‫رحلتي‬

‫مع‬
‫النفصام‬
‫تأليف‬

‫حسن شعراوي‬
‫حسن صالح أبوالمعاطي محمد الشعراوي‬
‫كاتب وشاعر مصري‬
‫‪Hasansalehsharawy@yahoo.com‬‬

‫مقدمة‬
‫ما هي الهوايات التي تصلح لمريض النفصام بالشخصية؟‬
‫السلم عليكم‬
‫اخواني لي زميل يشاركني بالغرفة )السكن(‬
‫وهو يتعالج من مرض النفصام بالشخصية‬
‫سا بدون أي حراك أو نشاط إل أنه يتابع التلفاز بدون نفس ويتقلب مكانه وينظر إلى‬
‫وأشعر بالسى عندما أراه جال ً‬
‫السقف و الرض بدون هدف؟‬

‫المهم‬
‫أريد أن أعرف كيف أساعده ‪ .‬مع العلم أني غير جيد بالمواضيع المشوقة و المزاح الظريف!!‬
‫أنا فكرت أكلمه يمارس هوايه‬
‫مثل‪:‬‬
‫تربية حيوانات مثل الحمام)الطيور(‬
‫أو يزرع شيء على الشرفة )البلكونه ‪,‬فوق السطح(‬
‫ولكن لست متاكًدا من خطورة المر على صحته أو قدرته على تحمل مثل هذه المسؤوليات‬
‫أو إذا ما كانت سوف تؤثر تأثيًرا إيجابّيا أم ل؟‬
‫أقدم لك – عزيزي القارئ – في هذا الموضوع عرضا شامل للحقائق والمعلومات العلمية حول مرض الفصام‬
‫العقلي )شيزوفرنيا ( الذي ظل لوقت طويل يمثل مشكلة الطباء النفسيين وتحدّيا لقدرتهم على علج هذه الحالت‬
‫‪ 00‬كما أنه ارتبط في أذهان الكثير من الناس ببعض الوهام التي ل أساس لها حيث اعتقد البعض وجود قوى‬
‫خفية مثل الجن والرواح وراء الصابة به نظًرا لما يتخيله المرضى من أصوات تتكلم معهم وتحاورهم ‪"00‬‬
‫وشيزوفرنيا" أو مرض الفصام العقلي هو أحد أكثر الضطرابات النفسية انتشاًرا حيث يصيب ‪ %1‬من الناس في‬
‫أنحاء العالم ‪ 00‬ويمثل مرضى الفصام نحو ‪ %90‬من نزلء المصحات والمستشفيات العقلية ‪ 00‬كما أن علج‬
‫ضا لهذا المرض العقلي من حيث مظاهره‬
‫الفصام ل يزال يمثل تحدّيا للطب النفسي حتى الن – لذا نقدم عر ً‬
‫وأنواعه وأسبابه ‪ 00‬والجديد في طرق علجه ‪.‬‬

‫الفصل الول‬
‫ما هو مرض الفصام العقلي ؟‬
‫ل تعني كلمة " الفصام " وجود انفصام أو ازدواج في الشخصية كما يعتقد البعض ‪ ،‬لكن الفصام هو حالة من‬
‫الضطرابات العقلي تؤدي إلى تدهور الوظائف النفسية للمريض فيبتعد عن الحياة من حوله‪ ،‬ول يستطيع‬
‫مواصلة نشاطه أو القيام بواجباته ول يهتم بمظهره‪ ،‬ويفضل العزلة ليعيش في عالمه الخاص دون مبالة بأي‬
‫شيء وقد تتطور الحالة إلى إعاقة نفسية وعجز كامل يترتب عليه أن يعيش مريض الفصام في ظروف سيئة‪،‬‬
‫ولذلك فمن المعروف أن مرض الفصام العقلي هو رحلة ذات اتجاه واحد تؤدي إلى هبوط المريض إلى قاع السلم‬
‫الجتماعي وتبدأ أعراض مرض الفصام عادة في المراهقين والشباب قبل سن العشرين‪ ،‬ويؤدي ذلك إلى متاعب‬
‫إضافية حيث يؤثر على حالة هؤلء المرضى في مقتبل أعمارهم فل يمكنهم استكمال الدراسة أو مواصلة حياتهم‬
‫العملية مثل أقرانهم ‪0‬‬
‫)أنواع مختلفة من حالت الفصام ( ‪ :‬يلحظ المحيطون بمريض الفصام أنه يتصرف دائما بطريقة مرتبكة ويقوم‬
‫بأفعال متناقضة ‪ ،‬ويتجه إلى عدم المبالة بما يدور حوله حيث يعيش في عالمه الخاص‪ ،‬وكثيًرا ما يتكلم مع‬
‫نفسه ‪ ،‬كما تتبلد مشاعره وغالًبا ل يبدي أي انفعال للحداث السارة أو الليمة ‪0‬وفي العيادة النفسية فإن الشكاوى‬
‫المألوفة لمرضى الفصام هي سماع أصوات وهمية تتحدث عنهم ومعهم‪ ،‬وهذه الصوات قد تتحاور مع المريض‬
‫أو تهدده أو تأمره بالقيام ببعض الفعال‪ ،‬وربما كان ذلك وراء ملحظة كثرة كلم بعض المرضى وهم بمفردهم‪،‬‬

‫أو حين نجد أحدهم ينفجر ضاحًكا دون سبب!!! وهناك من مرضى الفصام من يعتقد أن الخرين يتآمرون ضده‬
‫عا واحًدا فهناك الحالت السلبية‬
‫أو يتعقبونه‪ ،‬أو أن أجهزة تتسلط على رأسه وتؤثر في تفكيره وليس الفصام نو ً‬
‫التي يبدو عليها الهدوء وعدم المبالة‪ ،‬وهناك حالت تزيد فيها الحركة إلى حد الهياج والثورة‪ ،‬كما أن بعض‬
‫النواع تسبب تدهوًرا سريًعا للحالة العقلية مقارنة بالنواع الخرى والتي تتطور ببطء وتختلف حالت الفصام‬
‫أيضا في استجابتها للعلج‬

‫الفصل الثاني‬
‫لماذا أنا عندي انفصام؟!‬
‫كثيرا ما يسألنا مرضى الفصام وأقاربهم عن أسباب الصابة بهذا المرض هكذا رد د‪ .‬الشربيني في حواري معه‬
‫حول هذا المرض‪ ،‬وقال‪ :‬الواقع أن الطب النفسي يعجز أحياًنا عن تحديد السباب في كل حالة‪ ،‬لكن الدلئل تؤكد‬
‫أن الفصام مرض وراثي ينتقل داخل السرة الواحدة عبر الجيال عن طريق الجينات التي تحمل الصفات‬
‫الوراثية‪ ،‬وتزيد احتمالت حدوثه في أقارب الدرجة الولى فيحدث في ‪ %15‬تقريًبا من البناء إذا كان أحد‬
‫الوالدين مصاًبا بالفصام‪ ،‬غير أن العراض تبدأ عادة في الظهور نتيجة تعرض المريض لضغوط ومشكلت‬
‫تؤثر على اتزانه النفسي في وجود استعداد وراثي مسبق لديه‪.‬‬
‫وقد يؤدي اتباع أساليب غير سليمة في تربية البناء إلى زيادة احتمال الصابة بالفصام‪ ،‬فالم التي تحمي طفلها‬
‫وتبالغ في مراقبته‪ ،‬والم التي تسيطر على أمور المنزل تماًما وتلغي دور الب‪ ،‬أو حين يتلقى الطفل من والديه‬
‫أوامر متناقضة تشجعه أن يفعل شيًئا ما مرة‪ ،‬ثم أخرى كل هذه النماط من التربية تتسبب في خلل في بناء‬
‫شخصيته فيكون أشبه بالكمبيوتر الذي تم تزويده ببرامج تشغيل غير منتظمة تسبب له التشويش وهنا تزيد‬
‫احتمالت الصابة بالفصام‪.‬‬

‫الفصل الثالث‬
‫علج مرضى الفصام ‪:‬‬
‫كان ول يزال علج الفصام يمثل أحد هموم الطب النفسي ‪ 00‬وقديًما كانت هناك وسائل قاسية تتبع لعلج مرضى‬
‫الفصام وذلك بعزلهم في أماكن مغلقة ‪ ،‬أو تعريض المريض للضرب أو الحرق أو الغرق ‪ ،‬وفي الخمسينات من‬
‫هذا القرن تم بالصدفة اكتشاف دواء بواسطة أحد الطباء الجراحين الفرنسيين كأن يستخدم لتهدئة المرضى قبل‬
‫العمليات الجراحية حيث لحظ ان " كلوربرومازين" يحسن الحالة النفسية أيضا ‪ ،‬ومنذ ذلك الوقت يستخدم هذا‬
‫الدواء ومشتقاته على نطاق واسع في علج المراض النفسية وفي مقدمتها الفصام ‪ 00‬وهناك قوائم طويلة تضم‬
‫العديد من الدوية لكن المشكلة تكمن في العراض الجانبية المزعجة التي تتسبب عن استخدامها لعلج مرضى‬
‫الفصام ‪ ،‬كما أن العلج باستخدام الجلسات الكهربائية تظل فوائده محدودة وفي حالت معينة من مرض الفصام ‪،‬‬
‫وتظل المشكلة في نسبة من الحالت تزيد على ‪ %50‬ل تستجيب للعلج بمختلف الوسائل‬

‫أمل جديد بالدوية الحديثة ‪:‬‬
‫يمثل الجيل الجديد من الدوية المستخدمة في علج الفصام والتي تم التوصل أليها ‪ -‬بعد كشف التغييرات في‬
‫كمياء المخ التي تصاحب الصابة بالفصام – أمل جديدا للحالت التي ل تستجيب لوسائل العلج الخرى‪ ،‬فعلى‬
‫سبيل المثال تم بنجاح في بعض المراكز الطبية المريكية استخدام عقار " كلوزابين" لعلج حالت الفصام‬
‫العقلي المستعصية‪ ،‬كما تم استخدام جيل جديد من الدوية منها دواء " رسبردون" ودواء "أولنزبين" التي تعيد‬
‫التزان الكيميائي المفقود إلى الجهاز العصبي وتختفي تدريجّيا أعراض المرض ويستطيع المريض ممارسة‬
‫حياته المعتادة‪ ،‬وكانت النتائج طيبة بصورة تدعو إلى التفاؤل فقد تحسنت حالة نسبة كبيرة من هؤلء المرضي‬
‫بصورة ملحوظة‪ ،‬فذكر أحدهم أن الحياة بدأت تدب في كيانه‪ ،‬ويشعر كأنما " ولد من جديد" كما ذكر أحد الطباء‬
‫الذين أشرفوا على العلج أن النتيجة كانت مذهلة وأن معدلت الشفاء تزايدات من ‪ %25‬الى ما يزيد على ‪%70‬‬
‫باستخدام هذا الدواء لفترة كافية وبجرعات مناسبة‪ .‬أصبح المل الن أقوى من أي وقت مضى في أن يتوصل‬
‫الطب النفسي إلى علج حاسم لمرضى الفصام بعد أن بدأت البحاث في كشف الكثير من التغيرات الكيميائية‬
‫التي ترتبط بهذا المرض في الجهاز العصبي للنسان وعلى الفهم الوضح لسبابه ‪ ،‬علينا أن نتفاءل ول نفقد‬
‫المل في أن العلم ل بد أن ينتصر يوًما على هذا المرض العقلي الخطير ‪0‬‬
‫ونتمنى أن يكون اليوم الذي يحدث فيه ذلك قريبا وسبق أن حدث ذلك بالنسبة لمراض أخرى بدت في وقت ما‬
‫مخيفة وقاتلة مثل السل والكوليرا والطاعون والتي كانت تحصد البشر في موجات وبائية بعشرات اللف‬

‫المؤلف في سطور‬

‫حسن شعراوي‬

Hasansalehsharawy@yahoo.com

‫ســــــــــيرة ذاتيـــة‬

‫حسن صالح أبو المعاطي محمد الشعراوي‬

‫السم ‪:‬‬

‫كاتب وشاعر مصري‬
‫‪alhaqaeq.net‬‬
‫)صاحب ديوان الزورق المثقوب(‬
‫كافة حقوق نشره لشركة ‪scribd.com‬‬
‫عضو اتحاد الكتاب والدباء العرب‬
‫‪WATA.CC‬‬

‫عضو اتحاد المترجمين الدوليين‬
‫‪ATA‬‬
‫‪www.atanet.org‬‬

‫عضو اتحاد الُقّراء‬
‫)القرآن الكريم(‬
‫‪http://audio.islamweb.net/audio/index.php?page=souraview&qid=1376&rid=1‬‬

‫السن وتاريخ الميلد‪:‬‬

‫‪ 34‬عاًما‬

‫الحالة الجتماعية‪:‬‬

‫الموقف من التجنيد‪:‬‬

‫العنوان‪:‬‬

‫‪3/6/1976‬‬

‫أعزب‬

‫معفى نهائّيا‬

‫قرية ميت راضي – بنها – قليوبية‪ -‬مصـر‬

‫منزل‪:‬‬

‫الهاتف‪:‬‬

‫‪002/013/3881380‬‬
‫‪0020120315326‬‬
‫البريد اللكتروني‬
‫‪:‬‬
‫‪sharawy2000s@yahoo.com‬‬

‫‪hsharawy2010@gmail.com‬‬

‫المؤهل وسنة التخرج‪:‬‬

‫العمل‪:‬‬

‫ليسانس آداب لغة عربية ‪1998‬م‬

‫محرر وباحث لغوي‬
‫المهارات‪:‬‬

‫اللغة النجليزية‪:‬‬

‫الكمبيــوتر‪:‬‬

‫التحدث والكتابة بتقدير جيد‬

‫خبرة في العمل على جهاز الكمبيوتر بإصدارات ويندوز المختلفة‬

‫) ويندوز ‪ 95‬وحتى ويندوز ‪ (Xp‬و ‪ Adobe Acrobat‬و ‪ html‬و‬
‫و ‪sdlx‬‬
‫‪vss‬‬
‫الخــــــبرة العملية‪:‬‬
‫خبرة في مجال التحرير الصحفي والتصحيح والبحث اللغوي بكبرى دور النشر‪ ،‬والصحف‬
‫ودور الترجمة‪.‬‬
‫ومن طبيعة العمل تحرير وتصحيح المؤلفات والمترجمات نحوّيا وإملئّيا ولغوّيا وأسلوبّيا‬
‫وضبط تشكيلها‪ ،‬والحكم على المترجمات وتقييمها من ناحية السلوب والقدرة على توصيل‬

‫الفكرة‪ ،‬ومقارنة النص العربي بالنص النجليزي ومدى توافق هذه الفكرة المترجمة مع قيمنا‬
‫وديننا الحنيف‪.‬‬
‫ خبرة في التحرير الصحفي على شبكة النترنت‪.‬‬‫‪ -‬خبرة في عمل )بروفريدينج( للمترجمات إلى العربية‪.‬‬

‫وقد جاوزت هذه الخبرة ‪10‬سنوات( تم خللها مراجعة عدد كبير من الكتب في شتى صنوف‬
‫المعرفة‪ ،‬فتنوعت ما بين كتب في إدارة العمال‪ ،‬وعلم النفس‪ ،‬وبرامج الكمبيوتر‪ ،‬وكتب‬
‫التراث السلمي‪ ،‬ومواقع النترنت والمشاركة في بناء المعاجم اللغوية المتخصصة‪.‬‬

‫‪:‬الهوايات‬

‫‪ 1‬كتابة الشعر‬
‫‪ 2‬تأليف القصة القصيرة‬
‫‪ 3‬كتابة السيناريو‬
‫‪ 4‬الغناء السلمي والبتهالت‬
‫‪ 5‬المشاركة في الحوارات الدبية والمنتديات‬
‫‪ – 6‬الفروسية وتربية الخيل‬
‫‪/http://www.equestriancentre.nsw.gov.au‬‬

‫‪ - 7‬الترجمة‬

‫‪The author: Hasan Saleh sharawy‬‬
‫‪Name: Hassan Saleh Abou El-Maati Mohamed al‬‬
‫‪Shaarawi‬‬

Egyptian writer and poet

alhaqaeq.net
scribd.com
Name and professional journalist Hassan Shaarawi
AMEMBER OF WATA,
WATA.CC
ATA
www.atanet.org

AND
READERS OF THE HOLY QURN
http://audio.islamweb.net/audio/index.php?page=souraview&qid=1376&rid=1
Age and date of birth, 34, 3/6/1976
Marital status: Single
Military Status: Exempt final
Address: village of Meet Radi - Banha - Qalubia - Egypt
Phone:
House 02//013 \ 3883180
E-mail
hasansalehsharawy@yahoo.com

hsharawy2010@gmail.com

Qualifications and year of graduation: Bachelor of Arts in 1998 Arab language
Occupation: Editor and researcher for language

:Skills
English: speaking and writing good grade
Computer: the experience of working on the computer and Windows versions
different
Windows 95 and even Windows Xp) and Adobe Acrobat, html, vss and sdlx)
:Work experience
Experience in the field of editorial content, e-language debugging and configuration
of automated content and linguistic research with major publishing houses,
newspapers and the role of translation. E-publishing companies
:It is the nature of work
Editorial content of the e Patch linguistic heritage of the literature and translators grammatically and spelling, linguistically and stylistically
Adjust the full composition of the structure of the floor Revision and evaluation of translators in terms of style and ability to deliver the idea, compared to the Arabic text and English text and the compatibility of this idea
.compiled with our values and our religion
Experience in the editorial on the Internet .. And update the site
.Experience in the work (Provredenj) for interpreters into Arabic This experience has exceeded 10 years) during which a review of a large number of
books in various forms of knowledge, Vtnoat between books in business
administration, psychology, computer programs, and Islamic heritage books, web
.sites and participate in building specialized dictionaries
Preparation of research and specialized studies in the literature and criticism and as Other trades
Peasant farms more than 20 years experience _
Horse trainer and horsemanship -

MEMBER
/http://www.equestriancentre.nsw.gov.au

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful