You are on page 1of 14

‫جامعة دلمون للعلوم‬

‫والتكنولوجيا‬
‫عمادة الدراسات العليا‬
‫ماجستيـر الدارة التربوية‬

‫بحـث بعـنـوان‬

‫) مفهومه ‪+‬‬
‫أنماطـه (‬

‫بإشـــراف ‪ :‬د‪.‬أنصاف بدر‬


‫اسم المسـاق ‪ :‬إدارة الصف‬
‫إعـداد الطالب ‪ :‬مقداد عباس حسين‬
‫سبتي‬
‫الرقم الجامعي ‪2008515135 :‬‬
‫الفصل الصيفي ‪2009 – 2008 :‬‬
‫م‬

‫‪2‬‬ ‫المقدمـة‬ ‫‪1‬‬


‫‪3‬‬ ‫أنماط الدارة الصفيـة‬ ‫‪2‬‬
‫‪3‬‬ ‫‪ -1‬النمط التسلطي‬
‫‪3‬‬ ‫‪ -2‬النمط الديمقرطي‬
‫‪3‬‬ ‫‪ -3‬النمط الفوضوي‬
‫‪4‬‬ ‫مفهـوم التفاعـل الصفي والغير صفي‬ ‫‪3‬‬
‫‪4‬‬ ‫أهمية التفاعـل الصفـي‬ ‫‪4‬‬
‫‪5‬‬ ‫أهم ادوار المعلـم في حجرة الدراسة‬ ‫‪5‬‬
‫‪6‬‬ ‫قيـاس التفاعـل اللفظي وغير اللفظي‬ ‫‪6‬‬
‫‪66‬‬ ‫‪ -1‬كلم المعلم‬
‫‪6‬‬ ‫‪ -2‬كلم التلميذ‬
‫‪7‬‬ ‫‪ -3‬سلوك مشترك‬
‫‪8‬‬ ‫النماط الساسية للتفاعل الصفي‬ ‫‪7‬‬
‫‪8‬‬ ‫‪ -1‬نمط وحيد التجاه‬
‫‪9‬‬ ‫‪ -2‬نمط ثنائي التجاه‬
‫‪9‬‬ ‫‪ -3‬نمط ثلثي التجاه‬
‫‪100‬‬ ‫‪ -4‬نمط متعدد التجاه‬
‫‪110‬‬ ‫الخاتمـة‬ ‫‪8‬‬
‫‪120‬‬ ‫المراجـع‬ ‫‪9‬‬
‫‪1‬‬

‫التفاعل الصفي بعبارة عن تبادل السلوك والتجاهات‬


‫بين المعلم وتلميذه ‪ ،‬وهذا التفاعل يأخذ شكلين التفاعل‬
‫اللفظي والتفاعل الللفظي ‪ ،‬و يقاس هذين النمطين من‬
‫التفاعل بأدوات تحليل التفاعل الصفي ويعد " فلندرز‬
‫أول من صمم أداة لتحليل هذا التفاعل ثم ظهرت أدوات‬
‫أخرى معدلة لداة " فلندرز " وقد تكون هذه الدوات‬
‫عبارة عن الملحظة المنظمة لتحليل ما يجري في‬
‫الفصل من سلوكيات أقوال ‪ ،‬و أشارت بعض الدراسات‬
‫التربوية وان معظم وقت الحصة يذهب في حديث المعلم‬
‫بينما التلميذ دورهم سلبي ‪.‬‬

‫ويعتمد أسلوب تحليل التفاعل الصفي في التدريس‬


‫على نوعية الطار الجتماعي والمناخ السائد هل هو‬
‫مناخ ديمقراطي أخذ وعطاء بين المعلم وتلميذه أو‬
‫مناخ تسلطي حيث يكون المعلم هو المسيطر على جو‬
‫الفصل وحديثه وتوجيهاته وأوامره هي التي تأخذ معظم‬
‫وقت الحصة الدراسية ‪.‬‬

‫‪2‬‬ ‫أنماط الدارة الصفية ‪:‬‬


‫توجد أنماط متعددة تساعد على عملية التفاعل بين المعلم‬
‫وتلميذه ‪ ،‬ويتم هذا التفاعل من خلل النشطة الصفية ‪،‬‬
‫ولبد من توافر مقومات لهذا التفاعل مثل توفر البيئة‬
‫المناسبة التي تشجع هذا التفاعل والجو الجتماعي‬
‫والنفعالي ويلعب نمط قيادة المعلم دورًا في الجو الجتماعي‬
‫والنفسي لحجرة الدراسة ‪،‬‬
‫واهم أنماط قيادة المعلم لفصله ‪-:‬‬
‫النمط التسلطي ‪:‬‬
‫حيث يستخدم المعلم الشدة والقسر الرهاب وفرض رأيه‬
‫ول يسمح للتلميذ التعبير عن آرائهم ويقيم أعمال تلميذه ‪،‬‬
‫ويستخدم أسلوب العقاب البدني والنفسي وان على التلميذ‬
‫أن يعتمدوا عليه ‪.‬‬
‫النمط الديمقراطي ‪:‬‬
‫يتم التفاعل بين المعلم تلميذه في جو التسامح وروح‬
‫الصداقة والثقة المتبادلة واحترام قيم ومشاعر التلميذ‬
‫وتشجعهم على التعاون وإشراكهم في المناقشة إبداء الرأي‬
‫وإشراكهم في وضع خطط وأهداف النشطة وان يتيح لهم‬
‫فرصة تقييم أعمالهم ‪.‬‬
‫النمط الفوضوي ‪:‬‬
‫النشاط في جو هذا النمط غير موجه ويمارسه التلميذ‬
‫دون قيد وشرط حيث ل يخطط المعلم لهذا النشاط مما يعني‬
‫ترك حرية كاملة للتلميذ في اختيار النشطة ول يقوم المعلم‬
‫بتقويم أعمال التلميذ ‪.‬‬
‫) الرويشد وتقي ‪( 2003 ،‬‬
‫‪3‬‬ ‫مفهوم التفاعل الصفي وغير الصفي ‪-:‬‬
‫التعريف العام للتفاعل ‪:‬‬
‫إذا اجتمع الفراد في مكان ما مع وجود علقات تربطهم‬
‫فأنهم يميلون إلى التواصل بإحدى أدوات التواصل اللفظي أو‬
‫الجسدي بهدف تبادل المشاعر وانتقال الفكار ‪.‬‬
‫ُيعرف أميدون وأميدون )‪(Amidon & Amidon‬‬
‫نمط التفاعل بأنه ‪-:‬‬
‫" سلوك المعلم الذي يعقبه سلوك من جانب المتعلم ‪،‬‬
‫ويتبعه سلوك آخر من جانب المعلم‬
‫التفاعل الصفي هو التعلم الفعال الذي يقوم على التفاعل بين‬
‫أطراف العملية التعليمة مثل المعلم والمتعلم والمنهج‬
‫والمحتوى‪.‬‬
‫) الزيود وآخرون ‪( 2007 ،‬‬

‫أهمية التفاعل الصفي ‪:‬‬


‫يعتمد نجاح عملية التعليم والتعلم على التفاعل بين المعلم‬
‫وتلميذه وبين التلميذ أنفسهم ‪ ،‬تأتي أهمية التفاعل اعتماد‬
‫التخطيط والتنفيذ والتقويم للتعليم على هذا التفاعل ‪ ،‬وأصبح‬
‫التلميذ مشاركين في التعليم بعد أن كانوا متلقين ويطور‬
‫التلميذ أفكارهم بتوجيه من المعلم ‪ ،‬ويزيد من نشاط التلميذ‬
‫وحيويتهم ‪ ،‬واكتسابهم اتجاهات ومواقف إيجابية وتفاعلية‬
‫نحو المعلم والمادة الدراسية ‪ ،‬إلى جانب تنمية مهارة‬
‫الستماع والتعبير عن الرأي والمناقشة‪.‬‬
‫) إبراهيم وحسب ال ‪(2002 ،‬‬
‫أهم ادوار المعلم في حجرة الدراسة ‪:‬‬
‫‪4‬‬
‫التفاعل داخل الفصل وموقف المعلم من هذا التفاعل ‪،‬‬
‫وهذا التفاعل على نوعين ‪ :‬التفاعل اللفظي والتفاعل غير‬
‫اللفظي الذي يتم بين المعلم وتلميذه ‪ ،‬والتفاعل عبارة عن‬
‫أحاديث وتساؤلت ومناقشة واستجابة وردود هذه‬
‫الستجابة ‪ ،‬مدى اعتقاد المعلم بهذا التفاعل ‪ ،‬وقد ساد‬
‫العتقاد لدى التربويين الذين قاسوا هذا التفاعل أن المعلم‬
‫يكثر من أسلوب اللقاء وتوجيه الوامر والتعليمات بل‬
‫والتوبيخ والنقد اللذع مما يعني عدم تفاعل تلميذه معه ‪.‬‬

‫بينما إذا استخدم عبارات الستحسان والتشجيع وتقبل الفكار‬


‫والحوار فأن تلميذه يتفاعلون معه وعلى المعلم توفير‬
‫المناخ الجتماعي والنفسي داخل الفصل الدراسي ويتكون‬
‫هذا المناخ من الشعور بالدفء والصداقة والحترام المتبادل‬
‫بين المعلم وتلميذه مما يساعد ذلك على زيادة دافعية التعلم‬
‫لدى التلميذ ‪.‬‬

‫والمعلم هو مصدر السئلة ‪ ،‬عليه دور في صياغة هذه‬


‫السئلة بأنواعها المقالية والموضوعية والسئلة التي تثير‬
‫التفكير لدى التلميذ ‪.‬‬
‫والمعلم يوجه سلوك بعض التلميذ ويعدله سواء ما‬
‫يتوقع منهم من ردة أفعال في النشطة والتمارين أو السلوك‬
‫المنحرف المعيق لهذه النشطة ‪.‬‬
‫) محمد ‪( 1984 ،‬‬

‫‪5‬‬ ‫قياس التفاعل اللفظي وغير اللفظي ‪:‬‬


‫أول من قاس التفاعل اللفظي وغير اللفظي‬
‫هو " فلندرز " ‪Flanders‬‬
‫تحليل نموذج فلندرز للتفاعل الصفي ‪:‬‬

‫ينقسم هذا النموذج إلى ثلثة أقسام ‪:‬‬


‫كلم المعلم ‪:‬‬ ‫‪-1‬‬
‫كلم مباشر ‪:‬‬
‫ل يستطيع التلميذ أن يعبروا عن آرائهم ‪ ،‬ويقوم المعلم‬
‫بدور المحاضر والشرح وإعطاء التعليمات والتوجيهات ‪،‬‬
‫وممارسة السلطة وتبريرها مع نقد سلوكيات التلميذ‬
‫بهدف تعديلها ‪.‬‬
‫كلم غير مباشر ‪:‬‬
‫يتيح المعلم للتلميذ استجابة وحرية الكلم ‪ :‬تقبل‬
‫المشاعر والفكار ومدح وتشجيع وطرح أسئلة بهدف‬
‫إشراك التلميذ بالجابة ‪.‬‬

‫‪ -2‬كلم التلميذ ‪:‬‬


‫يتكلم التلميذ استجابة للمعلم ‪ ,‬أي إجابة عن أسئلة‬
‫المعلم ‪ ,‬يتكلم التلميذ دون تدخل المعلم ‪ ,‬يستفسر عن‬
‫موضوع معين ‪ ،‬ويعطي المعلم للتلميذ حرية الكلم‬
‫والتعبير ‪.‬‬

‫‪6‬‬
‫‪ -3‬سلوك مشترك ‪:‬‬
‫عبارة عن فترات الصمت وانقطاع التواصل بين المعلم‬
‫وتلميذه ‪ ،‬أو الكلم الداري بمعنى قراءة نشرة من غدارة‬
‫المدرسة أو أخذ غياب ‪.‬‬

‫وهناك التشويش أي اختلط الكلم والفوضى في الصف‬


‫ويصعب فهم الحديث‬
‫وظهرت نماذج أخرى للتفاعل الصفي وأغلبها تعديل لنموذج‬
‫" فلندرز "‬

‫مثل نموذج " منف " ويتكون من سلوك للمعلم غير مباشر‬
‫وسلوك مباشر وكلم التلميذ وأفعاله وسلوك مشترك ‪.‬‬

‫ونموذج نافع وخليل ويتكون من ‪ 12‬نوع سلوكي لسلوك‬


‫المعلم المباشر وغير المباشر وسلوك التلميذ وأخيرًا الهدوء‬
‫والفوضى ‪.‬‬

‫ونموذج نشوان ويتكون من أنماط السلوك اللفظي في نظام‬


‫فلندرز مع أنشطة تعليمية للمعلم وأنشطة التلميذ‬
‫ونموذج " فكس " لملحظة التفاعل الصفي ‪ :‬المعلم يبدأ‬
‫الحديث ‪ ،‬المعلم يستجيب والتلميذ يستجيب والتلميذ يبدأ‬
‫الحديث وسلوكيات أخرى ) الصمت والفوضى ( ‪.‬‬
‫ونموذج " حمدان " ويتكون من حديث المعلم وحديث‬
‫التلميذ ‪.‬‬

‫ونموذج أندرسون وستروزرز ‪ :‬عبارة عن أنشطة غير‬


‫‪7‬‬
‫تعليمية ونشاط لفظي مباشر ونشاط غير لفظي مباشر ونشاط‬
‫لفظي غير مباشر ونشط غير لفظي وغير مباشر ‪.‬‬

‫نموذج " جالوي " تحليل التفاعل غير اللفظي وهو معدل‬
‫من نموذج فلندرز مع التركيز على السلوك غير اللفظي ‪.‬‬
‫) إبراهيم وحسب ال ‪( 2002 ،‬‬

‫النماط الساسية للتفاعل الصفي ‪:‬‬


‫هناك عدة أنماط تبين التفاعل الذي يحدث في الصف‬
‫الدراسي بين المعلم وتلميذه ‪.‬‬

‫نمط وحيد التجاه ‪:‬‬ ‫‪-1‬‬

‫المعلم يتحدث ويشرح ويسأل أسئلة وينقل المعلومات إلى‬


‫تلميذه ول يستقبل منهم شيئًا ‪ ،‬ويصبح موقف لتلميذ موقفًا‬
‫سلبيًا ويحدث في التدريس التقليدي ولعله هو السائد في‬
‫المدارس العربية ‪.‬‬

‫معلم‬

‫تلميذ‬ ‫تلميذ‬ ‫تلميذ‬ ‫تلميذ‬ ‫تلميذ‬


‫‪8‬‬
‫‪ -1‬نمط ثنائي التجاه ‪:‬‬
‫ويسمح المعلم بان ترد إليه استجابات من تلميذه‬
‫ويحاول أن يعرف ما قاله وأثر كلمه عليهم ويستخدم‬
‫السئلة للتعرف على فهمهم ‪ ،‬ويصبح المعلم محور التصال‪.‬‬

‫معلم‬

‫تلميذ‬ ‫تلميذ‬ ‫تلميذ‬ ‫تلميذ‬ ‫تلميذ‬

‫‪ -2‬نمط ثلثي التجاه ‪:‬‬


‫يسمح المعلم بإجراء اتصال بين تلميذ الفصل مما يتيح‬
‫تبادل الراء والمعلومات بين التلميذ ‪ ،‬ويصبح التلميذ من‬
‫مصادر التعلم إلى جانب المعلم‬
‫ويعبر التلميذ من وجهات نظرهم وآراءهم ‪.‬‬

‫معلم‬
‫تلميذ‬ ‫تلميذ‬ ‫تلميذ‬ ‫تلميذ‬ ‫تلميذ‬

‫‪9‬‬
‫‪ -2‬نمط متعدد التجاه ‪:‬‬
‫يصبح التصال بين المعلم وتلميذ فصله وأيضا بين‬
‫التلميذ مع بعضهم بعض ويتم التفاعل بين المعلم وبين‬
‫التلميذ بعضهم ببعض ‪.‬‬
‫) نبهان ‪( 2008 ،‬‬

‫معلم‬

‫تلميذ‬ ‫تلميذ‬

‫تلميذ‬ ‫تلميذ‬
‫‪10‬‬

‫التفاعل الصفي يتم في حجرة الدراسة بين المعلم وتلميذه من‬


‫خلل مايقوم به المعلم من سلوكيات تدريسية تتأثر بها سلوكيات‬
‫تلميذه في ظل النظام الجديد عن قياس هذه السلوكيات بإحدى‬
‫أدوات الملحظة المنظمة ‪ ,‬ولم يكن قياس سلوكيات المعلم في‬
‫النظام التقليدي يمكن قياسها بسهولة ‪ ,‬فان المر يختلف في وجود‬
‫أدوات تتطور مع الزمن وتفرض الواقع التربوي الذي يجب أن يدير‬
‫المعلم فصله ‪ ,‬وفي التدريس الفعال يجب أن يكون التفاعل تاما بين‬
‫أركان التدريس مثل التفاعل بين المعلم والمتعلم ‪ ,‬والمتعلم والمتعلم‬
‫الخر مع وجود قياس التعلم وبيئة التعلم ‪.‬‬
‫عملية التدريس عبارة عن عملية اتصال و تواصل يحاول المعلم‬
‫فيها اكتساب المتعلم موضوع الدرس ‪ ,‬إل أن يتبادل كل الطرفين‬
‫الدوات المنوط بها ‪ ,‬ومع وجود علقات تأثير وتأثر في ظل النظام‬
‫التعليمي القديم ‪ ,‬يعد المعلم المصدر الساسي للمعرفة ‪ ،‬ويكون‬
‫التلميذ المستقبل السلبي ‪ ,‬لكن مع تطور نظريات التعلم أصبحت‬
‫عملية التدريس عملية تفاعل بين المعلم والمتعلم ‪ ,‬ليس فقد في‬
‫حجرت الدراسة ‪ ,‬بل داخل المدرسة وخارجها ‪ ,‬طالما هناك مصادر‬
‫أخرى للمعرفة يجب على المتعلم الوصول إليها ‪ ,‬لن هدف التربية‬
‫إعداد هذا المتعلم للحياة ليكون عضوا فعال في مجتمعه ‪ ,‬توجد‬
‫أدوات كثيرة لقياس وتحليل التفاعل بين المعلم والمتعلم منها أداة‬
‫فلندرز الذي قسم التفاعل إلى كلم المعلم المباشر ‪ ,‬وكلم المعلم‬
‫الغير مباشر ‪ ,‬وكلم التلميذ ‪ ,‬ثم ظهرت أدوات أخرى معدلة‬
‫ومطوره لداة فلندرز مثل أداة منف ونافع وخليل ونشوان وفوكس‬
‫وحمدان وجون هو وماثيوس وجلوي ‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫‪ -1‬فارعة حسن محمد ‪ , 1984 ،‬المعلم وإدارة‬


‫الفصل ‪ ،‬مؤسسة الخليج العربي ‪ ،‬كلية التربية جامعة‬
‫عين شمس ‪ ،‬القاهرة ‪.‬‬

‫‪ -2‬فهد عبد الرحمن الرويشد وعلي عبد المحسن تقي‪،‬‬


‫‪ ,2003‬الدارة الفصلية في مؤسسات التربية الخاصة ‪,‬‬
‫شركة الغنيم للطباعة والنشر ‪ ،‬الكويت ‪.‬‬

‫‪ -3‬مجدي عزيز إبراهيم ومحمد عبد الحليم حسب ال ‪،‬‬


‫‪ , 2002‬التفاعل الصفي ‪ ،‬دار عالم الكتب ‪ ,‬ط ‪,1‬‬
‫القاهرة ‪.‬‬

‫‪ -4‬نادر فهمي الزيود وصالح ذياب هندي وهشام عامر‬


‫عليان وتيسير مفلح كوافعة ‪ ،‬التعلم والتعليم الصفي ‪،‬‬
‫دار الفكر للطباعة والنشر ‪ ,‬الردن عمان ‪.‬‬
‫‪ -5‬يحيى محمد نبهان ‪ , 2008 ،‬الدارة الصفية‬
‫والختبارات ‪ ،‬دار اليازوري العلمية للنشر والتوزيع ‪،‬‬
‫الردن عمان ‪.‬‬

‫‪12‬‬