‫‪ 92‬طريقة‬

‫لتعويد أولدك على الصلةِ‬
‫هناء بنت عبدالعزيز الصنيع‬

‫مقدمة‬
‫بسم ال الرحن الرحيم‬
‫المد ل رب العالي والصلة والسلم على نبينا ممد وعلى آله وصحبه أجعي‬
‫أما بعد‪ :‬فهذا الكتيب خلصة لكتاب قد أصدرته بعنوان(تارب للباء والمهات ف‬
‫تعويد الولد على الصلة) جعت فيه تارب واقعية حول الوضوع‪...‬‬
‫واكتفيت هناك بسرد التجارب لتعب عن نفسها‪ ..‬أما هنا فيسرن أن أقدم عبق تلك‬
‫التجارب وخلصتها مزوجة بالورد والريان‪ .‬ول يفوتن أن أنبه القارىء بأنه عند‬
‫ذكر كلمة(ولدك‪ -‬أولدك) فإن أقصد با الذكور والناث) كذلك أقصد با الصغار‬
‫أحيانا والكبار أحيانا فل تنسى ذلك والن لنبدأ‪..‬‬

‫‪ -1‬إخلصك ف تعويد أولدك على الصلة‪ ,‬وابتغاؤك وجه ال والدار الخرة يفجر‬
‫لديك الطاقات‪ ,‬ويعلك كالبل ل تنحن للرياح والتقلبات الوية عند أولدك‪.‬‬
‫‪ -2‬ايقظ عندهم اليقي بضور ملك الوت ف أي لظة‪.‬‬
‫‪ -3‬تعاون مع جيانك‪ ,‬خذ أولدهم للمسجد أحيانا‪ ,‬ويأخذون أولدك للمسجد‬
‫أحيانا‪ ,‬تعاهد أولدهم على الصلة ف السجد أثناء غياب والدهم‪ ,‬ووصهم على‬
‫أولدك أثناء غيابك‪ ,‬أو عندما يرونم يلعبون ف الشارع وقت الصلة‪.‬‬
‫‪ -4‬عندما ترب ولدك على قول ال تعال‪{:‬أل يعلم بأن ال يرى} فسيصلي عندما‬
‫تغيب عنه‪ .‬وهذا يعن أنك ستنمي عنده الرقابة الذاتية عن طريق تنمية عبادة‬
‫الخلص ل وحده‪ ,‬حت ل يصلي خوفا منك بل حبا وتعظيما ورغبة ورهبة ل‪.‬‬
‫فل تكن من يعود أولده على مراقبته هو ويعتقد أنه يغرس الراقبة اللية ف نفوسهم‬
‫فتراهم ل يصلون إل بضرته وهذا مزلق خطي ف التربية فاربطهم دائما بال وليس‬
‫بك أنت‪.‬‬
‫‪ -5‬ل تظهر اليأس من إصلح ولدك أمامه فذلك يقويه على التمرد‪ ,‬كما أن اليأس‬
‫من رحة ال سوء ظن به سبحانه يناف كمال التوحيد‪.‬‬

‫قال ابن القيم رحه ال‪(:‬فمن قنط من رحته‪ ,‬وأيس من روحه‪ ,‬فقد ظن به ظن‬
‫السوء)‪.‬‬
‫‪ -6‬درس علمي أو موعظة لفراد العائلة يقيمها أحد الوالدين‪ ,‬أو أحد الولد الكبار‬
‫من الذكور أو الناث‪ .‬مرة ف السبوع مدة نصف ساعة‪ ,‬على أن يدوم عليه‪,‬‬
‫فالقليل الدائم خي من الكثي النقطع‪ ,‬هذا الدرس ستجده ثارا يانعة ف أولدك بإذن‬
‫ال‪.‬‬
‫‪ -7‬أيها الب الغائب ف(عمل‪..‬سفر‪..‬مريض ف الستشفى‪..‬طلق)تابع أولدك‬
‫بالاتف لتشعرهم بأهية المر‪.‬‬
‫فبعض الباء الوفقي عندما يسافر لعمل ونوه يتصل بأولده ويادث كل واحد‬
‫منهم مباشرة ويسأله عن الصلة‪.‬‬
‫‪ -8‬خوفهم من سوء الاتة‪ ,‬ورغبهم بسن الاتة‪.‬‬
‫‪ -9‬كن جادا ف أمرك لولدك بالصلة‪ ,‬ول تتركهم ليصلوا أحيانا بل ألزمهم با‪.‬‬
‫‪ -10‬قدم أمور الخرة على أمور الدنيا ف جيع الحوال والظروف ليتعود ولدك‬
‫على أنه ل مال للمنافسة بينهما‪ .‬فأداء الصلة ف وقتها أهم من أداء الواجبات‬

‫الدرسية‪ .‬وإدراك ركعة أول من إدراك لعبة كرة القدم‪ ,‬ومراعاة أوقات الصلة أهم‬
‫من مراعاة صديق أو مكالة هاتفية أو برنامج ف التلفاز‪.‬‬
‫‪ -11‬الجر إذا كان يدي ويأت بنتائج جيدة وإل فل‪.‬‬
‫‪ -12‬التصال بالدرسة والتعاون مع العلمي ليبينوا باستمرار أهية الصلة وعقوبة‬
‫تاركها‪ ,‬مع سؤالم للطلب عن الحافظة عليها فماذا يضي العلمة أو العلم لو سأل‬
‫كل يوم ثلثة من الطلب على انفراد‪:‬‬
‫هل صليت الفجر اليوم؟‬
‫‪ -13‬ابتع لطفلك بعض كتب التلوين التوفرة ف الكتبات والت توضح بالصور‬
‫كيفية الوضوء والصلة عمليا وتتوي على بعض الذكار‪.‬‬
‫‪-14‬الحتضان‪ ,‬القبلة‪ ,‬التربيت على الكتف‪ ,‬السح على الظهر‪ ,‬إتصالت عاطفية‪,‬‬
‫ينحها الوالدان لولدها تشجيعا على الصلة بعد تأديتهم لا‪ ,‬تغن عن الف‬
‫الدايا‪.‬‬
‫‪-15‬هل يتعبك ولدك عندما توقظه للصلة؟‬
‫ل عليك‪ ...‬هناك حلول كثية جربا معه‬
‫* اللطفة بالكلم‪.‬‬

‫* التربيت على ظهره ومسح رأسه‪.‬‬
‫* اذكر له خبا سارا حت ينشط ويطي عنه النوم‪..‬مثل‪ :‬ستذهب اليوم إل‪ ...‬سيأتينا‬
‫اليوم فلن‪ ,‬لقد نحت ف‪ ..‬اتصل عليك‪..‬‬
‫* اتركه لينام ث عد إليه بعد خس دقائق أو ثلث وهكذا إذا كان هناك متسع من‬
‫الوقت‪.‬‬
‫* إطفاء جهاز التكييف‪.‬‬
‫* إضاءة النوار‪.‬‬
‫* رش رذاذ الاء على وجهه عند الاجة‪.‬‬
‫* الدعاء‪":‬قم شرح ال صدرك" ونوه‪.‬‬
‫* رغب ورهب وذكر بال كأن تقول له‪":‬الصلة نور لك ف قبك" "قم يا ولدي فل‬
‫يوجد إل جنة أو نار"‬
‫* اسحب الغطاء ‪ ..‬وقم بز ولدك بلطف مع النداء عليه‪.‬‬
‫* احضر لولدك ساعة منبهة تصدر صوت الذان‪.‬‬
‫* ل تقل‪ :‬استيقظ للمدرسة‪ ,‬بل قل‪ :‬استيقظ لصلة الفجر‪.‬‬

‫* داعب أولدك ولعبهم عندما توقظهم للصلة وأنت تردد اليات التعلقة بالصلة‬
‫أو الحاديث أو بعض الناشيد‪ .‬هذه الطريقة ناجحة ومربة بشرط أن تذكرهم‬
‫باليات والحاديث بشوع واستشعار لعناها (يعن ترج من قلبك)‪..‬‬
‫* عندما توقظ أولدك للصلة تتبعهم حت ل يناموا ف مكان آخر‪.‬‬
‫* وضع مكافأة خاصة لن يستيقظ أولً‪ ..‬ويصلي الول‪.‬‬
‫* كافء بكرم من يتابع إخوته ويوقظهم للصلة‪.‬‬
‫* وأخيا إذا أعيتك اليلة فعليك بالضرب ‪ )(1‬لن بلغ العاشرة‪ ,‬فأنت تضربم لنك‬
‫ترحهم أن تترق أجسادهم ف جهنم‪.‬‬
‫‪ -16‬علق قلوب أولدك بال‪ ..‬بعن آخر أغرس مبادىء التوحيد فيهم)حب ال‬
‫ورسوله‪ ..‬وطاعتهما‪ ,‬والوف والرجاء‪ ,‬واليان)ويساعد على ذلك التحدث معهم‬
‫عن توحيد الربوبية‪ ,‬اللوهية‪ ,‬الساء والصفات‪ ,‬فالتوحيد كالرأس ف السد وتطبيق‬
‫الوامر الشرعية ل يأت إل من جسد صح بالتوحيد لسيما الصلة فهي تتاج إل‬
‫مصابرة وإيان قوي‪.‬‬

‫( ‪)1‬‬

‫ضرب تأديب ل ضرب تعذيب ‪.‬‬

‫‪ -17‬لك أيها الب هيبة ف نفوس أولدك قد ل يكون للم مثلها عند وجودك‬
‫بالنل باشر بنفسك أمرهم بالصلة‪ ..‬ول تعل الهمة كاملة على الم وحدها‪.‬‬
‫‪18‬ـ الولد الصغار يتاجون عادة إل التذكي بالصلة عند دخول وقتها‪ ..‬فعليك‬
‫أل تل ول تكسل عن ذلك‪.‬‬
‫لننا ند ف الغالب أن الولد من الصلي لكنه ل يضبط أوقات الصلة أو يلهو عنها‬
‫فيحتاج إل من يذكره فقط‪..‬‬
‫فهناك فرق كبي بي من يصلي إذا ذٌكر وبي من يرفض الصلة ولو ذٌكر‪..‬ولعل‬
‫(مرحلة التذكي)هي الرحلة الولية للتدرج ف الحافظة على الصلة‪ ,‬ولكنها مرحلة‬
‫قد تطول إل سني‪ ,‬ث تأت بعدها مرحلة الصلة من وازع داخلي ل يتاج إل‬
‫تذكي‪.‬‬
‫‪ -19‬أيها الوالدان‪:‬‬
‫ل يعتمد أحدكم على الخر ف تربية أولدكما على الصلة‪ ,‬لن كليكما مكلف‬
‫تكليفا فرديا وسيسأله ال ماذا فعل هو؟ ل ماذا فعل الخر؟‪..‬‬
‫فأعد للسؤال جوابا‪.‬‬
‫فبعض الباء يقول‪ :‬أمهم مهملة ويترك الهمة‪.‬‬

‫وبعض المهات تقول‪ :‬أبوهم ل يساعدن وتضيع المانة ول يعذران بذا أمام ال‪.‬‬
‫‪ -20‬احتسب الجر من ال ف‪ :‬تربية ولدك على الصلة‪ ,‬ودللته على الي‪ ,‬قال‬
‫رسول اله صلى ال عليه وسلم‪(( :‬من دل على خي فله مثل أجر فاعله))رواه مسلم‪.‬‬
‫ترى كم مرة سيصلي ولدك ف حياته؟‬
‫وكيف إذا كان عندك عدد من الولد؟‬
‫فكم من السنات ستأتيك خس مرات يوميا؟ ناهيك عن الرواتب والنوافل‪.‬‬
‫‪ -21‬ف بداية تعويدك لطفلك على الصلة يفضل أن تكون الكافأة فورية على كل‬
‫فريضة يؤديها‪ ,‬كقطعة حلوى صغية مثلً‪..‬‬
‫ث تصبح الكافأة يومية على الفروض المسة متمعة‪..‬وعندما يبدأ ولدك بالحافظة‬
‫الذاتية على الصلة أجعل الكافأة أسبوعية ث شهرية حسب الوضع الناسب الذي‬
‫تراه‪ ..‬مع العتدال ف الكافأة‪ ,‬والتذكي بأنه تكليف إلي‪.‬‬
‫‪ -22‬اربط بي حبك وبغضك لولدك وبي مافظتهم على الصلة‪ ,‬فالحب‬
‫والقرب لقلبك هو الصلي‪ ,‬وتقل الحبة بقدر التهاون بالصلة‪.‬‬
‫يفعل الكثي من الباء ذلك ف التفوق الدراسي وعدمه‪ ,‬والصلة أول‪.‬‬

‫‪ -23‬عند غيابك عن ولدك أو غيابه عنك ابعث له رسالة إل هاتفه الوال تذكره‬
‫فيها بالصلة عند دخول وقتها بعبارات جيلة ومؤثرة‪.‬‬
‫‪ -24‬أخبهم أن الصلة ل تسقط حت ف حالة الرب والوف والرض‪..‬‬
‫علمهم صلة الائف‪ ,‬وأنه لول أهية الصلة لسقطت عن الائف والريض‪ ,‬فكيف‬
‫بن ف صحة وأمن‪..‬؟‬
‫‪ -25‬استخدم أسلوب الرمان أحيانا‪.‬‬
‫وهو نوعان‪:‬‬
‫عاطفي‪ :‬كالقبلة والهتمام‪ .‬ومادي‪ :‬كالدية أو الذهاب به معك‪.‬‬
‫‪ -26‬الدح العتدل عند القارب كالجداد‪ ,‬والخوال‪ ,‬والعمام‪ ,‬والذين ف سنه‪,‬‬
‫كل ذلك يشجعه على الصلة والعمل الصال‪.‬‬
‫‪ -27‬على الوالدين مهما كانا متساهلي مع أولدها أن يكون لما هيبة عندما‬
‫يأمران أولدها بالصلة وأن يتمعر وجهاها غضبا ل إذا لحظا التهاون فيها‪.‬‬
‫‪ -28‬احضر لولدك أشرطة (فيديو) تعليمية جذابة عن الوضوء والصلة‪.‬‬
‫‪ -29‬قم بعمل منافسة بي أبناء اليان ف الحافظة على الصلة ف السجد‪ ,‬وضع‬
‫مكافأة جيدة‪.‬‬

‫‪ -30‬نفذ طلبات أولدك العقولة بشرط أن يؤدوا الصلة ف أوقاتا‪ ,‬وأن ل يكون‬
‫ذلك مطردا‪.‬‬
‫‪ -31‬اذكر لولدك قصصا لشخاص يعرفونم تاركي للصلة كيف حياتم؟‬
‫أخلقهم‪ ,‬عدم توفيقهم‪ ..‬الظلمة ف وجوههم‪.‬‬
‫‪ -32‬ل تشجعهم على الذهاب للمسجد فقط بل على التبكي إليه ‪.‬‬
‫‪ -33‬جلسة منفردة مع ولدك ف غرفته أو غرفتك تذكره وترغبه بالصلة تؤت نتائج‬
‫طيبة بإذن ال‪.‬‬
‫‪ -34‬بعد بلوغ ولدك العاشرة استخدم الضرب عند الاجة‪ ,‬وليكن تأديبا ل تعذيبا‪,‬‬
‫وبضوابطه الشرعية‪ .‬ول تكن من يضرب ولده إذا عبث بأغراضه ول يضربه إذا ل‬
‫يصل‪.‬فيغضب لنفسه ول يغضب ل‪.‬‬
‫‪ -35‬دع ولدك يستفيد ويتمتع بالرحلت الماعية الت تنظمها حلقة تفيظ القرآن‬
‫ف السجد‪ ,‬أو مع شباب صالي‪ ,‬ليمارس الحافظة على الصلة ف أوقاتا عمليا‪,‬‬
‫وليكتسب الصفات السنة بالحتكاك الباشر مع الصالي‪.‬‬
‫‪ -36‬كونا أيها الب‪ ..‬أيتها الم قدوة حسنة لولدكما‪,‬بأن تكونا أكثر من يافظ‬
‫على الصلة وأول من يصليها ف وقتها‪.‬‬

‫‪ -37‬عود أولدك على أن يذكر بعضهم بعضا بالصلة‪ ..‬وأل يكتفي أحدهم‬
‫بصلح نفسه‪ ,‬بل عليه أن يفكر ف صلح إخوته خاصة والسلمي عامة‪.‬‬
‫‪ -38‬اكتب بعض الحكام التعلقة بتارك الصلة ف الدنيا والخرة على ورقة بشكل‬
‫جذاب وخط كبي واضح وعلقها ف مكان بارز ف النل‪.‬‬
‫‪ -39‬ال على أولدك بالصلة‪ .‬وانتبه للفظة(ال)وليس مرد أمر عادي فقط‪ ,‬ولتكن‬
‫طريقتك مقبولة غي منفرة‪.‬‬
‫‪ -40‬استخدم الياء الياب‪ ,‬قل له‪(:‬أكيد تشعر بأنك سعيد لنك صليت اليوم‬
‫جيع الفروض ف وقتها) ونوه‪.‬‬
‫‪ -41‬اجعل للذي يافظ على الصلة مكانة متميزة عندك‪ ,‬كأن تشاوره ف بعض‬
‫المور أو تصحبه معك‪ ..‬الهم أعطه بعض الصلحيات الت تيزه عن غيه من ل‬
‫يافظ على الصلة‪.‬‬
‫‪ -42‬ثابر على السؤال الدائم الستمر الذي يتكرر ف اليوم عدة مرات ول تل فأنت‬
‫مأجور‪ ,‬وليكن ذلك مع عبارات لطيفة مببة‪ :‬هل صليت يا بن بارك ال فيك؟ هل‬
‫صليت يا وردت ال ينور قلبك؟‬

‫‪ -43‬فكر ف تعويد أولدك على الصلة قبل أن تتزوج وتنجب‪ ..‬نعم ابدأ من هنا‪..‬‬
‫من اختيار الزوجة الصالة‪ ..‬واختيار الزوج الصال ليثمر هذا الزواج البارك ذرية‬
‫طيبة بإذن ال‪.‬‬
‫‪ -44‬استغلل الجتماعات العائلية لداء الصلة جاعة‪ ,‬الصغار مع الكبار‪.‬‬
‫‪ -45‬دعهم يرون دموعك تنحدر من عينيك وأنت تذرهم من النار والعذاب‬
‫وتدعوهم إل الي والنة‪ ,‬فذلك يشعرهم بصدق حديثك ويؤثر فيهم بعمق‪.‬‬
‫‪ -46‬إذا كانت الم هي الت تباشر تعويد أولدها على الصلة‪ ,‬فعليك أيها الب أن‬
‫تتعاون معها‪ ,‬على القل ف الفترة الت تعذر فيها شرعا ًمن الصلة[اليض‪ -‬النفاس]‬
‫لن بعض المهات ف هذه الفترة تنسى أن تأمر أولدها بالصلة‪ ,‬فعلى الب‬
‫مسؤولية كبى أمام ال فهو مأمور بأمرهم بالصلة‪ ,‬أما إذا كان الب غائبا فإنه‬
‫يب عليك عزيزت الم عدم التهاون والتكاسل عن أمر أولدك بالصلة حت ف‬
‫الوقات الت تعذرين فيها شرعا‪..‬‬

‫‪ -47‬فسر لولدك اليات الت تتحدث عن ثواب الصلي وعقاب الذين ل يصلون‬
‫واشرح لم الحاديث التعلقة بالوضوع نفسه‪ .‬ل بد أن تفعل ذلك‪ ,‬من باب أداء‬
‫المانة والبلغ‪ ..‬استخدم كتاب تفسي متصر ‪ )(2‬وستكون مهمتك سهلة‪.‬‬
‫‪48‬ـ الثناء العتدل على ولدك عندما يصلي وسيلة تربوية دعوية‪ ..‬كان رسول ال‬
‫عليه وسلم‪:‬يثن على أصحابه ليشجعهم على الي‪ ،‬ومن ذلك قوله لشج‬
‫عبدالقيس‪":‬إن فيك لصلتي يبهما ال‪ :‬اللم‪ ,‬والناة" رواه مسلم‪.‬‬
‫‪ -49‬احرص ف كل وقت على أن تقارن لولدك بي نعيم النة ونعيم الدنيا ‪،‬‬
‫لتتعلق قلوبم بالباقية ويعملوا لا‪.‬‬
‫‪50‬ـ كلما أردت أداء فريضة أطلب من أولدك أداءها ف الوقت نفسه حت تتمكن‬
‫من استيعاب الميع ‪.‬‬
‫‪51‬ـ كلمة (صل) وحدها ل تكفي ‪ ،‬فبعض الباء يظل السني الطوال يردد هذه‬
‫العبارة على أولده حت يلوها دون أن يدركوا معناها‪..‬‬
‫فالولد يسأل نفسه‪ :‬لاذا يريدون من أن أصلي‪..‬؟ الصلة متعبة‪.‬‬

‫‪ )2‬اقترح عليك كتاب (تيسي الكري النان ف تفسي كلم الرحن ) لفضيلة الشيخ عبدالرحن بن سعدي‬
‫رحه ‪.‬‬
‫(‬

‫كذلك ل تكتفي بقولك لولدك‪(:‬الذي يصلي يدخل النة والذي ل يصلي يدخل‬
‫النار)‪.‬‬
‫حسنا ما النة؟ وما النار؟‬
‫اجعله يب هذه ويكره تلك‪ ,‬ني عنده الافز الذات بالشرح الفصل لذه المور‬
‫بسب عمره‪..‬‬
‫‪ -52‬تدث مع ولدك بلغة عاطفية جياشة‪(:‬أنا أحبك كثيا وأخاف عليك من‬
‫النار‪..‬لن تد من ينصح لك مثلي فأنت قطعة من كبدي ولن يهون علي أن تعذب‬
‫ف النار‪,‬أنا أريدك ف النة معي إن شاء ال ولن أتركك أبدا لتكون حطب جهنم)‪.‬‬
‫‪ -53‬إذا شارف ولدك على السابعة من عمره فذكره بقرب موعد أمره بالصلة‬
‫لتهيئه نفسيا ما ييسر مهمتك فيما بعد‪.‬‬
‫‪ -54‬استغل السئلة الوجهة لك من أولدك عن اليوم الخر بربط الفلح والنجاة‬
‫ف ذلك اليوم بالحافظة على الصلة ف هذه اليام‪.‬‬
‫‪ -55‬التوازن والعتدال بيت الترغيب والترهيب‪ ,‬فل يطغى أحدها على الخر‪.‬‬
‫‪ -56‬يب أن نصبغ حياتنا وحياة أولدنا صبغة ربانية نتعود ونعود أبناءنا فيها على‬
‫العبودية القة ل عز وجل‪ ..‬لذلك علينا أن نغرس ف نفوسهم منذ الصغر اليان‬

‫بالثار الترتبة على أداء أوترك العبادات‪ ,‬ذلك بأن تب أولدك بأن من ترك الصلة‬
‫فهو عرضة للعقوبة اللية‪ ,‬وأن للمعاصي آثارا ف الدنيا قبل الخرة‪ ..‬وأن من‬
‫أسباب حلوة الياة وتيسي المور والتوفيق والنجاح العمل بالطاعات لسيما‬
‫الفاظ على الصلوات‪.‬‬
‫‪ -57‬بي لولدك نعم ال عليهم حدثهم كثيا عنها وبالتفصيل‪ ..‬حاول أن تلفت‬
‫نظرهم إل النعم الت ل ينتبه إليها النسان عادة وما أكثرها ث بي لم أن هذه النعم‬
‫تستوجب منا شكرها بعبادة النعم والصلة له‪ ..‬إجعلهم يبون هذا النعم‪..‬‬
‫اذكر لم شواهد من الواقع تدل على عظمة ال واستحقاقه للعبادة‪ :‬أي من واقع‬
‫الولد والبنت ومن واقع الياة عموما‪ ,‬مثال‪ :‬من أعطاك نعمة الم والب وجعل‬
‫فلنة يتيمة؟‬
‫ومن أعطاك نعمة الشي على القدام وجعل فلنا مقعدا؟‬
‫ومن أعطاك نعمة المن وجعل البلد الخر يعيش الروب والوف سني طويلة؟‬
‫‪ -58‬قل لولدك‪ :‬الصلة تيزك عن الكفار فليس إل كافر أو مسلم وليس هناك‬
‫وسط بينهما فأنت إما هذا وأما ذاك فاختر لنفسك‪.‬‬
‫‪ -59‬اشكر ولدك عندما يؤدي الصلة دون أن يُذكره أحد‪.‬‬

‫‪ -60‬تأكد من وضوئهم للصلة وتابعهم عليه‪ ,‬وأعد على مسامعهم قول رسول ال‬
‫‪)(3‬‬

‫صلى ال عليه وسلم‪":‬ل صلة لن ل وضوء له"‬

‫‪ -61‬الشيء الذي يبه ولدك أخبه بأن ف النة مثله أضعافا وأن اللذة هناك‬
‫أكمل‪,‬بل الذي ف النة أفضل منه‪.‬‬
‫‪ -62‬على الم أن تب ابنتها أن للمعصية ظلمة تظهر على الوجه وإن كانت بيضاء‬
‫البشرة حت لو وضعت كيلو من مساحيق التجميل‪ ..‬وأن نور الطاعة يظهر على‬
‫الوجه وإن كانت بشرتا سراء‪ ,‬فهذه المور ل علقة لا بلون البشرة‪ ,‬ول يستطيع‬
‫النسان أن يفيها فهي تظهر لكل ذي بصية‪.‬‬
‫‪ -63‬جاهدهم على الصلة كما تاهدهم على الدراسة‪ ..‬بل أعظم‪.‬‬
‫‪ -64‬إرو لم القصص الادفة عن‪ :‬حسن وسوء الاتة‪ -‬ترك الصلة‪ -‬الفاظ‬
‫عليها‪ ..‬ولتكن بعض القصص عن السلف وبعضها معاصرا‪.‬‬
‫‪ -65‬ردد هذه اليات على أولدك ف الحوال الختلفة الت تأمرهم فيها بالصلة‪:‬‬
‫{وََأقِيمُواْ الصّلَةَ }‬
‫{حَافِظُواْ عَلَى الصَّلوَاتِ والصّلَ ِة اْلوُسْطَى َوقُومُواْ لِّل ِه قَانِتِيَ }البقرة ‪238‬‬
‫( ‪)3‬‬

‫رواه الاكم ف الستدرك ‪ ،‬كتاب الطهارة رقم ‪. 245-1 / 518‬‬

‫{َقدْ َأفْلَحَ مَن تَ َزكّى * وَ َذكَرَ ا ْسمَ رَبّ ِه َفصَلّى }العلى ‪14‬ـ ‪15‬‬
‫{وََأقِيمُواْ الصّلَةَ وَآتُواْ ال ّزكَاةَ وَا ْركَعُواْ َمعَ الرّاكِعِيَ }البقرة ‪43‬‬
‫{يَا بُنَيّ َأقِ ِم الصّلَاةَ وَأْمُرْ بِاْلمَعْرُوفِ وَانْهَ عَ ِن اْلمُنكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا َأصَابَكَ إِنّ َذلِكَ‬
‫مِنْ عَزْ ِم الْأُمُورِ }لقمان ‪17‬‬
‫{ َوقَرْ َن فِي بُيُوتِ ُكنّ َولَا تَبَرّجْنَ تََب ّرجَ اْلجَاهِلِيّ ِة الْأُولَى َوَأقِمْ َن الصّلَاةَ وَآتِيَ ال ّزكَاةَ‬
‫وَأَطِعْنَ اللّهَ َورَسُولَهُ إِّنمَا يُرِيدُ اللّهُ لُِيذْهِبَ عَن ُكمُ الرّجْسَ أَهْ َل الْبَْيتِ وَُي َطهّ َركُمْ‬
‫تَ ْطهِيا} الحزاب ‪33‬‬
‫حسَنَاتِ ُيذْهِبْ َن السّـيّئَاتِ َذلِكَ‬
‫{وََأِقمِ الصّلَةَ َط َرفَيِ الّنهَارِ َوزُلَفا مّنَ اللّيْلِ إِنّ اْل َ‬
‫ِذكْرَى لِلذّاكِرِينَ }هود ‪114‬‬
‫{وَجَعَلَنِي مُبَارَكا أَيْنَ مَا كُنتُ وََأ ْوصَانِي بِالصّلَاةِ وَال ّزكَاةِ مَا دُ ْمتُ حَيّا} مري ‪31‬‬
‫{َفوَيْلٌ لّ ْل ُمصَلّيَ{‪ }4‬الّذِينَ ُهمْ عَن صَلَاِت ِهمْ سَاهُونَ{‪}5‬الاعون‪.5-4:‬‬
‫‪ -66‬إذا أردت أيتها الم الذهاب لناسبة ما بصحبة ابنتك وتأخرت ابنتك ف اللباس‬
‫فل تقول لا‪ :‬صلي بسرعة تأخرنا‪ ,‬بل قول‪ :‬اسرعي ف اللباس ول تسرعي ف‬
‫الصلة‪ ..‬ول توبي أحد من أولدك أخرك عن موعدك بسبب الصلة بل اطلب منه‬
‫أن يصليها ف أول وقتها فقط‪.‬‬

‫‪ -67‬أكثر من الديث عن أهية الصلة عند ال‪ ,‬وعن اليوم الخر‪ ,‬والنة والنار‪,‬‬
‫وأركان اليان الستة عموما‪.‬‬
‫‪ -68‬الدعاء أحيا ال به قلوبا فادع لولدك ول تدع ُعليه‪ ..‬ادعُ له ف ظهر الغيب‪,‬‬
‫وأمامه أحيانا‪.‬‬
‫‪ -69‬ليحتوي قلبك على الب القيقي لولدك[الب ف ال] الذي يعلك تدلم‬
‫على طريق النة وتأخذهم بأيدهم إليه وتميهم من طريق النار وتدفعهم عنها‪.‬‬
‫‪ -70‬توكل على ال وأحسن الظن به ف إكمال ما بدأت به‪ ,‬وناح ما سعيت إليه‪,‬‬
‫وأن يبلغك القصود ويصلح ذريتك‪.‬‬
‫‪ -71‬اتعب خس سنوات وارتح باقي عمرك‪ ,‬واسعد بصلح أولدك إذا عودتم ف‬
‫سن مبكرة على الصلة والعمال الصالة‪ ,‬لسيما النشىء الول منهم‪.‬‬
‫‪ -72‬علم أولدك قصار السور وفسرها لم ليفهموها ويفظوها ث يصلوا با‪.‬‬
‫‪ -73‬اشتري لبنياتك الصغيات خارا وسجادة لتشجيعهن على الصلة‪.‬‬
‫‪ -74‬تيل أولدك يتقلبون ف النار‪..‬‬
‫وأولد فلن يتقلبون ف النة‪..‬‬

‫فإن كنت ذا قلب رحيم فلن تتركهم ليحدث ذلك‪ ..‬أما صاحب الرحة الكاذبة‬
‫فسيحهم من البد‪ ..‬والر‪ ..‬وإنقطاع لذة النوم‪ ,‬ولن يوقظهم للصلة أو يأمرهم‬
‫با ف الوضاع الشاقة‪ ,‬وهو بذلك يتركهم لعظم عذاب‪ ..‬ولو كان صادقا لرحهم‬
‫من جهنم‪ ..‬فأين حبك لولدك؟‬
‫‪ -75‬فاوت بي أولدك عند استخدامك العتاب أو العقاب ليتناسب مع نفسية‬
‫ونوعية ولدك الذي تتعامل معه‪ ,‬فالعتاب أو العقاب الذي يصلح مع(هدى) قد ل‬
‫يصلح مع(عمر)‪.‬‬
‫‪ -76‬اعن أولدك على أداء الصلة ف وقتها‪:‬‬
‫(أ) ل تعل تناول طعام الغداء وقت صلة الظهر أو العصر‪.‬‬
‫(ب) ل تعل تناول طعام العشاء وقت صلة العشاء‪ ,‬بل قدم أو أخر‪.‬‬
‫(ج) عند اختيارك لنلك احرص على أن يكون بواره مسجد‪.‬‬
‫(د) وفر لم الاء الساخن وقت البد وكذلك التدفئة الناسبة‪..‬‬
‫(ه)إمنحهم الوقت الكاف للنوم‪ ,‬ل أن ينام أحدهم قبل الصلة بقليل ث ل يستطيع‬
‫الستيقاظ لا‪.‬‬

‫مثال‪ :‬بعض المهات تنوم أولدها الصغار الميزين قبل صلة العشاء من أجل‬
‫الدراسة‬
‫وبعض الولد يتناول طعام الغداء قبل صلة العصر بقليل ث ينام عن الصلة‪.‬‬
‫فاحرص أل ينام أولدك إل بعد أداء الفريضة لسيما إذا اقترب وقتها‪.‬‬
‫‪ -77‬حاول أن تملهم مسؤولية أنفسهم ف العبادات‪ ,‬كأن تردد على مسامعهم‬
‫عبارات من نوع‪ " :‬أنا أمرتك بالصلة‪ ,‬وأنت سوف تاسب عليها أمام ال‪ ,‬أنا‬
‫خائف عليك من النار وأتن أن تدخل النة فاختر لنفسك أي الطريقي تريد‪..‬؟"‪.‬‬
‫‪ -78‬إرو لولدك ما سعته ف الحاضرات الت ذهبت إليها‪ ,‬وما قرأته ف الكتب الت‬
‫يراك تقرأها‪ ..‬والشرطة الت يراك تسمعها‪ .‬ما يتعلق بالصلة واليوم الخر عموما‪.‬‬
‫مثال‪( * :‬اليوم قال لنا الشيخ ف الحاضرة عن عذاب القب كذا وكذا‪)..‬‬
‫* (عندما قرأت هذا الكتاب اطلعت على معلومة جديدة عن ثرات الصلة‬
‫وهي كذا وكذا‪)..‬‬
‫* (ف هذا الشريط سعت قصة مؤثرة عن تارك الصلة تقول كذا وكذا‪.)..‬‬
‫‪ " -79‬العمل اليدان" اجع القارب الحيطي بك ومعهم أولدك علمهم الوضوء‬
‫عمليا وف يوم آخر علمهم الصلة عمليا‪ .‬وف يوم آخر صل بم جاعة‪..‬‬

‫قم بعمل مسابقة ف تطبيق الصلة الصحيحة عمليا‪ ..‬ث قم أيضا بعمل مسابقة‬
‫شفهية ف مسائل فقهية بسيطة تتعلق بالوضوء والصلة‪.‬‬
‫إن البامج العملية تثمر التعليم السريع إضافة إل عدم نسيان العلومة‪.‬‬
‫‪ -80‬أوجد بي أولدك روح التنافس ف العبادات‪ ,‬وعمل اليات عموما‪ ,‬وإقامة‬
‫الصلة خصوصا‪.‬‬
‫‪ -81‬احضر لولدك الكتب والشرطة الت تتحدث عن‪ :‬أساء ال وصفاته‪ .‬حكم‬
‫تارك الصلة‪ ,‬القب‪ ,‬النة‪ ,‬النار‪ ,‬كما أن بعض الكتيبات الت تتوي على صور‬
‫توضح طريقة تغسيل اليت وتكفينه ومنظر القب واللحد‪ ,‬هذه كلها من مركات‬
‫القلوب الت تدفع ولدك للصلة‪.‬‬
‫‪ -82‬ل تتهاون ف أمر ولدك بالصلة ف الحوال الختلفة عندما يكون(خارج‬
‫النل‪ -‬أو مريض‪ -‬ف سفر‪ -‬ف زيارة‪ -‬أيام الختبارات‪ -‬أيام الجازة والسهر‪ -‬إذا‬
‫نام عند أقاربه)‪.‬‬
‫‪ -83‬قبل دخول وقت الصلة بعشرين دقيقة اطلب من أولدك أن يستعدوا للصلة‪.‬‬
‫حت يعتادوا على إدراك تكبية الحرام‪ .‬وبالتال ل يكون فوات الركعة والركعتي‬
‫أمرا هينا على أنفسهم‪.‬‬

‫‪ -84‬استعن‪-‬بعد ال‪ -‬بكل من تب عليه الصلة من يسكن معك ف منلك‬
‫مثل‪[:‬الد‪ ,‬الدة‪ ,‬العم‪ ,‬العمة‪ ,‬الادم‪ ..‬ونوهم] كي يساهوا بدورهم ف حث‬
‫أولدك على الصلة‪.‬‬
‫‪ -85‬قد تودين أيتها الم أن تذهب لفلة زفاف مع ابنتك الشابة ولكنها تفاجئك‬
‫ل ف وضع مساحيق التجميل على‬
‫بأن وضوءها قد انتقض بعد قضائها وقتا طوي ً‬
‫وجهها ول تصل العشاء بعد بينما قد تأخرت عن حضور حفل الزفاف‪ .‬ما موقفك؟‬
‫بكل رحابة صدر وبدون تذمر أطلب من ابنتك أن تغسل وجهه وتتوضأ لتصلي حت‬
‫ولو تأخرت‪ ,‬واحذري أن تقول لبنتك‪ :‬صلي إذا رجعنا(أي بعد خروج وقت‬
‫الصلة) فتنطبق عليها الية‪َ {:‬فوَيْلٌ لّ ْل ُمصَلّيَ{‪ }4‬اّلذِينَ ُهمْ عَن صَلَاِتهِمْ سَاهُونَ{‬
‫‪ }5‬الاعون‪ .5-4:‬وانتبهي أنت أيضا لنك أمرت بعصية‪.‬‬
‫فل ترقي نفسك وابنتك بالنار من أجل حفلة‪.‬‬
‫‪ -86‬اطلب من ولدك الكبي(ذكر‪ -‬أنثى) أن يقوم بتشجيع إخوته على الصلة‪ ,‬لن‬
‫تأثيه عليهم قد يكون أبلغ من تأثيك أحيانا‪.‬‬

‫‪ -87‬تابع صلة الطفل الذي يأتيكم زائرا‪ ,‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪":‬ل‬
‫يؤمن أحدكم حت يب لخيه ما يب لنفسه"‪ )(4‬وأنت لشك تب أن يصلي‬
‫ولدك‪ ,‬فأحب ذلك لولد السلمي‪.‬‬
‫‪ -88‬وظف رغبة طفلك ف تقليد الكبار بأن تعوده على الصلة والعبادات الخرى‪,‬‬
‫كتلوة القرآن‪ ,‬والصدقة‪ ,‬وأداء العمرة‪...‬إل‪.‬‬
‫‪ -89‬قل لولدك‪ :‬كما أن الكبي يأمر الصغي بالصلة فعلى الصغي أيضا أن يذكر‬
‫الكبي بالصلة إذا تاون فيها‪ ,‬وإن أمرهم لبعضهم بالصلة داخل ف المر بالعروف‬
‫والنهي عن النكر وهي عبادة عظيمة يؤجرون عليها‪.‬‬
‫‪ -90‬كثي من المهات ل ينعهن غياب الب(وفاة‪ -‬طلق‪ -‬سفر‪ -‬ظروف عمل)‬
‫من تعويد أولدهن على الصلة والحتجاج بغياب الب‪ ,‬لنن يعلمن أنن‬
‫مسؤولت عن أولدهن سواء كان الب موجودا أم غائبا‪ ..‬كذلك على الباء أن‬
‫يعلموا ذلك عند غياب المهات (وفاة‪ -‬طلق‪ -‬مرض‪ -‬ظروف عمل)‪.‬‬
‫‪-91‬ابث أنت لم عن الصحبة الطيبة واجعلهم يالسون الخيار‪.‬‬

‫(‬

‫‪ )4‬رواه البخاري ‪ ،‬كتاب اليان ‪ /‬باب من اليان أن يب لخيه ما يب لنفسه ‪ ..‬رقم ‪. 14-1 /13‬‬

‫فالم عندما تعلم أن آل فلن عندهم بنات ف عمر بناتا ملتزمات بشرع ال‪ ,‬فلتكثر‬
‫من زيارتن بصحبة بناتا ولتدعوهن إل بيتها باستمرار‪ ,‬والب أيضا يفعل الشيء‬
‫نفسه لولده الذكور‪.‬‬
‫‪-92‬كن ذا عزية‪ ..‬ول تتردد‪ ..‬وحافظ على هتك عالية‪ ,‬ففي النهاية ستنجح ‪-‬‬
‫بإذن ال‪ -‬ف تعويد أولدك على الصلة ول تنس أنك ف جهاد‪ :‬أي تعب ومشقة‬
‫مأجور عليهما‪ ,‬فل تتكاسل أو تيأس فالناس كلهم ياهدون ف أولدهم وال معك‪.‬‬