You are on page 1of 4

‫الهيئة العالمية لالعجاز العلمي‬ ‫كلية االداب والعلوم االنسانية‬ ‫جامعة سيدى محمد بن عبد هللا‬

‫في القرآن والسنة – مكتب المغرب‪-‬‬ ‫فاس‪-‬سايس‪-‬‬

‫ينظم‬
‫مختجر الجحث في األوصل الرريةخ لكوليةبد االعابماد‬
‫اموتت الهةئخ الابلعةخ لإليجبز الاكعي في القرآن االسنخ ثبلعغرة‬

‫يذاح مغبرثةخ في ملضلع‪:‬‬

‫تونلللجةب الريبضةبد االعاكلمةبد في خذمخ القرآن الوريم‬


‫االسنخ النجليخ‬
‫ثعربركخ ثبحثةن متخصصةن من دا العغرة الارثي في مجب اإليجبز الاكعي في القرآن‬
‫االسنخ ايكلم الحبسلة االريبضةبد أيبم ‪ 5 -4‬مبي ‪ 1022‬م‬
‫لإلتصب ‪i3jaz2010@gmail.com :‬‬
‫ورقة الندوة‪:‬‬

‫يعتبر البحث العلمي األسلوب األمثل لتخطيط وتنظيم مسيرة المجتمع التنموية في الزمان والمكان ‪،‬كما‬
‫أن إفرازاتو تعتبر النموذج الحي للحوار العقالني بين الحضارات والثقافات المختلفة ‪ ،‬نظرا لما يتركو ‪-‬أي‬
‫البحث العلمي النافع‪ -‬من بصمات إنسانية تخدم الفرد وتبني المجتمع ‪ ،‬خاصة وأن كثيرا من دول العالم‬
‫السائر في طريق النمو ومن بينها دول العالم اإلسالمي ‪ ،‬تجد في التكنولوجيا الناتجة عن البحث العلمي‬
‫السبيل الوحيد لحل مشكالتها التي ظلت لزمن بعيد‪ ،‬العقبة األساسية في طريق نموىا‪.‬‬

‫لذلك نرى أنو من الواجب علينا‪ ،‬تسكين التعاليم السماوية تسكينا علميا صحيحا‪ ،‬وعدم جعلها‬
‫تنكمش في العبادات داخل المساجد‪ .‬فإن فعلنا ذلك‪ ،‬فإن عصر البحث العلمي والتكنولوجي سيطابق‬
‫عصر القرآن الكريم‪ ،‬وسيكون ذلك من شأنو بنا ء اليقين في االعتقاد‪ ،‬وإرشاد اإلنسان إلى طريق مأمون‬
‫المسالك‪ ،‬شفاف التوجهات‪ ،‬مضمون اآلفاق لتحقيق رسالة اإلنسان التي وجد من أجلها على وجو‬
‫البسيطة‪.‬‬

‫ىدف الندوة‬
‫ت هدف ىذه الندوة إلى إظهار دور العلوم المعرفية المتنوعة المتعلقة بالرياضيات والمعلوميات‪ ،‬وجعلها‬
‫في خدمة القرآن الكريم والسنة النبوية‪ ،‬حتى يتمكن المسلم الباحث من تطوير عقلو‪ ،‬وتدريبو على التأمل‬
‫والتفكير العلمي الصحيح‪ ،‬ومن ثم ترييض فكره على أسس سليمة ‪،‬كي يصبح رائدا في مجال فهم حقائق‬
‫مادة القرآن الكريم والمدرسة المحمدية‪ ،‬وجعلهما في انسجام مع وقائع الروح‪.‬‬

‫كل ذلك يجب أن يحدث وفق منهجية ثابتة الخطى بسيطة التركيب‪ ،‬شفافة الطرح وواضحة المعالم‪.‬‬

‫وإذا كانت األلفية الثانية قد شهدت توسعا في مجال العلم‪ ،‬فإن ألفيتنا الثالثة تدعو اإلنسان إلى‬
‫توليد معرفة تكامل العلوم‪ ،‬وإلى فتح باب المعرفة في مجال الرياضيات المعاصرة‪ ،‬التي أصبحت أبجديتها‬
‫متداولة في حياتنا العلمية وحتى في حياتنا اليومية‪ ،‬نعبّر بها من أجل كتابة الرسائل االلكترونية‪ ،‬وإدارة‬
‫آالت المنازل الحديثة‪ ،‬مرورا بالتعابير االحتمالية المستخدمة على المستوى اللساني‪.‬‬

‫أىمية الندوة‪:‬‬
‫البد من اإلشارة إلى أن البحث في دراسة مشروع عقالني‪ ،‬تتحكم فيو معادالت كونية‪ ،‬يعتبر بمثابة‬
‫الحد األدنى لكل تخطيط حداثي وطني في المستوى المطلوب‪.‬‬

‫وفي ىذا اإلطار‪ ،‬فإن الندوة يمكن تلخيص أىميتها في الوقائع اآلتية‪:‬‬

‫‪ .2‬تدفع اإلنسان ليكون مواكبا لألبحاث التي تفرزىا عقول الذين يبحثون في عالم االرتباط بين‬
‫المعرفة والدين اإلسالمي‪.‬‬
‫‪ .1‬تحاول تغيير فضاء الفرد من عنصر استاتيكي إلى عنصر متحرك يحس بضرورة االجتهاد الذي‬
‫يعتبر باب الحداثة‪.‬‬
‫‪ .3‬تعمل على توليد جو الترابط واالنسجام بين الفرد العقالني وخالقو الذي منحو العقل وأدوات‬
‫التف ّكر‪.‬‬
‫‪ .4‬تقييم العلوم الرياضية والمعلوماتية‪ ،‬وإبراز أىميتها في دراسة وتحليل القرآن الكريم والسنة‬
‫النبوية‪.‬‬
‫‪ .5‬استعراض أىمية العلوم الرياضية والمعلوماتية من أجل خدمة الدين اإلسالمي‪.‬‬

‫محاور الندوة‪:‬‬

‫‪ -2‬المسلمون وتوظيف شبكة اإلنترنيت لخدمة دينهم ؟‬

‫‪ -1‬إبراز الرابطة القائمة بين الدين اإلسالمي وتكنولوجية المعلوميات ؟‬

‫‪ -3‬دور تعليم الرياضيات والمعلوميات لطالب تخصصات شعب الدراسات اإلسالمية‬

‫‪-4‬نماذج تطبيقية لمادة الرياضيات والمعلوميات في القرآن والسنة‬

‫‪ -5‬استعمال الرياضيات والمعلوميات في مجال اإلرشاد الديني‬

‫‪-6‬كيفية التفكير في محاربة األمية المعرفية (الرياضيات والمعلوميات وعالقتها بالدين اإلسالمي‬
‫أنموذجا)‬

‫‪-7‬كيف يمكننا جعل القرآن الكريم والسنة النبوية ضمن أولويات البحث العلمي التطبيقي ؟‬
‫شروط إعداد البحث‬

‫تدعو اللجنة التحضيرية كافة الباحثين والدارسين في ميدان التربية والتعليم والبحث العلمي إلى‬
‫المساىمة ببحوث علمية جادة ومتميزة وأصيلة في ىذا الموضوع‪ ،‬مع مراعاة الشروط اآلتية‪:‬‬

‫أوال‪ :‬أن يكون البحث متعلقا بعناصر المحاور المذكورة آنفا‪.‬‬


‫ثانيا‪ :‬أن يتقيّد الباحث بالضوابط العلمية في مراعاة تحليل القرآن الكريم والسنة‬
‫النبوية‪ ،‬عند ربط القرآن والسنة بالعلوم التجريبية‪.‬‬
‫ثالثا‪ :‬أن يتقيّد الباحث بالمنهجية العلمية المتبعة في كتابة بحث علمي‬
‫رابعا‪:‬األصالة والج ّدة والتميّز‪ ،‬واالبتعاد عن السرد والنقل‪ ،‬وعن التصورات التي‬
‫ال تستند على أساس علمي‪.‬‬
‫خامسا‪:‬أال يتجاوز ملخص البحث المقدم من طرف المشارك لعرضو في الندوة‬
‫صفحتين‪ ،‬وأن يكون البحث كامال ما بين ‪ 10- 20‬صفحة‬
‫تاسعا‪ :‬على الباحث أن يرفق بملخص بحثو نبذة عن سيرتو الذاتية‬

‫تواريخ مهمة‪:‬‬

‫آخر أجل إلرسال الملخصات‪ 30 :‬يناير‪ 1022‬م‬


‫آخر أجل لإلخبار عن قبول المشاركة‪ 10 :‬فبراير‪ 1022‬م‬
‫آخر أجل إلرسال النص الكامل للبحث‪ 30 :‬مارس ‪ 1022‬م‬
‫آخر أجل لإلخبار عن قبول المشاركة النهائية‪ 10 :‬أبريل ‪1022‬‬

‫ترسل البحوث واالستفسارات إلى العنوان اآلتي‪i3jaz2010@gmail.com :‬‬