‫‪www.islamway.

com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫أهوال القبور‬
‫للحافظ ابن رجب النبلي رحه‬
‫ال‬

‫بسم ال الرحن الرحيم‬
‫قال الشيخ المام العال العلمة أبو الفرج عبد الرحن بن الشيخ الصال شهاب الدين أحد بن رجب‬
‫رحه ال تعال ‪:‬‬

‫‪1‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫المد ل الذي أسكن عباده هذه الدار ‪ ,‬وجعلها لم منلة سفر من السفار ‪ ,‬وجعل الدار الخرة‬
‫هي دار القرار ‪ ،‬وجعل بي الدنيا والخرة برزخاً يدلّ على فناء الدنيا باعتبار ‪ ،‬وهو ف القيقة إما‬
‫روضة من رياض النة ‪ ،‬أو حفرة من حفر النار فسبحان من يلق ما يشاء ويتار ‪ ،‬ويرفق بعباده‬
‫البرار ف جيع القطار وسبق رحته بعباده غضبه ‪ ،‬وهو الرحيم الغفار ‪ ،‬أحده على نعمه الغزار ‪،‬‬
‫وأشكره ‪ ،‬وفضله على من شكر مدرار ‪ ،‬وأشهد أن ل إله إل ال وحده ل شريك له الواحد القهار ‪،‬‬
‫وأشهد أن ممدا عبده ورسوله النب الختار ‪ ،‬الرسول البعوث بالتيسي والنذار ‪ ،‬صلى ال عليه‬
‫وسلم وعلى آله و صحبه صلة تتجدد بركاتا بالعشي والأبكار ‪.‬‬
‫أما بعد ‪ :‬فإن ال سبحانه وتعال خلق بن آدم للبقاء ل للفناء ‪ ،‬وإنا ينقلهم بعد خلقهم من دار إل‬
‫دار ‪ ،‬كما قال ذلك طائفة من السلف الخيار ‪ ،‬منهم بلل بن سعد ‪ ،‬وعمر بن عبد العزيز رضي‬
‫ال عنهما ‪ ،‬فأسكنهما ف هذه الدار ‪ ،‬ليبلوهم أيّهم أحسن عملً ‪ ،‬ث ينقلهم إل دار البزخ‬
‫فيحبسهم هنالك إل أن يمعهم يوم القيامة ويزي كل عاملٍ جزاء عمله مفصّلً هذا مع أنم ف دار‬
‫البزخ بأعمالم مدانون مكافؤن ‪ ،‬فمكرّمون بإحسانم وبإساءتم مهانون ‪ ،‬قال ال سبحانه وتعال‬
‫‪ { :‬ومن ورائهم برزخ إل يوم يبعثون } قال ماهد ‪ :‬البزخ الاجز بي الوت والرجوع إل الدنيا‬
‫‪ ،‬وعنه قال ‪ :‬هو ما بي الوت إل البعث ‪ ،‬قال السن ‪ :‬هي هذه القبور الت بينكم وبي الخرة ‪،‬‬
‫وعنه قال أبو هريرة ‪ :‬هي هذه القبور الت تركضون عليها لايسمعون الصوت ‪ ,‬وقال عطاء الرسان‬
‫‪ :‬البزخ مدة ما بي الدنيا والخرة ‪ ,‬وصلى أبو أمامة على جنازة فلما وضعت ف لدها ‪ ,‬قال‬
‫أبوأمامة ‪ :‬هذا برزخ إل يوم يبعثون ‪.‬‬
‫وقيل للشّعب مات فلن قال ‪ :‬ليس هو ف الدنيا ول ف الخرة هو ف برزخ ‪ ،‬وسع رجل يقول ‪:‬‬
‫مات فلن أصبح من أهل الخرة ‪ .‬قال ‪ :‬ل تقل من أهل الخرة ! ولكن قل من أهل القبور ‪.‬‬
‫وقد سألن بعض الخوان الصالي أن أجع لم ما ورد من أخبار البزخ وأحوال الوتى الذاهبي ‪،‬‬
‫فإن ف ساع ذلك للقلوب عظة ‪ ،‬وهو يدث لهل الغفلة الانتباه واليقظة ‪ ،‬فاستخرت ال تعال ف‬
‫جع ما ورد ف ذلك من الكتاب والسنة وأخبار سلف المة ‪ ،‬وما ورد ف التعاظ بالقبور وكلم‬
‫الكماء من منظوم ومنثور ‪ ،‬كل ذلك على وجه الختصار ‪ ،‬لن استيعاب ذلك يوجب اللل للطالة‬
‫والكثار ‪.‬‬
‫وال السؤول أن يعلنا من يبادر الفوت ‪ ،‬ويراقب الوت ويتأهب للرحلة قبل المات ‪ ،‬وينتفع با‬
‫سع من العظات بنّه وكرمه ‪.‬‬
‫ل خالصا صواباً ‪:‬‬
‫وقد قسمته ثلثة عشر بابا ‪ ،‬وال السؤول أن يعله عم ً‬

‫‪2‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫الباب الول ‪ :‬ف ذكر حال اليّت عند نزوله قبه وسؤال اللئكة له وما يفسح له ف قبه أو يضيق‬
‫عليه وما يرى من منله ف النة أو ف النار ‪.‬‬

‫الباب الثان ‪ :‬ف ذكر كلم القب عند نزوله إليه ‪.‬‬
‫الباب الثالث ‪ :‬ف اجتماع الوتى إل اليت عند موته وسؤالم إياه ‪.‬‬
‫الباب الرابع ‪ :‬ف اجتماع أعمال اليت إليه من خي أو شر ومدافعتها عنه وكلمها له وما ورد من‬
‫تسر الوتى على انقطاع أعمالم ومن أكرم منهم ببقاء عمله عليه ‪.‬‬
‫الباب الامس ‪ :‬ف عرض منازل أهل القبور عليهم من النّة أو النار بكرةً وعشيا ‪.‬‬

‫الباب السادس ‪ :‬ف ذكر عذاب القب ونعيمه ‪.‬‬
‫الباب السابع ‪ :‬ف ما ورد من تلقي أرواح الوتى ف البزخ وتزاورهم ‪.‬‬
‫الباب الثامن ‪ :‬ف ما ورد من ساع الوتى كلم الحياء ومعرفتهم بن يسلم عليهم ويزورهم‬
‫ومعرفتهم بالم بعد الوت وبال أقاربم ف الدنيا ‪.‬‬
‫الباب التاسع ‪ :‬ف ذكر مل أرواح الوتى ف البزخ ‪.‬‬
‫الباب العاشر ‪ :‬ف ذكر القبور وظلمتها على أهلها وتنويرها عليهم بدعاء الحياء وما ورد من حاجة‬
‫الوتى إل دعاء الحياء وانتظارهم لذلك ‪.‬‬
‫الباب الثالث عشر ‪ :‬ف ذكر كلمات منتخبة من كلم السلف الصال ف التعاظ بالقبور ‪ ،‬وما ورد‬
‫عنهم ف ذلك من منظوم ومنثور ‪.‬‬

‫وسيته كتاب ‪ " :‬أهوال القبور وأحوال أهلها إل النشور " ‪.‬‬
‫وال السؤول أن يجعله خالصا لوجهه مقربا إليه نافعا ف الدنيا و الخرة لامعه ومن وقف عليه ؛‬
‫إنه أكرم السؤولي وأعظم الأمولي ‪.‬‬

‫الباب الول‬

‫ف ذكر حال اليت عند نزوله قبه وسؤال اللئكة له وما يفسح له ف قبه أو يضيق عليه وما‬
‫يرى من منله ف النة أو النار‬

‫‪3‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -1‬قال ال تعال ‪ {:‬يثبت ال الذين آمنوا بالقول الثابت ف الياة الدنيا و ف الخرة ويضل ال‬
‫الظالي ويفعل ال ما يشاء } وخرجا ف الصحيحي من حديث الباء بن عازب رضي ال عنه ‪ ،‬عن‬
‫النب صلى ال عليه وسلم قال ‪ {:‬يثبت ال الذين آمنوا بالقول الثابت } نزلت ف عذاب القب ‪،‬‬
‫زاد مسلم ‪" :‬يقال له ‪ :‬من ربك ؟ فيقول رب ال ونبيي ممد ‪ ،‬فذلك قوله سبحانه وتعال ‪ {:‬يثبت‬
‫ال الذين آمنوا بالقول الثابت } ‪.‬‬
‫‪ -2‬وف رواية للبخاري قال ‪ :‬إذا أُقعد [ العبد ] الؤمن ف قبه أتى ث شهد أن ل إله إل ال وأن‬

‫ممدا رسول ال فذلك قوله ‪ {:‬يثبت ال الذين آمنوا بالقول الثابت [ ف الياة الدنيا و ف الخرة‬

‫]}‪.‬‬
‫‪ -3‬وخرج الطبان من حديث الباء بن عازب عن النب ‪ -‬صلى ال عليه وسلم ‪ -‬قال ‪ " :‬يقال‬
‫للكافر ‪ :‬من ربك ؟ فيقول ‪ :‬ل أدري ‪ ،‬فهو تلك الساعة أصم أعمى أبكم ‪ ،‬فيضرب برزبة لو‬
‫ضرب با جبل صار ترابا فيسمعها كل شيء غي الثقلي " ‪ ،‬قال ‪ :‬وقرأ رسول ال ‪ -‬صلى ال عليه‬
‫وسلم ‪ { -‬يثبت ال الذين آمنوا بالقول الثابت ف الياة الدنيا و ف الخرة ويضل ال الظالي‬

‫ويفعل ال ما يشاء } ‪.‬‬
‫‪ -4‬وخرج أبو داود من حديث النهال بن عمرو عن زاذان عن الباء بن عازب ‪ ،‬عن النب ‪ -‬صلى‬
‫ال عليه وسلم – قال ‪ " :‬إنه ليسمع خفق نعالم إذا ولّوا مدبرين حي يقال له ‪ :‬من ربك ؟ وما‬
‫دينك ؟ ومن نبيك ؟ ‪ " ،‬وف رواية له قال ‪ :‬ويأتيه ملكان فيجلسانه فيقولن له ‪ :‬من ربك ؟ فيقول‬
‫‪ :‬رب ال فيقولن ما دينك ؟ فيقول ‪ :‬دين السلم فيقولن له ‪ :‬ما هذا الرجل الذي بعث فيكم ؟‬
‫فيقول‪ :‬هو رسول ال ‪ -‬صلى ال عليه وسلم ‪ -‬فيقولن له ‪ :‬وما يدريك ‪ ،‬فيقول قرأت كتاب ال ‪،‬‬
‫فآمنت به وصدقت ‪ " ،‬وف رواية له " فذلك قوله عز وجل { يثبت ال الذين آمنوا بالقول الثابت‬
‫ف الياة الدنيا وف الخرة } الية ‪ .‬قال ‪ :‬فينادي مناد من السماء أن صدق عبدي فافرشوه من‬
‫النة ‪ ،‬وافتحوا له بابا ال النة وألبسوه من النة ‪ ،‬قال ‪ :‬فيأتيه من روحها وطيبها ويفسح له ف قبه‬
‫مد بصره " قال ‪ :‬وذكر الكافر قال " وتعاد روحه إل جسده ويأتيه ملكان فيجلسانه فيقولن له ‪:‬‬
‫من ربك ؟ فيقول ‪ :‬هاه هاه ل أدري ‪ ،‬فيقولن له‪ :‬ما دينك فيقول ‪ :‬هاه هاه ل أدري ‪ ،‬فينادي‬
‫مناد من السماء أن كذب عبدي فافرشوه من النار وافتحوا له بابا إل النار قال ‪ :‬فيأتيه من حرّها‬
‫وسومها ‪ " ،‬قال "ويضيق عليه قبه حت تتلف أضلعه " ‪.‬‬
‫وف رواية له " ث يقيض له أعمى أبكم معه مرزبة من حديد لو ضرب با جبل لصار ترابا " قال‪:‬‬
‫فيضربه ضربة يسمعها ما بي الشرق والغرب إل الثقلي ‪ ،‬فيصي ترابا " قال " ث تعاد فيه الروح " ‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -5‬وخرجه النسائي وابن ماجة متصرا ‪ ،‬وخرجه المام أحد بسياق مطول والاكم وقال على‬
‫شرط الشيخي ‪ .‬وف رواية للمام أحد " ث يقيض له أعمى أبكم أصم ف يده مرزبة لو ضرب با‬
‫جبل كان ترابا فيضربه ضربة فيصي ترابا ث يعيده ال كما كان ‪ .‬فيضربه ضربة أخرى فيصيح صيحة‬
‫يسمعها كل شيء إل الثقلي " ‪.‬‬
‫قال الباء بن عازب ‪ " :‬ث يفتح له باب إل النار ويهد له من فرش النار " كذا خرجه من رواية‬
‫يونس بن خباب عن النهال بن عمرو ‪.‬‬
‫‪ -6‬وخرجه ابن مندة من هذا الوجه أيضا وزاد ف حديثه " لو اجتمع عليها الثقلن ليقلبوها ل‬
‫يستطيعوا فيضربه با ضربة يصي ترابا ‪ ،‬وتعاد فيه الروح فيضربه بي عينيه ضربة فيسمعها من على‬
‫الرض ليس الثقلي فينادي مناد ‪ :‬أن افرشوا له لو حي من نار وافتحوا له بابا إل النار " ‪.‬‬
‫‪– 7‬وخرجه أيضا من طريق عيسى بن السيب عن عدي بن ثابت عن الباء بن عازب عن النب ‪-‬‬
‫صلى ال عليه وسلم ‪ -‬وقال فيه ف حق الؤمن " فيأتيه منكر ونكي يثيان الرض بأنيابما و‬
‫(( يفحصان )) الرض بأشعارها فيجلسانه " ‪.‬‬
‫وذكر ف الكافر مثل ذلك وزاد فيه " أصواتما كالرعد القاصف وأبصارها كالبق الاطف " وقال‬
‫" فيضربانه بزربة من حديد لو اجتمع عليها ما بي الافقي ل تقدر تقل " ‪.‬‬
‫‪ – 8‬وخرجا ف الصحيحي من حديث قتادة عن أنس أن رسول ال ‪ -‬صلى ال عليه وسلم ‪ -‬قال‬
‫" إن العبد إذا وضع ف قبه وتول أصحابه إنه ليسمع قرع نعالم أتاه ملكان فيقعدانه فيقولن ‪ :‬ما‬
‫كنت تقول ف هذا الرجل ؟ لحمد ‪ -‬صلى ال عليه وسلم ‪ -‬فأما الؤمن فيقول أشهد أنه عبد ال‬
‫ورسوله ‪ -‬صلى ال عليه وسلم ‪ -‬فيقال له ‪ :‬انظر إل مقعدك من النار ‪ ،‬قد أبدلك ال به مقعدا من‬
‫النة قال ‪ :‬فياها جيعا " قال وذكر لنا أنه يفسح له ف قبه مد بصره ث رجع إل حديث أنس قال‬
‫" وأما النافق والكافر فيقال له ‪ :‬ما كنت تقول ف هذا الرجل فيقول ل أدري كنت أقول ما يقول‬
‫الناس ‪ ،‬فيقال ل دريت ول تليت ويضرب بطارق من حديد ضرب فيصيح صيحة يسمها من يليه‬
‫غي الثقلي " ‪.‬‬
‫‪ – 9‬وخرجه أبو داود بزيادات أخر منها " إن الؤمن يقال له ما كنت تعبد فإن ال هداه ‪ ،‬قال‬
‫كنت أعبد ال فيقال له ما كنت تقول ف هذا الرجل ؟ فيقول هو عبد ال ورسوله ‪ ،‬فما يسأل عن‬
‫شيء غيها وزاد فيه أيضا " فيقول دعون حت [ أذهب ] فأبشر أهلي فيقال له أسكن " ‪.‬‬
‫وذكر ف الكافر " إنه يسأل عما كان يعبد ث عن هذا الرجل " ‪.‬‬
‫‪ -10‬وخرجا ف الصحيحي من حديث أساء بنت أب بكر أن النب ‪ -‬صلى ال عليه وسلم ‪ -‬قال‬
‫ف خطبته يوم كسفت الشمس " ولقد أوحي إلّ أنكم تفتنون ف قبوركم مثل أو قريبا من فتنة‬
‫السيح الدجال يؤتى أحدكم ‪ ،‬فيقال له ‪ :‬ما علمك بذا الرجل ‪ ،‬فأما الؤمن أو الوقن فيقول ‪ :‬ممد‬

‫‪5‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫رسول ال جاءنا بالبينات والدى ‪ ،‬فأجبنا وآمنا واتبعنا ‪ ،‬فيقال له ‪ :‬ن صالا ‪ ،‬فقد علمنا إن كنت‬
‫لؤمنا ‪ ،‬وأما النافق والرتاب فيقول ‪ :‬ل أدري سعت الناس يقولون شيئا فقلته " ‪.‬‬
‫‪ – 11‬وخرجه المام أحد ولفظه ‪" :‬ولقد أوحي إلّ أنكم تفتنون ف قبوركم ويسأل الرجل ما‬
‫كنت تقول ‪ :‬وما كنت تعبد ؟ فإن قال ‪ :‬ل أدري سعت الناس يقولون شيئا فقلته ويصنعون شيئا‬
‫فصنعته ‪ .‬قيل له أجل على شك عشت وعليه مت هذا مقعدك من النار ‪ ،‬وإن قال ‪ :‬أشهد أن ل إله‬
‫إل ال وأن ممدارسول ال ‪ ،‬قيل له ‪ :‬على اليقي عشت وعليه مت هذا مقعدك من النة " ‪.‬‬
‫‪ – 12‬وخرج الترمذي وابن حبان ف صحيحه من حديث أب هريرة عن النب ‪ -‬صلى ال عليه‬
‫وسلم ‪ -‬قال ‪ " :‬إذا قب اليت أو قال أحدكم أتاه ملكان أسودان أزرقان يقال لحدها ‪ :‬النكر ‪،‬‬
‫والخر النكي ‪ ،‬فيقولن ‪ :‬ما كنت تقول ف هذا الرجل فيقول ما كان يقول ‪ :‬هو عبد ال ورسوله‬
‫أشهد أن ل إله إل ال وأن ممدا عبده ورسوله ‪ ،‬فيقولن ‪ :‬قد كنا نعلم أنك تقول هذا ‪ ،‬ث يفسح‬
‫له ف قبه سبعون ذراعا ف سبعي ذراعا ‪ ،‬ث ينور له فيه ‪ ،‬ث يقال له ‪ :‬ن ‪ ،‬فيقول ‪ :‬أرجع إل أهلي‬
‫فأخبهم ‪ ،‬فيقولن ‪ :‬ن كنومة العروس الذي ل يوقظه إل أحب أهله إليه حت يبعثه ال من مضجعه‬
‫ذلك ‪ ،‬وإن كان منافقا قال ‪ :‬سعت الناس يقولون شيئا ‪ ،‬فقلت مثله ل أدري ‪ ،‬فيقولن ‪ :‬قد كنا‬
‫نعلم أنك تقول ذلك ‪ ،‬فيقال للرض التئمي عليه ‪ ،‬فتلتئم عليه حت تتلف أضلعه ‪ ،‬فل يزال فيها‬
‫معذبا حت يبعثه ال من مضجعه " ‪.‬‬
‫‪ -13‬وخرج المام أحد وابن ماجه من حديث أب هريرة أيضا عن النب ‪ -‬ال عليه وسلم ‪ -‬قال ‪:‬‬
‫[ إن اليت يصي إل القب ] ويلس الرجل الصال ف قبه غي فزع ول مشغوف ‪ ،‬ث يقال له ‪ :‬فيم‬
‫كنت ‪ ،‬فيقول ‪ :‬كنت ف السلم فيقال له ‪ :‬ما هذا الرجل ؟ فيقول ممد رسول ال ‪ -‬صلى ال‬
‫عليه وسلم ‪ -‬جاءنا بالبينات من عند ال فصدقناه فيقال له ‪ :‬هل رأيت ال ؟ فيقول ‪ :‬ما ينبغي لحد‬
‫أن يرى ال فيفرج له فرجة قبل النار ‪ .‬فينظر إليها يطم بعضها بعضا فيقال له ‪ :‬انظر إل ما وقاك ال‬
‫‪ ،‬ث يفرج له فرجة قبل النة فينظر إل زهرتا وما فيها فيقال له ‪ :‬هذا مقعدك [ ويقال له ] على‬
‫اليقي كنت وعليه مت ‪ ،‬وعليه تبعث إن شاء ال تعال ‪ ،‬ويلس الرجل السوء ف قبره فزعا مشغوفا‬
‫فيقال له ‪ :‬فيم كنت ؟ فيقول ‪ :‬ل أدري ‪ ،‬فيقال له ‪ :‬ما هذا الرجل ؟ فيقول ‪ :‬سعت الناس يقولون‬
‫قولً فقلته فيفرج له فرجة قبل النة فينظر إل زهرتا وما فيها فيقال له ‪ :‬انظر إل ما صرف ال عنك‬
‫‪ ،‬ث يفرج له فرجة قبل النار فينظر إليها يطم بعضها بعضا فيقال له هذا مقعدك ‪ ،‬على الشك كنت‬
‫وعليه مت وعليه تبعث إن شاء ال [ تعال ] " ‪.‬‬
‫‪ – 14‬وخرج الطبان من حديث أب هريرة رضي ال عنه قال ‪ :‬شهدنا مع رسول ال ‪ -‬صلى ال‬
‫عليه وسلم ‪ -‬جنازة فلما فرغ من دفنها وانصرف الناس قال نب ال ‪ -‬صلى ال عليه وسلم ‪ " -‬إنه‬
‫الآن يسمع خفق نعالم ‪ ،‬أتاه منكر ونكي أعينهما مثل قدور النحاس ‪ ،‬وأنيابما مثل صياصي البقر ‪،‬‬

‫‪6‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫وأصواتما مثل الرعد ‪ ،‬فيجلسانه فيسألنه ما كان يعبد ‪ .‬ومن كان نبيه ‪ ،‬فإن كان من يعبد ال قال‬
‫‪ :‬كنت أعبد ال ونبيي ممد ‪ -‬صلى ال عليه وسلم ‪ -‬جاءنا بالبينات والدى فآمنا واتبعنا فذلك‬
‫قول ال تعال { يثبت ال الذين آمنوا بالقول الثابت } الية فيقال له ‪ :‬على اليقي حييت وعليه‬
‫مت وعليه تبعث ‪ ،‬ث يفتح له باب إل النة ويوسع له ف حفرته ‪ ،‬وإن كان من أهل الشك قال ‪ :‬ل‬
‫أدري ‪ ،‬سعت الناس يقولون شيئا فقلته ‪ .‬فيقال له ‪ :‬على الشك حييت وعليه مت وعليه تبعث ‪ ،‬ث‬
‫يفتح له باب إل النار ويسلط عليه عقارب وتناني لو نفخ أحدهم ف الدنيا ما أنبتت شيئا تنهشه‬
‫وتؤمر الرض فتنظم حت تتلف أضلعه " ‪.‬‬
‫‪ – 15‬وخرج المام أحد من حديث جابر عن النب ‪ -‬صلى ال عليه وسلم ‪ " -‬قال إن هذه المه‬
‫تبتلى ف قبورها فإذا دخل الؤمن قبة وتول عنه أصحابه جاءه ملك شديد النتهار فيقول له ‪ :‬ما‬
‫كنت تقول ف هذا الرجل ؟ فيقول الؤمن ‪ :‬إنه عبد ال ورسوله فيقول له اللك ‪ :‬انظر إل مقعدك‬
‫من النار ‪ ،‬قد أناك ال منه وأبدلك بقعدك الذي ترى من النة فياها كليهما فيقول الؤمن ‪ :‬دعون‬
‫أبشّر أهلي ؟ فيقال له ‪ :‬اسكن ‪ ،‬وأما النافق فيقعد إذا تول عنه أصحابه وأهله فيقال له ‪ :‬ما كنت‬
‫تقول ف هذا الرجل ؟ قال ‪ :‬ل أدري ‪ ،‬أقول ما يقول الناس ‪ .‬فيقال ‪ :‬ل دريت هذا مقعدك الذي‬
‫كان لك ف النة أبدلك ال به مقعدك من النار ‪.‬‬
‫‪ -16‬قال جابر ‪ :‬سعت رسول ال ‪ -‬صلى ال عليه وسلم ‪ -‬يقول ‪ :‬يبعث كل عبد على ما مات‬
‫عليه ‪ ،‬الؤمن على إيانه ‪ ،‬والنافق على نفاقه ‪.‬‬
‫‪ – 17‬وأخرج ابن ماجه من حديث جابر عن النب ‪ -‬صلى ال عليه وسلم ‪ -‬قال ‪ " :‬إذا دخل‬
‫اليت القب مثلت الشمس عند غروبا فيجلس يسح عينيه ويقول دعون أصلي " ‪.‬‬
‫‪ – 18‬وخرج المام أحد أيضا من حديث عائشة عن النب ‪ -‬صلى ال عليه وسلم ‪ -‬قال ‪ " :‬وأما‬
‫فتنة القب فب تفتنون وعن تسألون ‪ ،‬فإذا كان الرجل الصال أجلس ف قبه غي فزع ول مشعوف ث‬
‫يقال له ‪ :‬فيم كنت ؟ فيقول ‪ :‬ف السلم ‪ ،‬فيقال ‪ :‬ما هذا الرجل الذي كان فيكم ؟ فيقول ‪ :‬ممد‬
‫رسول ال جاءنا بالبينات والدى من عند ال فصدقناه ‪ ،‬فيفرج له فرجة قبل النار فينظر إليها يطم‬
‫بعضها بعضا فيقال له انظر إل ما وقاك ال منه ‪ ،‬ث يفرج له فرجه قبل النة فينظر إل زهرتا وما‬
‫فيها ‪ ،‬فيقال ‪ :‬هذا مقعدك منها ويقال له ‪ :‬على اليقي كنت ‪ ،‬وعليه مت ‪ ،‬وعليه تبعث إن شاء‬
‫ال ‪ ،‬وإن كان الرجل السوء أجلس ف قبه فزعا مشغوفا فيقال له فيم كنت ؟ فيقول ‪ :‬ل أدري‬
‫فيقال ‪ :‬ما هذا الرجل الذي كان فيكم ؟ فيقول ‪ :‬سعت الناس يقولون قولً فقلت كما قالوا ‪،‬‬
‫فيفرج له فرجة إل النة فينظر إل زهرتا وما فيها ‪ ،‬فيقال له ‪ :‬أنظر إل ما صرف ال عنك ث يفرج‬
‫له فرجة قبل النار فينظر إليها يطم بعضها بعضا ‪ ،‬ويقال له هذا مقعدك منها ‪ ،‬على الشك كنت ‪،‬‬
‫وعليه مت وعليه تبعث إن شاء ال ث يعذب " ‪.‬‬

‫‪7‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -19‬وخرج المام أحد أيضا من حديث أب سعيد الدري قال ‪ :‬شهدنا مع رسول ال ‪ -‬صلى‬
‫ال عليه وسلم ‪ -‬جنازةً فقال رسول ال ‪ -‬صلى ال عليه وسلم ‪ " -‬يا أيها الناس إن هذه المة تبتلى‬
‫ف قبورها ‪ ،‬فإذا دفن النسان وتفرق عنه أصحابه جاءه ملك ف يده مطراق فأقعده ‪ ،‬قال ‪ :‬ما تقول‬
‫ف هذا الرجل ؟ فإن كان مؤمنا قال ‪ :‬أشهد أن ل إله إل ال وأن ممدا عبده ورسوله فيقول [ له ]‬
‫صدقت ‪ .‬ث يفتح له بابا إل النار فيقول هذا كان منلك لو كفرت بربك ‪ ،‬فأما إذا آمنت بربك‬
‫فهذا منلك فيفتح له باب إل النة فييد أن ينهض إليه فيقول له ‪ :‬اسكن ويفسح له ف قبه ‪ ،‬وإن‬
‫كان كافرا أو منافقا فيقول له ‪ :‬ما تقول ف هذا الرجل ؟ فيقول ل أدري ‪ ،‬سعت الناس يقولون‬
‫شيئا فيقول ‪ :‬ل دريت ول تليت ول اهتديت ث يفتح له بابا إل النة فيقول له ‪ :‬هذا منلك لو‬
‫آمنت بربك ‪ ،‬فأما إذا كفرت به فإن ال [ عز وجل ] أبدلك [ به ] هذا ويفتح له باب إل النار ث‬
‫يقمعه قمعة بالطراق يسمعها خلق ال [ عز وجل ] كلهم غي الثقلي " ‪ .‬فقال بعض القوم ‪ :‬يا‬
‫رسول ال ما أحد يقوم عليه ملك بيده مطراق إل هيل عند ذلك ‪ ،‬فقال رسول ال ‪ -‬صلى ال عليه‬
‫وسلم – { يثبت ال الذين آمنوا بالقول الثابت ف الياة الدنيا وف الخرة } ‪.‬‬
‫‪ -20‬وخرج أبو بكر اللل ف كتاب السنة من حديث عمر بن الطاب عن النب ‪ -‬صلى ال عليه‬
‫وسلم ‪ -‬أنه قال ‪ " :‬كيف أنت يا عمر إذا كنت من الرض ف أربعة أذرع ف ذراعي فرأيت منكرا‬
‫ونكيا ‪ ،‬قلت ‪ :‬يا رسول ال وما منكر ونكي ‪ ،‬قال فتانا القب يبحثان الرض بأنيابما ‪ ،‬ويطآن ف‬
‫أشعارها ‪ ،‬أصواتما كالرعد القاصف ‪ ،‬وأبصارها كالبق الاطف ‪ ،‬ومعهما مرزبة لو اجتمع عليها‬
‫أهل من ل يقدروا رفعها هي أيسر عليهما من عصاي هذه " قال ‪ :‬قلت ‪ :‬يا رسول ال وأنا على‬
‫حال هذه ؟ قال ‪ " :‬نعم " ‪ .‬فقلت ‪ :‬إذا أكفيكهما ‪ .‬وف رواية أيضا " فامتحناك فإن التويت‬
‫ضرباك ضربة صرت رمادا " وف إسناده ضعف ‪.‬‬
‫‪ -21‬وخرجه الساعيلي من وجه آخر فيه ضعف أيضا عن عمر عن النب ‪ -‬صلى ال عليه وسلم ‪-‬‬
‫نوه وزاد فيه " يأتيان الرجل ف صورة قبيحة يطآن على شعورها ‪ ،‬ويفران الرض بأنيابما " وزاد‬
‫فيه " يقولن له ‪ :‬من ربك ؟ فإن كان مسلما يقول ‪ :‬رب ال ‪ ,‬وإن كان فاجرا فيقول ‪ :‬ل أدري ‪،‬‬
‫ل صار ترابا فيصيح صيحةً ما يبقى شيء إل سعها إل الثقلي الن‬
‫فيضربانه ضربه لو كان جب ً‬
‫والنس ‪ .‬فذلك قوله سبحانه وتعال { ويلعنهم اللعنون } ‪.‬‬

‫‪ -22‬وقد رويَ حديث عمر هذا من وجوه أخرى مرسلة وخرج المام أحد وابن حبان ف‬
‫صحيحه من حديث عبد ال بن عمرو بن العاص أن رسول ال ‪ -‬صلى ال عليه وسلم ‪ -‬ذكر فتان‬
‫القب فقال عمر ‪ :‬أترد إلينا عقولنا يا رسول ال ؟ فقال رسول ال ‪ -‬صلى ال عليه وسلم ‪" : -‬‬
‫كهيئتكم اليوم " فقال عمر ‪ :‬بفيه الجر ‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -23‬وخرج أبو داوود عن عثمان بن عفان ‪ -‬رضي ال عنه ‪ -‬قال ‪ :‬كان النب ‪ -‬صلى ال عليه ‪-‬‬
‫إذا فرغ من دفن اليت وقف عليه وقال " استغفروا لخيكم واسألوا له التثبيت فأنه الن يُسأل " ‪.‬‬
‫‪ -24‬وف حديث يونس عن النهال بن عمرو عن زاذان عن الباء بن عازب عن النب ‪ -‬صلى ال‬
‫عليه وسلم ‪ -‬أنه ذكر سؤال الؤمن ف قبه وإن اللك ينتهره قال ‪ :‬وهي آخر فتنة تعرض على الؤمن‬
‫فذكر قوله تعال { يثبت ال الذين آمنوا بالقول الثابت ف الياة الدنيا وف الخرة } الية ‪,‬‬
‫أخرجه المام أحد ‪.‬‬
‫‪ -25‬وكذا رواه جرير عن العمش عن النهال وف حديثه " إن الؤمن يقول ذلك ثلث مرات ث‬
‫ينتهرانه انتهارة شديدة وهي آخر فتنة تعرض على الؤمن " ‪.‬‬
‫‪ -26‬ورواه أبو عوانه عن العمش وف حديثه " ويأتيه ملكان شديدا النتهار " ‪ .‬وذكر ف حق‬
‫الكافر والؤمن ‪ ,‬وقد روي عن ماهد أن الوتى كانوا يفتنون ف قبورهم سبعا فكانوا يستحبون أن‬
‫يطعم عنهم تلك اليام ‪.‬‬
‫‪ -27‬وعن عبيد بن عمي قال ‪ :‬الؤمن يفت سبعا والنافق أربعي صباحا ‪.‬‬
‫‪ -28‬وقال المام أحد أخبنا يزيد بن هارون عن السعودي عن العلء بن الشخي حدثنا بعض‬
‫حفدة أب موسى الشعري أن أبا موسى الشعري أوصاهم قال ‪ :‬إذا حفرت فأعمقوا قعره أما أن‬
‫وال لقول لكم ذلك وأن لعلم إن كنت من أهل طاعة ال ليفسحن ل ف قبي ولينور ل فيه ‪ .‬ث‬
‫ليفتحن ل باب مساكن ف النة فما أنا بساكن من داري هذه بأعلم من مساكن منها ‪ ،‬ث ليأتين‬
‫من روحها وريتها وريانا ‪ .‬ولئن كنت من أهل النلة الخرى ليضيقن علي قبي ‪ ،‬وليهدمنّ على‬
‫الرض ‪ ،‬وليفتحن ال إل باب مساكن من النار ‪ ،‬فما أنا بساكن من داري هذه بأعلم من مساكن‬
‫منها ‪ ،‬ث ليأتين من شرها ‪ ،‬وشرورها ودخانا ‪.‬‬
‫‪ -29‬وروى السعودي عن عبد ال بن الخارق عن أبيه قال ‪ :‬قال عبد ال – يعن ابن مسعود – إن‬
‫الؤمن إذا مات أجلس ف قبه فيقال له ‪ ،‬من ربك ‪ ،‬ما دينك ‪ ،‬من نبيك ؟ قال ‪ :‬فيثبته ال تعال‬
‫فيقول ‪ :‬رب ال ‪ ،‬ودين السلم و نبيي ممد ‪ -‬صلى ال عليه وسلم ‪ -‬فيوسع له ف قبه ويفرج له‬
‫فيه ‪ ،‬ث قرأ عبد ال { يثبت ال الذين آمنوا بالقول الثابت } الية ‪.‬‬

‫‪ -30‬وقال ابن أب الدنيا حدثنا أحد بن بي حدثنا بعض أصحابنا قال ‪ :‬مات أخ ل فرأيته ف النوم‬
‫فقلت له ‪ :‬ما حالك حي وضعت ف قبك ؟ قال ‪ :‬أتان آت بشهاب من نار ‪ ،‬فلول أن داعيا دعا‬
‫ل لرأيت أنه سيضربن ‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫فصل‬
‫وقد أطلع ال من شاء من عباده على كثي مّا ورد ف هذه الحاديث حت سعوه وشاهدوه‬
‫عيانا ‪ ،‬ونن نذكر بعض ما بلغنا من ذلك ‪:‬‬
‫‪ -31‬روى شبابة بن سوار حدثنا الغية بن مسلم عن حصي عن عبد ال بن عبيد النصاري قال ‪:‬‬
‫كنت من دفن ثابت بن قيس بن شاس ‪ ،‬وكان أصيب يوم اليمامة ‪ ،‬فلما أدخلناه القب سعناه يقول ‪:‬‬
‫ممد رسول ال أبو بكر الصديق ‪ ،‬عمر الشهيد ‪ ،‬عثمان الرحيم ‪ ،‬فنظرنا فإذا هو ميت ‪.‬‬
‫خرجه أبو عبد ال بن ملز عن ممد بن عبد ال الصم عن شبابة بن سوار بن ممد ‪.‬‬
‫‪ -32‬وخرجه ابن أب الدنيا ف كتاب من عاش بعد الوت عن خلف البزار عن خالد الطحان عن‬
‫حصي به ولفظه ‪ :‬إن رجلً من قتلى مسيلمة تكلم فقال ‪ :‬ممد رسول ال ‪ ،‬أبو بكر الصديق ‪،‬‬
‫عثمان اللي الرحيم ‪.‬‬
‫‪-33‬وخرجه ابن الدنيا من طريق يزيد بن طريف ‪ ،‬قال مات أخي فلما ألدوه وانصرف الناس‬
‫وضعت رأسي على قبه فسمعت صوتا ضعيفا أعرف أنه صوت أخي وهو يقول ال فقال له الخر‬
‫فما دينك ؟ قال ‪ :‬السلم ‪.‬‬
‫‪ -34‬ومن طريق العلء بن عبد الكري قال ‪ :‬مات رجل ‪ ،‬وكان له أخ ضعيف البصر قال أخوه ‪:‬‬
‫فدفنّاه ‪ ،‬فلما انصرف الناس وضعت رأسي على القب فإذا أنا بصوت من داخل القب يقول ‪ :‬من‬
‫ربك ‪ ،‬ومن نبيك ؟ فسمعت صوت أخي وهو يقول ‪ :‬ال ‪ ،‬قال الخر ‪ :‬فما دينك ؟ قال ‪ :‬السلم‬
‫‪.‬‬
‫‪ -35‬وخرجه ف كتاب القبور بلفظ آخر وهو ‪ :‬قال ‪ :‬فإذا أنا بصوت داخل القب يقول ‪ :‬من ربك‬
‫ومن نبيك ؟ فسمعت أخي وعرفته وعرفت صوته قال ‪ :‬ال رب ‪ ،‬وممد نبيي ث ارتفع شبه سهم من‬
‫داخل القب إل أذن فاقشعر جلدي وانصرفت ‪.‬‬
‫‪ -36‬وقال أبو السن بن الباء العبدي ف كتاب الروضة ‪ :‬حدثن الفضل بن سهل العرج قال أحد‬
‫بن نصر ‪ :‬حدثن رجل رفعه إل الضحاك قال ‪:‬توف أخ ل فدفن قبل أن ألق جنازته فأتيت قبه‬
‫فاستمعت عليه فإذا هو يقول ‪ :‬رب ال والسلم دين ‪.‬‬
‫‪ -37‬وروينا من طريق مزداد بن جيل قال ‪ :‬قال أبوه الغية ما رأيت مثل العاف بن عمران بعدما‬
‫دفن فسمعه وهو يلقن ف قبه وهو يقول ‪ :‬ل إله إل ال ‪ ،‬فيقول العاف ‪ :‬ل إله إل ال وهو يلقّن ف‬
‫قبه ‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ 38‬وخرج ابن أب الدنيا ف كتاب القبور من حديث يزيد بن حوشب قال ‪ :‬كنت جالسا عند‬
‫يوسف بن عمرو ‪ ،‬وإل جانبه رجل كأن شق وجهه صفحة من حديد ‪ :‬فقال ‪ :‬حدث يزيد با‬
‫رأيت قال ‪ :‬كنت شابا قد أتيت هذه الفواحش فلما وقع الطاعون ‪ ،‬قلت أخرج إل ثغر من هذه‬
‫الثغور ‪ ،‬ث رأيت أن أحفر القبور فإن لليلة بي الغرب والعشاء قد حفرت قبا وأنا متكىء على‬
‫تراب آخر ‪ ،‬إذ أقبل بنازة رجل حت دفن ف ذلك القب ‪ ،‬وسوينا عليه التراب ‪ ،‬فأقبل طائران‬
‫أبيضان من الغرب مثل البعيين حت سقط أحدها عند رأسه والخر عند رجليه ث آثاراه ث تدل‬
‫أحدها ف القب ‪ ،‬والخر على شفيه قال ‪ :‬فجئت فجلست على شفي القب ‪ ،‬وكنت رجلً ل يل‬
‫جوف شيء ‪ ،‬قال ‪ :‬فضرب بيده غلى حقوه ‪ ،‬فسمعته يقول ‪ :‬ألست الزائر أصهارك ف ثوبي‬
‫مصرين تسحبهما كبا تشي اليلء ‪ ،‬فقال أضعف من ذلك ‪ ،‬فضربه ضربة إمتل القب حت فاض‬
‫ماء أو دهنا ‪ ،‬قال ث عاد فعاد عليه مثل القول الأول حت ضربه ثلث ضربات ‪ ،‬كل ذلك يقول له‬
‫ويذكر أن القب يفيض ماء ‪ ،‬أو دهنا ‪ ،‬قال ث رفع رأسه فنظر إل فقال ‪ :‬انظر أين هو جالس أبلسه‬
‫ال ‪ ،‬قال ث ضرب جانب وجهي فسقطت ‪ ،‬فمكثت ليلت حت أصبحت ‪ .‬قال ‪ :‬ث أخذت أنظر إل‬
‫القب على حاله وأذكر جلوسي وذكر نو هذا أو شبهه ‪ ،‬وكذلك شواهد اتساع اللحد وانفراجه ‪.‬‬
‫‪ -39‬وروى ابن أب الدنيا ف كتاب الحتضرين بإسناده عن أب غالب صاحب أب أمامه أن فت‬
‫بالشام حضره الوت فقال لعمه ‪ :‬أرأيت لو أن ال دفعن إل والدت ما كانت صانعة ب ؟ قال ‪ :‬إذا‬
‫وال تدخلك النة ‪ .‬فقال ‪ :‬وال ل أرحم ب من والدت فقبض الفت ‪ ،‬فجزع عليه عبد اللك بن‬
‫مروان قال ‪ :‬فدخلت القب مع عمه فخطوا له خطا فلم يلحدوه ‪ ،‬قال فقلنا بالب فسوينا عليه‬
‫فسقطت لبنه ‪ ،‬فوثب عمه فتأخر قلت ‪:‬ماشأنك قال ‪ :‬ملىء قبه نورا ‪ ،‬وفسح له مد بصره ‪.‬‬
‫‪ -40‬وبإسناده عن ممد بن ابان عن حيد قال ‪ :‬كان ل ابن أخت فذكر شبها بذه الكاية إل أنّه‬
‫قال‪ :‬فاطلعت ف اللحد ‪ ،‬فإذا هو مد بصري ‪ ،‬قلت لصاحب رأيت ما رأيت ؟ قال ‪ :‬نعم فليهنك‬
‫ذلك قال فظننت أنه بالكلمة الت قالا ‪.‬‬
‫‪ -41‬وروي ف كتاب ذكر الوت بإسناده عن أب بكر بن أب مري عن الشياخ قال ‪ :‬كان شيخ‬
‫من بن الضرمي بالبصرة وكان شيخا صالا‪ ،‬وكان له ابن أخ يصحب الفتيان الفساق فكان يعظه ‪،‬‬
‫فمات الفت ‪ ،‬فلما أنزله عمه ف قبه فسوى عليه اللب شك ف بعض أمره ‪ ،‬فنع بعض اللب فنظر‬
‫فإذا قبه أوسع من جبانة البصرة ‪ ،‬وإذا هو ف وسط منها ‪ ،‬فرد عليه اللب وسأل امرأته عن عمله‬
‫فقالت ‪ :‬كان إذا سع الؤذن يقول أشهد أن ل إله إل ال وأشهد أن ممد رسول ال يقول ‪ :‬وأنا‬
‫اشهد با شهدت به ‪ ،‬وأكفيها من تول عنها ‪.‬‬
‫‪ -42‬وقال أبو السن بن الباء حدثن عبد الرحن بن أحد العفي ‪ ،‬حدثن علي بن محمد حدثنا‬
‫يزيد بن نوح النخعي قرابة لشريك بن عبد ال قال ‪ :‬صليت ف الكوفة على ميت ث دخلت قبه حت‬

‫‪11‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫أصلحت عليه اللب ‪ ،‬فبينا أنا أصلح عليه اللب وقعت لبنة ف القب فإذا أنا بالكعبة والطواف قد مثل‬
‫ل ف القب ‪ ،‬فسويت عليه اللب وصعدت ‪.‬‬
‫‪ -43‬قال ابن أب الدنيا ف كتاب من عاش بعد الوت ‪ :‬حدثنا زكريا بن يي حدثنا كثي بن يي‬
‫بن كثي البصري ‪ ،‬حدثنا أب حدثنا أبو مسعود الريري ‪ ،‬حدثن شيخ ف مسجد الشياخ قال ‪:‬‬
‫كان يدثنا عن أب هريرة قال ‪ :‬بي نن حول مريض لنا إذ هدأ وسكن حت ما يتحرك منه عرق‬
‫فسجيناه وأغمضناه ‪ .‬فأرسلنا إل ثيابه وسدره وسريره ‪ .‬فلما ذهبنا لنحمله لنغسله ترك فقلنا ‪:‬‬
‫سبحان ال ما كنا نراك إلّ قد مت ! قال‪ :‬فإن قد مت وذهب ب إل قبي فإذا إنسان حسن الوجه‬
‫طيب الريح قد وضعن ف لدي فطواه بالقراطيس إذ جاءت إنسانه سوداء منتنة الريح فقالت ‪ :‬هذا‬
‫صاحب كذا وكذا أشياء ‪ ،‬وال أستحي منها ‪ ،‬كأنا أقلعت عنها ساعت تيك قلت ‪ :‬أنشدتك ال‬
‫أترد عن هذه ‪ ،‬قالت‪ :‬انطلق ناصمك ‪ ،‬فانطلقت إل دار فيحاء وسعة فيها مسطبة كأنا فضة ‪ ،‬وف‬
‫ناحية منها مسجد ورجل قائم يصلي فقرأ سورة النحل فتردد ف مكان منها ‪ ،‬ففتحت عليه فانفتل‬
‫فقال ‪ :‬السورة معك ؟ قلت ‪ :‬نعم قال ‪ :‬أما أنا سرة النعم ورفع وسادة قريبة منه فأخرج منها‬
‫صحيفة ‪ ،‬فنظر فيها فبدرته السوداء فقالت ‪ :‬فعل كذا وفعل كذا وفعل كذا ‪ ،‬قال ‪ :‬وجعل السن‬
‫الوجه يقول ‪ :‬وفعل كذا وفعل كذا ‪ ،‬وفعل كذا ‪ ،‬يذكر ماسن فقال الرجل عبد ظال لنفسه ولكن‬
‫ال تاوز عنه ل يئ أجل هذا بعد ‪ ،‬أجل هذا يوم الإثني قال ‪ :‬فقال ‪ :‬انظروا فأن أنا متّ يوم‬
‫الإِثني ‪ ،‬فأرجو ل ما رأيت وإن ل أمت يوم الثني فإنا هو هذيان الوجع ‪ ،‬قال‪ :‬فلما كان يوم‬
‫الأثني صح حت بعد العصر‪ ،‬ث أتاه أجله فمات ‪.‬‬
‫‪-44‬وفي الديث ‪ :‬فلما خرجنا من عند الرجل قلت للرجل السن الوجه ‪ :‬ما أنت ؟ قال‪ :‬أنا‬
‫عملك الصال ‪ ،‬قلت‪ :‬فما الإِنسانة السوداء النتنة الريح ؟ قال ذلك عملك البيث ‪ ،‬أو كلم يشبه‬
‫هذا ‪.‬‬
‫‪ -45‬وف كتاب ابن أب الدنيا خرج لب القاسم إسحاق بن إبراهيم بن سني التلي ‪ ،‬سعت عبد‬
‫ال بن ممد العنسي يقول ‪ :‬حدثن عمرو بن مسلم عن رجل حفار للقبور قال ‪ :‬حفرت قبين‬
‫وكنت ف الثالث فاشتد علي الر فألقيت كسائي على ما حفرت وأستظليت فيه ‪ ،‬فبينا أنا كذلك إذ‬
‫رأيت شخصي على فرسي أشهبي فوقفا على القب الول فقال أحدها لصاحبه ‪ :‬أكتب قال ‪ :‬ما‬
‫أكتب ‪ :‬قال فرسخ ف فرسخ ‪ ،‬ث تول إل الخر فقال ‪ :‬أكتب قال ‪ :‬ما أكتب ؟ قال مدّ البصر ‪،‬‬
‫ث تول إل الخر الذي أنا فيه فقال ‪ :‬أكتب قال ‪ :‬وما اكتب قال فتر ف فتر فقعدت أنظر النائز‬
‫فجيء برجل معه نفر يسي فوقفوا على القب الول ‪ ،‬قلت ما هذا الرجل ؟ قالوا ‪ :‬إنسان قراد يعن‬
‫سقاء ذو عيال ‪ ،‬ول يكن له شيء فجمعنا له فقلت ‪ :‬ردوا الدراهم على عياله ‪ ،‬ودفنته معهم ث أت‬
‫بنازة ليس معها إل من يملها ‪ ،‬فسألوه عن القب الذي قال ‪ :‬مد البصر‪ ،‬قلت ‪ :‬من ذا الرجل ؟‬

‫‪12‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫فقالوا ‪ :‬إنسان غريب مات على مزبلة ل يكن معه شيء فلم آخذ منهم شيئا ‪ ،‬فصلى معهم وقعدت‬
‫أنتظر الثالث ‪ ،‬فلم أزل أنتظر إل العشاء ‪ ،‬فأت بنازة امرأة لبعض القواد فسألتهم الثمن فضربوا‬
‫برأسي ودفنوها فيه‪.‬‬

‫الباب الثان‬
‫ف كلم القب عند نزوله إليه‬
‫‪ -46‬خرج الترمذي من حديث عبد ال بن الوليد الوصاف عن عطيه عن أب سعيد قال ‪ :‬دخل‬
‫رسول ال صلى ال عليه وسلم مصلّه فرأى أناسا كأنم يكثرون ‪ ،‬أو يضحكون فقال ‪ " :‬أما إنكم‬
‫لو أكثرت من ذكر هادم اللذات لشغلكم عما أرى الوت فأكثروا ذكر هادم اللذات ‪ ،‬فإنه ل يأت‬
‫يوم على القب إل يتكلم فيه فيقول ‪ :‬أنا بيت الغربة ‪ ،‬أنا بيت الوحدة ‪ ،‬أنا بيت التراب ‪ ،‬أنا بيت‬
‫الدود فإذا دفن العبد الؤمن قال له القب ‪ ،‬مرحبا وأهلً ‪ :‬إن كنت لحب من يشي على ظهري ‪،‬‬
‫فإذا وليتك اليوم وصرت إل فسترى صنيعي بك ‪ ،‬فيتسع له مد بصره ‪ ،‬ويفتح له باب إل النة ‪،‬‬

‫‪13‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫وإذا دفن العبد الكافر أو الفاجر قال القب ‪ :‬ل أهلً ول مرحبا ‪ ،‬أما إن كنت لبغض من يشي على‬
‫ظهره فإذا وليتك اليوم وصرت إل فسترى صنيعي بك قال ‪ :‬فيلتئم عليه القب حت تلتقي وتتلف‬
‫أضلعه " ‪ ،‬وقال رسول ال صلى ال عليه وسلم بأصابعه وأدخلها بعضها ف بعض قال ‪ " :‬ويقيض‬
‫له سبعي تنينا لو أن واحدا منهم نفخ على الرض ما أنبتت شيئا ‪ ،‬ما بقيت الدنيا فتنهشه وتدشه‬
‫حت يفضي به إل الساب ‪ .‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم ‪ " :‬القب إما روضة من رياض النة‬
‫أو حفرة من حفر النار " ‪ ،‬وقال هذا حديث غريب ل نعرفه إل من هذا الوجه ‪ ،‬قلت ‪ :‬الوصاف‬
‫شيخ كوف صال أشغلته العبادة عن حف الديث حت وقعت النكرات ف حديثه ‪ .‬وف آخر حديثه‬
‫هذا رويت عن أب سعيد من وجه آخر موقوفة ومرفوعة وسنذكرها فيما بعد إن شاء ال تعال ‪،‬‬
‫وباقي حديثه ل يعرف عن أب سعيد عن النب صلى ال عليه وسلم ولكن روي معناه من وجه آخر ‪.‬‬
‫‪-47‬روى بقية بن الوليد عن أب بكر بن أب مري عن اليثم بن مالك الطائي عن عبد الرحن بن‬
‫عائد عن أب الجاج الثمال قال رسول ال صلى ال عليه وسلم " يقول القب للميت حي يوضع فيه‬
‫‪ :‬ويك يا ابن آدم من غرك ب أل تعلم أن بيت الفتنة ‪ ،‬وبيت الظلمة ‪ ،‬وبيت الوحدة ‪ ،‬وبيت‬
‫الدود ‪ ،‬ما غرك ب إذ كنت تر ب مرارا قال ‪ :‬فإن كان مصلحا أجاب عنه ميب القب ‪ ،‬فيقول ‪:‬‬
‫أرأيت إن كان يأمر بالعروف وينهى عن النكر قال فيقول القب إن إذا تول عليه خضرا ويعود‬
‫جسده نور ًا ‪ ،‬وتصعد روحه إل ال تعال " خرجه ابن الدنيا وأبو أحد الاكم ف كتاب الكن ‪.‬‬
‫‪ -48‬قال ‪ :‬أبو الجاج الثمال ‪ ،‬واسه عبد ال بن عبيد ‪ ،‬ويقال عبد ال بن عبداري له صحبة ‪،‬‬
‫وقد روى هذا الكلم معاوية بن صال أخبن مب عن عمرو بن عائد الزدي عن غضيف بن‬
‫الارث الكندي سع عبد ال بن عمرو بن العاص يقول ‪ ( :‬إن العبد إذا وضع ف قبه فذكره بنحوه‬
‫) خرجه أبو السن بن الباء عن علي بن الدين ‪ ،‬عن زيد بن الباب عن معاوية ‪ ،‬وكذا رواه يي‬
‫بن جابر الطائي عن ابن عائذ الزدي وهذا الوقف أصح ‪.‬‬
‫‪ -49‬وروى ممد بن أيوب الرملي عن أبيه عن الوزاعي عن ابن النكدر عن جابر رفعه قال ‪ ( :‬إن‬
‫للقب لسانا ينطق به يقول ‪ :‬يا ابن آدم كيف نسيتن ‪ ،‬أل تعلم أن بيت الوحشة‪ ،‬وبيت الغربة ‪،‬‬
‫وبيت الدود ‪ ،‬وبيت الضيق إل ما وسع ال عز وجل ) أيوب بن سويد فيه ضعف ‪ ،‬وابنه ممد‬
‫متروك ‪.‬‬
‫‪ -50‬قال أبو بكر عبد العزيز بن جعفر الفقيه النبلي ف كتاب الشاف ف الفقه حدثنا إساعيل بن‬
‫إبراهيم الشيازي ‪ ،‬حدثنا ممد بن حاد قال ‪ :‬قرىء على عبد الرزاق وأنا حاضر عن الثوري عن‬
‫العمش عن النهال بن عمرو عن زاذان عن الباء بن عازب قال ‪ :‬خرجنا مع رسول ال صلى ال‬
‫عليه وسلم ف جنازة ‪ ،‬فوجد القب ل يلحد ‪ ،‬فجلس وجلسنا حوله ‪ ،‬فقال رسول ال صلى ال عليه‬
‫وسلم ‪ " :‬إذا وضع اليت ف قبه ث سوى عليه كلمته الرض ‪ ،‬فتقول ‪ :‬أما علمت أن بيت الوحشة‬

‫‪14‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪،‬والغربة ‪ ،‬والدود فماذا أعددت ل " غريب جدا وحديث الباء بن عازب معروف وقد سبق بعضه‬
‫ول نعرف هذا اللفظ فيه من غي هذا الوجه ‪ ،‬والشيازي غي معروف ‪.‬‬
‫‪ -51‬وخرج ابن منده من طريق عروة بن مروان الرقي حدثنا ممد بن سلمة عن حفيص عن ماهد‬
‫عن الباء بن عازب عن النب صلى ال عليه وسلم فذكر الديث بطوله وفيه قال ‪ :‬قال رسول ال‬
‫صلى ال عليه وسلم " إذا وضع اليت ف لده تقول له الرض ‪ :‬إن كنت لبيبا إل وأنت على‬
‫ظهري ‪ ،‬فكيف إذا صرت اليوم إل سأريك ما أصنع بك ‪ ،‬فسيفسح له ف قبه مد البصر " ‪.‬‬
‫‪ -52‬وخرج ابن الدنيا من طريق داود بن فائد قال ‪ :‬صعدت مع عبد ال بن عبيد بن عمي ف‬
‫جنازة فقال ‪ :‬بلغن أن رسول ال صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬إن اليت يقعد وهو يسمع خطا‬
‫مشيعيه فل يكلمه شيء أول من حفرته فتقول ‪ :‬ويك أي بن آدم ‪ ،‬أليس قد حذرتن وضيقي وهو‬
‫ل ودودي فما أعددت ل؟ " ‪.‬‬
‫‪ -53‬ومن طريق عبد أب بكر الكي حدثن أب حدثن عبيد بن عمي قال ‪ " :‬ليس من ميت يوت‬
‫إل نادته حفرته الت يدفن فيها ‪ :‬أنا بيت الظلمة ‪،‬والوحدة والنفراد ‪ ،‬فإن كنت ف حياتك مطيعا‬
‫كنت اليوم عليك رحة‪ ،‬وإن كنت لربك عاصيا‪ ،‬فأنا اليوم عليك نقمة‪ ،‬أنا البيت الذي من دخلن‬
‫مطيعا خرج مسرورا ‪ ،‬ومن دخلن عاصيا ‪ ،‬ومن دخلن عاصيا خرج من مثبورا " ‪.‬‬
‫‪ -54‬وروى هناد بن السري عن حسي الجعفي ‪ ،‬عن مالك بن مغول ‪ ،‬عن عبد ال بن عبيد بن‬
‫عمي قال ‪ " :‬يعل ال القب لسانا ينطق به فيقول ‪ :‬ابن آدم كيف نسيتن أما علمت أن بيت الكلة‬
‫وبيت الدود ‪ ،‬وبيت الوحدة ‪ ،‬وبيت الوحشة " ‪.‬‬
‫‪ -55‬وروى ابن أب الدنيا بإسناده عن عمر بن ذر قال ‪ :‬إذا دخل اليت حفرته نادته الرض أمطيع‬
‫أم عاص ‪ ،‬فإن كان صالا ناداها مناديه ناحية القب عودي عليه خضراء كون عليه رحة ‪ ،‬فنعم‬
‫العبد كان ل عز وجل ‪ ،‬ونعم الورد إليك قال ‪ :‬فتقول الرض الن استحق الكرامة ‪ ،‬وبإسناده عن‬
‫ممد بن السماك الواعظ قال ‪ :‬بلغنا أن الرجل إذا وضع ف قبه فعذب أو أصابه بعض ما يكره ناداه‬
‫جيانه من الوتى أيها الخلف ف الدنيا بعد إخوانه وجيانه أما كان لك فينا معتبا ‪ ،‬أما كان لك ف‬
‫تقدمك إيانا فكرة ‪ ،‬أما رأيت انقطاع أعمالنا عنا ف الهلة ‪ ،‬فهل استدركت ما فات إخوانك قال ‪:‬‬
‫فتناديه بقاع القب ‪ ،‬أيها الغتر بظاهر الدنيا هل اعتبت بن غيب عنك من أهلك ف بطن الرض من‬
‫غرته الدنيا قبلك ث سبق له أجله إل القبور وأنت تراه ممولً تادى به أحبته إل النل الذي ل بد‬
‫منه ‪.‬‬

‫‪15‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫الباب الثالث‬
‫ف اجتماع الوتى إل اليت وسؤالم إياه‬
‫‪ -56‬خرج النسائي وابن حبان ف صحيحه من حديث أب هريرة رضي ال عنه عن النب صلى ال‬
‫عليه وسلم ف ذكر خروج الروح وقال ف روح الؤمن ‪ :‬فيأتون به أرواح الؤمني فلهم أشدّ فرحا‬
‫به من أحدكم بغائبه يقدم عليهم فيسألونه ما فعله فلن ؟ فيقولون ‪ :‬دعوه حت يستريح فإنه [ كان ]‬
‫ف غم الدنيا فإذا قال أما أتاكم ؟ قالوا ‪ :‬ذهب به إل أمه الاوية ‪.‬‬
‫‪ -57‬روى معاوية بن يي وفيه ضعف عن عبد الرحن بن سلمة أن أبا رهم السمعي حدثه أن أبا‬
‫أيوب النصاري حدثه أن رسول ال صلى ال عليه وسلم قال‪ " :‬إن نفس الؤمن إذا قبضت تلقاها‬
‫أهل الرحة من عند ال كما يتلقى البشي ف الدنيا فيقول ‪ :‬انظروا أخاكم حت يستريح فإنه كان ف‬
‫كرب شديد فيسألونه ما فعل فلن ‪ ،‬وما فعلت فلنة وهل تزوجت فلنة ؟ فإذا سألوه عن رجل‬
‫مات قبله قال ‪ :‬مات قبلي ‪ ،‬قالوا ‪ :‬إنا ل وإنا إليه راجعون ذهب به إل أمه الاوية فبئست الم‬
‫وبئست الربية " ‪.‬‬

‫‪16‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫خرجه ابن أب الدنيا وغيه وخرجه ابن البارك عن ثور بن يزيد عن أب رهم عن أب أيوب النصاري‬
‫موقوفا ‪ ،‬وكذا رواه ممد بن سيع عن ثور ‪ ،‬ورواه سلم الطويل وهو ضعيف جدا عن خالد بن‬
‫معدان ورواية ابن البارك أصح ‪.‬‬
‫‪ -58‬روى ابن أب الدنيا بإسناده عن جعفر عن سعيد هو ابن جبي قال ‪ :‬إذا مات اليت استقبله‬
‫أهله كما يستقبل الغائب ‪ ،‬وباسناده عن صال الري قال ‪ :‬بلغن أن الرواح تتلقى عند الوت‬
‫فتقول أرواح الوتى للروح الت ترج إليهم ‪ :‬كيف كان مأواك وف أي السدين كنت ف طيب أم‬
‫خبيث ؟ قال ث بكى حت غلبه البكاء ‪.‬‬
‫‪ -59‬وبإسناده عن ثابت البنان قال ‪ :‬بلغنا أن اليت إذا مات احتوشته أهله وأقاربه الذين تقدموا من‬
‫الوتى قال ولو أفرح بم وهم أفرح به من السافر إذا قدم على أهله ‪.‬‬
‫‪ -60‬ومن طريق سفيان عن عمرو بن دينار عن عبيد بن عمي قال ‪ :‬أهل القبور يتوكفون الخبار‬
‫فإذا أتاهم اليت قالوا ما فعل فلن ؟ فيقول صال ما فعل فلن ؟ فيقول ‪ :‬أل يأتكم أوما قدم عليكم‬
‫فيقولون ‪ :‬إنا ل وإنا إليه راجعون سلك به غي سبيلنا ‪.‬‬
‫‪ -61‬وعن عبيد بن عمي أيضا قال ‪ :‬إذا مات اليت تلقته الرواح يستخبونه كما كان يستخب‬
‫الراكب ‪ :‬ما فعل فلن ؟ فإذا قال ‪ :‬توف ول يأتم قالوا ذهب به إل أمه الاويه وعنه قال‪ :‬وإن آيس‬
‫من لقاء من مات من أهلي إل لقان قدمت كمدا ‪.‬‬
‫‪ -62‬وعن السري بن إساعيل قال سعت الشعب ذكر ابنه فقال رحه ال تعال يقال إن كان اللقاء‬
‫لقريب ث حدثنا أن اليت إذا وضع ف لده أتاه أهله وولده فسألوه عمن خلف بعده وكيف فلن‬
‫وما فعل فلن ‪.‬‬
‫‪ -63‬وقال آدم بن أب إياس ف تفسيه حدثنا البارك بن فضالة عن السن قال ‪ :‬قال رسول ال‬
‫صلى ال عليه وسلم ‪ " :‬إذا مات العبد تلقى روحه أرواح الؤمني فيقولون له ما فعل فلن ما فعل‬
‫فلن ؟ فإذا قال ‪ :‬مات قبلي ‪ ،‬قالوا ‪ :‬إذهب به إل أمه الاوية بئست الم وبئست الاوية "‪.‬‬
‫‪ -64‬وخرج الللكائي من طريق مؤمل عن مبارك بن فضالة عن السن قال ‪ :‬إذا قبض روح الؤمن‬
‫عرج به إل السماء ‪ ،‬فتلقاه أرواح الؤمني فيسألونه ‪ :‬مافعل فلن ؟ فيقول خيا فيقولون ‪ :‬اللهم‬
‫هديته لذلك فثبته لذلك ‪ .‬ث يقولون ما فعل فلن ‪ :‬فيقول ‪ :‬أل يأتكم ؟ فيقولون ‪ :‬ل وال ول مر بنا‬
‫‪ ،‬سلك به إل أمه الاوية ‪ ،‬فبئست الم وبئست الربية ‪.‬‬
‫‪ -65‬وخرج ابن أب الدنيا من طريق يونس عن السن قال ‪ :‬إذا حضر الؤمن حضره خسة ملئكة‬
‫فيقبضون روحه ‪ ،‬فيعرجون به إل السماء الدنيا فتلقاهم أرواح الؤمني الاضية فييدون أن يستخبوه‬
‫فتقول اللئكة ‪ :‬أرفقوا به فإنه خرج من كرب عظيم ‪ ،‬فيسأله الرجل عن أخيه ‪ ،‬وعن صاحبه ‪،‬‬
‫فيقول ‪ :‬كما عهدت ‪ ،‬حت يستخبوه عن الرجل الذي مات قبله فيقول أما أتاكم ؟ فيقولون أو قد‬

‫‪17‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫مات ؟ فيقول ‪ :‬أي وال ‪ ،‬فيقولون‪ :‬إنا ل وإنا إليه راجعون ‪ .‬ذهب به إل أمه الاوية فبئست الم‬
‫وبئست الربية ‪.‬‬
‫‪-66‬وروى أبو نعيم بإسناده عن وهب بن منبه قال ‪ :‬إذا مات اليت من أهل الدنيا تلقته الرواح‬
‫فيسألونه عن أخبار الدنيا كما يسأل الغائب أهله إذا قدم عليهم ‪.‬‬
‫‪ -67‬روى ابن ليعة عن يزيد بن أب حبيب عن منصور بن أب منصور سع عبد ال بن عمرو بن‬
‫العاص يقول ‪ :‬إذا مات الؤمن مر به على الؤمني وهم أندية فيسألونه عن بعض أصحابم ‪ ،‬فإن قال‬
‫مات ‪ ،‬قالوا ‪ :‬استقبل ‪ .‬وإن كان كافرا قالوا هوى به إل الرض السافلة ‪ ،‬فيسألونه عن الرجل فإن‬
‫قال قد مات قالوا عليّ به ‪ ،‬خرجه ابن أب الدنيا ‪.‬‬

‫الباب الرابع‬

‫ف اجتماع أعمال اليت عليه من خي وشر ومدافعتها عنه ‪ ،‬وكلمها له ‪ ،‬وما ورد من تسر‬
‫الوتى على انقطاع أعمالم ‪ ،‬ومن أكرم منهم تبقى أعماله عليه‬
‫‪ -68‬روى ابن حاد بن سلمة عن ممد بن عمرو بن علقمة ‪ ،‬عن أب سلمة ‪ ،‬عن أب هريرة عن‬
‫النب صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬والذي نفسي بيده إنه ليسمع خفق نعالكم حي تولون عنه ‪ ،‬فإن‬
‫كان مؤمنا كانت الصلة عند رأسه ‪ ،‬والزكاة عن يينه والصوم عن شاله ‪ ،‬وفعل اليات والعروف‬
‫والحسان إل الناس عند رجليه ‪ ،‬فيؤتى من قبل رأسه ‪ ،‬فتقول الصلة ليس من قبلي مدخل ‪ ،‬فيؤتى‬
‫عن يينه فتقول الزكاة ليس من قبلي مدخل ‪ ،‬ث يؤتى عن شاله فيقول الصوم ليس قبلي مدخل ‪ ،‬ث‬
‫يؤتى من قبل رجليه ‪ ،‬فيقول ‪ :‬فعل اليات والحسان إل الناس ليس قبلي مدخل ‪ ،‬فيقال له ‪:‬‬
‫اجلس ‪ ،‬فيجلس وقد مثلت الشمس للغروب فيقولون له ‪ :‬ما تقول ف هذا الرجل الذي بعث فيكم‬
‫؟ يعن النب صلى ال عليه وسلم فيقول ‪ :‬أشهد أنه رسول ال ‪ ،‬جاءنا بالبينات من عند ربنا فصدقناه‬
‫واتبعناه ‪ ،‬فيقال له ‪ :‬صدقت ‪ ،‬وعلى هذا حييت ‪ ،‬وعلى هذا مت ‪ ،‬وعليه تبعث إن شاء ال ‪،‬‬
‫فسيفسح له ف قبه مد بصره فذلك قوله سبحانه ‪ { :‬يثبت ال الذين آمنوا بالقول الثابت ف الياة‬
‫الدنيا وف الخرة } الية ‪ .‬فيقال ‪ :‬افتحوا له بابا إل النار فيقال ‪ :‬هذا منلك لو عصيت ال فيزداد‬

‫‪18‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫غبطة وسرورا ‪ ،‬ويقال ‪ :‬افتحوا له بابا إل النة فيفتح له فيقال هذا منلك وما أعد ال لك فيزداد‬
‫غبطة وسرورا ‪ ،‬فيعاد السد إل ما بدىء منه وتعل روحه نسم طي معلق ف شجر النة ‪ ،‬وأما‬
‫الكافر فيؤتى ف قبه من قبل رأسه ‪ ،‬فل يعن شيئا فيجلس خائفا مرعوبا فيقال له ‪ :‬ما تقول ف هذا‬
‫الرجل الذي كان فيكم وما تشهد به ؟ فل يهتدى لسه فيقال ‪ :‬ممد رسول ال صلى ال عليه‬
‫وسلم ‪ ،‬فيقول ‪ :‬سعت الناس يقولون شيئا فقلت كما قالوا ‪ ،‬فيقال له ‪ :‬صدقت على هذا حييت‬
‫وعليه متّ وعليه تبعث إن شاء ال ‪ ،‬ويضيق عليه قبه حت تتلف أضلعه ‪ ،‬فذلك قوله تعال‬
‫{ ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا } فيقال ‪ :‬افتحوا له بابا إل النة فيفتح له باب إل‬
‫النة فيقال ‪ :‬هذا منلك وما أعد ال لك لو كنت أطعته فيزداد حسرة وثبورا ‪ ،‬ث يقال ‪ :‬افتحوا له‬
‫بابا إل النار فيفتح له بابا إليها فيقال له ‪ :‬هذا منلك ‪ ،‬وما أعد ال لك فيزداد حسرة وثبورا " ‪.‬‬
‫‪ -69‬قال أبو عمرو الضرير ‪ :‬قلت لماد بن سلمة ‪ :‬كان هذا من أهل القبلة ؟ قال ‪ :‬نعم ‪ ،‬قال أبو‬
‫عمرو ‪ :‬كأنه شهد بذه الشهادة على غي يقي يرجع إل قلبه كأن يسمع الناس يقولون شيئا فيقول‬
‫‪ ،‬خرجه الطبان ‪.‬‬
‫‪ -70‬وخرجه اللل ف كتاب السنة وزاد فيه بعد قوله ‪ " :‬وقد مثلت الشمس قد دنت للغروب‬
‫فيقال‪ :‬هذا الرجل الذي كان فيكم ما تقول فيه ؟ فيقول ‪ :‬دعون حت أصلي فيقولون ‪ :‬إنك ستفعل‬
‫أخبنا عما نسألك عنه " ‪ ،‬وذكر الديث وخرجهابن حبان ف صحيحه من طريق معتمر عن ممد‬
‫بن عمرو به ‪ ،‬ورواه جاعة عن ممد بن عمرو عن أب سلمة عن أب هريرة موقوفا ‪ ،‬وقد روي من‬
‫حديث أب حازم عن أب هريرة نوه أيضا مع الختلف ف رفعه وقطعه ‪.‬‬
‫‪ -71‬وخرجه ابن منده من طريق ممد بن جحادة عن طلحة بن مصرف عن أب حازم عن أب‬
‫هريرة قال إذا وضع الؤمن ف قبه أتاه شيطان من قبل رأسه فيحول بينه وبي سجوده ث يأتيه من‬
‫قبل يديه فيحول بينه وبي صومه ‪ ،‬ث يأتيه من قبل رجليه فيحول بينه وبي قيامه عليهما ف الصلة ‪،‬‬
‫ث يفتح له باب من أبواب النة ‪ ،‬فيقول ‪ :‬رب بلغن منل فيقول ‪ :‬إن لك إخوة وأخوات ل يلحقوا‬
‫فنم قرير العي ل تفزع بعدها‪.‬‬
‫‪ -72‬وخرجه أيضا من طريق ممد بن الصامت عن أب عيينة عن طلحة بن مصرف ‪ ،‬عن أب حازم‬
‫‪ ،‬عن أب هريرة يرفعه ‪ " :‬يؤتى الرجل من قبل رأسه ف قبه ‪ ،‬فإذا أتى دفعه تلوة القرآن ‪ ،‬فإذا أتى‬
‫من قبل يديه دفعته الصدقة فإذا أتى من قبل رجليه دفعه مشيه إل الساجد " ‪ ،‬فذكر نوه كذا ف‬
‫هذه الرواية السابقة ‪ ،‬إن الذي يأتيه ف قبه شيطان ‪.‬‬
‫‪ -73‬وف حديث العمش عن النهال عن زاذان قال ‪ :‬قلت للباء أملك هو أم شيطان ؟ قال ‪:‬‬
‫فغضب غضبا شديدا ‪ ،‬ث قال ‪ :‬كنا نن أشد هيبة لرسول ال ‪ -‬صلى ال عليه وسلم ‪ -‬أن نسأله‬
‫أملك هو أم شيطان إنا ندثكم ما سعنا ‪.‬‬

‫‪19‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -74‬وخرج المام أحد من حديث ممد بن النكدر قال ‪ :‬كانت أساء تدث عن النب ‪ -‬صلى‬
‫ال عليه وسلم ‪ -‬قال إذا أدخل النسان ف قبه فإن كان مؤمنا حف به عمله الصيام والصلة قال‬
‫فيأتيه اللك من نو الصلة فيده ومن نو الصيام فيده فيناديه اجلس ‪ ،‬فيجلس فيقول ماذا تقول ف‬
‫هذا الرجل ؟ يعن النب صلى ال عليه وسلم قال من ؟ قال ‪ :‬ممد صلى ال عليه وسلم قال ‪ :‬فيقال‬
‫وما يدريك أدركته ؟ قال يقول إنه رسول ال صلى ال عليه وسلم قال ‪ :‬يقول على ذلك عشت ‪،‬‬
‫وعليه مت ‪ ،‬وعليه تبعث ‪ ،‬قال ‪ :‬إن كان فاجرا أو كافرا قال جاءه اللك ليس بينه وبينه شيء يرده‬
‫فأجلسه قال ‪ :‬يقول اجلس ماذا تقول ف هذا الرجل قال ‪ :‬أي رجل ‪ ،‬قال ‪ :‬ممد قال ‪ :‬يقول ‪:‬‬
‫وال ما أدري ‪ ،‬سعت الناس يقولون شيئا فقلته ‪ ،‬قال ‪ :‬فيقول له اللك على ذلك عشت ‪ ،‬وعليه‬
‫مت ‪ ،‬وعليه تبعث ‪ ،‬قال ‪ :‬ويسلط عليه دابة ف قبه معها سوط بزربة جرة مثل غرب البعي تضربه‬
‫ما شاء ال صمّاء ل تسمع صوته فترحه " ‪ ،‬قلت ‪ :‬قوله ‪ :‬ويسلط عليه دابة إل آخره ‪ ،‬قد روي من‬
‫وجه آخر عن ابن النكدر أنه بلغه ذلك فلعله مدرج ف الديث ‪.‬‬
‫‪ -75‬وف حديث زاذان عن الباء بن عازب عن النب صلى ال عليه وسلم وقد سبق ذكر بعضه قال‬
‫ف الؤمن ‪ " :‬ويأتيه رجل حسن الوجه ‪ ،‬حسن الثياب ‪ ،‬طيب الريح فيقول ‪ :‬أبشر بالذي يسرك هذا‬
‫يومك الذي كنت توعد ‪ ،‬فيقول ‪ :‬من أنت فوجهك الوجه الذي ييء بالي فيقول ‪ :‬رب أقم‬
‫الساعة حت أرجع إل أهلي ومال "‪.‬‬
‫وقال ف حق الكافر ‪ " :‬ويأتيه رجل قبيح الوجه ‪ ،‬قبيح الثياب ‪ ،‬منت الريح فيقول ‪ :‬أبشر بالذي‬
‫يسوءك ‪ ،‬فهذا يومك الذي كنت توعد ‪ ،‬فيقول ‪ :‬من أنت فوجهك الوجه الذي ييء بالشر فيقول‬
‫‪ :‬أنا عملك البيث فيقول رب ل تقم الساعة " ‪ ،‬خرجه المام أحد وغيه ‪.‬‬
‫‪ -76‬وروى ابن أب الدنيا بإسناده عن أب بكر بن عياش عن القبي عن عائشة رضي ال عنها‬
‫قالت ‪ :‬إذا خرج سرير الؤمن نادى أنشدكم ال لا أسرعتم ب ‪ ،‬فإذا أدخل قبه لقه عمله فتجيء‬
‫الصلة فتكون عن يينه ‪ ،‬وييء الصوم فيكون عن يساره ‪ ،‬وييء عمله بالعروف فيكون عند رجليه‬
‫‪ ،‬فتقول الصلة ليس لكم قبلي مدخل ‪ ،‬كان يصلي فيأتون من قبل رأسه ‪ ،‬فيقول الصوم إنه كان‬
‫يصوم ويعطش ‪ ،‬فل يدون موضعا فيأتون رجليه فتخاصم عنه أعماله فل يدون مسلكا ‪.‬‬
‫‪ -77‬وبإسناده ثابت البنان قال ‪ :‬إذا وضع اليت ف قبه احتوشته أعماله الصالة وجاء ملك‬
‫العذاب فتقول له بعض أعماله إليك عنه ‪ ،‬فلو ل يكن إل أنا لا وصلت إليه ‪.‬‬
‫‪ -78‬وعنه أيضا قال إذا مات العبد الصال فوضع ف قبه أتي بفراش من النة ‪ ،‬وقيل له ‪ :‬ن هنيئا‬
‫لك قرة العي ‪ ،‬فرضي ال عنك ‪ ،‬قال ويفسح له ف قبه مد بصره ويفتح له باب إل النة ‪ ،‬فينظر‬
‫إل حسنها ويد ريها وتتوشه أعماله الصالة ‪ :‬الصيام ‪ ،‬والصلة ‪ ،‬والب ‪ ،‬فتقول له ‪ :‬أنصبناك‬
‫واظمأناك وأسهرناك فنحن اليوم بيث تب ‪ ،‬نن أنساؤك حت تصي إل منلك من النة ‪.‬‬

‫‪20‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -79‬وبإسناده عن كعب قال ‪ :‬إذا وضع العبد الصال ف قبه احتوشته أعماله الصالة الصلة‬
‫والصيام والج والهاد والصدقة ‪ ،‬قال ‪ :‬وتيء ملئكة العذاب من قبل رجليه فتقول الصلة ‪ :‬إليكم‬
‫عنه فقد أطال القيام ل عليهما قال ‪ :‬فيأتون من قبل رأسه فيقول الصيام ‪ :‬ل سبيل لكم عليه فقد‬
‫أطال ظمأه ل تعال ف الدنيا ‪ ،‬قال فيأتون من قبل جسده فيقول الهاد والج ‪ :‬إليكم عنه فقد‬
‫أنصب نفسه ‪ ،‬وأتعب بدنه ‪ ،‬وحج وجاهد ل عز وجل ل سبيل لكم عليه ‪ ،‬قال ‪ :‬فيأتون من قبل‬
‫يديه فتقول الصدقة ‪ :‬كفوا عن صاحب فكم من صدقة خرجت من هاتي اليدين حت وقعت ف يد‬
‫ال عز وجل ابتغاء وجهه فل سبيل لكم عليه ‪ ،‬فيقال ‪ :‬هنيئا طيبا حيا وميتا ‪ ،‬قال ‪ :‬ويأتيه ملئكة‬
‫الرحة فتفرشه فراشا من النة ودثارا من النة و دثارا من النة ويفسح له ف قبه مد البصر ‪ ،‬ويؤتى‬
‫بقنديل من النة فيستضيء بنوره إل يوم يبعثه ال من قبه ‪.‬‬
‫‪ -80‬وبإسناده عن يزيد الرقاشي قال ‪ :‬بلغن أن اليت إذا وضع ف قبه احتوشته أعماله فأنطقها ال‬
‫تعال فقالت أيها العبد النفرد ف حفرته انقطع عنك الخلء والهلون فل أنيس لك اليوم غينا قال‬
‫‪ :‬ث يبكي ويقول ‪ :‬طوب لن كان أنيسه صالا طوب لن كان أنيسه صالا ‪ ,‬والويل لن كان أنيسه‬
‫وبال ‪.‬‬
‫‪ -81‬وبإسناده عن يزيد الرقاشي أيضا انه كان يقول ف كلمه ‪ :‬أيها النفرد ف حفرته الخلى ف‬
‫قبه بوحدته الستأنس ف بطن الرض بأعماله ليت شعري بأي أعمالك استبشرت ‪ ,‬وبأي إخوانك‬
‫اغتبطت ‪ ,‬ث يبكي حت يبلّ عمامته ويقول ‪ :‬استبشر وال بأعماله الصالة واغتبط بإخوانه التعاوني‬
‫على طاعة ال ‪.‬‬
‫‪ -82‬وبإسناده عن الوليد بن عمرو بن الصباح قال ‪ :‬بلغن أن أول شيء يده اليت حوله عند‬
‫رجليه فيقول ‪ :‬ما أنت ؟ فيقول ‪ :‬أنا عملك ‪ .‬وقد ورد ف شفاعة القرآن لقارئه ودفعه عنه عذاب‬
‫القب خصوصا سورة تبارك الذي بيده اللك ‪.‬‬
‫‪ -83‬وخرج النسائي ف عمل اليوم والليلة بإسناده عن ابن مسعود قال ‪ :‬من قرأ تبارك الذي بيده‬
‫اللك كل ليلة منعه ال با من عذاب القب وكنا ف عهد رسول ال صلى ال عليه وسلم نسميها ‪:‬‬
‫الانعة ‪.‬‬
‫‪ -84‬وخرجه خلف ف فضائل القرآن ولفظه عن ابن مسعود أنه ذكر تبارك فقال ‪ :‬هي الانعة تنع‬
‫من عذاب القب ‪ ،‬توف رجل فأتى من قبل رجليه فتقول رجله ل سبيل لكم على ما قِبلي إنه كان‬
‫يقرأ سورة اللك ‪ ،‬ويؤتى من قبل بطنه فيقول بطنه ‪ :‬ل سبيل لكم على ما قبلي إنه كان يقرأ سورة‬
‫اللك ‪.‬‬
‫‪ -85‬وأخرج أبو عبيد ف كتاب فضائل القرآن بإسناده عن ابن مسعود قال ‪ :‬إن اليت إذا مات‬
‫ل مات‬
‫أوقدت له نيان حوله ‪ ،‬فتأكل النار ما يليها إن ل يكن له عمل يول بينه وبينها وإن رج ً‬

‫‪21‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫ول يكن يقرأ من القرآن إل سورة ثلثي آية ‪ ،‬فتأتيه من قبل رأسه فقالت إنه كان يقرأ ب فتأتيه من‬
‫قبل رجليه فقالت ‪ :‬إنه يقوم ب فتأتيه من قبل جوفه ‪ ،‬فقالت ‪ :‬إنه كان وعائي ‪ ،‬قال فأنته ‪ ،‬قال زر‬
‫‪ :‬فنظرت أنا ومسروق ف الصحف فلم ند سورة ثلثي آية إل تبارك ‪.‬‬
‫‪ -86‬وروى عبد بن حيد ف مسنده عن إبراهيم بن الكم بن أبان عن عكرمة عن ابن عباس قال ‪:‬‬
‫إقرأ تبارك الذي بيده اللك ‪ ،‬احفظها وعلمها أهلك ‪،‬وولدك ‪ ،‬وصبيان بيتك ‪ ،‬وجيانك فإنا ‪:‬‬
‫النجية والجادلة تادل وتاصم عند ال لقارئها ؛ وتطلب أن ينجيه من عذاب النار إذا كانت ف‬
‫جوفه ‪ ،‬وينجي ال با صاحبها من عذاب القب ‪.‬‬
‫‪ -87‬وروى سوار بن مصعب وهو ضعيف جدا عن أب إسحاق عن الباء يرفعه ‪ " :‬من قرأ ‪ :‬ألم‬
‫السجدة وتبارك الذي بيده اللك قبل النوم ‪ ،‬نا من عذاب القب ‪ ،‬ووقى فتأن القب "‪.‬‬
‫وسنذكر حديث عبادة ف نزول القرآن مع اليت ف قبه فيما بعد إن شاء ال تعال ‪.‬‬
‫‪ -88‬وروى هشام بن عمار حدثنا عبد ال بن عبد الرحن بن يزيد عن ابن جابر عن أبيه عن عطاء‬
‫بن يسار قال ‪ :‬إذا وضع اليت ف لده فأول شيء يأتيه عمله فيضرب فخذه الشمال فيقول ‪ :‬أنا‬
‫عملك فيقول ‪ :‬فأين أهلي وولدي وعشيت ما خولن ال تعال فيقول ‪ :‬تركت أهلك‪ ،‬وولدك ‪،‬‬
‫وعشيتك وما خولك ال وراء ظهرك ‪ ،‬فلم يدخل قبك معك غيي ‪ ،‬فيقول ‪ :‬يا ليتن آثرتك على‬
‫أهلي ‪ ،‬وولدي وعشيت ‪ ،‬وما خولن ال تعال إذا ل يدخل معي غيك ‪.‬‬
‫‪ -89‬قال أحد بن أب الواري حدثنا يي بن مليح عن أب نيح عن ماهد ف قوله تعال‬
‫{ فلنفسهم يهدون } قال ‪ :‬ف القب ‪ ،‬قال أحد ‪ :‬فحدثت به يي بن معي ‪.‬‬
‫قال ‪ :‬طوب لن كان له عمل صال يكون وطاءه ف قبه ‪ ،‬ويشهد لذا كله ما ف ‪.‬‬
‫‪ -90‬الصحيحي عن أنس بن مالك عن النب صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬يتبع اليت ثلثة ‪ ،‬فيجع‬
‫اثنان ويبقى واحد ‪ ،‬يتبعه أهله وماله وعمله ‪ ،‬فيجع أهله وماله و عمله "‪.‬‬
‫‪ -91‬وخرجه البزار والطبان بسياق مطول من حديث أنس أيضا عن النب صلى ال عليه وسلم قال‬
‫‪ " :‬مامن عبد إل له ثلثة أخلء فأما خليل فيقول له ‪ :‬ما أنفقت فلك ‪ ،‬وما أمسكت فليس لك ‪،‬‬
‫فذلك ماله ‪ .‬وأما خليل فيقول ‪ :‬أنا معك فإذا أتيت باب اللك رجعت وتركتك فذلك أهله وحشمه‬
‫‪ ،‬وأما خليل فيقول ‪ :‬أنا معك حيث دخلت وحيث خرجت فذلك عمله ‪ ،‬فيقول ‪ :‬إن كنت لهون‬
‫الثلثة علي " ‪ ،‬وخرج البزار والاكم من حديث النعمان بن بشي عن النب صلى ال عليه وسلم‬
‫معناه ‪ ،‬وقد اختلف ف رفعه‪ ،‬ووقفه ‪ ،‬وقد روى هذا من حديث عائشة عن النب صلى ال عليه‬
‫وسلم بسياق مبسوط وأن عبد ال بن كرز قال في هذا العن شعرا وأنشده للنب صلى ال عليه‬
‫وسلم ولكن إسناده ضعيف جدا ‪ ،‬وخرج البزار هذا العن أيضا من حديث أب هريرة وسرة بن‬
‫جندب عن النب صلى ال عليه وسلم وخرجه الطبان أيضا من حديث سرة أيضا ‪.‬‬

‫‪22‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -92‬وروى إبراهيم بن بشار عن إبراهيم بن آدم أنه كان ينشد شعرا ‪:‬‬
‫أعماله ف قبه تؤنسه‬
‫ما أحدكم أكرم من مفرد‬
‫زينه ال فهي ملسـه‬
‫منعم السم وف روضة‬
‫وأما العارفون بال ‪ ،‬الحبون له ‪ ،‬النقطعون إليه ف الدنيا ‪ ،‬والستأنسون به دون خلقه فإن ال بكرمه‬
‫وفضله ل يذلم ف قبورهم ‪ ،‬بل يتولهم ويؤنس وحشتهم فـ { إن ال مع الذين اتقوا والذين هم‬
‫مسنون } ‪ ،‬وقد جاء ف بعض ألفاظ حديث يوم الزيد ‪ :‬أنم يقولون لربم ف ذلك اليوم أنت الذي‬
‫أنست منا الوحشة ف القبور ‪.‬‬
‫‪-93‬وكتب ممد بن يوسف الصبهان العابد إل أخيه ‪ :‬إن مذرك متحولك من دار ملكتك إل‬
‫دار إقامتك وجزاء أعمالك فتصي ف قرار باطن الرض بعد ظاهرها ‪ ،‬فيأتيك منكر ونكي فيقعدانك‬
‫وينتهرانك ‪ ،‬فإن يكن ال معك فل بأس عليك ‪ ،‬ول وحشة ول فاقة ‪ ،‬وإن يكن غي ذلك فأعذن‬
‫ال وإياك من سوء مصرع وضيق مضجع ‪ ،‬وروى ابن أب عاصم ف النام فسئل عن حاله فقال ‪:‬‬
‫يؤنسن ال عز وجل ‪ ،‬وأما من كان ف الدنيا مشغولً عن ال عز وجل وكان ياف غيه فإنه يعذب‬
‫ف القب بذلك ‪.‬‬
‫‪ -94‬قال أحد بن أب الواري ‪ :‬حدثنا إبراهيم بن الفضل عن إبراهيم أب الليح الرقي قال ‪ :‬إذا‬
‫أدخل ابن آدم قبه ل يبق شيء كان يافه ف الدنيا دون ال عز وجل إل تثل له ف اللحد لنه ف‬
‫الدنيا يافه دون ال تعال ‪.‬‬
‫‪ -95‬وروى عبد الرحن بن زيد بن أب أسلم عن أبيه عن ابن عمر عن النب صلى ال عليه وسلم‬
‫قال ‪ " :‬ليس ال على أهل ل إله إل ال ف قبورهم ول يوم نشورهم وكأن بأهل ل إله إل ال‬
‫ينفضون التراب عن رؤسهم يقولون ‪ { :‬المد ل الذي أذهب عنا الزن } "‪.‬‬

‫فصل‬
‫‪ -96‬خرج مسلم ف صحيحه من حديث أب هريرة عن النب صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬إذا مات‬
‫النسان انقطع عمله إل من ثلث ‪ :‬إل من علم نافع ‪ ،‬أو صدقة جارية أو ولد صال يدعو له "‪.‬‬
‫‪ -97‬ومن حديث أب هريرة عن النب صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬ل يتمني أحدكم الوت لضرّ‬
‫نزل به قبل أن يأتيه ‪ ،‬إنه إذا مات أحدكم انقطع عمله وإنه ل يزيد الؤمن عمره إل خيا " ‪.‬‬
‫‪ -98‬وروى عبيد ال بن زحر عن علي بن يزيد عن القاسم عن أب أمامة أن ابن أخي عابس‬
‫الغفاري قال له ‪ :‬قد قال رسول ال صلى ال عليه وسلم ‪ " :‬لتنوا الوت فإنه يقطع العمل ‪ ،‬ول يرد‬
‫الرجل فيستعتب " ‪.‬‬

‫‪23‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -99‬وخرج الترمذي من حديث يي بن عبد ال عن أب هريرة عن النب صلى ال عليه وسلم قال‬
‫‪ " :‬ما من أحد يوت إل ندم " قالوا وما ندامته يا رسول ال ؟ قال ‪ " :‬إن كان مسنا ندم أن ل‬
‫يكون ازداد وإن كان مسيئا ندم أن ليكون نزع " ‪ ،‬يي هذا ضعفوه ‪.‬‬
‫‪ -99‬وروى ابن أب الدنيا عن أب هشام الرفاعي حدثنا حفص بن غياث عن أب مالك الأشجعي عن‬
‫أب حازم عن أب هريرة قال ‪ :‬مر النب صلى ال عليه وسلم بقب دفن حديثا فقال ‪ :‬لركعتان خفيفتان‬
‫ما تقرون أو تنفلون يراها هذا ف عمله أحب اليه من بقية دنياكم " غريب جدا ‪.‬‬
‫‪ -100‬وروى أبو نعيم ف اللية من طريق عمرو بن واقد عن يونس بن حلبس أنه كان ير على‬
‫القابر بدمشق بتهجي يوم المعة فسمع قائل يقول ‪ :‬هذا يونس ابن حلبس قد هجر يجون‬
‫ويستمرون كل شهر ‪ ،‬ويصلون كل يوم خس مرات أنتم تعملون ول تعلمون ونن نعلم ول نعمل‬
‫‪ ،‬قالت ‪ :‬فلتفت يونس فسلم ‪ ،‬فلم يردوا عليه ‪ ،‬قال سبحان ال أسع كلمكم ‪ ،‬وأسلم عليكم ‪،‬‬
‫فل تردون ‪ ،‬قالوا سعنا كلمك وكلها حسنه وقد حيل بيننا وبي السنات والسيئات ‪.‬‬
‫‪ -101‬وروى ابن اب الدنيا باسناده عن سليمان التيمي عن اب عثمان النهدي أن رجل خرج ف‬
‫جنازة فانتهى إل قب قال ‪ :‬فصليت ركعتي ث اتكأت عليه فربا سعت أبا عثمان يقول ‪ :‬فوال ان‬
‫قلب ليقظان إذ سعت صوتا من القب ‪ :‬إليك ول تؤذن ‪ ،‬فإنكم قوم تعملون ول تعلموا ‪ ،‬وإنا قوم‬
‫نعلم ول نعمل لأن يكون ل مثل ركعتيك أحب ال من كذا وكذا ‪.‬‬
‫‪ -102‬وبإسناده عن أب قلبة قال ‪ :‬أقبلت من الشام إل البصرة فنلت الندق فتطهرت ‪ ,‬وصليت‬
‫ركعتي بالليل ‪ ,‬ث وضعت رأسي على قب فنمت ث انتبهت ‪ ,‬فإذا صاحب القب يشتكين يقول ‪:‬‬
‫لقد آذيتن منذ الليلة ‪ ،‬ث قال ‪ :‬إنكم ل تعلمون ونن نعلم ول نقدر على العمل إن الركعتي اللتي‬
‫ركعتهما خي من الدنيا وما فيها ‪ ،‬ث قال جزى ال أهل الدنيا خيا ‪ ،‬إقرأهم منا السلم فإنه يدخل‬
‫علينا من دعائهم نور مثل البال ‪.‬‬
‫‪ -103‬وبإسناده عن زيد بن وهب قال ‪ :‬حدثن رجل قال ‪ :‬رأيت أخا ل فيما يرى النائم فقلت ‪:‬‬
‫فلن عشت المد ل رب العالي قال ‪ :‬قلتها لن أقدر أقولا أحب إل من الدنيا وما فيها ‪ ،‬ث قال ‪:‬‬
‫أل تر حيث يدفنون فلنا ‪ ،‬فإن فلنا قام فصلى ركعتي ‪ ،‬لن أكون أقدر أن أصليها أحب إل من‬
‫الدنيا وما فيها ‪.‬‬
‫‪ -104‬وبإسناده عن مطرف بن عبد ال الرشي قال ‪ :‬شهدت جنازة واعتزلت ناحية قريبا من قب‬
‫فصليت ركعتي كأن خففتهما ل أرض إتقانما ‪ ،‬ونعست فرأيت صاحب القب يكلمن فقال ‪:‬‬
‫ركعت ركعتي ل ترض إتقانما ‪ ،‬قلت ‪ :‬قد كان ذلك قال تعملون ول تعملون ونن نعلم ول‬
‫نستطيع أن نعمل لن أكون ركعت مثل ركعتيك أحب إل من الدنيا بذافيها ‪.‬‬

‫‪24‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -105‬وبإسناده عن مفضل بن يونس قال ‪ :‬كان ربيع بن راشد يرج إل البان فيقيم سائر ناره ث‬
‫يرجع مكتئبا فيقول ‪ :‬كنت ف القابر نظرت إل قوم منعوا ما نن فيه ث يبكي ‪.‬‬
‫‪ -106‬وبإسناده عن السن قال ‪ :‬دخلت أنا وصفوان القابر فقنع رأسه ث ل يزل يذكر ال تعال‬
‫حت خرجنا من القابر فقلت له ف ذلك فقال إن قد ذكرتم ‪ ،‬وما حضر عليهم من ذلك ونن الهلة‬
‫ف فأحببت أن أقدم لذلك شيئا من عمل قال السن ‪ :‬أحب وال أن يكون ل ف كل خي نصيب ‪.‬‬
‫‪ -107‬وبإسناده عن الفضل الرقاشي أنه كان يقول ف كلمه إذا ذكر أهل القبور ‪ :‬يا لا من وجوه‬
‫حيل بينها وبي السجود ل عز وجل لو يدون إل العمل ملصا بعد العرفة بسن الثواب لكانوا إل‬
‫ذلك سراعا ‪ .‬ث يبكي ويقول ‪ :‬يا إخوتاه فأنتم اليوم قد خلي بينكم وبي ما عليه ترجون إليه فكاك‬
‫ل أو نارا ‪.‬‬
‫رقابكم أل فبادروا الوت وانقطع أعمالكم فإن أحدكم ل يدري مت يترمه لي ً‬
‫‪ -108‬وبإسناده عن صفوان بن سليم أنه كان ف جنازة ف نفر من العباد فلما صلي عليها قال‬
‫صفوان ‪ :‬أما هذا قد انقطعت عنه أعماله واحتاج إل دعاء من خلف بعده فأبكى القوم جيعا وقال‬
‫أبو وهب ممد بن مزاحم قال ‪ :‬قام رجل إل ابن البارك ف جنازة فسأله عن شيء فقال له ‪ :‬يا هذا‬
‫سبّح فإن صاحب السرير منع من التسبيح ‪.‬‬
‫‪ -109‬كان عمرو بن عيينة يرج بالليل إل القابر ويقول ‪ :‬يا أهل القبور طويت الصحف ورفعت‬
‫العمال ث يصلي حت يصبح ث يرجع إل أهله ‪ ،‬ورؤي بعض الوتى ف النام فقال ‪ :‬ما عندكم أكثر‬
‫من الغفلة وما عندنا أكثر من السرة ‪.‬‬
‫‪ -110‬وروى ابن أب الدنيا بإسناده عن زيد بن نعامة قال ‪ :‬هلكت جارية ف الطاعون فلقيها أبوها‬
‫بعد موتا ف النام فقال لا ‪ :‬يا بنية أخبين عن الخرة فقالت يا أبت قدمنا على أمر عظيم نعلم ول‬
‫نعمل وتعملون ول تعلمون وال لتسبيحة أو تسبيحتان أو ركعة أو ركعتان ف عمل أحب إل من‬
‫الدنيا وما فيها ‪ .‬ومر بعض السلف بالقابر فقال ‪ :‬أصيح هؤلء زاهدين فيما نن فيه راغبون ‪ .‬وكان‬
‫داود الطائي مع جنازة فقال ف كلمه ‪ :‬اعلم أن أهل الدنيا جيعا من أهل القبور إنا يفرحون با‬
‫يقدمون ويندمون على ما يلفون ‪ ،‬فما عليه أهل القبور ندموا عليه ‪ ،‬أهل الدنيا يقتتلون وفيه‬
‫يتنافسون وعليه عند القضاة يتخاصمون ‪.‬‬

‫فصل‬
‫بعض أهل البزخ يكرمه ال بأعماله الصالة عليه ف البزخ ‪ ،‬وإن ل يصل له ثواب ‪ ،‬تلك‬
‫العمال لنقطاع عمله بالوت ‪ ،‬لكن إنا يبقى عمله عليه ليتنعم بذكر ال وطاعته ‪ ،‬كما يتنعم‬

‫‪25‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫بذلك اللئكة وأهل النة ف النة وإن ل يكن لم ثواب على ذلك لن نفس الذكر والطاعة‬
‫أعظم نعيما عند أهلها من نعيم جيع أهل الدنيا ولذاتا ‪ ،‬فما تنعم التنعمون بثل ذكر ال‬
‫وطاعته‪.‬‬
‫وخرج الترمذي من حديث ابن عباس قال ‪ :‬ضرب بعض أصحاب النب صلى ال عليه وسلم خباءه‬
‫على قبه ول يسب أنه قب إنسان ‪ -‬يقرأ سورة اللك حت ختمها فأتى النب صلى ال عليه وسلم‬
‫فقال يا رسول ال ضربت خبائي على قب وأنا ل أحسب أنه قب فإذا إنسان يقرأ سورة اللك ‪-‬‬
‫تبارك ‪ -‬حت ختمها فقال رسول ال صلى ال عليه وسلم ‪ " :‬هي الانعة هي النجية ‪ :‬تنجيه من‬
‫عذاب القب " ‪.‬‬
‫‪ -113‬خرج أبو عبد ال بن منده بإسناد ضعيف من حديث طلحة بن عبيد ال قال ‪ :‬أردت مال‬
‫بالغابة فأدركن الليل فآويت إل قب عبد ال بن عمرو بن عمرو بن حرام فسمعت قراءة من القب ما‬
‫سعت أحسن منها ‪ ،‬فجئت إل النب صلى ال عليه وسلم فذكرت ذلك له فقال ‪ " :‬ذلك عبد ال أل‬
‫تعلم أن ال قبض أرواحهم فجعلها ف قناديل من زبرجد وياقوت وعلقها وسط النة فإذا كان الليل‬
‫ردت إليهم أرواحهم إل مكانا الت كانت " ‪.‬‬
‫‪ -114‬روى أبو نعيم بإسناده عن ممد بن عبد ال النصاري حدثن إبراهيم ابن الصمة الهلب قال‬
‫‪ :‬حدثن الذين كانوا يرون بالص بالسحار قالو ا ‪ :‬كنا إذا مررنا بنبات ثابت البنان سعنا قراءة‬
‫القرآن ‪.‬‬
‫‪ -115‬وبإسناده عن يسار بن حبيش عن أبيه قال ‪ :‬أنا والذي ل إله إل هو أدخلت ثابت البنان ف‬
‫لده ومعي حيد ورجل غيه فلما سوينا عليه اللب سقطت لبنة فإذا به يصلي ف قبه فقلت للذي‬
‫معي ‪ :‬ألتراه ؟ قال ‪ :‬اسكت فلما سوينا عليه وفرغنا أتينا ابنته فقلنا لا ‪ :‬ما كان عمل ثابت ؟ قالت‬
‫‪ :‬وما رأيتم ؟ فأخبناها فقالت ‪ :‬كان يقوم الليل خسي سنة فإذا كان السحر قال ف دعائه ‪ :‬اللهم‬
‫إن كنت أعطيت أحدا الصلة ف قبه فأعطينيها ‪ ،‬فما كان ال ليد ذلك الدعاء ‪.‬‬
‫‪ -116‬وقال أبو بكر اللل ‪ :‬وأخبن أحد بن ممد بن بشر حدثنا سلمة بن شبيب حدثنا حاد‬
‫الفار قال ‪ :‬دخلت القابر يوم المعة فما انتهيت إل قب إل سعت فيه قراءة القرآن ‪.‬‬
‫‪ -117‬وروى أبو السن ف كتاب الروضة عن عبد ال به ممد عن منصور حدثن إبراهيم الفار‬
‫قال ‪ :‬حفرت قبا فبدت لبنة فشممت رائحة السك حي انفتحت اللبنة فإذا شيخ جالس ف قبه‬
‫يقرأ القرآن ‪.‬‬

‫‪26‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -118‬وروى هبة ال الطبان اللكائي الافظ ف كتاب " شرح السنة " بإسناده عن يي بن معي‬
‫قال ‪ :‬قال ل حفار مقابر ‪ :‬أعجب ما رأيت من هذه القابر أن سعت ف قب أنينا كأني الريض‬
‫وسعت من قبه الؤذن وهو ييبه من القب ‪.‬‬
‫‪ -119‬وروى الافظ أبو بكر الطيب بإسناده عن عيسى بن ممد الطوماري قال ‪ :‬رأيت أبا بكر‬
‫بن ماهد القرئ ف النوم كأنه يقرأ وكأن أقول ‪ :‬متّ وتقرأ فكأنه يقول ل ‪ :‬كنت أدعو ال ف دبر‬
‫كل صلة وعند ختم القرآن أن يعلن من يقرأ ف قبه ‪.‬‬
‫‪ -120‬وحدثن الحدث أبو الجاج يوسف السرمري حدثنا شيخنا أبو السن علي بن السي‬
‫السامري خطيب سامرا وكان رجل صالا وأران موضعا من قبور سامرا فقال ‪ :‬هذا الوضع ل يزال‬
‫يسمع منه قراءة سورة تبارك ‪.‬‬
‫‪ -121‬وروى ابن أب الدنيا ف كتاب ذكر الوت بإسناده فيه نظر عن السن أنه سئل عن الرجل‬
‫يوت ول يتعلم القرآن يبلغ درجة أهل القرآن فبكى السن قال ‪ :‬هيهات هيهات وأنى له بذلك ‪ ،‬ث‬
‫قال ‪ :‬بلغن أن الؤمن إذا مات ول يأخذ من القرآن أمر حفظته أن يعلموه القرآن ف قبه حت يبعث‬
‫ال يوم القيامة مع أهله ‪.‬‬
‫‪ -122‬وبإسناده عن يزيد الرقاشي قال ‪ :‬بلغن أن الؤمن إذا مات وقد بقي عليه شيء من القرآن ل‬
‫يتعلمه بعث إليه ملئكة يفظونه ما بقي عليه منه ‪.‬‬
‫‪ -123‬قال ‪ :‬وحدثنا صال بن عبدال الترمذي حدثنا الظـبي بن الأشعث سعت عطية بن زيد‬
‫العوف يقول ‪ :‬بلغن أن العبد إذا لقي ال ول يتعلم كتابة علمه ف قبة حت يثبته ال عليه ‪.‬‬
‫‪ -124‬وخرجه أبو القاسم الأزهري ف كتاب فضائل القرآن من رواية عبد الكري ابن اليثم ‪ .‬حدثنا‬
‫السن بن عبد ال بن حرب حدثنا الظب بن الأشعث بن سال ‪ ،‬حدثن عطية عن أب سعيد قال ‪:‬‬
‫قال رسول ال صلى ال عليه وسلم ‪ " :‬من قرأ القرآن ول يستظهره أتاه ملك فزجره ف قبه فلقي‬
‫ال وقد استظهره " ‪ ،‬وهذا الرفوع ل يصح ‪.‬‬
‫‪ -125‬وخرج اللل ف كتاب السنة من طريق إبراهيم بن الكم بن أبان وفيه ضعف عن أبيه عن‬
‫عكرمة قال ‪ :‬قال ابن عباس الؤمن يعطي مصحف ف قبه يقرأ فيه ‪ ،‬وخرجه ابن الباء ف الروضة‬
‫من طريق حفص بن عمرو العدوي وفيه ضعف أيضا عن الكم بن أبان ‪.‬‬
‫وروى الافظ أبو العلى المدان ف النوم بعد موته وهو ف مدينة جدرانا وحيطانا كلها كتب‬
‫فسئل عن ذلك فقال سألت ال أن يشغلن بالعلم كما كنت أشتغل به فأنا أشتغل بعلم ف قبي أو‬
‫كما قال ‪ ،‬وروؤي الافظ عبد القادر الرهاوي ف النوم بعد موته وهو يسمع الديث فقال ‪ :‬أنا ل‬
‫أزال أسع الديث إل يوم القيامة أوكما قال ‪.‬‬

‫‪27‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫الباب الامس‬
‫ف عرض منازل أهل القبور عليهم من النة أو النار بكرة وعشيا‬
‫قال ال تعال ‪ { :‬النار يعرضون عليها غدوا وعشيا ويوم تقوم الساعة أدخلوا آل فرعون أشد‬
‫العذاب } ‪.‬‬
‫‪ -126‬قال قتادة ف هذه الية يقال لم ‪ :‬يا آل فرعون هذه منازلكم توبيخا وصغارا ونقيصة ‪.‬‬
‫وقال ابن سيين ‪ :‬كان أبو هريرة يأتينا بعد صلة العصر فيقول ‪ :‬عرجت ملئكة ‪ ،‬وهبطت ملئكته‬
‫‪ ،‬وعرض آل فرعون على النار فل يسمعه أحد إل يتعوذ بال من النار ‪.‬‬
‫‪ -127‬وقال شعبة عن معلي بن عطاء سعت ميمون بن ميسرة يقول ‪ :‬كان أبو هريرة إذا أصبح‬
‫ينادي ‪ :‬أصبحنا والمد ل وعرض آل فرعون على النار فل يسمعه أحد إل يتعوذ بال من النار‬
‫ورواه هيثم عن معلي عن ميمون قال كان لأب هريرة صيحتان كل يوم أول النهار يقول ‪ :‬ذهب‬
‫الليل وجاء النهار وعرض آل فرعون على النار وإذا كان العشي يقول ‪ :‬ذهب النهار وجاء الليل‬
‫وعرض آل فرعون على النار فلا يسمع أحد صوته إل استجار بال من النار ‪.‬‬
‫‪ -128‬ويروى من حديث الليث عن أب قيس عن هذيل عن ابن مسعود قال ‪ :‬أرواح آل فرعون ف‬
‫أجواف طي سود فيعرضون على النار كل يوم مرتي فيقال لم هذه منازلكم فذلك قوله تعال {‬

‫النار يعرضون عليها غدوا وعشيا } ورواه غيه عن أب قيس عن هذيل من قوله ‪.‬‬
‫‪ -129‬لكن خرج الإساعيلي الللكائي من طريق ابن عيينة عن مسروق عن أب قيس عن هذيل عن‬
‫ابن مسعود أيضا ‪ ،‬قال ابن أب الدنيا حدثنا حاد بن ممد الفزاوي قال بلغن عن الأوزاعي أنه سأله‬
‫رجل بعسقلن عن الساحل فقال ‪ :‬يا أبا عمر وأنا نرى طيا سوداً ترج من البحر فإذا كان العشي‬

‫‪28‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫عاد مثلها بيضا ‪ .‬قال وفطنتم لذلك قالوا ‪ :‬نعم ‪ .‬قال فتلك طي ف حواصلها آل فرعون ‪ ،‬فتلفحها‬
‫النار فيسود ريشها ث يلقى ذلك الريش ث تعود إل أوكارها فتلفحها النار ‪ ،‬فذلك دأبا حت تقوم‬
‫الساعة فيقال‪ { :‬أدخلوا آل فرعون أشد العذاب } ‪.‬‬
‫‪ -130‬وف الصحيحي من حديث أب عمر عن النب صلى ال عليه وسلم قال‪ " :‬إذا مات أحدكم‬
‫عرض عليه مقعده بالغداة والعشي إن كان من أهل النة فمن أهل النة وإن كان من أهل النار فمن‬
‫أهل النار ‪ ،‬حت يبعثه ال يقال ‪ :‬هذا مقعدك حت يبعثك ال إل يوم القيامة "‪.‬‬
‫‪ -131‬ورواه الفضيل بن غزوان عن نافع عن ابن عمر عن النب صلى ال عليه وسلم ولفظه " ما من‬
‫عبد يوت إل عرض عليه مقعده إن كان من أهل النة وإن كان من أهل النار "‪.‬‬
‫الباب السادس‬
‫ف ذكر عذاب القب ونعيمه‬
‫قال ال تعال { فلول إذا بلغت اللقوم ‪ .‬وأنتم حينئذ تنظرون ‪ .‬ونن أقرب إليه منكم ولكن‬
‫ل تبصرون ‪ .‬فلول إن كنتم غي مدينين ‪ .‬ترجعونا إن كنتم صادقي ‪ .‬فأما إن كان من‬
‫القربي ‪ .‬فروْح وريان وجنة نعيم ‪ .‬وأما إن كان من أصحاب اليمي ‪ .‬فسلم لك من‬
‫أصحاب اليمي ‪ .‬وأما إن كان من الكذبي الضالي ‪ .‬فنل من حيم ‪ .‬وتصلية جحيم ‪ .‬إن‬
‫هذا لو حق اليقي } ‪.‬‬
‫‪ -132‬قال آدم بن أب إياس حدثنا حاد بن سلمة عن عطاء بن السائب عن عبد الرحن بن أب ليلى‬
‫قال ‪ :‬تل رسول ال صلى ال عليه وسلم هذه اليات { فلول إذا بلغت اللقوم ‪ .‬وأنتم حينئذ‬
‫تنظرون } إل قوله { فروح وريان وجنة نعيم } إل قوله { فنل من حيم ‪ .‬وتصلية جحيم } قال‬
‫‪ " :‬إذا كان عند الوت قيل له هذا ‪ ،‬فإن كان من أصحاب اليمي أحب لقاء ال فأحب ال لقاءه‬
‫وإن كان من أصحاب الشمال كره لقاء ال فكره ال لقاءه " ‪.‬‬
‫‪ -133‬وخرج المام أحد من طريق هام عن عطاء بن السائب سعت عبد الرحن بن أب ليلى وهو‬
‫يتبع جنازة يقول حدثن فلن بن فلن سع رسول ال صلى ال عليه وسلم يقول ‪ " :‬من أحب لقاء‬
‫ال أحب ال لقاءه ومن كره لقاء ال كره ال لقاءه " فأكب القوم يبكون قال ‪ " :‬ما يبكيكم ؟ قالوا‬
‫إنا نكره الوت قال ‪ :‬ليس ذلك ولكنه إذا حضر { فأما إن كان من القربي ‪ .‬فروح وريان وجنة‬
‫نعيم } فإذا بشر بذلك أحب لقاء ال وال للقائه أحب { وأما إن كان من الكذبي الضالي * فنل‬

‫‪29‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫من حيم ‪ .‬وتصلية جحيم } ‪ ،‬وف قراءة ابن مسعود { ث تصلية جحيم } فإذا بشر كره لقاء ال‬
‫وال للقائه أكره ‪.‬‬
‫‪ -134‬خرج ابن الباء ف كتاب الروضة من حديث عمرو بن شر وهو ضعيف جدا عن جابر‬
‫العفي عن تيم بن حذل عن ابن عباس عن النب صلى ال عليه وسلم ‪ " :‬ما من ميت يوت إل وهو‬
‫يعجف غاسله ويناشد حامله إن بشر بروح وريان وجنة نعيم أن يعجله وإن يشر بنل من حيم‬
‫وتصلية جحيم أن يبسه ‪.‬‬
‫‪ -135‬وف صحيح البخاري عن عبادة بن الصامت عن النب صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬من أحب‬
‫لقاء ال أحب ال لقائه ومن كره لقاء ال كره ال لقائه " فقالت عائشة أو بعض أزواجه ‪ :‬إنا نكره‬
‫الوت قال ‪ " :‬ليس ذلك ولكن الؤمن إذا حضره الوت بُشر برضوان ال وكرامته فليس شيء أحب‬
‫إليه ما أمامه فأحب لقاء ال فأحب ال لقائه ‪ ،‬وإن الكافر إذا حُضر بُشر بعذاب ال وعقوبته فليس‬
‫شيء أكره إليه ما أمامه فكره لقاء ال فكره ال لقائه " وقد روي هذا العن عن النب صلى ال عليه‬
‫وسلم من وجوه متعددة ‪.‬‬
‫‪ -136‬وعن زاذان عن الباء بن عازب عن النب صلى ال عليه وسلم ‪ " :‬إن نفس الؤمن يقال لا‬
‫أخرجي أيتها النفس الطمئنة إل مغفرة من ال ورضوان فتسيل كما تسيل القطرة من السقاء وإن‬
‫نفس الكافر يقال لا أخرجي إل غضب من ال وسخطه فتتفرق ف جسده وتأب أن ترج فيجذبونا‬
‫فينقطع معها العروق والعصب ‪ ،‬وف رواية عيسى بن السيب عن عدي بن ثابت عن الباء عن النب‬
‫صلى ال عليه وسلم قال ‪ :‬فتفرق روحه ف جسده كراهة أن ترج لا ترى وتعاين فيستخرجها كما‬
‫يستخرج السفود من الصوف البلول " ‪.‬‬
‫وقد دل القرآن على عذاب القب ف مواضع كقوله تعال { ولو ترى إذ الظالون ف غمرات الوت‬
‫واللئكة باسطوا أيديهم أخرجوا أنفسكم اليوم تزون عذاب الون با كنتم تقولون على ال غي‬
‫الق وكنتم عن ءاياته تستكبون } ‪.‬‬
‫‪ -138‬وخرج الترمذي بإسناده عن علي قال ‪ :‬ما زلنا نشك ف عذاب القب حت نزلت { ألاكم‬
‫التكاثر ‪ .‬حت زرت القابر } ‪.‬‬
‫‪ -139‬وخرج ابن حبان ف صحيحه من حديث حاد بن سلمة عن ممد بن عمرو عن أب هريرة‬

‫عن النب صلى ال عليه وسلم ف قوله سبحانه وتعال { فإن له معيشة ضنكا } قال " عذاب القب "‬

‫وقد روي موقوفا وروي عن أب هريرة مرفوعا‪ ،‬وروي من وجه آخر من حديث أب سعيد الدري‬
‫مرفوعا وموقوفا وسيأت إن شاء ال ‪.‬‬

‫‪30‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -140‬وقال آدم بن أب إياس حدثنا السعودي عن عبد ال بن الخارق عن أبيه عن ابن مسعود قال‬
‫‪ :‬إذا مات الكافر أجلس ف قبه فيقال له من ربك وما دنيك فيقول ل أدري فيضيق عليه قبه ث قرأ‬
‫ابن مسعود { فإن له معيشة ضنكا } قال ‪ :‬العيشة الضنك عذاب القب ‪.‬‬
‫‪ -141‬وروى شريك عن ابن إسحاق عن الباء ف قوله { وإن للذين ظلموا عذابا دون ذلك }‬
‫قال عذاب القب ‪ ،‬وكذا روى عن ابن عباس ف قوله سبحانه وتعال { ولنذيقنهم من العذاب الدن‬
‫دون العذاب الأكب } إنه عذاب القب وكذا قال قتادة والربيع بن أنس ف قوله عز وجل { سنعذبم‬
‫مرتي } أحدها ف الدنيا والأخرى هي عذاب القب ‪.‬‬
‫وقد تواترت الحاديث عن النب صلى ال عليه وسلم ف عذاب القب والتعوذ منه ‪ ،‬وف الصحيحي‬
‫عن مسرق عن عائشة أنا سألت النب صلى ال عليه وسلم عن عذاب القب قال " نعم عذاب القب‬
‫حق " قالت عائشة ‪ :‬فما رأيت رسول ال صلى ال عليه وسلم بعد ذلك صلى صلة إل تعوذ من‬
‫عذاب القب ‪.‬‬
‫‪ -142‬وفيهما عن عمرة عن عائشة أن النب صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬إن رأيتكم تفتنون ف‬
‫القبور كفتنة الدجال " قالت عائشة فكنت أسع رسول ال صلى ال عليه وسلم بعد ذلك يتعوذ من‬
‫عذاب القب ‪.‬‬
‫‪ -143‬وف صحيح مسلم عن ابن عباس عن النب صلى ال عليه وسلم أنه كان يعلمهم هذا الدعاء‬
‫كما يعلمهم السورة من القرآن " اللهم إن أعوذ بك من عذاب جهنم وأعوذ بك من عذاب القب ‪،‬‬
‫وأعوذ بك من فتنة السيح الدجال ‪ ،‬وأعوذ بك من فتنة الحيا والمات " ‪.‬‬
‫‪ -144‬وفيه أيضا عن أب هريرة أن النب صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬إذا فرغ أحدكم من التشهد‬
‫الخر فليتعوذ بال من أربع ‪ :‬من عذاب جهنم ومن عذاب القب ‪ ،‬ومن فتنة الحيا والمات ومن فتنة‬
‫السيح الدجال " ‪.‬‬
‫‪ -145‬وف صحيح مسلم عن زيد بن ثابت قال ‪ :‬بينما النب صلى ال عليه وسلم ف حائط بن‬
‫النجار على بغلة له ونن معه إذ حادت به ‪ ،‬فكادت تلقيه ‪ ،‬وإذا أقب ستة أو خسة أو أربعة فقال "‬
‫من يعرف أصحاب هذه القب ؟ " فقال رجل أنا ‪ :‬قال مت مات هؤلء ؟ قال ‪ :‬ماتوا ف الشراك‬
‫فقال ‪ " :‬إن هذه المه تبتلى ف قبورها فلول أن ل تدافنوا لدعوت ال أن يسمعكم من عذاب القب‬
‫الذي أسع منه " ث أقبل علينا بوجهه فقال ‪ " :‬تعوذوا بال من عذاب النار" قالوا ‪ :‬نعوذ بال من‬
‫عذاب النار قال ‪ " :‬تعوذوا بال من عذاب القب " قالوا ‪ :‬نعوذ بال من عذاب القب قال ‪ " :‬تعوذوا‬
‫بال من الفت ما ظهر منها وما بطن " قالوا ‪ :‬نعوذ بال من الفت ما ظهر منها وما بطن ‪ .‬قال ‪" :‬‬
‫تعوذوا بال من فتنة الدجال " قالوا ‪ :‬نعوذ بال من فتنة الدجال ‪.‬‬

‫‪31‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -146‬وف صحيح مسلم عن أنس عن النب صلى ال عليه وسلم قال ‪ ":‬لول أن ل تدافنوا لدعوت‬
‫ال ان يسمعكم من عذاب القب " ‪.‬‬
‫‪ -147‬وف الصحيحي من حديث أب أيوب النصاري قال ‪ :‬خرج النب صلى ال عليه وسلم وقد‬
‫وجبت الشمس فسمع صوتا فقال ‪ " :‬يهود تعذب ف قبورها " ‪.‬‬
‫‪ -148‬وخرج الغمام أحد وأبو داود من حديث الباء بن عازب قال ‪ :‬خرجنا مع رسول ال صلى‬
‫ال عليه وسلم ف جنازة رجل من النصار فانتهينا إل القب ول يلحد ‪ ،‬فجلس رسول ال صلى ال‬
‫عليه وسلم وجلسنا حوله كأنا على رؤوسنا الطي ومعه عود ينكت به الأرض ‪ ،‬فرفع رسول ال‬
‫صلى ال عليه وسلم رأسه فقال ‪ " :‬استعيذوا بال من عذاب القب" مرتي أو ثلثا وذكر الديث‬
‫بطوله ‪.‬‬
‫‪ -149‬وخرج الغمام أحد من حديث أب الزبي عن جابر بن عبد ال قال ‪ :‬دخل رسول ال صلى‬
‫ال عليه وسلم نلً لبن النجار فسمع أصوات رجال من بن النجار ماتوا ف الاهلية يعذبون ف‬
‫قبورهم ‪ ،‬فخرج رسول ال صلى ال عليه وسلم فزعا ‪ ،‬فأمر أصحابه أن يتعوذوا بال من عذاب‬
‫القب ‪.‬‬
‫‪ -150‬وخرجه أيضا من حديث أب سفيان عن جابر عن أم مبشر قالت ‪ :‬دخل عليّ رسول ال‬
‫صلى ال عليه وسلم وأنا ف حائط من حوائط بن النجار فيه قبور منهم قد ماتوا ف الاهلية فسمعهم‬
‫يعذبون فخرج وهو يقول ‪ " :‬استعيذوا بال من عذاب القب " قلت ‪ :‬يا رسول ال إنم ليعذبون ف‬
‫قبورهم قال " نعم عذابا يسمعه البهائم " ‪.‬‬
‫‪ -151‬وفي الصحيحي عن ابن عباس أن النب صلى ال عليه وسلم مر بقبين فقال ‪ " :‬إنما‬
‫ليعذبان وما يعذبان ف كبي أما أحدها فكان ل يستبىء من البول وأما الخر فكان يشي بالنميمة‬
‫" ث أخذ جريدة رطبة فشقها باثنتي ث غرز على كل قب منهما واحدة ‪ ،‬قالوا ل فعلت هذا يا رسول‬
‫ال قال ‪ " :‬لعله يفف عنهما ما ل ييبسا " ‪.‬‬
‫‪ -152‬وقد روي هذا الديث عن النب صلى ال عليه وسلم من وجوه متعددة خرجه ابن ماجه من‬
‫حديث أب بكرة وف حديثه " وأما الخر فيعذب ف الغيبة " ‪.‬‬
‫‪ -153‬وخرجه اللل وغيه من حديث أب هريرة عن النب صلى ال عليه وسلم وف بعض رواياته‬
‫" وأما الخر فكان يهمز الناس بلسانه ويشي بينهم بالنميمة " وخرجه الطبان من حديث عائشة‬
‫وأنس بن مالك وابن عمر ‪.‬‬
‫‪ -154‬وخرجه أبو يعلى الوصلي وغيه من حديث جابر وفي حديثه " أما أحدها فكان يغتاب‬
‫الناس " ‪.‬‬

‫‪32‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -155‬وخرجه الثرم من حديث أب أمامة وف حديثه قالوا ‪ :‬يا نب ال وحت مت يعذبان قال ‪" :‬‬
‫غيب ليعلمه إل ال ولول تريج قلوبكم وتزييدكم ف الديث لسمعتم ما أسع " ‪.‬‬
‫وروي من وجوه أخر ‪.‬‬
‫‪ -156‬وخرج النسائي من حديث عائشة قالت ‪ :‬دخلت امراة من اليهود فقالت ‪ :‬إن عذاب القب‬
‫من البول قلت ‪ :‬كذبت ‪ ،‬قالت ‪ :‬إنه ليقرظ من اللد والثوب قالت ‪ :‬فخرج رسول ال صلى ال‬
‫عليه وسلم إل صلته وقد ارتفعت أصواتنا فقال رسول ال صلى ال عليه وسلم ‪ " :‬ما هذا ؟‬
‫فأخبته با قالت فقال ‪ " :‬صدقت " ‪.‬‬
‫‪ -157‬وخرج المام أحد وأبو داود والنسائي وابن ماجه من حديث عبد الرحن بن حسنة سع‬
‫رسول ال صلى ال عليه وسلم يقول ‪ " :‬أل تعلموا ما لقي صاحب بن إسرائيل كانوا إذا أصابم‬
‫البول قطعوا ما أصابه البول فنهاهم فعذب ف قبه " ‪.‬‬
‫‪ -158‬وخرج الغمام أحد وابن ماجه من حديث أب هريرة عن النب صلى ال عليه وسلم قال ‪" :‬‬
‫أكثر عذاب القب من البول " وروي موقوفا عن أب هريرة ‪.‬‬
‫‪ -159‬وخرج البزار والاكم من حديث ابن عباس عن النب صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬إن عامة‬
‫عذاب القب من البول فتنهوا منه " ‪.‬‬
‫‪ -150‬وخرج البزار والدار قطن من حديث أنس عن النب قال ‪ " :‬اتقوا التبول فإنه أول ما ياسب‬
‫به العبد ف القب " ‪.‬‬
‫‪ -161‬وخرج ابن عدي من حديث أنس أن النب مر برجل يعذب ف قبه من النميمة ورجل يعذب‬
‫ف قبه من الغيبة ورجل يعذب ف قبه من البول " ‪.‬‬
‫‪ -162‬وخرج أيضا بإسناده فيه ضعف عن قتادة عن أنس عن النب صلى ال عليه وسلم قال ‪" :‬‬
‫فتنة القب من ثلث ‪ :‬من الغيبة ‪ ،‬والنميمة ‪ ،‬والبول " ‪.‬‬
‫‪ -163‬ولكن روى عبد الوهاب الفاف عن سعيد عن قتادة قال ‪ :‬كان يقال ‪ :‬عذاب القب من‬
‫ثلثة أثلث ثلث من الغيبة ‪ ،‬وثلث من النميمة ‪ ،‬وثلث من البول ‪ ،‬خرجه اللل وهذا أصح ‪.‬‬
‫‪ -164‬وخرج الثرم واللل من حديث ميمونة مولة أن النب صلى ال عليه وسلم قال لا " يا‬
‫ميمونة إن من أشد عذاب القب من الغيبة والبول " ‪ ،‬وقد ذكر بعضهم السر ف تصيص البول‬
‫والنميمة بعذاب القب وهو أن القب أول منازل الخرة وفيه أنوذج ما يقع ف يوم القيامة من العقاب‬
‫والثواب ‪ ،‬و العاصي الت يعاقب عليها يوم القيامة نوعان ‪ :‬حق ل وحق لعباده وأول ما يقضي فيه‬
‫يوم القيامة من حقوق ال الصلة ‪ ،‬ومن حقوق العباد الدماء ‪.‬‬

‫‪33‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫وأما البزخ فقضى فيه ف مقدمات ف هذين القي ووسائلهما ‪ .‬فمقدمة الصلة ‪ :‬الطهارة من‬
‫الدث والبث ‪ ،‬ومقدمة الدماء النميمة والوقيعة ف العراض وها أيسر أنواع الذى فيبدأ ف البزخ‬
‫بالحاسبة والعقاب عليهما ‪.‬‬
‫‪ -165‬وروى عبد الرزاق عن معمر عن أب إسحق عن أب ميسرة عن شرحبيل قال ‪ :‬مات رجل‬
‫فلما أخل ف قبه أتته اللئكة فقالوا ‪ :‬إنا جالدوك مائة جلدة من عذاب ال قال فذكر صلته‬
‫وصيامه واجتهاده قال ‪ :‬فخففوا عنه حت انتهى إل عشرة ث سألم فخففوا عنه عت انتهى إل‬
‫واحدة فجلدوه جلدة اضطرم قبه نارا ‪ ،‬وغشى عليه فلما أفاق قال ‪ :‬فيم جلدتون هذه اللدة ؟‬
‫قالوا ‪ :‬إنك بلت يوما ‪ ،‬وصليت ول تتوضأ ‪ ،‬وسعت رجلً يستغيث مظلوما فلم تغثه ‪.‬‬
‫‪ -166‬ورواه أبو سنان عن أب إسحق عن أب ميسرة بنحوه ‪ ،‬ورويناه من طريق حفص بن سليمان‬
‫القارء وهو ضعيف جدا عن عاصم عن أب وائل عن ابن مسعود عن النب صلى ال عليه وسلم ‪.‬‬
‫فعذاب القب حصل هاهنا بشيئي ‪ :‬أحدها ترك طهارة الغدث ‪ ،‬والثان ترك نصرة الظلوم مع القدرة‬
‫عليه ‪ ،‬كما أنه ف الحاديث التقدمة حصل بترك طهارة البث والظلم بالقول وهي متقاربة ف‬
‫العن‪.‬‬
‫‪ -167‬وف حديث عبد الرحن بن سرة عن النب صلى ال عليه وسلم قال‪ " :‬إن رأيت الليلة‬
‫عجبا " فذكر الديث بطوله وفيه " رأيت رجلً من أمت بسط عليه عذاب القب فجاءه وضوءه‬
‫فاستنقذه منه " أخرجه الطبان وغيه ‪ ،‬ففي هذا الديث أن الطهارة من الدث تنجي من عذاب‬
‫القب ‪ ،‬وكذا المر بالعروف والنهي عن النكر ينجي من عذاب القب كما تقدم ذكره ف الباب الثان‬
‫لن فيه غاية النفع للناس ف دينهم ‪ ،‬وكذلك الهاد والرباط فإن الجاهد والرابط ف سبيل ال كل‬
‫منهما بذل نفسه وسح بنفسه لتكون كلمة ال هي العليا ودينه هو الظاهر وليذب عن إخوانه الؤمني‬
‫عدوهم ‪.‬‬
‫‪ -168‬وف الترمذي عن القدام بن معدي كرب عن النب صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬للشهيد عند‬
‫ال ست خصال ‪ ،‬يغفر له ف أول دفعة ويرى مقعده من النة ويار من عذاب القب ويأمن من الفزع‬
‫الكب " وذكر بقية الديث‪.‬‬
‫‪ -169‬وخرج الاكم وغيه من حديث أب أيوب عن النب _صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬من لقي‬
‫ف سبيل ال فصب حت يقتل أو يغلب ل يفت ف قبه أبدا " ‪.‬‬
‫‪ - 169‬وف صحيح مسلم عن سلمان عن النب _صلى ال عليه وسلم _ قال ‪ " :‬رباط يوم وليلة‬
‫خي من صيام شهر وقيامه وإن مات أجرى عليه عمله الذي كان يعمله وأرى عليه رزقه وأمن‬
‫الفتّان " ‪ .‬وخرجه غيه وقال فيه "وقى عذاب القب"وخرج الترمذي وأبوداود من حديث فضالة بن‬
‫عبيد عن النب – صلى ال عليه وسلم – معناه أيضا‪ .‬وروي من وجوه أخرى ‪.‬‬

‫‪34‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -170‬وخرج النسائي من حديث راشد بن سعد عن رجل من أصحاب النب _صلى ال عليه‬
‫وسلم _ أن رجلً قال ‪ :‬يا رسول ال ما بال الؤمني يفتنون ف قبورهم إل الشهيد قال ‪ :‬كفي ببارقة‬
‫السيوف على رأسه فتنة " ‪.‬‬
‫‪ -171‬وروى مالد عن ممد بن النتشر عن ربعي عن حذيفة قال ‪ :‬إن ف القب حسابا‪ ،‬وف‬
‫القيامة حسابا‪ ,‬فمن حوسب يوم القيامة عذب ‪.‬‬
‫‪ -172‬وروى ابن عجلن عن عوف بن عبد ال قال ‪ :‬يقال ‪ :‬إن العبد إذا أدخل قبه سئل عن‬
‫صلته أول شيء يسأل عنه فإن جازت له صلته نظر فيم سوى ذلك من عمله‪ ،‬وإن ل تز له ل‬
‫ينظر ف شيء من عمله بعد ‪.‬‬

‫فصل‬
‫وقد ورد ف عذاب القب أنواع ‪ ،‬منها الضرب إما بطراق من حديد أو غيه ‪ ،‬وقد سبق ذلك‬
‫أحاديث متعددة‬
‫‪ -173‬وروينا من طريق عثمان بن أب العاتكة عن علي بن زيد عن القاسم عن أب أمامة الباهلي‬
‫قال ‪ :‬أتى النب ‪ -‬صلى ال عليه وسلم ‪ -‬بقيع الغرقد فوقف على قبين فقال ‪ " :‬أدفنتم ها هنا فلنا‬
‫وفلنة أو قال فلنا وفلنا " قالوا ‪ :‬نعم ‪ .‬فقال " قد أقعد فلن الن يضرب " ث قال ‪ " :‬والذي‬
‫نفسي بيده لقد ضرب ضربة ما بقي منه عرق إل انقطع ولقد تطاير قيه نارا ولقد صرخ صرخة‬
‫يسمعها اللئق إل الثقلي الن والنس ولول تريج ف صدوركم و تزييدكم ف الديث لسمعتم ما‬
‫أسع " قالوا ‪ :‬يا رسول ال ما ذنبهما قال ‪ " :‬أما فلن فكان ل يستبىء من البول وأما فلن أو‬
‫فلنة فكان يأكل لوم الناس " و ف هذا السناد ضعف ‪.‬‬
‫‪ -174‬وروى ابن جرير ف تفسيه من طريق أسباط عن السدي قال الباء بن عازب ‪ :‬إن الكافر‬
‫إذا وضع ف قبه أتته دابة كأن عينيها قدران من ناس معها عمود من حديد فتضربه ضربة بي كتفيه‬
‫فيصيح فل يسمع صوته أحد إل لعنه ول يبقى شيء إل سع صوته إل الثقلي الن والنس ‪.‬‬
‫‪ -175‬ومن طريق جويب عن الضحاك قال ‪ :‬الكافر إذا وضع ف قبه ضربه بطراق فيصيح صيحة‬
‫فيسمع صوته كل شيء إل الثقلي الن والنس فل يسمع صيحته شيء إل لعنه ‪.‬‬
‫‪ -176‬وروى الللكائي بإسناده عن ممد بن النكدر قال ‪ :‬بلغن " أن ال عز وجل يسلط على‬
‫الكافر ف قبه دابة عمياء بيدها سوط من حديد رأسها مثل غرب المل تضربه إل يوم القيامة ل‬

‫‪35‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫تراه ول تسمع صوته فترحه " ‪ .‬ومنها تسليط اليات والعقارب ‪ ،‬وقد سبق ذلك من حديث أب‬
‫هريرة ‪.‬‬
‫‪ -177‬وروى ابن وهب حدثن عمرو بن الارث أن أبا السمح حدثه عن ابن حجية عن أب‬
‫هريرة عن النب _صلى ال عليه وسلم _ أنه قال ‪ " :‬أتدرون فيما أنزلت هذه الية{ فإن له معيشة‬
‫ضنكاً } تدرون ما العيشة الضنك ؟ قالوا ‪ :‬ال ورسوله أعلم ‪ .‬قال ‪ :‬عذاب الكافر ف قبه‪ ،‬والذي‬
‫نفسي بيده إنه ليسلط عليه تسعة وتسعون تنينا أتدرون ما التني ؟ قال تسعة وتسعون حية لكل حية‬
‫سبعة رؤوس " وف رواية " تسعة رؤوس ينفخون ف جسمه ويلسعونه ويدشونه إل يوم يبعثون "‬
‫خرجه بقي بن ملد ف مسنده‪ ،‬وخرجه الباز من وجه آخر عن ابن حجية عن أب هريرة مرفوعا‬
‫أيضفا متصرا‪ ،‬وخرج ابن منده من طريق أب حازم عن أب هريرة وذكر قبض روح الؤمن والكافر‪،‬‬
‫وقال ف الكافر " وتسلط عليه الوام وهي اليات فينام كالنهوس ويفزع ‪ .‬وخرجه مرفوعا أيضا ‪.‬‬
‫وقد روي عن دراج أب السمح عن أب اليثم عن أب سعيد الدري عن النب _ صلى ال عليه وسلم‬
‫_ قال ‪ " :‬يسلط على الكافر ف قبه تسع وتسعون تنينا يلدغونه حت تقوم الساعة ولو أن تنينا منها‬
‫نفخ على الرض ما أنبتت خضراء " خرج المام أحد وابن حبان ف صحيحه من طريق سعيد بن [‬
‫أب ] أيوب عن سعيد أب خلد بن سليم ورواه ابن ليعه عن دراج مرفوعا أيضا إل أنه قال ‪" :‬‬
‫ضمه القب " ‪.‬‬
‫‪ -178‬وخرجه اللل من طريق سعيد أب خلد بن سليم عن دراج أب السمح عمن حدثه عن أب‬
‫سعيد ‪ :‬أنم سألوهم عن العيشة الضنك قالوا ‪ :‬هي معيشة الكافر ف قبه ويضيق عليه قبه حت‬
‫تداخل الأضلع بعضها ف بعض يتمن أن لو خرج منها إل النار ‪ .‬وهذا موقوف ‪ ،‬قد سبق ف الباب‬
‫الثان من وجه آخر مرفوعا ‪ ،‬وقد روي بعضه من وجه مرفوعا وموقوفا أيضا ‪.‬‬
‫‪ -179‬وروى منصور بن صقي عن حاد بن سلمة عن أب حازم عن النعمان بن أب عياش عن أب‬
‫سعيد أن النب ‪ -‬صلى ال عليه وسلم ‪ -‬قال ف هذه الية ‪ {:‬معيشة ضنكا} قال " العيشة الضنك‬
‫عذاب القب يضيق عليه قبه حت تتلف أضلعه ول يزال يعذب حت يبعث " خرجه اللل ‪،‬‬
‫ومنصور بن صقي فيه ضعف وخالفه آدم بن أب إياس فرواه عن أب حازم عن حاد بن سلمة ووقفه‬
‫وكذا رواه الثوري وسليمان بن بلل الداروردي وغيه عن أب حازم عن النعمان عن أب سعيد‬
‫موقوفا أيضا ‪ ،‬فمنهم من قال أخطأ فيه ابن عيينة ‪ ،‬كذا قاله أبو زرعة والعلئي ‪ ،‬وقيل بل أبو سلمة‬
‫هذا هو النعمان بن أب عياش قاله أبو حات الرازي و أبو أحد الاكم وأبو بكر الطيب ‪.‬‬
‫‪ -180‬وخرج المام أحد من حديث علي بن زيد بن جدعان عن أم ممد عن عائشة أن رسول‬
‫ال ‪ -‬صلى ال عليه وسلم ‪ -‬قال " يرسل على الكافرين حيتان واحدة من قبل رأسه والخرى من‬
‫قبل رجليه يقرصانه قرصا كلما فرغتا عادتا إل يوم القيامة " ‪.‬‬

‫‪36‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -181‬وخرج بن أب الدنيا بإسناد ضعيف عن السن عن النب ‪ -‬صلى ال عليه وسلم ‪ -‬قال ‪" :‬‬
‫ل يرى أحد خارجا من الدنيا شاتا لحد منهم ‪ -‬يعن من أول هذه المة ‪ -‬إل سلط ال عليه دابة‬
‫ف قبه تقرص لمه يد أله إل يوم القيامة " ‪.‬‬
‫‪ -182‬وخرج اللل من طريق عاصم عن زرعن ابن مسعود قال ‪ :‬يقال للكافر ف قبه ‪ :‬ما أنت ؟‬
‫فيقول ‪ :‬ل أدري فيقال ‪ :‬ل دريت ثلثا ويضيق عليه قبه حت تتلف أضلعه ويرسل عليه حيات‬
‫من جوانب قبه تنهشه وتأكله فإذا خرج فصاح قمع بقمع من نار أو حديد ‪ ،‬وخرجه أبو بكر‬
‫الجري وزاد فيه " ويضرب ضربة يلتهب قبه نارا " وعنده " ويبعث عليه حيات من حيات القب‬
‫كأعناق البل " ‪.‬‬
‫‪ -183‬وخرج ابن أب الدنيا ف كتاب الوت بإسناده عن عبيد بن عمي قال ‪ :‬يسلط عليه شجاع‬
‫أقرع فيأكله حت يأكل أم هامته فهذا أول ما يصيبه من عذاب ال ‪ .‬وبإسناده عن مسروق قال ‪ :‬ما‬
‫من ميت يوت وهو يزن أو يسرق أويشرب أويأت شيئا من هذه إل جعل معه شجاعان ينهشانه ف‬
‫قبه ‪ ،‬ومنها رض رأس اليت بجر وشق شدقه ونو ذلك‪.‬‬
‫‪ -184‬قد ورد ذلك من حديث سرة بن جندب عن النب ‪ -‬صلى ال عليه وسلم ‪ -‬قال ‪ " :‬رأيت‬
‫الليلة رجلي آتيان فأخذا بيدي فأخرجان إل الرض القدسة فإذا رجل جالس ورجل قائم بيده‬
‫كلوب من حديد يدخله ف شدقه حت يبلغ قفاه ث يفعل بشدقه الخر قبل ذلك ويلتأم شدقه هذا‬
‫فيعود فيصنع مثله ‪ ،‬قلت ما هذا ؟ قال ‪ :‬انطلق فانطلقنا حت أتينا على رجل مضطجع على قفاه‬
‫ورجل قائم على رأسه بفهر أو صخرة فيشدخ با رأسه ‪ ،‬فإذا ضرب تدهده الجر فانطلق إليه‬
‫ليأخذه فل يرجع على هذا حت يلتأم رأسه وعاد رأسه كما هو فعاد إليه فضربه ‪ ،‬قلت من هذا ؟‬
‫قال ‪ :‬انطلق فانطلقنا إل نقب مثل التنور أعله ضيق وأسفله واسع يتوقد تته نارا فإذا اقترب ارتفعوا‬
‫حت كادوا يرجون فإذا خدت رجعوا فيها وفيها رجال ونساء فقلت من هذا ؟ قال ‪ :‬انطلق‬
‫فانطلقنا حت أتينا على نر من دم فيه رجل قائم وعلى شاطئ النهر رجل بي يديه حجارة فأقبل‬
‫الرجل الذي ف النهر فإذا أراد أن يرج رمى الرجل بجر ف فيه فرده حيث كان فجعل كلما جاء‬
‫ليخرج رمى ف فيه حجرا رجع كما كان ! قلت ‪ :‬ما هذا ؟ قال ل ‪ :‬انطلق فانطلقنا " فذكر‬
‫الديث‪ .‬وفيه " قلت طوفتمان الليلة فأخبان عما رأيت قال ‪ :‬نعم أما الرجل الذي رأيته يشق شدقه‬
‫فكذاب يدث بالكذب فتحمل عنه حت تبلغ الفاق فيصنع به ذلك إل يوم القيامة ‪ ،‬وأما الذي رايته‬
‫يشدخ راسه فرجل علمه ال القرآن فنام عنه بالليل ول يعمل فيه بالنهار يفعل به إل يوم القيامة ‪،‬‬
‫وأما الذي رأيت ف النقب فهم الزناة ‪ ،‬وأما الذي رأيت ف النهر فآكل الربا " وذكر الديث‬
‫بطوله ‪ ،‬خرجه البخاري ‪ ،‬وروى هذا أبو خلدة عن أب حازم عن سرة وف حديثه " قلت ‪ :‬فالذي‬
‫يسبح ف الدم قال ‪ :‬ذاك صاحب الربا ذاك طعامه ف القب إل يوم القيامة قلت فالذي يشدخ رأسه ؟‬

‫‪37‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫قال ‪ :‬ذاك رجل تعلم القرآن فنام حت نسيه ل يقرأ منه شيئا كلما رقد دقوا رأسه ف القب إل يوم‬
‫القيامة ول يدعونه ينام ‪.‬‬
‫ومنها تضييق القب على اليت حت تتلف فيه أضلعه ‪ ،‬وقد سبق ذلك ف أحاديث متعددة ‪.‬‬
‫‪ -185‬وخرج اللل بإسناد ضعيف عن أب سعيد عن النب صلى ال عليه وسلم أنه قال ف الكافر‬
‫‪ " :‬يضيق عليه قبه حت يرج دماغه من بي أظفاره ولمه " ‪.‬‬
‫‪ -186‬وقد ورد ما يدل على أن التضييق عام للمؤمن والكافر ‪ ،‬وصرح بذلك طائفة من العلماء‬
‫منهم ابن بطة وغيه فروى شعبة عن سعد بن إبراهيم عن نافع عن عائشة عن النب صلى ال عليه‬
‫وسلم قال ‪ " :‬إن للقب ضغطة لو كان أحد ناجيا منها لنجا منها سعد بن معاذ " خرجه المام أ حد‬
‫وقد اختلف على شعبة ف إسناده فقيل عنه كما ذكرنا ‪ ،‬وقيل عن شعبة عن نافع عن إنسان عن‬
‫عائشة وقيل عنه عن سعد عن نافع عن امرأة ابن عمر عن عائشة ‪.‬‬
‫وروى الثوري عن سعد عن نافع عن ابن عمر عن النب صلى ال عليه وسلم وليس بالحفوظ ‪.‬‬
‫‪ -187‬وروى ابن ليعة عن عقيل سع سعد بن إبراهيم يب عن عائشة بنت سعد عن عائشة أم‬
‫الؤمني عن النب صلى ال عليه وسلم أنه قال لا " تعوذي بال من عذاب القب فإنه لو نا منه أحد‬
‫لنجا سعد بن معاذ لكنه ل يزد على ضمه " خرجه الطبان ‪ ،‬ورواية شعبة أفصح ‪.‬‬
‫‪ -188‬وخرج المام أحد من حديث ممد بن جابر عن عمرو بن مرة عن أب البختري عن حذيفة‬
‫قال كنا مع النب صلى ال عليه وسلم ف جنازة فلما انتهينا إل القب قعد على شقه فجعل يردد بصره‬
‫فيه ث قال " يضغط الؤمن ضغطة تزول منها حائله ويلى على الكافر نارا " وممد بن جابر هو‬
‫التال ضعيف وأبو البختري ل يدرك حذيفة ‪.‬‬
‫‪ -189‬وخرج النسائي من حديث نافع عن عبد ال بن عمر عن النب صلى ال عليه وسلم قال ‪" :‬‬
‫هذا الذي ترك له العرش وفتحت له أبواب السماء وشهده سبعون ألفا من اللئكة لقد ضم ضمة ث‬
‫فرج عنه " ‪ .‬وخرجه البزار وقال ‪ :‬روي عن عبيد ال عن نافع مرسلً‪ ،‬قلت ‪ :‬سبق الختلف فيه‬
‫على سعد بن إبراهيم عن نافع ‪.‬‬
‫‪ -190‬ورواه زيد بن أنيسة عن جابر عن نافع عن صفية بنت أب عبيد عن بعض أزواج النب ‪-‬‬
‫صلى ال عليه وسلم ‪ -‬قال ‪ " :‬إن كنت لرى لو أن أحدا أعفى من عذاب القب لعفى منه سعد بن‬
‫معاذ لقد ضم فيه ضمة "‪.‬‬
‫‪ -191‬وخرج البزار من وجه آخر عن نافع عن ابن عمر‪ ،‬وخرج الطبان من طريق زكريا بن سلم‬
‫عن سعيد بن مسروق عن أنس قال ‪ :‬لا ماتت زينب بنت رسول ال _صلى ال عليه وسلم _ حزن‬
‫ث سرى فقلنا يا رسول ال رأينا منك ما ل نر قال ‪ " :‬ذكرت زينب وضعفها وضغطة القب لقد هون‬
‫عليها وهي لقد ضغطت ضغطة بلغت الافقي " ‪ .‬وزكريا قيل ‪ :‬إنه مهول‪ ،‬وسعيد بن مسروق ل‬

‫‪38‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫يدرك أنسا فهو منقطع ‪ ،‬وقد روى من وجه آخر عن آنس من رواية العمش عن أنس عن النب‬
‫_صلى ال عليه وسلم _ بعناه ‪ ،‬وكذا رواه حزة السكري عن العمش والعمش ل يسمع من‬
‫أنس عند الكثرين ‪.‬‬
‫‪ -192‬وقيل عن أب حزة عن العمش عن سليمان عن أنس ورواه سعد بن الصلت عن العمش‬
‫عن أب سفيان عن أنس ‪ ،‬ورواه حاد بن سلمة عن ثامة عن أنس أن النب _صلى ال عليه وسلم _‬
‫دفن صبيا أو صبية فقال " لو نا أحد من ضمة القب لنجا منها هذا الصب " خرجه اللل والطبان‬
‫وقد اختلف فيه على حاد ‪ ،‬فرواه جاعة عن عثمان مرسلً و الرسل هو الصحيح عند أب حات‬
‫الرازي والدارقطن ‪.‬‬
‫‪ -193‬وروى ابن وهب عن عمرو بن الارث عن أب النضر عن زياد مول ابن عباس أن النب ‪-‬‬
‫صلى ال عليه وسلم ‪ -‬صعد على قب سعد بن معاذ فقال " لو نا من ضغطة القب أحد منه لنجا‬
‫سعد بن معاذ لقد ضم ضمة ث فرج عنه " خرجه الطبان وخرج المام أحد والنسائي من حديث‬
‫يزيد بن عبد ال بن الاد عن معاذ بن رفاعة عن جابر أن النب ‪ -‬صلى ال عليه وسلم ‪ -‬قال لسعد‬
‫وهو يدفن " سبحان ال لذا العبد الصال الذي ترك له عرش الرحن وفتحت له أبواب السماء شدد‬
‫عليه ث فرج عنه " ‪.‬‬
‫‪ -195‬وخرجه المام أحد من طريق ابن اسحاق حدثن معاذ بن رفاعة عن ممود بن عبد الرحن‬
‫بن عمرو بن الموح عن جابر عن النب ‪ -‬صلى ال عليه وسلم ‪ -‬قال ‪ " :‬لقد تضايق على هذا‬
‫العبد الصال قبه حت فرج ال عنه " ‪ .‬وذكر ابن اسحاق اهتزاز العرش وفتح أبواب السماء عن‬
‫معاذ بن رفاعة قال حدثن من سألت من رجال قومي عن النب ‪ -‬صلى ال عليه وسلم ‪ -‬ول يذكره‬
‫ف حديث جابر ‪ ،‬وزاد ف إسناد حديث جابر رجلً وقوله أصح من قول يزيد بن الاد ف هذا كله‬
‫عند كثي من أئمة الفاظ وال أعلم ‪.‬‬
‫‪ -196‬وخرج البيهقي من حديث أب إسحاق حدثن أمية بن عبد ال أنه سأل بعض أهل سعد ‪ ،‬ما‬
‫بلغكم من قول النب صلى ال عليه وسلم ف هذا ؟ قالوا ‪ :‬ذكر لنا أن رسول ‪ -‬ال صلى ال عليه‬
‫وسلم ‪ -‬سئل عن ذلك فقال " كان يقصر ف بعض الطهور من البول وذكر ابن أب الدنيا عن ممد‬
‫بن عبد ال التميمي قال ‪ :‬سعت أبا بكر التميمي شيخا من قريش يقول ‪ :‬إن ضمة القب أصلها أنا‬
‫أمهم ومنها خلقوا فغابوا عنها الغيبة الطويلة فلما رد إليها أولدها ضمتهم ضمة الوالدة الت غاب‬
‫عنها ولدها ث قدم عليها فمن كان ل مطيعا ضمته برأفة ورفق ومن كان ل عاصيا ضمته بعنف‬
‫سخطا منها عليه لربا ‪.‬‬
‫‪ -198‬وروي ف كتاب الحتضرين بإسناده عن عبد العزيز بن أب رواد عن نافع ‪ .‬أنه لا حضرته‬
‫الوفاة جعل يبكي فقيل ‪ :‬ما يبكيك ؟ فقال ‪ :‬ذكرت سعدا وضغطة القب ‪.‬‬

‫‪39‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -199‬وروى هناد بن السري عن سعيد بن دينار عن إبراهيم الغنوي عن رجل عن عائشة أنا مرت‬
‫با جنازة صغي فبكت وقالت ‪ :‬بكيت لذا الصب شفقة عليه من ضمة القب ‪.‬‬
‫‪ -200‬قال هناد ‪ :‬وحدثنا ممد بن فضيل عن أبيه عن ابن أب مليكة قال ‪ :‬ما أجي من ضغطة القب‬
‫أحد ول سعد بن معاذ الذي منديل من مناديله خي من الدنيا وما فيها ‪.‬‬
‫‪ -201‬وقال أبو السن بن براء ‪ :‬حدثنا ممد بن الصباح حدثنا عمار بن ممد عن ليث عن النهار‬
‫عن زاذان عن الباء عن النب صلى ال عليه وسلم ف قوله تعال { لم من جهنم مهاد ومن فوقهم‬
‫غواش } قال ‪ :‬يكسى الكافر ف قبه ثوبي من نار فذلك قوله سبحانه وتعال { ومن فوقهم غواش‬
‫} غريب منكر ‪.‬‬
‫وقد قيل ‪ :‬إن العذاب يفتر عن أهل القبور فيما بي النفختي ‪ ،‬كذا ذكره سعيد ابن بشي ‪ ،‬يدل على‬

‫ذلك قوله تعالى { يا ويلنا من بعثنا من مرقدنا هذا ما وعد الرحن } يعن تلك الفترة الت ل عذاب‬
‫فيها ‪.‬‬
‫‪ -202‬وورد ذلك مرفوعا خرجه اللل ف كتاب السنة حدثنا إسحاق بن الناسكي حدثنا ممد‬
‫بن صعب حدثنا روح بن مسافر عن العمش عن أب سفيان عن جابر عن النب صلى ال عليه وسلم‬
‫قال " إن هذه المة تبتلى ف قبورها " وذكر الديث بطوله وف آخر قال " يعذبون ف قبورهم إل‬
‫قريب من قيام الساعة ث ينامون قبل الساعة وهي النومة الت ندموا عليها حيث قالوا { يا ويلنا من‬
‫بعثنا من مرقدنا هذا } وهذا إسناد ضعيف وروح بن مسافر وإسحاق بن خالد ضعيفان جدا ‪.‬‬
‫‪ -203‬وقد يرفع عذاب القب أو بعضه ف بعض الشهر الشريفة فقد روي بإسناد ضعيف عن أنس‬
‫بن مالك أن عذاب القب يرفع عن الوتى ف شهر رمضان وكذلك فتنة القب ترفع عمن مات يوم‬
‫المعة أو ليلة المعة ‪.‬‬
‫‪ -204‬كما خرج المام أحد والترمذي من حديث عبد ال بن عمرو بن العاص عن النب صلى ال‬
‫عليه وسلم قال " ما من مسلم يوت يوم المعة أو ليلة المعة إل وقاه ال فتنة القب " ‪.‬‬

‫فصل‬
‫وأما نعيم القب فقد دل عليه قوله تعالى { فأما إن كان من القربي ‪ .‬فروح وريان وجنة نعيم }‬
‫كما سبق ‪ ،‬وقد تقدم ف حديث الباء وغيه ذكر بعض نعيم القب‬

‫‪40‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ - 205‬وروى ابن وهب حدثن عمرو بن الارث أن أبا السمح دراجا حدثه عن ابن حجية عن‬
‫أب هريرة عن النب صلى ال عليه وسلم " إن الؤمن ف قبه لفي روضة خضراء ويرحب له قبه‬
‫سبعون ذراعا وينور له فيه كالقمر ليلة البدر " ‪.‬‬
‫‪ -206‬وروى أبو عبد الرحن القري حدثنا داود وأبو بر عن صهر له يقال له ‪ :‬مسلم بن مسلم‬
‫عن مورق العجلى عن عبيد بن عمي قال ‪ :‬قال ‪ :‬عبادة بن الصامت ‪:‬إذا حضرت الوفاة يعن الؤمن‬
‫التهجد بالقرآن جاء القرآن فوقف عند رأسه وهم يغسلونه فإذا فرغ منه دخل حت صار بي صدره‬
‫وكفنه ‪ ،‬فإذا وضع ف قبه جاء منكر ونكي خرج حت صار بينه وبينهما فيقولن له ‪ :‬إليك عنا فإنا‬
‫نريد أن نسأله فيقول ‪ :‬وال ما أنا بفارقه وإن كنتما أمرتا فيه بشيء فشأنكم ث ينظر إليه فيقول ‪:‬‬
‫هل تعرفن ؟ فيقول ‪ :‬ل فيقول ‪ :‬أنا القرآن الذي أسهر ليلك وأظمأ نارك وأمنعك شهوتك وسعك‬
‫وبصرك فستجدن من الخلء خليل صدق فأبشر فما عليك بعد مسألة منكر ونكي من هم ول‬
‫حزن ث يرجان عنه فيصعد القرآن إل ربه فيسأله فراشا ودثارا قال ‪ :‬فيؤمر له بفراش ودثارا وقنديل‬
‫من النة وياسي من النة فيحمل ألف ملك من مقرب السماء الدنيا قال ‪ :‬فيسبقهم إليه القرآن‬
‫فيقول ‪ :‬هل استوحشت بعدي ؟ فإن ل أزل برب حت أمر لك بفراش ودثار من النة قال ‪ :‬فتدخل‬
‫عليه اللئكة فيحملونه ويفرشون له ذلك الفراش ويضعون الدثار تت رجليه والياسي عند صدره‬
‫ث يملونه حت يضعونه علىشقه الين ‪ ،‬ث يصعدون عنه فيستلقي عليه فل يزال ينظر إل اللئكة‬
‫حت يلجوا ف السماء ث يدفع القرآن ف قبلة القب فيوسع عليه ما شاء ال من ذلك ‪.‬‬
‫‪ -207‬قال أبو عبد الرحن ‪ :‬وكان ف كتاب معاوية فيوسع له مسية أربع مائة عام ث يمل‬
‫الياسي من عند صدره فيجعله عند أنفه فيشمه غضا إل يوم القيامة ‪ ،‬ث يأت أهله كل يوم مرة أو‬
‫مرتي فيأتيه ببهم ويدعو لم بالي والقبال ‪ ،‬فإن تعلم أحد من ولده القرآن بشر بذلك وإن كان‬
‫عقبة سوءا أن الدار بكرة وعشيا فبكى إل أن ينفخ ف الصور أو كما قال ‪.‬‬
‫‪ -208‬قال الافظ أبو موسى الدين ‪ .‬هذا خب رواه المام أحد بن حنبل وأبو خيثمة وطبقتهما من‬
‫التقدمي عن أب عبد الرحن القري ‪ ،‬وقد تقدم ف الباب الثان " القب روضة من رياض النة أو‬
‫حفرة من حفر النار " من حديث أب هريرة وأب سعيد بإسنادين ضعيفي ‪.‬‬
‫‪ -209‬وروي أيضا من حديث ابن عمر خرجه ابن أب الدنيا ‪ ،‬حدثنا هارون بن سفيان حدثنا‬
‫ممد بن عمر أخبنا أخي سلمة بن عمر عن ابن أب شيبة بن أب كثي الشجعي عن نافع عن ابن‬
‫عمر عن النب ‪ -‬صلى ال عليه وسلم ‪ -‬قال ‪ " :‬القب روضة من رياض النة أو حفرة من حفر النار‬
‫" إسناده ضعيف ‪.‬‬

‫‪41‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫فصل‬
‫وقد كشف لن يشاء من عباده من أهل القبور ونعيمهم وقد وقع بعض ذلك ف زمن النب ‪-‬‬
‫صلى ال عليه وسلم ‪ -‬ووقع بعده كثيا‬
‫‪ -210‬فروى خالد بن حبان الدفن عن كلثوم بن حوس عن يي الدين عن سال بن عبد ال بن‬
‫عمر عن أبيه قال ‪ :‬خرجت أسي وحدي فمررت بقبور من قبور الاهلية فإذا رجل قد خرج من قب‬
‫منها يلتهب نارا وف عنقه سلسلة من نار ومعي إداوة من ماء ‪ ،‬فلما رآن قال يا عبد ال اسقن ‪ ،‬يا‬
‫عبد ال صب علي قال ‪ :‬فوال ما أدري أعرفن أو كلمة تقولا العرب إذا خرج رجل من القب وقال‬
‫‪ :‬يا عبد ال ل تسقه فإنه كافر قال ‪ :‬فأخذ السلسلة فاجتذبه حت أدخله القب قال ‪ :‬وآوان الليل إل‬
‫منل عجوز إل جانب بيتها قب وقال سعت هاتفا يهتف بالليل يقول ‪ :‬بول ما بول ‪ ،‬شن وما شن‬
‫فقلت ‪ :‬ويك ما هذا ؟ فقالت ‪ :‬زوج ل وكان ل يتنه من البول فأقول له ‪ :‬ويك إن البعي إذا بال‬
‫تفاج ‪ .‬فكان ل يبال قالت ‪ :‬وبينما هو جالس إذ جاءه رجل فقال ‪ :‬اسقن فإن عطشان قال ‪:‬‬
‫عندك الشن وشن لنا معلق فقال يا هذا اسقن فإن الساعة أموت ‪ .‬قال ‪ :‬عندك الشن قالت ‪ :‬ووقع‬
‫الرجل ميتا قالت وهو ينادي من يوم مات بول وما بول شن وما شن ‪ .‬قال ‪ :‬فلما قدمت على‬
‫رسول ال ‪ -‬صلى ال عليه وسلم ‪ -‬أخبته با رأيت ف سفري فنهى عند ذلك ‪ :‬أن يسافر الرجل‬
‫وحده ‪ ،‬خرجه ابن الباء ف كتاب الروضة واللل ف كتاب السنة وابن أب الدنيا ف كتاب من‬
‫عاش بعد الوت ويي الدين غي معروف وخرج ابن أب الدنيا من طريق عمرو بن دينار قهرمان آل‬
‫الزبي وهو ضعيف عن سال عن أبيه من أول هذا الديث إل قوله فل أدري أعرف اسي أو كقول‬
‫الرجل يا عبد ال قال ‪ :‬فالتفت فإذا هو قد أدخله القب وإذا هو قد أهوى إليه بضربة ‪ ،‬ول يذكر ما‬
‫بعده ‪ ،‬وخرجه الللكائي ف كتاب السنة من حديث السري بن يي عن مالك بن دينار أنه سعه من‬
‫سال بن عبد ال يدثه عن أبيه وهو خطأ إنا سعه مالك عن عمرو بن دينار قهرمان آل الزبي يدثه‬
‫عن سال ‪.‬‬
‫‪ -211‬وخرج الطبان من طريق عبد ال بن ممد بن الغية وهو ضعيف عن مالك بن مغول عن‬
‫نافع عن ابن عمر قال ‪ :‬بينما أنا أسي بنبات بدر إذ خرج رجل من حفرة إل حفرة ف عنقه سلسلة‬
‫فنادى يا عبد ال أسقن فذكره بعناه ‪ ،‬وقال فيه ‪ :‬فأتيت النب ‪ -‬صلى ال عليه وسلم ‪ -‬مسرعا‬
‫فأخبته فقال ‪ " :‬أو قد رأيته ؟ " فقلت نعم ‪ .‬قال ‪ " :‬عدو ال أبو جهل وذلك عذابه إل يوم القيامة‬
‫"‪.‬‬
‫‪ -212‬وخرج ابن أب الدنيا من طريق خالد عن الشعب أن رجلً قال للنب ‪ -‬صلى ال عليه وسلم‬
‫‪ -‬إن مررت ببدر فرأيت رجلً يرج من الرض فيضربه رجل بقمعة معه حت يغيب ف الرض ث‬

‫‪42‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫يرج فيفعل به مثل ذلك مرارا فقال رسول ال ‪ -‬صلى ال عليه وسلم ‪ " : -‬ذلك أبو جهل بن‬
‫هشام يعذب إل يوم القيامة " ‪.‬‬
‫‪ -213‬وذكر الواقدي بغي إسناد أن ابن عمر رأى ذلك ببطن رابغ وأن اللك قال له ‪ :‬ل تسقه فإنه‬
‫أب ابن خلف قتيل رسول ال ‪ -‬صلى ال عليه وسلم ‪. -‬‬
‫‪ -214‬وخرج ابن أب الدنيا من طريق حاد بن سلمة عن هشام بن عروة عن أبيه قال ‪ :‬بينما راكب‬
‫يسي بي مكة والدينة إذ بقبة فإذا رجل قد خرج من قبه يلتهب نارا مصفدا ف الديد فقال ‪ :‬يا‬
‫عبد ال انفخ انفخ ‪ .‬وخرج آخر يتلوه فقال ‪ :‬يا عبد ال ل تنفخ قال ‪ :‬وعشي على الراكب وعدلت‬
‫به راحلته إل العرج ‪.‬‬
‫قال وأصبح قد ابيض شعره حت صار كأنه ثغامة ‪ ،‬قال ‪ :‬فأخب بذلك عثمان فنهى أن يسافر‬
‫الرجل وحده ‪.‬‬
‫‪ -215‬وخرج أيضا من طريق يي بن أيوب بن الاد عن ممد بن إبراهيم عن الويرث بن الديان‬
‫قال ‪ :‬بينما أنا بالثاية إذ خرج علينا إنسان من قب يلتهب وجهه ورأسه نارا وهو ف جامعة من‬
‫حديد فقال ‪ :‬اسقن من الداوة وخرج إنسان ف أثره فقال ‪ :‬ل تسق الكافر ‪ .‬فأدركه فأخذ بطرف‬
‫السلسلة فجذبه فكبه ث جره حت دخل القب جيعا قال الويرث ‪ :‬فضربت ب الناقة ل أقدر منه‬
‫على شيء حت ألتقط بعرق الضبية فركت ونزلت فصليت الغرب والعشاء الخرة ث ركبت حت‬
‫أصبحت بالدينة فأتيت عمر بن الطاب فأخبته الب ‪ :‬فقال يا حويرث وال ما اتمك ولقد‬
‫أخبتن خبا شديدا ث أرسل عمر إل مشيخته من كنف الصفراء قد أدركوا الاهلية ث دعى‬
‫الويرث وقال ‪ :‬إن هذا أخبن ولست اتمه حدثهم يا حويرث ما حدثتن ‪ ،‬فحدثهم فقالوا ‪ :‬قد‬
‫عرفنا هذا يا أمي الؤمني هذا رجل من غفار مات ف الاهلية فحمد ال عمر وسر بذلك حي‬
‫أخبوه أنه مات ف الاهلية فسألم عمر عنه فقالوا ‪ :‬يا أمي الؤمني كان رجل من رجال الاهلية‬
‫ول يكن يرى للضيف حقاّ ‪.‬‬
‫‪ -216‬وروي هشام بن عمار ف كتاب البعث عن يي بن حزة حدثن النعمان عن مكحول أن‬
‫رجلً أتى عمر بن الطاب رضي ال عنه وقد ابيض رأسه ونصف ليته فقال له عمر ‪ :‬وما بالك ؟‬
‫فقال ‪ :‬يا أمي الؤمني مررت بقبة بن فلن ليل فإذا رجل يطلب رجل بسوط من نار كلما لقه‬
‫ضربه فاشتعل ما بي مفرقه إل قدمه نارا فلذ ب الرجل فقال ‪ :‬يا عبد ال أغثن فقال الطالب ‪ :‬يا‬
‫عبد ال ل تغثه فبئس عبدال هو ‪ ،‬فقال عمر ‪ :‬كذلك كره لكم نبيكم ان يسافر الرجل وحده‪.‬‬
‫‪ -217‬وخرج ابن اب الدنيا ف كتاب من عاش بعد الوت من طريق شهاب بن خراش عن عمه‬
‫العوام بن حوشب عن ماهد قال ‪ :‬أردت حاجة فبينما أنا ف الطريق إذ فجأن حار قد خرج عنه من‬
‫الرض فنهق ف وجهي ثلثا ث دخل فأتيت القوم الذين أردتم فقالوا ‪ :‬ما لنا نرى لونك قد حال ‪،‬‬

‫‪43‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫فأخبتم الب فقالوا ‪ :‬ذاك غلم من الي ‪ ،‬وتلك أمه ف تلك الباء وكانت إذا أمرته بشيء شتمها‬
‫وقال ‪ :‬ما أنت ال حار فنهق ف وجهها فمات فدفناه ف ذلك الفي فما من يوم ال وهو يرج رأسه‬
‫ف الوقت الذي دفناه فينهق إل ناحية الباء ثلث مرات ث يدخل ‪.‬‬
‫‪ -218‬وخرجه من وجه آخر عن شهاب عن عمه العوام عن عبد ال بن اب الذيل قال ‪ :‬كان‬
‫رجل إذا كلمته أمه نق ف وجهها ثلثا ث ذكر باقيه متصرا ‪ ،‬قال ابن أب الدنيا ‪ :‬وحدثنا سويد بن‬
‫سعيد حدثنا الكم بن سنان عن عمرو بن دينار قال ‪ :‬كان رجل من اهل الدينة له أخت فماتت‬
‫فجهزها وحلها إل قبها فلما دفنت ورجع إل أهله ذكر أنه نسي كيسا كان معه ف القب فاستعان‬
‫برجل من أصحابه فأتيا القب فنبشاه فوجدا الكيس فقال للرجل ‪ :‬تنح حت أنظر على أي حال أخت‬
‫فرفع بعض ما على اللحد فإذا القب يشتعل نارا فرده وسوى القب ورجع إل أمه فسألا عن حال أخته‬
‫فقالت كانت تؤخر الصلة عن وقتها ول تصلي فيما أظن ف وضوء وتأت أبواب اليان إذا ناموا‬
‫فتلقم أذنا أبوابم فتخرج حديثهم ‪.‬‬
‫‪ -220‬وقال أبو السن بن الباء ‪ :‬حدثنا العباس بن أب عيسى حدثنا ممد بن يوسف والفرياب ‪،‬‬
‫حدثنا أبو سنان وهو حي إذهبوا فاسألوه عن هذا قال ‪ :‬فلم أذهب أسأله قال ‪ :‬مات أخ له فجزع‬
‫عليه جزعا شديدا ‪ ،‬قلنا ما يزنك عليه قال ‪ :‬ما حزن عليه لوته ولكن لا فرغت من دفنه سعت‬
‫صيحة من قبه وهو يقول أواه ول أدري ف الثانية أوالثالثه فنبشته حت بلغت قريبا من اللب فإذا‬
‫طوق من نار ف كفنه وف وسطه فأدخلت يدي رجاء أن أقطع ذلك الطوق فأحرقت أصابعي‬
‫فبادرت إحراقها فإذا يده قد احترقت قال ‪ :‬قلت للوزاعي ‪ :‬هؤلء اليهود والنصارى يوت اليت‬
‫منهم فل يسمع هذا منهم ‪ .‬فقال ‪ :‬أن اليهود والنصارى ل يشك أنم صاروا إل النار وهذا يريد ال‬
‫أن يعظكم ف ملتكم ‪.‬‬
‫‪ -221‬وروى ابن أب الدنيا عن طريق عمر بن هارون عن عبد الميد بن ممود الغول قال ‪ :‬كنت‬
‫جالسا عند ابن عباس فأتاه قوم فقالوا ‪ :‬إنا خرجنا حجاجا ومعنا صاحب لنا حت أتينا ذات الصفاح‬
‫فمات فهيأناه ث انطلقنا فحفرنا له قبا ولدنا له لدا فلما فرغنا من لده إذا نن بأسود قد ملت‬
‫اللحد فتركناه وأتيناك فقال ابن عباس رضي ال عنهما ‪ :‬ذلك عمله الذي كان يعمل به ‪ ،‬انطلقوا‬
‫فادفنوه ف بعضها فلما رجعنا قلنا لمرأته ما كان عمله ويك ؟ قالت‪ :‬كان يبيع الطعام فيأخذ كل‬
‫يوم قوت أهله ث يقرظ القصب مثله فيلقيه فيه ‪.‬‬
‫‪ -222‬وروى اليثم بن عدي حدثنا أبان بن عبد ال البجلي قال ‪ :‬هلك جار لنا فشهدنا غسله‬
‫وكفنه وحله إل قبه وإذا شيء ف قبه شبيه بالرة فزجرناه فلم ينجر فضربالفار جبهته ببيمة فلم‬
‫يبح فتحولنا إل قب آخر ‪ ،‬فلما الدوا فإذا هو فيه فصنعنا به مثلما صنعوا أو ًل ‪ ،‬فلم يبح يلتفت‬
‫فرجعوا إل قب ثالث فلما ألدوا وإذا ذاك الر فيه ‪ ،‬فصنعوا فيه مثلما صنعوا أولً ‪ ،‬فلم يلتبت فقال‬

‫‪44‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫بعض القوم ‪ :‬يا هؤلء إن هذا الأمر ما رأينا مثله فادفنوا صاحبكم فدفنوه فلما سوي عليه اللب سعوا‬
‫قعقعة عظامه فذهبو إل امرأته فقالوا ‪ :‬يا هذا ما كان يعمل زوجك ؟ وحدثوها با رأوه فقالت ‪ :‬ما‬
‫كان يغتسل من النابة ‪.‬‬
‫‪ -223‬قال أبو السن بن الباء ‪ :‬حدثن عبد ال بن الدن قال ‪ :‬كان ل صديق فقال ‪ :‬فخرجت‬
‫إل ضيعت فأدركن العصر إل جانب مقبة ‪ ،‬فصليت العصر قريبا منها ‪ ،‬فبينما أنا جالس إذ سعت‬
‫من ناحية القب صوتا وأنينا فدنوت من القب فإذا هو يقول ‪ :‬آه كنت أصوم ‪ ,‬كنت اصلي فأصابتن‬
‫قشعريرة فدعوت من حضرن ‪ ,‬فسمع كما سعت ومضيت إل ضيعت ورجعت فصليت ف موضعي‬
‫الول ‪ ،‬وصبت حت غابت الشمس وصليت الغرب ث استمعت على ذلك القب فإذا هو يأن ‪ :‬آه‬
‫كنت أصوم كنت أصلي ‪ ,‬فرجعت إل أهلي فحممت ومرضت شهرين ‪.‬‬
‫‪ -224‬وخرج أبو القاسم الللكائي ف كتابه شرح السنة بإسناده عن يي بن معي قال ‪ :‬قال ل‬
‫حفار المقابر ‪ :‬أعجب ما رأيت ف هذه القابر أن سعت من قب أنينا كأني الريض ‪ ،‬وبإسناده عن‬
‫الارث الحاسب قال ‪ :‬كنت ف البانة ف البصرة على قب فأسع من القب ‪ :‬أواه من عذاب ال ‪،‬‬
‫قال الارث ‪ :‬وكنت ف مقبة ههنا ف باب القبة فأسع صوت القنا بعضها على بعض يضرب وأنا‬
‫مشرف على القبة من قب وهو يقول ‪ :‬أواه ‪.‬‬
‫‪ -225‬وبإسناده عن صدقة بن خالد الدمشقي عن بعض أهل دمشق قال ‪ :‬حججنا فهلك صاحب‬
‫لنا ف بعض الطريق على ماء من تلك الياه فأتينا أهل الاء نطلب شيئا نفر له ‪ ،‬فأخرجوا لنا فاسا و‬
‫مرفة فلما وارينا صاحبنا نسينا الفأس ف القب ‪ ،‬فنبشناه فوجدناه قد جع عنقه ويداه ورجله ف‬
‫حلقة الفأس فسوينا عليه التراب وأرضينا أصحابه من الثمن ‪ ،‬فلما انصرفنا جئنا إل امرأته فسألناها‬
‫عنه ؟ فقالت ‪ :‬كان علي ما رأيتم من حاله يج ويغزو فلما أخبناها الب ‪ ،‬قالت ‪ :‬صحبه رجل‬
‫معه مال ‪ :‬فقتل الرجل ‪ ،‬وأخذ الال قالت فيه ‪ :‬كان يج ويغزو ‪.‬‬
‫‪ -226‬وخرج ابن أب الدنيا بإسناده عن يزيد بن الهلب قال ‪ :‬استعملن سليمان بن عبد اللك‬
‫على العراق وخرسان فودعن عمر بن عبد العزيز فقال ‪ :‬يا يزيد اتق ال فإن حي وضعت الوليد ف‬
‫لده فأهوى يركض ف أكفانه ‪.‬‬
‫‪ -227‬وبإسناده عن عمرو بن ميمون بن مهران قال ‪ :‬سعت عمر بن عبد العزيز يقول ‪ :‬كنت‬
‫فيمن دل الوليد بن عبد اللك ف قبه ‪ ،‬فنظرت إل ركبتيه قد جعت إل عنقه ‪ ،‬فقال ابنه ‪ :‬عاش‬
‫وال أب ورب الكعبة فقلت ‪ :‬عوجل أبوك ورب الكعبة قال ‪ :‬فاتعظ با عمر بعد ‪.‬‬
‫وبإسناده عن الفضل بن يونس أن عمر بن عبد العزيز قال لسلمة بن عبد اللك ‪ :‬حدثن مولك عن‬
‫فلن أنه لا دفن أباك والوليد فوضعهما ف قبها وذهب ليحل العقد عنهما وجد وجوههما قد‬
‫حولت ف أقفيتهما ‪.‬‬

‫‪45‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -228‬قال ابن أب الدنيا ‪ :‬وحدثنا عبد الؤمن بن عبد ال الوصلي حدثن رجل من أهل الرملة قال‬
‫‪ :‬أصابتنا ريح شديدة كشفت عن القبور قال ‪ :‬فنظرت إل جاعة منهم قد حولوا عن القبلة ‪.‬‬
‫‪ -229‬وحدثن رجل أنه ماتت له ابنة فأنزلا القب فذهب ليصلح لبنة فإذا هي قد حولت عن‬
‫القبلة ‪ ،‬فاغتمت لذلك غما شديدا قال ‪ :‬فرأيتها ف النوم فقالت ‪ :‬عامة من حول من أهل القبور‬
‫مولون عن القبلة قال ‪ :‬كأنا تريد الذين ماتوا على الكبائر ‪.‬‬
‫‪ -230‬وروينا من طريق إسحاق الفزاري أنه سأل نباشا قد تاب فقلت ‪ :‬أخبن عمن مات على‬
‫السلم أترك وجهه على ما كان أم ماذا ؟ قال ‪ :‬أكثر ذلك قد حول وجهه عن القبلة ‪ ،‬قال ‪:‬‬
‫فكتبت بذلك إل الوزاعي فكتب إل ‪ { :‬إنا ل وإنا إليه راجعون } ثلث مرات من حول وجهه‬
‫عن القبلة فإنه مات على غي السنة ‪ ،‬وخرجهما ابن أبي الدنيا متصرا ‪.‬‬
‫‪ -231‬وروى ابن أب الدنيا بإسناده عن أب الريش عن أمه قالت ‪ :‬لا حفر أبو جعفر خندق ف‬
‫الكوفة حول الناس موتاهم ‪ ،‬فرأيت شابا من حول عاضا على يده ‪ .‬قال ‪ :‬وحدثنا عبد الؤمن بن‬
‫عبد ال العنسي قال ‪ :‬قيل لنباش قد كان تاب ما أعجب ما رأيت ؟ قال ‪ :‬نبشت رجلً فرأيته‬
‫مسمرا بالسامي ف سائر جسده ومسمار كبي ف رأسه وآخر ف رجليه ‪ .‬وقيل لنباش آخر ‪ :‬ما‬
‫أعجب ما رأيت ؟ قال ‪ :‬رأيت ججمة إنسان مصبوبا فيها رصاص وقيل لنباش آخر ‪ :‬ما كان سبب‬
‫توبتك ؟ قال ‪ :‬عامة ما كنت أنبش أراه مول الوجه عن القبلة ‪.‬‬
‫‪ -232‬وذكر ابن الفارسي الليث صاحب أب الفرج ابن الوزي ف تاريه أنه ف سنة تسعي‬
‫وخسمائة وجد ميت ببغداد بظاهر باب البصرة ‪ ،‬وقد بلي ول يبق غي عظامه ‪ ،‬وف يديه ورجليه‬
‫ضباب حديد ‪ ،‬وضرب فيها مسماران أحدها ف سرته ‪ ،‬والخر ف جبهته ‪ ،‬وكان هائل اللقة ‪،‬‬
‫غليظ العظام ‪ ،‬وكان سبب ظهوره زيادة الاء ‪ ،‬كشفت تل كان يعرف بالتل الحر على ميلي من‬
‫سور باب البصرة القدي ‪.‬‬
‫‪ -233‬وذكر شيخنا أبو عبد ال بن القيم رحه ال تعال ف كتاب الروح حدثنا أبو عبد ال ممد‬
‫بن سنان السلمي التاجر ‪ ،‬وكان من خيار عباد ال ‪ ،‬قال ‪ :‬جاء رجل إل سوق الدادين ببغداد ‪،‬‬
‫فباع مسامي صغارا فأخذها الداد فجعل يمي عليها ‪ ،‬فل تلي معه حت عجز عن ضربا ‪ ،‬فطلب‬
‫الذي باعها عليه ؟ فوجده فقال ‪ :‬من أين لك هذه السامي ‪ ،‬قال ‪ :‬لقيتها ‪ ،‬فلم يزل حت أخبه أنه‬
‫رأى قبا مفتوحا وفيه عظام ميت منظومة بذه السامي قال ‪ :‬فعالتها على أن أخرجها ‪ ،‬فلم أقدر ‪،‬‬
‫فأخذت حجرا فكسرت عظامه وجعتها ‪ ،‬قال ‪ :‬وأنا رأيت تلك السامي ‪ ،‬قلت ‪ :‬وكيف وجدت‬
‫صفتها ؟ قال ‪ :‬السمار صغي برأسي ‪ .‬قلت ‪ :‬هذه الكاية مشهورة ببغداد وقد سعتها وأنا صب‬
‫ببغداد وهي مستفيضة بي أهلها ‪ .‬قال شيخنا ‪ :‬وحدثنا أبو عبد ال ممد بن الوزير الران أنه خرج‬
‫من داره بآمد بعد العصر إل بستان ‪ ،‬فلما كان قبل غروب الشمس توسط القبور فإذا قب منها ‪،‬‬

‫‪46‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫وهو جرة نار مثل كور الداد زجاج واليت ف وسطه قال ‪ :‬فجعلت أمسح عين ‪ ،‬أقول ‪ :‬أنا نائم‬
‫أم يقظان ‪ ،‬ث التفت إل سور الدينة فقلت ‪ :‬وال ما أنا بنائم ث ذهبت إل أهلي وأنا مدهوش ‪،‬‬
‫فأتون بطعام فلم أستطع أن آكل ‪ ،‬فدخلت البلد وسألت عن صاحب القب ‪ ،‬فإذا هو مكاس قد توف‬
‫ف ذلك اليوم ‪.‬‬
‫‪ -234‬وأنبأنا الافظ أبو ممد القاسم بن ممد البازل فيما ذكره ف تاريه عن عبد العزيز بن عبد‬
‫النعم بن الصقيل الران قال ‪ :‬حكى ل عبد الكاف أنه شهد مرة جنازة فإذا عبد أسود معنا ‪ ،‬فلما‬
‫صلى الناس ‪ ،‬ل يصل ‪ ،‬فلما حضرنا الدفن نظر إل ث قال ‪ :‬أنا عمله قم ألقى نفسه ف القب ‪ ،‬قال ‪:‬‬
‫فنظرت فلم أر شيئا ‪ .‬وأنبأنا ممد بن خليفة عن عبد الؤمن بن خلف الافظ قال ‪ :‬سعت ممد بن‬
‫أساعيل هبة ال الدمياطي يقول ‪ :‬سعت أبا إسحاق إبراهيم بن عبد ال الثعلب صاحب السفلى يقول‬
‫‪ :‬كان عندنا نباش يتكفف الناس أعمى وكان يقول ‪ :‬من يعطن شيئا فأخبه بالعجب ث يقول ‪ :‬من‬
‫يزيدن فأريه العجب ‪ ،‬قال ‪ :‬فأعطي شيئا وأنا إل جانبه أنظره ‪ ،‬فكشف عن عينيه فإذا بما قد نفذتا‬
‫إل قفاه كالنبوبتي النافذتي ‪ ،‬يرى من قبل وجهه ما وراء قفاه ‪ ،‬ث قال ‪ :‬أل أخبكم أن كنت ف‬
‫بلدي نباشا حت شاع أمري فأخفت الناس حت ما أبالم ‪ ،‬وأنا قاضي البلد مرض مرضا خاف منه‬
‫الوت فأسل إل فقال ‪ :‬أنا أشتري هلكي منك ف قبي وهذه مائة دينار مؤمنة فأخذتا ‪ ،‬فعوف من‬
‫ذلك الرض ث مرض بعد ذلك ث مات ‪ ،‬ث توهت أن العطية للمرض الول ‪ ،‬فجئت فنبشته فإذا‬
‫القب حس عقوبة والقاضي جالس ثائر الرأس ممرة عيناه كالسكرجتي فوجدت زمعا ف ركبت وإذا‬
‫بضربة ف اصبعتي وقائل يقول ‪ :‬يا عدو ال أتطلع على أسرار ال عز وجل ؟‬
‫فصل‬

‫وقد ورد أن اليت يد أل الوت ما دام ف قبه ولعل ذلك خاص ليس بعام‬
‫‪ -235‬وروى ابن أب الدنيا بإسناد فيه نظر عن كعب قال ‪ :‬ل يذهب عن اليت أل الوت ما دام ف‬
‫قبه وإنه لشد ما ير على الؤمن وأهون ما يصيب الكافر‪.‬‬
‫‪ -236‬وعن الوزاعي قال ‪ :‬بلغن أن اليت يد أل الوت ما ل يبعث من قبه أو قال ‪ :‬إل أن‬
‫يبعث من قبه ‪.‬‬
‫‪ -237‬وخرج هو أيضا وأبو يعلى الوصلي من رواية الربيع بن سعد العفي عن عبد الرحن بن‬
‫سابط عن جابر بن عبد ال قال ‪ :‬قال رسول صلى ال عليه وسلم ‪ " :‬حدثوا عن بن إسرائيل فإنه‬
‫كان فيهم العاجيب " ث أنشأ يدث قال ‪ :‬خرجت رفقة مرة يسيون ف الرض فمروا بقبة ‪،‬‬
‫فقال بعضهم لبعض ‪ :‬لو صلينا ركعتي ‪ ،‬ث دعونا ال عز وجل ‪ ،‬لعله أن يرج لنا بعض أهل هذه‬

‫‪47‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫القبة فيخبنا عن الوت قال ‪ :‬فصلوا ركعتي ث دعوا ال فإذا هم برجل خلسي قد خرج من قبه‬
‫ينفض رأسه ‪ ،‬بي عينيه أثر السجود فقال ‪ :‬يا هؤلء ما أردت إل هذا لقد مت منذ مائة سنة فما‬
‫سكنت عن مرارة الوت إل ساعت هذه ‪ .‬فادعوا ال أن يعيدن كما كنت ‪ ،‬وهذا إسناد جيد‬
‫والربيع هذا كوف ثقة قاله ابن معي ‪ :‬لكن قوله ث أنشأ يدث إل آخر القصة إنا هي حكاية عبد‬
‫الرحن بن سابط ‪ -‬عن النب صلى ال عليه وسلم ‪ -‬كذا روى عن الربيع عن عبد الرحن بن سابط‬
‫من قوله ‪ ،‬وخرج البزار ف مسنده أول الديث ول يذكر فيه قصة الرفقة وهي مدرجة ف الديث‬
‫كما بينا ‪.‬‬

‫فصل‬
‫وما شوهد من نعيم القب وكرامة أهله فكثي أيضا ‪ ،‬وقد سبق ف الباب الول والرابع بعض ذلك‬
‫‪ -238‬وروى ابن أب الدنيا ف كتاب الرقة والبكاء بإسناده عن مسكي بن بكي أن ورادا العجلي‬
‫لا مات فحمل إل حفرته نزلوا ليدلوه ف حفرته ‪ ،‬فإذا اللحد مفروش بالريان ‪ ،‬فأخذ بعضهم من‬
‫ذلك الريان ‪ ،‬فمكث الناس من ذلك فأخذه المي وفرق الناس خشية الفتنة ‪ ،‬ففقده المي من منله‬
‫ل يدري كيف ذهب ‪.‬‬
‫‪ -239‬وروى أبو بكر الطيب بإسناده عن ممد بن ملد الدوري الافظ قال ‪ :‬ماتت أمي فنلت‬
‫ألدها فانفرجت ل فرجة عن قب بقربا فإذا رجل عليه أكفان جدد وعلى صدره طاقة ياسي‬
‫طرية ‪ ،‬فأخذتا فشممتها ‪ ،‬فإذا هي أزكى من السك وشها جاعة كانوا معي ‪ ،‬ث رددتا إل‬
‫موضعها وسددت الفرجة ‪.‬‬
‫‪ -240‬وروى أبو الفرج بن الوزي من طريق أب جعفر عن السراج عن بعض شيوخه قال ‪:‬‬
‫كشف قب بقرب المام أحد وإذا على صدر اليت ريانه تتز ‪.‬‬
‫وذكر ف تاريه أن ف سنة ست وسبعي وماءتي انفرج تل ف أرض البصرة بعرق تل شقيق عن‬
‫سبعة أقرب ف مثل الوض وفيها سبعة أنفس أبدانم صحيحة وأكفانم يفوح منها رائحة السك‬
‫أحدهم شاب له جة وعلى شفتيه بلل كأنه شرب ماء ‪ ،‬وكأن عينيه مكحلتان ‪ ،‬وله مذبة ف‬
‫خاصرته ‪ ،‬وأراد بعض من حضر أن يأخذ من شعره شيئا فإذا هو قوي كشعر الي ‪.‬‬
‫‪ -241‬وخرج ابن سعد ف طبقاته بإسناده عن أب سعيد الدري قال ‪ :‬كنت فيمن حفر لسعد بن‬
‫معاذ قبه بالبقيع وكان يفوح علينا السك كلما حفرنا من قبه ترابا حت انتهينا إل اللحد وبإسناده‬

‫‪48‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫عن ممد بن شرحبيل بن حسنة قال ‪ :‬أخذ انسان قبضة تراب من تراب سعد فذهب با فنظر إليها‬
‫بعد ذلك فإذا هي مسك ‪.‬‬
‫‪ -242‬وروى ابن أب الدنيا بإسناده عن الغية بن حبيبة أن عبد ال بن غالب الران لا دفن أصابوا‬
‫من قبه رائحة السك ‪.‬‬
‫‪ -243‬وروى ابن أب الدنيا بإسناده عن يونس بن أب العراب قال ‪ :‬حفر رجل قبا فقعد يستظل‬
‫فيه من الشمس فجاءت ريح باردة فأصابت ظهره ‪ ،‬فإذا بقب صغي فوسعه بأصبعه فإذا هو ينظر مد‬
‫البصر وإذا شيخ مضوب كأنا رفعت الواشط يديها عنه وقد بقي من أكفانه على صدره شيء ‪.‬‬
‫وأما من شوهد بدنه طريا صحيحا وأكفانه عليه صحيحة بعد تطاول الدة من غي النبياء عليهم‬
‫السلم فكثي جدا ‪ ،‬ونن نذكر من أعيانم جاعة ‪.‬‬
‫‪ -244‬قال ‪ :‬عمرو بن شبة ‪ :‬حدثن ممد بن يي ‪ ،‬حدثنا هشام بن عبد ال بن عكرمة عن هشام‬
‫بن عروة ‪ ،‬عن أبيه قال ‪ :‬لا سقط جدار بيت النب صلى ال عليه وسلم وعمرو بن عبد العزيز يومئذ‬
‫على الدينة انكشف قدم من القبور الت ف البيت فأصابا شيء فدميت ففزع من ذلك عمرو بن عبد‬
‫العزيز فزعا شديدا ‪ ،‬فدخل عروة البيت فإذا القدم قدم عمر بن الطاب ‪ ،‬فقال لعمر ل تفزع هي‬
‫قدم عمر بن الطاب فأمر بالدار فبن وردعلى حاله ‪.‬‬
‫‪ -245‬وقال أبو القاسم البغوي ‪ :‬حدثنا عبد العلى بن حاد حدثنا عبد البار بن الورد سعت أبا‬
‫الزبي سعت جابر بن عبد ال يقول ‪ :‬كتب معاوية إل عامله بالدينة أن يري عينا إل أحد فكتب‬
‫إليه عامله ‪ :‬أنا ل تري إل على قبور الشهداء ‪ ،‬فكتب إليه أن أنفذها قال سعت جابرا يقول ‪:‬‬
‫رأيتهم يرجون على رقاب الرجال ‪ ،‬كأنم رجال نوام حت أصابت السحاة قدم حزة فانبعثت دما‬
‫‪.‬‬
‫‪ -246‬روى مالك عن عبد الرحن بن أب صعصعة نه بلغه أن عمرو بن الموح وعبد ال بن عمرو‬
‫النصاريي ث السلميي ‪ ،‬كان قد حفر السيل قبها ما يلي السيل وكانا ف قب واحد وها من‬
‫استشهد يوم أحد فحفرا عنهما ليغيا من مكانما فوجدا ل يتغيا كأنما ماتا بالمس وكان أحدها‬
‫قد جرح فوضع يده على جرحه فدفن وهوكذلك فأميطت يده عن جرحه ث أرسلت فرجعت كما‬
‫كانت وكان بي أحد وبي يوم حفر عنهما ست وأربعون سنة ‪.‬‬
‫‪ -247‬وقال ابن أب الدنيا حدثنا أحد بن عاصم حدثنا سعيد بن عامر عن الثن ابن سعيد قال ‪ :‬لا‬
‫نزلت عائشة بنت طلحة البصرة أتاها رجل فقال ‪ :‬إن رأيت طلحة ابن عبيد ال ف النام ‪ ،‬فقال ‪:‬‬
‫قل ‪ :‬لعائشة تولن من هذا الكان فإن البد قد آذان ‪ .‬فركبت ف مواليها وحشمها ‪ ،‬فضربوا عليه‬
‫بناء ‪ ،‬واستثاروه فلم يتغي منه إل شعرات ف إحدى شق ليته أو قال رأسه ‪ ،‬حت حول إل‬
‫موضعه ‪ ،‬وكان بينهما بضع وثانون سنة ‪ .‬وبإسناده عن علي بن زيد بن جدعان عن أمه قالت ‪:‬‬

‫‪49‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫رأيت طلحة بن عبد ال لا حول من مكانه ‪ ،‬فرأيت الكافور ف عينيه ‪ ،‬ول يتغي منه شيء إل‬
‫عقيصة مالت من مكانا ‪ .‬وقال ف كتاب الولياء ‪ :‬كتب أبو عبد ال ممد بن خلف بن صال‬
‫التيمي أن إسحاق بن أب نباتة مكث ستي سنة يؤذن لقومه ف مسجد عمرو بن سعيد يعن‬
‫بالكوفة ‪ ،‬وكان يعلم الغلمان الكتاب ول يأخذ الجر فمات قبل أن يفر الندق بثلثي سنة ‪ ،‬فلما‬
‫حفر الندق وكان بي القابر ‪ ،‬ذهب بعض أصحابه يستخرجه ووقع قبه ف الندق ‪ ،‬فاستخرجوه‬
‫كما دفن ول يتغي منه شيء إل الكفن قد جف عليه ويبس والنوط مطوط عليه ‪ ،‬وكان خضيبا‬
‫فرأى وجهه مكشوفا وقد اتصل النا ف أطراف الشعر ‪ ،‬فمضى السيب بن زهي إل أب جعفر‬
‫النصور وهو على شاطىء الفرات ‪ ،‬فأخبه ‪ ،‬فركب أبو جعفر ف الليل حت رآه فأمر به فدفن بالليل‬
‫لئل يفتت الناس ‪.‬‬
‫‪ -248‬وف الترمذي ف سياق حديث صهيب الرفوع ف قصة أصحاب الخدود أن ذلك الغلم‬
‫الذي قتله اللك وآمن الناس كلهم وقالوا ‪ :‬آمنا برب الغلم وجد ف زمان عمر بن الطاب ويده‬
‫على جرحه كهيئته حي مات ‪.‬‬
‫وقد ذكر ممد بن كعب القرظي وزيد بن أسلم وغيها قصة عبدال بن ثامر ‪ ,‬وهو رأس‬
‫الخدود ‪ ،‬وقصتة شبيهة بقصة الغلم الخرجة ف الترمذي ‪ ،‬وأنه وجد ف زمان عمر بنجران ‪ ،‬ويده‬
‫على جرحه وأن جرحه يدمى ‪.‬وكذا ذكره ابن إسحاق عن عبد ال بن أب بكر بن ممد بن عمرو‬
‫بن حزم ‪.‬‬
‫وذكر ابن أب الدنيا ف كتاب القبور قصة دانيال لا وجده أبو موسى الشعري بالسوس وأخبار كثيه‬
‫من أخبار التقدمي ف هذا العن ‪.‬‬
‫‪ -249‬وذكر ابن الوزي أن الشريف أبا جعفر بن أب موسى لا دفن إل جانب قب المام أحد بعد‬
‫موت المام أحد بئة سنة رؤي كفن المام أحد وهو يتقعقع قال ‪ :‬ولا كسف قب البباري فاحت‬
‫ببغداد رائحة طيبة حت ملت الدينة ‪ .‬قال ‪ :‬وحدثنا ممد ابن أب منصور بن يوسف حدثن أب قال‬
‫‪ :‬ف جلة من كشف ابن شعون لا نقل من بيته إل مقبة المام أحد بعد أربعي سنة وكفنه يتقعقع‪.‬‬

‫فصل‬

‫وقد يكرم ال بعض عباده الصالي بأن يشفع ف جيانه فينتفعون بجاورته ف قبه‬

‫‪50‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -250‬وروى ابن أب الدنيا عن ممد بن موسى الصائغ عن عبد ال بن نافع الدن قال ‪ :‬مات رجل‬
‫من أهل الدينة ‪ ،‬فدفن با رجل كان من أهل النار ‪ ،‬فاغتم لذلك ‪ ،‬ث إنه بعد سابعة أو ثامنة أري‬
‫كأنه من أهل النة ‪ ،‬قال ‪ :‬أل تكن قلت ‪ :‬إنك من أهل النار قال ‪ :‬قد كان ذلك ‪ ،‬لنه دفن معنا‬
‫رجل من الصالي ‪ ،‬فشفع ف أربعي من جيانه وكنت منهم ‪.‬‬
‫‪ -251‬وقال ابن الباء ‪ :‬حدثنا ممد بن إبراهيم بن كثي حدثنا عمرو بن حيد قال ‪ :‬أخبن رجل‬
‫من أهل جرجان قال ‪ :‬لا مات كرز الارثي رأى فيما يرى النائم كأن أهل القبور جلوس على‬
‫قبورهم وعليهم ثياب جدد ‪ ،‬فقال لم ‪ :‬ما هذا ؟ قالوا ‪ :‬إن أهل القبور كسوا ثيابا جددا لقدوم‬
‫كرز عليهم ‪.‬‬
‫‪ -252‬وذكر أبو الفرج بن الوزي أن بعضهم رأى ف منامه معروفا الكرخي لا دفن ف قبه شفع‬
‫ف أربعي من كل جانب من جوانبه ‪ ،‬فأعتقوا من النار ‪.‬‬
‫وعكس هذا من يتأذى جيانه من الوتى بعذابه ‪ ،‬كما روى أن زبيدة امرأة هارون الرشيد‬
‫رؤيت ف النام ‪ ،‬فأخبت أنا غفر لا ‪ ،‬وكأن على وجهها أثر صفرة فسئلت عن ذلك ‪ ،‬فقالت ‪:‬‬
‫دفن عندنا بشر الرسي فزفرت جهنم زفرة أصابنا منها ذلك ‪ ،‬وال أعلم ‪.‬‬

‫‪51‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫الباب السابع‬
‫فيما ورد من تلقي الوتى ف البزخ وتزاورهم‬
‫‪ -253‬روى مسلم بن إبراهيم الوارد عن عكرمة بن عمار عن هشام بن حسان عن ممد بن سيين‬
‫عن أب قتادة عن النب صلى ال عليه وسلم " إذا ول أحدكم أخاه فليحسن كفنه ] فإنم يتزاورون‬
‫ف قبورهم ] " وخرج ممد بن يي المدان ف صحيحه بذه الزيادة ‪ .‬وعنده عن هشام عن ممد‬
‫عن أب هريرة ‪ .‬وكذا رواه سليمان بن أرقم عن ممد بن سيين عن أب هريرة بذه الزيادة ‪ .‬ورواه‬
‫غيه عن ابن سيين من قوله ‪ ،‬فلعل الزيادة ف آخره مدرجة من كلم ابن سيين ‪.‬‬
‫‪ -254‬وخرج العقيلي من طريق سعيد بن سلم العطار حدثنا أبو مرة راشد بن العطار سعت قتادة‬
‫يدث سعت أنس بن مالك يقول ‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم " إذا ول أحدكم أخاه‬
‫فليحسن كفنه فإنم يبعثون أو قال يتزاورون ف أكفانم " وقال سعيد بن سلم ضعيف ول يتابع عليه‬
‫وأبو مرة ل يعرف له غيه ‪.‬‬
‫‪ -255‬ويروى من حديث ممد بن مصفي حدثنا معاوية عن أب الزبي عن جابر عن النب صلى ال‬
‫عليه وسلم " حسنوا أكفان موتاكم فإنم يتباهون ويتزاورون ف قبورهم " ‪.‬‬
‫‪ -256‬وقال ابن أب الدنيا ‪ :‬حدثنا القاسم بن هشام حدثنا يي بن صال حدثنا ممد بن سليمان‬
‫ل توفيت امرأته فرأى نساء ف النام ول ير امرأته معهن ‪ ،‬فسألن عنها ‪،‬‬
‫حدثنا راشد بن سعد أن رج ً‬
‫فقلن ‪ :‬إنكم قصرت ف كفنها فهي تستحي أن ترج معنا ‪ ،‬فأتى الرجل النب صلى ال عليه وسلم ‪" :‬‬
‫انظر إل ثقة من سبيل " فأتى رجلً من النصار قد حضرته الوفاة فأخبه فقال النصاري ‪ :‬إن كان‬
‫أحد يبلغ الوتى بلغته ‪ ،‬قال ‪ :‬فتوف النصاري ‪ ،‬فأتى بثوبي مبورين بالزعفران ‪ ،‬فجعلهما ف كفن‬
‫النصاري ‪ ،‬فلما كان الليل رأى النسوة معهن امرأته وعليها الثوبان الصفران ‪.‬‬
‫‪ -257‬وقال أبو السن بن الباء ‪ :‬حدثنا العباس بن أب عيسى قال ‪ :‬كانت امرأة تقية سرية‬
‫توفيت ‪ ،‬فرأت ابنة لا ف النام كأن أمها أتتها ‪ ،‬فقالت ‪ :‬يا بنية كفنتمون بكفن ضيق فأنابي‬
‫صواحب أستحي منهن ‪ ،‬وفلنة تأتينا ف يوم كذا وكذا ول ف موضع ذكرته أربعة دناني ‪ ،‬فاشتروا‬
‫ل كفنا ‪ ،‬وابعثوا ل معها ‪ ،‬قالت البنة ‪] :‬ول أكن أعلم ] أن لا ف الوضع الذي ذكرت بأسا ‪،‬‬
‫قالت ‪ :‬فلما كان بعد اعتلت ‪ ،‬قالت ‪ :‬فجاؤون فقالوا ل ‪ :‬ما تقولي ؟ فقصصت عليهم القصة‬
‫فقالت ‪ :‬فذكرت الديث الذي روي عن عائشة أنم يتزاورون ف أكفانم ‪ ،‬وقلت لم ‪ :‬اذهبوا إل‬

‫‪52‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫رجلي من أهل الديث بزازين ‪ ،‬يقال لحدها ‪ :‬ابن النيسابوري‪ ،‬والخر أبو توبة فليشتريا لا كفنا‬
‫‪ ،‬قال ‪ :‬فذهبت البنت إل الوضع الذي ذكرت ‪ ،‬ووضعت الكفن معها ف كفنها ‪ ،‬فلما كان بعد‬
‫ذلك رأت الرأة البنت ف النام ‪ ،‬قالت ‪ :‬يا بنية قد أتتنا فلنة ووصل إل الكفن ما أحسنه وأوسعه أما‬
‫إنه جزاك ال خيا ‪.‬‬
‫فصل‬

‫‪ -259‬وخرج المام أحد من طريق ابن ليعة عن أب السود عن درة بنت معاذ عن أم هانء‬
‫النصارية أنا سألت رسول ال أنتزاور إذا متنا ويرى بعضنا بعضا ؟ فقال رسول ال صلى ال عليه‬
‫وسلم ‪ " :‬تكون النسم طيا تعلق بالشجر حت إذا كان يوم القيامة دخلت كل نفس ف جسدها " ‪.‬‬
‫‪ -260‬وخرج ابن أب الدنيا من طريق يي بن عبد الرحن بن أب كبشة عن أبيه عن جده قال ‪ :‬لا‬
‫مات بشر بن الباء بن معرور وجدت عليه أم بشر وجدا شديدا ‪ ،‬فقالت ‪ :‬يا رسول ال ل يزال‬
‫الالك يهلك من بن سلمة فهل يتعارف الوتى ‪ ،‬فأرسل إل بشر بالسلم فقال رسول ال صلى ال‬
‫عليه وسلم ‪ " :‬والذي نفسي بيده يا أم بشر إنم ليتعارفون كما تتعارف الطي ف رؤوس الشجر "‬
‫وكان ل يهلك هالك من بن سلمة إل جاءت أم بشر ‪ ،‬فتقول ‪ :‬اقرأ على بشر السلم ‪.‬‬

‫‪53‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫الباب الثامن‬

‫فيما ورد من ساع الوتى كلم الحياء ‪ ،‬ومعرفتهم بن يسأل عليهم ‪ ،‬ويزورهم ومعرفتهم بالم‬
‫بعد الوت ‪ ،‬وحال أقاربم ف الدنيا‬
‫‪ -261‬أما ساع الموتى لكلم الحياء ففي الصحيحي عن أنس عن [ أب ]طلحة قال لا كان يوم‬
‫بدر وظهر عليهم نب ال صلى ال عليه وسلم أمر ببضعة وعشرين ‪ -‬وف رواية أربعة وعشرين رجلً‬
‫من صناديد قريش فألقوا ف طوى من أطواء بدر فقام رسول ال صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬يا أبا‬
‫جهل بن هشام يا أمية بن خلف يا عتبة بن ربيعة يا شيبة بن ربيعة أليس قد وجدت ما وعد ربكم‬
‫حقا ؟ فإن وجدت ما وعد رب حقا " فقال عمر ‪ :‬يا رسول ال ما تكلم من أجساد ل أرواح فيها‬
‫فقال ‪ " :‬والذي نفسي بيده ما أنتم بأسع لا أقول منهم " وف صحيح مسلم من حديث أنس نوه‬
‫من غي ذكر [ أب ] طلحة ‪ ،‬وف حديثه قال "والذي نفسي بيده ما أنتم بأسع لا أقول منهم ولكنهم‬
‫ل يقدرون أن ييبوا " وفيه أيضا عن أنس ‪ ،‬عن عمر بن الطاب عن النب صلى ال عليه وسلم هذه‬
‫القصة بعناها ‪.‬‬
‫‪ -262‬وف الصحيحي عن ابن عمر قال ‪ :‬اطلع النب صلى ال عليه وسلم على أهل القليب فقال‬
‫وجدت ما وعد ربكم حقا قيل له ‪ :‬أتدعو أمواتا ؟ قال ‪ " :‬ما أنتم بأسع منهم ولكن ل ييبون " !‬
‫وف رواية قال ‪ " :‬إنم الن يسمعون ما أقول " ‪.‬‬
‫‪ -263‬وقد أنكرت عائشة ذلك كما ف الصحيحي عن عروة عن عائشة انا قالت‪ :‬قال رسول ال‬
‫عليه وسلم ‪ " :‬إنم ليسمعون الن ما أقول " وقد وهم ‪ -‬يعن ابن عمر‪-‬قال ‪ :‬إنم ليعلمون الن ما‬
‫كنت أقول لم إنه حق ث قرأت قوله { إنك ل تسمع الوتى } ‪{ ،‬وما أنت بسمع من ف‬

‫القبور } ‪.‬‬
‫وقد وافق عائشة على نفي الوتى كلم الحياء طائفة من العلماء ورجحه القاضي أبو يعلى من‬
‫أصحابنا ف كتاب الامع الكبي له واحتجوا با احتجت به عائشة ‪ ،‬وبأنه يوز أن يكون ذلك‬
‫معجزة متصة بالنب صلى ال عليه وسلم دون غيه ‪ ،‬وهو ساع الوتى كلمه‪.‬‬
‫‪ -264‬وف صحيح البخاري قال قتادة ‪ :‬أحياهم ال تعال [ يعن أهل القليب ] حت أسعهم قوله‬
‫توبيخا وتصغيا ونقمة وحسرة وندما ‪.‬‬
‫وذهب طوائف من أهل العلم وهم الكثرون وهو اختيار الطبي وغيه ‪ -‬يعن بالطبي ابن‬
‫جرير ‪ -‬وكذلك ذكره ابن قتيبة وغيه من العلماء ‪ ،‬وهؤلء يتجون بديث القليب ‪ ،‬كما سبق ‪،‬‬

‫‪54‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫وليس هو بوهم من رواه ‪ ،‬فإن ابن عمر وأبا طلحة وغيها من شهد القصة حكياه عن النب صلى‬
‫ال عليه وسلم ‪.‬‬
‫‪ -265‬وعائشة ل تشهد ذلك وروايتها عن النب صلى ال عليه وسلم أنه قال ‪ " :‬إنم ليعلمون‬
‫الن أن ما كنت أقول لم حق " يؤيد رواية من روى ‪ :‬إنم ليسمعون ‪ ،‬ول ينافيه ‪ ،‬فإن اليت إذا‬
‫جاز أن يعلم جاز أن يسمع ‪ ،‬لن الوت يناف العلم كما يناف السمع والبصر ‪ ،‬فلو كان مانعا من‬
‫البعض لكان مانعا من الميع ‪.‬‬
‫‪ -266‬وروى أبو الشيخ الصبهان يإسناده عن عبيد بن مرزوق قال ‪ :‬كانت امرأة بالدينة يقال لا‬
‫أم مجن تقم السجد ‪ ،‬فقال ‪ " :‬الت كانت تقم السجد ؟ " قالوا ‪ :‬نعم ‪ ،‬فصف الناس فصلى‬
‫عليها ‪ ،‬ث قال ‪ " :‬أي العمل وجدت أفضل " قالوا ‪ :‬يا رسول ال أتسمع ؟ قال ‪ " :‬ما أنتم بأسع‬
‫منها " ‪ ،‬فذكر أنا أجابته ‪ :‬قم االسجد وهذا مرسل ‪ .‬وأما أن ذلك خاص بكلم النب صلى ال عليه‬
‫وسلم فليس كذلك ‪ ،‬وقد ثبت ف الصحيحي عن النب صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬إن العبد إذا‬
‫وضع ف قبه وتول عنه أصحابه إنه ليسمع قرع نعالم " وقد سبق ذكره ‪ ،‬وسنذكر الحاديث‬
‫الواردة بسماع الوتى سلم من يسلم عليهم فيما بعد ‪ ،‬إن شاء ال ‪.‬‬
‫وأما قوله ‪ { :‬إنك ل تسمع الوتى } وقوله { وما أنت بسمع من ف القبور } فإن السماع يطلق‬
‫ويراد به إدراك الكلم وفهمه ‪ ،‬ويراد به أيضا النتفاع به والستجابة له ‪ .‬والراد بذه اليات نفي‬
‫الثان دون الول ‪ ،‬فإن ها ف سياق خطاب الكفار الذين ل يستجيبون للهدى ول لليان إذا دعوا‬

‫إليه كما قال ال تعال ‪ { :‬ولقد ذرأنا لهنم كثيا من الن والنس لم قلوب ل يفقهون با ولم‬

‫أعي ل يبصرون با [ ولم آذان ل يسمعون با ] } الية ف نفي السماع والبصار عنهم لن‬
‫الشيء قد ينفى لنتفاء فائدته وثرته فإذا ل ينتفع الرء با يسمعه ويبصره فكأنه ل يسمع ول يبصر ‪،‬‬
‫وساع الوتى هو بذه الثابة ‪ ،‬وكذلك ساع الكفار لن دعاهم إل اليان والدى ‪ .‬وقول قتادة ف‬
‫أهل القليب ‪ :‬أحياهم ال حت أسعهم ‪ ،‬يدل على أن اليت ل يسمع القول إل بعد إعادة الروح إل‬
‫جسده ‪ :‬وبذلك قال طوائف كثية من السلف لنه ل يسأل ف قبه إل بعد إعادة الروح إل‬
‫جسده ‪ ،‬كما جاء ذلك مصرحا به ف حديث الباء بن عازب عن النب صلى ال عليه وسلم‬
‫الطويل ‪ ،‬وقد سبق ذكر بعضه وفيه ف حق الكافر " وتعاد روحه ف جسده " ‪.‬‬
‫وف مسند المام أحد من حديث الأعمش عن النهال عن زاذان عن الباء ف حق الؤمن‬
‫والكافر ف كل منهما قال ‪ " :‬وتعاد روحه ف جسده " وكذلك عند ابن منده إعادتا إل جسده عند‬
‫ضرب اللك له بعد أن يضربه فيصي ترابا من رواية يونس بن خباب عن النهال ‪ ،‬وقد سبق ذلك‬
‫كله ‪.‬‬

‫‪55‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -267‬وخرج ابن ماجه من حديث أب هريرة عن النب صلى ال عليه وسلم ف صفة قبض الروح‬
‫والساءلة وقال ف روح الكافر ‪ " :‬فتصي إل القب " وقد سبق أيضا ‪.‬‬
‫‪ -268‬وخرج ابن منده بإسناده ضعيف جدا عن ابن عباس عن النب صلى ال عليه وسلم ف صفة‬
‫قبض الروح ‪ ،‬وفيه قال ‪ " :‬فيهبطون به يعن الروح على قدر فراغهم من غسله وأكفانه فيدخلون‬
‫ذلك الروح بي جسده وأكفانه " ‪ .‬وهذا ل يثبت ‪.‬‬
‫‪ -269‬وخرج اللل ف كتاب " شرح السنة " من طريق أب هاشم عن أب إسحاق عن أب‬
‫الحوص عن عبد ال قال ‪ :‬إن للمؤمن إذا نزل به الوت جاءه ملك الوت يناديه يا روح طيبة‬
‫أخرجي من السد الطيب ‪ ،‬فإذا خرجت روحه لفت ف خرقه حراء ‪ ،‬فإذا غسل وكفن ‪ ،‬وحل‬
‫على السرير تولت حت يوضع ف قبه فإذا وضع ف قبه أجلس وجيء بالروح فجعلت فيه ‪ ،‬فقيل له‬
‫‪ :‬من ربك ‪ ،‬وما دينك ‪ ،‬ومن نبيك ؟ فيقول ‪ :‬رب ال ودين السلم ونبيي ممد صلى ال عليه‬
‫وسلم فيقال له ‪ :‬صدقت فيوسع له ف قبه مد البصر‪ ،‬ث ترفع روحه فتجعل ف أعلى عليي ‪ ،‬ث تل‬
‫عبد ال هذه الية { إن كتاب البرار لفي عليي } ‪.‬‬
‫‪ -270‬وخرج ابن أب الدنيا من طريق سال بن أب العد قال ‪ :‬قال حذيفة ‪ :‬الروح بيد ملك ‪ ،‬وإن‬
‫السد ليغسل ‪ ،‬وإن اللك ليمشي معه إل القب ‪ ،‬فإذا سوي عليه سلك فيه ‪ ،‬وذلك حي ياطب ‪.‬‬
‫‪ -271‬ومن طريق عبد الرحن بن أب الزناد عن عبد الرحن بن أب ليلى قال ‪ :‬الروح بيد ملك‬
‫يشي مع النازة يقول ‪ :‬أسع ما يقال لك فإذا بلغ حفرته دفن معه ‪.‬‬
‫‪ -272‬ومن طريق داود العطار عن أب نيح قال ‪ :‬ما من ميت يوت إل وروحه بيد ملك ينظر إل‬
‫جسده كيف يغسل ويكفن ‪ ،‬ويشي به إل قبه ث تعاد إليه روحه ‪ ،‬فيجلس ف قبه ‪ .‬وكذلك قال‬
‫أبو صال وغيه من السلف ف قوله تعال ‪ { :‬كيف تكفرون بال وكنتم أمواتا فأحياكم ث ييتكم‬

‫ث إليه ترجعون } فدل على أن الياة الول هي القب للسؤال ‪ ,‬وإن كان الأكثرون خالفوا ف ذلك‬
‫فهؤلء السلف كلهم صرحوا بان الروح تعاد إل البدن عند السؤال ؛ وصرح بثل ذلك طرائف من‬
‫الفقهاء والتكلمي من أصحابنا وغيهم كقاضي أب يعلى وغيه ‪ ,‬وأنكر ذلك طائفة ابن حزم وغيه‬
‫‪ ,‬وذكر أن السؤال للروح خاصة ‪ ,‬وكذلك ساع الطاب ‪ ,‬وأنكر أل تعاد الروح إل السد ف‬
‫القب للعذاب وغيه ‪ ,‬وقالوا لو كان ذلك حقا للزم النسان أن يوت ثلثة مرات ويي ثلث مرات‬
‫‪ ,‬والقرآن دل على أنما موتتان وحياتان ‪ ,‬وهذا ضعيف جدا ‪ ،‬فإن حياة الروح ليست حياة تامة‬
‫مستقلةكحياة الدنيا وكالياة الخرة بعد البعث ‪ ،‬وإنا فيها نوع اتصال الروح ف البدن بيث يصل‬
‫بذلك شعور البدن وإحساس بالنعيم والعذاب وغيها وليس هو حياة تامة حت يكون انفصال الروح‬
‫به موتا تاما وإنا هو شبيه بانفصال روح النائم عنه ورجوعها إليه فإن ذلك يسمى موتا وحياة ‪.‬‬

‫‪56‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -273‬كما كان يقول رسول ال صلى ال عليه وسلم إذا استيقظ ‪ " :‬المد ل الذي أحيانا بعد أن‬
‫أماتنا ‪ ،‬وإليه النشور " وساه ال تعال وفاة لقوله ‪ { :‬ال يتوف النفس حي موتا والت ل تت ف‬
‫منامها فيمسك الت قضى عليها الوت ويرسل الخرى } الية ومع هذا فلا يناف ذلك أن يكون‬
‫النائم حيا ‪ ،‬وكذلك اتصال روح اليت ببدنه وانفصالا عنه ل توجب أن يصي حيّا حياة مطلقة ومن‬
‫رجح هذا القول ‪ -‬أعن السؤال والنعيم والعذاب للروح خاصة ‪ -‬من أصحابنا ابن عقيل وأبو الفرج‬
‫بن الوزي ف بعض تصانيفهما واستدل ابن عقيل بأن أرواح الؤمني تنعم ف حواصل طي خضر ‪،‬‬
‫وأرواح الكفار ف حواصل طي سود ‪ ،‬وهذه الجساد تبلى فدل ذلك على أن الرواح تنعم وتعذب‬
‫ف أجساد أخر ‪ ،‬وهذا ل حجة فيه لنه ل يناف اتصال الروح ببدنه أحيانا مع فناءه واستحالته ‪.‬‬
‫وتستدل طائفة من ذهب إل هذا القول با ‪.‬‬
‫( ‪ ) 274‬روي منصور بن عبد الرحن عن أمه قال ‪ :‬دخل ابن عمر السجد وابن الزبي قد قتل‬
‫وصلب فقيل له ‪ :‬هذه أساء بنت أب بكر ف السجد فقال لا ‪ :‬اصبي فإن هذه الثة ليست بشيء‬
‫وإنا الرواح عند ال ‪ .‬فقالت ‪ :‬وما ينعن من الصب وقد أهدي رأس يي بن زكريا إل بغي من‬
‫بغايا بن إسرائيل ‪.‬‬
‫‪ -275‬وروى ابن أب الدنيا من طريق ابن عمر صاحب السفلي قال ‪ :‬نزل ابن عمر إل جانب قبور‬
‫دارسة فنظر إل قب منها ‪ ،‬فإذا هو بمجمة بادية ‪ ،‬فأمر رجلً فواراها ‪ ،‬قال ‪ :‬إن هذه البدان ليس‬
‫يضرها الثرى شيئا ‪ ،‬وإنا الرواح الت تعاقب وتثاب إل يوم القيامة ‪.‬‬
‫‪ -276‬وروى ممد بن سعد عن الواقدي حدثن ثور بن يزيد عن خالد بن معدان قال ‪ :‬لا انزمت‬
‫الروم يوم أجنادين انتهوا إل موضع ل يعبه إل إنسان فجعلت الروم تقاتل عليه ‪ ،‬فتقدم هشام بن‬
‫العاص فقاتلهم حت قتل ووقع على تلك الثلمة فسدها ‪ ،‬فلما انتهى السلمون إليها هابوا أن يوطؤه‬
‫اليل فقال عمر بن العاص إن ال قد استشهده ورفع روحه وإنا هو جثة فأوطئوه اليل ‪ ،‬ث أوطأه‬
‫وتبعه الناس حت قطعوه ‪ .‬وهذه الثار ل تدل على أن الرواح ل تتصل بالبدان بعد الوت إنا تدل‬
‫على أن الأجساد ل تتضرر با ينالا من عذاب الدنيا ‪ ،‬وإنا هو من نوع آخر يصل إل اليت بشيئة‬
‫ال وقدرته وقولم ‪ :‬الرواح عند ال تعال تعاقب وتثاب ل يناف أن تتصل بالبدن أحيانا فيحصل‬
‫بذلك إل السد نعيم أو عذاب ‪ ،‬وقد تستقل الروح أحيانا بالنعيم والعذاب أما عند إستحالة السد‬
‫أو قبل ذلك ‪ ،‬وقد أثبت طائفة أخرى النعيم والعذاب للجسد بجرده من غي اتصال الروح له ‪،‬‬
‫ومن ذكر ذلك من أصحابنا ‪ :‬ابن عقيل ف كتاب الإرشاد ‪ ،‬وابن الزاغون وحكي عن ابن جرير‬
‫الطبي أيضا ‪ ،‬وذكر القاضي أبو يعلى أنه ظاهر كلم المام أحد فإنه قال ف رواية حنبل ‪ :‬أرواح‬
‫الؤمني ف النة وأرواح الكفار ف النار ‪ ،‬والبدان ف الدنيا يعذب ال من يشاء ‪ ،‬ويرحم من يشاء‬
‫منها بعفوه ‪ .‬قال القاضي ‪ :‬ظاهر هذا إن الرواح تعذب وتنعم على النفراد ‪ ،‬وكذلك البدان إذا‬

‫‪57‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫كانت باقية أدى إل الجزاء الت استحالت ‪ ،‬قال ‪ :‬ول ينع أن يلق ف البدان إدراك تس به النعيم‬
‫والعذاب ‪ ،‬كما خلق ف البل لا تلى له ربه ث جعله دكا‪ .‬وقال القاضي أبو السي ‪ :‬ولنه لا ل‬
‫يستحل نطق الذراع السموم ‪ ،‬ول يستحل عذاب السد البال وإيصال العذاب إليه بقدرة ال تعال‬
‫‪ .‬وقد يستدل لذا بأن عمر بن الطاب قال للنب صلى ال عليه وسلم يوم كلم أهل القليب ‪ :‬كيف‬
‫تكلم أجسادا ل أرواح فيها ؟ فلم ينكر النب صلى ال عليه وسلم ذلك ‪ ،‬وإنا قال ‪ " :‬ما أنتم بأسع‬
‫لا أقول منهم " فدل على أن ساعهم حصل على أجساد ل أرواح فيها ‪ .‬وقد دل القرآن على سجود‬
‫المادات وتسبيحها ل تعال وخشوعها له ‪ ،‬فدل على أن فيها حياة تييها وإدراكا فل ينع مثل‬
‫ذلك ف جسد ابن آدم بعد مفارقة الروح له ‪ ،‬وال أعلم ‪ ،‬ويدل على ذلك ما أخب ال من شهادة‬
‫اللود والعضاء يوم القيامة ‪ .‬وما روي عن ابن عباس ف اختصام الروح والسد يوم القيامة فإنه‬
‫يدل على أن السد ياصم الروح ويكلمها وتكلمه ‪ ،‬وما يدل على وقوع العذاب على الجساد‬
‫الحاديث الكثية ف تضييق القب على اليت حت تتلف أضلعه ‪ ،‬ولنه لو كان العذاب على الروح‬
‫خاصة ل يتص العذاب بالقب ول ينسب إليه ‪.‬‬

‫فصل‬

‫‪ -277‬وأما معرفة الوتى بن يزورهم ويسلم عليهم فروى ممد بن الشعث عن أب سلمة عن أب‬
‫هريرة قال ‪ :‬قال أبو رزين ‪ :‬يا رسول ال إن طريقي على الوتى فهل من كلم أتكلم به إذا مررت‬
‫عليهم ؟ قال ‪ " :‬قل السلم عليكم يا أهل القبور من السلمي والؤمني ‪ ،‬أنتم لنا سلف ‪ ،‬ونن لكم‬
‫تبع ‪ ،‬وإنا إن شاء ال بكم لحقون " قال أبو رزين ‪ :‬يا رسول ال يسمعون ؟ قال ‪ " :‬يسمعون ‪،‬‬
‫ولكن ل يستطيعون أن ييبوا " قال ‪ " :‬يا أبا رزين أل ترضى أن يرد عليك من اللئكة " خرجه‬
‫العقيلي وقال ‪ :‬ل يعرف هذا اللفظ إل بذا السناد ‪ ،‬وممد بن الشعث مهول ف النسب والرواية ‪،‬‬
‫وحديثه غي مفوظ ‪.‬‬
‫‪ -278‬وروى الربيع بن سليمان الؤذن حدثنا بشر بن بكر عن الأوزاعي عن عطاء عن عبيد ال بن‬
‫عمي عن ابن عباس قال ‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه ويلم ‪ " :‬ما من أحد ير على قب أخيه الؤمن‬
‫كان يعرفه ف الدنيا يسلم عليه إل عرفه ورد عليه السلم " خرجه ابن عبد الب ‪ ،‬وقال عبد الق‬
‫الشبيلي ‪ :‬إسناده صحيح ‪ ،‬يشي إل أن رواته كلهم ثقات ‪ ،‬وهو كذلك ‪ ،‬إل أنه غريب بل منكر ‪.‬‬
‫‪ -279‬وقد روى عبد العلى بن عبد ال بن فروة عن قطن بن وهب عن عبيد بن عمي عن أب‬
‫هريرة عن النب صلى ال عليه وسلم أنه وقف على مصعب بن عمي حي رجع من أحد ‪ ،‬فوقف‬

‫‪58‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫عليه وعلى أصحابه فقال ‪ " :‬أشهد أنكم أحياء عند ال فزوروهم وسلموا عليهم فوالذي نفسي بيده‬
‫ل يسلم عليهم أحد إل ردوا عليه إل يوم القيامة " خرجه البهيقي والاكم وصححه ‪ ،‬ورواه عمرو‬
‫ل ‪ ،‬ورواه يي بن العلء‬
‫بن صهبان عن معاذ بن عبد ال عن قطن بن وهب عن عبيد بن عبيد مرس ً‬
‫عن عبد العلى بن أب فروة عن قطن بن وهب عن ابن عمر عن النب صلى ال عليه وسلم خرجه‬
‫الطبان ‪ ،‬وذكر ابن عمر فيه وهم ‪ ،‬وروي عن عبيد بن عمي عن أب ذر ولعل الرسل أشبه ‪،‬‬
‫وبالملة أشبه ‪ ،‬وبالملة فهذا إسناد مضطرب ‪ ،‬ومتنه متص بالشهداء وهذا أشبه من حديث بشر‬
‫بن بكر ‪.‬‬
‫‪ -280‬وروى عبد الرحن بن زيد بن أسلم عن أبيه عن عطاء بن يسار عن أب هريرة عن النب صلى‬
‫ال عليه وسلم قال ‪ " :‬ما من عبد ير على قب رجل مسلم يعرفه ف الدنيا فيسلم عليه إل عرفه ورد‬
‫عليه السلم " عبد الرحن بن زيد فيه ضعف وقد خولف ف إسناده ‪.‬‬
‫‪ -281‬وف رواية هشام بن سعد عن زيد بن أسلم عن أب هريرة موقوفًاٍ ‪ ،‬وزاد فيه ‪ " :‬وإذا مر بقب‬
‫ل يعرفه فسلم عليه رد عليه السلم " ‪.‬‬
‫‪ -282‬ورواه عبد ال عن ابن سعان ‪ -‬وهو متروك ‪ -‬عن زيد بن أسلم عن وعائشة عن النب صلى‬
‫ال عليه وسلم قال ‪ " :‬ما من رجل يزور قب أخيه ويلس عنده إل استأنس ورد عليه حت يقوم "‬
‫خرجهما ابن أب الدنيا ف كتاب القبور ‪.‬‬
‫وخرج ف كتاب من عاش بعد الوت من رواية عطاء بن خالد حدثتن خالت قالت ‪ :‬ركبت يوما‬
‫إل قبور الشهداء فنلت عند قب حزة رضي ال عنه وما ف الوادي داع ول ميب يتحرك إل غلما‬
‫قائما آخذا برأس دابت ‪ ،‬فلما فرغت من صلت قلت بيدي هكذا ‪ :‬سلم عليكم فسمعت رد‬
‫السلم يرج علي من تت الرض أعرفه كما أعرف أن ال خلقن ‪ ،‬وكما أعرف الليل من النهار‬
‫فاقشعرت كل شعرة من ‪.‬‬
‫‪ -282‬وف صحيح مسلم عن عبد ال بن شاسة الهري ‪ :‬أن عمرو بن العاص لا حضره الوت قال‬
‫ف وصيته ‪ :‬إذا دفنتمون فسنوا على التراب سنا ث أقيموا حول قبي قدر ما تنحر جزور ويقسم‬
‫لمها ‪ ،‬حت أستأنس بكم ‪ ،‬وأنظر ماذا أراجع به رسل رب ‪.‬‬
‫‪284‬وروى ابن أب الدنيا من طريق مسمع بن عاصم قال ‪ :‬رأيت عاصما الحدري ف منامي بعد‬
‫موته بسنتي فقلت ‪ :‬هل تعلمون بزيارتنا إياكم قال ‪ :‬نعلم با عشية المعة ويوم المعة كله ويوم‬
‫السبت إل طلوع الشمس ‪ ،‬قلت ‪ :‬وكيف دون اليام كلها ؟ قال ‪ :‬بفضل يوم المعة وعظمته ‪.‬‬
‫‪ -285‬ومن طريق حسن القصاب قال ‪ :‬كنت أغدو مع ممد بن واسع كل غداة سبت حت نأت‬
‫البان ‪ ،‬ث يأت القبور فيسلم عليهم ويدعو لم فينصرف فقلت له ‪ :‬لو صيت هذا اليوم يوم‬
‫الثني ؟ فقال إن الوتى يعلمون بزوارهم يوم المعة ويوما قبله ويوما بعده ‪ .‬وبإسناد فيه ضعف عن‬

‫‪59‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫الضحاك ‪ :‬من زار قبا يوم السبت قبل طلوع الشمس علم اليت بزيارته ‪ ،‬قيل ‪ :‬له و كيف ذلك ؟‬
‫قال ‪ :‬لكان يوم المعة ‪.‬‬
‫‪ -286‬وبإسناد صحيح عن أب التياح قال ‪ :‬كان مطرف يبدو فإذا كان يوم المعة أدل قال ‪:‬‬
‫فأقبل حت إذا كان عند القابر هوم على فرسه فرأى كأن أهل القبور كل صاحب قب جالس على‬
‫قبه فقالوا ‪ :‬هذا مطرف يأت يوم المعة فقلت ‪ :‬تعلمون عندكم يوم المعة ؟ قالوا ‪ :‬نعم ‪ ،‬ونعلم‬
‫ما تقول فيه الطي ‪ .‬قال ‪ :‬قلت ‪ :‬وما تقول فيه الطي ؟ قال ‪ :‬يقولون ‪ :‬سلم سلم يوم صال ‪.‬‬
‫‪ -287‬قال ابن أب الدنيا ‪ :‬وحدثن إبراهيم بن سيار الكوف حدثن لفضل بن الوفق قال ‪ :‬كنت آت‬
‫قب أب كثي قال ‪ :‬فشهدت جنازة فلما قب صاحبها تعجلت ل حاجة ول آت قب أب قال ‪ :‬فرأيته‬
‫ف النوم ‪ ،‬فقال ‪ :‬يا بن ل ل تأتن ؟ فقلت ‪ :‬يا أبت فإنك لتعلم ب ‪ .‬قال ‪ :‬إي وال ‪ ،‬إنك لتأتين‬
‫فما أزال أنظر إليك من حي تطلع من القنطرة حت تقعد إل وتقوم من عندي فما أزال أنظر إليك‬
‫حت توز القنطرة ‪.‬‬
‫‪ -288‬قال ‪ :‬وحدثن إبراهيم بن سيار حدثنا أبو الشيد قال ‪ :‬قالت تاضر بنت سهل امرأة أيوب‬
‫بن عبيد جاءتن ابنة سفيان بن عيينة فقالت ‪ :‬أين عمي أيوب ؟ قلت ‪ :‬ف السجد ‪ ،‬فلم ألبث أن‬
‫جاءت فقالت ل ‪ :‬يا عمي رأيت أب سفيان ف النوم فقال ‪ :‬جزى ال أخي أيوب عن خيا فإنه‬
‫يزورن كثيا ‪ ،‬وقد كان عندي اليوم ‪ ،‬فقال أيوب ‪ :‬نعم ‪ ،‬حضرت جنازة اليوم ‪ ،‬فذهت إل قبه ‪.‬‬
‫‪ -289‬حدثنا ممد بن السي حدثنا يي بن أب بكر حدثن الفضل بن موفق ابن خال سفيان بن‬
‫عيينة قال ‪ :‬لا مات أب جزعت عليه جزعا شديدا ‪ ،‬فكنت آت قبه كل يوم ث إن قصرت من ذلك‬
‫ما شاء ال ث إن أتيته يوما فبينما أنا جالس عند القب غلبتن عيناي فنمت ‪ ،‬فرأيت كأن قب أب‬
‫انفجر ‪ ،‬وكأنه قاعد ف قبه متوشح بأكفانه عليه سحنة الوتى ‪ .‬قال ‪ :‬فبكيت لا رأيته ‪ ،‬فقال ‪ :‬يا‬
‫بن ما أبطأ بك عن ؟ قال ‪ :‬قلت ‪ :‬وإنك لتعلم بجيئي ؟ قال ل ‪ :‬ما جئت من مرة إل علمتها ‪،‬‬
‫وقد كنت تأتين فأسر بك ويسر من حول بدعائك ‪ .‬قال ‪ :‬فكنت آتيه بعد كثيا ‪.‬‬
‫‪ -290‬قال ‪ :‬وحدثن ممد بن بسطام حدثن عثمان بن سودة الطفاوي وكانت أمه من العابدات‬
‫وكان يقال لا راهبة ‪ ،‬فماتت ‪ ،‬فكن‬
‫ت آتيها كل جعة فأدعو لا واستغفر لا ولهل القبور قال ‪ :‬فرأيتها ذات ليلة ف منامي ‪ ،‬فقلت لا ‪:‬‬
‫يا أماه كيف أنت ؟ فقالت ‪ :‬يا بن إن للموت كربة شديدة ‪ ،‬وإنا بمد ال تعال لفي برزخ ممود ‪،‬‬
‫يفرش فيه الريان ويوسد فيه السندس والإستبق إل يوم النشور ‪ .‬فقلت ‪ :‬ألك حاجة ؟ فقالت ‪:‬‬
‫نعم ‪ ،‬قلت ‪ :‬وما هي ؟ قالت ‪ :‬ل تدع ما كنت تصنع من زيارتنا ‪ ،‬والدعاء لنا ‪ ،‬فإن لبشر‬
‫بجيئك يوم المعة إذا أقبلت من أهلك ‪ ،‬فيقال ‪ :‬يا راهبة ‪ ،‬هذا ابنك قد أقبل ‪ ،‬فأسر بذلك ‪،‬‬
‫ويسر من حول من الموات ‪.‬‬

‫‪60‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -291‬وقال الافظ أبو الطاهر السلفي ‪ :‬سعت أبا البكات عبد الواحد بن عبد الرحن بن غلب‬
‫السوسي بالسكندرية يقول ‪ :‬يا بنت إذا جئتين زائرة فاقعدي عند قبي ساعة أتلى من النظر إليك ‪،‬‬
‫ث ترحي علي ‪ ،‬فإذا ترحت علي صارت الرحة بين وبينك كالجاب ث شغلتن عنك ‪.‬‬
‫‪ -292‬قلت ‪ :‬وأنبأن علي بن عبد الصمد بن أحد البغدادي عن أبيه قال ‪ :‬أخبن قسطنطي بن‬
‫عبد ال الرومي قال ‪ :‬سعت السد بن موسى قال ‪ :‬كان ل صديق فمات ‪ ،‬فرأيته ف النوم وهو‬
‫يقول ل ‪ :‬سبحان ال جئت إل قب فلن صديقك قرأت عنده وترحت عليه ‪ ،‬وأنا ما جئت إل ول‬
‫قربتن ‪ ،‬قلت له ‪ :‬وما يدريك ؟ قال ‪ :‬لا جئت إل قب فلن صديقك رأيتك ‪ .‬قلت ‪ :‬كيف رأيتن‬
‫والتراب عليك ؟ قال ‪ :‬أما رأيت الاء إذا كان ف الزجاج أما يتبي ؟ قال ‪ :‬كذلك نن نرى من‬
‫يزورنا ‪.‬‬

‫فصل‬

‫‪ -293‬وأما معرفة الوتى بالم ف الدنيا قبل الدفن فروى سعيد بن عمرو بن سليم قال ‪ :‬سعت‬
‫رجلً منا يقال له ‪ :‬معاوية بن فلن أو ابن معاوية قال ‪ :‬سعت أبا سعيد الدري يدث عن النب‬
‫صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬إن اليت يعرف من يغسله ومن يكفنه ومن يمله ومن يدليه ف قبه ‪:‬‬
‫فقال ابن عمر وهو ف الجلس ‪ :‬من سعت هذا ؟ قال من أب سعيد الدري فقام ابن عمر إل أب‬
‫سعيد الدري فقال ‪ :‬من سعت هذا ؟ قال ‪ :‬من رسول ال صلى ال عليه وسلم أخرجه المام‬
‫أحد‪.‬‬
‫‪ -294‬وروى ابن أب الدنيا ف كتاب النامات بإسناده عن سال بن أب العد قال ‪ :‬قال حذيفة ‪:‬‬
‫الروح بيد ملك وإن السد ليغسل وإن اللك ليمشي معه إل القب ‪.‬‬
‫‪ -295‬وبإسناده عن عبد الرحن بن أب ليلى قال ‪ :‬الروح بيد ملك يشي مع النازة يقال له ‪ :‬اسع‬
‫ما يقال لك ‪ ،‬فإذا بلغ حفرته دفنه معه ‪.‬‬
‫‪ -296‬وبإسناده عن ماهد ‪ :‬إذا مات اليت فملك قابض نفسه فما من شيء إل وهو يراه عند‬
‫غسله وعند حله حت يصل إل قبه ‪.‬‬
‫‪ -297‬وبإسناده عن بكر الزن قال ‪ :‬بلغن أنه ما من ميت إل وروحه بيد ملك الوت ‪ ،‬فهم‬
‫يغسلونه ويكفنونه وهو يرى ما يصنع أهله فلو أنه يقدر على الكلم لنهاهم عن الرنة والعويل ‪.‬‬

‫‪61‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -298‬وعن ابن السماك ‪ .‬قال سعت سفيان يقول ‪ :‬إنه ليعرف كل شيء ‪ -‬يعن اليت ‪ -‬وإنه‬
‫ليناشد غاسله بال أل خففت غسلي ‪.‬‬
‫‪ -299‬وعن السماك قال ‪ :‬غسل سفيان الثوريي أب ‪ ،‬فلما غسله قال ‪ :‬إنه الن يرى ما يصنع به‬
‫قال ‪ :‬حدثن أبو إسحاق الودى ‪ ،‬ومات ابن له ‪ ،‬وكان ناسكا قال ‪ :‬أخبنا بعض أصحابنا قال ‪:‬‬
‫رأيته ف النوم ‪ ،‬فقال ‪ :‬أل تر إل ما ظهر من جيل الستر وحسن الثناء ف النازة ‪ .‬قال ‪ :‬قالت ‪ :‬فقد‬
‫علمت ذلك قال ما غاب عن منه شيء أو نو هذا ‪ .‬وروى ف كتاب القبور بإسناده عن بكر الزن‬
‫قال ‪ :‬حدثت أن اليت ليستبشر بتعجيله إل القابر ‪ .‬وأن أهله ليغسلونه ويكفنونه وإن روحه لترى ما‬
‫يصنعون به ‪ ،‬ث سبقت بكرا عبته ‪.‬‬
‫‪ -300‬وبإسناده عن ابن أب نيح قال ‪ :‬ما من ميت يوت إل روحه ف يد ملك ينظر إل جسده‬
‫كيف يغسل ويكفن وكيف يشي به إل قبه ‪.‬‬
‫‪ -301‬وعن سفيان الثوري قال ‪ :‬يقال له وهو على سريره ‪ :‬اسع ثناء الناس عليك ‪.‬‬
‫‪ -302‬وعن عمرو بن دينار قال ‪ :‬ما من ميت يوت إل وهو يعلم ما يكون ف أهله بعد وإنه‬
‫يغسلونه ويكفنونه وإنه لينظر إليهم ‪.‬‬

‫فصل‬

‫‪ -303‬وأما معرفة الوتى ف قبورهم بال أهليهم وأقاربم ف الدنيا فروى ابن أب الدنيا ف أول‬
‫كتاب النامات ‪ :‬حدثنا عبد ال بن شبيب حدثنا أبو بكر بن شيبة الزامي حدثنا فليح بن إساعيل‬
‫حدثنا ممد بن جعفر عن أب كثي عن زيد بن أسلم عن أب صال عن أب هريرة قال ‪ :‬قال رسول‬
‫ال عليه وسلم ‪ " :‬ل تفضحوا أقاربكم بسيئات أعمالكم فإنا تعرض على أوليائكم من أهل القبور‬
‫"‪.‬‬
‫‪ -304‬وقال المام أحد ‪ :‬حدثنا عبد الرزاق حدثنا سفيان عمن سع أنسا يقول ‪ :‬قال رسول ال‬
‫عليه وسلم ‪ " :‬إن أعمالكم تعرض على أقاربكم وعشائركم فإن كان خيا استبشروا وإن كان غي‬
‫ذلك قالوا ‪ :‬اللهم ل تتهم حت تديهم كما هديتنا " ‪.‬‬
‫‪ -305‬وقال أبو داود الطيالسي حدثنا الصلت بن دينار عن السن عن جابر بن عبد ال قال ‪ :‬قال‬
‫رسول ال صلى ال عليه وسلم ‪ " :‬إن أعمالكم تعرض على أقاربكم ف قبورهم فإن كان خيا‬
‫استبشروا وإن كان غي ذلك قالوا ‪ :‬اللهم ألمهم أن يعملوا بطاعتك " ‪.‬‬

‫‪62‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -306‬وأخرج ابن أب الدنيا من طريق يي بن صال الوياضي حدثنا إساعيل السكري سعت‬
‫مالك بن أنس يقول ‪ :‬سعت النعمان بن بشي وهو على النب يقول ‪ :‬سعت رسول ال صلى ال عليه‬
‫وسلم يقول ‪ " :‬إنه ل يبق من الدنيا إل مثل الذباب تور ف جوها ‪ ،‬فال ال ف إخوانكم من أهل‬
‫القبور ‪ ،‬فإن أعمالكم تعرض عليهم " ‪.‬‬
‫‪ -307‬ومن طريق البارك عن ثور بن يزيد عن أب رهم عن أب أيوب قال ‪ :‬تعرض أعمالكم على‬
‫الوتى ‪ ،‬فإن رأوا حسنا فرحوا واستبشروا وقالوا ‪ :‬اللهم فهذه نعمتك على عبدك فأتها عليه ‪ ،‬وإن‬
‫رأوا سيئة قالوا ‪ :‬اللهم راجع به ‪.‬‬
‫‪ -308‬ومن طريق البارك أيضا عن صفوان بن عمي عن عبد الرحن بن جبي بن نفي أن أبا الدرداء‬
‫كان يقول ‪ :‬إن أعمالكم تعرض على أمواتكم فيسرون ويساءون ‪.‬‬
‫‪ -309‬وكان أبو الدرداء يقول عند ذلك ‪ :‬اللهم إن أعوذ بك أن أعمل عملً أخزى به عند عبد‬
‫ال بن رواحه ‪.‬‬
‫‪ -310‬ومن طريق بلل بن أب الدرداء قال ‪ :‬كنت أسع أبا الدرداء وهو ساجد يقول ‪ :‬اللهم إن‬
‫أعوذ بك أن يقتن خال ابن رواحه إذا لقيته ‪.‬‬
‫‪ -311‬وقال ف كتاب القبور ‪ :‬بلغن عن أحد بن أب الواري قال ‪ :‬حدثن ممد بن أخي قال ‪:‬‬
‫دخل عباد بن عباد على إبراهيم بن صال وهو أمي على فلسطي فقال له ‪ :‬ما أعظك أصلحك ال ‪،‬‬
‫بلغن أن أعمال الحياء تعرض على أقاربم من الوتى فانظر ماذا يعرض على رسول ال صلى ال‬
‫عليه وسلم ابن عمك ‪ ،‬قال ‪ :‬فبكى إبراهيم حت سالت دموعه على ليته ‪.‬‬
‫‪ -312‬وروى ابن البارك بإسناده عن سعيد بن جبي ‪ :‬أنه سئل هل يأت الوتى أخبار الحياء ؟ قال‬
‫‪ :‬نعم ما من أحد له حيم إل ويأتيه أخبار أقاربه ‪ ،‬فإن كان خيا سر به ‪ ،‬وإن كان شرا ابتأس‬
‫وحزن حت إنم ليسأون عن الرجل قد مات فيقال ‪ :‬أل يأتكم ؟ فيقولون ‪ :‬ل ‪ ،‬قد خولف به إل‬
‫أمه الاوية ‪.‬‬
‫‪ -313‬وروى ابن أب الدنيا ف كتاب الولياء بإسناده عن عبيد بن سعد عن أب أيوب النصاري‬
‫قال ‪ :‬غزونا حت انتهينا إل القسطنطينية فإذا قاص يقول من عمل صالا من أول النهار عرض على‬
‫معارفه إذا أمسى من أهل الخرة ‪ ،‬ومن عمل عملً من أول الليل عرض على معارفه إذا أصبح من‬
‫أهل الخرة ‪ .‬فقال له أبو أيوب ‪ :‬أيها القاص ما تقول ؟ فقال ‪ :‬وال إن ذلك كذلك ‪ .‬فقال ‪ :‬اللهم‬
‫ل تفضحن عند عبادة بن الصامت ول عند سعد فيما عملت بعدها ‪.‬‬
‫‪ -314‬وروى ابن شاهي من رواية الوليد بن مسلم عن عبد الرحن بن يزيد بن جابر عن عدي بن‬
‫اكتار عن أبيه إن شاء ال وكان أصحاب رسول ال صلى ال عليه وسلم يعظمونه ‪ .‬لا احتضر فقال‬

‫‪63‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ :‬يا بن اذكروا ال أن تعملوا عملً يعمر وجهي فإن عمل البناء يعرض على الباء بعد ‪ ،‬فقال‬
‫القاص ‪ :‬وال ما كتب ال وليته إل ستر عليه ‪.‬‬
‫‪ -315‬أخرج البزار ف مسنده ‪ :‬حدثنا يوسف حدثنا عبد الجيد عن عبد العزيز بن أب رواد عن‬
‫سفيان عن عبد ال بن السائب عن زاذان عن النب صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬إن ل ملئكة‬
‫سياحي يبلغون من أمت السلم " ‪.‬‬
‫‪ -316‬قال ‪ :‬وقال رسول ال صلى ال عليه وسلم ‪ " :‬حيات خي لكم تدثون ويدث لكم ووفات‬
‫خي لكم تعرض علي أعمالكم ‪ ،‬فما رأيت من خي حدت ال عليه ‪ ،‬وما رأيت من شر استغفرت‬
‫ال لكم " وقال ‪ :‬ل نعلمه يروى عن عبد ال إل بذا السناد ‪.‬‬
‫وقد روي عن النب صلى ال عليه وسلم أنه تعرض عليه صلة أمته يوم المعة من حديث أوس وأب‬
‫الدرداء وأب هريرة وابن مسعود وأب أمامة وأنس وغيهم ‪ ،‬وأشهرها حديث أوس وال أعلم وأما‬
‫قوله صلى ال عليه وسلم " حيات خي لكم " إل آخر الكلم فقد رواه حاد بن زيد عن غالب عن‬
‫ل‪.‬‬
‫بكر الزن مرس ً‬
‫‪ -317‬وروى ابن أب الدنيا عن ممد بن السي عن خالد بن عمرو القرشي حدثن صدقة بن‬
‫سليمان العفري قال ‪ :‬كانت ل شرة سجة فمات أب فأنبت وندمت على ما فرطت ‪ ،‬ث قال أيضا‬
‫زللت فرأيت أب ف النام ‪ ،‬فقال أي بن ما كان أشد فرحي بك وأعمالك تعرض على فلنشبهها‬
‫بأعمال الصالي فلما كان هذه الرة استحييت حياء شديدا فل تزن فيمن حول من الموات ‪،‬‬
‫قال خالد ‪ :‬كان بعد ذلك قد خشع وتنسك فكنت أسعه يقول ف دعائه ف السحر ‪ -‬وكان لنا جار‬
‫ف الكوفة ‪ -‬أسألك إنابة ل رجعة فيها يا مصلح الصالي وهادي الضالي وراحم الذنبي ‪.‬‬
‫‪ -318‬روي من طريق ثابت عن شهر بن حوشب أن صعب بن جثامة وعوف بن مالك كانا‬
‫متواخيي قال صعب لعوف ‪ :‬أي أخي أينا مات قبل صاحبه فليتراي له قال ‪ :‬أو يكون ذلك ؟ قال ‪:‬‬
‫نعم فمات صعب ‪ ،‬فرآه عوف فيما يرى النائم كأنه أتاه قال ‪ :‬فقلت له ‪ :‬أي أخي ما فعل بكم ‪.‬‬
‫قال ‪ :‬غفر لنا بعد الساوي ‪ .‬قال ‪ :‬ورأيت لعة سوداء ف عنقه ‪ .‬فقلت له ‪ :‬أي أخي ما هذا ؟ قال ‪:‬‬
‫عشرة دناني استلفتها من فلن اليهودي ‪ ،‬فهي ف قرن فأعطها إياه ‪ ،‬واعلم أخي أنه ل يدث بأهلي‬
‫حدث بعدي إل قد لق ب خبه حت هرة ماتت منذ أيام ‪ ،‬واعلم أن إبنت توت لستة أيام‬
‫فاستوصوا با معروفا فلما أصبحت قلت إن ف هذا لعلما ‪ ،‬فأتيت أهله فقال ‪ :‬مرحبا بعوف ‪،‬‬
‫هكذا تصنعون بتركة إخوانكم ‪ ،‬ل تقربنا منذ مات صعب ‪ .‬قال ‪ :‬فاعتللت ‪ ،‬فيما يعتل به الناس‬
‫قال ‪ :‬فنظرت إل القرن فانتشلت ما فيه ‪ ،‬فبدرت الصرة الت فيها الدناني ‪ ،‬فبعثت إل اليهودي فجاء‬
‫‪ ،‬فقلت ‪ :‬هل لك على صعب شيء ‪ .‬قال ‪ :‬رحم ال صعبا ‪ ،‬كان من خيار أصحاب رسول ال‬
‫صلى ال عليه وسلم هي له ‪ .‬قلت ‪ :‬لتخبن قال ‪ :‬نعم أسلفته عشرة دناني فنبذتا إليه فقال ‪ :‬هي‬

‫‪64‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫وال بأعيانا قال ‪ :‬قلت ‪ :‬هذه واحدة ‪ .‬قلت هل حدث فيكم حدث بعد موته ؟ قالوا ‪ :‬نعم ‪ ،‬هرة‬
‫لنا ماتت منذ أيام ‪ .‬قلت ‪ :‬هاتان ثنتان قلت ‪ :‬أين ابنة أخي قالوا ‪ :‬تلعب فأتيت با فلمستها فإذا هي‬
‫ممومة ‪ ،‬قلت ‪ :‬استوصوا با خيا ‪ ،‬فماتت لستة أيام ‪.‬‬
‫‪ -319‬وقد رويت هذه القصة على وجه آخر وهو أشبه فروى ابن البارك ف كتاب الزهد عن أب‬
‫بكر عن عطية بن قيس عن عوف بن مالك الشجعي وكان مواخيا لرجل من قيس يقال له ‪:‬‬
‫مكم ‪ ،‬ث إن مكما حضره الوت ‪ ،‬فأقبل عليه عوف فقال يا مكم إذا أنت وردت فارجع إلينا‬
‫فأخبنا بالذي صنع بك ‪ ،‬فقال مكم ‪ :‬إن كان يكون لثلي فعلت ‪ ،‬فقبض مكم ‪ ،‬ث ثوى عوف‬
‫بعده عاما فرآه ف منامه ‪ ،‬فقال ‪ :‬يا مكم ما صنعت وما صنع بك ؟ فقال له ‪ :‬وفينا أجورنا قال ‪:‬‬
‫كلكم قال ‪ :‬كلنا إل خواص هلكوا ف الشر الذين يشار إليهم بالصابع ‪ ،‬وال لقد وفيت أجري كله‬
‫حت وفيت أجر هرة ضلت لهلي قبل وفات بليلة ‪ .‬فأصبح عوف ‪ ،‬فغدا على امرأة مكم ‪ .‬فلما‬
‫دخل قالت ‪ :‬مرحبا زوار صعب بعد مكم قال عوف هل رأيت مكما منذ توف قالت ‪ :‬نعم رأيته‬
‫البارحة ونازعن ابنت ليذهب با معه ‪ ،‬فأخبها عوف بالذي رأى وما ذكر عن الرة الت ضلت‬
‫فقالت ‪ :‬ل أعلم بذلك ‪ ،‬خدمي أعلم بذلك فدعت خدمها فسألتهم فأخبوها أنا ضلت لم هرة‬
‫قبل موت مكم بليلة ‪ .‬ومكم هو ابن جثامة أخ لصعب وال أعلم ‪.‬‬
‫‪ -320‬وروى هشام بن عمار عن صدقة بن خالد بن يزيد عن جابر عن عطاء الرسان حدثتن ابنة‬
‫جابر بن قيس بن شاس أن ثابتا قتل يوم اليمامة وعليه درع له نفيسة فمر به رجل من السلمي‬
‫فأخذها فبينا رجل من السلمي ‪ ،‬نائم إذ أتاه ثابت ف منامه فقال له إن أوصيك بوصية وإياك أن‬
‫تقول هذا حلم فتضيعها ‪ ،‬إن لا قتلت أمس مر ب رجل من السلمي فأخذ درعي و منله ف أقصى‬
‫الناس وعند خباءه فرس يستل ف طوله وقد كفى على الدرع برمة وفوق البمة رحل فأت خالدا‬
‫فمره أن يبعث إل درعي فيأخذها فإذا قدمت الدينة على خليفة رسول ال صلى ال عليه وسلم فقل‬
‫له إن علي من الدين كذا وكذا وفلن من رقيقي عتيق وفلن ‪ ،‬فأتى الرجل خالدا فبعث إل الدرع‬
‫وأتى با وحدث أبا بكر برؤياه فأجاز وصيته ول نعلم أحدا أجيزت وصيته بعد ثابت رحة ال عليه‬
‫‪ .‬قلت ‪ :‬مثل الرؤية الصادقة تورث ظنا قويا أقوى من إخبار رجل أو رجلي فيجوز للوصي وغيه‬
‫العتماد عليها ف الباطن كما إذا علم الوصي بدين على الوصي غي ثابت ف الظاهر فإن له قضاءه‬
‫وإذا رأى المام إنفاذ ذلك ظاهرا كان فيه إقتداء بالصديق رضي ال عنه ‪.‬‬
‫‪ -321‬قال ابن أب الدنيا ‪ :‬حدثنا سعيد بن يي الموي حدثنا أب عن أب بكر بن عياش عن‬
‫حفاركان ف بن أسد قال ‪ :‬فمررت بالفار فحدثن كما حدثن أبو بكر عنه قال ‪ :‬كنت أنا‬
‫وشريك ل نتحارث ف مقبة بن أسد قال ‪ :‬فإن لليلة ف القابر إذ سعت قائلً يقول من قب يا عبد‬
‫ال قال مالك يا جابر قال غدا تأتينا آمنا قال ‪ :‬وما ينفعها ل تصل إلينا إن أب قد غضب عليها‬

‫‪65‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫وحلف أن ليصلي عليها ‪ ،‬فجعل يكرران ذلك مرارا فجئت شريكي فجعل يسمع الصوت ول‬
‫يفهم الكلم ‪ ،‬فلقنته إياه ث تفهمه ففهمه ‪ ،‬فلما كان من الغد جاءن رجل فقال ‪ :‬احفر ل ها هنا‬
‫قبا بي القبين الذين سعت منهما الكلم ‪ .‬قلت ‪ :‬اسم هذا جابر واسم هذا عبد ال ؟ قال ‪ :‬نعم ‪.‬‬
‫فأخبته با سعت ‪ .‬قال ‪ :‬نعم ‪ ،‬قد كنت حلفت أن ل أصلي عليها ‪ ،‬ل جرم لكفرن عن يين‬
‫ولصلي عليها ولترحن عليها قال ‪ :‬ث مر ب بعد ‪ ،‬وبيده عكاز وإداوة فقال ‪ :‬إن أريد الج لكان‬
‫يين تلك‪.‬‬
‫‪ -322‬وقال أبو الفرج بن الوزي الافظ ‪ :‬حدثن الشيخ أبو السن الياديسي عن بعض العدول‬
‫أن رجلً رأى ف منامه قاضي القضاة أبا السن الزينب فقال له ما فعل ال بك قال ‪ :‬غفر ل ث أنشد‬
‫شعرا ‪:‬‬
‫تزود من أعمالا لسعيد‬
‫وإن امرءا ينجو من النار بعدما‬
‫ث قال ‪ :‬قل لفلن وفلن رجلي كانا وصيي له ‪ :‬ل تضيقون صدر فلنة وفلنة وفلنة ‪ ،‬فسمى‬
‫ثلث سراري له ‪ ،‬ول أسع بأسائهن إل ف هذا النام فلقي الرجل الوصيي فذكر لما ذلك فقال ‪:‬‬
‫سبحان ال ‪ ،‬لقد كنا البارحة نتحدث ف السجد ف التضييق عليهن ‪.‬‬
‫‪ -323‬كما ف صحيح البخاري عن أب سعيد الدري عن النب صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬إذا وضعت‬
‫النازة فاحتملها الرجال على أعناقهم ‪ ،‬فإن كانت صالة قالت ‪ :‬قدمون وإن كانت غي صالة قالت [‬
‫لهلها ] ‪ :‬يا ويلها أين تذهبون با يسمع صوتا كل شيء إل النسان ولو سع النسان لصعق " وقد تقدم ف‬
‫حديث أنس وغيه " أن اليت إذا ضرب ف قبه بطاقي من حديد يصيح صيحة يسمعها من يليه غي الثقلي "‬
‫وقد ورد ف حديث مرفوع ل يصح ‪ :‬غي وصية ل يؤذن له بالكلم إل يوم القيام ‪.‬‬
‫فصل‬
‫وقد ذكرنا فيما تقدم من كلم الوتى ورد السلم عليهم ول يناف هذا قوله صلى ال عليه وسلم " ول يستطيعون‬
‫أن ييبوا " لن الراد نفي الجابة العهودة الت يسمعها الحياء ‪ ،‬وقد ثبت تكلم الوتى‬

‫‪66‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -324‬من رواية أب ممد الكوف عن ابن النكدر عن جابر مرفوعا ً‪ " .‬من مات من غي وصية ل يؤذن له‬
‫ف الكلم إل يوم القيامة " قالوا يا رسول ال ويتكلمون قبل يوم القيامة ؟ قال نعم ويزور بعضهم بعضا " ‪.‬‬
‫قال أبو أحد الاكم ‪ :‬هذا حديث منكر وأبوممد هذا رجل مهول ‪.‬‬

‫‪ -325‬وروى ابن أب الدنيا حدثنا ممد بن السي حدثنا سعيد بن خالد بن يزيد النصاري عن‬
‫رجل من أهل البصرة من كان يفر القبور قال ‪ :‬حفرت قبا ذات يوم ووضعت رأسي قريبا منه ‪،‬‬
‫فأتان امرأتان ف منامي ‪ ،‬قالت إحداها ‪ :‬يا عبد ال نشدتك ال إل صرفت عنا هذه الرأة ول‬
‫تاورنا با ‪ .‬قال ‪ :‬فاستيقظت فزعا ‪ ،‬فإذا بنازة امرأة قد جيء با فقلت ‪ :‬القب وراءكم ‪ ،‬فصرفتهم‬
‫إل غي القب فلما كان الليل إذا أنا بالرأتي تقول ل إحداها جزاك ال عن خيا فلقد صرفت عنا‬
‫ل ‪ .‬قلت ‪ :‬فما بال صاحبتك ل تكلمن كما كلمتن أنت ؟ قالت ‪ :‬إن هذه ماتت من غي‬
‫شرا طوي ً‬
‫وصية وحق لن مات عن غي وصية أنه ل يتكلم إل يوم القيامة ‪.‬‬

‫الباب التاسع‬
‫ف ذكر مل أصحاب أرواح الوتى ف البزخ‬

‫أما النبياء عليهم السلم فليس فيهم شك أن أرواحهم عند ال ف أعلى عليي ‪.‬‬

‫‪67‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -326‬وقد ثبت ف الصحيح أن آخر كلمة تكلم با رسول ال صلى ال عليه وسلم عند موته "‬
‫اللهم الرفيق العلى " وكررها حت قبض ‪.‬‬
‫‪ -327‬وقال رجل لبن مسعود ‪ :‬قبض رسول ال صلى ال عليه وسلم فأين هو ؟ قال ‪ :‬ف النة ‪.‬‬
‫وأما الشهداء فأكثر العلماء على أنم ف النة وقد تكاثرت بذلك الحاديث ‪.‬‬
‫‪ -228‬ففي صحيح مسلم عن مسروق قال ‪ :‬سألنا عبد ال بن مسعود عن هذه الية { ول تسب‬
‫الذين قتلوا ف سبيل ال أمواتا بل أحياء عند ربم يرزقون } قال ‪ :‬أما إنا قد سألنا عن ذلك فقال‬
‫‪ " :‬أرواحهم ف جوف طي خضر لا قناديل معلقة بالعرش ]تسرح من النة حيث شاءت ث تأوي‬
‫إل تلك القناديل ] فاطلع إليهم ربم إطلعة فقال ‪ :‬هل تشتهون شيئا ؟ قالوا ‪ :‬أي شيء تشتهي‬
‫ونن نسرح من النة حيث شئنا ‪ .‬ففعل ذلك بم ثلث مرات فلما رأوا أنم لن يتركوا من أن‬
‫يسألوا قالوا ‪ :‬يا رب نريد أن ترد أرواحنا ف أجسادنا حت نقتل ف سبيلك مرة أخرى فلما رأى أن‬
‫ليس لم حاجة تركوا " ‪.‬‬
‫‪ -329‬وخرج المام أحد وأبو داود والاكم من حديث سعيد بن جبي عن ابن عباس قال ‪ :‬قال‬
‫رسول ال صلى ال عليه وسلم ‪ " :‬لا أصيب إخوانكم بأحد جعل ال أرواحهم ف أجواف طي‬
‫خضر ترد أنار النة وتأكل من ثارها وتأوي إل قناديل من ذهب معلقة ف ظل العرش فلما وجدوا‬
‫مأكلهم ومشربم ومقلبهم قالوا ‪ :‬من يبلغ عنا إخواننا أنا أحياء ف النة نرزق لئل ينكلوا عن الرب‬
‫ول يزهدوا ف الهاد قال ‪ :‬فقال ال تعال ‪ :‬أنا أبلغهم عنكم فأنزل ال تعال { ول تسب الذين‬
‫قتلوا ف سبيل ال أمواتا بل أحياء عند ربم يرزقون } ‪.‬‬
‫‪ -330‬وخرج عبد ال بن منده وغيه ‪ ،‬حدثنا إساعيل بن الختار عن عطية عن أب سعيد عن النب‬
‫صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬أرواح الشهداء ف طي خضر ترعى ف رياض النة ‪ ،‬ث يكون مأواها‬
‫إل قناديل معلقة بالعرش فيقول لم الرب سبحانه وتعال ‪ :‬هل تعلمون كرامة أكرم من كرامة‬
‫أكرمتوها ؟ فيقولون ‪ :‬ل إنا وددنا أنك رددت أرواحنا ف أجسادنا حت نقاتل مرة أخرى فنقتل ف‬
‫سبيلك" ‪.‬‬
‫‪ -331‬وخرج أبو الشيخ الصبهان وغيه من طريق عبد ال بن ميمون عن عمه مصعب بن سليم‬
‫عن أنس أن النب صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬يبعث ال الشهداء من حواصل طي بيض كانوا ف‬
‫قناديل معلقة بالعرش " ‪.‬‬
‫‪ -332‬وخرج المام أحد والترمذي وصححه من حديث عمرو بن دينار عن الزهري عن عبد‬
‫الرحن بن كعب بن مالك عن أبيه أن رسول ال صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬أرواح الشهداء ف طي‬
‫خضر تعلق من شجر النة " كذلك رواه عمرو عن الزهري ‪ ،‬ورواه سائر أصحاب الزهري عنه ‪،‬‬
‫ول يذكروا الشهداء إنا ذكروا نسمة الؤمن ‪ ،‬وسيأت حديثهم إن شاء ال ‪ .‬وقد ذكرنا فيما تقدم‬

‫‪68‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫حديث عبادة بن عيسى بن عبد الرحن عن الزهري عن عامر بن سعد عن إساعيل بن طلحة بن عبيد‬
‫ال عن أبيه عن النب صلى ال عليه وسلم ف شهداء أحد وهو منكر ‪ ،‬وأبو عبيدة هذا ضعيف جدا ‪.‬‬
‫‪ -333‬وخرج ابن منده من طريق يي بن صال عن سعيد بن سويد أنه سأل ابن شهاب عن أرواح‬
‫الؤمني قال ‪ :‬بلغن أن أرواح الشهداء كطي خضر معلقة بالعرش تغدو ث تروح إل رياض النة تأت‬
‫ربا سبحانه كل يوم تسلم عليه ‪.‬‬
‫وهذا أشبه ‪ .‬وكذا قال الضحاك وإبراهيم التيمي وغيها من السلف ف أرواح الشهداء ‪.‬‬
‫‪ -334‬وخرج ابن منده من طريق عبد الرحن بن زياد بن أنعم عن حيان بن أب جبلة قال ‪ :‬بلغن‬
‫أن رسول ال صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬إن الشهداء إذا استشهدوا أنزل ال جسدا كأحسن جسد‬
‫ث يقال لروحه ‪ :‬ادخلي فيه فينظر إل جسده الول ما يفعل به ويتكلم فيظن أنم يسمعون كلمه‬
‫وينظر فيظن أنم يرونه حت تأتيه أزواجه ‪ -‬يعن الور العي ‪ -‬فيذهب به " ‪.‬‬
‫‪ -335‬ويشهد لذه النصوص أيضا ما ف الصحيحي عن جابر قال ‪ :‬قال رجل يوم أحد ‪ :‬أين أنا‬
‫إن قتلت يا رسول ال ؟ قال ‪ " :‬ف النة " فألقى ترات كن ف يده ث قاتل حت قتل ‪.‬‬
‫‪ -336‬وف صحيح مسلم عن أنس أن النب صلى ال عليه وسلم قال لصحابه يوم بدر ‪ { :‬قوموا‬
‫إل جنة عرضها السماوات والرض } وذكر قصة عمي بن المام ‪.‬‬
‫‪ -337‬وف صحيح البخاري عن الغية بن شعبة أنه قال أخبنا نبينا صلى ال عليه وسلم عن رسالة‬
‫ربنا أنه من قتل صار إل النة ‪.‬‬
‫‪ -338‬وفيه أيضا عن السور بن مرمة ومروان بن الكم أن عمر قال للنب صلى ال عليه وسلم يوم‬
‫الديبية ‪ :‬أليس قتالنا ف النة وقتلهم ف النار ؟ ‪.‬‬
‫‪ -339‬وف صحيح مسلم عن أب موسى عن النب صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬إن أبواب النة تت‬
‫ظلل السيوف " ‪.‬‬
‫‪ -340‬وف صحيح البخاري عن أنس قال ‪ :‬أصيب حارثة يوم بدر وهو غلم فجاءت أمه إل النب‬
‫صلى ال عليه وسلم فقالت ‪ :‬يا رسول ال قد عرفت منلة حارثة من ‪ ،‬فإن يكن ف النة صبت‬
‫واحتسبت ‪ ،‬وإن تكن الخرى ترى ما أصنع ؟ قال ‪ " :‬ويك أو هبلت ؟ جنة واحدة هي ؟ إنا‬
‫جنان كثية وإنه ف جنة الفردوس " ‪.‬‬
‫‪ -341‬وخرج الترمذي والاكم من حديث ابن عباس عن النب صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬رأيت‬
‫جعفر ( بن أب طالب ملكا ) يطي (ف النة ) مع اللئكة ( بناحي ) " ‪.‬‬
‫‪ -342‬وخرج الغمام احد وأبو يعلى وابن أب الدنيا من حديث ثابت عن أنس قال ‪ :‬كان رسول‬
‫ال صلى ال عليه وسلم تعجبه الرؤيا السنة فكان فيما يقول ‪ " :‬هل رأى أحد منكم رؤيا " فإذا‬
‫رأى الرجل الذي ل يعرفه الرؤيا سأل عنه فإن أخب عنه بعروف كان أعجب برؤيا ‪ .‬قال ‪ :‬فجاءت‬

‫‪69‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫امرأة فقالت ‪ :‬يا رسول ال رأيت ف النام كأن خرجت فأدخلت النة فإذا أنا بفلن وفلن حت‬
‫عدت اثن عشر رجلً ‪ ،‬وبعث رسول ال صلى ال عليه وسلم سرية قبل ذلك فجيء بم عليهم‬
‫ثياب طلس تشخب أوداجهم ‪ .‬فقال ‪ :‬اذهبوا بم إل نر البزخ فغمسوا فيه ووجوههم كالقمر ليلة‬
‫البدر ‪ ،‬وأتوا بكراسي من ذهب فأقعدوا عليها ‪ ،‬وجيء بصحفة من ذهب فيها بسر فأكلوا من بسره‬
‫ما شاؤا فمايقبلونا من وجه إل أكلوا من فاكهة ما شاؤا وأكلت معهم ‪ .‬قال ‪ :‬فجاء البشي من تلك‬
‫السرية فقال ‪ :‬يا رسول ال كان كذا وكذا وأصيب فلن وفلن حت عد اثن عشر رجلً فقال ‪:‬‬
‫عليّ بالرأة فقال ‪ :‬قصي رؤياك على هذا " فقال الرجل ‪ :‬هو كما قالت ‪ ،‬أصيب فلن وفلن ‪.‬‬
‫‪ -343‬وروى ابن عيينة عن عبد ال بن أب يزيد سع ابن عباس يقول ‪ :‬أرواح الشهداء تول ف‬
‫أجواف طي خضر تعلق ف ثر النة ‪.‬‬
‫‪ -344‬وروى معمر عن قتادة قال ‪ :‬بلغنا أن أرواح الشهداء ف صورة طي بيض تأكل من ثار‬
‫النة‪.‬‬
‫‪ -345‬وروى أبو عاصم عن ثور بن يزيد عن خالد بن معدان عن عبد ال بن عمرو قال ‪ :‬أرواح‬
‫الشهداء ف أجواف طي كأنا الزرازير ‪ ،‬يتعارفون ويرزقون من ثر النة ‪.‬‬
‫‪ -346‬وروى ابن البارك عن زائدة حدثنا حدثنا ميسرة الأشجعي عن عكرمة عن ابن عباس عن‬
‫كعب قال ‪ :‬جنة الأوى جنة فيها طي خضر ترعى فيها أرواح الشهداء ‪ .‬كذا رواه عطية عن ابن‬
‫عباس قال ‪ :‬قلت لكعب إن أسألك عن شيء فإن كان ف كتاب ال فحدثن ‪ ،‬وإن ل يكن ف‬
‫كتاب ال فل تدثن ‪ ،‬فذكر مسائل ‪ ،‬فقال كعب ‪ :‬ما سألتن عن شيء إل وهو ف كتاب ال ‪ ،‬قال‬
‫‪ :‬وأما جنة الأوى فإنا جنة فيها أرواح الشهداء ف أجواف طي خضر تأوى إل قناديل النة ‪.‬‬
‫‪ -347‬وروى أبو الغية عبد القدوس بن الجاج حدثنا عمرو بن عمر الحوسى عن السفر بن‬
‫نسي قال ‪ :‬سئل أبو الدرداء عن أرواح الشهداء ‪ .‬قال ‪ :‬هي طي خضر معلقة ف قناديل تت العرش‬
‫تسرح ف النة حيث شاءت ث ترجع إل قناديلها ‪.‬‬
‫‪ -348‬وروى عن ماهد أنه قال ‪ :‬ليس الشهداء ف النة ‪ ،‬ولكنهم يرزقون منها‪.‬‬
‫‪ -349‬فروى آدم بن أب إياس حدثنا ورقا عن بن أب نيح عن ماهد ف قوله تعال ‪ { :‬ول تسب‬
‫الذين قتلوا ف سبيل ال أمواتا } الية قال ‪ :‬يقول ‪ :‬أحياء عند ربم يرزقون من ثر النة ويدون‬
‫ريها وليسوا فيها ‪.‬‬
‫‪ -350‬وروى ابن البارك عن ابن جريج عن ماهد قال ‪ :‬ليس هم ف النة ‪ ،‬ولكن يأكلون من‬
‫ثارها ‪ ،‬ويدون ريها ‪.‬‬

‫‪70‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -351‬وقد يستدل لقوله با روى ابن إسحاق عن عاصم بن عمر بن قتادة عن ممود بن لبيد عن‬
‫ابن عباس قال ‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪ " :‬الشهداء على طريق بارق نر النة فيه قبة‬
‫خضراء يرج عليهم رزقهم بكرة وعشيا " ‪.‬‬
‫‪ -352‬وخرجه ابن منده ولفظه " على بارق نر ف النة " وهذا يدل على أن النهر خارج من النة‬
‫وابن إسحاق مدلس ول يصرح بالتحديث هنا ‪ ،‬ولعل هذا ف عموم الشهداء ‪ ،‬والذين ف القناديل‬
‫الت تث العرش خواصهم ‪ :‬ولعل الراد بالشهداء هنا من هو شهيد من غي قتل ف سبيل ال‬
‫كالطعون والبطون والغريق وغيهم من ورد النص بأنه شهيد ‪.‬‬
‫فالاديث السابقة كلها فيمن قتل ف سبيل ال وبعضها صريح ف ذلك ‪ ،‬وف بعضها أن الية نزلت‬
‫ف ذلك وهو قوله تعال { ول تسب الذين قتلوا ف سبيل ال أمواتا } الية نص ف القتول ف‬
‫سبيل ال ‪.‬‬

‫وقد يطلق الشهيد على من حقق اليان وشهد بصحته بقوله تعال ‪ { :‬والذين آمنوا بال ورسله‬

‫أولئك هم الصديقون والشهداء عند ربم } ‪.‬‬
‫‪ -353‬قال ابن أب نيح عن ماهد ف هذه الية يقول ‪ :‬يشهدون على أنفسهم باليان بال ‪.‬‬

‫‪ -354‬وروى سفيان عن رجل عن ماهد قال ‪ :‬كل مؤمن صديق وشهيد ث قرأ { والذين آمنوا‬
‫بال ورسله أولئك هم الصديقون والشهداء عند ربم } ‪.‬‬
‫‪ -355‬وخرج ابن أب حات من رواية رشدين بن سعد عن ابن عقيل عن أبيه عن أب هريرة قال ‪:‬‬
‫كلكم صديق وشهيد ‪ .‬قيل له ‪ :‬ما تقول يا أبا هريرة ؟ قال ‪ :‬إقرأ { والذين آمنوا بال ورسله‬

‫أولئك هم الصديقون والشهداء عند ربم }‪.‬‬
‫‪ -356‬وخرج ابن جرير من طريق إساعيل بن يي التيمي عن ابن عجلن عن زيد بن أسلم عن‬
‫الباء بن عازب عن النب صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬مؤمنوا أمت شهداء " ث تلى رسول ال صلى‬
‫ال عليه وسلم ‪ { :‬والذين آمنوا بال ورسله أولئك هم الصديقون والشهداء عند ربم } ‪،‬‬

‫وإساعيل هذا ضعيف جدا ‪ .‬ويعضد هذا ما ورد ف تفسي قوله تعال { لتكونوا شهداء على الناس‬
‫ويكون الرسول عليكم شهيدا } من شهادة هذه الأمة للنبياء بتبليغ رسالتم ‪ ،‬وبكل حال‬
‫فالحاديث التقدمة كلها ف الشهيد القتول ف سبيل ال ل يتمل غي ذلك ‪ ،‬وإنا النظر ف حديث‬
‫ابن إسحاق هذا وال أعلم ‪.‬‬
‫وأمابقية الؤمني سوى الشهداء فينقسمون إل أهل تكليف ‪ ،‬وغي أهل تكليف فهذان قسمان ‪:‬‬
‫أحدها غي أهل التكليف كأطفال الؤمني فالمهور على أنم ف النة ‪ ،‬وقد حكى المام أحد على‬
‫ذلك الجاع ‪ .‬وقال ف رواية جعفر بن ممد ‪ :‬ليس فيهم اختلف يعن أنم ف النة ‪ .‬وقال ف‬

‫‪71‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫رواية اليمون ل أحد يشك أنم ف النة ‪ .‬وذكر اللل من طريق حنبل عن أحد قال ‪ :‬نن نقر بأن‬
‫النة قد خلقت ونؤمن بأن النة والنار ملوقتان قال ال عز وجل { النار يعرضون عليها غدوا‬
‫وعشيا } لل فرعون ‪ ،‬وقال ‪ :‬أرواح ذراري السلمي ‪ ،‬ف أجواف طي خضر تسرح ف النة‬
‫يكفلهم أبوهم إبراهيم فيدل هذا أنما خلقتا ‪ .‬وكذلك نص الشافعي على أن أطفال السلمي ف‬
‫النة ‪ ،‬وجاء صريا عن السلف على أن أرواحهم ف النة كما روي ‪.‬‬
‫‪ -357‬الليث عن أب قيس عن هذيل عن ابن مسعود قال ‪ :‬إن أرواح الشهداء ف أجواف طي‬
‫خضر تسرح بم ف النة حيث شاؤا وإن أرواح أولد السلمي ف أجواف عصافب تسرح بم ف‬
‫النة حيث شاءت فتأوى إل قناديل معلقة ف العرش ‪ .‬خرجه ابن أب حات ‪ ،‬ورواه الثوري‬
‫والعمش عن أب قيس عن هذيل من قوله ل يذكر ابن مسعود ‪.‬‬
‫‪ -358‬وخرج البيهقي من طريق عكرمة عن ابن عباس عن كعب نوه ‪ .‬وخرج اللل من طريق‬
‫ليث عن أب الزبي عن عبيد بن عمي قال ‪ :‬إن ف النة لشجرة لا ضروع كضروع البقر يغذى به‬
‫ولدان أهل النة حت إنم ليستنون إستنان البكارة ‪.‬‬
‫‪ -359‬وخرج ابن أب حات بإسناده عن خالد بن معدان قال ‪ :‬إن ف النة شجرة يقال لا ‪ :‬طوب ‪.‬‬
‫ضروع كلها ترضع صبيان أهل النة وإن سقط الرأة يكون ف نر من أنار النة يتقلب فيه حت‬
‫تقوم الساعة فيبعث ابن أربعي سنة ويدل على صحة ذلك ما ف صحيح مسلم قال ‪.‬‬
‫‪ -360‬لا توف إبراهيم قال النب صلى ال عليه وسلم " إن إبراهيم ابن وإنه مات ف الثدي وإن له‬
‫لظئرين يكملن رضاعه ف النة " وخرج ابن ماجه نوه من حديث ابن عباس وخرج المام أحد‬
‫نوه من حديث الباء بن عازب ‪.‬‬
‫‪ -361‬وروى سعيد بن منصور عن إساعيل بن عياش عن عبد ال بن عثمان بن خيثم عن مكحول‬
‫أن رسول ال صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬إن ذراري الؤمني أرواحهم ف عصافي ف شجر النة‬
‫يكفلهم أبوهم إبراهيم عليه السلم "‪ .‬وكذا رواه علي بن عثمان الحفى عن حاد بن سلمة عن‬
‫خيثم عن مكحول إل أنه قال ‪ :‬عصافي خضر ف النة وهذا مرسل ولفظه يشبه لفظ الديث الذي‬
‫احتج به المام أحد على خلق النة كما تقدم ‪.‬‬
‫‪ -362‬وقد روي متصلً من وجه آخر من رواية عبد الرحن بن ثابت بن ثوبان عن عطاء بن فروة‬
‫عن عبد ال بن ضمرة عن أب هريرة عن النب صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬ذراري الؤمي يكفلهم [‬
‫أبوهم ] إبراهيم ف النة " خرجه ابن حبان ف صحيحه والاكم وقال صحيح السناد ‪ .‬وخرجه‬
‫المام أحد عن موسى بن داود عن ابن ثوبان إل أنه شك ف رفعه ‪ ,‬ولكن رواه عن واحد عن ثوبان‬
‫ول يشك ف رفعه ‪.‬‬

‫‪72‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -363‬وروي من وجه آخر من رواية مؤمل عن سفيان عن ابن الصبهان عن أب حازم عن أب‬
‫هريرة عن النب صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬أولد السلمي ف جبل ف النة يكفلهم إبراهيم وسارة‬
‫عليهما السلم فإذا كان يوم القيامة رفعوا إل آبائهم " وكذا رواه ممد بن عبد ال بن ني عن وكيع‬
‫عن سفيان مرفوعا ‪ ،‬ورواه ابن مهدي وأبو نعيم عن سفيان موقوفا قال الدارقطن ‪ :‬والوقوف أشبه‬
‫‪.‬‬
‫‪ -364‬وما يستدل لذا أيضا ما خرجه البخاري عن سرة بن جندب عن النب صلى ال عليه وسلم‬
‫ل وفيه " فانطلقنا حت‬
‫أنه رأى ف منامه جبائيل وميكائيل أتيا به ‪ ،‬فانطلقا به ‪ ،‬وذكر حديثاً طوي ً‬
‫انتهينا إل روضة خضراء فيها شجرة عظيمة وف أصلها شيخ وصبيان وإذا رجل قريب من الشجرة‬
‫بي يديه نار يوقدها فصعدا ب ف الشجرة وأدخلن دارا ل أر قط أحسن منها فيها رجال وشيوخ و‬
‫شباب ونساء وصبيان ‪ ،‬ث أخرجان منها فصعدا ب الشجرة فأدخلن دارا هي أحسن وأفضل فيها‬
‫شيوخ وشباب " وذكر الديث " وفيه قال ‪ :‬والشيخ ف أصل الشجرة إبراهيم [ عليه السلم ]‬
‫والصبيان حوله فأولد الناس " وف رواية " فكل مولود مات على الفطرة " وف رواية " ولد على‬
‫الفطرة " والدار الول الت دخلت دار عامة الؤمني وأما هذه الدارفدار الشهداء ‪.‬‬
‫‪ -365‬وروى أبو خالد عن أب رجاء العطاردي عن سرة وف حديثه " قلت فالروضة قال ‪ :‬أولئك‬
‫الطفال وكل بم إبراهيم يربيهم إل يوم القيامة " ‪.‬‬
‫‪ -366‬وخرج الطبان والاكم من حديث سليم بن عامر عن أب أمامة عن النب صلى ال عليه قال‬
‫‪ " :‬بينا أنا نائم انطلق ب إل جبل وعر " فذكر الديث وفيه " ث انطلق ب حت أشرفت على الغلمان‬
‫يلعبون بي نرين قلت ‪ :‬من هؤلء ؟ قال ذراري الؤمني يضنهم أبوهم إبراهيم عليه السلم ‪ ،‬ث‬
‫انطلق ب حت أشرفت على ثلثة نفر قلت ‪ :‬من هؤلء ؟ قال إبراهيم وموسى عليهم السلم وهم‬
‫ينتظرونك " ‪.‬‬
‫وذهبت طائفة إل أنه يشهد لطفال الؤمني عموما أنم ف النة ‪ ،‬ول يشهد لحادهم وهو قول ابن‬
‫راهاويه نقله عنه إسحاق بن منصور وحرب ف مسائلهما ولعل هذا يرجع إل الطفل العي ل يشهد‬
‫له حينئذ أنه من أطفال الؤمني ‪ ،‬فيكون الوقف ف آحادهم كالوقف ف إيان آبائهم ‪ ،‬وحكى ابن‬
‫عبد الب عن طائفة من السلف القول بالوقف ف أطفال الؤمني وحاد بن زيد وحاد بن سلمة وابن‬
‫البارك وإسحاق وهو بعيد جدا ولعله أخذ ذلك من عمومات كلم لم ‪ ،‬وإن أرادوا با أطفال‬
‫الشركي ‪ ،‬وكذلك اختار القول بالوقف طائفة منهم الثرم والبيهقي ‪ ،‬وذكر أن ابن عباس رجع إليه‬
‫‪ ،‬والمام أحد ذكر أن ابن عباس إنا قال ذلك ف أطفال الشركي وإنا أخذه البيهقي من لفظ روى‬
‫عنه كما أنه ‪.‬‬

‫‪73‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -367‬روى ف بعض ألفاظ حديث أب هريرة أن النب صلى ال عليه وسلم سئل عن الطفال ؟‬
‫فقال ‪ " :‬ال أعلم با كانوا عاملي " ولكن الفاظ الثقات ذكروا أنه سئل عن أطفال الشركي ‪.‬‬
‫‪ -368‬واستدل القائل بالوقف با أخرجه مسلم من حديث فضيل بن عمرو عن عائشة بنت طلحة‬
‫عن عائشة أم الؤمني قالت ‪ :‬توف صب فقلت ‪ :‬طوب له عصفور من عصافي النة فقال رسول ال‬
‫ل ولذه أهلً " ‪.‬‬
‫صلى ال عليه وسلم ‪ " :‬أول تدرين أن ال خلق النة وخلق النار فخلق لذه أه ً‬
‫‪ -369‬وخرجه مسلم أيضا من طريق طلحة بن يي عن عمته عائشة بنت طلحة عن عائشة أم‬
‫الؤمني قالت ‪ :‬دعي رسول ال صلى ال عليه وسلم إل النة صب من النصار فقلت ‪ :‬يا رسول ال‬
‫طوب لذا عصفور من عصافي النة ل يعمل السوء ول يدركه ‪ .‬قال ‪ " :‬أو غي ذلك يا عائشة إن‬
‫ل خلقهم لا وهم ف أصلب آبائهم " وقد ضعف أحد هذا الديث من أجل‬
‫ال خلق للجنة أه ً‬
‫طلحة بن يي وقال ‪ :‬قد روى مناكي وذكر له الديث ‪ ،‬وقال ابن معي فيه ‪ ،‬ليس بالقوى ‪ ،‬وأما‬
‫رواية فضيل بن عمرو له عن عائشة فقال أحد ‪ :‬ما أراه سعه إل من طلحة بن يي يعن أنه أخذه‬
‫عنه ودلسه حيث رواه عن عائشة بنت طلحة ‪.‬‬
‫‪ -370‬وذكر العقيلي أنه ل يفظ إل من حديث طلحة ويعارض هذا ما خرجه‬
‫مسلم من حديث أب السليل عن أب حسان قال ‪ :‬قلت لب هريرة إنه [ قد ] مات ل ابنان فما أنت‬
‫بحدثي عن رسول اللله صلى ال عليه وسلم تطيب به أنفسنا عن موتانا قال ‪ :‬نعم ‪ .‬صغارهم‬
‫دعاميص أهل النة يتلقى أحدهم أباه ‪ -‬أو قال أبويه ‪ -‬فيأخذ بثوبه أو قال بيده كما آخذ [ أنا ]‬
‫بصنفة ثوبك هذا فل يتناهى أو قال فل ينتهي حت يدخله ال [ وأباه ] النة " ‪.‬‬
‫‪ -371‬وف الصحيحي عن أنس عن النب صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬ما من الناس مسلم يوت له‬
‫ثلثة من الولد ل يبلغوا النث إل أدخله ال النة بفضل رحته إياهم " ولذا قال المام أحد ‪ :‬هو‬
‫يرجى لبويه فكيف يشك فيه يعن أن يرجى لبويه دخول النة بسببه ولعل النب صلى ال عليه‬
‫وسلم نى أولً عن الشهادة لطفال السلمي بالنة قبل أن يطلع على ذلك لن الشهادة على ذلك‬
‫تتاج إل علم به ‪ ،‬ث اطلع على ذلك فأخبه وال اعلم ‪.‬‬
‫القسم الثان ‪ :‬أهل التكليف من الؤمني سوى الشهداء وقد اختلف فيهم العلماء قديا وحديثا‬
‫والنصوص عن ‪ 372‬المام أحد ‪ :‬أن أرواح الؤمني ف النة ذكره اللل ف كتاب السنة عن غي‬
‫واحد عن حنبل قال ‪ :‬سعت أبا عبد ال يقول ‪ :‬أرواح الؤمني ف النة ‪ ،‬وقال حنبل ف موضع آخر‬
‫‪ :‬هي أرواح الؤمني ف النة وأرواح الكفار ف النار والبدان ف الدنيا يعذب ال من يشاء ويرحم‬
‫من يشاء قال أبو عبد ال ‪ :‬ول نقول ها يفنيان بل ها على علم ال باقيتان يبلغ ال فيهما عمله‬
‫نسأل ال التثبيت وأن ل يزيغ قلوبنا بعد إذ هدانا وقوله ‪ :‬ول نقول ‪ :‬ها يفنيان يعن النة والنار فإن‬
‫ف أول الكلم عن حنبل أن أبا عبد ال حكى قصة ضرار وحكايته اختلف العلماء ف خلق النة‬

‫‪74‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫والنار ‪ ،‬وأن القاضي أهدر دم ضرار ولذلك استخفى إل أن مات وأن أبا عبد ال قال ‪ :‬هذا كفر‬
‫يعن القول بأنما يلقان بعد ‪ ،‬قال حنبل ‪ :‬وسألت أبا عبد ال عمن قال إن كانتا خلقتا فإنما إل‬
‫فناء ؛ ث ذكر هذا الواب من أحد ول يصح أن يقال ‪ :‬إن أحد إنا نفى الفناء عنهما معا فيصدق‬
‫ذلك أن تكون النة وحدها ل تفن لن ما بعد هذا يبطل هذا التأويل وهو قوله ‪ :‬ها على علم ال‬
‫باقيتان فإن هذا ينفي ذلك الحتمال والتوهم ويثبت البقاء لما معا وهذا يقول كما يقول زيد وعمر‬
‫‪ ،‬فهذا قد يتمل أن يراد نفي العلم عنهما جيعا دون أحدها ‪ ،‬فإذا قلت بعد ذلك بل ها جاهلن ‪،‬‬
‫زال ذلك الحتمال ‪ ،‬وأثبت الهل لما جيعا ‪ ،‬وأيضا فل يقع استعمال نفي عن شيئي والراد نفي‬
‫اجتماعهما خاصة إل مع ما يبي ذلك ف سياق الكلم وعن لفظ يدل عليه فأما مع الطلق فل يقع‬
‫ذلك بل ل يوز استعماله مع اليهام كما ل يقال اللة والنار ل يبقيان ‪ ،‬وكما ل يقال الالق ال‬
‫الخلوق وحده يفن ‪ ،‬ول يقال الدنيا والخرة ل تفنيان ويراد با أن الدنيا وحدها تفن ول ممد ول‬
‫مسيلمة ل يصدقان ول يكذبان ‪ ،‬والراد به صدق ممد وحده وكذب مسيلمة وحده فإن هذا كله‬
‫استعمال قبيح منوع ول يعهد مثله ف كلم أحد يعتد به ‪ ،‬وقول أحد بعد هذا ‪ :‬نسأل ال التثبيت‬
‫أن ل يزيغ قلوبنا بعد إذ هدانا يدل على أن القول بلف ذلك عنده من الضلل والزيغ وقد خرج‬
‫بذا فيما نقله عنه حرب قال حرب ف مسائله ‪ ،‬هذا مذهب أئمة أهل العلم وأصحاب الثر وأهل‬
‫السنة العروفي با القتدى بم من أدركت من علماء أهل العراق والجاز والشام فمن خالف شيء‬
‫من هذا الذهب فيها أو طعن فيها أو عاب قائلها فهو مبتدع خارج من الماعة زائل عن منهج السنة‬
‫وسبيل الق‪ ،‬وهو مذهب أحد وإسحاق وسعيد بن منصور وغيهم من جالسنا وأخذنا عنهم العلم‬
‫فكان من قولم اليان قول وعمل وذكر العقيدة ومن جلتها قال ‪ :‬لقد خلقت النة وما فيها‬
‫وخلقت النار وما فيها خلقهما ال ث خلق اللق لما ل يفنيان ‪ ،‬ل يفن ما فيهما أبدا فإن احتج‬
‫مبتدع أو زنديق بقول ال تعال { كل شيء هالك إل وجهه } وبنحو هذا فقل له كل شيء ما‬
‫كتب ال عليه الفناء واللك هالك والنة والنار خلقتا للبقاء ل للفناء ول للهلك وها من الخرة ل‬
‫من الدنيا وذكر بقية العقيدة ‪ ،‬فقوله ف آخر كلمه خلقتا للبقاء ل للفناء ول للهلك يبطل من أول‬
‫الكلم على أن الراد به ل يفن مموعهما ‪ ،‬وقد نقل هذا الكلم الذي نقله حرب كله عن أحد‬
‫صريا كذلك نقله عنه أبو العباس أحد بن جعفر الصطخري أنه قال ‪ :‬هذا مذهب أهل العلم‬
‫وأصحاب الثر وأهل السنة التمسكي بعروقها العروفي با القتدى بم فيها من لدن أصحاب‬
‫رسول ال صلى ال عليه وسلم إل يومنا هذا ‪ ،‬وأدركت من أدركت من علماء الجاز وأهل الشام‬
‫وغيهم فمن خالف شيئا من هذه الذاهب أو طعن فيها أو عاب قائلها فهو مالف مبتدع خارج من‬
‫الماعة زائل عن منهج السنة وسبيل الق فذكر العقيدة كلها ‪ ،‬وقد خلقت النة وما فيها وخلقت‬
‫النار وما فيها خلقهما ال وخلق اللق لما فل يفنيان ول يفن ما فيهما أبدا فإن احتج مبتدع أو‬

‫‪75‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫زنديق بقول ال تعال { كل شيء هالك إل وجهه } ونو هذا من متشابه القرآن فقل له ‪ :‬كل‬
‫شيء ما كتب ال عليه الفناء و اللك هالك والنة والنار خلقتا للبقاء ل للفناء ول للهلك ‪ ،‬وها‬
‫من الخرة ل من الدنيا وذكر بقية العقيدة ‪ ،‬وقد رويت هذه العقيدة عن المام أحد من وجه آخر‬
‫من طريق أحد بن وهب القرشي عنه ‪ ،‬والقصود هنا قول أحد ‪ :‬أرواح الؤمني ف النة وأرواح‬
‫الكفار ف النار ‪.‬‬
‫وقد حكى القاضي أبو يعلى ف كتاب " العتمد " ومن اتبعه من الصحاب هذا الكلم عن عبد ال‬
‫بن أحد عن أبيه ول ينقله عبد ال إنا نقله حنبل ‪ .‬وأما ما نقله عبد ال عن أبيه فقال اللل ‪ :‬أخبنا‬
‫عبد ال بن أحد بن حنبل قال ‪ :‬سألت أب عن أرواح الوتى أتكون ف أفنية قبورهم أم ف حواصل‬
‫طي أم توت كما توت الجساد ؟ قال ‪:‬‬
‫‪ -373‬روي عن النب صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬نسمة الؤمن إذا مات طائر يعلق ف شجر النة‬
‫حت يرجعه ال إل جسده فيبعثه ال "‬
‫‪ -374‬وقد روي عن عبد ال بن عمرو قال ‪ :‬أرواح الؤمني ف حواصل طي خضر كالزرازير ث‬
‫يتعارفون فيها ويرزقون من ثارها ‪ ،‬وقال بعض الناس أرواح الشهداء ف أجواف طي خضر تأوي إل‬
‫قناد يل ف ال نة معل قة ف العرش انت هى ‪ .‬وهذا الكلم أيضا يدل على أن أرواح الؤمن ي ع ند ال ف‬
‫النة إل أنه ذكر ف جوابه الحاديث الدالة على ذلك الرفوعة والوقوفه ول يذكر سوى ذلك ففي‬
‫رواية حنبل جزم بأن أرواح الؤمني ف النة وف رواية عبد ال ذكر الأدلة على ذلك ‪.‬‬
‫‪ -375‬فأ ما الديث الرفوع الذي ذكره من رواية مالك عن ابن شهاب أن عبد الرحن بن كعب‬
‫أ خبه أن أباه ك عب بن مالك كان يدث عن ر سول ال صلى ال عل يه و سلم قال ‪ " :‬إن ا ن سمة‬
‫الؤ من طائر يعلق ف ش جر ال نة ح ت يرج عه ال إل ج سده " كذا رواه مالك ف الو طأ ورواه عن‬
‫مالك جا عة من هم الشاف عي ورواه المام أح د ف م سنده عن الشاف عي وخر جه الن سائي من طر يق‬
‫مالك أيضا وخر جه مالك من طر يق الارث بن فض يل عن الزهري بذا ال سناد ‪ ،‬وكذا رواه عن‬
‫الزهري يونس والزبيدي والأوزاعي وإسحاق ورواه شعيب وابن أخي الزهري وصال بن كيسان عن‬
‫الزهري عن عبد الرحن بن عبد ال بن كعب بن مالك عن جده كعب ‪ ،‬وقال صال ف حديثه ‪ :‬أنه‬
‫بل غه أن كعبا كان يدث وقال شع يب ف حدي ثه إن كعبا كان يدث ف هو على روا ية صال و من‬
‫وافقه منقطع ‪ ،‬وذكر ممد بن يي الذهلي أن ذلك هو الحفوظ وخالفه ابن عبد الب ف ذلك ورجح‬
‫رواية مالك ومن وافقه ‪ ،‬وقد روي ‪ -‬يعن حديث كعب ‪ -‬من وجوه متعدده ‪.‬‬
‫‪ -376‬فروى حاد بن سلمة عن ممد بن عمرو عن أب سلمة عن أب هريرة عن النب صلى ال عليه‬
‫وسلم فذكر حديث القب بطوله ف حق الؤمن قال ‪ " :‬ويعاد السد إل ما بدىء منه وتعل روحه‬
‫ف نسيم طي يعلق ف شجر النة "‪ .‬خرجه الطبان وغيه ‪ ،‬وخرجه ابن حبان ف صحيحه من طريق‬

‫‪76‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫معتمر عن ممد بن عمرو به ولفظه ‪ ،‬وتعل نسمته ف النسيم الطيب وهو طي يعلق ف النة ‪ ،‬وقد‬
‫سبق أن غيها رواه عن ممد بن عمرو فوقفه على أب هريرة ‪.‬‬
‫‪ -377‬و قد تقدم حد يث أم هانء الن صارية عن ال نب صلى ال عل يه و سلم قال ‪ " :‬تكون الن سم‬
‫طائر تعلق بالشجر حت إذا كان يوم القيامة دخلت كل نفس ف جسدها " ‪.‬‬
‫‪ -378‬وخرج ابن منده من رواية موسى بن عببيدة الربذي عن عبد ال بن يزيد عن أم بشر بنت‬
‫العرور قالت ‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم ‪ :‬إن أرواح الؤمني ف حواصل طي خضر ترعى‬
‫ف النة تأكل من ثارها وتشرب من مائها وتأوي إل قناديل من ذهب تت العرش فيقولون ‪ :‬ربنا‬
‫ألق بنا إخواننا وآتنا ما وعدتنا ‪ ،‬وإن أرواح الكفار ف حواصل طي سود تأكل من النار وتشرب‬
‫من النار وتأوي إل حجر من النار يقولون ‪ :‬ربنا ل تلحق بنا إخواننا ول تؤتنا ما وعدتنا " ‪ .‬وموسى‬
‫بن عبيدة شيخ صال شغلته العبادة عن حفظ الديث فكثرت الناكي ف حديثه ‪.‬‬
‫‪ -379‬وخرج ابن منده أيضا من رواية معاوية بن صال عن حزة بن حبيب قال ‪ :‬سئل رسول ال‬
‫صلى ال عليه وسلم عن أرواح الؤمني فقال ‪ " :‬ف طي خضر تسرح ف النة حيث شاءت " قالوا ‪:‬‬
‫يا رسول ال وأرواح الكفار ؟ قال " مبوسة ف سجي " وهذا مرسل ‪.‬‬
‫‪ -380‬وخرج أيضا من رواية عيسى بن موسى عن سفيان الثوري عن ثور بن يزيد عن خالد بن‬
‫معدان عن عبد ال بن عمرو قال ‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم " أرواح الؤمني كالزرازير‬
‫تأكل من ثر النة " ث قال ابن منده رواه جاعة عن الثوري موقوفا ‪ ،‬يعن علي عبد ال بن عمرو‬
‫والصواب وقفه ‪.‬‬
‫‪ -381‬و قد سبق أن المام ذكره ف روا ية اب نه ع بد ال موقوفا وكذا رواه وك يع عن ثور بن يز يد‬
‫عن خالد بن معدان عن ع بد ال بن عمرو قال ‪ :‬أرواح الؤمن ي ف أجواف ط ي خ ضر كالزراز ير‬
‫يتعارفون في ها ويرزقون من ثر ها ‪ .‬أخر جه اللل ‪ .‬وخرج أيضا من حد يث أ ب هشام عن أ ب‬
‫إسحاق عن الحوص عن عبد ال بن مسعود فذكر احتضار الؤمن وأن روحه تعاد إل جسده عند‬
‫سؤاله ف القب ث ترفع روحه فتجعل ف أعلا عليي ‪ .‬ث تل عبد ال الية { إن كتاب البرار لفي‬
‫عليي ‪ .‬وما أدراك ما عليون ‪ .‬كتاب مرقوم } قال السماء السابعة وأما الكفار فذكر الكلم وتل {‬
‫إن كتاب الفجار لفي سجي ‪ .‬وما أدراك ما سجي } ‪.‬‬
‫قال ‪ :‬الرض ‪ ،‬وروي مثل هذا العن عن أب هريرة وعبد ال بن عمرو ‪ ،‬وذكره ابن عبد الب ‪.‬‬
‫وروى سعيد عن قتادة قال ‪ :‬ذكر لنا أن عبد ال بن عمرو كان يقول ‪ :‬سجي هي الرض السفلى‬
‫فيها أرواح الكفار ‪.‬‬

‫‪77‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -382‬وروى ابن البارك عن ابن ليعة عن يزيد بن أب حبيب أن منصور بن أب منصور حدثه قال‬
‫سألت عبد ال بن عمرو عن أرواح السلمي حي يوتون قال ‪ :‬ما تقولون يا جهال العراق ؟ قلت ‪:‬‬
‫ل أدري ‪ .‬قال ‪ :‬فإنا صور طي بيض ف ظل العرش وأرواح الكفار ف الرض السابعة ‪.‬‬
‫‪ -383‬وروي أيضا عن كعب من رواية العمش عن شر بن عطية عن هلل بن يساف قال ‪ :‬كنا‬
‫جلوسا إل كعب فجاء ابن عباس فقال ‪ :‬يا كعب كل ما ف القرآن عرفت غي أربعة أشياء فأخبن‬
‫عنهن ‪ .‬فسأله عن سجي وعليي ‪ .‬فقال كعب ‪ :‬أما عليون فالسماء السابعة فيها أرواح الؤمني ‪،‬‬
‫وأما سجي فالرض السابعة فيها أرواح الكفار تت خ ّد إبليس ‪ .‬وقد ثبت ف الدلة أن النة فوق‬
‫السماء السابعة ‪ ،‬وقد ذكرنا ذلك ف كتاب " صفة النار " متوف ‪.‬‬
‫‪ -384‬وروى أبو نعيم من طريق الكم بن أبان قال ‪ :‬نزل ب ضيف من أهل صنعاء فقال ‪ :‬سعت‬
‫وهب بن منبه يقول ‪ :‬إن ل ف السماء السابعة دارا يقال لا البيضاء تتمع فيها أرواح الؤمني ‪ ،‬فإذا‬
‫مات اليت من أهل الدنيا تلقته الرواح فيسألونه عن أخبار الدنيا كما يسأل الغائب أهله إذا قدم‬
‫عليهم ‪.‬‬
‫‪ -385‬وخرج ابن منده من طريق سفيان عن يي بن سعيد عن سعيد بن السيب أن سلمان‬
‫الفارسي وعبد ال بن سلم لقي أحدها صاحبه فقال ‪ :‬إن مت قبلي فحدثن با لقيت وإن مت‬
‫قبلك حدثتك با لقيت ‪ .‬قال ‪ :‬وكيف يكون ذلك ؟ قال ‪ :‬أرواح الؤمني تذهب ف النة حيث‬
‫شاءت ‪ .‬وخرجه ابن أب الدنيا من طريق جرير بن يي ‪.‬‬
‫‪ -386‬وخرج أيضا من طريق ابن ليعة عن يزيد بن أب حبيب عن منصور بن أب منصور أنه سأل‬
‫عبدال بن عمرو عن أرواح الؤمني إذا ماتوا أين هي ؟ قال ‪ :‬هي صور طي بيض ف ظل العرش ‪.‬‬
‫‪ -387‬وروى ابن أب ليث عن أب قيس عن هذيل عن ابن مسعود أن أرواح آل فرعون ف أجواف‬
‫طي سود تغدو على جهنم وتروح عليها فذلك عرضها ‪ .‬وقال عبد الرحن بن زيد بن أسلم ف قوله‬
‫تعال { النار يعرضون عليها غدوا وعشيا } قال ‪ :‬هم فيها اليوم يغدى بم ويراح إل أن تقوم‬
‫الساعة ‪ .‬خرجهما ابن أب الدنيا‪.‬‬
‫‪ -388‬وخرج الللكائي من رواية عاصم عن أب وائل عن أب موسى الشعري قال ‪ :‬ترج روح‬
‫الؤمن وهي أطيب من السك فتعرج به اللئكة حت تأت ربه وله برهان مثل الشمس وروح الكافر‬
‫أنت من اليفة وهو بوادي حضر موت ف أسفل الثرى من سبع أرضي ‪.‬‬
‫وقد يستدل للقول بأن أرواح الؤمني ف النة ‪ ,‬وأرواح الكفار ف النار من القرآن بأدلة منها قوله‬
‫تعال ‪ { :‬فلول إذا بلغت اللقوم ‪ .‬وأنتم حينئذ تنظرون } إل قوله ‪ { :‬فأما إن كان من القربي ‪.‬‬
‫فروح وريان وجنة نعيم ‪ .‬وأما إن كان من أصحاب اليمي ‪ .‬فسلم لك من أصحاب اليمي ‪.‬‬
‫وأما إن كان من الكذبي الضالي ‪ .‬فنل من حيم ‪ .‬وتصلية جحيم } هو دخول النار مع إحراقها‬

‫‪78‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫وإنضاجها فجعل هذا كله متعقبا للحتضار والوت وكذلك قوله تعال ف قصة الؤمني ف سورة‬
‫يس ‪ { :‬قيل ادخل النة قال يا ليت قومي يعلمون ‪ .‬با غفر ل رب وجعلن من الكرمي } وإنا‬
‫قال هذا بعد ما قتلوه ورأى ما أعد ال له { يا أيتها النفس الطمئنة ‪ .‬ارجعي إل ربك راضية‬
‫مرضية } على تأويل من تأول ذلك عند الحتضار ‪ ،‬وكذلك قوله تعال ‪ { :‬فمن أظلم من افترى‬
‫على ال كذبا أو كذب بآياته أولئك ينالم نصيبهم من الكتاب حت إذا جاءتم رسلنا يتوفونم‬
‫قالوا ‪ :‬أين ما كنتم تدعون من دون ال قالوا ضلوا عنا وشهدوا على أنفسهم أنم كانوا كافرين‬
‫* قال ادخلوا ف أمم قد خلت من قبلكم من الن والنس ف النار } الية ونظي هذه الية قوله ‪:‬‬
‫{ الذين تتوفاهم اللئكة ظالي أنفسهم فألقوا السلم ما كنا نعمل من سوء بلى إن ال عليم با‬
‫كنتم تعملون } الية ‪.‬‬
‫‪ -389‬وما يستدل به أيضا لذلك ما رواه مالد عن الشعب عن جابر أن النب صلى ال عليه وسلم‬
‫سئل عن خدية قال ‪ " :‬أبصرتا على نر من أنار النة ف بيت من قصب ل لغو فيه ول نصب "‬
‫خرجه البزار ‪.‬‬
‫‪ -390‬وخرج الطبان بإسناد منقطع عن فاطمة قالت للنب صلى ال عليه وسلم ‪ :‬أين أمنا خدية ؟‬
‫قال ‪ " :‬ف بيت من قصب بي مري وآسية امرأة فرعون " قالت ‪ :‬من هذا القصب ؟ قال ‪ " :‬من‬
‫القصب النظوم بالدرر واللؤلؤ والياقوت " ‪.‬‬
‫‪ -391‬وخرج أبو داود ف سننه من حديث أب هريرة أن النب صلى ال عليه وسلم لا رجم‬
‫الأسلمي الذي اعترف عنده بالزنا قال ‪ " :‬والذي نفسي بيده إنه الن لفي أنار النة ينغمس فيها " ‪.‬‬

‫فصل‬

‫وإنا تدخل أرواح الؤمني والشهداء النة إذا ل ينع من ذلك مانع من كبائر تستجوب العقوبة‬
‫أو حقوق آدميي حت يبأ منها‬

‫‪79‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -392‬ففي الصحيحي عن أب هريرة أن مدعما قتل يوم خيب قال الناس ‪ :‬هنيئا له النة فقال النب‬
‫صلى ال عليه وسلم ‪ " :‬بلى والذي نفسي بيده إن الشملة الت أخذها يوم خيب ل تصبها القاسم‬
‫لتشتعل عليه نارا ً" ‪.‬‬
‫‪ -393‬وعن سرة بن جندب قال ‪ :‬صلى بنا رسول ال صلى ال عليه وسلم قال ‪ ":‬ها هنا أحد من‬
‫بن فلن " ثلثا فلم يبه أحد ث أجابه رجل فقال ‪ " :‬إن فلنا الذي توف احتبس عن النة من أجل‬
‫الدّين الذي عليه فافتكوه أو فافدوه ‪ ،‬وإن شئتم فأسلموه إل عذاب ال " خرجه المام أحد وأبو‬
‫داود والنسائي بألفاظ متلفة ‪ .‬وخرج البزار من حديث ابن عباس عن النب صلى ال عليه وسلم‬
‫نوه‪.‬‬
‫وف حديثه قال ‪ " :‬إن صاحبكم مبوس على باب النة " أحسبه قال بدين ‪.‬‬
‫‪ -394‬وخرج المام أحد والترمذي وابن ماجه من حديث ثوبان عن النب صلى ال عليه وسلم قال‬
‫‪ " :‬من فارق الروح و السد وهو بريء من ثلث ‪ ،‬دخل النة من الكب والغلول والدين " ‪.‬‬
‫‪ -395‬وخرج الطبان من حديث أنس قال ‪ :‬أتى النب صلى ال عليه وسلم برجل يصلي عليه فقال‬
‫‪ " :‬على صاحبكم دين ؟ " فقالوا ‪ :‬نعم ‪ .‬قال ‪ :‬فما ينفعكم أن أصلي على رجل مرتن ف قبه ل‬
‫تصعد روحه إل السماء ‪ ،‬ولو ضمن رجل دينه قمت فصليت عليه فإن صلت تنفعه " وف العن‬
‫أحاديث متعددة ‪.‬‬
‫‪ -396‬وخرج ابن أب الدنيا ف كتاب من عاش بعد الوت من طريق سيار بن حسن قال خرج أب‬
‫وعبد الواحد بن زيد يريدان الغزو فهجموا على ركية عميقة واسعة فأدلوا حبالم بقدر فإذا القدر قد‬
‫وقعت ف الركية قال ‪ :‬فقرنوا حبال الرفقة بعضها ببعض ‪ ،‬ث دخل أحدها إل الركي فلما صار‬
‫ببعضها إذا هو بمهمة ف الركي فرجع فصعد فقال ‪ :‬أتسمع ما أسع ؟ قال ‪ :‬نعم ‪ ,‬فناولن العمود‬
‫فأخذ العمود فدخل ف الركية فإذا هو برجل جالس على ألواح وتته الاء ‪ .‬فقال ‪ :‬أجنّ ؟ قال ‪:‬‬
‫بل إنسي ‪ .‬قال ‪ :‬ما أنت قال ‪ :‬أنا رجل من أهل أنطاكية وإن مت فحبسن رب هنا بدين علي وإن‬
‫ولدي بإنطاكية ل يذكرون ول يقضون عن فخرج الذي كان ف الركية فقال لصاحبه غزوة بعد‬
‫غزوة فدع أصحابنا يذهبون فساروا إل أنطاكية فسألوا عن الرجل وعن بنيه فقالوا ‪ :‬نعم إنه لبونا‬
‫وقد بعنا ضيعة لنا فامشوا معنا حت نقضي عنه دينه ‪ .‬قال فذهبوا معهم حت قضوا ذلك الدين ث‬
‫رجعوا من أنطاكية حت أتوا موضع الركية ول يشكون أنا ث ‪ ،‬فلم يكن ركية ول شيء فأمسوا‬
‫فباتوا هناك فإذا الرجل قد أتاهم ف منامهم وقال ‪ :‬جزاكم ال خيا فإن ال حولن إل مكان كذا‬
‫وكذا من النة حيث قضي دين ‪ ،‬وروى ف كتاب النامات حدثن زكريا بن الارث النظري قال ‪:‬‬
‫رؤي ممد بن عباد ف النوم فقيل ‪ :‬ما فعل ال بك ؟ فقال ‪ :‬لول دين دخلت النة ‪ .‬وقالت طائفة ‪:‬‬
‫الأرواح ف الرض ‪ ،‬ث اختلفوا فقالت فرقه منهم ‪ :‬الرواح تستقر على أفنية القبور وهذا القول هو‬

‫‪80‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫الذي ذكره عبد ال بن المام أحد ف سؤاله التقدم ‪ .‬وحكي ابن حزم عن عامة أصحاب الديث ‪.‬‬
‫وقال ابن عبد الب ‪ :‬كان أبو وضاح يذهب إليه ويتج بديث النب صلى ال عليه وسلم حي خرج‬
‫إل القبة فقال " السلم عليكم دار قوم مؤمني " فهذا يدل على أن الرواح بأفنية القبور ‪ .‬ورجح‬
‫ابن عبد الب أن أرواح الشهداء ف النة وأرواح غيهم على أفنية القبور تسرح حيث شاءت ‪.‬‬
‫‪ -397‬وذكر عن مالك أنه قال ‪ :‬بلغن أن الرواح مرسلة تذهب حيث شاءت ‪.‬‬
‫‪ -398‬وعن ماهد قال ‪ :‬الرواح على القبور سبعة أيام من يوم دفن اليت ل يفارقه ذلك ‪.‬‬
‫‪ -399‬واستدل هو وغيه بديث ابن عمر عن النب صلى ال عليه وسلم " إذا مات أحدكم عرض‬
‫عليه مقعده ف الغداة والعشي إن كان من أهل النة فمن أهل النة ‪ ،‬وإن كان من أهل النار فمن‬
‫أهل النار يقال ‪ :‬هذا مقعدك إل يوم القيامة " وهذا يدل على أن الرواح ليست ف النة وإنا تعرض‬
‫عليها بكرة وعشيا ‪.‬‬
‫وكذا ذكره ابن عطية وغيه ‪ ،‬ول حجة لم فيه لوجهي ‪ :‬أحدها ‪ :‬أنه يتمل أن يكون العرض‬
‫بكرة وعشيا على الروح التصل بالبدن والروح وحدها ف النة وتكون البشارة والتخويف للجسد‬
‫ف هذين الوقتي باتصال الروح به ‪ .‬وأما الروح أبدا ف تنعم أو عذاب ‪ .‬والثان أن الذي يعرض‬
‫بالغداة والعشي هو مسكن ابن آدم الذي يستقر فيه ف النة أو النار وليست الرواح مستقرة فيه مدة‬
‫البزخ وإن كانت ف النة أو النار ‪.‬‬
‫‪ -400‬ولذا جاء ف حديث الباء بن عازب عن النب صلى ال عليه وسلم " إن الؤمن إذا فتح له ف‬
‫قبه باب إل النة وقيل له ‪ :‬هذا منلك ‪ .‬قال ‪ :‬رب أقم الساعة حت أرجع إل أهلي ومال " ‪ .‬وأما‬
‫السلم على أهل القبور فل يدل على استقرار أرواحهم على أفنية قبورهم فإنه يسلم على قبور النبياء‬
‫والشهداء وأرواحهم ف أعلى عليي ولكن مع ذلك لا اتصال سريع ف السد ول يعلم كنه ذلك‬
‫وكيفيته على القيقة إلال عز وجل ‪ .‬ويشهد ذلك الحاديث الرفوعة والوقوفة على أصحابه ‪،‬‬
‫ومنهم عبد ال بن عمرو بن العاص ف أن النائم يعرج بروحه إل العرش مع تعلقها ببدنه وسرعة‬
‫عودها إليه عند استيقاظه ‪ ،‬فأرواح الوتى التجردة عن أبدانم أول بعروجها إل السماء وعودها إل‬
‫القب ف مثل تلك السرعة وال أعلم ‪.‬‬
‫‪ -401‬وخرج ابن منده من طريق علي بن زيد عن سعيد بن السيب ‪ ،‬أن سلمان قال لعبد ال بن‬
‫سلم ‪ :‬إن أرواح الؤمني ف برزخ من الرض تذهب حيث شاءت وإن أرواح الكفار ف سجي‬
‫وعلي بن زيد ليس بالافظ خالفه يي بن سعيد النصاري مع عظمته وجلله وحفظه ‪.‬‬
‫‪ -402‬فروى عن سعيد بن السيب ‪ .‬قال فيه ‪ :‬إن أرواح الؤمني تذهب ف النة حيث شاءت كما‬
‫سبق ذكره ‪ .‬وقد تقدم عن مالك أن الرواح مرسلة تذهب حيث شاءت ن وخرجه ابن أب الدنيا‬
‫عن خالد بن خراش قال ‪ :‬سعت مالكا يقول ذلك ‪.‬‬

‫‪81‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -403‬وخرج أيضا عن حسي بن علي العجلي حدثنا أبو نعيم حدثنا شريك عن يعلى بن عطاء‬
‫عن أبيه عن عبد ال بن عمرو وقال مثل الؤمن حي ترج نفسه أو قال روحه مثل رجل كان ف‬
‫سجن فأخرج منه فهو ينفسخ ف الرض ويتقلب فيها ‪.‬‬
‫‪ -404‬وما استدل به على أن الرواح ف الرض حديث الباء بن عازب الذي تقدم سياق بعضه‬
‫وفيه صفة قبض روح الؤمن " فإذا انتهى إل العرش كتب كتابه ف عليي ويقول الرب سبحانه‬
‫وتعال ‪ :‬ردوا عبدي إل مضجعه فإن وعدتم أن منها خلقتهم وفيها أعيدهم ومنها أخرجهم تارة‬
‫أخرى فترد إل القب " وذكر الديث ‪ ،‬وقال ف روح الكافر " فيصعد با إل السماء فتغلق دونه‬
‫فيقول الرب سبحانه وتعال ‪ :‬ردوا عبدي إل مضجعه فإن وعدتم أن منها خلقتهم وفيها أعيدهم‬
‫ومنها أخرجهم تارة أخرى " وف رواية " ويقول ال ‪ :‬ردوا عبدي إل الرض فإن وعدتم أن‬
‫أردهم فيها ‪ ،‬ث قرأ رسول ال صلى ال عليه وسلم ‪ { :‬منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها‬
‫نرجكم تارة أخرى } وهذا يدل على أن أرواح الؤمني تستقر ف الرض ول تعود إل السماء بعد‬
‫عرضها ونزولا إل الرض ف النة ل سيما الشهداء ‪.‬‬
‫‪ -405‬وف صحيح مسلم عن عبد ال بن شقيق عن أب هريرة ف صفة قبض روح الؤمن قال ‪ " :‬ث‬
‫يصعد به إل ربه عز وجل فيقول ردوه إل آخر الجلي " وقال مثله ف الكافر وقال فيه رد النب‬
‫صلى ال عليه وسلم ربطة على أنفه يعن لا ذكر نت ريه ‪ .‬وهذا يشهد برفع الديث كله ‪.‬‬
‫‪ -406‬وخرج ابن أب الدنيا من حديث قسامة بن زهي عن أب هريرة عن النب صلى ال عليه وسلم‬
‫" إن الؤمن إذا احتضر أتته اللئكة بريرة فيها مسك وضبائر االريان فتسل روحه كما تسل الشعرة‬
‫من العجي وتقول ‪ :‬أيتها النفس الطمئنة ارجعي إل ربك راضية مرضية مرضيا عنك إل رضوان ال‬
‫وكرامته ‪ ،‬فإذا خرجت روحه وضعت على ذلك السك ‪ ،‬وطويت عليها الريرة ‪ ،‬وبعث با إل‬
‫عليي ‪ ،‬وإن الكافر إذا احتضر أتته اللئكة بسح فيه جرة فتنع روحه انتزاعا شديدا ويقال ‪ :‬أيتها‬
‫النفس البيثة اخرجي ساخطة ومسخوطا عليك إل هوان ال وعذابه ‪ ،‬فإذا أخرجت روحه وضعت‬
‫على تلك المرة فإن لا نشيشا ويوى عليها السح ويذهب با على سجي " وخرجه النسائي وغيه‬
‫من حديث قتادة عن أب هريرة عن النب صلى ال عليه وسلم ولفظه مالف لا قله ‪ ،‬وذكر ف روح‬
‫الؤمن حي ينتهون با إل السماء العليا ‪ ،‬وقال ف روح الكافر حي ينتهون با إل الرض السفلى ‪.‬‬
‫وقد ذكرنا فيما تقدم عن ابن مسعود أن الروح بعد االسؤال ف القب ترفع إل عليي وتل قوله تعال ‪:‬‬
‫{ كل إن كتاب البرار لفي عليي } ‪.‬‬
‫‪ -407‬وقالت فرقة ‪ :‬تتمع ف موضع من الرض كما روى هام بن يي السعودي عن قتادة قال ‪:‬‬
‫حدثن رجل عن سعيد بن السيب عن عبد ال بن عمرو قال إن أرواح الؤمني تتمع بالابية ‪ ،‬وأما‬
‫أرواح االكفار فتجتمع بسبخة بضر موت يقال له برهوت خرجه ابن منده ‪ ،‬ورواه هشام الدستوائي‬

‫‪82‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫عن قتادة عن سعيد بن السيب من قوله ل يذكر عبد ال بن عمرو ‪ ،‬خرجه من طريق ابن أب الدنيا‬
‫وقد تبي أن قتادة ل يسمعه من سعيد إنا بلغه ول يدر عمن أخذه ‪.‬‬
‫‪ -408‬وخرج ابن منده من طريق فرات الفزاري عن أب الطفيل عن علي قال ‪ :‬شر واد بئر ف‬
‫الحقاف برهوت بضر موت ترده أرواح الكفار ‪.‬‬
‫‪ -409‬قال ‪ :‬رواه حاد بن سلمة عن علي بن يزيد عن يوسف عن ابن مهران عن ابن عباس عن‬
‫علي قال ‪ :‬أبغض بقعة ف الرض واد بضرموت يقال له ‪ :‬برهوت فيه أرواح الكفار وفيه بئر ماءه‬
‫ف النار أسود كأنه قيح تأوي إليه الوام ‪ .‬وروى بإسناده عن شهر بن حوشب إن كعبا رأى عبد ال‬
‫بن عمرو وقد تكالب الناس عليه يسألونه فقال رجل لرجل ‪ :‬سله أين أرواح الؤمني بالابية وأرواح‬
‫الكفار ببهوت وبإسناده عن سفيان عن أبان بن تغلب قال ‪ :‬قال رجل ‪ :‬بت فيه يعن وادي برهوت‬
‫كأنا حشدت فيه أرواح الكفار وهم يقولون يا دومه فحدثنا رجل من أهل الكتاب هو اللك الذي‬
‫على أرواح الكفار ‪ .‬قال سفيان ‪ :‬وسألنا الضرميي فقالوا ‪ :‬ل يستطيع أن يبيت فيه أحد بالليل ‪.‬‬
‫وقال ابن قتيبية ف كتابه غريب الديث ذكر الصمعي عن رجل من أهل برهوت يعن البلد الذي‬
‫فيه هذا البئر قال تد الرائحة النتنة الفظيعة جدا ث تكث فيأتينا الب بأن عظيما من عظماء الكفار‬
‫قد مات فنرى أن تلك الرائحة منه ‪ .‬قال وقال ابن عيينة ‪ :‬أخبن رجل أنه أمسى ببهوت فكأن فيه‬
‫أصوات الاج ‪ .‬قال ‪ :‬وسألت أهل حضرموت فقال ‪ :‬ل يستطيع أحدنا أن يسي فيه ‪.‬‬
‫‪ -411‬وقال ابن أب الدنيا حدثنا السن بن عبد العزيز حدثنا عمرو بن أب سلمة عن عمر بن‬
‫سليمان قال مات رجل من اليهود وعنده وديعة لسلم ‪ ،‬وكان لليهودي ابن مسلم فلم يعرف موضع‬
‫الوديعة فأخب شعيبا البائي فقال أئت برهوت فإن دونه عي بتسقيب فإذا جئت ف يوم السبت‬
‫فامش عليها حت تأتيعينا هناك فادع أباك فإنه ييبك فاسأله عما تريد ففعل ذلك الرجل ومضى حت‬
‫أتى العي فدعا أباه مرتي أو ثلثا فأجابه ‪ .‬فقال أين وديعة فلن ؟ فقال تت إسكفة الباب فادفعها‬
‫إليه ‪.‬‬
‫‪ -412‬وف كتاب الكايات لب عمرو أحد بن ممد النيسابوري حدثنا بكر بن ممد بن عيسى‬
‫الطرطوسي حدثنا حامد بن يي بن سليم قال كان عندنا رجل بكة من أهل خرسان يودع الودائع‬
‫فيؤدبا فأودعه رجل عشرة ألف دينار وغاب وحضر الرسان الوفاة فما ائتمن أحدا من أولده‬
‫فدفنها ف بعض بيوته ومات فقدم الرجل وسأل بنيه ‪ ،‬فقالوا ما لنا با علم فاسأل العلماء الذين بكة‬
‫وهم يومئذ متوافرون فقالوا ما نراه إل من اهل النة وقد بلغنا أن أرواح اهل النة ف زمزم فإذا‬
‫مضى من الليل ثلثه أو نصفه فائت زمزم فقف على شفيها ث ناده فإنا نرجوا أن ييبك فإن أجابك‬
‫فاسأله عن مالك فذهب كما قالوا فنادى أول ليلة وثانية وثالثة فلم يب فرجع إليهم فقال ‪ :‬ناديت‬
‫ثلثا فلم أجب فقالوا إنا ل وإنا إليه راجعون ‪ ،‬ما نرى من صاحبك إل من أهل النار فاخرج إل‬

‫‪83‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫اليمن فإن با واديا يقال له بلهوت ‪ ،‬فيه أرواح أهل النار ‪ ،‬فقف على شفيها فناده ف الوقت الذي‬
‫ناديت ف زمزم ‪ ،‬فذهب كما قيل له ف الليل فنادى يا فلنا بن فلن فأجابه من أول صوت فقال له‬
‫ويك ما انزلك هاهنا وقد كنت صاحب خي قال كان ل أهل برسان فقطعتهم حت مت فأخذن‬
‫ال فأنزلن هذا النل وأما مالك فإن ل آمن عليه ولدي وقد دفنته ف موضع كذا فرجع صاحب الال‬
‫إل مكة فوجد الال ف الكان الذي أخبه ‪.‬‬
‫ورجحت طائفة من العلماء أن أرواح الكفار ف بئر برهوت منهم القاضي أبو يعلى من أصحابنا ف‬
‫كتابه العتمد وهو مالف لنص أحد أن أرواح الكفار ف النار ولعل لبئر برهوت اتصالً ف جهنم ف‬
‫قعرها كما روي ف البحر أن تته جهنم وال أعلم ‪ .‬ويشهد لذلك ما سبق من قول أب موسى‬
‫الشعري ‪ :‬روح الكافر بوادي حضرموت ف أسفل الثرى من سبع أرضي ‪ .‬وقال صفوان بن عمرو‬
‫‪ :‬سألت عامر بن عبد ال اليمان هل لنفس الؤمني ممع ؟ فقال ‪ :‬يقال ‪ :‬إن الرض الت يقول ال‬
‫‪ { :‬إن الرض يرثها عبادي الصالون } قال ‪ :‬هي الرض الت تتمع أرواح الؤمني فيها ‪ .‬حت‬
‫يكون البعث خرجه ابن منده ‪ ،‬وهذا غريب جدا وتفسي الية بذلك ضعيف ‪.‬‬
‫‪ -413‬وخرج ابن أب الدنيا ف كتاب " من عاش بعد الوت " من طريق عبد اللك بن قدامة عن‬
‫عبد ال بن دينار عن أب أيوب اليمان عن رجل من قومه يقال له عبد ال إنه ونفرامن قومه ركبوا‬
‫البحر وإن البحر أظلم عليهم أياما ث انلت عنهم الظلمة وهم قرب قرية قال عبد ال ‪ :‬فخرجت‬
‫ألتمس الاء فإذا أبواب الدينة مغلقة تأجأ فيها الريح فهتفت با فلم يبن أحد فبينا أنا كذلك إذ طلع‬
‫علي فارسان تت كل واحد منهما قطيفة بيضاء فسألن عن أمري فأخبتما بالذي أصابنا ف البحر‬
‫وإن خرجت أطلب الاء فقال ل ‪ :‬يا عبد ال اسلك ف هذه السكة فإنك ستنتهي إل بركة فيها ماء‬
‫فاسق منها فل يهولنك ما ترى فيها قال ‪ :‬فسألتهما عن تلك البيوت الغلقة الت تأجأ فيها الريح‬
‫فقال ‪ :‬هذه بيوت فيها أرواح الوتى قال فخرجت حت انتهيت إل البكة فإذا فيه رجل معلق‬
‫مصلوب على رأسه يريد أن يتناول الاء بيده وهو ل يناله ‪ ،‬فلما رآن هتف ب وقال ‪ :‬يا عبد ال‬
‫اسقن قال ‪ :‬فغرفت بالقدح لناوله فقبض بيدي فقال ‪ :‬بلّ العمامة ث ارم با إلّ فبللت العمامة‬
‫لرمي با إليه فقبض بيدي ‪ ،‬فقلت ‪ :‬يا عبد ال غرفت بالقدح لناولك فقبضت يدي ث بللت‬
‫العمامة لرمي با إليك فقبضت يدي ‪ ،‬فأخبن من أنت ؟ فقال ‪ :‬أنا ابن آدم أنا أول من سفك دما‬
‫ف الرض ‪.‬‬
‫‪ -414‬وروى أبو نعيم بإسناده عن ابن وهب حدثنا عبد الرحن بن زيد بن أسلم قال ‪ :‬بينما رجل‬
‫ف مركب ف البحر إذا انكسر بم مركبهم فتعلق بشبة فطرحته ف جزيرة فخرج يشي فإذا هو باء‬
‫فتبعه فدخل ف شعب فإذا برجل ف رجليه سلسلة منوط فيها بينه وبي الاء شب فقال ‪ :‬اسقن رحك‬
‫ال قال ‪ :‬فأخذت ملء كفي ماء فرفع بالسلسلة فذهب بالاء فلما ذهب الاء حط الرجل قال ‪:‬‬

‫‪84‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫ففعلت ذلك ثلث مرات أو أربعا ‪ .‬قال ‪ :‬فلما رأيت ذلك منه قلت له ‪ :‬مالك ويك ؟ قال ‪ :‬هو‬
‫ابن آدم الذي قتل أخاه ‪ ،‬وال ما قتلت نفس ظلما منذ قتلت أخي إل يعذبن ال با لن أول من‬
‫سن القتل ‪.‬‬
‫‪ -415‬وروى عاصم بن ممد الرازي ف كتاب " الرهبان " ‪ .‬حدثنا عصمة العبادان قال ‪ :‬كنت‬
‫أجول ف بعض الفلوات إذ نظرت ديرا وفيه صومعة وفيها راهب فناديته فأشرف علي ‪ .‬فقلت له ‪:‬‬
‫من أين تأتيك الية ؟ قال ‪ :‬من ميسرة شهر قلت ‪ :‬حدثن بأعجب ما رأيت ف هذه الواضع ‪ .‬قال ‪:‬‬
‫بينا أنا ذات يوم أدير بصري ف هذه البية القفر و أتفكر ف عظمة ال وقدرته إذ رأيت طائرا أبيض‬
‫مثل النعامة كبيا قد وقع على تلك الصخرة وأومى بيده إل صخرة بيضاء فتقيأ رأسا ث رجلً ث‬
‫ساقا وإذا هو كلما تقيأ عضوا التمت بعضها إل بعض أسرع من البق فإذا هم بالنهوض نقره الطائر‬
‫فقطع أعضاءه ث يرجع فيبتلعه فلم يزل على ذلك أياما فكثر تعجب منه وازددت يقينا بعظمة ال‬
‫وعلمت أن لذه الجساد حياتا بعد الوت ‪ ،‬وذكر أنه سأل عن ذلك الرجل يوما عن أمره فقال ‪:‬‬
‫أنا عبد ال بن ملجم قاتل علي بن أب طالب أمر ال هذا اللك أن يعذبن إل يوم القيامة ‪ .‬قال ‪ :‬قال‬
‫ل اللك ‪ :‬قد أتان النب صلى ال عليه وسلم فأمرن أن أخرج بذا السد إل جزيرة من البحر‬
‫السود الت ترج منها هوام أهل النار فأعذبه إل يوم القيامة ‪.‬‬
‫وقد رويت هذه الكاية من وجه آخر خرجها ابن النجاري ف تاريه من طريق السلفي بإسناد له إل‬
‫السن بن ممد بن عبيد اليشكري حدثنا إساعيل بن أحد بن علي بن أحد بن يي بن النجم سنة‬
‫عشر وثلثئة أنه حضر مع يوسف بن أب التياح ببلد سنباط حي فتحها وأن سنباط حضر ملسه ‪.‬‬
‫وحدثنا عن راهب ساه فأحضر يوسف الراهب فحدثه الراهب بعد المتناع أن ملكا نفاه إل جزيرة‬
‫على البحر منفردة قال ‪ :‬فرأيت يوما طائرا ‪ .‬فذكر شبيها بالكاية ‪.‬‬
‫‪ -416‬ورويت من وجه آخر من طريق أب عبد ال ممد بن أحد بن إبراهيم الرازي صاحب‬
‫السداميات الشهورة عن علي بن هارون عن ممود الوراق حدثنا أبو ممد عبد الرحن بن عمر‬
‫البزار سعت أبا بكر ممد بن أحد بن أب الصبغ قال ‪ :‬قدم علينا شيخ غريب فذكر أنه كان‬
‫نصرانيا سني وأنه تعبد ف صومعة قال ‪ :‬فبينا هو ذات يوم جالسا إذ جاءه طائر كالنسر أو‬
‫كالكركي ‪ .‬فذكر شبيها بالكاية متصرا ‪ .‬وكل ما ورد من هذه الثار فإنه ممول على أن‬
‫الرواح تنتقل من مكان إل مكان ‪ ،‬ول يدل على أنا تستقر ف موضع من الرض وال أعلم ‪.‬‬
‫‪ -417‬ويشهد لذا ما روي عن شهر بن حوشب قال ‪ :‬كتب عبد ال بن عمرو إل أب بن كعب‬
‫يسأله أين تلتقي أرواح أهل النة وأهل النار ‪ :‬فقال ‪ :‬أما أرواح أهل النة فبالبادية ‪ ،‬وأما أرواح‬
‫الكفارفبحضرموت ‪ .‬ذكره ابن منده تعليقا ‪.‬‬

‫‪85‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫وقالت طائفة من الصحابة ‪ :‬الرواح عند ال عز وجل ‪ .‬وقد صح ذلك عن عمرو وقد سبق قوله‬
‫وكذلك ‪.‬‬
‫‪ -418‬روي عن حذيفة خرجه ابن منده من طريق داود عن الودي عن الشعب عن حذيفة قال ‪:‬‬
‫إن الرواح موقوفة عند الرحن عز وجل تنتظر موعدها حت ينفخ فيها ‪ .‬وهذا إسناد ضعيف ‪ .‬وهذا‬
‫ل يناف ما وردت به الخبار من مل الرواح على ما سبق ‪.‬‬
‫‪ -419‬وقالت طائفة ‪ :‬أرواح بن آدم عند أبيهم آدم عن يينه وشاله وهذا يستدل له با ف‬
‫الصحيحي عن أنس عن أب ذر عن النب صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬فرج سقف بيت وأنا بكة "‬
‫فذكر الديث وفيه " فلما فتح علونا السماء الدنيا فإذا رجل قاعد عن يينه أسودة وعلى يساره‬
‫أسودة فإذا نظر قبل يينه ضحك وإذا نظر قبل شاله بكى فقال ‪ :‬مرحبا بالنب الصال [ والبن الصال‬
‫] ‪ .‬قلت لبيل ‪ :‬من هذا ؟ قال ‪ :‬هذا آدم ‪ ،‬وهذه الأسودة عن يينه وعن شاله نسم بنيه فأهل‬
‫اليمي منهم أهل النة ‪ .‬والسودة الت عن شاله أهل النار فإذا نظر عن يينه ضحك وإذا نظر عن‬
‫شاله بكى ‪ "....‬وذكر بقية الديث ‪ .‬وظاهر هذا اللفظ يقتضي أن أرواح الكفار ف السماء وهذا‬
‫مالف لقوله تعال { إن الذين كذبوا بآياتنا واستكبوا عنها ل تفتح لم أبواب السماء } وكذلك‬
‫حديث الباء وأب هريرة وغيها أن السماء ل تفتح لروح الكافر ‪ ،‬وأنا تطرح طرحا ‪ ،‬وأن رسول‬
‫ال صلى ال عليه وسلم قرأ ‪ { :‬ومن يشرك بال فكأنا خر من السماء فتخطفه الطي أو توي به‬

‫الريح ف مكان سحيق } ‪.‬‬
‫وكذا حله بعضهم على أن هذه الرواح الت عن يي آدم وشاله هي أرواح بنيه الت ل تلق‬
‫أجسادهم بعد ‪ ،‬وهذا ف غاية البعد مع منازعة بعضهم ف خلق الأرواح قبل أجسادها ‪.‬‬
‫‪ -420‬وقد ورد من حديث أب هريرة ما يزيل هذا الشكال كله من رواية أب جعفر الرازي عن‬
‫الربيع عن أنس عن أب العالية وغيه عن أب هريرة فذكر حديث السراء بطوله إل أن قال ‪ " :‬ث‬
‫صعد به على السماء الدنيا فاستفتح فقيل من هذا ؟ قال جبيل ‪ ،‬قيل ومن معك ؟ قال ‪ :‬ممد قالوا‬
‫‪ :‬وقد أرسل إليه ؟ قال‪ :‬نعم ‪ .‬قال ‪ :‬حياه ال من أخ ومن خليفة ‪ .‬فنعم الخ ‪ ،‬ونعم الليفة ‪ ،‬ونعم‬
‫الجيء جاء قال ‪ :‬فدخل فإذا هو برجل تام اللقة ل ينقص من خلقه شيء كما ينقص من الناس عن‬
‫يينه باب يرج منه ريح طيبة وعن شاله باب يرج منه ريح خبيثة إذا نظر عن يينه ضحك واستبشر‬
‫وذا نظر عن شاله بكى وحزن والباب الذي عن يينه باب النة فإذا نظر من يدخل من ذريته النة‬
‫ضحك واستبشر والباب الذي عن شاله جهنم فإذا نظر من يدخل من ذريته جهنم بكى وحزن "‬
‫وذكر الديث ‪ ،‬وقد خرجه بتمامه البزار ف مسنده وأبو بكر اللل وغي واحد وفيه التصريح بان‬
‫أرواح ذريته ف النة والنار وإنه ينظر إل أهل النة من باب عن يينه وإل أهل النار من باب عن‬
‫شاله وهذا ل يقتضي أن تكون النة والنار ف السماء الدنيا وإنا معناه أن آدم ف السماء الدنيا يفتح‬

‫‪86‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫له بابان ف النة والنار ينظر منهما إل أرواح ولده فيهما ‪ .‬وقد رأى النب صلى ال عليه وسلم النة‬
‫والنار ف صلة الكسرف وهو ف الأرض وليست النة ف الرض ‪ ،‬وروى أنه رآها ليلة السراء ف‬
‫السماء وليست النار ف السماء ‪.‬‬
‫‪ -421‬ويشهد لذلك أيضا ما ف حديث أب هارون العبدي مع ضعفه عن أب سعيد الدري عن‬
‫النب صلى ال عليه وسلم ف حديث السراء الطويل إل أن ذكر السماء الدنيا " وإذا أنا برجل‬
‫كهيئته يوم خلقه ال عز وجل ل يتغي منه شيء وإذا تعرض عليه أرواح ذريته فإذا كان روح مؤمن‬
‫قال روح طيبة وريح طيبة اجعلوا كتابه ف سجي ‪ ،‬قلت ‪ :‬يا جبيل من هذا ؟ قال أبوك آدم "‬
‫وذكر الديث ففي هذا أنه تعرض عليه أرواح ذريته ف السماء الدنيا وأنه يأمر بعل الرواح ف‬
‫مستقرها من عليي وسجي فدل على أن الرواح ليس محل مستقرها ف السماء الدنيا ‪ .‬وزعم ابن‬
‫حزم أن ال خلق الرواح جلة قبل الجساد وأنه جعلها ف برزخ وذلك البزخ عند منقطع العناصر‬
‫يعن حيث ل ماء ول هواء ول نار وأنه إذا خلق الجساد أدخل فيها تلك الرواح ث يعيدها عند‬
‫قبضها إل ذلك البزخ وهو الذي رآها رسول ال صلى ال عليه وسلم ف ليلة أسري به عند ساء‬
‫الدنيا أرواح أهل السعادة عن يي آدم وأهل الشقاوة عن يساره وذلك عند منقطع العناصر وتعل‬
‫أرواح الأنبياء والشهداء ف النة ‪ ،‬قال ‪ :‬وذكر ممد بن نصر الروزي عن إسحاق بن راهويه أنه‬
‫ذكر هذا الذي قلناه بعينه قال ‪ :‬وعلى هذا أجع أهل العلم ‪ .‬قال ابن حزم ‪ :‬وهو قول جيع أهل‬
‫السلم غيه ‪ .‬فكيف يكون قول جيع أهل السلم وكلمه يقتضي أن الرواح رآها النب صلى ال‬
‫عليه وسلم ليلة السراء تت السماء الدنيا ‪ ،‬والديث يدل على أنه إنا رآها فوق السماء الدنيا ‪ .‬وما‬
‫حكاه عن ممد بن نصر عن إسحاق بن راهويه فل يدل على ما قاله بوجه ‪ ،‬فإن ممد ابن نصر‬
‫حكى عن إسحاق بن راهويه إجاع أهل العلم أن ال استخرج ذرية آدم من صلبه قبل خلق‬
‫أجسادهم فاستنطقهم واستشهدهم على أنفسهم { ألست بربكم قالوا بلى شهدنا } ‪ ،‬ول يذكر‬
‫أكثر من هذا ‪ ،‬وهذا ل يدل شيء ما قاله ابن حزم ف مستقر الرواح ألبتة ‪ .‬بل ول على أن الرواح‬
‫بقيت على حالا ‪ ،‬بل ف بعض الحاديث أنه ردها إل صلب آدم ول يقل إسحاق ول غيه من‬
‫السلمي أن مستقر الرواح حيث منقطع العناصر بل وليس هذا من جنس كلم السلمي بل من‬
‫جنس كلم التفلسفة ‪.‬‬
‫‪ -422‬وقد خرج ابن جرير الطبي ف كتاب " الدب " له من طريق أب معشر عن ممد بن كعب‬
‫عن الغية بن عبد الرحن قال ‪ :‬قال سلمان لعبد ال بن سلم ‪ :‬إن مت قبلي فأخبن عمن تلقى ‪،‬‬
‫وإن مت قبلك أخبتك با ألقى فقال له الناس ‪ :‬يا عبد ال كيف تبنا وقد مت ؟ قال ‪ :‬ما من‬
‫روح تقبض من جسد إل كان بي السماء والرض حت يرده ف جسده الذي أخذ منه ‪ .‬هذا ل‬
‫يثبت وهو منقطع وأبو معشر ضعيف وقد سبق رواية سعيد بن السيب لذه القصة بغي هذا اللفظ‬

‫‪87‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫وهو الصحيح ‪ .‬وقد تقدم ف سؤال عبد ال بن المام أحد لبيه عن الرواح هل توت بوت‬
‫الجساد ؟ وهذا يدل على إن هذا قد قيل أيضا وهو كذلك ‪ .‬وقد حكي عن طائفة من التكلمي‬
‫وذهب إليه جاعة من فقهاء الندلس قديامنهم عبد العلى بن وهب بن ممد بن عمر بن لبابة ومن‬
‫متأخيهم كالسهيلي وأب بكر بن العرب وغيها قال أبو الوليد بن الفرضي ف " تاريخ الأندلس " ‪:‬‬
‫أخبن سليمان بن أيوب قال ‪ :‬سألت ممد بن عبد اللك بن أين عن الرواح ؟ فقال ل ‪ :‬كان‬
‫ممد بن عمر بن لبابة يذهب إلى أنا توت وسألته عن ذلك ‪ .‬فقال‪ :‬كذا يذهب عبد العلى بن‬
‫وهب فيما قال ابن أين فقلت له ‪ :‬إن عبد العلى كان قد طالع كتب العتزلة ‪ ،‬ونظر ف كلم‬
‫التكلمي فقال ‪ :‬إنا قلدت عبد العلى ليس من هذا شىء انتهى ‪ .‬وقد استدل أرباب هذا القول‬
‫بقوله تعال { كل نفس ذائقة الوت } ‪ ،‬وهذا حق كما أخب ال به ل مرية فيه لكن الشأن ف فهم‬
‫معناه فإن النفس يراد با مموع الروح والبدن كما ف قوله تعال‪ { :‬ونفس وما سواها ‪ .‬فألمها‬
‫فجورها وتقواها } وقوله سبحانه وتعال { فل تزكوا أنفسكم } وقوله تعال { ولتقتلوا أنفسكم‬
‫} وقوله تعال { كل نفس با كسبت رهينة } وقوله تعال {يوم تأت كل نفس تادل عن نفسها‬
‫}‪.‬‬
‫‪ -423‬وقول النب صلى ال عليه وسلم ‪ "0‬ما من نفس منفوسة إل ال خالقها " ‪.‬‬

‫‪ -424‬وقوله عليه السلم " ‪0‬مامن نفس منفوسة اليوم يأت عليها مائة سنة وهي حية يومئذ " ‪.‬‬
‫‪ -425‬وف رواية " ل يأت مائة سنة وعلى الرض نفس منفوسة اليوم " والراد موت الحياء‬
‫الوجودين ف يومه ذلك ‪ ،‬ومفارقة أرواحهم لبدانم قبل الائة سنة ليس الراد عدم أرواحهم‬

‫واضمحللا فكذلك قوله سبحانه وتعال { كل نفس ذائقة الوت } إنا الراد كل ملوق فيه حياة‬

‫فإنه يذوق الوت وتفارق روحه بدنه ‪ ،‬فإن أراد أنا تعدم وتتلشى فليس بق وقد اشتد نكي العلماء‬
‫لذه القالة حت قال سحنون بن سعيد وغيه ‪ :‬هذا قول أهل البدع ‪ ،‬والنصوص الكثية الدالة على‬
‫بقاء الرواح بعد مفارقتها البدان ترد ذلك وتبطله ‪ ،‬ولكن تيل بعض التأخرين موت الرواح عند‬
‫النفخة الول مستدلً بقوله تعال { ونفخ ف الصور فصعق من ف السموات ومن ف الرض إل‬
‫من شاء ال } ورد عليه آخرون وقالوا ‪ :‬إنا الراد به يوت من ل يكن مات قبل ذلك ‪ ،‬ولكن ورد‬
‫عن طائفة من السلف ف قوله { إل من شاء ال } أن الستثن هم الشهداء ‪ .‬روي ذلك عن أب‬
‫هريرة عن النب صلى ال عليه وسلم ف حديث الصور الطويل ‪ ،‬ومن وجه آخر بإسناد أجود من‬
‫إسناد حديث الصور ‪ ،‬وهذا يدل على أن للشهداء حياة يشاركون فيها الحياء ‪ ،‬وقد قيل ف النبياء‬
‫مثل ذلك أيضا ‪.‬‬

‫‪88‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -426‬وعلى هذا حل طائفة من العلماء منهم البهيقي وأبو العباس القرطب قول النب صلى ال عليه‬
‫وسلم ف قوله تعال { ونفخ ف الصور فصعق من ف السماوات ومن ف الرض إل من شاء ال ث‬
‫نفخ فيه أخرى } فأكون أنا أول من يبعث فإذا موسى آخذ بالعرش فل أدري أجوزي بصعقة الصور‬
‫أم بعث قبلي وف رواية " أو كان من استثن ال " ولن حياة النبياء أكمل من حياة الشهداء بل‬
‫ريب فشملهم حكم الحياء أيضا ويصعقون مع الحياء حينئذ لكن صعقة غشي ل صعقة موت إل‬
‫موسى تردد فيه أصعق أم كان من استثن ال فلم يصعق مازاة له بصعقة الطور لكن على هذا التقدير‬
‫فموسى مبعوث قبل ممد صلى ال عليه وسلم ل مالة ‪ ،‬فكيف يتردد النب صلى ال عليه وسلم ف‬
‫ذلك كله ‪.‬‬
‫والفرق بي حياة الشهداء وغيهم من الؤمني الذين أرواحهم ف النة من وجهي ‪ :‬أحدها أن‬
‫أرواح الشهداء يلق لا أجساد أو هي الطي الت تكون ف حواصلها ليكمل بذلك نعيمها ويكون‬
‫أكمل من نعيم الرواح الجردة عن الجساد ‪ ،‬فإن الشهداء بذلوا أجسادهم للقتل ف سبيل ال‬
‫فعوضوا عنها بذه الجساد ف البزخ ‪ ،‬والثان أنم يرزقون من النة وغيهم ل يثبت له ف حقه مثل‬
‫ذلك ‪ ،‬فإنه جاء أنم يعلقون ف شجر النة ‪ ،‬وروي يعلقون بفتح اللم وضمها فقيل ‪ :‬إنما بعن‬
‫وأن الراد الكل من الشجر ‪ .‬قال ابن عبد الب ‪ .‬وقيل ‪ :‬رواية الضم معناها الكل ‪ ،‬ورواية الفتح‬
‫معناها التعلق ‪ .‬ذكره ابن الوزي ‪ ،‬وبكل حال فل يلزم مساواتم للشهداء ف كمال تنعمهم ف‬
‫الكل وال أعلم ‪.‬‬
‫وقد ذهب طائفة من التكلمي إل أن الروح عرض ل تبقى بعد الوت وحلوا ما ورد من عذاب‬
‫الرواح ونعيمها بعد الوت على أحد أمرين ‪ :‬إما أن العرض الذي هو الياة يعاد إل جزء من البدن‬
‫أو على أن يلق ف بدن آخر وهذا الثان باطل قطعا ‪ ،‬لنه يلزم منه أن يعذب بدن غي بدن اليت مع‬
‫روح غي روحه ‪ ،‬فل يعذب حينئذ بدن اليت ول روحه ول ينعمان أيضا وهذا باطل قطعا والول‬
‫باطل أيضا بالنصوص الدالة على بقاء الروح منفردة عن البدن بعد مفارقتها له وهي كثية جدا ‪،‬‬
‫وقد سبق ذكر بعضها ‪.‬‬
‫‪ -427‬وقد احتج بعضهم على فناء الأرواح وموتا با روي عن النب صلى ال عليه وسلم أنه كان‬
‫إذا دخل القابر قال " السلم عليكم أيتها الأرواح الفانية والأبدان البالية والعظام النخرة ‪ ,‬الت‬
‫خرجت من الدنيا وهي بال مؤمنة ‪ ،‬اللهم ادخل عليهم روحاً منك وسلما منا " وهذا حديث‬
‫خرجه ابن السن من حديث عبد الوهاب بن جابر التيمي حدثنا حبان بن علي عن العمش عن أب‬
‫عن ابن مسعود عن النب صلى ال عليه وسلم وهذا ل يثبت رفعه وعبد الوهاب ل يعرف وحبان‬
‫ضعيف ‪ ,‬لوصح حل على أنه أراد بفناء الرواح ذهابا من الجساد الشاهدة كما ف قوله تعال‬
‫{ كل من عليها فان } وبعض البدان باقية كأجساد النبياء وغيهم وإنا تفارق أرواحها‬

‫‪89‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫أجسادها ‪ ،‬وذكر عن ابن عباس أنه سئل أين تكون الرواح إذا فارقت الجساد ؟ فقال ‪ :‬أين يكون‬
‫السراج إذا طفي والبصر إذا عمي ولم الريض إذا مرض ؟ فقالوا ‪ :‬إل أين ؟ قال ‪ :‬فكذا الرواح ‪.‬‬
‫وهذا ل يصح عن ابن عباس وال أعلم ‪.‬‬

‫البابُ العاشر‬

‫ف ذكر ضيق القبور وظلمتها على أهلها وتنورها عليهم بدعاء الحياء وما ورد من حاجة الوتى‬
‫إل دعاء الحياء وانتظارهم لذلك‬

‫‪90‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫وقد تقدم ف الباب الثان أن القب يقول ‪ :‬أنا بيت الظلمة وبيت الضيق إل ما وسع ال ‪.‬‬
‫‪ -429‬قال ابن البارك وحدثنا صفوان بن عمرو حدثن سليم بن عامر قال ‪ :‬خرجنا ف جنازة على‬
‫باب دمشق ومعنا أبو أمامة الباهلي فلما صلى على النازة وأخذوا ف دفنها قال أبو أمامة ‪ :‬إنكم قد‬
‫أصبحتم وأمسيتم ف منل تغنمون فيه السنات والسيئات توشكون أن تظعنوا منه إل منل آخر‬
‫وهو هذا ‪ -‬يشي إل القب ‪ -‬بيت الوحشة وبيت الظلمة وبيت الضيق إل ما وسع ال ث تنتقلون منه ِ‬
‫إل يوم القيامة ‪.‬‬
‫‪ -430‬وروى ابن أب الدنيا بإسناده عن سلمة بن سعيد قال ‪ :‬كان هشام الدستوائي إذا ذكر الوت‬
‫يقول ‪ :‬القب ‪ ،‬وظلمة القب ‪ ،‬ووحشة القب ‪ ،‬فلما مر بعض إخوانه إل جنبات قبه قال ‪ :‬يا أبا بكر‬
‫وال صرت إل الحذور ‪ .‬وروى بإسناده عن امرأة هشام الدستوائي قالت ‪ :‬كان هشام إذ طفىء‬
‫الصباح غشيه من ذلك أمر عظيم فقلت له ‪ :‬إنه يغشاك أمر عظيم عدن الصباح إذا طفىء قال ‪ :‬إن‬
‫أذكر ظلمة القب ‪ ،‬ث قال ‪ :‬لو كان سبقتن إل هذا أحد من السلف لوصيت إذا مت أن أجعل ف‬
‫ناحية من داري قال ‪ :‬فما مكثنا إل يسيا حت مات قال ‪ :‬فمر بعض إخوانه به ف قبه فقال ‪ :‬يا أبا‬
‫بكر صرت إل الحذور ‪.‬‬
‫‪ -431‬وقال السن بن الباء حدثن عبد الوهاب بن غياث حدثتن جعة جارة لشام الفردوسي‬
‫قالت ‪ :‬كان هشام إذا رجع من جنازة ل يتعش تلك الليلة وكان ل ينام إل ف بيت سراج قال ‪:‬‬
‫فطفىء سراجه ذات ليلة فخرج هاربا فقيل له ‪ :‬ما شأنك قال ‪ :‬ذكرت ظلمة القب ‪.‬‬
‫‪ -432‬وروينا حديث خالد بن خداش قال ‪ :‬كنت أقعد إل أشيم البلخي عم قتيبة وكان أعمى‬
‫وكان يدث ويقول ‪ :‬أواه القب وظلمته ‪ ،‬واللحد وضيقه ‪ ،‬وكيف أصنع ؟ ث يشى عليه ‪ ،‬ث يعود‬
‫فيحدث فيصنع مثل ذلك مرات حت يقوم ‪.‬‬
‫‪ -433‬وروى ابن أب الدنيا بإسناده عن وهيب بن الورد قال نظر ابن مطيع يوما إل داره فأعجبه‬
‫حسنها فبكى ث قال ‪ :‬وال لول الوت لكنت بك مسرورا ولول ما نصي ] إليه ] من ضيق القبور‬
‫لقرت بالدنيا أعيننا ث بكى بكاء شديدا حت ارتفع صوته ‪.‬‬
‫‪ -434‬وبإسناده عن الفيض بن إسحاق قال ‪ :‬قال ل الفضيل بن عياض ‪ :‬أرأيت لو كانت لك‬
‫الدنيا فقيل لك ‪ :‬تدعها ويوسع لك ف قبك ما كنت تفعل ؟ قال فقال ‪ :‬فضيل أليس توت وترج‬
‫من أهلك ومالك وتصي إل القب وضيقه وحدك ث قال ‪ { :‬فما له من قوة ول ناصر } ث قال ‪ :‬إن‬
‫كنت ل تعقل هذا فما ف الرض دابة أحق منك ‪ .‬قال ‪:‬‬
‫‪ -435‬وأخبنا ممد بن السي حدثن ممد بن حرب الكي قال ‪ :‬قدم علينا أبو عبد الرحن‬
‫العمري العابد فاجتمعنا إليه وأتاه وجوه أهل مكة قال ‪ :‬فرفع رأسه فنظر إل القصور الحدقة بالكعبة‬

‫‪91‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫فنادى بأعلى صوته ‪ :‬يا أصحاب القصور الشيدة اذكروا ظلمة القب يا أهل النعيم والتلذذ اذكروا‬
‫الدود والصديد وبلى الجساد ف التراب قال ‪ :‬ث غلبته عيناه فنام ‪.‬‬
‫‪ -436‬وقال ‪ :‬ف كتاب " العزلة " ‪ :‬حدثنا حسن بن عبد الرحن عن رجل قال ‪ :‬دخلت على‬
‫رجل بالصيصة ف بيته فيه فرشه وقماشة ‪ ،‬فقلت ‪ :‬أما يضيق صدرك من هذا فبكى وقال ‪ :‬إذا‬
‫ذكرت القب وظلمته اتسع هذا عندي وليت عن غيه ‪.‬‬
‫‪ -437‬وذكر بإسناد له أن سعيد بن عبد العزيز دخل على سليمان الواص فقال ‪ :‬مال أراك ف‬
‫الظلمة ؟ قال ‪ :‬ظلمة القب أشد ‪.‬‬
‫‪ -438‬قال أبو السن بن الباء ‪ :‬حدثنا أبو حزة النصاري حدثن أبو الضرجي قال ‪ :‬خرجت‬
‫غازيا فمررت ببعض حصون الشام ليلً فوجدت باب الصن مغلقا ومقبة على الباب ‪ ،‬فبت بنب‬
‫القبة بالقرب من قب مفور فلما نت إذا باتف من القب وهو يقول شعرا ‪:‬‬
‫وبسراك يا أميم إلينا‬
‫أنعم ال باليـالي عينا‬
‫ب ومن ظلمة القبور علينـا‬
‫عجبا ما عجبت من ثقل التر‬
‫قال ‪ :‬فانتبهت فإذا بالباب قد فتح وإذا بنازة يقدمها شيخ فقلت له ‪ :‬ما هذه النازة ؟ قال ‪ :‬جنازة‬
‫ابنت قلت ‪ :‬ما اسها ؟ قال أميمة ‪ .‬قلت ‪ :‬القب مفور لن ؟ قال قب ابن أخي وكان زوجها فتوف ‪،‬‬
‫فدفنته ث توفيت ابنت فجئت أدفنها ‪ ،‬فأخبته با سعت من الاتف ف القب ‪.‬‬
‫‪ -439‬وخرج ابن أب الدنيا من طريق مالد عن الشعب قال كان صفوان بن أمية ف بعض القابر‬
‫فإذا شعل نيان قد أقبلت ومعها جنازة فلما دنوا من القب قال ‪ :‬انظروا قب كذا وكذا قال ‪ :‬وسع‬
‫رجل صوتا من القب حزينا موجعا يقول شعرا ‪:‬‬
‫وبسراك يا مني إلينا‬
‫أنعم ال بالظعينة عينا‬
‫ر ومن مسك التراب منينا‬
‫جزعا ما جزعت من ظلمة القب‬
‫فأخب القوم با سع فبكوا حت خضبوا لاهم ث قالوا ‪ :‬هل تدري من منينة ؟ قال ‪ :‬ل ‪ .‬قالوا ‪:‬‬
‫صاحبة هذا السرير ‪ .‬وهذه أختها ماتت قبل عام أول ‪.‬‬
‫‪ -440‬وخرج ابن النذر الروي العروف بيشكر ف كتاب " العجائب " له من طريق أب حزة‬
‫اليمان قال ‪ :‬جاء رجل إل طلحة بن عبد ال بن عثمان بن معمر ف الاهلية فقال ‪ :‬إن رأيت عجبا‬
‫مررت بقبور فنمت فسمعت قائلً من القب يقول شعرا ‪:‬‬
‫وبسراك يا مني إلينا‬
‫أنعم ال بالظعينة عينا‬
‫ر ومن مسك التراب منينا‬
‫نفسا ما نفست من ظلمة القب‬
‫فانتبهت فإذا أنا بأهل جنازة فقمت إليهم فأخبتم فقالوا ‪ :‬هذه مني وهذه أختها فدللتهم على القب‬
‫فدفنوها إل جانبها ‪ ،‬وبإسناده عن إساعيل بن راشد قال ‪ :‬حجت امرأة ‪ ،‬فماتت ف بعض النازل ‪،‬‬

‫‪92‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫فلما كان من العام القابل حجت أخت لا فماتت ف ذلك الكان فجهزوها وأخرجوها ليدفنوها‬
‫فبينما هم يطلبون قب أختها ورجل قد سرى ليله فأتى القبور فرمى بنفسه فنام فيها فاستيقظ فقال ‪:‬‬
‫ل يقول ‪:‬‬
‫ما تطلبون قالوا ‪ :‬قبا قال ‪ :‬هو تت ‪ .‬قالوا ‪ :‬وما علمك ؟ قال سعت قائ ً‬
‫أنعم ال بالظعينة عينا‬
‫يا منينا يا منينت يا منينا‬
‫ـر ومن مسك التراب منينا‬
‫نفسا مانفست من نفس القبـ‬
‫أقبل الدهر بالغناء علينا‬
‫ل ند بعدكم مني رجاء‬
‫قال ‪ :‬فدفنت إل جانبها ‪.‬‬
‫‪ -441‬وروى ابن أب الدنيا بإسناده عن أمينة بنت عمران بن يزيد قالت ‪ :‬رأيت أب ف منامي‬
‫فقلت ‪ :‬يا أبت ل عهد ل بك منذ فارقتنا ‪ .‬قال ‪ :‬يا بنية وكيف تعهدين من فارق الياة إل ضيق‬
‫القبور وظلمتها ؟ قالت ‪ :‬فقلت ‪ :‬كيف حالك منذ فارقتنا قال ‪ :‬خي حال يا بنية بوّئنا النازل ‪،‬‬
‫ومهدت لنا الضاجع ‪ ،‬ونن هنا يغدا علينا ويراح برزقنا من النة ‪ .‬قلت ‪ :‬فما الذي بلغكم هذا قال‬
‫‪ :‬الصب الصال وكثرة التلوة لكتاب ال عز وجل ‪ .‬وخرج أبو نعيم بإسناد له عن عمر بن عبد‬
‫العزيز أنه كان يقول ف موعظة له طويلة يذكر فيها أهل القبور ‪ :‬أليسوا ف مدلمة ظلماء أليس الليل‬
‫والنهار سواء ؟‬
‫‪ -442‬قال أبو السن بن الباء أنشدنا إساعيل بن إدريس السمار لب العتاهية يبكي على نفسه ف‬
‫مرثية ‪.‬‬
‫يا عي ل تبخلي عن بعبتيه‬
‫لبكينّ على نفسي وحق ليه‬
‫جد الرحيل عن الدنيا برحلتيه‬
‫لبكي لفقدان الشباب فقد‬
‫يا ضيق مضطجعي يا بعد شقنيه‬
‫يا نأي منتجعي يا هول مطلعي‬
‫ما ًل أقدم من مال فليس ليه‬
‫الال ما كان قدامي لخرت‬

‫فصل‬

‫‪ -443‬وقد روى ابن أب الدنيا من طريق أب غطفان الري قال ‪ :‬قال عمر ‪ :‬يا رسول ال لو فزعتنا‬
‫أحيانا لفزعنا فكيف بظلمة القب وضيقه ؟ فقال رسول ال صلى ال عليه وسلم " إنا يبعث العبد‬
‫على ما قبض عليه " وهذا مرسل ‪.‬‬

‫‪93‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -444‬وبإسناده عن وهب بن منبه ‪ .‬قال ‪ :‬كان عيسى عليه السلم واقفا على قب ومعه الواريون‬
‫وصاحبه يدل فيه فذكروا القب ووحشته وضيقه وظلمته قال عيسى عليه السلم ‪ :‬قد كنتم ف أضيق‬
‫منه أرحام أمهاتكم فإذا أحب ال أن يوسع وسع ‪.‬‬
‫‪ -445‬وبإسناده عن جعفر بن سليمان قال ‪ :‬شهد رجل يدل ف حفرتة فقال ‪ :‬إن الذي يسهل‬
‫على الني ف بطن أمه قادر أن يسهل عليك ‪ ،‬قال ‪ :‬وقال بعضهم ‪ :‬شبل ابن عورة هو التكلم بذا‬
‫‪.‬‬
‫‪ -446‬وخرج الإمام أحد حديث الأسود الذي كان ينظف السجد فمات فدفن ليلً فأت رسول‬
‫ال صلى ال عليه وسلم فأخب فقال ‪ " :‬انطلقوا إل قبه " فانطلقوا فقال إن هذه القبور متلئة على‬
‫أهلها ظلمة وإن ال عز وجل ينورها بصلة عليها فأتى القب ‪ ،‬فصلى عليه ‪.‬‬
‫وخرج مسلم نوه من حديث أب هريرة عن النب صلى ال عليه وسلم ‪ ،‬ولكن قد قيل ‪ :‬إن آخره‬
‫مدرج ف حديث أب هريرة ‪.‬‬
‫‪ -447‬وروى ممد بن حيد الرازي ثنا مهران بن [ أب ] عمر ثنا سفيان عن علقمة ابن مرثد عن‬
‫ابن بريدة عن أبيه أن النب صلى ال عليه وسلم مر على قب حديث عهد بدفن ومعه أبو بكر وعمر‬
‫فقال ‪ :‬قب من هذا ؟ قال أبو بكر ‪ :‬هذه يا رسو ال أم مجن كانت مولعة بأن تلتقط الأذى من‬
‫السجد قال ‪ :‬أل آذنتمون قالوا ‪ :‬قد كنت نائما فكرهنا أن نهدك ‪ ،‬قال ‪ :‬فل تفعلوا فإن صلت‬
‫على موتاكم تنور لم ف قبورهم ‪ .‬قال‪ :‬فصف بأصحابه فصلى ‪.‬‬
‫‪ -448‬وقد ذكرنا فيما تقدم عن أب قلبه أنه راى ميتا ف نومه فقال له ‪ :‬جزى أهل الدنيا خيا‬
‫أقرأهم منا السلم فإنه يدخل علينا من دعائهم نور مثل البل ‪.‬‬
‫‪ -449‬وقال ابن أب الدنيا حدثنا أبو عبد ال بن يي حدثن بعض أصحابنا قال ‪ :‬رأيت أخا ل ف‬
‫النوم بعد موته فقلت ‪ :‬أيصل إليكم دعاء الأحياء قال‪ :‬أي وال يترفرف مثل النور ث يلبسها ‪.‬‬
‫‪ -450‬وروى بإسناده عن بشار بن غالب البحران قال ‪ :‬رأيت رابعة العدوية ف منامي وكنت كثي‬
‫الدعاء لا فقالت ل ‪ :‬يا بشار بن غالب هداياك تأتينا على أطباق من نور ممرة بناديل الرير ‪،‬‬
‫قالت ‪ :‬هكذا دعاء الؤمني الحياء إذا دعوا للموتى فستجيب لم جعل ذلك على أطباق النور وخر‬
‫بناديل الرير ‪ ،‬ث أتى به إل الذي دعا له من الوتى فقيل ‪ :‬هذه هدية فلن إليك ‪.‬‬
‫‪ -451‬وبإسناده عن عمرو بن جرير قال ‪ :‬إذا دعا العبد لخيه اليت أتاه ملك ف قبه فقال له ‪ :‬يا‬
‫صاحب القب الغريب هدية من أخ شفيق عليك ‪ .‬وبإسناده عن بشر بن منصور قال ‪ :‬كان رجل‬
‫يتلف إل البان زمن الطاعون فيشهد الصلة على النائز فإذا أمسى وقف على باب القابر فقال ‪:‬‬
‫آنس ال وحشتكم ورحم ال غربتكم وتاوز عن سيئاتكم وقبل ال حسناتكم ‪ .‬ل يزيد على هذه‬
‫الكلمات قال ‪ :‬فإذا أمسيت ذات ليلة فانصرفت إل أهلي ول آت القابر فدعو كما كنت أدعو قال‬

‫‪94‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ :‬فبينما أنا نائم إذا أنا بلق كثي قد جاؤن فقلت لم ‪ :‬ما جاء بكم ؟ قالوا نن أهل القابر ‪ .‬قلت ‪:‬‬
‫وما تريدون ؟ قال ‪ :‬إنك كنت عودتنا منك هدية عند انصرافك إل أهلك قلت ‪ :‬وما هي ؟ قال‪:‬‬
‫الدعوات الت كنت تدعو با ‪ .‬قال ‪ :‬فقلت ‪ :‬إن أعود لذلك فما تركتها بعد ‪.‬‬
‫‪ -452‬وبإسناده عن سفيان بن عينية قال ‪ :‬كان يقال ‪ :‬الموات أحوج إل الدعاء من الحياء إل‬
‫الطعام ‪.‬‬
‫‪ -453‬وبإسناد له عن بعض التقدمي قال ‪ :‬مررت بالقابر فترحت عليهم فهتف هاتف ‪ :‬نعم‬
‫فترحم عليهم فإن فيهم الهموم والحزون ‪.‬‬
‫‪ -454‬وروى جعفر اللدي عن العباس بن يعقوب بن صال الأبياري سعت أب يقول ‪ :‬رأى بعض‬
‫الصالي أباه ف النوم فقال ‪ :‬يا بن ل قطعتم هديتكم عنا قال ‪ :‬يا أبت وهل تعرف الأموات هدية‬
‫الحياء ؟ قال ‪ :‬يا بن لولا الأحياء هلكت الأموات ‪ ،‬نسأل ال العفو والغفران ‪.‬‬

‫الباب الادي عشر‬
‫ف ذكر زيارة الوتى والاتعاظ بم‬
‫‪-455‬وخرج مسلم ف صحيحه من حديث بريدة عن النب صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬كنت‬
‫نيتكم عن زيارة القبور فزوروها ] فإنا تذكركم الخرة[ "‪.‬‬
‫‪ -456‬وخرجه الإمام احد بلفظ آخر ‪ " :‬فزوروها فإن ف زيارتا عبة وعظة "‪.‬‬

‫‪95‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -457‬وخرجه أيضا من حديث أب سعيد الدري عن النب صلى ال عليه وسلم وقال ‪ " :‬فزوروها‬
‫فإنا تزهد ف الدنيا وتذكر الخرة " ‪.‬‬
‫‪ -457‬وخرج المام أحد من حديث أنس أن النب صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬نيتكم عن زيارة‬
‫القبور ‪ ،‬ث بدا ل أنا ترق القلب وتدمع العي وتذكر الخرة فزوروها ول تقولوا هجرا " ‪.‬‬
‫‪ -458‬وخرج مسلم من حديث أب هريرة عن النب صلى ال عليه وسلم قال ‪" :‬استأذنت رب أن‬
‫أزور قب أمي فأذن ل فزوروها فإنا تذكر الوت " ‪.‬‬
‫‪ -469‬وخرج الاكم من حديث أب ذر عن النب صلى ال عليه وسلم قال ‪" :‬من زار القبور تذكر‬
‫با الخرة ‪ ،‬وغسل الوتى فإن معالة جسد اليت وعظة بليغة‪ ،‬وصل على النائز ؛ لعل ذلك يزنك‬
‫‪ ،‬فإن الزين ف ظل ال تعال يتعرض كل خي " ‪.‬‬
‫‪ -460‬وخرج ابن أب الدنيا بإسناده عن ثابت البنان قال بينما أنا أمشي ف القابر إذ أنا باتف من‬
‫واد ‪ :‬يا ثابت ل يغرنك سكوتا فكم من مغموم فيها قال ‪ :‬فلتفت فلم أجد أحدا ‪.‬‬
‫‪ -461‬وبإسناد عن بشر بن منصور قال ‪ :‬قال ل عطاء الزرق ‪ :‬إذ حضرت القابر فليكن قلبك‬
‫فيمن أنت بي ظهرانيه فإن بينما أنا نائم ذات ليلة ف القابر تفكرت ف شيء فإذا أنا بصوت يقول ‪:‬‬
‫إليك يا غافل إنا أنت بي ناعم ف نعمته يتذلل أو معذب ف سكراته يتقلب ‪.‬‬
‫‪ -462‬وبإسناده عن صال الري قال ‪ :‬دخلت القابر [ يوما ] ف شدة الر فنظرت إل القبور‬
‫خامدة كأنم قوم سوت فقلت ‪ [ :‬يا ] سبحان ال من يمع بي أرواحكم وأجسادكم بعد افتراقها‬
‫ييكم وينشركم من بعد طول البلى قال فنادني مناد من بي تلك الفر ‪ :‬يا صال { ومن آياته أن‬
‫تقوم السماء والرض بأمره ث إذا دعاكم دعوة من الرض إذا أنتم ترجون } قال ‪ :‬وسقط وال‬
‫لوجهي جزعا من ذلك الصوت ‪.‬‬
‫‪ -463‬وبإسناد له أن عمر بن عبد العزيز خرج مع جنازة فلما دفنها ]قال ‪ :‬دعون حت آت قبور‬
‫الأحبة قال ‪ :‬فأتاهم فجعل يدعوا ويبكي إذ هتف به التراب‪ :‬يا عمر ل تسألن عما فعلت بلحبة وما‬
‫فعلت بم ؟ قال ‪ :‬مزقت الكفان واكلت اللحم ‪ ،‬شدخت القتلي ‪ ،‬وأكلت الدقتي ‪ ،‬ونزعت‬
‫الكفي من الساعدين ‪ ،‬والساعدين من العضلي والعضلي من النكبي ‪ ،‬والنكبي من الصلب ‪،‬‬
‫والقدمي من الساقي ‪ ،‬والساقي من الفخذين ‪ ،‬والفخذين من الورك ‪ ،‬والورك من الصلب ‪ ،‬قال ‪:‬‬
‫وعمر يبكي فل أراد أن ينهض قال له التراب ‪ :‬يا عمر أل أدلك على أكفان ل تبلى ؟ قال ‪ :‬وما هي‬
‫‪ :‬تقوى ال والعمل الصال ‪.‬‬
‫‪ -464‬وبإسناده أن أبا الدرداء مر بي القبور فقال ‪ :‬يا تراب ما أسكن ظواهرك ‪ ،‬وف داخلك‬
‫الدواهي ‪.‬‬

‫‪96‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -465‬وبإسناده له عن ميمون بن مهران قال ‪ :‬خرجت مع عمر بن عبد العزيز إل القابر فلما نظر‬
‫إل القبور بكى ث قال يا أيوب هذه قبور أبائي بن أمية ‪ ،‬كأنم ل يشركوا أهل الدنيا ف لذاتم‬
‫وعيشتهم ‪ ،‬أما تراهم صرعي فدخلت بم الثلت ‪ ،‬واستجكم فيهم البلء ‪ ،‬فأصابت الوان ف‬
‫أبدانم مقيلً ‪ ،‬ث بكى حت غشي عليه ث أفاق فقال ‪ :‬فانطلق بنا فوال ما أعلم أحدا أنعم من صار‬
‫إل هذه القبور وقد أمن من عذاب ال عز وجل ‪.‬‬
‫‪ -466‬عن ثابت البنان أنه دخل القابر فبكى فقال ‪ :‬بليت أجسامهم وبقيت أخبارهم فالعهد قريب‬
‫‪ ،‬واللقاء بعيد ‪ .‬وعن بعض الأعراف أنه وقف على قب وأنشد ف العن ‪:‬‬
‫فهم ينقصون القبور تزيد‬
‫لكل أناس مقب بفنائهم‬
‫وقب ليتة بالفناء جديد‬
‫وما إن ترى دارا لي قد أقفرت‬
‫فدان وأما اللتقى فبعيد‬
‫فهم جية الحياء أما ملهم‬
‫وعن بعضهم أنه مر ف سفره بقبة لبعض الدن فقال ‪:‬‬
‫من الرض إل دون مدخلها قب‬
‫كفى حزنا أن ل ببلدة‬
‫‪ -467‬وعن جعفر بن سليمان قال ‪ :‬كنا نرج مع مالك بن دينار زمان الطمة فنجمع الوتى‬
‫ونهزهم فيخرج مالك على حار قصي لامه من ليف وعليه عباءة مرتديها فيعظنا ف الطريق حت إذا‬
‫أشرف على القبور قال بصوت له مزون رحة ال عليه نفعنا ال بأقرب اللق إليه ‪:‬‬
‫وجوه ف التراب أجبنهنه‬
‫إل حي القبور ومن بنه‬
‫ولو أن القبور أجب حيا إذا لجبتن إذا نصته‬
‫ولكن القبور صمت عن فأنت تسره من عند هنه ‪.‬‬
‫قال حدثنا يي عن عبد ال بن جعفر بن سليمان امي البصرة فمر به رجل كان يعظ الناس فقال له‬
‫عبد ال ‪ :‬عظن ببيت من الشعر فقال ‪:‬‬
‫فذره فيها ول تنظر إل خطره‬
‫إذا ثوى ف القبور ذو خطره‬
‫فبكى عبد ال بن جعفر وكان ابن السماك يتمثل بذا البيت ويزيد فيه بيتا آخر ‪:‬‬
‫ومن مقاصيه ومن حجره‬
‫أبرزه الوت من مساكنه‬
‫‪ -468‬قال ابن أب الدنيا ثنا إساعيل بن عبد ال العجلي قال ‪ :‬أنشدنا رجل ونن بالقابر ‪:‬‬
‫هذا عسكر الوتى‬
‫أل يا عسكر الحياء‬
‫وهم ينتظرون الكبى‬
‫أجابوا الدعوة الصغرى‬
‫وما زاد سوى التقوى‬
‫يثون على الزاد‬
‫آخر الدنيا‬
‫فهذا‬
‫يقولون لكم جدوا‬

‫‪97‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -479‬قال ‪ :‬وحدثنا أبو الفضل بن جعفر ثنا غزوان بن عبد الرحن بن غزوان قال ‪ :‬كنت جالسا‬
‫مع أب بالبصرة إذ أقبل شيخ على حار ف عنقه حبل ليف والشيخ حاف ‪ ،‬عليه صوف حت وقف‬
‫علينا فسلم على أب فأحفى أب بالسلة به وقال ‪ :‬من أين أقبلت ؟ قال ‪ :‬فكرت ف أهل هذا العسكر‬
‫ليلً فغدوت عليهم فقلت‪:‬‬
‫وعظتك أحداث صمت ‪ ،‬وبكل ساكنة حفت‬
‫وتكلمت عن أعظم ابتلء وعن صور سهت‬
‫وأرتك قبك ف القور و أنت حي ل تت ‪.‬‬
‫ث ول غي بعيد ‪ ،‬ث أقبل فقال ‪ :‬ولربا انصرفت الشمات فحل بالقوم الشمت فقلت ‪ :‬هذا الشيخ‬
‫هو أبو العتاهية و البيات معروفة ‪.‬‬
‫‪ -470‬وروى ابن أب الدنيا بإسناده عن سلم بن صال قال ‪ :‬فقد السن ذات يوم فلما أمسى قال‬
‫له أصحابه ‪ :‬أين كنت ؟ قال ‪ :‬كنت اليوم عند إخوان ل إن نسيت ذكرون ‪ ،‬وإن غبت عنهم ل‬
‫يغتابون ‪ ،‬فقال له أصحابه ‪ :‬نعم الخوان وال هؤلء يا أبا سعيد دلنا عليهم قال ‪ :‬هؤلء أهل‬
‫القبور‪.‬‬
‫‪ -471‬وبإسناده عن عبد الواحد بن زيد أن السن قال لصحابه ‪ ،‬وهم ف القابر هم أهل ملة قد‬
‫كفى من جلس إليهم الكلم وله ف اللوس إليهم الوعظة و العتبار ‪.‬‬
‫‪ -472‬وروى بإسناد منقطع أن علي بن أب طالب قيل له ‪ :‬ما شأنك جاورت القبة ؟ قال إن‬
‫أجدهم جيان صدق يكفون اللسن ويذكرون الخرة ‪.‬‬
‫‪ -473‬وبإسناده عن عمارة الغرب قال ‪ :‬قال ل ممد بن واسع ‪ :‬ما أعجب إل منلك قلت ! وما‬
‫يعجبك من منل وهو عند القبور ؟! قال ‪ :‬وما عليك يكفون الذى ‪ ،‬ويذكرون الخرة ‪.‬‬
‫‪ -474‬وبإسناده عن ميمون بن مهران قال ‪ :‬قال أبو الدرداء ‪ :‬إن لكم تعانينه الدارين لعبة ‪،‬‬
‫تزورونم ول يزورونكم ‪ ،‬وتنتقلون إليهم ول ينتقلون إليكم يوشك أن تستفرغ هذه ما ف هذه ‪.‬‬
‫‪ -475‬وبإسناده عن السن بن عثمان بن أب العاص كان ف جنازة فرأى قبا خاسفا فقال لرجل‬
‫من أهله ‪ :‬يا فلن تعال انظر إل بيتك الذي هو بيتك قال ‪ :‬فقال ‪ :‬ما أرى ف بيت طعاما ول شرابا‬
‫ول ثيابا ‪ ،‬قال فإنه بيتك قال ‪ :‬صدقت ‪ ،‬قال ‪ :‬فرجع فقال ‪ :‬وال لجعلن ما ف بيت هذا ف بيت‬
‫ذاك ‪ ،‬قال السن ‪ :‬هو وال التشدد و اللكة وال لتبصرن أو لتهلكن ‪ ،‬وف رواية قال ‪ :‬أراه ضيقا‬
‫يابسا مظلما ليس فيه طعام ول شراب ول زوجة وقد نزلت بيتا فيه طعام وشراب وزوجة قال ‪ :‬قال‬
‫‪ :‬وال بيتك ‪ ،‬قال ‪ :‬وصدقت أما وال لو قد رجعت نقلت من ذلك إل هذا‪.‬‬

‫‪98‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -476‬وعن ابن شوذب قال ‪ :‬اطلعت امرأة إل قب فرأت اللحد فقالت لمرأة معها ‪ :‬ما هذا ؟ يعن‬
‫اللحد ‪ ،‬قالت ‪ :‬هذا كندوج العمل ‪ ،‬قال ‪ :‬وكانت تعطيها الشيء وتقول ‪ :‬اذهب فضعي هذا ف‬
‫كندوج العمل ‪.‬‬
‫‪ -477‬وعن السن أنه مر على مقبة فقال ‪ :‬يا لم من عسكر ما أسكتهم ‪ ،‬وكم فيهم من‬
‫مكروب‪.‬‬
‫‪ -478‬وعن الفضل الرقاشي أنه كان إذا ذكر زهد ف الدنيا يقول ‪ :‬مررت بالقابر فوقفت فناديت‬
‫‪ :‬يا أهل الشرف والغناء والتباهي ‪ ،‬يا أهل اللباس والنجدة والمن والزجول و يا أهل السئلة والاجة‬
‫والفاقة ويا أهل النسك والخبات والنابة والجتهاد فما ردت على فرقة منهم ‪ ،‬ولعمري إن ل‬
‫يكونوا أجابوا جوابا لقد أجابوا اعتبارا ‪.‬‬
‫‪ -489‬وعن مالك بن دينار قال ‪ :‬خرجت أنا وحسان بن أب سنان نزور القابر فلما أشرف عليها‬
‫سبقته عبته ‪ ،‬ث أقبل عليّ فقال ‪ :‬يا يي هذه عساكر الوتى ينتظرون با من بقي من الحياء ث‬
‫يصاح بم صيحة ‪ ،‬فإذا هم قيام ينظرون ‪ ،‬فوضع مالك يده على رأسه ‪ ،‬وجعل يبكي ‪.‬‬
‫‪ -480‬وعن عاصم اليطي قال ‪ :‬كنت أمشي مع ممد بن واسع ‪ ،‬فأتينا القابر‪ ،‬فدمعت عيناه ‪ ،‬ث‬
‫قال ‪ :‬يا عاصم ل يغرنك ما ترى من خودهم ‪ ،‬فكأنم وقد وثبوا من هذه الجداث ‪ ،‬فمن بي‬
‫مسرور ومهموم ‪.‬‬
‫‪ -481‬وعن ابن السماك قال ‪ :‬ل يغرنك سكوت هذه القبور فما أكثر الغمومي فيها ول يغرنك‬
‫آسفووها فما أشك بقاهم فيها ‪.‬‬
‫‪ -482‬وعن أب حازم العرج أنه شهد جنازة فوقف على شفي القب فجعل ينظر إليه ث رفع رأسه‬
‫فقال لبعض أصحابه ‪ :‬ما ترى قال ‪ :‬أرى حفرة يابسة وأرى جنادل ‪ ،‬قال أبو حازم ‪ :‬أما وال‬
‫لتحمدنه إل نفسك أو لتكونن معيشتك فيه معيشة ضنكا فبكى بكاءا شديدا ‪.‬‬
‫‪ -483‬وعن حسي العفي قال ‪ :‬أتى رجل قبا مفورا ‪ ،‬فاطلع ف اللحد ‪ ،‬فبكى واشتد بكاؤه‬
‫قال ‪ :‬أنت وال بيت حقا ‪ ،‬وال إن استطعت لعمرنك ‪.‬‬
‫‪ -484‬وعن عطاء السلمي أنه كان إذا جن عليه الليل خرج ‪ ،‬فوقف على القبور ‪ ،‬ث قال ‪ :‬يا أهل‬
‫القبور متم فوا موتاه ث بكى ث قال ‪ :‬يا أهل القبور عاينتم ما علمتم فوا عمله ث يبكي فل يزال‬
‫كذلك حت يصبح ‪.‬‬
‫‪ -485‬وعن علي بن أحد قال ‪ :‬كان السود بن كلثوم يرج إل القابر إذا هدأت العيون ‪ ،‬فيقول‬
‫‪ .‬يا أهل الغربة والتربة ‪ ،‬يا أهل الوحدة والبلى ‪ ،‬ث يبكي حت يكاد يطلع الفجر ‪ ،‬ث يرجع إل أهله‬
‫‪.‬‬

‫‪99‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -486‬وعن ثابت البنان قال ‪ :‬دخلت القابر فقلت ‪ :‬يا أهل القبور ‪ ،‬فلم يبن أحد ‪ ،‬ث قلت ‪ :‬يا‬
‫أهل القبور ‪ ،‬فلم يبن أحد ‪ ،‬ث أجاب عقلي ‪ :‬نن مثلك كنا وأنت وكما نكون نن تكون ‪.‬‬
‫‪ -487‬قال ابن أب الدنيا وحدثنا إبراهيم بن سيار قال ‪ :‬قيل لبعض حكماء العرب ما أبلغ‬
‫العظات ‪ ،‬قال ‪ :‬النظر إل ملة الموات ويروى نو هذا الكلم عن عمر بإسناد ضعيف ‪.‬‬
‫‪ -488‬وكان العمري الزاهد يلزم القابر ومعه كتاب ل يفارقه فقيل له ف ذلك ‪ ،‬قال ‪ :‬ما شيء‬
‫أوعظ من قب ول آنس من كتاب ول أسلم من الوحدة ‪.‬‬
‫‪ -490‬وقال أبو مرز الطفاوي كفتك القبور مواعظ المم السالفة ‪.‬‬
‫‪ -491‬وروى ابن أب الدنيا بإسناده عن ممد بن صال التمار قال ‪ :‬كان صفوان بن سليم يأت‬
‫البقيع ف اليام ‪ ،‬فمر ب فاتبعته ذات يوم وقلت وال لنظرن ما يصنع قال وال فرفع رأسه وجلس‬
‫إل قب منها فلم يزل يبكى حت رحته قال ‪ :‬ظننت أنه قب بعض أهله ‪ ,‬قال فمر ب فأتبعته فقعد إل‬
‫جنب قب غيه فقال مثل ذلك ‪ ,‬قال ‪ :‬فذكرت ذلك لحمد بن النكدر وقلت ‪ :‬إن ظننته أنه قب‬
‫بعض أهله ‪ ,‬وقال ممد ‪ :‬كلهم أهله وأخوان إنا هو رجل يرك قلبه بذكر الموات كلما عرضت‬
‫له قسوة ‪ ،‬ث جعل ممد بن النكدر ير ب فيأت البقيع فسلمت عليه ذات يوم ‪ ،‬فقال ‪ :‬ما يقنعك‬
‫موعظة صفوان ؟ قال ‪ :‬فظننت أنه انتفع با ألقيت إليه منها ‪.‬‬
‫‪ -492‬وعن مطرف الذل قال ‪ :‬كانت عجوز متعبدة ف عبد القيس فعوتبت ف كثرة إتيانا ‪،‬‬
‫فقالت ‪ :‬إن القلب القاسي إذا جف ل يلينه إل رسوم البلى وإن لت القبور وكأن أنظر إليهم قد‬
‫خرجوا من بي أطباقها ‪ ،‬وكأن أنظر إل تلك الوجوه العفرة ‪ ,‬وإل تلك الجسام البالية القفرة‬
‫‪,‬وإل تلك الكفان الدلسة فيا له من منظر‪.‬‬
‫‪ -493‬ولب العتاهية ‪:‬‬
‫إن سألت التراب ‪ :‬ما فعلت بعدي بسد وقع فيه الدود متعفرة‬
‫فأجابن ‪ :‬صيت ريهم يؤذيك بعد روائح عطرة‬
‫وأكلت أجسادا منعمة كان النعيم يهزها نضرة‬
‫ل يبق غي جاجم عريت بيض تلوح أو أعظم نرة‬
‫‪ -494‬قال ابن أب الدنيا ثنا ممد بن السي قال ‪ :‬قال أبو إسحاق ‪ :‬شهدت جنازة رجل من‬
‫إخوان منذ خسي سنة فلما دفن وسوي عليه التراب وتفرق الناس ‪ ،‬جلست إل بعض تلك القبور‬
‫ففكرت فيما كانوا فيه من الدنيا وانقطاع ذلك كله عنهم فأنشدت أقول ‪:‬‬
‫كأنم ل يلسوا ف الجالس‬
‫سلم على أهل القبور الدوارس‬
‫ول يأكلوا من بي رطب ويابس‬
‫ول يشربوا من بارد الاء شربة‬
‫وقب العزيز الباذخ التمارس‬
‫أل خبون ‪ :‬أين قب ذليلكم‬

‫‪100‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫وغلبتن عيناي فقمت وأنا مزون ‪.‬‬
‫‪ -495‬قال ابن أب الدنيا وأنشد الرياشي رحه ال تعال أبياتا خسة فقال ‪:‬‬
‫ويدث عن رؤيتها اكتئاب‬
‫تيج منازل الموات وجدا‬
‫وعز عليك أنك ل تاب‬
‫منازل ل ييب حي تدعو‬
‫تضمنت النادل والتراب‬
‫وكيف ييب من تدعوه ميتا‬
‫لقاؤك ل يرجى وأنت قريب‬
‫مقيم إل أن يبعث ال خلقه‬
‫وتنسى كما تبلى وأنت حبيب‬
‫تزيد بلى ف كل يوم وليلة‬
‫‪ -496‬وروى أبو نعيم بإسناد له أن داود الطائي اجتاز على مقبة وامرأة عند قب تقول هذين البيتي‬
‫فسمعها فكان ذلك سبب توبته يعن سبب انقطاعه عن الدنيا وأسبابا وانشغاله بالخرة والستعداد‬
‫لا ‪ .‬وسع بكر العابد امرأة عند قب تقول‪:‬‬
‫واعمراه ليت شعري بأي خديك ] بدأ ] البلى وأي عينيك سالت قبل الخرى ‪ ،‬فخر بكر مغشيا‬
‫عليه ‪ .‬أخرجه ابن أب الدنيا ف كتاب " ذكر الموات " ‪.‬‬
‫‪ -497‬وروى ف كتاب " الائفي " عن ممد بن السي عن عبد ال بن موسى قال ‪:‬كان السي‬
‫بن صال إذا صعد النارة ‪ -‬يعن ليؤذن ‪ -‬أشرف على القابر فإذا نظر إل الشمس تور على القبور‬
‫صرخ حت يسقط مغشيا عليه ‪ ،‬فيحمل وينل به ‪ ،‬وشهد يوما جنازة فلما قرب اليت ليدفن نظر‬
‫إل اللحد فارتاع عرقا ‪ ،‬ث مال ‪ ،‬فغشي عليه ‪ ،‬فحمل على سرير اليت ‪ ،‬فرد إل منله ‪.‬‬
‫‪ -498‬وذكر بإسناد عن عيسى بن يونس ‪ -‬وذكر السي بن صال ‪ -‬فقال ‪ :‬قل ما كنت أجيء‬
‫ف وقت صلة إل رأيته مغشيا عليه ينظر إل القبة فيصرخ ويغشى عليه ‪.‬‬
‫‪ -499‬وبإسناده عن عمر بن درهم القريعي دخل القابر وهو معصوب العي وابنه يقوده فوطىء‬
‫على قب وقال يا بن أين أنا ؟ قال ف البان يا أبتاه قال ‪ :‬هاه ث خر ميتا فحمل إل أهله من القابر‬
‫ميتا ‪ ،‬فغسل ‪ ،‬ث رد إل القابر‪ ،‬فدفن ‪ -.‬وروى ف كتاب " القبور" بإسناد له أن امرأة بالدينة‬
‫كانت تزهو فدخلت يوما القابر ‪ ،‬فرأت ججمة ‪ ،‬فصرخت ث رجعت منيبة ‪ ،‬فدخل عليها نساؤها‬
‫فقلن ما هذا ؟ فقالت ‪ :‬بكى قلب لذكر الوت لا رأيت جاجم خوف القبور‪ ،‬ث قالت ‪ :‬أخرجن من‬
‫عندي فل تأتي منكن امرأة إل امرأة ترغب ف خدمة ال عز وجل ث أقبلت على العبادة حت ماتت ‪.‬‬
‫‪ -500‬وبإسناده عن عيسى الواص أن رجل من الصدر الول دخل القابر ‪ ،‬فمر بمجمة بادية من‬
‫بعض القبور ‪ ،‬فحزن حزنا شديدا ‪ ،‬ث واراها ‪ ،‬ث التفت فلم ير إل القبور ‪ ،‬فحدث نفسه فقال ‪ :‬لو‬
‫كشفت عن بعضهم فسألته ما رأى قال فأتى ف منامه فقيل له ‪ :‬ل تغتر بتشييد القبور من فوقهم ‪،‬‬
‫فإن القوم بليت خدودهم ف التراب فمن بي مسرور ينتظر ثواب ال عز وجل وبي مغموم آسفا‬
‫على عقابه ‪ ،‬فإياك والغفله عما رأيت ‪ ،‬فاجتهد الرجل بعد ذلك اجتهادا شديدا حت مات ‪.‬‬

‫‪101‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -501‬وبإسناده عن جعفر بن سليمان عن ممد بن النكدر عن جابر قال ‪ :‬رأى رجل ججمة‬
‫إنسان فحدث نفسه بشيء فخر ساجدا نادما ما حدث به نفسه فقيل له ‪ :‬ارفع رأسك فأنت أنت‬
‫وأنا أنا ‪.‬‬
‫‪ -502‬وعن جعفر قال ‪ :‬سعت أبا عمران الون يقول ‪ :‬نودي ارفع رأسك فإنك ابن آدم وأنا‬
‫ال ‪ ،‬تتوب ‪ ،‬وأعود إليك ‪ ،‬فصلّ ‪.‬‬
‫‪ -503‬خرج ابن ماجه والترمذي من حديث هانء مول عثمان قال ‪ :‬كان عثمان إذا وقف على‬
‫قب يبكي حت يبل ليته ‪ ،‬فقيل له ‪ :‬تذكر النة والنار ول تبكي وتبكي من هذا ؟ قال‪ :‬إن رسول‬
‫ال صلى ال عليه وسلم قال ‪ " :‬إن القب أول منازل الخرة فإن نا منه فما بعده ايسر منه وإن ل‬
‫ينج منه فما بعده أشد منه " ‪.‬‬
‫قال ‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم ‪ " :‬ما رأيت منظرا قطّ إل والقب أفظع منه " ‪.‬‬
‫‪ -504‬وخرج المام أحد وابن ماجه من حديث الباء بن عازب قال ‪ :‬بينما نن مع رسول ال‬
‫صلى ال عليه وسلم إذ مر بماعة فقال علم اجتمع هؤلء ؟ قيل ‪ :‬على قب يفرونه ‪ .‬قال ‪ :‬فبدى‬
‫بي يدي أصحابه مسرعا حت انتهى إل القب فجثى عليه قال ‪ :‬فاستقبلته من بي يديه لنظر ما يصنع‬
‫‪ ،‬فبكى حت بل الثرى من دموعه ث أقبل إلينا فقال ‪ " :‬أي إخوان لثل هذا اليوم فأعدوا " ‪.‬‬
‫‪ -505‬وروى ابن أب الدنيا بإسناده عن السن قال ‪ :‬مات أخ لنا فلما وضع ف القب جاء صلة بن‬
‫أشيم حت أخذ بناحية الثوب ث قال ‪:‬‬
‫وإل فإن ل أخالك ناجيا‬
‫إن تنج منها تنج من ذي عظيمة‬
‫‪ -506‬وبإسناده عن خالد بن هلل الوزان قال ‪ :‬قال عبد ال بن رواحة ‪ :‬ل يغرنك الياة فقدم ‪،‬‬
‫أحذر إن للقب شأنا ‪ ،‬إن فيه لا ياذر ذو اللب ‪ ،‬وإن كان ذا نى أو معانا ‪ ،‬إنن موقن يا بن عاجل‬
‫قد لبسو ف الكفانا فإذا ما وضعت ف ظلم إل اللحد ولويت من مكان مكانا برجائي البشرى ونور‬
‫وإل لقيتن ف القب سقوه وهوانا ‪.‬‬
‫‪ -507‬وبإسناده عن حجاج السود قال ‪ :‬رأيت ف منامي كأن دخلت القابر فإذا أنا بأهل القبور‬
‫ف قبورهم ‪ ،‬وقد انشقت الرض عنهم ‪ ،‬منهم النائم على التراب ‪ ،‬ومنهم النائم على الريان ‪،‬‬
‫ومنهم كهيئت البتسم ف نومه ومنهم من قد أشرق لونه ومنهم حائل اللون ؛ رب لوشئت سويت‬
‫بينهم ف الكرامة ‪ ،‬فنادان مناد من ناحية القبور ‪ :‬يا حجاج هذه منازل العمال فاستيقظت من‬
‫كلمته فزعا فبكيت لا رأيت ذلك ف منامي ‪.‬‬
‫‪ -508‬وعن سلمه البصري قال ‪ :‬وقف رجل على قب قد بن بناء حسنا ‪ ،‬فجعل يتعجب من حسنه‬
‫‪ ،‬فلما كان ف ليلة أتاه آت ف منامه فوقف عليه ‪ ،‬وإذا رجل قد انحت آثار وجهه فقال شعرا ‪:‬‬
‫والسم فيه قد حواه البلء‬
‫أعجبك القب وحسن البناء‬

‫‪102‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫ينبأك عن ذا ك ذهاب اللء‬
‫فاسأل الموات عن حالم‬
‫قال ‪ :‬ث ول فاتبعته ‪ ،‬فدخل البان ‪ ،‬فأتى ذلك القب ‪ ،‬فانساب فيه ‪.‬‬
‫‪ -509‬وعن سلمة البصري أيضا قال ‪ :‬رأيت مربع بن مسرور العابد ف منامي ‪ ،‬وكان كثي الذكر‬
‫ل ‪ ،‬كثي الذكر للموت ‪ ،‬طويل الجتهاد ‪ ،‬قال ‪ :‬قلت‪ :‬كيف رأيت موضعك ؟ فقال ‪ :‬ليس يعلم‬
‫ما ف القبور داخله إل الله وساكن الجداث ‪ ،‬ث ول وتركن ‪.‬‬
‫‪ -510‬وبإسناده عن روح بن سلمه الوراق قال ‪ :‬رأيت إبراهيم الجملي ف منامي فقلت ‪ :‬ف أي‬
‫الالت أنت ف الخرة ؟ قال ‪ :‬فبكى ث قال ‪ :‬ما أطول غموم الوتى ف قبورهم ‪ .‬قلت ‪ :‬فأنت‬
‫كيف حالك ؟ قال‪ :‬خي حال مرت إل رضا ال بفضله علي ومنته قال ‪ :‬وكان إبراهيم قد صام ‪.‬‬
‫‪ -511‬يقال له وسيم قال ‪ :‬حدثتن امرأة من أهلي عابدة ‪ ،‬وكانت أصيبت بابن لا فما ترقأ لا‬
‫دمعة قالت فرأيته بعد الول ف منامي كأنه جالس ف قبه ف أكفانه ‪ ،‬وقد سقطت ف حرفته ‪،‬‬
‫فقلت ‪ :‬هذا ابن وال فدنوت منه كالفزعة من منظره فقلت ‪ :‬يا بن كيف ترى مكانك ؟ فقطب‬
‫وجهه ث قال شعرا ‪:‬‬
‫و السم فيه قد حواه البلء‬
‫أعجبك القب وحسن البناء‬
‫ينبأك عن ذاك ذهاب اللء‬
‫فاسأل الموات عن حالم‬
‫ث تدد ف قبه فنظرت ال خط أسود لبس ث انزو ول رسن وتطابق القب قال ‪ :‬فاستيقظت وال وأنا‬
‫وجلة ما رأيت ‪.‬‬
‫‪-512‬وعن الفضل بن مهلهل أخي الفضل وكان من العابدين قال ‪ :‬كان جليس لنا حسن التخشع‬
‫والعبادة ‪ ،‬يقال له الجيب وكان من أجل الرجال فصلى حت انقطع عن القيام ‪ ،‬وصام حت أسود ‪،‬‬
‫ث مرض فمات ‪ ،‬وكان ممد بن الضر الارثي له صديقا ومات ممد قبله قال ‪ :‬فرأيت ممدا ف‬
‫منامه بعد موت ميب فقلت ‪ :‬ما فعل أخوك ميب قال لق بعمله فكيف وجهه ذاك السن قال ‪:‬‬
‫أبله وال التراب قال ‪ :‬وقلت ‪ :‬كيف وأنت تقول لق بعمله ؟ قال ‪ :‬يا أخي علمت أن الجساد ف‬
‫القبور تبلى وأن العمال ف الخرة تيا قلت ‪ :‬يبلون حت ليبقى منهم شيء ث ييؤن يوم القيامة ‪،‬‬
‫إي وال يا أخي يبلون حت يصيون رفاتا ث يييون عند الصيحة كأسرع من اللهم وأنشد بعضهم ‪:‬‬
‫أمسى وقد رثت هناك حباله‬
‫ما حال من سكن الثرى ما حاله‬
‫أبدا ول لطف البيب يناله‬
‫أمسى ول روح الياة تصيبه‬
‫وتفرقت ف قبه أوصاله‬
‫أمسى وقد درست ماسن وجهه‬
‫وتقسمت من بعده أمواله‬
‫واستدلت منه الجالس عبة‬
‫والال يذهب صفوه وحلله‬
‫مازالت اليام تلعب بالفت‬

‫‪103‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -513‬وروى الباء بإسناده عن الفضيل بن عياض قال ‪ :‬رأيت رجلً يبكي ‪ ،‬قلت ‪ :‬وما يبكيك ؟‬
‫قال ‪ :‬أبكان كلمه قلت ‪ :‬ما هو ؟ قال ‪ :‬كنا وقوفا ف القابر فأنشدوا ‪:‬‬
‫أين العظم والحتقر‬
‫أتيت القبور فسألناها‬
‫وأين القوي إذا ما قدر‬
‫وأين الذل بسلطانه‬
‫وماتوا جيعا ومات الب‬
‫ففاتوا جيعا فما مب‬
‫أما لك ف ما مضى معتب‬
‫فيا سائلي عن أناس مضوا‬
‫فتمحو ماسن تلك الصور‬
‫تروح وتغدو وأبلك الثرى‬
‫‪ -514‬وقد روي عن جعفر بن سليمان عن مالك بن دينار أنه قال ‪ :‬أتيت القبور فناديتها فذكر‬
‫البيات الثلثة ث قال ‪ :‬فهتف ب هاتف ‪ ،‬تفانوا هناك فما من مب وبادوا جيعا وباد الب فذكر‬
‫البيات الثلثة أيضا ‪.‬‬
‫‪ -515‬وروى ابن الباء أيضا بإسناده أن قبا أصيبت عليه هذه البيات مكتوبة ‪:‬‬
‫فالتراب مضجعي من بعد ترف‬
‫الوت أخرجن من دار ملكت‬
‫وخاف من دهره رب التصاريف‬
‫ل عبد رأى قبي فأعبه‬
‫وأسأل ال فوزي يوم توفيقي‬
‫استغفر ال من جرمي ومن حنقي‬
‫وغرهم طول التساويف‬
‫هكذا مصي بن الدنيا وإن نعموا فيها‬
‫وروى ابن أب الدنيا بإسناد له أنه قرأ على قب بشياز ‪:‬‬
‫ذهب الحبة بعد طول تودد ونأى الزار فأسلموك وأتشعوا‬
‫خذلوك أفقر ما تكون بغربة ل يؤنسوك وكربك ل يدفعوا‬
‫قضى القضاء وصرت صاحب حفرة عند الحبة عرضوا وتصدعوا‬
‫وبإسناد له قال قرىء على قب بقابر البصرة مكتوب ‪:‬‬
‫عما قليل ستثوى بي أموات‬
‫يا غافل القلب عند ذكر النيات‬
‫وتب إل ال من لو وملذات‬
‫فاذكر ملك قبل اللول به‬
‫فاذكر مصائب أيام وساعات‬
‫إن المام له وقت إل أحد‬
‫قد حان للموت ياذا اللب أن يأت‬
‫ل تطمئن إل الدنيا وزينتها‬
‫وقرىء على قب آخر ‪:‬‬
‫ويدث بعدي للخليل خليل‬
‫ستعرض عن ذكري وتنسى مودت‬
‫وقرىء على قب آخر باليلة ‪:‬‬
‫فإن غناء الباكيات قليل‬
‫إذا ما نقصت يوما من العيش مدت‬
‫الوت بر غالب موجه تضيق فيه حيلة السابح نفسي إل قال ‪ ،‬فاسع مقالة من خبي ‪:‬‬

‫‪104‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫مثل التقى والعمل الصال‬

‫ما صاحب النسان ف قبه‬
‫وقرىء على قب ‪:‬‬
‫واعمل ليومك يا أخا الشراف‬
‫بادر شبابك قبل وقت رحيله‬
‫وقرىء على قب باليلة ‪:‬‬
‫ليس للميت ف قبه فطر ول أضحى ول عشر ‪ ،‬نأى على الهل على قربه كذاك مصيي قرىء على‬
‫قب باليلة ‪:‬‬
‫منظره بي النادل والحجار‬
‫أنا البعيد القريب الدار‬
‫وقرىء على قب ببعض الفلوات ‪:‬‬
‫رحه ال من بكى لغريب فقد عفى غب القب فمحى السن والصفاء‬
‫وقرىء على قب ‪:‬‬
‫أنا ف القب وحيد قد تبأ الهل من أسلمون لذنوب ‪ ،‬خفت إن ل يعف عن‬
‫وقرىء على حائط مقبة ‪:‬‬
‫حضور‬
‫بالقبور بي أناس غيب‬
‫أيها الواقف‬
‫يا‬
‫قد سكنوا ف خرب مغمورين بي الثرى وجندل الصخر ينظرون صيحة النشور‬
‫تصي‬
‫منلنا‬
‫ول تك عن مصينا ف غفلة غدا إل‬
‫وف كتاب " العجائب " ليشكر الافظ ‪:‬‬
‫قرىء على قب بطبستان مكتوب ‪:‬‬
‫أبلى التراب شباب‬
‫أما ترون ملي غدا تصيون على‬
‫وكلكم سواء سبيلكم كسبيلي سبيل من كان قبلي‬
‫ووجد على قب مكتوب ‪:‬‬
‫وقفت على الحبة حي صفت قبورهم كأفراس الرهان‬
‫رأت عيناي بينهم مكان‬
‫فلما أن بكيت وفاض دمعي‬
‫وقرىء على قب ‪:‬‬
‫وقد نظرت فما اعتبت‬
‫ولقد وقفت كما وقفت‬
‫قبل الصول كما حصلت‬
‫حصل لنفسك منلً‬
‫وأوصى بعض الوزراء أن يكتب على قبه ‪:‬‬
‫أيها الغرور ف الدنيا بعز يقينه ‪ ،‬وبأهل وبال وبقصر تبتنيه ‪ ،‬كم عليها قد سحبنا ذيل سلطان منيته ‪،‬‬
‫يسب القدار تري بلود ترتيه ‪ ،‬إذا طواك الوت طيا فاعتبنا نن فيه ‪.‬‬

‫‪105‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ - 516‬وروى ابن أب الدنيا عن ممد بن السي حدثن أبو عمر الضمري حدثن عبد ال بن‬
‫صدقة بن مرداس البكري عن أبيه عن شيخ حدثه بقرية من بلد أنطابلس قال ‪ :‬كان ثلثة إخوة ‪:‬‬
‫أمي يصحب السلطان ويؤمر على الدائن واللوس ‪ ،‬وتاجر موسر مطاع من ناحيته ‪ ،‬وزاهد قد تلى‬
‫لنفسه وتلى لعبادة ربه ‪ .‬قال ‪ :‬فحضرت العابد الوفاة فاجتمع عنده أخوانه فقال لما إذا مت‬
‫فغسلن وكفنان وادفنان على نشز من الرض واكتبا على قبي ‪:‬‬
‫بأن إله اللق ل بد سائله‬
‫وكيف يلذ العيش من هو عال‬
‫ويزيه بالي الذي هو فاعله‬
‫فيأخذ منه مظلمة لعباده‬
‫فإذا أنتما فعلتما ذلك فأتيان كل يوم لعلكما أن تتعظا ‪ .‬قال ‪ :‬ففعل ذلك ‪ ،‬فكان أخوه يركب ف‬
‫جنده حت يقف على القب فيقرأ ما على عليه ويبكي فلما كان اليوم الثالث وأراد أن ينصرف سع‬
‫هدة من داخل القب ‪ ،‬كاد أن ينصدع لا قلبه‪ ،‬فانصرف مذعورا فزعا فلما كان من الليل رأى [‬
‫أخاه ] ف منامه فقال له أي أخي ما الذي سعت من قبك ؟ قال تلك هدة القمعة قيل ل رأيت ‪:‬‬
‫مظلوما ‪ ،‬فلم تنصره ‪ ،‬فأصبح مهموما فدعا أخاه وخاصته وقال ‪ :‬ما أرى أراد با أوصى أن يكتب‬
‫على قبه غيي ‪ ،‬وإن أشهدكم أن ل أقيم بي ظهرانيكم أبدا ‪ ،‬قال ‪ :‬فترك الإمارة ولزم الكتابة‬
‫وكتب إل عبد اللك بن مروان ف ذلك ‪ ،‬فكتب أن خلوه وما أراد ‪ ،‬فحضرته الوفاة وهو ف جبل‬
‫مع بعض الرعاه فبلغ أخاه فأتاه فقال له إذا مت فادفن إل جنب أخي وأكتب على قبي ‪:‬‬
‫بأن النايــا بغتة ستعاجـله‬
‫وكيف يلذ العيش من كان موقنا‬
‫وتسكنه البيت الذي هو أهله‬
‫فتسلبـــه ملكـا عظيمـا‬
‫ث تعاهدن ثلثة بعد موت ‪ ،‬وادعو ال ل لعل ال أن يرحن ‪ ،‬ومات ففعل به أخوه ذلك فلما كان‬
‫ف اليوم الثالث وأراد أن ينصرف سع وجبة ف قبه كاد أن يذهل عقله ‪ ،‬فرجع حزينا قلقا ‪ .‬فلما‬
‫كان ف الليل إذا بأخيه ف منامه قد أتاه قال ‪ .‬فقلت له ‪ :‬أي أخي أتيتنا زائرا قال ‪ :‬يا أخي هيهات‬
‫بعد الزار فل مزار ‪ ،‬وأطمأنت بنا الدار قلت ‪ :‬يا أخي كيف أنت ؟ قال ‪ :‬بي ما أجع التوبة لكل‬
‫خي ‪ .‬قال ‪ :‬فكيف أخي ؟ قال ‪ :‬ذلك مع الأئمه الأبرار ‪ .‬قلت ‪ :‬وما أمرنا وراءكم ‪ .‬قال ‪ :‬من قدم‬
‫شيئا وجده ؛ فاغتنم وجدك قبل نقلك ‪ ،‬فأصبح أخوه معتزل ففرق ماله وقسمه وباعه ‪ ،‬وأقبل على‬
‫طاعة ربه ‪ ،‬ونشأ له ابن كأهنأ الشباب وجها وجالً فأقبل على الكاسب والتجارة حت بلغ منها‬
‫الغاية ‪ ،‬وحضرت الوفاة أباه وقال له ‪ :‬إذا مت تذكر القبور والتفكر ف أحوالم ‪.‬‬

‫‪106‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫الباب الثان عشر‬

‫ف استحباب تذكر القبور والتفكي ف أحوالم وذكر أحوال السلف ف ذلك‬
‫‪ -517‬خرج المام أحد والترمذي والاكم من حديث ابن مسعود عن النب صلى ال عليه وسلم‬
‫قال ‪ " :‬استحيوا من ال حق الياء قالوا ‪ :‬إنا نستحي والمد ل ‪ ,‬قال ليس ذلك ولكن الإستحياء‬
‫من ال حق الياء أن تفظ الرأس وما وعى ‪ ,‬وأن تفظ البطن وما حوى ‪ ,‬ولتذكر الوت والبلى ‪,‬‬
‫ومن أراد الخرة ترك زينة الدنيا فمن فعل ذلك فقد استحيا من ال حق الياء " ‪.‬‬
‫‪ -518‬وخرج الطبان نوه من حديث عائشة عن النب صلى ال عليه مسلم ‪ :‬أنه قال ذلك على‬
‫النب والناس حوله وقال فيه " وليذكر القبور والبلى " ‪ ,‬فما زال يردد ذلك عليهم حت سعهم يبكون‬
‫حول النب "‪ .‬وخرجه أيضا بنحوه من حديث الكم بن عمي عن النب صلى ال عليه وسلم ‪.‬‬
‫ويروى نوه من حديث السن مرسلً عن النب صلى ال عليه وسلم ‪.‬‬
‫‪ -519‬وخرج الترمذي والاكم من من حديث أساء بنت عميس عن النب صلى ال عليه وسلم‬
‫قال ‪ " :‬بئس العبد عبد تيل واختال ‪ ,‬ونسي الكثي التعالي ‪ ,‬بئس العبد عبد تب واعتداء ونسى‬
‫البار العلى ‪ ,‬بئس العبد عبد سهى ولى ونسي القابر والبلى ‪ ,‬بئس العبد عبد عت وطغى ‪ ,‬ونسي‬
‫البتدىء والنتهى ‪ ,‬بئس العبد عبد يتل الدنيا بالدين ‪ ,‬بئس العبد عبد يتل الدين بالشبهات ‪ ,‬بئس‬
‫العبد عبد طمع يقوده ‪ ,‬بئس العبد عبد هوى يضله ‪ ,‬وبئس العبد عبد رغب يذله " ‪.‬‬
‫وخرج الطبان من حديث نعيم بن هار الغطفان نوه ‪.‬‬
‫‪ -520‬وخرج ابن أب الدنيا بإسناد عن الضحاك قال ‪ :‬قال رجل يا رسول ال من أزهد الناس ؟‬
‫قال ‪" :‬من ل ينس القب والبلى ‪ ,‬وترك فضل الدنيا [ الدنية ] وآثر ما يبقى على ما يفنى ‪ ,‬ول يعد‬
‫غدا من أيامه ‪ ,‬وعد نفسه من أهل القبور " ‪.‬‬
‫‪-521‬وخرج الترمذي من حديث ابن عمر قال ‪ " :‬أخذا رسول ال صلى ال عليه وسلم بنكب‬
‫وقال ‪ " :‬كن ف الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل‪] ,‬وعد نفسك من أهل [ "‪ .‬وخرج البخاري‬
‫أوله‪.‬‬
‫‪ -522‬وروى ابن أب الدنيا بإسناد عن أب سريج الشامي قال ‪ :‬قال عمر بن عبد العزيز لرجل من‬
‫جلسائه ‪ :‬يا فلن قد أرقت الليل متفكرا ‪ ,‬قال ‪ :‬فيما يا أمي الؤمني ؟ قال ف القب وساكنه ‪ ,‬لو‬
‫رأيت بعد ثالثه ف القب لستوحشت من قربه بعد طوال النس منك بناحيته ‪ ,‬ولرأيت بيتا تول فيه‬
‫الوام ‪ ,‬ويري فيه الصديد وتترقه الديدان مع تغي الرائحة وبلى الكفان بعد حسن اليئة وطيب‬
‫الرائحة ونقاء الثوب قال ‪ :‬ث شهق شهقة خر مغشيا ‪.‬‬

‫‪107‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -523‬وعن ممد بن كعب القرظي قال ‪ :‬بعثت إل عمر بن عبد العزيز فقدمت إليه فأدمت النظر‬
‫إليه فقال ‪ :‬يا ابن كعب إنك لتنظر إل نظرا ماكنت تنظره إلّ بالدينة قلت ‪ :‬أجل يا أمي الؤمني ‪,‬‬
‫يعجبن ما حال من لونك وما حال من جسمك قال ‪ :‬فكيف بك يا ابن كعب لو رأيتن بعد ثالثة ف‬
‫القب ‪ ,‬وقد ثبتت عيناي على وجنت ‪ ,‬وخرج الصديد والدود من منخري ‪ ,‬لكنت ل أشد نكرة ‪.‬‬
‫‪ -524‬وعن وهب بن الورد قال ‪ :‬بلغنا أن رجلً فقيها دخل على عمر بن عبد العزيز فقال ‪:‬‬
‫سبحان ال ‪,‬كأنه تعجب من أمره الذي هو عليه ‪ ,‬وقال له ‪ :‬تغيت بعدنا ! فقال له ‪ :‬وبينت ذلك‬
‫ل ‪ ،‬فقال له ‪ :‬المر أعظم من ذلك ‪ ,‬فقال له ‪ :‬يافلن فكيف لو رأيتن بعد ثلث ‪ ,‬وقد أدخلت‬
‫فع ً‬
‫قبي ‪ ،‬وقد خرجت الدقتان فسالت على الدين وتقلصت الشفتان عن السنان ‪ ,‬وانفتح الفم ‪,‬‬
‫ونتأ البطن فعل الصدر ‪ ,‬وخرج الصديد من الدبر ‪.‬‬
‫‪ -525‬وعن شبية ابن أب حزة قال ‪ :‬كتب عمر بن عبد العزيز إل بعض مدائن الشام ‪ :‬أما بعد‬
‫فكم للتراب ف جسد ابن آدم من مأكل ‪ ,‬وكم للدود فيه من طريق مترق ‪ ,‬وإن أحذركم ونفسي‬
‫ أيها الناس ‪ -‬العرض على عز وجل ‪.‬‬‫‪ -526‬وروى أبو نعيم الافظ بإسناده أن عمر بن عبد العزيز شيع مرة جنازة من أهله ‪ ,‬ث أقبل‬
‫على أصحابه ووعظهم ‪ ,‬فذكر الدنيا فذمها وذكر أهلها ‪ ,‬وتنعمهم فيها ‪ ,‬وما صاروا إليه بعدها من‬
‫القبور ‪ ,‬فكان من كلمه أنه قال ‪ :‬إذا مررت بم فنادهم إن كنت مناديا ‪ ,‬وادعهم إن كنت داعيا‬
‫ومر بعسكرهم ‪ ,‬وانظر إل تقارب منازلم ‪ ,‬سل غنيهم ‪ :‬ما بقي من غناه ؟ وسل فقيهم ‪ :‬ما بقي‬
‫من فقره ؟ واسألم عن اللسن الت كانوا با يتكلمون ‪ ،‬وعن العي الت كانوا للذات با ينظرون ‪،‬‬
‫وسلهم عن اللود الرقيقة والوجوه السنة والجساد الناعمة ما صنع با الديدان تت الكفان ‪،‬‬
‫وأكلت اللحان وعفرت الوجوه ‪ ،‬ومت الحاسن ‪ ،‬وكسرت الفقارة ‪ ،‬وبانت العضاء ‪ ،‬ومزقت‬
‫الشلء ‪ ،‬وأين حجابم وقبابم ؟ وأين خدمهم وعبيدهم وجعهم وكنوزهم [ وكأنم ] ما وطئوا‬
‫فراشاول وضعوا هنا متكأ ‪ ،‬ول غرسوا شجرا ول أنزلوهم من اللحد قرارا ‪ ،‬أليسوا ف منازل‬
‫اللوات؟‬
‫أليس الليل والنهار عليهم سواء ؟ أليسوا ف مدلمة ظلماء ‪ ،‬قد حيل بينهم وبي العمل ‪ ،‬وفارقوا‬
‫الحبة ‪ ،‬وكم من ناعم وناعمة أضحوا ووجوههم بالية ‪ ،‬وأجسادهم من أعناقهم بائنة ‪ ،‬أو وصالم‬
‫مزقة ‪ ،‬وقد سالت الدق على الوجنات ‪ ،‬وامتلت الفواه دما وصديدا ‪ ،‬ودبت دواب الرض ف‬
‫أجسادهم ‪ ،‬ففرقت أعضاءهم ‪ ،‬ث ل يلبثوا إل يسيا حت عادت العظام رميما ‪ ،‬فقد فارقوا الدائق‬
‫وصاروا بعد السعة إل الضائق ‪ ،‬قد تزوجت نساءهم ‪ ،‬وترددت ف الطرق أبناؤهم ‪ ،‬وتوزعت‬
‫القرابات ديارهم وقراهم ‪ ،‬فمنهم وال الوسع له ف قبه الغض الناظر فيه التنعم بلذته ‪ ،‬يا ساكن‬
‫القب غدا ما الذي غرك من الدنيا أين دارك الفيحاء ونرك الطرد ؟ وأين ثارك الينعة ؟ وأين رقاق‬

‫‪108‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫ثيابك وأين طيبك ونورك ‪ ،‬وأين كسوتك لصيفك ولشتاءك ؟؟ أما رأيته قد زل به المر ‪ ،‬فلما‬
‫ل وهو يرشح عرقا ويتلمظ عطشا ‪ ،‬يتقلب ف سكرات الوت وغمراته ‪ ،‬جاء‬
‫يدفع عن نفسه دخ ً‬
‫المر من السماء ‪ ،‬وجاء غالب القدر والقضاء ‪ ،‬هيهات ‪ :‬يا مغمض الوالد والخ والولد ‪ ،‬وغاسله ‪،‬‬
‫يا مكفن اليت ويا مدخله ف القب ‪ ،‬وراجعا عنه ‪ ،‬ليت شعري بأي خديك بدأ البلى يا ماور‬
‫اللكات صرت ف ملة الوت ‪ ،‬ليت شعري ما الذي يلقان به ملك الوت عند خروجي من الدنيا‬
‫وما يأتين به من رسالة رب ‪.‬‬
‫ث انصرف فما عاش بعد ذلك إل جعة ‪.‬‬
‫‪ -527‬وقد روي عنه من وجوه متعددة أنه قال ف آخر خطبة خطبها ‪ -‬رحة ال عليه ‪ " -‬أل‬
‫ترون أنكم ف أسلب الالكي ‪ ،‬ث يرمها بعدكم الباقون كذلك حت يرد إل خي الوارثي ‪ ،‬وف كل‬
‫يوم تشيعون غاديا ورائحا قد قضى نبه فتودعونه ‪ ،‬وتدعونه ف صدع من الرض غي مهد ول‬
‫موسد ‪ ،‬قد فارقه الحباب وخلع السباب وسكن التراب ‪ ،‬وواجه الساب ‪ ،‬غنيا عما خلف ‪،‬‬
‫فقيا إل ما قدم ‪.‬‬
‫وكان ينشد هذه البيات ‪:‬‬
‫أو الغبار يالف الشي والشعثا‬
‫من كان حي تصيب الشمس جبهته‬
‫فكيف يسكن يوما راغما جدثا‬
‫و يألف الظل كي تبقى بشاشته‬
‫يطيل تت الثرا ف غمه اللبثا‬
‫ف ظل مقفرة غباء مظلمة‬
‫يا نفس قبل الردى ل تلقي عبثا‬
‫تهزي بهاز تبلغي به‬
‫‪ -528‬وروى ابن أب الدنيا أن ممد بن واسع دخل على بلل بن أب بردة فسأله عن القدر فقال له‬
‫‪ :‬جيانك من أهل القبور فكر فيهم فإن فيهم شغلً عن القدر ‪.‬‬
‫‪ -529‬وعن مغيث السود الزاهد قال ‪ :‬زوروا القبور كل يوم تفكركم ‪.‬‬
‫‪ -530‬وقال النصر بن النذر لخوانه ‪ :‬زوروا الخرة بقلوبكم ‪ ،‬وشاهدوا الوقف بتوهكم ‪،‬‬
‫وتوسدوا القبور بقلوبكم ‪ ،‬واعلموا أن ذلك كائن ل مالة ‪ ،‬فاختار لنفسه [ امرؤ ] ما أحب من‬
‫النافع والضرر ‪.‬‬
‫‪ -531‬وقال أحد بن أب الواري ‪ :‬سعت مضر بن عيسى يقول ‪ :‬رحم ال قوما زاروا إخوانم‬
‫بقلوبم ف قبورهم وهم قيام ف ديارهم ‪ ،‬يشيون إل زيارتم بالفكر ف أحوالم ‪.‬‬
‫‪ -532‬وعن عبد ال بن البارك ‪ :‬مر برجل راهب عند مقبة ومزبلة ‪ ،‬فناداه ‪ .‬فقال ‪ :‬يا راهب إن‬
‫عندك كنين من كنوز الدنيا لك فيهما معتب ‪ :‬كن الموال وكن الرجال ‪.‬‬
‫‪ -533‬وقال ابن أب الدنيا ‪ :‬ثنا ممد الصبغي قال ‪ :‬انتفض غنام بن علي يوما وهو مع أصحابه‬
‫فقال له بعضهم ‪ :‬ما الذي أصابك ؟ قال ‪ :‬ذكرت اللحد ‪.‬‬

‫‪109‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -534‬قال ‪ :‬وحدثنا ممد بن أحد قال ‪ :‬قال هشام الدستوائي ‪ :‬ربا ذكرت اليت إذا كفن ف‬
‫أكفانه فأعظ نفسي ‪.‬‬
‫‪ -535‬وما يروى لبن البارك ‪:‬‬
‫و القربي صاعدا فصاعدا‬
‫إن الذي دفن الباعد‬
‫يا من يرمي أن يكون خالدا‬
‫عساك يوما تذكر اللحدا‬
‫ل بد تلقى طيبا و زائدا‬
‫شربت فاعلمه حديدا باردا‬
‫‪ -536‬قال ابن أب الدنيا ‪ :‬أنشدن السي بن عبد الرحن ‪:‬‬
‫و ل تنسي القب يوما و ل البلى‬
‫لبيك لهوال القيامة من بكى‬
‫كرامته أن يرتدوا جسمه الثرى‬
‫كفى حزنا يوما ترى فيه مكرما‬

‫الباب الثالث عشر‬
‫ف ذكر كلمات منتخبة من كلم السلف الصالح ف التعاظ بالقبور ‪ ،‬وما ورد عنهم من ذلك‬
‫من منظوم ومنثور‬

‫‪110‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -537‬قال الوزاعي عن يي بن أب كثي ‪ :‬كان أبو بكر الصديق يقول ف خطبته ‪ :‬أين الوضاءة‬
‫السنة وجوههم ‪ ،‬العجبون بشبابم ‪ ،‬الذين كانوا ل يعطون الغلبة ف مواطن الرب ‪ ،‬أين الذين بنوا‬
‫الدائن وحصنوها باليطان قد تضعضع بم ‪ ،‬وصاروا ف ظلمات القبور الوحا الوحا النجا النجا ‪.‬‬
‫‪ -538‬وروى ابن أب الدنيا عن السن أنه مر به شاب ‪ ،‬وعليه بردة له حسنة فقال ‪ :‬ابن آدم‬
‫معجب بشبابه ‪ ،‬معجب بماله كأن القب قد وارى بدنك وكأنك لقيت عملك ‪ ،‬ويك ذا‬
‫وقلبك ‪ ،‬فإن حاجة ال إل عباده صلح قلوبم ‪.‬‬
‫‪ -539‬وعن عبد ال بن العيزار قال ‪ :‬لبن آدم بيتان ‪ :‬بيت على ظهر الرض ‪ ،‬و بيت ف بطن‬
‫الرض فعمل للذي على ظهر الرض فزخرفة وزينة ‪ ،‬وجعل فيها أبوابا للشمال ‪ ،‬وأبوابا للجنوب ‪،‬‬
‫وصنع فيه ما يصلحه لشتائه وصيفه ‪ ،‬ث عمد إل الذي ف بطن الرض فأخر به ‪ ،‬فأتى عليه آت‬
‫فقال ‪ :‬أرأيت هذا الذي أراك قد أصلحته ‪ ،‬كم تقيم فيه ؟ قال ‪ :‬ل أدري ‪ .‬قال فالذي قد أخربته‬
‫كم تقيم فيه قال ‪ :‬فيه مقامي ‪ ،‬قال ‪ :‬تقر بذا على نفسك وأنت رجل يعقل ؟!‬
‫‪ -540‬وعن السن قال ‪ :‬يومان وليلتان ل تسمع اللئق بثلهن قط ‪ :‬يوم تبيت مع أهل القبور ول‬
‫تبت ليلة قبلها ‪ ،‬وليلة صبيحتها يوم القيامة ويوم يأتيك البشي من ال تعال ‪ ،‬إما بالنة أو النار ‪،‬‬
‫ويوم تعطى كتابك بيمينك وإما بشمالك ‪.‬‬
‫‪ -541‬وعن عمر بن ذر أنه كان يقول ف مواعظه ‪ :‬لو علم أهل العافية ما تضمنته القبور من‬
‫الجساد البالية لدوا واجتهدوا ف أيامهم الالية خوفا من يوم تتقلب فيه القلوب والبصار ‪.‬‬
‫‪ -542‬وعن مطرف بن عبد ال بن الشخي قال ‪ :‬القب منل بي الدنيا والخرة ‪ ،‬إن خيا فخي‬
‫وإن شرا فشر ‪.‬‬
‫‪-543‬وعن السن قال ‪ :‬أوذنوا بالرحيل ‪ ،‬وجلس أولم على آخرهم وهم يلعبون وقال رجل‬
‫لبعض السلف ‪ :‬أوصن قال ‪ :‬عسكر الوتى ينتظرونك ‪.‬‬
‫‪ -544‬وكان أبو عمران الون يقول ‪ :‬ل يغرنكم من ربكم طول النسية ‪ ،‬وحسن الطلب ‪ ،‬فإن‬
‫أخذه أليم شديد حت تبقى وجوه أولياء ال بي أطباق التراب إنا هم مبوسون لبقية آجالكم حت‬
‫يبعثهم ال إل جنته وثوابه ‪.‬‬
‫‪ -545‬وعن ممد بن واسع قال ‪ :‬كل يوم ينتقل منا إل القابر ثلثة ‪ ،‬وكأنك بذا المر قد عم‬
‫أحزنا حت يلحق منا ولنا ‪.‬‬
‫‪ -546‬شهد السن جنازة فاجتمع عليه الناس ‪ ،‬فقال ‪ :‬اعملوا لثل هذا اليوم ‪ -‬رحكم ال ‪ -‬فإنا‬
‫هم إخوانكم يقدمونكم ‪ ،‬وأنتم بالثر ‪ ،‬أيها الخلف بعد أخيه إنك اليت غدا ‪ ،‬والباقي بعدك ‪،‬‬
‫واليت ف أثرك أو ًل بأول حت توافوا جيعا قد عمكم الوت واستويتم جيعا ف كربة وعصصة ‪ ،‬ث‬
‫تليتم إل القبور ‪ ،‬ث تنتشرون جيعا ث تعرضون على ربكم عز وجل ‪.‬‬

‫‪111‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫‪ -547‬وقال صفوان بن عمرو ‪ :‬ذكروا النعيم فسموا أناسا ‪ ،‬فقال رجل ‪ :‬أنعم الناس أجسادا ف‬
‫التراب قد أميت ‪ ،‬وبقي ينتظر الثواب ‪.‬‬
‫‪ -548‬وقال مسروق ‪ :‬ما من بيت خي للمؤمن من لده قد استراح من أمر الدنيا أو من عذاب‬
‫ال‪.‬‬
‫‪ -549‬وقال بشر بن الارث ‪ :‬نعم النل القب لن أطاع ال ‪.‬‬
‫‪ -550‬وقال الفضل بن غسان ‪ :‬مر برجل بقب مفور فقال ‪ :‬القيل للمؤمن هذا‬
‫قال ‪ :‬ونظر رجل إل القبور فقال ‪ :‬أصبح هؤلء زاهدين فيما نن فيه راغبون ‪.‬‬
‫‪ -551‬وعن عقبة البزار قال ‪ :‬رأى أعراب جنازة فأقبل يقول ‪ :‬هنيئا يا صاحبها فقلت ‪ :‬علم‬
‫تنئه ؟‍ قال ‪ :‬كيف ل أهنء من يذهب به إل حبس جواد كري نزله عظيم ‪ ،‬عفوه جسيم ‪ ،‬قال‬
‫كأن ل أسع القول إل تلك الساعة ‪.‬‬
‫‪ -552‬قال ابن أب الدنيا ]ثنا ] أبو مالك البجلي عن أب معاوية قال ‪ :‬ما لقين مالك بن مغول إل‬
‫قال ل ‪ :‬ل تغرنك الياة واحذر القب إن للقب شأنا ‪.‬‬
‫‪ -553‬قال ‪ :‬وحدثنا أحد بن ممد الزدي ثنا خالد بن أحد بن أسد قال ‪ :‬أخذت بيدي على‬
‫جبلة يوما فأتينا أبا العتاهية فوجدناه ف الرم فانتظرناه فلم يلبث أن جاء فدخل عليه إبراهيم بن‬
‫ل‪:‬‬
‫مقاتل بن سهل وكان جيلً فتأمله أبو العتاهية وقال متمث ً‬
‫وتبلى الوجوه تت التراب‬
‫يا حسان الوجوه سوف توتون‬
‫فأقبل علي بن جبلة فقال ‪:‬‬
‫سوف يأكل البلى بعض الثياب‬
‫أكتب يا مرب شبابه للتراب‬
‫وأجسامها الغضاض الرطاب‬
‫يا ذوي الوجوه السان الصونات‬
‫سوف تدونا لعفر التراب‬
‫أكثروا من نعيمها أو أقلوا‬
‫تفارق الخوان والصحاب‬
‫قد نعتك اليام نعيا صحيحا‬
‫فقال أبوالعتاهية ‪ :‬قل يا حامد ‪ ،‬قلت ‪ :‬معك ومع أب السن ‪ ،‬قال ‪ :‬نعم فقلت ‪:‬‬
‫أشفي القبور و حطوا الركاب‬
‫يا مقيمي رحلوا للذهاب‬
‫فما صونكموها إل بعفر التراب‬
‫نعموا الوجه السان‬
‫ففي الفر تعرون من جيع الثياب‬
‫و ألبسوا ناعم الثياب‬
‫إذا استنضروا باء الشباب‬
‫قد ترون الشباب كيف يوتون‬
‫‪ -554‬قال ‪ :‬وحدثن ممد بن خلف قال ‪ :‬سعت أب قال ‪ :‬رجعنا من ميت مع ابن السماك يقول‬
‫‪:‬‬
‫كأن أقارب ل يعرفون‬
‫تر أقارب جنبات قبي‬

‫‪112‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫ول يألون أن جحدوا ديون‬
‫فبال ما أسرع ما نسون‬

‫وذووا الموال يقتسمون مال‬
‫قد أخذوا سهامهم و عاشوا‬
‫‪ -555‬قال ‪ :‬وأنشدن أبو جعفر القرشي ‪:‬‬
‫وساكنها تت التراب خفوت‬
‫تناجيك أجداث وهن سكوت‬
‫لن تمع الدنيا وأنت توت‬
‫يا جامع الدنيا لغي بلغة‬
‫‪ -556‬قال ‪ :‬وأنشدن الثقفي من قوله ‪:‬‬
‫من كل ناحية نفسا ينجو با‬
‫أما ترى الوت ما ينفك متطفا‬
‫وقام ف الي ناعيها وباكيها‬
‫قد يعضت أملً كانت تؤمله‬
‫بعد النضارة ث ال يييها‬
‫وأسكنوا الترب تبلى فيه أعظمهم‬
‫بي القارب يويه أدابيها‬
‫وصار ما جعوا فيها وما ادخروا‬
‫واستغفر ال لا أسلفته فيها‬
‫فاختر لنفسك من أيام مدتا‬
‫‪ -557‬ولا انصرف الناس من جنازة داود الطائي رحه ال أنشد السماك رحه ال ‪.‬‬
‫وغودر اليت ف رمسه‬
‫انصرف الناس إل دورهم‬
‫ل يرتي الطلق من حبسه‬
‫بأعماله‬
‫مرتن النفس‬
‫و ما سواها فعلى نفسه‬
‫أعماله‬
‫لنفسه صال‬
‫ل درك ماذا تستر الفر‬
‫قف بالقابر وانظر إن وقفت با‬
‫وفيهم لك يا مغتر معتب‬
‫ففيهم لك يا مغرور موعظة‬
‫‪ -558‬قال أبو العتاهية ‪:‬‬
‫فإنه عنه تسحب و تدعج‬
‫رويدك يا ذا القصر ف شرفاته‬
‫وإن غرك البيت النيق البهج‬
‫ول بد من بيت انقطاع ووحشة‬
‫وقال بعضهم ‪:‬‬
‫وصغي الشأن وعبد خامد الذكر حقي‬
‫كم ببطن الرض ثاو من وزير و أمي‬
‫و ل تعرف غنيا من فقي‬
‫شلت قبور القوم ف يوم قصي‬
‫إنا قرين الغن ف القب ما كان يفعل‬
‫تقدمي تزود قريبا من فعالك‬
‫بغي الذي يرضى ال تشتغل‬
‫إن كنت مشغولً بشيء فل يكن‬
‫إل قبه إل الذي كان يعمل‬
‫ما صاحب النسان من بعد موته‬
‫يقيم قليلً عندهم ث يرحل‬
‫إنا النسان ضيف لهله‬

‫‪113‬‬

‫‪www.islamway.com‬‬

‫أهوال أهل القبور‬

‫ت الكتاب بمد ال وحسن توفيقه ف خامس عشر شهر ربيع الخر سنة إحدى وخسي وثان مائة‬
‫على يد العبد الفقي إل ال تعال أحد بن ممد الشهي بابن القطعة النفي غفر ال له ولميع‬
‫السلمي ‪ ،‬والمد ل رب العالي ‪.‬‬
‫وصلى ال على سيدنا ممد وآله وصحبه أجعي وحسبنا ال ونعم الوكيل‬

‫‪114‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful