)]10‬‬
‫(هدل) الهاء والدال واللم‪ :‬أصلنَ صحيحانِ‪ :‬أحدُهما يدلّ على استرخاءٍ في‬
‫ب من الصوت‪.‬‬
‫شيء‪ ،‬والخر على ضر ٍ‬
‫ستِرخاء مِشْفَر البعيرِ وكلّ شيءٍ‪ .‬يقال منه هَدِلَ‪ .‬وهَدَلتُ الشّيءَ‬
‫فالول‪ :‬الهَدَل‪ :‬ا ْ‬
‫ل غصنٍ َن َبتَ مستقيما في أراكةٍ أو طلحةٍ‪.‬‬
‫أهْ ِدلُه‪ ،‬إذا أرسلتَه إلى أسفل‪ .‬والهَدَال‪ :‬ك ّ‬
‫والصحيح أنْ يقال ثَمّ‪َ :‬يتَهدّلُ‪ .‬قال‪:‬‬
‫حرّ فوقَه *** ُأصُلً بأوديةٍ ذَواتِ هَدَالِ([‪)]11‬‬
‫يدعُو الهديلَ وساقَ ُ‬

‫ويقال‪ :‬الهَديل‪ :‬فَرخ الحمام‪ .‬فإنْ كان كذا فكأنّه سمّي بصوته‪ .‬قال‪:‬‬
‫فقلتُ أتَبكِي ذاتُ شجوٍ تذكّرتْ *** هَديلً وقد َأوْدَى وما كان ُتبّعُ([‪)]12‬‬

‫(هدم) الهاء والدال والميم‪ :‬أصلٌ يدلّ على حَطّ بناء‪ ،‬ثم يقاس عليه‪ ،‬وهَدَمت‬
‫الحائطَ أه ِدمُه‪ .‬والهَدَم‪ :‬ما تهدّم‪ ،‬بفتح الدال‪.‬‬
‫ومن الباب الهَدْم‪ :‬الثّوب البالي‪ ،‬والجمع أهْدام‪ .‬ودماؤُهم هَدَم أي هَ َدرٌ‪ ،‬كأنّها قد‬
‫هُ ِد َمتْ فلم يُطلَب بها‪ .‬وقوله صلى ال عليه وسلم‪" :‬الدّمُ الدّمُ‪ ،‬والهَدَ ُم الهَدَمُ"‪ ،‬قيل إنّ‬
‫ضبَعة كأنّها تنهدِم‬
‫معناه‪ :‬مَحيانا مَحياكُم ومَماتُنا مَماتُكم‪ .‬ويقال‪ :‬ناقةٌ هَدِمةٌ‪ :‬شديدة ال ّ‬
‫للفَحْل‪ .‬والهَ ْدمَة‪ :‬الدّفعة من المَطَر‪ ،‬كأنّها تتهدّمُ في اندفاعها‪.‬‬
‫ومما شذّ عن هذا القياس المهدوم([‪ )]13‬من الّلبَن‪ ،‬وهو الرّثيئة‪.‬‬
‫(هدن) الهاء والدال والنون‪ُ :‬أصَيلٌ يدلّ على سكونٍ واستقامة‪ .‬سمعت أبا الحسن‬
‫ن إبراهيمَ القطّانَ يقول‪ :‬سمعت ثعلبا يقول‪ :‬تهادَنَ المر‪ :‬استقام‪ .‬وقال‬
‫عليّ ب َ‬
‫غيره‪ :‬ومنه قياس الهُدْنة‪.‬‬
‫حرَاك به‪ .‬قال‪:‬‬
‫ومن الباب الرجل الهَدَان‪ :‬الخاملُ ل َ‬
‫حلّوا ول أرضَ الهُدُونِ([‪)]14‬‬
‫عوْنَ أكنافَ ال ُهوَينَى *** إذا َ‬
‫ول يَر َ‬

‫وهَ ّدنَت المرأ ُة ص ِبيّها بكلمها‪ ،‬إذا أرادت أن يَرقد([‪ .)]15‬والتّهدين‪ :‬البُطء‪ ،‬وهو‬
‫قياس الباب‪.‬‬
‫(هدي) الهاء والدال والحرف المعتلّ‪ :‬أصلنَ [أحدهما] التقدّمُ للرشاد‪ ،‬والخر‬
‫طفٍ([‪.)]16‬‬
‫بَعثة لَ َ‬
‫فالوّل قولُهم‪ :‬هدَيتُه الطّريق هِدايةً‪ ،‬أي تقدّمتُه لرشدَه‪ .‬وكلّ متقدّمٍ لذلك هادٍ‪ .‬قال‪:‬‬
‫إذا كان هادي الفتَى في البل *** دِ صدر القَناةِ أطاعَ *الميرا([‪)]17‬‬

‫ف الضّللة‪ .‬تقول‪ :‬هَدَيته هُدىً‪ .‬ويقال أقبَلتْ‬


‫وينشعب هذا فيقال‪ :‬الهُدَى‪ :‬خِل ُ‬
‫هَوادِي الخيل‪ ،‬أي أعناقها‪ ،‬ويقال هاديها‪ :‬أوّلُ رَعِيل منها‪ ،‬لنّه المتقدّم‪ .‬والها ِديَةُ‪:‬‬
‫سكَها كأنّها تُرشِده‪.‬‬
‫العصا‪ ،‬لنّها تتقدّم مُم ِ‬
‫ومن الباب قولهم‪ :‬نَظَر فلنٌ هَ ْديَ أم ِرهِ أي جَهتَه‪ ،‬وما أحسَنَ هِ ْد َيتَهُ‪ ،‬أي هَ ْديَه‪.‬‬
‫ويقولون‪ :‬جاء فلن يُهادِي بين اثنَين([‪ ،)]18‬إذا كان يمشي بينهما معتمدا عليهما‪.‬‬
‫خرَ هُ َديّاه‪ ،‬أي َقصْدَه‪.‬‬
‫و َر َم ْيتُ بسهمٍ ثمّ رميتُ بآ َ‬
‫والباب في هذا القياس كلّه واحد‪.‬‬
‫والصل الخر الهَ ِديّة‪ :‬ما أه َد ْيتَ من لَطَف إلى([‪ )]19‬ذي مَودّة‪ .‬يقال‪ :‬أه َد ْيتُ أُهدِي‬
‫إهداءً‪ .‬والمِهْدَى‪ :‬الطّبقُ تُهدَى عليه‪.‬‬
‫ومن الباب الهَ ِديّ‪ :‬العَروسُ‪ ،‬وقد هُ ِد َيتْ إلى بَعلها هِدَاءً‪ .‬قال‪:‬‬
‫صنَةٍ هِداءُ([‪)]20‬‬
‫خبّآتٍ *** حُقّ لكلّ مح َ‬
‫فإنْ تكُنَ النّساء مُ َ‬

‫حرَم قُربةً إلى ال تعالى‪ .‬يقال هَ ِديّ‬


‫والهَدْي واله ِديّ‪ :‬ما أُه ِديَ من ال ّنعَم إلى ال َ‬
‫وهَ ْديٌ‪ .‬قال‪:‬‬
‫ضرَبوا صميمَ قذالِهِ بمهنّدِ([‪)]21‬‬
‫طرَيفة بن العَبدِ كانَ ه ِد ّيهُمْ *** َ‬
‫وُ‬

‫وقيل الهَ ِديّ‪ :‬السير‪.‬‬


‫أمّا المهموز فمن غير هذا القياس‪ ،‬وأكثره يدلّ على السكون‪ .‬وهَدَأ هُ ُدوّا‪ ،‬أي‬
‫سكن‪ .‬وهدَأت الرّجْلُ‪ ،‬إذا نام النّاسُ‪ .‬وأهْدأت المرأةُ صبيّها بيدها لينامَ‪ ،‬أي س ّك َنتْه‪.‬‬
‫ن الناس‪ .‬والهَدَأة([‪ :)]22‬ضربٌ من‬
‫ومضى هَُدْءٌ من اللّيل‪ :‬بعد نَومةِ أوّلَ ما يَسك ُ‬
‫العَ ْدوَ السّهل‪.‬‬
‫جنَأ‪.‬‬
‫ومما شذّ عن هذا الباب‪ :‬الهَ َدأُ‪ ،‬وهو إقبال ال َم ْنكِب نح َو الصّدر‪ ،‬كال َ‬
‫ط ّرةِ شيءٍ أو أغصانٍ تُشبِه‬
‫(هدب) الهاء والدال والباء‪ :‬أصلٌ صحيح يدلّ على ُ‬
‫طرّة الثّوب‪ .‬والهَدَب‪ :‬أغصان الرْطَى‪ ،‬وهي الهُدّاب‪ .‬قال‪:‬‬
‫طرّة‪ .‬منه الهُدْب‪ُ :‬‬
‫ال ُ‬
‫فظَلّ العَذارَى يَرتمينَ بلحمِها *** وشَحمٍ كهُدّابِ ال ّدمَقسَ المفتّلِ([‪)]23‬‬

‫عيْر‪ .‬و َهيْ َدبُ السّحابَ‪ :‬ما ته ّدبَ منه‬


‫ويقال‪ :‬الهَدَب من ورق الشّجَر‪ :‬ما لم يكن له َ‬
‫ب الثّمرةَ‪ ،‬إذا‬
‫إذا أراد الوَدْقَ‪ ،‬كأنّه خيوطٌ‪ .‬ورجلٌ أهْدب‪ :‬كثيرُ أشفار العَين‪ .‬وهَ َد َ‬
‫اجتَناها‪َ ،‬يهْ ِدبُها([‪ )]24‬هَدْبا‪ ،‬كأنّه أخَذَ هُ ْدبَ الشّجرة‪.‬‬
‫وتستعار هذه الكلمة فيقال‪ :‬هَدَب النّاقة‪ ،‬إذا حلبَها([‪.)]25‬‬
‫شيَ والحركة‪.‬‬
‫ل على ضربٍ من المَ ْ‬
‫(هدج) الهاء والدال والجيم‪ :‬أصلٌ صحيح يد ّ‬
‫منه الهَدَجان‪ :‬مِشْيةُ الشّيخ‪ ،‬يقال هَدَجَ‪ .‬وأهْدَجَ الظّليمُ‪ :‬مَشَى في ارتعاش‪ ،‬وهو‬
‫ت الرّيح‪:‬‬
‫ج ْ‬
‫شتْ نحوَ ولدِها عاطفة عليه‪ .‬وهَدَ َ‬
‫هَدّاجٌ وهَدَجْدَجٌ‪ .‬وتهدّجت النّاقةُ‪ :‬م َ‬
‫هبّت بحَنين‪.‬‬
‫والهَوْدَج عندنا من هذا القياس‪ ،‬لنّه يضطرب على ظَهر البَعير‪ ،‬ثم يشبّه به فيقال‪:‬‬
‫جتْ النّاقةُ‪ ،‬إذا ارتفَعَ سَنامُها كأنّه ال َهوْدَج‪.‬‬
‫َهوْدَ َ‬
‫ومما شذّ عن هذا الصل التهدّج‪ :‬تقطّع الصّوت‪.‬‬
‫____________________‬
‫([‪ )]1‬في المجمل بعد إنشاده الشاهد التالي‪" :‬وربما رووه‪ :‬هَدَره"‪.‬‬
‫([‪ )]2‬للحصين بن بكير الربعي‪ ،‬كما في اللسان (هدر)‪.‬‬
‫واللسان (هدف‪ ،‬عزل‪ ،‬ضفو)‪ .‬وقد سبق في‬ ‫‪43‬‬ ‫([‪ )]3‬لبي ذؤيب الهذلي في ديوانه‬
‫(خطل‪ ،‬ضفو)‪.‬‬
‫([‪ )]4‬في الصل‪" :‬وركن"‪ ،‬صوابه في المجمل واللسان‪.‬‬
‫واللسان (هدف)‪:‬‬ ‫‪32‬‬ ‫([‪ )]5‬عجزه كما في الديوان‬
‫* رابي المجسة بالعبير مقرمد *‬
‫([‪ )]6‬أنشده في المجمل واللسان (هدف)‪.‬‬
‫([‪ )]7‬الجمهرة (‪.)295 :2‬‬
‫([‪ )]8‬وردت هذه المادة في القاموس‪ ،‬ولم ترد في اللسان‪.‬‬
‫([‪ )]9‬الجمهرة (‪.)298 :2‬‬
‫([‪ )]10‬الذي في القاموس‪" :‬هدك يهدك‪ :‬هدم‪ .‬وتهدك بالكلم‪ :‬تهدم‪ .‬والهودك‪،‬‬
‫كجوهر‪ :‬السمين"‪.‬‬
‫([‪ )]11‬وكذا أنشده في اللسان بدون نسبة‪.‬‬
‫([‪ )]12‬البيت لنصيب أو لبي وجزة‪ ،‬كما في اللسان (هدل)‪ .‬وقد سبق في (جوب)‪.‬‬
‫ورواية اللسان‪" :‬ذات طوق"‪.‬‬
‫([‪ )]13‬وكذا في المجمل‪ .‬والذي في اللسان "المهدومة" بالهاء‪ .‬والمهدوم والمهدومة‬
‫بهذا المعنى لم تردا في القاموس‪.‬‬
‫([‪ )]14‬البيت لبي الغول الطهوي‪ ،‬كما في الحماسة (‪.)9 :1‬‬
‫([‪ )]15‬في الصل‪" :‬أن ترقد"‪ .‬وفي المجمل‪" :‬أن ينام"‪.‬‬
‫([‪ )]16‬اللطف‪ ،‬بالتحريك‪ :‬التحفة والهدية‪ .‬وكلمة "بعثة" مهملة النقط في الصل‪،‬‬
‫وهي المرة من البعث‪.‬‬
‫واللسان (هدي)‪.‬‬ ‫‪69‬‬ ‫([‪ )]17‬للعشى في ديوانه‬
‫([‪ )]18‬في الصل‪" :‬تهادى من اثنين"‪ ،‬صوابه في المجمل‪.‬‬
‫([‪ )]19‬في الصل‪" :‬أي"‪.‬‬
‫واللسان (هدي)‪ .‬وضبطت "النساء" في اللسان بالرفع‪.‬‬ ‫‪74‬‬ ‫([‪ )]20‬لزهير في ديوانه‬
‫ويروى "فإن قالوا النساء"‪.‬‬
‫([‪ )]21‬الرواية‪" :‬كطريفة"‪ .‬والبيت للمتلمس في ديوانه ‪ 7‬نسخة الشنقيطي واللسان‬
‫(هدي)‪.‬‬
‫([‪ )]22‬ذكرت في القاموس‪ ،‬ولم تذكر في اللسان‪.‬‬
‫([‪ )]23‬لمرئ القيس في معلقته المشهورة‪.‬‬
‫([‪ )]24‬في الصل‪" :‬بهدبها"‪ ،‬وأثبت ما في المجمل‪.‬‬
‫([‪ )]25‬في الصل‪" :‬حلبتها"‪.‬‬

‫ـ (باب الهاء والذال وما يثلثهما)‬


‫(هذر) الهاء والذال والراء‪ :‬كلمةٌ واحدة هي الهَذَر‪ ،‬وهو الهَذَيان‪ .‬ورجلٌ مِهذارٌ‬
‫وه َذرَة وهِ ْذرَيانٌ‪ ،‬أي كثير الكلمِ في خَطَل‪.‬‬
‫(هذف) الهاء والذال والفاء‪ .‬يقال سائقٌ هذّافٌ‪ :‬جادّ‪.‬‬
‫ص َغرٍ وخِفّةٍ وسُرعة‪ .‬منه الهُذْلُول‪:‬‬
‫(هذل) الهاء والذال واللم‪ُ :‬أصَيلٌ يدلّ على ِ‬
‫الرجل الخفيف‪ .‬و َهوْذَلَ الرّجُل‪ :‬مَشَى بسُرعة‪ .‬و َهوْذَلَ السّقاء‪ :‬تَمخّضَ‪.‬‬
‫ص َغرَها‪ .‬ومن‬
‫ل صِغار‪ ،‬الواحد هُذْلول‪ ،‬سمّيت بها ل ِ‬
‫ومن الباب‪ :‬الهَذاليل‪ :‬تِل ٌ‬
‫بعض هذا قياسُ اسمَ هُ َذيْل‪.‬‬
‫(هذم) الهاء والذال والميم‪ :‬كلمةٌ صحيحة‪ ،‬تدلّ على قَطعٍ لشيء‪ .‬وهَذْم السّيف‪:‬‬
‫طعُه‪ .‬وسَيفٌ ِمهْذَمٌ وهُذَامٌ و َهيْذَامٌ‪ .‬ويسمّى الشّجاع هَيذاما‪ ،‬تشبيها له بهذا السّيف‪.‬‬
‫قَ ْ‬
‫(هذي) الهاء والذال *والحرف المعتلّ‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ :‬الهَذَيانُ‪ :‬كلمٌ ل يُعقَل ككلم‬
‫سكّين‬
‫ت اللّحم بال ّ‬
‫المَعتُوه‪ .‬يقال‪ :‬هَذَى يَهذِي‪ .‬وحكى ابنُ دريدٍ في المهموز(‪ :)1‬هَ َذ ْأ ُ‬
‫هَذْءا‪ :‬قَطعتُه‪.‬‬
‫(هذب) الهاء والذال والباء‪ :‬كلمةٌ تدلّ على تَن ِقيَةِ شيءٍ مما َيعِيبه‪ .‬يقال‪ :‬شيءٌ‬
‫ن والعَدْو‪ ،‬ومعناه أنّه‬
‫طيَرا َ‬
‫مه ّذبٌ‪ :‬من ّقىً مما َيعِيبُه‪ .‬وأصله الهذاب‪ :‬السّرعةُ في ال ّ‬
‫ن التعلّق به‪ .‬يقال َمرّ الفرَسُ ُيهْ ِذبُ‪ .‬ومَشَى ال َهيْ َذبَى‪ .‬كذلك المه ّذبُ ل يُتعلّق‬
‫ل يُمكِ ُ‬
‫منه بعَيب‪ .‬وال أعلمُ بالصّواب‪.‬‬
‫ــــــــــــــ‬
‫(‪ )1‬في الجمهرة (‪.)291 :3‬‬
‫ـ (باب الهاء والراء وما يثلثهما)‬
‫(هرس) الهاء والراء والسين‪ :‬أصلٌ صحيح يدلّ على دَقّ و َهزْمٍ في الشّيء‪.‬‬
‫و َهرَسْت الشّيءَ‪ :‬دقَ ْقتُه‪ .‬ومنه ال َهرَيسة‪ .‬وال ِمهْراسُ‪ :‬حجرٌ منقورٌ‪ ،‬لعلّهُ يُدَقّ فيه‬
‫خلَق‪ ،‬وهذا على‬
‫الشيء‪ ،‬وربّما كان مستطيلً يُتوَضّأُ منه‪ .‬والهَرْس([‪ :)]1‬الثّوب ال َ‬
‫معنى التّشبيه‪ ،‬كأنّه قد ُهرَس‪ .‬والمَهارَيس‪ :‬البلُ الشّداد تَهرُسُ الشيءَ عند الكل‪.‬‬
‫والهَ َرسُ‪ :‬السدُ الشّديد‪ ،‬كأنّه يَه ُرسُ ما لَقِي‪ .‬قال‪:‬‬
‫شَديدَ السّاعدينَ أخا وَثابٍ *** شديدا أس ُرهُ َهرَسا َهمُوسا([‪)]2‬‬

‫وأمّا ال َهرَاسُ فشَجرٌ ذو شوكٍ‪ .‬وهو شاذّ عن هذا القياس‪ .‬قال‪:‬‬


‫ق الكلبِ يَطَأْنَ ال َهرَاسا([‪* )]3‬‬
‫* طِبا َ‬
‫(هرش) الهاء والراء والشين‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ ،‬هي مُهارَشة الكلبِ‪ :‬تحريش بعضها‬
‫على بعض‪ .‬ومنه يُقاس التّهريش‪ ،‬وهو الفساد بين النّاس‪.‬‬
‫ضبَةٌ معروفة‪ .‬قال‪:‬‬
‫ومما ليس من هذا الباب َهرْشَى‪َ :‬ه ْ‬
‫خُذُوا صدرَ َهرْشَى [أوقَفَاها فإنّه *** كِل جا ِن َبيْ َهرْشَى] لهُنّ طرِيقُ([‪)]4‬‬
‫(هرص) الهاء والراء والصاد ليس بشيء‪ ،‬إل أنهم يقولون‪ :‬ال َهرَيصَة‪ :‬مُستنقع‬
‫الماء‪.‬‬
‫(هرض) الهاء والراء والضاد‪ ،‬سبيلُه سبيلُ ما قبلَه‪ ،‬إلّ أنّ أبا بكرٍ([‪ )]5‬زعم أن‬
‫ت ال ّث ْوبَ‪َ :‬مزّقتُه‪.‬‬
‫ض ُ‬
‫حرّ‪ .‬قال‪ :‬و َهرَ ْ‬
‫صفُ يخرُج بالنسان من ال َ‬
‫ح َ‬
‫ال َهرَض‪ :‬ال َ‬
‫(هرط) الهاء والراء والطاء شيءٌ يدلّ على اختصامٍ وتشاتُمٍ‪ .‬وتهارطَ الرّجلنَ‪.‬‬
‫خلّطَ‪.‬‬
‫تَشَا َتمَا‪ .‬و َهرَطَ في كلمِه‪َ :‬‬
‫(هرع) الهاء والراء والعين‪ :‬أصلٌ صحيحٌ يدلّ على حركةٍ واضطراب‪ .‬وأُ ْهرَعَ‬
‫الرّجُلُ‪ :‬ار َتعَدَ َفرَقا‪ .‬وس ّميَ الحمقُ َه ْيرَعا لضطرابِ رائِهِ‪ .‬ويمكن أنّ الهاء فيه‬
‫زائدة‪ ،‬فيكون من باب َيرَع‪ .‬ويقال ال َهرْياع‪ :‬سَفِير الشّجرِ‪ ،‬لنّه مضط ِربٌ تح ِملُهُ‬
‫الرّيحُ من موضعٍ إلى موضع‪.‬‬
‫عتِ الرّماحُ‪ :‬أقبَلتْ شوارِعَ‪ .‬وهم‬
‫ومن الباب‪ :‬ال َهرَع‪ :‬الدّمعُ أو الدّمُ الجارَي‪ .‬و َت َهرّ َ‬
‫ُي ْهرَعُون إليه‪ ،‬أي يُساقُون‪.‬‬
‫ومما ليس من الباب ال َهرْعة([‪ُ :)]6‬د َو ْيبّة‪ .‬يقال لها َهرَيعٌ([‪ )]7‬وهريع([‪.)]8‬‬
‫(هرف) الهاء والراء والفاء‪ .‬يقولون‪ :‬ال َهرْف كالهَ َذيَان بالثّناء على النسان إعجابا‬
‫خلَةُ‪ ،‬إذا عجّلت‬
‫به‪ .‬يقولون‪" :‬ل َت ْه َرفْ بما ل َت ْعرَف"‪ .‬ويقولون‪َ :‬هرّفَت([‪ )]9‬النّ ْ‬
‫إتاءَها‪ .‬وما ُأرَى هذه الكلمةَ عربيّة‪.‬‬
‫(هرل) الهاء والراء واللم‪ .‬يقولون‪ :‬ال َه ْروَلة بين المَشْي والعَدْو‪.‬‬
‫(هرم) الهاء والراء والميم كلمتان‪ :‬إحداهما ال َهرَم‪ِ :‬كبَر السّنّ‪ .‬ويقال‪ :‬ال َه َرمَة‪:‬‬
‫خرُ ولَ ِد الرّجل‪ .‬والخرى ال ُهرْمانُ‪ :‬العَقْل‪.‬‬
‫الّلبُؤَة([‪ .)]10‬وابن ِه ْرمَةَ‪ :‬آ ِ‬
‫(هرو) الهاء والراء والحرف المعتلّ والمهموز‪ ،‬بابٌ لم يُوضَع على قِياسٍ‪،‬‬
‫وأُصولُ كلمه متباينة وممّا جاء منه‪َ :‬ه َر ْوتَهُ بالهرَاوة‪ :‬ضربتُه بها‪ .‬و َهرّيتُ‬
‫العمامةَ‪ :‬صَ ّفرْتُها‪ .‬قال ابنُ دريد([‪ :)]11‬ال َه ْروُ ل أصْلَ لـه في العربيّة‪ ،‬إلّ أنّ أبا‬
‫جتُه‪ .‬وإنما هو َه َرأْته‪.‬‬
‫ل اللّغة‪ .‬قال‪َ :‬ه َر ْوتُ اللّحمَ‪ :‬أنضَ ْ‬
‫مالكٍ جاء بحرفٍ أنكره أه ُ‬
‫ومن المهموز ال ُهرَاء‪ :‬ال َمنْطِق الفاسِد‪ .‬يقال‪ :‬أ ْه َرأَ الرّجُل في مَنطِقِه‪ .‬قال‪:‬‬
‫شرٌ مثل الحرير ومنطِقٌ *** رخيمُ الحواشِي ل هُراءٌ ول َن ْزرُ([‪)]12‬‬
‫لها بَ َ‬

‫طبَخَ حتى يتساقَطَ عن العظْم‪ .‬و َه َرأَه البَردُ‪ :‬أصا َبتْهُ شِ ّدتُه‪ ،‬وكذا‬
‫وته ّرأَ اللّحمُ‪ُ :‬‬
‫أهرأه‪.‬‬
‫(*هرب) الهاء والراء والباء كلمةٌ واحدة‪ ،‬هي َهرَب‪ ،‬إذا َفرّ‪ .‬وما له هاربٌ ول‬
‫قاربٌ‪ ،‬أي صادرٌ عن الماء ول وارد‪ ،‬أي ل شيءَ له‪.‬‬
‫سعَة الشّدْق‪.‬‬
‫سعَةٍ في شَيء‪ .‬فال َهرَت‪َ :‬‬
‫(هرت) الهاء والراء والتاء‪ :‬كلمةٌ تدلّ على َ‬
‫والهَرَيت‪ :‬المرأةُ المُ ْفضَاة‪.‬‬
‫(هرج) الهاء والراء والجيم أصلٌ صحيح يدلّ على اختلطٍ وتخليط‪ .‬منه َهرّجَ‬
‫خلّط‪ .‬ويقاس على هذا فيقال ِللْ َقتْل َهرْج‪ ،‬بسكون الراء‪ .‬قال‪:‬‬
‫الرّجُل في حَدِيثه‪َ :‬‬
‫ليتَ شِعرِي َأَأوّلُ ال َهرْج هذا *** أم زمانٌ من ِف ْتنَةٍ غيرِ َهرْجَ([‪)]13‬‬

‫ظلِمَ عينُ ال َبعِيرِ من شِ ّدةِ الحر‪ .‬وال َهرْج‪ :‬عَ ْد ُو الفرسِ‬


‫والهَرَج بفتح الراء‪ :‬أن تُ ْ‬
‫ت التفّ بعضُه ببعض‪.‬‬
‫سنَة النّبا ِ‬
‫سرْعة‪ ،‬مرّ َي ْهرَجُ‪ .‬والرض المِهراجُ‪ :‬الحَ َ‬
‫بَ ُ‬
‫سبُعَ([‪ :)]14‬صِحْت به‪.‬‬
‫جتُ ال ّ‬
‫ومما ليس من هذا بعيدا منه‪َ :‬ه ّر ْ‬
‫(هرد) الهاء والراء والدال كلماتٌ تدلّ على معالجةِ شيءٍ بصِبْغ أو ما أش َبهَه‪.‬‬
‫صبَ َغ أصْ َفرَ‪ .‬و َهرّ ْدتُ الثّوبَ شققته‪ .‬و َهرَدْت عِرضَه‪َ :‬ثلَبتُه‪.‬‬
‫وثوبٌ مَهرودٌ‪ُ :‬‬
‫و َهرّ ْدتُ اللّحمَ‪ :‬أنضجتُه شيئا‪ ،‬تهريدا‪.‬‬
‫____________________‬
‫([‪ )]1‬بفتح الهاء وكسرها‪ ،‬وككتف أيضا‪.‬‬
‫([‪ )]2‬أنشده في المجمل واللسان (هرس)‪.‬‬
‫([‪ )]3‬للنابغة الجعدي كما سبق في حواشي (طبق)‪ .‬وصدره‪:‬‬
‫* وخيل يطابقن بالدارعين *‬
‫([‪ )]4‬التكملة مما سبق في (‪ )147 :1‬ومن اللسان (هرش) ومعجم البلدان (هرشى)‪.‬‬
‫وقد سبق برواية‪" :‬خذا أنف"‪ .‬وفي المجمل والصحاح‪" :‬خذي أنف"‪ ،‬وفي اللسان‪:‬‬
‫"خذا جنب"‪.‬‬
‫([‪ )]5‬في الجمهرة (‪.)368 :2‬‬
‫([‪ )]6‬بالفتح وبالتحريك‪ ،‬كما في تاج العروس‪.‬‬
‫([‪ )]7‬وكذا في المجمل‪ .‬ونصه‪" :‬والهرعة‪ :‬دويبة‪ ،‬ويقال بل الهريع القملة‪ ،‬وهو‬
‫الصحيح"‪ .‬واقتصر في الجمهرة (‪ )391 :2‬على قوله‪" :‬والهريعة‪ :‬القملة الكبيرة"‪.‬‬
‫([‪ )]8‬كذا وردت هذه الكلمة‪ .‬وبدلها في اللسان‪" :‬الهيرعة"‪.‬‬
‫([‪ )]9‬ويقال‪" :‬أهرفت أيضا" كما في القاموس‪ ،‬واقتصر على الخيرة في اللسان‪.‬‬
‫([‪ )]10‬وردت في القاموس‪ .‬ولم ترد في اللسان‪.‬‬
‫([‪ )]11‬الجمهرة (‪.)422 :2‬‬
‫واللسان‬ ‫‪212‬‬ ‫([‪ )]12‬في الصل‪" :‬له بشر" تحريف‪ .‬والبيت لذي الرمة في ديوانه‬
‫(هرأ) والبيان (‪ )276 :1‬وأمالي القالي (‪ .)154 :1‬ويروى‪" :‬رقيق الحواشي" كما في‬
‫البيان‪.‬‬
‫واللسان (هرج)‪ ،‬قاله أيام فتنة ابن الزبير‪.‬‬ ‫‪283‬‬ ‫([‪ )]13‬لبن قيس الرقيات في ديوانه‬
‫([‪ )]14‬في اللسان والمجمل‪" :‬بالسبع"‪.‬‬

‫ـ (باب الهاء والزاء وما يثلثهما)‬


‫(هزع) الهاء والزاء والعين أصلنَ يدلّ أحدهما على وَحْشَة‪ ،‬والخر على‬
‫اضطرابٍ وكَسْر‪.‬‬
‫الوّل قولهم‪َ :‬مضَى َهزَيعٌ من الليل‪ ،‬أي طائفةٌ منه‪ .‬وتهزّعَ فلنٌ لفلن‪ :‬تن ّكرَ‪ .‬قال‬
‫ن تلكَ ساعةُ وَحْشةٍ‪.‬‬
‫الخليل‪ :‬هو من هزيع اللّيل‪ ،‬ل ّ‬
‫والخر قولهم‪ :‬ت َهزّعت القناةُ‪ :‬اضطر َبتْ‪ .‬وت َهزّعَت المرأة‪ :‬ت َث ّنتْ‪ .‬قال‪:‬‬
‫* ِمثْلَ القَطاةِ لَ ْدنَةَ ال ّت َهزّعَ([‪* )]1‬‬
‫طرَب‪ .‬و َت َهزّعت البلُ في سَيرِها‪ :‬اهت ّزتْ‪ .‬و َهزَعتُ العَظمَ‪:‬‬
‫س ْيفُ‪ :‬اض َ‬
‫وتهزّعَ ال ّ‬
‫كسرتُه‪ .‬وال ِمهْزَع‪ :‬السدُ الحَطُوم‪ .‬قال‪:‬‬
‫ح ْليَةَ مشبوحَ الذّراعينَ مِهزَعا([‪)]2‬‬
‫كأ ّنهُمُ يَخشَونَ مِنكَ مذرّبا *** ب َ‬

‫ومما شذّ عن البابين ال ْهزَع‪ :‬السّهم يَبقى في الكِنانة‪ ،‬لنّه أر َدؤُها‪ ،‬وقيل يكون‬
‫أجودَها‪ .‬ويقولون‪ :‬ما لَه أ ْهزَعُ‪ ،‬أي ماله شيء‪.‬‬
‫(هزف) الهاء والزاء والفاء كلمة واحدة‪ .‬ال َه َزفّ([‪ :)]3‬الظلِيم‪ .‬وذكر ابنُ دريد([‪:)]4‬‬
‫َهزَفته الرّيح‪ :‬طا َرتْ به‪.‬‬
‫(هزق) الهاء والزاء والقاف‪ ،‬كلماتٌ في قياسٍ واحد‪ .‬امرأةٌ هزقة‪ :‬ل تست ِقرّ‪.‬‬
‫حمَارٌ َهزَقٌ‪:‬‬
‫حكَ‪ .‬و ِ‬
‫ق الرّجُل([‪ :)]6‬ض ِ‬
‫وكذلك ال ِمهْزاق‪ .‬والهَزَق‪ :‬الرّعد([‪ .)]5‬وأ ْهزَ َ‬
‫كثير الستِنان‪.‬‬
‫ن على ضَعف‪ .‬فال َهزْل‪:‬‬
‫(هزل) الهاء والزاء واللم كلمتان في قياسٍ واحد‪ ،‬يدُلّ َ‬
‫سمَن‪ .‬يقال‪َ :‬ه َز ْلتُ دابّتي وقد ُهزَلت‪ .‬و َهزَلَ في‬
‫نقيض الجَدّ‪ .‬وال ُهزَال‪ :‬خِلف ال ّ‬
‫مَنطِقِه‪ .‬وأ ْهزَل‪ :‬وقع في ماله ال ُهزَال‪.‬‬
‫غمْز وكَسْر‪ .‬فال َهزْم‪ :‬أن َت ْغ ِمزَ‬
‫(هزم) الهاء والزاء والميم أصلٌ صحيحٌ يدلّ على َ‬
‫حرْب‪.‬‬
‫الشيءَ بيدك ف َي ْنهَزمَ إلى داخل‪ ،‬كال ِقثّاءةِ والبَطّيخة‪ .‬ومنه ال َهزَيمة في ال َ‬
‫وغيثٌ َهزَيم‪ :‬متبعّق‪ .‬و َهزَيم الرّعدِ‪ :‬صوتُه‪ ،‬كأنّه يتكسّر‪ ،‬من قولهم‪ :‬تهزّمَ السّقاء‪:‬‬
‫َيبَس فتشقّقَ‪.‬‬
‫ومن الباب اه َت َز ْمتُ الشّاةَ‪ :‬ذبحتُها‪ .‬والهَزْمة‪ :‬ما تطامَنَ منَ الرض‪.‬‬
‫ومما ليس من هذا القياس المِهزام‪ :‬عُودٌ يُجعلُ في رأسه نارٌ‪ ،‬تلعب به صِبيانُ‬
‫العراب‪ .‬قال جرير‪:‬‬
‫* و َت ْل َعبُ المِهزاما([‪* )]7‬‬
‫(هزن) الهاء والزاء والنون ليس فيه إل هَوازَن‪ :‬قبيلة‪ .‬يقولون‪ :‬ال َه ْوزَن‪ :‬الغُبار‪.‬‬
‫والهَ ْوزَن‪ :‬طائر([‪.)]8‬‬
‫خرَ‪.‬‬
‫سِ‬‫(هزأ) الهاء والزاء والهمزة كلمة واحدة‪ .‬يقال‪َ :‬ه َزئَ واسته َزأَ‪ ،‬إذا َ‬
‫(هزب) الهاء والزاء والباء كلمةٌ واحدة‪ .‬ال َه ْو َزبُ‪ :‬البعير المُسِنّ‪ ،‬في قول العشى‪:‬‬
‫والهَ ْو َزبَ العَودَ أمتطِيهِ بها *** وال َع ْن َترَيسَ الوَجناءَ* والجملَ([‪)]9‬‬
‫ل على صوت‪ .‬يقولون‪ :‬ال َهزَج‪:‬‬
‫(هزج) الهاء والزاء والجيم‪ :‬أصلٌ صحيح يد ّ‬
‫شبّه ال َهزَج من الغاني‪ .‬قال‪:‬‬
‫صوت الرّعد‪ ،‬وبه ُ‬
‫* كأنّها جاريةٌ َت َهزّجُ([‪* )]10‬‬
‫ص ّوتَتْ([‪ ])]11‬عند النباض‪ .‬قال الكميت‪:‬‬
‫وتهزّجَت القوسُ‪[ ،‬إذا َ‬
‫بأهازيجَ من أغانيّها الجُـ *** ـشّ وإتباعِها الزّفِِيرَ الطّحِيرا([‪)]12‬‬

‫وفرسٌ َهزَجٌ‪ :‬في مَشيهِ سُرعة([‪ ،)]13‬كأنّه يُذهَب إلى ما يُسمَع من حَفِيفِه‪.‬‬
‫ض ْربٍ‪ .‬و َهزَره بعصاه‬
‫(هزر) الهاء والزاء والراء يدلّ على غمزٍ وكس ٍر و َ‬
‫سرَاتٍ‪ ،‬إذا كان‬
‫غ َمزَه([‪ .)]14‬وإنّ فلنا لذُو َهزَراتٍ وكَ َ‬
‫َه َزرَاتٍ‪ :‬ضربَه‪ .‬و َه َزرَه‪َ :‬‬
‫ُي ْغبَن في كلّ شَيء‪ .‬قال‪:‬‬
‫خلَعْ ثِيا ُبكَ ل ضَأنٌ ول إبلُ([‪)]15‬‬
‫ستَ تَا ِركَها *** ُت ْ‬
‫إلّ تَدَعْ َه َزرَاتٍ ل ْ‬
‫وال أعلم‪.‬‬
‫____________________‬
‫([‪ )]1‬أنشده في اللسان (قرصع‪ ،‬هزع) برواية‪:‬‬
‫إذا مشت سالت ولم تقرصع *** هز القناة لدنة التهزع‬
‫([‪ )]2‬حلية‪ ،‬بالفتح‪ :‬مأسدة باليمن‪ .‬وأنشده في المجمل واللسان (هزع) ومعجم‬
‫البلدان (حلية)‪ .‬وفي اللسان والمعجم‪" :‬مدربا" بالدال المهملة‪.‬‬
‫([‪ )]3‬مثله "الهجف" بالجيم‪.‬‬
‫([‪ )]4‬في الجمهرة (‪.)14 :3‬‬
‫([‪ )]5‬في القاموس‪" :‬الهزق‪ ،‬ككتف‪ :‬الرعد الشديد"‪ .‬وفي المجمل‪" :‬والهزق‪ :‬الرعد‬
‫الشديد"‪ .‬وفي اللسان‪" :‬والهزق ‪-‬هذه بالتحريك‪ :-‬شدة صوت الرعد"‪.‬‬
‫([‪ )]6‬في اللسان‪" :‬أهزق فلن في الضحك"‪ .‬وفي المجمل‪" :‬وأهزق الرجل في‬
‫الضحك"‪.‬‬
‫واللسان (هزم)‪:‬‬ ‫‪542‬‬ ‫([‪ )]7‬البيت بتمامه في الديوان‬
‫كانت مجرئة تروز بكفها *** كمر العبيد وتلعب المهزاما‬
‫([‪ )]8‬في الصل‪" :‬الطائر" وفي المجمل‪" :‬ويقال هو ضرب من الطير"‪ .‬وفي‬
‫اللسان‪" :‬هوزن‪ :‬اسم طائر"‪.‬‬
‫واللسان (هزب)‪.‬‬ ‫‪156‬‬ ‫([‪ )]9‬ديوان العشى‬
‫([‪ )]10‬أنشده في المجمل واللسان (هزج)‪.‬‬
‫([‪ )]11‬التكملة من المجمل واللسان‪.‬‬
‫([‪ )]12‬المجمل واللسان (هزج)‪.‬‬
‫([‪ )]13‬في الصل‪" :‬مسرعة"‪.‬‬
‫([‪ )]14‬في الصل‪" :‬وغمزه"‪ ،‬صوابه في المجمل‪.‬‬
‫([‪ )]15‬تخلع ثيابك‪ ،‬كذا ضبطت في المجمل‪ ،‬وضبط في اللسان مثله لكن بنصب‬
‫"ثيابك"‪.‬‬

‫ـ (باب الهاء والسين وما يثلثهما)‬


‫(هسم) الهاء والسين والميم‪ .‬قال أبو بكر(‪ :)1‬الهَسْم‪[ :‬مثل الهَشْم(‪ .])2‬وهَسَمه‬
‫يهسِمه هَسْما‪ :‬كسره‪ .‬وال أعلم‪.‬‬
‫ــــــــــــــ‬
‫(‪ )1‬انظر الجمهرة (‪.)54 :3‬‬
‫(‪ )2‬التكملة من المجمل‪.‬‬

‫ـ (باب الهاء والشين وما يثلثهما)‬


‫(هشم) الهاء والشين والميم أصلٌ يدلّ على كسْر الشّيء الجوفِ وغيرِ الجوف‬
‫جمَعٌ على أن هاشما سمّي‬
‫شمَة‪ :‬الشّجّة َتهْشِمُ عظ َم ال ّرأْس‪ .‬ومُ ْ‬
‫ش ْمتُهُ هَشْما‪ .‬والها ِ‬
‫وه َ‬
‫به لنّه هَشَ َم الثرِيد‪ ،‬واسمه عَمرو‪ .‬والهشيم من النّبات‪ :‬اليابس‬
‫المتكسّر‪ .‬ورجلٌ هشِيمٌ‪ :‬ضعيف البَدَن‪ .‬وربما قالوا‪ :‬تهشّمَ فُلنٌ على فلن‪ ،‬أي‬
‫طفَ‪ .‬وهو من الباب‪ .‬واهتَشَمَ ما في ضَرع النّاقة‪ :‬اح َتَلبَه(‪ ،)1‬وهو القياس‪.‬‬
‫تع ّ‬
‫(هشل) الهاء والشين واللم‪ .‬يقولون‪ :‬الهَشِيلة‪ :‬البَعير يأخذُه الرّجُل من غير إذنِ‬
‫حبَه يبلُغ به حيث يريدُه ثم يردّه‪ .‬قال‪:‬‬
‫صا ِ‬
‫وكلّ هَشِيلةٍ ما دمتُ حيّا *** عليّ محرّمٌ إلّ الجمال(‪)2‬‬
‫حَلبَ كلّ ما‬
‫(هشر) الهاء والشين والراء‪ :‬كلمتان‪ :‬ال َهيْشَر‪ :‬نَبت‪ .‬وهَشَر النّاقةَ(‪َ :)3‬‬
‫في ضَرعِها‪ .‬وال أعلم‪.‬‬
‫ــــــــــــــ‬
‫(‪ )1‬في الصل‪" :‬احلبته"‪ ،‬صوابه في المجمل‪.‬‬
‫(‪ )2‬أنشده في المجمل واللسان (هشل)‪.‬‬
‫(‪ )3‬مما ذكر في القاموس ولم يذكر في اللسان‪.‬‬

‫ـ (باب الهاء والصاد وما يثلثهما)‬


‫ص ْمتُ الشّيءَ‪ :‬كسَرتُه‪ .‬وبه‬
‫(هصم) الهاء والصاد والميم‪ :‬كلمةٌ تدلّ على الكسر‪َ ،‬ه َ‬
‫سمّي السد َه ْيصَما‪ .‬وال أعلم‪.‬‬
‫(هصر) الهاء والصاد والراء‪ :‬يدلّ على قَبضٍ على شَيء وإمالتِه‪ .‬و َهصَرتُ العُود‪،‬‬
‫إذا أخ ْذتَه برأسِهِ فأ َم ْلتَه إليك‪ .‬قال‪:‬‬
‫ص ْرتُ بغصنٍ ذي شَمارَيخَ َميّالِ(‪* )1‬‬
‫* َه َ‬
‫وبذلك سمّي السَدُ َهصُورا و َهيْصرا و َهصّارا(‪.)2‬‬
‫ــــــــــــــ‬
‫واللسان (هصر)‪ ،‬وصدره‪:‬‬ ‫‪59‬‬ ‫(‪ )1‬لمرئ القيس في ديوانه‬
‫* ولما تنازعنا الحديث وأسمحت *‬
‫(‪ )2‬ويقال أيضا‪ :‬هيصار‪ ،‬ومهصار‪ ،‬وهصرة وهصر بضم ففتح فيهما‪ ،‬ومهتصر‬
‫كذلك‪.‬‬

‫ـ (باب الهاء والضاد وما يثلثهما)‬


‫(هضل) الهاء والضاد واللم ليس فيه إل الهَيضَلة‪ ،‬وهي الجماعة المتسلّحة ذاتُ‬
‫جلَبة‪ .‬وربّما قالوا للناقة العظيمة‪ :‬هَيضَلة‪.‬‬
‫ال َ‬
‫(هضم) الهاء والضاد والميم‪ :‬أصلٌ صحيح يدلّ على كَسرٍ وضَغطٍ وتداخُل‪.‬‬
‫وهضَمت الشّيءَ هضما‪ :‬كسرتُه‪ .‬ومِزمارٌ ُم َهضّم‪ ،‬لنّه فيما يزعمون أكسارٌ يضمّ‬
‫بعضُها إلى بعض‪ .‬والهاضوم‪ :‬الذي يَهضِم الطّعام‪ ،‬وأُراه مولّدا‪ .‬وكشحٌ مُهضّم‪.‬‬
‫علَى البطن‪،‬‬
‫ضغِطا‪ .‬والهَضَم‪ :‬انضمامُ أ ْ‬
‫وامرأ ٌة هضيمة الكَشْحَين‪ :‬لطي َفتُهما‪ ،‬كأنّهما ُ‬
‫طلْع‬
‫س أهضَمُ قَطّ(‪ .")1‬وال ّ‬
‫حلْبةَ فر ٌ‬
‫وهو في الخيل عَيب‪ .‬قال الصمعيّ‪" :‬لم يسبَق ال َ‬
‫ل بعضُه في بعض و َهضَمتُ لك مِن حقّي طائفةً‪ :‬تركتُه‪ .‬والمتهضّم‪:‬‬
‫الهضِيم‪ :‬الدّاخ ُ‬
‫الظالم‪ .‬والهضام‪ :‬بُطونٌ من الودية‪ ،‬سمّيت بذلك لغموضها‪ ،‬الواحد ِهضْمٌ‪ .‬فأمّا‬
‫الهضام من الطّيب‪)2(....‬‬
‫(هضب) الهاء والضاد والباء يدلّ على اتّساعٍ وكَثرةٍ وفيض‪ .‬منه ال َهضْبة‪ :‬المَطْرة‬
‫ضبَة(‬
‫طوَالت‪[ .‬والهَ ْ‬
‫ضبّ‪ :‬الفَرسُ الكثير ال َعرَق‪ .‬و َهضَباتٌ ُ‬
‫العظيمةُ القَطْر‪ .‬والهَ َ‬
‫‪ :])3‬ال َكمَة* الملساء‪ .‬وال أعلم بالصواب‪.‬‬
‫ــــــــــــــ‬
‫(‪ )1‬انظر الحيوان (‪.)104 :1‬‬
‫(‪ )2‬كذا وردت العبارة مبتورة في الصل وفي المجمل‪" :‬والهضام‪ :‬البخور‪،‬‬
‫واحدتها هضمة‪ .‬قال العشى‪:‬‬
‫إذا ما الدخان شبه في ال *** نف يوما بشقوة أهضاما"‪.‬‬
‫(‪ )3‬التكملة من المجمل‪.‬‬

‫ـ (باب الهاء والطاء وما يثلثهما)‬


‫(هطع) الهاء والطاء والعين‪ُ :‬أصَيلٌ يدلّ على إقبالٍ على الشّيء وانقياد‪ .‬يقال‪:‬‬
‫ص ّوبَ عنقَه منقادا‪.‬‬
‫هَطَ َع الرّجلُ على الشّيء ببصره‪ :‬أقبَلَ‪ .‬وأهط َع البعيرُ‪َ :‬‬
‫سرَعَ‪.‬‬
‫وأهْطَعَ‪ :‬أ ْ‬
‫(هطل) الهاء والطاء واللم‪ :‬كلمةٌ تدلّ على تتابُع في قَطْر وغيره‪ .‬وهَطَلَ المطرُ‬
‫طلَى‪ :‬تجيءُ رويدا متتابَعة‪.‬‬
‫هَطلنا‪ :‬تتابَعَ‪ ،‬وكذلك الدّمعُ‪ .‬وديمةٌ هطْلء‪ .‬وإبلُ هَ ْ‬
‫وكذلك يقولون لل ُم ْعيِي(‪ )1‬منها‪ :‬هَطِل‪.‬‬
‫(هطر) الهاء والطاء والراء‪ .‬يقولون الهَطْر‪ :‬الضّرب بالخشب(‬
‫طرُه هَطْرا‪ .‬وال أعلم‪.‬‬
‫‪ .)2‬وهطره َيهْ ِ‬
‫ــــــــــــــ‬
‫(‪ )1‬في الصل‪" :‬للمعنى"‪ ،‬صوابه في المجمل واللسان‪.‬‬
‫(‪ )2‬في الصل‪" :‬من الخشب"‪ ،‬صوابه في المجمل‪ .‬وفي اللسان‪" :‬هطر الكلب‬
‫يهطره هطرا‪ :‬قتله بالخشب"‪.‬‬

‫ـ (باب الهاء والعين وما يثلثهما)‬


‫(هعر) الهاء والعين والراء وهذا ل يكون إلّ بدخيل(‪ .)1‬يقولون‪ :‬ال َه ْيعَرة‪ :‬ال ّنزَقة‬
‫من النّساء‪ .‬والهَيعَرة‪ :‬الغُول‪ .‬وال َهيْ َعرُور‪ :‬الدّاهية‪.‬‬
‫ــــــــــــــ‬
‫(‪ )1‬في المجمل‪" :‬إل بدخيل بين الهاء والعين"‪.‬‬

‫ـ (باب الهاء والفاء وما يثلثهما)‬


‫(هفا) الهاء والفاء والحرف المعتل‪ :‬أصلٌ يدلّ على ذَهاب شيءٍ في خِفّة وسُرعة‪.‬‬
‫وهَفَا الشيءُ في الهَواءِ يهفُو‪ ،‬إذا ذَهَب‪ ،‬كالصّوفةِ ونَحوِها‪ .‬وهفا الظّليمُ‪ :‬عَدَا‪ .‬وهَفَا‬
‫للُه‪ .‬وهفا النسان يهفُو‪ :‬زَلّ وذَهبَ‬
‫القلبُ في إ ْثرَ الشّيء‪ .‬و َهوَافِي ال ّنعَم(‪ :)1‬ضُ ّ‬
‫عن الصّواب‪ ،‬وكذلك هفا‪ ،‬إذا جاعَ‪ .‬والهَفْوة‪ :‬ال ّزلّة‪.‬‬
‫(هفت) الهاء والفاء والتاء‪ :‬كلمةٌ تدلّ على سُقوطِ شيء‪ .‬وتهافُت الشّيءِ‪ :‬تساقُطُه(‬
‫‪ )2‬قطعةً [قطعة(‪ .])3‬والهَفْت(‪ :)4‬قطع الدّم المتهافِتة‪ .‬وتها َفتَ الفَراشُ في النّار‪:‬‬
‫تساقَطَ‪ .‬وكلّ شيءٍ انخَ َفضَ وا ّتضَع فقد هَفَت وانهَفَت‪ .‬ووردَتْ هَفِيتةٌ من النّاس‪،‬‬
‫وهي التي أقْحمتْهم السّنةُ‪ ،‬فهُمْ ساقِطةٌ‪ .‬وال أعلم‪.‬‬
‫ــــــــــــــ‬
‫(‪ )1‬في الصل‪" :‬وهو في النعم"‪ ،‬وفي المجمل‪" :‬وهوى في النعم"‪ ،‬صوابهما ما‬
‫أثبت‪ .‬وفي اللسان‪" :‬وهوافي البل‪ :‬ضوالها كهواميها"‪.‬‬
‫(‪ )2‬في الصل‪" :‬وتساقط"‪.‬‬
‫(‪ )3‬تكملة يحتاج إليها الكلم‪ .‬وفي المجمل‪" :‬والتهافت‪ :‬تساقط الشيء شيئا شيئا"‪.‬‬
‫وفي اللسان‪" :‬والهفت‪ :‬تساقط الشيء قطعة بعد قطعة"‪.‬‬
‫(‪ )4‬في الصل‪" :‬وهفت"‪ .‬والتفسير بعده مما لم أجده في المعاجم المتداولة‪ ،‬لكن‬
‫وجدت له شاهدا من قول رؤبة في ديوانه ‪:108‬‬
‫* كثمر الحماض من هفت العلق *‬

‫ـ (باب الهاء والقاف وما يثلثهما)‬


‫(هقل) الهاء والقاف واللم ليس فيه إلّ الهَقْل‪ ،‬وهو الفتيّ من النّعام‪ .‬ويقولون‪:‬‬
‫شيُ البطيء‪.‬‬
‫التّهقّل([‪ :)]1‬المَ ْ‬
‫ظمِه و ُبعْدِ‬
‫(هقم) الهاء والقاف والميم‪ :‬يدلّ على اتّساعٍ وعِظَم‪ .‬ويقال للبحر هِقَمّ‪ ،‬لعِ َ‬
‫قَعرِه‪ .‬وصوتُه َهيْقَم‪ .‬قال‪:‬‬
‫* كالبَحر يَدعُو َهيْقَما و َهيْقَما([‪* )]2‬‬
‫ويقال‪ :‬الهَقَمّ([‪ :)]3‬الرّجُل الكثير الكل‪ .‬ويقال‪ :‬ال َهيْقم‪ :‬الظّليم العظيم([‪.)]4‬‬
‫(هقب) الهاء والقاف والباء‪ .‬يقولون‪ :‬الهَ َقبّ‪ :‬الضّخْم الطّويل الرّغيب البطن‪ .‬وقال‬
‫أبو بكر‪ :‬الهَ َقبّ‪ :‬الصّلب‪ .‬والهَقَب‪ :‬السّعة([‪.)]5‬‬
‫(هقع) الهاء والقاف والعين‪ .‬فيه ثلث كلمات‪ :‬الهَ ْقعَة‪ :‬نجمٌ من منازل ال َقمَر‪.‬‬
‫والكلمة الخرى الهَقْعة‪ :‬دائرة تكون بزَور الفرَس‪ .‬قال‪:‬‬
‫ستَ مثلَه *** وقد يركب المهقوع زَوجُ حَصانَ([‪)]6‬‬
‫وقد يَركبُ المهقوعَ مَنْ لَ ْ‬
‫والكلمة الخرى‪ :‬اهتُقِعَ لونُه‪ ،‬مثل امتُقِعَ‪.‬‬
‫____________________‬
‫([‪ )]1‬وكذا في المجمل‪ .‬ولم ترد في اللسان كلمة في هذه المادة بمعنى المشي‪،‬‬
‫وليس في القاموس إل قوله عند ذكر "الهيقل"‪" :‬وبهاء ضرب من المشي"‪.‬‬
‫واللسان (هقم ‪ )100‬وقبله‪:‬‬ ‫‪184‬‬ ‫([‪ )]2‬لرؤبة في ملحقات ديوانه‬
‫* ولم يزل عز تميم مدعما *‬
‫([‪ )]3‬ويقال "هقم" أيضا كفرح وحذر‪.‬‬
‫([‪ )]4‬في اللسان والمجمل‪" :‬الظليم الطويل"‪.‬‬
‫([‪ )]5‬نص الجمهرة (‪" :)325 :1‬وهقب‪ :‬اسم‪ ،‬وأحسبه مشتقا من الهقب‪ ،‬وهو‬
‫السعة"‪ .‬على أن تفسير "الهقب" بالصلب مما لم يرد في المعاجم المتداولة‪ .‬ووجدت‬
‫في القاموس‪" :‬والهقبقب‪ :‬الصلب الشديد"‪.‬‬
‫([‪ )]6‬ذكر في اللسان أنه مجاوبة لقول قائل‪:‬‬
‫إذا عرق المهقوع بالمرء أنعظت *** حليلته وازداد حرا عجانها‬

‫ـ (باب الهاء والكاف وما يثلثهما)‬


‫عُلوّ‪ .‬منه ال َه ْيكَل‪ :‬ال َف َرسُ الطّويل‪.‬‬
‫(هكل) الهاء والكاف واللم يدلّ على إشرافٍ و ُ‬
‫قال‪:‬‬
‫س ْكبَ(‪)1‬‬
‫وقد أغدُو بَطرفٍِ هَيـ *** ـكَلٍ ذي َم ْيعَة َ‬
‫(هكم) الهاء والكاف والميم تدلّ على تقحّمٍ وتهدّم‪ .‬و َهكَم َهكْما‪ :‬تقَحّمَ على النّاس‬
‫شرّ‪ .‬والتهكّم‪ :‬التّهزّؤ‪ .‬وته ّك َمتِ البَئرُ‪ :‬تهدّمت‪.‬‬
‫وتعرّضَهم ب َ‬
‫(هكر) الهاء والكاف والراء كلمتان‪ :‬ال َهكْر‪ :‬العَجَب‪ .‬قال‪:‬‬
‫ب لذلكَ َر ْيبَ دَهرٍ وَا ْه َكرَ(‪* )2‬‬
‫ج ْ‬
‫* فاع َ‬
‫قال الخليل‪ :‬تقول َهكْرا َلكَ‪.‬‬
‫والكلمة الخرى‪* :‬اعتراءُ النّعاس‪ .‬قال‪ :‬و َهكِر الرّجُل‪ :‬اعتراه نُعاس وكَلّ‪،‬‬
‫صلُه‪.‬‬
‫ختْ عِظامُه ومَفا ِ‬
‫واستَر َ‬
‫(هكع) الهاء والكاف والعين يدلّ على تطامُنٍ وخُضوع‪ .‬و َهكَعت الب َقرُ تحتَ ظلّ‬
‫ج ْبرٍ‪ :‬قد َهكَع‪ .‬واهتكَع‬
‫الشّجر من شِدّة الحرّ‪ :‬سك َنتْ‪ .‬ويقال للعَظْم إذا انكَسَر بعد َ‬
‫الرّجُل‪ :‬خَشَع‪ .‬وهكع اللّيلُ‪ :‬أرخَى سُدولَه‪ .‬وذَهَب فما يُ ْدرَى أينَ َهكَع‪ ،‬كأنّهُ‬
‫استَخْفَى وتَوارَى‪ ،‬كما تهقع البقر‪ .‬وال ُه ْكعَة(‪ :)3‬الرّجُل العاجز َي ْهكَع لكلّ‪ ،‬أي‬
‫سعَلَ‪.‬‬
‫يَخشَع‪ .‬ويقولون‪ :‬ال ُهكَاع‪ :‬السّعال‪ .‬و َهكَع َي ْهكَعُ هُكاعا‪َ :‬‬
‫ــــــــــــــ‬
‫برواية‪" :‬بطرف سابح"‪ .‬وفي‬ ‫‪117‬‬ ‫(‪ )1‬لعقبة بن سابق في كتاب الخيل لبي عبيدة‬
‫الصل‪" :‬وقد أعدو"‪ ،‬صوابه من كتاب الخيل‪.‬‬
‫(‪ )2‬لبي كبير الهذلي في ديوان الهذليين (‪ )101 :2‬واللسان (هكر)‪ .‬وصدره‪:‬‬
‫* فقد الشباب أبوك إل ذكره *‬
‫ورواية الديوان‪ ":‬فعل الدهر"‪.‬‬
‫(‪ )3‬بسكون الكاف وفتحها‪ ،‬كما في اللسان‪.‬‬

‫ـ (باب الهاء واللم وما يثلثهما)‬


‫(هلم) الهاء واللم والميم ليس فيه إل قولهم َهلُمّ‪ :‬كلمة دعوة إلى شَيء‪ .‬قالوا‪:‬‬
‫وأصلها هَلْ َأؤُمّ‪ ،‬كلمُ مَن يريد إتيان الطعام‪ ،‬ثمّ كثُرت حتّى تكلّم بها الدّاعي‪ ،‬مثل‬
‫قولهم‪َ :‬تعَالَ‪ ،‬أي اعْلُ‪ ،‬ثمّ كثُرت حتّى قالها مَن كان أسفَلَ لمن كان فَوق‪ .‬ويحتمل‬
‫أنْ يكون معناها هلْ لك في الطّعام أُمّ‪ ،‬أي اقصِدْ‪ .‬والذي عندنا في ذلك أنّه من‬
‫الكلم المُشكِل‪ .‬وقد مرّ مثلُه‪.‬‬
‫(هل) الهاء واللم والحرف المعتلّ‪ .‬يقولون‪ :‬هَلَ‪ .‬كملةٌ تسكّنُ بها الناث عند‬
‫مقارنةِ الفحل إيّاها‪ .‬قال‪:‬‬
‫* ألَ حيّيا لَيلَى وقُولَ لها هَلَ([‪* )]1‬‬
‫ويقال‪ :‬ذ َهبَ بذي ِهِليّان‪ ،‬أي حيث ل يُدرَى‪.‬‬
‫سعَة‪ .‬فال ُهلْب‪ :‬ما غلُظ‬
‫(هلب) الهاء واللم والباء‪ :‬أصلٌ يدلّ على سُبوغٍ في شيءٍ و َ‬
‫من الشّعر‪ ،‬كشعر ال ّذنَب‪ .‬وعيشٌ أ ْهَلبُ‪ :‬واسع‪ ،‬كما يقال‪ :‬عيش أ َزبّ‪ .‬ويومٌ‬
‫طرٍ([‪ ،)]2‬ولذلك‬
‫لبٌ‪ ،‬إذا كان مطرُه دائما في لِين‪ .‬والهَلّبة‪ :‬الرّيح الباردة مع قَ ْ‬
‫هَ ّ‬
‫جزّ ُه ْلبُ ذَنبِه‪.‬‬
‫س مهلوبٌ لنّه قد ُ‬
‫يقال لِشدّة الزمان ُه ْلبَة‪ .‬وإنّما قِيل فر ٌ‬
‫(هلت) الهاء واللم والتاء‪ .‬ليس بشيء‪ ،‬إلّ أنهم يقولون‪ :‬ال َهلْت‪ :‬الجماعة([‪.)]3‬‬
‫[والهُلَت([‪ :])]4‬الستِرخاء‪.‬‬
‫(هلج) الهاء واللم والجيم ليس بشيء‪ .‬ويقولون‪َ :‬هلَج‪ :‬أتَى بكلمٍ ول يوثَق به‪.‬‬
‫(هلس) الهاء واللم والسين يدلّ على إخفاء شيءٍ‪ :‬من كلمٍ وغيره‪ .‬يقال‪ :‬أ ْهَلسَ‬
‫في الضّحِك‪ :‬أخْفاه‪ .‬قال‪:‬‬
‫* تضحك مني ضَحِكا إهلسَا([‪* )]5‬‬
‫شبْه‬
‫وهاَلسَ فُلنا‪ :‬سا ّرهُ‪ .‬والمهلوسُ‪ :‬الضّعيف العَقْل‪ ،‬وهو القياس‪ .‬والهُلَس [ ِ‬
‫ي وتوارَى‪.‬‬
‫السّلل من الهُزال([‪ ،])]6‬كأنّ لحمَه خَ ِف َ‬
‫خيْر الكثير([‪.)]7‬‬
‫ومما شذّ عن الباب ال َهلْس‪ :‬ال َ‬
‫(هلع) الهاء واللم والعين‪ :‬يدلّ على سُرعةٍ وحِدّة‪ .‬وناقة ِه ْلوَاعٌ‪ :‬حديدة سريعة‪.‬‬
‫حرْص‪ .‬ورجلٌ َهلِعٌ و َهلُوع‪.‬‬
‫شبْه ال ِ‬
‫ونعامةٌ هالِعٌ كذلك‪ .‬ومنه ال َهلَعُ في النسان‪ِ :‬‬
‫جزَع سريعا‪ .‬ويقال‪ :‬ما لَهُ ِهلّعٌ ول ِهلّعة‪ ،‬أي‬
‫سكّيت‪ :‬رجلٌ ُه ْلعَة َي ْهلَعُ ويَ ْ‬
‫قال ابن ال ّ‬
‫عنَاق‪ ،‬وسمّيا بذلك لنَزقِهما‪.‬‬
‫جَ ْديٌ ول َ‬
‫(هلف) الهاء واللم والفاء‪ :‬كلماتٌ متقاربةُ القِياس تدلّ على ِكبَر وضِخَم‪.‬‬
‫والهَلّوفُ‪ :‬الشّيخ الضّخم‪ .‬واللّحيةُ الضخْمة ِهلّوفةٌ‪ ،‬والجمل الكبير ِهّلوْف‪.‬‬
‫سرٍ وسُقوط‪ .‬منه الهلك‪ :‬السّقوط‪ ،‬ولذلك‬
‫(هلك) الهاء واللم والكاف‪ :‬يدلّ على كَ ْ‬
‫خ ْوفَ البازَي‪ :‬ر َمتْ بنَفْسها على المهالك‪ .‬فأمّا‬
‫يقال للميت َهَلكَ‪ .‬واهتَلكت القَطاةُ َ‬
‫قول الهذليّ([‪:)]8‬‬
‫عزّل([‪* )]9‬‬
‫* ول ُهُلكِ المفا ِرشَ ُ‬
‫غنْجها متكسّرة‪.‬‬
‫فيقول‪ :‬ليس أمّهاتُهم أمّهات سَوء‪ .‬وامرأةٌ هَلوكٌ‪ ،‬إذا تَهالكت في ُ‬
‫س مهتلكون‬
‫ول يقال رجلٌ هلوك‪ .‬وال ُم ْه َتلِك‪ :‬الذي يَهتلِك أبدا إلى مَن يك ُفلُه‪ ،‬ونا ٌ‬
‫وهُلّك‪ .‬وقول الحُطيئة‪:‬‬
‫غبَا([‪)]10‬‬
‫ج َعَلتْ *** أيدِي المطيّ به عاديّةً رُ ُ‬
‫مُستَهِلكُ ال َورْدِ كالسْ ِديّ قد َ‬

‫قالوا‪ :‬مسهتلِك‪ :‬جا ّد والقياسُ ل يدلّ إلّ على ما ذكرناه في صِفة القطاة إذا*‬
‫اهتل َكتْ من خَوف البازي‪ .‬والرضُ ال َهَلكِينُ([‪ :)]11‬الجَدْبة‪ .‬وال َهلَك‪ :‬الشّيء الهالك‪.‬‬
‫والهَلَك‪ :‬ال َم ْهوَى بين الجبلَين‪ .‬قال ذو ال ّرمّة‪:‬‬
‫طوّحُ([‪)]12‬‬
‫شرَفا *** على َهَلكٍ في نَ ْف َنفٍ َيتَ َ‬
‫طهَا في واضِحَ اللّيتِ مُ ْ‬
‫َترَى ُقرْ َ‬
‫خزَيمة‪ ،‬وكان‬
‫سبَ إلى الهالك بن عَمرو بن أسد بن ُ‬
‫أمّا الهالكي فالحدّاد‪ ،‬يقولون‪ :‬نُ ِ‬
‫َي ْعمَل الحديد‪ ،‬ولذلك قيل لبني أسدٍ‪ :‬ال ُقيُون‪.‬‬
‫____________________‬
‫([‪ )]1‬البيت للنابغة الجعدي‪ ،‬يقوله في ليلى الخيلية‪ .‬اللسان (هل) والللئ ‪.282‬‬
‫وعجزه‪:‬‬
‫* فقد ركبت أمرا أغر محجل *‬
‫([‪ )]2‬في الصل‪" :‬قطعة"‪ ،‬صوابه في المجمل واللسان‪.‬‬
‫([‪ )]3‬لم أجد هذا في غير المجمل والمقاييس‪ .‬والذي في القاموس‪" :‬والهلتات‪:‬‬
‫الجماعة يقيمون ويظعنون"‪ .‬وفي مادة (هلث)‪" :‬الهلثي والهلثاء والهلثاءة ويكسران‪،‬‬
‫والهلثة بالضم‪ :‬جماعة علت أصواتهم"‪ .‬والذي في اللسان (هلت)‪" :‬والهلتاءة‪:‬‬
‫الجماعة من الناس يقيمون ويظعنون‪ .‬هذه رواية أبي زيد‪ ،‬ورواها ابن السكيت‬
‫بالثاء" وصنع في مادة (هلت) صنيع صاحب القاموس وزاد عليه "الهلثاة" عن‬
‫ثعلب‪.‬‬
‫([‪ )]4‬التكملة من المجمل‪ ،‬ولم ترد في اللسان ول القاموس‪ .‬وجاءت بالثاء في‬
‫القاموس فقط‪.‬‬
‫([‪ )]5‬أنشده في اللسان (هلس) والمخصص (‪.)262 :145/14 :2‬‬
‫([‪ )]6‬التكملة من المجمل‪.‬‬
‫([‪ )]7‬ذكر في القاموس‪ ،‬ولم يذكر في اللسان‪.‬‬
‫([‪ )]8‬هو أبو كبير الهذلي‪ ،‬كما في المجمل وديوان الهذليين (‪.)90 :2‬‬
‫([‪ )]9‬البيت بتمامه كما في الديوان‪:‬‬
‫سجراء نفسي غير جمع أشابة *** حشدا ول هلك المفارش عزل‬
‫([‪ )]10‬وكذا جاءت روايته في الديوان ‪ 4‬واللسان (أسد)‪ .‬وفي اللسان (هلك)‪:‬‬
‫"عادية ركبا"‪.‬‬
‫([‪ )]11‬يقال هلكين وهلكون أيضا‪.‬‬
‫ليبسك‪.‬‬ ‫‪145‬‬ ‫واللسان (هلك)‪ ،‬والكامل‬ ‫‪82‬‬ ‫([‪ )]12‬ديوان ذي الرمة‬
‫ـ (باب الهاء والميم وما يثلثهما)([‪)]1‬‬
‫(همن) الهاء والميم والنون ليس بشيء‪ .‬فأمّا المُهيمِن‪ ،‬وهو الشاهد فليس من هذا‪،‬‬
‫إنّما هو من باب أمن([‪ ،)]2‬والهاء مبدلة من همزة‪.‬‬
‫(همي) الهاء والميم والحرف المعتلّ يدلّ على ذَهابَ شيءٍ على وَجهه‪ .‬و َهمَى‬
‫الماءُ‪ :‬سال‪ .‬و َه َمتِ الماشيةُ تَهمِي‪ :‬ذه َبتْ على وجهها ِلرَعيٍ أو غيرِه‪.‬‬
‫وفي الحديث‪" :‬إنّا نُصيبُ هَوا ِميَ البل"‪ :‬الضّوالّ‪.‬‬
‫وإذا همز([‪ *)]3‬تغيّر المعنى‪ .‬تقول‪ :‬تهمّأ الثّوبُ‪ :‬بلِي‪.‬‬
‫ط واضطراب‪ .‬فالهامج‪ :‬المتروك‬
‫(همج) الهاء والميم والجيم‪ :‬أصلٌ يدلّ على اختل ٍ‬
‫يموجُ بعضُهُ في بعض‪ .‬قال‪:‬‬
‫* يَعيثُ فيه َهمَجٌ هامجُ([‪* )]4‬‬
‫وقول أبي ذؤيب‪:‬‬
‫طرّتينَ َهمِيجُ([‪* )]5‬‬
‫* م َولّعة بال ّ‬
‫ل لونينِ اخ َتلَطا‪.‬‬
‫فيقال‪ :‬الهميج‪ :‬ك ّ‬
‫ومن الباب ال َهمَج‪ :‬البَعوض‪ ،‬ويقال لرُذَالِ النّاس ال َهمَج تشبيها‪ .‬وال َهمَجُ‪ :‬ال ّدبَا من‬
‫الجراد‪[ .‬و] يقال‪ :‬أ ْهمَجَ الفرسُ إهماجا‪ :‬اضطرَبَ في جَريِه‪ .‬وال َهمَج‪ :‬الجُوع‪ ،‬لما‬
‫يعتري صاحبَه من الختلط والضطراب‪ .‬قال‪:‬‬
‫* قد هَل َكتْ جارتُنا من ال َهمَجْ([‪* )]6‬‬
‫وهمَجَت البل‪ ،‬ورَدَت الماء فَش ِر َبتْ منه‪ .‬ويقال‪ :‬ال َهمَجَة‪ :‬الشّاة المهزولة‪ ،‬كأنها‬
‫شبّهت بالبَعوضة‪.‬‬
‫ُ‬
‫(همد) الهاء والميم والدال‪ :‬أصلٌ يدلّ على خمودِ شيء‪ .‬و َهمَدت النار‪ :‬طَ ِف َئتْ‬
‫ال َبتّة‪ .‬وأرضٌ هامدة‪ :‬ل نباتَ بها([‪ .)]7‬ونباتٌ هامد‪ :‬يابس‪ .‬والهماد‪ :‬القامة‬
‫بالمكان‪.‬‬
‫ومما شذّ عن هذا الباب قول من قال‪ :‬إنّ الهماد‪ :‬السّرعة في المَشْي‪ .‬قال‪:‬‬
‫طلَقُ الهمادِ([‪* )]8‬‬
‫* ما كانَ إلّ َ‬
‫(همذ) الهاء والميم والذال‪ ،‬يدلّ على سُرعة‪ .‬يقال الهَما ِذيّ‪ :‬السّرعة‪[ .‬و] هَما ِذيّ‬
‫المطرَ‪ :‬شِدّته‪.‬‬
‫صبّ وانصباب‪ .‬و َهمَر دمْعه‪ .‬و َه َمرَ‬
‫(همر) الهاء والميم والراء‪ :‬أصلٌ يدلّ على َ‬
‫جرْفا‪ .‬و َهمَر في كلمِهِ‪ :‬أك َثرَ‪.‬‬
‫الدّمعُ وانه َمرَ‪ :‬سالَ‪ .‬وفلنٌ يُهامِر الشّيء‪ ،‬إذا أخذه َ‬
‫صبّا‪.‬‬
‫صبّه له َ‬
‫وهو مِهمارٌ‪ ،‬أي كثير الكلم‪ .‬و َهمَر له من مالِهِ‪ ،‬كأنّه َ‬
‫عصْر‪ .‬وه َمزْت الشّيءَ في‬
‫ضغْطٍ و َ‬
‫(همز) الهاء والميم والزاء كلمةٌ تدلّ على َ‬
‫ضغَط الحرف‪ .‬ويقولون‪ :‬همزَ بَهِ الرض([‪.)]9‬‬
‫كفّي‪ .‬ومنه الهَمز في الكلم‪ ،‬كأنّه َي ْ‬
‫وقوسٌ َه ْمزَى‪ :‬شديدةُ الدّفعَ للسّهم‪ .‬والهمّاز‪ :‬ال َعيّاب‪ ،‬وكذا ال ُهمَزَة‪ .‬قال‪:‬‬
‫تُ ْدلِي بوُ ّديَ إذْ لقَي َتنِي كذِبا *** وإنْ أُغ ّيبْ فأنت الهام ُز الّل َم َزهْ([‪)]10‬‬

‫وَه ْمزُ الشّيطان كالمُوتَة تَغِلبُ على َقلْب النسان تَذهب به‪.‬‬
‫حسّ‪ .‬منه ال َهمْس‪ :‬الصّوت‬
‫(همس) الهاء والميم والسين يدلّ على خَفا ِء صَوتٍ و ِ‬
‫الخ ِفيّ‪ .‬و َه ْمسُ القدام أخفَى ما يكونُ من وطءِ القدَم‪ .‬وأمّا قولُهم ال َهمّاس‪ :‬السَد‬
‫عضّه‪.‬‬
‫الشّديد‪ ،‬فمِنْ هذا عندنا أيضا‪ ،‬لنّه إنّما يُراد به َهمْسُه إمّا في وَطْئه وإمّا في َ‬
‫قال‪:‬‬
‫خبْطٌ وعضّ َهمّاسْ([‪* )]11‬‬
‫* عادتْه َ‬
‫(همش) الهاء والميم والشين‪ :‬أصلٌ يدلّ على سرعةِ عملٍ أو كلم‪ .‬يقولون‪:‬‬
‫عتْ فيه‪.‬‬
‫ال َهمِش([‪ :)]12‬السَريع ال َعمَلِ بأصا َبعِه‪ .‬وامرأةٌ هَمشَى الحديثِ‪ ،‬إذا تسرّ َ‬
‫قال‪:‬‬
‫سلْفَعُ‬
‫ح ْلمُها *** َهمَشَى الحديثِ ول َروَادٌ َ‬
‫أيّام زينب ل خفيفٌ ِ‬
‫جلَبة‪.‬‬
‫وال َهمْش‪ :‬حلبٌ بسرعة‪ .‬والهَمش‪ :‬الصّوت وال َ‬
‫خلَطَ بين الباطِل‬
‫(همط) الهاء والميم والطاء ليس بأصلٍ‪ ،‬إل أنّهم يقولون‪َ :‬همَطَ‪َ :‬‬
‫شتَمه‪.‬‬
‫عرْضَ فلنٍ‪َ :‬‬
‫والظّلم‪ .‬وأهمَطَ ِ‬
‫(همع) الهاء والميم والعين‪ .‬يدلّ على سَيلنَ شيء‪ .‬و َه َمعَت العينُ‪ :‬سالَ دمعُها‪.‬‬
‫حيّ([‬
‫وتهمّعَ الرّجلُ‪ :‬تباكى([‪ .)]13‬وسحابٌ َهمِع‪ :‬ماطر‪ .‬ويقال‪ :‬ال َهمْيَع‪ :‬الموتُ الوَ ِ‬
‫‪.)]14‬‬
‫(همق) الهاء والميم والقاف‪ :‬كلمة واحدة‪ .‬يقولون‪ :‬كَلٌ َهمِقٌ‪َ :‬هشّ‪.‬‬
‫(همك) الهاء والميم والكاف‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ .‬انه َمكَ في المر‪ :‬جَدّ ولَجّ‪.‬‬
‫(همل) الهاء والميم واللم‪ :‬أصلٌ واحد‪ .‬أ ْه َم ْلتُ الشّيء‪ ،‬إذا خلّيتَ بينه وبين نَفْسِهِ‪.‬‬
‫وال َهمَلُ‪ :‬السّدَى([‪ .)]15‬وال َهمَل‪ :‬المال ل مانعَ لـه‪ .‬وه َملَت العينُ‪ ،‬مثل َه َم َرتْ‪.‬‬
‫وال أعلمُ بالصّواب‪.‬‬
‫____________________‬
‫([‪ )]1‬ورد هذا الباب في الصل متأخرا عن الباب الذي يليه‪ ،‬فقدمته طبقا لمنهج‬
‫ابن فارس‪ .‬وقد جاء في المجمل في ترتيبه الطبيعي كما أثبت‪.‬‬
‫([‪ )]2‬في الصل‪" :‬أمين"‪.‬‬
‫من الصل‪ .‬وأحب أن أنبه أن أرقام صفحات الصل‬ ‫‪752‬‬ ‫([‪ )]3‬هذه نهاية صفحة‬
‫أصابه بعض اضطراب بناء على التعديل الذي أشرت إليه قريبا‪ .‬فالمواد من‬
‫من الصل ل لرقم ‪.753‬‬ ‫‪752‬‬ ‫(هنم) إلى (هنق) هي تابعة لرقم‬
‫([‪ )]4‬الحارث بن حلزة اليشكري في اللسان (همج‪ ،‬رقح) والبيان (‪)303 :3‬‬
‫وصدره‪:‬‬
‫* يترك ما رقح من عيشه *‬
‫([‪ )]5‬صدره في ديوان الهذليين (‪ )59 :1‬واللسان (همج)‪:‬‬
‫* كأن ابنة السهمي يوم لقيتها *‬
‫([‪ )]6‬أنشده في اللسان (بذج) منسوبا إلى أبي محرز المحاربي‪ .‬وهو بدون نسبة‬
‫والحيوان (‪ )501 :5‬والميداني (‪)261 :1‬‬ ‫‪585‬‬ ‫في اللسان (همج) ومجالس ثعلب‬
‫والضداد ‪ .279‬وقد سبق في (بذج)‪.‬‬
‫([‪ )]7‬في الصل‪" :‬لها"‪ ،‬وأثبت ما في المجمل‪.‬‬
‫([‪ )]8‬لرؤبة بن العجاج‪ .‬اللسان (همد)‪.‬‬
‫([‪ )]9‬في الصل "همزته الرض"‪ ،‬تحريف‪ ،‬وفي المجمل‪" :‬وهمز به الرض‪:‬‬
‫ضرب"‪ .‬وفي القاموس‪" :‬وهمزت به الرض‪ :‬صرعته"‪ .‬ولم يرد في اللسان‪.‬‬
‫([‪ )]10‬وكذا ورد في إصلح المنطق ‪ .475‬وأنشد عجزه في المجمل‪ .‬ورواية اليبت‬
‫في اللسان (همز)‪:‬‬
‫إذا لقيتك في شحط تكاشرني *** وأن تغيبت كنت الهامز اللمزه‬
‫([‪ )]11‬أنشده في المجمل أيضا‪.‬‬
‫([‪ )]12‬الميم مهملة الضبط في الصل‪ ،‬وضبطت في المجمل بالسكون‪ ،‬وفي اللسان‬
‫بالكسر‪.‬‬
‫([‪ )]13‬في اللسان‪" :‬بكى‪ ،‬وقيل تباكى"‪.‬‬
‫([‪ )]14‬شاهده قول أسامة الهذلي‪ ،‬وقد سبق في (ذعط)‪:‬‬
‫إذا بلغوا مصرهم عوجلوا *** من الموت بالهميع الذاعط‬
‫([‪ )]15‬في الصل‪" :‬السد"‪ ،‬صوابه في المجمل واللسان‪.‬‬

‫ـ (باب الهاء والنون وما يثلثهما)‬


‫(هنا([‪ ))]1‬الهاء والنون والحرف المعتلّ‪ ،‬فيه كلماتٌ مشكلة‪ ،‬وأشياء ليس لها‬
‫قياس‪ .‬يقولون‪ :‬هنا كلمة تقريب‪ ،‬وهاهُنا تبعيد‪ .‬فأمّا قول امرئ القيس‪:‬‬
‫ص َرهْ([‪)]2‬‬
‫ث الرّكب يوم ُهنَا *** وحديثٌ ما على ِق َ‬
‫وحدي ُ‬

‫فقد اخ ُتلِف فيه‪ ،‬فقيل إنّه اليوم الماضي‪ ،‬وهو على التّقريب‪ ،‬يقول‪ :‬عهدي بهم يومَ‬
‫هُنا‪ .‬ويقال بل هو الّلعِب‪ .‬ويقال هُنا‪ :‬موضعٌ‪.‬‬
‫خصَلت شرّ‪ ،‬ول يقال‬
‫وهَنٌ‪ :‬كلمةُ كنايةٍ‪ ،‬تقول‪ :‬أتاه هَنٌ‪ ،‬وفي فلنٍ َهنَاتٌ‪ ،‬أي َ‬
‫في الخَير‪.‬‬
‫(هنأ) الهاء والنون والهمزة‪ :‬يدلّ على إصابةِ خيرٍ من غير مشقّة‪ .‬فالهَنْء‪:‬‬
‫طيّةُ‪ ،‬وهو مصدرٌ والسم الهَنْء‪ .‬وال َهنِئ‪ :‬المر يأتيك من غير مشقة‪ .‬وما كان‬
‫العَ ِ‬
‫هذا الطعام هنيئا ولقد َهنُؤ‪ .‬و َهنِئت الماشيةُ‪ :‬أصا َبتْ حظّا من بَقْل‪ .‬وإبلٌ َهنْأَى([‬
‫‪ .)]3‬وأمّا الهَناءُ فضَربٌ من القَطِران‪َ .‬هنَ ْأتُ البَعيرَ‪ ،‬وناقَةٌ َمهْنوءَة‪ .‬وممكن أن‬
‫يسمّى بذلك لما فيه من الشّفاء‪.‬‬
‫ومما ليس من الباب مضى هِنْءٌ من اللّيل([‪ ،)]4‬أي طائفة‪.‬‬
‫(هنب) الهاء والنون والباء‪ ،‬ليس فيه إلّ ِه ْنبٌ‪ :‬اسمُ رجلٍ‪ .‬وذكر ابن دريد أن‬
‫ال َهنَب‪ :‬الوَخامَة والثّقَل([‪ .)]5‬يقال امرأة َهنْباء‪ :‬بلهاء‪ .‬قال‪:‬‬
‫* مجنونةٌ ُهنّباءٌ بنتُ مجنونَ([‪* )]6‬‬
‫(هند) الهاء والنون والدال ليس بقياسٍ‪ ،‬وفيه أسما ٌء موضوعةٌ وضعا‪ ،‬فهَند‪ :‬اسمُ‬
‫امرأةٍ‪ .‬و ُهنَيدةُ‪ :‬مائةٌ من البل([‪ .)]7‬قال‪:‬‬
‫طوْا هُنيدةَ يحدوها ثمانيةٌ *** ما في عَطائِهمُ مَنّ ول سرفُ([‪)]8‬‬
‫أع َ‬

‫ويقال للمائتين ِهنْد‪ .‬أمّا قولهم‪َ :‬هنّ َدتْ فلنةُ قلبي‪ :‬ذهبت به‪ ،‬وهنّ َدتْ فلنةُ فلنا‪:‬‬
‫أور َثتْهُ عِشقا بمغازَلةِ‪ -‬فكلمٌ ل يعرّج عليه‪.‬‬
‫وقولهم‪ :‬التّهنيد‪ :‬شَحْذُ السيف المهنّد‪ ،‬إنما هو طبع على سيوف الهَند‪.‬‬
‫(هنع) الهاء والنون والعين‪ :‬كلمةٌ تدلّ على تطامُنٍ في شيء‪ .‬فال َهنَع‪ :‬تطامُنٌ في‬
‫سمَةٌ في‬
‫عنُقِهِ تطامُن وال َه ْنعَةُ‪ِ :‬‬
‫ظلِيمٌ أهنَعُ‪ :‬في ُ‬
‫ال ُعنُق‪ .‬وأ َكمَةٌ َهنْعاء‪ :‬قصيرة‪ .‬و َ‬
‫مُنخَفَض ال ُعنُق‪ .‬وال َهنْعة‪ :‬كوكب‪.‬‬
‫(هنف) الهاء والنون والفاء‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ :‬هي المُهانَفَة‪ :‬الضّحِك فوق التبسّم‪ .‬قالوا‪:‬‬
‫ول يقال للرّجُل تَها َنفَ؛ فهو نعتٌ في ضحك النّساء خاصّةً‪ ،‬حكاه الخليل‪ .‬ويقال‪:‬‬
‫بل التّهانُف‪ :‬ضَحِك المستهزَئ‪.‬‬
‫جرَ يعترِي‬
‫(هنق) الهاء والنون والقاف‪ .‬حكى ابنُ دريد([‪ :)]9‬ال َهنَق‪ :‬شبه الضّ َ‬
‫النسان‪ .‬وأنشد‪:‬‬
‫* أهنَقَني اليومَ و َفوْق الهْناقْ([‪* )]10‬‬
‫ص ْوتُ الخفيّ‪[ .‬قال]‪:‬‬
‫(هنم([‪ ))]11‬الهاء والنون والميم‪ .‬الصحيح فيه أن ال َهيْنمَة‪ :‬ال ّ‬
‫شهَدُ الهُجْر والقائليه *** إذا هُمْ بهينمةٍ َه ْت َملُوا([‪)]12‬‬
‫ول أ ْ‬

‫ومما قد ذكر‪ :‬ال َه ّنمَة([‪ :)]13‬خرَزةٌ يؤخّذ بها‪.‬‬


‫____________________‬
‫([‪ )]1‬ورد قبلها في الصل مادة (هنم)‪ ،‬ورددتها إلى موضعها بعد مادة (هنق)‪.‬‬
‫([‪ )]2‬ديوان امرئ القيس ‪ .154‬وصدره في اللسان (‪.)374 :20‬‬
‫([‪ )]3‬وردت في القاموس‪ ،‬ولم ترد في اللسان‪.‬‬
‫([‪ )]4‬وردت في القاموس‪ ،‬ولم ترد في اللسان‪.‬‬
‫([‪ )]5‬لم يرد هذا النص في الجمهرة‪ .‬انظر الجمهرة (‪.)332 :1‬‬
‫([‪ )]6‬هذا شاهد للهنباء‪ ،‬بضم الهاء وتشديد النون المفتوحة‪ .‬وفي الصل‪" :‬بنت‬
‫مجونة"‪ ،‬صوابه في المجمل حيث أنشد هذا العجز‪ .‬وأنشد البيت في اللسان (هنب)‬
‫منسوبا إلى النابغة الجعدي‪ .‬وصدره‪:‬‬
‫* وشر حشو خباء أنت مولجه *‬
‫([‪ )]7‬في اللسان‪" :‬التهذيب‪ :‬هنيدة مائة من البل معرفة ل تنصرف ول يدخلها‬
‫اللف واللم‪ ،‬ول تجمع‪ ،‬ول واحد من جنسها"‪.‬‬
‫واللسان (هند)‪.‬‬ ‫‪389‬‬ ‫([‪ )]8‬لجرير في ديوانه‬
‫([‪ )]9‬في الجمهرة (‪.)168 :3‬‬
‫([‪ )]10‬في الصل‪" :‬فوق الهناق"‪ ،‬وإثبات الواو من المجمل والجمهرة‪.‬‬
‫([‪ )]11‬وردت هذه المادة في الصل في صدر هذا الباب‪ ،‬والوجه إثباتها هنا‪ ،‬كما‬
‫ورد في المجمل على النظام الذي وضعه ابن فارس‪.‬‬
‫([‪ )]12‬للكميت في اللسان (هتمل‪ ،‬هنم) وفي الصل‪" :‬بهينمة هتما"‪ ،‬صوابه من‬
‫اللسان‪.‬‬
‫([‪ )]13‬في الصل‪" :‬الهمة"‪ ،‬صوابه في المجمل واللسان‪.‬‬

‫ـ (باب ما جاء من كلم العرب على أكثر من ثلثة أحرف أوله هاءٌ)‬
‫من ذلك الرجل (الهِبْلع)‪ :‬الكُول‪ .‬وهذه منحوتةٌ من كلمتين‪ :‬هلع وبلع‪ .‬فال َهلَع‪:‬‬
‫الحرص‪ ،‬وال َبلْع‪ :‬بلْع المأكول‪.‬‬
‫ومنه (الهِدْلِقُ)‪ :‬المسترخِي‪ ،‬وهي منحوتة من هَدِل‪ ،‬أي استرخَى واس َترْسَلَ؛‬
‫خرَج من المكان الذي كان به‪.‬‬
‫*و َدلَق‪ ،‬إذا َ‬
‫ومنه (الهِ ْبرِقيّ)‪ :‬الحدّاد أو الصّائغ(‪ ،)1‬وهي منحوتة من َهبَر و َبرَق‪ ،‬كأنّه َي ْه َبرُ‬
‫الحديد‪ ،‬أي يقطعه و ُيصْلِحه حتى يبرُق‪.‬‬
‫ومنه (الهِلْقام)‪ :‬الضّخم الواسع البَطْن‪ ،‬وهو من هقم‪ ،‬من البحر ال َهيْقَم‪ :‬الواسع‪،‬‬
‫ولَقم من لَقْم الشّيء‪.‬‬
‫س َوُأ الضّحِك‪ ،‬وهو مما زيدت فيه الراء‪ ،‬وإنما هو من َهزَق إذا‬
‫ومنه (الهزرقة)‪ :‬أ ْ‬
‫ضَحِك‪ ،‬وقد فُسّر‪.‬‬
‫ومنه (الهَ ْبرَكَة) النّاعمة‪ ،‬والكاف زائدة من َهبْر اللّحم‪ .‬يقول‪ :‬لحمها كثير‪.‬‬
‫ومنه (الهَ ْمرَجَة)‪ :‬الختلط‪ ،‬وهو من ثلث كلمات‪َ :‬همَج‪ ،‬وهرج‪ ،‬ومرج‪ ،‬قد‬
‫جتُ عليه الخبرَ همرجَةً‪ ،‬مثل خلّطته‪.‬‬
‫فسّرت كلها‪ .‬و َه ْمرَ ْ‬
‫ومنه (الهِلْباجة)‪ :‬الحمق‪ ،‬واللم فيه زائدة‪ ،‬وإنّما هو من ال َهبَج‪ .‬وقد قلنا‪ :‬التهبّج‪:‬‬
‫الختلط والثّقل‪.‬‬
‫ومنه (ال ِهزْلج)‪ :‬الذّئب الخفيف وزيدت فيه الهاء‪ ،‬من َزلَج كما يزلج السّهم ومن‬
‫الزلّ أيضا‪ ،‬وهو الرسح الخفيف المؤخر‪.‬‬
‫ومنه عجوز ( َه ّمرِشٌ) من همّ وهرش‪ ،‬أي ِهمّةٌ سيّئة الخلق‪ ،‬تهارش‪ .‬ومنه‬
‫(ال ِهرْشَمّ)‪ :‬الحجر الرّخو‪ ،‬والراء فيه زائدة‪ ،‬من الهشم‪ ،‬كأنّه ينهشم سريعا‪.‬‬
‫ومنه (الهِرماس)‪ :‬السد‪ ،‬والميم فيه زائدة‪ ،‬وإنّما هو من هَرسَ‪ ،‬كأنّه يحطّم ما‬
‫لقي‪.‬‬
‫ومنه (ال ِهزَبْر)‪ :‬السد‪ ،‬زيدت فيه الهاء‪ ،‬من برز أي إنّه مبارِز(‪.)2‬‬
‫ومنه (الهَذْرمة)‪ :‬سُرعة الكلم من هَذر وهَذَم‪ ،‬وقد فُسّرا‪.‬‬
‫جلُ)‪ :‬الفرس الجوادُ‪ ،‬من َهمَر وهَجَل‪ ،‬كأنّه َي ْه ِمرُ في جَريِه ويَهجل‪.‬‬
‫ومنه (الهَ َمرْ َ‬
‫ومنه (الهِرجاب)‪ :‬الطّويل‪ ،‬والباء فيه زائدة‪ ،‬من َهرَج‪ .‬وقد قلنا إنّ هذا بناء يدل‬
‫على اضطراب‪.‬‬
‫جرِع)‪ :‬الخفيف الحمق‪ ،‬من هرع وهجع‪ .‬وال َهرَع‪ :‬المتسرّع‪ .‬والهجع(‬
‫ومنه (الهِ ْ‬
‫‪ :)3‬الحمق‪.‬‬
‫جنّع)‪ :‬الشّيخ‪ ،‬والجيم زائدة‪ ،‬من ال َهنَع‪ ،‬وهو التّطامُن‪ ،‬كأنّه خلُقه قد‬
‫ومنه (الهَ َ‬
‫تطامَنَ‪ .‬ويوصف به الظّليمُ(‪ )4‬وغيره‪.‬‬
‫ومنه (الهَطّلع)‪ :‬الرّجُل الطويل‪ ،‬زيدت فيه الهاء‪ ،‬من طلع‪.‬‬
‫ومنه (ا ْه َرمّعَ) الماءُ‪ .‬سال‪ ،‬من َهمَع و َهرَع‪ ،‬وكلهما سال‪ .‬وكذا ا ْه َرمّعَ الرّجُل‪:‬‬
‫أسرَعَ‪.‬‬
‫ومما وضع وضعا ول نعلم له قياسا(‪( :)5‬ال َهمَلّع)‪ :‬الذي توقع خُطاه توقيعا شديدا‪.‬‬
‫و(الهَ َبنْقَع)‪ :‬الحمقُ يجِلسُ على أطراف أصا َبعِه يَسأل‪ .‬وقد َقعَ َد ال َه َبنْقَعةَ‪.‬‬
‫و( َهبَنّقَة)‪ :‬رجلٌ يُضرَب به المثلُ في الحمق‪ .‬وال َهبْنيق(‪ :)6‬الوَصيف‪.‬‬
‫[و] (ال ِهرْ َكوْلَة)‪ :‬المرأة الجَسيمة‪.‬‬
‫و(الهِلكسُ(‪ ))7‬الذي حكاه ابنُ دريد(‪ )8‬وهو الرجُل الدنيّ الخلق‪.‬‬
‫و(الهِجْرس)‪ :‬ولـد الثّعلب(‪ .)9‬و(الهيْجُمانَة)‪ :‬ال ّذرّة‪ .‬و(ال ِه ْرشَفّة)‪ :‬العجوز البالية‪،‬‬
‫خلَق(‪ .)10‬و[َل ْيسَ(‪ ])11‬له ( َه ْلبَسيسٌ)‪ ،‬أي شيء‪.‬‬
‫والدّلو ال َ‬
‫جبَان‪ .‬و(الهِ َدمْلَة)‪ :‬رملة‪ .‬و( َه ْر َثمَة)‬
‫و(ال ِهرْطال)‪ :‬الطويل‪ .‬و(ال ِهرْدَبّ(‪ :))12‬ال َ‬
‫طمُه‪ .‬وشع ُرهُ ( َهرَاميلُ)‪ ،‬إذا سقَطَ‪ .‬و(الهَنابث)‪ :‬الُمور الشّدائد‪.‬‬
‫السد‪ :‬أنْفُه وخَ ْ‬
‫وال أعلمُ بحقائق المور‪.‬‬
‫(تم كتاب الهاء‪ ،‬وال أعلم بالصّواب)‬
‫ــــــــــــــ‬
‫(‪ )1‬في الصل‪" :‬الصانع"‪ ،‬صوابه من اللسان والقاموس‪ .‬وفي اللسان أيضا‪" :‬وقيل‬
‫هو كل من عالج صنعة بالنار"‪.‬‬
‫(‪ )2‬كذا‪ ،‬وهو سهو‪ ،‬إذ حقه أن يكون من (زبر)‪.‬‬
‫(‪ )3‬هو بالكسر‪ ،‬وكصرد‪ ،‬وكتف‪.‬‬
‫(‪ )4‬في الصل‪" :‬الظلم"‪.‬‬
‫(‪ )5‬في الصل‪" :‬وبالعلم له قياسا"‪.‬‬
‫(‪ )6‬في القاموس‪" :‬الهبنق كقنفذ وزنبور وقنديل ويفتح‪ ،‬وكسميدع وعلبط‪:‬‬
‫الوصيف من الغلمان"‪.‬‬
‫(‪ )7‬يقال هلكس كزبرج‪ ،‬وهلكس كجردحل‪ ،‬وكلهما حكاه ابن دريد في الجمهرة‪.‬‬
‫وذكرا أيضا في القاموس‪ ،‬واقتصر في اللسان على الضبط الخير‪.‬‬
‫(‪ )8‬الجمهرة (‪.)343 :3‬‬
‫(‪ )9‬في القاموس‪" :‬القرد‪ ،‬والثعلب أو ولده‪ ،‬واللئيم‪ ،‬والدب‪ ،‬أو كل ما يعسعس‬
‫بالليل مما كان دون الثعلب وفوق اليربوع"‪.‬‬
‫(‪ )10‬ذكر هذا المعنى الخير في اللسان‪ ،‬ولم يذكر في القاموس‪.‬‬
‫(‪ )11‬التكملة من المجمل واللسان‪ ،‬وليس يتكلم به إل مع النفي‪.‬‬
‫(‪ )12‬يقال للجبان هردب وهردبة‪ ،‬كما في اللسان‪ .‬واقتصر في القاموس على‬
‫الخير‪.‬‬
‫كتاب الواو‪ :‬ـ (باب الواو وما معها في المضاعف والمطابق)‬
‫طئَها‬
‫(وج) الواو والجيم ليس إلّ "وَجّ" بلدُ الطّا ِئفِ(‪ .)1‬وفي الحديث‪" :‬آخِر وطأة و ِ‬
‫غزَاةَ(‪ )2‬الطّائِف‪.‬‬
‫ال تعالى بوَجّ"‪ ،‬يريد َ‬
‫ط ضعيف‪.‬‬
‫ط واضطراب‪ .‬ورجلٌ وَخْواخٌ مختل ٌ‬
‫(وخ) الواو والخاء‪ .‬يدلّ على اختل ٍ‬
‫قال‪:‬‬
‫*لم أكُ في قومِي امرأً وَخْواخَا(‪* )3‬‬
‫حبّةٍ‪ .‬وَدِ ْدتُه(‪ :)4‬أحببته‪ .‬ووَدِ ْدتُ أنّ ذاك كان‪،‬‬
‫(ود) الواو والدال‪ :‬كلمةٌ تدلّ على مَ َ‬
‫إذا تم ّن ْيتَه‪َ ،‬أوَدّ فيهما جميعا‪ .‬وفي المحبّة الوُدّ‪ ،‬وفي التّمنّي الوَدَادة‪ .‬وهو وَديدُ‬
‫حبّه‪.‬‬
‫فلنٍ‪ ،‬أي يُ ِ‬
‫فأمّا الوَدّ‪[ :‬فـ] ال َوتِد‪ .‬وقد ذكر‪.‬‬
‫(وز) الواو والزاء‪ :‬حرفٌ [يدلّ على] خِفّة وسُرعة‪ .‬ورجلٌ َوزْوازٌ‪ :‬خفيف‪ .‬قال‬
‫أبو بكر(‪ :)5‬ال َو ْزوَزة‪ :‬الخِفّة والسّرعة‪.‬‬
‫حلْي‪:‬‬
‫ل على صوتٍ غير رفيع‪ .‬يقال لصوت ال َ‬
‫(وس) الواو والسين‪ :‬كلمةٌ تد ّ‬
‫سوَاسٌ‪ .‬و َه ْمسُ الصّائِد وَسواسٌ‪ .‬وإغواء الشّيطان ابنَ آدم وسواس‪ .‬قال في‬
‫وَ ْ‬
‫الصّائد‪:‬‬
‫س والهَضَِبُ(‪)6‬‬
‫ح والوَسوا ُ‬
‫س َهرُه *** تذاؤُب الرّي ِ‬
‫ش ِئ ُزهُ ثَأْدٌ ويُ ْ‬
‫[فبات] يُ ْ‬
‫(وش) الواو والشين‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ .‬الوَشوشة‪ :‬الختلط‪ ،‬ورجلٌ وَشْواش‪.‬‬
‫خرْق يُنظَر منه‪.‬‬
‫خرْق‪ ،‬أو َ‬
‫ظرٍ من َ‬
‫(وص) الواو والصاد‪ :‬كلمةٌ تدلّ على نَ َ‬
‫الوَصْواص‪ :‬ال ُبرْقع‪َ .‬و َوصْوَص الجَرو‪َ :‬فتّح عينيه‪ .‬ووصْوصَ فلنٌ‪ :‬نَظَر بعينيه‬
‫يصغّرهما‪ .‬وحجارة الياديمَ‪ ،‬أي متونِ الرض‪ :‬وَصاوَصُ على التّشبيه‪ ،‬لنّها‬
‫تبرُق كالعُيون‪ .‬قال‪:‬‬
‫ص الوَصاوَصا(‪* )7‬‬
‫صلّباتٍ تَ ِق ُ‬
‫* َب ُ‬
‫(وط) الواو والطاء‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ ،‬هي الوَطْواط‪ :‬الخُطّاف‪ ،‬وبه سمّي الجَبانُ‬
‫طوَطة‪ :‬الضّعف‪.‬‬
‫وَطواطا‪ .‬قال أبو بكر(‪ :)8‬الوَ ْ‬
‫عوَعَ ال ّذ ْئبُ وعلى التّشبيه يقال‬
‫(وع) الواو والعين‪ :‬كلمةٌ تدلّ على صَوت‪ .‬يقال وَ ْ‬
‫عوَاعٌ‪ .‬قال‪:‬‬
‫ل صوتٍ مختلطٍ‪ :‬وَ ْ‬
‫عيّ‪ .‬وك ّ‬
‫عوَ ِ‬
‫للشّهم الظّريف‪ :‬وَ ْ‬
‫* فيَظلّ منه القومُ في وَعواعِ(‪* )9‬‬
‫ت النّساء بالبكاء‪.‬‬
‫ل وأصوا ُ‬
‫(ول) الواو واللم(‪ .)10‬والولولة‪ :‬العوا ُ‬
‫(وه) الواو والهاء‪ .‬ليس فيه إل وَ ْهوَه الحِمارُ حَولَ عا َنتِه شفقةً عليها‪ .‬قال‪:‬‬
‫* مقتَ ِدرُ الضّيعةِ وَ ْهوَاهُ الشّفَقْ(‪* )11‬‬
‫ــــــــــــــ‬
‫(‪ )1‬كذا بالضافة وفي معجم البلدان عند ذكر الطائف‪" :‬والطائف تسمى وجا إلى‬
‫أن كان ما كان مما تقدم ذكره‪ ،‬من تحويط الحضرمي عليها‪ ،‬وتسميتها حينئذ‬
‫الطائف"‪.‬‬
‫(‪ )2‬في الصل‪" :‬غزاء"‪ ،‬صوابه في المجمل‪.‬‬
‫(‪ )3‬للزفيان‪ ،‬في اللسان (وخخ)‪ .‬وقبله‪:‬‬
‫* إني ومن شاء ابتغى قفاخا *‬
‫الملحق بديوان‬ ‫‪93‬‬ ‫ولم يرد أحد الشطرين في أرجوزة الزفيان المروية في ديوان‬
‫العجاج‪.‬‬
‫(‪ )4‬كذا ضبط ماضيه في المجمل بكسر الدال في هذا الموضع وتاليه‪ .‬ويقال أيضا‬
‫وددت‪ ،‬بفتح الدال‪ ،‬كما في القاموس واللسان‪.‬‬
‫(‪ )5‬في الجمهرة (‪.)149 :1‬‬
‫واللسان (شأز‪ ،‬ثأد‪ ،‬دأب‪ ،‬وسس‪ ،‬هضب)‪.‬‬ ‫‪22‬‬ ‫(‪ )6‬البيت لذي الرمة في ديوانه‬
‫وهذا الستشهاد يدلك على منزلة شعر ذي الرمة عند اللغويين والرواة‪ .‬والتكملة‬
‫في أول البيت من الديوان ومواضع الستشهاد‪ .‬والهضب يروى بكسر ففتح‪ :‬جمع‬
‫هضبة بالفتح‪ ،‬وهي المطرة الدائمة العظيمة القطر‪ ،‬وبفتحتين جمع هاضب‪ .‬ونظير‬
‫الول بدرة وبدر‪ ،‬ونظير الثاني تابع وتبع‪ .‬وكلمة "تذاؤب" هي في جميع المواضع‬
‫السابقة‪" :‬تذؤب" وهما بمعنى‪.‬‬
‫(‪ )7‬لبي الغريب النصري‪ .‬انظر اللسان‪( ،‬وهص‪ ،‬وصص)‪:‬‬
‫* على جمال تهص المواهصا *‬
‫(‪ )8‬في الجمهرة (‪.)158 :1‬‬
‫(‪ )9‬للمسيب بن علس في المفضليات (‪ )61 :1‬واللسان (وعع)‪ .‬وصدره‪:‬‬
‫* يأتي على القوم الكثير سلحهم *‬
‫(‪ )10‬كذا وردت المادة بدون ذكر قياسها‪.‬‬
‫(‪ )11‬لرؤبة كما في المجمل واللسان (وعع)‪ .‬وهو في ديوانه ‪.105‬‬

‫ـ (باب الواو والياء وما يثلثهما)‬


‫(ويح) الواو والياء والحاء‪ .‬يقال َويْح(‪ :)1‬كلمةُ رحمةٍ لمن تنـزل به بَليّة‪ .‬قال‬
‫الخليل‪ :‬لم يسمع على بنائه إلّ َويْح‪ ،‬و َويْس‪َ ،‬و َويْه‪َ ،‬و َويْل‪َ ،‬و َويْب‪ .‬وهي متقارِبة‬
‫المعنى‪.‬‬
‫ــــــــــــــ‬
‫(‪ )1‬هي منصوبة على المصدر‪ ،‬وقد ترفع فيقال ويح له‪ .‬وهي في النصب مضافة‬
‫أو غير مضافة؛ تقول‪ :‬ويح زيد بالضافة وويحا له بتركها‪.‬‬

‫ـ (باب الواو والهمزة وما يثلثهما)‬


‫(وأب) الواو والهمزة والباء‪ :‬كلمتانَ تدلّ إحداهما على تقعير شيء‪ ،‬والخرى على‬
‫غضَب‪.‬‬
‫َ‬
‫فالولى‪ :‬الحافر الوأْب‪ :‬المُقعّب‪ .‬وال َوأْبة‪ :‬نُقَيرةٌ([‪ )]1‬في صَخرةٍ تُمسِك الماء‪.‬‬
‫ض ْبتُه‪ .‬ويقال إنّ البَةَ منه([‪.)]2‬‬
‫والكلمة الخرى أ ْوَأ ْبتُ فلنا‪ :‬أغ َ‬
‫(وأد) الواو والهمزة والدال‪ :‬كلمةٌ تدلّ على إثقال شيءٍ بشيء‪ .‬يقال للبل إذا مَشَت‬
‫بثَ َقلِها‪ :‬لها وئيدٌ‪ .‬قال‪:‬‬
‫* ما للجمالِ مش ُيَِهَا وَئيدَا([‪* )]3‬‬
‫أي مشيا َبثِقَل‪ .‬والموءودة من هذا‪ ،‬لنّها تُدفَن حيّة‪ ،‬فهي ُتثْقَل بالتّراب الذي‬
‫يعلوها‪ .‬وَأدَها َيئِدُها َوأْدا‪ .‬ومن ذلك قوله([‪:)]4‬‬
‫حيَا الوَئيدَ فلم يُوأدِ([‪* )]5‬‬
‫* وأ ْ‬
‫(وأر) الواو والهمزة والراء‪ .‬يقولون‪ :‬اس َت ْوأَرت البلُ‪ :‬تتابعت‪ .‬وذهب أبو إسحاقَ‬
‫الزّجّاجُ إلى أنّ أصل الباب شِدّة الحرّ‪ .‬قال‪َ :‬و َو ِئرَ يَومُنا‪ :‬اشتدّ حرّه وأَرا([‪[ .)]6‬و]‬
‫يومٌ و ِئرٌ‪ .‬قال‪ :‬ومنه الرةُ‪ :‬حفرةٌ تكون لمُس َتوْقَد النّار َووَأر المكانَ‪ :‬اتّخَذَ حفرةً‬
‫للنّار‪ .‬قال‪ :‬وال َوأْر‪ :‬شِدّة الفزَع‪ ،‬كأنّه َفزَعٌ يُحرِق من شِدّته‪ .‬ووأ ْرتُه أ ِئ ُرهُ َوأْرا‪:‬‬
‫أفزَعْته‪ .‬و ُوئِرَ زَيدٌ‪ :‬ذُعِر‪.‬‬
‫(وأص) الواو والهمزة والصاد‪ .‬يقولون‪ :‬ما أدري أي ال َوئِيصَةِ هو‪ ،‬أيْ أيّ الناس‬
‫هو‪ .‬والوئيصة‪ :‬الجماعة([‪.)]7‬‬
‫صرَد‪ .‬قال‪:‬‬
‫(وأق) الواو والهمزة والقاف([‪ .)]8‬يقولون‪ :‬ال َوأْق‪ :‬ال ّ‬
‫ولقد غَ َد ْوتُ وكنت ل *** أغدو على وأقٍ وحاتِمْ([‪)]9‬‬

‫(وأل) الواو والهمزة واللم‪ :‬كلمةٌ تدلّ على تجمّع والتجاء‪ .‬يقال استوَأَلتِ البلُ‪:‬‬
‫اج َت َم َعتْ‪ .‬والمَ ْوئِل‪ :‬الملجأ مِن وألَ إليه َيئِلُ‪ .‬وال َو ْألَة‪ :‬ال َبنّة من البَعر المتجمّع‪.‬‬
‫(وأم) الواو والهمزة والميم‪ .‬كلمةٌ تدلّ على موافَقَة ومقاربة‪ .‬يقولون‪ :‬الوَئام‪:‬‬
‫الموافَقة؛ *ووَا َء ْمتُه‪ .‬و َم َثلُهم‪:‬‬
‫* لول الوئامُ َهَلكَ النامُ([‪* )]10‬‬
‫(وأه) الواو والهمزة والهاء‪ :‬كلمة يقولونَ عند استطابة الشّيء‪ :‬واها له‪.‬‬
‫(وأي) الواو والهمزة والياء كلمتان متباينتان‪ :‬الولى الوَعْد‪ ،‬يقال وأيْته أئيهِ َوأْيا‪،‬‬
‫وهو صادق الوَأْي‪.‬‬
‫والثانية تدلّ على ُق ّوةٍ أو تجمّعٍ وعِظَم‪ .‬يقال حِمارٌ َوَأىً‪ :‬قويّ‪ ،‬وكذلك ال َفرَس‪.‬‬
‫وقِدرٌ و ِئيّة([‪ :)]11‬عظيمة‪ .‬وقول أوس‪:‬‬
‫وحَطّت كما حَطّت َو ِئيّةُ تاجرٍ *** وهَى عِقدُها فارفضّ منها الطّوائف([‪)]12‬‬

‫ويقال ال َو ِئيّةُ‪ :‬الجُوالِق‪ .‬وال أعلم‪.‬‬


‫____________________‬
‫([‪ )]1‬في الصل‪" :‬بفترة"‪ ،‬تحريف‪ ،‬وفي المجمل‪" :‬نقرة"‪.‬‬
‫([‪ )]2‬في المجمل‪" :‬وهو العار وما يستحى منه"‪.‬‬
‫([‪ )]3‬الرجز ينسب إلى الزباء‪ .‬انظر اللسان (وأد)‪ ،‬والعيني بهامش الخزانة (‪:1‬‬
‫‪ )451-448‬والغاني (‪ )73 :14‬ومروج الذهب (‪ )96 :2‬وأمثال الميداني في (خطب‬
‫يسير في خطب كبير)‪ .‬و"مشيها" تروى بالرفع على أنها فاعل تقدم على عامله‬
‫ضرورة‪ ،‬أو بدل من الضمير في للجمال‪ ،‬أو مبتدأ ووئيدا حال سد مسد خبره‪،‬‬
‫وبالخفض على أنه بدل اشتمال من الجمال‪ ،‬والنصب على المصدر أي تمشي‬
‫مشيها‪.‬‬
‫‪4063‬‬ ‫ليبسك والصابة‬ ‫‪272‬‬ ‫واللسان (وأد) والكامل‬ ‫‪203‬‬ ‫([‪ )]4‬هو الفرزدق‪ .‬ديوانه‬
‫والتبريزي في شرح الحماسة ‪.62‬‬
‫([‪ )]5‬صدره في الديوان والكامل‪:‬‬
‫* ومنا الذي منع الوائدات *‬
‫وفي الغاني‪" :‬وجدي الذي"‪ .‬وفي اللسان‪" :‬وعمي الذي"‪ .‬ويبدو أن‬
‫رواية اللسان محرفة‪ ،‬فإن الذي منع الوائدات هو جده صعصعة بن ناجية‪ ،‬كما في‬
‫الغاني والصابة وشرح الحماسة‪.‬‬
‫([‪ )]6‬هذا الفعل اللزم ومصدره مما لم أجده في المعاجم المتداولة‪.‬‬
‫([‪ )]7‬هذا مما ورد في القاموس ولم يرد في اللسان‪.‬‬
‫([‪ )]8‬هذه المادة لم تذكر في القاموس‪ ،‬ووردت في اللسان ولكنه لم يذكر فيها‬
‫"الوأق"‪ ،‬جعله جميعا في مادة (وقى)‪.‬‬
‫([‪ )]9‬المرقش في اللسان (حتم‪ ،‬وقى) والحيوان (‪ )449 ،436 :3‬وعيون الخبار (‪:1‬‬
‫‪ )145‬وتأويل مختلف الحديث ‪ .129‬ولم تعين هذه المراجع أي المرقشين هو‪ ،‬لكن‬
‫إطلقه يرجع أنه الصغر فإنه "أشعرهما وأطولهما عمرا"‪ .‬المرزباني ‪ .201‬وهو‬
‫معزو إلى المرقم الذهلي‪ ،‬وهو خزز بن لوذان‪ ،‬كما في‬ ‫‪255‬‬ ‫في حماسة البحتري‬
‫حيث تجد هذه النسبة أيضا‪ .‬وهو بدون نسبة في أمالي القالي (‪)106 :3‬‬ ‫‪102‬‬ ‫المؤتلف‬
‫وزهر الداب (‪ .)169 :2‬وقد سبق البيت في (حتم)‪.‬‬
‫([‪ )]10‬هذا يحتمل أن يكون شعرا كما يحتمل أن يكون نثرا‪ ،‬إذ يروى أيضا‪" :‬لول‬
‫الوئام لهلك" كما يروى‪" :‬لول الوئام لهلك اللئام"‪ .‬والوئام في هذه الرواية بمعنى‬
‫المباهاة‪ ،‬ويروى أيضا‪" :‬لول اللئام لهلك النام"‪ ،‬واللئام هنا مصدر‪ :‬لءمت بين‬
‫الشيئين‪ .‬ويروى كذلك‪" :‬لول اللوم لهلك النام"‪ .‬واللوام في هذه بمعنى الملومة‬
‫من اللوم‪ .‬انظر الحيوان (‪ )341 :1‬والميداني (‪ .)111 :2‬ووجدت في الغريب‬
‫مصورة دار الكتب‪" :‬أبو زيد‪ :‬واءمته وئاما ومواءمة‪ ،‬وهي المرافقة‬ ‫‪388‬‬ ‫المصنف‬
‫وأن يفعل كما يفعل‪ .‬وأنشد‪:‬‬
‫* لول الوئام هلك النسان *"‪.‬‬
‫ثم وجدت هذا النشاد أيضا في المخصص (‪.)151 :12‬‬
‫([‪ )]11‬وئية كقوية‪ .‬ويقال "وأية" أيضا‪.‬‬
‫([‪ )]12‬وكذا ورد إنشاده في المجمل واللسان (وأي)‪ .‬وفي الديوان ‪:15‬‬
‫كأن ونى خانت به من نظامها *** معاقد فارفضت بهن الطوائف‬
‫وفي اللسان (ونـي) والمخصص (‪" :)145 :15‬ونية تاجر"‪ .‬وفي اللسان‬
‫(وهي)‪" :‬وهية تاجر"‪ .‬الونية والوهية‪ :‬الدرة‪ .‬والونى في رواية الديوان جمع وناة‪،‬‬
‫وهي الدرة أو اللؤلؤة‪.‬‬

‫ـ (باب الواو والباء وما يثلثهما)‬


‫(وبخ) الواو والباء والخاء كلمة واحدة‪ .‬وبّخه‪ :‬لمَه‪ ،‬توبيخا‪.‬‬
‫(وبد) الواو والباء والدال كلمةٌ تدلّ على سُوءِ حال‪ .‬يقال‪ :‬أرضٌ َوبَدةٌ‪ ،‬إذا ساءت‬
‫س َت ْوبَدُ المكان(‪ :)1‬جاهلٌ به‪.‬‬
‫حالُ أهلِها‪ .‬ويقولون‪ :‬ال َوبْد‪ :‬نُقرةٌ في صخرة‪ .‬ورجُلٌ مُ ْ‬
‫(وبر) الواو والباء والراء كلماتٌ ل تَنقاس‪ ،‬بل هي منفردة‪ .‬فال َوبَر معروفٌ‪.‬‬
‫شبْهُ الكَمء(‪ )2‬الصغار‪ .‬وما بالدار وا َبرٌ‪ ،‬أي أحد‪.‬‬
‫والوَبْر‪ :‬دابّةٌ‪ .‬وبناتُ أ ْو َبرَ‪ِ :‬‬
‫وحكى بعضُهم‪ :‬وبّر في منْزل ِه توبيرا‪ :‬لم يبرحه‪ .‬و َو ْبرٌ‪ :‬أحد أيّامِ العجوز‪.‬‬
‫(وبش) الواو والباء والشين كلمةٌ تدلّ على اختلط‪ .‬يقال‪ :‬جاءَ أوباشٌ من النّاس‪،‬‬
‫أي أخلط(‪ .)3‬وأوبَشَت الرض‪ :‬اختلَطَ نباتُها‪.‬‬
‫(وبص) الواو والباء والصاد‪ :‬يدلّ على ظُهورَ شيءٍ في بَريق‪َ .‬وبَصَ َيبَص‪َ :‬برَق‪.‬‬
‫ظهَر نباتُها‪،‬‬
‫صتِ الرضُ‪َ :‬‬
‫وقد أو َبصْتُ ناري(‪ .)4‬و َوبّصَ الجَُرو‪ :‬فتح عينَيه‪ .‬وأو َب َ‬
‫كأنّه يَلمَعُ‪.‬‬
‫ومما شذ عن هذا‪ :‬إنّ فُلنا لَوابَصَةُ سَمعٍ‪ ،‬إذا كان يَسمعُ الكلمَ فيعتمدُه ويظنّه‪.‬‬
‫(وبط) الواو والباء والطاء‪ :‬كلمة تدلّ على ضَعف‪ .‬يقال‪َ :‬وبَطَ(‪ )5‬رأيُه‪ :‬ضعف‪.‬‬
‫طنِي فلنٌ عن حاجتي‪ :‬حبَسَني‪.‬‬
‫والوابَطْ‪ :‬الجَبان‪ .‬و َوبَ َ‬
‫(وبق) الواو والباء والقاف كلمتان‪ .‬يقال لكلّ شيء حَالَ بين شيئيْن(‪َ )6‬م ْوبَق‪.‬‬
‫والكلمة الخرى‪َ :‬وبَقَ‪َ :‬هلَك‪ .‬وأ ْوبَقَه ال‪ .‬ويقال‪ :‬ال َم ْوبَق‪ :‬ال َموْعِد‪.‬‬
‫(وبل) الواو والباء واللم‪ :‬أصلٌ يدلّ على ش ّدةٍ في شَيءٍ وتجمّع‪ .‬ال َوبْل والوابل‪:‬‬
‫المَطَر الشّديد‪ .‬ويقال‪َ :‬و َبَلتِ السّماء‪ :‬أ َتتْ بوابلٍ‪ .‬قال‪:‬‬
‫* إن د ّيمُوا جادَ وإنْ جَادُوا َوبَلْ(‪* )7‬‬
‫ت البلدَ‪ ،‬إذا لم يواف ْقكَ‬
‫و َو َبلَةُ الشّيءِ‪ :‬ثِ َقلُه‪ .‬ومنه يقال شيءٌ وبيلٌ أي وخيم‪ .‬واس َت ْو َبلْ ُ‬
‫ض ْربُ الشّديد‪ .‬والوَبيل‪ :‬الرّجُل الثّقيل في أمرٍ يتولّه ل‬
‫وإن كنت مُحبّا‪ .‬والوَبيل‪ :‬ال ّ‬
‫شبَةُ ال َقصّار التي يدُقّ بها الثّياب‪.‬‬
‫يُصلِحه‪ .‬وال َموْبل‪ :‬ال ْم َعزُ الشّديد(‪ .)8‬والوَبيل‪ :‬خَ َ‬
‫حزْمة من الحَطَب‪ .‬ويقال‪ :‬الوَبيل الكل رطبا كان أو يابسا‪ .‬والوابلة‪:‬‬
‫والوبيل‪ :‬ال ُ‬
‫عَظْمُ مَ ْفصِل الرّكبة‪.‬‬
‫(وبأ) الواو والباء والهمزة كلمةٌ واحدة‪ .‬هي الوَبَاء‪ .‬وأرضٌ َو َبئَةٌ على َفعِلة وقد‬
‫َو َبئَت‪ ،‬وموبوءةٌ وقد ُو َب َئتْ‪ .‬وقولهم‪ :‬وَب ْأتُ إليه وأوبَ ْأتُ‪ ،‬أي أشرتُ‪ ،‬من باب‬
‫البدال‪ ،‬والصل الميم‪ .‬وقد أنشدوا بالباء‪:‬‬
‫َترَى النّاسَ ما سِرنا يَسيرون خلْفَنا *** وإنْ نحنُ أوْبأْنا إلى النّاس وقّفُوا(‪)9‬‬
‫ــــــــــــــ‬
‫(‪ )1‬لم يرد في اللسان‪ .‬والذي في القاموس‪" :‬والمستوبد‪ :‬الجاهل بالمكان‪ ،‬والسيء‬
‫الحال"‪ .‬لكن الذي في المجمل‪" :‬وهو مستوبد بالمكان‪ :‬جاهل به"‪.‬‬
‫(‪ )2‬في الصل‪" :‬الكماء"‪ ،‬صوابه في المجمل‪.‬‬
‫(‪ )3‬في الصل‪" :‬اختلط"‪ ،‬صوابه في المجمل‪.‬‬
‫(‪ )4‬في المجمل‪" :‬وأوبصت ناري‪ :‬ذكيتها"‪.‬‬
‫(‪ )5‬هذا الماضي مثلث الباء‪ ،‬ومضارعه يبط ويوبط‪.‬‬
‫(‪ )6‬في الصل والمجمل‪" :‬بين شيء"‪ ،‬صوابه في اللسان والقاموس‪.‬‬
‫(‪ )7‬الرجز لجهم بن سبل‪ ،‬كما في اللسان (سبل)‪ .‬وأنشده في الزمنة والمكنة (‪:2‬‬
‫‪ )88‬وشروح سقط الزند ‪ .318‬وقبله‪:‬‬
‫* أنا الجواد ابن الجواد ابن سبل *‬
‫(‪ )8‬اللفظ وتفسيره‪ ،‬مما لم أجده في المعاجم المتداولة‪ .‬على أن كلمة "الموبل" يبدو‬
‫أن صوابها "الوبيل" لن الكلم مستمر بعدها في تفسير الوبيل‪.‬‬
‫(وبأ)‪ .‬ويروى‪" :‬أومأنا"‪.‬‬ ‫‪576‬‬ ‫(‪ )9‬البيت للفرزدق في ديوانه‬

‫ـ (باب الواو والتاء وما يثلثهما)‬


‫(وتح) الواو والتاء والحاء‪ :‬كلمةٌ تدلّ على ِقلّة في شيء‪ .‬فالوتْح والوتَح(‪ )1‬القليل‪.‬‬
‫حتُ حَظّه‪:‬‬
‫حتُ من الشراب‪ :‬شربت منه قليلً‪ .‬وأوتَ ْ‬
‫طيّة(‪ .)2‬وتوتّ ْ‬
‫يقال َوتَحَ العَ ِ‬
‫أقَل ْلتُه‪.‬‬
‫(وتد) الواو والتاء والدال‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ ،‬هي ال َوتِد‪ ،‬يقال‪َ :‬وتَ َدهُ‪ ،‬وتِدْ وتِ َدكَ‪ .‬ويقال‬
‫طنِها كأنّه َوتِد‪.‬‬
‫َوتْد أيضا(‪ .)3‬و َوتِد الذن‪ :‬الذي في با ِ‬
‫جئْ كلمُهُ على قياسٍ واحد‪ ،‬بل هي مفرداتٌ‬
‫(وتر) الواو والتاء والراء‪ :‬باب* لم تَ َ‬
‫غرّة ال َفرَس مستديرةً‪ .‬وال َوتِيرة‪ :‬شَيء يُتعلّم عليه الطّعن‪.‬‬
‫ل تتشابَه‪ .‬فال َوتِيرة‪ُ :‬‬
‫والوَتيرة‪ :‬المداوَمَة على الشّيء‪ ،‬يقال‪ :‬هو على وتيرة‪ .‬والوَتر‪ :‬الذّحْل(‪ ،)4‬يقال‬
‫س معروفٌ‪ .‬يقال َو َترْتها‬
‫َو َت ْرتُه أ ِت ُرهُ َوتْرا‪ .‬والوَتر وال َوتْر‪ :‬الفَرد‪ .‬ووَترُ القَو ِ‬
‫وأ ْوتَرتها‪ .‬وال َوتَرة‪ :‬ط َرفُ النف‪.‬‬
‫أمّا المواتَرَة في الشياء فقال اللّحيانيّ‪ :‬ل تكون مواترةً إل إذا وقعت بينهما َفتْرة‪،‬‬
‫وإلّ فهي مُدا َركَة‪ .‬ويقال‪ :‬ناقَةٌ مُواتِرةٌ‪ :‬تضَعُ ركبتَها‪ ،‬ثمّ تمكُث ثمّ تضَعُ الخرى‪.‬‬
‫(وتش) الواو والتاء والشين‪ .‬ال َوتْش‪ :‬القليل الرّذالُ من كلّ شيء‪ .‬وال أعلم‬
‫بالصّواب‪.‬‬
‫(وتغ) الواو والتاء والغين‪ :‬كلمةٌ تدلّ على إث ٍم وبليّة‪ .‬فالوتَغ‪ :‬الثم‪ .‬وأ ْو َتغَه‪ :‬ألقاه‬
‫في بَليّة‪ .‬ووتِغَ َوتَغا‪ :‬هَلكَ‪ .‬وأو َتغَه‪ :‬أهلكه‪.‬‬
‫(وتن) الواو والتاء والنون‪ :‬كلمةٌ تدل على ثَباتٍ ومُلزَمة‪ .‬وَاتَنَ المرَ‪ :‬ل َزمَه‪.‬‬
‫وماءٌ واتِنٌ‪ :‬دائم‪ .‬ومنه ال َوتِين‪ :‬عرقٌ ملزمٌ لل َقلْبَ يَسقِيه‪.‬‬
‫ــــــــــــــ‬
‫(‪ )1‬بالفتح والتحريك وككتف‪.‬‬
‫(‪ )2‬وأوتحها أيضا‪.‬‬
‫(‪ )3‬أي بسكون التاء‪ .‬ويقال ود أيضا بوزنه مع البدال والدغام‪.‬‬
‫(‪ )4‬في المجمل‪" :‬والوتر الذحل‪ .‬قال يونس‪ :‬أهل العالية يقولون الوتر في العدد‬
‫وفي الذحل الوتر‪ ،‬ونمير (صوابه تميم) تقول وتر في العدد والذحل سواء"‪ .‬وزاد‬
‫في اللسان أن لغة أهل الحجاز بالضد من لغة أهل العالية‪.‬‬

‫ـ (باب الواو والثاء وما يثلثهما)‬


‫(وثج) الواو والثاء والجيم يدلّ على اكتنازٍ‪ .‬و َوثُجَ الفَرسُ وَثاجةً‪ :‬اكت َنزَ لحمُه‪ ،‬وهو‬
‫ق بعضُه بعضا‪ .‬وأرضٌ مُؤتثِجةٌ(‪ :)1‬كثيرة الكل‪.‬‬
‫علِ َ‬
‫وَثيجٌ‪ .‬واس َت ْوثَجَ َن ْبتُ الرضِ‪َ :‬‬
‫(وثر) الواو والثاء والراء‪ :‬كلمةٌ تدلّ على وَطاءةٍ في شَيء‪ .‬وفِراشٌ َو ْثرٌ و َوثِيرٌ‪:‬‬
‫طيّ‪ .‬والمَياثِر‪ :‬ثيابٌ حمرٌ تكون في مراكب العاجم‪ .‬وقولهم‪ :‬و َثرَ الجملُ النّاقة‪:‬‬
‫وِ‬
‫ض َربَها‪ ،‬كأنّها له فراشٌ وثير‪.‬‬
‫(وثق) الواو والثاء والقاف كلمةٌ تدلّ على عَقْدٍ وإحكام‪ .‬ووثّقْت الشّيءَ‪ :‬أح َك ْمتُه‪.‬‬
‫خلْق‪ .‬والمِيثاق‪ :‬العَهدُ المُحكَم‪ .‬وهو ثِقَةٌ‪ .‬وقد َوثِ ْقتُ به‪.‬‬
‫وناقةٌ موثّقَة ال َ‬
‫(وثل) الواو والثاء واللم كلمة‪ .‬يقولون‪ :‬ال َوثِيل‪ :‬اللّيف أو رَشاءٌ يتخَذ منه‪.‬‬
‫حجَر‪.‬‬
‫(وثم) الواو والثاء والميم‪ :‬أصلٌ يدلّ على جَمعٍ وتجمّع‪ .‬والصل ال َوثِيمة‪ :‬ال َ‬
‫حزْمة من الحَشيش َوثِيمة‪ .‬يقال‬
‫يقولون‪ :‬والذِي أخرَجَ النّارَ من الوثيمة‪ .‬ثم يقال لل ُ‬
‫جمَعْ‪ .‬وال َوثِيم‪ :‬المكت ِنزُ لحما‪.‬‬
‫ثِمْ‪ ،‬أي ا ْ‬
‫(وثن) الواو والثاء والنون‪ .‬كلمةٌ واحدة‪ ،‬هي ال َوثَن واحد الوثان‪ :‬حِجارةٌ كانت‬
‫حمْلَ‪َ :‬كثّره‪ .‬وأو َث ْنتُ له‪:‬‬
‫ُت ْعبَد‪ .‬وأصلها قولهم اس َت ْوثَنَ الشّيءُ‪َ :‬ق َويَ‪ .‬وأ ْوثَنَ فلنٌ ال ِ‬
‫أعطيتُه جزيلً‪.‬‬
‫(وثأ) الواو والثاء والهمزة‪ ،‬ليس فيه إلّ ُو ِث َئتْ يدُه‪ ،‬وهي موثوءة‪.‬‬
‫(وثب) الواو والثاء والباء يدلّ في لُغة العرب على الظّفْر‪ ،‬إلّ في لغاتٍ من لُغات‬
‫حمْير فإنّه بخلف هذا‪ .‬و َوثَب من مكانه‪ :‬طَفَر‪ .‬وفي لغةِ حمير يقولون لمن َقعَدَ‪:‬‬
‫ِ‬
‫قد وثَب‪ .‬وإذا أمَروا بال ُقعُودِ فالواثِب‪ .‬ويقولون للملِك إذا َقعَدَ ولم َي ْغزُ‪ :‬ال َم ْوثَبان(‪.)2‬‬
‫ويقولون‪َ :‬و ّثبَهُ وَسادةً‪ :‬ألقاها له ليَقعُدَ عليها‪.‬‬
‫ــــــــــــــ‬
‫(‪ )1‬في المجمل‪" :‬موثجة" بفتح الثاء‪ ،‬وفي اللسان‪" :‬موثجة" بكسره‪ .‬وقد اقتصر في‬
‫القاموس كما هنا على "مؤتثجة"‪ .‬أما صاحب اللسان فذكر الكلمتين وإن خالف‬
‫المجمل في ضبط إحداهما‪.‬‬
‫(‪ )2‬ضبط في الصل والمجمل والقاموس بفتح الميم‪ ،‬وفي اللسان بضمها‪.‬‬

‫ـ (باب الواو والجيم وما يثلثهما)‬


‫(وجح) الواو والجيم والحاء‪ .‬كلمةٌ تدلّ على سَتر شيءٍ لشيء‪ .‬وكلّ ما اس َتتَرتَ به‬
‫وَجاح ووَجاح([‪ .)]1‬ويقال الوجاح‪ :‬الشّخص([‪ ،)]2‬لنّ كلّ شخصٍ يستُر ما وراءه‪.‬‬
‫ومنه‪ :‬حفَرتُ حتّى أوْجَحْت‪ ،‬أي بلغت الصّفا‪ .‬والصّفا يستُر ما تَحتَه ويمنعُه‪.‬‬
‫(وجد) الواو والجيم والدال‪ ،‬يدلّ على أصلٍ واحد‪ ،‬وهو الشي يُلفيه‪ .‬ووَجَ ْدتُ‬
‫الضّالّة وَجْدانا‪[ .‬وحكى بعضُهم‪ :‬وجَدتُ في الغضَب وَجدانا([‪ .])]3‬وأنشد‪:‬‬
‫حنَقٍ ووِجدانٍ شديدِ([‪)]4‬‬
‫كِلنا ردّ صاحبَهُ بي ْأسٍ *** على َ‬

‫(وجذ) الواو والجيم والذال‪ .‬كلمةٌ صحيحة‪ ،‬هي الوَجْذ‪ ،‬نُقرة في الصّخرة([‪،)]5‬‬
‫والجمع وَجاذ([‪ .)]6‬وبلغنا أنّه يقال‪ ،‬أوجَذَه على المر‪ ،‬أ ْكرَهَه‪.‬‬
‫جرْت الصّبيّ‬
‫(وجر) الواو والجيم* والراء كلمةٌ تدلّ على جنسٍ من السّقْي‪ .‬ووَ َ‬
‫ج ْرتُه الرّمحَ‪ ،‬إذا طعنتَه في صَدرِه‪.‬‬
‫الدّواء وأوجرتُه‪ .‬ويستعيرونه فيقولون‪ ،‬أوْ َ‬
‫حلْق‪.‬‬
‫ضبُع‪ ،‬لنّها َتغِيب فيه كما يغيب المشروب في ال َ‬
‫س َربُ ال ّ‬
‫والوَجار‪َ ،‬‬
‫جزٌ ووجيز‪ .‬وربّما قالوا‪:‬‬
‫(وجز) الواو والجيم والزاء كلمةٌ واحدة‪ .‬يقال كلمٌ وَ ْ‬
‫جزْت‪.‬‬
‫ج ْزتُ الشّيءَ‪ ،‬مثل تن ّ‬
‫تو ّ‬
‫(وجس) الواو والجيم والسين‪ :‬كلمةٌ تدلّ على إحساسٍ بشيءٍ وتسمّعٍ له‪َ .‬توَجّس‬
‫سهِ خِي َفةً مُوسَى}[‬
‫حسّ به فتسمّعَ لـه‪ .‬قال ال تعالى‪َ { :‬ف َأوْجَسَ فِي نَفْ ِ‬
‫الشّيءَ‪ :‬أ َ‬
‫طه ‪ .]67‬ثمّ قال ذو ال ّرمّة‪:‬‬
‫جسَ([‪* )]7‬‬
‫* إذا تو ّ‬
‫جسَ‪:‬‬
‫ومما شذّ عن هذا وهو من الكلم المُشكِل‪ :‬قولهم‪ :‬ل أف َعلُه سَجَيسَ الوْ َ‬
‫جسَ‪ ،‬أي شيئا من الطّعام‪.‬‬
‫الدّهْر‪ .‬وما ذُ ْقتُ عِنده أو َ‬
‫(وجع) الواو والجيم والعين‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ ،‬هي الوَجَع‪ :‬اسمٌ يجمع المرض كلّه‪.‬‬
‫وهو ييجَع وياجَعُ([‪ ،)]8‬وأنت تِيجع من كذا‪ .‬وقال رائدٌ من ال ّروّاد‪" :‬رأيتُ كَلً‬
‫صرَم([‪ .")]9‬وهو وَجَعٌ وقومٌ وَجَاعَى‪ .‬وأنا أوْجَعُ رأسي‪،‬‬
‫تِيجَعُ لـه َكبَدُ ال ُم ْ‬
‫ن الوَجْعاء‪ :‬السّهُ([‪.)]10‬‬
‫جعُني رأسي‪ .‬وتوجّعت له‪َ :‬رثَيت‪ .‬ويقولون‪ :‬إ ّ‬
‫ويُو ِ‬
‫(وجم) الواو والجيم والميم‪ :‬يدلّ على سكوتٍ في اهتمام‪ .‬ووَجَم من المرِ يَكرَهُه‪:‬‬
‫حرّ‪،‬‬
‫س َكتَ لـه‪ .‬وفي الحديث‪" :‬ما لي أراكَ واجما"‪ .‬ويقولون‪ :‬يومٌ وجيم‪ :‬شديد ال َ‬
‫أْ‬
‫وفيه نظر‪ .‬ومصدر ُه الوَجْمُ والوجوم([‪.)]11‬‬
‫ل على صلبةٍ في الشّيء‪ .‬ومنه الوَجَين‪ :‬العارض‬
‫(وجن) الواو والجيم والنون يد ّ‬
‫جنَةِ النسان منه‪،‬‬
‫ص ْلبٌ‪ ،‬وبه سمّيت الناقة وَجْناء‪ .‬وقياس َو ْ‬
‫من الرض يَنقاد‪ ،‬وهو ُ‬
‫لنّ فيها([‪ )]12‬صلبةً وشِدّة‪ ،‬والجمع وَجَنات‪ .‬وربّما س ّموْا شَطّ الوادِي وَجَينا‪.‬‬
‫جنَة‪ ،‬هي الخشَبةُ يُدَقّ بها‪.‬‬
‫ووَجَن ثوبَه‪ :‬ضَربَه بالمِي َ‬
‫(وجه) الواو والجيم والهاء‪ :‬أصلٌ واحد يدلّ على مقابلةٍ لشيء‪ .‬والوجه مستقبَلٌ‬
‫عبّر عن الذات بالوَجْه‪[ .‬و] تقول‪:‬‬
‫لكلّ شيء‪ .‬يقال وَجْه الرّجلِ وغَيره‪ .‬وربّما ُ‬
‫وَجْهي إليك‪ .‬قال‪:‬‬
‫صيَهُ *** ربّ العِبادِ إليه الوَجْهُ وال َعمَلُ([‪)]13‬‬
‫ح ِ‬
‫أستغ ِفرُ الَ َذنْبا لستُ ُم ْ‬

‫وواجهتُ فلنا‪ :‬جعلتُ وجهي تِلقاءَ وجهه‪.‬‬


‫ومن الباب قولُهم‪ :‬هو وجيهٌ بيّنُ الجاه‪ .‬والجاه مقلوبٌ‪ .‬والوَجهة‪ :‬كلّ موضعٍ‬
‫جهَةٌ} [البقرة ‪ .]148‬ووجّهت الشّيءَ‪ :‬جعلتُه على‬
‫استقبلتَه‪ .‬قال ال تعالى‪{ :‬وَلِ ُكلّ ِو ْ‬
‫جهَته‪ .‬والتّوجيه‪ :‬أن تَحفِر تحت ال ِقثّاءَة أو البَطّيخة ثم‬
‫جهَتهِ وَ ْ‬
‫جهة([‪ .)]14‬وأصل َ‬
‫شيْخُ‪ :‬ولّى وأ ْدبَر‪ ،‬كأنّه أ ْقبَلَ بوجهه على الخر‪ .‬ويقال لل ُمهْر‬
‫جعَها‪ .‬وتَوجّهَ ال ّ‬
‫تُض ِ‬
‫جتْ يداه من الرّحم‪ :‬وَجَيهٌ‪.‬‬
‫خرَ َ‬
‫إذا َ‬
‫(وجي) الواو والجيم والحرف المعتلّ‪ :‬يقولون‪ :‬تركتُه وما في قلبي منه أوْجَى‪ ،‬أي‬
‫عَليّ‪.‬‬
‫ستُ منه‪ .‬ويقولون‪ :‬سألتُه فأوجَى عليّ‪ ،‬أي بَخِلَ َ‬
‫َيئِ ْ‬
‫(وجب) الواو والجيم والباء‪ :‬أصلٌ واحد‪ ،‬يدلّ على سُقوط الشيء ووُقوعِه‪ ،‬ثم‬
‫يتفرّع‪ .‬ووَجَب البيعُ وُجوبا‪ :‬حَقّ ووَقَع‪ .‬ووَجَب الميّت‪ :‬سقَط‪ ،‬والقتِيلُ واجب‪ .‬وفي‬
‫جبَ([‪ )]15‬فل تَب ِكيَنّ باكية"‪ ،‬أي إذا ماتَ([‪ .)]16‬وقال ال في‬
‫الحديث‪" :‬فإذا و َ‬
‫جنُوبُها} [الحج ‪ .]26‬قال قيس‪:‬‬
‫جبَتْ ُ‬
‫النّسائك‪{ :‬فَإذَا وَ َ‬
‫حتّى كان أوّلَ واجبِ([‪)]17‬‬
‫سلْمَ َ‬
‫أطاعتْ بنو عوفٍ أميرا نهاهُمُ *** عن ال ّ‬

‫ب البيعَ‪ ،‬في أن تأخذ منه بعضا في‬


‫ج َ‬
‫جبَةً‪ .‬والوجيبة‪ :‬أن تُو ِ‬
‫وَجَب الحائطُ‪ :‬سقَطَ‪ ،‬و ْ‬
‫جبَان‪ .‬قال‪:‬‬
‫جبُ‪ :‬ال َ‬
‫س َتوْفَى وَجَيبتَه‪ .‬ويقولون‪ :‬الوَ ْ‬
‫كلّ يوم‪ ،‬فإذا َفرَغَ قيل‪ :‬ا ْ‬
‫جبُ([‪* )]18‬‬
‫* طلوبُ العادِي ل سَؤومٌ ول وَ ْ‬
‫سمّي به لنّه كالسّاقط‪ .‬ويقولون ال ُموَجّب‪ :‬النّاقة ل تنبعث من كثرة لحمها‪.‬‬
‫ومن الباب ال ُموَجّب من النّوق‪ :‬التي يَنعقِد الّلبَأُ في ضَرعها‪.‬‬
‫وأمّا وَجَيبُ ال َقلْب فمن البدال‪ ،‬والصل الوجيف‪ ،‬وقد َمرّ‪.‬‬
‫____________________‬
‫([‪ )]1‬هو مثلث الواو كما في اللسان والقاموس‪.‬‬
‫([‪ )]2‬في الصل‪" :‬شخص"‪.‬‬
‫([‪ )]3‬التكلمة من المجمل‪.‬‬
‫([‪ )]4‬أنشده في المجمل واللسان (وجد)‪ ،‬وهو لصخر الغي‪ ،‬كما في اللسان وديوان‬
‫الهذليين (‪ .)67 :2‬وكذا ورد إنشاده في المجمل‪ .‬لكن في اللسان‪" :‬وتأنيب ووجدان‬
‫شديد"‪ ،‬وفي الديوان‪" :‬وتأنيب ووجدان بعيد"‪.‬‬
‫([‪ )]5‬في المجمل واللسان‪" :‬نقرة في الجبل"‪.‬‬
‫([‪ )]6‬ووجذان أيضا‪.‬‬
‫واللسان (وجس‪ ،‬أرض‪،‬‬ ‫‪587‬‬ ‫([‪ )]7‬سبق في (أرض) والبيت بتمامه كما في الديوان‬
‫موم)‪:‬‬
‫إذا توجّس ركزا من سنابكها *** أو كان صاحب أرض أو به الموم‬
‫([‪ )]8‬ويقال أيضا‪" :‬يوجع" كيفرح‪.‬‬
‫([‪ )]9‬انظر البيان والتبيين (‪ )161 :2‬واللسان (صرم ‪.)231‬‬
‫([‪ )]10‬السه‪ :‬الست‪ .‬وفي المجمل واللسان‪" :‬السافلة"‪ .‬وفي القاموس "الدبر"‪.‬‬
‫([‪ )]11‬في الصل‪" :‬ومصدر الوجم الوجوم"‪.‬‬
‫([‪ )]12‬في الصل‪" :‬فيه"‪.‬‬
‫([‪ )]13‬البيت من أبيات سيبويه الخمسين‪ ،‬التي ل يعرف قائلها‪ .‬سيبويه (‪)17 :1‬‬
‫والخزانة (‪.)486 :1‬‬
‫([‪ )]14‬في المجمل‪" :‬على جهة واحدة"‪.‬‬
‫([‪ )]15‬في الصل‪" :‬وجبت"‪ .‬وانظر اللسان (وجب)‪.‬‬
‫([‪ )]16‬في الصل‪" :‬ماتت"‪.‬‬
‫واللسان (وجب‪ ،‬غمس)‪.‬‬ ‫‪14‬‬ ‫([‪ )]17‬ديوان قيس بن الخطيم‬
‫واللسان (وجب)‪ .‬وكذا ورد ضبطه في المجمل‬ ‫‪21‬‬ ‫([‪ )]18‬البيت للخطل في ديوانه‬
‫والصحاح كما يفهم من اللسان‪ .‬قال ابن بري‪ :‬صواب إنشاده‪ :‬ول وجب‪،‬‬
‫بالخفض‪ .‬وقبله‪:‬‬
‫إليك أمير المؤمنين رحلتها *** على الطائر الميمون والمنزل الرحب‬
‫إلى مؤمن تجلو صفائح وجهه *** بلبل تغشى من هموم ومن كرب‬
‫* عموس الدجى ينشق عن متضرم *‬ ‫وصدره‪:‬‬

‫ـ (باب الواو والحاء وما يثلثهما)‬


‫(وحد) الواو والحاء والدال‪ :‬أصلٌ واحد يدلّ على النفراد‪ .‬من ذلك الوَحْدَة([‪.)]1‬‬
‫وهو وَاحدُ* قبيلته‪ ،‬إذا لم يكنْ فيهم مثلُه‪ ،‬قال‪:‬‬
‫يا واحدَ ال ُع ْربَ الذي *** ما في النامَ لـه نَظِير([‪)]2‬‬
‫ولقيتُ القَومَ مَوحَدَ َموْحَدَ‪ .‬ولقيتُه وَحْدَه‪ .‬ول يُضاف([‪ )]3‬إلّ في قولهم‪ :‬نَسيجُ‬
‫حيْش وَحده‪ ،‬ونَسيجُ وحدِه‪ ،‬أي ل يُنسَج غيره لنفاسته‪،‬‬
‫ع َي ْيرُ وَحدِه‪ ،‬وجُ َ‬
‫وَحْدِه‪ ،‬و ُ‬
‫وهو َمثَل‪ .‬والواحد‪ :‬المنفرد‪ .‬وقول عبيد‪:‬‬
‫ضرّني *** وما أنا إن عشت في واحِدَه([‪)]4‬‬
‫والِ لو ِمتّ ما َ‬
‫خلّة واحدة تدوم‪ ،‬لنه ل بدّ لكلّ شيءٍ من انقضاء‪.‬‬
‫يريد‪ :‬ما أنا إن عِشت في َ‬
‫(وحر) الواو والحاء والراء‪ :‬كلمة واحدة‪ ،‬هي الوَحَرة‪ُ :‬دوَيبّةٌ شبه العَظاية إذا د ّبتْ‬
‫حرَ صدره‪ .‬وفي الحديث‪:‬‬
‫على اللحم وَحِر‪ ،‬ثم شبّه الغِلّ في الصّدر بها‪ ،‬فيقال وَ ِ‬
‫ح ُر صدرهِ"‪.‬‬
‫"يذهب وَ َ‬
‫(وحش) الواو والحاء والشين‪ :‬كلمةٌ تدلّ على خلف النس‪ .‬توحّش‪ :‬فارَقَ‬
‫النيس‪ .‬والوَحْش‪ :‬خلف النس‪ .‬وأرضٌ مُوحِشَةٌ‪ ،‬من الوَحْش‪ .‬ووَحشيّ القَوس‪:‬‬
‫شيّ الدّابّة في قول الصمعي‪ :‬الجانبُ الذي‬
‫ظ ْهرُها؛ وإنسيّها‪ :‬ما أقبَلَ عليك‪ .‬ووَحْ ِ‬
‫َ‬
‫َي ْركَب منه الرّاكبُ ويحتِلبُ الحالب‪ .‬قال‪ :‬وإنّما قالوا‪:‬‬
‫* فجال على وحشيّه([‪* )]5‬‬
‫* انصاع جانبُه الوَحشيّ([‪* )]6‬‬ ‫و‪:‬‬
‫حلَب والمعالجة إلّ منه‪ ،‬فإنّما خوفُه منه‪ ،‬والنسيّ‪:‬‬
‫لنّه ل ُي ْؤتَى في الرّكوب وال َ‬
‫الجانِب الخَر‪.‬‬
‫ص ِمتَ‪ ،‬أي ببلدٍ قَفْر‪ .‬ويقال‪ :‬وَحَش ب َثوْبه([‪ )]7‬رمى‬
‫شإ ْ‬
‫ح َ‬
‫ويقولون‪ :‬لقيتُ فلنا بو ْ‬
‫حشَ([‪ ،)]8‬أي جائعا‪ .‬كأنّه كان بأرضٍ َوحْش ل يجد ما يأكلُه‪.‬‬
‫به‪ .‬وبات الوَ ْ‬
‫(وحف) الواو والحاء والفاء‪ :‬كلمةٌ تدلّ على سَوادٍ في شيء‪ .‬وشعرٌ وحفٌ‪ :‬أسوَدُ‬
‫ليّن‪ .‬والوَحْفاء‪ :‬أرضٌ فيها حجارةٌ سود‪ .‬وعُشْب وَحْف‪ :‬كثير‪ ،‬وإذا َكثُر تبيّنَ‬
‫أسودَ‪.‬‬
‫ومما شذ عنه كلمتان‪ :‬ال ُموَحّف‪ ،‬يقولون‪ :‬البعير المهزول‪ .‬قال‪:‬‬
‫* لمّا رأيتُ الشّارفَ ال ُموَحّفا([‪* )]9‬‬
‫حفُ‪ :‬ال َغرْب الذي ينقطع منه وَ َذمَتان ويتعلّق بوَ َذ َم َتيْن‪.‬‬
‫والوا ِ‬
‫(وحل) الواو والحاء واللم‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ ،‬هي الوَحَل([‪ .)]10‬واس َتوْحَل المكان‪:‬‬
‫حلَت الدّوابّ َتوْحَلُ‪ :‬وقعت([‬
‫صار فيه الوَحَل‪ .‬وال َموْحِل([‪ :)]11‬موضع الوَحَل‪ .‬ووَ ِ‬
‫‪ )]12‬في الوَحَل‪.‬‬
‫(وحم) الواو والحاء والميم‪ :‬كلمتان‪ .‬الوَحَم والوَحَام‪ .‬والوَحَم‪ :‬شهو ُة المرأة للشيء‬
‫حمْناها‪ .‬قال‪:‬‬
‫حمَى‪ ،‬وقد و ّ‬
‫حبَل‪ .‬وامرأةٌ وَ ْ‬
‫على ال َ‬
‫حمِي([‪* )]13‬‬
‫* أيّامَ ليلَى عامَ َل ْيلَى وَ َ‬
‫طِلبَتي‪.‬‬
‫أي شَهوتي وغايتي([‪ )]14‬و َ‬
‫حمَهُ‪ :‬كأ ّنكَ اشتهيتَ ما اشتهاه‪.‬‬
‫ومن هذا الشتقاق‪ :‬وح ْمتُ وَ ْ‬
‫ح َمتْ‪.‬‬
‫صتْ‪ ،‬فيقال وَ ِ‬
‫ت استع َ‬
‫ح َمَل ْ‬
‫وأمّا الوَحَامُ فيقال‪ :‬النثى إذا َ‬
‫علْمٍ في إخفاء أو‬
‫(وحي) الواو والحاء والحرف المعتلّ‪ :‬أصلٌ يدلّ على إلقاء ِ‬
‫ب والرّسالة‪ .‬وكلّ ما‬
‫حيُ‪ :‬الشارة‪ .‬والوَحْي‪ :‬الكتا ُ‬
‫غيره([‪ )]15‬إلى غيرك‪ .‬فالوَ ْ‬
‫ألقيتَه إلى غيرك حتّى عِلمَهُ فهو وَحيٌ كيف كان‪ .‬وأوْحَى ال تعالى ووَحَى‪ .‬قال‪:‬‬
‫* وَحَى لها القرارَ فاست َق ّرتِ([‪* )]16‬‬
‫حيّ‪ :‬السّريع‪:‬‬
‫وكل ما في باب الوحي فراجعٌ إلى هذا الصل الذي ذكرناه‪ .‬والوَ ِ‬
‫والوَحَى‪ :‬الصّوت‪ .‬وال أعلم‪.‬‬
‫____________________‬
‫([‪ )]1‬ضبطت في القاموس بضم الواو‪ ،‬وفي اللسان بفتحها‪ ،‬ضبط قلم فيهما‪.‬‬
‫([‪ )]2‬نسب إلى بشار يمدح عقبة بن مسلم في الغاني (‪ ،)38 :3‬وإلى ابن المولى‬
‫يمدح يزيد بن حاتم في الغاني (‪.)87 :3‬‬
‫([‪ )]3‬في الصل‪" :‬ول يقال"‪ ،‬صوابه في المجمل‪.‬‬
‫([‪ )]4‬كلمة (أنا) ساقطة من الصل‪ ،‬وإثباتها من المجمل (وحد)‪.‬‬
‫واللسان (ثمثم)‪ .‬وهو بتمامه‪:‬‬ ‫‪93‬‬ ‫([‪ )]5‬قطعة من بيت للعشى في ديوانه‬
‫فمر نضي السهم تحت لبانه *** وجال على وحشيه لم يثمثم‬
‫واللسان (صوع‪ ،‬طلب‪ ،‬لحب)‪.‬‬ ‫‪24‬‬ ‫([‪ )]6‬وهذا قطعة من بيت لذي الرمة في ديوانه‬
‫وهو بتمامه‪:‬‬
‫فانصاع جانبه الوحشي وانكدرت *** يلحبن ل يأتلي المطلوب والطلب‬
‫وانظر الحيوان (‪ )438 :4‬وجمهرة أشعار العرب ‪.184‬‬
‫([‪ )]7‬يقال بتخفيف الحاء وتشديدها‪.‬‬
‫([‪ )]8‬كذا في الصل‪ .‬وفي المجمل واللسان والقاموس‪" :‬بات وحشا"‪.‬‬
‫([‪ )]9‬وكذا ورد إنشاده في المجمل‪ .‬وفي اللسان (وحف)‪:‬‬
‫جون ترى فيه الجبال خشفا *** كما رأيت الشارف الموحفا‬
‫([‪ )]10‬هو بالتحريك‪ ،‬وسكون الحاء لغة رديئة‪.‬‬
‫([‪ )]11‬هو بكسر الحاء موضع الموحل‪ ،‬وبفتحها مصدر ميمي‪.‬‬
‫([‪ )]12‬في الصل‪" :‬وقع"‪.‬‬
‫([‪ )]13‬سبق إنشاده وتخريجه في (زمن)‪.‬‬
‫([‪ )]14‬في الصل‪" :‬وغلبتي"‪.‬‬
‫([‪ )]15‬كذا في الصل‪.‬‬
‫([‪ )]16‬العجاج في ديوانه ‪ 5‬واللسان (وحى)‪.‬‬

‫ـ (باب الواو والخاء وما يثلثهما)‬


‫سعَة‬
‫(وخد) الواو والخاء والدال‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ .‬يقال وخدت النّاقة تَخِدُ وَخَدَانا‪ ،‬وهو َ‬
‫الخطْو‪.‬‬
‫(وخز) الواو والخاء والزاء‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ ،‬هي الوَخْز‪ :‬الطّعن بالرمح وغيره‪ ،‬ول‬
‫يكون نافذا‪.‬‬
‫(وخش) الواو والخاء والشين‪ :‬كلمةٌ واحدة هي الوَخْش‪ :‬ال ّدنَاةُ من الرّجال‬
‫خلَطوه‪ .‬قال‪:‬‬
‫والخلطُ‪ .‬ويقال‪ :‬أوْخَشُوا الشّيء‪َ :‬‬
‫* وألقيتُ سهمي بينهم حينَ أوْخَشُوا(‪* )1‬‬
‫قال أبو بكر(‪ :)2‬الوَخْش‪ :‬الرديّ من كلّ شيء‪.‬‬
‫خضَه بالرّمح‪.‬‬
‫(وخض) الواو والخاء والضاد‪ :‬كلمةٌ‪ ،‬وهي الطّعن غير جائف‪ .‬وو َ‬
‫ش ْيبُ في* رأسه(‪.)3‬‬
‫(وخط) الواو والخاء والطاء‪ :‬كلمتان‪ :‬إحداهما وَخَطَ ال ّ‬
‫والخرى‪ :‬الوخْط‪ :‬الطّعن‪ .‬ووَخَطه بالسّيف‪ :‬تنا َولَه مِن بعيد‪ .‬وذكروا كلمة ثالثة‪،‬‬
‫شيٌ فوق ال َعنَق‪.‬‬
‫قالوا‪ :‬مرّ يَخِطُ‪ ،‬وهو(‪ )4‬مَ ْ‬
‫ض ْربُك الخَِطْميّ في الطّسْت‪،‬‬
‫(وخف) الواو والخاء والفاء‪ :‬كلمةٌ‪ ،‬هي الوَخيف‪َ .‬‬
‫تُوخِفُه ليختلط‪.‬‬
‫(وخم) الواو والخاء والميم‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ ،‬هي الوَخِْم‪ :‬الوَ َبيّ من الشّيء‪.‬‬
‫خِمَةٌ ووخيمة‪ :‬ل تَوافِق ساكنَها‪ .‬ورجل وَخِْم ووخيم‪:‬‬
‫خ ْمتُ البَلدَ‪ ،‬وبلدٌ وَ ْ‬
‫واستو َ‬
‫ثَقيل‪ .‬والتّخَمة من هذا‪ ،‬والتاء في الصل واو‪.‬‬
‫س ْيرٍ وقصد‪ .‬يقال‪ :‬وخَت‬
‫(وخي) الواو والخاء والحرف المعتلّ‪ :‬كلمةٌ تدلّ على َ‬
‫النّاقة تَخِي وَخْيا‪ .‬قال‪:‬‬
‫ع ْيهَلٍ نِيافِ(‪* )5‬‬
‫خيَ َ‬
‫* َي ْت َبعْنَ وَ ْ‬
‫س ْمتُه‪ .‬وما أدرِي أيْنَ وخى‪ ،‬أي توجّهَ(‪.)6‬‬
‫خيُ فُلنٍ‪ ،‬أي َ‬
‫وهذا وَ ْ‬
‫ــــــــــــــ‬
‫(‪ )1‬ليزيد بن الطثرية في اللسان (وخش‪ ،‬ثمن) والمخصص (‪ .)130 :17‬وعجزه‪:‬‬
‫* فما صار لي في القسم إل ثمينها *‬
‫(‪ )2‬في الجمهرة (‪.)225 :2‬‬
‫(‪ )3‬في الصل‪ " :‬الشيء" صوابه في المجمل‪.‬‬
‫(‪ )4‬في الصل‪" :‬وهى"‪.‬‬
‫(‪ )5‬أنشده في المجمل واللسان (وخي)‪.‬‬
‫(‪ )6‬في الصل‪" :‬وجه"‪ ،‬صوابه في المجمل واللسان‪.‬‬

‫ـ (باب الواو والدال وما يثلثهما)‬


‫(ودس) الواو والدال والسين‪ :‬كلمتان‪:‬‬
‫جتْ َن ْبتَها‪.‬‬
‫الولى الوديس‪ :‬النبات‪ ،‬يقال أودَسَت الرضُ‪ :‬أخر َ‬
‫خبّأه‪ .‬وما أدرِي أين وَدَسَ‪ ،‬أي ذَهَب‪.‬‬
‫والخرى‪ :‬وَ َدسَ الشّيءَ‪َ :‬‬
‫ص إليّ بكلمٍ‪ :‬ألقاه ولم يتمّه‪.‬‬
‫(ودص) الواو والدال والصاد‪ .‬يقولون‪ :‬ودَ َ‬
‫خلِية‪ .‬وَدَعَه‪ :‬تركه‪،‬‬
‫(ودع) الواو والدال والعين‪ :‬أصلٌ واحد يدلّ على ال ّترْك والتّ ْ‬
‫ومنه دَعْ‪ .‬ويُنشد‪:‬‬
‫حتّى وَدعَهْ([‪)]1‬‬
‫شعْري عنْ خليلي ما الّذِي *** غالَهُ في الحبّ َ‬
‫ليت ِ‬
‫عتُه توديعا‪ .‬ومنه الدّعَة‪ :‬الخَفْض‪ ،‬كأنّه أمرٌ يترك معه ما ُي ْنصِب‪ .‬ورجلٌ‬
‫ومنه وَدّ ْ‬
‫ُمتّدِعٌ‪ :‬صاحب راحة‪ ،‬وقد نالَ الشّيءَ وادِعا مِن غير تكلّف‪ .‬والوَديع‪ :‬الرّجُل‬
‫ت الثّوبَ في صُِوانِهِ‪ ،‬والثّوب‬
‫ع ُ‬
‫الساكن‪ .‬والمُوادَعَة‪ :‬المصالَحة والمتاركة‪[ .‬و] وَدّ ْ‬
‫مِيدَعٌ‪.‬‬
‫(ودف) الواو والدال والفاء‪ .‬يقولون‪ :‬الوَدْفة([‪ :)]2‬الروضة الخضراء‪ .‬ووَدَف‬
‫الشّحمُ‪ :‬ذابَ وسال‪.‬‬
‫ستَ‬
‫(ودق) الواو والدال والقاف‪ :‬كلمةٌ تدلّ على إتيانٍ وأنَسَة‪ .‬يقال وَدَ ْقتُ به‪ ،‬إذا أنِ ْ‬
‫ظبْي‪ :‬المكان يقِف‬
‫به وَدْقا‪ .‬وال َموْدِق‪ :‬المأتَى والمكان الذي ت ِقفُ فيه آنِسا‪ .‬و َموْدِق ال ّ‬
‫فيه إذا تناوَلَ الشّجرة‪ .‬ومنه قوله‪:‬‬
‫* تُعفّي بذيل ال ِمرْط إذ جئتُ َموْدِقي([‪* )]3‬‬
‫ومنه أتَانٌ وَدِيقٌ‪ ،‬إذا أرادت الفحل‪ ،‬وبها وَدَاقٌ كأنّها تأنس إليه وتستأنسه‪ .‬والوَدْق‪:‬‬
‫المَطَر‪ ،‬لنّه يَدِقّ‪ ،‬أي يجيء من السّماء‪.‬‬
‫ومما شذّ عن الباب الوَدَق‪ :‬نُقَطٌ حُمر تخرجُ في العين‪ ،‬الواحدة وَدَقة‪.‬‬
‫(ودك) الواو والدال والكاف‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ ،‬هي الوَدَك‪ ،‬وهو معروف‪ .‬ويقال دَجاجةٌ‬
‫وَدِيكةٌ‪ ،‬أي سمينة‪ .‬ورجلٌ وا ِدكٌ‪ :‬له وَ َدكٌ‪.‬‬
‫(ودن) الواو والدال والنون‪ ،‬فيه ثلثُ كلماتٍ غيرِ منقاسة‪ :‬إحداهَا الوَدْنُ([‪،)]4‬‬
‫وهو حُسْن القيام على العروس‪ .‬يقال‪ :‬أخَذُوا في وَدانِهِ‪.‬‬
‫ن وال َموْدُون([‪ .)]5‬قال‪:‬‬
‫والخرى المُودَ ُ‬
‫ظبُ([‪)]6‬‬
‫حنْ ُ‬
‫وأ ّمكَ سوداءُ مودونةٌ *** كأنّ أناملَها ال ُ‬
‫والكلمة الثالثة وَ َد ْنتُ الشّيءَ‪َ :‬بلَلتُهُ‪ ،‬والمر منه دِنْ‪ .‬واتّدَنَ‪ :‬ابتَلّ‪.‬‬
‫س َتيْدَهَت‪ ،‬إذا اجتم َعتْ‬
‫(وده) الواو والدال والهاء‪ :‬كلمةٌ واحدةٌ‪ .‬اس َتوْدَهَت البلُ وا ْ‬
‫وانساقت‪ .‬قال أبو بكر‪ :‬وَدَهَني([‪ )]7‬عن هذا‪ ،‬أي صدّني عنه‪.‬‬
‫(ودي) الواو والدال والحرف المعتل‪ :‬ثلثُ كلماتٍ غير منقاسة‪ :‬الولى وَدَى‬
‫الفرسُ ليَض ِربَ أو يبول‪ ،‬إذا أ ْدلَى‪ .‬ومنه الوَدْي‪ :‬ماءٌ يخرج من النسان كالمَذْي‪.‬‬
‫ت الرّجلَ أُدِيهِ دِيةً‪.‬‬
‫والثانية‪ :‬وَ َد ْي ُ‬
‫والثالثة‪ :‬الوَ ِديّ‪ :‬صِغار الفُسلن‪.‬‬
‫وإذا هُمز تغ ّيرَ المعنى وصار إلى بابٍ من الهَلك والضّياع‪ .‬يقولون‪ :‬ال ُموَدّأة([‪:)]8‬‬
‫ال َم ْهلَكة‪ ،‬وهي على لفظ المفعول به‪ .‬ويقولون‪ :‬و ّد ْأتُ عليه الرضَ‪ ،‬إذا دَ َف ْنتَه‪.‬‬
‫ووَدّأ بالقوم‪ ،‬إذا أرْدَاهم([‪.)]9‬‬
‫عرْقانِ في الخدَعَين‪ .‬ثم‬
‫(ودج) الواو والدال والجيم‪* :‬كلمة واحدة‪ :‬الوَدَجَانِ‪ِ :‬‬
‫يشبّه بذلك‪ ،‬فيقال للخوين‪ :‬وَدَجانَ‪ .‬قال‪:‬‬
‫جيْ حَربٍ َتلَقّحُ حائلِ([‪)]10‬‬
‫حتُما من وافِدَين اصطُفيتُما *** ومن وَدَ َ‬
‫ف ُقبّ ْ‬
‫جيْن‪.‬‬
‫جتُ بين القَوم‪ :‬أصلحتُ بينهم‪ ،‬مأخوذٌ من الوَدَجين‪ ،‬أي اتّفَقوا كاتّفاق الوَدَ َ‬
‫ووَدَ ْ‬
‫(وذر) الواو والذال والراء كلمتانَ‪ :‬إحداهما الوَذَرةُ‪ ،‬وهي الفِ ْدرَة من اللـحم‪.‬‬
‫شرَطَ الجُرح فيقال‪ :‬و ّذ ْرتُه‪ .‬وفي الحديث أنّ رجلً قال لخر‪" :‬يا‬
‫والتّوْذير‪ :‬أن يُ ْ‬
‫عرّض لها بأعضاء الرّجال‪.‬‬
‫ابن شامّة الوَذَر" فحُدّ‪ ،‬كأنّه َ‬
‫والخرى قولهم‪َ :‬ذرْذَا‪ .‬قال أهل اللّغة‪ :‬أماتت العرب الفِعل من َذرْ في الماضي‪،‬‬
‫فل يقولون وَ َذ ْرتُه‪.‬‬
‫(وذف) الواو والذال والفاء‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ ،‬هي التوذّف‪ :‬ال ّتبَختُر‪ .‬يقال‪ :‬أقبَلَ يتوذّف‪.‬‬
‫(وذل) الواو والذال واللم‪ :‬كلمتان إحداهما مشهورةٌ قد قِيلَت‪ ،‬الوَذيلة‪ ،‬وهي‬
‫المِرآة‪ .‬والخرى‪ :‬الوَذَالة([‪ :)]11‬ما يقطع الجزّار من اللّحم بغير قَسْمٍ‪ ،‬يقال‪ :‬تو ّذلُوا‬
‫منه شيئا‪.‬‬
‫(وذم) الواو والذال والميم‪ :‬كلمةٌ تدلّ على تعليق شيءٍ بشيء‪ .‬منهُ قولُهم‪ :‬و ّذ ْمتُ‬
‫حزّة من ال َكرَش المعلّقة‪ ،‬والجمع وَذام‪.‬‬
‫الكلبَ‪ ،‬إذا جعلتَ له قِلدة‪ .‬والوَذَمة‪ :‬ال ُ‬
‫والوَذَم‪ :‬جمع وَذَمة‪ ،‬وهي سيورٌ تُشدّ بعَر ُق َوةِ الدّلو‪[ .‬و] وَذِمت الدّلوُ‪ :‬انقطَعَ وَ َذمُها‪.‬‬
‫أمّا وذائمُ الموال فهي التي نُ ِذرَت فيها النّذور‪ .‬والقياس واحد كأنّها ليست من‬
‫خالص المال الذي يجوز التصرّف فيه‪ ،‬بل هي معلّقة على المال‪ .‬ويقال‪ :‬بل‬
‫الوذيمة‪ :‬الهَدْي ُيهْدَى للنّسُْك‪ .‬وقولهم‪ :‬وَذّمَ فلنٌ على المائة‪ :‬زادَ‪ ،‬من هذا أيضا‪،‬‬
‫ن الزّيادة معلّقة بالمائة‪.‬‬
‫كأ ّ‬
‫(وذح) الواو والذال والحاء كلمة‪ .‬فالوَذَح‪ :‬ما تعلّقَ بأصواف الغنَم من ال َبعَر‪ ،‬ثم‬
‫يقال امرأةٌ وَذَاحٌ‪ :‬غيرُ عفيفة‪.‬‬
‫____________________‬
‫([‪ )]1‬البيت لبي السود الدؤلي‪ ،‬في اللسان (ودع)‪ .‬قال في اللسان‪" :‬وعليه قرأ‬
‫بعضهم‪{ :‬ما ودعك ربك وما قلى} [الضحى ‪.]3‬‬
‫([‪ )]2‬والوديفة أيضا‪.‬‬
‫([‪ )]3‬لمرئ القيس في ديوانه بروايتي الطوسي وخرابنداذ‪ ،‬واللسان (ودق)‪.‬‬
‫وصدره‪:‬‬
‫* دخلت على بيضاء جم عظامها *‬
‫([‪ )]4‬والودان أيضا‪.‬‬
‫([‪ )]5‬لم يفسره هنا‪ ،‬وفي المجمل‪" :‬والمودن‪ :‬القصير اليد‪ ،‬وكذلك المودون"‪.‬‬
‫واللسان (ودن‪ ،‬حنظب)‪ .‬وفي الديوان‬ ‫‪61‬‬ ‫([‪ )]6‬لحسان بن ثابت في ديوانه‬
‫والموضع الخير من اللسان‪" :‬سوداء نوبية"‪.‬‬
‫([‪ )]7‬في الجمهرة (‪" :)306 :2‬أودهني"‪ ،‬وما في الجمهرة يطابقه ما في اللسان‪ .‬وما‬
‫في الصل هنا يطابقه ما في القاموس‪.‬‬
‫([‪ )]8‬في الصل‪" :‬الموادة"‪ ،‬صوابه وضبطه من المجمل واللسان (ودأ)‪.‬‬
‫([‪ )]9‬في الصل‪" :‬أرادهم"‪ ،‬تحريف‪.‬‬
‫([‪ )]10‬لزيد الخيل‪ ،‬كما في اللسان (ودج)‪ ،‬وصدره محرف هناك‪.‬‬
‫([‪ )]11‬ضبطت في الصل والمجمل بكسر الواو‪ ،‬وفي القاموس واللسان بفتحها‪.‬‬

‫ـ (باب الواو والراء وما يثلثهما)‬


‫(ورس) الواو والراء والسين‪ :‬كلمة واحدة‪ ،‬هي ال َورْس‪ :‬ن ْبتٌ‪ .‬وأ ْورَسَ المكانُ‪:‬‬
‫ص َبغَت بال َورْس‪.‬‬
‫أنْبتَهُ‪ ،‬وهو وا َرسٌ‪ ،‬وهو نادر‪ .‬و ِملْحَفَة َورَيسٌ([‪ُ :)]1‬‬
‫(ورش) الواو والراء والشين كلمتان متقاربتا القياس‪.‬‬
‫فالولى قولهم للدّاخِلِ على القوم لطعامهم ولم يُدْع‪ :‬الوارَش‪.‬‬
‫حبُها َيكُفّها‪ :‬ال َورَشَةُ([‪.)]2‬‬
‫والثانية قولُهم للدابّة التي تَ َفّلتُ في الج ْريَ وصا ِ‬
‫خلَص‬
‫(ورط) الواو والراء والطاء‪ :‬كلمةٌ تدلّ على شيء كالبليّةِ والوقوع فيما ل مَ ْ‬
‫منه‪ .‬وتورّطَ في البليّة‪ .‬وأصله الوَرْطةُ من الرض‪ ،‬وهي التي ل طريقَ فيها‪ .‬قال‬
‫الخليل في الحديث‪" :‬ل خِلطَ ول وَراط"‪ .‬الوَراط‪ :‬الخديعة في ال َغنَم‪ ،‬أي يجمع بين‬
‫متفرّق‪ ،‬أو يفرّق بين مجتمع‪.‬‬
‫(ورع) الواو والراء والعين‪ :‬أصلٌ صحيح يدلّ على الكفّ والنقباض‪ .‬منه ال َورَع‪:‬‬
‫العِفّة‪ ،‬وهي ال َكفّ عما ل ينبغي؛ ورجلٌ َورَعٌ‪ .‬وال َورَع‪ :‬الرّجُل الجَبان‪ ،‬و َورُع‬
‫َي ْورُعُ وُرعا([‪ ،)]3‬إذا كان جبانا‪ .‬وورّعته‪ :‬كَفَفته‪ ،‬وأورعته‪ .‬وفي الحديث‪" :‬ورّع‬
‫ظرْه‪ .‬وورّعتُ البلَ عن الماء‪:‬‬
‫اللصّ ول تُراعِهِ"‪ ،‬أي با ِدرْ إلى كفّه وقَدْعِهِ ول تنت ِ‬
‫رددتها‪ .‬والوَريعة‪ :‬اسمُ فرسٍ في قوله‪:‬‬
‫ورُدّ خليلَنا بعطا ِء صِدقٍ *** وأعْ ِقبْ ُه الوَريعةَ من نِصابَ([‪)]4‬‬
‫ت وا َرفٌ‪َ .‬و َرفَ‬
‫(ورف) الواو والراء والفاء‪ :‬أصلٌ يدلّ على رقّة ونَضرة‪ .‬ونَبا ٌ‬
‫ل وارف‪ :‬ممدود‪ .‬وما رقّ من نَواحِي‬
‫َورَيفا‪ ،‬إذا رأيتَ لـه من َريّه بَهجةً‪ .‬وظ ّ‬
‫الكبد‪ :‬ال َورْف([‪ .)]5‬ويقال إن الرّفَة‪ :‬ال ّتبْن‪ .‬وأظنّ أنّ الناقص من أوّلها واو([‪.)]6‬‬
‫(ورق) الواو والراء والقاف‪ :‬أصلنَ يدلّ أحدُهما على خيرٍ *ومال‪ ،‬وأصله َورَق‬
‫الشّجر‪ ،‬والخر على لونٍ من اللوان‪.‬‬
‫فالوّل ال َورَق ورق الشّجر‪ .‬وال َورَق‪ :‬المال‪ ،‬من قياسَ َورَقِ الشّجر‪ ،‬لنّ الشّجرةَ‬
‫إذا تحاتّ ورقُها انجر َدتْ كالرّجل الفقير‪ .‬قال‪:‬‬
‫إليك أدعو فتقبل ملَقِي *** واغ ِفرْ خطايايَ وث ّمرْ ورقي([‪)]7‬‬

‫والرّقَة من الدّراهم‪ ،‬وهو ذلك القياسُ غير أنّه يُفرق بينهما بالحركات‪.‬‬
‫خضْراء ال َورَقِ الحسنةُ‪ .‬قال‪ :‬فأمّا ال َورَاقُ‬
‫قال أبو عبيد‪ :‬الوارَقَة‪ :‬الشّجرة ال َ‬
‫فخُضرةُ الرضِ من الحَشيش‪ ،‬وليس من ال َورَق‪ .‬قال‪:‬‬
‫ع لـه ال َورَاقُ([‪)]8‬‬
‫كأنّ جيادهنّ َبرَعْنَ زُمّ *** جرادٌ قد أطا َ‬

‫و َورَ ْقتُ الشّجرَ‪ :‬أخَ ْذتُ ورَقَه‪ .‬وقولهم أ ْورَق الصّائدُ‪ :‬لم َيصِدْ‪ ،‬هو من الورقِ‬
‫أيضا‪ ،‬وذلك لنّ الصائد يُلقِي حِبالتَه ويغيب عنها ويأتيها بعد زمان وقد أعْشَبت‬
‫الرض وسقط الورقُ على الحِبالة فل يَهتدِي لها‪ ،‬فلذلك يقال أ ْورَقَ‪ ،‬أي صادف‬
‫صبْها‪ :‬قد‬
‫الورق قد غَطّى حِباَلتَه‪ .‬ثمّ كثُر هذا حتّى قيل لكلّ مَن طلب حاجةً ولم ُي ِ‬
‫أ ْورَقَ‪ .‬وال َورْقَة‪ ،‬بسكون الراء‪ُ :‬أ ْبنَةٌ في الغصن خفيّة‪ .‬فأمّا الورقة التي هي قطعةٌ‬
‫من الدم فجمعها َورَقٌ‪ ،‬هي على معنى التّشبيه بال َورَق الذي يتساقط‪ .‬وال َورَق‪:‬‬
‫ضعْفهم ب َورَق الشّجَر‪.‬‬
‫شبّهوا في َ‬
‫الرّجال الضّعفاء‪ُ ،‬‬
‫والصل الخر‪ :‬ال ُورْقة([‪ :)]9‬لونٌ يشبه لونَ الرّماد‪ .‬وبعيرٌ أ ْورَقُ وحمامةٌ ورقاء‪،‬‬
‫سميت للونها‪ ،‬والرّجلُ كذلك أورق‪ .‬ويقولون‪ :‬عامٌ أ ْورَق‪ ،‬إذا كان جَدْبا‪ ،‬كأنّ لونَ‬
‫سمّي عا ُم الرّمادَة لهذا([‪.)]10‬‬
‫الرضِ لونُ الرّماد‪ .‬و ُ‬
‫(ورك) الواو والراء والكاف‪ .‬كلمةٌ واحدة‪ ،‬هي الوَرَك‪ :‬ما فوقَ الفَخِذ([‪ )]11‬من‬
‫مؤخّر النسان‪ .‬وجَلسَ مُتورّكا‪ :‬ألصق َو َركَه بالرض‪ .‬وتو ّركَ على الدّابّة‪ ،‬في‬
‫ذلك المعنى‪ .‬وهذه نعلٌ َم ْو َركَةٌ([‪ ،)]12‬إذا كانت من ال َورَك‪ .‬وال َورَاكُ‪ :‬ثوبٌ ُينْسَجُ‬
‫حفّ به الرّحْل([‪ ،)]13‬وإنّما هُو لنْ يُوضعَ عليه الوَرَك‪.‬‬
‫وَحْدَه ُي َزيّن به ويُ َ‬
‫وأمّا الحديثُ أنّه َنهَى أن يسجُ َد الرّجُل متورّكا‪ ،‬فيقال هو أنْ يرفَعَ َو َركَه في‬
‫حتّى([‪ )]14‬يُفْحِش‪ .‬ويقال هو أنْ ُي ْلصِقَ وركَه بعَ ِقبَيه في السّجود والوَرْك‬
‫سجوده َ‬
‫في قول الهُذَليّ([‪:)]15‬‬
‫طيَ حَنّ َب َو ْركٍ حُدَالِ‬
‫حصٌ غيرُ جافِي ال ُقوَى *** إذا مُ ْ‬
‫بها مَ ِ‬
‫فإنّه و َترٌ ُفتِل من ال َورَك‪.‬‬
‫(ورل) الواو والراء واللم‪ :‬ليس إلّ َورَل‪ ،‬وهو شيءٌ من الدّوابّ‪.‬‬
‫(ورم) الواو والراء والميم‪ :‬كلمة واحدة‪ ،‬هي ال َورَم‪ ،‬أن َينْ ُفِرَ اللّحمُ‪ .‬يقال َورَمَ َيرَم‪.‬‬
‫غضِب‪.‬‬
‫وعلى معنى الستعارة‪َ :‬ورَم أنفه‪َ :‬‬
‫خرْق‪ .‬فال َورْهاء‪ :‬المرأة‬
‫ل على اضطرابٍ و ُ‬
‫(وره) الواو والراء والهاء‪ :‬كلمةٌ تد ّ‬
‫جرَفَة‪ .‬وسَحابٌ َو َرهٌ‪:‬‬
‫خرْقٌ وعَ ْ‬
‫خرْق‪ :‬وريحٌ ورهاءُ‪ .‬في هبوبها ُ‬
‫الحمقاء‪ .‬وال َورَه‪ :‬ال ُ‬
‫ل يُمسِك ماءه‪ .‬ويقولون الوَرَه‪ :‬اللّحم الرّخص([‪ .)]16‬فإن كان صحيحا فإنما سمّي‬
‫به لضطرابه‪.‬‬
‫(وري) الواو والراء والحرف المعتل‪ :‬بناءٌ على غير قياس‪ ،‬وكلِمه أفراد‪ .‬فال َو ْريُ‪:‬‬
‫داءٌ يُداخِل الجسم‪ .‬يقال َو َريَ جلدُه َيرَي َورْيا‪ ،‬ووَراه غي ُرهُ َيرَيه َورْيا‪ .‬قال رسول‬
‫حتّى َي َريَهُ خيرٌ من أن‬
‫ال صلى ال عليه وآله وسلّم‪" :‬لَنْ يمتلئَ جوفُ أحدِكم َقيْحا َ‬
‫يمتلئ شعرا"‪ .‬قال عبدُ بني الحَسحاس‪:‬‬
‫ورَاهُنّ ربّي مثلَ ما قد َورَي َننِي *** وأحْمى على أكبادِهنّ المكاويا([‪)]17‬‬
‫جتْ نارُه‪ .‬وحكى بعضهم َو َريَ َيرَي‪،‬‬
‫ويقال َورَى الزّندُ َيرَي َورْيا‪َ ،‬ووَراهُ‪ ،‬خَر َ‬
‫خلْق‪ .‬وما أدري أيّ‬
‫مثل وِليَ َيلِي([‪ .)]18‬واللّحم الواري‪ :‬السّمين‪ .‬وال َورَى‪ :‬ال َ‬
‫ال َورَى هو‪.‬‬
‫وأمّا قولهم ورَا َءكَ فإنّه يكون من خَلف‪ ،‬ويكون من قُدّام‪ .‬قال ال تعالى‪:‬‬
‫{وَكَان َورَاءَهُمْ مَلِكٌ} [الكهف ‪ ]79‬أي أمامَهم‪ .‬ويقال ال َورَاء‪ :‬ولدُ الولد‪ ،‬أرادوا بذلك‬
‫تفسيرَ قولِهِ تعالى‪{ :‬ومِنْ َورَاءِ إسْحقَ* يَعْقُوبَ} [هود ‪.]71‬‬
‫(ورب) الواو والراء والباء‪ :‬كلمتان‪ :‬إحداهما الوربُ وهو ال ِفتْر([‪ .)]19‬والثانية‬
‫ال َورَبُ‪ :‬الفساد‪ ،‬يقال عِرقٌ َو َربٌ‪ ،‬أي فاسِد‪.‬‬
‫(ورث) الواو والراء والثاء‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ ،‬هي ال َورْث‪ .‬والميراث أصله الواو‪ .‬وهو‬
‫أن يكون الشّيءُ لقومٍ ثم يصيرَ إلى آخرين بنسبٍ أو سبب‪ .‬قال‪:‬‬
‫و ِرثْناهُنّ عن آباءِ صدق *** ونُو ِرثُها إذا ُمِتْنا َبنِينا([‪)]20‬‬

‫(ورخ) الواو والراء والخاء‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ .‬يقال‪َ :‬ورَخَ العجينُ َورَخا([‪:)]21‬‬
‫ختُه أنا إيراخا؛ والسم ال َورَيخة‪ .‬وأمّا توريخ الكتاب وتأريخُه فما‬
‫استرخَى‪ .‬وأ ْورَ ْ‬
‫نحسبها([‪ )]22‬عربية‪.‬‬
‫(ورد) الواو والراء والدال‪ :‬أصلن‪ ،‬أحدهما الموافاة إلى الشيء‪ ،‬والثاني لونٌ من‬
‫اللوان‪.‬‬
‫فالوّل ال َورْد‪ :‬خلف الصّ َدرَ‪ .‬ويقال‪َ :‬ورَ َدتِ البلُ الماءَ ترِ ُدهُ َورْدا‪ .‬وال َورْدُ‪َ :‬ورْدُ‬
‫حمّى إذا أخَ َذتْ صاحبَها لوقتٍ‪ .‬والموارد‪ :‬الطّرق‪ ،‬وكذلك المياه المورودة‬
‫ال ُ‬
‫وال ُقرَى‪ ،‬قاله أبو عبيدة‪ .‬قال جرير‪:‬‬
‫ج المواردُ مستقيمِ([‪)]23‬‬
‫أميرُ المؤمنينَ على صراطٍ *** إذا اعو ّ‬
‫والوريدان‪ :‬عِرقانِ مُكتنِفا صَفْقَي ال ُعنُق مما يلي مق ّدمَه غليظان‪ .‬ويسميّان من‬
‫الورود أيضا‪ ،‬كأنّهما توافيا في ذلك المكان‪.‬‬
‫ن الورد‪ .‬وال‬
‫والصل الخر ال َورْد؛ يقال َفرَسٌ َورْد‪ ،‬وأسدٌ وَردٌ‪ ،‬إذا كان لونُه لو َ‬
‫أعلم بالصّواب‪.‬‬
‫____________________‬
‫([‪ )]1‬كذا‪ .‬وفي المجمل والقاموس‪" :‬وريسة" بالهاء‪ .‬وفي اللسان‪" :‬ورسية" بلفظ‬
‫المنسوب إلى الورس‪.‬‬
‫([‪ )]2‬وكذا في اللسان والقاموس‪ .‬وفي المجمل‪" :‬الوريشة"‪.‬‬
‫([‪ )]3‬في مصدره لغات أخرى‪ ،‬انظر اللسان والقاموس‪.‬‬
‫([‪ )]4‬البيت لمالك بن نويرة‪ ،‬كما في الخيل لبن الكلبي ‪ .36‬وأنشد البيت في اللسان‬
‫(ورع) محرف الضبط ولم يصرح بنسبته‪ .‬وقال ابن الكلبي‪" :‬ومنها نصاب فرس‬
‫الحوص بن عمرو الكلبي‪ ،‬وابنتها وريعة وهبها الحوص لمالك بن نويرة‪ ،‬وقال‬
‫في ذلك مالك بن نويرة‪:‬‬
‫سأهدي مدحتي لبني عدي *** أخص بها عدي بني جناب‬
‫تراث الحوص الخير بن عمرو *** ول أعني الحاوص من كلب‬
‫شكوت إليهم رجلي فقالوا *** لسيدهم أطعنا في الجواب‬
‫ورد حليفنا بعطاء صدق *** وأعقبه الوريعة من نصاب‬
‫وقال في اللسان‪" :‬وإنما يريد‪ :‬أعقبه الوريعة من نسل نصاب"‪.‬‬
‫([‪ )]5‬ذكر في االقاموس‪ ،‬ولم يذكر في اللسان‪.‬‬
‫([‪ )]6‬نص المجمل‪" :‬والناقص واو من أولها"‪ .‬والرفة‪ ،‬ذكرها صاحب القاموس في‬
‫(ورف) أما صاحب اللسان فجعلها في (رفا)‪.‬‬
‫واللسان (ورق)‪.‬‬ ‫‪40‬‬ ‫([‪ )]7‬للعجاج في ديوانه‬
‫واللسان (ورق)‪ .‬وقال في اللسان أيضا‪" :‬ونسبه‬ ‫‪18‬‬ ‫([‪ )]8‬لوس بن حجر في ديوانه‬
‫الزهري لوس بن زهير"‪ .‬ورواية الديوان‪:‬‬
‫كأن جيادنا في رعن قف *** جراد قد أطاع لـه الوراق‬
‫وفي الصل‪" :‬كأن جيادهن برعز أم جواد"‪ ،‬صوابه في المجمل واللسان‪.‬‬
‫([‪ )]9‬في الصل‪" :‬الورق"‪ ،‬تحريف‪.‬‬
‫([‪ )]10‬كان في أيام عمر بن الخطاب‪ .‬وفي حديث عمر أنه أخر الصدقة عام‬
‫الرمادة‪ ،‬وكانت سنة جدب وقحط في عهده‪ ،‬فلم يأخذها منهم تخفيفا عنهم‪.‬‬
‫([‪ )]11‬في الصل‪" :‬ما بين فوق الفخذ"‪ ،‬وكلمة "بين" مقمحة‪.‬‬
‫([‪ )]12‬ومورك أيضا‪ ،‬وهما بفتح الميم وسكون الواو وكسر الراء‪.‬‬
‫([‪ )]13‬في الصل‪" :‬يزين بالرجل"‪ ،‬صوابه وإكماله من المجمل‪.‬‬
‫([‪ )]14‬في الصل‪" :‬حين"‪ ،‬صوابه في المجمل واللسان‪.‬‬
‫([‪ )]15‬هو أمية بن أبي عائذ الهذلي‪ ،‬كما سبق في حواشي (محص)‪.‬‬
‫([‪ )]16‬في المجمل‪" :‬اللحم الكثير"‪.‬‬
‫طبع دار الكتب‪ ،‬واللسان (وري)‪.‬‬ ‫‪24‬‬ ‫([‪ )]17‬ديوان سحيم ص‬
‫([‪ )]18‬في الصل‪" :‬يلي يلي" صوابه في المجمل‪.‬‬
‫([‪ )]19‬الفتر‪ ،‬بالكسر‪ :‬ما بين طرف البهام وطرف المشيرة‪ ،‬وقيل ما بين البهام‬
‫والسبابة‪.‬‬
‫([‪ )]20‬لعمرو بن كلثوم‪ ،‬في معلقته المشهورة‪.‬‬
‫([‪ )]21‬هو من باب فرح‪.‬‬
‫([‪ )]22‬في الصل‪" :‬نحسبهما"‪.‬‬
‫([‪ )]23‬ديوان جرير ‪ ،507‬والمجمل واللسان (ورد)‪.‬‬

‫ـ (باب الواو والزاء وما يثلثهما)‬


‫(وزع) الواو والزاء والعين‪ :‬بناءٌ موضوعٌ على غير قياس‪ .‬و َوزَعْته عن المر‪:‬‬
‫خرَهم‪.‬‬
‫كفَفْته‪ .‬قال ال سبحانه‪َ ( :‬فهُمْ يُوزَعُونَ)[النمل ‪ ،]17‬أي يحبَس أ ّولُهم على آ ِ‬
‫وجمع الوازع َوزَعَة‪ .‬وفي بعض الكلم‪" :‬ما َيزَعُ السّلطانُ أك َثرُ ِممّا َيزَعُ القرآن(‬
‫خوَف‪.‬‬
‫‪ ،")1‬أي إنّ النّاسَ للسّلطان أ ْ‬
‫وبناء آخر‪ ،‬يقال‪ :‬أ ْوزَعَ الُ فلنا الشّكرَ‪ :‬أ ْل َهمَه إياه‪ .‬ويقال هو من أُوزِعَ بالشّيءِ‪،‬‬
‫ش ْكرَه‪ .‬وبها أوزاعُ من النّاس‪ ،‬أي جماعات‪.‬‬
‫إذا أُولِعَ به‪ ،‬كأنّ ال تعالى يُوِلعُه ب ُ‬
‫ل الوزَغَة(‪ :)2‬العَظَاية‪ .‬ويقال للرّجال‬
‫(وزغ) الواو والزاء والغين‪ ،‬ليس فيه إ ّ‬
‫الضّعاف أوزاغ‪.‬‬
‫سرَعَ في المَشْي‪ .‬وقرئت‪{ :‬فَأ ْقبَلُوا‬
‫(وزف) الواو والزاء والفاء يقال َو َزفَ الرّجُل‪ :‬أ ْ‬
‫إَليْ ِه َيزِفُونَ(‪[ })3‬الصافات ‪ ]94‬مخفّفة‪.‬‬
‫(وزم) الواو والزاء والميم‪ :‬بناءٌ أيضا على غير قياس‪ ،‬وفيه كلمات منفردة‪.‬‬
‫ل الرّجُل َمرّة واحدة كالوَجْبة‪ .‬يقال‪َ :‬و َزمُوا َو ْزمَة شتائهَم‪ :‬امْتارُوا‬
‫فال َوزْمة أن يأك َ‬
‫حزْمةٌ من بقل‪ .‬وال َوزَيم‪ :‬اللّحم‬
‫لـه كِفايتَهم من الطّعام‪ .‬والوَ ْزمَةُ(‪ )4‬والوَزيم‪ُ :‬‬
‫طبَخَ لحمُها ثمّ ُي َيبّس‪ .‬والمتوزّم‪ :‬الشّديد الوطْء‪.‬‬
‫يُجَفّف‪ .‬وال َوزْمة من الضّباب‪ :‬أنْ يُ ْ‬
‫(وزن) الواو والزاء والنون‪ :‬بناءٌ يدلّ على تعديلٍ واستقامة‪ :‬وو َز ْنتُ الشّيءَ وزْنا‪.‬‬
‫صفَ‬
‫ن النّهار‪ ،‬إذا انت َ‬
‫والزّنَة قَدرُ وزنَ الشّيء؛ والصل َو ْزنَة‪ .‬ويقال‪ :‬قام مِيزا ُ‬
‫ن ال ّر ْأيَ‪ :‬معت ِدلُه‪ .‬وهو راجحُ‬
‫النّهار‪ .‬وهذا يُوازَنُ ذلك‪ ،‬أي هو مُحاذِيه‪ .‬و َوزَي ُ‬
‫سبُوه إلى رَجَاحة ال ّرأْي وشِدّة العقْل‪.‬‬
‫ال َوزْن‪ ،‬إذا ن َ‬
‫ن ال َوزَين‪ :‬الحنظل المعجونُ(‪)5‬‬
‫ومما شذّ عن هذا الباب شيءٌ ُذ ِكرَ عن الخليل‪ :‬أ ّ‬
‫كان ُيتّخَذُ طعاما‪ .‬ويقال ال َوزْن‪ :‬الفِدْرة من التّمر‪.‬‬
‫ل أو المهموز‪ُ :‬أصَيلٌ يدلّ على تجمّعٍ في شَيءٍ‬
‫(وزا) الواو والزاء والحرف المعت ّ‬
‫خلْق‪ :‬وَزىً‪ ،‬وللرّجُل القصير وَزىً‪ .‬وهذا غير‬
‫واكتناز‪ .‬يقال للحِمار المجتمع ال َ‬
‫مهموز‪.‬‬
‫ت الوَعاء َتوْزيئا و َت ْوزَئةً‪ ،‬إذا أجَدْت(‪َ )6‬ك ْنزَه(‪.)7‬‬
‫وأمّا المهموز فقال أبو زيد‪َ :‬و ّزأْ ُ‬
‫(وزر) الواو والزاء والراء أصلنَ صحيحان‪ :‬أحدهما* الملجأ‪ ،‬والخَر الثّقَل في‬
‫الشّيء‪.‬‬
‫الوّل الوَزَر‪ :‬الملجأ‪ .‬قال ال تعالى‪{ :‬كَلّ لَ َوزَرَ} [القيامة ‪ .]11‬وحكى الشّيباني‪:‬‬
‫حمْل الرّجل إذا بَسَطَ ثوبَه فجعل فيه‬
‫أ ْو َزرَ فلنٌ الشّيءَ‪ :‬أح َرزَه‪[ .‬و] ال َوزْر‪ِ :‬‬
‫حمَله‪ ،‬ولذلك سمّي ال ّذنْب َوزْرا‪ .‬وكذا الوَزْر‪ :‬السّلح‪ ،‬والجمع أوزار‪ .‬قال‬
‫المتاعَ و َ‬
‫العشى‪:‬‬
‫ب أوزارَها *** رَماحا طِوالً وخَيلً ذُكورا(‪)8‬‬
‫وأعددتُ للحر ِ‬
‫حبَه‪.‬‬
‫والوزير سمّي به لنّه يحمل الثّقل عن صا ِ‬
‫وحكى ناسٌ ‪ -‬لعلّهُ أن يكون صحيحا‪ -‬أو َزرْتُ مالَه‪ :‬ذهبتُ به‪ .‬و َوزَ ْرتُهُ‪ :‬غَل ْبتُه‪.‬‬
‫قال‪:‬‬
‫جّلتَها أمهارُها(‪* )9‬‬
‫* قَدْ َو َز َرتْ َ‬
‫ــــــــــــــ‬
‫(‪ ) 1‬لفظه في اللسان‪" :‬من يزع السلطان أكثر ممن يزع القرآن"‪ .‬وفي الصل هنا‪:‬‬
‫"مما ل يزع"‪ ،‬وكلمة "ل" مقحمة‪.‬‬
‫(‪ )2‬في الصل‪" :‬الوزغ"‪ ،‬وإنما الوزغ‪ :‬جمع وزغة‪.‬‬
‫(‪ )3‬هي قراءة مجاهد‪ ،‬وعبد ال بن يزيد‪ ،‬والضحاك‪ ،‬ويحيى بن عبد الرحمن‪،‬‬
‫وابن أبي عبلة‪ .‬وقرأ الجمهور‪" :‬يزفون" مضارع زف‪ ،‬المضعف‪ ،‬وقرأ حمزة‬
‫ومجاهد أيضا‪ ،‬وابن وثاب والعمش‪" :‬يزفون" مضارع أزف المزيد بالهمزة‪.‬‬
‫وقرئ أيضا‪" :‬يزفون" مبنيا للمفعول‪ ،‬و"يزفون" من قولهم زفاه يزفوه‪ ،‬بمعنى حداه‪.‬‬
‫تفسير أبي حيان (‪ )366 :7‬من سورة الصافات‪.‬‬
‫(‪ )4‬بدله في المجمل واللسان والقاموس "الوزم"‪ .‬وأما الوزمة فسرت في القاموس‬
‫بأنها المقدار‪.‬‬
‫(‪ )5‬ونحوه في المجمل‪ ،‬ونصه‪" :‬ويقال‪ :‬الوزين حنظل يعجن ويؤكل"‪ .‬لكن في‬
‫اللسان والقاموس‪" :‬الحنظل المطحون"‪.‬‬
‫(‪ )6‬في الصل‪" :‬أخذت"‪ ،‬والذي في المجمل واللسان والقاموس‪" :‬شددت"‪.‬‬
‫(‪ )7‬الكنز‪ :‬الملء‪.‬‬
‫واللسان (وزر)‪.‬‬ ‫‪71‬‬ ‫(‪ )8‬ديوان العشى‬
‫(‪ )9‬أنشده في اللسان (وزر) بهذا الضبط‪ ،‬لكن ضبط في المجمل برفع "جلتها"‬
‫ونصب "أمهارها"‪.‬‬

‫ـ (باب الواو والسين وما يثلثهما)‬


‫(وسط) الواو والسين والطاء‪ :‬بناءٌ صحيح يدلّ على العَدل والنّصف‪ .‬وأعْدلُ‬
‫الشّيءِ‪ :‬أوسَطُه ووَسَطُه‪ .‬قال ال عزّ وجلّ‪ُ{ :‬أ ّمةً َوسَطا} [البقرة ‪ .]143‬ويقولون‪:‬‬
‫حسَبا‪ ،‬إذا‬
‫ضربتُ وَسَط رأسهِ بفتح السين‪ ،‬ووَسْطَ القوم بسكونها‪ .‬وهو أوسَطُهم َ‬
‫شعَر أكبرُ من‬
‫كان في واسطة قومه وأرف ِعهَم محلّ‪ .‬والوَسُوط‪ :‬بيتٌ من بيوت ال ّ‬
‫ظلّة‪ .‬ويقال الوَسُوط من النّوق كالصّفوف تَملُ الناء‪.‬‬
‫المِ َ‬
‫ف الضّيق والعُسْر‪ .‬يقال وَسُع‬
‫(وسع) الواو والسين والعين‪ :‬كلمةٌ تدلّ على خل ِ‬
‫الشّيءُ واتّسَعَ‪ .‬والوُسْع‪ :‬ال ِغنَى‪ .‬وال الواسعُ أي الغنيّ‪ .‬والوُسْع‪ :‬الجَ َد ُة والطّاقة‪.‬‬
‫سعِه‪ .‬وقال تعالى في السّعة‪ِ{ :‬ليُنْفِقْ ذُو سَ َع ٍة مِنْ سَ َعتِهِ}‬
‫وهو يُنفِق على قدر وُ ْ‬
‫سعَة‪ .‬والفَرسُ الذّريعُ الخَطْو‪ :‬وَسَاعٌ‪.‬‬
‫[الطلق ‪ .]7‬وأوْسَ َع الرّجُل‪ :‬كان ذا َ‬
‫س ِمنَت‬
‫خصَبت و َ‬
‫(وسف) الواو والسين والفاء كلمةٌ واحدة‪ .‬يقال تَوسّ َفتِ البلُ‪ :‬أ ْ‬
‫وسَقَط وبرُها الوّل و َن َبتَ الجديد‪.‬‬
‫ت العينُ الماءَ‪:‬‬
‫حمْل الشيء‪ .‬ووَسَ َق ِ‬
‫(وسق) الواو والسين والقاف‪ :‬كلمةٌ تدلّ على َ‬
‫جمَعَ وحَمل‪.‬‬
‫ح َمَلتْه([‪ .)]1‬قال ال سبحانه‪{ :‬والّل ْيلِ ومَا َوسَقَ} [النشقاق ‪ ،]17‬أي َ‬
‫َ‬
‫حمْل الماء‪:‬‬
‫وقال في َ‬
‫وإنّي وإيّاهم وشَوقا إليهُم *** كقابِضَ ماءٍ لم تَسِقْهُ أناملُه([‪)]2‬‬
‫ح ْملَه‪ .‬قال‪:‬‬
‫حمّلتُه ِ‬
‫ومنه الوَسْق‪ ،‬وهو سِتون صاعا‪ .‬وأوسَقْت البعير‪َ :‬‬
‫طبَعهْ([‪* )]3‬‬
‫* وأينَ وَسْقُ النّاقةِ المُ ّ‬
‫ومما شذّ عنه طائرٌ مِيساقٌ‪ ،‬وهو ما يصفّق بجناحَيه إذا طار‪ .‬وقد يُهمَز وقد‬
‫ذكرناه([‪.)]4‬‬
‫(وسل) الواو والسين واللم‪ :‬كلمتانَ متباينتانَ جَدّا‪.‬‬
‫طلَب‪ .‬يقال وَسَلَ‪ ،‬إذا رَغِب‪ .‬و[الواسِل‪ :‬الراغب إلى ال عزّ‬
‫الولى الرّغْبة وال ّ‬
‫وجل‪ ،‬وهو في([‪ ])]5‬قول لبيد‪:‬‬
‫* بلى كلّ ذي دينٍ إلى الِ وَاسِلُ([‪* )]6‬‬
‫ومن ذلك القياس الوَسِيلة‪.‬‬
‫سرَقة‪ :‬يقال‪ :‬أخَذَ إبلَه توسّلً‪.‬‬
‫والخرى ال ّ‬
‫سمْت الشّيءَ‬
‫(وسم) الواو والسين والميم‪ :‬أصلٌ واحد يدلّ على أثَر و َمعْلم‪ .‬وو َ‬
‫وَسْما‪ :‬أ ّث ْرتُ فيه بَسِمة‪ .‬والوَسْميّ‪ :‬أوّلُ المطر‪ ،‬لنّه يَسِمُ الرض بالنّبات‪ .‬قال‬
‫الصمعيّ‪ :‬توَسّمَ‪ :‬طَلبَ الكلَ الوسميّ‪ .‬قال‪:‬‬
‫وأصبَحْنَ كال ّدوْمَ النّواعِمَ غُدوةً *** على وَجهةٍ من ظاعنٍ متوسّمٍ([‪)]7‬‬
‫وس ّميَ مَوسِم الحاجّ مَوسما لنّه َمعْلمٌ يجتمع إليه النّاس‪ .‬وفلنٌ موسومٌ بالخير‪،‬‬
‫وفلنةُ ذاتُ مِيسَمٍ‪ ،‬إذا كان عليها أثَر الجمال‪ .‬والوَسامة‪ :‬الجمال‪ .‬وقوله‪:‬‬
‫* حِياضُ عِراكٍ ه ّد َمتْها المواسِمُ([‪* )]8‬‬
‫شهَدُوا الموسِم‪،‬‬
‫فيقال أراد أهلَ المواسم‪ ،‬ويقال أرادَ إبلً موسومة‪ .‬ووَسّ َم النّاسُ‪َ :‬‬
‫عيّدوا‪ .‬وقوله تعالى‪{ :‬إنّ في ذلِكَ لياتٍ لل ُم َت َوسّمِينَ} [الحجر ‪:]75‬‬
‫كما يقال َ‬
‫سمَة الدّالّة‪.‬‬
‫النّاظرين في ال ّ‬
‫سنَة‪.‬‬
‫(وسن) الواو والسين والنون‪ :‬كلمتان متقاربتان‪ .‬الوَسَنُ‪ :‬النّعاس‪ ،‬وكذا ال ّ‬
‫ورجلٌ وَسْنانُ‪ .‬وتوسّنَ الفحلُ أُنثاه‪ :‬أتاها نائمة‪.‬‬
‫والكلمة الخرى قولهم‪ :‬دَعْ هذا المرَ فل يكونَنّ لك وَسَنا‪ ،‬أي ل تطلبْه ول يكونَنّ‬
‫من همّك‪.‬‬
‫سبٌ‪.‬‬
‫(وسب) الواو والسين والباء‪ .‬يقولون‪* :‬أوْسَبتِ الرضُ‪ :‬أعش َبتْ‪ .‬والنبات وَ ْ‬
‫سبٌ([‪ :)]9‬كثير الصّوف‪ .‬حكاه أبو بكر‪.‬‬
‫وكبشٌ ُموَ ّ‬
‫(وسج) الواو والسين والجيم‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ :‬الوَسِيج‪ ،‬وهو السّير الشّديد‪.‬‬
‫(وسخ) الواو والسين والخاء كلمة‪ .‬الوَسخ‪ :‬ال ّدرَن‪.‬‬
‫(وسد) الواو والسين والدال‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ ،‬هي الوَسادة معروفة‪ ،‬وجمعها وسائد‪.‬‬
‫و َتوَسّ ْدتُ يدي‪ .‬والوساد‪ :‬ما يتوسّدهُ الرّجُل عند مَنامِه‪ ،‬والجمع وُسُد‪ .‬وال أعلم‪.‬‬
‫____________________‬
‫([‪ )]1‬زاد في المجمل‪" :‬يقولون في النفي‪ :‬ل أفعله ما وسقت عيني الماء"‪.‬‬
‫([‪ )]2‬لضابئ بن الحارث البرجمي في اللسان (وسق) برواية‪:‬‬
‫* إني وإياكم وشوقا إليكم *‬
‫([‪ )]3‬أنشده في اللسان (شظظ‪ ،‬ربع‪ ،‬جلفع)‪" :‬الناقة الجلنفعه"‪ ،‬وفي (طبع)‪:‬‬
‫"المطبعه"‪ .‬وقد سبق إنشاد البيت في (ربع‪ ،‬طبع)‪.‬‬
‫([‪ )]4‬هذا سهو منه‪ ،‬فإنه لم يرسم لهذه المادة في كتاب الهمزة‪.‬‬
‫([‪ )]5‬التكملة من المجمل‪.‬‬
‫واللسان (وسل)‪ .‬وصدره‪:‬‬ ‫‪1881‬‬ ‫طبع‬ ‫‪28‬‬ ‫([‪ )]6‬ديوان لبيد‬
‫* أرى الناس ل يدرون ما قدر أمرهم *‬
‫وفي الديوان‪" :‬بلى كل ذي لب"‪ .‬وفي اللسان‪" :‬بلى كل ذي رأي"‪.‬‬
‫([‪ )]7‬أنشده في المجمل واللسان (وسم)‪.‬‬
‫([‪ )]8‬في الصل‪" :‬عدال"‪ ،‬صوابه في المجمل واللسان (وسم)‪.‬‬
‫([‪ )]9‬كذا ضبط في الصل والجمهرة (‪ .)290 :1‬وضبط في القاموس بضم الميم‬
‫كموسر‪ .‬ولم يذكر في اللسان‪.‬‬

‫ـ (باب الواو والشين وما يثلثهما)‬


‫(وشظ(‪ ))1‬الواو والشين والظاء‪ :‬قياسٌ واحد‪ ،‬وهو إلصاقُ شيءٍ بشيءٍ ليس منه‪.‬‬
‫والوَشِيظ‪ :‬عُظَيم يكون زيادةً في العَظْم الصّميم‪ ،‬ولذلك يقال لمن ان َتمَى(‪ )2‬إلى قومٍ‬
‫عيْر(‪ )3‬نِصابها‪ .‬وال‬
‫خ ْرتَها من َ‬
‫ضيّقْت ُ‬
‫ظتُ الفَأسَ أشِظُها‪َ :‬‬
‫ليس منهم‪ :‬وَشِيظ‪ .‬وَشَ ْ‬
‫أعلم بالصواب‪.‬‬
‫(وشع) الواو والشين والعين‪ :‬أصلٌ واحد يدلّ على نَسجِ شيءٍ أو تزيينِه أو ما‬
‫شتّى‪ ،‬كلّ لفيفةٍ منه وَشيعة‪.‬‬
‫أشبَهَ ذلك‪ .‬الوشيعة‪ :‬خشبَةٌ ُيَلفّ بها ال َغزْل من ألوانٍ َ‬
‫ش َعتِ الرضُ‪ :‬بدا زَهرُها‪ .‬والوَشيع‪ :‬حصير ُيتّخذ من ثُمام‪ .‬والتّوشيع‪:‬‬
‫ويقال‪ :‬أوْ َ‬
‫ش ْعتُ‬
‫شعَه الشّيب‪ .‬ومما ليس من الباب و َ‬
‫رَقْم الثّوب‪ .‬والوَشائع‪ :‬طرائق الغُبار‪ .‬ووَ ّ‬
‫صعِدت‪.‬‬
‫الجبَل‪َ :‬‬
‫(وشق) الواو والشين والقاف‪ :‬كلمة واحدة‪ ،‬هي الوَشِيقة‪ :‬لحمٌ يقدّد‪ .‬يقال وَشَقْت‬
‫واتّشَ ْقتُ(‪ .)4‬قال‪:‬‬
‫جبَ(‪)5‬‬
‫ج ْب َ‬
‫ضتْ منها كَهاةٌ سَمينةٌ *** فل ُتهْدِ منها واتّشِق وتَ َ‬
‫عرَ َ‬
‫إذا َ‬
‫وواشق‪ :‬اسمُ كلْب‪.‬‬
‫شكَ فلنٌ خروجا‪:‬‬
‫(وشك) الواو والشين والكاف‪ :‬كلمةٌ واحدة هي من السّرعة‪ .‬وأو َ‬
‫شكَ‬
‫شكَانَ(‪ )6‬ما كان ذلك‪ ،‬في معنى عَجْلن‪ .‬وأمرٌ وشِيكٌ‪ .‬وأوْ َ‬
‫سرَعَ وعَجَل‪ .‬ووَ ْ‬
‫أْ‬
‫يُوشِك‪.‬‬
‫شكَ يُوشِك ل‬
‫سمعت أحمد بن طاهر بن النّجْم(‪ )7‬يقول‪[ :‬سمعت ثعلبا يقول(‪ :])8‬أوْ َ‬
‫شكَ وَشاكا(‪ :)10‬أسرعَ السّيرَ‪.‬‬
‫سكّيت‪ :‬وَا َ‬
‫غير(‪ .)9‬قال ابن ال ّ‬
‫(وشل) الواو والشين واللم‪ ،‬يدلّ على سَيلَنَ ماءٍ قليل‪ .‬فالوَشَل‪ :‬الماء القليل‪،‬‬
‫وجمعُه أوشال‪ .‬وجبلٌ واشلٌ‪ :‬يقطُر منه الماء‪ .‬وهو واشِلُ الحظّ‪ :‬نا ِقصُه‪.‬‬
‫والوُشُول‪ :‬قلّة الغَناء والضّعفُ‪ .‬وناقةٌ وَشُولٌ‪ :‬يسيل ضَرعُها‪ ،‬وذلك من َكثْرة‬
‫الّلبَن‪.‬‬
‫(وشم) الواو والشين والميم‪ :‬كلمةٌ واحدةٌ تدلّ على تأثيرٍ في شيءٍ تزيينا له‪ .‬منه‬
‫ظهَر نباتُها‪ .‬وأوْشَ َم البرقُ‪ :‬لمعَ‬
‫شتْ وغرَ َزتْ‪ .‬وأوشمَت الرضُ‪َ :‬‬
‫وَشْمُ اليد‪ ،‬إذا نُقِ َ‬
‫َلمْعا خفِيفا‪ .‬ويتّسعون في هذا فيقولون‪ :‬ما أصابَتنا العامَ وَشْمة‪ ،‬أي قطْرةٌ من‬
‫مَطَر‪ ،‬وذلك لنّ بالقَطر تُوشَم الرض‪ .‬وربّما قالوا‪ :‬كانت‪ :‬بيني وبينَه وشِيمةٌ‪ ،‬أي‬
‫كلم‪ .‬ول يكون ذلك إل في كلمِ عداوةٍ‪ .‬وهذا تمثيلٌ‪ .‬وأوْشَمَ‪ :‬نظر إلى الشّيءِ‪،‬‬
‫شمَه‪.‬‬
‫ظرَ وتأمّلَ وَ ْ‬
‫كأنّه نَ َ‬
‫(وشي) الواو والشين والحرف المعتل‪ :‬أصلنَ‪ ،‬أحدُهما يدلّ على تحسينَ شيءٍ‬
‫وتزيينه(‪ ،)11‬والخر على نَماءٍ وزيادة‪.‬‬
‫ش ْيتُ الثّوبَ أشِيهِ وَشْيا‪ .‬ويقولون للذي َيكْذِب و َينُِمّ ويُزخ َرفُ كلمَه‪ :‬قد‬
‫الوّل‪ :‬و َ‬
‫وَشَى‪ ،‬وهو واشٍ‪.‬‬
‫والصل الخر‪ :‬المرأة الواشية‪ :‬الكثيرة الوَلَد‪ .‬ويقال ذلك لكلّ ما َيلِد‪ .‬والواشي‪:‬‬
‫شتْ هذه‬
‫شيُ‪ :‬الكثْرة‪ .‬ووَشَى َبنُو فلنٍ‪َ :‬كثُروا‪ .‬ومَا وَ َ‬
‫الرّجُل الكثير النّسْل‪ .‬والوَ ْ‬
‫الماشيةُ عِندي‪ ،‬أي ما َولَدت‪.‬‬
‫(وشب) الواو والشين والباء‪ :‬كلمة‪ .‬يقال‪ :‬أوباشٌ من النّاس وأوشاب(‪.)12‬‬
‫(وشج) الواو والشين والجيم‪ :‬كلمةٌ تدلّ على اشتباكٍ وتَداخُل‪ .‬يقال‪ :‬وَشَجَت‬
‫الغصانُ‪ .‬اشتب َكتْ‪ .‬وكلّ شيء اش َت َبكَ فهو واشج‪ .‬والوَشِيج من ال َقنَا؛ ما َن َبتَ من‬
‫الرض مُعترَضا‪ ،‬ولعلّ ذلك يَش َتبَك بعضُه ببعض‪.‬‬
‫(وشح) الواو والشين والحاء‪ :‬كلمة واحدة الوَشاح‪ .‬وتوشّحَ بثَوبِه‪ ،‬كأنّه ج َعلَه‬
‫جنْبيها خَطّانِ‪.‬‬
‫وَشاحَهُ‪ ،‬وكذا اتّشَحَ به‪ .‬وَشَاةٌ مُوشّحَة‪ :‬ب َ‬
‫(وشر) الواو والشين والراء‪ :‬كلمة واحدة‪ .‬الوَشْر والتّوشير(‪ :)13‬أن تُحدّد* المرأةُ‬
‫أسنانَها‪ .‬والميشار بل همزٍ من هذا‪.‬‬
‫شزُ‪ :‬ما ارتَفع من الرض‪،‬‬
‫(وشز) الواو والشين والزاء‪ :‬كلمة واحدة‪ ،‬هي الوَ ْ‬
‫كالنّشْز‪ ،‬ثمّ قِيسَ عليه فقِيلَ لشدائد المور‪ :‬أوشاز‪ ،‬الواحد وَشْز‪.‬‬
‫ــــــــــــــ‬
‫(‪ )1‬وردت هذه المادة في الصل في آخر الباب‪ ،‬فرددتها إلى حقها‪.‬‬
‫(‪ )2‬في الصل‪" :‬الذي"‪.‬‬
‫(‪ )3‬العير‪ :‬الوتد‪ ،‬ويراد به الخشبة التي تدخل مع النصاب لتضييق خرت الفأس‪.‬‬
‫وفي الصل‪" :‬غير"‪.‬‬
‫(‪ )4‬يقال وشقه وشقا‪ ،‬وأشقه على البدل‪ ،‬ووشقه توشيقا‪ ،‬واتشق وشيقة اتشاقا‪:‬‬
‫أخذها‪.‬‬
‫(‪ )5‬لخمام بن زيد مناة اليربوعي‪ ،‬كما في اللسان (جبب)‪ .‬وأنشد البيت في اللسان‬
‫(عرض‪ ،‬وشق) بدون نسبة‪ .‬وقد سبق في (عرض‪ ،‬كها)‪.‬‬
‫(‪ )6‬هو بتثليث الواو‪ ،‬ومثله سرعان بتثليث السين‪.‬‬
‫(‪ )7‬كذا ورد مضبوطا في المجمل‪.‬‬
‫(‪ )8‬التكملة من المجمل‪.‬‬
‫(‪ )9‬هذا رد على لغة العامة في زمان ثعلب‪ ،‬إذ كانوا يقولون "يوشك" بفتح الشين‬
‫وضم الياء‪.‬‬
‫(‪ )10‬وكذا في اللسان‪ .‬وفي المجمل‪" :‬أواشك إيشاكا"‪ ،‬تحريف‪.‬‬
‫(‪ )11‬في الصل‪" :‬وترتيبه"‪.‬‬
‫(‪ )12‬هم الخلط من الناس والرعاع‪.‬‬
‫(‪ )13‬هو مقلوب التأشير‪ ،‬ومادته (أشر)‪.‬‬

‫ـ (باب الواو والصاد وما يثلثهما)‬


‫(وصع) الواو والصاد والعين‪ :‬كلمة واحدة‪ ،‬هي الوَصَْع‪ :‬طائر صغيرٌ‪ .‬وفي‬
‫الحديث‪" :‬إنّ إسرافِيلَ يتواضَعُ ل حتّى َيصِيرَ مثل الوَصَْع([‪.")]1‬‬
‫(وصف) الواو والصاد والفاء‪ :‬أصلٌ واحد‪ ،‬هو تحْليَةُ الشّيء‪ .‬ووصَ ْفتُه أصِفُه‬
‫لزَمةُ للشّيء‪ ،‬كما يقال َوزَنتُه َوزْنا‪ ،‬وال ّزنَة‪ :‬قَ ْدرُ‬
‫َوصْفا‪ .‬والصّفَة‪ :‬المَارة ال ّ‬
‫صفَ الشّيءُ في عَينِ النّاظر‪ :‬احتَملَ أن يُوصَف‪.‬‬
‫الشّيء‪ .‬يقال ا ّت َ‬
‫وأمّا قولُهم‪ :‬وصَفَت النّاقةُ وُصوفا‪ ،‬إذا أجادت السّيرَ فهو [من قولهم] للخـادم‬
‫وصيف‪ ،‬وللخادمة وصيفة‪ .‬ويقال أ ْوصَفَت الجاريةُ؛ لنّهما يُوصَفان عند البَيع‪.‬‬
‫حتّى‬
‫(وصل) الواو والصاد واللم‪ :‬أصلٌ واحد يدلّ على ضمّ شيءٍ إلى شيءٍ َ‬
‫جزَه‬
‫عُ‬‫ص ْلتُه به َوصْلً‪ .‬والوَصل‪ :‬ضِدّ الهَجْران‪ .‬و َم ْوصِلُ البعير‪ :‬ما بين َ‬
‫َي ْعلَقَه‪ .‬ووَ َ‬
‫صلْتُ‬
‫خرَ زُورا‪ .‬ويقول و َ‬
‫ش ْعرَها بشعرٍ آ َ‬
‫صلَة في الحديث‪ :‬التي َتصِلُ َ‬
‫وفَخذه‪ .‬والوا ِ‬
‫الشّيء وصلً‪ ،‬والموصول به َوصْلٌ بكسر الواو‪.‬‬
‫خصْب‪ .‬لنّها َتصِلُ النّاسَ بعضَهم ببعض‪ ،‬وإذا‬
‫ومن الباب ال َوصِيلة‪ :‬العِمارة وال ِ‬
‫أجْدَبوا ت َفرّقُوا‪ .‬والوَصيلة‪ :‬الرض الواسعة‪ ،‬كأنّها ُوصِلَت فل تَنقطِع‪ .‬أمّا الوَصِيلة‬
‫من ال َغنَم في قوله تعالى‪{ :‬وَلَ َوصِيلةٍ وَل حامٍ} [المائدة ‪)]2[(....]103‬‬
‫ضعْف‪ .‬ووجد‬
‫س ٍر و َ‬
‫(وصم) الواو والصاد والميم‪ :‬أصلٌ صحيح يدلّ على كَ ْ‬
‫توصيما في جَسدِه‪ ،‬أي تكسيرا وفَترةً وكَسَلً‪ .‬قال‪:‬‬
‫وإذا ُر ْمتَ رَحيلً فارتحِلْ *** واعصِ ما يأ ُمرُ توصي ُم الكَسَلْ([‪)]3‬‬
‫والوَصْم‪ :‬الصّدعُ غَير بائن‪ .‬يقال‪ :‬أصابَ القناةَ َوصْمٌ‪.‬‬
‫ويُحمَل على هذا فيقال للعار والعَيب‪َ :‬وصْم‪ .‬قال‪:‬‬
‫ت وصمٍ فإنّنا *** َدلَفْنا إلى جرمٍ بَألَمَ من جَرمِ([‪)]4‬‬
‫جرْمٌ ذا َ‬
‫فإنْ تك َ‬

‫(وصي) الواو والصاد والحرف المعتلّ‪ :‬أصلٌ يدلّ على وَصلِ شيءٍ بشيء‪.‬‬
‫طئْنا أرضا واصيةً‪ ،‬أي إنّ نَبتَها متّصلٌ قد‬
‫صلْتُه‪ .‬ويقال‪ :‬و ِ‬
‫ص ْيتُ الشّيءَ‪ :‬و َ‬
‫ووَ َ‬
‫صيّة من‬
‫ص ْلتُها‪ ،‬وذلك في عملٍ تَع َملُه‪ .‬والو ِ‬
‫ص ْيتُ اللّيلَةَ باليوم‪ :‬و َ‬
‫لتْ منه‪ .‬و َو َ‬
‫امت َ‬
‫ص ْيتُه إيصاء‪.‬‬
‫ص ْيتُه توصيةً‪ ،‬وأو َ‬
‫هذا القياس‪ ،‬كأنّه كلمٌ يُوصَى أي يُوصَل‪ .‬يقال‪ :‬و ّ‬
‫صبَ الشّيءُ وصوبا‪:‬‬
‫(وصب) الواو والصاد والباء‪ :‬كلمةٌ تدلّ على دَوامَ شيء‪ .‬و َو َ‬
‫صبَ الدّينُ‪ :‬وَجَب‪ .‬ومَفَاز ٌة واصِبة‪ :‬بعيدةٌ ل غايةَ لها‪ .‬وفي كتاب ال‬
‫دام‪ .‬ووَ َ‬
‫ض المُلزم‬
‫تعالى‪{ :‬وَ َلهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ} [الصافات ‪ ،]9‬أي دائم‪ .‬والوَصَب‪ :‬المر ُ‬
‫صبٌ‪ :‬دائم الوصاب‪.‬‬
‫الدّائم‪ .‬رجلٌ وصِبٌ و ُم َو ّ‬
‫(وصد) الواو والصاد والدال‪ :‬أصلٌ يدلّ على ضمّ شيءٍ إلى شيء‪ .‬وأوصَ ْدتُ‬
‫غلَ ْقتُهُ‪ .‬والوَصيد‪ :‬ال ّنبْت المتقا ِربُ الصول‪ .‬والوصيد‪ :‬الفِناء لتّصاله‬
‫البابَ‪ :‬أ ْ‬
‫طبَق‪ .‬وقال تعالى‪{ :‬إنّها عَ َل ْيهِ ْم ُم ْؤصَدَةٌ} [الهمزة ‪.]8‬‬
‫بالرّبع‪ .‬والمُوصَد‪ :‬المُ ْ‬
‫(وصر) الواو والصاد والراء‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ .‬قال الخليل‪ :‬الوَصِيرة‪ :‬الصّكّ‪ .‬ويقال‬
‫طعُه([‪ .)]5‬وفي بعض الحديث‪" :‬إنّ هذا اش َترَى‬
‫الوَصْر‪ :‬السّجَلّ يكتُبه الملك ِلمَنْ يُقْ ِ‬
‫ي الوَصْر ول يعطيني‬
‫عَل ّ‬
‫صرَها‪ ،‬فل هو يردّ([‪َ )]6‬‬
‫ِمنّي أرضا و َق َبضَ ِمنّي َو ْ‬
‫الثمن"‪.‬‬
‫____________________‬
‫([‪ )]1‬في اللسان‪" :‬إن العرش على منكب إسرافيل‪ ،‬وإنه ليتواضع ل حتى يصير‬
‫مثل الوصع‪ .‬يروى بفتح الصاد وسكونها"‪.‬‬
‫([‪ )]2‬كذا وردت العبارة مبتورة في الصل‪ .‬وفي المجمل‪" :‬والوصيلة من الغنم‬
‫كانوا‪ ...‬هم الشاة ذكرا قالوا‪ :‬هذا للهتنا‪ ،‬فيقربونه‪ ،‬فإذا ولدها ذكرا وأنثى قالوا‪:‬‬
‫وصلت‪ ...‬ها من أجلها" الكتابة مبتورة في المجمل أيضا‪.‬‬
‫واللسان (وصم)‪.‬‬ ‫‪1881‬‬ ‫طبع‬ ‫‪12‬‬ ‫([‪ )]3‬للبيد في ديوانه‬
‫([‪ )]4‬أنشده في المجمل واللسان (وصم)‪.‬‬
‫([‪ )]5‬ذكر في اللسان "الوصير" و"الوصر" وقال‪" :‬كلتاهما فارسية معربة"‪.‬‬
‫([‪ )]6‬في الصل‪" :‬يرد" صوابه من المجمل واللسان‪ .‬ولفظ المجمل‪" :‬فهو ل يرد‬
‫عليّ الوصر ول يعطيني الثمن" ولفظ اللسان‪ :‬فل هو يعطيني الثمن ول هو يرد‬
‫الوصر"‪.‬‬

‫ـ (باب الواو والضاد وما يثلثهما)‬


‫(*وضع) الواو والضاد والعين‪ :‬أصلٌ واحد يدلّ على الخَفْض [للشيء] وحَطّه‪.‬‬
‫ووَضَعتُه بالرض وضعا‪ ،‬ووضَعت المرأة ولدَها‪[ .‬و] ُوضِع في تِجارته يُوضَع‪:‬‬
‫خَسِر‪ .‬والوضائع‪ :‬قومٌ يُنقَلون من أرضٍ إلى أرضٍ يسكنون بها‪.‬‬
‫س ْيرٌ سهلٌ يخالف‬
‫س ْيرَها َوضْعا‪ ،‬وهو َ‬
‫الوَضيع‪ :‬الرّجُل الد ِنيّ‪ .‬والدّابّةُ َتضَع في َ‬
‫المرفوع‪ .‬قال‪:‬‬
‫جبٍ وَسْطَ رَيحْ([‪)]1‬‬
‫ص ْوبٍ ل َ‬
‫مَرفوعها َزوْلٌ ومَوضوعُها *** ك َم ّر َ‬
‫ضعَها را ِكبُها‪ .‬ووَضَعَ([‪ )]2‬الرّجُلُ‪ :‬سار‬
‫حسَنة الموضوع‪ .‬وقد أ ْو َ‬
‫يقال منه‪ :‬إنّها لَ َ‬
‫ن [الواضِعات([‪ :])]3‬البل تأكل الخلّة‪ .‬وأنشَدُوا‪:‬‬
‫ذلك السّير‪ .‬و ُذ ِكرَ أ ّ‬
‫ت القوا ِمسَ([‪)]4‬‬
‫رأى صاحِبي في الواضعات نجيبةً *** وأمثالَها في الغاديا ِ‬
‫والرجل المُ َوضّع‪ :‬الذي ليس بمستحكمَ المر‪.‬‬
‫(وضم) الواو والضاد والميم‪ :‬كلمة واحدة‪ ،‬هي ال َوضَمُ‪ :‬كلّ شيءٍ يُوضَع عليه‬
‫ض ْمتُه‪ :‬جعلتُه على‬
‫ت اللّحْمَ‪ :‬اتّخَ ْذتُ له َوضَما‪ .‬وأو َ‬
‫ض ْم ُ‬
‫اللّحمُ من خشبٍ وحجر‪َ .‬و َ‬
‫حتِي كال َوضَم‪ .‬وتوضّمَ‬
‫ض ْمتُه وجعلتُه ت ْ‬
‫ض ْمتُ الرّجُلَ‪ ،‬أي است َ‬
‫الوَضَم‪ .‬ويقال‪ :‬اس َت ْو َ‬
‫الرّجُل المرأةَ‪ :‬وقَعَ عليها‪ .‬والوّضيمة‪ :‬القوم يَقلّ عددُهم‪ ،‬يَن ِزلُون على القَوم‬
‫فيُحسِنون إليهم‪.‬‬
‫ضؤَ([‪)]5‬‬
‫(وضأ) الواو والضاد والهمزة‪ :‬كلمةٌ واحدةٌ تدلّ على حُسنٍ ونَظافة‪َ .‬و ُ‬
‫الرّجُلُ َي ْوضُؤُ‪ ،‬وهي وضيءٌ‪ .‬وال َوضُوء‪ :‬الماء الذي ُي َت َوضّأ به‪ .‬والوُضوء فِعلُك‬
‫إذا توضّأْت‪ ،‬من ال َوضَاءَة‪ ،‬وهي الحُسنُ والنّظافة‪ ،‬كأنّ الغاسِل وجهَه وضّأَه‪ ،‬أي‬
‫سنَه‪.‬‬
‫حّ‬
‫(وضح) الواو والضاد والحاء‪ :‬أصلٌ واحد يدلّ على ظُهور الشّيءِ وبُروزَه‪.‬‬
‫ووَضَح الشّيءُ‪ :‬أبَانَ‪[ .‬و] في الشّجاج المُوضِحَةُ‪ ،‬وهي تُبدِي َوضَح العَظْم‪.‬‬
‫حتُ الشّيءَ‪ ،‬إذا وضعتَ يَدكَ على عينيك تنظر هل تراه‪ .‬وجاء في‬
‫واس َتوْضَ ْ‬
‫الحديث‪" :‬صُومُوا من َوضَح إلى َوضَح" أي من ضَوء إلى ضوء‪ .‬وال َوضّاح‪:‬‬
‫الرّجُل البيض اللّون الحَسَنُ‪ .‬وأوضَحَ الرّجلُ‪ُ :‬ولِد لَه البَيض من الولد‪ .‬ومن أين‬
‫ح الطريقِ‪:‬‬
‫طلَعت‪ .‬ووَضَ ُ‬
‫حتَ‪ ،‬أي من أين بدا [وضَحُك([‪ ،])]6‬أي من أين َ‬
‫أوضَ ْ‬
‫جتُه‪ .‬والواضحة‪ :‬السنان تبدو عند الضّحِك‪ .‬قال‪:‬‬
‫مَح ّ‬
‫كلّ خَليلٍ كنت خاَل ْلتُه *** ل َت َركَ الُ لـهُ واضِحهْ([‪)]7‬‬

‫ح ْليٌ من ِفضّة‪.‬‬
‫صلّيان‪ .‬والوضاح‪َ :‬‬
‫حِليّ وال ّ‬
‫والوضاح‪ :‬بقايا ال َ‬
‫(وضخ) الواو والضاد والخاء‪)]8[(... ... :‬‬
‫([وضر) الواو والضاد والراء([‪ :])]9‬كلمة واحدة تدلّ على لَطْخَ شيءٍ بشيء‪.‬‬
‫فال َوضَر مثل ال ّدرَن والزّهَم‪ .‬قال‪:‬‬
‫ضرُ الزّبدِ([‪* )]10‬‬
‫* أبارَيقُ لم َي ْعلَقْ بها َو َ‬
‫قال أبو عبيدة‪ :‬يقال لبقيّةِ الشّيء على الشّيء‪ :‬الوضَر‪ ،‬كبقيّة الهَناء على البعير‪.‬‬
‫____________________‬
‫واللسان (رفع‪ ،‬وضع) وقد سبق في (رفع) برواية‪:‬‬ ‫‪13‬‬ ‫([‪ )]1‬لطرفة في ديوانه‬
‫"موضوعها زول ومرفوعها"‪ .‬مطابقا بذلك ما في اللسان (رفع)‪ ،‬وفي رواية نبه‬
‫على خطئها ابن بري‪ ،‬كما في اللسان (رفع)‪ .‬وجاء في اللسان (وضع) مطابقا‬
‫لرواية المقاييس (وضع) وهي الرواية الصحيحة‪ .‬وفي اللسان (وضع) أيضا‪" :‬كمر‬
‫غيث لجب"‪.‬‬
‫([‪ )]2‬في الصل‪" :‬وواضع"‪ ،‬تحريف‪ .‬وأنشد في اللسان شاهد لذلك‪:‬‬
‫يا ليتني فيها جذع *** أخب فيها وأضع‬
‫([‪ )]3‬التكملة من المجمل‪.‬‬
‫([‪ )]4‬في الصل‪" :‬والواضعات"‪ ،‬صوابه في المجمل واللسان (وضع) وفي‬
‫المجمل‪" :‬العاديات" بالعين المهملة‪ .‬وفي اللسان‪" :‬الواضعات" بدلها‪.‬‬
‫([‪ )]5‬في الصل‪" :‬وضؤ الرجل يوضؤ الرجل يوضو"‪ .‬وفيه تكرار‪.‬‬
‫([‪ )]6‬التكملة من المجمل‪.‬‬
‫والحيوان (‪ )302 :6‬وعيون الخبار (‪ .)3 :2‬وأنشده في‬ ‫‪43‬‬ ‫([‪ )]7‬لطرفة في ديوانه‬
‫اللسان (وضح) بدون نسبة‪ .‬ويروى‪" :‬صافيته"‪.‬‬
‫([‪ )]8‬وردت هذه المادة مبتورة مختلطة بما بعدها‪ .‬والذي في المجمل‪:‬‬
‫(وضخ) المواضخة‪َ :‬تبَاري المستَ ِق َييْن‪ .‬ثم استُعير في كلّ ُمتَبا َر َييْن‪.‬‬
‫([‪ )]9‬تكملة يحتاج إليها الكلم‪ .‬وانظر التنبيه السابق‪.‬‬
‫([‪ )]10‬لبي الهندي‪ ،‬واسمه عبد المؤمن بن عبد القدوس‪ ،‬في اللسان (وضر)‬
‫والغاني (‪ .)178 :21‬وصدره‪:‬‬ ‫‪664‬‬ ‫والشعر والشعراء ‪،242‬‬
‫* سيغني أبا الهندي عن وطب سالم *‬

‫ـ (باب الواو والطاء وما يثلثهما)‬


‫(وطف) الواو والطاء والفاء‪ :‬أصلٌ صحيحٌ يدلّ على طول شيء ورَخَاوته‪ .‬من‬
‫ذلك‪ :‬الوَطف‪ :‬طُول الشفار وتَه ّدلُها‪ .‬والوطف‪ :‬انهمالُ المطر‪ .‬والوطف‪ :‬البعير‬
‫ن والعينَين‪ .‬وإنّما يُراد بهذا أنّه ل يبلغ به وَطَفُه أن يكونَ أزبّ‪،‬‬
‫القصيرُ شعر الُذني ِ‬
‫لنّ كلّ أ َزبّ نَفور‪ .‬فهذا دونَ الزبّ‪ ،‬وإلّ فهو تامّ الشعر‪ .‬ويستعار فيقال‪ :‬هو في‬
‫خيّ‪.‬‬
‫عيشٍ أوْطَف‪ ،‬أي واسعٍ ر ِ‬
‫(وطن) الواو والطاء والنون‪ :‬كلمةٌ صحيحة‪ .‬فالوَطَن‪َ :‬محَلّ النسان‪ .‬وأوطان‬
‫ط ْنتُ الرضَ‪ :‬اتّخذتُها وَطنا‪ .‬والمِيطانُ‪ :‬الغاية(‪.)2‬‬
‫ال َغنَم‪َ :‬مرَابضها(‪ .)1‬وأوْ َ‬
‫(وطأ) الواو والطاء والهمزة‪ .‬كلمةٌ تدلّ على تمهيدِ شيءٍ وتسهيله‪ .‬ووطّ ْأتُ لـه‬
‫طؤُه‪ .‬وفي الحديث‪:‬‬
‫طئْتُه برجلي أ َ‬
‫المكان‪ .‬والوَطاءُ‪ :‬ما توطّ ْأتَ به من فِراش‪ .‬ووَ ِ‬
‫ضرَ" والمواطَأة‪ :‬الموافَقَةُ على أمرٍ يوطّئه كلّ* واحدٍ‬
‫"اشدُدْ وَطأتَك على ُم َ‬
‫لصاحبه‪.‬‬
‫(وطب) الواو والطاء والباء‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ ،‬هي وَطْب الّلبَن‪ :‬سِقاؤه‪ .‬ويشبّه به المرأةُ‬
‫العظيمة الثّدْي‪ ،‬فيقال وَطْباء‪ .‬والوَطْب‪ :‬الرّجُل الجافِي‪ ،‬وهذا أيضا من التّشبيه‪.‬‬
‫(وطح) الواو والطاء والحاء‪ :‬كلمةٌ تدلّ على مُزاحَمةٍ ومُداوَلة‪ .‬يقال‪ :‬تَواطَحَ على‬
‫الماء َورْدٌ كثير‪ ،‬أي ازدَحَم‪ .‬وتَواطحُوا(‪ )3‬على الشّيءِ‪ :‬تداوَلُوه‪ .‬ويقولون‪ :‬الوَطَح‪:‬‬
‫عرّ(‪.)4‬‬
‫ما تعلّق بالظلفِ ومَخَالِب الطّير من طِينٍ و ُ‬
‫ط ِئكَ حتّى يتصلّب‪.‬‬
‫(وطد) الواو والطاء والدال‪ :‬أصلٌ واحد‪ ،‬وهو أن ُت َث ّبتَ شيئا َبوَ ْ‬
‫ووَطَ ْدتُه أطِدُه إلى الرض‪ ،‬على معنى الستعارة‪ ،‬إذا أهانه(‪ .)5‬والمِيطَدَة‪ :‬خشبَةٌ‬
‫صلُب‪ .‬ويقال لثَافيّ القِدر‪ :‬الوطائد‪ .‬والطّادِي في شعر‬
‫يُوطَد بها المكان حتّى َي ْ‬
‫القَطاميّ‪ ،‬في قوله‪:‬‬
‫* تَ َقضّى [ َبوَاقِي] َد ْينِها الطّادِي(‪* )6‬‬
‫‪ :‬الواطد‪ ،‬وهو مقلوبٌ‪ .‬وعادته(‪ )7‬طا ِديّةٌ‪ :‬قديمة‪.‬‬
‫(وطر)‪ :‬الواو والطاء والراء‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ .‬الوَطَر‪ :‬الحاجَة وال ّن ْهمَة‪ ،‬ل يُبنَى منه‬
‫فِعل‪.‬‬
‫(وطس) الواو والطاء والسين‪ :‬كلمةٌ واحدة تدلّ على وَطْءِ شيءٍ حتّى ينهزم‪.‬‬
‫ستُ الرضَ برِجْلي أطِسُها وَطْسا‪ ،‬أي ه َز ْمتُ فيها هزمةً‪ .‬والوَطِيس‪:‬‬
‫ويقال‪ :‬وَطَ ْ‬
‫ال ّتنّور‪ ،‬منه لنّه كال َهزْم في الرضِ‪ .‬ويعبّر [به] عن المر الشّديد‪.‬‬
‫([وطش) الواو والطاء والشين]‪ :‬كلمتانَ إن صَحّتا‪ .‬يقولون‪ :‬ضربُوه فما وَطشَ‬
‫إليهم(‪ ،)8‬أي لم يدفع عن نَفْسه‪.‬‬
‫والخرى‪ :‬وَطّشْ لي شيئا أ ْذكُره‪ ،‬معناه ا ْفتَحْ‪.‬‬
‫ــــــــــــــ‬
‫(‪ )1‬في الصل‪" :‬مرابطها"‪ ،‬صوابه في المجمل واللسان‪.‬‬
‫(‪ )2‬هو أول الغاية‪ ،‬كما أن الميتاء والميداء آخر الغاية‪.‬‬
‫(‪ )3‬في الصل‪" :‬توطحوا"‪ ،‬صوابه في المجمل واللسان‪.‬‬
‫(‪ )4‬العر والعرة‪ :‬ذرق الطير‪ .‬في الصل‪" :‬عد" تحريف‪ .‬وفي المجمل‪" :‬من العرة‬
‫والطين وأشباههما"‪.‬‬
‫(‪ )5‬الوجه‪" :‬إذا أهنته"‪.‬‬
‫واللسان (طود‪ ،‬وطد‪ ،‬صدى)‪ .‬وهو‬ ‫‪578‬‬ ‫(‪ )6‬ديوان القطامي ‪ 7‬ومجالس ثعلب‬
‫بتمامه‪:‬‬
‫ما اعتاد حب سليمى حين معتاد *** ول تقضّى بواقي دينها الطادي‬
‫(‪ )7‬في المجمل‪" :‬وعادة"‪.‬‬
‫(‪ )8‬في المجمل‪" :‬فما وطش إليهم توطيشا"‪.‬‬

‫ـ (باب الواو والظاء وما يثلثهما)‬


‫(وظف) الواو والظاء والفاء‪ :‬كلمة تدلّ على تقدير شيء(‪ .)1‬يقال‪ :‬وظّ ْفتُ له‪ ،‬إذا‬
‫قدّرتَ له كلّ حينٍ شيئا مِن رزقٍ أو طعام‪ .‬ثمّ اس ُتعِير ذلك في عَظْم السّاق(‪،)2‬‬
‫كأنّه شيءٌ مقدّر‪ ،‬وهو ما فوق الرّسْغ من قائمة الدّابّة إلى الساق‪ .‬ويقال وظَ ْفتُ‬
‫البعيرَ‪ ،‬إذا َقصَرتَ لـه ال َقيْد‪ .‬ويقال‪ :‬مرّ يَظِ ُفهُم‪ ،‬أي يتبعهم(‪ )3‬كأنّه يَجعلُ وظيفَهُ‬
‫بإزاء أوظِ َفتِهم‪.‬‬
‫ظبُ وَظْبا‪.‬‬
‫ظبَ يَ ِ‬
‫(وظب) الواو والظاء والباء‪ :‬كلمةٌ تدلّ على مدا َومَة‪ .‬يقال‪ :‬وَ َ‬
‫ظبْتُ على الشّيءِ مُواظَبةً‪ ،‬وهي المداومَة‪ .‬ويقال‪ :‬أرضٌ موظوبةٌ‪ ،‬أي‬
‫ووَا َ‬
‫عيَها(‪ ،)4‬وهي من القياس الذي ذكرناه‪ .‬وال أعلمُ بالصّواب‪.‬‬
‫ت الرّاعية رَ ْ‬
‫است ْقصَ ْ‬
‫ــــــــــــــ‬
‫(‪ )1‬في الصل‪" :‬تقدر"‪.‬‬
‫(‪ )2‬يعني "الوظيف"‪ .‬ويبدو أن في العبارة سقطا‪.‬‬
‫(‪ )3‬في الصل‪" :‬بينهم"‪ ،‬صوابه في المجمل‪.‬‬
‫(‪ )4‬في الصل‪" :‬عليها"‪.‬‬

‫ـ (باب الواو والعين وما يثلثهما)‬


‫(وعق) الواو والعين والقاف‪ :‬كلمتان‪ :‬إحداهما الوَعِيق‪ :‬صوتٌ يخرجُ من ُقنْب‬
‫خلُق‪ ،‬وكذلك الوَعق‪.‬‬
‫الدّابّة‪ .‬والثانية الوَعْقة‪ ،‬هو الرّجل السّـ ّيئُ ال ُ‬
‫حمّى‪،‬‬
‫(وعك) الواو والعين والكاف‪ ،‬يدلّ على عَركِ شي ٍء وتذليله‪ .‬منه وعْك ال ُ‬
‫غتْه في‬
‫ت الكلبُ الصّيدَ‪ ،‬إذا مرّ َ‬
‫عرْكا‪ .‬وتقول العرب‪ :‬أوْعَ َك ِ‬
‫كأنّها تعرُك الجسم َ‬
‫ح َمتْ‪ ،‬وهو ذلك القياس‪.‬‬
‫ع َكتِ البلُ‪ :‬ازْدَ َ‬
‫عكَةُ‪ :‬مَعركةُ البطال‪ .‬وأوْ َ‬
‫التراب‪ .‬والوَ ْ‬
‫(وعل) الواو والعين واللم كلمتان‪ :‬إحداهما الوَعِْل(‪ :)1‬ذكَر ال ْروَى‪[ .‬و] على‬
‫ظهَر التّحُوت و[تذهب(‪])2‬‬
‫التشبيه قيل ِلكِبار الناس وُعُول‪ .‬وفي الحديث‪" :‬تَ ْ‬
‫الوُعُول"‪ .‬التُحوت‪ :‬الدّون‪ .‬والوُعول‪ :‬الشراف‪.‬‬
‫والثانية قولهم‪ :‬ل وَعْلَ عنه‪ ،‬أي ل َملْجَأ‪.‬‬
‫عنَة الرضُ البيضاء(‬
‫(وعن) الواو والعين والنون‪ :‬ليس بأصلٍ‪ ،‬لكنهم يقولون‪ :‬الوَ ْ‬
‫سمَن‪.‬‬
‫عنَت البلُ‪ :‬أخَذَ فيها ال ّ‬
‫‪ .)3‬ويقولون‪َ :‬توَ ّ‬
‫ت ال ِعلْمَ أعِيهِ وَعْيا‪.‬‬
‫ع ْي ُ‬
‫(وعي) الواو والعين والياء‪ :‬كلمةٌ تدلّ على ضمّ شيء‪ .‬ووَ َ‬
‫وأوْعَ ْيتُ المتاعَ في الوَعاء أُوعيه‪ .‬قال‪:‬‬
‫ع ْيتَ من زادِ(‪* )4‬‬
‫شرّ أخ َبثُ ما أو َ‬
‫* وال ّ‬
‫جَلبَ ُة والصوات‪ .‬وهو عندنا من باب البدال‪ ،‬والصل الغين‪.‬‬
‫وأمّا الوَعَى(‪ )5‬فال َ‬
‫عيَ عَنْ كذا‪.‬‬
‫والوعية‪ :‬الصّارخَة‪ ،‬من الوَعَى‪ .‬ويقولون‪ :‬ل وَ ْ‬
‫ع ْبتُ‬
‫(وعب) الواو* والعين والباء‪ :‬كلمةٌ تدلّ على استيظاف الشّيء(‪ .)6‬وأو َ‬
‫عبَ جَدْعُه ال ّديَةُ"‪ ،‬أي‬
‫الشّيءَ‪ :‬استوظَ ْفتُه كلّه‪ .‬ويقولون‪" :‬في ال ْنفِ إذا استُو ِ‬
‫جمْع‪.‬‬
‫استُؤصِلَ فلم ُي ْترَك منه شَيء‪ .‬وجاء فلنٌ مُوعِبا‪ ،‬أي جَمعَ ما استطاعَ من َ‬
‫عنْده‪.‬‬
‫وأتَى ال َف َرسُ َبرَكضٍ وَعِيبٍ‪ ،‬أي جاء بأقصَى ما ِ‬
‫(وعث) الواو والعين والثاء‪ :‬كلمةٌ تدلّ على سُهولةٍ في الشّيء ورَخاوَة‪ .‬ومكانٌ‬
‫عثُ من ال ّرمْل‪ :‬ما غا َبتْ فيه القوائم‪ .‬وامرأةٌ وَعْثةٌ‪ :‬كثيرة‬
‫عثُ‪ .‬قال الخليل‪ :‬الوَ ْ‬
‫أوْ َ‬
‫اللّحم‪ .‬ووَعِثُ لِسانُه‪ :‬التَاثَ فلم ُي َبيّنْ‪ ،‬كأنّه اس َترْخَى ولنَ‪.‬‬
‫فإنْ قيل‪ :‬فكيف قال‪" :‬أعوذُ بك من وَعْثاء السّفَر"‪ ،‬وقد زعمتم أنّ ذلك دالّ على‬
‫السهولة؟ قيل‪ :‬المعنى الذي ذهبنا إليه صحيح‪ ،‬وإنما ال ّرمْل إذا غابت فيه القوائم‬
‫فإنّه يدعُو إلى المشقّة‪ ،‬فلذلك قيل‪ :‬نعوذ بك من وَعْثاء السفر‪ .‬والمعنيان صحيحان‪.‬‬
‫جيَةٍ بَ َقوْل(‪ .)7‬يقال‪ :‬وَعَ ْدتُه‬
‫(وعد) الواو والعين والدال‪ :‬كلمةٌ صحيحةٌ تدلّ على تَر ِ‬
‫شرّ‪ .‬يقولون‪:‬‬
‫شرّ‪ .‬فأ[مّا ا] لوَعِيدُ فل يكون إلّ ب َ‬
‫أعِ ُدهُ وَعْدا‪ .‬ويكون ذلك بخيرٍ و َ‬
‫أوعَ ْدتُه بكذا‪ .‬قال‪:‬‬
‫* أوْعَ َدنِي بالسّجْنَ والداهِمَ(‪* )8‬‬
‫والمُوَاعَدَة من المِيعاد‪ .‬والعِدَة‪ :‬الوَعْد‪ .‬وجمعها عِدَاتٌ‪ :‬والوَعْد ل يجمع‪ .‬ووَعِيدُ‬
‫الفَحْل‪[ :‬هَدِيرُه(‪ ])9‬إذا همّ أن يصول‪ .‬قال‪:‬‬
‫* يُوعِدُ قلبَ العزلِ(‪* )10‬‬
‫جيَ خَيرُها من المطر والعشاب‪ .‬ويومٌ واعدٌ‪ :‬أ ّولُه‬
‫وأرضُ بني فلنٍ واعِ َدةٌ‪ ،‬إذا رُ َ‬
‫َيعِدُ بحرّ أو َبرْد‪.‬‬
‫عرٌ بيّنُ‬
‫(وعر) الواو والعين والراء‪ :‬كلمةٌ تدلّ على صَلبةٍ وخُشونة‪ .‬ومكان وَ ْ‬
‫عرَ‪ .‬وفلنٌ وَعْر المعروفِ‪َ :‬نكِدُه‪ .‬وسألناه حاجةً‬
‫الوُعورة‪ ،‬ووَعرَ َيوْعرُ(‪ )11‬و َتوَ ّ‬
‫عرَ علينا‪ ،‬أي تشدّد‪.‬‬
‫فتو ّ‬
‫عزْتُ إليه‪:‬‬
‫(وعز) الواو والعين والزاء‪ :‬كلمةٌ واحدةٌ في التّقدمةِ في الشيء‪ .‬يقال‪ :‬وَ َ‬
‫تقدّمت في المر‪ ،‬وأوْعَزْت كذلك‪ ،‬وذلك إذا تق ّد ْمتَ إليه فأ َمرْته به‪.‬‬
‫(وعس) الواو والعين والسين‪ :‬أصلٌ يدلّ على سُهولةٍ في الشيء‪ .‬من ذلك‬
‫ت ال ّرمْل‪ .‬والمِيعَاسُ‪ :‬الرض لم تُوطَأُ‪ .‬وال ُموَاعَسةُ‪:‬‬
‫الوَعْساء‪ :‬الرض الليّنةُ ذا ُ‬
‫سنَا ليلتَنا ه ِذهِ‪ :‬أ ْدلَجْنا‪ .‬ول تكون ال ُموَاعَسَةُ‬
‫سهْل‪ .‬يقال‪ :‬واعَ ْ‬
‫ضرْبٌ من سَير البَلِ َ‬
‫َ‬
‫إلّ باللّيل‪.‬‬
‫(وعظ) الواو والعين والظاء‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ .‬فالوَعْظ‪ :‬التخويف‪ .‬والعِظَة السمُ منه؛‬
‫قال الخليل‪ :‬هو التّذكير بالخير وما يرقّ له قلبُه(‪.)12‬‬
‫____________________‬
‫(‪ )1‬يقال بالفتح‪ ،‬وبفتح فكسر‪ ،‬وبضم فكسر‪.‬‬
‫(‪ )2‬التكملة من المجمل‪ .‬وسبق في (تحت) بلفظ‪" :‬تهلك الوعول وتظهر التحوت"‪.‬‬
‫وفي اللسان (وعل)‪" :‬وفي حديث أبي هريرة‪ :‬ل تقوم الساعة حتى تعلو التحوت‬
‫وتهلك الوعول"‪.‬‬
‫(‪ )3‬زاد في المجمل‪" :‬ل تنبت"‪.‬‬
‫ليبسك‪ .‬وصدره‪:‬‬ ‫‪64‬‬ ‫(‪ )4‬لعبيد بن البرص في اللسان (وعي) والكامل‬
‫* الخير يبقى وإن طال الزمان به *‬
‫(‪ )5‬في الصل‪" :‬الوعاء"‪ ،‬تحريف‪.‬‬
‫(‪ )6‬الستيظاف‪ :‬الستيعاب‪.‬‬
‫(‪ )7‬في الصل‪" :‬تقول"‪.‬‬
‫(‪ )8‬للعديل بن الفرح عند العيني (‪ .)190 :4‬وانظر اللسان (وعد‪ ،‬دهم) وإصلح‬
‫المنطق ‪.326 ،253‬‬
‫(‪ )9‬التكملة من المجمل‪.‬‬
‫(‪ )10‬لبي النجم العجلي من أرجوزته المشهورة بمجلة المجمع العلمي العربي‬
‫بدمشق (العدد ‪ 8‬ص ‪ )474‬صفر سنة ‪ .1347‬والشطر بتمامه كما في المجمل ومجلة‬
‫المجمع‪ * :‬يرعد أن يوعد قلب العزل *‬
‫(‪ )11‬يقال من باب ظرف‪ ،‬وتعب‪ ،‬ووعد أيضا‪.‬‬
‫(‪ )12‬نص المجمل‪" :‬فيما يلين له قلبه"‪.‬‬

‫ـ (باب الواو والغين وما يثلثهما)‬


‫(وغف) الواو والغين والفاء ثلثُ كلمات‪.‬‬
‫غفَ يُوغِفُ‪.‬‬
‫الوَغْف‪ :‬سُرعة العَدْو‪ ،‬ويقال هو اليغاف‪ ،‬وأوْ َ‬
‫والثانية الوغْف‪ ،‬يقال‪ :‬ضَعفُ ال َبصَر‪.‬‬
‫والثالثة‪ :‬الوَغْف‪ :‬قطعةُ أدَمٍ‪ ،‬يُشَدّ على بَطن التّيس لئل َي ْن ُزوَ‪.‬‬
‫(وغق) الواو والغين والقاف‪ .‬يقولون‪ :‬الوغيق كالوَعِيق‪.‬‬
‫شبَه ذلك‪ .‬وأوْغَلَ‬
‫(وغل) الواو والغين واللم‪ :‬كلمةٌ تدلّ على تقحّمٍ في سَيرٍ وما أ ْ‬
‫شرَبونَ ولم‬
‫ال َقوْمُ‪ :‬أ ْمعَنوا في مَسيرهم‪ .‬ومن التّقَحّم الواغِلُ‪ :‬الذي يَدْخُلُ على القوم يَ ْ‬
‫يُدْعَ؛ وذلك الشّراب الوَغْل‪ .‬قال‪:‬‬
‫ش َربْ غيرَ مُستَحْ ِقبٍ *** إثما من الِ ول وَاغِلِ([‪)]1‬‬
‫فاليوم أ ْ‬
‫ويقال‪ :‬وَغَلَ َيغِلُ‪ ،‬إذا َتوَارَى في الشّجَر‪ .‬ويقال‪ :‬الوَغْل‪ :‬الرجلُ ل يَصلُح لشيء‪،‬‬
‫كأنّه خَ ِفيَ‪ .‬والوَغْل‪ :‬الس ّيئُ الغِذاء‪.‬‬
‫(وغم) الواو والغين والميم‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ ،‬هي الوَغْم‪ :‬ال َغيْظ في الصّدر‪ ،‬والحِقْدُ‪.‬‬
‫قال‪:‬‬
‫يقومُ على الوَغْمَ في قومِهِ *** فيَعفُو إذا شاءَ أو ينتقِمْ‬
‫خبَر فأصلُه َنغَم‪.‬‬
‫فأمّا قولُهم‪ :‬وَغَم بال َ‬
‫(وغا) الواو والغين والحرف المعتلّ‪ .‬الصحيحُ منه الوَغَى‪ :‬الجَلبَة والصوات‪.‬‬
‫جرُ ال ّدبَار في ال َمزَارع‪.‬‬
‫وكلمةٌ يقال إنّ الواغِي([‪ :)]2‬مَفا ِ‬
‫ط وضعف‪ .‬منه الوَغْب‪ :‬الرّجُل‬
‫(وغب) الواو والغين والباء‪ :‬كلمةٌ تدلّ على سقو ٍ‬
‫جبَان‪ .‬قال‪:‬‬
‫ال َ‬
‫غبَ([‪* )]3‬‬
‫* ول َب َبرْشاعَ* الوَخامَ وَ ْ‬
‫والوغاب‪ :‬أسقاط البَيت كال َقصْعة وال ُبرْمةِ ونحوِها‪.‬‬
‫(وغد) الواو والغين والدال‪ :‬كلمةٌ تدلّ على دَناءةٍ‪ .‬ورجلٌ وَغْدُ وهو الدّنيّ‪ ،‬من‬
‫قولك وغَ ْدتُهم أغِدُهُم‪ ،‬إذا خَ َد ْمتُهم‪ .‬والصل الوَغْد‪ :‬قِدْحٌ ل حَظّ له‪.‬‬
‫ومما شذّ عن ذلك قولُهم‪ :‬المُواغَدَة في السّير‪ :‬سَيرٌ ليس بالشّديد‪.‬‬
‫(وغر) الواو والغين والراء‪ :‬كلمةٌ تدلّ على حرارة‪ ،‬ثم يُستعار‪ .‬فالوَغْرة‪ :‬شدّة‬
‫غرُ‪ :‬اغتاظ‪ ،‬وهو‬
‫غ َر صد ُرهُ َيوْ َ‬
‫الحر‪ .‬والوَغِير‪ :‬لحمٌ يُشْوى على ال ّرمْضاء‪ .‬وو ِ‬
‫خنَه([‪.)]4‬‬
‫قياسُ ما ذكرناه‪ .‬ويقال‪ :‬اليغار‪ :‬أن تُحمى الحجارةُ ثم تُلقَى في الماء لتس ّ‬
‫وقول القائل([‪:)]5‬‬
‫ولقد عَرفتَ مكا َنهُمْ فكرَه َتهُم *** ككراهةِ الخِنزير لليغارِ‬
‫خرَاج‪ .‬وال أعلم‬
‫ض الرّجلَ‪ :‬يَج َعلُها له من غير َ‬
‫غ َر الملكُ الر َ‬
‫واليغار‪ :‬أن يُو ِ‬
‫بالصواب‪.‬‬
‫____________________‬
‫واللسان (وغل)‪.‬‬ ‫‪150‬‬ ‫([‪ )]1‬لمرئ القيس في ديوانه‬
‫([‪ )]2‬واحدها آغية‪ :‬بتخفيف الياء وتثقيلها‪.‬‬
‫واللسان (برشع ‪ ،‬وغب)‪ :‬وفي الصل‪" :‬الوغام"‪،‬‬ ‫‪16‬‬ ‫([‪ )]3‬لرؤبة في ديوانه‬
‫تحريف‪.‬‬
‫([‪ )]4‬في الصل‪" :‬السخنة"‪ ،‬صوابه من اللسان‪.‬‬
‫([‪ )]5‬هو جرير‪ ،‬اللسان (غيظ) وأنشده في (غير‪ ،‬وغر) بدون نسبة‪ .‬ولم يرد في‬
‫ديوان جرير‪.‬‬

‫ـ (باب الواو والفاء وما يثلثهما)‬


‫(وفق) الواو والفاء والقاف‪ :‬كلمةٌ تدلّ على ملءمة الشيئين‪ .‬منه الوَفْق‪ :‬الموافَقة‪.‬‬
‫واتّفَق الشيئانِ‪ :‬تقا َربَا وتَلءَما‪ .‬ووافَ ْقتُ فلنا‪ :‬صاد ْقتُه‪ ،‬كأنهما اجتمعا متوافِقَين‪.‬‬
‫شعَر وخُشُونة‪ .‬و ُدبَغ السّقاءُ حتّى ذ َهبَ‬
‫(وفل) الواو والفاء واللم‪ :‬كلمةٌ تدلّ على َ‬
‫شعَره‪ .‬وال‬
‫وَ ْفلُه‪ ،‬أي ما عليه من شَعر وخُشُونة‪ .‬والوَفْل‪ :‬ما تطايرَ من الجلد من َ‬
‫أعلم بالصواب‪.‬‬
‫(وفي) الواو والفاء والحرف المعتلّ‪ :‬كلمةٌ تدلّ على إكمالٍ وإتمام‪ .‬منه الوَفاء‪:‬‬
‫إتمام ال َعهْد وإكمال الشّرط‪ .‬ووَفَى‪ :‬أوْفَى‪ ،‬فهو و ِفيّ‪ .‬ويقولون‪ :‬أوْ َف ْي ُتكَ الشّيءَ‪ ،‬إذا‬
‫ض ْيتَه إيّاهُ وافيا‪ .‬وتو ّف ْيتُ الشّيءَ واس َتوْ َفيْته؛ [إذا أخذتَه ُكلّه([‪ ])]1‬حتّى لم تتركْ منه‬
‫َق َ‬
‫شيئا‪ .‬ومنه يقال للميّت‪ :‬تَوفّاه ال‪.‬‬
‫(وفد) الواو والفاء والدال‪ :‬أصلٌ صحيح يدلّ على إشراف وطُلوع‪ .‬منه الوَافد‪:‬‬
‫حبْل([‪ )]2‬من الرّمل المُشرِف‪ .‬والوافد من البل‪ :‬ما‬
‫القَوم يَفِدُون‪ .‬والوَفْد‪ِ :‬ذ ْروَة ال َ‬
‫يَسبِقُ سا ِئرَها ‪ .‬واليفاد‪ :‬السراع‪ ،‬والوافدانَ هما عظمانَ ناشِزانَ من الخَدّين عند‬
‫المَضْغ‪ .‬وإذا َهرَمَ النسانُ غارَ وافِدهُ‪ .‬قال العشى‪:‬‬
‫ضرَيرا([‪)]3‬‬
‫ف الّلوْنَ أعْشَى َ‬
‫رأتْ رجلً غائرَ الواف َديْـ *** ـنَ مُخْتل َ‬

‫وأوْفَدَ على الشّيء وأوْفَى‪ :‬أش َرفَ‪.‬‬


‫(وفر) الواو والفاء والراء‪ :‬كلمةٌ تدلّ على كثرةٍ وتَمام‪ .‬وَ َفرَ الشّيءُ يَ ِفرُ‪ ،‬وهو‬
‫جمّة‪ .‬واشتقاق اسم المالِ الوَ ْفرَ منه‪.‬‬
‫مَوفورٌ‪ ،‬ووَ َفرَه ال‪ .‬ومنه وَفْرةُ الشّعر‪ :‬دُون ال ُ‬
‫قال‪:‬‬
‫شرْم ليس لنا وَ ْفرُ([‪)]4‬‬
‫حبّي بُثينَةَ أنّنا *** على َر َمثٍ في ال ّ‬
‫ت َم ّن ْيتُ من ُ‬
‫والوفْراءُ([‪ :)]5‬المزادة لم ُينْقَص من أديمها شَيء‪.‬‬
‫(وفز) الواو والفاء والزاء‪ :‬كلمةٌ تدلّ على عَجَلةٍ وقلّة استقرار‪ .‬وأنا على و ْفزَ‬
‫وأوفازٍ‪ ،‬أي عجَلة‪ .‬قال الشّيبانيّ‪ :‬هو على أوفازٍ‪ ،‬ولم يُقَلْ منه واحد‪ .‬والو َفزُ‪:‬‬
‫جَلسَ مُستوفِزا‪ ،‬كأنّه غير مست ِقرّ‪.‬‬
‫النّشْز([‪ )]6‬من الرض‪ .‬وكذلك يقال‪َ :‬‬
‫(وفض) الواو والفاء والضاد‪ :‬ثلث كلماتٍ متباينة‪ :‬الولى أوْفَضَ إيفاضا‪ :‬أسرَعَ‪.‬‬
‫وجاءَ على وَفْض وأوفاض‪ ،‬أي عَجَلة‪.‬‬
‫والثانية الوفاض‪ :‬ال ِفرَق من النّاس‪.‬‬
‫والثالثة الوَ ْفضَة‪ :‬الكنانة‪ ،‬وجمعها وَفَاضٌ‪.‬‬
‫سلّة‬
‫(وفع) الواو والفاء والعين‪ .‬يقولون‪ :‬الوَفْعة‪ :‬خِرقةٌ يقتبس فيها نارٌ‪ .‬والوَفِيعة كال ّ‬
‫ُتتّخَذ من العَراجين‪ .‬ويقال الوَفْعة‪ :‬صِمام القارورة‪.‬‬
‫____________________‬
‫([‪ )]1‬التكملة من اللسان‪.‬‬
‫([‪ )]2‬في الصل‪" :‬الجبل"‪ ،‬صوابه من المجمل واللسان‪.‬‬
‫([‪ )]3‬ديوان العشى ‪.69‬‬
‫وأمالي القالي (‪:1‬‬ ‫‪93‬‬ ‫([‪ )]4‬لبي صخر الهذلي من قصيدة في بقية أشعار الهذليين‬
‫‪ )148‬وأنشده في اللسان (رمث)‪ ،‬كما سبق (في رمث)‪.‬‬
‫([‪ )]5‬في الصل‪" :‬والوافر"‪ ،‬صوابه في المجمل واللسان‪.‬‬
‫([‪ )]6‬في الصل‪" :‬النتز"‪ ،‬صوابه في المجمل‪.‬‬

‫ـ (باب الواو والقاف وما يثلثهما)‬


‫جبَل‪ .‬وتوقّلَ في الجبلِ‪ :‬عَلَ‪.‬‬
‫(وقل) الواو والقاف واللم‪ :‬كلمةٌ تدلّ على علوّ في َ‬
‫وكلّ صاعدٍ في شَيءٍ متوقّل‪ .‬وفرسٌ وَقَِْلٌ‪ :‬حسَن السّير في الجبال‪ .‬والوَقْل‪ :‬شجر‬
‫المُقْل‪.‬‬
‫ل العدوّ وقْما‪ :‬أ َذلّه‪.‬‬
‫(وقم) الواو والقاف والميم‪ .‬يدلّ على غَلبَة* وإذلل‪ .‬ووَقَمَ ا ُ‬
‫خ َت ْلتُه‪ .‬وقال الكسائيّ‪ :‬الموقوم‪:‬‬
‫خبْرا‪ .‬وتو ّقمْت الصّيدَ‪َ :‬‬
‫وتوقّمَ فلنٌ العِلم‪َ :‬قتَله ُ‬
‫ح ّرةُ واقِمٍ بالمدينة‪.‬‬
‫حزْن‪ .‬و َ‬
‫الشّديد ال ُ‬
‫(وقه) الواو والقاف والهاء‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ .‬اس َتيْقه القومُ‪ :‬أطاعُوا‪ ،‬مِن وَ ِقهْت‪.‬‬
‫(وقي) الواو والقاف والياء‪ :‬كلمةٌ واحدة تدلّ على َدفْعَ شيءٍ عن شيءٍ بغيره‪.‬‬
‫ووق ْيتُه أَقِيه وَقْيا‪ .‬والوَقاية‪ :‬ما يقي الشّيء‪ .‬واتّقِ الَ‪َ :‬توَقّهُ‪ ،‬أي اجعل بينَك وبينه‬
‫كالوَقاية‪ .‬قال النّبي صلى ال عليه وآله وسلم‪" :‬اتّقُوا النّارَ ولو بَشقّ تَمرة"‪ ،‬وكأنّه‬
‫أراد‪ :‬اجعلوها وقايةً بينكم وبينها‪.‬‬
‫ظلْع اليَسير‪.‬‬
‫ومما شذّ عن الباب الوَ ْقيُ‪ ،‬قالوا‪ :‬هو ال ّ‬
‫(وقب) الواو والقاف والباء‪ :‬كلمةٌ تدلّ على غَيبةِ شيءٍ في َمغَاب‪ .‬يقال وَقب‬
‫الشّيءُ‪ :‬دخَلَ في وَقْبة‪ ،‬وهي كالنّقْرة في الشّيء‪ .‬وو َق َبتْ([‪ )]1‬عيْناه‪ :‬غارتا‪[ .‬و]‬
‫شرّ غَاسِقٍ إذَا وَ َقبَ}[الفلق ‪،]3‬‬
‫و َقبَ الشّيءُ‪َ :‬نزَلَ ووَقَع‪ .‬قال ال تعالى‪{ :‬ومِنْ َ‬
‫قالوا‪ :‬هو اللّيل إذا َنزَل‪ .‬وأمّا قولُهم‪ :‬إنّ الوَقْب هو الحمَقُ فهو من البدال‪،‬‬
‫والصل وَغْب‪ ،‬وقد َذكَرناه‪.‬‬
‫(وقت) الواو والقاف والتاء‪ :‬أصلٌ يدلّ على حَدّ شيءٍ و ُكنْهه في زمان وغيرِه‪ .‬منه‬
‫الوقْت‪ :‬الزّمان المعلوم‪ .‬والموقوت‪ :‬الشّيء المحدود‪[ .‬و] المِيقاتُ‪ :‬المصير للوَقْت‪.‬‬
‫علَى ال ُم ْؤمِنِينَ‬
‫و َقتَ له كذا ووَقّته‪ ،‬أي حدّدَه‪ .‬قال ال عزّ وجلّ‪{ :‬إنّ الصّلَةَ كانَتْ َ‬
‫ِكتَابا َموْقُوتا} [النساء ‪.]103‬‬
‫(وقح) الواو والقاف والحاء‪ :‬كلمةٌ تدلّ على صَلبةٍ في الشّيء‪ .‬والحافر الصّلْب‬
‫حيَاء فقيل وَقاحٌ‪ .‬ووَقِحٌ‪ :‬بيّنُ القِحَة والوَقَاحة‪.‬‬
‫شبّه به الرّجُل القليل ال َ‬
‫وَقَاحٌ‪ُ ،‬‬
‫شعَر‪ .‬واس َتوْقَحَ الحافرُ‪:‬‬
‫والتّوقيح‪ :‬أن يوقّح الحافرُ بشَحمةٍ تُذابُ يُكوَى بها ال ْ‬
‫صلُب‪ .‬ورجل موَقّح‪ :‬مجرّب‪.‬‬
‫َ‬
‫(وقد) الواو والقاف والدال‪ :‬كلمةٌ تدلّ على اشتعالِ نارٍ‪ .‬وَقَدَت النّار تَقِ ُد واتّقَ َدتْ‬
‫ل النّارِ إذا وَقَ َدتْ‪ .‬والوَقَد‪:‬‬
‫و َتوَقّ َدتْ‪ ،‬وأوْقَ ْدتُها أنا‪ .‬والوَقُود‪ :‬الحَطَب‪ .‬والوُقود‪ :‬فِع ُ‬
‫حرّا‪.‬‬
‫نَفْس النّار‪ .‬ووَقْدَة الصّيفِ‪ :‬أشدّه َ‬
‫(وقذ) الواو والقاف والذال‪ :‬كلمةٌ تدلّ على ضَربٍ بخَشَب‪ .‬منه الوَقْذ‪ :‬اليلم‬
‫ضرَبت بالخشَب حتّى ماتت‪.‬‬
‫بالضّرب‪ .‬وشاةٌ موقوذة‪ُ :‬‬
‫ومما ليس من هذا القياس وُقِذَت النّاقةُ‪َ :‬د ّرتْ على َك ْرهٍ فقَلّ لبنُها‪.‬‬
‫(وقر) الواو والقاف والراء‪ :‬أصلٌ يدلّ على ثِقَل في الشّيء‪ .‬منه الوَ ْقرُ‪ :‬الثّقَل في‬
‫الُذُن‪ .‬يقال منه‪ :‬وَ ِق َرتْ أذنُه َتوْقَر وَقْرا([‪ .)]2‬قال الكسائيّ‪ :‬وُ ِق َرتْ أذنُه فهي‬
‫حمْل‪ .‬ويقال نخلةٌ مُوق َرةٌ ومُو ِقرٌ‪ ،‬أي ذات حَملٍ كثير‪ .‬ومنه‬
‫موقورة‪ .‬والوَقْر‪ :‬ال ِ‬
‫حلْم وال ّرزَانة‪ .‬ورجلٌ ذو ِق َرةٍ‪ ،‬أي وَقور‪ .‬يقال منه وَ َقرَ وَقارا‪ .‬وإذا‬
‫الوَقَار‪ :‬ال ِ‬
‫أمرت قلت اُوقُر‪ ،‬في لغة من قال اُو ُمرْ‪ .‬قال الحمر في قوله‪{ :‬و َقرْنَ فِي ُبيُوتِكُنّ}‬
‫[الحزاب ‪ :]33‬ليس من الوقار‪ ،‬إنّما هو من الجلوس‪ .‬يقال منه وَ َق ْرتُ أ ِقرُ وَقْرا‪.‬‬
‫قال أبو عبيد‪ :‬هو عندي من الوَقَار‪ .‬يقال‪ِ :‬قرْ‪ ،‬كما يقال‪ :‬عِدْ‪ .‬ورجلٌ ُموَقّر‪:‬‬
‫مُجرّب‪.‬‬
‫ومما شذّ عن الباب الوَقِيرَة([‪ :)]3‬نُقرةٌ في الصّخْر‪ .‬فأمّا وَقِيرٌ فهو إتباع الفقير‪.‬‬
‫والوَ ْقرَة في العَظْم([‪ .)]4‬والوَقِير‪ :‬القطيع من الضّأْن‪.‬‬
‫(وقص) الواو والقاف والصاد‪ :‬كلمةٌ تدلّ على كَسْر شيء‪ .‬منه الوَقْص‪ :‬دَقّ ال ُعنُق‪،‬‬
‫صتْ عنقُه فهي موقوصة‪ .‬أمّا قولُ الهُ َذلِيّ([‪:)]5‬‬
‫وُ ِق َ‬
‫صرَ بعد ما *** َك َر َبتْ حَيا ُة النّا ِر لل ُم َت َن ّورَ‬
‫فبَع ْثتُها تَقِصُ المَقَا ِ‬
‫فمِنْ وَقْصَ الدّابّةِ إذا سار في رؤوس الكام فيقصُها([‪ .)]6‬ومنه ال ّتوَقّص في‬
‫المشي‪ :‬ش ّدةُ الوطْءِ‪ ،‬كأنّه يَقِصُ ما تحتَه‪ .‬والوَقَص‪ :‬دقَاقُ العِيدان‪ .‬يقال وَقّصْ‬
‫سرُ العِيدان‪ .‬ويقال لما بينَ الفريضتين‪ :‬وَ َقصٌ؛ وهو القياس‪ ،‬لنها‬
‫لنارك‪ ،‬وهي كِ َ‬
‫ليست بفريضةٍ تامّة‪ ،‬فكأنها* مكسورة‪.‬‬
‫(وقط) الواو والقاف والطاء‪ :‬كلمةٌ تدلّ على وَقْعَ شيءٍ بشيءٍ‪ .‬ووَقَط الدّيكُ‬
‫الدّجاجَةَ‪ :‬سَفِدَها‪ .‬ويقال‪ :‬أصا َبتْنا سماءٌ فوَقَطَت الرضَ‪ ،‬كأنها و َق َعتْ بها‪ ،‬وذلك‬
‫س َتنْقِع فيه الماءُ وَقْطٌ‪ ،‬ووَقيط‪.‬‬
‫المكان الذي يَ ْ‬
‫(وقع) الواو والقاف والعين أصلٌ واحد يرجع إليه فروعُه‪ ،‬يدلّ على سُقوط شيء‪.‬‬
‫خلْق ف َتغْشاهم‪.‬‬
‫يقال‪ :‬وقَعَ الشيءُ وُقوعا فهو واقع‪ .‬والوا ِقعَة‪ :‬القِيامة‪ ،‬لنها تَقَع بال َ‬
‫والوقْعة‪ :‬صَ ْدمَة الحرب‪ .‬والوَقائع‪ :‬مَناقِع الماء المتفرّقة‪ ،‬كأن الماء وَقَع فيها‪.‬‬
‫ومَواقِعُ الغيثِ‪ :‬مَسَاقِطَهُ‪ .‬والنّسر الواقع‪ ،‬من وقَع الطائر‪ ،‬يراد أنّه قد ضمّ جناحيه‬
‫فكأنّهُ واقعٌ بالرض‪ .‬و َموْ َقعَة الطّائِر([‪ :)]7‬موضِعه الذي يقعُ عليه‪ .‬و َك َو ْيتُ البعيرَ‬
‫جلْدِه أين كان فكأنّها قد وَ َق َعتْ به‪ .‬ووقَعَ فلنٌ‬
‫وَقَاعِ‪ :‬دائرةٌ واحدةٌ يُكوَى بها بعضُ َ‬
‫في فلن وأوْقَع به([‪ .)]8‬وأما وَ َقعْت الحديدةَ أ ِقعُها وَقْعا‪ ،‬إذا أنتَ حدّدتَها‪ ،‬فمن‬
‫القياس‪ ،‬لنّك توقّعها على حجرٍ أو غيرِه لتمتدّ‪ ،‬فكأنه من باب َفعَلَ الشيءُ و َف َع ْلتُه‪.‬‬
‫وحديدةٌ وقيعٌ([‪ .)]9‬ووقَع الغَيثُ‪ :‬سَقَط متفرّقَا‪ .‬ومنه التّوقِيع‪ ،‬وهو أ َثرُ ال ّدبَر بظهر‬
‫ال َبعِير‪ .‬ومنه التّوقيع‪ :‬ما ُيلْحَق بالكتابَ بعد الفَراغ منه‪ .‬وتو ّق ْعتُ الشّيءَ‪ :‬انتظرتُه‬
‫طتْه الحجارةُ تقطيطا؛ وهو مأخوذٌ من الحديد‬
‫متى يقع‪ .‬والحافر الوَقِيع‪ :‬الذي قَطّ َ‬
‫شحِذَ بالحجَر؛ وقد مرّ قياسه‪ .‬والوَقَع‪ :‬الحَفَى‪ .‬والوَقِع‪:‬‬
‫الوقيع‪ .‬والسّيف الوقيعُ‪ :‬ما ُ‬
‫الحَفِي‪ ،‬وهو من ذلك كأنّه حجرٌ قد وقعَ بميقعَةٍ فَح ِفيَ‪ .‬والوَقِع([‪ :)]10‬الطّخاف([‪)]11‬‬
‫ن المرتفِع‬
‫ن الوَقْع‪ :‬المكا َ‬
‫من السّحاب‪ ،‬كأنّه يَقَعُ بغَيثِه‪ .‬وأما الذي حكاه أبو عمرو‪ ،‬أ ّ‬
‫جبَل‪ ،‬فكأنّه سمّي به لنّ الذي يعلُوه يخافُ أن يقع منه‪.‬‬
‫من ال َ‬
‫(وقف) الواو والقاف والفاء‪ :‬أصلٌ واحد يدلّ على تم ّكثٍ في شيءٍ ثمّ يقاس عليه‪.‬‬
‫منه وَقَ ْفتُ أ ِقفُ وُقوفا‪َ .‬ووَقَ ْفتُ وَقْفِي‪ ،‬ول يقال في شيءٍ أوقَ ْفتُ إلّ أنهم يقولون‬
‫ط َرمّاح‪:‬‬
‫للذي يكونُ في شيءٍ ثم َي ْنزَع عنه‪ :‬قد أوْ َقفَ‪ .‬قال ال ّ‬
‫غوَايتي ثمّ أوقفـ *** ـتُ رضا بالتّقَى وذو ال َبرّ راضَ([‪)]12‬‬
‫جامحا في َ‬
‫س ْكتَ‬
‫س َكتّ‪ .‬قال‪ :‬وكلّ شيءٍ أم َ‬
‫وحكى الشّيباني‪" :‬كلمتُهم ثم أوْقَ ْفتُ عنهم([‪ ")]13‬أي َ‬
‫عنه فإنّك تقول‪ :‬أوقفت‪ .‬و َموْ ِقفُ النسانِ وغيرِه‪ :‬حيثُ يَ ِقفُ‪.‬‬
‫ب أو ال ّرمَاةُ إلى‬
‫جئَهُ الكل ُ‬
‫والوَقَافُ‪ :‬المواقَفَة‪ .‬قال ابن دريد‪ :‬وَقِيفَ ُة الوَعِل‪ :‬أن ُتلْ َ‬
‫صخرةٍ فل يمكنُه أن َي ْنزَلَ‪ ،‬حتى ُيصَاد‪ .‬قال‪:‬‬
‫حمَةً مِنْ وَقِيفَةٍ *** مطرّ َدةٍ ممّا تصي ُدكَ سلفعُ([‪)]14‬‬
‫شْ‬‫س َبنّي َ‬
‫فل تَحْ َ‬
‫سلْفَعُ‪ :‬ك ْلبَةٌ‪.‬‬
‫وَ‬
‫سوَارٌ من عاج‪ .‬ويمكن أن يسمّى وَقْفا لنّه قد وَ َقفَ بذلك المكان‪.‬‬
‫ومنه الوَقْف‪ِ :‬‬
‫ويقال على التشبيه‪ :‬حمارٌ ُموَ ّقفٌ‪ ،‬إذا كان بأرساغِهِ بياض‪ ،‬كأنّه وَ َقفَ‪ .‬و َموْقِفَا‬
‫حيْه‪ .‬وال أعلم بالصواب‪.‬‬
‫الفرسِ([‪ )]15‬ال َهزْمتان في كَشْ َ‬
‫____________________‬
‫([‪ )]1‬في الصل‪" :‬وقب"‪.‬‬
‫([‪ )]2‬قال الجوهري‪ :‬قياس مصدره التحريك‪ ،‬إل أنه جاء بالتسكين‪.‬‬
‫([‪ )]3‬وكذلك الوقرة‪ ،‬والوقير‪.‬‬
‫([‪ )]4‬هي الهزمة فيه‪.‬‬
‫([‪ )]5‬وكذا في المجمل‪ .‬وقد سبق في مادة (بعث) أن الشاعر هو "ابن أحمر"‪.‬‬
‫وأنشده في (قصر) بدون نسبة‪ .‬أما في اللسان (قصر‪ ،‬وقص) فقد نسب إلى ابن‬
‫مقبل‪.‬‬
‫([‪ )]6‬في المجمل‪" :‬فوقصها"‪ .‬والضمير في "سار" للدابة‪ ،‬والدابة يؤنث ويذكر‪.‬‬
‫([‪ )]7‬موقعة الطائر بفتح القاف‪ ،‬وتكسر أيضا‪.‬‬
‫([‪ )]8‬في الصل‪" :‬ووقع به"‪ ،‬صوابه في المجمل‪.‬‬
‫([‪ )]9‬بغير هاء‪ .‬وقال عنترة‪:‬‬
‫وآخر منهم أجررت رمحي *** وفي البجلي معبلة وقيع‬
‫([‪ )]10‬بالفتح وككتف‪ ،‬كما في القاموس‪ .‬وضبط في اللسان ككتف‪ ،‬وضبط في‬
‫المجمل بالتحريك‪.‬‬
‫([‪ )]11‬الطخاف‪ ،‬بكسر الطاء وفتحها‪ :‬السحاب الرقيق ترى السماء من خلله‪.‬‬
‫([‪ )]12‬وكذا ورد إنشاده في اللسان (وقف)‪ .‬وفي الديوان ‪" :80‬فتطربت للهوى ثم‬
‫أقصرت"‪.‬‬
‫([‪ )]13‬في الجمهرة (‪.)156 :2‬‬
‫([‪ )]14‬أنشده في المجمل والجمهرة واللسان‪ ،‬كما أنشده في اللسان (سلفع)‪.‬‬
‫([‪ )]15‬في الصل‪" :‬وموقف الفرس"‪ ،‬صوابه في المجمل‪.‬‬

‫ـ (باب الواو والكاف وما يثلثهما)‬


‫(وكل) الواو والكاف واللم‪ :‬أصلٌ صحيحٌ يدلّ على اعتمادِ غي ِركَ في أمرك‪ .‬من‬
‫ذلك ال ُوكَلة(‪ ،)1‬وال َوكَل‪ :‬الرّجُل الضّعيف‪ .‬يقولون ُو َكلَةٌ ُت َكلَةٌ‪ .‬والتوكّل منه‪ ،‬وهو‬
‫ضيّع أم َرهُ ُم ّتكِلً‬
‫إظهار العَجْز في المر والعتمادُ على غيرك‪ .‬ووَاكَلَ فلنٌ‪ ،‬إذا َ‬
‫سمّي الوكِيلُ لنّه يُوكَلُ إليه المر‪ .‬والوََكال في الدّابّة‪ :‬أن يتأخّر أبدا‬
‫على غيره‪ .‬و ُ‬
‫ج ْريَ إلى غي ِرهِ‪ .‬وفي شعر امرئ القيس‪:‬‬
‫خ ْلفَ الدّوابّ‪ ،‬كأنّه َيكِلُ المرَ في ال َ‬
‫َ‬
‫* ل يواكل َنهْزها *‬
‫ل عليك‪.‬‬
‫ت الرّجلَ‪ ،‬إذا ا ّتكَلتَ عليه وا ّتكَ َ‬
‫أي ل يبطئ؛ وأصله من المُوا َكلَة‪[ .‬و] وَا َك ْل ُ‬
‫س ْيرَ الخَر‪.‬‬
‫ويقولون‪ :‬الوَكَالُ في الدّابّة‪ :‬أن يسير ب َ‬
‫ط َئتْ(‪َ .)2‬و َو َكمَه‬
‫(وكم) الواو والكاف والميم كلمةٌ‪ .‬يقولون‪ُ :‬و ِكمَت الرضُ إذا وُ ِ‬
‫ح َزنَهُ‪َ .‬و ُوكِمَ‪ :‬رُدّ(‪.)3‬‬
‫ال ْمرُ‪َ :‬‬
‫(وكن) الواو والكاف والنون‪ .‬يقولون ل ُعشّ الطّائر‪َ :‬وكْن‪ ،‬ويجمعُ وُكنات(‪ .)4‬وفي‬
‫الحديث‪" :‬أ ِقرّوا الطّيرَ في وَكناتها(‪ .")5‬ويقولون‪ :‬توكّنَ‪ ،‬في معنى تَمكّنَ(‪.)6‬‬
‫(وكا) الواو والكاف والحرف المعتل‪ُ :‬أصَيلٌ يدلّ على شَدّ شيء وشِدّة‪ .‬منه ال َوكَاء‪:‬‬
‫عَليّ‪،‬‬
‫الذي يُشَدّ به‪ .‬وفي الحديث‪" :‬احفَظْ عِفاصَها ووِكاءَها"‪ .‬وتقول‪ :‬سألته فأوكى َ‬
‫أي بَخِلَ‪ ،‬كأنّه قد شَدّ‪ ،‬وإنّ فُلنا َلوَكاءٌ ما َيبَضّ بشَيء‪ .‬قال أبو عُبيدٍ في حديث‬
‫ن الصّفا وال َم ْروَة"‪ ،‬قال‪ :‬أي يَملُ ما بَينَهما سَعيا‪ ،‬كما‬
‫الزّبير‪" :‬أنّه كانَ يُوكِي بي َ‬
‫يُوكَى السّقاءُ بعد المَلْء‪.‬‬
‫ومن الباب َت َوكّ ْأتُ على كذا‪ ،‬أي ا ّتكَأتُ‪ ،‬لنّه يتشدّدُ به ويتقوّى به‪ .‬وأوكأت فلنا‬
‫ص ْبتُ له ُم ّتكَأً‪.‬‬
‫إيكاءً‪ :‬ن َ‬
‫(وكب) الواو والكاف والباء‪ :‬كلمتان تدلّ إحداهما على النتصاب والخرى على‬
‫ضَرب من السّير‪.‬‬
‫الول ال َوكْب‪ :‬النتصاب‪ .‬والوا ِكبَةُ‪ :‬القائمةُ من قوائم السّريرَ(‪ )7‬أو غيره‪ .‬ومن‬
‫حبّه(‪.)8‬‬
‫الباب‪َ :‬و َكبَ ال ِع َنبُ‪ :‬أخَذَ في النّضْج‪ .‬وذلك حين يمتلئُ ما ًء وينضَح َ‬
‫شيَةٌ في َدرَجان‪ .‬يقال ظَبيةٌ َوكُوبٌ‪ .‬والمُوكِبُ‪ :‬الطّائر إذا تهيّأَ‬
‫والثاني ال َوكَبان‪ :‬مِ ْ‬
‫طيَران‪.‬‬
‫لل ّ‬
‫(وكت) الواو والكاف والتاء‪ :‬كلمة وهي ال َو ْكتَة‪ ،‬كال ّنكْتة في الشّيء‪ .‬ويقال للرّطَبة‬
‫إذا تقطّعت‪ :‬قد َو ّك َتتْ‪.‬‬
‫(وكح) الواو والكاف والحاء‪ :‬كلمةٌ تدلّ على صلبةٍ وشِدّة‪ .‬منه الوْكح‪ :‬الحَجَر(‬
‫‪ .)9‬وحَفَر حتى أوكَح‪ ،‬أي َوصَلَ إلى حجرٍ ل ينفُذُ فيه الحديد‪ .‬واس َتوْكح ال َفرْخُ‪:‬‬
‫غلُظَ‪ .‬وهذه فِراخٌ ُوكُحٌ‪.‬‬
‫َ‬
‫(وكد) الواو والكاف والدال‪ :‬كلمةٌ تدلّ على شَدّ وإحكام‪ .‬وأوكِدْ عَقْ َدكَ(‪ ،)10‬أي‬
‫حلْب‪ .‬ويقولون‪َ :‬وكَدَ َوكْ َدهُ‪ ،‬إذا أمّه(‪)12‬‬
‫شُدّه‪ .‬والوَكاد(‪ :)11‬حبل تُشَدّ به البقرة عند ال َ‬
‫ع ِنيَ به‪.‬‬
‫وُ‬
‫(وكر) الواو والكاف والراء‪ :‬أصلٌ صحيح ليست َكِلمُهُ على قياسٍ واحد‪ ،‬لكنّها‬
‫ضرْبٌ من العَدْو‪ .‬وال َوكّار‪ :‬الرّجُل العَدّاء‪ .‬وال َو َكرَى من النّساء‪:‬‬
‫أفراد‪ .‬فال َو َكرَى‪َ :‬‬
‫شتْ‪ .‬و َك ْرتُ الناءَ‪ :‬ملتُه‪ .‬و َوكَر بطنه‪ :‬مَله‪ .‬وال َوكِيرة‪:‬‬
‫الشّديدة الوطءِ إذا مَ َ‬
‫الطّعام ُيتّخَذ للبِناء(‪ .)13‬والواكِرُ‪ :‬الطائر(‪ )14‬يدخُل َو ْكرَه‪ .‬وال ُو ْكرَة‪ :‬ال َم ْورَ َدةُ إلى‬
‫الماء(‪.)15‬‬
‫جمْع‬
‫(وكز) الواو والكاف والزاء بناءٌ صحيح؛ يقال و َكزَه‪ :‬ط َعنَه‪ .‬ووكَزه‪ :‬ضَربه ب ُ‬
‫كفّه(‪[ .)16‬و] َو َكزَه‪ :‬دَفَعه‪.‬‬
‫(وكس) الواو والكاف والسين‪ :‬كلمةٌ تدلّ على نَقصٍ وخُسْران‪ .‬فال َوكْس‪ :‬النّقْص‪.‬‬
‫س الرّجلُ وأُوكِسَ‪ :‬خَسِر‪ .‬و َبرَأت الشّجّةُ على َو ْكسٍ‪ ،‬إذا لم‬
‫صتُه‪ .‬و ُو ِك َ‬
‫ستُه‪ :‬نَ َق ْ‬
‫َوكَ ْ‬
‫يتمّ بُرؤُها‪.‬‬
‫(وكع) الواو والكاف والعين كلمتان‪ .‬إحداهما تدلّ على قوّة‪ ،‬والخرى على نوعٍ‬
‫من الضّرب‪.‬‬
‫الولى قولهم‪ :‬سِقاءٌ وكيعٌ‪ ،‬أي قويّ ل يَسِيل منه شيء‪ ،‬ويقال‪ :‬اس َت ْو َك َعتْ َمعِدتُه‬
‫اشتدّت(‪ .)17‬ومنه قياس اسم َوكِيع‪ .‬وال َوكَع في الماء من هذا‪ ،‬وهو َميَلنٌ في‬
‫خنْصر‪ .‬وإنّما كان في الماء لنّهن يكْدُدْنَ(‪ .)18‬وفرسٌ وَكيعٌ‪:‬‬
‫حوَ ال ِ‬
‫صَدْر القَدَم ن ْ‬
‫صلْب‪.‬‬
‫ُ‬
‫والخرى قولهم‪ :‬وك َعتْهُ العقربُ بإبرتها‪ :‬ض َر َبتْه‪ .‬وَكعَت َتكَعُ َوكْعا‪ .‬منه وَكع‬
‫حَلبَها‪ .‬وبات الفصيلُ َيكَعُ ُأمّه الليلة‪.‬‬
‫النّاقةَ‪َ :‬‬
‫(وكف) الواو والكاف والفاء‪ :‬أصلٌ صحيح ليست كلِمهُ على قياسٍ واحد‪ .‬فال َو ْكفُ‬
‫َو ْكفُ البيت‪ ،‬وهو الوَكيف أيضا(‪ .)19‬واس َت ْوكَف‪ :‬استَقْطَر‪.‬‬
‫والوَكاف لغةٌ في الكاف‪ .‬وال َوكَف‪ :‬الثْم والعَيب‪ .‬والتوكّف‪ :‬التّوقّع‪ ،‬ولعلّه أصلُه‬
‫انتظار الوكف‪ .‬وال َو َكفُ‪ :‬مطمئِنّ من الرض‪ .‬و َو َكفُ الجبَل‪ :‬أََسافِله قال‪:‬‬
‫* يَعلُو دكاكيك ويعلو َوكَفا(‪* )20‬‬
‫ضعْف‪.‬‬
‫والوَكْف* النّطْع‪ .‬وليس في هذا المر َو َكفٌ‪ ،‬أي فسا ٌد و َ‬
‫ــــــــــــــ‬
‫(‪ )1‬الوكلة بضم الواو وفتح الكاف كهمزة‪ ،‬ويقال أيضا‪" :‬تكلة" بالبدال كما سيأتي‪.‬‬
‫(‪ )2‬في المجمل‪" :‬وطئت وأكلت"‪.‬‬
‫(‪ )3‬في المجمل‪" :‬الصمعي‪ :‬الموكوم‪ :‬المردود عن الحاجة أشد رد"‪.‬‬
‫(‪ )4‬بضمتين‪ ،‬وبضمة وبضم ففتح‪ ،‬والحق أن هذه جمع وكنة مثلثة الواو وبضمتين‬
‫أيضا‪ ،‬أما الوكن فيجمع على أوكن ووكون‪ ،‬ووكن بضم وبضمتين‪.‬‬
‫(‪ )5‬في المجمل واللسان‪" :‬على وكناتها"‪.‬‬
‫(‪ )6‬في الصل‪" :‬في معنى الذي تمكن"‪ .‬وكلمة "الذي" مقحمة‪.‬‬
‫(‪ )7‬في الصل‪" :‬من قائمة السرير"‪.‬‬
‫(‪ )8‬في الصل‪" :‬وينفج"‪ ،‬تحريف‪ .‬وفي المجمل‪" :‬إذا أخذ في النضج"‪.‬‬
‫(‪ )9‬وكذا في المجمل‪ .‬وفسره في القاموس بأنه التراب‪ ،‬أو الحجر‪ ،‬واقتصر في‬
‫اللسان على تفسيره بالتراب‪.‬‬
‫(‪ )10‬ويقال أيضا وكد‪ ،‬وأكد‪ ،‬وآكد‪.‬‬
‫(‪ )11‬والكاد أيضا بالهمزة‪.‬‬
‫(‪ )12‬في الصل‪" :‬أمته"‪ .‬وفي اللسان‪" :‬وكد وكده‪ :‬قصد قصده وفعل مثل فعله"‪.‬‬
‫(‪ )13‬في اللسان‪" :‬الطعام يتخذه الرجل عند فراغه من بنيانه فيدعو إليه"‪.‬‬
‫(‪ )14‬كذا على الصواب في المجمل‪ .‬وفي الصل‪" :‬والوكر وكر الطائر"‪.‬‬
‫(‪ )15‬في الصل‪" :‬إلى النساء"‪ ،‬صوابه في المجمل والقاموس‪ .‬والوكرة بهذا المعنى‬
‫مما ورد في القاموس ولم يرد في اللسان‪ .‬والموردة بكسر الراء‪ ،‬كما في القاموس‬
‫واللسان (ورد) وكذا المجمل (وكر)‪ ،‬لكن ضبطت في القاموس (وكر) بفتح الراء‬
‫خطأ وفسرت بأنها مأتاه الماء‪.‬‬
‫(‪ )16‬في الصل‪" :‬بجميع"‪ ،‬صوابه في المجمل واللسان والقاموس‪.‬‬
‫(‪ )17‬في اللسان‪" :‬أي اشتدت طبيعته"‪.‬‬
‫(‪ )18‬في الصل‪" :‬يلدون"‪ ،‬تحريف‪ .‬وفي المجمل مع أثر طمس وتفسير لكلمة من‬
‫المادة‪" :‬الماء اللواتي يكددن"‪.‬‬
‫(‪ )19‬في القاموس‪" :‬وكف البيت يكف وكفا ووكيفا وتوكافا‪ :‬قطر"‪.‬‬
‫واللسان (وكف)‪:‬‬ ‫‪83‬‬ ‫(‪ )20‬وكذا ورد إنشاده في المجمل‪ .‬لكن في ديوان العجاج‬
‫"يعلو الدكاديك"‪ .‬وانفرد اللسان برواية‪" :‬ويعلو الوكفا"‪.‬‬

‫ـ (باب الواو واللم وما يثلثهما)‬


‫حزَام‪ .‬والوَلم‪ :‬حبلٌ‬
‫(ولم) الواو واللم والميم‪ ،‬فيه كلماتٌ تتشاكل‪ .‬يقولون‪ :‬ال َولْم‪ :‬ال ِ‬
‫يُشَدّ بين التّصدير والسّفيف([‪ )]1‬لئلّ يَ ْقلَقا‪ .‬ويقال ال َولْم‪ :‬كلّ خيطٍ شَددتَ به شيئا‪.‬‬
‫ق ال َولِيمة من هذا‪ ،‬لنه يكون عند عقد النّكاح‪ .‬وأهل‬
‫وليس يبعد أن يكون اشتقا ُ‬
‫اللّغة يقولون‪ :‬طعام ال ُعرْس وَليمة‪.‬‬
‫(وله) الواو واللم والهاء‪ :‬أصلٌ صحيح يدلّ على اضطرابِ شيء أو ذهابِه [يقال‪:‬‬
‫رجلٌ([‪ ])]2‬والهٌ وامرأة وال ٌه ووالهة‪ .‬قال العشى‪:‬‬
‫ت والِها َث ْكلَى على عَجَلٍ *** كُلّ دَهَاها وكلّ عندَها اجتمعا([‪)]3‬‬
‫فأقبَل ْ‬
‫والم َولّهُ‪ :‬الذي ولّه عَ ْقلُه‪ .‬وعَينٌ ُم َولّهة‪ ،‬إذا أُرسل ماؤُها فذَهبَ في الصّحارى‪.‬‬
‫ومنه التّوليه‪ :‬أن يفرّق بين المرأة وولدِها‪ .‬وفي الحديث‪" :‬ل تولّه والدةٌ عن َولَدها"‪.‬‬
‫(ولي) الواو واللم والياء‪ :‬أصلٌ صحيح يدلّ على قرب‪ .‬من ذلك ال َو ْليُ‪ :‬القرْب‪.‬‬
‫جَلسَ ممّا َيلِيني‪ ،‬أي يُقا ِربُني‪ .‬وال َولِيّ‪ :‬المَطَر‬
‫يقال‪ :‬تَباعَدَ بعد َولْي‪ ،‬أي ُق ْربٍ‪ .‬و َ‬
‫يجيءُ بعد الوَسْميّ‪ ،‬سمّي بذلك لنّه يلي الوسمِيّ‪.‬‬
‫ومن الباب ال َم ْولَى‪ :‬ال ُم ْعتِقُ وال ُم ْعتَق‪ ،‬والصّاحب‪ ،‬والحليف‪ ،‬وابن العَمّ‪ ،‬والنّاصر‪،‬‬
‫والجار؛ كلّ هؤلءِ من ال َو ْليَ وهو ال ُقرْب‪ .‬وكلّ مَن وِليَ أمرَ آخرَ فهو وليّه‪.‬‬
‫وفلنٌ أولى بكذا‪[ ،‬أي أحرى به وأجدر‪ .‬فأمّا قولهم في الشتم‪ :‬أولى لكَ فحدّثني‬
‫علي بن عمر قال‪ :‬سمعت ثعلبا([‪ ])]4‬يقول‪ :‬أولى تهدّد ووعيد‪ .‬وأنشد‪:‬‬
‫حَلبُ مِن َمرَدّ([‪)]5‬‬
‫فأ ْولَى ث ّم أولَى ثم أ ْولَى *** وهل لل ّدرّ يُ ْ‬

‫وقال الصمعيّ‪ :‬معناه قا َربَه ما يُهلكُه‪ ،‬أي َنزَل به‪ .‬وأنشد‪:‬‬


‫فعَادَى بين ها ِديَتينَ منها *** وأولَى أن يزيدَ على الثّلثِ([‪)]6‬‬

‫أي قارب أن يزيد‪ .‬قال ثعلب‪ :‬ولم يقل أحدٌ [أحسَنَ([‪ ])]7‬مما قاله الصمعيّ في‬
‫أولى‪ .‬وقال غيره‪ :‬أولى تحسيرٌ له على ما فاتَه‪ .‬والوَلَء‪ :‬الموالون‪ .‬يقال هَؤلء‬
‫وَلءُ فلنٍ‪ .‬والوَلء أيضا‪ :‬ولءُ ال ُم ْعتَق‪ ،‬وهو أن يكون ولؤه ل ُم ْعتِقِه‪ ،‬كأنّه يكون‬
‫أولى به في ال ْرثِ من غيره إذا لم يكن لل ُم ْعتِق وارثُ نَسَب‪ .‬وهو الذي جاء في‬
‫الحديث‪َ " :‬نهَى عن بيع الوَلَء و ِه َبتِه"‪ .‬وواَليْتُ بين الشّيئين‪ ،‬إذا عا َد ْيتَ بينهما وَلءً‪.‬‬
‫وافعَلْ هذا على الوَلء أي ُم َرتّبا([‪ .)]8‬والباب كلّه راجعٌ إلى ال ُقرْب‪.‬‬
‫(ولب) الواو واللم والباء‪ .‬يقولون‪ :‬إنّ فيها بابين أحدهما يدلّ على نَماءٍ‪ ،‬والخَر‬
‫على ذَهاب‪.‬‬
‫سلُها‪.‬‬
‫أمّا الوّل فالوَاِلبَة‪ :‬ال ّزرْعة َت ْن ُبتُ من عُروق الزّرعة الولى‪ .‬ووالِبَةُ البلِ‪ :‬نَ ْ‬
‫صلَه([‪.)]9‬‬
‫و َوَلبَ الشّيءَ‪َ :‬و َ‬
‫والخر الوالب‪ ،‬قال الشّيباني‪ :‬هو الذّاهب في وجهه‪ .‬يقال‪ :‬وَلبَ في ذلك الوَجْه‪.‬‬
‫قال‪:‬‬
‫ج َريّا والبا في ديارهمْ *** وبئسَ الفتى إنْ نابَ أ ْمرٌ ب ُمعْظَمَ([‪)]10‬‬
‫رأيت ُ‬
‫(ولث) الواو واللم والثاء‪ ،‬فيه كلمتان‪ .‬يقال‪ :‬بينهم َو ْلثٌ([‪ ،)]11‬أي عهد‪.‬‬
‫والخرى وَلثَه بالعصا َيِلثُه َولْثا‪ .‬و َوَلثَت المَطَرةُ الرضَ‪ ،‬إذا ضَرَبت‪.‬‬
‫(ولج) الواو واللم والجيم‪ :‬كلمةٌ تدلّ على دُخول شيء‪ .‬يقال َولَج في مَن ِزلِه و َولَجَ‬
‫خرَجَةٌ ُولَجةٌ‪ :‬كثيرُ‬
‫البيتَ َيلِجُ ُولُوجا‪ .‬والوَليجة‪ :‬البَطانةُ والدّخَلء‪[ .‬و] يقال رجلٌ ُ‬
‫الخروج والوُلوج‪ .‬وال َولِجَة‪ :‬وجَعٌ يَلجُ جَوفَ النسان([‪ .)]12‬ويقولون‪ :‬ال َولَج‪:‬‬
‫الطّريق في ال ّرمْل([‪ ،)]13‬وهو من القياس‪.‬‬
‫(ولح) الواو واللم والحاء‪ .‬يقولون‪ :‬ال َولِيح‪ :‬الجُوالِق‪ ،‬الواحدة وليحة‪ .‬قال‪:‬‬
‫جلّلنَ فَوقَ الوليا الوَليحَا([‪* )]14‬‬
‫* ُ‬
‫خ العُشب ائتلخا‪ ،‬إذا عَظَم‬
‫(ولخ) الواو واللم والخاء‪ .‬يدلّ على اختلط‪ .‬يقال ائ َتلَ َ‬
‫ط بعضُه ببعض‪ .‬ووقع القوم في ائتلخٍ‪ ،‬أي اختلط‪ .‬وزعم ناسٌ أنّ‬
‫وطال واختلَ َ‬
‫هذا من باب الهمزة واللم والخاء‪ ،‬وقد ُذكِر هنالك‪.‬‬
‫(ولد) الواو واللم والدال‪ :‬أصلٌ صحيح‪ ،‬وهو دليل النّجْل والنسْل‪ ،‬ثمّ يقاس عليه‬
‫غيرُه‪ .‬من ذلك ال َولَد‪ ،‬وهو* للواحد والجميع‪ ،‬ويقال للواحد ُولْدٌ أيضا([‪.)]15‬‬
‫حصَل عنه‪ .‬واللّدَة‬
‫والوَليدةُ النثى‪ ،‬والجمع ولئد‪ .‬وتَولّدَ الشّيءُ عن الشّيء‪َ :‬‬
‫ن أصله َولْدَة‪.‬‬
‫نُقصانُه الواو([‪ )]16‬ل ّ‬
‫شيَ‬
‫(ولذ) الواو واللم والذال‪ .‬من غرائب ابن دريد([‪ :)]17‬ال َولْذ‪ :‬سرعةٌ في المَ ْ‬
‫والحَركة‪ ،‬و َولَذ َيلِذ‪.‬‬
‫(ولس) الواو واللم والسين‪ :‬كلمةٌ تدلّ على ضَربٍ من السّير‪ .‬ال َولَسان‪ :‬ال َعنَق([‬
‫‪ )]18‬في السّير‪.‬‬
‫(ولع) الواو واللم والعين‪ :‬كلمتانَ تدُلّ إحداهما على الّلهَجَ بالشيء‪ ،‬والخرى على‬
‫لَونٍ من اللوان‪.‬‬
‫فالولى قولهم‪ :‬أُوِل ْعتُ بالشّيءِ َولُوعا‪ .‬ورَجلٌ ُوَلعَةٌ‪ ،‬إذا َلهَجَ بالشّيء‪ .‬ويقاس على‬
‫سرَع([‪ .)]19‬و َولَعَ الرّجُل‪ :‬كَذَب‪.‬‬
‫هذا فيقال َولَع الظّبيُ‪ ،‬إذا أ ْ‬
‫والخرى قولهم للمُلمّع ُم َولّع‪ .‬والتّوليع‪ :‬استطالةُ ال َبلَق‪ .‬قال‪:‬‬
‫جلْ ِد توليعُ ال َبهَقْ([‪* )]20‬‬
‫* كأنّه في ال َ‬
‫طلْع في قِيقائِه‪.‬‬
‫والوَليع‪ :‬ال ّ‬
‫(ولغ) الواو واللم والغين‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ ،‬وهي قولُهم‪ :‬وَلغَ الكَ ْلبُ في الناء َيلَغُ‪،‬‬
‫ويُولَغ إذا أ ْوَلغَه صاحبُه‪ .‬أنشدنا عليّ بن إبراهيمَ القَطّانُ قال‪ :‬أنشدنا ثعلب‪:‬‬
‫ما َمرّ يومٌ إلّ وعِندهُما *** لَحمُ رجالٍ أو يُوَلغَانِ دما([‪)]21‬‬

‫ورجلٌ مُستَولِغٌ‪ :‬ل يبالي ذمّا ول عارا‪.‬‬


‫(ولق) الواو واللم والقاف‪ :‬كلمةٌ تدلّ على إسراعٍ وخفّة‪ .‬يقال جاءت البل َتلِقُ‪،‬‬
‫أي تُسرِع‪ .‬قال‪:‬‬
‫عنْسٌ من الشّام َتلِقْ([‪* )]22‬‬
‫* جاءت به َ‬
‫سنَتِكُمْ([‪[ })]23‬النور ‪ .]15‬وناقَةٌ َولَقَى‪:‬‬
‫وعلى هذا قراءة من قرأ‪{ :‬إ ْذ تَلِقُو َنهُ بِ َأ ْل ِ‬
‫خفّ الطّعن‪َ ،‬ولَقَهُ بالسّيف َولَقات‪ .‬و َولَق َيلِقُ‪ :‬كذَب؛ كلّ هذا‬
‫سريعة‪ .‬والوَلْق‪ :‬أ َ‬
‫قياسُه واحد‪.‬‬
‫ل ْولَق‪ .‬ورجُلٌ ُم َؤ ْولَق على ُم َعوْلقٍ‪ :‬به‬
‫ومن الباب ال ْولَقُ الجُنون‪ .‬يقال‪ :‬أخَذَه ا َ‬
‫جُنون‪.‬‬
‫____________________‬
‫([‪ )]1‬السفيف‪ :‬حزام الرحل والهوج‪ .‬وفي الصل‪" :‬والسقيف"‪ ،‬محرف‪.‬‬
‫([‪ )]2‬التكملة من المجمل‪.‬‬
‫واللسان ( وله)‪ .‬وفي الديوان‪ " :‬على حزن"‪.‬‬ ‫‪84‬‬ ‫([‪ )]3‬ديوان العشى‪:‬‬
‫([‪ )]4‬التكملة من المجمل‪.‬‬
‫([‪ )]5‬أنشده في المجمل واللسان (ولي)‪.‬‬
‫([‪ )]6‬أنشده في المجمل واللسان (ولي)‪.‬‬
‫([‪ )]7‬التكملة من المجمل‪ .‬ونصه‪" :‬ولم يقل أحد في أولى أحسن مما قال‬
‫الصمعي"‪.‬‬
‫([‪ )]8‬في الصل‪" :‬مراتبا"‪.‬‬
‫([‪ )]9‬في اللسان‪" :‬ولب إليه الشيء يلب ولوبا‪ :‬وصل إليه كائنا ما كان"‪ .‬وفي‬
‫القاموس‪" :‬ولب يلب ولوبا‪ :‬دخل وأسرع‪ .‬والشيء وإليه‪ :‬وصله كائنا ما كان"‪.‬‬
‫([‪ )]10‬البيت لعبيد القشيري‪ ،‬كما في اللسان (ولب)‪ .‬والرواية الولى فيه‪" :‬رأيت‬
‫عميرا"‪ ،‬ثم نبه على رواية "جريا"‪ .‬وفي المجمل واللسان‪" :‬إن ناب دهر"‪.‬‬
‫([‪ )]11‬ل تزال هذه الكلمة مستعملة في العامية المصرية‪ ،‬يقولونها بكسر الواو‬
‫وإبدال التاء سينا‪.‬‬
‫([‪ )]12‬المجمل‪" :‬وجع يأخذ النسان شديد"‪ ،‬ونحوه في اللسان‪.‬‬
‫([‪ )]13‬ورد هذا التفسير في القاموس ولم يرد في اللسان‪.‬‬
‫([‪ )]14‬لبي ذؤيب الهذلي في ديوان الهذليين (‪ )130 :1‬واللسان (ولح)‪ .‬وهو بتمامه‪:‬‬
‫يضيء ربابا كدهم المخا *** ض جللن فوق الوليا الوليحا‬
‫([‪ )]15‬ابن سيده‪ :‬الولد والولد بالضم‪ :‬ما ولد أيا كان‪ ،‬وهو يقع على الواحد والجمع‬
‫والذكر والنثى‪ .‬وذكر في اللسان أن قيسا تجعل الولد بالضم جمعا‪ ،‬والولد‬
‫بالتحريك واحدا‪.‬‬
‫([‪ )]16‬في الصل‪" :‬نقصانه ولو"‪ ،‬صوابه في المجمل‪.‬‬
‫([‪ )]17‬في الجمهرة (‪.)318 :2‬‬
‫([‪ )]18‬في الصل‪" :‬العشق"‪ ،‬صوابه في المجمل‪.‬‬
‫([‪ )]19‬في الصل‪" :‬إذا أسمع"‪ .‬وفي المجمل‪" :‬وولع الظبي‪ :‬عدا‪ ،‬ولعا"‪.‬‬
‫واللسان (ولع)‪ .‬وقبله‪:‬‬ ‫‪104‬‬ ‫([‪ )]20‬لرؤبة في ديوانه‬
‫* فيها خطوط من سواد وبلق *‬
‫وهذه هي الرواية الصحيحة في البيت‪ .‬ورواية الصمعي‪" :‬كأنها"‪ .‬وقال‬
‫أبو عبيدة‪ :‬قلت لرؤبة‪ :‬إن كانت الخطوط فقل‪" :‬كأنها"‪ ،‬وإن كان سواد وبياض‬
‫فقل‪" :‬كأنهما"‪ .‬فقال‪ :‬كأن ذا‪ -‬ويلك‪ -‬توليع البهق‪ .‬انظر اللسان (ولع)‪.‬‬
‫([‪ )]21‬لبن هرمة‪ ،‬أو أبي زبيد الطائي‪ ،‬كما في اللسان (ولغ) والحق أنه لبن قيس‬
‫الرقيات‪ ،‬كما في الحيوان‬
‫(‪ )154 :7‬من قصيدة له يمدح بها عبد العزيز بن مروان‪ .‬انظر ديوانه ‪.260-253‬‬
‫([‪ )]22‬للقلخ بن حزن المنقري‪ ،‬يهجو الجليد الكلبي‪ .‬انظر اللسان (زلق)‪ .‬وفي‬
‫(ولق) أنه الشماخ‪ ،‬تحريف‪ .‬وقبله‪:‬‬
‫إن الحصين زلق وزملق *** كذنب العقرب شوال غلق‬
‫وبعده‪:‬‬
‫يدعى الجليد وهو فينا الزملق *** ل آمن جليسه ول أنق‬
‫([‪ )]23‬هذه قراءة عائشة وابن عباس وعيسى وابن يعمر وزيد بن علي‪ .‬وقرأ‬
‫الجمهور‪َ " :‬تلَ ّق ْونَهُ" بفتح التاء واللم وتشديد القاف المفتوحة‪ .‬وقرأ أبي‪" :‬تتلقونه"‪.‬‬
‫وقرأ ابن السميقع‪" :‬تلقونه" مضارع ألقى‪ .‬وقرأ هو أيضا‪" :‬تلقونه" مضارع لقي‪.‬‬
‫انظر تفسير أبي حيان (‪.)438 :6‬‬

‫ـ (باب الواو والميم وما يثلثهما)‬


‫(ومأ) الواو والميم والهمزة‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ .‬يقال‪ :‬ومَأت إليه َومْئا‪ ،‬وأومَأت إيماءً‬
‫أُومئ‪ ،‬إذا أشرتَ‪ .‬وإذا تركت الهمزة فالوا ِميَة(‪ ،)1‬وهي الداهية‪.‬‬
‫ضبَ‪.‬‬
‫غ ِ‬
‫حرّ‪ .‬ويقال‪َ :‬ومِدَ‪َ :‬‬
‫(ومد) الواو والميم والدال‪ :‬كلمتان‪ .‬وال َومَد‪ :‬شِدّة ال َ‬
‫(ومض) الواو والميم والضاد‪ :‬كلمةٌ تدلّ على َلمَعانَ شيء‪ .‬يقال‪َ :‬ومَض البَرقُ‬
‫َومِيضا‪ ،‬وأ ْومَضَ إيماضا‪ .‬وأ ْومَضَ بعينِه من هذا‪.‬‬
‫حبّ‪َ .‬ومِقَ َيمِق‪ .‬والمِقَةُ‬
‫(ومق) الواو والميم والقاف‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ ،‬وهي ال َومَق‪ :‬ال ُ‬
‫السم أيضا‪.‬‬
‫ــــــــــــــ‬
‫(‪ )1‬لم ترد مادتها في القاموس‪ .‬وأما في اللسان فقد أورد مادة (ومى) ولم يذكر‬
‫فيها هذا اللفظ‪ .‬وأورداها جميعا في مادة (ومأ) المهموزة‪.‬‬

‫ـ (باب الواو والنون وما يثلثهما)‬


‫ضعْف‪ .‬يقال‪َ :‬ونَى َينِي َونْيا‪.‬‬
‫(وني) الواو والنون والحرف المعتلّ‪ .‬يدلّ على َ‬
‫والواني‪ :‬الضّعيف(‪ .)1‬قال ال تعالى‪( :‬وَلَ َت ِنيَا في ِذ ْكرَي([طه ‪ .]42‬وال َونَى‪:‬‬
‫ال ّتعَب‪ .‬يقال‪ :‬أ ْو َن ْيتُه‪ :‬أ ْتعَبتُه‪ .‬وناقةٌ وانيةٌ‪ .‬ول يَني يَفعلُ‪ ،‬كما يقال ل يزال‪ .‬وامرأةٌ‬
‫وَناةٌ‪ ،‬إذا كان فيها فُتورٌ عند القِيام‪.‬‬
‫(ونم) الواو والنون والميم‪ .‬قال‪َ :‬ونَمَ الذّبابُ َينِمُ َونْما و َونِيما‪َ :‬ذرَق‪.‬‬
‫ــــــــــــــ‬
‫(‪ )1‬في الصل‪" :‬الضعف"‪.‬‬

‫ـ (باب الواو والهاء وما يثلثهما)‬


‫(وهي) الواو والهاء والحرف المعتلّ يدلّ على استرخاء في شيء‪ .‬يقال‪ :‬وَ َهتْ‬
‫عَزالِيّ السّحابَ بمائِهِ‪ .‬وكلّ شيءٍ استرخَى رباطُه فهو واهٍ‪ .‬والوَ ْهيُ‪ :‬الشّقّ في‬
‫الديم وغيرِه‪.‬‬
‫(وهب) الواو والهاء والباء‪ :‬كلماتٌ ل ينقاس بعضُها على بعض‪ .‬تقول‪ :‬و َه ْبتُ‬
‫الشّيءَ أ َهبُهُ ِهبَةً و َموْهِبا‪ .‬وا ّت َهبْتُ الهبة‪َ :‬قبَلتُها‪ .‬وال َموْ ِهبَة([‪َ :)]1‬ق ْلتٌ يَسْتنقِعُ فيه‬
‫الماء؛ والجمع مَواهب‪ .‬ويقال أوْ َهبَ إليّ من المال كذا‪ ،‬أي ارتفع‪ .‬وأصبح فلنٌ‬
‫مُوهَبا لكذا‪ ،‬أي ُمعَدّا له‪.‬‬
‫(وهت) الواو والهاء والتاء‪ .‬يقال‪ :‬أو َهتَ اللّحمُ‪ ،‬إذا أ ْنتَنَ‪ ،‬يُو ِهتُ إيهاتا‪.‬‬
‫(وهث) الواو والهاء والثاء‪ .‬يقولون‪ :‬الوَ ْهثُ‪ :‬النهماك في الشّيء‪.‬‬
‫ح ّر النّار وتَوقّدُها‪.‬‬
‫(وهج) الواو والهاء والجيم‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ ،‬وهي الوَهَج‪َ :‬‬
‫جتْ رائحةُ الطيّب ووَهَج الطيّب‪:‬‬
‫ويُستعار ذلك فيقال‪ :‬تَوهّجَ* الجوهرُ‪ :‬تلل‪ .‬وتوهّ َ‬
‫أرَجُه ورائحتُه‪ .‬وسراجٌ وَهّاجٌ‪ :‬وَقّادٌ‪ .‬وكذلك نَجْمٌ وَهّاج‪.‬‬
‫(وهد) الواو والهاء والدال‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ ،‬وهي الوَهْدة‪ :‬المكان المطمئِنّ‪ ،‬والجمع‬
‫وَهاد‪.‬‬
‫خلْق‪ .‬ووَ َهزْتُ‪ :‬د َفعْت‪.‬‬
‫(وهز) الواو والهاء والزاء‪ .‬يقولون‪ :‬الوَهْز‪ :‬ال ُمَلزّز ال َ‬
‫والتّوهّز‪ :‬التوثّب‪.‬‬
‫(وهس) الواو والهاء والسين‪ :‬كلمتان‪ :‬إحداهما الشّدة في المور‪ ،‬والثانية من‬
‫سرَار‪.‬‬
‫ال ّ‬
‫فالولى الوَهْس‪ :‬شِدّة السّير‪ .‬والوَهْس‪ :‬شِدّة الكْل‪ .‬والوَهْس‪ :‬شِدّة الوَطْء‪ .‬وقال‬
‫حميد‪:‬‬
‫ض والوَهْسَ([‪* )]2‬‬
‫* َب َتنَقّص العرا ِ‬
‫فهذا من التّوهّس‪ ،‬وهو التشدّ ُد والتّطاوُل على العشيرة‪.‬‬
‫والكلمة الخرى‪ :‬الوَهْس السّرار‪ .‬والوَهْس‪ :‬النّميمة‪.‬‬
‫(وهص) الواو والهاء والصاد‪ :‬كلماتٌ متقاربة‪ ،‬وهي الوهْص‪ :‬شِدّة الوطْءِ للشّيء([‬
‫صتُ‬
‫خَلتْ عِظامُه‪ .‬ووَهَ ْ‬
‫خلْق‪ :‬تَدا َ‬
‫‪ )]3‬بالقَدَم‪ .‬يقال‪ :‬وَهَصَ َيهَصُ‪ .‬ورجلٌ موهوصُ ال َ‬
‫الشّيءَ‪ :‬كَسَرتُه‪.‬‬
‫ضرَبه ولم يأتِ عليه‪ .‬ووَهَطَه‪:‬‬
‫(وهط) الواو والهاء والطاء‪ .‬يقال‪ :‬أوهَطَه‪ ،‬إذا َ‬
‫غ ْيضَة‬
‫كَسَره‪ .‬ووَهَطه‪ :‬وَطِئه‪ .‬وهي متقاربةٌ‪ .‬والوَهْطُ‪ :‬مكانٌ مطمئِنّ‪ .‬والوَهْط‪َ :‬‬
‫ال ُعرْفُط‪ .‬قال الراعي‪:‬‬
‫جواعلَ أرماما يسارا وحا َرةً *** شِمالً وقَطّعن الوَهاطَ الدّوافعا([‪)]4‬‬

‫(وهف) الواو والهاء والفاء‪ :‬كلمتان‪ .‬يقال‪ :‬أوْ َهفَ من المالِ كذا‪ :‬ارتَفَع‪ .‬ووهف‬
‫النّباتُ‪ :‬أ ْورَقَ وا ْه َتزّ‪.‬‬
‫(وهق) الواو والهاء والقاف‪ :‬كلمتان‪ .‬إحداهما الوَهَق‪ ،‬وأظنّه فارسيّا معرّبا‪.‬‬
‫والخرى عربيّة صحيحة‪ ،‬وهي المُوَاهَقة‪ :‬مَدّ العناقِ في السّير‪ .‬ويقال‪َ :‬توَاهَقَت‬
‫حرّه‪ ،‬فهو من باب البدال‪ ،‬إنّما هو‬
‫حصَى‪ ،‬إذا اشتد َ‬
‫الرّكاب‪ .‬أمّا قولهم َتوَهّقَ ال َ‬
‫توهّج‪ .‬وأنشد‪:‬‬
‫حصَى َتوَهّقا([‪* )]5‬‬
‫* حتّى إذا حَامِي ال َ‬
‫(وهل) الواو والهاء واللم كلماتٌ ل تنقاس‪ ،‬وهي الوَهَل‪ :‬ال َفزَع‪ .‬يقال‪ :‬وَهِل‬
‫َيوْهَلُ‪ .‬قال أبو زيد‪ :‬وَ َه ْلتُ عن الشّيءِ‪ :‬نَسِيته‪ .‬ووَ َه ْلتُ إليه‪ :‬ذَ َهبَ وَ ْهمِي إليه‪.‬‬
‫ولقيتُه أوّلَ وَ ْهلَةٍ‪ ،‬أي قبلَ كلّ شَيء‪.‬‬
‫(وهم) الواو والهاء والميم‪ :‬كلماتٌ ل تنقاس‪ ،‬بل أفراد‪ .‬منها الوَهْم‪ ،‬وهو البَعير‬
‫العَظيم‪ .‬والوَهْم‪ :‬الطّريق‪ .‬والوَهْم‪ :‬وَهْمُ ال َقلْب‪ .‬يقال‪ :‬وَ َه ْمتُ أهِمُ وَهْما‪ ،‬إذا ذَهَب‬
‫وَهْمي إليه‪ .‬ومنه قياس التّهمَةِ‪ .‬وأوْ َه ْمتُ في الحِساب‪ ،‬إذا تركت منه شيئا‪.‬‬
‫غلِطْت‪َ ،‬أوْهَم وَهَما‪.‬‬
‫ووَ ِه ْمتُ‪َ :‬‬
‫(وهن) الواو والهاء والنون‪ :‬كلمتانَ تدلّ إحداهما على ضَعف‪ ،‬والخرى على‬
‫زمان‪.‬‬
‫ضعُف‪ ،‬وأوْ َه ْنتُه أنا‪ .‬ومن هذا الوا ِهنَةُ‪ :‬القُصَيرَى‬
‫فالولى‪ :‬وَهَنَ الشيءُ َيهَن وَهْنا‪َ :‬‬
‫من الضلع‪ ،‬وهي أس َفلُها‪ .‬قال أبو بكر([‪ :)]6‬الواهِنة‪ :‬داءٌ يصيب النسان في‬
‫أخدَعَيه([‪ .)]7‬والوَهْنانة‪ :‬المرأة القليلة الحركة‪ ،‬الثقيلةُ القيا َم والقُعودِ‪.‬‬
‫والكلمة الثانية‪ :‬الوَهَن والمَوْهِن‪ :‬ساع ٌة تمضي من اللّيل([‪ .)]8‬وأوْهَن الرّجُل‪ :‬صار‬
‫أو سار في تلك السّاعة([‪.)]9‬‬
‫(تم كتاب الواو وال أعلم بالصواب)‬
‫____________________‬
‫([‪ )]1‬بكسر الهاء وفتحها‪.‬‬
‫([‪ )]2‬وكذا ورد هذا الشطر في المجمل واللسان (وهس)‪ .‬ولم يرد في ديوان حميد‬
‫تكملة هذا الشطر‪.‬‬ ‫‪99‬‬ ‫بن ثور ص‬
‫([‪ )]3‬في الصل‪" :‬الشيء"‪.‬‬
‫([‪ )]4‬وكذا ورد إنشاده في المجمل‪ .‬وحارة‪ :‬اسم موضع‪ .‬وأنشده ياقوت في‬
‫(أرمام) برواية "وصارة"‪ .‬وأنشد قبله‪:‬‬
‫تبصر خليلي هل ترى من ظعائن *** تجاوزن ملحوبا فقلن متالعا‬
‫([‪ )]5‬أنشده في المجمل واللسان (وهق)‪.‬‬
‫([‪ )]6‬في الجمهرة (‪.)182 :3‬‬
‫([‪ )]7‬الجمهرة‪" :‬في أخدعيه عند الكبر"‪.‬‬
‫([‪ )]8‬في اللسان‪" :‬والوهن والموهن‪ :‬نحو من نصف الليل‪ ،‬وقيل هو بعد ساعة‬
‫منه‪ ،‬وقيل هو حين يدبر الليل‪ .‬وقيل الوهن‪ :‬ساعة تمضي من الليل"‪.‬‬
‫([‪ )]9‬أغفل ابن فارس أن يورد بعد هذا (باب ما جاء من كلم العرب على ثلثة‬
‫أحرف أوله هاء) وكذا صنع في المجمل لم يورد هذا الباب‪ ،‬مع ورود كلمات‬
‫كثيرة في هذا الباب‪ ،‬نحو الهذربة‪ ،‬والهذلبة‪ ،‬والهرجاب‪ ،‬والهرجب‪ ،‬والهردبة‪،‬‬
‫والهرشبة‪ ،‬والهزربة‪ ،‬والهلجاب‪ .‬فهذا بعض ما عثرت عليه في فصل الهاء من‬
‫باب الباء من اللسان والقاموس‪.‬‬

‫كتاب الياء‪ :‬ـ (باب الياء وما بعدها في المضاعف والمطابق)‬


‫([يا]) الياء واللف‪ :‬أداة‪ ،‬وهي ياءٌ تصلحُ للنداء نحو يا زيد‪ ،‬وقد يكون تعجّبا‬
‫سرَتا على‬
‫وتلذّذا نحو قولهم‪ :‬يا َبرْدَها على الفؤاد‪ .‬ويكون تلهّفا كقول القائل‪ :‬يا حَ ْ‬
‫كذا‪.‬‬
‫(يب) الياء والباء كلمة واحدة* وهي اليَبابُ‪ ،‬إتْباع للخراب‪ ،‬وربّما أفردُوها فقالوا‪:‬‬
‫خ َب َرتْ عن فِعالِه الرضُ واس َتنْـ *** ـطَقَ منها ال َيبَابَ والمعمورا‬
‫أْ‬
‫ن وغيره‪ ،‬ويستعار في ال ِمنّة فيقال‪ :‬له عليه‬
‫(يد) الياء والدال‪ :‬أصلُ بناء اليَدِ للنسا ِ‬
‫يدٌ‪ .‬ويجمع على اليادي واليُ ِديّ‪ .‬قال‪:‬‬
‫* فإنّ له عندي يُ ِديّا وأ ْنعُما([‪* )]1‬‬
‫جمَع ناسٌ يدَ النسان على‬
‫واليَدُ‪ :‬ال ُقوّة‪ ،‬ويجمع على اليدي‪ .‬وتصغير اليد يُ َديّة‪ .‬و َ‬
‫اليادِي‪ ،‬فقال‪:‬‬
‫ساءهَا ما تأ ّمَلتْ في أياديـ *** ـنا وإشناقُها إلى العناق([‪)]2‬‬
‫صنَاع‪ ،‬ورجلٌ يَ ِديّ‪ .‬وما أيْدَى فُلنَةَ‪ .‬ويَ ِديَ مِنْ يَدِه‬
‫وحكى الشيبانيّ امرأة يَ ِديّةٌ‪ ،‬أي َ‬
‫يُدعَى عليه‪ .‬ويَ َد ْيتُ على الرجُل‪َ :‬م َن ْنتُ عليه‪ .‬قال‪:‬‬
‫يَدَيتُ على ابنَ حسحاسَ بن عمروٍ *** بأسفَلِ ذي الجَدَاةِ يَ َد الكَريمَ([‪)]3‬‬
‫ويَ َد ْيتُه‪ :‬ضَربتُ يدَه‪.‬‬
‫صلْب‪ .‬والمصدر ال َيرَر‪ .‬ويقولون‪ :‬حارّ‬
‫(ير) الياء والراء‪ .‬يقولون‪ :‬الحجر ال َيرّ‪ :‬ال ّ‬
‫يارّ‪ ،‬إتباع‪.‬‬
‫(يل) الياء واللم كلمة واحدة‪ ،‬هي ال َيلَل‪ :‬قصَر السنان‪ .‬قال‪:‬‬
‫* َي ْكلَحُ ال ْروَقُ منها واليَلّ([‪* )]4‬‬
‫(يم) الياء والميم‪ :‬كلمةٌ تدلّ على َقصْدِ الشيءِ وتعمّده وقصده([‪ .)]5‬ومنه قوله‬
‫تعالى‪َ { :‬ف َتيَ ّممُوا صَعِيدا طيّبا} [النساء ‪ ،43‬المائدة ‪ .]6‬قال الخليل‪ :‬يقال تَي ّم ْمتُ فلنا‬
‫بسَهمِي و ُرمْحي‪ ،‬إذا َقصَدته دون مَنْ سِواه‪ .‬وأنشد‪:‬‬
‫ب الزّحاليقِ([‪)]6‬‬
‫شزْرا ثم قلتُ له *** هذي البَسالَةُ ل ِل ْع ُ‬
‫َي ّممْته ال ّرمْحَ َ‬
‫شزْرا"‪ .‬ول يكون‬
‫ال الخليل‪ :‬ومن قال في هذا البيت أمّمته فقد أخطأ‪ ،‬لنّه قال " َ‬
‫ش ْزرُ إل من ناحية‪ ،‬وهو لم يقصد به أمامَه فيقول أ ّممْته‪ .‬وحكى الشّيبانيّ‪ :‬رجلٌ‬
‫ال ّ‬
‫طلَب([‪ .)]7‬وأنشد‪:‬‬
‫ُم َيمّمٌ‪ ،‬إذا كان يَظفَر بكلّ ما َ‬
‫سعْدِ *** ُم َيمّ َم البيت رفيع الجَدّ([‪)]8‬‬
‫صرَ بن َ‬
‫إنا وَجَدْنا أع ُ‬
‫وهذا كأنّه يُقصَد بالخَير‪ .‬فأمّا البحر فليس من هذا القياس‪ .‬وحكى الخليلُ‪ :‬يُمّ‬
‫الرّجُل فهو ميمومٌ‪ ،‬إذا وقَعَ في اليَمّ فَغرَقَ‪ .‬واليمام طائر‪ ،‬يقال‪ :‬إنّه الطّير الذي‬
‫ستَ ْفرَخ في البُيوت‪.‬‬
‫يُ ْ‬
‫(يه) الياء والهاء‪ .‬يقولون‪َ :‬ي ْهيَه بالبلِ‪ ،‬إذا قال‪ :‬ياه ياه([‪.)]9‬‬
‫____________________‬
‫([‪ )]1‬للعشى في اللسان (يدي)‪ .‬وصدره‪:‬‬
‫* فلن أذكر النعمان إل بصالح *‬
‫قال‪" :‬ويروى يديا ‪ -‬أي بفتح الياء‪ -‬وهي رواية أبي عبيدة‪ ،‬فهو على‬
‫هذه الرواية اسم للجمع ويروى‪ :‬إل بنعمة"‪.‬‬
‫([‪ )]2‬أنشده في اللسان (شنق‪ ،‬يدي)‪.‬‬
‫([‪ )]3‬البيت لمعقل بن عامر السدي‪ .‬انظر حواشي شرح المرزوقي على الحماسة‬
‫(‪ )193 :1‬حيث تجد تحقيق "الجداة"‪.‬‬
‫‪1881‬‬ ‫طبع‬ ‫‪70‬‬ ‫([‪ )]4‬وفي المجمل‪" :‬يكلح الروق فيها"‪ .‬والبيت للبيد في ديوانه‬
‫واللسان (رقم‪ ،‬نهض‪ ،‬كلح‪ ،‬روق‪ ،‬يلل)‪ .‬ويروى‪" :‬تكلح الروق منها" و"الروق‬
‫منهم"‪ .‬وصدره‪:‬‬
‫* رقميات عليها ناهض *‬
‫([‪ )]5‬كذا ورد في الصل بالتكرار‪.‬‬
‫([‪ )]6‬لعامر بن مالك ملعب السنة‪ ،‬في اللسان (زحلق‪ ،‬أمم)‪ .‬وكذا وردت روايته‬
‫في المجمل‪ .‬لكن في اللسان‪ ،‬وفيما سبق في مادة (أم)‪" :‬هذي المروءة"‪ .‬والضمير‬
‫في "له" لضرار بن عمرو الضبي‪.‬‬
‫([‪ )]7‬في المجمل‪" :‬يطلب"‪.‬‬
‫([‪ )]8‬في الصل‪" :‬الجسد"‪ ،‬صوابه في المجمل‪.‬‬
‫([‪ )]9‬يقال بالكسر مع التنوين وعدمه‪.‬‬

‫ـ (باب الياء وما بعدها مما جاء على ثلثة أحرف وكتبت ذلك كلّه بابا واحدا‬
‫لقلّته([‪))]1‬‬
‫(يأس) الياء والهمزة والسين‪ .‬كلمتان‪ :‬إحداهما اليأس‪ :‬قَطْ ُع الرّجاء‪ .‬ويقال إنّه‬
‫ليست ياء في صَدرِ كلمةٍ بعدها همزة إلّ هذه‪ .‬يقال منه‪َ :‬يئِس َييْأَس و َي ْيئِس‪ ،‬على‬
‫يَ ْفعَل ويَ ْفعِل‪.‬‬
‫والكلمة الخرى‪ :‬ألم َتيْأَس‪ ،‬أي ألم َت ْعلَم‪ .‬وقالوا في قوله تعالى‪{ :‬أ َفلَ ْم َييْأَسِ الّذِينَ‬
‫آ َمنُوا} [الرعد ‪ ،]31‬أي أفلم يَعلَمْ‪ .‬وأنشدوا‪:‬‬
‫سرُونَني *** ألم تَيأَسُوا أنّي ابنُ فا ِرسَ زَهْدَمَ([‪)]2‬‬
‫ش ْعبَ إذ يأ ِ‬
‫أقولُ َلهُم بال ّ‬
‫(يبس) الياء والباء والسين‪ :‬أصلٌ صحيح يدلّ على جفاف‪ .‬يقال‪َ :‬يبَس الشّيءُ‬
‫سكّيت‪ :‬هو جمع يابس‪ .‬وال َيبَس بفتح‬
‫َي ْيبَس و َي ْيبَس‪ .‬وال َيبْس‪ :‬يابس النّبت‪ .‬قال ابن ال ّ‬
‫ستِ الرضُ‪ :‬ذَ َهبَ ماؤها ونَداها؛‬
‫الباء‪ :‬المكان يفارقه الماء ف َي ْيبَس‪ .‬ويقال َيبَ َ‬
‫ستْ‪َ :‬كثُر َيبْسها‪ .‬وقال الشّيبانيّ‪ :‬امرأة َي َبسٌ‪ ،‬إذا لم َتنَلْ خيرا‪ .‬قال‪:‬‬
‫وأ ْيبَ َ‬
‫شنّة الوجهِ َي َبسْ([‪* )]3‬‬
‫* إلى عجوزٍ َ‬
‫و َيبَيس الماء‪ :‬ال َعرَقُ إذا َيبَس‪ .‬وال ْيبَسانَ‪ :‬ما ل لحمَ عليه من السّاق وال َكعْب‪.‬‬
‫(يتم) الياء والتاء والميم‪ .‬يقال‪ :‬اليُتم في النّاس من ِقبَل الب‪ ،‬وفي سائر الحيوان‬
‫من جهة المّ‪ .‬ويقولون لكلّ منفردٍ يتيم‪ ،‬حتّى قالوا َب ْيتٌ [من الشّعر([‪ ])]4‬يتيم‪ .‬وقال‬
‫الشّاعر يصف راميا أصاب أتانا وأيتم *أطفالَها‪:‬‬
‫فناط بها سهما شِدادا غِرارُه *** وأ ْيتَمتِ الطفالَ منها وجوبُها‬
‫(يتن) الياء والتاء والنون‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ ،‬وهي ال َيتْنُ‪ ،‬وهو الفصيل يَخرجُ رجلهُ‬
‫عند الولدة َقبْلَ رأسِه‪ .‬يقال‪ :‬أ ْي َتنَت النّاق ُة والمرأةُ‪ ،‬إذا وَل َدتْ َيتْنا‪.‬‬
‫صبْغٌ أحمر‪ .‬ويقال‬
‫(يدع) الياء والدال والعين‪ :‬كلمتان متباينتان‪ ،‬إحداهما اليْدَع‪ِ :‬‬
‫عتُ الشّيء ُأيَدّعُه تَيدِيعا‪.‬‬
‫منه يَدّ ْ‬
‫جبَه‪ .‬قال جرير‪:‬‬
‫والخرى يقولون‪ :‬أيْدَعَ الحَجّ على نَفْسِه‪ :‬أوْ َ‬
‫ش ْعثٍ أيْدَعُوا حَجّا تَماما([‪])]5‬‬
‫[و َربّ الراقصاتِ إلى الثّنايا *** ب ُ‬
‫ح ْميَر‪ ،‬ينسب إليه‬
‫(يزن) الياء والزاء والنون‪ .‬ليس فيه إل ذو َيزَن‪ ،‬من ملوك ِ‬
‫الرّماح‪ ،‬فيقال َيزَنيّة وأزَنيّة‪.‬‬
‫(يسر) الياء والسين والراء‪ :‬أصلنَ يدلّ أحدُهما على انفتاحَ شيءٍ وخِفّته‪ ،‬والخرُ‬
‫على عُضوٍ من العضاء‪.‬‬
‫فالول‪ :‬اليُسْر‪ :‬ضِدّ العُسْر‪ .‬واليَسَرات‪ :‬القوائم الخِفاف‪ .‬ويقال‪ :‬فرسٌ حَسَنُ‬
‫ل القوائم‪ .‬قال‪:‬‬
‫حسَنُ نَق ِ‬
‫ال ّتيْسُور‪ ،‬أي َ‬
‫ض ُمرْ([‪)]6‬‬
‫علَى ال ّتيْسورَ منه وال ّ‬
‫لتِهِ *** و َ‬
‫قد َبَلوْناهُ على عِ ّ‬
‫ومن الباب‪ :‬يسّرت الغنم‪ ،‬إذا كثر لبنها ونسلها‪ .‬قال‪:‬‬
‫غنَماهُما([‪)]7‬‬
‫س َرتْ َ‬
‫سيّدانا َيزْعُمانَ وإنّما *** يَسُودَانِنا أنْ يَ ّ‬
‫هما َ‬
‫سرَ الشّيءُ‬
‫سرٌ‪ ،‬أي حَسَنُ النقياد‪ .‬واليَسَار‪ :‬ال ِغنَى‪ .‬وتَي ّ‬
‫سرٌ ويَ َ‬
‫ويقال رجل يَ ْ‬
‫سرٌ([‪ :)]8‬مكان‪.‬‬
‫واس َتيْسَر‪ .‬ويُ ْ‬
‫ومن الباب اليْسار‪ :‬القوم يجتمعون على الميْسِر‪ ،‬واحِدُهم يَسَر‪ .‬قال‪:‬‬
‫ج ُزرْ([‪)]9‬‬
‫ش ْت َوةُ أبْداءَ ال ُ‬
‫غَلتِ ال ّ‬
‫وهُمُ أيسارُ لُقمانَ إذا *** أَ ْ‬
‫س َرةُ‪ :‬أسرارُ ال َكفّ إذا كانت غيرَ ملتزِقة‪.‬‬
‫وال َميْسِر‪ :‬القِمار‪ .‬ومن الباب اليَ َ‬
‫سرُوا‪،‬‬
‫ت اليَسار‪ .‬ويقال يا َ‬
‫سرُوا‪ ،‬إذ أخذوا ذا َ‬
‫والكلمة الخرى‪ :‬اليَسَارُ لليَدِ‪ .‬يقال‪ :‬تَيا َ‬
‫جوَد‪.‬‬
‫وهو أ ْ‬
‫(يعر) الياء والعين والراء‪ .‬يقال‪ :‬ال َيعْر‪ :‬الجَدْي‪ .‬قال‪:‬‬
‫* كما ُربَط ال َي ْعرُ([‪* )]10‬‬
‫[أي كما ُربَط([‪ ])]11‬عند ال ّز ْبيَة للذّئب‪ .‬وال ُيعَار‪ :‬صوت الشّاء‪ .‬يقال‪َ :‬ي َعرَت َت ْيعَِر([‬
‫‪ )]12‬يُعارا‪.‬‬
‫جرُوه‪ :‬يعاط([‪.)]13‬‬
‫(يعط) الياء والعين والطاء‪ .‬يقولون للذّئب إذا َز َ‬
‫قال‪ :‬ويقال أ ْيعَطتُ به قال‪:‬‬
‫* يَهفو إذا قيل له يَعاطِ([‪* )]14‬‬
‫(يفن) الياء والفاء والنون‪ .‬يقولون‪ :‬اليَفَنُ‪ :‬الشّيخ الكبير‪.‬‬
‫(يفع) الياء والفاء والعين‪ :‬كلمةٌ تدلّ على الرتفاع‪ .‬فاليَفَاع‪ :‬ما عَلَ من الرض‪.‬‬
‫ومنه يقال‪ :‬أيْفَعَ الغُلمُ‪ :‬إذا عَلَ شبابُه‪ ،‬فهو يافعٌ‪ ،‬ول يقال مُوفِعٌ‪.‬‬
‫شكّ‪ .‬يقال يَ ِقنْت‪،‬‬
‫(يقن) الياء والقاف والنون‪ :‬اليَقَن([‪ )]15‬واليَقين‪ :‬زَوال ال ّ‬
‫واس َتيْ َقنْت‪ ،‬وأيْ َقنْت‪.‬‬
‫(يقه) الياء والقاف والهاء‪ .‬سمعت عليّ بن إبراهيمَ القَطّانَ يقول‪ :‬سمعت ثعلبا‬
‫يقول‪ :‬أيْقَه يُوقِهُ إيقاها‪ ،‬إذا َفهَمَ‪ .‬يقال أيْقِهْ لهذا‪ ،‬أي ا ْف َهمْه‪ .‬ويقال بل ذلك من‬
‫الطّاعة‪ .‬قال‪:‬‬
‫حلّمَ([‪* )]16‬‬
‫* واستيقَهوا للمُ َ‬
‫(يلب) الياء واللم والباء‪ :‬كلمةٌ واحدة قد اخ ُتِلفَ في معناها‪ .‬وهي ال َيَلبُ‪ ،‬قال قومٌ‪:‬‬
‫ال َيلَب‪ :‬ال َبيْضُ من جُلودِ البل‪ .‬وقال قومٌ‪ :‬ال َيلَب‪ :‬ال ّترْس‪ .‬وأنشدوا‪:‬‬
‫عَليْهمْ كلّ سابغَةٍ دِلصٍ *** وفي أيديهم ال َيَلبُ المُدَارُ([‪)]17‬‬

‫وقال الخليل‪ :‬ال َيلَب‪ :‬الفُولذ‪[ .‬قال]‪:‬‬


‫خلِصَ مِن ماءِ ال َيلَبْ([‪* )]18‬‬
‫ح َورٍ أُ ْ‬
‫* ومِ ْ‬
‫(يلق) الياء واللم والقاف‪ .‬يقولون‪ :‬ال َيلَق‪ :‬البيضُ من كلّ شيء‪ .‬وأنشدوا‪:‬‬
‫ض َنيْهِ زرقاءُ متنُها َيلَقُ([‪)]19‬‬
‫ح ْ‬
‫وأتْركُ ال ِقرْنَ في الغُبار وفي *** ِ‬
‫ويقال ال َيلَقَة([‪ :)]20‬ال َعنْز البيضاء‪.‬‬
‫(يمن) الياء والميم والنون‪ :‬كلماتٌ من قياسٍ واحد‪ .‬فاليَمين‪ :‬يَمين اليَدِ‪[ .‬و] يقال‪:‬‬
‫ال َيمِين‪ :‬ال ُقوّة‪ .‬وقال الصمعيّ في قول الشّماخ‪:‬‬
‫عرَابةُ بال َيمِين([‪)]21‬‬
‫إذا ما رايةٌ رُ ِف َعتْ لمَجْدٍ *** تلقّاها َ‬
‫حلِف‪ ،‬وكلّ ذلك من اليد‬
‫أراد اليَدَ ال ُيمْنى‪ .‬وال ُيمْن‪ :‬ال َبرَكة‪ ،‬وهو ميمونٌ‪ .‬واليمين‪ :‬ال َ‬
‫حلِف‬
‫ال ُيمْنى‪ .‬وكذلك ال َيمَنُ‪ ،‬وهو بلدٌ‪ .‬يقال‪ :‬رجلٌ يَمانٍ‪ ،‬وسيفٌ يَمانٍ‪ .‬وسمّي ال َ‬
‫يمينا لنّ المتحالِفَينِ كأنّ أحدَهما َيصْفِقُ بيمينه على يمينِ صاحبه‪.‬‬

‫(ينف)* الياء والنون والفاء‪َ .‬ينُوفُ في شعر امرئ القيس([‪َ :)]22‬هضْبةٌ في ج َبَليْ‬
‫طيّ‪.‬‬
‫َ‬
‫(ينم) الياء والنون والميم‪ .‬ال َينَمة‪َ :‬ن ْبتٌ‪.‬‬
‫(يهر) الياء والهاء والراء‪ .‬يقولون‪ :‬ال َيهْر([‪ :)]23‬اللّجاج‪ .‬واس َت ْيهَ َر الرّجُل‪ :‬لَجّ‪.‬‬
‫(يهم) الياء والهاء والميم‪ .‬اليهماء‪ :‬المفازةُ ل عَلمَ بها‪ .‬ويقال اليْهمانِ‪ :‬السّيل‬
‫والحَريق‪ .‬ويقال ال ْيهَمُ من الرّجال‪ :‬الصَمّ‪ .‬ويقال للشّجاع أ ْيهَم‪ ،‬وهو من الباب‪،‬‬
‫كأنّه ل مَأتَى لحدٍ إليه‪.‬‬
‫(يوح) الياء والواو والحاء‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ ،‬وهو يُوح‪ :‬اسمٌ من أسماء الشمس‪.‬‬
‫(يوم([‪ ))]24‬الياء والواو والميم‪ :‬كلمةٌ واحدة‪ ،‬هي اليَوم‪ :‬الواحدُ من اليّام‪ ،‬ثم‬
‫يستعيرونه في المر العظيم ويقولون([‪ِ )]25‬نعْمَ فلنٌ في اليَوم إذا َنزَل‪ .‬وأنشد‪:‬‬
‫* ِنعَمْ أخُو الهيجاء في اليَومِ ال َيمِي([‪* )]26‬‬
‫وقال قوم‪ :‬هو مقلوبٌ كان في ال َيوَم‪ .‬والصل في أيّامٍ أ ْيوَام‪ ،‬لكنّه أُدغِم‪.‬‬
‫أما ما زاد على الثّلثة في هذا الباب‪ ،‬مثل (ال َيرْبُوع) وهي د َو ْيبّة‪ ،‬و( َي ْبرِين) وهو‬
‫موضعٌ‪ ،‬و( َي ْمؤُود) و(يَ َلمْلَم) وهما موضعان‪ ،‬و(اليَ َرنْدَج)‪ ،‬وهي جلودٌ سودٌ‪ ،‬وما‬
‫شبَهَ ذلك‪ -‬فإنّ سبيل الياء في أوائلها سبيلُ الهمزة في الرّباعيّ والخماسيّ‪ ،‬فإنّهما‬
‫أْ‬
‫زائدتان‪ ،‬وإنّما العتبارُ بما يجيء بعد الياء‪ ،‬كما هو العتبار في باب الهمزة بما‬
‫يجيء بعدها‪ .‬وقد مضى ذلك في أبواب الكتاب‪.‬‬
‫جزَلَ‬
‫ال الشيخ المام الجلّ السعيد‪ ،‬أبو الحسين أحمد بن فارس رحمَةُ ال عليه وأ ْ‬
‫له الثّواب‪.‬‬
‫شرَطْنا في صدر الكتاب أن نَذ ُكرَه‪ ،‬وهو صدرٌ من اللّغةِ صالح‪ .‬فأمّا‬
‫قد ذكرنا ما َ‬
‫الحاطة بجميع كلمِ العرب [فهو] مما ل يق ِدرُ عليه إلّ ال تعالى‪ ،‬أو نبيّ من‬
‫عزّ‪ .‬ذلك إليه‪ ،‬والحمد ل أوّلً وآخرا‪،‬‬
‫أنبيائه عليهم السّلَمُ‪ ،‬بوحْي ال تعالى و َ‬
‫وباطِنا وظاهرا‪ .‬والصّلةُ والسّلمُ على رسوله محمدٍ وآله أجمعين‪ ،‬الطيّبين‬
‫الطّاهرين‪.‬‬
‫قد وقعت الفراغة من كتابة كتاب المقاييس اللغة([‪)]27‬‬
‫____________________‬
‫([‪ )]1‬ورد هذا الباب بدون عنوان خلفا للمألوف‪ ،‬وقد أثبت ما كتبه ابن فارس في‬
‫المجمل في مثل هذا الموضع‪.‬‬
‫([‪ )]2‬لسحيم بن وثيل اليربوعي‪ ،‬أو لولده جابر بن سحيم‪ ،‬كما في اللسان (يأس‪،‬‬
‫يسر‪ ،‬زهدم)‪ .‬وزهدم‪ :‬فرس سحيم‪ ،‬وعلى ذلك فالوجه نسبة الشعر إلى جابر‪.‬‬
‫ويروى‪ " :‬ابن قاتل زهدم" وزهدم في هذه الرواية رجل من عبس‪ ،‬فنصح إذن‬
‫نسبة الشعر إلى سحيم‪ .‬ويروى‪" :‬ابن فارس لزم" مع نسبته إلى جابر‪ ،‬ولزم اسم‬
‫فرس لسحيم‪ .‬انظر خيل ابن الكلبي ‪ .17‬ويروى‪" :‬إذ ييسرونني"‪.‬‬
‫([‪ )]3‬أنشده في المجمل واللسان (يبس)‪.‬‬
‫([‪ )]4‬التكملة من المجمل‪.‬‬
‫([‪ )]5‬التكملة من اللسان (يدع)‪ .‬والبيت لم يرو في ديوان جرير‪.‬‬
‫([‪ )]6‬للمرار بن منقذ‪ ،‬في المفضليات (‪ )82 :1‬برواية‪" :‬وعلى التيسير"‪ ،‬وأنشده في‬
‫المجمل واللسان (يسر) برواية المقاييس‪.‬‬
‫والحيوان (‬ ‫‪135‬‬ ‫([‪ )]7‬لبي أسيدة الدبيري في اللسان (يسر)‪ .‬وانظر تهذيب اللفاظ‬
‫‪.)66-65 :6‬‬
‫([‪ )]8‬كذا ضبط في المجمل والقاموس‪ .‬قال في القاموس‪" :‬جبل تحت ياسرة‪ ،‬لماءة‬
‫من مياه أبي بكر ابن كلب"‪ .‬وضبط في اللسان ومعجم البلدان بضمتين‪ .‬قال في‬
‫معجم البلدان‪" :‬نقب تحت الرض يكون فيه ماء لبني يربوع بالدهناء"‪ .‬وفي‬
‫اللسان‪" :‬دحل لبني يربوع"‪ .‬وأنشدوا لطرفة‪:‬‬
‫أرق العين خيال لم يقر *** طاف والركب بصحراء يسر‬
‫واللسان (يسر‪ ،‬بدأ)‪.‬‬ ‫‪73‬‬ ‫([‪ )]9‬لطرفة في ديوانه‬
‫واللسان (يعر) ومعجم البلدان‬ ‫‪43‬‬ ‫([‪ )]10‬للبريق الهذلي في بقية أشعار الهذليين‬
‫(الملح) قال ياقوت‪" :‬وقد تكرر ذكره في شعر هذيل فلعله من بلدهم"‪ .‬والبيت‬
‫بتمامه‪:‬‬
‫أسائل عنهم كلما جاء راكب *** مقيما بأملح كما ربط اليعر‬
‫ويروى أيضا لعامر بن سدوس الخناعي‪ ،‬كما في البقية‪.‬‬
‫([‪ )]11‬بمثلها يلتئم الكلم‪.‬‬
‫([‪ )]12‬بكسر العين‪ ،‬وفتحها عن كراع‪.‬‬
‫([‪ )]13‬في الصل‪" :‬يعط"‪ .‬ويعاط بتثليث الياء‪ ،‬كما في المجمل واللسان والقاموس‪.‬‬
‫ونبه في المجمل واللسان أن لغة الكسر قبيحة‪ .‬وفي اللسان‪" :‬قال الزهري وهو‬
‫قبيح‪ ،‬لن كسر الياء زادها قبحا‪ ،‬لن الياء خلقت من الكسرة"‪ .‬وليس في كلم‬
‫العرب كلمة على فعال في صدرها ياء مكسورة‪ .‬وقال غيره يسار لغة في اليسار‪.‬‬
‫([‪ )]14‬قبله في المجمل واللسان‪:‬‬
‫صب على شاء أبي رياط *** ذؤالة كالقدح المراط‬
‫وفي اللسان‪" :‬إذا قيل لها يا عاط"‪ .‬ويا عاط‪ :‬لغة في يعاط‪ .‬والضمير في‬
‫"لها" راجع إلى لفظ "ذؤالة"‪ ،‬وهو علم جنس للذئب‪.‬‬
‫([‪ )]15‬كذا ضبط في المجمل بالتحريك‪ .‬ويقال بالفتح أيضا‪.‬‬
‫([‪ )]16‬للمخبل السعدي في اللسان (يقه‪ ،‬حلم)‪ .‬وهو بتمامه‪:‬‬
‫فردوا صدور الخيل حتى تنهنهت *** إلى ذي النهى واستيقهوا للمحلم‬
‫ورواية اللسان (يقه)‪" :‬واستيقهت"‪ .‬قال‪" :‬ويروى‪ :‬واستيدهوا"‪ .‬وقد ورد بهذه‬
‫الخيرة في اللسان (حلم)‪.‬‬
‫([‪ )]17‬أنشده في المجمل واللسان (يلب)‪.‬‬
‫([‪ )]18‬لرؤبة‪ ،‬كما في مجالس ثعلب ‪ .160‬وأنشده في اللسان (يلب) بدون نسبة‪ .‬قال‬
‫ثعلب‪ :‬ظن رؤبة أنه من حديد‪ ،‬وإنما هو جلود‪ .‬وانظر أخطاء الشعراء في المزهر‬
‫(‪.)504-500 :2‬‬
‫([‪ )]19‬أنشده في المجمل واللسان (يلق)‪.‬‬
‫([‪ )]20‬وكذا في المجمل والقاموس‪ .‬وفي اللسان وتاج العروس‪" :‬اليلق"‪.‬‬
‫واللسان (يمن)‪.‬‬ ‫‪97‬‬ ‫([‪ )]21‬ديوان الشماخ‬
‫واللسان (نوف) ومعجم البلدان (ينوف)‪:‬‬ ‫‪130‬‬ ‫([‪ )]22‬هو قوله في ديوانه‬
‫كأن دثارا حلقت بلبونه *** عقاب ينوف ل عقاب القواعل‬
‫ويروى‪" :‬ينوفى" بالقصر‪ ،‬و"وتنوفي"‪ ،‬و"تنوف"‪.‬‬
‫([‪ )]23‬وكذا في المجمل والقاموس‪ ،‬مع ضبطه في المجمل بالتحريك وفي القاموس‬
‫بالضبطين‪ .‬لكن في اللسان‪" :‬ال َي ْه َيرّ"‪.‬‬
‫([‪ )]24‬وردت هذه المادة في الصل بعد مادة (يدي)‪ ،‬فرددتها إلى نصابها‪.‬‬
‫([‪ )]25‬في الصل‪" :‬يوم"‪ ،‬صوابه في المجمل واللسان‪ .‬ونص المجمل‪" :‬نعم الرجل‬
‫في اليوم" واللسان‪" :‬نعم الخ فلن في اليوم"‪.‬‬
‫([‪ )]26‬لبي الخزر الحماني في اللسان (يوم‪ ،‬كرم)‪.‬‬
‫([‪ )]27‬كذا وردت عبارة ناسخ الصل‪.‬‬