You are on page 1of 5

‫علم الجغرافيا المعاصرة‬

‫"تطور الفكر الجغرافي وبنية العلم "‬
‫مقدمة‬
‫يعد علم الجغرافيا أحد أهم وأقدم العلوم التي عرفتها البشرية ‪ ،‬وأكثرها تغيرا وتطورا علي مر العصور ‪ ،‬فقد‬
‫اعتاد النسان ‪-‬منذ ظهوره علي الرض‪ -‬التنقل من مكان لخر لكتشاف بيئته وتعرف طبيعتها ومسالكها وتحديد‬
‫إمكاناتها القتصادية التي يمكن أن يستفيد منها في سد احتياجاته الساسية ‪ ،‬وإشباع غريزته في حب الستطلع‬
‫والمعرفة وأداء رسالته التي خلقه ال من أجلها بتعمير الرض ‪ ،‬فارتبطت حياة النسان بدراسة المكان ‪ ،‬كما‬
‫أرتبط تطور تاريخ وفكر وحضارة الجنس البشري بتطور علم الجغرافيا في معناه وأغراضه وأساليبه البحثية‬
‫وأدواته العلمية وميادين دراسته‬
‫وتتناول هذه الورقة عرضا مختصرا ومركزا حول أهم التطورات الجوهرية التي مست علم الجغرافيا ‪ ،‬وذلك‬
‫من خلل النقاط التالية ‪:‬‬
‫ تطور الفكر الجغرافي عبر العصور ‪0‬‬‫ المفهوم المعاصر لعلم الجغرافيا‬‫ خصائص علم الجغرافيا المعاصرة ‪0‬‬‫ أهم التطورات الحديثة في بنية علم الجغرافيا ‪0‬‬‫وفيما يلي عرضا موجزا لكل نقطة من النقاط السابقة‬
‫أول ‪ :‬تطور الفكر الجغرافيا عبر العصور ‪:‬‬
‫مر علم الجغرافيا – كغيره من العلوم الطبيعية والبشرية – بعدة مراحل تطورية مميزة أسهمت في تشكيل فلسفته‬
‫وبنيته التي ميزته عن غيره من العلوم الخرى ‪ ،‬ويمكن أن نعرض لبعض هذه المراحل فيما يلي ‪:‬‬
‫‪ -1‬مرحلة الوصف الجغرافي ‪ :‬وهي أولي المراحل المميزة للفكر الجغرافي ‪ ،‬وسادت منذ القرون الولي قبل‬
‫الميلد وطوال فترات القرون الوسطى ‪ ،‬ولم تكن الجغرافيا فيها علما حقيقيا ‪ ،‬بل مجرد ممارسة للوصف اللفظي‬
‫الذاتي للمناطق المأهولة لسطح الرض ‪ ،‬وأقتصر البحث الجغرافي علي " المكان المعروف " فلكيا بتحديد‬
‫موقعه من خطوط الطول ودوائر العرض ووصف علقته بالمناطق المأهولة الخرى ‪ ،‬والمعروفة فقط ‪ ،‬وكان‬
‫للقتصار على مجرد الوصف الحسي للمكان أثره في نفي صفة العلم الحقيقي عن الجغرافيا طوال هذه المرحلة )‬
‫محمود أبو العل )‪(12-7 : (1998‬‬
‫‪ -2‬مرحلة التفسير الجغرافي ‪ :‬وقد ظهرت مع تزايد حركات المستكشفين شرقا وغربا ‪ ،‬وتراكم المعرفة‬
‫الجغرافية ‪ ،‬ومعه أصبح الوقوف عند حد وصف الظاهرات الجغرافية بالمكان أمرا غير ذي جدوى ‪ ،‬وبخاصة‬
‫في ظل وجود تشابهات واختلفات متعددة بأماكن كثيرة من العالم تحتاج في فهمها لتعليلت وتفسيرات ‪ ،‬ووجد‬
‫الجغرافيون أنفسهم في حاجة إلى تطوير أسلوبهم البحثي لتفهم تلك العمليات المسئولة عن تكوين الختلفات‬
‫والتشابهات من مكان لخر ‪ ،‬وارتقت الجغرافيا مرحلة تطورية مهمة بتحولها من مجرد علم وصفي بحت إلى‬
‫كونها علما تفسيريا يبحث في علل الظاهرات ويحدد أسبابها‬
‫)‪(James Fisher (1992 :7-8‬‬
‫‪ -3‬مرحلة التحليل الجغرافي ‪ :‬وبفضله تشكلت الجغرافيا الحديثة بمفهومها العلمي المتطور الذي يهتم بدراسة‬
‫البيئة الطبيعية بكافة عناصرها ‪ ،‬وينظر إلى تأثير الجانب البشري فيها بعين العتبار والهتمام ‪ ،‬ويري المكان‬
‫الجغرافي وحدة كلية ل تتجزأ ‪ ،‬فتخطى الفكر الجغرافي بهذه المرحلة حدود الوصف والتفسير إلى التحليل الدقيق‬
‫للعلقات التأثيرية المتبادلة بين الظاهرات الطبيعية والبشرية في المكان ‪ ،‬ومحاولة صياغة تعميمات واستخلص‬
‫قواعد عامة ونظريات علمية ‪ ،‬وتزايد الهتمام بدراسة "الشخصية المميزة المتفرد للقليم"‬
‫‪ -4‬مرحلة التقييم الجغرافي ‪ :‬وهي أحد المراحل المهمة التي أرست أسس الجغرافيا المعاصرة ‪ ،‬وظهرت في‬
‫النصف الول من القرن العشرين أثر الهتمام المتزايد من قبل الجغرافيين باستخدام الساليب الكمية والنماذج‬
‫الرياضية والهندسية في تقييم الحجم والثر الكمي للظاهرات الطبيعية والبشرية في الدراسة الجغرافية ‪ ،‬مما‬
‫أطلق عليه حينها بـ " الثورة الكمية في الجغرافيا " أمل في علج بعض عيوب الجغرافيا الحديثة لكمونها في‬
‫حيز التنظير ومحاولة جعلها علما وظيفيا يخدم الفرد والمجتمع ) فتحي أبو عيانة وآخرون ) ‪) ، ( 369 : (1999‬‬
‫شاكر خصباك )‪(164-161 : (1999‬‬
‫‪ -5‬مرحلة التطبيق الجغرافي ‪ :‬وهي امتداد طبيعي لتطور الفكر الجغرافي في المرحلة السابقة ‪ ،‬وتنامي تلقائي‬
‫لمفهوم الجغرافيا المعاصرة بمعناها الحالي الذي أزدهر في النصف الخير من القرن العشرين أثر الثورة‬
‫المعرفية المتزايدة والتراكم المذهل للمعارف في شتي الميادين والظهور المتوالي للتكنولوجيات الحديثة التي‬

‫دعت الجغرافيا إلى تطبيق تلك المعارف والساليب التكنولوجية المتقدمة في دراسة المشكلت الحياتية في كافة‬ ‫الجوانب القتصادية والسياسية والجتماعية ‪00‬إلخ وفهم أسبابها وتحليل تأثيراتها واقتراح وتطبيق الحلول‬ ‫الممكنة لها ‪0‬‬ ‫وبوصول الفكر الجغرافي في تطوره إلى تحديد إطار تطبيقي وظيفي واضح لعلم الجغرافيا أضحت الجغرافيا‬ ‫المعاصرة بذلك علما ل غني عنه لي مجتمع يأمل في التغلب على مشكلته ورسم مستقبل آمن لفراده ‪ ،‬كما أهل‬ ‫الجغرافيا المعاصرة لتخاذ مكان مرموق بين سائر العلوم المتطورة الخرى ‪0‬‬ ‫ثانيا ‪ :‬مفهوم علم الجغرافيا المعاصرة ‪:‬‬ ‫حقيقة تعددت تعريفات علم الجغرافيا بحسب التجاهات الفكرية والمراحل التطورية التي مر بها والسابق‬ ‫ذكرها ‪ ،‬والتي كان لها دورا في اتساع مفهوم علم الجغرافيا المعاصرة ليعكس مدي التطور في الفكر والغاية ‪0‬‬ ‫ويعبر حيمس فيشر عن مفهوم الجغرافيا المعاصرة ‪ Modern Geography‬بأنها "محاولة الفهم السليم‬ ‫والدراسة المتأنية لذلك الواقع المركب المعقد الدينامي المكون من ثلثة عناصر هي ‪ :‬توزيع الظاهرات الطبيعية‬ ‫والبشرية ‪ ،‬طبيعة نظم العلقات المتبادلة التي تنشأ بين التوزيعات المتباينة والمتشابهة كتوزيع النشطة‬ ‫القتصادية أو دخل الفرد مثل ‪ ،‬الشخصية المميزة للقليم )المكان( بخصائصه ومشكلته ‪ ،‬وقصد فيشر بـ "الفهم‬ ‫السليم " ‪ :‬التفسير – والتحليل – ومحاولة التنبؤ المشروط‪ -‬والتقويم الموضوعي – وتحديد المثل‬ ‫‪ Optimization‬لكافة الظاهرات الجغرافية والعلقات الكلية الناتجة عن التفاعل بين النسان والبيئة حاليا‬ ‫ومستقبل"‬ ‫)‪(James Fisher (1992 :7‬‬ ‫ووفق هذا المفهوم فالجغرافيا المعاصرة تتأسس علي ضرورة الربط بين الظاهرات الطبيعية والبشرية ‪،‬‬ ‫ورصدها وتسجيلها وصفها كميا ‪ ،‬وثم تحليها وتفسيرها وتقيمها موضوعيا ‪ ،‬ثم تمثيلها كارتوجرافيا بدقة‬ ‫ووضوح ‪ ،‬وعليه تصبح الدراسة الجغرافية المعاصرة "علما عمليا" له مراحل وخطوات محددة يتطلب لنجازها‬ ‫الستفادة من نتائج العلوم الخرى ‪ ،‬ومباشرة العمل الميداني ‪ ،‬وجمع بيانات متنوعة واستخدام المنهجيات الحديثة‬ ‫والتكنولوجيات المتطورة والتعامل مع أحدث البرامج وقواعد ونظم المعلومات ‪ ،‬وهو ما ضمن للجغرافيا‬ ‫المعاصرة تميزها بالحيوية والدينامية والتجدد المستمر ‪ ،‬وغيرها من الخصائص التي سنعرضها فيما يلي ‪0‬‬ ‫ثالثا ‪:‬خصائص الجغرافيا المعاصرة ‪:‬‬ ‫في ظل المفهوم المعاصر للجغرافيا أستخلص الجغرافيون عددا من الخصائص المميزة لها ‪ ،‬ويمكن عرض‬ ‫بعضها بإيجاز فيما يلي ‪:‬‬ ‫‪ -1‬البينية ‪ :‬فالجغرافيا هي همزة الوصل بين الرض والنسان ‪ ،‬وهمزة الوصل بين العلوم الطبيعية والبشرية ‪،‬‬ ‫فهي تخدم كافة العلوم الصولية كالجيولوجيا والقتصاد والفلك والجتماع والتاريخ والفيزياء والطب ‪ 000‬إلخ ‪،‬‬ ‫كما يستعين الجغرافي بتلك العلوم بقدر حاجته التي تخدمه في مجال بحثه ‪ ،‬كدراسة بعض ظواهرها )كمرض‬ ‫اليدز مثل ( ولكن من منظور جغرافي ‪ ) 0‬محمود سيف ) ‪(23 : (1997‬‬ ‫‪ -2‬الشمولية ‪ :‬فالجغرافي وحده دون غيره ينفرد بدراسة بدراسة الحقائق والعلقات مجتمعة في إطار المكان ‪،‬‬ ‫ول يصطدم بالحواجز الظاهرية المصطنعة التي تضعها العلوم الخرى ‪ ،‬فتعمل الدراسة الجغرافية على إذابتها‬ ‫وإزالتها قدر المستطاع ‪ ،‬فتعبر تعبيرا صادقا عن العلوم المندمجة والمتكاملة & ‪Multidiseiplinarity‬‬ ‫‪interdiseipliinarity 0‬‬ ‫) صفوح خير )‪( 35-31 : (2000‬‬ ‫‪ -3‬التكاملية ‪ :‬فالدراسة الجغرافية نموذجا للتكامل العلمي ‪ ،‬حيث يتكامل فرعا الجغرافيا )الطبيعي والبشري (‬ ‫فينظر للعلقة بين النسان وبيئته نظرة تكاملية تقيها من أن تصبح كما كانت في العصور الوسطي مجرد أشتاتا‬ ‫من المعارف المجزأة عير المترابطة ‪0‬‬ ‫‪ -4‬الدينامية ‪ :‬فالجغرافيا المعاصرة تهتم بدراسة الظواهر المتغيرة للبيئة والنسان والتي تتصف بالتغير والتطور‬ ‫من وقت لخر ‪ ،‬فتربط بين أبعاد الزمن الثلثة الماضي عند البحث عن أسباب الظواهر ‪ ،‬والحاضر عند رصد‬ ‫ووصف تأثيراتها ‪ ،‬والمستقبل عند اقتراح أفضل السبل للستفادة منها لخدمة الفرد والمجتمع ‪0‬‬ ‫) صفوح خير )‪(15 :(2000‬‬ ‫‪ -5‬التركيبية ‪ :‬يشير حمدان أن الجغرافيا المعاصرة ليست علما موسوعيا بقدر كونها علما ملحميا تركيبيا في‬ ‫موسوعيته ‪ ،‬فالجغرافي يستند إلى مهارات الجغرافيا كي يتشرب ويهضم ويتمثل ثم يفرز ويشكل الجديد من‬ ‫الفكار والنماط ‪ ،‬فهو يقرأ كل شئ لكنه ينتج جغرافيا فقط ) جمال حمدان )‪(15-14 : (1980‬‬ ‫‪ -6‬المستقبلية ‪ :‬حيث يتزايد الهتمام الجغرافي المعاصر باستشراف مستقبل الظاهرة الجغرافية المدروسة‬ .

‫ومحاولة التنبؤ بمصيرها ‪ ،‬وتحديد اتجاهاتها لفترة زمنية لحقة ‪ ،‬فيتعدي الجغرافي في دراسة توزيع الظاهرات‬ ‫تقرير ما هو واقع إلى تحديد ما هو أمثل لملقاة حاجات المستقبل وتلفي ثغرات الماضي والحاضر ‪ ،‬ويستخدم‬ ‫في ذلك أساليبا بحثية ملئمة كأسلوب دلفي ‪ ،‬ووضع السيناريوهات ‪ ،‬استخدام النماذج ) بيتر هايجت )‪: (1996‬‬ ‫‪0(718-703‬‬ ‫‪ -7‬الموضوعية ‪ :‬وتظهر بكافة مراحل العمل الجغرافي ممثلة في استخدام الدوات والساليب الحديثة مثل‬ ‫التحليل الكمية الرياضية والنمذجة ونظم المعلومات الجغرافية لبراز النتائج الجغرافيا في إطار من الموضوعية‬ ‫والصدق ) عبد الفتاح حزين )‪(5 : (2001‬‬ ‫‪ -8‬التطبيقية ‪ :‬وهي أحدث الخصائص التي التصقت بالجغرافيا المعاصرة بعد النجاح في تطبيق المعارف‬ ‫والمهارات والساليب الجغرافية في دراسة وحل المشكلت المحلية والعالمية على المستويات البيئية والقتصادية‬ ‫والجتماعية والسياسية وآمنت للجغرافيا صفة النفعية الفائدة الوظيفية للفرد والمجتمع ‪0‬‬ ‫رابعا ‪ :‬التطورات والتوجهات المعاصرة في بنية علم الجغرافيا ‪:‬‬ ‫لشك أن التطور المتواصل في الفكر الجغرافي قد أرسي عددا من التجاهات الحديثة التي ألقت بظللها علي بنية‬ ‫علم الجغرافيا التي تضم ‪ :‬مناهجه العلمية وأساليبه وأدواته البحثية ‪ ،‬وكذلك مفاهيمه ومجالته وميادينه المعرفية ‪،‬‬ ‫وسنعرض فيما لهم هذه التوجهات ‪0‬‬ ‫‪ -1‬التطورات الحديثة في مناهج وأساليب البحث في الجغرافيا ‪:‬‬ ‫أ‪ -‬التجاه نحو استخدام المنهج الكمي في الدراسات الجغرافية ) الجغرافيا الكمية(‪:‬‬ ‫حيث الستناد إلي الطرق الحصائية والمعادلت الرياضية وبرامج التحليل للبيانات بالكمبيوتر ) مثل ‪SPSS‬‬ ‫وغيرها ( في معالجة البيانات الجغرافية المتراكمة ‪ ،‬مما يسهم في التفسير العلمي الموضوعي لكثير من العلقات‬ ‫بين الظاهرات المتنوعة والختلفات المكانية والتحليل الدقيق للمشكلت الجغرافية ‪ ،‬وعدم الفصل بين الجانب‬ ‫الطبيعي والبشري في الدراسة ‪ ،‬والوصول إلي نتائج تتسم بالدقة والموضوعية إضافة إلي إمكانية وضع‬ ‫تصورات مستقبلية ) محمود أبو العل ‪0( 57 : 1998 ،‬‬ ‫ب‪ -‬التجاه إلى استخدام النماذج ‪ MODELS‬في الجغرافيا ‪:‬‬ ‫ظهرت عديد من "النماذج " ‪ : Models‬كأحد الساليب البحثية في الجغرافيا مثل ما وضعه فون تنن عن الولية‬ ‫المنعزلة ‪ ،‬وتاف لتطور شبكات النقل في البلد النامية ‪ ،‬وايزارد ولش عن التوطن الصناعي ‪ ،‬وكريستلر عن‬ ‫المواقع المركزية لداء الخدمات وتسلسلها ‪ ،‬وهاجر ستراند عن تحركات السكان في موجات ‪ ،‬وغيرها من‬ ‫النماذج التي ساهمت في اتخاذ الجغرافيا المنحي الوظيفي ؛ بالهتمام بدراسة مشكلت المجتمع ومحاولة علجها‬ ‫بمنهجية علمية عن طريق تفهم الواقع المعقد والعمل علي تبسيطه ‪ ،‬وتقديم إطار يمكن أن تصاغ وتتشكل داخله‬ ‫الفرضيات ‪ ،‬وتختبر كجزء من عملية التقصي العلمي الجيد ‪ ،‬ومن ثم يساعد استخدام النماذج في الجغرافيا علي‬ ‫تكوين تعميمات وصياغة نظريات وإعداد تنبؤات موثوق بها قد تساعد استشراف المستقبل ‪0‬‬ ‫) عيسى علي إبراهيم ‪(323 : 1999‬‬ ‫ج‪ -‬تزايد الهتمام بالمنهج السلوكي ‪:‬‬ ‫ظهر المنهج السلوكي في الجغرافيا المعاصرة نتيجة لتزايد اهتمام الجغرافيين بدراسة السلوك البشري ‪ ،‬إذ يسعى‬ ‫المنهج السلوكي إلى ربط النتيجة المكانية بالسبب السلوكي ‪ ،‬ويهدف إلى إرجاع النماط المكانية للسلوك البشري‬ ‫إلى مسبباتها الكامنة في العمليات الذهنية ‪0‬‬ ‫وقد استعارته الجغرافيا من علم النفس ‪ ،‬حيث يعتمد على فكرة المثير والستجابة ‪ ،‬فالنسان يستجيب لمثيرات‬ ‫البيئة )المكان( بمظاهرها الطبيعية والبشرية ‪ ،‬وعند استجابته بطريقة ما يتخذ قرارا ‪ ،‬ثم يسلك بناء على ما اتخذه‬ ‫من قرارات ‪ ،‬ومن ثم يقدم المنهج السلوكي للجغرافيا تفسيرات واضحة تزيد من فهم النماط المكانية لسلوك‬ ‫الفراد ‪ ،‬ويستخدم أكثر في دراسة ظاهرات التسويق والسكنى والهجرة والترويح والسياحة والسياسة ‪ ،‬كما يفسر‬ ‫اختلف السلوك البشري في النتخابات ‪ ،‬واختلف النتماء بطبيعة المكان) البدو – الريف ( ‪ ،‬السلوك الجرامي‬ ‫في العشوائيات وغيرها ) محمد ابراهيم الديب )‪) ، (113 -112 : (2002‬محمد محمد زهرة )‪– 101 : (2000‬‬ ‫‪0 (103‬‬ ‫د‪ -‬ظهور تكنولوجيا الستشعار عن بعد" ‪" Remote Sensing‬‬ ‫ظهرت تكنولوجيا الستشعار عن بعد" ‪ " Remote Sensing Tools‬كأسلوب بحثي جديد يقوم علي استخدام‬ ‫طرق متعددة لدراسة ظواهر معينة من مسافات بعيدة دون الحاجة إلي القتراب منها وتحت ظروف ل يمكن‬ ‫للعين البشرية الوصول إليها من خلل مجموعة من الوسائل والدوات فائقة السرعة والدقة تعمل على التقاط‬ ‫وتسجيل ارتدادات الشعاعات الكهرومغناطيسية المحمولة على متن الطائرات أو القمار الصناعية ‪ ،‬ومن ثم تمد‬ .

I. Sys‬كأحد نظم الذكاء الصطناعي التي‬ ‫تستخدم بيانات ومعارف محددة تتعلق بموضوع أو ظاهرة جغرافية معينة ‪ ،‬ليقوم النظام بتحليل مدلولت تلك‬ ‫البيانات للوصول لحل ممكن لمشاكل حياتية ناشئة عن هذا الموضوع ‪ ،‬كما تفيد هذه النظم مباشرة في عمليات‬ ‫رسم الخرائط الجغرافية ‪ ،‬وذلك بتحديد أنواع الرموز وأحجامها إلكترونيا ‪ ،‬وتساعد في النسجام الجمالي‬ ‫للخرائط من خلل تركيب اللوان ومناسبة الرموز ‪ ،‬فتعمل على اتساق عناصر الخرائط ‪ ،‬وتجنب الخطاء في‬ ‫التوزيع والتصنيف والتقسيم بها ‪0‬‬ ‫‪ -2‬التطورات والتوجهات المعاصرة في المجالت البحثية الجغرافية ‪:‬‬ ‫أما عن المضمون والمحتوي الجغرافي فمع التطور المعرفي والتكنولوجي ظهرت فروع جديدة لعلم الجغرافيا‬ ‫كالجغرافيا الطبية ‪ ،‬وجغرافيا الجريمة ‪ ،‬وجغرافيا القانون ‪ ،‬وجغرافيا السياحة والترويح ‪ ،‬وجغرافيا الخدمات ‪،‬‬ ‫والجغرافيا البيئيــة ‪ ،‬والجغرافيا العسكرية وجغرافيا الديان واللغة ‪000‬وغيرها من المجالت البحثية الجديدة في‬ ‫علم الجغرافيا ‪ ،‬ونعرض فيما يلي بعض المثلة المختصرة لهذه المجالت ‪:‬‬ ‫‌أ‪ -‬الجغرافيا الطبية ‪:‬‬ ‫وتدرس العلقة بين العوامل الجغرافية والمرض ‪ ،‬حيث تهتم بفحص التوزيع الجغرافي لمراض النسان لتحديد‬ ‫مدى تأثير البيئة الطبيعية ممثلة في العوامل الجغرافية الطبيعية والبشرية على صحة النسان ‪0‬‬ ‫ب‪ -‬جغرافيا الجريمة ‪:‬‬ ‫وتهتم بدراسة التوزيعات المكانية للجرائم ‪ ،‬وتفسر العلقة بين الظروف الطبيعية وبين انتشا وتوزيع الجرائم‬ ‫النسانية‬ ‫ج‪ -‬الجغرافيا البيئية ‪:‬‬ ‫وتهتم بدراسة المشكلت البيئية التي نشأت بحكم زيادة ضغوط النسان على بيئته مثل التصحر والتلوث والتكدس‬ ‫البشري ‪ ،‬وتهتم بالتخطيط لعادة التوازن البيئي ومواجهة إجهاد النسان لعناصر البيئة والحد من الفراط في‬ ‫الرعي أو الصيد أو السكان الزائدين عن الحد ‪ ،‬أو حتى الفراط في السياحة ‪ ،‬والفراط في استخدام المياه‬ ‫الجوفية ‪0‬‬ ‫د‪ -‬الجغرافيا المستقبلية ‪:‬‬ ‫وظهرت مؤخرا نتيجة اهتمام الجغرافيين بالتنبؤ وبعالم المستقبل ‪ ،‬وتهتم بدراسة احتمالت المخاطر وتوقعها ‪،‬‬ .P. S‬‬ ‫كما ظهرت حديثا نظم المعلومات الجغرافية ‪ G.Expert Tech. Sys‬‬ ‫وأخيرا ظهر بالجغرافيا عدد متنوع من النظم الخبيرة ‪ .S‬أسلوبا‬ ‫تكنولوجيا فعال في جمع البيانات الجغرافية وتسجيلها ميدانيا ‪ ،‬بل وتسجيلها كارتوجرافيا في شكل خرائط‬ ‫إلكترونية يطلق عليها ‪Live Map 0‬‬ ‫ز ‪ -‬النظم الخبيرة ‪. I .Expert Tech.2001 :44) 0‬‬ ‫هـ التجاه المتنامي نحو توظيف نظم المعلومات الجغرافية ‪: G .S‬كأسلوب آلي يتسم بالدقة والسرعة في جمع وتصنيف‬ ‫ومعالجة وتفسير وإعادة تمثيل المعلومات الجغرافية التي أفرزتها الثورة المعرفية ‪ ،‬فمن خلل برامج خاصة‬ ‫‪ Soft ware‬تحفظ البيانات الجغرافية داخل هذا النظام على هيئة خرائط طبقية ‪ ،‬ويعمل الكمبيوتر على الجمع‬ ‫بينها ‪ ،‬والكشف عن العلقات المكانية المتشعبة التي تربطها ‪ ،‬وعليه يتم تفسيرها والخروج بتعميمات ‪ ،‬وعمل‬ ‫النماذج والنماط المطلوبة مع رسم الخرائط والشكال اللزمة ‪ ،‬ولذا يعد هذا النمط التكنولوجي دعامة أساسية‬ ‫تمد متخذي القرار والمخططون بالمعلومات الصحيحة وما يتعلق بها من مؤشرات مستقبليـة‬ ‫تحدد اتخاذ قرار معين لحل مشكلة حياتية ما وتحديد الختيار الفضل من بين البدائل المتاحة للتنمية ‪ )0‬محمد‬ ‫الخزامي عزيز ‪( 427 ، 62 -61 : 2000 ،‬‬ ‫و‪ -‬استخدام وتوظيف نظم التوقيع العالمية ‪ Global Positioning Systems‬في الدراسة الجغرافية ‪:‬‬ ‫واستمرارًا للتطور التكنولوجي تم توظيف نظم التوقيع العالمية ‪ Global Positioning Systems‬بوصفها نظم‬ ‫تكنولوجية متكاملة للملحة اللسلكية التي تتيح لمستخدميها – وطوال أربع وعشرين ساعة وبأي مكان بالعالم برا‬ ‫وبحرا وجوا – تحديد الموقع الفلكي للمكان المتواجد به وكذا تحديد التجاهات الجغرافية فيه ‪ ،‬وارتفاعه بالنسبة‬ ‫لسطح البحر ‪ ،‬إضافة إلى سرعة الرياح به ‪ ،‬والتوقيت الزمني أثناء تواجده فيه ‪ 000‬وغيرها من البيانات‬ ‫المباشرة ) ‪ (Live‬التي تستقبلها أجهزة هذا النظام المتصلة بشبكات القمار الصناعية ‪ ،‬ولهذا تعد ‪ G.‫الجغرافي بصور جوية ومرئيات فضائية لها فائقة الدقة يمكن إعادة تحليلها وتفسيرها ببرامج الكمبيوتر ورسم‬ ‫خرائط جغرافية دقيقة ودورية للظاهرات المصورة ‪ ،‬وقد أسهم ذلك في اتساع مجال الدراسة الجغرافية ومجالت‬ ‫الستفادة منها ‪ ،‬بوصفها تقنية عالية الحساسية والدقة ‪ ،‬وذات إمكانية فائقة في التعامل مع مشكلت ومجالت‬ ‫حياتية متنوعة ‪(Arthur Getis & Others .

‫كما تدرس الحد المثل للنتاج وفق الموارد المتاحة ‪ ،‬وتهتم بدراسة حياة الجماعات التي تعيش على هامش‬ ‫الخطر لمناطق السهول الفيضية الكبري للنهار ‪ ،‬والمناطق التي تتعرض لفيضانات مدمرة ‪ ،‬أو بالقرب من‬ ‫سفوح البراكين متقطعة الثوران ‪ ،‬أو المدن القائمة في نطاق الزلزل ‪ ،‬أو على حافة الصحاري أو نطاق السافانا‬ ‫فيما يعرف بحزام الجوع في أفريقيا ‪0‬‬ ‫وبالنظر إلى التوجه الحديث لمحتوي علم الجغرافيا نتلمس تزايد الهتمام بموضوعات معينة تلك التي تمس الحياة‬ ‫اليومية للنسان مثل البطالة والختناق المروري وحوادث الطرق والبريد والدمان والفقر والتوطين ‪ 0000‬إلخ ‪،‬‬ ‫المر الذي دعا البعض إلى وصف هذا المر بظهور ما يمكن أن نسميه " جغرافيا الحياة اليومية ‪Every Day‬‬ ‫‪ " Geo‬لتعبر تعبيرا دقيقا على المسلك الجتماعي للمحتوي الجغرافي المعاصر‬ .