You are on page 1of 767

‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬

‫مشكاة السلمية‬

‫الصحاح في اللغة للجوهري (‪)1‬‬


‫حرف اللف‬

‫آأ‬
‫آء‪ :‬شجر‪ ،‬واحدتا‪ :‬آءة وآء أيضا‪ :‬حكاية أصوات‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫وليس من هه إبْلٌ ول شـاءُ‬ ‫إ ْن تَلْقَ عمْرا فقد لقيتَ مدّرِعا‬
‫بالليل يُسمَع ف حافـاتـه آءُ‬ ‫ف جحفل َلجِب جَ ٍم صواهُلـه‬

‫آمي‬
‫آميَ ف الدعاء يدّ ويقصر‪ .‬قال الشاعر ف الدود‪:‬‬
‫ويرحم ال عبدا قال آمِينا‬ ‫يا رَبّ ل تسلُبنّي حبّها أبدا‬
‫وقال آخر ف القصور‪:‬‬
‫ل ما بيننا ُبعْدا‬
‫أَميَ فزاد ا ُ‬ ‫تَباعَ َد ِمنّي فُ ْطحُلٌ إذ َرَأيْتُهُ‬

‫أبب‬
‫البّ‪ :‬الَرْعى‪ .‬قال ال تعال‪" :‬وفا ِك َه ًة وًأبّا"‪ .‬أبو عمرو‪ :‬الَبّ‪ :‬النّزاعُ إل الوطن‪ .‬أبو زيد‪:‬‬
‫جهّزَ‪ ،‬يقال هو ف أَيابِهِ‪ ،‬إذا كان ف جَها ِزهِ‪ .‬وقال‬
‫ب َيؤُبّ َأبّا وأَبابا وأَباَبةً‪َ :‬ت َهيّأ للذَهاب وتَ َ‬
‫أَ ّ‬
‫العشى‪ :‬أَخٌ قد طَوى كَشْحا وأَبّ ِليَذْهبا‪.‬‬

‫أبت‬
‫ت يومُنا بالكسر‪ ،‬يأَْبتُ‪ ،‬إذا إذا ا ْشتَدّ حرّه‪ ،‬فهو يوم َأِبتٌ وَأْبتُ وآِبتٌ كله بعن‪.‬‬
‫أبو زيد‪َ :‬أبِ َ‬
‫ت وهَجيٍ َأْبتِ‬
‫قال رؤبة‪ :‬مِنْ سافِعا ٍ‬

‫‪1‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫أبث‬
‫ث وهو أن يشرب اللب حتّى‬
‫البِثُ‪ :‬الشِ ُر النشيط‪ .‬وقال أبو عمرو‪َ :‬أبِثَ الرجلُ بالكسر‪ ،‬يَأبَ ُ‬
‫ينتفخ ويأخذَه كهيئة السُكْر‪.‬قال‪ :‬ول يكون ذلك إل من ألبان البل‪.‬‬

‫أبد‬
‫البَد‪ :‬الدهر؛ والمع آبا ٌد وأبودٌ‪ .‬يقال َأبَ ٌد أبيدٌ‪ ،‬كما يقال دهرٌ داهرٌ‪ .‬ول أفعله أبَ َد الَبيدِ‪،‬‬
‫ض العائضي‪ .‬والَبَ ُد أيضا‪ :‬الدائم‪ .‬والتأبيدُ‪:‬‬ ‫وَأبَ َد البِدينَ كما يقال‪ :‬دهر الداهرين‪ ،‬وعَو َ‬
‫شتْ‪.‬‬ ‫التخليد‪ .‬وَأبَ َد بالكان يَأْبدُ بالكسر أبودا‪ ،‬أي أقام به‪ .‬وأبَدَتِ البهيمة تَ ْأبُ ُد وتَ ْأبِدُ‪ ،‬أي توحّ َ‬
‫والَوابِدُ‪ :‬الوحوشُ‪ .‬والتَأبيدُ‪ :‬الو ّحشُ‪ .‬وتَأبّدَالنل‪ ،‬أي أقفر وأَلِ َفتْهُ الوحوش‪ .‬وجاء فلن بآبِدةٍ‪،‬‬
‫أي بداهي ٍة يبقى ذكرُها على الَبدِ‪ .‬ويقال للشوارد من القواف‪ :‬أَوابِدُ‪ .‬قال الفرزدق‪:‬‬
‫وأَوابِدي بَتنَحّ ِل ا َلشْعـارِ‬ ‫لَ ْن تُدْرِكوا كَرَمي بَل ْؤ ِم أبيكُمُ‬
‫وَأبِدَ الرجل‪ ،‬بالكسر‪ :‬غضب‪ .‬وأبِ َد أيضا‪ :‬توحّش‪ ،‬فهو أبدٌَ‪ .‬والبِدُ‪ ،‬الوَلودُ‪ ،‬من َأ َمةٍ وأَتانٍ‪.‬‬

‫أبر‬
‫ت الكلبَ‪ :‬أطعمتْ ُه البرةَ ف الُبز‪ .‬وف‬ ‫ستَدَقّها‪َ .‬وأَبَرْ ُ‬
‫البْ َرةُ‪ :‬واحدة البَرِ‪ .‬وإبْ َرةُ الذراعِ‪ :‬مُ ْ‬
‫الديث‪" :‬الؤمن كالكلب ا َلأْبورِ"‪ .‬وَأبَ َر فلنٌ نَخْلَه‪ ،‬أي لقّحه وأصلحه‪ .‬ومنه ِس ّك ٌة َمأْبو َرةٌ‪.‬‬
‫س إبْرَتان وها َحدّ ك ّل عَرْقوبٍ من‬ ‫وَأبَ َرتْ ُه العقربُ‪ :‬لدغَتْه‪ ،‬أي ضربتْه بإبرتا‪ .‬وف عرقوَبيِ الفر ِ‬
‫ظاهرٍ‪ .‬وَتأْب ُي النخلِ‪ :‬تلقيحه‪ .‬يقال‪ :‬نل ُة مُؤبّ َرةٌ مثل َمأْبو َرةٍ‪ .‬والسم منه البارُ‪ .‬يقال‪ :‬تَأبّرَ‬
‫الفسيلُ‪ ،‬وإذا قبِ َل البارَ‪ .‬ويقال اْئتَبَرْتُ‪ ،‬إذا سأْلتَ غيك أ ْن َيأْبُرَ لك نْلك أو زرْعك‪ .‬قال‬
‫طرفة‪:‬‬
‫ُيصْلِ ُح البِرُ َز ْرعَ الُؤتَبِرْ‬ ‫ولَ الصلُ الذي ف مثله‬
‫والآبِ ُر واحدتا ِمْئبَرٌة‪ ،‬وهي النميمةُ وإفسادُ ذاتِ البي‪.‬‬

‫أبس‬
‫ستُ به َتأْبيسا‪ ،‬أي ذَلّ ْلتُهُ وحقّرته‪ ،‬وكسّرته‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫الصمعي‪َ :‬أبّ ْ‬
‫أُوقِ َد عليه فأَحْميهِ َفَينْصَ ِدعُ‬ ‫إ ْن تَكُ ُجلْمو َد ِبصْر ل ُأ َؤبّسُهُ‬

‫‪2‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫س وا َلْبسُ أيضا‪ :‬الكان‬ ‫قال‪ :‬وأبَسْت به أَبسا مثلُه‪ .‬وأنشد للعجّاج‪ :‬أُسودُ هَيْجا ل تُرَم ِبأَْب ِ‬
‫الشن‪ ،‬مثل الشأْزِ‪ .‬والتََأّبسُ‪ :‬التغيّر‪ .‬ومنه قول التلمس‪ :‬تُطيفُ به اليّامُ ما َيتََأّبسُ‪.‬‬

‫أبض‬
‫الُبضُ بالضم‪ :‬الدهرُ‪ ،‬والمع آباضٌ‪ .‬قال رؤبة‪ :‬ف ِح ْقَب ٍة عِشْنا بذاك أبْضا‪ .‬والأِْبضُ‪ :‬باطن‬
‫ضتُ البعيَ آُبضُهُ َأبْضا بالفتح‪ ،‬وهو‬‫الركبة من ك ّل شيء‪ ،‬والمع مآِبضُ‪ .‬الصمعي‪ :‬يقال‪ :‬أََب ْ‬
‫أن تشدّ رسغَ يده إل عضده حتّى ترتفع يد ُه عن الرض‪ .‬وذلك البل هو الباضُ‪ .‬ويقال َتأَّبضَ‬
‫ض نَساهُ وَأَبضَ‪.‬‬
‫البع ُي فهو ُمتََأبّض‪ ،‬وَتأَّبضَ ُه غيه‪ .‬والَتَأبّضَ‪ :‬انقباضُ النَسا‪ ،‬وهو عِ ْرقٌ‪ .‬يقال أَب َ‬

‫أبط‬

‫ا ِلبِطُ‪ :‬ما تت الَناح‪ ،‬يذكّر ويؤنّث‪ ،‬والمع آباطٌ‪ .‬وحكى الفراء عن بعض العراب‪ :‬فرفع‬
‫ط الشيءَ‪ ،‬أي جعلَه تت إبْطِهِ‪ .‬والَتَأبّطُ‪ :‬الضطباعُ‪ ،‬وهو أن‬‫السوطَ حتّى بَرََقتْ إبْطُهُ‪ .‬وَتأَبّ َ‬
‫يُدخل رداءه تت يده اليمن ث يلقيَه على عاتقه اليسر‪ .‬وكان أبو هريرة رضي ال عنه ِر ْديَتُهُ‬
‫التََأبّطُ‪ .‬والبْطُ من الرمل‪ُ :‬مْنقَطَعُ معظمهُ‪ .‬واسَْت ْأبَطَ فلن‪ ،‬إذا حفر حُفرةً ضيّق رأسها ووسّع‬
‫سَتأْبطا وكان ثابت بن جاب ٍر الفهميّ يسمّى َتَأبّطَ شرّا‪.‬‬
‫حفِ ُر ناموسا له مُ ْ‬‫أسلفَها‪ .‬قال الراجز‪ :‬يَ ْ‬
‫وبالنسب ُة إليه َتَأبّ ِطيّ‪.‬‬

‫أبق‬
‫َأبَ َق العب ُد َي ْأبِقُ وي ْأبُ ُق إباقا‪ ،‬أي هرب‪ .‬وَتَأبّقَ‪ :‬استتر‪ ،‬ويقال احتبس‪ .‬ومنه قول العشى‪ :‬ولكنْ‬
‫أَتاهُ الوتُ ل َيَتأَبّ ُق والبَقُ‪ :‬ال ِقنّب ومنه قول زهي‪:‬‬
‫ت القِ ّد والَبقا‬
‫قد أُ ْحكِ َمتْ َحكَما ِ‬ ‫القائِ َد اليلِ منكوبا دَوابِـرُهـا‬

‫أبل‬
‫البْلُ ل واحد لا من لفظها‪ ،‬وهي مؤنّثة لنّ أساء الموع الت ل واحدَ لا من لفظها إذا‬
‫ت إبِلٍ‪ .‬وبالنسبة إل البِلِ‬ ‫ض مَ ْأبَلةٌ‪ :‬ذا ُ‬
‫كانت لغي الدميي‪ ،‬فالتأنيث لا لزمٌ‪ .‬والمع آبَالٌ‪ .‬وأر ٌ‬
‫إبَليّ‪ ،‬يفتحون الباء استيحاشا لتوال الكسَرات‪ .‬وإبِلٌ أُبّلٌ‪ ،‬أي ُمهْ َمَلةٌ‪ .‬فإن كانت لل ُقنَْي ِة فهي إبِلٌ‬

‫‪3‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫مُؤبَّلةٌ‪ .‬فإن كانت كثية قيل إبِلٌ أَوابِلُ‪ .‬قال الخفش‪ :‬يقال جاءت إبِلُكَ أَبابيلَ‪ ،‬أي فِرقا‪ .‬وطيٌ‬
‫أَبابيلُ‪ .‬قال‪ :‬وهذا ييء ف معن التكثي؛ وهو من الَجمْع الذي ل واحد له‪ .‬وَأبَلتَ البِلُ‬
‫ش تابِلُ وَت ْأبُلُ أبول‪ ،‬أي اجتزأتْ بال ُرطْبِ عن الاء‪ .‬ومنه قول لبيد‪:‬‬
‫والوح ُ‬
‫ب َتعْدو عَ ْدوَ َجوْنٍ قد أبَلْ‬
‫َ‬ ‫وإذا حَرّ ْكتُ رِجْلي أَرَْقَلتْ‬
‫وَأبَلَ الرجلُ عن امرأته‪ ،‬إذا امتنع من غشيانا‪ ،‬وتأَبّلَ‪ .‬وَأبِلَ الرجلُ بالكسر ي ْأبَ ُل أبالَةً‪ ،‬فهو أبِلٌ‬
‫وآبل أي حاذقٌ بصلحة البِل‪ .‬وفلن من آبلِ الناس‪ ،‬أي من أشدّهم تأنّقا ف ِر ْعَيةِ البِلِ‬
‫وأعلمهم با‪ .‬ورج ٌل إبَليّ بفتح الباء‪ ،‬أي صاحب إبِلٍ‪ .‬وَأبّلَ الرجلُ‪ ،‬أي اتذ إبل واقتناها‪.‬‬
‫وُأبَِلتِ البِلُ‪ ،‬أي ا ْقتُِنَتتْ‪ ،‬فهي مَأْبوَلةٌ‪ .‬وفلن ل َي ْأَتبِلُ‪ ،‬أي ل َيْثبُتُ على البل إذا ركبها‪،‬‬
‫وكذلك إذا ل يقم عليها فيما يصلحها‪ .‬وا َلبََلةُ بالتحريك‪ :‬الوَخامة والِثقَلُ من الطعام‪ .‬وف‬
‫الديث‪" :‬كلّ مالٍ أدّيتَ زكاته فقد ذهبتْ َأبََلتُهُ"‪ .‬والبّاَلةُ بالكسر‪ :‬الُزْمة من الطب‪ .‬وف‬
‫ض ْغثٌ على إبّاَلةٍ‪ ،‬أي بلّيةٌ على أخرى كانت قبلّها‪ .‬والبُّلةُ‪ :‬الفِ ْد َرةُ من التمر‪ .‬والبيلُ‪:‬‬ ‫الثل‪ِ " :‬‬
‫راهب النصارى‪ .‬وكانوا يسمّون عيسى السلم‪ :‬أبيلَ الَبيليَ قال الشاعر‪:‬‬
‫على ُقّنةِ العُزّى وبالنَسْ ِر َعنْدَما‬ ‫أَما ودما ٍء مائِراتٍ تَخـالُـهـا‬
‫ي السيحَ اب َن مريا‬
‫َأبِي َل الَبيل َ‬ ‫وما َسبّ َح الرهبانُ ف كل بِيعَةٍ‬
‫حُساما إذا ما هُ ّز بالكَفّ صَمّما‬ ‫لقد ذاق منا عامِ ٌر يومَ َلعْـلَـعٍ‬

‫ابن‬
‫َأَبنَهُ بشيء يَ ْأُبنُهُ وَي ْأبِنُهُ‪ :‬اتّهَمَ ُه به‪ :‬وا ُلبَْنةُ بالضم‪ :‬العُقدُ ف العود‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬بينهم ُأبَنٌ‪ ،‬أي‬
‫عداوات‪ .‬وفلنٌ يُؤبَ ُن بكذا‪ ،‬أي يُذكَر بقبيح وف ذكر ملس رسول ال صلى ال عليه وسلم‪:‬‬
‫"ل تُؤبَ ُن فيه الُ َرمُ"‪ ،‬أي ل يُذْكَ ْر َن فيه بسوءٍ‪ .‬أبو زيد‪َ :‬أبّْنتُ الشيء‪ :‬رََقْبتُهُ‪ .‬قال أوسٌ يصف‬
‫المار‪:‬‬
‫يُؤبّنُ شخصا فوق عَليْا َء واقِفٌ‬ ‫يقول له الراءونَ هَذاكَ راكبٌ‬
‫وقال الصمعي‪ :‬الَتأْبيُ‪ :‬أن تقفو أثر الشيء‪ .‬وَأّبنْتُ الرجل تابينا‪ ،‬إذا بكيتَه وأثنيت عليه بعد‬
‫الوت‪ .‬قال لبيد‪:‬‬
‫وأبّنا مُل ِعبَ الرِماحِ‬

‫‪4‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ومَدْ َرهَ الكتيبةِ الرّداحِ‬


‫وإبّانُ الشيء بالكسر والتشديد‪ :‬وقتُه وأوانه‪ .‬يقال‪ :‬كُ ِل الفواكهَ ف إبّائِها‪ ،‬أي ف وقتها‪.‬‬

‫أبه‬
‫أبو زيد‪ :‬ما َأَبهْتُ للمر آبهُ َأبْا‪ ،‬وهو المر تنساه ث تَتَنبّهُ له‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬ما أبِهتُ له بالكسر‬
‫آبَهُ َأبَها‪ .‬وا ُلبّهةُ‪ :‬العظَمة وال ِكبْرُ‪ .‬يقال‪ :‬تأَبّهَ الرجُل‪ ،‬إذا تكبّر‪.‬‬

‫أبا‬

‫صةً‪ .‬والباءُ‬
‫الباء بالفتح والد‪ :‬ال ّقصَبُ‪ ،‬والواحدة أبا َءهٌ‪ .‬ويقال هو أَجَم ُة الَلْفاء والقصَب خا ّ‬
‫ب وأَِب ّي وأَبَيانٌ بالتحريك‪ .‬قال‬
‫بالكسر‪ .‬مصدر قولك‪ :‬أَب فل ٌن يَأْب بالفتح أي امتنع؛ فهو آ ٍ‬
‫الشاعر‪:‬‬
‫س ا َلبَــــ‬
‫كَ مـا هـابَ الـرجـــا ُل ظُـــلَمـــتـــي وفَـــقّـــأْتُ عـــيَ ا َلشْــــوَ ِ‬
‫أي امتنع‪ .‬وأب فل ٌن الاءَ‪ ،‬وآَبيْتُهُ الاء‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫ق تَـــش‬
‫مهـمـا تُـصِـبْ أفُـقـا مـــن بـــا ِر ٍ‬ ‫لّ ماءٍ فهي صا ِدَيةٌ‬
‫ويقال‪ :‬أخذه أُباءٌ‪ ،‬إذا جعل يَأب الطعام‪ .‬وقولم ف تيّة اللوك ف الاهلية‪ :‬أبيتَ اللعْنَ‪ ،‬قال‬
‫ابن السكّيت‪ :‬أي أبَيتَ أن تأت من المور ما تُ ْلعَنُ عليه‪.‬‬
‫والبُ أصلخ َأَبوٌ بالتحريك‪ ،‬لنّ جعه آباٌ‪ ،‬فالذاهب منه واوٌ‪ ،‬لنك تقول ف التثنية‪ :‬أَبوَانِ‪.‬‬
‫ب يَأبوهُ‪ ،‬أي َيغْذُو ُه ويُرَبيهِ‪ .‬وبالنسبة إليه أبَويّ‪.‬‬
‫ت أبُوّة‪ .‬وماله أ ٌ‬
‫ت أبا ولقد َأَبوْ َ‬
‫ويقال‪ :‬ما كن َ‬
‫ب وا ُلمّ‪ .‬وبين وبي فلن ُأُبوّةٌ‪ .‬وا ُلُب ّوةُ أيضا‪ :‬الباءُ‪ ،‬مثل العمومة والُؤولة‪ .‬وكان‬ ‫والبَوان‪ :‬ال ُ‬
‫الصمعي يروي قول أب ذؤيب‪:‬‬
‫أحْيا ُأُب ّوتَكَ الـشُـ ّم الَمـادِيحُ‬ ‫لو كان مِدْ َحةُ َحيٍ َأنْشَرَتْ َأحَدا‬
‫وقولم‪ :‬يا َأَبةِ ا ْفعَلْ‪ ،‬يعلون علمة التأنيث عوضا عن ياء الضافة‪ .‬ويقال‪ :‬ل أبَ لك ول‬
‫ح َمةِ‪ .‬قال ابن السكيت‪ :‬يقال‪ :‬فلن‬
‫أَبالَكَ‪ ،‬وهو مدح‪ .‬وربا قالوا‪ :‬ل أَباكَ؛ لن اللم كالُق َ‬
‫ح ٌر ل يُؤب"‪ ،‬وكذلك "كَل ل يُؤب" أي ل يعلك تَأْباهُ‪ ،‬أي ل ينقطع من كثرته‪.‬‬ ‫"بَ ْ‬

‫‪5‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫أتب‬
‫ا ِلتْبُ‪ :‬البَقيُ‪ ،‬وهو ثَوبٌ أو ُبرْ ٌد يُشَقّ ف َوسَطهِ َفتُلْقيِه الرَأةُ ف ُعنُقِها من َغيْرِ كمٍ ول َجْيبٍ‪،‬‬
‫ستْهُ‪ .‬ويقال‪ :‬تََأّتبَ قَوسَهُ على‬
‫ستُها ا ِلتْبَ فََلبِ َ‬
‫ب هي‪ ،‬أَلبَ ْ‬
‫والم ُع الُتوبُ‪ .‬تقول‪َ :‬أتّْبتُها تَأتيبا ف ْأتََتبَ ْ‬
‫ظه ِرهِ‪.‬‬

‫أتل‬
‫َأتَلَ الرج ُل يَ ْأتِلُ أَتلنا‪ ،‬إذا مشى وقاربَ خَ ْط َوهُ كأنّه غضبانُ‪ ،‬وأنشد الفرّاء‪:‬‬
‫أَسأْتُ وإلّ أنت َغضْبانُ تَ ْأتِلُ‬ ‫أَرانَي ل آتيكَ إلّ كَـأَنّـمـا‬

‫أت‬
‫الَتومُ‪ :‬الُفْضاةُ‪ ،‬وأصله ف السِقاء َتْن َفتِقُ خُ ْرزَتان فتصيان واحدة‪ .‬والَ ْأتَمُ عند العرب‪ :‬النساء‬
‫يتمعن ف الي والشر‪ .‬قال أبو عطاء السِنْديّ‪:‬‬
‫ب بأيدي مأتَمٍ وخُدودُ‬
‫جيو ٌ‬ ‫ت و ُش ّق َقتْ‬
‫عَشِّي َة قام النائحا ُ‬
‫أي بأيدي نساء والمع الآت وعند العامة‪ :‬الصيبة‪ ،‬يقولون‪ :‬كنا م ْأتَمِ فلن‪ ،‬والصواب أن‬
‫يقال‪ :‬كنّا ف مَنا َح ِة فلن‪.‬‬

‫أتن‬
‫التانُ‪ :‬المارة‪ ،‬والكثي ُأتْ ٌن وُأتُنٌ‪ .‬واستأتَنَ الرجلُ‪ :‬اشترى أتانا واتذها لنفسه وقولم كان‬
‫حارا فاسْتأْتَنَ‪ ،‬أي صار أتانا‪ ،‬ويُضرب لرجلٍ َيهُون بعد العز‪ .‬والَتانُ‪ :‬مَقام الستقي على فم‬
‫البئر‪ ،‬وهو صخرةٌ أيضا‪ .‬والَتانُ‪ :‬الصخرة الُلَ ْملَ َمةْ‪ ،‬فإذا كانت ف الاء الضحضاح قيل أتانُ‬
‫الضحل وقال الخطل‪:‬‬
‫بد الرَبال ِة تَرحال وتَسياري‬ ‫حلِ أَضْمَرَها‬
‫بِحُ ّر ٍة كأَتا ِن الضَ ْ‬
‫وَأتَنَ الرجل َأتَنانا‪ :‬لغة ف َأتَلَ أتَلنا‪ ،‬إذا قاربَ الَطْو‪ .‬وَأتَن بالكان‪ :‬أقام به‪ .‬والتونُ‪،‬‬
‫بالتشديد‪ :‬هذا الوقد‪ ،‬والعامة تففّه‪ ،‬والمع الَتاتِيُ‪ ،‬ويقال هو ُموَلّد‪.‬‬

‫أته‬
‫التَأتّهُ‪ :‬مُبدَلٌ من التَ َعتّهِ‪.‬‬

‫‪6‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫أتو‬
‫التاوَةُ‪ :‬الراج؛ والمع التاوي‪ .‬قال العديّ‪ :‬مَوالَ حِ ْلفٍ ل مَوال قَرابةٍ=ولكنْ قَطينا‬
‫يسألون التاويا تقول منه‪َ :‬أتَو}تُهُ آتُوه أَتْوا وإتا َوةً‪ .‬قال الشاعر‪ :‬ففي ك ّل أسواق العراق‬
‫خضَ وجاء ال ُزبْدُ‪ :‬قد جاء َأْتوُهُ‪.‬‬
‫إتاوةٌ=وف كلّ ما باع امر ٌؤ َم ْكسُ دِرهَم ويقال للسِقاء إذا مَ ِ‬
‫ولفلنٍ َأْتوٌ‪ ،‬أي عطاء‪ .‬ويقال‪ :‬ما أحسَن َأْت َو يَدَي هذه الناقة‪ ،‬وأَْتيَ أيضا‪ ،‬أي رَ ْج َع يديها ف‬
‫السي‪ .‬واليتاء‪ :‬العطاء‪ .‬والتاء‪ :‬البكة والنَماء‪ ،‬وحلُ النخ ِل تقول منه‪َ :‬أَتتِ النخل ُة تأتو إناء‪.‬‬
‫وأنشد ابن السكيت‪:‬‬
‫ول َسقْي وإنْ عَظُمَ التاء‬ ‫خ َل َبعْلٍ‬
‫هنا لك ل أبال نَ ْ‬

‫أت‬
‫التْيانُ‪ :‬الجيء‪ .‬وقد َأَتيْتهُ َأتْيا وَأَتوْتهُ َأْتوَةً لغة فيه‪ .‬وتقول‪َ :‬أتَْيتُ المر من َمأْتاتِهِ‪ ،‬أي من‬
‫مَأتاه‪ ،‬أي من وجهه الذي يُؤتَى منه‪ .‬وتقول‪ :‬آَتيُْتتُه على ذلك المر مواتاهَ‪ ،‬إذا وافقتَه وطاوعته‪.‬‬
‫والعامَة تقول‪ :‬واَتْيتُهُ‪ .‬وآتاه إيتاء‪ ،‬أي أعطاه‪ .‬وآتا ُه أيضا‪ ،‬أي أتى به‪ .‬ومنه قوله تعال‪" :‬آتِنا‬
‫غَداءَنا" أي ائْتنا به‪ .‬وتَأتْى له الشيء‪ ،‬أي تَهيّأ‪ ،‬وتأَتى له‪ ،‬أي تَرَفّ َق وأَتاهُ من وجهه قال الفرّاء‪:‬‬
‫يقال جاء فلن َيتَأتّى‪ ،‬أي يتعرّض لعروفك‪ .‬وَأّتيْتُ للماء تَأتَيةً‪َ ،‬تأْتيّا‪ ،‬أي سهّلت سبيله ليخرج‬
‫ت وأَتاويّ‪ ،‬إذا‬ ‫من موضع إل موضع‪ .‬والَِتيّ‪ :‬الدو ُل يُؤتّيهِ الرجلُ إل أرضه يقال‪ :‬جاءنا سيلٌ أَ ّ‬
‫صبْك مطرَه‪ .‬وا َلِتيّ أيضا والَتاويّ‪ :‬الغريبُ‪ .‬وا ْستَأَتتِ الناقةُ ا ْسِتئْتاءً مهموز‪ ،‬أي‬ ‫جاءك ول ُي ِ‬
‫ي اليل‪.‬‬ ‫ضِب َعتْ وأرادت الفحل‪ .‬واليتاء واليداء مدودان‪ :‬آخر الغاية حيث ينتهي إليه َجرْ ُ‬ ‫َ‬
‫واليتاء‪ :‬الطريقُ العامرُ‪ .‬ومتمعُ الطريق أيضا ميتاء وميداءُ‪ .‬يقال‪ :‬بَن القومُ بيوتَهم على ميتاءٍ‬
‫واح ٍد وميداءٍ واحدٍ‪ .‬وداري بيتاء دارِ فلن وميداءِ دارِ فلنٍ‪ ،‬أي تِلقاءَ دا ِرهِ وماذيةً لا‪.‬‬

‫أثث‬
‫ث وشَعَرٌ أثيثٌ‪ .‬ونساء أَثائِثُ‪ :‬كثيا ُ‬
‫ت‬ ‫ت َيئِثّ‪ ،‬أثاثه أي كَث َر والتفّ‪ .‬ونبات أَثي ٌ‬
‫ث النبا ُ‬
‫أَ ّ‬
‫اللحم‪ .‬قال رؤبة‪ :‬ومِ ْن هَوايَ الرّجُ ُح الثاِئثُ والثاث‪ :‬متاع البيت‪ .‬قال الفراء‪ :‬ل واحد له‪.‬‬
‫وقال أبو زيد‪ :‬الثاثُ الالُ أجعُ‪ :‬البلُ‪ ،‬والغنم‪ ،‬والعبيدُ‪ ،‬والتاعُ‪ .‬والواحدة أَثاَثةٌ‪ .‬وتَأّثثَ فلنٌ‪،‬‬
‫إذا أصاب رياشا‪.‬‬

‫‪7‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫أثر‬
‫ا َلثْرُ‪ :‬فِ ِرنْدُ السيفِ‪ .‬قال يعقوب‪ :‬ل يعرفه الصمعيّ إلّ بالفتح‪ .‬قال وأنشدن عيسى ابن عمر‬
‫الثَقفيّ‪:‬‬
‫خِفافا ُكّلهَا َيتَقـي بـأَثْـرِ‬ ‫صْيقَلو َن فأَخْلَصوها‬
‫جَلها ال َ‬
‫أي كلّها يستقبلك بفِ ِرنْده‪ .‬والأثورُ‪ :‬السَيفُ الذي يقال إنّه من عمل النّ‪ .‬قال الصمعي‪:‬‬
‫ت الديثَ‪ ،‬إذا ذك ْرتَه عن‬
‫وليس من الثْرِ الذي هو الف ِرنْد‪ .‬وا َلثْ ُر أيضا‪ :‬مصدر قولك َأثَرْ ُ‬
‫ف عن سلفٍ‪ ،‬قال العشى‪:‬‬ ‫غيك‪ .‬ومنه قيل‪ :‬حديثٌ مأثورٌ‪ ،‬أي ينقلُه خَلَ ٌ‬
‫ُبيّنَ للسامِ ِع والثِرِ‬ ‫إنّ الذي فيه تَما َريْتما‬
‫ضبٌ‬‫ح يَبقى بعد البء؛ وقد يثقّل مثل عُسْ ٍر وعُسُرٍ‪ .‬قال الشاعر‪َ :‬ع ْ‬ ‫وا ُلثْرُ بالضم‪َ :‬أثَ ُر الِرا ِ‬
‫ف البعي بديدةٍ لُيقَْتصّ َأثَرُه‪ .‬والثْرُ‬ ‫مَضا ِربُها باقٍ با ا َلثُ ُر وا ُلثْ َرةُ أيضا‪ :‬أنْ يُسْحَى باطنُ خ ّ‬
‫بالكسر أيضا‪ :‬خُلصة السَمْن‪ .‬وتقول أيضا‪ :‬خرجْت ف إثْ ِرهِ‪ ،‬أي ف َأثَ ِرهِ‪ .‬وا َلثَرُ بالتحريك‪ :‬ما‬
‫بقي من رسْم الشيء وضربةِ السيفِ‪ .‬و ُسنَنُ النب صلى ال عليه وسلم‪ :‬آثا ُرهُ‪ .‬واسَْتأْثَرَ فلنٌ‬
‫بالشي‪ ،‬أي استب ّد به‪ ،‬والسم الَثَ َرةُ بالتحريك‪ .‬واسَْت ْأثَ َر ال بفلن‪ ،‬إذا ماتَ ورُجيَ له الغفرانُ‪.‬‬
‫ستَ ْأثِرُ على أصحابه‪ ،‬أي يتار لنفسه أفعالً وأخلقا‬ ‫وحكى ابن السكيت‪ :‬رجلٌ أَثُرٌ إذا كان يَ ْ‬
‫حسنةً‪ .‬والَأْثرَة بفتح الثاء وضمها‪ :‬الكرُمة وآثَرْت فلنا على نفسي‪ ،‬من اليثار‪ .‬وقولم‪ :‬أَفعلُ‬
‫هذا آثِرا مّا‪ ،‬وآثِرَ ذي أَثيٍ‪ ،‬أي أوّلَ ك ّل شيء‪ .‬قال عُروة بن الورد‪:‬‬
‫ح آثِرَ ذي أَثيِ‬
‫إل الصبا ِ‬ ‫وقالوا ما تَشاء فقلتُ أَلْهو‬
‫وفلنٌ أَثيي‪ ،‬أي خُلْصان‪ .‬وشي ٌء كثيٌ أَثيٌ‪ ،‬إتباعٌ له مثل بَثيٌ‪ .‬أبو زيد‪ :‬الَثيَةُ من الدوابّ‪:‬‬
‫العظيمة الَثَر ف الرض ْبفّها أو حافرها‪ .‬وأَثا َرةٌ من عِلمٍ‪ ،‬أي بقيّة منه‪ .‬وكذلك الَثَ َرةُ‬
‫بالتحريك‪ .‬والتَأْثيُ‪ :‬إبقا ُء الَثَرِ ف الشيء‪.‬‬

‫أثف‬
‫ت القِد َر تَأثيِفا‪ :‬لغةٌ ف َثفّْيتُها َتْث ِفَيةً‪ ،‬إذا وضعتَها على الَثافّ‪ .‬أبو زيد‪َ :‬تَأثّفَ الرج ُل الكانَ‪،‬‬
‫َأّثفْ ُ‬
‫ك العداءُ بالرِفَدِ والثِفُ‪:‬‬
‫إذا ل يبحه‪ .‬ويقال َتأَّثفُوهُ‪ ،‬أي َت َكنّفُوهُ‪ .‬ومنه قول الشاعر‪ :‬ولو تَأثّفَ َ‬
‫التابعُ‪ .‬وقد َأثَفَ ُه َيأِْثفُهُ‪ ،‬أي تبعه‪.‬‬

‫‪8‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫أثل‬
‫حتُ َأثَْلتَنا‪ ،‬إذا قال ف حسَبه‬
‫الَثْلُ‪ :‬شجرٌ‪ ،‬وهو نوع من الطَرْفاء‪ .‬ومنه قيل للصل أثَْلةٌ‪ ،‬يقالك فلن ينِ َ‬
‫قبيحا‪ .‬قال العشى‪:‬‬

‫ولست ضائِرَها ما أَ ّطتِ الِبلُ‬ ‫حتِ َأثَْلتِـنـا‬


‫ت منتهيا عن نَ ْ‬
‫ألَسْ َ‬
‫والتَأثيلُ‪ :‬التأصيلُ‪ ،‬يقال‪ :‬م ٌد ُم َؤثّ ٌل وأَثيلٌ‪ .‬قال امرؤ القيس‪:‬‬
‫وقد يُ ْد ِركُ الج َد ا ُل َؤثَلَ َأمْثال‬ ‫وَلكِنمّا أسعى لجـ ٍد مُـ ّؤثّـلٍ‬
‫والتََأثّلُ‪ :‬اتّخاذُ أصلِ مالٍ‪ ،‬وف الديث ف وصيّ اليتيم‪" :‬إنّه يَأكل من ماله غي ُمَتَأثّلٍ مالً"‪.‬‬
‫والَثالُ بالفتح‪ :‬الَجْدُ‪ .‬وربّما قالوا‪َ :‬تأَثَ ْلتُ بئرا‪ ،‬أي حفرتُها‪ .‬قال أبو ذؤيب‪:‬‬
‫قَليبا سَفاها كالما ِء القَواعِدِ‬ ‫وقد أرسلوا فُرّا َطهُمْ فَتَأثّلُوا‬

‫أث‬
‫الثْمُ‪ :‬الذنْبُ‪ .‬وقد َأثِمَ الرجل بالكسر إّثا ومََأثَما‪ ،‬إذا وقع ف الث‪ ،‬فهو آثِمٌ وأَثيمٌ‪ ،‬وأَثومٌ‬
‫أيضا‪ .‬وَأثَمَهُ ال ف كذا يَ ْأثُمُ ُه وَيأْثُهُ‪ ،‬أي عَدّه عليه إثا‪ ،‬فهو َمأْثُومُ‪ .‬وأنشد الفرّاء‪:‬‬
‫وعَلّ ْلتُ أَصحاب با ليل َة النَفْرِ‬ ‫فهَ ْل َيأْثُ َمنّي الُ ف َأنْ ذَكَ ْرتُها‬
‫وآثه بالد أوقعه ف الث‪.‬‬
‫وآثَهُ بالتشديد‪ ،‬أي قال له‪َ :‬أثِمْتَ‪ .‬وقد تُسَمّى المرُ إثا‪ .‬وقال‪:‬‬
‫كذلك الثْ ُم تذهب بالعقـولِ‬ ‫شربتُ الثْمَ حت ضَ ّل َعقْلي‬
‫وَتأَثَ‪ ،‬أي ترّجَ عنه وكفّ‪ .‬والَثامُ‪ :‬جزاء الثْم‪ .‬قال تعال‪" :‬ي ْلقَ أَثاما" وناق ٌة آثِ َمةٌ ونوقٌ‬
‫آثِماتٌ‪ ،‬وأي مبطئات‪.‬‬

‫أثا‬
‫أَثا بِهِ يَ ْأثُوبه وَيأْثي أيضا إثا َو ًة وإثاَيةً‪ ،‬أي وشى به‪.‬‬

‫أجج‬
‫جتْ أيضا‪ .‬والجوجُ‪:‬‬ ‫جتُها َفتَأجّجتْ وائت ّ‬
‫الجيج‪ :‬تََلهّب النار‪ .‬وقد أ ّجتْ َتؤُجّ أجيجا‪ .‬وأجّ ْ‬
‫الضي‪ ،‬عن أب عمرو‪ .‬وأنشد لب ذُؤيب يصف برقا‪َ :‬أغَرّ كمصباح اليهودِ أَجوجُ وأجّ الظليم‬
‫‪9‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫يؤج أجّا‪ ،‬أي عدا وله حفيف ف عَدْوه‪ .‬قال الشاعر‪ :‬تؤج كما أجّ الظلي ُم الَُنفّ ُر وقولم‪ :‬القوم‬
‫ف أ ّجةٍ‪ ،‬أي ف اختلط‪ .‬والَ ّجةُ‪ :‬شدة الر وتوهّجه؛ والمع إجاج‪ ،‬تقول منه‪ :‬ائتج النهار‬
‫ج الاءُ يؤُجّ أُجوجا‪.‬‬
‫ائتجاجا‪ .‬وماءٌ أُجاجٌ‪ ،‬أي مِلْحٌ مرّ‪ .‬وقد أ ّ‬

‫أجد‬
‫ناقَقٌ أُ ُجدٌ‪ ،‬إذا كانت قوية موثّقة اللق‪ .‬وآجَدَها ال فهي مو َج َدةُ القَرا‪ ،‬أي موّث َقةُ الظهر‪.‬‬
‫والمد ل الذي آجَدَن بعد ضعف‪ ،‬أي َقوّان‪.‬‬

‫أجر‬
‫الجْرُ‪ :‬الثوابُ‪ .‬تقول أَجَ َرهُ ال َيأْجِ ُر ُه وَيأْجُ ُرهُ أَجْرا‪ .‬وكذلك آ َج َرهُ ال إيَارا‪ .‬وآُج َر فل ٌن‬
‫ت الرج َل فهو يَأْ ُجرُن‬ ‫خسةً من وَلَ ِدهِ‪ ،‬أي ماتوا فصاروا أَجْ َرهُ‪ .‬والُج َرةُ‪ :‬الكِراءُ‪ .‬تقول‪ :‬استأجَر ُ‬
‫ج َر عليه بكذا‪ ،‬من الُجْ َرةِ‪ .‬الصمعي‪ :‬أ َج َر العظمُ يَأْ ُجرُ أَجْرا‬ ‫ججٍ‪ ،‬أي يصي أَجيي‪ .‬واْئتَ َ‬ ‫ثانَ حِ َ‬
‫ت يَ ُدهُ‪ ،‬أي ُخبِرَتْ‪ .‬وآجَرَها الُ‪ ،‬أي َجبَرَها على َعثْمٍ؛‬ ‫وأُجورا‪ ،‬أي بَرَأ على َعثْمٍ‪ .‬وقد أُجِرَ ْ‬
‫وآ َج ْرتُهُ الدارَ‪ :‬أكْ َرْيتُها‪ .‬والجّارُ‪ :‬السّط ُح بلغة أهل الشام والجاز‪.‬‬

‫أجل‬
‫لكَ؛ أي من جَرّاكَ‪ .‬والجْلُ أيضا‬
‫الَجلُ‪ :‬مُ ّد َة الشيء‪ .‬ويقال‪ :‬فعلت ذاك من أَجْلِكَ‪ ،‬ومن أَ ْج َ‬
‫ت البِهامُ‪ ،‬أي صارت آجالً‪ .‬قال لبيد‪:‬‬‫بالكسر‪ :‬القَطيع من بقر الوحش‪ ،‬والمع الجالُ‪ .‬وَتأَجَّل ِ‬
‫عوذا َتأَجّ َل بالفضاء بِهامُها‬ ‫ي ساكنةٌ على َأطْلئها‬
‫والع ُ‬
‫والجْ ُل أيضا‪ :‬وجعٌ ف العنقُ‪ .‬وقد أَجِ َل الرجلُ‪ ،‬أي نام على عنقه فاشتكاها‪ .‬والتَأجيلُ‪:‬‬
‫الداواةُ منه‪ .‬يقال‪ :‬ب إ ْج ٌل فأَجّلون منه‪ ،‬أي داوون منه‪ .‬واسْتأْجَ ْلتُ ُه فأَجّلَن إل مدةٍ‪ .‬والجّلُ‪:‬‬
‫لغةٌ ف ا ِليّلِ‪ ،‬وهو الذكر من الوعال‪ .‬والجِ ُل والجِلةُ‪ :‬ضدّ العاجل والعاجلة‪ .‬وأَجَ َل عليهم‬
‫شَرّا يأْجُ ُل وَيأْجِلُ أَ ْجلً‪ ،‬أي جَنا ُه وهَيّجَه‪ .‬قال َخوّاتُ بن ُجبَي‪:‬‬
‫قد ا ْحتَرَبوا ف عاج ٍل أنا آجِلُهُ‬ ‫وأَهْلِ خِباءٍ صالٍ ذاتُ بينهـم‬
‫أي أنا جانيهِ‪ .‬قال أبو عمرو‪ :‬ا َلأْجَلُ‪ ،‬بفتح اليم‪ :‬مستنقَع الاء‪ ،‬والمع الآجِلُ‪ .‬وقد تَأَجّل الاءُ‬
‫فهو ُمتَأَجّلٌ‪ ،‬وماءٌ أَجيلٌ‪ ،‬أي متمعٌ‪ .‬وقولم‪ :‬أَجَلْ‪ ،‬إنّما هو جوابٌ مثل َنعَمْ‪ .‬قال الخفش‪ :‬إلّ‬

‫‪10‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫أنّه أحسن من َنعَمْ ف التصديق‪ ،‬وَنعَمْ أحسن منه ف الستفهام‪ .‬فإذا قال أنت سوف تذهبُ قلتَ‬
‫أَ َج ْل وكان أحسن من َنعَمْ‪ ،‬وإذا قال أتذهب? قلت َنعَ ْم وكان أحسن من َأجَلْ‪.‬‬

‫أجم‬
‫جتْ‪ .‬وإنّ لا لجيما وأَجيجا‪ .‬قال ُعبَيد‬
‫َتأَجّ َم النهار‪ ،‬أي اشتدّ َحرّه‪ ,‬وَتأَجّمَت النار‪ ،‬مثل َتأَجّ َ‬
‫بن أيّوب العنبيّ‪:‬‬
‫حَمَ ْل َن عليه الِذْلَ حت َتأَجّما‬ ‫ويو ٍم كَتنّو ِر الماء سَجَـ ْرنَـهُ‬
‫وفلن َيتَجأَجبّ ُم على فلن وَيتََأطّمُ‪ ،‬إذا اشت ّد غضبُه عليه وتََلهّفَ‪ .‬أبو زيد‪ :‬أَجِ ْمتُ الطعامَ‬
‫بالكسر‪ ،‬إذا كَ ِر ْهتَه من الداوَمة عليه‪ ،‬فأنا آجمٌ‪.‬‬

‫أجن‬
‫الجِنُ‪ :‬الاء التغيّر الطعم واللون‪ .‬وقال الشاعر علقمة‪:‬‬
‫من الجْنِ ِحنّاء معا وَصَبيبُ‬ ‫فأوردها ماءً كأنّ جـامَـهُ‬
‫وقد َأجَ َن الاء َيأَجِ ُن ويَأجُنُ أَجْنا وأجونا‪ .‬وحكى اليزيدي‪َ :‬أجِ َن الاءُ بالكسر يَأجَنُ أَجَنا‪ ،‬فهو‬
‫أَ ِج ٌن والجّاَنةُ‪ :‬واحدة الجاجيِ‪ .‬وال ْجَن ُة بالضم‪ :‬لغة ف الوُجْن ِة وهي واحدة الوُجُناتِ‪ .‬وأَجَنَ‬
‫ال َقصّار الثوبَ‪ ،‬أي دَقّهُ‪.‬‬

‫أحح‬
‫ح أيضا والَحيحةُ‪ :‬الغَيْظُ‬
‫أحّ الرَجُل َيؤُحّ أحّا‪ ،‬أي َسعَل والُحاح‪ ،‬بالضم‪ :‬العَ َطشُ‪ .‬والُحا ُ‬
‫وحَزا َزةُ الغَمّ‪.‬‬

‫أحد‬
‫أَ َحدٌ بعن الواحد‪ ،‬وهو أول العدد‪ .‬وأما قوله تعال‪" :‬قل هوَ الُ أحَدٌ"‪ ،‬فهو بدلٌ من ال‪ ،‬ل ّن‬
‫النكرة قد تبدل من العرفة‪ .‬وتقول‪ :‬ل أحد ف الدار ول تقول فيها أحد ويوم الحد يمع على‬
‫آحاد وأما قولم ما ف الدار أحدٌ‪ ،‬فهو اسمٌ لن يصلح أن ياطب‪ ،‬يستوي فيه الواحد والمع‬
‫ستُنّ َكأَحَدٍ من النِساء" وقال‪" :‬فما مِنكم من أح ٍد عنه حاجِزينَ"‪.‬‬
‫والؤنث‪ .‬وقال تعال‪" :‬لَ ْ‬

‫‪11‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫وا ْستَأْحَ َد الرجل‪ :‬انفرد‪ .‬وجاءوا آحاد أحادَ غي مصروفَي‪ ،‬لنما معدولن ف اللفظ والعن‬
‫جيعا‪.‬‬

‫أحن‬
‫ت عليه بالكسر‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫يقال ف صدره عََليّ إ ْحَنةُ‪ ،‬أي حقدٌ؛ والمع إحَنٌ‪ .‬وقد أَ ِحْن ُ‬
‫سَتثِرْها سوف يبدو دَفينهـا‬
‫فل تَ ْ‬ ‫إذا كان ف صَدْ ِر ابن عَمّكَ إ ْحنَة‬
‫والؤا َحَنةُ‪ :‬الُعاداةُ‪.‬‬

‫أخذ‬
‫ت الشيء آخُ ُذهُ أَخْذا‪ :‬تناولته‪ .‬والخذُ بالكسر‪ ،‬السمُ‪ .‬والمْر منه ُخذُ‪ ،‬وأصله ُاؤْخُذْ إلّ‬ ‫أَ َخذْ ُ‬
‫ع عنك الشكّ‬ ‫أنم استثقلوا المزتي فحذفوها تفيفا وقولم أخذ عنك‪ ،‬أي ُخذْ ما أقول‪ ،‬و َد ّ‬
‫والِراءَ‪ .‬يقال‪ :‬خُ ِذ الِطامَ‪ ،‬وخُ ْذ بالِطامِ بعنً‪ .‬ونومُ الخذِ‪ :‬منازلُ القمرِ؛ ل ّن القمر يأخذ كل‬
‫ليلة ف من ٍل منها‪ .‬وآ َخ َذهُ بذنبه مؤاخذةً‪ .‬ويقال‪ :‬ائْتَخَذوا ف القتال‪ ،‬بمزتي‪ ،‬أي أخذ بعضُهم‬
‫بعضا‪ .‬والتّخاذُ‪ :‬افتعالٌ أيضا من الخذ‪ ،‬إ ّل أنه أُدغِم بعد تليي المزة وإبدال التاء‪ .‬والَخيذُ‪:‬‬
‫السيُ‪ ،‬والرأةُ أَخي َذةٌ‪ .‬والُخْ َذةُ بالضم‪ :‬رُ ْقَيةٌ كالسِحر‪ ،‬أو َخرَزةٌ ُتؤَخّ ُذ با النساءُ الرجالَ‪ ،‬من‬
‫التَأْخيذِ‪ .‬وأَ ِخ َذ الفَصي ُل بالكسر َيأْخذُ َأخَذا‪ :‬اتّخَمَ من اللب‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬رَجُلٌ أَ ِخذٌ‪ ،‬أي َرمِدٌ‪.‬‬
‫وبعينه أُخُذٌ بالضم‪ ،‬أي َرمَدٌ‪ .‬قال الصمعيّ‪ :‬الُسَْتأْخِذُ‪ :‬ال َطأْطئُ رأسَه من رمدٍ أو وجعٍ‪.‬‬
‫والتأْخاذُ‪َ :‬تفْعالٌ من الخذ‪ .‬والخا َذةُ‪ :‬شيء كالغدير‪ ،‬والمع إخاٌذ‪ ،‬وجع الخاذِ أُخُذٌ وقد‬
‫يّفف‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫تَطْفو وَأسْجَلَ أَناءً وغُدْرانا‬ ‫وغادَ َر الُخْ َذ وا َلوْخا َذ ُمتْ َر َعةً‬
‫ب بنو فلن ومَن‬ ‫والخا َذةُ والخاذ أيضا‪ :‬أرضٌ يوزها الرجلُ لنفسه أو السلطانُ‪ .‬ويقال‪ :‬ذه َ‬
‫أَ َخذّ أَخْ َذهُمْ أي ومن سار بسيتم‪ .‬وحكى أبو عمرو‪ :‬اسُْتعْمِ َل فلنٌ على الشام وما أَ َخذَ إخْ َذهُ‬
‫بالكسر‪ ،‬أي ل يأخذ ما وجبَ عليه من حسن السية‪ .‬ويقال‪ :‬لو كنتَ منّا لخذت بإخْذنا‪ ،‬أي‬
‫بلئقنا وشكلنا‪.‬‬

‫‪12‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫أخر‬

‫أَخّ ْرتُهُ فتأَخّرَ‪ .‬واسْتأْخَرَ‪ ،‬مثل تأَخّرَ‪ .‬والخِرُ‪ :‬بعدَ الول‪ ،‬وهو صفةٌ‪ .‬تقول‪ :‬جاء آخِرا‪ ،‬أي‬
‫أخيا‪ ،‬والنثى آخِرَة‪ ،‬والمع أوا ِخرُ‪ .‬والخَ ُر بالفتح‪ :‬أحد الشيئي‪ ،‬وهو اسم على أَ ْفعَلَ‪،‬‬
‫ت الناس أي ف أواخرهم وقوله ل أفعله أخرى الليال‪ ،‬أي‬ ‫والنثى أخرى‪ .‬وقولم‪ :‬جاء ف أُ ْخرَيا ِ‬
‫أبدا‪ .‬وأُخْرى الَنونِ‪ ،‬أي آخِرُ الدهر‪ .‬وتقول أيضا‪ِ :‬ب ْعتُهُ بأَخِ َر ًةٍ وِبنَظِرةٍ‪ ،‬أي بنَسِيئة‪ .‬وجاء فلن‬
‫بأَخَ َر ٍة بفتح الاء‪ ،‬وما عرفته إلّ بأَخَ َرةٍ‪ ،‬أي أَخيا‪ .‬وجاءنا أُخُرا بالضم‪ ،‬أي أخيا‪ .‬وجاءنا آخر‬
‫بالضم أي أخيا وشق ثوبَه أُخُرا ومن ُأخُرٍ‪ ،‬أي من ُمؤَخّره‪ .‬قال الشاعر امرؤ القيس‪:‬‬
‫ُش ّقتْ مآقيهِما من أُ ُخرْ‬ ‫وعي لا حَ ْد َرةٌ بَـ ْد َرةٌ‬
‫ومُؤخِرُ العيِ الذي يلي الصُدغَ‪ .‬يقال‪ :‬نظر إليه بؤْخِر عينه‪ .‬و ُمؤَخّر الشي ِء نقيض ُمقَ ّدمِه‪.‬‬
‫والِئْخارُ‪ :‬النخل ُة الت يبقى حَ ْملُها إل آخر الصِرام‪ .‬وأُخَرُ‪ :‬جع أُخْرى‪ ،‬وأُخْرى‪ :‬تأنيث آَ َخرَ‪،‬‬
‫وهو غي مصروف‪ ،‬قال ال تعال‪" :‬فعِ ّدةٌ من أيامٍ أُخَرَ"‪.‬‬

‫أخا‬
‫الخُ أصله أ َخوٌ بالتحريك‪ ،‬لنّك تقول ف التثنية أَخوانِ‪ ،‬ويمع أيضا على إخوا ٍن وعلى إ ْخوَةٍ‬
‫وأخ َو ٍة عن الفرّاء‪.‬وقد ُيتّسُعُ فيه فياد به الثْنا ِن كقوله تعال‪" :‬فإن كان له إ ْخوَةٌ" وأكثر ما‬
‫يُستعمل الخوانُ ف الصدقاء‪ ،‬والخوةُ ف الولدةِ‪ .‬ول يقال أخو ول أبو إ ّل مضافا‪ ،‬تقول‪:‬‬
‫هذا أَبو َك وأَخوكَ‪ ،‬ومررت بَأبِيكَ وأخيكَ‪ ،‬ورأيت أَباكَ وأخاكَ وإعرابا ف الواو والياء واللف‪.‬‬
‫ويقال‪ :‬ما كنتَ أخاَ ولقد أَخوْتَ تأخر أُخ ّوةً‪ .‬ويقال‪ :‬أ ْختٌ َبيّنةُ الخوةِ أيضا‪ .‬وبالنسبة إل‬
‫الَخِ أخَويٌ‪ .‬وكذلك إل الخت؛ لنّك تقول أخَواتٌ‪ .‬وآخا ُء مُؤاخاةً وإخاءً‪ .‬وتقول‪ :‬ل‬
‫ك بفلن‪ ،‬أي هو ليس لك بأَخ‪ .‬وتآخَيا على تفَاعل‪ .‬وَتأَ ّخيْتُ أَخا‪ ،‬أي اتذت أَخا‪.‬‬ ‫أَخالَ َ‬
‫ح ّرْيتُهُ‪ .‬وال ِخّيةُ‪ ،‬بال ّد والتشديد‪ :‬واحدة الَوا ِخيّ‪ .‬قال ابن‬ ‫ت الشيء أيضا مثل تَ َ‬ ‫وَتأَ ّخيْ ُ‬
‫جيْرٌ‪ ،‬فيظهر منه مثل‬ ‫السكيت‪ :‬وهو أن يُدَْف َن طَرَفا قطع ٍة من البل ف الرض وفيه ُعصَّيةٌ أو حُ َ‬
‫عُ ْر َو ٍة تُشَ ّد إليه الدابّة‪ .‬وقد أ ّخيْتُ للدابة تَأ ِخَيةً وال ِخّيةُ أيضا‪ :‬الُ ْر َمةُ وال ِذ ّمةُ‪.‬‬

‫‪13‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫أدب‬
‫الَدَبُ‪ :‬أدَب الّنفْس والدّرْسِ‪ ،‬تقول منه‪ :‬أَدُبَ الرجُلُ بالضم فهو أَديبٌ‪ ،‬وأَ ّدْبتُهُ فَتأَدّبَ‪ .‬وابن‬
‫ب ال َق ْومَ َيأْ ِدُبهُمْ‬
‫جبَ‪ .‬والَدْبُ أيضا‪ :‬مَصدَرُ أَدَ َ‬ ‫فلن قد استأدَبَ‪ ،‬ف معن تأدّبَ‪ .‬والَدْبُ‪ :‬العَ َ‬
‫ب ال َق ْومَ إل طَعامِ ِه ُيؤْ ِدُبهُمْ إيدابا‪.‬‬
‫إذا دَعاهُمْ إل طعامِه‪ .‬والدِبُ‪ :‬الداعي‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬آدَ َ‬
‫واسم الطعامِ الَأْ َدَب ُة والَأْ ُدَبةُ‪.‬‬

‫أدد‬
‫ت النيَ ف جوفها‪ .‬والَديدُ‪ :‬اللبةُ‪ .‬وشديدٌ أَدي ٌد اتباع له‪ .‬والدّ‬ ‫أَدّتِ الناقة َتؤُدّ أَدّا‪ ،‬إذا َر ّجعَ ْ‬
‫بالكسر وال ّدةُ‪ :‬الداهيةُ‪ ،‬والمر الفظيع‪ .‬ومن قوله تعال‪" :‬لقد جِئتم شيئا إدّا"‪ ،‬وكذلك الدّ‬
‫ت فلنا داهية َتؤُ ّدهُ أَدّا‪ ،‬بالفتح‪ .‬والَ ّد أيضا‪ :‬القوة‪ .‬قال الراجز‪:‬‬
‫مثل فاعل‪ .‬وجع ال ّدةِ إ َددٌ‪ .‬وأَدّ ْ‬
‫ص ُملّ َنهْدا‬
‫مِن بع ِد ما كنتُ ُ‬ ‫ت عنـي شِـ ّر ًة وأَدّا‬
‫َنضَوْ ُ‬

‫أدر‬
‫الُدْ َرةُ‪ :‬نفَخةٌ ف الصية‪ .‬يقال‪ :‬رجل آ َد ُر بيّن الُ ْد َرةِ‪ .‬والدْ ُل أيضا‪ :‬اللبَن الاثر الشديد‬
‫الموضة‪.‬‬

‫أدم‬
‫الَ َدمُ‪ :‬جع الَديِ‪ ،‬وقد يمع على آ ِد َم ٍة وربا سُمّي وجهُ الرض أديا‪ .‬قال العشى‪:‬‬
‫َعصْب ويوما أَديُها َنغِل‬ ‫شبْهِ أَ ْردِيةِ ال‬
‫يوما تراها ك ِ‬
‫ي الَ َد َمةِ وخُشونة البشرة‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬جعلتُ فلنا أَ َد َمةَ‬ ‫وفلنٌ ُمؤْ َد ٌم ُمبْشَرٌ‪ ،‬أي قد جع ِل َ‬
‫أهلي‪ ،‬أي إسْ َوَتهُمْ‪ .‬والُ ْد َمةُ بالضم‪ :‬السُمرة‪ .‬والُ ْد َمةُ أيضا‪ :‬الوسيلة إل الشيء‪ .‬وال َدمُ من‬
‫الناس‪ :‬السر‪ ،‬والمع أُدْمانٌ‪ .‬وآ َد ُم عليه السلم‪ :‬أبو البشر‪ .‬قال الصمعي‪ :‬والُ ْدمُ من الظباء‬
‫بِيضٌ تعلوهنّ ُجدَدٌ‪ ،‬فيهن ُغبْ َرةٌ‪ ،‬تسكن البال‪ .‬قال‪ :‬وهي على ألوان البال‪ .‬يقال ظبيةٌ أَدماء‪.‬‬
‫والُد َمةُ ف البل‪ :‬البياض الشديد‪ ،‬يقال‪ :‬بعيٌ آ َد ُم وناقةٌ أَدماءُ‪ ،‬والمع ُأ ْدمٌ‪ .‬والُ ْد ُم والدامُ‪:‬‬
‫مايؤتَ َدمُ به‪ .‬تقول منه‪ :‬أَ َد َم البزَ باللحم يَآْ ِدمُهُ‪ ،‬بالكسر‪ .‬والُ ْدمُ‪ :‬الُْل َفةُ والتفاقُ‪ ،‬يقال‪ :‬أَ َدمَ الُ‬
‫بينهما‪ ،‬أي أصلح وأَلّفَ‪ ،‬وكذلك آ َدمَ ال بينهما‪َ ،‬فعَ َل وأ ْفعَلَ بعن‪ .‬وف الديث‪" :‬لو نظرْتَ‬

‫‪14‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫إليها فإنه أخرى أن ُيؤْ َد َم بينكما"‪ ،‬يعن أن تكون بينكما الحبة والتفاق‪ .‬وقال‪" :‬والبيضُ ل‬
‫ُيؤْ ِدمْنَ إ ّل مؤْدَما" أي ل يُحِببْنَ إلّ مُحبّبا‪ .‬والياديُ‪ :‬مُتون الرض‪ ،‬ل واحد لا‪.‬‬

‫أدا‬
‫الداة‪ :‬اللةُ‪ ،‬والمع الدَواتُ‪ .‬وآداهُ على كذا ُيؤْدي ِه إيداءً‪ ،‬إذا قوّاه عليه وأعانه‪ .‬وآدى الرجلُ‬
‫أيضا‪ ،‬أي قَويَ‪ ،‬من الَداةِ‪ ،‬فهو مُؤ ٍد بالمز‪ ،‬أي شاكٍ ف السلح‪ .‬وأمّا مودٍ بل هز‪ ،‬فهو من‬
‫ت الميَ على فلن فآدان عليه‪ ،‬بعن استعديته فأَعدان عليه‪.‬‬ ‫َأوْدى أي هلك‪ .‬ويقولون‪ :‬اسْتَآْ َدْي ُ‬
‫وآ َدْيتُ للسفر فأنا مُؤدٍ له‪ ،‬إذا كنتَ ُمَتهَيئّا له‪ .‬وتآدى‪ ،‬أي أخذ للدهر أَداتَهُ ويقال‪ :‬أخذت‬
‫ي للصلة‪ ،‬أي تّيؤٍ لا‪ .‬قال الصمعي‪َ :‬غنَمٌ أَ ِدّيةٌ‪ ،‬أي‬ ‫لذلك المر أَ ِدّيةُ‪ ،‬أي أهبته‪ .‬ونن على أَد ّ‬
‫قليلة‪ .‬وأَ َدوْتُ له‪ ،‬أي َختّ ْلتُه‪ .‬والداوةُ‪ :‬الِ َطهَرةُ‪ ،‬والمع الدواي‪ .‬وأَدى اللب َيأْدي أُ ِديّا‪ ،‬أي‬
‫ي ويَديّ‪ ،‬إذا كان واسعا‪ .‬وأَدّى َديْنَه تأْدَيةً‪ ،‬أي قضاه‪ .‬والسم‬ ‫َخثُرَ ِليَروبَ‪ .‬ويقال ثوبٌ أَد ٌ‬
‫الَداءُ‪ .‬وهو آدى للمانة منك‪ ،‬بدّ اللف‪ .‬وتأَدّى إليه الب‪ ،‬أي انتهى‪ .‬ويقال‪ :‬اسْتأداهُ مالً‪ ،‬إذا‬
‫صادره واستخرجه منه‪.‬‬

‫إذ‬
‫إذْ‪ :‬كلمة تدل على ما مضَى من الزمان‪ .‬وهو اسمٌ مبنّ على السكون‪ .‬وحقّه أن يكون مضافا‬
‫ف َنوّْنتَ‪ .‬قال أبو‬
‫إل جلة‪ ،‬تقول‪ :‬جئتك إذْ قام زيدٌ‪ ،‬وإذْ زيد قائم وإذ زي ٌد يقوم‪ .‬فإذا ل تضَ ْ‬
‫ذؤيب‪:‬‬
‫بِعاِقَبةٍ وَأْنتَ إذٍ صَـحِـيحُ‬ ‫ك عن طِلبِكَ أمَّ عَمْرو‬
‫َنهَْيتُ َ‬
‫أراد حينئذٍ‪ ،‬كما تقول‪ :‬يومئذ وَليْلتئذ‪ .‬وهو من حروف الزاء‪ ،‬إلّ أنه ل يازى به إلّ معَ ما‪.‬‬
‫تقول‪ :‬إ ْذ ما َتأْتِن آتِكَ‪ ،‬كما تقول‪ :‬إنْ َت ْأتِن وقتا آتِكَ‪ .‬وقد تكون للشيء توافقه ف حا ٍل أنت‬
‫فيها‪ .‬ول يليها إل الفعل الواجب‪ .‬تقول‪ :‬بينما أنا كذا إذْ جاء زيد‪.‬‬

‫اذن‬
‫إ َذنْ‪ :‬حرف مكافأ ٍة وجوابٍ‪ ،‬إنْ قدّمتَها على الفعل الستقبل نصبَته با ل غي‪ .‬إذا قال لك‬
‫قائلٌ‪ :‬الليلةَ أزورك‪ ،‬قلت‪ :‬إذنْ أكرمَك‪ .‬وإن أخّرتَها ألغيتها فقلت‪ :‬أكرمُك إ َذنْ‪.‬‬

‫‪15‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫أذن‬
‫أَ ِذنَ له ف الشيء إذْنا‪ .‬يقال‪ :‬ائْ َذنْ ل على المي‪ .‬وأَ ِذنَ‪ ،‬بعن عَلِمَ‪ .‬ومنه قوله تعال‪" :‬فأْذَنوا‬
‫َبرْبٍ من ال ورسوله"‪ .‬وأَ ِذنَ له أَذَنا‪ :‬استمع‪ .‬قال َق ْعَنبُ بن أمُّ صاحبٍ‪:‬‬
‫َعنّي وما سعوا من صالٍ دَفَنوا‬ ‫إ ْن يسمعوا ريَب ًة طاروا با فرحا‬
‫ت بِشَرٍ عندهـم َأذِنـوا‬
‫وإنْ ذُكِرْ ُ‬ ‫صُمّ إذا سعوا خيا ذُكِرْتُ بـه‬
‫والَذانُ‪ :‬العلمُ‪ .‬وأَذا ُن الصلة معروف‪ .‬والَذينُ مثله‪ .‬وقد أّ ّذنَ أَذانا‪ .‬وا ِلئْ َذَنةُ‪ :‬النارةُ‪.‬‬
‫والَذينُ‪ :‬الكفيلُ‪ .‬وقال قومٌ‪ :‬الَذينُ‪ :‬الكان يأتيه الَذانُ من كلّ ناحية‪ .‬وأنشدوا‪:‬‬
‫ف تَـريبُ‬
‫با ريبةٌ مـمـا يُخـا ُ‬ ‫طَهو ُر الَصى كانت أَذينا ول تكن‬
‫والَذنُ تفف وتثقّل‪ ،‬وهي مؤنثة‪ ،‬وتصغيها أُ َذْيَنةٌ‪ .‬والمع آذانٌ‪ .‬وتقول‪ :‬أَ َذْنتُهُ‪ ،‬إذا ضربت‬
‫أُ ُذنَهُ‪ .‬ورجلٌ أُ ُذنٌ‪ ،‬إذا كان يسمع مقال كلّ أحد ويقبلُه‪ ،‬ويستوي فيه الواحد والمع‪ .‬ورجلٌ‬
‫أذانّ‪ :‬عظيم الُ ُذَنيْنِ‪ .‬ونعجةٌ أذْنا ُء وكبشٌ آ َذنُ‪ .‬وأذنت النعل وغيها تأذينا أي جعلت لا أذنا‬
‫ت الصبّ‪ :‬عركت أُ ُذنَهُ‪ .‬وآ َذْنتُكَ بالشيء‪ :‬أعلمتُكه‪ .‬وال ِذنُ‪ :‬الاجب‪ .‬وقد آ َذنَ وتأذّن‬ ‫وأَ ّذْن ُ‬
‫بعنَ‪ .‬وتقول‪ :‬تأ ّذ َن الم ُي ف الكلم‪ ،‬أي نادى فيهم ف التَهَدّ ِد والنَهى‪ ،‬أي تقدّم وأعْلَمَ‪ .‬وقوله‬
‫تعال‪" :‬وإ ْذ َتأَ ّذنَ َربّكَ"‪ ،‬أي أعْلَمَ‪.‬‬

‫إذا‬
‫إذا‪ :‬اسمٌ يدلٌ على زمان مستقبَل‪ ،‬ول تستعمّل إلّ مضافةً إل جلة‪ ،‬تقول‪ :‬أجيئك إذا احرّ‬
‫صبْهم سّيئةٌ با قد ّمتْ‬
‫البُسْرُ‪ ،‬وإذا قدِم فلن‪ .‬وهي ظرف‪ ،‬وفيها مازاة‪ .‬قال تعال‪" :‬وإنْ ُت ِ‬
‫أيديهم إذا هُم َيقْنَطون"‪ .‬وتكون للشيء توافقه ف حا ٍل أنت فيها‪ ،‬وذلك نو قولك‪ :‬خرجتُ‬
‫فإذا زيدٌ قائمٌ‪ ،‬العن خرجتُ ففاجأن زيدٌ ف الوقت بقيامٍ‪.‬‬

‫إذي‬
‫آذا ُه يُؤذي ِه إيذاءً فأذيَ هو أذى وأَذاةً وأذّيةَ‪ .‬وتأذْيتُ به‪ .‬والذيّ‪ :‬موجُ البحر‪ ،‬والمع‬
‫الَواذِيّ‪.‬‬

‫‪16‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫أرب‬
‫ب بفتح الراء‪،‬‬ ‫ستَأرَ ٌ‬‫ب وأَرْآب أيضا‪ .‬ورَجُ ٌل مُ ْ‬ ‫ضوُ‪ .‬يقال‪ :‬السّجو ُد على َسبْ َعةِ آرا ٍ‬ ‫الِرْبُ‪ :‬العُ ْ‬
‫ب أيضا‪:‬‬ ‫سَتأْرَبٍ َعضّهُ السّلْطَانُ مَديو ُن وَالِرْ ُ‬
‫أي مَدْيونٌ‪ ،‬كأنّ ال َديْنَ أ َخذَ بآرابِهِ‪ .‬قال الشاعر‪ :‬مُ ْ‬
‫ب يَأْرُبُ إرَبا‪ ،‬وأَراَبةً أيضا‪.‬‬
‫الدَهاء‪ ،‬وهو من ال َعقْل‪ .‬يقال‪ :‬هو ذو إرْبٍ‪ .‬وقد أَرُ َ‬
‫وفلن يؤارِبُ صا ِحبَهُ‪ ،‬إذا داهاهُ‪ ,‬والّريبُ‪ :‬العاقِلُ‪ .‬والِرْبُ أيضا‪ :‬الا َجةُ‪ ،‬وفيه لُغات‪ :‬إرْبٌ‬
‫ب الرجلُ بالكسر َيأْرَبُ‬ ‫وإ ْرَبةٌ‪ ،‬وأَرَبٌ‪َ ،‬ومَأ َرَبةٌ‪ .‬وف الثل‪َ " :‬مأْ َرَبةٌ ل حَفا َوةٌ"‪ ،‬تقول منه‪ :‬أَرِ َ‬
‫أَرَبا‪ .‬وقوله تعال‪" :‬غَيْرِ أول الِ ْربَةِ من الرِجالِ"‪ ،‬قال سعيدُ بن ُجَبيْر‪ :‬هو الْ َمعْتوهُ‪ .‬وأَرِبَ ال َدهْرُ‬
‫أيضا‪ ،‬إذا اشتد‪ .‬ويقال‪ :‬أيضا‪ :‬أَرِبَ الرجلُ‪ ،‬إذا تساقَ َطتْ َأعْضا ُؤهُ‪ .‬ويقال أَ ِرْبتَ من يَ َديْكَ‪،‬‬
‫ب به وصار بصيا فيه‪ ،‬فهو‬ ‫صةً‪ .‬وأرِبَ بالشيءِ أيضا‪ :‬دَرِ َ‬ ‫أي‪َ :‬سقَ َطتْ آرابُكَ من اليدين خا ّ‬
‫أَرِبٌ‪ .‬وقال الشاعر أبو العِيالِ‪:‬‬
‫ِء وهو بَِل ّفهِمْ أَرِبُ‬ ‫ف العْدا‬
‫ف طَوائِ َ‬
‫يَلُ ّ‬
‫ب ُعقْ َدتَكَ‪ ،‬وهي الت ل َتنْحَ ّل‬‫ب العُقْ َدةِ‪ :‬إحْكامُها‪ ،‬يقالك أرّ ْ‬
‫والّ ْرَبةُ بالضم‪ :‬ال ُعقْ َدةُ‪َ .‬وَتأْري ُ‬
‫حلّ َحلً‪ .‬وتَأريبُ الشيءِ أيضا‪َ :‬توْفيُهُ‪ .‬وكل ُموَفّ ٍر ُمؤَرّب‪ .‬يقال‪َ :‬أعْطا ُه عُضوا ُمؤَرّبا‪،‬‬ ‫حت تُ َ‬
‫أي‪ :‬تامّا ل يكسر‪ .‬الصمعي‪ :‬التأَرّب‪ :‬التشَدّدُ ف الشيء‪ .‬يقال‪َ :‬تأَ ّربْتُ ف حاجت‪ ،‬وتَأرّبَ‬
‫حتُ‪ .‬ومنه قول لبيد‪:‬‬ ‫فلن عََليّ‪ ،‬أي تَأبّى وتَشَدّدَ‪ ,‬وآ َرْبتُ على الفومِ‪ ،‬أي فُزْتُ عليهم وَفلَ ْ‬
‫ب والُرَب‪ :‬الداهية‪ ،‬بضم المزة‪.‬‬ ‫َوَنفْس الفَت َرهْنٌ بقَ ْم َرةِ مُؤرِ ِ‬

‫أرث‬
‫الرْثِ صدقٍ‪ ،‬أي أصل صدق‪ .‬وهو على إرْثٍ من كذا‪ ،‬أي على أمر تَوارثَه الخر عن الوّل‪.‬‬
‫ي يوضع عندَ‬
‫والتأريث‪ :‬الغراء بي القوم‪ .‬والتأريث أيضا‪ :‬إيقاد النار‪ .‬والُ ْرثَة بالضم‪ِ :‬سرْجِ ٌ‬
‫الرماد لتكون عُ ّدةً إذا احيتج إليها‪ .‬يقال تَأ ّرَثتِ النار‪ ،‬إذا اتّقَدَتْ ف الُ ْرثَة‪.‬‬

‫ارج‬
‫ج الطيبُ بالكسر يَأرَجُ أَرَجا وأَريا‪ ،‬إذا فاح‪.‬‬
‫ج والَريجُ‪ :‬توهّج ريح الطيبِ‪ .‬تقول أَرِ َ‬ ‫الرَ ُ‬
‫جتَ‪.‬‬
‫ت بي القوم َتأْريا‪ ،‬إذا َأغْ َرْيتَ بينهم وهَيّ ْ‬
‫وأَرّ ْج ُ‬

‫‪17‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ارجوان‬
‫صغٌ أحر شديد المرة‪ .‬قال أبو عبيد‪ :‬وهو الذي يقال له النَشا ْستَجُ‪ .‬قال والَبهْرمَان‬ ‫الُرْجُوانُ‪َ :‬‬
‫دونَه‪ .‬ويقال أيضا الُرْجوانُ معرّب‪ ،‬وهو بالفارسية أُرغوانْ‪ ،‬وهو شجرٌ له َنوْرٌ أحر أحسنُ ما‬
‫يكون‪ .‬وك ّل لونٍ يشبهه فهو أُ ْرجُوانٌ‪ .‬قال عمروبن كلثوم‪:‬‬
‫ُخضِبْ َن بأُرْجُوا ٍن أو طُلينا‬ ‫كأ ّن ثيابنا منّا ومـنـهـم‬

‫أرخ‬
‫ب بيوم كذا‪ ،‬ووَرّ ْختُهُ‪ ،‬بعنً‪ .‬والراخُ‪:‬‬
‫ت الكتا َ‬
‫التأْريخُ‪ :‬تعريف الوقت‪ .‬والتَوْريخُ مثله‪ .‬وأَرّ ْخ ُ‬
‫بقرُ الوحشِ‪ ،‬الواحدةُ إ ْرخٌ‪.‬‬

‫أرر‬

‫الَرّ‪ :‬الماعُ‪ .‬تقول منه‪ :‬أرّها َيؤُ ّرهَا أرّا‪ .‬ورج ٌل مَِئرّ‪ :‬كثي الماع‪.‬‬
‫أرز‬
‫شجرةٌ آرِزةٌ‪ ،‬أي ثابتة ف الرض‪ .‬وقد أَرَزَتِ الرأة تأْرِزُ‪ .‬ويقال للناقة القويّة‪ :‬آرزةٌ أيضا‪ .‬أبو‬
‫زيد‪ :‬الليلة الرِ َزةُ‪ ،‬هي الباردةُ‪ .‬وأَرَ َز فلن يأرِزُ أَرْزا وأُروزا‪ ،‬وإذا تضَا ّم وتقبض من بُخْله‪ ،‬فهو‬
‫أَروزٌ‪ .‬وف الديث‪" :‬إنّ السلم َلَيأْرِزُ إل الدينةِ كما تأرِ ُز الّيةُ إل جُحرها"‪ ،‬أي َيْنضَمّ إليها‬
‫ويتمع بعضُه إل بعض فيها‪ .‬والأْرِزُ‪ :‬اللجأُ‪.‬‬

‫أرس‬
‫الريس‪ :‬الذَرّاع‪ ،‬وجعه أرارسة‪ .‬قال‪:‬‬
‫أرارسةٌ ترعَون دينَ العاجم‬ ‫إذا فارقتكُمْ عب ُد ُودّ فَلْيتَـكُـمْ‬

‫أرش‬
‫ب والنارِ‪ :‬تَأريثُهما‪.‬‬
‫ت بي القوم َتأْريشا‪ :‬أفسدْتُ‪ .‬وتَأْريشُ الر ِ‬
‫الَ ْرشُ‪ِ :‬دَي ُة الِراحاتِ‪ .‬وأَ ّرشْ ُ‬

‫‪18‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫أرض‬
‫ت وأَرَضونَ‪ .‬وقد تمع على أُروضٍ‪ .‬والَراضي‬ ‫ض مؤنثة‪ ،‬وهي اسم جنس‪ .‬والمع أَرْضا ٌ‬ ‫ل ْر ُ‬
‫ضةٌ‪ ،‬أي زكيةٌ‪ ،‬بيّنة الَراضَة وقد‬ ‫أيضا على غي قياس‪ .‬وكلّ ما سفل فهو أرض وأرض أَري َ‬
‫ضةً‪ ،‬أي مُعجِبةً للعي‪ .‬ويقالك ل‬ ‫ضتْ بالضم‪ ،‬أي زَ َكتْ‪ .‬قال أبو عمرو‪ :‬نزلنا أَرْضا أَري َ‬ ‫أَرُ َ‬
‫أَ ْرضَ لك‪ ،‬كما يقال‪ :‬ل ُأمّ لك‪ .‬والَ ْرضُ‪ :‬أسف ُل قوائِم الدابة‪ :‬قال حُ َميْدٌ يصف فرسا‪ :‬ول‬
‫ضةُ والرعدةُ‪ .‬قال ابن عباس رضي اله عنه وقد زُلزِلت‬ ‫ُيقَّلبْ أَرْضَها البَيطا ُر والرض‪ :‬الَن ْف َ‬
‫ت الرضُ أم ب أَ ْرضٌ"‪ .‬والَ ْرضُ‪ :‬الزُكامُ‪ .‬وقد آرَضَهُ ال إيراضا أي أزكمه‪،‬‬ ‫الرضُ‪" :‬أزُلْزَِل ِ‬
‫ضةٌ‪ ،‬بكسر الراء‪ ،‬وهو أن يكون له عِ ْرقٌ ف‬ ‫ستَأْرِ َ‬
‫سَتأْ ِرضٌ‪ ،‬ووَ ِدّي ٌة مُ ْ‬
‫فهو مأْروضٌ‪ .‬وفَسي ٌل مُ ْ‬
‫الرض‪ .‬فأما إذا نبت على جِذع النخل فهو الراكبُ‪ .‬والِراض‪ ،‬بالكسر‪ :‬بِساطٌ ضخمٌ من‬
‫ضهُمْ أن‬
‫صوفٍ أو وبرٍ‪ .‬ورجلٌ أَريضٌ‪ ،‬أي متواضعٌ خليقٌ للخي‪ .‬قال الصمعيّ‪ :‬يقال هو آرَ ُ‬
‫ي أريضٌ‪،‬‬‫يفعلَ ذلك‪ ،‬أي أ ْخَلقُهم‪ .‬وشيء عريضٌ أريضٌ‪ ،‬إتباعٌ له‪ .‬وبعضهم يفرده ويقول‪ :‬جد ٌ‬
‫ض ُة والَأْروض‬
‫ضةٌ‪ ،‬إذا أَكََلتْها الَرَ َ‬
‫ت الشب ُة تُؤ َرضُ أرْضا بالتسكي‪ ،‬فهي َمأْرو َ‬ ‫ض ِ‬‫أي سي‪ .‬وأُرِ َ‬
‫ضتِ القَرْح ُة َتأْرضُ أرَضا‪ ،‬أي مَجِلتْ وفسدتْ‬ ‫الذي يرّك رأسه وجسدَه على غي عمدٍ‪ .‬وأَر َ‬
‫جزّ‪ .‬وجاء فلن يَتأ ّرضُ إلّ‪ ،‬أي يتصدّى ويتعرّض‪.‬‬ ‫ض النبتُ‪ ،‬إذا أمكن أن يُ َ‬ ‫بالِ ّدةِ‪ .‬وتَأَ ّر َ‬
‫والتأَ ّرضُ أيضا‪ :‬التثاقل إل الرض‪ .‬قال الراجز‪ :‬فقام عَجْلنَ وما َتأَرّضا أي ما َتَلبّثَ‪.‬‬

‫أرط‬
‫ط وأَ ْر َطوِيّ إذا كان يأكل الَرْطى‪.‬‬
‫الرْطى‪ :‬شجرٌ من شجر الرمل‪ .‬واحدته أرْطاةٌ‪ .‬وبعي َمأْرو ٌ‬
‫والَريطُ من الرجال‪ :‬العاقرُ‪ .‬وأَ َر َطتِ الرضُ‪ :‬أخرجت الَرْطى‪.‬‬

‫أرف‬
‫الُرَْفةُ‪ :‬الَدّ‪ ،‬والمع أُرَفٌ‪ ،‬وهي معال الدود بي الرْضي‪.‬‬

‫أرق‬
‫الَ َرقَ‪ :‬السَهرُ‪ .‬وقد أَرِ ْقتُ بالكسر‪ ،‬أي سهرتُ‪ ،‬وكذلك اْئتَرَ ْقتُ فأنا أرقٌ‪ .‬وأَرّقَن كذا تأريقا‪،‬‬
‫أي أسهرن‪ .‬والَرقانُ‪ :‬لغة ف اليَرَقانِ‪ ،‬وهو آفةٌ تصيب الزرع‪ ،‬وداءُ يصيب الناس‪ .‬يقال زرعٌ‬

‫‪19‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫َمأْروقٌ ومَيوقٌ‪ .‬وقولم‪" :‬جاء بأمّ ال ُربَيقِ على أُ َريْقٍ" يعن به الداهية‪ .‬قال أبو عبيد‪ :‬وأصله من‬
‫اليّات‪.‬‬

‫أرك‬
‫ت البل َتأْ َركُ وَتأْ ُركُ أُروكا‪ ،‬إذا َر َعتِ الَراكَ‪ .‬قال الصمعي‪ :‬أركت البل بكان كذا‪،‬‬ ‫أَرِ َك ِ‬
‫إذا ل ِزمَتْه فلم تَبح‪ ،‬حكاه عنه ابن السكيت‪ .‬قال‪ :‬وقال غيه إنّما يقال‪ :‬أَرَ َكتْ‪ ،‬إذا أقامت ف‬
‫الَراكِ‪ ،‬وهو الَمض‪ ،‬فهي أَرِ َكةٌ‪ .‬وأ َركَ الرجل بالكان‪ ،‬أي أقام به‪ .‬وأ َركَ الرح أُروكا‪ :‬سكن‬
‫ورمُه وتاثَل‪ .‬ويقال‪ :‬ظهرت أَري َكةُ الُرح‪ ،‬إذا ذهبت غَثيثته ظهر لمُه صحيحا أحر ول َيعْلُهُ‬
‫اللدُ‪ ،‬وليس بعد ذلك إ ّل عُل ّو اللد والوف‪ .‬وأَرِ َكتِ البل بالكسر تأْ َركُ أَرِكا‪ ،‬أي اشتكت‬
‫بطونَها عن أكل الَراكِ‪ ،‬فهي أَرِ َك ُة وأَراكي‪ .‬والري َكةُ‪ :‬سريرٌ منجّد مزيّنٌ ف قبةٍ أو بيت‪ ،‬فإذا‬
‫ل يكون فيه سرير فهو حَجَلٌة‪ ،‬والمع الَرائِكُ‪.‬‬

‫أرم‬
‫صبُ عَلَما ف الفازة‪ ،‬والمع آرا ٌم وأُرومٌ‪ .‬والرومُ فتح المزة‪ :‬أصل الشجرة‬
‫ال َرمُ‪ :‬حجارة تُْن َ‬
‫والقرنِ‪ .‬قال صخ ُر الغَيّ يهجو رجلً‪:‬‬
‫يأْلَمُ قَرْنا أُرومُ ُه َنقِـدُ‬ ‫س تُيوسٍ إذا يُناطِحُها‬
‫َتيْ َ‬
‫قوله‪" :‬يأْلُمُ قَرْنا" أي َيأْلُكُ َق ْرنَه‪ .‬أبوزيد‪ :‬ما بالدار أَريٌ وما با أَ ِرمٌ‪ ،‬بذف الياء‪ ،‬أي ما با‬
‫أحدٌ‪ .‬قال زهي‪:‬‬
‫كالوحْي ليس با من أهلها أَ ِرمُ‬ ‫دارٌ َلسْماء بالَغمْريْنِ مـاثـلة‬
‫وأَ َرمَ على الشيء يأْ ِرمُ بالكسر‪ ،‬أي عَض عليه‪ .‬وأَ َرمَهُ أيضا‪ ،‬أي أكله‪ .‬قال الكميت‪ :‬ونَأْ ِر ُم‬
‫كُ ّل ناِبَتةٍ رِعاءً=وحُشّاشا َلهُنّ وحاطِبينا أي من َكثْرتا‪ .‬وقوله "لنّ" أي للنابتة‪ .‬ومنه سََنةٌ آ ِر َمةٌ‪،‬‬
‫أي مستأصِلَة‪ .‬ويقال‪ :‬أَ َر َمتِ السََن ُة بأموالنا‪ ،‬أي أكلتْ ك ّل شيء‪ .‬وأَ َر ْمتُ البْلَ آ ِرمُهُ‪ ،‬إذا َفتَ ْلتَهُ‬
‫َفْتلً شديدا‪ .‬والُ ّرمُ‪ :‬الَضْراس‪ ،‬كأنه جع آ ِرمٍ‪ .‬يقال‪ :‬فلن يَحرُق عليك الُ ّرمَ! إذا َتغَيَّظَ فحَكّ‬
‫أضراسه بَعضَها ببعض‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫باتو غَضابا يَحرْقُو َن الُرّما‬ ‫ُنبّْئتُ أَحْما َء سَُليْمى إنّـمـا‬

‫‪20‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫وقولم‪ :‬جاريٌة مَأرو َمةٌ حَسَن ُة الَ ْرمِ‪ ،‬إذا كانت مدول َة الَلْقِ‪ .‬ويقال‪ :‬الُ ّرمُ‪ :‬الصى‪ .‬قال‬
‫الشاعر‪ :‬يَلوكُ من حَ ْر ٍد عََل ّي الُرّما‬

‫ارن‬
‫الفراء‪ :‬الَرَنُ‪ :‬النشاط‪ .‬يقال‪ :‬أَ ِر َن البعي بالكسر يَأ َرنُ أَرَنا‪ ،‬إذا مِرح مرحا‪ ،‬فهو أَ ِرنٌ أي‬
‫نشيط‪ .‬أبو عمرو‪ :‬الرانُ‪ :‬تابوتُ خشب‪ .‬والرانُ‪ :‬كِناسُ الوحشيّ‪ .‬والِئْرانُ مثله‪ ،‬والمع‬
‫س إرانٍ ُمْنبَتِلْ أي ُمْنبَتّ‪ .‬وأرنةُ الرباء بالضم‪ :‬موضعُه من العود إذا‬ ‫مآرينُ‪ .‬وقال‪ :‬كأنه تَي ُ‬
‫انتصبَ عليه‪ .‬قال ابن أحر‪ :‬وَتعَلّلَ الرباءُ أَ ْرنَتَهُ‪.‬‬

‫ارندج‬
‫ج واليَ َرنْدَج‪ :‬جلد أسود‪ .‬قال أبو عبيد‪ :‬أصله بالفارسية " َرنْ َدهْ"‬
‫الَ َرنْدَ ُ‬

‫أري‬
‫أرْيُ السحاب‪ :‬دِ ّرتُهُ‪ .‬والرْيُ أيضا‪ :‬العسلُ‪ .‬وعمل النحل أَرْيٌ أيضا‪ .‬وقد أرَتِ النح ُل تأْري‬
‫ق بأسفلها شيء من الحتراق‪ ،‬مثل‬ ‫ت القِدْ ُر تَأري أرْيا‪ ،‬أي التز ِ‬
‫أَرْيا‪ ،‬إذا عَمَِلتِ العسلَ‪ .‬وأَرَ ِ‬
‫ت بالكان‪ :‬أقمتُ به‪ .‬قال أعشى باهلة‪:‬‬ ‫شا َطتْ‪ .‬وأَريَ صدره بالكسر‪ ،‬أي َوغِرَ‪ .‬وَتأَ ّريْ ُ‬
‫صفَرُ‬
‫ول َي َعضّ على شُرْسوفِ ِه ال َ‬ ‫ل يََتأَرّى لا ف القِدْرِ يرَقُـبُـهُ‬
‫أي ل يتحبّس على إدراك القِدْر ليأكل‪ .‬ومّا يضعُه الناسَ ف غي موضعه قولم لل ِمعْلَفِ آريّ‪،‬‬
‫حبِسِها‪.‬‬
‫حِبسُ الدابّة‪ .‬وقد تُسَمّى ال ِخّيةُ أيضا آ ِريّا‪ ،‬وهو حب ٌل تُشَدّ به الدابة ف َم ْ‬
‫ي مَ ْ‬
‫وإنّما الر ّ‬
‫ومنه قول الشاعر‪:‬‬
‫يَجتْذَبُ الريّ بالْمِـروَدِ‬ ‫حضِ حتّى شَتا‬
‫دا َويْتُ ُه بالَ ْ‬
‫أي مع الرود‪ .‬والمع الوراىَ‪ ،‬يفّف ويشدّد‪ .‬تقول منه‪ :‬أَ ّرْيتُ للدابة َتأْرَيةً‪ .‬والدابةُ َتأْري إل‬
‫ت النار تَأرَيةً‪ ،‬أي ذَ ّكْيتُها‪،‬‬
‫الدابّة‪ ،‬إذا انضمّت إليها وأَِل َفتْ معها ِمعْلَفا واحدا‪ .‬وآ َرْيتُها أنا‪ .‬وأ ّريْ ُ‬
‫يقال‪ :‬أَرّ نا َركَ‪ .‬والرَة‪ :‬موضعُ النار‪ ،‬وأصله إرْيّ‪ ،‬والاء عوض من الياء‪ ،‬والمع إرونَ‪.‬‬

‫‪21‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫أزب‬
‫الزْبُ‪ :‬اللئيمُ‪ ،‬والزْبُ‪ :‬القصي الدّميمُ‪ .‬ابن العراب‪ :‬رجلٌ إزْبٌ ِحزْب‪ ،‬أي دا ِهَيةٌ‪ .‬الْئِزابُ‪:‬‬
‫الِزْرابُ‪ ،‬وربا ل يهمز‪ ،‬والم ُع الآزيبُ‪.‬‬

‫أزج‬
‫الَزَجُ‪ :‬ضرب من البنية والمع‪ ،‬آزُجٌ وآزاجٌ‪ .‬قال العشى‪:‬‬
‫له آ ُزجٌ صُ ّم و َطيّ م َوثّقُ‬ ‫بناهُ سليمان بنُ داود ِح ْقَبةً‬

‫أزح‬
‫أَ َزحَ الرج ُل َيأْزِحُ أُزوحا‪ ،‬إذا َتقَّبضَ ودنا بعضه من بعضٍ‪ .‬وقال أبو عمرو‪ :‬أَ َزحَ أي تَخَلّفَ‪.‬‬
‫والَزوحُ‪ :‬الُتخلّفُ‪ .‬وقال الغَنويّ‪ :‬الزوحُ من الرجال الذي يَستأْخِ ُر عن الكارِم‪ .‬قال‪ :‬والنوحُ‬
‫مثلُه‪ .‬وأنشد‪:‬‬
‫س َبيْ َن الّلهازم‬
‫قَرى ما قَرى للضِرْ ِ‬ ‫ح ل َي َهشّ إل الـنّـدى‬
‫أزوح أَنو ٌ‬

‫أزر‬
‫ل ْق َويْنِ‪ .‬وآزَرْتُ‬
‫الَزْرَ‪ :‬ال ُقوّة‪ .‬وقوله تعال‪ُ" :‬اشْدُ ْد به أَزْري"‪ ،‬أي ظهري‪ ،‬ومَوضعَ الزارِ من ا َ‬
‫فلنا‪ ،‬أي عاونْته‪ .‬والزارُ معروفٌ‪ ،‬يذكّر ويؤنث‪ ،‬والزا َرةُ مثله‪ .‬وقال العشى‪:‬‬
‫فُلُ ف البَقيِ وف الزا َرةْ‬ ‫َكتَـمَـيّ ِل الـنَـشـوانِ يَرْ‬
‫وجع القِلّة آزِ َرٌة والكثي أُزُرٌ‪ .‬وقول الشاعر‪:‬‬
‫فِدىً لك من أخي ثِ َقةٍ إزاري‬ ‫أل َأبِْلغْ أَبا َحفْـصٍ رسـولً‬

‫قال أبو عُمَر الرمي‪ :‬يريد بالزا ِر هاهنا الرأة‪ .‬وا ِلئْزَرُ‪ :‬الزارُ‪ .‬ويقال‪ :‬أَزّ ْرتُهُ تأْزيرا فتأَزّرَ‪ .‬وأتَزَرَ‬
‫ف واشتدّ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬ ‫إزْر ًة حسنة‪ .‬وتَأزّر النَبت‪ :‬الت ّ‬
‫رُبا ُه وحتّى ما تَرى الشاّءَ نوّما‬ ‫تأَزّرَ فيه الَنبْتُ حتّى تَخايَلَـتْ‬

‫‪22‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫أزز‬
‫ت غَلَيان القِدْر‪ .‬وقد أَزّتِ القِدْ ُر َتؤُزّ أزيزا‪ :‬غلتْ‪ .‬وف الديث‬ ‫الزيز‪ :‬صوت الرعد‪ ،‬وصو ُ‬
‫ت القِدْ ُر ائْتِزازا‪ ،‬إذا اشتدّ غليَانُها‪.‬‬
‫"أنّه كان يصلّي ولوفِهِ أزيزٌ كأزي ِر الِرجَل من البكاء"‪ .‬واْئتَزّ ِ‬
‫والزّ‪ :‬التهييج والغراء‪ .‬قال تعال‪" :‬إنّا أ ْرسَلْنا الشَياطيَ على الكافِري َن َتؤُ ّزهُمْ أَزّا"‪ ،‬أي ُتغْريهم‬
‫ت الشيءَ َأؤُ ّزهُ أَزّا‪ ،‬إذا ضممتَ بعضَه على بعض‪.‬‬ ‫على العاصي‪ .‬والَزّ‪ :‬الختلط‪ .‬وقد أَزَزْ ُ‬

‫أزف‬
‫أَزِفَ الترحّ ُل يأْزَفُ أَزَفا‪ ،‬أي دنا وأَفِدَ‪ .‬ومنه قوله تعال‪" :‬أَزَِفتِ الزَِفةُ" يعن القيامة‪ .‬وأَزِفَ‬
‫ف والتآزِفُ‪ :‬القصيُ‪ ،‬وهو التدان‪.‬‬ ‫الرجُل‪ ،‬أي عَجِلَ‪ ،‬فهو آزِ ٌ‬

‫أزق‬
‫الَ ْزقُ‪ :‬الزل وهو الضيق والأزق الَضِيقُ‪ ،‬ومنه سّي موضع الرب َمأْزِقا‪ .‬وتَأَ ّزقَ صدري‬
‫وَتأَزّلَ‪ ،‬أي ضاق‪.‬‬

‫أزل‬
‫الَزْلُ‪ :‬الضيقُ‪ ،‬وقد أَزَلَ الرجل يَأزِلُ أَزْلً‪ ،‬أي صار ف ضيقٍ وجدبٍ‪ .‬والَزْلُ أيضا‪ :‬الَبسُ‪.‬‬
‫يقال‪ :‬أَزَلوا مالَهم َيأْزلونَهُ‪ ،‬إذا حبَسوه عن الرعى من خوف‪ .‬والأزِلُ‪ :‬الضي ُق مثل الأ ِزقِ‪ .‬قال‬
‫الفراء‪ :‬يقال‪َ :‬تأَزِلُ صدري وَتأَ ّزقَ‪ ،‬أي ضاق‪ .‬والزْلُ بالكسر‪ :‬الكذِبُ‪ .‬وأنشد يعقوب‪.‬‬
‫وقد كذَبوا ما ف َموَ ّدتِها إزْلُ‬ ‫يقولون إ ْزلٌ ُحبّ َليْلى ووُدّها‬
‫والَزَلُ بالتحريك‪ :‬القِدَم‪ .‬يقال أَ َزلّ‬

‫أزم‬
‫ال ْزمَة‪ :‬الش ّدةُ والقحط‪ .‬يقال أصابتهُ ْم َسَنةٌ أ َز َمتْهُمْ أَزْما‪ ،‬أي اسْتأْصََلْتهُمْ‪ .‬وأَ َز َم علينا الده ُر‬
‫َيأْ ِزمُ أَزْما‪ ،‬أي اشتدّ وقل خَيه‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬أَ َزمَ الرجل بصاحبه‪ ،‬إذا َل ِزمَه‪ .‬وأَ َزمَهُ أيضا‪ ،‬أي‬
‫عضّه‪ .‬وأَ َزمَ عن الشيء‪ ،‬أي أمسك عنه‪ .‬قال أبو زيد‪ :‬الزمُ‪ :‬الذي ض َم شفتَيه‪ .‬أبو زيد‪ :‬أَ َز ْمتُ‬
‫اليطَ‪ ،‬إذا َفتَلْته‪ ،‬بالزاي والراء جيعا‪ .‬قال‪ :‬والَ ْزمُ ضربٌ من الضَفْرِ‪ .‬وتَأ ّز َم القومُ دا َرهُم‪ ،‬إذا‬

‫‪23‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫أطالوا القامة با‪ .‬والَأ ِزمُ‪ :‬ا َلضِيقُ‪ ،‬مثل الأْزِلِ‪ .‬والأْ ِزمُ‪ :‬كلّ طري ٍق ضيّق بي جبلي‪ ،‬وموضعُ‬
‫الرب أيضا‪َ ،‬مأْ ِزمٌ‪.‬‬

‫أزي‬
‫ب الاء‬‫الزاء‪ :‬مصبّ الاء ف الوض‪ .‬قال أبو زيد‪ :‬هو صَخرة أوما َجعَ ْلتَ وقايةً على مص ّ‬
‫ض أو عُقُ ِر ْه تقول منه‪ :‬أَ ّزْيتُ الوض تَأْ ِزَي ًة وَتوْزِيئا‬
‫حي ُيفْ َرغُ الاء‪ .‬قال الشاعر‪ :‬بإزا ِء الو ِ‬
‫وآ َزْيتُهُ إيزاءً‪ ،‬أي جعلت له إزاءً‪ .‬ويقال للناقة إذا ل تشرب إلّ من الزاء‪ :‬أَزَيةٌ‪ .‬وإذا ل تشرب‬
‫إلّ من العُقْرِ‪ :‬عَقِ َرهٌ‪ .‬ويقال لل َقيّم بالمر‪ :‬هو إزا ُؤهُ‪ ،‬وفلن إزاءُ مالٍ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫إزا ٌء وأنّا لم َمعْقِلُ‬ ‫ش ْعبُ َأنّا لم‬
‫لقد عَلِمَ ال َ‬
‫وتقول هو بإزائه أي بذائه وقد آزيته إذا حاذيته‪.‬‬
‫ض َع ْفتُ‬
‫إذا حا َذْيتَهُ وأَزى الظلّ يَأزي أَزْيا وأُ ِزيّا‪ ،‬إذا تَ َقّبضَ‪ .‬وآ َزْيتُ على صنيع فلن إيزاءً‪ :‬أَ ْ‬
‫عليه‪.‬‬

‫أست‬
‫أبو زيد‪ :‬يقالُ مازال على ا ْستِ الدَه ِر منونا أي ل يزل يُعرْف بالنون؛ وأنشد لب بُخيَلةَ‪:‬‬
‫ذا حُمُق َينْمي وعق ٍل يَحـرْي‬ ‫مازال مُ ْذ كانَ على است الدهر‬

‫أستبق‬
‫ال ْستَبْ َرقُ‪ :‬الديباجُ الغليظ‪ ،‬فارسيّ معربٌ‪ ،‬وتصغيه أبَيْ ِرقٌ‪.‬‬

‫أسد‬
‫ا َلسَدُ جعه َأسُودٌ‪ ،‬وَأسُ ٌد مقصو ٌر مثقّلٌ منه‪ ،‬وُأسْدٌ مفّفٌ‪ ،‬وآسُدٌ‪ ،‬وآسَادٌ‪ .‬قال أبو زيد‪ :‬النثى‬
‫َأسَ َدةٌ‪ .‬وأرضٌ َم ْأسَدٌة‪ :‬ذات ُأسْدٍ‪.‬‬
‫وَأسِدَ الرج ُل بالكسر‪ ،‬إذا رأى ا َلسَدَ فَدهِش من الوف‪ .‬وأَسِ َد أيضا‪ :‬صار كا َلسَدِ ف أخلقه‪.‬‬
‫وف الديث‪ " :‬إذا دخلَ َفهِدَ‪ ،‬وإذا خرج َأسِدَ"‪ .‬واسَْت ْأسَ َد عليه‪ :‬اجترأ‪ .‬وا ْستَ ْأسَ َد النبتُ‪ :‬قَويَ‬
‫والتفّ‪ :‬قال أبو خِراش الذَل‪ :‬له عَ ْر َمضٌ مُسْت ْأسِدٌ ونَجيلُ وآسَدْتُ بي القوم‪ :‬أفسدْت‪.‬‬
‫ب من الثياب‪ .‬والسَا َدةُ لغة ف الوسادة‪.‬‬ ‫وا َلسْديّ‪ :‬ضر ٌ‬

‫‪24‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫أسر‬
‫َأسَرَ َقَتبَهُ يأسِ ُرهُ َأسْرا‪ :‬شَ ّد ُه بالسارِ‪ ،‬وهو القِدّ‪ .‬ومنه سّي ا َلسِيُ‪ ،‬وكانوا يُشدّونه بالقِدّ‪،‬‬
‫س ّميَ كلّ أَخِيذٍ أَسيا وإنْ ل يُشَدّ به‪ .‬يقال‪َ :‬أسَرْتُ الرجلَ َأسْرا وإسارا‪ ،‬فهو أَس ٌي ومَأْسوراٌ‪،‬‬ ‫فُ‬
‫ك بأسْ ِرهِ‪ ،‬أي بِق ّدهِ‪،‬‬‫والمع َأسْرى وأُسارى‪ .‬وتقول‪ :‬ا ْسَتأْسِرْ‪ ،‬أي كنْ أَسيا ل‪ .‬وهذا الشيءُ ل ِ‬
‫تعن بميعه‪ ،‬كما يقال‪ :‬ب ُر ّمتِهِ‪ .‬وَأسَ َرهُ ال‪ ،‬أي خَلَقه‪ .‬وقوله تعال‪" :‬وشَدَدْنا أسْ َرِهُمْ‪ ،‬أي‬
‫خَ ْل َقهُمْ‪.‬‬

‫أسس‬
‫الُسّ‪ :‬أصل البِناء‪ ،‬وكذلك الساسُ‪ ،‬وا َل َسسُ مقصورٌ منه‪ .‬وجع الُسّ إساسٌ‪ ،‬مثل ُعسّ‬
‫وعِساسٍ‪ ،‬وجع الَساسِ ُأسُس مثل قَذا ٍل وقُ ُذلٍ‪ ،‬وجع ا َل َسسِ آساسٌ مثل سببٍ وأسبابٍ‪ .‬وقد‬
‫س الدهر وإسّ الدهر‪ ،‬ثلث لغاتٍ‪،‬‬
‫ستُ البناء َت ْأسِسا‪ .‬وقولم‪ :‬كان ذلك على أُسّ الدهر‪ ،‬وأَ ّ‬ ‫َأسّ ْ‬
‫أي على قِد َ?مِ الده ِر ووَجْهِ الدهرِ‪ .‬والتَأْسيسُ ف القافية هو اللف الت ليس بينها وبي حرف‬
‫الرويّ إلّ حرفٌ واحدٌ‪ ،‬كقول الشاعر‪:‬‬
‫وَليْلٍ أُقاسيِه بَطي ِء الكواكِبِ‬ ‫كِلين َلهَ ٍم يا ُأ َميْ َمةُ ناصِـبِ‬
‫س الشاةَ َي ُؤسّهاَ َأسّا‪ ،‬أي زجرها وقال لا‪ :‬إسْ إسْ‪.‬‬
‫وأَ ّ‬

‫أسف‬
‫ف على ما فاته وتَأسّفَ أي تلهّف‪ .‬وأَسِفَ أي تلهّف‪ .‬وَأسِ َ‬
‫ف‬ ‫ا َلسَفُ‪ :‬أشدّ الزن‪ .‬وقد َأسِ َ‬
‫ضبَه‪ .‬والَسيف والَسوفُ‪ :‬السري ُع الزنِ الرقيقُ‪ .‬وقد يكون‬ ‫عليه َأسَفاَ‪ :‬أي َغضِب‪ .‬وآسَفةُ أغ َ‬
‫ض أسيفةٌ‪ ،‬أي رقيقةٌ ل تكادُ‬
‫السيفُ الغضبانَ مع الزن‪ .‬والَسيفُ‪ :‬العب ُد والمع ا ُلسَفاءُ‪ .‬وأر ٌ‬
‫ُتنْبت شيئا‪.‬‬

‫اسفنط‬
‫ال ْسفَنْطُ‪ :‬ضربٌ من الشربة‪ ،‬فارسيّ معربٌ‪ .‬وقال الصمعي‪ :‬هي بالرومية‪ .‬قال العشى‪:‬‬
‫َفنْطِ مزوجةً بـاءٍ زُللِ‬ ‫وكََأنّ الَم َر العَتِيقَ من السْ‬

‫‪25‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫أسك‬
‫السْكَتانِ بكسر المزة‪ :‬جانِبا الفَرْجِ‪ ،‬وها قُذّتاهُ‪.‬‬
‫ضتُها فأصابت غ َي موضع الفض‪.‬‬ ‫والَأْسو َكةُ‪ :‬الت أخطأتْ خاِف َ‬

‫أسل‬
‫ا َلسََلةُ‪ :‬مست َدقّ اللِسان والذِراع‪.‬‬
‫ورجلٌ أَسيلُ الدّ‪ ،‬إذا كان ليّن ال ّد طويلَه‪ .‬وكلّ مسترسلٍ َأسِيلٌ‪ .‬وقد َأسُلَ بالضم أَساَلةً‪.‬‬
‫ت وأخلقٍ‪ .‬أسن‬ ‫وقولم‪ :‬هو على آسا ٍل من أبيه‪ ،‬مثل آسانٍ‪ ،‬أي على شبهٍ من أبيه وعلما ٍ‬
‫السِنُ من الاء‪ ،‬مثل الجِنِ‪ .‬وقد َأسَ َن الاء َي ْأسَ ُن وي ْأسُنُ ُأسُونا‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬أسِنَ الاء بالكسر‬
‫ي ْأسَنُ َأسَنا‪ ،‬فهو أسِنٌ‪ .‬وَأسِنَ الرجل أيضا‪ ،‬إذا دخل البئر فأصابته ريح منتِنة من ريح البئر أو غي‬
‫ذلك فغُشيَ عليه‪،‬أو دارَ رأسُه‪ .‬قال زهي‪:‬‬
‫يَميدُ ف الرمح َميْ َد الائ ِح ا َلسِنِ‬ ‫يُغادِ ُر القِ ْرنُ مصفرّا أَنـامِـلُـهُ‬
‫وَتَأسّنَ الاء‪ :‬تغيّر‪ .‬أبو زيد‪ :‬تَأسّنَ عل ّي َتَأسّنا‪ ،‬اعت ّل وأبطأ‪.‬‬
‫شبَهِ‪ .‬يقال هو‬‫أبو عمرو‪ :‬تأَسّ َن الرج ُل أباه‪ ،‬إذا أخذ أخلقه‪ .‬وقال اللحيانّ‪ :‬إذا نزع إليه ف ال ّ‬
‫على آسانٍ من أبيه‪ ،‬أي على شائلَ من أبيه‪ ،‬أو على أخلق من أبيه‪ ،‬واحدها ُأسُ ٌن مثل خُُلقٍ‬
‫لبْلِ‪ ،‬عن أب عمرو‪ .‬وأنشد‬ ‫وأخْلقٍ‪ .‬والسُ ُن أيضا‪ :‬واحد السانِ‪ ،‬وهي طاقات النِسْ ِع وا َ‬
‫الفراء أسعد بن زي ِد مناةَ بن تيم‪ ،‬وَل َقتُ سعدٍ الفِزْرُ‪:‬‬
‫فقد جعّلتْ آسا ُن وَصْ ٍل تَقطّعُ‬ ‫لقد كنتُ َأهْوى الناقِ ِمّيةَ ِح ْقَتةً‬
‫ت ناقته عن ُأسُنٍ‪ ،‬أي عن شحمٍ قديٍ‪ .‬والمع أَسانٌ‪.‬‬
‫وا َلسُنُ أيضا‪ :‬بقيّة الشحم‪ .‬يقال‪ :‬سن ْ‬

‫أسو‬
‫الساءُ‪ ،‬مكسورٌ مدودٌ‪ :‬الدَوا ُء بعينه‪.‬‬
‫والساءُ‪ :‬ا َلطِّبةُ‪ ،‬جع السي‪ .‬قال الطيئة‪:‬‬
‫تَواكَلَها الَ ِطّب ُة والساءُ‬
‫ح آسُوهُ َأسْوا‪ ،‬أي داويته‪ ،‬فهو َمأْس ّو وَأسِيّ‬
‫والَسوّ‪ :‬دواء تأسو به الُرحَ‪ .‬وقد َأ َسوْتُ الر َ‬
‫أيضا‪ .‬ومنه قول الشاعر‪:‬‬

‫‪26‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫َأسِيّ على ُأمّ الدماغِ حجِيحُ‬


‫ويقال‪ :‬هذا أمر ل يؤْسى َكلْمُهُ‪ .‬وَأ َسوْتُ بينهم َأسْوا‪ ،‬أي أصلحتُ‪.‬‬

‫أسور‬
‫السْوا ُر وا ُلسْوارُ‪ :‬الواحد من أَساوِرَ ِة الفُرْسِ‪ .‬قال أبو عبيدة‪ :‬هم الفُرسا ْن والاء عوض من‬
‫الياء‪ ،‬وكأنّ أصله أَساويرُ‪ .‬وكذلك الزنادقة‪ ،‬أصله زناديق عن الخفش‪.‬‬

‫أسي‬
‫َأ ّسْيتُهُ َت ْأسَِيةً‪ ،‬أي عَ ّزْيتُهُ‪ .‬وآ َسْيتُهُ بال مواساةً‪ ،‬أي جعلته إ ْسوَت فيه‪ .‬ووا َسْيتُهُ لغ ٌة ضعيفةٌ فيه‪.‬‬
‫وال ّسوَ ُة وا َل ْس َوةُ بالكسر والضم لغتان‪ ،‬وهي ما َي ْأتَسي به الزين‪ ،‬يتعزّى به‪ .‬وجعها إسىً‬
‫وأسىً‪ّ .‬ث سُ ّميَ الصبُ أسىً‪ .‬وائتَسى به‪ ،‬أي اقتدى‪ .‬يقال‪ :‬ل َت ْأَتسِ بن ليس لك بُأ ْسوَة‪ ،‬أي ل‬
‫تَقتَدِ بن ليس لك بقدوة‪ .‬وتأسّى به‪ ،‬أي تعزّى‪.‬‬
‫وتآ َسوْا‪ ،‬أي آسى بعضهم بعضا‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫سنّوا للكرام الـتّـآسِـيا‬
‫تآ َسوْا فَ َ‬ ‫وإنّ الول بالطَفّ من آ ِل هاشمٍ‬
‫ح مقصورٌ‪ :‬الداوا ُة والعلجُ‪ ،‬وهو‬
‫ول ف فلن ِإسْ َوةٌ وأُ ْس َوةٌ‪ ،‬أي قدوةٌ وائتمام‪ .‬والسى‪ ،‬مفتو ٌ‬
‫الزنُ أيضا‪ .‬وأهل البادية يسمّون الاتنة آ ِسَيةً‪ ،‬كنايةً‪ .‬وال ِسَيةُ أيضا‪ :‬السا ِرَيةُ‪ ،‬والمع‬
‫الَواسي‪ .‬قال النابغة‪:‬‬
‫أَواسِ َي مُلْكٍ َأْنبََتتْها الوائلُ‬ ‫فإنْ تَكُ قد وَ ّد ْعتَ غي مُ َذمّمٍ‬
‫والسي‪ :‬الطبيبُ‪ ،‬والمع الساةُ‪.‬‬
‫وأَسيَ على مصيبته بالكسر يأْسى أَسىً‪ ،‬أي حزن وقد َأسِيتُ لفلنٍ‪ ،‬أي حزِنتُ له‪.‬‬

‫أشب‬
‫َأ َشبَهُ ي ْأ ِشبُهُ َأشْبا‪ :‬لمَ ُه وعابَهُ‪ .‬وقال أوس‪:‬‬
‫ولو عَلِموا ل َي ْأشِبون بباطِلِ‬ ‫ويَ ْأ ِشبُن فيها الذين يَلونـهـا‬
‫ضهُ ْم ببعض‪ .‬والُشاَبةُ من الناس‪ :‬الَخْلطُ‪ ،‬والمع‬
‫ت القومَ‪ ،‬إذا خََل ْطتَ َب ْع َ‬
‫ويقال أيضا‪َ :‬أ َشبْ ُ‬
‫الَشائبُ‪ .‬قال النابغة‪:‬‬

‫‪27‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫قبَائِلُ من غَسّانَ غَـيُ أَشـائِبِ‬ ‫وثِ ْقتُ له بالَنصْرِ إذْ قِيلَ قد غَزَتْ‬
‫ب ال َق ْومُ‪ :‬اختلطوا‪ ،‬واْئتَشَبوا أيضا‪ .‬يقال‪ :‬جاء فلن فيمن تَأ ّشبَ إليه‪ ،‬أي انض ّم إليه‬ ‫وتَأشّ َ‬
‫ضةُ‪ ،‬بالكسر‪ ،‬أي اْلَتفّتْ‪ .‬وعِيصٌ‬ ‫والتَفّ إليه‪ .‬والَت ْأشِيبُ‪ :‬التَحْريشُ بي القومِ‪ .‬وَأ ِشَبتِ ال َغيْ َ‬
‫سبِهِ‪ .‬وقولم‪:‬‬‫ط غيُ صريح ف نَ َ‬ ‫َأ ِشبٌ‪ ،‬أي‪ :‬مُ ْلتَفٌ‪ ،‬وعَ َددٌ َأشِبٌ‪ .‬وفلن ُم ْؤتَشَبٌ‪ ،‬أي‪ :‬ملو ٌ‬
‫ض َرَبتْ فيه فلنة ِبعِرقٍ َأ ِشبٍ‪ .‬أي‪ :‬ذي التِباسٍ‪.‬‬ ‫َ‬

‫أشر‬
‫ا َلشَرُ‪ :‬البَطَرُ‪ .‬وقد أشِرَ بالكسر َي ْأشَ ُر أشَرا‪ ،‬فهو أشِرٌ وأشْرانُ وقومٌ أُشارى‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫وقد أ ْزهَفَ ال َطعْ ُن أبْطالا‬ ‫ت وُعولً أشارى بـا‬
‫وخَّل ْ‬
‫ومنه ناقةٌ ِمئْشِيٌ‪ ،‬وجوا ٌد ِمئْشِيٌ‪ ،‬يستوي فيه الذكّر والؤنث‪ .‬وَتأْش ُي السنانِ‪ :‬تَحْزيزُها وتديدُ‬
‫ف وشُ َطبِهِ‪،‬‬
‫ب السي ِ‬
‫لعَ ُل ُم َؤشّ ُر ال َعضُدين‪ .‬ويقال‪ :‬بأسنانه ُأشُ ٌر وُأشَرٌ‪ ،‬مثال شُ ُط ِ‬
‫أطرافها وا ُ‬
‫وأُشورٌ أيضا‪ ،‬قال جيل‪:‬‬
‫َسبَتْكَِ بصقو ٍل تَرِفّ أُشو ُرهُ‬
‫ت الشب َة بالِنْشارِ‪ ،‬مهموزٌ‪ .‬وقال الشاعر‪:‬‬
‫وف الثل‪ :‬أعَْيْيتَن بُأشُ ٍر فكيف بِدُ ْردُرٍ‪ .‬وأشَرْ ُ‬
‫ك آشِ َرهْ‬
‫أناشِرَ ل زاَلتْ يَمِينُ َ‬ ‫َلقَ ْد َعيّلِ ا َليْتا َم َطعَْن ُة ناشِ َرهُ‬
‫ضّيةٍ‪.‬‬
‫ضَيةٍ أي َمرْ ِ‬
‫شةٍ را ِ‬
‫أي مَأشورَةٌ‪ ،‬مثل عي َ‬

‫أشش‬
‫ط والرتياحُ‪ .‬ومنه قولم‪:‬‬
‫الَشاشُ مثل الَشاشِ‪ ،‬وهو النشا ُ‬
‫كيف تواتِي ِه ول تؤُشّهُ‬

‫أشف‬
‫الشْفى للِسكاف‪ ،‬والمع الَشاف‪.‬‬

‫أشا‬
‫الَشاءُ‪ ،‬بالفتح والدّ‪ :‬صغار النخل‪ ،‬الواحدة أَشاءةٌ‪ ،‬والمزة فيه منقلبةٌ من الياء‪ ،‬ل ّن تصغيها‬
‫ُأ َشيّ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬

‫‪28‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫وادي ُأ َشيّ وِفتْيانٌ به ُهضُمُ‬ ‫و َحبّذا حي تُمْسي الري ُح باردةً‬


‫وقد اْئتَشى العظمُ‪ ،‬إذا بَرِئَ من كسرٍ كان به‪.‬‬

‫أصد‬
‫الُصْ َدةُ بالضم‪ :‬قميصٌ يُلَبسُ تت الثوب‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫ت َتغْشاهُ‬
‫ل يَسَْتعِنْ وحَوامي الو ِ‬ ‫ومُ ْرهَقٍ سا َل إمْتاعا بأُصْـ َدتِـهِ‬
‫وتَلبسه أيضا صغار الواري‪ .‬تقول‪ :‬أَصّ َدتْ ُه تَأصيدا‪ .‬قال كثي‪:‬‬
‫ب ولّا ي ْلَبسِ الدِ ْرعَ ريدُها‬
‫مَجو ٍ‬ ‫ت مؤَصّدٍ‬
‫وقد َد ّرعُوها َوهْيَ ذا ُ‬
‫ت البابَ‪ :‬لغةٌ ف أوصدْته‪ ،‬إذا أغلقَته‪ .‬ومنه قرأ أبو‬
‫والَصي َدةُ كالظية لغة ف الوصيدة‪ .‬وآصَدْ ُ‬
‫عمرو‪" :‬إنا عليهم ُمؤْصَ َدةٌ" بالمز‪.‬‬

‫أصر‬
‫ت الشيءَ‬
‫صرُ‪ .‬الموي‪ :‬أصَرْ ُ‬ ‫ص َرهُ َيأْصِ ُرهُ أصْرا‪َ :‬حبَسه‪ .‬والوض ُع َمأْصِ ُر و َمأْصَرٌ‪ ،‬والمع مَآ ِ‬
‫أَ‬
‫صهْ ٍر أو‬
‫أصْرا‪ :‬كسرته‪ .‬الصمعي‪ :‬الصِ َرةُ‪ :‬ما عطفك على رجلٍ من ر ِحمٍ أو قرابةٍ أو ِ‬
‫معروفٍ؛ والمع الَواصِرُ‪ .‬يقال‪ :‬ما َتأْصِرُن على فلن آصِ َرةٌ‪ ،‬أي ما تع ِطفُن عليه قرابةٌ ول ِمّنةٌ‪.‬‬
‫ب والِثقَلُ‪ .‬والصارُ والْيصَرُ‪ :‬حب ٌل قص ٌي يُشَ ّد به ف أسفل الباء‬ ‫والصْرُ‪ :‬العهدُ‪ .‬والصْرُ‪ :‬الذن ُ‬
‫صرُ‪ .‬يقال‪ :‬هو جاري مؤَاصِري‪ ،‬أي إصا ُر بيتِهِ إل‬ ‫إل وتدٍ‪ .‬وجع الصار أُصُرٌ‪ ،‬وجع ا َليْصَ ِر أيا ِ‬
‫ج ّز أيْصَ ُرهُ‪ ،‬أي ل‬
‫ش ل يُ َ‬‫ح ّ‬
‫جنب إصارِ بيت‪ .‬والصا ُر والَْيصَ ُر أيضا‪ :‬الشيشُ‪ .‬يقال‪ :‬لفل ٍن مَ َ‬
‫ُيقْطَعُ حشيشُه‪ .‬وحيّ مُتآصِرُون‪ ،‬أي متجاورون‪ .‬والصيُ‪ :‬التقاربُ‪ .‬وقال‪:‬‬
‫لك ّل مَنا َم ٍة هُدْبٌ أصيُ‬

‫أصص‬
‫ا ُلصّ‪ :‬الصلُ‪ .‬والَصيصُ‪ :‬الرِعدةُ‪ .‬والَصيصُ أيضا‪ :‬أصلُ الدَنّ‪ .‬قال عديّ‪:‬‬
‫مت أَرى شَرْبا حَوالَيْ أَصيصْ‬ ‫جةٍ‬
‫ت ِشعْري وأنـا ذو عَـ ّ‬
‫يا لي َ‬
‫صتْ ت ُؤصّ‪.‬‬
‫أبو عمرو‪ :‬وناقةٌ أَصوصُ‪ ،‬أي شديدةٌ‪ .‬وقد أَ ّ‬

‫‪29‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫أصل‬
‫الَصْلُ‪ :‬واح ُد الُصولِ‪ ،‬يقال‪ :‬أصْ ٌل ُمؤَصّلٌ‪ .‬واسَْتأْصَلَهُ‪ ،‬أي قلعَه من أصله‪ ،‬قال أبو يوسف‪:‬‬
‫قولم جاءوا بأَصيَلِتهِمْ‪ ،‬أي بأجعهم‪ .‬قال الكسائيّ‪ :‬قولم ل أَصْلَ له ول َفضْلَ‪ ،‬الَصْلُ‪:‬‬
‫صلٌ وآصالٌ‬ ‫السبُ‪ ،‬والفصل‪ :‬اللسانُ‪ .‬والَصيلُ‪ :‬الوقت بعد العصر إل الغرب‪ ،‬وجعه أُ ُ‬
‫وأصائِلُ‪ ،‬قال الشاعر‪:‬‬
‫وأَ ْقعُدُ ف أَفْيائِهِ بالصـائِلِ‬ ‫َلعَمْري لنتَ البيتُ أُكْ ِرمُ َأهْلَهُ‬
‫صيْلنٌ‪ ،‬ث أبدلوا من النون لما فقالوا‬
‫ويمع أيضا على أُصْلنٍ‪ ،‬ث صغّروا المع فقالوا أُ َ‬
‫صيْللٌ‪ .‬ومنه قول النابغة‪:‬‬
‫أُ َ‬
‫َعّيتْ جوابا وما بال َربْعِ من أحدِ‬ ‫صيْللً أُسائِلُـهـا‬
‫ت فيها أُ َ‬
‫وََقفْ ُ‬
‫صيْل ًل وأُصَيْلنا‪ .‬وقد آصَلْنا‪ ،‬أي دخلنا ف الصِيلِ‪ ،‬وأتينا ُمؤْصليَ‪.‬‬ ‫وحكى اللِحيانّ‪ :‬لقيتُهُ أُ َ‬
‫ت الشيء بأَصيَلتِهِ‪ ،‬أي كلّه بأصْلِهِ‪ .‬ورجلٌ أَصِيلُ الرأي‪ ،‬أي مكَم الرأي‪ .‬وقد أَصُلَ‬ ‫ويقال‪ :‬أخذ ُ‬
‫أَصاَلةً‪ .‬ومدٌ أَصيلٌ‪ :‬ذو أَصاَلةٍ‪.‬‬

‫أصا‬
‫صَيةُ‪ :‬طعامٌ مثل الَساء ُيصْنَعُ بالتمر‪.‬‬
‫ال ِ‬

‫أضض‬
‫ض بالكسر‪ :‬اللجأ‪ .‬ويقال‪ :‬أَضّن إليك كذا َيؤُضّن ويَِئضّن أي ألأن واضطَرّن‪ .‬واْئتَضّ‬ ‫الضا ُ‬
‫إليه اْئتِضاضا‪ ،‬أي اض ُط ّر إليه‪.‬‬

‫أضم‬
‫ض َم عليه بالكسر َيأْضَمُ أَضَما‪.‬‬
‫الَضَ ُم الغضَبُ‪ ،‬ويمع على أَضَماتٍ‪ .‬وقد أَ ِ‬

‫أضا‬
‫الَضاةُ‪ :‬الغديرُ‪ ،‬والمع أَض ًى وإِضاءٌ أيضا بالد والكسر‪.‬‬

‫‪30‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫أطر‬
‫ت الرأةُ َتأَطّرا‪ ،‬إذا أَقا َمتْ ف‬
‫س آطِرُها أطْرا‪ ،‬إذا َحنَْيتُها‪ .‬قال‪ :‬وَتأَطّرَ ِ‬
‫ت القو َ‬
‫أبو زيد‪ :‬أطَرْ ُ‬
‫بيتها‪ .‬وأنشَدَ لعمر بن أب ربيعة‪:‬‬
‫و ُذبْنَ كما ذابَ السَديفُ الُسَ ْرهَدُ‬ ‫تََأطّ ْرنَ حتّى ُق ْلتُ لِسْنَ بَوارِحـا‬
‫ش َفةِ‪.‬‬
‫وَتأَطّرَ الرمحُ‪ :‬تََثنّى‪ .‬وإطارُ ا ُلنْخُلِ‪ :‬خَشبُه‪ .‬وإطا ُر الافِر‪ :‬ما أحاط بال ْشعَرِ‪ .‬ومنه إطارُ ال َ‬
‫ط بشيء فهو إطارٌ له‪ .‬قال بشر‪:‬‬ ‫وك ّل شيءٍ أحا َ‬
‫ضبَ ٌة ونَحْ ُن لم إطارُ‬
‫قُرا ِ‬ ‫ليّ ح ّي بَن ُسَبيْعٍ‬
‫وحَ ّل ا َ‬
‫ف على مَجمع الفوقِ‪ .‬تقول منه‪ :‬أَطَرْتُ السهم َأطْرا‪ .‬والُطْ َرةُ‬ ‫والُطْ َرةُ بالضم‪ :‬العَ َقَبةُ الت تل ّ‬
‫س ُر القِ ْدرِ‪ .‬قال الراجز‪:‬‬
‫أيضا‪ :‬أن يؤخّذَ رَمادٌ ود ٌم فيُلطَخ به كَ ْ‬
‫حتِْ قدْرا لا بأُطْ َرهْ‬
‫قد أَصَْل َ‬
‫والَطيُ‪ :‬الذنْبُ‪ .‬يقال‪ :‬أخذَن بأَطيِ غيي‪.‬‬

‫أطط‬
‫ت الِبلُ‪ .‬وكذلك صوت‬
‫الَطيطَ‪ :‬صوتُ الرحل والِبلِ من ثِقلِ أحالا‪ .‬يقال‪ :‬ل آتيكَ ما َأطّ ِ‬
‫ي الذعِ‪.‬‬ ‫الوف من الَوى‪ ،‬وحَن ُ‬

‫أطل‬
‫ا َليْطَلُ‪ :‬الاصرةُ‪ ،‬وكذلك الطِ ُل والطْلُ‪ ،‬وجع الطْلِ آطالٌ‪ .‬وجع ا َليْطَلِ أَياطِلُ‪.‬‬

‫أطم‬
‫ف ويَُثقّلُ‪ ،‬والمع آطامٌ‪ ،‬وهي حصو ٌن لهل الدينة‪ .‬قال أوس بن َمغْراء‬
‫خفّ ُ‬
‫ا َلطْمُ مثل الَجْمِ‪ُ ،‬ي َ‬
‫السَعديّ‪:‬‬
‫ما بي ُبصْرى إل آطا ِم نَجْرانا‬ ‫ث النو َد لمْ ف الرض يقتُلهم‬
‫بَ ّ‬
‫والواحدة َأطَ َمةٌ‪ .‬والُطامُ بالضم‪ :‬احتباس البَطْن‪ .‬تقول منه ا ْؤتُطِمَ على الرجل‪ .‬قال أبو زيد‪:‬‬
‫بعيٌ مَأطَومٌ‪ ،‬وقد ُأطِمَ‪ ،‬وذلك إذا ل يَبُلْ من داء يكون به‪ .‬والَطي َمةُ‪َ :‬موْقِ ُد النار‪ .‬قال الَفْ َوهُ‪:‬‬
‫فيه الرجالُ على الَطائِمِ واللَظى‬ ‫ف َم ْوطِنٍ ذَرِبِ الشَبا فكأَنّـمـا‬

‫‪31‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫والَطومُ‪ :‬السُلحفاةُ البحريّة‪ .‬وفلنٌ يََتأَطّ ُم على فلنٍ‪ ،‬مثل َيَتأَجّمُ‪ .‬قال الصمعي‪َ :‬تَأطّمَ السَيْلُ‪،‬‬
‫إذا ارتفعتْ ف وجهه كالمواج ث تكسّ َر بعضُها على بعض‪.‬‬

‫أفخ‬
‫ختُهُ‪ :‬ضربت‬
‫اليَأْفوخ‪ :‬الوضع الذي يتحرك من رأس الطفل‪ ،‬وهو َيفْعولٌ‪ ،‬والمع اليآفي ُخ وأَفَ ْ‬
‫َيأْفوخَهُ‪ .‬ويافوخُ الليل‪ُ :‬معْظَمُهُ‪.‬‬

‫أفد‬
‫أَفِ َد الرجل بالكسر َيأْفَدُ أَفَدا‪ ،‬أي عَجِلَ‪ ،‬فهو أَفِدٌ‪ ،‬أي مستعجلٌ‪ .‬وأَفِ َد التَ َرحّلُ‪ ،‬أي دنا وأزِف‪.‬‬

‫أفر‬
‫أَفِرَ البعيُ بالكسر َيأْفَرُ أَفَرا‪ ،‬أي سَ ِم َن بعد الهدِ‪ .‬ورجل َأشْرانُ أَفْرانُ‪ ،‬أي بَ ِطرٌ‪ ،‬وهو إتباعٌ له‪.‬‬
‫ب وغيه بالفتح َيأْفِرُ أُفورا‪ ،‬أي شدّ الحْضارَ‪ .‬وأَفَرَ الرجلُ أيضا‪ ،‬أي خفّ ف الدمة‪.‬‬ ‫وأَفَ َر الظ ُ‬

‫أفف‬
‫ف تَأْفيفا‪ ،‬إذا قال‪ :‬أُفّ‪،‬‬
‫يقال‪ :‬أُفّا له وأُّفةً‪ ،‬أي َقذَرا له‪ .‬والتنوين للتنكي‪ .‬وأُّفةً وُت ّفةً‪ .‬وقد أَفّ ّ‬
‫قال تعال‪" :‬فل تَقُ ْل لما أُفّ"‪ .‬وفيه ستّ لغات حكاها الخفش‪ :‬أُفّ أُفّ أُفّ‪ ،‬أُفّ أفّاّ أفّ‪.‬‬
‫ويقال‪ :‬أُفّا وُتفّا‪ ،‬وهو إتباع له‪ .‬وقولم‪ :‬كان ذاك على إفّ ذاك وإفّاتِهِ بكسرها‪ ،‬أي حِينِهِ‬
‫وأوانِه‪.‬‬

‫أفق‬
‫ق الرض‪.‬‬‫الفاقُ‪ :‬النواحي‪ :‬الواحد أُفْ ٌق وأُفَقٌ‪ .‬ورجلٌ أَفَق ّي بفتح المزة والغاء‪ ،‬إذا كان من آفا ِ‬
‫حكاه أبو نصر‪ ،‬وبعضهم يقول أُفُق ّي بضمهما‪ ،‬وهو القياس‪ .‬وفرسٌ أُفُقٌ بالضم‪ ،‬أي رائعٌ‪،‬‬
‫وكذلك النثى‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫وتملُ شِكّت أُفُقٌ كُ َميْتُ‬ ‫أُرَجّلُ ِلمّت وأَ ُجرُ َذيْلـي‬
‫والفِقُ‪ :‬الذي بلغ النهاية ف الكرم‪ ،‬على فاعِلٍ‪ .‬تقول منه أَفِقَ بالكسر يَأْفَقُ أَفَقا‪ .‬وفرسٌ آفِ ٌق‬
‫قوبل من آفِقٍ وآِف َقةٍ‪ ،‬إذا كان كري الطرفي‪ .‬والَفيقُ‪ :‬اللد الذي ل تتمّ دباغته‪ ،‬والمع أَفَقٌ‪.‬‬

‫‪32‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫وقد أَفَقَ أَديَه َيأِْفقُهُ أَفْقا‪ ،‬أي دبغه إل أن صار أَفيقا‪ .‬وقال الصمعي‪ :‬يقال للدي إذا ُدبِغَ قبل أن‬
‫خرَزَ أَفيقٌ‪ ،‬والمع آِف َقةٌ‪ .‬ويقال‪:‬أفَ َق فلنٌ‪ ،‬إذا ذهب ف الرض‪ .‬وأَفَقَ ف العطاء‪ ،‬أي َفضّلَ‬ ‫يُ ْ‬
‫وأعطى بعضا أكثَ َر من بعض‪ .‬ومنه قول العشى‪:‬‬
‫ط وَيأْفِقُ‬
‫ِب ِغبْ َطتِهِ يُعطي القُطو َ‬ ‫ك النعما ُن يومَ لَقيتُـهُ‬
‫ول الَلَ ُ‬
‫وأراد بالقُطوطِ كُتبَ الوائز‪.‬‬

‫أفك‬
‫الفْكُ‪ :‬الكذبُ‪ ،‬وكذلك الَفي َكةُ‪ ،‬والمع الَفائِكُ‪ .‬ورجلٌ أَفّاكٌ‪ ،‬أي كذّابٌ‪ .‬والَفْكُ بالفتح‪:‬‬
‫مصدر قولك أََفكَهُ يَأِْفكُهُ أَفْكا‪ ،‬أي قََلبَهُ وصرفه عن الشيء ومنه قوله تعال‪" :‬قالوا أ ِجْئتَنا‬
‫ِلَتأْفِكَنا"‪ .‬قال عُروة بن أُ َذْينَة‪:‬‬
‫فوكا ففي آخَرينَ قد أُفِكـوا‬ ‫إ ْن تَكُ عن أحسن الصَني َعةِ َمأْ‬
‫يقول‪ :‬إن ل توفّ ْق للَحسان فأنت ف قومٍ قد صُرِفوا عن ذلك أيضا‪ .‬وائَْت َفكَتِ البلدة بأهلها‪،‬‬
‫أي انقلبتْ‪ .‬وال ْؤَتفِكاتُ‪ :‬الرياح تتلف مهابّها‪ .‬تقول العرب‪ :‬إذا كثرت ا ُلؤَْتفِكاتُ زَكَتِ‬
‫الرضُ‪.‬‬
‫قال أبو زيد‪ :‬ا َلأْفوكُ‪ :‬الأفونُ‪ ،‬وهو الضَعيف العقل والرأي‪ .‬وقوله تعال‪ُ" :‬يؤْفَكُ عن ُه مَنْ أُفِكَ"‪.‬‬
‫قال ماهد‪ُ :‬يؤْفَنُ عنه من أُفِنَ‪ .‬وأرضٌ مأْفو َكةٌ‪ ،‬أي ل ُيصِبْها مطر وليس با نباتٌ‪ .‬ورجلٌ‬
‫َمأْفوكٌ‪ :‬ل يصيب خيا‪.‬‬

‫أفل‬
‫س َيأْفِلُ وَتأْفُلُ أُفُولً‪ :‬غابتْ‪ .‬والِفا ُل والَفائلُ‪ :‬صغا ُر الِبِلِ‪،‬‬
‫أَفَلَ‪ ،‬أي غاب‪ .‬وقد أَفََلتِ الشم ُ‬
‫ض ونوُها‪ ،‬واحدها أَفيلٌ‪ ،‬والنثى أَفيَلةٌ‪ .‬ومنه قول ُزهَي‪:‬‬ ‫بناتُ الخا ِ‬
‫مَغانِ ُم َشتّى من إفا ِل مُ َزنّمِ‬
‫والَأفولُ‪ ،‬إبدال الَأفونِ‪ ،‬وهو الناقص العقل‪.‬‬

‫أفن‬
‫أبو زيد‪ :‬الَأْفونُ‪ :‬الَأْفوك‪ .‬والَفَنُ‪ ،‬بالتحريك‪ :‬ضعف الرأي‪ .‬وقد أَفِ َن الرجل بالكسر أَفَنا‪ ،‬وأُفِنَ‬
‫ي تُغطّي أَفْ َن الَفيِ‪ .‬وأََفنَه ال سبحانه َيأِْفنُهُ أَفْنا فهو‬
‫إفْنا‪ ،‬فهو َمأْفونٌ وأَفيٌ‪ .‬وف الثل‪ :‬إنّ الرِق َ‬
‫‪33‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫َمأْفونٌ‪ .‬والوز ا َلأْفونُ‪ :‬الشَف الفاسد‪ .‬والَفْنُ‪ :‬الَنقْص‪ .‬وا ُلَتأَفّنُ‪ :‬ا ُلتََن ّقصُ‪ .‬وأَفَ َن الفصيلُ ما ف‬
‫ضَرع ُأمّه‪ ،‬إذا شربَه كلّه‪ .‬وأَفَ َن الالبُ‪ ،‬إذا ل يَ َدعْ ف الضَرع شيئا‪ .‬ويقال‪ :‬الَفْنُ اللب‬
‫خلف التَحْييِ‪ ،‬وهو أن تلُبها َأنّى شئت من غي وقتٍ معلوم‪ .‬قال الخبّل‪:‬‬
‫وإنْ ُحّينَتْ أَرْب على الوَ ْطبِ حِينُها‬ ‫إذا أُِفنَتْ أَرْوى عِيالَـكَ أَفْـنُـهـا‬
‫وأَِفَنتِ الناقة بالكسر‪ :‬قلّ لبنُها‪ ،‬فهي أِفَنةٌ‪ ،‬مقصورةٌ‪ .‬أبو عمرو‪ :‬جاءنا فلنٌ على إفّانِ ذلك‪،‬‬
‫أي على حي ذلك‪.‬‬

‫أقط‬
‫الَقِطُ معروفٌ‪ .‬وربّما ُسكّنَ ف الشِعر وتنقل حركةُ القاف إل ما قبلها‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫فَي ْكثُرُ إقْطٌ عندهـم وحَـلـيبُ‬ ‫ت الَبقْ ُل والغَضى‬
‫ُر َويْ َدكَ حتّى َيْنبُ َ‬
‫ت الَقِطَ‪ .‬وأَقَطَ طعامَ ُه يَأقِطُهُ أَقْطا‪ :‬عَمِله بالَقِطِ‪ ،‬فهو َمأْقوطٌ‪ .‬وا َلأْقِطُ‬
‫وائَْتقَ ْطتُ‪ ،‬أي اتذ ُ‬
‫مهموزٌ‪ :‬موضعُ الرب‪ ،‬بكسر القاف‪ .‬قال الليل‪ :‬الَأْقِطُ‪ :‬الَضيقُ ف الرب‪.‬‬

‫أكد‬
‫ت الشيءَ ووَكّ ْدتُهُ‪ .‬أكر الَكَ َرةُ‪ :‬جع أَكّارٍ‪ ،‬كأنّه جع آ ِك ٍر‬ ‫التَأْكيدُ‪ :‬لغة ف التوكيد‪ .‬وقد أَكّدْ ُ‬
‫لفَر‪ .‬والُؤاكَ َرةُ‪ :‬الخابرةُ‪.‬‬
‫تا ُ‬
‫ت الُكَر‪ ،‬أي حفَرْ ُ‬ ‫لفْ َرةُ‪ .‬يقال َتأَكّرْ ُ‬
‫ف التقدير‪ .‬والُكْ َرةُ بالضم‪ :‬ا ُ‬

‫أكف‬
‫إكافُ الما ِر ووِكافُهُ‪ ،‬والمع أُكُفٌ‪ .‬وقد آ َكفْتُ الما َر وَأوْ َكفْتُهُ أي شددت عليه الِكافَ‪.‬‬

‫أكك‬
‫قال الصمعي‪ :‬الَ ّكةُ‪ :‬شِدّة الرّ‪ ،‬مثل الجّة‪ ،‬إ ّل أنّ الَ ّكةَ‪ :‬الرّ الحتدمُ الذي ل ريحَ فيه‪،‬‬
‫ك يومُنا‪ ،‬وهو افتعل منه‪ ،‬فهو يومٌ َأ ّك وأَكيكٌ‪ .‬والَكّةُ‪ :‬أيضا الشديدةُ‬‫وال ّجةُ‪ :‬الت َوهّجُ‪ .‬وقد ائْتَ ّ‬
‫من شدائد الدنيا‪.‬‬

‫‪34‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫أكل‬
‫ل ومَأْكلً‪ .‬والَكَْلةُ‪ :‬الرّة الواحدة حتّى تشبع والُكَْلةُ بالضم اللّقمة‪ .‬تقوم‪:‬‬ ‫أَكَ ْلتُ الطعام أَ ْك ً‬
‫ص ُة أيضا‪ .‬وهذا الشيء أُكَْلةٌ لك‪ ،‬أي ُطعْ َمةٌ لك‪.‬‬ ‫أَكَ ْلتُ أُكَْلةً واحدة‪ ،‬أي لقمةً‪ ،‬وهي القُرْ َ‬
‫ق واسعٍ‪ .‬قال‬ ‫والُكلُ أيضا‪ :‬ما أُكِلَ‪ .‬ويقال أيضا فلن ذو أُكْلٍ‪ ،‬إذا كان ذا حظّ من الدنيا ورز ٍ‬
‫اللحيانّ‪ :‬الُكَْل ُة والكَْلةُ‪ ،‬بالضم والكسر‪ :‬الغيَبةُ‪ ،‬يقال‪ :‬إنه لذو أُكَْل ٍة وإِكَْلةٍ‪ ،‬إذا كان يغتاب‬
‫حبّ أحدُكم أن َيأْكُلَ لَحمَ أخيهِ َميْتا"‪ .‬والكَْل ُة أيضا بالكسر‪:‬‬ ‫الناسَ؛ كأنّه من قوله تعال‪َ" :‬أيُ ِ‬
‫ل ّكةُ‪ .‬يقال‪ :‬إنّي لجدُ ف جسدي إكَْلةً من الُكالِ‪ .‬والكَْل ُة أيضا‪ :‬الال الت ُيؤْكَ ُل عليها‪،‬‬ ‫اِ‬
‫يقال‪ :‬إنّه لَحَسَ ُن الكَْلةِ‪ .‬والُكْلُ‪ :‬ثر النَخل والشجر‪ .‬وك ّل ما ُيؤْكَلُ فهو أُكْلٌ‪ ،‬ومنه قوله‬
‫تعال‪" :‬أُكُلُها دائمٌ"‪ .‬ويقال للميت‪ :‬انقطع أُكْلُهُ‪ .‬وثوبٌ ذو أُكْلٍ أيضا‪ ،‬إذا كان كثي الغَزْل‬
‫صفيقا‪ .‬وقرطاسٌ ذو أُكْلٍ‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬رجلٌ ذو أُكْلٍ‪ ،‬إذا كان ذا عقلٍ ورأيٍ‪ .‬وقولم‪ :‬هم‬
‫س واحد‪ ،‬وهو جع آكِلٍ‪ .‬ويقال‪ :‬أَكَّلتْن ما ل آكُلْ‪،‬‬ ‫أَكََلةُ رأسٍ‪ ،‬أي هم قلي ٌل يشبعُهم رأ ٌ‬
‫ك فلنا‪ ،‬إذا أمكنتَه منه‪ .‬ولا أنشد الم ّزقُ‬ ‫بالتشديد‪ ،‬وآكَلْتن أيضا‪ ،‬أي ادّعيتَه عليّ‪ .‬وآكَ ْلتُ َ‬
‫ي النعمانَ قولَه‪:‬‬‫العبد ّ‬
‫وإل فأدْرِكن وَلمّـا ُأمَـ ّزقِ‬ ‫فإن كنتُ مأكولً فكن خي آكِلٍ‬
‫ك غيي‪ .‬واليكالُ بي الناس‪ :‬السع ُي بينهم بالنمائم‪.‬‬ ‫ك ول ُأوِكلُ َ‬ ‫قال له النعمان‪ :‬ل آ ُكلُ َ‬
‫ت وفاعَ ْلتُ على صورة‬ ‫وآكَ ْلتُهُ إيكالً‪ :‬أطعمته‪ .‬وآكَ ْلتُ ُه ُمؤَاكََلةً‪ ،‬أي أَك ْلتُ معه‪ ،‬فصار أَ ْفعَ ْل ُ‬
‫واحدة‪ .‬ول تقل واكَ ْلتُهُ بالواو‪ .‬ويقال‪ :‬أَكََلتِ النا ُر الطبَ‪ ،‬وآكَ ْلتُها أنا‪ ،‬أي أطعمتها إياه‪.‬‬
‫وأكَلَ النخلُ والزرعُ وك ّل شيء‪ ،‬إذا َأ ْطعَمَ‪ .‬والكالُ‪ :‬سادةُ الحياء الذين يأخذون الِرباع‬
‫وغَيه‪ .‬والأْكَلُ‪ :‬الكسبُ‪ .‬وا َلأْكََلةُ وا َلأْكَُلةُ‪ :‬الوضع الذي منه يؤكل‪ .‬يقال‪ :‬اتّخذت فلنا َمأْكََلةً‬
‫ف اليّ أن يطبُخوا فيها اللح َم والعصيدة‪ .‬ويقال‪ :‬ما‬ ‫و َمأْكَُلةً‪ .‬وا ِلئْكَلةُ‪ :‬الصحاف الذي يَستخِ ّ‬
‫ذقت أَكا ًل بالفتح‪ ،‬أي طعاما‪ .‬والُكا ُل بالضم‪ :‬الِ ّكةُ‪ ،‬عن الصمعي‪ .‬والكوَلةُ‪ :‬الشاةتُ الت‬
‫ُتعْزَلُ للكل وتُسَمّنُ‪ .‬وُيكْ َرهُ للمصدّق أخذُها‪ .‬وأمّا الَكيَل ُة فهي الَأكولَةُ‪ .‬يقال‪ :‬هي أكيَلةُ‬
‫سبُعَ‪ .‬وإنّما دخلته الاء وإن كان بعن مفعولةٍ لغلبة السم عليه‪ .‬والَكيلُ‪ :‬الذي يؤاكلك‪.‬‬ ‫ال َ‬
‫والَكي ُل أيضا‪ :‬الكِلُ‪ .‬قال الشاعر‪َ :‬لعَ ْم ُركَ إنّ قُ ْرصَ أب ُخبَْيبٍ=بطي ُء النُضْ ِج مَحْشو ُم الَكيلِ‬
‫ت الناقةُ أَكالً‪ ،‬فهي أَكَِل ٌة وبا أُكا ٌل بالضم‪ ،‬إذا أشعَرَ ولدُها ف بطنها فحكّها ذلك‬ ‫وأَكَِل ِ‬

‫‪35‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫وتأذّتْ‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬أَكَِلتْ أسنانُه من ال ِكبَرِ‪ ،‬إذا احتكّت فذهبتْ‪ .‬وف أسنانه أَكَلٌ بالتحريك‪،‬‬
‫أي إنّها ُمؤَْتكَِلةٌ‪ .‬وقد ائَْتكََلتْ أسنانُه وتَأَكَّلتْ‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬فلن يأَْتكِلُ من الغضب‪ ،‬أي‬
‫يترق ويتوهّ ْج قال العشى‪:‬‬
‫أبا ُثبَْيتٍ أما َتْنفَكّ َتأْتكِـلُ‬ ‫َأبْلِ ْغ يَزيدَ بن َشيْبانَ مأْلُكةً‬
‫سَتأْكِلُ الضعفاء‪ ،‬أي يأخ ُذ أموالم‪ .‬وقولم‪ :‬ظَلّ مال ُيؤَكّ ُل ويُشَرّبُ‪ ،‬أي يرعَى كيف‬
‫وفلن يَ ْ‬
‫شاء‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬فلنٌ أَكّ َل مال وشرّبه‪ ،‬أي أطعمَه الناسَ‪ .‬وَتأَكّلَ السيفُ‪ ،‬أي توهّج من‬
‫الِدّة‪ .‬قال أوس بن حَجَر‪:‬‬
‫ب َتأَكّل‬
‫َتلُْلؤُ برقٍ ف َح ّ‬ ‫وأَْبَيضَ ِهنْ ِديّا كأ ّن غِرا َرهُ‬

‫أكم‬
‫ت وأكَمٌ وجع الكَمِ إكامٌ وجع الكامِ أُكُمٌ‪ ،‬وجع الُكُمِ‬
‫الكَ َمةُ معروفة‪ ،‬والمع أكما ٌ‬
‫آكامٌ‪ .‬والأْكَ َمةُ‪ :‬العَجي َزةُ‪ ،‬والمع الآكِم‪.‬‬

‫أل‬
‫ف يفتتَح به الكلم للتنبيه‪ ،‬تقول‪ :‬أل إنّ زيدا خارجٌ‪ ،‬كما تقول‪ :‬اعل ْم أنّ زيدا‬
‫أما أل فحر ٌ‬
‫خارجٌ‪ .‬وأمّا إل فهو حرف استثناء يستثنا به على خسة أوجهٍ‪ :‬بعد اليابِ‪ ،‬وبعد النفي‪،‬‬
‫والُفَ ّرغِ‪ ،‬وا ُلقَدّم‪ ،‬والُْنقَطِ ِع فيكون ف الستثناء النقطع بعن لك ْن لنّ الستثنَى من غي جنس‬
‫ت السم‬ ‫الستثنَى منه‪ .‬وقد يوصف بإلّ‪ ،‬فإن وص ْفتَ با جعلتها وما بعدها ف موضِع غي وأْتَبعْ َ‬
‫بعدَها ما قبله ف العراب فقلت‪ :‬جاءن القومُ إلّ زيد‪ ،‬كقوله تعال‪" :‬لو كان فيهما آلةٌ إلّ الُ‬
‫َلفَسَدَتا"‪ .‬وقال عمرو بن معد يكرب‪:‬‬
‫َلعَ ْمرُ أبيكَ إ ّل الفَرقدانِ‬ ‫خ مُفارِقُهُ أخـوه‬
‫وكُلّ أَ ٍ‬
‫كأنّه قال غي الفرقدين‪ .‬وأصل إ ّل الستثناء والصفَة عارضةٌ‪ .‬وأصل غي صفةٌ والستثناء‬
‫عارضٌ‪ .‬وقد يكون إل بنلة الواو ف العطف‪ ،‬كقول الشاعر‪:‬‬
‫سِيدانِ ل يَ ْدرُسْ لا َرسْمُ‬ ‫وأرى لا دارا ِبأَغْدِ َرةِ ال‬
‫حمُ‬
‫عنه الرياحَ خَوالِ ٌد سُ ْ‬ ‫إلّ رَمادا هامِدا دََفعَـتْ‬

‫‪36‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫إل‪ :‬حرفٌ خافضٌ‪ ،‬وهو ُمْنَتهَى لبتداء الغاية تقول خرجت من الكوفة إل مكة‪ .‬وجائ ٌز أن‬
‫تكون دخْلتَها وجائ ٌز أن تكون بَل ْغتَها ول تدخلْها؛ لنّ النهاية تشتمل أوّ َل الدّ وآخره‪ ،‬وإنا‬
‫تتنع ماوزته‪ .‬وربّما استعمل بعن عِنْدَ؛ قال الراعي‪:‬‬
‫ل الغَوانِيا‬
‫فقد سادَتْ إ ّ‬
‫وقد تيء بعن مَعَ‪ ،‬كقولم‪ :‬الذَودُ إل ال َذوْ ِد إبِلٌ‪ .‬قال ال تعال‪" :‬ول تأكُلوا أمواَلهُمْ إل‬
‫أموالكم"‪ ،‬وقال‪" :‬مَنْ أنصاري إل ال" أي مع ال‪ ،‬وقال‪" :‬وإذا خََلوْأ إل شَياطينهم"‪ .‬وأمّا أوُلو‬
‫فجمعٌ ل واحدَ له من لفظه‪ ،‬واحده ذو‪ .‬وأولت للناث واحدتا ذات‪ ،‬تقول‪ :‬جاءن أوُلو‬
‫اللباب‪ ،‬وأولت الحال‪ .‬وأمّا أُول فهو أيضاَ جعٌ ل واحدَ له من لفظه‪ ،‬واحدُه ذا للمذكر‪،‬‬
‫و ِذهِ للمؤنث‪ ،‬ي ّد ويقصر‪ ،‬فإنْ قصرته كتبته بالياء‪ ،‬وإن مددتَه بنيته على الكسر‪ .‬ويستوي فيه‬
‫الذكّر والؤنث‪ .‬وتصغيه أَُليّا بضم المزة وتشديد الياء‪ ،‬ي ّد ويقصر؛ ل ّن تصغي البهم ل يغيّر‬
‫أوَلُه بل يترك على ما هو عليه من فتحٍ أو ضمّ‪ .‬وتدخل ياء التصغي ثانيةً إذا كان على حرفي‪،‬‬
‫وثالثةً إذا كان على ثلثة أحرف‪ .‬وتدخل عليه ها لِلتنبيه‪ ،‬تقول‪ :‬هؤلء‪ .‬قال أبو زيد‪ :‬ومن‬
‫العرب من يقول َهؤُلء قومُك‪ ،‬فينوّن ويكسر المزة‪ .‬وتدخل عليه الكاف للخطاب‪ ،‬تقول‪:‬‬
‫أُوَلئِكَ وأُولكَ‪ .‬قال الكسائي‪ :‬مَن قال أُولَئِكَ فواحده ذَلِكَ‪ ،‬ومن قال أُولكَ فواحده ذاكَ‪.‬‬
‫وأُوللِكَ مثل أُوَلئِكَ‪ .‬وأنشد ابن السكّيت‪:‬‬
‫وهل َيعِظُ الضِّليَل إ ّل أوللكا‬ ‫أوللِكَ قوْمي ل يكونوا أَشاَبةً‬
‫ش بعد أُولَئِكَ‬
‫وإنّما قالوا‪ :‬أوَلئِكَ ف غي العقلء‪ .‬قال الشاعر‪ُ :‬ذ ّم الَنا ِز ُل بعد َمنْزَِلةِ اللِوى=والعَْي ُ‬
‫ك كانَ عنه مَسئُولً"‪ .‬وأما الول بوزن‬ ‫ا َليّامِ وقال تعال‪" :‬إنّ السم َع والبص َر والفؤادَ ك ّل أولئ َ‬
‫العُلى‪ ،‬فهو أيضا جعٌ ل واحدَ له من لفظه‪ ،‬واحده الّذي‪ .‬وأمّا قولم‪ :‬ذهبت العرب الل‪ ،‬فهو‬
‫مقلوب من الوَلِ‪ ،‬لنّه جع أُول‪ ،‬مثل أُخرى وأَخَر‪.‬‬

‫ألب‬
‫ت الَْيشَ‪ ،‬إذا َج َمعْتَهُ‪ .‬وَتأَلّبوا‪:‬‬
‫الفرّاء‪ :‬ألَب الِبل يَألِبها ويألُبها ألْبا‪ :‬جعها وساقها‪ .‬وأََلبْ ُ‬
‫جمّعوا‪ .‬وهم أَْلبٌ وإِْلبٌ‪ ،‬إذا كانوا متمعي‪ .‬قال ُرؤْبةُ‪:‬‬ ‫تَ َ‬
‫فالناسُ ف َجْنبٍ و ُكنّا َجنْبا‬ ‫صبَ َح الناسُ عليها أَلْبـا‬
‫قَدْ أَ ْ‬

‫‪37‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫وكذلك الُْلَبةُ‪ ،‬بالضم‪ .‬والتأليبُ‪ :‬التحْريضُ‪ ،‬يقال‪ :‬حَسو ٌد مُؤّلبٌ‪ .‬والتَأَْلبُ‪َ :‬شجَرٌ‪ .‬ألت أََلتَهُ‬
‫صرَفَهُ‪.‬‬
‫َحقّهُ َيأِْلتُهُ أَلْتا‪ ،‬أي َنقَصَهُ‪ .‬وأَلَتَ ُه أيضا‪ :‬حبَسَهُ عن وجهه و َ‬

‫ألس‬
‫س ول ُيؤَاِلسُ‪ .‬والَْلسُ أيضا‪:‬‬
‫الَْلسُ‪ :‬اليانةُ وقد أََلسَ َيأِْلسُ بالكسر أَلْسا‪ .‬ومنه قولم‪ :‬ل يُداِل ُ‬
‫اختلط العقل‪ .‬وقد أُِلسَ الرج ُل فهو مَأْلوسٌ‪ ،‬أي منون‪ .‬يقال‪ :‬إ ّن به أَلْسا‪ ،‬أي جنونا‪ .‬وضربته‬
‫فما تأَّلسَ‪ ،‬أي ما توجّعْ‪ .‬ويقال‪ :‬ما ذقت أَلوسا‪ ،‬أي شيئا‪.‬‬

‫ألف‬
‫اللْفُ عددٌ‪ ،‬وهو مذكر‪ ،‬يقال‪ :‬هذا ألْفٌ واحدٌ‪ ،‬ول يقال‪ :‬واحدة‪ .‬وهذا أَلْفٌ أَقرعُ‪ ،‬أي تامّ‪،‬‬
‫ول يقال‪ :‬قرعاءُ‪ .‬وقال ابن السكيت‪ :‬لو قلت هذه أَلْفٌ بعن هذه الدراهم أَلْفٌ؛ لاز‪ .‬والمع‬
‫ت القومَ إيلفا‪ ،‬أي كمّلتهم أَلْفا‪ ،‬وآلَفوهُمْ‬
‫أُلوفٌ وآلفٌ‪ .‬وأََلفَهُ َيأِْلفُهُ بالكسر‪ :‬أعطاه أَلْفا‪ .‬وآَلفْ ُ‬
‫ت اللْفُ إل‬‫أيضا بأنفسهم‪ .‬وكذلك آَل ْفتُ الدراهم وآَل َفتْ هي‪ .‬واللْفُ‪ :‬الَليْفُ‪ .‬يقال‪َ :‬حّن ِ‬
‫ف آلئِفُ‪ .‬قال ذو الرمة‪:‬‬ ‫اللْفِ‪ .‬وجع الَلي ِ‬
‫يرتاد أَحِْلَيةً َأعْجازُها شَذَبُ‬ ‫فأصبح الَبكْرُ فردا من أَلئِفِهِ‬
‫والُلّفُ‪ :‬جعُ آلِفٍ‪ .‬وفلن قد أَلِفَ هذا الوضع بالكسر َيأْلَفُهُ إلْفا‪ ،‬وآَلفَ ُه إيّا ُه غيُه‪ .‬ويقال‬
‫ت الوضعَ ُأؤْاِلفُهُ ُمؤّاَل َفةً وَإلفا‪ ،‬وأَلّ ْفتُ بي‬
‫أيضا‪ :‬آَل ْفتُ الوضعَ أُولِفهْ إيلفا‪ ،‬وكذلك آَلفْ ُ‬
‫ف ُمؤَّل َفةٌ‪ ،‬أي مكمَّلةٌ‪ .‬وتَأَّلفْتُ ُه على السلم‪ .‬ومنه‬ ‫الشيئي تَأْليفا‪ ،‬فَتَتأَلّفا وْأتَلَفا‪ .‬ويقال أيضا أَلْ ٌ‬
‫ا ُلؤَلّ َفةُ قلوبُهم‪ .‬وقوله تعال‪" :‬ليلفِ قريشٍ إيلِفهِمْ" يقول تعال‪ :‬أهلكت أصحاب الفيل‬
‫لُولِفَ قريشاَ مكّة‪ ،‬وِلتُؤَلّفَ قريشٌ رحلَة الشتاء والصيف‪ ،‬أي تمَ َع بينهما‪ ،‬إذا فرغوا من ِذهِ‬
‫أخذوا ف ِذهِ‪.‬‬

‫ألق‬
‫َتأَلّ َق البق‪ ،‬أي لع‪ .‬والْئتِلقُ‪ ،‬مثل الَتأَلّقِ‪ .‬والِلْقُ بالكسر‪ :‬الذئبُ؛ والنثى إْل َقةٌ‪ ،‬وجعها إلَقٌ‪.‬‬
‫والوْلَقُ‪ :‬النونُ‪ .‬قال أبو زيد‪ :‬امرأةٌ أَلَقى‪ ،‬بالتحريك‪ .‬قال‪ :‬وهي السريعة ال َوثْب‪ .‬واللّقُ‪:‬‬
‫ا ُلتَأَلّقُ‪ .‬والَلوَقةُ‪ :‬طعا ٌم ُيصْلَحُ من الزبد‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫َتعَجّلّها طَيّانُ َشهْوانُ لل َطعْمِ‬ ‫حَدِيثُكِ َأشْهى عندنا من أَلوَقةٍ‬
‫‪38‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ألك‬
‫اللوكُ‪ :‬الرسالةُ‪ .‬قال لَبيد‪:‬‬
‫بأَلوكٍ َفبَذَلْنا ما سَأَلْ‬ ‫وغُلمٍ أَ ْرسََلتْهُ ُأمّـهُ‬
‫ك وا َلأَْلكَةُ‪.‬‬
‫وكذلك الَأْلُ ُ‬

‫ألل‬
‫أَلّ ُه َيؤُلّهُ أَلّ‪ :‬طعنه بالَرْبة‪.‬‬
‫س ِمثَلّ‪ ،‬أي‬
‫يقال‪ :‬ما له أُ ّل وغُلّ‪ .‬وأَ ّل لونُه َيؤُلّ ألّ‪ :‬صَفا َوبَ َرقَ‪ .‬وأَلّ أيضا‪ ،‬بعن أسرع‪ .‬وفر ٌ‬
‫سريعٌ‪ .‬والَليلُ‪ :‬النيُ‪ .‬قال ابن َميّا َدةَ‪:‬‬
‫له بعد َنوْماتِ العيون أليلُ‬ ‫وقول لا ما تأمرين بوامِقٍ‬
‫وقد ألّ يَئِلّ أَ ّل وأَليلً‪ .‬يقال له الوي ُل والَليلُ‪ .‬وأَليلُ الاء‪ :‬خَري ُر ُه وقَسيبه‪ .‬وأَلِلَ السِقاءُ‪،‬‬
‫بالكسر‪ :‬تغيّرتْ ريُه‪ .‬وأَلَِلتْ أسنانُه أيضا‪ ،‬أي فَسَدتْ‪ .‬والِ ّل بالكسر‪ ،‬هو ال ع ّز وجلّ‪ .‬واللّ‬
‫أيضاَ‪ :‬العهد والقرابة‪ .‬والَلّ بالفتح‪ :‬جع أَّلةٍ‪ ،‬وهي الربة وف نصْلها عِ َرضٌ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫مَضى َغيْرَ َدأْداءٍ وقد كا َد َيعْ َطبُ‬ ‫تَدارَكَهُ ف ُمْنصِلِ الَ ّل َبعْدَ مـا‬
‫ت الشيءَ تأْليلً‪ ،‬أي حدّدت طرفه‪ .‬ومنه قول طرفة بن العبد‬
‫ويمع أيضا على إللٍ‪ .‬وأَلّ ْل ُ‬
‫يصف أذُن ناقةٍ بالدّة والنتصاب‪:‬‬
‫كَسا ِم َعتَ ْي شاةٍ َب ْومَ َل ُمفْ َردِ‬ ‫ف ال ِعتْقَ فيهما‬
‫مؤَلّلَتا ِن َتعْرِ ُ‬

‫أل‬
‫ت بطنَك كقولم‪َ :‬رشِدْتَ َأمْ َركَ‪ ،‬أي أ َل بَ ْطنُكَ‬
‫الَلَمُ‪ :‬الوَجَعُ‪ .‬وقد أَلِ َم َيأْلَمُ أَلَما‪ .‬وقولم‪ :‬أَلِ ْم َ‬
‫و َرشِدَ َأمْ ُركَ‪ .‬والتَأَلّمُ‪ :‬الَتوَجّعُ‪ .‬واليلمُ‪ :‬الياعُ‪ .‬والليمُ‪ :‬الوجِعُ‪ ،‬مثل السميع بعن الُسْمِع‪.‬‬

‫أله‬
‫أَل َه بالفتح إِل َهةً‪ ،‬أي عَبَ َد ِعبَا َدةً‪ .‬وإل َهةُ أيضا‪ :‬اسمٌ للشمس‪ .‬والِل َهةُ‪ :‬الصنامُ‪ ،‬سَمّوها بذلك‬
‫حقّ لا‪ ،‬وأساؤهم تَْتبَ ُع اعتقاداتِهم ل ما عليه الشيء ف نفسه‪ .‬والَتأْليهُ‪:‬‬ ‫لعتقادهم أ ّن العبادة تَ ُ‬
‫التعبيد‪ .‬والَتأَلّهُ‪ :‬الّتنَسّكُ والَتعَبّدُ‪ .‬قال رؤبة‪:‬‬

‫‪39‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫َسبّحْ َن واسْتَ ْر َجعْ َن من تأَلّهي‬


‫حيّرَ؛ وأصله وَلِهَ َيؤْلَ ُه وَلَها‪ .‬وقد أِل ْهتُ على فلنٍ‪ ،‬أي اشتدّ جزعي‬
‫وتقول‪ :‬أَلِهَ َيأْلَهُ أَلَها‪ ،‬أي تَ َ‬
‫عليه‪ ،‬مثل وِلهْتُ‪.‬‬

‫أل‬
‫أَل الرجل يَأْلو‪ ،‬أي َقصّرَ‪ .‬وفل ٌن ل َيأْلوكَ نصْحا‪ ،‬فهو آلٍ‪ ،‬والرأةُ آِلَيةٌ وجعها أَوالٍ‪ .‬ويقال‬
‫أيضا‪ :‬أَلّى ُيؤَلّي َتأْلَيةً‪ ،‬إذا قصّر وأبطأ‪ .‬وتقول‪ :‬آل ُه َيأْلوهُ أَلْوا‪ :‬استطاعه‪ .‬قال العرجيّ‪:‬‬
‫وكان الذي يَأْلونَ قَولً له هَل‬ ‫س ل يَملكونـه‬
‫سوّا ُ‬
‫إذا قا َدهُ ال ُ‬
‫أي يستطيعون‪ .‬قال ابن السكيت‪ :‬قولُهم‪ :‬ل َد َربْتُ ول اْئتََلْيتُ‪ ،‬هو افتعلتُ من قولك‪ :‬ما‬
‫ت هذا‪ ،‬أي ما استطعتُه‪ .‬أي ول استطعتُ‪ .‬واللء‪ :‬الِنعَمُ‪ ،‬واحدها أَلً بالفتح‪ ،‬وقد ُيكْسَرُ‬ ‫أََلوْ ُ‬
‫ب بالياء‪ ،‬مثاله مِع ًى وَأمْعاءٌ‪ .‬وآل يُؤل إيلءً‪ :‬حََلفَ‪ .‬وتَأَلّى واْئتَلى مثلُه فيه‪ .‬ويقال أيضا‪:‬‬
‫وُيكَْت ُ‬
‫اْئتَلى ف المر‪ ،‬إذا قصّر‪ .‬والَِلّيةُ‪ :‬اليميُ‪ ،‬والمع أِليا‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫وإنْ َسَب َقتْ منه اللِّي ُة بَرّتِ‬ ‫قلي ُل الليا حافظٌ ليمـينـه‬
‫وكذلك الُْلوَ ُة والْلوَ ُة والْل َوةُ‪ .‬وأما الُلوّةُ بالتشديد‪ ،‬فهو العود الذي ُيتَبَخّ ُر به‪ .‬وفيه لغتان‬
‫أُُل ّوةٌ وأَُل ّوةٌ‪ .‬وا ِلثْلةُ بالمز‪ :‬الِرَْقةٌ الت تُمسكها الرأةُ عند النَوح وتشي با؛ والمع الآل‪ .‬والَْلَيةُ‬
‫بالفتح‪ :‬أْليَة الشاة‪ ،‬ول تقل إْليَة ول ِلّيةً‪ .‬فإذا َثنّْيتَ قلتَ أَلْيان فل تلحقه التاء‪ .‬وكبشٌ آل على‬
‫أَ ْفعَ َل ونعجةٌ أَلْيا‪ ،‬والمع أُْليٌ على فعلٍ‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬كْبشٌ أَلَيا ٌن بالتحريك‪ ،‬ونعحةٌ أَلْياَنةٌ‬
‫وكِباشٌ أَلْياناتٌ‪ .‬ورجلٌ آل‪ ،‬أي عظ ُم الْلَيةِ‪ .‬وامرأةٌ عَجْزاء‪ ،‬ول تقل ألْياء‪ ،‬وبعضهم يقوله‪ .‬وقد‬
‫أَلَ الرجلُ بالكسر َيأْل ألٌ‪ .‬والْليَةُ‪ :‬اللحمةُ الت ف أصل البام وأَلَْي ُة الافِرِ‪ :‬مؤخّ ُرهُ‪.‬‬

‫أم‬
‫خ ّففَ ًة فهي حرفَ عطفٍ ف الستفهام‪ ،‬ولا موضعان‪ :‬أحدها أن تقع مُعادَِلةً لَلِ ِ‬
‫ف‬ ‫وَأمّا أمْ ُم َ‬
‫الستفهام بعن أَيّ‪ .‬تقول‪ :‬أَ َزيْدٌ ف الدار أم عمروٌ? والعن أيّهما فيها‪ .‬والثان أن تكون منقطعة‬
‫ما قبلها خبا أو استفهاما‪ .‬تقول ف الب إنّها لبِ ٌل أمْ شاءٌ يا فت‪ .‬وذلك إذا نظرت إل شخص‬
‫ت عن الول فقلت َأمْ‬ ‫فتوهّ ْمتَه ِإِبلً‪ ،‬فقلتَ ما سبق إليك‪ ،‬ث أدركك الظ ّن أنه شاءٌ‪ ،‬فانصر ْف َ‬
‫شاءٌ‪ ،‬بعن بَلْ؛ لنّه إضرابٌ عما كان قبله‪ ،‬إلّ أن ما يق ُع بعد بَلْ يقيٌ‪ ،‬وما بعد َأ ْم مَ ْظنُونٌ‪.‬‬

‫‪40‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫وتقول ف الستفهام‪ :‬هل زيدٌ منطلقٌ َأمْ عمروٌ يا فت‪ ،‬إنّما أضرْبتَ عن سؤالك عن انطلق زيد‬
‫وجع ْلتَه عن عمرو‪َ ،‬فأَ ْم معها ظ ّن واستفهمامٌ وإضرابٌ‪ .‬وأنشد الخفش‪:‬‬
‫غََلسَ الظَلمِ من الرَبابِ خَيال‬ ‫كَ َذَبتْكَ َعْينُكَ َأ ْم رأيتَ بِواسِـطٍ‬
‫قال تعال‪" :‬ل ريبَ في ِه مِنْ رَبّ العالَمي‪ .‬أ ْم يَقولون افْتَراهُ"‪ .‬وهذا كلمٌ ل يكن أصلُه‬
‫استفهاما‪ .‬وليس قوله‪" :‬أمْ يقولون ا ْفتَراهُ" َشكّا‪ ،‬ولكنه قال هذا التقبيح صنيعهم‪ .‬ث قال‪" :‬بَلْ‬
‫هو الَقّ مِنْ َربّكَ" كأنّه أراد أن ُيَنبّه على ما قالوه‪ ،‬نو قولك للرجل‪ :‬اليُ أحبّ إليك أم‬
‫صنَع‪ .‬وتَ ْدخُلُ َأمْ على هَلْ‬
‫ت أن ُتقَبّ َح عنده ما َ‬
‫الشرّ? وأنت تعلم أنّه يقول الي‪ ،‬ولكن أرد َ‬
‫فتقول‪َ :‬أمْ هَ ْل عندك عمروٌ‪ .‬وقال‪:‬‬
‫إثْرَ ال ِحّب ِة يو َم البَيْنِ مشـكـومُ‬ ‫َأمْ هَ ْل كبيٌ بكى ل َيقْض َعبْ َرتَهُ‬
‫ول تدخل َأمْ على اللْف‪ ،‬ل تقول َأعِنْ َدكَ زيدٌ َأمْ َأعِنْ َدكَ عمروٌ‪ ،‬لنّ أصل ما وُضِ َع للستفهام‬
‫حرفان أحدها اللِف ول تقع إلّ ف أول الكلم‪ ،‬والثان َأمْ ول تقع إلّ ف وسط الكلم‪ ،‬وهَلْ‬
‫إنا أقيمَ مقام اللف ف الستفهام فقط‪ ،‬ولذلك ل يقع ف كلّ مواقع الصل‪ .‬وَأمْ قد تكون‬
‫زائدة‪ ،‬كقول الشاعر‪:‬‬
‫شيِي رَقَصا‬
‫يا هِنْدُ َأمْ ما كان مَ ْ‬
‫يعن ما كان‪.‬‬

‫أمت‬
‫ا َلمْتُ‪ :‬الكان الرتفع‪ .‬وَامْتُ‪ :‬النِباك وهي التِلل الصغار‪ .‬وقوله تعال‪ " :‬ل تَرى فيها ِعوَجا‬
‫ت الشيءَ‬‫ول َأمْتا"‪ ،‬أي ل انفاضَ فيها ول ارتفاع‪ .‬وتقول‪ :‬أ ْمَتلَ السِقاءُ فما به َأمْتٌ‪ .‬وَأمَ ّ‬
‫َأمْتا‪َ :‬قدّرْته‪ .‬يقال‪ :‬هو إل أجَ ٍل َمأْموتٍ‪ ،‬أي َموْقوتٍ‪ .‬قال الراجز‪:‬‬
‫هيهات منها ماؤُها ا َلأْموتُ‬

‫أمج‬
‫أبو عمرو‪ :‬ا َلمَجُ‪ :‬حَ ّر وعَ َطشٌ‪ .‬يقال‪ :‬صيف أمَجٌ‪ ،‬أي شَديدُ الرّ‪.‬‬

‫‪41‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫أمد‬
‫ا َلمَدُ‪ :‬الغاية كالدى‪ .‬يقال‪ :‬ما َأمَدُكَ? أي منتهى عمرك‪ .‬والَمَ ُد أيضا‪ :‬الغضب‪ .‬وقد َأمِ َد عليه‬
‫بالكسر‪ ،‬وَأبِ َد عليه‪ ،‬أي غضب‪.‬‬

‫أمر‬
‫الَمْرُ‪ :‬واح ُد الُمورِ‪ .‬يقال‪َ :‬أمْ ُر فلنٍ مستقيمٌ‪ ،‬وأُمو ُرهُ مستقيمةٌ‪ .‬وقولم‪ :‬لك عََليّ َأمْ َرٌة مُطاعةٌ‪ ،‬معناه‬
‫لك عليّ َأمْ َرةٌ أُطيعك فيها‪ ،‬وهي الرّة الواحدة من المْرِ‪ .‬ول تقل ِإمْ َرةٌ بالكسر‪ ،‬إنّما المْ َرةُ من الولية‪.‬‬
‫وَأمَ ْرتُهُ بكذا َأمْرا‪ .‬والمع الَوامِرُ‪ .‬قال أبو عبيدة‪ :‬آمَرتُ ُه بالد‪ ،‬وَأمَ ْرتُهُ‪ ،‬لغتان بعن َكثّ ْرتُهُ‪ .‬ومنه الديث‪:‬‬
‫ج والنَسْلِ‪ .‬وأَمِرَ هو‪ ،‬أي َكثُرَ‪ .‬فخرج على‬ ‫"خيُ الالِ ُمهْ َرةٌ مأمورةٌ‪ ،‬أو ِس ّكةٌ مأبورةٌ"‪ ،‬أي كثي ُة النِتا ِ‬
‫تقدير قولم‪ :‬عَلِ َم فلنٌ ذلك‪ ،‬وَأعْلَ ْمتُ ُه أنا ذلك‪ .‬وقال أبو السن‪َ :‬أمِرَ مالُه بالكسر‪ ،‬أي كثُر‪ .‬وَأمِرَ‬
‫القوم‪ ،‬أي َكثِروا‪ .‬قال الشاعر العشى‪:‬‬
‫َأمِرونَ ل يَرِثونَ َسهْ َم ال ُقعْدُدِ‬
‫وآمَرَ الُ ما لَهُ بالد‪ .‬وقوله تعال‪َ" :‬أمَرْنا ُمتْرَفيها"‪ ،‬أي أمرناهم بالطاعة َفعَصوا‪ .‬قال الخفش‪:‬‬
‫يقال أيضا‪َ :‬أمِرَ َأمْ ُر ُه َيأْمَرُ َأمَرا‪ ،‬أي اشتدّ‪ .‬والسم المْرُ بكسر المزة‪ .‬قال الراجز‪:‬‬
‫داهيةً دهـياءَ إدّا إمْـرا‬ ‫قد لَقيَ القرانُ منّي نُكْرَا‬
‫ومنه قوله تعال‪" :‬لقَدْ جْئتَ َشيْئا إمْرا"‪ ،‬ويقال عَجَبا‪ .‬والَميُ‪ :‬ذو ا َلمْرِ‪ .‬وقد َأمَ َر فل ٌن وأَمُ َر‬
‫أيضا بالضم‪ ،‬أي صار أَميا‪ .‬والنثى بالاء‪ .‬والصدر المْ َرةُ‪ ،‬بالكسر‪ .‬والما َرةُ‪ :‬الوليةُ‪ .‬يقال‪:‬‬
‫فلنٌ ُأمّ َر وأُمّرَ عليه‪ ،‬إذ كان واليا وقد كان سوَقةً‪ ،‬أي إنّهُ مرّبٌ‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬ف وجه الال‬
‫تَعرف َأمَ َرتَهُ‪ ،‬أي نَما َء ُه وكثرته ونفقته‪ .‬والتَأْميُ‪ :‬توليةُ المارةِ‪ .‬يقال‪ :‬هو أَميٌ ُم َؤمّرٌ‪.‬‬
‫وَتَأمّ َر عليهم‪ ،‬أي تسلّطَ‪ .‬وآمَ ْرتُهُ ف أمري مؤامرةً‪ ،‬إذا شاورته‪ .‬واْئتَمَرَ ا َلمْرَ‪ ،‬أي امتثله‪ .‬ويقال‪:‬‬
‫اْئتَمَروا به‪ ،‬إذا هَمّوا به وتشاوَروا فيه‪ .‬والئْتِمارُ والستئْمارُ‪ :‬الشاورة‪ .‬وكذلك التَآمُرُ‪ ،‬على‬
‫وزن التَفاعُ ْل وأما قول الشاعر‪:‬‬
‫َو ُمعَلّ ٍل َوبِمُ ْط ِف ِئ الَمْرِ‬ ‫وبِآمِرٍ وأَخيهِ ُم ْؤتَـمِـرٍ‬
‫فهما يومان من أيّام العجوز‪ ،‬كان الوّل منهما يأمر الناسَ بالَذَر‪ ،‬والخر يشاورهم ف ال َظعْن‬
‫ت والعلمةُ‪ .‬وأنشد‪:‬‬ ‫أو الُقام‪ .‬قال الصمعي‪ :‬الَما ُر والَما َرةُ‪ :‬الوق ُ‬
‫إل أَما ٍر وأَمارِ مدّت‬
‫‪42‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫وا َلمَرُ بالتحريك‪ :‬جعُ َأمَ َرةٍ‪ ،‬وهي العَلَمُ الصغي من أَعلم الفاوز من الجارة‪ .‬ورج ٌل إمّرٌ‬
‫وإمّ َرةٌ‪ ،‬أي ضعيف الرأي يأتر لكلّ أحدٍ‪ ،‬مثال إمّ ٍع وإمّ َعةٍ‪ .‬وقال امرؤ القيس‪:‬‬
‫صحَبا‬
‫سَتكْرَها أَ ْ‬
‫إذا قي َد مُ ْ‬ ‫ستُ بذي َرثَْيةٍ ِإمْـرٍ‬
‫ولَ ْ‬
‫والمّرُ أيضاَ‪ :‬الصغيُ من وَلَ ِد الضأنِ؛ والنثى إمّ َرةٌ‪ .‬يقال‪ :‬ما له إمّ ٌر ول إمّ َرةٌ‪ ،‬أي شيءٌ‪.‬‬

‫أمس‬
‫أ ْمسِ‪ :‬اسمٌ حرّك آخره للتقاء الساكني‪ .‬واختلفت العرب فيه‪ ،‬فأكثرهم يبنيه على الكسر‬
‫معرفةً‪ ،‬ومنهم من يُعربه معرفةً‪ .‬وكلّهم يعربه إذا دخل عليه اللف واللم أو صيّره نكرة‪ ،‬أو‬
‫س البارك‪ ،‬ومضى َأمْسُنا‪ ،‬وكلّ غدٍ صائرٌ َأمْسا‪.‬‬
‫أضافه‪ .‬تقول‪ :‬مضى ا َلمْ ُ‬

‫أمع‬
‫يقال رج ٌل إمّ ٌع وإمّ َع ٌة أيضا‪ ،‬للذي يكون لضعف رأيه مع كلّ أحدٍ‪ .‬ومنه قول ابن مسعود‪" :‬ل‬
‫يَكونَنّ أحدُكم إ ّم َعةً"‪.‬‬

‫أمل‬
‫ا َلمَلُ‪ :‬الرجاءُ‪ .‬يقال‪َ :‬أمَلَ َخيْ َر ُه َي ْأمُلُه َأمْلً‪ ،‬وكذلك التَأْميلُ‪ .‬قولم‪ :‬ما َأ ْطوَ َل إمَْلتَهُ‪ ،‬أي َأمَلَهُ‪.‬‬
‫وَتَأمّ ْلتُ الشيء‪ ،‬أي نظرت إليه مستبينا له‪ .‬والَميلُ‪ :‬حبْلٌ من الرمل يكون عرضُه نوا من ميل‪.‬‬

‫أمم‬
‫ُأ ّم الشي‪ :‬أصلُهُ‪ .‬و َمكّة‪ُ :‬أ ّم القُرى‪ .‬والُمّ‪ :‬الوالدةُ‪ ،‬والمع ُأمّاتٌ‪ .‬وقال‪:‬‬
‫فَ َر ْجتَ الظلمَ بُأمّاتكا‬
‫وأصل ا ُلمّ ُأ ّم َهةٌ‪ ،‬لذلك تمع على ُأمّهاتٍ‪ .‬وقال بعضهم‪ :‬ا ُلمّهاتُ للناس وا ُلمّهاتُ للبهائم‪.‬‬
‫ويقال‪ :‬ما كنت ُأمّا‪ ،‬ولقد َأمَ ْمتِ ُأمُومَ ًة وتصغيها ُأمَيْ َمةٌ‪ .‬وا ُلمّ‪ :‬العَلَ ُم الذي يتبعه اليش‪ُ .‬أمّ‬
‫التَنائِفِ‪ :‬الفاز ُة البعيدة‪ .‬وأُ ّم َمثْواكَ‪ :‬صاحبةُ منلك‪ .‬وُأ ّم الَبيْض ف شعر أب داود‪:‬‬
‫َبيْض شَدّا وقد تَعال النهارُ‬ ‫ش أمّ ال‬
‫وأَتانا يسْعى َتفَـ ّر َ‬
‫س القوم‪ُ :‬أمّهُمْ‪ .‬وُأ ّم النجومِ‪ :‬الَجَ ّرةُ‪ .‬وُأمّ الطريقِ‪ُ :‬معْظَمُهُ‪ ،‬ف قول الشاعر‪:‬‬
‫يريد النعامة‪ .‬ورئي ُ‬
‫ص به ُأمّ الطري ِق عِيالا‬
‫خ ّ‬
‫تَ ُ‬

‫‪43‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ويقال هي الضَبُعُ‪ .‬وُأمّ الدماغ‪ :‬الِلْ َدةُ الت تمع الدماغَ‪ ،‬ويقال أيضا ُأمّ الرأسِ‪ .‬وقوله تعال‪:‬‬
‫"هُنّ ُأ ّم الكتاب" ول يقل ُأمّهات‪ ،‬لنّه على الكاية‪ ،‬كما يقول الرجل‪ :‬ليس ل مُعيٌ‪ ،‬فتقول‪:‬‬
‫ي إماما" وا ُل ّمةُ‪ :‬الماعةُ‪ .‬قال‬
‫نن مُعينُكَ‪ ،‬فتحكيه‪ .‬وكذلك قوله تعال‪" :‬وا ْجعَلنا ِللْ ُمتّق َ‬
‫الخفش‪ :‬هو ف اللفظ واحدٌ وف العن جعٌ‪ .‬وكلّ جنس من اليوان ُأ ّمةُ‪ .‬وف الديث‪" :‬لول‬
‫ت بقتلها"‪ .‬وا ُل ّمةُ‪ :‬القيامةُ‪ .‬قال العشى‪:‬‬ ‫أ ّن الكلبَ ُأ ّمةٌ من ا ُلمَمِ لمر ُ‬
‫حِسانُ الوجو ِه طِوا ُل ا ُلمَمْ‬
‫حَلةَ له‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫وا ُل ّمةُ‪ :‬الطريقةُ والدينُ‪ .‬يقال‪ :‬فلنٌ ل ُأ ّمةَ له‪ ،‬أي ل دينَ له ول نِ ْ‬
‫وهل يستوي ذو ُأ ّم ٍة وكَفورُ‬
‫وقوله تعال‪" :‬كُنتمْ َخيْرَ ُأ ّمةٍ أُخْ ِر َجتْ للناسِ" قال الخفش‪ :‬يريد أهْ ِل أ ّمةٍ‪ ،‬أي خيَ َأهْلِ دينٍ‪،‬‬
‫وأنشد للنابغة‪:‬‬
‫وهل َيأْثَمَنْ ذو ُأ ّم ٍة وهو طائِعُ‬ ‫حََل ْفتُ فلم أَتركْ لنفسـكَ رِيَبةً‬
‫وا ُل ّمةُ‪ :‬اليُ‪ .‬قال تعال‪" :‬وادّ َكرَ بعد ُأ ّمةٍ" وقال تعال‪" :‬ولئن أخّرْنا عَْنهُ ُم العَذابَ إل ُأمّة‬
‫مَعدودة" وا ِلمّةُ بالكسر‪ :‬النعمة‪ .‬وال ّمةُ أيضا‪ :‬لغةٌ ف ا ُل ّمةِ‪ ،‬وهي الطريقةُ والدينُ‪ ،‬عن أب زيد‪.‬‬
‫قال العشى‪:‬‬
‫وأصاب غَ ْز ُوكَ إ ّمةً فأزالا‬
‫وقولم‪َ :‬ويْلُمّهِ يريدون َويْلٌ ُلمّهِ‪ ،‬فحذف لكثرته ف الكلم‪ .‬ويقال‪ :‬ل ُأمّ لك! وهو َذمّ‪ ،‬وربا‬
‫وُضِعَ موضع الدح‪ .‬قال كعب بن سعدٍ يرثي أخاه‪:‬‬
‫وماذا يؤدّي الليلُ حـي َيؤُوبُ‬ ‫َهوَتْ ُأمّ ُه ما يبعث الصبحُ غادِيا‬
‫وا َلمّ بالفتح‪ :‬القصدُ‪ .‬يقال‪َ :‬أمّهُ َأمّمَهُ وَتَأمّمَهُ‪ ،‬إذا قصَدَه‪ .‬وَأمّهُ أيضا‪ ،‬أي شَجّهُ آ ّم ًة بالدّ‪ ،‬وهي‬
‫ي يبقى بينها وبي الدِماغ جلدٌ رقيق‪ .‬ويقال‪ :‬رجلٌ أَمي ٌم و َمأْمومٌ‪ ،‬للذي‬ ‫الت تبلغ ُأمّ الدماغ ح َ‬
‫خ به الرأسُ‪ .‬وقال‪:‬‬ ‫يهذي من ُأمّ رأسه‪ .‬والَميمُ‪ :‬حجر يُشْ َد ُ‬
‫بالَنْجَنيقاتِ وبالَمائِمِ‬
‫ت القومَ ف الصلة إمامَةً‪ .‬وائْتَمّ به‪ :‬اقتدى به‪.‬‬‫ويقال للبعي العمَ ِم ِد الَُتأَكّلِ السَنامِ مأْمومٌ‪ .‬وَأمَ ْم ُ‬
‫صقْعُ من‬
‫سوّى عليها البِناء‪ .‬والمامُ‪ :‬ال ُ‬
‫وَأ ّمتِ الرأةُ‪ :‬صارت ُأمّا‪ .‬والمامُ‪ :‬خشبةُ الَبنّاءِ الت يُ َ‬
‫الرض‪ ،‬والطريقُ قال تعال‪" :‬إّنهُما َلبِإمامٍ مُبي" والمامُ‪ :‬الذي ُي ْقتَدى به‪ ،‬وجعه َأيِمةُ وأصله‬

‫‪44‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫َأْامِ َمةً‪ .‬وتقول‪ :‬كنتُ أَمامَهُ‪ ،‬أي قُدّامَه‪ .‬وقوله تعال‪" :‬وك ّل شيءٍ أحصيناهُ ف إمامٍ مُبيٍ" قال‬
‫السن‪ :‬ف كتاب مبي‪ .‬قال ابن السكيت‪ :‬ا َلمَمُ بي القريب والبعيد‪ ،‬وهو من القا َربَة‪ .‬والمَمُ‪:‬‬
‫الشيء اليسي؛ يقال‪ :‬ما سألتُ إلّ َأمَما‪ .‬ولو ظلمت ظُلْما َأمَما‪ .‬وقولُ زهي‪:‬‬
‫وج َيةٌ ما هُمُ لو َأّنهُمْ أَمم‬
‫يقول‪ :‬أَيّ ج َيةٍ كانوا لو َأّنهُ ْم بالقُرْب منّي‪ .‬ويقال‪ :‬أخذتُ ذلك من َأمَمٍ‪ ،‬أي من قُرْبٍ‪.‬‬
‫وداري َأمَمُ دا ِرهِ‪ ،‬أي مُقابَِلتُها‪ .‬أبو عمرو‪ :‬ا ُلؤَامّ‪ ،‬بتشديد اليم‪ :‬الُقارِبُ‪ ،‬أُ ِخذَ من الَمَ ِم وهو‬
‫القُرْب‪.‬‬
‫ويقال للشيء إذا كان مُقاربا‪ :‬هو ُمؤَامّ وَتَأمّ َمتْ‪ ،‬أي اتذتْ ُأمّا‪ .‬قال الكميت‪:‬‬
‫ك وغَيْرَها َتَتأَمّمينـا‬
‫غَ َذتْ ِ‬ ‫جبٍ بَجيلَ َلعَمْرُ ُأمّ‬
‫َومِ ْن عَ َ‬

‫أمن‬
‫ت غيي‪ ،‬من الَمْ ِن والَمانِ‪ .‬اليان‪:‬‬ ‫الَما ُن والَماَنةُ بعنً‪ .‬وقد َأ ِمنْتُ فأنا آمِنٌ‪ .‬وآ َمنْ ُ‬
‫التصديقُ‪ .‬وال تعال ا ُل ْؤمِنُ‪ ،‬لنّه آمَنَ عبادَه من أن يظلمهم‪ .‬وأصل آمَنَ َأْأمَنَ بمزتي‪ ،‬ليّنت‬
‫الثانية والَمْنُ‪ :‬ضدّ الوف‪ .‬وا َلمََنةُ بالتحريك‪ :‬الَمْنُ‪ .‬ومنه قوله عز وجل‪" :‬أ َمَنةً نُعاسا" وا َل َمَنةُ‬
‫أيضا‪ :‬الذي يثق بكلّ أحد‪ ،‬وكذلك ا ُلمََنةُ‪ .‬وَأمِْنتُهُ على كذا وائْتَ َمْنتُهُ بعنً‪ .‬وقرئ "مالَكَ ل‬
‫َت ْأمَنّا عَلى يوسُف" بي الدْغام وبي الظهار‪ .‬قال الخفش‪ ،‬والدغام أحسن‪ .‬وتقول ا ْؤتَمنَ‬
‫فلن‪ ،‬على ما ل يسمّ فاعله وا ْسَتأْمنَ إليه‪ ،‬أي دخل ف أمانِهِ‪ .‬وقوله تعال‪" :‬وهَذا البََل ُد المي"‬
‫ي الَأْمونُ‪ ،‬كما قال الشاعر‪:‬‬ ‫قال الخفش‪ :‬يريد المِنَ‪ ،‬وهو من ا َلمْنِ‪ .‬قال‪ :‬وقد يقال الَم ُ‬
‫حلفتُ يِينا ل أخون أمين‬ ‫ك أنّن‬
‫أل تعلمي يا َأسْ ُمَ َويْحَ ِ‬
‫أي مَأمون‪ .‬وا ُلمّانُ بالضم والتشديد‪ :‬الميُ وقال الشاعر العشى‪:‬‬
‫َأمّانَ َموْرودا شَرابُهْ‬ ‫ت التاجِر ال‬
‫ولقد شهِد ُ‬
‫والَمونُ‪ :‬الناقة ال َوّث َقةُ الَلْقِ‪ ،‬الت ُأ ِمَنتْ أن تكون ضعيفة‪.‬‬

‫أمه‬
‫أ َلمَهُ‪ :‬النِسيانُ‪ .‬تقول منه‪َ :‬أمِهَ بالكسر‪ .‬قال الشاعر‪َ :‬أ ِم ْهتُ وكنتُ ل أنسى حديثا=كذاكَ الدهرُ يودي‬
‫بالعُقولِ‬

‫‪45‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫خرُجُ‬
‫وأمّا ما ف حديث الزهريّ‪ :‬أمِهَ بعن أق ّر واعترف‪ ،‬فهي لغة غي مشهورة‪ .‬والَمي َهةُ‪َ :‬بثْر تَ ْ‬
‫بال َغنَم كالصبة أو الُدَرِيّ‪ .‬يقال‪ُ :‬أ ِم َهتِ الغن ُم ُتؤْمَهُ َأمْها‪ ،‬فهي مَأموهةٌ‪ .‬يقال ف الدّعاء على‬
‫النسان‪ :‬آ َهةً وأَمي َهةً‪ .‬وأنش َد ابنُ العرابّ‪:‬‬
‫دقي ُق العظا ِم َسّيئُ القِشْمِ َأمْلَطُ‬ ‫طبي ُخ نُحازٍ أو طبـيخُ أَمـيهةٍ‬
‫وا َل ّمهَةُ‪ :‬أصل قولم ُأمّ‪.‬‬

‫أما‬
‫أ َل َمةُ‪ :‬خلف الُ ّرةِ‪ ،‬والمع إما ٌء وآمٍ‪ .‬وقال الشاعر‪:‬‬
‫فلم َيبْ َق فيها غيُ آمٍ خَوالِفِ‬ ‫مَحَلّ ُه َسوْء َأهْلَكَ الدهرُ َأهْلَها‬
‫وتمع أيضا على ِإمْوانٍ‪ .‬قال ال َقتّال‬
‫إذا تَرامى بَنو المْوانِ بالعارِ‬
‫وتقول‪ :‬ما كنْتِ ُأ َمةً‪ ،‬ولقد َأ َموْتِ ُأمُ ّوةْ‪ .‬والنسبة إليه ُأمَوِيّ بالفتح‪ ،‬وتصغيها ُأ َمّيةٌ‪ .‬ويقال‪:‬‬
‫ا ْستَأ ِم أ َمةً غي أمَتِكَ‪ ،‬أي اتّخذ وَتأَ ّمْيتُ َأ َمةً‪ .‬وأَ َمتِ السِّنوْ ُر َتأْمو أُماءً‪ ،‬أي صاحت‪ .‬وكذلك‬
‫ت تَمو ُء مُواءً‪.‬‬
‫ماء ْ‬

‫أنب‬
‫ت ُمؤَْتنِبا‪ ،‬إذا ل تَشْتَهِ الطَعامَ‪.‬‬
‫ح ُ‬
‫صبَ ْ‬
‫َأّنَبةُ َتأْنيبا‪ ،‬عَّنفَ ُه ولمَهُ‪ .‬وأَ ْ‬

‫أنث‬
‫النثى‪ :‬خلف الذكر‪ ،‬ويمع على إناث‪ .‬وقد قيل ُأُنثٌ كأنّه جع إناثِ‪ .‬وآنََثتِ الرأةُ‪ ،‬إذا‬
‫وَلدت أنثى‪ ،‬فهي ُمؤِْنثٌ‪ .‬وإذا كان ذلك عادتَها فهي ِمئْناثٌ أيضا‪ .‬وتأنيث السم؛ خلف‬
‫لِصْيانِ‪ .‬وا ُلنْثَيانِ‬
‫تذكيه‪ .‬وقد َأنّْثتُهُ فَتَأّنثَ‪ .‬والَنيثُ‪ :‬ما كان من الديد غي ذَكَرٍ‪ .‬وا ُلنْثَيانِ‪ :‬ا ُ‬
‫أيضا‪ :‬الذنان‪ .‬قال الكلب‪ :‬يقال ارض أَنيَثةٌ‪ُ :‬تنِْبتُ الَبقْ َل َسهَْلةٌ‪.‬‬

‫أنح‬
‫حنَحُ‬
‫ج ُدهُ من مرض أو ُبهْرٍ‪ ،‬كأنّه يََتنَ ْ‬
‫َأنَح الرجُل يأنِحُ بالكسر‪َ ،‬أنْحا وأُنوحا‪ ،‬إذا زَحَر من ثِقْ ٍل يَ ِ‬
‫ول يُبيُ؛ فهو آنِحٌ‪ ،‬وقومٌ ُأنّحٌ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬

‫‪46‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫وللبُزْ ِل مِمّا ف الُدورِ أَنيحُ‬


‫يعن من ِثقَلِ أردافهنّ‪ .‬أبو عمرو‪ :‬يقال رجل َأنُوحٌ وآنِحٌ على فاعل للذي إذا ُسئِلَ الشيءَ‬
‫حنَحَ‪ ،‬وذلك من البُخل‪ .‬وكذلك رجل ُأنّحٌ بالتشديد‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬ ‫َتنَ ْ‬
‫بعيدا من الَياتِ والُلُ ِق الَ ْزلِ‬ ‫شعْرِ ُأنّـحـا‬
‫أرا َك قصيا ثائرَ ال َ‬

‫أنس‬
‫ا ِلْنسُ‪ :‬البَشَر‪ ،‬الواحد إنْسِ ّي وَأنَسِيّ أيضا بالتحريك‪ ،‬والمع أَناسِيّ‪ .‬وإ ْن شئتَ جعلته إنسانا‬
‫ث جَ َمعَتهُ أَناسِيّ‪ ،‬فتكون الياء عوضا من النون‪ .‬وقال تعال‪" :‬وأَناسيّ كثيا"‪ .‬وكذلك الَناسَِيةُ‪.‬‬
‫ويقال للمرأة أيضا إنْسانٌ‪ ،‬ول يقال إنْسانةُ‪ .‬وإنْسانُ العي‪ :‬الثال الذي يُرى ف السواد‪ ،‬أي‬
‫ت عيونُها من التعب والسي‪:‬‬ ‫سوادِ العي‪ .‬ويمع أيضا على أناسِيّ‪ .‬قال ذو الرمة يصف إبلً غار ْ‬
‫أَناس ّي مَلْحودٌ لا ف الَواجِبِ‬
‫ول يمع على أُناسٍ‪ .‬والُناسُ‪ :‬لغة ف الناسِ‪ ،‬وهو الًصل‪ ،‬فخفّف‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫س المِنينا‬
‫نَ على الُنا ِ‬ ‫إ ّن الَـنـايا يَطّـلِـعْ‬
‫ويقال‪ :‬كيف اب ُن إنْسِكَ‪ ،‬وإنْسِكَ‪ ،‬يعن نفسه‪ ،‬أي كيف تران ف مصاحبت إيّاك‪ .‬وفلن ابنُ‬
‫ستُ به‪ ،‬بعنً‪ .‬واسَْت ْأَنسَ الوحشيّ‪ ،‬إذا‬ ‫ستُ بفلن وَتأَنّ ْ‬‫س فلنٍ‪ ،‬أي صفيّه وخاصّته‪ .‬واست ْأنَ ْ‬ ‫إْن ِ‬
‫سيّا‪ .‬والنيسُ‪ :‬الُؤاِنسُ‪ ،‬وك ّل ما ُي ْؤَنسُ به‪ .‬وما بالدار أَنيسٌ‪ ،‬أي أحد‪ .‬وقول الكميت‪:‬‬ ‫س إنْ ِ‬
‫أح ّ‬
‫سةُ الّديثِ َحِيّيةٌ=ليستْ بفاحش ٍة ول ِمثْقالِ أي َت ْأَنسُ بديثك‪ .‬ول ير ْد أنّها ُت ْؤنِسُكَ‬ ‫فَيهِ ّن آنِ َ‬
‫ستُ‬‫ستُ منه ُرشْدا‪ ،‬أي عَلِ ْمتُهُ‪ .‬وآنَ ْ‬
‫لنّه لو أراد ذلك لقال ُم ْؤنِسَة‪ .‬وآنَسَتُهُ‪ :‬أبصرتُهُ‪ .‬يقال‪ :‬آنَ ْ‬
‫الصوت‪ :‬سَ ِم ْعتُهُ‪ .‬واليناسُ‪ :‬خلف الياشِ‪ ،‬وكذلك التأْنيسُ‪ .‬وكانت العرب تسمّي يومَ‬
‫الميس‪ :‬مؤْنِسا‪ .‬قال أبو زيد‪ :‬النْسيّ‪ :‬اليسرُ من كلّ شيء‪ .‬وقال الصمعيّ‪ :‬هو الين‪.‬‬
‫وقال‪ :‬كلّ اثني من النسانِ مثل الساعدين وال َزنْدين والقدمَي فما أقبل منهما على النْسا ِن فهو‬
‫ليّ‬‫سيّ القوسِ‪ :‬ما أقبّ َل عليك منها‪ .‬وا َلَنسَُ‪ ،‬بالتحريك‪ :‬ا َ‬ ‫سيّ‪ ،‬وما أدبر عنه فهو وحشيّ‪ .‬وإنْ ِ‬ ‫إْن ِ‬
‫الُقيمونَ‪ .‬وا َلَنسُ أيضا‪ :‬لغة ف الْنسِ‪ .‬وأنشد الخفش على هذه اللغة‪:‬‬
‫فقالوا الِنّ قلتُ عِموا ظَلما‬ ‫ت مَنونَ أنـتـم‬
‫َأتَوْا ناري فقل ُ‬

‫س ُد الََنسَ الطَعاما‬
‫زعيمٌ‪ :‬نَحْ ُ‬ ‫فقلتُ إل الطعامِ فقال منهم‬

‫‪47‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫سةً وفيه لغة‬


‫شةِ‪ ،‬وهو مصدر قولك َأنِسْتُ به بالكسر َأنَسا وَأنَ َ‬
‫قال‪ :‬وا َلَنسُ أيضا‪ :‬خلف الوحْ َ‬
‫ت به ُأنْسا‪.‬‬
‫أخرى‪َ :‬أنَسْ ُ‬

‫أنض‬
‫الَنيضُ‪ :‬المُ النءُ الذي ل يَنضَج‪ .‬وآَنضْتُ اللحمَ إيناضا‪ ،‬إذا ل تنضجْه‪ .‬والنيض أيضا‪:‬‬
‫مصدرُ قولك َأَنضَ اللح ُم ي ْأنِضُ بالكسر أَنيضا‪ ،‬إذا تغيّر‪ .‬قال زهيٌ ف لسان متكلّ ٍم عابه وهجاه‪:‬‬
‫أَصَّلتْ َف ْهيَ تت الكَشْحِ داءُ‬ ‫ض َغةً فيهـا أنـيضٌ‬
‫جلِ ُج ُم ْ‬
‫يُلَ ْ‬
‫ضةً‪ ،‬أي أينَعَ‪.‬‬
‫ض النخ ُل يُنبضُ إنا َ‬
‫أي فيها َتغَيّرٌ‪ .‬والناضُ بالكسر‪َ :‬حمْلُ النخ ِل الُدْرِك‪ .‬وأَنا َ‬
‫ومنه قول لبيد‪:‬‬
‫لبّـارُ‬
‫وأَناضَ ال َعيْدا ُن وا َ‬ ‫فاخِراتٌ فُروعُها ف ذُراها‬

‫أنف‬
‫ف وأُنوفٌ وآنافٌ‪ .‬وَأنْفُ ك ّل شيءٍ‪ :‬أوّله‪ .‬وأَنفُ النابِ‪:‬‬ ‫النف للنسان وغيه‪ .‬والمع آنُ ٌ‬
‫ص منه‪ .‬وأَنفُ البد‪َ :‬أشَدّه‪ .‬ويقال‪ :‬جاء يعدو أَنفَ‬ ‫طَرَفُه حي يطلُع‪ .‬وأَنفُ البل‪ :‬نادرٌ يشخ ُ‬
‫الشَدّ‪ ،‬أي أش ّد العَ ْدوِ‪ .‬قال‪ :‬والُنافّ‪ :‬العظي ُم الَنفِ‪ .‬والنوف‪ :‬الرأة الطيبة ريح النف وَأَنفْتُ‬
‫الرجلَ‪ :‬ضربتُ َأنْفَهُ‪ .‬ويقال‪ :‬آَنفَهُ الاءُ بلغ َأْنفَهُ‪ ،‬وذلك إذا نزلَ ف النهر‪ .‬وروضة ُأنُفٌ بالضم‪،‬‬
‫ت كلً أُنفا‪ ،‬وهو الذي ل ُي ْرعَ‪ .‬وآنَفتُها أنا فهي‬ ‫ت الِبِلُ‪ ،‬إذا وطئ ْ‬
‫أي ل َي ْرعَها أحد‪ .‬قال‪ :‬وَأَنفَ ِ‬
‫ت النباتَ‪.‬‬ ‫م ْؤَن َفةٌ إذا تتبّعتَ با َأنْفَ الرعى‪ .‬قال‪ :‬وقال الطائي‪ :‬أرضٌ أَني َفةُ النبتِ‪ ،‬إذا َأسْ َرعَ ِ‬
‫ض آنَفُ بلدِ ال‪.‬‬ ‫وتلك أر ٌ‬
‫ب با قبلَ ذلك‪ ،‬كأنّه استؤْنِفَ شربُها‪ ،‬مثال روضةٍ ُأنُفٍ‪ .‬ويقال أيضا‪:‬‬ ‫وكأسٌ أُنُفٌ‪ :‬ل يُشْرَ ْ‬
‫سَتقْبَلُ‪ .‬وَأنِفَ من الشيء يأْنَفُ َأنَفا‬ ‫آتيك من ذي ُأنُفٍ‪ ،‬كما يقال من ذي ُقبُلٍ‪ ،‬أي فيما يُ ْ‬
‫وَأَن َفةً‪ ،‬أي ا ْستَْنكَفَ‪ .‬يقال‪ :‬ما رأيت أحْمى َأنْفا ول آنَفَ‪ ،‬من فلن‪ .‬وَأنِفَ البعي‪ ،‬أي اشتكى‬
‫َأْنفَهُ من البُ َرةِ‪ ،‬فهو َأنِفُ‪ .‬وتقول‪ :‬آَنفْتُ ُه أنا إينافا‪ ،‬إذا جعلتَه يشتكي َأْنفَهُ‪ .‬والستِئناف‪ :‬البتداءُ‪،‬‬
‫وكذلك الئْتِنافُ‪ .‬وقلت كذا آنِفا وسالفا‪ .‬والَتأْنيفُ‪ :‬تديدُ طرف الشيء‪.‬‬

‫‪48‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫أنق‬
‫جبٌ‪ .‬وآَنقَن‬ ‫ا َلنَقُ‪ :‬الفرح والسرور‪ .‬وقد َأنِقَ بالكسر َيأْنَقُ َأنَقا‪ .‬وشيءٌ أَنِيقٌ‪ ،‬أي حَسَنٌ مع ِ‬
‫الشيءُ‪ ،‬أي أعجبن‪ .‬وَتَأنّقَ ف المر‪ ،‬إذا عمِله بِني َقةٍ‪ ،‬مثل تََن ّوقَ‪ .‬وله أناقة ولَباَقةٌ‪ .‬وَتَأنّقَ فلنٌ‪ ،‬ف‬
‫الروضة‪ ،‬إذا وقع فيها ُمعْجَبا با‪ .‬والَنوقُ على فَعولٍ‪ :‬طائرٌ‪ ،‬وهو الرَخَ َمةُ‪ .‬وف الثل‪ :‬أعزّ من‬
‫ق لنا تُحرِزه فل يكاد يُ ْظفَ ُر به‪ ،‬لنّ أوكارها ف رءوس البال والماكن الصعبة‬ ‫بَيضِ الَنو ِ‬
‫البعيدة‪.‬‬

‫أنن‬
‫َأنّ الرجل َيئِنّ من الوجع أَنينا قال ذو الرمة‪:‬‬
‫كما َأنّ الريضُ إل ُعوّا ِد ِه الوَصِب‬
‫والُنا ُن بالضم مثل الَنيِ‪ .‬وقال الُغية ابن َحبْناء ياطب أخاه صخرا‪:‬‬
‫وعند ال َفقْر زَحّارا أنـانـا‬ ‫ت مسألةً و ِحرْصا‬
‫أراك جع َ‬
‫وماله حاّن ٌة ول آّنةٌ‪ ،‬أي ناقة ول شاة‪ .‬ويقال‪ :‬ل أفعله ما أنّ ف السماء نمٌ‪ ،‬أي ما كان ف‬
‫السماء نمٌ‪ ،‬لغةٌ ف عَنّ‪ .‬وما َأنّ ف الفُرات قطرةٌ‪ ،‬أي ما كانت ف القرات قطرة‪ .‬ول أفعله ما‬
‫َأنّ ف السماء ماءٌ‪.‬‬

‫أنه‬
‫الصمعيّ‪َ :‬أنَ َه َيأْنَهُ َأنْها وأُنوها‪ ،‬مثل َأنَخ يَ ْأنَحُ‪ ،‬وذلك إذا تَ َزحّرَ من ِثقَ ٍل يده‪ .‬وقومٌ ُأّنةٌ مثل‬
‫ُأنّحٍ‪.‬‬

‫أنا‬
‫أَن الشيء يأْن إنّي‪ ،‬أي حانَ‪ .‬وأَن أيضا‪ :‬أدرك‪ .‬قال ال تعال‪" :‬غَيْر ناظري َن إناهُ" أي ُنضْجَه‪.‬‬
‫ويقال أيضا‪ :‬أَن الميمُ‪ ،‬أي انتهى حرّه‪ .‬ومنه قوله تعال‪" :‬وَبيْنَ حَمي ٍم آنٍ" أي بال ٍغ إناهُ ف‬
‫شدّة الرّ‪ .‬وكلّ مدر ٍك آنٍ‪ .‬وآناهُ ُيؤْنِيهِ إيناءً‪ ،‬أي أَخّ َرهُ و َحبَسَ ُه وأبطأه‪ .‬قال الكميت‪:‬‬
‫حوَرّها حي غَ ْرغَرا‬
‫جلْت إل مُ ْ‬
‫عَ ِ‬ ‫ومَرْضوَفةٍ ل ت ْؤنِ ف الطبخ طاهيا‬
‫والسم منه الَناءُ‪ .‬قال الطيئة‪:‬‬

‫‪49‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ب الَناءُ‬
‫شعْرى فَطالَ َ‬
‫أو ال ِ‬ ‫ت العَشاءَ إل ُسهَـيْلٍ‬
‫وأَخّرْ ُ‬
‫وآناء الليلِ‪ :‬ساعاتُه‪ .‬قال الخفش‪ :‬واحدُها إنّى قال‪ :‬وقال بعضهم‪ :‬واحدها إنْ ٌي وإْنوٌ‪ .‬يقال‪:‬‬
‫مضى إنْيانِ من الليل وإنْوان وأنشدَ للهذلّ‬
‫ف ك ّل إنْيٍ قَضاهُ اللي ُل َيْنَتعِلُ‬ ‫السالِكُ الَثغْ َر مَخشيا مَـوارِ ُدهُ‬
‫وقال أبو عبيدة‪ :‬واحدها إْنيٌ‪ ،‬والمع آناءٌ‪ .‬وأنشد للهذلّ‪:‬‬
‫ف ك ّل إنْيٍ قَضاهُ اللي ُل َيْنَتعِلُ‬ ‫ح مِ ّرتُهُ‬
‫ف القِ ْد ِ‬
‫حُ ْلوٌ ومرّ كعَطْ ِ‬
‫وَتأَنّى ف المر‪ ،‬أي تَرَفّ َق وَتنَظّرَ‪ .‬وا ْستَ ْأنَى به‪ ،‬أي انتظرا به‪ .‬يقال‪ :‬اسْتؤْنَ به َحوْلً‪ .‬والسم‬
‫الَناةُ‪ .‬يقال تأَنّيتُكِ حتّى ل أَناةَ ب‪ .‬والناةُ من النساء‪ :‬الت فيها فتو ٌر عند القيام وتَأنٍ‪ .‬قال‬
‫الشاعر‪:‬‬
‫ي َم ْأتَمِ‬
‫َنؤُومُ الضُحى ف م ْأتٍ أ ّ‬ ‫َر َمتْهُ أناةٌ من ربيعةٍ عـامـرٍ‬
‫ورج ٌل آنٍ‪ ،‬أي كثي الناة والْحِلم‪ .‬والِناءُ معروف‪ ،‬وجعه آنَيةٌ‪ ،‬وجع النَيةِ ا َلوَان‪.‬‬

‫أهب‬
‫َتَأهّبَ‪ :‬اسَْتعَدّ‪ .‬وُأهَْب ُة الْحَرْبِ‪ :‬عُ ّدتُها والَمْعُ ُأهَبٌ‪ .‬والهابُ‪ :‬الِلدُ ما ل يُ ْدبَغ؛ والمعُ َأ َهبٌ‬
‫على غيِ قياسٍ‪ .‬وقد قالوا ُأهُبٌ بالضم‪ :‬وهو قِياسٌ‪.‬‬

‫أهر‬
‫ا َلهَ َرةُ بالتحريك‪ :‬متاع البيت‪ ،‬والمع َأهَ ٌر وَأهَراتٌ‪.‬‬

‫أهل‬
‫ا َلهْلُ‪ :‬أَهْ ُل الرجل‪ ،‬وَأهْلُ الدار؛ وكذلك ا َلهَْلةُ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫وَأبَْلْيُتهُمْ ف المد َجهْدي ونائِلي‬ ‫وأَهَْلةِ ودّ قد تَـبَـ ّرْيتُ و ّدهُـمْ‬
‫أي رُبّ من هو َأهْلٌ للوُدّ قد تعرّضتُ له وبذلتُ له ف ذلك طاقت من نائلي‪ .‬والمع َأهْلتٌ‪،‬‬
‫وَأهَلتٌ‪ ،‬وأَهالٍ‪ .‬وقد جاء ف الشعر آها ٌل وأنشد الخفش‪:‬‬
‫س ما آهالِها‬
‫َوبَلْ َد ًة ما الْن ُ‬

‫‪50‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ستَ ْأهِلُ‪ :‬الذي يأخذ الهاَلةَ‪ ،‬أو يأكلها‪.‬‬ ‫ومن ٌل آهِلٌ‪ ،‬أي به َأهْلُهْ‪ .‬والهالةُ‪ :‬الوَ َدكُ‪ .‬والُ ْ‬
‫ستَ ْأهِلٌ‪ .‬وقد َأهَلَ فلن َيأْهُ ُل وَيأْهِلُ أُهولً‪ ،‬أي تزوّجَ؛‬
‫وتقول‪ :‬فلن َأهْلٌ لكذا‪ ،‬ول تقل‪ :‬مُ ْ‬
‫ت به‪ .‬وقولم‪ :‬مرحبا وأَ ْهلً‪ ،‬أي أتيت سع ًة وأتيت‬ ‫وكذلك تَأهّلَ‪ .‬وَأهّ ْلتُ بالرجل‪ ،‬إذا آنس َ‬
‫أهلً‪ ،‬فاستأنسْ ول تستوحشْ‪ .‬قال أبو زيد‪ :‬آهَلَكَ ال ف النة إيهالً‪ ،‬أي أدخلكَها وزوّجكَ‬
‫فيها‪ .‬وَأهّلَكَ ال للخي تَأهيلً‪.‬‬

‫أوب‬
‫يقال‪ :‬جاءُوا من كل َأوْبٍ‪ ،‬أي من كل نا ِحَيةٍ‪ .‬وآبَ أي رَجَعَ‪َ ،‬يؤُوبُ َأوْبا وَأ ْوَبةً وإيابا‪.‬‬
‫والوّابُ‪ :‬التاِئبُ‪ .‬والآبُ‪ :‬الَ ْرجِعُ‪ .‬وائْتابَ مثل آبَ‪َ ،‬فعَ َل وافَْتعَلَ بعنْ‪ .‬وفلنٌ سري ُع ا َل ْوَبةِ‪ .‬قال‬
‫حوّلون الواوَ يا ًء فيقولون‪ :‬سَري ُع الَْيَبةِ‪ .‬وآبَتِ الشمسُ‪ُ :‬ل َغةٌ ف غابَتْ‪.‬‬ ‫أبو عبيدة‪ :‬وقوم يُ َ‬
‫وا َلوْبُ‪ُ :‬س ْر َعةُ َتقْليبِ اليدينِ والرجَْليْنِ ف السي‪ .‬تقول منه‪ :‬ناَقةٌ َأوّوبُ على فَعولٍ‪ .‬والتَأْويبُ‪:‬‬
‫أن تسيَ النهارَ أج َع وَتنْزِلَ الَليْلَ‪ .‬و"يا جِبالُ َأوّب َمعَهُ" أي َسبّحي؛ لنه قال‪" :‬إنّا سَخّرنا الِبالَ‬
‫سبّحْنَ"‪ .‬وُأبْتُ إل بن فل ٍن وَتَأ ّوْبتُهُمْ‪ ،‬إذا َأَتيُْتهُمْ َلْيلً‪ .‬وقال أبو زيد‪ :‬تََأ ّوبْتُ‪ ،‬إذا ِجْئتَ‬ ‫َمعَ ُه يُ َ‬
‫أولَ الَليْلِ‪ ،‬فأَنا ُمَتَأوّبٌ و ُمَتأَّيبٌ‪.‬‬

‫أود‬
‫َأوِ َد الشيءُ بالكسر َي ْأوَدُ َأوَدا‪ ،‬أي ا ْعوَجّ‪ .‬وتََأوّدَ‪َ :‬ت َعوّجَ‪ .‬أبو زيد‪ :‬آدَن الِ ْم ُل َيؤُودُن أَودا‪:‬‬
‫أَثقَلَن‪ .‬وأنا َمؤُودٌ‪ .‬يقال‪ :‬ما آ َد َك فهو ل آيِدٌ‪ .‬وآ َدهُ أيضا بعن حَنا ُه وعَ َطفَهُ‪ ،‬وأصلهما واحد‪.‬‬
‫شيّ‪ ،‬أي مال‪ .‬قال الذليّث ساعدةُ ابن العَجْلن‪:‬‬ ‫وآدَ العَ ِ‬
‫رَأْيتُ ظِللَ آ ِخ ِرهِ تَـؤُودُ‬ ‫أَقَ ْمتُ به نَها َر الصَيْفِ َحتّى‬
‫أي ترجع وتيل إل ناحية الشرق‪ .‬والْنئِيادُ‪ :‬النناء‪.‬‬

‫أوز‬
‫الوَ ّزةُ والوَزّ‪ :‬البطّ‪ .‬وقد جعوه بالواو والنونِ فقالوا‪ :‬إوَزّونَ‪.‬‬

‫‪51‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫أوس‬
‫ت القومَ َأؤُوسُهُمْ َأوْسا‪ ،‬إذا أعطَيتهم‪ ،‬وكذلك إذا عوّضتَهم من‬
‫ا َلوْسُ‪ :‬العطاءُ‪ .‬أبو زيد‪ُ :‬أسْ ُ‬
‫شيء‪ .‬والوْسُ‪ :‬الذئبُ‪ ،‬وبه سّي الرجل‪ .‬وُأ َوْيسٌ‪ :‬اسمٌ للذئب جاء مصغّرا‪ .‬قال الذلّ‪:‬‬
‫ما َفعَ َل اليومَ ُأ َوْيسٌ ف الغَنَمْ‬ ‫ت ِشعْري عنك وا َلمْرُ َأمَمْ‬
‫يا لي َ‬
‫سَتعْطي‪ .‬والسُ‪ :‬شجرٌ معروف‪ .‬والسُ أيضاَ‪ :‬بقيّة‬‫واسْتآسَهُ‪ ،‬أي استغاضه‪ .‬والستآس‪ :‬الُ ْ‬
‫الرماد ف ا َلوْقِد‪ .‬وقال الصمعيّ‪ :‬آثار الدا ِر وما يُعرف من علماتا‪.‬‬

‫أوف‬
‫الفة‪ :‬العاهةُ‪ .‬وقد إيفَ الزرعُ‪ ،‬على ما ل يسمّ فاعله‪ ،‬أي أصابته آَفةٌ‪ ،‬فهو مَئوفٌ‪.‬‬

‫أوق‬
‫ا َل ْوقُ‪ :‬الِثقْلُ‪ .‬يقال ألقى عليه َأوْقَهُ‪ .‬وقد َأوّ ْقتُهُ َتأْويقا‪ ،‬أي حّلته الشقةَ والكروه‪.‬‬

‫أول‬
‫التَأْويل‪ :‬تفسي ما َيؤُو ُل إليه الشيء‪ .‬وقد َأوّلْتُ ُه وتَأوّْلتُه‪ ،‬تأوّلً بعنً‪ .‬وآ ُل الرجل‪ :‬أهلُه وعيالُه‪.‬‬
‫وآلُ ُه أيضاَ‪ :‬أتباعُه‪ .‬قال العشى‪:‬‬
‫ذو آلِ حَسّا َن يُزْجي السَ ّم والسَلَعا‬ ‫صبّـحَـهُـمْ‬
‫َفكَذّبوها با قالت ف َ‬
‫يعن جيش ُتبّعٍ‪ .‬واللُ‪ :‬الشخصُ‪ .‬واللُ‪ :‬الذي تراه ف أوّل النهار وآخرهِ كأنّه يرفع‬
‫الشخوص‪ ،‬وليس هو السراب‪ .‬والَلةُ‪ :‬الداةُ؛ والمع اللتُ‪ .‬واللَ ُة أيضا‪ :‬واحدةُ اللِ‬
‫واللتِ‪ ،‬وهي خشبات تُبن عليها اليمةُ‪ ،‬ومنه قول كثيّ ٍر يصف ناق ًة ويشبّه قوائمها با‪:‬‬
‫ضعِ آلتٍ من الطَلْحِ أَربَعِ‬
‫لِ َموْ ِ‬ ‫ضّلتْ َفتُهدى لِربّها‬
‫وتُعْ َرفُ إنْ َ‬
‫واللَة‪ :‬الِنازةُ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫يوما على آَلةٍ َحدْباءَ مَحْمـولُ‬ ‫كُ ّل ابنِ أنثى وإنْ طالتْ سَلمتُهُ‬
‫والَلةُ‪ :‬الاَلةُ؛ يقال‪ :‬هو بآَل ِة َسوْءٍ‪ .‬والمع آلٌ‪ .‬واليالةُ‪ :‬السياسةُ‪ .‬يقال‪ :‬آ َل الميُ رعيّتَه‬
‫َيؤُؤلا َأوْلً‪ ،‬وإيالً‪ ،‬أي ساسَها وأحس َن رعايتها‪ .‬وف كلم بعضهم‪ :‬قد أُلْنا وإي َل علينا‪ .‬وآلَ‬
‫ح والسياسةُ‪ .‬وآلَ‪ ،‬أي رجَع‪ .‬يقال‪ :‬طبخت‬ ‫مالَهُ‪ ،‬أي أصلحَه وساسَهُ‪ .‬والئْتِيالُ‪ ،‬الصل ُ‬

‫‪52‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫الشرابَ فآلَ إل قَدْرِ كذا وكذا‪ ،‬أي رجَع‪ .‬وآ َل القَطِرا ُن والعسَلُ‪ ،‬أي خثُر‪ .‬واليِلُ‪ :‬اللبُ‬
‫الاثر‪ ،‬والمل ُأيّلٌ‪ .‬وَأوّلُ‪ ،‬نذكره ف فصل وأل‪.‬‬

‫أوم‬
‫يقال‪َ :‬أوّمهُ الكلُ َتأْويا‪ ،‬أي سَ ّمنَ ُه وعَظّمَ َخ ْلقَهُ‪ .‬والَوامُ‪ ،‬بالضم‪َ :‬ح ّر العطشِ‪.‬‬

‫أون‬
‫الوْنُ‪ :‬ال َدعَة والسكينة والرِفق‪ .‬تقول منه‪ :‬أنْتُ أَيون َأوْنا‪ .‬ورج ٌل آيِنٌ‪ ،‬أي رافِهٌ وادعٌ‪ .‬وال ْونُ‬
‫أيضا‪ :‬الَشْي الرويد‪ .‬ويقال‪ُ :‬أنْ على نفسك‪ ،‬أي ارْفُقْ ف السي واتّ ِدعْ‪ .‬وبيننا وبي مك َة ثلثُ‬
‫ليالٍ أَوائِنَ‪ ،‬أي روافهَ‪ ،‬وعشر ليال آيناتٍ‪ ،‬أي وادعاتٍ‪ .‬وا َلوْنُ‪ :‬أحد جانب الُرْج‪ .‬تقول‪:‬‬
‫خُ ْرجٌ ذو َأ ْونَيْنِ‪ ،‬وها كالعِدَْليْنِ‪ .‬والَ ْونُ‪ :‬العِدْلُ‪ .‬ومنه قولم‪َ :‬أوّنَ المارُ‪ ،‬إذا أكل وشرِب‬
‫ل بطنه وامتدّت خاصرتاه فصار مثل الوْنِ‪ .‬والَوانُ‪ :‬ألي‪ ،‬والمع آ ِوَنةٌ‪ ،‬مثل زَمانٍ‬ ‫وامت َ‬
‫وأَ ْز ِمَنةٍ‪ .‬قال أبو ُزبَيد‪:‬‬
‫أعطيهم الَهْ َد منّي بَلْهَ ما َأسَعُ‬ ‫حَمّالُ َأثْقالِ أهـلِ الـوُ ّد آ ِوَنةً‬
‫ج ومنه إيوانُ كسرى‪ .‬وقال‪:‬‬
‫ص ّفةُ العظيمة كالزَ ِ‬
‫والوانُ واليوانُ‪ :‬ال ّ‬
‫شَ ّطتْ نَوى من أهله باليوان‬
‫ت وأَواوينُ‪.‬‬
‫وجع الوانِ أ ُونٌ‪ ،‬وجع اليوانِ إيوانا ٌ‬

‫أوه‬
‫قولُهم عند الشكاية‪َ :‬أوْهِ من كذا‪ ،‬ساكنة الواو‪ ،‬إنّما هو َتوَجّعٌ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫ض بيننا وسَماء‬
‫ومن ُبعْدِ أر ٍ‬ ‫فَأوْهِ لذكراها إذا ما ذَكَ ْرتُها‬
‫وربّما قلبوا الواو ألِفا فقالوا‪ :‬آهِ من كذا‪ ،‬وربّما شدّدوا الواو وكسروها وسكّنوا الاء فقالوا‪:‬‬
‫َأوّه من كذا‪ .‬وربّما حذفوا مع التشديد الاء فقالوا‪َ ،‬أ ّو مِن كذا‪ ،‬بل مدّ‪ .‬وبعضهم يقول‪ :‬آ ّوهْ‬
‫بال ّد والتشديد وفتح الواو ساكنة الاء‪ ،‬لتطويل الصوت بالشكاية‪ .‬وربّما أدخلوا فيه التاء فقالوا‪:‬‬
‫َأوّتاهُ‪ ،‬يُ َم ّد ول يُ َمدّ‪ .‬وقد َأ ّوهَ الرجل َتأْويها‪ ،‬وتََأ ّوهَ َتَأوّها‪ ،‬إذا قال َأ ّوهْ‪ .‬والسم منه ال َهةُ بالدّ‪.‬‬
‫ب العَبْديّ‪:‬‬
‫قال ا ُلَثقّ ُ‬

‫‪53‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫َتَأوّ ُه آ َهةَ الرجلِ الزينِ‬ ‫إذا ما قمتُ أَرْخَلُها بَليْلٍ‬


‫ويروى َأ ّهةَ من قولم‪َ :‬أهّ‪ ،‬أي توجّع‪ .‬قال العجاج‪:‬‬
‫بَأ ّهةٍ كَأ ّهةِ الجروحِ‬
‫ك وَأوّةَ لكَ‪ ،‬بذف الاء أيضا مشددة الواو‪.‬‬
‫ومنه قولم ف الدعاء على النسان‪ :‬آ َهةً لَ َ‬

‫أوي‬
‫الَأْوى‪ :‬ك ّل مكان َيأْوي إليه شيءٌ ليلً أو نارا‪ .‬وقد أوى فلنٌ إل منله َيأْوي َأوِيّا‪ ،‬وإواءً‪.‬‬
‫ومنه قوله تعال "قال سآوي إل َجبَ ٍل َي ْعصِمُن من الاء"‪ .‬وآوَْيتُ ُه أنا إيواءً‪ ،‬وَأوَيتُ ُه أيضا‪ ،‬إذا أنزلته‬
‫بك‪ .‬وَتأَوّتِ الط ُي تََأوّيا‪ :‬تمعتْ‪ .‬وهُنّ ُأوِيّ‪ .‬جع آ ٍو و ُمَتأَوّياتٌ‪.‬‬
‫ت لفلن فأنا آوي له َأ ْوَيةً وإّيةً أيضا‪ ،‬و َمأْ ِوَي ًة ومَأْواةٌ‪ ،‬أي أَرْثي له وأَ ِرقّ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫وَأ َويْ ُ‬
‫ولو أنن ا ْستَ ْأ َوُيتُهُ ما أوى لِيا‬

‫أيد‬
‫أبو زيد‪ :‬آ َد الرج ُل يَئيدُ َأيْدا‪ :‬اشت ّد وقوي‪ .‬واليْدُ والدُ‪ :‬القوة‪ .‬قال العجاج‪:‬‬
‫مِنْ َأنْ َتبَدّْلتُ بآدي آدا‬
‫يعن قوّة الشباب‪ .‬تقول منه‪َ :‬أيّ ْدتُهُ على َفعَلْته‪ ،‬فهو ُم َؤيّدٌ‪ .‬وتقول من ا َليْدِ‪َ :‬أيّ ْدتُهُ َتأْييدا‪ ،‬أي‬
‫قوّيته‪ .‬والفاعل ُمؤَيّدٌ‪ ،‬وتصغيه ُمؤَيّ ٌد أيضا‪ ،‬والفعول ُم َؤيّدٌ‪ .‬وتََأيّد الشيء‪:‬تقوّى‪ .‬ورجلٌ َأيّدٌ‪ ،‬أي‬
‫قويّ‪ .‬واليادُ‪ :‬ترابٌ يعَل حول الوض أو الباء يقوّى به‪ .‬أو ينع ماء الطر‪ .‬ويقال ليمنة‬
‫العسكر وميسرته‪ :‬إيادٌ‪ .‬وا ُلؤْيِدُ‪ ،‬مثال الؤمن‪ :‬الم ُر العظيمُ‪ ،‬والداهيةُ‪ .‬قال طرفة‪:‬‬
‫ستَ تَرى أنْ قد َأتَْيتَ ُب ْؤيِدِ‬
‫أَلَ ْ‬ ‫تقو ُل وقَدْ تَ ّر الوَظيفُ وساقُها‬

‫أير‬
‫جع ا َليْ ِر آيُرٌ على أَ ْفعُلٍ‪ ،‬وأُيورٌ وآيارٌ‪ .‬والُياريّ‪ :‬العظيم الذّكَرِ‪ .‬وآرَها يَئِرُها‪ :‬جا َمعَها‪ .‬وقال‪:‬‬
‫وما الـنـاسُ إلّ آيِ ٌر ومَـِئيْرٌ‬ ‫ول َغ ْروَ َأنْ كان ا ُلعَيْ َرجُ آرَها‬
‫والفراء‪ :‬يقال للشَمالِ‪ :‬إي ٌر وَأيّرٌ‪ .‬وأنشد يعقوب‪:‬‬
‫وإنّا َليْسارٌ إذا الي ُر َهبّتِ‬ ‫ت الصّبا‬
‫وإنّا مَساميحٌ إذا هَّب ِ‬

‫‪54‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ويقال اليرُ‪ :‬ريحُ حا ّرةٌ‪ ،‬من الُوار‪ ،‬وإنّما صارت واو ياء لكَسرة ما قبلها‪.‬‬

‫أيس‬
‫ت منه َأْيأَسُ َيأْسا‪ .‬ومصدرها واحد‪ .‬وآيَسَن‬
‫ستُ منه آَيسُ َيأْسا‪ :‬لغة ف َيئِسْ ُ‬
‫ابن السكيت‪َ :‬أيِ ْ‬
‫منه فلنٌ‪ ،‬مثل َأيَْأسَن‪ .‬وكذلك التَأْييسُ‪.‬‬

‫أيض‬
‫قولم‪ :‬فعلت ذلك أيضا‪ ،‬قال ابن السكيت‪ :‬هو مصدر قولك‪ :‬آضَ َيئِيضُ َأيْضا‪ ،‬أي عاد‪.‬‬
‫ض فلنٌ إل أهله‪ ،‬أي رجع‪ .‬قال‪ :‬وإذا قال لك فعلتُ ذلك أيضا قلتَ‪ :‬قد أكثرت من‬ ‫يقال‪ :‬آ َ‬
‫َأْيضٍ‪ ،‬و َدعْن من َأْيضٍ‪ .‬وآضَ كذا‪ ،‬أي صار‪.‬‬

‫أيك‬
‫ا َليْكُ‪ :‬الشج ُر الكثي اللتفّ‪ ،‬الواحدة َأْي َكةٌ‪.‬‬

‫أيل‬
‫إيلُ‪ :‬اسمٌ من أساء ال تعال‪ ،‬عبانّ أو سريانّ‪ .‬وقولم‪ :‬جبائيل وميكائيل‪ ،‬إنّما هو كقولم‪:‬‬
‫عب ُد ال وَتيْمُ ال‪.‬‬

‫أي‬
‫اليامى‪ :‬الذين ل أزواجَ لم من الرجال َأيّمٌ‪ ،‬سواء كان تزوّجَ من قبل أو ل يتزوّج‪.‬‬
‫وامرأةٌ َأيّ ٌم أيضا‪ِ ،‬بكْرا كانت أو َثيّبا‪ .‬وقد آ َمتِ الرأةُ من زوجها تئيمُ َأيْ َمةً وَأيْما وأُيوما‪.‬‬
‫لكَم الثقفيّ‪:‬‬ ‫وَتأَيّ َمتِ الرأةُ‪ ،‬وَتأَيّ َم الرجل زمانا‪ ،‬إذا مكث ل يتزوّج‪ .‬قال يزيد بن ا َ‬
‫ُه العِرْسُ أو منها َيئِيمُ‬ ‫ئ سَتئِي ُم مِـنْ‬
‫كلّ امر ٍ‬
‫وَأيّمَهُ ال َتأْيا‪ .‬وقولم‪ :‬ما لَهُ آمَ وعامَ‪ :‬أي هََلكَتِ امرأتُه وماشَيتُه‪ ،‬حتّى يَئي َم ويَعيمَ‪َ .‬فعَيْمانُ‬
‫ب مَ ْأيَ َمةٌ‪ ،‬أي تقتل الرجا َل فتدع النساءَ بل أزواجْ‪ .‬وقد‬ ‫إل اللَب‪ ،‬وَأيْمانُ إل النساء‪ .‬والر ُ‬
‫َأَأ ْمتُها وأنا أُئيمُها‪ ،‬مثال َأعَ ْمتُها وأنا أُعيمُها‪ .‬والَيْمُ‪ :‬الّيةُ‪ .‬والمعُ أُيومٌ‪ .‬واليامُ‪ :‬الدُخانُ‪ ،‬المع‬
‫ُأيُمٌ‪ .‬وآمَ الرجل إياما‪ ،‬إذا دخّن على النحل لتخرج من اللية فيأخذ ما فيها من العسل‪.‬‬

‫‪55‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫أين‬
‫َأيّانَ‪ :‬معناه أَيّ حي‪ ،‬وهو سؤال عن زمان مثل مت‪ .‬قال ال تعال‪َ" :‬أيّان مُرْساها"‪.‬‬

‫أين‬
‫ك أن تفعل كذا‬
‫ا َليْنُ‪ :‬العياء‪ .‬وا َليْنُ‪ :‬اليّة‪ ،‬مثل اليْمِ‪ .‬وآنَ َأْينُكَ‪ ،‬أي حان َحيْنك‪ .‬وآنَ ل َ‬
‫َيئِيُ َأيْنا‪ ،‬أي حانَ‪ ،‬مثل أن لك‪ ،‬وهو مقلوب منه‪ .‬وأنشد ابن السكيت‪:‬‬
‫وأُ ْقصِرُ عن َليْلي بَلى قد أَن لِيا‬ ‫أَلَمّا َيئِنْ ل َأنْ ُتجَلّى عَمـايَتـي‬
‫فجمع بي اللغتي‪ .‬وَأيْنَ‪ :‬سؤالٌ عن مكان‪ .‬إذا قلت َأيْنَ زيد فإنّما تسألة عن مكانه‪.‬‬

‫أيه‬
‫س َي به الفعل‪ ،‬لنّ معناه المر‪ .‬تقول للرجل إذا استزدتَه من حديثٍ أو عملٍ‪ :‬إي ِه‬ ‫إيهِ‪ :‬اسمٌ ّ‬
‫ت َنوّْنتَ فقلتَ‪ :‬إيهٍ َح ّدثْنا‪ .‬قال ابن السَريّ‪ :‬إذا قلتَ‬ ‫بكسر الاء‪ .‬قال ابن السكيت‪ :‬فإ ْن وَصَ ْل َ‬
‫ت الديث‪ :‬وإن‬ ‫إي ِه يا رجل فإنّما تأمره بأن يزيدك من الديث العهود بينكما‪ ،‬كأنّك قلت‪ :‬ها ِ‬
‫قلت‪ :‬إيه بالتنوين‪ ،‬فكأنّك قلت‪ :‬هاتِ حديثا ل ّن التنوين تنكيٌ فإذا َأسْ َكتّهُ وك َففْته قلتَ‪ :‬إيها‬
‫عنّا‪ .‬وإذا أردت التبعيد قلتَ‪َ :‬أيْها بفتح المزة‪ ،‬بعن َهيْهات‪ .‬وأنشد الفرّاء‪:‬‬
‫ت وَأبْعَـدا‬
‫و ُكتْمانُ أَيْها ما َأشَ ّ‬ ‫ومِنْ دونَ الَعيا ُر وال ِقنْعُ كُلّهُ‬
‫ت با ودَعوْتا‪ .‬ومن العرب من يقول‪:‬‬
‫والتَ ْأيِيهُ‪ :‬دُعاء البل‪ .‬تقول‪َ :‬أّي ْهتُ بالِمالِ‪ ،‬إذا صِح َ‬
‫َأيْهاتَ‪ ،‬ف معن َهيْهات‪ .‬وربّما قالوا أَيهانَ بالنون كالتثنية‪.‬‬

‫أيا‬
‫ي وآياءٌ وآياتٌ وأنشد أبو زيد‪:‬‬
‫الَيةُ‪ :‬العلمة‪ ،‬والًصل َأوََيةٌ بالتحريك‪ .‬وجع اليةِ آ ٌ‬
‫َغيْرَ َأثَافـيهِ وأَ ْرمِـدائِهِ‬ ‫ل ُيبْقِ هذا الدهرُ من آيائه‬
‫ت آَيتَ ُه وتَعَمّ ْدتَهُ‪ .‬قالت امرأةٌ لبنتها‪:‬‬
‫وآَيةُ الرجل‪ :‬شخصُه‪ .‬تقول منه‪ :‬تآَيْينُهُ وَتأَّيْيتُهُ‪ ،‬إذا قصد َ‬
‫ك التُرْبَ على الراكبِ‬
‫مِن َحثْيِ ِ‬ ‫الُصْنُ أَدْنـى لـو تَـأَّيْيتِـهِ‬

‫‪56‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫أبو عمرو‪ :‬خرج القوم بآَيِتهِمْ‪ ،‬أي بماعتهم ل يدَعوا وراءهم شيئا‪ .‬ومعن الية من كتاب ال‬
‫تعال جاعةُ حُروفٍ‪ .‬وَتَأيّا‪ ،‬أي توقّف َوتَ َمكّثَ‪ ،‬تقديره تَ َعيّا‪ .‬يقال‪ :‬ليس منلكم هذا منل َتِئّيةٍ‪،‬‬
‫حّبسٍ‪ .‬وإياةُ الشمسِ بكسر المزة‪ :‬ضوؤها‪ ،‬وقد تفتح‪ .‬وقال‪:‬‬ ‫أي منل تََلّبثٍ وتَ َ‬
‫ُأسِفّ فلم َتكْ ِدمْ عليه بإثْمِدِ‬ ‫سَقته إياةُ الشمسِ إلّ لِثاتِهِ‬
‫حتَ‪ .‬ويقال الَياةُ للشمسُ كالالة للقمر‪ ،‬وهي الدا َرةُ حولا‪.‬‬
‫فإن أسقطْتَ الاء مددتَ وفت ْ‬

‫إيا‬
‫إيّا‪ :‬اسمٌ مبهم‪ ،‬وتتّصل به جيع الضمرات التصلة الت للنصب‪ ،‬تقول‪ :‬إيّاك وإيّايَ وإيّاهُ وإيّانا‪.‬‬
‫وجعلت الكاف والاء والياء والنون بيانا عن القصود‪ ،‬ليُعلم الخاطَبُ من الغائب؛ ول موضع‬
‫لا من العراب‪ .‬وقد تكون للتحذير‪ ،‬تقول‪ :‬إيّاكَ والسد‪ ،‬وهي بدلٌ من فعلٍ‪ ،‬كأنّك قلت‬
‫باعِدْ‪ .‬وتقول‪ :‬إيّاكَ وأ ْن تفعل كذا‪ .‬ول تقل‪ :‬إيّاكَ أن تفعل‪ ،‬بل واوٍ‪ .‬وأيايا‪ :‬زجرٌ‪ .‬وقال‪:‬‬
‫ت العَرائِكِ‬
‫بثل الذُرى مُطَْلْنفِئا ِ‬ ‫إذا قال حاديهِمْ أَيايا اتّـقَـيْتَـهُ‬

‫حرف الباء‬

‫بأا‬
‫الصمعي‪ :‬الَب ْأوُ‪ :‬الكِبْ ُر والفخر‪ .‬يقال‪َ :‬بَأوْتُ على القوم َأْبأَى َبأْوا‪ .‬قال حات‪:‬‬
‫غِنانا ول أَزْرى بأحسابنا ال َفقْرُ‬ ‫وما زادَنا بَأْوا على ذي قرابةٍ‬
‫وكذلك البَأْواءُ‪.‬‬

‫بأج‬
‫قولم‪ :‬اجعل الَبأْجاتِ بَأْجا واحدا‪ ،‬أي ضربا واحدا ولونا واحدا‪ُ ،‬يهْمَ ْز ول يُهمز‪ .‬وهو‬
‫معرّب‪ ،‬وأصله بالفارسية باها‪ ،‬أي ألوان الطعمة‪.‬‬

‫بأدل‬
‫البَأْدََلةُ‪ :‬اللَحمة الت بي البط والثَندوة‪ ،‬والمع البآدِلُ‪.‬‬

‫‪57‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بأر‬
‫الِبئْرُ جعُها ف القِلّة َأْبؤُ ٌر وأَبْآ ٌر بمزة بعد الباء‪ ،‬ومن العرب من يقلب المزة فيقول آبارٌ‪ .‬فإذا‬
‫ت ِبئْرا‪ .‬والُبؤْ َرةُ‪ :‬الفرةُ‪ .‬أبو زيد‪َ :‬بأَرْتُ َأبْأَ ُر َبأْرا‪ :‬حفرْت ُبؤْ َرةً‬‫ت فهي البِئارُ‪ .‬وقد َبأَرْ ُ‬‫كثُر ْ‬
‫ت الشيءَ وابَْتأَ ْرتُهُ‪ ،‬إذا ادّخَ ْرتُهُ‪.‬‬
‫يُطبَخ فيها؛ وهي الِ َرةُ‪ .‬والبَئِ َيةُ‪ :‬الذخيةُ‪ .‬وقد َبأَرْ ُ‬

‫بأس‬
‫البَأْسُ‪ :‬العذابُ‪ .‬والبَأْسُ‪ :‬الشدّة ف الرب‪.‬‬
‫تقول منه‪َ :‬بؤُسَ الرجل بالضم َيْبؤُسُ بَأْسا‪ ،‬إذا كان شديد البَأْسِ‪ .‬فهو بَئيسٌ‪ ،‬أي شجاعٌ‪.‬‬
‫ب بَئيسٌ أيضا‪ ،‬أي شديد‪ .‬قال‪ :‬وَبِئسَ الرجل َيْبأَسُ ُبؤْسا وبَئيسا‪ :‬اشتدّت حاجته فهو‬ ‫وعذا ٌ‬
‫ستِ الرأة هندٌ‪ .‬وها فعلن ماضيان ل‬ ‫باِئسٌ‪ .‬وبئس‪ :‬كلمة مدح‪ .‬تقول‪ :‬وبِْئسَ الرجل زيدٌ‪ ،‬وبِئْ َ‬
‫يتصرّفان‪ ،‬لنما أزيل عن موضعهما‪ .‬فِنعْمَ منقول من قولك نَعِمَ فلن إذا أصاب ِنعْ َمةً‪ ،‬وِبْئسَ‬
‫س فلن إذا أصاب ُبؤْسا‪ ،‬فنِقلً إل الدح والذمّ‪ ،‬فشابا الروف فلم يتصرّفا‪.‬‬ ‫منقول من بَِئ َ‬
‫وا َلبْؤُس‪ :‬جع ُبؤْسٍ‪ ،‬من قولم‪ :‬يوم ُبؤْسٍ ويوم ُنعْمٍ‪ .‬وا َلْبؤُسُ أيضا‪ :‬الداهية‪ .‬وف الثل‪ :‬عسى‬
‫ال ُغوَيْرُ أَْبؤُسا‪.‬‬
‫وقد َأْبأَسَ إبْآسا‪ .‬قال الكميت‪:‬‬
‫عَسى ال ُغ َويْ ُر بِإبْآسٍ وإمْرارِ‬ ‫قالوا أَسا َء َبنُو كُ ْرزٍ فقلت لم‬
‫شتَكِ‪ .‬وا ُلبَْتِئسُ‪ :‬الكا ِر ُه والزينُ‪ .‬قال حسان ابن ثابت‪:‬‬
‫ول َتبَْتِئسْ‪ ،‬أي ل تزن ول تَ ْ‬
‫ما َيقْسِمُ الُ أَ ْقبَلْ غ َي ُمبَْتِئسٍ‬
‫منه وأَ ْقعُدْ كرِما ناعِمَ البالِ‬

‫ببب‬
‫يقال للحْ َم ِق الثقيلِ‪ :‬بَبّهٌ‪ .‬ويقال هم َببّانٌ واحدٌ‪ ،‬كما يقال َبأْجٌ واحدٌ‪ .‬قال عمر رضي ال عنه‬
‫س َببّانا واحدا‪ ،‬يريد التَسْويةَ بينهم ف القَسْم‪ .‬وكان ُي َفضّلُ الهاجرين‬
‫سأَ ْجعَ ُل النا َ‬
‫إنْ عِشْتُ فَ َ‬
‫وأه َل بَدْرِ ف العَطاءِ‪.‬‬

‫‪58‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بتت‬
‫البتّ‪ :‬ال ّطيْلَسانُ من خَزّ ونوه‪.‬‬
‫والمع البُتُوتُ‪ .‬والَبّتيّ‪ :‬الذي يعمله أو يبيعه‪ .‬والَبتّاتُ مثله‪ .‬والَبتّ‪ :‬القطع‪ .‬تقول َبتّهُ َيُبتّهُ َوَيِبتّهُ‪.‬‬
‫وَبّتتَهُ َتبْتيتا‪ ،‬شدّد للمبالغة‪ .‬والنْبِتاتُ‪ :‬النقِطاعُ‪ .‬ورجل ُمْنَبتّ‪ ،‬أي ُمْنقَطَ ٌع به‪ .‬ويقال ل أَ ْفعَلُهُ‬
‫َبّتةً ول أفعله الَبّتةَ‪ ،‬لكل أمْرٍ ل َر ْج َعةَ فيه‪ ،‬ونصبه على الصدر‪ .‬و َسكْرا ُن ل َييُتّ‪ ،‬قال الصمعيّ‪:‬‬
‫ل يقطع أمرا‪ .‬قال‪ :‬ول يقال ُيِبتّ‪ .‬وقال الفرّاء‪ :‬ها ُلغَتان‪ ،‬يقال َأبَْتتّ عليه القضاءَ وَبَتتّهُ‪ ،‬أي‬
‫صدََقةٌ بَّت ٌة َبتَْلةٌ‪ ،‬أي انقطعت من صاحبها وباَنتْهُ‪.‬‬‫قَ ْط َعتُهُ‪ .‬وقولم‪َ :‬تصَدّق فلن صَدََق ًة بَتاتا‪ .‬و َ‬
‫وكذلك طَّلقَها ثلثا َبّتةً‪ .‬ويقال للحق وا َلهْزولِ‪ :‬هو باتٌ‪ .‬والبَتاتُ‪ :‬الزاد والِهاز‪ .‬والمع‬
‫حظَ ُر عليكم النبات‪ ،‬ول يؤخذ منكم‬ ‫َأِبّتةٌ‪ .‬أبو عبيد‪ :‬البَتاتُ‪ :‬متاع البيت‪ .‬وف الديث "ل يُ ْ‬
‫حْنتُ بالرحى بَتّا‪ ،‬إذا ابتدأْتَ‬ ‫عُشْ ُر البَتاتِ"‪ .‬وفلن على بَتاتِ أمرٍ‪ ،‬إذا أشرف عليه‪ .‬وتقول‪ :‬طَ َ‬
‫الدارة عن يسارك‪ .‬وقال‪:‬‬
‫ولو ُنعْطى الغازِ َل ما عَيينا‬ ‫ونَطْحَن بالرحى َشزْرا َوَبتّـا‬

‫بتر‬
‫ف القاطعُ‪.‬‬ ‫ت الشيء َبتْرا‪ :‬قطعتُه قبل التام‪ .‬والْنبِتارُ‪ :‬النقطاعُ‪ .‬والباتِرُ‪ :‬السي ُ‬ ‫َبتَرْ ُ‬
‫وا َلبْتَرُ‪ :‬القطوعُ ال ّذَنبِ‪ .‬تقول منه‪َ :‬بتِرَ بالكسر َيْبتَ ُر َبتَرا‪ .‬وا َلْبتَرُ‪ :‬الذي ل َعقِبَ له‪ .‬وكل أمرٍ‬
‫انقَطَع من اليْر أثر ُه فهو َأبْتَرُ‪ .‬وخطب زيادٌ خطبته الَبتْراءَ‪ ،‬لنّه ل يمد ال فيها‪ ،‬ول يصلّ على‬
‫النب صلى ال عليه وسلم‪ .‬ابن السكيت‪ :‬ا َلْبتَرانِ‪ :‬العب ُد والعَيْرُ قال‪ :‬سُمّيا َأبْتَ َريْنِ لقلّة خيها‪.‬‬
‫صيّ َرهُ َأبْتَرَ‪ .‬ويقال رجلٌ أُباتِر‪ ،‬بضم المزة‪ ،‬للذي يقطع رَحِمَهُ‪.‬‬ ‫وقد َأْبتَ َرهُ ال‪ ،‬أي َ‬

‫بتع‬
‫س َبتِ ٌع والنثى ِبِت َعةٌ‪.‬‬
‫الَبتَعُ‪ :‬طو ُل العنُقِ مع شِ ّدةِ مَغ ِرزِه‪ ،‬تقول منه َبتِعَ بالكسر‪ ،‬وفر ٌ‬
‫والبِتْ ُع والبِتَعُ‪ :‬نبيذُ العسلِ‪ .‬وَأْبتَعُ‪ :‬كلم ٌة ُيؤَكّ ُد با‪ .‬تقول جاءوا أجعون أكْتَعونَ َأْبتَعونَ‪.‬‬

‫‪59‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بتك‬
‫ف باتِكٌ‪ ،‬أي صارمٌ‪ .‬والَبتْكُ أيضا‪ :‬أن‬
‫الَبتْكُ‪ :‬القطعُ‪ .‬وقد َبَتكَهُ َيْبتِكُ ُه وَيبُْتكُهُ‪ ،‬أي َقطَعه‪ .‬وسي ٌ‬
‫تقبِض على الشيء فتجذبه َفَيْنبَتِكَ‪ .‬وك ّل طائف ٍة منه ِبْت َكةٌ بالكسر‪ ،‬والمع ِبتَكٌ‪ .‬ومنه قول‬
‫الشاعر‪:‬‬
‫طارتْ وف َكفّهِ من ريشها ِبتَكٌ‪.‬‬
‫والبِْت َكةُ أيضا‪َ :‬جهْمةٌ من الليل‪ .‬وَبتّكَ آذا َن النْعامِ‪ ،‬أي قطّعها‪ ،‬شُدّدَ للكثرة‪.‬‬

‫بتل‬
‫ت الشيء َأبْتِلُهُ بالكسر َبْتلً‪ ،‬إذا َأَبْنتَه من غيه‪ .‬ومنه قولم‪ :‬طّلقَها َبّت ًة َبتَْلةً‪ .‬والبَتولُ من‬ ‫َبتَ ْل ُ‬
‫النساء‪ :‬العذْراء النقطِعة من الزواج‪ ،‬ويقال هي النقطعة إل ال تعال عن الدنيا‪ .‬والبَتولُ‬
‫والبَتيَلةُ‪ :‬فسيل ٌة تكون للنَخلة قد استغَنتْ عن أمّها‪ ،‬وتلك النخلة ُمبْتِلٌ‪ ،‬يستوي فيه الواحد‬
‫والمع‪ .‬والبَتيَلةُ‪ :‬ك ّل عضوٍ بلحمه‪ ،‬والمع بَتائِلُ‪ .‬يقال‪ :‬امرأ ٌة ُمبَتَّلةٌ؛ بتشديد التاء مفتوحةً‪ ،‬أي‬
‫تامّة الَلْقِ ل يركب لمُها بعضُه بعضا‪ .‬والتََبتّلُ‪ :‬النقطاعُ عن الدُنيا إل ال‪ ،‬وكذلك الَتبْتيلُ‪،‬‬
‫ومنه قوله تعال‪َ " :‬وَتَبتّلْ إلَيْ ِه َتبْتيلً"‪ .‬واْنبَتَ َل فهو ُمْنبَتِلٌ‪ ،‬أي انقطع‪ ،‬وهو مثل ا ُلْنبَتّ‪.‬‬

‫بتا‬
‫بَتا بالكان َبتْوا‪ :‬أقام به‪ .‬وَبتََأ ُبتُوءا‪ ،‬أفصحُ‪.‬‬

‫بثث‬
‫ك سِرّي‪ ،‬أي أظهرته لك‪ .‬وَبّثثَ البَ‪ُ ،‬شدّ َد‬ ‫َبثّ ال َب وَأبَثّهُ بعنً‪ ،‬أي نشره‪ .‬يقال‪َ :‬أْبثَْثتُ َ‬
‫للمبالغة‪ ،‬فاْنَبثّ أي انتشر‪ .‬وتَمْ ٌر َبثّ‪ ،‬إذا ل يُجَدْ َكنْ ُزهُ‪ .‬قال الصمعي‪ :‬تَمْ ٌر َبثٌ‪ ،‬إذا كان‬
‫ت لك بثّي‪.‬‬ ‫منثورا متفرّقا بعضه من بعض‪ .‬والَبثّ‪ :‬الا ُل والُ ْزنُ‪ .‬يقال‪َ :‬أْبثَْثتُكَ‪ ،‬أي أظهر ُ‬
‫جتَهُ‪.‬‬
‫وَبْثبَْثتُ ال َب بَْثَبَثةً‪ :‬نَشَ ْرتُهُ‪ ،‬وكذلك الغبارَ‪ ،‬إذا َهيّ ْ‬

‫‪60‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بثر‬
‫الَبثْرَ‪ :‬الكثيُ‪ .‬يقال‪ :‬كَثيٌ بَثيٌ‪ ،‬إتباعٌ له؛ وقد ُيفْرَدُ‪ .‬والَبثْ ُر والبُثورُ‪ :‬خَ ّرَاجٌ صغارٌ‪ ،‬واحدتا َبثْ َرةٌ‪.‬‬
‫وقد َبثَرَ وجهُه َيْبثُرُ‪ ،‬وكذلك َبثِرَ وجهُه بالكسر‪ ،‬وَبثُ َر بالضم‪ ،‬ثلث لغات‪ .‬وتََبثّرَ جلدُه‪ :‬تنقّطَر‪.‬‬
‫سيُ‪ .‬والبُثورُ‪ :‬الَحْساءُ‪ ،‬وهي الكِرارُ‪.‬‬ ‫والبَثْر‪ :‬الَ ْ‬

‫بثع‬
‫شف ٌة كاثع ٌة باِث َعةٌ بالثاء‪ ،‬أي متلئةٌ مم ّرةٌ من الدم‪.‬‬

‫بثن‬
‫الَبثَْنةُ‪ ،‬بالتسكي‪ :‬الرض الليّنة‪ ،‬وبتصغيها سّيت ُبثَْيَنةُ‪.‬‬
‫وقال أبو الغَوث‪ :‬كلّ حنطة تَنبُت ف الرض السهلة فهي َبَثِنيّةٌ‪ ،‬خلف البلية‪.‬‬

‫بثا‬
‫البَثاء‪ :‬الرض السهلة‪.‬‬

‫ببج‬
‫البجبجة‪ :‬شيءٌ يفعله النسان عند مناغاة الصَبّ‪ .‬قال ابن السكيت‪ :‬إذا كان الرجُل سينا ث‬
‫ج وبَجْبا َجةٌ‪.‬‬
‫اضطرب لَحمُهُ قيل‪ :‬رَجُ ٌل َبجْبا ٌ‬

‫بج‬
‫الصمعي‪ :‬بَجّ القَرحة يَبُجّها َبجّا‪ ،‬أي شقها‪ .‬وبَجّهُ بالرمح‪ :‬طعنَهُ‪.‬‬
‫ت ماشيتُك من الكلِ‪ ،‬إذا فتقها السِمَنُ من العُشب فأوسعَ خواصرها‪ .‬وقد َبجّها‬ ‫ج ْ‬
‫ويقال‪ :‬انْبَ ّ‬
‫الكلُ‪ .‬ورجل َأبَجّ‪ ،‬إذا كان واسِ َع مَشَقّ العي‪ .‬قال ذو ال ُرمّة‪:‬‬
‫أشمّ َأبَجّ العيِ كالقمر البَدْرِ‬ ‫ختَلَقٍ للمُلك أبيضَ َف ْدغَمٍ‬
‫ومُ ْ‬
‫ي بَجّاءُ‪ :‬واسعة‪.‬‬
‫وع ٌ‬

‫‪61‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بح‬
‫حتُ ُه أيضً َتبْجيحا‬
‫البَجَحُ‪ :‬الف َرحُ‪ .‬وقد بَجِ َح بالشيء‪ ،‬وبَجَ َح به أيضا لغة ضعيفة فيه‪ .‬وبَجّ ْ‬
‫فَتبجّحَ‪ ،‬أي أَفرَحته ففرح‪.‬‬

‫بد‬
‫ج َدةِ أمرك‪ ،‬وبُجُ َدةِ أمرك‪ ،‬أي‬
‫بَجَد بالكان بُجودا‪ :‬أقام به‪ .‬وقولم‪ :‬هو عا ٌل ِببَجْ َدةِ َأمْ ِركَ‪ ،‬وبُ ْ‬
‫بِدخَْل ِة أمرك وباطنه‪ .‬ويقال‪ :‬عنده َبجْ َدةُ ذلك‪ ،‬بالفتح‪ ،‬أي عِ ْلمُ ذلك‪ .‬ومنه قيل للعال بالشيء‬
‫التقِن‪ :‬هو ابن بَجْدتِها‪ .‬والبِجادُ‪ :‬كساءٌ مطّطٌ من أكسية العراب‪.‬‬

‫بر‬
‫البُجْرُ بالضم‪ :‬الشَرّ‪ ،‬والمرُ العظيمُ‪ .‬قال الراجز‪:‬‬
‫ج ُر أي داهيةٌ‪.‬‬
‫أَرْمي عليها وهي شيءٌ بُ ْ‬
‫ت منه البَجاريّ‪ ،‬وهي الدواهي‪ ،‬واحدها‬ ‫الفراء‪ :‬يقال كث ٌي بَجيٌ‪ ،‬إتباع له‪ .‬أبو زيد‪ :‬لقي ُ‬
‫بُجْريّ‪.‬‬
‫والبَجَ ُر بالتحريك‪ :‬خروجُ السُ ّرةِ وُنُتؤُها وغِلَظُ أصلها‪ .‬والرجلُ َأبْجَرُ‪ ،‬والرأةُ بَجْراءُ‪ ،‬والمع‬
‫جرٌ‪ .‬وقولم‪ :‬أفضيتُ إليك بُعجَري وبُجَري‪ ،‬أي بعيوب‪ ،‬يعن أمري كله‪.‬‬ ‫بُ ْ‬

‫برم‬
‫البَجا ِرمُ‪ :‬الدواهي‪.‬‬

‫بس‬
‫جسُ‪ .‬يتعدّى ول يتعدّى‪.‬‬
‫جسَ الا ُء بنفس ُه َيبْ ُ‬‫جسَ‪ ،‬أي فجّرته فانفجر‪ .‬وبَ َ‬ ‫ت الاء فاْنبَ َ‬
‫س ُ‬
‫بَجَ ْ‬
‫جسَ‪ ،‬أي تفجّر‪.‬‬ ‫س الاء وَتبَ ّ‬
‫ج َ‬
‫جسٌ‪ .‬واْنبَ َ‬ ‫وسحائب بُ ْ‬

‫بل‬
‫ا َلبْجَلُ‪ :‬عِ ْرقٌ‪ ،‬وهو من الفرس والبعي بنلة الكحل من النسان‪ .‬وحكى يعقوب عن أب‬
‫الغَمْ ِر ال ُع َقيِْليّ‪ :‬يقال للرجل الكثي الشحم إنه لَباجِلٌ‪ ،‬وكذلك الناقة والمل‪ .‬وشي ٌخ بَجالٌ‬

‫‪62‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫جلَ ُه الشيءُ‪ ،‬أي كَفاهُ‪.‬‬


‫وبَجيلٌ‪ ،‬أي جسيمٌ‪ .‬وقال أبو عمرو‪ :‬البَجالُ‪ :‬الرجلُ الشي ُخ السيّدُ‪ .‬وَأبْ َ‬
‫ومنه قول الكميت‪:‬‬
‫ومِنْ عنده الصَدَرُ ا ُلبْجِلِ‬
‫سبُ‪ ،‬قال الخفش‪ :‬هي ساكنةٌ أبدا‪ ،‬يقولون بَجَلْكَ كما‬
‫والتَبْجيلُ‪ :‬التعظيمُ‪ .‬وبَجَلْ بعن حَ ْ‬
‫يقولون قَطْكَ‪.‬‬

‫ببح‬
‫التَبحبُح‪ :‬التمكّن ف اللول والُقام‪ .‬وبُحْبوحة الدار‪ :‬وسَطُها‪ .‬قال جرير‪:‬‬
‫َينْفو َن َتغِْلبَ عن بُحْبوحَة الدارِ‬ ‫َقوْمي تَميم هُم ال َقوْمُ الذين هُمُ‬

‫بت‬
‫حتٌ‪ ،‬أي غي مزوج‪ .‬و ُخبْز بت‪ ،‬أي ليس معه غيه‪ .‬وعرب‬ ‫البَحْت‪ :‬الصِرْفُ‪ .‬وشراب بَ ْ‬
‫حَتةٌ‪ ،‬وثنّيت‬
‫ث والثنان والمع‪ .‬وإن شئت قلت امرأة عربية بَ ْ‬ ‫حضٌ‪ .‬وكذلك ا ُل َؤنّ ُ‬ ‫بتٌ‪ ،‬أي مَ ْ‬
‫ت الشيءُ بالضم‪ ،‬أي صار بْتا‪ .‬وبا َحتَهُ الوُدّ‪ ،‬أي خاَلصَهُ‪.‬‬ ‫ح َ‬‫وجعت‪ .‬وقد بَ ُ‬

‫بتر‬
‫حتُرُ بالضم‪ :‬القصيُ الجت ِم ُع الَلْقِ‪.‬‬
‫البُ ْ‬

‫بث‬
‫حْثتُ عنه‪ ،‬أي فتّشت عنه‪ .‬وف الثل‪ :‬كالباحث عن الشَفرة‪.‬‬‫حْثتُ عن الشيء واْبتَ َ‬
‫بَ َ‬
‫وقولم‪ :‬تركتُه بباحث البقر‪ ،‬أي بالكان القفْر‪ ،‬يعن بيث ل يُدْرى أين هو‪.‬‬

‫بثر‬
‫حَثرَ الرج ُل متاعَه وبعثره‪ ،‬إذا فرّقه وقَلبَ‬
‫حثَرَ‪ :‬بدّدته فتبدّد‪ .‬قال الفراء‪ :‬بَ ْ‬
‫ت الشيءَ َفَتبَ ْ‬
‫حَثرْ ُ‬
‫بَ ْ‬
‫ت الشيء وبعثرته‪ ،‬إذا‬ ‫حَثرْ ُ‬
‫حثِ َر اللبُ‪ :‬تقطّع وتبّب‪ .‬أبو الراح‪ :‬بَ ْ‬ ‫بعضه على بعض‪ .‬وبُ ْ‬
‫استخرجتَه وكشفته‪ .‬قال القتّال العامري‪:‬‬
‫حثَـرا‬
‫شةَ تُكْ َرهُ ُأمّهُ أ ْن ُتبَ ْ‬
‫و َكبْ َ‬ ‫ومَنْ لَ تَلِدْ َأسْماءُ من أ ِل عامِرٍ‬

‫‪63‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بح‬
‫حتُ بالكسر َأبَ ّح بَحَحا‪ .‬ورجل َأبَحّ‪ ،‬ول يقال باحّ‪ ،‬وامرأةٌ‬ ‫حْ‬‫ح ٌة بالضم‪ .‬يقال بَ ِ‬
‫ف صوته ُب ّ‬
‫حةٌ‪ :‬ف صوتا‬‫بَحّاءُ بيّنا البَحَح‪ .‬وقال أبو عبيدة‪ :‬بَحَحتُ بالفتح َأبَ ّح بَحّا‪ ،‬لغة فيه‪ .‬وامرأٌة بَ ّ‬
‫سَتقْسَمُ با‪ .‬وتقول‪ :‬ما زِْلتُ أَصيحُ حتّى‬‫حةٌ‪ .‬والبُحّ‪ :‬جع أبَحّ‪ ،‬وربا وصفوا به القِداحَ الت يُ ْ‬ ‫بُ ّ‬
‫َأبَحّن ذلك‪.‬‬

‫بر‬
‫ح ٌر وبِحا ٌر وبُحورٌ‪ .‬وكلّ نرٍ‬
‫البَحْرُ‪ :‬خلف البّ‪ .‬يقال‪ :‬سّي برا لعُمقه واتساعه‪ .‬والمع َأبْ ُ‬
‫حرٌ‪ .‬قال عديّ‪:‬‬
‫عظي ٍم بَ ْ‬
‫ك والبَحْ ُر ُمعْرِضا والسَديرُ‬
‫لِ ُ‬ ‫سَ ّرهُ مالُهُ وكَـثْـ َرةٌ مـا يَمْ‬
‫ح َر الاءُ‪َ :‬ملُحَ‪ .‬قال‬
‫س الواسعُ الري بَحْرا‪ .‬وماءٌ َبحْرٌ‪ ،‬أي مِ ْلحٌ‪ .‬وأَبْ َ‬
‫يعن الفرات‪ .‬ويسمّى الفر ُ‬
‫ُنصَيبٌ‪:‬‬
‫ب العَذْبُ‬
‫إل مَرَضي أَنْ َأبْحَ َر الَشْرَ ُ‬ ‫ض بَحْرا فَـرَدّنـي‬
‫وقد عادَ ما ُء الر ِ‬
‫حرُ‪ :‬عُمقُ الرَ ِحمِ‪ .‬ومنه قيل للدم الالصِ الُ ْم َرةِ‪:‬‬
‫ويقال‪َ :‬أبْحَ َر فلنٌ‪ ،‬إذا ركب البحرَ‪ .‬والبَ ْ‬
‫حرٍ‪ :‬سحائبُ يئن ُقبُ َل الصَيف منتصباتٍ رقاقا‪ ،‬بالاء‬ ‫ت بَ ْ‬
‫با ِح ٌر وبَحْرانّ‪ .‬والباحِرَ‪ :‬الحق‪ .‬وبنا ُ‬
‫ح َرتُنا‪ ،‬أي بلدتنا وأرضنا‪ .‬ولقيته صَحرةَ برةَ‪ ،‬أي‬ ‫والاء جيعا‪ .‬والبَحْ َرةُ‪ :‬البلدةُ‪ .‬يقال‪ :‬هذه بَ ْ‬
‫حرْتُ أُ ُذ َن الناقةِ بَحْرا‪ :‬شققتها وخرقتها‪ .‬ومنه البَح َيةُ‪ .‬قال‬‫بارزا ليس بينك وبينه شيء‪ .‬وبَ َ‬
‫الفراء‪ :‬وهي ابنة السائبة‪ ،‬وحكمها حكم أمّها‪ .‬وَتبَحّرَ ف العلم وغيه‪ ،‬أي تعمّق فيه وتوسّع‪.‬‬
‫حرَ الرجلُ بالكسر َيبْحَرُ بَحَرا‪ ،‬إذا تيّر من الفزع‪ ،‬مثل بَطِرَ‪ .‬ويقال أيضا‪:‬‬ ‫قال الصمعي‪ :‬بَ ِ‬
‫حرَ‪ ،‬إذا اشتدّ عطشُه فلم يَ ْروَ من الاء‪.‬‬
‫بَ ِ‬

‫بزج‬
‫حزَجِ‬
‫ف َوعَْيَنيْ بَ ْ‬
‫البَحْ َزجُ‪ :‬وَلَ ُد البقرةِ‪ .‬قال العجّاج‪ :‬بِفاحِ ٍم وَ ْح ٍ‬

‫بظل‬
‫ع والفأرة‪.‬‬
‫حظَلَ الرجل بَحْظََل ًة وهو أن يقفز َقفَزان اليبو ِ‬
‫بَ ْ‬

‫‪64‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بن‬
‫ح َونُ‪ :‬العظيم البطن‪.‬‬
‫ح َوَنةُ‪ :‬القربة الواسعة‪ ،‬والواو زائدة‪ .‬والبَ ْ‬
‫البَ ْ‬

‫بخ‬
‫بَخّ‪ :‬كلمة تقال عند الدح والرضا بالشيء‪ ،‬وتكرّر للمبالغة فيقال‪ :‬بَخْ‪ ،‬بخْ‪ .‬فإن وَصَ ْلتَ‬
‫خفضْت ون ّونْت فقلت‪ :‬بَ ٍخ بَخٍ‪ .‬وربّما شدّدت كالسم‪ .‬وقد جعهما الشاعر‪ ،‬فقال يصف بيتا‪:‬‬
‫حرٍ ِخضَمْ‬
‫بَخٍ لك بَخٍ ِلبَ ْ‬ ‫رَوافِ ُدهُ أَكْ َرمُ الرافِداتِ‬

‫ببخ‬
‫خبِخوا عنكم من‬
‫خبَخَ الرّ‪ :‬سَكَ َن بعضُ فَورته‪ .‬يقال‪ :‬بَ ْ‬
‫ختُ الرجل‪ ،‬إذا قلت له بَخْ‪ .‬وَتبَ ْ‬ ‫خَب ْ‬
‫بَ ْ‬
‫خبَ َخ البعي‪ ،‬إذا هَدَر وملتْ‬
‫الظَهية‪ ،‬أي َأبْرِدوا‪ .‬وربّما قالوا‪َ :‬خبْخِبوا؛ وهو مقلوب منه‪ .‬وبَ ْ‬
‫ِشقْشِقتُهُ فمَه‪ .‬فهو ح ٌل بَخْباخُ الدير‪.‬‬

‫بت‬
‫ختُ من البل‪ ،‬معرب أيضا‪ ،‬وبعضهم‬
‫ختُ‪ :‬الَدّ‪ ،‬وهو ُمعَرّبٌ‪ .‬والبخوتُ الجدودُ‪ .‬والبُ ْ‬
‫البَ ْ‬
‫يقول‪ :‬هو عربّ‪ ،‬وينشد‪:‬‬
‫ختِ ف قِصاعِ الََلنْج‬
‫َلبَ َن البُ ْ‬
‫خِتّيةٌ‪ ،‬وجعه بَخاتّ‪.‬‬
‫ختّ‪ ،‬والنثى بُ ْ‬
‫الواحد بَ ْ‬

‫بتر‬
‫ختَ ِريّة‪.‬‬
‫ختُرُ ف الشي‪ .‬يقال‪ :‬فلنٌ يشي البَ ْ‬
‫الَتبَ ْ‬

‫بر‬
‫خرَ‬
‫خرُ‪َ :‬نتْنُ الفَمِ‪ .‬وقد بَ ِ‬
‫بُخارُ الاء‪ :‬ما يرتفع منه كالدخان‪ .‬والبَخو ُر بالفتح‪ :‬ما ُيتَبَخّ ُر به‪ .‬والبَ َ‬
‫ت بَخْرٍ‪ :‬سحائبٌ بيضٌ رِقاقٌ‪ ،‬وبالاء أيضا‪.‬‬ ‫فهو َأبْخَرُ‪ .‬وبنا ُ‬

‫‪65‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بس‬
‫خسٍ‪ .‬وقد بَخَسَهُ حقّه َيبْخَسُ ُه بَخْسا‪ ،‬إذا ن َقصَه‪.‬‬ ‫خسُ‪ :‬الناقص‪ .‬يقال‪ :‬شَ َر ْوهُ ِبثَمَ ٍن َب ْ‬
‫البَ ْ‬
‫سبُها حقا َء وهي با ِخسٌ‪.‬‬ ‫س فيه ول شَطَط‪ .‬وف الثل‪ :‬تَحْ َ‬ ‫خ َ‬ ‫يقال للبيع إذا كان َقصْدا‪ :‬ل َب ْ‬
‫خسَ الُ ّخ َتبْخيسا‪ ،‬أي نقص ول‬ ‫خسُ أيضا‪ :‬أرض ُتنِْبتُ من غي َسقْي‪ .‬قال المويّ‪ :‬يقال بَ ّ‬ ‫والبَ ْ‬
‫َيبْقَ إل ف السُلمى والعي‪ ،‬وهو آخر ما يبقَى‪.‬‬

‫بص‬
‫ص بالتحريك‪ :‬لمُ القدمِ وِف ْرسِ ِن البعي‪ ،‬ولمُ أصول الصابع ما يلي الراحة‪ ،‬الواحدة‬ ‫خ ُ‬ ‫البَ َ‬
‫خصَ الرجلُ‬‫خصُ أيضا‪ :‬ل ٌم نات ٌئ فوقَ العيني أو تتهما كهيئة النفخة‪ .‬تقول منه‪َ :‬ب ِ‬ ‫صةٌ‪ .‬والبَ َ‬
‫خَ‬ ‫بَ َ‬
‫خصُها بَخْصا‪ ،‬إذا قلعتَها مع شحمتها‪.‬‬‫صتُ عينَه َأبْ َ‬
‫خ ْ‬
‫خصُ‪ ،‬إذا نَتأ ذلك منه‪ .‬وبَ َ‬
‫بالكسر فهو َأبْ َ‬

‫بع‬
‫خ َع نفسَه بَخْعا‪ ،‬أي قتَلَها غمّا‪ .‬قال ذو الرمة‪:‬‬
‫يقال بَ َ‬
‫حتْهُ عن يديه الَقادِرُ‬
‫بشيءٍ نَ َ‬ ‫أَل َأّيهَذا البا ِخ ُع الوَ ْج ِد َنفْسَـهِ‬
‫ومنه قوله تعال‪ :‬فَلعَلّكَ با ِخ ٌع َنفْسَكَ‪ .‬وبَخَعَ بالق بُخوعا‪ :‬أق ّر به وخضَع له‪ .‬وكذلك َبخِعَ‬
‫بالكسر بُخوعا وبَخا َعةً‪.‬‬

‫بق‬
‫خقُها َبخْقا‪ ،‬أي َعوّ ْرتُها‪ .‬والبَخْقُ بالتحريك‪ :‬ال َعوَرُ بانساف العي‪.‬‬
‫ت عينَه َأبْ َ‬
‫خ ْق ُ‬
‫بَ َ‬

‫بل‬
‫خلَ الرج ُل بكذا‪،‬‬
‫خلُ بالتحريك‪ ،‬كلّه بعنً‪ .‬وقد بَ ِ‬ ‫البُخْلُ‪ ،‬والبَخْ ُل بالفتح‪ ،‬عن الكسائي‪ ،‬والبَ َ‬
‫خلِ‪ .‬ويقال‪ :‬الولدُ‬‫سْبتُهُ إل البُ ْ‬
‫خ ْلتُهُ‪ ،‬أي نَ َ‬
‫خ ْلتُهُ‪ ،‬أي وجدتُه بَخيلً‪ .‬وبَ ّ‬
‫فهو باخِ ٌل وبَخيلٌ‪ .‬وَأبْ َ‬
‫جَبَنةٌ‪ .‬والبَخّالُ‪ :‬الشديد البُخْلِ‪.‬‬
‫خَلةٌ مَ ْ‬
‫َمبْ َ‬

‫بند‬
‫خنْداة والََبنْداة من النساء‪ :‬التامة القَصب‪ .‬قال الراجز‪:‬‬
‫البَ َ‬

‫‪66‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ساقا بَخَنداةً وكعبـا أدْرَمـا‬ ‫قامت تُريك خشيةً أن تَصرِما‬

‫بنق‬
‫خنُقُ‪ِ :‬خرْق ٌة َتقَنّ ُع با الارية وتشدّ طرَفيها تت حنَكها لُتوَقّ َي الِمار من الدّهن أو الدُهنَ من‬‫البُ ْ‬
‫خ َوةٌ‪.‬‬
‫خوُ‪ :‬ال ُر َطبُ الرديء‪ ،‬الواحدة بَ ْ‬
‫الغبار‪ .‬با البَ ْ‬

‫بدأ‬
‫ت الشيء بَدْءا‪ :‬ابتدأت به‪ ،‬وبدأت الشيء‪ :‬فعلته ابتداءً‪ .‬وبدأ ال اللق وأبدأهم‪ ،‬بعنً‪.‬‬ ‫بدأ ُ‬
‫وتقول‪ :‬فعل ذلك َعوْدا وبَدْءا‪ ،‬وف عوده وبدئه‪ ،‬وف عودته وبَدْأته‪ .‬ويقال‪ :‬رَ َج َع َعوْدُه على‬
‫بَدْئه‪ ،‬إذا رجع ف الطريق الذي جاء منه‪ .‬وفلن ما ُيبْدِئ وما يعيد‪ ،‬أي ما يتكلم ببادئة ول‬
‫عائدة‪ .‬والبدء‪ :‬السيد الول ف السيادة‪ ،‬والثّنيان‪ :‬الذي يليه ف السّؤْدُد‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫وبَدؤهم إن أتانا كان ثِنيانا‬ ‫ثُنياننا إن أتاهم كان بدأَهمُ‬
‫والبَدء والبَدأة‪ :‬النصيب من الَزُور والمع أبداء وبُدُوء‪ ،‬قال طَرَفة بن العبد‪:‬‬
‫أغَْلتِ الشّْت َوةُ أبدا َء الُزرْ‬ ‫وهمُ أيسار لـقـمـانَ إذا‬
‫والبَدِئُ‪ :‬المر البديع‪ .‬وقد َأبْدأَ الرجُلُ إذا جاء به‪ .‬قال َعبِيد‪:‬‬
‫فل بدئ ول عجيب‬
‫والبدْء والبديءُ‪ :‬البئر الت ُحفِرت ف السلم وليست بعا ِديّة‪ .‬وف الديث‪" :‬حري البئر البديءِ خس‬
‫وعشرون ذراعا"‪ .‬والبدء والبدي ُء أيضا‪ :‬الول‪ .‬ومنه قولم‪ :‬أفعله بادي بدْء على َفعْل‪ .‬وبادي بديءٍ‬
‫على فعيل‬
‫أي أول شيء‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬فعله بَدْأةَ ذي بَدْء‪ ،‬وبَدْأةَ ذي بَدْأة‪ ،‬أي أول أول‪ .‬وقولم‪ :‬لك‬
‫ئ الرجل‬
‫البدء والبَدْأة والبَدأة أيضا بالد‪ :‬أي لك أن تبدأ قبل غيك ف الرمي أو غيه‪ .‬وقد بُدِ َ‬
‫ي أو الصْبة‪ .‬قال الكميت‪:‬‬ ‫يُبدأ بدءا فهو مبدوء‪ ،‬إذا أخذه الُدَر ّ‬
‫ما يصافح من ليب سُهامِها‬ ‫فكأنا بُدِئت ظواهر جِـلـدِه‬

‫‪67‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بدح‬
‫أبو زيد‪ :‬بَدَحَ ُه بالعصا‪ :‬ضَربه با‪ .‬وبدحه بأمْر‪ ،‬مثل بَ َدهَه‪ .‬قال أبو عمرو‪ :‬بَدْحا‪ ،‬أي علنية‪.‬‬
‫شَيةً‬
‫ت الرأةُ بُدوحا‪ ،‬وتَبدّحت‪ ،‬أي مَشَت مِ ْ‬ ‫من قولم‪ :‬بَدَح بذا المر‪ ،‬أي باح به‪ .‬وبَدَ َح ِ‬
‫حسنة فيها تَفكّكٌ‪ .‬والبَداح‪ ،‬بالفتح‪ :‬الُتّسع من الرض؛ والمع بُدُحٌ‪ .‬وبَدْ َحةُ الدار‪ :‬سا َحتُها‪.‬‬
‫والبِدْحُ بالكسر‪ :‬الفضاء الواسع‪ ،‬وجعه بِداح‪ .‬وبَدَح الرجلُ عن حَمالته‪ ،‬والبعي عن حِمْله‪،‬‬
‫َيبْدَح بَدْحا‪ :‬عَجَزا عنهما‪ .‬وبَدَحَن المرُ‪ ،‬مثل فَ َدحَن‪.‬‬

‫بدد‬
‫بَ ّد ُه َيبُ ّدهُ بَدّا‪ :‬فرّقه‪ .‬والتبديد‪ :‬التفريق‪ .‬يقال‪ :‬ش ٌل ُمبَدّدٌ‪ .‬وَتبَدّ َد الشيء‪ :‬تفرّق‪ .‬والبِ ّدةُ‪ ،‬بالكسر‪:‬‬
‫القوّة‪ .‬والبِ ّد ُة أيضا‪ :‬النصيب‪ .‬تقول منه‪َ :‬أبَ ّد بينهم العطاءَ‪ ،‬أي أعطى ك ّل واحدة منهم بِ ّدتَهُ‪.‬‬
‫وف الديث‪َ" :‬أبِدّيهِمْ ترةً ترةً"‪ .‬وأَبَدّ يدَه إل الرض‪ :‬مدّها‪ .‬وا ْسَتبَ ّد فل ٌن بكذا‪ ،‬أي انفرد به‪.‬‬
‫والبَدادُ‪ ،‬بالفتح‪ :‬البِرازَ‪ .‬يقال‪ :‬لو كان البَدا ُد لا أطاقونا‪ ،‬أي لو بارزناهم رجلٌ ورجلٌ‪ .‬وقولم‬
‫ف الرب‪ :‬يا قومِ بَدا ِد بَدادِ‪ ،‬أي ليأخذ كل رجل ِق ْرنَهُ‪ .‬تَبا ّد القوم يَتَبادّونَ‪ ،‬إذا أخذوا أقرانم‪.‬‬
‫ويقال أيضا‪ :‬لَقوا بَدادَهمْ‪ ،‬أي أعدادهم‪ ،‬لكلّ رجلٍ رجلٌ‪ .‬وقولم‪ :‬جاءت اليل بَدادِ‪ ،‬أي‬
‫ُمَتبَدّ َدةٍ‪ .‬قال الشاعر عوف بن الَ ِرعِ‪:‬‬
‫ليْ ُل َتعْدو ف الصَعي ِد بَدّادِ‬
‫وا َ‬
‫وتفرّق القوم بَدادِ‪ ،‬أي متبدّدة‪ .‬قال الشاعر حسان بن ثابت‪:‬‬
‫ح بَدادِ‬
‫شلّوا بالرِما ِ‬
‫َلجِبا ف ُ‬ ‫ح َفلً‬
‫ُكنّا ثانيةً وكانوا جَ ْ‬
‫وتقول‪ :‬السَبُعانِ َيْبتَدّانِ الرج َل ابتِدادا‪ ،‬إذا أتياه من جانبيه‪ .‬وكذلك الرضيعان َيْبتَدّا ِن أمّهما‪.‬‬
‫ول يقال َيبْتَدّها ابنها‪ ،‬ولكن َيْبتَدّها ابناها‪ .‬وقد لقي الرجلن زيدا فاْبتَدّاهُ بالضرب‪ ،‬أي أخذاه‬
‫من جانبيه‪ .‬وبايعْته بِدادا‪ ،‬إذا بعته معارضةً‪ .‬وكذلك بادَ ْدتُهُ ف البيع مُبا ّد ًة وبِدادا‪ .‬وقولم‪ :‬ما‬
‫ك به بَدَدٌ وبَدّةٌ‪ ،‬أي ما لك به طاقةٌ‪ .‬ابن السكيت‪ :‬البَدَدُ ف الناس‪ :‬تباعُ ُد ما بي الفخذين من‬ ‫لَ َ‬
‫كثرة لمهما‪ .‬قال‪ :‬وف ذوات الربع تباعُدُ ما بي اليدين‪ .‬تقول منه‪ :‬بَدِدْتَ يا رجلُ بالكسر‪،‬‬
‫فأنت َأبَدّ‪ .‬وبقرةٌ بَدّاءُ‪ .‬والَبَدّ‪ :‬الرجلُ العظيم الَ ْلقِ؛ والرأ ُة بَدّاءُ‪ .‬والبادّانِ‪ :‬باطِنا الفخِذين‪ .‬وكلّ‬
‫ج وال َقتَبِ‪ ،‬بكسر الباء‪ .‬وها بِدادانِ‬ ‫من َفرّجَ بي رجليه فقد بَ ّدهُما‪ .‬ومنه اشتقاق بِدادِ السَرْ ِ‬
‫وبَديدانِ‪ ،‬والمع بَدائ ُد وأبِدّة تقول‪ :‬بَدّ قَتبه يبُ ّدهُ‪ ،‬وهو أن يتّخذ خريطتي فيحشوَها فيجعلَهما‬
‫‪68‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ب البعيَ‪ .‬والبَديدان‪ :‬الُرجان‪ .‬والبديدُ‪ :‬الفازةُ الواسعةُ‪ .‬وقولم‪ :‬ل‬‫ل يُدبِ َر الش ُ‬ ‫تت الَحناء لئ ّ‬
‫بُدّ من كذا‪ ،‬كأنه قال‪ :‬ل فِراق منه‪ .‬ويقال البُدّ‪ :‬ال ِع َوضُ‪ .‬والبُدّ‪ :‬الصنم‪ ،‬فارسيّ معرب؛ والمع‬
‫البِدَ َدةُ‪ .‬الفراء‪ :‬طيٌ أَبادي ُد ويَباديدُ‪ ،‬أي أمفت ِرقٌ‪ .‬وأنشد‪:‬‬
‫يَرَونَن خارجا طيٌ يبـاديدُ‬ ‫كأنّما أهلُ ُحجْرٍ ينظرو َن مَت‬

‫بدر‬
‫ت إليه‪ .‬وتَبادَ َر القومُ‪ :‬تسارعوا‪ .‬واْبتَدَروا‬
‫بَدَرْتُ إل الشي أَبْ ُد ُر بُدورا‪ :‬أسرعْت إليه‪ ،‬وكذلك بادَرْ ُ‬
‫السلحَ‪ :‬تسارعوا إل أخْذه‪ .‬وليلةُ البدرِ‪ :‬ليلةُ أربعَ عشرةَ‪ .‬ويسمّى بَدْرا لبادرته الشمسَ بالطلوع‪ ،‬كأنّه‬
‫يعجّلها الَغِيبَ‪ .‬ويقال‪ :‬سُ ّم َي بَدْرا لتمامه‪ .‬وَأبْدَرْنا فنحن ُمبْدِرونَ‪ ،‬إذا طلع لنا البَدْرُ‪ .‬والبَدْ َرةُ‪ :‬مَسْكُ‬
‫سكُها للّب شكوة وللسمن عكة فإذا افطمت فمسكها اللب بَدْ َرةٌ‪،‬‬ ‫السَخَْلةِ‪ ،‬لنّها ما دامت تَرضَع فَم ْ‬
‫ي بَدْ َرةٌ‪ ،‬أي َتبْدُرُ بالنظر‪ ،‬ويقال تا ّمةٌ كالبَدْرِ‪ .‬وقال‬
‫وَللسَمْنِ مِسْأَدٌ‪ .‬والبَدْ َرةُ‪ :‬عشرة آلف درهم‪ .‬وع ٌ‬
‫امرؤ القيس‪:‬‬
‫ُش ّقتْ مآقيهِما من أُ ُخرْ‬ ‫وعَيْنٌ لا َحدْ َرٌة بَـدْ َرةٌ‬
‫ت منه بَوادِرُ عضبٍ‪ ،‬أي خطٌأ‬
‫والبادِ َرةُ‪ :‬الِدّةُ‪ .‬يقال‪ :‬أخشَى عليك بادِ َرتَهُ‪ ،‬أي ح ّدتَهُ‪ .‬وبَدَرَ ْ‬
‫ت عندما احتَدّ‪ .‬والبادِ َرةُ‪ :‬البديهةُ‪ .‬والبَوادِرُ من النسان وغيه‪ :‬اللحمةُ الت بي الَنكبِ‬‫وسقطا ٌ‬
‫والعُنقِ‪ .‬ومنه قول الشاعر حات‪:‬‬
‫سفَحُ من َلبّاتِها العَلَقُ‬
‫بالا ِء تَ ْ‬ ‫ليْلُ ُمحْمَرّا بَوادِرُها‬
‫تا َ‬
‫وجاءَ ِ‬

‫بدع‬
‫َأبْ َد ْعتُ الشيءَ‪ :‬اخترعته ل عَلى مثالٍ‪ .‬وال تعال بَدي ُع السموات والرض‪ .‬والبَديعُ‪ :‬البت ِدعُ‪.‬‬
‫والبَديعُ‪ :‬البت َدعُ أيضا‪ .‬والبَديعُ‪ :‬ال ِزقّ‪ .‬وف الديث‪" :‬إنّ تِها َمةَ كبدي ِع العسلِ حُ ْلوٌ َأوّلُهُ حلوٌ‬
‫آخ ُرهُ"‪ .‬وأَبْ َدعَ الشاعرُ‪ :‬جاء بالبَديع‪ .‬وشيءٌ بِ ْدعٌ بالكسر‪ ،‬أي ُمبْتَ َدعٌ‪ .‬وفلنٌ بِ ْدعٌ ف هذا‬
‫المر‪ ،‬أي بَديعٌ؛ وقومٌ َأبْداعٌ‪ ،‬عن الخفش‪ .‬ومنه قوله تعال‪ُ" :‬ق ْل ما كنتُ بدْعا من ال ُرسُلِ"‪.‬‬
‫والبِ ْد َعةُ‪ :‬الَدَثُ ف الدين بعد الكْمال‪ .‬واسَْتبْ َدعَهُ‪ :‬عَ ّدهُ بَديعا‪ .‬وبَ ّدعَهُ‪ :‬نسبه إل البِ ْدعَةِ‪.‬‬
‫وَأبْ َدعَتِ الراحلةُ‪ ،‬أي كّلتْ‪ .‬وقد ُأبْ ِدعَ بالرجل‪ ،‬أي كّلتْ راحلتُه‪.‬‬

‫‪69‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بدغ‬
‫غ بالعَذِ َر ِة َيبْ َدغُ بَدَغا‪ ،‬أي تلطّخ با‪ ،‬وكذلك إذا تلطّخ بالشر‪.‬‬
‫بَ ِد َ‬

‫بدل‬
‫البَديلُ‪ :‬البَدَلُ‪ .‬وبَدَ ُل الشيءِ‪ :‬غيه‪ .‬يقال بَدَ ٌل وبِدْ ٌل لغتان‪ .‬والبَدَلُ‪ :‬وجعٌ ف اليدين والرجلي‪.‬‬
‫ت الشيء بغيه‪ .‬وبَدّلَهُ ال من الوف أمنا‪ .‬وتَبْدي ُل الشيء‬ ‫وقد بدلَ بالكسر يَبْ َد ُل بَدَلً‪ .‬وأَبْدَْل ُ‬
‫أيضا‪ :‬تغييه وإن ل يأت ِببَدَلٍ‪ .‬وا ْستَبْدَ َل الشي َء بغيه وتَبَدّلَهُ به‪ ،‬إذا أخذه مكانَه‪ .‬والُبادََلةُ‪:‬‬
‫التَبادُلُ‪ .‬والَبْدالُ‪ :‬قومٌ من الصالي ل تلُو الدنيا منهم‪ ،‬إذا مات واحدٌ َأبْدَلَ ال مكانَهُ بآخر‪.‬‬
‫قال ابن دريد‪ :‬الواح ُد بَديلٌ‪.‬‬

‫بدن‬
‫ك بِبَ َدنِكَ" قالوا‪ :‬بسدٍ ل روحَ فيه‪.‬‬
‫جيِ َ‬
‫بَ َد ُن النسان‪ :‬جسَدُه‪ .‬وقوله تعال‪ " :‬فاليو َم ُننَ ّ‬
‫ورج ٌل بَ َدنٌ‪ ،‬أي مُسِنّ‪ .‬قال السود ابن يعفر‪:‬‬
‫أم ما بُكا ُء البَ َدنِ الشـيبِ‬ ‫هل لشبابٍ فاتَ من مَطَْلبِ‬
‫ع القصية‪ .‬والبَ َدَنةُ‪ :‬ناقة أو بقرة تُنحَر بكة‪ ،‬سّيت بذلك لنّهم‬ ‫و َوعِ ٌل بَ َدنٌ مثله‪ .‬والَب َدنُ‪ :‬الدر ُ‬
‫كانوا يُسَ ّمنُونَها‪ ،‬والمع بُ ُدنٌ‪ .‬والبُ ُدنُ أيضا‪ :‬السِمَ ُن والكتِناز‪ ،‬وكذلك البُ ْدنُ‪ ،‬مثل عُسُرٍ‬
‫وعُسْرٍ‪.‬‬
‫ضخُمَ‪ .‬وكذلك بَ ُدنَ بالضم َيبْ ُدنُ بَداَنةً‪ ،‬فهو با ِدنٌ‪،‬‬ ‫تقول منه‪ :‬بَ َدنَ الرجل بالفتح َيبْ ُدنُ بُدْنا‪ ،‬إذا َ‬
‫وامرأةٌ با ِدنٌ أيضا وبَدينٌ‪ .‬وبَ ّدنَ‪ ،‬أي َأسَنّ‪ .‬قال حُمَيدٌ الرقط‪:‬‬
‫والَ ّم ما يُ ْذهِ ُل القَرينـا‬ ‫ب والَتبْدينا‬
‫وكنتُ خِ ْلتُ الشَي َ‬
‫ت وأسنَْنتُ‪.‬‬
‫ت فل تبادرون بالركوع والسجود"‪ ،‬أي كبِر ُ‬
‫وف الديث‪" :‬إن قد بَ ُدْن ُ‬

‫بده‬
‫جئَهُ‪ .‬وبَ َدهَهُ بَأمْر‪ ،‬إذا استقبَله به‪.‬‬
‫البُدا َهةُ‪ :‬أوّل جَري الفرس‪ .‬وتقول‪ :‬بَ َدهَهُ أم ٌر َيبْ َدهُهُ بَدْها‪ :‬فَ ِ‬
‫وبا َدهَهُ‪ :‬فا َجَأهُ‪ .‬والسم البَدا َه ُة والبَدي َهةُ‪ .‬وها َيتَبادَهانِ بالشِعر‪ ،‬أي َيتَجاريانِ‪ .‬ورج ٌل مبْ َدهٌ‪.‬‬

‫‪70‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بدا‬
‫بَدا المر بُ ُدوّا‪ ،‬مثل قعد قُعودا‪ ،‬أي َظهَرَ‪ .‬وَأبْ َديْتُهُ‪َ :‬أظْهَ ْرتُهُ‪ .‬وقرئ قوله تعال‪" :‬هم أَراذِلُنا باديَ الرأي"‬
‫أي ف ظاهر الرأي‪ .‬وبَدا القومُ بَدْوا‪ ،‬أي خرجوا إل باديتهم‪ .‬وبَدا له ف هذا المر بَداءٌ‪ ،‬مدودٌ‪ ،‬أي نشأ‬
‫له فيه رأي‪ .‬وهو ذو بَدَواتٍ‪ .‬والبَ ْدوُ‪ :‬الباديةُ‪ ،‬والنسبة إليه بَدَويّ‪ .‬وف الديث‪" :‬مَ ْن بَدا جَفا" أي من‬
‫نزلَ البادية صار فيه جَفاء العراب‪ .‬والبَداوَةُ‪ :‬القامةُ بالبادية‪ ،‬يفتح ويكسر‪ ،‬وهو خلف الَضارة‪.‬‬
‫حضَر‪ .‬وبادى فلنٌ بالعداوة‪ ،‬أي جا َه َر با‪ .‬وتَبادَوا بالعداوة‪،‬‬ ‫والنسبة إليها بَداويّ‪ .‬والَبْدَى‪ :‬خلف الَ ْ‬
‫أي تاهروا با‪ .‬وَتبَدّى الرجل‪ :‬أقام بالبادية‪ .‬وتَبادى‪ :‬تشبّه بأهل البادية‪ .‬ويقال‪َ :‬أبْ َدْيتَ ف منطقك‪ ،‬أي‬
‫ُجرْتَ‪ ،‬مثل َأعْ َدْيتَ‪ .‬ومنه قولم‪ :‬السلطان ذو عَدَوانٍ وذو بَدَوانٍ‪ ،‬بالتحريك فيهما‪ .‬وأهل الدينة‬
‫يقولون‪ :‬بَدينا بعن بَدأْنا‪ .‬قال عبد ال بن رَواحة النصاريّ‪:‬‬
‫بِاسْ ِم الله وبه بَدينا‬
‫ولو َعبَدْنا غيه شَقينا‬
‫وحبّذا َربّا و ُحبّ دينا‬
‫ي بَديّ‪ ،‬أي أوّلً‪.‬‬
‫ئ بَدْءٍ‪ ،‬وباد َ‬
‫وتقول‪ :‬أفعل ذاك با ِد َ‬

‫بذأ‬
‫ت به حالً كرِهتها‪ .‬وبذأتْه عين بذْءًا‪ ،‬إذا ل تقبله العي ول تعجبك‬
‫بذأت الرجل بذْءًا‪ ،‬إذا رأي َ‬
‫ت الرض‪ :‬ذمت مرعاها‪ ،‬وكذلك الوضع إذا ل تَحمده‪ .‬وأرض بذِئة‪ :‬ل مرعى‬ ‫مَرْآتُه‪ .‬وبذأ ُ‬
‫با‪.‬‬

‫بذج‬
‫ضأْنِ‪ .‬وجعه بذْجانٌ‪.‬‬
‫البَذَجُ من أولد ال ّ‬

‫بذح‬
‫البَذْحُ‪ :‬الشَقّ‪ .‬وبَذَ ْحتُ لسان الفصيل‪َ :‬ش َق ْقتُهُ لئل يرتضع‪ .‬وف رجْل فلن بُذُوحٌ‪ ،‬أي شُقوق‪.‬‬

‫‪71‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بذخ‬
‫ف باذِخٌ‪ ،‬أي عال‪ .‬والبَواذِخ‬
‫البَذَخُ‪ :‬ال ِكبْرُ‪ .‬وقد بَذِخَ بالكسر‪ .‬وَتبَذّخَ‪ ،‬أي َت َكبّ َر وعَل‪ .‬وشر ٌ‬
‫من البال‪ :‬الشَوامخُ‪ .‬وامرأٌة َبيْذَخٌ‪ ،‬أي بادنٌ‪.‬‬

‫بذد‬
‫ت بَعدي بالكسر‪ ،‬فأنت باذّ‬
‫بَ ّذ ُه َيبَ ُذَهُ بَذّا‪ ،‬أي غلبه وفاقه‪ .‬وحا ُل فل ٍن بَ ّذةٌ‪ ،‬أي سيّئةٌ‪ .‬وقد بَذِذْ َ‬
‫اليئةِ‪ ،‬وبَ ّذ اليئةِ‪ ،‬أي َرثّها‪ ،‬بيّن البّذا َذةِ والبُذو َذةِ‪.‬‬

‫بذر‬
‫بَذَرْتُ البَذْرَ‪ :‬زرعتُه‪ .‬وتفرقتْ إبله شَذَ َر بَذَرَ‪ ،‬إذا تفرقتْ ف كلّ وجه‪َ ،‬وبَذَ َر إتباعٌ له‪ .‬وَتبْذي ُر‬
‫الال‪ :‬تفريقُه إسرافا‪ .‬أبو زيد‪ :‬يقال رج ٌل ِتبْذا َرةٌ‪ ،‬للذي ُيبَذّرُ مالَه ويُفسده‪ .‬ورج ٌل بَذورٌ‪ :‬يُذيع‬
‫السرار‪ .‬وقومٌ بُ ُذرٌ‪.‬‬

‫بذعر‬
‫ت اليلُ‪ ،‬إذا ركضتْ تبادر شيئا تطلبه‪ .‬قال زُفَرُ‬
‫ابْ َذعّروا‪ ،‬أي تفرّقوا‪ .‬قال أبو السميدع‪ :‬ابْ َذعَرّ ِ‬
‫بن الارث‪:‬‬
‫لا بع َد يومِ الَ ْرجِ حي ابْ َذعَرّتِ‬ ‫ت قيسٌ ول عزّ ناصِـرٌ‬
‫ح ْ‬
‫فل أَفْلَ َ‬

‫بذل‬
‫ت به‪ .‬والبِذَْل ُة والِبْذََلةُ‪ :‬ما يُ ْمَتهَنُ من الثياب‪ ،‬يقال‪:‬‬
‫ت الشيءَ َأبْذُلُ ُه بَذْلً‪ ،‬أي أعطيته وجُدْ ُ‬
‫بَذَْل ُ‬
‫جاءنا فلن ف مَباذِلِهِ‪ ،‬أي ف ثياب بِذَْلتِهِ‪ .‬وابْتِذا ُل الثوب وغيهِ‪ :‬امتهانُه‪ .‬والَتبَذّلُ‪ :‬تركُ‬
‫التَصا ُونِ‪.‬‬

‫بذم‬
‫ثوبٌ ذو بُ ْذمٍ‪ ،‬أي كثي الغَزْلِ‪ .‬ورجلٌ ذو بُ ْذمٍ‪ ،‬أي سي‪ ،‬ويقال‪ :‬ذو رأيٍ وحزمٍ‪ .‬وقال‬
‫الموي‪ :‬ذو َن ْفسٍ وقال الكسائي‪ :‬ذو احتما ٍل لا حُمّلَ‪ .‬وقال الليل‪ :‬هو العاقل عند ال َغضَب‪.‬‬

‫‪72‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بذا‬
‫حشُ‪ .‬وفلن بَذيءَ اللسان من قوم أَبْذياءَ‪ ،‬والرأة بَ ِذّيةٌ‪ .‬تقول منه‪ :‬بَ َذوْتُ على‬ ‫البَذاء بالدّ‪ :‬الفُ ْ‬
‫ت على القوم‪ .‬وقد بَذوَ الرجل َيبْذو بَذاءً‪ ،‬وأصله بَذا َءةً‪.‬‬‫القوم‪ ،‬وَأبْ َذيْ ُ‬

‫برأ‬
‫تقول ب ِرْئتُ منك‪ ،‬ومن الديون والعيوب براءة‪ .‬وبرئت من الرض بُرءًا‪ ،‬بالضم‪ .‬وأهل الجاز‬
‫يقولون‪ :‬بَ َرأْتَ من الرض بَرءًا بالفتح‪ .‬وأصبح فلن بارئا من مرضه‪ ،‬وأبرأه ال من الرض‪َ .‬وبَ َرأَ‬
‫ال اللق َبرْءًا‪ ،‬وأيضا هو البارئ‪ .‬والبيّة‪ :‬اللق‪ ،‬وقد تر َكتِ العربُ ه َزهُ‪ .‬قال الفرّاء‪ :‬وإن‬
‫أُ ِخذَت البيّة من البَرَى وهو التراب فأصلها غي المز‪ .‬وأبرأته ما ل عليه‪ ،‬وبرّأته تبئة‪ .‬والبُ ْرَأةُ‬
‫بالضم‪ُ :‬قتْرَة الصائد‪ ،‬والمع‪ :‬بُ َرأٌ‪ .‬وتبأْتُ من كذا‪ .‬وأنا بَراءٌ منه‪ ،‬وخَل ٌء منه‪ ،‬ل ُيَثنّى ول‬
‫يُجمَع لنه مصدر ف الصل‪ ،‬مثل سِع ساعا؛ فإذا قلت‪ :‬أنا بريءٌ منه‪ ،‬وخليّ منه‪ ،‬ثنّيت‪،‬‬
‫وجعت‪ ،‬وأنّثْت‪ ،‬وقلت ف المع‪ :‬نن منه بُرآء‪ ،‬مثل‪ :‬فقيه وفقهاء‪ ،‬وبِراءٌ أيضا‪ ،‬مثل‪ :‬كري‬
‫وكِرام‪ ،‬وأبراءٌ‪ ،‬مثل‪ :‬شريفٍ وأشرافٍ‪ .‬وأبرياء أيضا مثل نصيب وأنصباء‪ ،‬وبريئون‪ .‬وامرأة‬
‫بريئة‪ ،‬وها بريئتان‪ ،‬وهن بريئات برايا‪ :‬ورجل بريء وبُراء‪ ،‬مثل‪ :‬عجيب وعُجاب‪ .‬والبَراء‬
‫بالفتح‪ :‬أول ليلة من الشهر‪ ،‬سيت بذلك لتبّؤ القمر من الشمس‪ ،‬وأما آخر يوم من الشهر فهو‬
‫ت شريكي‪ ،‬إذا فارقته‪ ،‬وبارأ الرجل امرأته‪ .‬واستبأتُ الارية‪ ،‬واستبأتُ ما‬ ‫النحية‪ .‬وبارَأ ُ‬
‫عندك‪.‬‬

‫برأل‬
‫البُرائِلُ‪ُ :‬عفْ َرةُ الديكِ والُبارى وغيها‪ ،‬وهو الريش الذي يستدير ف عُنقه‪ .‬وقد بَ ْرأَلَ الديكُ‬
‫بَ ْرأََلةً‪ ،‬إذا نفش بُرائِلَهُ‪.‬‬

‫بربخ‬
‫ف توصّل من السَطح إل الرض‪.‬‬
‫ف ال ُكنُ ِ‬
‫البَرابِخُ خَ َز ُ‬

‫‪73‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بربر‬
‫البَ ْربَ َرةُ‪ :‬الصوتُ‪ ،‬وكلمٌ ف غضبٍ‪ .‬تقول‪ :‬بَ ْربَرَ فهو بَرْبارٌ‪ ،‬مثل ثَ ْرَث َر فهو َثرْثارٌ‪ .‬والبُرْبورُ‪:‬‬
‫الشيشُ من البُرّ‪.‬‬

‫برت‬
‫البُرْتُ بالضم‪ :‬الرجل الدَليل‪ .‬وقال‪:‬‬
‫ل َيهْتَدي بُرْتٌ با أن َيقْصِدا‬
‫والبُرت أيضا‪ :‬الفأس‪ .‬وا ُلبَرّتُ‪ ،‬بفتح الراء مش ّددَة‪ :‬السُكّرُ ال َطبَرْزَذ‪.‬‬

‫برث‬
‫ث وبُروثٌ‪.‬‬
‫البَرْثُ‪ :‬الرض السهلة الليّنة‪ ،‬والمع بِراثٌ وأبرا ٌ‬

‫برثن‬
‫قال الصمعي‪ :‬البَراثِنُ من السباع والطَي‪ ،‬هي بنلة الصابع من النسان‪ .‬قال‪ :‬والخلب ظُفر‬
‫البُ ْرثُنِ‪ .‬قال امرؤ القيس‪:‬‬
‫رافِعا بُ ْرُثنَهَ ما َيْن َعفِـرْ‬ ‫وتَرى الضَبّ َخ ِفيّا ماهِرا‬
‫خفيّا‪ ،‬أي استخرجَه الطر فهو يسبح‪.‬‬

‫برج‬
‫ج الِصن‪ :‬رُكنه‪ .‬والمع بروج وأبراج‪ .‬وربّما سّي الصنُ به‪ .‬قال ال تعال‪" :‬ولو ُكْنتُم ف‬ ‫بُ ْر ُ‬
‫ج مشيّدة"‪ .‬والبج‪ :‬واحد بروج السماء‪ .‬والبَ َرجُ‪ ،‬بالتحريك‪ :‬أن يكون بياضُ العي مُحْدِقا‬ ‫بُرو ِ‬
‫بالسواد كُلّ ِه ل يغيب من سوادِها شيء‪ .‬وامرأٌة بَرْجاءُ بَّيَنةُ البج‪ .‬ومنه قيل ثوبٌ مبّج للمعيّن‬
‫من اللل‪ .‬والتبّج‪ :‬إظهار الرَأةِ زينَتها وماسنها للرجال‪.‬‬
‫والبْريجُ‪ :‬الِمْخضة‪ .‬وقال‪:‬‬
‫كما تخّض ف إبريِهِ الّلبَنُ‬ ‫لقد تخّض ف قلب َموَ ّدتُهـا‬

‫‪74‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫برجد‬
‫البُرْ ُجدُ‪ :‬كساء غليظ‪.‬‬

‫برجس‬
‫ناق ٌة بِرْجيسٌ‪ ،‬أي غزيرةٌ‪ .‬والبِرْجيسُ أيضا‪ :‬نمٌ‪ .‬قال الفراء‪ :‬هو الشتري‪.‬‬
‫والبُرْجاسُ‪ :‬غَ َرضٌ ف الواء يُرْمى به‪ .‬وأظنّه ُموَلّدا‪.‬‬

‫برح‬
‫لَقيت منه بَرْحا بارِحا‪ ،‬أي شِ ّدةً وأَذىً‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫دَعا َك الوى َبرْحٌ ِل َعْينَيْكَ بارِحُ‬ ‫أَجِ ّدكَ هذا عَ ْم َركَ الَ كُلّـمـا‬
‫ت بَ ْرحٍ‪ ،‬وبن بَ ْرحٍ‪ ،‬ولقيت منه البِرَحًي وَالبُرَحيَ‪ ،‬بكسر الباء وضمها‪ ،‬أي‬ ‫ولقيت منه بنا ِ‬
‫الشدائد والدواهي‪ .‬ويقال‪ :‬هذه بُ ْر َحةٌ من البُرَح بالضم‪ ،‬للناقة إذا كانت من خيار البل‪.‬‬
‫والبارِحُ‪ :‬الريح الارة‪ .‬قال أبو زيد‪ :‬البوَارِحُ‪ :‬الشَما ُل الا ّرةُ ف الصيفِ‪ .‬والبار َحةُ‪ :‬أقرب َليَْلةٍ‬
‫ضتْ‪ .‬تقول‪ :‬لَقيته البارحةَ‪ .‬ولقيته البارحةَ الول‪ ،‬وهو من بَرِحَ أي زال‪ .‬وبُرَحاء الُمّى‬ ‫َم َ‬
‫ضرْبا ُمبَرّحا‪ .‬وتَباريحُ‬ ‫ض َربَهُ َ‬
‫وغيِها‪ :‬شِدّة الذى‪ .‬تقول منه‪ :‬بَرّح به المر َتبْريا‪ ،‬أي َج َه َدهُ‪ .‬و َ‬
‫جبَهُ‪.‬‬‫الشَوق‪ :‬ت َوهّجُه‪ .‬وهذا المْر َأبْ َرحُ من هذا‪ ،‬أي أشدّ‪ .‬وقتلوهم َأبْرَحَ قتلٍ‪ .‬وأَبرحَهُ‪ ،‬أي أعْ َ‬
‫يقال‪ :‬ما َأبْرَحَ هذا المر! قال العشى‪:‬‬
‫لُ أَبْ َر ْحتِ َربّا وأَبْ َر ْحتِ جارا‬ ‫أقولُ لا حيَ جَدّ الـرحـي‬
‫جْبتِ وباَل ْغتِ‪ .‬وَأبْرَحَ ُه أيضا‪ ،‬بعن أكْرمه وعظّمهُ‪ .‬والبَراحُ‪ ،‬بالفتح‪ :‬ا ُلتّسِعُ من الرض‬ ‫أي أعْ َ‬
‫ح مكانَه‪ ،‬أي‬ ‫ل َز ْرعَ فيه ول شَجَر‪ .‬وجاءنا بالم ِر بَراحا‪ ،‬أي َبيّنا‪ .‬والبَراحُ‪ :‬مصدر قولك بَرِ َ‬
‫ح منصوب‪ ،‬كما نُصب قولم ل َرْيبَ‪.‬‬ ‫زال عنه وصار ف البَراحِ‪ .‬وقولم‪ :‬ل بَرا َ‬
‫ح الَفاءُ‪ ،‬أي وَضَ َح المر كأنه َذهَبَ السِرّ وزال‪ .‬ول َأبْرَحُ أَ ْفعَلُ ذاك‪ ،‬أي ل أزال أ ْفعَلُه‪.‬‬ ‫وبَ ِر َ‬
‫وبَراحِ مثل قَطامِ‪ :‬اسمٌ للشمس‪ .‬وبَرَحَ ال ّظْبيُ بالفتح بُروحا‪ ،‬إذا َأوْلكَ مَياسِ َر ُه يَمُرّ من مَيا ِمنِك‬
‫إل مَياسِرِك‪ .‬والعَرَب تتطيّر بالبارِح وتتفاءل بالسانح‪ ،‬لنّه ل يكنك أن ترميه حتّى تنحرف‪.‬‬
‫وأ ّم بَريح‪ :‬اسمٌ للغُراب‪ .‬وبَرْحى‪ :‬كلم ٌة تُقال عند الَطأ ف ال ّرمْي‪ .‬ومَ ْرحَى‪ ،‬عند الصابة‪.‬‬

‫‪75‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫برد‬
‫البَرْدُ‪ :‬نقيض الَرّ‪ .‬والبُرو َدةُ‪ :‬نقيض الرارة‪ .‬وقد بَ ُر َد الشيء بالضم‪ .‬وبَرَ ْدتُ ُه أنا فهو َمبْرودٌ‪.‬‬
‫وبَرّ ْدتُهُ َتبْريدا‪ .‬ول يقال َأبْرَ ْدتُهُ إل ف لغة رديئة‪ .‬قال الشاعر مالك بن الريب‪:‬‬
‫َسُتبْرِدُ أكْبادا وُتبْكـي بَـواكـيا‬ ‫ب فإنا‬
‫وعَطّلْ قَلُوصي ف الرّكا ِ‬
‫وسقيته شرب ًة بَ َردْتْ فؤاده َتبْ ُر ُدهُ بَرْدا‪ .‬وقولم‪ :‬ل ُتبَرّ ْد عن فلن‪ ،‬أي إن ظلمك فل تشتُمه‬
‫فتنت ِقصَ من إثه‪ .‬وابْتَ َردْتُ‪ ،‬أي اغتسلت بالاء البارد‪ ،‬وكذلك إذا شربته لَتبْرُ ًد به كبدك‪ .‬وهذا‬
‫ت الديد بالِبْ َردِ‪ .‬والبُرا َدةُ‪ :‬ما سقط منه‪ .‬وبَ َردَ الرجل عينه بالبَرودِ‪:‬‬
‫الشيء َمبْ َر َدةً للبدن‪ .‬وبَ َردْ ُ‬
‫َكحَلها به‪ .‬ويقال‪ :‬ما بَ َردَ لك على فلن? وكذلك‪ :‬ما ذاب لك عليه? أي ما ثَبتَ ووجب‪.‬‬
‫وبَ َردَ ل عليه كذا من الال‪ .‬ول عليه ألفٌ بارِدٌ‪ .‬وسَمومٌ باردٌ‪ ،‬أي ثابتٌ ل يزول‪ .‬وبَرَدَ‪ ،‬أي‬
‫مات‪ .‬وقول الشاعر‪:‬‬
‫ت البَوارِدِ‬
‫بالُ ْرهَفا ِ‬
‫يعن السيوف‪ ،‬وهي القواتل‪ .‬والبَرْدانِ‪ :‬ال َعصْرانِ‪ ،‬وكذلك ا َلبْرَدانِ‪ ،‬وها الغَدا ُة والعَشيّ‪،‬‬
‫ويقال ِظلّهُما‪ .‬والبَرْدُ‪ :‬النومُ‪ .‬ومنه قوله تعال‪" :‬ل يَذوقونَ فيها بَرْدا ول شَرابا"‪ .‬والبَرَ َدةُ‪،‬‬
‫بالتحريك‪ :‬التُخَ َمةُ‪ .‬وف الديث "أصلُ كلّ دا ٍء البَرَ َدةُ"‪ .‬والِبْ ِر َدةُ‪ ،‬بالكسر‪ :‬عِّلةٌ معروفة من غََلَبةِ‬
‫ت الرضُ بالضم‪ ،‬وبُ ِردَ‬ ‫ب الغمام‪ .‬تقول منه‪ :‬بُ ِردَ ِ‬ ‫البَرْ ِد والرطوبة‪ُ ،‬ت َفتّر عن الماع‪ .‬والبَرَدُ‪َ :‬ح ّ‬
‫ب بَ ِر ٌد وَأبْرَدُ‪ ،‬أي ذو َبرَدٍ‪ .‬وسَحاب ٌة بَ ِر َدةٌ‪ .‬والبَرودُ‪ :‬البارِدُ‪ .‬وقال الشاعر‪ :‬بَرودُ‬
‫بنو فلنٍ‪ .‬وسَحا ٌ‬
‫ت به شيئا‪ ،‬نو بَرو ِد العَيِ‪ ،‬وهو كحلٌ‪.‬‬ ‫الثَنايا واضِ ُح الثَغْرِ َأ ْشَنبُ والبَرو ُد أيضا‪ :‬ك ّل ما َبرَدْ َ‬
‫وتقول‪ :‬هو ل بَرْ َدةٌ يين‪ ،‬إذا كان لك معلوما‪ .‬وذكر أبو عبيد ف باب نوادر الفعل‪ :‬هي لك‬
‫بَ ْر َدةُ نفسِها‪ ،‬أي خالصا‪ .‬والبُ ْردُ من الثياب‪ ،‬والمع بُرو ٌد وأَبْرادٌ‪ .‬وبُرْدَا الندبِ‪ :‬جناحاه‪ .‬قال‬
‫ذو الرمة‪:‬‬
‫ب مِ ْن ُبرْ َديْ ِه تَـرْنـيمُ‬
‫إذا تَجاوَ َ‬ ‫ف عَجِلٍ‬
‫ل ُمقْطِ ٍ‬
‫كَأنّ رِ ْجَليْهِ رِ ْج ً‬
‫والبُرْ َدةُ‪ :‬كساء أسود مربّع فيه صورٌ‪ ،‬تلبسه العراب‪ .‬والمع بُ َردٌ‪ .‬والثور ا َلبْرَدُ‪ :‬فيه لُمَ ُع‬
‫بياضٍ وسوادٍ‪ .‬والبُرْديّ بالضم‪ :‬ضربٌ من أجود التمر‪ .‬والبَري ُد الُ َرتّبُ‪ .‬يقال‪ :‬حُ ِم َل فلن على‬
‫البيد‪ .‬والبَري ُد أيضا‪ :‬اثنا عشر ميلً‪ .‬قال ُمزَرّدٌ يدح عَراَبةَ الوسيّ‪:‬‬
‫ك بَريدُهـا‬
‫وناقَتَ الناجي إلَيْ َ‬ ‫ك عَرابَ اليومَ ُأمّي وخالت‬
‫فَ َدتْ َ‬

‫‪76‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ب البَريدِ قد َأبْرَدَ إل المي‪ ،‬فهو ُمبْرِدٌ‪ ،‬والرسول بَرِيدٌ‪ .‬ويقال‬


‫أي سيها ف البَريدُ‪ .‬وصاح ُ‬
‫للفُرانِقِ‪ ،‬لنّه ُبنْذِرُ قُدّا َم السدِ‪ .‬وحكى أبو عبيد‪ :‬سقيته فَأبْ َردْتُ له إبْرادا‪ ،‬أي سقيته بارِدا‪.‬‬
‫ويقال‪ :‬جئناك ُمبْرِدينَ‪ ،‬إذا جاءوا وقد باخَ الرّ‪.‬‬

‫بردج‬
‫سبْيُ‪ ،‬وهو معرّب وأصله بالفارسية بَرَ َدهْ‪.‬‬
‫البَرْ َدجُ‪ :‬ال ّ‬

‫برذع‬
‫البَرْ َذ َعةُ‪ :‬الِ ْلسُ الذي يُلْقى تت الرَحْلِ‪ .‬قال أبو زيد‪ :‬يقال ابْ َرنْ َذ َعتْ للمر ابْ ِرنْذاعا‪ ،‬أي‬
‫استعددت له‪.‬‬

‫برر‬
‫البِرّ‪ :‬خلف العُقوقِ؛ وا َلبَ ّر ُة مثْله‪ .‬تقول‪ :‬بَ ِررْتُ والدي بالكسر‪َ ،‬أبَ ّر ُه بِرّا‪ ،‬فأنا بَ ّر به وبارّ‪.‬‬
‫وجع البَرّ َأبْرارٌ‪ ،‬وجع البا ّر البَ َر َرةُ‪ .‬وفلنٌ َببَرّ خالقَه ويََتبَرّ ُرهُ‪ ،‬أي يطيعه‪ .‬والمّ بَ ّرٌة بولدها‪ .‬وبَرّ‬
‫فلنٌ ف يينه‪ ،‬أي صَ َدقَ‪ .‬وبَرّ حَجّهُ‪ ،‬وبُرّ حَجّهُ‪ ،‬وبَرّ ال حَجّهُ‪ِ ،‬برّا‪ ،‬بالكسر ف هذا كلّه‪.‬‬
‫ف هِرّا من بِرّ‪ ،‬أي ل يعرف مَن يكرهه من َيبَ ّرهُ‪.‬‬ ‫وتَبارّوا‪ :‬تفاعَلوا من البِرّ‪ .‬وف الثل‪ :‬ل يَعْ ِر ُ‬
‫والبَرّ بالفتح‪ :‬خلف البحر‪ .‬والبَ ّرّي ُة بالفتح‪ :‬الصحراء‪ ،‬والمع الباريّ‪ .‬والبَرّيت‪ :‬البَ ّرّيةُ‪ ،‬والمع‬
‫البَراريتُ‪ .‬وبَ ّرةُ‪ :‬اسمُ البّ‪ ،‬وهو معرفة‪ .‬قال النابغة‪:‬‬
‫ت بَ ّر َة وا ْحتَمَ ْلتَ فَجارِ‬
‫َفحَمَ ْل ُ‬ ‫إنّا ا ْقتَسَمْنا خُ ّطَتيْنا بـينـنـا‬
‫والبَريرُ‪ :‬ثرُ الراكِ‪ ،‬واحدتا بَري َرةٌ‪ .‬والبُرّ‪ :‬جع بُ ّرةٍ من القمح‪ .‬ومنع سيبويه أن يمع البُ ّر على‬
‫َأبْرارٍ‪ ،‬وجوّزه البّد قياسا‪ .‬وَأبَرَ الُ َحجّكَ‪ ،‬لغةٌ ف بَرّ الُ َحجّكَ‪ ،‬أي َقبِلَهُ‪ .‬وأَبَرّ فلنٌ على‬
‫أصحابه‪ ،‬أي علهُم‪ .‬ابن السكيت‪َ :‬أبَ ّر فلنٌ‪ ،‬إذا ركب البَرّ‪.‬‬

‫برز‬
‫بَ َرزَ الرجل َيبْرُزُ بُروزا‪ :‬خرج‪ .‬وَأبْرَ َز ُه غيه‪ .‬والبِرازُ‪ :‬الُبارَ َزةُ ف الرب‪ .‬والبِرا ُز أيضا‪ :‬كناي ٌة‬
‫ضأُ‪ .‬والبَرا ُز بالفتح‪ :‬الفَضاء الواسع‪ .‬وتَبَرّزَ الرجل‪ ،‬أي‬ ‫عن ُثفْ ِل الغِذاء‪ ،‬وهو الغائِط‪ .‬وا َلبْرَزُ‪ :‬الَُتوَ ّ‬
‫ق على‬ ‫ت الشيءَ َتبْريزا‪ ،‬أي أظهرتُهُ وبّيْنتُه‪ .‬وبَرّ َز الرج ُل أيضا‪ :‬فا َ‬ ‫خرج إل البَرازِ للحاجة‪ .‬وبَرّزْ ُ‬

‫‪77‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫أصحابه‪ .‬وكذلك الفرس‪ ،‬إذا سبق‪ .‬وامرأٌة بَرْ َزةٌ‪ ،‬أي جليل ٌة َتبْرُزُ وتلسٌ للناس‪ .‬وقال بعضهم‪:‬‬
‫رجل بَ ْر ٌز وامرأٌة بَرْ َزةٌ‪ ،‬يوصفان بالَهارة والعقل‪ .‬وقال الليل‪ :‬رج ٌل بَ ْرزٌ‪ ،‬أي عفيف‪ .‬وكتابٌ‬
‫َمبْروزٌ‪ ،‬أي منشورٌ‪ ،‬على غي قياس‪ .‬قال لبيد يصف رسم الدار ويشبّهه بالكتاب‪:‬‬
‫الناطِ ُق ا َلبْرو ُز والَخْتومُ‬ ‫أو مُ ْذ َهبٌ جَ َد ٌد على أَلْواحِهِ‬

‫برزخ‬
‫البَرْ َزخُ‪ :‬الاجز بي الشيئي‪ .‬والبَرْ َزخُ‪ :‬ما بي الدنيا والخرة من وقت الوت إل البعث‪ ،‬فمَن‬
‫مات فقد دخل البَرْ َزخَ‪.‬‬

‫برزغ‬
‫ب بُ ْر ُزغٌ بالضم‪ ،‬وبُرْزوغٌ‪ ،‬وبِرْزاغٌ‪ ،‬أي متلئٌ تامّ‪ .‬وأنشد أبو عبيدة لرجلٍ من بن سعد‬‫شا ٌ‬
‫جاهليّ‪:‬‬
‫ب الُزْدَهي‬
‫غ الشبا ِ‬
‫غَ ّر ِك بِرْزا ُ‬ ‫ك بعضَ القولِ ل تَ َمدّهـي‬
‫سبُ َ‬
‫حَ ْ‬
‫قوله ل تَمَدّهي يريد ل تَمَدّحي‪.‬‬

‫برزق‬
‫البَرازيقُ‪ :‬الماعات‪.‬‬

‫برزن‬
‫البِرْزينُ بالكسر‪ :‬التَ ْلتََلةُ‪ ،‬وهي مِشْ َرَبةٌ تتّخذ من قشر الطَلْع‪.‬‬

‫برس‬
‫البِرْسُ بالكسر‪ :‬القُطنُ‪.‬‬

‫برش‬
‫البَ َرشُ ف شعر الفرس‪ُ :‬ن َكتٌ صغا ٌر تُخالف سائر لَونه‪ .‬والفرسُ َأبْ َرشُ‪.‬‬
‫س ابْرِشاشا‪ .‬وقولم‪ :‬دخلنا ف البَرْشاءِ‪ ،‬أي ف جاعة الناس‪ .‬قال ابن السكيت‪:‬‬ ‫وقد ابْ َرشّ الفر ُ‬
‫س هو?‬‫ي النا ِ‬
‫يقال‪ :‬ما أدري أيُّ البَرْشا ِء هو? أيْ أ ّ‬

‫‪78‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫برشع‬
‫ج الضَخمُ الاف‪.‬‬
‫البِرْشاعُ‪ :‬الهو ُ‬

‫برشق‬
‫ا ُلبْرَنشِقُ‪ :‬الفَ ِرحُ السرورُ‪ .‬وقد ابْ َرنْشَقَ‪ .‬وربا قالوا ابْ َرنْشَقَ الشجرُ‪ ،‬إذا أزهر‪.‬‬

‫برشم‬
‫بَ ْرشَمَ الرجل‪ ،‬إذا و َج َم وأظهَ َر الزن والبَ ْرشَ َم ُة أيضا والبِرْشامُ‪ :‬حِ ّدةُ النظَر‪.‬‬

‫برص‬
‫البَ َرصُ‪ :‬داءٌ؛ وهو بياضٌ‪ .‬وقد بَ ِرصَ الرج ُل فهو َأبْ َرصُ‪ ،‬وَأبْرَصَهُ ال‪ .‬وسامّ َأبْ َرصَ من كبار‬
‫الوَ َزغِ‪.‬‬

‫برض‬
‫البَ ْرضُ‪ :‬القليلُ‪ ،‬وكذلك البَراضُ بالضم‪ .‬يقال‪ :‬ما ٌء بَ ْرضٌ‪ ،‬أي قليلٌ‪ ،‬وهو خلف الغَمْرِ‪.‬‬
‫ض وبُروضٌ وَأبْراضٌ‪ .‬وبَ َرضَ الاءُ من العي يَبْ ِرضُ‪ ،‬أي خرج وهو قليل‪ .‬وبَ َرضَ ل‬ ‫والمع بِرا ٌ‬
‫ج الرضُ‪ .‬يقال‬ ‫ض بَرْضا أي أعطان منه شيئا قليلً‪ .‬والبا ِرضُ‪ :‬أوّلُ ما ُتخْ ِر ُ‬ ‫ض ويَبْ ِر ُ‬
‫من ماله َيبْ ُر ُ‬
‫ت الرضُ‪ ،‬إذا تعاون بارِضُها و َكثُرَ‪.‬‬ ‫أبْرَض ِ‬

‫برغز‬
‫البَ ْرغَ ُز بالفتح‪ :‬ولد البقرة الوحشية‪.‬‬

‫برق‬
‫ق بُروقا‪ ،‬أي تلل‪ .‬والس ُم البَريقُ‪ .‬والبَ ْرقُ‪ :‬واحد بُروقِ السحاب‪ .‬يقال‬ ‫ق السيف وغيه يَبْ ُر ُ‬ ‫بَ َر َ‬
‫ب بالضافة‪ ،‬وبَ ْرقٌ خُلبٌ بالصفة‪ ،‬وهو الذي ليس فيه مطر‪ .‬ويقال‬ ‫ق الُّلبِ‪ ،‬وبَ ْرقُ خُّل ٍ‬‫بَ ْر ُ‬
‫ت بَرَقانا‪ ،‬أي لعتْ‪ .‬و َرعَدَ الرجل وبَ َرقَ‪ ،‬أي تدّدَ‪ .‬و َرعَدَتِ الرأة وبَرََقتْ‪،‬‬ ‫رعدت السماء وبَرََق ْ‬
‫أي تَزيّنتْ‪ .‬وأرعد القوم وَأبْرَقوا‪ ،‬أي أصابم رع ٌد وبَ ْرقٌ‪ .‬وَأبْ َرقَ الرجلُ‪ ،‬إذا َلمَ َع بسيفه‪.‬‬
‫ت الناق ُة وبَرََقتْ أيضا‪ ،‬إذا شالت ب َذَنبِها وتلقّحتْ وليست بلقحٍ‪ ،‬فهي بَروقٌ و ُمبْ ِرقٌ‪،‬‬ ‫وَأبْرََق ِ‬

‫‪79‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ونوقٌ مَباريقُ‪.‬قال أبو صاع ٍد الكلبّ‪ :‬البَري َقةُ اللب ًتصَبّ عليه إهالةٌ أو سنٌ قليلٌ‪ ،‬والمع‬
‫صبّوا عليه زيتا قليلً‪ .‬وقد بَرَقوا لنا طعاما بزيتٍ أو سن‬ ‫البَرائِقُ‪ .‬يقال ابرُقوا الا َء بزيتٍ‪ ،‬أي ُ‬
‫سغْسِغوه‪ ،‬أي ل يكثروا ُد ْهنَهُ‪َ .‬وبَ ِرقَ البص ُر بالكسر‬
‫بَرْقا‪ .‬وهي التَباريقُ‪ ،‬وهو شيءٌ منه قليلٌ ل يُ ً‬
‫ق بَرَقا‪ ،‬إذا تيّر فلم يَطْرِف‪ .‬قال ذو الرمة‪:‬‬
‫َيبْ ُر ُ‬
‫لعينيه َميّ سافِرا كان َيبْ ُرقُ‬ ‫ضتْ‬
‫ولو أنّ لُقمانَ الكي َم َتعَرّ َ‬
‫خصَ‪ .‬والبَ ْر َوقَ ساكنة الراء‪ :‬نبتٌ‪،‬‬ ‫فإذا فلت‪ :‬بَ َرقَ البصر بالفتح‪ ،‬فإنّما تعن بَريقَهُ إذا َش َ‬
‫الواحدة َب ْروََقةٌ‪ .‬وف الثل‪َ :‬أ ْشكَرُ من بَ ْروََقةٍ؛ لنا تضرّ إذا رأت السحاب‪ .‬وبَرَِقتِ الغن ُم بالكسر‬
‫ق عينيه تَبْريقا‪ :‬أوسعهما وأَ َح ّد النّظرَ‪.‬‬ ‫ق بَرَقا‪ ،‬إذا اشتكت بطونَها من أكل البَ ْر َوقِ‪ .‬وبَ ّر َ‬
‫َتبْ َر ُ‬
‫وا ِلبْريقُ‪ :‬واحد الَباريقِ‪ ،‬فارسيّ معرّب‪ .‬والِبْري ُق أيضا‪ :‬السيف الشديد البَريقِ‪ .‬وا َلبْ َرقُ‪ :‬غِلَظٌ‬
‫فيه حجارةٌ ورملٌ وطي متلطة؛ وكذلك البَرْقاءُ‪ .‬وجع ا َلبْ َرقِ أَبا ِرقُ‪ ،‬وجع البَرْقا ِء بَرْقاواتٌ‪.‬‬
‫والبُرَْقةُ بالضم‪ ،‬مثل البَرْقاءِ‪ ،‬والمع بِراقٌ‪ .‬وا َلبْ َرقُ‪ :‬الَبَل الذي فيه لونان‪.‬‬
‫وك ّل شيءٍ اجتمع فيه سوا ٌد وبياضٌ فهو َأبْ َرقُ‪ .‬والبا ِرقُ‪ :‬سحابٌ ذو بَ ْرقٍ‪ .‬والسحابةُ بارَِقةٌ‪.‬‬
‫والبارَِقةُ أيضا‪ :‬السيوفُ‪ .‬والبَ َرقُ‪ :‬الَمَلُ‪ ،‬فارسيّ معرّب؛ وجعه بُرْقانٌ‪.‬‬

‫برقش‬
‫ت الشيءَ‪ ،‬إذا نقشته بألوانٍ شتّى‪ .‬وأصلُه من أب بَراِقشَ‪ ،‬وهو طائ ٌر يتلوّن ألوانا‪ .‬قال‬
‫ش ُ‬
‫بَرْقَ ْ‬
‫الشاعر‪:‬‬
‫نِ َل ْونُهُ َيتَـخـيّلُ‬ ‫كأَب بَراِقشَ ُكلّ َلوْ‬

‫برقط‬
‫ط الرجلُ‪ ،‬إذا وَلّى متلفّتا‪.‬‬
‫البَرْقَ َطةُ‪َ :‬خ ْط ٌو متقاربٌ‪ .‬ويقال‪ :‬بَرْقَ َ‬

‫برقع‬
‫البُرْقُ ُع والبُرْقَعُ للدوابّ ولنساء العراب‪ ،‬وكذلك البُرْقوعُ‪ .‬ياقل بَرَْقعَهُ َفتَبَرَْقعَ‪ ،‬أي ألبسه البُرْقُعَ‬
‫فلبِسه‪ .‬وا ُلبَرَْق َعةُ‪ :‬الشاةُ البيضاءُ الرأسِ‪ .‬والُبَرِْق َعةُ بكسر القاف‪ :‬غُ ّرةُ الفرسِ إذا أخذتْ جيع‬
‫وجهه غي أنه ينظر ف سوادٍ‪ .‬يقال غُ ّرةٌ ُمبَرَْق َعةٌ‪ .‬وبِرْقِعُ بالكسر‪ :‬اسمُ السماء السابعة‪.‬‬

‫‪80‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫برك‬
‫ختُهُ فاستناخ‪.‬‬‫بَ َر َك البع ُي َيبْ ُركُ بُروكا‪ ،‬أي ا ْستَناخَ‪ .‬وأَبْرَ ْكتُ ُه أنا َفَب َركَ‪ ،‬وهو قليلٌ‪ ،‬والكثر َأنَ ْ‬
‫ويقال‪ :‬فلن ليس له َمبْ َركُ جلٍ‪ .‬وك ّل شيء ثبتَ وأقامَ فقد بَ َركَ‪ .‬والبَ ْركُ‪ :‬الب ُل الكثيةُ؛ والمعُ‬
‫البُروكُ‪ .‬والبَ ْركُ أيضا‪ :‬الصدر‪ ،‬فإذا أدخلت عليه الاء كسَرت وقلت بِرْ َكةٌ‪ .‬وقولم‪ :‬ما أحسن‬
‫سةِ‪ .‬وابْتَ َركَ الرجل‪ ،‬أي ألقى بَرْكَهُ‪.‬‬ ‫بِرْ َك َة هذه الناقة‪ ،‬وهو اسمٌ للبُروكِ‪ ،‬مثل الرِ ْكَبةِ والِلْ َ‬
‫وابْتَرَ ْكتُهُ‪ ،‬إذا صرعتَه وجعلته تت ِبرْكِكَ‪ .‬واْبتَ َركَ‪ ،‬أي أسرعَ ف العَ ْدوِ و َجدّ‪.‬‬
‫والبَراكاءُ‪ :‬الثباتُ ف الرب والِدّ‪ ،‬وأصله من البُروكِ‪ .‬قال بشر‪:‬‬
‫بَراكا ُء القتا ِل أو الفِـرارُ‬ ‫ول ُينْجي من الغَمَراتِ إلّ‬
‫ويقال ف الرب‪ :‬بَرا ِك بَراكِ! أي ابْرُكوا‪ .‬والبَرَ َكةُ‪ :‬النماءُ والزيادةُ‪ .‬والَتبْريكُ‪ :‬الدعاءُ بالبَرَ َكةِ‪.‬‬
‫وطعامٌ بَريكٌ‪ ،‬كأنه مبا َركٌ‪ .‬ويقال‪ :‬با َر َك ال لك وفيك وعليك‪ ،‬وبارَككَ‪ .‬وقال تعال‪" :‬أن‬
‫بو ِر َك مَنْ ف النارِ"‪ .‬وتَبارَكَ ال‪ ،‬أي با َركَ‪ ،‬مثل قاتَ َل وتَقاتَلَ‪ ،‬إلّ أن فاعَ َل يتعدّى وتفاعل ل‬
‫ت به‪ .‬والبُرْ َكةُ بالضم‪ :‬طائرٌ من طي الاء أبيضُ‪ ،‬والمع بُ َركٌ‪ .‬قال‬ ‫يتعدّى‪ .‬وتَبَرّ ْكتُ به‪ ،‬أي تَيَ ّمْن ُ‬
‫زهي يصف قضاةً فرّتْ من صقرٍ إل ماءٍ ظاهرٍ على وجه الرض‪:‬‬
‫من الَباطِحِ ف حافاتِ ِه البُ َركُ‬ ‫حتّى استغاثتْ باءٍِ ل رِشاءَ له‬
‫والبُراكِّيةُ‪ :‬ضربٌ من السفن‪ .‬والبَ ْرنَكانُ‪ :‬ضربٌ من الكسية‪ .‬والبَروكُ من النساء‪ :‬الت تتزوّج‬
‫ولا ابنٌ بالِ ٌغ كبيٌ‪.‬‬

‫بركع‬
‫البَرْ َك َعةُ‪ :‬القيامُ على أرب ٍع وبَرْ َكعَهُ َفَتبَرْكَعَ‪ ،‬أي صرعه فوقَع على اسْتِهِ‪.‬‬

‫برم‬
‫البَ َرمُ بالتحريك‪ :‬مصدر قولك بَ ِر َم به بالكسر‪ ،‬إذا سئمه‪ .‬وَتبَ ّرمَ به مثله‪ .‬وَأبْ َرمَهُ‪ ،‬أي أمّله‬
‫وأضجره‪ .‬والبَ َرمُ أيضا‪ :‬الذي ل يدخُل مع القوم ف اليسر؛ والمع َأبْرامٌ‪ .‬وقال‪:‬‬
‫ول َبرَما ُتهْدي النساُ ِلعِ ْرسِهِ‪.‬‬
‫ط فإ ّن بَ َر َمتَهُ بيضاء‪ .‬وبَ َر َمةُ‬
‫والبَ َر ُم أيضا‪ :‬ثر العِضاه‪ ،‬الواحدة بَ َر َمةٌ‪ .‬وب َر َمةُ ك ّل العِضاهِ صفراء إلّ العُرفُ ُ‬
‫ب البَ َرمِ ريا‪ .‬وَأبْ َر ْمتُ الشيء‪ ،‬أي أحك ْمتُه‪ .‬والُبْ َر ُم والبَريُ‪ :‬البل الذي جُمع بي مفتولي‬ ‫السَلَمِ أطي ُ‬

‫‪81‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ففُتل حبلً واحدا‪ .‬قال أبو عبيد البَريُ‪ :‬البلُ الفتول يكون فيه لونانِ‪ ،‬وربّما شدّته الرأ ُة على وسَطها‬
‫وعَضُدِها‪ .‬وأنشدَنا الصمعي‪:‬‬
‫ض ُع العوجاءُ جا َل بَريُها‬
‫إذا الُرْ ِ‬
‫وقد يعلّق على الصب تُدْفَ ُع به العي‪ .‬ومنه قيل للجيش بَريٌ‪ ،‬للوان شعار القبائل فيه‪ .‬وا ُلبْ َر ُم‬
‫من الثياب‪ :‬الفتولُ الغزْ ِل طاقيْ ِن ومنه سّي ا ُلبْ َرمُ‪ ،‬وهو جنس من الثياب‪ .‬والبِرا ُم بالكسر‪ :‬جع‬
‫بُ ْر َمةٍ‪ ،‬وهي القِدْرُ‪ .‬والبُرامُ‪ ،‬بالضم‪ :‬القُرادُ‪ .‬ويَبْرمُ النجّار‪ ،‬فارسيّ معرّب‪.‬‬

‫برن‬
‫البَ ْرِنيّ‪ :‬ضربٌ من التمر‪ .‬والبَ ْرنِّيةُ‪ :‬إناء من خزف‪.‬‬

‫برنس‬
‫البُ ْرُنسُ‪ :‬قَلنسُوة طويلة‪ ،‬وكان النُسّاكُ يلبسونا ف صدر السلم‪ .‬وقد َتبَ ْرَنسَ الرجل‪ ،‬إذا لبِسَه‪.‬‬
‫ي بَ ْرنَسا َء هو‪ ،‬وأي البَ ْرنَساءِ هو‪ ،‬أي أيّ‬
‫والبَ ْرنَساءُ‪ :‬الناسُ‪ .‬قال ابن السكيت‪ :‬يقال ما أدري أ ّ‬
‫الناس هو‪.‬‬

‫برهر‬
‫صةٌ=كخُرْعوَبةِ‬
‫البَرهْرَهةُ‪ :‬الرأةُ الت كأنا تُ ْرعَدُ رُطوَبةً‪ ،‬قال امرؤ القيس‪َ :‬ب َرهْ َر َهةٌ ر ُؤ َدةٌ رَ ْخ َ‬
‫البانةِ الُنفطِرْ‬

‫برهم‬
‫البَ ْرهَ َمةُ‪ :‬إدامة النظَر وسطكون الطَرْف‪ .‬وقال‪:‬‬
‫ونَظَرا َهوْ َن الوين َبرْها‬

‫برهن‬
‫جةُ‪ .‬وقد بَ ْرهَنَ عليه‪ ،‬أي أقامَ الجّة‪.‬‬
‫البُرْهانُ‪ :‬الُ ّ‬

‫‪82‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫برا‬
‫ت البَ ِرّيةَ من البَرا وهو‬
‫البَ ِرّيةُ‪ :‬اللقُ‪ ،‬وأصله المز؛ والمع البَرايا والبِيّاتُ‪ .‬قال الفرّاء‪ :‬إن أخذ َ‬
‫صفْرٍ‬
‫التراب فأصلها غي المز‪ ،‬تقول منه‪ :‬بَراهُ ال َيبْروهُ َبرْوا‪ ،‬أي خلقه‪ .‬والبُ َرةُ‪ :‬حلْقةٌ من ُ‬
‫جعَلُ ف لم أنف البعي‪ .‬وكلّ حلقة من سِوا ٍر وقُرطٍ وخَلخا ٍل وما أشبهها بُ َرةٌ‪ .‬وقال‪:‬‬ ‫تُ ْ‬
‫وَق ْعقَعْ َن اللخل والبُرينا‬

‫بري‬
‫البَرا‪ :‬الترابُ‪ .‬قال الراجز‪:‬‬
‫بِفيك من سار إل القوم البَرا‬
‫وفلنٌ يُباري فلنا‪ ،‬أي يعارضه ويفعل مثل فعله‪ .‬وها يتباريان‪ .‬وفلن يُباري الريحَ جودا‬
‫ضتَ له‪ .‬وأنشد‬
‫ض له‪ .‬ابن السكيت‪َ :‬تبَ ّرْيتُ لعروفه َتبَرّيا‪ ،‬إذا تعرّ ْ‬
‫وسخاءً‪ .‬واْنبَرى له‪ ،‬أي اعتر َ‬
‫الفرّاء‪:‬‬
‫وَأبَْلْيُتهُمْ ف المد ُجهْدي ونائِلي‬ ‫ت وُدُّهـمْ‬
‫َوأَهَْل ِة ُودّ قد تَـبَـ ّرْي ُ‬
‫والبُراَيةُ‪ :‬النُحاَتةُ وما بَ َرْيتَ من العود‪ ،‬وكذلك البُراء‪ .‬ويقال للبعي إذا كان باقيا على السي‪ :‬إنّه‬
‫لذو بُراَيةٍ‪ ،‬وهو الشحم واللحم‪ .‬والِبْراةُ‪ :‬الديدةُ الت يُبى با السهامُ‪ .‬وبَ َريْتُ القلم بَرْيا‪،‬‬
‫وبَرَيتُ البعيَ أيضا‪ ،‬إذا حَسَ ْرتَهُ وأذهبتَ لمه‪.‬‬

‫بزخ‬
‫خ وامرأٌة بَزْخاءُ‪ .‬وكذلك الفرس إذا اطمأَّنتْ‬
‫البَزَخُ‪ :‬خروج الصدر ودخول الظهر‪ .‬ورجلٌ َأبْ َز ُ‬
‫خ فل ٌن عن المر‪ ،‬أي تقاعس‪.‬‬‫قطاتُهُ وصُلبه‪ .‬وتبازختْ الرأةَ‪ ،‬إذا أخرجتْ عجيزتَها‪ .‬وتَبازَ َ‬

‫بزر‬
‫البَزْرُ‪ :‬بَ ْز ُر الَبقْ ِل وغيه‪ .‬و ُدهْ ُن البَزْ ِر والبِزْرُ‪ ،‬وبالكسر أفصحُ‪ .‬وا َلبْزا ُر والَبازيرُ‪ :‬التوابلُ‪.‬‬
‫ق به‪ .‬والبَيارِزُة‪ :‬العصيّ الضخامُ‪ .‬وبَزَ َرهُ بالعصا‪ :‬ضربه با‪.‬‬ ‫ب ال َقصّاَرِ الذي يَ ُد ّ‬
‫والبَيْ َزرُ‪ :‬خش ُ‬
‫والبَيازِرةُ‪ :‬جع َبيْزارٍ‪ ،‬وهو معرب بازْيار وقال الكميت‪:‬‬
‫ض َبيْزارَها‬
‫صُقو ٌر تُعا ِر ُ‬ ‫كأ ّن سَواِبقَها ف الغبـارِ‬

‫‪83‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بزز‬
‫بَ ّزهُ يبزه بَزّا‪ :‬سلبَه‪ .‬وف الثل‪ :‬من عَ ّز َبزّ أي مَن غلب أخذ السَّلبَ‪ .‬والسم البّيِزي‪ .‬واْبتَزَزْ ُ‬
‫ت‬
‫الشيءَ‪ ،‬أي استلبته‪ .‬والبَزّ من الثياب‪َ :‬أمِْت َع ُة البَزّاز‪ .‬والبَزّ أيضا‪ :‬السلحُ‪ .‬والبِ ّزةُ‪ ،‬بالكسر‪ :‬اليئةُ‪.‬‬
‫والبِ ّزةُ أيضا‪ :‬السلح‪.‬‬

‫بزع‬
‫ع بالضم‬
‫ع بالضم‪ .‬تقول منه‪ :‬بَ ُز َ‬
‫البَزيعُ‪ :‬الظَريفُ‪ ،‬ول يوصف به إل الحدّاثُ‪ ،‬وكذلك البُزا ُ‬
‫ع الغلمُ‪ ،‬أي ظَرُفَ‪ ،‬وَتبَ ّزعَ الشرّ‪ ،‬أي تفاَقَمَ‪ .‬وقال أبو الغَوث‪ :‬غلمٌ بَزيعٌ‪ :‬أي‬ ‫بَزا َعةً‪ .‬وتَبَ ّز َ‬
‫متكلّ ٌم ل يستحيي‪ .‬والبَزا َع ُة ما يُحْ َم ُد به النسانُ‪ .‬والرأةٌ بَزي َعةٌ‪.‬‬

‫بزغ‬
‫ب البعي‪ :‬طلع‪ .‬وابْتَ َزغَ الربيعُ‪ :‬جاء أوّلُه‪ .‬والِبْ َزغُ‪:‬‬
‫غ نا ُ‬
‫بَ َز َغتِ الشمسُ بُزوغا‪ ،‬أي طلعتْ‪ .‬وبَ َز َ‬
‫الشرطُ‪ .‬وبَ َزغَ الاج ُم والبَيطارُ‪ ،‬أي َشرَطَ‪.‬‬

‫بزل‬
‫بَ َز َل البعيُ يَبْ ُز ُل بُزولً‪ :‬فَطَ َر نابُهُ‪ ،‬أي انشَقّ‪ ،‬فهو بازِلٌ‪ ،‬ذكرا كان أو أنثى‪ ،‬والمع بُ ُز ٌل وبُزّلٌ‬
‫جةٌ بازَِلةٌ‪ :‬سالَ دمُها‪.‬‬
‫وبَوازِلٌ‪ .‬والبازِ ُل أيضا‪ :‬اسمٌ للسنّ الت طلعتْ‪ .‬وبَزَْلتُ الشراب‪ .‬وشَ ّ‬
‫شقّقَ‪ ،‬ومنه قول زهي‪:‬‬ ‫وَتبَزّلَ‪ ،‬أي تَ َ‬
‫َتبَزّل ما بي العشيِ بالدمِ‪.‬‬
‫وانْبَ َزلَ الطَلْعُ‪ ،‬أي انشقّ‪ .‬قال يعقوب‪ :‬ما عنده بازَِلةٌ‪ ،‬أي ليس عنده شيء من مال‪ .‬ول ترك‬
‫ال عنده بازَِلةً‪ ،‬ول يعطهم بازَِلةً‪ ،‬أي شيئا‪ .‬وأمرٌ ذو بَزْلٍ‪ ،‬أي ذو ش ّدةٍ‪ .‬قال عمرو بن شَاْسٍ‪:‬‬
‫ب الفخـ ِم بَـعـد مـا تدور رحى الَلْحاءِ ف المرِ ذي البَزْلِ‬
‫س الكوك ِ‬
‫ُيفَّلقْنَ رأ َ‬
‫ي اليد‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫صفّى به الشرابُ‪ .‬والبَزْلءُ‪ :‬الرأ ُ‬
‫والِبْ َزلُ‪ :‬ما يُ َ‬
‫لثّا َمةُ اللُـبَـدُ‬
‫بَزْل ُء َيعْيا با ا َ‬ ‫من امرئٍ ذي سَماحٍ ل تزالُ له‬
‫ض َببَزْلءَ‪ ،‬إذا كان من يقول بالمور العظام‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫وفلن َنهّا ٌ‬
‫ك َنهّاضٌ ِببَزْلءِ‬
‫ر ْحبُ الَسالِ ِ‬ ‫إنّي إذا َشغََلتْ قوما فُرو ُجهُمُ‬

‫‪84‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بزم‬
‫بَ َز َم عليه َيبْ ِز ُم ويَبْ ُزمُ‪ ،‬أي عضّ بقدّم أسنانه‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬بَ َز ْمتُ الناقةَ‪ ،‬إذا حلْبتَها بالسّبابة‬
‫والبام‪ .‬والبَ ْز َمةُ ف الكل مثل الوَ ْجبَة‪ ،‬وكذلك الوَ ْز َمةُ‪ .‬والِبْزيُ‪ :‬الذي ف رأس الِنطقة؛ والمع‬
‫ط القِلدة‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫البازيُ‪ .‬والبَزيُ‪ :‬خي ُ‬
‫ح بَزيُها‬
‫إذا الكاعبُ السناءُ طا َ‬ ‫هُ ُم ما هُمُ ف كـلّ يومٍ كـريهةٍ‬

‫بزن‬
‫البُزْيونُ‪ ،‬بالضم‪ :‬السُندس‪.‬‬

‫بزا‬
‫بَزا عليه َيبْزو‪ ،‬أي تطاول‪ .‬والبازي‪ :‬واحد البُزاةِ الت تصيد‪ .‬والبَزَوانُ‪ ،‬بالتحريك‪ :‬ال َوثْبُ‪.‬‬
‫وأخذت منه بَ ْزوَ كَذا‪ ،‬أي عِدْلَ ُه ونوه‪ .‬والبَزاءُ‪ :‬خروج الصدر ودُخول الظهر‪ .‬يقال‪ :‬رجلٌ‬
‫َأبْزَى وامرأةٌ َبزْواءُ‪ .‬وَأبْزى الرجل يُبْزي إبْزاءً‪ ،‬إذا رفع عجزَه‪ .‬وتَبازى مثلُه‪ .‬وأَبْزَى فل ٌن بفلن‪،‬‬
‫إذا غلبه وقَهره‪ .‬وهو ُمبْ ٍز بذا المر‪ ،‬أي قويّ عليه ضابطٌ له‪.‬‬

‫بسأ‬
‫سأً وبُسوءًا‪ ،‬إذا استأنستَ به‪ .‬وناقة بَسوءٌ‪ :‬ل تنع الالب‪.‬‬
‫بَسَأتُ بالرجُل‪ ،‬وبَسِئتَ به بَ َ‬
‫سئْت به‪.‬‬
‫وأبسان فلن فب ِ‬

‫بسبس‬
‫ت البَساِبسُ‪ ،‬هي الباطل‪ .‬وربّما قالوا‪ :‬تُرّهات البَساِبسِ‪ ،‬بالضافة‪.‬‬
‫سبَسُ‪ :‬ال َقفْرُ‪ .‬والتُرّها ُ‬
‫البَ ْ‬

‫بسر‬
‫البُسْ ُر أولُه طَلْعٌ‪ ،‬ث خَللٌ‪ ،‬ث بلخ ث بُسْرٌ‪ ،‬ث ُرطَبٌ‪ ،‬ث تَ ْمرٌ‪ .‬الواحدة بُسْ َرٌة وبُسُ َرةٌ‪ ،‬المع‬
‫بُسْراتٌ‪ .‬وبسرات وأَبْسَرَ النخلُ‪ :‬صار ما عليه بُسْرا‪ .‬ويقال للشمس ف أوّل طلوعها بُسْ َرةٌ‪.‬‬
‫والبُسْ َرةُ من النبات أوّلُها البا ِرضُ‪ ،‬وهو كما يبدو ف الرض‪ ،‬ث الَميمُ‪ ،‬ث البُسْ َرةُ‪ ،‬ث الصَمْعاءُ‪،‬‬
‫ث الشيشُ‪ .‬قال ذو الرمة‪:‬‬

‫‪85‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫وصَمْعاءَ حت آَن َفتْها نِصـالـهـا‬ ‫ض الُبهْمى جيما وبُسْ َرةً‬


‫َر َعتْ با ِر َ‬
‫والبُسْرُ‪ :‬الاءُ الطري الديثُ العهدِ بالطر‪ ،‬والمع بِسارٌ‪ ،‬مثل رمحٍ ورِماحٍ‪ .‬وَتبَسّ ْرتُهُ‪ ،‬إذا‬
‫طلْبتَه‪ .‬وقال الراعي‪:‬‬
‫َتبَسّ َر َيْبتَغي فيها البِـسـارا‬ ‫ض عنه‬
‫ت بناتُ الر ِ‬
‫جبَ ْ‬
‫إذا ا ْحتَ َ‬
‫وبناتُ الرضِ‪ :‬الواضعُ الت تفى على الراعي‪ .‬وبَسَرَ الرج ُل الاجةَ بَسْرا‪ ،‬إذا طلبَها ف غي‬
‫ش َرهُ‪ .‬والبَسْرُ‪ :‬ظَلم السِقاء‪.‬‬
‫ف عنه قِ ْ‬
‫لبْنُ قبل أن َيْنضَجَ أي َيقْرِ َ‬
‫موضِع الطلب‪ .‬والبَسَرُ‪ :‬أن َينْكأَ ا ِ‬
‫والبَسْرُ‪ :‬أن تلط البُسْرَ مع غيه من النبيذ‪ .‬وبسَ َر الفح ُل الناق َة وابْتَسَرَها‪ ،‬إذا ضربَها من غي‬
‫س وبَسَرَ‪ .‬وَأبْسَرَ الركَبُ ف البحر‪ ،‬أي‬ ‫ضَب َعةٍ‪ .‬وبَسَرَ الرجل وجهَه بُسورا‪ ،‬أي كََلحَ‪ .‬يقال‪ :‬عََب َ‬ ‫َ‬
‫وقَف‪.‬‬

‫بسس‬
‫س أيضا‪ :‬اتّخاذ‬ ‫ت الِبلَ َأبُسّها بالضم بَسّا‪ .‬والبَ ّ‬
‫س ُ‬
‫س ْوقُ الليّن‪ .‬وقد بَسَ ْ‬
‫أبو زيد‪ :‬البسّ‪ :‬ال َ‬
‫البَسيسَةِ‪ ،‬وهو أن يَُلتّ السويقُ أو الدقي ُق أو القِطُ الطحونُ‪ ،‬بالسمن أو بالزيت‪ ،‬ث يؤكل ول‬
‫يطبخ‪ .‬وا ِلبْساسُ عند اللب‪ :‬أن يقال للناقة‪َ :‬بِسْ َبسْ‪ .‬وهو ص َوْيتٌ للراعي يسكّن به الناقة‬
‫ت الِبِلَ‬‫س ُ‬
‫عند اللب‪ .‬وناق ٌة بَسوسٌ‪ ،‬إذا كانت ل تدرّ إل على ا ِلبْساسِ‪ .‬وقال أبو عبيد‪ :‬بَسَ ْ‬
‫ستُ‬‫س عَقا ِربَهُ‪ ،‬أي أرسل نائمه وأذاه‪ .‬وبَسَ ْ‬ ‫ستُ‪ ،‬لغتان‪ ،‬إذا زجرتَها وقلت‪ِ :‬بسْ بَِس‪ .‬وَب ّ‬ ‫وَأبْسَ ْ‬
‫ق فيها‪ ،‬مثل َبَثثْتُ ُه فاْنَبثّ‪ .‬قال الكسائي‪ :‬يقال‪ :‬جي َء بِهِ من‬
‫الالَ ف البلد فاْنَبسّ‪ ،‬إذا أرسلتَه فتف ّر َ‬
‫ث شئت‪ .‬وقال أبو عمرو‪ :‬يقال جاء به من‬ ‫ك وبَِسّكَ‪ ،‬أي ائْتِ به على كلّ حال من حي ُ‬ ‫حَِسّ َ‬
‫حَِسّ ِه وبَِسّهِ‪ ،‬أي من جهده‪ .‬و َلطُْلَبنّهُ من حَسّي وبَِسّي‪ ،‬أي من جهدي‪ .‬وينشد‪:‬‬
‫ياءِ َقفْرا مثلَ أمـسِ‬ ‫تَرَ َكتْ َبيْت مـن الش‬
‫ّم ْعتُ من حَسّي وبَسّي‬ ‫كُ ّل شيءٍ كنتُ قـد جَ‬

‫بسط‬
‫ط العذرِ‪ :‬قبوله‪ .‬والبَسْ َطةُ‪ :‬السعةُ‪ .‬واْنبَسَطَ الشي ُء‬
‫بَسَط الشيء‪ :‬نشره‪ ،‬وبالصاد أيضا‪ .‬وبَسْ ُ‬
‫على الرض‪ .‬والنبِساطُ‪ :‬تركُ الحتشامِ‪ .‬يقال‪ :‬بَسَ ْطتُ من فلن فاْنبَسَطَ‪ .‬وَتبَسّطَ ف البلد‪،‬‬

‫‪86‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫أي سار فيها طولً وعرضا‪ .‬والبِساطُ‪ :‬ما يُبْسَطُ‪ .‬والبِساطُ‪ ،‬بالفتح‪ :‬الرضُ الواسعةُ‪ .‬يقال‪:‬‬
‫ط وبَساطٌ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫مكانٌ بسي ٌ‬
‫ت عَريضُ‬
‫بَساطٌ ِلَأيْدي الناعِجا ِ‬ ‫ودونَ يَدِ الَجّاجِ من أنْ تَنالن‬
‫وفلنٌ بَسيطُ الس ِم والباعِ‪ .‬والبَسيط‪ :‬جنسٌ من العَروض‪ .‬والبسْطُ بكسر الباء‪ :‬الناقةُ ُتخَلّى‬
‫ت مع ولدها ويَدٌ‬ ‫ت الناقةُ‪ ،‬أي تُرِك ْ‬
‫ط وأَبْساطٌ‪ .‬وقد أُبْسِ َط ِ‬
‫مع ولدها ل يُ ْمنَ ُع منها‪ ،‬والمع بُسا ٌ‬
‫ط أيضا‪ ،‬أي مُطْلقةٌ‪.‬‬ ‫بُسْ ٌ‬

‫بسق‬
‫البُساقُ‪ :‬البصاقُ‪ .‬وقد بَسَ َق بَسْقا‪ .‬وبَسَ َق النخ َل بُسوقا‪ ،‬أي طال‪ .‬ومنه قوله تعال‪" :‬والنَخْ َل‬
‫س َقتِ الناقةُ‪ ،‬إذا وقع ف ضرعها الِلبَأُ‬
‫باسِقاتٍ" ويقال‪ :‬بَسَ َق فلنٌ على أصحابه‪ ،‬أي عَلهُم‪ .‬وأَبْ َ‬
‫قبل النِتاج‪ ،‬فهي ُمبْسِقٌ‪ ،‬ونوقٌ مَباسيقُ‪.‬‬

‫بسل‬
‫البَسْلُ‪ :‬الَرامُ‪ .‬والبَسْلُ‪ :‬الللُ أيضا‪ .‬والبسالُ‪ :‬التحريُ‪ .‬والبُسَْلةُ بالضم‪ :‬أُجرةُ الراقي‪.‬‬
‫والبَسَاَلةُ‪ :‬الشجاعةُ‪ .‬وقد بَسُ َل بالضم فهو باسِلٌ أي ب َطلٌ‪ .‬وقومٌ بُسْلٌ‪ .‬والُباسََلةُ‪ :‬الصاولةُ ف‬
‫الرب‪ .‬والبَسيلُ‪ :‬الكريهُ الوجهِ‪ .‬والبَسي ُل أيضا‪ :‬بقّيةُ النبيذ‪ ،‬وهو ما يبقى ف النية من شَراب‬
‫ت فلنا‪ ،‬إذا أسلمتَه للهلكة‪ ،‬فهو ُمبْسَلٌ‪ .‬وقوله تعال‪" :‬أَ ْن ُتبْسَ َل َنفْسٌ‬
‫القوم فيبيت فيها‪ .‬وَأبْسَ ْل ُ‬
‫سبَتْ" قال أبو عبيدة‪ :‬أي تُسْلَمَ‪ .‬والُسَْتبْسلُ‪ :‬الذي يوطّن نفسه على الوت أو الضرب‪.‬‬ ‫با كَ َ‬
‫وقد ا ْسَتبْسَلَ‪ ،‬أي استقتل‪ ،‬وهو أن يطرح نفسه ف الرب ويريد أن َي ْقتُلَ أو ُي ْقتَلَ ل مالة‪.‬‬

‫بسم‬
‫الَتبَسّمُ‪ :‬دون الضحك‪ .‬يقال‪ :‬بَسَ َم بالفتح يبسِ ُم بَسْما فهو باسمٌ‪ ،‬وابْتَسَ َم وَتبَسّمَ‪ .‬وا َلبْسِمُ‪:‬‬
‫الثغر‪ .‬ورج ٌل مِبسا ٌم وبَسّامٌ‪ :‬كثي التبسّم‪.‬‬

‫بسمل‬
‫قال ابن السكيت‪ :‬بَسْمَلَ الرجل‪ ،‬إذا قال بِسْمِ ال‪ .‬يقال‪ :‬قد أكثرت من البَسْمََلةِ‪ ،‬أي من قول‬
‫بِسْمِ ال‪.‬‬

‫‪87‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بشر‬
‫ت الرضُ‪،‬‬ ‫البَشَ َرةُ والبَشَرُ‪ :‬ظاهرُ جل ِد النسان‪ .‬وبَشَ َرةُ الرضِ‪ :‬ما ظهر من نباتا‪ .‬وقد َأبْشَرَ ِ‬
‫ش َرتَها‪ .‬والبَشَرُ‪ :‬اللقُ‪ .‬ومُباشَ َر ُة الرأةِ‪ :‬ملمستُها‪ .‬والِجْ ُر الُباشِرُ‪ :‬الت َتهُمّ‬
‫وما أحسن بَ َ‬
‫بالفحلِ‪ .‬ومُباشَ َر ُة المورِ‪ :‬أن تليَها بنفسك‪ .‬وبَشَرْتُ الديَ َأبْشُ ُرهُ بَشْرا‪ ،‬إذا أخذْت بَشَ َرتَهُ‪.‬‬
‫ي الَ َد َمةِ وخُشونَ َة البَشَ َرةِ‪ .‬وبَشَرَ‬
‫وفلنٌ ُمؤْ َد ٌم ُمبْشَرٌ‪ ،‬إذا كان كاملً من الرجال‪ ،‬كأنه جَمَعَ ل َ‬
‫الرا ُد الرضَ‪ :‬أكَ َل ما عليها‪ .‬والبَشْرُ أيضا‪ :‬الُباشَ َرةُ‪ .‬وبَشَرْتُ الرجلَ أَبْشُ ُر ُه بالضم بَشْرا‬
‫وبُشورا‪ ،‬من البُشرى‪ .‬وكذلك الِبْشا ُر والتَبْشيُ‪ ،‬ثلثُ لغاتٍ‪ ،‬والسمُ البِشا َرةُ‪ .‬والبُشا َرةُ‪،‬‬
‫بالضم والكسر‪ .‬يقال‪ :‬بَشَ ْرتُهُ بولو ٍد فَأبْشَرَ ِإبْشارا‪ ،‬أي ُسرّ‪ .‬وتقول‪َ :‬أبْشِرْ بيٍ‪ ،‬بقطعِ اللف‪.‬‬
‫ت بكذا بالكسر‪َ ،‬أبْشَرُ‪ ،‬أي اسَْتبْشَرْتُ به‪ .‬وقال عطية‬ ‫ومنه قوله تعال‪" :‬وَأبْشِروا بالَّنةِ"‪ .‬وبَشِرْ ُ‬
‫بن زيد الاهلي‪:‬‬
‫ع مُـمْـحِـلِ‬
‫ُغبْرا أ ُك ّفهُمُ بقا ٍ‬ ‫ت الباهِشيَ إل العُلى‬
‫وإذا رَأْي َ‬
‫ك فانْـزِلِ‬
‫ضنْ ٍ‬
‫وإذا هُ ُم نَزَلوا ب َ‬ ‫فأَ ِعْنهُ ُم واْشَرْ با بَشَـرُوابـه‬
‫س ُن البِشْرِ‬
‫ت به‪ .‬وبَشَرَن فلنٌ بوجهٍ حسنٍ‪ ،‬أي لقين‪ .‬وهو حَ َ‬ ‫وأتان َأمْ ٌر بَشِرْتُ به‪ ،‬أي سُ ِررْ ُ‬
‫بالكسر‪ ،‬أي طَلْقُ الوجهِ‪ .‬والبِشا َرةُ الطلقة ل تكون إ ّل بالي‪ ،‬وإنّما تكون بالشر إذا كانت‬
‫مقيّدةً به‪ ،‬كقوله تعال‪" :‬فبَشّ ْرهُ ْم ِبعَذابٍ أليمٍ"‪ .‬وتَباشَرَ القَومُ‪ ،‬أي بَشّ َر بعضُهم بعضا‪.‬‬
‫والتَباشيُ‪ :‬البُشْرى‪ .‬وتَباشيُ الصبحِ‪ :‬أوائلُه‪ ،‬وكذلك أوائلُ ك ّل شيء‪ .‬والبَشيُ‪ :‬ا ُلبَشّرُ‪.‬‬
‫والُبَشّراتِ‪ :‬الرياحُ الت ُتبَشّ ُر بالغيث‪ .‬والبَشيُ‪ :‬الميلُ‪ .‬وامرأ ٌة بشي ٌة وناقةٌ بَشيَةٌ‪ ،‬أي حسنةٌ‪.‬‬
‫والبشا َرةُ‪ ،‬بالفتح‪ :‬الَمالُ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫َنبَ ُه البَشا َش ُة والبَشا َرهْ‬ ‫شْيبَ جا‬
‫و َرأَتْ بأنّ ال َ‬
‫والتُبُشّر‪ :‬طائ ٌر يقال هو الصُفا ِرّيةْ‪.‬‬

‫بشش‬
‫ش َبشّ‪ ،‬أي طل ُق الوجه طّيبٌ‪.‬‬
‫ش بَشا َشةً‪ .‬ورج ٌل َه ّ‬
‫ت به‪ ،‬أََب ّ‬
‫ش ُ‬
‫البَشاشةُ‪ :‬طلقةُ الوجه‪ .‬وقد بَشِ ْ‬

‫‪88‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بشع‬
‫شي ٌء بَشِعٌ‪ ،‬أي كريهُ الطعمِ يأخذ بالَلْقِ‪ ،‬بيّن البَشا َعةِ‪ .‬ورج ٌل بِشِ ٌع بيّن البَشَعِ إذا أكله َفبَشِعَ‬
‫منه‪ .‬وا ْسَتبْشَ َع الشيءَ‪ ،‬أي عَ ّدهُ بَشِعا‪.‬‬

‫بشك‬
‫ناق ٌة بَشَكى‪ :‬خفيفةُ الَشْي والروح‪ .‬وقد بَشَ َكتْ‪ ،‬أي أسرعتْ‪َ ،‬تبْشُكُ بَشْكا‪ .‬وبَشَ ْكتُ‬
‫الثوب‪ ،‬إذا خِ ْطتَهُ خياطةً متباعدةً‪ .‬وبَشَكَ‪ ،‬أي َكذَبَ‪ .‬يقال‪ :‬هو َيبْشُكُ الكذبَ‪ ،‬أي يلُقه‪.‬‬
‫والبَشّاكُ‪ :‬الكذّاب‪.‬‬

‫بشم‬
‫البَشَمُ‪ :‬التُخَمةُ‪ .‬يقال‪ :‬بَشِ ْمتُ من الطعام بالكسر‪ ،‬وبَشِمَ الفصيلُ من كثرة شُرب اللب‪ .‬وقد‬
‫جرٌ طيّب الريح يُسْتا ُك به‪ .‬وقال‪:‬‬
‫ت منه بَشَما‪ ،‬أي َسئِ ْمتُ‪ .‬والبَشامُ‪ :‬ش َ‬
‫َأبْشَمَهُ الطعام‪ .‬وبَشِ ْم ُ‬
‫ع بَشا َمةٍ سُق َي البَشـامُ‬
‫ِبفَ ْر ِ‬ ‫ضيْها‬
‫صقُلُ عارِ َ‬
‫أتذكر يوم َت ْ‬

‫بصبص‬
‫س َبصْباصٌ‪ ،‬أي جا ّد ليس فيه‬
‫صَبصَ‪ :‬حرّك ذنبَهُ‪ .‬والَتَبصُْبصُ‪ :‬التملّقُ‪ .‬وخِ ْم ٌ‬
‫ص الكلبُ وَتبَ ْ‬
‫صبَ َ‬
‫َب ْ‬
‫فُتور‪.‬‬

‫بصر‬
‫ف الضرير‪ .‬وباصَ ْرتُهُ‪ ،‬إذا َأشْرَ ْفتَ تنظُر إليه‬ ‫ت الشيءَ‪ :‬رأيته‪ .‬والبصيُ‪ :‬خل ُ‬ ‫الَبصَرُ‪ :‬حا ّسةُ الرؤيةِ‪ .‬وَأبْصَرْ ُ‬
‫ت بالشيء‪ :‬عَلِ ْمتُهُ‪ .‬قال ال تعال‪َ" :‬بصُرْتُ با ل َيْبصُروا به"‪ .‬والبَصيُ‪:‬‬ ‫من بعيد‪ .‬والبَصَرُ‪ :‬العِ ْلمُ‪ .‬وبَصُرْ ُ‬
‫ف واليضاحُ‪ .‬وا ُلْبصِ َرةُ‪ :‬الُضيَئةُ‪،‬‬ ‫العالِمُ‪ .‬وقد بَصُرَ بَصارةً‪ .‬والَتَبصّرُ‪ :‬التأمّ ُل والَتعَرّف‪ .‬والتَبْصيُ‪ :‬التعري ُ‬
‫ومنه قوله تعال‪" :‬فََلمّا جا َءْتهُ ْم آياتُنا ُمْبصِ َرةً"‪ ،‬قال الخفش‪ :‬إنا ُتَبصّ ُرهُمْ‪ ،‬أي تعلهم ُبصَراء‪ .‬والَْبصَرةُ‪،‬‬
‫جةُ‪ .‬والبَصْ َرةُ‪ :‬حجارةٌ رِخوةٌ إل البياض‪ .‬وَبصّ َر القومُ تَبْصيا‪ ،‬أي صاروا إل الَبصْ َرةِ‪.‬‬ ‫بالفتح‪ :‬الُ ّ‬
‫ج ُة وال ْستِبصارُ ف‬ ‫أبو عمرو‪ :‬البَص َيةُ‪ :‬ما بي َش ّقتَي البيت‪ ،‬وهي البَصائرُ‪ .‬والبَصيَةُ‪ :‬الُ ّ‬
‫الشيء‪ .‬وقوله تعال‪" :‬بَ ِل النسا ُن عَلَى نَفْسِ ِه بَصيَةٌ"‪ ،‬قال الخفش‪ :‬جعله هو البَص َيةَ كما‬
‫جةٌ على نفسك‪ .‬أبو زيد‪ :‬البَصيَةُ من الدمِ‪ :‬ما كان على الرض‪.‬‬ ‫يقول الرجل للرجل‪ :‬أنت ُح ّ‬

‫‪89‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ستَدَلّ به على ال َر ِمّيةِ‪ .‬والَبصْرُ‪ :‬أي ُيضَمّ أديٌ إل أد ٍي‬


‫وقال الصمعيّ‪ :‬والبَصيَ ُة شيءٌ من الد ِم يُ ْ‬
‫ف خياطةِ الثوبِ‬‫خرَزانِ كما تُخاط حاشيتا الثوبِ فتوضع إحداها فوقَ الخرى‪ ،‬وهو خل ُ‬ ‫َفيُ ْ‬
‫قبل أن يُكَفّ‪ .‬وقولم‪ :‬أَ َرْيتُهُ َلمْحا باصِرا‪ ،‬أي نَظَرا بتحديقٍ شديدٍ‪ .‬والبُصْ ُر بالضم‪ :‬الانبُ‬
‫والرفُ من ك ّل شيء‪.‬‬

‫بصص‬
‫ص الَ ْروُ‪ :‬فتح‬
‫ص َ‬
‫صةُ‪ :‬العيُ‪ .‬ويقال بَ ّ‬
‫البَصيصُ‪ :‬البيقُ‪ .‬وقد َبصّ الشيء يَِبصّ‪ :‬لَمَعَ‪ .‬والَبصّا َ‬
‫عينيه‪.‬‬

‫بصع‬
‫ش منه‪.‬‬
‫يقال‪ :‬مضى ِبصْعٌ من الليل‪ ،‬أي َج ْو ٌ‬

‫بصق‬
‫البُصاقُ‪ :‬البُزاقُ‪ .‬وقد َبصَ َق َبصْقا‪ .‬والبُصاقُ‪ :‬جنسٌ من النخل‪ .‬ويقال لج ٍر أبيضَ يتللُ‪:‬‬
‫بُصاَق ُة القمرِ‪.‬‬

‫بصم‬
‫الُبصْمُ ما بي طرف الِنصِر إل طرف البِنصِر‪.‬‬

‫بضض‬
‫ضتَ يا رج ُل‬ ‫ض ْ‬‫رج ٌل َبضّ‪ ،‬أي رقيق اللد متلئ‪ .‬وجارية بَضّة‪ ،‬كانت أَدْما َء أو بيضاءَ‪ .‬وقد َب َ‬
‫ص السَدِ وليس من البياض خاصّة‪.‬‬ ‫ضةً‪ .‬وقال الصمعيّ‪ :‬الَبضّ‪ :‬الرخ ُ‬ ‫ضةً وبُضو َ‬
‫ضضْتَ‪ ،‬بَضا َ‬ ‫وَب ِ‬
‫ض الاء َيِبضّ بَضيضا‪ ،‬أي سال قليلً قليلً‪.‬‬ ‫ضةٌ‪ .‬وبَ ّ‬‫صةِ‪ .‬وكذلك الرأة َب ّ‬ ‫ولكن من الرُخو َ‬
‫ض بالتحريك‪ :‬الاءُ القليلُ‪ .‬ورَ ِكّيةٌ بَضوضٌ‪ :‬قليلةُ الاء‪ .‬وف الثل‪ :‬ما يَِبضّ َحجَ ُرهُ‪ ،‬أي ما‬ ‫ض ُ‬
‫والبَ َ‬
‫ض أوتارَه‪ ،‬إذا‬
‫ضتُ حقّي منه‪ ،‬أي استنظفته قليلً قليلً‪ .‬وبَ ّ‬ ‫ض ْ‬‫َتنْدَى صفَاتُه َيضْرَبُ للبخيل‪ .‬وَتبَ ّ‬
‫حرّكها ليهيّئها للضرب‪.‬‬

‫‪90‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بضع‬
‫ضعْتُهُ‪ ،‬أي جعلتُه‬
‫ت الشيءَ واسَْتْب َ‬ ‫ضعْ ُ‬
‫البِضا َعةُ‪ :‬طائفةٌ من مالِكَ تبعثُها للتجارة‪ .‬تقول‪َ :‬أْب َ‬
‫جةُ الت َتقْطع الل َد وتَشُ ّق اللح َم وتُدمي‪ ،‬إ ّل أنه ل يسيل الدمُ؛ فإن سال‬ ‫ض َعةُ‪ :‬الشَ ّ‬
‫بضا َعةً‪ .‬والبا ِ‬
‫ض َعةُ أيضا‪ :‬الفِ ْرقُ من الغنمُ‪ .‬قال الصمعي‪ :‬سيفٌ باضِعٌ‪ ،‬إذا م ّر بشيء َبضَعَهُ‪،‬‬ ‫فهي الدامية‪ .‬والبا ِ‬
‫ض َعةً‪ .‬وِبضْعٌ ف العدد بكسر الباء‪ ،‬وبعض العرب يفتحها‪ ،‬وهو ما بي الثلث إل‬ ‫أي قطع منه َب ْ‬
‫التسع‪ .‬تقول‪ِ :‬بضْعُ سنيَ‪ ،‬وِبضْ َعةَ عشرَ رجلً‪ ،‬وبِضْعَ عشرةَ امرأةً؛ فإذا جاوزتَ لفظ العَشْر‬
‫ض َعةُ‪ :‬القِطعةُ من اللحم‪ ،‬والمع َبضْعٌ‪ .‬وبعضهم‬ ‫ذهب البِضْ ُع ل تقول ِبضْعٌ وعشرون‪ .‬والَب ْ‬
‫ض ْعتُ الُرح شققته‪ .‬وا ِلبْضَعُ‪ :‬ما‬ ‫ضعَا بالفتح‪ :‬قطعته‪ .‬وب َ‬ ‫ض ْعتُ اللحم َب ْ‬
‫يقول‪ :‬جعها ِبضَعٌ‪ .‬وبَ َ‬
‫ضعْتُ من الاء َبضْعا‪ :‬رَويتُ‪ .‬وف الثل‪ :‬حتّى مت تكرع ول َتبْضَعُ‪.‬‬ ‫ق والديُ‪ .‬وَب َ‬ ‫ُيْبضَ ُع به العِ ْر ُ‬
‫ض ْعتُهُ‪ ،‬إذا َشفَيته‪ .‬والبُضْعُ بالضم‪:‬‬‫وأْبضَعَن الاء‪ :‬أروان‪ .‬وربّما قالوا‪ :‬سألن فلنٌ عن مسألة فَأبْ َ‬
‫ض َعةُ‪ :‬الجامعةُ‪ ،‬وهي البضاعُ‪ .‬قال الصمعي‪ :‬البَضيعُ‪ :‬الزيرةُ ف البحر‪ .‬قال‪:‬‬ ‫النِكاحُ‪ .‬والُبا َ‬
‫والبَضيعُ‪ :‬اللحمُ؛ يقال‪ :‬داّبةٌ كثية البَضيعِ‪ .‬قال‪ :‬ويقال َجْبهَتُ ُه َتبْضَعُ‪ ،‬أي تسيل عرَقا‪ .‬والبَضيعُ‪:‬‬
‫العَرَق‪.‬‬

‫بطأ‬
‫البُطْءُ‪ :‬نقيض السرعة‪ .‬تقول منه‪ :‬ب ُط َؤ ميئك‪ ،‬وأبطأت فأنت بطيء‪ ،‬ول تقل‪ :‬أبطيت‪ .‬وقد‬
‫استبطأتك‪ ،‬ويقال‪ :‬ما أبطأ بك‪ ،‬وما بطّأ بك‪ ،‬بعن‪ .‬وتباطأ الرجل ف مسيه‪ .‬ويقال‪ :‬بُطْآن ذا‬
‫خروجا‪ ،‬وبَطآن ذا خروجا‪ ،‬أي بَ ُطؤَ ذا خروجا‪ .‬أبو زيد‪ :‬أبطأ القوم‪ ،‬إذا كانت دوابمِ بطاءً‪.‬‬

‫بطح‬
‫ق الَصى‪ .‬والمع‬ ‫بَ َطحَهُ‪ ،‬أي ألقاه على و ْجهِهِ‪ ،‬فانْبَ َطحَ‪ .‬وا َلبْطَحُ‪ :‬مَسِي ٌل واسِعٌ فيه دِقا ُ‬
‫ح ُة والبَطْحاءُ‬
‫ح بُطّحٌ‪ .‬والبَطي َ‬‫ح أيضا على غي القياس‪ .‬قال الصمعيّ‪ :‬يقال بِطا ٌ‬ ‫الَباطِ ُح والبِطا ُ‬
‫مثل ا َلبْطَح؛ ومنه بَطْحا ُء مَكّة‪ .‬وبَطائ ُح النّبَط بي العراقيْن‪ .‬وَتبَطّحَ السيلُ‪ ،‬أي اتّسَع ف‬
‫البَطْحاء‪.‬‬

‫‪91‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بطخ‬
‫خةُ بالفتح‪ :‬موضع البِطّيخ‪،‬‬
‫خةُ‪ :‬واحدة البطّيخ‪ .‬وَأبْطَ َخ القومُ‪ :‬كثُر عندهم البطّيخ‪ .‬وا َلبْطَ َ‬
‫البِطّ َ‬
‫وضم الطاء فيه لغة‪.‬‬

‫بطر‬
‫البَطَرُ‪ :‬ا َلشَرُ‪ ،‬وهو شدّة الرح‪ .‬وقد بَطِرَ بالكسر َيبْطَرُ‪ .‬وَأبْطَ َرهُ الالُ‪ .‬يقال‪ :‬بَ ِطرْتَ عيشتَك‪،‬‬
‫ليْ َرةُ وال َد َهشُ‪ .‬وأَبْ َط َرهُ‪ ،‬أي أدهشه‪.‬‬
‫كما قالوا‪َ :‬رشِدْتَ َأمْ َركَ‪ .‬والبَطَ ُر أيضا‪ :‬ا َ‬
‫وَأبْطَرْتُ فلنا َذ ْرعَهُ‪ ،‬إذا كلّفتَه أكثَرَ من طوقه‪ .‬وبَطَرْتُ الشيءَ أبطُ ُرهُ بَطْرا‪ :‬شققْته؛ ومنه سُ ّميَ‬
‫الَبيْطارُ‪ ،‬وهو الَُبيْطِرُ‪ .‬وربا قالوا بَيْطرٌ‪ .‬وقال‪:‬‬
‫ع الُمامِ‬
‫شَ ّق الَبيْطَ ِر ِمدْ َر َ‬
‫ومعالته البَيْطرةُ‪ .‬وذهب دمُه بِطْرا بالكسر‪ ،‬أي هَدَرا‪.‬‬

‫بطرق‬
‫البِطْريقُ‪ :‬القائدُ من قوّاد الروم‪ ،‬وهو معرّب‪ ،‬والمع البَطَارَِقةُ‪.‬‬

‫بطش‬
‫شةً‪.‬‬
‫ش بَطْشا‪ .‬وباطَشَهُ ُمبَاطِ َ‬
‫ش ويَبْ ُط ُ‬
‫ش به َيبْ ِط ُ‬
‫البَطْشَة‪ :‬السَطوةُ والخْذُ بالعنف‪ :‬وقد بَ َط َ‬

‫بطط‬
‫ت القَرْ َحةَ‪ :‬شققتها‪ .‬والبَطيطَ‪ :‬العَجبُ والكذبُ‪ ،‬ول يقال منه َفعَلَ‪ .‬والبَطّ من طي الاء‪،‬‬
‫بطَ ْط ُ‬
‫الواحدة بطةٌ‪ .‬وليست الاء للتأنيث‪ ،‬وإنا هي لواحد من جنس‪ .‬يقال‪ :‬هذه بطةٌ للذكر والنثى‬
‫جيعا‪ ،‬مثل حامة ودجاجة‪ .‬بطغ بَطِغَ بالشيء‪ :‬تلطّخ به‪ ،‬لغةٌ ف بَ ِدغَ‪ .‬وبَطِغَ بالرض‪ ،‬أي تسّح‬
‫با وتزحّف‪.‬‬

‫بطق‬
‫سَيتْ بذلك لنا‬
‫البِطاَق ُة بالكسر‪ :‬رَُقْي َعةٌ تُوضَع ف الثوب فيها رَقْم الثمن بلغة أهل مصر‪ .‬يقال ّ‬
‫تُشَ ّد بِطاَقةٍ من هُدْب الثوب‪.‬‬

‫‪92‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بطل‬
‫الباطِلُ‪ :‬ضدّ الق‪ ،‬والمع أَباطيلُ على غي قياس‪ ،‬كأنم جعوا إبْطيلً‪ .‬وقد بَطَ َل الشيءُ َيبْطُلُ‬
‫ل َوبُطولً وبُطْلنا‪ ،‬وأَبْ َطلَ ُه غيه‪ .‬ويقال‪ :‬ذهب دمه بُ ْطلً‪ ،‬أي هَدرا‪ .‬والبَطَلُ‪ :‬الشجاعُ‪،‬‬ ‫بُ ْط ً‬
‫والرأة بَطََلةٌ‪ .‬وقد بَطُلَ الرجل بالضم َيبْطُ ُل بُطوَل ًة وبَطَالةً‪ ،‬أي صار شجاعا‪ .‬وبَطَلَ الجيُ بالفتح‬
‫بَطالةً‪ ،‬أي َتعَطّ َل فهو بَطّالٌ‪.‬‬

‫بطم‬
‫البُطْمُ‪ :‬البّة الضراء‪.‬‬

‫بطن‬
‫البَطنُ‪ :‬خلف الظهر‪ ،‬وهو مذكر‪ .‬وحكى أبو حات عن أب عبيدة أنّ تأنيثه لغة‪ .‬والبَطْنُ‪ :‬دونَ‬
‫القبيلة‪ .‬والبَطْنُ‪ :‬الانب الطويل من الريش‪ ،‬والمع بُطْنانٌ‪ .‬والبُطْنانُ أيضا‪ :‬جع البَطْنِ‪ ،‬وهو‬
‫ت بَ ْطنَهُ‪ .‬وقال قومٌ‪ :‬بَ َطنَ ُه وبَطَنَ له‪،‬‬
‫الغامض من الرض‪ .‬وبَطْنا ُن الَّنةِ‪ :‬وسَطُها‪ .‬وبَطَْنتُهُ‪ :‬ضرب ُ‬
‫ت الواديَ‪ :‬دخلتُه‪ .‬وبَ َطْنتُ هذا المرَ‪ :‬عرفت‬ ‫مثل َشكَ َرهُ و َشكَرَ له‪ ،‬وَنصَحَ ُه وَنصَحَ له‪ .‬وبَطَْن ُ‬
‫ت ِبفُلنٍ‪ :‬صرت من خواصه‪ .‬وبُطِ َن الرجل‪،‬‬ ‫با ِطنَهُ‪ .‬ومنه الباطِنُ ف صفة ال عزّ وجلّ‪ .‬وبَ َطنْ ُ‬
‫على ما ل يسمّ فاعله‪ :‬اشتكى بَ ْطنَهُ‪ .‬وبَطِنَ بالكسر َيبْطِ ُن بَطَنا‪ :‬عَظُ َم بَ ْطنُهُ من الشبع‪ .‬والبِطانُ‬
‫للقتب‪ :‬الزامُ الذي يعل تتَ بطن البعي‪ .‬ويقال‪ :‬التقتْ حََلقَتا البِطانِ للمر إذا اشتدّ‪ .‬وهو‬
‫ت البعي إبْطانا‪ ،‬إذا شددتَ بطانَهُ‪ .‬وا َلبْطَنُ ف ذراع‬ ‫بنلة التصدير للرَحْلِ‪ .‬يقال منه‪َ :‬أبْ َطنْ ُ‬
‫جتُهُ‪.‬‬
‫الفرس‪ :‬عِ ْرقٌ ف باطنها؛ وها َأبْ َطنَانِ‪ .‬وبِطَاَن ُة الثوب‪ :‬خلف ظِهارته‪ .‬وبِطانَةُ الرجل‪ :‬وَلي َ‬
‫وَأبْ َطنْتُ الرجل إذا جعلته من خواصك وابطنت السيفَ كَشْحس‪ .‬وبَ ّطْنتُ الثوب َتبْطِينا‪ ،‬إذا‬
‫ت الاريةَ‪ .‬قال امرؤ القيس‪:‬‬ ‫جعلتَ له بِطاَنةً‪ .‬واسَْتبْ َطْنتُ الشيءَ‪ .‬وَتبَ ّطنَ ِ‬
‫ول َأَتبَطّ ْن كاعبا ذاتَ خَلْخالِ‬ ‫َكأَّنيَ َل ْم أركبْ جوادا لِـلَـ ّذةٍ‬
‫ت الناقةَ عشرة َأبْطُنٍ‪ ،‬أي نَتَجتُها عشرَ مرات‪ .‬والبِ ْطَنةُ‪:‬‬ ‫ت فيه‪ .‬واْبتَ َطنْ ُ‬
‫ت الكل‪َ :‬جوّْل ُ‬
‫وَتبَ ّطنْ ُ‬
‫الكِ ّظةُ‪ ،‬وهو أن تتلئ من الطعام امتلءً شديدا‪ .‬يقال‪ :‬ليس للبِ ْطَنةِ خيٌ من خَمْص ٍة تتبعها‪.‬‬
‫والبَطِن‪ :‬الَنهِمُ الذي ل ُيهِمّه إل بَ ْطنُهُ‪ .‬وا َلبْطونُ‪ :‬العليل البَطْنِ‪ .‬والِبْطانُ‪ :‬الذي ل يزال عظيمَ‬
‫البَطْنِ من كثرة الكل‪ .‬والُبَطّنُ‪ :‬الضام ُر البَطْنِ‪ .‬والرأ ُة ُمبَ ّطَنةٌ‪ .‬قال ذو الرمة‪:‬‬

‫‪93‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫جَواعِلُ ف البُرى َقصَبا خِدال‬ ‫رخيمات الكلم ُمبَـطّـنـاتٌ‬


‫ي العظيم البَطْنِ‪ .‬والبَطيُ‪ :‬البعيد‪ .‬يقال‪ :‬شأوٌ بَطيٌ‪ .‬والبُ َطيْنُ من منازل القمر‪.‬‬
‫والبَط ُ‬

‫بطا‬
‫الباطيةُ‪ :‬إناءٌ‪ ،‬وأظنّه معرّبا‪ ،‬وهو الناجودُ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫فَبذا أَدْرَ ْكتُ حا َجتِيْهِ‬ ‫ق ّربُوا عودا وباطيةً‬

‫بظر‬
‫البَظْرُ‪َ :‬هَنةٌ بي الَ ْس َكتَيْنِ ل تُخفَضْ‪ .‬وكذلك البُظا َرةُ‪ .‬وامرأةٌ بَظْراءُ بيّن ُة البَ ْظرِ‪ .‬وبُظا َرةُ الشاةِ‪:‬‬
‫لثْ ِر َمةُ ما ل تَطُلْ‪ ،‬فإذا‬ ‫شفَة العليا‪ ،‬وهي ا ِ‬ ‫َهَنةٌ ف طَرَفِ حَيائها‪ .‬والبُظَا َرةَ أيضا‪َ :‬هَن ٌة ناتئةٌ ف ال ّ‬
‫ت أيّها العبد‬ ‫شرَيح‪ :‬فما تقول أن َ‬ ‫طالت قليلً فالرجل حينئذ َأبْظَرُ‪ .‬ومنه قول عل ّي رضي ال عنه ل ُ‬
‫ا َلبْظَرُ‪ .‬وقد بَ ِظرَ الرجلُ بَظَرا‪.‬‬

‫بظا‬
‫بَظا لُحمه َيبْظو‪ ،‬أي اكتن‪ .‬ويقال‪ :‬لمه خَظا بَظا‪ ،‬وأصله َفعَلٌ‪.‬‬

‫بعث‬
‫َب َعثَهُ واْبتَ َعثَهُ بعنً‪ ،‬أي أرسله‪ ،‬فانبعثَ‪ .‬وقولم‪ :‬كنتَ ف َب ْعثِ فلنٍ‪ ،‬أي ف جيشه الذي ُب ِعثَ‬
‫ث الوتى‪ :‬نَشَ َرهُم‬
‫ت الناقةَ‪َ :‬أثَ ْرتُها‪ .‬وبَ َعثَهُ من منامه‪ ،‬أي أهَبّه‪ .‬وَبعَ َ‬
‫معه‪ .‬والبُعوثُ‪ :‬اليوش‪ .‬وَب َعثْ ُ‬
‫ليوم البعث‪ .‬وانَْب َعثَ ف السي‪ ،‬أي أسرع‪ .‬وَتبَ ّعثَ منّي الشِعْرُ‪ ،‬أي انبعثَ‪ ،‬كأنّه سارَ‪.‬‬

‫بعثر‬
‫حثَ َرهُ‪ ،‬إذا فرّقه وبدّده وقلبَ بعضَه على بعض‪.‬‬
‫الفراء‪ :‬يقال‪َ :‬ب ْعثَرَ الرجل متاعه َوبَ ْ‬
‫ويقال‪َ :‬بعْثَرُ الشيء وبَحثَ ْرتُهُ‪ ،‬إذا استخر ْجتَه وكشفْته‪ .‬وقال أبو عبيدة ف قوله تعال‪ُ" :‬بعْثِرَ ما ف‬
‫القُبورِ"‪ُ :‬أثِ َي وأُخْ ِرجَ‪ .‬وقال‪ :‬وتقول َب ْعثَرْتُ حوضي‪ ،‬أي هدمته‪ ،‬وجعلت أسفله أعله‪.‬‬

‫بعثط‬
‫ط والُبعْثوطُ‪ :‬سُ ّرةُ الوادي‪ .‬ويقال‪ :‬هو ابن ُبعْثُطِها‪ ،‬للعاِلمٍ بالشيء‪ ،‬مثل ابن بَجْدتا‪.‬‬
‫الُبعْثُ ُ‬

‫‪94‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بعج‬
‫ج وبَعيجٌ‪ .‬قال أبو ذؤيب‪:‬‬
‫َبعَ َج بطنَه بالسكي َيْبعَجُ ُه َبعْجَا‪ ،‬إذا شقّهُ‪ ،‬فهو َمبْعو ٌ‬
‫كريٌ وبَطن بالكِرا ِم بَعيجُ‬ ‫وذلك أعلى منك قدرا لنَه‬
‫ورجل بعِج كأنّه مبعوج البطن من ضَعف مشيه‪ .‬قال الشاعر‪ :‬ليلةَ أمشي على ماطَ َرةٍ=مشيا‬
‫شيَة الَبعِجِ والنبعاج‪ :‬النشقاق‪ .‬وَتَبعّجَ السّحاب َتبَعّجا‪ ،‬وهو انفراجُ ُه عن الوَدْق‪.‬‬
‫رُويدا كمِ ْ‬
‫يقال‪َ :‬بعّجَ الط ُر الرضَ َتبْعيجا من شدة فَحْصه الِجارة‪ .‬قال العجّاج‪:‬‬
‫حيثُ استهلّ الُ ْزنُ إ ْذ َتَبعّجا‬
‫والباعِجَة‪ :‬متّسَع الوادي‪.‬‬

‫بعد‬
‫الُبعْدُ‪ :‬ضد القرب‪ .‬وقد َبعُدَ بالضم فهو بعيد‪ ،‬أي تَباعَدَ‪ .‬وَأْبعَ َدهُ غيه‪ ،‬وباعَ َدهُ‪ ،‬وبَعّ َد ُه تَبعيدا‪.‬‬
‫والبَعَ ُد بالتحريك‪ :‬جع باعِدٍ‪ .‬قال النابغة‪:‬‬
‫ي والَبعَدِ‬
‫ضلً على الناسِ ف الَدْن َ‬
‫َف ْ‬ ‫ك ُتبِْل َغنِي الـنـعْـمـانَ إنّ لَـهُ‬
‫فتِلْ َ‬
‫والبَعَ ُد أيضا‪ :‬اللك‪ .‬تقول منه‪َ :‬بعِ َد فهو باعِدٌ‪ .‬وا ْسَتْبعَدَ‪ ،‬أي َتبَاعَدَ‪ .‬وا ْسَتْبعَدَهُ‪ :‬عَ ّد ُه بعيدا‪.‬‬
‫وتقول‪ :‬تَنَ ّح غ َي باعِ ٍد وغ َي َبعَدٍ أيضا‪ ،‬أي غي صاغرٍ‪ .‬وتَنَ ّح غي َبعِيدٍ‪ ،‬أي كُنْ قريبا‪ .‬وما أنتم‬
‫ِببَعيدٍ‪ ،‬وما أنت ِمنّا ببَعيدٍ‪ ،‬يستوي فيه الواحد والمع‪ .‬وكذلك ما أنت ببعيد وما أنتم منا بَِبعَدٍ‪.‬‬
‫وبيننا ُبعْ َدةٌ‪ ،‬من الرض والقَرابةِ‪ .‬قال العشى‪:‬‬
‫وَل َتْنأَ مِنْ ذي ُبعْ َدةٍ إ ْن َتقَرّبا‬
‫ويقال َأْبعَدَ ال الخَرَ؛ ول يقال للنثى منه شيء‪ .‬وقولم‪َ :‬كبّ ال الَْبعَدَ ِلفِيهِ‪ ،‬أي ألقاه‬
‫لوجهه‪.‬‬
‫وا َلبْعَدُ‪ :‬الائن‪ .‬والُبعْدانُ‪ :‬جع بَعيدٍ‪ .‬يقال‪ :‬فلنٌ من قُرْبانِ المي ومن ُبعْدانِهِ‪ .‬والَباعِدُ‪:‬‬
‫خلف القارب‪ .‬وَبعْدُ‪ :‬نقيض َقبْلُ‪ .‬وقولم‪ :‬رأيته ُب َعيْداتِ َبيْنٍ‪ ،‬أي ُبعَيْدَ فِراقٍ‪ ،‬وذلك إذا كان‬
‫الرجل يُمسِك عن إتيان صاحبه الزمانَ ث يأتيه‪ ،‬ث يسك نو ذلك ث يأتيه‪ .‬قال‪:‬‬
‫ت َبيْنٍ‬
‫لَقيتُ ُه ُبعَيْدا ِ‬
‫وهو من ظروف الزمان الت ل تتمكّن‪ .‬وقولم أمّا َبعْدُ‪ ،‬هو فصل الِطاب‪.‬‬

‫‪95‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بعر‬
‫البَعيُ من الِبل بنلة النسان من الناس‪ ،‬يقال للجمل بعيٌ وللناقة بعيٌ والمع َأبْعِ َرةٌ‪ ،‬وأَباعِرُ‬
‫وُبِعْرانٌ‪ .‬والبَعْ َرةُ‪ :‬واحدة الَبعْ ِر وا َلبْعارِ‪ .‬وقد َبعَ َر البَعيُ والشاةُ يَْبعَ ُر َبعْرا‪.‬‬

‫بعص‬
‫صتْ‪ .‬قال‬
‫حّيةِ إذا قُتلتْ َفتََلوّتْ‪ :‬قد َتَب ْعصَ َ‬
‫ص الشيءُ‪ :‬اضطرب‪ .‬قال يعقوب‪ :‬يقال لِ ْل َ‬
‫ص َ‬
‫َتَبعْ َ‬
‫العجّاج يصف ناقته‪:‬‬
‫صصُ‬
‫كأَنّ تت حّي ًة َتَبعْ َ‬

‫بعض‬
‫ضتُهُ َتْبعِيضا‪ ،‬أي جزّأتُهُ‪َ ،‬فَتَبعّضَ‪.‬‬
‫َب ْعضُ الشيءِ‪ :‬واح ُد أبْعاضِهِ‪ .‬وقد َب ّع ْ‬

‫بعط‬
‫س ْومِ‪ ،‬مثل َأْبعَدَ‪.‬‬
‫َأْبعَطَ ف ال ّ‬

‫بعع‬
‫البَعاعُ‪ :‬الها ُز والتاعُ‪ .‬وبَعاعُ السّحابِ‪ :‬ثِقَلُ ُه بالطر؛ ومنه قول امرئ القيس‪:‬‬
‫ب الَُثقّلِ‬
‫نُزولَ اليمان بالعِيا ِ‬ ‫وألقى بصحراء الغَبيطِ بَعاعَهُ‬

‫بعق‬
‫ب يتصبّب بشدّة‪ .‬وقد اْنَبعَقَ الُ ْزنُ‪ ،‬إذا انبعج بالطر وَتبَعّقَ مثله‪ .‬والْنبِعاقُ‪:‬‬
‫البُعاقُ بالضم‪ :‬سحا ٌ‬
‫أن يَْنَبعِ َق عليك الشيء مفاجأ ًة وأنت ل تشعر‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫ش منه اْنبِعاقَهْ‬
‫خ َ‬
‫يِعُ َحتْفٍ ل يَ ْ‬ ‫بينما الرءُ آمِـ ٌن راعَـهُ را‬
‫وف الديث‪" :‬إن ال يكره الْنبِعاق ف الكلم‪ ،‬فرحِمَ الُ عبدا أوجزَ ف كلمه"‪َ .‬وبَ ّع َقتُ ِزقّ‬
‫المر َتْبعِيقا‪ ،‬أي شققته‪ .‬وف الديث‪ُ" :‬يَبعّقونَ لِقاحَنا" قال أبو عبيد‪ :‬أي يَنحرون إبلَنا‬
‫ويُسيلون دماءها‪.‬‬

‫‪96‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بعكك‬
‫بُعكو َك ِة الناسِ‪ :‬متمعهم‪.‬‬

‫بعل‬
‫الَبعْلُ‪ :‬الزوجُ‪ ،‬والمع البُعوَلةُ‪ .‬ويقال للمرأة أيضا َبعْ ٌل وبَعَْلةٌ‪ ،‬مثل زوجٍ وزوجةٍ‪ .‬وَبعُلَ الرجل‪،‬‬
‫أي صار َبعْلً‪ .‬قال‪:‬‬
‫ب َبعْ ٍل ساء ما كان َبعَلْ‬
‫يا رُ ّ‬
‫وقولم‪ :‬مَ ْن َبعْلُ هذه الناقة? أي من َربّها وصاحبُها? والبَعْلُ‪ :‬النخلُ الذي يَشرب بعروقه‬
‫سقْي‪ .‬يقال‪ :‬قد اسَْتْبعَ َل النخلُ‪ .‬وأنشد الصمعي‪:‬‬ ‫فيَستغن عن ال َ‬
‫ول َبعْ ٍل وإ ْن عَظُ َم التاءُ‬ ‫هنالك ل أُبال نَخْلَ َسقْي‬
‫وف الديث‪" :‬ما شرب َب ْعلً ففيه العُشْرُ"‪ .‬والبِعالُ‪ :‬ملعَبةُ الرجلِ أهلَه‪ .‬وف الديث‪" :‬أيام‬
‫ب وبِعالٍ"‪ .‬والرأة تباعل زوجها أي تلعبه وَبعِلَ الرجلُ بالكسر‪ ،‬أي دهش‪ ،‬وامرأةٌ‬ ‫أكلٍ وشر ٍ‬
‫بَعَلةٌ‪.‬‬

‫بعا‬
‫البعوُ‪ :‬الِناي ُة والُ ْرمُ‪ .‬قال عوف ابن الحوص‪:‬‬
‫َب َعوْنا ُه ول بِ َدمٍ مُراقِ‬ ‫ن بغي جُ ْرمٍ‬
‫وإبْسال بَ ّ‬

‫بغبغ‬
‫الَبغَْب َغةُ‪ :‬ضربٌ من الدير‪ .‬والُبغَْيبِغُ‪ :‬البئ ُر القريبة ا َلنْ َزعِ‪ .‬وا ُلبَ ْغبِغُ‪ :‬السري ُع العَجِلُ‪.‬‬

‫بغت‬
‫جَأكَ الشيء‪ .‬وقال‪:‬‬
‫الَبغْتُ‪ :‬أن يَف َ‬
‫ج ُؤ َك الَب ْغتُ‬
‫وأعظ َم شيءٍ حي َيفْ َ‬ ‫ولكنّه ْم بانـوا ولـم أد ِر بَـغْـَتةً‬
‫تقول‪َ :‬بغَتَهُ‪ ،‬أي فاجأهُ‪ .‬ولقيته َب ْغَتةً‪ ،‬أي فجأة‪ .‬والُبا َغَتةُ‪ :‬الفاجأة‪ .‬ويقال‪ :‬لستُ آمَ ُن َبغَتاتِ‬
‫العدو‪ ،‬أي فَجآتِه‪.‬‬

‫‪97‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بغث‬
‫ابن السكيت‪ :‬البَُِغاثُ‪ :‬طائر َأْبغَثُ إل ال ُغبْ َرةِ‪ُ ،‬د َويْنَ الرّخْ َمةِ بطيء الطيان‪ .‬وف الثل إن الُبغَاثَ‬
‫بأرضنا يَسَْتنْسِرُ‪ ،‬أي مَنْ جاورنا عَ ّز بِنا‪ .‬وقال الفراء‪ :‬بُغاثُ الطي‪ :‬شِرارُها وما ل يصيد منها‪.‬‬
‫وف بغاث ثلث لغاتٍ‪ .‬وا َلْبغَثُ قريب من الغب‪ .‬وا َلْبغَثُ‪ :‬مكان ذو رمل‪ .‬والَبغْثاء من الغنم‪:‬‬
‫مثل الرّقطاء‪ .‬والَبغْثاء‪ :‬أخلط الناس؛ يقال‪ :‬دخلنا ف البَغْثاءِ‪ ،‬أي ف عامّة الناس وجاعتهم‪.‬‬

‫بغثر‬
‫ت نفسه‪َ :‬غثَتْ‪.‬‬
‫يقال‪ :‬تركت القوم ف َب ْغثَ َرةٍ‪ ،‬أي ف َهيْ ٍج واختلطٍ‪ .‬وَتَبغْثَرَ ْ‬

‫بغر‬
‫َبغَرَ النج ُم َيْبغُ ُر بُغورا‪ ،‬أي سقط وهاجَ بالطر‪ .‬يعن بالنجم الثريّا‪ .‬والبَغْ َرةُ‪ :‬الدُفعةُ من الطر‬
‫الشديد‪ .‬تقول منه‪ُ :‬بغِرَت الرضُ‪ .‬والَبغَرُ بالتحريك‪ :‬دا ٌء وعطشٌ‪ .‬قال الصمعي‪ :‬هو عطشٌ‬
‫يأخذ البل فتشربُ فل تروى‪ ،‬وترض عنه فتموت‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫كَأنّمَا الوتُ ف َأجْنا ِدهِ الَبغَرُ‬ ‫فقُ ْلتُ ما هو إلّ الشا ُم تَرْ َكبُـهُ‬
‫تقول منه‪َ :‬بغِرَ بالكسر‪ .‬ويقال‪ :‬تفرّقتْ إبلُه ِشغَ َر َبغَرَ‪ ،‬إذا تفرَّقتْ ف كلّ وجه‪.‬‬

‫بغز‬
‫شةُ‪ :‬الَطْ َر ُة‬
‫الَبغْزُ‪ :‬النَشاطُ ف الِبل خاصّة‪ .‬والباغِ ِزّيةُ أيضا‪ِ :‬جْنسٌ من الثياب‪ .‬بغش الَبغْ َ‬
‫شتِ السما ُء َتْب َغشُ َبغْشَا‪ .‬ومطر با ِغشٌ‪ .‬وبُغشَت الرضُ‬ ‫شةِ‪ .‬وقد َبغَ َ‬
‫الضعيفة‪ ،‬وهي فوق الطَ ّ‬
‫فهي َمبْغو َشةٌ‪.‬‬

‫بغض‬
‫ضةً‪ ،‬أي صار بَغيضا‪ .‬وَبغّضَهُ ال إل الناس‬ ‫الُبغْضُ‪ :‬ض ّد البّ‪ .‬وقد َبغُضَ الرج ُل بالضم بَغا َ‬
‫ض ُة بالكسر‪.‬‬
‫َتْبغِيضا‪ ،‬فأَْبغَضوهُ أي مقتوه‪ ،‬فهو ُمْب َغضٌ‪ .‬والبَغْضاءُ‪ :‬شدّة الُب ْغضِ‪ ،‬وكذلك الِبغْ َ‬
‫وقولم‪ :‬ما َأْبغَضَهُ إلّ‪ ،‬شا ّذ ل يقاس عليه‪ .‬والتَباغُضُ‪ :‬ضدّ التَحَابّ‪.‬‬

‫‪98‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بغل‬
‫الَبغّالُ‪ :‬صاحب الَبغْلِ‪ .‬وا َلبْغولءُ‪ :‬جاعة البغالِ‪ .‬والَتبْغيلُ‪ :‬مشيٌ فيه اختلفٌ بي العَنَقِ‬
‫والَمَْلجَة‪.‬‬

‫بغم‬
‫بُغامُ الظبية‪ :‬صوتُها؛ و َظبَْي ٌة بَغومٌ‪ .‬وكذلك بُغامُ الناقة صوتٌ ل تُفصِح به‪ .‬وقد َبغَ َمتْ َتْبغِمُ‬
‫بالكسر‪ .‬وَبغَ ْمتُ الرجلَ‪ ،‬إذا ل تُفصِح له عن معنَى ما تدّثه به‪ .‬قال ذو الرمة‪:‬‬
‫داعٍ يناديه باسمِ الا ِء مبغـومُ‬ ‫خ ّونَهُ‬
‫ل يَْن َعشُ الطَرفَ إ ّل ما تَ َ‬
‫والُباغَ َمةُ‪ :‬الحادَثة بصوتٍ رخيم‪ .‬قال الكميت‪:‬‬
‫رّ يُباغِمْنَ من وراء الجابِ‬ ‫َيتَقَنصْنَ ل جـآذِرَ كـالـدّ‬

‫بغي‬
‫الَبغْيُ‪ :‬التعدّي‪ .‬وبَغى الرجل على الرجل‪ :‬استطال‪ .‬وَبغَتِ السماءُ‪ :‬اشت ّد مطرها‪ .‬وبَغى الُ ْرحُ‪:‬‬
‫وَ ِر َم وترامى إل فساد‪ .‬وبَغى الوال‪ :‬ظَلَمَ‪ .‬وبَرِئَ جرحه على َبغْي‪ ،‬وهو أن َيبْ َرأَ وفيه شيءٌ من‬
‫َنغَلٍ‪ .‬والُب ْغَيةُ‪ :‬الاجةُ‪ .‬والبِ ْغَيةُ‪ :‬الال الت تبغيها‪ .‬وبَغى ضاّلتَه‪ ،‬وكذلك ك ّل طِلَب ٍة بُغاءُ بالضم‬
‫والدّ‪ ،‬وبُغاَيةً أيضا‪ .‬يقال‪ :‬فَرّقُوا لذه البل ُبغْيانا َيضِبّونَ لا‪ ،‬أي يتفرّقون ف طلبها‪ .‬وَب َغتِ الرأة‬
‫بِغاءً‪ ،‬أي َزنَت‪ ،‬فهي َبغِيّ‪ ،‬والمع بَغايا‪ .‬وخر َجتِ الرأ ُة تُباغي‪ ،‬أي تُزان‪ .‬والَ َمةُ يقال لا َبغِيّ‪،‬‬
‫وجعها البَغايا‪ ،‬ول يراد به الشَتم‪ ،‬وإ ْن سُمّيَ بذلك ف الصل لفُجورهن‪ .‬يقال‪ :‬قامت على‬
‫رءوسهم البَغايا‪ .‬والبَغايا أيضا‪ .‬الطلئعُ الت تكون قبل وُرود اليش‪ .‬قال الصمعيّ‪ :‬رََفعْنا َب ْغيَ‬
‫السماء خَ ْلفَنا‪ ،‬أي معظم مطرها‪ .‬والَب ْغيُ‪ :‬اختيا ٌل ومرحٌ ف الفرس‪ .‬قال الليل‪ :‬ول يقال فرسٌ‬
‫ت المر من مَأتاتِهِ‪.‬‬ ‫باغٍ‪َ .‬وَبغَْيتُ الشيءَ‪ :‬طلبْتُهُ‪ .‬ويقال بَ َغْيتُ الال من َمبْغاتِهِ‪ ،‬كما تقول‪ :‬أتي ُ‬
‫تريد الَأتَى وا َلبْغى‪ .‬وبَ َغْيتُكَ الشيء‪ :‬طَلَبتُ ُه لك‪ ،‬ومنه قول الشاعر‪:‬‬
‫ِليَْب ِغيَهُ خيا وليس بِفاعِلِ‪.‬‬
‫وقولم‪َ :‬يْنبَغي لك أن تفعل كذا‪ ،‬هو من أفعال الُطاوعةِ‪ ،‬يقال‪َ :‬ب َغْيتُهُ فاْنبَغى‪ ،‬كما تقول‪:‬‬
‫ك الشيءَ‪ :‬أعنتكَ على طلبه‪ .‬وَأبْ َغْيتُكَ الشيء أيضا‪ :‬جعلتُك طالبا له‪.‬‬ ‫كسرتُهُ فانكسر‪ .‬وأبغيت َ‬
‫ت الشيءَ وَتَبغّْيتُهُ‪ ،‬إذا طلبتَه وَبغَْيتَهُ‪ .‬قال ساعدة بن جُؤيّة الذَلّ‪:‬‬
‫وابَْت َغيْ ُ‬

‫‪99‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫س َمثْن و َموْحَدا‬
‫سِباعٌ تَبغّى النا َ‬ ‫ولكنّما أهْلـي بِـوادٍ َأنِـيسُـهُ‬
‫وتَباغوا‪ ،‬أي بَغى بعضُهم على بعض‪.‬‬

‫بقبق‬
‫البقبقة‪ :‬حكاية صوت‪ .‬يقال‪ :‬بقبق الكوز‪.‬‬

‫بقر‬
‫الَبقَرُ‪ :‬اسم جنسٍ‪ .‬والَبقَ َرةُ تقع على الذكَر والنثى‪ ،‬وإنا دخَلته الاء على أنّه واحدٌ من جنس‪.‬‬
‫والمع الَبقَراتُ‪ .‬والباقِرُ‪ :‬جاعة البَقَرِ مع رعاتِها‪ .‬والبَيْقورُ‪ :‬الَبقَرُ‪ .‬وأهل اليَمَن يسمّون البقرة‬
‫حتَهُ وو ّس ْعتَه‪ .‬ومنه قولم‪ :‬ابْقُرْها عن َجنِينِها‪ ،‬أي شُ ّق بطنها عن‬ ‫باقورةً‪َ .‬وبَقَرْتُ الشي َء َبقْرا‪َ :‬فتَ ْ‬
‫ولدها‪ .‬والتََبقّرُ‪ :‬الَتوَسّعُ ف العِلم والال‪ .‬ويقال‪ :‬فتنةٌ باِق َرةٌ كداء البطنِ‪ ،‬وهو الاءُ الصفرُ‪ .‬والبَقيُ‬
‫والبَق َيةُ‪ :‬ا ِلْتبُ‪ ،‬وهو قميصٌ ل كُ ّمىْ له‪ ،‬تلبَسُه النساء‪ .‬وناق ٌة بَقيٌ‪ ،‬إذا شُ ّق بَطنُها عن ولدها‪.‬‬
‫والبَقيُ‪ :‬أيضا‪ :‬جاعةُ البقر‪ .‬والُب ّقيْري‪ :‬لُعب ٌة للصبيان‪ ،‬وهي كومةٌ من تراب وحولا خطوطٌ‪ .‬وقد‬
‫َبقّروا‪ ،‬أي لعبوا ذلك‪ .‬وَبقِرَ الرجلُ بالكسر َيْبقَرُ بفرا أي حسر واعيا‪ .‬وبيقر مثله ويقال‪ :‬بقر‬
‫الكلب وبيقر‪ ،‬إذا رأى البَقَرَ فتحيّر‪ .‬كما يقال‪ :‬غَزِلَ‪ ،‬إذا رأى الغزالَ َفلَهيَ‪ .‬وَبْيقَرَ الرجلُ‪ :‬أقام‬
‫بالضر وترك قومَه بالبادية‪ .‬والَبْيقَ َرةُ‪ :‬إسراعٌ يطأطئ الرجُل فيه رأسه‪.‬‬

‫بقع‬
‫الُبقْ َعةُ من الرض‪ :‬واحدةُ البِقاعِ‪ .‬والباقِ َعةُ‪ :‬الداهيةُ‪ .‬تقول منه‪ُ :‬بقِعَ الرجلُ إذا رُميَ بكلمٍ قبيحٍ‬
‫جرِ من ضُروبٍ‬ ‫أو ببُهتانٍ‪ .‬وقولم‪ :‬ما أدري أين َبقَعَ‪ ،‬أي ذهب‪ .‬والبَقيعُ‪ :‬موض ٌع فيه أَرومُ الش َ‬
‫شتّى‪ .‬والغرابُ ا َلْبقَعُ‪ :‬الذي فيه سَوا ٌد وبياضٌ‪ .‬والَبقَعُ بالتحريك ف الطي والكلب‪ ،‬بنلة البَلَقِ‬
‫ف الدوابّ‪ .‬وُبقْعا ُن الشأمِ الذي ف الديث‪ :‬خَ َد ُمهُ ْم وعبي ُدهُمْ‪ ،‬لبياضهم وحرتم أو سوادهم‪،‬‬
‫صبٌ وجَدبٌ‪.‬‬‫لنّهم من الرّوم ومن بلد السودان‪ .‬وسن ٌة َبقْعاءُ‪ ،‬أي مُجْدبةٌ‪ ،‬ويقال فيها ِخ ْ‬

‫‪100‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بقق‬
‫البَقة‪ :‬البعوضةُ‪ ،‬والمع البَقّ‪ .‬ورج ٌل بَقاقٌ وبَقاَقةٌ‪ ،‬أي كثي الكلم‪ ،‬والاء للمبالغة‪.‬‬
‫وكذلك الَبقْباقَ‪ .‬وأَبَ ّق الرجلُ‪ ،‬أي كثُر كلمه‪ .‬وَب ّقتِ الرأةُ وَأَبقّتْ‪ ،‬أي كثُر ولدها‪ .‬وَبقّ ِ‬
‫ت‬
‫السماءُ‪ ،‬أي جاءت بطر شديد‪.‬‬

‫بقل‬
‫الَبقْلُ معروف‪ ،‬الواحدة َبقَْلةٌ‪ .‬والَبقَْلةُ أيضا‪ :‬الرِ ْجَلةُ‪ ،‬وهي الَبقَْلةُ المقاء‪ .‬وا َلْبقََلةُ‪ :‬موضع الَبقْلِ‪.‬‬
‫ويقال‪ :‬ك ّل نبات اخضرّت له الرضُ فهو َبقْلٌ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫ت عَداوَُتهُ ْم مع الَبقْلِ‬
‫َنَبتَ ْ‬ ‫قومٌ إذا َنَبتَ الربيعُ لم‬
‫ت ليته‪ .‬ول تقل َبقّلَ بالتشديد‪ .‬قال ابن السكيت‪َ :‬بقَ َل‬ ‫وَبقَلَ وج ُه الغلم َيبْقُ ُل بُقولً‪ :‬خرج ْ‬
‫ب البعي‪ ،‬أي طلع‪ .‬وَأْبقَلَ ال ِر ْمثُ‪ ،‬وذلك إذا أَدْب وظهرت ُخضْ َرةُ ورقِه‪ ،‬فهو باقِلٌ‪ .‬وَأبْقََلتِ‬ ‫نا ُ‬
‫الرض‪ :‬خرج َبقْلُها‪ .‬وابَْتقَلَ المارُ‪ ،‬أي رعى الَبقْلَ‪َ .‬وتََبقّلَ مثلُه‪ .‬والباِقلّ‪ ،‬إذا شدّدت اللم‬
‫قصرْتَ‪ ،‬وإذا خففت مددتَ؛ الواحدة باِقلّةٌ على ذلك‪.‬‬

‫بقم‬
‫صبْغٌ معروفٌ‪ ،‬وهو ال َعنْ َدمُ‪.‬‬
‫الَبقّمُ‪ِ :‬‬

‫بقي‬
‫بَقيَ الشيء َيبْقى َبقَاءً‪ .‬وكذلك بَقيَ الرجل زمانا طويلً‪ ،‬أي عاش‪ .‬وأَْبقَاهُ ال‪ .‬وبَقيَ من‬
‫الشيء َب ِقّيةٌ‪ .‬والباقيةُ‪ ،‬توضع موضع الصدر‪ ،‬قال ال تعال‪" :‬فهل تَرى لمْ من باِقيَة"‪ ،‬أي بَقاءٍ‪.‬‬
‫ت عََليّ‪ .‬والسم‬ ‫وَأْبقَْيتُ على فلن‪ ،‬إذا أَ ْر َعْيتَ عليه و َرحِ ْمتَهُ‪ .‬يقال‪ :‬ل َأْبقَى ال عليك إن َأْب َقيْ َ‬
‫منه الُبقْيا‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫صرَ َد النِبالِ‬
‫ولكنْ ِخ ْفتُما َ‬ ‫فما ُبقْيا عََل ّي تَرَ ْكتُمانـي‬
‫ت إليه وترقّبته‪ .‬وف الديث‪َ" :‬ب َقيْنا رسو َل‬ ‫وكذلك الَبقْوى بفتح الباء‪ .‬وَبقَْيتُهُ َأبْقيهِ‪ ،‬أي نظر ُ‬
‫ال صلى ال عليه وسلم"‪ ،‬أي انتظرناه‪ .‬وَبقّْيتُهُ بالتشديد‪ ،‬وَأْبقَْيتُهُ‪ ،‬وتََب ّقيْتُهُ‪ ،‬كلّه بعنً‪ .‬وا ْستَْب َقيْتُ‬
‫ت بعضَه‪ .‬وا ْستَبْقاهُ‪ :‬استحياه‪.‬‬ ‫من الشيء‪ ،‬أي ترك ُ‬

‫‪101‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بكأ‬
‫بَكأتِ الناقة أو الشاة‪ ،‬إذا قلّ لبنها َتبْكأُ َب ْكأً‪ .‬وكذلك َب ُكؤَتْ بُكؤءا‪ ،‬فهي بَكيءٌ‪ ،‬وبكيئةٌ‪،‬‬
‫وأينُقٌ بِكاءٌ‪.‬‬

‫بكت‬
‫الَتبْكيْتُ كالتقريع والتعنيف‪ .‬وَبكَتَ َه بالُجّة‪ ،‬أي غلبه‪.‬‬

‫بكر‬
‫ت بطنا واحدا‪.‬‬ ‫البِكْرُ‪ :‬العذراءُ؛ والمع َأبْكارٌ‪ ،‬والصدر البَكا َرةُ بالفتح‪ .‬والِبكْرُ‪ :‬ألرأةُ الت ولد ْ‬
‫وِبكْرُها‪ :‬ولدُها‪ .‬والذكَر والنثى فيه سواء‪ .‬وكذلك البكْرُ من البل‪ .‬والَبكْرُ‪ :‬الفَتّ من الِبل‪،‬‬
‫ستَقى عليها‪ ،‬وجعها بَكَرٌ‬ ‫والنثى ِبكْ َرةٌ‪ ،‬والمع بِكارٌ‪ ،‬وبِكا َرةٌ أيضا‪ .‬وبَكْ َر ُة البئر‪ :‬ما يُ ْ‬
‫بالتحريك‪ .‬ويقال‪ :‬جاءوا على بَكْ َر ِة أبيهم‪ ،‬للجماعة إذا جاءوا معا ول يتخلّفْ منم أحد‪.‬‬
‫وتقول‪ :‬أتيتهُ ُبكْ َرةً بالضم‪ ،‬أي باكرا‪ .‬فإن أردت به بُكْ َر َة يومٍ بعينه قلت‪ :‬أتيته ُبكْ َرةَ غيَ‬
‫مصروفٍ‪ ،‬وهي من الظُروف الت ل تتمكن‪ .‬وسِيَ على فرسك ُبكْ َرةً وَبكَرا‪ ،‬كما تقول سَحَرا‪.‬‬
‫ت وابَْتكَرْتُ‪ ،‬وباكَرْتُ‪ ،‬كلّه بعنً‪ .‬وقال أبو‬ ‫ت َتبْكِيا‪ ،‬وأَْبكَرْ ُ‬ ‫وقد َبكَرْتُ َأْبكُ ُر بُكورا‪ ،‬وَبكّرْ ُ‬
‫ت على الجة بُكورا‪،‬‬ ‫ت الغَداءَ‪ .‬قال‪ :‬وبَكَرْ ُ‬ ‫ت على الوِرْدِ ِإبْكارا وكذلك َأْبكَرْ ُ‬ ‫زيد أَْبكَرْ ُ‬
‫ت غيي‪ .‬وَأْبكَرَ الرجلُ‪ :‬وَ َردَتْ إِبله ُبكْ َرةً‪ .‬وكلّ من بادَرَ إل الشيء فقد َأبْكَ َر إليه وبَكّرَ‪،‬‬ ‫وَأْبكَرْ ُ‬
‫ت كانَ‪ .‬يقال‪َ :‬بكّرُوا بصلة الغرب‪ ،‬أي صلّوها عند سقوط القُرص‪ .‬وقوله تعال‪:‬‬ ‫ي وق ٍ‬ ‫أّ‬
‫"بالعَشيّ والبْكارِ"‪ ،‬وهو فَعلٌ يد ّل على الوقت وهو البُكْ َرةُ‪ .‬ورج ٌل بَكُرٌ ف حاجته وبَكِرٌ‪ ،‬أي‬
‫ت الشيء‪ ،‬إذا استوليت على باكو َرتِهِ‪.‬‬ ‫صاحب بُكورٍ‪ .‬والباكو َرةُ‪ :‬أول الفاكهة‪ .‬وقد اْبَتكَرْ ُ‬
‫والبَكورُ من النخل مثل الببَكيَةِ‪ ،‬وهو الذي يُد ِر ُك أوّلَ النخل‪ ،‬وجعُه ُبكُرٌ‪ .‬وضرب ٌة ِبكْرٌ‬
‫بالكسر‪ ،‬أي قاطعة ل ُتَثنّى‪.‬‬

‫بكع‬
‫ب الشديد التتابعُ ف مواضعَ‬
‫َب َكعَهُ بَكعا‪ ،‬أي استقبَلَه با يكره وَب ّكتَهُ‪ .‬والبَكْ ُع أيضا‪ :‬الضر ُ‬
‫متفرّقة من جسده‪ .‬وتي ٌم يقول‪ :‬أين َبكَعَ‪ ،‬بعن أين َبقَعَ‪.‬‬

‫‪102‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بكك‬
‫ك بَ ّكةً‪ ،‬أي زَ َحمَ‪ .‬وتَبا ّك القومُ‪ ،‬أي ازدحوا‪ .‬وبَكّ عنقَه‪ ،‬أي دَقّها‪.‬‬
‫ك فلن َيبُ ّ‬
‫ب ّ‬

‫بكل‬
‫ط بالَقِطِ‪ .‬وقال أبو زيد‪ :‬البَكيَلةُ والبَكالَةُ جيعا‪ :‬الدقيق يلط بالسَويق ث‬ ‫خلَ ُ‬
‫البَكيلةُ‪ :‬السَمْ ُن يُ ْ‬
‫ت البَكيَلةَ َأْبكُلُها َبكْلً‪ ،‬أي اتّخذتا‪ .‬وقد َبكَ ْلتُ السويقَ‬
‫َتبُلّه باءٍ أو س ٍن أو زيت‪ .‬وَبكَ ْل ُ‬
‫بالدقيقِ‪ ،‬أي خلطتُه‪ .‬وبَكَ َل فلنٌ علينا حديثَه] أي َخلّطه‪ .‬وَتبَكّلَ الرجل ف الكلم‪ ،‬أي َخلَط‪.‬‬
‫وَتبَكّ َل القومُ فلنا‪ ،‬إذا عََل ْوهُ بالشتم والضرب‪ .‬قال أبو عبيد‪ :‬الَتبَكّلُ‪ :‬الغنيمةُ‪ .‬وأنشد لوسِ بن‬
‫حَجَر‪:‬‬
‫س َبيْعا بـا أو تَـبَـكّـل‬
‫لِ ُم ْلتَ ِم ٍ‬ ‫على َخيْرٍ ما َأبْصَ ْرتَها من بضاعةٍ‬
‫ت الغن ُم بَكيَلةً واحدةً‪ ،‬وعَبيَثةً واحدةً‪ ،‬إذا اختلط بعضُها ببعضٍ‪.‬‬
‫أي َت َعنّمَا‪ .‬ويقال‪ :‬ظَّل ِ‬

‫بكم‬
‫س بيّن الرس‪ .‬وقال‪:‬‬
‫رجل أبكَمُ وبَكيمٌ‪ ،‬أي أخر ُ‬
‫بَكيمٌ ونِصْفٌ عند مرى الكواكبِ‬ ‫ص َفيْنِ‪ ،‬منهمـا‬
‫فَلْيتَ لسان كان نِ ْ‬

‫بكى‬
‫البُكا يُمَدّ ويُ ْقصَرُ‪ ،‬فإذا مددت أردت الصوتَ الذي يكون مع البكاء‪ ،‬وإذا َقصَرْتَ أردت‬
‫الدموعَ وخروجها‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫وما ُيغْن البُكا ُء ول العَويلُ‬ ‫ت عَيْن وحَ ّق لا بُكاها‬
‫بَ َك ْ‬
‫وَبكَْيتُ ُه وبَ َكْيتُ عليه بعنً‪ .‬قال الصمعي‪ :‬بَكيْتُ الرجل وبَ َكْيتُهُ بالتشديد‪ ،‬كلها إذا بكيتَ‬
‫عليه‪ .‬وَأبْ َكْيتُهُ‪ ،‬إذا صنعتَ به ما ُيبْكيهِ‪ .‬وباكَْيتُه فَب َكْيتُهُ‪ ،‬إذا كنتَ َأبْكى منه‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫َتبْكي عليكَ نومَ اللي ِل والقَمرا‬ ‫الشمسُ طالع ٌة ليست بكاسـفةٍ‬
‫وا ْستَْبكَْيتُ ُه وأَْب َكيْتُهُ بعنً‪ .‬وتَباكى‪ :‬تكلّف البُكاءَ‪ .‬والبَكيّ‪ :‬الكثي البُكاء‪ ،‬على فَعيلٍ‪ .‬والبُكيّ‬
‫على فُعولٍ‪ :‬جع باكٍ‪.‬‬

‫‪103‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بلبل‬
‫البَ ْلبََل ُة والبَ ْلبَالُ‪ :‬المّ‪ ،‬و َوسْواسُ الصدرِ‪ .‬والبُ ْلبُلُ‪ :‬طائرٌ‪ .‬والبُ ْلبُلُ من الرجال‪ :‬الفيفُ‪ .‬وَتبَ ْلبََلتِ‬
‫ت الِبلُ الكلَ‪ ،‬إذا تتبّعتْه فلم تدعْ منه شيئا‪.‬‬ ‫اللسنُ‪ ،‬أي اختلطتْ‪ .‬وتَبَ ْلبََل ِ‬

‫بلت‬
‫البَ ْلتُ‪ :‬القَطْعُ‪ .‬تقول منه‪َ :‬بَلتَهُ بالفتح َيبَْلتُهُ‪ .‬والبََلتُ بالتحريك‪ :‬النقطاع‪ .‬تقول منه‪ :‬بَِلتَ‬
‫بالكسر‪ .‬وقول الشَنفَرَى‪:‬‬
‫على ُأ ّمهَا وإن تُخاطبْك َتبْلَـتِ‬ ‫كأَنّ لا ف الرض نِسْيا َت ُقصّهُ‬
‫أي تنقطع حياءً‪ .‬ومَ ْن رواه بالكسر يعن َتقْطَ ُع وَت ْفصِلُ ول تُ َطوّلُ‪ .‬وقول الشاعر‪:‬‬
‫وما ُزوّ َجتْ إل بِ َمهْر ُمبَّلتِ‬
‫قالوا‪ :‬هو الهر الضمون‪ ،‬بلغة حِ ْميَر‪.‬‬

‫بلتع‬
‫ف ويتكّيسُ‪ ،‬وهو البَ ْلتَعاِنيّ أيضا‪ :‬وقال أبو الدّ ْقَيشِ‬
‫قال الصمعي‪ :‬الَُتبَ ْلتِعُ‪ :‬الذي يتظرّ ُ‬
‫العرابّ‪ :‬هو الذي َيَتبَ ْلتَعُ ف كلمه‪ ،‬أي يتظرّفُ ويتحذلق وليس عندَه شيء‪.‬‬

‫بلثق‬
‫ستَنقِعاتُ‪ .‬قال امرؤ القيس‪:‬‬
‫البَلثِقُ‪ :‬الياهُ الُ ْ‬
‫بَلثِقَ ُخضْرا ما ُؤهُنّ قَليصُ‬ ‫شرَبا‬
‫فَأوْرَدَها من آخرِ الليلِ مَ ْ‬
‫ضرَ‪.‬‬
‫أي كثي‪ .‬وإنّما قال‪ُ :‬خضْرا لنّ الاء إذا َكثُ َر يُرى أَ ْخ َ‬

‫بلج‬
‫البُلوجُ‪ :‬الشراق‪ .‬تقول‪ :‬بَلَ َج الصب ُح يَبُْلجُ بالضم‪ ،‬أي أضاء‪ .‬واْنبَلَ َج وَتبَلّجَ مثله‪ .‬وتبلّج فلنٌ‪،‬‬
‫ق ُمضِيءٌ‪ .‬قال العجّاج‪:‬‬ ‫صبْحٌ أبلج َبيّ ُن البَلَجِ‪ ،‬أي مشر ٌ‬
‫إذا ضحك وهشّ‪ .‬و ُ‬
‫صبْحٍ أَبْلَجا‬
‫حتّى بدت أعْناقُ ُ‬
‫ض َح فقد ابْلَجّ‬
‫جلَجٌ‪ .‬وك ّل شيءٍ و َ‬
‫وكذلك ال ّق إذا اتّضح‪ .‬يقال‪ :‬القّ َأبْلَ ُج والباطل لَ ْ‬
‫ابليجاجا‪.‬‬

‫‪104‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫جةُ‪َ :‬نقَا َوةُ ما‬


‫ضوْ َءهُ‪ .‬والبُلْ َ‬
‫ج َة الصبح‪ ،‬إذا رأيت َ‬
‫جةُ‪ ،‬ف آخر الليل‪ .‬يقال‪ :‬رأيت بُلْ َ‬ ‫ج ُة والبُلْ َ‬
‫والبَلْ َ‬
‫بي الا ِجبَي‪ .‬يقال‪ :‬رجلٌ أبل ُج َبيّ ُن البَلَجِ‪ ،‬إذا ل يكن مقرونا‪.‬‬

‫بلح‬
‫سرٌ‪ ،‬ث ُر َطبٌ‪ ،‬ث تَ ْمرٌ‪ .‬الواحدة‬
‫البَلَحُ َقبْل البُسْر؛ لنّ أول التَمْر طَ ْلعٌ‪ ،‬ث خَللٌ‪ ،‬ث بََلحٌ‪ ،‬ث بُ ْ‬
‫حةٌ‪ .‬وقد َأبْلَحَ النخلُ‪ ،‬أي صار ما عليه بَلَحا‪ .‬وبَلَحَ الثرى‪ :‬يبِس‪ .‬وبَلَحَ الرجلُ بُلوحا‪ ،‬أي‬ ‫بََل َ‬
‫َأ ْعيَا‪ .‬قال العشى‪:‬‬
‫واشتكى ا َلوْصالَ منه وبَلَحْ‬
‫وبَلّحَ تَبَليحا‪ ،‬مثلُه‪.‬‬

‫بلخ‬
‫بَِلخَ الرجل بالكسر وَتبَلّخَ‪ ،‬أي تكبّرَ‪ ،‬فهو َأبَْل ُخ بَيّ ُن البَلَخ‪.‬‬

‫بلد‬
‫بََل َد بالكان‪ :‬أقام به؛ فهو بالِدٌ‪ .‬والبَلْ َد ُة والبََلدُ‪ :‬واحد البلدِ‪ ،‬والبُلْدانِ‪ .‬والبَل َدةُ‪ :‬ضدّ الذكاء‪.‬‬
‫وقد َبلُدَ بالضم فهو بَليدٌ‪ .‬وتَبَلّدَ‪ :‬تكلّف البَل َدةَ‪ .‬وتَبَلّدَ‪ ،‬أي تردّد متحيّرا‪ .‬وبَلّ َد َتبْليدا‪ :‬ضرب‬
‫بنفسه الرضَ‪ .‬وَأبْلَدَ لصق بالرض‪ .‬وقال الشاعر يصف حوضا‪:‬‬
‫جاو ْزتُهُ ِبعَلةِ الَلْ ِق عِلْيانِ‬ ‫ومُبِْل ٍد َبيْنَ َموْماةٍ َبهْـلَـ َكةٍ‬
‫والُبَالَ َدةُ مثل البالطة‪ .‬وأَبَْلدَ الرجل‪ ،‬إذا كانت داّبتُهُ بليدةً‪ .‬والبََلدُ‪ :‬الثر؛ والمع َأبْلدٌ‪ .‬قال ابن‬
‫الرِقاع‪:‬‬
‫مِ ْن َبعْ ِد ما شَمِ َل البِلى َأبْلدَها‬ ‫عَرَفَ الدّيا َر َت َوهّما فاعْتادَهـا‬
‫وقال القُطاميّ‪:‬‬
‫وبالنُحورِ كُلومٌ ذاتُ َأبْـلدِ‬ ‫جرّحُ ُفرّارا ظهو ُرهُمُ‬
‫ت تُ َ‬
‫ليس ْ‬
‫والبَلَدُ‪ :‬أُ ْد ِحيّ النَعامِ‪ .‬يقال‪ :‬هو َأذَ ّل من بيضة البَلَدِ‪ ،‬أي من بيضةِ النعامِ الت تتركها‪ .‬والبَلْ َدةُ‪:‬‬
‫ح َرتُنا‪ .‬والبَلْ َدةٌ من منازل القمر‪ ،‬وهي ستّة َأنْجُمٍ من‬
‫الرض‪ .‬يقال‪ :‬هذه بَ ْل َدتُنا‪ ،‬كما يقال بَ ْ‬

‫‪105‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫القوس َتنْزِلُها الشمسُ ف أقصر يومٍ من السنة‪ .‬والبَلْ َدةُ‪ :‬الصدر‪ .‬يقال‪ :‬فلن واس ُع البَلْ َدةِ‪ ،‬أي‬
‫واسع الصدر‪ .‬قال الشاعر ذو الرمة‪:‬‬
‫قلي ٍل با الصْواتُ إ ّل بُغامُها‬ ‫ق بَلْـ َدةٍ‬
‫ت بَلْ َدةً َف ْو َ‬
‫ختْ َفأَْلقَ ْ‬
‫أُني َ‬
‫يقول‪ :‬بَرَ َكتِ الناقة وألقتْ صدرها على الرض‪ .‬والبَلْ َد ُة والبُلْ َدةُ‪ :‬نَقاوَة ما بي الاجبي‪ .‬يقال‪:‬‬
‫رجل َأبْلَدُ‪ ،‬أي أبلج بيّن البَلَدِ‪ ،‬وهو الذي ليس بقرونٍ‪ .‬وا َلبْلَدُ‪ :‬الرجل العظيم الَلْق‪ .‬والبََلنْدي‪:‬‬
‫العريض‪ .‬ا ُلبِْلنْدي من الِمال‪ :‬الصُلبُ الشديدُ‪.‬‬

‫بلدح‬
‫ح الَوض‪ ،‬أي‬
‫ح الكان‪ ،‬أي اتّسع‪ .‬وابَْلنْدَ َ‬
‫بَ ْلدَحَ الرَجل‪ ،‬إذا ضَرب بنفسه الرضَ‪ .‬وابَْلنْدَ َ‬
‫اندم‪ .‬والبََلنْدَحُ‪ :‬السَمي القصي‪.‬‬

‫بلدم‬
‫بَ ْل َدمَ الرجلُ‪ ،‬إذا َف ِرقَ فس َكتَ‪ .‬وبَلْ َد ُم الفرسِ‪ :‬ما اضطربَ من حُلقومه‪ .‬والبََلنْ َدمُ‪ :‬الرجل الثقيل‬
‫الضطرب الَلْق‪.‬‬

‫بلز‬
‫امرأةُ ِبلِزٌ‪ ،‬على ِفعِلٍ بكسر الفاء والعي‪ ،‬أي ضخمةٌ‪ .‬قال ثعلب‪ :‬ل يأبِ من الصفات على ِفعِلٍ‬
‫إلّ حرفان‪ :‬امرأٌة بِلِزٌ‪ ،‬وأَتانٌ ِإبِدٌ‪.‬‬

‫بلس‬
‫َأبَْلسَ من رحة ال‪ ،‬أي َيِئسَ‪ .‬ومنه سّي إبْليسُ‪ ،‬وكان اسه عَزازِيلُ‪ .‬وا ِلبْلسُ أيضا‪ :‬النكسار‬
‫ت الناقة‪ ،‬إذا ل تَ ْرغُ من شدّة الضََب َعةِ‪ ،‬فهي‬
‫س ِ‬
‫س فلنٌ‪ ،‬إذا سكتَ غمّا‪ .‬وَأبْلَ َ‬ ‫والزن‪ .‬يقال‪َ :‬أبَْل َ‬
‫ِمبْلسٌ‪ .‬والبََلسُ بالتحريك‪ :‬شيء يشبِه التي يكثر باليمن‪ .‬وأهلُ الدينة يسمون الِسْ َح بَلسا‪،‬‬
‫وهو فارسيّ معرّب‪ .‬ومن دعائهم‪ :‬أرانيك ال على البُُلسِ بالضم‪ ،‬وهي غرائر كبارٌ من مسوحٍ‬
‫شهّ ُر عليها مَ ْن ُيَنكّ ُل به وينادى عليه‪.‬‬
‫يُجعل فيها التي‪ ،‬ويُ َ‬

‫‪106‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بلسن‬
‫البُلسُنُ بالضم‪َ :‬حبّ كالعدس وليس به‪.‬‬

‫بلص‬
‫صةً‪ ،‬بالمز‪،‬‬
‫البَلصوص‪ :‬طائرٌ‪ ،‬والمع البََلنْصى على غي قياس‪ .‬أبو زيد‪َ :‬بلَصَ الرجلُ من بَ ْلأَ َ‬
‫أي فرّ‪.‬‬

‫بلط‬
‫الُبالَ َطةُ‪ :‬الضاربةُ بالسيوف‪ .‬وتَبالَطوا‪ ،‬أي تالدوا‪ .‬الكسائي‪ :‬أَبْلَطَ الرج ُل فهو ُمبْلِطٌ‪ ،‬وُأبْلِ َ‬
‫ط‬
‫ل عليك ف‬ ‫ط على ما ل يسمّ فاعلُه أيضا‪ ،‬أي افتقر وذهبَ مالُه‪ .‬وَأبْلَطَن فلنٌ‪ ،‬إذا أ ّ‬ ‫فهو ُمبْلَ ٌ‬
‫السؤال حتّى ُيبْ ِرمَ‪ .‬وبَلّطَ الرجل تَبْليطا‪ ،‬إذا أعيا ف الشي مثل بَلّحَ‪ .‬والبَلطُ بالفتح‪ :‬الجارةُ‬
‫الفروشةُ ف الدار وغيها‪ .‬قال الراجز‪:‬‬
‫ط ا َلبْطَحِ‬
‫ِريّا وتَجْتازي بَل َ‬ ‫هَذا مَقامي لَكِ حتّى َتنْضَحي‬

‫بلع‬
‫ت الشيءَ بالكسر واْبتََل ْعتُهُ بعن‪ ،‬وَأبَْل ْعتُهُ غيي‪ .‬و َسعْ ُد بُلَعَ من منازل القَمَر‪ .‬والبُلَ ُع أيضا‪:‬‬
‫بَِل ْع ُ‬
‫الَثقْبُ ف قائمة الَبكَ َرةِ‪ .‬وبَلّ َع الشيبُ ف رأسه َتبْليعا أوّلَ ما يظهر‪ .‬والبالو َعةُ‪َ :‬ثقْبٌ ف وسط‬
‫الدار‪ .‬وكذلك البَلّو َعةُ؛ والمع البَلليعُ‪.‬‬

‫بلعس‬
‫البَ ْل َعسُ من النوق‪ :‬الضخمة مع استرخاء فيها‪.‬‬

‫بلعق‬
‫ض والبَ ْلعَقُ‪.‬‬
‫البَ ْلعَقُ‪ :‬نوع من التمر‪ .‬قال الصمعي‪ :‬أَجودُ تَمْ ِر عُما َن الفَ ْر ُ‬

‫بلعك‬
‫البَ ْلعَكُ من النوق‪ :‬السترخية السِنّة‪ .‬والبَ ْلعَكُ لغة ف البَ ْلعَقِ‪ ،‬وهو ضربٌ من التمر‪.‬‬

‫‪107‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بلعم‬
‫البُ ْلعُ ُم بالضم والبُلْعومُ‪ :‬مْرى الطعام ف اللْق‪ ،‬وهو الَريءُ‪ .‬والبَ ْلعَ َمةُ‪ :‬البتلعَ‪.‬‬
‫والبَ ْلعَمُ‪ :‬الرج ُل الكثيُ الكل الشدي ُد البلعِ للطعام‪ :‬واليم زائدة‪.‬‬

‫بلغ‬
‫ت عليه‪ .‬ومنه قوله تعال‪" :‬فإذا بَلغْنَ‬
‫بََل ْغتَ الكان بُلوغا‪ :‬وصلت إليه‪ ،‬وكذلك إذا شارف َ‬
‫أَ َجَلهُنّ" أي قا َرْبنَهُ‪ .‬وبَلَ َغ الغلمُ‪ :‬أدرك‪ .‬والِبْلغُ‪ :‬اليصالُ‪ ،‬وكذلك الَتبْليغُ‪ ،‬والس ُم منه البَلغُ‪.‬‬
‫والبَلغُ أيضا‪ :‬الكفايةُ‪ .‬ومنه قول الراجز‪:‬‬
‫ج مِنْ ُدنْياكَ بالبَلغ‬
‫نَزَ ّ‬
‫وبَّل ْغتُ الرسالةَ‪ .‬وبَلّ َغ الفارسُ‪ ،‬إذا مَدّ يدَه بعنان فرسه ليزيد ف َجرْيه‪ .‬وشيءٌ بالِغٌ‪ ،‬أي جيّدٌ‪.‬‬
‫ل َبلْ ٌغ بالفتح‪ ،‬أي بالِغٌ من قوله تعال‪" :‬إنّ الَ بالِغٌ َأمْ ُرهُ"‪.‬‬ ‫وقد َبلَغَ ف الودة َمبْلَغا‪ .‬ويقال‪ :‬أمرُ ا ِ‬
‫وقولم‪ :‬أَ ْحمَ ُق بِلْغٌ بالكسر‪ ،‬أي هو مع حاقته َيبْلُغُ ما يريد‪.‬‬
‫والبَل َغةُ‪ :‬الفصاحةُ‪ .‬وبَلُ َغ الرجلُ بالضم‪ ،‬أي صار بَلِيغا‪ .‬والبَلغاتُ‪ ،‬كالوشاياتِ‪ .‬والبُِلَغيُ‪:‬‬
‫ت ِمنّا البُِلَغيَ"‪.‬‬ ‫الداهية‪ .‬وف الديث أن عائشة قالت لعليّ رضي ال عنهما حي أُخِذَتْ‪َ" :‬بَلغْ َ‬
‫وبالَ َغ فلنٌ ف أمري‪ ،‬إذا ل يقصّر فيه‪ .‬والبُ ْل َغةُ‪:‬ما ُيتَبَلّ ُغ به من العَيش‪ .‬وَتبَلّ َغ بكذا‪ ،‬أي اكتفَى به‪.‬‬
‫َوَتبَّل َغتْ به العِّلةُ أي اشتدّتْ‪ .‬والبالِغاءُ‪ :‬الكارعُ ف لغة أهل الدينة‪.‬‬

‫بلق‬
‫البَلَقُ‪ :‬سوا ٌد وبياضٌ‪ ،‬وكذلك البُ ْل َقةُ بالضم‪ .‬وفرسٌ َأبَْلقُ وفرسٌ بلقاءُ‪ ،‬وقد ابْلَ ّق ابْلِقاقا‪َ .‬وبََل ْقتُ‬
‫البابَ َوأَبَْل ْقتُهُ‪ ،‬إذا فتحتهَ كلّه‪ :‬فاْنبَلَقَ‪ .‬ومنه قول الشاعر‪:‬‬
‫ب ُمْنبَلِقُ‪.‬‬
‫لصْ ُن ُمنْثَِل ٌم والبا ُ‬
‫وا ِ‬
‫والبَلليقُ‪ :‬الَوامي‪ ،‬الواحدة بَلّوَقةٌ‪ ،‬وهي الفازة‪.‬‬

‫بلقع‬
‫البَ ْلقَ ُع والبَ ْل َق َعةُ‪ :‬الرضُ القَفرُ الت ل شيء با؛ يقال من ٌل بَ ْلقَعٌ‪ ،‬ودا ٌر بَ ْل َق ٌع بغي هاءٍ إذا كان‬
‫نعتا‪ ،‬فإن كان اسا قلت انتهينا إل بَ ْل َقعَة ملساءَ‪.‬‬

‫‪108‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بلل‬
‫ريحٌ بَّلةٌ‪ ،‬أي فيها بََللٌ‪ .‬وجاءنا فلن فلم يأتنا بَّل ٍة ول بَّلةٍ‪ ،‬قال ابن السكيت‪ :‬فالَّلةُ من الفرح‬
‫والستهلل‪ ،‬والبَّلةُ من البَلَ ِل والي‪ .‬وقولم‪ :‬ما أصاب هَّل ًة ول بَّلةً‪ ،‬أي شيئا‪ .‬والبُّلةُ‪ :‬بالضم‪:‬‬
‫اْبتِللُ ال ُر ْطبِ‪ .‬يقول‪ :‬سِ ْرنَ ف َبرْدِ الرواح إل الاء بعد ما يبس الكل‪ .‬والَوابِلُ‪ :‬الوحوشُ الت‬
‫اجتزأتْ بال ُر ْطبِ عن الاء‪ .‬والبِّلةُ‪ ،‬بالكسر‪ :‬النداوةُ‪ .‬والبِلّ‪ :‬الباح‪ .‬وك ّل ما ُيبَ ّل به الَلْقُ من الاء‬
‫واللب فهو بِللٌ‪ .‬ومنه قولم‪ :‬اْنضَحُوا ال َرحِ َم ببِللِها‪ ،‬أي صِلوها ِبصَِلتِها ونَدّوها‪ .‬قال أوس‪:‬‬
‫س بِللُها‬
‫ضخْ َرةٍ صَمّاءَ يَْب ٍ‬
‫صَفا ً‬ ‫ي مَدَ ْحتُهُ‬
‫شعْرَ ح َ‬
‫كأَنّي حََلوْتُ ال ِ‬
‫ويقال‪ :‬ل َتبُلّكَ عندي باّلةٌ‪ ،‬أي ل يصيبك من ندىً ول خيٌ‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬ل َتبُلّكَ عندي‬
‫بَللِ‪ ،‬مثال قَطامِ‪ .‬قالت ليلى الخيليّة‪:‬‬
‫ك َبعْدَها عنـدي بَـلل‬
‫َتبُلّ َ‬ ‫فَل وأَبيكَ يا ابْنَ أب عَقـيلٍ‬
‫ك َغيْرَ قالِ‬
‫ك اب ُن عَمّ َ‬
‫وَفَارَقَ َ‬ ‫فلو آسَـْيتَـهُ لَـخَـلكَ َذمّ‬
‫ت فلنا على بُّلتِ ِه‬
‫ابنُ أب عقيلٍ كان مع َت ْوَبةَ حي ُقتِلَ‪َ ،‬ففَ ّر عنه‪ ،‬وهو ابن عمّه‪ .‬ويقال طوي ُ‬
‫وبُلَلتِهِ‪ ،‬وبُلولِ ِه وبُلوَلتِهِ وبُُلَلتِهِ وبَُلَلتِهِ‪ ،‬إذا احتملتَه على ما فيه من الساءة والعَيب‪ ،‬وداريته وف‬
‫بقيةٌ من الودّ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫وذلك خيٌ من لِقا ِء بَن بِشْرِ‬ ‫َطوَيْنا بَن بِشْ ٍر على بُلَلِتهِمْ‬
‫يعن باللقاء الربَ‪ .‬وج ُع البُّل ِة بِللٌ‪ .‬وطويت السِقا َء على بُلَُلتِهِ‪ ،‬إذا طَويتَه وهو نَدٍ‪ .‬والبَلَلٌ‪:‬‬
‫النَدى‪ .‬والبَلي ُل والبَليَلةُ‪ :‬الري ُح فيها ندىً‪ .‬والَنوبُ َأبَلّ الرياحِ‪ .‬وبَلّ من مرضه َيبِ ّل بالكسر َبلّ‪،‬‬
‫صحّ‪ .‬وقال‪:‬‬‫أي َ‬
‫نَجا وبه الداءُ الذي هو قاتِلُهْ‬ ‫إذا بَلّ من داءٍ به خا َل أنّـه‬
‫يعن الَ َرمَ‪ .‬وكذلك َأبَ ّل وا ْسَتبَلّ‪ ،‬أي برأ من مرضه‪ .‬وبَلّ ُه َيبُلّهُ بالضم‪ :‬نَدّاهُ‪ .‬وبَلّلَهُ‪ ،‬شدّد‬
‫للمبالغة فاْبتَلّ‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬بَلّ رَ ِحمَهُ‪ ،‬إذا وصلَها وف الديث‪" :‬بُلّوا أرحامكم ولو بالسّلم"‬
‫أي نَدّوها بالصلة‪ .‬وقولم‪ :‬بَلّكَ ال بابْنٍ‪ ،‬أي رزَقكَه‪ ،‬يدعو له‪ .‬وبَلِ ْلتَ به‪ ،‬بالكسر‪ ،‬إذا ظفِرْتَ‬
‫به وصار ف يدك‪ .‬يقال‪ :‬لئن بَّلتْ بك يدي ل تفارقن أو تؤدّيَ حقّي‪ .‬ورجلٌ أَبَ ّل بيّن البَلَلِ‪ ،‬إذا‬
‫كان حلّفا ظلوما‪ .‬وذكر أبو عبيدة أن الَبَلّ الفاجر‪ .‬وأنشد للمسيّب بن عََلسٍ‪:‬‬
‫وهل َيتّقي ال الَبَ ّل ا ُلصَمّمُ‬ ‫أَل تَتقّونَ ال يا آ َل عـامِـرٍ‬

‫‪109‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫وقال الصمعي‪َ :‬أبَلّ الرج ُل ُيبِلّ ِإبْللً‪ ،‬إذا امتنع وغََلبَ‪ .‬وقال الكسائي‪ :‬رجلٌ َأبَ ّل وامرأٌة َبلّءُ‬
‫وهو الذي ل يُ ْد َركُ ما عنده من اللؤم‪ .‬وصَفا ٌء َبلّءُ‪ ،‬أي ملساءُ‪.‬‬

‫بلم‬
‫ضَب َعةْ‪ .‬وبا بَلَ َم ٌة شديدةٌ‪ .‬ورأيت شفتيه ُمبْلَ َمَتيْنِ‪ ،‬إذا‬
‫ت الناَقةُ‪ ،‬إذا ورِم حياؤها من شدّة ال َ‬ ‫َأبْلَ َم ِ‬
‫و ِرمَتا‪ .‬وا ِلبْلمُ‪ :‬الناقةُ الت ل تَرغو من شدّة الضََب َعةِ‪ .‬والّتبْليمُ‪ :‬التقبيحُ‪ .‬يقال‪ :‬ل ُتبَلّمْ عليه أمرَه‪،‬‬
‫أي ل ُت َقبّحْ أمره‪ .‬وا َلبْلَمُ‪ :‬خوصُ ا ُلقْلِ‪ .‬وفيه ثلث لغات‪َ :‬أبْلَ ٌم وُأبْلُ ٌم وِإبْلِمٌ‪ ،‬والواحدة بالاء‪.‬‬
‫ويقال‪ :‬الال بين وبينك شِ ّق ا ُلبْلُ َمةِ‪ .‬وَبيْلَ ُم النّجارِ‪ :‬لغة ف الَبيْ َرمِ‪.‬‬

‫بله‬
‫رجلٌ َأبْلَ ُه بيّن البَلَ ِه والبَل َهةِ‪ ،‬وهو الذي غلبتْ عليه سلمةُ الصدر‪ .‬وقد َبلِ َه بالكسر وَتبَلّهَ‪.‬‬
‫والرأةُ بلهاء‪ .‬وف الديث‪" :‬أكث ُر أهل النّة البُلْهُ" يعن البُلْهَ ف أمر الدنيا‪ِ ،‬ل ِقّلةِ اهتمامهم با‪،‬‬
‫وهم أكْياسٌ ف أمر الخرة‪ .‬قال الزبرِقان بن بدرٍ‪ :‬خيُ أولدنا البْلَ ُه العَقولُ‪ ،‬يريد أنّه لشدّة‬
‫حيائه كا َلبْلَ ِه وهو عَقولٌ‪ .‬ويقال شبابٌ َأبْلَهُ‪ ،‬لا فيه من الغَرارة‪ ،‬يوصف به كما يوصف بالسُلوّ‬
‫والنون‪ ،‬لضارعته هذه السباب‪ .‬وعيشٌ َأبْلَهُ‪ :‬قلي ُل الغموم‪ .‬وتَبالَهَ‪ :‬أرى من نفسه ذلك وليس‬
‫به‪ .‬وبَلْهَ‪ :‬كلمةٌ مبنيةٌ على الفتح مثل كيف‪ ،‬ومعناها َدعْ‪ .‬وقال ابن هَ ْر َمةَ‪:‬‬
‫ش َي النَجيب ِة بَلْ َه الِّلةِ النَجُـبـا‬
‫مِ ْ‬ ‫تشي القَطوفُ إذا َغنّى الُداةُ با‬
‫ويقال‪ :‬معناها سِوى‪ .‬وف الديث‪َ" :‬أعْدَدْتُ لعبادي الصاليَ ما ل عيٌ رأتْ‪ ،‬ول أذنٌ‬
‫شرٍ‪ ،‬بَلْهَ ما أَطْلعُتهُمْ عليه‪.‬‬
‫سَ ِم َعتْ‪ ،‬ول خَ َطرَ على قلبِ بَ َ‬

‫بلهن‬
‫يقال‪ :‬هو ف بَُل ْهِنَيةٍ من العيش‪ ،‬أي سع ٍة ورفاهِيةٍ‪.‬‬

‫بلي‬
‫يقال‪ :‬ناق ٌة بِ ْل ُو َسفَرٍ بكسر الباء‪ ،‬وبِ ْل ُي َسفَرٍ‪ ،‬للت قد أبلها السفر‪ .‬والمع َأبْلءٌ‪.‬‬
‫والب ْل َوةُ أيضا بالكسر والبِ ْلَيةُ مثله‪ .‬والبَِلّيةُ والبَلءُ واحدٌ‪ ،‬والمع البَليا‪ .‬والبَِلّي ُة أيضا‪ :‬الناقةُ الت‬
‫سقَى حتّى توت‪ .‬وقامت مُبَلّياتُ‬ ‫ف ول تُ ْ‬
‫كانت ُت ْعقَلُ ف الاهلية عند قب صاحبها‪ ،‬فل ُتعْلَ ُ‬

‫‪110‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ح َن عليه‪ ،‬وذلك أن َيقُمْنَ حولَ راحلته إذا مات‪ .‬وبََل ْوتُهُ بَلْوا‪ :‬جَ ّرْبتُهُ واختبته‪ .‬بَلهُ ال‬ ‫فلنٍ يَنُ ْ‬
‫بَلءً‪ ،‬وأَبْلهُ إبْلءً حسنا‪ .‬واْبتَلهُ‪ :‬اختبه‪ .‬التَبال‪ :‬الختِبارُ‪ .‬وقولم‪ :‬ما أُباليهِ‪ ،‬أي ما أَ ْكتَرِثُ له‪.‬‬
‫حتَها مَدَدْتَ‪ .‬قال العجاج‪:‬‬ ‫ب َيبْلى بِلىً بكسر الباء‪ ،‬فإن َفتَ ْ‬
‫وبَلي الثو ُ‬
‫َكرّ الليال واختلفُ الَحوالْ‬ ‫والر ُء ُيبْلي ِه بَلءَ السِـرْبـالْ‬
‫ت فلنا يينا‪ ،‬إذا َطيّْبتَ نفسَه با‪.‬‬ ‫خلِفَ الُ‪ .‬وتقول‪ :‬أَبَْلْي ُ‬
‫وَأبَْلْيتُ الثوب‪ .‬ويقال للمُجِدّ‪ :‬أَبْ ِل ويُ ْ‬
‫والبَلءُ‪ :‬الختبارُ؛ ويكون بالي والشر‪ .‬يقال‪َ :‬أبْلهُ ال بَلءً حسنا‪ .‬وَأبَْليْتُهُ معروفا‪ .‬قال زهي‪:‬‬
‫وأبْلها خ َي البَلءَ الذي َيبْلُو‬ ‫جَزى الُ بالحسانِ ما َفعَل بكم‬
‫أي خ َي الصنيع الذي يَختبِر به عبادَه‪.‬‬

‫بند‬
‫الَبنْدَ‪ :‬العلَم الكبي‪ ،‬فارسيّ معرّب‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫وَأسْيافُنا تت البُنو ِد الصَواعِقُ‬

‫بندك‬
‫البَنا ِدكُ‪ :‬البَنائِقُ‪ ،‬ذكره أبو عبيد‪ ،‬وأنشد لبن الرقاع‪:‬‬
‫ع مُـقَـ ّومِ‬
‫بَنادِكُها منه ِبجِ ْذ ِ‬ ‫كأَنّ زُرو َر ال ُقبْطُ ِرّي ِة عُّل َقتْ‬

‫بنك‬
‫ك الرض‪ .‬قال ابن دريد‪ :‬البنْكُ من هذا‬
‫الُبنْكُ‪ :‬الصلُ‪ ،‬وهو معرّب‪ .‬يقال‪ :‬هؤلءِ قوم من ُبنْ ِ‬
‫الطِيبِ عربّ‪ .‬وَتبَنّكوا ف موضع كذا‪ ،‬أي أقاموا به‪.‬‬

‫بنن‬
‫أبَ ّن بالكان‪ :‬أقام به‪ .‬والَبّنةُ‪ :‬رائحةٌ‪ ،‬طيّبة كانت أو منتنةً‪ .‬والمع بِنانٌ‪ .‬وكِناسٌ مُبِنّ‪ ،‬أي ذو‬
‫َبّنةٍ‪ ،‬وهي رائحة بعر الظباء إذا رعت الزهَر‪ .‬والبَناَنةُ‪ :‬واحدة البَنانِ‪ ،‬وهي أطراف الصابع‪ .‬وجع‬
‫القلة بَناناتٌ‪ .‬بن بَن فلن بيتا من البُنيان‪ .‬وبَن على أهله بِناءً فيهما‪ ،‬أي زَفّها‪ .‬وبَنّى قُصورا‪،‬‬
‫س باِنَيةٌ‪َ ،‬بَنتْ على َوتَرِها‪ ،‬إذا َلصِ َقتْ‬
‫شُدّدَ للكثرة‪ .‬واْبتَن دارا وبَن بعنً‪ .‬والبنيانُ‪ :‬الائطُ‪ .‬وقو ٌ‬
‫به حتّى يكاد ينقطع‪ .‬والبَِنّيةُ على فَعيَلةٍٍ‪ :‬الكعبةُ‪ .‬يقال‪ :‬ل وربّ هذه البَِنّي ِة ما كان كذا وكذا‪.‬‬

‫‪111‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫والبُن بالضم مقصو ٌر مثل البِن‪ .‬يقال‪ُ :‬بْنَيةٌ وبُنً‪ ،‬وِبْنَيةٌ وبِنً بكسر الباء مقصور‪ .‬وفلن صحيح‬
‫الِبنَْيةِ‪ ،‬أي الفِطرة‪ .‬والِْبنَاةُ‪ :‬النِطْعُ‪ .‬والبْنُ أصله َبنَوٌ‪ ،‬والذاهبُ منه واوٌ كما ذهب من أبٍ وأخٍ؛‬
‫ت وأختٌ‪ ،‬ول نر هذه الا َء تلحق مؤنّثا إلّ ومذكّره مذوف الواو‪.‬‬ ‫ك تقول ف مؤنثه بن ٌ‬ ‫لنّ َ‬
‫ت ويا َأَبتَ‪.‬‬
‫ويقال ابْنٌ َبيّ ُن البُُن ّوةِ‪ .‬والتصغي ُبنَيّ‪ .‬قال الفراء‪ :‬يا ُبَنيّ ويا ُبَنيّ لغتان‪ ،‬مثل يا َأبَ ِ‬
‫وتصغي أبْناء ُأَبيْناءٌ‪ ،‬وإن شئت ُأَبيْنونَ‪ .‬والنسبة إل ابْ ٍن َبنَويّ‪ ،‬وبعضهم يقول اْبنِيّ‪ .‬ويقال‪ :‬رأيت‬
‫ق الصِغار تتشعّب من‬ ‫بناتَكَ بالفتح‪ ،‬ويرونه مرى التاء الصلية‪ .‬وُبنَيّاتُ الطريق هي الطُ ُر ُ‬
‫الا ّدةِ‪ ،‬وهي التُرّهاتُ‪ .‬والبناتُ‪ :‬التماثيل الصغار الت تلعب با الواري‪ .‬وف حديث عائشة‪:‬‬
‫ت الرض‪ :‬الصاةُ‪ .‬وابنُ الرض‪ :‬ضربٌ من البقْل‪.‬‬ ‫كنت ألعبُ مع الواري بالبَناتِ‪ .‬وبن ُ‬
‫وتقول‪ :‬هذه اْبَنةُ فل ٍن وبنتُ فلنٍ‪ ،‬بتاء ثابتة ف الوقف والوصل‪ .‬والمع بنَاتٌ ل غي‪ .‬تقول‪:‬‬
‫هذا ابْنُمٌ ومررتٌ باْبنِ ٍم ورأيتُ ابْنما‪ ،‬تتبع النونُ اليمَ ف العراب‪ ،‬واللف مكسورةٌ على كلّ‬
‫حال‪ .‬قال حسّان‪:‬‬
‫فأَكْ ِر ْم بنا خا ًل وأَكْ ِرمْ بنا ابْنما‬ ‫ولَدْنا بَن العنقاء واْبَنيْ مُح ّرقٍ‬
‫وَتَبنّْيتُ فلنا‪ ،‬إذا اتّخذتَه ابْنا‪.‬‬

‫بأ‬
‫ستُ به‪ .‬وأما البهاء من الُسن‪ ،‬فهو من‬
‫أبو زيد‪ :‬بَهأْتُ بالرجل‪ ،‬وَبهِْئتُ به َب ْهأً وبُوءًا‪ ،‬إذا أنِ ْ‬
‫بَهيَ الرجل‪ ،‬غي مهموز‪ .‬قال ابن السّكّيت‪ :‬ما بَهأْتُ له‪ ،‬وما بأهت له‪ :‬أي ما فطِنتُ له‪.‬‬

‫ببه‬
‫الَبهَْب ِهيّ‪ :‬السيمُ‪ .‬والَبهْباهُ ف الَدِيرِ‪ ،‬مثل البَخْباخِ‪.‬‬

‫بت‬
‫َب َهتَهُ َبهْتا‪ :‬أخذه َبغْتة‪ .‬قال ال تعال‪" :‬بَلْ تأتيهِ ْم َب ْغَتةً َفَتْب َهُتهُمْ"‪ .‬وتقول أيضا‪َ :‬ب َهتَهُ َبهْتا وبَهَتا‬
‫وُبهْتانا‪ ،‬فهو َبهّاتٌ‪ ،‬أي قال عليه ما ل يفعله‪ ،‬فهو َمبْهوتٌ‪ .‬والبَهيتةُ‪ :‬الُبهْتانُ‪ .‬يقال‪ :‬يا لِ ْلبَهيَْتةِ‪،‬‬
‫ت بالضم مثله‪،‬‬ ‫بكسر اللم‪ ،‬وهو استغاثة‪ .‬وَبهِتَ الرجل‪ ،‬بالكسر‪ ،‬إذا َد ِهشَ وتَحيّرَ‪ .‬وَبهُ َ‬
‫ت ول يقال‬ ‫وأفصَ ُح منهما ُبهِتَ‪ ،‬كما قال ج ّل ثناؤه‪َ" :‬فُب ِهتَ الذي َكفَر" لنه يقال رجل َمبْهو ٌ‬
‫با ِهتٌ ول بَهيتٌ‪.‬‬
‫‪112‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بتر‬
‫حُترِ‪ ،‬وهو القصي‪.‬‬
‫الُبهْتُرُ‪ :‬لغةٌ ف البُ ْ‬

‫بث‬
‫فلن ِلبُ ْهَثةٍ‪ ،‬أي لِزيْنةٍ‪.‬‬

‫بج‬
‫جةٍ‪ .‬وقد َبهُ َج بالضم بَها َج ًة فهو بَهيجٌ‪ .‬قال ال تعال‪" :‬مِنْ‬
‫جةُ‪ :‬الُسن‪ .‬يقال‪ :‬رجل ذو َبهْ َ‬
‫الَبهْ َ‬
‫ج بَهيجٍ"‪ .‬وبَهِجَ به بالكسر‪ ،‬أي فرِح به وسُرّ‪ ،‬فهو َبهِجٌ وبَهيجٌ‪ .‬وقال‪:‬‬ ‫كُلّ زَو ٍ‬
‫فقد تطاَي َر منه لِلبِلى خِـ َرقُ‬ ‫ت به‬
‫ج ُ‬
‫كانَ الشبابُ رِداءٌ قد َبهِ ْ‬
‫ت الرضُ‪َ :‬بهِ َج نباتُها‪ .‬والبتهاج‪:‬‬
‫ج ِ‬
‫وَبهَجَن هذا الم ُر بالفتح‪ ،‬وَأْبهَجَن‪ ،‬إذا سَ ّركَ‪ .‬وَأْبهَ َ‬
‫السّرور‪.‬‬

‫بر‬
‫أبو عمرو‪ :‬يقال َبهْرا له‪ ،‬أي َتعْسا له‪ .‬قال ابن ميادة‪:‬‬
‫بَجَارِيةٍ َبهْرا لم َبعْدَها َبهْرا‬ ‫تفَاقَدَ َقوْمي إ ْذ يَبيعون ُمهْجَت‬
‫ويقال أيضا‪َ :‬بهْرا ف معن عَجَبا‪ .‬قال عمر ابن أب ربيعة‪:‬‬
‫عَ َد َد القَط ِر والَصى والتُرابِ‬ ‫ث قالوا ِتبّها قلـتُ بَـهْـرا‬
‫وَبهَ َر ُه َبهْرا‪ ،‬أي غلبه‪ .‬والُبهْرُ بالضم‪ :‬تتابُع النَ َفسِ‪ .‬وبالفتح الصدر‪ ،‬يقال‪َ :‬بهَ َرهُ الِمْ ُل َيْبهَ ُرهُ‬
‫َبهْرا‪ ،‬أي أوقع عليه البُهْرَ فانَْبهَرَ‪ ،‬أي تتابع َنفَسُهُ‪ .‬وُبهْ َرةُ اللي ِل والوادي والفرسِ‪َ :‬وسَطُهُ‪.‬‬
‫وا َلبْهَرُ‪ :‬عِ ْرقٌ إذا انقطع مات صاحبُه‪ ،‬وها َأْبهَرا ِن يَخرجان من القلب ث يتش ّعبُ منهما سائر‬
‫الشَرايي‪ .‬وأنشد الصمعيّ لبن ُمقْبل‪:‬‬
‫لَ ْد َم الغُلمِ وراء الغَْيبِ بالَجَر‬ ‫ولِ ْل ُفؤَا ِد وَجيبٌ تت أبْـهَـ ِرهِ‬
‫والبْهَرُ من القوس‪ :‬ما بي الطائف والكُ ْلَيةِ‪ .‬والَباهِرُ من ريش الطائر‪ :‬ما يلي الكُلى‪ ،‬أولا‬
‫القوادمُ‪ ،‬ث الناكبُ‪ ،‬ث الواف‪ ،‬ث الَباهِرُ‪ ،‬ث الكُلى‪ .‬والبُها ُر بالضم‪ :‬شيء يوزن به‪ ،‬وهو‬

‫‪113‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ضوْ َء الكواكب‪ .‬يقال قم ٌر باهِرٌ‪ .‬وَبهَرَ‬


‫ضوْ َءهُ َ‬
‫ثلثمائةِ رطلٍ‪ .‬وَبهَرَ القمرُ‪ :‬أضاء حتّى غلب َ‬
‫الرجل‪ :‬بَ َرعَ‪ .‬وقال ذو الرمة‪:‬‬
‫ف القَمَرا‬
‫إلّ على أَحَ ٍد ل َيعْرِ ُ‬ ‫ت فل تَخْفى على أ َحدٍ‬
‫وقد َبهَرْ َ‬
‫وقد َبهَرَتْ فلن ُة النساءَ‪ :‬غلبتْهنّ حُسنا‪ .‬والْبتِهارُ‪ :‬ادّعاءُ الشيءِ كذبا‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫وَما ب إنْ مَ َد ْحَتهُمُ اْبتِهارُ‬
‫وابُْتهِ َر فل ٌن بفلنة‪ُ :‬شهِ َر با‪ .‬وابْهارّ الليلُ ابْهيارا‪ ،‬أي انتصف‪ ،‬ويقال ذهب مُعظمه وأكثره‪.‬‬
‫وابَارّ علينا اللي ُل ابْهيارا‪ :‬طالَ‪.‬‬

‫برج‬
‫الَبهْرَجُ‪ :‬الباطِلُ والرديءُ من الشيء‪ ،‬وهو معرّب‪ .‬يقال دِ ْرهَ ٌم َبهْ َرجٌ‪.‬‬

‫بز‬
‫َبهَ َزهُ‪ ،‬أي دفعه بعنف ونَحّاهُ‪.‬‬

‫بزر‬
‫الًصمعي‪ :‬الُبهْزُ َرةَ‪ :‬الناقة العظيمة‪ ،‬والمع البَهازِرُ‪.‬‬

‫بس‬
‫َب ْهَنسَ وَتَب ْهنَسَ‪ ،‬أي تبختر‪َ .‬وَبْيهَسٌ‪ :‬اسمٌ من أساء السد‪.‬‬

‫بش‬
‫ف إليه‪ .‬ويقال للقوم إذا كانوا سو َد الوجوه قِباحا‪:‬‬
‫ش إليه َيْب َهشُ َبهْشا‪ ،‬إذا ارتاح له وخ ّ‬
‫َب َه َ‬
‫وُوجوه الَب ْهشِ‪.‬‬

‫بصل‬
‫الُبهْصُ ُل بالضم‪ :‬السيمُ‪ .‬وحا ٌر ُب ْهصُلٌ‪ ،‬أي غليظٌ‪ .‬والُبهْصَُلةُ من النساء‪ :‬القصية‪.‬‬

‫‪114‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بط‬
‫الَبهَ ّطةُ‪ :‬ضربٌ من الطعام‪ :‬أرزٌ وماءٌ‪.‬‬

‫بظ‬
‫َبهَظَ ُه الِمْ ُل َيْبهَظُهُ َبهْظا‪ ،‬أي أثقله وعجز عنه‪ ،‬فهو مَبْهوظٌ‪ .‬وهذا أم ٌر باهِظٌ‪ ،‬أي شاقّ‪.‬‬

‫بكن‬
‫ضةٌ‪ :‬وهي ذات شباب َبهْكَنٍ‪ ،‬أي غضّ‪ .‬وربّما قالوا َب ْهكَلٌ‪.‬‬
‫قال الؤرّج‪ :‬امرأة َبهْ َكَنةٌ‪َ :‬غ ّ‬
‫وأنشد‪:‬‬
‫ب َب ْهكَلِ‬
‫ت شبا ٍ‬
‫ُرعْبوَبةٌ ذا ُ‬ ‫و َكفَلٍ مثل الكَثيبِ ا َلهْيَلِ‬

‫بل‬
‫البَهلُ‪ :‬اليسيُ‪ .‬قال المويّ‪ :‬الَبهْلُ من الال‪ :‬القليلُ‪ .‬والَبهْلُ‪ :‬اللعنُ‪ .‬يقال‪ :‬عليه َبهَْلةُ ال وُبهَْلتُهُ‪،‬‬
‫أي لعنة ال‪ .‬وناقةٌ باهِلٌ‪ :‬ل صِرا َر عليها‪ .‬والمع ُبهّلٌ‪ .‬ويقال‪َ :‬بهَ ْلتُ ُه َوَأْبهَ ْلتُهُ‪ ،‬إذا خَّلْيتَهُ وإرادتَهُ‪.‬‬
‫والُباهََلةُ‪ :‬اللعنة‪ .‬والبِْتهَالُ‪ :‬التض ّرعُ‪ .‬ويقال ف قوله تعال‪ّ " :‬ث َنبَْتهِلْ" أي نُخلِص ف الدعاء‪.‬‬
‫والُبهْلولُ من الرجال‪ :‬الضحّاكُ‪.‬‬

‫بم‬
‫البِهامُ‪ :‬جع َبهْمٍ‪ .‬والَبهْمُ‪ :‬جع َبهْ َمةٍ‪ ،‬وهي أولد الضأن‪ .‬والَبهْ َمةُ اسمٌ للمذكّر والؤنّث‪ .‬وقد‬
‫جعل لبيد أولد البقر ِبهَاما بقوله‪:‬‬
‫عوذا تأَجّ َل بالفضاء بِهامُها‬ ‫ي ساكنةٌ على َأطْلئِها‬
‫والع ُ‬
‫ويقال‪ :‬هم ُيَبهّمُونَ الَبهْ َم َتبْهيما‪ ،‬إذا أفردوه عن أمّهاته فَر َعوْهُ وحده‪ .‬أبو عبدية‪ :‬الُبهْ َمةُ بالضم‪ :‬الفارس‬
‫الذي ل يَدْري مِ ْن أين ُيؤْتى‪ ،‬من شدّة بأسه‪ ،‬والمع ُبهَمٌ‪ .‬ويقال أيضا للجيش ُبهْ َمةٌ‪ ،‬ومنه قولم‪ :‬فلن‬
‫ث غابةٍ‪ .‬وأم ٌر ُمْبهَمٌ‪ ،‬أي ل َمأْتى له‪ .‬وَأْبهَ ْمتُ البابَ‪ :‬أغلقتُه‪.‬‬
‫س ُبهْ َمةٍ ولي ُ‬
‫فار ُ‬
‫والساء ا ُلْبهَ َمةُ عند النحويّي هي أساء الشارات‪ ،‬نو قولك‪ :‬هذا‪ ،‬وهؤلء‪ ،‬وذاك وأولئك‪.‬‬
‫وا ْستَْبهَ َم عليه الكلم‪ ،‬أي استغلَقَ‪ .‬وتََبهّ َم أيضا‪ ،‬إذا أُ ْرتِ َج عليه‪ .‬والِبامُ‪ :‬الصبع العَظمى‪ ،‬وهي‬
‫س بَهيمٌ‪ ،‬أي‬ ‫س بَهيمٌ‪ ،‬وهذه فر ٌ‬ ‫مؤنّثة‪ ،‬والمع الباهيمُ‪ .‬والبَهي َمةُ‪ :‬واحدة البَهائِمِ‪ .‬وهذا فر ٌ‬

‫‪115‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ُمصْ َمتٌ‪ ،‬وهو الذي ل يلط لونَه شيءٌ سوى َل ْونِهِ‪ .‬والمع ُبهُمٌ‪ .‬وُبهْمى‪ :‬نَبتٌ‪ ،‬والواحدة‬
‫ت الرضُ‪ :‬كثر ُبهْماها‪.‬‬
‫ُبهْماةٌ‪ .‬وأبْهَم ِ‬

‫بنن‬
‫الَبهْناَنةُ‪ :‬الرأة الطيّبة الَنفَس وال َرجَ‪.‬‬

‫به‬
‫ا َلَبةّ‪ :‬ا َلبَحّ‪.‬‬

‫با‬
‫البَهاءُ‪ :‬الُسْنُ‪ ،‬تقول منه‪ :‬بَهيَ الرجلُ بالكسر وَبهُ َو أيضا‪ ،‬فهو بَهيّ‪ .‬وبَهيَ البيتُ أيضا‪ ،‬أي‬
‫ت الناء‪ :‬فرّغته‪ .‬حكاه أبو عبيد‪ .‬وبيتٌ باهٍ‪ ،‬أي خا ٍل ل شيءَ‬ ‫ق وعُطّلَ‪ .‬وأَبْهاهُ غيه‪ .‬وأَْب َهيْ ُ‬
‫خ ّر َ‬
‫تَ َ‬
‫فيه‪ .‬والَب ْهوُ‪ :‬البيتُ القدّم أمام البيوت‪ .‬والُباهاةُ‪ :‬الفاخرةُ‪ .‬وتَباهَوا‪ ،‬أي تفاخروا‪.‬‬

‫بوأ‬
‫الباءة‪ :‬منل القوم ف كل موضع‪ ،‬ويسمى كِناس الثور الوحشي‪ :‬مباءةً‪ ،‬وكذلك مَعطِن الِبل‪.‬‬
‫وتبوّأْتُ منلً؛ أي نزلتُه‪ ،‬وبوّأت للرجل منلً وبوّأته منلً بعن‪ ،‬أي هيّأته ومكّنت له فيه‪.‬‬
‫واستباءه‪ ،‬أي اتّخذه مباءة‪ .‬وهو بِبيَئةِ سَوء‪ ،‬أي بالة سوء‪ ،‬وإنه لسن البيئة‪.‬‬
‫وبوّأت الرمح نوه‪ ،‬أي سدّدته نوه‪َ .‬وَأَبأْتُ الِبل‪ :‬رددتا إل الباءة‪َ ،‬وأََبأْتُ على فلن ماله‪ ،‬إذا‬
‫أَ َر ْحتَ عليه إبله أو غنمه‪ .‬والباءَة مثال البا َعةِ‪ ،‬لغة ف الباءة؛ ومنه سُمّي النكاح‪ :‬با ًء وباءةً‪ ،‬لن‬
‫الرجل يتبوّأ من أهل‪ ،‬أي يستمكن منها‪ ،‬كما يتبوأ من داره‪ .‬والبَواء‪ :‬السّواء‪ ،‬ويقال‪ :‬دم فلن‬
‫بَواءٌ ِلدَم فلن‪ ،‬إذا كان كفؤا له‪ .‬ويقال‪ :‬كلمناهم فأجابونا عن بَواءٍ واحد‪ ،‬أي‪ :‬أجابونا جوابا‬
‫واحدا‪ .‬وأَبأْتُ القاتل بالقتيل‪ ،‬واستبأته إذا قتلتَه به‪ ،‬أيضا‪ .‬أبو زيد‪ :‬باء الرجُلُ بصاحبه‪ :‬إذا ُقتِل‬
‫به‪ .‬ويقال‪ُ :‬بؤْ بِهِ‪ ،‬أي كُن من يُقتَل به‪ .‬قال الخفش‪ :‬وباءوا بغضب من ال‪ :‬رجعوا به‪ ،‬أي‬
‫صار عليهم‪ .‬قال‪ :‬وكذلك باء بإثه يبوء َبوْءا‪ .‬وتقول‪ :‬باء بقه‪ ،‬أي أقرّ‪.‬‬
‫وف أرض كذا فلة تُبءُ ف فلة‪ ،‬أي تذهب‪.‬‬

‫‪116‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بوب‬
‫البابُ يُجْمَ ُع أبوابا‪ ،‬وقد قالوا َأْبوِبَة‪ ،‬للزدواج‪ .‬قال ابن ُم ْقبِلٍ الشاعر‪:‬‬
‫ط بالبِ ّر منه الِدّ واللّينا‬
‫خلِ ُ‬
‫يَ ْ‬ ‫هَتّاكِ أَ ْخبِـَيةٍ وَلّجِ أَبْـ ِوَبةٍ‬
‫ف ُمصَّن َفةٌ‪ .‬وهذا‬
‫ب ُمَبوَّبةٌ‪ ،‬كما يقال أصنا ٌ‬
‫ت َبوّابا‪ :‬اتذته‪ .‬وأبْوا ٌ‬
‫ولو أفْ َر َدهُ ل يَجُزْ‪ .‬وَتَب ّوبْ ُ‬
‫شيءٌ من بابَتِكَ‪ ،‬أي َيصْلُحُ لك‪.‬‬

‫بوث‬
‫ث عن الشيء يَبوثُ َبوْثا‪ :‬بث عنه‪ .‬وال ْستِباَثةُ‪ :‬الستخراج‪ .‬وقال أبو الثلّم‪:‬‬
‫با َ‬
‫ستَبيثُ‬
‫خ ِر الغَيّ ماذا تَ ْ‬
‫ِلصَ ْ‬ ‫لَحَ ّق بَن شِغا َرةَ أنْ يقولوا‬

‫بوج‬
‫جةُ‪ :‬الداهيةُ‪ .‬يقال‪ :‬با َجْتهُ ُم البائجةُ تَبو ُجهُمْ‪ ،‬أي أصابتهم‪ .‬وقال الصمعيّ‪ :‬انباجت عليهم‬
‫البائِ َ‬
‫بوائج منكَرةٌ‪ ،‬إذا اْن َفتَ َقتْ عليهم دَواهٍ‪ .‬وأنشد للشمّاخ يرثي عُمَر بن الطاب رضي ال عنه‪:‬‬
‫بوائجَ ف أكمامِها ل ُتفَـتّـقِ‬ ‫ت بعدها‬
‫ضيْتَ أمورا ث غادر َ‬
‫َق َ‬
‫ج البق‪ :‬لع وَتكَشّفَ‪.‬‬
‫َوَتَبوّ َ‬

‫بوح‬
‫حتُكَ الشيءَ‪ :‬أَحْلَ ْلتُ ُه لك‪ .‬والُباحُ‪ :‬خلف الحظور‪ .‬واسْتَباحوهُم‪،‬‬ ‫با َحةَ الدار‪ :‬سا َحتُها‪ .‬وَأبَ ْ‬
‫ح بالضم‪ ،‬ف قولم‪ :‬ابْننُكَ اب ُن بوحِكَ‪ ،‬يَشرب‬
‫ح بِسِ ّرهِ‪ ،‬أي َأ ْظهَ َرهُ‪ .‬والبو ُ‬
‫أي ا ْستَأْصلوهم‪ .‬وَبا َ‬
‫من صَبوحك يقال هو الذكَر‪ ،‬ويقال هو النَفْس‪ ،‬ويقال الوَطْء‪ .‬والبِياح‪ ،‬بكسر الباء مفف‪:‬‬
‫ضرْبٌ من السَمَك؛ وربّما ُفتِح وشُدّد‪.‬‬ ‫َ‬

‫بوخ‬
‫باخَ الَ ّر والنا ُر والغضبُ والمّى‪ ،‬أي َسكَ َن وَفتَرَ‪ .‬قال رؤبة‪:‬‬
‫ب الَميتُ‪.‬‬
‫خ ال َغضَ ُ‬
‫حتّى يَبو َ‬
‫وعَدا حتّى باخَ‪ ،‬أي أعْيا‪ .‬وهمْ ف بُوخٍ من أمرهم بالضم‪ ،‬أي ف اختلط‪.‬‬

‫‪117‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بور‬
‫البورُ‪ :‬الرجلُ الفاس ُد الالكُ الذي ل خي فيه‪ .‬وامرأةٌ بورٌ‪ ،‬أيضا حكاه أبو عبيدة‪ .‬وقو ٌم بورٌ‪:‬‬
‫هَلكى‪ .‬قال ال تعال‪" :‬وكنتم َقوْما بورا"‪ ،‬وهو جع بائِرٍ‪ .‬وقد با َر فلنٌ أي هلك‪ .‬وأبارَهُ ال‪:‬‬
‫أهلكه‪ .‬ورجلٌ حائ ٌر بائِرٌ‪ ،‬إذا ل يتّجه لشيء‪ .‬وهو إتْباعٌ لائرٍ‪ .‬وبا َر ُه يَبو ُرهُ‪ ،‬أي جرّبه واختبه‪،‬‬
‫والبْتيارُ مثله‪ .‬قال الكميت‪:‬‬
‫ةِ ِإمّا اْبتِهارا وإمّا ابتِيارا‬ ‫ت الفَـتـا‬
‫قَبيحٌ بثل َي َنعْ ُ‬
‫ت الناقةَ أَبو ُرهَا بَورا بالفتح‪،‬‬
‫يقول‪ :‬إمّا بُهتانا وإما اختبارا بالصدق لستخراج ما عندها‪ .‬وبَرْ ُ‬
‫وهو أن تَعرِضَها على الفحل تنظر أَلقِحٌ هي أمْ ل‪ ،‬لنّها إذا كانت لقِحا بالتْ ف وجه الفحل‬
‫إذا تشمّمَها‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬بارَ الفح ُل الناق َة وابْتارَها‪ ،‬إذا تشمّمها ليعرف لِقاحها من حِيالِها‪.‬‬
‫ومنه قولم‪ :‬بُ ْر ل ما عند فلنٍ‪ ،‬أي اعْلَمْ ُه وا ْمتَحِنْ ل ما ف نفسه‪ .‬والبَوارُ‪ :‬اللكُ‪ .‬وحكى‬
‫الحر‪ :‬نزَلتْ بَوارِ على ال ُكفّار مثل قَطامِ‪ .‬وأنشد‪:‬‬
‫إن التَظالُمَ ف الصَدي ِق بَوارِ‬
‫ك هو يَبورُ"‪ .‬والباريا ُء‬‫وبا ِر التاعُ‪ :‬كَسَدَ‪ .‬وبارَ عملُه‪ :‬بَطلَ‪ .‬ومنه قوله تعال‪" :‬و َمكْرُ أُولَئِ َ‬
‫ي وبوريّ‪.‬‬ ‫والبورياءُ‪ :‬الت من القصب‪ .‬وقال الصمعي‪ :‬البورياءُ بالفارسية‪ ،‬وهو بالعربية بارِ ّ‬

‫بوش‬
‫الَبوْشُ‪ :‬الماعةُ من الناس الختلطي‪ .‬يقال‪َ :‬ب ْوشٌ باِئشٌ‪ .‬والَوباشُ ج ٌع مقلوب منه‪ .‬والَبوْشيّ‪:‬‬
‫الرجل الفقي الكثي العيال‪.‬‬

‫بوص‬
‫سبْقُ والتق ّدمُ‪ .‬قال امرؤ القيس‪:‬‬
‫الَبوْصُ‪ :‬ال َ‬
‫َفَت ْقصُ ُر عنها ُخ ْط َوةً وتَبوصُ‬ ‫َأمِنْ ذِكْرِ َليْلى إ ْذ نَأتْكَ تَنوصُ‬
‫جلٌ‪ .‬والبوصُ بالضم‪ :‬الّل ْونُ‪ .‬يقال‪ :‬حا َل بوصُهُ‪ ،‬أي تغيّر لونه‪ .‬قال‬
‫س بائِصٌ‪ ،‬أي مُستع َ‬
‫و ِخ ْم ٌ‬
‫يعقوب‪ :‬ما أحسن بوصَهُ‪ ،‬أي سَحْنته ولونه‪ .‬والبوصيّ‪ :‬ضربٌ من سفن البحر‪ ،‬وهو معرب‪.‬‬
‫قال العشى‪:‬‬
‫ف بالبوصيّ والاهِرِ‬
‫َيقْذِ ُ‬ ‫مِثلَ الفُراتّ إذا ما طَما‬

‫‪118‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ص والَب ْوصُ‪ :‬العجيزةُ‪.‬‬


‫والبو ُ‬

‫بوع‬
‫الباعُ‪َ :‬قدْ ُر مَ ّد اليدين‪ .‬وبُ ْعتُ البلَ أَبوعُ ُه َبوْعا‪ ،‬إذا مددتَ باعَكَ به؛ كما تقول‪َ :‬شبَ ْرتُهُ من‬
‫شبْرِ‪ .‬وربّما ُعبّ َر بالباعِ عن الشَرف والكرم‪ .‬قال العجّاج‪:‬‬ ‫ال ّ‬
‫ع بَدَرْ‬
‫إذا الكِرامُ ابتدروا البا َ‬
‫ع الفرسُ ف َج ْريِهِ‪ ،‬أي أبعَ َد الطوَ؛ وكذلك الناقةُ‪.‬‬
‫وبا َ‬

‫بوغ‬
‫الَبوْغاءُ‪ :‬التُربةُ الرخوةُ الت كَأنّها ذَريرةٌ‪.‬‬
‫َوَتَبوّغَ الد ُم بصاحبه وَتَبيّغَ به‪ ،‬أي هاج به‪ .‬وَتَبوّغَ الرجلُ بصاحبه فغلبه‪ ،‬وَتَبوّغَ الدمُ بصاحبه‬
‫فقتله‪.‬‬

‫بوق‬
‫ق أيضا‪ :‬الباطلُ‪ ،‬عن أب عمرو‪ .‬ومنه قول حسان بن ثابت يرثي‬
‫البوقُ‪ :‬الذي ُيْنفَخُ فيه‪ .‬والبو ُ‬
‫عثمان رضي ال عنه‪:‬‬
‫ي السيّدِ الفَطِنِ‬
‫َقتْ َل الِمامِ الم ِ‬ ‫ل قوما كان شأْنُـهُـمُ‬
‫يا قاتَلَ ا ُ‬
‫إلّ الذي نَطَقوا بوقا ول َيكُنِ‬ ‫ما َقتَلُوهُ على َذنْـبٍ أَلَـمّ بـه‬
‫وقولم‪ :‬أصابتْهم بَوَقةٌ منكرةٌ‪ ،‬وهي دُفعةٌ من الطر انبعجتْ ضَرْبةً‪ .‬والباِئ َقةُ‪ :‬الداهية‪ .‬يقال‪:‬‬
‫باَقْتهُمُ الداهيةُ تَبوُقهُ ْم َبوْقا‪ ،‬إذا أصابتهم؛ وكذلك باَقْتهُ ْم َبؤُوق‪ .‬وانْباَقتْ عليهم باِئ َقةُ شرّ‪ ،‬مثل‬
‫انباجتْ‪ ،‬أي انفَت َقتْ‪ .‬وانْباقَ عليهم الدهر‪ ،‬أي هجَم عليهم بالداهية‪ ،‬كما يرُج الصوتُ من‬
‫البُوق‪ .‬وف الديث‪" :‬ل يدخ ُل النّةَ من ل يأن جا ُرهُ بَوائِقهُ" قال قتادة‪ :‬أي ظُلْمَ ُه وغَشْمَهُ‪،‬‬
‫وقال الكسائي‪ :‬غوائله وش ّرهُ‪ .‬وتقول‪ :‬دفعتُ عنك بائق َة فلنٍ‪ .‬والباقةُ من البقل‪ :‬حُزْم ٌة منه‪.‬‬

‫بوك‬
‫باكَ الما ُر التَانَ يَبوكُها َبوْكا‪ :‬بَزا عليها‪ .‬ويقال لقيته أوّل َب ْوكٍ‪ ،‬أي أول شيء‪ .‬وبا َكتْ الناقةُ‬
‫تَبو ُك َبوْكا‪َ :‬سمِنتْ‪ .‬وناقةٌ بائِكٌ‪ ،‬إذا كانت فتّيةً حسنةً؛ والمع البوائِكَ‪.‬‬

‫‪119‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بول‬
‫ب َمبْوََلةٌ‪ ،‬بالفتح‪ .‬ا ِلْبوََلةُ بالكسر‪ :‬كوزٌ‬
‫الَبوْلُ‪ :‬واح ُد البوالِ‪ .‬وقد با َل يَبولُ‪ .‬والسم البيَلةُ‪ .‬وكثرةُ الشرا ِ‬
‫يُبالُ فيه‪ .‬ويقال‪َ :‬لنُبيلَنّ اليلَ ف َعرَصاتِكُمْ‪ .‬وقول الفرزدق‪:‬‬
‫ستَبيلُها‬
‫كَساعٍ إل ُأسْدِ الشَرى يَ ْ‬ ‫سعَى لُيفْسِدَ َزوْجَت‬
‫وإنّ الذي يَ ْ‬
‫أي يأخذ َبوَْلهَا ف يده‪ .‬والبالُ‪ :‬القلبُ‪ .‬تقول‪ :‬ما يطر فل ٌن بِبال‪ .‬والبالُ‪ :‬رخا ُء النفس‪ .‬يقال‪:‬‬
‫فلنٌ رخ ّي البال‪ .‬والبالُ‪ :‬الالُ‪ ،‬يقال ما بالُكَ‪ .‬وقولم‪ :‬ليس هذا من بال‪ ،‬أي ما أُباليهِ‪.‬‬
‫والباَلةُ‪ :‬وعاءُ الطِيبِ‪ ،‬فارسيّ معرّب‪ ،‬وأصله بالفارسية بيلَهْ‪.‬‬

‫بون‬
‫الَبوْنُ‪ :‬الفضل والزية‪ .‬يقال بانَهُ يَبونُهُ ويَبينُهُ‪ ،‬وبينهما َب ْونٌ بعي ٌد وبَيْ ٌن بعيدٌ‪ ،‬والواو أفصح‪ .‬فأمّا‬
‫ف البعد فيقال‪ :‬إنّ بينهما َلبَيْنا ل غي‪ .‬والبُِوانُ بكسر الباء وضمها‪ :‬عمود من أعمدة‬
‫الباء‪.‬والمع بُونٌ بالضم‪ .‬والبانُ‪ :‬ضربٌ من الشجر طيّب الزهر‪ .‬واحدتا باَنةٌ‪ .‬قال امرؤ‬
‫القيس‪:‬‬
‫خرْعوَب ِة البانةِ ا ُلْنفَطِرْ‬
‫كَ ُ‬
‫ومنه ُدهْ ُن البانِ‪.‬‬

‫بوه‬
‫البوهُ‪ :‬طائ ٌر يشبه البوم إل أنه أصغر منه والنثى بو َهةٌ‪ .‬قال أبو عمرو‪ :‬وهي البومَة الصغية‪،‬‬
‫شبّهُ با الرجل الحق‪ .‬وقولم‪ :‬صوَف ٌة ف بو َهةٍ‪ ،‬يراد به البَا ُء النثور الذي يُرى ف ال َكوّةِ‪ .‬وما‬‫ويُ َ‬
‫ُب ْهتُ له وما ِب ْهتُ له‪ ،‬أي ما فَطِنت له‪ .‬والباهُ‪ :‬لغةٌ ف البا َءةِ‪ ،‬وهي الماع‪.‬‬

‫بوا‬
‫الَبوّ‪ :‬جِلْ ُد الُوارِ يُحْشى ثُماما فتُعطَف عليه الناقةُ إذا مات ولدُها‪ .‬والرَما ُد َب ّو الثافّ‪ .‬والَبوْباةُ‪:‬‬
‫الفازةُ‪.‬‬

‫‪120‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫بيت‬
‫ت أيضا بكسر أوله‪.‬‬ ‫ت وأَبايِيتُ‪ .‬وتصغيه ُبيَْيتٌ وِبَييْ ٌ‬
‫ت وَأبْيا ٌ‬
‫الَبيْتُ معروف‪ ،‬والمع بُيو ٌ‬
‫والعامة تقول ُبوَيتٌ‪ .‬والَبيْتُ أيضا‪ :‬عيالُ الرجل‪ .‬وفلن جاري َبْيتَ َبْيتَ‪ ،‬أي ملصقا‪ُ ،‬بنِيا‬
‫على الفتح لنّهما اسان جُعل واحدا‪ .‬وقول الشاعر‪ :‬وبَْيتٍ على َظهْ ِر الَط ّي َبَنيْتُهُ=بأسْمَرَ‬
‫ف يعن َبْيتَ ِشعْ ٍر كَتبَهُ بالقلم‪ .‬والباِئتُ‪ :‬الغابّ‪ .‬يقال‪ :‬خب بائِتٌ‪.‬‬ ‫مشقوق الياشيم يَ ْرعَ ُ‬
‫ت ويَباتُ َبيْتوَتةً‪.‬‬ ‫وكذلك الَبيّوتُ‪ .‬والَبيّوتُ أيضا‪ :‬المر يَبيتُ عليه صاحبُه مهتمّا به‪ .‬وباتَ يَبي ُ‬
‫ت يفعل كذا‪ ،‬إذا فعله ليلً‪ ،‬كما يقال ظلّ يفعل كذا إذا فعله نارا‪.‬‬ ‫تقول‪ :‬أَباتَكَ ال بي‪ .‬وبا َ‬
‫ت العدوّ‪ ،‬أي أوقع بم ليلً‪ .‬والسم البَياتُ‪ .‬وبّيتَ أمرا‪ ،‬أي دبّره ليلً‪ .‬ومنه قوله تعال‪" :‬إِذْ‬ ‫وَبيّ َ‬
‫ُيَبيّتُونَ ما ل يَرْضى من القول"‪ .‬وبُّيتَ الشيءُ‪ ،‬أي ُقدّرَ‪ .‬وتقول‪ :‬ما له بيتُ َليَْلةٍ‪ ،‬بكسر الباء‪،‬‬
‫وبيتَهُ ليلةٍ‪ ،‬أي قوت ليلة‪.‬‬

‫بيد‬
‫البَيداءُ‪ :‬الفازة‪ ،‬والمع بيد‪ .‬وبا َد الشي َء يَبي ُد َبيْدا وبُيودا‪ :‬هلك‪ .‬وأبا َدهُم الُ‪ ،‬أي أهلكهم‪.‬‬
‫والبَيْدانةُ‪ :‬الَتانُ اسم لا‪ .‬قال امرؤ القيس‪:‬‬
‫ويوما على َبيْداَنةٍ ُأ ّم تَـوْلَـبِ‬ ‫ي مُسَحّجٍ‬
‫ت الَب ِ‬
‫ويوما على صَ ْل ِ‬
‫وَبيْدَ بعن غي‪ .‬يقال‪ :‬إنّه كثي الال‪َ ،‬بيْ َد أنّه بيل‪.‬‬

‫بيص‬
‫ص بِيصَ‪ ،‬بكسر‬
‫ط ل ميص لم منه‪ .‬وكذلك حِي َ‬ ‫ص َبيْصَ‪ ،‬أي ف اختل ٍ‬ ‫قولم‪ :‬وقعوا ف َحْي َ‬
‫أوائلهما‪ .‬وجعلتم الرض عليه َحْيصَ َبْيصَ‪ ،‬أي ضّي ْقتُم عليه‪.‬‬

‫بيض‬
‫ت الشي َء‬‫ضةٌ‪ ،‬كما قالوا َمنْزٍِ ٌل و َمنْزَِلةٌ‪ .‬وقد َبّيضْ ُ‬
‫ض وبَيا َ‬
‫البَياضُ‪ :‬لون الْبيَضِ‪ .‬وقد قالوا بَيا ٌ‬
‫ض بيضٌ‪ .‬وبايَضَهُ فباضَ ُه يَبيضُهُ‪ ،‬أي فاقَهُ‬ ‫ض ابْيِضاضا‪ ،‬وابْياضّ اْبيِيضاضا‪ .‬وجع البي ِ‬ ‫َتْبيِيضا‪ ،‬فاْبيَ ّ‬
‫ف البياضِ‪ .‬ول تقل يَبوضُهُ‪ .‬وهذا أش ّد بَياضا من كذا‪ ،‬ول تقل َأبَْيضُ منه‪ .‬والَْبَيضُ‪ :‬السيفُ‪،‬‬
‫ب والاءُ‪.‬‬‫والمع البِيضُ‪ .‬والبيضانُ من الناس‪ :‬خلف السودانِ‪ .‬قال ابن السكّيت‪ :‬الَْبَيضَانِ‪ :‬الل ُ‬
‫وأنشد‪:‬‬
‫‪121‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ضيْ ِن شَرابُ‬
‫وما لَ إّ ا َلْبيَ َ‬ ‫ل الَوْلَ كا ِملً‬
‫ولكنّه يات َ‬
‫ضتُ الناءَ أي ملته من الاء واللب‪ .‬وا َلبَْيضَانِ‪ :‬عرقانِ ف‬ ‫ضتُ السِقاءَ‪ ،‬وبَّي ْ‬ ‫ومنه قولم‪ :‬بَّي ْ‬
‫ضةِ‬
‫ضةُ‪ :‬واحدة البَْيضِ من الديدِ وبَْيضِ الطائِرِ جيعا‪ .‬وقولم‪ :‬هو أدلّ من بَْي َ‬ ‫حالب البعي‪ .‬والبَْي َ‬
‫ضةُ‬
‫ضةُ ك ّل شيءٍ‪َ :‬ح ْو َزةَهُ‪ .‬وبَْي َ‬
‫لصَْيةُ‪ .‬وبَْي َ‬
‫ضةِ النعامة الت تتركها‪ .‬والَبْيضَةُ‪ :‬ا ُ‬ ‫البلدِ أي من َبْي َ‬
‫القومِ‪ :‬سَا َحُتهُمْ‪ .‬وقال‪:‬‬
‫ف عليها الَزْلَ َم الَذَعا‬
‫إنّي أَخا ُ‬ ‫حنّ بـا‬
‫يا َق ْومِ َبْيضََتكُ ْم ل ُتفْضَ ُ‬
‫ض أيضا‪ :‬وَ َر ٌم يكون ف يد الفرس مثل النُفَخ‬ ‫يقول‪ :‬احفظوا ُعقْرَ داركم ل ُتفْضَحُنّ‪ .‬والَبيْ ُ‬
‫ضتْ يدُ الفرس تَبييضُ َبيْضا‪.‬‬ ‫والغُددِ‪ .‬قال الصمعي‪ :‬هو من العيوب اليّنة‪ .‬يقال‪ :‬قد با َ‬
‫ض الَرّ‪ ،‬أي‬‫ضتِ الطائرةُ فهي بائِضٌ‪ .‬ودجاج ٌة بَيوضٌ‪ ،‬إذا أكثرت الَبْيضَ‪ .‬والمع ُبُيضٌ‪ .‬وبا َ‬ ‫وبا َ‬
‫ضةَ‪.‬‬
‫ت البُهْمى‪ :‬سقطتْ نصالُها‪ .‬وابْتاضَ الرجلُ‪ :‬لبس الَبْي َ‬ ‫اشتدّ‪ .‬وباضَ ِ‬

‫بيع‬
‫ِب ْعتُ الشيءَ‪َ :‬ش َرْيتُهُ‪ ،‬أَبيعُ ُه َبيْعا ومبيعا‪ ،‬وهو شا ٌذ وقياسه مَباعا‪ .‬وب ْعتُهُ أيضا‪ :‬اشتريته‪ ،‬وهو من‬
‫الضداد‪ .‬قال الفرزدق‪:‬‬
‫إنّ الـشَـبـابَ لَـرابِـ ٌح مَـ ْن بـاعَـهُ والشَْيبُ ليس لِبائِعهِ تِجارُ يعن من اشتراه‪.‬‬
‫وف الديث‪" :‬ل يَخْطُب الرجلُ على ِخ ْطَبةِ أخيه‪ ،‬ول َيبِعْ على َبيْعِ أخيه"‪ ،‬يعن ل يشتري‬
‫على شراء أخيه‪ ،‬فإنّما وقع النهيُ على الشتري ل على البائِعْ‪ .‬والشي ُء مَبي ٌع و َمبْيوعٌ‪ .‬ويقال‬
‫ضتُهُ‪ .‬والبْتياعٌ‪ :‬الشتراءُ‪ .‬تقول‪ :‬بِي َع الشيءُ‪ ،‬على‬ ‫ت الشيءَ‪ :‬عَرَ ْ‬
‫للبائع والشتري‪ :‬الَبيّعانِ‪ .‬وَأبَ ْع ُ‬
‫ما ل يسمّ فاعله‪ ،‬إن شئت كسرت الباء وإن شئتَ ضممتها‪ .‬وباَي ْعتُهُ من الَبيْ ِع والَبْيعَةِ جيعا‪.‬‬
‫والتَبايُ ُع مثله‪ .‬واسَْتَبعْتُ ُه الشيءَ‪ ،‬أي سألته أن يَبيعَهُ من‪ .‬والبَي َعةُ بالكسر للنصارى‪ .‬ويقال أيضا‪:‬‬
‫إنه لَحَسَ ُن البيعَةِ من البَيْعِ‪.‬‬

‫بي‬
‫ي َبيْنا وَبيْنوَنةً‪ .‬والبَيْنُ‪ :‬الوص ُل وهو من الضداد‪ .‬وقرئ‪" :‬لقَ ْد‬
‫الَبيْنُ‪ :‬الفراق‪ .‬تقول منه‪ :‬با َن يَب ُ‬
‫َتقَطّ َع َبْينَكُمً" بالرفع والنصب‪ ،‬فالرفع على الفعل أي تقطّعَ وصلكم‪ ،‬والنصب على الذف‪ ،‬يريد‬
‫ما بينكم‪ .‬والبَيانُ‪ :‬الفصاحةُ واللَسَنُ‪ .‬وف الديث‪" :‬إنّ من البيان لسحرا"‪ .‬وفلن َأْبيَنُ من‬

‫‪122‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫فلنٍ‪ ،‬أي أفصح منه وأوضح كلما‪ .‬والبَيانُ‪ :‬ما َيَتَبيّنُ به الشيءُ من الدّللة وغيها‪.‬‬
‫وبانَ الشيء بَيانا‪ :‬اّتضَ َح فهو َبيّنٌ‪ ،‬والمع َأْبنِياءُ‪ .‬وكذلك أَبانَ الشيءُ فهو مُبيٌ‪ .‬قال‪:‬‬
‫لبانَ من آثا ِرهِـنّ حُـدورُ‬ ‫لو دَبّ ذَرّ فوق ضاحي ِجلْدِها‬
‫وَأَبنْتُ ُه أنا‪ ،‬أي أوضحته‪ .‬وا ْستَبَانَ الشيء‪ :‬وضح‪ .‬واسَْتَبنْتُ ُه أنا‪ :‬عرفته‪ .‬وَتَبيّنَ الشيء‪ :‬وضَ َح‬
‫ي أيضا‪ :‬الوضوح‪.‬‬ ‫وظهر‪ .‬وَتبَّيْنتُهُ أنا‪ ،‬تتعدّى هذه الثلثة ول تتعدّى‪ .‬والَتبْييُ‪ :‬اليضاح‪ .‬والتَبيِ ُ‬
‫وف الثل‪ :‬قد َبيّ َن الصُبحُ لذي عيني‪ ،‬أي َتبَيّنَ‪ .‬والتِْبيَانُ‪ :‬مصدرٌ‪ :‬وهو شا ّذ لنّ الصادر إنّما‬
‫تيء على الَتفْعالِ بفتح التاء‪ .‬وتقول‪ :‬ضربَه فأبانَ رأسه من جسده وفصلَه‪ ،‬فهو ُمبِيٌ‪ .‬وا ُلبَايََنةُ‪:‬‬
‫الفارقةُ‪ .‬وتَبايَ َن القومُ‪ :‬تاجروا وتباعدوا‪ .‬والبائنُ‪ :‬الذي يأت اللوبة من ِقبَلِ شالا‪ .‬والُعَلّي‪:‬‬
‫ت عن‬ ‫الذي أتيها من قبل يينها‪ .‬وتطليق ٌة بائَِنةٌ‪ ،‬وهي فاعلةٌ بعن مفعولة‪ .‬والباِئَنةُ‪ :‬القوسُ الت باَن ْ‬
‫وترِها كثيا‪ .‬والبِائَِنةُ‪ :‬البئ ُر البعيد ُة القع ِر الواسعةُ‪ .‬والبَيونُ مثله؛ لنّ ا َلشْطانَ تَبيُ عن جرابا‬
‫كثيا‪ .‬وغُراب البيْ ِن يقال هو البقع‪ .‬وقال أبو الغوث غراب الَبيْنِ هو الحر النقار والرجلي‪،‬‬
‫فأمّا السود فهو الات؛ لنّه عندهم يتم بالفراق‪.‬‬
‫وَبيْنَ بعن َوسَطْ‪ ،‬تقول‪ :‬جلست َبيْ َن القوم كما تقول‪ :‬وسط القوم بالتخفيف‪ ،‬وهو ظرف‪،‬‬
‫وإنْ جلعتَه اسا أعربته‪ .‬وهذا الشيء بَيْ َن َبيْنَ‪ ،‬أي بي اليّد والرديء‪ .‬وها اسان جعل اسا‬
‫واحدا وبنيا على الفتح‪ .‬وَبيْنا‪َ :‬فعْلى أشبعت الفتحة فصارت ألفا‪ .‬وبينما زيدت عليها مَا‪،‬‬
‫والعن واحد‪ .‬تقول‪َ :‬بيْنا نن نرقبه أتانا‪ ،‬أي أتانا بي أوقات رِ ْقَبتِنا إيّاه‪ .‬والبيُ بالكسر‪ :‬القطعة‬
‫من الرض قدر منتهى البصر؛ والمع بُيونٌ‪ .‬والبيُ أيضا‪ :‬الناحية‪.‬‬

‫بيا‬
‫قولم‪َ :‬حيّا َك ال وَبيّاك‪ :‬معن َحيّا َك مَّلكَكَ‪ ،‬وبَيّاكَ قال الصمعي‪ :‬ا ْعتَمَ َدكَ بالتحية‪ .‬وقال ابن‬
‫العرابّ‪ :‬جاء بك‪ .‬قال الحر‪َ :‬بيّا َك معناه َب ّوأَكَ منلً‪ ،‬إ ّل أنّها لا جاءت مع حيّاك تُرِ َكتْ‬
‫ي الناس هو‪ .‬وهَيّانُ بن‬ ‫ي َهيّ بن َب ّي ُهوَ أيْ أ ّ‬
‫ت واوها ياءً‪ .‬وقولم‪ :‬ما أدري أَ ّ‬ ‫هزتا و ُحوَّل ْ‬
‫ف هو ول أبوه‪.‬‬
‫َبيّانَ‪ ،‬إذا ل ُيعْ َر ْ‬

‫‪123‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫حرف التاء‬

‫تا‬
‫تا‪ :‬اسمٌ يشار به إل الؤنّث‪ ،‬مثل ذا للمذكر‪ .‬قال النابغة‪:‬‬
‫فإنّ صاحبها قد تاهَ ف البَلَدِ‬ ‫ها إ ّن تا عِذْ َرةٌ إ ّل َتكُ ْن َنفَ َعتْ‬
‫وتِه مثل ذِه‪ :‬وتانِ للتثنية‪ ،‬وأولء للجمع‪ .‬وتصغي تا‪َ :‬تيّا‪ ،‬بالفتح والتشديد؛ لنّك قلبت اللفَ‬
‫ياءً وأدغمتها ف ياء التصغي‪ .‬ولك أن تدخل عليها ها للتنبيه‪ ،‬فتقول‪ :‬هاتا ِهنْدٌ‪ ،‬وهاتانِ‪،‬‬
‫ك بفتح‬
‫ك وتِلْكَ‪ ،‬وتاكَ وتَلْ َ‬‫وهؤُلءِ‪ ،‬وف التصغي هاَتيّا‪ .‬فإن خاطبت جئت بالكاف فقلت‪ :‬تي َ‬
‫ك وتانّكَ بالتشديد‪ .‬والمع أُوَلئِكَ وأُول َك وأُوللِكَ‪ .‬فالكاف‬
‫التاء‪ ،‬وهي لغة رديئة‪ .‬والتثنية تانِ َ‬
‫لن تاطبه ف التذكي والتأنيث والتثنية والمع‪ ،‬وما قبل الكاف لن تشي غليه ف التذكي‬
‫ك وتاكَ‪ ،‬تقول‪ :‬هاتيكَ هن ٌد وهاتاكَ هندٌ‪.‬‬‫والتأنيث والتثنية والمع‪ .‬وتدل ها على تي َ‬

‫تأب‬
‫الَتوْأَباِنيّانِ‪ :‬قا ِدمَتا الضَ ْرعِ‪.‬‬

‫تأتأ‬
‫رجل تأتاءٌ‪ ،‬وفيه تأتأة‪ :‬يتردد ف التاء إذا تكلم‪.‬‬

‫تأر‬
‫َأْتأَ ْرتُهُ َبصَري‪ ،‬أي َأْبتَ ْعتُ ُه إياه‪.‬‬

‫تأق‬
‫ق َتأَقا‪ ،‬أي امتل‪ .‬وَأتْأَ ْقتُ ُه أنا‪ .‬وَتئِقَ الرجل‪ ،‬أي امتل َغضَبا وغيظا‪ .‬ومن أمثال‬
‫َتئِقَ السِقاءُ َيتْأ ُ‬
‫العرب‪ :‬أنت َتئِ ٌق وأنا َمئِقٌ‪ ،‬فكيف نتّفق‪ ،‬قال المويّ‪ :‬التَئقُ‪ :‬السريعُ إل الشرّ‪ .‬وقال الصمعي‪:‬‬
‫هو الديد‪ .‬وقال أبو عمرو‪ :‬الَتأََقةُ بالتحريك‪ :‬شدة الغضب‪ ،‬وسرعةٌ إل الشرّ‪ .‬وهو َيتَْأقُ‪ ،‬وبه‬
‫َتأََقةٌ‪.‬‬

‫‪124‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫تأم‬
‫َأْتأَ َمتِ الرأةُ‪ ،‬إذا وضعت اثنَي ف بطنٍ‪ ،‬فهي ُمتْئِمٌ‪ .‬فإذا كان ذلك عادَتا فهي ِمتْآمٌ‪ ،‬والوَلَدان‬
‫َت ْوأَمانِ‪ .‬يقال‪ :‬هذا َت ْوَأمُ هذا وهذه َت ْوَأ َمةُ هذه‪ .‬والمع توائِمُ‪ .‬والتَ ْوَأمُ‪ :‬الثان من سِهام اليسر‪.‬‬
‫س مُتائِمٌ‪ ،‬للذي يأت بريٍ بعد جريٍ‪ .‬وثوبٌ ِمتْآمٌ‪ ،‬إذا كان سَداه ولُحمته طاَقيْنِ وقد‬ ‫ويقال‪ :‬فر ٌ‬
‫تا َء ْمتُ مُتاءَمةً‪ ،‬إذا نسجتَه على خيطي خيطي‪ .‬وأَْتَأمَها‪ ،‬أي أفضاها‪.‬‬

‫تبب‬
‫صبُهُ على‬
‫التَبابُ‪ :‬الُسْرانُ والَلكُ‪ .‬تقول منه‪َ :‬تبّ تَبابا‪ ،‬وَتّبتْ يداهُ‪ .‬وتقول‪َ :‬تبّا لفلنٍ‪َ ،‬تْن ِ‬
‫الصدر بإضمار ِفعْلٍ‪ ،‬أي ألْ َزمَهُ ال هلكا وخُسرانا‪ .‬وتَبّبوهُ ْم َتتْبيبا‪ ،‬أي أهْلَكوهُمْ‪ .‬واسَْتتَبّ‬
‫المْرُ‪َ ،‬ت َهيَّأ واستقامَ‪.‬‬

‫تب‬
‫الِتبْرُ‪ :‬ما كان من الذهب غيَ مضروب‪ .‬ويقال‪ :‬ف رأسه تِبْ ِرَيةٌ‪ .‬قال أبو عبيدة‪ :‬هي لغة ف‬
‫ا ِلبْريَة‪ ،‬وهو الذي يكون ف أصول الشعر مث َل النُخالة‪ .‬والتَبارُ‪ :‬اللك‪ .‬وَتبّ َرهُ تَتْبيا‪ ،‬أي كسّره‬
‫وأهلكه‪ .‬و"هؤل ِء ُمتَبّرٌ ما هم فيه"‪ُ ،‬مكَسّ ٌر ُمهْلَكٌ‪.‬‬

‫تبع‬
‫ت معهم؛ وكذلك‬ ‫ت القو َم َتبَعا وتَبا َعةً بالفتح‪ ،‬إذا مشَيت خلفهم‪ ،‬أو مَرّوا بك فمضي َ‬ ‫َتِبعْ ُ‬
‫ت أيضا غيي‪ .‬يقال َأتَْب ْعتُهُ الشيءَ‬ ‫اّتبَ ْعَتهُم‪ .‬وَأتَْب ْعتُ القومَ‪ ،‬إذا كانوا قد سبقوك فلحِقتَهم‪ .‬وأَْتَبعْ ُ‬
‫ف الَ ْط َفةَ َفأَْتَبعَهُ" ومنه‬
‫َفَتِبعَهُ‪ .‬قال الخفش‪َ :‬تِب ْعتُهُ وَأْتبَ ْعتُهُ بعنً‪ .‬ومنه قوله تعال‪" :‬إلّ مَنْ خَطِ َ‬
‫ع ف الكلم‪ ،‬مثل حَسَنٍ بَسَنٍ‪ ،‬وقَبيح شَقيح‪ .‬والَتبَ ُع يكون واحدا وجاعةً‪ ،‬قال ال تعال‪:‬‬ ‫التْبا ُ‬
‫"إنّا ُكنّا لكم َتبَعا"؛ ويمع على َأتْباعٍ‪ .‬وتاَبعَهُ على كذا مُتاَب َعةً َوتِباعا‪ .‬والتِباعُ‪ :‬الوَلءُ‪ .‬قال أبو‬
‫زيد‪ :‬يقال تابَ َع الرجلُ عمَله‪ ،‬أي أَت َقنَه وأحكمه‪ .‬وف حديث أب واقدٍ الليثي‪ :‬تاَبعْنا العمالَ فلم‬
‫ت الشيءَ‬ ‫ند شيئا أبلغ ف طلب الخرة من الزُهد ف الدنيا‪ ،‬أي أحكمناها وعرفناها‪ .‬وتََتّبعْ ُ‬
‫َتَتبّعا‪ ،‬أي تطلّبته ُمتََتبّعا له وكذلك َتبّعه َتتْبيعا‪ .‬وقول القطاميّ‪:‬‬
‫وليس بأنْ َتَتّبعَهُ اتّبـاعـا‬ ‫ت منه‬
‫وخ ُي المرِ ما ا ْسَتقْبَ ْل َ‬
‫وضع التّباعَ موض َع الَتتَبّعِ مازا‪ .‬والتِبا َع ُة مثل الَتِبعَةِ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫‪125‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫َزمَنَ الَتقَحّ ِم والَجاعَهْ‬ ‫أَكََلتْ حنـيفةُ َربّـهـا‬


‫سو َء العواقبِ والتِباعَهْ‬ ‫حذَروا مِنْ َرّبهِـمْ‬
‫ل يَ ْ‬

‫لنّهم كانوا قد اتذوا إلا من َحْيسٍ‪ ،‬فعبدوه زمانا ث أصابتهم ماعةٌ فأكلوه‪ .‬والتَبيعُ‪ :‬الذي‬
‫لك عليه مالٌ؛ يقال ُأْتبِعَ فل ٌن بفلنٍ‪ ،‬أي أُحيلَ له عليه‪ .‬والتَبيعُ‪ :‬التابِعُ‪ .‬وقوله تعال‪" :‬ثُمّ ل‬
‫تَجِدوا لكم علينا به تَبيعا"‪ ،‬قال الفراء‪ :‬أي ثائرا ول طالبا؛ وهو معن تابِعٍ‪ .‬والتَبيعُ‪ :‬ول ُد البقرةِ‬
‫ف أوّل سنة‪ ،‬والنثى تَبي َعةٌ؛ والمع تِباعٌ وتَبائِعُ‪ .‬وقولم‪ :‬معه تاِب َعةٌ‪ ،‬أي من النّ‪ .‬والتَبابِعةُ‪:‬‬
‫ملوكُ اليمن‪ ،‬الواح ُد ُتبّعٌ‪ .‬والتُبّ ُع أيضا‪ :‬الظلّ‪.‬‬

‫تبل‬
‫الَتبْلُ‪ :‬التِ َرةُ والذَحْلُ‪ .‬يقال‪ :‬أصيب بَتبْلٍ‪ .‬والمع تُبولٌ‪ .‬وقد َأْتبَلَ ُه إتْبالً‪ .‬ومنه قول العشى‪:‬‬
‫و َدهْ ٌر ُمْتبِلٌ َخبِلُ‬
‫ب وَأتْبَلَهُ‪ ،‬أي‬
‫أي يذهب بالهل وبالولد‪ .‬يقال‪َ :‬تبََلهُمُ الده ُر وَأْتبََلهُمْ‪ ،‬أي أفناهم‪ .‬وَتبَل ُه الُ ّ‬
‫أسقمَه وأفسَده‪.‬‬

‫تب‬
‫الِتبْنُ معروف‪ ،‬الواحدة ِتبَْنةٌ‪ .‬والِتبْنُ أيضا‪ :‬قَدَح كبي‪ .‬والتَبْنُ بالفتح‪ :‬مصدر َتبَْنتُ الدابة أَْتِبنُها‬
‫َتبْنا‪ ،‬أي علفتها الِتبْنَ‪ .‬والتَباَنةُ‪ :‬الطَبانةُ والفطنةُ‪ .‬وقد تَبِ َن الرجل بالكسر َيتْبَ ُن َتبَنا بالتحريك‪ ،‬أي‬
‫صار فطنا‪ ،‬فهو َتبِنٌ أي فَ ِطنٌ دقيق النظر ف المور‪ .‬وقد َتبّ َن َتتْبينا‪ ،‬إذا َأ َدقّ النظر‪ .‬والَتبّانُ‪ :‬الذي‬
‫يبيع الِتبْنَ‪ .‬والُتبّانُ‪ :‬بالضم والتشديد‪ :‬سراويلُ صغ ٌي مقدار شب يستُر العورةَ الغلّظة فقط‪ ،‬يكون‬
‫للملّحي‪.‬‬

‫تر‬
‫جرٌ‪ ،‬وتِجا ٌر وتُجّارٌ‪ .‬والعرب‬
‫ج ُر فهو تاجرٌ‪ .‬والمع تَ ْ‬
‫ج َر َيتْجُ ُر َتجْرا وتِجا َرةً‪ ،‬وكذلك اتّجَ َر َيتّ ِ‬
‫تَ َ‬
‫تسمّي بائع المر تاجِرا‪ .‬وحكى أبو عبيدة‪ :‬ناق ٌة تاجرٌ‪ ،‬أي نافقةٌ ف التجارة والسوقِ‪ .‬وأرضٌ‬
‫ج ُر فيها‪.‬‬
‫ج َرةٌ‪ُ :‬يتّ َ‬
‫َمتْ َ‬

‫‪126‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫تف‬
‫ح َف ُة بفتح الاء‪ ،‬والمع تُحَفٌ‪.‬‬
‫ح ْفتَ به الرجلَ من البِرّ واللَطَف وكذلك التُ ْ‬
‫ح َفةُ‪ :‬ما أَتْ َ‬
‫التُ ْ‬

‫تم‬
‫ا َلتْحَميّ‪ :‬ضربٌ من البود‪.‬‬

‫تتخ‬
‫خةُ‪ :‬حكايةُ صوتٍ‪.‬‬
‫ختَ َ‬
‫التَ ْ‬

‫تخ‬
‫التَخّ‪ :‬العجي الامض‪ .‬وقد تَ ّخ تُخوخا‪ ،‬وأَتَخّهُ صاحبه‪.‬‬

‫تم‬
‫التَخْمُ‪ :‬منتهى كلّ قرية أو أرض‪ .‬يقال‪ :‬فلن على تْمٍ من الرض؛ والمع تُخو ٌم والتُخَ َمةُ‬
‫أصلها الواو‪ ،‬فتذكر ثَ ّمةَ‪.‬‬

‫ترب‬
‫ب وتَريبٌ‪،‬‬ ‫ب وتُ ْرَبةٌ وتَرْبا ُء وَتيْرابٌ وتِ ْريَ ٌ‬
‫ب وتُرْ ٌ‬‫ب وَتيْرَ ٌ‬
‫ب وَتوْرابٌ وَتوْرَ ٌ‬
‫التُرابُ فيه لُغاتٌ‪ ،‬تُرا ٌ‬
‫شيْ ُء بالكسر‪ :‬أصابه التُرابُ‪ .‬ومنه‬ ‫ض َنفْسُها‪ .‬وتَرِبَ ال َ‬ ‫وجع التُرابِ َأتْ ِرَب ٌة وتِرْبانٌ‪ .‬والتَرْباءُ‪ :‬الر ُ‬
‫صْبتَ‬
‫ت يَداك! وهو على الدُعاءِ‪ ،‬أي ل أَ َ‬ ‫ب الرجل‪ :‬افَتقَرَ‪ ،‬كأنّهُ َلصِقَ بالترابِ‪ .‬يقال‪ :‬تَ ِرَب ْ‬ ‫تَرِ َ‬
‫ت عليه التُرابَ‪.‬‬ ‫شيْءَ‪َ :‬جعَ ْل ُ‬ ‫خيا‪ .‬وتَ ّرْبتُ الشَيْ َء َتتْريبا َفَتتَرّبَ‪ ،‬أي تَلَطّخَ بالترابِ‪ ،‬وَأتْ َرْبتُ ال َ‬
‫سكََن ُة والفاَقةُ‪ ،‬ومِسكيٌ‬ ‫وَأتْرَبَ الرَ ُجلُ‪ :‬اسَت ْغنَى كأنّه صار له من الا ِل بقَدْرِ الترابِ‪ .‬وا َلتْ َرَبةُ‪ :‬الَ ْ‬
‫ذو َمتْ َرَبةٍ‪ ،‬أي لصِقٌ بالترابِ‪ .‬والتَرِباتُ‪ :‬الناملُ‪ ،‬الواحِ َد ُة تَ ِرَبةٌ‪ .‬وري ٌح تَ ِرَبةٌ أيضا‪ ،‬إذا جاءَتْ‬
‫بالترابِ‪ .‬وجَمَلٌ تَرَبوتٌ وناَق ٌة تَرَبوتٌ‪ ،‬أي ذَلولٌ وأصله من التراب‪ ،‬الذَكَ ُر والُنْثى فيه سَواءٌ‪.‬‬
‫ب وهي عِظا ُم الصَدْرِ ما‬ ‫وقولم هذه تِرْبُ هذه أي ِل َدتُها‪ ،‬وهُنّ َأتْرابٌ‪ .‬والتَريَبةُ‪ :‬وا ِح َدةُ الترائِ ِ‬
‫بي التَرْقَوةِ إل الثَنْ ُد َؤةِ‪.‬‬

‫‪127‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ترتر‬
‫التَ ْرتَ َرةُ‪ :‬التحريك‪ .‬والتَراتِرُ‪ :‬المورُ العظامُ‪ .‬وقول زيد الفوارس‪:‬‬
‫بنائَِبةٍ زَّلتْ ولـم َأتَـتَـ ْرتَـرِ‬ ‫أَلَ ْم تعْلَمي َأنّي إذا ال ّدهْ ُر مَسّن‬
‫أي ل أتزلزلْ ول أتقلقلْ‪.‬‬

‫ترجم‬
‫يقال‪ :‬قد َترْجَمَ كلمه‪ ،‬إذا فسّره بلسان آخر‪ .‬ومنه التَرجَمان‪ ،‬والمع التراجم‪ .‬ويقال‬
‫تَرجُمانٌ‪ .‬ولك أن تضم التاء لضمّة اليم فتقول تُرْجُمانٌ‪ .‬قال الراجز‪:‬‬
‫إلّ الَما َم الوُ ْرقَ والغَطاطا‬
‫فهُ ّن يُ ْلغِطْنَ به إلْغـاطـا‬
‫كالتُرجُما ِن لقيَ ا َلنْبـاطـا‬

‫ترح‬
‫ع انقطاع لبنها‪.‬‬
‫التَرَحُ‪ :‬ضِدّ الفرح‪ .‬يقال‪ :‬تَرّحَ ُه َتتْريا‪ ،‬أي حَزَنه‪ .‬وا ِلتْراحُ من النُوق‪ :‬الت يُسْ ِر ُ‬

‫ترر‬
‫ت النَواةُ من مِرْضاخِها تَتِ ّر وَتتُرّ‪ ،‬أي نَدَرتْ‪ .‬وضرب يده بالسيف فَأتَرّها‪ ،‬أي قطعها‬ ‫تَرّ ِ‬
‫ط يُمَ ّد على البِناء‪.‬‬
‫وَأنْدَرَها‪ .‬وتَ ّر فلنٌ عن بلده‪ :‬تباعَدَ‪ .‬وأَتَ ّر ُه القضاءُ‪ :‬أبعده‪ .‬والتُرّ بالضم‪ :‬خي ٌ‬
‫ك على التُرّ‪ .‬والتَرا َرةُ‪ :‬السِ َم ُن والبضاضةُ‪ .‬تقول منه‪:‬‬
‫يقول الرجل لصاحبه عند الغضب‪ :‬لُقي َمنّ َ‬
‫ت بالكسر‪ ،‬أي صرتَ تارّا؛ وهو المتلئ‪ .‬وا ُلتْرورُ‪ :‬غلمُ الشُرْطيّ‪.‬‬ ‫تَ ِررْ َ‬

‫ترز‬
‫ت الرأةُ عجينَها‪ .‬وَأتْرَ َز العَ ْدوُ لمَ الفرسِ‪ ،‬إذا‬
‫تَ ِرزَ اللحمُ صُلبَ‪ .‬وكلّ قويّ صُلبٍ تارِزٌ‪ .‬وَأتْرَزَ ِ‬
‫أْيبَسَهُ‪.‬‬

‫‪128‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ترس‬
‫التُرْسُ جعه تِ َر َسةٌ‪ ،‬وتِراسٌ‪ ،‬وأتْراسٌ‪ ،‬وتُروسٌ‪ .‬قال يعقوب‪ :‬ول تقل أتْ ِر َسةٌ‪ .‬ورجلٌ تارِسٌ‪ :‬ذو‬
‫تُرْسٍ‪ .‬ورج ٌل تَرّاسٌ‪ :‬صاحب تُرْسٍ‪ .‬والَتتَرّسُ‪ :‬التستّر بالتُرْسِ‪ .‬وكذلك التَتْريسُ‪ .‬والَتْرَسُ‪ :‬خشبةٌ‬
‫ف الباب‪.‬‬ ‫توضع خَلْ َ‬

‫ترص‬
‫ص َوتَريصٌ‪ .‬وميزانٌ تَريصٌ‪ ،‬أي ُم َقوّمٌ‪،‬‬
‫صتُهُ‪ ،‬أي أحكمته وقوّمته‪ ،‬فهو متْ َر ٌ‬‫ت الشي َء وتَرّ ْ‬
‫ص ُ‬
‫َأتْرَ ْ‬
‫صةً‪.‬‬
‫ص تَرا َ‬
‫وقيل مكمٌ‪ .‬وقد تَ ُر َ‬

‫ترع‬
‫ع تَرَعا‪ ،‬أي امتل‪.‬‬ ‫ع الناء بالكسر‪َ ،‬يتْ َر ٌ‬
‫ع بالتحريك‪ ،‬وكو ٌز تَ َرعٌ‪ ،‬أي متلئٌ‪ .‬وقد تَ ِر َ‬ ‫ض تَ َر ٌ‬
‫حو ٌ‬
‫وَأتْ َر ْعتُهُ أنا‪ ،‬و َج ْفَنةٌ ُمتْ َر َعةٌ‪ .‬وَتتَ ّرعَ إليه بالشرّ‪ ،‬أي تسرّع‪ .‬وهو رج ٌل تَ ِرعٌ‪ ،‬أي سريعٌ إل الشرّ‬
‫والغضب‪ .‬وسي ٌل تَرّاعٌ‪ ،‬يل الواديَ‪ .‬والتَرّاعُ‪ :‬البوابُ‪ .‬والتُ ْر َعةُ بالضم‪ :‬البابُ‪ .‬وف الديث‪" :‬إنّ‬
‫ع النة"‪ .‬ويقال‪ :‬التُ ْر َعةُ‪ :‬الروضةُ‪ ،‬ويقال الدرجةُ‪ .‬والتُ ْر َعةُ أيضا‪:‬‬ ‫مِنبي هذا على تُ ْر َعةٍ من تُ َر ِ‬
‫أفوا ُه الداول‪ .‬وسيٌ َأتْ َرعُ‪ ،‬أي شديدٌ‪ .‬ومنه قول الشاعر‪:‬‬
‫سيْرٍ َأتْرَعا‬
‫ش الرضَ بَ َ‬
‫فا ْفتَ ِر َ‬

‫ترف‬
‫التُرَْف ُة بالضم‪ :‬هََن ٌة ناتئةٌ ف وسط الشَفة العليا ِخ ْل َقةً‪ .‬وأَتْرََفتْ ُه النِعمةُ‪ ،‬أي َأ ْطغَتْهُ‪.‬‬

‫ترقوة‬
‫الَرَْق َوةُ‪ :‬العظم الذي بي ثُغرة النحر والعاتق‪ ،‬ول تق ْل تُرْق َوةٌ بالضم‪ .‬وحكى أبو يوسف‪ :‬تَرَْقْيتُ‬
‫الرجل تَرْقاةً‪ ،‬أي أصبت تَرَْق َوتَه‪.‬‬

‫ترك‬
‫ت الشيء تَرْكا‪ :‬خلّيته‪ .‬وتَراكِ‪ ،‬بعن اتْ ُركْ‪ ،‬وهو اسمٌ لفعل المر‪ .‬وقال‪:‬‬
‫تَر ْك ُ‬
‫تَراكِها منإب ٍل تَراكِهأ‬

‫‪129‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫أَما ترى الوتَ لدى َأوْراكِها‬


‫وقال فيه فما اتّ َركَ‪ ،‬أي ما تَ َر َك شيئا‪ .‬وتَرِكةُ اليّت‪ :‬تُراثه التروك‪.‬‬

‫تره‬
‫ق الصغار غي الادّة تتش ّعبُ عنها‪ ،‬الواحد ُة تُ ّر َهةٌ‪ ،‬فارسيّ معرّب‪ ،‬ثّ‬ ‫الصمعي‪ :‬التُرّهاتُ‪ :‬الطر ُ‬
‫ت الصحاصِحُ‪ .‬وهو من أساء الباطل‪.‬‬ ‫ت البساِبسَ‪،‬والتُرّها ُ‬
‫استعي ف الباطل فقيل‪ :‬التُرّها ُ‬

‫ترياق‬
‫التِرْياقُ بكسر التاء‪ :‬دواء السموم‪ ،‬فارسيّ معرّب‪ .‬والعربُ تسمّي المر تِرْياقا وتِرْياقةً‪ ،‬لنّها‬
‫تذهب بِالمّ‪ .‬ومنه قول العشى‪:‬‬
‫مت ما ُتَليّنْ عِظامي تَلِنْ‬ ‫صهْبـا َء تِـرْياَقةٍ‬
‫َسقَتْن ب َ‬

‫تسع‬
‫س َعةُ ف عدد الذكر‪ ،‬والتِسْعُ ف عدد الؤنث‪ ،‬والتِسْ ُع أيضا‪ :‬ظِمْءٌ من أظماء البل‪ .‬والتُسْ ُع‬ ‫التِ ْ‬
‫س ُعهُمْ‪،‬‬
‫س ْعتُ القومَ َأتْ َ‬
‫بالضم‪ :‬جزءٌ من تسعة‪ ،‬وكذلك التَسيعُ‪ .‬والتاسوعا ُء قبل يوم العاشوراء‪ .‬وتَ َ‬
‫إذا أخذت تُسْ َع أموالم‪ ،‬أو كنت لم تاسعا‪ .‬وَأتْسَ َع القومُ‪ ،‬إذا وردتْ إبلهم تِسْعا‪ .‬وَأتْسَعوا‪،‬‬
‫س َعةً‪.‬‬
‫أي صاروا تِ ْ‬

‫تعب‬
‫َت ِعبَ َتعَبا‪َ :‬أ ْعيَا‪ .‬وأَْت َعبَهُ غيُه‪ ،‬فهو َت ِعبٌ و ُمْتعَبٌ‪ ،‬ول تقل َمْتعُوبٌ‪.‬‬

‫تعتع‬
‫الَتعََت َعةُ ف الكلم‪ :‬التردّد فيه من َحصَ ٍر أو عِيّ‪ .‬وربّما قالوه ف الدابة إذا ارتطمت ف الرمل‪.‬‬
‫قال الشاعر‪:‬‬
‫ويعثُر ف الطريق الستقيمِ‬ ‫ُيتَ ْعتِعُ ف الَبارِ إذا عَـلهُ‬
‫ووقع القومُ ف تَعاتِعَ‪ ،‬إذا وقعوا ف أراجيفَ وتليطٍ‪ .‬وتَ ْعَتعْتُ الرجلَ‪ ،‬إذا عَتَ ْلتَ ُه وأقلقتَهُ‪.‬‬

‫‪130‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫تعس‬
‫الَت ْعسُ‪ :‬اللكُ؛ وأصله الكَبّ‪ ،‬وهو ض ّد النتعاش‪ .‬وقد َت َعسَ بالفتح َيْت َعسُ َتعْسا‪ ،‬وَأتْعَسَهُ ال‪.‬‬
‫قال ممّع بن هلل‪:‬‬
‫ستَن يا مُجَمّعُ‬
‫ستَ كما َأتْعَ ْ‬
‫َتعِ ْ‬ ‫َتقُولُ وقد أَفْرَ ْدتُها من حَليلِها‬
‫يقال‪َ :‬تعْسا لفلن‪ ،‬أي ألزمَه ال هلكا‪.‬‬

‫تغب‬

‫ب بالكسر َتغَبا‪ :‬هَ َلكَ‪.‬‬


‫َتغِ َ‬
‫تغتغ‬
‫ت لذا الَلْي َت ْغَتغَةً‪ ،‬إذا أصاب بعضهُ بعضا فسمعتَ صوته‪.‬‬
‫الَتغَْت َغةُ‪ :‬حكاية صوتٍ‪ .‬يقال‪ :‬سع ُ‬

‫تغر‬
‫ت القِدْ ُر َتْتغَرُ بالفتح فيهما‪ ،‬لغةٌ ف تَغِرَتْ تَْتغَرُ‪ ،‬إذا غََلتْ‪.‬‬
‫َتغَرَ ِ‬

‫تفأ‬
‫َتفِيء َت َفأً‪ ،‬إذا غضِب واحتدّ‪.‬‬

‫تفث‬
‫ص الظفار والشارِب وحلْق الرأس والعانة‪ ،‬ورمْي الِمار‪،‬‬
‫ث ف الناسك‪ :‬ما كان ف نوِ ق ّ‬ ‫الَتفَ ُ‬
‫ونْر البُدْن وأشباه ذلك‪.‬‬

‫تفح‬
‫الُتفّاحُ معروف‪ ،‬الواحدة ُتفّاحَة‪.‬‬

‫تفر‬
‫شفَة العليا‪.‬‬
‫الِتفْ َرةُ بكسر الفاء‪ :‬الُنقْ َرةُ الت ف وسط ال َ‬

‫‪131‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫تفل‬
‫الَتفْلُ‪ :‬شبي ٌه بالبَ ْزقِ‪ ،‬وهو أق ّل منه‪ .‬وقد َتفَ َل َيْتفَ ُل َويَْتفُلُ‪ .‬ورج ٌل َتفِلٌ‪ ،‬أي غي متطيّبٍ‪َ ،‬بيّنَ‬
‫الَتفَلِ‪ .‬والرأةُ ِمتْفالٌ‪ .‬وَأتْفَلَ ُه غيه‪ .‬قال اليزيديّ‪ :‬الَتْتفُ ُل والُتْتفُلُ‪ :‬ول ُد الثعلبِ‪ ،‬والتاء زائدة‪.‬‬

‫تفه‬
‫التافِهُ‪ :‬القيُ اليسيُ‪ .‬وقد تفهَ‪.‬‬

‫تقد‬
‫الِتقْ َدةُ‪ :‬بكسر التاء‪ :‬الكُزْبرة‪.‬‬

‫تقن‬
‫إتْقانُ المر‪ :‬إحكامهُ‪ .‬ورج ٌل ِتقْنٌ بكسر التاء‪ :‬حاذقٌ‪.‬‬

‫تكك‬
‫التِ ّكةُ‪ :‬واحدة الِتكَكِ‪ .‬ويقال‪ :‬فلنٌ أحقُ فا ّك تاكّ‪ .‬وهو إتباعٌ له‪ ،‬وبعضهم يفرده ويقول‪:‬‬
‫ت تاكّا‪ ،‬ولقد تَ َك ْكتُ بالفتح تُكوكا‪ .‬قال الكسائي‪ :‬يقال َأَبْيتَ إلّ أن‬ ‫أح ُق تاكّ‪ .‬وما كن ُ‬
‫ت الشيء‪ ،‬أي وطِئتُه حتّى‬ ‫حمُ َق وَتتُكّ‪ .‬وقد تَكّ ُه النبيذُ‪ ،‬مثل هَكّ ُه وهَرّجَهُ‪ ،‬إذا بلغ منه‪ .‬وَتكَْتكْ ُ‬
‫تَ ْ‬
‫شدختُه‪.‬‬

‫تلب‬
‫الَتوْلَبُ‪ :‬الحش‪ .‬ويقال للتانِ أ ّم تولَبٍ‪ .‬واتْلَبّ المرُ اتِلئْبابا‪ :‬استقام؛ والسم الُتلْبيَبةُ‪.‬‬
‫واْتلَبّ الطريقُ‪ ،‬إذا امت ّد واستوى‪ .‬واْتلَبّ المارُ‪ :‬أقام صدرَه ورأسَه‪ .‬قال لبيد‪:‬‬
‫من القُ ْرَنَتيْنِ واْتلَبّ يـومُ‬ ‫فأورَدَها مَسْجو َرةً تت غابةٍ‬

‫تلتل‬
‫التَ ْلتََلةُ‪ :‬مِشْ َرَب ٌة ُيتّخَذُ من قِيقاءَة الطَلْع‪ .‬وتَ ْلتَلَهُ‪ ،‬أي زعزعه وأقلقَه وزلزلَه‪ .‬قال الصمعي‪:‬‬
‫التَلتِلُ‪ :‬الشدائدُ‪ ،‬مثل الزلزل‪ ،‬ومنه قول الراعي‪:‬‬
‫على التَلتِلِ من أموالم عُـقَـدُ‬ ‫وا ْختَلّ ذو الالِ وا ُلثْرونَ قد َب ِقَيتْ‬

‫‪132‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫تلد‬
‫التالِدُ‪ :‬الال القدي الصليّ الذي وُلِ َد عندك‪ ،‬وهو نقيض الطارف‪ .‬وكذلك التِلدُ والِتلدُ‪.‬‬
‫وأصل التاء فيه واو‪ ،‬تقول منه‪ :‬تَلَدَ الا ُل َيتْلِ ُد وَيتْلُدُ تلودا‪ .‬وَأتْلَ َد الرجلُ‪ ،‬إذا اتّخذ مالً‪ .‬ومالٌ‬
‫سوَرَ‪ ،‬أي مِن الذي أخذتُه من القرآن قديا‪ .‬والتَليدُ‪:‬‬ ‫ُمتْلَدٌ‪ .‬وف الديث‪" :‬هُنّ من تِلدي" يعن ال ّ‬
‫الذي وُلِدَ ببلد العجم ث حُمِل صغيا فنبت ببلد السلم‪ .‬وتَلَ َد فلنٌ ف بن فلن‪ :‬أقام فيهم‪.‬‬

‫تلع‬
‫رج ٌل أتْلَ ُع َبيّن التَلَعِ‪ ،‬أي طوي ُل العنق‪ .‬وجي ٌد تَليعٌ‪ ،‬أي طويلٌ‪ ،‬قال العشى‪:‬‬
‫ٍد تَلي ٍع تَزينُـ ُه الطـواقُ‬ ‫َيوْزَ تُبْدي لنا ُقَتيَْلةُ عن جي‬
‫والتَليعُ من الرجال‪ :‬الطويلُ‪ .‬وَتتَلّعَ‪ ،‬أي مَ ّد عنقه للقيام‪ .‬ويقال‪ :‬قعدَ فما َيَتتَلّعُ‪ ،‬أي فما يرفع‬
‫رأسَه للنهوض ول يريد البَراحَ‪ .‬ورج ٌل تَِلعٌ‪ ،‬أي كثي التلفّتِ حوله‪ .‬وإناءٌ تَلِعٌ‪ :‬لغةٌ ف تَ ِرعٍ‪ ،‬أو‬
‫ُلْث َغةٌ‪ .‬قال أبو عبيدة‪ :‬التَ ْل َعةُ‪ :‬ما ارتفع من الرض‪ ،‬وما انبط منها أيضا‪ ،‬وهو عندَه من الضداد‪.‬‬
‫قال أبو عمرو‪ :‬التِلعُ‪ :‬ماري أعلى الرض إل بطون الودية‪ ،‬واحدتا تَ ْل َعةٌ‪.‬‬
‫وتَلَعَ النهار‪ :‬ارتفع‪ .‬وأَتَْل َعتِ الظبيةُ من كِناسِها‪ ،‬أي سَ َمتْ بيدِها‪.‬‬

‫تلف‬
‫ت َن ْفسُ فلن َتلَفا وطَلَفا‬
‫ف الشيءُ‪ ،‬وأَتَْلفَ ُه غيه‪ .‬والَتْلَفُ‪ :‬الفازةُ‪ .‬وذهب ْ‬
‫التَلَفُ‪ :‬اللكُ‪ .‬وقد تَلِ َ‬
‫بعنً واحد‪ ،‬أي هدرا‪ .‬ورجُ ٌل ِمتْلفٌ‪ ،‬أي كثي التْلفِ لاله‪.‬‬

‫‪133‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫تلل‬

‫الَتلّ‪ :‬واحد التِللِ‪ .‬ورجلٌ ضا ّل تالّ‪ ،‬وجاءنا بالضَللة والتَللَةِ‪ ،‬وهو الضللُ بن التَللِ‪.‬‬
‫ع به‪ .‬وقولم‪ :‬ذهب‬
‫صرَ ُ‬
‫ح مَِتلّ‪ :‬يَُت ّل به‪ ،‬أي يُ ْ‬
‫وك ّل ذلك إتباعٌ‪ .‬والَِتلّ‪ :‬الشديدُ‪ .‬ويقال‪ :‬رم ٌ‬
‫ل والتَليلُ‪ :‬العُُنقُ‪ .‬وتَلّهُ للجبي‪ ،‬أي صرعَه‪ ،‬كما تقول‪ :‬كَّبهُ‬
‫يُتالّ‪ ،‬أي يطلب لفرسه فَح ً‬
‫لوجهه‪ .‬وقولم‪ :‬هو بِتَ ّلةِ سَوْءٍ‪ ،‬إنا هو كقولم‪ :‬ببيئة سَوءٍ‪ ،‬أي بالة سَوءٍ‪.‬‬
‫تلن‬
‫ك تَُلّن ٌة وتُُلّنةٌ أيضا‪ .‬ول فيهم تَُلّنةٌ‬
‫التُ ْلَنةُ‪ ،‬بالضم وتشديد النون‪ ،‬والتَُلّنةُ‪ :‬الاجة‪ .‬يقال‪ :‬ل ِقبَلَ َ‬
‫وتُُلّنةٌ‪ ،‬أي َلبْثٌ‪ .‬الصمعيّ‪ :‬يقال‪ :‬تَلنَ‪ ،‬ف معن الن‪ .‬وأنشد‪:‬‬
‫وصِلينا كما زعمتِ تَلنا‬ ‫َنوّل قبل نأي داري جُمانا‬

‫تل‬
‫تِ ْل ُو الشيء‪ :‬الذي َيتْلوهُ‪ .‬وتِ ْلوُ الناقةِ‪ :‬ولَدُها الذي يتلوها‪ .‬والتِ ْل َوةُ من الغنم‪ :‬الت تُنتَج قبل‬
‫صفَ ِرّيةِ‪ .‬والتَلءُ‪ :‬ال ِذمّة‪ ،‬ومنه قول زهي‪:‬‬ ‫ال َ‬
‫و ِسيّانِ الكَفال ُة والتَلءُ‬ ‫جِوا ٌر شاه ٌد عَدْلٌ علكم‬
‫والتَِلّيةُ‪ :‬بقية ال َديْنِ‪ ،‬وكذلك التُل َو ُة بالضم‪ .‬يقال‪ :‬تَلِيتْ ل من حقّي تَِلّي ٌة وتُلوةٌ تَتْلَى‪ ،‬أي‬
‫بقيتْ ل بقّيةٌ‪ .‬وتََلوْتُ القرآن تِل َوةً‪ .‬وتََلوْتُ الرجل َأتْلوهُ ُتُلوّا‪ ،‬إذا َتِب ْعتَهُ‪ .‬يقال‪ :‬ما زلت َأتْلوهُ‬
‫حت َأتَْلْيتُهُ‪ ،‬أي حتّى تقدّمته وصار خلفي‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬تََل ْوتُهُ‪ ،‬إذا خذلتَه وتركتَه‪ .‬والُتال‪ :‬الذي‬
‫يُراسل الغّنيَ بصوت رفيع‪ .‬قال الخطل‪:‬‬
‫َزجْ ُر الُحاوِ ِل أو غِناءُ مُتال‬ ‫ت البي كأنّ رَجْعَ صَهيلهِ‬
‫صَ ْل ُ‬
‫وَأتَْلتِ الناقةُ‪ ،‬إذا تَلهَا ولدُها‪ .‬ومنه قولم‪ :‬ل دَ َرْيتَ ول َأتَْليْتَ‪ :‬يدعو عليه بأن ل ُتتْلي إبله‪،‬‬
‫أي ل تكون لا أولدٌ‪ .‬وأَتَْلْيتُ حقّي عنده‪ ،‬أي أبقيت منه بقيّة وأَتْلهُ ال أطفالً‪ ،‬أي أبتعه‬
‫أولدا‪ .‬وَأتَْلْيتُهُ‪ ،‬أي سبقته‪ .‬وَأتَْلْيتُهُ‪ ،‬أي أَ َح ْلتُهُ من الَوالَةِ‪ .‬وَأتَْلْيتُهُ ِذ ّمةً‪ ،‬أي أعطيته إيّاها‪ .‬تَلّى‬
‫الرجلُ بالتشديد‪ ،‬إذا كان بآخر رمقٍ‪ .‬وَتتَّليْتُ َحقّي‪ ،‬إذا تََتّبعْتُهُ حت استوفيته‪ .‬وجاءت اليل‬
‫تَتاليا‪ ،‬أي متتابعة‪.‬‬

‫‪134‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫تار‬
‫اتْ َمأَ ّر الشيءُ‪ :‬طال واشتدّ‪.‬‬

‫تتم‬
‫التَمْتامْ‪ :‬الذي فيه تَ ْمتَ َمةٌ‪ ،‬وهو الذي يتردّد ف التاء‪.‬‬

‫تر‬
‫التَمْرُ‪ :‬اسم جنسٍ‪ ،‬الواحدة منها تَمْ َرةٌ‪ ،‬وجعها تَمراتٌ بالتحريك‪ .‬وجع التَ ْم ِر تُمو ٌر وتُمْرانٌ‬
‫بالضم‪ .‬ويراد به النواعُ‪ ،‬لنّ النس ل يمع ف القيقة‪ .‬والتامِرٌ‪ :‬الذي عنده التَمْرُ‪ ،‬يقال رجلٌ‬
‫تامِ ٌر ولبِنٌ‪ ،‬أي ذو تَ ْمرٍ ولبٍ‪ .‬وقد يكون من قولك‪ :‬تَمَ ْرُتهُ ْم فأنا تامِرٌ‪ ،‬أي أطْعَ ْمُتهُ ْم التَمْرَ‪.‬‬
‫والتَمّارُ‪ :‬الذي يبيعه‪ .‬والتَمْريّ‪ :‬الذي يبّه‪ .‬وا ُلتْمِرُ‪ :‬الكث ُي التَ ْمرِ‪ .‬يقال‪ :‬أَتْ َمرَ الرجلُ‪ ،‬إذا َكثُرَ‬
‫عنده التَمْرُ‪ .‬وا َلتْمورُ‪ :‬الُ َزوّ ُد تَمْرا‪ .‬والتامو َرةُ‪ :‬الصَو َم َعةُ‪ .‬وقولم‪ :‬فلنٌ أسدٌ ف تامو َرتِهِ‪ ،‬أي ف‬
‫عَرينه‪ .‬والتامو َرةُ‪ :‬غِلف القَلْب‪ .‬والتامو َرةُ‪ :‬البريقُ‪ .‬قال العشى يصف خّارةً‪:‬‬
‫مَرفو َعةٌ لشَرابِها‬ ‫فإذا لا تامـو َرةٌ‬
‫وما بالدار تامورٌ‪ ،‬أي أحدٌ‪ ،‬غي مهموز‪ .‬والتامورُ‪ :‬الدمُ‪ ،‬ويقال النَ ْفسُ‪ .‬قال أوس‪:‬‬
‫َأْبيَاتَهُ ْم تامو َر َن ْفسِ ا ُلنْذِرِ‬ ‫ُأنِْبْئتُ َأنّ بَن سُحَيمٍ أدخلوا‬
‫ج َة نفسِه‪ .‬وكانوا قتلوه‪ .‬وما ف الرَ ِكّي ِة تامورٌ‪ ،‬أي شيءٌ من ماءٍ‪ .‬وما‬ ‫قال الصمعيّ‪ :‬يعن مُه َ‬
‫ي بغي هز‪ .‬وبلدٌ خل ٌء ليس با تومُريّ‪ ،‬أي أحدٌ‪ .‬وما رأيت تومُ ِريّا أحس َن منها‪،‬‬ ‫بالدار تومُر ّ‬
‫للمرأة الميلة‪ ،‬أي ل أر َخلْقا‪ .‬وما رأيت تومُرِيا أحس َن منه‪ .‬وَتتْميُ اللح ِم والتَمْرِ‪ :‬تفيفهما‪.‬‬

‫تك‬
‫ك تَمْكا‪ ،‬أي طال وارتفع فهو تامِكٌ‪.‬‬
‫تَمكَ السَنامُ َيتْمُ ُ‬

‫تم‬
‫لبْلى فهي ُمتِمّ‪ ،‬إذا تَ ّمتْ أيا ُم‬ ‫ّت الشيءُ تَاما‪ .‬وَأتَمّ ُه غيه وتَمّمَ ُه وا ْستَتَمّهُ بعن‪ .‬وَأتَ ّمتِ ا ُ‬
‫حَملها‪ .‬وولدتْ ِلتَما ٍم وتِمامٍ‪ ،‬ووُلِ َد الولود لتَمامٍ وتامٍ‪ .‬وقم ٌر تَما ٌم وتِمامٌ‪ ،‬إذا تَمّ ليل َة البدر‪.‬‬
‫وليل التمامِ مكسور ل غي‪ ،‬وهو أطولُ ليلةٍ ف السنة‪ .‬وقال‪:‬‬

‫‪135‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫شعِرّ‬
‫شَيةٍ ُمقْ َ‬
‫ِم والقلبُ من خَ ْ‬ ‫َفبِتّ أكابدُ لـي َل الـتِـمـا‬
‫ويقال‪ :‬أب قائلها إ ّل تَمّا وتَمًَا وتِما‪ ،‬ثلث لغات‪ ،‬أي تاما‪ ،‬ومضَى على قوله ول يرجع عنه‪.‬‬
‫أبو عبيد‪ :‬التَميمُ‪ :‬الشديد‪ .‬والتَميمَة‪ :‬عُو َذةٌ تعلّق على النسان‪ .‬وتَتامّثوا‪ ،‬أي جاءوا كلّهم وتَمّوا‪.‬‬

‫ته‬
‫تَمِهَ الطعا ُم تَمَها‪ :‬فَسَدَ‪ .‬وقال أبو الرّاح‪ :‬تَمِهَ اللحمُ تَما َهةً‪ .‬وتَمِهَ اللبُ‪ :‬تغيّرتْ رائحته‪.‬‬
‫والتَمَهُ ف اللب كالنَ َمسِ ف الدسَم‪ .‬وشاةٌ ِمتْماةٌ‪َ :‬يتْمَهُ لبنُها إذا ُحِلبَ‪.‬‬

‫تهل‬
‫قال أبو زيد‪ :‬اتْ َمهَ ّل الشيءُ اتْ ِمهْللً‪ ،‬أي طال‪ ،‬ويقال اعتدل‪ .‬وكذلك اتْ َمأَ ّل واتْمأَرّ‪ ،‬أي طال‬
‫واشتدّ‪.‬‬

‫تنأ‬
‫تَنأْتُ بالبلد تُنوءً‪ :‬قطنته؛ والتانئ من ذلك‪ .‬وهم تِنا ُء البلد‪ ،‬والسم التّناءة‪.‬‬

‫تنر‬
‫الَتنّورُ‪ :‬الذي يُخَب ُز فيه‪ .‬وقوله تعال‪" :‬وفا َر الَتنّورُ"‪ .‬قال رضي ال عنه‪ :‬هو وج ُه الرض‪.‬‬

‫تنف‬
‫ض مثلها فنُسِب إليها‪ .‬قال ابن‬
‫الّتنُوَفةُ‪ :‬الَفا َزةُ‪ .‬وكذلك التَنوفيّة‪ ،‬كما قالوا َدوّ و َد ِوّيةٌ لنا أر ٌ‬
‫أحر‪:‬‬
‫لّا َعةٍ ُتنْذَ ُر فيها النُذُرُ‬ ‫كَمْ دُو َن ليْلى من تَنُوِفّيةٍ‬

‫تنم‬
‫الَتنّومُ‪ :‬شجرٌ له حَملٌ صغارٌ‪ ،‬ينفلق عن َحبّ يأكله أه ُل البادية‪ ،‬الواحدة َتنّو َمةٌ‪.‬‬

‫‪136‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫تنن‬
‫لتْنُ‪ :‬يقال‪ :‬فل ٌن تِ ّن فلنٍ‪ ،‬وها ِتنّانِ‪ .‬قال ابن السكيت‪ :‬أي ها مستويان ف‬ ‫التِ ّن الكسر‪ :‬ا َ‬
‫صعَ ُه فهو ل يشبّ‪ .‬والِتنّيُ‪ :‬ضربٌ‬
‫عقلٍ أو ضعفٍ أو ش ّدةٍ‪ ،‬أو مروءة‪ .‬وَأتَ ّن الرضُ الصبّ‪ ،‬إذا َق َ‬
‫من اليّات‪ .‬والِتنّيُ‪ :‬موضعٌ ف السماء‪.‬‬

‫تته‬
‫الَتهَْت َه ُة مثل الّل ْكَنةِ‪ .‬والتَهاَيةُ‪ :‬الباطيل والتُرّهاتُ‪ .‬قال القطامي‪:‬‬
‫سقَمـا‬
‫إ ّل التَهاتِ َه وا ُل ْمِنيّةَ ال ّ‬ ‫ول يكن ما اْبتََليْنا من مَواعِدِها‬

‫تر‬
‫الَتيْهورُ من الرمل‪ :‬ما له ُجرُفٌ‪ ،‬عن الصمعي‪ .‬والمع تَياهيُ وتَياهِرٌ‪ .‬قال الراجز‪:‬‬
‫و َع ِقصٌ من عالِجس تَياهِرُ‬ ‫ت ودثونَها الَرائِزُ‬
‫كيف ا ْهتَدَ ْ‬
‫ويقال للرجل إذا كان ذاهبا بنفسه‪ :‬به تيهٌ تَيْهورٌ‪ ،‬أي تائهٌ‪.‬‬

‫تم‬
‫َأْتهَمَ الرجلُ‪ ،‬أي صار إل تِها َمةَ‪ .‬وقال‪:‬‬
‫حقِب الرب ُأعْ ِرقِ‬
‫ستَ ْ‬
‫وإنْ ُتعْمِنوا مُ ْ‬ ‫جدْ خلفـا عـلـيهـمُ‬
‫فإنْ ُيْتهِمُوا أنْ ِ‬
‫والِتْهامُ‪ :‬الكثي التيان إل تِها َمةَ‪ .‬والُتهْ َمةُ أصلها الواو‪ ،‬فتذكر هناك‪.‬‬

‫توب‬
‫التوبة‪ :‬الرجوع من الذنب‪ .‬وف الديث‪" :‬النَد ُم توبَةٌ"‪ ،‬وكذلك الَتوْبُ مثله‪ .‬وقال الخفش‪:‬‬
‫الَتوْبُ جع توَبةٍ‪ .‬وتاب إل ال توب ًة ومتابا‪ .‬وقد تاب ال عليه‪ :‬وَّفقَهُ لا‪ .‬واستتابَهُ‪ :‬سأله أن‬
‫يتوب‪.‬‬

‫توت‬
‫التوتُ‪ :‬الفِرْصادث‪ ،‬ول تقل التُوث‪ .‬والتّوتِياءُ‪َ :‬حجَ ٌر ُي ْكتَحل به‪ ،‬وهو معرّب‪.‬‬

‫‪137‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫توج‬
‫التاجُ‪ :‬الِكليلُ‪ .‬تقول‪َ :‬توَجّهُ َفَتَتوّجَ‪ ،‬أي ألبسه التاجَ فلبِسهُ‪ .‬يقال‪ :‬العمائم تيجان العرب‪.‬‬

‫تور‬
‫الَتوْرُ‪ :‬إناءٌ يشرب فيه‪ .‬والتَوْرُ‪ :‬الرسو ُل بي القوم‪ .‬قال ابن دريد‪ :‬وهو عربّ صحيح‪ .‬وأنشد‪:‬‬
‫ت والُ ْرسِلُ‬
‫يَرْضى به الَأْ ّ‬ ‫والّتوْرُ فيما َبْينَنا مُـعْـمَـلُ‬
‫وفلنٌ يُتا ُر على أن ُيؤْخَذَ‪ ،‬أي يُدا ُر على أن يؤخذ‪.‬‬

‫توس‬
‫ص ْدقٍ‪ ،‬أي من أصل صدق‪.‬‬
‫التّوسُ‪ :‬الطبيعة واليمُ‪ .‬يقال‪ :‬فلنٌ من توسِ ِ‬

‫توع‬
‫الَتوْعُ‪ :‬مصدر قولك‪ :‬تثعْتُ السَمْنَ أو الِلبَأَ أَتوعُهُ‪ ،‬إذا كسرته بِقط َعةِ خب ٍز تَرفَع ُه با‪.‬‬

‫توق‬
‫ت نفسي إل الشيء َتوْقا وَتوَقانا‪ ،‬أي اشْتاَقتْ‪ .‬يقال‪ :‬الرء َتوّاقٌ إل ما ل ينلْ‪.‬‬
‫تاَق ْ‬

‫تول‬
‫قال الفراء‪ :‬التوََل ُة والدوََلةُ‪ ،‬مثال الُمَ َزةِ‪ :‬الداهيةُ‪ .‬يقال‪ :‬جاءنا بتوَلتِهِ ودوَلتِهِ‪ ،‬وهي الدواهي‪.‬‬
‫حبُّ‬
‫قال الليل‪ :‬الِتوََلةُ والتولَةُ‪ ،‬بكسر التاء وضمها‪ ،‬شبيهٌ بالسحر‪ .‬قال الصمعي‪ :‬الِتوََلةُ‪ :‬ما تَ َ‬
‫ف وتَأَتّ حتّى كأنه‬ ‫به الرأة إل زوجها‪ .‬وقال ابن العراب‪ :‬إن فلنا لذو تُولتٍ‪ ،‬إذا كان ذا لُ ْط ٍ‬
‫يسحر صاحبَه‪.‬‬

‫توى‬
‫الَتوّ‪ :‬الفردُ‪ .‬وف الديث‪" :‬الطوّافُ َتوّ‪ ،‬والسع ُي َتوّ‪ ،‬والستجمار َتوّ‪ .‬ووَجّ َه فلنٌ من خيله‬
‫ف َتوّ‪ ،‬يعن بألف رجل‪ ،‬أي بألف واحد‪ .‬وجاء الرجل َتوّا‪ ،‬إذا جاء وحده‪ .‬والتَوى مقصورٌ‪:‬‬ ‫بأل ٍ‬
‫هلكُ الال‪ .‬يقال‪ :‬تَويَ الالُ بالكسر َيتْوى‪ ،‬وَأتْواهُ غيه وهذا ما ٌل َتوٍ‪.‬‬

‫‪138‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫تيح‬
‫تاح له الشيءُ‪ ،‬وأُتيحَ له الشيء‪ ،‬أي قُدّر له‪ .‬وأتاحَ الُ له الشيءَ‪ ،‬أي قَدّ َرهُ له‪ .‬ورج ٌل ِمْتيَحٌ‪،‬‬
‫أي َيعْرِض فيما ل َيعْنيه‪ .‬قال الراعي‪:‬‬
‫ك ِمتْيَحُ‬
‫ت َهنّا إنّ قَ ْلبَ َ‬
‫َنعَمْ ل َ‬ ‫أَف َأثَ ِر الَظْعانِ َعْينُك تَ ْلمَحُ‬
‫شيِهِ‬
‫ح وَتيّحانٌ‪ ،‬إذا ا ْعتَرَض ف مِ ْ‬
‫س ِمتْيَ ٌح وَتيّا ٌ‬
‫شيِهِ‪ ،‬إذا تَمايَلَ‪ .‬وَفرَ ٌ‬
‫والتَيّحانُ مثله‪ .‬وتاحَ ف مَ ْ‬
‫نَشاطا ومال على قُ ْط َريْه‪.‬‬

‫تي‬
‫الَتيّارُ‪ :‬الوجُ‪ .‬قال عَدِيّ‪:‬‬
‫كالبَحْ ِر يُ ْلحِ ُق بالَتيّار تَيّارا‬
‫ويقال‪ :‬قطع عِرقا تيّارا‪ ،‬أي سريع ال ْرَيةِ‪ .‬وفعل ذلك تارةً بعد تارةً‪ ،‬أي م ّرةً بعد م ّرةٍ‪ ،‬والمع‬
‫ت وِتيَرٌ‪ .‬وأَتا َرهُ‪ ،‬أي أعاده م ّرةً بعد أخرى‪.‬‬
‫تارا ٌ‬

‫تيز‬
‫التيّازُ‪ :‬الرجل القصي الُلَزّ ُز الَلقِ‪ .‬قال القُطاميّ‪:‬‬
‫إليكَ إليكَ ضاق با ذِراعا‬ ‫إذا التيّازُ ذو ال َعضَلت قُلْنا‬

‫تيس‬
‫س وَأتْياسٌ‪ .‬والَتيّاسُ‪ :‬الذي يسكه‪ .‬يقال للذكر من الظباء أيضا‪:‬‬ ‫س من ا َلعْزِ‪ ،‬والمع تُيو ٌ‬‫الَتيْ ُ‬
‫ت العنُ‪ ،‬كما يقال‪ :‬اسَتنْ َوقَ المل‪.‬‬
‫َتْيسٌ‪ ،‬وللنثى‪ :‬عنٌ‪ .‬وا َلتْيُوساءُ‪ :‬التُيوسُ‪ .‬ويقال‪ :‬ا ْستَْتيَسَ ِ‬

‫تيع‬
‫ع القَيْ ُء يتِي ُع َتيْعا‪ ،‬أي خرج‪ .‬أَتاعَ الرجل‪ ،‬أي قاءَ‪ ،‬فهو ُمتِيعٌ‪ ،‬والقَيْ ُء مُتاعٌ‪ .‬وتاعَ الشي َء‬
‫تا َ‬
‫َيتِيعُ‪ ،‬أي سال على وجه الرض‪ .‬والتَتايُع‪ :‬التهافتُ ف الشرِ واللَجاجُ‪ .‬ول يكون التَتايعُ إلّ ف‬
‫الشرّ‪ .‬والسكرا ُن َيتَتايَعُ‪ ،‬أي يرمي بنفسه‪ .‬والري ُح تَتَتايَعُ باليبيس‪ .‬وتَتايَ َع البعيُ ف مشيه‪ ،‬إذا ح ّركَ‬
‫ألواحه‪ .‬والتي َعةُ بالكسر‪ :‬أربعون من الغنم‪ .‬وف الديث‪" :‬ف التي َع ِة شاةٌ"‪.‬‬

‫‪139‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫تيم‬
‫َتيّمَ ُه الُبّ‪ ،‬أي َعبّ َدهُ وذلّلَهث‪ ،‬فهو ُمَتيّمٌ‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬تا َمتْ ُه فلنةُ‪ .‬قال لقيط بن زُرا َرةَ‪:‬‬
‫إحدى نساءِ بن ُذهْلِ بن َشيْبانـا‬ ‫صَنعَتْ‬
‫ح ُزنْكَ ما َ‬
‫تامتْ فؤا َدكَ لو يَ ْ‬
‫والتي َمةُ بالكسر‪ :‬الشاة الت يلبها الرجلُ ف منله وليست بسائمة‪ .‬وف الديث‪" :‬التي َمةُ‬
‫لهلها"‪ .‬تقول منه‪ :‬أتّامَ الرج ُل َيتّامُ اتّياما‪ ،‬إذا ذبح تي َمتَهُ‪ .‬قال الطيئة‪:‬‬
‫ولك ْن يضمَنون لا قِراها‬ ‫فما َتتّـامُ جـارة آلِ لْيٍ‬
‫والتَيْماءُ‪ :‬الفلةُ‪.‬‬

‫تيه‬
‫تا َه يَتي ُه َتيْها‪ .‬وهو َأْتيَهُ الناس‪ .‬وتاهَ ف الرض‪ ،‬أي ذهب متحيّرا‪ ،‬يَتي ُه َتيْها وَتيَهانا‪.‬‬
‫وَتيّهَ نفسه وَتوّهَ بعنً‪ ،‬أي َحيّرها و َطوّحها‪ .‬وما َأْتَيهَهُ وَأْتوَهَهُ‪ .‬وتاهَ‪ ،‬أي تكبّر‪ .‬وما َأْتيَهَ فلنا وما‬
‫ض مَتيَ َهةٌ‪.‬‬
‫َأ ْطيَحَهُ‪ .‬والتيهُ‪ :‬الفازةُ يُتاهُ فيها‪ ،‬والمع َأتْيا ٌه وأَتاويهُ‪ .‬وفل ٌة َتيْهاءُ‪ ،‬وأر ٌ‬

‫حرف الثاء‬

‫ثأب‬
‫الثؤْباءُ مدود‪ .‬وف الثل َأعْدى من الثؤَباءِ‪ .‬تقول منه تَثا َءبْتُ‪ ،‬على تَفاعَ ْلتُ؛ ول تقل تَثا َوبْتُ‪.‬‬

‫ثأثأ‬
‫ت البل‪ ،‬إذا أرويتها‪ .‬الصمعي‪ :‬ثأثأتُ عن القوم‪ :‬دََفعْت عنهم‪ .‬ولَقيتُ فلنا فتثأثأت منه‪،‬‬ ‫َث ْأثَأْ ُ‬
‫أي‪ِ :‬هبْته‪ .‬وأثأته بسهم إثاءةً‪ :‬رميته‪.‬‬

‫ثاج‬
‫الُثؤَاجُ‪ :‬صياح الغنم‪ .‬وهي ثائجة‪ ،‬والمع ثائِجُ وثائجات‪.‬‬

‫ثاد‬
‫الثأدُ‪ :‬النَدى والقُرّ‪ .‬قال ذو الرمة‪:‬‬
‫ضبُ‬
‫س وا ِل َ‬
‫تَ َذوّبُ الري ِح وال َوسْوا ُ‬ ‫فَباتَ يُشْـتـئِ ُز ُه ثَـأْ ٌد ويُشْـهِـ ُرهُ‬

‫‪140‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫وقد يرّك ومكانٌ َثئِدٌ‪ ،‬أي نَدٍ‪ .‬ورج ٌل َثئِدٌ‪ ،‬أي مقرورٌ‪ .‬والثَاْداء‪ :‬ا َلمَةُ‪ ،‬مثل ال َدأْثاءِ‪ ،‬على‬
‫القلب‪ .‬قال الشاعر الكميت‪:‬‬
‫َش َفيْنا با َل ِسّنةِ كُ ّل َوْتبِ‬ ‫وَما ُكنّا بَن َثأْداءَ لَمّـا‬

‫ثأر‬
‫ت القتيل وبالقتيل َثأْرا وُثؤْ َرةً‪ ،‬أي َقَت ْلتُ قاتِلَهُ قال الشاعر‪:‬‬
‫الثَأْ ُر والُثؤْرَة‪ :‬الذَحْلُ‪ ،‬يقال‪َ :‬ثأَرْ ُ‬
‫بن مالك هل كنتُ ف ُثؤْرَت ِنكْسا‬ ‫شفيتُ به نفسي وأدركت ثُـؤْرَتـي‬
‫والثائر‪ :‬الذي ل بيقى على شيء حتّى يدرك َثأْرَهُ‪ .‬ويقال أيضا هو َثأْ ُرهُ‪ ،‬أي قاتل حيمه‪ .‬قال‬
‫جرير‪:‬‬
‫قتلوا أباك وثَأ ُرهُ ل يقتل‬
‫ك بكذا‪ ،‬أي أدركتُ به ثأري منك‪.‬‬ ‫ت فلن‪ ،‬أي يا قتلة فرن‪ .‬ويقال‪ :‬ثَأَ ْرتُ َ‬ ‫وقولم‪ :‬يا ثارا ُ‬
‫ت من فلن‪ ،‬أي أدركت منه‪ .‬والثأر الُنيمُ‪ :‬الذي إذا أصابه الطالب رض َي به فنامَ بعده‪.‬‬ ‫وثّاَرْ ُ‬
‫وا ْستَْثأَ َر فلنٌ‪ :‬استغاث ليُثأر بقتوله‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫دُعاءً‪ :‬أَل طيوا بك ّل وأي َنهْدِ‬ ‫سَتثْئِرٍ كان نصـرهُ‬
‫إذا جاءهم مُ ْ‬

‫ثأط‬
‫الثَ ْأ َطةُ‪ :‬الَ ْمَأةُ‪ ،‬والمع َثأْطٌ‪ .‬وف الثل‪َ :‬ث ْأ َطةٌ مُدّتْ باء‪ ،‬يضربُ للرجل يشتد مُوقُهُ وحقُه‪ ،‬لنّ‬
‫الثَ ْأ َطةَ إذا أصابا الاءُ ازداد فسادا ورطوبةً‪.‬‬

‫ثألل‬
‫الُثؤْلولُ‪ :‬واحد الثآليلُ‪.‬‬

‫ثأي‬
‫الكسائي‪َ :‬ثئِ َي الَرْ ُز َيثْأَى‪ .‬وَأثَْأْيتَهُ أنا‪ ،‬إذا َخ َرمْتَهُ‪ .‬والثَأَيُ‪ :‬الَ ْرمُ والفتقُ‪ .‬قال جرير‪:‬‬
‫إذا النَعلُ يوما بالعشية زَلّـتِ‬ ‫هو الوافِدُ اليمونُ والراتِقُ الثأَي‬
‫وَأْثأَْيتُ ف القوم‪َ :‬جرّ ْحتُ فيهم‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫ب بالقتل وبالسِبـاءِ‬
‫ُي ْعقِ ُ‬ ‫ش ومن إثْآءِ‬
‫يا لَكَ من عَْي ٍ‬

‫‪141‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ثبت‬
‫سقْمُ‪ ،‬إذا ل يفارقه‪ .‬وقوله‬
‫َثَبتَ الشيءُ ثَباتا وثبوتا؛ وَأْثبَتَ ُه غيه وَثبّتَهُ‪ ،‬بعنً‪ .‬ويقال‪َ :‬أْثَبتَهُ ال ُ‬
‫جرَحوكَ جِراحةً ل تقوم معها‪ .‬وتثَّبتَ الرجلُ ف المر‪ ،‬وا ْسَتثَْبتَ بعنً‪.‬‬ ‫تعال‪ِ" :‬لُيْثبِتوكَ" أي يَ ْ‬
‫ت القلب‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬ ‫ورجل َثبْتٌ‪ ،‬أي ثاب ُ‬
‫َثبْتٌ إذا ما صيحَ بالقوم وَقَرْ‬
‫ت عند‬
‫ويقال أيضا‪ :‬فلنٌ َثْبتُ الغَدَر‪ ،‬إذا كان ل يز ّل لسانه عند الصومات‪ .‬ورجل له َثبَ ٌ‬
‫جةٍ‪ .‬والثَبيتُ‪:‬‬
‫الَمَْلةِ‪ ،‬بالتحريك‪ ،‬أي ثَباتٌ‪ .‬وتقول أيضا‪ :‬ل أحكم بكذا إل ِبَثبَتٍ‪ ،‬أي بُ ّ‬
‫ت العقل‪ .‬قال طَرَفة‪:‬‬
‫الثابِ ُ‬
‫والثّبيتُ قلبه قيَمُهْ‬ ‫والَبيب ل فؤاد له‬
‫تقول منه‪َ :‬ثُبتَ بالضم‪ ،‬أي صار ثَبيتا‪.‬‬

‫ثبج‬
‫الَثبَجُ‪ :‬ما بي الكاهِل إل الظَهر‪ .‬ويقال‪َ :‬ثبَجُ ك ّل شيء‪ :‬وسَطُهُ‪ .‬وَثبَجُ ال ّرمْلِ‪ :‬معظمه‪ .‬وَثبّجَ‬
‫ب والكلم‬ ‫الرّاعي بالعصا َتثْبيجا‪ ،‬إذا جعلها على ظهره وجعل يديه من ورائها‪ .‬وثَبّ َج الكتا َ‬
‫تثبيجا‪ ،‬إذا ل يبيّنه‪ .‬وا َلْثبَجُ‪ :‬العريض الَثبَج‪ ،‬ويقال الناتئ الثَبَج‪ .‬وَثبَجَ الرجلُ‪ :‬أ ْقعَى على أطراف‬
‫قدميه‪.‬‬

‫ثبجر‬
‫اثبَجَرّ‪ ،‬أي ارتدع عند الفَزْعة‪ .‬وقال العجّاج يصف الِما َر والتان‪:‬‬
‫جرّا من سواد َحدَجا‬
‫إذا اْثبَ َ‬

‫ثب‬
‫الُثابَ َر ُة على الشيء‪ :‬الواظبة عليه‪ .‬وَثبَ َر ُه عن كذا َيْثبُ ُرهُ بالضم َثبْرا‪ ،‬أي َحبَسَهُ‪ .‬يقال‪ :‬ما َثبَ َركَ‬
‫عن حاجتك? والَثبْ َرةُ‪ :‬الرض السهلة‪ .‬يقال‪ :‬بلغت النَخْلةَ إل َثبْ َرةٍ من الرض‪.‬‬
‫والثَبْ َر ُة أيضا‪ :‬حُفرة من الرض‪ .‬والثبور‪ :‬اللك والسران أيضا‪ .‬قال الكميت‪:‬‬
‫مِنْ رأْي َمثْبو ٍر وثابِرْ‬ ‫ورأت قُضاعة ف الَيا‬

‫‪142‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫أي مسور وخاسر‪ .‬يعن ف انتسابا إل اليمن‪ .‬والَْثبِرُ‪ :‬الوضع الذي تلد فيه الرأةُ من الرض‪،‬‬
‫وكذلك حيث تضع الناقة‪.‬‬

‫ثبط‬
‫َثبّطَ ُه عن المر تَثْبيطا‪َ :‬شغَله عنه‪ .‬وَأثْبَطَ ُه الرضُ‪ ،‬إذا ل َيكَدْ يفارقه‪.‬‬

‫ثبق‬
‫ي َتثْبِقُ‪ :‬أسرع دمعُها‪ .‬وَثبَقَ النهرُ‪ :‬أسرع جريُه وكثر ماؤه‪ .‬قال‪:‬‬
‫َثَبقَتِ الع ُ‬
‫ي َتَبثّقَ َد ْمعُها تَثْباقَـهـا‬
‫عٌ‬ ‫ت َتعْشاقَها‬
‫ما با َل عَْينِكَ عاود ْ‬

‫ثب‬
‫ت الثوب َأْثبِنُ ُه َثبْنا وثِبانا‪ ،‬إذا َثنَْيتُ طرفه وخِ ْطتُهُ‪ .‬والثِبانُ بالكسر‪ :‬وعاءٌ نو أن تعطف ذيلَ‬
‫َثَبنْ ُ‬
‫قميصك فتجع َل فيه شيئا‪ .‬تقول منه‪َ :‬تَثبّْيتُ الشيءَ على َت َفعّ ْلتُ‪ ،‬إذا جعلتَه فيه وحلته بي‬
‫يديك‪ ،‬وكذلك إذا لَففتَ عليه حُجزةَ سراويلك من قدّام‪.‬‬

‫ثب‬
‫الصمعي‪َ :‬ثّبْيتُ على الشيء َتثِْبَيةً‪ ،‬أي ُد ْمتُ عليه‪ .‬قال أبو عمرو‪ :‬الَتثْبَيةُ‪ :‬الثناء على الرجل ف‬
‫حياته‪ .‬وأنشدا جيعا بيتَ لبيد‪:‬‬
‫س ِن التحي ِة واشْرَبِ‬
‫أ َل انْعَمْ على حُ ْ‬ ‫ُيثَبّي ثَنـاءً مـن كـريٍ وقـولُـهُ‬
‫ت وثُبونَ وثِبونَ وأثابّ‪ .‬قال الراجز‪:‬‬
‫والثَُبةُ‪ :‬الماعةُ‪ :‬وأصلها ُثَبيٌ‪ ،‬والمع ثُبا ٍ‬
‫دُونَ أَثاِبيّ من اليل ُزمَرْ‬
‫والثَُبةُ أيضا‪ :‬وسط الوض الذي يَثوب إليه الاء‪.‬‬

‫ثتل‬
‫الَثيْتَلُ‪ :‬الوعِ ُل الُسِنّ‪.‬‬

‫ثتم‬
‫يقال‪َ :‬ثتَ َمتْ خَرْزَها‪ :‬أفس َدتْه‪.‬‬

‫‪143‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ثت‬
‫ثتِنَ اللح ُم بالكسر‪ :‬أَْنتَ َن مثل َثنِتَ‪ .‬يقال منه‪َ :‬ثِتنَتْ لِئتُه‪.‬‬

‫ثجج‬
‫جتُ الاء والدمَ َأثُجّهُ ثجّا‪ ،‬إذا سَيّ ْلتَهُ‪ .‬وأتانا الوادي بثَجيجِهِ‪ ،‬أي بسيله‪ .‬ومط ٌر ثَجّاجٌ‪ ،‬إذا‬
‫جْ‬‫ثَ َ‬
‫انصبّ جدا‪ .‬والثَجّ‪ :‬سيلنُ دِما ِء الَدْيِ‪ .‬وف الديث‪" :‬أفضل الَج العَجّ والثَجّ"‪.‬‬

‫ثجر‬
‫جرٌ‪ ،‬بالفتح‪ ،‬أي عريض‪.‬‬
‫الثُجْ َر ُة بالضم‪ :‬وسَط الوادي ومتّسعه‪ .‬وثُجْرة النَحر‪ :‬وسطه‪ .‬وورق ثَ ْ‬
‫وانثجر الدمُ‪ :‬لغة ف انفجر‪ .‬والثَجيُ‪ُ :‬ثفْلُ ك ّل شيء يُعصَر‪.‬‬

‫ثجل‬
‫جلِ‪ ،‬وامرأٌة ثَجْلءُ‪.‬‬
‫الثُجَْل ُة بالضم‪ :‬عِظَمُ البط ِن و َس َعتُهُ‪ .‬يقال‪ :‬رجل َأثْجَ ُل بيّن الثَ َ‬
‫و ُجّل ٌة ثَجْلءُ‪ :‬عظيمةٌ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫وعن ُدهُ ُم البَ ْرنّ ف جُلَلٍ تُجْلِ‬ ‫ضْي َفهُمْ‬
‫وباتوا َيعُشّونَ القُ َطيْعاءِ َ‬
‫جَليْنِ‪ ،‬أي‬
‫ومزادٌة ثَجْل ُء أي واسعةٌ‪ .‬وشيءٌ ُمثَجّلٌ‪ ،‬أي ضَخمٌ‪ .‬وقولم‪ :‬طعن فلنٌ فلنا الَثْ َ‬
‫رماه بداهيةٍ من الكلم‪.‬‬

‫ثجم‬
‫َأثْجَمَ الطرُ‪ ،‬إذا كثر ودام‪ .‬يقال‪َ :‬أثْجَ َمتِ السما ُء أيّاما ث أنْجَ َمتْ‪.‬‬

‫ثخن‬
‫ظ وصلب‪ ،‬فهو ثَخيٌ‪.‬‬ ‫خ َن الشيء ثَخاَنةً‪ ،‬أي غلُ َ‬
‫ثَ ُ‬
‫خنَتْهُ الراحة‪ :‬أو َهَنتْه‪ .‬ويقال َأثْخَنَ ف الرض قتيلً‪ ،‬إذا‬
‫ي السلحِ‪ ،‬أي شاكٍ‪ .‬وَأثْ َ‬ ‫ورجل ثَخ ُ‬
‫أكثَرَ‪.‬‬

‫ثدن‬
‫ت رائحته‪ .‬والث ِدنُ‪ :‬الرج ُل الكثي اللحم‪ ،‬وكذلك الُثَ ّدنُ بالتشديد‪.‬‬
‫ثَ ِدنَ اللحم بالكسر‪َ :‬ت َغيّرَ ْ‬

‫‪144‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ثدي‬
‫ي يُذَكّر ويؤنّث‪ ،‬وهو للمرأة والرجل أيضا‪ ،‬والمع َأثْ ٍد وثُديّ على فُعولٍ‪ ،‬وثِدِيْ أيضا‬
‫الثَدْ ُ‬
‫بكسر الثاء إتباعا لا بعدها من الكسر‪ .‬وامرأةٌ ثَدْياءُ‪ :‬عظيمةُ الثديي‪ ،‬ول يقال رجلٌ َأثْدى‪.‬‬

‫ثرب‬
‫ش والمعاءَ رقيقٌ‪ .‬والتثريب‪ ،‬كالتأنيب والتعبي والستقصاء ف‬‫حمٌ قد غَشيَ الكَ ِر َ‬
‫الثَرْتُ‪ :‬شً ْ‬
‫الّل ْومِ‪ .‬يقال‪ :‬ل تثريب عليك‪ .‬وقال بِشْر‪:‬‬
‫َوتَرَ ْكُتهُمْ لعقاب يو ٍم سَ ْرمَـدِ‬ ‫َف َعفَوتُ عنهم عَ ْف َو غيِ ُمثَرّبٍ‬
‫حتُ عليهِ ِفعْلَهُ‪.‬‬
‫ت عليه َوعَ ّربْتُ عليه بعن‪ ،‬إذا َقبّ ْ‬
‫الصمعي‪َ :‬ث ّربْ ُ‬

‫ثرت‬
‫الثُ ْرتُمُ بالضم‪ :‬ما فضَل ف الناء من طعامٍ أو أَدمٍ‪ .‬وقال‪:‬‬
‫س َو الثُ ْرتُمِ‬
‫وضِراَبهُ ْم بالبيضِ حَ ْ‬ ‫سبَ ّن طِعانَ َقْيسٍ بالقَـنـا‬
‫ل تَحْ َ‬

‫ثرثر‬
‫الثَ ْرثَ َرةُ‪ :‬كثرة الكلم وتردي ُدهُ‪ .‬يقال‪ :‬ثرثر الرجل‪ ،‬فهو ثَرْثا ٌر ِمهْذارٌ‪.‬‬

‫ثرد‬
‫ت البز‪،‬‬ ‫ت البز ثَرْدا‪ :‬كسرته‪ ،‬فهو ثَري ٌد و َمثْرودٌ‪ .‬والسم الثُرْ َدةُ بالضم‪ .‬وكذلك اتّ َردْ ُ‬ ‫ثَ َردْ ُ‬
‫ت على ا ْفتَعَ ْلتُ‪ .‬والَتثْريدُ ف الذَبح هو الكسر قبل أن َيبْ ُردَ‪ ،‬وهو منه ّي عنه‪ .‬والثَرَدُ‪،‬‬
‫وأصل ُه اثْ َردَدْ ُ‬
‫بالتحريك‪ :‬تشّقٌ ف الشفتي‪.‬‬

‫ثرر‬
‫سحاب ثَرّ‪ ،‬أي كثي الاء‪ .‬وعي َث ّرةٌ‪ ،‬وهي سَحابة تأت من ِقبَلِ ِقبْلة أهل العراق‪ .‬قال عَنترة‪:‬‬
‫فتركْنَ كلّ قرارةٍ كالدرهمِ‬ ‫جادت عليه كلّ عي ثَـ ّرةٍ‬
‫ت َتثُ ّر وَتثِرّ‬
‫وناقة ثَ ّرٌة وعَنْز ثَرّة‪ ،‬أي واسعة الحْليلِ‪ .‬وربّما قالوا‪ :‬طعنة ثَرّة‪ ،‬أي غزيرة‪ .‬وقد ثَرّ ْ‬
‫ثَرّا‪ .‬وثَرّرْتُ الكان‪ ،‬مثل ثَ ّرْيتُهُ‪ ،‬إذا نَ ّدْيتُهُ‪.‬‬

‫‪145‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ثرط‬
‫ط أيضا‪ :‬شي ٌء يستعمله الساكفةُ وهو بالفارسية سِرِيش‪.‬‬ ‫ط مثل الثَلْطِ‪ ،‬لغةٌ أو ُلْث َغةٌ‪ .‬والثَرْ ُ‬
‫الثَرْ ُ‬
‫والثِ ْرطََئةُ بالكسر‪ :‬الرجلُ الحقُ الضعيفُ والمزة زائدة‪.‬‬
‫والثُ ْرمَ َطةُ بالضم‪ :‬الطيُ الرَطبُ‪ ،‬ولعل اليم زائدة‪.‬‬

‫ثرقب‬
‫ب بيضٌ من َكتّانٍ‪ ،‬يقال ثوبٌ ثُرقبّ‪ ،‬وفُرقُبّ‪ ،‬لضَرْبٍ من ثياب مصر بيض‪.‬‬
‫الثُرْقُبّيةُ‪ :‬ثيا ٌ‬

‫ثرم‬
‫الثَ َرمُ‪ ،‬بالتحريك‪ :‬سقوط الَثنِّيةِ‪ .‬تقول منه‪ :‬ثَ ِرمَ الرجل بالكسر‪ ،‬فهو َأثْ َرمُ‪ .‬وثَ َر ْمتُهُ أنا بالفتح‬
‫ت وَأثْ َرمَهُ ال سبحانه‪ ،‬أي جعله‬ ‫ت َثنِّيتَ ُه فاْنثَ َرمَ ْ‬
‫ثَرْما‪ ،‬إذا ضرَبتَه على فيه فثَ ِرمَ‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬ثَرمْ ُ‬
‫َأثْ َرمَ‪.‬‬

‫ثرمل‬

‫الَث ْرمَلَةُ‪ :‬سُو ُء الكل وأن ل يبالَ النسانُ كيف كان أكلُه‪ ،‬فتراث يتناثر على ليته ويلطّخ‬
‫يديه‪ .‬والُث ْرمُ َلةُ‪ :‬بالضم‪ :‬أنثى الثعالبِ‪.‬‬
‫ثرا‬
‫ت نَدىً‪ .‬ويقال التقى الثَرَيانِ‪ ،‬وذلك أن ييء الطر‬
‫ض ثَرْياءُ‪ :‬ذا ُ‬
‫الثرى‪ :‬التراب النديّ‪ .‬وأر ٌ‬
‫فيسَخ ف الرض حتّى يلتقي هو ونَدى الرض‪ .‬وأمّا قول طفيل‬
‫ثَرى الاء من َأعْطافِها ا ُلتَحَلّب‬ ‫يُذَ ْدنَ ذِيادَ الَامِسـاتِ وقـد بَـدا‬
‫فإنّه يريد العَ َرقَ‪ .‬والثراءُ‪ :‬كثرةُ الال‪ .‬قال علقمة بن َعبَدة يصف النساء‪:‬‬
‫خ الشبابِ عنده ّن عجيبُ‬
‫وشَ ْر ُ‬ ‫ث عَلِ ْمنَهُ‬
‫يُزِ ْد َن ثَراءَ الا ِل حي ُ‬
‫ومنه رج ٌل َثرْوا ُن وامرأٌة ثَرْوى‪ ،‬وتصغيها ُث َريّا‪ .‬والثُ َريّا‪ :‬النجمُ‪ .‬والثَ ْر َوةُ‪ :‬كثرةُ العدد‪ .‬قال ابن‬
‫السكيت‪ :‬يقال إنه لذو ثَ ْر َوةٍ وذو ثَراءٍ‪ :‬يراد به‪ :‬إنّه لذو عَدَدٍ وكثرةِ مال‪.‬‬
‫ت بك‪ .‬ويقال‪ :‬ثَريتُ‬ ‫ويقال‪ :‬هذا َمثْراءٌ للمال‪ ،‬أي َم ْكثَ َرةٌ‪ .‬وثَرِيتُ بك‪ ،‬بكسر الراء‪ ،‬أي َكثُرْ ُ‬
‫بفل ٍن فأنا ث ٍر به‪ ،‬أي غنّ عن الناس‪ .‬وقال ابن السكيت‪ :‬ثَريَ بذلك َيثْرى‪ ،‬إذا فرِح به وسُرّ‪.‬‬

‫‪146‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫الصمعي‪ :‬ثَرا القومُ َيثْرونَ‪ ،‬إذا َكثُروا ونَ َموْا‪ .‬وثرا الالُ نفسُه َيثْرو‪ ،‬إذا َكثَرَ‪ .‬وقال أبو عمرو‪:‬‬
‫ت أموالُه‪ .‬قال‬
‫ثَرا ال القومَ‪َ :‬كثّ َرهُمْ‪ .‬وث َروْنا القومَ‪ ،‬أي كنّا أكث َر منهم‪ .‬وَأثْرى الرجلُ‪ ،‬إذا َكثُر ْ‬
‫الكميت يدح بن أمية‪:‬‬
‫َلكُمْ ِقْبصُهُ من بي َأثْرى وأَ ْقتَـرا‬ ‫ل الَزُورانِ والَصى‬
‫لك ْم مَسْجِدا ا ِ‬
‫ي مَن َأثْرى ومن أقتر‪ ،‬أي من بي مُث ٍر و ُم ْقتِرٍ‪ .‬وأَثْرَتِ الرضُ‪َ :‬كثُ َر ثَرَاهَا‪.‬‬
‫وقد أراد من ب ِ‬
‫وَأثْرى الطرُ‪ :‬بَ ّل الثَرى‪ .‬وقولم‪ :‬ما بين وبينك ُمثْرٍ‪ ،‬أي إنه ل ينقطع؛ وهو َمثَلٌ‪ ،‬كأنه قال‪ :‬ل‬
‫ييبس الثَرى بين وبينك‪ .‬قال جرير‪:‬‬
‫فإنّ الذي بين وبينكم ُمثْرى‬ ‫فل توبِسُوا بين وبينكم الثَرى‬
‫شتُهُ‪ .‬وثَ ّرْيتُ السَويقَ أيضا‪ :‬بََل ْلتُهُ‪.‬‬
‫وثَ ّرْيتُ الوضع َتثْ ِرَيةً‪ ،‬أي َرشَ ْ‬

‫ثطأ‬
‫ثَ ِط َئ ثَطأَ‪ :‬حَمُقَ‪.‬‬

‫ثطع‬
‫ثُطِعَ الرجلُ‪ ،‬على ما ل يسمّ فاعله‪ ،‬أي زُكِمَ‪.‬‬

‫ثعب‬
‫َثعَبءتُ الاء ثعبا‪ :‬فَجّ ْرتُهُ‪ .‬والّثعَبُ‪ ،‬بالتحريك‪ :‬مسيلُ الاء ف الوادي؛ وجعه ُثعْبانٌ‪ .‬والثعبان‬
‫ب من اليّاتِ طوالٌ‪ ،‬والمع ثعابيٌ‪ .‬والثُ ْعَبةٌ‪ :‬ضربٌ من الوَ َزغِ‪.‬‬‫أيضا‪ :‬ضر ٌ‬
‫والَْث َعبُ‪ ،‬بالفتح‪ :‬وا ُد مَثا ِعبِ الياض‪ .‬واْنثَ َعبَ الاءُ‪ :‬جرى ف ا َلْثعَبِ‪ .‬واْنَثعَبَ الدمُ من النف‪.‬‬
‫ف فيه تَمَدّدٌ‪.‬‬
‫ب وَسعابيبَ‪ ،‬وهو أن يريَ منه ماءٌ صا ٍ‬ ‫قال الصمعي‪ :‬فوهُ َيجْري ثعابي َ‬

‫ثعجر‬
‫ج ُر ُمثَْيعِ ٌج و ُمَثيْعيجٌ‪.‬‬
‫جرْتُ الدم وغيَه فاْث َعنْجَرَ‪ ،‬أي صببته فانصبّ‪ .‬وتصغي ا ُلْثعَنْ ِ‬
‫َثعْ َ‬

‫‪147‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ثعد‬
‫الَثعْدُ‪ :‬ما لنَ من البُسر‪ ،‬واحدته ثَعْ َدةٌ‪ .‬يقال‪ :‬هذا بق ٌل َثعْ ٌد َمعْدٌ‪ ،‬إذا كان رَخْصا غضّا‪ .‬وا َلعْدُ‬
‫ى َثعْدٌ و َجعْدٌ‪ ،‬إذا كان ليّنا‪.‬‬ ‫إتباعٌ ل ُيفْ َردُ‪ ،‬وبعضهم يفرده‪ .‬وثَر ً‬

‫ثعر‬
‫الُثعْرورانِ‪ :‬مثل الَلَمتي تكتنفان القُْنبَ من خارج‪ .‬والثَعاريرُ‪ :‬الثآلِيلُ وحل الطَراثيثِ أيضا‪.‬‬

‫ثعط‬
‫الَثعَطُ بالتحريك‪ :‬مصدر قولك‪َ :‬ثعِطَ اللحمُ‪ ،‬أي َأنْتَنَ‪ .‬وكذلك الاءُ‪.‬‬

‫ثعع‬
‫ثَ ّع الرج ُل َيثِ ّع َثعّا‪ ،‬أي قاءَ‪ .‬قال أبو زيد‪ :‬اْنثَ ّع القيءُ من فيه اْنثِعاعا‪ ،‬وكذلك الدم من النف‬
‫والُرْح‪.‬‬

‫ثعل‬
‫الُثعْلُ بالضم‪ :‬خِلْفٌ زائدٌ صغي ف َأخْلفِ الناقة وف ضرع الشاة‪ ،‬يقال‪ :‬ما أبيَ ثُعْ َل الشاةِ‪.‬‬
‫ل يهجو العلماء‪:‬‬ ‫والمع ثُعولٌ‪ .‬قال ابن هّامٍ السَلو ّ‬
‫أَفاويقَ حت ما يَدِ ّر لا ُثعَـلُ‬ ‫و َذمّوا لنا الدنيا وهم يَرْضِعونَها‬
‫وإنّما ذكر الثُعْلَ للمبالغة ف الرتضاع‪ ،‬والُثعْ ُل ل يُدِرّ‪.‬‬
‫ف ف منبِتها يركب بعضُها بعضا‪ .‬رجلٌ َأْثعَلُ وامرأةٌ‬ ‫والثَعَ ُل بالتحريك‪ :‬زوائد ف الٍنان واختل ٌ‬
‫َثعْلءُ‪ .‬وربّما قالوا‪َ :‬أْثعَ َل القومُ علينا‪ ،‬إذا خالَفوا‪ .‬وثُعاَلةُ‪ :‬اسمٌ للثعلب‪ ،‬وهو معرفةٌ‪.‬‬
‫ض مضْثعََلةٌ بالفتح‪ ،‬أي كثية الثعالب‪.‬‬ ‫وأر ٌ‬

‫ثعلب‬
‫الثعلب‪ :‬طرفُ الرمحِ الداخلُ ف ُجّبةِ السنانِ‪ .‬والثعلب‪ :‬مرجُ ماء الطر من جَري ِن التَ ْمرِ‪.‬‬

‫ثعم‬
‫جَبتْن‪.‬‬
‫ض فلن‪ ،‬أي أع َ‬
‫ت الشيء‪ :‬نزعته‪ .‬وَتَثعّ َمتْن أر ُ‬
‫َثعَ ْم ُ‬

‫‪148‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ثغب‬
‫الَثغَبُ‪ :‬الغدير يكون ف ظلّ جبل ل تصيبه الشمس فيبُدَ ماؤه‪ ،‬والمع ِثغْبانٌ‪ .‬وقد يسكن‬
‫ب وأَثْغابٌ‪.‬‬
‫فيقال َث ْغبٌ‪ ،‬والمع ثِغا ٌ‬

‫ثغثغ‬
‫ا ُلثَ ْغثِغُ‪ :‬الذي إذا تكلّم حرّك أسنانه ف فيه واضطرب اضطرابا شديدا فلم يبيّن كلمه‪.‬‬

‫ثغر‬
‫الَثغْرُ‪ :‬ما تقدّم من السنان‪ .‬يقال‪َ :‬ثغَ ْرتُهُ‪ ،‬أي كسرت َثغْره‪ .‬وإذا سقطت رواضع الصبّ قيل‬
‫ُثغِ َر فهو َمثْغورٌ‪ .‬والثَغر أيضا‪ :‬موضع الَخافة من فُروج البُلدان‪ .‬والُثغْ َر ُة بالضم‪ُ :‬نقْر ُة النَحر الت‬
‫بي التَرقوَتي‪ .‬والثُغرة أيضا‪ :‬الثُلمة‪ .‬يقال‪َ :‬ثغَرْناهُمْ‪ ،‬أي سددنا عليهم ثَلْ َم البل‪.‬‬

‫ثغم‬
‫شبّ ُه به‬
‫ض إذا يبس‪ ،‬يقال له بالفارسية إسْبيذْ‪ ،‬ويُ َ‬
‫الثَغامُ‪ ،‬بالفتح‪ :‬نبتٌ يكون ف البل‪َ ،‬يْبيَ ّ‬
‫شيْبُ‪ ،‬الواحدة ثَغا َمةٌ‪ .‬قال الشاعر ياطب نفسه‪:‬‬ ‫ال َ‬
‫أَفْنانُ َرْأسِكَ كالثَغامِ الُخِْلسِ‬ ‫َأعَلَقةً ُأمّ الوَلي ِد بَـعْـدَ مـا‬
‫والثَغْمُ‪ :‬الضاري من الكلب‪.‬‬

‫ثغا‬
‫الثُغاءُ‪ :‬صوتُ الشا ِء وا َلعْ ِز وما شاكلهما‪ .‬والثاغَِيةُ‪ :‬الشاةُ‪ ،‬وقد َث َغتْ َتثْغو ثُغاءً‪ ،‬أي صاحت‪.‬‬
‫يقال‪ :‬ما له ثاغَِي ٌة ول راغيةٌ‪ .‬فالثاغَيةُ‪ :‬الشاةُ‪ ،‬والراغيةُ‪ :‬البعيُ‪ .‬وما بالدار ثاغس ول راغٍ‪ ،‬أي‬
‫أحدٌ‪.‬‬

‫ثفأ‬
‫الُثفّاء الردل ويقال‪ :‬هو الُرْفُ‪ ،‬الوادة ُثفّاءَة‪.‬‬

‫‪149‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ثفر‬
‫الَثفْرُ للسِباع وكلّ ذات ملبٍ بنلة الياءِ من الناقة‪ ،‬وربّما استعي لغيها‪ .‬والَثفَرُ‪ ،‬بالتحريك‪:‬‬
‫َثفَ ُر الدابة‪ .‬وقد أَثْف ْرُتهَا‪ ،‬أي شددت عليها الَثفَرَ‪ .‬وداّبةٌ ِمثْفارٌ‪ :‬يرمي بسرجه إل مؤخّره‪ .‬وا ْستَْثفَرَ‬
‫الرج ُل بثَوبه‪ ،‬إذا لوى بطرفه بي رجليه إل حُجْزته‪ .‬وا ْستَْثفَ َر الكلبُ بذنَبه‪ ،‬إذا جعله بي فَخِذيه‪.‬‬
‫قال الزبرقان بن بدر‪:‬‬
‫ستَْثفِ ِر الامي‬
‫وَتتّقي مَ ْرَبضَ الُ ْ‬ ‫ب على مَن ل كلبَ له‬
‫تَعدو الذئا ُ‬

‫ثفرق‬
‫ع البُسْرِ‪.‬‬
‫الُثفْروقُ‪ِ :‬قمَعُ التمرة‪ .‬وقال الكسائي‪ :‬الثَفاريقُ أَقما ُ‬

‫ثفل‬
‫الُثفْلُ‪ :‬ما َسفَلَ من كلّ شيء‪ .‬وقولم‪ :‬تركت بن فل ٍن مُثافِليَ‪ ،‬أي يأكلون الُثفْلَ‪ ،‬يعنون‬
‫حبّ‪ ،‬وذلك أشدّ ما يكون حال البدوي‪.‬‬ ‫لبّ‪ ،‬وذلك إذا ل يكن لم لبٌ وكان طعامهم لل َ‬ ‫اَ‬
‫وج ٌل ثَفالٌ بالفتح‪ ،‬أي بطيء‪ .‬والثِفال بالكسر‪ :‬جل ٌد ُيبْسَطُ فتوضع فوقه الرَحى فيُ ْطحَنُ باليد‬
‫ط عليه الدقيق‪ ،‬ومنه قول زهي‪:‬‬ ‫ليسق َ‬
‫فَتعْرُ َككُمْ َع ْركَ الرّحى ِبثِفالِها‬
‫وربّما سّي السفل بذلك‪ .‬ثفن الَث ِفَنةُ‪ :‬واحدة َثفِناتِ البعي‪ ،‬وهي ما يقع على الرض من‬
‫أعضائه إذا استناخ وغَلُظ‪ ،‬كالركبتي وغيها‪ .‬وثاَفْنتُ فلنا‪ :‬جالسته‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬ثاَفنْتُ‬
‫الرجل على الشيء‪ ،‬إذا أعنتَه عليه‪ .‬وُثفْنُ الزادةِ‪ :‬جوانبها الخروزةُ‪ .‬وَث َفنَتْ ُه الناقة َتْثفِنُهُ بالكسر‬
‫َثفْنا‪ :‬ضربته بثِفناتِها‪ .‬وَثفَِنتْ يده بالكسر َتْثفَنُ َثفَنا‪ :‬غلظتْ وَأْتقَنَ العمل يده‪.‬‬

‫ثفى‬
‫ا ُلْثفَِيةُ للقِدْر تقديرُها أُفْعوَلةُ‪ ،‬والمع الثافّ‪ ،‬وإن شئت خففت‪ .‬وقولم‪َ :‬بقَِيتْ من بن فلن‬
‫ُأْث ِفيّةٌ خَشناءُ‪ ،‬أي بقي منهم عددٌكثي‪ .‬وا ُلَثفّاةُ‪ :‬الرأة الت لزوجها امرأتان سواها‪ ،‬شُّب َهتْ بأَثافّ‬
‫القِدْرِ‪ .‬والَُثفّاةُ أيضا‪ :‬سِمةٌ كالَثافّ‪ .‬وا ُلَثفَّيةَ‪ :‬الت مات لا ثلثة أزواج‪ ،‬والرجل ُمثَفّ‪ .‬وَثفّْيتُ‬
‫القِدْ َر َتْثفَِيةً‪ ،‬أي وضعتُها على الَثافّ‪ .‬وأَْث َفيْتُ لا‪ ،‬أي جعلت لا أَثافّ‪.‬‬

‫‪150‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ثقب‬
‫الَثقْبُ بالفتح‪ :‬واح ُد الثقوب‪ .‬والُثقْبُ بالضم‪ :‬جع ُث ْقَبةٍ‪ ،‬ويمع أيضا على ُثقَبٍ‪.‬‬
‫ب به‪ .‬وثَ َقْبتُ الشيءَ َثقْبا‪ ،‬وثَ ّقْبتُهُ‪ ،‬شُدّدَ للكثرة‪ .‬ودُ ّر ُمَث ّقبٌ‪ ،‬أي مثقوبٌ‪.‬‬ ‫والِْث َقبُ‪ :‬ما ُيْثقَ ُ‬
‫ب الِلْدُ‪ ،‬إذا َثقّبَ ُه الَلَمُ‪ .‬وتثقيبُ النارِ‪ :‬تَذْ ِكَيتُها‪ .‬ويقال أيضا ْثٌبَ عُو ُد العَرْفَجِ‪ .‬ثَ َقَبتِ النارُ‬
‫وَتَثقّ َ‬
‫ب ثاقبٌ‪ ،‬أي ُمضِيءٌ‪ .‬ويقال أيضا‪َ :‬ث َقبَتِ‬ ‫ب ثقوبا وثَقابة‪ ،‬إذا اتقدتْ‪ ،‬وَأْثقَْبتُها أنا‪ .‬وشِها ٌ‬ ‫تثقُ ُ‬
‫شعِلُ به النارَ من دِقاقِ العيدانِ‪.‬‬‫الناقةُ أي غَ ُزرَتْ‪ ،‬فهي ثاقبٌ‪ .‬والثَقوبُ بالفتح‪ :‬ما تُ ْ‬

‫ثقف‬
‫سوّى‬
‫َثقُفَ الرجل ثَقْفا وثَقاَفةً‪ ،‬أي صار حاذقا خفيفا فهو َثقْفٌ‪ .‬ومنه الُثاَق َفةُ‪ .‬والثّقافُ‪ :‬ما تُ َ‬
‫به الرماحُ‪ .‬وَتثْقيفُها‪ :‬تسويتها‪َ .‬وثَ ِق ْفتُهُ َثقْفا‪ ،‬أي صادفتُهُ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫فإنْ ُأْثقَفْ فسوف َت َروْنَ بال‬ ‫فإمّا َتثْقَفون فاقْـتُـلـونـي‬
‫ف وَثقُفٌ‪ .‬ابن‬
‫ب َتعَبا‪ :‬لغةٌ ف َثقُفَ‪ ،‬أي صار حاذقا فطنا‪ ،‬فهو ثَق ٌ‬
‫َوَثقِفَ أيضا َثقَفا‪ ،‬مثال َتعِ َ‬
‫العراب‪ :‬خَلّ ثِقّيفٌ بالتشديد أي حامضٌ جدا‪ ،‬مثال‪ :‬قولك بصلٌ حِرّيف‪.‬‬

‫ثقل‬
‫الِثقْلُ‪ :‬واحد الَثْقالِ‪ ،‬مثل حِ ْملٍ وأحالٍ‪ .‬ومنه قولم‪ :‬أعطه ِثقْلَهُ‪ ،‬أي وزنَه‪ .‬وقوله تعال‪:‬‬
‫ت الرضُ َأثْقالَها"‪ .‬قالوا‪ :‬أجساد بن آدم‪ .‬والثِقَلُ‪ :‬ضدّ الفّة‪ .‬تقول منه‪َ :‬ثقُلَ الشيءُ‬ ‫"وأخر َج ِ‬
‫س والنّ‪ .‬ويقال أيضا‪:‬‬ ‫ِث َقلً‪ ،‬فهو ثَقيلٌ‪ .‬والَثقَلُ‪ ،‬بالتحريك متاعُ السافر وحَشَمُهُ‪ .‬والَثقَلنِ‪ :‬الن ُ‬
‫وجدت َثقََلةً ف جسدي‪ ،‬أي ِث ْقلً وفُتورا‪ .‬وَثقَِلةُ القومِ‪ ،‬بكسر القاف‪َ :‬أثْقَاُلهُمْ‪ .‬يقال‪ :‬احتمل‬
‫القومُ ِبِثقَِلهِمْ‪ ،‬أي بأمتعتهم كلّها‪ .‬وَثقَ َل الشيءُ الشيءَ ف الوزن َيْثقُلُ ُه َثقْلً‪ .‬وَثقَ ْلتُ الشاة أيضا‪،‬‬
‫أي وزنتُها‪ ،‬وذلك إذا رفعتَها لتنظر ما ِثقَلُها من خفّتها‪ .‬وامرأةٌ ثَقا ٌل بالفتح‪ ،‬أي رَزانٌ ذات‬
‫مآكِ َم و َكفَلٍ‪ .‬والَتثْقيلُ‪ :‬ضدّ التخفيف‪ .‬وقد َأْثقَلَهُ الملُ‪ .‬وَأْثقََلتِ الرأةُ فهي ُمثْقِلٌ‪ ،‬أي َثقُلَ‬
‫حَملُها ف بطنها‪ .‬قال الخفش‪ :‬أي صارت ذات ِثقْلٍ‪ ،‬كما تقول‪َ :‬أتْمَرْنا‪ ،‬أي صرنا ذوي تَمْرٍ‪.‬‬
‫والِثْقالُ‪ :‬واحد مَثاقيلِ الذهب‪ .‬قال الصمعي‪ :‬دينا ٌر ثاقِلٌ‪ ،‬إذا كان ل ينقص‪ .‬ودنان ُي ثَواقِلٌ‪.‬‬
‫ومِثقا َل الشيءِ‪ :‬ميزانُهُ من مثله‪ .‬وقولم‪ :‬ألقى عليه مَثاقيلَهُ‪ ،‬أي ُم ْؤَنتَهُ‪.‬‬

‫‪151‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ثكل‬
‫الثُكْلُ‪ :‬فِقدانُ الرأة ولدَها‪ .‬وكذلك الَثكَلُ بالتحريك‪ .‬وامرأ ٌة ثاكِ ٌل وثَكْلى‪ .‬وثَكَِلتْ ُه أمه ثُ ْكلً‪،‬‬
‫وَأْثكَلَهُ ال ُأمّهُ‪ .‬والثَكولُ‪ :‬الت َثكَِلتْ ولدها‪ .‬ويقال‪ُ :‬رمْحُهُ للوالدات َمْثكََلةٌ‪ ،‬كما يقال‪ :‬الولد‬
‫جبََنةٌ‪ .‬والِثْكا ُل الُثْكولُ‪ :‬لغةٌ ف الِثْكا ِل وا ُلثْكول‪ ،‬وهو الشِمراخُ الذي عليه البُسر‪.‬‬‫خَلةٌ ومَ ْ‬
‫َمبْ َ‬

‫ثكم‬
‫َثكَمُ الطريق بالتحريك‪ :‬وسطه‪ .‬والثَكَ ُم أيضا‪ :‬مصدر َثكِ َم بالكان بالكسر‪ ،‬إذا أقام به‪.‬‬
‫وَثكِ ْمتُ الطريقَ أيضا‪ ،‬إذا لَ ِز ْمتُهُ‪.‬‬

‫ثكن‬
‫الثُ ْكَن ُة بالضم‪ :‬السِرْبُ من المام وغيِه‪ ،‬والمع الثُكَنُ‪ .‬قال العشى‪:‬‬
‫ليدركَها ف حَمامٍ ُثكَنْ‬ ‫يُسافِ ُع وَرْقاءَ جُونِـّيةٌ‬
‫جحِه‪.‬‬
‫ويقال‪ :‬خَلّ له عن ُثكْنِ الطريق‪ ،‬أي عن سَ ْ‬

‫ثلب‬
‫س ُن التعريضَ إلّ ثَلْبا والثالبُ‪ :‬العيوبُ‪،‬‬ ‫ح بالعيب وتن ّقصَهُ‪ .‬قال الراجز‪ :‬ل يُحْ ِ‬ ‫ثََلبَ ُه ثَلْبا‪ ،‬إذا صَرّ َ‬
‫ب والِثِْلبُ‪ :‬فُتاتُ‬‫ب والِثِْلبُ‪ :‬فُتاتُ الجار ِة والتراب‪ .‬وقيل‪ِ :‬بفِي ِه الَثَْل ُ‬ ‫الواحدة َمثَْلَبةٌ‪ .‬والَثَْل ُ‬
‫الجار ِة والتراب‪ .‬وقيل‪ِ :‬بفِيهِ ا َلثَْلبُ وا ِلثِْلبُ‪ .‬والثِ ْلبُ بالكسر‪ :‬المل الذي انكسرَتْ أنيابُهُ من‬
‫الَ َر ِم وتناثر هُ ْلبُ َذنَبِهِ‪ ،‬والنثى ثِ ْلَبةٌ‪ ،‬والمع ثَِلَبةٌ‪ .‬تقول منه‪ :‬ثَّلبَ البعيُ َتثْليبا‪ .‬و ُرمْ ٌح ثَِلبٌ‪ ،‬أي‬
‫ُمَتثَلّمٌ‪ .‬قال أبو العيال الُذَلّ‪ :‬ومُطّرِدٌ من الَ ّطيّ ل عا ٍر ول َثِلبُ ومنه امرأةٌ ثاِلَبةُ الشَوى‪ ،‬أي‬
‫شقّقة القدَمي‪.‬‬ ‫ُمتَ َ‬

‫ثلث‬
‫الثلثة ف عدد الذكر‪ ،‬والثلث ف عدد الؤنث‪ .‬والثلثاء من اليام ويمع على ثَلثاواتٍ‪.‬‬
‫ي وسَبي ٍع وسَديسٍ‬
‫والثُُلثُ‪ :‬سه ٌم من ثلثة‪ ،‬فإذا فتحت الثاء زدت ياءً فقلت ثَليثٌ‪ ،‬مثل ثَم ٍ‬
‫وخَميسٍ ونَصيفٍ‪ .‬والثِ ْلثُ‪ ،‬بالكسر‪ ،‬من قولم هو يَسْقي نْلة الثِ ْلثِ‪ ،‬ل يُستعم ُل الثِ ْلثُ إل ف‬
‫ث و َمثَْلثَ‪،‬‬
‫ث غي مصروف للعدل والصفة‪ ،‬لنه عدل من ثَلَثةٍ إل ثُل َ‬ ‫ث ومَثَْل ُ‬‫هذا الوضع‪ .‬وثُل ُ‬

‫‪152‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ت ثُُلثَ‬
‫ت القومَ َأثَْلُثهُمْ بالضم‪ ،‬إذا أخذ َ‬
‫وهو صفةٌ لنّك تقول‪ :‬مررت بقوم َمثْن وثُلثَ‪ .‬وثََلثْ ُ‬
‫أموالم‪ .‬وَأثِْلُثهُمْ بالكسر‪ ،‬إذا كنت ثاِلَثهُمْ أو كَمّ ْلَتهُ ْم ثلث ًة بنفسك قال الشاعر‪:‬‬
‫َيكُنْ سادسٌ حتّى يُبيَكُ ُم ال َقتْلُ‬ ‫فإنْ َتثْلِثوا نَ ْربَعْ وإ ْن يَكُ خامسٌ‬
‫ليْدُ النادر من البل‪ ،‬يثجمع إليه صخرتان ث ُتْنصَبُعليهما القِدْر‪ .‬وَأثَْلثَ القومُ‪:‬‬ ‫وثالثة الَثاف‪ :‬ا َ‬
‫ث من النوق‪ :‬الت تمع بي ثَلثِ‬ ‫صاروا ثلثة‪ .‬وكانوا ثلثة فأربَعوا كذلك‪ ،‬إل العشرة‪ .‬والثَلو ُ‬
‫س ثلثةٌ من أخلفها‪ .‬والثلوثة‪ :‬مَزادةٌ تكون من ثلثة‬ ‫آنية تلؤها إذا ُحِلبَتْ‪ ،‬وكذلك الت َتْيبَ ُ‬
‫جلود‪ .‬وحبلٌ مثلوثٌ‪ ،‬إذا كان على ثَلثِ قُوىً‪ .‬وشيءٌ ُمثَّلثٌ‪ ،‬أي ذو أركان ثلثة‪ .‬والثّلثّ من‬
‫ص ّر منها ثلثةَ أخلفٍ‪ .‬فإن‬ ‫ث بناقته‪ ،‬إذا َ‬ ‫الشراب‪ :‬الذي ُطبِخَ حتّى ذهب ثُلُثاهُ‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬ثَّل َ‬
‫صرّ ِخ ْل َفيْنِ قيل‪ :‬شَطّ َر با‪.‬‬
‫َ‬

‫ثلج‬
‫جتْنا السما ُء تَثُْلجُ بالضم‪ ،‬كما‬‫الثّلجُ معروف‪ .‬وأرض مثلوجة‪ :‬أصابا ثلج‪ .‬وقد أثَل َج َيوْمُنا‪ .‬وثَل َ‬
‫ت نفسي بالكسر‬ ‫ج ْ‬ ‫ت نفسي َتثْلُ ُج ثُلوجا‪ ،‬إذا اطمَأنّت‪ .‬وثَلِ َ‬‫ج ْ‬‫تقول‪ :‬مَطَرتنا‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬ثَلَ َ‬
‫ج الفُؤاد‪ ،‬إذا كان بليدا‪ .‬قال كعب بن ُلؤَيّ لخيه عامر بن‬ ‫َتثْلَ ُج ثَلَجا لغ ٌة فيه‪ .‬ورج ٌل مَثلو ُ‬
‫لؤيّ‪:‬‬
‫ي منك ذِّلةُ ذي غَ ْمضِ‬
‫لمعِ لؤ ّ‬ ‫ج الفؤاد لقد بـدا‬
‫لئن كنت مثلو َ‬
‫وحفر حتّى أثَْلجَ‪ ،‬أي بلغ الطي‪.‬‬

‫ثلط‬
‫ط البعيُ‪ ،‬إذا ألقى َبعْ َرهُ رقيقا‪.‬‬
‫ثَلَ َ‬

‫ثلع‬
‫ثََل ْعتُ رأسَهُ أَثَْلعُ ُه ثَلْعا‪ ،‬أي شدختُه‪ .‬والُثَلّعُ‪ :‬الُشَدّخُ من البُسْر وغيه‪.‬‬

‫ثلغ‬
‫ثََلغَ رأسَه يَثَْلغُ ُه ثَلْغا‪ ،‬أي شدخه‪ .‬وا ُلثَلّغُ من ال ُر َطبِ‪ :‬ما سقط من النخلة فانشدخ‪.‬‬

‫‪153‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ثلل‬
‫يقال للضأن الكثية‪َ :‬ثّلةٌ‪ .‬والمع ِثلَلٌ‪ .‬والثَّل ُة أيضا‪ :‬الصُوف‪ .‬يقال‪ :‬كساءٌ جي ُد الثَلّة‪ .‬وحب ُل‬
‫شعَ ِر ثَّلةٌ ول للوبر‪ ،‬فإذا اجتم َع الصُوف والشعر والوبر قيل‪:‬‬ ‫ثَّلةٍ‪ ،‬أي صوفٍ‪ .‬قال‪ :‬ول يقال لل َ‬
‫عند فلن ثَّل ٌة كثيةٌ‪ .‬وقد أَثَ ّل الرجل فهو ُمثِلّ‪ ،‬إذا كثُرت عنده الثَلّة‪ .‬وثَّل ُة البئر أيضا‪ :‬ما أُخْ ِرجَ‬
‫من ترابا‪ .‬والثُّلةُ‪ ،‬بالضم‪ :‬الماعة من الناس‪ .‬وثَلّت الدابةُ َتثُلّ‪ ،‬أي راَثتْ؛ وكذلك كلّ ذي‬
‫حافر‪َ .‬وثََل ْلتُ التراب ف البئر وغيها‪ ،‬إذا هِ ْلتَهُ‪َ .‬ؤثََل ْلتُ البيت َأثُلّهُ‪ :‬هدمته‪ ،‬وهو أن تفِر أصلَ‬
‫الائط ث تدف َع فينقاض؛ وهو أهْو ُل الدمِ‪ .‬يقال‪ :‬ثَلّ ال عرشهم‪ :‬أي هدم ملكهم‪ .‬ويقال للقوم‬
‫إذا ذهب عزّهم‪ :‬قد ثُلّ عرشهم‪ ،‬ومنه قول زهي‪:‬‬
‫تَدارَ ْكتُما الَحلفَ قد ثُ ّل عَ ْرشُها كأنه هُ ِدمَ وُأهْلِكَ‪.‬‬
‫وَأثْلَ ْلتُهُ‪ ،‬إذا أمرت بإصلح ما ثُ ّل منه‪ .‬والثَلَ ُل بالتحريك‪ :‬اللك‪ .‬تقول منه‪ .‬ثََل ْلتُ الرجل َأثُلّهُ‬
‫َثلّ وثَللً‪.‬‬

‫ثلم‬
‫الثُلْ َمةُ‪ :‬اللل ف الائط وغيه‪.‬وقد ثََل ْمتُهُ َأثْلِمُهُ بالكسر ثَلْما‪ .‬يقال‪ :‬ف السيف ثَلْمٌ‪ ،‬وف الناء‬
‫ت الشيء‬
‫ثَ ْلمٌ‪ ،‬إذا انكسر من شفَته شيء‪ .‬وثَلَمُ الوادي بالتحريك‪ ،‬وهو أن َيْنثَلِمَ حرفه‪ .‬وثَلّ ْم ُ‬
‫فاْنثَلَ َم وَتثَلّمَ‪ .‬وثَِل َم الشيءُ بالكسر َيثْلَمُ‪ ،‬فهو َأثْلَ ُم َبيّن الثََلمِ‪ .‬وثَلّ ْمتُهُ أيضا شُدّد للكثرة‪.‬‬

‫ثا‬
‫الكسائي‪ :‬ثَ َمأْتُ القوم‪ :‬أطعمتهم الدسم‪ .‬وثأت رأسه‪ :‬شدخته‪ .‬وثَمأت البز‪ :‬ثَرَ ْدتُهُ‪.‬‬

‫ثد‬
‫الثَمَ ُد والثَمْدُ‪ :‬الاء القليل الذي ل ما ّدةَ له‪ .‬واثّ َمدَ الرج ُل واثّمَدَ بالدغام‪ ،‬أي ورد الثَمَدَ‪ .‬وما ٌء‬
‫َمثْمودٌ‪ ،‬إذا كثُر عليه الناس حتّى يُنفِدوه إلّ أقلّه‪ .‬ورج ٌل َمثْمود‪ ،‬إذا كثر عليه السُؤال حتّى ينفدَ‬
‫ما عنده‪ .‬وكذلك إذا ثَ َم َدتْهُ النساء فأكثر الماعَ حتّى انقطع ماؤه‪ .‬والثامِدُ من البَهْمِ‪ ،‬حيَ َق َرمَ‪،‬‬
‫أي أكل‪ ،‬والثْ ِمدُ‪ :‬حجرٌ يكتحل به‪.‬‬

‫‪154‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ثر‬
‫الثَمَرةُ‪ :‬واحدة الثَ َم ِر والثَمَراتِ‪ .‬وجع الثمر ثِمارٌ مثل جبل وجبال‪ .‬قال الفراء‪ :‬وجع الثِما ِر‬
‫ثُ ُمرٌ‪ ،‬مثل كتاب وكتب‪ .‬وجع الثُمُرِ َأثْمارٌ‪ ،‬مثل عنق وأعناق‪ .‬والثُمُ ُر أيضا‪ :‬الال الُثَمّرُ‪ ،‬ويفّف‬
‫ويثقّل‪ .‬وقرأ أبو عمر‪" :‬وكان له ثُمْرٌ"‪ ،‬وفسّر بأنواع الموال‪ .‬ويقال‪ :‬أَثْ َمرَ الشَجَرُ‪ ،‬أي طلع‬
‫ثَ َم ُرهُ‪ .‬وشجر ثامِرٌ‪ ،‬إذا أدرك ثَ َمرُه‪ .‬وشجرة ثَمْراءُ‪ ،‬أي ذات ثر‪ .‬والثَميةُ‪ :‬ما يظهر من ال ُزبْد‬
‫قبل أن يتمع ويبل َغ إناهُ من الصُلوحِ‪ .‬يقال‪ :‬قد ثَمّرَ السِقاءُ َتثْميا‪ ،‬وكذلك َأثْمَرَ‪ ،‬إذا ظهر عليه‬
‫تّببُ الزُبد‪ .‬وأثر الرجلُ‪ ،‬إذا كثُرَ ماله‪ .‬وثَمّرَ ال مالَه‪ ،‬أي كثّرهُ‪ .‬وابن ثَمِيٍ‪ :‬الليلة القمراء‪.‬‬
‫وثَ َمرُ السِياط‪ُ :‬عقَد أطرافها‪.‬‬

‫ثغ‬
‫ثَ َم ْغتُ رأسَه ثَمْغا‪ ،‬أي شدختُه‪ .‬وثَ َم َغ ُة البلِ‪ :‬أعلهُ‪ .‬أبو عمرو‪ :‬ثَ َم ْغتُ الثوبَ‪ :‬صبَغته صبغا‬
‫شبَعا‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬ ‫مُ ْ‬
‫كأنّ لِحاهُ ُم ثُ ِم َغتْ بـورْسِ‬ ‫خرٍ‬
‫تَر ْكتُ بَن الغُ َزيّ ِل غيَ فَ ْ‬

‫ثل‬
‫الثَميَلةُ‪ :‬البقّيةُ من الاء ف الصخرة وف الوادي‪ ،‬والمع ثَميلٌ‪ .‬والثَميَلةُ أيضا‪ :‬البقّيةُ تبقى من‬
‫العلف والشراب ف بطن البعي وغيه‪ .‬وك ّل بقيةٍ ثَميَلةٌ‪ .‬وقال يونس‪ :‬يقال ما ثَمَ ْلتُ شراب‬
‫بشيءٍ من طعام‪ ،‬ومعناه ما أكلت قبل أن أشربَ طعاما؛ وذلك يسمّى الثَميَلةَ‪ .‬قال أبو عمرو‪:‬‬
‫الثَمََلةُ بالتحريك‪ :‬البقية ف أسفل الناء وغيه‪ ،‬وكذلك الثُمَْل ُة بالضم‪ .‬والثَ َمَلةُ أيضا بالتحريك‪:‬‬
‫صوَف ٌة ُيهْنُأ با البعيُ‪ .‬وهي ا ِلثْمََل ُة أيضا‪ ،‬بالكسر‪ .‬والثُما ُل أيضا بالضم‪ :‬السمّ ا ُلْنقَعُ‪ ،‬وكذلك‬
‫ا ُلثَمّلُ بالتشديد‪ ،‬كأنه ُأنْقِع فبَقيَ وَثَبتَ‪ .‬والثُمال أيضا‪ :‬جع ثُماَلةٍ‪ ،‬وهي الرغْوة وقد َأثْمَ َل اللبُ‪،‬‬
‫أي كثرت ثُماَلتُهُ‪ .‬والثُماَل ُة أيضا مثل الثَمََلةِ‪ ،‬وهي البقيّة ف أسفل الناء أو الوض‪ .‬وقد َأثْمَ ْلتُ‬
‫الشيء‪ ،‬أي أبقيته‪ ،‬وثَمّ ْلتُ ُه َتثْميلً‪َ :‬ب ّقيْتُهُ‪ .‬والثِما ُل بالكسر‪ :‬الغِياثُ‪ .‬يقال‪ :‬فلن ثِمالُ قومه‪ ،‬أي‬
‫ث لم يقوم بأمرهم‪ .‬وا َلثْمَلُ‪ :‬اللجأُ‪ .‬وثَمِلَ الرجل بالكسر ثَ َملً‪ ،‬إذا أخذ فيه الشرابُ‪ ،‬فهو‬ ‫غيا ٌ‬
‫ثَمِلٌ‪ ،‬أي نَشْوانٌ‪.‬‬

‫‪155‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ثم‬
‫الثُمامُ‪ :‬نبتٌ ضعيفٌ له خُوصٌ أو شبي ٌه بالوص‪ ،‬وربّما حُشيَ به وسُدّ به خَصاص البيوت‪،‬‬
‫ت الشيء َأثُمّ ُه بالضم ثَمّا‪ ،‬إذا أصلحتَه و َرمَم}ته بالثُمامِ‪ .‬ومنه قيل‪:‬‬
‫الواحدة ثُما َمةٌ‪ .‬وثَمَ ْم ُ‬
‫ثَ َم ْمتُ أموري‪ ،‬إذا أصلحتَها ورمَمْتها‪ .‬وثَ ّمتِ الشاة النبت بفيها‪ ،‬أي قلعتْه؛ فهي شاة ثَمومٌ‪.‬‬
‫ت الشيء‪ :‬جعته‪ .‬يقال هو َيثُمّ ُه وَيقُمّهُ‪ ،‬أي يكنسه‪ ،‬ويمع اليّد والرديء‪ .‬ورج ٌل ِمثَمّ‬ ‫وثَمَ ْم ُ‬
‫و ِمقَمّ بكسر اليم‪ ،‬إذا كان كذلك‪ .‬ومِثَ ّم ٌة و ِمقَ ّمةٌ أيضا‪ ،‬الاء للمبالغة‪ .‬وقال أعرابّ‪َ :‬ج ْعجَعَ ب‬
‫الده ُر عن ثُمّهِ و ُرمّهِ‪ ،‬أي عن قليله وكثيه‪ .‬وثَ َم ْمتُ يدي بالرض‪ ،‬أي مسحت بالشيش‪.‬‬
‫وانْثَ ّم عليه‪ ،‬أي انْثا َل عليه‪ .‬وانْثَمّ جس ُم فلنٍ‪ ،‬أي ذاب‪ ،‬مثل اْنهَمّ‪ .‬والثُ ّمةُ بالضم‪ :‬القُبضة من‬
‫الشيش‪ .‬وقولم‪ :‬ما له ثُمّ ول ُرمّ‪ ،‬وما يلك ثُمّا ول ُرمّا‪ ،‬قال ابن السكيت‪ :‬فالثُمّ‪ :‬قماش‬
‫أَساقِيهِ ْم وآنيتهم‪ .‬وال ُرمّ‪َ :‬م َر ّمةُ البيت‪ .‬وثُمّ‪ :‬حرفُ عطفٍ يدلّ على الترتيب والتراخي‪ ،‬وربّما‬
‫أدخلوا عليها التاء‪ ،‬كما قال‪:‬‬
‫ف َمضَْيتُ ثُ ّمتَ قلتُ ل يعْنين‬ ‫سبّـنـي‬
‫ولد َأمُرّ على اللئيم يَ ُ‬
‫وثَمّ بعن هناك‪ ،‬وهو للتبعيد بنلة هنا للتقريب‪ .‬ومثَ ّم الفرس بالفتح‪ُ :‬مْنقَطَ ُع سُ ّرتِهِ‪ .‬وا َلثَ ّمةُ‬
‫ت العَظْ َم َتثْميما‪ ،‬وذلك إذا كان عَنِتا فأََبْنتَهُ‪.‬‬
‫مثله‪ .‬ابن السكيت‪ :‬ثَمّ ْم ُ‬

‫ثن‬
‫ثَماِنَيةُ رجا ٍل وثَمان نسوةٍ‪ ،‬وهو ف الًصل منسوب إل الثُمْنِ‪ ،‬لنّه الزء الذي صيّر السبعة‬
‫ثَماِنَيةْ‪ ،‬فهو ثُ ْمنُها‪ .‬وقولم‪ :‬الثوب َسبْعٌ ف ثَمانٍ‪ ،‬كان حقّه أن يقال ثانية‪ ،‬لنّ الطول يذرع‬
‫شبْر وهو مذكّر‪ .‬وإنْ صغّرت الثمانيةَ فأنت باليار‪ :‬إن‬ ‫شبَرُ بال ِ‬
‫بالذراع وهي مؤنثة‪ ،‬والعرض يُ ْ‬
‫شئت حذفت اللف‪ ،‬وهو أحسن‪ ،‬فقلت ثُ َميْنَيةٌ‪ .‬وإن شئت حذفت الياء فقلت ثيّنة‪ .‬وثَ َمْنتُ‬
‫ت ثُمُ َن أموالم‪ ،‬وَأثْ ِمُنهُمْ بالكسر‪ ،‬إذا كنت ثا ِمنَهُمْ‪.‬‬ ‫القوم َأثْ ُمُنهُمْ بالضم‪ ،‬إذا أخذ َ‬
‫وَأثْمَ َن القومُ‪ :‬صاروا ثَمانَيةً‪ .‬وشي ٌء ُمثَمّنٌ‪ُ :‬جعِلَ له ثانيَةُ أركان‪ .‬وأَثْمَ َن الرجلُ‪ ،‬إذا وردت إبلُهُ‬
‫ثِمْنا وهو ظِمْءٌ من أَظمائِها‪ .‬والثَمَنُ‪ :‬ثَ َمنُ البيع‪ .‬يقال‪َ :‬أثْ َمْنتُ الرج َل متاعَه‪ ،‬وَأثْ َمْنتُ له‪.‬‬
‫وقول زهي‪:‬‬
‫زار الشتاء وعَزّتْ َأثْمُ ُن البُ ُدنِ‬ ‫من ل يُذابُ له َشحْمُ السَديفِ إذا‬

‫‪156‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫فمن رواه بفتح اليم يريد أكثرها ثَمَنا‪ ،‬ومن رواه بالضم فهو جع ثَمَنٍ‪ .‬والثَميُ‪ :‬الثُمُنُ‪ ،‬وهو‬
‫جزء من الثَماِنَيةِ‪ .‬وشيءٌ ثَميٌ‪ ،‬أي مرتفع الثمن‪ .‬وا ِلثْ َمَنةُ‪ ،‬كالِخْلة‪.‬‬

‫ثنت‬
‫ت مثله بتقدي النون‪.‬‬
‫َثِنتَ اللحم بالكسر‪ ،‬أي َأنْتَنَ‪ .‬وَنثِ َ‬

‫ثندؤة‬
‫سكّيت‪ :‬هي‬
‫الّثنْدُؤة للرجل بنلة الثّدي للمرأة‪ .‬وقال الصمعي‪ :‬هي مَغرِز الثدي‪ ،‬وقال ابن ال ِ‬
‫اللحم الذي حول الثدي‪.‬‬

‫ثنن‬
‫شعَرات الت ف مؤخّر رُسغ الدابّة الت أسبلت على أ ّم القِردان حتّى تبلُغ الرض‪.‬‬ ‫الُثنّةُ‪ :‬ال َ‬
‫والمع الثُنَنُ‪ .‬والثُّن ُة أيضا‪ :‬ما بي السُرّة والعانة‪ .‬والثِنّ‪ ،‬بالكسر‪ :‬يبيس الشيش‪.‬‬

‫ثن‬
‫الثِناَيةُ‪ :‬حبلٌ من شعر أو صوف‪ .‬وأما الثِناءُ مدودٌ فعِقا ُل البعي ونوِ ذلك من حبل َمثْنّ‪ .‬وك ّل‬
‫ت يديه جيعا ببلٍ أو بطرََفيْ‬ ‫ت البعي ِبثِناَييْنِ‪ ،‬إذا عق ْل َ‬
‫واح ٍد م ِثْنيَيْ ِه فهو ثِناءٌ لو أُفْ ِردَ‪ .‬تقول‪ :‬عقل ُ‬
‫حبلٍ‪ .‬والِثنْيُ‪ :‬واحد َأثْناءِ الشيءِ‪ ،‬أي تضاعيفه‪ .‬تقول‪ :‬أنفذتُ كذا ف ثِنءي كتاب‪ ،‬أي ف طيّه‪.‬‬
‫قال أبو عبيد‪ :‬والثْنيُ من الوادي والبل‪ ،‬منعطفه‪ .‬وثِْنيُ البلِ‪ :‬ما َثنَْيتَ‪ .‬قال طَرَفة‪:‬‬
‫لَكا لِطَو ِل الُرْخى وِثنْياهُ بالـيَدِ‬ ‫َلعَمْ ِر َك إنّ الوتَ ما أَخْطأَ الفَت‬
‫ث ول‬‫والثِْنيُ أيضا من النوق‪ :‬الت وضعتْ ب ْطَنيْنِ‪ .‬وثِْنيُها‪ :‬ولدها‪ ،‬وكذلك الرأة‪ .‬ول يقال ثِ ْل ُ‬
‫فوقَ ذلك‪ .‬والثِن مقصورٌ‪ :‬المر يعاد مرّتيِ‪ .‬وف الديث‪" :‬ل ثن ف الصدَقة" أي ل تؤخذ ف‬
‫السنة مرّتي‪ .‬والُثنْيا بالضم‪ :‬السمُ من ال ْستِثناءِ‪ ،‬وكذلك الثَنْوي بالفتح‪ .‬ويقال‪ :‬جاءوا َمثْن‬
‫َمثْن‪ ،‬أي اثني اثني‪ .‬وقال أبو عبيدة‪َ :‬مثْن اليادي‪ ،‬هي النصباء الت كانت َت ْفضُ ُل من الَزورِ‬
‫ف اليسر‪ ،‬فكان الرج ُل الواد يشتريها فيعطيها ا َلبْرامَ‪ .‬وقال أبو عمرو‪َ :‬مثْن الَيادي‪ :‬أن يأخذ‬
‫القِسْمَ م ّرةً بعد م ّرةٍ‪ .‬قال النابغة‪:‬‬
‫لفَْن َة الُدُما‬
‫َمْثنَى الَيادي وأَكْسُو ا َ‬ ‫َأنّي ُأتَمّمُ َأيْساري وَأمْـنَـحُـهُـمْ‬

‫‪157‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ت الشيء َثنْيا‪ :‬عطفتَه‪ .‬وثَناهُ‪ ،‬أي َكفّهُ‪ .‬يقال‪ :‬جاء ثانيا من عنانه‪ .‬وَثَنيْتُ ُه أيضا‪ :‬صرفته عن‬
‫وَثَنيْ ُ‬
‫ت له ثانيا‪ .‬وَثّنيْتُ ُه َتثْنَيةً‪ ،‬أي جَعلتُه اثني‪ .‬والثُنْيانُ بالضم‪ :‬الذي يكون‬
‫حاجته‪ ،‬وكذلك إذا صر َ‬
‫سيّدِ ف الرتبة؛ والمع ِثْنَيةٌ‪ .‬قال العشى‪:‬‬ ‫دون ال َ‬
‫َأشَمّ كريٌ جا ُرهُ ل يُ َرهّـقُ‬ ‫طوي ُل اليدين َرهْطُ ُه غيُ ِثْنَيةٍ‬
‫وفلن ِثْنَيةُ أه ِل بيته‪ ،‬أي أرذلُهم‪ .‬والُثنْ ُي والثْنيُ‪ ،‬بضم الثاء وكسرها‪ ،‬مثل الثُنْيانِ‪ .‬والثَِنّيةُ‪:‬‬
‫واحدة الثَنايا من السِنّ‪ .‬والثَنّيةُ‪ :‬طريق العقبة‪ ،‬ومنه قولم‪ :‬فلنٌ َطلّع الثَنايا‪ ،‬إذا كان ساميا‬
‫لعُ َأنْجُدٍ‪ .‬والثَنّ‪ :‬الذي يلقى َثِنيّتَهُ‪ ،‬والمع ُثنْيانٌ وثِناءٌ‪ ،‬والنثى َثِنّيةٌ‪،‬‬ ‫لعال المور‪ ،‬كما يقال طَ ّ‬
‫والمع َثِنيّاتٌ‪ .‬واثنان من عدد الذكر واثنتان للمؤنّث‪ ،‬وف الؤنّث لغة أخرى‪ِ :‬ثنْتانِ بدف‬
‫ي ل يَُثنّى ول يمع‪ ،‬لنّه مثن‪ .‬وقولم‪ :‬هذا ثان اثَْنيْنِ‪ ،‬أي‬ ‫اللف‪ .‬وأَِلفُهُ ألفُ وصلٍ‪ .‬ويومُ الْثنَ ِ‬
‫هو أحد الثني‪ .‬وتقول للمؤنث‪ :‬اْثنَتا ِن وإن شئت ِثنْتانِ؛ لنّ اللل إنّما ا ْجتُِلَبتْ لسكون الثاء‪،‬‬
‫ت سقطتْ‪ .‬ولو سً ّميَ رج ٌل باثَْنيْنِ أو باْثنَي عَشَرَ لقلت ف النسبة إليه َثنَويّ‪ .‬واْنثَن‪،‬‬ ‫فلما ترك ْ‬
‫أي انعطف‪ .‬وكذلك اْثَنوْن‪ .‬وَأثْنَى عليه خيا‪ ،‬والسم الثَناءُ‪ .‬وأثْنَى‪ ،‬أي ألقَى ثَنّيتَهُ‪ .‬وَتَثنّى ف‬
‫مشيته‪ :‬تأوّد‪ .‬والَثان من القرآن‪ :‬ما كان أقلّ من الائتي‪ .‬وتسمّى فاتة الكتاب َمثَاِنيَ لنّها ُتَثنّى‬
‫ن أيضا لقترانِ آية الرحة بآية العذاب‪.‬‬ ‫ف كلّ ركعة‪ .‬ويسمّى جيعُ القرآن مَثا َ‬

‫ثهد‬
‫الَثوْهَدث وال َفوْهَدُ‪ :‬الغلم السَمي التامّ الَلْق الذي قد راهَقَ الُُلمَ‪ .‬والارية َث ْوهَدَةٌ‪.‬‬

‫ثوب‬
‫ب والثيابِ‪ ،‬ويمع ف القِّلةِ على َأْثوُبٍ‪ ،‬وبعض العرب يقول‪َ :‬أْثؤُبٌ‬ ‫الثوب‪ :‬واح ُد الثوا ِ‬
‫فيهمز‪ .‬قال سيبويه‪ :‬يقال لصاحب الثياب َثوّابٌ‪ .‬وثاب الرجل يثوب َثوْبا وَثوَبانا‪ :‬رجع بعد‬
‫ذَهابه‪ .‬وثاب الناس‪ :‬اجتمعوا وجاءوا‪ .‬وكذلك الاء إذا اجتمع ف الوض‪ .‬ومَثاب الوض‪:‬‬
‫وسطه الذي يثوب إليه الاء إذا استُف ِرغَ‪ .‬والثابة‪ :‬الوضع الذي يُثابُ إليه‪ ،‬أي يُرْ َج ُع إليه مرةً بعد‬
‫أخرى‪ .‬ومنه قوله تعال‪" :‬وإذْ َجعَلْنا البيتَ مَثابةً للناسِ" وإنا قيل للمنل مثاب ٌة لنّ أهله‬
‫يتصرّفون ف أمورهم ث يثوبون إليه‪،‬والمع الَثابُ‪ .‬وربّما قالوا لوضع حِباَل ِة الصائ ِد مَثابةً‪.‬‬
‫ستَقي على َف ِم البئر عند العَرْش‪ .‬قال القُطاميّ‪:‬‬
‫والَثابُ‪ :‬مَقامُ ال ْ‬

‫‪158‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫إذا ا ْستُلّ من تت العُروشِ الدعائمُ‬ ‫وما ِلمَثابـاتِ الـعُـروش بـقـّيةٌ‬


‫والثواب‪ :‬جزاء الطاعة‪ ،‬وكذلك الَثوَبةُ‪ .‬قال ال تبارك وتعال‪" :‬لَمَثوَبةٌ م ْن ِعنْد الِ خي"‪.‬‬
‫صلَ َح بدنُه‪ .‬استَثابَهُ‪ :‬سأله أن يُثيبَهُ‪ .‬وقوله تعال‪" :‬هل ُثوّبَ‬
‫وأثاب الرجلُ‪ ،‬أي رجَع إليه جسمُهُ و َ‬
‫الكفارُ ما كانوا َي ْفعَلون" أي جوزوا‪ .‬والتثويب ف أذانِ الفجر أن يقول‪ :‬الصّلة خ ٌي من النوم‪.‬‬
‫والثاب‪ :‬الريح الشديدة تكون ف أول الطَر‪ .‬ورجل َثيّبٌ وامرأٌة ثيّبٌ‪ ،‬الذكر والثن فيه سواءٌ‪.‬‬
‫قال ابن السكيت‪ :‬وذلك إذا كانت الرأة قد دُ ِخ َل با‪ ،‬أو كان الرجل قد َدخَل بامرأته‪ .‬تقول‬
‫منه‪ :‬قد ُثّيبَتِ الرأةُ‪.‬‬

‫ثوخ‬
‫خ وتَثيخُ‪ :‬خاضتْ وغابت فيه‪.‬‬
‫ثا َختْ قدمُه بالوحل تَثو ُ‬

‫ثور‬
‫لصَْبةُ‪ .‬وثا َر به الناسُ‪ ،‬أي‬ ‫ت بفلن ا َ‬‫ثا َر الغبار يَثو ُر َثوْرا وَثوَرانا‪ ،‬أي سطَع‪ .‬وأَثا َرهُ غيه‪ .‬وثارَ ْ‬
‫وثَبوا عليه‪ .‬والُثاوَ َرةُ‪ :‬الواثبةُ‪ .‬يقال‪ :‬انت ِظرْ حتّى تسكن هذه الثورةُ‪ ،‬وهي ا َليْجُ‪ .‬وَثوّ َر فلنٌ‬
‫عليهم الشرّ‪ ،‬أي هيّجه وأظهره‪ .‬وثوّر القرآنَ‪ ،‬أي بث عَ ْن علمه‪ .‬وثوّرَ البَ ْر َك واستَثارها‪ ،‬أي‬
‫أزعجها وأنضها‪ .‬وثارت نفسُه‪ ،‬أي جشأت‪ .‬ورأيته ثائرَ الرأس‪ ،‬إذا رأيتَه وقد اشْعا ّن شَعرُ‬
‫رأسِه‪ .‬وثار ثائِ ُرهُ‪ ،‬أي هاج غضبُه‪ .‬والثَور‪ :‬الذكر من البقر‪ ،‬والنثى َثوْ َرةٌ‪ ،‬والمع ِثوَ َرٌة وثيةٌ‬
‫وثيانٌ‪ ،‬وثيَ َرٌة أيضا‪ .‬والَثوْرُ‪ :‬قطعة من الُقِطِ‪ ،‬والمع ِثوَ َرةٌ‪ .‬والثَور‪ :‬بُرج ف السماء‪ .‬وأما قولم‪:‬‬
‫سقط َثوْ ُر الشفق‪ ،‬فهو انتشار الشفق وَثوَرانُهُ‪ ،‬ويقال ُمعْظَمُهُ‪ .‬ويقال للطُحلَب‪ :‬ثور الاء‪.‬‬

‫ثول‬
‫الَثوْلُ‪ :‬جاعة النحل‪ .‬قال الصمعي‪ :‬ل واحد له لفظه‪ .‬وقولم‪ :‬ثَويَلةٌ من الناس‪ ،‬أي جاعةٌ‬
‫جاءت من بيوتٍ متفرّقةٍ وصبيانٍ ومالٍ‪ .‬ويقال‪َ :‬تَثوّ َل عليه القومُ‪ ،‬أي عََل ْو ُه بالشتْم والضرب‪.‬‬
‫والَثوْلُ بالتحريك‪ :‬جنو ٌن يصيب الشا َة فل تتبع الغنم وتستديرُ ف مرتعها‪ .‬وشاٌة َثوْلءُ وتيسٌ‬
‫َأْثوَلُ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫َثوْل ُء مُخْرَِفةٌ وذئبٌ أطلـس‬ ‫تَلْقى الَمانَ على حِياضِ ممّدٍ‬
‫وانْثالَ عليه الترابُ‪ ،‬أي انصبّ‪ .‬يقال‪ :‬انْثا َل عليه الناس من كلّ وجهٍ‪ ،‬أي انصبّوا‪.‬‬
‫‪159‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ثوى‬
‫ثَوى بالكان‪ :‬أقام به‪َ ،‬يثْوي ثَواءً وث ِويّا‪ .‬يقال‪َ :‬ث َوْيتُ البصرة‪ ،‬وَث َويْتُ بالبصرة‪ .‬وَأْثوَْيتُ بالكان‬
‫لغةٌ ف َث َوْيتُ‪ .‬قال العشى‪:‬‬
‫ت وأَخْلَفَ من ُقتَيَْل َة مَوعِدا‬
‫فَمضَ ْ‬ ‫َأثْوى وَقصّـرَ لَـْيلَةهُ لِـيُ َزوّدا‬
‫ت غيي َتْث ِوَيةً‪ .‬والثَويّ‪ :‬الضيفُ‪ .‬وأبو َمثْوى الرجُل‪:‬‬
‫ت غيي يتعدّى ول يتعدّى‪ .‬وَث ّويْ ُ‬‫وَأْثوَْي ُ‬
‫صاحب منله‪ .‬قال أبو زيد‪ :‬الَثوِّيةُ‪ :‬مأوَى الغنم‪ .‬قال‪ :‬وكذلك الثاَي ُة غي مهموز‪ .‬قال‪ :‬والثاَيةُ‬
‫أيضا‪ :‬حجارةٌ تُرفَع فتكون عَلَما بالليل للراعي إذا رجَع‪.‬‬

‫ثيل‬
‫ب البعيِ‪ .‬والثيلُ‪ :‬ضربٌ من النبت‪ .‬والَْثيَلُ‪ :‬البع ُي العظيم الثِيلِ‪.‬‬
‫الثيلُ‪ :‬وعا ُء قضي ِ‬

‫حرف اليم‬

‫جأب‬
‫أبو زيد‪ :‬الَأْبُ‪ :‬الغليظ من حُ ُمرِ الوحشِ‪ ،‬يهمز ول يهمز‪ .‬ويقال للظبية حي طلَع قرنُها‪:‬‬
‫َجأَْبةُ الِدْرى‪ .‬وأبو عبيدة ل يهمز‪.‬‬
‫لأْبُ‪:‬‬
‫خصِ غليظ الصبِ ف المور‪ .‬وا َ‬ ‫ب الصَبْرِ‪ ،‬أي دقيق الشَ ْ‬
‫ختُ اللِ َجأْ ُ‬ ‫ويقال‪ :‬فلن شَ ْ‬
‫الكَسْبُ‪ ،‬تقول منه‪ :‬جَأْبتُ أَ ْجأَبُ‪.‬‬

‫جأث‬
‫جأَثُ َجأْثا‪ ،‬وهي مِشَيتُهُ مُوقَرا حَ ْملً‪ .‬وقد ُجئِثَ الرجُل‪ ،‬إذا أف ِزعَ‪ ،‬فهو‬
‫ث البعي يَ ْ‬
‫أبو زيد‪َ :‬جأَ َ‬
‫جؤُوثٌ‪ ،‬أي مذعور‪.‬‬ ‫مَ ْ‬

‫جأجأ‬
‫جؤجؤ الطائر والسفينة‪ :‬صدرها‪ ،‬والمع الآجئ‪ .‬قال الموي‪َ :‬جأْ َجأْتُ بالبل‪ ،‬إذا دعوتا‬
‫لتشرب‪ ،‬فقلت‪ :‬جِيءْ‪ ،‬جِيءْ‪ ،‬والسم الِيءُ‪.‬‬

‫‪160‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫جأذر‬
‫لؤْذر‪ :‬ولد البقرَة الوحشيّة‪ ،‬والمع جآذِرُ‪.‬‬
‫اُ‬

‫جأر‬
‫جأَرُ أي صاح‪ .‬و َجأَ َر الرجل إل ال عزّ وجل‪ ،‬أي تضرّع‬
‫لؤَا ُر مثل الوار‪ .‬يقال‪ :‬جأر الثور يَ ْ‬
‫اُ‬
‫بالدعاء‪ .‬و َغيْثٌ ُجؤَرٌ‪ ،‬أي عزيرٌ كثي الطر‪.‬‬

‫جأز‬
‫لأْزُ بالتسكي‪.‬‬
‫ت به‪ ،‬والسم ا َ‬
‫صصْ ُ‬
‫ت بالاء َجأَزا‪َ :‬غ ِ‬
‫َجئِزْ ُ‬

‫جأش‬
‫لأْشِ‪ ،‬أي يَ ْربِطُ‬
‫ب عند الفزع‪ .‬يقال‪ :‬فلنٌ رابط ا َ‬‫ش القلب‪ ،‬وهو رواعُهُ إذا اضطر َ‬‫الأْشُ‪َ :‬ج ْأ ُ‬
‫لؤْشوشُ‪ :‬الصدرُ‪.‬‬ ‫نفسه عن الفرار‪ ،‬لشجاعته‪ .‬وا ُ‬

‫جأف‬
‫َجأَفَهُ‪ :‬لغةٌ ف َج َعفَهُ‪ ،‬أي صرعه‪ .‬وَ َجأَفَهُ أيضا بعن َذعَ َرهُ‪ .‬وقد ُجئِفَ أش ّد الَأْفِ‪ ،‬فهو‬
‫جؤُوفٌ أيضا‪ ،‬أي جائ ٌع حكاه أبو عبيد‪ .‬وقد ُجئِفَ‪.‬‬ ‫جؤُوفٌ أي خائفٍ‪ .‬ورج ٌل َم ْ‬ ‫مَ ْ‬

‫جأل‬
‫جَيأَلُ‪ :‬اسمٌ للضبع على َفْيعَل‪ ،‬وهو معرفة بل ألف ولم‪.‬‬

‫جأي‬
‫َجأَى عليه َجأْيا‪ ،‬أي عضّ‪ .‬والُ ْؤ َوةُ لونٌ من ألوان اليل والِبل‪ ،‬وهي حُمْ َرةٌ تضرب إل‬
‫لأَى‪،‬‬ ‫جأَى‪ .‬وكتيبةٌ َجأْواءُ بيّنة ا َ‬
‫س يَ ْ‬
‫السواد‪ .‬ويقال‪ :‬فرسٌ أَ ْجأَى‪ ،‬والنثى َجأْواءُ‪ .‬وقد جَئيَ الفر ُ‬
‫جأَى مَ ْرغَهُ أي ل يَحبس لُعابَهُ‪.‬‬ ‫وهي الت يعلُوها لونُ السَواد لكثرة الدُروع‪ .‬وقولم‪ :‬أحق ل يَ ْ‬
‫جأَى شيئا‪ ،‬أي ل يسكه‪ .‬والِئا َوةُ‪ :‬وعا ُء القِ ْدرِ‪ ،‬أو شي ٌء توضع عليه من جلدٍ أو‬ ‫وسِقا ٌء ل يَ ْ‬
‫َخصَ َفةٍ‪ ،‬وجعها جئاءٌ‪ .‬الصمعي‪ .‬وكان أبو عمرو يقول‪ :‬الِيا ُء والِواءُ‪ ،‬يعن بذلك الوِعاءَ‬

‫‪161‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫أيضا‪ .‬والحر مثله‪ .‬وف حديث عل ّي عليه السلم‪َ :‬لنْ َأطّليَ بِجِواءِ قِدْرٍ أحبّ إلّ من أن َأطّليَ‬
‫بالزعفران‪.‬‬

‫جبأ‬
‫جبْءُ‪ :‬واحد الْبأَة‪ ،‬وهي الُمْر من الكَ ْمأَة‪ ،‬مثاله‪َ :‬فقْع وِفقَعَة‪ ،‬وغَرْ ٌد وغِ َر َدةٌ‪ ،‬وثلة أَ ْجبُؤ‪ .‬وأَ ْجَبأَتِ‬
‫الْ َ‬
‫لْبأَةُ هي الت تضرِب إل الُ ْمرَة‪ ،‬والكَ ْمأَةُ‬ ‫جَبأَةٌ‪ .‬قال الحر‪ :‬ا َ‬ ‫الرضُ‪ ،‬أي َكثُرَتْ كَ ْمَأتُها‪ ،‬وهي أرض مَ ْ‬
‫هي الت إل ال ُغبْ َرةِ والسّواد‪ .‬وأ ْجبَأْت الزرع‪ِ :‬ب ْعتُه قبل أن يبدو صلحُه‪ ،‬وجاء ف الديث بل هز‪" :‬من‬
‫لعْديّ‪:‬‬ ‫لبْأة‪ :‬القُرْزوم‪ ،‬وهي الشبة الت يذو عليها الذّاء‪ .‬قال ا َ‬ ‫أجب فقد أرب" وأصله المز‪ .‬وا َ‬
‫جْبأَ ِة الَ َزمِ‬
‫بِرْكة َز ْورٍ كَ َ‬ ‫ف مِرفقيه تقارُبٌ ولـه‬
‫و َجَبأَتْ عين عن الشيء‪ :‬نََبتْ عنه‪ .‬وقال أبو زيد‪َ :‬جبَاْتُ عن الرجل َجبْئا و ُجبُوءا‪ :‬خنست‬
‫لبّأُ‪ :‬البان‪ .‬معروف بن عمرو‪:‬‬‫عنه‪ .‬وا ُ‬
‫ب الله بآِيسِ‬
‫ول أنا من َسيْ ِ‬ ‫فما أنا من َرْيبِ الَنون ُببّأٍ‬
‫و َجَبَأ عليه ا َلسْود‪ :‬أي خرج عليه َحّيةٌ من جُحرِه‪ .‬ومنه الابئ وهو الراد‪.‬‬

‫جبب‬
‫ص ّي مَجْبوبٌ َبيّ ُن الِبابِ‪ .‬وبعيٌ أجبّ بيّن الببِ‪ ،‬أي مقطوعُ السَنامِ‪.‬‬ ‫لبّ‪ :‬القَطْعُ‪ .‬و َخ ِ‬
‫اّ‬
‫ب أيضا‪ :‬تلقيح النخل‪ ،‬يقال‪ :‬جاء‬ ‫وفلن َجبّ القومَ‪ ،‬إذا غلَبهُمْ‪ .‬والِبابُ‪ :‬الت تُلَبسُ‪ .‬والِبا ُ‬
‫لّبةُ‪ :‬ما دخل فيه الرمحُ من السِنانِ‪ .‬والُّبةُ‪ :‬مَوصِلُ‬ ‫ب الناسُ النخل‪ .‬وا ُ‬ ‫زمن الِبابِ‪ .‬وقد َج ّ‬
‫الوَظيفِ ف الذراع‪ .‬قال الصمعيّ‪ :‬هو َمغْرِزٌ الوظيفِ ف الافر‪ .‬والتجبيب‪ :‬أن يبلُغَ التحجيل‬
‫لبَبُ‪ .‬والتجبيب أيضا‪:‬‬ ‫جّببٌ‪ ،‬وفيه تبيبٌ‪ ،‬والسم ا َ‬ ‫رُ ْكَب َة اليد وعرقوبَ ال ِرجْلِ‪ .‬والفرس مُ َ‬
‫ب بالضم‪ :‬شيءٌ يعلو ألبان البل‬ ‫جّبةُ‪ :‬جَا ّدةُ الطريق‪ .‬والُبا ُ‬
‫ب فلن فذهب‪ .‬والَ َ‬ ‫النِفارُ؛ يقال َجبّ َ‬
‫ب وجَبَبةٌ‪ .‬والَبوبُ‪ :‬الرض‬ ‫كال ُزبْدِ‪ ،‬ول ُزبْ َد للبانا‪ .‬والُبّ‪ :‬البئر الت ل تُ ْطوَ‪ ،‬وجعها جِبا ٌ‬
‫الغليظة‪ ،‬ويقال وجه الرض‪ ،‬ول يمع‪.‬‬

‫جبت‬
‫لبْتُ‪ :‬كلمة تقع على الصنم والكاهن والساحر ونو ذلك‪.‬‬
‫اِ‬

‫‪162‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫جبجب‬
‫جبَ الرجلُ‪ :‬إذا اتّشَقَ‪.‬‬
‫جبْ َ‬
‫ش يُجعَ ُل فيها الَلْعُ‪ ،‬أو تذابُ الهاَلةُ فتُحقَ ُن فيها‪ .‬وتَ َ‬
‫جَبةُ‪ :‬الكِ ْر ُ‬
‫لبْ ُ‬
‫اُ‬
‫والوشيقةُ‪ :‬ل ٌم ُيغْلى إغْلءَ ًة ث يقدّدُ‪ ،‬فهو أبقى ما يكون‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫جبِ‬
‫جبْ َ‬
‫فل ُتهْ ِد منها واتّشِ ْق وتَ َ‬ ‫ضتْ منها كَهاةٌ سينةٌ‬
‫إذا عَرَ َ‬
‫جَبةُ أيضا‪َ :‬زبِيلٌ من جلودٍ يُنقَ ُل فيه التراب‪ ،‬والمع‪ :‬الباجبُ‪.‬‬
‫لبْ ُ‬
‫وا ُ‬

‫جبذ‬
‫ت الشي َء مثل جَ َذْبتُهُ‪ ،‬مقلوبٌ منه‪ .‬والُْنبَ َذةُ بالضم‪ :‬ما ارتفع من الشيء واستدار كال ُقبّة‪.‬‬
‫َجبَذْ ُ‬

‫جب‬
‫أبو عَمرو‪ :‬الَبْرُ‪ :‬أن ُتغْن الرجل من فقر‪ ،‬أو تُصلح عَظم ُه مِنْ كَسْر‪ .‬يقال‪َ :‬جبَرْتُ العظم‬
‫جبَرَ‪ .‬يقال‪َ :‬جبَ َر ال فلنا‬
‫جبَرَ‪ .‬وا ْجَتبَرَ العظْ ُم مثل انْ َ‬
‫َجبْرا‪ .‬وَ َجبَرَ العظ ُم بنفسه جُبورا‪ ،‬أي انْ َ‬
‫فا ْجتَبَرَ‪ ،‬أي سدّ مفاقِ َرهُ‪ .‬والعرب تسمي الُبْزَ جابِرا‪ .‬ويقولون‪ :‬هو جابرٌ بن َحبّة‪ .‬وكنيته أيضا‪:‬‬
‫سبْته إل الَبْر‪ ،‬كما تقول أكفرته‪،‬‬ ‫أبو جابر‪ .‬وأَ ْجبَ ْرتُ ُه على المر‪ :‬أكرهته عليه‪ .‬وأجبته أيضا‪ :‬نَ َ‬
‫إذا نسبتَه إل الكفر‪ .‬والُبارُ‪ :‬الَدَرُ‪ .‬يقال‪ :‬ذهب دمُه جُبارا‪ .‬وجُِبارٌ أبضا‪ :‬اسم يو ِم الثلثاء من‬
‫لبّارُ من النخل‪ :‬ما طال وفات اليد‪ .‬قال العشى‪:‬‬ ‫أسائهم القدية‪ .‬وا َ‬
‫عليه أبابيلٌ من الطي َتنْ َعبُ‬ ‫طريقٌ و َجبّارٌ رِواءٌ أصوله‬
‫جبّرُ‪:‬‬‫لبّارُ‪ :‬الذي يقت ُل على الغضب‪ .‬والُ َ‬ ‫يقال‪ :‬نلة َجبّا َرةٌ‪ ،‬وناقة َجبّارة‪ ،‬أي عظيم ٌة سينة‪ .‬وا َ‬
‫جبّر النبت‪ ،‬أي نَبَت بعد الكل‪ .‬والَبْرُ‪:‬‬ ‫جبّرَ الرجل‪ :‬تكبّر‪ .‬وتَ َ‬
‫جُب ُر العظام الكسورة‪ .‬وتَ َ‬ ‫الذي يَ ْ‬
‫لبْ ِرّيةُ بالتحريك‪ :‬خلف القَدَ ِرّيةِ‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬فيه َجبَْ ِرّيةٌ‪ ،‬و َجبَْ ُر ّوٌة وَ ُجبَُروتٌ‬
‫خلف القدرِ‪ .‬وَا َ‬
‫وجبّو َرةٌ‪ ،‬أي ِكبْرٌ‪ .‬وأنشد الحر‪:‬‬
‫لبّورَ ِة الَُتغَطْرِفُ‬
‫عليك وذو ا َ‬ ‫ب الصى‬
‫فإنّكَ إن عادَيتن َغضِ َ‬
‫جبَرُ با‬
‫جبّرِ‪ .‬والِبا َر ُة والَبيَةُ‪ ،‬اليا َرقُ‪ .‬والِبا َرةُ والَبية أيضا‪ :‬العيدان الت تُ ْ‬
‫لبّيُ‪ :‬الشديد التّ َ‬
‫وا ِ‬
‫العِظام‪.‬‬

‫‪163‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫جبز‬
‫لبْزُ بالكسر‪ :‬البخيل‪ .‬والَبيزُ‪ :‬الب ُز اليابس‪.‬‬
‫الصمعي‪ :‬ا ِ‬

‫جبس‬
‫جّبسَ ف‬
‫لْبسٌ من الرجال‪ ،‬إذا كان َعيّا‪ .‬وتَ َ‬
‫لْبسُ‪ :‬البا ُن الفَ ْدمُ‪ .‬قال الصمعي‪ :‬يقال إنّه ِ‬
‫اِ‬
‫مِشيته‪ ،‬أي تبختر‪.‬‬

‫جبل‬
‫الَبَلُ‪ :‬واحد الِبال‪ .‬و َجبَلَهُ ال‪ ،‬أي خلَقه‪ .‬وأَ ْجبَلَ القومُ‪ ،‬إذا حفَروا فبلغوا الكانَ الصُ ْلبَ‪ .‬وأَ ْجبَ َل القومُ‬
‫لبَْل ُة بالكسر‪ :‬الِ ْل َقةُ‪ .‬يقال للرجل إذا كان غليظا‪ :‬إنّه لذو ِجبَْلةٍ‪ .‬قال‬ ‫أيضا‪ ،‬أي صاروا إل البل‪ ،‬وا ِ‬
‫قيس بن الطيم‪:‬‬
‫َقصْدٌ فل ِجْبَلةٌ ول َقضَفُ‬ ‫بي شُكولِ النساءِ خِ ْل َقتُهـا‬
‫والشُكولُ‪ :‬الضُروبُ‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬مالٌ ِجبْلٌ‪ ،‬أي كثيٌ‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬حيّ ِجبْلٌ‪ ،‬أي كثيٌ‪.‬‬
‫ومنه قول أب ذؤيب‪:‬‬
‫لبْلِ‬
‫جِهارا َييَسْتَ ْمِتعْ َن با َلنَس ا ِ‬ ‫مَنايا ُيقَ ّربْ َن الُتوفَ َلهْلِـهـا‬
‫جبَالٌ‪ ،‬أي غليظ ُة الَلْقِ‪ .‬وشيءٌ َجبِ ٌل‬
‫يقول‪ :‬الناسُ كلهم ُمتْ َعةٌ للموت‪ ،‬يستمتع بم‪ .‬وامرٌأ مِ ْ‬
‫لبَْلةُ بالضم‪ :‬السَنامُ‪ .‬والُبْلُ‪ :‬الماعةٌ من الناس‪ ،‬وفيه لغات‬ ‫بكسر الباء‪ ،‬أي غليظٌ جافّ‪ .‬وا ُ‬
‫ل كثيا" عن أب عمرو‪ ،‬و ُجُبلً عن الكسائي‪ ،‬و ِجْبلً‬ ‫ض ّل منكُمْ ُجْب ً‬
‫قرئ با قوله تعال‪" :‬ولقد أَ َ‬
‫عن العرج وعيسى بن عمر‪ ،‬و ِجِبلّ بالكسر والتشديد عن أهل الدينة‪ ،‬و ُجُبلّ بالضم والتشديد‬
‫عن السن وابن أب إسحق‪ .‬والِبِّلةُ‪ :‬الِ ْل َقةُ؛ ومنه قوله تعال‪" :‬والِبِّل ُة ا َلوّليَ‪ .‬وقرأها السن‬
‫بالضم‪ ،‬والمع الِِبلّتُ‪.‬‬

‫جب‬
‫لبُنُ بضم اليم والباء‬ ‫لبْنُ أيضا صفة الَبانِ‪ .‬وا ُ‬ ‫ص منه‪ .‬وا ُ‬
‫لْبَنةُ أخ ّ‬
‫لبْنُ‪ :‬هذا الذي يؤكل؛ وا ُ‬
‫اُ‬
‫لغ ٌة فيهما‪ .‬وبعضهم يقول ُجبُنٌ و ُجُبّنةٌ‪ ،‬بالضم والتشديد‪ .‬وقد َجبَنَ فهو جَبانٌ‪ ،‬و َجبُنَ أيضا‬
‫بالضم فهو جَبيٌ‪ .‬وقالوا‪ :‬امرأة جَبانٌ‪ ،‬كما قالوا حَصا ٌن ورزانٌ‪ .‬وأَ ْجَبْنتُهُ‪ :‬وجدتُهُ جَبانا‪ .‬و َجّبنْتُهُ‬

‫‪164‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ب البقا ُء والالُ لجله‪ .‬والَبّانُ‬


‫ح ّ‬
‫جَبَنةٌ َمبْخََلةٌ‪ ،‬لنّه يُ َ‬
‫تَجْبينا‪ :‬نسبته إل الُبْنِ‪ .‬ويقال‪ :‬الولد مَ ْ‬
‫جبّ َن الرجل‪ :‬غَلُظَ‪ .‬والَبيُ فوق الصدغ‪ ،‬وها جَبينانِ عن يي‬ ‫لبّاَنةُ بالتشديد‪ :‬الصحراء‪ .‬وتَ َ‬
‫وا َ‬
‫البهة وشالا‪.‬‬

‫جبه‬
‫لبْ َهةِ‪ ،‬وامرأةٌ َجبْهاءُ‪ ،‬وبتصغيه سي‬ ‫لبَهِ‪ ،‬أي عظيم ا َ‬
‫لْبهَ َة للنسان وغيه‪ .‬ورجلٌ أَ ْجبَه بيّ َن ا َ‬ ‫اَ‬
‫لْب َهةُ‪ :‬اليْلُ‪ .‬وف‬
‫جعِيّ‪ .‬والَْب َهةُ‪َ :‬جْب َهةُ السد‪ ،‬وهي أربعة أَنْجُم ينلا القمر‪ .‬وا َ‬ ‫َجبَيْها ُء ا َلشْ َ‬
‫لْب َهةُ من الناس‪ :‬الماعةُ‪ .‬و َجَب ْهتُهُ‪ :‬صككتُ َجْبهَتَه‪.‬‬ ‫صدََقةٌ"‪ .‬وا َ‬ ‫لْب َهةِ َ‬
‫الديث‪" :‬ليس ف ا َ‬
‫و َجَب ْهتُ ُه بالكروه‪ ،‬إذا استقب ْلتَه به‪ .‬و َجَبهْنا الاء َجبْها‪ :‬ورَدْناهُ وليست عليه أدا ُة الستقاء‪ .‬ابن‬
‫السكيت‪ :‬يقال َورَدْنا ماءً له َجبِي َهةٌ‪ ،‬إمّا كان ِملْحا فلم ينضَح ما َلهُمْ الشُرْبُ‪ ،‬وإمّا كان آجِنا‪،‬‬
‫وإمّا كان بعيد ال َقعْرِ غليظا َس ْقيُهُ شديدا أمْ ُرهُ‪.‬‬

‫جبا‬
‫الَبا بالفتح مقصورٌ‪َ :‬نثِيَل ُة البِئر‪ ،‬وهي ترابا الذي حولا تَراه من بعيد‪ .‬ومنه امرأةٌ َجبْأَى‪ ،‬إذا‬
‫لْبوَةُ‬
‫لبَى بالكسر مقصورا‪ :‬الاء الجموع ف الوض للبل‪ ،‬وكذلك ا ِ‬ ‫كان قائم َة الثّديي‪ .‬وا ِ‬
‫والِبا َوةُ‪ .‬و َجَبيْتُ الاء ف الوض و َجَب ْوتُهُ‪ ،‬أي َج َم ْعتُهُ‪ .‬والَابَِيةُ‪ :‬الوضُ الذي يُجْب فيه الاء‬
‫للبل‪ .‬قال العشى‪:‬‬
‫كَجاِبَيةِ الشي ِخ العِراقي َت ْفهَقُ‪.‬‬
‫والمع الَواب‪ :‬ومنه قوله تعال "وجِفانٍ كالَواب‪ .‬و َجَبْيتُ الَراجَ جِباَيةً‪ ،‬و َجَب ْوتُهُ جِباوَةً‪.‬‬
‫جِبَيةُ‪ :‬أن‬
‫والجباءُ‪ :‬بيع الزرع قبل أن يبدوَ صلحُه‪ .‬وف الديث‪" :‬مَنْ أَجْب فقد أَرْب"‪ .‬والتَ ْ‬
‫جِبَيةُ تكون ف حالي‪ :‬أحدها أن يضعَ يديه على‬ ‫يقوم النسا ُن قيامَ الراكع‪ .‬قال أبو عبيد‪ :‬التَ ْ‬
‫ركبتيه وهو قائم‪ ،‬والخر أن ينكبّ على وجهه باركا‪ ،‬وهو السجود‪ .‬وا ْجتَباهُ‪ ،‬أي اصطفاه‪.‬‬

‫جثث‬
‫لّثةُ‪ :‬شخص النسان قاعدا أو نائما‪ .‬و َجثّهُ‪ :‬قلعه‪ .‬وا ْجتَثّهُ‪ :‬اقتلعه‪ .‬والَثيثُ من النَخل‪:‬‬
‫اُ‬
‫الفَسِيلُ‪ .‬والَثيثةُ‪ :‬الفَسيلةُ‪ .‬ول تزال جثيثةً حت تُ ْطعِمَ‪ ،‬ث هي نلة‪ .‬والَثّ بافلتح‪ :‬الشَمَع‪،‬‬

‫‪165‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ويقال هو كلّ قذَىً خالط العسلَ من أجنحة النحل وأبدانا‪ .‬قال ساعدة بن ُج َؤيّةَ‪ :‬لدى الَثوْلِ‬
‫َينْفي َجثّها وَيؤُومُها‬

‫جثجث‬
‫ضخْم‪.‬‬
‫َشعَرٌ جُثا ِجثٌ بالضم‪ ،‬وَنبْتٌ جُثا ِجثٌ أي ملتفّ‪ .‬وبعيٌ جُثاجثٌ‪ ،‬أي َ‬

‫جثل‬
‫لثَْلةُ‪ ،‬وهي‬
‫شعَرِ‪ .‬وناصيةٌ َجْثَلةٌ‪ .‬ويستحبّ ف نواصي اليل ا َ‬ ‫أبو زيد‪ :‬الَثْلُ‪ :‬الكثيُ من ال َ‬
‫لثَْلةُ‪ :‬النملةُ السوداء‪ .‬وشجرةٌ َجثَْلةٌ‪،‬‬
‫العتدلة ف الكثْرة والطُول‪ ،‬والسم منه الُثوَل ُة والَثاَلةُ‪ .‬وا َ‬
‫إذا كانت كثيةَ الورق ضخمةً‪ .‬وا ْجثَأَلّ الطائر بالمز‪ ،‬إذا نفَش ريشَه‪ .‬قال‪ :‬جاء الشتاءُ وا ْجَثأَلّ‬
‫ال ُقنْبُ ُر وا ْجَثأَلّ الرجُل‪ ،‬إذا غضِب وتيّأ للقتال‪ .‬أبو زيد‪ :‬ا ْجثَأَ ّل النبتُ‪ ،‬إذا اهت ّز وأمكن لن ُيقَْبضَ‬
‫جَثئِلّ النتصبُ قائما‪.‬‬
‫عليه‪ .‬قال‪ :‬والُ ْ‬

‫جثم‬
‫جَثمَ الطائرُ‪ ،‬أي تلبّدَ بالرض يَجثِ ُم ويَجثُم جُثوما وكذلك النسان‪ .‬ويقال رجلٌ ُجثْ َم ٌة‬
‫ص ًة والرانب وأشباه‬ ‫جثّ َمةُ‪ :‬الصبورة إ ّل أنا ف الطَي خا ّ‬ ‫و َجثّا َمةٌ‪ ،‬للَنؤُوم الذي ل يسافر‪ .‬والُ َ‬
‫جثَ ُم ث تُ ْرمَى حتّى ُتقْتَل‪ .‬وقد نُه َي عن ذلك‪ .‬أبو زيد‪ :‬الُثْمانُ‪ :‬الُسْمانُ‪ .‬يقال‪ :‬ما‬ ‫ذلك‪ ،‬تُ ْ‬
‫س َدهُ‪ .‬قال الُ َم ّزقُ العبديّ‪:‬‬
‫أحسن ُجثْمانَ الرجل وجُسْمانه‪ .‬قال‪ :‬أي جَ َ‬
‫بالسِدْرِ والاءِ ُجثْمان وأَطْباقي‬ ‫ل أقواما وقد غَسَلوا‬
‫وقد د َعوْا َ‬
‫وقال الصمعي‪ :‬الُثْمانُ‪ :‬الشخص والُسْمانُ‪ :‬السمُ‪.‬‬

‫جثا‬
‫لْثوَ ُة والِْث َوةُ‪ ،‬ثلث لغات‪ :‬الجارةُ الجموعةُ‪ .‬وجُثي الَ َرمِ بالضم‪ ،‬وجِثي الَ َر ِم‬
‫لْثوَ ُة وا َ‬
‫اُ‬
‫أيضا بالكسر‪ :‬ما اجتمع فيه من حِجارة المار‪ .‬وجَثا على ركبتيه يَجْثو ويَجْثي ُجِثيّا و ُجُثوّا‪،‬‬
‫وأ ْجثَاهُ غيه‪ .‬وقومُ جُثيّ أيضا‪ ،‬مثل جلس جلوسا وقومٌ جلوسٌ‪ .‬ومنه قوله تعال‪" :‬ونَذَرُ الظاليَ‬
‫فيها ُجِثيّا" و" ِجِثيّا" أيضا بكسر اليم لا بعدها من الكسر‪ .‬وجاَثْيتُهُ ركبت إل ركبته‪ .‬وتَجاَثوْا‬
‫على الرُكَب‪.‬‬

‫‪166‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫جحح‬
‫حتِ الرأةُ‪ :‬حَملت‪ .‬وأصل الجحاح للسِباع‪ .‬قال أبو زيد‪َ :‬قْيسٌ كلّها تقول لكل سَبُعةٍ إذا‬ ‫أَ َج ّ‬
‫جحّ‪.‬‬
‫حتْ‪ ،‬فهي مُ ِ‬
‫حَمَلت فأَقْ َربَت وعَظُ َم بَ ْطنُها‪ :‬قد َأجَ ّ‬

‫جحد‬
‫ح َدهُ حقّه وبقّه‪َ ،‬جحْدا و ُجحُودا‪ .‬والَحْ ُد أيضا‪ :‬قلّة‬
‫الُحودُ‪ :‬النكار مع العلم‪ .‬يقال‪ :‬جَ َ‬
‫حدُ بالضم‪ .‬وقال الشاعر‪:‬‬ ‫الي‪ ،‬وكذلك الُ ْ‬
‫لَق ْد َغِنيَتْ ف غ ِي ُبؤْسٍ ول جَُحْدِ‬ ‫َلئِ ْن َبعََثتْ ُأمّ الـحُـمَـي َديْنِ مـائِرا‬
‫حدَ الرجل بالكسر جَحَدا‪ ،‬فهو جَحِدٌ‪،‬‬ ‫والَحَ ْد بالتحريك مثله‪ .‬يقال‪َ :‬نكَدا له وجَحَدا‪ .‬وجَ َ‬
‫ح َد النبتُ‪ ،‬إذا قلّ ول‬
‫حدَ مثلُه‪ .‬وعامٌ َجحِدٌ‪ :‬قليلُ الطر‪ .‬وجَ ِ‬
‫إذا كان ضيّقا قليل الي‪ .‬وأَجْ َ‬
‫يَطُلْ‪.‬‬

‫جحدر‬
‫الَحْ َدرُ‪ :‬القصي‪.‬‬

‫جحدل‬
‫الَحْ َدلُ‪ :‬الادِرُ السميُ‪ .‬و َجحْدَلَهُ‪ ،‬أي صرعه‪.‬‬

‫جحر‬
‫ح ْرتُهُ‪ ،‬أي ألأته إل أن دخل جُح َرهُ فانحَر‪ .‬وقد‬ ‫ح َرةِ والَجحارِ‪َ .‬وأَجْ َ‬
‫حرُ‪ :‬واحدة الِ َ‬
‫الُ ْ‬
‫حرُ‪ .‬والَحْ َرةُ بالفتح‪ :‬السنة الشديدة‪ .‬قال‬
‫ح َر لنفسه جُحرا‪ ،‬أي اتّخذه‪ .‬والُحْرانُ‪ :‬الُ ْ‬ ‫ا ْجتَ َ‬
‫الشاعر‪:‬‬
‫ونال كِرامَ الالِ ف الَحْ َرةِ الكلُ‬ ‫إذا السنة الشهباء بالناس َأجْحَـفَـتْ‬
‫ح َر فلنٌ‪َ :‬تأَخّرَ‪ .‬ومَجاحِ ُر القوم‪ :‬مكامنهم‪ .‬والَوا ِحرُ‪ :‬الدَواخل‬
‫ت عينُه‪ :‬غارت‪ .‬وجَ َ‬
‫و َجحَرَ ْ‬
‫ف الِحَ َر ِة والَكامن‪.‬‬

‫‪167‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫جحرم‬
‫الَح َر َمةُ‪ :‬الضيقُ وسوءُ اللق‪ .‬ورجل َجحْ َرمٌ‪.‬‬

‫جحس‬
‫شتُهُ‪ ،‬إذا زاحتَه وزاولتَه‬
‫ستُهُ وجاحَ ْ‬
‫الِحاسُ ف القتال‪ ،‬مثل الِحاش‪ .‬قال الصمعي‪ :‬يقال جاحَ ْ‬
‫على المر‪.‬‬

‫جحش‬
‫حشُ‪ :‬ولد المار‪،‬‬ ‫حشٌ‪ .‬والَ ْ‬‫ش وجهه؛ وبه جَ ْ‬ ‫ح َ‬‫جَ‬‫ح ُج الِلْدِ‪ .‬يقال‪ :‬أصابه شيءٌ فَ َ‬‫حشُ‪ :‬سَ ْ‬‫الَ ْ‬
‫حْيشُ وح ِدهِ‪،‬‬
‫شةٌ‪ .‬ويقال للرجل إذا كان يستدّ برأيه‪ :‬جُ َ‬ ‫والمع جِحاشٌ و ِجحْشانٌ‪ ،‬والنثى جَحْ َ‬
‫شةُ‪ :‬صوفةٌ يُلفّها الراعي على يده َيغْزِلُها‪ .‬وجاحَشَهُ‪ :‬أي دافعه‪.‬‬‫و ُعيَيْرُ وح ِدهِ‪ ،‬وهو َذمّ‪ .‬والَحْ َ‬
‫ح َوشُ‪ :‬الصبّ قبل أن يشتدّ‪.‬‬ ‫والَحيشُ‪ :‬التنحّي عن القوم‪ .‬والَ ْ‬

‫جحشم‬
‫الَحْشَمُ‪ :‬البعي النتفخ البي‪.‬‬

‫جحظ‬
‫حظَمٌ‪ ،‬واليم زائدة‪.‬‬
‫ت ُمقَْلتُها ونتأتْ‪ ،‬والرجلُ جاحِظٌ وجَ ْ‬
‫جحَظُ جُحوظا عظم ْ‬
‫ت عين ُه تَ ْ‬
‫جَحَ َظ ْ‬
‫والاحِظتانِ‪ :‬حدقَتا العي‪.‬‬

‫جحظم‬
‫الَحْ َظمُ‪ :‬العظيم العيني‪.‬‬

‫جحف‬
‫ف به أيضا‪ ،‬أي قاربَهُ ودنا منه‪ .‬وجا َحفَهُ‪ ،‬أي زاحَمَه وداناه‪.‬‬
‫أَ ْجحَفَ به‪ ،‬أي ذهب به‪ .‬وأَ ْجحَ َ‬
‫جحِفا‪ ،‬أي مقاربا‪ .‬وسيلٌ جُحافٌ بالضم‪ ،‬إذا جرفَ ك ّل َشيْءٍ‬ ‫ويقال‪ :‬مَ ّر الشيء ُمضِرا ومُ ْ‬
‫ب به‪ .‬والُحافُ أيضا‪ :‬الوتُ‪ ،‬عن أب عمرو يقال‪ :‬موتٌ جُحافٌ‪ ،‬يذهب بك ّل شيء‪ .‬قال‬ ‫وذه َ‬
‫ذو الرمة‪:‬‬

‫‪168‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫ف الَقادِرِ‬
‫وكم زَ ّل عنها من جُحا ِ‬ ‫وكائِنْ َت ّظتْ ناقَت من مَـفـا َزةٍ‬
‫ش ُي البطن من تُخمَة‪ .‬وال ُل مَجْحوفٌ‪ .‬والِحافُ بكسر اليم‪ :‬أن تصيب‬ ‫ف أيضا‪ :‬مَ ْ‬
‫والُحا ُ‬
‫الدلوُ ف َم البئر فينصب ماؤها‪ ،‬وربّما ترقتْ‪ .‬والَحوفُ‪ .‬الدلوُ الت تَجْحَفُ الاء‪ ،‬أي تأخذه‬
‫وتذهبُ به‪ .‬وقول الشاعر‪:‬‬
‫ي بأبيضَ صا ِرمِ‬
‫و َجحْفُ حَرورَ ّ‬ ‫ف ثَرِي َدةٍ‬
‫ستَوي الَحْفانِ َجحْ ُ‬
‫ول يَ ْ‬
‫قال أبو عمرو‪ :‬يعن أكْلَ الزب ِد بالتَمر والضربَ بالسيف‪.‬‬

‫جحفل‬
‫حفََلةُ للحافر‪ ،‬كالشَفة للنسان‪.‬‬
‫حفَلٌ‪ ،‬أي عظيم القَدْر‪ .‬والَ ْ‬ ‫حفَلُ‪ :‬اليشُ‪ .‬ورجلٌ َج ْ‬
‫الَ ْ‬
‫حفَ َل القومُ‪ ،‬أي اجتمعوا‪.‬‬
‫حفَلَهُ‪ ،‬أي صرعه ورماه‪ .‬وتَجَ ْ‬
‫و َج ْ‬

‫جحل‬
‫الُحَالُ بالضم‪ :‬السَمّ‪ .‬وأنشد الحر‪:‬‬
‫َج ّرعْتُهُ ال َذيْفا َن والُحَال‬
‫والَحْلُ‪ :‬اليعسوبُ العظيم‪ ،‬وهو ف خَ ْلقِ الرادة‪ ،‬إذا سقَط ل يض ّم جناحيه‪ .‬والَحْ ُل أيضا‪:‬‬
‫حلَهُ‪ ،‬أي‬
‫حلُ‪ :‬الرباءُ‪ ،‬وهو ذَ َكرُ ُأمّ ُحبَيْنٍ‪ ،‬ويقال‪ :‬الَحْلُ‪ :‬العَلُ‪ .‬وجَ َ‬
‫السِقا ُء الضخمُ‪ .‬والَ ْ‬
‫صرعه‪ .‬وجحّلَهُ شدّد للمبالغة‪ .‬قال الكميت‪:‬‬
‫جحّـلُ‬
‫وإنّ أبا َجحْل قتي ٌل مَ َ‬ ‫شعْثاءِ َأ ْشعَثَ دامِيا‬
‫ومالَ أبو ال َ‬

‫جحلم‬
‫جَحَْلمَهُ‪ :‬أي صرعه‪.‬‬

‫جحم‬
‫الَحيمُ‪ :‬اسمٌ من أساء النار‪ .‬وكلّ نارٍ عظيمةٍ ف َمهْواةٍ فهي جَحيمٌ‪ ،‬من قوله تعال‪" :‬قالوا‬
‫ابنُوا لَ ُه بُنْيانا فألْقوهُ ف الَحيم"‪ .‬والا ِحمُ‪ :‬الكان الشديد الرّ‪ .‬قال العشى‪:‬‬
‫والوتُ جا ِحمُ‬

‫‪169‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫حمَ الرجل‪ :‬فتح عينيه كالشاخص والعيُ جاحِ َمةٌ‪ .‬و َجحّمَن‬ ‫والَحْ َمةُ‪ :‬العي بلغة حِ ْمَيرَ‪ .‬وجَ َ‬
‫حمُ‪ :‬الشديد حرةِ العي مع َسعَتها؛ والرأة جَحْماءُ‪.‬‬
‫بعينيه تَجْحِيما‪َ :‬أحَدّ إلّ النظر‪ .‬والَجْ َ‬
‫ف عنه‪ ،‬مثل أَ ْحجَمَ‪.‬‬
‫حمَ عن الشيء‪ :‬ك ّ‬
‫والُحامُ‪ :‬دا ٌء يصيب النسان َفَت ِرمُ عيناه‪ .‬وأجْ َ‬

‫جحمرش‬
‫حيْ ِمرٌ‪ .‬وأفعى َجحْمَ ِرشٌ‪ ،‬أي خَشْناءُ‪.‬‬
‫الحَ ْم ِرشَ‪ :‬العجوز الكبية‪ ،‬والمع جَحامِرُ‪ ،‬والتصغي جُ َ‬

‫جحمظ‬
‫جَحْ َم ْظتُ الرجلَ‪ ،‬إذا صفّدتَه وأوثقتَه‪.‬‬

‫جحن‬
‫حْنتُهُ‪ :‬أسأت غذاءه‪ .‬أبو‬
‫جحَنُ َجحَنا‪ .‬وأَجْ َ‬
‫صبّ َجحِنٌ‪ :‬سيء الغذاء‪ .‬وقد َجحِنَ بالكسر يَ ْ‬
‫حنُ‪ :‬البطي ُء الشبابِ‪ .‬والُجْحَنُ من النبات‪ :‬القصيُ القلي ُل الاء‪.‬‬
‫زيد‪ :‬الَ ِ‬

‫جحا‬
‫ا ْجتَحَاهُ‪ :‬قلبُ ا ْجتَاحَهُ‪.‬‬

‫جخب‬
‫الَخاَبةُ‪ :‬الحق الذي ل خي فيه‪.‬‬

‫جخجخ‬
‫ختُ الرجل‪ :‬صرعته‪.‬‬
‫خجَ ْ‬
‫جَ ْ‬

‫جخخ‬
‫جخْجَخَ‪ ،‬إذا اضطجع وتكّن واسترخى‪.‬‬
‫خجَ َخ وتَ َ‬
‫جَ ّخ ببوله‪ :‬رمى به‪ .‬وجَ ّخ فلن وجَ ْ‬

‫جخدب‬
‫ب مثله‪ ،‬والُخْدُبُ‬
‫الُخْدُبُ‪ :‬ضربٌ من النادب‪ ،‬وهو الخضر الطّويل الرجلي‪ ،‬والُخادِ ُ‬
‫أيضا والُخادِبُ‪ :‬الَمَ ُل الضخم‪ .‬والمع‪ :‬الَخادِب بالفتح‪.‬‬

‫‪170‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫جخر‬
‫خرَ جوفُ البئر‪ ،‬بالكسر‪ .‬وتَجْخ ُي البئر‪:‬‬
‫خرُ‪ ،‬بالتحريك التّساع ف البئر‪ .‬يقال‪ :‬جَ ِ‬
‫الَ َ‬
‫توسيعها‪.‬‬

‫جخف‬
‫ف مثل َجفّاخٍ‪ .‬ويقال‪ :‬الَخيفُ‪:‬‬ ‫جخِفُ بالكسر َجخْفا‪ ،‬أي تكبّر‪ ،‬فهو جَخّا ٌ‬
‫ف الرج ُل يَ ْ‬
‫جَخَ َ‬
‫أن يفتخر الرج ُل بأكثر مّا عنده‪ .‬وأما الذي ف حديث ابن عمر أنّه نامَ وهو جالسٌ حتّى سُمِعَ‬
‫جَخيفُهُ فيقال غطيطه ف النوم قال أبو عبيد‪ :‬ول أسعه ف الصَوت إلّ ف هذا الديث‪.‬‬

‫جخى‬
‫خيّا أي مائلً‪ ،‬لنّه إذا مال انصبّ ما فيه‪.‬‬
‫التَجْخَيةُ‪ :‬الَيْلُ؛ ومنه قول حذيفة‪ :‬كالكوز َمجْ ِ‬
‫وأنشد أبو عبيدة‪:‬‬
‫َكفَى سوأ ًة أنْ ل تزا َل ُمجَخّيا‬
‫و َجخّى الشيخ أيضا‪ :‬انن‪ .‬قال الراجز‪:‬‬
‫ل خي ف لشيخ إذا ما َجخّى‬

‫جدب‬
‫ب أيضا وجديبٌ‪َ :‬بيّ ُن الدوبة‪ .‬وأرضٌ جَ ْدَب ٌة وأرضٌ‬ ‫صبِ‪ .‬ومكانٌ جد ٌ‬ ‫الَدْبُ‪ :‬نقيض الِ ْ‬
‫ب القومُ‪ :‬أصاَبهُمُ الَدْبُ‪ .‬وأ ْج َدبْتُ أرضَ‬ ‫ب الَنابِ‪ ،‬وهو ما حوله‪ .‬وأَجْدَ َ‬
‫جُدوبٌ‪ .‬وفلنٌ جَدي ُ‬
‫كذا‪ :‬وجدتُها جَ ْدَبةً‪ .‬والَدْبُ‪ :‬العَيبُ‪.‬و ف الديث‪" :‬أنه جَدَبَ السَ َمرَ بع َد العِشاءِ"‪ ،‬أي عابَهُ‪.‬‬
‫قال ذو ال ُر ّمةِ‪:‬‬
‫رخيمٍ ومن َخلْ ٍقِ َتعَلّلَ جا ِدبُهْ‬ ‫فيا لك من خ ّد أسي ٍل ومَنطقٍ‬
‫ديقول‪ :‬ل يد فيه عيبا يعيبه به‪ ،‬فيتعلّل بالباطل‪ .‬ابن السكيت‪ :‬جا َدَبتِ الِبلُ العامَ‪ ،‬إذا كان‬
‫حلً فصارت ل تأكل إل الدِري َن السودَ‪ ،‬دَري َن الثُمامِ‪.‬‬
‫العامُ َم ْ‬

‫جدث‬
‫الَدَثُ‪ :‬القب‪ ،‬والمع أَجْدُثٌ وأجداثٌ‪ .‬واجتدث‪ ،‬أي اتذ َجدَثا‪.‬‬

‫‪171‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫جدجد‬
‫صرّارُ الليل‪ ،‬وهو َقفّازٌ‪ ،‬وفيه شبه من الراد؛ والمع الَداجِدُ‪ .‬والَدْ َجدُ‬
‫الُدْ ُج ُد بالضم‪َ :‬‬
‫بالفتح‪ :‬الرض الصلبة الستوية‪.‬‬

‫جدح‬
‫خوّض‪ .‬والِجْدَحُ‪ :‬ما ُيجْدَحُ به‪:‬‬
‫جدّحٌ‪ ،‬أي مُ َ‬ ‫ب مَ َ‬
‫سوِيقَ واجتد ْحتُهُ‪ ،‬أي َلَتتّه‪ .‬وشَرا ٌ‬
‫جَدَ ْحتُ ال َ‬
‫ح أيضا‪ :‬نَجْمٌ يقال له ال َدبَرانُ‪ ،‬لنّهُ يطلع آخرا‪ ،‬ويسمّى‬
‫وهو خَشَبةٌ طَرَفَها ذو جوانب‪ .‬والِجْدَ ُ‬
‫ي النُجوم‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬ ‫حاد َ‬
‫كِ ّحتّى إذا َخفَ َق الِجْدَحُ‬ ‫وأَ ْطعُ ُن بال َقوْ ِم شَطْرَ الُلو‬
‫ومَجاديحُ السماء‪ ،‬أنواؤُها‪ .‬والَجْدُوح‪َ :‬د ُم الفَصيد؛ كان يُستعمل ف الَدْب ف الاهليّة‪.‬‬

‫جدد‬
‫ت يا فلن‪ ،‬أي‬ ‫ختُ؛ والمع الُدودُ‪ .‬تقول‪ُ :‬جدِدْ َ‬
‫ب وأبو ا ُلمّ‪ .‬والَدّ‪ :‬الظ والبَ ْ‬ ‫الَدّ‪ :‬أبو الَ ِ‬
‫صرْت ذا َجدّ‪ ،‬فأنت جَديدٌ حظيظٌ‪ ،‬ومَجْدودٌ مظوظٌ‪ ،‬وجَدّ حظّ‪ ،‬و َجدّيّ حَ ّظيّ‪ .‬وف الدُعاء‪:‬‬
‫ول ينفع ذا الَ ّد منك الَدّ‪ .‬أي ل ينفع ذا الغن عندك غناه‪ ،‬وإنا ينفعه العمل بطاعتك‪ .‬ومنك‪،‬‬
‫معناه عندك‪ .‬وقوله‪" :‬تَعال َجدّ َربّنا" أي عظمة ربنا‪ ،‬ويقال غِناه‪ .‬والَدَدُ‪ :‬الرض الصلبة‪ .‬وف‬
‫ك الَدَدَ َأمِ َن العِثارِ‪ .‬وقد أَ َجدّ اقلوم‪ ،‬إذا صاروا إل الَدَدِ‪ .‬وأَجَ ّد الطريق‪ :‬صار‬
‫الثل‪ :‬من َسلَ َ‬
‫جَدَدا‪ .‬والا ّدةُ‪ :‬مُعظَمُ الطريق؛ والمع جَوادّ‪ .‬والِدّ‪ :‬نقيض الزلِ‪ .‬تقول منه‪ :‬جَدّ ف المر‬
‫جدّ جِدّا‪ .‬وجَ ّد فلن ف عين يَجِدّ جَدّا بالفتح‪ :‬عظُم‪ .‬والِدّ‪ :‬الجتهاد ف المور‪ .‬تقول منه‪:‬‬ ‫يَ ِ‬
‫جدّ َجدّا بالفتح‪ ،‬ويَجُدّ‪ .‬وأَ َجدّ ف المر‪ ،‬مثله‪ .‬قال الصمعي‪ :‬يقال إن فلنا لَجادّ‬ ‫جَدّ ف المر يَ ِ‬
‫جدّ‪ ،‬باللغتي جيعا‪ .‬وجَا ّدهُ ف المر‪ ،‬أي حاقّهُ‪ .‬وفلن مسن جِدّا‪ ،‬ول تقل جَدّا‪ .‬وهو على‬ ‫مُ ِ‬
‫جِدّ أمرٍ‪ ،‬أي عجلة أمر‪ .‬وقولم‪ :‬ف هذا خطرٌ جِدّ عظيمِ‪ ،‬أي عظيم جدّا‪ .‬وقولم‪ :‬أَجِ ّدكَ‬
‫وأَجَدّك بعنً‪ ..‬ول يتكلم به إل مضافا‪ .‬قال الصمعي‪ :‬معناه َأبِجِ ّد منك هذا‪ .‬ونصبهما على‬
‫طرح الباء‪ .‬وقال أبو عمرو‪ :‬معناه مالك أَجِدّا منك‪ .‬ونصبهما على الصدر‪ .‬والُ ّد بالضم‪ :‬البئر‬
‫الت تكون ف موضعٍ كثي الكل‪ .‬والُ ّدةُ‪ :‬الَ ّطةُ الت ف ظهر المار تالف لونه‪ .‬والُ ّدةُ‪:‬‬
‫الطريقة؛ والمع جُ َددٌ‪ .‬قال تعال‪" :‬ومن البالِ ُجدَ ٌد بيضٌ و ُحمْرٌ"‪ ،‬أي طرائق تالف لون‬

‫‪172‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫البل‪ .‬ومنه قولم‪ :‬ركب فلن ُج ّدةً من المر‪ ،‬إذا رأى فيه رأيا‪ .‬وكِسا ٌء مُجَدّدٌ‪ :‬فيه خطوط‬
‫متلفة‪ .‬والُدّادُ‪ :‬الُلقانُ من الثياب‪ ،‬وهو معرب كُدادْ بالفارسية‪ .‬قال العشى يصف خَمّارا‪:‬‬
‫جِ والليلُ غامِرُ جُ ّداِدِها‬ ‫أضا َء مِظّلتُه بالـسِـرا‬
‫وك ّل شيء تعقّد بعضه ف بعض من اليوط وأغصان الشجر فهو جُدّادٌ‪ .‬وج ّد الشي ُء يَجِ ّد‬
‫ت الشيء أَجُ ّدهُ بالضم َجدّا‪ :‬قطعته‪.‬‬
‫بالكسر ِج ّدةً‪ :‬صار جديدا‪ ،‬وهو نقيض الَلَقِِ‪ .‬وجَ َددْ ُ‬
‫وثوبٌ جديد‪ ،‬وهو ف معن َمجْدُودٍ‪ ،‬يراد به حي جَ ّدهُ الائك‪ ،‬أي قطعه‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫وًأمْسى َحبْلُها خَلَقا جديدا‬ ‫أَب ُحبّي سَُليْمى أَ ْن يبيدا‬
‫أي مقطوعا‪ .‬ومنه قيل مِلحفةٌ جَجيدٌ‪ ،‬بل هاء‪ ،‬لنا بعن مفعولة‪ .‬وثياب ُجدُدٌ‪ .‬وتدّ َد‬
‫ت فلن فأَ َجدّ بيتا‬ ‫الشيء‪ :‬صار جَديدا‪ .‬وأَجَ ّدهُ‪ ،‬وا ْستَجَ ّدهُ‪ ،‬وجَدّ َدهُ‪ ،‬أي صيّره جديدا‪ .‬وبَه َي بي ُ‬
‫من َشعَر‪ .‬ويقال لن لبس الديد‪َ :‬أبْ ِل وأَجِدّ ا ْحمَ ِد الكاسيَ‪ .‬والَديدُ‪ :‬وجه الرض‪ .‬وقولم‪ :‬ل‬
‫أفعله ما اختلف الَديدانِ‪ ،‬وما اختلف الَجِدّانِ‪ ،‬يُعن به اللي ُل والنهار‪ .‬وجَدي َدةُ السَرجِ‪ :‬ما تت‬
‫الدّفّتي من الرِفادة والِلبْ ِد الُلْ َزقِ‪ .‬وها جَديدَتانِ؛ وهو موَلّدٌ‪ .‬والعرب تقول‪ :‬جَ ْدَيةُ السرجِ‬
‫و َج ِدّيةُ السرجِ‪ .‬وجَدّ النخل يَجُ ّدهُ‪ ،‬أي صَرَمه‪ .‬وأَجَدّ النخلُ‪ :‬حان له أن يُجَدّ‪ .‬وهذا زمن‬
‫الِدا ِد والَدادِ‪ .‬وجُدّتْ أخلفُ الناقة‪ ،‬إذا أض ّر با الصِرا ُر وقطعها‪ ،‬فهي ناقة مدودةُ الخلفِ‪.‬‬
‫وامرأةٌ جَدّاءُ‪ :‬صغية الثدي‪ .‬وفلةٌ َجدّاء‪ :‬ل ماء با‪.‬‬
‫جدّ َد الضَ ْرعُ‪ :‬ذهب لبنُه‪ .‬ابن السكيت‪ :‬الَدودُ‪ :‬النعجةُ الت قل لبنُها من غي بأس؛ والمع‬ ‫وتَ َ‬
‫الَدائِدُ‪ .‬ول يقال للعن جَدودٌ ولكن مَصورٌ‪ .‬قال‪ :‬والَدّاءُ الت ذهب لبنُها من عيب‪.‬‬

‫جدر‬
‫الَدْ ُر والِدارُ‪ :‬الائط‪ .‬وجع الِدارِ ُجدُرٌ‪ ،‬وجع الَدْرِ جُدْرانٌ‪ .‬والَدْرُ أيضا‪َ :‬نبْت‪ .‬وقد‬
‫أَ ْجدَ َر الكان‪ .‬والَدَرُ‪ :‬أثر الكَ ْدمِ بعنق المار‪ .‬وشاة جَدْراء‪ ،‬إذا َت َقوّبَ جلدها من داء يصيبها‪.‬‬
‫ي بفتحهما‪ :‬لغتان‪ .‬تقول‪ :‬جُدّ َر الرجل فهو مُجَدّرٌ‪.‬‬ ‫ي بضم اليم وفتح الدال‪ ،‬والَدَر ّ‬
‫والُدَرِ ّ‬
‫وأرض مُجَدّ َرةٌ‪ :‬ذات جُدَريّ‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬هذا المر مَجْ َد َرةٌ لذلك‪ ،‬أي َمحْراةٌ‪ .‬وفلن جديرٌ‬
‫بكذا‪ ،‬أي خليق‪ .‬وأنت جديرٌ أن تفعل كذا‪ .‬والمع جُدَراءُ وجَديرونَ‪ .‬والَديرُ‪ :‬مكان قد بُن‬
‫حواَليْه جِدارٌ‪ .‬ويقال للحظية من صخرٍ‪ :‬جَدي َرةٌ‪ .‬والَدَ َرةُ‪ :‬خُرّاجٌ‪ ،‬وهي السِلْعة‪ ،‬والمع جَدَرٌ‪.‬‬

‫‪173‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫جدس‬
‫حرَثْ‪ .‬وف حديث مُعاذ‪ :‬مَنْ كانت له أرضٌ جادِسةٌ وقد‬
‫الا ِد َسةُ‪ :‬الرض الت ل ُتعْمَرْ ول تُ ْ‬
‫عُرَِفتْ له ف الاهلية حتّى أسلم فهي لربّها‪.‬‬

‫جدع‬
‫ع بيّن‬
‫الَ ْدعُ‪ :‬قط ُع النفِ‪ ،‬وقطعُ الذنِ أيضا‪ ،‬وقطع الي ِد والشفةِ‪ .‬تقول منه‪َ :‬ج َد ْعتُهُ‪ ،‬فهو أَجْ َد ُ‬
‫الَ َدعِ‪ ،‬والنثى َجدْعاءُ‪ .‬والَ َد َعةُ‪ :‬ما بقي منه بعد القطع‪ .‬وجَ َد ْعتُهُ‪ ،‬أي سجنته وحبستُه‪.‬‬
‫والُجا َد َعةُ‪ :‬الخاصَ َمةُ‪ ،‬ومنه قول الشاعر‪:‬‬
‫وُجوهَُ قرو ٍد تبتغي مَ ْن تُجا ِدعُ‬
‫وكذلك التَجا ُدعُ‪ .‬يقال‪ :‬تركت البلد تَجا َدعُ أفاعيها‪ ،‬أي يأكل بعضُها بعضا‪ .‬وصبّ َج ِدعٌ‪:‬‬
‫سّيئُ الغذاء‪ .‬قد َج ِدعَ بالكسر جَدَعا‪ .‬وأَجْ َد ْعتُهُ‪ ،‬إذا أسأتَ غذاءه‪ .‬وجَداعِ‪ :‬السَنةُ الشديدةُ الت‬
‫ع بالضم‪ ،‬أي َدوٍ‪.‬‬ ‫تَ ْد َدعُ بالال‪ ،‬أي تذهب به‪ .‬والُجَ ّدعُ من النبت‪ :‬ما أُكِ َل أعله‪ .‬وكلٌ جُدا ٌ‬
‫و َج ّدعَهُ َتجْديعا‪ ،‬أي قال له‪ :‬جَدْعا لك‪ .‬وحا ٌر مُجَ ّدعٌ‪ ،‬أي مقطوعُ الذن‪.‬‬

‫جدف‬
‫الكسائي‪ :‬جَ َدفَ الطائر يَجْدِفُ جُدوفا‪ ،‬إذا كان مقصوصا فرأيتَه إذا طار كأنّه يردّ جناحيه‬
‫ف السفينة‪ .‬وجناحا الطائر‪ِ :‬مجْدافاهُ‪ .‬قال ابن دريد‪:‬‬
‫إل خَلفِه‪ .‬قال الصمعيّ‪ :‬ومنه سّي مدا ُ‬
‫ف السفينةِ بالدال والذال جيعا‪ ،‬لغتان فصيحتان‪ .‬والَدَفُ‪ :‬القبُ‪ ،‬وهو إبدا ُل الَدَثِ‪.‬‬
‫مِجْدا ُ‬
‫ف هو الكفر بالِنعَم‪ .‬يقال منه‪:‬‬ ‫ف أيضا‪ :‬ما ل ُيغَطّى من الشراب‪ .‬قال الصمعي‪ :‬التَجْدي ُ‬ ‫والَدَ ُ‬
‫ف تَجْديفا‪ .‬وقال المويّ‪ :‬هو استقلل ما أعطاه ال تعال‪ .‬وف الديث "ل تُجَدّفوا ِبنِعَمِ‬ ‫جَدّ َ‬
‫ال"‪.‬‬

‫جدل‬
‫الَدْلُ‪ :‬العضوُ‪ ،‬والمع الُدول‪ .‬والَجْدَلُ‪ :‬الصقرُ‪ .‬والِجْ َدلُ‪ :‬ال َقصْر‪ .‬قال العشى‪:‬‬
‫يَ ِزلّ عنه ُظفُرُ الطائِر‬ ‫ف ِمجْدَ ٍل ُشيّ َد ُبنْيانُـه‬

‫‪174‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫والِدالُ‪ :‬البَلحُ إذا اخضرّ! واستدار قبل أن يشتدّ‪ ،‬بُل َغةِ أهلِ ند‪ ،‬الواحدة جَدالَةٌ‪ .‬والَدالَةُ‪:‬‬
‫الرضُ‪ .‬يقال‪ :‬طعنه فَجدّلَهُ‪ ،‬أي رماه بالرض‪ ،‬فانْجَ َدلَ‪ ،‬أي سقط‪ .‬وجادَلَهُ‪ ،‬أي خاصمه‪،‬‬
‫مُجادَلةً وجِدالً؛ والسم الَدَلُ‪ ،‬وهو شدّة الصومة‪ .‬و َجدَلتُ البلَ‪َ ،‬أجْدُلُهُ َجدْلً‪ ،‬أي َفتَ ْلتُهُ‬
‫فتلً مكما‪ .‬ومنه جاريةٌ مَجْدولةُ الَ ْلقِ حسنةُ الَ ْدلِ‪ .‬والَجْدولُ‪ :‬القَضيفُ ل من هزالٍ‪ .‬وغلمٌ‬
‫لبّ ف سُنبله‪َ :‬قوِيَ‪ .‬قال الصمعي‪ :‬الادِلُ من ولد الناقة فوقَ الراشح‪،‬‬ ‫جادِلٌ‪ :‬مشتدٌ‪ .‬و َجدَ َل ا َ‬
‫وهو الذي قويَ ومشى مع ُأمّه‪ .‬والَديلُ‪ :‬الزمامُ الَجْدولُ من أَ َدمٍ‪ ،‬ومنه قول امرئ القيس‪:‬‬
‫ق كأُنْبوبِ السَقيّ الُذَلّلِ‬
‫وسا ٍ‬ ‫خصّرٍ‬
‫ف كالَدي ِل مُ َ‬
‫وكَشْحٍ لطي ٍ‬
‫وربّما سّي الوشاحُ جَديلً‪ .‬قال عبد ال بن عَجْلن النهديّ‪:‬‬
‫على َمتْنِها حيث ا ْسَتقَرّ جَديلُها‬ ‫ع عَمـا َمةٍ‬
‫َكأَنّ ِد َمقْسا أو فُرو َ‬
‫والَديَلةُ‪ :‬الشاكلةُ‪ .‬والديَلةُ‪ :‬القبيل ُة والناحيةُ‪ .‬والَدْلءُ من الدروع‪ :‬النسوجةُ‪ ،‬وكذلك‬
‫حكَ َمةُ‪.‬‬
‫الَجْدوَلةُ‪ ،‬وهي الُ ْ‬

‫جدي‬
‫جعَلُ تت دَّفتَي السرج والرحْل‪ ،‬وها جَ ْديَتانِ‪ ،‬والمع‬ ‫الَ ْدَيةُ‪ ،‬بتسكي الدال‪ :‬شيءٌ مش ّو يُ ْ‬
‫جَدىً و َج َديَاتٌ بالتحريك وكذلك الَ ِدّيةُ‪ ،‬والمع الَدايَا‪ .‬والَ ِدّي ُة أيضا‪ :‬طريقة الدم‪ ،‬والمع‬
‫الَدايَا‪ .‬وقال أبو زيد‪ :‬الَ ِدّيةُ من الدم‪ :‬ما لزِق بالسد‪ .‬والبصيةُ‪ :‬ما كان على الرض‪.‬‬
‫ت فهي الِداء‪ .‬والَدْيُ‪ :‬برجٌ ف السماء‪ .‬والَدْيُ‪:‬‬ ‫والَدْيُ من ولد العز‪ .‬وثلثة أجْدٍ‪ ،‬فإذا كثُر ْ‬
‫نمٌ إل َجْنبِ القطب تُعرف به القِبلةُ‪ .‬ومطَرٌ جَدّى مقصورٌ‪ ،‬أي عامّ‪ .‬يقال‪ :‬الله ّم اسقِنا غيثا‬
‫ى َطبَقا‪ .‬ويقال أيضا‪ :‬جَد الدهرِ‪ ،‬أي يَدَ الدهر‪ ،‬أي أبدا‪ .‬والَدا‪ ،‬بالقص ِر أيضا‪:‬‬ ‫غَدَقا‪ ،‬وجد ً‬
‫الَدْوى‪ ،‬وهُما العَطِّيةُ‪ .‬وفلن قليل الَدا ِء عنك بالدّ‪ ،‬أي قليل الغنَاء والنفع‪ .‬والِداَيةُ والَدايَةُ‪:‬‬
‫الغَزالةُ‪ .‬قال الصمعي‪ :‬هو بنلة العَناقِ من الغنم‪ .‬و َج َد ْوتُهُ وا ْجتَ َدْيتُهُ وا ْستَجْ َدْيتُهُ بعنً‪ ،‬إذا‬
‫طلبتَ جَدْواهُ‪ .‬قال أبو النجم‪:‬‬
‫من نائِلِ الِ الذي ُيعْطيكا‬ ‫ستَجْـديكـا‬
‫حيّيكَ ونَ ْ‬
‫جئنا نُ َ‬
‫والادي‪ :‬السائ ُل العاف‪ .‬وأَجْداهُ‪ ،‬أي أعطاه الَدْوى‪ .‬وأَجْدى أيضا‪ ،‬أي أصاب الَدْوى‪ .‬وما‬
‫يُجْدي عنك هذا‪ ،‬أي ما يُغن‪.‬‬

‫‪175‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫جذب‬
‫الَذْبُ‪ :‬الدّ‪ .‬يقال جذبَهُ‪ ،‬و َجبَ َدهُ على القلب‪ ،‬واجتذبه أيضا‪ .‬يقال للرجل إذا كَ َرعَ ف الناء‪:‬‬
‫جذب منه َنفَسَا أو َنفَسَي‪ .‬وبين وبي النل جَ ْذَبةٌ‪ ،‬أي قطعة‪ ،‬يعن ُبعْدٌ‪ .‬ويقال جَ ْذَبةٌ من غَزْلٍ‪،‬‬
‫للمجذوب منه مَ ّرةً‪ .‬وجذبت الُهْرَ عن أمّه‪ ،‬أي فطَمته‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫ث جذبناه فِطاما َن ْفصِلُهْ‬
‫أبو عمرو‪ :‬الَذْبُ‪ :‬انقطاع الريق‪ .‬ويقال للناقة إذا ق ّل لبنُهَا‪ :‬قد جَ َذَبتْ‪ ،‬فهي جاذبٌ‪ ،‬والمع‬
‫جواذبُ وجِذابٌ أيضا‪ .‬وجَذَبَ الشهرُ‪ :‬مضى عا ّمتُهُ‪ .‬وجاذبتُ ُه الشيءَ‪ ،‬إذا نازعتَهُ إياه‪.‬‬
‫ب بالتحريك‪ :‬الُمّارُ‪ ،‬وهو شحمُ النخلِ‪،‬‬ ‫والتجاذب‪ :‬التنازع‪ .‬والنذاب‪ :‬سرعة السي‪ .‬والَذّ ُ‬
‫الواحدةُ جَ َذَبةٌ‪.‬‬

‫جذذ‬
‫ت الشيءَ‪ :‬كسّرته وقطّعته‪ .‬والُذا ُذ والِذاذُ‪ :‬ما تق ّط َع منه‪ ،‬وضمّه أفصح من كسره‪.‬‬ ‫جَذَذْ ُ‬
‫و"عطاء غي مَجْذوذٍ"‪ ،‬أي غ َي مقطوعٍ‪ .‬الكسائي‪ :‬يقال لجارةِ الذهبِ جُذاذٌ‪ ،‬لنا تكسّر‪.‬‬
‫والُذاذاتُ‪:‬ا لقُراضاتُ‪ .‬والنْجِذاذ‪ :‬النقطاع‪ .‬قال الفراء‪ :‬يقال رَ ِحمٌ جَذّاءُ وحَذّاءُ‪ ،‬باليم‬
‫والاء مدودان‪ ،‬وذلك إذا ل توصَل‪ .‬وما عليه جُ ّذةٌ‪ ،‬أي شيءٌ من الثياب‪ .‬والَذي َذةُ‪ :‬السَويقُ‪.‬‬

‫جذر‬
‫الَذْرُ‪ :‬الصل‪ .‬وأصل كلّ شيء‪ :‬ج ْذ ُرهُ بالفتح عن الصمعي‪ ،‬وجِ ْذ ُرهُ بالكسر عن أب عمرو‪.‬‬
‫وف الديث‪" :‬إ ّن الماَنةَ نزلت ف جَِذْرِ قلوب الرجال"‪ .‬وعشَرة ف حساب الضَرب جِذ ُر مائةٍ‪.‬‬
‫ت الشيء‪ :‬استأصلته‪ .‬ومنه الُجَذّرُ‪ ،‬وهو القصي‪.‬‬ ‫و َجذَرْ ُ‬

‫جذع‬
‫الَ َذعُ قبل الثَنّ‪ ،‬والمع جُذْعانٌ وجِذاعٌ‪ ،‬والنثى جَ َذ َعةٌ‪ ،‬والمع جَذَعاتٌ‪ .‬تقول منه لولد‬
‫الشاة ف السنة الثانية ولولد البقر والافر ف السنة الثالثة‪ ،‬وللبل ف السنة الامسة‪ :‬أَجْ َذعُ‪.‬‬
‫والَ َذعُ‪ :‬اسمٌ له ف زم ٍن ليس بِسِ ٍن تنبت ول تسقط‪ .‬وقد قيل ف ولد النعجة‪ :‬إنّه يُجْ ِذعُ ف ستّة‬
‫حَيةِ‪ .‬والَزْلَ ُم الَ َذعُ‪ :‬الدهرُ‪ .‬قال لقيط بن مَعمَر‬
‫أشهر أو تسعة أشهر‪ ،‬وذلك جائزٌ ف الضْ ِ‬
‫الياديّ‪:‬‬
‫‪176‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫إنّي أخاف عليها الزْلَ َم الَذَعا‬ ‫حنّ بـا‬


‫يا قومِ بَيضَتَك ْم ل ُتفْضَ ُ‬
‫وقولم‪ :‬فلنٌ ف هذا المر جَ َذعٌ‪ ،‬إذا كان أخذ فيه حديثا‪ .‬وجَ َذ ْعتُ الداّبةَ‪ :‬حبستُها على غي‬
‫عَلَفٍ‪ .‬وأَ ْج َذعْتُهُ‪ :‬سجنته‪ ،‬وبالدال أيضا غي معجمة‪ .‬والِ ْذعُ‪ :‬واحد جُذوعِ النخل‪.‬‬

‫جذف‬
‫أبو عمرو‪َ :‬جذَ ْفتُ الشيءَ جَذْفا‪ :‬قطعتُه‪.‬‬
‫والِجْذافُ‪ :‬ما تُجذَفُ به السفينةُ‪ .‬وقال أبو عبيد‪ :‬جَ ّذفَ الرجلُ ف مشيته‪ ،‬أي أسرعَ‪ .‬وجَ َذ َ‬
‫ف‬
‫الطائرُ لغةٌ ف جَذَفَ‪.‬‬

‫جذل‬
‫الِذْلُ‪ ،‬واحد الَجْذالِ‪ ،‬وهي أصول الطَب العظامُ‪ ،‬ومنه قول الُبابِ بن النذر‪ ،‬أنا ُج َذيْلُها‬
‫ك به‬ ‫حكّكُ‪ .‬والا ِذلُ‪ :‬النتصبُ مكانَه ل يبح‪ُ ،‬شبّهَ بالِذْلِ الذي ُيْنصَبُ ف العاطن لتحت ّ‬ ‫الُ َ‬
‫البلُ الَرْب‪ .‬ويقال‪ :‬فلنٌ ِجذْلُ مالٍ‪ ،‬إذا كان رفيقا بسياسته‪ .‬والَذّلُ بالتحريك‪ :‬الفرحُ‪ ،‬وقد‬
‫جذَلُ فهو جَذْلنُ‪ .‬وأَجْذَلَ ُه غيه‪ ،‬أي أفرحه‪ .‬وا ْجتَذَلَ‪ ،‬أي اْبَتهَجَ‪.‬‬
‫جَذِلَ بالكسر يَ ْ‬

‫جذم‬
‫الِ ْذمُ‪ ،‬بالكسر‪ :‬أصل الشيء‪ ،‬وقد يفتح‪ .‬والِ ْذ َمةُ‪ :‬القطعة من البل وغيِه‪ .‬ويسمّى السو ُ‬
‫ط‬
‫جِ ْذ َمةً‪ .‬وجَ َذ ْمتُ الشيء جَذْما‪ :‬قطعته‪ ،‬فهو جَذيْمٌ‪ .‬وجَ ِذمَ الرجل بالكسر جَذَما‪ :‬صار أَ ْج َذمَ‪،‬‬
‫وهو القطوع اليد‪ .‬والنِذامُ‪ :‬النقطاعُ‪ .‬قال النابغة‪:‬‬
‫وأمْسَى َحبْلُها انْجَذَما‬
‫والُذامُ‪ :‬داءٌ‪ ،‬وقد جُ ِذمَ الرَ ُج ُل بضم اليم فهو مَجْذومٌ‪ ،‬ول يقال َأجْذَم‪ .‬والُذا َمةُ من الزرع‪:‬‬
‫ما بَقيَ بعد الصد‪ .‬ورَجُ ٌل مِجْذا َمةٌ‪ ،‬أي سريع القطع للمودّة‪ .‬وأجْ َذ ُم البعي ف سيه‪ ،‬أي‬
‫أسرعَ‪ .‬والِجْذامَ‪ :‬القلعُ عن الشيء‪ .‬قال الربيع بن زياد‪:‬‬
‫دَ حتّى إذا اضْ َط َر َمتْ أَ ْجذَما‬ ‫س عَلَـ ّي الـبِـل‬
‫ق قي ٌ‬
‫وحَ ّر َ‬

‫‪177‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫جذمر‬
‫ت الشيء‬
‫الُذْمو ُر والِذْمارُ‪ :‬قِطعة من أصل السعفة تَبقى ف الِذع إذا قُطعت‪ .‬وأَخَذْ ُ‬
‫بِجَذام ِيهِ‪ ،‬إذا أخذتَه كلّهُ‪.‬‬

‫جذى‬
‫الَ ْذ َوةُ والُ ْذ َوةُ والِ ْذ َوةُ‪ :‬المرةُ اللتهبة‪ ،‬والمع جِذىً وجُذىً وجَذىً‪ .‬قال ماهدٌ ف قوله‬
‫تعال‪" :‬أو َج ْذ َوةٍ من النار" أي قطعة من المر‪ .‬قال‪ :‬وهي بلغة جيع العرب‪ .‬وقال أبو عبيدة‪:‬‬
‫الِ ْذ َوةُ مثل الِ ْذ َمةِ‪ ،‬وهي القطعة الغليظة من الشب‪ ،‬كانَ ف طرفها نارٌ أو ل يكنْ‪ .‬قال ابن‬
‫ُمقْبل‪:‬‬
‫جِزْ َل الِذى غي َخوّارٍ ول َدعِرِ‬ ‫باتت حَواطِبُ َليْلى يلتمسنَ لـهـا‬
‫والاذي‪ :‬ا ُلقْعي منتصبَ القدمي وهو على أطراف أصابعه‪ .‬قال النُعمان بن عَديّ بن َنضَْلةَ‪:‬‬
‫صنّا َج ٌة تَجْذو على حرف َمنْسِم‬
‫وَ‬ ‫ت غَّنتْن دهاقـيُ قـريةٍ‬
‫إذا شئ ُ‬
‫والمع جِذاءٌ‪ .‬قال الشاعر‪:‬‬
‫ل أعداءٌ جِذاءٌ خُصومُها‪.‬‬
‫وَ َحوْ َ‬
‫وقال أبو عمرو‪ :‬جَذا وجَثا لغتان بعنً‪ .‬قال‪ :‬والاذي‪ :‬القائ ُم على أطراف الصابع‪ .‬وأنشد‬
‫لب داود‪:‬‬
‫ج واللـامُ‬
‫حََلهُنّ السرا ُ‬ ‫جاذياتٍ على السنابك قد أَنْ‬
‫وقال ابن العراب‪ :‬الاذي على قدميه‪ ،‬والاثي على ركبتيه‪.‬‬

‫جرج‬
‫جرَجُ جَرَجا‪ ،‬إذا اضطرب من‬
‫صبَعي يَ ْ‬
‫ج الاتَمُ ف إ ْ‬
‫أبو زيد‪ :‬الَرِجُ‪ :‬الائِ ُل القَلقُ‪ .‬يقال‪ :‬جَ ِر َ‬
‫َسعَته‪ .‬وأنشد‪:‬‬
‫ت َغنَـجْ‬
‫إنّي لهوى طفلةً ذا َ‬
‫خَلْخالُها ف ساقِها غيُ َجرِجْ‬
‫ج أيضا‪ :‬الرض الغليظةُ‪ .‬وقال ابن دريد‪:‬‬‫قال‪ :‬والَ َر َج ُة بالتحريك‪ :‬جَا ّدةُ الطريق‪ .‬قال‪ :‬والَرَ ُ‬
‫الرض ذات الجارة‪ .‬الُرْ َج ُة بالضم‪ :‬وعاء كالُ ْرجِ‪ .‬المع ُجرْجٌ‪.‬‬

‫‪178‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫جرجب‬
‫الَرا ِجبُ‪ :‬العظام من البل‪.‬‬

‫جرجر‬
‫الَرْ َج َرةُ‪ :‬صوتٌيردّ ُدهُ البعي ف حَنجرته‪ ،‬فهو بعي جَرْجارٌ‪ ،‬كما تقول‪ :‬ثرثر الرجل فهو‬
‫ثرثار‪ .‬والَرا ِجرُ‪ :‬العظام من البل‪ .‬كذلك الُرْجورُ‪ .‬قال الكميت‪:‬‬
‫مائةً من عَطائكم جُرْجورا‬ ‫و ُمقِلّ أ َسقْتمـوه فـأثْـرى‬
‫جرْجَ َم الوحشيّ ف وجاره‪:‬‬
‫والَرْجارُ‪ :‬نبتٌ طيّب الريح‪ .‬والِ ْرجِرُ‪ ،‬بالكسر‪ :‬الفُول‪ .‬جرجم تَ َ‬
‫تقبّض وسكن‪.‬‬

‫جرح‬
‫جَرَحَهُ جَرْحا‪ ،‬والسم الُرْحُ بالضم‪ ،‬والمع جُروحٌ‪ .‬الِراحُ‪ :‬جع جراحة بالكسر‪ .‬رَ ُجلٌ‬
‫سوَةٌ َجرْحى‪ .‬وجَرّحَهُ‪ ،‬شُدّدَ للكثرة‪ .‬و َجرَحَ وا ْجتَ َرحَ‪ ،‬أي‬
‫جَري ٌح وامرأةٌ جريحٌ‪ ،‬ورجا ٌل ونِ ْ‬
‫سبُ‬‫ح النسان‪ :‬أعضاؤه الت َيكْتَ ِ‬ ‫ت الصَيدِ‪ .‬وجوا ِر ُ‬ ‫ا ْكتَسَبَ‪.‬والَوارِحُ من السِباعِ والطَي‪ :‬ذوا ُ‬
‫با‪.‬وال ْستِجْراح‪ :‬ال َعْيبُ والفَسادُ‪ .‬يقال‪ :‬قد َوعَ ْظُتكُم فلم تزدادوا إلّ ا ْستِجراحا‬

‫جرد‬
‫الَ َردُ‪ :‬فضاء ل نبات فيه‪ .‬قال أبو ذؤيبٍ يصف حار وحش وأنّه يأت الاء ليلً فيشرب‪:‬‬
‫ضحَى َتيَمّمَ حَزْما حولَه َجرَدُ‬
‫أَ ْ‬ ‫َيقْضي لُباَنتَهُ بالـلـيلِ ثـم إذا‬
‫وأرضٌ َجرْ َدٌة وفضاءٌ أَجْ َردُ‪ :‬ل نبات فيه؛ والمع الَجارِدُ‪ .‬ورجلٌ أَ ْجرَ ُد بيّن الَرَدِ‪ :‬ل شعر‬
‫جرَدُ عنه‬‫ت َشعْ َرتُهُ وقصُرَتْ؛ وهو مدحٌ‪ .‬والَريدُ‪ :‬الذي يُ ْ‬ ‫عليه‪ .‬وفرسٌ أَ ْجرَدُ‪ ،‬وذلك إذا رَّق ْ‬
‫الوصُ‪ .‬ول يسمّى جَريدا ما دام عليه الُوص‪ ،‬وإنّما يسمّى َسعَفا‪ ،‬الواحدة جَريدةٌ‪ .‬وكلّ‬
‫شيءٍ قشرتَه عن شيء فقد جَ َر ْدتَهُ عنه‪ .‬والقشور مَجرودٌ‪ .‬وما قُشِ َر عنه جُرا َدةٌ‪ .‬ورجلٌ جارودٌ‪،‬‬
‫أي مشئومٌ‪ .‬وسنةٌ جارودٌ‪ ،‬أي شديدةُ الَحْلِ‪ .‬ويقال‪ :‬جريدةٌ من خيلٍ‪ ،‬لماعة جُ ِردَتْ من‬
‫سائرها ِلوَجْهٍ‪ .‬عامٌ جَريدٌ‪ ،‬أي تامّ‪ .‬وقال الكسائي‪ :‬ما رأته ُمذْ أَجْرَدا ِن ومُذْ جَريدانِ‪ ،‬يعن يومي‬
‫جرِ َدةٌ‪ .‬قال أيضا‪ :‬فلنٌ حس ُن الُ ْر َدةِ والُجَرّدِ‬
‫أو شهرين‪ .‬والُرْ َدةُ بالضم‪ :‬أرض مستوية ُمنْ َ‬

‫‪179‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫جرِ َد ُة الَلَقُ‪.‬‬
‫جرّدِ‪ ،‬كقولك‪ :‬حسنُ العُ ْرَي ِة وا ُلعَرّى‪ ،‬وها بعنً‪ .‬والَرْدةُ بالفتح‪ :‬البُرد ُة الُنْ َ‬ ‫والُتَ َ‬
‫جرّدُ‪ :‬التعرّي‪.‬‬ ‫التَجريدُ‪ :‬التعريةُ من الثياب‪ .‬وتَجْريدُ السيفِ‪ :‬انتضاؤه‪ .‬والتَجريدُ‪ :‬التشذيبُ‪ .‬والتّ َ‬
‫جرَ َد بنا السيُ‪ ،‬أي امتدّ وطال‪ .‬وانْجَ َر َد الثوبُ‪ ،‬أي انسحق ولنَ‪.‬‬ ‫جرّد للمر‪ ،‬أي جَ ّد فيه‪.‬وانْ َ‬ ‫وتَ َ‬
‫س وغيه‪ .‬والَرادُ معروفٌ‪ ،‬الواحدة جَرادةٌ‪ ،‬يقع على الذكر‬ ‫الُرْذانُ بالضم‪ :‬قضيبُ الفر ِ‬
‫والنثى‪ .‬وليس الَرادُ بذكرٍ للجرادة‪ ،‬وإنّما هو اسم جنسٍ‪ ،‬كالبقر والبَقَ َرةِ‪ .‬وقولم‪ :‬ما أدري‬
‫ت الرضُ فهي مرُودة‪ ،‬إذا أكل الَرا ُد نبتَها‪.‬‬ ‫ب به‪ .‬وجُ ِردَ ِ‬
‫ي الناس ذ َه َ‬ ‫أيّ جَرادٍ عا َرهُ‪ ،‬أيْ أ ّ‬
‫ويقال أيضا‪ُ :‬جرِ َد النسان‪ ،‬إذا أكل الَرا َد فاشتكى بطنَه‪ ،‬فهو مَجْرودٌ‪ .‬وجَ ِردَ الرجلُ بالكسر‬
‫جَرَدا‪ ،‬إذا شَريَ جلدُه من أكل الراد‪.‬‬

‫جردب‬
‫الَ ْردَبانُ بالدال غي معجمة‪ ،‬فارسيّ معرّب‪ ،‬أصله كَ ْردَْبانْ‪ ،‬أي حافظُ الرغيفِ‪ ،‬وهو الذي‬
‫يضع شِماله على شيء يكون على الوان كي ل يتناوله غيه‪ .‬وأنشد الفراء‪:‬‬
‫فل تَجْع ْل شِمالَك جَ ْردَبانا‬ ‫إذا ما كنت ف قو ٍم شَهاوى‬
‫تقول منه‪ :‬جَ ْردَبَ ف الطعام وجَ ْر َدمَ‪.‬‬

‫جردم‬
‫الَ ْر َد َمةُ ف الطعام مثل الَرْ َدبَة‪.‬و َجرْ َدمَ‪ ،‬إذا أكثَرَ من الكلم‪.‬‬

‫جرذ‬
‫الَ َر ُذ بالتحريك‪ :‬كلّ ما حدث ف عُرقوب الدابة من تَ َزيّدٍ أو انتفاخِ عصبٍ‪ .‬والُ َرذُ‪ :‬ضربٌ‬
‫جرّذٌ‪ ،‬إذا كان مُجَرّبا ف‬
‫من الفأر‪ ،‬والمع الُرْذانُ‪ .‬وأرضٌ جَ ِر َذةٌ‪ :‬ذاتُ جِرذانٍ‪ .‬ورج ٌل مُ َ‬
‫المور‪.‬‬

‫جرر‬
‫ال ّرةُ من الزف‪ ،‬والمع َجرّ وجِرارٌ‪.‬والَ ّر أيضا‪ :‬أصل البَل‪.‬والِ ّرةُ بالكسر‪ :‬ما يُخرجه‬
‫البعي للجترار‪ .‬والِرّيةُ‪ :‬الوصلة‪.‬والُ ّرةُ‪ :‬خشبةٌ نوَ الذراع ف رأسها ِكفّة وف وسطها َحبْل‬
‫يُصاد با الظباء‪ .‬وف الثل‪ :‬نا َوصَ الَرّة ث ساَلمَها‪ .‬وذلك أنّ الظب إذا نَشب فيها ناوَصَها ساعةً‬

‫‪180‬‬
‫مكتبة‬ ‫الصحاح في اللغة للجوهري‬
‫مشكاة السلمية‬

‫واضطرب‪ ،‬وفإذا غلبته استق ّر فيها كأنّه سالها‪ .‬يُضرَب لن خالف ث اضطُرّ إل الوفاق‪.‬وفر ٌ‬
‫س‬
‫جَرورٌ‪ :‬ينَع القياد‪ .‬وبئر جَرورٌ‪ :‬بعيدة القعر يُسْن عليها‪.‬والَارورُ‪ :‬نر السيل‪.‬وكتيبةٌ جَرّارةٌ‪ ،‬أي‬
‫ثقيلة السي لكثرَتا‪.‬وجيشٌ َجرّارٌ‪.‬والَرّا َرةُ أيضا‪ :‬عُقيبٌ ترّ َذَنبَها‪.‬والَرير‪ :‬حبل يُجعل للبعي‬
‫ج ّرةُ‬
‫ت الب َل وغيَه أَجُ ّرهُ َجرّا‪.‬والَ َ‬
‫بنلة العِذار للدّابة غي الزِمام‪ ،‬وبه سّي الرجل جَريرا‪.‬وجَرَرْ ُ‬
‫الت ف السماء سّيت بذلك لنّها كأثر الَجَرّ‪.‬و َجرّ عليهم جَريرةً‪ ،‬أي جن عليهم جناية‪.‬ويقال‪:‬‬
‫ت الناقة‪ ،‬إذا أتت على مَضرِبا ث جاوزته بأيام ول تُنتَج‪.‬وتقول‪ :‬كان ذلك عامَ كذا وهلمّ‬ ‫جَرّ ِ‬
‫جَرّا إل اليوم‪.‬وفعلت كذا مِن جَرّاكَ‪ ،‬أي من أجلك‪ ،‬وهو َفعْلى‪ ،‬ول تقل مَجْراكَ‪ .‬وقال‪:‬‬
‫كأنّي يا سلمَ من اليهـودِ‬ ‫أحبّ السَبتَ مِن جَرّاكِ ليلى‬
‫وربّما قالوا‪ :‬مِن جَراكَ غي مشدّد‪ ،‬ومن جَرائِكَ بال ّد من العتلّ‪.‬وأَجْ َررْتُ لسانَ الفصيل‪ ،‬أي‬
‫شققتُه لئلّ يرتضع‪ .‬وقال امرؤ القيس‪:‬‬
‫جرّ‬
‫كما خ ّل ظَهرَ اللسان الُ ِ‬ ‫فكـرّ إلـيه بِـمـبـراتـه‬
‫قال عمرو بن معدي كرب‪:‬‬
‫نَطقتُ ولكنّ الرماح أَجَـرّتِ‬