You are on page 1of 8

‫ل أكتب وأنا غاضب‪ ،‬لنني لست بمأمون الرضا‪ ،‬فكيف أكون مأمون الغضب؟!


‫والغضب له مبرره‪ ،‬فقد تجاوز أهل الحكم في مصر كل الخطوط الحمراء‪ ،‬وحولوا شوارع القاهرة في يوم الستفتاء‬
‫علي تعديل الدستور‪ ،‬الي سجن أبو غريب‪ ،‬وارتكبوا من الفظائع‪،‬الكثير‪.‬‬
‫ثلث نساء تحرش من يحكمون مصر بهن جنسيا أمام نقابة الصحافيين‪ ،‬وعلي مشهد ومرآي من العالم كله‪ ،‬وقد‬
‫سجلته عدسات الفضائيات وبثته كل القنوات‪ ،‬الي الدرجة التي تجعل المراقب يتصور ان (أم الدنيا) وقعت رهن الحتلل‬
‫المريكي‪ ،‬وان من يفعلون هذا جاءوا إلي مواقعهم علي الدبابات المريكية‪ .‬وربما يحتاج المر إلي اعتذار منا الي‬
‫القوات المريكية‪ ،‬والي حلفاء المريكان من العراقيين‪ ،‬لنهم لم يتورطوا فيما تورط فيه أنصار الحزب الحاكم في مصر‪،‬‬
‫وفي حماية قوات المن‪ ،‬وبتحريض منها‪ ،‬فحسب معلوماتي‪ ،‬ان التحرش الجنسي تم في السجون‪ ،‬وليس في الشوارع‪،‬‬
‫هذا فضل عن ان التاريخ لم يسجل علي الحتلل الذي تعرضت له مصر قبل ثورة يوليو ‪ ، 1952‬أي واقعة من الوقائع‬
‫الثلث التي حدثت في يوم الربعاء السود‪ ،‬علي الرغم من ان المرأة المصرية خرجت في ثورة ‪ 1919‬تهتف ضد‬
‫المحتل‪ ،‬ومع ان واحدة فقط من بين اللتي تم التحرش بهن جنسيا‪ ،‬هي التي جاءت لتشارك في حملة مقاطعة الستفتاء‬
‫علي التعديل الوهمي الذي تم ادخاله علي المادة ‪ 76‬من الدستور‪ ،‬في حين ان صحافية كانت قد جاءت لتغطي التظاهرة‪،‬‬
‫واخري جاءت الي نقابتها لتحضر دورة علي استخدام الحاسب اللي‪.‬‬
‫لتفادي ما ينتج عن الغضب‪ ،‬من كلم‪ ،‬لن يتم المرور عليه هذه المرة مرور الكرام‪ ،‬احتمي في عنوان هذه الزاوية‬
‫فضائيات وارضيات ‪ ،‬لسيما وانه بات من الواضح ان رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف حصل للنظام علي الرضا‬
‫المريكي السامي‪ ،‬والضوء الخضر‪ ،‬ليعصف بمعارضيه ويفتك بهم‪ ،‬بدون خجل او وجل‪ ،‬وهذا يفسر العنف الذي‬
‫مورس ضد عناصر حركة كفاية ‪ ،‬وامتد الي أجهزة العلم‪ ،‬حيث قامت أجهزة المن‪ ،‬بالعتداء علي الصحافيين‬
‫والمراسلين الجانب‪ ،‬وانتزعوا الشريط من كاميرا الجزيرة‪ ،‬وهو أمر لم يكن يحدث من قبل‪( ،‬قبل ان يلتقي نظيف‬
‫وبوش)‪ ،‬فقد كان العتداء ـ ان حدث ـ يتم ـ ان تم ـ بشكل خفيف‪ ،‬ل يصل الي حد تكسير العظام‪ ،‬والتحرش‬
‫الجنسي بالنساء‪ ،‬والعتداء علي العلميين‪ ،‬لدرجة انه عقب احدي التظاهرات كاد مسؤول من حركة كفاية يتورط ـ‬
‫بعد ان أخذته الجللة ـ في شكر الشرطة المصرية‪ ،‬لنها تقف علي الحياد‪ ،‬لكن زملءه رفضوا‪ ،‬يبدو انهم كانوا‬
‫يخترقون الغيب‪ ،‬ويعلمون ان الحياد ليس نابعا عن نبل‪ ،‬ولكن لن العين كانت علي سكان البيت البيض‪ ،‬وان الضوء‬
‫الخضر قادم من هناك في النهاية‪.‬‬
‫دعك من التصريح التحفة الذي خرج به علينا خالد الذكر جورج بوش‪ ،‬وإدانته ما جري ومطالبته بمحاكمة المتورطين‪،‬‬
‫فهو تصريح للستهلك المحلي والدولي‪ ،‬هدف من ورائه ان يضحك به علي الذقون‪ ،‬وتقديم نفسه علي انه الزوج‬
‫المخدوع‪ ،‬الذي هو آخر من يعلم‪ ،‬فنحن نعلم‪ ،‬وربما بوش‪ ،‬ومن المؤكد النسة كونداليزا‪ ،‬ان هذا النفلت والتغير في‬
‫المعاملة علي النحو الذي جري يوم الربعاء‪ ،‬ل يمكن ان يتم ال في ظل الوعد المريكي بغض الطرف‪ ،‬وإسباغ‬
‫الحماية‪ .‬ويمكن تفسير حملة تكسير العظام‪ ،‬والفظاظة في التعامل مع المعارضين‪ ،‬والتي وصلت إلي التحرش الجنسي‬
‫بالنساء‪ ،‬في الطريق العام‪ ،‬يمكن تفسير ذلك بالصمت المريكي الرهيب علي إدانة الصلحيين الثلثة السعوديين‪ ،‬من‬
‫خلل محاكمة ل يتوفر فيها الحد الدني من النزاهة‪ ،‬وعلي تهم من خيال الشعراء‪ ،‬فقد نصحوا حكامهم‪ ،‬بإقامة حياة‬
‫ديمقراطية سليمة‪ .‬لحظ ان المر المريكي بتطبيق الديمقراطية كان في (نفس واحد) ـ من نفس‪ ،‬يتنفس‪ ،‬نفسا ـ‬
‫موجها الي مصر والسعودية‪ ،‬والخروج السعودي‪ ،‬الذي قوبل بصمت أمريكي تام‪ ،‬والمتزامن مع الخروج المصري‪،‬‬
‫الذي كان رد الفعل عليه تصريح يدخل في باب (فض المجالس)‪ ،‬يؤكد ان بوش (لحس) أوامره‪.‬‬
‫معذرة‪ ،‬فأنا أحاول ترويض نفسي المارة بالسوء‪ ،‬فالغضب عواقبه وخيمة‪ ،‬لسيما إذا كان القوم عندنا خرجوا في‬
‫المقدر‪ ،‬ولم يعودوا يقفون علي محطات‪ ،‬بعد اللقاء المبارك الذي ضم احمد نظيف والراعي المريكي السيد بوش‪.‬‬
‫في السبوع الماضي استولي النظام الحاكم في مصر علي قنوات التليفزيون‪ ،‬وكان يعمل علي حشد الناس علي الخروج‬
‫يوم الستفتاء‪ ،‬فليس مهما ان يقولوا (نعم) أو (ل) فهذا أمر بسيط‪ ،‬ووزير الداخلية هو الذي يعلن النتيجة‪ ،‬وانما كان‬
‫الهدف ان يكون هذا اليوم هو يوم الحشد الكبر‪ ،‬حتي تسجله عدسات الفضائيات‪ ،‬فيتأكد للعالمين‪ ،‬ان الشعب المصري‬
‫يتفاعل مع النظام‪ ،‬وليس مع المعارضة التي طالبته بمقاطعة الستفتاء‪ ،‬وحتي يتأكد للدارة المريكية عبر شاشات‬
‫الفضائيات انه الحزب القوي في مصر‪ ،‬فتتوقف استراتيجيا بعد ان توقفت مرحليا‪ ،‬عن فكرة البحث عن بديل‪ .‬واحتشد‬
‫المذيع اللوذعي عبد اللطيف المناوي الذي استولي علي شاشة القناتين الولي والثانية‪ ،‬وخرج عن حياده المصطنع‪،‬‬
‫وتحول من مذيع الي (منادي)‪ ،‬وعلي طريقة (المنادين) في مواقف سيارات السرفيس العامة‪ :‬شبرا الخيمة‪ ..‬امبابة‪..‬‬
‫مؤسسة‪ ،‬نادي علي جماهير الشعب المصري ان تخرج في يوم الستفتاء‪ ،‬الذي وصفه العبقري والرائد المشلوح‬
‫صفوت الشريف‪ ،‬بيوم العبور‪ ،‬ويوم الفخار‪ .‬وتم تسخير تليفزيون الصل فيه انه مملوك لبلد‪ ،‬وليس خاصا بحزب‪ ،‬في‬

..‬‬ ‫وعلي الرغم من فرح العمدة الذي تم بتخطيط من العبقري صفوت الشريف‪ ،‬وحشد العاملين في المؤسسات الحكومية‪،‬‬ ‫ليقولوا نعم‪ ،‬ونقلهم من لجنة الي أخري‪ ،‬بواسطة حافلت هيئة النقل العام‪ ،‬وتسخير التليفزيون الرسمي علي طريقة‪:‬‬ ‫امبابة‪ .‬‬ ‫شكرا للفضائيات التي كشفت عنا غطاءنا فأصبح بصرنا اليوم حديدا!‬ ‫أرض‪ .‬للسف!‬ ‫ہ نحن في انتظار فضائية جبهة إنقاذ مصر حتي وان كانت الجبهة مشكلة من مواطن واحد‪ ،‬فما حك جلدك مثل ظفرك!‬ ‫ہ موقع العربية نت الذي تبثه قناة العربية تفوق علي شاشة القناة في نقل عملية التحرش الجنسي بالصحافية‬ ‫المصرية‪..‬‬ ‫كان الجميع يبدون سكاري‪ ،‬وما هم بسكاري‪ ،‬ولكن أذل الحرص أعناق الرجل‪ . ‫تشويه قادة الحزاب الرئيسية في مصر‪ ،‬واتهامها بعدم الوطنية‪ ،‬لنها رفضت ان تشتري الترام‪ ،‬وان تبتاع الهواء‪.‬‬ ‫لم نر علي شاشة تليفزيون جمهورية مصر العربية‪ ،‬معارضا‪ ،‬ال المعارضة الديكورية التي صنعها النظام‪ ،‬ولم نسمع‬ ‫الرأي الخر‪ ،‬فكل ضيوف عبد اللطيف المناوي‪ ،‬علي قلب رجل واحد‪ ،‬ولن هناك كلما تم تسريبه عن تغييرات صحافية‬ ‫في المؤسسات الصحافية الحكومية‪ ،‬فقد تباري الضيوف من الكتبة في إثبات الولء‪ ،‬والقدرة علي الذود عن حياض‬ ‫النظام والتعبير عنه‪ ،‬حتي تحول المر الي فرح بلدي من تلك التي نشاهدها في الحواري والزقة‪.‬أنس الفقي حدوتة‪ ،‬فقد تحول الي مقاول أنفار‪ ،‬وسعي الي‬ ‫استغلل منصبه في اختيار موظفي اتحاد الذاعة والتليفزيون‪ ،‬شأن غيره من المسؤولين‪ ،‬لكنه كان أبرزهم‪ ،‬لنه يملك‬ ‫الشاشة الصغيرة‪ ،‬فسخرها في يوم الستفتاء للتركيز عليه وعلي أتباعه الكرام‪ ،‬كانت مسرحية هزلية من العيار الثقيل‪.‬جو‬ ‫ہ في تغطية وقائع يوم الربعاء السود‪ ،‬نجحت قناة الجزيرة بتقدير مقبول‪ ،‬ونجحت الحرة بتقدير جيد‪ .‬‬ ‫نسيت ان أقول ان كل التركيز كان علي القاهرة‪ ،‬لن فيها مكاتب الفضائيات وسقطت المحافظات الخري من‬ ‫الذاكــرة‪ ،‬وقد اتصــــلت بالصدقاء في هذه المحافظات‪ ،‬لقف علي ان حجم القبال فيـها ل يصح ان نصفه بأن‬ ‫كان ضعيفا‪ ،‬لنه لم يكن هناك إقبال من الصل‪ ،‬فبعض اللجان لم يصوت فيها سوي شخص واحد‪ ،‬وبعضها لم يتجاوز‬ ‫عدد المصوتين عدد أصابع اليد الواحدة‪ ،‬لكن الدارة التي أشرفت علي العملية النتخابية ـ في غيبة القضاء الذي كان‬ ‫يشرف علي اللجان العامة فقط ـ قامت بالواجب‪ ،‬وردت غيبة الغائبين‪ ،‬ليتجاوز عدد الذين أدلوا بأصواتهم علي‬ ‫الخمسين في المئة من عدد من لهم حق التصويت‪ ،‬حسب بيان وزير الداخلية‪.‬‬ ‫وقد أدلي الكل بدلوه‪ ،‬وتباروا في إثبات الولء والطاعة‪ .‬مؤسسة‪ ،‬ال ان المسرحية كانت رديئة الخراج‪ ،‬والفتعال كان هو أوضح ما في المشهد‪ ،‬لن العداد‬ ‫التي تم حشدها من الموظفين‪ ،‬ل تتناسب مع عدد لجان محافظة في حجم محافظة القاهرة‪ ،‬حتي وان تم التعامل مع‬ ‫الذين تم شحنهم باعتبار انهم (مقاولة باليومية)‪ ،‬وادلوا بأصواتهم اكثر من خمس مرات للشخص‪...‬‬ ‫ہ في التعامل مع الستفتاء تحول التليفزيون المصري الي بوق للحزب الحاكم‪ .‬‬ ‫ولن الخير كان كامنا في الشر‪ ،‬فقد كانت صورة الصحافية التي تم التحرش جنسيا بها‪ ،‬والتي بثتها كثير من الفضائيات‬ ‫العربية والجنبية‪ ،‬بمثابة الكرسي الذي أُلقي به في الهواء فحطم الكلوب (مصدر النارة)‪ ،‬وحول الفرح الي مأتم‪ ،‬والذي‬ ‫لم يكن فرحا ول يحزنون‪ ،‬ولكنه من فعل ساحر‪ ،‬ول يفلح الساحر حيث أتي‪ ،‬وان كان صفوت الشريف شخصيا صاحب‬ ‫التاريخ الطويل‪ ،‬في هذه النوعية من الفعال السحرية!‬ ‫وهذه الصورة التي التقطتها عدسات المصورين الفضائيين هي التي كشفت الموقف المريكي‪ ،‬من قضية الديمقراطية‬ ‫في العالم العربي‪ ،‬وكيف انها مجرد ذريعة للبتزاز‪ ،‬صحيح ان الصورة جعلت جورج بوش يهز طوله ويصدر بيانه‬ ‫سالف الذكر‪ ،‬لكن الجميع يعلمون ان ما قاله يأتي ذرا للرماد في العيون‪ ،‬فأمثاله ل يطلبون‪ ،‬ولكن يأمرون فيطاعون‪.‬فهل ننتظر منه حيادا في النتخابات‬ ‫الرئاسية اذا دخلها منافس للرئيس مبارك؟‬ ‫كاتب وصحافي من مصر‬ .‬شبرا‪ .‬وقد كانت هذه فرصة طيبة‪ ،‬لنشاهد‬ ‫وزراء الحكومة الحالية‪ ،‬وكثير منهم ل نعرف أشكالهم او حتي أسمائهم‪ ،‬لنهم من اختيار امانة السياسات‪ ،‬التي اختارت‬ ‫أشخاصا ليس لهم في العير ول في النفير‪ ،‬باعتبارهم من أهل الثقة‪ ،‬ولعل أبرزهم أنس الفقي‪.‬‬ ‫وتأكد انه ل يستطيع ان يقوم بدوره التمثيلي للنهاية‪ ،‬وقد جاء ما قاله في وقته‪ ،‬بعد ان كان موقف تابعته وحبيبة القلب‬ ‫كونداليزا رايس‪ ،‬المتشدد حيال انتهاك حقوق النسان في مصر‪ ،‬كان قد انطلي علي البعض‪ ،‬فظنوا ان الحداية يمكن ان‬ ‫تلقي كتاكيت‪ ،‬وان من انتهكوا حقوق أشقائنا في العراق‪ ،‬يمكن ان يتحولوا الي رسل الديمقراطية في مصر‪ ،‬فجاءت‬ ‫الصورة‪ ،‬وغيرها من صور بثتها الفضائيات وتثبت العصف الحكومي الشنيع بالمعارضة‪ ،‬بعد لقاء بوش ونظيف‪ ،‬لتضع‬ ‫المور في نصابها‪ ،‬والدارة المريكية في مكانها الطبيعي‪ ،‬وتمنع الغواية وفتنة النفس لمعارضين‪ ،‬لم يلبسوا وطنيتهم‬ ‫بعمالة‪.

‬‬ ‫العربي‬ ‫ل يقبل مصرى واحد‪ ،‬لديه بعض شرف أو شيء من ضمير‪ ،‬بانتهاك أعراض فتيات فى الشوارع بتحريض مباشر من‬ ‫جهات متنفذة فى الدولة وبحماية المن!‬ ‫هذه أبشع جريمة سياسية يرتكبها نظام حكم‪ ،‬أو تنسب لحد أجهزته المنية‪ ،‬جريمة يتحمل مسئوليتها السياسية الرئيس‬ ‫مبارك‪ ،‬فقد جرت باسمه‪ ،‬وبدعم من أجهزة أمنه‪ ،‬ومن عناصر تنتمى للحزب الذى يترأسه‪ ،‬وربما بعلم من نجله ولجنة‬ .‬‬ ‫إشارات‬ ‫* السيد سمير عجب مجرد بائع روبابيكيا‪ ،‬ويعرف بطبيعة النشأة كمخبر حقير أن كتاباته تستحق مصيرها المحتوم فى‬ ‫أقرب مقلب زبالة‪.‬‬ ‫* هل يتفضل الرئيس مبارك فيقدم لنا كما يحدث فى الدول المحترمة إقرار ذمة مالية له ولعائلته قابل للنشر بالتفاصيل‬ ‫فى وسائل العلم؟‪.‬‬ ‫* المطلوب بعد مقاطعة الستفتاء المزور سحب العترف بتعديل المادة ‪ ،76‬السبب‪ :‬أنه عقد إذعان أريد به إجبار‬ ‫المصريين على التسليم بتمديد رئاسة مبارك لثلثين سنة وتوريث الرئاسة من بعده لنجله جمال‪ ،‬إنها لعبة وخدعة رجل‬ ‫واحد ل يصح أن تنطلى على أحد‪. ‫ليست جريمة البلطجية الصغار من حثالة البشر الذين ارتكبوا الفعل الهمجى الفاضح‪ ،‬ول جريمة جنود الردية السود‬ ‫وعلى وجوههم صفرة الموت وذل العوز‪ ،‬ول جريمة ضباط الميدان من كلب الحراسة الذين أصدروا الوامر المباشرة‪،‬‬ ‫إنها جريمة الكبار قبل وبعد هؤلء جميعا‪ ،‬فما جرى معلق برقبة اللواء نبيل العزبى مدير أمن القاهرة‪ ،‬ومعلق برقبة‬ ‫اللواء حبيب العادلى وزير الداخلية‪ ،‬ول يمكن إخلء الرئيس مبارك مع كامل الحترام لمنصبه الرفيع من المسئولية‪،‬‬ ‫فهو المسئول عن تعيين أو إقالة وزير الداخلية باعتباره من وزراء السيادة‪ ،‬وهو المسئول عن سياسة البطش التى‬ ‫دهست عظام عشرات اللوف من المصريين فى السجون والمعتقلت وأقسام الشرطة‪ ،‬وهو المسئول الول سياسيا عن‬ ‫تحويل قلب القاهرة إلى قطعة من أبوغريب يوم الربعاء السود‪ ،‬هو المسئول عن دماء عشرات الشباب التى سالت‬ ‫على السفلت عند ضريح سعد زغلول وعلى سللم نقابة الصحفيين‪ ،‬وهو المسئول عن جرائم هتك عرض النساء‬ ‫والفتيات من الصحفيات والمحاميات والناشطات المشاركات فى مظاهرة كفايه وقد ساقتنى الظروف لكون واحدا من‬ ‫عشرة شباب ونساء جرى احتجازنا فى زنزانة بالشارع ل تزيد مساحتها على نصف متر مربع‪ ،‬كان المشهد عند سور‬ ‫مبنى وزارة النتاج الحربى المواجه لضريح سعد ناطقا بالفضيحة‪ ،‬سور دائرى حديدى من عربة أمن وثيران بشرية‬ ‫حليقة العقول متخفية فى الزى المدنى‪ ،‬ثم طوق آخر من جنود الردية السود بالعصى المكهربة‪ ،‬ثم طوق ثالث من‬ ‫الضباط واللواءات الذين يصدرون الوامر‪ ،‬وعلى مدى ما يقرب من نصف ساعة لهثة متلحقة النفاس توالت جولت‬ ‫التعذيب‪ ،‬اعتصار لجساد المحاصرين بالضغط الخانق المتواصل بترتيب متفق عليه‪ ،‬وانتقاء شاب أو فتاة كل ثلث‬ ‫دقائق تقريبا ليحل عليه أو عليها الدور فى الضرب والدهس بالقدام‪ ،‬وهتك عرض وتحرش جنسى حقير بالزهرات‬ ‫المحاصرات طول الوقت‪ ،‬وحالت إغماء وانهيار عصبى من الجهاد والرهاق وفقدان القدرة على تحمل القهر‪،‬‬ ‫وصرخات مكتومة وصاخبة ولكن بل دمعة تنزل من عين‪ ،‬واجتاحنى وقتها إحساس مفزع بالقهر والعجز‪ ،‬نفس طعم‬ ‫الحساس المذل القاهر الذى دهمنى على مدى أطول ساعة فى عمرى بحادث الختطاف الدنيء الذى تعرضت له قبل‬ ‫سبعة شهور‪ ،‬كان أسوأ ما فى هذا الحساس أنك ل تملك دفع الذى عن أحد‪ ،‬ول عن نفسك‪ ،‬وكان أسوأ ما فيه أننى‬ ‫خائف غارق معلق بخيط رفيع من أمل فى أن أفلت بحياتى‪ ،‬كان أسوأ ما فيه أن الشباب والفتيات أحاطوا بى بالعمد أو‬ ‫بالظروف كأنهم طوق حماية‪ ،‬كنت البعد والقل تعرضا للذى البدنى‪ ،‬وإن كنت أحس بأننى فى وضع المتهم الول‪ ،‬فيما‬ ‫يجرى كله‪ ،‬وسرعان ما عاجلنى سؤال من شاب أخذ دوره توا فى الضرب والدهس‪ ،‬سألنى الشاب الباسل وهو يمسح‬ ‫دمه‪ :‬لسه فيه أمل يا أستاذ؟‪ ،‬كان السؤال بتوقيته اليائس الخانق هو الحرج فى حياتى كلها‪ ،‬صمتت مطرقا كأننى‬ ‫أعترف بذنب أن وعدتهم بأمل‪ ،‬ولم أجد غير كلمة بدت كتمتمة من ستة أحرف هى تحملوا‪ ،‬كأننى أدعوهم إلى احتمال‬ ‫القهر البدنى‪ ،‬والحتفاظ بسلمة الروح‪ ،‬وربما كنت على حق‪ ،‬أو ربما هى مجرد حيلة لفظية لتغطية إحساس بالقهر‬ ‫والعجز وضعنى حيث لم أقصد فى قفص التهام‪ ،‬ما علينا‪ ،‬المهم أن ما جرى لم يكن تصرفا بغزائر وحشية لفراد‬ ‫تجردوا من كل معنى آدمى‪ ،‬بل كان كما شهدت منظما منضبطا مأمورا به موصول الخيوط عن الوجوه الممسوحة‬ ‫الممسوخة المكلفة بالقهر إلى مكتب الرئيس مبارك‪ ،‬وهنا مربط الفرس‪ ،‬فقد يتصرف النائب العام بلطفه المعتاد مع هذه‬ ‫الجرائم بالحفظ‪ ،‬والقيد ضد المجهول المعلوم‪ ،‬وهذه ليست نهاية العالم‪ ،‬فجرائم التعذيب ل تسقط بالتقادم‪ ،‬وجريمة هتك‬ ‫عرض مصر يوم الستفتاء السود سوف تظل عارا يلحق نظام الرئيس مبارك بل والرئيس نفسه إلى يوم يبعثون‪.

‬هذه الفكرة راودتنى وأنا أتابع المهزلة التى حدثت يوم الربعاء الماضى‪ .‬وكانت هذه علمة على ضياع شعبيته لكنه لم يهتم بها و عزا عدم‬ ‫حضور المهنئين الى اهمال وزير الداخلية فؤاد سراج الدين آنذاك فى تنظيم الحفل ولم تمض بضعة أيام حتى احترقت‬ ‫القاهرة ولم ينقض العام حتى اندلعت الثورة وخلعت الملك عن عرشه‪ .‬‬ ‫عن نظام فى مشهد ختام‬ ‫تأملت فى المهزلة!‬ ‫كان عيد ميلد الملك فاروق يوافق ‪ 16‬يناير‪ ،‬وتعود القصر الملكى أن يحتفل به بإقامة سرادق كبير تقدم فيه الطعمة‬ ‫والمشروبات مجانا الى عشرات اللوف من المصريين المحتشدين فى ساحة عابدين لتهنئة الملك الذى تعود أن يخرج‬ ‫فى الشرفة لتحيتهم‪ ،‬وفى عام ‪ 1952‬خرج الملك فاروق الى الشرفة فى عيد ميلده فوجد ساحة عابدين خاوية ال من‬ ‫أفراد قلئل‪ ،‬لم يأت المصريون لتهنئته كعادتهم‪..‬‬ ‫فلم يحدث فى التاريخ السياسى والجتماعى المصرى كله أن تورطت على هذا النحو السافل أجهزة رسمية فى عملية‬ ‫انتهاك واسعة لعراض فتيات كل ذنبهن أنهن شاركن فى مظاهرات احتجاجية أمام ضريح سعد زغلول‪ ،‬أو مررن‬ ‫بالمصادفة أمام نقابة الصحفيين‪ ،‬أو قمن بواجبهن المهنى فى تغطية أحداث ساخنة‪ .‬‬ ‫فعندما يفقد النظام شعبيته وشرعيته تقع دائما حوادث غير مألوفة تكون بمثابة اشارات تحذير قوية باقتراب‬ ‫النهاية‪.....‬ربما تصوروا أن ضرب المتظاهرين‪ ،‬وانتهاك أعراض الفتيات بالخصوص‬ ‫قد يثير موجات من الخوف والذعر داخل السر المصرية المحافظة بطبيعتها توقف المظاهرات التى ترفض التمديد‬ ‫والتوريث‪ ،‬وربما أرادوا أن يقولوا لنا جميعا إن كل شيء مستباح لضمان أمن النظام من خطف وقتل وانتهاك أعراض‪،‬‬ ‫غير أنهم ل يدركون أن مثل هذه العمال الوحشية تؤدى إلى نزع ما تبقى من احترام عن نظام حكم تآكلت شرعيته‬ ‫وآن وقت الرحيل‪.‬وكالت النباء نقلت الفضيحة والفضائيات العربية والدولية نشرت الصور‬ ‫المخزية‪ ،‬والمنظمات الحقوقية الدولية اعتبرت النظام المصرى خارج عن القانون‪ ،‬وطالبت بمحاكمة عاجلة للمجرمين‪،‬‬ ‫والدارة المريكية التى يستقوى بها النظام استهجنت‪ ،‬والخارجية الفرنسية التى تربطها به أوثق العلقات اعترضت‪،‬‬ ‫والهم أن مصر بنخبها السياسية والثقافية صدمت وأصابها الفزع من المستوى المتدنى أخلقيا وسياسيا الذى تورطت‬ ‫فيه وانحطت إليه بعض الجهات الرسمية فى الدولة‪ ،‬بتصور أن ذلك مما يحمى نظام الحكم ويردع موجات التظاهر ضد‬ ‫التمديد والتوريث‪ ،‬غير أن الجريمة البشعة ألحقت أفدح الضرار بسمعة النظام‪ ،‬وسمعة الرئيس شخصيا‪ ،‬ونزعت عن‬ ‫السيدة قرينته بالخصوص أية أحقية مدعاة بالدفاع عن قضايا المرأة وضرورة مشاركتها فى الحياة السياسية العامة‪.‬واضطر المسئولون الى قطع الرسال تجنبا للفضيحة‪ .‬فقد أعلن الرئيس مبارك عن تعديل‬ ‫المادة ‪ 76‬وسط التهليل والتكبير فى العلم الحكومى وسرعان ما اكتشف المصريون أن التعديل بل قيمة بعد أن وضع‬ ‫النظام شروطا تعجيزية تحصر المنصب فى شخص مبارك وابنه جمال من بعده‪. ‫سياساته‪ ،‬فبعض أعضاء اللجنة أشرفوا على عملية انتهاك أعراض عشرات الفتيات‪ ،‬ووصلت الوقاحة بأحد المتورطين‬ ‫فى التحريض على الجريمة المخزية إلى حد اتهام الفتيات المنتهكات بأنهن خلعن ملبسهن عمدا لتشويه سمعة نظام‬ ‫الحكم‪ ،‬وهذا كلم فارغ وعيب أن تنشره الهرام‪ ،‬فل أحد يقبل بأن يحدث هذا النتهاك لخته أو لبنته أو لحدى بنات‬ ‫أسرته‪ .‬وكانت هذه الواقعة دليل على فقدان‬ ‫السادات لشعبيته لكنه أيضا لم ينتبه لخطورتها ومضى الى نهايته المحتومة‪ .‬وفهم الجميع أنه ل تغيير ول يحزنون‪،‬‬ ‫لكن النظام أصر على اجراء الستفتاء على التعديل وخطط المسئولون لكى يكون يوم الستفتاء مظاهرة عظيمة لتأييد‬ ‫الرئيس مبارك أمام العالم‪ .‬‬ ‫وكأن النظام فعلً أصابه مس من جنون‪ ،‬فأخذ يستعين بأهل السوابق‪ ،‬والمجرمين المحترفين‪ ،‬لردع خصومه‬ ‫السياسيين‪ ،‬وقد دفع النظام الثمن سريعا‪ .‬هذه الجرائم ل يصح أن تحدث فى نظام حكم يفترض فيه قدر من احترام القانون‪ ،‬ولديه قدر من‬ ‫احترام مواطنيه‪ ،‬وقدر من احترام الحرمات‪ ..‬وفى أواخر السبعينيات أراد أنور السادات أن‬ ‫يجتمع بأعضاء اتحاد طلب الجامعات وكان يتخيل أن الطلبة جميعا يؤيدونه ويحبونه‪ ،‬لكنه فوجيء بهم أثناء اللقاء‬ ‫المذاع على الهواء‪ ،‬ينتقدون سياساته بشدة‪ ،‬واحتدم النقاش بين السادات والطلبة واستمع مليين المصريين الى عبد‬ ‫المنعم أبو الفتوح طالب الطب آنذاك وهو يصيح فى وجه رئيس الجمهورية ‪ :‬الصحفيون الذين ينافقونك كل يوم فى‬ ‫الجرائد لن ينفعوك‪ .‬ولم يحدث فى التاريخ السياسى‬ ‫والجتماعى المصرى كله أن طاردت عصابات من البلطجية برعاية المن فتيات فى الشوارع والزقة تهديدا باغتصاب‪،‬‬ ‫ومدا ليد ولسان على محرمات ل يجوز القتراب منها‪ ،‬غير أن حثالت بشر‪ ،‬وحثالت أمن‪ ،‬فعلوها عن سبق إصرار‬ ‫وترصد بهدف الترويع‪ ..‬ولم يحدث فى تاريخ مصر أن حشدت الدولة كل أجهزتها من أجل دفع المصريين الى‬ .‬والظاهرة ذاتها تتكرر فى التاريخ‪..‬الفتيات المنتهكات صحفيات محترمات وأغلبهن مراسلت لوكالت أنباء عالمية وفضائيات عربية‪ ،‬الفضيحة‬ ‫صورت ونشرت على نطاق واسع‪ ،‬وقد وصف مصور فى محطة فضائية عربية الجريمة بعبارة موحية‪ :‬النظام اتهبل‪...

...‬؟! السبب أن النظام المصرى يتعرض لضغوط خارجية شديدة من أجل تطبيق‬ ‫الديمقراطية‪ ...‬وسوف تشهد اليام القادمة المزيد من التنكيل والتعذيب والجرام‬ ‫فى حق المصريين‪ ..‬قاطع المصريون مهزلة الستفتاء‪...‬ان ماحدث يوم الربعاء فضيحة بمعنى الكلمة ‪ :‬أن تفشل‬ ‫دولة استبدادية قمعية مثل التى تحكم مصر فى حشد الناخبين بالرغم من امكاناتها الجبارة‪ ..‬أليس من الفضل له أن يعتزل منصبه ويتيح للمصريين حقهم الطبيعى فى اختيار‬ ‫رئيس جديد‪...‬ولم تمض أيام حتى أطلقت‬ ‫لورا زوجة جورج بوش تصريحات غريبة أكدت فيها أن الديمقراطية لتتفق مع كل الثقافات‪ ،‬وأن النظام الديمقراطى‬ ‫الذى يصلح فى الغرب قد ل يصلح فى الشرق‪ .‬وبالرغم من هذا الجهد الهائل‬ ‫غير المسبوق ومليين الجنيهات التى أنفقتها الحكومة من أموال الشعب المصرى الفقير‪ ،‬فشل النظام فى حشد المليين‬ ‫من أجل الستفتاء كما كان يتمنى‪ ،‬فباستثناء الموظفين المغلوبين على أمرهم و الفقراء المستأجرين و الطبالين‬ ‫والزمارين والبلطجية من أعضاءالحزب الوطنى‪ .‬؟ أل يشعر بتصاعد الغليان الشعبى‬ ‫وتذمر المصريين من نظام حكمه ؟‪..‬حركة كفاية تكتسب كل يوم أنصارا جددا‪ ،‬أحزاب المعارضة والخوان‬ .‬لكن حسابات الحكومة المصرية تنقصها أرقام‬ ‫مهمة‪ .‬وقد نجحت هذه الخطة الى حد كبير‪ ...‬ولو أنها قرأت كتابا واحدا مختصرا مبسطا عن التجربة الديمقراطية فى الهند مثل‪ ،‬لحست بالخجل من‬ ‫تصريحاتها الخرقاء لكن الحكومة المصرية اعتبرت كلمات لورا بوش انتصارا كبيرا وضوءا أخضر بدأت بموجبه فورا‬ ‫فى حملة مروعة من العتقالت وقمع المتظاهرين‪ .‬؟ الجابة أن حاشية الرئيس مبارك يزينون له الستمرار فى الحكم ويسبحون ليل نهار بزعامته وعظمته‪،‬‬ ‫وهم يريدون له أن يستمر ليستمروا هم فى مناصبهم‪ ،‬كما أن الرئيس المنتخب فقط‪ ،‬يهتم بالرأى العام لنه يخشى دائما‬ ‫من فقدان تأييد الناخبين الذين أتوا به الى السلطة باختيارهم الحر‪ ..‬وهذا الكلم يحمل منطقا استعلئيا عنصريا يعتبر الرجل البيض جنسا‬ ‫أرقى من سواه وبالتالى فان أسس الديمقراطية مثل العدل والحرية والمساواة‪ ،‬تصلح للغربيين فقط و ل تصلح للشعوب‬ ‫القل تطورا مثل المصريين‪ ،‬وهذا الكلم الفارغ يدل على جهل زوجة بوش الفاحش بالتاريخ والعلوم السياسية على حد‬ ‫سواء‪ .‬كما أن الوضع فى مصر‬ ‫لم يعد يحتمل ‪ :‬فقر وبطالة وفساد وتبعية واذلل‪ ،‬ولم يعد لدى النظام ما يقدمه لعلج أوضاع البلد المتردية التى تسبب‬ ‫هو نفسه فيها‪ .‬يعنى بوضوح أن النظام قد‬ ‫فقد شعبيته تماما‪ ....‬ويتساءل الكثيرون ‪ :‬أل يرى الرئيس مبارك مدى غرابة هذا الوضع‪.‬والحملة على نظام مبارك فى الصحف العالمية تتواصل بضراوة غير مسبوقة‪ .‬والهم من ذلك ‪:‬أن المعارضة الوطنية فى مصر تتصاعد وتتسع مساحتها بسرعة بالغة ‪:‬‬ ‫فبعد الموقف العظيم التاريخى الذى اتخذه القضاة برفضهم الشتراك فى تزوير النتخابات انضم اليهم أساتذة الجامعات‬ ‫والصحفيون والمهندسون والمحامون والعلميون‪.‬ول يمكن أن نقتنع بأن من حكمنا ‪ 24‬عاما فأوصلنا بسياساته الى الحضيض سوف يتحسن أداؤه فجأة‬ ‫فى العام الخامس والعشرين‪ . ‫الشتراك فى استفتاء كما حدث هذه المرة ‪ ،:‬تم شراء صفحات بأكملها فى الجرائد القومية‪ ،‬من المال العام‪ ،‬وأخذ‬ ‫التليفزيون يذيع بل انقطاع الناشيد الوطنية الحماسية وكأننا مقبلون على حرب لتحرير القدس وتم حشد جيش من‬ ‫المذيعين والمسئولين المنافقين وبعض أساتذة الجامعة النتهازيين وانطلقوا جميعا يسبحون بحمد الرئيس مبارك‪ ،‬وتم‬ ‫استئجار آلف الفقراء من سكان العشوائيات مقابل مبلغ عشرين جنيها وحشد الحزب الوطنى هؤلء البؤساء بثيابهم‬ ‫المهلهلة فى مظاهرات مزيفة وتم تصويرهم وهم يحملون صور مبارك ولفتات مبايعة وزعوها عليهم بعضها مكتوب‬ ‫بالنجليزية‪ ،‬حتى رجال الدين الرسميين استجابوا كعادتهم لتعليمات الحكومة فأصدروا فتاوى غريبة تؤكد أن الشتراك‬ ‫فى الستفتاء فرض اسلمى وأن مقاطعته اثم كبير‪ ..‬فقد عاد أحمد نظيف من أمريكا سعيدا مبتهجا‪ ،‬وكأنه تلميذ أعفاه‬ ‫المدرس من العقاب فى آخر لحظة‪ ،‬لن المريكان لم يطلبوا منه خطوات محددة للصلح‪ .‬وقد وجد الحل فى أن يعلن عن تغيير شكلى كاذب لتهدئة الدارة المريكية مع تقديم أقصى ما يمكنه من‬ ‫تنازلت لصالح أمريكا حتى تغمض عينيها‪ ،‬كما فعلت دائما‪ ،‬وتترك حكامنا يستمرون فى القمع والتزوير وانتهاك آدمية‬ ‫المصريين‪ .‬وهددت الحكومة كل من يتخلف عن الستفتاء بتوقيع غرامة مالية‬ ‫كبيرة واستغلت سلطتها الدارية فى اجبار الموظفين على الشتراك فى الستفتاء بل ان كشوف الحضور والنصراف فى‬ ‫بعض المحافظات قد وضعت فى لجان الستفتاء حتى يضطر الموظفون الى الذهاب اليها قبل العمل‪ ،‬ولم يطمئن بعض‬ ‫الوزراء والمحافظين حتى اصطحبوا بأنفسهم الموظفين التابعين لهم الى لجان الستفتاء‪ .‬حتى أن كثيرا من اللجان قد‬ ‫صورتها كاميرات الفضائيات والصحف وهى خاوية تماما‪..‬أما الحاكم الذى لم ينتخبه أحد فل يعبأ بالرأى العام‬ ‫ول يهتم فى الواقع ال بقوته التى يستند اليها فى الحتفاظ بالسلطة‪ ..‬ولكن ‪ :‬اذا كان الرئيس ل ينوى التخلى عن الحكم‬ ‫فلماذا أعلن عن التعديل الدستورى‪...‬والطريقة التى تحكم بها مصر من ربع قرن لم تعد فعل مقبولة‬ ‫فى العالم كله‪ ..‬لن العالم ليس ادارة بوش وليس أمريكا فقط‪ ..‬بعد أن اطمأن النظام الى ارضاء السيد المريكى‪ .....‬لقد يئس المصريون من اصلح النظام وسئموا من فساده وأكاذيبه فانصرفوا عنه‪ ،‬على أن مهزلة‬ ‫الستفتاء قد حملت دللت أخرى مهمة ‪ :‬فقد تأكد الن أن الرئيس مبارك‪ ،‬البالغ من العمر ‪ 77‬عاما‪ ،‬مصر على البقاء‬ ‫فى السلطة للنهاية وهو ل يجد غضاضة‪ ،‬فى سنه المتقدمة هذه‪ ،‬فى أن يحكم لفترة أخرى ستنتهى وقد بلغ الثالثة‬ ‫والثمانين‪ ..

‬‬ ‫عمرو عبد السميع‬ ‫مبروك ياشعب مصر‪ ......‬‬ ‫الرئيس حسنى مبارك‬ ‫أكثر من ‪ 36‬مليون مصرى يعيشون تحت خط الفقر‪.‬مع تحيات صالون كلسيك للحلقة‪.. ‫المسلمين اتخذوا الموقف الوطنى الصحيح ودعوا المصريين الى العصيان المدنى‪ ،‬كل يوم يمر الن يحمل المزيد من‬ ‫الثورة على الظلم‪ .‬ل أظنها‬ ‫ستطول‪.‬يحتاجون الى طبيب نفسى‪....‬؟‬ ‫المذيعة هالة أبوعلم‬ ‫رؤساء الحزاب الذين دعوا الى مقاطعة الستفتاء‪ .‬‬ ‫تقرير البنك الدولى‬ ‫التعذيب والضرب والصعق بالكهرباء وهتك أعراض النساء والرجال من الممارسات العادية فى مقار أمن الدولة وأقسام‬ ‫الشرطة المصرية‪.‬‬ ‫كما اشتعلت ثورة الغضب فى أوساط الكتاب والصحفيين احتجاجا على الحداث المأساوية التى دبرها بلطجية الحزب‬ ‫الحاكم‪ ،‬وأدت الى انتهاكات صارخة لحقوق النسان وصلت الى حد التحرش الجنسى بالنساء المشاركات فى المظاهرات‬ ‫التى خرجت يوم الربعاء الماضى لعلن الرفض لنص تعديل المادة ‪ 76‬من الدستور أمام ضريح سعد زغلول وبجوار‬ ‫نقابتى المحامين والصحفيين بشارع عبدالخالق ثروت‪ ،‬وهى الحداث التى تناقلتها وسائل العلم المحلية والعالمية‬ ‫واعتبرتها وصمة عار فى جبين نظام الرئيس مبارك‪.‬ان مهزلة‬ ‫الستفتاء‪ ،‬فى رأيى‪ ،‬قد ختمت مرحلة من عمر النظام السياسى فى مصر‪ ..‬‬ ‫سمير رجب‬ ‫الجنين فى بطن أمه يبايع مبارك‪ ..‬‬ ‫ومن جانبه عقد مجلس نقابة الصحفيين اجتماعا طارئا أمس ‪ -‬السبت ‪ -‬واحتشدت داخل النقابة مجموعات كبيرة من‬ ‫الصحفيين لمواجهة أحد أعضاء المجلس الذى استهان بما حدث لحدى الصحفيات من ضرب وعدوان فاضح من‬ ‫بلطجية الحزب الوطنى الحاكم‪ ،‬وتعالت الهتافات أثناء انعقاد المجلس قول معايا يا صحفى يا حر ‪ -‬ضرب نوال مش ح‬ ‫يمر وأحمد موسى يخرج بره‪ .‬وتناول اجتماع مجلس نقابة الصحفيين الوقائع الدامية التى ارتكبتها عصابات مأجورة‬ ‫من البلطجية والخارجين على القانون‪ ،‬بحق مواطنين ومواطنات عزل بينهم عدد من الزملء الصحفيين‪ ،‬وصلت إلى حد‬ ‫هتك العرض العلنى لزميلت بعد ضربهن وتمزيق ملبسهن‪ ،‬واتهم مجلس النقابة فى بيان صحفى عن الجتماع الطارئ‬ ‫شخصيات معروفة فى الحزب الوطنى الحاكم وتباطؤ مؤسف وتحت حراسة وحماية قوات هائلة من الشرطة‪ ،‬حاصرت‬ ...‬‬ ‫جريدة صوت المة‬ ‫أنا فرحانة قوى ياجماعة عشان الستفتاء‪.‬‬ ‫كلمات للتأمل‬ ‫شاغلى الساسى‪ ،‬دائما‪ ،‬مصلحة المواطن المصرى وكرامته ورخاؤه‪..‬‬ ‫منظمات حقوق النسان‬ ‫ضباط ومخبرون من مباحث قسم المنتزه قبضوا على مواطن اسمه ناصر وضربوه بوحشية ثم جردوه من ملبسه تماما‬ ‫وقيدوه بالحبال وسحلوه فى الشارع ثم هتكوا عرضه بادخال عصا فى مؤخرته أمام أهله وجيرانه‪.‬لتبدأ مرحلة أخرى أخيرة‪ .‬ومهما يفعل النظام لن يكون بامكانه أن يضرب الناس جميعا ول أن يعتقلهم جميعا‪ .‬ايه رأيكم نعمل النهارده عيد‪.‬النور عم الديار‪.‬‬ ‫جريدة الهالي‬ ‫الغضب يشتعل فى أوساط الصحفيين والنائب العام يقرر فتح التحقيق‬ ‫مجلس النقابة‪ :‬إقالة وزير الداخلية ومحاكمة بلطجية حزب الرئيس‬ ‫قرر النائب العام المستشار ماهر عبدالواحد التحقيق فى وقائع الربعاء الماضى يوم الستفتاء على المادة ‪ 76‬من‬ ‫الدستور‪ ،‬والعدوان الفاضح على المتظاهرين المعارضين لنص التعديل‪...

‬وكان على الرئيس مبارك أن يتساءل عما كان يفعله الذين رباهم وساندهم طوال‬ ‫ربع قرن‪ .‬‬ ‫ومن جانب آخر أدان جان باتيسب ماتيه المتحدث باسم الخارجية ‪ -‬الفرنسية أمس ‪ -‬قمع المظاهرات وانتهاك عرض‬ ‫الفتيات‪ ،‬واكد تأييد فرنسا عموما للصلحات فى مصر‪ ،‬مطالبا بانتخابات تعددية وشفافة‪ ،‬كما أصدرت منظمات ومراكز‬ ‫وجمعيات حقوق النسان فى مصر بيانات إدانة للحداث الجرامية التى ارتكبها بلطجية ومسجلون خطر من أعضاء‬ ‫الحزب الحاكم‪ ،‬وطالبت بتقديم هؤلء الجناة الى المحاكمة العاجلة ومحاسبة المسئولين عن إشعال الموقف‪.‬‬ ‫ودعا مجلس النقابة الى إضراب عام رمزى لمدة ساعتين يوم الربعاء المقبل ابتداء من الساعة الواحدة ظهرا واعتبار‬ ‫هذا اليوم يوم حداد وغضب‪ ،‬واستنكر المجلس خروج بعض الزملء على ميثاق الشرف الصحفى‪ ،‬وخاصة ما نشرته‬ ‫الهرام يوم الخميس ‪ 26‬مايو والذى تضمن واقعة كاذبة تتعلق بشرف زميلة تعرضت للعتداء وهتك العرض وقرر‬ ‫مخاطبة رئيس التحرير لتحديد المسئول عن الخبر ومحاسبته نقابيا‪.‬‬ ‫وطالب مجلس نقابة الصحفيين رئيس الجمهورية بضرورة اتخاذ كل ما يلزم لحساب كل المسئولين عن الوقائع المشار‬ ‫اليها‪ .‬فهذا ولشك أمر يكشف المدى‬ ‫الذى وصل إليه هذا النظام من فشل‪ .‬‬ ‫وأشارت مصادر الى اسماء بعض المتهمين وبينهم نبيل سليم معاون مباحث بولق أبو العل والعقيد أحمد العزازى‬ ‫ومجدى علم وأحمد سمير واسماعيل الشاعر‪ ،‬وتضم قائمة الشرف من الفتيات اللتى تعرضن للضرب والنتهاك شيماء‬ ‫أبو الخير ونشوى طلعت ونوال على وايمان طه ورابعة فهمى وعبير العسكرى‪.‬‬ .‬‬ ‫واعتبر المجلس اللواء حبيب العادلى وزير الداخلية المسئول الول بحكم وظيفته واختصاصاته القانونية عن كل ما‬ ‫جرى وعن مظاهر عدم النضباط وخروج بعض قوات المن عن واجباتها الدستورية والقانونية وعلى رأسها سلمة‬ ‫وأمن المواطنين وحماية حرياتهم ولذلك لبد من إقالة وزير الداخلية‪ ،‬ومحاسبة كل المسئولين المنيين والسياسيين عن‬ ‫الجرائم والنتهاكات الفظيعة التى جرت أمام حرم مبنى النقابة وفى بعض شوارع القاهرة‪.‬‬ ‫ولذا فإن أهم ما يكشفه عرض الربعاء الماضى إلى أى مدى وصل التفسخ بالنظام‪ ،‬لدرجة انه استعان البلطجية‬ ‫وخريجى السجون والمسجلين خطر‪ ،‬ليواجه معارضة سلمية اعترف هو شخصيا بأنها قليلة العدد‪ ،‬وأفرادها ل يملكون‬ ‫غير الكلمات‪ ،‬والشعارات‪ ،‬وهى حركات معارضة ل تطمع فى الحكم‪ ،‬ولتنافس‪ ،‬لكنها فقط ترفع شعار كفاية لنظام حكم‬ ‫أصابته العتة‪ ،‬وافتقد إلى أبسط قواعد الرشد أو العقل‪ ،‬وفشل فى إقناع أصدقائه قبل خصومه بأنه ما يزال صالحا‬ ‫للستهلك الدمى‪. ‫مبنى النقابة فى هذا اليوم تحت قيادة ضباط كبار‪.‬فهذا النظام كان يستحق من المنتفعين أن يقدموا عرضا أكثر تشويقا على القل أمام العالم الخارجى‪ .‬خصوصا وان هذه الوقائع صارت بكل أسف شائعة معروفة فى العالم كله بعد ما بثت وسائل العلم صورها‬ ‫وأخبارها‪ .‬لكن‬ ‫الواضح أن تخمة الفساد التى أصابت رجالت الحزب الحاكم‪ ،‬أفقدتهم القدرة على التركيز‪ ،‬أو التخطيط لتمثيليات تليق‬ ‫بنظام ديكتاتورى جالس على الحكم طوال ربع قرن‪ ،‬ويبدو أن طول المكوث مع الفساد‪ ،‬أدى إلى تفكك القوى‪،‬‬ ‫وخصخصة الفساد بحيث أن كل شخص أو فصيل أصبح مشغول بنفسه‪ ،‬وحماية مكاسبه شخصيا‪ .‬‬ ‫أن يجد نظام حكم نفسه بعد ربع قرن فى الحكم‪ ،‬مضطرا لتأجير هتيفة‪ ،‬وبلطجية لمساندته فى استفتاء ومطاردة‬ ‫المعارضة الضعيفة ‪ ،‬ويعجز عن تدبير عدد كاف من المؤيدين معه فى تمثيلية استفتاء‪ .‬‬ ‫وقرر مجلس النقابة تقديم مذكرة شاملة بالجرائم التى جرت أمام حرم النقابة الى المستشار ماهر عبدالواحد النائب‬ ‫العام‪ ،‬وتشكيل لجنة من أربعة أعضاء من مجلس النقابة لعداد ملف بجرائم العتداء عموما‪ ،‬وجرائم هتك العرض‬ ‫خصوصا‪ ،‬يتضمن توثيقا لوقائع هذه الجريمة‪ ،‬وأدلتها‪ ،‬وقائمة بالمتهمين المشاركين فيها‪ ،‬ومخاطبة كافة الجهات‬ ‫المعنية ومنظمات حقوق النسان والمرأة لتخاذ كل الجراءات والفاعليات الكفيلة بالتضامن معنا‪ ،‬والعمل على ملحقة‬ ‫المسئولين عن الجرائم التى جرت يوم الربعاء ‪ 25‬مايو باعتبارها تمثل خرقا للمبادئ الواردة فى مواثيق حقوق‬ ‫النسان وأحكام القانون الجنائى الدولى‪ ،‬وناشد المجلس السلطات القضائية فى مصر سرعة إنجاز تحقيق جدى فى‬ ‫البلغات المقدمة والتى ستقدم حول الجرائم والنتهاكات لعلن النتائج على الرأى العام وإحالة المسئولين عنها الى‬ ‫المحاكم المختصة‪.‬‬ ‫ووصف البيان الحداث بأنها مهزلة مشينة شهدتها شوارع القاهرة حين تم التصدى لجموع من المواطنين حاولت‬ ‫ممارسة حق التعبير السلمى عن الرأى‪.‬ودعا المجلس الرئيس مبارك إلى الحيلولة دون الهبوط بمستوى الصراع السياسى الى استباحة أساليب‬ ‫العنف والبلطجة‪.‬ولهذا عجز نظام حكم‬ ‫كامل من حكومة ووزراء وأجهزة أمن‪ ،‬وحزب طويل عريض عمره ثلثين عاما‪ ،‬عجزوا جميعا عن تمرير استفتاء على‬ ‫مادة دستورية‪ ،‬فما بالنا بانتخابات قادمة يفترض أن فيها منافسين ومرشحين‪.

‬‬ ‫فشل كل هؤلء فى تسويق النظام أو إقناع الناس بجدوى الذهاب إلى الستفتاء ‪،‬نظام حكم بهذا الشكل‪ ،‬وصل إلى هذه‬ ‫الدرجة من الفساد والترهل‪ ،‬واضطر لن يطلب فترات سماح من الخارج وليس من الداخل لن يهتم كثيرا بأن يعترف به‬ ‫مواطنوه أو ل يعترفون‪ .‬وبعد أن عجزوا استعان بالخارجين عن القانون كممثلين له فى الشارع‪ ،‬وبعد أن وظف كافة وسائل العلم‬ ‫لحسابه‪ ،‬من صحافة وتلفزيون ارضى وفضائى‪ ،‬فقد عجز كل هؤلء فى إقناع أحد بصحة موقفه‪ ،‬أو حتى فتح الباب‬ ‫لجدل يمكن أن يجد فيه الحزب مؤيدين غير البلطجية والمسجلين خطر‪.‬فشلت الصحف الحكومية فى تسويق أفكار الحزب‬ ‫الحاكم والنظام‪ ،‬أو إقناع المواطن بأنه هناك أمل يستحق أن يسير وراءه الناس‪ .‬فهذا يكفى‪.‬‬ .‬وليبدأ مبارك عرضه الخير‪ ،‬بشرعية‬ ‫البلطجية والفاسدين‪ .‬لكن باعتبارات المنطق‪ ،‬أثبتت تجربة التعديل وما رافقها من دعاية‪ ،‬وما زامنها من عمل‬ ‫إعلمى دائب‪ ،‬وأموال بالمليين إن لم يكن بالمليارات من خزينة الدولة‪ . ‫الحزب الوطنى الحاكم طوال ثلثين عاما‪ ،‬برئاسة مبارك شخصيا‪ ،‬والذى سيطر على كل إمكانات الدولة ‪ ،‬عجز عن أن‬ ‫يقدم وجوها سياسية مقنعة‪ ،‬تستطيع التحاور أو القناع‪ ،‬واكتفى بتقديم النتهازيين والطامعين والفاسدين فى كل‬ ‫المجالت‪ .‬كشفت المدى الذى وصلت إليه حالة الفشل‬ ‫الذريع لدى نظام حكم ترهل وتحلل ويكاد يكون فقد وجوده أو تأثيره‪ .