‫الذكرى الثانية لستشهاد عبد الرزاق الكاديري ‪:‬دللت‬

‫ودروس‬

‫تمر اليوم سنتان على استشللهاد رفيقنللا عبللد الللرزاق الكللاديري‪ ،‬ل زالللت دمللائه لللم‬
‫تجف بعد من على أرض مراكش الحمراء‪ ...‬لم يكن في نيللة هللذا الشللاب المناضللل‬
‫اليافع البالغ من العمر ‪ 21‬سنة‪ ،‬المفعم حماسا وآمال وحبا للحياة أن يغادرنللا‪ ،‬حيللن‬
‫غادر الحي الجامعي في مسيرة حاشدة إلى جانب رفاقه نظمتهللا المنظمللة الطلبيللة‬
‫أوطم تنديدا بالمجزرة الرهيبة التي اقترفتها آلللة التقتيللل الصللهيونية فللي حللق أبنللاء‬
‫غزة المحاصرة‪ .‬لم يكن يخالجه سوى غضب ثوري شللاطره إيللاه ملييللن الحللرار‬
‫عبر العالم‪ ،‬لم تكن صرخاته إل انتصارا لقيللم التضللامن الممللي مللع قضللية طالمللا‬
‫اعتبرتها أوطم قضية وطنية‪ ،‬لم يكن صوته الموؤود إل رغبلة جامحلة فللي الحيللاة‬
‫ضدا على قوى الموت الجاثمة على صدورنا‪ .‬فبأي ذنب اغتاله صناع المللوت؟ لقلد‬
‫أزعجت صرخاته المناهضة للصلهيونية والخارجلة علن دائرة الصلمت المتلواطئ‬
‫وكلء الصهاينة هنا قبل أن تصل إلى آذانهم هناك‪.‬‬
‫ففللي الللوقت الللذي كللانت فيلله صللواريخ‬
‫الحتلل الصهيوني تقصللف أبنللاء الشللعب‬
‫الفلسطيني بغزة‪ ،‬وكان الرصللاص يخللترق‬
‫أجساد المقاومين الفلسطينيين‪ ،‬كانت القنابل‬
‫المسللليلة لللللدموع لقلللوات القملللع بوطننلللا‬
‫تحاصللر مسلليرة طلب القاضللي عيللاض‬
‫بمراكش‪ ،‬والعصي تنهال ضربا ورفسا في‬
‫شللباب رضللع حليللب المقاومللة الفلسللطينية‬
‫واختار طريق الحرية وإن كلفه شق هذا الطريق سنوات من العتقللال‪ ،‬وأيامللا مللن‬
‫التعذيب‪ ،‬بلل وحلتى إن أخملدوا أنفاسلهم‪ ،‬كلان عبلد اللرزاق الكلاديري واحلدا ملن‬

‫هؤلء الشباب الباة‪ .‬رسيخ القناعة بعدالة قضية الشعب الفلسطيني وكللذلك بقضللية‬
‫شعبه‪ ،‬فلم يسللترخص ابلن منطقللة أغمللات بضللواحي مراكللش دمللائه الزكيللة فللداءا‬
‫لشللعب الفللدائيين‪ .‬وهللو البللن البكللر لسللرة رسللم الضللطهاد والتفقيللر والحرمللان‬
‫أخاديدا على ملمحها‪ .‬لكنها أسرة كما هي باقي أسرة الشعب المغربللي المضللطهدة‬
‫يؤمنون بقداسة الحق في التعليم وفي الشغل‪ ...‬يرسلون أبنائهم للجامعات وإن كلفهم‬
‫المر ما ل يستطيعون إليه سبيل‪ ،‬وكلهم آمال وأحلم فلي أن يحصللل أبنللائهم عللى‬
‫شواهد تنقذهم من جحيم الجهل والبطالة‪.‬‬
‫فهل خذل عبد الرزاق الكاديري هاته الحلم الصللغيرة المستعصللية فللي وطللن‬
‫باع فيه النظام الحاكم أحلم الشعب المغربي في المزاد العلنللي؟ كل لقللد رفللض أن‬
‫تسرق أحلم وآمال المحرومين والمضطهدين في هذا الللوطن‪ ،‬فقلد عللايش محاوللة‬
‫القضاء على مللا تبقلى ملن مكتسلبات فللي حقلل التعليلم فلي إطللار سياسلة "الميثللاق‬
‫الوطني للتربية والتكوين"‪ ،‬فناضل فللي صللفوف أوطللم وشللارك إلللى جللانب رفللاقه‬
‫الماركسيين اللينينيين الماويين فلي قيلادة معلارك تحصليل الحلق فلي تعليلم مجلاني‬
‫ديمقراطي وعلمي وموحد‪ ،‬هاته المعارك التي توجت بانتفاضة ماي المجيدة‪.‬‬
‫كما رفض رفيقنا الشهيد أن تسحق القدرة الشلرائية للشلعب المغربلي جلراء‬
‫سياسات رفع السعار وتفويت الخدمات العمومية للقطاع الخاص وناضل من أجللل‬
‫الحللق فللي عيللش كريللم داخللل إطللار تنسخخيقية مناهضخخة الغلء وتخخدهور الخخخدمات‬
‫العموميخخخخة بمراكللللش‬
‫وشلللارك فلللي مجملللل‬
‫خطواتها النضالية‪.‬‬
‫للللم يتلللوانى عبلللد‬
‫الللرزاق الكللاديري فللي‬
‫التشلللهير بالعتقلللالت‬
‫والتعللذيب الللذي طللال‬
‫رفاقه ورفيقاته‪ .‬وعمللل‬
‫بكللللللل دأب لفضللللللح‬
‫جلدي العهللد الجديلللد‪.‬‬
‫سللاهم بقللوة إلللى جللانب‬
‫رفلللللاقه والجملللللاهير‬
‫الطلبية في الحتجاج على التنكيل والعقاب الجماعي الذي تعرض له قاطني الحي‬
‫الجامعي بمراكش‪ ،‬وكللذلك فللي التعريللف بللالمعتقلين السياسلليين وفضللح مللؤامرات‬
‫محاكماتهم‪ .‬شارك كذلك في أول وقفة احتجاجية نظمتهللا الهيئة الوطنيخخة للتضخخامن‬
‫مخخع كافخخة المعتقليخخن السياسخخيين بالربللاط‪ ،‬وسللاهم إلللى جللانب عللائلت المعتقليللن‬

‫ومناضلللين آخريللن فللي تشللييد حركللة التضللامن‪ ...‬ل يمكللن أن يجمللل تضللحيات‬
‫وقناعات عبد الرزاق الكاديري في صفحات لكن يمكن أن نجملها في أنه واحد مللن‬
‫خيرة أبناء هذا الوطن يحب الحياة الكريمة ويناضل مللن أجللل أن ينعللم بهللا الشللعب‬
‫المغربي الحياة الحرية والعيش الكريم‪ ،‬والللتي كللان يعلللم أن الطريللق إليهللا صللعب‬
‫وشاق ومليء باللم لكنه يستحق التضحية‪ .‬فكان شهيدنا حبللة القمللح الللتي سللقطت‬
‫لتمل الحقل سنابل‪ ،‬إنه مثال المناضللل الشلليوعي المتفللاني فللي العطللاء والتضللحية‪.‬‬
‫فكيف ل نقف في مثل هللذا اليللوم تخليللدا لللذكراه وإجلل لمللاله؟ لقللد سلللبتنا أيللادي‬
‫النظام القائم رفيقا من صفوف الحللرار‪ ،‬لكنهللا‬
‫لم تقتل الحرية في صدور وعقول ملن ل زالللوا‬
‫علللى درب سللائرين وسلليظلون‪ .‬سللرقوا قنللديل‬
‫منيرا لكللن لللم ينتشلللوا قيملله وأفكللاره وقناعللاته‬
‫وهي اللتي تضليء طريلق رفلاقه‪ .‬أحلب وطنله‬
‫ففللداه بروحلله فكيللف لنللا أل نكللرم الشللهيد بللأن‬
‫نقتفي خطاه؟ أل نجعللله رمللزا للشللبيبة الثوريللة‬
‫الللتي أبللانت فللي وطننللا عللن طاقللات نضللالية‬
‫كلبيرة‪ ،‬وأنهللا خلزان للتملرد الثللوري والرفلض لقيللم الخمللول والستسلللم‪ ،‬فملت‬
‫ربللوع وطننللا بالحتجاجللات والمعللارك البطوليللة بللأيت أوريللر‪ ،‬صللفرو‪ ،‬إيفنللي‬
‫والجامعللات‪ ،‬بجمعيللات المعطليللن والتنسلليقيات واللجللن الشللبيبية وكللل الحركللات‬
‫الحتجاجية نجد في طليعتها الشبيبة والنساء‪.‬‬
‫عبد الرزاق الكلاديري هللو رمللز ونلبراس آخللر للمللدافعين علن قضلية الشلعب‬
‫الفلسطيني إلى جانب آخريللن سللقطوا فللي وطننللا فللي مسلليرات وتظللاهرات لفضللح‬
‫تواطؤ النظام القائم مع الكيان الصهيوني ولدعم مقاومة الشعب الفلسطيني )كرينللة‪،‬‬
‫زبيدة خليفة‪.(...‬‬
‫وفللي استشللهاده أيضللا دللللة قويللة‬
‫علللى القمللع الللدموي الللذي وصللل حللد‬
‫الغتيال‪ ،‬والذي تجابه به الحتجاجللات‬
‫والوقفللللللات والمسلللللليرات الشللللللعبية‬
‫وانتفاضلللات الجملللاهير ضلللد البلللؤس‬
‫والتفقير‪ .‬إنها حالللة حصللار شللامل لكللل‬
‫الصللوات الحللرة والمعارضللة لسياسللة‬
‫النظللللام‪ ،‬فللللالقلم الحللللرة تصللللادر‬
‫والصلللوات الحلللرة تكملللم‪ ،‬ورؤوس‬
‫قضت عقودا في تحصيل العلم تهشم تحت هراوات قوات القمللع ل لشلليء إل لنهللا‬

‫تطالب بحقها في منصب شغل‪ ،‬كل ذلك فللي مشللاهد يوميللة أرادوا أن يجعلللوا منهللا‬
‫اعتيادية‪ .‬كذلك الشأن في معاقل أخرى للنضال الكفاحي فالجامعات أصبحت ثكنات‬
‫عسكرية في محاولة بئيسة لثني الطلب عن الدفاع عن حقهم في التعليللم وممارسللة‬
‫نشاطهم النقابي والسياسي‪.‬‬
‫أفليس من حق هذا الشعب الذي دبغت سياط الجلدين ظهره أن يصون حقه في‬
‫أن يحتج وينتفض ويثور ضد مضطهديه‪ ،‬ويبللدع أشللكال نضللالية ذات بعللد كفللاحي‬
‫وشعبي )لجن شبيبية‪ ،‬لجن دعللم المعتقليللن السياسلليين‪ (... ،‬مللن شللأنها الللذوذ علللى‬
‫حرية العمل النقللابي والسياسللي المكافللح ببلدنللا‪ .‬الللذي يعللد بوابللة الللدفاع عللن كللل‬
‫مصللالح الشللعب المغربللي‪ ،‬فل مكتسللبات اجتماعيللة‪ ،‬اقتصللادية‪ ،‬ثقافيللة‪ ...‬بللدون‬
‫احتجاج في مجتمع الطبقات‪ .‬ولن حق الحتجاج والتظاهر مصادر كذلك ل بد من‬
‫نضال مستميت على جبهة الحريات السياسية والنقابية‪.‬‬
‫إن لنا في ذكللرى عبللد الللرزاق الكللاديري كمللا فللي ذكللرى كللل شللهداء الشللعب‬
‫المغربللي دللت ودروس إن اسللتقيناها ظللل شللهدائنا خالللدون‪ .‬ولنتللذكر أن عهللدنا‬
‫للشهداء ليس فقط أن نهديهم شموعا وورودا وبعضا من دموعنا كلما تذكرناهم‪ ،‬بل‬
‫بإكمال مسيرتهم وحمل مشعلهم يظلون أحياء ول يموتون‪.‬‬
‫يا دامي العينين والكفين‬
‫إن الليل زائل‬
‫ل غرفة التوقيف باقية‬
‫ول زرد السلسل‬
‫نيرون مات ولم تمت روحا‬
‫بعينيها تقاتل‬
‫وحبوب سنبلة تموت‬
‫ستملئ الوادي سنابل‪.‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful