You are on page 1of 11

‫نخبـة اإلعـبلم الجهـادي‬

‫]تفريغ[ كلمة الشيخ‪ /‬أنور العولقي ‪-‬حفظو اهلل‪( -‬لَتُبَـيِّـنُـنَّوُ لِلن ِ‬


‫َّاس َوالَ تَ ْكتُ ُمونَوُ)‬ ‫[‪]1‬‬
‫نخبـة اإلعـبلم الجهـادي‬

‫بسم اهلل الرحمن الرحيم‬

‫الجه ِ‬
‫ي‬
‫اد ِّ‬ ‫بلم ِ َ‬ ‫نُ ْخبَةُ ا ِإل ْع ِ‬
‫قِ ْس ُم التَّـ ْف ِري ِغ َوالنَّ ْش ِر‬

‫يقدم تفريغ كلمة بعنوان‪:‬‬

‫(لَتُبَـيِّـنُـنَّوُ لِلن ِ‬
‫َّاس َوالَ تَ ْكتُ ُمونَوُ)‬

‫لفضيلة الشيخ‪ /‬أنور العولقي (حفظو اهلل)‬

‫]تفريغ[ كلمة الشيخ‪ /‬أنور العولقي ‪-‬حفظو اهلل‪( -‬لَتُبَـيِّـنُـنَّوُ لِلن ِ‬


‫َّاس َوالَ تَ ْكتُ ُمونَوُ)‬ ‫[‪]2‬‬
‫نخبـة اإلعـبلم الجهـادي‬

‫بسم اهلل الرحمن الرحيم‬


‫الحمد هلل والصبلة والسبلم على سيدنا محمد وآلو وصحبو وسلم‪.‬‬
‫فاألمة بأش ّد الحاجة إلى التوجيو‬
‫إ ّن المسؤولية الملقاة على كاىل علماء المسلمين ودعاتهم عظيمة‪ّ ,‬‬
‫األمة ألخطا ٍر مصيرية‪.‬‬
‫تتعرض فيها ّ‬
‫في ىذه الظروف الحالكة‪ ,‬والتي ّ‬
‫َنزلْنَا ِم َن‬
‫ين يَ ْكتُ ُمو َن َما أ َ‬
‫ِ َّ ِ‬
‫ىذا البيان أمر اهلل بو وح ّذر الذين يكتمون الحق فقال سبحانو‪( :‬إ َّن الذ َ‬
‫البل ِعنُو َن إِالَّ‬ ‫لعنُـ ُه ُم اللّوُ َويَـل َْعنُـ ُه ُم َّ‬
‫ك يَ َ‬‫اب أُولَـئِ َ‬‫ْكتَ ِ‬ ‫َّاس فِي ال ِ‬ ‫ات َوال ُْه َدى ِمن بَـ ْع ِد َما بَـيَّـنَّاهُ لِلن ِ‬ ‫الْبـيِّـنَ ِ‬
‫َ‬
‫ِ َّ ِ‬ ‫َّواب َّ ِ‬ ‫صلَ ُحواْ َوبَـيَّـنُواْ فَأ ُْولَـئِ َ‬ ‫َّ ِ‬
‫يم)‪ ,‬ويقول سبحانو‪( :‬إ َّن الذ َ‬
‫ين‬ ‫الرح ُ‬ ‫وب َعلَْي ِه ْم َوأَنَا التـ َّ ُ‬ ‫ك أَتُ ُ‬ ‫ين تَابُواْ َوأَ ْ‬
‫الذ َ‬
‫ك َما يَأْ ُكلُو َن فِي بُطُونِ ِه ْم إِالَّ النَّ َار َوالَ‬ ‫اب َويَ ْشتَـ ُرو َن بِ ِو ثَ َمناً قَلِيبلً أُولَـئِ َ‬ ‫ْكتَ ِ‬ ‫ي ْكتُمو َن ما أَنز َل اللّوُ ِمن ال ِ‬
‫َ‬ ‫َ ُ َ َ‬
‫الضبلَلَةَ بِال ُْه َدى‬
‫ين ا ْشتَـ َرُواْ َّ‬ ‫ي َكلِّمهم اللّوُ يـوم ال ِْقيام ِة والَ يـ َزِّكي ِهم ولَهم َع َذاب أَلِيم أُولَـئِ َ َّ ِ‬
‫ك الذ َ‬ ‫ٌ ٌ‬ ‫َْ َ َ َ َ ُ ْ َ ُ ْ‬ ‫ُ ُُ ُ‬
‫ِِ‬
‫َصبَـ َرُى ْم َعلَى النَّا ِر)‪.‬‬ ‫اب بِال َْمغْف َرة فَ َما أ ْ‬ ‫َوال َْع َذ َ‬
‫بلجام من نار"‪.‬‬ ‫لما ألجمو اهلل يوم القيامة ٍ‬ ‫ِ‬
‫ويقول الرسول صلى اهلل عليو وسلم‪" :‬من كتم ع ً‬
‫وقال العلماء‪" :‬ال يجوز تأخير البيان عن وقت الحاجة"‪.‬‬

‫اء لل ّذ ّمة أمام اهلل‪:‬‬ ‫ِ‬


‫فمن ىذا المنطلق نذكر بعض األمور نصيح ًة وإبر ً‬
‫أىبل‬
‫األمة‪ ,‬بل إنهم ليسوا ً‬ ‫ملوك وأمر ٍاء ورؤساء; ليسوا ً‬
‫أىبل ألن يقودوا ّ‬
‫إ ّن والة األمر ىؤالء‪ ,‬من ٍ‬

‫فضبل عن ما يزيد عن مليار مسلم‪.‬‬ ‫قطيعا من الغنم ً‬


‫ألن يقودوا ً‬
‫فضبل عن أن يتحكموا بمصير مقدرات أثرى األمم على وجو األرض‪.‬‬
‫أىبل ألن يرأسوا شركة ً‬
‫ليسوا ً‬
‫فضبل عن أن يديروا مملكةً تمتد من الصين إلى المغرب‪,‬‬ ‫أىبل ألن يرأسوا شركة مقاوالت ً‬
‫ليسوا ً‬
‫ئيسية للتجارة العالمية‪ ,‬وتتح ّكم بأىم المضائق المائية في‬ ‫ٍ‬
‫وخطوط ر ٍ‬ ‫وتتحكم بمناطق استراتيجية‬
‫العالم‪.‬‬
‫األمة‪ ,‬فأين البيان المرجو في ىذه الظروف يا‬
‫فإن فسد األمراء ازدادت مسؤولية العلماء في توجيو ّ‬
‫علماء اإلسبلم؟‬

‫]تفريغ[ كلمة الشيخ‪ /‬أنور العولقي ‪-‬حفظو اهلل‪( -‬لَتُبَـيِّـنُـنَّوُ لِلن ِ‬


‫َّاس َوالَ تَ ْكتُ ُمونَوُ)‬ ‫[‪]3‬‬
‫نخبـة اإلعـبلم الجهـادي‬
‫ففي اليمن الفقر في ازدياد‪ ,‬األمية في ازدياد‪ِ ,‬‬
‫الفتن القبلية التي تسيل بسببها دماء المسلمين في‬ ‫ّ‬
‫ٍ‬
‫دخيلة على‬ ‫ٍ‬
‫منحرفة‬ ‫ٍ‬
‫عقيدة‬ ‫ازدياد‪ ,‬انتشار النفوذ اإليراني السياسي في ازدياد‪ ,‬مع قيامهم بنشر‬
‫اليمن‪ ,‬ىذا مع االرتماء المخزي للحكومة وعمالتها الفاضحة ألمريكا‪.‬‬
‫وتعس ًفا اجتمع مع عدم المباالة من ِقبل الحكومة لحقوق الناس‪.‬‬
‫ظلما ّ‬
‫والوضع في الجنوب يشتكي ً‬
‫خضم ىذا الوضع المزري والذي يُنذر بتحقق ما ى ّدد بو الرئيس اليمني‬
‫ّ‬ ‫فأين دور العلماء في‬
‫الشعب بتحقيقو؛ وىو أن يصبح أىل اليمن يقتتِلون من حي إلى حي ومن ٍ‬
‫طاقة إلى طاقة‪ّ ,‬أما ىو‬
‫فسيصفي ما بقي في خزانة الدولة ثم يخرج وحاشيتو بينما تنحدر الببلد إلى ىاوية الحرب األىلية‪.‬‬
‫قد ذكرت ازدياد الفقر والبطالة ِ‬
‫والفتن القبلية كمشاكل على العلماء أن يبينوا الحلول لها‪ ,‬ولكن‬
‫قبل ىذا كلو وأىم من كل ما ذكرت ىو أ ّن ىناك سياسة أمريكية تقوم بتنفيذىا الحكومة اليمنية‬
‫وبتمويل غربي إلبعاد أىل ىذه الببلد عن دينهم بشتّى الوسائل‪ ,‬من مشاريع للمرأة‪ ,‬وتغيي ٍر للمناىج‬
‫ٍ‬
‫ٍ‬
‫شخصيات اجتماعية لتأىيلهم ألدوار العمالة ألمريكا‪ ,‬وال ننسى الحملة‬ ‫ٍ‬
‫عبلقات مع‬ ‫الدراسية‪ ,‬وربط‬
‫ٍ‬
‫مستسلم لئلرادة األمريكية‪.‬‬ ‫الشرسة على مفهوم الجهاد وحقيقتو وتقديم ٍ‬
‫إسبلم مبتوٍر‬
‫حمبلت مضادةٍ يقودىا العلماء لتبيين ما اشتبو‬
‫ٍ‬ ‫ىذا كلو يحدث بمرأى ومسم ٍع منا‪ ,‬وال بد من‬
‫واختلط على الناس‪.‬‬
‫وأما ما يتعلق بالجنوب‪ ,‬فإننا نتساءل‪ :‬لماذا تتعامل الحكومة بهذه الوحشية اإلسرائيلية مع الذين‬
‫ّ‬
‫يطالبون بحقوقهم في المحافظات الجنوبية‪ ,‬في الضالع الدبابات قصفت المنازل‪ ,‬وفي عدن ولحج‬
‫ٍ‬
‫صهيونية ببل اعتبا ٍر لحرمة‬ ‫ٍ‬
‫يهودية‬ ‫وحضرموت يطلق العسكر الحي على الناس في الشوارع بطر ٍ‬
‫يقة‬
‫الدم المسلم‪ ,‬فأين أنتم يا علماء اليمن من ذلك؟ أين أنتم من القصف المدفعي آلل عقيل وآل‬
‫مثنى والحدد ثم آل حتيك في مأرب؟ لمصلحة من ىذا القصف؟ أليس لمصلحة أمريكا؟‬
‫إ ّن األمراء قد ضلّوا وال أمل فيهم‪ ,‬فقد اتّسع الخرق على الراقع‪ ,‬وبلغ االنحراف أقصاه واالنحطاط‬
‫أدناه‪ ,‬وىذا يجعل مسؤولية العلماء اليوم عظيمة‪.‬‬
‫يقولون‪" :‬نسكت حتى ال نخسر مكتسباتنا الدعوية"! فهل الحفاظ على الجامعة أو المركز أو‬
‫البرنامج في القناة الفضائية أىم من الصدع بالحق والحفاظ على مصالح األمة الكبرى؟! أىم من‬
‫الدعوة إلى حماية األمة من المشروع االستعماري األمريكي؟!‬

‫]تفريغ[ كلمة الشيخ‪ /‬أنور العولقي ‪-‬حفظو اهلل‪( -‬لَتُبَـيِّـنُـنَّوُ لِلن ِ‬


‫َّاس َوالَ تَ ْكتُ ُمونَوُ)‬ ‫[‪]4‬‬
‫نخبـة اإلعـبلم الجهـادي‬

‫إمرأة من أستراليا عرفت الحق فأسلمت‪ ,‬ثم ِ‬


‫سمعت أ ّن اليمن كانت ىي أرض األنصار الذين نصروا‬
‫اإلسبلم فهاجرت إليها مع ابنيها لتعيش بين المسلمين وتربي ابنيها في ٍ‬
‫بيئة إسبلمية‪ ,‬جاءت مهاجرًة‬ ‫ّ‬
‫زوجا‬
‫في سبيل اهلل تارك ًة الدنيا وراء ظهرىا هلل‪ ,‬وكم من نساء األمة يلهثن وراء الدنيا ويتمنين ً‬
‫يخرجهن من أرض المسلمين إلى الغرب لتعيش ُزخرف الدنيا الزائل المضل‪ ,‬وأما أم عمر فقد تركت‬
‫ّ‬
‫الحياة المريحة في أستراليا لتعيش في اليمن من أجل دينها‪ ,‬فق ّدمت الحكومة األسترالية طلبًا إلى‬
‫سريعا‬
‫االستخبارات األمريكية التي قامت بدورىا بأمر الحكومة اليمنية أن تسجن األخت‪ ,‬فبادرت ً‬
‫بتلبية األمر وقاموا بوضع األطفال الذين ىم دون السادسة تحت اإلقامة الجبرية‪ ,‬وبذلك تجاوزوا‬
‫حتى األوامر األمريكية واألسترالية فصاروا ملكيين أكثر من الملك‪ ,‬وصليبيين أكثر من الصليبيين‪,‬‬
‫وأما األخت فكانوا يحققون معها ست ساعات يوميِّا وىي واقفة لعلهم‬
‫ويهودا أكثر من اليهود‪ّ ,‬‬
‫ً‬
‫يتقربون بها إلى سيّدىم األمريكي‪.‬‬
‫يجدون معلومةً ّ‬
‫قالت لهم األخت أم عمر‪ :‬إنني امرأة‪ ,‬وجئت إليكم إلى اليمن مهاجرةً في سبيل اهلل وأنتم األنصار‪.‬‬
‫فر ّد عليها المحقق‪ :‬إننا نصارى ولسنا أنصار‪.‬‬

‫يا علماء اليمن‪ ,‬بل يا علماء العالم اإلسبلمي‪ ,‬أال تستحق منكم ابنتكم أم عمر كلمة مناصرة؟ لماذا‬
‫ىذا السكوت؟‬
‫ضا من أكثر علماء اليمن نفوذً وتأث ًيرا‬ ‫ٍ‬
‫تعليمية تتبع بع ً‬ ‫ٍ‬
‫بمؤسسة‬ ‫والعجيب أ ّن أم عمر كانت مرتبط ًة‬
‫ومن أكثرىم حظو ًة عند الحكومة العميلة‪ ,‬ومع ذلك فلم يكلِّفوا أنفسهم عناء استخدام ىذا النفوذ‬
‫لئلفراج عن أختهم التي لجأت إليهم وصار واجبًا عليهم مناصرتها‪ ,‬بل أداروا ظهرىم إليها وخذلوىا‪,‬‬
‫باألمس خذلوا الرجال واليوم يخذلون النساء‪ ,‬فضعوا عنكم رداء الدعوة واقعدوا في دوركم فهو‬
‫خير لكم من التصدر للعلم والدعوة عندما تكون المصلحة لكم ثم االختباء تحت الطاولة عندما‬
‫ٌ‬
‫تتطلّب منكم الدعوة وقفةً صادقة‪.‬‬

‫]تفريغ[ كلمة الشيخ‪ /‬أنور العولقي ‪-‬حفظو اهلل‪( -‬لَتُبَـيِّـنُـنَّوُ لِلن ِ‬


‫َّاس َوالَ تَ ْكتُ ُمونَوُ)‬ ‫[‪]5‬‬
‫نخبـة اإلعـبلم الجهـادي‬

‫يا علماء األمة‪ ,‬أمر اإلسبلم بطاعة ولي األمر ليحفظ بو اإلسبلم‪ ,‬فكيف إذا كان ولي األمر ىو‬
‫الذي يحارب اإلسبلم‪ ,‬ىل يُعقل أن يأمر اإلسبلم بطاعة من يسعى جاى ًدا في حرب الدين؟!‬
‫أمر اإلسبلم بطاعة ولي األمر ليحفظ المسلمين ويدافع عنهم ويحفظ أنفسهم وأعراضهم وأموالهم‪,‬‬
‫فكيف إذا كان ولي األمر ىو الذي يقاتل شعبو لصالح العدو؟‬
‫أمر اإلسبلم بطاعة ولي األمر ليحفظ عورات المسلمين التي ال يفتأ العدو يحاول االطبلع عليها‪,‬‬
‫يتجسس على المسلمين لصالح العدو؟ وكيف إذا كان ولي‬‫ّ‬ ‫فكيف إذا كان ولي األمر ىو الذي‬
‫جاسوسا لصالح أمريكا؟‬
‫ً‬ ‫األمر ىو الذي يعمل‬
‫ِمن أولياء األمور ىؤالء َم ن سرق من أموال المسلمين المليارات باسم بناء الجيش‪ ,‬حتى إذا حان‬
‫أوان قيام الجيش بواجبو بالدفاع عن الببلد قال ولي األمر‪" :‬إ ّن الجيش يعجز عن ذلك ويجب‬
‫االستعانة باألمريكان"‪ ,‬فإن كان ولي األمر ىذا يعجز عن الدفاع عن المسلمين; فليتنحى جانبًا‬
‫ليحكم الببلد من ىم أقدر منو‪.‬‬
‫إ ّن الذين ىم أقدر منهم على حراسة األمة وحمايتها والنهوض بها بعد ٍ‬
‫عقود من االبتزاز الغربي‬
‫والحكم العميل ىم المجاىدون الذين عركتهم الحروب وصقلتهم المعارك‪.‬‬
‫إ ّن إخواننا من حركة الشباب المجاىدين في الصومال أثبتوا كفاءتهم في إدارة أمور الببلد وف ًقا‬
‫للشريعة اإلسبلمية‪ ,‬والطالبان في أفغانستان ِّ‬
‫يلقنون الجيش األقوى في العالم ‪-‬الذي يتوّكل عليو‬
‫دروسا في المقاومة والمناورة‪ ,‬وكلما جاء األمريكان بخطٍّة أفشلها رجال‬
‫ً‬ ‫حكامنا للدفاع عنهم‪-‬‬
‫طالبان‪.‬‬

‫ٍ‬
‫حاسمة من تاريخنا‪ ,‬وال يصلح لها إال أىل‬ ‫ٍ‬
‫ومرحلة‬ ‫ٍ‬
‫منعطف خطي ٍر‬ ‫إ ّن المسلمين يمرون اليوم في‬
‫األمانة والشجاعة والتضحية والحنكة السياسية والخبرة العسكرية‪ ,‬وىذه الصفات ال تتوفر في‬
‫القائمين باألمر اليوم من والة األمور المضيعين لؤلمانات‪ ,‬الجبناء أمام الغرب‪ ,‬الشجعان على‬
‫شعوبهم‪ ,‬الذين ىم آخر الناس تضحيةً‪ ,‬الذين ال تتجاوز حنكتهم السياسية فن العمالة والخيانة‪ ,‬وال‬
‫توجد لديهم خبرةٌ عسكرية فهم ليسوا من أىل المعارك وإنما ىم من أىل القصور والملذات‪.‬‬

‫]تفريغ[ كلمة الشيخ‪ /‬أنور العولقي ‪-‬حفظو اهلل‪( -‬لَتُبَـيِّـنُـنَّوُ لِلن ِ‬


‫َّاس َوالَ تَ ْكتُ ُمونَوُ)‬ ‫[‪]6‬‬
‫نخبـة اإلعـبلم الجهـادي‬

‫إنهم يضيعوننا‪ ,‬فأمريكا وإسرائيل تسيطران على أمتنا‪ ,‬وما ىو إال قليل حتى تدخل إيران لتنتزع‬
‫حصتها من الكعكة‪.‬‬
‫وال يقف اليوم ولن يقف غ ًدا أمام ىذه المشاريع االستعمارية إال المجاىدون الصادقون من أبناء‬
‫األمة‪.‬‬
‫ّ‬
‫تطورا في التصنيع العسكري‪ ,‬إيران اليوم عطاؤىا العلمي أكثر من‬
‫إيران اليوم ىي أكثر دول المنطقة ً‬
‫المعدل العالمي بأحد عشر مرة‪ ,‬إيران اليوم على مشارف االنضمام إلى الدول المالكة للسبلح‬
‫النووي‪ ,‬والقيادة اإليرانية ‪-‬كما ىو معلوم‪ -‬ال تعمل من أجل المشروع اإلسبلمي إنما تعمل من‬
‫أجل المشروع الرافضي الفارسي‪ ,‬وستكون أول ضحايا إيران شعوب الخليج السنية‪ ,‬فأين أنتم يا‬
‫علماء أىل السنة؟‬
‫باألمس كنتم تحذروننا من الروافض‪ ,‬واآلن منكم من يدعو صراحةً إلى طاعة والة األمر ولو كانوا‬
‫روافض كما في العراق‪ ,‬فما أسعد العدو بكم!‬

‫يا علماء أىل السنة‪ ,‬ما ىو برنامجكم لمقاومة المد الرافضي الذي يجتاح المنطقة من إيران إلى‬
‫اليمن؟‬
‫أىل ألن يقاوموا إيران؟ إ ّن إيران تنفق عائداتها النفطية على بناء جيشها‪,‬‬
‫باهلل عليكم ىل والة أمركم ٌ‬
‫ووالة أمركم ينفقون أموالهم على حماية وحراسة المحتل األمريكي من ضربات المجاىدين‪.‬‬

‫معاذ اهلل أن ندعو إلى إسالة دماء المسلمين‪.‬‬


‫معاذ اهلل أن ندعو إلى الفتنة وإشعال الحروب‪.‬‬
‫معاذ اهلل أن ندعو إلى قتل األبرياء‪.‬‬
‫ىذا كبلم األمريكان وعمبلئهم وإعبلمهم‪.‬‬
‫األمة ومواردىا‪,‬‬
‫إننا ننادي بالدفاع عن حياة ّ‬
‫ندعو إلى الدفاع عن حقوقنا‪.‬‬
‫اإلنس إَِّال لِيـ ْعب ُد ِ‬ ‫ندعو إلى إقامة دين اهلل الذي ما خلقنا اهلل إال لذلك (وما َخلَ ْق ُ ِ‬
‫ون)‪.‬‬ ‫ت الْج َّن َو ِْ َ َ ُ‬ ‫ََ‬

‫]تفريغ[ كلمة الشيخ‪ /‬أنور العولقي ‪-‬حفظو اهلل‪( -‬لَتُبَـيِّـنُـنَّوُ لِلن ِ‬


‫َّاس َوالَ تَ ْكتُ ُمونَوُ)‬ ‫[‪]7‬‬
‫نخبـة اإلعـبلم الجهـادي‬
‫نحن لم نُخلق لهذه الدنيا وإنما خ ِلقنا لآلخرة‪ ,‬وىذه الدنيا دار ٍ‬
‫ببلء وعمل‪ ,‬فهبّوا أيها المسلمون‬ ‫ُ‬
‫لذلك واعبدوا اهلل وأخلصوا لو وأعلنوا الوالء لو وللمؤمنين‪ ,‬وأعلنوا البراءة من أعداء اهلل من ٍ‬
‫يهود‬
‫ولنعش بالشريعة السمحة التي جاءت للخير ولم ِ‬
‫تأت للتضييق على الناس (يُ ِري ُد‬ ‫وأمريكان ومنافقين‪ِ ,‬‬

‫اللّوُ بِ ُك ُم الْيُ ْس َر َوالَ يُ ِري ُد بِ ُك ُم الْعُ ْس َر)‪.‬‬


‫يحد ث الفرس عن سماحة اإلسبلم‪" :‬ابتعثنا اهلل لنخرج العباد من عبادة‬ ‫قال ربعي بن عامر وىو ِّ‬
‫العباد إلى عبادة رب العباد‪ ,‬ومن ضيق الدنيا إلى سعة الدنيا واآلخرة‪ ,‬ومن جور األديان إلى عدل‬
‫اإلسبلم"‪.‬‬
‫جور وظلم‪,‬‬
‫فالدنيا ضيقة على من لم يعرف اإلسبلم‪ ,‬وىي واسعةٌ للمسلم‪ ,‬واألديان األخرى ٌ‬
‫دين يريد الغرب أن يفرضو‬
‫فالنصرانية واليهودية والهندوسية والبوذية وكذلك الديمقراطية ‪-‬التي ىي ٌ‬
‫جور وظلم يظلم بها الناس أنفسهم‪ ,‬واإلسبلم عدل‪.‬‬
‫علينا‪ -‬كلها ٌ‬
‫يط أو طبع كتاب‪ ,‬الكبلم‬ ‫إ ّن الكبلم على المنبر بمفرده ال يكفي‪ ,‬المسألة ليست تسجيل شر ٍ‬
‫ٍ‬
‫عملية نحو التغيير ال يغني في مرحلتنا‬ ‫ٍ‬
‫بخطوات‬ ‫المجرد عن تزويد المجتمع‬ ‫المجرد عن العمل‪,‬‬
‫ّ‬ ‫ّ‬
‫ىذه‪ ,‬القضية تحتاج إلى تبيي ٍن باللسان ٍ‬
‫وعمل بالجوارح واألركان‪ ,‬وال بد من أمور‪:‬‬

‫أوال‪ :‬تبيين التوصيف الشرعي الصحيح لح ّكام العالم اإلسبلمي‪ ,‬البد من تبيين خيانتهم العظمى‬
‫ً‬
‫لؤلمانة المناطة بهم‪ ,‬البد من تبيين أنهم يقودون األمة إلى الهاوية‪ ,‬وأنهم ال يحرصون على مصلحة‬
‫قسرا إلى مستنقع‬ ‫ٍ‬
‫أحد إال مصالحهم الشخصية ومصلحة أسيادىم األمريكان‪ ,‬وأنهم يجروننا ً‬
‫تمسحوا بلباس الدين‪.‬‬
‫السيطرة األمريكية‪ ,‬البد من تبيين أنهم ليسوا مسلمين وإن ّ‬

‫اعا إسرائيليِّا وأمريكيِّا من جهة وإيرانيِّا من ٍ‬


‫جهة أخرى للسيطرة والنفوذ على‬ ‫ثانيًا‪ :‬إ ّن ىناك صر ً‬
‫مناطق أىل السنة‪ ,‬لقد ضيّعنا حكامنا حتى أصبحنا غنيمةً ينتهبها الروم والفرس الجدد‪ ,‬وإنو ال‬
‫مخرج لنا إال أن نجتمع وراء قيادةٍ رشيدةٍ تسعى لتحقيق مصالح األمة‪.‬‬

‫]تفريغ[ كلمة الشيخ‪ /‬أنور العولقي ‪-‬حفظو اهلل‪( -‬لَتُبَـيِّـنُـنَّوُ لِلن ِ‬


‫َّاس َوالَ تَ ْكتُ ُمونَوُ)‬ ‫[‪]8‬‬
‫نخبـة اإلعـبلم الجهـادي‬

‫األمة‪ ,‬فإ ّن خطر الكفار لن يُزال إال بذلك‪ ,‬يقول تعالى‪:‬‬ ‫ثالثًا‪ :‬البد من إحياء الروح الجهادية في ّ‬
‫ف بأ َّ ِ‬ ‫ِِ‬ ‫يل الل ِّو الَ تُ َكلَّ ُ‬
‫ف إِالَّ نَـ ْف َس َ‬
‫ك َو َح ِّر ِ‬ ‫(فَـ َقاتِ ْل فِي َسبِ ِ‬
‫ين َك َف ُرواْ‬
‫ْس الذ َ‬‫سى اللّوُ أَن يَ ُك َّ َ َ‬
‫ين َع َ‬
‫ض ال ُْم ْؤمن َ‬
‫ٌ‬
‫استقبلل وسيادةٌ‬ ‫واللّوُ أَ َش ُّد بأْساً وأَ َش ُّد تَ ِ‬
‫نكيبلً)‪ ,‬فعلى َمر التاريخ لم توجد دولة ببل جيش‪ ,‬ولم يوجد‬ ‫َ َ‬ ‫َ‬
‫إال إن كانت ىناك قدرةٌ على الدفاع عنها‪ ,‬فإن كان الح ّكام العمبلء اليوم يرون أنهم ال يستطيعون‬
‫البقاء إال بحماية الجيش األمريكي فإ ّن أىل السنة ليسوا بذلك الضعف وليسوا بتلك المذلة‪ ,‬وىم‬
‫َّ ِ‬ ‫ِ َّ ِ‬ ‫ٍ‬
‫آمنُوا)‪.‬‬ ‫قادرون على الدفاع عن أنفسهم لو كانوا تحت قيادة مؤمنة رشيدة (إ َّن اللوَ يُ َداف ُع َع ِن الذ َ‬
‫ين َ‬

‫األمة التوجيو الصحيح‪ ,‬وذلك من خبلل دعوتهم إلى الثوابت واألساسيات من‬
‫ابعا‪ :‬البد من توجيو ّ‬
‫رً‬
‫أولوياتنا اليوم‪ ,‬وعدم إشغالهم بما ىو دون ذلك‪ ,‬البد من عبلج الكفر قبل المعصية‪ ,‬والبد من‬
‫المجمع عليو قبل المختلف فيو‪.‬‬
‫الحفاظ على رأس المال قبل الربح‪ ,‬والبد من جمع الناس على ُ‬

‫حرىا وضعوا‬
‫لقد كانت الحملة األمريكية شرسة‪ ,‬قاومها البعض في البداية ولكنهم عندما وجدوا ّ‬
‫السبلح واستسلموا حتى قال أحد المنتسبين إلى الدعوة‪" :‬الحمد هلل أ ّن أمريكا راضية عنّا"‪.‬‬

‫يبق إال المجاىدون‪ ,‬ىم األمل‪ ,‬ىم حبل النجاة األخير إذا قُ ِطع يُعتبر البرنامج األمريكي‬
‫إنو لم َ‬
‫طرا وإنما‬
‫الصهيوني الحتبلل ّأمة اإلسبلم كاملةً قد تم‪ ,‬فهم في حملتهم ىذه ال يهاجمون قُ ً‬
‫وإما أن نخذلهم فنخسر كل‬
‫فإما أن ننصر المجاىدين فنكسب كل شيء‪ّ ,‬‬
‫األمة أجمع‪ّ ,‬‬
‫يهاجمون ّ‬
‫شيء‪.‬‬

‫الح ّكام سقطوا منذ زمن‪ ,‬بل ىم لم يكونوا واقفين في صف األمة في أي ٍ‬


‫يوم من األيام حتى نقول‬ ‫ّ‬
‫فهم العمبلء منذ أن صعدوا إلى الحكم إلى اليوم‪ ,‬ولكن الكثير من العلماء الذين‬
‫إنهم سقطوا‪ُ ,‬‬
‫ولكن المجاىدين يبحثون عن‬
‫ّ‬ ‫يهب إليهم الناس في األزمات يبدو أنهم اختاروا منهج السبلمة‪,‬‬
‫فهم قد رفعوا شعار "إما الشريعة وإما الشهادة"‪.‬‬
‫(سبلمة المنهج) وليس عن (منهج السبلمة)‪ُ ,‬‬

‫]تفريغ[ كلمة الشيخ‪ /‬أنور العولقي ‪-‬حفظو اهلل‪( -‬لَتُبَـيِّـنُـنَّوُ لِلن ِ‬


‫َّاس َوالَ تَ ْكتُ ُمونَوُ)‬ ‫[‪]9‬‬
‫نخبـة اإلعـبلم الجهـادي‬

‫إ ّن الحال اليوم ىو كما كان عليو حال أىل الحق في زمن عيسى‪ ,‬الحكم الروماني المستبد ما ترك‬
‫مجاال للمعارضة‪ ,‬فخنع اليهود وخنع أحبارىم فخرج عيسى عليو السبلم على ىذا الوضع ولم يتبعو‬
‫ً‬
‫إال الشباب‪.‬‬

‫نحن اليوم نحتاج إلى ٍ‬


‫حسم في قضيتين وإال سقطنا‪:‬‬
‫خيرا‪,‬‬ ‫ِ‬
‫القضية األولى‪ :‬ف ّر من الح ّكام فرارك من المجذوم‪ .‬ال تجالسهم‪ ,‬ال تفاوضهم‪ ,‬ال تأمل فيهم ً‬
‫كالدجال؛ إن دخلت عليو فتنك وإن فررت منو نجوت‪ .‬ىم ال يريدون‬
‫ّ‬ ‫صبلحا‪ ,‬ف ُهم‬
‫ً‬ ‫ترج منهم‬
‫ال ُ‬
‫ٍ‬
‫لمخلوق في معصية الخالق‪.‬‬ ‫األمة وإنما ىم مؤامرةٌ عليها‪ ,‬فبل طاعة‬
‫خير ّ‬
‫شبرا إلى‬
‫األمة ال يمكن أن تتحرك ً‬
‫ويتبع ىذا ومن نتائجو أن نسعى جاىدين إلزالتهم‪ ,‬وأن نؤمن أ ّن ّ‬
‫شبرا واح ًدا‪ -‬إال بإزالتهم‪.‬‬
‫األمام ‪ً -‬‬

‫القضية الثانية‪ :‬ال تشاور أح ًدا في قتل األمريكان‪ ,‬قتال الشيطان ال يحتاج إلى فتوى‪ ,‬ال يحتاج إلى‬
‫مشورة‪ ,‬ال يحتاج إلى استخارة‪ ,‬ىم حزب الشيطان‪ ,‬قتالهم ىو فريضة الوقت‪ ,‬وصلنا وإياىم إلى‬
‫أمرا ال يقوم إال بزوالنا‪ ,‬فهي معركةٌ‬
‫وإما أنتم"‪ ,‬نحن ضدان ال يجتمعان‪ ,‬ىم يريدون ً‬‫"إما نحن ّ‬‫ّ‬
‫مصيرية‪ ,‬ىي معركة موسى وفرعون‪ ,‬ىي معركة الحق والباطل‪.‬‬

‫وأخيرا‪ ,‬فإ ّن َد ور الفتوى أن تحمي اإلسبلم وليس األمريكان‪ ,‬دور الفتوى أن تحمي الضوابط‬ ‫ً‬
‫الشرعية وليس الضوابط الحكومية‪ .‬والعالِم َدوره الصدع بالحق ال الترقيع للح ّكام والبحث لهم عن‬
‫مخرج كلما وقعوا في واقعة‪ ,‬فإن كان العالِم ال يستطيع أن يجهر بالحق لعذر اإلكراه; فإننا ندعو‬
‫ٍ‬
‫يصوبون الح ّكام في كل‬
‫وأما الذين ِّ‬ ‫ِ‬
‫المسلمين أن يتبعوا العلماء الذين ال يخافون في اهلل لومة الئم‪ّ ,‬‬
‫شيء ويخطِّؤون المجاىدين في كل شيء فهؤالء ىم علماء السلطان فاحذروىم‪.‬‬

‫باطبل ويرزقنا اجتنابو‪,‬‬ ‫حقا ويرزقنا اتِّباعو‪ ,‬ويرينا ِ‬


‫الباطل ً‬ ‫نسأل اهلل أن يثبِّتنا على الحق وأن يرينا الحق ِّ‬
‫والحمد هلل والصبلة والسبلم على سيدنا محمد وآلو وصحبو وسلّم‪.‬‬

‫]تفريغ[ كلمة الشيخ‪ /‬أنور العولقي ‪-‬حفظو اهلل‪( -‬لَتُبَـيِّـنُـنَّوُ لِلن ِ‬


‫َّاس َوالَ تَ ْكتُ ُمونَوُ)‬ ‫[ ‪] 11‬‬
‫نخبـة اإلعـبلم الجهـادي‬

‫صفحة نخبة اإلعبلم في‪:‬‬

‫منبر التوحيد والجهاد‬


‫‪http://tawhed.ws/c?i=371‬‬

‫الدليل المركزي‬
‫مؤسسة البراق اإلعبلمية‬
‫‪http://up2001.co.cc/central-guide‬‬

‫]تفريغ[ كلمة الشيخ‪ /‬أنور العولقي ‪-‬حفظو اهلل‪( -‬لَتُبَـيِّـنُـنَّوُ لِلن ِ‬


‫َّاس َوالَ تَ ْكتُ ُمونَوُ)‬ ‫[ ‪] 11‬‬