You are on page 1of 354

‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬

‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫الصحاح في اللغة (‪)3‬‬


‫حرف اللم‬

‫لل‬
‫ت بأذنابا‪ .‬وتلْلَ البقُ‪ :‬لَمَعَ‪ .‬والّلؤُْل َؤةُ‪ :‬الدُ ّرةُ‪ ،‬والمع‬
‫قولم‪ :‬ل أ ْفعَلُهُ ما لْلَتِ الفورُ‪ ،‬أي بَصَْبصَ ْ‬
‫الُلؤُْلؤُ والّللئُ‪ .‬قال الفراء‪ :‬سثعتُ العربَث تقول لصثاحب اللؤُْلؤِ‪ :‬لّ ٌل مثثل لعّال‪ ،‬والقياس لّ ٌء مثثل‬
‫لعّاعٍ‪.‬‬

‫لم‬
‫ل َمةً‪ .‬يقال م نه للر جل‪ :‬يا‬ ‫اللَئي مُ‪ :‬الدنء ال صل الشحيح النفس‪ .‬و قد َلؤُ مَ الر جل بال ضم ُلؤْما و َم َ‬
‫َملَما نُ‪ ،‬خلف قولك‪ :‬يا مَكْرَما نُ‪ .‬وا ِللَ مُ والِل مُ‪ :‬الذي يقوم بعذر اللِئام‪ .‬قال ا بن در يد‪ :‬أَلَ مَ‬
‫الرجثل إلْئاما‪ ،‬إذا صثنع مثا يدعوه الناس عليثه لَئيما‪ .‬قال‪ :‬واللم‪ :‬الذي يعْذِرُ اللِئامثَ‪ .‬والُل ْؤ َمةُ‬
‫خلُ به النسانُ لسنه من متاع البيت ونوه‪ .‬واَللْمُ‪ :‬جع‬ ‫بالتحريك‪ :‬جاعةُ أدانِ الفدّانِ‪ ،‬وكل ما َيبْ َ‬
‫ْل َمةٍ‪ ،‬و هي الدر عُ‪ .‬وت مع أيضا على ُلؤَ مٍ‪ ،‬على غ ي قياس‪ ،‬كأنّ ه ج ع ُل ْؤ َمةٍ‪ .‬وا ْسَتلَمَ الرجلُ‪ ،‬أي‬
‫لبس اَللْ َمةَ‪ .‬وا ُللّ مُ بالتشديد‪ :‬الُدَرّ عُ‪ .‬والّلؤَا مُ‪ :‬القُ َذذُ اللتئمة‪ ،‬وهي الت بطن القُ ّذ ِة منها على ظهر‬
‫الخرى‪ ،‬وهو أجود ما يكون‪ .‬تقول منه‪َ :‬لمْتُ السهم لْما‪ .‬وسهمٌ ْلمٌ أيضا‪ :‬عليه ريشٌ ُلؤَامٌ‪ .‬قال‬
‫أبو عبيد‪ :‬ومنه قول امرئ القيس‪:‬‬
‫َل ْفتَكَ ْلمَيْ ِن على نابِثلِ‬ ‫نَطعنهم سُلْكى وملو َجةً‬

‫ت بي‬‫ويقال أيضا‪ْ :‬لمْتُ الرح والصَ ْدعَ‪ ،‬إذا شددته‪ ،‬فالَتأَمَ‪ .‬وشيءٌ لْمٌ‪ ،‬أي مُ ْلَتئِمٌ متمعٌ‪ .‬ولءمْ ُ‬
‫القوم مُلء َمةً‪ ،‬إذا أصلحت وجعت‪ .‬وإذا اتّفق الشيئان فقد الَْتأَما‪ .‬ومنه قولم‪ :‬هذا طعامٌ ل يُلئِمُن‪.‬‬
‫واللئْمُ بالكسر‪ :‬الصلح والتّفاق بي الناس‪ .‬وأنشد ثعلبٌ‪:‬‬
‫رأيتَ وُجوها قد تََبيّنَ لِيمُها‬ ‫ت يوما نُ َمْيرُ بن غالِبٍ‬
‫إذا ُد ِعيَ ْ‬
‫وَليّنَ المزة‪ ،‬كما يَُليّنُ ف اللِيامِ جع اللئيمِ‪.‬‬

‫‪1‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫لى‬
‫يقال‪ :‬فعلَ ذلك بعثد لْيثٍ‪ ،‬أي بعثد شدّة وإبطاء و لن ليثا أي أبطثأ والتأن مثله والتأى الرجثل‪:‬‬
‫أفلس‪ .‬واللْواءُ‪ :‬الش ّدةُ‪ .‬وف الديث‪" :‬من كان له ثل ثُ بنا تٍ فصبَر على لْواِئهِنّ كُنّ له حِجابا‬
‫مثن النار"‪ .‬واللَى‪ :‬الثور الوحشثي‪ ،‬والمثع أْلءٌ؛ والنثثى لةٌ‪ .‬واللَى أيضا‪ :‬الشدّة فث العيثش‪.‬‬
‫وقال‪:‬‬
‫خُلوَق ُة أثوابه واللَى‬ ‫وليس ُي َغيّرُ خِيمَ الكريِ‬

‫لبأ‬
‫الِلبَأُ على ِفعَلٍ‪ ،‬بكسر الفاء وفتح العي‪ :‬أوّل اللب ف النِتا جِ‪ ،‬تقول‪َ :‬لبَأْ تُ َلْبأً بالتسكي‪ ،‬إذا حلب تَ‬
‫الشاةَ ِلَبأً‪ .‬وَلَبأْ تُ القو مَ أيضا‪ :‬أطعمُتهُ مُ اللبَأَ‪ .‬وأَْلبََأ القو مُ‪ :‬كثُر عندهم اللَبأُ‪ .‬أبو زيد‪ :‬أَْلَبأْ تُ الَدْ يَ‪،‬‬
‫ت الشاةُ ولدَها‪،‬‬ ‫إذا شددته إل رأس الِلْ فِ ليضع ِلبَأً‪ .‬وا سْتَ ْلَبأَ هو‪ ،‬إذا رضع من تِلقا ِء نفسه‪ .‬وأَْلبَأَ ِ‬
‫إذا أرضعتْهُ اللَبأَ‪ ،‬والَتبَأَها وََلدُها‪ .‬وعِشا ٌر مَلبِئٌ‪ ،‬إذا دَنا نِتاجها‪ .‬واللُبؤَةُ‪ :‬أنثى السد‪ ،‬واللْب َوةُ ساكنة‬
‫ت بالج تَ ْلبَِئةً‪ ،‬وأصله َلّبيْتُ غي مهموز‪.‬‬ ‫الباء غي مهموزة لغ ٌة فيها‪ .‬ولَّبأْ ُ‬

‫لبب‬
‫ابن السكيت‪ :‬ألَبّ بالكان‪ ،‬أي أقام به ولزِمه‪ .‬وقال الليل‪َ :‬لبّ لغة فيه‪ .‬قال الفراء‪ :‬ومنه قولم‬
‫َلبّيْ كَ‪ ،‬أي أ نا مق يم على طاع تك‪ .‬ونُ صب على ال صدر كقولك حدا ل وشكرا‪ .‬وكان حقّ ه أن‬
‫يقال َلبّ ا‪ .‬وثُنّ يَ على مع ن التأك يد‪ ،‬أي إلبابا بك ب عد إلبا بٍ‪ .‬قال الل يل‪ :‬هو من قول م‪ :‬دا ُر فلن‬
‫تَلُبّ داري‪ ،‬أي تُحاذي ها‪ ،‬أي أ نا مواج هك ب ا تبّ‪ ،‬إجا بة لك‪ .‬واللبّ‪ :‬الع قل‪ ،‬وال مع اللباب‪،‬‬
‫وقد جع على أَُلبّ‪ .‬قال أبو طالب‪:‬‬
‫ف الَُلبّ‬
‫فلب إليه مُشْ ِر ُ‬
‫وربّما أظهروا التضعيف ف ضرورة الشعر‪ .‬كما قال الكميت‪:‬‬
‫نوا ِزعُ من قلب ظِما ٌء وأَْلبُبُ‬ ‫إليكمْ ذَوي آ ِل النبّ تطّلعَثتْ‬
‫ك ل تَدعيَ‬
‫ويقال بنات أَْلبُبٍ‪ :‬عروقٌ ف القلب يكون منها الرِقّة‪ .‬وقيل لعرابيّة تعاتب ابنا لا‪ :‬مالَ ِ‬
‫عليه? قالت‪َ :‬تأْب له بناتُ أَْلبُب‪ .‬وقال البّد ف قول الشاعر‪:‬‬
‫ت منه بَناتُ أَْلَببِه‬
‫قد عَلِ َم ْ‬

‫‪2‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ير يد بنا تِ َأ ْعقَلِ هذا ال يّ‪ .‬فإ نْ جع تَ أَْلبُبا قلت أَلبِ بُ‪ ،‬والت صغي أَُلْيبِ بٌ‪ .‬واللب يب‪ :‬العا قل‪،‬‬
‫والمع أَِلبّاءُ‪ .‬وقد َلِببْ تَ يا رجل بالكسر تََلبّ لَباَبةً‪ ،‬أي صرت ذا ُلبّ‪ .‬وحكى يونس بن حبيب‪:‬‬
‫لوْ ِز واللوز ونوِها‪ :‬ما ف جوفه؛‬ ‫َلبُبَ تْ بالضم‪ .‬وُلبّ النخل‪ :‬قلبها‪ .‬وخالص ك ّل شيء ُلبّ هُ‪ .‬ولُبّ ا َ‬
‫وال مع اللُبوب‪ .‬تقول م نه‪ :‬ألَبّ الزرع‪ ،‬م ثل أحبّ‪ ،‬إذا د خل ف يه الكلُ‪ .‬ولَبّ بَ الَبّ تلبيبا‪ ،‬أي‬
‫صار له لُبّ‪ .‬واللبي بة‪ :‬ثو بٌ كالبَقية‪ .‬ولبّبْ تُ الرج َل تلبيبا‪ ،‬إذا جع تَ ثيا به ع ند صدره ونرِه ف‬
‫حرُ‪ ،‬والمثع‬ ‫َسثبُ اللبابثُ‪ :‬الالص؛ ومنثه سثّيت الرأة لُباَبةَ‪ .‬والَلّبةُ‪ :‬الَنْ َ‬ ‫الصثومة ثث جررتثه‪ .‬وال َ‬
‫اللَبا تُ‪ ،‬وكذلك الَلبَ بُ‪ ،‬و هو مو ضع القلدة من ال صدر من ك ّل ش يء‪ ،‬وال مع اللباب‪ .‬والَلبَ بُ‬
‫ت الدابّةَ ف هو‬
‫أيضا‪ :‬ما يش ّد على صدر الدابّ ة والنا قة ي نع الرَحْل من ال ستِئخار‪ .‬تقول م نه‪ :‬أَْلبَبْ ُ‬
‫حبّ من أحببته‪ .‬ومنه قولم‪ :‬فلن ف َلبَ بٍ رَخِ يّ‪ ،‬إذا كان ف‬ ‫مُ ْلبَ بٌ‪ .‬وقياسه مُلَب‪ .‬كما يقال‪ :‬مُ َ‬
‫حال واسعة‪ .‬قال الحر‪ :‬الّلَببُ‪ :‬ما استرقّ من الرمل‪ .‬قال ذو الرمّة‪:‬‬
‫كأنّا َظبَْيةٌ أفضى با َلبَثبُ‬ ‫برّاَقةُ اليدِ والّلبّاتِ واضِحة‬
‫ورجلٌ َلبّ‪ ،‬أي لزمٌ للمر؛ يقال‪ :‬رجلٌ َلبّ َطبّ‪ .‬وأنشد أبو عمرو‪:‬‬
‫َلبّا بأعجاز الَ ِطيّ ل حِقا‬
‫وامرأة َلّبةٌ‪ ،‬قال أبو عبيد‪ :‬أي قريبة من الناس لطيفة‪ .‬ورج ٌل لبيب مثل َلبّ‪ .‬قال ا ُلضَرّبُ ابن كعبٍ‪:‬‬
‫حرامٌ وإنّي بعد ذا َك لبيبُ‬ ‫ك فإنّن‬
‫فقلتُ لا فِيئي إلي ِ‬
‫أي مع ذاك مقيم‪ .‬وقال بعضهم أراد ملب من اللبية‪ .‬ولببته لبا‪ :.‬ضربت َلّبتَه‪ .‬وتََلبّ بَ الرجل‪ ،‬أي‬
‫تَحَ ّزمَ وتشمّر‪.‬‬

‫لبث‬
‫ث يَ ْلبَ ثُ َلبْثا على غي قياس‪ ،‬لن الصدر من َفعِ َل بالكسر قياسه‬
‫الَلبْ ثُ‪ :‬واللَبا ثُ‪ :‬ا ُلكْ ثُ‪ .‬وقد َلبِ َ‬
‫التحريك إذا ل يتعدّ‪ ،‬مثل َت ِعبَ َتعَبا‪ .‬وقد جاء الشِعر على القياس‪ ،‬قال جرير‪:‬‬
‫وأَ ْحوَ ِذيّا إذا اْنضَمّ الذَعثالثيبُ‬ ‫وقد أكون على الاجات ذا َلبَثٍ‬
‫ي فيها أحقابا"‪ .‬وأَْلَبثْتُ ُه أنا‪ ،‬وَلّبْثتُهُ تَلبيثا‪.‬‬
‫فهو لبثٌ وَلبِثٌ‪ .‬وقُرِئ‪َ" :‬لبِث َ‬

‫‪3‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫لبج‬
‫ض مثل َلبَطْ تُ‪ ،‬إذا َجلَدْ تَ به الرض‪ .‬وُلبِج بالرجل وُلبِط به‪ ،‬إذا صُرع وسقط من‬
‫َلبَجْ تُ به الر َ‬
‫قيام‪ .‬وبَ ْركٌ لَبيجٌ‪ ،‬وهو إب ُل اليّ كلّهم إذا أقامت حول البيوت بارِكةً‪ ،‬كالضروب بالرض‪.‬‬

‫لبخ‬
‫اللبا ِخّيةُ بالضم‪ :‬الرأة التامّة‪ ،‬كأنّها منسوبة إل اللُباخ‪.‬‬

‫لبد‬
‫ص م نه‪ .‬وم نه ق يل ل ُزْب َرةِ ال سد ِلبْ َدةٌ‪ ،‬و هي الش عر الترا كب ب ي‬ ‫الِلبْدُ‪ :‬وا حد اللُبودِ‪ .‬والِلبْ َدةُ أخ ّ‬
‫كتفيه‪ .‬والسد ذو ِلبْ َدةٍ‪ .‬وف الثل‪" :‬هو أمنع من ِلبْ َدةِ السد"‪ .‬والمع ِلبَدٌ‪ .‬والُلبّا َدةُ‪ :‬ما يلبس منها‬
‫سبَدُ‪ :‬الشَعَرُ‪ .‬والَلبَدُ‪ :‬الصوف‪ .‬أي ماله شيءٌ‪ .‬وأَْلبَدْ تُ الفر سَ‬ ‫للمطر‪ .‬وقولم‪ :‬ما له َسبَدٌ ول َلبَدٌ‪ ،‬ال َ‬
‫ت القِر بة‪ :‬جعلت ها ف‬ ‫ت ال سرجَ‪ ،‬إذا عمِلت له ِلبْدا‪ .‬وأَْلبَدْ ُ‬ ‫ف هو ُم ْلبَدٌ‪ ،‬إذا شدد تَ عل يه الِلبْدَ‪ .‬وأَْلبَدْ ُ‬
‫لَبيدٍ‪ ،‬وهو الُوالق الصغي‪ .‬وأَلْبَ َد البعيُ‪ ،‬إذا ضرب بذنَبه على عجزه وقد ثَلَطَ عليه وبالَ‪ ،‬فيصي على‬
‫عَجُزه ِلبْ َدةٌ من ثَلْطِ ِه وبولِ هِ‪ .‬وأَْلبَ َد بالكان‪ :‬أقام به‪ .‬وأَْلبَدَ تِ البلُ‪ ،‬إذا أخرج الربيع ألوانا وأوبارها‬
‫وتيّأت للسِمَنِ‪ .‬وَلبَ َد الشيءُ بالرض‪ ،‬بالفتح‪ ،‬يَ ْلبُدُ لُبودا‪ :‬تََلبّ َد با‪ ،‬أي لصق‪ .‬وتََلبّدَ الطائر بالرض‪،‬‬
‫ت البل بالكسر تَ ْلبَدُ َلبَدا‪ ،‬إذا َدغِ صَتْ من ال صِلّيانِ؛‬ ‫ت الرض بالطر‪ .‬وَلبِدَ ِ‬ ‫أي جثم عليها‪ .‬وتََلبّدَ ِ‬
‫ص به‪ .‬يقال‪ :‬هذه إبلٌ لَبادى‪ ،‬وناقةٌ‬ ‫ت منه فتغَ ّ‬‫وهو التواءٌ ف حَيازيِها وف غلصِمِها‪ ،‬وذلك إذا أكثر ْ‬
‫كثرتث أوراقهثا‪ .‬وَلبّدَ النَدى‬
‫ْ‬ ‫َتث الشجرة‪:‬‬ ‫َلبِ َدةٌ‪ .‬واْلتَبَ َد الورق‪ ،‬أي تََلبّ َد بعضثه على بعثض‪ .‬والَْتبَد ِ‬
‫شعَ ثَ‬‫حرِ مُ ف رأسه شيئا من صم ٍغ لَيتََلبّ َد شعره ُبقْيَا عليه‪ ،‬لئل يَ ْ‬ ‫بالرض‪ .‬والتَلبيدُ أيضا‪ :‬أن يعل الُ ْ‬
‫ف الحرام‪ .‬وقوله تعال‪" :‬يقول َأهَْلكْ تُ مالً ُلبَدا"‪ ،‬أي جّا‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬النا سُ ُلبَدٌ‪ ،‬أي متمعون‪.‬‬
‫والُلبَدُ أيضا‪ :‬الذي ل يسافر ول يبح‪ .‬قال الشاعر الراعي‪:‬‬
‫لثّا َمةُ اللُثبَثدُ‬
‫بَزْل ُء َيعْيا با ا َ‬ ‫ح ل تَزالُ له‬
‫من امرئٍ ذي سا ٍ‬
‫ويروى الَلبِدُ‪ .‬قال أ بو عبيدة‪ :‬و هو أش به ول بد‪ :‬آ خر نور لقمان و هو ين صرف لنّ ه ل يس بعدول‪.‬‬
‫وقد ذكرته الشعراء‪ .‬قال النابغة‪:‬‬
‫أخْن عليها الذي أخْن على لُثبَثدِ‬ ‫حتْ خَل ًء وأَضحى أهلُها ا ْحتَملوا‬
‫أضْ َ‬
‫واللَبيدُ‪ :‬الوالق الصغي‪.‬‬

‫‪4‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫لبز‬
‫الَلبْزُ‪ :‬ضرب الناقة بمْعِ ُخفّها‪ .‬قال رؤبة‪:‬‬
‫ف ثِقالِ الَلبْزِ‬
‫َخبْطا بأَخْفا ٍ‬

‫لبس‬
‫ستُ عليه المر‬ ‫ستُ الثو بَ أْلبَ سُ‪ .‬والّلبْ سُ بالفتح‪ :‬مصدر قولك َلبَ ْ‬
‫الُلبْ سُ بالضم‪ :‬مصدر قولك َلبِ ْ‬
‫أْلبِسُ‪ ،‬أي خلطت‪ ،‬من قوله تعال‪" :‬ولََلبَسْنا عليهم ما يَ ْلبِسونَ"‪ .‬والّلبْسُ أيضا‪ :‬اختلط الظلم‪ .‬وف‬
‫سةٌ" بال ضم‪ ،‬أي شبهةٌ ل يس بوا ضح‪ .‬واللِبا سُ‪ :‬ما يُ ْلبَ سُ‪ .‬وكذلك الَ ْلبَ سُ‪.‬‬ ‫الد يث‪ " :‬ف ال مر ُلبْ َ‬
‫والِلْبسُ بالكسر مثله‪ .‬وِلْبسُ الكعب ِة والودجِ‪ :‬ما عليهما من لِباسٍ‪ .‬قال حيد بن ثور‪:‬‬
‫ل ُم َوشّما‬
‫ف ِطفْلٍ زا َن َغيْ ً‬
‫بأطرا ِ‬ ‫حنَثهُ‬
‫سْ‬‫شفْنَ الِلْبسَ عنه مَ َ‬
‫فلمّا كَ َ‬
‫ولِباسُ الرجل‪ :‬امرأته‪ .‬وزوجُها‪ :‬لِباسُها‪ .‬قال ال تعال‪" :‬هُنّ لِباسٌ وأنتم لِباسٌ َلهُنّ"‪ .‬قال العديّ‪:‬‬
‫تثَّنتْ عليه فكانت لِباسثا‬ ‫إذا ما الضَجي ُع ثَن جيدَها‬
‫س التقوى‪ :‬الياءُ‪ ،‬هكذا جاء ف التفسي‪ ،‬ويقال الغلي ظُ الش ُن القصيُ‪ .‬واللبو سُ‪ :‬ما يُ ْلبَ سُ‪.‬‬
‫ولِبا ُ‬
‫وأنشد ابن السكيت‪:‬‬
‫الَْبسْ لكلّ حالةٍ لَبوسَها‬
‫إمّا نَعيمَها وإمّا بوسَها‬
‫ستُ المر‪:‬‬‫صْن َعةَ لَبو سٍ َلكُ مْ"‪ ،‬يعن الدروع‪ .‬وتََلبّ سَ بالمر وبالثوب‪ .‬ولبَ ْ‬‫وقوله تعال‪" :‬وعَلّمنا هُ َ‬
‫ستَ ْمتَعٌ‪ .‬واْلَتبَ سَ عليه ال مر‪ ،‬أي‬
‫ت فلنا‪ :‬عرَفْت باطنه‪ .‬وما ف فلن مَ ْلبَ سٌ‪ ،‬أي مُ ْ‬ ‫خالطته‪ .‬ولبَ سْ ُ‬
‫س ول تقل مَُلّبسٌ‪.‬‬ ‫س والتخليطِ‪ ،‬شدّد للمبالغة‪ .‬ورجلٌ َلبّا ٌ‬ ‫اختلط واشتبَهَ‪ .‬والتَلبيسُ كالتدلي ِ‬

‫لبط‬
‫َلبَطْ تُ به الرض‪ ،‬مثل َلبَجْ تُ به‪ ،‬إذا ضرب تَ الرض‪ .‬وُلبِ طَ به يُ ْلبَ طُ َلبْطا‪ ،‬مثل ُلبِ جَ به‪ ،‬إذا سقط‬
‫ص ِرعَ‪ .‬وتََلبّطَ‪ ،‬أي اضطجع وترّغ‪ .‬وإذا عدا البعيُ وضَرَب بقوائمه كلّها قيل‪:‬‬ ‫من قيام‪ .‬وكذلك إذا ُ‬
‫م ّر يَ ْلَتبِطُ‪ .‬والسم اللبْ َطةُ بالتحريك‪ .‬وعَ ْد ُو القْزل‪َ :‬لبْ َطةٌ أيضا‪.‬‬

‫لبق‬
‫الَلبِ ُق واللَبيقُ‪ :‬الرجل الاذقُ الرفيقُ با يعمله‪ .‬وقد َلبِقَ بالكسر لَباَقةً‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫‪5‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫وكان بتَصريفِ القَناةِ لبيقا‬


‫ويقال أيضا‪َ :‬لبِ قَ به الثو بُ‪ ،‬أي لق به‪ .‬والثري ُد الَُلبّ قُ‪ :‬الشديد التثرب ِد الَُليّ نُ بالدَسم‪ .‬يقال‪ :‬ثريدةٌ‬
‫مَُلّب َقةٌ‪.‬‬

‫لبك‬
‫الَلبْكُ‪ :‬اللطُ‪ .‬وقد َلبَ ْكتُ المر أْلُبكُهُ َلبْكا‪ .‬وأمرٌ َلبِكٌ‪ ،‬أي متلطٌ‪ .‬قال زهي‪:‬‬
‫إل الظَهيةِ أم ٌر بينهم َلبِثكُ‬ ‫ليّ فا ْحتَمَلوا‬
‫رَدّ القِيانُ جِما َل ا َ‬
‫وَلبَ ْكتُ السَويقَ بالعسل‪ :‬خلطته‪ .‬واْلتَبَكَ المرُ‪ ،‬أي اختلط‪ .‬قال الكلبّ‪ :‬أقول لَبي َكةٌ من غنم‪ .‬وقد‬
‫َلبَكوا بي الشاء‪ ،‬أي َخلَطوا بينه‪ .‬والَلبَ َكةُ‪ :‬القطعة من الثريد‪ .‬ويقال‪ :‬ما ذقتُ عنده َعبَ َك ًة ول َلَب َكةً‪.‬‬

‫لبلب‬
‫اللبلبة‪ :‬الرقة على الولد يقال لبلبت الشاة على ولدها إذا لسته وأشبلت عليه حي تضعه ولبالب‬
‫الغنم‪ :‬جلبتها وأصواتا‪.‬‬

‫لب‬
‫الَلبَ نُ‪ :‬ا سم جن سٍ‪ ،‬وال مع اللبا نُ‪ .‬والَلبَ نُ أيضا‪ :‬وج عٌ ف الع نق من الو سادة‪ .‬و قد َلبِ نَ الر جل‬
‫بالك سر‪ .‬ويقال أيضا‪َ :‬لِبنَ تِ الشاة َلبَنا‪ ،‬أي غَزُرَ تْ‪ .‬وناقةٌ َلِبنَةٌ‪ :‬غزيرةٌ‪ .‬أ بو ز يد‪ :‬اللَبو نُ من الشاء‬
‫والبل‪ :‬ذات الَلبَ نِ‪ ،‬غزيرةً كانت أم بكيئةً‪ ،‬وجعها ِلبْنٌ وُلبْ نٌ عن يونس‪ .‬يقال‪ :‬كم ُلبْ ُن غنمك‪ ،‬أي‬
‫ذوات الدَ ّر من ها‪ .‬قال‪ :‬فإذا ق صدوا ق صد الغزيرة قالوا‪َ :‬لِبَنةٌ‪ ،‬و قد َلِبنَ تْ َلبَنا‪ .‬وقال الك سائي‪ :‬إنّ ما‬
‫سع كم ِلبْ ُن غنمك? أي كم رِ سْ ُل غنمك‪ .‬واب نُ اللَبو نِ‪ :‬ولد الناقة إذا استكمل السنة الثانية ودخَل‬
‫ف الثالثة‪ ،‬والنثى ابنة لَبونٍ‪ ،‬لنّ أمّه وضعت غيه فصار لا َلبَنٌ‪ .‬وَلَبنْتُهُ ألِْبنُهُ‪ :‬سقَيتُه اللب‪ ،‬فأنا لبِنٌ‪.‬‬
‫يقال‪ :‬ن ن نَ ْلبُ نُ جيان نا‪ ،‬أي ن سقيهم الَلبَ َن ولب نه بالع صا يلب نه بالك سر لبنا إذا ضر به ب ا يقال‪ :‬لب نه‬
‫ثلث لبنات‪ .‬وَلبَنَ هُ ب صخرة‪ ،‬ضربه ب ا‪ .‬ورج ٌل لبِ ٌن أيضا‪ :‬أي ذو َلبَ نٍ‪ ،‬كقولك‪ :‬تامرٌ‪ ،‬أي ذو ترٍ‪.‬‬
‫قال الطيئة‪:‬‬
‫ك لبِنٌ بالصيف تامِرْ‬
‫نّ َ‬ ‫وغَرَ ْرتَن و َزعَمْثتَ أَ‬
‫وأَلْبَ َن القومُ‪ :‬كثُر عندهم الَلبَنُ‪ .‬وألَْبَنتِ الناقة‪ :‬نزل َلَبنُها ف ضَرعها‪ ،‬فهي ُم ْلبِنٌ‪ .‬وقال‪:‬‬
‫جبَها إذ أَلَْبَنتْ لِبانُهْ‬
‫أعْ َ‬

‫‪6‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫س مَلْبو نٌ ولَبيٌ‪ :‬ربّ يَ بالَلبَ نِ‪ .‬وقو مٌ َملْبونو نَ‪ ،‬إذا ظهر منهم سفهٌ يصيبهم من ألبان البل‪ ،‬مثل‬ ‫وفر ٌ‬
‫ما يصيب أصحاب النَبيذ‪ .‬ويقول‪ :‬هذا عُ شب َم ْلبََن ٌة بالف تح‪ ،‬أي يكثُر عل يه لبُ الشاة‪ .‬وجاء فل نٌ‬
‫ستَ ْلبِنُ‪ ،‬أي يطلب َلبَنا لعياله أو لضيفانه‪ .‬والَلِبَنةُ‪ :‬الت يُبن با‪ ،‬والمع َلبِ نٌ‪ .‬قال ابن السكيت‪ :‬من‬ ‫يَ ْ‬
‫العرب من يقول ِلبَْنةٌ وِلبْ نٌ‪ .‬وَلبّ نَ الر جل تَلبينا‪ ،‬إذا اتّخذه‪ ،‬والِ ْلبَ نُ‪ :‬قالب الَلبِ نِ‪ .‬والِ ْلبَ نُ‪ :‬الِحْلَ بُ‪.‬‬
‫وَلبَِنةُ القم يص‪ :‬جُ ُربّانُ هُ‪ .‬والتََلبّ نُ‪ :‬التَلَدّن‪ ،‬و هو التمكّ ن والتلبّ ث‪ .‬والَُلبّ نُ بالتشد يد‪ :‬الفلتَ جُ‪ ،‬وأظنّ ه‬
‫مولّدا‪ .‬واللِبا ُن بالكسر‪ ،‬كالرضاع‪ ،‬يقال‪ :‬هو أخوه بلِبانِ أمّه‪ .‬قال ابن السكيت‪ :‬ول يقال بلبَن أمّه‪،‬‬
‫إنّما الَلبَنُ الذي يُشرب من ناقة أو شاةٍ أو بقرة‪ .‬قال كميت يدح ملد ابن يزيد‪:‬‬
‫تَلقى النَدى وملدا حَلي َفيْن‬
‫كانا معا ف َمهْ ِدهِ رَضي َعيْن‬
‫تنازَعا فيه لِبا َن الثَدَييْن‬
‫واللَبا نُ بالفتح‪ :‬ما جرى عليه الَلبَ بُ من الصدر‪ .‬واللُبا نُ بالضم‪ :‬ال ُكنْدُرُ‪ .‬واللُبانَةُ‪ :‬الاجةُ‪ .‬والُلبْن‪:‬‬
‫شجرة لا لبٌ كالعسل‪ ،‬وربّما يُتبخّر به‪.‬‬

‫لب‬
‫َلبّْيتُ بالجّ تَ ْلبَِيةً‪ ،‬وربّما قالوا‪ :‬لبّأتُ بالمز وأصله غي المز‪ .‬وَلّبْيتُ الرجلَ‪ ،‬إذا قلت له‪َ :‬لّبيْكَ‪.‬‬

‫لتأ‬
‫َلتَأْتُ الرجلَ بجرٍ‪ ،‬إذا رميته به‪ .‬وَلتَأْته بعين‪ ،‬إذا أحددتَ إليه النظر‪ .‬وَلَت ْأتُها‪ ،‬إذا جامعتها‪ .‬ولََتأَتْ‬
‫ت به‪.‬‬
‫به أمّه‪ :‬ولدَته‪ .‬ويقال‪ :‬لعنَ ال أمّا َلَتأَ ْ‬

‫لتب‬
‫الّلِتبُ‪ :‬الثابتُ‪ ،‬تقول منه‪َ :‬لَتبَ َلتْبا ولُتوبا‪ .‬وأنشد أبو الراح‪:‬‬
‫ب النثبثيذ لثتثاِئبُ‬
‫فإّنيَ من شر ِ‬ ‫ك هذا من نبثي ٍذ شثربثتُثهُ‬
‫فإنْ يَ ُ‬
‫ف لتِبُ‬
‫وغَمّ من الشراقِ ف الو ِ‬ ‫صُداعٌ وتَوصي ُم العِظثامِ وفثتثرةٌ‬
‫ح ِر الناقة‪ ،‬أي طعنتُ‪ ،‬مثل َلتَ ْمتُ‪.‬‬
‫واللِتبُ أيضا‪ :‬اللزق‪ ،‬مثل اللزب‪ .‬وَلَتبْتُ ف َمنْ َ‬

‫‪7‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫لتت‬
‫َلتّ الشيءَ يُلتّهُ َلتّا‪ ،‬إذا شدّه وأوثقه‪ .‬وقد ُلتّ فل ٌن بفلن‪ ،‬إذا ُلزّ به وقُرن معه‪ .‬وَلتَبَ السَويقَ ألُتّهُ‬
‫َلتّا‪ ،‬إذا جَدَ ْحتَهُ‪.‬‬

‫لتح‬
‫الَلتَحُ‪ ،‬بالتحريك‪ :‬الوع‪ .‬وقد َلتِ َح فهو َلتْحانُ‪ ،‬وامرأةٌ َلتْحى‪.‬‬

‫لتز‬
‫ت الشيءَ َلتْزا‪ ،‬مثل رَكَ ْزتُهُ رَكْزا‪.‬‬
‫َلتَزْ ُ‬

‫لتم‬
‫الَلتْمُ‪ :‬الطعنُ ف الِنحر‪ ،‬مثل الَلتْبِ‪.‬‬

‫لت‬
‫الّت‪ :‬اسمٌ مبه مٌ للمؤنّث‪ ،‬وهو معرفة‪ ،‬ول يوز نزع اللف واللم منه للتنكي‪ ،‬ول يتم إل بصلةٍ‪.‬‬
‫ت بإسكانا‪ .‬وف تثنيتها ثلث لغات أيضا‪ :‬اللّتا نِ‪،‬‬ ‫وفيه ثلث لغات‪ :‬الّت‪ ،‬والّل تِ بكسر التاء‪ ،‬واللّ ْ‬
‫واللّتا بذف النون‪ ،‬واللّتانّ بتشديد النون‪ .‬وف جعها خس لغات‪ :‬اللت‪ ،‬والل تِ بكسر التاء بل‬
‫ياء‪ ،‬واللوات‪ ،‬واللوا تِ بل ياءٍ‪ .‬واللّوا بإسقاط التاء‪ .‬وتصغي الت‪ :‬اللَتيّا بالفتح والتشديد‪ .‬فإذا ثنّيت‬
‫الصغّر أو جعت حذفت اللف وقلت‪ :‬اللّتيانِ واللّتياتُ‪ .‬قال الراجز‪:‬‬
‫بعد اللّتيّا والّلَتيّا والت‬
‫س تَ َردّتِ‬
‫إذا عََلتْها أنْ ُف ٌ‬
‫ويقال‪ :‬وق َع فلنٌ ف الّلتَيّا والّت‪ ،‬وها اسان من أساء الداهية‪.‬‬

‫لثث‬
‫أ بو عمرو‪ :‬ألَثّ عل يه إلْثاثا‪ :‬ألَحّ عل يه‪ .‬وقال ال صمعيّ‪ :‬ألَثّ بالكان‪ ،‬أقام به‪ .‬و ف الد يث‪" :‬ل‬
‫تُِلثّوا بدا ِر َمعْجَ َزةٍ"‪.‬‬

‫‪8‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫لثغ‬
‫اللْثغَةُ ف اللسان‪ ،‬هو أن يصيّر الراء غينا أو لما‪ ،‬والسي ثاءً‪ .‬وقد َلثِ غَ بالكسر يَ ْلثَ غُ َلثَغا‪ ،‬فهو أْلثَ غُ‬
‫وامرأةٌ َلثْغاءُ‪.‬‬

‫لثق‬
‫الَلثَ ُق بالتحريك‪ :‬البََللُ‪ ،‬وقد َلثِ َق الشيء والَْتثَقَ‪ ،‬وأْلثَقَ ُه غيه‪ .‬وطائرٌ َلثِقٌ‪ ،‬أي مبتلّ‪.‬‬

‫لثلث‬
‫َلثَْلثَ مثله‪ ،‬وَلثَْلثَ ف المر وتََلثَْلثَ بعنًى‪ ،‬أي تردّد‪ .‬وقال رؤبة‪:‬‬
‫ئ ُمَلثِْلثِ‬
‫ل خي ف وِدّ امر ٍ‬
‫وَلثَْلثْتُهُ عن حاجته‪ ،‬أي حبسته‪ .‬وتََلثَْلثَ ف الدَقْعاءِ‪ :‬ترّغ‪ .‬وألَثّ الطر‪ ،‬أي دام أيّاما ل يقلع‪.‬‬

‫لثم‬
‫َلثَ َم البع ي الجارة بفّ ه يَ ْلثِمُ ها‪ ،‬إذا ك سرها‪ .‬وخُفّ مَُلثّ مٌ‪ :‬ي صكّ الجارة‪ .‬ويقال أيضا‪َ :‬لثَمَ ِ‬
‫ت‬
‫الجارةُ خفّ البع ي‪ ،‬إذا أ صابته وأ ْدمَ ته‪ .‬وخُفّ مُلْثو مٌ‪ ،‬م ثل مرثو مٍ‪ .‬والُلثْ مُ بال ضم ج ع لثِ مٍ‪ .‬قال‬
‫الفراء‪ :‬اللِثا مُ‪ :‬ما كان على الفم من النِقاب‪ ،‬واللفا مُ‪ :‬ما كان على الرنبة‪ .‬يقال‪َ :‬لثَمَ تِ الرأةُ تَ ْلثِ مُ‬
‫ت وتََلثّمَ تْ‪ ،‬إذا شدّت اللِثا مَ‪ .‬وهي حسنةُ الِلثْ َمةِ‪ .‬واللث ُم أيضا‪ :‬ال ُقبَْلةُ‪ .‬وقد َلثِمْ تُ فاها‬
‫َلثْما‪ ،‬والَْتثَمَ ْ‬
‫بالكسر‪ ،‬إذا قبّلتها‪ .‬قال جيل‪:‬‬
‫فَلثِ ْمتُ فاها آخِذا‬
‫شُرْبَ النيفِ ببدِ ما ِء الَشْرَجِ‬
‫بثقثرونِثهثا‬

‫لثى‬
‫َلثِ َي الشيءُ بالكسر يَلْثى لَثىً‪ ،‬أي نَدِيَ‪ .‬وهذا ثوبٌ لَثٍ‪ ،‬أي ابتلّ من العرق واتّسخ‪ .‬ولَثى الثوبِ‪:‬‬
‫صعْرورٌ‪ .‬وأْلثَ تِ‬
‫و سخه‪ .‬قال أ بو عمرو‪ :‬الل ثى‪ :‬ماء ي سيل من الش جر كال صمغ‪ ،‬فإذا ج د ف هو ُ‬
‫الشجرة ما حول ا‪ ،‬إذا كا نت يقط ُر من ها ماء‪ .‬والِلَثةُ بالتخف يف‪ :‬ما حول ال سنان‪ ،‬وأ صلها ِلثَ يٌ‪،‬‬
‫وجعها لِثاتٌ وِلثًى‪.‬‬

‫‪9‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫لأ‬
‫جَئةُ‪:‬‬
‫جأٌ‪ .‬والتَ ْل ِ‬
‫جٌأ ومَلْ َ‬
‫جأْ تُ إل يه‪ ،‬بعنًى‪ .‬والو ضع أيضا لَ َ‬‫جأً بالتحر يك وملجأً‪ ،‬واْلتَ َ‬
‫جأْ تُ إل يه َل َ‬
‫لَ َ‬
‫جأْتُ أمري إل ال‪ :‬أسْنَدْتُ‪.‬‬
‫الكراه‪ .‬وألْجأْتُهُ إل الشيء‪ :‬اضطررته إليه‪ .‬وألْ َ‬

‫لب‬
‫ب بالكسر‪ .‬وجيش َلجِ بٌ عَ َرمْرَم‪ ،‬أي ذو َجَلَبةٍ وكثرةٍ‪ .‬وب ٌر‬
‫اللَجَ بُ‪ :‬الصوت والََلَبةُ‪ .‬تقول‪ :‬لَجِ َ‬
‫ذو َلجَبثثثثثثثٍ‪ ،‬إذا سثثثثثثثع اضطرابثثثثثثثُ أمواجثثثثثثثه‪.‬‬
‫جَبةٌ‬
‫جَبةُ‪ :‬الشاة الت أتى عليها بعد نِتاجها أربعة أشهر فخفّ لبنَها‪ ،‬وفيه ثلث لغات‪ :‬لَ ْ‬ ‫الصمعيّ‪ :‬اللَ ْ‬
‫جَبةٌ‪ ،‬والمع اللِجابُ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬ ‫جَبةٌ ولِ ْ‬
‫ولُ ْ‬
‫إذ نبيعُ الي َل بالِعْزى اللِجاب‬ ‫جَبتْ أبناؤنا من فِثعْثلِثنثا‬
‫عَ ِ‬
‫ولَجَباتٌ أيضا بالتحريك‪ ،‬وهو شا ّذ لنّ حقّه التسكي‪ .‬وقال ابن السكيت‪ :‬اللَجبة‪ :‬الت ق ّل لبنها‪.‬‬
‫جَبتِ الشا ُة تَلْجيبا‪.‬‬
‫جَبتِ الشاة بالضم‪ ،‬وكذلك لَ ّ‬
‫قال‪ :‬ول يقال للعن لَجْبة‪ .‬تقول منه‪ :‬لَ ُ‬

‫لج‬
‫ج ولوجةٌ‪ ،‬الاء للمبال غة‪ .‬ولَجَجْ تَ بالفتح تلِجّ‬
‫ت بالك سر‪ ،‬تَلَجّ لَجاجا ولَجا َجةً‪ ،‬ف هو لو ٌ‬ ‫ججْ َ‬‫لَ ِ‬
‫جةَ الناس بالفتح‪ ،‬أي أصواتم‪ .‬واْلتَجّ تِ الصواتُ‪،‬‬ ‫لغة‪ .‬والُلجّة‪ :‬التمادي ف الصومة‪ .‬وسعت َل ّ‬
‫جةُ الاء بالضثم‪ :‬معظمُه‪ ،‬وكذلك اللُجّ‪ .‬ومنثه برٌ ُلجّيّ‪ .‬واللُجّ أيضا‪ :‬السثيف‪.‬‬ ‫أي اختلطثت‪ .‬ولُ ّ‬
‫ت السفينةُ‪ ،‬أي خاضت اللُجّة‪ .‬واْلتَ ّج البحر اْلتِجاجا‪.‬‬
‫ج ْ‬
‫ولَجّ َ‬

‫لح‬
‫اللَجْحُ‪ ،‬بالضم‪ :‬شيء يكون ف أسفل البئر أو ف أسفل الوادي‪ ،‬نو الدَ ْحلِ‪.‬‬

‫لذ‬
‫ب النا َء بالك سر َلجَذا‬ ‫لَجَ َذ ن قل نٌ يَ ْلجُذُ بال ضم لَجْذا‪ ،‬إذا أعطي ته‪ ،‬ثّ سألك فأكثَرَ‪ .‬وَلجِذَ الكل ُ‬
‫ج َذ الكلُ‪ .‬وقال الصمعيّ‪َ :‬لجَ َذهُ‪ ،‬مثل لَسّه‪.‬‬ ‫ولَجْذا‪ ،‬أي َلحِسه‪ .‬ويقال للماشية إذا أكلت الكل‪ :‬لُ ِ‬

‫لز‬
‫جزُ‪ :‬مقلوب اللزِجِ‪ .‬قاله ابن السكيت ف كتاب القلب والبدال‪ ،‬وأنشد لبن مقبل‪:‬‬
‫اللَ ِ‬

‫‪10‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫جزِ‬
‫على سعابيبِ ما ِء الضالّةِ اللَ ِ‬ ‫َيعْلونَ بالَ ْردَقوشِ الوردِ ضاحيةً‬

‫لف‬
‫قال أ بو عب يد‪ :‬اللّجَ فُ‪ :‬م ثل الُبعْثُ طِ‪ ،‬و هو سرّة الوادي‪ .‬ويقال‪ :‬اللجَ فُ‪ :‬حفرٌ ف جا نب البئر‪.‬‬
‫س َفتْ‪ ،‬وبئ ُر فلن‬
‫ت البئرُ‪ ،‬أي انْخَ َ‬
‫جفَ ِ‬
‫جفْ تُ البئر تَلْجيفا‪ :‬حفرت ف جوانب ها‪ .‬قال ال صمعيّ‪ :‬تَلَ ّ‬ ‫ولَ ّ‬
‫ج َفةٌ‪.‬‬
‫ُمتَلَ ّ‬

‫للج‬
‫جلُج‪ :‬التردّد ف الكلم‪ .‬يقال‪ :‬القّ‬
‫جلُجة‪ ،‬والتلَ ْ‬
‫جلِ ُج الُضغةَ ف فمه‪ ،‬أي يردّدها فيه للمضغ‪ .‬والل ْ‬ ‫يُلَ ْ‬
‫جلَجٌ‪ ،‬أي يُردّد من غي أن ينفُذ‪.‬‬
‫أبْلَ ُج والباطل لَ ْ‬

‫لم‬
‫اللجامث فارسثيّ معرّب‪ .‬واللجام أيضا‪ :‬مثا تشدّه الائض‪ .‬وفث الديثث‪" :‬تََلجّمثي"‪ ،‬أي شدّي‬
‫ُ‬
‫لِجاما‪ .‬و هو شبيه بقوله‪ :‬ا سَْتْثفِري‪ .‬وقول م‪ :‬جاء فلن و قد ل فظ لِجا مه‪ ،‬إذا ان صرف من حاج ته‬
‫مهودا من العياء والعطش‪ ،‬كما يقال‪ :‬جاء وقد قرض رِباطه‪.‬‬

‫لن‬
‫ت الِطْ ِميّ ونوه تَلْجينا‪ ،‬إذا‬
‫جنْ ُ‬
‫تَلَجّ نَ الشيء‪ :‬تلزّج وتَلَجّ نَ رأسه‪ ،‬إذا غسله فلم ينق وسخه‪ .‬ولَ ّ‬
‫خنَ‪ .‬واللجيُ‪ :‬البط‪ ،‬وهو ما سقط من الورق عند البطِ‪ .‬قال الشماخ‪:‬‬ ‫ضربته ليثْ ُ‬
‫عليه الطيُ كالورق اللجيِ‬ ‫وماءٍ قد وَ َردْتُ لوصْلِ أروى‬
‫ويقال‪ :‬تََلجّ َن القو مُ‪ ،‬إذا أخذوا الورق ودقّوه وخلطوه بالنوى لتعل فه ال بل‪ .‬وناقةٌ لَجو نٌ‪ :‬ثقيلةٌ ف‬
‫جيْنُ‪ :‬الفضّة‪ ،‬جاء مصغّرا‪ ،‬مثل الثريّا والكميت‪.‬‬‫جنَت تَ ْلجُنُ لُجونا ولِجانا‪ .‬والل َ‬
‫السي‪ .‬وقد َل َ‬

‫لب‬
‫حبَ هُ‬
‫اللحْ بُ‪ :‬الطريق الواضح‪ ،‬واللحب مثله‪ ،‬وهو فاعل بعن مفعول‪ ،‬أي مَلْحوب‪ .‬تقول منه‪ :‬لَ َ‬
‫حبَ‪ ،‬إذا مرّ مرّا مستقيما‪ .‬قال ذو الرمّة‪:‬‬
‫حبُهُ لَحْبا‪ ،‬إذا وطئه ومرّ فيه‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬لَ َ‬
‫يَلْ َ‬
‫فانصاع جاِنبُه الوحشيّ‬
‫حبْ َن ل َي ْأتَلي الطلوبُ والطلبُ‬
‫يَلْ َ‬
‫وانكَدَرَتْ‬

‫‪11‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫حْبتُ العو َد ونوَه‪ ،‬إذا قشرتَه‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬


‫حْبتُ اللحمَ عن العظم‪ ،‬ولَ َ‬
‫ولَ َ‬
‫ب ُمضْطَمِ ٌر والَتْ ُن مَلْحوبُ‬
‫ص ُ‬
‫والقُ ْ‬
‫حبُ‪ :‬كل شيء ُيقْشَ ُر به ويُقْطَعُ‪ .‬قال العشى‪:‬‬
‫والِ ْل َ‬
‫لسانا كمِقراض الَفاج ّي مِلْحبا‬ ‫وأدفعُ عن أعراضكم وأُعيُكُمْ‬
‫ورج ٌل ِملْحَب أيضا‪ ،‬إذا كان سبّابا بَذِيّ اللسان‪ .‬والِلْحَ بُ‪ :‬الِقْطع‪ .‬واللَحي بُ من النوق‪ :‬القليلة‬
‫حبَ الرجلُ بالكسر‪ ،? ،‬إذا أنلَه الكِبَرُ‪.‬‬
‫لم الظَهر‪ .‬وقد َل ِ‬

‫لج‬
‫صبَ‪ .‬ومكا نٌ‬
‫ح جُ لَحَجا‪ ،‬أي نَشِ بَ ف الغِمْدِ فل َيخْ ُر جُ‪ ،‬م ثل لَ ِ‬ ‫لَحِ جَ ال سيف وغيه بالك سر يَلْ َ‬
‫حجُ‪ :‬الُلْجأُ‪ ،‬مثل الُ ْلتَحَد‪ .‬وأنشد لساعدة‪:‬‬
‫لَحِجٌ‪ ،‬أي ضيّق‪ .‬والَلحِجُ‪ :‬الَضايِقُ‪ .‬قال الصمعيّ‪ :‬الُ ْلتَ َ‬
‫َفقْ ٌر ول يتّخِذْ ف الناسِ ُم ْلتَحَجا‬ ‫ك تِلدَ الالِ َر ّزمَهُ‬
‫ُحبّ الضَري ِ‬
‫حجَ هُ إل ذلك ال مر‪ ،‬أي ألأَ هُ واْلتَحَ صَه إل يه‪ .‬ولَجّحْ تُ عل يه البَ َر تَلْحيجا‪ ،‬إذا خلّط ته‬
‫و قد اْلتَ َ‬
‫ت عليه الَبَرَ‪.‬‬
‫حوَ ْج ُ‬‫وأظهرتَ غي ما ف نفسك‪ .‬وكذلك لَ ْ‬

‫لح‬
‫اللاح م ثل اللاف‪ ،‬تقول‪ :‬ألّ عل يه بال سألة‪ .‬وألّ ال سحاب‪ :‬دام مطره‪ .‬وقال ال صمعيّ‪ :‬ألَحّ‬
‫ب بالكان‪ :‬أقام به‪ ،‬مثل ألَثّ‪ .‬وأنشد للبَعيث الُجاشعي‪:‬‬
‫السحا ُ‬
‫ألَحّ على أكتافهم َقَتبٌ ُعقَرْ‬ ‫ألَدّ إذا لقيتُ قوما بُث ّطةٍ‬
‫والِلحاح‪ :‬ال َقتَبُث الذي َيعَضّ على غارب البعيث‪ .‬ورَحًى مِلْحاحٌث على مثا تطحنثه‪ .‬وتقول‪ :‬ألَحّ‬
‫ال مل‪ ،‬إذا حَرَ نَ؛ ك ما تقول ف النا قة‪َ :‬خلَ تْ‪ .‬وقول م‪ :‬هو ا بن عمّ ي لَحّ ا‪ ،‬أي ل ص ُق الن سب‪.‬‬
‫حتْ عينُه‪ ،‬إذا لصِقت بال َرمَصِ‪ .‬وهو أحد ما جاء على الصل‪.‬‬ ‫حَ‬‫ومكانٌ لحّ‪ :‬ضيّق‪ .‬ولَ ِ‬

‫لد‬
‫ألْحَدَ ف دين ال‪ ،‬أي حاد عنه وعَدَلَ‪ .‬وَلحَدَ‪ ،‬لغةٌ فيه‪ .‬وقرئَ‪" :‬لِسانُ الذي يَلْحَدونَ إليه"‪ .‬واْلتَحَ َد‬
‫مثله‪ .‬وألْحَدَ الر جل‪ ،‬أي ظلم ف الرم‪ .‬وأ صله من قوله تعال‪" :‬و من يُرِدْ ف يه بإلْحادٍ بظُلْ مٍ"‪ ،‬أي‬
‫إلْحادا ب ُظلْمِ؛ والباء فيه زائدة‪ .‬قال ُح َميْد ابن ثور‪:‬‬
‫َق ْدنِيَ من َنصْ ِر الَُبْيبَيْنِ قَدي‬

‫‪12‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫حدِ‬
‫س المامُ بالشَحي ِح الُلْ ِ‬
‫لي َ‬
‫أي الائر بكة‪ .‬واللَحْدُ بالتسكي‪ :‬الش قّ ف جانب القب‪ ،‬واللُحْدُ بالضم لغة فيه‪ .‬تقول‪ :‬لَحَدْ تُ‬
‫حدُ‪ :‬اللجأُ‪ ،‬ل ّن اللجئُ ييل إليه‪.‬‬
‫حدٌ‪ .‬والُ ْلتَ َ‬
‫حدْتُ له أيضا‪ ،‬فهو مُلْ َ‬
‫للقب لَحْدا‪ ،‬وألْ َ‬

‫لز‬
‫اللحز‪ :‬البخيل الضيق اللق واللحز‪ :‬الضايق وتلحز القوم ف القول إذا تعاوصوا‬

‫لس‬
‫س القَ صعة بالك سر‪ ،‬يَ ْلحَ سُها َلحْ سا‪ .‬و ف ال ثل‪" :‬أ سرعُ من لَحْ ِ‬
‫س‬ ‫اللَحْ سُ بالل سان‪ .‬يقال‪ :‬لَحِ َ‬
‫ستِ الر ضُ‪ ،‬أي أنبت تْ‪ .‬وقولم‪ :‬تركت فلنا‬ ‫سةً‪ .‬وألْحَ َ‬
‫سةً ولُحْ َ‬
‫ت الناء َلحْ َ‬
‫س ُ‬
‫ب أنفَه"‪ .‬ولَحِ ْ‬‫الكل ِ‬
‫بلحِ سِ البقرِ‪ ،‬و هو مث ُل قول م‪ :‬ببا حث الب قر‪ ،‬أي بالكان الق فر‪ ،‬ب يث ل يُدرى أ ين هو‪ .‬ويقال‬
‫حسُ بقر الوحش أولدَها‪ .‬واللحوسُ‪ :‬الَشْؤومُ‪.‬‬ ‫بيث تَلْ َ‬

‫لص‬
‫ص م ثل اللتِحا جِ‪ .‬يقال‪ :‬اْلتَحَ صَهُ إل ذلك ال مر واْلتَحَجَ هُ‪ ،‬أي ألأ هُ إل يه‬
‫قال ال صمعيّ‪ :‬اللْتِحا ُ‬
‫ت البرةُ‪ ،‬أي انسدّ سَمّها‪ .‬واللحي صُ‪ :‬الضيّ قُ‪.‬‬ ‫ص ِ‬ ‫واضطرّه‪ .‬واللتِحا صُ أيضا‪ :‬النسدادُ‪ .‬يقال‪ :‬اْلتَحَ َ‬
‫قال الراجز‪:‬‬
‫قد ا ْشتَ َروْا ل َكفَنا رَخيصا‬
‫وبوّءون لَحَدا لَحِيصا‬

‫لط‬
‫ط الكانَ لَحْطا‪َ :‬رشّهُ‪.‬‬
‫لَحَ َ‬

‫لظ‬
‫ظ بالك سر‪:‬‬
‫ظ بالف تح‪ :‬مؤْخِر الع ي‪ .‬واللِحا ُ‬
‫لَحَظَ هُ ولَحَ ظَ إل يه‪ ،‬أي ن ظر إل يه بؤْ ِخ ِر عين يه‪ .‬واللَحا ُ‬
‫مصدر لحَ ْظتُهُ‪ ،‬إذا راعيتَه‪.‬‬

‫‪13‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫لف‬
‫حفْ تَ‬
‫حفْ تُ بالثوب‪ :‬تغطّيت به‪ .‬واللِحا فُ‪ :‬اسمُ ما يُ ْلتَحَ فُ به‪ .‬وك ّل شيء تغطّي تَ به فقد الْتَ َ‬ ‫الْتَ َ‬
‫حفُهُ لَحْفا‪ :‬طرحت عليه اللِحافَ‪ ،‬أو غطّيته بثوب‪ .‬قال طرفة‪:‬‬ ‫ح ْفتُ الرجل ألْ َ‬
‫به‪ .‬وَل َ‬
‫ض هُدّابَ الُزُرْ‬
‫يَلْحَفونَ الر َ‬ ‫ثّ راحوا َعبِ َق الِسْكِ بثهثم‬
‫ح َفةُ‪:‬‬
‫ف مثل الردّ‪ .‬والِ ْل َ‬
‫ح ِ‬
‫ف السائل‪ :‬ألّ‪ .‬يقال‪ :‬ليس لل ُملْ ِ‬
‫ول َحفْ تُ الرجل مُل َح َفةً‪ :‬كاَت ْفتُ هُ‪ .‬وأَلْحَ َ‬
‫واحدة الَلحِف‪.‬‬

‫لق‬
‫حقَهُ‪ .‬وف الدعاء‪:‬‬ ‫حقَ ُه أيضا‪ ،‬بعن لَ ِ‬
‫حقَهُ به غيه‪ .‬وأَلَ َ‬
‫حقَهُ وَلحِقَ به لَحاقا بالفتح‪ ،‬أي أدركه؛ وأَلْ َ‬ ‫لَ ِ‬
‫ح قَ لُحوقا‪ ،‬أي ضَ َمرَ‪ .‬والُ ْلحَ قُ‪:‬‬‫ح قٌ" أي لحِ قٌ‪ ،‬والفتح أيضا صواب‪ .‬ولَ ِ‬ ‫"إنّ عذاب كَ بالكفار مُلْ ِ‬
‫حقَهُ‪ ،‬أي ادّعاه‪ .‬وتَل َحقَت الطايا‪ ،‬أي لَحِ َق بعضُها بعضا‪ .‬والَلحَقُ بالتحريك‪:‬‬ ‫الدعِيّ الُلْصَقُ‪ .‬وا ْستَلْ َ‬
‫شيء يَ ْلحَ ُق بالوّل‪ .‬واللَحَ ُق أيضا من التمر‪ :‬الذي يأت بعد الول‪.‬‬

‫لك‬
‫اللَحَكُ‪ :‬مداخلة الشيء ف الشيء والتزاقُه به‪ .‬يقال‪ :‬لُوحِكَ فَقارُ ظهرِه‪ ،‬إذا دخل بعضُها ف بعض‪.‬‬
‫ح َكةُ‪،‬‬
‫وشي ٌء ُمتَلحِكثٌ‪ ،‬أي متداخثل‪ .‬وا ُلتَل ِح َكةُ‪ :‬الناقثة الشديدة الَلق‪ .‬وقال ابثن السثكيت‪ :‬اللُ َ‬
‫ُد َوْيبّة شبيهة بالعظايا تبقُ زرقاءُ‪ ،‬وليس لا َذَنبٌ طويلٌ مثل ذنب العَظاية‪ ،‬وقوائمها خفيّة‪.‬‬

‫للح‬
‫حلَحوا‪ ،‬إذا ل يبحوا مكانم‪ .‬قال ابن مقبل‪:‬‬
‫حلَ َح القو ُم وتَلَ ْ‬
‫لَ ْ‬
‫أقاموا على أثقالم وتََلحْلَحوا‬ ‫أُناسٍ إذا قيل اْنفُروا قد أُتيتُمُ‬

‫لم‬
‫ح َمةُ بال ضم‪ :‬القرابةُ‪.‬‬ ‫ص م نه‪ ،‬وال مع لِحا مٌ ولُحْما نٌ ولُحو مٌ‪ .‬واللُ ْ‬ ‫اللح مُ‪ :‬معروف‪ ،‬والَلحْ َمةُ‪ :‬أخ ّ‬
‫ولُحْ َم ُة الثوب تضم وتفتح‪ .‬وُلحْ َمةُ البازي‪ :‬ما يُ ْطعَ ُم مّا يصيده‪ .‬يضم ويفتح أيضا‪ .‬والَ ْلحَ َمةُ‪ :‬الوقعةُ‬
‫ج ُة الت أخذتْ ف‬ ‫العظيمة ف الفتنة‪ .‬وا ْستُلْحِمَ الرجل‪ ،‬إذا ا ْحَت َوشَهُ العدوّ ف القتال‪ .‬وا ُلتَلحِ َمةُ‪ :‬الشَ ّ‬
‫اللحم ول تبلغ ال سِمْحاق‪ .‬والُلْحَ مُ‪ :‬جن سٌ من الثياب‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬رج ٌل مُ ْلحَ مٌ‪ ،‬أي مُ ْطعَ مٌ للصيد‬

‫‪14‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ح مُ‪:‬‬
‫ق م نه‪ .‬ول َحمْ تُ الش يء بالش يء‪ ،‬إذا أل صقتَه به‪ .‬وحبلٌ مُلحَ مٌ‪ :‬مشدود الف تل‪ .‬والُلْ َ‬ ‫مرزو ٌ‬
‫اللصَق بالقوم‪ ،‬عن الصمعيّ‪ .‬أبو عبيدة‪ :‬اللَحيمُ‪ :‬القتيلُ‪ .‬وقد ُلحِمَ‪ ،‬أي ُقتِلَ‪ .‬وأنشد‪:‬‬
‫ول ريبَ أنْ قد كان ثَمّ لَحثيمُ‬ ‫فقالوا َترَكْنا القومَ قد َحصِروا به‬
‫ح مَ‪ ،‬فهو لِ مٌ‪.‬‬
‫وقد َلحُ مَ الرجل بالضم فهو لي مٌ‪ ،‬إذا كان كثي الَلحْ مِ ف بدنه‪ .‬ولَحِ مَ‪ :‬اشتهى اللَ ْ‬
‫حمْ تُ‪ ،‬والصمعي‬ ‫ح َم فأنا ل ِح مٌ‪ .‬ول تقل ألْ َ‬‫ولَحَمْ تُ القوم أْلحَ َمهَ مْ بالفتح فيهما‪ ،‬إذا أطعمتهم اللَ ْ‬
‫حمُهُث‬ ‫حمْتُث العظثم ألْ ُ‬ ‫يقوله‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬رجلٌ لحِمثٌ‪ :‬ذو لَحْمثٍ‪ .‬واللحّامثُ‪ :‬الذي يثبيع الَلحْمثَ‪ .‬ولَ َ‬
‫ض فل نٍ‪،‬‬ ‫ك عِر َ‬
‫ح مَ الدابّة‪ ،‬إذا وقف فلم يبح واحتا جَ إل الضرب‪ .‬وأَلْحَ ْمتُ َ‬ ‫بالضم‪ ،‬إذا عَرَ ْقتَ هُ‪ .‬وألْ َ‬
‫ح َم الناس ُج الثوبَ‪ .‬وف الثل‪" :‬أَلْحِ ْم ما أسديت" أي تّمْ‬ ‫ح ْمتُهُ سيفي‪ .‬وألْ َ‬
‫إذا أمكنتكَ منه تشتمه‪ .‬وألْ َ‬
‫ما ابتدأ ته من الح سان‪ .‬وألْحَ مَ الرجلُ‪ :‬كثُر ف بي ته اللَحْ مُ‪ .‬وألْحَ مَ الزرع‪ ،‬إذا صار ف يه حَبّ‪.‬‬
‫حمَ الرحُ للبء‪.‬‬ ‫وأَلْحَ ْمتُ الربَ فاْلتَحَ َمتْ‪ .‬والْتَ َ‬

‫لن‬
‫ّانث ولَحّاَنةٌ‪ ،‬أي كثيث الطثأ‪ .‬والتَلْحي ُ‪ :‬التخطئة‪.‬‬ ‫اللَحْنثُ‪ :‬الطثأ فث العراب‪ .‬يقال‪ :‬فلن لَح ٌ‬
‫ح نَ ف‬ ‫واللَحْ نُ‪ :‬وا حد اللْحا نِ واللُحو نِ‪ ،‬وم نه الد يث‪" :‬اقرءوا القرآ َن بِلُحو نِ العرب"‪ .‬و قد لَ َ‬
‫ح نَ إل يه يَ ْلحَ نُ‬
‫ح ُن الناس‪ ،‬إذا كان أح سنهم قراءةً أو غِناءً‪ .‬ولَ َ‬ ‫قراء ته‪ ،‬إذا طرّب ب ا وغرّد‪ .‬و هو ألْ َ‬
‫لَحْنا‪ ،‬أي نَوا ُه وق صَده ومالَ إليه‪ .‬ولَحَ نَ ف كلمه أيضا‪ ،‬أي أخطأ‪ .‬والَلحَ نُ‪ :‬الفطنة‪ .‬وقد َلحِ نَ‪.‬‬
‫وف الديث‪" :‬ولعلّ أحدَكم ألْحَ نُ بُجّته من الخر"‪ ،‬أي أفطن لا‪ .‬ومنه قول عمر بن عبد العزيز‪:‬‬
‫حنْتُ له بالفتح ألْحَنُ‬ ‫ف جوام َع الكلم‪ ،‬أي فاطَنَهم‪ .‬أبو زيد‪ :‬لَ َ‬ ‫عجبت لن لحَنَ الناس كيف ل يعر ُ‬
‫حنُ هُ لَحَنا‪ ،‬أي فه مه‪،‬‬ ‫حنَ هُ هو عنّ ي يَلْ َ‬
‫لَحْنا‪ ،‬إذا قلت له قولً ل يفه مه ع نك وي فى على غيه‪ .‬ولَ ِ‬
‫حْنتُهُ أنا إيّاه‪ .‬ول َحْنتُ الناسَ‪ :‬فاطنتُهم‪ .‬قال الفزاريّ‪:‬‬
‫وألْ َ‬
‫َينْ َعتُ الناعتون يوزَن وَزْنثا‬ ‫وحديثٍ ألَث ّذ ُه هثو مثمّثا‬
‫نا وخيُ الديثِ ما كان لَحْنا‬ ‫منطَقٌ رائ ٌع وتَ ْلحَثنُ أحثيا‬
‫يريد أنّها تتكلّم وهي تريد غيه‪ ،‬وتعرّض ف حديثها فتُزيله عن جهته‪ ،‬من فِطنتها وذكائها‪ ،‬كما‬
‫قال تعال‪" :‬وَلَتعْرَِفّنهُمْ ف َلحْنِ القول"‪ ،‬أي ف فحواه ومعناه‪ .‬وقال القتّال الكلبّ‪:‬‬
‫ولْنتُ لَحْنا ليس بالرتثابِ‬ ‫ت لكم لكي ما تفهموا‬
‫ولقد وَ َحْي ُ‬
‫وكأنّ اللَحْنَ ف العربية راجعٌ إل هذا‪ ،‬لنّه من العدول عن الصواب‪.‬‬

‫‪15‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫لى‬
‫حوِيّ‪ .‬وه ا لَحْيا ِن وثل ثة أَلْ حٍ‪ ،‬والكث ي‬ ‫حَيةِ من الن سان وغيه؛ والن سبة إل يه َل َ‬
‫اللحْ يُ‪ :‬منبِت اللِ ْ‬
‫حَيةِ‪.‬‬
‫حيّ‪ .‬واللحيَة معروفة‪ ،‬والمع ِلحًى ولُحًى أيضا‪ .‬وقد اْلتَحى الغلم‪ .‬ورجلٌ لِحْياِنيّ‪ :‬عظيم الِل ْ‬ ‫لُ ِ‬
‫والتََلحّي‪ :‬تطويق العمامة تت النَك‪ .‬واللِحاءُ مدود‪ :‬قشر الشجر‪ .‬وف الثل‪" :‬ل تدخل بي العصا‬
‫ت العصا ألْحي لَحْيا‪ .‬وقال‪:‬‬ ‫حْي ُ‬
‫ت العصا ألْحوها لَحْوا‪ ،‬إذا قشرتَها‪ .‬وكذلك لَ َ‬ ‫حوْ ُ‬‫ولِحائِها"‪ .‬ولَ َ‬
‫إل َسَنةٍ ِقرْدانُها ل تَحلَثمِ‬ ‫حيَ العصا فطَ َر ْدَنهُمْ‬
‫حيَْنهُمُ َل ْ‬
‫َل َ‬
‫حيّ‪ .‬ول َحْيتُ ُه مُلحاةً ولِحاءً‪ ،‬إذا نازعتَه‪ .‬وف الثل‪:‬‬
‫حيْ تُ الرجل ألْحا هُ لَحْيا‪ ،‬إذا لتَه؛ فهو مَ ْل ِ‬
‫ولَ َ‬
‫"من لحاكَ فقد عاداك" وتلحوا‪ :‬إذا تنازعوا‪ .‬وقولم‪ :‬لَحاهُ ال‪ ،‬أي قبّحه ولعنه‪.‬‬

‫لخ‬
‫ت عينه‪ ،‬أي كثُر دمعها‪ .‬والْتَخّ عليهم أمرهم‪ :‬اختلط‪ .‬واْلتَخّ العُشْ بُ‪ :‬التفّ‪ .‬وسكرا ُن مُ ْلتَخّ‪،‬‬
‫لَخّ ْ‬
‫أي متلط عقله‪.‬‬

‫لص‬
‫ي والشر حُ‪ .‬والَلخَ صُ‪ :‬أن يكون الف ُن العلى لَحيما‪ .‬و قد لَخِ صَ الرجلُ ف هو‬
‫التَلخي صُ‪ :‬ال تبي ُ‬
‫خصٌ‪ .‬وضَ ْرعٌ لَخيصٌ‪ ،‬أي كثي اللحم ل يكاد اللب يرج منه إل بش ّدةٍ‪.‬‬ ‫ألْ َ‬

‫لف‬
‫خ َفةٌ‪ .‬واللَخْ فُ‪ :‬مثل الرخْ فِ‪ ،‬وهو الزُبد‬
‫قال الصمعيّ‪ :‬اللِخا فُ‪ :‬حجارة بي ضٌ رقا قٌ‪ ،‬واحدتا‪ :‬لَ ْ‬
‫الرقيق‪ .‬وقال أبو عمرو‪ :‬اللَخْفُ‪ :‬الضربُ الشديدُ‪.‬‬

‫لق‬
‫اللُخْقوقُ‪ :‬شقّ ف الرض كالوِجارِ‪ .‬والمع لاقيقُ‪.‬‬

‫للخ‬
‫اللخلخاِنيّة‪ :‬العجمة ف النطق؛ يقال رجل َلخْلَخانِيّ‪ ،‬إذا كان ل يفصح‪.‬‬

‫‪16‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫لم‬
‫اللخم‪ :‬ضربٌ من سك البحر‪ ،‬يقال له الكوسَجُ‪.‬‬

‫لن‬
‫ختَن‪ .‬والرجل‬
‫لَخِ َن السقا ُء بالكسر لَخَنا‪ ،‬أي أنْتَ نَ‪ .‬ومنه قولم‪َ :‬أ َمةٌ لناءُ‪ .‬ويقال‪ :‬الَلخْنا ُء الت ل تُ ْ‬
‫ألْخَنُ‪.‬‬

‫لى‬
‫اللَخى‪ :‬كثرة الكلم ف باطلٍ‪ .‬تقول‪ :‬رجلٌ ألْخى وامرأةٌ لَخْواءُ‪ .‬وقد لَخِ َي بالكسر لَخًى‪ .‬وبعيٌ لَ ٍخ‬
‫وألْخثى‪ ،‬وناقةٌ َلخْواءُ‪ ،‬إذا كانثت إحدى ركبتيهثا أعظثم مثن الخرى‪ ،‬مثثل الرْكَبثِ‪ .‬والَلْخثى‪:‬‬
‫العو جّ‪ .‬وعُقا بٌ َلخْواءٌ‪ :‬لنّ منقارَ ها العلى أطول من ال سفل‪ .‬واللَ خى أيضا‪ :‬الُ سْعَطُ‪ .‬والِ ْل خى‬
‫خْيتُ هُ مالً‪ ،‬أي أعطي ته‪ .‬واللُ خى‬
‫خيْتُ هُ بعنًى‪ ،‬أي أ سعطته‪ .‬وأَلْ َ‬
‫خْيتُ هُ وأَلْ َ‬
‫ت الر جل ولَ َ‬
‫خوْ ُ‬
‫مثله‪ .‬و قد لَ َ‬
‫ب َي ْلتَخي اْلتِخاءً‪ ،‬إذا أكل خبزا مبلولً‪ .‬والسم اللِخاءُ‬‫أيضا‪ :‬نعت القُبُلِ الضطرب الكثي الاء‪ .‬والص ّ‬
‫مثل الغذاء‪.‬‬

‫لدد‬
‫ال صمعيّ‪ :‬اللديدا نِ‪ :‬جان با الوادي‪ .‬قال‪ :‬وم نه أخِذ اللَدودُ‪ ،‬و هو ما يُ صبّ من الدو ية ف أ حد‬
‫ِشقّي الفم‪ .‬قال ابن السكيت‪ :‬يقال ف الثل‪" :‬جرى منه مرى اللَدودِ"‪ .‬وجعه أَلِ ّدةٌ‪ .‬وقد لُدّ الرجل‬
‫فهو ملدودٌ‪ ،‬وألْ َد ْدتُهُ أنا‪ ،‬واْلتَدّ هو‪ .‬قال ابن أحر‪:‬‬
‫وأ ْقبَ ْلتُ أفْواهَ العُروقِ الَكاوِيا‬ ‫شرِبت الشكاعى والتَدَدْتُ ألِ ّدةً‬
‫واللدي ُد مثل اللدودِ‪ .‬واللديدا نِ‪ :‬صفحتا العنق‪ ،‬وجعه أَلِ ّدةٌ‪ .‬ومنه اشتقا قُ قولم‪ :‬فل نٌ يتَلدّدُ‪ ،‬أي‬
‫يلت فت يينا وشالً‪ .‬ورجلٌ أَلَ ّد بيّ ن اللَدَدِ‪ ،‬و هو الشد يد ال صومة؛ وقو مٌ لُدّ‪ .‬واللَ ّد بالف تح‪ :‬الُوالق‪.‬‬
‫وقال الراجز‪:‬‬
‫صفْح َجبَلْ‬
‫كأنّ ل ّديْهِ على َ‬
‫ولَ ّدهُ َيلُ ّدهُ‪َ :‬خصَمَهُ‪ ،‬فهو لدّ ولَدودٌ‪ .‬قال الراجز‪:‬‬
‫ألَدّ أقْرا َن الُصوم الَلدّ‬

‫‪17‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫يقال‪ :‬مثا زلت أل ّد عنثك‪ ،‬أي أد فع‪ .‬ورج ٌل يََلنْدَ ٌد وأََلنْدَدٌ‪ ،‬أي خَصِثمٌ‪ ،‬م ثل الَلَدِ‪ .‬وتصثغي ألَنْ َددٍ‬
‫حتَدّ ول مُ ْلتَدّ‪ ،‬أي بُدّ‪.‬‬ ‫أَُليْدٌ‪ ،‬لنّ أصله أَلَدّ‪ .‬وقولم‪ :‬ما ل منه مُ ْ‬

‫لدس‬
‫لَدّ ْستُ البعي تَلْديسا‪ :‬أْنعَ ْلتُ هُ‪ ،‬وكذلك الُفّ إذا أصلحتَه برِقاع‪ .‬يقال‪ :‬خُفّ مَُلدّ سٌ‪ ،‬كما يقال‪:‬‬
‫ثوبٌ مَُلدّ ٌم ومُرَدّمٌ‪ .‬واللديسُ‪ :‬الناقة الكتنة اللحم‪ ،‬مثل اللكيكِ والدَخيسِ‪ .‬والِلْدَسُ لغةٌ ف الِلْطَسِ‪،‬‬
‫ق به النوى‪ ،‬وربّما شبّه الفحل الشديدُ الوطء به‪ .‬والمع الَلدِسُ‪.‬‬ ‫وهو حجرٌ ضخم يُد ّ‬

‫لدغ‬
‫لَ َد َغتْهُ العقرب تَلْ َدغُهُ لَدْغا وتَلْداغا‪ ،‬فهو مَلْدوغٌ ولَديغٌ‪ .‬ويقال لَ َدغَهُ بكلمةٍ‪ ،‬أي نَ َزغَ ُه با‪.‬‬

‫لدم‬
‫قال الصمعيّ‪ :‬الَل ْدمُ‪ :‬صوت الجر أو الشيء يقع بالرض‪ ،‬وليس بالصوت الشديد‪ .‬وف الديث‪:‬‬
‫"وال ل أكون مثلَ الضبع تَسمع اللَدْ مَ حتّى ترج فتصاد"‪ .‬ث يسمّى الضرب لَدْما‪ .‬يقال‪ :‬لَ َدمْ تُ‬
‫ألْ ِدمُ لَدْما‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫جرِ‬
‫لَ ْد َم الغلمِ وراء الغَيبِ بالَ َ‬ ‫وللفؤا ِد وَجيبٌ تت أبْثهَث ِرهِ‬
‫فأ نا لدِ مٌ‪ ،‬وقو مٌ لَدَ مٌ‪ .‬ولَ َدمَ تِ الرأةُ وجه ها‪ :‬ضرب ته‪ .‬وَل َدمْ تُ خ بز الَّلةِ‪ ،‬إذا ضربتَه‪ .‬واللْتِدا مُ‪:‬‬
‫ت الثوب‬ ‫الضطرا بُ‪ .‬واْلتِدا مُ الن ساء‪ :‬ضربُنّ صدورهن ف النِيا حة‪ .‬واللَديُ‪ :‬الثو بُ الَلَ قُ‪ .‬ولَ َدمْ ُ‬
‫ع يُلْدَ مُ به‬
‫لَدْما‪ ،‬ولَ ّد ْمتُ هُ تَلْديا‪ ،‬أي رََقعْتُ هُ‪ ،‬ف هو مُلَدّ كٌ ولَديٌ‪ ،‬أي مرقّ ٌع مُ صْلَحٌ‪ .‬واللِدا ُم م ثل الرِقا ِ‬
‫الفّ وغيه‪ .‬وتَلَدّ َم الثوب‪ ،‬أي أ ْخلَ َق وا سترقع‪ .‬وتَلَدّ مَ الر جل ثوبَه‪ ،‬أي رََقعَ هُ‪ ،‬يتعدّى ول يتعدّى‬
‫مثل تَ َردّ مَ‪ .‬وألْ َدمَ تْ عليه الُمّى‪ ،‬أي دامت‪ .‬وُأمّ مِلْدَ مٍ‪ُ :‬كنْية الُمّى‪ .‬والِ ْلدَ ُم أيضا‪ :‬الرجل الح قُ‬
‫خ أيضا‪ .‬واللَدَمُ بالتحريك‪:‬‬ ‫الكثيُ اللح ِم الثقيلُ‪ .‬والِلْدَ ُم والِلْدامُ‪ :‬حج ٌر يُرْضَخُ به النَوى‪ ،‬وهو الِرْضا ُ‬
‫الُرَ مُ ف القرابات‪ .‬ويقال‪ :‬إنّ ما سّيت الُ ْر َمةُ اللَدَ َم لنّ ها تُلَدّ مُ القرا بة‪ ،‬أي ت صلح وت صل‪ .‬تقول‬
‫العرب‪ :‬اللَ َدمُ اللَ َدمُ إذا أرادت توكيدَ الخالفة‪ ،‬أي حُ ْر َمتُنا حُ ْر َمتُكم‪ ،‬وبيتُنا بيتُكم‪ ،‬ل فرق بيننا‪.‬‬

‫‪18‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫لدن‬
‫رم حٌ لَدْ نٌ‪ ،‬أي ليّ نٌ؛ ورما حٌ ُلدْ ٌن بال ضم‪ .‬والتََلدّ نُ‪ :‬التمكّ ث‪ .‬يقال‪ :‬تَلَدّ نَ عل يه‪ ،‬إذا تلكّأَ عل يه‪.‬‬
‫ف غي متمكّن بنلة ِعنْدَ‪ ،‬وقد أدخلوا عليها مِنْ وحدها من‬ ‫ولَ ُدنْ‪ :‬الوضع الذي هو الغاية‪ ،‬وهو ظر ٌ‬
‫بي حروف ال ر‪ .‬قال تعال‪" :‬مِ نْ َل ُدنّا"‪ .‬وجاءت مضافةً تفض ما بعدها‪ .‬وف َلدُ نْ ثلث لغات‪:‬‬
‫لَ ُدنْ‪ ،‬ولَدى‪ ،‬ولَدُ‪.‬‬

‫لدى‬
‫لَدى‪ :‬لغة ف َل ُدنْ‪ ،‬قال تعال‪" :‬وأَلْفَيا َسيّدَها لَدى البابِ"‪ .‬واتّصاله بالضمرات كاتّصال عليك‪.‬‬

‫لذذ‬
‫ت به وتَلَذّذْ تُ‬‫ت الشيءَ لَذاذا ولَذاذةً‪ ،‬أي وجد ته لَذيذا‪ .‬واْلتَذَذْ ُ‬
‫اللَ ّذةُ‪ :‬واحدة الَلذّا تِ‪ .‬و قد لَذِذْ ُ‬
‫به‪ ،‬بعنًى‪ .‬وشرابٌ لَذّ ولَذيذٌ‪ ،‬بعنًى‪ .‬واسْتَلَ ّذهُ‪ :‬عدّه لذيذا‪ .‬واللَذّ‪ :‬النوم ف قول الشاعر‪:‬‬
‫ولَذّ كطَع ِم الصَ ْرخَدِيّ‬
‫ي عا ِشقُه‬
‫س القومِ والع ُ‬
‫عَشِّيةَ ِخ ْم ِ‬
‫طَ َرحْثتُثهُ‬
‫واللَذِ‪ ،‬واللَذْ‪ :‬لغةٌ فث الذي‪ .‬والتثنيثة‪ :‬اللَذا بذف النون‪ ،‬والمثع الذينثَ‪ ،‬وربّمثا قالوا فث الرفثع‪:‬‬
‫اللَذونَ‪.‬‬

‫لذع‬
‫لَ َذ َعتْ هُ النار لَذْعا‪ :‬أحرقته‪ .‬ولَ َذعَ هُ بلسانه‪ ،‬أي أوجعَه بكلم‪ .‬يقال‪ :‬نعوذ بال من لَوا ِذعِ هِ‪ .‬والْتِذا عُ‬
‫القَرحةِ‪ :‬احتراقها وجعا إذا قيّحتْ‪ .‬والَلوْ َذ ِعيّ‪ :‬الرجل الظريف الديد الفؤاد‪.‬‬

‫لذم‬
‫أبو زيد‪َ :‬ل ِذمْ تُ بالكان لَذْما‪ :‬ل ِز ْمتُ هُ‪ .‬وأَلْ َذمْ تُ فلنا بفل نٍ إلْذاما‪ .‬ولَ ِذمَ ُه الشيءُ‪ :‬أعجبه‪ ،‬وهو ف‬
‫شعر الذلّ‪ .‬وأُلْ ِذ َم به‪ ،‬أي أُولِ َع به‪ ،‬فهو مُلْ َذمٌ به‪.‬‬

‫‪19‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫لذى‬
‫الذي ا سم مب هم للمذكّ ر؛ و هو مبنّ معرفةٌ‪ ،‬ول ي تم إل ب صلة‪ .‬وأ صله لذي‪ ،‬فأد خل عل يه اللف‬
‫واللم‪ ،‬ول يوز أن يُن عا م نه لتنك ي‪ .‬وف يه أر بع لغات‪ :‬الّذي واللّ ِذ بك سر الذال‪ ،‬واللّ ْذ بإ سكانا‪،‬‬
‫والذِيّ بتشديد الياء‪ .‬وف تثنيته ثلث لغات‪ :‬اللّذانِ‪ ،‬واللّذا‪ ،‬واللّذا بذف النون‪ .‬قال الخطل‪:‬‬
‫قَتل اللوك وَفكّكا الغلل‬ ‫ب إنّ عَ ّميّ اللّثذا‬
‫أبَن كَُلْي ٍ‬
‫واللّذانّ بتشديد النون‪ .‬وف جعها لغتان‪ :‬الّذي نَ ف الرفع والنصب والر‪ ،‬والّذي بذف النون‪ .‬قال‬
‫الشاعر‪:‬‬
‫هُ ُم القومُ كُ ّل القومِ يا ُأمّ خالِدِ‬ ‫وإنّ الّذِي حانت بفَلْجٍ دماؤهم‬
‫يعن الّذي نَ‪ .‬ومنهم من يقول ف الرفع اللّذُو نَ‪ .‬وتصغي الّذي‪ :‬اللَ َذيّا بالفتح والتشديد‪ ،‬فإذا ثنّيت‬
‫الصغّر أو جعته حذفت اللف فقلت اللّ َذيّانِ واللّ َذيّونَ‪ .‬وقول الشاعر‪:‬‬
‫ع الّذينا‬
‫أضاعوهُنّ ل أ َد ِ‬ ‫فإنْ أ َدعِ اللّوات من أناسٍ‬
‫فإنّما تركه بل صلة لنّه جعله مهولً‪.‬‬

‫لزأ‬
‫ت رعيَها‪ .‬وقبّح ال ُأمّا َل َزأَتْ به‪ ،‬أي وَلَ َدتْهُ‪.‬‬
‫ت البلَ تَ ْلزِئةً‪ ،‬إذا أحسن َ‬
‫لَ ّزأْ ُ‬

‫لزب‬
‫طيٌ لزِبٌ‪ ،‬تقول منه‪َ :‬لزَبَ الشيء يَ ْلزُبُ لُزوبا‪ ،‬أي لزق‪ .‬واللزب‪ :‬الثابت‪ .‬تقول‪ :‬صار الشيء‬
‫ضربةَ لزبٍ‪ ،‬وهو أفصح من لزم‪ .‬قال النابغة‪:‬‬
‫ول يسَبونَ الشرّ ضربةَ لزب‬ ‫ول يسَبو َن اليَ ل شرّ بعثده‬
‫وأصابتهم لَ ْزَبةٌ‪ ،‬أي ش ّدةٌ وقحطٌ‪ ،‬والمع اللَزْباتُ بالتسكي؛ لنّه صفة‪ .‬والِلْزابُ‪ :‬البخيل الشديد‪.‬‬
‫وأنشد أبو عمرو‪:‬‬
‫وهم كِرامٌ إذا اشتدّ الثلزيب‬ ‫خ ٌة وقعتْ‬
‫ل يفرحون إذا ما نَضْ َ‬

‫‪20‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫لزج‬
‫ج الشيءُ‪ ،‬أي َتطّ طَ وتدّد‪ ،‬فهو شيءٌ لزِ جٌ‪ .‬ولَ ِز جَ به‪ ،‬أي غَرِ يَ به‪ .‬ويقال للطعام أو الطِيب إذا‬ ‫لَ ِز َ‬
‫ج النباتُ‪ :‬تََلجّنَ‪ .‬قال‬
‫صار كالِطْمِيّ‪ :‬قد تلزّجَ‪ ،‬وتلزّج رأسه أيضا‪ ،‬إذا غسله فلم يُن ِق وَسَخَه‪ .‬وتََلزّ َ‬
‫العجّاج‪:‬‬
‫وَفرَغا من َرعْي ما تَلَزّجا‬
‫لنّ النبات إذا أخذ ف اليُبْس غَلُظ ماؤه فصار كَلُعاب الِطْ ِميّ‪.‬‬

‫لزز‬
‫لَزّهُثيَلُزّهُثلَزّا ولَزَازا‪ ،‬أي شدّه وألصثقه‪ .‬وكَزّ َلزّ اتباعٌث له‪ .‬ورج ٌل مَِلزّ‪ :‬شديثد الصثومة لَزومٌث لاث‬
‫طالب‪ .‬قال رؤبة‪:‬‬
‫ول امْ ُرؤٌ ذو َجدَ ٍل مَِلزّ‬
‫إنّ ما خ فض ِملَزّا على الِوارِ‪ .‬ويقال‪ :‬فل نٌ لِزازُ خَ صْمٍ‪ .‬وم نه لِزازُ الباب‪ .‬واللزائزُ‪ :‬الَنا ِج نُ‪ .‬قال‬
‫الراجز‪:‬‬
‫ذي مِرْفَ ٍق بانَ عن اللزائِزِ‬
‫والَُلزّزُ‪ :‬الجتمِ ُع الَلْقِ الشديدُ السرِ‪ ،‬وقد لَزّ َزهُ ال‪ .‬ولزَ ْزتُهُ‪ :‬لصقته‪.‬‬

‫لزق‬
‫لَزِ قَ به لُزوقا واْلتَزَ قَ به‪ ،‬أي لَ صِقَ به‪ .‬وألْزَقَ هُ به غيه‪ .‬ويقال‪ :‬فلن لِزْ قي وبِلِزْ قي‪ ،‬ولَزي قي‪ ،‬أي‬
‫بنب‪ .‬واللزوقُ‪ :‬دواءٌ للجرح يل َزمُه حتّى يبأ‪ .‬والُلَ ّزقُ‪ :‬الشيء ليس بالحكم‪.‬‬

‫لزم‬
‫لَ ِز ْمتُ الشيء أل َزمُهُ لُزوما‪ ،‬ولَ ِز ْمتُ به ول َز ْمتُهُ‪ .‬واللِزامُ‪ :‬الُلزِم‪ .‬قال أبو ذؤيب‪:‬‬
‫كما يتفجّ ُر الوضُ اللَقيفُ‬ ‫فلم يَ َر َغيْرَ عا ِدَيةٍ لِثزامثا‬
‫حمَْلُتهُ مْ لِزا مٌ‪ ،‬كأنّ هم لَزِمو هُ ل يفارقون ما هم ف يه‪.‬‬
‫والعا ِدَيةُ‪ :‬القو ُم َيعْدو نَ على أرجل هم‪ ،‬أي ف َ‬
‫ويقال‪ :‬صار كذا وكذا ضربةَ ل ِزمٍ‪ :‬لغة ف لزِبٍ‪ .‬قال كثي‪:‬‬
‫ول ش ّدةُ البَلْوى بضَ ْرَبةِ ل ِزمِ‬ ‫فما وَ ِرقُ الدنيا بباقٍ لهلثه‬

‫‪21‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫وألْ َز ْمتُ ُه الش يء فاْلَت َزمَ هُ‪ .‬واللتِزا مُ‪ :‬العتنا قُ‪ .‬وتقول‪َ :‬سبَْبتُهُ سبّا يكون لَزا مِ‪ ،‬م ثل قَطا مِ‪ .‬والِ ْلزَ مُ‬
‫بالكسر‪ :‬خشَبتان يُشَ ّد أوساطهما بديدةٍ‪ ،‬تكون مع الصَياقلة والبّارين‪.‬‬

‫لزن‬
‫اللَزْ نُ‪ :‬الش ّدةُ‪ .‬وعي شٌ َلزِ نٌ‪ ،‬أي ضيّ قٌ‪ .‬والَلزَ نُ‪ ،‬بالتحريك‪ :‬اجتماع القوم على البئر للستقاء حتّى‬
‫جزَتْ‪ .‬وكذلك ف كلّ أمر‪ .‬قال العشى‪:‬‬ ‫ضاقت بم وعَ َ‬
‫نَ ف ليلةٍ هي إحدى الَل َزنْ‬ ‫وُي ْقبِلُ ذو البَثّ والراغثبثو‬

‫لسب‬
‫سبَتْهُ‬
‫صبَ به‪ ،‬أي َلزِ قَ‪ .‬ولَ َ‬
‫سبَ بالشيء‪ ،‬مثل لَ ِ‬
‫سبُهُ لَ سْبا‪ ،‬إذا َل ِعقْتَ هُ‪ .‬ولَ ِ‬
‫سْبتُ العسلَ بالكسر‪ ،‬ألْ َ‬‫لَ ِ‬
‫سبَهُ أسواطا‪ ،‬أي ضربه‪.‬‬ ‫سبُهُ لَسْبا‪ ،‬أي لدغته‪ .‬ولَ َ‬ ‫ب بالفتح تَلْ ِ‬
‫العقر ُ‬

‫لسد‬
‫سدُها لَ سْدا‪ ،‬أي رضِعها‪ ،‬ولَ سَ َد العسلَ أيضا‪ :‬لعِقه‪ .‬وحكى أبو حات ف كتاب‬ ‫لَ سَدَ الطل ُأمّه يَلْ ِ‬
‫ب النا َء لَذا‪.‬‬
‫سدَ الطَل ُأمّهَ بالكسر لَسَدا بالتحريك‪ ،‬مثل لَجِذَ الكل ُ‬ ‫البواب‪ :‬لَ ِ‬

‫لسس‬
‫حفَلَت ها‪ .‬قال زه ٌي ي صف‬
‫ستِ الداّب ُة الكل تَلُ سّهُ لَ سّا بال ضم‪ ،‬إذا نتف ته َب ْ‬
‫اللَ سّ‪ :‬الكلُ‪ .‬يقال‪ :‬لَ ّ‬
‫وحشا‪:‬‬
‫ث كأقْواسِ السَراءِ‬
‫ثل ٌ‬
‫س الغَميِ جَحافِلُهْ‬
‫قد ا ْخضَرّ من َل ّ‬
‫ونثاشِثطٌ‬
‫س بالضم‪ ،‬لنّ الال تَلُسّهُ‪ .‬قال الراجز‪:‬‬
‫ت الرضُ‪ :‬طلع أوّل نباتا‪ ،‬واسم ذلك النبات اللُسا ُ‬
‫وأَلَسّ ِ‬
‫ف باقِلِ ال ِر ْمثِ وف اللُساسِ‬

‫لسع‬
‫سعُهُ لَسْعا‪.‬‬
‫س َعتْهُ العقرب واليّة تَلْ َ‬
‫لَ َ‬

‫‪22‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫لسق‬
‫صقَهُ به غيه‪ .‬وفل نٌ لِ سْقي‬ ‫لَ سِقَ به ولَ صِقَ به‪ ،‬واْلتَ سَقَ به واْلتَ صَقَ به‪ ،‬وألْ سَقَهُ به غيه‪ ،‬وألْ َ‬
‫ولِ صْقي‪ ،‬وبلِ سْقي وبلِ صْقي‪ ،‬ولَ سيقي ولَ صيقي‪ ،‬أي ب نب‪ .‬واللَ سَ ُق م ثل اللَ صَقِ‪ ،‬و هو لَ صوقُ الرئة‬
‫بالنب من العطَش‪ .‬يقال لَسِ َق البعيُ وَلصِقَ‪ .‬ومنه قول رؤبة‪:‬‬
‫وبَلّ ب ْردُ الاءِ َأعْضادَ اللَسَقْ‬
‫والُ ْلصَقُ‪ :‬ال َد ِعيّ‪.‬‬

‫لسن‬
‫اللِسانُ‪ :‬جارحة الكلم‪ ،‬وقد يكن با عن الكلمة فتؤنّث حينئذ‪ .‬قال أعشى باهلة‪:‬‬
‫جبٌ منها ول سَخَرُ‬
‫من عَ ْل َو ل عَ َ‬ ‫إنّي أتتن لِسانٌ ل أسَثرّ بثهثا‬
‫واللَسَ ُن بالتحريك‪ :‬الفصاحة‪ .‬وقد لَسِنَ فهو لَسِ ٌن وألْسَنُ‪ ،‬وقومٌ لُسْنٌ‪ .‬وفلنٌ لِسا ُن القوم‪ ،‬إذا كان‬
‫سْنتُهُ‪ ،‬إذا أخذتَه بلِسانِكَ‪ .‬قال طرفة‪:‬‬
‫التكلّ َم عنهم‪ .‬واللِسانُ‪ :‬لِسانُ اليزان‪ .‬ولَ َ‬
‫إنن لستُ َبوْهونٍ َفقِرْ‬ ‫سنُن ألْسُثنُثهثا‬
‫وإذا تَلْ َ‬
‫سنُ‪ ،‬بك سر اللم‪ :‬الل غة‪ .‬يقال‪ :‬ل كل قو مٍ لِ سْنٌ‪ ،‬أي ل غة يتكلّمون ب ا‪.‬‬
‫والَلْ سونُ‪ :‬الكذاب‪ .‬واللِ ْ‬
‫والُلَسّنُ من النعال‪ :‬الذي فيه طولٌ ولطافةٌ‪ ،‬على هيئة اللسان‪ .‬قال كثي‪:‬‬
‫بأقدامهمْ ف الضرميّ الُلَسّنِ‬ ‫َلهُم أُ ُزرٌ حُ ْم ُر الواشي يَطَونَها‬
‫سَنةُ القدمي‪.‬‬
‫وكذلك امرأ ٌة مُلَ ّ‬

‫لصب‬
‫صبَ جل ُد فل نٍ‪ ،‬إذا‬
‫صبُ لَ صَبا‪ ،‬إذا نشِب ف الغِ مد فل يرج‪ .‬ولَ ِ‬ ‫صبَ سيفهُ يَلْ َ‬‫ا بن ال سكيت‪ :‬لَ ِ‬
‫شعْ بُ ال صغي ف ال بل‪ .‬وك ّل مَض يق ف ال بل ف هو‬ ‫ب بالك سر‪ :‬ال ِ‬ ‫ص ُ‬‫ل صِق بالل حم من الُزال‪ .‬واللِ ْ‬
‫ب الاتَمُ ف الصبع‪،‬‬ ‫صبٌ‪ :‬ل يكاد يعطي شيئا‪ .‬وَلصِ َ‬ ‫حزٌ لَ ِ‬
‫صبٌ‪ .‬والمع لِصابٌ ولُصوبٌ‪ .‬وفلنٌ لَ ِ‬ ‫لِ ْ‬
‫وهو ضدّ قَلِقَ‪ .‬واللواصب ف شعر كَثيّر‪ :‬البار الضيقة البعيدة القعر‪.‬‬

‫لصت‬
‫ستٌ‪.‬‬
‫س طَ ْ‬
‫صتُ بفتح اللم‪ :‬اللِصّ ف لغة طيّءٍ؛ والمع لُصوتٌ‪ .‬وهم الذين يقولون للطَ ّ‬
‫الفراء‪ :‬اللَ ْ‬
‫قال الزبي بن عبد الطلب‪:‬‬

‫‪23‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ت والِسْكُ الفَتيتُ‬
‫لنا الِبَرا ُ‬ ‫وَل ِكنّا خُِلقْنا إذ خُثلِثقْثنثا‬
‫إذا َخ ّفتْ من الفَ َزعِ البُيوتُ‬ ‫وصبٌ ف الواطِنِ ك ّل يومٍ‬
‫ضَبةٌ كأّنهُمُ اللُصثوتُ‬
‫قَرا ِ‬ ‫فأفسَدَ بط َن َم ّكةَ بعد أُنثسٍ‬

‫لصص‬
‫صةٌ‪:‬‬
‫ض مَلَ ّ‬
‫صصُ‪ .‬وأر ٌ‬
‫اللِصّ‪ :‬واحد اللُصوصِ‪ .‬واللُصّ بالضم لغ ٌة فيه‪ .‬وِلصّ بيّن اللُصوصّيةِ‪ ،‬وهو َيتَلَ ّ‬
‫ذا تُ لُصوصٍ‪ .‬والَلَ صّ‪ :‬التقارب النكبي يكادان ي سّان أُذنيه‪ .‬والَلَ صّ أيضا‪ :‬التقار بُ الضرا سِ‪.‬‬
‫صصٌ‪ .‬والتَلْصيصُ ف البنيان‪ :‬لغةٌ ف الترصيصِ‪.‬‬ ‫وفيه َل َ‬

‫لصف‬
‫الَلصَفُ‪ ،‬بالتحريك‪ :‬شي ٌء ينبتُ ف أصول ال َكبَرِ‪ ،‬كأنّه خيارٌ‪ .‬وهو أيضا جنسٌ من التمر‪.‬‬

‫لضلض‬
‫ضتُهُ‪ :‬كثرةُ تل ّفتِهِ يينا وشالً‪ .‬قال الراجز‪:‬‬
‫دليلٌ َلضْلضٌ‪ ،‬أي حاذقٌ‪ .‬وَلضَْل َ‬
‫وبَلْ َد ٍة َتغْب على الَلضْلضِ‬

‫لطأ‬
‫لَ َطأَ بالرضِ لَ ْطأً‪ ،‬ولَ ِطئَ أيضا‪ :‬لَص َق با‪.‬‬

‫لطح‬
‫اللّطْ ُح مثل الَطْءِ‪ ،‬وهو الضربُ الليّن على الظهر ببطن الكفّ‪ .‬وقد لَ َطحَهُ‪ .‬ويقال أيضا‪َ :‬لطَحَ به‪،‬‬
‫إذا ضرب به الرض‪.‬‬

‫لطخ‬
‫لَطَخَ ُه بكذا لَطْخا فَتلَطّ خَ به‪ ،‬أي لوّثه به فتلوّث‪ .‬ولُطِ خَ فل نٌ بشرّ‪ُ :‬رمِ يَ به‪ .‬وف السماء لَطْ خٌ من‬
‫سحاب‪ ،‬أي قليل‪.‬‬

‫‪24‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫لطس‬
‫الِ ْلطَ سُ والِلْطا سُ‪ :‬حجرٌ ضخ ٌم يدقّ به النَوى‪ ،‬مثل الِلْدَ ِم والِلْدا مِ‪ ،‬والمع الَلطِ سُ‪ .‬أبو عمرو‪:‬‬
‫اللَ ْطسُ‪ :‬الدقّ والوطءُ الشديد‪ .‬قال حات‪:‬‬
‫ُأتْ َركْ أُل ِطسُ َح ْمأَ َة الَفْرِ‬ ‫ت بالاء النَميِ ولَثمْ‬
‫وسُقي ُ‬
‫قال أبو عبيدة‪ :‬معن أُل ِطسُ أتلطّخ با‪.‬‬

‫لطط‬
‫لَطّ بالمر يَلُطّ لَطّا‪ :‬لزِمه‪ .‬ولَطَ ْطتُ الشيءَ‪ :‬ألصقته‪ .‬ولَ َط ْطتُ َحقّخُ‪ ،‬إذا جحدته‪ .‬وربّما قالوا‪َ :‬تلَ ّطْيتُ‬
‫ع تََل ّعْيتُ‪.‬‬
‫حقّه‪ ،‬لنّهم كرها اجتماع ثلث طاءات‪ ،‬فأبدلوا من الطاء الخية ياءً‪ ،‬كما قالوا من اللَعا ِ‬
‫وألَطّهُ عليّ‪ ،‬أي أعانه أو َحمَله على أن يَلطّ حقّي‪ .‬يقال‪ :‬مالك تعينه على لَ َططِه‪ .‬ولَطّ السِتْرَ‪ ،‬أي‬
‫أرخاه‪ .‬وك ّل شيءٍ َستَرتَهُ فقد لَطَ ْطتَهُ‪ .‬قال العشى‪:‬‬
‫بِجابٍ من دُونِنا َمصْدوفِ‬ ‫ولقد ساءها البياضُ َفلَ ّطتْ‬
‫س مَلْطو طٌ‪ ،‬أي منكبّ على وجهه‪ .‬قال ساعدة‬
‫ت الناقةُ بذنَبها‪ ،‬إذا جعلته بي فخذَيها‪ .‬وتُرْ ٌ‬
‫ولَطّ ِ‬
‫بن ُج َؤيّة‪:‬‬
‫جنَثبُ‬
‫ط الِ ْ‬
‫ُتنْب العُقابَ كما يُلَ ّ‬ ‫صبّ اللهيفُ لا السُبُوبَ ب َط ْغيَةٍ‬
‫َ‬
‫واللَطّ‪ :‬قلدةٌ‪ .‬يقال‪ :‬رأيت ف عنقها لَطّا حَسَنا‪ ،‬وكَرْما حَسَنا‪ ،‬وعِقْدا حَسَنا‪ ،‬كلّه بعنًى‪ ،‬والمع‬
‫لِطا طٌ‪ .‬وأَلَطّ‪ ،‬أي اشتدّ ف ال مر وال صومة‪ .‬والَلَطّ‪ :‬الذي سقطت أ سنانه‪ ،‬أو تأكّل تْ وبقي تْ‬
‫أ صولا‪ .‬يقال‪ :‬رجلٌ أَلَطّ بيّ ن اللّطَ طِ‪ .‬وم نه ق يل للعجوز لِ ْطلِ طٌ‪ ،‬وللنا قة ال سنّة لِ ْطلِ طٌ‪ ،‬إذا سقطتْ‬
‫ط البعيِ‪ :‬حَ ْرفٌ ف وَسَط رأسه‪ .‬والِلْطاطُ أيضا‪ :‬حافةُ الوادي‬ ‫أسنانا‪ .‬والِلْطاطُ‪ :‬رَحى البِزْرِ‪ .‬ومِلْطا ُ‬
‫وشَفيه‪ ،‬وساحلُ البحر‪ .‬قال رؤبة‪:‬‬
‫س بالِلْطاطِ‬
‫نن جَ َمعْنا النا َ‬
‫قال الصمعيّ‪ :‬يعن ساحل البحر‪.‬‬

‫لطع‬
‫اللَطْ عُ‪ :‬اللح سُ‪ .‬واللَطْ عُ أيضا‪ :‬أن تضرب مؤخّر إنسان برجلك‪ .‬تقول منهما جيعا‪َ :‬ل ِطعْتُ هُ أَلْ َطعُ ُه‬
‫لَطْعا‪ .‬والْتَطَ عَ‪ :‬شرب جيع ما ف الناء أو الوض‪ ،‬كأنّه لَحِ سَهُ‪ .‬واللَ َط عُ بالتحريك‪ :‬بيا ضٌ ف باطن‬

‫‪25‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫الشفة‪ ،‬وأكثر ما يعتري ذلك السودان‪ .‬واللَطَ ُع أيضا‪ :‬تاتّ السنانِ إل أسناخَها‪ .‬رجلٌ أَلْطَ ُع وامرأةٌ‬
‫لَطْعاءُ‪ .‬قال الراجز‪:‬‬
‫جيّزٌ لَطْعاءُ دَ ْردَبيسُ‬
‫عُ َ‬
‫واللَطْعاءُ أيضا‪ :‬القليلة ل ِم الفَ ْرجِ‪.‬‬

‫لطف‬
‫صغُرَ‪ ،‬فهو لَطي فٌ‪ .‬واللُطْ فُ ف العمل‪ :‬الرِف قُ فيه‪ .‬والُلطْ فُ من ال‬ ‫ف الشيء يَ ْلطُ فُ لَطاَفةً‪ ،‬أي َ‬ ‫لَطُ َ‬
‫تعال‪ :‬التوفيق والعصمة‪ .‬وألْ َطفَهُ بكذا‪ ،‬أي بَ ّرهُ به‪ .‬والسم اللَطَف‪ .‬يقال‪ :‬جاءتنا لَ َط َف ٌة من فلن‪ ،‬أي‬
‫ف لل مر‪ :‬الترفّق له‪ .‬وألْطَ فَ الرج ُل البعيَ‪ :‬أدخل قضيبه ف الياء‪،‬‬ ‫هديّة‪ .‬والُل َط َفةُ‪ :‬الُبا ّرةُ‪ .‬والتَلَطّ ُ‬
‫ف البعيُ‪ ،‬أي أدخله فيها بنفسه‪ ،‬مثل استخلط؛ وأ ْخلَطَه‬ ‫وذلك إذا ل يهت ِد لوضع الضِراب‪ .‬وا سْتَ ْلطَ َ‬
‫غيه‪.‬‬

‫لطم‬
‫اللَطْ مُ‪ :‬الضرب على الوجه بباطن الراحة‪ .‬وف الثل‪" :‬لو ذا تُ سِوارٍ لَطَ َمتْن"‪ .‬قالته امرأةٌ لطَ َمتْها‬
‫من ليست بكف ٍو ل ا‪ .‬واللَطي مُ من اليل‪ :‬الذي سالت غُ ّرتُ هُ ف أحد ِشقّ يْ وج هه‪ .‬يقال م نه‪ :‬لُطِ مَ‬
‫الفر سُ‪ ،‬على ما ل ي سمّ فاعله‪ ،‬ف هو لَطي مٌ‪ .‬وخ ّد مَُلطّ مٌ‪ ،‬شدّد للكثرة‪ .‬واللَطي َمةُ‪ :‬الع ي ال ت ت مل‬
‫ب وبَ ّز التُجّارِ‪ .‬وربّما قيل لسوق العطّارين لَطي َمةٌ‪ .‬قال ذو الرمّة يصف أرطاةً َت َكنّ سَ فيها الثَورُ‬
‫الطي َ‬
‫الوحشيّ‪:‬‬
‫ك يَحْويها وُيْنَتهَبُ‬
‫لَطائمُ الِسْ ِ‬ ‫كأنّا بيتُ عَطّا ٍر َتضَثمّثنَثهُ‬
‫واللَطي مُ‪ :‬الذي يوت أبواه‪ .‬والعَجِيّ‪ :‬الذي توت ُأمّ ه‪ .‬واليت يم‪ :‬الذي يوت أبوه‪ .‬واللَط يم‪ :‬ف صي ٌل‬
‫َهث ونّاه‪.‬‬
‫سثَهيْلً? وال ل تذُوق عندي قَطرةً! ثث َلطَم ُ‬ ‫سثَهيْلٌ أخذَه الراعثي وقال له‪ :‬أترى ُ‬
‫إذا طلع ُ‬
‫ت المواجُ‪ :‬ضرب بعضُها بعضا‪.‬‬ ‫واللَطيمُ‪ :‬التاسع من سوابق اليل‪ .‬ولطَمَهُ َفتَلطَما‪ .‬والْتَطَ َم ِ‬

‫لطى‬
‫اللَطاةُ‪ :‬البهة‪ .‬ودائرةُ اللَطاةِ‪ :‬الت ف وسط جبهة الدابّة‪ .‬ويقال‪ :‬ألقى بلَطاتِ هِ‪ ،‬أي بثقله‪ .‬قال ابن‬
‫أحر‪:‬‬
‫ط هذا ل أَريُ مَكانيا‬
‫وأَحْلَ َ‬ ‫فأَلقى التِهامي منهما بلَطاتِهِ‬

‫‪26‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫والِلْطى‪ ،‬على ِمفْعَلٍ‪ :‬ال سِمْحاق من الشِجاج‪ ،‬وهي الت بينها وبي العظم القِشرة الرقيقة‪ .‬قال أبو‬
‫عبيد‪ :‬وأخبن الواقديّ أنّ السمحاق ف لغة أهل الجاز‪ :‬الِلْطاءُ‪ .‬قال أبو عبيد‪ :‬ويقال لا الِلْطاةُ‬
‫بالاء‪.‬‬

‫لظظ‬
‫أَلظّ فل ٌن بفل نٍ‪ ،‬إذا لزِمه‪ .‬يقال‪ :‬هو مُلِظّ به‪ ،‬أي ل يفارقه‪ .‬وقول ابن مسعود‪" :‬أَلِظّوا ف الدُعا ِء‬
‫لزومث الشيءِ والثابر ُة عليثه‪.‬‬
‫بيثا ذا اللل والكرام"‪ ،‬أي الزموا ذلك‪ .‬وقال أبثو عبيثد‪ :‬اللْظاظثُ‪ُ :‬‬
‫ويقال‪ :‬اللْظاظُ‪ :‬اللاحُ‪ .‬قال بشر‪:‬‬
‫ت الِيالُ من الوِساقِ‬
‫َتبَّينَ ِ‬ ‫أَلَظّ ب ّن يَحْدوهُنّ حتّثى‬
‫سيّ‪:‬‬
‫ومنه الُل ّظةُ ف الرب‪ .‬يقال‪ :‬رج ٌل مِلَظّ أي مُلِحّ‪ ،‬ومِلْظاظُ أي مِلحاحٌ‪ .‬قال أبو ممد الفَ ْقعَ ِ‬
‫جا َرْيتُهُ بِسابِ ٍح مِلْظثاظِ‬
‫يَجْري على قوائِمٍ َأيْقاظِ‬
‫ظ بالكان‪ ،‬أي أقام به‪ .‬ورجلٌ لَظّ كَظّ‪ ،‬أي عَسِرٌ متشدّدٌ‪.‬‬
‫وأَلَظّ الطرُ‪ ،‬أي دام‪ .‬وأَلَ ّ‬

‫لظى‬
‫ظ النارِ‪ :‬التهابا‪ .‬وتَلَظّيها‪:‬‬
‫اللَظى‪ :‬النار‪ .‬ولَظى أيضا‪ :‬اسمٌ من أساء النار معرف ٌة ل ينصرف‪ .‬واْلتِظا ُ‬
‫تلهّبها‪.‬‬

‫لعب‬
‫الَلعِب معروف والّلعْ بُ مثله‪ .‬وقد َلعِ بَ يلعَب‪ .‬وتلعّب‪ :‬لعِب م ّرةً بعد أخرى‪ .‬ورج ٌل تِلْعاَبةٌ‪ :‬كثي‬
‫اللَعِب‪ .‬والتَلعاب بالفتثح‪ :‬الصثدر‪ .‬وجاريةٌ لَعوب‪ .‬والُلْعوبثة‪ :‬اللَعِب‪ .‬والَ ْلعَبثُ‪ :‬موضثع اللعِب‪.‬‬
‫والُلعَْبةُ بالضم‪ُ :‬ل ْعَبةُ الشِطرنج والنَرْد‪ .‬وكلّ ملعوبٍ فهو ُل ْعَبةٌ‪ ،‬لنّه اسم‪ .‬ومنه قولم‪ :‬ا ْقعُدْ حتّى أفرغ‬
‫من هذه الُل ْعَبةِ‪ .‬قال ثعلب‪ :‬من هذه الَل ِعَبةِ بالف تح أجودُ‪ ،‬ل نه أراد الرة الواحدة من الَلعِ بِ‪ .‬والِل ْعَبةُ‬
‫سنُ الِلسة‪.‬‬ ‫سنُ الِل ْعبَةِ‪ ،‬كما تقول‪ :‬حَ َ‬
‫بالكسر‪ :‬نوع من الل َعبِ‪ ،‬مثل الركبة والِلسة‪ .‬تقول‪ :‬فلن حَ َ‬
‫ولعبتُ الرج َل مُل َعَبةً‪ .‬ومُلعِبُ ظِلّهِ‪ :‬طائر‪ ،‬وربّما قيل خاطِفُ ظِلّهِ‪ .‬واللُعابُ‪ :‬ما يسيل من الفم‪.‬‬
‫ولُعابُ النحل‪ :‬العسل‪ .‬وَل َعبَ الصبّ‪ ،‬بالفتح‪ :‬يل َعبُ َلعْبا‪ ،‬إذا سال لُعابُهُ‪ .‬قال لبيد‪:‬‬
‫وَليدا وسَمّون مُفيدا وعاصِما‬ ‫َل َعْبتُ على أكْتاِفهِمْ وحجو ِرهِمْ‬

‫‪27‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ب يسيل من فيه‪ .‬وثغرٌ ملعو بٌ‪ ،‬أي ذو لُعا بٍ‪ .‬ولُعا بُ الشمس‪ :‬ما‬
‫وأَلْعَ بَ الصبّ‪ ،‬إذا صار له لُعا ٌ‬
‫تراه ف شدّة الرّ مثل نسج العنكبوتِ‪ ،‬ويقال هو السَراب‪.‬‬

‫لعثم‬
‫أبو زيد‪ :‬تََل ْعثَ َم الرجل ف المر‪ ،‬إذا تَ َم ّكثَ فيه وتأنّى‪ .‬وقال الليل‪ :‬نَكَ َل عنه وتََبصّ َرهُ‪.‬‬

‫لعج‬
‫َلعَجَ ُه الضَربُ‪ ،‬أي آله وأ ْحرَق جِ ْلدَه‪ .‬قال الذل‪:‬‬
‫سْبتٍ يَلعَجُ الِلدا‬
‫ضرْبا أليما بِ ِ‬
‫َ‬
‫لبّ‪.‬‬
‫ويقال َهوًى لعِجٌ‪ ،‬لُرقَة الفؤاد من ا ُ‬

‫لعز‬
‫َلعَزَ الرأة‪ :‬وطئها‪ .‬والناقة فصيلَها‪ :‬لَ َط َعتْهُ‪.‬‬

‫لعس‬
‫الّلعَ سُ‪ :‬لو ُن الش فة إذا كا نت تضرب إل ال سَواد قليلً‪ ،‬وذلك يُ ستملَح‪ .‬يقال‪َ :‬ش َفةٌ َلعْ سا ُء وفِتيةٌ‬
‫ون سوةٌ ُلعْ سٌ‪ .‬وربّ ما قالوا‪ :‬نبا تٌ ألعَ سُ‪ ،‬وذلك إذا كثُر وك ثف‪ ،‬ل نه حينئذٍ يضرب إل ال سواد‪.‬‬
‫والَل ْعوَسُ‪ ،‬بتسكي العي‪ :‬الفيف ف الكل وغيه كأنّه الشَ ِرهُ‪ .‬ومنه قيل للذئب َل ْعوَسٌ‪.‬‬

‫لعط‬
‫قال أبو زيد‪ :‬إن كان بعرض عُنق الشاةِ سَوادٌ فهي َلعْطاءُ‪ ،‬والسمُ الُلعْ َطةُ‪ .‬وهي أيضا ُس ْف َعةُ الصَقر‬
‫ف وجهه‪.‬‬

‫لعع‬
‫ض تُلِعّ‬
‫اللعا عُ‪ :‬نب تٌ ناع مٌ ف أوّل ما يبدو‪ .‬وقال الصمعي‪ :‬ومنه قيل‪ :‬الدُنيا لُعا َعةٌ‪ .‬وألَعّ تِ الر ُ‬
‫إلعاعا‪ ،‬إذا أنبتتها‪ .‬فإن أردت أنك تناولتها قلت‪ :‬تَل ّعْيتُها‪ ،‬وخرجنا َنتََلعّى‪ ،‬وأصلها تََل ّععْتُها‪ ،‬فكرهوا‬
‫ثلث عيْناتٍ‪ ،‬فأبدلوا من الخية ياءً‪ .‬وقال أبو عمرو‪ :‬اللُعا َعةُ‪ :‬الكلُ الفيف ُر ِعيَ أو ل يُ ْرعَ‪.‬‬

‫‪28‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫لعق‬
‫َل ِعقْ تُ الش يء أل َعقُ هُ َلعْقا‪ ،‬أي َلحِ سته‪ .‬وَلعِ َق فلن إ صبَعه‪ ،‬أي مات‪ ،‬و هو كنايةٌ‪ .‬وال ْل َع َقةُ‪ :‬واحدة‬
‫الَلعِ قِ‪ .‬والُل ْع َقةُ بالضم‪ :‬اسمُ ما تأخذه الِ ْل َع َقةُ‪ .‬والَل ْع َقةُ بالفتح‪ :‬الرّة الواحدة‪ ،‬يقال‪ :‬ف الرض َل ْع َقةٌ‬
‫من رب يع‪ ،‬ل يس إل ف الرُط بِ‪ ،‬يَ ْل َعقُ ها الال َلعْقا‪ .‬واللَعو قُ‪ :‬ا سم ما يُ ْلعَ قُ‪ .‬ورج ٌل َوعِ قٌ َلعِ قٌ‪ ،‬أي‬
‫حريصٌ؛ وهو إتباعٌ له‪.‬‬

‫لعل‬
‫لعَلّ كلم ُة شَكّ‪ ،‬وأصْلها عَلّ‪ ،‬واللم ف أوّلا زائدة‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫يَرو ُم سُلوّا قُ ْلتُ إن لِما بِيا‬ ‫يَقو ُل أناسٌ عَ ّل َمجْنونَ عامرٍ‬
‫ويقال‪َ :‬لعَلّي أفعَلُ‪،‬ولَعلن أفعَلُ‪ ،‬بعنًى‪.‬‬

‫لعلع‬
‫الَلعْلَ عُ‪ :‬ال سرابُ‪ .‬وَلعَْل َعتُ هُ‪ :‬بَصيصُهُ‪ .‬وتََلعْلَ عَ فلن من الوع‪ ،‬أي تضوّر‪ .‬واللَعيعَة‪ :‬خُب ُز الاوَر سِ‪.‬‬
‫وَلعَْلعْتُ عظمَه َفتََل ْعلَعَ‪ ،‬أي كسرته فتكسّر‪.‬‬

‫لعمظ‬
‫الَلعْمَ َظةُ‪ :‬الشَرَ هُ‪ .‬ورجلٌ َلعْمَ ظٌ وُلعْمو ظٌ وُلعْمو َظةٌ‪ ،‬وهو الَنهِ مُ الشَرِ هُ‪ ،‬وقو مٌ لَعامِ َظةٌ ولَعامي ظُ‪ .‬قال‬
‫الشاعر‪:‬‬
‫تُشْبهُها قومٌ لَعامثيظُ‬ ‫أ ْشبِهْ ول َفخْ َر فإنّ الت‬
‫وَلعْمَ ْظتُ اللحمَ‪ ،‬أي انتَهَسْتهُ من العظم‪ ،‬وربّما قالوا‪َ :‬لعْ َظ ْمتُهُ‪ ،‬على القلب‪.‬‬

‫لعن‬
‫ي ومَلْعونٌ‪ ،‬والرأة‬
‫الَلعْنُ‪ :‬الطردُ والبعادُ من الي‪ .‬والَل ْعَنةُ السم‪ ،‬والمع لِعانٌ وَلعَناتٌ‪ .‬والرجل لَع ٌ‬
‫ب وسط الزارع تُستَطرَد به الوحوش‪ .‬قال‬ ‫لَعيٌ أيضا‪ .‬واللَعيُ‪ :‬المسوخ‪ .‬والرجل اللَعيُ‪ :‬شيء ُيْنصَ ُ‬
‫الشماخ‪:‬‬
‫مَقامَ الذِئبِ كالرجلِ اللَعيِ‬ ‫ت عنه‬
‫ت به القَطا ونفي ُ‬
‫َذعَرْ ُ‬

‫‪29‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫والُلعََنةُ واللِعا نُ‪ :‬الباهَلة‪ .‬والَ ْل َعَنةُ‪ :‬قارِعةُ الطري ِق ومَنلُ الناس‪ .‬وف الديث‪" :‬اتّقوا الَلعِ نَ" يعن‬
‫عند الدث‪ .‬ورجلٌ ُل َعَنةٌ‪ :‬يَ ْلعَ ُن الناس كثيا‪ ،‬وُل ْعَنةٌ‪ ،‬بالتسكي‪ :‬يَ ْل َعنُهُ الناس‪.‬‬

‫لعا‬
‫رجلٌ َل ْعوٌ ولَعا‪ ،‬أي َشهْوانثثُ حريصثثٌ‪ .‬وكلبةٌ َل ْع َوةٌ‪ :‬حريصثثةٌ‪ .‬وَلعْ َوةُ الوعثثِ‪ :‬حِدّتثثه‪.‬‬
‫ويقال للعاثر‪ :‬لَعا لَكَ! دعاءٌ له بأن ينتعس‪ .‬قال العشى‪:‬‬
‫فالَت ْعسُ أدن لا من أن يقال لَعا‬ ‫ث َعفَرْناةٍ إذا عَثثَثرَتْ‬
‫بِذاتِ َلوْ ٍ‬
‫الفراء‪ :‬الَل ْع َوةُ‪ :‬ال سواد حول حل مة الثدي‪ .‬ويقال‪ :‬ما ب ا ل عي َق ْروٍ‪ ،‬أي ما ب ا مَن يل حس عُ سّا‪،‬‬
‫معناه ما ب ا أحدٌ‪ .‬ويقال‪ :‬خرجنا َنتََلعّى‪ ،‬أي نأ خذ اللُعا عَ‪ ،‬وهو أول الن بت‪ .‬وأ صله َنتََلعّ عُ‪ .‬وتََلعّ ى‬
‫العسل‪ :‬تعقّد‪.‬‬

‫لغب‬
‫ب يَ ْلغُ بُ بال ضم لُغوبا‪ .‬ولغِب بالك سر يلغَب لغوبا لغةٌ‬
‫اللُغو بُ‪ :‬الت عب والعياء‪ .‬تقول م نه‪َ :‬لغَ َ‬
‫صبْتُهُ‪ .‬ورجلٌ لغْ بٌ بالتسكي‪ ،‬أي ضعي فٌ بيّن اللَغاَبةِ‪ .‬الصمعي‪ :‬عن‬ ‫ضعيفة فيه‪ .‬وألغبته أنا‪ ،‬أي أنْ َ‬
‫أب عمرو بن العلء‪ :‬قال سعت أعرابيّا يقول‪ :‬فل نٌ لَغو بٌ‪ ،‬جاءته كتاب فاحَتقَرها‪ .‬فقلت‪ :‬أتقول‬
‫جاء ته كتا ب? فقال‪ :‬أل يس ب صحيفة‪ .‬فقلت‪ :‬ما اللّغو بُ? فقال‪ :‬الح ق‪ .‬والّلغْ بُ أيضا‪ :‬الر يش‬
‫الفاسد مثل البُطْنا ِن منه‪ .‬واللُغاب بالضم مثله‪ ،‬وهو خلف اللُؤامِ قال تأبّط شرا‪:‬‬
‫ول كان ريشي من ذُناب ول‬ ‫ت أمي من القومِ‬
‫وما وَلَدَ ْ‬
‫َلغْبِ‬ ‫عاجثزا‬
‫وكان له أخٌ يقال له‪ :‬ريشُ َل ْغبٍ‪ .‬وقد حركه الكميت ف قوله‪:‬‬
‫ل َنقَلٌ ريشُها ول َلغَب‬
‫وريشٌ لَغيب‪ .‬قال الراجز ف الذئب‪:‬‬
‫أ ْشعَ ْرتُ ُه مُذَلّقا مَذْروبا‬
‫ريشَ بريش ل يكن لَغيبا‬
‫ت عليهثم‪ .‬والتََلغّبثُ‪ :‬طول الطرد‪.‬‬
‫الموي‪َ :‬لغَبْت على القوم ألغَبثُ‪ ،‬بالفتثح فيهمثا‪َ ،‬لغْبا‪ :‬أفسثَد ُ‬
‫وقال‪:‬‬

‫‪30‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫غَزان بأولدي فأدركَن الدهرُ‬ ‫تََلغّبن دهرٌ فلمثا غَثلَثبْثتُثهُ‬

‫لغد‬
‫الُلغْدودُ‪ :‬واحد اللَغاديدِ‪ ،‬وهي اللحَمات الت بي النك وصفحة العنق‪ .‬والُلغْ ُد مثله‪ ،‬والمع ألْغادٌ‪.‬‬
‫ت الب َل العواندَ‪ ،‬إذا رَ َد ْدتَها إل القصد والطريق‪ .‬وجاء فل ٌن مُ ْلَتغِدا‪ ،‬أي متغيّظا حنِقا‪.‬‬
‫وَلغَدْ ُ‬

‫لغز‬
‫أْلغَزَ ف كلمه‪ ،‬إذا عَمّى مراده‪ .‬والسم الُلغْزُ‪ .‬يقال‪ُ :‬لغْزٌ وُلغَزٌ‪ ،‬والمع اللْغازُ‪ .‬وأصل الُل ْغزِ ُجحْ ٌر‬
‫لليبوع بيث القاصثعاء والنافقاء‪ ،‬يَحفرُ مسثتقيما إل أسثفل‪ ،‬ثث يعدل عثن يينثه وشاله عَروضا‬
‫يعترضها‪ ،‬فيَخفى مكانه بتلك اللغاز‪ .‬والُل ّغيْزى بتشديد الغي مثل الُلغْزِ‪ ،‬والياء ليست للتصغي لنّ‬
‫ياء التصغي ل تكون رابعة‪ ،‬وإنا هي بنلة ُخضّارى للزرع‪ ،‬و ُشقّارى َنبْتٌ‪.‬‬

‫لغط‬
‫ت والَلَبةُ‪ .‬وقد َلغَطوا يَ ْلغَطونَ َلغْطا ولغَطا ولِغاطا‪ ،‬وإلْغاطا‪.‬‬
‫الَلغَطُ بالتحريك‪ :‬الصَو ُ‬

‫لغم‬
‫لُغا ُم البع ي‪َ :‬زبَدَ هُ‪ .‬والَلغِ مُ‪ :‬ما حول ال فم الذي يبلغُه الل سان‪ .‬ويش به أن يكون َم ْفعَلً من لُغا مِ‬
‫البعي‪ .‬وتََلغّم تُ بالطيب‪ ،‬إذا جعلتَه ف الَلغِ مِ‪ .‬وَلغَمْ تُ أْلغَ مُ َلغْما‪ ،‬إذا أخبتَ صاحبَك بشيء ل‬
‫تستيقنُه‪.‬‬

‫لغن‬
‫الُلغْنونُ‪ :‬لغة ف الُلغْدودِ‪ ،‬والمع اللَغانيُ‪.‬‬

‫لغا‬
‫ت باليمي‪ .‬ونباح الكلب َلغْوا أيضا‪ .‬وقال‪:‬‬
‫لَغا يَلْغو َلغْوا‪ ،‬أي قال باطلً‪ .‬يقال‪َ :‬ل َغوْ ُ‬
‫فل تلْغى لغيهم كِلبُ‬
‫ب غيهم‪ .‬وَل ِغيَ بالكسر يَلْغى لَغا مثله‪ .‬وقال‪:‬‬
‫أي ل تُقَتن كل ُ‬
‫ث الَتكَلّمِ‬
‫عن اللَغا ورََف ِ‬

‫‪31‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫واللَغا‪ :‬الصوت‪ ،‬مثل الوَغا‪ .‬ويقال أيضا‪َ :‬لغِ يَ به يَلْغى لَغا‪ ،‬أي لج به‪ .‬وَلغِ يَ بالشراب أكثر منه‪.‬‬
‫وألْ َغيْ تُ الشيء‪ :‬أبطلتُه‪ .‬وألْغا هُ من العدد‪ ،‬أي ألقاه منه‪ .‬والل ِغَيةُ‪ :‬الَل ْغوُ‪ .‬قال تعال‪" :‬ل تَس َم ُع فيها‬
‫لغَِيةً"‪ ،‬أي كلمة ذات َل ْغوٍ‪ .‬والَل ْغوُ ف اليان‪ :‬ما ل يُعقَد عليه القلب‪ ،‬كقول الرجل ف كلمه‪ :‬بَلى‬
‫وال‪ :‬ول وال! والَل ْغوُ‪ :‬ما ل يعدّ من أولد البل ف ديةٍ أو غيها لصِغرها‪ .‬وقال‪:‬‬
‫كما ألْ َغْيتَ ف ال ِدَيةِ الُوارا‬ ‫ك بينها الَ ْرئِيّ لَثغْثوا‬
‫وَيهْلِ ُ‬
‫والُل َغةُ أ صلها ُلغَ يٌ وُل َغوٌ‪ ،‬والاء عوض‪ ،‬وجع ها لُغًى‪ ،‬ولُغا تٌ أيضا‪ .‬والن سبة إلي ها ُلغَويّ ول ت قل‬
‫َلغَويّ‪.‬‬

‫لفأ‬
‫َلفَأ تُ العودَ‪ :‬قَشَ ْرتُ هُ‪ .‬ويقال َلفَأَ تِ الري ُح ال سَحابَ عن و جه ال سماء‪ .‬وَلفَاْ تُ اللح مَ عن العظ مِ‪:‬‬
‫ض َع ُة ال ت ل عَظ َم في ها نو النَحْ َط ِة وا َلبْ َرةِ والوَذْ َرةِ‪ .‬وَلفَأَ هُ‪ :‬بالعصا‪:‬‬
‫شرْتُه‪ .‬والَل ِفئَةُ‪ :‬البَ ْ‬
‫جََل ْفتُ هُ عنه وقَ َ‬
‫ضربه با‪.‬‬

‫لفت‬
‫الَلفْ تُ‪ :‬الَليّ‪ .‬وَلفَ تَ وجهه عن‪ ،‬أي صرفه‪ .‬وَلفَتَه عن رأيه‪ :‬صرفه‪ .‬وتيس أْلفَ تُ بيّن الَلفَ تِ‪ ،‬إذا‬
‫كان ملتوي أحد القرني على الخر‪ .‬واللْفَتُ ف كلم تيم‪ :‬العسرُ‪ ،‬وف كلم قيس‪ :‬الحقُ‪ ،‬مثل‬
‫ج ولا ولد ف غيه‪ ،‬فهي‬ ‫ال ْعفَ تْ‪ .‬واللَفا تُ‪ :‬الحق العَ سِ ُر الُلُ قِ‪ .‬واللَفو تِ من النساء‪ :‬الت لا زو ٌ‬
‫تُ ْلفَتُ إل ولدها‪ .‬واللَفيَتةُ‪ :‬الغليظة من العصائد‪ ،‬لنا تُ ْلفَتُ أي تُلوى‪ .‬والتَفَتَ التفاتا‪ .‬والتََلفّتُ أكثر‬
‫منه‪ .‬واللِفتُ‪ :‬الشَ ْلجَمُ‪ .‬واللِفتُ أيضا‪ :‬الشِقّ‪ .‬يقال‪ :‬لفتُ ُه معه‪ ،‬أي ص ْغ ُوهُ‪ .‬ولفْتاهُ‪ :‬شقّاهُ‪ .‬وقولم‪ :‬ل‬
‫تلتفت ِل ْفتَ فلن‪ ،‬أي ل تنظر إليه‪.‬‬

‫لفج‬
‫أَلفَجَ الرجل‪ ،‬أي أفَْلسَ‪ .‬قال رؤبة‪:‬‬
‫أحْساُبكُمْ ف العُسْ ِر واللْفاجِ‬
‫ب طَيّب الِزاجِ‬
‫ت ِبعَذْ ٍ‬
‫شيبَ ْ‬
‫فهو ُم ْلفَ ٌج بفتح الفاء‪ .‬وقال‪:‬‬
‫ت شَبابا عَسْلَجا‬
‫جاريةٌ شَّب ْ‬

‫‪32‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ف َحجْرِ من ل يَكُ عنها ُمفْلَجا‬

‫لفح‬
‫حتْ ُه النار والسَموم برّها‪ :‬أحرقته‪ .‬قال الصمعي‪ :‬ما كان من الرياح َلفْحٌ فهو حَرّ‪ ،‬وما كان من‬ ‫َلفَ َ‬
‫ح هذا الذي يُشَمّ‪،‬‬
‫حةً‪ ،‬إذا ضربته به ضربةً خفيفة‪ .‬والُلفّا ُ‬
‫حتُ هُ بالسيف َلفْ َ‬
‫الرياح َنفْ حٌ فهو بردٌ‪ .‬وَلفَ ْ‬
‫وهو شبيهٌ بالباذنان إذا اصفرّ‪.‬‬

‫لفظ‬
‫َلفَ ْظتُ الشيءَ من فمي ألْفِظُهُ َلفْظا‪ :‬رميته‪ ،‬وذلك الشيء لُفا َظةٌ‪ .‬قال امرؤ القيس يصف حارا‪:‬‬
‫ظ الَبقْلِ ف كل مَشْرَبِ‬
‫يَمُجّ لُفا َ‬ ‫يُوارِ ُد مهولتِ كلّ خَثمثيَلةٍ‬
‫وَلفَظْ تُ بالكلم وتََلفّظْ تُ به‪ ،‬أي َتكَلّمْ تُ به‪ .‬واللفْ ظُ‪ :‬واح ُد اللفا ظِ‪ ،‬و هو ف ال صل م صدرٌ‪.‬‬
‫ظ بِجِ ّرتِ ها وُتقْبِلُ‬
‫وقول م‪" :‬أ سْمَحُ من لفِ َظةٍ"‪ ،‬يقال هي العنُ‪ ،‬لن ا تُشلى للحلب و هي تترّ‪ ،‬فتَ ْلفِ ُ‬
‫فرحا منها باللب‪ .‬ويقال‪ :‬هي الت تَ ُزقّ فرخَها من الطي لنا تُخرِج ما ف حوصلتها وتُطعمه‪ .‬قال‬
‫الشاعر‪:‬‬
‫ك أسْمَحُ من لفِظَهْ‬
‫و َكفّ َ‬ ‫تَجودُ َفتُجْ ِزلُ قبل السُؤالِ‬
‫ويقال‪ :‬هي الر حى‪ ،‬ويقال‪ :‬هو الد يك‪ ،‬ويقال‪ :‬هو البحرُ ل نه يَ ْلفِ ظُ بالع نب والوا هر‪ ،‬والاء ف يه‬
‫للمبالغة‪.‬‬

‫لفع‬
‫َلفّ عَ رأ سه تَلْفيعا‪ ،‬أي غطّاه‪ .‬وَل ّفعْ تُ الزادةَ أيضا‪ :‬قَلَبت ها‪ .‬وتََل ّفعَ تِ الرأة ِب ْرطِ ها‪ ،‬أي تلفّح تْ به‪.‬‬
‫واللِفاعُ‪ :‬ما ُيتََلفّعُ به قال الشاعر‪:‬‬
‫َدعْدٌ ول ُتغْذَ َدعْ ُد بالعَُلبِ‬ ‫ل تَتََلفّ ْع بفضل ِمئْزَرِها‬
‫وتََلفّ عَ الرج ُل بالثو بِ‪ ،‬والش جر بالورق‪ ،‬إذا اشت مل به وتغطّ ى‪ .‬وتََلفّ َع فل نٌ‪ ،‬إذا شِله الش يب‪.‬‬
‫والْلتِفاعُ‪ :‬اللتحافُ‪ .‬والتَ َف َعتِ الرض بالنبات‪ :‬اخْضارّتْ‪.‬‬

‫‪33‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫لفف‬
‫َل َففْ تُ الش يء َلفّ ا وَل ّف ْفتُ هُ‪ ،‬شدّد للمبال غة‪ .‬وَلفّ هُ َحقّ هُ‪ ،‬أي َمنَعَه‪ .‬وتََلفّ فَ ف ثو به والتَفّ بثو به‪.‬‬
‫ف النبتِ‪ :‬كثرتُه‪ .‬والشي ُء الَُلفّفُ ف البِجادِ‪ :‬و ْطبُ اللب‪ ،‬ف قول الشاعر‪:‬‬ ‫والتِفا ُ‬
‫س ّركَ أن يعيش فجئْ بزادِ‬
‫فَ َ‬ ‫ت َميْتٌ من تَثمثيمٍ‬
‫إذا ما ما َ‬
‫أو الشيءِ الَُلفّفِ ف البِجادِ‬ ‫خْبزٍ أو بسَ ْمنٍ أو بثتَثمْثرٍ‬
‫بِ ُ‬
‫واللِفاَفةُ‪ :‬ما يُلَفّ على ال ِرجْل وغيها‪ ،‬والمع اللفائِف‪ .‬وقولم‪ :‬جاءوا ومن لَفّ َل ّفهُ مْ‪ ،‬أي ومن‬
‫عُ ّد فيهم وتأشّب إليهم‪ .‬واللَفيفُ‪ :‬ما اجتمع من الناس من قبائ َل شتّى‪ .‬يقال‪ :‬جاءوا بَل ّفهِمْ ولَفي ِفهِمْ‪،‬‬
‫أي وأخلطهم‪ .‬وقوله تعال‪" :‬جئنا بكم لَفيفا" أي متمعي متلطي‪ .‬وطعا مٌ لَفي فٌ‪ ،‬إذا كان ملوطا‬
‫ف فل نٍ‪ ،‬أي صديقه‪ .‬وبا بٌ من العربيّة يقال له اللَفي فُ‪ ،‬لجتماع‬ ‫من ِجنْسي فصاعدا‪ .‬وفل نٌ لفي ُ‬
‫الرف ي العتلّ ي ف ثُلثيّ ة‪ ،‬ن و ذَوي و َحيِ يَ‪ .‬واللْفا فُ‪ :‬الشجار َي ْلتَفّ بعض ها بب عض‪ ،‬وم نه قوله‬
‫تعال‪" :‬و َجنّا تٍ ألْفافا"‪ ،‬واحدها لِفّ بالكسر‪ .‬ومنه قولم‪ :‬كنّا لِفا‪ ،‬أي متمعي ف موضع واحد‪.‬‬
‫ورجلٌ ألَفّ بيّ ن الّلفَ فِ‪ ،‬أي عَيّ بط يء الكلم‪ ،‬إذا تكلّ َم مل ل سانهُ فَمَه‪ .‬واللَفّ أيضا‪ :‬الر جل‬
‫الثقيل البطيء‪ .‬وامرأةٌ َلفّاءُ‪ :‬ضخمة الفَخِذين مكَتنِزة‪ ،‬وَفخِذان َلفّاوانِ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫وف الِ ْرطِ َلفّاوانِ رِدُْفهُما َعبْلُ‬ ‫تَساهَ َم َثوْباها ففي الث ِد ْرعِ رَأ َدةٌ‬
‫قوله تَساهَمَ‪ ،‬أي تقارع‪ .‬ويقال ألَفّ الطائرُ رأسه تت جناحيه‪ .‬وف أرض بن فل ٍن تَلفي فُ من‬
‫عشب‪ ،‬أي نبا تٌ ُم ْلتَفّ‪ .‬قال الصمعي‪ :‬اللَفّ‪ :‬الوض ُع الُ ْلتَفّ الكثي الهل‪ .‬وأنشد لساعدَة بن‬
‫جؤيّة الذَل‪:‬‬
‫شبُ‬
‫ف وَصَ ّدهُنّ الخْ َ‬
‫ضيْقٍ ألَ ّ‬
‫َ‬ ‫ومقامهنّ إذا ُحبِسْنَ بثمَثأ ِزمٍ‬

‫لفق‬
‫َل َفقْ تُ الثو بَ أْل ِفقُ هُ َلفْقا‪ ،‬وهو أن تضم ُشقّة إل أخرى فتخيطَهما‪ .‬والِلفْ ُق بكسر اللم‪ :‬أحد ِل ْفقَ يْ‬
‫ث مَُل ّف َقةٌ‪ ،‬أي أكاذيب مزخرفة‪.‬‬
‫الُل َءةِ‪ .‬وتَلفَ َق القومُ‪ ،‬أي تلءمتْ أمورُهم‪ .‬وأحادي ُ‬

‫‪34‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫لفم‬
‫اللِفا مُ‪ :‬ما كان على طرف ال نف من النِقاب‪ .‬و قد َلفَمَ تِ الرأة فا ها بلِفام ها‪ ،‬إذا نَ ّقبَ ته‪ .‬وَلفَمَ ْ‬
‫ت‬
‫ب على الفم فهو اللِثا مُ واللِفا مُ‪.‬‬ ‫وتََلفّمَ تْ واْلَتفَمَ تْ‪ ،‬إذا شدّت اللِفا مَ‪ .‬قال الصمعي‪ :‬إذا كان النِقا ُ‬
‫قال الشاعر‪:‬‬
‫وقد زَ ّل عن غُ ّر الثنايا لِفامُها‬
‫ت عمامةً فجعلتَها على فيك شبه النِقاب ول تَبلُغ با أرنبَة‬
‫ت تََلفّما‪ ،‬إذا أخذ َ‬
‫وقال أبو زيد‪ :‬تََلفّمْ ُ‬
‫النف ول ما ِرنَهُ‪.‬‬

‫لفأ‬
‫اللَفاءُ‪ :‬السيس من الشيء‪ .‬وك ّل شيءٍ يسي حق ٍي فهو لَفاءٌ‪ .‬وقال‪:‬‬
‫ول حَظّي اللَفاءُ ول الَسيسُ‬ ‫وما أنا بالضَعيف فتظلمونثي‬
‫يقال‪ :‬رض يَ فل نٌ من الوفا باللَفاءِ‪ ،‬أي من حقّه الوافر بالقليل‪ .‬وتقول منه‪َ :‬لفّا هُ حقّه‪ ،‬أي َبخَسه‪.‬‬
‫وألْ َفْيتُ الشيء‪ :‬وجدتُه‪ .‬وتَلفَيتُه‪ :‬تداركته‪.‬‬

‫لقب‬
‫اللقب‪ :‬واحد اللقاب‪ ،‬وهي النباز‪ .‬تقول‪َ :‬ل ّقْبتُهُ بكذا فتلقّب به‪.‬‬

‫لقح‬
‫أْلقَ حَ الفح ُل الناقةَ‪ ،‬والري ُح السحابَ‪ .‬وريا حٌ لَواقِ حُ‪ ،‬ول يقال مَلقِ حُ‪ .‬وهو من النوادر‪ .‬وقد قيل‪:‬‬
‫حةٌ ولكنها ل تُ ْلقِ حُ إل وهي ف نفسها لقِ حٌ‪ ،‬كأن الرياح َلقِحَ تْ بيٍ‪ ،‬فإذا أنشأت‬ ‫الضل فيه مُ ْل ِق َ‬
‫َتث الناقةُ بالكسثر َلقَحا ولَقاحا بالفتثح فهثي لقِحثٌ‪.‬‬
‫ب وفيهثا خيٌ وصثلَ ذلك إليثه‪ .‬وَلقِح ِ‬ ‫السثحا َ‬
‫صبْهُم‬
‫ح أيضا‪ :‬ما تُ ْلقَ حُ به النخلة‪ .‬ويقال أيضا‪َ :‬حيّ لَقا حٌ‪ ،‬للذين ل يدينون للملوك‪ ،‬أو ل يُ ِ‬ ‫واللَقا ُ‬
‫ح بالكسر‪ :‬البلُ بأعيانا‪ ،‬الواحدة لَقوحٌ‪ ،‬وهي اللوب‪ .‬قال أبو عمرو‪ :‬إذا‬ ‫ف الاهلية سِباءٌ‪ .‬واللِقا ُ‬
‫ُنتِجَ تْ ف هي لَقو حُ شهر ين أو ثلثةً‪ ،‬ث هي لَبو نٌ ب عد ذلك‪ .‬وقول م‪ :‬لِقاحا نِ أ سودان‪ ،‬ك ما قالوا‬
‫حةُ‪ :‬اللَقو حُ؛‬
‫قَطيعان‪ ،‬لن م يقولون‪ :‬لِقا حٌ واحدةٌ‪ ،‬ك ما يقولون‪ :‬قطي ٌع وا حد‪ ،‬وإب ٌل وا حد‪ .‬والِلقْ َ‬
‫وال مع ِلقَ حٌ‪ .‬وتَلْقي ُح الن خل معروف‪ .‬يقال‪َ :‬لقّحوا نلَ هم‪ ،‬وأْلقَحوا نل هم‪ .‬و قد ُلقّحَ تِ النخ يل‪.‬‬
‫ويقال فث النخلة الواحدة‪ُ :‬لقِحَتثْ‪ .‬الفراء‪ :‬تََلقّحَتِث الناقثة‪ ،‬إذا أرَت ْث أناث لقِحٌث ول تكون كذلك‪.‬‬

‫‪35‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫والَلقِ حُ‪ :‬الفحول‪ ،‬الوا حد ُم ْلقِ حٌ‪ .‬والَلقِ ُح أيضا‪ :‬الناث ال ت ف بطون ا أولد ها‪ ،‬الواحدة ُم ْلقَحَة‬
‫حتْ‪.‬‬
‫بفتح القاف‪ .‬والَلقيحُ‪ :‬ما ف بطون النوق من الجنّة‪ ،‬الواحدة مَلْقوحة‪ ،‬من قولم ُلقِ َ‬

‫لقس‬
‫س ويسخر منهم ويفسد‬ ‫اللقِسُ‪ :‬ال َعيّابُ‪ .‬وقد َلقَسَ ُه يَ ْلقُسُهُ َلقْسا بالضم‪ .‬والِلقْسُ‪ :‬الذي يلقّب النا َ‬
‫ت نف سي من الش يء تَ ْلقَ سُ َلقَ سا‪ ،‬أي َغثَ تْ‬
‫بين هم‪ .‬ويقال فلن َلقِ سٌ‪ ،‬أي شَكِ سٌ عَ سِرٌ‪ .‬وَلقِ سَ ْ‬
‫وخبُثتْ‪.‬‬

‫لقط‬
‫لَقَط الش يء والَتقَطَ هُ‪ :‬أخذَه من الرض بل تَعَب‪ .‬يقال‪ :‬لكلّ ساقطة لقِ َطةٌ‪ ،‬أي لكلّ ما نَدَر من‬
‫الكلم من ي سمعها ويُذيع ها‪ .‬ولقِ َط ُة ال صى‪ :‬قان صة الطائ ِر يت مع في ها ال صَى‪ .‬واللَقي طُ‪ :‬النبوذ‬
‫ب توجد فيه‪ .‬وَلقَطُ‬ ‫يُ ْلَتقَطُ‪ .‬والَلقَطُ بالتحريك‪ :‬ما التُقِطَ من الشيء‪ .‬ومنه َلقَطُ العدنِ‪ ،‬وهو قِطَعُ ذه ٍ‬
‫ط ال سُنبلِ بالضم‪ .‬يقال‪َ :‬لقَطْنا اليو مَ َلقَطا كثيا‪ .‬وف هذا‬ ‫سْنبُلِ‪ :‬الذي يَ ْلَتقِطُ ُه النا سُ‪ ،‬وكذلك لُقا ُ‬
‫ال ُ‬
‫ط فل نٌ التَمرَ‪،‬‬
‫الكان َلقَ طٌ من الَ ْرتَع‪ ،‬أي شيءٌ منه قليلٌ‪ .‬واللْقا طُ من الناس‪ :‬القليل التفرّقون‪ .‬وتََلقّ َ‬
‫ت الشيء التِقاطا‪ ،‬إذا هجمتَ عليه بغتةً‪ .‬ومنه قول الراجز‪:‬‬ ‫أي الَتقَطَهُ من ها هنا وها هنا‪ .‬ووَ َردْ ُ‬
‫و َمْنهَ ٍل وَرَ ْدتُ ُه التِقاطا‬

‫لقع‬
‫َل َقعَ ُه ببعرةٍ‪ ،‬أي رماه با‪ .‬ولَقعَ ُه بعَينه‪ ،‬أي عانَه‪ .‬قال أبو عبيدة‪ :‬ول يُسمَع الَلقْعُ إل ف إصابة العي‬
‫وف البعرة‪ .‬والُلقّا َعةُ بالضم والتشديد‪ :‬الرجل الاضر الواب‪ .‬والتُقِ عَ لونه‪ ،‬أي ذهب وتغيّر‪ ،‬مثل‬
‫امتقع‪.‬‬

‫لقف‬
‫َل ِقفْ تُ الش يء بالك سر أْل َقفُ هُ َلقَفا‪ ،‬وتََلقّ ْفتُ هُ أيضا‪ ،‬أي تناول ته ب سُرعة‪ .‬يقال رج ٌل َثقْ فٌ َلقْ فٌ‪ ،‬أي‬
‫ف الو ضُ َلقَفا‪ ،‬أي توّر من أ سفله‬ ‫خفي فٌ حاذ قٌ‪ .‬واللق فُ بالتحر يك‪ :‬سقوطُ الائط‪ .‬و قد َلقِ َ‬
‫واتّسَع‪ .‬وحوضٌ َلقِفٌ‪ .‬قِال خويلد‪:‬‬
‫ي الشتاءِ كحوضِ ا َلْنهَلِ الَلقِفِ‬
‫ح َ‬ ‫كاب الرَمادِ عظي ُم القِدْرِ‬

‫‪36‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫َجفْنَثتُثه‬
‫ف مثله‪ .‬ومنه قول أب ذؤيب‪:‬‬
‫واللَقي ُ‬
‫كما يََتفَجّ ُر الوضُ اللَقيفُ‬ ‫فلم تَ َر غيَ عا ِدَيةٍ لِثزامثا‬
‫حمَْلتُهم لِزا مٌ‪ ،‬كأنم‬
‫ويقال الل نُ‪ ،‬والول هو الصحيح والعاديةُ‪ :‬القوم َيعْدون على أرجلهم‪ .‬أي ف َ‬
‫َفث‬
‫لزموه ل يفارقون مثا هثم فيثه‪ .‬واللقافثُ‪ :‬جوانثب البئر والوضثِ‪ ،‬مثثل اللْجاف‪ ،‬الواحثد َلق ٌ‬
‫ولَجَفٌ‪.‬‬

‫لقق‬
‫يقال‪ :‬لَ ّق عينَه‪ ،‬أي ضربا بيده‪.‬‬

‫لقلق‬
‫الَلقْلَقُ‪ :‬اللسانُ‪ .‬وف الديث‪" :‬من وُق َي شَرّ َلقَّلقِهِ"‪ .‬والَلقْلقُ‪ :‬الصوتُ‪ .‬قال الراجز‪:‬‬
‫ب الشْداقُ‬
‫إن إذا ما َزبّ َ‬
‫و َكثُرَ الَلجْلجُ والَلقْلقُ‬
‫َثْبتُ الَنا ِن مِرْ َجمٌ َودّاقُ‬
‫والَلقْل قُ‪ :‬طائر أعجميّ طوي ُل الع نق يأ كل اليات‪ .‬وربّ ما قالوا الَلقَْل قُ‪ ،‬وال مع اللَقالِ قُ‪ ،‬و صوته‬
‫الَلقَْل َقةُ‪ ،‬وكذلك كلّ صوت ف حركةٍ واضطراب‪ .‬وف الديث‪ :‬عمر رضي ال عنه "ما ل يكن َنقْعٌ‬
‫ُقث مثثل الَتقَلْقُل‪ ،‬مقلوب منثه‪ .‬وكذلك‬ ‫ول َل ْقَل َقةٌ"‪ ،‬قال أبثو عبيثد‪ :‬الَلقَْل َقةُ‪ :‬شدّة الصثوت‪ .‬والتََلقْل ُ‬
‫ف مَُلقْلَقٌ‪ ،‬أي حدي ٌد ل َيقِ ّر مكانه‪.‬‬
‫َلقَْل ْقتُ الشيء‪ ،‬إذا َق ْلقَ ْلتَهُ‪ .‬وطَ ْر ٌ‬

‫لقم‬
‫الَلقَ ُم بالتحريك‪ :‬وسط الطريق‪ .‬والَلقْ ُم بالتسكي‪ :‬مصدر قولك َلقَمْ تُ بالفتح الطري قَ وغيه أْلقُمُ ُه‬
‫بالضم‪ ،‬إذا سددتَ فمه‪ .‬والتَقمْتُ الُلقْ َمةَ‪ ،‬إذا ابتلعتها‪ .‬وَلقِ ْمتُها َلقْما وتََلقّ ْمتُها‪ ،‬إذا ابتلعتَها ف مُهلة‪.‬‬
‫ولق ْمتُ غيي تَلْقيما‪ .‬وألْقَ ْمتُهُ حجرا‪ .‬ورج ٌل تِلْقا َمةٌ‪ ،‬أي كثي الُلقَم‪.‬‬

‫‪37‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫لقن‬
‫ت الكلم بالكسر‪ :‬فهِمته‪َ ،‬لقَنا‪ .‬وتََلقّْنتُ هُ‪ :‬أخذته‪ ،‬لَقانَِيةً‪ .‬والتَلْقيُ كالتفهيم‪ .‬وغل مٌ َلقِ نٌ‪ :‬سريع‬ ‫َل ِقنْ ُ‬
‫الفهم‪ ,‬والسم اللَقانَةُ‪.‬‬

‫لقا‬
‫الَل ْقوَةُ‪ :‬داءٌ ف الو جه؛ يقال م نه ُلقِ يَ الر جل ف هو َم ْل ُقوّ‪ .‬والَل ْق َوةُ أيضا‪ :‬النا قة ال سريعة اللِقاح‪ .‬و ف‬
‫الثثل‪َ" :‬ل ْقوَةٌ صثادَفتْ قَبيسثا"‪ ،‬أي صثادفت فحلً سريع اللقاح‪ .‬والَل ْق َوةُ‪ :‬العُقاب النثثى‪ .‬والِل ْقوَةُ‬
‫بالكسر مثله‪ .‬قال أبو عبيدة‪ :‬سيت ِل ْق َوةً لسعة أشداقها‪.‬‬

‫لقى‬
‫لَقيتُ هُ لِقا ًء بالد‪ ،‬وُلقًى بالضم والقصر‪ ،‬وُلقِيّا بالتشديد‪ ،‬وُلقْيانا‪ ،‬وُلقْيانةً واحدةً وَل ْقَيةً واحدةً ولِقاءةً‬
‫واحدةً‪ .‬وأْلقَيتُ هُ‪ ،‬أي طرح ته‪ .‬تقول‪ :‬ألقِ هِ من يدك‪ ،‬وأل قِ به من يدك‪ .‬وأْل َقيْ تُ إل يه الودة وبالودة‪.‬‬
‫جّيةً‪ ،‬كلّ ذلك يقال‪ .‬والتقوا وتَلقوا بعنًى‪ .‬وا ْستَلْقى‬ ‫وأل َقيْ تُ عل يه أُْل ِقّيةً‪ ،‬كقولك‪ :‬أل َقيْ تُ عل يه أُ ْح ِ‬
‫بعضث عثن بعثض‪.‬‬ ‫ٌ‬ ‫بألسثَتكم" أي يأخذُه‬
‫َهث ِن‬ ‫على قفاه‪ .‬وتََلقّاهثُ‪ ،‬أي اسثتقبله‪ .‬وقوله تعال‪" :‬إذ تََل ّق ْون ُ‬
‫وجلس تِلْقاءهُ‪ ،‬أي حذاءه‪ .‬والتِلْقا ُء أيضا‪ :‬مصدرٌ مثل اللِقاء‪ .‬وقال‪:‬‬
‫فاليومَ َقصّ َر عن تِلقائِهِ الملُ‬ ‫أمّ ْلتُ َخيْ َركَ هل تأت مَواعِ ُدهُ‬
‫واللَقى بالفتح‪ :‬الشيء الُلْقى لوانه؛ وجعه ألْقاءٌ‪ .‬وقال‪:‬‬
‫وكنتَ َلقًى تري عليك السَوائلُ‬
‫وشَقيّ لَق ّي إتباعٌ له‪.‬‬

‫لكأ‬
‫َلكَأت به الر ضَ‪ :‬ضربت به الر ضَ‪ .‬وَلكَأتُ هُ بال سَوط‪ :‬ضربته به‪ .‬وتََلكّأ عن المر تََلكّؤا‪ :‬تباطأ‬
‫عنه وَتوَقّفَ‪.‬‬

‫لكد‬
‫الصمعي‪َ :‬لكِدَ عليه الوَ سَخُ َلكَدا‪ ،‬أي لزمه ولصق به‪ .‬وتََلكّدَ الشيءُ‪ :‬لزم بعضه بعضا‪ .‬والِ ْلكَدُ‪:‬‬
‫ق يُ َدقّ به‪.‬‬
‫شبه مُد ّ‬

‫‪38‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫لكز‬
‫أبو عبيدة‪ :‬الَلكْزُ‪ :‬الضرب بالُمْ ِع على الصدر‪ .‬وقال أبو زيد‪ :‬ف جيع السد‪.‬‬

‫لكع‬
‫َلكَ عَ عليه الوسخ َلكْعا‪ ،‬إذا لصق به ولزمه‪ .‬ورجلٌ ُلكَ عٌ‪ ،‬أي لئي مٌ‪ ،‬ويقال هو العبد الذليل النفس‪.‬‬
‫وامرأةٌ لَكاعِ وقال‪:‬‬
‫إل بيتٍ قَعي َدتُهُ لَكثاعِ‬ ‫ف ث آوي‬
‫ُأ َطوّفُ ما ُأ َطوّ ُ‬
‫وتقول ف النداء‪ :‬يا ُلكَ عُ‪ ،‬وللثني يا َذوَ يْ ُلكَع‪ .‬وقد َلكِ عَ لَكاعَة‪ ،‬فهو أْلكَ عُ وامرأةٌ َلكْعاءُ‪ .‬ول‬
‫ي صرف ُلكَ عُ ف العر فة ل نه معدول من أْلكَ عَ‪ .‬وقال أ بو عبيدة‪ :‬يقال للفرس الذ كر ُلكَ ٌع والن ثى‬
‫ُلكَ َعةٌ‪ ،‬فهذا ينصرف ف العر فة لنه ليس ذلك العدول الذي يقال للمؤنّ ث لَكا عِ‪ .‬ويقال للجحش‬
‫ب الصغي أيضا‪ .‬واللَكي َعةُ‪ :‬ال َمةُ اللئيمةُ‪ .‬واللك عُ ساكن‪ :‬اللسعُ‪ .‬والَلكْ ُع أيضا‪ :‬الَنهْزُ ف‬‫ُلكَ عٌ‪ ،‬وللص ّ‬
‫الرضاع‪.‬‬

‫لكك‬
‫َلكّ هُ‪ ،‬أي ضربه‪ ،‬مثل صكّهُ‪ .‬والَكّ أيضا‪ :‬شيء أحر يُصبغُ به جلود العز وغيه‪ .‬واللُكّ بالضم‪:‬‬
‫ك القومُ‪ :‬ازدحوا‪ .‬ومنه قول الراجز يذكر قَليبا‪:‬‬
‫ُثفْلُهُ‪ ،‬يُرَ ّكبُ به النصل ف النصاب‪ .‬والتَ ّ‬
‫يَطْمو إذا الورْ ُد عليه التَكّا‬
‫واللكيك‪ :‬الكتنُ اللحمِ‪.‬‬

‫لكم‬
‫صةُ الضروبة باليد‪.‬‬
‫َلكَ ْمتُهُ أْلكُمُهُ لَكما‪ ،‬إذا ضربته بِجُمْع كفّك‪ .‬والَُلكّ َمةُ‪ :‬القُ ْر َ‬

‫لكن‬
‫الُلكَْنةُ‪ :‬عُجمةٌ ف اللسان و ِعيّ‪ .‬يقال‪ :‬رجلٌ أْلكَ ُن بيّن الَلكَ نِ‪ .‬ولكن خفيف ٌة وثقيلةٌ‪ :‬حر فُ عط ٍ‬
‫ف‬
‫للستدراك والتحقيق يوجَب با بعد نفي‪ ،‬إل أن الثقيلة تعمل عمل إ نّ تنصب السم وترفع الب‬
‫ويُ ستدرَك با بعد النفي والياب‪ .‬تقول‪ :‬ما جاءن زيد لكِنّ عَمرا قد جاء‪ ،‬وما تكلم زيد َلكِنّ‬
‫عَمْرا قد تكلم‪ .‬والفيفة ل تعمل لنا تقع على الساء والفعال‪ ،‬وتقع أيضا بعد النفي إذا ابتدأت‬

‫‪39‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ب ا بعد ها‪ .‬تقول‪ :‬جاء ن القوم َلكِ ْن عَ ْمرٌو ل ي ئ‪ ،‬فتر فع‪ .‬ول يوز أن تقول ل كن عمرٌو وت سكت‬
‫حتّى تأت بملة تامة‪ .‬فأما إن كانت عاطف ًة اسا مفردا على اسم مفرد ل يز أن تقع إل بعد نفي‪،‬‬
‫وتلز مُ الثان مثلَ إعراب الول تقول‪ :‬ما رأيت زيدا َلكِ ْن عَمرأ‪ ،‬وما جاءن زيدٌ َلكِ ْن عَمرٌو‪ .‬وأما‬
‫قول الشاعر‪:‬‬
‫ولكِ ا ْسقِن إن كان ماؤكَ ذا‬ ‫ستُ بثآتثي ِه ول‬
‫َفلَ ْ‬
‫فَضلِ‬ ‫أسثتثطثيعثه‬
‫فإنّه أراد وَلكِنثْ‪ ،‬فحذف النون ضرورةً‪ ،‬وهثو قثبيحٌ‪ .‬وبعثض النحوييث يقول‪ :‬أصثله أنّ‪ ،‬واللم‬
‫والكاف زائدتان‪ ،‬يد ّل على ذلك أن العرب تُدخل اللم ف خبها‪ .‬وأنشد الفراء‪:‬‬
‫ولكنّن ف حبّها َلكَميدُ‬
‫وقوله تعال‪َ" :‬ل ِكنّاث هثو ال ربث"‪ ،‬يقال أصثله لكثن أنثا‪ ،‬فحذفثت اللف فالتقثت نونان‪ ،‬فجاء‬
‫بالتشديد لذلك‪.‬‬

‫لكى‬
‫َلكِيَ به َلكًى‪ :‬أولع به‪ .‬قال رؤبة‪:‬‬
‫والِلْ ُغ يَلْكى بالكلم المْلَغِ‬
‫ولَكيتُ بفلن‪ :‬لزمتُه‪.‬‬

‫ل‬
‫ف نفي ل ا مضى‪ .‬تقول‪ :‬ل يف عل ذاك‪ ،‬تر يد أنه ل ي كن ذلك الف عل منه فيما مضى من‬ ‫ل‪ :‬حر ُ‬
‫ف ي ستفهَم به‪.‬‬ ‫الزمان‪ .‬و هي جاز مة‪ .‬وحروف الزم‪ :‬لَ مْ‪ ،‬ولَمّ ا‪ ،‬وألَ مْ‪ ،‬وألَمّ ا‪ .‬ولِ َم بالك سر‪ :‬حر ٌ‬
‫تقول‪ِ :‬ل مَ ذه بت? ولك أن تد خل عل يه ما ث تذف من اللف‪ ،‬قال ال تعال‪" :‬عَ فا ال َعنْ كَ لِ مَ‬
‫أ ِذْنتَ َلهُم"‪ .‬ولك أن تدخل عليها الاء ف الوقف فتقول ِلمَهْ‪.‬‬

‫لأ‬
‫ألَأَ به‪ :‬اشت مل عل يه‪ ،‬يقال‪ :‬ذ هب ثو ب ف ما أدري مَ ْن أل أ به‪ .‬ا بن ال سكيت‪ :‬هذا ُيَتكَلّ مُ به بغ ي‬
‫َجحْدٍ‪ ،‬سَ ِم ْعتُ الطّائي يقول‪ :‬كان بالرض َم ْرعًى فهاجت به دَوابّ أ َلَأتْهُ‪ ،‬أي تَرَكتْه صَعيدا ليس به‬

‫‪40‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ت الرض‬
‫شيءٌ‪ .‬ويقال‪ :‬ما أدري أ ين أَلْ َمأَ من بلد ال‪ .‬وأ َلأَ اللّ صّ على الشّيءِ فذ هب به‪ .‬وتَلَ ّمأَ ِ‬
‫عليه‪ :‬ا ْسَتوَت عليه ووا َرتْهُ‪ ,‬والتُ ِمئُ لونُ الرجلِ‪ :‬ت َغيّر‪.‬‬

‫لج‬
‫اللمْجُ‪ :‬الكل بأطراف الفم‪ .‬قال لبيد‪:‬‬
‫من مَرابيع رياضٍ و ِرجَثل‬ ‫يَ ْلمُ ُج البارضُ َلمْجا ف الندَى‬
‫والَلمِجُ‪ :‬الَلغِمُ‪ ،‬وهو ما َحوْلَ الفم‪ .‬قال الراجز‪:‬‬
‫َرَأتْهُ شيخا َحثِرَ اللمِجِ‬
‫ت شَماجا ول‬ ‫أ بو عمرو‪ :‬التَمَلّ َج م ثل التَلَمّ ظِ‪ ،‬ورأي ته َيتَلَمّ جُ بالطعام‪ ،‬أي َيتَلَمّ ظُ‪ .‬وقول م‪ :‬ما ذُقْ ُ‬
‫ضْيفَ هم‬
‫ت شيئا‪ .‬و ما لَمَجوا َ‬ ‫ت عنده بِلَما جٍ‪ ،‬و هو أدْ ن ما يُؤكَلُ‪ ،‬أي ما ذُقْ ُ‬ ‫لَماجا‪ ،‬و ما تََلمّجْ ُ‬
‫بشيءٍ‪ ،‬أي ما َلهّنوا‪ .‬وشي ٌء سَمِجٌ لَمِجٌ‪ ،‬وسَمْجٌ لَمْجٌ‪ ،‬وسَمي ٌج ليجٌ‪ ،‬وهو إتْباعٌ‪.‬‬

‫لح‬
‫لَمَحَ هُ وألْمَحَ هُ‪ ،‬إذا أب صره بن ظر خف يف‪ .‬وال سم اللَمْحةُ‪ .‬وَلمَ َح الب قُ والنج مُ لَمْحا‪ ،‬أي ل ع‪.‬‬
‫حةٌ من أبيه‪ ،‬ث قالوا‪ :‬فيه مَلمِحُ من أبيه أي مَشابِهُ‪ ،‬فجمعوه‬‫ح َة البقِ‪ .‬وف فلن َلمْ َ‬
‫تقول‪ :‬رأيت لَمْ َ‬
‫على غي لفظه‪ ،‬وهو من النوادر‪ .‬وقولم‪ :‬لُرَينّكَ لَمْحا باصرا‪ ،‬أي أمرا واضحا‪.‬‬

‫لز‬
‫اللَمْزُ‪ :‬العيب‪ ،‬وأصله الشارة بالعي ونوها‪ .‬وقد لَ َمزَهُ يَ ْلمُزُ ُه ويَلْ ِمزُهُ َلمْزا‪ .‬وقرئ بما قوله تعال‪:‬‬
‫"ومنهم مَن يَ ْلمِزُ كَ ف ال صَدَقات"‪ .‬ورجلٌ َلمّازٌ ولُ َم َزةٌ‪ ،‬أي َعيّا بٌ‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬لَ َمزَ ُه يَلْ ِمزُ هُ لَمْزا‪،‬‬
‫إذا ضربه ودَفعَه‪.‬‬

‫لس‬
‫َسثةُ‪.‬‬
‫ِسثهُ‪ .‬ويكنث بثه عثن الماع‪ .‬وكذلك الُلم َ‬ ‫ُسثُه ويَلْم ُ‬
‫َسثُه َيلْم ُ‬
‫َسث باليثد‪ .‬وقثد لَم َ‬
‫اللمْسثُ‪ :‬ال ّ‬
‫واللتِماسُ‪ :‬الطلبُ‪ .‬والتََلمّسُ‪ :‬التطلّب م ّرةً بعد أخرى‪ .‬واللماسَة بالضم‪ :‬الاجة القاربة‪ .‬وُنهِيَ عن‬
‫ستُ الَبيعَ فقد وجب البيع بيننا بكذا‪.‬‬ ‫سةِ‪ ،‬وهو أن يقول‪ :‬إذا َلمَ ْ‬
‫بيع الُلمَ َ‬

‫‪41‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫لظ‬
‫ظ يَلْمُ ظُ بال ضم لَمْظا‪ ،‬إذا تتبّ عَ بل سانه بقّيةَ الطعام ف ف مه‪ ،‬أو أخر جَ ل سانَه فم سح به شفت يه‪.‬‬
‫لَم َ‬
‫ت الّيةُ إذا أخرجَ تْ لسانا َكتَلَمّظ الكل‪ .‬واللُما َظةُ بالضم‪ :‬ما يبقى‬‫وكذلك التََلمّ ظُ‪ .‬يقال‪ :‬تََلمّظَ ِ‬
‫ف الفم من الطعام‪ .‬ومنه قول الشاعر يصف الدُنيا‪:‬‬
‫لُماظَ ُة أيامٍ كأحل ِم نائم‬
‫وقول م‪ :‬ما ذ قت لَماظا بالف تح‪ ،‬أي شيئا‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬شرب الاء لَماظا‪ ،‬إذا ذا قه بطرَف ل سانه‪.‬‬
‫ظ الشيءَ‪ ،‬أي أكله‪ .‬واللُمْ َظةُ بال ضم‪ ،‬كالُنكَْتةُ من البياض‪ ،‬و ف الد يث‪:‬‬ ‫قال ا بن ال سكيت‪ :‬التَمَ َ‬
‫حفََلتِ ِه السفلى‪ .‬والفرسُ ألْمَظُ‪ .‬وقد‬
‫"اليان يَبدو اللمْظَة ف القلب"‪ .‬واللُ ْم َظةُ ف الفرس‪ :‬بياضٌ ف َج ْ‬
‫ظ الفرسُ الِظاظا‪.‬‬‫الْمَ ّ‬

‫لع‬
‫ل َع الب قُ لَمْعا ولَمَعانا‪ ،‬أي أضاء‪ .‬واْلتَمَ عَ مثله‪ .‬ويقال لل سراب‪ :‬يَ ْلمَ عُ‪ ،‬ويشبّ ه به الكَذو بُ‪ :‬قال‬
‫الشاعر‪:‬‬
‫ت يَلْثمَثعُ‬
‫ت إنّما أن َ‬
‫بوِدّي قال ْ‬ ‫لبّ كيما تُثيبَن‬
‫إذا ما َش َكوْتُ ا ُ‬
‫واللَما َعةُ‪ :‬الفلةُ‪ ،‬ومنه قول ابن أحر‪:‬‬
‫لَمّا َع ٍة تُنْ َذ ُر فيها النُذرْ‬ ‫كم دونَ َليْلى من تَنوفِّيةٍ‬
‫واللَما َعةُ أيضا‪ :‬العُقابُ‪ .‬واللُ ْم َع ُة بالضم‪ :‬قِطعة من النبت إذا أخذت ف اليُبس‪ .‬قال ابن السكيت‪ :‬يقال‬
‫حشّ‪ ،‬وذلك إذا يبستْ‪ .‬واللُ ْم َع ُة من الَلَى‪ ،‬وهو نبتٌ‪ .‬ول‬ ‫شتْ‪ ،‬أي قد أمكنت أن تُ َ‬‫هذه ُل ْم َعةٌ قد أحَ ّ‬
‫يقال لا لُ ْم َعةٌ حتّى تبيضّ‪ .‬قال‪ :‬ويقال هذه بلدٌ قد ألْ َم َعتْ‪ ،‬وهي مُلْ ِم َعةٌ‪ .‬واللْ َم ِعيّ‪ :‬الذك ّي التوقّد‪ .‬قال‬
‫أوس بن حجر‪:‬‬
‫نّ كأنْ قد رأى وقد سعا‬ ‫اللْ َم ِعيّ الذي يظُنّ لك الظ‬
‫نصب اللْ َمعِ ّي بفعل متقدّم‪ .‬وكذلك اليَ ْل َمعِيّ‪ .‬وأنشد الصمعيّ‪:‬‬
‫وليس له عند العثزائم جثولُ‬ ‫حظْرَبّ‬
‫وكائِنْ ترى من يَ ْل َم ِعيّ مُ َ‬
‫وألْمَ َع الفرس والتا نُ وأطْباءُ اللبؤةِ‪ ،‬إذا أشرق تْ ضروعُ ها للحَ مل وا سودّتْ حلمتا ها‪ .‬أ بو عمرو‪:‬‬
‫ت الشيءَ‪ :‬اختلسته‪ .‬ويقال‪ :‬التُ ِم َع لونُه‪ ،‬أي ذهب وتغيّر‪ .‬والُلَمّ عُ من اليل‪:‬‬
‫ألْ َمعْ تُ بالشيء واْلتَ َمعْ ُ‬
‫الذي يكون ف جَسده بقعٌ تالف سائر لونه‪.‬‬

‫‪42‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫لق‬
‫اللمْ قُ‪ :‬الحوُ‪ .‬قال يونس‪ :‬سعتُ أعرابيّا يذكر مصدّقا لم فقال‪َ :‬لقَهُ بعد ما نَ َمقَهُ‪ .‬قال الصمعيّ‪:‬‬
‫صةً‪ .‬ولَ َم ْقتُهُ ببصري‪ ،‬مثل َر َمقْته‪ .‬وما ذقت‬
‫ب العي بالكفّ خا ّ‬
‫لَمَ َق عينَه يَ ْل ُمقُها َلمْقا‪ ،‬قال‪ :‬هو ضر ُ‬
‫لَماقا‪ ،‬أي شيئا‪ .‬هذا يصلح ف الكل والشرب‪ .‬وقال‪:‬‬
‫ول يَشْفي الَوائِمَ من لَماقِ‬ ‫جبُ مثن رآه‬
‫ح ُيعْ ِ‬
‫كبَرقٍ ل َ‬
‫وما َتلَمّ َق بشيء‪ ،‬أي ما تََلمّجَ‪.‬‬

‫لك‬
‫ك عندنا بلَماكٍ‪ ،‬مثل ما‬
‫يقال‪ :‬ما ذقت لَماكا‪ ،‬كما يقال‪ :‬ما ذقت لَماجا‪ .‬قال أبو يوسف‪ :‬ما تَلَمّ َ‬
‫حَييْهِ‪ .‬وأنشد الفراء‪:‬‬
‫ك البعي‪ ،‬إذا لوى لَ ْ‬
‫ك مثل التلمّظُ‪ .‬وتَلَمّ َ‬
‫تَلَمّجَ عندنا بلَماجٍ‪ .‬والتَلَمّ ُ‬
‫تََلمّكَ لو يُجْدي عليه التَلَمّكُ‬ ‫فلمّا رآن قد حَمَ ْمتُ ا ْرتِحالَهُ‬

‫للم‬
‫مُلَ ْملَ َم ُة الفيل‪ :‬خُرطومه‪ .‬وكتيب ٌة مُلَ ْملَ َم ٌة ومَلْمو َم ٌة أيضا‪ ،‬أي متمع ٌة مضمومٌ بعضها إل بعض‪.‬‬

‫لم‬
‫لَمّ ال َشعَثه‪ ،‬أي أصلح وجع ما تفرّ قَ من أموره‪ .‬ومنه قولم‪ :‬إنّ داركم لَمو َمةٌ‪ ،‬أي تَُلمّ النا سَ‬
‫وت ُربّهم وتمعهم‪ .‬وقال الِرناف الطائي فدك ّي بن أ ْعبُدَ يدح علقمةَ بن سيف‪:‬‬
‫لَمّ الَدِيّ إل الكري الاجِدِ‬ ‫وأَ َحبّن ُحبّ الصبّ ولَمّن‬
‫واللْما مُ‪ :‬النول‪ .‬وقد ألَمّ به‪ ،‬أي نَزَل به‪ .‬وغل ٌم مُلِمّ‪ ،‬أي قارب البلوغ‪ .‬وف الديث‪" :‬وإنّ ما‬
‫يُنبت الربيعُ ما يقتل َحبَطا أو ُيلِمّ" أي يَقرُب من ذلك‪ .‬وألَمّ الرجل من اللَمَمِ‪ ،‬وهو صغار الذنوب‪.‬‬
‫وقال‪:‬‬
‫إنْ تَ ْغفِرِ اللّهم َت ْغفِرْ جَمّا‬
‫ي عبدٍ لكَ ل ألَمّا‬
‫وأ ّ‬
‫ويقال‪ :‬هو مقاربة العصية من غ ي مواقعة‪ .‬وقال الخ فش‪ :‬اللَمَ مُ‪ :‬التقارب من الذنوب‪ .‬واللَمَ ُم‬
‫أيضا‪ :‬طرفٌ من النون‪ .‬ورج ٌل َملْمومٌ‪ ،‬أي به لَ َممٌ‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬أصابت فلنا من ال نّ لَ ّمةٌ‪ ،‬وهو‬
‫س والشيء القليل‪ .‬وقال‪:‬‬
‫ال ّ‬
‫‪43‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫إل َكلَ ّمةِ حاِلمٍ بثخَثيالِ‬ ‫شةُ ل يكن‬


‫فإذا وذلك يا ُكبَيْ َ‬
‫والُلِ ّمةُ‪ :‬النازل ُة مثن نوازل الدنيثا‪ .‬والعيُ الل ّمةُ‪ :‬التث تصثيب بسثوء‪ .‬يقال‪ :‬أعيذه مثن ك ّل ها ّمةٍ‬
‫ول ّمةٍ‪ .‬وأمّا قوله‪:‬‬
‫أُعي ُذهُ من حادثات اللَ ّمةْ‬
‫فهو الدهر‪ ،‬ويقال الشدّة‪ .‬وأنشد الفراء‪:‬‬
‫عَلّ صروفُ الدهرِ أو دُولتِها‬
‫يُدِْلنَنا اللَ ّمةَ من لَمّاتِها‬
‫واللِ ّمةُ بالكسر‪ :‬الشعرُ ياوز شَحمة الذن‪ ،‬والمع لِمَمٌ ولِمامٌ‪ .‬قال ابن مفرّغ‪:‬‬
‫ف وُجوهٍ مع اللِما ِم الِعادِ‬ ‫شَ َد َختْ غُ ّرةُ السواب ِق منهم‬
‫ويقال أيضا‪ :‬فلن يزورنا لِماما‪ ،‬أي ف الحايي‪ .‬وصخرةٌ مَلْمو َمةٌ ومَُلمْلَ َمةٌ‪ ،‬أي مستديرة صلبة‪.‬‬
‫وقوله تعال‪" :‬وتأكُلو نَ التُرا ثَ أكْلً لَمّا أي نصيبَه ونصيبَ صاحبه‪ .‬ويقال َلمَ ْمتُ هُ أج عَ حتّى أتيت‬
‫على آخره‪ .‬وأمّا قوله تعال‪" :‬وإ نْ ُكلّ لَمّا َلُيوَّفيَّنهُم" بالتشديد‪ .‬قال الفراء‪ :‬أصله َلمَمّا فلمّا كثرت‬
‫فيه اليمات حذفت منها واحدة‪ .‬وقرأ الزُهر يّ‪ :‬لّا بالتنوين‪ ،‬أي جيعا‪ .‬ويتمل أن يكون أصله لَ نْ‬
‫مَنْ فحذفت منها إحدى اليمات‪.‬‬

‫لا‬
‫لَمّا أصله َلمْ أُدخِلَ عليه ما‪ ،‬وهو يقع موقع لَمْ‪ ،‬تقول‪ :‬أتيتك ولّا أصل إليك‪ ،‬أي ولَمْ أصل إليك‪.‬‬
‫وقد يتغيّر معناه عن معن لَمْ‪ .‬فيكون جوابا وسببا لِما وقع ولِما لَ ْم يقع‪ ،‬تقول‪ :‬ضربته لّا ذهب ولّا‬
‫ل يذهب‪ .‬وقد يتزل الفعل بعده‪ .‬تقول‪ :‬قاربت الكان ولَمّا‪ ،‬تريد ولَمّا أدخلْه‪ .‬ول يوز أن يتزل‬
‫الفعل بعد لَمْ‪.‬‬

‫لى‬
‫الل مى‪ :‬سُمرة ف الشَفَة تُ ستحسَن‪ .‬ورجلٌ ألْ مى وجاريةٌ َلمْياءُ بيّ نة اللَ مى‪ .‬وظِلّ ألْ مى‪ :‬كث يف‬
‫أسود‪ .‬وشجرٌ ألْمى الظل ِل من الضرة‪ .‬قال‪:‬‬
‫رواهبُ أَ ْح َرمْنَ الشرابَ عَذوبُ‬ ‫إل شجرٍ أَلْمى الظللِ كأنّثهثا‬

‫‪44‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫والْتُمِ يَ لو نه م ثل التُمِع‪ ،‬وربّ ما هزث‪ .‬وُل َمةُ الر جل‪ :‬تِ ْربُهُث وشكله‪ ،‬والاء عوض‪ .‬وفث الديثث‪:‬‬
‫"ليتزوّج الرجل لُ َمتَهُ"‪ .‬والُل َمةُ‪ :‬الصحاب ما بي الثلثة إل العشرة‪.‬‬

‫لن‬
‫ف لنفي الستقبال‪ ،‬وتنصب به‪ .‬تقول‪ :‬لَ ْن تقوم‪.‬‬
‫لنْ‪ :‬حر ٌ‬

‫لب‬
‫اللهب‪َ :‬لهَ بُ النار‪ ،‬وهو لسانا‪ .‬و ُكنّي أبو َلهَ بٍ به لِجَمالِ هِ‪ .‬والتهبت النار وتََل ّهبَ تْ‪ ،‬أي اّتقَدَ تْ‪.‬‬
‫ب يَ ْلهَ بُ َلهَبا‪ .‬ورجلٌ َلهْبا نٌ وامرأةٌ لَهْب‪.‬‬‫وألبت ها‪ :‬أوقدت ا‪ .‬والُل ْهَبةُ بالت سكي‪ :‬الع طش‪ .‬و قد َلهَ َ‬
‫َبث الفرسثُ‪ ،‬إذا اضطرم‬ ‫ُهابث بالضثم‪ .‬وأْله َ‬
‫اللهيبث والل ُ‬
‫ُ‬ ‫والَلهَبانثُ‪ ،‬بالتحريثك‪ :‬اتّقادُ النار‪ .‬وكذلك‬
‫َج ْريُهُ؛ والسم الُلْهوبُ‪ .‬وقال‪:‬‬
‫ج ُمهْذِبِ‬
‫ولل َزجْ ِر منه وَقْعُ أَ ْخرَ َ‬ ‫سوْطِ أُلْهوبٌ وللثسثاقِ دِ ّرةٌ‬
‫فلل َ‬
‫والِلهْبُ بالكسر‪ :‬الفُرْ َج ُة والواءُ يكون بي البلي‪ ،‬والمع لُهوبٌ ولِهابٌ‪ .‬قال أوس بن حجر‪:‬‬
‫ترى بي رأ َسيْ كُ ّل ني َقيْن َم ْهبِل‬ ‫فأبصرَ ألْهابا من الطَودِ دونَهثا‬
‫وقال أبو ذؤيب‪:‬‬
‫وَتْنصَبّ أَلْهابا مَصيفا كِرابُها‬

‫لث‬
‫الَلهَثا نُ بالتحر يك‪ :‬الع طش‪ ،‬والَلهْثا نُ بالت سكي‪ :‬العطشان‪ .‬والرأة َلهْ ثى‪ .‬و قد َلهِ ثَ َلهَثا ولَهاثا‪.‬‬
‫واللُهاثُ‪ ،‬بالضم‪ :‬حُرّ العطش‪ .‬وقال الشاعر‪:‬‬
‫ضهِنّ ثَميل‬
‫ف عُرو ِ‬
‫و َجعَلْنَ خَلْ َ‬ ‫حتّى إذا بَرَدَ السِجالُ لُهاثثهثا‬
‫وَلهَ ثَ الكل بُ بالف تح يَ ْلهَ ثُ َلهْثا ولُهاثا بال ضم‪ ،‬إذا أخرج ل سانه من الت عب أو الع طش‪ ،‬وكذلك‬
‫الر جل إذا أع يا‪ .‬وقوله ع ّز وجلّ‪" :‬إ ْن تَحْمِلْ عل يه يَ ْلهَ ثْ أو تتركْ ُه يَ ْلهَ ثْ"‪ ،‬لنّ ك إذا حلت على‬
‫ب نف سه مُقِبلً عل يك ومدبرا ع نك‪،‬‬ ‫الكلب نَبَح وولّى هاربا‪ ،‬وإ نْ ترك ته شدّ عل يك ون بح‪ ،‬فُيْتعِ ْ‬
‫فيعتريه عند ذلك ما يعتريه عند العطش من إخراج اللسان‪.‬‬

‫‪45‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫لج‬
‫الّلهَ جُ بالشيءِ‪ :‬الولوع به‪ .‬و قد َلهِ جَ به يَ ْلهَ جُ َلهَجا‪ ،‬إذا أُغ ِر يَ به فثابر عل يه‪ .‬وأْلهَ جَ الرجلُ‪ ،‬أي‬
‫َلهِجَ تْ فِصاله برَضاع ُأمّهاتا فيعمل عند ذلك أَخِلّة يَشُدّها ف الخلف لئل يرَتضِ َع الفَصيلُ‪ .‬قال‬
‫الشماخ وذكر َعيْرا‪:‬‬
‫سفَا الُبهْمى أَخِّل َة مُ ْلهِثجِ‬
‫يَرى ب َ‬ ‫رَعى با ِرضَ ال َوسْ ِميّ حتّى كأنّما‬
‫ت القو َم تَلْهيجا‪ ،‬إذا‬
‫جةِ‪ .‬وَلهّجْ ُ‬
‫جةُ‪ :‬الل سانُ‪ ،‬و قد يُحرّ كُ‪ .‬يقال‪ :‬فلن فَ صيح الَلهْ جة والَلهَ َ‬ ‫والَلهَ َ‬
‫وسثّل ْفَتهُم‪ .‬والْهاجّ اللبُ الْهيجاجا‪ ،‬إذا َخثُرَ حتّىث يتلط بعضُه ببعثض ول تتمّ خُثورتُه‪.‬‬ ‫ُمث َ‬‫َل ّهنَْته ْ‬
‫وكذلك كلّ متلطِ‪ .‬يقال‪ :‬رأيتُ أم َر بن فل ٍن مُلْهاجّا‪ .‬والْهاجّتْ عينه أيضا‪ :‬اختلط با النُعاسُ‪ .‬أبو‬
‫زيد‪َ :‬ل ْهوَج الرجلُ أمرَه َل ْهوَ َجةً‪ ،‬وهو أن ل يبِمه‪ .‬وشِوا ٌء مَُل ْهوَجٌ‪ ،‬إذا ل يُنضَج‪ .‬وقد َل ْهوَجْتُ اللحم‬
‫وتََل ْهوَجته‪ ،‬إذا ل تُْنعِ ْم َطبْخَه‪.‬‬

‫لجم‬
‫جمُ‪ :‬ال ُعسّ الضخمُ‪ .‬والتََلهْجُمُ‪ ،‬الولوع بالشيء‪.‬‬
‫طريقٌ َلهْجَمٌ‪ ،‬أي واس ٌع مُذَلّلٌ‪ .‬والَلهْ َ‬

‫لد‬
‫َلهَ َدهُ الِمْلُ‪ ،‬أي أثقله‪ .‬الصمعيّ‪َ :‬لهَ َد القومُ دوابّهم‪ ،‬أي َجهَدوها وأحرثوها‪ .‬قال جرير‪:‬‬
‫لّا َكَبوْتَ لدى الرِهانِ لَهيدا‬ ‫ولقد تَرَ ْكتُكَ يا فَرَ ْز َدقُ خاسئا‬
‫أي حسيا‪ .‬وَلهَ َدهُ َلهْدا‪ ،‬أي دفعه لِذله‪ ،‬فهو مَلْهودٌ‪ .‬وكذلك َلهّ َدهُ‪ ،‬قال طرفة يذمّ رجلً‪:‬‬
‫ذَلولٍ بإجاعِ الرجا ِل مُثلَثهّثدِ‬ ‫بطيءٍ عن الداعي سَريعٍ إل الَنا‬

‫ت به‪ .‬أبو عمرو‪ :‬أْلهَ ْدتُ به‪ ،‬إذا‬


‫أي ُم َدفّع‪ ،‬وإنّما شدّد للتكثي‪ .‬أبو زيد‪ :‬أْلهَ ْدتُ به‪ :‬أزْ َريْ ُ‬
‫أمسكت أحد الرجلي وخلّيت الخر عليه وهو يقاتله‪ .‬قال‪ :‬فإن فَطّنْتَ رجلً با صاحِبه يكلّمه‬
‫قال‪ :‬وال ما قُلتها إل أن تُ ْل ِهدَ عليّ‪ ،‬أي تعيَ عليّ‪ .‬واللَهي َدةُ‪ :‬ال ِرخْوة من العصائد‪ ،‬ليست‬
‫ص ُر عن العصيدة‪.‬‬
‫بَساءٍ فتحسى‪ ،‬ول بغليظ ٍة فتُلقم؛ وهي الت تاوزُ ح ّد الريق ِة والسخينةِ‪ ،‬وتَقْ ُ‬
‫لذم‬
‫َلهْ َذمَهُ‪ ،‬أي قطعه‪ .‬واللَها ِذ َمةُ‪ :‬اللُصوصُ‪ .‬والَل ْه َذمُ من السّنةِ‪ :‬القاطعُ‪.‬‬

‫‪46‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫لز‬
‫َلهَزْ تُ القوم‪ ،‬أي خالطتهم ودخلت بينهم‪ .‬وَلهَزَ ُه القَتيُ‪ ،‬أي خالطه الشي بُ‪ ،‬فهو مَلْهوزٌ‪ .‬والَلهْزُ‪:‬‬
‫الضرب ُب مع ال يد ف ال صدر‪ ،‬م ثل اللَ كز‪ .‬وقال أبو زيد‪ :‬هو بالُ مع ف اللَهازِ مِ والرقَبة‪ .‬والر جل‬
‫ضرْعَ ُأمّه‪ ،‬إذا ضربه برأسه عند‬ ‫مِ ْلهَزٌ‪ ،‬بكسر اليم‪ .‬وَلهَزَهُ بالرمح‪ ،‬أي طعنه ف صدره‪ .‬وَلهَ َز الفصيلُ َ‬
‫الرَضاع‪ .‬ودائرة اللهِزِ‪ :‬الت تكون على الِل ْه ِز َمةِ‪ .‬وُتكْ َرهْ‪.‬‬

‫لزم‬
‫َلهْ َز َم الشيبُ خدّيه‪ ،‬أي خالطهما‪ .‬وقال‪:‬‬
‫إمّا تَرى َشيْبا عَلن أ ْغثَمُهْ‬
‫ي به مَُلهْ ِزمُهْ‬
‫َلهْ َزمَ خَدّ َ‬
‫والِلهْ ِزمَتا نِ‪ :‬عظْمان ناتئان ف اللَحييِ تت الذُني‪ .‬ويقال‪ :‬ها مُضغتان عَِليّتا ِن تتهما؛ والواحدة‬
‫ِلهْ َز َم ٌة بالكسر‪ ،‬والمع اللَها ِزمُ‪ .‬وقال‪:‬‬
‫ح ل َي َهشّ إل‬
‫أَزوحٌ أَنو ٌ‬
‫قَرى ما قَرى للضِرْسِ بي اللها ِزمِ‬
‫الثنَثدى‬

‫لس‬
‫سةٍ‪ ،‬أي شيء‪.‬‬
‫سةٌ بالضم‪ ،‬مثل لُحْ َ‬
‫س أو َه ّهةٌ‪ .‬ويقال‪ :‬مالك عندي ُلهْ َ‬
‫ح ِ‬
‫الَل ْهسُ‪ :‬لغة ف اللَ ْ‬

‫لط‬
‫ت به الرضَ َلهْطا‪ :‬ضربته با‪.‬‬
‫َلهَ َطتِ الرأةُ فرجَها بالاء وأَْلهَ َطتْهُ‪ :‬ضربته‪ .‬وَلهَ َط ْ‬

‫لف‬
‫ف فلنٍ‪:‬‬
‫ف بالكسر يَ ْلهَفُ َلهَفا‪ ،‬أي َحزِ َن وتسّر‪ .‬وكذلك التََلهّفُ على الشيء‪ .‬وقولم‪ :‬يا َلهَ َ‬
‫َلهِ َ‬
‫كلمة ُيتَحَسّ ُر با على ما فات‪ .‬وقول الشاعر‪:‬‬
‫ف ول بََليْتَ ول لَوانّي‬
‫بَلهْ َ‬ ‫ت منّي‬
‫فلستُ بُدْ ِركٍ ما فا َ‬
‫أراد َلهْفاهُ فحذف‪ .‬والَلْهوفُ‪ :‬الظلو ُم يستغيث‪ .‬واللَهيفُ‪ :‬الضطر‪ .‬والَلهْفانُ‪ :‬التحسّر‪.‬‬

‫‪47‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫لق‬
‫الَلهَقُ بالتحريك‪ :‬البيض‪ .‬وكذلك اللَهاقُ‪ .‬واللَهاقُ‪ :‬الثور البيض‪ .‬وقال‪:‬‬
‫ق َتلُْلؤُهُ كالِللِ‬
‫لا ٍ‬
‫والَلهَ ُق مقصو ٌر منه‪ .‬وأنشد الصمعيّ لسامة الذَل‪:‬‬
‫وطُغْيا مع الَلهَ ِق الناشِطِ‬ ‫وإل النَعامَ وحَثفّثانَثهُ‬
‫ِقث بالكسثر َلهَقا‪ ،‬فهثو َلهِقثٌ‪ ،‬وَلهَقثٌ‪ ،‬إذا كان شديثد‬
‫َقث الشيءُ َلهْقا‪ ،‬أي ابيضثّ‪ .‬وكذلك َله َ‬
‫وَله َ‬
‫البياض‪ ،‬مثل َيقِ ٍق وَيقَقٍ‪ ،‬وقال القطامي يصف إبلً‪:‬‬
‫َلهِقا كَشاكَِل ِة الِصانِ البْلَقِ‬ ‫وإذا َشفَنّ إل الطريقِ رَأْينَهُ‬
‫قال الفراء‪ :‬الَل ْهوََقةُ‪ :‬كلّ ما ل يُبالغ فيه من كل مٍ أو عمل‪ .‬تقول‪ :‬قد َل ْهوَ قَ كذا‪ ،‬وقد تََل ْهوَ قَ فيه‪.‬‬
‫وقال أ بو الغوث‪ :‬الَل ْهوََقةُ‪ :‬أن تتح سّن بالش يء وأن تُظ هر شيئا باطنُك على خل فه‪ ،‬ن و أن يُظ هر‬
‫خلَدَ بن يزيد ابن الهلّب‪:‬‬‫الرجل من السخاء ما ليسَ عليه سجّيتُه‪ .‬قال الكميت يدح مَ ْ‬
‫ف ول بتََل ْه ُوقِ‬
‫عندي بل صَلَ ٍ‬ ‫أجْزيهُ ُم يَ َد مَخَْلدٍ وجَزاؤُهثا‬

‫لله‬
‫الُلهْلُهُ بالضم‪ :‬الرض الواسعة يَطّ ِر ُد فيها السرابُ؛ والمع لَهالهُ‪ .‬وقال الراجز‪:‬‬
‫ومُخفقٍ من ُل ْهلُهٍ وُلهْلُهِ‬
‫ج الثو بَ‪ ،‬أي‬
‫والَلهْلَ هُ‪ ،‬بالف تح‪ :‬الثو بُ الرديءُ النَ سْجِ‪ ،‬وكذلك الكل ُم والشِعْرُ‪ .‬يقال‪َ :‬لهْلَ َه النَ سّا ُ‬
‫ب منه‪.‬‬
‫هَ ْلهَلَهُ‪ .‬وهو مقلو ٌ‬

‫لم‬
‫الَلهْ مُ‪ :‬البتل عُ‪ .‬و قد َل ِهمَ هُ‪ ،‬إذا ابتل عه‪ .‬والُلهْمو مُ من النوق‪ :‬الغزيرة الل ب‪ .‬والُلهْمو مُ‪ :‬الَوادُ من‬
‫الناس واليل‪ .‬وقال‪:‬‬
‫إنّ اللَهاميمَ ف أقرابا بَلَقُ‬ ‫صةً‬
‫ف َمْن َق َ‬
‫سبَنّ بياضا ّ‬
‫ل تَحْ َ‬
‫واللُها مُ‪ :‬الي شُ الكثي‪ ،‬كأنّه يلتهم ك ّل شيء‪ .‬والُل َهيْم‪ :‬الداهيةُ‪ ،‬وكذلك أمّ الُلهَيْ مِ‪ .‬وفر سٌ ِلهَ مٌ‪:‬‬
‫َسبّاقٌ‪ ،‬كأنّه يلتهم الرض‪ .‬والِلهَمّ أيضا‪ :‬العظيم‪ .‬ورجلٌ ِلهَمّ‪ :‬كثي العطاء‪ .‬وقول الشاعر‪:‬‬
‫ل هُمّ ل أدري وأنت الداري‬

‫‪48‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ئ منك على ِمقْدارِ‬


‫كُلّ امر ٍ‬
‫يريد الَل ُهمّ‪ ،‬واليم الشدّدة ف آخره عوضٌ من يا الت للنداء‪ ،‬لنّ معناه يا ال‪ .‬واللامُ‪ :‬ما يُلقى ف‬
‫الروع‪ .‬يقال‪ :‬أْلهَمَ ُه ال‪ .‬وا ْستَ ْلهَ ْمتُ ال الصب‪ .‬واْلَتهَ َم الفَصيلُ ما ف الضرع‪ ،‬أي استوفاه‪.‬‬

‫لن‬
‫الُل ْهَنةُ بالضم‪ :‬ال سُ ْل َفةُ‪ ،‬وهو ما يتعلّل به النسان قبل إدراك الطعام‪ .‬تقول‪َ :‬ل ّهنْتُ ُه تَلْهينا َفتََلهّ نَ‪ ،‬أي‬
‫ك بفتح اللم وكسر‬ ‫سلّفته‪ .‬ويقال‪ :‬أَْل َهنْتُ هُ‪ ،‬إذا أهدي تَ له شيئا عند قُدومه من سفره‪ .‬وقولم‪َ :‬ل ِهنّ َ‬
‫الاء‪ :‬كلم ٌة ت ستعمل ع ند التوك يد‪ ،‬وأ صلها لنّ كَ‪ ،‬فأبدلت المزة هاءً‪ ،‬ك ما قالوا ف إيّا كَ‪َ :‬هيّا كَ‪.‬‬
‫وقال أبو عبيد‪ :‬أنشدنا الكسائي‪:‬‬
‫ب من يقولا‬
‫على َهنَواتٍ كاذ ٍ‬ ‫َل ِهنّكِ من َعبْسِثّيةٍ لَثوَسثي َمةٌ‬
‫سّيةٍ‪ ،‬فحذف اللم الول من ل‪ ،‬واللف من إنّك‪.‬‬
‫وقال‪ :‬أراد ل إنّك من َعبْ ِ‬

‫لا‬
‫اللَهاةُ‪ :‬ا َلَنةُ الطبقة ف أقصى سقف الفم‪ ،‬والمه اللَها والَلهَوا تُ والَلهَيا تُ أيضا‪ .‬والُل ْهوَةُ بالضم‪:‬‬
‫ما يُلق يه الطا حن ف فَم الر حى بيده؛ تقول م نه‪ :‬أَْلهَيْ تُ ف الرَ حى‪ .‬وال مع لُها‪ .‬والُل ْهوَةُ أيضا‪:‬‬
‫العطيّة‪ ،‬دراه مَ كانت أو غيها‪ ،‬والمع اللُها‪ .‬يقال‪ :‬إنّه ِلعْطاءُ اللُها‪ ،‬إذا كان جوادا يعطي الشيء‬
‫ت عنه‪.‬‬‫ت عنه وتركت ذكره وأضرب َ‬ ‫الكثي‪ .‬وَلهِي تُ عن الشيء بالكسر أْلهَى ُل ِهيّا وُلهْيانا‪ ،‬إذا سلو َ‬
‫وألْها هُ‪ ،‬أي شغله‪ .‬وَلهّا هُ به تَ ْل ِهَيةً‪ ،‬أي علّله‪ .‬وَل َهوْ تُ بالشيء ألْ هو َلهْوا‪ ،‬إذا لعب تَ به‪ .‬وتََل ّهيْ تُ به‬
‫مثله‪ .‬وتَلهوا‪ ،‬أي لَ ها بعض هم بب عض‪ .‬و قد يكنّىث بالَل ْهوِ عن الماع‪ .‬وقوله تعال‪" :‬لو أردْ نا أن‬
‫نتّخِذَ َلهْوا" قالوا‪ :‬امرأة‪ ،‬ويقال ولدا‪ .‬وتقول‪ :‬الْ هَ عن الشيء‪ ،‬أي اتركه‪ .‬وف الديث ف البلل بعد‬
‫الوضوء‪" :‬الْهَ عنه"‪ .‬وكان ابن الزبي رضي ال عنه إذا سع صوت الرعد َل ِهيَ عنه‪ ،‬أي تركه وأعرض‬
‫ع نه‪ .‬ال صمعيّ‪ :‬إلْ هَ ع نه وم نه بعنًى‪ .‬وفلن َل ُهوّ عن ال ي‪ ،‬على فَعولٍ‪ .‬والُلْ ِهّيةُ من الل هو؛ يقال‪:‬‬
‫جّيةٌ‪ ،‬وتقديرها أُفْعولةٌ‪ .‬وهم لُها ُء مائةٍ مثل قولك‪ :‬زهاء مائةٍ‪.‬‬ ‫بينهم أُْل ِهّيةٌ‪ ،‬كما تقول أُ ْح ِ‬

‫‪49‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫لو‬
‫ف تَمَ نّ‪ ،‬و هو لمتناع الثا ن من أ جل امتناع الوّل‪ ،‬تقول‪َ :‬لوْ جِئت ن لكرم تك‪ .‬و هو‬
‫َلوْ‪ :‬حر ُ‬
‫خل فُ إ نْ الت للجزاء‪ ،‬لنّها توقع الثانية من أجل وجود الول‪ .‬وإ نْ جعلت َل ْو اسا شدّدته فقلت‪:‬‬
‫قد أكثرتَ من اللوّ‪ .‬قال أبو زبيد‪:‬‬
‫إنّ َليْتا وإنّ لوّا عَثنثاءُ‬ ‫ليتَ شعري وأين مّنيَ َلْيتٌ‬

‫لوب‬
‫ب والل بُ واللبا تُ‪ ،‬و هي الِرارُ‪ .‬قال أ بو عبيدة‪ :‬لوَبةٌ ونوبةٌ‬
‫اللُوَبةُ واللَبةُ‪ :‬ال ّرةُ‪ ،‬وال مع اللو ُ‬
‫للح ّرةِ‪ ،‬و هي الرض ال ت ألب ستها حجارةٌ سودٌ‪ .‬وم نه ق يل لل سود‪ :‬لوبِيّ ونوبِيّ‪ .‬قال ب شر يذ كر‬
‫كتيبة‪:‬‬
‫سهْ ُل منها فلوبا‬
‫فح ّرةُ َليْلى ال َ‬ ‫مُعاِلَيةٌ ل هَمّ إل مُثحَثجّثر‬
‫ب والمع لؤوب‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫ولبَ يَلوبُ َلوْبا وَلوَبانا ولَوابا‪ ،‬أي عطشَ‪ ،‬فهو لِئ ٌ‬
‫حتّى إذا ما اشت ّد لوبانُ النَجَرْ‬
‫قال ال صمعيّ‪ :‬إذا طا فت البلُ عن الوض ول تقدر على الاء لكثرة الزحام فذلك الَلوْب‪ .‬يقال‪:‬‬
‫ب على الوض‪ .‬والَلبُ‪ :‬ضربٌ من الطِيبِ كالَلوقِ‪ .‬قال جرير‪:‬‬‫تركتها لوائِ َ‬
‫بصِ ّن الوَبْ ِر تسبُ ُه مَلبا‬
‫وشيء مَُلوّبٌ‪ ،‬أي ملطّخ به‪ .‬وأمّا الِرْود ونوِه فهو الَُلوْلَبُ‪ ،‬على ُم َفوْعَل‪.‬‬

‫لوث‬
‫س جنون‪ .‬واللوَثةُ أيضا‪ :‬الَيْجُ‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬ناقة‬‫اللوَثةُ بالضم‪ :‬السترخاء والبطء‪ .‬واللوَثةُ أيضا‪ :‬م ّ‬
‫ث بالفتح‪ :‬القوّة‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬ ‫ذات لوَثةٍ‪ ،‬أي كثية اللحم والشحم ذات َهوَجٍ‪ .‬والَلوْ ُ‬
‫فالَت ْعسُ أدنَى لا من أقولَ لعا‬ ‫ث َعفَرْناةٍ إذا َعثَثرَتْ‬
‫بذاتِ َلوْ ٍ‬
‫ث العِملمةَ على رأسه يَلوثُها َلوْثا‪ ،‬أي عصبَها‪ .‬ولثَ الرج ُل يَلوثُ‪ ،‬أي دار‪ .‬وفلن يَلوثُ ب‪،‬‬ ‫ول َ‬
‫ْتاثث برأس القلم َشعَ َرةٌ‪.‬‬
‫َتث الُطوبثُ‪ .‬وال َ‬
‫أي يلوذ بث‪ .‬واللتِياث‪ :‬الختلط واللتفاف‪ .‬يقال‪ :‬الْتاث ِ‬
‫ث ثيابَه بالط ي‪ ،‬أي‬ ‫ث فل نٌ أن غلب فلنا‪ ،‬أي ما احت بس‪ .‬ولوّ َ‬ ‫والْتا ثَ ف عمله‪ :‬أب طأ‪ .‬و ما ل َ‬
‫ث الاءَ‪ ،‬أي كدّرَ هُ‪ .‬واللَويَثةُ على فَعيَلةٍ‪ :‬الماعةُ من قبائل شتّ ى‪ .‬والَُليّ ثُ من الرجال‪:‬‬
‫لطخَ ها‪ .‬وَلوّ َ‬

‫‪50‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ث بالكسر‪ :‬نبات ملتفّ‪،‬‬‫البطيء لسمنه‪ .‬ورجل أْلوَ ثُ‪ ،‬فيه استرخاء بيّن الَلوَ ثِ‪ .‬ود َيةٌ َلوْثاءُ‪ .‬واللِي ُ‬
‫ف بم‬
‫صارت الواو ياءً لك سرة ما قبلها‪ .‬الك سائي‪ :‬يقال للقوم الشراف‪ :‬إنّ هم لَمَلوِ ثُ‪ ،‬أي يُطا ُ‬
‫ويُلثُ‪ ،‬الواحد مَلثٌ‪ ،‬والمع مَلوِثُ‪ .‬وقال‪:‬‬
‫من آ ِل عب ِد مناف‬ ‫ل بَ َكْيتِ مَلوِثا‬
‫َه ّ‬
‫ومَلويثُ أيضا‪ .‬وقال‪:‬‬
‫ج الصديقُ‬
‫كانوا مَلويثَ فاحتا َ‬
‫َفقْدَ البلدِ إذا ما تُمْحِلُ الَطَثرا‬
‫لم‬
‫وكذلك الَل ِوَثةُ‪ .‬وقال‪:‬‬
‫بفِتْيانٍ مَثل ِوَثةٍ جِثلدِ‬ ‫َمَنعْنا ال َرعْلَ إذ َأسَْل ْمتُموهُ‬

‫لوح‬
‫ح الشيء يَلو حُ َلوْحا‪ ،‬أي لح‪ .‬ولحَ ُه السفر‪ :‬غيّره‪ .‬ول حَ َلوْحا ولُواحا‪ :‬عطش‪ .‬والْتا حَ مثله‪.‬‬
‫ل َ‬
‫ح البقُ وألحَ‪ ،‬إذا أومض‪ .‬ولحَ النج ُم وألحَ‪ ،‬إذا بَدا‪ .‬قال ابن السكيت‪ :‬لحَ ُس َهيْلٌ‪ ،‬إذا بدا‪.‬‬‫ول َ‬
‫ح الرجلُ من الش يء‪ ،‬إذا أش فق‬ ‫وأل حَ‪ ،‬إذا تلل‪ .‬قال‪ :‬وأل حَ بقّ ي‪ ،‬إذا ذ هب به‪ .‬أ بو عمرو‪ :‬أل َ‬
‫وحاذر‪ .‬وأنشد‪:‬‬
‫إنّ دَُليْما قد ألحَ من أب‬
‫فقال أنْزِلْن فل إيضاعَ ب‬
‫ح بسيفه‪ :‬لع به‪ .‬وألحَ هُ‪ :‬أهلكه‪ .‬والِلْوا حُ من الدوابّ‪ :‬السريع العطش‪ .‬وإب ٌل‬ ‫أي ل َسيْرَ ب‪ .‬وأل َ‬
‫ح بثوبه‪ :‬ل عَ به‪ .‬وَلوّحْ تُ الشيءَ‬
‫َلوْحى‪ ،‬أي عطشى‪ .‬ولوّ َحتْ هُ الشمس‪ :‬غيّرته وسعفتْ وجهه‪ .‬وَلوّ َ‬
‫بالنار‪ :‬أحيتُهُ‪ .‬وقال الشاعر‪:‬‬
‫و ُخرْطومَها العلى بنا ٍر مَُلوّحِ‬ ‫ب َعقَبْناةٌ كأنّ وَظثيفثهثا‬
‫عُقا ٌ‬
‫ح منه كالسيف‪،‬‬
‫ح السلح‪ :‬ما يَلو ُ‬
‫والَلوْحُ‪ :‬الكتِفُ‪ ،‬وكلّ عريض‪ .‬واللوحُ‪ :‬الذي يُكتب فيه‪ .‬وألْوا ُ‬
‫والسِنانُ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫ح َة القَطْرِ‬
‫حي كالَهاةِ صَبي َ‬ ‫ح وُتضْ‬
‫تُمْسي كألْواحِ السل ِ‬

‫‪51‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫واللُو حُ بال ضم‪ :‬الواء ب ي ال سماء والرض‪ .‬يقال‪ :‬ل أف عل ذلك ولو نَ َزوْ تَ ف اللُو حِ‪ ،‬أي ولو‬
‫نَ َزوْ تَ ف ال سُكاكِ‪ .‬وشيءٌ لِيا حٌ‪ ،‬أي أبي ضُ‪ .‬قال الفراء‪ :‬إنّ ما صارت الواو ياءً لنك سار ما قبل ها‪.‬‬
‫وأنشد‪:‬‬
‫يُضيءُ الليلَ كالقمر اللِياحِ‬ ‫ب البطنِ َخفّاقَ الشثايا‬
‫أََق ّ‬
‫ح لبياضه‪.‬‬
‫ومنه قيل للثَور الوحشي لِيا ٌ‬

‫لوذ‬
‫لذَ به لِواذا ولِياذا‪ ،‬أي لأ إليه وعاذَ به‪ .‬والَلوْذُ أيضا‪ :‬جانب البل وما يُطيف به‪ ،‬والمع ألواذٌ‪.‬‬
‫ولوَ َذ القو مُ مُلوَ َذةً‪ ،‬أي ل َذ بعضُهم ببعض‪ .‬ومنه قوله تعال‪َ" :‬يتَ سَلّلو َن منكم لِواذا"‪ .‬ولو كان من‬
‫لذَ لقال‪ :‬لِياذا‪ .‬وقول الشاعر‪:‬‬
‫ليْ َر الُلوِ َذ مِ ْن عَمرِو‬
‫ولَ ْم تَ ْطُلبِ ا َ‬
‫يعن القليل‪.‬‬

‫لوز‬
‫ض مَل َزةٌ‪ :‬فيها أشجار اللوز‪.‬‬
‫الَلوْ َزةُ‪ :‬واحدة الَلوْزِ‪ .‬وأر ٌ‬

‫لوس‬
‫الّلوْسُ‪ :‬الذوقُ‪ .‬ورجلٌ لَؤوسٌ على فَعولٍ‪ .‬يقال‪ :‬ما لسَ لَواسا بالفتح‪ ،‬أي ما ذاق ذَواقا‪ .‬وقال أبو‬
‫صاع ٍد الكلبّ‪ :‬ما ذاق عَلوسا ول َلؤُوسا‪ .‬وما لُسْنا عندهم لَواسا‪ .‬واللُوا َسةُ بالضم أقلّ من اللقمة‪.‬‬

‫لوص‬
‫فلنٌ يُلوِصُ الشجر‪ ،‬أي ينظر كيف يأتيها لقَلْعها‪ .‬ويقال‪ :‬أَلصَهُ على كذا‪ ،‬أي أداره على الشيء‬
‫الذي يَرومُهُ‪.‬‬

‫لوط‬
‫ط ويَليطُ‪ .‬يقال‪ :‬هو أَْلوَطُ بقلب وأَلْيَطُ‪ ،‬وإنّي لجِدُ له ف قلب َلوْطا‬
‫ط الشيءُ بقلب يَلو ُ‬
‫الكسائي‪ :‬ل َ‬
‫بصثفَري‪ ،‬أي ل يَلصثَق بقلبث‪ .‬ويقال‪:‬‬ ‫ْتاطث َ‬
‫اللزقث بالقلب‪ .‬وهذا أم ٌر ل يَل ُ‬
‫َ‬ ‫وَليْطا‪ ،‬يعنث الُب ّ‬
‫ا ْستَلطوهُ‪ ،‬أي ألزَقوه بأنف سهم‪ .‬و ف الد يث‪" :‬ا سْتََل ْطتُمْ دَ مَ هذا الر جل" أي ا ستوجبتم‪ .‬ولُطْ تُ‬

‫‪52‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫الوضَ بالطي َلوْطا‪ ،‬أي َملَطته به وطيّنته‪ .‬والَلوْطُ‪ :‬الرِداءُ‪ .‬يقال‪ :‬لبس َلوْ َطيْهِ‪ .‬ولطَ الرج ُل ولوَطَ‪،‬‬
‫أي عَمِ َل عَمَ َل قومِ لوطٍ‪.‬‬

‫لوع‬
‫َل ْوعَ ُة البّ‪ :‬حُرقتُه‪ .‬وقد لعَهُ البّ يَلوعُهُ‪ .‬والْتاعَ فؤادهُ‪ ،‬أي احترقَ من الشوق‪ .‬يقال‪ :‬أتانٌ ل َع ُة‬
‫ث وَلْهثى مثن الفزَع‪ .‬وأنشثد‬‫الفؤاد إل جحش ها‪ ،‬قال الصثمعيّ‪ :‬أي لئِ َع ُة الفؤاد‪ ،‬وهثي التث كأنّه ا‬
‫للعشى‪:‬‬
‫شٍ فَل ُه عنها فبئس الفال‬ ‫مُ ْلمِ ٍع ل َعةِ الفؤادِ إل َجحْ‬
‫ع يَلي عُ‪ .‬وح كى ا بن ال سكيت‪ِ :‬لعْ تُ أَل عُ‪ ،‬و ِهعْ تُ‬
‫ورج ٌل ها عٌ ل عٌ‪ ،‬أي جبان جَزوع‪ .‬و قد ل َ‬
‫أَهاعُ‪ .‬وامرأٌة ها َعةٌ ل َعةٌ‪ ،‬ورج ٌل هائِ ٌع لئِعٌ‪.‬‬

‫لوق‬
‫اللوَقةُ بالضم‪ :‬الزُبدةُ‪ .‬وقد َلوّقَ طعامَه‪ ،‬إذا أصلحه بالزُبد‪ .‬يقال‪ :‬ل آكل إل ما ُلوّقَ ل‪ ،‬أي ُليّنَ ل‬
‫حتّ ى ي صي كالزُ بد ف لي نه‪ .‬وقال ا بن الكلبّ‪ :‬هو الزُ بد بالرُطَب‪ .‬وف يه لغتان لوَق ٌة وأَلوَقةٌ‪ .‬قال‪:‬‬
‫وأنشدن لرجلٍ من عُذَ َرةَ‪:‬‬
‫وإنّي لَنْ عادْيتُ ُم سُ ّم أ ْسوَدِ‬ ‫وإنّي لِنْ سالَ ْمتُمُ لَلثوَقةٌ‬
‫ويقال‪ :‬ما ذقت لَواقا‪ ،‬أي شيئا‪.‬‬

‫لوك‬
‫ت الشيء ف فمي ألوكُ هُ‪ ،‬إذا عَلَكته‪ .‬وقد ل كَ الفر سُ اللجا مَ‪ .‬وفل نٌ يَلو ُك أعرا ضَ الناس‪ ،‬أي‬ ‫ُلكْ ُ‬
‫يقَ ُع فيهم‪ .‬وقول الشعراء‪ :‬أَِلكْن إل فلن‪ ،‬يريدون به‪ :‬كُ نْ رسول‪ ،‬وتمّل رسالت إليه وقد أكثروا‬
‫من هذا اللفظ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫بآيةِ ما جاءتْ إلينا تَثهثاديا‬ ‫ل يا فت‬
‫أَِلكْن إليها عَ ْم َركَ ا َ‬
‫وقال آخر‪:‬‬
‫لبَرْ‬
‫لِ أعَْل ُمهُم بنَواحي ا َ‬ ‫أَلِكن إليها وخَيُ الرَسو‬

‫‪53‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫وقياسه أن يقال‪ :‬ألكَ ُه يُليكُه إل َكةُ‪ ،‬وقد حكى هذا عن أب زيد‪ .‬وهو وإن كان من اللو كِ ف‬
‫العن‪ ،‬وهو الرسالة‪ ،‬فليس منه ف اللفظ‪ ،‬لنّ اللو كَ فَعولٌ‪ ،‬والمزة فاء الفعل‪ ،‬إل أن يكون مقلوبا‬
‫أو على التوهّم‪.‬‬

‫لول‬
‫أمّا َلوْل فمركّبة من معن إنْ وَلوْ‪ ،‬وذلك أنْ لول ينع الثان من أجل وجود الول‪ ،‬تقول‪ :‬لول زيدٌ‬
‫للكنا‪ ،‬أي امتنع وقوع اللك من أجل وجود زيد هناك‪ .‬وقد تكون بعن َهلّ‪ ،‬كقول الشاعر‪:‬‬
‫َتعُدّونَ َعقْ َر النيبِ أفضلَ‬
‫ضوْطرى لول الكَ ِميّ ا ُل َقنّعا‬
‫بن َ‬
‫مدِكثم‬

‫لوم‬
‫الَلوْ مُ‪ :‬العَذْلُ‪ .‬تقول‪ :‬لمَ هُ على كذا َلوْما وَلوْ َمةً‪ ،‬ف هو مَلو مٌ‪ .‬وَل ّومَ هُ شدّد للمبال غة‪ .‬والُلوّ مُ‪ :‬ج ع‬
‫لئِم‪ .‬واللئِ َمةُ‪ :‬الَل َمةُ‪ ،‬وكذلك اللومثى على ُفعْلى‪ .‬يقال‪ :‬مثا زلت أترّع فيثك اللَوائِمثَ‪ .‬والَلوِمثُ‪:‬‬
‫جع الَل َمةِ‪ .‬والل َمةُ‪ :‬المر يُل مُ عليه‪ .‬وأل مَ الرجلُ‪ ،‬إذا أتى با يُل مُ عليه‪ .‬يقال ل َم فل ٌن غيَ مُلي مٍ‪.‬‬
‫ب لئِمٍ مُليم"‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫وف الثل‪" :‬رُ ّ‬
‫خذَلْ أخاه فقد ألما‬
‫ومن يَ ْ‬
‫وا ْستَلمَ الرجل إل الناس‪ ،‬أي ا سْتَ َذمّ‪ .‬أبو عبيدة‪ :‬يقال ألَ ْمتُ هُ بعن لُ ْمتُ هُ‪ .‬وأنشد َل ْعقِل بن خويلد‬
‫الذَل‪:‬‬
‫حيًّا مُلمثا‬
‫بدارِ الذُ ّل مَ ْل ِ‬ ‫ل أن أمْسى رَبيعٌ‬
‫حَمِدْتُ ا َ‬
‫والُل َومَةُ‪ :‬أن تَلومَ رجلً ويَلومُكَ‪ .‬وتَلوَموا‪ :‬ل َم بعضُهم بعضا‪ .‬ورج ٌل لو َمةٌ‪ :‬يَلومُ ُه الناس‪ .‬وُل َو َمةٌ‪:‬‬
‫يَلومُ الناس‪ .‬والتََل ّومُ‪ :‬النتظار والتَ َمكّثُ‪ .‬ولمُ النسان‪ :‬شَخصُه‪ ،‬غي مهموز‪ .‬وقال الراجز‪:‬‬
‫َمهْ ِريّة تَخْ ُطرُ ف زمانا‬
‫ل يُبْ ِق منها السَيْ ُر َغيْ َر لمها‬

‫لون‬
‫الَلوْ نُ‪ :‬هيئةٌ كال سَواد والمرة‪ .‬وَل ّوْنتُ ُه فتََلوّ نَ‪ .‬والَلوْ نُ‪ :‬النوع‪ .‬وفلن ُمتََلوّ نٌ‪ ،‬إذا كان ل يثبُت على‬
‫خُلُق واحد‪ .‬وَلوّنَ البس ُر تَلْوينا‪ ،‬إذا بدا فيه أثر النُضْج‪ .‬والَلوْنُ‪ :‬الدََقلُ‪ ،‬وهو ضربٌ من النخل‪ .‬وقال‬

‫‪54‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫الخفش‪ :‬هو جاعةٌ‪ ،‬واحدتا لِيَنةٌ‪ ،‬ولكن لا انكسر ما قبلها انقلبت الواو ياء‪ .‬ومنه قوله تعال‪" :‬ما‬
‫قَ َط ْعتُمْ من ليَنةٍ" وترها سي يسمى العجوة‪ ،‬والمع ليٌ‪ ،‬وجع الليِ لِيانٌ‪ .‬قال امرؤ القيس‪:‬‬
‫سعُرْ‬
‫ض َرمَ فيها ال َغوِيّ ال ُ‬
‫نِ أ ْ‬ ‫وسالفةٍ كَسثحثوقِ الثلِثيا‬

‫لوى‬
‫ت البل‪ :‬فتلته‪ .‬ولَوى الرجل رأسه وأْلوَى برأسه‪ :‬أمال وأعرض‪ .‬وقوله تعال‪" :‬وإ ْن تَلْووا أو‬ ‫َل َويْ ُ‬
‫ُتعْرِضوا" بواوين‪ .‬قال ابن عباس رضي ال عنهما‪ :‬هو القاضي يكون َليّ ُه وإعراضه لحد الصمي‬
‫على الخثر‪ .‬وقثد قرئ بواو واحدة مضمومثة اللم مثن وَليتثُ‪ .‬قال ماهثد‪ :‬أي أن تَلوا الشهادة‬
‫ت بذنبها‪ ،‬إذا حركته‪ ،‬الباء مع اللف‬ ‫ت الناقة َذَنبَها وأْلوَ ْ‬
‫فتُقيموها أو تُعرِضوا عنها فتتركوها‪ .‬وَلوَ ِ‬
‫فيها‪ .‬ولَواه ب َدْينِهِ َليّانا‪ ،‬أي مطله‪ .‬قال ذو الرمّة‪:‬‬
‫ح التقاضيا‬
‫وأُحْسِنُ يا ذات الوشا ِ‬ ‫تريدين َليّانثي وأنثتِ مثلثيئةٌ‬
‫ُءوسثهُم"‪ .‬واْلتَوى‬
‫ْتث أعناق الرجال فث الصثومة‪ ،‬شدد للكثرة والبالغثة‪ .‬قال تعال‪َ" :‬لوّوا ر َ‬ ‫وَلوّي ُ‬
‫وتََلوّى بعنًى‪ .‬وَل َوْيتُهُ عليه‪ ،‬أي آثرتُه عليه‪ ،‬وقال‪:‬‬
‫ول يكن مَلَكٌ للقثوم‬
‫سبِ‬
‫إلّ صلص ُل ل تُلْوى على حَ َ‬
‫ُينْثزِلُثهُثم‬
‫أي ل يؤ ثر ب ا أ حد ل سَبه‪ ،‬للشدة ال ت هم في ها‪ .‬ويروي‪ :‬ل تَلْوي‪ ،‬أي ل تع طف أ صحابا على‬
‫ذوي الح ساب‪ ،‬من قول م‪ :‬لَوى عل يه‪ ،‬أي عَطَ فَ‪ ،‬بل تق سم بالُ صاَفَنةِ على ال سويّة‪ .‬ولِوى الرملِ‬
‫مقصور‪ :‬مُنقَطَعه‪ ،‬وهو الَدَد بعد الرملة‪ .‬وألْوى القوم‪ :‬صاروا إل لِوى الرملِ؛ يقال‪ :‬أْل َويْتُ ْم فانْزلوا‪.‬‬
‫وها ِلوَيانِ‪ ،‬والمع الل ِوَيةُ‪ .‬و َذنَبٌ ألوى‪ :‬معطوفٌ خِ ْلقَة مثل َذنَب العن‪ .‬ولِوا ُء المي مدودٌ‪ .‬وقال‪:‬‬
‫ب عاقِدينَ لم لِثوايا‬
‫كتائ ُ‬ ‫غَداةَ تَسايََلتْ من ك ّل أوْبٍ‬
‫وهثي ل غة لب عض العرب‪ .‬تقول‪ :‬احتم يت احتمايا‪ .‬واللْ ِوَيةُ‪ :‬الَطا ِردُ‪ ،‬وهثي دون العلم والبنود‪.‬‬
‫ي بالك سر‪ .‬والَلوِيّ على فَعيلٍ‪ :‬ما ذَ بل من البقل‪.‬‬ ‫واللَوى بالفتح‪ :‬وج عٌ ف الوف‪ ،‬تقول م نه‪َ :‬لوِ َ‬
‫وقد ألْوى البقل‪ ،‬أي ذبل‪ .‬والَل ِويّة‪ :‬ما خبأته لغيك من الطعام‪ .‬وقال‪:‬‬
‫قلتُ لِذاتِ الُنقَْب ِة الَن ِقّيةِ‬
‫قومي ف َغدّينا من الَل ِويّه‬

‫‪55‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫وقد اْلتَوَتِ الرأة َل ِوّيةً‪ .‬وألْوى فلنٌ بقي‪ ،‬أي َذهَب به‪ .‬وألوى بثوبه‪ ،‬إذا لع به وأشار‪ .‬وأْلوَتْ به‬
‫عنقا ُء ُمغْرِ بٍ أي ذهبت به‪ .‬واللْوى‪ :‬الرجل الجتنب النفرد ل يزال كذلك‪ .‬واللءو نَ‪ :‬جع الذي‬
‫من غي لفظه بعن الذّي نَ‪ .‬وفيه ثلث لغات اللؤُ نَ ف الرفع واللئيَ ف الفض والنصب‪ ،‬واللءو‬
‫بل نون‪ ،‬واللئي بإثبات الياء ف كلّ حال‪ ،‬يستوي فيه الرجال والنساء‪.‬‬

‫ليت‬
‫َليْتَ‪ :‬كلمة تَمَنّ‪ ،‬وهي حرف تنصب السم وترفع الب‪ ،‬مثل كأنّ وأخواتا‪ ،‬لنا شابت الفعال‬
‫بقوّة ألفاظ ها واتّ صال أك ثر الضمرات ب ا وبعاني ها‪ .‬ويقال‪َ :‬ليْ ت وَليْت ن‪ ،‬ك ما قالوا‪َ :‬لعَلّي وَلعَلّ ن‪،‬‬
‫وإنّي وإنّن‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫أصادفُه وأغْرَم جُلّ مال‬ ‫كَ ُمْنَيةِ جابرٍ إذ قال َليْتثي‬
‫صفْحة العنق‪ ،‬وها لِيتا نِ‪ .‬ولتَ هُ عن وجهه يَلوتُ ُه ويَليتُ هُ‪ ،‬أي حبسه عن وجهه‬
‫ت بالك سر‪َ :‬‬‫واللي ُ‬
‫وصرفه‪ .‬قال الراجز‪:‬‬
‫وليلةٍ ذات دُجًى سَ َرْيتُ‬
‫ول يَِلتْن عن سُراها َلْيتُ‬
‫أي ل ينعن عن سُراها مانع‪ .‬وكذلك ألتُ هُ عن وجهه‪َ ،‬فعَ َل وأ ْفعَلَ بعنًى‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬ما ألتَ هُ‬
‫من عمله شيئا‪ ،‬أي ما نقَصه‪ ،‬مثل أَلتَهُ‪ .‬قاله الفراء‪ .‬وأنشد‪:‬‬
‫ت النِها ِء الَزارعا‬
‫كأنّ بافا ِ‬ ‫ويأكل َن ما أعن الوَلّ فلم ُيِلتْ‬

‫ليث‬
‫اللَي ثُ‪ :‬ال سد‪ .‬والَليْ ثُ‪ :‬ضرب من العنا كب ي صطاد الذُبا بَ بالو ثب‪ .‬ويقال‪ :‬لَيثَ هُ‪ ،‬أي عامله‬
‫ج عُ من لي ثِ عِفِرّي نَ‪ .‬قال أ بو عمرو‪ :‬هو‬
‫معاملة اللَيْث أو فا َخرَ هُ بالشَبَه بالل يث‪ .‬وقول م‪ :‬إ نه لش َ‬
‫ال سد‪ .‬وقال ال صمعي‪ :‬هو دا بة م ثل الِرباء يتعرض للرا كب‪ ،‬نُ سبَ إل ِعفِرّي َن ا سم بلد‪ .‬قال‬
‫الشاعر‪:‬‬
‫ي سَثواءُ‬
‫وَلْيثَ ِعفِرّينَ لَثدَ ّ‬ ‫ج إنّ ُحنْدُجا‬
‫فل َتعْذُل ف ُحنْ ُد ٍ‬

‫‪56‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ليس‬
‫َليْ سَ‪ :‬كلم ُة ن في‪ ،‬و هو ف عل ما ضٍ‪ .‬والذي يد ّل على أن ا فع ٌل وإن ل تت صرف ت صرف الفعال‪،‬‬
‫ستُمْ‪ ،‬كقول م ضر بت وضربت ما وضرب تم‪ .‬وجُعلت من عوا مل الفعال ن و‬ ‫ستُما ولَ ْ‬
‫ستَ ولَ ْ‬
‫قول م لَ ْ‬
‫كان وأخواتا الت ترفع الساء وتنصب الخبار‪ ،‬إل أن الباء تدخل ف خبها نو ما‪ ،‬دون أخواتا‪.‬‬
‫تقول‪ :‬ليس زيدٌ بنطلق‪ .‬فالباء لتعدية الفعل وتأكيد النفي‪ .‬ولك أن ل تدخلها‪ ،‬لن الؤكّد يستغن‬
‫عنه‪ ،‬ولن من الفعال ما يتعدّى مرةً برف ج ّر ومرة بغي حرف‪ ،‬نو اشَتقْتُ كَ وا ْشتَقْ تُ إليك‪ .‬ول‬
‫يوز تقدي خبها عليها كما جاز ف أخواتا تقول‪ :‬مُحْ سِنا كان زيدٌ‪ .‬ول يوز أن تقول‪ :‬مُحْ سِنا‬
‫ليس زيدٌ‪ .‬وقد يستثن با‪ ،‬تقول‪ :‬جاءن القو ُم لي سَ زَيدا‪ ،‬كما تقول‪ :‬إل زيدا‪ ،‬تضمر اسها فيها‬
‫وتنصب خبها با‪ ،‬كأنك قلت ليس الائي زيدا‪ .‬ولك أن تقول جاء القو مُ َليْ سَكَ‪ ،‬إل أنّ الضمَر‬
‫النفصل ها هنا أحسن‪ ،‬كما قال الشاعر‪:‬‬
‫ل نرى فيه غريبا‬ ‫ليت هذا الليلَ شهرٌ‬
‫َك ول نَخْشى رَقيبا‬ ‫س إيّاي وإيّا‬
‫َلْي َ‬
‫ع بيّن الَليَسِ‪ ،‬من‬
‫ول يقل َليْسَن وَليْسَكَ‪ ،‬وهو جائزٌ إل أن النفصل أجودُ‪ .‬ورجلٌ ألْيَسُ‪ ،‬أي شجا ٌ‬
‫قومٍ لِيسٍ‪ .‬وقال الفراء‪ :‬الْلَيسُ‪ :‬البعي يمل كلّ ما ُحمّلَ‪.‬‬

‫ليط‬
‫اللي َطةُ‪ :‬قشرة القصبة‪ ،‬والمع ليطٌ‪ .‬والليطُ أيضا‪ :‬اللونُ‪ .‬وشيطانٌ َليْطانٌ‪ ،‬إتباعٌ له‪.‬‬

‫ليف‬
‫الليفُ للنخل‪ ،‬الواحدة لي َفةٌ‪.‬‬

‫ليق‬
‫لق تِ الدواةُ تَلي قُ‪ ،‬أي لصقتْ‪ .‬وِل ْقتُها أنا‪ ،‬يتعدّى ول يتعدى‪ ،‬فهي مَليقة‪ ،‬إذا أ صْلَحتَ مدادها‪.‬‬
‫وألَ ْقتُها إلَقةً لغةٌ فيه قليلةٌ؛ والس ُم منه اللي َقةُ‪ .‬ويقال للمرأة إذا ل تَحْ ظَ عند زوجها‪ :‬ما عاقت عند‬
‫زوجها ول لق تْ‪ ،‬أي ما ل صقت بقلبه‪ .‬ول قَ به فلن‪ ،‬أي لذ به‪ .‬ول قَ به الثَوب‪ ،‬أي َلبِ قَ به‪.‬‬
‫وهذا المر ل يَليقُ بك‪ ،‬أي ل َيعَْلقُ بك‪ .‬وفلنٌ ما يليقُ درها من جُوده‪ ،‬أي ل يُمسكه ول يَلصَق‬
‫به‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬

‫‪57‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ف ما تُليقُ دِرْها‬
‫َكفّاهُ كَ ّ‬
‫جودا وأخرى ُتعْطِ بالسيفِ دَما وما بالرض ليلق أي مرتع‬
‫وألقوهُ بأنفسهم‪ ،‬أي ألزَقوه واستلطوه‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫جبّرا‬
‫بنو عَمّهِ حتّى بغى وتَ َ‬ ‫وهل كنتَ إلّ َح ْوَتكِيّا أَلقَهُ‬

‫ليل‬
‫اللي ُل واحد بعن جَمْع‪ ،‬وواحِدته ليل ٌة مثل ترةٍ ونرٍ‪ .‬وقد ُجمِع على ليالٍ زادوا فيها الياءَ على غي‬
‫قياس‪ .‬ونظيه أهلٌ وأهالٌ‪ .‬ويقال‪ :‬كان الصل فيها لَيلةٌ فحذفت‪ ،‬لنّ تصغيَها ُلَييْلَية‪ .‬وليلٌ أْليَلٌ‪:‬‬
‫شديدُ الظلمة‪ .‬قال الفرزدق‪:‬‬
‫ط الغَياطِلِ أَْليَلُ‬
‫ختَلِ َ‬
‫واللي ُل مُ ْ‬
‫وليلةٌ َليْلءُ وليلٌ لئلٌ‪ ،‬مثثل قولك ِشعْرٌ شاعرٌ فث التأكيثد‪ .‬الكسثائي‪ :‬عاملتُهُث مُليََلةً‪ ،‬كمثا تقول‪:‬‬
‫مُياوَ َمةً من اليوم‪.‬‬

‫لي‬
‫الليُ‪ :‬ضد الشونة‪ .‬يقال‪ :‬ل َن الشيء يَليُ لينا‪ ،‬وشيءٌ َليّنٌ وَليْنٌ مفّفٌ منه‪ ،‬والمع أَْليِناءُ‪ .‬واللَيانُ‬
‫بالفتح‪ :‬الصدر من اللي‪ .‬تقول‪ :‬هو ف لَيانٍ من العيش‪ ،‬أي ف نعيمٍ وخفضٍ‪ .‬وَليّنْتُ الشيء وأَلَْيْنتُهُ‪،‬‬
‫أي صيّرته َليّنا‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬أََلنْتُ ُه وأَْليَْنتُ هُ‪ ،‬على النقصان والتمام‪ .‬واللِيا ُن بالكسر‪ :‬الُليََن ُة واللطَ َفةُ‪.‬‬
‫تقول‪ :‬لَينَن مُليََنةً ولِيانا‪ .‬واسْتَلنَهُ‪ :‬عدّه َليّنا‪ .‬وتََليّنَ‪ :‬تلّق‪.‬‬

‫ليه‬
‫ستّرَ‪ .‬و َجوّزَ سيبويه أن يكون لهٌ أص َل اسمِ ال تعال‪ .‬وقولم‪ :‬يا ال‪ :‬بقطع المزة‪،‬‬
‫ل َه يَليهُ َليْها‪ :‬تَ َ‬
‫إنّما جاز لنه ُينْوى به الوقف على حرف النداء تفخيما للسم‪ .‬وقولم‪ :‬لهُمّ والل ُهمّ فاليم بدلٌ من‬
‫حرف النداء‪.‬‬

‫ليا‬
‫اللِياءُ‪ :‬شيء يشبه الِمّص شديد البياض يكون بالجاز؛ يؤكل‪ .‬وإذا وصفتَ الرأةَ بالبياض قلت‪:‬‬
‫كأنّها لياءةٌ‪ .‬والليا مقصورٌ‪ :‬الرض البعيدة عن الاء‪.‬‬

‫‪58‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫حرف اليم‬

‫ماج‬
‫ج مُؤو َج ًة فهو مَ ْاجٌ‪ .‬قال ابن هرمتة‪:‬‬
‫ج الاءُ يَ ْمؤُ ُ‬
‫ا َلأْجُ‪ :‬الاءُ الُجاجُ‪ .‬وقد َمؤُ َ‬
‫ب الاءِ ثّ تعو ُد مَأْجا‬
‫شَرو ُ‬ ‫فإنّك كالقر َي ِة عامَ تُمْهثى‬

‫مأد‬
‫صبْ لنا موضعا‪ .‬فقال رائدهم‪:‬‬ ‫ا َلأْدُ من النبات‪ :‬الَليّ ُن الناعم‪ .‬قال الصمعيّ‪ :‬قيل لبعض العرب‪ :‬أ ِ‬
‫سبَهُ‪ .‬ويقال للغصن إذا كان ناعما يهتزّ‪ :‬هو يَ ْمأَدُ‬
‫ت مكانا َثأْدا َمأْدا‪ .‬وامَْتأَ َد فلنٌ خيا‪ ،‬أي كَ َ‬
‫وجد ُ‬
‫َمأّدا حسنا‪ .‬وغصن يَ ْمؤُودٌأ أي ناعم‪ .‬ورجل يؤود وامرأة يؤودة‪ :‬شابّة ناعمة‪.‬‬

‫مأر‬
‫ْتث بينهثم‬
‫ْتث بيث القوم مَأْرا‪ ،‬وماءَر ُ‬ ‫الِئ َرةُ بالمثز‪ :‬الذَ ْح ُل والعداوةُ‪ ،‬وجعهثا ِمئَرٌ‪ .‬أبثو زيثد‪َ :‬مأَر ُ‬
‫مُماءَ َرةً‪ ،‬أي عادي تُ بينهم وأفسدتُ‪ .‬قال‪ :‬والس ُم ا ِلئْ َرةُ‪ ،‬والمع ِمئَرٌ‪ .‬وقال المو يّ‪ :‬ماءَ ْرتُ هُ ماَئرَة‪:‬‬
‫فاخرته‪ ،‬حكاه عنه أبو عبيد‪ .‬قال‪ :‬وقال أبو زيد‪ :‬يقال هم ف أمر َمئِرٍ‪ ،‬بفتح اليم‪ ،‬أي شديدٍ‪.‬‬

‫مأس‬
‫َمأَ ْستُ بينهم َمأْسا‪ ،‬أي أفسدتُ‪ .‬قال الكميت‪:‬‬
‫أ َسوْتُ دِماءً حاول القوم‬
‫ول يع َدمُ السونَ ف ال َغ ّي مائِسا‬
‫سفكَهثا‬

‫مأق‬
‫الأَْقةُ‪ ،‬بالتحريك‪ :‬شبه الفُواقِ يأخذ النسان عند البكاء والنشيجِ‪ ،‬كأنّه َنفَسٌ يقَلعُهُ من صدره‪ .‬وقد‬
‫ق مَأَقا‪ .‬وامَْتأَ قَ مثله‪ .‬ومنه قول أمّ تأبّط شرّا‪ :‬ول َأَبتّ هُ ِمئَقا‪ .‬وف الثل‪ :‬أنت َتئِ ٌق وأنا‬
‫ب يَ ْمأَ ُ‬
‫َمئِ قَ الص ّ‬
‫َمئِ قٌ فك يف نتّ فق‪ .‬وأمْأ قَ الرجلُ‪ ،‬إذا د خل ف ا َلأََقةِ‪ .‬و ف الد يث‪ " :‬ما ل تضمِروا المْآ قَ" يع ن‬
‫الغيظ والبكاء مّ ا يلزم كم من ال صَدَقة‪ .‬ويقال أراد به الغدر والنكث‪ .‬ومؤْ قُ الع ي‪ :‬طرفها مّا يلي‬
‫النف‪ .‬واللِحا ظُ‪ :‬طرفها الذي يلي الذن؛ والمع آما قٌ‪ ،‬وأما قٌ أيضا‪ .‬ومأقى العي‪ :‬لغةٌ ف ُمؤْ قِ‬
‫العي‪.‬‬

‫‪59‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫مأن‬
‫ا َلؤُوَنةُ تمز ول تمز‪ ،‬وهي فعولةٌ‪ .‬وقال الفراء‪ :‬هي َم ْفعَُلةٌ من اليْ نِ‪ ،‬وهو التعب والشدّة‪ .‬ويقال‬
‫ج والعِدْلُ‪ ،‬لنّها ثِق ٌل على النسان‪ .‬ومَُأنْ تُ القوم أ ْم ُؤنُهم َمأْنا‪ ،‬إذا‬ ‫هي َم ْفعَُلةٌ من الَوْ نِ‪ ،‬وهو الُر ُ‬
‫ت مَ ْأنَ هُ‪ ،‬أي ل أكترث‬ ‫احتملت ُمؤْنت هم‪ .‬ومن ترك ال مز قال‪ُ :‬منُْتهُ ْم أموُنهُ مْ‪ .‬وأتان فلن وما َمَأنْ ُ‬
‫له‪ .‬قال الكسائي‪ :‬وما َتّيأْت له‪ .‬وقال أعرابّ من سَُليْم‪ :‬أي ما علمت بذلك‪ .‬وهو ْيأَنُهُ‪ ،‬أي يعلمه‪.‬‬
‫وأنشد‪:‬‬
‫ول أدّعي ما لستُ أ ْمَأنُهُ جهثل‬ ‫ت علمه‬
‫إذا ما علمتُ المر أقْرَرْ ُ‬
‫ئ يوما يقول‬
‫كَفى بامْر ٍ‬
‫ويسكتُ عمّا ليسَ يعلمه َفضْثل‬
‫بعلثمِثهِ‬
‫ومَّأْنتُ فلنا تَ ْمِئنَةً‪ ،‬أي أعلمته‪ .‬وأنشد الصمعي للمرار الفَقعسيّ‪:‬‬
‫من غي تَ ْمِئَنةٍ لغي ُمعَرّسِ‬ ‫فتهامسوا شيئا فقالوا َعرّسوا‬
‫أي من غي تعريف ول هو ف موضع التَعْريس‪ .‬والتَ ْمئَِنةُ‪ :‬العلمُ‪ .‬والُِئّنةُ‪ :‬العلمةُ‪ .‬وف حديث ابن‬
‫مسعود‪" :‬إ ّن طول الصلة وقِ صَرَ الطبة َمِئّنةٌ من فِقه الرجل"‪ .‬قال الصمعي‪ :‬سألن شعبة عن هذا‬
‫الرف فقلت‪َ :‬مئِّنةٌ أي علمةٌ لذاك وخل يق لذاك‪ .‬وماءنْ تُ ف هذا ال مر‪ ،‬أي َر ّوأْ تُ‪ .‬ويقال‪ :‬امْأَ نْ‬
‫ك وا ْشأَ نْ َش ْأنَ كَ‪ ،‬أي اعملْ ما تسنُه‪ .‬والَأ ُن وا َلأََنةُ‪ :‬ال ِطفْ ِط َفةُ‪ ،‬والمع مَأنا تٌ ومُئو نٌ أيضا‪ .‬أبو‬
‫ُمأْنَ َ‬
‫زيد‪ :‬مََأنْ تُ الرجل َأمَْأنُ هُ َمأْنا‪ ،‬إذا أصبت َمأَْنتَ هُ‪ .‬قال‪ :‬وهي ما بي سُ ّرتِ ِه وعانته وشُرْسوفِهِ‪ .‬والَأْ نُ‬
‫أيضا‪ :‬الشبة ف رأسها حديدةٌ تُثار با الرض‪.‬‬

‫مأى‬
‫َمأَوْ تُ الِلد مَ ْأوًا‪ ،‬و َمَأيْتُ هُ مَأْيا‪ :‬اتّ سع‪ .‬وماَئةٌ من العدد‪ ،‬وأ صله مِئًى مثال مِعًى‪ ،‬والاء عوض من‬
‫الياء‪ .‬وإذا ج عت بالواو والنون قلت‪ِ :‬مئُو َن بك سر ال يم‪ ،‬وبعض هم يقول‪ُ :‬مؤُو نَ بال ضم‪ .‬قال ا بن‬
‫السكيت‪ :‬قال الخفش‪ :‬ولو قلت ِمئَاتٌ‪ ،‬لكان جائزا‪ .‬وأ ْمأَى القوم‪ :‬صاروا ماَئةً‪ .‬وأَ ْمَأيُْتهُمْ أنا‪ .‬أبو‬
‫ز يد‪َ :‬أ ْمأَ تْ غن ُم فلن‪ ،‬إذا صارت ماَئةً‪ .‬وَأ ْمأَْيتُ ها لك‪ :‬جعلت ها مائَةً‪ .‬ومَأ تِ ال سنّور تَموءُ مُواءً‪ ،‬إذا‬
‫ت َتأْمو أُماءً‪ .‬ويقال‪َ :‬مأَى ما بينهم مَأيا‪ ،‬أي أفسد‪ .‬وقد تَ َمأّى ما بينهم‪ ،‬أي فسد‪.‬‬ ‫صاحت‪ ،‬مثل َأمَ ْ‬

‫‪60‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫متأ‬
‫لبْلَ‪ :‬لغةٌ ف َمَتوْتُهُ‪ ،‬إذا مَدَ ْدتَهُ‪.‬‬
‫َمتَأتُهُ بالعصا‪ :‬ضربته با‪ .‬و َمتَأتُ ا َ‬

‫متت‬
‫الَتّ‪ :‬الَدّ‪ .‬والَتّ‪ :‬النَزْ عُ على غ ي بكَرةٍ‪ .‬والَتّ‪ :‬تو سّلٌ بقرا بة‪ .‬والاّتةُ‪ :‬الُ ْر َم ُة والو سيلة‪ .‬تقول‪:‬‬
‫فلن ُيتّ إليك بقرابةٍ‪ .‬وا َلوَاتّ‪ :‬الوسائل‪.‬‬

‫متح‬
‫الاتِ حُ‪ :‬ال ستقي‪ ،‬وكذلك الَتو حُ‪ .‬تقول‪َ :‬متَ َح الاءَ يَ ْمتَحُ ُه َمتْحا‪ ،‬إذا نز عه‪ .‬وبئ ٌر مَتو حٌ‪ ،‬لل ت يُمَ ّد‬
‫َحث النهار‪ :‬لغةٌ فث َمتَعثَ‪ ،‬إذا‬
‫منهثا باليديثن على البكَ َرةِ‪ .‬وقواهثم‪ :‬سثِرنا عُقَب ٌة مَتوحا‪ ،‬أي بعيدةً‪ .‬و َمت َ‬
‫ارتفع‪ .‬ولي ٌل َمتّاحٌ‪ ،‬أي طويلٌ‪ .‬و َمتَحَ با‪ ،‬أي َحبَقَ‪ .‬و َمتَ َح بسَلْحِهِ‪ :‬رمى به‪.‬‬

‫متر‬
‫ت البلَ‪ ،‬أي مددته‪ .‬وربّ ما ُكنِ يَ به عن البِضا عِ‪ .‬و َمتَ َر بِ سَ ْلحِهِ‪ ،‬إذا رَمى به‪،‬‬ ‫ا َلتْرُ‪ :‬الَدّ‪ .‬و قد َمتَرْ ُ‬
‫مثل َمتَحَ‪ .‬والَتْرُ‪ :‬لغةٌ ف البتْر‪ ،‬وهو القطع‪.‬‬

‫متع‬
‫َمتَ عَ النها ُر يَ ْمتَ عُ‪ ،‬أي ارتفع وطال‪ .‬والاتِ عُ‪ :‬الطويلُ من كل شيء‪ .‬وقد َمتُ َع الشيءُ‪ .‬ومَتاعَ ُه غيه‪.‬‬
‫قال لبي ٌد يصف نلً‪:‬‬
‫عُ ّم نَواعِ ُم بينهثنّ كثرومُ‬ ‫ح ٌق يُ َمّتعُها الصّفا وس ِريّهُ‬
‫سُ ُ‬
‫وقول النابغة‪:‬‬
‫وميزانَهُ ف سُو َرةِ الج ِد ماتِعُ‬
‫أي راج حٌ زائدٌ‪ .‬وحب ٌل ماتِ عٌ‪ ،‬أي جيّد الفتل‪ .‬ونبيذٌ ماتِ عٌ‪ ،‬أي شديد المرة‪ .‬وك ّل شيءٍ جيّدٍ فهو‬
‫ماتِ عٌ‪ .‬والَتا عُ‪ :‬ال سِلعةُ‪ .‬والتا عُ أيضا‪ :‬النفع ُة و ما تَ َمّتعْ تَ به‪ .‬و قد َمتَ عَ به يَ ْمتَ ُع َمتْعا‪ .‬يقال‪ :‬لئن‬
‫اشتريت هذا الغلم لتَ َمتّمَ ّن منه بغلم صال‪ ،‬أي لت ْذهَبَنّ به‪ .‬قال الشعّث‪:‬‬
‫ت هو الَتاعُ‬
‫َسبَ ْقتَ به الما َ‬ ‫تتّع يا مشثعّثث إنّ شثيئا‬

‫‪61‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫وبذا البيت سّي مشعّثا‪ .‬وقال تعال‪" :‬ابتغاءَ حِ ْلَيةٍ أو مَتا عٍ"‪ .‬وتَ َمتّعْ تُ بكذا وا ْستَ ْمَتعْتُ به‪ ،‬بعنًى‪.‬‬
‫والسمُ ا ُلْت َعةُ‪ ،‬ومنه ُمْت َعةُ النكاح‪ ،‬ومُْت َعةُ الطلق‪ ،‬و ُمتْ َع ُة ال جّ‪ ،‬لنّه انتِفا عٌ‪ .‬وَأ ْمَتعَ هُ ال بكذا و َمّتعَ هُ‪،‬‬
‫ت عن فلنٍ‪ ،‬أي استغنيت عنه‪.‬‬ ‫ت به‪ .‬ويقال‪َ :‬أ ْمَتعْ ُ‬
‫بعنًى‪ .‬أبو زيد‪َ :‬أ ْمتَ ْعتُ بالشيء‪ :‬أي تَ َمّتعْ ُ‬

‫متك‬
‫خ َفصْ‪.‬‬
‫التْكُ‪ :‬ما تبقيه الاتنة‪ ،‬وأصل التك ال ُزمَاوَرْدُ‪ .‬وا َلتْكاءُ من النساء‪ :‬الت ل تُ ْ‬

‫مت‬
‫ا َلتْنُ من الرض‪ :‬ما صلُب وارتفع‪ ،‬والمع متا ٌن ومُتونٌ‪ .‬قال‪:‬‬
‫والقو ُم قد طعنوا مِتانَ السَجْسَجِ‬
‫ومَتُ َن الشيء بالضم متاَنةً‪ ،‬فهو مَتيٌ‪ ،‬أي صلبٌ‪ .‬و َمتْنا ال َظهْرِ‪ُ :‬مكَْتنَفا ال صُ ْلبِ عن ييٍ وشالٍ من‬
‫عصب ولم‪ ،‬يذكّر ويؤنّث‪ .‬ومََتنْتُ الرج َل َمتْنا‪ :‬ضربت َمْتنَهُ‪ .‬ومَتْ ُن السهم‪ :‬ما دون الرِيش منه إل‬
‫وسطه‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬رج ٌل َمتْنٌ من الرجال‪ ،‬أي صُلبٌ‪ .‬و َمتَنَ به َمتْنا‪ :‬سار به يومَه أجع‪ .‬والُماَتَنةُ‪:‬‬
‫الباعدة ف الغاية‪ .‬يقال‪ :‬سار سيا مُماتِنا‪ ،‬أي شديدا‪ .‬وماتَنَ هُ‪ ،‬أي ماطله‪ .‬و َمَتنْ تُ الكب شَ‪ :‬شققت‬
‫ي القوس بالعَ َقبِ‪ ،‬والسِقاءِ بالرّبّ‪ :‬شدّه وإصلحه بذلك‪.‬‬ ‫صفْنه واستخرجت بيضتَه بعُروقها‪ .‬وتَمْت ُ‬ ‫ُ‬

‫متا‬
‫ت الشيء‪ :‬مددته‪ .‬والتَ َمتّي ف نوع القوس‪ :‬مَ ّد الصُلب‪ .‬قال امرؤ القيس‪:‬‬
‫َمتَوْ ُ‬
‫فتَ َمتّى النَ ْزعَ ف يَسَ ِرهْ‬ ‫فَأَتتْهُ الثوَحْثشُ واردةً‬

‫مت‬
‫مَ ت‪ :‬ظرف غ ي متمكّ ن‪ ،‬و هو سؤالٌ عن مكان‪ ،‬ويازى به‪ .‬ال صمعيّ‪ :‬مَتَى ف ل غة هذ يل قد‬
‫ل جٍ ُخضْرٍ َلهُنّ َنئِي جُ أي من‬
‫تكون بعن مِ نْ‪ .‬وأنشد لب ذؤيب‪ :‬شَ ِربْ نَ باء البحر ث تَرَّفعَ تْ=مَت َ‬
‫ض ْعتُهُ مَت ُكمّي‪ ،‬أي َوسْطَ كُمّي‪.‬‬‫لَج‪ ،‬وقد تكون بعن َوسْطٍ‪ .‬وسع أبو عبيد بعضهم يقول‪ :‬وَ َ‬

‫مثث‬
‫مَثّ يده يَ ُمثّ ها‪ ،‬إذا م سحها بند يل أو حشي شٍ لغةٌ ف مَشّ‪ .‬ويقال‪ :‬مَثّ شاربَه‪ ،‬إذا أطع مه شيئا‬
‫حيُ‪َ :‬نتَحَ و َرشَحَ‪ ،‬ول يقال فيه َنضَحَ‪.‬‬
‫ث النِ ْ‬
‫دسا‪ .‬ومَ ّ‬

‫‪62‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫مثع‬
‫َمثَ َعتِ الرأ ُة َمثْعا‪ ،‬و َمثِ َعتْ مَثْعا‪ :‬مشت مشيةً قبيحة‪.‬‬

‫مثل‬
‫ِمثْلَ‪ :‬كلمة تسوية‪ .‬يقال‪ :‬هذا مِثلُ ُه و َمثَل هُ كما يقال ِشْبهُ ُه و َشبَهُ هُ بعنًى‪ .‬والعرب تقول‪ :‬هو ُمثَيْ ُل‬
‫شبّه به حقيٌ كما أنّ هذا حَقيٌ‪ .‬والثَلُ‪ :‬ما يُضرب به من المثال‪.‬‬ ‫هذا‪ ،‬وهم ُأمَيْثاُلهُمْ؛ يريدون أنّ الُ َ‬
‫ومَثَ ُل الشيءِ أيضا‪ :‬صثَفتُه‪ .‬والِثالُ‪ :‬الفِراشثُ؛ والمثع مُثُل‪ ،‬وإن شئت خفّفتثَ‪ .‬والِثالُ معروفثٌ‪،‬‬
‫وال مع أمثل ٌة و ُمثُلٌ‪ .‬و َمثّلْ تُ له كذا تثيلً‪ ،‬إذا صوّرت له مِثالَه بالكتاَب ِة وغي ها‪ .‬والتِمْثالُ‪ :‬ال صو َرةُ‪،‬‬
‫والمع التماثيلُ‪ .‬ومثل بي يديه مُثولً‪ ،‬أي انتصبَ قائما‪ .‬ومنه قيل لَنا َر ِة الِسْرَ َجةِ‪ :‬مائلةٌ‪ .‬و َمثَلَ‪ ،‬أي‬
‫لَ َطأَ بالرض‪ ،‬وهو من الضداد‪ .‬وقال‪:‬‬
‫ستَبيٌ وماثلُ‬
‫رُسومٌ فمنها مُ ْ‬
‫والُ سْتبيُ‪ :‬الطللُ‪ .‬والاثلُ‪ :‬الرُ سُومُ‪ .‬و َمثَلَ به يَ ْمثُ ُل َمْثلً‪ ،‬أي نَكّلَ به‪ .‬والسم ا ُلثَْلةُ بالضم‪ .‬و َمثّ َل‬
‫بالقتيل‪ :‬جَ َدعَ هُ‪ .‬والَثُلةُ‪ :‬العُقوبةُ‪ ،‬والمع ا َلثُل تُ‪ .‬وَأ ْمثَلَ هُ‪ :‬جعله ُمثَْلةً‪ .‬يقال‪ :‬أمْثلَ السلطانُ فُلنا‪ ،‬إذا‬
‫قتله قوَدا‪ .‬ويقال للحاكثم‪َ :‬أمْثِلْنث‪ ،‬وأَقِصثّن‪ ،‬وأَقِدْنث‪ .‬وفلنٌث أمثلُ بنث فلنثٍ‪ ،‬أي أدناهثم للخيث‪.‬‬
‫وهؤلء أماثلُ القو مِ‪ ،‬أي خيارُ هم‪ .‬و قد مَثُل الرجلُ بال ضم مَثالةً‪ ،‬أي صار فاضلً‪ .‬وا ُلثْلى‪ :‬تأن يث‬
‫ت وهذا البيتَ بعنًى‪ .‬وامتثل أمرَه‪ ،‬أي احتَذاهُ‪.‬‬ ‫المثلِ‪ .‬وتَماثَلَ من عِّلتِهِ‪ ،‬أي أَقْبَلَ‪ .‬وتثل بذا البي ِ‬

‫مثمث‬
‫ا َلثْ َمَثةُ‪ :‬التخل يط‪ .‬يقال َمثْمَ ثَ أمر هم إذا خلّ طه‪ .‬ومَثْ َمثَ ُه أيضا م ثل مَ ْزمَزَ هُ‪ ،‬عن ال صمعيّ‪ .‬يقال‬
‫أخذه ف َمثْ َمثَ ُه ومَ ْزمَ َزهُ‪ ،‬إذا حرّكه وأقبلَ به وأدبر‪ .‬وأنشد‪:‬‬
‫حثّ َذ ْرعَهُ ا ْستِحْثاثا‬
‫ّث اسْتَ َ‬
‫ث الِثْماثا‬
‫َن َكفْتُ حيث مَثْ َم َ‬
‫ت أثَرَ هُ‪ .‬والف عى تُخَلّ طُ الش يَ‪ ،‬فأراد أنّ ه أ صاب أثرا ملّطا‪ .‬وا ِلثْما ثُ بك سر‬
‫قال‪ :‬يقول‪ :‬اْنَتكَفْ ُ‬
‫اليم‪ :‬الصدر‪ ،‬وبالفتح السم‪.‬‬

‫‪63‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫مثن‬
‫الَثاَنةُ‪ :‬موضع البول‪ .‬و َمَثنْتُ هُ َأ ْمُثنُ هُ بالضم َمثْنا‪ ،‬فهو َممْثو نٌ‪ ،‬إذا أصبت مَثاَنتَ هُ‪ .‬ويقال‪َ :‬مثِ نَ الرجل‬
‫بالكسر فهو َأ ْمثَ ٌن بيّن ا َلثَ نِ إذا كان ل يستمسك بولُه‪ .‬والرأةُ َمثْناءُ‪ .‬قال الكسائي‪ :‬يقال‪ :‬رجل َمثِ نٌ‬
‫ومَمْثونٌ للذي يشتكي مَثانَتَهُ‪.‬‬

‫مج‬
‫ت ُنقْ َطةٌ من القَلَم‪ :‬ترشّشَ تْ‪ .‬وشي خٌ ماجّ‪ :‬يَ ُمجّ‬
‫مَجّ الرجل الشرا بَ من فِيه‪ ،‬إذا رمى به‪ .‬وانْ َمجّ ْ‬
‫ريقَه ول يستطيع َحبْسَه من ِكبَره‪ .‬يقال‪ :‬أحقٌ ماجّ‪ ،‬للذي يسيل لُعابُه‪ .‬والاجّ‪ :‬الناقة الت َت ْكبَرُ حتّى‬
‫تَمُجّ الاء من حَ ْلقِ ها‪ .‬والُجا َج ُة والُجا جُ‪ :‬الري قُ الذي تَمُجّ هُ من فِ يك‪ .‬يقال‪ :‬الَطَ ُر مُجا جُ الُزْ نِ‪،‬‬
‫والعَسَلُ ماج النَحْل‪ .‬ومَجاج ُة الشيء أيضا‪ :‬عُصارته‪ .‬وَأمَ ّج الفرسُ‪ ،‬إذا بدأ بالري قبل أن يضطرم‪.‬‬
‫وأمَجّ الرجل‪ ،‬إذا ذهب ف البلد‪ .‬والَجّ بالفتح‪َ :‬حبّ كالعَدَس‪ ،‬معرب وهو بالفارسية مَاشْ‪.‬‬

‫مح‬
‫خضَها كذلك‪.‬‬
‫مَجَ َح َمجْحا ومَجَحا‪ :‬تكبّر‪ .‬والدَْلوَ ف البئر‪َ :‬خضْ َ‬

‫مد‬
‫جدَ الر جل بال ضم‪ ،‬ف هو م يد وما جد‪ .‬قال ا بن ال سكيت‪:‬‬ ‫جدُ‪ :‬الكرم‪ .‬والَجيدُ‪ :‬الكر ي‪ .‬و قد مَ ُ‬ ‫الَ ْ‬
‫ث ماجدٌ‪ :‬له آبا ٌء متقدّمون فث الشرف‪ .‬قال‪:‬‬ ‫الشرف والجثد يكونان بالباء‪ .‬يقال‪ :‬رجلٌ شريف ٌ‬
‫والسثب والكرم يكونان فث الرجثل وإن ل يكثن له آباءٌ لمث شرف‪ .‬وتَما َج َد القوم فيمثا بينهثم‪.‬‬
‫جدَت الب ُل مُجودا‪ ،‬أي نالت من الل قريبا من‬ ‫وماجَ ْدتُ هُ فمَ َد ْدتُ ُه أمْجُدُ هُ‪ ،‬أي غلب ته بال جد‪ .‬ومَ َ‬
‫الشِبَع‪ .‬ومَجّ ْدتُها أنا تجيدا‪ .‬وقال أبو عبيد‪ :‬أهل العالية يقولون‪ :‬مَجَدْ تُ الداّبةَ َأمُْدُها مَجْدا‪ ،‬أي‬
‫ف بطن ها‪ .‬والتَمْجيدُ‪ :‬أن‬ ‫عَلفْت ها مِلء بطن ها‪ .‬وأ هل ن د يقولون‪ :‬مَجّدْت ا تَمْجيدا‪ ،‬أي عَلفْت ها نِ ص َ‬
‫خ والعَفار"‪ ،‬أي استكثرا منها‪،‬‬ ‫جدَ الَ ْر ُ‬
‫سبَ الرجل إل الجد‪ .‬وف الثل‪" :‬ف ك ّل شج ٍر نار‪ ،‬وا ْستَمْ َ‬ ‫َينْ ُ‬
‫شبّها بن يكثر من العطاء‬ ‫سُبهُما‪ .‬ويقال‪ :‬لنّهما يُسرعان الوَرْ يَ‪ ،‬فَ ُ‬ ‫كأنّهما أخذا من النار ما هو حَ ْ‬
‫طلبا للمجد‪.‬‬

‫‪64‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫مر‬
‫ج ُر بالتسكي‪ :‬الي شُ الكثيُ‪ .‬والَجْ ُر أيضا‪ :‬أن يباع الشيء با ف بطن هذه الناقة‪ .‬وف الديث‬ ‫الَ ْ‬
‫جرُ‬
‫أنّه ن ى عن الَجْرِ‪ .‬يقال منه‪ :‬أمْجَرْ تُ ف البيع إمْجارا‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬ما له َمجْرٌ‪ ،‬أي عقلٌ‪ .‬والَ َ‬
‫ت الشاةُ ف هي مُمْجرٌ‪ ،‬و هو أن يعظّم ما ف بطن ها من ال مل‬ ‫بالتحر يك‪ :‬ال سمُ من قولك‪ :‬أمْجَرَ ِ‬
‫وتكون مهزولةً ل تقدر على النهوض‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬شا ٌة مَجْ َرٌة بالتسكي‪ .‬قال الصمعيّ‪ :‬ومنه قيل‬
‫ضخَمه‪ .‬وسئل ابنُ لسا ِن الُمّ َرةِ عن الضأن فقال‪ :‬مالُ صِ ْدقٍ‪ ،‬قَ ْرَيةٌ ل‬ ‫جرٌ‪ ،‬لثقله و ِ‬
‫للجيش العظيم‪ :‬مَ ْ‬
‫حِمَى با إذا أفلت تْ من َمجْ َرَتيْها‪ ،‬يعن من الَجْرِ ف الدهر الشديد وهو الُزال‪ ،‬ومن النَشَر‪ ،‬وهو أن‬
‫ج َرَتيْ نِ‪ ،‬ك ما يقال‪ :‬القَمَرا نِ والعُمَرا نِ‪ .‬والَجَ ُر أيضا‬
‫تنت شر بالل يل فتأ ت علي ها ال سباعُ‪ .‬ف سمّاها مَ ْ‬
‫بالتحريك‪ :‬لغة ف النَجَرِ‪ ،‬وهو العطش‪.‬‬

‫مس‬
‫الَجو ِسّيةُ‪ :‬نِحَْلةٌ‪ .‬والَجوسِ ّي منسوبٌ إليها‪ ،‬والمع الَجوسُ‪ .‬قال امرؤ القيس‪:‬‬
‫ستَعِ ُر ا ْستِعارا‬
‫س تَ ْ‬
‫كنا ِر مَجو َ‬ ‫ب َوهْنثا‬
‫أَحارِ أُريكَ َبرْقا هَ ّ‬
‫س الرجل‪ :‬صار منهم‪ .‬ومَجّسَ ُه غيه‪ .‬وف الديث‪" :‬فأبواه يُ َمجّسانه"‪.‬‬
‫ج َ‬
‫وقد تَمَ ّ‬

‫مع‬
‫َعث‬
‫ِعث الرجثل بالكسثر يَ ْمج ُ‬
‫ج َعةُ‪ .‬ومَج َ‬
‫ج َع ُة بالضثم مثله‪ ،‬وكذلك الُ َ‬ ‫الِجْعثُ‪ ،‬بالكسثر‪ :‬الحقثُ‪ ،‬والُ ْ‬
‫ث الرجلن‪:‬‬ ‫ج َعةٌ‪ :‬قليل ُة الياء‪ ،‬مثال َجِل َعةٍ فث الوزن والعنث‪ .‬وتاجَع َ‬ ‫مَجا َعةً‪ ،‬إذا تاجَنثَ‪ .‬وامرأةٌ َم ِ‬
‫تَماجَنا وترافثا‪ .‬والَجيعُ‪ :‬ضربٌ من الطعام‪ ،‬وهو تَ ْم ٌر ُيعْجَ ُن بلبَنٍ‪.‬‬

‫مل‬
‫جلً‪ .‬وأمْجَلَ‬
‫مَجَلَ تْ يدُ ُه تَمْجُلُ ْملً‪ ،‬أي َتَنفّطَ تْ من العمل‪ .‬ويقال أيضا‪َ :‬مجِلَ تْ يدُه بالك سر َم َ‬
‫العملُ يدَه‪ .‬وجاءت الب ُل كأنّها الَجْلُ‪ ،‬أي مُمتلئةً كامتلء الَجْلِ‪.‬‬

‫ممج‬
‫جمَجَ الرجلُ ف َخبَره‪ ،‬إذا ل ُيبَيّنه‪.‬‬
‫جتُهُ ول تُبيّن الروف‪ .‬ومَ ْ‬
‫جتُ الكتابَ‪ ،‬إذا َثبّ ْ‬
‫مَجْ َم ْ‬

‫‪65‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫من‬
‫الَجونُ‪ :‬أن ل يبال النسان ما صنع‪ .‬وقد مَجَنَ بالفتح يَمْجُ ُن مُجونا ومَجاَنةً‪ ،‬فهو ماجِنٌ؛ والمع‬
‫الُجّا نُ‪ .‬وقول م‪ :‬أخذه مَجّانا‪ ،‬أي بل بدل‪ .‬والُماجِ نُ من النوق‪ :‬ال ت ينو علي ها غ ي واحدٍ من‬
‫الفُحولة فل تكاد تَلقَح‪ .‬وطري ٌق مُ َمجّنٌ‪ ،‬أي مدودٌ‪.‬‬

‫مت‬
‫ت يومُنا بالضم‪.‬‬
‫ح َ‬
‫حتٌ‪ ،‬أي شديد الر‪ .‬وقد مَ ُ‬
‫حتُ‪ :‬الشديد من كل شيء‪ .‬ويو ٌم مَ ْ‬
‫الَ ْ‬

‫مح‬
‫ص ْف َرةُ البيض‪ .‬وقال ابن ال ِزَبعْرى‪:‬‬
‫ب وَأمَحّ‪َ :‬بِليَ‪ .‬والُ ّح بالضم‪ُ :‬‬
‫الَحّ‪ :‬الثوب البال‪ .‬وقد َم ّح الثو ُ‬
‫فالُحّ خالصُهُ لعبدِ منافِ‬ ‫ضةٌ َفَتفَّلقَتْ‬
‫كانت قريشٌ بي َ‬
‫والَحّاحُ‪ :‬الذي يرضيك بالقول ول ِفعْ َل له‪ ،‬وهو الكذّاب‪.‬‬

‫مش‬
‫شتُ هُ بالنار‪ ،‬عن‬‫الَحْ شُ‪ :‬إحرا قُ النارِ اللدَ‪ .‬وقد مَحَشْ تُ جلدَه‪ ،‬أي أحرقته‪ .‬وفيه لغة أخرى‪ :‬أمْحَ ْ‬
‫ابن السكيت‪ .‬وحكى هو عن أب صاعد الكلبّ‪َ :‬أمْحَشَ هُ الُرّ‪ ،‬أي أحرقه‪ .‬قال وحكى أبو عمرو‪:‬‬
‫هذه سنة قد َأمْحَشَ تْ ك ّل ش يء‪ ،‬إذا كا نت جَدْبةً‪ .‬وال ْمتِحا شُ‪ :‬الحترا قُ‪ .‬يقال‪ :‬ا ْمتَحَ شَ البزُ‪.‬‬
‫وا ْمتَحَ شَ فل نٌ غضبا‪ .‬والُحا شُ بال ضم‪ :‬الحترِ قُ‪ .‬يقال‪ :‬خب ٌز مُحا شٌ‪ ،‬وشِوا ٌء مُحا شٌ‪ .‬والَحا شُ‬
‫بالفتح‪ :‬التا عُ‪ ،‬والثا ثُ‪ .‬والِحا شُ بالكسر‪ :‬القوم يتمعون من قبائلَ‪ ،‬فيتحالفون عند النار‪ .‬وهو ف‬
‫قول النابغة‪:‬‬
‫ت َيرْبوعا لكم وتَميما‬
‫َأعْدَدْ ُ‬ ‫جَمّ ْع مِحاشَكَ يا يزيدُ فإنّن‬
‫حجَهُ‪.‬‬
‫ش الشيءَ‪ :‬سَ َ‬
‫ح َ‬
‫ومَ َ‬

‫مص‬
‫ب بالنار‪،‬‬
‫ت الذه َ‬ ‫ب يَ ْمحَ صُ‪ ،‬أي يعدو‪ .‬ومَحَ صَ الذبو حُ برجله‪ ،‬مثل دَحَ صَ‪ .‬ومَحَ صْ ُ‬ ‫ص الظ ُ‬
‫مَحَ ُ‬
‫ص والَحي صُ‪ :‬الشدي ُد الَلْ قِ من‬‫إذا خلّ صته مّ ا يشو به‪ .‬والتَمْحي صُ‪ :‬الْبتِل ُء والختِبارُ‪ .‬والُمْحو ُ‬
‫البل‪.‬‬

‫‪66‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫مض‬
‫الَحْ ضُ‪ :‬اللب الال صُ‪ ،‬وهو الذي ل يالطه الاء‪ ،‬حلوا كان أو حامضا‪ .‬ول يسمّى اللب َمحْضا‬
‫ْتث الرجلَ‪ :‬سثقيته الَحْضثَ‪ .‬وكذلك‬
‫حض ُ‬ ‫ِضث أو ذو مَحْضثٍ‪ .‬ومَ َ‬
‫إل إذا كان كذلك‪ .‬ورجلٌ ماح ٌ‬
‫ضتَهُ‪ .‬وأنشد الكسائي‪:‬‬
‫ح ْ‬‫ت أنا‪ .‬وكلّ شيءٍ أخلصته فقد َأمْ َ‬
‫حضْ ُ‬
‫المْحاضُ‪ .‬وا ْمتَ َ‬
‫ب في ِه إمْحاضُ‬
‫َتعْلو اللئيمَ بضر ٍ‬ ‫قُلْ للغوانِي َأمَا فِيكُنّ فثاتِث َكةٌ‬
‫ص الن سبِ‪ ،‬الذ كر والن ثى وال مع ف يه سواءٌ‪ .‬وإن شئت أنّ ثت وثنّي تَ‬‫وعربّ مَحْ ضٌ‪ ،‬أي خال ُ‬
‫سبِهِ‪.‬‬
‫ضةً‪ ،‬أي صار َمحْضا ف حَ َ‬
‫حضَ بالضم مُحو َ‬
‫وجعت‪ ،‬مثل قَلبٍ وبَحتٍ‪ .‬وقد مَ ُ‬

‫مق‬
‫حقَ‪ .‬والُحاقُ من الشهر‪ :‬ثلث ليالٍ من‬
‫حقَ ُه مَحْقا‪ ،‬أي أبطله وماه‪ .‬وتَمَحّ َق الشي ُء وامْتَ َ‬
‫حقَ ُه يَ ْم َ‬
‫مَ َ‬
‫حقَهُ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬ ‫آخره‪ .‬ونص ٌل مَحيقٌ‪ ،‬أي مُرَقّقٌ‪ ،‬وهو فعيلٌ من مَ َ‬
‫نَقيعُ السُمّ أو َق ْرنٌ مَحيقُ‬ ‫صعْ َدةً جرداءَ فيها‬
‫ُيقَّلبُ َ‬
‫حقَ هُ الَرّ‪ ،‬أي أحر قه‪ .‬ويو مٌ ما ِح قٌ‪ ،‬أي شد يد الرّ‪ ،‬أي إنّ ه يَ ْمحَ قُ ك ّل ش يء ويُحْرِ قه‪ .‬قال‬
‫ومَ َ‬
‫الصمعيّ‪ :‬يقال جاءنا ف ماحِ ِق الصيف‪ ،‬أي ف شدّة حَرّه‪ .‬قال ساعدة يصف الُمر‪:‬‬
‫حتَ ِدمِ‬
‫ف مُ ْ‬
‫ف ما ِحقٍ من نا ِر الصي ِ‬ ‫ظَّلتْ صَوافِنَ بثالرْزانِ صثا ِدَيةً‬
‫حقَ هُ لغةٌ فيه رديئة‪ .‬وقال أبو عمرو‪ :‬المْحا قُ‪ :‬أن يَهلِك الشيء‬
‫حقَ هُ ال‪ ،‬أي ذهب ببكته؛ وَأمْ َ‬
‫ومَ َ‬
‫ق الللِ‪ .‬وأنشد‪:‬‬
‫كمُحا ِ‬
‫بأظفاره حتّى َأَنسّ وَأمْحَقثا‬ ‫ف عُنوقِهِ‬
‫أبوكَ الذي َيكْوي أُنو َ‬

‫مك‬
‫ك ومُماحِ كٌ‪ .‬والُما َح َكةُ‪ :‬الُل ّجةُ‪ .‬وتَماحَ كَ‬
‫ك يَ ْمحَ كُ‪ ،‬فهو رج ٌل َمحِ ٌ‬
‫الَحْ كُ‪ :‬اللجا جَ‪ .‬وقد َمحَ َ‬
‫الصمان‪.‬‬

‫مل‬
‫وزمانث ماحلٌ‪،‬‬
‫ٌ‬ ‫ْسث الرض مثن الكل‪ .‬يقال‪ :‬بل ٌد ماحِلٌ‪،‬‬ ‫حلُ‪ :‬الَدبثُ‪ ،‬وهثو انقطاع الطثر وُيب ُ‬ ‫الَ ْ‬
‫ح َل البلدُ‬
‫حلَ تْ‪ .‬قال ابن السكيت‪َ :‬أمْ َ‬ ‫ض مُحُولٌ‪ .‬يريدون بالواحد المع‪ .‬وقد َأمْ َ‬
‫ض مَحْلٌ وأر ٌ‬
‫وأر ٌ‬
‫حلٌ‪ .‬وربّما جاء ذلك ف الشعر‪ .‬قال حسّان بن ثابت‪:‬‬ ‫فهو ماحِلٌ‪ ،‬ول يقولوا مُم ِ‬

‫‪67‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫شَمَطا فأصبَ َح كالثغا ِم الُمْحِلِ‬ ‫ي رأسي َتغَيّرَ لثونُثه‬


‫إمّا تَرَ ْ‬
‫حلُ‪ :‬الك ُر والكيثد‪ .‬يقال‪َ :‬محَ َل بثه‪ ،‬إذا سثعى بثه إل السثلطان‪ ،‬فهثو‬ ‫وَأمْحَ َل القومثُ‪ :‬أجدبوا‪ .‬والَ ْ‬
‫ل مُصَدّقا"‪ .‬والُماحََلةُ‪ :‬الماكرة والكايدة‪ .‬وتَ َمحّلَ‪ ،‬أي‬
‫ماح ٌل ومَحولٌ‪ .‬وف الدعاء‪" :‬ول تعله ماح ً‬
‫سبٌ مُتماحل‪ ،‬أي بعيدُ ما بي الطرَفي‪.‬‬ ‫احتال‪ ،‬فهو ُمتَمَحّلٌ‪ .‬ورجلٌ متماحلٌ‪ ،‬إذا كان طويلً‪ .‬و سَبْ َ‬
‫وف الديث‪" :‬أمو ٌر مُتماحلةٌ" أي ِفتَنٌ يطولُ أمرُها‪ .‬وقال أب ذؤيب‪:‬‬
‫غَداَتئِذٍ ذي جَ ْر َد ٍة مُتماحِلِ‬ ‫ث َب ْوشِ ّي َش َفيْنا أُحاحَهُ‬
‫وَأ ْشعَ َ‬
‫فهثو مثن صثفة َأ ْشعَثثَ‪ .‬والَحا ُل والَحاَلةُ‪ :‬الَبكَ َر ُة العظيمةُ التث تسثتقي باث البلُ‪ .‬والَحاَل ُة أيضا‪:‬‬
‫ال َفقَا َرةُ‪ .‬والُ َمحّلُ‪ ،‬بفتح الاء مشدّدا‪ :‬اللبُ الذي ذهبت عنه حلوةُ الَلَب وتغيّر طعمه قليلً‪.‬‬

‫من‬
‫حَنةُ‪ :‬واحدة الِحَ ِن الت يُ ْمَتحَ ُن با النسان من‬
‫حنْ تُ البئر مَحْنا‪ ،‬إذا أخرج تَ ترابا وطينها‪ .‬والِ ْ‬ ‫مَ َ‬
‫ت فلنا‬
‫حنَ هُ عشرين سوطا‪ ،‬أي ضربَه‪ .‬وأتي ُ‬ ‫حَنةُ‪ .‬ومَ َ‬
‫حْنتُ هُ‪ ،‬أي اختبته‪ ،‬والسم الِ ْ‬
‫حنْتُ هُ وا ْمتَ َ‬
‫بلّيةٍ‪ .‬و َم َ‬
‫حنَن شيئا‪ ،‬أي ما أعطان‪.‬‬ ‫فما مَ َ‬

‫ما‬
‫حوّ‪ .‬وامّحَى انفعل منه‪،‬‬ ‫حيّ ومَ ْم ُ‬
‫مَحا لوحه يَمْحو ُه مَحْوا‪ ،‬ويَمْحي هِ َمحْيا‪ ،‬ويَمْحا ُه أيضا‪ ،‬فهو َممْ ِ‬
‫ح َوةُ‪ :‬ريحُ الشمال‪ ،‬لنّها تذهب بالسَحاب‪ ،‬وهي معرفة ل تنصرف ول‬ ‫وا ْمتَحى لغةٌ فيه ضعيفة‪ .‬ومَ ْ‬
‫ح َوةً واحدةً‪ ،‬إذا طبّقها الطر‪ .‬والِمْحاةُ‪ :‬خِرقة يُزال با‬‫تدخلها أل فٌ ولم‪ .‬ويقال‪ :‬تركت الرض مَ ْ‬
‫ا َلِنيّ ونوه‪.‬‬

‫مج‬
‫ْتث الدَلْو‪ ،‬إذا َجذَبثت باث وَنهَ ْزتَهثا حتّىث تتلئ‪ .‬قال الصثمعيّ‪ :‬يقال‬
‫أبثو السثن اللِحيانث‪َ :‬مج ُ‬
‫مَخَجَها‪ ،‬أي جامعها‪.‬‬

‫مخ‬
‫خ ِة عُرقوبٍ"‪ .‬وجع الُخّ‪:‬‬
‫ص منه‪ .‬وف الثل‪" :‬شَرّ ما يُجيئُكَ إل ُم ّ‬
‫خةُ أخ ّ‬ ‫الُخّ‪ :‬الذي ف العظم‪ ،‬والُ ّ‬
‫خةٌ‪ .‬وربّما سّوا الدِماغ مُخّا‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫مِخَ َ‬

‫‪68‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ق الكلبُ السَروقُ‬
‫ول يَسْ ِر ُ‬
‫ول َننْتَقي الُخّ الذي ف الماجِمِ‬
‫نِعالَنثا‬
‫وخال صُ ك ّل شي ٍء مُخّ هُ‪ .‬وقد َأمَخّ العظم‪ :‬جرَى فيه الُخّ‪ .‬وَأمَخّ تِ البلُ‪ :‬سنتْ‪ .‬وف الثل‪" :‬بي‬
‫ختُهُ‪ :‬أخرجت مُخّهُ‪.‬‬‫ت العظم وتَمَخّ ْ‬
‫خ ُ‬
‫خ ِة والعَجْفاءِ"‪ .‬وا ْمتَخَ ْ‬
‫الُ ِم ّ‬

‫مر‬
‫مَخَرَ تْ ال سفينة تَ ْمخَ ُر وتَ ْمخُ ُر مَخْرا ومُخورا‪ ،‬إذا جر تْ تشقّ الاء مع صوت‪ .‬وم نه قوله تعال‪:‬‬
‫ت فيها الاء‪ .‬وبنا تُ‬
‫"وتَرى الفلك مَوا ِخرَ فيه"‪ ،‬يع ن جواري‪ .‬ويقال‪َ :‬مخَرْ تُ الر ضَ‪ ،‬أي أرسل ُ‬
‫واسثتَ ْمخَرْتُ الريحثَ‪ ،‬إذا اسثتقبلتَها بأنفثك‪.‬‬
‫ب يئن ُقبُلَ الصثيف منتصثباتٍ رِقاقا‪ْ .‬‬ ‫مَخْرٍ‪ :‬سثَحاِئ ُ‬
‫خَبَتهُم‪ .‬قال الراجز‪:‬‬
‫ت القومَ‪ :‬انتقيت خيارهم ونُ ْ‬
‫خرْ ُ‬
‫وا ْمتَ َ‬
‫خَب ِة الناسِ الت كان ا ْمتَخَرْ‬
‫من نُ ْ‬
‫خ َرةُ والُخْ َرةُ‪ :‬الشيء الذي تتاره‪ .‬والاخورُ‪ :‬ملسُ الفُسّاقِ‪ .‬واليَمُخورُ‪ :‬الطويلُ‪.‬‬
‫والِ ْ‬

‫مض‬
‫َخيضث‬
‫ُ‬ ‫ضةُ‪ :‬البْريجثُ‪ .‬وال‬
‫خَ‬‫خضُهثُ‪ ،‬ثلث لغاتثٍ‪ .‬والِ ْم َ‬ ‫ُهث وأمْ ِ‬
‫خض ُ‬‫ُهث وأمْ ُ‬
‫خض ُ‬ ‫ْتث اللب َ أمْ َ‬
‫خض ُ‬ ‫مَ َ‬
‫والَمْخو ضُ‪ :‬اللب الذي قد مُخِ ضَ وأخِذَ ُزبْدُ هُ‪ .‬وأمْخَ ضَ اللبُ‪ ،‬أي حان له أن يُ ْمخَ ضَ‪ .‬وتَمَخّ ضَ‬
‫اللبُ وامْتَخَ ضَ‪ ،‬أي تَحرّك‪ .‬وكذلك الولد إذا ترك ف بطن الامل‪ .‬والَخا ضُ‪ :‬وج عُ الولدةِ‪ .‬وقد‬
‫ض مَخاضا‪ .‬وكلّ حاملٍ ضربَ ها الطَلْق فهي ماخِ ضٌ‪ ،‬والمع مُخّ ضٌ‪.‬‬ ‫ت الناق ُة بالك سر تَ ْمخَ ُ‬
‫خضَ ِ‬
‫مَ ِ‬
‫ض نكرةٌ‪ ،‬فإذا‬‫والَخاضُ أيضا‪ :‬الواملُ من النوق‪ ،‬واحدتا خَِل َفةٌ‪ ،‬ول واحد لا من لفظها‪ .‬وابن ما ٍ‬
‫أردت تعريفه أدخلت عليه اللف واللم إل أنه تعريف جنس‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫وَ َجدْنا َنهْشَلً َفضَلَثتْ‬
‫كفَضْ ِل اب ِن الَخاضِ على الفصيلِ‬
‫فُثقَثيْمثا‬
‫خضْ تُ بالدلو‪ ،‬إذا‬
‫ض وبنا تُ لَبو ٍن وبنا تُ آوى‪ .‬قال الفراء‪ :‬مَ َ‬
‫ت مَخا ٍ‬
‫ول يقال ف ال مع إل بنا ُ‬
‫نَزْتُ با ف البئر‪.‬‬

‫‪69‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫مط‬
‫َطث السثهمُ‪ ،‬أي مَرَقثَ‪.‬‬
‫َطث فث القَوس‪ .‬ومَخ َ‬ ‫ُهث مَخْطا‪ ،‬أي نزعثه ومدّه‪ .‬ويقال أمْخ َ‬ ‫خط ُ‬‫َهث يَمْ َ‬
‫مَخَط ُ‬
‫خطَ هُ من أنفه‪ ،‬أي رمى به‪.‬‬ ‫ت ال سهمَ‪ ،‬أي أنفذته‪ .‬والُخا طُ‪ :‬ما ي سيل من النف‪ ،‬وقد مَ َ‬ ‫وأمْخَطْ ُ‬
‫ط وتَ َمخّطَ‪ ،‬أي ا ْسَتنْثَرَ‪ .‬وا ْمتَخَطَ سيفَه‪ ،‬أي اختَ َرطَه‪ .‬وربّما قالوا ا ْمتَخَطَ ما ف يده‪ ،‬أي َن َزعَه‬‫وا ْمتَخَ َ‬
‫واختلَسه‪.‬‬

‫من‬
‫خنُ‪ :‬البكاء‪ .‬والَخْنُ‪ :‬النع من البئر‪.‬‬
‫خنُ‪ :‬الرجلُ الطويل‪ .‬والَ ْ‬
‫الَ ْ‬

‫ما‬
‫ت منه‪ ،‬إذا تبأت من وتَحَرّجت‪.‬‬
‫خْي ُ‬
‫خْيتُ من الشيء وامّ َ‬
‫تَمَ ّ‬

‫مدح‬
‫الَ ْدحُ‪ :‬الثناء السن‪ .‬وقد مَدَحَ ُه وامتدَحه بعنًى‪ .‬وكذلك الِدْ َحةُ‪ ،‬والَديحُ‪ ،‬والمْدو َحةُ‪ .‬وأنشد أبو‬
‫عمرو لب ذؤيب‪:‬‬
‫أحْيا أباكُنّ يا ليلى المثاديحُ‬ ‫لو كان مِدْ َحةُ َح ّي ُمنْشِرا أحدا‬
‫وتَمَدّ حَ الرجل‪ :‬تكلّف أن يدح‪ .‬ورجلٌ مُمَدّ حٌ‪ ،‬أي مدوح جدا‪ .‬وامدَحّ بطنُه‪ :‬لغةٌ ف انْ َدحّ‪ ،‬إذا‬
‫اتّسع‪ .‬وتَ َمدّحَت خواصر الاشية‪ ،‬أي اتّسعت ِشبَعا‪ ،‬مثل تندّحت‪ .‬وقال الراعي يصف فرسا‪:‬‬
‫فلمّا َس َقيْناها العَكيسَ‬
‫صرُها وازدادَ رشْحا وَريدُها‬
‫خَوا ِ‬
‫تَمَثدّحَثتْ‬

‫مدخ‬
‫ت البل‪ :‬تقاعست ف سيها‪ ،‬وبالذال معجمة أيضا‪.‬‬
‫تَمَدّخ ِ‬

‫مدد‬
‫ت الشيء فامتد‪ .‬والا ّدةُ‪ :‬الزيادة التّصلة‪ .‬ومَدّ ال ف عمره‪ .‬ومَدّهُ ف غيّه‪ ،‬أي أمهله و َطوّلَ له‪.‬‬‫مَدَدْ ُ‬
‫والَدّ‪ :‬السيل‪ .‬يقال‪َ :‬م ّد النهرُ‪ ،‬ومَ ّدهُ نرٌ آخر‪ .‬قال العجاج‪:‬‬
‫ت مَ ّدهُ أتّ‬
‫سيلٌ أ ّ‬
‫‪70‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫أرضث قَدْ ُر مَ ّد البصثر‪ ،‬أي مدى البصثر‪ .‬ورج ٌل مَدي ُد‬


‫ٍ‬ ‫ومَ ّد النهار‪ :‬ارتفاعثه‪ .‬ويقال‪ :‬هناك قطعةُ‬
‫ف مُمَدّدٌ‪ ،‬أي مدو ٌد بالطناب‪ ،‬شدد للمبال غة‪ .‬وتَ َمدّ َد الرجلُ‪ ،‬أي‬ ‫القا مة‪ ،‬أي طويثل القامثة‪ .‬وطِرا ٌ‬
‫تطّى‪ .‬والُدّ بالضم‪ :‬مِكيال‪ ،‬وهو رِط ٌل وثُلث عند أهل الجاز‪ ،‬ورطلن عند أهل العراق‪ .‬والصاع‪:‬‬
‫أربعة أمْدادٍ‪ .‬ومُ ّدةٌ من الزمان‪ :‬بُرهة منه‪ .‬والُدّة أيضا‪ :‬اسم ما ا سْتَمْ َددْتَ به من الِدادِ على القلم‪.‬‬
‫ت الشيء‪ .‬والِ ّدةُ بالكسر‪ :‬ما يتمع ف الرح من القيح‪.‬‬ ‫والَ ّدةُ‪ ،‬بالفتح‪ :‬الرّة الواحدة من قولك مَدَدْ ُ‬
‫والِدادُ‪ :‬الِنقْ سُ‪ .‬تقول م نه‪ :‬مَ َددْ تُ الدَواة وأمْدَدْت ا أيضا‪ .‬وأمْدَدْ تُ الر جل‪ ،‬إذا أعطيتَه مَ ّدةً بقلم‪.‬‬
‫ش بِمَ َددٍ‪ .‬وال ستِمدادُ‪ :‬طلب الَدَدِ‪ .‬قال أ بو ز يد‪ :‬مَ َددْ نا القو مَ‪ ،‬أي صرنا مَدَدا ل م‪.‬‬
‫ت الي َ‬ ‫وأمْدَدْ ُ‬
‫وأمدَدْناهم بغينا‪ .‬وأمْدَدْناهُ ْم بفاكهة‪ .‬وأمَدّ الر حُ‪ :‬صارت فيه مِ ّدةٌ‪ .‬وأمَ ّد العَرْفَ جُ‪ ،‬إذا جرى الاء‬
‫ت البل وأمْدَدْتا بعنًى‪ ،‬وهو أن َتنْثُرَ لا على الاء شيئا من الدقيق ونوه فتسقيها‪.‬‬ ‫ف عوده‪ .‬ومَ َددْ ُ‬
‫والسم الَديد‪ .‬وماءٌ إمِدّانٌ‪ :‬شديد اللوحة‪.‬‬

‫مدر‬
‫رماحث كانثت تركّبث فيهثا القرون‬
‫ٌ‬ ‫الَدَرَة‪ :‬واحد ُة الَدَرِ‪ .‬والعرب تسثمّي القريثة َمدَ َرةً‪ .‬والَدْ ِرّيةُ‪:‬‬
‫الحدّدة مكان السنّة‪ .‬قال لبيد يصف البقرة والكلب‪:‬‬
‫كالسَ ْم َه ِرّيةِ حَدّها وتَمامُها‬ ‫ت لا مَدْ ِرّيةٌ‬
‫حقْ َن واعَْتكَرَ ْ‬
‫فلَ ِ‬
‫ت الوضَ أمْدُرُهُ‪ ،‬أي أصلحته بالَدَرِ‪ .‬والَمْدَ َرةُ بالفتح‪ :‬الوضع الذي يأخذ منه‬‫يعن القرون‪ .‬ومَدَرْ ُ‬
‫الَدَرُ‪ ،‬فتُمْدَرُ به الياض‪ ،‬أي تُ سَدّ خَصاصُ ما بي حجارتا‪ .‬ورج ٌل أمْدَرُ بيّن الَدَرِ‪ ،‬إذا كان منتفخ‬
‫الْنبَي‪ .‬والمْدَرُ من الضباع‪ :‬الذي ف جسده ُلمَعٌ من سَ ْلحِهِ‪ .‬ويقال َل ْونٌ له‪.‬‬

‫مدش‬
‫ش مَدَشا‪ .‬وامرأةٌ مَدْشاءُ اليد‪.‬‬
‫الُ ْدشُ‪ :‬رَخاوةُ عصَب اليد وقلّة لمها‪ .‬ورج ٌل أمْ َدشُ اليد‪ .‬وقد مَ ِد َ‬

‫مدل‬
‫الِدْلُ‪ :‬الرج ُل الَفيّ الشخصِ‪ ،‬القلي ُل اللحمِ بالدال والذال جيعا‪ .‬وتَمَدّ َل بالنديل‪ :‬لغة ف َتنَدّلَ‪.‬‬

‫‪71‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫مدن‬
‫مَدَ نَ بالكان‪ :‬أقام به‪ .‬ومنه سّيت الَديَنةُ‪ ،‬وهي فَعيَلةٌ‪ ،‬وتمع على مَدائِ َن بالمز‪ ،‬وتمع أيضا على‬
‫مُدْ ٍن ومُدُنٍ‪ .‬وفلن مَدّنَ الَدائِنَ‪ ،‬كما يقال‪ :‬مَصّ َر المْصارَ‪ .‬وإذا نسبت إل مَديَنةِ الرسول صلى ال‬
‫عليه وسلم قلت مَ َدنّ‪ ،‬وإل مدينة النصور مَدينّ‪ ،‬وإل مَدائِ نِ كسرى مَداِئِنيّ‪ ،‬للفرق بي النَسب‪،‬‬
‫لئّل يتلط‪.‬‬

‫مده‬
‫التَ َم ّدهُ‪ :‬التَمَدّحُ‪ .‬والا ِدهُ‪ :‬الادِحُ‪ ،‬والمع الُ ّدهُ‪.‬‬

‫مدى‬
‫الَدى‪ :‬الغا ية‪ .‬يقال‪ :‬قط عة أر ضٍ قدر مَدى الب صر‪ ،‬وقدر مَ ّد الب صر أيضا‪ .‬والَدِيّ‪ :‬الوض الذي‬
‫ْياتث ومُدًى‪.‬‬
‫ليثس له نصثائبُ‪ .‬والمثع أمْ ِدَيةٌ‪ .‬والُ ْدَيةُ بالضثم‪ :‬الشَفرة‪ ،‬وقثد تكسثر‪ ،‬والمثع مُد ٌ‬
‫والُدْيُ‪ :‬القفي ُز الشاميّ‪ ،‬وهو غي الُدّ‪.‬‬

‫مذح‬
‫ح بيّنُ الَ َذحِ‪ ،‬وقد مَذِحَ‪ ،‬للذي تصطكّ َفخِذاه إذا مشى‪.‬‬
‫يقال‪ :‬رجل أمْ َذ ُ‬

‫مذر‬
‫َتث‬
‫إتباعث له‪ .‬ومَذِر ِ‬
‫ٌ‬ ‫يقال‪ :‬تفرقثت إبله شَذَ َر َمذَرَ‪ ،‬وشِذَ َر مِذَرَ‪ ،‬إذا تفرّقثت فث كلّ وجثه‪ .‬ومَذَ َر‬
‫ت َمعِ َدتُ هُ‪ ،‬أي فسدت‪ .‬والمْ َذرُ‪ :‬الذي يُكثِر الختلف‬ ‫البيضة‪ :‬فسدت‪ .‬وأمْ َذ َرتْها الدجاجةُ‪ .‬ومَذِرَ ْ‬
‫ث النفس‪ .‬يقال‪ :‬رأيت بيض ًة مَذِ َرةً فَ َمذَرَتْ لذلك نفسي‪ ،‬أي َخبَُثتْ‪.‬‬ ‫إل اللء‪ .‬والتَمَذّرُ‪ :‬خُب ُ‬

‫مذع‬
‫الكسائي‪ :‬مَ َذعَ ل الب‪ ،‬إذا حدّثك ببعضه وكتَم البعض‪ .‬قال‪ :‬والَذّاعُ الذي ل يكتم السر‪ ،‬ويقال‬
‫الكذّاب‪ .‬ومَ َذعَ ببوله‪ ،‬أي رمى به‪.‬‬

‫‪72‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫مذق‬
‫ق ومَذيقٌ‪ .‬ومنه قولم‪ :‬فلن يَ ْمذُقُ الودّ‪ ،‬إذا‬
‫الَذيقُ‪ :‬اللب المزوج بالاء‪ .‬وقد مَذَ ْقتُ اللبَ فهو مذو ٌ‬
‫ق غي ملص‪.‬‬ ‫خلِصه‪ ،‬فهو مَذّاقٌ‪ ،‬ومُما ِذ ٌ‬
‫ل يُ ْ‬

‫مذقر‬
‫ب امْذِقْرارا‪ ،‬إذا تقطّع وصار اللب ناحية والاء ناحية‪.‬‬
‫الُ ْمذَقِرّ‪ :‬اللب التقطع‪ .‬يقال‪ :‬امْذََقرّ الرائ ُ‬

‫مذل‬
‫رج ٌل مِذْلٌ‪ ،‬أي صغي الّثةِ‪ ،‬مثل ِمدْلٍ‪ .‬والِذْلُ‪ :‬البا ِذ ُل لا عنده من مال أو سِرّ‪ ،‬وكذلك إذا ل يقدر‬
‫على ضبط نفسه‪ .‬قال السود ابن َي ْعفُر‪:‬‬
‫مَذِلً بال لَثيّنثا أجثيادي‬ ‫ولقد أروحُ إل التِجا ِر مُ َر ّجلً‬
‫جرْ تُ حتّ ى أفشيتُه‪ .‬وكذلك الَ َذ ُل‬‫يقال‪ :‬مَذَلْ تُ بِ سِرّي‪ ،‬أمْذُلُ بال ضم‪َ ،‬مذْلً‪ ،‬أي َقِلقْ تُ به وضَ ِ‬
‫بالتحريك‪ .‬وقد مَذِلَ تُ بسرّي بالكسر‪ .‬ومَذِلْ تُ من كلمه‪ :‬قلق تُ‪ .‬ومَذِلَ تْ رِجلي أيضا مَذَلً‪ ،‬أي‬
‫خَ ِدرَتْ‪ .‬وأنشد أبو زيد‪:‬‬
‫بدعواكِ من مَذِ ٍل با فيهثونُ‬ ‫وإن مَذَِلتْ رجْلي َد َع ْوتُك أ ْشتَفي‬
‫والمْذِللُ‪ :‬السثترخاءُ والفتورُ‪ .‬والَذَل مثله‪ .‬والَذيلُ‪ :‬الريثض الذي ل َيتَقا ّر وهثو ضعيفثٌ‪ .‬قال‬
‫الراعي‪:‬‬
‫أقذًى بعينِكَ أم أردتَ رحيل‬ ‫ك بالفِراشِ مَثذيل‬
‫ما بالُ دَفّ َ‬

‫مذى‬
‫ي بالت سكي‪ :‬ما يرج ع ند اللع بة والتقب يل؛ وف يه الوضوء‪ .‬تقول م نه‪ :‬مَذى الر جل بالف تح‪،‬‬ ‫الَذْ ُ‬
‫وأمْذى باللف مثله‪ .‬يقال‪ :‬كلّ ذكثر يَمْذي وكلّ أنثثى َتقْذي‪ .‬والِذاءُ‪ :‬الُماذاةُ‪ .‬وفث الديثث‪:‬‬
‫"الغَية من اليان‪ ،‬والِذاءُ من النفاق"‪ ،‬قال أبو عبيد‪ :‬هو أن يمع الرجل بي رجال ونساء يلّيهم‬
‫يُماذي بعضهم بعضا‪ .‬وقال الموي‪ :‬الَذِيّ‪ ،‬والوَدِيّ‪ ،‬والَنّ مشدّداتٌ‪ .‬وأمْ َذيْتُ فرسي‪ ،‬إذا أرسلتَها‬
‫فث الرعثى‪ .‬وربّمثا قالوا‪َ :‬م َذيْتُهثُ‪ .‬والاذِيّ‪ :‬العسثل البيثض‪ .‬والا ِذّي ُة مثن الدروع‪ :‬البيضاءُ‪ .‬وقال‬
‫الصمعي‪ :‬الا ِذّيةُ السَهلة اللينة‪ .‬وتسمّى المر ما ِذّي ًة لسهولتها ف الَلْق‪.‬‬

‫‪73‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫مرأ‬
‫مَ ُرؤَ الطَعامُ يَ ْم ُر ُؤ مَراءةً‪ :‬صار مَريئا‪ ،‬وكذلك َمرِئَ الطعامُ‪ .‬قال الخفش‪ :‬هو كما تقول َفقُهَ وَفقِهَ‪،‬‬
‫َعامث يَمْ َرُأ مَرَاءةً‪ ،‬قال‪ :‬وقال بعضهثم‪ :‬أمْ َرأَنث الطعام‪.‬‬
‫يَكسثِرون القاف ويضموناث‪ .‬قال‪ :‬ومَ َرأَنث الط ُ‬
‫وقال الفراء‪ :‬يقال َهَنأَن الطَعا ُم ومَ َرأَن‪ ،‬إذا أتْبَعوها َهنَأن قالوها بغي ألفٍ وإذا أفْرَدوها قالوا أمْ َرأَن‪.‬‬
‫وهو طعامٌ مُ ْمرِئٌ‪ .‬ومَ ِرئْتُ الطَعامَ‪ :‬اسْتَ ْمرَأتُهُ‪ .‬والُرو َءةُ‪ :‬النسانية‪ ،‬ولك أن تشدّدَ‪ .‬قال أبو زيد‪َ :‬م ُرؤَ‬
‫ف الروءةَ‪ .‬ابن السكيت‪ :‬فلن َيتَمَ ّرُأ بنا‪،‬‬ ‫الرجلُ‪ :‬صار ذا مُروءةٍ فهو مَرِيءٌ على فَعيلٍ‪ .‬وتَ َم ّرأَ‪ :‬تَكَلّ َ‬
‫أي يطلب الروء ٍة ِبنَقْصثِنا وعَيْبنثا‪ ،‬قال‪ :‬وتقول هثو مَرِيثء الَزو ِر والشاةِ‪ ،‬للمتّصثِل بالُلقوم الذي‬
‫يري ف يه الطعا مُ والشرا بُ؛ وال مع مُ ُرؤٌ‪ .‬والَرْءُ‪ :‬الرجلُ‪ ،‬يقال‪ :‬هذا مَرْءٌ صالٌ ومررت برءٍ صالٍ‬
‫ورأ يت مَرْءًا صالا‪ ،‬و ضم ال يم ل غة‪ ،‬وه ا مَرْآ نِ صالان‪ ،‬ول يُجْ َم عُ على لف ظه‪ .‬وبعض هم يقول‪:‬‬
‫هذه مرأةٌ صال ٌة ومَ َرةٌ أيضا بترك المزة وبتحر يك الراء بركت ها‪ .‬فإن جئت بألف الوَ صل كان ف يه‬
‫ْحث الراء على كثل حال حكاهثا الفرّاء‪ ،‬وضمّهثا على كثل حال‪ ،‬تقول‪ :‬هذا امْ َرأٌ‬ ‫ثلث لغاتثٍ‪َ :‬فت ُ‬
‫ورأيت امْ َرأً ومررت بامْ َرإٍ‪ .‬وتقول‪ :‬هذا امْ ُرؤٌ ورأيت امْ ُرؤًا ومررت بامْ ُرؤٍ‪ .‬وتقول هذا امْ ُرؤٌ ورأيت‬
‫ئ ُمعْربا من مكان ي‪ ،‬ول ج عَ له من لف ظه‪ .‬وهذه امْرَأ ٌة مفتو حة الراء على كل‬ ‫ام َرأً ومررت بامْرِ ٍ‬
‫صغّرْتَ أ سْقَطتَ ألف الوَصل فقلت مُرَي ٌء ومُ َرْيَئةٌ‪ .‬وربّما سّوا الذئ بَ امْ َرأً‪ .‬وذكر يونس‬ ‫حال‪ .‬فإن َ‬
‫أن قول الشاعر‪:‬‬
‫َفتُخْ ِط ُئ فيها َم ّرةً وتُثصثيبُ‬ ‫وأنت امْ ُر ٌؤ َتعْدو على كُ ّل غِ ّرةٍ‬
‫ئ مَرَئيّ بفتح الراء‪.‬‬
‫يعن به الذئب‪ .‬وقالت امرأةٌ من العرب‪ :‬أنا امْ ُرؤٌ ل أخْبُ السِرّ‪ .‬والنسبةُ إل ام ِر ٍ‬

‫مرت‬
‫ت بيّ ن الُرو تة‪ .‬ور جل مَرْ تُ الاج بِ‪ ،‬إذا ل ي كن على‬
‫الَرْ تُ‪ :‬مفازٌة ل نبا تَ في ها‪ .‬ومكان مَرْ ٌ‬
‫حاجبه َشعَر‪.‬‬

‫مرث‬
‫مَرَ ثَ التمرَ بيده يَمْ ِرثُ ُه مَرْثا‪ ،‬لغة ف مرسه‪ ،‬إذا ماثَ هُ ودافَ هُ‪ .‬وربّما قيل َمرَدَ هُ‪ .‬ورجل ِممْرَ ثٌ‪ ،‬أي‬
‫ث الصبّ إصبعَه‪ ،‬إذا لكَها‪ .‬قال عَبدة بن الطبيب‪:‬‬ ‫صبور على الِصام‪ ،‬والمع مَمارِثُ‪ .‬ومَرَ َ‬
‫ث َو ْدعََتيْ ِه مُرْضَع‬
‫ف ا َلهْ ِد يَمْرُ ُ‬ ‫َفرَ َج ْعُتهُ ْم َشتّى كأنّ‬

‫‪74‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫عَثمثي َدهُثم‬

‫مرج‬
‫ت الدابة أمْرُجُها بالضم مَرْجا‪ ،‬إذا أرسلتها ترعى‪.‬‬ ‫الَ ْر جُ‪ :‬الوضع الذي ترعى فيه الدوا بّ‪ .‬و َمرَجْ ُ‬
‫ث يَلتَقِيانثثِ"‪ .‬أي َخلّهاثث ل يلتبثثس أحدهاثث بالخثثر‪.‬‬ ‫حرَينث ِ‬‫ث البَ ْ‬
‫وقوله تعال‪َ " :‬مرَجث َ‬
‫ج بالتحريك‪ :‬مصدر‬ ‫قال الخفش‪ :‬ويقول قوم‪ :‬أمْرَج البَحْرين مثل مَرَ جَ‪َ ،‬فعَ َل وأ ْفعَلَ بعنًى‪ .‬والَ َر ُ‬
‫ت الناس أيضا‪ :‬فَ سَدَتْ‪.‬‬
‫ت أمانا ُ‬‫ج الاتَ مُ ف إصبعي بالكسر‪ ،‬أي قَلِ قَ‪ ،‬مثل جرِج‪ .‬ومَرْجَ ْ‬ ‫قولك مَرِ َ‬
‫ومَرِجَ الدين والمرُ‪ :‬اختلط واضطرب‪ .‬قال أبو دُؤاد‪:‬‬
‫ف الا ِركِ مَحْبو َك الكَتَدْ‬
‫مُشْرِ َ‬ ‫مَ ِرجَ الدينُ فَثأعْثدَدْتُ لثه‬
‫سكّنُ الَ ْر جُ لجل الَرْج ازدواجا للكلم‪ .‬وأمر مَري جٌ‪ ،‬أي متلط‪.‬‬ ‫ومنه الَرْ جُ والَ ْر جُ‪ .‬يقال‪ :‬إنا يُ َ‬
‫ت وَلَدَها بعد ما يصي غِرْسا ودَما‪ .‬وما ِر جٌ من نار‪ :‬نارٌ ل دُخان لا ُخلِ قَ منها‬
‫ت الناقةُ‪ :‬ألقَ ْ‬‫وأمْرَجَ ِ‬
‫الانّ‪ .‬والَرْجان‪ :‬صغار اللؤلؤ‪.‬‬

‫مرجل‬
‫ب من ثياب ال َو ْشيِ‪ .‬قال العجاج‪:‬‬
‫الُ َمرْجَلُ‪ :‬ضر ٌ‬
‫شيَ ِة الُمَرْ َجلِ‬
‫شَيةٍ كَ ِ‬
‫بِ ِ‬
‫قال سيبويه‪ :‬مُراجِلُ ميمها من نفس الرف‪ ،‬وهي ثياب ال َوشْيِ‪.‬‬

‫مرح‬
‫ح ومِرّي حٌ بالتشد يد‪ ،‬وأمْرَحَ ُه غيه‪،‬‬
‫الَ َر حُ‪ :‬شدة الفرح‪ ،‬والنشاط‪ .‬و قد مَرِ حَ بالك سر‪ ،‬ف هو مَ ِر ٌ‬
‫ت عينه أيضا مَرَحانا‪ :‬فسدت وهاجت‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬ ‫والسم الِراحُ‪ .‬ومرِ َح ْ‬
‫وما حا َجةُ الخرى إل الَرَحان‬ ‫ت به‬
‫كأنّ قذًى ف العيِ قد َمرِ َح ْ‬
‫س مَرو حٌ‪ ،‬كأن ب ا مَرحا من ح سن‬
‫ح ومَرو حٌ‪ ،‬أي نشي طٌ‪ .‬و قد أمْرَح ُه الكلُ‪ .‬وقو ٌ‬
‫س مِمْرا ٌ‬
‫وفر ٌ‬
‫إرسالا السهمَ‪ .‬وقال الصمعي‪ :‬ف قول أب ذؤيب‪:‬‬
‫شآ ِمَيةٌ إذا جُِلَيتْ مَروحُ‬ ‫صفّاٌة عُقثارٌ‬
‫ص ّف َقةٌ ُم َ‬
‫ُم َ‬

‫‪75‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫أي لا مِراحٌ ف الرأس وسورةٌ‪ ،‬يَمْ َرحُ من يشربا‪ .‬وعيٌ مِمْراحٌ‪ :‬غزيرة الدمع‪ .‬و َمرّحْتُ القِربةَ‪ :‬أي‬
‫سَرّبتها‪ ،‬وهو أن تلها ما ٌء لتنسدّ عيو ُن الَرْزِ‪ .‬ويقال للرامي إذا أصاب‪َ :‬مرْحَى! وهو تعجّبٌ‪ .‬وإذا‬
‫أخطأ‪ :‬بَرْحى‪.‬‬

‫مرخ‬
‫خ والعَفار" والعَفارُ‪ :‬الزند‬
‫الَ ْر خُ‪ :‬شجرٌ سري ُع الوَرْ يِ‪ .‬وف الثل‪" :‬ف ك ّل شج ٍر نار‪ ،‬واستمجد الَرْ ُ‬
‫وهو العلى‪ ،‬والَرْخُ‪ :‬ال َزنْ َد ُة وهي السفل‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫وضُ ّن بقِدْرٍ فلم تُثعْثقَثبِ‬ ‫إذا الَرْخُ ل يورِ تت العَفار‬
‫ومَرَخْ تُ ج سدي بالد هن مَرْخا‪ ،‬ومَرّ ْختُ هُ تَمْريا‪ .‬وأمْرَخْ تُ العجيَ‪ ،‬إذا أكثرت ماءه حتّ ى رَقّ‪.‬‬
‫والِرّيخُ‪ :‬سه ٌم طويلٌ له أربع قُ َذ ٌذ ُيغْلى به‪ .‬قال الشماخ‪:‬‬
‫كما سَطَ َع الِرّي ُخ شَمّ َرهُ الغال‬ ‫صبْ ُح ساطِثعٌ‬
‫أرِ ْقتُ له القَ ْو َم وال ُ‬
‫أي أرسله‪ .‬والِرّيخُ‪ :‬ن ٌم من الُنّس‪.‬‬

‫مرد‬
‫س أمْرَدُ‪:‬‬
‫ت فيها‪ .‬وغُصن أمْ َردُ‪ :‬ل ورق عليه‪ .‬وفر ٌ‬ ‫الَ ْردُ‪ :‬ثر الراك الغضّ منه‪ .‬ورملة مَرْداءُ‪ :‬ل نب َ‬
‫ل ش عر على ُثنّتِ هِ‪ .‬وغل ٌم أمْرَدُ بيّ نُ الَرَد بالتحر يك‪ ،‬ول يقال جار ية مرْداء‪ .‬قال ال صمعي‪ :‬يقال‬
‫تَمَرّ َد فل نٌ زمانا ث خرج وجهه‪ ،‬وذلك أن َيبْقى أمْ َر َد حينا‪ .‬وتَمري ُد البناء‪ :‬تليسه‪ .‬وتَمري ُد الغصن‬
‫تريده من الورق‪ .‬ومَرَ َد ال بز يَ ْمرُدُ ُه مَرْدا‪ ،‬أي ماثَ هُ حتّ ى يل ي‪ .‬والَريدُ‪ :‬الت مر يُن قع ف الل ب حتّ ى‬
‫ي أمّه َمرْدا‪ .‬والُرو ُد على الشيء‪ :‬الُرونُ عليه‪ .‬والارِدٌ‪ :‬العات‪ .‬وقد َمرُ َد الرجل‬ ‫يلي‪ .‬ومَرَ َد الصب ثد َ‬
‫بالضم مَرا َدةً‪ ،‬فهو ما ِر ٌد ومَريدٌ‪ .‬والِرّيدُ‪ :‬الشديد الَرادَة‪ .‬والَرادُ‪ ،‬بالفتح‪ :‬العُنق‪.‬‬

‫مرر‬
‫الَرارَة‪ :‬ضد اللوة‪ .‬والَرا َرةُ الت فيها الِ ّرةُ‪ .‬وشيءٌ مرّ‪ ،‬والمع أمْرارٌ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫يرى بيَبيس ال َدوّ أمْثرارَ‬ ‫رَعى ال َر ْوضَ ف ال َوسْميّ حتّى‬
‫عَثلْثقَثم‬ ‫كأنا‬
‫فلنث الُرّتانثِ‪ ،‬أي الل ُء والشيحثُ‪ .‬وهذا أمَ ّر مثن كذا‪ .‬قالت امرأة مثن العرب‪:‬‬ ‫ْيث بنث ٍ‬ ‫ويقال‪ِ :‬رع ُ‬
‫صثُغراها ُمرّاهثا‪ .‬والمَرّانثِ‪ :‬الفقثر والَرَم‪ .‬والارور ُة والُ َريْراءُ‪ :‬حَبّ مُرّ يتلط بالبُرّ‪ .‬والُرّيّ‪ :‬الذي‬

‫‪76‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ُيؤْتَدَمُ به‪ ،‬كأنّه منسوب إل الَرا َرةِ‪ .‬والعامّة تففه‪ .‬وأبو مُرّة‪ :‬كنية إبليس‪ .‬والُرارُ‪ ،‬بضم اليم‪ :‬شج ٌر‬
‫مُرّ‪ ،‬إذا أكلت م نه ال بل قل صَت ع نه مَشافِرُ ها‪ ،‬الواحدة مُرارةٌ‪ .‬والَرّ بالف تح‪ :‬البلُ‪ .‬والَرّة‪ :‬واحدة‬
‫الَ ّر والِرارِ‪ .‬قال ذو الرمّة‪:‬‬
‫ح تَثرِبُ‬
‫مَرّا شَما ٌل ومَرّا بار ٌ‬ ‫خ ّونَها‬
‫ل ب ْل هو الشوقُ من دا ٍر تَ َ‬
‫يقال‪ :‬فل ٌن ي صنع ذلك ال مر ذا تَ الِرارِ‪ ،‬أي ي صنعه مِرارا ويد عه مِرارا‪ .‬والِ ّرةُ‪ :‬إحدى الطبائع‬
‫الربع‪ .‬والِ ّرةُ‪ :‬القوّة وشدةُ العَقل أيضا‪ .‬ورج ٌل مَريرٌ‪ ،‬أي قويّ ذو مِ ّرةٍ‪ .‬والَمْرورُ‪ :‬الذي غلبت عليه‬
‫الِ ّرةُ‪ .‬والَري ُر والَري َرةُ‪ :‬العزيةُ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫إذا الخْ َطبُ الداعي على ال َدوْحِ‬ ‫ول أْنثَثنثي مثن طَثيْ َرةٍ‬
‫صرَصَرا‬ ‫َ‬ ‫عثن مَثري َرةٍ‬
‫ف وطال واشتدّ َفتْلُه‪ ،‬والمع الرائِرُ‪ .‬والمَرّ‪ :‬الصاري ُن يتمع فيها الفَرْثُ‪.‬‬
‫والَريرُ من البال‪ :‬ما لَطُ َ‬
‫قال الشاعر‪:‬‬
‫ق العِظامِ‬
‫ول ُتهْ ِدنّ َمعْرو َ‬ ‫فل ُتهْدي المَ ّر وما يَليهِ‬
‫أ بو ز يد‪ :‬لقي تُ م نه المَرّي نَ بنون ال مع‪ ،‬و هي الدوا هي‪ .‬ومَرّ عل يه و به يَ ُم ّر مَرّا ومُرورا‪ :‬ذهَب‪.‬‬
‫اسثمَ ّر مَريرُهثُ‪ ،‬أي اسثتحكم عزْمُه‪ .‬وقولمث‪َ :‬لَتجِدَنّ فلنا ألْوى بَعيدَ‬
‫واسثمَ ّر مثله‪ .‬ويقال أيضا‪ْ :‬تَ‬‫ْتَ‬
‫ي ف الصومة ل يسأم الِراسَ‪ .‬وأنشد أبو عبيدة‪:‬‬ ‫ستَمَرّ‪ ،‬أي أنه قو ّ‬‫الُ ْ‬
‫وَ َج ْدتَن ألْوى بعي َد الُسْتَ َمرّ‬
‫أ ْحمِلُ ما ُحمّ ْلتُ من خ ٍي وشَرّ‬
‫والَ َمرّ‪ :‬موض ُع الُرورِ‪ ،‬والصدر‪ .‬وأمَ ّر الشيء‪ ،‬أي صار ُمرّا‪ ،‬وكذلك َم ّر الشيء يَ َم ّر بالفتح مَرا َرةً‪،‬‬
‫ف هو ُمرّ‪ .‬وأمَرّ هُ غيه ومَرّرَ هُ‪ .‬وأمْرَرْ تُ البلَ ف هو مُمَرّ‪ ،‬إذا فتلْ ته فتلً شديدا‪ .‬وم نه قول م‪ :‬ما زال‬
‫ّهث أيضا‪ ،‬أي يعالهث ويلتوي عليثه ليصثرعَه‪ .‬وفلن أمَ ّر َعقْدا مثن فلن‪ ،‬أي‬ ‫فلن يُ ِم ّر فلنا ويَمار ُ‬
‫أحكم أمْرا منه وأوف ِذ ّمةً‪ .‬وقولم‪ :‬ما أمَ ّر فل ٌن وما أحلى‪ ،‬أي ما قال مُرّا ول حلوا‪ .‬والُرّانُ‪ :‬شجرُ‬
‫الرِماحِ‪.‬‬

‫‪77‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫مرز‬
‫مَرَزَ ُه يَمْ ُرزُ هُ َمرْزا‪ ،‬أي قر صه بأطراف أ صابعه قر صا رفيقا ل يس بالظا فر‪ .‬وإذا أو جع الَ ْرزُ ف هو‬
‫ض فلن‪،‬‬ ‫ت عِر َ‬ ‫حينئذٍ قر صٌ‪ .‬يقال‪ :‬امْ ُرزْ ل من هذا العج ي مَ ْر َزةً‪ ،‬أي اق طع ل منه قطعة‪ .‬وا ْمتَرَزْ ُ‬
‫أي نِ ْلتُ منه‪.‬‬

‫مرس‬
‫ت الَبكْ َرةُ‬
‫س أمْرا سٌ‪ .‬والَرَ سُ أيضا‪ :‬م صدر قولك َمرِ َس ِ‬ ‫الَرَ سَة‪ :‬البلُ‪ ،‬وال مع َمرَ سٌ‪ ،‬وج ع الَرَ ِ‬
‫س مَرَ سا؛ و هي بكر ٌة مَرو سٌ‪ ،‬إذا كان ينشَب حبلُ ها بين ها وب ي ال َق ْعوِ‪ .‬ويقال أيضا‪:‬‬ ‫بالك سر تَ ْمرَ ُ‬
‫َسثهُ‪.‬‬
‫ِسث البلُ‪ ،‬إذا وقثع فث أحثد جانثب الَبكَ َرةِ‪ ،‬يَمْرَسُث مَرَسثا‪ .‬فإذا أعدتثه إل مراه قلت‪ً :‬أمْر ْتُ‬ ‫مَر َ‬
‫وكذلك إذا أنشبتَه بي البكرة وال َق ْعوِ قلت‪َ :‬أمْ َر ْستُهُ‪ .‬وهو من الضداد‪ .‬قال الكميت‪:‬‬
‫حِبالُكُمُ الت ل تُ ْمرِسونا‬ ‫ستأتيكُمْ ُبتْرَعةٍ ذُعافثا‬
‫س واحد‪ ،‬وذلك إذا استوت أخلقهم‪.‬‬ ‫أي ل تنشِبونا ف البكرة وال َق ْعوِ‪ .‬ويقال للقوم‪ :‬هم على مَرِ ٍ‬
‫ت التم َر وغيَه ف الاء‪،‬‬
‫والِرا سُ‪ :‬الُمارسة والعالة‪ .‬ورج ٌل مَرِ سٌ‪ :‬شديد العلج بيّن الَرَ سِ‪ .‬ومَرَ ْس ُ‬
‫س الصبّ إصبعَهُ يَ ْمرُ سُهُ‪ :‬لغةٌ ف مَ َرثَ هُ أو َلثَغَه‪ .‬ومَرَ ْستُ يدي بالنديل‪،‬‬
‫إذا أنقعته ومَ َرْثتَه بيدك‪ .‬ومَرَ َ‬
‫ت الل سنُ ف ال صومات‪ ،‬أي‬ ‫أي م سحت‪ .‬وتَمَرّ سَ به وا ْمتَرَ سَ به‪ ،‬أي احتكّ به‪ .‬يقال‪ :‬ا ْمتَرَ سَ ِ‬
‫ل ّجتْ‪ .‬قال يعقوب‪ :‬الا َرسْتانُ‪ ،‬بفتح الراء‪ :‬دارُ الرضى وهو معرب‪.‬‬

‫مرش‬
‫الرش كالدش‪ .‬قال ا بن ال سكيت‪ :‬أ صابه مَرْ شٌ‪ .‬و هي الُرو شُ‪ ،‬والدو شُ‪ ،‬والروش‪ .‬والَرْ شُ‬
‫أيضا‪ :‬الرض ال ت مَرَ شَ الطرُ وجه ها‪ .‬يقال‪ :‬انتهي نا إل مَرْ شٍ إل ا َلمْرا شِ‪ .‬وال ْمتِرا شُ‪ :‬النتزا عُ‪.‬‬
‫يقال‪ :‬ا ْمتَ َر ْشتُ الشيءَ من يده‪ ،‬أي انتزعته‪.‬‬

‫مرض‬
‫ض فلن وأَمْرَضَ هُ ال‪ .‬قال يعقوب‪ :‬يقال‪َ :‬أمْرَ ضَ الرجلُ‪ ،‬إذا وقع ف ماله‬ ‫سقْمُ‪ .‬وقد مَرِ َ‬
‫الَرَ ضُ‪ :‬ال ُ‬
‫ضتُ ُه تَمْريضا‪ ،‬إذا قمت عليه ف َمرَضِ هِ‪ .‬والتمري ضُ ف المر‪:‬‬
‫العا َهةُ‪ .‬والِمْرا ضُ‪ :‬الرج ُل السقامُ‪ .‬ومَرّ ْ‬
‫ضةٌ‪ :‬فيها فتورٌ‪ .‬وأمْرَ ضَ‬
‫س مَري َ‬
‫التضجي عُ فيه‪ .‬والتَمارُ ضُ‪ :‬أن يُري من نفسه الَرَ ضَ وليس به‪ .‬وش ٌ‬
‫الرجلُ‪ ،‬أي قارب الصابة ف الرأي‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬

‫‪78‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫إذا ما ظَنّ َأمْ َرضَ أو أصابا‬ ‫شيْبِ َح ْزمٌ‬


‫وَلكِنْ تت ذاكَ ال َ‬

‫مرط‬
‫شعَر يَ ْم ُرطُهُ‪َ :‬نَتفَه‪ .‬وأمْرَطَ الشعرُ‪ ،‬أي حان له أن يُمْرَطَ‪ .‬والِرْطُ بالكسر‪ :‬واحد الروطِ‪ ،‬وهي‬
‫مَرَطَ ال َ‬
‫أكسيةٌ من صوف أو َخزّ كان يؤتزر با‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫وف الِ ْرطِ َلفّاوانِ رِدُْفهُما َعبْلُ‬ ‫تَساهَ َم َثوْباها ففي الث ِد ْرعِ رَأدة‬
‫ط بيّن الَرَ طِ‪ ،‬وهو الذي قد خفّ‬ ‫قوله‪ :‬تساه َم أي تقارع‪ .‬وتَمَرّ طَ شعره‪ ،‬أي تَحاتّ‪ .‬ورج ُل أمْرَ ُ‬
‫عارِضاه من الشعَر‪ .‬وا َلمْرَ طُ من ال سهام‪ :‬ال ت قد سقطتْ ُقذَذُ هُ‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬سه ٌم مُرُ طٌ‪ ،‬إذا ل‬
‫تكن له ُقذَذٌ‪ .‬وسهامٌ مِرا طٌ‪ ،‬مثل ُسُلبٍ و سِلبٍ‪ .‬قال أبو عمرو‪ :‬الَمْ َر طُ‪ :‬الل صّ‪ .‬والَرَطى‪ :‬ضر بٌ‬
‫من العَ ْدوِ‪ .‬قال الصمعيّ‪ :‬هو فوق التقريب ودون الهْذابِ‪ .‬وقال َيصِفُ فرسا‪:‬‬
‫َتقْريبُها الَرَطى والشَ ّد إبْراقُ‬
‫والُ َريْطاءُ‪ :‬ما بي السُ ّر ِة والعانة‪.‬‬

‫مرطل‬
‫ي وغيه‪ ،‬أي لَ َطخَهُ‪.‬‬
‫مَ ْرطَلَهُ بالط ِ‬

‫مرع‬
‫الَريعُ‪ :‬الصيبُ‪ ،‬والمع َأمْ ُرعٌ وأَمْراعٌ‪ ،‬قال أبو ذؤيب‪:‬‬
‫مث ُل القنا ِة وأَزَْلعَتْ ُه ا َلمْ ُرعُ‬ ‫أكل الَمي ِم وطاوَ َعتْهُ َسمْحَجٌ‬
‫ع الوادي بال ضم‪ ،‬وَأمْرَ عَ‪ ،‬أي أَ ْكلَ‪ ،‬ف هو مُ ْمرِ عٌ‪ .‬وأَمْ َر ْعتُ هُ أي أ صبت ُه مَريعا‪ ،‬ف هو مُ ْمرَ عٌ‪.‬‬ ‫و قد مَرُ َ‬
‫ت فانْ ِزلْ"‪ .‬ويقال‪ :‬القو ُم مُمْرِعونَ‪ ،‬إذا كانت مواشيهم ف خِصْبٍ‪ .‬وأرضٌ ُأمْرو َعةٌ‪،‬‬ ‫وف الثل‪َ" :‬أمْ َرعْ َ‬
‫أي ِخصْبةٌ‪ .‬وَأمْ َرعَ رأسَه بدهنٍ‪ ،‬أي أكثر منه وأوسَعَه‪ .‬والُ ْر َعةُ‪ :‬طائ ٌر شبيه بالدُرّا َجةِ‪ .‬والمع مُ َرعٌ‪.‬‬

‫مرغ‬
‫غ ومَرا َغةٌ‪ .‬ومَ َرغَ تِ‬
‫مَ ّر ْغتُ هُ ف التراب تَمْريغا َفتَ َمرّ غَ‪ ،‬أي َم ّعكْتُ هُ َفتَ َمعّ كَ‪ .‬والو ضع ُمتَ َمرّ غٌ‪ ،‬ومَرا ٌ‬
‫السائم ُة العُشْ بَ تَ ْم ُرغُ هُ َمرْغا‪ .‬والِمْ َر َغةُ‪ :‬الِعى العور‪ ،‬لنّه يُرمى به‪ .‬و سّي أعو َر لنّه كالكيس ل‬

‫‪79‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫منف َذ له‪ .‬والَرْغُ‪ :‬اللعاب‪ .‬وأمْرَغَ‪ ،‬أي سال لعابه‪ .‬وتَمَرّغَ‪ ،‬إذا رشّه من فيه‪ .‬وَأمْرَغَ‪ ،‬إذا أكثر الكلم‬
‫ف غي صواب‪ .‬وأمْ َرغَ العجيَ‪ :‬لغةٌ ف أمْرَخَهُ‪ ،‬إذا أكثر ماءه‪ ،‬حتّى رقّ‪.‬‬

‫مرق‬
‫ت القِد َر مَرْقا وأمْرَ ْقتُ ها‬
‫ص م نه‪ .‬والَرَ قُ أيضا‪ :‬آفةٌ ت صيب الزرع‪ .‬ومَرَقْ ُ‬ ‫الَرَ قُ معروف‪ ،‬والَرََقةُ أخ ّ‬
‫ق السهمُ من ال َر ِميّ ِة مُروقا‪ ،‬أي خرج من الانب الخر؛ ومنه سّيت‬ ‫ت مَرَقَها‪ .‬ومَرَ َ‬
‫أيضا‪ ،‬إذا أكثر َ‬
‫ق ال سَهم من الر ِميّ ة" وقول م ف‬ ‫الوار جُ مارَِقةً‪ ،‬لقوله عل يه ال سلم‪" :‬يَمْرُقو نُ من الد ين ك ما يَمْرُ ُ‬
‫الثل‪ُ " :‬ر َويْدَ الغَ ْز َو َينْمَرِقُ" وأصله أنّ امرأةً كانت تغزو فحبل تْ‪ ،‬فذُكِرَ لا الغز ُو فقالت‪ُ :‬ر َويْ َد الغَ ْزوَ‬
‫َينْمَرِ قُ‪ ،‬أي أمهِل الغَ ْزوَ حتّى يرج الولد‪ .‬وجع الارِ قِ‪ :‬مُرّا قٌ‪ .‬والَرْ قُ‪ ،‬بالتسكي‪ :‬الها بُ ا ُلنْتِ نُ‪.‬‬
‫ق أيضا‪ :‬غِنا ُء الماء‬ ‫والَرْ قُ أيضا‪ :‬مصدر َمرَقت الها بَ‪ ،‬أي نتفت عن اللد العطون صوفَه‪ .‬والَرْ ُ‬
‫وال سَفِلة‪ ،‬و هو ا سمٌ‪ .‬والُمَرّ قُ‪ :‬الغنّ ي‪ .‬و قد َمرّ قَ تَمْريقا‪ .‬والُراَق ُة بال ضم‪ :‬ما اْنتََت ْفتَ هُ من ال صوف‪.‬‬
‫وربّما قيل لا تنتفه من الكل القليل لبعيك مُراَقةٌ‪ .‬وأمْ َرقَ اللدُ‪ ،‬أي حانَ له أن يُنتف‪.‬‬

‫مرمر‬
‫الَ ْر َمرُ‪ :‬الرُخامُ‪ .‬والَرْما َرةُ‪ :‬الاريةُ الناعمةُ الرجراجةُ‪ ،‬وكذلك الَرْمو َرةُ‪ .‬والتَمَ ْر ُمرُ‪ :‬الهتزازُ‪.‬‬

‫مرموس‬
‫الَ ْرمَريسثُ‪ :‬الداهيةُ‪ .‬يقال‪ :‬داهي ٌة مَ ْرمَريسثٌ‪ ،‬أي شديدةٌ‪ .‬قال ممثد بثن السَثِريّ‪ :‬هثو مثن الَراسَثةِ‪.‬‬
‫والَ ْرمَريسُ‪ :‬الملسُ‪.‬‬

‫مرن‬
‫مَرَ نَ الش يء يَمْرُ نُ مُرونا‪ ،‬إذا ل نَ‪ .‬ومَرَ نَ على الش يء يَ ْمرُ ُن مُرونا ومَراَنةً‪ :‬تعوّده وا ستمرّ عل يه‪.‬‬
‫يقال‪ :‬مَ َرنَ تْ يده على العمل‪ ،‬إذا صلُبتْ‪ .‬ومَرَ َن وجه فلن على هذا المر‪ .‬وإنّه لُمَرّ ُن الوجه‪ ،‬أي‬
‫صلب الوجه‪ .‬والَرِ نُ بكسر الراء‪ :‬الا ُل والُلُ قُ‪ .‬يقال‪ :‬ما زال ذلك َمرِن‪ ،‬أي حال‪ .‬ويقال للقوم‪:‬‬
‫هم على َم َرنٍ واحدٍ‪ ،‬وذلك إذا استوت أخلقهم‪ .‬والَ ْرنُ‪ :‬الفِراءُ ف قول النمر‪:‬‬
‫ب مَ ْرنِ‬
‫كأنّ جلودَه ّن ثِيا ُ‬

‫‪80‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫وأمْرانُ الذِراعِ‪ :‬عَصبٌ يكون فيها‪ .‬و َم َرنَ بعيَ ُه يَ ْم ُرنُهُ َمرْنا‪ ،‬إذا دهن أسفلَ قوائمه من َحفًى به‪ .‬والَرانَةُ‪:‬‬
‫الليُ‪ .‬ويقال‪ :‬أراد الُرونَ والعادة‪ ،‬أي بكثرة وقوف وسلمي عليها لتعرف طاعت لا‪ .‬والتَمْرينُ‪ :‬التليي‪.‬‬
‫والا ِرنُ‪ :‬ما ل َن من النف وَفضَل عن القصَبة‪ ،‬وما لن من الرُمح‪ .‬قال عبيدٌ يذكر ناقته‪:‬‬
‫ومُذَرّبا ف ما ِر ٍن مَخْمثوسِ‬ ‫هاتيك تَحمِلن وأبيضَ صارما‬
‫ت الناقةُ‪ ،‬إذا ضُ ِربَ تْ فلم تل قح‪ .‬والُرّا نُ‪ :‬الرِماح‪،‬‬
‫والُمارِ نُ من النوق‪ :‬م ثل الما جن‪ ،‬يقال‪ :‬مارنَ ِ‬
‫الواحدة‪ :‬مُرّاَنةٌ‪.‬‬

‫مره‬
‫سدَتْ لتر ِك الكُحْلِ‪ ،‬وهي عيٌ مَرْهاءُ‪ ،‬وامرأةٌ مَرْهاءُ‪ ،‬والرجل أمْرَ هُ‪ .‬أبو‬
‫ت العيُ مَرَها‪ ،‬إذا فَ َ‬
‫مَ ِرهَ ِ‬
‫عبيد‪ :‬الُ ْر َهةُ‪ :‬البياضُ الذي ل يالطه غيُه‪ .‬وإنّما قيل للعي الت ليس فيها كُحْلٌ مَرْهاءُ لذا العن‪.‬‬

‫مرى‬
‫ت الناقةُ‪ ،‬أي درّ لبنُها‪ .‬والَ ِريّ على فَعيلٍ‪ :‬الناقة‬
‫مَ َريْ تُ الناقة مَرْيا‪ ،‬إذا مسحتَ ضرعها ليدرّ‪ .‬وأمْرَ ِ‬
‫الكثية الل ب‪ .‬ويقال‪ :‬هي ال ت تد ّر على ال سح‪ ،‬وال مع مَرا يا‪ .‬ومَ َريْ تُ الفرس‪ ،‬إذا ا ستخرجت ما‬
‫عنده من الري بسوطٍ أو غيه‪ .‬والسم الِ ْرَي ُة بالكسر وقد تضم‪ .‬ومرى الفرس بيديه‪ ،‬إذا حرّكهما‬
‫َراهث حقّه‪ ،‬أي جَحَده‪.‬‬
‫ب وتَ ْمتَريهثِ‪ ،‬أي تسثتدرّه‪ .‬وم ُ‬ ‫والريحث تَمْري السثحا َ‬
‫ُ‬ ‫على الرض كالعابثث‪.‬‬
‫وما َريْتُ الرجل أُماري ِه مِراءً‪ ،‬إذا جادلته‪ .‬والِ ْرَيةُ‪ :‬الشكّ‪ ،‬وقد تضم‪ .‬وقرئ بما قوله تعال‪" :‬فل تَكُ‬
‫ف ِم ْرَيةٍ م نه"‪ .‬قال ثعلب‪ :‬ه ا لغتان‪ ،‬وأمّ ا مِ ْرَي ُة الناقةِ فل يس إل الك سر وال ضم غلط‪ .‬والمتِراء ف‬
‫الشيثء‪ :‬الشك ّ فيثه؛ وكذلك التماري‪ .‬والَ َروْراةُ‪ :‬الفازَة التث ل شيثء فيهثا‪ ،‬والمثع الَ َروْرى‪،‬‬
‫والَ َروْرَياتُ‪ ،‬والَراريّ‪ .‬والا ِرّيةُ‪ :‬القطاة اللساء‪.‬‬

‫مزج‬
‫ج البَدَن‪ :‬ما رُ كب عل يه من‬
‫مَزَ جَ الشرا بَ‪ :‬خل طه بغيه‪ .‬ومِزا جُ الشرا بَ‪ :‬ما يُ ْمزَ جُ به‪ .‬ومِزا ُ‬
‫الطبائع‪ .‬والَزْجُ‪ :‬العسل‪ .‬قال أبو ذؤيب‪:‬‬
‫ك إل أنّه عَمَ ُل النَحْلِ‬
‫هو الضَحْ ُ‬ ‫فجاءَ َبزْجٍ ل يَ َر الناسُ مثلَثهُ‬

‫‪81‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫مزح‬
‫ح بالكسر فهو‬
‫ح يَ ْمزَ حُ‪ ،‬والسم الُزا حُ بالضم‪ ،‬والُزا َحةُ أيضا‪ .‬وأمّا الِزا ُ‬
‫الَ ْز حُ‪ :‬الدعابة‪ .‬وقد مَ َز َ‬
‫مصدر مازَحَهُ وها يتمازحان‪.‬‬

‫مزر‬
‫الَزيرُ‪ :‬الشديدُ القلْب‪ ،‬عن أ ب عب يد‪ .‬و قد مَزُرَ بال ضم مَزَا َرةً‪ .‬وفلنٌث أمْزَ ُر م نه‪ .‬قال العباس ا بن‬
‫مرداس‪:‬‬
‫وف أثوابِهِ رجث ٌل مَثزيرُ‬ ‫ترى الرجلَ النحيفَ فتزْدَريهِ‬
‫ويروى‪" :‬أسد هصور"‪ .‬والمع أَمازِرُ‪ .‬والِزْرُ‪ :‬ضربٌ من الشربة‪ .‬وذكر أبو عبيد أنّ ابن عمر قد‬
‫ف سّر الْنبِذَةَ فقال‪ :‬الِبتْ عُ‪ :‬نبيذ العسلِ‪ .‬والعةُ‪ :‬نبيذُ الشعيِ‪ .‬والِ ْزرُ‪ :‬من الذ َرةِ‪ .‬والسكرُ‪ :‬من الت مر‪.‬‬
‫سوُ للذوق‪ .‬ويقال‪ :‬تَ َمزّرْ تُ الشرا بَ‪ ،‬إذا‬
‫والمرُ من العنب‪ .‬والِزْ ُر أيضا‪ :‬الح قُ‪ .‬والَزْ ُر بالفتح‪ :‬الَ ْ‬
‫شربته قليلً قليلً‪ .‬وأنشد المويّ يصف خرا‪:‬‬
‫تكون بعد الَسْ ِو والتَ َمزّرِ‬
‫سكّرِ‬
‫ف فم ِه مثل عصيِ ال ُ‬

‫مزز‬
‫مَزّ ُه يَمُزّ ُه مَزّا ومزا َزةً‪ ،‬أي م صّه‪ .‬والَ ّزةُ‪ :‬الرّة الواحدة‪ .‬و ف الد يث‪" :‬ل تُحَرّ ُم الَ ّز ُة ول الَزّتا نِ"‬
‫ب مُزّ‪ ،‬ورمّا نٌ مُزّ‪ :‬ب ي‬ ‫صصُ الشراب قليلً قليلً‪ ،‬م ثل التَ َمزّزِ‪ .‬وشرا ٌ‬‫يع ن ف الرضاع‪ .‬والتَمَزّزُ‪ :‬ت ّ‬
‫اللو والا مض‪ .‬والُ ّزةُ بال ضم‪ :‬ال مر ال ت في ها طع مُ حوضةٍ ول خ ي في ها‪ .‬والَ ّزةُ بالف تح‪ :‬ال مر‬
‫اللذيذة الطعم‪ ،‬سّيت بذلك للذعها اللسان‪ .‬قال العشى‪:‬‬
‫وقَهوةً َم ّزةً راوُوقُها َخضِلُ‬ ‫نا َز ْعُتهُمْ ُقضُبَ الرَيانِ مُّتكِئا‬
‫ول يقال ِم ّزةٌ بالكسر‪ .‬والُزّاءُ بالضم‪ :‬ضربٌ من الشربة‪ .‬قال الخطل يعيب قوما‪:‬‬
‫ِبْئسَ الصُحا ُة وِبْئسَ الشَرْبُ‬
‫إذا جرى فيهم الُزّا ُء والسَكَثرُ‬
‫شَ ْربُهمُ‬
‫و هو ا سمٌ للخ مر‪ ،‬ولو كان نعتا ل ا لكان مَزّا َء بالف تح‪ .‬والِ ّز بالك سر‪ :‬الفَضْلُ‪ .‬يقال‪ :‬له على هذا‬
‫مِزّ‪ ،‬أي َفضْلٌ‪.‬‬

‫‪82‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫مزع‬
‫القطنث‬
‫َ‬ ‫ّعث‬
‫ب يَ ْمزَعثُ‪ ،‬أي يسثرع‪ .‬وكذلك الفرس‪ .‬والتَمْزيعثُ‪ :‬التفريقثُ‪ .‬والرأةُ تُمَز ُ‬ ‫يقال‪ :‬مَرّ الظث ُ‬
‫بيديها‪ ،‬إذا َزبّ َدتْ ُه كأنّ ها تقطّعه ث تؤلّ فه فتجوّده بذلك‪ .‬وفل نٌ يتَمَزّع من الغيظ‪ ،‬أي يتقطّ ع‪ .‬و ف‬
‫الديث‪" :‬أنّه غضِب غَضَبا شديدا حتّى إلّ أنّ أنفه َيتَمَزّ عُ"‪ .‬والُز َعةُ بالضم‪ :‬قطع ُة لم‪ .‬يقال‪ :‬ما‬
‫عل يه ُم ْز َعةُ ل مٍ‪ .‬و ما ف الناء مُ ْز َعةٌ من الاء‪ ،‬أي جرعةٌ‪ .‬والِ ْز َع ُة بالك سر من الر يش والق طن‪ ،‬م ثل‬
‫الِزق ِة من الِرق‪.‬‬

‫مزق‬
‫ت الثوبَ أمزُقُ ُه َمزْقا‪ :‬خرقته‪ .‬ومَزّقْتُ الشيء تَمْزيقا َفتَمَزّقَ‪ .‬والُمَزّقُ‪ :‬مصدرٌ كالتَمزيق‪ ،‬ومنه‬ ‫مَزَقْ ُ‬
‫قوله تعال‪" :‬ومَزّقْنا هم ك ّل مُ َمزّ قٍ"‪ .‬والِزَ قُ‪ :‬القِطَ هُ من الثوب الُمْزو قِ‪ .‬والقِطع ُة م نه مِزَْقةٌ‪ .‬ومَزَ قَ‬
‫ق ويَمْ ِزقُ‪ ،‬أي رمى بذَرْقِهِ‪ .‬وناق ٌة مِزاقٌ‪ ،‬أي سريعةٌ جدّا‪.‬‬ ‫الطائ ُر يَمْ ُز ُ‬

‫مزمز‬
‫الَ ْز َم َزةُ‪ :‬التحريك‪ .‬يقال‪ :‬أخذه ف َم ْزمَ َزهُ‪ ،‬إذا حرّكه وأقبل به وأدبر‪.‬‬

‫مزن‬
‫أبو زيد‪ :‬الُ ْزَنةُ‪ :‬السحابة البيضاء‪ ،‬والمع مُزْ نٌ‪ .‬والبَ َردُ‪ُ :‬حبّ الُزْ نِ‪ .‬والازِ نُ‪ :‬بيض النمل‪ .‬والُ ْزَنةُ‪:‬‬
‫الطرة‪ .‬قال‪:‬‬
‫س َتقَمّعُ‬
‫و ُعفْرُ الظِباءِ ف الكِنا ِ‬ ‫أل ترَ أنّ اللثه أنثز َل مُث ْزَنةً‬

‫مزا‬
‫الَ ِزّيةُ‪ :‬الفضيلة‪ .‬يقال‪ :‬له عليه مَ ِزّيةٌ ول يُبن منه ِفعْلٌ‪.‬‬

‫مسأ‬
‫سأً‪ :‬مَجَنَ‪ .‬والاسِئُ‪ :‬الاجِنُ‪.‬‬
‫سأَ الرج ُل مَ ْ‬
‫أبو زيد‪ :‬مَ َ‬

‫‪83‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫مسح‬
‫سحَ ُه‬
‫مَسَحَ برأسه وتَمَسّ َح بالرض‪ .‬ومَسَحَ الرضَ مِسا َحةً‪ ،‬أي ذَ َرعَها‪ .‬ومَسَ َح الرأة‪ :‬جامعَها‪ .‬ومَ َ‬
‫ت فيها‪ .‬ومكا ٌن أمْ سَحُ‪ .‬قال‬ ‫بالسيف‪ :‬قطعه‪ .‬والَ سْحاءُ‪ :‬الرض الستوية ذات ح صًى صغا ٍر ى نبا َ‬
‫حةٌ من جال‪ .‬والَ سْحاءُ‪:‬‬ ‫الفراء‪ :‬يقال‪ :‬مررت بَري قٍ من الرض ب ي مَ سْحا َويْنِ‪ .‬وعلى فلن مَ سْ َ‬
‫شعَرِ‪ :‬واحدة الَ سائِحِ‪ ،‬و هي‬ ‫حةُ من ال َ‬‫ت البلُ يومَ ها‪ ،‬أي سارتْ‪ .‬والَ سي َ‬ ‫ح ِ‬
‫الرأة الرَ سْحاءُ‪ .‬ومَ سَ َ‬
‫حةُ‪ :‬القوسُ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬‫حةُ‪ :‬الاشطة‪ .‬والَسي َ‬
‫الذوائب‪ .‬والاسِ َ‬
‫لي وليس با َوهْنٌ ول رَقَقُ‬ ‫لنا مَسائِحُ زورٌ ف مرا ِكضِها‬
‫س مَسيح‪ .‬والَسيحُ‪ :‬العَ َرقُ‪ .‬قال الراجز‪:‬‬
‫قال الصمعيّ‪ :‬الَسيحُ‪ :‬القِطعة من الفضّة‪ .‬والدره ُم الطل ُ‬
‫يا ِريّها وقد بَدا مَسيحي‬
‫وابْتَ ّل َثوْبايَ من النَضيحِ‬
‫ح ومُ سُحٌ‪ .‬والمْ سَحُ‪ :‬الذي ت صيب إحدى َربَْلَتيْ هِ الخرى‪ .‬تقول‬
‫والِ سْحُ‪ :‬البَل سُ‪ ،‬وال مع أمْ سا ٌ‬
‫منه‪ :‬مَسِ َح الرجل مَسَحا‪.‬‬

‫مسخ‬
‫الَ سْخُ‪ :‬تويل صورة إل ما هو أقب ُح منها‪ .‬يقال‪ :‬مَ سَخَهُ ال قردا‪ .‬والَسيخُ من الرجال‪ :‬الذي ل‬
‫مل حَ له‪ ،‬ومن اللحم الذي ل طعم له‪ .‬وقد مَ سَخَ كذا طعمَه‪ ،‬أي أذهبَه‪ .‬وف الثل‪" :‬هو أمْسَخُ من‬
‫لم الُوارِ"‪ ،‬أي ل طعم له‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫فل أنت حُ ْل ٌو ول أنت مُرّ‬ ‫مَلي ٌخ مَسيخٌ كلحم الُثوار‬
‫سيّ‪ ،‬نسبت‬
‫خيّاتُ‪ :‬القِ ِ‬
‫خيّ‪ :‬القوّا سُ‪ .‬والا سِ ِ‬
‫ويُكره ف الفرس انْمِساخُ حَماتِه‪ ،‬أي ضموره‪ .‬والا سِ ِ‬
‫خةَ‪ :‬رجل من الزدِ كان َقوّاسا‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫إل ماسِ َ‬
‫سيّ الوتّرا‬
‫ت القِ ِ‬
‫خيّا ِ‬
‫من الاسِ ِ‬ ‫ت مُبا ًة تَخالُ ضُلوعَهثا‬
‫فقَ ّرْب ُ‬

‫مسد‬
‫الَ سَدَ‪ :‬الليف‪ .‬يقال‪ :‬حبلٌ من مَ سَدٍ‪ .‬والَ سَ ُد أيضا‪ :‬حبلٌ من ليف أو خوص‪ .‬وقد يكون من جلود‬
‫ت البل أمْسُدُ ُه مَسْدا‪ :‬أجدت فتله‪ .‬ورجلٌ مَمْسودٌ‪ ،‬أي مدو ُل الَلْقِ‪.‬‬
‫البل أو من أوبارها‪ .‬ومَسَدْ ُ‬

‫‪84‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫وجاريةٌ حَ سَنة الَ سْدِ‪ ،‬والعَ صْبِ‪ ،‬والَدْلِ‪ ،‬والَرْ مِ‪ .‬و هي مَمْ سو َدةٌ‪ ،‬ومع صوبةٌ‪ ،‬ومدولةٌ‪ ،‬ومأرومةٌ‪.‬‬
‫حيُ السَمن‪ ،‬وسِقاء العسل‪.‬‬
‫والَسْدُ‪ :‬إدْآبُ السي بالليل‪ .‬والِسادُ‪ :‬لغةٌ ف الِسابِ‪ ،‬وهو ِن ْ‬

‫مسر‬
‫مَسَ َر القو َم مَسْرا‪ :‬أغراهم‪ .‬ومسر الشيء‪ ،‬أخرجه من ضيق‪.‬‬

‫مسس‬
‫ستُ الشيءَ بالفتح‬
‫ستُ الشيء‪ ،‬بالكسر‪ :‬أمَسّ ُه مَسّا‪ ،‬فهذه اللغة الفصيحة‪ .‬وحكى أبو عبيدة‪ :‬مَسَ ْ‬ ‫مَسِ ْ‬
‫ستُ الشيء يذفون منه السي الول‪ ،‬ويوّلون كسرتا إل اليم‪ ،‬ومنهم من‬ ‫أمُسّهُ بالضم‪ .‬وربّما قالوا مِ ْ‬
‫ل يوّل ويترك اليم على حالا مفتوحة‪ .‬وأنشد الخفش‪:‬‬
‫حتّى رأوْا أحُدا َيهْوي وَثهْلنا‬ ‫مِسْنا السما َء فنِلْناها وطاَلهُثمُ‬
‫ستُهُ الشيءَ فمَ سّهُ‪ .‬والَسيسُ‪ :‬الَ سّ‪ ،‬وكذلك الِ سّيسى‪ .‬والَمْسوسُ‪ :‬الذي به مَ سّ من جنون‪.‬‬ ‫وأمْ سَ ْ‬
‫والُما ّسةُ‪ :‬كنايةٌ عن الُباضَعة؛ وكذلك التماسّ‪ .‬وقوله تعال‪" :‬من قبل أن يتَماسّا"‪ .‬وقوله تعال‪" :‬أن‬
‫تقول ل مَ ساسَ"‪ ،‬أي ل أم سّ ول ُأمَ سّ‪ .‬وأمّ ا قول العرب ل مَ ساسِ‪ ،‬م ثل قطا مِ‪ ،‬فإنّ ما بُ ن على‬
‫ستْ‬‫الكسر لنّه معدولٌ عن الصدر‪ ،‬وهو الَ سّ‪ .‬ويقال‪ :‬بينهما رَ ِح مٌ ما ّسةٌ‪ ،‬أي قرابةٌ قريبةٌ‪ .‬وقد مَ ّ‬
‫ستْ إل يه الا جة‪.‬‬‫بك رَحِ ُم فل نٍ‪ ،‬إذا كان بينك ما قرابةٌ قريبةٌ‪ .‬وحاجةٌ ما ّسةٌ‪ ،‬أي مه ّمةٌ‪ .‬و قد مَ ّ‬
‫والَسوسُ من الاء‪ :‬الذي بي العذب واللح‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫ب الذاق ول مَسوسا‬
‫عَذْ َ‬ ‫لو كنتَ ماءً كثنثتَ ل‬

‫مسط‬
‫قال ابن السكيت‪ :‬يقال للرجل ذا سطا على الفرس وغيها‪ ،‬أي أدخل يده ف َظْبيَتِها فأنْقى رَحَمها‬
‫وأخرج ما فيها‪ :‬قد مَسَطَها يَمْ سُطُها مَسْطا‪ .‬وإنّما يُفعل ذلك إذا نزا على الفر سِ الكريِ فح ٌل لئي مٌ‪.‬‬
‫ويقال أيضا‪ :‬مَسَ ْطتُ الِعاءَ‪ ،‬إذا خرطتَ ما فيها بإصبعك لتخرج ما فيها‪ .‬والاسِقُ‪ :‬ضربٌ من نبات‬
‫ط البطون‪ .‬والَسيطُ والَسيطة‪ :‬الاء‬ ‫ط بطونا‪ .‬وماسِطٌ‪ :‬كلّ ماء ملح يَمْسُ ُ‬ ‫الصيف‪ ،‬إذا رعته البلُ َخرَ َ‬
‫الكدر يبقى ف الوض‪ .‬قال أبو الغَمر‪ :‬يقال إذا سالَ الوادي بسيلٍ صغيٍ فهي مَسي َطةٌ وأصغر من‬
‫سيّ َطةٌ‪.‬‬
‫ذلك مُ َ‬

‫‪85‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫مسع‬
‫الصمعيّ‪ :‬يقال لريح الشمال مِسْ ٌع ونِسْعٌ‪.‬‬

‫مسك‬
‫سكْتُ به‪ ،‬كلّه بعن اعتصمت به‪ .‬وكذلك‬ ‫سكْتُ به‪ ،‬وا ْمتَ َ‬
‫سكْتُ به‪ ،‬وا ْستَمْ َ‬
‫أمْسَ ْكتُ الشيء‪ ،‬وتَمَ ّ‬
‫سكْتُ به تَمْسيكا‪ .‬وقرئ‪" :‬ول تُمسكوا بعِصَ ِم الكوافِرِ"‪ .‬وأمْسَ ْكتُ عن الكلم‪ ،‬أي سكتّ‪ .‬وما‬ ‫مَ ّ‬
‫تَما سَكَ أن قال ذلك‪ ،‬أي ما تالك‪ .‬والَسيكُ‪ :‬البخيل‪ .‬وكذلك الُ سُكُ‪ .‬يقال‪ :‬فيه إمْسا ٌك ومَساك‬
‫س َكةٌ من خي‪ ،‬أي بقيّة‪.‬‬
‫ك الاء‪ .‬ويقال‪ :‬فيه مُ ْ‬
‫ومَسا َكةٌ‪ ،‬أي بلٌ‪ .‬والَسا ُك أيضا‪ :‬الكان الذي يُمْ سِ ُ‬
‫س َكةُ أيضا من البئر‪ :‬ال صُلبةُ الت ل تتاج إل طيّ‪ .‬والِ سْكُ من الطي بِ‪ :‬فارسيّ معرّب‪ ،‬وكانت‬ ‫والُ ْ‬
‫العرب تسمّيه الشموم‪ .‬وأمّا قول الشاعر‪:‬‬
‫ك تَْنفَحُ‬
‫جاءتْ ومن أردانِها الِسْ ُ‬
‫فإنّما أنّثه لنّه ذهب به إل ريح الِسْكِ‪ .‬وثوبٌ مُمَسّكٌ‪ :‬مصبوغٌ به‪ .‬والَسْكُ‪ ،‬بالفتح‪ :‬الِلْدُ‪ .‬ومنه‬
‫سكِكَ إن ل أف عل كذا وكذا‪ .‬والَ سَكُ بالتحر يك‪ :‬أَ سو َرةٌ من َذبْ ٍل أو عا جٍ‪ .‬قال‬
‫قول م‪ :‬أ نا ف مَ ْ‬
‫جرير‪:‬‬
‫لا مَسَكا من غي عاجٍ ول َذبْلِ‬ ‫ترى ال َعَبسَ الوِْليّ َجوْنا بكوعِها‬
‫س َكةٌ‪ ،‬أي بيل‪ ،‬ويقال هو الذي ل يعلَق بشيءٍ فيتخلّص منه‪.‬‬
‫س َكةٌ‪ .‬ورج ٌل مُ َ‬
‫الواحدة مَ َ‬

‫مسل‬
‫يقال لَسي ِل الاءِ مَسَلٌ‪.‬‬

‫مسمس‬
‫سةُ‪ :‬اختلط المر والتباسُه‪ ،‬والسم الَسْماسُ‪ .‬قال رؤبة‪:‬‬
‫الَسْمَ َ‬
‫إن كنتَ من أمركَ ف مَسْماسِ‬
‫ط على ُأمّكَ سَ ْط َو الاسِ‬
‫فاسْ ُ‬

‫مسا‬
‫الساءُ‪ :‬خلف الصباح‪ .‬والمْساءُ‪ :‬نقيض الصباحِ‪ .‬وأمْسى مُمْسا‪ .‬وقال‪:‬‬

‫‪86‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫بالي صبّحَنا َربّي ومَسّانا‬ ‫المدُ ل مُمْسانا و ُمصْبَحَنا‬


‫قال امرؤ القيس يصف جاريةً‪:‬‬
‫مَنا َر ُة مُمْسى را ِهبٍ ُمَتَبتّلِ‬ ‫تَضيءُ الظَلمَ بالعِشا ِء كأنّها‬
‫صبْحُ‪ .‬وقال‪:‬‬
‫سيُ وال ُ‬
‫ث يُمْسي فيها‪ .‬والسم الُ ْ‬
‫يريد صومعته حي ُ‬
‫صبْ ُح ل بَقاءَ َمعَهْ‬
‫والسْ ُي وال ُ‬
‫سيّانا‪ ،‬وهو تصغي مَساءٍ‪ .‬وأتيته أُصْبو َح َة‬ ‫ويقال‪ :‬أتيته لِمُسْي خامسةٍ بالضم‪ ،‬والكسر لغة‪ .‬وأتيته مُ َ‬
‫سيُ‪ :‬إخراج‬ ‫س عند الَ ساءِ‪ .‬والَ ْ‬
‫سيَ َأمْ سِ ومِ سْ َي أمْ سِ‪ ،‬أي َأمْ ِ‬
‫ك ّل يوم‪ ،‬وُأمْ سِّيةَ ك ّل يوم‪ .‬وأتيته مُ ْ‬
‫النُطفة من الرحم‪ ،‬على ما فسّرناه ف الَسْطِ‪ .‬يقال‪ :‬مَساهُ يَمْسيهِ‪ .‬وقال‪:‬‬
‫يَسْطو على ُأمّكَ سَ ْط َو الاسي‬
‫ت عليها وأخرجت ولدها‪.‬‬
‫ت الناقة‪ ،‬إذا سطو َ‬
‫ومَسَْي ُ‬

‫مشج‬
‫مَشَجْتُ بينهما مَشْجا‪ :‬خَلَطْتُ‪ .‬والشيء مَشيجٌ‪ ،‬والمع َأمْشاجٌ‪ .‬ويقال‪ :‬نُ ْط َفةٌ أمْشاجٌ‪ ،‬لاء الرجل‬
‫يتلط باء الرأة و َدمِها‪.‬‬

‫مشر‬
‫يقال‪ :‬ما أح س َن مَشَ َرةَ الر ضِ بالتحر يك‪ ،‬أي بَشَ َرتَ ها ونباتَ ها‪ .‬ومَشْ َرةُ الرض أيضا بالت سكي‪.‬‬
‫قال الشاعر‪:‬‬
‫إل مَشْ َرةٍ ل ُتعْتََل ْق بالَحاجِنِ‬
‫ت العِضا هُ‪ ،‬إذا خرج تْ ل ا ور قٌ وأغ صانٌ‪.‬‬
‫ت نباتَ ها‪ .‬وأمشَرَ ِ‬
‫و قد أمشَرَ تِ الر ضُ‪ ،‬أي أخرج ْ‬
‫ت الشيءَ‪ :‬فرّقته‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬ ‫ت العِضا ُه تَمْشيا‪ .‬ومَشّرْ ُ‬
‫وكذلك مَشّرَ ِ‬
‫وأيّ زمانٍ قِدْرُنا ل تَمَشّثرِ‬ ‫ت أشيعا مَشْ َر َة القِدْرِ َحوْلَنا‬
‫فقل ُ‬
‫ش َرٌة مَشْ َرةٌ‪ ،‬أي لطيفة حسنة‪ .‬وتَمَشّرَ فلن‪ ،‬إذا ُرِئيَ على أثر الغِن‪.‬‬
‫أي ل ُيقْسَ ْم فيها‪ .‬وُأ ُذنٌ حَ ْ‬

‫‪87‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫مشش‬
‫مَشّ يدَه يَمُشّ ها‪ ،‬أي م سحها بشيءٍ لينظّف ها‪ .‬يقال‪ :‬أعط ن مَشوشا أمُشّ به يدي‪ ،‬أي منديلً أو‬
‫شيئا أمسثح به يدي‪ .‬وقال الصثمعيّ‪ :‬الَشّ م س ُح اليدِ بالش يء ال شن َيقْلَعُث الد سمَ‪ .‬وقال امرؤ‬
‫القيس‪:‬‬
‫ضهّبِ‬
‫إذا ننُ قُمنا عن شِواءٍ ُم َ‬ ‫ش بَأعْراف اليادِ أَكُثفّثنثا‬
‫تُ َم ّ‬
‫ت الناقة‪ :‬حلبتها وتركت ف الضَرع بعض اللب‪ .‬وفل ٌن يَ ْمَتشّ من مال فلن‪ ،‬أي يصيب‬ ‫ومَشَشْ ُ‬
‫منه‪ .‬والُشا َشةُ‪ :‬واحدة الُشا شِ‪ ،‬وهي رؤوس العِظام الليّنة الت يكن مضغُها‪ .‬والُشا شُ أيضا‪ :‬أر ضٌ‬
‫ْتث العظمثَ‪ :‬أكلت مُشاشَهثُ‪ ،‬أو َتكّ ْكتُهثُ‪.‬‬
‫ليّنثة‪ .‬وفلن طيّبث الُشاشثِ‪ ،‬أي كريث النفثس‪ .‬وتَمَشّش ُ‬
‫ومَشِشَ تِ الدابّ ة بالك سر مَشَشا‪ ،‬و هو ش يء يش خص ف وظيف ها حتّ ى يكون له حج مٌ‪ ،‬ول يس له‬
‫صلبة العظم الصحيح‪.‬‬

‫مشط‬
‫امْتَشَطَ تِ الرأةُ‪ ،‬ومَشَ َطتْ ها الاشِ َطةُ تْشِطُ ها مَشْطا‪ .‬ولِ ّم ٌة مَشي طٌ‪ ،‬أي مشوطَةٌ‪ .‬والِشْ َطةُ‪ :‬نو عٌ من‬
‫ط با‪ .‬والُشْطُ أيضا‪ :‬نبتٌ صغيٌ‬ ‫ط الت يُمْشَ ُ‬
‫الَشْطِ‪ .‬والُشا َطةُ‪ :‬ما سقط منه‪ .‬والُشْطُ‪ :‬واحد المْشا ِ‬
‫ط الكتِفِ‪ :‬العظم العريض‪.‬‬ ‫ت َظهْرِ القدم‪ .‬ومُشْ ُ‬ ‫يقال له مُشْطُ الذئبِ‪ .‬والُشْطُ‪ :‬سلمَيا ُ‬

‫مشظ‬
‫شوْ كَ أو الِذ عَ فتدخل ف يده شظّي ٌة منه‪ .‬قال‬
‫ظ مَشَظا‪ ،‬وهو أن يُ سّ ال َ‬
‫مَشِظَ تْ يده بالكسر تَمْشَ ُ‬
‫حيْمُ بن وَثيلٍ الرِيا ِحيّ‪:‬‬
‫سُ َ‬
‫شدي ٌد مَدّها عُنُ َق القَرينِ‬ ‫ظ شَظاها‬
‫فإنّ قَناتَنا مَشِ ٌ‬

‫مشع‬
‫ت الغَنَ مَ‪ :‬حلبتَها‪ .‬وا ْمتَشَعْ تُ ما ف الضَرع‪ ،‬إذا ل تدع فيه شيئا‪.‬‬
‫شعْ ُ‬
‫الَشْ عُ‪ :‬الكسبُ‪ ،‬والمع‪ .‬ومَ َ‬
‫ويقال‪ :‬ا ْمتَشِعْ من فلن ما مَشَعَ لك‪ ،‬أي خُ ْذ منه ما وجدت‪ .‬قال ابن العراب‪ :‬ا ْمتَشَعَ الرجل ثوبَ‬
‫ب مَشوعٌ‪.‬‬‫صاحبه‪ ،‬أي اختلسه‪ .‬وذئ ٌ‬

‫‪88‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫مشغ‬
‫الَشْغُ‪ :‬ضربٌ من الكل كأكلك ال ِقثّاءَ‪ .‬وقول رؤبة‪:‬‬
‫أعْلو وعِرضي ليس بالُمَشّغِ‬
‫أي ليس بالُكدّر اللطّخ‪.‬‬

‫مشق‬
‫الَشْقُ‪ :‬السرعة ف الضرب والطعن والكل والكتابة‪ .‬وقد مَشَ َق يَمْشُقُ‪ .‬قال ذو الرمّة‪:‬‬
‫سبُ‬
‫حتَ ِ‬
‫كأنّه الجرُ ف القْبا ِل يَ ْ‬ ‫ش ُق طَعْنا ف جوا ِشنِها‬
‫فكَ ّر يَمْ ُ‬
‫ب الشيء‬‫والَشْ قُ‪ :‬الَشْ طُ‪ .‬والُشاَقةُ‪ :‬ما سقط عن الَشْ قِ من الشعر والكتّان ونوها‪ .‬والَشْ قُ‪ :‬جذ ُ‬
‫ْتث الشيءَ مثن يده‪ ،‬أي‬ ‫َقث حتّىث يليث‪ .‬ومَشْقُث الثوبثِ‪ :‬مزقُهثُ‪ .‬وا ْمتَشَق ُ‬ ‫ليمتدّ ويطول‪ ،‬والسثيُ يُمْش ُ‬
‫شقْتُهُ‪ :‬اقتطعته‪ .‬قال أبو زيد‪ :‬مَشِقَ الرج ُل بالكسر‪ ،‬إذا أصابت إحدى َرَبَلتَيْهِ الخرى‪.‬‬ ‫اختلسته‪ .‬وا ْمتَ َ‬
‫ب مُمَشّ قٌ‪ ،‬أي م صبوغٌ به‪.‬‬ ‫والرج ُل أمْشَ قُ والرأةُ مَشْقا ُء بيّ نا الَشَ قِ‪ .‬والِشْ ُق بالك سر‪ :‬الَغْ َرةُ‪ .‬وثو ٌ‬
‫س مَشي ٌق ومَمْشوقٌ‪ ،‬أي ضامرٌ‪ .‬وجاريةٌ مَمْشوَقةٌ‪ :‬حسنةُ القوام‪.‬‬ ‫والَشيقُ من الثياب‪ :‬اللبيسُ‪ .‬وفر ٌ‬

‫مشن‬
‫شنَ ُه مَشْنا‪ .‬قال العجاج‪:‬‬
‫الَشْنُ‪ :‬ضربٌ من الضرب بالسوط‪ .‬يقال‪ :‬مَ َ‬
‫ط الُشّنِ‬
‫وف أخاديد السِيا ِ‬
‫شنْ تُ السثيف‪ :‬ا ستللته‪ .‬وح كى ا بن السثكيت عن‬ ‫ت الش يء‪ :‬اقتطع ته واختل سته‪ .‬وا ْمتَ َ‬ ‫شنْ ُ‬‫وا ْمتَ َ‬
‫شَنةٌ‪ ،‬وهو الشيء له سعةٌ ول غورَ له‪ ،‬منه ما َبضّ منه‬ ‫شتْن‪ ،‬وأصابتن مَ ْ‬ ‫الكلبّ‪ :‬مرّ تْ ل غِرارةٌ فَمَ َ‬
‫شنَ تِ الناقةُ تَمْشينا‪:‬‬
‫شنَ هُ بال سيف‪ ،‬إذا ضر به فق شر اللد‪ .‬ومَ ّ‬
‫دَ مٌ وم نه ما ل يرح اللد‪ .‬يقال‪ :‬مَ َ‬
‫درّ تْ كارِهةً‪ .‬والِشا نُ‪ :‬نو عٌ من الرطب‪ .‬ويقال‪ :‬امْتَشِ نْ منه ما مَشَ نَ لك‪ ،‬أي خُ ْذ منه ما وجدت‪.‬‬
‫والِشانُ من النساء‪ :‬السليطة الُشاتة‪.‬‬

‫مشا‬
‫شَيةً مثله‪ .‬وأنشد الخفش‪:‬‬
‫مَشى يَمْشي مَشْيا‪ .‬ومَشّى تَمْ ِ‬
‫ش ِي النَصارى ف خِفافِ‬
‫كمَ ْ‬ ‫و َد ِويّةٍ َقفْ ٍر تَمَثشّثى‬
‫الَ َرنْدَجِ‬ ‫نَثعثامُثهثا‬

‫‪89‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ومَشّا ُه أيضا وأمْشا هُ بعنًى‪ .‬وتَشّ تْ فيه حُ َميّا الكأس‪ .‬ومَشَ تِ الرأةُ تَمْشي مَشاءً مدودا‪ ،‬إذا كثَر‬
‫شيّ ا‪ ،‬و هو‬
‫شوّا ومَ ِ‬
‫ولد ها‪ .‬وكذلك الاش ية إذا كثُر ن سلها‪ .‬وناق ٌة ما ِشَيةٌ‪ :‬كثية الولد‪ .‬وشرب تُ مَ ُ‬
‫شْيتُ‪ ،‬وأمْشانث الدواء‪.‬‬ ‫اسثتَمْ َ‬
‫الدواء الذي يُسثْهل‪ .‬ول تقثل‪ :‬شربثت دواء الش ْي‪ .‬ويقال أيضا‪ْ :‬‬
‫والا ِشَيةُ معروفة‪ ،‬والمع الواشي‪ .‬وأمْشَى الرجلُ‪ ،‬إذا كثُرت ماشِيته‪ .‬وقال‪:‬‬
‫خلِجُ ُه عن الدنيا منثونُ‬
‫ستَ ْ‬ ‫وك ّل فتًى وإ ْن أثْرى وأمْشى‬

‫مصح‬
‫مَ صَحَ الشيء مُصوحا‪ :‬ذهب وانقطع‪ .‬ومَ صَ َح الثو بُ‪ :‬أخَْل قَ ودَرَ سَ‪ .‬ومَ صَحَ لبُ الناقة‪ ،‬أي وَلّى‬
‫ت به‪.‬‬‫حتُ بالشيء‪ :‬ذهب ُ‬ ‫وذهب‪ .‬و َمصَ َح النباتُ‪ ،‬أي ولّى لونُ زهره‪ .‬ومَصَحَ الظلّ‪ ،‬أي قصُر‪ .‬ومَصَ ْ‬

‫مصخ‬
‫ختُها‪ ،‬إذا‬
‫ختُها وا ْمتَ صَ ْ‬
‫خ والما صيخُ‪ .‬ومَ صَ ْ‬
‫الُمْ صوخة‪ :‬خو ص ُة الثُما مِ والنَ صِيّ‪ .‬وال مع الُمْ صو ُ‬
‫انتزعتها منه وأخذتا‪.‬‬

‫مصد‬
‫الَصادُ‪ :‬أعلى البل‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫مَصا ٌد لن يأوي إليهم ومعقِلُ‬ ‫ب فإنّهم‬
‫ع الكَعا َ‬
‫إذا أبرزَ ال َر ْو ُ‬
‫وال مع أمْ صِ َدٌة ومُ صْدانٌ‪ .‬ومَ صَدَ الري قَ‪ :‬م صّه‪ .‬وال صد‪ :‬ضر بٌ من الرَضاع‪ .‬والَ صْدُ‪ :‬الِماع؛‬
‫يقال‪ :‬مَصَدَها‪ .‬وما وجدنا لذا العام َمصْ َدةً‪ ،‬أي َبرْدا‪.‬‬

‫مصر‬
‫ا ِلصْرُ‪ :‬واحد المْصار‪ .‬وا ِلصْرُ أيضا‪ :‬ال ّد والاجز بي الشيئي‪ .‬وقال‪:‬‬
‫بي النهار وبي الليلِ قد َفصَثل‬ ‫س ُمصْرا ل خَفا َء به‬
‫وجاعل الشم ِ‬
‫وأهل مِصْ َر يكتبون ف شروطهم‪ :‬اشترى فلن الدار بُصورِها‪ ،‬أي بدودها‪ .‬والَصيُ‪ :‬الِعا‪ .‬والمع‬
‫الُ صْرانُ‪ ،‬والَصارينُ جع المع‪ .‬ومُ صْرا ُن الفارةِ‪ :‬ضر بٌ من رديء التمر‪ .‬والَ صْرُ‪ :‬حَلَ بٌ بأطراف‬
‫الصابع‪ .‬والَ صْرُ أيضا‪َ :‬حلَ بُ كل ما ف الضَرع‪ .‬والتَمَ صّرُ‪ :‬حَلَ بُ بقايا اللب ف الضَرع‪ .‬أبو زيد‪:‬‬
‫صةً دون الضأن‪ ،‬وهي الت قد غَرَزَ تْ إل قليلً‪ .‬وجعها مَصائِرُ‪ .‬وقال الع َدبّ سُ‪:‬‬
‫الَ صْرُ من العز خا ّ‬

‫‪90‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫جع ها مِ صارٌ‪ .‬والَ صورُ‪ :‬النا قة ال ت َيتَمَ صّ ُر لبن ها‪ ،‬أي يُحلب قليلً قليلً‪ ،‬لنّ لبن ها بط يء الروج‪.‬‬
‫ت مَ صورا‪ .‬ونعجةٌ ما صِ َرةٌ‪ ،‬أي قليلة الل ب‪ .‬وفل ٌن مَ صّرَ‬
‫ت العنُ تَمْ صيا‪ ،‬أي صار ْ‬ ‫ويقال‪ :‬مَ صّرَ ِ‬
‫المْصارَ‪ ،‬كما يقال م ّدنَ الَدائِنُ‪.‬‬

‫مصص‬
‫صتُهُ‬
‫صصُ‪ :‬الَ صّ ف مهلةٍ‪ .‬وأمْ صَ ْ‬
‫صصْتُ ُه والتَمَ ّ‬‫ت الشيءَ بالك سر أمَ صّهُ مَ صّا‪ ،‬وكذلك امتَ َ‬
‫صصْ ُ‬
‫مَ ِ‬
‫الشيء فمَصّهُ‪ .‬وقولم يا مصّانُ‪ ،‬وللنثى يا مصّاَنةُ‪ :‬شت ٌم تقوله لن تُمِصّه‪ ،‬أي يا ماصّة كذا من ُأمّه‪.‬‬
‫صةُ‪ :‬دا ٌء يأ خذ ال صب‪ .‬والَ صوصُ‪:‬‬ ‫ويقال أيضا‪ :‬رج ٌل م صّانُ‪ ،‬إذا كان ير ضع الغ نم من لؤ مه‪ .‬والا ّ‬
‫طعامٌ‪ .‬والُصاصُ‪ :‬خالصُ كلّ شيء‪ .‬يقال‪ :‬فلنٌ مُصاصُ قومِه‪ ،‬إذا كان أخلصهم نسَبا‪ ،‬يستوي فيه‬
‫الواحد والثنان والمع والؤنّث‪ .‬والُصاصُ أيضا‪ :‬نباتٌ‪.‬‬

‫مصع‬
‫َمصَ َعتِ الدابّة بذنَبها‪ :‬حرّكته‪ .‬قال رؤبة‪:‬‬
‫ح َوبَقْ‬
‫صعْنَ بالذناب من َلوْ ٍ‬
‫يَ ْم َ‬
‫صعْتُ ضرع النا قة‬
‫ص َعةُ‪ :‬الجالدةُ ف الرب‪ .‬ورج ٌل مَ صِعٌ‪ .‬ومَ َ‬ ‫والَ صْعُ‪ :‬الضرب بال سيف‪ .‬والُما َ‬
‫ت المّ بالولد‪َ :‬رمَ تْ به‪ .‬ويقال‪ :‬م ّر يَمْ صَعُ‪ ،‬أي يسرع‪ ،‬مثل‬
‫اللوبة‪ ،‬إذا ضربته بالاء البارد‪ .‬ومَ صَ َع ِ‬
‫صعٌ‪ ،‬أي برّاقٌ‪ .‬قال ابن مقبل‪:‬‬‫يَمْ َزعُ‪ .‬و َمصَ َع البقُ‪ ،‬أي ومض‪ .‬وشيءٌ ما ِ‬
‫على ُقُلصٍ يَْنَت ِهبْنَ السِجال‬ ‫فأفْ َر ْغتُ من ماصِعٍ ل ْونُهُ‬
‫ص َعةُ الدَرّ‪ .‬وك ّل شيء ولّى وذهب‬ ‫أ بو عمرو‪ :‬مَ صَعَ لب الناقة مُصوعا‪ ،‬إذا ولّى وذهب‪ ،‬فهي ما ِ‬
‫ت ألبانا‪ .‬قال‪:‬‬ ‫ص َعتْ إبله‪ ،‬إذا ذهب ْ‬
‫فقد مَ صَعَ‪ .‬قال أبو عبيدة‪ :‬أمْ صَعَ الرجلُ‪ ،‬إذا ذهب لبُ إبله‪ .‬ومَ َ‬
‫ومَ صَعَ البدُ‪ ،‬أي ذ هب‪ .‬قال الفراء‪ :‬مَ صَعَ الرجلُ ف الرض وا ْمتَ صَعَ‪ ،‬أي ذ هب‪ .‬والُ صْ َعةُ‪ :‬طائرٌ‪.‬‬
‫ص َعةُ أيضا‪ :‬ثر ُة العوسج‪ ،‬والمع ُمصَعٌ‪.‬‬ ‫وا ُل ْ‬

‫مصل‬
‫الَ صْلُ معروف‪ .‬ومَ صَلَ القِ طُ‪ :‬عَمِلَ هُ‪ ،‬و هو أن تعله ف وِعاءٍ خو صٍ أو غيه حتّ ى َيقْطُ َر ماؤ هُ‪.‬‬
‫والذي ي سي ُل م نه الُ صاَلةُ‪ .‬والُ صاَلةُ أيضا‪ :‬قُطا َرةُ الُبّ‪ .‬ومَ صَ َل الُ ْر حُ‪ ،‬أي سال م نه شي ٌء ي سيٌ‪.‬‬

‫‪91‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫وحكى الصمعيّ‪ :‬مَصَلَت استُهُ‪ ،‬إذا قطرت‪ ،‬وأعطاه عطاءً ماصلً‪ ،‬أي قليلً‪ .‬وإنّه ليَحْلُبُ من الناقةِ‬
‫صلً‪ .‬وأمْصَلَ مالَهُ‪ ،‬أي أفس َدهُ وصرفَهُ فيما ل خي فيه‪ .‬وقال يعاتب امرأته‪:‬‬
‫لبنا ما ِ‬
‫َلعَمْري لقد َأ ْمصَ ْلتِ ماِليَ‬
‫ستِ من شيءٍ ف َربّكِ ما ِحقُهْ‬
‫وما سُ ْ‬
‫كثلّثهُ‬
‫ض َغةٌ‪ .‬وأمْ صَلَ الراعي الغن مَ‪ ،‬إذا حلبها واستوعبَ ما فيها‪.‬‬ ‫وأمْ صََلتِ الرأةُ‪ ،‬أي ألق تْ ولدها وهو ُم ْ‬
‫حقَنَ‪.‬‬
‫وشا ٌة مُ ْمصِ ٌل ومِمْصالٌ‪ ،‬وهي الت يصي لبنها ُمتَ َزّيلً قبل أن يُ ْ‬

‫مصمص‬
‫ضةُ‪ ،‬إل أنّ ه بطرف الل سان‪.‬‬‫صةُ م ثل الَضْ َم َ‬‫س وَ ْر ٌد مُ صامِصٌ‪ ،‬إذا كان خال صا ف ذلك‪ .‬والَ صْ َم َ‬‫فر ٌ‬
‫ضةِ وال َقبْصَة‪ .‬وف الديث‪" :‬كنّا نتوضّأُ‬ ‫ضةُ بالفم كلّه‪ .‬وفرق ما بينهما شبيهٌ بفرقِ ما بي القَْب َ‬‫وا َلضْ َم َ‬
‫ص إناءه‪ ،‬إذا غسله‪.‬‬
‫ما غَيّرَتِ النا ُر ونُ َمصْ ِمصُ من اللب ول نُ َمصْ ِمصُ من التمر"‪ .‬ويقال‪ :‬مَصْ َم َ‬

‫مصا‬
‫ا َلصْواءُ من النساء‪ :‬الت ل لمَ على فخذيها‪.‬‬

‫مضح‬
‫المويّ‪َ :‬مضَ َح فلن عِرْضَ ُه وأ ْمضَحَهُ‪ ،‬أي شانهُ‪ .‬وأنشد للفرزدق‪:‬‬
‫وأَوقدتَ ل نارا بثكث ّل‬ ‫حتَ عِرضي ف الياةِ‬
‫وَأ ْمضَ ْ‬
‫مثكثانِ‬ ‫و ِشْنتَن‬

‫مضر‬
‫َمضَرَ الل ب يَ ْمضُ ُر مُضورا‪ ،‬أي صار ماضِرا‪ ،‬و هو الذي يَحْذي الل سانَ ق بل أن يَرو بَ‪ .‬وقول م‪:‬‬
‫ذهب دمه ِحضْرا ِمضْرا‪ ،‬أي هَدَرا‪ .‬و ِمضْ ٌر إتباع له‪ .‬وف الديث‪" :‬مُضَرُ مَضّرَها ال ف النار" نرى‬
‫أصله من َمضْرِ اللب‪ ،‬وهو قَرْ صُهُ اللسانَ و َح ْذيُ هُ له‪ .‬وإنّما شدّد للكثرة والبالغة‪ .‬والتَ َمضّرُ‪ :‬التشبّ ه‬
‫ب الاضِرِ‪.‬‬ ‫بالُضَ ِريّة‪ .‬والَضيَةُ‪ :‬طبي ٌخ يتّخذ من الل ِ‬

‫‪92‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫مضض‬
‫ح إمْضاضا‪ ،‬إذا أوجعَك‪ .‬وفيه لغةٌ أخرى َمضّن الر حُ‪ .‬وقال ثعل بٌ‪ :‬يقال قد أ َمضّن‬ ‫أمَضّن الر ُ‬
‫الر حُ‪ .‬قال‪ :‬وكان من م ضى يقول‪َ :‬مضّ ن بغ ي ألف‪ .‬والكُحْ ُل يُمِضّ الع ي‪ ،‬أي يرق ها‪ .‬و َكحَلَ هُ‬
‫ُبلْمو ٍل مَضّ‪ ،‬أي حارّ‪ .‬والَضَ ضُ‪ :‬وج ُع ال صيبةِ‪ .‬و قد َمضِضْ تَ يا رج ُل تَمَضّ َمضَضا ومَضيضا‬
‫ومَضاضةً‪ .‬و ِمضّ بكسر اليم والضاد‪ :‬كلم ٌة تستعمل بعن ل‪ .‬قال الراجز‪:‬‬
‫َسأَْلتُ هل وَصْ ٌل فقالت ِمضّ‬
‫و َحرّ َكتْ ل رأسها بالنَ ْغضِ‬
‫وهي مع ذلك مُ ْط ِع َمةٌ ف الجابة‪ .‬يقال‪ :‬إنّ ف ِمضّ لطعما‪ ،‬وهو حكاية صوت‪.‬‬

‫مضغ‬
‫ضغُ هُ َمضْغا‪ .‬والَضا غُ بالف تح‪ :‬ما يُ ْمضَ غُ‪ .‬يقال‪ :‬ما عند نا مَضا غٌ‪ ،‬وهذه‬
‫ضغُ هُ ويَ ْم ُ‬
‫َمضَ غَ الطعام يَ ْم َ‬
‫ب الن سان ُمضْ َغةٌ من‬
‫كِ سر ٌة ليّ نة الضا غِ‪ .‬والُضاغَةُ بال ضم‪ :‬ما َمضَغْ تَ‪ .‬وا ُلضْ َغةُ‪ :‬قط عة ل م‪ .‬وقل ُ‬
‫حَييْنِ عند مَنبِت الضراس‪ ،‬ويقال‪ِ :‬عرْقانِ ف اللحيي‪.‬‬ ‫جسده‪ .‬والاضِغانِ‪ :‬أصولُ اللَ ْ‬

‫مضمض‬
‫ت عي ن بنو مٍ‪ ،‬أي ما ن ت‪ .‬وتَ َمضْمَ ضَ ف‬
‫الضم ضة‪ :‬تر يك الاء ف ال فم‪ .‬ويقال‪ :‬ما َمضْ َمضْ ُ‬
‫ض النعاس ف عينيه‪ .‬قال الراجز‪:‬‬
‫وضوئه‪ .‬وتَ َمضْ َم َ‬
‫وصا ِحبٍ َنّب ْهتُهُ ِلَينْهضا‬
‫إذا الكَرى ف عينه تَ َمضْمَضا‬

‫مضى‬
‫ضوْ تُ على‬ ‫ضيّا‪ ،‬و َم َ‬
‫ضيّا‪ :‬ذه بَ‪ .‬ومَضى المر مَضاءً‪ :‬نفذ‪ .‬و َمضَيْ تُ على المر ُم ِ‬ ‫مَضى الشيء ُم ِ‬
‫ت المر‪ ،‬أنفذْته‪ .‬والتَ َمضّي َت َفعّلٌ منه‪ .‬وا ُلضَواءُ‪:‬‬
‫ضوّ عليه‪ .‬وَأ ْمضَيْ ُ‬
‫ضوّا و ُمضُوّا‪ .‬وهذا أم ٌر مَ ْم ُ‬
‫المر َم ُ‬
‫التقدّم‪ .‬وقال‪:‬‬
‫فإذا ُحبِسْ َن مَضى على مُضَوائِهِ‬

‫‪93‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫مطر‬
‫الَ َطرُ‪ :‬واحثد المْطار‪ .‬ومَ َطرَتِث السثما ُء تَمْطُ ُر مَطْرا‪ ،‬وأمْطَرَهثا ال‪ ،‬وقثد مُ ِطرْنثا‪ .‬وناسٌث يقولون‪:‬‬
‫ت ال سماء وَأمْطَر تْ بعنًى‪ .‬ومَطَ َر الرجلُ ف الرض مُطورا‪ ،‬أي ذ هب‪ .‬وتَمَطّرَ مثله‪ .‬ويقال‪:‬‬ ‫مَطَرَ ِ‬
‫س يَمْ ُط ُر مَطْرا ومُطورا‪ ،‬أي أسرع‪ .‬والتَمَطّرُ مثله‪ .‬قال‬
‫ذهب البعيُ فل أدري من مَطَرَ به‪ .‬ومرّ الفر ُ‬
‫لبيد يرثي قيس بن جَزْء ف قتلى هوازن‪:‬‬
‫تَدُفّ دَفيفَ الطائ ِر الُتَمَطّرِ‬ ‫َأَتتْهُ النايا فوق جَردا َء شِ ْطَبةٍ‬
‫وراكبه ُمتَمَطّرٌ أيضا‪ .‬وال ْستِمْطارُ‪ :‬الستسقاء‪ .‬ومنه قول الفرزدق‪:‬‬
‫وا ْستَمْطِروا من قريشٍ ك ّل ُمنْخَدِع‬
‫أي سلوه أن يعطي كالَطَ ِر مثلً‪.‬‬

‫مطط‬
‫مَطّ ُه يَمُطّهُ‪ ،‬أي مَدّهُ‪ .‬ومَطّ حاجبيه‪ ،‬أي مَدهُما وتكبّر‪ .‬وتَمَطّطَ‪ ،‬أي تدّدَ‪ .‬والَطي َطةُ‪ :‬الاء الاثر ف‬
‫أسفل الوض‪ .‬والُ َطيْطا ُء بضم اليم مدودا‪ :‬التبختُر وم ّد اليدي نِ ف الَشي‪ .‬وف الديث‪" :‬إذا مشَ تْ‬
‫أمّت ال َطيْطاءَ و َخ َدمَتهم فارسُ والرومُ كان بأ ُسهُم بينَهم"‪.‬‬

‫مطق‬
‫التَمَطّقُ‪ :‬التد ّوقُ‪ ،‬والتصويتُ باللسانِ والغار العلى‪.‬‬

‫مطل‬
‫ت الديدَة أمْطُلُها مَ ْطلً إذا ضربتها ومَددتا ِلتَطوَل‪ .‬وكلّ مدو ٍد مَمْطولٌ‪ ،‬ومنه اشتقا قُ الَطْلِ‬ ‫مَطَلْ ُ‬
‫بال َديْنِ‪ ،‬وهو الَليّانُ به‪ .‬يقال‪ :‬مَطَلَ ُه وماطَلَهُ بقّهِ‪ .‬والُماطََلةُ ف الُكافَحَة‪.‬‬

‫مطا‬
‫الطا مقصورٌ‪ :‬الظهرْ؛ والمع المْطاءُ‪ .‬والَ ِطّيةُ‪ :‬واحدة الَطِيّ واحدٌ وج عٌ‪ ،‬يذكّر ويؤنث‪ .‬قال أبو‬
‫ضبّي‪:‬‬
‫زيد لربيعة بن مقرومٍ ال ّ‬
‫يشكو الكَللَ إلَيّ دامي الظْلَلِ‬ ‫ومَ ِطّي ٍة مََلثَ الظل ِم َبعَثثْثتُثهُ‬

‫‪94‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫والَطايا فَعال‪ ،‬وأصله فَعائِلُ‪ ،‬إل أنه فعل به ما فعل بطايا‪ .‬والتَمَطّي‪ :‬التبختر وم ّد اليدين ف الشي‪.‬‬
‫ويقال‪ :‬التَمَطّيث مأخوذ مثن الَطي َطةِ‪ ،‬وهثو الاء الاثثر فث أسثفل الوض‪ ،‬لنثه َيتَمَطّطُث أي يتمدد‪.‬‬
‫مددتث بمث فث السثي‪ .‬قال‬ ‫َ‬ ‫ْتث بالقوم مَطْوا‪ ،‬إذا‬
‫والُطَواءُ مثن التَمَطّيث‪ .‬والَ ْطوُ‪ :‬الدّ‪ .‬يقال‪ :‬مَ َطو ُ‬
‫الصمعي‪ :‬الَ ِطيّةُ‪ :‬الت تَمُطّ ف سيها‪ .‬قال‪ :‬وهو مأخوذ من الَ ْطوِ‪ ،‬أي الد‪ .‬قال أبو زيد‪ :‬يقال منه‪:‬‬
‫امْتَ َطْيتُ ها‪ ،‬أي اتّخذت ا مَ ِطّيةً‪ .‬وقال الموي‪ :‬ا ْمتَ َطيْنا ها‪ ،‬أي جعلنا ها مَطايا نا‪ .‬والِ ْطوُ‪ :‬عذق النخلة‪،‬‬
‫والمع مطاءٌ‪ .‬ومِ ْطوُ الشيء‪ :‬نظيه وصاحبه‪ .‬وقال‪:‬‬
‫وعَبْ َر ُة العَيِ جارٍ َد ْمعُها َسجِثمُ‬ ‫ت مِطْوي وقد مال النهار بمْ‬
‫نا َدْي ُ‬
‫وقال رجلٌ من أسد السَراة يصف برقا‪:‬‬
‫ي مشتاقانِ لهْ أرِقانِ‬
‫ومِطوا َ‬ ‫ف َظ ْلتُ لدى البيتِ العتيق أخيلهُ‬
‫أي صاحبايَ‪.‬‬

‫مظظ‬
‫الَظ‪ :‬ال ُرمّانُ البَرّي‪ .‬قال أبو ذؤيب يصف عسلً‪:‬‬
‫ك إل أنه عم ُل النَحْلِ‬
‫هو الضَحْ ُ‬ ‫فجاء بِمَ ْزجٍ ل يَرَ الناسُ مثلَثهُ‬
‫ب أ ْسقَِيةٍ كُحْلِ‬
‫صوْ َ‬
‫وآلِ قُراسٍ َ‬ ‫ظ مَثأْبِثدٍ‬
‫يَماِنَيةٍ أحيا لثا مَث ّ‬
‫ظ القومُ‪.‬‬
‫وماظَ ْظتُ الرج َل مُما َظةً ومِظاظا‪ :‬شاررتُه ونازعتُه‪ .‬وتَما ّ‬

‫مظع‬
‫مَظعْ تُ العودَ‪ ،‬إذا قطع ته َرطْبا ث ترك ته بلحائه ليتشرّب ماءه لئل يتشقّ ق ويت صدّع‪ .‬قال الشماخ‬
‫يصف قوسا‪:‬‬
‫ويَنظُر فيها أيّها هو غامِزُ‬ ‫َفمَ ّظعَها َحوَْليْنِ ماءَ لِحائها‬

‫مع‬
‫مَ عَ‪ :‬كلمةٌ تد ّل على الصاحبة‪ .‬قال ممد بن ال سَريّ‪ :‬الذي يد ّل على أنّ مَ عَ اسمٌ حركةُ آخرِه مع‬
‫ترّك ما قبله‪ ،‬وقد يسكّن وينوّن تقول‪ :‬جاءوا معا‪.‬‬

‫‪95‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫معج‬
‫ا َلعْ جُ‪ :‬سُرعة السي‪ .‬يقال‪َ :‬معَ َج الِمار والري حُ‪ .‬وفرس مَعوج على فَعولٍ‪ .‬وقد مَرّ يَ ْمعَ جُ‪ ،‬أي يَمُرّ‬
‫ع أمّه‪ ،‬إذا َلهَ َزهُ وقَّلبَ فاه ف نواحيه ليستمكن منه‪.‬‬
‫مَرّا سَهلً‪ .‬و َمعَ َج الفَصيلُ ضَ ْر َ‬

‫معد‬
‫ت الش يء وا ْمتَعَ ْدتُ هُ‪ :‬اجتذب ته ب سرعة‪ .‬وبع ي َمعْدٌ‪ ،‬أي سريع‪ .‬قال‬
‫َمعَدَ ف الرض‪ :‬ذ هب‪ .‬و َمعَدْ ُ‬
‫الزَفَيانُ‪:‬‬
‫لا رأيت ال ُظعْنَ شالت تُحْدى‬
‫أْتَبعُْتهُنّ أرْحَثبِثيّا مَثعْثدا‬
‫وا َلعْدُ‪ :‬الغَضّ من الب قل والث مر‪ .‬يقال‪ :‬بُ سْ ٌر َثعْ ٌد َمعْدٌ‪ ،‬أي رَخْ صٌ‪ .‬وبعض هم يقول‪ :‬هو إتبا عٌ ل‬
‫يُفرَد‪ .‬والَعِ َد ُة للنسان بنلة الكَ ِرشِ لكلّ مترّ‪ .‬يقال‪َ :‬معِ َدٌة و ِمعْ َدةٌ‪.‬‬

‫معر‬
‫والكانث القلي ُل النبات‪.‬‬
‫ُ‬ ‫ا َلعَرُ‪ :‬سثقوط الشعثر‪ .‬وقثد َمعِرَ الرجثل فهثو َمعِرٌ‪ .‬والمْعَرُ‪ :‬القليلُ الشعرِ‪،‬‬
‫وأر ضٌ َمعِ َرةٌ‪ :‬قليلة النبات‪ .‬وتَ َمعّرَ شعره‪ :‬ت ساقط‪ .‬وتَ َمعّرَ لو نه ع ند الغ ضب‪ :‬تغيّ ر‪ .‬وأمْعَرَ الر جل‪:‬‬
‫افتقر‪.‬‬

‫معز‬
‫ف الضأن‪ ،‬وهو اسمُ جنس‪ .‬وكذلك ا َلعَ ُز والَعيزُ‪ ،‬والُمْعو ُز وا ِلعْزى‪ .‬وواحد‬ ‫ا َلعْزُ من الغنم‪ :‬خل ُ‬
‫ا َلعْ ِز ماعِزٌ‪ .‬والن ثى ماعِ َزةٌ‪ ،‬و هي ال َعنْزُ‪ :‬وال مع مَواعيزُ‪ .‬ويقال‪ :‬المْعو ُز ال سِرْب من الظباء ما ب ي‬
‫الثلث ي إل الربع ي‪ .‬وقال الفراء‪ :‬ا ِلعْزى مؤنّ ثة وبعض هم ذكّر ها‪ .‬ويقال‪ :‬أ ْمعَ َز القو مُ‪ ،‬إذا كثرت‬
‫ِمعْزاهُم‪ .‬والاعِزُ‪ :‬جلد ا َلعْزِ‪ .‬والَعازُ‪ :‬صاحب ا ِلعْزى‪ .‬والَعَزُ‪ :‬ال صَلبة من الرض‪ .‬وال ْمعَزُ‪ :‬الكان‬
‫الصلب الكثي الصى‪ .‬والرض َمعْزاءُ بيّنة ا َلعَزِ‪.‬‬

‫معس‬
‫ستُ الَنيَئةَ ف الدِباغِ‪ ،‬إذا دلكتَها دلكا شديدا‪ .‬وربّما كن به عن البِضاعِ‪.‬‬‫ا َلعْسُ‪ :‬الدلكُ‪ .‬يقال َمعَ ْ‬
‫ورج ٌل َمعّاسٌ ف الرب‪ :‬مِقدامٌ‪.‬‬

‫‪96‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫معص‬
‫أبو عمرو‪ :‬الَعَ صُ بالتحريك‪ :‬التواءٌ ف عَ صَبِ الرِجلِ‪ ،‬كأنّه يق صُر عصبُها فتتعوّج قدمُه ث يسوّيه‬
‫بيده‪ .‬وقد َم ِعصَ فل ٌن يَ ْم َعصُ َمعَصا‪.‬‬

‫معض‬
‫ضتُ منه‪ ،‬إذا غضبتَ وش ّق عليك‬
‫ض َمعْضا و َمعَضا وا ْمتَ َع ْ‬
‫ضتُ من ذلك المر أ ْمعَ ُ‬
‫َمعِ ْ‬

‫معط‬
‫رج ٌل أمْعَ طُ ب ي ا َلعَ طِ‪ ،‬و هو الذي ل شَعَر على ج سده‪ .‬و قد َمعِ طَ‪ .‬وا ْمَتعَ طَ شعره وتَ َمعّ طَ‪ ،‬أي‬
‫ط الب ُل وغيُه‪ ،‬أي انْجَ َردَ‪ .‬والذئ بُ‬ ‫ت ساقَطَ من دا ٍء ونوه‪ ،‬وكذلك ا ّمعَ طَ و هو اْن َفعَلَ‪ .‬يقال‪ :‬ا ّمعَ َ‬
‫ال ْمعَطثُ‪ :‬الذي قثد تسثاقط شَعره‪ .‬يقال‪َ :‬معِطَث الذئبثُ‪ ،‬ول يقال ُمعِطَث َشعْرُه‪ .‬ولِصّث أ ْمعَطثُ‪ ،‬شبّهث‬
‫ص ُمعْطٌ‪.‬‬
‫بالذئب؛ ولُصو ٌ‬

‫معق‬
‫ب العَمْقِ‪ .‬ومنه قول رؤبة‪:‬‬
‫ا َلعْقُ‪ :‬قل ُ‬
‫مِ ْن َبعْ ِد َمعْ ٍق َمعْقا‬
‫أي مثن بعدِ بُعْ ٍد ُبعْدا‪ .‬ويقال ن ٌر مَعيقثٌ‪ ،‬أي عَميقثٌ‪ .‬والمْعاقُث مثثل العماقثِ‪ ،‬وهثو مثا َبعُ َد مثن‬
‫أطراف الفاوز‪ .‬والماعقُ والماعيقُ جع المع‪.‬‬

‫معك‬
‫ا َلعْ كُ‪ :‬الِطالُ والَليّ‪ ،‬يقال َمعَكَ هُ ب َدْينِ هِ‪ ،‬أي مَ َطلَ هُ به‪ ،‬فهو رجل َمعِ كٌ‪ ،‬أي مَطولٌ‪ ،‬ومُماعِ كٌ‪ ،‬أي‬
‫ت الدابة‪ ،‬أي ت ّرغَ تْ‪ ،‬و َم ّعكْتُها أنا تَمْعيكا‪.‬‬
‫ماطلٌ‪ .‬وربّما قالوا‪َ :‬م َعكْ تُ الديَ‪ ،‬أي دلكتُه‪ .‬وتَ َم ّعكَ ِ‬
‫ويقال‪ :‬وقع ف َمعْكوكاءَ‪ ،‬أي ف شَرّ‪.‬‬

‫معل‬
‫ثهُ‪ .‬وا َلعْلُ‪ :‬السثرعةُ فث السثي‪ .‬ومَعَلَنث عثن حاجتث وأمْعَلَنث‪ ،‬أي‬ ‫َمعَلْتُث الشي َء َم ْعلً‪ ،‬إذا اختلس تَ‬
‫صيَتاهُ‪ .‬و َمعَلْ تُ أمرَ كَ‪ ،‬أي‬
‫أعْجَلَن‪ .‬أبو عمرو‪َ :‬معَلْت الما َر وغيه َم ْعلً‪ ،‬وهو معولٌ‪ ،‬إذا ا ْستُّلتْ خُ ْ‬
‫ت به وقطعته وأفسدته‪ .‬ويقال‪ :‬ل تُ ْمعِلوا رِكاَبكُم‪ ،‬أي ل َتقْطَعوا بعضها من بعضٍ‪.‬‬ ‫عَجِ ْل ُ‬

‫‪97‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫معمع‬
‫ت البطال ف الرب‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫ب ونوه‪ ،‬وصو ُ‬
‫ت الريق ف القص ِ‬
‫ا َلعْ َم َعةُ‪ :‬صو ُ‬
‫ح َرقِ‬
‫َبعْضا َك َمعْ َم َعةِ الباءِ الُ ْ‬ ‫ب يُ َر ْعبِ ُل َبعْضُهُ‬
‫ضرْ ٌ‬
‫مَ ْن َس ّرهُ َ‬
‫وا َلعْمَعا نُ‪ :‬شدّة الر‪ .‬يقال‪ :‬يو مٌ َمعْمَعا نٌ‪ .‬و َمعْمَ َع القو مُ‪ ،‬أي ساروا ف شدّة الرّ‪ .‬والَعْمَ عُ‪ :‬الرأة‬
‫الت أمرُها مُجْمَعٌ ل تعطي أحدا من مالا شيئا‪ .‬ومن كلم بعضهم ف صفة النساء‪ :‬منهن َمعْمَعٌ‪ ،‬لا‬
‫َشيْئُها أجعُ‪ .‬وا َلعْ َمعِيّ‪ :‬الرجل الذي يكون مع من غََلبَ‪.‬‬

‫معن‬
‫ا َلعْنُ‪ :‬الشيء اليسي اليّن‪ .‬قال النَمْر ابن تولب‪:‬‬
‫ك غيُ َمعْنِ‬
‫فإ ّن هلكَ مالِ َ‬ ‫ضّي ْعتُثهُ فثأُلمَ فثيه‬
‫وما َ‬
‫أي ليس بيّنٍ‪ .‬ورجلٌ َمعْنٌ ف حاجته‪ .‬ويقال‪ :‬ماله َس ْعَنةٌ ول َم ْعنَةٌ‪ ،‬أي شيء‪ .‬والاعونُ‪ :‬اسمٌ جامعٌ‬
‫لنافع البيت‪ ،‬كالقِدْر والفأس ونوها‪ .‬ويسمى الاء أيضا ماعونا‪ .‬وينشد‪:‬‬
‫صبّا‬
‫يَ ُمجّ صَبيُ ُه الاعونَ َ‬
‫وت سمّى الطا عة ماعونا‪ .‬وقوله تعال‪" :‬ويَ ْمنَعو َن الاعو نَ" قال أ بو عبيدة‪ :‬الاعون ف الاهل ية كلّ‬
‫منفع ٍة وعطّيةٍ‪ .‬قال العشى‪:‬‬
‫ضيّعوا التهليل‬
‫ما عوَنهُمْ وُي َ‬ ‫قومٌ على السلم َلمّا يَ ْمنَعوا‬
‫ومن الناس من يقول‪ :‬الاعونُ أصله مَعوَنةٌ واللف عوضٌ من الاء‪ .‬وأ ْمعَ نَ الفرس‪ :‬تباعَدَ ف عَدْوه‪.‬‬
‫ت الرض‪َ :‬ر ِويَ تْ‪ .‬وما ٌء مَعيٌ‪ ،‬أي جارٍ‪ .‬ويقال هو مفعولٌ من‬ ‫وأمْعَ َن فل نٌ بقّي‪ :‬ذهب به‪ .‬وأمْ َعنَ ِ‬
‫ل مَمْعو نٌ‪ :‬جرى ف يه الاء‪ .‬والُعْنا نُ‪ :‬مَجاري الاء ف الوادي‪ .‬والَعا نُ‪:‬‬ ‫عُنْ تُ الاءَ إذا ا ستنبطتَه‪ .‬وك ٌ‬
‫الباءة والنل‪.‬‬

‫معى‬
‫الِعى‪ :‬واحد المعاءِ‪ .‬وف الديث‪" :‬الؤمن يأكل ف مِعى واحد‪ ،‬والكافر ف سبعة أمْعاء"‪ .‬وهو‬
‫مثلٌ‪ ،‬لنّ الؤمن ل يأكل إل من اللل ويتوقّى الرا مَ والشبهة‪ ،‬والكافر ل يبال ما أكل ومن أين‬
‫أكل وكيف أكل‪ .‬والِعى أيضا‪ :‬الِ ْذنَ بُ من مذانب الرض‪ .‬أبو عبيد‪ :‬إذا أرطب النخلُ كلّه فذلك‬

‫‪98‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ا َل ْعوُ‪ .‬قال‪ :‬وقياسه أن تكون الواحد ُة َم ْع َوةً‪ ،‬ول أسعه‪ .‬قال‪ :‬وقال اليزيد يّ‪ :‬يقال منه أمْعَ تِ النخلة‪.‬‬
‫وا َل ْعوَةُ‪ :‬ال ُرطَبة إذا دخلها بعض اليبيس‪.‬‬

‫مغث‬
‫ت الدواء ف الاء‪ ،‬إذا مَ َرْثتَ هُ‪ .‬ويقال‪َ :‬مغَثوا فلنا‪ ،‬إذا ضربوه ضربا غ ي ُمبَرّ حٍ كأن م تَ ْلتَلو هُ‪.‬‬ ‫َمغَثْ ُ‬
‫ض فل نِ‪ ،‬أي شانوه‪ .‬و َكلٌ مَغيث‬ ‫س مصارعٌ شدي ُد العلج‪ .‬وقولم‪َ :‬مغَثوا عِرْ َ‬ ‫ورج ٌل َمغِ ثٌ‪ ،‬أي مَرِ ٌ‬
‫ومَمْغوثٌ‪ ،‬إذا أصابه الطر فصرَعه‪.‬‬

‫مغد‬
‫ا َلغْ َدةُ ف غُ ّرةِ الفرس كأنّها وارمة‪ ،‬ل ّن الشعر يُْنتَف لينبُت أبيض‪ .‬والَغْ ُد أيضا‪ :‬الناعم‪ .‬قال الراجز‪:‬‬
‫وكان قد َشبّ شبابا مَغدا‬
‫ش ناعم‪ .‬وقال الفراء‪َ :‬مغَدَ ف عي ٍ‬
‫ش‬ ‫ش ناعم‪ْ ،‬يغَدُ ُه َمغْدا‪ ،‬أي غَذاه عي ٌ‬
‫قال أبو زيد‪َ :‬مغَدَ الرج َل عي ٌ‬
‫ناعم يَ ْم َغ ُد َمغْدا‪ .‬ويقال‪ :‬أ ْمغَدَ الرجلُ‪ ،‬إذا أكثر من الشرب‪ .‬والمغادُ‪ :‬إرضاع الفصيل وغيِه‪ .‬تقول‬
‫خَلةُ أمّها تَ ْمغَدُها َمغْدا‪ ،‬أي رضِعتها‪.‬‬
‫ت ال سَ ْ‬
‫ضعَن‪ .‬و َمغَدَ ِ‬
‫الرأة‪ :‬أ ْمغَدْ تُ هذا الصبّ فَ َمغَ َد ن‪ ،‬أي رَ ِ‬
‫ص َرَبةً َف َمغَدْتُ جوفَها‪ ،‬أي مَصِصتُه‪ ،‬لنه قد يكون ف جوف الصَربة ‪ -‬وهي صمَغ‬ ‫ويقال‪ :‬وجدتُ َ‬
‫صمْغ سِدْرِ البادية‪ .‬قال جَزْء بن‬‫الطَلْ ِح ‪ -‬شيءٌ كأنه الغِراءُ وال ِدبْسُ‪ .‬وتسمى الصَرَبة َمغْدا‪ ،‬وكذلك َ‬
‫لَنيْسي‪:‬‬
‫الارث ا ُ‬
‫حجَنِ‬
‫جتَن إل بفأسٍ ومِ ْ‬
‫ول يُ ْ‬ ‫وأنتم كَ َمغْدِ السِدر يُنظَر نوَه‬

‫مغر‬
‫ا َلغْ َرةُ‪ :‬الطيُث الحرُ‪ ،‬وقثد يرّك‪ .‬وال ْمغَرُ‪ :‬الحرُ الشعرِ واللدِ‪ ،‬على لون ا َلغْ َرةِ‪ .‬وال ْمغَ ُر مثن‬
‫حلبتث‬
‫ْ‬ ‫َتث الشاةُ‪ ،‬إذا‬‫اليثل‪ :‬نوٌ مثن الشقثر‪ ،‬وهثو الذي شقرتُه تعلوهثا ُمغْ َرةٌ‪ ،‬أي كدرةٌ‪ .‬وأ ْمغَر ِ‬
‫فخرج مع لبنها د مٌ من دا ٍء با‪ ،‬فإن كان ذلك من عادتا فهي مِمْغارٌ‪ .‬ابن السكيت‪ :‬يقال‪َ :‬مغَرَ ف‬
‫ض َمغْ َرةٌ من مطر‪،‬‬
‫البلد‪ ،‬إذا ذهب فأسرع‪ .‬ورأيته يَ ْمغَرُ به بعيه‪ .‬وقال أبو صاعد‪َ :‬مغَرَ تْ ف الر ِ‬
‫وهي مطرةٌ صالةٌ‪.‬‬

‫‪99‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫مغص‬
‫قال أبو دريد‪ :‬إب ٌل أمْغا صٌ‪ ،‬إذا كانت خِيارا‪ ،‬ل واحد لا من لفظها‪ .‬وقال ابن السكيت‪ :‬الَغَ صُ‪:‬‬
‫صةٌ‪ .‬قال‪ :‬وا َلغْ صُ‪ ،‬بالت سكي‪ :‬تقط يع ف الِ عى ووج عٌ‪ .‬و قد ُمغِ صَ‬
‫خيا ُر ال بل‪ .‬قال‪ :‬الواحدة َمغَ َ‬
‫الرجل فهو مَمْغوصٌ‪.‬‬

‫مغط‬
‫ط النَهارُ‪ ،‬أي ارتفع‪ .‬ورجلٌ‬ ‫ا َلغْ طُ‪ :‬الَدّ‪ .‬يقال‪َ :‬مغْطَ هُ فا ْمَتغَ طَ‪ .‬و َمغَ طَ ف القوس‪ ،‬مثل َمخَ طَ‪ .‬وا ْمتَغَ َ‬
‫ضْبعَيْهِ‪.‬‬
‫مُ َمغّطٌ‪ ،‬أي طويلٌ‪ ،‬كأنه مُ ّد مَدّا من طوله‪ .‬والتَ َمغّطُ ف عَ ْدوِ الفرس‪ :‬أن يَ ُمدّ َ‬

‫مغل‬
‫َمغِلَ الدابّ ة بالك سر يَ ْمغَلُ َمغَلً‪ ،‬إذا أك َل الترا بَ مع الَبقْلِ فاشت كى بط نه‪ .‬يقال‪ :‬به َمغَْلةٌ شديدة‪.‬‬
‫وأمْغَ َل القومُ‪ ،‬أي َمغِلَتْ إبلهم‪ .‬والَغَْلةُ‪ :‬النعجةُ أو العنُ تُْنتَجُ ف السنة مرّتي‪ .‬وقد أ ْمغَلَتْ غن ُم فلن‪،‬‬
‫إذا كانت تلك حالا‪ .‬وهي غن ٌم مِغالٌ‪ .‬قال القُطامي‪:‬‬
‫ريّا الرَوادِفِ ل تُ ْمغِ ْل بأولدِ‬ ‫بيضاء َمحْطوطَة ا َلتَْنيْ ِن َبهْ َكَنةٌ‬
‫وقال أ بو عمرو‪ :‬الُ ْمغِلُ‪ :‬ال ت تملُ قبلَ فِطا ِم ال صبّ وتلدُ كلّ سنةٍ‪ .‬ويقال‪ :‬أ ْمغَلَ ب فل ٌن ع ند‬
‫السلطان‪ ،‬أي وَشى ب‪ .‬و َمغَل فلنٌ بفل ٍن عند فلنٍ‪ ،‬إذا وقَع فيه يَ ْمغَ ُل َم ْغلً‪ .‬وإنه لصاحب مَغاَلةٍ‪.‬‬

‫مغمغ‬
‫ا َلغْ َم َغةُ‪ :‬الختلطُ‪ .‬قال رؤبة‪:‬‬
‫ما ِمنْكَ خَلْطُ الُُلقِ الُ َمغْ َمغِ‬

‫مقت‬
‫ت ومقو تٌ‪ .‬ونِكاح ا َلقْ تِ كان ف الاهل ية‪ :‬أن يتزوّج الر جل امرأة‬
‫َمقَتَ هُ َمقْتا‪ :‬أبغ ضه‪ ،‬ف هو مَقي ٌ‬
‫أبيه‪.‬‬

‫مقد‬
‫ب منسوب إل قريةٍ بالشام يتخذ من العسل‪ .‬وقال الشاعر‪:‬‬
‫ي مففة الدال‪ :‬شرا ٌ‬
‫ا َلقَدِ ّ‬
‫يا ابن بنتِ الفارسيّهْ‬ ‫علّل القومَ قثلثيلً‬
‫‪100‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫م شرابا مَثقَث ِديّهْ‬ ‫إنمْ قد عاقَروا اليو‬

‫مقر‬
‫صبْرُ‪ .‬وربّ ما سكّن‪.‬‬
‫َمقِ َر الشي ُء بالك سر يَ ْم َق ُر َمقَرا‪ ،‬أي صار مُرّا‪ ،‬ف هو شيءٌ َمقِرٌ‪ .‬والَقِرُ أيضا‪ :‬ال َ‬
‫وأمْقَ َر الشيء‪ ،‬أي صار مُرّا‪ .‬قال لبيد‪:‬‬
‫وعلى ال ْدنَيَ ُح ْلوٌ كالعَسَلْ‬ ‫مُ ْم ِق ٌر مُرّ علثى أعثدائه‬
‫ك مَمْقورٌ‪ :‬يُ ْمقَرُ‬
‫واللب الامض مُ ْمقِ ٌر أيضا‪ .‬وا َلقْرُ‪ ،‬ساكنٌ‪َ :‬دقّ العنقِ‪ .‬وقد َمقَ َر عُُنقَ ُه يَ ْمقُرها‪ .‬وس ٌ‬
‫ف ما ٍء وملحٍ‪.‬‬

‫مقس‬
‫ستْ‪ ،‬أي َغثَ تْ‪ .‬قال أبو زيد‪ :‬صاد أعرابّ ها َمةً من القبور فأكلَها فقال‪ :‬ما‬
‫ستْ نف سُه‪ ،‬وتَ َمقّ َ‬
‫َمقِ َ‬
‫هذا? فقيل‪ :‬سُمان‪ .‬ف َغَثتْ نفسه فقال‪:‬‬
‫َنفْسي تَ َم ّقسُ من سُمان القْبُرِ‬

‫مقط‬
‫ط مُقوطا‪ ،‬أي ُهزِ َل هُزالً شديدا‪ .‬والاقِط‪:‬‬
‫قال الفراء‪ :‬الاقِ طُ من البعي مثل الرازم‪ .‬وقد َمقَ طَ يَ ْمقُ ُ‬
‫ب منه‪.‬‬ ‫الازي الذي يتكهّن ويطرُق بالصى‪ .‬والِقاطُ‪ :‬حبلٌ‪ ،‬مثل القِماطِ‪ ،‬مقلو ٌ‬

‫مقع‬
‫َعث أمّهث‪ ،‬إذا رضعهثا‪ .‬قال‬
‫ِيث باث‪ .‬وا َلقْعثُ‪ :‬أشدّ الشرب‪ .‬والفصثيلُ يَ ْمق ُ‬
‫ِسثوْءةٍ‪ ،‬أي ُرم َ‬ ‫ِعث فلن ب َ‬
‫ُمق َ‬
‫الكسائي‪ :‬يقال ا ْمتُقِ َع لونُه‪ ،‬إذا تغيّر من حزنٍ أو فزَع أو ريبة‪.‬‬

‫مقق‬
‫َمقَ ْقتُ الطَ ْلعَة‪ :‬شققتها للبارِ‪ .‬وا ْمتَقّ الفصيلُ ما ف ضَرع أمّه‪ ،‬أي شربه كلّه‪ ،‬مثل امَْتكّهُ‪ .‬وتَ َم ّق ْقتُ‬
‫س أمَقّ بيّن‬ ‫الشراب‪ ،‬إذا شربتَه شيئا بعد شيء‪ .‬وأصابه ُجرْحٌ فما تَ َم ّققَهُ‪ ،‬أي ل يضرّه ول يُبالِه‪ .‬وفر ٌ‬
‫ا َلقَقِ‪ ،‬أي طويل‪.‬‬

‫‪101‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫مقل‬
‫ا ُلقْلُ‪ :‬ثَمَرُ ال َدوْ مِ‪ .‬وا ُلقَْلةُ‪ :‬شَحْ َمةُ العيِ الت تم ُع البيا ضَ والسوادَ‪ .‬وا َلقْلُ‪ :‬النظر‪ .‬يقال‪ :‬ما َمقََلتْ هُ‬
‫عي ن من ُذ اليوم‪ .‬و َمقَ ْلتُ هُ‪ :‬نظر تُ إل يه بِ ُمقْلَ ت‪ .‬و َمقَلَ هُ ف الا ِء َمقْلً‪ :‬غمَ سَهُ‪ .‬وا َلقَْلةُ بالف تح‪ :‬حَ صاة‬
‫القَ سْ ِم ال ت تُل قى ف الا ِء لُيعْرَ فَ قدرُ ما يُ سْقى ك ّل وا حد من هم‪ ،‬وذلك ع ند قلّة الاء ف الَفاوِزِ‪.‬‬
‫وقال‪:‬‬
‫َقذْفَكَ ا َلقَْل َة َوسْطَ ا ُل ْعتَ َركْ‬ ‫َقذَفوا َسيّ َدهُثمْ فثي وَ ْر َطةٍ‬
‫ويقال للرجليِ‪ :‬ها يتماقلنِ‪ ،‬إذا تَغاطّا ف الاءِ‪.‬‬

‫مقمق‬
‫الُقامِ قُ‪ :‬الذي يتكلم بأقصى حلقه‪ ،‬وتقديره فُعافِ ُل بتكرير الفاء‪ .‬ول تقل مُقانِ قٌ‪ .‬ويقال فيه مَقمقة‬
‫ولقاعاتٌ‪.‬‬

‫مقه‬
‫ض يش به بياض ها بيا ضَ‬
‫ا َلقَ هُ‪ :‬بيا ضٌ ف زر قة‪ .‬وامرأةٌ َمقْهاءُ‪ .‬وقال أ بو عمرو‪ :‬هي ال قبيح ُة البيا ِ‬
‫الَصّ‪ .‬وسرابٌ أمْقَهُ‪.‬‬

‫مقا‬
‫َم َقوْ تُ السيف‪ :‬جلوته‪ ،‬وكذلك الرآة والطَست‪ .‬حتّى قالوا‪ :‬مَقا أسنانه‪ .‬قال ابن دريد‪ :‬امْ قُ هذا‬
‫صنْهُ صيانتَك مالك‪.‬‬
‫َم ْقوَكَ مالَك‪ ،‬أي ُ‬

‫مكث‬
‫ث و َمكُثَ‪ .‬والسم الُكْثُ وا ِلكْثُ‪ .‬وتَ َمكّ ثَ‪ :‬تََلبّثَ‪ .‬والِكّيثى‪:‬‬
‫الكثُ‪ :‬الَلبْثُ والنتظار‪ .‬وقد َمكَ َ‬
‫ا ُل ْكثُ‪ .‬وسار الرجل ُمتَ َمكّثا‪ ،‬أي ُمتََلوّما‪ .‬ورجل مَكيثٌ‪ ،‬أي رَزينٌ‪.‬‬

‫مكد‬
‫مكَدَ بالكان مُكودا‪ :‬أقام به‪ .‬وناق ٌة مَكو ٌد و َمكْداءُ‪ ،‬إذا ثبت غُزْرُها ول َينْقُص‪ .‬ورَ ِكّيةٌ ماكِ َدةٌ‪ ،‬إذا‬
‫ثبت ماؤها على قَر ٍن واحد ل يتغي‪ .‬والقَ ْرنُ‪ :‬قرن القامة‪.‬‬

‫‪102‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫مكر‬
‫ا َلكْرُ‪ :‬الحتيالُ والديعةُ‪ .‬و قد َمكَرَ به يَ ْمكُرُ ف هو ماكِرٌ ومَكّارٌ‪ .‬والَكْ ُر أيضا‪ :‬ا َلغْ َرةُ‪ .‬و قد َمكَرَ هُ‬
‫فا ْمتَكَرَ‪ ،‬أي خضبه فاختضب‪ .‬قال الشاعر القطامي‪:‬‬
‫وتَ ْمَتكِرُ اللِحَى منه ا ْمتِكارا‬ ‫ب َتهْلِكُ البطا ُل فيه‬
‫ِبضَرْ ٍ‬
‫والُكورُ‪ :‬ضرب من الشجر‪ .‬الواحد َمكْرٌ‪ .‬قال الكميت يصف َبقَرة‪:‬‬
‫تُثيُ رُخاماها وَتعْلَقُ ضالَثهثا‬ ‫تَعاطى فِراخَ ا َلكْ ِر َطوْرا وتارة‬
‫وفراخ الَكْرِ‪ :‬ث ُرهُ‪ .‬والمكورةُ‪ :‬الَ ْطوِّي ُة الَلْقِ من النساء‪ .‬يقال‪ :‬امرأةٌ مَمْكو َرةُ الساقي‪ ،‬أي خَذْلء‪.‬‬

‫مكس‬
‫س ًة ومِكا سا‪ .‬والَكْ سُ أيضا‪ :‬الِبا ية‪.‬‬‫َمكَ سَ ف الب يع يَ ْمكِ سُ بالك سر َمكْ سا‪ .‬وماكَ سَ مُماكَ َ‬
‫س النة"‪ .‬والَكْ سُ‪ :‬ما يأخذُه العَشّارُ‪ .‬قال‬ ‫ب َمكْ ٍ‬ ‫والاكِ سُ‪ :‬العَشّارُ‪ .‬وف الديث‪" :‬ل يدخل صاح ُ‬
‫ع امْ ُرؤٌ َم ْكسُ دِرهمِ‬
‫ق العراق إتاوةٌ=وف ك ّل ما با َ‬
‫الشاعر‪ :‬أف ك ّل أسوا ِ‬

‫مكك‬
‫صصْتُه‪ .‬ورجلٌ مَكّانُ‪ ،‬مثل مَصّا َن ومَلْجانَ‪ ،‬وهو الذي يرضَع الغنم من لؤمه ول‬
‫ت الشيء‪ :‬م ِ‬ ‫َمكَكْ ُ‬
‫يَحلُب‪ .‬وتَ َمكّكْ تُ العظ مَ‪ :‬أخرج تُ مّه‪ .‬ويقال للم خّ‪ :‬الُكا َكةُ‪ .‬و ف الد يث‪" :‬ل تَ َمكّكوا على‬
‫غرمائ كم"‪ ،‬أي ل ت ستقصوا‪ .‬وا ْمتَكّ الف صيلُ ما ف ضرع أ مه‪ ،‬أي شربَه كله‪ .‬وا َلكّو كُ‪ :‬مكيال‪،‬‬
‫والمع مَكاكيكُ‪.‬‬

‫مكل‬
‫ح الثان‬
‫ت النَ ْز ِ‬
‫ت البئرُ‪ ،‬أي ق ّل ماؤُها واجتمع ف وَسطها‪ .‬فإذا اجتمع فيها قليلً قليلً إل وق ِ‬ ‫َمكَلَ ِ‬
‫فاسم ذلك الاء َمكَْلةٌ‪ ،‬و ُمكَْلةٌ‪ .‬يقال‪ :‬أعطن َمكَْلةَ رَ ِكّيتِ كَ‪ ،‬أي جَ ّمةَ رَ ِكيّتِكَ‪ .‬والبئ ُر مَكولٌ‪ ،‬والمع‬
‫ُمكُلٌ‪.‬‬

‫مكن‬
‫َمكّنَهُ ال من الشيء وأمْ َكنَ ُه منه‪ ،‬بعنًى‪ .‬وا ْستَ ْمكَنَ الرجل من الشيء وتَ َمكّ َن منه‪ ،‬بعنًى‪ .‬وفلن ل‬
‫يُ ْمكِنُ ُه النُهوض‪ ،‬أي ل يقدر عليه‪ .‬وقولم‪ :‬ما أ ْمكَنَ ُه عند المي‪ ،‬شاذّ‪ .‬والَكْنُ‪ :‬بيض الضَبّ‪ .‬والَ ِكَنةُ‬

‫‪103‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫بكسر الكاف‪ :‬واحدة الكِ ِن وا َلكِنا تِ‪ .‬وف الديث‪" :‬أقِرّوا الطي على َمكِناتِها" و َمكُناتِها بالضم‪.‬‬
‫قال أبو زياد الكلبّ وغيه من العراب‪ :‬إنا ل نعرف للطَي َمكِناتٍ وإنا هي وُكُناتٌ‪ .‬فأمّا ا َلكِناتُ‬
‫ت بيضَها‬‫فإنّما هي للضِباب‪ .‬ويقال‪ :‬الناس على َمكِناِتهِمْ‪ ،‬أي على استقامتهم‪ .‬وأمْ َكنَتِ الضّبةُ‪ :‬جعَ ْ‬
‫ت الضّبةُ فهي مُ ْمكِ نٌ‪ ،‬وكذلك الرادة‪ .‬وا َلكْنا نُ بالفتح والتسكي‪:‬‬ ‫ف بطنها‪ ،‬فهي مَكو نٌ‪ .‬وأ ْمكَنَ ِ‬
‫نبتٌ‪ .‬ومعن قول النحويي ف السم‪ :‬إنّهُ ُمتَ َمكّ نٌ‪ ،‬أي إنه معربٌ‪ ،‬كعُ َمرَ وإبراهيم‪ .‬فإذا انصرف مع‬
‫ف وأينَ‪.‬‬
‫ذلك فهو الُتَ َمكّ ُن المْكَنُ‪ ،‬كزيدٍ وعمرٍو‪ .‬وغي الُتَ َمكّ ِن هو البنّ‪ ،‬كقولك‪ :‬كي َ‬

‫مكا‬
‫صفَر‪ .‬قال‬
‫ا ُلكّاءُ‪ :‬طائر؛ والمع الَكاكيّ‪ .‬والُكاءُ مفّف‪ :‬الصفي‪ .‬وقد مَكا يَمْكو َمكْوا ومُكاءً‪َ :‬‬
‫تعال‪" :‬وما كان صَلتُهم عندَ البيت إل مُكا ًء وَتصْ ِدَيةً"‪ .‬وقال عنترة يصف رجلً طعَنه‪:‬‬
‫ق العْلَمِ‬
‫صتُهُ كشِ ْد ِ‬
‫تَمْكو فَري َ‬
‫أ بو عب يد‪َ :‬مكَ تْ ا ْستُه تَمْ كو مُكاءً‪ ،‬إذا كا نت مفتو حة‪ .‬والَ كا‪ ،‬بالف تح مق صور‪ :‬جُ حر الثعلب‬
‫ك عينه برُكبته‪ .‬وقول الشاعر‪:‬‬
‫والرنب ونوِه‪ ،‬وكذلك ا َل ْكوُ‪ .‬وجعه أمْكاءٌ‪ .‬وتَ َمكّى الفرس‪ ،‬إذا ح ّ‬
‫كا ُلتَ َمكّي بِ َد ِم القتيلِ‬
‫يريد‪ :‬كالتوضئ والتمسح‪ .‬و َمكَِيتْ يده تَمْكا مَكا‪ ،‬أي َمجَِلتْ من العمل‪.‬‬

‫مل‬
‫ت الناءَ فهو ملوءٌ‪ .‬ودَْل ٌو مَلى على َفعْلى‪ ،‬وكو ٌز مَل نُ‪ .‬والِل ُء بالكسر‪:‬‬ ‫الَل ُء بالفتح‪ :‬مصدر مَل ُ‬
‫اسم ما يأخذه الناءُ إذا ا ْمتَلَ‪ .‬ويقال‪ :‬مِل ُه و ِملَيْ ِه وثلثة أمْلئِ هِ‪ .‬وامتل الشي ُء وتَ َملَّ بعن‪ .‬يقال‪:‬‬
‫ع فيها‪.‬‬
‫ت النَز َ‬
‫تَمَل تُ من الطعام والشراب‪ .‬وتَ َملَ فل نٌ غيظا‪ .‬وأمْل تُ النْ عَ ف القَو سِ‪ ،‬إذا شَ َددْ َ‬
‫والُلة بال ضم‪ :‬الزُكا مُ‪ ،‬ومُِلئَ الر جل وأمْل هُ ال‪ ،‬أي أزْكَمَ هُ‪ ،‬ف هو ملوء على غ ي قياس ُيحْمَ ُل على‬
‫مُِلئَ‪ .‬ومَُلؤَ الرجلُ‪ :‬صار مَليئا أي ِثقَةً‪ ،‬فهو َغِنيّ مَليءٌ بيّ نُ الل َءةِ‪ ،‬مدودان‪ .‬والُلءةُ‪ ،‬بالضم مدودٌ‪:‬‬
‫الرَي طة‪ ،‬وال مع مُلء‪ .‬أ بو ز يد‪ :‬مالتُ هُ على ال مر مُما َلةً‪ :‬ساعدته عل يه وشاَي ْعتُ هُ‪ .‬وتَمالَؤوا على‬
‫المر‪ :‬اجتمعوا عليه‪ .‬وا َللَ‪ :‬الماعةُ‪ .‬وقول الشاعر‪:‬‬
‫عَذْراءَ ل َكهْ ٌل ول َموْلودُ‬ ‫صبِحَ ُأمّنثا‬
‫حدّثوا َملً لُت ْ‬
‫وتَ َ‬

‫‪104‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫أي‪ :‬تَشاوَروا مُتمالئيَ على ذلك ليقتلو نا أجع ي‪ ،‬فت صب َح أمّ نا كن ها ل تَِلدْ‪ .‬واللُ أيضا‪ :‬الُُل قُ‪.‬‬
‫يقال‪ :‬ما أحس َن َملَ بن فلنٍ‪ ،‬أي‪ :‬عِشْ َرَتهُم وأخلَقهُم‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫فقلنا أحْسِن َملَ ُج َهيْنا‬ ‫تَنادَوا يا َل ُبهَْثةَ إذ رَأوْنا‬
‫والمع أمْلءٌ‪.‬‬

‫ملث‬
‫مََلثَ هُ بكلم‪ ،‬أي طيّب نفسه يَمُْلثُ ُه مَلْثا‪ ،‬وذلك إذا وعده عِ َد ًة كأنه يردّه عنه وليس يَنوي له وفاء‪.‬‬
‫َثث الظلمثِ‪ ،‬أي حيث اختلط الظلم ول يشتدّ السثوادُ جدّا‪ ،‬حيث تقول‪ :‬أخوك أم‬ ‫وتقول‪ :‬أتيتثه مَل َ‬
‫الذئب? قال الصمعي‪ :‬وذلك عند صلة الغرب وبعدها‪.‬‬

‫ملج‬
‫ضعَها‪ .‬وا ْمتَلَ َج الفصيلُ ما ف الضَرْع‪:‬‬
‫ب أمّ هُ‪ ،‬أي رَ ِ‬
‫الَ ْل جُ‪ :‬تَناوُ ُل الثَدي بأدن الفَ مِ‪ .‬يقال‪ :‬مََل َج الص ّ‬
‫امت صّه‪ .‬والمْل جُ‪ :‬الرْضا عُ‪ :‬وف الديث‪" :‬ل تُحَرّم المْلجَة ول المْلجَتا نِ"‪ .‬ومنه قيل للرجل‬
‫مَلْجا ُن و َمصّانُ‪ ،‬أي نه من لُؤمِهِ يَ ْرضَ ُع البلَ‪ .‬والالَجُ‪ :‬الذي يُ َطيّ ُن به‪ ،‬فارسي معرّب‪.‬‬

‫ملح‬
‫الِ ْلحُ معروفٌ‪ .‬والِ ْلحُ أيضا‪ :‬الرَضاعُ‪ .‬وأنشد الصمعيّ لب الطَمَحانِ‪ ،‬وكانت له إبلٌ فسقى قوما‬
‫من ألبانا‪ ،‬ث إنّهم أغاروا عليها فأخذوها‪ ،‬فقال‪:‬‬
‫وما بَسَ َطتْ من ِجلْ ِد أ ْش َعثَ أ ْغبَرا‬ ‫وإنّي لرْجو ِملْحَها ف بطونكثم‬
‫ْتث القِدرَ أمْلَحُهثا َملْحا‪ ،‬إذا‬
‫لفلنث مَلْحا‪ :‬أرضعناه‪ .‬ومَلَح ُ‬ ‫ٍ‬ ‫ْحث بالفتثح‪ :‬مصثدر قولك‪ :‬مَلحْنثا‬ ‫والَل ُ‬
‫سدَتْ‪ .‬والتَمْلي حُ مثله‪.‬‬‫ت في ها الِلْح حتّ ى فَ َ‬
‫طرحْت في ها من الِلْح بقدرٍ‪ .‬وأمْلَحْ تُ القِدر‪ ،‬إذا أ ْكثَرْ َ‬
‫ت الاشيةَ مَلْحا‪ :‬أطعمتها َسبِخَة الِلْ حِ‪ ،‬وذلك إذا ل تقدر على الَمْض فأطعمتها هذا مكانه‪.‬‬ ‫ومَلَحْ ُ‬
‫ومَلَحَ الا ُء يَمُْل ُح مُلوحا‪ ،‬وكذلك مَلُحَ بالضم مُلو َحةً‪ ،‬فهو ماءٌ ملحٌ‪ ،‬ول يقال مالِحٌ إل ف لغة َر ِدّيةٍ‪.‬‬
‫ت مِلْ حٌ ومالِ حٌ للحَمْض‬‫حةُ‪ :‬ما يُجعَل فيه الِلْ حُ‪ .‬ويقال نب ٌ‬ ‫وأمْلَحَت البلُ‪ :‬وَرَدَ تْ ما ًء مِلْحا‪ .‬والِمَْل َ‬
‫ومَلُ َح الشيءُ بالضم يَمْلح مُلو َح ًة ومَل َحةً أي حَ سُنَ‪ ،‬فهو مَلي ٌح ومُل حٌ بالضم مف فٌ‪ .‬وا ْستَمَْلحَه‪:‬‬
‫عَ ّدهُ مَليحا‪ .‬وجع الَلي ِح مِلحٌ وأملحٌ‪ .‬وقَليبٌ مَليحٌ‪ ،‬أي ماؤه مِلْحٌ‪ .‬قال عنترة يصف ُج َعلً‪:‬‬
‫هَدوجا بي أقِْلَب ٍة مِثلحِ‬ ‫جلً‬
‫كأنّ ُم َؤشّ َر ال َعضُ َديْنِ حَ ْ‬

‫‪105‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ت الَزورُ‪ :‬سَ ِمَنتْ قليلً‪ .‬قال عروة بن الورد‪:‬‬


‫ح ِ‬
‫ك مَليحٌ وملوحٌ؛ ول يقال ماِلحٌ‪ .‬الموي‪ :‬مَلّ َ‬
‫وس ٌ‬
‫بقّيةُ لمٍ من جَزورٍ مُمَلّحِ‬ ‫أقَمْنا با حينا وأكثرُ زادِنا‬
‫ويقال أيضا‪ :‬مَلّ حَ الشاعرُ‪ ،‬إذا أتى بشيء مَلي حٍ‪ .‬ويقولون‪ :‬ما أ َميْلِ حَ زيدا‪ .‬ول يُ صَغّروا من الف عل‬
‫سنَهُ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫غيه وغي قولم‪ :‬ما أُ َحيْ ِ‬
‫من َهؤَُليّاءِ بي الضا ِل والسَمُرِ‬ ‫يا ما ُأ َميْلِ َح غِزْلنا عَ َطوْنَ لنثا‬
‫ع أيضا‪ .‬والَلَ ُح بالتحريك‪ :‬و َرمٌ ف عرقوب الفرس دون الَ َرذِ؛ فإن اشت ّد‬‫حةُ‪ :‬الؤاكلةُ والرَضا ُ‬ ‫والُماَل َ‬
‫ت بالُلَ حِ‪ .‬والُلْحَة أيضا‬
‫حةُ بال ضم‪ :‬واحدة الُلَ حِ من الحاد يث‪ .‬قال ال صمعي‪ :‬نِلْ ُ‬ ‫ف هو الَرَذ‪ .‬والُلْ َ‬
‫ش امْلِحاحا‪ :‬صار أمْلَ حَ‪ .‬ويقال لب عض شهور‬ ‫من اللوان‪ :‬بيا ضٌ يال طه سوادٌ‪ .‬و قد امْلَحّ الكب ُ‬
‫الشتاء‪ :‬مِلْحا نُ‪ ،‬لبيا ضِ ثل جه‪ .‬والزُرقةُ إذا اشتدّ تْ حتّ ى تضرب إل البياض ق يل‪ :‬هو أمْلَ حُ العيِ‪.‬‬
‫ومنه كتيب ٌة مَلْحاءُ‪ .‬وقال حيّان بن ربيعة الطائيّ‪:‬‬
‫ُتوَّليَ والسيوفُ لا شُهودُ‬ ‫وإنّا نضرب الَلْحاء حتّى‬
‫حةِ‪ .‬قال أبو قيس بن السلت‪:‬‬
‫والُل ِحيّ بالضم‪ :‬عِنبٌ أبيض ف َحبّه طولٌ‪ ،‬وهو من الُ ْل َ‬
‫كعُنقو ِد مُثلّحِثّيةٍ حثي‬ ‫صبْ ِح الثُريّا كما‬
‫وقد لحَ ف ال ُ‬
‫نَثوّرا‬ ‫تَرى‬
‫جزِ‪ .‬واللّ حُ‪ :‬صاحب ال سفينة‪ .‬والَلّ َح ُة أيضا‪َ :‬مْنبِ تُ‬ ‫والَلْحاءُ‪ :‬و سط ال َظهْرِ ما ب ي الكاه ِل والعَ ُ‬
‫ح بالضم والتشديد‪ ،‬من نبات الَ ْمضِ‪ .‬والُلّح أيضا أمْلَ ُح من الَليحِ‪.‬‬ ‫الِ ْلحِ‪ .‬وا ُللّ ُ‬

‫ملخ‬
‫ال صمعي‪ :‬اللخ‪ :‬ال سَي الشد يد‪ .‬وملخ القو ُم مَلخةً صالة‪ ،‬إذا أبعدوا ف الرض‪ .‬وفلن يلُخ ف‬
‫الباطل ملْخا‪ :‬يتردد فيه ويكثر منه‪ .‬وامتلخ فل نٌ ضر سَه‪ ،‬أي نزعه‪ .‬وامتلخ العُقاب عينَه‪ :‬انتزعتها‪.‬‬
‫وفلن مُمتَلخ العقل‪ ،‬أي منتزع العقل‪ .‬وامتلخت السيفَ‪ :‬انتضيته‪ .‬والليخ من اللحم مثل السيخ‪،‬‬
‫وقد ملُخ بالضم مَلخة‪.‬‬

‫ملد‬
‫غ صن ُأمْلودٌ‪ ،‬أي نا عم‪ .‬ور جل ُأمْلو ٌد وامرأةٌ أمْلودةٌ‪ .‬وشاب أمْلَدُ وجاري ٌة مَلْداءُ‪ ،‬بيّ نا الَلَدِ‪ .‬وتَمليدُ‬
‫الدي‪ :‬ترينه‪ .‬والمْليدُ من الصحارى‪ ،‬مثل المْليس‪.‬‬

‫‪106‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ملذ‬

‫ح مَلْذا‪ :‬طعنه والَ ْلذُ ف ع ْدوِ‬


‫لذُ‪ :‬الُ َط ْرمِذُ‪ .‬الكذّاب له كلم وليس له فعلٌ‪ .‬ومَ َل َذهُ بالرم ِ‬
‫الَ ّ‬
‫صحَ ويضمِر غيه‪ .‬ملز‬
‫الفَرسِ‪َ :‬مدّ ضَ ْبعَ ْيهِ‪ .‬والَلَذانُ‪ :‬الذي يظهِر النُ ْ‬
‫ت منه‪ .‬ومَلّ ْزتُ هُ أنا تَمْليزا فتَ َملّزَ‪ .‬يقال‪ :‬ما كدت أتَمَلّزُ‬
‫ابن السكيت‪ :‬يقال انَلزَ من ال مر‪ ،‬إذا أ ْفلَ َ‬
‫من فلن‪ ،‬مثل أتَخَّلصُ‪ ،‬وأتَمَّلصُ‪ ،‬وأتَ َمّلسُ‪.‬‬

‫ملس‬
‫الَل َسةُ‪ :‬ض ّد الشو نة‪ .‬وشي ٌء أمْلَ سُ‪ .‬و قد امْل سّ الشيءُ املي ساسا‪ ،‬ومَلّ سَ ُه غيه تَمْلي سا فتَ َملّ سَ‬
‫ستُهُ أ نا‪ .‬وقول م ف ال ثل‪:‬‬ ‫وامّلَ سَ‪ ،‬و هو اْن َفعَ َل فأُد غم‪ .‬يقال‪ :‬انْ َملَ سَ من ال مر‪ ،‬إذا أفلت م نه‪ ،‬ومَلّ ْ‬
‫"هان على المْلَ سِ ما لقى ال َدبِرَ"‪ .‬فالمْلَ سُ‪ :‬الصحيح الظَهرِ ها هنا‪ .‬وال َدبِرُ‪ :‬الذي قد َدبِ َر ظهره‪.‬‬
‫وقولم‪ :‬أتيته َملَسَ الظلمِ‪ ،‬أي حي اختلط الظلم‪ .‬والمْليسُ بالكسر‪ :‬واحد الماليسِ‪ ،‬وهي الَهامِهُ‬
‫ليس با شيءٌ من النبات‪ .‬ويقال أيضا‪ُ :‬رمّا ٌن إمْليسيّ‪ ،‬كأنه منسوب إليه‪ .‬وناق ٌة مَلَسى‪ ،‬أي تَمَلّ سُ‬
‫وتضي ل َيعْلَق با شيء من سرعتها‪ .‬ويقال أيضا ف البيع‪ :‬مَلَسى ل ُعهْدَةَ‪ ،‬أي قد انْمَلَسَ من المر‬
‫ستُ الك بش‬ ‫س وتتفلّ تُ فل تر جع إلّ‪ .‬ومَلَ ْ‬ ‫ل له ول عل يه‪ .‬يقال أبي عك الَل سى ل عُهْ َدةَ‪ ،‬أي َتتَمَلّ ُ‬
‫س ْوقُ الشديدُ‪.‬‬ ‫ب مَمْلو سٌ‪ .‬والَلْ سُ أيضا‪ :‬ال َ‬ ‫صَييْهِ بعُروقه ما‪ .‬ويقال ص ّ‬ ‫أمْلُ سُ ُه مَلْ سا‪ ،‬إذا َسلَ ْلتُ خُ ْ‬
‫ل َسةُ‪ :‬الت ُ َسوّى با الرض‪.‬‬ ‫وا َل ّ‬

‫ملص‬
‫‪-‬الَلَ صُ بالتحريك‪ :‬الزَلَ قُ‪ .‬وقد َملِ صَ الشيء من يدي بالكسر يَمْلَ صُ‪ .‬ورِشا ٌء مَلِ صٌ‪ ،‬إذا كانت‬
‫ص الشيءُ‪ :‬أفلت‪ ،‬وتُد غم النون ف ال يم‪.‬‬ ‫الكفّ تَزلَ ُق ع نه ول تَ ستمكن من الق بض عل يه‪ .‬وانْمَلَ َ‬
‫صتِ الرأةُ بولدها‪ ،‬أي أسقطت‪ .‬والتَ َملّ صُ‪ :‬التخلّ صُ‪ .‬يقال‪ :‬ما كدت أتَلّ صُ من فلن‪ .‬وسيٌ‬ ‫وأمْلَ َ‬
‫إمْليصٌ‪ ،‬أي سريعٌ‪ .‬وجاريةٌ ذات شِماصٍ ومِلصٍ‪.‬‬

‫ملط‬
‫ت الناقةُ‪،‬‬
‫ط مثل أمرَ طَ‪ .‬وأمْلَطَ ِ‬
‫ط بيّن الَلَط‪ ،‬وهو مثل المر طِ‪ .‬قال أبو عبيدة‪ :‬سه ٌم أمْلَ ُ‬ ‫رج ٌل أمْلَ ُ‬
‫شعِرَ‪ .‬والنيُ مَلي طٌ‪ .‬والِلْ طُ‪ :‬الذي ل يُعرف له ن سبٌ‪ .‬يقال غل ٌم مِلْ طٌ‬ ‫أي أل قت جنين ها ق بل أن يُ ْ‬

‫‪107‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫خِ ْلطٌ‪ ،‬وهو الختلط النسبِ‪ .‬والِلطُ‪ :‬الَنْبُ‪ .‬وابنا مِلطٍ‪ :‬عضُدا البعي‪ .‬والِلطُ‪ :‬الطيُ الذي يُجعل‬
‫ب ي سافَي البناء يُ ْملَط به الائط‪ .‬والَلَ طى‪ ،‬م ثل الَرَ طى‪ ،‬مع العَ ْدوِ‪ .‬يقال‪ :‬م ضى فل نٌ إل مو ضع‬
‫ج ٌة بينهثا وبيث العظثم قشرةٌ‬
‫كذا‪ ،‬فيقال‪ :‬جعله ال مَلَطثى ل ُعهْ َدةَ‪ ،‬أي ل رجعثة له‪ .‬والِلْطثى‪ :‬شَ ّ‬
‫رقيقةٌ‪.‬‬

‫ملع‬
‫ت الناقةُ ف سيها‪ ،‬ف هي َميْلَ عٌ‪ ،‬وانْ َمَلعَ تْ‪ .‬وأن شد أ بو‬
‫الَ ْل عُ‪ :‬ال سيُ ال سري ُع الف يف‪ .‬ويقال‪ :‬مََلعَ ِ‬
‫عمرو‪:‬‬
‫فتلُ الراف ِق يَحْدوها َفَتنْمَلِعُ‬
‫ب مَلعٍ"‪ .‬قال أبو عبيد‪ :‬يقال‬ ‫والَلي ُع والَلعُ‪ :‬الفازَة الت ل نبات با‪ .‬ومن أمثالم‪" :‬أودَتْ به عُقا ُ‬
‫ذلك ف الوا حد وال مع‪ ،‬وهو شبي ٌه بقول م‪ :‬طارت به العنقاء‪ ،‬وحلّق تْ به عنقا ُء ُمغْرِ بٍ‪ .‬وكذلك‬
‫ا َليْلَعُ‪ .‬وا ُليْلَعُ أيضا‪ :‬السريعُ‪ .‬قال الشاعر يصف فرسا‪:‬‬
‫ل ْوَنةَ واحرّ الُفقْ‬
‫باد َر ا َ‬ ‫َميْلَ ُع التَقريبِ َيعْبثوبٌ إذا‬

‫ملغ‬
‫الِ ْل ُغ بالكسر‪ :‬الحق الذي يتكلم بالفحش‪ .‬يقال بِ ْل ٌغ مِلْغٌ‪ ،‬وقد يفرد‪.‬‬

‫ملق‬
‫الَ ْل قُ‪ :‬الحوُ‪ ،‬مثل اللَمْ قِ‪ .‬ومَل َق الثوب أيضا غسله‪ .‬ومَلَ قَ الفَصيلُ ُأمّه‪ ،‬أي رضعها‪ .‬ومََلقَ هُ بالعصا‪،‬‬
‫أي ضربَه‪ .‬ويقال‪ :‬تَمَّلقَ ُه وتَمَلّقَ له تَ َملّقا وتِ ِملّقا‪ ،‬أي تودّد إليه وتلطّف له‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫ب تِ ِملّق و ُحبّ هو القتلُ‬
‫و ُح ّ‬ ‫ب عَثلقةٍ‬
‫ثلثةُ أحبابٍ فحُث ّ‬
‫والَلَ قُ بالتحريك‪ :‬الودّ واللطف الشديد‪ .‬قال أبو يوسف‪ :‬وأصله التَلييُ‪ .‬وقد مَلِ قَ بالكسر يَمَْل قُ‬
‫مَلَقا‪ .‬ورج ٌل مَلقٌ‪ :‬يعطي بلسانه ما ليس بقلبه‪ .‬ومنه قول الشاعر‪:‬‬
‫ك عهدُ الَِل ِق الُوّلِ‬
‫ُيْنصِبْ َ‬ ‫أرْوى بِ ّن العه ِد سَلْمى ول‬
‫والَلَ ُق أيضا‪ :‬ما ا ستوى من الرض‪ .‬الواحدة َمَل َقةٌ‪ .‬قال ال صمعيّ‪ :‬الَلْ ُق م ثل الَلْ خِ‪ ،‬و هو ال سي‬
‫الشديدُ‪ .‬وا َليْلَ قُ‪ :‬السريعُ‪ .‬وانْمَلَ َق الشيء وامّلَ قَ‪ ،‬بالدغام‪ ،‬أي صار أمل سَ‪ .‬وانْ َملَ َق منّي‪ ،‬أي أفلت‪.‬‬
‫والََل َقةُ‪ :‬الصَفاةُ اللساء‪ .‬والمْلقُ‪ :‬الفتقار‪ .‬وقالوا تعال‪" :‬ول تقتلوا أولدَكم من إمْلقٍ"‪.‬‬

‫‪108‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ملك‬
‫مََل ْكتُ الشيء أمِلكَ ُه مِلْكا‪ .‬ومَلْكُ الطريق أيضا‪ :‬وسطُهُ‪ ،‬وقال‪:‬‬
‫لا و َلنْكوبِ الَطايا جواِنبُثهْ‬ ‫ك الطريقِ فمَ ْلكُهُ‬
‫أقا َمتْ على مَلْ ِ‬
‫ومََلكْ تُ العج ي أمِْلكُ ُه مَلْكا بالف تح‪ ،‬إذا شدّدت عج نه‪ .‬وهذا الش يء مِلْ كُ يي ن ومَلْ كُ يي ن‪،‬‬
‫والفتح أفصح‪ .‬ومََلكْ تُ الرأةَ‪ :‬تزوّجتها‪ .‬والَمْلو كُ‪ :‬العبدُ‪ .‬ومَّلكَ هُ الشيء تْليكا‪ ،‬أي جعله مِلْكا له‪.‬‬
‫ك النب َعةَ‪ :‬صلّبها‪ ،‬إذا يبّ سها ف الش مس مع قِشر ها‪.‬‬ ‫يقال‪ :‬مَّلكَ ُه الال والُلْ كَ‪ ،‬ف هو مُمَلّ كٌ‪ .‬ومَلَ َ‬
‫ت عجنَه‪ .‬والمْل كُ‪ :‬التزوي جُ‪ .‬وقد أمَْلكْنا فلنا فلَنةً‪ ،‬إذا‬ ‫وأمَْلكْ تُ العجي‪ :‬لغةٌ ف مََل ْكتُ هُ‪ ،‬إذا أجد َ‬
‫زوّجناه إيّا ها‪ .‬وجئ نا من إمْلكِ هِ‪ ،‬ول ت قل مِلكِ هِ‪ .‬والَلَكو تُ من الُلْ كِ‪ ،‬كال َرهَبو تِ من ال َر ْهَبةِ‪.‬‬
‫ك ومَلْ كٌ‪ ،‬كأنّ‬ ‫ك والعِزّ‪ .‬ف هو مَلي كٌ‪ ،‬ومَلِ ٌ‬
‫ت العراق ومَ ْل ُكوَةُ العراق أيضا‪ :‬وهو الُلْ ُ‬ ‫يقال‪ :‬له مَلَكو ُ‬
‫ك أو مَليكٍ‪ .‬والمع الُلو ُك والمْلكُ‪ ،‬والسم الُلْكُ‪،‬‬ ‫ك مقصورٌ من مالِ ٍ‬ ‫الَلْكَ مفّفٌ من مَلكٍ‪ ،‬والَلِ َ‬
‫والوضع مَ ْمَل َكةٌ‪ .‬و َتّلكَهُ‪ ،‬أي َمَلكَهُ قهرا‪ .‬ومَليكُ النحلِ‪ :‬يعسوبا‪ .‬قال الذلّ‪:‬‬
‫إل ُطنُفٍ أعْيا بِراقٍ ونثازِلِ‬ ‫وما ضربٌ بيضا ُء يأوي مَليكُها‬
‫ك أبواه‪ .‬وقول م‪ :‬ما ف مِ ْلكِ ِه ش يء ومَ ْلكِ ِه ش يء‪ ،‬أي ل‬ ‫وعب ُد مَ ْمَل َكةٍ ومَ ْمُل َكةٍ‪ ،‬إذا مُلِ كَ ول يُمْلَ ْ‬
‫ك شيئا‪ .‬وفيه لغة ثالثة‪ :‬ما ف مََل َكتِ ِه شيء بالتحريك‪ ،‬عن ابن العراب‪ .‬يقال‪ :‬فلن حَسَ ُن الََل َكةِ‪،‬‬ ‫يلِ ُ‬
‫س َن الصنع إل مَماليكِ هِ‪ .‬وف الديث‪" :‬ل يدخل الّنةَ سيّءُ الََل َكةِ"‪ .‬يقال‪ :‬ل ْذهَبَنّ فإمّا‬ ‫إذا كان ح َ‬
‫ك وإمّا هَلْكٌ بالفتح‪ .‬ومِلكُ الم ِر ومَلكُهُ‪ :‬ما يقوم به‪.‬‬ ‫ك وإمّا هُلْكٌ‪ .‬قال‪ :‬ويقال أيضا‪ :‬فإمّا مَلْ ٌ‬ ‫مُلْ ٌ‬
‫ويقال القلب مِل كُ ال سد‪ .‬و ما لفل نٍ مول مَل َكةٍ دون ال‪ ،‬أي ل يِلكُ هُ إل ال‪ .‬وفلن ماله مَلك‬
‫ك الدابّة‪ :‬قوائمها وهاديها‪ .‬ومنه‬ ‫بالفتح‪ ،‬أي تا سُكٌ‪ .‬وما تالَ كَ أن قال ذلك‪ ،‬أي ما تاسك‪ .‬ومُلُ ُ‬
‫قول م‪ :‬جاء نا تقودُ ُه مُُلكُ هُ‪ .‬والَلَ كُ من اللئ كة وا حد وج ع‪ ،‬قال الك سائي‪ :‬أ صله مَأْلَ كٌ بتقد ي‬
‫ت اللم فقيل ملَ كٌ‪ .‬وأنشد أبو عبيدة لرجلٍ من‬ ‫المزة‪ ،‬من اللو كِ‪ ،‬وهي الرسالة‪ ،‬ثّ ُقلِب تْ وقدّم ْ‬
‫عبد القيس جاهليّ يدح بعض اللوك‪:‬‬
‫تنّلَ من َجوّ السما ِء يَصوبُ‬ ‫لكٍ‬
‫سيّ ولكن لث َ‬
‫فلستَ لنْ ِ‬
‫ك أيضا‪.‬‬
‫ث تركت هزته لكثرة الستعمال‪ ،‬فقيل َملَكٌ‪ .‬فلمّا جعوه ردّوها إليه فقالوا ملئكة وملئِ ُ‬
‫ويقال أيضا‪ :‬الا ُء مَلَكُ أمرٍ‪ ،‬أي يقوم به المر‪ .‬مالِكٌ الَزينُ‪ :‬اسم طائرٍ من طي الاء‪.‬‬

‫‪109‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ملل‬
‫ل ومَّل ًة ومَلَلةً‪ ،‬إذا سئمتَهُ‪ .‬وا ْستَمْلَ ْلتُهُ كذلك‪ .‬وقال‪:‬‬
‫ت منه أيضا مَل ً‬
‫ت الشيءَ بالكسر‪ ،‬ومَلِ ْل ُ‬
‫مَلِ ْل ُ‬
‫ول يَ َملّ من النَجْوى مُناجيها‬ ‫ل يستَمِ ّل ول َيكْرى مُجالِسُها‬
‫ورج ٌل مَلّ ومَلو ٌل ومَلولَة وذو مَّلةٍ‪ .‬وامرأ ٌة مَلوَلةٌ‪ .‬وقال‪:‬‬
‫يَ ْطرِفُكَ الدْن عن القدم‬ ‫إنّكَ والثلثهِ لثذو مَثّلةٍ‬
‫وأمَلّ هُ وأمَلّ عل يه‪ ،‬أي أ سَْأمَهُ‪ .‬يقال‪ :‬أدَ ّل فَأمَلّ‪ .‬وأمَلّ عل يه أيضا‪ :‬بع ن َأمْلى‪ .‬يقال‪ :‬أمْلَلْ تُ عل يه‬
‫ل وا ْمتَلَ ْلتُها‪ ،‬إذا‬
‫ت الُبْ َز َة م ّ‬
‫الكتاب‪ .‬ومَلَ ْلتُ الثوبَ بالفتح‪ ،‬إذا خِطته الِيا َطةَ الول قبل الكفّ‪ .‬ومََللْ ُ‬
‫عَمِلْتها ف الَّلةِ‪ .‬وا سم ذلك الب ُز الَلي ُل والَمْلولُ‪ .‬وكذلك اللح مُ‪ .‬يقال‪ :‬أطعمنا ُخبْ َز مَّلةٍ‪ ،‬وأطعمنا‬
‫ُخبْ َز ًة مَليلً‪ ،‬ول تقل أطعمنا مَّلةً؛ لنّ الَّلةَ الرما ُد الارّ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫عن الكار ِم ل عَفّ ول قثارِ‬ ‫أبانَكَ ال ف أبياتِ ُمعْثتَثنِثزٍ‬
‫كإنّما ضيفهُ ف مَثّل ِة الثنّثارِ‬ ‫صلْ ِد النّدى زاهدٍ ف ك ّل َمكْ ُر َمةٍ‬
‫َ‬
‫وقال أبو عبيد‪ :‬الَّلةُ‪ :‬الفرةُ نفسها‪ .‬والَليَلةُ‪ :‬حرارةٌ يدها الرجل‪ ،‬وهي حُمّى ف العَظْم‪ .‬يقال‪ :‬به‬
‫ث مسثلوكٌ‪ .‬وم ّر فلن يَ ْمتَلّ‪ ،‬إذا مرّ مرّا سثريعا‪ .‬والِّلةُ‬
‫وطريقث مُمَلّ‪ ،‬أي لَحِب ٌ‬
‫ٌ‬ ‫مَليَل ٌة ومُللٌ أيضا‪.‬‬
‫بالكسر‪ :‬الدِينُ والشريعة‪.‬‬

‫ململ‬
‫هثو َيتَمَلْمَ ُل على فراشثه ويَتَمَلّلُ‪ ،‬إذا ل يسثتقر مثن الوجثع‪ ،‬كأنّهث على مَّلةٍ‪ .‬والُمْلولُ‪ :‬اليلُ الذي‬
‫يُكتحلُ به‪.‬‬

‫مل‬
‫يقال‪ :‬ملّ َك ال حبيبَك‪ ،‬أي متّعكَ به وأعاشَك معه طويلً‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫فحالَ قضاءُ ال دون رَجثائِيا‬ ‫لكَ ِح ْقَبةً‬
‫وقد كنتُ أرجو أن ُأ َم ّ‬
‫وتَمَّليْ تُ عمري‪ :‬استمتعت منه‪ .‬ويقال لن لبس الديد‪َ :‬أبَْليْ تَ جديدا وتَمَّليْ تَ حبيبا‪ ،‬أي عشت‬
‫معه مَلوَتَكَ من دهرك وتتّعت به‪ .‬وأقمتُ عنده مَلوَةً من الدهر ومُلو ًة ومِل َوةً‪ ،‬أي حينا وبرهةً‪.‬‬
‫جرْ ن مَِليّ ا"‪ ،‬أي‬
‫وكذلك مَ ْل َوةً من الد هر ومُ ْل َو ًة ومِ ْل َوةً‪ .‬يقال‪ :‬أقا َم مَِليّ ا من الد هر‪ .‬قال تعال‪" :‬واهْ ُ‬
‫طويلً‪ .‬ومضى َمِليّ من النهار‪ ،‬أي ساعةٌ طويلةٌ‪ .‬والَل مقصورٌ‪ :‬الصحراء‪ .‬والَلَوا نِ‪ :‬الليل والنهار‪.‬‬

‫‪110‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫يقال‪ :‬ل أفعله ما اختلف الَلَوا نِ‪ ،‬الواحد َملً مقصورٌ‪ .‬وأمَْليْ تُ له ف َغيّه‪ ،‬إذا أَطلْت‪ .‬وَأمْلَى ال له‪،‬‬
‫ُهثُأمِلّهثُ‪،‬‬
‫أي أمهله وطوّل له‪ .‬وأمَْليْتُث البعيَ‪ ،‬إذا وسثّعتَ له فث قيده‪ .‬وأمَْليْتُث الكتاب ُأمْلي‪ ،‬وأَمَْل ْلت ُ‬
‫لغتان جيّدتان جاء بما القرآن‪ .‬وا ْستَمَْلْيتُهُ الكتاب‪ :‬سألته أن يُمْليَه عليّ‪.‬‬

‫من‬
‫مَ ْن ا سمٌ ل ن ي صلُح أن يا طب‪ ،‬و هو مبهَم غ ي متمكّن‪ ،‬و هو ف الل فظ وا حد ويكون ف مع ن‬
‫الما عة‪ ،‬كقوله تعال‪" :‬ومِ نَ الشياطيِ مَ ْن يَغو صونَ له"‪ .‬ول ا أرب عة موا ضع‪ :‬ال ستفهام‪ ،‬ن و مَ نْ‬
‫عندك‪ .‬وال ب‪ ،‬ن و رأ ين مَ ْن عندك‪ .‬والزاء‪ ،‬نو مَ ْن يُك ِرمُ ن أُكرِمه‪ .‬وتكون نكرةً موصوفةً‪ ،‬ن و‬
‫سنٍ‪ ،‬أي بإن سا ٍن مُحْ سِنٍ‪ .‬وإذا جعلت مَ ْن ا سا متمكّنا شدّد ته لنّ ه على حرف ي‪.‬‬‫مررت بَ ْن مُحْ ِ‬
‫كقول الراجز‪:‬‬
‫حتّى أنَخْناها إل مَ ّن ومَنْ‬
‫أي أبركناها إل رجلٍ وأيّ رجل يريد بذلك تعظيم شأنه‪ .‬و"مِ نْ" بالكسر‪ :‬حر فٌ خاف ضٌ‪ ،‬وهو‬
‫لبتداء الغا ية‪ :‬كقولك‪ :‬خر جت مِ نْ بغدادَ إل الكو فة‪ .‬و قد تكون للتبع يض كقولك‪ :‬هذا الدر هم‬
‫مِ نْ الدرا هم‪ .‬و قد تكون للبيان والتف سي‪ ،‬كقولك‪ :‬ل درّك مِ نْ رجلٍ! فتكون مِ نْ مف سّرةً لل سم‬
‫الكنّى ف قولك درّك وترج ًة عنه‪ .‬وقوله تعال‪" :‬ويُنَزّ ُل مِ َن السما ِء مِ نْ جِبا ٍل فيها مِ ْن َبرَدٍ"‪ ،‬فالول‬
‫لبتداء الغا ية‪ ،‬والثان ية للتبع يض‪ ،‬والثال ثة للتف سي والبيان‪ .‬و قد تد خل مِ ْن توكيدا لغوا كقولك‪ :‬ما‬
‫س مِ َن الوثان"‪ ،‬أي‬ ‫جاء ن مِ نْ أحدٍ‪ ،‬وويَ ُه مِ نْ رجلٍ‪ ،‬أكّدت ما ِب نْ‪ .‬وقوله تعال‪" :‬فاجتنبوا ال ِرجْ َ‬
‫فاجتنبوا الرِجْ سَ الذي هو الوثان‪ .‬وكذلك ثو بٌ مِ نْ َخزّ‪ .‬وقال الخ فش ف قوله تعال‪" :‬وتَرى‬
‫اللئكةَ حافّيَ مِ نْ َحوْ ِل العَرْش" وقوله تعال‪" :‬ما َجعَلَ الُ ِلرَجُ ٍل مِ نْ قَ ْلَبيْ نِ ف َجوْفِ هِ"‪ :‬إنّما أدخل‬
‫مِ ْن توكيدا‪ ،‬ك ما تقول رأ يت زيدا نف سه‪ .‬وتقول العرب‪ :‬ما رأي ته مِ نْ سنةٍ‪ ،‬أي م نذ سنة‪ .‬قال‬
‫سجِدٌ ُأ ّسسَ على التّقوى مِ ْن أوّ ِل يومٍ"‪ .‬وقال زهي‪:‬‬‫تعال‪" :‬لَمَ ْ‬
‫أَ ْق َويْنَ من ِحجَ ٍج ومِنْ َدهْرِ‬ ‫لِ َمنِ الديا ُر بقُّن ِة الِثجْثرِ‬
‫وقد تكون بعن على‪ ،‬كقوله تعال‪" :‬ونَ صَرْنا ُه مِ َن القوم"‪ ،‬أي على القوم‪ .‬وقولم ف القَ سَمِ‪ :‬مِ ْن‬
‫ربّي ما فعلتُ‪ ،‬فمِنْ حرف جرّ وضعت موضع الباء ههنا‪ ،‬لنّ حروف الر ينوب بعضُها عن بعض‬
‫إذا ل يلتبس العن‪ .‬ومن العرب من يذف نونه عند اللف واللم للتقاء الساكني‪ ،‬كما قال‪:‬‬
‫غي الذي قد يقال مِ ْلكَذَبِ‬ ‫أبل ْغ أبا دَ ْختَنوسَ مَثأْلُث َكةً‬

‫‪111‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫منأ‬
‫ت الهابَ َمْنأً‪ ،‬إذا أْن َقعْتَهُ ف‬
‫أبو زيد‪ :‬الَنيَئةُ‪ :‬الل ُد أوّل ما يُ ْدبَغُ‪ ،‬ث هو أفيقٌ ث أديٌ‪ .‬تقول منه‪َ :‬منَأْ ُ‬
‫الدِباغِ‪ .‬قال حيد بن ثورٍ‪:‬‬
‫مَداكا لا من َزعْفَران وإِثْمِدا‬ ‫ت الَنيَئةَ باكَرَتْ‬
‫إذا أنتَ باكَرْ َ‬
‫وقال الصمعيّ‪ :‬هي الَ ْدَب َغةُ‪ .‬والكسائي مثله‪ .‬وأمّا الَِنّيةُ من الوت فمن باب العتل‪.‬‬

‫منح‬
‫حةُ اللب‪ ،‬كالناقة‬‫حةُ‪ِ :‬منْ َ‬
‫حةُ‪ ،‬وهي العطية‪ .‬والَني َ‬ ‫ا َلنْ حُ‪ :‬العطاء‪َ .‬منَحَ ُه يَ ْمنَحُ ُه ويَ ْمنِحُ هُ‪ .‬والسم ا ِلنْ َ‬
‫حتَهُ‪ ،‬أي استرفده‪ .‬والَنيحُ‪ :‬سهمٌ‬ ‫أو الشاة تعطيها غيك يتِلبُها ثّ يردّها عليك‪ .‬وا ْستَ ْمنَحَهُ‪ :‬طلب ِمنْ َ‬
‫ح والُمانِحُ من النوق‪ ،‬مثل الُجاِلحِ‬ ‫من سهام اليسر مّا ل نصيب له إل أن يُ ْمنَحَ صاحبه شيئا‪ .‬والَنو ُ‬
‫ت الناقةُ‪ :‬دنا نِتاجُها فهي مُ ْمنِح‪.‬‬ ‫ح ِ‬‫وهي الت تدرّ ف الشتاء بعد ما تذهب ألبان البل‪ .‬وأ ْمنَ َ‬

‫منذ‬
‫ُمنْذُ مبنّ على الضم‪ ،‬ومُ ْذ مبن على السكون وكلّ واح ٍد منهما يصلح أن يكون حرف جرّ‪ ،‬فتج ّر‬
‫ما بعدها وتريهما مرى ف ول تدخلهما حينئذٍ إل على زمان أنت فيه‪ ،‬فتقول‪ :‬ما رأيته ُمنْذُ الليلةِ‪.‬‬
‫ويصلح أن يكونا اسي فترفع ما بعدها على التاريخ أو على التوقيت‪ ،‬فتقول ف التاريخ‪ :‬ما رأيته مُذْ‬
‫يو ُم المعة‪ ،‬أي أوّل انقطاعي الرؤية يو ُم المعة؛ وتقول ف التوقيت‪ :‬ما رأيته مُ ْذ سنةٌ‪.‬‬

‫منع‬
‫ا َلنْ عُ‪ :‬خِلف العطاء‪ .‬وقد َمنَ عَ فهو مانِ ٌع ومَنو عٌ و َمنّا عٌ‪ .‬و َمَنعْ تُ الرجلَ عن الشيء فا ْمَتنَ َع منه‪.‬‬
‫ومانَ ْعتُ هُ ش مُمانَ َعةً‪ .‬ومكا ٌن مَني عٌ‪ ،‬وقد مَنُ َع مَنا َعةً‪ .‬وفل نٌ ف عِ ّز و َمَن َعةٍ بالتحريك‪ ،‬وقد يسكّن‪ ،‬عن‬
‫ا بن ال سكيت‪ .‬ويقال‪ :‬ا َلنَ َعةُ ج ع مانِ عٍ‪ ،‬أي هو ف عز و من يَ ْمَنعُ هُ من عشي ته‪ .‬و قد تَ َمنّ عَ‪ .‬وقال‬
‫الكل ب‪ :‬ا ُلتَ َمنّعا نِ‪ :‬الَبكْ َرةُ والعَنا قُ‪ ،‬تَ ْمَتنِعا نِ على ال سنة بفَتاِئهِ ما‪ ،‬ولنّه ما يشبعان ق بل الِّلةِ‪ .‬قال‪:‬‬
‫وها الُقاتِلتان للزمان عن أنفسهما‪.‬‬

‫‪112‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫منن‬
‫ا ُلّنةُ بال ضم‪ :‬القوّة‪ .‬يقال‪ :‬هو ضع يف الُنّ ة‪ .‬و َمنّ هُ ال سيُ‪ :‬أضعفَه وأعياه‪ .‬ومََننْ تُ الناقةَ‪ :‬ح سَرتا‪.‬‬
‫ورجلٌ منيٌ‪ ،‬أي ضعي فٌ كأنّ الدهرَ منّ ه‪ ،‬أي ذ هب ُبّنتِ هِ‪ ،‬أي بقوّ ته‪ .‬والَنيُ‪ :‬ال بل الضع يف‪.‬‬
‫والَنيُ‪ :‬الغبار الضعيف‪ .‬والَنّ‪ :‬القَطْعُ‪ ،‬ويقال‪ :‬النقص‪ .‬ومنه قوله تعال‪" :‬لم أج ٌر غيُ مَمْنونٍ"‪ .‬ومَنّ‬
‫علينا منّا‪ :‬أنعمَ‪ .‬والنّانُ‪ ،‬من أساء ال تعال‪ .‬وا ِلنّين منه كالِصّيصى‪ .‬ومَنّ عليه ِمّنةً‪ ،‬أي امْتَنّ عليه‪.‬‬
‫يقال‪ :‬ا ِلّنةُ تَهدِم الصَنيعة‪ .‬أبو عبيد‪ :‬رج ٌل مَنوَنةٌ‪ :‬كثي المتنان‪ .‬والَنونُ‪ :‬الدهرُ‪ .‬قال العشى‪:‬‬
‫َرْيبُ الَنونِ ودهرٌ مُْتبِلٌ َخبِلُ‬ ‫َأأَن رأت رجلً َأعْشَى أَضَ ّر به‬
‫ص العَ َددَ‪ .‬قال الفراء‪ :‬والَنو نُ مؤنّ ثة‪ ،‬وتكون واحدةً وجعا‪.‬‬ ‫والَنو نُ‪ :‬النّيةُ‪ ،‬لنّ ها تق طع الَدَ َد وتنق ُ‬
‫جبِيِ‪ .‬و ف‬
‫والَنّ‪ :‬الَ نا‪ ،‬و هو رِطلن‪ ،‬وال مع َأمْنا نٌ‪ ،‬وج ع الَ نا َأمْناءٌ‪ .‬والَنّ‪ :‬شيءٌ حلوٌ كالطَ َرنْ َ‬
‫الديث‪" :‬الكمأةُ من الَنّ"‪.‬‬

‫منا‬
‫النا مقصور‪ :‬الذي يوزن به‪ ،‬والتثنية َمنَوانِ‪ ،‬والمع أمْناءٌ‪ ،‬وهو أفصح من الَنّ‪ .‬والَن أيضا‪ :‬القدَر‪.‬‬
‫وقال‪:‬‬
‫دَ َرْيتُ ول أدْري مَنا الَدَثانِ‬
‫ويقال‪ُ :‬منَ له‪ ،‬أي قُدّر‪ .‬وقال‪:‬‬
‫حتّى تُلقِ َي ما يَمْن لك الان‬
‫أي يقدّر لك القادر‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬داري مَنا دا ِر فل نٍ‪ ،‬أي مقابلتها‪ .‬وف حديث ماهد‪ :‬إنّ الَرَ َم‬
‫َحرَ ٌم مَنا هُ من ال سموات ال سبع والرَضيَ ال سبع‪ ،‬أي ق صده وحذؤاه‪ .‬وا َلنِيّ‪ :‬ماء الر جل‪ ،‬و هو‬
‫ي والوَدْ يُ مفّفان‪ .‬و قد َم ن الر جل وَأمْن بعنًى‪ .‬وقوله تعال‪ " :‬من َمِنيّ يُمْن"‪ ،‬قرئ‬ ‫مشدّد‪ .‬والَذْ ُ‬
‫واسث ْمنَى‪ ،‬أي اسثتدعى خروج ا َلنِيّ‪ .‬والَِنّيةُ‪ :‬الوت‪ ،‬لنّهثا‬ ‫بالتاء على النطفثة‪ ،‬وبالياء على الَنِيّ‪ْ .‬تَ‬
‫ف فيها ألقِ حٌ هي أم‬ ‫مقدّرة؛ والمع الَنايا‪ .‬والُْنَيةُ‪ :‬واحدة الُ ن‪ .‬و ُمْنَيةُ الناقة أيضا‪ :‬اليام الت يتعرّ ُ‬
‫ل‪ .‬يقال‪ :‬هي ف ُمْنَيتِها‪ ،‬وقد ا ْمتُِنيَ للفحل‪ .‬قال ذو الرمّة يصف بيضةً‪:‬‬
‫ت ماتتْ و َح ّي سَليلُها‬
‫ج ْ‬
‫إذا نُتِ َ‬ ‫نَتوجٍ ول ُتقْرَفْ با يُ ْمتَن له‬
‫يقول‪ :‬هي حا مل بالفرخ من غ ي أن يقارف ها فحلٌ‪ .‬ومِنًى مق صورٌ‪ :‬موض عٌ بكّ ة‪ ،‬و هو مذكّ ر‬
‫يصرف‪ .‬وقد ا ْمتَنَى القومُ‪ ،‬إذا أتوْا منًى‪ .‬عن يونس‪ .‬وقال ابن العراب‪ :‬أمْن القوم‪ .‬والمِنّيةُ‪ :‬واحدة‬

‫‪113‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ت الشيء‪ ،‬و َمنّيْ تُ غيي تَمْنيةً‪ .‬وتَ َمّنيْ تُ الكتاب‪ :‬قرأته‪ .‬قال تعال‪" :‬ومنهم‬ ‫المانَ‪ .‬تقول منه‪ :‬تَ َمنّيْ ُ‬
‫وفلنث يتَ َمنّىث‬
‫ٌ‬ ‫الكتابث إ ّل أمانِيّ"‪ .‬ويقال‪ :‬هذا شي ٌء رويتثه أم شيثء تَ َمّنْيتَهثُ‪.‬‬
‫َ‬ ‫يعلمونث‬
‫َ‬ ‫ّونث ل‬
‫ُأمِي َ‬
‫الحادي ثَ‪ ،‬أي يفتعِلُ ها‪ ،‬و هو مقلون من الَيْن‪ ،‬و هو الكذب‪ .‬و َمَن ْوتُ هُ و َمَنيْتُ هُ‪ ،‬إذا ابتليتَه‪ .‬ويقال‪:‬‬
‫ك غي‬ ‫ك مَناوَتَ كَ‪ ،‬أي لجزينّ ك جزاءك‪ .‬والُماناةُ‪ :‬الطاولة‪ .‬والُماناة أيضا‪ :‬النتظار‪ .‬وماَنْيتُ َ‬ ‫ُلمَّنَينّ َ‬
‫مهموز‪ :‬أي كافأتك‪.‬‬

‫مه‬
‫مَ هْ‪ :‬كلمةٌ بنيت على السكون‪ ،‬وهو اسمٌ سّي به الفعل‪ ،‬ومعناه ا ْكفُ فْ‪ ،‬لنّ ه زجرٌ‪ .‬فإن وصلتَ‬
‫نوّنتَ فقلت‪ :‬مَ ٍه مَهٍ‪.‬‬

‫مهج‬
‫صةً‪.‬‬
‫جةُ دَمُ القَلْبِ خا ّ‬
‫جتَهُ‪ ،‬أي َدمَهُ‪ .‬ويقال‪ :‬ا ُلهْ َ‬
‫ت ُمهْ َ‬
‫جةُ‪ :‬الدَمُ‪ .‬وحكي عن أعرابّ أنّه قال‪ :‬دفن ُ‬ ‫ا ُلهْ َ‬
‫ح مٌ ُأ ْمهُ جٌ بالضم‪ ،‬أي رَقي قٌ‪ .‬وا ُل ْمهُجا نُ بال ضم‪:‬‬ ‫ت ُمهْجتُه‪ ،‬إذا خر جت روحُه‪ .‬وشَ ْ‬ ‫ويقال‪ :‬خَ َرجَ ْ‬
‫اللبُ الرقيق‪ .‬ولب ماهِجٌ‪ ،‬إذا َرقّ‪.‬‬

‫مهد‬
‫ت الفِراش َمهْدا‪ :‬ب سطتُه‪ ،‬ووطّأ ته‪ .‬والَهْدُ‪َ :‬مهْ ُد ال صبّ‪ .‬وتهي ُد المور‪:‬‬ ‫الهادُ‪ :‬الفِراش‪ .‬و قد َمهَدْ ُ‬
‫تسثويتها وإصثلحها‪ :‬وتهيدُ العُذر‪ :‬بسثطه وقَبوله‪ .‬وا ْمتِهادُ السثَنام‪ :‬انبسثاطُه وارتفاعثه‪ .‬والتَ َمهّدُ‪:‬‬
‫التمكّن‪.‬‬

‫مهر‬
‫ف العقيلي‪:‬‬
‫ت الرأةُ أ ْمهَرُها َمهْرا وأمْهَ ْرتُها‪ .‬وأنشد لقحي ٍ‬
‫ا َلهْر‪ :‬الصَداق‪ .‬أبو زيد‪َ :‬مهَرْ ُ‬
‫وأ ْمهِ ْرنَ أرْماحا من الَطّ ُذبّل‬ ‫جرَفِثّيةً‬
‫أُ ِخذْنا اغتِصابا خِ ْطَب ًة عَ ْ‬
‫و ف ال ثل‪" :‬كالَمْهو َرةِ إحدى خَ َد َمَتيْ ها"‪ .‬والَهيةُ‪ :‬الُ ّرةُ‪ .‬والَها َرةُ‪ :‬الذ قُ بالش يء‪ ،‬و قد َمهَرْ تُ‬
‫الشيء مَها َرةً‪ .‬وقال العشى‪:‬‬
‫يقذف بالبوصى والاهِرِ‬

‫‪114‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫يريثد السثابح‪ .‬وا ُلهْرُ‪ :‬ولد الفرس‪ ،‬والمثع أمْها ٌر ومِها ٌر ومِها َرةٌ‪ .‬والنثثى ُمهْ َرةٌ‪ ،‬والمثع ُمهَرٌ‬
‫س مُ ْم ِهرٌ‪ :‬ذات ُمهْرٍ‪ .‬وقول الشاعر‪:‬‬
‫و ُمهَراةٌ‪ .‬وفر ٌ‬
‫جاف الي َديْنِ عن مُشاشِ ا ُلهْرِ‬
‫يقال‪ :‬هم عظمٌ ف زور الفرس‪.‬‬

‫مهق‬
‫ال ْمهَقثُ‪ :‬البيثض الشديثد البياض‪ ،‬ل يالطثه شي ٌء مثن المرة‪ ،‬وليثس بنيّرٍ‪ ،‬ولكثن كلون الِصّث‬
‫ونوه‪ .‬وا َلهَ قُ ف قول رؤ بة‪ :‬خضرة الاءِ‪ .‬وعيٌ َمهْقاءُ‪ .‬وتَ َم ّهقْ تُ الشراب‪ ،‬إذا شرب ته ساع ًة ب عد‬
‫ساعة‪ .‬ومنه قولم‪ :‬ظلّ َيتَ َمهّ ُق ش ْك َوتَهُ‪.‬‬

‫مهل‬
‫والسثمْهالُ‪ :‬السثتنظارُ‪.‬‬
‫ْتِ‬ ‫َهث ومهّله تَمْهيلً‪ .‬والسثم ا ُلهْلة‪.‬‬
‫ا َلهَلُ بالتحريثك‪ :‬التؤ َدةُ‪ .‬وأمهله‪َ :‬أنْظَر ُ‬
‫وتَ َمهّلَ ف أمره‪ ،‬أي اتّأد‪ .‬واتْمَه ّل اتْ ِمهْللً‪ ،‬أي اعتدل وانت صب‪ .‬والتْ ِمهْللُ أيضا‪ :‬سكو ٌن وفتورٌ‪.‬‬
‫وقول م‪َ :‬مهْلً يا ر ُجلُ‪ ،‬وكذلك للثنيِ والم ِع والؤنّ ثِ‪ .‬و هي موحّدةٌ بع ن أ ْمهِلْ‪ .‬فإذا ق يل لك‬
‫َم ْهلً قلت‪ :‬ل مهلَ وال‪ .‬وتقول‪ :‬ما مهلٌ وال ُب ْغنَِي ٍة عنك شيئا‪ .‬قال الكميت‪:‬‬
‫أقولُ له إذا ما جا َء َم ْهلً‬
‫وما َمهْ ٌل بواعِظ ِة الَهولِ‬
‫النحاسث الُذابثُ‪ .‬وقال أبثو عمرٍو‪ :‬ا ُلهْلُ‪ :‬دُ ْردِي ّ‬
‫ُ‬ ‫ُغاثث با ٍء كالُهلِ"‪ ،‬يقال‪ :‬هثو‬
‫وقوله تعال‪" :‬ي ُ‬
‫ال َزيْتِ‪ .‬قال‪ :‬وا ُلهْلُ أيضا‪ :‬القَيْ ُح والصَديدُ‪ .‬وف حديث أب بكر‪" :‬ادْفِنون ف َث ْوبَيّ هذين‪ ،‬فإنّما ها‬
‫للمُهل والترابِ"‪.‬‬

‫مهمه‬
‫يقال‪َ :‬مهْ َمهْتُ به‪ ،‬أي زجرتُهُ‪ .‬وا َلهْمَهُ‪ :‬الفاز ُة البعيدةُ الطراف‪ ،‬والمع الهامِهُ‪.‬‬

‫‪115‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫مهن‬
‫ا َل ْهَنةُ بالفتح‪ :‬الدمة‪ .‬وحكى أبو زيد والكسائي‪ :‬ا ِل ْهَنةُ بالكسر‪ .‬والاهِ نُ‪ :‬الاد مُ‪ ،‬وقد َمهَ َن القو َم‬
‫ت الشيءَ‬ ‫يَ ْم َهنُهم ُم ْهَنةً‪ ،‬أي خدمهم‪ .‬ويقال أيضا‪َ :‬م َهنْتُ الب َل َم ْهَنةً‪ ،‬إذا حلّيتها عن الصَدَرِ‪ .‬وا ْمَتهَنْ ُ‬
‫ابْتذلته‪ .‬وأ ْم َهْنتُهُ‪ :‬أضعفته‪ .‬ورج ٌل مَهيٌ‪ :‬حقيٌ‪.‬‬

‫مهه‬
‫الَهاهُ‪ :‬الطراو ُة والسنُ‪ .‬قال عمران ابن حِطّان‪:‬‬
‫وليست دارُنا الدنيا بدارِ‬ ‫وليس لعيشِنا هذا مَهثاهٌ‬
‫وقال الخر‪:‬‬
‫ول عملٌ يرضى به ال صالِحُ‬ ‫كفى حَزَنا أن ل مَهاهَ لعيشِنثا‬
‫الح ر والفراء‪ :‬يقال ف ال ثل‪" :‬ك ّل ش يء َمهَ هٌ‪ ،‬ما الن ساءَ وذكرهُنّ"‪ ،‬أي إنّ الر جل يت مل ك ّل‬
‫شيء حتّى يأت ذكر حُ َرمِ ِه فيمتعض حينئذ فل يتمله‪ .‬وقولم‪َ :‬مهَ هٌ‪ ،‬أي يسيٌ‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬مَها هٌ‪،‬‬
‫أي ح سَنٌ‪ .‬ونصب النساءَ على الستثناء‪ ،‬أي ما خل النساء‪ .‬وإنّما أظهروا التضعيف ف َمهَ هٍ َفرْقا‬
‫بي َفعَ ٍل وَفعْلٍ‪.‬‬

‫مها‬
‫ت تَمْهو َمهًا ف بياضها‪.‬‬‫الَها بالفتح‪ :‬جع مَهاةٍ‪ ،‬وهي البقرة الوحشية‪ ،‬والمع َمهَوا تٌ‪ .‬وقد َمهَ ْ‬
‫والُهاةُ ب ضم ال يم‪ :‬ماء الف حل ف ر حم النا قة‪ ،‬و هو من الياء‪ ،‬وال مع مُهًى‪ .‬والَهاةُ بالف تح أيضا‪:‬‬
‫البِلّورة‪ .‬قال العشى‪:‬‬
‫ستَزيدُ‬
‫إذا ُتعْطي ا ُل َقبّلَ يَ ْ‬ ‫وَتبْسِمُ عن َمهًا َشبِ ٍم غَرِيّ‬
‫ويُجمع على َمهَيا تٍ ومَهَوا تٍ‪ .‬وا َل ْهوُ‪ :‬اللب الرقيق الكثي الاء‪ ،‬يقال منه‪َ :‬م ْهوَ اللبُ بالضم يَمْهو‬
‫مَهاوَةً‪ ،‬وأ ْمهَْيتُ هُ أ نا‪ .‬وناق ٌة مِمْهاةٌ‪ :‬رقيقة الل ب‪ .‬ونُ ْط َف ٌة َم ْهوَةٌ‪ :‬رقيقةٌ‪ .‬قال الل يل‪ :‬الَهاءُ مدودٌ‪ :‬عي بٌ‬
‫وأوْدٌ يكون ف القِدْحِ‪ .‬والَ ْهوُ‪ :‬السيف الرقيق‪ .‬قال صخر الغي‪:‬‬
‫ض َمهْو ف َمْتنِهِ ُربَد‬
‫أبي ُ‬
‫وحفر البئر حتّى أمْهى‪ :‬لغة ف أماهَ على القلب‪ .‬وأمْ َهْيتُ الديدة‪ ،‬إذا أحْدَ ْدتَها‪ .‬وقال‪:‬‬
‫ث أمْهاهُ على َحجَث ِرهْ‬ ‫راشَ ُه من ريش ناهِضةٍ‬

‫‪116‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫وقال أبو زيد‪ :‬أمْ َهْيتُ الديدة‪ ،‬أي سقيتها ماء‪ .‬وأ ْم َهيْتُ الفرس‪ ،‬إذا أجريتَه وأحيته‪.‬‬

‫مهيم‬
‫ك وما شأنك‪.‬‬
‫سَتفْهَ ُم با‪ ،‬معناها‪ :‬ما حالُ َ‬
‫َمهْيَمْ‪ :‬كلم ٌة يُ ْ‬

‫موت‬
‫ت أيضا‪ .‬فهو ميّتٌ و َميْتٌ‪ .‬وقومٌ َموْتى وأمواتٌ‪ ،‬وميّتونَ‬
‫الوتُ‪ :‬ض ّد الياة‪ .‬وقد مات يوت ويَما ُ‬
‫ومَيْتونَ‪ .‬قال الشاعر وقد جعهما ف بيت‪:‬‬
‫إنّما ا َلْيتُ مَثّيتُ الحثياءِ‬ ‫ليس من مات فاستراح َبيْت‬
‫حيِ يَ به بل َدةً َميْتا" ول ي قل مَْيَتةً‪ .‬قال الرفاء‪ :‬ول‬ ‫وي ستوي ف الذ كر والؤ نث‪ ،‬قال ال تعال‪" :‬لنُ ْ‬
‫يقولون ل ن مات‪ :‬هذا مائِ تٌ‪ .‬وا َلْيَتةُ‪ :‬ما تلحقْ هُ الزَكاةُ‪ .‬والِيَتةُ بالك سر‪ ،‬كالِل سة والرِك بة‪ .‬يقال‪:‬‬
‫مات فلن مِيتةً ح سنةً‪ .‬وقول م‪ :‬ما َأ ْموَتَ هُ‪ ،‬إنّ ما أراد به ما َأ ْموَ تَ َق ْلبَ هُ‪ ،‬لنّ كلّ ف عل ل يتزيّ د ل‬
‫يتعجّب منه‪ .‬والُوا تُ‪ ،‬بالضم‪ :‬الوت‪ .‬والَوا تُ بالفتح‪ :‬ما ل رو حَ فيه‪ .‬والَوا تُ أيضا‪ :‬الرض الت‬
‫ك ل ا من الدميّ ي‪ ،‬ول ينتفع ب ا أ حد‪ .‬ورج ٌل َموْتا نُ الفؤادِ‪ ،‬وامرأةٌ َموْتاَنةُ الفؤاد‪ .‬وا َلوَتا نُ‪،‬‬ ‫ل مال َ‬
‫بالتحريك‪ :‬خلف اليَوان‪ .‬يقال‪ :‬اشترِ ا َلوَتا َن ول تشترِ اليوان‪ ،‬أي اشترِ الر ضَ والدُورَ ول تشترِ‬
‫الرقي َق والدوابّ‪ .‬وقال الفراء‪ :‬ا َلوَتانُ من الرض‪ :‬الت ل ُتحْ َي بعد‪ .‬وف الديث‪َ " :‬موَتانُ الرضِ ل‬
‫ت يقع ف الاشية‪ .‬يقال‪ :‬وََق عَ ف الال‬ ‫ولرسوله‪ ،‬فمن أحيا منها شيئا فهو له"‪ .‬والُوتا ُن بالضم‪ :‬مو ٌ‬
‫موتانٌ‪ .‬وأماتَه ال و َم ّوتَهُ‪ ،‬شدّد للمبالغة‪ .‬وقال‪:‬‬
‫وها أنذا ُأ َموّتُ كُث ّل يومِ‬ ‫ستَريا‬
‫ت َموْتا مُ ْ‬
‫فعُ ْر َوةُ ما َ‬
‫ُميتث ومُميَتةٌ‪ .‬قال أبثو عبيثد‪ :‬وكذلك الرأة‪ .‬وجعهثا‬‫َتث الناقةُ‪ ،‬إذا مات ولدهثا‪ ،‬فهثي م ٌ‬
‫وأَمات ِ‬
‫ت فلنٌ‪ ،‬إذا مات له ابنٌ أو بَنون‪ .‬وا ُلتَماوِتُ‪ ،‬من صفة الناسك الُرائي‪.‬‬
‫مَماويتُ‪ .‬ابن السكيت‪ :‬أَما َ‬
‫وموتٌ مائتٌ‪ ،‬كقولك‪ :‬ليلٌ لئلٌ‪ ،‬يؤخذ من لفظه ما يؤكّد به‪ .‬والستميت للمر‪ :‬السترسِل له‪ .‬قال‬
‫رؤبة‪:‬‬
‫و َزبَ ُد البحرِ له كَتيتُ‬
‫واللي ُل فوقَ الاءِ مستميتُ‬

‫‪117‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫وال ستميت أيضا‪ :‬ال ستقتِل الذي ل يبال ف الرب من الوت‪ .‬والُوَتةُ‪ ،‬بال ضم‪ :‬جن سٌ من النون‬
‫والصَرْع يعتري النسان‪ ،‬فإذا أفاق عاد إليه كمالُ عقله‪ ،‬كالنائم والسكران‪.‬‬

‫موث‬
‫ث هو فيه انْميثاثا‪.‬‬
‫ت الشيء ف الاء أَموثُ ُه َموْثا و َموَثانا‪ ،‬إذا دُ ْفتَهُ‪ ،‬فانْما َ‬
‫ُمثْ ُ‬

‫موج‬
‫ج َموْجا‪ :‬اضطربت أمواجه‪ .‬وكذلك الناس يَموجون‪.‬‬
‫ماجَ البح ُر يَمو ُ‬

‫موذ‬
‫الا ِذيّ‪ :‬العسل البيض‪ .‬وقال الشاعر عدي ابن زيد‪:‬‬
‫ي مُشارْ‬
‫وحديثٍ مثلِ ماذِ ّ‬ ‫ع يأْ َذنُ الشيخُ له‬
‫ف سَما ٍ‬
‫والا ِذّيةُ‪ :‬الدرعُ الليّنةُ السهلةُ‪ .‬والا ِذّيةُ‪ :‬المرُ‪.‬‬

‫مور‬
‫ما َر الش يء يَمو ُر َموْرا‪ :‬تَ َر ْهَيأَ‪ ،‬أي ترّك وجاء وذ هب‪ ،‬ك ما َت َكفّأُ النخل ُة العَيْدا نة‪ .‬والت َموّرُ مثله‪.‬‬
‫ثبيدة‪َ :‬ت َكفّأُ‪.‬‬
‫ثو عث‬ ‫ثماء َموْرا"‪ .‬قال الضحاك‪ :‬توج موجا‪ .‬وقال أبث‬ ‫وقوله تعال‪" :‬يومثَ تَمورُ السث‬
‫والخفش مثله‪ .‬وأنشد للعشى‪:‬‬
‫ث ول عَجَلُ‬
‫َموْرُ السحابةِ ل َريْ ٌ‬ ‫شَيتَها من بيت جارتِثهثا‬
‫كأنّ مِ ْ‬
‫ويقال‪ :‬مارَ الدمُ على وجه الرض‪ .‬وأَمارَ ُه غيه‪ .‬والائِراتُ‪ :‬الدماءُ‪ .‬وا َلوْرُ‪ :‬الطريقُ‪ .‬والَوْرُ‪ :‬الوجُ‪.‬‬
‫وناقةٌ َموّا َرةُ اليدِ‪ ،‬أي سريعةٌ‪ .‬والبعي يَمو ُر َعضُداهُ‪ ،‬إذا تَ َردّدا ف عُرض َجنْبه‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫على ظه ِر َموّا ِر الِلطِ حِصانِ‬
‫وقول م‪ :‬ل أدري أَغارَ أم مارَ? أي أتى َغوْرا‪ ،‬أم دار فرجع إل ند‪ .‬والُو ُر بالضم‪ :‬الغُبارُ بالريح‪.‬‬
‫ت عقيقةُ المار‪ ،‬أي سقطت عنه‬ ‫والُوارَةُ‪ :‬نَسيلُ المار‪ .‬وقد تَ َموّرَ عليه نَسيلُهُ‪ ،‬أي سقط‪ .‬وانْمارَ ْ‬
‫أيامَ الربيع‪ .‬والقطاة الا ِريّةُ‪ :‬اللساءُ‪.‬‬

‫موز‬
‫ا َلوْزُ معروف‪ ،‬الواحدة َموْ َزةٌ‪.‬‬

‫‪118‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫موص‬
‫صةُ‪ :‬الغُسالةُ‪.‬‬
‫صتُ الشيءَ‪ ،‬أي غسلته‪ .‬والُوا َ‬
‫ا َل ْوصُ‪ :‬الغَسْلُ‪ .‬وقد ُم ْ‬

‫موق‬
‫ق مُوقا بال ضم‪ ،‬ومَواَقةً‪،‬‬
‫الو قُ‪ :‬حُمْ قٌ ف غباوة‪ .‬يقال‪ :‬أح ُق مائِ قٌ؛ وال مع َموْقى‪ .‬و قد ما قَ يَمو ُ‬
‫و ُمؤُوقا‪ .‬والو قُ‪ :‬الذي يُل بس فوق ال فّ‪ ،‬فار سيّ معرّب‪ .‬وا َلوْ قُ بالف تح‪ :‬م صدر قولك ما قَ البي عُ‬
‫يَموقُ‪ ،‬أي رَ ُخصَ‪.‬‬

‫مول‬
‫الالُ معروف‪ ،‬وتصغيه ُم َويْلٌ‪ .‬ورجلٌ مالٌ‪ ،‬أي كثي الال‪ ،‬وأنشد أبو عمرو‪:‬‬
‫ونا َل نَداهُ كلّ دانٍ وجاِنبِ‬ ‫إذا كانَ مالً كان ما ًل مُرَ ّزأً‬
‫ومالَ الرج ُل يَمولُ ويَما ُل َموْلً و َمؤُولً‪ ،‬إذا صار ذا مال‪ ،‬وتَ َموّلَ مثله‪ .‬و َموّلَهُ غيه‪.‬‬

‫موم‬
‫الو مُ‪ :‬الشمَ عُ‪ ،‬معرّ بٌ‪ .‬والو مُ‪ :‬البِرْ سامُ‪ .‬يقال م نه‪ :‬مي مَ الرجلُ ف هو مَمو مٌ‪ .‬قال ذو الرمّة ي صف‬
‫صائدا‪:‬‬
‫إذا َتوَ ّجسَ رِكْزا من‬
‫أو كان صاحبَ أرضٍ أو به الومُ‬
‫سنابثكثهثا‬

‫موما‬
‫ا َلوْماةُ‪ :‬واحدة الَوامي‪ ،‬وهي الفاوز‪.‬‬

‫مون‬
‫مانَهُ يَمونُ ُه َموْنا‪ ،‬إذا احتمل َمؤُوَنتَهُ وقام بكفايته‪ ،‬وهو رج ٌل مَمونٌ‪.‬‬

‫موه‬
‫الاءُ‪ :‬الذي يُشْرَ بُ‪ ،‬والمزةُ فيه ُمبْدََلةٌ من الاء ف موضع اللم‪ ،‬وأصله َموَ هٌ بالتحريك‪ ،‬لنّه يمع‬
‫على أمْواهٍ ف القِّل ِة ومياهٍ ف الكثرة‪ ،‬وتصغيه ُم َويْهٌ‪ ،‬فإذا َأنّثتَهُ قلت ماءةٌ‪ .‬وماهَتِ الرَ ِكّيةُ تَمو ُه وتَميهُ‬

‫‪119‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ث الاء‪ .‬و ِمهْتُث الرجلَ‬


‫ث وكثُر‪ .‬وكذلك السثفينةُ إذا دخ َل فيه ا‬ ‫وتَماهُث َموْها ومُؤوها‪ ،‬إذا ظهثر ماؤه ا‬
‫و ُمهْتُهُ بكسر اليم وضمّها‪ ،‬كقولك‪ :‬رجلٌ مالٌ‪ .‬قال الراجز‪:‬‬
‫إنّك يا َج ْهضَمُ ما ُء القَلْب‬
‫أي بليدٌ‪ .‬الكسائي‪ :‬بئ ٌر ما َهةٌ و َميْهةٌ‪ ،‬أي كثية الاء‪ .‬وأَما هَ الافرُ‪ ،‬أي أْنبَ طَ الاءَ‪ .‬وأَماهَ تِ الر ضُ‪،‬‬
‫إذا ظهر فيها النَزّ‪ .‬وَأ َمهْ تُ الرج َل والسكيَ‪ ،‬إذا سقيتَهما‪ .‬وَأ َمهْ تُ الدواةَ‪ :‬صببتُ فيها الاءَ‪ .‬وأَما هَ‬
‫س أو‬‫ب وت تَ ذلك نُحا ٌ‬ ‫ضةٍ أو ذه ٍ‬ ‫الفحلُ‪ ،‬إذا ألقى ماء هُ ف رحم النثى‪ .‬و َموّه تُ الشيء‪ :‬طليته بف ّ‬
‫حديدٌ‪ .‬ومنه التَمْوي ُه وهو التلبي سُ‪ .‬والاوِّيةُ‪ :‬الِرآةُ‪ ،‬كأنّها منسوبةٌ إل الاء‪ .‬وتصغيها ُم َوّيةٌ‪ .‬والنسبة‬
‫إل الاء ماِئيّ‪ ،‬وإن شئت ماوِيّ‪.‬‬

‫ميث‬
‫ت وبردَ تْ‪ .‬و ِمثْ تُ الشيء‬
‫ت فلن ْ‬
‫ا َليْثاءُ‪ :‬الرض السهلة‪ ،‬والمع مي ثٌ‪ .‬وتَ َمّثيَ تِ الر ضُ‪ ،‬إذا مُ ِطرَ ْ‬
‫ف الاء أميثُهُ‪ ،‬لغةٌ ف ُمثْتُهُ‪ ،‬إذا دُ ْفتَهُ فيه‪.‬‬

‫ميح‬
‫الائِ حُ‪ :‬الذي ينل البئر فيمل الدلوَ‪ ،‬وذلك إذا ق ّل ماؤها‪ .‬والمع ما َحةُ‪ .‬وقد ما حُ يَمي حُ‪ .‬وما حَ ف‬
‫ح فاه بال سواك يَمي حُ‪ ،‬إذا ا سْتاكَ‪.‬‬ ‫مشي ته‪ :‬تبخ تر‪ ،‬و هو مش يٌ كم شي الب ّطةِ‪ .‬أ بو عمرو‪ :‬يقال‪ :‬ما َ‬
‫حتُهُ‪ :‬سألته أن يشفع ل عنده‪ .‬والمتِياحُ مثل ا َليْحِ‪ .‬وتَمايَ َح السكرانُ‬ ‫ومِحْتُ الرجلَ‪ :‬أعطيته‪ .‬وا ْستَمَ ْ‬
‫والغصنُ‪ :‬تايَلَ‪.‬‬

‫ميد‬
‫ختَرَ‪ .‬والَيْدانُ‪ :‬واحد اليادين‪.‬‬
‫ما َد الشيء يَميُد َميْدا‪ :‬ترّك‪ .‬ومادت الغصان‪ :‬تايلت‪ .‬وما َد الرجل‪َ :‬تبَ ْ‬
‫وما َدهُ ْم يَمي ُدهُمْ‪ :‬لغة ف ما َرهُ ْم من الِية‪ .‬والُمتا ُد ُمفَْتعَ ٌل منه‪ .‬وأنشد الخفش لرؤبة‪:‬‬
‫تُهدي رءوس ا ُلتْرَفيَ الندادْ‬
‫إل أمي الؤمني الُمْتادْ‬
‫وهو الُسْتعطى السؤول‪ .‬ومنه الائدة‪ ،‬وهي خِوانٌ عليه طعانٌ‪ .‬فإذا ل يكن عليه طعام فليس بائدة‪،‬‬
‫وإنّما هو خِوان‪ .‬و َميْدَ‪ :‬لغة ف َبيْدَ بعن غي‪ .‬وف الديث‪" :‬أنا أفصحُ العرب َميْ َد أنّي من قري شٍ‪،‬‬
‫ونشأتُ ف بن سعد بن بكر"‪ .‬وفسّره بعضهم من أجل َأنّي‪.‬‬

‫‪120‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫مي‬
‫ُمث َميْرا‪ .‬ومنثه قولمث‪ :‬مثا عنده خيٌ ول َميْرٌ‪.‬‬ ‫ْتارهث النسثان‪ .‬وقثد مارَ أهلَه يَم ُيه ْ‬ ‫ال َيةُ‪ :‬الطعام يَم ُ‬
‫وال ْمتِيارُ مثله‪ .‬وجع الائِرِ مُيّارٌ‪ ،‬و َميّا َرةٌ‪ .‬يقال‪ :‬نن ننتظر َميّا َرتَنا ومُيّارَنا‪.‬‬

‫ميس‬
‫س َميْسا و َميَسانا‪ ،‬فهو َميّاسٌ‪ .‬وتَ َمّيسَ مثله‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫س يَمي ُ‬
‫ا َلْيسُ‪ :‬التبخترُ‪ .‬وقد ما َ‬
‫وَأمْشي به نو الوَغى َأتَ َمّيسُ‬ ‫وإنّي لن ُقنْعانِها حي َأ ْعتَري‬
‫وا َلْيسُ‪ :‬شج ٌر ُيتّخَذُ منه الرِحالُ‪.‬‬

‫ميش‬
‫ط الصوف بالشَعر‪ .‬قال الراجز‪:‬‬
‫ا َلْيشُ‪ :‬خل ُ‬
‫ت بالتَرْقيشِ‬
‫عا ِذلَ قد أُوِلعْ ِ‬
‫إلّ سِرّا فاطْرُقي وَميشي‬
‫قال أبو نصر‪ :‬أي اخْلطي ما شئتِ من القول‪ .‬والَيْشُ‪ :‬خلطُ لب الضأن بلب الاعز‪ .‬ومِشت الب‪،‬‬
‫ب ن صف ما ف‬‫أي خل طت‪ .‬وقال الك سائي‪ :‬أ خبتُ بب عض ال َب وكتم تُ بعضا‪ .‬وا َليْ شُ‪ :‬حل ُ‬
‫الضرع‪ .‬والاشُ‪َ :‬حبّ‪ .‬وهو معرّب أو مولّد‪.‬‬

‫ميط‬
‫ط َميْطا‪ ،‬أي جارَ‪ .‬وماطَ‪ ،‬أي َبعُدَ و َذهَب‪ .‬وا َليْطُ والِياطُ‪ :‬الدفعُ والزَجرُ‪ .‬يقال‪:‬‬ ‫ماطَ ف حكمه يَمي ُ‬
‫ط القو مُ‪ ،‬أي تباعدوا وفَ سَد ما بين هم‪ .‬وح كى أ بو عب يد‪:‬‬ ‫ط ومِيا طٍ‪ .‬قال الفراء‪ :‬تَمايَ َ‬
‫القو مُ ف هِيا ٍ‬
‫ْتث غيي وَأمَ ْطتُهثُ‪ ،‬أي نّيتثه‪ .‬وقال‬ ‫ْتث غيي وَأمَطْتثُ‪ ،‬إذا تنحّيثت عنثه‪ .‬قال‪ :‬وكذلك مِط ُ‬ ‫مِط ُ‬
‫ت أنا وَأمَ ْطتُ غيي أمِيطُهُ‪ .‬ومنه إِما َطةُ الذى عن الطريق‪.‬‬ ‫الصمعيّ‪ :‬مِ ْط ُ‬

‫ميع‬
‫ع السم ُن يَمي عُ‪ ،‬إذا ذاب‪ .‬والَيْ عُ‪ :‬سيلن الشيء الصبوب‪ .‬وقد ما عَ الشيءُ يَمي عُ‪،‬‬ ‫ا َليْ عُ‪ :‬مصدر ما َ‬
‫ي الفرس‪ ،‬وأوّل الشباب‪ ،‬وأوّل‬ ‫إذا جرى على وجه الرض‪ .‬وتَ َميّعَ مثله‪ .‬وا َلْي َعةُ‪ :‬النشاطُ‪ ،‬وأوّل جر ِ‬

‫‪121‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫النهار‪ .‬والَْي َعةُ أيضا‪ :‬صمغُ يسثيل من شجرٍ ببلد الروم‪ ،‬يؤ خذ فيُطب خُ‪ ،‬ف ما صفا م نه ف هو ا َلْيعَةُ‬
‫السائلةُ‪ ،‬وما بقي منه ِشبْه الثَجيِ‪ ،‬فهو ا َلْي َعةُ اليابسةُ‪.‬‬

‫ميل‬
‫ا َليْلُ‪ :‬الَيَل نُ‪ .‬يقال‪ :‬مالَ الش يء يَمي ُل مَما ًل ومَميلً‪ ،‬ف ال سم وال صدر‪ .‬ومالَ عن القّ‪ ،‬وما َل‬
‫عل يه ف الظُلْم‪ .‬وأما َل الشيءَ فمالَ‪ .‬والَيَ ُل بالتحر يك‪ :‬ما كان ِخ ْل َقةً‪ .‬يقال م نه‪ :‬رجلٌ َأ ْميَلُ العاتِ قِ‪،‬‬
‫ف ُعُنقِهِ َميَلٌ‪ .‬وا َلمْيَلُ‪ :‬الذي ل سيفَ معه‪ .‬وا َلمْيَلُ‪ :‬الذي ل يستوي على السَرج‪ .‬قال جرير‪:‬‬
‫فهم ثِقا ٌل على أكتافِثهثا مثيلُ‬ ‫ل يركبوا اليلَ إ ّل بعد ما َهرِموا‬
‫ث تاُيلً‪.‬‬
‫شَيتِه ِ‬
‫ث أيضا‪ .‬وتايَلَ فث مِ ْ‬‫وا َليْلءُ مثن ال َرمْلِ‪ :‬العُقدةُ الضخمةُ‪ ،‬والشجرةُ الكثي ُة الفروع ِ‬
‫وا سْتمالَ ُه وا سْتَمالَ بقلْ به‪ .‬والتَميي ُل ب ي الشيئ ي‪ :‬كالتَرج يح بينه ما‪ .‬والِيلُ من الرض‪ :‬مُنت هى مدّ‬
‫البصر‪ .‬ومِي ُل الكُحل‪ ،‬ومِي ُل الِراحَة‪ ،‬وميلُ الطريق‪ .‬والف ْرسَخُ ثلثة أميال‪.‬‬

‫مي‬
‫ا َليْنُ‪ :‬الكذب‪ .‬قال عديّ بن زيد‪:‬‬
‫وأَلفى قولا كذبا و َميْنا‬ ‫شيْهِ‬
‫َفقَ ّد ْمتِ الديَ لِراهِ َ‬
‫والمع مُيو نٌ‪ .‬يقال‪ :‬أكثر الظُنون مُيو نٌ‪ .‬وقد ما نَ الرج ُل يَميُ َميْنا‪ ،‬فهو مائِ ٌن ومَيو نٌ‪ .‬ووُ ّد فل نٍ‬
‫ُمتَمايِنٌ‪.‬‬

‫حرف النون‬

‫نأت‬
‫نَأَتَ الرجل َينِْئتُ نَئيتا‪ ،‬إذا أنّ‪ ،‬مثل َن َهتَ‪ .‬ورجل نآتٌ‪ ،‬مثل َنهّاتٍ‪.‬‬

‫نأج‬
‫ج نَئيجا‪ :‬تَحرّكت‪ ،‬فهي نَؤو جٌ‪ .‬ولا نَئي جٌ‪،‬‬
‫ج ُنؤُوجا‪َ :‬ذهَ بَ‪ .‬ونَأَجَ تِ الري ُح َتنْأَ ُ‬
‫نَأَ جَ ف الرض يَْنأَ ُ‬
‫أي مَرّ سريعٌ مع صوتٍ‪ .‬تقول منه نئِ َج القوم‪ .‬قال الراجز‪.‬‬
‫وُتنْأجُ الرُكْبانُ ك ّل َمنْأَجِ‬
‫به نَئيجُ كلّ ري ٍح َس ْهيَجِ‬

‫‪122‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ت الامِ‪ :‬صَوائِحها‪.‬‬
‫ونَأَجَ إل ال تعال ف الدعاء‪ ،‬أي تضرع‪ .‬ونائِجا ُ‬

‫نأد‬
‫النآدُ والنآدى‪ :‬الداهيةُ‪ .‬قال الكميت‪:‬‬
‫أظلّتكم بعارِضها الُخيلِ‬ ‫فإيّاكُثم وداهثيةً نثآدى‬

‫نأش‬
‫التَنا ُؤشُ بالمز‬
‫التأخّر والتباعد‪ .‬وقد نَأشْتُ الم َر أنَْأشُهُ نَأشا‪ :‬أخّرته‪ ،‬فاْنَتأَشَ‪ .‬ويقال‪ :‬فعله نَئيشا‪ ,‬أي أخيا‪ .‬قال‬
‫الشاعر‪:‬‬
‫وقد حَ َدَثتْ بعد المورِ أُمورُ‬ ‫تَ َمنّى نَئيشا أن يكون أطاعَن‬

‫نأف‬
‫ف َنأَفا‪ ،‬إذا أكلت منه‪ .‬وقال غيه‪ :‬نَئِفَ ف الشرب‪ ،‬أي ارتوى‪.‬‬
‫أبو زيد‪َ :‬نِئ ْفتُ من الطعام َأنْأَ ُ‬

‫نأل‬
‫أبو عبيد‪ :‬النأَلنُ‪ :‬مَشْيُ الذي كأنّه ينهضُ برأسه إل فوق‪ ،‬مثل الذي يعدو وعليه حِمل ينهضُ به‪.‬‬
‫ويقال رج ٌل َنؤُول وضب ٌع َنؤُول‪ ،‬إذا فعلتَ ذلك‪.‬‬

‫نأم‬
‫الَن ْأ َمةُ‪ ،‬بالتسكي‪ :‬الصوت‪ .‬يقال‪ :‬أسكتَ ال نَأ َمتَهُ‪ ،‬أي َنغْمته وصَوته‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬نا ّمتَهُ‪ ،‬بتشديد‬
‫ف كالن ي‪ .‬يقال‪َ :‬نأَ مَ َيْنئِ مُ‪ .‬ونََأمْ تُ القوس‬
‫ال يم‪ ،‬فيج عل من الضا عف‪ .‬والنَئي مُ‪ :‬صوتٌ ف يه ضع ٌ‬
‫نَئيما‪ ،‬وسعت نَئيمَ السد‪.‬‬

‫نأنأ‬
‫نَ ْأَنأْتُ ف الرأي‪ ،‬إذا خلّ ْطتَ فيه تليطا ول تُبمه‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫فل أسْ َمعَنّ فيكم بأمثرٍ‬
‫ضعيفٍ ول تس َم ْع به هامَت َبعْدي‬
‫مُثنَث ْأنَثأٍ‬

‫‪123‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫أ بو عمرو‪ :‬الَنأَْنأَةُ‪ :‬الضع فُ‪ ،‬و ف الد يث‪" :‬طو ب ل ن ما تَ ف النَ ْأنَأةِ" يع ن أوّل ال سلم ق بل أن‬
‫يقْوى‪ .‬وقد َن ْأنَأَ ف المر فهو رج ٌل َنأَْنأٌ‪ ،‬أي ضعيفٌ‪ .‬قال امرؤ القيس يدح رجلً‪.‬‬
‫ظ ول َحصِرْ‬
‫ول َنأَْنأٍ عن َد الِفا ِ‬ ‫َلعَ ْم ُركَ ما سعْ ٌد بثخُثّل ِة آثِثمٍ‬
‫ف وا ْستَرخى‪.‬‬
‫ضعْ ٌ‬
‫ونَ ْأنَأتُهُ‪َ :‬نهَْن ْهتُهُ عما يريد و َك َففْتُ ُه عنه‪ .‬وَتنَْأَنأَ‪َ :‬‬

‫نأى‬
‫ُهث فانَْتأَى‪ ،‬أي أبعدتثه فبعُد‪ .‬وتَناءَوا‪ ،‬أي تباعدوا‪.‬‬
‫ْتث عنثه نَأيا بعنث‪ ،‬أي بعدت‪ .‬وأْنَأيْت ُ‬
‫ُهث ونَأي ُ‬
‫نَأْيت ُ‬
‫وا ُلْنتَأَى‪ :‬الوضع البعيد‪ .‬قال النابغة‪:‬‬
‫فإنّكَ كالليل الذي هو‬
‫ك واسعُ‬
‫ت أنّ الُْنتَأى عن َ‬
‫وإن خِل ُ‬
‫مُث ْدرِكثي‬
‫والُنؤْيثُ‪ :‬حَفية حول الباء لئل يدخله ماء الطثر‪ ،‬والمثع نَئيّ على فُعولٍ‪ ،‬ونِئِيّ تتبثع الكسثرة‪،‬‬
‫ْتث ُنؤْيا‪ .‬وأنشثد‬
‫وأنآءٌ‪ ،‬ثث يقدّمون المزة فيقولون آناءٌ على القلب مثثل أبآ ٍر وآبارٍ‪ .‬تقول منثه‪ :‬نَأي ُ‬
‫الليل‪:‬‬
‫شآبيبُ يُنأى سيلُها بالصابعِ‬ ‫إذا ما التقَينا سالَ من عَبَراتنا‬
‫وكذلك اْنتَأْيتُ ُنؤْيا‪ .‬وا ُلْنتَأَى مثله‪ .‬والُنؤَى بفتح المزة‪ :‬لغة ف النُؤي‪ .‬قال‪:‬‬
‫وأشذابُ اليامِ وقد بَلينا‬ ‫ومُوقَدُ فِتيةٍ وُنؤَى رمادٍ‬
‫تقول إذا أمرت منه‪ :‬نَ ُن ْؤيَكَ‪ ،‬أي أصْلِحهُ‪ .‬فإذا وقفت عليه قلت‪ :‬نَهْ‪ ،‬مثل رَ َزيْدا فإذا وقفت عليه‬
‫قلت‪َ :‬رهْ‪.‬‬

‫نبأ‬
‫الّنبْأة‪ :‬الصوت الَفيّ‪ .‬وسَيْ ٌل نابئ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫ولكنْ قَذاها ك ّل أشْعَثثَ‬
‫أتَتْنا به القدارُ من حيث ل ندري‬
‫نثابِثئٍ‬
‫أبو زيد‪َ :‬نَبأْ تُ على القوم أْنَبأُ َنبْأ ونُبوءًا‪ ،‬إذا طلعت عليهم‪ .‬قال‪ :‬وَنبَأ تُ من أر ضٍ إل أرض‪ ،‬إذا‬
‫خرج تَ منها إل أخرى‪ ،‬وهذا العن أراده العرابّ بقوله‪" :‬يا َنبِيءَ ال"‪ ،‬أي‪ :‬يا من خرج من مكة‬
‫إل الدينة‪ ،‬فأنكر عليه المز‪ .‬وَنبَأتُ به الرض‪ :‬جاءت به‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬

‫‪124‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ف َيْنَبأْ َن بالرء ف كلّ وادِ‬


‫َ‬ ‫فنفسَكَ أح ِر ْز فإنّ الثتثو‬
‫والّنبَأُ‪ :‬ال ب‪ ،‬تقول نَبَأ وَنبّ أ‪ ،‬أي أ خب‪ ،‬وم نه أ خذ النّ بءُ ل نه أنَْبأَ عن ال تعال‪ ،‬و هو فَعيلٌ‪ ،‬بع ن‬
‫ب ُنبَآءُ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫فاعلٍ‪ .‬وتصغي النَب ِء ُنَبيّ ٌئ مثل ُنبَيّعٍ‪ ،‬وتصغي النُبُو َءةِ ُنَبيَّئةٌ‪ .‬وجع الن ّ‬
‫بالي ك ّل هُدى السّبيلِ هُداكا‬ ‫ك مُث ْرسَثلٌ‬
‫يا خا َت النُبَآ ِء إنّث َ‬
‫ويمع أيضا على أنْبياءَ‪.‬‬

‫نبب‬
‫نبّ التَيس يَنبّ نبيبا‪ ،‬إذا صاح وهاج‪ .‬والنبوبة‪ :‬ما بي ك ّل عُقدتي من القَ صَب‪ .‬والمع أنبو بٌ‬
‫وأنابيب‪.‬‬

‫نبت‬
‫ت البقل وأْنبَتَ بعن‪ .‬وأنشد الفراء‪:‬‬
‫الَنْبتُ‪ :‬النبات‪ .‬يقال‪َ :‬نَبتَتِ الرض وأْنبََتتْ‪ ،‬بعنًى‪ .‬وَنبَ َ‬
‫ت البَقْثلُ‬
‫قَطينا لمْ حتّى إذا أنب َ‬ ‫رأيتَ ذوي الاجات حو َل بيوتم‬
‫ت الغل مُ‪ ،‬أي َنَبتَ تْ عانَتُه‪ .‬ونَبّتّ الشج َر‬
‫أي نَبَ تَ‪ .‬وأْنبَتَ هُ ال ف هو منبو تٌ‪ ،‬على غ ي قياس‪ .‬وأْنبَ َ‬
‫ك بي عينيك‪ .‬وَنبّتّ الصبّ تنبيتا‪َ :‬ربّيته‪ .‬والَْنبِ تُ‪ :‬موضع النبات‪.‬‬ ‫تنبيتا‪ :‬غرسته‪ .‬يقال‪ :‬نَبّ تْ أ َجلَ َ‬
‫ويقال‪ :‬ما أحسن نابَِت َة بَن فلن‪ ،‬أي ما َتْنبُتُ عليه أموالُهم وأولدهم‪ .‬وَنَبتَتْ لم ناِبَتةٌ‪ ،‬إذا نَشَأ لم‬
‫نَشَأٌ صِغار‪ .‬وإنّ بن فلن لَناِبتَةُ شرّ‪ .‬والنوابت من الحداث‪ :‬الغمار‪.‬‬

‫نبث‬
‫ث َنبْثا مثل َنَبشَ َيْنُبشُ‪ ،‬وهو الفر باليد‪ .‬والنَبيَثةُ‪ :‬تراب البئر والر‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫أبو زيد‪َ :‬نَبثَ َيْنبُ ُ‬
‫فسوفَ ترى ماذا تَ ُر ّد النَباِئثُ‬ ‫وإنْ َنبَثوا بِئري َنبَْثتُ بِئا َرهُثم‬
‫ث نَبيثٌ‪ ،‬إتباعٌ له‪.‬‬
‫وخبي ٌ‬

‫نبج‬
‫صوْت‪ .‬ويقال أيضا للضخم ال صَوت من الكلب‪ :‬إنّه َلَنبّا جٌ‪ .‬والَنبّا َجةُ‪ :‬ال سْتُ‪.‬‬ ‫الَنبّا جُ‪ :‬الشديد ال َ‬
‫ب ونَبيجُه‪ :‬ل غة ف النُبا حِ‬ ‫ج الكَلْ ِ‬‫يقال‪ :‬كَ َذبَ تْ نَبّاجَتُك‪ ،‬إذا َحبَ قَ‪ .‬والنُبا جُ بال ضم‪ :‬الرُدا مُ‪ .‬ونُبا ُ‬

‫‪125‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ضخْ ُم الصوت‪ ،‬والنْبجا تُ‪ :‬الُ َربّيا تُ من الدْوية‪ .‬وعَجيٌ أنْبَجا نٌ‪،‬‬
‫والنَبيحِ‪ .‬و َكلْ بٌ نُبا ِجيّ بالضم‪َ :‬‬
‫أي مُدْرِك ُمنَْتفِخٌ‪.‬‬

‫نبح‬
‫َنبَ حَ الكلب َيْنبَ َح وَينْبِ ُح بالك سر َنبْحا ونُباحا بال ضم‪ ،‬ونِباحا بالك سر‪ .‬وربّ ما قالوا‪َ :‬نبَ حَ الظبْ يُ‪.‬‬
‫ت كلبم‪ .‬قال أبو ذؤيب‪:‬‬ ‫جةُ ال ّي وأصوا ُ‬
‫ضّ‬ ‫ب واسَْتْنبَحْته‪ ،‬بعنًى‪ .‬والنُبوحُ‪َ :‬‬ ‫ت الكل َ‬ ‫ح ُ‬‫وأْنبَ ْ‬
‫دَنا ال َعيّوقُ وا ْكتَتَم النُبوحُ‬ ‫بأ ْطَيبَ من ُم َقبّلِها إذا ما‬
‫ضعَ موضع الكثرة والعِزّ‪ .‬وأنشد أبو نصر للخطل‪:‬‬
‫ث وُ ِ‬
‫والعِ ّز عند تَكامُلِ الحسابِ‬ ‫إ ّن العَرا َر َة والنُبوحَ لِثدارِم‬

‫نبخ‬
‫خةٌ من النَوابِ خِ‪.‬‬
‫الَنبْ خُ‪ :‬الُدَريّ وكلّ ما يتنفّ ط ويتلئ ماء‪ .‬ويقال للر جل إذا كان متجبّرا‪ :‬إ نه نابِ َ‬
‫قال ساعدة‪:‬‬
‫من النَوابِخِ مثلُ الادِرِ ال َر ِزمِ‬ ‫يُخْشى عليهم من المل ِك نا َبةُ‬
‫ويروى‪ :‬بائجة من البوائج‪ .‬والَنبْخاءُ‪ :‬الكمة‪.‬‬

‫نبذ‬
‫َنبَذْ تُ الشي َء أنْبِذُ هُ‪ ،‬إذا ألقيته من يدك‪ .‬وَنبّ ْذتَ هُ‪ ،‬شدد للكثرة‪ .‬وا َلنْبوذُ‪ :‬الصبّ تلقيه أمّه ف الطريق‪.‬‬
‫ونابَذَ هُ الر بَ‪ :‬كا َشفَه‪ .‬وجلس فل نٌ َنبْ َذ ًة ونُبْ َذةً‪ ،‬أي ناحيةً‪ .‬واْنتَبَ َذ فل نٌ‪ ،‬أي ذه بَ ناحيةً‪ .‬ويقال‪:‬‬
‫ذهَ بَ مالُه وب قي َنبْ ٌذ م نه‪ ،‬وبأرض كذا َنبْذٌ من ما ٍل و من كل‪ ،‬و ف رأ سه َنبْذٌ من َشيْ بٍ‪ .‬وأ صاب‬
‫ت نَبيذا‪ ،‬أي اتذ ته‪ .‬ونَبَذَ‬
‫الر ضَ َنبْذٌ من م طر‪ ،‬أي شي ٌء ي سيٌ‪ .‬والنَبيذُ‪ :‬واح ُد الْنبِ َذةِ‪ .‬يقال‪َ :‬نبَذْ ُ‬
‫ق َنبَذانا‪ :‬لغة ف نََبضَ‪ .‬وا ِلنْبَ َذةُ‪ :‬الوِسادةُ‪.‬‬
‫العِ ْر ُ‬

‫نب‬
‫ت الشيءَ أْنبِرُ ُه َنبْرا‪ :‬رفعته‪ .‬ومنه سّي ا ِلْنبَرُ‪ .‬ونَبْ َر ُة الُ َغنّي‪ :‬رفْ عُ صوتِه عن خفض‪ .‬وَنبَ َر الغل مُ‪:‬‬‫َنبَرْ ُ‬
‫ف َنبْرا‪ .‬وقريش ل تَْنبِرُ‪ ،‬أي ل تمز‪ .‬والِنبْ ُر بالكسر‪ُ :‬د َوْيّبةٌ‬ ‫ترعرع‪ .‬والَنبْ َرةُ‪ :‬المزةُ‪ .‬وقد َنبَرْ تُ الر َ‬

‫‪126‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫َتث يدُه‪ ،‬أي‬


‫موضعث مَ َدبّهثا‪ .‬والمثع نِبا ٌر وأنْبارٌ‪ .‬واْنتَبَر ْ‬
‫ُ‬ ‫ّتث على البعيث تورّم‬ ‫شبيهثة بالقُرادِ إذا َدب ْ‬
‫َتنَفّ َطتْ‪ .‬ابن السكيت‪ :‬أنْبارُ الطعامِ واحدُها ِنبْرٌ‪.‬‬

‫نبس‬
‫الِنبْراسُ‪ :‬الصباحُ‪.‬‬

‫نبز‬
‫الَنبَزُ بالتحريك‪ :‬اللقَب‪ ،‬والمع النْبازُ‪ .‬والنَبْ ُز بالتسكي‪ :‬الصدر‪ .‬تقول‪ :‬نَبزَ ُه َينْبِزُ هُ نَبْزا‪ ،‬أي لقّبه‪.‬‬
‫وفلن ُينَبّ ُز بالصِبيان‪ ،‬أي يلقّبهم‪ ،‬شدّد للكثرة‪ .‬وتَنابَزوا باللقاب‪ ،‬أي ل ّقبَ بعضهم بعضا‪.‬‬

‫نبس‬
‫ما نََبسَ بكلمة‪ ،‬أي ما تكلم‪ .‬وما نَبّس أيضا بالتشديد‪ .‬قال الراجز‪:‬‬
‫ت غيَ صائدي َفنَّبسِ‬
‫إنْ كُن َ‬

‫نبش‬
‫ت البق َل واليّ تَ أْنبُ شُ بال ضم َنبْشا‪ .‬وم نه النَبّا شُ‪ .‬وا ُلنْبو شُ‪ :‬أ صل الب قل ا َلنْبو شِ‪ ،‬وال مع‬
‫َنبَشْ ُ‬
‫النابيشُ‪ .‬قال امرؤ القيس‪:‬‬
‫بأرجائِهِ ال ُقصْوى أنابيشُ ُعْنصُلِ‬ ‫كأنّ السِباعَ فيه غَرْقى عثشِثّيةً‬

‫نبض‬
‫ض ول َنبَ ضٌ‪ ،‬أي‬‫ض نَبْضا ونَبيضا ونَبَضانا‪ ،‬أي ترّك‪ .‬وم نه قول م‪ :‬ما به َحبَ ٌ‬ ‫َنبَ ضَ العِرْ قُ َيْنبِ ُ‬
‫ض بغي توتي"‪.‬‬ ‫ت القوسَ‪ ،‬وأنْبضْتُ بالوتر‪ ،‬إذا جذبته ث أرسلته ِلتَرِنّ‪ ،‬وف الثل‪" :‬إنْبا ٌ‬ ‫حراكٌ‪ .‬وأْنبَضْ ُ‬
‫حبَضُ‪ ،‬قال الليل‪ :‬قد جاء ف بعض الشعر النابِضُ‪ :‬الَنا ِدفُ‪.‬‬ ‫وا ِلْنبَضُ‪ :‬ا ِلنْدَفُ‪ ،‬مثل الِ ْ‬

‫نبط‬
‫لفّارُ‪ :‬بلَ َغ الاءَ‪ .‬وال ْستِنْباطُ‪ :‬الستخراج‪ .‬والنَبَط والنَبيطُ‪:‬‬
‫ط نُبوطا‪َ :‬نبَعَ‪ .‬وأْنبَطَ ا َ‬
‫ط ويَْنبُ ُ‬
‫َنبَطَ الاءُ يَْنبِ ُ‬
‫قومٌ يَنلون بالبطائح بي العراقَي‪ ،‬والمع أنْباطٌ‪ .‬يقال رج ٌل َنبَطيّ ونَباطِيّ ونَباطٍ‪ ،‬مثل يَ َمِنيّ ويَمانّ‬
‫ويَما نٍ‪ .‬وحكى يعقوب نُبا ِطيّ أيضا بضم النون‪ .‬وقد ا ْستَْنبَطَ الرجلُ‪ .‬وف كلم أيّو بَ ابن القِ ّرّيةِ‪:‬‬

‫‪127‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ط استعربوا"‪ .‬والنَبيط‪ :‬الاء الذي َيْنبُ طُ من قعر البئر‬


‫ب ا ْستَْنبَطوا‪ ،‬وأه ُل البحرين نَبي ٌ‬
‫"أهلُ عما نَ عر ٌ‬
‫إذا ُحفِرَت‪ .‬وقال الشاعر‪:‬‬
‫له َنبَطا عندَ الوان قَطوبُ‬ ‫ب ثراهُ ما يَنا ُل عَث ُد ّوهُ‬
‫قَري ٌ‬
‫ض يكون تت إبط الفرس وبَطنِه‪ .‬يقال‪:‬‬
‫ويقال للركيّة‪ :‬هي َنبَ طٌ‪ ،‬إذا أُميهَ تْ‪ .‬والنُبْ َطةُ بالضم‪ :‬بيا ٌ‬
‫س أْنبَطُ بيّن الَنبَطِ‪ .‬قال ذو الرمّة‪:‬‬
‫فر ٌ‬
‫تَمايَ َل عنه الُلّ واللَو ُن أشقَثرُ‬ ‫كَل ْو ِن الِصانِ الْنبَطِ البطنِ قائما‬
‫وشاٌة َنبْطاءُ‪ :‬بيضاء الشاكلة‪.‬‬

‫نبع‬
‫َنبَ َع الاء َيْنبَ ُع وَيْنبُ ُع وَينْبِ ُع َنبْعا ونُبوعا‪ :‬خرج من العي‪ .‬والَينْبوعُ‪ :‬عيُ الاء‪ ،‬ومنه قوله تعال‪" :‬حتّى‬
‫َتفْجُرَ ل نا من الرض يَنْبوعا"‪ ،‬وال مع اليَنابي عُ‪ .‬ونَوابِ ُع البع ي‪ :‬الوا ضع ال ت ي سيل من ها عَرَقُه‪ .‬قال‬
‫ع علينا فل نٌ بالكلم‪ ،‬أي انبعث‪ .‬وف الثل‪" :‬مُخْ َرْنبِ قٌ ِليَنبا عَ"‪ ،‬أي ساكتٌ‬ ‫الصمعي‪ :‬يقال قد انْبا َ‬
‫ق لينثالَ‪ .‬والَنبْعُ‪ :‬شج ٌر ُتتّخَ ُذ منه القسيّ‪ .‬الواحدة‪َ :‬نبْ َعةٌ‪ ،‬وُتتّخَذُ من أغصانا السهام‪.‬‬
‫ِليَْنَبعِثَ‪ ،‬ومطرِ ٌ‬
‫والَنبّاعَةُ‪ :‬الستُ‪ .‬يقال‪ :‬كذبت َنبّاعَتُكَ‪ ،‬إذا َردَم‪ .‬وبالغي العجمة أيضا‪.‬‬

‫نبغ‬
‫َنبَ غَ الشي ُء يَْنبَ ُغ وَينْبُ ُغ َنبْغا ونُبوغا‪ ،‬أي ظ هر‪ .‬وَنبَ غَ الر جل‪ ،‬إذا ل ي كن ف إر ثِ الشِ عر ث قال‬
‫وأجاد‪ .‬ومنه سي النَوابِغُ من الشعراء‪.‬‬

‫نبق‬
‫الَنبْ قُ مثل النَمْ قِ‪ ،‬وهو الكتابة‪ .‬والَنبْ ُق أيضا‪ :‬تفيف الَنبِ ِق بكسر الباء‪ ،‬هو حَ ْم ُل ال سِدرِ‪ ،‬الواحدة‬
‫ف على سط ٍر وا حد‪ .‬وكذلك كلّ شي ٍء مستوٍ مهذّ بٍ‪ .‬وَنبّ قَ‬ ‫خ ٌل ُمنَبّ قٌ‪ ،‬أي مصط ّ‬ ‫َنبِ َق ٌة ونَبِقا تٌ‪ .‬ونَ ْ‬
‫أي ضا‪ ،‬أي كتَب‪ .‬وَنبّ قَ ب ا‪ ،‬أي َحبَ قَ َحبْقا غ ي شد يد‪ .‬وكذلك أْنبَ قَ الرجلُ‪ .‬ويقال‪ :‬انْبا قَ علي نا‬
‫بالكلم‪ ،‬أي انبعث‪ ،‬مثل انْباعَ‪.‬‬

‫‪128‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫نبك‬
‫الَنبَكُ‪ ،‬بالتحريك‪ :‬جع َنبَ َكةٍ‪ ،‬وهي أكَمة مدّدة الرأس‪ .‬والنِباكُ‪ :‬التِل ُل الصغار‪ .‬ومكانٌ نابِكٌ‪ ،‬أي‬
‫مرتفع‪.‬‬

‫نبل‬
‫النَبلُ‪ :‬ال سهام العرب ية‪ ،‬و هي مؤن ثة ل وا حد ل ا من لفظ ها‪ .‬و قد جعو ها على نِبال وأنْبال‪ .‬قال‬
‫الشاعر‪:‬‬
‫بأنْبا ٍل مَرَ ْقنَ من السَثواد‬ ‫وكنت إذا رميْت ذوي سوادٍ‬
‫ب الَنبْلِ‪ .‬والنابلُ‪ :‬الذي يعمثل النَبْل‪ .‬والفعثل النِبالة بالكسثر‪ .‬والنابثل‪:‬‬ ‫والنبّال‪ ،‬بالتشديثد‪ :‬صثاح ُ‬
‫ق وابن حاذ قٍ‪ .‬ويقال‪ :‬ما انتَبَ َل نبْله إل بأخرةٍ‪،‬‬ ‫ق بالمر‪ .‬يقال فل نٌ ناب ٌل وابن نابل‪ ،‬أي حاذ ٌ‬ ‫الاذ ُ‬
‫أي ما انتَبَه له و ما بال به‪ .‬قال يعقوب‪ :‬وفي ها أرب ُع لغات‪ :‬نبْلَه‪ ،‬ونباله‪ ،‬ونَبالَتَ هُ‪ ،‬ونُباَلتَ هُ‪ .‬والُنبْلة‬
‫بال ضم‪ :‬العَ ِطيّ ة‪ .‬والنُبْل‪ :‬النَبالة والف ضل‪ .‬و قد نبُل بال ضم ف هو نبيلٌ‪ ،‬وال مع نبَلٌ بالتحر يك‪ .‬والنبلُ‬
‫أيضا‪ :‬الكبارُ‪ .‬قال بشر‪:‬‬
‫وف الكشحيْن والبطن اضطِمارُ‬ ‫نبيلة موضع الجثلثيْن خَثوْدٌ‬
‫والنبَل‪ :‬الصغار أيضا‪ ،‬وهو من الضداد‪ .‬والَنبَل‪ :‬حجارة الستنجاءِ‪ .‬ونابلتُه فنبَ ْلتُه‪ ،‬إذا كنتَ أجو َد‬
‫ْتث فلنا أنبُلُه َنْبلً بالفتثح‪ ،‬إذا ر َميْتثه بالَنبْلِ‪ .‬ونبَلت‬
‫ل منثه‪ .‬وقثد يكون ذلك فث النُبْ ِل أيضا‪ .‬ونبل ُ‬ ‫نبْ ً‬
‫ثنْبَلَن فنبلْتُه‪ ،‬أي ناولتثه َنْبلً‪.‬‬
‫البثل‪ ،‬أي قمتُث بصثلحتها‪ ،‬وكذلك إذا سُثقْتَها سثَوقا شديدا‪ .‬واس َْت‬
‫ت فلنا بطعامي‪ :‬ناولتُه شيئا بعد شيءٍ‪ .‬وتقول‪:‬‬ ‫ويقال‪ :‬نبّلْن حجارةَ الستنْجاء أي أعطِنيْها‪ .‬ونبَلْ ُ‬
‫ف النُبْل‪ .‬وتنبّل‪ ،‬أي أ خذ النْ بل‬ ‫هذا ر جل متنبّ ل نبْله‪ ،‬إذا كان م عه نبْل‪ .‬وتنبّ ل أيضا‪ ،‬أي تكلّ َ‬
‫فالنْبل‪ .‬وتنبّلَ البعيُ‪ ،‬أي مات‪ .‬وتنبّل النسان أيضا وغيه‪ .‬والنَبيلة‪ :‬الِيَفة‪ .‬والِتنْبال‪ :‬القصي‪.‬‬

‫نبه‬
‫شيءٌ َنبَهٌ ونَبِهٌ‪ ،‬أي مشهورٌ‪ .‬قال ذو الرمّة‪:‬‬
‫ليّ‬ ‫ف ملعبٍ من جَواري ا َ‬ ‫كأنثه ُدمْثلُثجٌ مثن فثضة‬
‫َمفْصومُ‬ ‫نثبَثهٌ‬

‫‪129‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫إنّما جعله مفصوما لَتثَنّي هِ واننائه إذا نام‪ .‬ويقال النَبَ هُ‪ :‬الضاّل ُة توجد عن َغفْلَة ل عن طل بٍ‪ .‬يقال‪:‬‬
‫ف واشت هر‪َ ،‬يْنبُ ُه نَبا َهةً‪ ،‬ف هو نَبيهٌ ونابِ هُ‪ .‬و هو خلف‬ ‫وجدت الضالّة َنبَها‪ .‬ونَبُ هَ الرجلُ بال ضم‪َ :‬شرُ َ‬
‫الامل‪ .‬وَنّبهْتُه أنا‪ :‬رفعتُه من المول‪ .‬يقال‪ :‬أشيعوا بالكُن فإنّها َمْنبَ َهةٌ‪ .‬وانَْتبَ هَ من نومه‪ :‬استيقظ‪.‬‬
‫وأْنَب ْهتُ هُ أنا‪ .‬والَتنْبيهُ مثله‪ .‬ونَّب ْهتُ هُ على الشيء‪ :‬أوقفتُه عليه َفَتَنبّ هَ هو عليه‪ .‬ونَِبهْ تُ للمر‪ ،‬أْنبَ هُ َنبَها‪،‬‬
‫وهو المر تنساه ث َتْنَتبِهُ له‪ .‬وأْنبَ ْهتُ حاج َة فلنٍ‪ ،‬إذا نسيتَها‪ ،‬فهي ُمْنَبهَةٌ‪.‬‬

‫نبا‬
‫نَبا الشيء عنّي َينْبو‪ ،‬أي تاف وتباعد‪ .‬وأنَْبْيتُ هُ أنا‪ ،‬أي دفعته عن نفسي‪ .‬وف الثل‪" :‬ال صِدق يُنب‬
‫عنك ل الوعيد" أي إن الصدقَ يدفع عنك الغائلة ف الرب دو َن التهديد‪ .‬ونَبا السيفُ‪ ،‬إذا ل يعمل‬
‫ف الضريبة‪ .‬ونَبا بصري عن الشيء‪ .‬ونَبا بفلنٍ منلُه‪ ،‬إذا ل يوافقه‪ .‬وكذلك فِراشُه‪ .‬والنابَِيةُ‪ :‬القوس‬
‫الت َنبَ تْ عن وترها‪ ،‬أي تَجافَ تْ‪ .‬والنَْب َوةُ والنَباوَةُ‪ :‬ما ارتفع من الرض‪ .‬فإ نْ جعلت الَنِبيّ مأخوذا‬
‫منه‪ ،‬أي أنه شُرّفَ على سائر اللق فأصلُه غي المز‪ ،‬وتصغيه ُنَبيّ‪ ،‬والمع أنْبياءُ‪.‬‬

‫نتأ‬
‫ح ِقرُ ُه وَينَْتأُ" أي يرتفع‪ .‬وك ّل شيءٍ ارتفع من بيتٍ وغيه فهو ناتئٌ‪.‬‬ ‫َنتََأ َنتْأ نُتوءًا ونُتوّا‪ .‬وف الثل‪" :‬تَ ْ‬
‫ونََتأَ الشيءُ‪ :‬خرج من موضعه من غي أن يَبيَ‪ .‬وَنتَأَ تِ القَرْ َحةُ‪ :‬وَ ِرمَ تْ‪ .‬وَنتَأ تْ على القوم‪ :‬طََلعَ تْ‬
‫ت وارتفعت‪.‬‬ ‫عليهم مثل َنَبأْتُ‪ .‬وَنتَأتِ الاريةُ‪ :‬بََلغَ ْ‬

‫نتب‬
‫ب الشيء نُتوبا‪ ،‬مثل َنهَدَ‪.‬‬
‫َنتَ َ‬

‫نتج‬
‫ت الفر سُ‪ ،‬إذا حا نَ‬ ‫ُنتِجَت الناقةُ على ما ل يُ سَمّ فاعِلُ هُ‪ ،‬تُْنتِج نَتاجا‪ .‬وقد َنتَجَها أهْلُها َنتْجا‪ .‬وأْنتَجَ ِ‬
‫نَتاجُها‪ ،‬وقال يعقوب‪ :‬إذا ا سْتَبان َحمْلُها‪ .‬وكذلك الناقةُ‪ ،‬فهي نَتو جٌ؛ ول يقال ُمْنتِ جٌ‪ .‬وأتَت الناقة‬
‫جةٌ‪ .‬وغن ُم فلن‬‫على َمْنتِجِها‪ ،‬أي للوقت الذي ُتنْتَجُ فيه‪ .‬ويقال للشاتيْن إذا كانتا ِسنّا واحدةً‪ :‬ها نَتي َ‬
‫نَتائِجُ‪ ،‬أي ف سنّ واحدة‪.‬‬

‫‪130‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫نتح‬
‫ت الَزادة تَْنتِ حُ َنتْحا ونُتوحا‪ .‬وكذلك خروج العَرَق‪ .‬ومَناتِ حِ العَرق‪ :‬مار جه‪.‬‬
‫الَنتْ حُ‪ :‬ال َر ْش حُ‪َ .‬نتَحَ ِ‬
‫ح مثل الَنتْحِ‪.‬‬
‫والنُتوحُ‪ :‬صُموغُ الشجار‪ .‬والْنتِيا ُ‬

‫نتخ‬
‫النَتخُ‪ :‬النَزع والقلع‪َ .‬نتَخَ البازي اللحمَ بِنسره‪ .‬وَنتَخَ ضرسَه والشوكةَ من رجله‪ .‬والِنْتاخُ‪ :‬النقاش‪.‬‬

‫نتر‬
‫الَنتْرُ‪ :‬جذب ف جفوة‪ .‬والطع ُن الَنتْرُ‪ ،‬م ثل الَلْ سِ‪ .‬وقو سٌ ناتِ َرةٌ‪ :‬تقطّ ع وترَ ها ل صلبتها‪ .‬والَنتَرُ‬
‫بالتحريك‪ :‬الفسا ُد والضَياعُ‪.‬‬

‫نتش‬
‫َنتَشْ تُ الشيءَ با ِلنْتا شِ‪ ،‬وهو النقا شُ‪ ،‬أي استخرجته به‪ .‬ويقال‪ :‬ما َنتَشْ تُ من فل ٍن شيئا‪ ،‬أي ما‬
‫أصبتُ‪.‬‬

‫نتف‬
‫َنتَفْتُ الشَعر‪َ ،‬نتْفا‪ ،‬فانَْتتَفْ الشع ُر وتَناتَفَ‪ .‬ونَّتفْتُ الشعور شدد للكثرة‪ .‬والِنْتافُ‪ :‬الِنْتاخُ‪ .‬والنُتاَفةُ‪:‬‬
‫ما سقط من الَنتْفِ‪ .‬والُنتْ َفةُ‪ :‬ما َنتَ ْفتَهُ بأصابعك من النَبت أو غيه‪ ،‬والمع الُنتَفُ‪ .‬ويقال رج ٌل ُنَت َفةٌ‪،‬‬
‫للذي يَْنتِفُ من العِلم شيئا ول يستقصيه‪.‬‬

‫نتق‬
‫الَنتْ قُ‪ :‬الزَعزع ُة والنَفْ ضُ‪ .‬و قد َنتَ ْقتُ هُ أْنتُقُ هُ بال ضم َنتْقا‪ .‬وقال أ بو عبيدة ف قوله تعال‪" :‬وإذ نََتقْ نا‬
‫ْتث الغَرْب مثن البئر‪ ،‬أي جذبتُه‪.‬‬ ‫وفرسث ناتقثٌ‪ ،‬إذا كان ينفُض راكبثه‪ .‬وَنَتق ُ‬ ‫ٌ‬ ‫الَبَلَ"‪ ،‬أي زعزعناه‪.‬‬
‫والبعي إذا تزعزع حِمله َنتَقَ حبالَه‪ ،‬وذلك جذبه إياها فتسترخي‪ .‬ونََتقْتُ اللد‪ ،‬أي سلختُه‪ .‬ونََتقَتِ‬
‫الرأةُ‪ ،‬أي كثر ولدها فهي ناتِ ٌق و ِمنْتاقٌ‪ .‬وناقةٌ ناتقٌ‪ ،‬إذا أسرعت الملَ‪ .‬وزن ٌد ناتِقٌ‪ ،‬أي وارٍ‪.‬‬

‫‪131‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫نتل‬
‫ا ْستَْنتَلَ من ال صف‪ ،‬إذا تقدم أ صحابه‪ .‬وا سَتْنتَلَ لل مر‪ :‬ا ستعدّ له‪ .‬والنَ تل‪ :‬جَذ بٌ إل قدُ مٍ‪ .‬والنتْلُ‬
‫ض النَعام يُمل ماءً فيُدفَنُ ف الفا َزةِ‪ .‬والنتَلُ بالتحريك مثله‪ .‬قال العشى يصف مَفازة‪:‬‬‫أيضا‪ :‬بي ُ‬
‫إل الذين لم فيما أتَوْا نَتَثلُ‬ ‫ل يتنَمّى لا ف القيْظ َيهْبطُها‬
‫وأما قول أب النجم‪:‬‬
‫يُطفنَ حَو َل نَتلٍ وزْوازِ‬
‫فيقال هو العبد الضخم‪ :‬أبو عمرو‪ :‬تناتل النبْتُ‪ ،‬أي التفّ وصار بعضه أطو َل من بعضٍ‪.‬‬

‫نت‬
‫الَنتْ نُ‪ :‬الرائحة الكريهة‪ .‬وقد َنتُ نَ الشيء وأنْتَ نَ بعنًى‪ ،‬فهو ُمنْتِ ٌن و ِمنْتِ نٌ‪ .‬ونَّتنَ ُه غيه َتنْتينا‪ ،‬أي جعله‬
‫ُمنْتِنا‪ .‬ويقال قو ٌم مَناتيُ‪ .‬وقد قالوا‪ :‬ما أْنتَنَهُ‪.‬‬

‫نت‬
‫النَواِتيّ‪ :‬اللّحون‪ ،‬واحدهم نُوِتيّ‪.‬‬

‫نثث‬
‫ث َيُنثّهُ بالضم َنثّا‪ ،‬إذا أفشاه‪ .‬ويروى قول قيس بن الطيم النصاري‪:‬‬
‫ث الدي َ‬
‫نَ ّ‬
‫ِبَنثّ وتَكث ِي الوُشاةِ قَميُ‬ ‫إذا جاو َز الثني سِ ّر فإنّه‬
‫ث بالكسر نَثّا ونَثيثا‪ ،‬إذا َرشَحَ‪.‬‬
‫ق َينِ ّ‬
‫ونَثّ ال ِز ّ‬

‫نثر‬
‫ت الشي َء أنْثُرُ ُه َنثْرا‪ ،‬فاْنتَثَرَ‪ .‬والسم النُثارُ‪ .‬والنُثارُ بالضم‪ :‬ما تَناثَرَ من الشيء‪ .‬ودُرّ مَُنثّرٌ‪ ،‬شدد‬ ‫َنثَرْ ُ‬
‫شقْتَ‬ ‫للكثرة‪ .‬والْنتِثا ُر وال ستِنثارُ بعنًى‪ ،‬و هو َنثْرُ ما ف ال نف بالنَفَس‪ .‬و ف الد يث‪" :‬إذا ا ْسَتنْ َ‬
‫ِبهث العطسثة‪ .‬يقال‪ :‬نَثِرَت الشاةُ‪ ،‬إذا طرحثت مثن أنفهثا الذى‪ .‬قال‬ ‫فانْث ُر"‪ .‬والَنثْ َرةُ للدوابثّ‪ :‬ش ُ‬
‫سعُ ُل فَيْنتَثِرُ من أنف ها شيءٌ‪ .‬والنَثورُ‪ :‬الكثية الولدِ‪ .‬والَنثْ َرةُ‪ :‬الفُ ْر َجةُ‬
‫ال صمعي‪ :‬الناف ُر والناثرُ‪ :‬الشاةُ تَ ْ‬
‫ب ي الشا ِرَبيْ نِ حيا َل َوتَرة ال نف‪ ،‬وكذلك من ال سد‪ .‬والَنثْ َرةُ‪ :‬كوكبان بينه ما مقدا ُر شِب‪ ،‬وفيه ما‬
‫ع الوا سعة‪ .‬قال ا بن‬ ‫ف ال سد َينْزِل ا الق مر‪ .‬والَنثْ َرةُ الدِر ُ‬
‫لَطْ ُخ بيا ضٍ كأ نه قِط عة سحاب‪ ،‬و هي أن ُ‬

‫‪132‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫السكيت‪ :‬يقال للدرع َنثْ َرٌة ونَثَْلةٌ‪ .‬قال‪ :‬ويقال َنثَرَ درعه عنه‪ ،‬إذا ألقاها عنه‪ .‬ويقال طعنه فأْنثَرَهُ‪ ،‬أي‬
‫أ ْر َعفَهُ‪.‬‬

‫نثط‬
‫ط الشيءَ بيده‪ :‬غمزَه‪.‬‬
‫َنثَطَ الشيءُ نُثوطا‪َ :‬سكَنَ‪ .‬ونَثَ ْطتُهُ‪َ :‬سكّْنتُهُ‪ .‬ونَثَ َ‬

‫نثل‬
‫النثلَة‪ :‬الدر عُ الوا سعة‪ ،‬مثل الَنثْرة‪ .‬ويقال قد نثَلَ دِرعَه‪ ،‬أي ألقاها عنه‪ .‬والنَثيل ُة م ثل ال نبيثةِ‪ ،‬و هو‬
‫ك نَثلٌ‪ ،‬أي مفورة‪.‬‬ ‫ت ترابَها‪ .‬وتقول‪ :‬حفرتُ َ‬ ‫ت البئ َر َنْثلً وانْتَث ْلتُها‪ ،‬إذا استخرج َ‬
‫تراب البئر‪ .‬وقد نثَل ُ‬
‫والنثيلُ‪ :‬ال َروْ ثُ‪ .‬قال الحر‪ :‬يقال لكلّ حافرٍ ث ّل ونثَل‪ ،‬إذا را ثَ‪ .‬ونثلْ تُ كنانت‪ ،‬إذا استخرجتَ ما‬
‫صبّوا‪.‬‬
‫ضتَ ما ف الراب من الزاد‪ .‬وتناثل الناس إليه‪ ،‬أي اْن َ‬ ‫فيها من النبْل‪ ،‬وكذلك إذا نف ْ‬

‫نثا‬
‫صةً‪ .‬ونََثوْ تُ الب َنثْوا‪:‬‬
‫النَثا مقصو ٌر مثل الثَناءِ‪ ،‬إل أنه ف الي والشر جيعا‪ ،‬والثَناءُ ف الي خا ّ‬
‫أظهرته‪ .‬وتَناثَوا الشيء‪ ،‬أي تذاكَروه‪.‬‬

‫نأ‬
‫ْنث‬
‫أصثتَهُ بعيث‪ .‬وكذلك َتنَجّأتُهثُ‪ ،‬أي َتعَّيْنتُهثُ‪ .‬الفرّاء‪ :‬رج ٌل نَجو ُء العَي ِ‬
‫ُهث نَجْأ‪ :‬إذا َبْ‬‫أبثو عبيثد‪َ :‬نجَأت ُ‬
‫جَأةَ السائِلِ‬
‫ج ُئ العي‪ .‬وف الديث‪ُ " :‬ردّوا نَ ْ‬ ‫ج ُؤ العي ونَ ِ‬
‫ونَجِيءُ العي‪ .‬أي خبيث العي‪ .‬وكذلك نَ ُ‬
‫بالُلقْ َمةِ" أي ُردّوا ش ّد َة نَظَ ِرهِ إل طعامكم بلُقمة تدفعونا إليه‪.‬‬

‫نب‬
‫جبُهثا‬
‫ْتث الشجرة أنْ ُ‬‫جب ُ‬‫ْبث بالتسثكي‪ :‬مصثدر قولك نَ َ‬ ‫النَجَبثُ‪ ،‬بالتحريثك‪ :‬لاء الشجثر‪ .‬والنَج ُ‬
‫جبُ ها‪ ،‬إذا أخذ تَ قِشرة ساقها‪ .‬والنجوب‪ :‬اللد الدبوغ بقشور سوق الطلح‪ .‬و سِقاءٌ منجو بٌ‬ ‫وأنْ ِ‬
‫جَبةُ‪ :‬النج يب؛‬
‫جبِيّ أيضا‪ .‬والنجوب‪ :‬القدح الوا سع‪ .‬ورج ٌل ني بٌ‪ ،‬أي كر ي بيّ ن النَجا بة‪ .‬والنُ َ‬‫ونَ َ‬
‫جَب ُة القوم إذا كان النجيبَ منهم‪ .‬وأنب الرجل‪ ،‬أي وَلَدَ نيبا‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫يقال هو نُ َ‬
‫إذ نَجَل ُه فِنعْمَ ما َنجَل‬ ‫جبَ أزْمانَ والِداهُ به‬
‫أنْ َ‬

‫‪133‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫جَبةٌ و ِمنْجا بٌ‪ :‬تلِد النُجباء؛ ونسوة مناجيب‪ .‬أبو عبيد‪ :‬ا ِلنْجاب‪ :‬السهم الذي ليس عليه‬
‫وامرأة ُمنْ ِ‬
‫ريشٌث ول نَصثْل‪ .‬والِنْجاب‪ :‬الرجثل الضعيثف‪ .‬وانتجبثه‪ :‬اختاره واصثطفاه‪ .‬والنَجيثب مثن البثل‪،‬‬
‫ب والنَجائب‪.‬‬ ‫ج ُ‬ ‫والمع النُ ُ‬

‫نث‬
‫النَجيَثةُ‪ :‬ما أخر جَ من تراب البئر‪ ،‬مثل النَبيثَةِ‪ .‬ونَجيثَ هُ ال بِ‪ :‬ما ظهر من قبيحه‪ .‬يقال‪ :‬بَدا نَجي ثُ‬
‫سَتعْويهِم‬
‫ث بن فلن‪ ،‬أي يَ ْ‬‫ج فل ٌن َينْجُ ُ‬
‫القو مِ‪ ،‬إذا ظهر سِ ّرهُم الذي كانوا يُخفونه‪ .‬قال الفراء‪ :‬خر َ‬
‫ويستغيث بم‪ .‬قال أبو عبيد‪ :‬ويقال‪ :‬يستغويهم أيضا بالغي‪ .‬والنَجيثُ‪ :‬الدف‪ ،‬وهو تراب يُجمعُ‪.‬‬
‫والنُجثُ‪ :‬غِلفُ القلب‪ ،‬والمع أنْجاثٌ‪ ،‬أنشد أبو عبيد‪:‬‬
‫ب الناسِ ف أنْجاثِها‬
‫َتنْزو قُلو ُ‬
‫والستنجاث‪ :‬التصدّي للشيء‪.‬‬

‫نج‬
‫جتِ القَ ْرحَة تَنِجّ بالكسر نَجيجا‪ :‬سالَتْ با فيها‪ .‬قال جرير‪:‬‬
‫نَ ّ‬
‫فإن ال يَشفي من يَشثاءُ‬ ‫جتْ‬
‫ت ونَ ّ‬
‫فإ ْن تَكُ قَرْ َحةٌ َخُبثَ ْ‬

‫نح‬
‫ج ُح والنَجا حُ‪ :‬الظ فر بالوائج‪ .‬وأنْجَ َح الر جل‪ :‬صار ذا نُجْ حٍ‪ ،‬ف هو ُمنْجِ حٌ من قوم مَناجِ َح‬ ‫النُ ْ‬
‫ج حت الا جة‬ ‫جحْ تُ حا َجتَ هُ‪ ،‬إذا قضيتَ ها له‪ .‬وَتنَ ّ‬
‫ومَناج يح‪ .‬و ما أفَْل َح فل نٌ ول أنْجَ حَ‪ .‬و قد أنْ َ‬
‫ج حَ أ مر فلن‪ ،‬أي تي سّر و َسهُلَ‪ ،‬ف هو ناج حٌ‪ .‬و سار‬ ‫واستنجحتها‪ .‬إذا َتنَجّ ْزتَ ها‪ .‬ونَجَحَ تْ هي‪ .‬ونَ َ‬
‫حتْ أحلمُه‪ ،‬أي تتابعت بصدقٍ‪.‬‬ ‫ي نَجيحٌ‪ ،‬أي صواب‪ .‬وتَنا َج َ‬ ‫فل ٌن سيا نَجيحا‪ ،‬أي وشيكا‪ .‬ورأ ٌ‬

‫ند‬
‫جدُ‪ :‬ما ارتفع من الرض؛ والمع نِجا ٌد ونُجو ٌد وأنْجُدٌ‪ .‬ومنه قولم‪ :‬فلن َطلّ عُ أنْجُدٍ‪ ،‬وطلّع‬
‫النَ ْ‬
‫ضبّي‪:‬‬
‫الثنايا‪ ،‬إذا كان ساميا لعال المور‪ .‬قال الشاعر حيد بن أب شِحا ِذ ال ّ‬
‫ع أنْجُدِ‬
‫وقد كانَ لو ل القُ ّل َطلّ َ‬ ‫وقد َي ْقصُ ُر القُ ّل الفَت دونَ هَمّهِ‬
‫وقال آخر‪:‬‬

‫‪134‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫شحِهِ هضَمُ‬
‫ع أنْجِ َدةٍ ف كَ ْ‬
‫لِ‬‫طّ‬ ‫يَغدو أما َمهُمُ ف ك ّل مَثرْبثأةٍ‬
‫وهو جع نُجود‪ ،‬جع المع‪ .‬والنَجْدُ‪ :‬الطريق الرتفع‪ .‬قال الشاعر امرؤ القيس‪:‬‬
‫جدَ َكبْ َكبِ‬
‫ع نَ ْ‬
‫وآخ ُر منهم جا ِز ٌ‬ ‫ك بَطْ َن نَخْلةٍ‬
‫غَداةَ غَ َدوْا فسالِ ٌ‬
‫ت من التاع‪ ،‬أي يزيّنُ؛ والمع نُجودٌ‪ .‬والَتنْجيدُ‪ :‬التزيي‪ .‬قال ذو الرمّة‪:‬‬
‫جدُ‪ :‬ما يُنجّ ُد به البي ُ‬
‫والنَ ْ‬
‫من وَشي عَْبقَرَ تلي ٌل وتنجيدُ‬ ‫ض القُفّ أْلبَسَها‬
‫حتّى كأنّ رِيا َ‬
‫ش والوِساد َة وييطهما‪ .‬ورج ٌل ُمنَجّذٌ بالذال والدال جيعا‪ ،‬أي مرّ بٌ قد‬
‫والنَجّادُ‪ :‬الذي يعال الفُرُ َ‬
‫جدٌ من بلد العرب‪ ،‬وهو خلف ال َغوْرِ‪ .‬وال َغوْرُ‪ :‬تِهامة‪ .‬وأنشد‬
‫نَجّدَه الدهر‪ ،‬أي جُرّب وعرف‪ .‬ونَ ْ‬
‫ثعلب‪:‬‬
‫َل ِعبْنَ بنا شيبا و َشيّبْننا ُمرْدا‬ ‫ج ٍد فإنّ سنينهُ‬
‫ذرانَ من نَ ْ‬
‫وتقول‪ :‬أنْجَدْ نا‪ ،‬أي أخذ نا ف بلد نَجْدٍ‪ .‬و ف ال ثل‪" :‬أنْجَدَ من رأى َحضَنا"‪ ،‬وذلك إذا عاد من‬
‫ج ْدتُهثُ‪ ،‬أي اسثتعان بث فأعَْنتُهثُ‪.‬‬ ‫واسثنْجَدَن فأنْ َ‬
‫فلنث الدعوةَ‪َْ .‬ت‬‫ال َغوْرِ‪ .‬و َحضَنثٌ‪ :‬اسثم جبلٍ‪ .‬وأنْجَدَ ٌ‬
‫جدَ على فلنٍ‪ ،‬إذا اجترأ عليه بعد هَيبة‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬رجلٌ‬ ‫ي بعد ضعفٍ‪ .‬واستَنْ َ‬ ‫وا ْسَتنْجَ َد فلنٌ‪ :‬قَو َ‬
‫نَجْدٌ فث الاجثة‪ ،‬إذا كان ناجيا فيهثا‪ ،‬أي سثريعا‪ .‬والنَجدة‪ :‬الشجاعةُ‪ .‬تقول منثه‪ :‬نَجُدَ الرجثل‬
‫ج َدةٍ‪ ،‬أي‬ ‫ج ٌد ونَجُ ٌد ون يد‪ .‬وج ع نَجِ ٍد أنْجاد‪ .‬وج ع ني ٍد ُنجُ ٌد ونُجَداءُ‪ .‬ورجلٌ ذو نَ ْ‬ ‫بال ضم‪ ،‬ف هو نَ ِ‬
‫ت الرج َل أنْجُدُه‪ :‬غلب ته‪ .‬وأنْجَ ْدتُ هُ‪ :‬أعن ته‪.‬‬‫جدْ ُ‬‫ج َدةً‪ ،‬أي ش ّدةً‪ .‬أ بو عبيدة‪ :‬نَ َ‬ ‫ذو بأ سٍ‪ .‬ول قى فلن نَ ْ‬
‫جدَ الرج ُل بالك سر َينْجَدُ نَجَدا‪ ،‬أي‬ ‫وناجَدتُ ُه مُناجَ َدةً مثله‪ .‬ور جل مُناجِدٌ‪ ،‬أي مقاتلٌ‪ .‬ال صمعي‪ :‬نَ ِ‬
‫عرق من عمل أو كرب‪ .‬والنَجَدُ‪ :‬العَ َرقُ‪ .‬قال النابغة‪:‬‬
‫بالَيْزُران ِة بعد الي ِن والنَجَثدِ‬ ‫ح معتصما‬
‫يَظَلّ من خَوفِه ا َللّ ُ‬
‫وا َلنْجودُ‪ :‬الكروب‪ .‬وقد نُجِ َد نَجْدا‪ ،‬فهو منجو ٌد ونَجيدٌ‪ .‬قال‪ :‬والنَجودُ من حُمُر الوحش‪ :‬الت ل‬
‫تمثل؛ ويقال‪ :‬هثي الطويلة الشرفثة؛ والمثع ُنجُدٌ‪ .‬والنِجادُ‪ :‬حائل السثيف‪ .‬والناجودُ‪ :‬ك ّل إناءٍ‬
‫يُجعَلُ فيه الشراب من جَفنةٍ وغيها‬

‫نذ‬
‫ضرْ َ‬
‫س‬ ‫النا ِجذُ‪ :‬آخرُ الضرا سِ‪ ،‬وللن سان أرب عة نواجذَ ف أق صى ال سنانِ ب عد الرحاء‪ ،‬وي سمّى ِ‬
‫الُلُ مِ‪ ،‬ل نه ين بت ب عد البلوغ وكمال الع قل‪ .‬يقال‪ :‬ضَحِ كَ حتّ ى بَدَ تْ نواجذُه‪ ،‬إذا ا ستغرب ف يه‪.‬‬
‫وقد تكون النواجذُ للفرس‪ .‬ورج ٌل ُمنَجّذٌ‪ :‬مرّبٌ أحكمت ُه المور‪ .‬وقال الشاعر سحيم بن وثيل‪:‬‬

‫‪135‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ونَجّذَن مُداوَ َرةُ الشُؤونِ‬ ‫جتَمعٌ أشدّي‬


‫ي ُم ْ‬
‫أخو خَمس َ‬

‫نر‬
‫ض َفةِ‪ .‬وا ِلنْجَ َرةُ‪:‬‬
‫ت الاءَ نَجْرا‪ :‬أسخنته بالر ْ‬
‫نَجَ َر الشبة َينْجُرُها نَجْرا‪ :‬نتَها‪ .‬وصانعه نَجّارٌ‪ .‬ونَجَرْ ُ‬
‫حج ٌر مُحْمًى ي سخن به الاء؛ وذلك الاء نَج َيةٌ‪ .‬والنَجيةُ‪ :‬الل ب الل يب ي عل م نه سنٌ‪ .‬والنَجْرُ‪:‬‬
‫جرٌ‪ ،‬أي شد يد ال سَوق لل بل‪ .‬والنَجْرُ‪ :‬ال صل وال سبُ‪ ،‬واللو نُ أيضا‪:‬‬ ‫ال سَوق الشد يد‪ .‬ورجلٌ مِنْ َ‬
‫وكذلك النِجارُ‪ .‬و من أمثال م ف الُخَلّ طِ‪" :‬ك ّل نِجارِ إبلٍ نِجارها"‪ ،‬أي فيه كلّ لو نٍ من الخلق‪،‬‬
‫وليس له رأي يثبت عليه‪ .‬والنَجْرانُ‪ :‬خشبةٌ تدور عليها رِج ُل الباب‪ .‬وأنشد أبو عبيدة‪:‬‬
‫ت البابَ ليس له صَريرُ‬
‫تَرَ ْك ُ‬ ‫صَبْبتُ الاءَ ف النَجرانِ حتّى‬
‫َ‬
‫لبّة فل تكاد تَروى‬
‫ش يصيب البل والغنم عن أكل ا ِ‬
‫والنَجْرا نُ‪ :‬العطشا نُ‪ .‬والنَجَرُ بالتحريك‪ :‬عط ٌ‬
‫جرَت أيضا‪ .‬وقال‪:‬‬
‫ت البل ومَ ِ‬ ‫جرَ ِ‬
‫من الاء‪ .‬يقال نَ ِ‬
‫حتّى إذا ما اشت ّد لوبانُ النَجَرْ‬
‫جرُ ف ذلك الشهر‪ .‬قال ذو الرمّة‪:‬‬
‫ومنه شهرُ نا ِجرٍ‪ ،‬وهو كلّ شهرٍ ف صميم الرّ‪ ،‬ل ّن البل َتنْ َ‬
‫إذا ذاقه الظمآنُ ف شهر ناجِثرِ‬ ‫صرًى آجِنٌ يَزْوي له الر ُء َو ْجهَهُ‬
‫َ‬
‫قال يعقوب‪ :‬وقد يُصيب النسا َن النَجَرُ من شرب اللب الامض فل يَروى من الاء‪.‬‬

‫نز‬
‫ج ُز نَجَزا‪ ،‬أي انقضى وفَن‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫نَجِ َز الشي ُء بالكسر َينْ َ‬
‫فمُلكُ أب قابوسَ أضْحى وقد‬ ‫وكنتَ ربيعا لليتامثى‬
‫جزْ‬
‫نَ َ‬ ‫وعِثصْث َمةً‬
‫جزَ حاج ته َينْجُزُ ها بال ضم نَجْزا‪:‬‬
‫أي انق ضى وفنَ وق تَ الض حى‪ ،‬لنّ ه مات ف ذلك الو قت‪ .‬ونَ َ‬
‫ج َز الوعدُ‪ .‬وأنْجَزَ حُرّ ما و عد‪ .‬والُنا َج َزةُ ف الرب‪ :‬البارزة والقاتلة‪ .‬و ف ال ثل‪:‬‬
‫قضا ها‪ .‬يقال‪ :‬نَ َ‬
‫جزِ حاجتك‪ ،‬بفتح النون وضمها‪ ،‬أي على شَ َرفٍ من‬ ‫"الحاجزةُ قبل الُنا َج َزةِ"‪ .‬وقولم‪ :‬أنت على نَ ْ‬
‫جزَ الر جل حاجتثه وَتنَجّزَ ها‪ ،‬أي اسثتنجحها‪ .‬والناجِزُ‪ :‬الاضرُ‪ .‬يقال‪ :‬بعتثه ناجِزا‬ ‫قضائ ها‪ .‬وا سَْتنْ َ‬
‫بِناجِزٍ‪ ،‬كقولك يدا بيدٍ‪ ،‬أي تعجيلً بتعجيلٍ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫مُ فإنّه كالٍ وناجِزْ‬ ‫وإذا تُباشِ ُركَ الُمو‬

‫‪136‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫وف الديث‪" :‬ل تبيعوا إل حاضرا بناجِزٍ"‪.‬‬

‫نس‬
‫س ونَجَ سٌ أيضا‪ .‬وقال ال تعال‪" :‬إنّما الُشْرِكون‬ ‫س نَجَ سا‪ ،‬فهو نَجْ ٌ‬ ‫س الشي ُء بالك سر َينْجَ ُ‬
‫نَجِ َ‬
‫س نِجْ سٌ‪ .‬وأنْجَ سَ ُه غيه ونَجّ سَهُ‪،‬‬
‫نَجَ سٌ"‪ .‬قال الفراء‪ :‬إذا قالوه مع ال ِرجْ سِ أتبعوه إيّاه‪ ،‬قالوا رِجْ ٌ‬
‫بعنًى‪ .‬ويقال به داءٌ ناجِ سٌ‪ ،‬إذا كان ل يبأ م نه‪ .‬والَتنْجي سُ‪ :‬شيءٌ كا نت العرب تفعله‪ ،‬كالعو َذةِ‬
‫تُدفع با العيُ‪ .‬ومنه قول الشاعر‪:‬‬
‫جسُ‬
‫وعَلّ َق أنْجاسا عَل ّي الُنَ ّ‬

‫نش‬
‫ش الصيد‪ .‬والنَجْ شُ‪ :‬أن تُزايدَ ف‬‫ت الصيدَ َأنْجُشُ ُه نَجْشا‪ ،‬أي ا سْتثرتُهُ‪ .‬والناجِ شُ‪ :‬الذي يو ُ‬
‫نَجَشْ ُ‬
‫ت البل‪ ،‬إذا جعتها بعد‬ ‫البيع ليقع غيك وليس من حاجتك‪ .‬وف الديث‪" :‬ل تَناجَشوا"‪ .‬ونَجَشْ ُ‬
‫ش نَجْشا‪ ،‬أي يسرع‪.‬‬ ‫ج ُ‬ ‫تفرّق‪ .‬وم ّر فلن َينْ ُ‬

‫نع‬
‫ع الصبّ هو‬ ‫نَجَ عَ الطعا ُم َينْجَ ُع ويَنجِ ُع نُجوعا‪ ،‬أي هََنأَ آكِله‪ .‬وماءٌ نَجو عٌ‪ ،‬كما يقال نيٌ‪ .‬ونَجو ُ‬
‫ج عَ ف الدابّ ة العل فُ‪ ،‬ول‬
‫جعْ تُ البع ي‪ .‬قال‪ :‬ونَ َ‬
‫الل ب‪ .‬وقال ا بن ال سكيت‪ :‬النَجو عُ‪ :‬الديدُ‪ .‬و قد نَ َ‬
‫ب الكل‬ ‫ج َعةُ بالضم‪ :‬طل ُ‬
‫ج عَ فيه الطا بُ‪ ،‬والوع ظُ‪ ،‬والدواءُ‪ ،‬أي دخل وأثّر‪ .‬والنُ ْ‬ ‫ج عَ‪ .‬وقد نَ َ‬
‫يقال أنْ َ‬
‫ت فلنا‪ ،‬إذا أتيتَه تطلب معرو فه‪ .‬وا ُلْنتَجَ عُ‪ :‬النلُ ف طلب الكل‪.‬‬ ‫جعْ ُ‬‫ف موض عه‪ .‬تقول م نه‪ :‬انْتَ َ‬
‫َطث‬
‫َعونث فث معنث انتَجعوا َينْتَجِعونثَ‪ .‬والنَجيعثُ‪َ :‬خب ٌ‬
‫وهؤلء قوم نا ِج َعةٍ و ُمْنتَجِعون‪ .‬وقثد نَجَعوا يَنْج َ‬
‫يُضرب بالدقيق والاء‪ ،‬يُو َجرُ ُه البعيُ‪ .‬والنَجي عُ من الدم‪ :‬ما كان إل السواد‪ .‬وقال الصمعيّ‪ :‬هو د مُ‬
‫صةً‪.‬‬
‫الوفِ خا ّ‬

‫نف‬
‫ف أيضا‪:‬‬
‫ف والنَجي َفةُ بالتحريك‪ :‬مكان ل يعلوه الاء مستطيلٌ منقادٌ‪ ،‬والمع نِجا فٌ‪ .‬والنِجا ُ‬ ‫ج ُ‬‫النَ َ‬
‫ج َف ُة الكَثيبِ‪ .‬قال‪ :‬والنَجيفُ من السهام‪ :‬العري ضُ‬
‫العتبةُ وهي أُ ْس ُك ّفةُ الباب‪ .‬ويقال لبِطِ الكَثي بِ‪ :‬نَ َ‬

‫‪137‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ت ال سهمَ‪ ،‬و سهمٌ نَجي فٌ ومنجو فٌ‪ ،‬وغارٌ منجو فٌ‪ ،‬أي‬
‫جفْ ُ‬
‫النَ صْلِ‪ ،‬وال مع نُجُ فٌ‪ .‬تقول م نه‪ :‬نَ َ‬
‫ُم َوسّعٌ‪ .‬ومنه قول الشاعر‪:‬‬
‫َتأْوي إل جَدَثٍ كالغارِ مَنْجوفِ‬
‫ط قضيبه إل رِجله أو إل ظهره‪ ،‬وذلك إذا أكثر الضِراب‪ ،‬يُ ْمنَ عُ بذلك منه‪.‬‬ ‫ف التي سِ‪ :‬أن يُ ْربَ َ‬
‫ونِجا ُ‬
‫جفْتُ‪ ،‬إذا استخرجت أقصى ما ف‬ ‫تقول منه‪ :‬تيسٌ َمنْجوفٌ‪ .‬وانتِجاف الشيء‪ :‬استخراجه‪ .‬يقال اْنتَ َ‬
‫ج َفتِ الريحُ السحابَ‪ ،‬إذا استفرغته‪.‬‬
‫الضرع من اللب‪ .‬واْنتَ َ‬

‫نل‬
‫س ناجل‪ ،‬إذا كان كري النجل‪.‬‬ ‫النجْل‪ :‬النَ سْل‪ .‬ونَجلَه أبوه‪ ،‬أي وَلَد هُ‪ .‬يقال‪ :‬قبّح ال ناجليْه‪ .‬وفر ٌ‬
‫ونَجَ َل الشيءَ‪ ،‬أي ر مى به‪ .‬والناقةُ تنجُل الَ صى بنا سِمِها نلً‪ ،‬أي تر مي به وتدف عه‪ .‬ونلَه‪ ،‬أي‬
‫ت الهاب‪ ،‬إذا شق قت عن عُرقوبَيْه جيعا ث سلخته‪ ،‬ك ما يَ سلخ النا سُ‬ ‫طع نه فأو سع ش قه‪ .‬ونلْ ُ‬
‫ب َمنْجولٌ‪ .‬ونَلت الرض‪ :‬اخضرّت‪ .‬ونلْت الرجلَ نلَة‪ ،‬إذا ضرب ته بقدّم رِجلك‬ ‫اليو مَ‪ .‬و هو إها ُ‬
‫فتدحرج‪ .‬يقال‪ :‬من نَجَلَ النا سَ نلوه‪ ،‬أي من شارّهم شارّوه‪ .‬ويقال‪ :‬استنجل الوض عُ‪ ،‬أي كثُر به‬
‫جلُ‪ ،‬و هو الاء يَ ْظ َهرُ من الرض‪ .‬والنج يل‪ :‬ما تكَ سّرَ من ورق الَرْم‪ ،‬و هو ضر بٌ من الَمْض‪.‬‬ ‫النَ ْ‬
‫والنواجلُ من البل‪ :‬الت ترعاه‪ .‬وا ِلنْجَلُ‪ :‬ما يُحْصد به‪ .‬والنَجَلُ بالتحريك‪ :‬سَعةُ شقّ العي‪ .‬والرجلُ‬
‫أن ُل والعيُ نلءُ‪ ،‬وال مع نُ جل‪ .‬وطعنةٌ نَجْلءُ‪ ،‬أي وا سعة بيّ نة النَجَلِ‪ .‬و سِنا ٌن ِمنْ جل‪ ،‬أي وا سعُ‬
‫ج ْلتُ الشيء‪ ،‬أي استخرجتُهُ‪.‬‬ ‫صصَحا ُن النْجلُ‪ ،‬هو الواسع‪ .‬ونَ َ‬‫الطعنةِ‪ .‬وال ْ‬

‫نم‬
‫جمَ السِنّ‪ ،‬والقَ ْرنُ‪ ،‬والَنْبتُ‪ ،‬ونَجمَ الارجيّ‪.‬‬
‫ج ُم بالضم نُجوما‪ :‬ظهر وطلع‪ .‬يقال‪ :‬نَ َ‬ ‫نَج َم الشيءَ َينْ ُ‬
‫ج مُ‪،‬‬
‫ونَجَمَ تْ نا ِج َمةٌ بوضع كذا‪ ،‬أي َنبَغَ تْ‪ .‬وفل ٌن َمنْجَ ُم الباطلِ والضللةِ بالفتح‪ ،‬أي معدِنه‪ .‬والِنْ َ‬
‫ج مُ‪ :‬الو قت الضروب‪ ،‬وم نه سّي‬ ‫بك سر ال يم‪ :‬الديدة العتر ضة ف اليزان‪ ،‬ال ت في ها الل سان‪ .‬والنَ ْ‬
‫ا ُلنَجّمُ‪ .‬ويقال‪ :‬نَجّ ْمتُ الال‪ ،‬إذا أدّيته نُجوما‪ .‬قال زهي‪:‬‬
‫حجَمِ‬
‫ول ُيهْرَيقو بينهم مِلْ َء مِ ْ‬ ‫ُينَجّمُها قومٌ لقثومٍ غَثرا َمةً‬
‫ثقٍ‪ .‬قال تعال‪" :‬والنَجْمُث والشج ُر يسثجدان"‪ .‬والنَجْمثُ‪:‬‬‫والنَجْمُث مثن النبات‪ :‬مثا ل يكثن على س ا‬
‫الكوك بُ‪ .‬والنَجْ مُ‪ :‬الثريّ ا‪ ،‬و هو ا س ٌم ل ا علم‪ ،‬م ثل زيدٍ وعمرٍو‪ .‬فإذا قالوا‪ :‬طل َع النَجْ مُ‪ ،‬يريدون‬
‫الثريا‪ .‬وإن أخرجت منه اللف واللم تنكّر‪ .‬والنَجْ َمةُ‪ :‬ضربٌ من النبت‪ .‬وقولم‪ :‬ليس لذا الديث‬
‫‪138‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫جمَ تْ‪ .‬وَأنْجَ َم البدُ‬


‫ت أياما ثّ أنْ َ‬
‫ت السماءُ‪ :‬أقشع تْ‪ .‬يقال‪ :‬أثْجَمَ ْ‬
‫جمَ ِ‬
‫نَجْ مٌ‪ ،‬أي ليس له أصلٌ‪ .‬وَأنْ َ‬
‫جمَ الطرُ‪ :‬أقلع‪ .‬وقال‪:‬‬
‫وأنْ َ‬
‫قد أقامت بكُ ْلَب ٍة وقِطثارِ‬ ‫َأنْجَ َمتْ ُق ّرةُ الشتاءِ وكانت‬

‫ننج‬
‫جنَ جَ إبل هُ‪ ،‬إذا ردّدها‬
‫جنَ َج لمه‪ ،‬أي كثُر واسترخى‪ .‬ونَ ْ‬
‫جنَجْ تُ الرَجُل‪ :‬حرّكته‪ .‬وَتنَ ْ‬
‫أبو عبيد‪َ :‬ن ْ‬
‫على الوض‪ .‬قال ذو الرمّة‪:‬‬
‫مَخاَفةَ ال َرمْي حتّى كلّها هيمُ‬ ‫جنَجَها‬
‫ل ونَ ْ‬
‫حتّى إذا ل يد َو ْغ ً‬
‫جةُ‪ :‬الَوَْل ُة عند الفَزَع‪.‬‬
‫جنَ َ‬
‫جنَجَ أم َرهُ‪ ،‬إذا ه ّم به ول َيعْ ِزمْ عليه‪ .‬والنَ ْ‬
‫جةُ‪ :‬ترديد الرأي‪ .‬يقال‪ :‬نَ ْ‬
‫جنَ َ‬
‫والنَ ْ‬

‫نه‬
‫النَجْهُ‪ :‬الزج ُر والردعُ‪ .‬قال‪:‬‬
‫ولغيك الَبغْضاءُ والنَجْهُ‬ ‫ُحيّيتَ عنّا أيّها الثوَجْثهُ‬
‫ج ْهتُهُ‪ .‬ورجلٌ ناجِهٌ‪ ،‬إذا دخل بلدا فكرِهه‪.‬‬
‫ج ْهتُهُ‪ ،‬وَتنَ ّ‬
‫ج ْهتُ الرجلَ‪ ،‬وانْتَ َ‬
‫تقول منه‪ :‬نَ َ‬

‫نا‬
‫جوْ ُ‬
‫ت‬ ‫جيْ تُ غيي ونَجّيتُ هُ‪ .‬ونَ َ‬
‫جوْ تُ من كذا نَجاءً مدودٌ‪ ،‬ونا ٌة مق صورٌ‪ .‬وال صِدقُ مَنْجاةٌ‪ .‬وأنْ َ‬
‫نَ َ‬
‫أيضا ناءً مدودٌ‪ ،‬أي أ سرعت و سبقت‪ .‬والنا ِجَيةُ والنَجاةُ‪ :‬ال سريع ُة َتنْ جو ب ن ركب ها‪ .‬والبع ُي نا جٍ‪.‬‬
‫وقول العشى‪:‬‬
‫ج سثريع ِة الِيغثالِ‬
‫بنَثوا ٍ‬ ‫ب وَخْدا‬
‫َتقْطَ ُع ا َل ْمعَزَ ا ُل َكوْكِ َ‬
‫فاسثنْجوا"‪.‬‬
‫واسثنْجى‪ ،‬أي أسثرع‪ .‬وفث الديثث‪" :‬إذا سثافرت فث الُدوبثة ْتَ‬
‫بقوائمث سثراعٍ‪َْ .‬ت‬
‫َ‬ ‫أي‬
‫ت فلنا‪ ،‬إذا استنهكته‪ .‬قال‪:‬‬
‫جوْ ُ‬
‫ونَ َ‬
‫كري ِح الكلبِ ماتَ حديثَ َعهْدِ‬ ‫ت مُجالِدا فوجدتُ مثنثه‬
‫جوْ ُ‬
‫نَ َ‬
‫جوُ‪ :‬ما يرج من الب طن‪ .‬ويقال‪َ :‬أنْ جى‪ ،‬أي أحد ثَ‪ .‬وشرب دواءً ف ما‬ ‫ج ُو ال سَبُعِ‪َ :‬جعْرُ هُ‪ .‬والنَ ْ‬
‫ونَ ْ‬
‫جوِ أو غَسَله‪ .‬وا ْستَنْجى‬ ‫َأنْجاهُ‪ ،‬أي ما أقامه‪ .‬ونا الغائطُ نفسه َينْجو‪ .‬واسَْتنْجى‪ ،‬أي مسح موضع النَ ْ‬
‫جيْتُ هُ‪ ،‬إذا سلخته‪.‬‬‫جوْ تُ جل َد البع ي ع نه وَأنْ َ‬
‫الوَتَرَ‪ ،‬أي م ّد القوس‪ .‬والنَ جا مق صورٌ‪ ،‬من قولك‪ :‬نَ َ‬
‫ستَنْجى من شجر ها‬ ‫ض نَجاةٍ يُ ْ‬‫والِ ْل ُد نَجا‪ ،‬مق صورٌ أيضا‪ .‬والنَ جا‪ :‬عيدان الودَج‪ .‬وفل نٌ ف أر ٍ‬

‫‪139‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫جْيتُ النخلةَ‪ ،‬إذا‬ ‫العِصِ ّي والقِسِيّ‪ .‬وا ْسَتنْجى الناس ف ك ّل وجه‪ ،‬إذا أصابوا ال ُرطَب‪ .‬الصمعيّ‪ :‬اسَْتنْ َ‬
‫جْيتُ‬‫ت غيي‪ .‬أ بو ز يد‪ :‬ا ْستَنْ َ‬ ‫جيْ ُ‬
‫ت غُ صون الشجرة‪ ،‬أي قطعت ها‪ .‬وأَنْ َ‬ ‫جوْ ُ‬ ‫التق طت ُرطَب ها‪ .‬قال‪ :‬ونَ َ‬
‫جيْتُ قضيبا من الشجرة‪ ،‬أي قطعت‪ .‬والنَجاةُ‪ :‬الغصنُ‪ ،‬والمع نَجا‪.‬‬ ‫الشجر‪ :‬قطعته من أصوله‪ .‬وَأنْ َ‬
‫جوُ‪ :‬ال سَحاب الذي هَراق ماءه‪ ،‬والمع نِجاءٌ‪ .‬وحكى ابن‬ ‫ويقال‪ :‬أَنن غُصنا‪ ،‬أي اقطعه ل‪ .‬والنَ ْ‬
‫ج َوةُ والنَجاةُ‪ :‬الكان الرتفع الذي تظ ّن أنّه نَجاؤُكَ ل يعلوه‬‫ت السحاَبةُ‪ ،‬إذا ولّت‪ .‬والنَ ْ‬‫السكيت‪َ :‬أنْجَ ِ‬
‫السيل‪ .‬وقال‪:‬‬
‫من الشرّ لو أنّ امرأً كان ناجِيا‬ ‫أ ْل تَرَيا الُنعْمانَ كان بنَثجْث َوةٍ‬
‫جَيةً‪ ،‬إذا َكبَ سها ما فة الغرق‪ .‬والنُجَواءُ‪ :‬التمطّ ي‪ ،‬م ثل الُطَواء‪ .‬ا بن‬ ‫ويقال‪َ :‬نجّىث فل نٌ أر ضه َتنْ ِ‬
‫ج ْوتُهُ نَجْوا‪،‬‬
‫جوُ‪ :‬الس ّر بي اثني‪ .‬يقال‪ :‬نَ َ‬ ‫العرابّ‪ :‬بين وبي فلن نَجا َوةٌ من الرض‪ ،‬أي سعة‪ .‬والنَ ْ‬
‫ُهث أيضا‪ ،‬إذا خصثصته‬ ‫جْيت ُ‬
‫القومث وتَنا َجوْا‪ ،‬أي تسثارّوا‪ .‬وانْتَ َ‬
‫ُ‬ ‫إذا سثاررته‪ .‬وكذلك نا َجْيتُهثُ‪ .‬وانْتَجثى‬
‫بناجاتك‪ .‬والسم النَجْوى‪ .‬وقال‪:‬‬
‫لثّامَ ُة الوَ َرعُ‬
‫ما ل َيهُمّ به ا َ‬ ‫فِبتّ أنْجو با َنفْسا تكلّفنثي‬
‫وقوله تعال‪" :‬وإذْ هم نَجْوى"‪ ،‬فجعلهم هم النَجْوى‪ ،‬وإنّما النَجْوى فِعلهم‪ ،‬كما تقول‪ :‬قومٌ رضا‪،‬‬
‫جيّ جاعةً‬‫جَيةُ‪ .‬قال الخفش‪ :‬وقد يكون النَ ِ‬‫وإنّما الرِضا فعلهم‪ .‬والنَجيّ‪ :‬الذي تسارّه‪ ،‬والمع الَنْ ِ‬
‫جيّاث"‪ .‬وقال الفراء‪ :‬وقثد يكون النَجِي ّ والنَجْوى اسثا‬‫مثثل الصثَديق‪ .‬قال ال تعال‪" :‬خَلَصثوا نَ ِ‬
‫ومصدرا‪.‬‬

‫نب‬
‫سيْرَ‪،‬‬
‫ت أنْحُ بُ بالضم‪ .‬وسا َر فل نٌ على نَحْ بٍ‪ ،‬إذا سار فأجه َد ال َ‬‫حبْ ُ‬
‫النَحْ بُ‪ :‬النَذْرُ‪ .‬تقول منه‪ :‬نَ َ‬
‫حبَ هُ‪ ،‬إذا مات‪ .‬والنَحي بُ‪:‬‬ ‫كأنّه خاطر على شيءٍ فجدّ‪ .‬والنَحْ بُ‪ :‬الدّة والوقت؛ يقال‪ :‬قضى فل ٌن نَ ْ‬
‫ب البعي أيضا َينْحِبُ‬ ‫ب بالكسر نَحيبا‪ .‬والنتحاب مثله‪ .‬ونَحَ َ‬ ‫ب يَنْحِ ُ‬
‫رفع الصوت بالبكاء‪ .‬وقد نَحَ َ‬
‫نُحابا‪ ،‬إذا أخذه السعال‪ .‬أبو عمرو‪ :‬النَحْبُ‪ :‬السي السريع‪ ،‬مثل الَنعْبِ‪ .‬قال‪ :‬ونَحّبَ القو ُم َتنْحيبا‪،‬‬
‫إذا جدّوا ف عملهم‪ .‬والتنحيب‪ :‬شدّة القَرَب للماء‪ .‬ونا َحْبتُ الرجلَ إل فلنٍ‪ ،‬مثل حاكمته‪.‬‬

‫نت‬
‫حتُ ُه بالكسر نَحْتا‪ ،‬أي براه‪ .‬والنُحاتة‪ :‬البُراية‪ .‬وا ِلنْحَ تُ‪ :‬ما ُينْحَ تُ به‪ .‬والنَحيتة‪ :‬الطبيعة‪.‬‬
‫حتَ ُه َينْ ِ‬
‫نَ َ‬
‫والنَحيتُ‪ :‬الدخيل ف القوم‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫‪140‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫وذَوي الغِن منهم بِذي الفَقرِ‬ ‫ي نَحيَتهُ ْم بنُضارِهِثمْ‬


‫الالط َ‬
‫والافرُ النحيتُ‪ :‬الذي ذهبتْ حروفه‪.‬‬

‫نح‬
‫النَحيحُ‪ :‬صوتٌ يردّده النسان ف جوفه‪ .‬وقد نَ ّح َينِ ّح نَحيحا‪ .‬وشحيحٌ نَحيحٌ‪ ،‬إتباعٌ له‪.‬‬

‫نر‬
‫ي وغيه‪.‬‬
‫حرُ فيه الَدِ ُ‬
‫حرُ‪ :‬موضع القلدة من الصدر‪ ،‬وهو ا َلنْحَرُ‪ .‬والَنحَ ُر أيضا‪ :‬الوضع الذي ُينْ َ‬ ‫النَ ْ‬
‫ونَحْ ُر النهارِ‪ :‬أوّله‪ .‬والنَحْرُ فث الَلّبةِ‪ :‬مثثل الذبثح فث الَلْقثِ‪ .‬ورج ٌل ِمنْحارٌ‪ ،‬وهثو للمبالغثة يوصثَف‬
‫ح ُر سثِمانَ البثل‪ .‬ونَحَرْتُث الرجلَ‪ :‬أصثب‬
‫بالود‪ .‬ومثن كلم العرب‪ :‬إنّهثَل ِمنْحا ٌر بَواِئكَهثا‪ ،‬أي َينْ َ‬
‫حرِهِ‪ .‬والنَح َيةُ‪ :‬آخر يومٍ من الشهر‪ .‬قال الكميت يصف فعل المطار‬ ‫نرَهُ‪ ،‬وكذلك إذا صرت ف نَ ْ‬
‫بالديار‪:‬‬
‫تِ من ا َلهِّل ِة والنَواحِرْ‬ ‫ث بالُثتَثألّثقثا‬
‫والغَْي ُ‬
‫وقال أبو الغوث‪ :‬النَح َيةُ‪ :‬آخر ليلةٍ من الشهر مع يومها‪ ،‬لنّها َتنْحَرُ الشهرَ الذي بعدها‪ .‬أي تصي‬
‫ح َرهُ‪ ،‬فهي ناحِ َرةٌ‪ ،‬والمع النَواحِرْ‪ .‬واحت ّج بقول ابن أحر الباهليّ‪:‬‬
‫ح ِرهِ‪ ،‬أو تصيب نَ ْ‬
‫ف نَ ْ‬
‫ف ليل ٍة نَحَرَتْ شوّالَ أو رَجَبا‬ ‫ف هَمِثعٌ‬
‫ث اسْتَ َم ّر عليها واكِ ٌ‬
‫والنِحْريرُ‪ :‬العالِمُث الُْتقِ نُ‪ .‬والناحِرا نِ‪ :‬عِرقان ف صدر الفرس‪ .‬ودائر ُة النا ِح ِر تكون ف الِرا نِ إل‬
‫حرَ‬
‫ق فاْنتَحَرَ"‪ .‬وانْتَ َ‬
‫أ سفل من ذلك‪ .‬ويقال‪ :‬اْنتَحَرَ الرجل‪ ،‬أي نَحَ َر نفسه‪ .‬و ف ال ثل‪ُ " :‬س ِرقَ ال سار ُ‬
‫القومُ على الشيء‪ ،‬إذا تَشاحّوا عليه حِرصا‪ .‬وتَناحَروا ف القتال‪.‬‬

‫نز‬
‫ح ْزتُ هُ برجلي‪ ،‬أي ركلته‪ .‬والنَحْزُ‪ :‬الدق بالِنْحاز‪ ،‬وهو الاوُ نُ‪ .‬يقال‪:‬‬ ‫حزُ‪ :‬الدف ُع والنخ سُ‪ .‬وقد نَ َ‬
‫النَ ْ‬
‫ح ُز ب صدره وا سطةَ الرحْل‪ ،‬أي يدق‪ .‬والنُحازُ‪ :‬داءٌ يأ خذ ال بل ف رِئات ا فت سعل سعالً‬ ‫الرا كب َينْ َ‬
‫شديدا‪ .‬يقال‪ :‬بعيٌ نا ِحزٌ‪ ،‬و به نُحازٌ‪ .‬والنْحَزا نِ‪ :‬النُحا ُز والقَرْ حُ‪ ،‬وه ا داءا نِ ي صيبان ال بل‪ .‬يقال‪:‬‬
‫أنْحَ َز القومُ‪ ،‬أي أصاب إبلهم النُحازُ‪ .‬والناحِ ُز أيضا‪ :‬أن يصيب مِرفَ ُق البعي كِرْكِرتَهُ فيقال‪ :‬به ناحِزٌ‪.‬‬
‫أبثو زيثد‪َ :‬نحَزَهُث فث صثدره مثثل َنهَزَهثُ‪ ،‬إذا ضربَه بالُمْع‪ .‬والنَحي َزةُ‪ :‬الطثبيع ُة والنَحيتةُ‪ .‬والنَحائِزُ‪:‬‬
‫النحاِئتُ‪ .‬وأما قول الشماخ‪:‬‬

‫‪141‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫على طُرقٍ كأنّثهُث ّن نَثحثائِزُ‬ ‫وعارَضَها ف بطنِ ِذ ْر َوةَ مصعدا‬


‫فيقال‪ :‬النَحي َز ُة شيءٌ ين سج أعر ضَ من الِزام‪ ،‬يُخاط على طرف ُشقّ ة الب يت‪ .‬ويقال‪ :‬النَحي َزةُ من‬
‫الرض كال ِطّبةِ‪ ،‬مدودة ف بطن من الرض نوا من مي ٍل أو أكثر‪.‬‬

‫نس‬
‫النَحْ سُ‪ :‬ضد السعد‪ ،‬وقرئ قوله تعال‪" :‬ف يو ٍم نَحْ سٍ" على الصفة‪ ،‬والضافةُ أكثر وأجودُ‪ .‬وقد‬
‫حسٌ أيضا‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬ ‫س الشيءُ بالكسر فهو نَ ِ‬
‫ح َ‬
‫نَ ِ‬
‫حسُ‬
‫طَيّا وَبهْراءَ قومٌ َنصْ ُرهُ ْم نَ ِ‬ ‫أبْلِغْ جُذاما ولَخْما أنّ إ ْخ َوتَهُثم‬
‫س أيضا‪ :‬دخا نٌ ل َلهَ بَ ف يه‪ .‬قال ناب غة ب ن‬
‫وم نه ق يل‪ :‬أيا مٌ َنحِ ساتٌ‪ .‬والنُخا سُ معرو فٌ‪ .‬والنُحا ُ‬
‫جَعدَة‪:‬‬
‫جعَلِ ال فيه ناسثا‬
‫طِ ل َي ْ‬ ‫يُضيءُ كضَو ِء سِراجِ السَلي‬
‫س أيضا بالضم‪ ،‬أي كريُ‬ ‫س والنُحا ِ‬‫س بالكسر‪ :‬الطبيع ُة والصلُ‪ .‬يقال‪ :‬فل نٌ كريُ النِحا ِ‬ ‫والنِحا ُ‬
‫ت عن ها وتتبّعتَ ها بال ستخبار‪،‬‬
‫خبّرْ َ‬
‫ستُ الخبارَ و عن الخبارِ‪ ،‬إذا تَ َ‬ ‫النُجارِ‪ .‬قال أ بو ز يد‪ :‬يقال َتنَحّ ْ‬
‫ت الخبار وعن الخبار‪.‬‬ ‫س ُ‬‫ويكون ذلك سرّا وعَلنيةً‪ .‬وكذلك ا ْستَنْحَ ْ‬

‫نص‬
‫النَحوصُ‪ :‬التانُ الائلُ‪ .‬قال ذو الرمّة‪:‬‬
‫يَحْدو نَحاِئصَ أشباها‬
‫وُ ْرقَ السَرابيلِ ف ألوانا خَ َطبُ‬
‫جةً‬
‫حمْثلَث َ‬
‫مُ َ‬
‫والنُحْ صُ بال ضم‪ :‬أ ص ُل البلِ‪ .‬و ف الد يث‪ " :‬يا ليت ن غودِرْ تُ مع أ صحاب نُحْ صِ ال بل"‪.‬‬
‫حصُ‪ :‬أصل البل وسَفحُه‪.‬‬ ‫قال أبو عبيد‪ :‬النُ ْ‬

‫نض‬
‫ضةُ‪ :‬اللح ُم الكتن‪ ،‬كلحم الفخذ‪ .‬قال عبيد‪:‬‬
‫حَ‬‫ض والنَ ْ‬
‫ح ُ‬
‫النَ ْ‬
‫ضامِرا بعد بُ ْدنِها كالِللِ‬ ‫ث أبْري نِحاضَها َفتَراهثا‬

‫‪142‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ض على ما يسمّ فاعله‪ ،‬فهو‬ ‫ضةٌ‪ .‬ونُحِ َ‬


‫وقد نَحُ ضَ بالضم فهو نَحي ضٌ‪ ،‬أي اكتن لمه‪ .‬والرأ ُة نَحي َ‬
‫ضتُ هُ‪ ،‬أي‬
‫ح ْ‬
‫حضْ تُ ما على الع ظم من الل حم واْنتَ َ‬ ‫َمنْحو ضٌ‪ ،‬أي ذ هب ل مه‪ .‬وانْتَحَ ضَ مثله‪ .‬ونَ َ‬
‫ضتُهُ‪ ،‬أي رَّق ْقتُهُ‪ .‬وهو الِسَنّ‪ .‬قال امرؤ القيس يصف النب‪:‬‬ ‫ح ْ‬ ‫اعترقته‪ .‬وسِنا ٌن نَحيضٌ وقد نَ ّ‬
‫ب النَحيضِ‬
‫كصَفْحِ السِنانِ الصّلّ ّ‬ ‫يُباري شَباةَ ال ُرمْحِ خَ ّد مُثزَلّثقٌ‬

‫نط‬
‫ط بالكسر‪ .‬قال أسامة الُذلّ‪:‬‬
‫ط َينْحِ ُ‬
‫النَحيطُ‪ :‬الزفيُ‪ .‬وقد َنحَ َ‬
‫إذا َجنّهُ الليلُ كالناحِطِ‬ ‫مِ َن الُ ْربَعيَ ومن آزِلٍ‬

‫نف‬
‫حفَ ُه غيه‪.‬‬
‫النَحاَفةُ‪ :‬الُزالُ‪ .‬وقد نَحفُ بالضم فهو نَحيفٌ‪ ،‬وأنْ َ‬

‫نل‬
‫حَلةُ‪ :‬الدبْرُ‪ ،‬ي قع على الذ كر والن ثى‪ ،‬حتّ ى تقول َيعْ سوبٌ‪ .‬والنحْل‪ :‬الناحِلُ‪ .‬وقال ذو‬
‫ح ُل والن ْ‬
‫الن ْ‬
‫الرمّة‪:‬‬
‫حلً قَتالُها‬
‫س نَ ْ‬
‫ف يَ َدعْن الَ ْل َ‬
‫فَيا ٍ‬
‫ح ْلتُ هُ من العَ ِطّي ِة أنْحَلُه نَحلً‪ .‬والنُحْلى‪ :‬العطّيةُ‪ .‬ونلْ تُ الرأ َة َمهْرَها‬
‫والنُحْلُ بالضم‪ :‬مصدر قولك نَ َ‬
‫عن طيب نفسٍ من غي مطالبةٍ‪ ،‬أنَلُها‪ .‬ويقال‪ :‬من غي أن تأخذ ِعوَضا‪ .‬يقال‪ :‬أعطاها مَهرَها نِحلةً‪،‬‬
‫ق و تبيّنه‪ .‬والنِحلةُ‬ ‫ح ّد ال صدا َ‬
‫بالك سر‪ .‬وقال أ بو عمرو‪ :‬هي الت س ِمَيةُ أن تقول نلتُ ها كذا وكذا‪ ،‬فت ُ‬
‫أيضا‪ :‬الدَعوى‪ .‬والنُحول‪ :‬الُزالُ‪ .‬و قد نَحَل جِ سْمه َينْحَلُ وأنله المّ‪ ،‬ونِل ج سمُه أيضا بالك سر‬
‫والفتحث أفصثحُ‪ .‬وجَم ٌل ناحِلٌ‪َ :‬مهْزول‪ .‬والنواحِل‪ :‬السثيوفُ التث رقّتث ظُباهثا مثن كثرة‬ ‫ُ‬ ‫نُحولً‪.‬‬
‫ال ستعمال‪ .‬ون ْلتُ ُه القولَ أنُلُه نَحلً‪ ،‬بالف تح‪ ،‬إذا أضف تَ إل يه قولً قاله غيه وادّعيتَه عل يه‪ .‬وانتَحَل‬
‫فل ٌن شِعر غيه‪ ،‬أو قو َل غيه‪ ،‬إذا ادّعاه لنفسِه‪ .‬قال العشى‪:‬‬
‫فكيف أنا وانتِحثالثي‬
‫ف بعد الَشيبِ كَفى ذاكَ عارا‬
‫الثقَثوا‬
‫وتنَحّله مثله‪ .‬قال الفرزدق‪:‬‬
‫تنَحّلَها ابنُ حَمرا ِء العِجانِ‬ ‫ت قافَي ًة شَثرودا‬
‫إذا ما قل ُ‬

‫‪143‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ب كذا وقبيلةَ كذا‪ ،‬إذا انتسَب إليه‪.‬‬


‫ح ُل مَذْه َ‬
‫وفل ٌن َينْتَ ِ‬

‫نم‬
‫حمُ‪ ،‬فهو َنحّامٌ‪ .‬قال طرفة‪:‬‬
‫حمَ الرجل َينْ ِ‬
‫حنُحُ‪ .‬وقد نَ َ‬
‫النَحيمُ‪ :‬الزح ُي والَتنَ ْ‬
‫كقب َغوِيّ ف البَطاَلةِ ُمفْسِدِ‬ ‫أرى قب نَحّامٍ بيلٍ بثالِثه‬
‫والنَحّا ُم أيضا‪ :‬طائرٌ أحر على خِلقة الوزّ‪.‬‬

‫نن‬
‫نْ نُ‪ :‬جع أنا من غي لفظِه‪ ،‬وحرّك آخر ُه بالضم للتقاء الساكني‪ ،‬لن الضمّة من جنس الواو الت‬
‫هي علمةٌ للجمع‪ .‬ونَحْ ُن كنايةٌ عنهم‪.‬‬

‫ننح‬
‫حنَحَة مثله‪.‬‬
‫الَتنَحْنح معروف‪ ،‬والنَ ْ‬

‫نا‬
‫ت َبصَري إليه‪ ،‬أي صرفت‪.‬‬ ‫حوْ ُ‬ ‫ح َوكَ‪ ،‬أي قصدت قصدك‪ .‬ونَ َ‬ ‫ت نَ ْ‬ ‫حوْ ُ‬ ‫حوُ‪ :‬القصد‪ ،‬والطريق‪ .‬يقال‪ :‬نَ َ‬‫النَ ْ‬
‫ت عنه بصري‪ ،‬أي عَدَلته‪ .‬وأنْحى ف سيه‪ ،‬أي اعتمد على الانب اليسر‪ .‬والْنتِحاء مثله‪ ،‬هذا‬ ‫حْي ُ‬‫وأنْ َ‬
‫حْيتُ‬
‫ت لفلنٍ‪ ،‬أي عَرَضت له‪ .‬وأنْ َ‬ ‫حْي ُ‬
‫هو الصل‪ ،‬ث صار النْتحاءُ العتما َد واليلَ ف كلّ وجهٍ‪ .‬وانْتَ َ‬
‫حوُ‪ :‬إعراب الكلم العربّ‪.‬‬ ‫حَيةً‪ ،‬فتَنَحّى‪ .‬والنَ ْ‬
‫حْيتُ ُه عن موضعه َتنْ ِ‬
‫على حَلْقه السكّي‪ ،‬أي عرضت‪ .‬ونَ ّ‬
‫حيُ بالكسر‪ِ :‬زقّ للسمن‪ ،‬والمع أنْحاءٌ‪ .‬الموي‪ :‬أهل ا َلنْحاةِ‪ :‬القوم الُبعَداء الذين ليسوا بأقاربَ‪.‬‬ ‫والنِ ْ‬
‫وا َلنْحاةُ‪ :‬طريق السانيةِ‪ .‬والناحَيةُ‪ :‬واحدة النَواحي‪ .‬وقول الشاعر‪:‬‬
‫كرامٍ تت أظلل النواحي‬ ‫ت حنيفةُ ص َب قومٍ‬
‫لقد صبَ ْ‬
‫فإنّما يريد نواحي السيوف‪ .‬وقال الكسائي‪ :‬أراد النَوائِ حَ فقل بَ‪ ،‬يعن الروايات التقابلت‪ .‬ويقال‪:‬‬
‫البلن َيتَناوَحانِ‪ ،‬إذا كانا متقابلي‪.‬‬

‫نب‬
‫خَبتِ الرأةُ‪ ،‬إذا‬
‫ب أيضا‪ :‬البِضا عُ‪ .‬وقد ا ْسَتنْ َ‬ ‫خبُ هُ‪ ،‬إذا نزَعته‪ .‬والنَخْ ُ‬
‫خْبتُ هُ أنْ ُ‬
‫النَخْ بُ‪ :‬النَزْ عُ‪ .‬تقول‪ :‬نَ َ‬
‫جَبةُ‪ ،‬والمع ُنخَ بٌ‪ ،‬يقال‪ :‬جاء‬ ‫خَبةُ مثل النُ َ‬
‫أرادتْه‪ .‬والنتخاب‪ :‬النتزاع‪ .‬والنتخاب‪ :‬الختيار‪ .‬والنُ َ‬

‫‪144‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ف نُخَبِ أصحابه‪ ،‬أي ف خِيارهم‪ .‬ورج ٌل َنخِبٌ بكسر الاء‪ ،‬أي جبانٌ ل فؤادَ له‪ .‬وكذلك نَخيبٌ‬
‫ب ومنتَخَب‪ ،‬كأنّه منتَزَع الفؤاد‪.‬‬
‫ومنخو ٌ‬

‫نج‬
‫جةُ‪ُ :‬زبْ ٌد‬
‫ضعَ ها‪ .‬والنَخي َ‬
‫جتُ ها‪ ،‬إذا َخضْخَضت ها‪ .‬ونَخَ جَ الرجلُ الرأةَ‪ :‬با َ‬
‫خْ‬‫نَخَجْ تُ الدَْلوَ‪ :‬لغةٌ ف مَ َ‬
‫ض فيخرجُ منه زُبدٌ‪.‬‬ ‫خ ُ‬ ‫رقيقٌ يرجُ من السِقاء إذا حُم َل على بعيٍ‪ ،‬بعد ما يَخرُجُ منه ُزبْدُه الول فَيتم ّ‬

‫نخ‬
‫خةُ‪ :‬الرق يق‪ ،‬ويقال البق ُر‬
‫خ ع ند ال صدّق لي صدّقها‪ .‬والنَ ّ‬‫النَخّ‪ :‬ال سَي العن يف‪ .‬والنَخّ‪ :‬ال بل ال ت تُنا ُ‬
‫سوْقُ الشديدُ‪ .‬وف الديث‪" :‬ليس ف‬ ‫العواملُ‪ .‬قال ثعلب‪ :‬هذا هو الصواب‪ ،‬لنه من النَخّ‪ ،‬وهو ال َ‬
‫خةُ بال ضم‪ .‬قال‪ :‬و هو الب قر العوا مل‪ .‬وقال الفراء‪:‬‬ ‫صدََقةٌ"‪ .‬وكان الك سائي يقول‪ :‬إن ا هو النُ ّ‬ ‫خةِ َ‬ ‫النَ ّ‬
‫خةُ‪ ،‬بالفتح‪ :‬أن يأخذ الصدّق دينارا لنفسه بعد فَراغه من أخذ الصدقة‪ .‬وأنشد‪:‬‬ ‫النَ ّ‬
‫ب وهو مشهودُ‬
‫دينا َر نَخّة كل ٍ‬ ‫عَمّي الذي َمنَعَ الدينارَ ضا ِحَيةً‬

‫نر‬
‫خ َرةُ الريثح بالضثم‪ :‬ش ّد ُة هبوباث‪.‬‬ ‫عظامث نَخِ َرةٌ‪ .‬ونُ ْ‬
‫ٌ‬ ‫نَخِ َر الشي ُء بالكسثر‪ ،‬أي بلي وتفتّتث‪ .‬يقال‪:‬‬
‫خ َرتَ هُ‪ ،‬أي أنفه‪ .‬وا َلنْخِرُ‪:‬‬
‫س والمار والنير‪ .‬يقال‪ :‬هشم نُ ْ‬ ‫خ َرةُ‪ :‬مقدّ مُ أن فِ الفر ِ‬
‫والنُخ َرةُ أيضا والنُ َ‬
‫خرِ‪ .‬ال صمعي‪ :‬النَخورُ من‬ ‫َثقْ بُ ال نف‪ ،‬وقد تك سر ال يم اتباعا لك سرة الاء‪ .‬والُنْخورُ ل غة ف الَنْ ِ‬
‫خوَرِيّ‪ :‬الوا سعُ‬ ‫النوق‪ :‬ال ت ل تَدُرّ حتّ ى يضرب أنفُ ها‪ .‬ويقال حتّ ى تُد خل إ صبعك ف أنف ها‪ .‬والنَ ْ‬
‫خ ُر وَينْخرُ‪ ،‬نَخْرا ونَخيا‪ .‬والنا ِخرُ من العظام‪:‬‬ ‫خ َر يَنْ ُ‬
‫ت بالنف‪ .‬تقول منه‪ :‬نَ َ‬ ‫الحليلِ‪ .‬والنَخيُ‪ :‬صو ٌ‬
‫الذي تدخل الريح فيه ث ترج منه ولا نَخيٌ‪ .‬ويقال‪ :‬ما با ناخِرٌ‪ ،‬أي ما با أحد‪.‬‬

‫نرب‬
‫النُخْروبُ‪ :‬واحد النخاريب‪ ،‬وهي شقوق الُحر‪.‬‬

‫نز‬
‫ت الرجل وغيَه‪ :‬وجَأتُهُ وجْئا َبدّ‪ .‬وبكلمٍ‪ :‬أوْ َج ْعتُهُ‪.‬‬
‫نَخَزْ ُ‬

‫‪145‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫نس‬
‫ب يكون عند َذنَبه‬ ‫سيَ النَخّاسُ‪ .‬والناخِسُ ف البعي‪َ :‬جرَ ٌ‬ ‫نَخَسَهُ بعو ٍد َينْخُسُ ُه ويَنْخِسُ ُه َنخْسا‪ ،‬ومنه ّ‬
‫والبعيُ َمنْخوسثٌ‪ .‬ودائرةُ الناخِسثِ‪ :‬هثي التث تكون تتث جا ِعرَت َي الفرس إل الفائَِليْنثِ‪ .‬وُتكْرَهثُ‪.‬‬
‫شْيَبةٍ فيثقبون‬
‫والنَخي سُ‪ :‬الَبكْرَة َيتّ سِعُ ثَ ْقبُها الذي يري فيه الِحْور ما يأكله الحور‪ ،‬فيَعمدون إل خُ َ‬
‫وسثَطها ثث يُلقموناث ذلك الثقثب التّسثع‪ .‬ويقال لتلك الُشَيبثة‪ :‬النِخاسثُ‪ ،‬بكسثر النون‪ .‬والَبكْ َرةُ‬
‫سةُ‪ :‬لب ال َعنْز والنعجة يُخْلَط بينهما‪.‬‬
‫ستُ الَبكْ َرةَ أنْخَسُها نَخْسا‪ .‬والنَخي َ‬
‫نَخيسٌ‪ .‬تقول منه‪ :‬نَخَ ْ‬

‫نص‬
‫ن صَ الرجلُ‪ ،‬بالاء العج مة‪ ،‬ينْخُص بال ضم‪ ،‬أي خَدّ َد وهُزِلَ ِكبَرا‪ .‬وانْتَخَ صَ لمُه‪ ،‬أي ذ هب‪.‬‬
‫خصَها الكِبُ وخَدّدَها‪.‬‬
‫وعجوزٌ نا ِخصٌ‪ :‬نَ َ‬

‫نط‬
‫خطَهُ‪ ،‬أي رمى به‪ ،‬مثل مَخَطَهُ‪ .‬وقولم‪ :‬ما أدري أي النُخْطِ هو بالضم‪ ،‬أي أيّ‬
‫نَخَطَهُ من أنفه وانْتَ َ‬
‫الناس هو‪.‬‬

‫نع‬
‫النُخا َعةُ بالضم‪ :‬النُخا َمةُ‪ .‬وتَنَخّ عَ فلن‪ ،‬أي رمى بنُخاعَتِ هِ‪ .‬واْنتَخَ َع فلن عن أرضه‪ ،‬أي َبعُ َد عنها‪.‬‬
‫ت نُخاعَ ُه ونِخاعَ هُ‪ .‬ونا سٌ من أ هل الجاز يقولون‪ :‬هو‬ ‫قال الك سائي‪ :‬من العرب من يقول قطع ُ‬
‫مقطوع النُخا عِ بال ضم‪ ،‬و هو ال يط الب يض الذي ف جوف الفَقارِ‪ .‬وا َلنْخَ عُ‪ :‬مف صِ ُل ال َفهْ َق ِة ب ي‬
‫خعَ ُه نَخْعا‪ ،‬أي جاوز منتهى الذبح إل النُخا عِ‪ .‬ويقال‪ :‬داّبةٌ‬ ‫العُنق والرأس من باطن‪ .‬يقال‪ :‬ذبه َفنَ َ‬
‫خ ْعتُهُ الو ّد والنصيحةَ‪ :‬أخلصتُهما‪.‬‬
‫مَنخوعَةٌ‪ .‬ونَ َ‬

‫نل‬
‫خ ُل والنَخيلُ بعن‪ ،‬والواحدة نْلةٌ‪ .‬وقول الشاعر‪:‬‬
‫النَ ْ‬
‫عليه النَخْ ُل أْينَ َع والكُثرومُ‬ ‫رأيتُ با قضيبا فوق ِدعْصٍ‬

‫‪146‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ج منه‪.‬‬ ‫فالنَخْل قالوا‪ :‬ضربٌ من الُليّ‪ .‬والكُرومُ‪ :‬القَلئد‪ .‬ونَخلُ الدقيق‪ :‬غَربَلتُهُ‪ .‬والنُخالة‪ :‬ما يَخ ُر ُ‬
‫صْيتُ أفضَلَ هُ‪ .‬وتَنَخّلْتُه‪ :‬تَخيّ ْرتُ هُ‪.‬‬
‫خلُ به‪ .‬والُنْخَلُ ل غة ف يه‪ .‬وانتخلت الش يء‪ :‬ا ستقْ َ‬
‫وا ُلنْخُلُ‪ :‬ما يُنْ َ‬
‫ورجل ناخِل الصدر‪ ،‬أي ناصحٌ‪.‬‬

‫ننخ‬
‫ختْ‪ :‬أبْرَ ْكتُها فبكت‪ .‬قال العجاج‪:‬‬
‫خنَ َ‬
‫ت الناقة َفَتنَ ْ‬
‫خ ُ‬
‫خنَ ْ‬
‫نَ ْ‬
‫خنَخوا‬
‫وَل ْو أنَخْنا جَ ْمعَهم َتنَ ْ‬

‫نا‬
‫خ َوةُ‪ :‬ال ِكبْرُ والعظمة‪ .‬يقال‪ :‬اْنتَخى فلنٌ علينا‪ ،‬أي افتخر وتعظّم‪.‬‬
‫النَ ْ‬

‫ندأ‬
‫ت القُرْ صَ ف النار نَدْءًا‪ ،‬إذا دَفنته ف الَّل ِة لَيْنضُ جَ‪ ،‬وكذلك اللّحْ مَ إذا أمَْل ْلتَ هُ ف الَمْرِ‪ .‬والسم‬‫نَدَأ ُ‬
‫ت الشيءَ‪ :‬كَ ِرهْتُه‪ .‬والنَ ْدَاةُ والنُ ْدأَةُ‪ :‬ال َكثْ َرةُ من الال‪ .‬والنَ ْدَأةُ‬
‫النَد يء‪ ،‬م ثل ال طبيخ‪ .‬ال صمعي‪ :‬نَدَأ ُ‬
‫والنُ ْدَأةُ أيضا‪ :‬قوس قزح‪.‬‬

‫ندب‬
‫ب اليّت‪ ،‬أي بكى عليه وعدّد ماسنه‪َ ،‬ينْ ُدبُه نَدْبا‪ .‬والسم النُ ْدَبةُ‪ .‬ونَ َدبَ هُ لم ٍر فاْنتَدَ بَ له‪ ،‬أي‬
‫نَدَ َ‬
‫دعاه له فأجاب‪ .‬ورجل نَدْبٌ‪ ،‬أي خفيفٌ ف الاجة‪ .‬وفرس نَدْبٌ‪ ،‬أي ماضٍ‪ .‬والنَدَبُ‪ :‬الَطَر‪ .‬قال‬
‫عروة‪:‬‬
‫ك ُمعْثتَثمّ وزيدٌ ولثم‬
‫أَيهْلِ ُ‬
‫خطِرِ‬
‫ب يوما ول َن ْفسُ مُ ْ‬
‫على نَدَ ٍ‬
‫أقُثمْ‬
‫ب أيضا‪ :‬أ ثر الرح إذا ل يرت فع عن اللد‪ .‬قال‬
‫وه ا جَدّاه‪ .‬وتقول‪ :‬رمي نا نَدَبا‪ ،‬أي َرشْقا‪ .‬والنَدَ ُ‬
‫الفرزدق‪:‬‬
‫نَدَبا من ال َرسَفان ف الحجال‬ ‫و ُم َكبّلٍ َت َركَ الديدُ بسثاقثه‬

‫‪147‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ندح‬
‫النُ ْدحُ بالضم‪ :‬الرض الواسعة‪ ،‬والمع أنداحٌ‪ .‬والَنا ِدحُ‪ :‬الفاوز‪ .‬والُْنتَدَحُ‪ :‬الكان الواسع‪ .‬ول عن‬
‫هذا المر مَنْدو َح ٌة و َمْنتَدَ حٌ‪ ،‬أي سعةٌ‪ .‬يقال‪ :‬إنّ ف العاريض لَنْدو َحةً عن الكذب‪ .‬وَتنَدّحَ تِ الغنم‬
‫ت واتّسعتْ من البِطنة‪ .‬وانْ َدحّ بط ُن فل نٍ اندحاحا‪ :‬اتّسع من البطنة‪ .‬وانْدا حَ‬ ‫من مرابضها‪ ،‬إذا تبدّد ْ‬
‫بطنه اندِياحا‪ ،‬إذا انتفخ وتدلّى‪ ،‬من سِمَنٍ كان ذلك أو علّة‪ .‬وف حديث أم سلمة أنّها قالت لعائشة‬
‫ك فل َتنْدَحي هِ"‪ ،‬أي ل تو سّعيه بالروج إل البصرة‪ .‬ويروى‬ ‫رضي ال عنهما‪" :‬قد َجمَ عَ القرآن َذيْلَ ِ‬
‫ح وهو العلنية‪.‬‬ ‫ل تَبْدَحيهِ بالباء‪ ،‬أي ل تفتحيه‪ .‬من البَدْ ِ‬

‫ندد‬
‫نَ ّد البع ُي يَنِ ّد نَدّا ونِدادا ونُدودا‪َ :‬نفَرَ وذه بَ على وج هه شاردا‪ .‬وم نه قرأ بعض هم‪َ" :‬يوْ مَ التَنادّ"‪.‬‬
‫والنَدّ‪ :‬التلّ الرتفع ف ال سماء‪ .‬والنَدّ من الطِي بِ ل يس بعرب‪ .‬والنِ ّد بالك سر‪ :‬الِث ُل والنظي‪ ،‬وكذلك‬
‫النَدي ُد والنَدي َدةُ‪ .‬ويقال‪ :‬نَدّدَ به‪ ،‬أي شهره وسّع به‪.‬‬

‫ندر‬
‫َهث غيه‪ ،‬أي أسثقطه‪ .‬يقال‪َ :‬أنْدَ َر مثن‬
‫نَدَ َر الشيءُ َينْدُ ُر نَدْرا‪ :‬سثقط وشذّ‪ ،‬ومنثه النوادِرُ‪ .‬وأنْدَر ُ‬
‫الساب كذا‪ .‬وضرب يدَه بالسيف فَأنْدَرَها‪ .‬وقولُ الشاعر‪:‬‬
‫ضعَفِ‬
‫نَدْ َر البِكارةِ ف الزا ِء الُ ْ‬ ‫وإذا الكُماةُ تَنادَروا َطعْنَ الكُلثى‬
‫يقول‪ :‬أهدرت دماؤهُ مْ ك ما ُتنْدَ ُر البِكارةُ ف ال ِدَيةِ‪ ،‬و هي ج ع بَكْرٍ من ال بل‪ .‬وقول م‪ :‬لقي ته ف‬
‫النَدْ َر ِة والنَدَ َرةِ‪ ،‬أي فيمثا بيث اليام‪ ،‬وكذلك لقيتثه فث النَدَرى‪ ،‬بالتحريثك‪ .‬وإن ْث شئت‪ :‬لقيتثه فث‬
‫نَدَرى‪ ،‬بل ألف ولم‪ .‬والَنْ َدرُ‪ :‬الَبيْدَرُ‪ ،‬والمع الَنادِرُ‪.‬‬

‫ندس‬
‫س نَدَسا‪ .‬وا ِلنْدا سُ‪ :‬الرأ ُة الفي فة‪ .‬والنَدْ سُ‪:‬‬
‫س بالك سر َينْدَ ُ‬
‫س ونَدِ سٌ‪ ،‬أي َفهِ مٌ‪ .‬و قد نَدِ َ‬ ‫رج ٌل نَدُ ٌ‬
‫ح نَوادِسٌ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬ ‫الطعنُ‪ .‬والُنا َد َسةُ‪ :‬الُطاعَنةُ‪ :‬ورما ٌ‬
‫ح النَوادِسا‬
‫تيمَ ب َن مُرّ والرِما َ‬ ‫صبَحْنا آل نَجْرانَ غارةً‬
‫وننُ َ‬
‫ت عنها من حيث ل ُيعْلَ مُ بك‪ ،‬مثل تَحَدّ ْستُ‬
‫خبّرْ َ‬
‫أبو زيد‪َ :‬تنَدّ ْستُ الخبا َر وعن الخبارِ‪ ،‬إذا تَ َ‬
‫ستُ‪.‬‬
‫وتَنَطّ ْ‬

‫‪148‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ندغ‬
‫غ بك سر‬
‫غ أيضا‪ :‬الط عن بالر مح وبالكلم أيضا‪ .‬والِنْدَ ُ‬
‫نَ َدغَ هُ‪ ،‬أي نَخَ سَهُ بإ صبعه ودغد غه‪ .‬والنَدْ ُ‬
‫اليم‪ :‬وهو الذي من عادته النَ ْدغُ‪ .‬ومنه قول الشاعر‪:‬‬
‫ماَلتْ لَقوا ِل ال َغوِيّ ا ِلنْ َدغِ‬
‫سعْتَرُ البّيّ‪.‬‬
‫غ والنِ ْدغُ‪ :‬ال َ‬
‫والُنا َد َغةُ‪ :‬الغازلةُ‪ .‬والنَ ْد ُ‬

‫ندف‬
‫نَدَفَ القطَن‪ :‬ضربه با ِلنْدَفِ‪ .‬وربّما استعي ف غيه‪ .‬قال العشى‪:‬‬
‫ك يُؤتى بَ ْزهَ ٍر مَندوفِ‬
‫فَ ّ‬ ‫جالسٌ عنده النَدامى فما يَنْ‬
‫ونَدََفتِ السماء بالثلج‪ ،‬أي رمت به‪ .‬والدابّة تَنْدِفُ ف سيها نَدْفا‪ ،‬وهو سرعة رَ ْج ِع يديها‪.‬‬

‫ندل‬
‫ت الشيء وندلتُ الدلوَ‪ ،‬إذا أخرجتهما من البئر‪ .‬والرج ُل ِمنْد ٌل‬ ‫النَدْلُ‪ :‬الَنقْلُ والختلس‪ .‬يقال‪ :‬نَدَلْ ُ‬
‫ت بالنديلِ وتنْدَلْ تُ‪ .‬والَندِلِيّ‪ :‬عِط ٌر يُن سب إل ا َلنْدَلِ‪،‬‬
‫بالك سر‪ .‬وا ِلنْديلُ معروف‪ .‬تقول م نه‪َ :‬تنَدّلْ ُ‬
‫وهي من بلد الند‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫ذ ِكيّ الشذا وا َلنْدَِليّ الُطَثيّرُ‬ ‫إذا ما مشتْ نادى با ف ثيابا‬
‫والنيْدَل نُ‪ ،‬بف تح الدال و قد ت ضم‪ :‬الكابو سُ‪ .‬والَنوْدَل نِ‪ :‬الثَدْيان‪ .‬والُنوْدِلُ‪ :‬الش يخ الضطرب من‬
‫الكِب‪ .‬و قد َنوْدَلَ تْ خَ صياهُ‪ ،‬أي ا سترختا‪ .‬ال صمعيّ‪ :‬م شى الرج ُل ُمَنوْدِلً‪ ،‬أي م شى مُ سْترخيا‪.‬‬
‫وانْدالَ بط ُن النسان والداّبةِ‪ ،‬إذا سالَ‪.‬‬

‫ندم‬
‫نَدِ مَ على ما ف عل نَدَما ونَدا َمةً‪ ،‬وَتنَدّ مَ مثله‪ .‬و ف الد يث‪" :‬النَدَ مُ توبةٌ"‪ .‬وَأنْ َدمَ هُ ال فنَدِ مَ‪ .‬ورجلٌ‬
‫نَدْمانٌ‪ ،‬أي نا ِدمٌ‪ .‬ويقال‪ :‬اليمي ِحْنثٌ أو َمنْ َد َمةٌ‪ .‬قال لبيد‪:‬‬
‫ول ُيبْقِ الدهرُ ف العيش مَنْدَما‬
‫ونا َدمَن فلن على الشراب‪ ،‬فهو نَديي ونَدْمان‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫سقِن بالصغ ِر ا ُلتَثَثلّثمِ‬
‫ول تَ ْ‬ ‫ت نَدْمان فبالك ِب اسْقِن‬
‫فإنْ كن َ‬

‫‪149‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫وجع الندي‪ :‬نِدامٌ‪ .‬وجع الندما ِن نَدامى‪ .‬وامرأةٌ نَدْمانَةٌ‪ ،‬والنسا ُء نَدامى أيضا‪ .‬ويقال الُنا َد َم ُة مقلوبةٌ‬
‫من الُدا َمَنةِ‪ ،‬لنّه يُ ْدمِنُ شربَ الشراب مع نديه‪.‬‬

‫نده‬
‫ت البل‪ُ :‬سقْتها متمعةً‪.‬‬ ‫النَدْ هُ‪ :‬الزجر‪ .‬تقول‪ :‬نَ َدهْ تُ البعي‪ ،‬إذا زجرته عن الوض وغيه‪ .‬ونَ َدهْ ُ‬
‫سثْربَكِ‪ ،‬أي ل أردّ إبلك‪ ،‬لتذهثب حيثث شاءت‪ .‬والنَ ْد َهةُ‬
‫َهث َ‬ ‫وكان طلق الاهليثة‪ :‬اذْهَب فل َأنْد ُ‬
‫والنُ ْد َهةُ‪ ،‬بفتح النون وضمّها‪ :‬الكثرة من الال من صامتٍ أو ماشيةٍ‪ .‬وأنشد المويّ لميل‪ :‬فكي فَ‬
‫ول تُوف دما ُؤهُمُ دَمي=ول ماُلهُمْ ذو نَ ْد َهةٍ فيَدون‬

‫ندا‬
‫النِداءُ‪ :‬ال صوت‪ ،‬و قد ي ضم م ثل الدُعاءُ والرُغاءُ‪ .‬ونادا هُ مُناداةً ونِداءً‪ ،‬أي صاح به‪ .‬وتَنا َدوْا‪ ،‬أي‬
‫نادى بعضُهم بعضا‪ .‬وتَنا َدوْا‪ ،‬أي تالَسوا ف النادي‪ .‬ونادا هُ‪ :‬جال سَه ف النادي‪ .‬والنَدِيّ على فَعيلٍ‪:‬‬
‫ملس القوم ومتحدّثهم‪ ،‬وكذلك النَ ْد َوةُ والنادي والُْنتَدى‪ .‬فإنْ تفرّق القوم فليس بنَدِيّ‪ ،‬ومنه سّيت‬
‫دار النَ ْد َوةِ ب كة‪ ،‬ال ت بنا ها ق صيّ‪ ،‬لنّ هم كانوا يَنْدو َن في ها‪ ،‬أي يتمعون للمشاورة‪ .‬وقوله تعال‪:‬‬
‫"فَ ْليَدْ عُ نا ِديَ هُ" أي عشيته‪ .‬وإنّما هم أهل النادي‪ ،‬والنادي مكانُه وملسه‪ ،‬فسمّاه به‪ ،‬كما يقال‪:‬‬
‫ت القومَ‪ :‬جعتهم ف النَدِيّ‪ .‬قال‬‫تقوّض الجلس‪ .‬ونَ َدوْتُ‪ ،‬أي حضرت النَدِيّ‪ .‬واْنتَ َديْتُ مثله‪ .‬ونَ َدوْ ُ‬
‫بشر‪:‬‬
‫بك ّل َمحَّل ٍة منهم فِثئامُ‬ ‫وما َينْدوهُمُ النادي ولكنْ‬
‫سثنّ للناس النَدى فنَ َدوْا‪.‬‬ ‫ْتث أيضا مثن الود‪ .‬ويقال‪َ :‬‬ ‫أي مثا يسثعهم الجلس مثن كثرتمث‪ .‬ونَ َدو ُ‬
‫ت فيما بي النَهَ ِل والعَلَلِ‪َ ،‬تنْدو‬
‫ت البلُ‪ ،‬إذا رع ْ‬
‫ويقال أيضا‪ :‬فلنٌ نَدِيّ الكفّ‪ ،‬إذا كان سخيّا‪ .‬ونَدَ ِ‬
‫نَدْوا‪ ،‬فهي نا ِدَيةٌ‪ .‬وَتنَدّتْ مثله‪ .‬وَأنْ َدْيتُها أنا ونَ ّدْيتُها َتنْ ِدَيةً‪ .‬والوضع ُمنَدّى‪ .‬وقال علقمة بن َعبَدة‪:‬‬
‫فإ ّن الُنَثدّى رحثلةٌ‬ ‫ض فإنْ‬
‫تُرادى على ِدمْ ِن اليا ِ‬
‫فثرُكثوبُ‬ ‫َتعَفْ‬
‫ويقال‪ :‬هذه الناقة َتنْدو إل نوقٍ كرامٍ‪ ،‬أي تَنع ف النسب‪ .‬والنُ ْد َوةُ بالضم‪ :‬موضع شُرب البل‪.‬‬
‫وا ُلنْدِياتُ‪ :‬الخزيات‪ .‬يقال‪ :‬ما نَديت بشيء تكرهه‪ .‬والنَدى‪ :‬الغايةُ‪ .‬مثل الَدى‪ .‬والنَدى أيضا‪ُ :‬بعْدُ‬
‫ذهاب الصوت‪ .‬يقال‪ :‬فلنٌ َأنْدى صوتا من فلن‪ ،‬إذا كان بعيد الصوت‪ .‬والنَدى‪ :‬الود‪ .‬ورج ٌل نَدٍ‪،‬‬
‫أي جواد‪ .‬وفلن َأنْدى من فلن‪ ،‬إذا كان أكثر خيا منه‪ .‬وفلن يََتنَدّى على أصحابه‪ ،‬أي يتسخّى‪ .‬ول‬
‫‪150‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫تقل ُينَدّي على أصحابه‪ .‬والنَدى‪ :‬الشحمُ‪ .‬والنَدى‪ :‬الطر والبلَلُ‪ .‬وجع النَدى أنْداءٌ‪ ،‬وقد جع على‬
‫َأنْ ِدَيةٍ‪ .‬وقال‪:‬‬
‫ف ليلةٍ من جُمثادى ذاتِ‬
‫ل ُيْبصِ ُر الكلبُ من ظَلْمائها ال ُطنُبا‬
‫أنْث ِدَيةٍ‬
‫وأرضث نَ ِدَيةٌ ول تقثل نَ ِدّيةٌ‪ .‬وشج ٌر نَدْيانثُ‪ .‬والنَدى‪ :‬الكل‪ .‬قال‬
‫ٌ‬ ‫ونَدى الرض‪ ،‬نَداوتُهثا وبلَلُهثا‪.‬‬
‫بشر‪:‬‬
‫ف النَدى مَ ْلبُوَنةً وُتضَمّرُ‬
‫تَسَ ّ‬
‫ِيث‬
‫ويقال‪ :‬الندَى‪ :‬نَدى النهار‪ .‬والسثَدى‪ :‬نَدى الليثل‪ .‬يُضربان مثلً للجود ويسثمّى بمثا‪ .‬ونَد َ‬
‫الشيء‪ :‬ابتلّ‪ ،‬فهو نَدٍ‪ .‬وَأنْ َديْتُ ُه أنا‪ ،‬ونَ ّديْتُهُ أيضا َتنْ ِدَيةً‪.‬‬

‫نذر‬
‫النْذارُ‪ :‬البل غُ‪ .‬ول يكون إل ف التخويف‪ .‬والسم النُذَرُ‪ ،‬ومنه قوله تعال‪" :‬فكي فَ كان عَذاب‬
‫ونُذُرِ"‪ ،‬أي إنْذاري‪ .‬والنَذيرُ‪ :‬الُنْ ِذرُ‪ .‬والنَذيرُ‪ :‬النْذارُ‪ .‬والنَذْرُ‪ :‬واحد النُذورِ‪ .‬وأمّا قول ابن أحر‪:‬‬
‫لَمّا َع ٍة تُنْ َذ ُر فيها النُذُرْ‬ ‫كمْ دونَ ليلى من تَنوفِّيةٍ‬
‫فيقال‪ :‬إنّ ه جع نَذْرٍ‪ ،‬مثل َرهْ نٍ و ُرهُ نٍ‪ ،‬ويقال إنه جع نَذيرٍ بع ن َمنْذورٍ‪ ،‬مثل قتي ٍل وجديدٍ‪ .‬و قد‬
‫ت مال فأ نا‬
‫نَذَرْ تُ لِ كذا‪ ،‬أنْذُرُ وأَنْذِرُ‪ .‬قال الخ فش‪ :‬تقول العرب‪ :‬نَ َذرَ على نف سه نَذْرا‪ ،‬ونَذَرْ ُ‬
‫َأنْذُ ُرهُ نَذْرا‪ .‬وتَنا َذ َر القومُ كذا‪ ،‬أي خوّف بعضُهم بعضا‪ .‬وقال النابغة يصف حيّة‪:‬‬
‫تَ ْطُلقُهُ حينا وحينثا تُثراجِثعُ‬ ‫تَناذَرَها الراقونَ من سُو ِء سَمّها‬
‫ونَذِ َر القو ُم بالعَ ُدوّ‪ ،‬إذا علموا‪.‬‬

‫نذل‬
‫النَذاَلةُ‪ :‬السَفالةُ‪ .‬وقد نَذُلَ بالضم‪ :‬فهو نَذْلٌ ونذيلٌ‪ ،‬أي خسيسٌ‪.‬‬

‫نرب‬
‫الَنيْرَبُ‪ :‬الش ّر والنميمة‪ :‬قال الشاعر‪:‬‬
‫ع قومي و َسبّابَثهثا‪.‬‬
‫ومَنّا َ‬ ‫ولستُ بذي َنيْرَبٍ ف الكلمِ‬

‫‪151‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫نزأ‬
‫أبثو زيثد‪َ :‬ن َزأْتُث بيث القوم َنزْ ًء ونُزوءً‪ ،‬إذا حَ ّرشْتَث وأفسثدتَ‪ .‬ونَ َزَأ الشيطانُث بينهثم‪ :‬ألقثى الش ّر‬
‫والغراءَ‪ .‬الكسائي‪ :‬نَ َزأْ تُ عليه نَزْءًا‪ :‬حَ َملْ تُ‪ .‬يقال‪ :‬ما نَ َزأَ كَ على هذا‪ ،‬أي ما َحمَلَ كَ عليه‪ .‬ورجلٌ‬
‫َمنْزوءٌ بكذا‪ ،‬أي مولَ عٌ‪ .‬ويقال‪ :‬إنّ ك ل تدري عل مَ َينْ َزُأ هَ ِرمُ كَ‪ ،‬ول تدري بَ يولَ عُ َه ِرمُ كَ‪ ،‬أي‬
‫نفسُكَ وعقلُكَ‪.‬‬

‫نزب‬
‫النَزْبُ‪ :‬صوت تيس الظِباء عند السِفادِ‪ .‬يقال‪ :‬نَزَبَ ال َظْبيُ َينْزِبُ بالكسر نَزيبا‪.‬‬

‫نزح‬
‫ت البئ َر نَزْحا‪ :‬ا ستقيت ماء ها كلّه‪ .‬وبئ ٌر نَزو حٌ‪ :‬قليلة الاء‪ ،‬ورَكا يا نُ ُز حٌ‪ .‬والنَ َز حُ بالتحر يك‪:‬‬
‫نَزَحْ ُ‬
‫البئر ال ت نُ ِز حَ أك ثر مائ ها‪ .‬ونَ َزحَ تِ الدار نُزوحا‪َ :‬بعُدَ تْ‪ .‬وبلدٌ نازِ حٌ‪ ،‬وقو ٌم منازي حٌ‪ .‬و قد نُزِ حَ‬
‫بفلن‪ ،‬إذا بعُد عن دياره غيبةً بعيدة‪ .‬وأنشد الصمعيّ‪:‬‬
‫يَجيءُ به نَعيّ أو بشيُ‬ ‫ومَ ْن ُينْزَحْ به ل بُ ّد يوما‬
‫وتقول‪ :‬أنت ُبْنتَزَحٍ من كذا‪ ،‬أي بُبعْدٍ منه‪ ،‬قال ابن هَ ْر َمةَ يرثي ابنه‪:‬‬
‫ومن َذمّ الرِجالِ ُبْنتَثزاحِ‬ ‫فأنتَ من الغَوائِلِ حي تُرْمى‬
‫إل أنّه أشبع فتحة الزاي فتولّدت اللف‪.‬‬

‫نزر‬
‫النَ ْزرَ‪ :‬القلي ُل التاف هُ‪ .‬و قد نَزُ َر الشي ُء بال ضم َينْزُرُ نَزا َرةً‪ .‬وعطا ٌء َمنْزورٌ‪ ،‬أي قليلٌ‪ .‬وقول م‪ :‬فلن ل‬
‫يُعطي حتّى ُينْزَر‪ ،‬أي يُلَ ّح عليه ويصغّر من قدره‪ .‬والنَزورُ‪ :‬الرأ ُة القليل ُة الوَلَدِ‪ .‬وقال‪:‬‬
‫ت نَزورُ‬
‫صقْ ِر ِمقْل ٌ‬
‫وُأمّ ال َ‬ ‫بُغاثُ ال َطيْرِ أ ْكثَرُها فِراخا‬

‫نزز‬
‫ّتث الرض‪ :‬صثارت ذات نَزّ‪ .‬والنَزّ‪ :‬الرجثل‬ ‫النَ ّز والنِزّ‪ :‬مثا يتحلّب فث الرض مثن الاء‪ .‬وقثد َأنَز ِ‬
‫الف يف الذكيّ الفؤاد‪ .‬وظلي ٌم نَزّ‪ :‬ل ي ستقر ف مكان‪ .‬وناقةٌ نَ ّزةٌ‪ :‬خفيفةٌ‪ .‬ونَزّ الظَبْ ُي يَنّ نَزيزا‪ ،‬أي‬
‫صوّتَ‪.‬‬
‫عَدا‪ ،‬وكذلك إذا َ‬

‫‪152‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫نزع‬
‫ع فلن‬ ‫نَ َزعْ تُ الشيءَ من مكانه أَنْ ِزعُ ُه نَزْعا‪ :‬قلعته‪ .‬وقولم‪ :‬فل نٌ ف النَزْ عِ‪ ،‬أي ف قَلْ عِ الياةِ‪ .‬ونَزَ َ‬
‫ت إل أوطانا ومرعاها‪ .‬قال جيل‪:‬‬ ‫ع وناقةٌ نا ِز َعةٌ‪ ،‬إذا َحنّ ْ‬‫ع نِزاعا‪ ،‬أي اشتاق‪ .‬وبعيٌ نازِ ٌ‬ ‫إل أهله َينْزِ ُ‬
‫فقلت لم ل َتعْذِلونِيَ وانْظروا=إل النازِعِ ا َلقْصورِ كيف يكونُ ونَزَعَ عن المر نُزوعا‪ :‬انتهى عنه‪.‬‬
‫ونَزَ عَ إل أب يه ف الشَبَ ِه َينْزِ عُ‪ ،‬أي ذ هب‪ .‬ونَزَ عَ ف القوس‪ :‬مَدّ ها‪ ،‬أي جذب وتَرَ ها‪ .‬و ف ال ثل‪:‬‬
‫"صا َر المر إل النَ َز َعةِ"‪ ،‬إذا قام بإصلحه أه ُل الناةِ‪ ،‬وهو جع نازِعٍ‪ .‬والنَزيعُ‪ :‬الغريبُ‪ .‬وغن ٌم نُزّعٌ‪:‬‬
‫حَرامى‪ ،‬أي تطلب الفحل‪ .‬والنَزائِ عُ من اليل‪ :‬الت نَ َزعَ تْ إل أعرا قٍ‪ ،‬ويقال هي الت اْنتُ ِزعَ تْ من‬
‫ع ونَزيعٌ‪ ،‬أي قريبةُ القعر‬ ‫قومٍ آخرين‪ .‬والنَزائِعُ من النساء‪ :‬اللوات يُ َزوّجْنَ ف غي عشائرهن‪ .‬وبئ ٌر نَزو ٌ‬
‫ت طَلَقا‪ :‬ل قد نَ َزعَ تْ‪ .‬ورج ٌل أنْزَ عُ بيّ ُن النَزَ عِ‪ ،‬و هو الذي‬ ‫ع من ها بال يد‪ .‬ويقال للخ يل إذا جر ْ‬ ‫ُينْزَ ُ‬
‫ع نَزْعا‪ .‬وموضعه النَ َز َعةُ‪ ،‬وها النَ َزعَتانِ‪ .‬ول يقال امرأةٌ‬ ‫انسرَ الشعر عن جانب جبهته‪ ،‬وقد نَزَعَ َينْزِ ُ‬
‫نَزْعاءُ‪ ،‬ولكن يقال امرأةٌ َزعْراءُ‪ .‬ونا َز ْعتُ هُ مُنا َز َع ًة ونِزاعا‪ ،‬إذا جاذبته ف الصومة‪ .‬وبينهم نِزا َعةٌ‪ ،‬أي‬
‫ع القومُ‪ ،‬إذا‬ ‫ت النفسُ إل كذا نِزاعا‪ ،‬أي اشتاقت‪ .‬وَأنْزَ َ‬ ‫خصومةٌ ف حقّ‪ .‬والتَنا ُزعُ‪ :‬التخاصمُ‪ .‬ونا َزعَ ِ‬
‫نَ َزعَ تْ إبل هم إل أوطان ا‪ .‬ورأ يت فلنا ُمْنتَزِعا إل كذا‪ ،‬أي مت سرّعا إل يه نازِعا‪ .‬وانْتَ َزعْ تُ الشيءَ‬
‫فاْنتَ َزعَ‪ ،‬أي اقتلعته فاقتلع‪ .‬وثُما ٌم ُمنَ ّزعٌ‪ ،‬شدّد للكثرة‪ .‬والِنْ َزعُ بالكسر‪ :‬السهمُ‪ ،‬قال أبو ذؤيب‪:‬‬
‫سه ٌم فَأْنفَ َذ طُ ّرتَيْ ِه الِنْ َزعُ‬ ‫فرمى لُيْنفِذَ فُرّها فهوَى له‬
‫وا َلنْ َز َعةُ بالفتح‪ :‬ما يرجع إليه الرجل من أمره ورأيه وتدبيه‪ .‬قال الكسائي‪ :‬يقولون‪ :‬والِ َلَتعْلَ ُمنّ‬
‫ب طيّ بُ ا َلنْ َز َعةِ‪ ،‬أي طيّ بُ مقط عِ‬
‫ف َمنْ َز َعةً‪ .‬وفل نٌ قري بُ ا َلنْ َز َعةِ‪ ،‬أي قري بُ المّ ة‪ .‬وشرا ٌ‬
‫أيّ نا أَضع ُ‬
‫الشربِ‪.‬‬

‫نزغ‬
‫سغَ ُه ونَ َدغَهُ‪.‬‬
‫غ نَزْغا‪ ،‬أي أفسد وأغرى‪ .‬ونَ َزغَهُ بكلمةٍ‪ ،‬أي طعن فيه‪ ،‬مثل نَ َ‬
‫غ الشيطان بينهم َينْ َز ُ‬
‫نَ َز َ‬

‫نزف‬
‫نَزَفْ تُ ماء البئر نَزْفا‪ ،‬نزحتُه كلّه‪ .‬ونَزَفَ تْ هي‪ ،‬يتعدّى ول يتعدّى‪ .‬ونُزِفَ تْ أيضا‪ ،‬على ما ل يس ّم‬
‫ت عَبْ َرتُ ُه بالكسر‪ ،‬وَأنْزَفَها‬
‫فاعله‪ .‬وحكى الفراء‪َ :‬أنْزَفَتِ البئر‪ ،‬أي ذهب ماؤها‪ .‬وقال أبو عبيدة‪ :‬نَزِفَ ْ‬
‫صاحبها‪ .‬قال العجاج‪:‬‬

‫‪153‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫وقد أُران بالديا ِر ُمنْزَفا‬


‫سبُ شيئا ُمنْزَفا‬
‫أَزْمانَ ل أَحْ َ‬
‫لبَيْ ِردِ‪:‬‬
‫وقوله تعال‪" :‬ل ُيصَدّعو َن عنها ول ُينْزَفونَ" أي ل يَسكَرون‪ .‬وأنشد ل ُ‬
‫س النَدامى كنتم آل َأبْجَرا‬
‫لبئ َ‬ ‫ح ْوتُمُ‬
‫لعمْري لئن َأنْزَ ْفتُمُ أو صَ َ‬
‫ف م ثل ا َلنْزوف‪ :‬الذي قد نُزِ فَ د مه‪ .‬والنُزَْفةُ بال ضم‪ :‬القل يل من الاء أو‬‫قال‪ :‬وقوم يعلون الُنْ َز َ‬
‫الشرابِث والمثع نُزَفثٌ‪ .‬ويقال‪ :‬نَزَفَهُث الدمثُ‪ ،‬إذا خرج منثه دمٌث كثيث حتّىث يضعُف‪ ،‬فهثو نَزيفثٌ‪،‬‬
‫ف الرجل ف الصومة‪ ،‬إذا انقطع تْ حجّته‪.‬‬ ‫ومَنْزو فٌ‪ .‬والسكرانُ نَزي فٌ أيضا‪ ،‬إذا نزِ فَ عقله‪ .‬ونُزِ َ‬
‫ف القومُ‪ ،‬إذا ذهب‬
‫ويقال‪َ :‬أنْزَفَ القومُ‪ ،‬إذا انقطع شرابم‪ .‬وقرئ‪" :‬ول ُينْزِفونَ" بكسر الزاي‪ .‬وَأنْزَ َ‬
‫ماء بئرهم وانقطع‪.‬‬

‫نزق‬
‫س َينْزُ قُ‬
‫ق نَزَقا‪ .‬وناقةٌ نِزا قٌ م ثل مِزا قٍ‪ .‬ونَزَ قَ الفر ُ‬
‫ق بالك سر َينْزَ ُ‬
‫النَزَ قُ‪ :‬الِ ّفةُ والطي شُ‪ .‬و قد نَزِ َ‬
‫بالضم َنزْقا ونُزوقا‪ ،‬أي نَزا‪ .‬وَأنْزَقَهُ صاحبه ونَزّقَهُ تنْزيقا‪.‬‬

‫نزك‬
‫النْ كُ‪ :‬ذكر الض بّ‪ .‬والَنيْزَ كُ‪ :‬رم حٌ قصيٌ‪ ،‬كأنّه فارسيّ معرّب‪ ،‬وقد تكلّمت به الفصحاء‪ ،‬والمع‬
‫النَيازكُ‪ .‬وقد نَزَكَهُ‪ ،‬أي طعنه‪ ،‬وكذلك إذا نَ َزغَهُ وطعن فيه بالقول‪ .‬ورج ٌل نَزّاكٌ‪ ،‬أي عيّابٌ‪.‬‬

‫نزل‬
‫ث كثيث النُزْلِ والنَزَ ِل‬
‫النُ ْزلُ‪ :‬مثا يُهّيأُ للنيلِ‪ ،‬والمثع النْزالُ‪ .‬والنُزْلُ أيضا‪ :‬الريْثع‪ .‬يقال‪ :‬طَعام ٌ‬
‫بالتحريك‪ .‬وأر ضٌ نزِلةٌ ومكا نٌ نزِلٌ‪ ،‬بيّن النالةِ‪ ،‬إذا كانت تسيلُ من أدن مطرِ لصلبتها‪ .‬وقد نزِلَ‬
‫ت القو مَ على َنزِلتِ هم‪ ،‬أي منازِلِ هم‪ .‬وقال‬ ‫بالك سر‪ .‬وحظّ نزِلٌ‪ ،‬أي مُجتمِع‪ .‬ا بن العرا ب‪ :‬وَ َجدْ ُ‬
‫الفراء‪ :‬الناسُ على نزلتم‪ ،‬أي على استقامتهم‪ .‬والنِلُ‪ :‬ا َلنْهلُ والدارُ‪ .‬والنْزِلةُ مثله‪ .‬قال ذو الرمّة‪:‬‬
‫أ َمنْزِلَت َم ّي سلمٌ‬
‫ضيْن رواجعُ‬
‫هلِ ال ْزمُنُ اللت م َ‬
‫عثلثيْكثمثا‬

‫‪154‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫والنْزلةُ‪ :‬الرتبةُ‪ ،‬ل تُج مع‪ .‬وا ْسُتنْزِ َل فل نٌ‪ ،‬أي حُطّ عن مرتب ته‪ .‬وا ُلنْزَلُ‪ ،‬ب ضم ال يم وف تح الزاي‪:‬‬
‫النزالُ‪ .‬تقول‪ :‬أنزِلْنث منلً مُباركا‪ .‬والنَ ُل بفتثح اليثم والزاي‪ :‬النول‪ ،‬وهثو اللولُ‪ .‬تقول نزَلْتُث‬
‫نزو ًل ومَنلً‪ .‬وقال‪:‬‬
‫ي مُنحد ٌر سَجْلُ‬
‫ب َكيْتَ فَدَمعَ الع ِ‬ ‫أإنْ ذكّرتْكَ الدار مَنلا جُمْثلُ‬
‫نصب النَل لنه مصدر‪ .‬وأنزَل ُه غيه وا سْتنَله بعن‪ .‬ونزّله تنيلً‪ .‬والتنيلُ أيضا‪ :‬الترتيب‪ .‬ونَزالِ‪،‬‬
‫مثل قطامِ‪ ،‬بعن انزِلْ‪ .‬وهو معدولٌ عن الُنازَلة‪ ،‬ولذا أنّثه الشاعر بقوله‪:‬‬
‫ُدعَِيتْ نزالِ ولُجّ ف ال ُذعْرِ‬ ‫شوِ الدِرع أنثتَ إذا‬
‫ولِنعْمَ حَ ْ‬
‫والنالُ فث الرب‪ :‬أن يتَنازل الفريقان‪ .‬والتنَزّلُ‪ :‬النُزول فث مُهلة‪ .‬والنازِلة‪ :‬الشديدة مثن شدائد‬
‫الدَهر تنِلُ بالناسِ‪ .‬والنُزالةُ بالضم‪ :‬ماءُ الرجل‪ .‬وقد أنزلَ‪ .‬ونزل القوم‪ ،‬إذا أَتوْا ِمنًى‪ .‬قال ابن أحر‪:‬‬
‫إنّ الَنازِل ما ت َم ُع العَجَبا‬ ‫ت لّا أتان أنّها نزَلثتْ‬
‫واَفيْ ُ‬
‫رآهث نَزَْلةً أخرى"‬
‫أي أتَت مِنًى‪ .‬والنلةُ‪ ،‬كالزكام‪ ،‬يقال بثه نَزلة‪ ،‬وقثد نُزلَ‪ .‬وقوله تعال‪" :‬ولَقَد ُ‬
‫قالوا‪ :‬مَ ّرةً أخرى‪ .‬والنَزيلُ‪ :‬الضَيفُ‪ .‬وقال الشاعر‪:‬‬
‫وحقّ ال ف حقّ النيلِ‬ ‫نزي ُل القومِ أعظُمُهم حقوقا‬
‫س بعضهم على بعض‪ .‬يقال‪:‬‬
‫س نُزُلً" قال الخفش‪ :‬هو من نزول النا ِ‬
‫ت الفِرْ َدوْ ِ‬‫وقوله تعال‪َ " :‬جنّا ُ‬
‫ما وجدنا عندَكُم نزلً‪.‬‬

‫نزه‬
‫ض بالك سر‪ .‬وخرج نا نتنّه ف الرياض‪ ،‬وأ صله من‬ ‫النُ ْز َهةُ معروفةٌ‪ ،‬ومكا ٌن نَزِ هٌ‪ .‬و قد ن ِزهَ تِ الر ُ‬
‫الب عد‪ .‬قال ا بن ال سكيت‪ :‬وم ا يض عه الناس ف غ ي موض عه قول م‪ :‬خرج نا نتنّه‪ ،‬إذا خرجوا إل‬
‫البساتي‪ .‬قال‪ :‬وإنّما التنّ ُه التباعدُ عن الياه والرياف‪ .‬ومنه قيل‪ :‬فلن يََتنَزّهُ عن القذار وُينَزّ ُه نفسَه‬
‫عنها‪ ،‬أي يباعِدُها عنها‪ .‬والنَزا َهةُ‪ :‬البُعدُ عن السوء‪ .‬ونُزْ هُ الفَلةِ‪ :‬ما تباعَ َد منها عن الياه والرياف‪.‬‬
‫قال الذل‪:‬‬
‫ِة ل يَرِدُ الاءَ إل انْتيابا‬ ‫أَقبّ طري ٍد بنَ ْزهِ الفثل‬
‫ويقال‪ُ :‬س ْقتُ إبلي ث نَ َزهْتها نَزْها‪ ،‬أي باعدتا عن الاء‪ .‬وإنّ فلنا لنَزي هٌ كريٌ‪ ،‬إذا كان بعيدا عن‬
‫اللؤم‪ .‬وهو نَزيهُ الُُلقِ‪ .‬وهذا مكا ٌن نَزيهٌ‪ ،‬أي خَل ٌء بعيدٌ من الناس ليس فيه أحد‪.‬‬

‫‪155‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫نزا‬
‫نَزا يَنْزو نَزْوا ونَزَوانا‪ .‬ونَزا الذكر على النثى نِزاءً بالكسر‪ ،‬يقال ذلك ف الافر والظِلف والسباع‪.‬‬
‫وأنْزا ُه غيه‪ ،‬ونَزا ُه َتنْ ِزَيةً‪ .‬ويقال‪ :‬وقع ف الشاة نُزاءٌ بالضم‪ ،‬وهو داءٌ يأخذها فَتنْزو منه حتّى توت‪.‬‬
‫وقلب يَنْزو إل كذا‪ ،‬أي يُنازِع إليه‪ .‬والتَنَزّي‪ :‬التوثّب والتسرّع‪ .‬وقال‪:‬‬
‫حِذا َر الَبيْ ِن لو َنفَعَ الِذارُ‬ ‫كأنّ فُؤا َدهُ كُ َرٌة تَثنَثزّى‬
‫والنا ِزَيةُ‪ :‬قصعة قريبة القعر‪.‬‬

‫نسأ‬
‫سأَةُ‪ :‬العَ صا‪ ،‬يه مز ول يه مز‪،‬‬
‫سئَةً‪ .‬والِنْ َ‬
‫سأْتُ ُه َتنْ ِ‬
‫سأً‪ ،‬إذا زجر ته و ُسقْته‪ .‬وكذلك نَ ّ‬
‫ت البع َي نَ ْ‬
‫نَ سَأْ ُ‬
‫وقال ف المز‪:‬‬
‫سَأةٍ قد جَرّ َحبْلَكَ أَ ْحبُثلُ‬
‫ِبنْ َ‬ ‫َأمِنْ أجل َحبْلٍ ل أَباكَ ضربته‬
‫وقال آخر ف ترك المز‪:‬‬
‫فقد تباعَ َد عنك الَل ْهوُ والغَزَلُ‬ ‫إذا َدبَْبتَ على ا ِلنْساةِ من هَ َرمٍ‬
‫ْنث‬
‫سأْتُهُ ال َدي َ‬ ‫اسثَتنْ َ‬
‫ْتث بعنًى‪ .‬تقول‪ْ :‬‬ ‫ْتث وأَ ْفعَل ُ‬ ‫ْسثّأتُهُ‪َ ،‬ف َعل ُ‬
‫َسثأً‪ :‬أخّرتُهثُ‪ ،‬وكذلك َأن َ‬ ‫ت الشي َء ن ْ‬
‫َسثأْ ُ‬
‫ون َ‬
‫سأَهُ ف أجله بعنًى‪ .‬والنُ سَْأةُ بالضم‪ :‬التأخي‪ ،‬مثل‪ :‬ال ُكلَةِ‪.‬‬ ‫سأَن‪ .‬ال صمعيّ‪َ :‬أنْ سََأهُ ال أجَلَ ُه ونَ َ‬ ‫فأَنْ َ‬
‫لةٍ أي بأَخِ َرةٍ‪ ،‬وِبعْتُ هُ‬
‫سأَ ٍة وبِ ْعتُ هُ ب ُك َ‬
‫س ْأتُهُ‪ ،‬وِب ْعتُ هُ ِبنُ ْ‬
‫س ْأتُهُ البي عَ وأَنْ َ‬
‫وكذلك النَسيَئةُ‪ ،‬على فَعيَلةٍ‪ .‬تقول‪ :‬نَ َ‬
‫ْسثأْتُهُ ال َديْنثَ‪ ،‬إذا جعلتثه له مؤخّرا‪ ،‬كأنّكث جعلتثه له يؤخّره‪.‬‬ ‫ثَئ ٍة أي بأَخِ َرةٍ‪ .‬وقال الخفثش‪َ :‬أن َ‬ ‫بنَس ي‬
‫سأْتُ ف ظِمْ ِء ال بل‬ ‫ت ع نه َدْينَ هُ‪ ،‬إذا أخّرتَ هُ نَ ساءً‪ .‬قال‪ :‬وكذلك النَ ساءُ ف العُ ُمرِ مدودٌ‪ .‬ونَ َ‬ ‫ونَ سَأْ ُ‬
‫نَ سْأً‪ ،‬إذا زدت ف ظمئ ها يوما أو يوم ي أو أك ثر من ذلك‪ .‬ونَ سَ ْأتُها أيضا عن الوض‪ ،‬إذا أخّرت ا‬
‫سئَتِ الرأ ُة ُتنْ سَُأ على ما ل يسمّ فاعله‪ ،‬إذا كان عند أوّل َحبَلها‪ ،‬وذلك حي يتأخّرُ حيضُها‬ ‫عنه‪ .‬ونُ ِ‬
‫عن وق ته َفرُجِ يَ أنّ ها ُحبْلى‪ .‬و هي امرأٌة نَ سِيء‪ .‬وقال ال صمعيّ‪ :‬يقال للمرأة أوّل ما تَحْمِلُ‪ :‬قد‬
‫سأً‪ ،‬وهو بدء سِمنها ح ي يَنب تُ وبرَها ب عد ت ساقطه‪ .‬يقال‪ :‬جرى‬ ‫سأَتِ الاشيةُ نَ ْ‬‫سئَتْ‪ .‬وتقول‪ :‬نَ َ‬ ‫نَ ِ‬
‫النّسءُ ف الدوابّ‪ .‬ونَسَأْتُ اللبَ‪ :‬خَلَطتُهُ باءٍ‪ ،‬واسه الَنسْءُ‪ ،‬قال عروة بن الورد العبسيّ‪:‬‬
‫عُداةُ ال من كَذِبٍ وزورِ‬ ‫سقون النَس َئ ث تَ َكنّفون‬
‫ت الشيءَ‪ ،‬فهو‬ ‫سأْ ُ‬
‫وقوله تعال‪" :‬إنّما النَسيءُ زيا َدةٌ ف ال ُكفْرِ"‪ ،‬هو فعيلٌ بعن مفعول من قولك‪ :‬نَ َ‬
‫َمنْ سوءٌ‪ ،‬إذا أخّر ته‪ ،‬ث يُحوّ ُل َمنْ سوءٌ إل نَ سيءٍ‪ ،‬ك ما يُحوّ ُل َمقْتولٌ إل قَتيلٍ‪ .‬ورج ٌل نا ِسئٌ وقو مٌ‬

‫‪156‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫س َقةٍ‪ ،‬وذلك أنّهم كانوا إذا صدروا عن ِمنًى يقوم رجلٌ من كِناَن َة فيقول‪ :‬أنا‬ ‫نَ سََأةٌ‪ ،‬مثل‪ :‬فا سِقٍ وفَ َ‬
‫صفَرٍ‪ ،‬لنّ هم‬‫حرّ مِ واجعل ها ف َ‬
‫الذي ل يُرَدّ ل قضاءٌ! فيقولون َأنْ سِئنا شهرا‪ ،‬أي أخّ ر عنّ ا ُح ُر َمةَ الُ َ‬
‫ح ّل لم‬
‫كانوا يكرهون أن تتوال عليهم ثلثة أشه ٍر ل يُغيون فيها‪ ،‬لنّ معاشَهم كان من الغارةِ؛ َفيُ ِ‬
‫شْنفَرى‪:‬‬ ‫ت سُ ْربَت‪ ،‬أي أبعدتُ مذهب‪ .‬قال ال َ‬ ‫ح ّرمَ‪ .‬وقولم َأنْسَأْ ُ‬
‫الُ َ‬
‫عَدَونا من الوادي الذي بي‬
‫ت سُ ْربَت‬
‫وبي الَشا هيهات َأنْسَأْ ُ‬
‫شعَلٍ‬
‫مِ ْ‬
‫ت وتباعدتُ‪ ،‬وكذلك البل إذا تباعدتْ ف الرعى‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫سأْتُ عنه‪ :‬تأخّر ُ‬
‫واْنتَ َ‬
‫عَوائِ ُر َنبْ ٍل كالَرا ِد نُطيُها‬ ‫إذا اْنتَسَئوا فوْتَ الرّماحِ أتْتهُمُ‬
‫ويقال‪ :‬إ ّن ل عنك اَ ُمْنتَسَأً‪ ،‬أي‪ُ :‬منَْتأًى و َسعَة‪.‬‬

‫نسب‬
‫سبَ‪ ،‬أي ادّعى‬ ‫سَب ُة والنُ سَْبةُ مثله‪ .‬وانتسب إل أبيه‪ ،‬أي اعتزى‪ .‬وَتنَ ّ‬ ‫النَ سَبُ‪ :‬واحد النساب‪ .‬والنِ ْ‬
‫ب مَ ْن َتقَرّ بَ ل مَ ْن َتنَ سّبَ"‪ .‬ورج ٌل نَ سّاَبةٌ‪ ،‬أي علي ٌم بالنْسابِ‪ ،‬الاء‬‫أنّه نسيبُك‪ .‬وف الثل‪" :‬القري ُ‬
‫للمبال غة ف الدح‪ .‬وفل نٌ ينا سب فلنا‪ ،‬ف هو ن سيبُه‪ ،‬أي قري به‪ .‬وتقول‪ :‬ل يس بينه ما منا سبة‪ ،‬أي‬
‫سبُ‬ ‫سبَ الشاعر بالرأة َينْ ِ‬ ‫ت نَ سَبه‪ .‬ونَ َ‬
‫سَبةً ونَ سَبا‪ ،‬إذا ذكر َ‬
‫سبُهُ بالضم نِ ْ‬ ‫مشاكلة‪ .‬ونَ سَْبتُ الرجل َأنْ ُ‬
‫ب با‪ .‬والنَسيبُ‪ :‬الذي تراه كالطريق من النمل نفسها‪.‬‬ ‫بالكسر نَسيبا‪ ،‬إذا شَّب َ‬

‫نسج‬
‫ب َينْ سِجُ ُه وَينْ سُجُهُ نَ سْجا‪ .‬وال صنعةُ نِ ساجةٌ‪ .‬والو ضع َمنْ سَ ٌج و َمنْ سِجٌ‪ .‬والِنْ سَجُ بك سر‬
‫نَ سَ َج الثو َ‬
‫جتِ الري حُ‬
‫اليم‪ :‬الداة الت يُ َم ّد عليها الثو بُ ليُنسج‪ .‬و ِمنْ سَج الفرس أيضا‪ :‬أسفَلَ من حارِكِه‪ .‬ونَ سَ َ‬
‫ال َربْ عَ‪ ،‬إذا تَعاوَرَ ته ريا نِ طولً وعرضا‪ ،‬لنّ النا سِجَ يَعترض النَ سيج َة فيُلْحِم ما أطال من ال سَدى‪.‬‬
‫جتْ له تلك الطرائقُ‪ .‬وفلنٌ نسيجُ وحدِهِ‪ ،‬أي ل نظيَ له ف عِلْمٍ أو غيه‪.‬‬ ‫وضَ َربَتِ الريحُ الا َء فاْنتَسَ َ‬
‫وأصله ف الثوب‪ ،‬لنّ الثوب إذا كان رفيعا ل ُينْ سَج على منوالِه غيُه‪ ،‬وإذا ل يكن رفيعا عُمِ َل على‬
‫ِمنْوالِه سَدًى لع ّدةِ أَثواب‪.‬‬

‫‪157‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫نسخ‬
‫ختُ الكتاب‪،‬‬ ‫ختِ الري حُ آثارَ الدارِ‪َ :‬غيّرت ا‪ .‬ونَ سَ ْ‬ ‫ختْهُ‪ :‬أزال ته‪ .‬ونَ سَ َ‬
‫ختِ الشم سُ الظ ّل واْنتَ سَ َ‬ ‫نَ سَ َ‬
‫خةُ بالضم‪ :‬اسم ا ُلنْتَ سَ ِخ منه‪ .‬ونَ سْ ُخ الي ِة باليةِ‪ :‬إزالة مِثل‬‫ختُهُ‪ ،‬وا سْتنسختُهُ كلّه بعنًى‪ .‬والنُ سْ َ‬ ‫واْنتَ سَ ْ‬
‫خةٌ والول من سوخةٌ‪ .‬والتَنا سُخُ ف الياث‪ :‬أن يوت ورث ٌة ب عد ورثةٍ‪ ،‬وا صل‬ ‫حكْم ها‪ ،‬فالثان ية نا سِ َ‬
‫الياث قائمٌ ل يقسّم‪.‬‬

‫نسر‬
‫النَ سْرُ‪ :‬طائرٌ‪ .‬وج ع القلّة َأنْ سُرٌ‪ ،‬والكث ي‪ :‬ن سورُ‪ .‬ويقال‪ :‬النَ سْرُ ل ملب له‪ ،‬وإنّ ما له ظفرٌ كظ فر‬
‫الدجاجةِ والغرا بِ وال َرخَ َمةِ‪ .‬والنَ سْرُ أيضا‪ :‬لم ٌة ياب سة ف ب طن الا فر‪ ،‬كأنّها نواةٌ أو حَصاة‪ .‬و ف‬
‫س ِرهِ‪ .‬و قد نَ سَ َرهُ َينْ سِ ُرهُ نَ سْرا‪.‬‬
‫النجوم النَ سْر الطائر‪ ،‬والن سْ ُر الوا قع‪ .‬والنَ سْرُ‪ :‬نتف البازي اللح مَ ِبنْ َ‬
‫وا ِلنْسَرُ لسباع الطي‪ ،‬بنلة النقار لغيها‪ .‬وا ِلنْسَ ُر أيضا‪ :‬قطعة من اليش ترّ أمام اليش الكبي‪ .‬قال‬
‫لبيد يرثي قتلى هَوازن‪:‬‬
‫جبٍ كال ّطوْ ِد ليس ِبنْسَرِ‬
‫بذي َل َ‬ ‫لعْدِ حتّى أصابَهمْ‬
‫سَماَلهَمُ اب ُن ا َ‬
‫سَتنْسِرُ"‪ ،‬أي‬
‫ث بأرضنا يَ ْ‬ ‫وا َلنْ سِرُ‪ :‬لغةٌ فيه‪ .‬وا ْستَنْسَ َر البغاث‪ ،‬إذا صار كالن سْرِ‪ .‬وف الثل‪" :‬إنّ البغا َ‬
‫أنّ الضع يف ي صي قويّ ا‪ .‬والنا سورُ بال سي وال صاد جيعا‪ :‬عِّلةٌ تدث ف مآ قي الع ي‪ ،‬يَ سْقي فل‬
‫ق ال َغيِرُ الذي ل‬
‫ينق طع‪ .‬و قد يدث أيضا ف حوال الَقعَدة و ف اللِثَة‪ .‬و هو معرّب‪ .‬والنا سورُ‪ :‬العِرْ ُ‬
‫ينقطع‪.‬‬

‫نسس‬
‫ستُ الناقةَ َأنُ سّها نَ سّا‪ ،‬إذا زجرت ا‪ ،‬ومنه الِن سّة‪ ،‬و هي الع صا‪ ،‬على ِم ْفعََل ٍة بالك سر‪ .‬فإن هزت‬
‫نَ سَ ْ‬
‫س ْأتُها‪ .‬والنَسيسة‪ :‬اليكالُ ب ي الناس‪ .‬والنَساِئسُ‪ :‬النمائِ مُ‪ .‬والنَسيسُ‪ :‬بق ية الروح‪ .‬ومنه‬ ‫كان من نَ َ‬
‫قول الشاعر‪:‬‬
‫فقد َأوْدى إذا بُلِ َغ النَسيسُ‬
‫س نَسّا‪ ،‬أي يبس‪ .‬يقال‪ :‬جاءنا بُبزةٍ نا ّسةٍ‪ .‬قال العجاج‪:‬‬
‫قال الصمعيّ‪ :‬الَنسّ‪ :‬الُيْبسُ‪ .‬وقد َنسّ َيُن ّ‬
‫وبَلَدٍ تُمْسي قَطاةُ نُسّسا‬
‫أي يابسة من العطش‪ .‬ويقال لكّة‪ :‬الناسّة‪ ،‬لقلّة الاء با‪ .‬والَتنْساسُ‪ :‬السيُ الشديدُ‪.‬‬

‫‪158‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫نسع‬
‫س َعةُ‪ :‬الت ُتنْسَجُ عريضا للتصدير‪ ،‬والمع نُسْ ٌع ونِسَ ٌع ونُسوعٌ‪ .‬قال العشى‪:‬‬
‫النِ ْ‬
‫ف النِسَغا‬
‫من الكَللِ بأن تستو َ‬ ‫تَخالُ َحتْما عليها كلّما ضَ َمرَتْ‬
‫س َعتِ السنانُ نُسوعا‪ ،‬إذا انسرت ِلَثتُها عنها واسترخت‪ .‬يقال‪ :‬نَسَعَ‬
‫وأنْساعُ الطريق‪ :‬شَرَكُهُ‪ .‬ونَ َ‬
‫فُوهُ‪ .‬الصمعيّ‪ :‬النِسْ ُع والِسْعُ‪ :‬اسان لريح الشمال‪ .‬قال قيس بن خويلد‪:‬‬
‫نِسْ ٌع شآمِّي ٌة فيها العاصيُ‬ ‫ح ًة إمّا تؤ ّوبُثهُثمْ‬
‫َويْلُمّها َل ْق َ‬

‫نسغ‬
‫سغَهُ بكلم ٍة مثل‬ ‫سغَهُ‪ .‬ونَ َ‬‫سغَهُ‪ ،‬ونَ َ‬
‫النَ سْ ُغ مثل النخس‪ .‬يقال‪ :‬نَ سَغَهُ بالسوط‪ ،‬أي نَخَسه‪ ،‬وكذلك أنْ َ‬
‫س َغةُ‪ :‬الضبارةُ من ذَنَب الطائر َينْ سَ ُغ ب ا‬ ‫نَ َزغَ هُ‪ .‬ونَ سَ َغتِ الواشةُ‪ ،‬إذا غرز تْ ف ال يد بالبرة‪ .‬والِنْ َ‬
‫س َغتِ الشجرةُ‪ ،‬إذا نبتتْ بعد ما قُ ِط َعتْ‪.‬‬ ‫البّازُ خُبزَه؛ وكذلك إذا كان من حديد‪ .‬وأَنْ َ‬

‫نسف‬
‫سفْتُ الشيء‪:‬‬
‫ف البعيُ الكل َينْسِفُهُ‪ ،‬إذا اقتلعه بأصله‪ .‬واْنتَ َ‬
‫ت البناء نَسْفا‪ :‬قلعْته‪ .‬ونَسَ َ‬
‫سفْ ُ‬
‫أبو زيد‪ :‬نَ َ‬
‫ص عنه الوبر‪ .‬قال المزّق‪:‬‬‫اقتلعته‪ .‬والنَسيفُ‪ :‬أثر كَ ْدمِ المارِ‪ ،‬وأثرُ ركضِ الرِجل َبْنبَي البعي إذا ان ّ‬
‫وقد َتخِذَتْ ِرجْلي إل َجْنبِ‬
‫ص القَطا ِة الُطَث ّرقِ‬
‫نَسيفا كأُفْحو ِ‬
‫غَ ْرزِها‬
‫ف به الطعام‪ ،‬وهو‬ ‫ويقال‪ :‬ها َيتَناسَفانِ الكلم‪ ،‬أي يتسارّانِ‪ .‬ونَسْفُ الطعام‪َ :‬ن ْقضُهُ‪ .‬والِنْسَفُ‪ :‬ما ُينْسَ ُ‬
‫شيءٌ طويل منصوبُ الصدر أعله مرتفعٌ‪ .‬والنُساَفةُ‪ :‬ما يسقط منه‪ .‬يقال‪ :‬اعْزِ ِل النُساَفةَ وك ِل الاِلصَ‪.‬‬
‫ف لونه‪ ،‬أي امتُقع‪ .‬وبعيٌ‬ ‫س َفةُ‪ :‬آل ٌة يُقلع با البناء‪ .‬ويقال‪ :‬انْتُسِ َ‬
‫ويقال‪ :‬أتانا فلنٌ كأ ّن ليته ِمنْسَفٌ‪ .‬وا ِلنْ َ‬
‫نَسوفٌ‪ :‬يقتلع الكل من أصله بقدّم فمِه‪ .‬وإب ٌل مَناسيفُ‪ .‬ويقال للفرس‪ :‬إنّه لنَسوفُ السُْنبُكِ‪ ،‬إذا أدناه‬
‫س مِرفقيه من الِزام‪ ،‬وذلك إنّما يكون لتقارب مِرفقيه‪ ،‬وهو‬ ‫من الرض ف عَ ْد ِوهِ‪ .‬وكذلك إذا أدن الفر ُ‬
‫ممودٌ‪ .‬قال بشر بن أب خازم‪:‬‬
‫يَسُدّ خَواءَ ُطبْيَيها الغُبارُ‬ ‫نَسوفٌ للحِزامِ ِبرَْف َقيْها‬

‫نسق‬
‫ثغ ٌر نَسَقٌ‪ ،‬إذا كانت السنان مستويةٌ‪ .‬وخر ٌز نَسَقٌ‪ :‬منظّمٌ‪ .‬قال أبو ُزبَيد‪:‬‬

‫‪159‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫يكاد يُ ْل ِهبُ ُه الياقوتُ إلْهابا‬ ‫بيدِ ِرئْمٍ كَريٍ زانَه نَسَقٌ‬


‫ت الكلمَ‪ ،‬إذا عطفتَ‬
‫سقْ ُ‬
‫والنَسَقُ‪ :‬ما جاء من الكلم على نظام واحد‪ .‬والنَسْ ُق بالتسكي‪ :‬مصدر نَ َ‬
‫بعضَه على بعض‪ .‬والَتنْسيقُ‪ :‬التنظيمُ‪.‬‬

‫نسك‬
‫ت الشيء‪ :‬غسلته بالاء وطهّرته‪ ،‬فهو َمنْسوكٌ‪ .‬سعتُه من بعض أهل العلم‪ .‬وأنشد‪:‬‬
‫نَسَ ْك ُ‬
‫س َكتْ بالا ِء ِسّتةَ أشهثرِ‬
‫ولو نُ ِ‬ ‫خ عُراعِرٍ‬
‫ول ُتنِْبتُ الَرعى سِبا ُ‬
‫والنُسْكُ‪ :‬العبادة‪ .‬والناسِكُ‪ :‬العابدُ‪ .‬وقد نَسَكَ وَتنَسّكَ‪ ،‬أي تعبّد‪ .‬ونَسُكَ بالضم نَسا َكةً‪ ،‬أي صار‬
‫ْسثكُ‬
‫ِسثكُ‪ .‬وا َلن ِ‬
‫َسثكَ ل َين ُ‬ ‫ُسثكٌ ونَسثائِكُ‪ .‬تقول منثه‪ :‬ن َ‬
‫ناسثِكا‪ .‬والنَسثي َكةُ‪ :‬الذبيحةُ‪ ،‬والمثع ن ُ‬
‫وا َلنْ سَكُ‪ :‬الو ضع الذي تُ ْذبَ حُ ف يه النَ سائِكُ‪ ،‬وقرئ ب ما قوله تعال‪ِ" :‬لكُلّ ُأ ّمةٍ جعل نا َمنْ سَكا هم‬
‫ناسِكوهُ"‪.‬‬

‫نسل‬
‫تنسث ُل بالضثم‪.‬‬‫ت الناقةُ بوَ ٍل كثيٍ ُ‬
‫َسثَل ِ‬
‫َسثلُ‪ :‬الوَلدُ‪ .‬وتناسثَلوا‪ ،‬أي ول َد بعضُهثم مثن بعضثٍ‪ .‬ون َ‬‫الن ْ‬
‫ج بنفسه من الحليل‪ .‬والنَسيلُ‪ :‬العسلُ إذا‬ ‫والنَسوَلةُ‪ :‬الت تُ ْقتَن للنسلِ‪ .‬والنسلُ‪ ،‬بالتحريك‪ :‬اللبُ ير ُ‬
‫ب وفارق الشَمع‪ .‬والنَسي ُل والنُسالُ بالضم‪ :‬ما سقط من ريش الطائر ووبر البعي وغيه‪ .‬ويقال‪:‬‬ ‫ذا َ‬
‫وريشث الطائر بنفسثه‪ ،‬يتعدّى ول يتعدّى‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫َسثلَ الوب ُر‬
‫َسثلً‪ .‬ون َ‬
‫وينسث ُل ن ْ‬
‫ِ‬ ‫ينسث ُل‬
‫َسثلَ الطائر ريشثه ُ‬‫ن َ‬
‫ت البلُ‪ ،‬إذا حان لا أن‬ ‫وكذلك أنْ سَلَ الطائرُ ريشه وأنْ سَل ريش الطائر‪ ،‬يتعدّى ول يتعدّى‪ .‬وأنْ سََل ِ‬
‫تن سِلُ وبرها‪ .‬وأنْ سَ ْلتُ القوم‪ ،‬إذا تقدّمتهم‪ .‬ونَ سَلَ الثو بُ عن الرجُل‪ :‬سقط‪ .‬ونسل ف الع ْد ِو ين سِلُ‬
‫سلً ونَسَلنا‪ ،‬أي أسرع‪ .‬وقال تعال‪" :‬إل ربّهم َينْسِلونَ"‪.‬‬ ‫نَ ْ‬

‫نسم‬
‫النَسيمُ‪ :‬الريح الطيّبة‪ .‬يقال منه‪ :‬نَس َمتِ الري ُح نَسيما ونَسَمانا‪ .‬ونَسَمَ الريحِ‪ :‬أوّلُها حيت تُقبل بليٍ‬
‫ت أوائل ها‪ .‬والنَ سَمُ‬ ‫ق بل أن تشتدّ‪ .‬وم نه الد يث‪ُ" :‬ب ِعثْ تُ ف نَ سَمِ ال ساعة"‪ ،‬أي ح ي ابتدأ تْ وأقبل ْ‬
‫أيضا‪ :‬جع نَ سَ َمةٍ‪ ،‬وهي الَنفَس وال َربْو‪ .‬وف الديث‪" :‬تنكّبوا الغُبار فمنه تكون النَ سَ َمةُ"‪ .‬والنَ سَ َمةُ‪:‬‬
‫ْحث الياة"‪ ،‬أي وجدوا نَسثيمَها‪.‬‬ ‫َسثمَ‪ ،‬أي تنفّسث‪ .‬وفث الديثث‪ " :‬ولّاث َتنَسثّموا َرو َ‬ ‫النسثانُ‪ .‬وَتن ّ‬
‫ونا سَمَهُ‪ ،‬أي شامّ هُ‪ .‬والَنْ سِمُ‪ُ :‬خفّ البعي‪ .‬قال الكسائي‪ :‬هو مشتقّ من الفعل‪ .‬يقال‪ :‬نَ سَمَ به َينْ سِمُ‬

‫‪160‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫نَ سْما‪ .‬وقال الصمعيّ‪ :‬قالوا َمنْ سِ ُم النعامةِ كما قالوا‪َ :‬منْ سِمُ البعي‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬من أين مَنْ سِمُكَ?‬
‫أي من أين ِو ْج َهتُكَ?‬

‫نسنس‬
‫سنَسَ الطائر‪ ،‬إذا أسرعَ ف طيانه‪ .‬والنَ سْناسُ‪ :‬جِنس من اللق َيثِ بُ أحدُهم على رِجلٍ واحدة‪.‬‬
‫نَ ْ‬
‫والنَسْناسُ‪ :‬الوعُ‪.‬‬

‫نسا‬
‫س َوةٍ‪ :‬نُ سَّيةٌ‪ ،‬ويقال‬
‫سوَةُ‪ ،‬والنِ سا ُء والنِ سْوانُ‪ :‬ج ع امرأةٍ من غ ي لفظ ها‪ .‬وت صغي نِ ْ‬ ‫س َوةُ والنُ ْ‬
‫النِ ْ‬
‫سيّاتٌ‪ ،‬وهو تصغي المع‪ .‬والنِسيانُ‪ :‬خلف الذِكْ ِر والفظ‪ .‬ورج ٌل نَسْيانُ‪ :‬كثي النسْيانِ للشيء‪.‬‬ ‫نُ َ‬
‫وقد نَسيتُ الشيء نِسيانا ول تقل نَسَيانا بالتحريك‪ ،‬لنّ النَسَيا ِن إنّما هو تثنية نَسا العِرْقِ‪ .‬وأنْسانيهِ‬
‫ال ونَ سّانيه َتنْ سِيةً بعنًى‪ .‬وتَناساهُ‪ :‬أرى من نفسه أنّه نَسيه‪ .‬والنِسيانُ‪ :‬الترك‪ .‬قال ال تعال‪" :‬نَسوا‬
‫سيَهم‪ ،:‬وقال تعال‪" :‬ول َتنْ سَوا الف ضل بين كم"‪ ،‬وأجاز بعض هم ال مز ف يه‪ .‬ال صمعيّ‪ :‬النَ سا‬ ‫ال َفنَ ِ‬
‫بالف تح مق صورٌ‪ :‬عِر قٌ يرج من الوِرك في ستبكن الفخذ ين ث يرّ بالعرقوب حتّ ى يبلغ الا فر‪ ،‬فإذا‬
‫سنت الدابّة انفلقت فخذاها بلحمتي عظيمت ي وجرى النَسان بينهما وا ْستَبانَ‪ ،‬وإذا هزل تْ الدابّة‬
‫اضطربت الفخذان وماجت ال َربَلتان و َخفِ َي النَسا‪ .‬وقال أبو زيد ف تثنيته‪ :‬نَ سَوا ِن ونَ سَيان والمع‬
‫سيّ‪ ،‬إذا أ صبتَ‬ ‫سيَ الر جل ف هو نَ سٍ على َفعِلٍ‪ ،‬إذا اشت كى نَ ساهُ‪ .‬ونَ سَْيتُهُ ف هو َمنْ ِ‬
‫َأنْ ساءٌ‪ .‬ويقال‪ :‬نَ ِ‬
‫سيَ وما سقط ف منازل‬ ‫نَساهُ‪ .‬والنَسْ ُي والنِسْيُ‪ :‬ما تلقيه الرأة من خرق اعتللا‪ .‬والنِسْ ُي أيضا‪ :‬ما نُ ِ‬
‫الرتلي من رُذال أمتعتهم‪.‬‬

‫نشأ‬
‫شأَ ُة والنّشاء ُة بالدّ‪ ،‬عن أ ب عمرو بن العلء‪ .‬وأنْشَأَ يفعلُ كذا أي‪:‬‬ ‫أنْشَأَ هُ ال‪ :‬خََلقَ هُ‪ .‬وال سم‪ :‬النّ ْ‬
‫ابتدأَ‪ .‬وفلن ُينْشِئُ الحاد يث‪ ،‬أي يضعُ ها‪ .‬والنا ِشئُ‪ :‬الَدَ ثُ الذي قد جاوز ح ّد ال صغر‪ .‬والارِ ية‬
‫شأْ تُ ف‬‫ناشِئٌ أيضا‪ ،‬وال مع النَشَأَ وكذلك الَنشْءُ‪ .‬والَنشْ ُء أيضا‪ :‬أوّل ما َينْشَأُ من ال سحاب‪ .‬ونَ َ‬
‫شئَ وُأنْشِئ بعن‪ .‬وقرئ‪" :‬أوَمَ ْن ُينَشّأُ ف الِليةِ‪ .‬وناشِئة‬
‫ت فيهم‪ .‬ونُ ّ‬
‫شًأ ونُشوءًا‪ ،‬إذا شََببْ ُ‬
‫بن فل نٍ نَ ْ‬
‫شأَها ال‪.‬‬‫الليل‪ :‬أوّل ساعاته‪ .‬ويقال‪ :‬ما َينْشأُ ف الليل من الطاعات‪ .‬ونَشَأَتِ السحابةُ‪ :‬ارتفعت‪ ،‬وأنْ َ‬

‫‪161‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫والنَشيئةُ‪ :‬أوّل ما ُيعْمَلُ من الوض‪ .‬يقال‪ :‬هو بادي النَشيَئةِ‪ ،‬إذا جفّ عنه الاءُ وظهر تْ أرضه‪ .‬قال‬
‫الشاعر‪:‬‬
‫قد ٍي بعه ِد الا ِء ُبقْعٍ نَصائبُهْ‬ ‫هَرَقْناهُ ف بادي النَشيَئةِ داثِرٍ‬
‫ْشآتث فث البح ِر‬
‫ُ‬ ‫"ولهث الوارِ ا ُلن‬
‫وقال أبثو عبيثد‪ :‬هثو حج ٌر يُجعثل أسثفل الوضثِ‪ .‬وقوله تعال‪ُ :‬‬
‫سفُ ُن ال ت رُفع قلعُ ها‪ ،‬قال‪ :‬وإذا ل ير فع قلعُها فلي ست ُبنْشآ تٍ‪ .‬ا بن‬
‫كالعل مِ"‪ ،‬قال ما هد‪ :‬هي ال ُ‬
‫شْيتُ الريح غي مهموز‪ ،‬أي‪ :‬شَمِ ْمتُها‪.‬‬
‫سَتنْشِئُ الريح بالمز‪ ،‬قال‪ :‬وإنّما هو من نَ َ‬
‫السكيت‪ :‬الذئب ي ْ‬

‫نشب‬
‫شْبتُ هُ أنا فيه‪ ،‬أي‬
‫النَشَ بُ‪ :‬الال والعقار‪ .‬ونَشِ بَ الشيء ف الشيء بالكسر نُشوبا‪ ،‬أي عل قَ فيه‪ .‬وأنْ َ‬
‫ب بينهم‪ .‬وقد ناشَبَهُ الربَ‪ ،‬أي نابذَه‪.‬‬ ‫شبَتِ الر ُ‬
‫أعلقتُهُ‪ ،‬ف ْاتَشَبَ‪ .‬وأنْشَبَ الصائِدُ‪ :‬أعَلقَ‪ .‬ويقال‪ :‬نَ ِ‬
‫والنُشّا بُ‪ :‬ال سهامُ‪ ،‬الواحدة نُشّاَبةٌ‪ .‬والناشِب‪ :‬صاحب النشّا بِ؛ وقوم ناشِ بة‪ .‬وم نه سّي الر جل‬
‫ناشِبا‪.‬‬

‫نشج‬
‫النَشَ جُ‪ ،‬بالتحر يك‪ :‬وا حد النْشاج‪ ،‬و هي ماري الاء‪ .‬ونَشَ جَ البا كي َينْشِج نَشْجا ونَشيجا‪ ،‬إذا‬
‫غَ صّ بالبكاء ف حل قه من غ ي انتحاب‪ .‬ونَشَ جَ الما ُر ب صوته نَشيجا‪ :‬ردّده ف صدره‪ .‬وكذلك‬
‫لبّ والقِدرُ‪ ،‬إذا غلى ما فيه حتّى يُسمع له صوتٌ‪.‬‬
‫ق وا ُ‬
‫نَشَجَ ال ِز ّ‬

‫نشح‬
‫نَشَ َح نَشْحا ونُشوحا‪ :‬شرب دون الريّ‪ .‬والنَشوحُ بالفتح‪ :‬الاء القليل‪.‬‬

‫نشد‬
‫ت الضالّة أنْشُدُها نَشْ َد ًة ونِشْدانا‪ ،‬أي طلبْتها‪ .‬وأنْشَ ْدتُها‪ ،‬أي عرّفتها‪ .‬وأمّا قول أب دُواد‪:‬‬
‫نَشَدْ ُ‬
‫تَمَ َع الُضِ ّل لصوت ناشِدْ‬ ‫ويُصيخُ أحيانا كثمثا اس‬
‫ضلً مثله يتعزّى به‪ .‬ونَشَدْ تُ‬ ‫ف هو الُعَرّف هه نا‪ ،‬ويقال هو الطالب‪ ،‬لنّ ا ُلضِ ّل يشت هي أن ي د ُم ِ‬
‫فلنا أنْشَدُ ُه نَشْدا‪ ،‬إذا قلت له‪ :‬نَشَ ْدتُ كَ ال‪ ،‬أي سألتك بال‪ ،‬كأنّ كَ ذكّرتَ هُ إيّاه فنَشَدَ‪ ،‬أي تذكّر‪.‬‬
‫وقول العشى‪:‬‬

‫‪162‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ق أنْشَدا‬
‫وإذا تُنوشِدَ ف الَها ِر ِ‬ ‫ربّي كر ٌي ل يُكَثدّ ُر نِثعْث َمةٌ‬
‫ب الوائ ِز أعطى‪ .‬وقوله‪ :‬تُنوشِدَ هو ف موضع‬ ‫قال أبو عبيدة‪ :‬يعن النعمان بن النذر‪ ،‬إذا سُئل ب َكتْ ِ‬
‫ت فلنا شِعره فأنْشَدَنيهِ‪ .‬والنَشيدُ‪ :‬الشِعْ ُر ا ُلتَناشَ ُد بي القوم‪.‬‬
‫نُشِدَ‪ ،‬أي سئل‪ .‬وا ْستَنْشَدْ ُ‬

‫نشر‬
‫النَشْرُ‪ :‬الرائحة الطيّبة‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫وري َح الُزامى ونَشْ َر القُطُرْ‬
‫والنَشْ ُر أيضا‪ :‬الكل إذا ي بس ث أ صابه م طر ف ُدبُر ال صيف فاخضرّ‪ ،‬و هو رد يء للراع ية‪ ،‬يهرب‬
‫ت الرضُ فهي ناشِ َرةٌ‪ ،‬إذا أنبتتْ ذلك‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫الناس منهم بأموالم‪ .‬وقد نَشَرَ ِ‬
‫كما طَرّ أوبا ُر الِرابِ على النَشْرِ‬ ‫وفينا وإنْ قيلَ اصطلحنا تَضاغُثنٌ‬
‫يقول‪ :‬ظاهر نا ح سنٌ ف ال صلح وقلوب نا فا سدة‪ ،‬ك ما ين بت على النَشْ ِر أوبار الَ ْر ب وت ته داءٌ ف‬
‫أجوافها منه‪ .‬والنَشَ ُر بالتحريك‪ :‬ا ُلنْتَشِرُ‪ .‬ويقال‪ :‬رأيت القو مَ نَشَرا‪ ،‬أي منتَشِري نَ‪ .‬واكتسى البازي‬
‫ريشا نَشَرا‪ ،‬أي منتشرا طويلً‪ .‬والنَشَرُ أيضا‪ :‬أن َتْنتَشِ َر الغنم بالليل فترعى‪ .‬والنَشْوارُ أيضا‪ :‬ما تبقيه‬
‫ق با طن الذِراع‪ .‬ونَشَ َر الَتاع‬
‫الدابّ ة من العلق‪ ،‬فار سّ معرّب‪ ،‬والناشِ َرةُ‪ :‬واحدة النَواشِرِ‪ ،‬و هي عُرو ُ‬
‫ت َينْشُ ُر نُشورا‪ ،‬أي عاش بعد‬ ‫ح نُشُرٌ‪ .‬ونَشَ َر اليّ ُ‬
‫وغيه يَنْشُرُ ُه نَشْرا‪ ،‬بسطه‪ .‬ومنه ري ٌح نَشورٌ‪ ،‬ورِيا ٌ‬
‫الوت‪ .‬قال العشى‪:‬‬
‫يا عَجَبا للمّيتِ النثاشِثرِ‬ ‫س مّا رأوْا‬
‫حتّى يقول النا ُ‬
‫ومنه يوم النُشور‪ .‬وأنْشَ َرهُمُ ال‪ ،‬أي أحياهم‪ .‬وأنشد الصمعيّ لب ذؤيب‪:‬‬
‫أحيا أُبوّتكِ الثشُثمّ المثاديحُ‬ ‫لو كان مِدْ َحةُ َح ّي أنْشَرَتْ أحدا‬
‫ونَشَرْتُث الشبثة أنْشُرُهثا‪ ،‬إذا قطعتهثا با ِلنْشارِ‪ ،‬والنُشا َرةُ‪ :‬مثا سثقط منثه‪ .‬ونَشَرْتُث البث أنْشُرُهُث‬
‫ف منَشّ َرةٌ‪ ،‬شدّد للكثرة‪ .‬والتَنْشيُ من النُشْ َرةِ‪ ،‬و هي كالتعو يذ والرُق ية‪.‬‬
‫وأنْشِرُ هُ‪ ،‬إذا أذع ته‪ .‬و صح ٌ‬
‫واْنتَشَ َر الب‪ ،‬أي ذاع‪ .‬واْنتَشَرَ الرجل‪ :‬أنعظ‪ .‬والْنتِشارُ‪ :‬النتفاخ ف عصب الدابّة‪ ،‬وقد يكون ذلك‬
‫من التعب‪ .‬وال َعصََبةُ الت َتنْتَشِ ُر هي العُجاية‪.‬‬

‫‪163‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫نشز‬
‫النَشْ ُز والنَشَزُ‪ :‬الكان الرتفثع‪ .‬وجعث النَشْ ِز نُشوزٌ‪ ،‬وجعث النَشَزِ َأنْشازٌ ونِشازٌ‪ .‬وأمّاث النَشازُ بالفتثح‬
‫ف هو الكان الرت فع‪ .‬وهو واحدٌ‪ ،‬يقال‪ :‬اقعدْ على ذلك النَشازِ‪ .‬ا بن ال سكيت‪ :‬يقال للر جل إذا أ سَنّ‬
‫ول ينقثص‪ :‬فلن وال نَشَ ٌز مثن الرجال‪ .‬ونَشَ َز الرجثل َينْشُ ُز وَينْشِزُ‪ :‬ارتفثع فث الكان‪ .‬ومنثه قوله‬
‫ب بعضِ ها على‬ ‫تعال‪" :‬وإذا ق يل انْشُزوا فانْشُزوا"‪ .‬وإنْشازُ عظا ِم اليّ ت‪ :‬رفْع ها إل مواضع ها وتركي ُ‬
‫بعض‪ .‬ونَشَزَ تِ الرأة َتنْشُ ُز وَتنْشِ ُز نُشوزا‪ ،‬إذا استعصت على َبعْلها وأبغضته‪ .‬ونَشَ َز بعْلها عليها‪ ،‬إذا‬
‫ضربَها وجفاها‪ .‬ومنه قوله تعال‪" :‬وإنِ امرأةٌ خافتْ مِنْ بَعْلِها نُشوزا"‪.‬‬

‫نشش‬
‫خ ٌة نَشّا َشةٌ‪ ،‬وهو ما يظ هر من ماء‬
‫َنشّ الغدي ُر َيِنشّ نَشيشا‪ ،‬أي أ خذ ماؤه ف النُضوب‪ .‬يقال‪َ :‬سبَ َ‬
‫السباخ َفَيِنشّ فيها حتّى يعود مِلْحا‪ .‬والنَشي شُ‪ :‬صوت الاء وغيه إذا غل‪ .‬والنَشّ‪ :‬عشرون درها‪،‬‬
‫و هو نصف أوقيّة لنّهم ي سمّون الربع ي درها أوقيّة‪ ،‬وي سمّون العشرين نَشّا‪ ،‬وي سمّون الم سة‬
‫نواةً‪.‬‬

‫نشص‬
‫صتُ‬ ‫صتْ َثِنيّتُهُ‪ ،‬أي ارتفعت عن موضعها‪ .‬ونَشَ ْ‬ ‫ص نُشوصا‪ :‬ارتفع‪ .‬يقال‪ :‬نَشَ َ‬ ‫ص يَنْشُصُ وَينْشِ ُ‬
‫نَشَ َ‬
‫صتُ غيي‪ .‬قال أ بو عمرو‪َ :‬أنْشَ صْناهُمْ عن منل م‪ :‬أزعجنا هم‪.‬‬ ‫عن بلدي‪ ،‬أي انزعج تُ؛ وأَنْشَ ْ‬
‫شزَ تْ‪ ،‬ف هي ناشِ صٌ وناشِزٌ‪ .‬والنَشا صُ‪،‬‬
‫ص الوترُ‪ :‬ارت فع‪ .‬ونَشَ صَتِ الرأة من زوج ها‪ ،‬م ثل نَ َ‬ ‫ونَشَ َ‬
‫بالفتح‪ :‬السحابُ الرتفعُ‪ .‬قال بشر‪:‬‬
‫جتْهُ جَنوبُها‬
‫نَشاصُ الثُ َريّا هَيّ َ‬ ‫فلمّا َرَأوْنا بالنِسارِ كأنّثنثا‬

‫نشط‬
‫ط نَشاطا بالف تح‪ ،‬ف هو نَشي طٌ‪ .‬وَتنَشّ طَ ل مر كذا‪ ،‬وتَنَشّطَ تِ الناقةُ ف سيها‪،‬‬ ‫نَشِ طَ الرج ُل َينْشَ ُ‬
‫وذلك إذا شَدّتْ‪ .‬وأنْشَطَ القومُ‪ ،‬إذا كانت دوابّهم نَشي َطةً‪ .‬وأنْشَطَ ُه الكلُ‪ ،‬أي َسمِنَ‪ .‬والنَشي َطةُ‪ :‬ما‬
‫َيغْنمه الغُزاةُ ف الطريق قبل البلوغ إل الوضع الذي َقصَدوه‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫ك والنَشيطُ والفُضولُ‬
‫و ُحكْمُ َ‬ ‫ك الِرْباعُ منها والصَفثايا‬
‫ل َ‬

‫‪164‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫ت نَشْطا"‪ ،‬يعن النجومَ‬ ‫والناشِطُ‪ :‬الثورُ الوحشيّ يرجُ من أرضٍ إل أرض‪ .‬وقوله تعال‪" :‬والناشِطا ِ‬
‫من برجٍ إل برج‪ ،‬كالثور الناشِطِ من بلد إل بلد‪ .‬والُمومُ َتنْشِطُ بصاحبها‪ .‬قال هِمْيانُ ابن قُحافة‪:‬‬
‫ط الَناشِطا‬
‫ستْ هُمومي تَنْشِ ُ‬
‫َأمْ َ‬
‫الشامَ ب َطوْرا وطَوْرا واسِطا‬
‫ط وتَنْشَ طُ نَشْطا‪ ،‬إذا عضّته بنابا‪ .‬ونَشَطْ تُ الدْلوَ من البئر‪ :‬نزعتها بغي َبكَ َرةٍ‪.‬‬ ‫ونَشَ َطتْ ُه الّي ُة َتنْشِ ُ‬
‫سنَ ما نَشَطَ تِ ال سَيَ‪ ،‬يعن سَ ْد َو يديها‪ .‬وا ُلنْشو َطةُ‪ :‬عُقدٌة يسهلُ‬ ‫وقال الصمعيّ‪ :‬يقال للناقة‪ :‬حَ ُ‬
‫ك بُأنْشو َطةٍ‪ ،‬أي ما مو ّدتُك بواهيةٍ‪ .‬قال أبو زيد‪ :‬نَشَطْ تُ‬ ‫انلل ا‪ ،‬مثل عُقدة التِ ّكةِ‪ .‬يقال‪ :‬ما ِعقَلُ َ‬
‫البلَ َأنْشُطُ ُه نَشْطا‪َ :‬عقَ ْدتُهُ ُأنْشو َطةً‪ .‬وَأنْشَ ْطتُ هُ‪ ،‬أي حللتُ هُ‪ .‬يقال‪ :‬كأنّما ُأنْشِ طَ من عِقالٍ‪ .‬واْنتَشَطْتُ‬
‫البلَ‪ ،‬أي مددتثه حتّىث ينحلّ‪ .‬قال الصثمعيّ‪ :‬بئرٌ َأنْشاطثٌ‪ ،‬أي قريبةُ القعرِ ترج الدَلوُ منهثا َب ْذَبةٍ‬
‫ج منها الدلوُ حتّى تُنْشَطَ كثيا‪ .‬والنَشوطُ أيضا‪ :‬ضربٌ‬ ‫واحدةٍ‪ .‬وبئ ٌر نَشوطٌ‪ ،‬قال‪ :‬وهي الت ل تَخر ُ‬
‫شبّوطِ‪.‬‬ ‫من السمك وليس بال َ‬

‫نشع‬
‫النَشوعُ بالعي والغي‪ :‬السَعوطُ والوَجورُ الذي يوجَ ُر ُه الريضُ أو الصبّ‪ .‬والنُشوعُ بالضم الصدر‪ .‬وقد‬
‫ش ْعتُهُ‪ ،‬مثل وَ َج ْرتُهُ وأوْ َج ْرتُهُ‪ .‬قال الرّار ف السَعوطِ‪:‬‬
‫ت الصبّ الوَجو َر وأنْ َ‬
‫شعْ ُ‬
‫نَ َ‬
‫ت العِزّ ف أنفي نُشوعا‬
‫شعْ ُ‬
‫نُ ِ‬ ‫إليكم يا لِئامَ الثنثاسِ إنّثي‬
‫شعْتُ ُه الكلم‪ ،‬إذا لقّنتُهُ‪.‬‬
‫واْنتَشَعَ الرجل مثا ا ْستَعَطَ‪ ،‬وربّما قالوا‪ :‬نَ َ‬

‫نشغ‬
‫أبو عمرو‪ :‬النَشْ غُ‪ :‬الشهي قُ حتّى يكاد يبل غُ به الغَشْ يَ‪ .‬وقد نَشَ َغ َينْشَ ُغ نَشْغا‪ .‬قال أبو عبيد‪ :‬وإنّما‬
‫يفعل ذلك النسانُ شوقا إل صاحبه وأسفا عليه وحبّا للقائه‪ .‬والنَشو غُ‪ :‬ال سَعوط والوَجو ُر أيضا‪،‬‬
‫ب نُشوغا‪ .‬قال ذو الرمّة‪:‬‬ ‫بالعي والغي جيعا‪ .‬وقد نُشِغَ الص ّ‬
‫ض ٍع نُشِغَ الَحارا‬
‫فألَ ُم مُرْ َ‬ ‫ت غثلمثا‬
‫إذا مرئّيةٌ ولد ْ‬
‫سعُطُ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫ش َغةُ‪ :‬ال ْ‬
‫وا ِلنْ َ‬
‫ش َغ ٍة فيها سِما ٌم وعَ ْلقَمُ‬
‫ِبنْ َ‬ ‫سأنْشَغُهُ حتّى يليَ شريسُهُ‬
‫ش ْغتُ ُه الكلمَ نَشْغا‪ ،‬أي لقّنته وعلّمته‪ .‬وهو على التشبيه‪.‬‬
‫وربّما قالوا‪ :‬نَ َ‬

‫‪165‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫نشف‬
‫شفُ هُ نَشْفا‪ :‬شر به‪ .‬وَتنَشّفَ هُ كذلك‪ .‬وأر ٌ‬
‫ض‬ ‫ض الاءَ َينْ َ‬
‫ف الو ُ‬
‫ب العَرَ قَ‪ ،‬بالك سر‪ .‬ونَشِ َ‬
‫ف الثو ُ‬ ‫نَشِ َ‬
‫ف أيضا‪ :‬حجارة الَ ّرةِ‪ ،‬و هي سودٌ‬ ‫ش َفةٌ‪ ،‬بيّ نة النَشَ فِ بالتحر يك‪ ،‬إذا كا نت َتنْشَ فُ الاءَ‪ .‬والنَشَ ُ‬
‫نَ ِ‬
‫ش َفةٌ‪ .‬قال أبثو عمرو‪ :‬هثي التثتُدلكُث باث‬ ‫كأنّهثا مترقثة‪ .‬والنَشْفُث بالتسثكي‪ :‬لغ ٌة فيثه‪ ،‬الواحدة نَ ْ‬
‫شفْتثُ‪ ،‬إذا شربتَهثا‪ .‬ويقول الصثبّ‪:‬‬ ‫الرجلُ‪ .‬والنُشاَفةُ‪ :‬الرَغوةُ التث تعلو اللبث إذا حُلِبثَ‪ .‬وقثد انْتَ َ‬
‫ف وتُ َرغّي‪ ،‬أي لا نُشاَف ٌة ورغوةٌ‪ ،‬من‬
‫أنْشِفْن‪ ،‬أي أعطن النُشاَفةَ أشربا‪ .‬ويقال‪ :‬أمستْ إبلكم ُتنَشّ ُ‬
‫الَتنْشيفِ والترغية‪.‬‬

‫نشق‬
‫ت الاء‬
‫شقْ ُ‬
‫ثنْ َ‬
‫ش ْقتُهُث إنْشاقا‪ .‬واس َْت‬
‫ط يُجعلُ فث النخريثن‪ .‬وقثد أنْ َ‬ ‫قال ابثن السثكيت‪ :‬النَشوقثُ‪ :‬سثَعو ٌ‬
‫شقْ تُ م نه ريا طيّب ًة بالك سر‪ ،‬أي‬ ‫ش ْقتُ الر يح‪ :‬شَ ِم ْمتُ ها‪ .‬ونَ ِ‬
‫وغيه‪ ،‬إذا أدخلتَه ف ال نف‪ .‬وا ْستَنْ َ‬
‫ش َقةُ بالضم‪ :‬ال ِرْب َقةُ الت تُجعل ف أعناق البهْم‪.‬‬ ‫شمت‪ .‬وهذه ري ٌح مكرو َهةُ النَشَ قِ‪ ،‬يعن الشمّ‪ .‬والنُ ْ‬
‫ونَشِ َق ال ظبُ ف الِبال‪ ،‬أي علق في ها‪ .‬ورجلٌ نَشِ قٌ‪ ،‬إذا كان مّ ن يد خل ف أمورٍ ل يكاد يتخلّص‬
‫منها‪.‬‬

‫نشل‬
‫خ ٌذ ناشَِلةٌ‪ :‬قليلة اللحم‪ .‬والنَشيلُ‪ :‬ل ٌم يُطبَ خُ بل توابِل‪ .‬ونَشَلْ تُ اللح مَ عن القِدْرِ َأنْشُلُ هُ بالضم‪،‬‬ ‫فَ ِ‬
‫واْنتَشَ ْلتُ هُ‪ ،‬إذا انتَ َزعْ ته من ها‪ .‬والِنْشَ ُل والِنْشالُ‪ :‬حديدٌة يُنش ُل ب ا الل حم من القِدر‪ .‬وا َلنْشََلةُ بالف تح‪:‬‬
‫موضع الات من النصر‪.‬‬

‫نشم‬
‫لبْن ونوه نَشِ َمةٌ‪ .‬ونَشّ َم‬
‫نَشّ َم اللح ُم تَنْشيما‪ ،‬إذا تغيّر وابتدأت فيه رائحةٌ كريهة‪ .‬يقال‪ :‬يدي من ا ُ‬
‫القومُ ف المر أيضا‪ ،‬إذا أخذوا فيه‪ .‬ول يكون إل ف الشرّ‪ .‬ومنه قولم‪ :‬نَشّ َم الناس ف عثمان رضي‬
‫سيّ‪ .‬والنَشَ ُم أيضا‪ ،‬مثل النَمَش على القلب‪ .‬يقال‬ ‫ال ع نه‪ .‬والنَشَ ُم بالتحر يك‪ :‬شج ٌر تتّ خذ م نه القِ ِ‬
‫ط بيضٌ ونقطٌ سودٌ‪.‬‬ ‫منه‪ :‬نَشِمَ بالكسر‪ ،‬فهو ثو ٌر نَشِمٌ‪ ،‬أي فيه نق ٌ‬

‫‪166‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫نشنش‬
‫شنَشْتُ اللد‪ ،‬إذا أسرعتَ س ْلخَه وقطعه عن اللحم‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫نَ ْ‬
‫شنِشُ َكفّا فاتِ ٍل سَلَثبثا‬
‫كما ُينَ ْ‬ ‫شِنشُ الِلْ َد عنها وهي بارِ َكةٌ‬
‫ُينَ ْ‬
‫ويروى‪ :‬قاتل‪.‬‬

‫نشا‬
‫شوَةً بالكسر‪ ،‬أي شَمِ ْمتُ‪ .‬قال الذلّ‪:‬‬
‫النَشا مقصورٌ‪ :‬نسيم الريح الطيّبة‪ .‬يقال‪ :‬نَشِيتُ منه ريا نِ ْ‬
‫ت وَقْ َع ُم َهنّدٍ قِرْضابِ‬
‫وخشي ُ‬ ‫ونَشيتُ ري َح الوتِ من تِلْقائِهِمْ‬
‫وا ْسَتنْشَْيتُ مثله‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬نَشيتُ الب‪ ،‬إذا تبّرتَ ونظرتَ من أين جاء‪ .‬يقال‪ :‬من أين نَشي َ‬
‫ت‬
‫شئُ الري َح بالمز‪ ،‬وإنّما هو من نَشي تُ غي‬ ‫هذا الب‪ ،‬أي من أين علمته‪ .‬قال يعقوب‪ :‬الذئب يَ سَْتنْ ِ‬
‫ش َوةِ بالفتح‪.‬‬
‫شوْ ِة بالكسر‪ .‬ورج ٌل نَشْوانُ‪ ،‬أي سكرانُ‪ ،‬بيّن النَ ْ‬ ‫مهموز‪ .‬ورجلٌ نَشْيا ُن للخبار بيّن النِ ْ‬
‫وقد انْتَشى‪ ،‬أي سكر‪.‬‬

‫نصأ‬
‫ت الناقةَ‪َ :‬زجَ ْرتُها‪.‬‬
‫صأً‪ ،‬رفعتُهُ‪ .‬أبو زيد‪َ :‬نصَأْ ُ‬
‫صأْتُ الشيءَ َن ْ‬
‫الكسائي‪َ :‬ن َ‬

‫نصب‬
‫صبَ ِ‬
‫ت‬ ‫صبَ بعضُه على بعض‪ .‬ونَ ّ‬ ‫صبْتُ الشيء‪ ،‬إذا أقمته‪ .‬وصفي ٌح ُمنَ صّب‪ ،‬أي نُ ِ‬ ‫النَصب‪ :‬مصدر نَ َ‬
‫ب مُنا صََبةً‪.‬‬ ‫ت لفل ٍن نَ صْبا‪ ،‬إذا عادي ته‪ .‬ونا صَْبتُهُ الر َ‬ ‫صبْ ُ‬ ‫اليلُ آذانَ ها‪ ،‬شدّد للكثرة والبال غة‪ .‬ونَ َ‬
‫صبُ‪ :‬الصل‪ ،‬وكذلك النِصاب‪ .‬والنِصابُ من‬ ‫ب القو مُ‪ :‬ساروا يومهم‪ ،‬وهو سيٌ َليّ نٌ‪ .‬وا َلنْ ِ‬ ‫ونَ صَ َ‬
‫الال‪ :‬القَدَر الذي تِ بْ فيه الزكاة إذا بلغَه‪ ،‬نو مائت درهم‪ ،‬وخ سٍ من البل‪ .‬ونِصابُ السكي‪:‬‬
‫صبَهُ غيه‪.‬‬ ‫صبَ الر حل بالك سر نَ صَبا‪َ :‬تعِ بَ‪ .‬وأنْ َ‬ ‫ت ال سكّي‪ :‬جعلت له مَقبِضا‪ .‬ونَ ِ‬ ‫صبْ ُ‬
‫مقب ضه‪ .‬وأنْ َ‬
‫صبُ فيه‬ ‫صبٍ‪ ،‬مثل تامِ ٍر ولبِ نٍ‪ .‬ويقال‪ :‬هو فاعِلٌ بع ن مفعولٍ فيه‪ ،‬لنّه يُنْ َ‬ ‫وهُمّ نا صب‪ ،‬أي ذو نَ َ‬
‫ب وعنٌ‬ ‫س أنْ صَ ُ‬‫ويُتع بُ‪ ،‬كقولم‪ :‬ليل نائم‪ ،‬أي يُنا مُ فيه‪ ،‬ويوم عاصف‪ ،‬أي تع صِفُ فيه الريح‪ .‬وتي ٌ‬
‫صَبتِ ا ُلتُ نُ حول المار‪،‬‬ ‫نَ صْباءُ بيّنة النَ صَبِ‪ ،‬إذا انتصبَ قرناها‪ .‬وناقةٌ نصباء‪ :‬مرتفعة الصدر‪ .‬وتَنَ ّ‬
‫ب العرب"‪ ،‬أي لو َغّنيْتَنا غِناءَ‬ ‫صبْتَ لنا نَ صْ َ‬
‫صبِ‪ :‬ضر بٌ من اللان‪ .‬وف الديث‪" :‬لو نَ َ‬ ‫وغِنا ُء النَ ْ‬
‫صبُ ف العراب‪ :‬كالفتح ف البناء‪ ،‬وهو من‬ ‫العرب‪ ،‬وهو غناءٌ لم يشبه الُداء إل أنّه أرقّ منه‪ .‬والنَ ْ‬

‫‪167‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫صبُ‪ :‬ما‬‫صْبتُ الرف فانتصب‪ .‬وغبا ٌر منتصب‪ ،‬أي مرتفع‪ .‬والنَ ْ‬ ‫مواضَعا تِ النحويّي‪ .‬تقول منه‪ :‬نَ َ‬
‫صبَ ف ُعبِدَ من دون ال تعال‪ .‬وكذلك النُ صْبُ بالضم‪ ،‬وقد يُحَرّك‪ .‬والنُ صْبُ‪ :‬الش ّر والبلء‪ .‬ومنه‬ ‫نُ ِ‬
‫صبُ حول الوض ويُ سَدّ ما‬ ‫ب وعَذا بٍ"‪ .‬والنَ صيَبةُ‪ :‬حجارة ُتنْ َ‬
‫سِنيَ الشيطا ُن بنُ صْ ٍ‬
‫قوله تعال‪" :‬مَ ّ‬
‫بينها من الَصاص بالَدَ َر ِة العجونة‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫قد ٍي بعهد الاء ُبقْعٍ نَصاِئبُهْ‬ ‫هَرَقْناهُ ف بادي النَشيَئةِ داثِرٍ‬
‫والنصيب‪ :‬الظّ من الشيء‪ .‬والنصيب‪ :‬الوض‪ .‬والنَصيب‪ :‬الشَ َر ُك النصوب‪.‬‬

‫نصت‬
‫النصات‪ :‬السكوت والستماع للحديث‪ .‬تقول‪ :‬أنْصِتو ُه وأنْصِتوا له‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫فإنّ القولَ ما قالت حَذامي‬ ‫إذا قالت حَذامي فأْنصِتوها‬
‫ويروى‪ :‬فصدّقوها‪.‬‬

‫نصح‬
‫حتُكَ ُنصْحا ونَصا َحةً‪ .‬قال الذبيان‪:‬‬
‫َنصَ ْ‬
‫رسول ول َتنْجَحْ لديهم وسائلي‬ ‫ت بن َعوْفٍ فلم َيَت َقبّلثوا‬
‫ح ُ‬
‫َنصَ ْ‬
‫و هو باللم أف صح‪ .‬قال ال تعال‪" :‬وأنْ صَحُ ل كم"‪ .‬وال سم‪ :‬النَ صيحة‪ .‬والن صيح‪ :‬النا صِح‪ .‬وقو مٌ‬
‫نُ صَحاءُ‪ .‬ورج ٌل نا صِح اليب‪ ،‬أي تقيّ القلب‪ .‬قال الصمعيّ‪ :‬النا صِحُ‪ :‬الالص من العسل وغيه‪،‬‬
‫مثل الناصع‪ .‬وك ّل شيء خَلَ صَ فقد نَ صَح‪ .‬وانْتَ صَ َح فل نٌ‪ ،‬أي قبل النصيحة‪ .‬يقال‪ :‬انْتَ صِحْن إنّن‬
‫ب تن صَح‬‫لك نا صِح‪ .‬وَتنَ صّحَ‪ ،‬أي تشبّه بالنُ صَحاء‪ .‬وا ْستَْنصَحَهُ‪ :‬عدّه نَصيحا‪ .‬ونصحتِ البل الشر َ‬
‫حتُها أ نا‪ :‬أ ْروَيت ها‪ .‬قال‪ :‬وم نه التو بة النَ صوح‪ ،‬و هي ال صادقة‪ .‬والنَ صح‬ ‫صدََقتْهُ‪ .‬وأنْ صَ ْ‬
‫نُ صوحا‪ ،‬أي َ‬
‫ت الثوب‪ :‬خِ ْطتُ هُ‪ .‬ويقال منه التوبة النَصوحُ‪ ،‬اعتبارا بقوله عليه السلم‪:‬‬ ‫ح ُ‬‫بالفتح‪ :‬مصدر قولك نَ صَ ْ‬
‫خيّ طٌ‪ ،‬بالتوك يد‪ .‬والنا صِح‪ :‬اليّاط‪.‬‬
‫ب متَنَ صّح‪ ،‬أي ُم َ‬
‫"مَ ِن اغْتا بَ َخرَ قَ‪ ،‬وم ِن ا ست ْغفَرَ رََفأَ"‪ .‬وثو ٌ‬
‫ط به‪ .‬والنِصاحاتُ أيضا‪ :‬اللود‪ .‬وأنشد الصمع ّي للعشى‪:‬‬ ‫والنِصاحُ‪ :‬السلك يُخا ُ‬
‫ت نِصاحاتُ ال ُربَحْ‬
‫مثلَ ما مُدّ ْ‬ ‫فترى القومَ نَشاوَى كلّثهثم‬

‫‪168‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫نصر‬
‫نَ صَ َرهُ ال على عدوّه َينْ صُ ُر ُه نَ صْرا‪ .‬وال سم النُ صْ َرةُ‪ .‬والنَ صيُ‪ :‬النا صِرُ؛ وال مع الن صارُ‪ .‬وج ع‬
‫ص ِر نَصْرٌ‪ .‬وا ْسَتنْصَ َرهُ على عدوّه‪ ،‬أي سأله أن يَنْصُ َرهُ عليه‪ .‬وتَناصَروا‪ :‬نَصَ َر بعضُهم بعضا‪ .‬ونَصَرَ‬
‫النا ِ‬
‫ت الرضُ فهي َمنْصو َرةٌ‪ ،‬أي مطرتْ‪ .‬وقال ياطب خيلً‪:‬‬ ‫الغيث الرضَ‪ ،‬أي غاثَها‪ .‬وُنصِرَ ِ‬
‫بلدَ تي ٍم واْنصُري أرضَ عامرِ‬ ‫إذا دَخَلَ الشه ُر الرامُ فَجاوِزي‬
‫واْنَتصَ َر منه‪ :‬انتقم‪ .‬والنَصْرُ‪ :‬العطاءُ‪ .‬قال رؤبة‪:‬‬
‫إنّي وأسْطا ٍر سُ ِط ْرنَ سَطرا‬
‫لَقائ ٌل يا َنصْ ُر َنصْرا نَصرا‬

‫والنَصارى‪ :‬جع نَصرا ٍن ونَصْرانةٍ‪ ،‬مثل الندامى جع َندْما ٍن ونَدْمانةٍ‪ .‬ولكن ل يستعمل نَصْرانٌ‬
‫ص َرهُ‪ :‬جعله نَصْرانِيّا‪ .‬وف‬
‫ن وامرأةٌ نَصرانّيةٌ‪ .‬ونَ ّ‬
‫إل بياء النسب‪ ،‬لنّهم قالوا‪ :‬رج ٌل نَصْرا ّ‬
‫الديث‪" :‬فأبواه ُيهَوّداِنهِ ويُنَصّرانه"‪.‬نصص‬
‫صتَ ناقت‪ ،‬قال الصمعيّ‪ :‬النّ صّ السيُ الشديدُ حتّى يستخرج أقصى ما عندها‪ .‬قال‪:‬‬ ‫قولم‪ :‬نَ صَ ْ‬
‫ت الديث إل فلن‪ ،‬أي رفعته إليه‪.‬‬ ‫صصْ ُ‬ ‫صةُ العرو سِ‪ .‬ونَ َ‬
‫ت الشيءَ‪ :‬رفعته‪ .‬ومنه ِمنَ ّ‬‫صصْ ُ‬‫ولذا قيل نَ َ‬
‫صصْتُ الرجلَ‪ ،‬إذا ا سَْت ْقصَْيتَ مسألتَه عن الشيء حتّى تستخرج ما عنده‪.‬‬ ‫ص ونَصيصٌ‪ .‬ونَ َ‬ ‫وس ٌي نَ ّ‬
‫ص الِقاقِ"‪ ،‬يعن منتهى‬
‫ونَصّ كلّ شيء‪ :‬منتهاه‪ .‬وف حديث علي رضي ال عنه‪" :‬إذا بلغ النسا ُء نَ ّ‬
‫بلوغ العقل‪.‬‬

‫نصع‬
‫النا صِعُ‪ :‬الال صُ من ك ّل شيء‪ .‬يقال أبي ضُ نا صِعٌ‪ ،‬وأصف ُر نا صِعٌ‪ .‬قال الصمعي‪ :‬كلّ لو نٍ خال صِ‬
‫صعٌ‪ .‬قال لبيد‪:‬‬‫البياض أو الصّفرة أو المرة فهو نا ِ‬
‫صفَرَ ناصِعٍ ودِفانِ‬
‫من بيِ أ ْ‬ ‫ل َعهْ ُدهُ بأنثيسِثهِ‬
‫سُدُما قلي ً‬
‫َحث وبان‪.‬‬
‫َصثَع المرُ‪ :‬وض َ‬
‫َصثَع لونُه نُصثوعا‪ ،‬إذا اشت ّد بياضثه وخلص‪ .‬ون َ‬
‫وردتث سثُدوما‪ .‬ون َ‬
‫ُ‬ ‫أي‬
‫والَنصْعُ‪ :‬ضربٌ من الثياب بيضٌ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫يَرعى الُزامى بِذي قارٍ فقد‬
‫منه الَحافِلَ والطرافَ وال َزمَعثا‬
‫َخضََبتْ‬

‫‪169‬‬
‫الصحاح في اللغة‬ ‫الجوهري‬
‫مكتبة مشكاة السلمية‬

‫وبالكا ِرعِ من ديباجِث ِه‬ ‫ب ِنصْ ٍع يَما ٍن فوق‬


‫مُجْتا ُ‬
‫قِثطَثعثا‬ ‫نُثقْثبَثتِثهِ‬
‫ت الناقةُ للفحل‪ :‬أقَرّت له عند الضراب‪ .‬أبو عمرو‪ :‬وأنْ صَعَ الرجلُ‪ ،‬أي أظهر‬
‫صعَ ِ‬
‫وحكى الفراء‪ :‬أنْ َ‬
‫ما ف نفسه وقصد للقتال‪ .‬قال رؤبة‪:‬‬
‫َكرّ بأحْجى مانِ ٍع أن يَ ْمنَعا‬
‫شعَرّ ِجلْ ُدهُ وأْنصَعا‬
‫حتّى اقْ َ‬
‫قال أبو يوسف‪ :‬يقال قبّح ال أمّا َنصَ َعتْ به‪ ،‬أي ولدته‪ ،‬مثل َمصَ َعتْ به‪ .‬وقول الشاعر‪:‬‬
‫أتَوْن ناصِعيَ إل الصِياحِ‬ ‫ت بَن ُقعَثيْنٍ‬
‫ولَمّا أن َد َعوْ ُ‬
‫أي قاصِدينَ‪.‬‬

‫نصف‬
‫ص َفةُ‪ ،‬وهو السمُ من النصافِ‪ .‬قال الفرزدق‪:‬‬
‫الِنصْفُ‪ :‬أحد شقّي الشيء‪ .‬والِنصْفُ أيضا‪ :‬الَن َ‬
‫ولك ّن ِنصْفا لو َسبَْبتُ‬
‫بنو عبدِ شسٍ من مَنافٍ وهاشِمِ‬
‫و َسبّثنثي‬
‫ف بالضم‪ :‬لغةٌ ف النِ صْفِ‪ .‬وقرأ زيد بن ثابت رضي ال عنه‪" :‬فَلَها النُ صْفُ"‪ .‬وإنا ٌء نَ صْفانُ‬ ‫والنُ صْ ُ‬
‫ف بل‬ ‫صيْ ٌ‬
‫صفَهُ‪ .‬والنَ صَفَ‪ ،‬بالتحر يك‪ :‬الرأة ب ي الَدَثَة وال سِنّة‪ ،‬وت صغيها نُ َ‬
‫بالف تح‪ ،‬أي بلغ الاء نِ ْ‬
‫ف ونَ صَفونَ‪ .‬والنَ صَفُ أيضا‪ :‬الُدّا مُ‪،‬‬ ‫هاءٍ‪ ،‬لنّها صفة‪ .‬ونساءٌ أنْصافٌ‪ ،‬ورج ٌل نَ صَفٌ‪ ،‬وقو مٌ أنصا ٌ‬
‫ص َفةُ‪ :‬مرى الاء‪ ،‬والمع النَواصِفُ‪ ،‬ومنه قول طرفة‪:‬‬ ‫الواحد ناصِفٌ‪ .‬والنا ِ‬
‫ي بالنَواصِفِ من دَدِ‬
‫خَليا سَف ٍ‬ ‫ج الاِلكِثّي ِة غُث ْد َوةً‬
‫كأنّ حُدو َ‬
‫وقال الصمعيّ‪ :‬ال