You are on page 1of 36

‫ماذا يوجد في السماء ؟‬

‫هل تفكرنا بمخلوقات الله فيها ؟‬


‫هل هي حقيقية أم ل ؟‬
‫وللجابة على هذا التساؤل ‪:‬‬

‫قال تعال ‪:‬‬


‫الّذِينَ يَذْكُرُونَ اللّهَ قِيَاما وَقُعُودا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ‬
‫وَيَتَفَكّرُونَ فِي خَلْقِ السّمَوَاتِ وَالَرْضِ رَبّنَا مَا خَلَقْتَ‬
‫هَذَا بَاطِلً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النّارِ (‪)191‬‬
‫إذا ً لنتفكر بمخلوقات الله‬

‫لنعلم أن الله على كل شيء قدير‬


‫هذه صور حقيقية للفضاء الخارجي‬

‫مأخوذة عبر تلسكوب هابل‬

‫وقد تتعجب منها !‬


‫يا ترى ‪ ....‬ماهو حجم هذه الشمس ؟‬
‫دعونا أو ًل نقارن حجم الكواكب مع حجم الكرة الرضية ‪:‬‬
‫الكرة الرضية‬
‫مقارنة بالكواكب‬
‫القريبة‬

‫الكرة الرضية‬
‫مقارنة بالكواكب‬
‫الكبيرة مثل‬
‫المشتري وزحل‬

‫أنظر حجم الكرة‬


‫الرضية مقارنة‬
‫بالشمس‬
‫دعونا الن نتـفكر با هو موجود ف السماء ‪...‬‬
‫هذه أحد الجرات الت يوجد فيها الكم الائل من النجوم ‪:‬‬
‫ما أعظم خلق ال ‪:‬‬
‫صورة لحد الجرات وترى مدى كثافة النجوم فيها ‪:‬‬
‫سبحان ال القادر على قل شيء ‪:‬‬
‫سبحان ال خالق كل شيء ‪:‬‬
‫سبحان ال وهو على كل شيء قدير ‪:‬‬
‫ل إله إل ال ‪...‬‬
‫سبحان ال وبمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ‪...‬‬
‫هذه الصورة لطرف أحد الجرات ‪...‬‬
‫وهذه الصورة أيضا لطرف أحد الجرات ‪...‬‬
‫سبحان ال وبمده ‪ ...‬سبحان ال العظيم‬
‫َوأَحْصَى كُ ّل شَيْ ٍء عَدَدا‬
‫ل ف خلقه شؤون ‪ ...‬هل من متفكر لعظمة ال ‪...‬‬
‫قال تعال ‪:‬‬

‫وَمَا قَدَرُوا اللّهَ حَ ّق قَدْرِ ِه‬


‫ضتُ ُه َيوْ َم الْقِيَامَةِ‬
‫وَالَرْضُ َجمِيعا َقبْ َ‬
‫ت ِبَيمِينِهِ‬‫ت مَطْوِيّا ٌ‬ ‫وَالسّموَا ُ‬
‫سُ ْبحَانَ ُه وَتَعَالَى َعمّا يُشْرِكُونَ‬
‫(‪)67‬‬
‫قال تعال ‪:‬‬

‫وَزَيّنّا السّمَاءَ الدّنْيَا‬


‫بِمَصَابِيحَ وَحِفْظا ذَلِكَ‬
‫تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (‪)12‬‬
‫قال تعال ‪:‬‬

‫وَمَا يَعْزُبُ َعنْ رَبّكَ ِمنْ مِثْقَا ِل ذَرّةٍ‬


‫سمَا ِء وَل‬ ‫فِي الَرْضِ وَل فِي ال ّ‬
‫ك وَل أَكَْب َر إِلّ فِي‬‫أَصْ َغرَ ِمنْ ذَلِ َ‬
‫ي (‪)61‬‬ ‫كِتَابٍ مُبِ ٍ‬
‫جزى ال خيا من أعان على نشره ‪...‬‬

‫والدال على الي كفاعله ‪...‬‬