11

‫مقدمة‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬

‫في نظام كرة القدم ‪ ,‬تشكيلة الفريق تصف كيفية تمركز لعبي فريق ما على أرضية الملعب‪.‬‬
‫يمكن استخدام أكثر من تشكيلة بالعتماد على اذا ما كان الفريق يريد طريقة اللعب الهجومية أو‬
‫‪.‬الدفاعية‬
‫الرسم التشكيلي يصف عدد اللعبين في كل منطقة من الملعب ابتداء من الدفاع " ل تشمل‬
‫حارس المرمى " ‪ .‬على سبيل المثال ‪ :‬التشكيلة ) ‪ ( 2-4-4‬تصف أن تشكيلة اللعبين تضم ‪4‬‬
‫‪ .‬مدافعين ‪ 4 ,‬لعبي وسط و مهاجمين‬
‫بشكل تقليدي ‪ ,‬يمكن كتابة رسم التشكيل بثلثة أعداد ) مثال ‪ , ( 2-4—4 :‬أو يمكن كتابتها‬
‫بنظام ‪ 4‬أعداد ) مثال‪ ( 1-1-4-4 :‬أو بنظام ‪ 5‬أعداد ) مثال ‪ .( 2-1-2-1-4 :‬نظام كتابة‬
‫‪ .‬الرسم التشكيلي لم يتطور من هذه الناحية حتى الخمسينيات من القرن الماضي‬
‫اختيار الرسم التشكيلي له علقة بالمور التكتيكية الخرى ‪ ,‬على سبيل المثال ‪ ,‬يتم اختيار الرسم‬
‫التشكيلي على حسب أسلوب لعب الفريق ‪ ,‬فيمكن لفريق ما أن يلعب بطريقة ‪ 2-4-4‬بأسلوب‬
‫‪.‬لعب دفاعي ‪ ,‬في حين أنه يمكن لفريق آخر اللعب بنفس الطريقة ‪ 2-4-4‬لكن بأسلوب هجومي‬
‫‪22‬‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬
‫مقدمة‬
‫يمكن تغيير الرسم التشكيلي أثناء المباراة ‪ ,‬لكن هذا يتطلب تكيف خاص من‬
‫اللعبين و مرونة للحفاظ على طريقة اللعب مع تغير الرسم التشكيلي‪ .‬بعض‬
‫الفرق تلجأ لهذا السلوب عندما يغيرون استراتيجية اللعب الهجومية الى‬
‫الدفاعية أو العكس ‪ ,‬أو بسبب فقدان أحد اللعبين أو أكثر أثناء المباراة بسبب‬
‫طرده أو بسبب اصابته اذا انتهت التبديلت المسموحة حسب القوانين‪ .‬يمكن‬
‫للرسم التشكيلي أن يتغير ديناميكيًا بواسطة تحركات اللعبين ‪ ,‬فعلى سبيل‬
‫المثال ‪ :‬الرسم ‪ 4-2-4‬يمكن أن يتغير أثناء المباراة بسبب تحركات اللعبين الى‬
‫‪2-4-4 .‬‬
‫الرسم التشكيلي ُيستخدم في مباريات كرة القدم المحترفة و الهاوية ‪ .‬ففي‬
‫المباريات الغير رسمية أو الهاوية يكون الرسم التشكيلي و التكتيك أقل صرامة‬
‫و شدة بسبب ضعف المناسبة على العكس تمامًا مما يحدث في مباراة رسمية أو‬
‫‪ .‬محترفة‬
‫‪33‬‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬
‫مقدمة‬
‫الرسم التشكيلي يتم اختياره حسب الستيعاب الشامل لدى اللعبين ‪ ,‬وبعض‬
‫التشكيلت تم عملها لكمال النقص في مهارات اللعبين ‪ ,‬أو يمكن توظيفها‬
‫بطريقة مناسبة في فريق آخر يضم لعبين سريعي الستيعاب و لديهم المهارات‬
‫‪.‬الجيدة‬
‫بعد هذا التقديم والشرح لمعنى الرسم التشكيلي و علقاته مع المصطلحات‬
‫الخرى ذات الصلة من تكتيكات و مهارات ‪ ,‬سأتجه الن الى شرح جميع أشكال‬
‫الرسم التشكيلي في كرة القدم و عبر التاريخ ‪ .‬العناصر التالية سأقوم بشرحها‬
‫‪ :‬بالتفصيل في خضم هذا الجزء من الموسوعة‬

‫‪44‬‬

‫أساليب للعبة كرة القدم‬
‫أساليب اللعب‬
‫أسلوب الهجمة المرتدة‬

‫الهدف من هذا السلوب هو استغلل‬
‫انشغال الفريق المنافس في عمليات‬
‫الهجوم و محاولة مباغتته عندما يدخل في‬
‫فترة " استراحة " ) أي فقدان التركيز عند‬
‫عدم التمكن من انهاء السيطرة الشاملة‬
‫‪).‬على الخصم‬
‫حيث أن لعبي متوسط ملعب الفريق‬
‫الخصم و هجومه يسيطرون بشكل تام على‬
‫الكرة ‪ ,‬ولعبي منتصف الملعب الدفاعيين‬
‫يتقدمون الى المام لعطاء المساندة‬
‫للهجوم مع وجود امكانية ضعيفة نوعًا ما‬
‫للعودة الى مواقعهم في حال ارتداد الكرة‬
‫‪.‬منهم‬
‫‪55‬‬

‫أساليب اللعب‬

‫أساليب للعبة كرة القدم‬

‫أسلوب السيطرة الميدانية‬

‫هو السلوب الذي يتبعه فريق ما للسيطرة على الكرة و امتلكها لفترات طويلة‬
‫من عمر أي مباراة ‪ ,‬مع تنفيذ تمريرات بمعدل عالي جدًا تكون دقيقة وفرصة‬
‫انقطاعها تكون ضئيلة جدًا‪ .‬ولتنفيذ هذا السلوب يجب أن يتوفر في الفريق‬
‫لعبين لديهم امكانية ممتازة للسيطرة على الكرة و امتلكها مع أن يكونوا‬
‫أصحاب تمريرات دقيقة ‪ ,‬هذا سُيتعب لعبي الفريق الخصم لنهم سيضطرون‬
‫‪ .‬للركض بشكل أكبر و كذلك محاولة اعتراض لعبي الخصم يزداد أكثر‬
‫أسلوب السيطرة الميدانية قد يعني للبعض أحيانًا أنه على كل لعب ابقاء الكرة‬
‫‪.‬بين قدميه أطول فترة ممكنة ‪ ,‬كذلك ممارسة لمسات و فنيات أكبر‬

‫‪66‬‬

‫أساليب للعبة كرة القدم‬
‫أساليب اللعب‬
‫أسلوب الهجمة المرتدة‬
‫الفريق الذي ُيطبق هذا أسلوب الهجمة المرتدة‬
‫يضع مهاجم أو مهاجمين قرب خط منتصف‬
‫الملعب لعل كرة بينية أو طولية تصل لهم‬
‫بحيث ينطلقون للهجوم في وجود أقل عدد من‬
‫لعبي الفريق الخصم في وسط الملعب و‬
‫الدفاع‪ .‬يمكن استخدام أسلوب اكرة البينية أو‬
‫التمرير الطولي لتفعيل الهجمة المضادة ‪,‬‬
‫‪.‬وسيتم شرح السلوبين فيما بعد‬
‫هجوم الفريق ) باللون السود ( توقف وانتهت‬
‫الكرة بين أيدي حارس المرمى ‪ .‬بتمرير الكرة‬
‫تمريرة طولية لبعد لعب مهاجم ) كما هو‬
‫واضح في الشكل ( لتصبح لديه فرصة مواتية‬
‫للتسجيل خصوصًا لو كان سريعًا فإنه بذلك‬
‫‪.‬يستطيع تجنب ملحقة الدفاع‬
‫‪77‬‬

‫أساليب اللعب‬

‫أساليب للعبة كرة القدم‬

‫أسلوب التمرير الطولي‬

‫‪ :‬تعريف‬
‫يطلق مصطلح التمرير الطولي في عالم كرة القدم " بالتخمين " لوصف محاولة‬
‫إيصال الكرة لمسافة طويلة من لعب الى لعب آخر من نفس الفريق بطول‬
‫‪.‬الملعب أو بعرضه وليس بنيته مساس الكرة لقدام لعب منافس‬
‫طويل" القامة‬
‫مهاجم‬
‫في الفريق‬
‫ما ُ‬
‫نوقشت اذا‬
‫فعالة"خصوصًا‬
‫تكون‬
‫نظريةالتقنية‬
‫هذه‬
‫أصحاب‬
‫المحللين و‬
‫وجدقبل‬
‫من‬
‫كثيرًا‬
‫الطويل‬
‫التمرير‬
‫الصندوق‬
‫‪.‬داخل‬
‫ممن يحصون التمريرات اللزمة للوصول الى تحقيق أهداف داخل‬
‫الحصائيات‬

‫الشباك‪ .‬ولعل أكثر هذه التمريرات شهرة هي " الضربات الركنية " ‪ ,‬حيث‬
‫أطلقوا عليها النجليز " نظرية جليز " ) وهي الوضع المثل بين علم زاوية‬
‫الملعب و منطقة الست ياردات والذي منه ُتمرر الكرة الى منطقة الجزاء (‬
‫حيث تلعب الضربة الركنية بطريقة " الثلث تمريرات لتحقيق الفضلية " ‪,‬‬
‫‪ : 1‬تمرير طولي ‪ : 2 ,‬السقوط خلف المدافع و التمركز ‪ : 3 ,‬التسديد من‬
‫‪.‬داخل منطقة الجزاء‬
‫أصحاب الحصائيات وجدوا أنه بهذه الطريقة يتم تسجيل هدف من كل تسع‬
‫‪ 12.3‬ياردات‬
‫‪.‬تسديدات ‪ ,‬وأن معدل المسافة التي ُتطلق منها التسديدة هي ‪88‬‬

‫أساليب للعبة كرة القدم‬
‫أساليب اللعب‬
‫أسلوب الهجمة المرتدة‬
‫في حالت أخرى ‪ ,‬المدافعين و لعبي خط‬
‫الوسط يمكن أن يشاركوا في الهجمة المرتدة‬
‫عن طريق عمل زيادة عددية أو السيطرة‬
‫على الكرة بذكاء باستخدام السرعة في‬
‫التحرك كذلك التمرير السريع‪ .‬فالسرعة‬
‫عامل مهم لنجاز هجمة مرتدة مثالية ‪ ,‬فهي‬
‫تقلص فرص عودة لعبي الفريق الخصم‬
‫‪.‬الى مواقعهم و تنظيم خطوطهم‬
‫فرق أخرى ُتطبق الهجمة المرتدة بطريقة‬
‫ناجحة اذا واجهت صعوبة في سحب لعبي‬
‫وسط ميدان الفريق الخصم ‪ ,‬فهي ُترسل‬
‫كرات طويلة من الدفاع الى الهجوم دون‬
‫‪ .‬المرور بلعبي خط الوسط‬
‫‪99‬‬

‫أساليب اللعب‬

‫أساليب للعبة كرة القدم‬

‫الطوليأثبت نجاحة كبيرة أثناء ممارسته أثناء اللعب ‪,‬‬
‫التمرير أيضًا‬
‫أسلوبالطويل‬
‫أسلوب التمرير‬
‫أسلوب انتهجه النجليز كثيرًا في أسلوب لعب فرقهم كدليل قوي يؤكد أن‬
‫أسلوب التمرير الطويل هو أسلوب تكتيكي ناجح جدًا تميزت به الفرق‬
‫‪ .‬النجليزية عن باقي المدارس العالمية‬
‫يعتبر التمرير الطولي أسلوب يخدم الفرق ذات النقص في المهارات الفردية ‪,‬‬
‫ومنتقد من فرق أخرى والتي تفضل المهارات أكثر من العتماد على التكتيك ‪.‬‬
‫على أي حال ‪ ,‬كثيرون يجدون في تقنية التمرير الطويل فرصة لتسجيل أهداف‬
‫السلوبنهايتها‬
‫المباراة من‬
‫‪.‬عندما تقترب‬
‫‪ :‬مهاجمين استثمروا كثيرًا التمرير الطولي‬
‫انتهجوا هذا‬
‫‪ :‬مدربين‬
‫‪.‬سام ألردايس‬
‫‪.‬جون بيك‬
‫‪.‬جاكي تشارلتون‬
‫‪.‬تيري دولن‬
‫ايجل أولسن‬

‫‪.‬ألن شيرار‬
‫‪.‬بيتر كراوتش‬
‫‪.‬برايان دين‬
‫‪ .‬كيفن ديفيز‬
‫‪ .‬يان كولر‬
‫‪1010‬‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬
‫الرسم التشكيلي في بداية تاريخ كرة القدم‬
‫في أواخر القرن التاسع عشر حيث اكتشاف لعبة كرة القدم ‪ ,‬اللعب الدفاعي لم يكن ُيطبق ‪ .‬و‬
‫‪ .‬كانت جميع خطوط الفريق ُتوظف للهجوم‬
‫‪ VS‬أبرز المثلة على هذه الطريقة ‪ ,‬المباراة الدولية الولى في كرة القدم بين " انجلترا‬
‫اسكتلندا " في ‪ 30‬نوفمبر ‪ , 1872‬انجلترا لعبت بسبع أو ثمان مهاجمين بالطريقة ) ‪ 8-1-1‬أو‬
‫‪ ( 7-2-1‬واسكتلندا لعبت بست مهاجمين أي بطريقة ) ‪ .(6-2-2‬فريق انجلترا لعب بمدافع واحد‬
‫يقوم باستقبال الكرات الضائعة ‪ ,‬و لعب أو لعبين في منتصف الملعب يتحركون هناك و‬
‫يقومون بإرسال الكرات الى المهاجمين ‪ .‬أسلوب اللعب النجليزي في هذا الوقت كان يعتمد بشكل‬
‫كبير على مهارات اللعبين الفردية و خصوصًا ممن يتصفون بالتحكم الكامل بالكرة و الحتفاظ‬
‫اللعبون كانوا يرسلون الكرة قدر المستطاع الى المام ‪ ,‬وإذا ‪ ( Dribbling ).‬بها و الختراق‬
‫استعصى عليهم المر لمضايقة من اللعب المنافس كانوا يشتتوها الى المام لعلها تجد لعبًا‬
‫مهاجمًا‪ .‬اسكتلندا فاجأت انجلترا بلعب منظم عن طريق تبادل التمريرات بين اللعبين و بسرعة ‪,‬‬
‫‪.‬فكل لعب منهم كان لديه زميل خاص به يتبادل معه الكرة‬
‫لكن على الرغم من الكرة الهجومية الغريبة التي كان يلعب بها المنتخبين ‪ ,‬إل أن المباراة‬
‫‪ .‬انتهت بنتيجة ‪ , 0-0‬أي التعادل‬
‫‪1111‬‬

‫الرسم التشكيلي الكلسيكي‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬

‫) الرسم التشكيلي الهرمي ) ‪5-3-2‬‬

‫أي مدافعين و ثلثة لعبي وسط‬
‫‪ .‬يميلن للدفاع و خمسة مهاجمين‬
‫اكتشفت هذا الطريقة في عام ‪1884‬‬
‫" بواسطة فريق " بريستون الشمالي‬
‫) ‪( Preston North End‬‬
‫النجليزي ‪ ,‬و أصبحت طريقة‬
‫الرسم التشكيلي الطويل " ‪" 2-3-5‬‬
‫المدى و الذي حقق الكثير من‬
‫النجاحات ‪ .‬و عرفت هذه الطريقة في‬
‫ذلك الوقت بـ " الرسم التشكيلي‬
‫‪.‬الهرمي " ذات الرتداد الدفاعي‬
‫‪1212‬‬

‫الرسم التشكيلي الكلسيكي‬

‫وفي عام ‪ 1890‬أصبحت هذه الطريقة‬
‫هي المعتمدة في بريطانيا ‪ ,‬و أخذت‬
‫بالنتشار في جميع أنحاء العالم ‪ .‬و‬
‫أصبحت تستخدمها الفرق ذات‬
‫المستوى العالي جدًا مع بعض‬
‫الختلفات البسيطة فيها ‪ ,‬و استمر‬
‫استخدامها حتى الربعينيات مع القرن‬
‫‪.‬الماضي‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬

‫) الرسم التشكيلي الهرمي ) ‪5-3-2‬‬

‫‪ ).‬بهذـا الرسم الـتشكيلي ‪ ,‬تحقـقت اـلموازنة بين خطي اـلدـفاع و الـهجوم للـمرةـ الولى في تاريخ كرةـ القـدـم‪ .‬حيث أنه أـثناء عملياـت اـلدفاع ‪ ,‬اـلمداـفَعان )ـ بالـلون الزرق ( يراقبان المهاجمين من الـفريق الخر )باللـون الحمر ‪:‬ـ اللعباـن بين الـجناحين و رأس الحربة (ـ ‪ ,‬في حين يتكفل اـللعبون في خط اـلمنتصف )ـ باللـون الصفـر ( بمراـقبة باقي الـمهاـجمين الثلثة )ـ اـلجناحين و رأس الـحربة‬
‫‪.‬لعب خط الـمنتصف ) باـللون اـلصفر (ـ لـديهم المفتاح لتنظيم خط هجوم فريقهم و مراقبة لعب خط الـهجوم )ـ رأس الـحربة (ـ بافتراض أـنه أخطر لعب في الـفريق الخصم‬

‫‪1313‬‬

‫الرسم التشكيلي الكلسيكي‬
‫فرق أخرى أيضًا فازت بكأس العالم باستخدام‬
‫طريقة منشقة عن الرسم التشكيلي " ‪"5-3-2‬‬
‫‪ ,‬حيث قام مدرب منتخب ايطاليا في الثلثينيات‬
‫من القرن الماضي " فيتوريو بوزو " بالتغيير‬
‫ل في الرسم " ‪ " 5-3-2‬بحجة أن لعبي‬
‫قلي ً‬
‫منتصف الملعب يحتاجون الى الدعم بشكل أكبر‬
‫‪ ,‬فقام بإرجاع المهاجمين المساندين ) باللون‬
‫الحمر بين الجناحين و رأس الحربة ( قلي ً‬
‫ل‬
‫الى الوراء ‪ ,‬أي مباشرة أمام لعبي خط‬
‫منتصف الملعب ) باللون الصفر ( ‪ ,‬ليصبح‬
‫الرسم التشكيلي بذلك " ‪ . " 3-2-3-2‬المدرب‬
‫اليطالي بهذه الطريقة قوى الدفاع بشكل أكبر‬
‫من الرسم التشكيلي " ‪ " 5-3-2‬وسمح‬
‫بابتكار هجمات مرتدة فعالة ‪ .‬المنتخب اليطالي‬
‫استخدم هذه التشكيلة وفاز بكأس العالم عامي‬
‫‪ 1934 .‬و ‪1938‬‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬

‫) الرسم التشكيلي الهرمي ) ‪5-3-2‬‬

‫‪1414‬‬

‫) ‪ ( WM‬الرسم التشكيلي‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬

‫هذه الطريقة ابُتكرت عن طريق مدرب‬
‫الرسنال النجليزي " هيربرت تشابمان "‬
‫لكي يجاري التغيير الذي حصل آنذاك في‬
‫قانون " التسلل " ‪ .‬حيث نص التغيير على‬
‫أن عدد اللعبين بين المهاجمين وخط‬
‫المرمى ينقص من ثلثة الى اثنين‪ .‬هذا أدى‬
‫الى رجوع لعب آخر الى الدفاع لمراقبة‬
‫رأس الحربة‪ ,‬أيضًا ساعدت هذه الطريقة‬
‫على الموازنة بين خطي الهجوم و الدفاع‪.‬‬
‫هذا الرسم التشكيلي يعتبر ناجحًا حيث أنه‬
‫بنهاية الثلثينيات من القرن الماضي‬
‫استخدمت معظم الفرق النجليزية طريقة‬
‫فيما بعد ‪ ,‬العديد من الفرق وضعت ‪WM .‬‬
‫بعدة أشكال أخرى ‪ WM ,‬الرسم التشكيلي‬
‫‪ .‬على سبيل المثال ‪ 5-2-3 :‬و ‪3-4-3‬‬
‫‪1515‬‬

‫) ‪ ( WW‬الرسم التشكيلي‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬

‫هذا الرسم التشكيلي هو تطوير‬
‫حيث ابتكره ‪ ( WM ) ,‬للشكل‬
‫المدرب الهنغاري " مارتون بوكوفي‬
‫أو ) ‪ " ( WM‬بعد أن قلب طريقة‬
‫الرسم ‪ 5-2-3‬رأسًا على عقب ‪.‬‬
‫بسبب قلة فاعلية قلب الهجوم في‬
‫فريقه قام بإرجاع أحد لعبي الهجوم‬
‫الى وسط الملعب ليكون بذلك صانع‬
‫اللعاب ‪ ,‬و جعل أحد لعبي منتصف‬
‫الملعب مركزًا على الدفاع‪ .‬ليصبح‬
‫بذلك الرسم التشكيلي ‪2-5-3‬‬
‫أو ‪ , ( 3-4-3‬البعض وضع الرسم (‬
‫‪ .‬التشكيلي أيضًا بطريقة ‪4-2-4‬‬
‫‪1616‬‬

‫) ‪ ( WW‬الرسم التشكيلي‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬

‫الرسم التشكيلي ) ‪ ( 4-3-3‬هو مشابه‬
‫لكن الختلف يكمن في ‪ WW ,‬للطريقة‬
‫وجود لعب مهاجم مساند بجانب أحد‬
‫الجناحين و رأس الحربة‪ .‬هذا الرسم كان‬
‫شائعًا في أواخر الخمسينيات و أوائل‬
‫الستينيات ‪ .‬وأفضل من طبق هذا الرسم هو‬
‫فريق " توتنهام هوتسبر " الذي حقق‬
‫الثنائية عام ‪ ,1961‬وفريق بورتو فاز‬
‫ببطولة الدوري البرتغالي لموسم ‪-2005‬‬
‫‪ 2006.‬باستخدام هذا الرسم التشكيلي‬
‫أمثلة على فرق نجحت باستخدام هذه الطريقة‬
‫الوروغواي ‪ ,‬وفازت بكأس العالم عام *‬
‫‪1930‬‬
‫الرجنتين وصيف بطل كأس العالم عام *‬
‫‪1930‬‬
‫‪1717‬‬

‫‪ ):‬الرسم التشكيلي ) ‪4-2-4‬‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬

‫وهي تحاول ‪ WW ,‬ينبثق أيضًا عن طريقة‬
‫الجمع بين الهجوم القوي و الدفاع القوي ‪,‬‬
‫وتعتبر هذه الطريقة رد فعل على صلبة‬
‫البعض تحدث عن أن هذه ‪ WM .‬الطريقة‬
‫الطريقة هي عبارة عن تطور للرسم التشكيلي‬
‫‪WW‬‬
‫على الرغم من أن الهنغاري " مارتون‬
‫والتي ‪ WW‬بوكوفي " قد اخترع الطريقة‬
‫تطورت فيما بعد الى ‪ , 4-2-4‬ال أن هذه‬
‫الطريقة ) أي ‪ ( 4-2-4‬ابتكرها شخصان في‬
‫الخمسينيات من العام الماضي ‪ ,‬هما مدرب‬
‫المنتخب البرازيلي " فلفيو كوستا " و‬
‫المدرب الهنغاري في ذلك الوقت " بيل‬
‫غوتمان " مع اختلف الساليب التكتيكية لكل‬
‫المدربين ‪ .‬على أي حال ‪ ,‬هذه الطريقة طبقت‬
‫على نحو مثالي في البرازيل في أواخر‬
‫‪ .‬الخمسينيات من القرن الماضي‬
‫‪1818‬‬

‫‪ ):‬الرسم التشكيلي ) ‪4-2-4‬‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬

‫طريقة ‪ 4-2-4‬تعمد الى استخدام المهارات و‬
‫اللياقة الزائدة عند اللعبين‪ ,‬بحيث يكون‬
‫الهجوم فعاًل بـ ‪ 6‬مهاجمين و كذلك يكون‬
‫الدفاع فعاًل بـ ‪ 6‬مدافعين ‪ ,‬لعبا خط الوسط‬
‫هما من يقوم بالزيادة العددية الهجومية و‬
‫الدفاعية على حد سواء‪ .‬أربع مدافعين ) بزيادة‬
‫مدافع عن الخط ‪ ( 4-3-3‬سمح بأن يكونوا‬
‫قريبين من بعضهم ‪ ,‬الشيء الذي يؤدي الى‬
‫التفاهم الكبر و النسجام ‪ .‬اذ أن الدفاع القوي‬
‫‪.‬يسمح أيضًا بهجوم قوي‬
‫طريقة ‪ 4-2-4‬تتطلب لعبين لديهم المهارات‬
‫الجيدة و لديهم كذلك المبادرة ‪ ,‬و تحتاج الى‬
‫مستوى عالي من الوعي التكتيكي خصوصًا و‬
‫أن اللعب بلعبين في منتصف الملعب يعد خطرًا‬
‫على الدفاع ‪ .‬لذلك كانت هذه الطريقة مناسبة و‬
‫‪ .‬ناجحة مع البرازيليين‬
‫الرسم التشكيلي ‪ 4-2-4‬يعد مرنًا لقابليته للتغير‬
‫‪.‬أثناء مجريات المباراة‬
‫‪1919‬‬

‫‪ :‬أمثلة على فرق نجحت في استخدام هذه الطريقةتشكيلت للعبة كرة القدم‬
‫منتخب البرازيل الحائز على‬
‫كاس العالم عام ‪1958‬‬
‫المنتخب الذي ضم بيليه و (•‬
‫‪ ).‬زجالو‬
‫فريق وسيلتيك السكتلندي *‬
‫الفائز بكأس التحاد الوروبي‬
‫‪ .‬موسم ‪1966/1967‬‬
‫المنتخب البرازيلي الفائز بكأس•‬
‫العالم عام ‪1970‬‬
‫ا ( •‬
‫المنتخب الذي ضم بيليه أيض ً‬
‫‪).‬‬
‫•‬

‫‪2020‬‬

‫الرسم التشكيلي الحديث‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬

‫أنواع الرسم التشكيلي التالية و التي‬
‫سنتحدث عنها بالتفصيل تستخدم‬
‫كتشكيلت حديثة ‪ ,‬أي أنها ما زالت‬
‫مستمرة حتى يومنا هذا ‪ .‬وتعتبر‬
‫أغلب هذه التشكيلت مرنة بحيث‬
‫تستعمل حسب حاجات الفريق و‬
‫حسب اللعبين المتوفرين‪ ,‬سنجد أن‬
‫بعضها يتغير بتغيير اللعبين‬
‫لمواقعهم ‪ ,‬كذلك سنجد في بعضها‬
‫تغيير لمعنى المدافع الصريح الى‬
‫مدافع ليبرو ) أي المدافع القشاش‬
‫بالمصطلح العامي (‪ .‬اليكم الشرح‬
‫‪ :‬الكامل‬
‫‪2121‬‬

‫الرسم التشكيلي ‪3-3-4‬‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬

‫هو عبارة عن تطوير للرسم التشكيلي ‪-4‬‬
‫‪ , 4-2‬حيث أصبح هناك لعب اضافي في‬
‫وسط الملعب يسمح بتقوية الجانب‬
‫الدفاعي ‪ ,‬وكذلك المساعدة في الواجبات‬
‫المهمة في وسط الملعب و الهجوم ‪.‬‬
‫ثلثي خط الوسط في هذا الرسم التشكيلي‬
‫يكون أقرب الى بعضه البعض ويقومون‬
‫بتنظيم كفي الملعب‪ .‬والمهاجمون الثلثة‬
‫يقومون بالدوار الهجومية مع المكانية‬
‫‪.‬للرتداد لوسط الملعب‬
‫هذه الطريقة تحقق التقوية اللزمة‬
‫لعمليات الدفاع بدون الحاجة الى اللجوء‬
‫لطريقة ‪ 2-4-4‬في حال أراد الفريق‬
‫الدفاع عن نتيجة مباراة ‪ ,‬وذلك بإرجاع‬
‫لعب من الهجوم لوسط الملعب خلف‬
‫‪.‬المهاجمين‬
‫‪2222‬‬

‫الرسم التشكيلي ‪3-3-4‬‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬

‫اعتماد طريقة ‪ 3-3-4‬بلعب خط وسط دفاعي و‬
‫لعبي خط وسط متقدمين كان شائعًا في إيطاليا ‪,‬‬
‫الرجنتين و الورغواي في الستينات و‬
‫السبعينات من القرن الماضي‪ .‬حيث اشتق‬
‫اليطاليين هذه الطريقة من الرسم التشكيلي‬
‫بحيث يتحول أحد الجنحة الى مدافع ) ‪( WM‬‬
‫ليبرو‪ ,‬أما في الرجنتين و الوروغواي فقاموا‬
‫باشتقاقها من الطريقة ‪ 5-3-2‬مع البقاء على‬
‫‪ .‬رأس الحربة‬
‫على صعيد الندية ‪ ,‬الفريق الذي جعل هذه‬
‫الطريقة مشهورة للعيان هو فريق أياكس‬
‫أمستردام مع يوهان كرويف في السبعينيات ‪,‬‬
‫حيث ربح الفريق ثلثة كؤوس لبطولة التحاد‬
‫الوروبي ‪ .‬تشيلسي النجليزي أيضًا استخدم‬
‫هذه الطريقة في فترة تواجد المدرب " خوسيه‬
‫مورينهو " ‪ ,‬لكن وجد بعض العتراضات على‬
‫هذه الطريقة خصوصًا عند الدفاع ‪ ,‬حيث كان‬
‫يتجه الى ارجاع الجناحين لوسط الملعب لتصبح‬
‫‪ .‬طريقة اللعب ‪1-5-4‬‬
‫‪2323‬‬

‫أمثلة‬
‫‪:‬على فرق طبقت هذا الرسم التشكيلي بنجاح‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬

‫المنتخب اليوناني الفائز بكأس أمم أوروبا في عام *‬
‫‪2004 .‬‬
‫المنتخب البرازيلي الفائز بكأس العالم عام ‪* 1962‬‬
‫‪.‬‬
‫فريق فينورد الهولندي الفائز بكأس التحاد *‬
‫‪ .‬الوروبي عام ‪1970‬‬
‫فريق يوفنتوس اليطالي الفائز بالدوري اليطالي *‬
‫موسم ‪ 1994/1995‬و دوري أبطال أوروبا موسم‬
‫‪1995/1996 .‬‬
‫فريق تشيلسي النجليزي الفائز بالدوري *‬
‫النجليزي موسمي ‪ 2004/2005‬و‬
‫‪2005/2006 .‬‬
‫فريق أولمبيك ليون الفرنسي الفائز بالدوري *‬
‫الفرنسي مواسم ‪ 2001/2002‬و ‪2002/2003‬‬
‫و ‪ 2003/2004‬و ‪ 2004/2005‬و ‪/ 2005‬‬
‫‪ 2006 .‬و ‪2006/2007‬‬
‫فريق برشلونة السباني الفائز بالدوري السباني *‬
‫موسمي ‪ 2004/2005‬و ‪ 2005/2006‬بالضافة‬
‫‪ .‬الى دوري أبطال أوروبا موسم ‪2005/2006‬‬

‫‪2424‬‬

‫الرسم التشكيلي ‪2-4-4‬‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬

‫هذا الرسم هو الكثر شيوعًا هذه‬
‫اليام ‪ ,‬لعبي خط الوسط يجب‬
‫عليهم العمل بقوة لدعم الدفاع و‬
‫الهجوم ‪ ,‬فأحد لعبي منتصف‬
‫الملعب عليه مساعدة لعبي الهجوم‬
‫‪ ,‬بينما اللعب الخر يتوقع أن‬
‫يكون لديه حصة في للقيام بالمهام‬
‫الدفاعية ‪ .‬لعبي منتصف الملعب‬
‫) القريبين الى الجناح ( عليهما‬
‫القيام بمساندة خط الهجوم و في‬
‫نفس الوقت مساندة لعبي الظهرة‬
‫‪.‬في خط الدفاع‬
‫‪2525‬‬

‫‪ :‬أمثلة على فرق طبقت هذا النظام بنجاح‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬

‫المنتخب البرازيلي الفائز بكأس‬
‫العالم في عام ‪ 1994‬بقيادة‬
‫‪ :‬المدرب‬
‫‪.‬كارلوس البرتو بيريرا•‬
‫فريق مانشستر يونايتيد *‬
‫النجليزي الفائز بالثلثية‬
‫‪ .‬التاريخية موسم ‪1998/1999‬‬
‫‪ :‬المدرب‬
‫‪.‬السير ألكيس فيرغ سون‬
‫فريق آرسنال النجليزي الذي *‬
‫لم يهزم في موسم ‪2003/2004‬‬
‫•‬

‫‪2626‬‬

‫الرسم التشكيلي ) ‪ 2-4-4‬الماسي ( أو ‪2-1-3-4‬تشكيلت للعبة كرة القدم‬
‫هذا الرسم هو الكثر شيوعًا هذه‬
‫اليام ‪ ,‬لعبي خط الوسط يجب‬
‫عليهم العمل بقوة لدعم الدفاع و‬
‫الهجوم ‪ ,‬فأحد لعبي منتصف‬
‫الملعب عليه مساعدة لعبي‬
‫الهجوم ‪ ,‬بينما اللعب الخر يتوقع‬
‫أن يكون لديه حصة في للقيام‬
‫بالمهام الدفاعية ‪ .‬لعبي منتصف‬
‫الملعب‬
‫القريبين الى الجناح ( عليهما (‬
‫القيام بمساندة خط الهجوم و في‬
‫نفس الوقت مساندة لعبي الظهره‬
‫‪.‬في خط الدفاع‬
‫‪2727‬‬

‫الرسم التشكيلي‬
‫الماسي ( أو ‪( 4-4-2 2-1-3-4‬‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬

‫الطريقة ‪ 2-4-4‬الماسية ) يمكن وصفها بـ‬
‫‪ 2-1-2-1-4‬أو ‪ ( 2-1-3-4‬تدعم موقع‬
‫منتصف الملعب ‪ ,‬و تسمح للظهرة بدعم‬
‫‪.‬خط الهجوم‬
‫تعتمد هذه الخطة على لعب خط وسط‬
‫هجومي ‪ ,‬يملك الحرية في التحرك أكثر من‬
‫الخطط السابقة بحيث يكون هو صانع‬
‫اللعاب ‪ ,‬بإمكان هذا اللعب في الرسم‬
‫التشكيلي الماسي كسر طريقة اللعب " أو‬
‫الرسم التشكيلي المتبع " و التحرك حسب‬
‫رؤيته في المناطق الهجومية‪ .‬من أهم‬
‫المثلة على هؤلء اللعبين ‪ :‬رونالدينهو ‪,‬‬
‫ريكيلمي ‪ ,‬ريفالدو ‪ ,‬جورج حاجي ‪ ,‬زيدان ‪,‬‬
‫‪.‬كاكا و توتي‬
‫‪2828‬‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬
‫الرسم التشكيلي‬
‫الماسي ( أو ‪( 4-4-2 2-1-3-4‬‬
‫أما لعب خط الوسط الدفاعي تقع على عاتقه‬
‫قطع الكرات و استردادها بالضافة الى تغطية‬
‫انطلقات ظهيري الفريق اليمن و اليسر في‬
‫حال تقدم أي منهما أو حتى تغطية مكان لعب‬
‫آخر في موقع آخر ‪ .‬في طرق لعب أخرى‬
‫بنفس الرسم التشكيلي ‪ ,‬يكون هناك لعب في‬
‫خط الوسط يسمى " ليبرو منتصف الملعب "‬
‫حيث من مهامه قطع الكرات و من ثم توزيعها‬
‫لباقي أفراد الفريق في أغلب الفترات ‪ .‬يمكن‬
‫اعتبار هذا اللعب صانع ألعاب اضافي ‪ ,‬ومن‬
‫أمثلة اللعبين الذين يمتازون بهذه الصفة ‪:‬‬
‫‪.‬دونغا ‪ ,‬فرينغز ‪ ,‬فيرناندو ريدوندو و مكاليلي‬
‫‪2929‬‬

‫أمثلةتشكيلت للعبة كرة القدم‬
‫‪ :‬على فرق استخدمت هذا الرسم التشكيلي بنجاح‬
‫منتخب الرجنتين في الكثير من الوقات ‪ ,‬منها في *‬
‫‪.‬كأس العالم ‪ 2006‬مع خوسيه بيكرمان‬
‫المنتخب اللماني الحالي ‪ ,‬حيث يمتاز بوجود أظهرة *‬
‫تدعم الهجوم طوال الوقت " تلعب كأجنحة " ‪ ,‬ويقوم‬
‫بتغطية الفراغ خلف أحد منها لعب منتصف الملعب‬
‫‪.‬الدفاعي‬
‫المنتخب النجليزي الفائز بكأس العالم في عام *‬
‫‪1966‬‬
‫فريق آي سي ميلن اليطالي ‪ ,‬حيث فاز بدوري *‬
‫أبطال أوروبا عامي ‪ 2003‬و ‪ , 2007‬وفاز بالدوري‬
‫‪ .‬اليطالي عام ‪2004‬‬
‫فريق بورتو البرتغالي الذي فاز بدوري أبطال أوروبا *‬
‫‪.‬عام ‪ 2004‬تحت امرة المدرب ‪:‬خوسيه مورينهو‬
‫فريق ريال مدريد السباني الذي فاز بدوري أبطال *‬
‫أوروبا في موسم ‪ , 2001/2002‬استخدم هذه‬
‫‪.‬الطريقة بالتحديد في نهائي البطولة‬
‫فريق بوكا جونيورز الرجنتيني الفائز بكأس *‬
‫ليبرتادوريس عامي ‪ 2000‬و ‪ 2001‬تحت امرة‬
‫المدرب ‪ :‬كارلوس بيانكي ‪ ,‬وعام ‪ 2007‬بقيادة‬
‫‪.‬المدرب ‪ :‬ميغيل آنخيل روسو‬

‫‪3030‬‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬

‫الرسم التشكيلي ‪1-1-4-4‬‬

‫الخطة *‬

‫تختلف هذه الطريقة عن‬
‫‪ 2-4-4‬بوجود مهاجم مساند يلعب‬
‫مباشرة خلف رأس الحربة ويعرف‬
‫لدي البعض بـ " مهاجم ثاني "‪.‬‬
‫يعتبر المهاجم الثاني بمثابة صانع‬
‫‪ .‬ألعاب اضافي‬

‫‪3131‬‬

‫أمثلة‬
‫‪ :‬على فرق استخدمت هذه الطريقة بنجاح‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬

‫المنتخب اليطالي الفائز بكأس العالم عام ‪* 2006‬‬
‫‪.‬بقيادة المدرب ‪ :‬مارسيلو ليبي‬
‫المنتخب اليوناني الفائز بكأس أمم أوروبا عام *‬
‫‪ ) 2004 ).‬في بعض المباريات‬
‫فريق يوفنتوس اليطالي في موسم *‬
‫‪ 2001/2002‬و موسم ‪ ) 2002/2003‬حيث‬
‫لعب أليساندرو ديلبيرو خلف الفرنسي ديفيد‬
‫تريزيغيه ( ‪ .‬الطريقة كانت فعالة جدًا عند اليوفي ‪,‬‬
‫‪.‬وفاز بالسكديتو عامي ‪ 2002‬و ‪2003‬‬
‫فريق ما نشيستر يونايتد النجليزي في موسم *‬
‫‪ , 2006/2007‬حيث فاز بالدوري النجليزي بعد‬
‫انتظار دام ‪ 4‬سنوات‪ .‬لعب بواين روني خلف‬
‫ساها‪/‬سولسكاير‪/‬سميث ‪ ,‬وكان رايان غيغز على‬
‫الجهة اليسرى و كريستيانو رونالدو على الجهة‬
‫‪.‬اليمنى‬
‫فريق فينرباخشه التركي في موسم *‬
‫‪ 2006/2007‬الفائز بالدوري هذا الموسم بقيادة‬
‫‪.‬المدرب ‪ :‬زيكو‬

‫‪3232‬‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬
‫) الرسم التشكيلي ‪ )1-2-3-4‬أو طريقة شجرة الكريسماس‬
‫تغيير آخر في الرسم ‪ 2-4-4‬ويتم وصفه بـ " شجرة الكريسماس ‪ ,‬وفيها يتم جلب لعب من خط‬
‫الوسط ليكون مهاجم ثاني آخر خلف رأس الحربة ‪ .‬اذًا هذه الخطة تقتضي وجود لعبين‬
‫‪ .‬مهاجمين مساندين خلف رأس الحربة مباشرة‬
‫أول من استخدم هذا النظام هو المدرب " تيري فينيبلز " في منافسات يورو ‪ . 1996‬ثم‬
‫ل ذريعًا لتفقد هذه الطريقة‬
‫استخدمه مدرب المنتخب النجليزي " جلين هودل " ‪ ,‬لكنه فشل فش ً‬
‫‪ .‬شعبيتها في انجلترا‬

‫‪ :‬أمثلة على فرق استخدمت هذه الطريقة‬
‫فريق آي سي ميلن اليطالي الفائز بدوري أبطال أوروبا عام ‪ , 2007‬حيث لعب المدرب " *‬

‫‪ .‬كارلو أنشيلوتي " بـ سيدورف و كاكا خلف رأس الحربة انزاغي‬
‫فريق برشلونة السباني في مواسم ‪ 2004/2005‬و ‪ 2006/ 2005‬عندما لم يلعب بطريقة *‬
‫‪ , 3-3-4‬حيث لعب رونالدينهو و لودوفيتش جولي ) و أحيانًا ميسي ( خلف رأس الحربة‬
‫‪.‬صاموئيل ايتو‬
‫‪3333‬‬

‫الرسم التشكيلي ‪2-3-5‬‬

‫هذه الطريقة يوجد ثلثة قلوب دفاع‬
‫أحدهم ليبرو ) أو قشاش ( ‪ ,‬وتعتمد‬
‫بشكل كبير على ظهيري الجنب كأجنحة‬
‫لدعم وسط الملعب و الهجوم ‪ .‬اذًا وظيفة‬
‫أظهرة الفريق دعم جميع الخطوط من‬
‫‪.‬الدفاع و حتى الهجوم‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬

‫أمثلة‬
‫‪ :‬على فرق حققت النجاح مع هذه الطريقة‬
‫المنتخب اللماني بين عامي ‪ 1990‬و ‪* 1994‬‬
‫‪ , .‬وحقق كأس العالم في سنة ‪1990‬‬
‫فريق سيلتيك السكتلندي تحت قيادة المدرب ‪* :‬‬
‫مارتن أونيل ‪ ,‬حقق الفريق ثلثية في عام‬
‫‪ 2001‬و تأهل لنهائي كأس التحاد الوروبي‬
‫‪ .‬في عام ‪2003‬‬
‫‪3434‬‬

‫الرسم التشكيلي‬
‫) " مع لعب ليبرو " قشاش ‪( 5-3-2‬‬
‫أو ‪2-3-4-1‬‬

‫تختلف عن الطريقة ‪ 2-3-5‬العادية‬
‫بوجود لعب مستقل بوظيفة ليبرو ‪,‬‬
‫حيث ينضم هذا اللعب لوسط الملعب‬
‫تارة ويعود الى الدفاع كمدافع أوسط‬
‫تارة أخرى ‪ ,‬كذلك يقوم بتغطية‬
‫‪.‬الظهرة في أحيان أخرى‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬

‫‪ :‬أمثلة على فرق لعبت بهذا الشكل‬
‫فريق ريال مدريد السباني الذي فاز *‬
‫بدوري أبطال أوروبا عام ‪, 2000‬‬
‫حيث كان اللعب " ايفان هيلغيرا "‬
‫‪ " .‬لعب ليبرو‬
‫‪3535‬‬

‫الرسم التشكيلي ‪3-4-3‬‬

‫هذه الطريقة تقتضي من لعبي خط‬
‫الوسط أن يقسموا مجوداتهم بين‬
‫عمليتي الدفاع و الهجوم ‪ .‬بوجود ثلثة‬
‫مدافعين ) صريحين ( ‪ ,‬الفرصة تكون‬
‫مواتية لهجوم الفريق الخصم للتسجيل‬
‫اذا ما استطاعوا اختراق لعبي منتصف‬
‫الملعب ‪ .‬اللعبين الثلثة في خط‬
‫الهجوم لديهم الصلحية للتفكير في‬
‫‪.‬الهجوم بشكل أكبر‬
‫هذه الطريقة تستخدم من الفرق ذات‬
‫العقلي الهجومية البحتة ‪ .‬ولستخدامها‬
‫بفعالية على الفريق أن يكون لديه‬
‫مدافعين يستطيعون العتماد على‬
‫أنفسهم فقط ‪ ,‬بالضافة الى حارس‬
‫مرمى ل يخشى الخروج من منطقة‬
‫‪ .‬الجزاء بالكامل‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬

‫‪3636‬‬

‫‪ :‬فرق استخدمت هذا الرسم التشكيلي‬
‫فريق برشلونة السباني في أوائل *‬

‫التسعينات ‪ ,‬حيث كان المدرب ‪:‬يوهان‬
‫كرويف الذي فاز بأربعة بطولت‬
‫للدوري السباني أعوام " ‪ 1991‬و‬
‫‪ 1992‬و ‪ 1993‬و ‪, " 1994‬‬
‫بالضافة الى دوري أبطال أوروبا عام‬
‫‪1992 .‬‬
‫فريق آي سي ميلن اليطالي في *‬
‫نهاية التسعينات من القرن الماضي ‪,‬‬
‫حيث كان المدرب ‪ :‬ألبرتو زاكاروني‪,‬‬
‫‪ .‬وفاز بالدوري اليطالي عام ‪1999‬‬
‫فريق أياكس أمستردام الهولندي مع *‬
‫المدرب ‪ :‬لويس فان غال ‪ ,‬حيث ربح‬
‫‪ .‬دوري أبطال أوروبا عام ‪1995‬‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬

‫‪3737‬‬

‫الرسم التشكيلي ‪2-5-3‬‬

‫هذه الطريقة مشابه لطريقة ‪ , 2-3-5‬ال أن‬
‫الختلف يكمن في وجود لعبين من خط‬
‫الوسط يلعبون كالجنحة ولهم الصلحيات‬
‫الكبر في التقدم لدعم عمليات الهجوم‪.‬‬
‫بسبب هذا ‪ ,‬يلعب أحد لعبي منتصف‬
‫الملعب كلعب ارتكاز " وسط ملعب دفاعي‬
‫" حتى يتمكن الفريق من التصدي جيدًا‬
‫‪ .‬للهجمات المرتدة‬
‫تختلف هذه الطريقة عن الرسم التشكيلي‬
‫الكلسيكي " ‪ " 2-5-3‬المذكور سابقًا في‬
‫بعدم وجود لعب يلعب " ‪ " WW‬الطريقة‬
‫خلف المهاجمين ) أو لعب وسط هجومي "‬
‫صانع ألعاب " (‪ .‬أول من استخدم هذه‬
‫الطريقة المدرب الرجنتيني " كارلوس‬
‫سلفادور بيلردو " في كأس العالم‬
‫‪ .‬بالمكسيك عام ‪1986‬‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬

‫‪3838‬‬

‫منتخب الرجنتين ‪ ,‬الفائز بكأس *‬
‫‪.‬أمثلة‬
‫العالم عام ‪1986‬‬
‫الطريقة‬
‫مع هذه‬
‫النجاح‬
‫منتخبفرق حققت‬
‫‪ :‬على‬
‫بكأس *‬
‫الفائز‬
‫البرازيل ‪,‬‬
‫العالم عام ‪2002‬‬
‫فريق رينجرز السكتلندي ‪ ,‬الفائز•‬
‫بسبع بطولت للدوري السكتلندي‬
‫من عام ‪ 1991‬الى ‪ 1997‬تحت‬
‫‪ .‬امرة المدرب ‪ :‬والتر سميث‬
‫استخدم هذه الطريقة في معظم (‬
‫‪ ).‬الوقات‬
‫المنتخب الكرواتي ‪ ,‬ثالث نهائيات *‬
‫كأس العالم في عام ‪ 1998‬بقيادة‬
‫‪.‬المدرب ‪ :‬ميروسلف بلزيفيدش‬
‫فريق سيسكا موسكو الروسي ‪* ,‬‬
‫الفائز بكأس التحاد الوروبي عام‬
‫‪ 2005‬بقيادة المدرب ‪ :‬فاليري‬
‫‪.‬كازافيتش‬
‫فريق ساواباولو البرازيلي ‪ ,‬الفائز *‬
‫‪ .‬بكأس العالم للندية عام ‪2005‬‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬

‫‪3939‬‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬
‫أن ‪6-3‬‬
‫التشكيلي‬
‫الرسم‬
‫هذه‪1-‬الطريقة غير منتشرة في ملعب كرة القدم ‪ ,‬لكن الهدف‬
‫الواضح‬
‫من‬
‫الواضح منها هو السيطرة على وسط الملعب‪ .‬البعض يعبر عنها بالرسم ‪-4-3‬‬
‫‪ , 1-2‬أي لعب قلب دفاع ومدافعين أيمن و أيسر ‪ ,‬ومربع من ‪ 4‬لعبي وسط ‪,‬‬
‫اثنان هما لعبا وسط مدافعين ولعبان كصناع ألعاب أحدهم يتنقل بـ حرية‬
‫لمساعدة الهجوم كمهاجم ثاني أو مساعدة وسط الميدان في ابقاء السيطرة على‬
‫أكبر ‪,‬‬
‫السيطرة‬
‫على‬
‫مهامهّكز‬
‫فالتكتيك سُير‬
‫لعبمتقدمًا‬
‫الفريق‬
‫اذا‬
‫بشكلفقط ‪,‬‬
‫الهداف‬
‫تسجيل‬
‫على‬
‫النتيجةل‪ ,‬تقتصر‬
‫في الوحيد‬
‫الهجوم‬
‫كان أما‬
‫الكرة ‪.‬‬
‫فريقهعلى حدود‬
‫اللعاب‬
‫الكرات‪ .‬وويلعب‬
‫لستلم الوقت‬
‫للوراءو اهدار‬
‫القصيرة‬
‫بالتمريرات‬
‫صانعيأفراد‬
‫أحد لباقي‬
‫تسلميها‬
‫الرجوع‬
‫‪.‬انما‬
‫‪.‬منطقة جزاء الخصم لعمل العمق لهجوم فريقه‬
‫المدرب " غوش هيدينك " هو أحد المدربين الذين يستخدمون هذا الرسم‬
‫‪.‬التشكيلي‬
‫على فرق استخدمت هذه الطريقة‬
‫‪ :‬أمثلة‬
‫منتخب كوريا الجنوبية صاحب المركز الرابع في كاس العالم ‪2002‬‬
‫‪.‬‬
‫المنتخب السترالي الُمتأهل الى نهائيات كأس العالم ‪ ) 2006‬خرج في الدور *‬
‫‪ ).‬الثاني‬
‫‪ .‬منتخب الوليات المتحدة المريكية المشارك في كأس العالم ‪* 1998‬‬
‫‪4040‬‬

‫الرسم التشكيلي ‪1-5-4‬‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬

‫هذه الطريقة تعتبر دفاعية ‪ ,‬بينما‬
‫يمكن أن تتحول الى ‪ 3-3-4‬في حال‬
‫تقدم لعبي الوسط الجانبيين‬
‫الجناحين ( للمشاركة في العمليات (‬
‫‪ .‬الهجومية‬
‫هذه الطريقة تستخدم في المباريات‬
‫التي يحتاج فيها الفريق الى التعادل أو‬
‫المحافظة على تقدمه في نتيجة‬
‫المباراة بسبب مواقع لعبي خط وسط‬
‫الملعب الذي ُيصعب بناء الهجمات و‬
‫صناعة اللعاب‪ .‬أما مهاجمي فريق‬
‫الخصم فسيلقون صعوبة في‬
‫الستحواذ و السيطرة على الكرة‬
‫بسبب قرب لعبي خط وسط الفريق‬
‫‪.‬من بعضهم في هذه الخطة‬
‫‪4141‬‬

‫أما المهاجم الوحيد وبسبب وجوده‬
‫وحيدًا في المقدمة ‪ ,‬لعبي خط‬
‫منهما‪1‬المشاركة و‬
‫الوسط يتوقع‬
‫التشكيلي ‪-5-4‬‬
‫الرسم‬
‫التقدم لمساعدة المهاجم‪ .‬ولعب خط‬
‫الوسط الدفاعي تسند اليه مهمة‬
‫‪ .‬التحكم في سرعة و نسق اللعب‬
‫المدرب السابق لفريق تشيلسي‬
‫النجليزي " جوزيه مورينهو "‬
‫استخدم هذه الخطة مع بعض‬
‫التطويرات عليها ‪ ,‬حيث أعاد رسم‬
‫التشكيلة الى ‪ 1-4-1-4‬بمهاجم‬
‫وحيد يدعمه جناحين يتقدمان‬
‫للمساعدة في العمليات الهجومية ‪.‬‬
‫يوجد أيضًا لعب خط وسط دفاعي‬
‫أمام الرباعي الدفاعي في الخط‬
‫الخلفي‪ .‬بهذا خلق المدرب حرية‬
‫كاملة لباقي أفراد الفريق للمشاركة‬
‫‪ .‬في العمليات الدفاعية و الهجومية‬
‫المدرب " فابيو كابيللو " استخدم‬
‫الرسم ‪ 1-4-1-4‬في المباراة الولى‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬

‫‪4242‬‬

‫أمثلة‬
‫‪ :‬على فرق استخدمت هذه الطريقة‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬

‫المنتخب النرويجي الذي حقق *‬

‫نجاحات عديدة في أوائل و أواسط‬
‫‪.‬التسعينات من القرن الماضي‬
‫فريق ليفربول النجليزي الفائز *‬
‫بدوري أبطال أوروبا ‪ . 2005‬حيث‬
‫كان " ستيفن جيرارد " صانع ألعاب‬
‫‪ .‬الفريق‬
‫فريق آرسنال النجليزي في موسم *‬
‫‪ . 2005/2006‬حيث كان " سيسك‬
‫فابريغاس " صانع اللعاب ‪ ,‬و "‬
‫‪ .‬تيري هنري " المهاجم الوحيد‬
‫فريق أولمبيك ليون الفرنسي الذي *‬
‫حقق آخر خمس ألقاب في الدوري‬
‫‪.‬الفرنسي‬
‫‪4343‬‬

‫هذه الطريقة كثيرة الستخدام في‬
‫الجانب السباني والفرنسي ‪,‬‬
‫دفاعية مرنة‬
‫الرسم أنها‬
‫حيث‬
‫طريقة‪1-3-2‬‬
‫التشكيلي ‪-4‬‬
‫جدًا بسبب امكانية انضمام لعبي‬
‫خط الوسط الجانبي و لعبي‬
‫الظهرة للمساعدة في العمليات‬
‫الهجومية ‪ .‬أثناء الدفاع تكون‬
‫هذه الطريقة مشابه للرسم ‪-5-4‬‬
‫‪ . 1‬تستعمل لبقاء السيطرة على‬
‫‪ .‬الكرة في وسط الميدان‬
‫المهاجم الوحيد يمكن أن يكون‬
‫ل وقويًا جدًا ليستغل‬
‫طوي ً‬
‫التمريرات القادمة من الظهيرين‬
‫و أجنحة منتصف الملعب ‪ ,‬كذلك‬
‫يمكن للمهاجم أن يكون سريعًا ‪.‬‬
‫في هذه الحالت على لعبي‬
‫الدفاع العودة مبكرًا للوراء‬
‫ومحاولة ايقاف الهجمات مع‬
‫اعطاء الفرصة للعبي وسط‬
‫‪.‬الميدان لعادة التمركز من جديد‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬

‫‪4444‬‬

‫‪ .‬العالم ‪2006‬‬
‫المنتخب البرتغالي رابع كأس *‬
‫‪.‬أمثلة‬
‫العالم ‪2006‬‬
‫‪ :‬على فرق استخدمت هذه الطريقة‬
‫الفائز *‬
‫فريق ريال مدريد السباني‬
‫بدوري أبطال أوروبا موسم‬
‫‪2001/2002 .‬‬
‫فريق روما اليطالي مواسم *‬
‫‪ 2006/2007 , 2005/2006‬و‬
‫‪2007/2008 .‬‬
‫فريق ريال مدريد السباني الفائز *‬
‫بالدوري السباني موسم‬
‫‪2006/2007 .‬‬
‫فريق فينربخشه التركي الفائز *‬
‫بالدوري المحلي موسمي‬
‫‪ 2003/2004 .‬و ‪2004/2005‬‬
‫فريق مانشيستر يونايتد *‬
‫النجليزي استخدم هذه الطريقة في‬
‫دوري أبطال أوروبا موسم ‪/ 2006‬‬
‫‪ 2007‬حيث لعب بـ " مايكل كاريك‬
‫" و " بول سكولز " كلعبي وسط‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬

‫‪4545‬‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬
‫الرسم التشكيلي ‪1-4-5‬‬

‫هذه طريقة دفاعية جدًا ‪ ,‬مع مهاجم وحيد و دفاع منطقة ‪ .‬على اية حال ‪,‬‬
‫المدافعين اليمن و اليسر في حال تقدمهما للهجوم يؤدي الى تحول التشكيلة‬
‫‪ .‬الى ‪ 3-4-3‬نوعًا ما‬
‫‪.‬هذه الطريقة غير مستخدمة كثيرًا و لم تحقق نجاحات في أي محفل مهم‬

‫‪4646‬‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬
‫الرسم التشكيلي الطارئ‬
‫يمكن أن نطلق عليه اسم " الرسم التشكيلي الغير مكتمل " ‪ .‬حيث أنه في حال اقصاء أحد‬
‫اللعبين خارج الميدان ) بسبب بطاقة حمراء أو اصابة أحد اللعبين بعد استنفاذ التغييرات ( ‪,‬‬
‫سيتراجع الفريق بشكل عام الى الدفاع عن مرماه باستخدام تشكيلت دفاعية مثل ‪ 1-4-4 :‬أو‬
‫‪1 -3 -5 .‬‬
‫في حال كانت الهزيمة ليست خيارًا واردًا لدى الفريق ) كما في مباريات الكأس أو البلي أوف (‬
‫‪ , .‬على الفريق أن يتبع تشكيلة هجومية نوعًا ما وخطرة مثل ‪ 2-3-4 :‬أو ‪3-2-4‬‬
‫أما في حال اقصاء عدد أكبر من اللعبين ‪ ,‬فإنه يتم العتماد على التشكيلت المعروفة لكن‬
‫ل على الهجوم‬
‫ل على الدفاع أو التركيز كام ً‬
‫‪ .‬بتوظيف يعتمد على رغبة الفريق بالتركيز كام ً‬

‫‪4747‬‬

‫تشكيلت للعبة كرة القدم‬
‫الرسم التشكيلي في المستقبل‬
‫العديد من خبراء كرة القدم خمنوا أن التشكيلت السابقة الذكر و المعروفة ستصبح منتهية‬
‫الصلحية ‪ ,‬بسبب الزيادة الكبيرة في لياقة اللعبين و توسع ادراكهم و ثقافتهم الكروية ‪ .‬التغيير‬
‫ل يمكن لفريق أن يلعب بجناحين أحدهما أبطأ لكن أكثر ابداعًا‬
‫‪ .‬أيضًا مطلوب في أي فريق ‪ ,‬فمث ً‬

‫‪ :‬أمثلة على فرق استخدمت هذه الطريقة‬
‫المنتخب الرجنتيني يلعب أحيانًا بـ " ذراع واحدة " ‪ ,‬عن طريق رومان ريكيلمي على الجهة *‬
‫‪.‬اليسرى‬
‫فريق ريال مدريد السباني يلعب هذا الموسم " ‪ " 2007/2008‬بجناح وحيد ُيصبح مهاجم *‬
‫‪ .‬ثالث في حال الهجوم ‪ ,‬هذا اللعب هو روبينهو‬
‫‪4848‬‬

‫كرة القدم‬
‫ساليب و التشكيلت وطرق الل‬

http://coachschoolsports.blogspot.com
4949