‫فعالية برنامج للتعلم اللكتروني لتطوير مهارات التشكيل على المانيكان‬

‫للطلب تخصص المنسوجات بجامعة المنوفية‬
‫د منى عبد الرازق أبو شنب‬

‫‪1‬‬

‫ا‪.‬م‪.‬د إسلم عبد المنعم عبد ال حسين‬

‫‪2‬‬

‫أ‪.‬م‪.‬د اشرف محمود هاشم‬

‫‪3‬‬

‫*‬

‫‪4‬‬

‫أ‪ /‬ابتسام محمد الحجري‬

‫الملخص ‪:‬على الرغم من أهمية برامج التعلم الليكتروني المتخصصججة فججي مجججال صججناعة المنسججوجات و الملبججس الجججاهزة‬
‫بالكاديميات التعليمية المتخصصة إل أن انتشارها على المستوى القومي ليس على المسججتوى المطلججوب ‪ ،‬وربمججا يرجججع ذلججك‬
‫إلى أن تكلفة ومتطلبات تطبيق هذه البرامج تفوق قدرات تلك الكاديميات مما يعرقل انتشارها وتطورها ‪ ..‬لذلك يسعى البحجث‬
‫الحالي إلى تطوير القدرات الفنية والمهارية لطلب شعبة الملبس والنسججيج بكليججات القتصججاد المنزلججي مججن خلل إعججداد وتنفيججذ‬
‫برنامج تعليمي جديد ‪ -‬قائم على استخدام الحاسب اللي وبرامجه المتخصصة ) ‪ – Visual Basic - Photoshop‬لكساب‬
‫الطلب مهارات بعض تقنيات التشكيل على المانيكان بتكلفة اقتصادية محدودة وإمكانات تطججبيق بسججيطة ومتاحججة بالكاديميججات‬
‫المتخصصة في جمهورية مصر العربية وذلك بالتطبيق على عينة قوامها عشرون ‪ 20‬طالبا من طلب الفرقة الرابعة مقسمة‬
‫إلى مجموعتين ‪ ..‬كججل مجموعججة "‪ " 10‬طلب وذلججك علججى النحججو التججالي ‪ :‬المجموعججة التجريبيججة ‪ :‬درسججت البرنامججج مججن خلل‬
‫استخدام الحاسب اللي‪ .. .‬المجموعة الضابطة ‪ :‬لم تتلق المعلومات والمهجارات الطلوبجة باسجتخدام البرنامجج التعليمججي المقجترح‬
‫وتدربت على السلوب التقليدي ‪. .‬ومن خلل استمارة تقييم البرنامج المقترح ) من إعداد مجموعة البحث (وقيججاس مسججتوى أداء‬
‫الطلب في المجموعتين التجريبية والضابطة وذلك لقياس التعلم في الججانب المعرفجي والمهجاري وأظهججرت الدراسججة مجن خلل‬
‫المعالجججات الحصججائية " المتوسججطات والنحرافججات المعياريججة لججدرجات أفججراد المجموعججتين – اختبججار مججان ويتنججي ‪Mann-‬‬
‫‪ Whitney‬للكشف عن دللة الفججروق – اختبجار ويلكومسجون ‪ " Wilcoxon‬لنتججائج تطججبيق البرنامجج قبلجي وبعجدي‪ -‬معامجل‬
‫الرتباط ‪ :‬حيث كشفت الدراسة عن الدور اليججابي والفعججال للبرنامجج المقججترح فجي إكسجاب الطلب مهجارات بعججض تقانجات‬
‫التشكيل على المانيكان واتفاق المحكمين في الكاديميات المتخصصة ومصانع الملبس الجاهزة على فاعليجة البرنامجج التعليمجي‬
‫في إكساب الطلب والمتخصصين في الملبس والنسيج لمهارات تقنيات التشكيل على المانيكان بنسججبة ‪ % 91.2‬بالضججافة إلججى‬
‫ذلك فقد أوضحت النتائج تفوق المجموعة التجريبية تفوقا ملحوظا بالمقارنجة بالمجموعجة الضجابطة وفجى النهايجة قجدمت الدراسجة‬
‫مجموعة من التوصيات يمكن أن تفيد في حال تنفيذها‪ ..‬المتخصصين بمجال تدريس تصميم الزياء والتطبيقات التشججكيلية علجى‬
‫المانيكان كتخصص نوعى له ما يميزه عن سائر التخصصات الخرى فيما يختص بتدريس الملبس والنسيج بكليات القتصججاد‬
‫المنزلي وكليات التربية النوعية والفنون التطبيقية‬
‫الكلمات الكاشفة ‪ :‬المنسوجات –التشكيل على المانيكان – برامج التعلم الليكتروني – مهارات عملية‬

‫المقدمة ‪:‬‬
‫تعتبر برامج التعلم اللكتروني فى مجال المنسوجات من النشطة والجهود التي شجهدت نمجوا مضجطردا فجي السجعي‬
‫لكساب الطلب المهارات اللزمة بما ينعكس على رفع مسججتوى الجججودة وزيججادة فججرص العمججل للخريجيججن ‪ .. . .‬المججر الججذي‬
‫أصبح يشكل هاجسا تقنيا لدى المتعاملين في مجال المنسوجات في البلدان النامية ومن بينهججا مصججر ‪ ..‬حيججث يتبججع تصججميم تلججك‬
‫البرامج‪ ..‬التبعية التكنولوجية واللتزام بالمقاييس والمعايير الججتي تفرضججها تلججك البرامججج علججى المتعججاملين ومججا تفرضججه قججوانين‬
‫الملكية الفكرية من قيود على معدي و مصممي ومستخدمي برامج التعلم اللكتروني في الكاديميات المتخصصة المر الذي‬
‫)‪(26‬‬
‫يمنع من تطوير تلك البرامج بما يتفق والمتطلبات المحلية والعالمية في آن واحد‬
‫وعلى الرغم من انتشار برامج التعلم اللكتروني المتخصصة في مجال المنسوجات عالميا إل أن انتشارها محليججا فججى‬
‫الكاديميات المتخصصة ليس على المستوى المطلوب ويرجع ذلك إلى أن أسعار هذه البرامججج تفججوق قججدرات بعججض الجامعججات‬
‫المتخصصة مما يعرقل تطورها ‪ ..‬بالضافة إلى ما سبق عرضه من قيود تعوق استخدام وتطوير تلك البرامج ‪.‬‬
‫ويعد مجال التشكيل على المانيكان من أهم وأعقد عمليات تصميم وتنفيذ الملبس الجاهزة حيث تعتمد في أساسها علججى‬
‫عملية بناء النماذج) الباترونات ( وماتحتاجه من الدقة والمهارة العالية والمران في اطار مركججب وينطبججق ذلججك بشججكل خججاص‬
‫على النموذج المشكل على المانيكان لذلك فهي تحتاج إلي أن يكون من يستخدمها على علم ودراية وكفاءة كبيرة ‪ ،‬ويعد التشججكيل‬
‫على المانيكان من أرقى أساليب إنتاج وتنفيذ نماذج الملبس لما تتطلبه من مهارة ودقة بالضافة إلي القدرات البتكارية والقججدرة‬
‫على تطويع القماش وتشكيلة على المانيكان وفقا للتصميم المطلوب‪ ..‬ولعل الزيادة المضطردة في أعداد الدارسين والعججاملين فججي‬
‫مجال المنسوجات والملبس أدت إلي وضوح التباين في الفروق الفردية بين أفراد المجموعة الواحدة مججا يصججعب معججه الهتمججام‬
‫بكل فرد على حدا‪ ، .‬بالضافة إلي قلة الوقت المخصص لعمليات التدريس والتدريب لتلك العداد الكبيرة‪.‬‬
‫‪1‬‬
‫‪2‬‬
‫‪3‬‬

‫مدرس بقسم القتصاد المنزلي والتربية – كلية القتصاد المنزلي – جامعة المنوفية‬
‫أستاذ مساعد بقسم الملبس والنسيج – كلية القتصاد المنزلي – جامعة المنوفية‬
‫أستاذ بقسم الملبس والنسيج – كلية القتصاد المنزلي – جامعة المنوفية ‪drashrafhashem@yahoo.com‬‬

‫‪0020165478989‬‬
‫‪4‬‬

‫ماجستير الملبس والنسيج – كلية القتصاد المنزلي – جامعة المنوفية‬

‫فالتطور التكنولججوجي الججذي يشججهده العججالم فججي مجججال برامججج التعلججم الليكججتروني قججد مكججن المتخصصججين فججي المجججالت‬
‫الصناعية المختلفة كذلك المؤسسات العلمية من استخدام هذه التقنية المتطورة لثراء التجاهات العلمية منها والفنية لمججا لهججا مججن‬
‫فعاليات فائقة الدقة واختزال الوقت‪ . .‬وقد أدى ذلك إلي تعظيم دور البرامج الجاهزة التي تسججتخدم فججي الغججراض المختلفججة مثججل‬
‫تخزين البيانات والتصال بشبكة المعلومات ‪ ،‬الطباعة ‪ ،‬أعمال الدعاية والعلن ‪ ،‬كذلك في مجال التشكيل على المانيكان‪.‬‬
‫والبرامج الجاهزة تختلف طبيعتها باختلف النشطة السابقة فلكجل نشجاط أسجلوب خجاص لتطجبيقه فجي العمجل‪ .‬لجذلك فجإن‬
‫المبرمجين حاولوا جاهدين بجانب تخصصاتهم فججي البرمجججة أن يتعرفججوا علججى جججوانب التجاهججات العلميججة والفنيججة المختلفججة أو‬
‫الستعانة بالمتخصصين في المجالت الفنية لحداث الربط بينها كي يستطيعوا تصميم البرامج الجاهزة المناسبة لكل نشاط‪.‬‬
‫لذا ترى الدراسة الحالية أن الحاجة أصبحت ماسة إلجي اقججتراح برنامجج للتعلججم اللكجتروني باسجتخدام الحاسججب اللججي‬
‫ببرامجه وتقنياه لكساب الطلب مهارات تنفيذ التشكيل علججى المانيكججان ممججا يججوفر للطلب المنججاخ المناسججب مججن خلل مسججاعدة‬
‫الطالب على أن يتخذ القرارات بنفسه وإتاحة الفرصة له ليستفيد من قدراته الذاتية ‪ ،‬بالضافة إلي أنه يسججاهم فججي تحسججين نواتججج‬
‫التعلم‪ .‬فضل عن أن أن استخدام الحاسب اللي وبرامجه يتطلب استخدام الطالب لكثر من حاسة ‪ ،‬المر الذي يجعلججه مشججاركا‬
‫نشطا ‪ ،‬يسعى لتحقيق ذاته وأهدافه ‪ ،‬ويشعر بأهمية دورة اليجابي في العملية التعليمية‪. .‬‬
‫من هنا تطلب المر الحاجة إلى رفع مستوى كفاءة الطلب عن طريق تحسججين الطججرق التقليديججة المتبعججة فججي تججدريس‬
‫مهارات التنفيذ عن طريق إدخال نظام التعلم اللكتروني المفتوح لكساب طلب الفرقة الرابعة شعبة الملبس والنسيج مهججارات‬
‫بعض تقانات التشكيل على المانيكان‪.‬‬

‫الهمية التطبيقية للبحث‬
‫تكمن الهمية التطبيقية للبحث فى‬
‫محاولة الرتقاء بمستوى طلب شعبة الملبس والنسيج باستخدام برنامج للتعلم اللكتروني وذلججك‬
‫‬‫للمساهمة فى تطوير مستويات جودة الداء للكاديميات المتخصصججة لتطججوير فجي مصجر كأحججد أهجم المجوارد البشجرية‬
‫والعناصر التقنية المدعمة لصناعة الملبس الجججاهزة علججى المسججتوى الصججغير والمتوسججط والكججبير بمججا ينعكججس علججى‬
‫ايجابية اعتبار المنسوجات ) الغزل والنسيج والتريكو والملبججس والتجهيججز (احججد أهججم مصججادر الججدخل القججومي و احججد‬
‫الركائز الهامة المساهمة فى حل بعض قضايا العصر بقطاع صناعة الملبس الجاهزة ‪.‬‬
‫ويعد البحث الحالي مجن الدراسجات الجتي تهتجم بإعجداد برنامجج جديجد للتعلجم اللكجتروني لكسجاب‬
‫‬‫الطلب المتخصصين في مجال المنسوجات بعض مهارات التشججكيل علجى المانيكججان يمكججن السججتفادة بججه فججي تطججوير‬
‫مستويات الداء للطلب والكاديميات المتخصصة‬
‫تزويد المتخصصين في مجال صناعة الملبس الجاهزة وكججذلك الدارسججين فججي الكليججات والمعاهججد‬
‫‬‫الكاديمية العلمية من البرنامج المقترح والتعرف على اقتصاديات وتقنيات استخدامه ‪.‬‬
‫يعججد البحججث الحججالي مججن البحججوث المسججاهمة فججي تقليججل الججوقت الكججافي لللمججام بجميججع الجججوانب‬
‫‬‫والتفاصيل العلمية والعملية لمهارات التشكيل على المانيكان‬

‫أهداف البحث‬
‫في ضوء ما تقدم يمكننا تحديد الهدف من الدراسة الحالية في‬

‫‬‫‪-‬‬

‫تقديم برنامج للتعلم اللكتروني في خطوات مسلسلة ومنظمة‬

‫المسجاهمة فجي تطجوير مسجتويات أداء الطلب بالكاديميجات المتخصصجة فجى مججال المنسجوجات‬
‫)الملبس الجاهزة ( والستفادة من إمكانات تطبيقه بما يتفق والمستحدثات في التقنيات التعليمية‬
‫الستفادة من التقنية الحديثة للحاسب اللى في إكساب الطلب مهارات التشكيل على المانيكان‬
‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫تصميم برنامج للتعلم اللكتروني باسججتخدام الحاسججب اللججي يحقججق السججرعة والسججهولة والدقججة فججي‬

‫الداء للطلب‬
‫بالكاديميات المتخصصة فى الملبس الجاهزة‬

‫فروض البحث‬
‫نظرا لطبيعة البرنامج المقترح من حيث كونه تعليميا باستخدام الحاسب اللي في إطار تنفيذي بججالتطبيق علججى الطلب وقيججاس‬
‫أثر التعلم لذا كان من الضججروري التأكججد مججن جججدوى وقيمججة البرنامججج المقججترح فججي ضججوء آراء المتخصصججين فججي الكاديميججات‬
‫المتخصصة فى الملبس والنسيج ولهم علقة بإعداد البرامج‪ ..‬لذا فقد تم بناء الفروض البحثية انطلقا من تلججك الراء وانطلقججا‬
‫مما توصلت إليه الدراسات ذات الصلة بموضوع البحث الحالي وذلك على النحو التالي ‪:‬‬
‫يوجد فرق دال إحصائيًا بين متوسطات الدرجات لطلب المجموعة التجريبية في القياسججين القبلججي‬
‫‬‫والبعدي على مهارات التشكيل على المانيكان لصالح القياس البعدي"‪.‬‬
‫يوجججد فججرق دال إحصججائيًا بيججن متوسججطات الججدرجات لطلب المجموعججة التجريبيججة والمجموعججة‬
‫‬‫الضابطة في القياس البعدي على مهارات التشكيل على المانيكان لصالح المجموعة التجريبية" ‪.‬‬
‫ل يوجد فرق دال إحصجائيًا بيججن متوسججطات الججدرجات لطلب المجموعججة الضجابطة فججي القياسججين‬
‫‬‫القبلي والبعدي على مهارات التشكيل على المانيكان‬

‫حدود البحث‬
‫يقتصر تعميم نتائج هذه الدراسة على الحدود التالية‪:‬‬
‫اقتصار هذه الدراسة على طلب شعبة الملبس والنسيج – الفرقة الرابعة‬
‫‬‫تطبيق هذه الدراسة على طلب شعبة الملبس والنسيج بكلية القتصاد المنزلججي التابعججة لجامعججة‬
‫‬‫المنوفية مما قد يحد من تعميم نتائجها على طلب الكليات المناظرة بالجامعات المتخصصة الخرى‬
‫تناولت الدراسة بعض المهارات اللزمججة لمججادة التشججكيل علججى المانيكججان ‪ ,‬وبالتحديججد) )بالينججات‪-‬‬
‫‬‫إسفنج‪-‬تل‪-‬فوم‪-‬فيبر‪-‬فرساليا(وهذا قد يحد من تعميم نتائجها على بقية المهارات لنفس المادة ‪.‬‬
‫استخدام استمارة تقييم مستوى أداء الطلب فى مهارات التشكيل على المانيكججان تججم عرضججها علججى‬
‫‬‫المحكمين للتأكد من صدقها‪ ,‬وتم حساب معامل الثبات لها‪ ,‬لذلك فإن نتائج الدراسة تم بناؤها علججى مججدى صججلحية هججذه‬
‫الستمارة وقدرته على كشف التباين بين الطلب في اكتساب مهارات التشكيل على المانيكان‬
‫تم قياس التعلم في الجانب المهاري من جوانب النمو النساني ولم يتعرض البحث لقيججاس جججوانب‬
‫‬‫التعلم الخرى‪.‬‬
‫تم التطبيق في الفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي ‪ 2009 / 2008‬م‬
‫‪-‬‬

‫عينة البحث‬
‫تحددت عينة البحث في عشرين طالبا تم اختيارهم عشوائيا مججن بيججن طلب الفرقججة الرابعججة شججعبة الملبججس والنسججيج‬
‫)جامعة المنوفية( تم تقسمهم على مجموعججتين الولججى ‪:‬ضججابطة )‪ (10‬طلب واكتسججبت المهججارات بالسججلوب التقليججدي‬
‫للمادة ‪ ،‬والمجموعة الثانية تجريبية )‪ (10‬طلب تم تدريبهم بالبرنامج المقترح وتم التأكد من تجانس أفراد العينة‪.‬‬

‫منهج البحث‬
‫يتبع البحث المنهج التجريبي‪.‬القائم على الملحظة والفرض والتجريب‬

‫أدوات البحث‬
‫البرنامج المقترح‬‫المقابلة الشخصية‪.‬‬‫استمارات التحكيم الخاصة بالبرنامج كأداة لتقييم البرنامج المقترح من إعداد مجموعة البحث‬
‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫استمارات تحكيم للعينات كأداة لتقيم العينات المنفذة من إعداد مجموعة البحث‬

‫إجراءات البحث‬
‫‪-‬بناء البرنامج وتنفيذه‪.‬‬

‫تصميم إستمارات التحكيم من قبل لجنة مكونة من أساتذة أكاديمية متخصصة في مجال الملبس والنسيج‬‫تقييم أداء البرنامج المقترح من خلل استمارة التحكيم الخاصة بالبرنامج‬‫‪-‬تفريغ البيانات وتجهيزها)المعالجة الحصائية(‬

‫الدراسات السابقة‬
‫هدفت الدراسة دراسة نجوى شكري) ‪ (19)(1992‬تحديد نواحي القصور فى مقرر التشكيل على المانيكان للتغلب عليها‬
‫لزيادة تحصيل الطلب وضع برنامج مقترح لمقرر التشكيل على المانيكان لطلب للفرقة الرابعة شعبة الملبس والنسيج‪.‬‬
‫= كما أوضحت دراسة عل يوسف) ‪(10)(1997‬العلقة بين وزن الخامة وعملية التشكيل على المانيكجان ‪ ،‬وبيججان تجأثير‬
‫اختلف التركيب النسجي على عملية التشكيل‪ .‬وقد توصلت الدراسة إلي بيان تأثير وزن الخامة في الزمن اللزم للتشكيل علججى‬
‫المانيكان بنسبة ‪.%91‬و أثر وزن الخامة على المظهرية حيث أخذت الخامة ذات الوزن العلى درجة مظهرية أعلججى مججع ثبججات‬
‫نوع الخامة والتركيب النسجي ‪،‬‬
‫وتناولت سها عبد الغفار) ‪ (7)( 1999‬وضع القواعد والسس المستخدمة فى أسلوب التشكيل على المانيكان وذلججك مججن‬
‫خلل التصميمات المقتبسة من جلباب المرأة فى واحة الخارجة‪ .‬والستفادة مججن القيججم الفنيججة للزيججاء بابتكججار تصججميمات تصججلح‬
‫للتنفيذ بأسلوب التشكيل على المانيكان‪ .‬وشجرح وتوضججيح التقانججات المسجتخدمة فجى أسجلوب التشججكيل علجى المانيكججان و توصجلت‬
‫الدراسة إلي تحديد وتوضيح كل عنصر من العناصر الفنية ودورها فجي التكجوين الفنججي التشججكيلي بالتصججميم الملبسجي ‪ ،‬وكشجفت‬
‫إيمان عبد السلم عبد القادر) ‪(3)(2002‬عن فاعلية برنامج مقترح لمادة التشكيل على المانيكان بالطريقة التقليدية ولكن بمحتججوى‬
‫جديد باسججتخدام السجاليب التقليديججة للوسجائل التعليميججة بججدون اسججتخدام الحاسجب اللججي لطلب الفرقججة الرابعججة – شججعبة الملبججس‬
‫والنسيج"‪ .‬لتطوير‪ . .‬وقد أكدت الدراسة على فاعلية البرنامج المقججترح فججى رفججع مسججتوى الطلب ‪ ،‬وقججارنت سججها أحمججد عبججد‬
‫الغفار) ‪ (8)(2003‬بين الساليب التقليدية المختلفة فى تشكيل كل من الكمام‪ ,‬الكوال‪ ,‬العقدة‪ ,‬الفولونججة علججى المانيكججان‪ .‬وتحديججد‬
‫أفضل طريقة لتشكيل كل منها على المانيكان‪ ..‬و توصلت الدراسججة إلججي ‪ :‬وجججود فججروق دالججة إحصججائية بيججن متوسججطى درجججات‬
‫الطلب فى الختبارات المهارية لكل من "الكول تايور" لصالح طلب المجموعة الثانية "والعقدة" لصالح المجموعة الولى ‪،‬‬
‫وتناولت سحر فوده) ‪ (6)(2007‬تأثير اختلف بعض الساليب التطبيقية في التشكيل على المانيكان على مقاييس الجودة‬
‫لبعض أجزاء ملبس السهرة"‪.‬وتحديد آلية تحقيق الناحية القتصادية عن طريق توفير مكملت ملبسية إضافية للمرأة تحقججق لهججا‬
‫رغبة التجديد والتغيير وتعدد اللوان داخل دولب ملبسها بالتكلفة المناسبة والتنبؤ بمدى ملئمجة الخامجات الساسجية والخامجات‬
‫المساعدة من حيث الشكل واللون فقط قبل عملية التنفيذ والتكلفة الفعلية باستخدام الحاسب اللي ‪.‬‬
‫ومن الدراسات التى اهتمت باستخدام الحاسب اللي فى التجدريس للطلب المتخصصجين فجى مججال النمجاذج والملبججس‬
‫الجاهزة دراسة نجوى شكري) ‪(19)(1990‬حيث تناولت أثر استخدام بعض الوسائل التعليمية على مسججتوى تحصججيل الطلب فججي‬
‫مجال الملبس والنسيج"‪.‬للستفادة من بعض الوسائل التعليمية في تدريس وحدة تعليمية موضوعها "الكم المحبك كأسججاس لعمججل‬
‫نموذج الذراع" والتعرف على تأثير استخدام الوسججائل التعليميججة المقترحججة علججى مسججتوى التحصججيل الدراسججي للطلب ‪ ،‬وكججذلك‬
‫تحديد أفضل الوسائل التعليمية الثلث وهي السبورة واللوحات والفيلم الثابت المستخدمة في البحث وأكثرهم ملءمة لنوعية هججذه‬
‫الدراسة التطبيقية وقد توصلت الدراسة إلي أن أفضل الوسائل في هذا البحث كان الفيلم الثابت ثم اللوحات ثم السبورة‪.‬‬
‫بينما تناولت منى عبد الرازق ابو شنب)‪ (15)(1997‬أثر اسججتخدام بعججض أسججاليب النمذجججة فججى التججدريس المصججغر علججى‬
‫إكساب طالبات كلية القتصاد المنزلي بعض مهارات التدريس‪".‬وذلك لقياس مدى التفاعل بين بعض مهارات التدريس وأساليب‬
‫النمذجة المستخدمة‪ .‬وقياس أثر هذا التفاعل فى إكساب طالبات كلية القتصاد المنزلى لتلك المهارات وقد توصلت الدراسة إلججي‬
‫إثبات فاعلية البرنامج المقترح حيث أن أفضل وسيلة في هذا البحث هي التدريس بأسلوب النمذجة المرئي ثججم التججدريس بأسججلوب‬
‫النمذجة المطبوع في أداء مهارات التدريس‬
‫ومن الدراسات التى اهتمت بتصميم مفردات برامج التعلم للطلب فى مجال المنسوجات ‪ ..‬دراسة منى عبد الهادي‬
‫‪ ( 16) 1999‬التي تناولت بالتحليل دراسة بعض أنواع التراكيب البنائية لنتاج أقمشة التريكو للتوصل إلى السس الرئيسية لبناء‬
‫البرنامج المقترح والستفادة منه فى تدريس هذه المجادة "الجتريكو اللجى واليجدوى"‪.‬والمسجاهمة فجى رفجع كفجاءة طالبجات كليجات‬
‫التربية النوعية شعبة القتصاد المنزلي فى مادة التريكو اللى واليدوى باستخدام تراكيب بنائية متعددة‪.‬وقد توصلت الدراسة إلججي‬
‫تحديد قيم الزيادات فى الخواص الطبيعية والميكانيكية نتيجة لتأثرهجا بالخامجات والجتراكيب البنائيجة وطجول العججروة‪ ,‬وباسجتخدام‬
‫التحليلت الحصائية تم التوصل إلى أفضل ظروف تشغيل لكل الخامات المستخدمة فى ضجوء الخجواص الطبيعيجة والميكانيكيجة‬
‫لها‪ .‬وكذلك استخراج معادلة خط النحدار وذلك لمكانية التنبؤ بالخواص الطبيعية والميكانيكية للتراكيب البنائية ولطول العججروة‬
‫للخامات موضع الدراسة‪ .‬كما تم التوصل إلى إثبات فاعلية البرنامج المقترح وكذلك التوصجل علجى أفضجل الخامجات فجى تطجبيق‬
‫البرنامج على طالبات الفرقة الرابعة بشعبة القتصاد المنزلي بكليات التربية النوعية‬

‫ومن جانب آخر تناولت نجوى زيجن العابجدين) ‪ (20 )(2000‬فاعليجة اسجتخدام المجوديلت التعليميجة فجى تجدريس مقجرر‬
‫التصميم والتطريز للطالبة المعلمة فى كلية القتصاد المنزلي"‪ ..‬حيث اهتمت الدراسة بتحديد قائمة المهارات التي ينبغي إكسابها‬
‫للطالبات المعلمات فى التصميم والتطريز وقدمت الدراسة برنامج تعليمي باستخدام الموديلت التعليمية قائم على التعلججم الفججردي‬
‫لمقرر التصميم والتطريز والتحقق من مدى فاعلية المججوديلت التعميميججة فجى رفججع مسججتوى التحصججيل والداء المهججارى للطالبججة‬
‫المعلمة فى مادة التصميم والتطريز‪.‬وقد توصلت الدراسة إلي ووجد أن نسبة الكسب المعدل فى درجات التحصيل الدراسي لدى‬
‫طالبات عينة البحث التجريبية نتيجة استخدام طريق الموديلت التعليمية ذات دللة إحصائية‪.‬‬
‫بينما تناول هاشم الشرنوبي) ‪ (21)(.2000‬أثر تغيير تسلسل المثلة والتشبيهات فججي برامججج الكمججبيوتر متعججدد الوسججائط‬
‫على تحصيل الطلب المعلمين المستقلين والمتعمدين إدراكيا لمفاهيم تكنولوجيا الوسائط المتعددة"للوصول إلي عدد من المفجاهيم‬
‫المرتبطة بتكنولوجيا الوسائط المتعددة الجتي ينبغججي أن يكتسججبها الطلب المعلميججن بكليجات التربيجة قبجل تخرجهجم واسججتخدام هجذه‬
‫المفاهيم لبناء برنامج كمبيوتر متعدد الوسائط ومعرفة أثر تسلسججل المثلجة )الموجبجة والسجالبة( والتشجبيهات المسجتخدمة لعجرض‬
‫مفاهيم تكنولوجيا الوسائط المتعددة والسلوب الدراكي للطلب على تحصيلهم الفوري وكذا زمن إجابتهم عن الختبججار البعججدي‬
‫الفوري لمفاهيم تكنولوجيا الوسائط المتعددة‪.‬‬
‫وحاولت حنان يشار) ‪ (5)(.2001‬إمكانية تدريس برامج إنتاج الملبس باستخدام الكمبيوتر بأسججلوب التعلججم الججذاتي لرفججع‬
‫المستوى المهاري لدراسي مقرر الملبس الخارجية لكليات التربية النوعية"بغرض بنججاء برنامججج كمججبيوتر مقججترح لتنفيججذ تججايور‬
‫بحاكيت كول شال وجونلة مستقيمة وتقييم مدى فاعلية تدريسه علججى التحصججيل المعرفججي والداء المهججاري للطالبججات‪ .‬وتوصججلت‬
‫الدراسة إلي تفوق استخدام الكمبيوتر في التعلم الذاتي لتنفيذ تايور بجاكيت كججول شججال وجونلججة مسججتقيمة عنججد مقججارنته بالطريقججة‬
‫التقليديججة ‪ ،‬واهتججم محمججد إسججماعيل) ‪ (14)(2002‬بدراسججة فاعليججة برنامججج كمججبيوترى متعججدد الوسججائل مقارنججة باسججتخدام أسججلوب‬
‫المحاضرة واللقاء في تنمية مهارات رسم الخرائط وقراءتها لدى طلب شعبة الجغرافيا بكليججة التربيججة تهججدف الدراسججة إلججي مججا‬
‫فاعلية برنامج كمبيوتري متعدد الوسائل فى تنمية الداء المعرفي لمهارات رسم الخرائط وقراءتها لججدى طلب شججعبة الجغرافيججا‬
‫بكلية التربية؟ ‪ ..‬و توصلت الدراسة إلي الكشف عن الدور اليجابي للوسججائل المتعججددة الكمبيوتريججة فججي تنميججة الداء المعرفججى‬
‫والمهارى لرسم الخرائط وقراءتها لدى طلب شعبة الجغرافيا بكلية التربية ‪..‬‬
‫)‪(1‬‬
‫ومن الدراسات التي اهتمت بتقويم برامج التعلم اللكججتروني دراسججة إبراهيججم محمججود) ‪ (.2003‬حيججث تنججاولت تقججويم‬
‫برامج الوسائط المتعددة التعليمية المقدمة لتلميذ المرحلة البتدائية بمدارس التعليم العام في ضوء المعايير التربويججة والفنيججة‪. ".‬‬
‫وتحدد الهدف من تلك الدراسة في التوصل إلى قائمة بالمعايير التربويججة والفنيججة لبرامججج الوسججائط المتعججددة الججتي تناسججب تلميججذ‬
‫المرحلة البتدائية بمدارس التعليم العام‪ .‬وتقجويم برامجج الوسجائط المتعجددة فجى ضجوء تلجك المعجايير التربويجة والفنيجة‪.‬وتوصجلت‬
‫الدراسة من خلل تحليل آراء الخبراء والمتخصصين‪ .‬أن برامج الوسائط المتعددة التعليمية المقدمة لتلميججذ المرحلججة البتدائيججة‬
‫بمدارس التعليم العام‪ ,‬توافر بها )‪ (17‬معيارا بنسجبة )‪ ,(%30.9‬ولججم يتجوافر بهججا )‪ (38‬معيجارا بنسججبة )‪ ,(%69.1‬مججن المعجايير‬
‫التربوية التى بلغت )‪ (55‬معيارا‪ ,‬وهذا يعنججى ضججعف البرامججج فججى الجججوانب التربويججة‪ .‬وأن برامججج الوسججائط المتعججددة التعليميججة‬
‫المقدمة لتلميذ المرحلة البتدائية بمدارس التعليم العام توافر بها )‪ (36‬معيارا بنسبة )‪ ,(%36‬ولم يتوافر بها )‪ (46‬معيارا بنسبة‬
‫)‪ ,(%64‬من المعايير الفنية التى بلغت )‪ (100‬معيارا‪ ,‬وهذا يعنى ضعف البرامج فى الجوانب الفنية‪.‬‬
‫)‬
‫وعن طبيعة برامج التعلم استخدام الكومبيوتر فى إعداد معلمات القتصاد المنزلي تناولت سهام الشججافعى)‪( 2005‬‬
‫‪(9‬إعداد برنامج كمبيوتر تدريبي متعدد الوسائط لتنمية بعض الكفايات التدريسية اللزمة لمعلمات القتصاد المنزلى أثناء الخدمججة‬
‫و توصلت الدراسة إلي تحديد قائمة بالكفايات التدريسية اللزمة لمعلمات القتصاد المنزلجي واتسجم برنامججج الكمجبيوتر التجدريبى‬
‫متعدد الوسائط فى الدراسة الحالية بالفاعلية فى تنمية الجوانب المعرفية والجوانب الدائية للكفايات التدريسية )صياغة الهججداف‬
‫التدريسية – تنويع المثيرات – توظيف الوسائل التعليمية – والكفايات ككل( لدى معلمات القتصاد المنزلى ‪.‬‬
‫وتناول عمرو عبد العزيز ) ‪ ( 11)(2005‬تصميم برنامج حاسوبي للوحدة السادسة فججي منهججج الدراسججات الجتماعيججة‬
‫للصف الثالث العدادي ودمج النشطة الخاصة بتنمية مهججارة قججراءة البصججريات وتصججميم مقيججاس لقابليججة التعلججم الججذاتي لتلميججذ‬
‫الصف الثالث العدادي وتوصلت الدراسة إلي فاعليججة البرنامججج المقججترح فججي تحصججيل و قابليججة التعلججم الججذاتي لعينججة الدراسججة‬
‫التجريبية ‪.‬‬
‫)‪( 12‬‬
‫إعججداد برنامججج تطججبيقي عربججي مقججترح قججائم علججى الدمججج بيججن برامججج تصججميم‬
‫وتنججاولت عواطججف بهيججج )‪(2007‬‬
‫المنسوجات والزياء يمكن الستفادة به فى وحدات التصميم بمصانع الملبس الجاهزة لثجراء القيجم الجماليججة والفنيججة فجى مججال‬
‫تصميم المنسوجات والزياء مما يحقق اليسر والسرعة والدقة فى الداء والجودة العالية وزيادة النتاج‪ . .‬وتوصلت الدراسة إلي‬
‫حصول البرنامج المقترح على نسبة نجاح تقدر بج ‪ %91‬وهى دالة على إتقان أغلبية المحكمين لمكانية إنشاء برنامج اقتصججادي‬
‫مبسط‪ ,‬ويمكن جميع المستويات الصناعية من استخدامه وبناءا عليه تكون الدراسة قد حققجت الهججدف الساسجي وهججو الدمججج بيججن‬
‫برامج تصميم المنسوجات والزياء لتطوير مستوى أداء وحدات التصميم لبعض مصانع الملبس الجاهزة في مصر‪.‬‬

‫واهتم جمال عطية )‪ (4) (2007‬ببناء برنامج قائم على تطبيقات الوسائط المتعددة فى الشبكات عالة السرعة فى التربية‬
‫التكنولوجية فى ضوء أهداف تعليم التكنولوجيا ووفق أسلوبي تنظيم المحتوى )التنظيججر فججالتطبيق‪ ,‬التطججبيق فججالتنظير( والتعججرف‬
‫على أثر دراسة جزء من البرنامج المقترح بأسجلوبين مختلفيجن علجى كجل مجن‪ :‬تحصجيل التلميجذ للصجف الثجانى لمفجاهيم التربيجة‬
‫التكنولوجية‪ ،‬والمهارات العقلية المرتبطة بعملية تصميم المنتجات التكنولوجية وأشارت النتائج إلججى فاعليججة البرنامججج المقججترح‬
‫وتحقيقه لهدافه‬

‫الدراسة التجريبية ‪The Experimental Study‬‬
‫أول ‪ :‬البرنامج المقترح ) البرنامج كامل بشاشاته يطلب من الباحثين (‬
‫تم إعداد البرنامج المقترح بالستعانة ببعض المدخلت وإجراء بعض العدادات والتجهيزات عليهم بواسججطة مجموعججة مججن‬
‫البرامج إلى أن خرجت في صورة مخرجات )مجموعة عينات تم تنفيذها بواسطة البرنامج المقترح تم عرضججها علججى الطلب(‪.‬‬
‫وهو برنامج مقترح لكساب الطلب بعض مهارات تقانات التشكيل على المانيكان على الحاسب اللي‪.‬‬
‫ويوضح الجدول رقم )‪ (1‬مدخلت ومخرجات البرنامج المقترح‪:‬‬
‫جدول )‪ (1‬يوضح مدخلت ومخرجات برنامج التعلم اللكتروني المستخدم‬
‫المخرجــــــات‬
‫المدخـــــلت‬
‫عرض الموديلت‬
‫‬‫كاملة‪.‬‬
‫العينججات أثنججاء‬
‫‬‫عججججرض الدوات‬
‫‬‫التنفيذ‬
‫المستخدمة‪.‬‬
‫مقرر تعليمججى‬
‫‬‫عججرض الخامججات‬
‫‬‫تم تحديده‪.‬‬
‫وروعي في تصميم‬
‫المستخدمة‪.‬‬
‫عينججججات تججججم‬
‫‬‫البرنامج كما سبق‬
‫عجججرض العينجججات‬
‫‬‫تنفيذها‪.‬‬
‫تحديده في أهداف‬
‫أثناء التنفيذ‪.‬‬
‫البحححث الحححالي ‪..‬‬
‫سهولة استخدام البرنامج وتحميله علي أجهزة الكمبيوتر المختلفة )شخصية – محمولة –شبكات( بما يتيححح‬
‫إمكانية استخدام الطالب له سححواء فححي الكليححة أو المنححزل كمححا يتيححح إمكانيححة إعححادة المرحلححة المنححوط بححه‬
‫التدريب عليها أكثر من مرة حتى يتأكد من إتقانها بمستوى مناسب كما يفيد ذلك أيضا كتغذية راجعة ليتأكححد‬
‫الطالب من إتمامه للمهارة وبيان أخطائه أول بأول ثم تلفيها مستقبل ‪ ..‬ممححا يشححير إلحى حححرص مجموعححة‬
‫عمل البحث على شمولية البرنامج الحالي واستيفائه لمتطلبححات التصححميم والتنفيححذ والتعلححم حححتى التمكححن‬
‫بقدر يتوافق مع إمكانات الطلب والفروق الفردية بينهحم وتوزيحع وقحد احتحوى البرنامحج علحى اثنحي عشحرة‬
‫شاشة يستعملها الطالب وهى كالتالي ‪:‬‬

‫المدخلت‪:‬‬
‫المدخل الول‪ :‬وهو مجموعة بيانات )متغيرات( تستخدم في تصميم البرنامج‪.‬‬
‫المدخل الثاني‪ :‬مجموعة من الصور التي توضح شكل العينات المراد تنفيذها‪.‬‬
‫المدخل الثالث‪ :‬عرض الفيديو للعينات أثناء التنفيذ‪.‬‬

‫البرامج المستخدمة في بناء البرنامج‪:‬‬

‫‪ -1‬شاشة برنامج فيجوال بيسك‪:‬‬
‫فيجوال بيسيك هو البرنامج المستخدمة لبرمجة المشروع‪ ،‬هو من لغات البرمجة المنتشرة‪ ،‬حيث عن طريقه يتم عمل أى برنامج‬
‫يراد استخدامه فى أي من نواحي الحياة العملية والتطبيقية‪ ،‬مثل البرامج المحاسبية وبرامج الرسومات والملتيميديا وبرامج إدارة‬
‫المشاريع الصغيرة والكبيرة كالمكتبات والصيدليات وعيادات الطباء والمخازن وخلفه‪.‬‬
‫‪ -2‬شاشة برنامج فوتوشوب‪:‬‬
‫برنامج فوتوشوب هو البرنامج الذى تم به تصميم الواجهات الخاصة بالبرنامججج وكججل الصججور والرسججومات الموجججودة بججه مججن‬
‫خلفيات وأشكال الزرار المستخدمة فى البرنامج‪ ،‬وهو برنامج يستخدم لمعالجة وإنشاء الصججور والرسججومات باحترافيججة شججديدة‪،‬‬
‫وهو البرنامج المستخدم على أعلى مستوى فى جميع استديوهات ومعامل التصوير فى العالم أجمع لما له من قوة فى التعامل مع‬
‫الصور‪.‬‬
‫معالجة المدخلت‪:‬‬
‫تجهيز البيانات‪:‬‬
‫‪-‬‬

‫لكي نتمكن من إعداد اسطوانة لعرض البرنامج المقترح لبد من المرور بمرحلة تجهيز البيانات ‪ data‬الخاصججة بهججذه‬
‫السطوانة ‪ ،‬ويقصد بتجهيز البيانات هو إدخال المدخلت إلي الكمبيوتر ‪ ،‬حيث تم إدخال الصور والبيانات إلي البرامج الخاصة‬
‫بكل منها لجراء التعديلت وتصميم الصفحات والخلفيات ‪ ،‬وتنسيق شكل الكتابججات وتججم إدخججال المججدخلت السججابقة عججن طريججق‬
‫الماسح الضوئي ‪ ، scanner‬وعن طريق لوحة المفاتيح ‪ keyboard‬وذلك في حالة الكتابات‪.‬‬
‫معالجة البيانات‪:‬‬
‫‪-1‬‬
‫لغة البرمجة ‪: Visual Basic‬‬
‫‪o‬‬
‫واستخدامها في تصميم البرنامج بجميع صفحاته وشاشاته ‪ ،‬ما تحتويه من بيانات‪ ،‬ويتم استخدامها في تخزيجن البيانجات‬
‫وأيضا في تشكيل القماش على الموديل‪ .‬واسجتخدامها للربجط بيجن أججزاء البرنامجج أي امكانيجة الجدخول مجن ادخجل أي ججزء فجي‬
‫البرنامج إلي الجزء التالي بدون الخروج من الجزء الول‪ .‬واستخدامها في عرض ملفجات الفيجديو )شجرح البرنامجج الجج ‪(demo‬‬
‫من داخل الج ‪.visual basic‬‬
‫برنامج الفوتوشوب ‪: Photoshop‬‬
‫‪o‬‬
‫وهو برنامج يستخدم لمعالجة الصورة وتم استخدامه في تصميم شاشة البداية وعمل خلفية لعرض الموديل‪.‬‬
‫تجهيز شاشات البرنامج‪:‬‬
‫‪o‬‬
‫قد روعي في تصميم البرنامج سهولة استخدامه وتحميله على أجهزة الكمبيوتر المختلفة )شخصية‪-‬محمولة( بالضججافة‬
‫إلي سهولة إرسال واستقبال التقارير التي يتم إعدادها باستخدامه بواسطة البريد اللكتروني بما يتيح تبججادل المعلومججات ووصججول‬
‫)‬
‫تقارير وافية عن المنتجات إلي جميع أطراف العملية النتاجية لقد تم تصميم الجزاء المختلفة لشاشات البرنامج بشكل متسلسججل‬
‫‪.(39‬‬
‫الخطوات المسلسلة لعرض شاشات واستخدام البرنامج المقترح‪:‬‬
‫‪o‬‬
‫وفيما يلي عرض لشاشات البرنامج التطبيقي المقترح‪:‬‬
‫شاشة المقدمة‬
‫‬‫هذه هى شاشة المقدمة‪ ،‬وتحتوى على مقدمة وشرح مختصر للهدف من البرنامج وهو "إكساب الطلب مهججارات بعججض‬
‫تقانات التشكيل على المانيكان"‪ ،‬ويوجد بهذه الشاشة فى السفل زر "الشاشة الرئيسية" عند الضغط عليه يتم العودة إلجى الشاشججة‬
‫الرئيسية للبرنامج‪ ..‬عند تشغيل البرنامج لول مرة يتم عرض هذه الشاشة لمدة ‪ 30‬ثانية ثججم تختفججى تلقائيججا لتظهججر نافججذة الشاشججة‬
‫الرئيسية‪.‬‬
‫الشاشة الرئيسية‪:‬‬
‫‬‫هي شاشة موضح عليها أزرار لجزاء البرنامج الرئيسية ويمكن اختيار أي جزء منها بالضغط بالفأرة عليججه‪ ،‬وتججم ترتيججب‬
‫الزرار كما هو موضح بالشكل‪ ،‬وبالضجغط علجى أي زر مججن الزرار يتجم عجرض لقطجة فيججديو مصجورة بجوارهجا فجى المربجع‬
‫الخاص بعرض الفيديو‪ ،‬ويوجد أسفل هذا المربع عدة أزرار للتحكم فججى الفيججديو المعججروض مثججل إيقججاف الفيججديو وإيقججاف مججؤقت‬
‫وتشغيل كما يوجد ثلث أزرار وهى )المقدمة ‪ -‬حول البرنامج ‪ -‬المحتوى العام( وكل زر من هججذه الزرار عنججد الضججغط عليججه‬
‫يتم عرض شاشة جديدة تحتوى بيانات عن عنوان الزر المضغوط عليه‪ .‬ويوجد بالسفل الزر "خججروج" عنججد الضججغط عليججه يتججم‬
‫إنهاء البرنامج بصفة نهائية‪.‬‬
‫وتحتوى صفحة الشاشة الرئيسية على الشاشات التالية‪:‬‬
‫أ‪ -‬شاشة الدوات المستخدمة‬
‫بالضغط على زر"الدوات المستخدمة "يظهر لنا شرح بالفيديو يوضح الدوات المستخدمة فى التشكيل علججى المانيكججان‪،‬‬
‫والدوات عبارة عن‪) :‬مانيكان ‪ -‬مقص ‪ -‬مارك ‪ -‬دبابيس ‪ -‬قلم رصاص ‪ -‬شريط القياس(‪.‬‬
‫ب‪ -‬شاشة الخامات المستخدمة‬
‫بالضججغط علججى زر "الخامجات المسججتخدمة" يظهججر لنججا شجرح بالفيججديو يوضججح الخامجات المسججاعدة المسججتخدمة فجى تنفيججذ‬
‫الموديلت المشكلة على المانيكان‪ ،‬وهذه الخامات هى‪) :‬عظمات التقوية ‪ -‬الفيبر ‪ -‬خيوط السلك ‪ -‬التل ‪ -‬الفوم ‪ -‬السججفنج‬
‫ الحشو(‪.‬‬‫ج‪ -‬شاشة عظمات التقوية‪:‬‬
‫بالضغط على زر "عظمات التقوية" يظهر لنا شرح بالفيديو يوضح لنا عملية التشكيل على المانيكان وتنفيذ تلك العينة‪.‬‬
‫د‪ -‬شاشة الفيبر‪:‬‬
‫بالضغط على زر "الفيبر" يظهر لنا شرح بالفيديو يوضح لنا عملية التشكيل على المانيكان وتنفيذ تلك العينة‪.‬‬
‫هـ‪ -‬شاشة خيوط السلك‪:‬‬
‫بالضغط على زر "خيوط السلك" يظهر لنا شرح بالفيديو يوضح لنا عملية التشكيل على المانيكان وتنفيذ تلك العينة‪.‬‬
‫و‪ -‬شاشة التل‪:‬‬
‫بالضغط على زر "التل" يظهر لنا شرح بالفيديو يوضح لنا عملية التشكيل على المانيكان وتنفيذ تلك العينة‪.‬‬
‫ز‪ -‬شاشة الفوم )الكب(‪:‬‬
‫بالضغط على زر "الفوم )الكب(" يظهر لنا شرح بالفيديو يوضح لنا عملية التشكيل على المانيكان وتنفيذ تلك العينة‪.‬‬
‫ح‪ -‬شاشة السفنج‪:‬‬

‫بالضغط على زر "السفنج" يظهر لنا شرح بالفيديو يوضح لنا عملية التشكيل على المانيكان وتنفيذ تلك العينة‪.‬‬
‫ط‪ -‬الحشو ) الفر ساليا (‬
‫بالضغط على زر "الحشو )الفرساليا(" يظهر لنا شرح بالفيديو يوضح لنا عملية التشكيل على المانيكان وتنفيذ تلك العينة‪.‬‬
‫شاشة حول البرنامج‪:‬‬
‫‪-2‬‬
‫شاشة حول البرنامج تحتوى على عنوان البحث التي يناقشه البرنامج‪ ،‬كما تحتوى على أسماء هيئة العداد والشراف للبحث‬
‫الحالي وتوضح أن هذا البرنامج لكساب بعض مهارات التشكيل على المانيكان ‪..‬ويوجد بهذه الشاشة في السفل زر "الشاشة‬
‫الرئيسية" عند الضغط عليه يتم العودة إلى الشاشة الرئيسية للبرنامج‪.‬‬
‫شاشة المحتوى العام‪ ،‬تحتوى على محتوى عام لجميع الدروس التى يتم عرضها عن طريججق الفيججديو بالشاشججة الرئيسججية‪،‬‬
‫ويتناول هذا الجزء شرح واف للمحتوى العلمي الذي يعرضه الفيديو فى البرنامج من عرض للخامات وطريقة التنفيذ وخلفه‪.‬‬
‫تحتوى هذه الشاشة على مربع بمنتصف الشاشة يعرض المحتوى النظري ويتم النتقال خلل النص وتصفحه عن طريق شريط‬
‫النزلق الرأسى الموجود على يمين المربع عموديا‪ ،. .‬ويوجد بهذه الشاشة فى السفل زر "الشاشة الرئيسية" عند الضغط عليه‬
‫يتم العودة إلى الشاشة الرئيسية للبرنامج‪.‬‬
‫ثانيا ‪ :‬تقييم البرنامج المقترح‬

‫تصميم استمارة تقييم البرنامج‬
‫قامت مجموعة عمل البحث بمراجعة الدراسات والبحوث ذات الصلة بموضوع البحث الحالي مع التركيز على الدراسات التي‬
‫تناولت إعداد و تصميم برامج ومحتوى علمي لمقررات ذات صلة مباشرة وغير مباشرة للتشكيل على المانيكان ومنها دراسة‬
‫شكري ( ‪1996(58) (57) (1991 ( (56)( 1990‬دراسةايمان عبد القادر)‪ (12) (2002‬ودراسة بهيج )‪ (37) (2007‬وقد استفادت‬
‫مجموعة البحث من هذه الدراسات في بناء و تصميم استمارتي التقييم بحيث تتكون من مجموعة من المحاور لتقييم مستوى‬
‫ملئمة وصلحية شاشات العرض للهدف من الدراسة و تقييم مستوى أداء الطلب مع مراعاة العتبارات التية ‪:‬‬
‫مراعاة الوضوح والدقة واليجاز فى تكوين العبارات ‪.‬‬
‫‬‫مراعاة أسس وعناصر التصميم ‪.‬‬
‫‬‫مراعاة التسلسل في عرض العبارات ‪.‬‬
‫‬‫صدق الستمارة‬
‫حيث يعرف الصدق بأنه قدرة استمارة التقييم على قياس ما وضعت من أجله‪ .‬وهناك طرق مختلفة لحساب الصدق‪ ،‬وقد‬
‫اعتمدت مجموعة البحث الحالي على حساب الصدق بالطرق التالية ‪-:‬‬
‫= صدق المحكمين ‪ :‬حيث عرضت استمارة صلحية البرنامج واستمارة تقييم مستوى أداء الطلب بما فيهما من عبارات‬
‫مقترحة‪ ،‬على السادة المحكمين المتخصصين فى مجال الملبس والنسيج ‪ ،‬لفحصهما وإبداء الرأي حولهما و مناسبة المفردات‬
‫التى تحتويها كل منهما ومناسبتهما للهدف التي شيدتا من أجلهما والتأكد من صحة وصياغة العبارات بحيث تصف وصفًا‬
‫واضحًا للداء المراد ملحظته وتقييمه‪ ،‬وبعد الخذ بملحظاتهم واقتراحاتهم تم استبعاد العبارات التي قرر المحكمين عدم‬
‫صلحيتها والبقاء على العبارات التي قرر ‪ %90‬منهم صلحيتها ‪ ،‬وقد اجتمعت آراء السادة المحكمين على مناسبة استمارة‬
‫تقييم البرنامج المقترح ) صلحيته للستخدام فى المجال التعليمي ‪ ،‬ومناسبة )استمارة تقييم مستوى أداء الطلب( فى‬
‫اكتساب مهارات التشكيل على المانيكان (‬
‫= الصدق الذاتي ‪ :‬يعبر الصدق الذاتي عن صدق الدرجات التجريبية بالنسبة للدرجات الحقيقة التي خلصت من شوائب أخطججاء‬
‫الصدفة‪ ،‬وبذلك تصبح الدرجات الحقيقية لستمارة التقييم هي المحك الذي ينسب إليججه صججدق السججتمارة ‪ ،‬ولمججا كججان‬
‫ثبات الختبار يؤسس على ارتباط الججدرجات الحقيقيجة لسجتمارة التقييججم بنفسجها إذا أعيججد تقييججم السجتمارة مجن نفجس‬
‫المجموعة التي تم من خللهم التقييم في أول المر‪ .‬لهذا كانت الصججلة وثيقججة بيججن الثبججات والصججدق الججذاتي‪ ،‬ومججن ثججم‬
‫قامت مجموعة البحث بحساب الصدق الذاتي لمحاور استمارة تقييم البرنامج المقترح وفقًا للمعادلة ‪ :‬الصدق الججذاتي‬
‫= الجذر التربيعى لمعامل ثبات الختبار‬
‫جدول )‪ (2‬يبين قيمة معامل الصدق الذاتى لمحاور استمارة تقييم مستوى أداء الطلب‬

‫محاور استمارة تقييم مستوى أداء الطلب‬
‫المحور الول ‪ :‬مدى ملئمة الدعامة مع التصميم من حيث الخامة‬
‫المحور الثاني ‪ :‬مدى ملئمة الدعامة مع التصميم من حيث الداء الوظيفي‬
‫المحور الثالث ‪ :‬مدى ملئمة الدعامة مع التصميم من حيث تقنيات التنفيذ‪.‬‬
‫المحور الرابع ‪ :‬مدى ملئمة الدعامة مع التصميم من حيث الشكل الجمالي‬

‫قيمة معامل‬
‫الصدق الذاتي‬
‫‪0.85‬‬
‫‪0.90‬‬
‫‪0.95‬‬
‫‪0.96‬‬

‫مستوى‬
‫الدللة‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.01‬‬

‫جدول )‪ (3‬يبين قيمة معامل الصدق الذاتي لمحاور استمارة تقييم البرنامج المقترح‬

‫محاور استمارة تقييم البرنامج للمتخصصين‬
‫فى مجال الملبس والنسيج‬

‫قيمة معامل‬
‫الصدق الذاتى‬

‫ شاشة المقدمة‬‫ الشاشة الرئيسية‬‫شاشة الدوات المستخدمة‬
‫شاشة الخامات المستخدمة‬
‫شاشة عظمات التقوية‬
‫شاشة الفيبر‬
‫شاشة خيوط السلك‬
‫شاشة التل‬
‫شاشة الفوم )الكب(‪:‬‬
‫)شاشة الحشو )الفر ساليا‬
‫‪ -‬شاشة حول البرنامج‬

‫‪0.91‬‬
‫‪0.92‬‬
‫‪0.91‬‬
‫‪0.95‬‬
‫‪0.91‬‬
‫‪0.92‬‬
‫‪0.91‬‬
‫‪0.95‬‬
‫‪0.91‬‬
‫‪0.92‬‬
‫‪0.91‬‬

‫مستو‬
‫ى‬
‫الدللة‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.01‬‬

‫حسجججاب الثبجججات والصجججدق‬
‫لستمارة التحكيم للبرنامج المقترح‬
‫‪ (1‬حساب الثبات‪ :‬يقصد بثبات المقياس أن يعطي المقياس نفس النتائج إذا أعيد تطبيقه على نفس العينات وفي نفس الظروف‪.‬‬
‫طريقة حساب ثبات المقياس‪:‬‬
‫بعد قيام مجموعة عمجل البحجث بجإجراء التعجديلت الجتي اقترحهجا المحكمجون ‪ ،‬قجامت بتجربجة اسجتمارة التحكيجم علجى عجدد مجن‬
‫المتخصصين في الكاديميات المتخصصة وقد توصلت مجموعة عمل البحث مجن هجذه التجربجة إلجي أن بنجود محجاور اسجتمارة‬
‫التحكيم واضحة ول يشوبها أي غموض وتفي بالغرض التي شيدت من أجله‪.‬‬
‫وقد استخدمت مجموعة عمل البحث أسلوب اتفاق المحكمين في حسججاب معامججل الثبججات ‪ ،‬وتججم حسججاب عججدد مججرات التفججاق بيججن‬
‫المحكمين وعدد مرات عدم التفاق‪.‬‬
‫ولحساب ثبات )اسججتمارة تقييججم مسججتوى أداء الطلب( فججي مهججارات التشججكيل علججى المانيكججان اسججتخدمت معادلججة كججوبر )‬
‫‪ (Cooper‬لحساب مرات التفاق وعدم التفاق بين المحكمين كما يلي‪ :‬نسبة التفاق = عدد مججرات التفججاق ÷ )عججدد مججرات‬
‫التفاق ‪ +‬عدد مرات عدم التفاق( × ‪ 100‬حيث حدد كوبر مستوى الثبات بدللة نسبة التفاق ‪ ،‬فإذا كانت نسبة التفاق أقل من‬
‫‪ %70‬دل ذلك على انخفاض ثبات استمارة التحكيم للبرنامج المقترح‪.‬‬
‫المحاور الرئيسية لستمارة تقييم أداء الطلب فى المهارات المطلوبة‪:‬‬
‫مدى ملئمة الدعامة مع التصميم من حيث الخامة ‪%85‬‬
‫‪-1‬‬
‫مدى ملئمة الدعامة مع التصميم من حيث الداء الوظيفي ‪.%90‬‬
‫‪-2‬‬
‫مدى ملئمة الدعامة مع التصميم من حيث تقنيات التنفيذ ‪.%95‬‬
‫‪-3‬‬
‫مدى ملئمة الدعامة مع التصميم من حيث الشكل الجمالي ‪.%96‬‬
‫‪-4‬‬
‫المحاور الرئيسية لستمارة تقييم ) مستوى صلحية البرنامج المقترح (‪:‬‬
‫شاشة المقدمة ‪% 91‬‬
‫‪-1‬‬
‫الشاشة الرئيسية ‪% 92‬‬
‫‪-2‬‬
‫شاشة حول البرنامج ‪% 91‬‬
‫‪-3‬‬
‫مما سبق يتضح أن نسبة التفاق بين المحكمين للستمارتين تراوحت بين ‪ %96 :85‬مما يججدل علججى ثبججات اسججتمارات‬
‫للتطبيق ‪.‬‬
‫النتائج والمناقشة‬
‫عرض النتائج‪:‬‬
‫]‪ - [1‬نتائج الفرض الول وتفسيره‪:‬‬
‫ينص الفرض على أنه‪ " :‬يوجد فرق دال إحصائيًا بيجن متوسجطي درججات طلب المجموعجة التجريبيجة فجي القياسجين‬
‫القبلي والبعدي على مهارات التشكيل على المانيكان لصالح القياس البعدي"‪.‬‬
‫ولختبار صحة هذا الفرض ‪ ،‬قامت مجموعة البحث بحساب متوسجطي رتجب درججات القياسجين القبلجى والبعجدى لجدى‬
‫أفراد المجموعة التجريبية )التي درست باستخدام الحاسب اللي( ‪ ،‬وقد تم استخدام اختبار ويلكوكسججون ‪Wilcox on‬‬

‫للتحقق من وجود فرق بين متوسطي رتب درجات القياسين القبلى والبعدى لنفس أفراد المجموعة في مهارات التشكيل‬
‫على المانيكان )بالينات‪ -‬اسفنج‪-‬تل‪-‬فوم‪-‬فيبر‪-‬فرساليا( ‪ ،‬ويتضح ذلك فى الجدول التالى‪:‬‬
‫جدول )‪ (4‬اتجاه الفرق بين متوسطي رتب درجات القياسين القبلى والبعدى لدى‬
‫أفراد المجموعة التجريبية على مهارات التشكيل على المانيكان‬
‫الرتب السالبة )‪ (-‬الرتب الموجبة )‪(+‬‬
‫مهارات التشكيل على المانيكان‬
‫المتوسط المجموع المتوسط المجموع‬
‫‪2.821 55‬‬
‫‪5.5‬‬
‫‪0‬‬
‫‪0‬‬
‫بالينات‬
‫‪2.889 55‬‬
‫‪5.5‬‬
‫‪0‬‬
‫‪0‬‬
‫اسفنج‬
‫‪2.871 55‬‬
‫‪5.5‬‬
‫‪0‬‬
‫‪0‬‬
‫تل‬
‫‪2.831 55‬‬
‫‪5.5‬‬
‫‪0‬‬
‫‪0‬‬
‫فوم‬
‫‪2.873 55‬‬
‫‪5.5‬‬
‫‪0‬‬
‫‪0‬‬
‫فيبر‬
‫‪2.831 55‬‬
‫‪5.5‬‬
‫‪0‬‬
‫‪0‬‬
‫فرساليا‬

‫قيمة ‪ Z‬مستوى الدللة‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.01‬‬

‫يتضح من الجدول السابق وجود فرق دال إحصائيا بين متوسطي رتب القياسين القبلي والبعدى لدى أفراد المجموعة التجريبية ‪،‬‬
‫حيث كانت الفرق دال عند مستوى )‪ (0.01‬في مهارات التشكيل على المانيكان )بالينات‪ -‬اسفنج‪-‬تل‪-‬فوم‪-‬فيبر‪-‬فرساليا( لصالح‬
‫‪10‬‬
‫‪9‬‬
‫‪8‬‬
‫‪7‬‬
‫‪6‬‬

‫قبلي‬

‫‪5‬‬

‫بعدي‬

‫‪4‬‬
‫‪3‬‬
‫‪2‬‬
‫‪1‬‬
‫‪0‬‬
‫فرنسنالينا‬

‫فينبنرن‬

‫فوم‬

‫تنل‬

‫اسنفننج‬

‫بنالينننات‬

‫شكل )‪ (1‬التمثيل البياني لمتوسطي درجات أفراد المجموعة التجريبية في‬
‫القياسين )القبلي ‪ -‬البعدي( على مهارات التشكيل على المانيكان‬

‫القياس البعدي مما يؤكد فعالية برنامج الحاسب اللي المقترح ‪ ،‬وبذلك يتم قبول الفرض الموجه ‪ ..‬ويوضح الشكل التالى التمثيل‬
‫البياني لقيم متوسطي درجات أداء أفراد المجموعة التجريبية فى القياسين القبلي والبعدى على مهارات التشكيل على المانيكان‪.‬‬
‫ومما سبق يتضح اتفاق النتائج مع صحة الفرض الول وهو مايتفق مججع دراسججة إلهججام فتحججي ‪ (2)1998‬ودراسججة سججها أحمججد عبججد‬
‫)‪(8‬‬
‫الغفار ‪2003‬‬
‫]‪ - [2‬نتائج الفرض الثاني وتفسيره‪:‬‬
‫ينص الفرض على أنه‪ " :‬يوجد فرق دال إحصائيًا بين متوسطي رتب المجموعة التجريبية والمجموعججة الضججابطة فججي‬
‫القياس البعدي على مهارات التشكيل على المانيكان لصالح المجموعة التجريبية" ‪.‬‬
‫وقد تم استخدام اختبار مان ويتنى للتحقق من وجود فرق بين المجموعتين فى القياس البعدى في مهارات التشكيل على‬
‫المانيكان )بالينات‪ -‬اسفنج‪-‬تل‪-‬فوم‪-‬فيبر‪-‬فرساليا( ‪ ،‬ويتضح ذلك فى الجدول التالي‪:‬‬
‫جدول )‪( 5‬اتجاه الفرق بين متوسطي رتب درجات القياس البعدى لدى أفراد المجموعتين التجريبية‬
‫والضابطة على مهارات التشكيل على المانيكان‬
‫مهارات التشكيل على المانيكان المجموعة ن متوسط الرتب مجموع الرتب معامل مان ويتنى ‪ U‬قيمة ‪ Z‬مستوى الدللة‬
‫‪60.5‬‬
‫التجريبية ‪6.05 10‬‬
‫‪0.05 3.402‬‬
‫‪5.5‬‬
‫بالينات‬
‫‪149.5‬‬
‫الضابطة ‪14.95 10‬‬
‫‪55‬‬
‫‪5.5‬‬
‫التجريبية ‪10‬‬
‫‪0.05 3.838‬‬
‫‪1‬‬
‫اسفنج‬
‫‪155‬‬
‫الضابطة ‪15.5 10‬‬
‫‪55‬‬
‫‪5.5‬‬
‫التجريبية ‪10‬‬
‫‪0.05 3.938‬‬
‫‪0‬‬
‫تل‬
‫‪155‬‬
‫الضابطة ‪15.5 10‬‬
‫‪55‬‬
‫‪5.5‬‬
‫التجريبية ‪10‬‬
‫‪0.05 3.886‬‬
‫‪0‬‬
‫فوم‬
‫‪155‬‬
‫الضابطة ‪15.5 10‬‬
‫‪66‬‬
‫‪6.6‬‬
‫التجريبية ‪10‬‬
‫‪0.05 3.011‬‬
‫‪11‬‬
‫فيبر‬
‫‪144‬‬
‫الضابطة ‪14.4 10‬‬
‫‪55.5‬‬
‫التجريبية ‪5.55 10‬‬
‫‪0.05 3.795‬‬
‫‪0.5‬‬
‫فرساليا‬
‫‪154.5‬‬
‫الضابطة ‪15.45 10‬‬

‫يتضججح مججن الجججدول السججابق وجججود فججرق دال إحصججائيا بيججن متوسججطي رتججب درجججات أفججراد المجموعججتين التجريبيججة‬
‫والضجابطة لصجالح المجموعجة التجريبيجة ‪ ،‬حيجث كججان الفجرق دال عنجد مسججتوى ) ‪ (0.05‬فجي مهجارات التشججكيل علجى‬
‫المانيكان )بالينات‪ -‬اسفنج‪-‬تل‪-‬فوم‪-‬فيبر‪-‬فرساليا( ‪ ،‬ممجا يؤكجد فعاليجة التعلجم اللكجتروني المقجترح ‪ ،‬وبالتجالي يتجم قبجول‬
‫الفججرض المججوجه ويوضججح الشججكل التججالي التمثيججل البيججاني لقيججم متوسججطي درجججات أداء أفججراد المجموعججتين التجريبيججة‬
‫والضابطة في القياس البعدي على مهارات التشكيل على المانيكان‪.‬‬
‫‪10‬‬
‫‪9‬‬
‫‪8‬‬
‫‪7‬‬
‫‪6‬‬

‫التجريبية‬

‫‪5‬‬

‫الضابطة‬

‫‪4‬‬
‫‪3‬‬
‫‪2‬‬
‫‪1‬‬
‫‪0‬‬

‫بنالينننات‬
‫اسنفننج‬
‫تنل‬
‫فينبنرن‬
‫فرنسنالينا‬
‫فوم \‬
‫شكل ) ‪ ( 2‬التمثيل البياني لمتوسطي المجموعتين التجريبية والضابطة على مهارات التشكيل على المانيكان‬

‫)‪(13‬‬

‫ومما سبق يتضح أتفاق النتائج مع صحة الفرض الثاني‪ .‬وهو مايتفق مع اشارت إليه كفايججة سججليمان ونجججوى شججكري ‪1993‬‬
‫كلوك داون )‪ Clooke Dawn1996 (24‬فيما يختص بايجابية أساليب البرمجة فى إكسجاب المهجارات اللزمجة للتشججكيل علجى‬
‫المانيكان التشكيل على المانيكان‬
‫]‪ - [3‬نتائج الفرض الثالث وتفسيره‪:‬‬
‫ينص الفرض على أنه‪ " :‬ل يوجد فرق دال إحصججائيًا بيججن متوسججطي رتججب المجموعججة الضججابطة فججي القياسججين القبلججي‬
‫والبعدي على مهارات التشكيل على المانيكان"‪.‬‬
‫ولختبار صحة هذا الفرض قامت مجموعة عمل البحث بحساب متوسطي رتب درجات القياسين القبلي والبعدى لججدى‬
‫أفراد المجموعة الضابطة )التي درست بالطريقة التقليدية( ‪ ،‬وقد تم استخدام اختبار ويلكوكسججون ‪ Wilcoxon‬للتحقججق‬
‫من وجود فرق بين متوسطي رتب القياسين القبلى والبعدى لنفس أفراد المجموعة في مهارات التشكيل علججى المانيكججان‬
‫)بالينات‪ -‬اسفنج‪-‬تل‪-‬فوم‪-‬فيبر‪-‬فرساليا( ‪ ،‬ويتضح ذلك فى الجدول التالي‪:‬‬
‫جدول )‪ (6‬اتجاه الفرق بين متوسطي رتب درجات القياسين القبلى والبعدى لدى أفراد‬
‫المجموعة الضابطة على مهارات التشكيل على المانيكان‬
‫الرتب السالبة )‪ (-‬الرتب الموجبة )‪(+‬‬
‫قيمة ‪ Z‬مستوى الدللة‬
‫مهارات التشكيل على المانيكان‬
‫المتوسط المجموع المتوسط المجموع‬
‫‪ 0.517 11‬غيردال‬
‫‪3.67 17 4.25‬‬
‫بالينات‬
‫‪ 0.355 15.5 5.17 20.5 4.1‬غيردال‬
‫اسفنج‬
‫‪ 0.0001 18‬غيردال‬
‫‪4.8‬‬
‫‪18‬‬
‫‪4.5‬‬
‫تل‬
‫‪ 1.134‬غيردال‬
‫‪8‬‬
‫‪4‬‬
‫‪20‬‬
‫‪4‬‬
‫فوم‬
‫‪ 0.513 14.5 4.83 21.5 4.3‬غيردال‬
‫فيبر‬
‫‪ 1.059 13.5‬غيردال‬
‫‪4.5 31.5 5.25‬‬
‫فرساليا‬

‫يتضح من الجدول السابق عدم وجود فرق دال إحصائيا بين متوسطي رتب درجات القياسين القبلى والبعدى لدى أفراد‬
‫المجموعة الضابطة في مهارات التشكيل على المانيكان )بالينات‪ -‬اسفنج‪-‬تل‪-‬فوم‪-‬فيبر‪-‬فرساليا( وفقًا للطريقججة التقليديججة‬
‫)المتبعة في المدارس(‪ ،‬ويتضح من ذلك قبول الفرض الصفري ويوضح الشكل التالي التمثيججل البيججاني لقيجم متوسججطي‬
‫درجات أداء أفراد المجموعة الضابطة فى القياسين القبلى والبعدى على مهارات التشكيل على المانيكان‪.‬‬
‫‪2.5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1.5‬‬

‫قبلي‬
‫بعدي‬

‫‪1‬‬

‫‪0.5‬‬

‫‪0‬‬
‫فرنسنالينا‬

‫فينبنرن‬

‫فوم‬

‫تنل‬

‫اسنفننج‬

‫بنالينننات‬

‫شكل )‪ ( 3‬التمثيل البياني لمتوسطي المجموعة الضابطة في القياسين القبلي والبعدي على مهارات التشكيل على المانيكان‬
‫)‪(18‬‬

‫)‬

‫ومما سبق يتضح أتفاق النتائج مع صحة الفرض الثالث‪ ..‬وهو مايتفق مع ماتوصلت إليه نجوى شكرى ‪1997 1991‬‬
‫‪ (19‬ويختلف عن ماتوصلت إليه ‪ ( Helen Jose1999 ( 25‬في عدم اعتبار المجموعة الضابطة غير معنية بأى محتوى او‬
‫مهارات توجه اليهم باعتبارهم على درججة متوافقجة مجع المجموعجات التجريبيجة فجى العديججد مجن العناصجر المجؤثرة علجى‬
‫اكتساب المهارات وتحصيل المعلومججات ال وهججى الثقافججة والعمججر والخججبرات السججابقة الججخ وعلججى ذلججك ليمكججن قبججول ان‬
‫مستويات الطلب فى الختبار القبلي تتساوى مع نتائج اختبارات القياس البعدي للطلب بالرغم من تلقيهم معلومات سواء‬
‫بالسلوب التقليدي او باستخدام متغيرات اخرى او وسائط اخرى‬
‫ثانيا‪ :‬مستخلص النتائج ‪:‬‬
‫من خلل الدراسة التطبيقية والمعالجات الحصائية لعناصر بناء البرنامج المقترح وتحقيقًا للهدف العام للدراسة والمتمثل‬
‫في إكساب طلب شعبة الملبس والنسيج بعض مهارات التشكيل على المانيكان باستخدام الحاسب اللي والسجتفادة مجن‬
‫إمكانات تطبيقه بما يتفق وتقنيات العصر‪.‬‬
‫لقد تم تقييم البرنامج من خلل آراء المحكمين بالكاديميات المتخصصة ومن التحليل الحصائي تم التوصل إلججي النسججبة‬
‫العامة لدرجة قبول البرنامج )اتفاق آراء السادة المحكمين في صلحية البرنامج( كججانت ‪ %91.2‬مججن الراء أنججه مناسججب‬
‫بينما اتجهت ‪ %8.1‬من الراء إلي أنه برنامج مناسب إلي حد ما بينما بقية الراء )‪ (%0.7‬اتجهت إلي أنه برنامججج غيججر‬
‫مناسب إلي حد ما‪.‬‬
‫وبوجه عام يكن استخلص النتائج النهائية لهذه الدراسة كما يلي‪:‬‬
‫‪-1‬تم استطلع آراء المتخصصين في تصميم شاشة المقدمة وقد اتفقت آرائهم على أنه عنصر مناسب بنسبة ‪.%91‬‬
‫‪-2‬تم استطلع آراء المتخصصين في تصميم شاشة العرض الرئيسية وقد اتفقت آرائهم على أنه عنصر مناسب بنسبة ‪.%92‬‬

‫‪-3‬أما فيما يخص بتصميم شاشة العرض الخاصة بتعريف )حول البرنامج( فقد اتفقججت آراء ‪ %91‬مججن آراء الكاديميججات‬
‫المتخصصة أنه عنصر مناسب‪.‬‬
‫‪-4‬وجود فرق دال إحصائيا بين متوسطي رتب القياسين القبلي والبعدى لججدى أفججراد المجموعججة التجريبيججة ‪ ،‬حيججث كججانت‬
‫الفرق دال عند مستوى )‪ (0.01‬في مهارات التشكيل على المانيكججان )بالينججات‪ -‬اسججفنج‪-‬تججل‪-‬فججوم‪-‬فيججبر‪-‬فرسججاليا( لصججالح‬
‫القياس البعدي مما يؤكد فعالية برنامج التعلم اللكتروني المقترح ‪ ،‬وبذلك يتم قبول الفرض الموجه ‪.‬‬
‫‪-5‬وجود فرق دال إحصائيا بيججن متوسججطي رتججب درجججات أفججراد المجموعججتين التجريبيججة والضججابطة لصججالح المجموعججة‬
‫التجريبية ‪ ،‬حيث كان الفرق دال عند مستوى ) ‪ (0.05‬في مهارات التشكيل على المانيكان )بالينات‪ -‬اسفنج‪-‬تل‪-‬فوم‪-‬فيبر‪-‬‬
‫فرساليا( ‪ ،‬مما يؤكد فعالية برنامج التعلم اللكتروني المقترح ‪ ،‬وبالتالي يتم قبول الفرض الموجه‪.‬‬
‫‪-6‬عدم وجود فرق دال إحصائيا بين متوسطي رتب درجات القياسين القبلي والبعدى لدى أفراد المجموعة الضججابطة فججي‬
‫مهارات التشكيل على المانيكان )بالينات‪ -‬اسفنج‪-‬تل‪-‬فوم‪-‬فيبر‪-‬فرساليا( وفقجًا للطريقججة التقليديججة )المتبعججة فججي المججدارس(‪،‬‬
‫ويتضح من ذلك قبول الفرض الصفري ‪.‬‬
‫التوصيات‬
‫في ضوء الدراسات النظرية والعرض والتحليل لمجملها ومن ثنايا الدراسة التطبيقية لعداد برنامج مقترح لكسججاب طلب‬
‫شعبة الملبس والنسيج تقانات التشكيل على المانيكان ‪ ،‬أمكن للبحث استخلص أهم ما يمكججن أن يضججيف جديججدًا فججي مجججال‬
‫تكنولوجيا الملبس والنسيج فتوصي الدارسة بالتالي‪:‬‬
‫‪ -1‬ضرورة الهتمام بصورة أكبر بالربط بين التكنولوجيا الحديثة في ميدان العمل‪.‬‬
‫‪ -2‬يجب التوسع في استخدام برامج الكمبيوتر المتخصصة في مجال التشكيل على المانيكان‪.‬‬
‫‪ -3‬ضرورة الطلع على أحدث التكنولوجيا الحاسوب والستفادة منها في مجالت الملبس والنسيج‪.‬‬
‫ضرورة فتح قنوات اتصال مع الشركات العالمية المتخصصة فججي تصججنيع أحججدث برامججج وأجهججزة‬
‫‪-4‬‬
‫الحاسوب للستفادة من إمكانيتها في مجال التشكيل على المانيكان‪.‬‬
‫‪ -5‬توفير مصادر تمويل البحاث العلمية التي تخدم صناعة الملبس والنسيج‪.‬‬
‫‪ -6‬استخدام البرامج التطبيقية في معالجة المشاكل التي تواجه صناعة الملبس الجاهزة في مصر‪.‬‬
‫المقترحات ببحوث مستقبلية‬
‫استكمال للجهد الذي بدأته الدراسة الحالية ‪ ،‬وفي ضوء ما أسفرت عنه من نتائج يرى البحث إمكانية القيام بدراسات أخججرى‬
‫تتناول الموضوعات التالية‪:‬‬
‫استخدام برامج متخصصة في مجال تصميم الزياء للرتقاء بالعملية التسويقية‪.‬‬
‫‪-1‬‬
‫إعداد برنامج متكامل لتصميم الملبس الجاهزة يساهم في رفع مستوى الجودة للمنتجات الملبسية‪.‬‬
‫‪-2‬‬
‫دراسة لتأثير استخدام برامج التشكيل على المانيكان في تطور تكنولوجيا صناعة الملبس الجاهزة‪.‬‬
‫‪-3‬‬

‫المراجع الجنبية‪:‬‬
‫‪ -1‬إبراهيم يوسف محمد محمود‪ ”:‬تقويم برامج الوسائط المتعددة التعليمية المقدمة لتلميذ المرحلة البتدائية بمدارس‬
‫التعليم العام فى ضوء المعايير التربوية والفنية” –رسالة ماجيستر غير منشورة‪-‬جامعة الزهر ‪2003‬م‪.‬‬
‫‪ -2‬إلهام فتحي عبد العزيز‪ ”:‬مقارنة بين طرق بناء وتشكيل البنطلون الحريمى بإستخدام المانيكان وبإستخدام الطرق‬
‫المسطحة لستخدام أفضلها كبديل لطرق بناء وتصحيح النماذج فى الصناعة ماجيستير” –كلية القتصاد المنزلى‪-‬قسم‬
‫الملبس والنسيج‪ ،‬جامعة المنوفية ‪.1998‬‬
‫إيمان عبد السلم عبد القادر‪“ :‬فاعلية برنامج مقترح لمادة والتشكيل على المانيكججان بطلب الفرقججة الرابعججة شججعبة الملبججس‬
‫‪-3‬‬
‫والنسيج” رسالة ماجستير غير منشورة – كلية القتصاد المنزلي – جامعة حلوان ‪.2002‬‬
‫‪ -4‬جمال محروس على إسماعيل عطية ‪" :‬تطبيقات الوسائط المتعددة فى الشبكات عالية السرعة" ‪.‬رسالة ماجيستر غير‬
‫منشورة –كلية الهندسة اللكترونية –جامعة المنوفية‪.‬‬
‫‪ -5‬حنان حسنى بشار‪" :‬دراسة إمكانية تدريس برامج إنتاج الملبس باستخدام الكمبيوتر بأسلوب التعليم الذاتى لرفع‬
‫المستوى المهارى لدارسى مقرر الملبس الخارجية بكليات التربية النوعية " رسالة ماجستير غير منشورة –كلية القتصاد‬
‫المنزلى –جامعة المنوفية ‪2001‬م‪.‬‬
‫‪ -6‬سحر كمال فودة ‪":‬تأثير أختلف بعض الساليب التطبيقية فى التشكيل على المانيكان على مقاييس الحودة لبعض‬
‫أجزاء ملبس السهرة "رسالة دكتوارة غير منشورة كلية القتصاد المنزلى –جامعة المنوفية ‪.2007‬‬
‫‪ -7‬سها أحمد عبد الغفار محمد‪ ":‬دراسات فنية تطبيقية لسس وتقنيات أسلوب التشكيل على المانيكان" –رسالة ماجستير‬
‫غير منشورة ‪-‬كلية القتصاد المنزلى –جامعة حلوان ‪1999‬م‪.‬‬
‫‪ -8‬سها أحمد عبد الغفار ‪ ":‬دراسة مقارنة بعض تقانات أسلوب التشكيل المانيكان والفادة منها لتدريس مادة التشكيل‬
‫على المانيكان لطلب شعبة الملبس والنسيج " رسالة دكتوراه غير منشورة – كلية القتصاد المنزلي – جامعة حلوان‬
‫‪.2003‬‬
‫‪ -9‬سهام أحمد رفعت أحمد الشافعى‪":‬برنامج كمبيوتر تدريبى متعدد الوسائط لتنمية بعض الكفايات التدريسية اللزمة‬
‫لمعلمات القتصاد المنزلى أثناء الخدمة –"رسالة دكتوارة غير منشورة‪-‬كلية القتصاد المنزلى –جامعة المنوفية –‪2005‬م‬
‫‪-10‬عل يوسف عبد الل‪ ":‬تأثير اختلف بعض التراكيب البنائية للخامة فى التشكيل على المانيكان"‪-‬رسالة ماجيستر غير‬
‫منشورة –كلية القتصاد المنزلى –جامعة المنوفية –‪1997‬م‪.‬‬
‫‪-11‬عمرو سيد صالح عبد العزيز ‪" :‬فاعلية برنامج حاسوبى فى تنمية مهارة قراءة البصريات وقابلية التعلم الذاتى لدى‬
‫تلميذ الصف الثالث العدادى فى منهج الدراسات الجتماعية –"رسالة ماجستير غير منشورة –كلية التربية –جامعة‬
‫الزهر ‪2005‬م‪.‬‬
‫‪-12‬عواطف بهيج محمد إبراهيم ‪ ":‬إمكانية الدمج بين برامج تصميم المنسوجات والزياء بالحاسب اللى لتطوير مستوى‬
‫أداء وحدات التصميم لبعض مصانع الملبس الجاهزة فى مصر "رسالة دكتوارة غير منشورة –كلية القتصاد المنزلى –‬
‫جامعة المنوفية ‪.2007‬‬
‫‪-13‬كفاية سليمان ‪ ،‬نجوى شكرى ‪ :‬تصميم الزياء والتشكيل على المانيكان باستخدام أسلوب البرمجة ‪ ،‬دار الفكر العربى‬
‫‪.1993‬‬
‫‪-14‬محمد خليفة عبد الرحمن إسماعيل‪ " :‬فاعلية برنامج كمبيوتر متعدد الوسائط فى تنمية مهارات رسم الخرائط وقراءتها‬
‫لدى طلب شعبة الجغرافيا بكلية التربية " –رسالة ماجيستر غير منشورى –كلية التربية‪-‬جامعة الزهر ‪2002‬م‪.‬‬
‫‪-15‬منى الرازق أبو شنب‪”:‬أثر استخدام بعض أساليب النمذجة فى التدريس المصغر على إكساب طالبات كلية القتصاد‬
‫المنزلى بعض مهارات التدريس”‪.‬رسالة ماجيستر غير منشورة –كلية القتصاد المنزلى –جامعة المنوفية ‪.1997‬‬
‫‪-16‬منى عبد الهادى محمد شاهين ‪ ":‬برنامج مقترح لستخدام بعض التراكيب البنائية لنتاج أقمشة التريكو لشعبة‬
‫القتصاد المنزلى بكليات التربية النوعية " ‪-‬رسالة دكتوارة غير منشورة –كلية القتصاد المنزلى –جامعة المنوفية –‬
‫‪1999‬م‪.‬‬
‫‪-17‬نجوى شكرى محمد مؤمن ‪ ":‬أثر أستخدام بعض الوسائل التعليمية على مستوى تحصيل الطلب فى مجال الملبس‬
‫والنسيج " كلية القتصاد المنزلى –جامعة حلوان ‪.1990‬‬
‫‪-18‬نجوى شكرى محمد مؤمن‪ :‬آثر أستخدام قياس العمق عند تطبيق وأعداد المانيكان على دقة وضبط النماذج المشكلة‬
‫عليه بحث منشور بمجلة علوم وفنون –المجلد الثالث –العدد الول –جامعة حلوان‪1991-‬م يناير‪.‬‬
‫‪-19‬نجوى شكرى محمد مؤمن‪ :‬برنامج مقترح لمادة التشكيل على المانيكان لطلب الفرقة الرابعة شعبة الملبس والنسيج‬
‫–مجلة علوم وفنون‪-‬دراسات وبحوث ‪1996‬م‪-‬جامعة حلوان‪.‬‬

‫ " فاعلية استخدام الموديلت التعليمية فى تدريس مقرر التصميم والتطريز‬:‫نجوى محمد زين العابدين عبد العزيز‬-20
.‫م‬2000-‫للطالبة المعلمة فى كلية القتصاد المنزلى " –رسالة ماجيستر غير منشورة –جامعة المنوفية‬
‫ " أثر تغيير تسلسل المثلة والتشبيهات فى برامج الكمبيوتر متعددة الوسائط على‬: ‫هاشم سعيد إبراهيم الشرنوبى‬-21
‫تحصيل الطلب المعلمين المستقلين والمعتمدين إدراكيا لمفاهيم تكنولوجيا الوسائط المتعددة " –رسالة ماجستير غير‬
.2000– ‫القاهرة‬-‫منشورة –كلية التربية –جامعة الزهر‬
‫ " دور صناعة الملبس الجاهزة كأحد الصناعات الصغيرة ومساهمتها فى التغلب على مشكلة‬: ‫ هناء محمد سيد محمد‬-22
. 2001 – ‫البطالة بجمهورية مصر العربية " رسالة ماجستير غير منشورة – كلية القتصاد المنزلي – جامعة المنوفية‬
:‫المراجع الجنبية‬
23. Chase , Renee , CAD for fashion Design , Prentice – Hall , Inc . U.S.A , 1997
24Clooke Dawn : Fashion design on the stand, (8) B.T., bats ford, L.T.D., 1996.
25Helen Jose and Armstrong: Draping for Apparel Design, Fairchild publications, New York,
1999,
26Sheld, M.G (Design through draping ) –burgess publishing company .U.S.A 1974.
Effectiveness Program for E-Learning to Develop the Draping Skills and Remaining
Learning Effect for Student of Textiles Branch in Menoufiya University
Dr/Mona Abd El-Razik Abu Shanab1 Dr/Islam Abd El-Moniem Hussein2 Dr./Ashraf Mahmoud Hashem3 *
Ebtsam Mohamed El-Hagary4

ABSTRACT Readymade Garment is considered one of the industries which developed quickly. It used different,
technical and modern technological styles some readymade garment producing factories aimed to use computer technology and
specialized programs which serve this field and offered factories in designing and the producing managed and marketing process,
Also in different dealing ways with readymade Garment. Despite programs specialized in the field of readymade clothing
industry universally, its local spreading isn't the required level and it is a result of its price surpass the ability of some factories
specially the small and ordinary ones. the researcher had achieved the main aim which " Educational program by using computer
to benefit student of weaving and clothes branch some techniques of draping. The researchers showed design stages and setting
suggestion program evaluation. The research dealt with cheek and limits, addition to suggestion program. The researcher
displaied stages of structure suggestion program and the process setting and execution, and she dealt with following stages
studying to offer and use suggestion program. The results showed the program gaining successes with average approximation of
91.2%, this prove in agreement and most of the umpieres to the capacity of constructing a simple economic program which
enable all the industrial levers to use it. By that, the researcher had achieved the man aim which "preparing of educational
program by using computer to benefit student of weaving and clothes branch some techniques of draping".
Key Words : Textiles - Techniques of Draping- E- Learning- Practical Skills

‫جججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججج‬
* Corresponding author. Tel.: 0020165478989
; Fax:.0020482227638
Email address : drashrafhashem@yahoo.com

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful