‫اجتماع بنً ولٌد‪ 71 :‬فبراٌر‪,‬اسطنبول ‪ 32 - 32‬أيار‪3122 ،‬‬

‫بيان صحفي‬
‫أكثر من ‪ 711‬مثقف وأكادٌمً ومهنً من أبناء مدٌنة بنً ولٌد ٌجتمعون الٌوم فً اسطنبول بهدف تأكٌد وقفتهم‬
‫مع اخوتهم فً لٌبٌا‪ ،‬وذلك من اجل إنهاء الدكتاتورٌة وبناء دولة دٌمقراطٌة‪ ،‬تحترم حقوق اإلنسان وتحقق‬
‫العدالة االجتماعٌة‪.‬‬
‫فً هذا االجتماع سٌتم التأكٌد على وحدة لٌبٌا‪ ،‬كما سٌتم التركٌز على النقاط التالٌة‪:‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬

‫المشاركة الكاملة لمدٌنة بنً ولٌد فً ثورة ‪ 71‬فبراٌر إلنهاء سلطة القذافً بأسرع وقت‪ ،‬مما‬
‫ٌخفف من وطأة معاناة إخوانهم فً مصراتة ومدن الجبل الغربً‪.‬‬
‫وقف سفك الدماء‪ ،‬وإنهاء حصار المدن والقرى‪.‬‬
‫تنحً القذافً وأبنائه عن السلطة فوراً‪ ،‬وترك الشعب اللٌبً ٌقرر مصٌره‪.‬‬

‫تحتل بنً ولٌد موقعا ً استراتٌجٌا ً فً لٌبٌا‪ ،‬إذ تقع على مفترق الطرق التً تؤدي الى كل من بنغازي شرقاً‪،‬‬
‫وسبها جنوبا ً‪ ،‬وطرابلس ومصراتة ومدن الجبل الغربً‪ ،‬كما أن بنً ولٌد تعتبر المركز التارٌخً واالجتماعً‬
‫لما ٌزٌد على ملٌون مواطن لٌبً من قبائل ورفلة‪ ،‬ذات االنتشار الواسع فً جمٌع ربوع لٌبٌا‪.‬‬
‫على مدى ثالثة عقود عانت مدٌنة بنً ولٌد من نظام القذافً الدكتاتوري‪ ،‬من قمع وتشرٌد وهدم للبٌوت‪ ،‬فأهمٌة‬
‫هذه المدٌنة جعلت النظام ٌحسب لها ألف حساب‪ ،‬وٌركز بداخلها نظما أمنٌة معقدة‪ ،‬تنشر الدعاٌة والرعب فً‬
‫كل مكان‪ ،‬وبالرغم من كل هذه اإلجراءات فً بنً ولٌد قامت فٌها حركات مناهضة للنظام مع حرق لمقراته‬
‫األمنٌة تضامنا ً مع بنغازي ومدن الشرق اللٌبً‪.‬‬

‫لقد تم اختٌار مدٌنة اسطنبول كمكان النعقاد هذا اللقاء لألسباب التالٌة‪:‬‬
‫‪‬‬

‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬

‫اعترافا ً من أبناء لٌبٌا بالموقف المشرف للشعب والحكومة التركٌة مع محنة الشعب‬
‫اللٌبً‪ ،‬والدعم اإلنسانً األخوي‪ ،‬والمتمثل فً إرسال المساعدات واستقبال الجرحى فً‬
‫المستشفٌات التركٌة‪.‬‬
‫الروابط التارٌخٌة واالقتصادٌة‪ ،‬والعالقات األسرٌة بٌن الشعبٌن التركً واللٌبً ‪.‬‬
‫الدور الرٌادي الذي تقوم به تركٌا على المستوٌٌن اإلسالمً والعالمً فً سبٌل نصرة‬
‫القضاٌا اإلنسانٌة‪.‬‬
‫المعاملة المفضلة من قبل الحكومة التركٌة للمواطنٌن اللٌبٌٌن وعدم الحاجة لتأشٌرات‬
‫الدخول ‪.‬‬
‫األمن واألمان الذي تنعم به هذه المدٌنة التارٌخٌة والقرٌبة إلى قلوب اللٌبٌٌن‪.‬‬
‫وفً النهاٌة نتقدم بجزٌل الشكر للشعب والحكومة التركٌٌن على دعمهما المادي‬
‫والمعنوي للشعب اللٌبً فً هذه الظروف والتً ال تنسى للشعب التركً الشقٌق‪.‬‬
‫بنً ولٌد‪:‬ثورة (شباط) فبراٌر ‪71‬‬
‫اسطنبول ‪ 32‬أيار‪3122 ،‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful