‫مسئوليات أخصائي القياس في إجراء الختبارات النفسية‪:‬‬

‫لقد أوضسسح صسسلح مسسراد ‪ ،‬وأميسسن سسسليمان )‪-234 : 2002‬‬
‫‪ (235‬أن مسئوليات مستخدم الختبارات النفسية تتلخص فيمسسا‬
‫يلي ‪:‬‬
‫)‪ (1‬التدريب المسبق على إعطاء الختبارات ‪ ،‬فمما لشك فيسسه‬
‫أن بعض الختبارات يسهل تطبيقها علسسى الفسسراد‪ ،‬كمسسا أن‬
‫هناك اختبسسارات تحتسساج مسسن أخصسسائي القيسساس إلسسى تسسدريب‬
‫مسسسبق قبسسل تقسسديمها للمشسسارك‪ ،‬وخيسسر مثسسال علسسى ذلسسك‪:‬‬
‫الختبارات الفردية التي تطبق علسسى الطفسسال المتخلفيسسن‬
‫عقليا ً أو الميين من ذوي الحتياجات الخاصة والتي تحتسساج‬
‫لتدريب أكثر من الختبارات الجماعيسسة‪ ،‬وكسسذلك الختبسسارات‬
‫السسسقاطية تحتسساج إلسسى تسسدريب خسساص و مكثسسف أكسسثر ممسسا‬
‫تحتاجه بعض وسائل التقرير الذاتي أو الستبيانات‪.‬‬
‫)‪ ( 2‬ألفسسة أخصسسائي القيسساس بالختبسسار السسذي سسسيطبقه علسسى ذوي‬
‫الحتياجات الخاصة‪ ،‬ولذلك لبد أن يقرأ كراسة التعليمات التي‬
‫تصاحب الختبار بعناية قبل أن يقوم بتطبيق الختبسسار ويلسستزم‬
‫بما جاء فيهسا مسن تعليمسات عسن ‪ :‬اسستثارة السدوافع والتهيسؤ‪،‬‬
‫وإقامة علقة اجتماعية بين أخصائي القياس و ذو الحتياجسسات‬
‫الخاصة؛ ولذلك فإن التدريب المسبق يعطي أخصائي القيسساس‬
‫نوعا ً من اللفة في فن إعطاء واستخدام الختبارات‪.‬‬
‫)‪ (3‬اللتزام بالتجاه العلمي المحايد أثناء عملية إجراء الختبار‪،‬‬
‫ويظهر ذلسسك فسسي عسسدم مسسساعدة ذوي الحتياجسسات الخاصسسة‬
‫علسسى إصسسدار السسستجابة المرغسسوب فيهسسا سسسواء بطريقسسة‬
‫مباشرة أو غيسسر مباشسسرة مسسن خلل التلميحسسات أو عمليسسات‬
‫الستحسان‪ ،‬وتعبيرات الوجه واليماءات أو الشسسارات ومسسا‬
‫إلى ذلك من طرق ووسلئل‪.‬‬
‫)‪ (4‬المحافظة على العلقة النسانية بين أخصائي القياس وذو‬
‫الحتياجات الخاصة التي تتسم بالثقة والطمئنان والقبول‬
‫المتبادل وحسن المعاملة طوال فترة أداء الختبار‪ .‬ويظهر‬
‫ذلك من خلل إلقاء تعليمات الختبار‪ ،‬وعسسدم النزعسساج مسسن‬
‫استفسارات المشاركين قبل أداء الختبار‪.‬‬
‫)‪ (5‬اختيسسار الختبسسار الملئم لقسسدرات واسسستعدادات المشسساركين‬
‫وكسسذلك أعمسسارهم ومثسسال ذلسسك‪ :‬ل يجسسب اسسستخدام اختبسسار‬
‫يقيس ذكاء الطفال الصسسم مسسع الطفسسال المكفسسوفين ‪ ،‬أو‬
‫استخدام اختبار المتاهة مع أفسسراد يعسسانون مسسن نقسسص فسسي‬
‫التحكم في حركات اليد‪.‬‬
‫)‪ (6‬تهيئة الظروف المناسبة لتطبيق الختبسسارات ‪ ،‬سسسواء كسسانت‬
‫ظروف فيزيقية مثل ‪ :‬جودة الضساءة والتهويسة والبعسد عسن‬
‫المشتتات‪ ،‬أو ظروف نفسسسية مثسسل‪ :‬خفسسض القلسسق والتسسوتر‬
‫الناشئ عن أداء المتحسسان‪ ،‬كسسذلك الدارة الجيسسدة فسسي أثنسساء‬
‫أداء الختبار والتي تتمثل في ‪ :‬الوقسسوف فسسي مكسسان ظسساهر‬
‫يسسراه و يسسسمعه الجميسسع‪ ،‬وإعطسساء الفرصسسة للمشسساركين‬

‬‬ ‫* توظيف أوقات الفراغ واستغللها ‪.‬‬ ‫‪/../faculty.‬‬ ‫* تنمية قدرة الطفل على التحكم بعضلته ‪.‬‬ ‫ويركز العلج الوظيفي بشكل رئيس على أداء الطراف العليا الدقيقة في الجسم ‪ ،‬خاصة حركة‬ ‫الصابع ‪ ،‬واليدين ‪ ،‬والذراعين ‪.‬‬ ‫* تنمية البراعة اليدوية ‪.‬‬ .‫للستفسار و الرد على أسئلتهم‪ ،‬وزيادة دافعية المشاركين‬ ‫للجابسسة وإعطسساء التعليمسسات بشسسكل بسسسيط وواضسسح‪ .edu.‬‬ ‫* التدريب على استخدام الجهزة المساعدة على التنقل والحركة ‪.‬ومسسن‬ ‫الجدير بالذكر أن هسذه المسور و غيرهسا يصسعب تعلمهسا عسن‬ ‫طريق الكتب وإنما تكسب بالخبرة و المسران تحست إشسراف‬ ‫المختصين‪.‬‬ ‫ويتم ذلك بما يلي ‪:‬‬ ‫* تقويم الحركات الدقيقة في القسم العلى من الجسم ‪.‬ويهدف العلج الوظيفي إلى‬ ‫تحسين تطّور الشخص ‪ ،‬وزيادة استعدادته للستقللية ‪ ،‬ومنع العجز الناتج عن العاقة ‪ ،‬كما‬ ‫يركز على الكيفية التي يقضي بها الفراد أوقاتهم كي ينجزوا الدوار المنوطة بهم في الحياة‬ ‫ضمن بيئات متعددة ‪.ksu.‬‬ ‫* تنمية التآزر الحركي ــ الحسي ‪.‬كما يعمل العلج الوظيفي أيضًا على تحسين قدرة الفرد على أداء‬ ‫الواجبات والعمال باستقللية والحد من اعتماده على الغير ‪.‬‬ ‫* تنمية مهارات الحياة اليومية ‪.‬‬ ‫يكمن دور خدمات العلج الوظيفي في تحسين أداء الفرد والتغلب على جوانب القصور أو‬ ‫العجز الناتج عن الصابة ‪ .‬‬ ‫* تنمية مهارات العناية بالنفس ‪.sa‬‬ ‫أوًل ‪ :‬مفهوم العلج بالعمل‪:‬‬ ‫هو إمكانية العمل والقيام بالنشطة والمهارات المتعلقة بالعمل ‪ .‬‬ ‫تعتبر برامج العلج الوظيفي من العناصر الرئيسة التي تستند إليها برامج التربية الخاصة‬ ‫سواء في مدارس التربية الخاصة وفصولها ‪ ،‬أو في مدارس الدمج في التعليم العام وفصوله ‪،‬‬ ‫ويقوم بالشراف على هذا البرنامج أخصائي العلج بالعمل والذي يرتكز عمله على تنمية‬ ‫المهارات الحركية اللزمة للتعامل مع عناصر العملية التعليمية في المدرسة ‪..

‬‬ ‫* تدريب المعلمين على المعدات والجهزة المساعدة التي يستخدمها المعاق في المدرسة ‪.‬بالضافة إلى تطوير برامج للوالدين وجميع أفراد العائلة ‪.‬‬ ‫* تكييف المهمات أو تعديلها ‪.‬‬ ‫* تعليم الخرين والتعلم منهم ‪ ،‬سواء في المنزل ‪ ،‬أو في قاعة الدرس ‪ ،‬أو في المجتمع ‪ ،‬أو‬ ‫في مكان العمل ‪ .‬‬ ‫* المساعدة في الحصول على الجهزة التعويضية المساعدة على الحركة والتنقل ‪.‬‬ ‫ثالثًا ‪ :‬دور المعالج بالعمل ‪:‬‬ ‫يقوم المعالج الوظيفي بأدوار هامة جدَا في حياة الطفال ذوي العاقة العقلية البسيطة ‪.‬‬ ‫* تعليم مهّمات وظيفية تتناسب مع العمر ‪ ،‬والتضج ‪ ،‬والقدرة ‪ ،‬والعجز ‪ ،‬ومظاهر النمو عبر‬ ‫مراحل الحياة المختلفة ‪. ( IEP‬‬ .‬‬ ‫ول يقتصر دور أخصائي العلج الوظيفي في العمل المباشر مع الطفل في المدرسة ‪ ،‬بل يمتد‬ ‫دوره إلى تقديم الخدمات المناسبة للطفل المعاق وأسرته وللمعلمين الذين يقومون بتعليم‬ ‫الطفل‬ ‫ويعمل المعالج الوظيفي على مساعدة الطلب إما بشكل فردي أو في مجموعات صغيرة أو‬ ‫يعمل كمستشار للمعلم أو للقائمين على تعليم المعاق عقليًا وتدريبه ‪.‬‬ ‫ويتضمن ذلك ‪:‬‬ ‫* التحويل إلى مصادر المساعدة الرئيسة التي تقدمها المؤسسات الجتماعية للمعاق ‪.‬‬ ‫* تدريب السرة على بعض التمرينات والنشطة الحركية التي من الواجب متابعتها مع المعاق‬ ‫في المنزل ‪.‬‬ ‫* تعزيز الدفاع الذاتي ‪ ،‬وتجنب المخاطر ‪ ،‬والمحافظة على الصحة ‪.‬‬ ‫* تصميم برامج ‪ ،‬والمساعدة في كتابة البرامج التربوية الفردية ) ‪.‬‬ ‫* تنمية المهارات الجتماعية والشخصية ‪ ،‬والتي تساعد على التفاعل اليجابي في المدرسة ‪،‬‬ ‫والمجتمع ‪ ،‬والمنزل ‪ ،‬والعمل ‪.‬‬ ‫* تكييف المواد ‪ ،‬والتوصية بأجهزة تكنولوجيا مساعدة ‪ ،‬واختيار الجهاز أو الداة المعدلة أو‬ ‫المكيفة المناسبة ‪.‬‬ ‫ماهو الفرق بين أخصائي العلج بالعمل و أخصائي العلج الطبيعي ؟‬ ‫أخصائي العلج بالعمل ‪ :‬يهتم ويركز على تنمية المهارات الحركية الدقيقة في القسم العلى‬ ‫من الجسم ‪ ،‬والتي تعتبر من أكثر جوانب القصور التي يعانيها الطلب ذوو صعوبات التعلم ‪،‬‬ ‫والطلب ذوو العاقة العقلية البسيطة ‪ ،‬والطلب الذين يعانون من إعاقات بصرية وسمعية ‪.‬‬ ‫* تقييم جوانب الدعم والموانع البيئية ‪ ،‬والتوصية بمدى الحاجة إلى التعديل فيها ‪.‫ثانيًا ‪ :‬أخصائي العلج بالعمل ‪:‬‬ ‫أخصائي العلج الوظيفي هو شخص متخصص في التعامل مع مشاكل القصور الحركي‬ ‫ومشاكل الدراك التي تؤثر على الداء الكاديمي للطفل في المدرسة ‪ ،‬وهو متخصص في‬ ‫تصميم وتقديم النشاطات والمواد الّتعليمية التي تساعد الطفال والبالغين المعوقين على‬ ‫المشاركة في العمل وما يتعلق به من نشاطات ‪ ،‬بالضافة إلى مهارات الحياة اليومية‬ ‫المفيدة ‪ ،‬كما يطلق عليه أيضًا ] أخصائي العلج بالعمل [ ‪.‬‬ ‫* التنسيق مع المسؤولين عن برامج التربية الخاصة في المدرسة ‪.‬‬ ‫أخصائي العلج الطبيعي ‪ :‬يهتم ويركز على تنمية المهارات الحركية الكبيرة الخاصة بالجزء‬ ‫السفل من الجسم ‪ ،‬والتي هي هامة في عملية التنقل والحركة ‪.

‬‬ ‫* صعوبات تركيز النتباه ‪.‬‬ ‫* مشاكل تنظيمية ) صعوبات التذكر ‪ ،‬وفهم الوقت ‪ ،‬والمفاهيم المكانية ( ‪.‬‬ ‫* الشروط البيئية الخاصة بالعمل ‪.‬‬ ‫فوائد اللعب العلجي عند الطفال‪:‬‬ ‫التواصل مع الخرين ومع الشياء التي تحيط به‬ ‫إعادة المعايشة مع من حوله‬ ‫التنفيس عما بداخله‬ ‫نبذ المخاوف التي تحيطه‬ ‫تعلم أمور وخبرات جديدة في الحياة‬ .‬‬ ‫ب ـــ المتطلبات المهنية ‪:‬‬ ‫* متطلبات جسمية يتطلبها العمل ‪.‬‬ ‫* التحضير المهني الذي يتطلبه العمل ‪.php?t=29486‬‬ ‫العلج النفسي للطفال باللعب؟‬ ‫كثيرًا ما يتعرض الطفل أثناء حياته لمخاوف وتوترات نفسية تجعله دومًا يشعر بالخوف‪ ،‬نتيجة‬ ‫أساليب معينة في التربية والتنشئة؛ ووجد أن من الطرق الفعالة في العلج النفسي ما يعرف‬ ‫باللعب العلجي‪ ،‬فاللعب يساعد الطفل في التعبير عن انفعالته كما يستخدم اللعب الخيالي أيضًا‬ ‫كمنفذ للقلق والتوتر والكثير من الحاجات والرغبات التي ل يتحقق لها الشباع الكامل‪.‬‬ ‫سية ) بصرية ‪ ،‬سمعية ‪ ،‬لمسية ‪ ،‬وتعبيريه ‪ :‬ابتسام ‪ ،‬حزن ‪ ،‬فرح ‪ ،‬بكاء ( ‪.net/vb/showthread.‬‬ ‫* مشاكل شخصية ) صعوبة متعلقة بالبيئة المدرسية والجتماعية ( ‪.‬‬ ‫‪http://www.t7di.‬‬ ‫تعريف اللعب‪:‬‬ ‫هو أي سلوك يقوم به الطفل دون وجود غاية مسبقة‪ ،‬كما أن اللعب يعد أحد الساليب الهامة‬ ‫التي يعبر بها الطفل عن نفسه ويفهم بها العالم من حوله‪.‬‬ ‫* مشاكل ح ّ‬ ‫* صعوبات حركة العضاء الكبرى ) الساقين والجذع ( ‪.‫رابعًا ‪ :‬المشاكل التي تتطلب علجًا وظيفيًا والمتطلبات المهنية ‪:‬‬ ‫أ ـــ المشاكل التي تتطلب علجًا وظيفيًا ‪:‬‬ ‫* مشاكل الدراك ) التناسق أو التآزر بين حركة اليد والعين ( ‪.‬‬ ‫* مشاكل حركة العضاء الصغرى ) الصابع ‪ ،‬اليدي ( ‪.

‫التفاعل الجتماعي‬ ‫حل المشكلت التي تواجه الطفل بطرق مختلفة‬ ‫تنمية الثقة بالنفس والنجاح لدى الطفل‬ ‫التفسير النفسي للعب عند الطفل‪:‬‬ ‫يكون اللعب بمثابة نشاط سار وممتع للطفل كما أنه حاجة أساسية لبد أن تشبع‪.‬‬ ‫يعتبر منفذ وعلج لمواقف الحباط التي يقابلها الطفل في الحياة‪ ،‬فالطفل حين تضربه أمه يذهب‬ ‫ويعاقب لعبته ويعاتبها‪.‬‬ ‫يعد اللعب وسيلة دفاعية وتعويضية‪ ،‬فالطفل إذا افتقد اهتمام أسرته يفضل اللعب مع رفاقه‬ ‫خارج المنزل‪.‬‬ ‫إمكانية الوصول بمهارات الطفل إلى مستوى النضج‪.‬‬ ‫إعلء مشاعر الذنب‪.‬‬ ‫استخدام اللعب في علج المخاوف المرضية التي يعاني منها الطفل‪.‬‬ ‫منح الطفل فرصة جدية للتعبير بحرية عن انفعالته في المواقف التي تثير قلقه‪.‬‬ ‫يمكن اعتبار اللعب مع الطفال كمسلسل موضوعه متاعب الطفل ويهدف إلى التخلص من القلق‬ ‫الناتج عن هذه المتاعب‪.‬‬ ‫السماح للطفل بالتعبير عن وعيه الشعوري واللشعوري‪.‬‬ ‫أهمية العلج باللعب للطفال‪:‬‬ ‫مساعدة الطفل في الخروج من دائرة النفعال النفسي التي يعيشها‪.‬‬ ‫العلج باللعب يشمل‪:‬‬ ‫ألعاب العرائس والدمى المتحركة‬ ‫ألعاب الرمل‬ ‫كتابة الشعر‬ ‫استخدام الحاسب اللي‬ .

html .safhi.sa/t1670.gov.‫الفن المسرحي‬ ‫الرسم أو الكتابة‬ http://forums.

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful