You are on page 1of 24

‫شاهد على العصر‬

‫الحلقة الولى‬

‫ضيف اللقة ‪:‬أحد جبيل‪ :‬المي العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطي ‪ -‬القيادة العامة‪.‬‬

‫مقدم اللقة ‪:‬أحد منصـور‪.‬‬

‫التاريخ ‪21/03/2004:‬‬

‫‪‬نشأة أحد جبيل ‪:‬‬

‫أحد منصور‪ :‬ولد أحد جبيل ف قرية يازور ف فلسطي عام ‪ 1938‬لب فلسطين و أم سورية‬
‫لذا كانت سورية وجهة عائلته حينما أُجبِروا على الجرة من فلسطي عام ‪1948‬حيث يقيم‬
‫أخواله الذين كان من أبرزهم صبي العسلي رئيس الوزراء السوري السبق و الذي ساهم ف‬
‫منح أسرة جبيل النسية السورية إل جوار الفلسطينية‪.‬‬

‫قرر جبيل أن يترف العمل العسكري كطريق أساسي لتحرير بلده فلسطي من‬
‫الحتلل السرائيلي فالتحق بالكلية الربية ف مصر عام ‪ 1956‬و ترج منها عام ‪ 1959‬و‬
‫أصبح ضابطا ف اليش السوري لذا يعتب جبيل الوحيد من بي قادة الفصائل الفلسطينية الذي‬
‫ترج ف كلية عسكرية و احترف العمل العسكري منذ البداية‪.‬‬

‫أسس جبيل جبهة التحرير الفلسطينية عام ‪ 1959‬و نشط بشكل أساسي و سري ف‬
‫صفوف الفلسطينيي اللجئي ف سوريا ‪ُ ،‬سرِح من اليش السوري عام ‪ 1963‬بعد خلف مع‬
‫الفريق أمي الافظ و من ث تفرغ لقيادة البهة ‪ ،‬حينما أعلنت حركة فتح عن انطلقتها ف‬
‫كانون الثان يناير عام ‪ 1965‬تالف معها جبيل حيث كان يلك تنظيما عسكريا مدربا و قويا‬
‫لكنه اختلف مع ياسر عرفات و فض التحالف بينه و بي فتح بعد ستة أشهر فقط و بعد هزية‬
‫حزيران يونيو عام ‪ 1967‬دعا جبيل الفصائل الفلسطينية للتحالف تت جبهة واحدة فاستجاب‬
‫بعضها وكانت حركة القوميي العرب بقيادة جورج حبش من أبرز من استجابوا و أُسِست البهة‬
‫الشعبية لتحرير فلسطي لكنها انفضت ف أكتوبر عام ‪ 1968‬و احتفظ حبش بسمى البهة و‬
‫كذلك جبيل لكن جبيل أضاف إليها عبارة القيادة العامة‪.‬‬

‫‪1‬‬
‫لعبت شخصية جبيل العسكرية دورا هاما ف تشكيلت جبهته و عملياتا العسكرية‬
‫النوعية حيث قام بعشرات العمليات النوعية و الوجعة ضد إسرائيل و استخدم أساليب و وسائل‬
‫و تكتيكات عسكرية مستحدثة كانت دائما تُحدِث صدمة لدى السرائيليي من أبرزها هجمات‬
‫بالطائرات الشراعية ضد معسكر للقوات الاصة السرائيلية ف الامس و العشرين من تشرين‬
‫الثان نوفمب عام ‪ ،1987‬احترف جبيل خطف النود السرائيليي و أسرهم ث مبادلتهم‬
‫بأسرى فلسطينيي ف سجون إسرائيل و قام بأكثر من عملية تبادل من أبرزها عملية النورس‬
‫حيث حرر ‪ 79‬أسيا فلسطينيا و عملية الليل عام ‪ 1985‬الت كانت الضخم ف تاريخ‬
‫الصراع العرب السرائيلي حيث استبدل ثلثة من النود السرائيليي بألف و مائة و خسي‬
‫أسيا فلسطينيا معظمهم من ذوي الحكام الطويلة وكان على رأسهم الشيخ أحد ياسي مؤسس‬
‫حركة حاس ‪ ،‬اعتبته إسرائيل و مازالت عدوها الول فحاولت اختطافه و اغتياله مرات عديدة‬
‫باءت كلها بالفشل لكن الوساد السرائيلي نح ف اغتيال ولده الكب جهاد ف بيوت ف‬
‫العشرين من أيار مايو من العام ‪ 2002‬حيث كان جهاد يقود الناح العسكري للجبهة بعدما‬
‫درس العلوم العسكرية و احترف العمل العسكري مثل والده‪.‬‬

‫و رغم أن رفيق دربه ياسر عرفات قد وقّع اتفاقا مع السرائيليي و تبعه كثيون من قادة‬
‫الفصائل الفلسطينية إل أن جبيل ل يلق سلحه بعد و يعتب الكفاح السلح الطريق الوحيد ترير‬
‫فلسطي ‪ ،‬لعبت شخصية جبيل العسكرية دورا ف تكتمه وحذره و ابتعاده عن الضواء و‬
‫وسائل العلم و قد جعلنا هذا المر ندخل ف مفاوضات مضنية و شاقة معه لتسجيل شهادته‬
‫امتدت أكثر من عام نحنا بعدها ف إقناعه بتسجيل شهادته على جانب من عصر البندقية‬
‫الفلسطينية ‪ ،‬نتابع ف هذه اللقة و اللقات القادمة شهادته على سنوات الكفاح الفلسطين‪.‬‬

‫أبو جهاد مرحبا بك أخيا بعد أكثر من عام نحنا ف إقناعك باللوس أمام الكاميا‬
‫حيث ظللت ترفض اللوس أمام الكاميا و التعامل مع العلم كما كنت ترفضه طوال سنوات‬
‫عملك ف القاومة و الكفاح الفلسطين طوال أكثر من ‪ 45‬عاما ‪ ،‬أود أبدأ معك من قرية يازور‬
‫ف فلسطي حيث ولدت ف العام ‪ 1938‬و نشأت و ترعرعت هناك لسيما و أن حت مصادر و‬
‫ملفات السرائيليي يبدو أنا خالية من تفاصيل عن سنوات طفولتك كما جاء ف كتاب صاموئيل‬
‫كاتز جبيل ف مواجهة إسرائيل الذي ألفه بالتعاون مع الخابرات السرائيلية كيف كانت نشأتك‬
‫الول؟‬

‫‪2‬‬
‫‪‬نشأة أحد جبيل‬

‫أحد جبيل‪ :‬بسم ال الرحن الرحيم و السلم عليكم ورحة ال و بركاته‪.‬‬

‫أحد منصور‪ :‬و عليكم السلم‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أنا ولدت ف قرية يازور من ضواحي يافا تبعد عن يافا ثلثة كيلومتر من أب‬
‫فلسطين و‪ ..‬والدة والدت سورية من أصول شركسية ‪ ،‬أنا وحيد لسرت و عندي خسة أخوات‬
‫و متزوج ول ثانية أولد أربعة من الذكور و أربعة إناث أكبهم كان اسه جهاد و الذي‬
‫استشهد قبل عامي قتله الوساد السرائيلي ف بيوت كما تعرفون‪.‬‬

‫أحد منصور‪ :‬يعن كنت مدلل يعن ولد على خس بنات يعن‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬هي لا نكي السية ند عكس هذا الوضوع تاما ‪ ،‬قرية يازور حقيقة هي القرية‬
‫الت نشأت فيها و ترعرعت فيها لسن العاشرة‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬يعن تذكر طفولتك معال الطفولة واضحة ف ذهنك‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬كل جيع الناس يتذكرون هذه السني العشرة الول يعن من سن السادسة يبدأ‬
‫إدراك النسان و يكون إدراكه يعن قوي و ذاكرته قوية ‪..‬‬

‫أحد منصور [مقاطعا]‪ :‬ما الذي فتحت عينك عليه ف السادسة؟‬

‫أحد جبيل [متابعا]‪ :‬كان الستعمار البيطان يداهم ‪ ،‬أنا أذكر جيدا وكنت أرى بعين كيف‬
‫يداهم القرية للتفتيش على بعض السلحة و الذخائر و يقوم بتفتيش وحشي كبي جدا و يمع‬
‫الهال و يفتش البيت و يفر الرض بشكل ‪..‬‬

‫أحد منصور‪ :‬ما الذي رسبه ف نفسك؟‬

‫أحد جبيل‪ :‬هذا الوضوع يعن بالقابل كنت أشعر أنه هذا النتداب البيطان كان يسمع‬
‫تدريب اليهود ف الستعمرات اللي حولنا من خلل أصوات القنابل فكنت أشعر إنه هذا‬
‫الستعمار يقف بانب السرائيليي ف هذا الوضوع‪.‬‬

‫‪3‬‬
‫أحد منصور‪ :‬ما هي الفترة الطفولية اللي شعرت فيها أن هناك صراع أنك جزء من الصراع؟‬

‫أحد جبيل‪ :‬أنا منذ وعيت يعن و كان هذا الوضوع أمامنا ماثل‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬هل كنت تلعب مع السرائيليي مع‪..‬‬

‫أحد جبيل‪ :‬ل ل يكن لدينا ‪..‬‬

‫أحد منصور‪ :‬كان لك صداقات؟‬

‫أحد جبيل‪ :‬ل يكن لدينا أي اختلط مع السرائيليي بالعكس كان جو العداء كما قلت يعن‬
‫كنا نرى سيارات الجنا اللي هي نواة اليش السرائيلي و هي تر أمامنا باستفزاز عرفت كيف و‬
‫ف السني الخية بدؤوا السرائيليي يقومون بإغارات و قصف ليلي مستمر على يازور ‪ ،‬أذكر‬
‫ف إحدى الليال أشتد القصف علينا و بيتنا متطرف عن يازور يعن بي يافا و يازور و اشتد‬
‫القصف و أرسل والدي ابن عم إلينا ليأخذنا عب البيارات لنذهب إل قلب قرية يازور و كان‬
‫القصف شديد وكذا مرة انبطحنا على الرض أنا ووالدت و أخوات و جدت حت أذكر أن بعد ما‬
‫خف القصف تركنا و مشت والدت مائة متر تذكرت أن عندي أخت أصغر واحدة كان اسها‬
‫أمية نسيتها على الرض من كثر القصف و اللع و الوف فعادت‪ ..‬عدنا مائت متر إل اللف‬
‫لنحمل هذه الصغية و نذهب إل القرية ‪ ،‬تنقلنا ف القرية من بيت إل بيت لطلب المان بالقابل‬
‫أيضا كان شباب البلدة يقومون نارا بعمل الكمائن للسرائيليي و لليهود الذين يرون على هذا‬
‫الطريق الرئيسي‪.‬‬

‫أحد منصور‪ :‬كل هذا قبل العام ‪1948‬؟‬

‫أحد جبيل‪ :‬كله قبل عام ‪..‬‬

‫أحد منصور‪ :‬ما الذي تركه؟ ما الذي رسبته تلك الصور ف نفسية الطفل أحد جبيل؟‬

‫أحد جبيل‪ :‬يعن كنت يعن أشعر بالوف و الرهبة و كيف نكب و كيف نستطيع أن نرد هذا‬
‫الظلم و هذا القهر؟‪.‬‬

‫أحد منصور‪ :‬شعرت أن مستقبلك لن يكون مستقبل آمنا؟‬

‫‪4‬‬
‫أحد جبيل‪ :‬بالتأكيد لنه نن كنا نتنقل من مكان إل مكان حت وصل المر بيث أصبح ل‬
‫يطاق و اليئة العربية يعن العليا الت كانت تقود النضال طلبت من أهال يازور و سلمة إخلء‬
‫الطفال و النساء إل أماكن بعيدة آمنة و يبقى الرجال هناك و فعل عرفت كيف يعن ذهبنا إحنا‬
‫و كان أمامنا خيار إما أن نذهب باتاه غزة أو باتاه الرملة و اللد أو باتاه أخوالنا إل سوريا و‬
‫لكن بضغط أخوالنا قررنا أن نذهب إل سوريا فذهبنا إل مطار اللد و بالطائرة ركبنا من هناك إل‬
‫مطار بيوت إل دمشق ف ذلك الوقت‪.‬‬

‫أحد منصور‪ :‬انتقلت إل سوريا و عشت ف القنيطرة حيث أخوالك يعيشون هناك‪.‬‬

‫أحد جبيل‪ :‬هو أخوال كانوا يسكنون ف دمشق عرفت كيف؟ ‪ ،‬و جلسنا فترة بسيطة ف‬
‫دمشق ث انتقلنا إل القنيطرة حيث كان جدي أبو والدت طبيب هناك فذهبنا و عشت هناك فترة‬
‫من السني هذه القنيطرة هي مركز البهة المامية ف مواجهة العدو السرائيلي‪.‬‬

‫أحد منصور‪ 1956 :‬حصلت على شهادة الثانوية العامة ما الذي دفعك إل أن تذهب للدراسة‬
‫ف الكلية الربية ف مصر و ليس للدراسة ف شيء آخر و أنت وحيد والديك و من الفترض‬
‫أنك مدلل لديهما؟‬

‫أحد جبيل‪ :‬هي بالقيقة أنا كنت تساءلت بين و بي نفسي لاذا أنا توجهت هذا التاه؟ لاذا ل‬
‫أتوجه لصبح طبيب و كان مفتوح أمامي الباب أو مهندس أو فنان أو تاجر؟ فكنت يعن أقعد‬
‫بين و بي نفسي إنه أنا مشيت ف درب صعب و شائك و مليء بالعقبات ف هذا الوضوع ‪،‬‬
‫بصراحة هناك عوامل كثية يعن قبل أن أختار أن أذهب إل الكلية الربية أثرت ف داخلي و ف‬
‫نفسي‪.‬‬

‫أحد منصور‪ :‬ما هي أهم هذه العوامل؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن أول أنا أخوال و بيتهم يعمل بالسياسة ف سوريا تارييا و والدت و جدت‬
‫يتحدثون باستمرار ف النل بالمور و اللتزامات السياسة‪.‬‬

‫أحد منصور‪ :‬من أخوالك ف سوريا؟‬

‫‪5‬‬
‫أحد جبيل‪ :‬يعن أنا أخوال صبي العسلي اللي كان رئيس وزراء ف سوريا هو خال كانوا‬
‫يدثونا عن شكري العسلي الذي أعدمه جال باشا ف ستة أيار كما تعرفون ‪ ،‬و كيف ُنفِيت‬
‫العائلة إل الناضول سنوات متعددة هناك ‪ ،‬الثورة السورية و عديد من أخوال استشهدوا ضد‬
‫الفرنسيي و صبي العسلي سُجِن مرات عديدة أيام النتداب الفرنسي ث ترأس الكتلة الوطنية و‬
‫الزب الوطن اللي كان هو الزب السيطر على سوريا و انتهى فيه القام بعد الوحدة أن أصبح‬
‫نائب الرئيس عبد الناصر ‪..‬‬

‫أحد منصور‪ :‬نعود إل "‪ "1956‬نشأ أحد جبيل ف أسرة تتعاطى السياسة و الشأن العام ‪ ،‬و‬
‫كان بيت العائلة يستقبل زوارا سياسيي بارزين أمثال جيل مردم و لطفي الفار‪.‬‬

‫أحد جبيل‪ :‬فلذلك أنا نشأت حقيقة ف أسرة تتعاطى السياسة و الشأن العام و كنت أرى زوار‬
‫هذه السرة من السياسيي الذين أتذكرهم جيل مردم و لطفي الفار و كل هالناس العروفي‬
‫يعملوا ف السياسة أيضا تزوجت أخت شقيقت الكبى ضابط ف اليش السوري عندما كنا ف‬
‫القنيطرة و لكن هو من أصول فلسطينية‪.‬‬

‫أحد منصور‪ :‬من هو؟‬

‫أحد جبيل‪ :‬على بوشناق‪.‬‬

‫أحد منصور‪ :‬هذا أحد مؤسسي البهة معك‪.‬‬

‫أحد جبيل‪ :‬أحد مؤسسي البهة و هو فلسطين من نابلس ترك مقاعد دراسته و انضم ليش‬
‫النقاذ لتحرير فلسطي ث التحق ف اليش السوري هو و مموعة من زمائله كانوا بدود خسي‬
‫ضابط و صدف هدول المسي ضابط فلسطين و هم شكلوا كتلة إنه مسكوا البهة السورية‬
‫الط المامي من بانياس حت المى وكنت أذهب معه و أنا عمري ‪ 14‬سنة أزور الواقع أرى‬
‫سهل الولة مدينة طبية الصفط سخ يعن أصبح ف بية طبية نأكل السمك منها فنرى‬
‫السرائيليي و التحدي دائما البهة السورية ل تتوقف الشتباكات ما بي اليش السوري‬
‫والسرائيليي‪.‬‬

‫أحد منصور‪ :‬ف ذلك الوقت؟‬

‫‪6‬‬
‫أحد جبيل‪ :‬ف ذلك الوقت‪.‬‬

‫‪‬قرار اللتحاق بالكلية الربية‬

‫أحد منصور‪ :‬هل قرارك بدراسة العسكرية أو اللتحاق بالكلية الربية كان واضحا ف ذهنك من‬
‫البداية أم أنك فكرت ف اللتحاق بكلية الطب أو كلية الندسة أو بعض الكليات الخرى أو‬
‫ضغط عليك البوين أو السرة من أجل هذا؟‪.‬‬

‫أحد جبيل‪ :‬هي بالقيقة بعد ما أخذت الشهادة الثانوية العلمي و كنت من التفوقي كان مفتوح‬
‫أمامي و عائلت ترغب أن أدرس الطب لرث عيادة جدي كانت عيادة ناجحة فأنا رفضت هذا‬
‫الوضوع لن كنت أخبئ ف داخلي أشياء ل أريد أن أصارحهم با ‪..‬‬

‫أحد منصور‪ :‬هل صرحت لحد با أم كانت ف دخيلة نفسك؟‬

‫أحد جبيل‪ :‬أبدا كانت ف داخل نفسي فقلت لم أنا عشر سنوات أدرس الطب ‪..‬‬

‫أحد منصور‪ :‬و ل حت زوج أختك؟‬

‫أحد جبيل‪ :‬ل أبدا‪.‬‬

‫أحد منصور‪ :‬يعن قرارك بدراسة العسكرية كان قرار متكتم فيه على نفسك ل تبح به على أحد؟‬

‫أحد جبيل‪ :‬متكتم و أنا سأروي ‪ ..‬أبدا سأروي لك تاما ما حصل عرفت كيف ‪..‬‬

‫أحد منصور‪ :‬باختصار‪.‬‬

‫أحد جبيل‪ :‬رفضت أن أدرس الطب ف الامعة السورية فعائلت بعلقتها مع قابيل البستان و‬
‫هذا كان ثري لبنان صاحب شركة كات و كان يأخذ الطلبة التفوقي و يدرسهم ف الامعة‬
‫الميكية هندسة و ث يتعينوا ف شركاته ‪..‬‬

‫أحد منصور‪ :‬يلحقهم بشركاته نعم‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬عرفت كيف أحضروا ل منحة ف الامعة الميكية‪.‬‬

‫‪7‬‬
‫أحد منصور‪ :‬ف بيوت؟‬

‫أحد جبيل‪ :‬ف بيوت و عائلت بدأت تضر ل ملبسي للذهاب إل هناك لكن أنا سرا تقدمت‬
‫إل الفحوص الطبية للكلية العسكرية و الوية ف سوريا عرفت كيف؟ و هذه أسرت و عائلت ل‬
‫تكن تعرف هذا المر بتاتا‪.‬‬

‫أحد منصور‪ :‬و ل تستعن بأحد؟‬

‫أحد جبيل‪ :‬و ل أستعي بأحد و أخفيت عليهم هذا المر‪.‬‬

‫أحد منصور‪ :‬و ل يساعدك أحد رغم أن هذه الكلية تتاج إل ‪..‬‬

‫أحد جبيل‪ :‬ل أبدا هذا الوضوع و نحت ف هذه الختبارات و كان رئيس لنة الفحص أمي‬
‫الافظ كان مقدم ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬الرئيس السوري بعد ذلك‪.‬‬

‫ف سواء من تقاريري الطبية أو ثقافت‬


‫أحد جبيل‪ :‬بعد ذلك الرئيس السوري ‪ ،‬و اللجنة أعجبت ّ‬
‫التاريية أو السياسية أو الغرافية ف هذا المر لكن كان عندي مشكلة‪.‬‬

‫أحد منصور‪ :‬ما هي؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬الشكلة إنه إذا ذهبت إل الكلية العسكرية ف سوريا ف حص والدت ستطلب من‬
‫خال صبي العسلي أنه يفصلن من هذه الكلية و أنا وحيده و غي مطلوب للجندية و بسهولة‬
‫كان يكن أن يتصل مع وزير الدفاع و إناء هذه الشكلة يعن كان هذا يؤرقن و يتعبن ف هذا‬
‫الوضوع و دُعِيت إل أن التحق ف هذه الكلية يعن و بالصدفة ذهبت مع صديق ل جاري إل‬
‫مستشفى الزة العسكري‪.‬‬

‫أحد منصور‪ :‬تذكره من؟‬

‫أحد جبيل‪ :‬بيت الدهان اسه ممد خيي الدهان إل الستشفى الزة العسكري حيث اللجنة‬
‫الفاحصة هناك فشاهدن هناك أحد الضباط و هو القدم جودت عدي و هو طبيب ف اللجنة‬
‫الفاحصة و هو كان موقعه مهم و أنا ما كنت اعرفه ف السابق فشاهدن فقال ل ليش ما التحقت‬

‫‪8‬‬
‫أنت ‪ ،‬أنت مش شرطي أنت ناجح يعن بقيت ماضي و عليك أن تلتحق سكت قال ل عذبتنا‬
‫شهرين فحوص طبية و ثقافية و إل أخره و الن متردد ف الذهاب فصديقي يعرف قصت فقال ل‬
‫أحكي للمقدم عرفت كيف القصة؟ فرويت له قصت الشخصية و رغبت‪.‬‬

‫أحد منصور‪ :‬معاناتك مع عائلتك و خوفك و كذا‪.‬‬

‫أحد جبيل‪ :‬مع عائلت ‪..‬‬

‫أحد منصور‪ :‬و إل الن ل تبح إل عائلتك بشيء؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬و ل أبح لعائلت بشيء بذا الوضوع فصفن هيك قام قال ل طيب فيه هناك بعثة‬
‫دراسية للكلية الربية ف مصر هذه البعثة العسكرية هي نتيجة اجتماعات القيادة الشتركة العربية‬
‫أول دورة عم تعملها الدول العربية مع بعضها و هناك من مصر و السعودية و اليمن و إل أخره‬
‫و سوريا هل تذهب إل هناك ؟ ‪ ..‬و هناك إذا ذهبت صبي العسلي ما راح يطولك لنه ستكون‬
‫أنت ف القاهرة بعيد فقلت له أنا موافق فقال ل انتظر ‪..‬‬

‫أحد منصور‪ :‬ل تتردد‪ ".‬تكتم أحد جبيل على رغبته ف اللتحاق بالسلك العسكري خشية أن‬
‫يثنيه أهله عن ذلك ث تكن من اللتحاق ببعثة دراسية للكلية الربية ف مصر "‬

‫أحد جبيل‪ :‬رأسا أعطيته الوافقة و انتظرت ‪ ..‬قال ل أنتظر هنا فانتظرنا ف حديقة الستشفى‬
‫مدة ساعتي قال ل سأذهب لقنع اللجنة لنه عدد البعثة مدود و هناك واسطات ‪..‬‬

‫أحد منصور‪ :‬هل كان يُشترّط التحاقك باليش السوري قبل أن تدخل إل هذه البعثة؟‬

‫أحد جبيل‪ :‬ل كلها يعن أشهر عشرين يوم يعن كل هالواضيع يعن مرت هذه الحداث ف‬
‫خلل مدة شهر بعد ساعتي رجع الدكتور عدي جودت عدي قال ل رتب أمورك و أصبحت‬
‫أنت من عداد أفراد الدورة اللي ستسافر مصر ‪..‬‬

‫أحد منصور‪ :‬البعثة العسكرية الت ستدرس ف الكلية الربية ف مصر‪.‬‬

‫أحد جبيل‪ :‬و أنا كنت أخذت النسية يعن عائلت أخذت النسية السورية‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬السورية‪.‬‬

‫‪9‬‬
‫أحد جبيل‪ :‬ف عام ‪ 1948‬كان صبي العسلي ‪..‬‬

‫أحد منصور‪ :‬على اعتبار أخوالك يعن‪.‬‬

‫أحد جبيل‪ :‬صبي العسلي كان وزير الداخلية و أخذنا هذه النسية يعن ل تكن لا دخلت‬
‫كانوا يعرفونن إن فلسطين بيعرفون إن سوري لنه معي النسية السورية ف هذا المر‪ ،‬حقيقة‬
‫كانت سعادت كبية ذهبت إل بيت صرت أُهرِب ملبسي عند زميلي و ذهبت إل الركان لعمل‬
‫الجراءات و من ث ذهب إل مطار الزة كان مطار ف الزة ف دمشق هل أكتب رسالة إل عائلت‬
‫و أسرت أعتذر منهم و أقول لم أن طموحي غي ما كنتم تريدوا؟ فقلت ل أتصل فيهم بالاتف‬
‫قبل أن أترك بنصف ساعة‪.‬‬

‫أحد منصور‪ :‬قبل أن تركب الطائرة إل مصر؟‬

‫أحد جبيل‪ :‬قبل أن أركب الطائرة من الطار‪.‬‬

‫أحد منصور‪ :‬و ل يعلموا شيء؟‬

‫أحد جبيل‪ :‬و ل يعرفوا شيء‪.‬‬

‫أحد منصور‪ :‬و ل تب أحدا؟‬

‫أحد جبيل‪ :‬و ل أخب أحد‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬قرار داخلي منك أنت‪.‬‬

‫أحد جبيل‪ :‬إل أنا و هذا زميلي اللي كان يعرف ف هذا الوضوع فاتصلت ف والدت و قلت لا‬
‫هل ترغبي ف توديعي؟ ‪ ..‬قالت ل وين أنت ؟ ‪ ..‬قلت لا أنا ف مطار الزة‪ .. .‬قالت ل وين‬
‫رايح؟ ‪ ..‬قلت لا مسافر إل مصر لللتحاق بالكلية ‪ ..‬بسرعة البق أجت هي و إل خال صغي‬
‫و بدأت تبكي يعن لعلي إنه ال أغي رأيي فودعتها و ركبت الطائرة و ذهبت إل مصر‪.‬‬

‫أحد منصور‪ :‬ربا أنت الوحيد من قادة الفصائل الفلسطينية الذي درست دراسة عسكرية و‬
‫كنت ضابط عسكري و قررت يعن تناول القضية الفلسطينية من الباب العسكري لذلك ظللت‬
‫ل تارس العمل السياسي بالشكل الذي مارسه الخرون ظللت بعيد عن الكاميات ربا إل العام‬

‫‪10‬‬
‫‪ 1978‬ل يكن أحد يعرف من هو أحد جبيل و ل شكله و ل يكن لك أي صور ‪ ،‬ف الفترة من‬
‫‪ 1956‬إل ‪ 1959‬حيث ترجت من الكلية الربية ف مصر تذكر أول من اللي كانوا معك ف‬
‫الدفعة؟‬

‫أحد جبيل‪ :‬أول كان مدير الكلية هو اللواء ممد فوزي اللي صار وزير الدفاع و كان كبي‬
‫العلمي جال حاد معروف كان ضابط ف هذه اليام و أثناء دخول للكلية بدأت أبث مي فيه‬
‫فلسطين فتعرفت على مموعة من الطلبة من قطاع غزة يدرسون لساب فيه كان ف غزة كتائب‬
‫فلسطينية‪.‬‬

‫أحد منصور‪ :‬طبعا ف ذلك الوقت غزة كانت تت السلطة الصرية‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬السلطة الصرية و تعرفت على هؤلء و بدأت أتدث أنا و إياهم على هذا الم‬
‫العام‪.‬‬

‫أحد منصور‪ :‬تذكر حد منهم؟‬

‫أحد جبيل‪ :‬زكي أبو حية ‪ ،‬فخري شقورة ‪ ،‬فايز جراد ‪ ،‬بيت الصايغ ‪ ،‬النونو‪.‬‬

‫[فاصل إعلن]‬

‫‪‬ماولة النضمام للمقاومة الزائرية‬

‫أحد منصور ‪ :‬ترجت ف العام ‪ 1959‬إيه أهية سنة ‪ 1959‬ف حياتك؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬حقيقة أنا خططت أنا و أخوت الزائريي أنه أنا أذهب معهم لقاتل ف الزائر و أنا‬
‫كانت علقت وطيدة معهم وحت ف إجازات السبوعية نقضيها مرات ف الكومة الؤقتة ف‬
‫جادرن سيت كان مركزها و ننام حت ف هذا الركز و أنا تعلقت فيهم لن أنا متعلق ف الكفاح‬
‫الزائري اللي أنا مكن أن يكون ف الستقبل كفاح فلسطين‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬مفكرتش إن مكن الكفاح الفلسطين يبدأ بالتوازي ‪..‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬فقلت أنا ‪ ..‬أنا قلت إنه بدنا إحنا أخدنا ف الكادييات العسكرية علوم عسكرية‬
‫لكن بعيدة عن حرب الشعب لن حرب الشعب لا مبادئ أخرى فأردت أن أضع نفسي و هذه‬

‫‪11‬‬
‫أول تربة ل لختب نفسي أنه أنا بدي أروح أقاتل ف الثورة الزائرية إذا استشهدت عرفت‬
‫كيف ؟ فأنا أديت واجب تاه ال عرفت كيف؟ مع هذه الثورة العادلة ف الزائر و إذا أنا ما‬
‫استشهدت أعود و أنا معي تربة حرب الشعب و التجربة الزائرية لكون قادر على هذا‬
‫الوضوع و بعد التخرج ذهبت معهم إل السكندرية ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬بالفعل‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬و خلص لبيت أغراضي و بالسكندرية ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أبلغت أهلك؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬بالسكندرية قلت قبل ما نتحرك على ليبيا على طرابلس الغرب لتونس و خط‬
‫مارشال بدهم يقطعوه ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬من الصحراء‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ف الصحراء أردت أكتب رسالة لعائلت أعتذر منهم أيضا عرفت كيف ؟ عن‬
‫قدومي و أنا ذاهب إل الثورة الزائرية فأخدون لعند قائد جزائري معروف كان جاي ف إجازة‬
‫إل السكندرية‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬من هو؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬اسه عميوش‪.‬‬

‫أحد منصور‪ :‬أه معروف عميوش طبعا‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬عرفت كيف و قالوا له إنه هذا زميلنا و هذا بده يروح معنا يعن هم كتلة‬
‫هالضباط اللي ترجنا مع بعض أردوا أيضا كانوا متشجعي فبعت قال لم جيبوه التقيت فيه قال‬
‫ل تأكد ل يوجد إل الزائري ف الثورة الزائرية ل يوجد أي عرب أو أي مسلم و عندما نسمح‬
‫لي عرب أو مسلم ستكون أنت أول واحد نن نأسف لعدم قبولك رغم أن إخوانك حكوا عنك‬
‫كلم جيد و لكن ل نريد أن نترق القواني التفقي عليها عرفت كيف؟ ‪ ،‬و هناك بعض الطباء‬
‫العرب انتسبوا إل الثورة الزائرية و لكن وجدوا على الدود التونسية على الدود الغربية من‬

‫‪12‬‬
‫شان مداواة و معالة الرحى عندما كانوا أما ل يوجد ف صلب العارك ف جبال الوراس أي‬
‫عرب أو أي مسلم ‪.‬‬

‫صدِمت بذا؟‬
‫أحد منصور ‪ :‬هل ُ‬

‫أحد جبيل ‪ :‬طبعا صدمت أنا ف هذا الوضوع وعدت إل القاهرة لنه ت يعن ‪ ..‬وُضِعت ف‬
‫اختصاص الندسة و لو وضعت ف اختصاص ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬الندسة العسكرية؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬الندسة العسكرية ف حلمية الزيتون أنا حسب علمات ف الكلية مؤهل أن آخذ‬
‫اختصاصات أفضل بكثي من الندسة كان سلح الهندسي ليس سلح مرغوب فيه لخاطره و‬
‫سلح ثانوي دائما الضباط بيحبوا يروحوا إل الدبابات الدرعات ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬علشان يعملوا انقلبات‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬الدرعات الشاة الدفعية إل أخره أنا نتيجة اللجنة الت أُحِلت إليها ف السابق‬
‫وُضِعت ف اختصاص مهندسي إنه هذا أنه يعن ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬عشان يأمنوا شرّك مترجعش تعمل انقلب ثان يوم‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬عرفت كيف؟ يعن إنه هذا الوضوع يعن سلح ثانوي بينما أنا كنت ف منتهى‬
‫السعادة إنه أنا بدي أدخل علم التفجرات و اللغام و هذا ما يسعدن‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬الت أتقنتها بعد ذلك؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬الذي يعن هذا الوضوع اللي بده يفيدنا و حقيقة لا رحت إعادة اختصاص ف‬
‫اختصاصات الندسة ف أنواع التفجرات الطرق السور إل أخره يعن مطارات فكنت أركز‬
‫دائما على موضوع اللغام و التفجرات بشكل حت أتقنتها التقان الكامل ‪ ..‬الرجعية الفكرية‬
‫لبيل‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ف العام ‪ 1959‬أيضا رجعت إل سوريا كضابط ف اليش السوري وسعيت‬
‫لتشكيل جبهة التحرير الفلسطينية ف ذلك العام ما الذي ‪ ..‬كيف كانت النواة الول للجبهة؟‬

‫‪13‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬بس هو أثناء بعد أن ترجت ‪ ،‬أنا درست اختصاص الندسة و أنا ضابط ف حلمية‬
‫الزيتون و هناك صارت ل الفرصة للحتكاك بفلسطينيي غزة و ف التاد العام للطلبة‬
‫الفلسطينيي و هذا التاد كان اتاد نشط و هو الؤسسة الوحيدة الت كان يعب فيها الطلبة‬
‫الفلسطينيي ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬هذا كان قبلك كان فيه ياسر عرفات و غيه؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬كان قبل هؤلء الذي احتكيت فيهم كان ياسر عرفات رئيس التاد و أبو إياد‬
‫فكان رئيس التاد مموعة من الشباب الفلسطينيي ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬تذكر منهم أحد؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬زهي الطيب ‪ ،‬شهاب الشريف ‪ ،‬مازن أنصاري ‪ ،‬لطف غنطوس ‪ ،‬يعن مموعة‬
‫من الشباب فبدأت أحتك فيهم يوميا لبشر ف موضوع الرحلة القادمة مرحلة الكفاح السلح و‬
‫الرب الفدائية و حرب الشعب ف هذا الوضوع و كانت جلسات كبية و طويلة ف هذا‬
‫الوضوع و أيضا هؤلء الناس تاوبوا و يكن الن هم يكن يسمعون تاوبوا بذا التاه أيضا‬
‫احتكيت مع بعض الشباب من غزة مثل الدكتور أسامة أبو شعبان ما أعرف إذا كان حي مع‬
‫ضابط أقدم من و هو موجود هناك كان ف القاهرة اسه فايز الترك و أصبحنا اجتماعاتنا شبه‬
‫يومية كيف نعمل هو كيف يشتغل ف غزة و أنا كيف أشتغل ف سوريا و بقينا على تواصل مع‬
‫بعضنا البعض‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ما هي الرجعية الت كانت تُحرِك عندك ما يسمى برب الشعب؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬هو بالقيقة يعن تستغرب أنا قرأت الكتب و الثورات و أنا عمري ‪ 14‬أو ‪15‬‬
‫سنة ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ما أهم الكتب و الثورات الت قرأتا؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن مثل "عاصفة على السكر" لان بول سارتر هذا قرأتا أنا قبل أن يعن أذهب‬
‫إل الكلية عرفت كيف؟ عن كوبا و فيدل كاسترو و إل أخره لرييس دوبريه "الثورة داخل‬
‫الثورة" عرفت كيف؟ ‪ ،‬عن مناحم بيغن اسه "الثورة" كتاب عنده بيحكي قصته ‪ ،‬رسائل بن‬

‫‪14‬‬
‫غوريون كنت أقرأ كتب القادة التارييي "كفاحي" لتلر‪ ،‬إيدن‪ ،‬تشرشل‪ ،‬ديول "حد السيف"‬
‫كنت دائما هذا الوضوع ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬هذه مدارس متلفة كيف أنت شكلت ‪..‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أما أنا كان يعن اللي أثر ف داخلي هي الثورة الزائرية عرفت كيف؟ ‪ ،‬و أيضا‬
‫هزية الفرنساويي ‪ ،‬و ف فيتنام و إنه كيف هذا الشعب الفقي السكي يهزم دولة عظمى كيف‬
‫الشعب الزائري شعب فقي و معدم يهزم فرنسا اللي هي بينهم و بي الزائر فترة ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كانت ل زالت العركة قائمة؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬قائمة و كان ف عنفوانا هذه الثورة الزائرية يعن هذه هي الؤثرات أنا كنت‬
‫مقتنع أن هذه اليوش لن ترر فلسطي هذه اليوش العربية‪.‬‬

‫‪"‬الرجعية الفكرية لحد جبيل تعتمد على القومية و اعتقاد أن الشعب الفلسطين ف طليعة‬
‫المة العربية لناز مهمة التحرير"‬

‫أحد منصور ‪ :‬ما هي الصورة من كل هذه الصور الت أملت أن تشكل من خللا حرب الشعب‬
‫الفلسطين؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬هو أول أنا ملت إل من هم أقرب لفهم الثورة السلحة اللي هم الناس اللي مكن‬
‫أن يكونوا ف اليش لذلك احتكيت مع الطلبة احتكيت مع الضباط ف اليش حت بعد ما عدت‬
‫إل سوريا كان احتكاكي الساسي مع الدورات اللي سبقتنا من عام ‪ 1948‬و هم كانوا أكب‬
‫من سنا‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ما كنت تفكر فيه كان يفكر فيه تقريبا كثي من الطلبة الفلسطينيي ف ذلك الوقت‬
‫كثي من الثقفي الفلسطينيي ل سيما الشباب الذين رأوا فيما حدث من جيش النقاذ و غيه‬
‫عدم وجود أي ثار بالنسبة لذا الوضوع هل وجدت تاوب معي؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬هو بالقيقة النشاط الفلسطين الواعي توجه إل الحزاب العربية ف ذلك الوقت‬
‫كان يعتب هذا النفذ اتاه حزب التحرير الخوان السلمي الزب الشيوعي حزب البعث يعن‬
‫كانوا يعتبوا إنه هذه هي نافذتم ف العمل السياسي ‪.‬‬

‫‪15‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬و ما هي كانت مرجعيتك الفكرية؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أنا مرجعيت الفكرية أنا كاتاه قومي كنت و أنا من عائلة دينية مافظة ف هذا‬
‫الوضوع‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أل تشكل من التيارات الوجودة أل يوجد أي تيار جذبك ليُكوِن خلفيتك الفكرية‬
‫أو الثقافية الت تنطلق منها من العمل السلح الشعب أو حرب التحرير الشعبية؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن أنا بكي إنه خلفيت أنا قومية إنه هذه المة العربية و إحنا الشعب الفلسطين‬
‫جزء من هذه المة و يب أن نكون نن طليعة هذه المة و كنت أعرف جيدا إنه إحنا كشعب‬
‫فلسطين ل يكن أن نقوم بإناز مهمة التحرير ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كانت حركة القوميي العرب ف ذلك الوقت متبلورة هل كان هناك انسجام أو‬
‫اتصال أو توافق بينك وبينها ف الفكار؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل أبدا كانت ف ذلك الوقت حركة القوميي العرب متلهية ف برامج الوحدة‬
‫عرفت كيف؟ إنه الوحدة كانوا يرونا هي الطريق للعودة ‪ ..‬حقيقة استغلل النظمة العربية‬
‫للفلسطينيي‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كان ف ذلك الوقت أيضا كما ذكرت هناك أحزاب سياسية متلفة و لكن أيضا‬
‫كانت الدول العربية كل منها يستخدم الفلسطينيي بشكل ما ‪ ..‬كان هناك الغاوير ف سوريا و‬
‫سعوا لعمل انقلب و أُعدِم منهم ‪ ،‬حت الرئيس أمي الافظ ف شهادته على العصر معنا تدث‬
‫عن عملية إعدامهم ‪ ،‬أيضا عبد الناصر ف ‪ 1961‬بأوامر شخصية منه عمل انتخابات للمجلس‬
‫التشريعي الفلسطينيي كعملية نفوذ أثناء قضية عملية فترة الوحدة بي مصر و سوريا ‪،‬‬
‫استخدمهم عبد الكري قاسم ف تصفية الكراد استخدم الفلسطينيي ف تصفية الكراد ‪ ،‬عبد‬
‫الميد السراج استخدمهم أيضا الغاوير استخدمهم أثناء الوحدة بي مصر و سوريا ‪ ،‬كان هناك‬
‫عملية استخدام للفلسطينيي هل ت السعي لستخدامك أيضا من خلل الجموعات الختلفة الت‬
‫شكلتها النظمة العربية؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ما ف شك إنه كان هذه الرحلة مرحلة ماض للوضع الفلسطين يعن إحنا جيل‬
‫طلعنا جيل الزية كان عمري عشر سنوات مرد ما أشتد ساعدي بدأنا نفكر ف هذا كيف نعود‬

‫‪16‬‬
‫إل هذا الصراع يعن شفينا من ذيول الزية تبع ‪ 1948‬أيضا أنا بأعتقد كثي من الشباب‬
‫الفلسطين بدأ يفكر و لكن كان هناك الفلسطين منوع عليه التحاور مع الفلسطين الخر يعن‬
‫بأجيب لك أنا مثل أنا عائلت و أهلي كلهم موجودين ف الضفة الغربية و ف عمان و ف غزة ل‬
‫استطع أن أزورهم منذ عام ‪ 1948‬إل بعد ‪ - 15‬عشرين سنة لت تلقينا إحنا و ولد عمنا مع‬
‫بعضنا فكان أسهل على الفلسطين يروح إل أميكا يروح لوروبا يروح الكويت على السعودية‬
‫و ل يستطيع الفلسطين ف سوريا أن يذهب إل لبنان أو الفلسطين اللي ف سوريا يذهب إل‬
‫الردن كان فيه هناك مؤامرة سرية ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬من؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬منع الفلسطينيي أن يتكوا مع بعض‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬من؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬من النظام الرسي العرب بتأثيات خارجية‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬النظام الرسي العرب ألّف الكتيبة ‪ 68‬ف سوريا و الكتيبة عشرين حرس حدود‬
‫اللي كان عبد الناصر أسسها ‪..‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أنا بكي لك هذا الوضوع‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬حرس الدود الفلسطين فوج التحرير الفلسطين الغاوير الفدائيي و أصبحتم أنتم‬
‫كفلسطينيي أدوات ف أيدي النظمة العربية يتم تصفية حسابات الدول العربية بينها و بي بعض‬
‫بكم أنتم الفلسطينيي‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أول كانت القضية الفلسطينية و ل زالت هي كما يقولون بيضة القبان بالنسبة‬
‫للنظمة الرسية العربية لقدسية هذه القضية عند الشعب الفلسطين و عند المة العربية و أي‬
‫نظام عرب كان ل يستطيع أن يسي بدون أن يكون له وجهة نظر ف القضية الفلسطينية يعن‬
‫الرئيس عبد الناصر منذ لا ف الـ ‪ 1955‬و ‪ 1956‬شكل وحدات الفدائيي ف غزة و الشهيد‬
‫حافظ مصطفى حافظ و قام بأعمال هي تابعة للقوات السلحة الصرية و هذه القوات كان لا‬
‫دور كبي أيضا بسبب مردودها على الكيان الصهيون و هذه أعمال سببت السرائيليي بقصف‬

‫‪17‬‬
‫غزة و إيقاع خسائر وكانت من أحد السباب الباشرة لعدوان الـ ‪ 1956‬ف هذا الوضوع‬
‫أيضا ف سوريا عندهم شكلوا كتيبة اسها كتيبة ‪ 68‬هذه اللي بتقول عنها الغاوير لتكون كتيبة‬
‫استطلع تدخل إل الرض الحتلة و تمع معلومات ف هذا الوضوع ‪ ،‬عبد الكري قاسم ف سنة‬
‫الـ ‪ 1960‬أنشأ جيش لتحرير فلسطي ف هذا ‪ ..‬بالشأن هذا ‪ ،‬كانت قضية فلسطي قضية‬
‫مركزية و ل تزال ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬لكن قول ل باختصار شديد هل هذه الزعامات العربية كانت قضية فلسطي و‬
‫تشكيل هذه الجموعات من أجل أنظمتها هي أم من أجل فلسطي؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل أنا بتأكد هو كان ‪ ..‬ليش إحنا قمنا؟ ليش إحنا وصلنا إل القناعة للعتماد على‬
‫النفس كحركة مستقلة بعيدا عن النظام الرسي العرب؟ ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬حينما سعتم عبد الناصر ف مارس ‪ 1959‬يقول أنه ليس لديه أو لدى أي زعيم‬
‫عرب خطة لتحرير فلسطي ‪..‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬هذا بالـ ‪ 1961‬ف ناية الـ ‪.1961‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ف ناية الـ ‪ 1961‬كان له تصريح آخر أيضا حول هذا الوضوع‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ف الـ ‪ 1961‬بعد النفصال بي مصر و سوريا ألقى خطاب الرئيس عبد الناصر‬
‫قال ليست لديه خطة لتحرير فلسطي و أي حاكم عرب يقول أنه لديه خطة لتحرير فلسطي فهو‬
‫كاذب ‪ ..‬هذا الوضوع‪..‬‬

‫أحد منصور‪ :‬ده أثر ده عليك؟‬

‫أحد جبيل‪ :‬ماذا؟‬

‫أحد منصور ‪ :‬ما أثر هذا عليك؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬بالعكس هذا يعن ثبت حجتنا لنه كان ف السابق يعن يعتمدوا على عبد الناصر و‬
‫على النظمة ‪ ،‬بعض الفلسطينيي إنه هدول هم سيكونوا طلئع لتحرير فلسطي و كان فيه هناك‬
‫الروب من تمل السؤولية ميزت الخاض تبعنا ‪ ،‬إحنا إنه إحنا لول مرة نقول أن هذا‬

‫‪18‬‬
‫الفلسطين بده هو يتحمل مسؤولية قضيته رغم إن إحنا كنا نعرف إنه إحنا غي قادرين على إناز‬
‫عملية التحرير بس كنا نقول يب أن نكون رأس حربة إحنا ف هذه العركة نكون مثل البكتييا‬
‫الية الت تول هذا الليب إل لب أو المية توله إل ‪ ..‬العجي إل حالة أخرى‪ ،‬كنا نقول هذا‬
‫الوضوع بعيدا عن النظام الرسي العرب و نن رفضنا أي علقة مع أي نظام عرب رغم أن هناك‬
‫ماولت تت بعد الستينات يعن بعد ‪ 1963‬فيه ماولة لحتوائنا فكنا نرفض و سنأت لبحثها ‪..‬‬

‫‪‬بداية تشكيل البهة‬

‫أحد منصور ‪ :‬لو أرجع أنا إل ‪ 1959‬و عملية التأسيس كيف شكلت النواة الول للجماعة؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬هو بالقيقة كان فيه حالة بين و بي نفسي و حالة بين و بي الخرين‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ما الذي كان بينك و بي نفسك؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أولً إنه هل أنا أستطيع أن أقوم بذه السؤولية؟‬

‫أحد منصور ‪ :‬كم فترة استغرقت النقاش ف هذا؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬فأنا بدأت أضع نفسي تت الختبارات‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كيف؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن ذهاب إل الكلية الربية رغم الغراءات الادية و وضع العائلة و إل أخره‬
‫ضربت به عرض الائط اعتبت أنا هذا وضعت نفسي تت الختبار ونحت به ‪ ،‬لا فكرت أن‬
‫أذهب لقاتل بالثورة الزائرية أيضا و كنت جاد و كانت من اليام الزينة ف السكندرية لا‬
‫ُرفِضت ف هذا الوضوع يعن أنا كنت عم بأضع نفسي تت عمليات اختبارية ‪ ،‬لا ترجت و‬
‫عملت اختصاص و قعدت انتقلت إن وجدت على البهة المامية ف مواجهة العدو الصهيون ف‬
‫منطقة جسر بنات يعقوب العليقة عرفت كيف؟ أيضا أنا حبيت أن أضع نفسي أمام اختبار عملي‬
‫فكنت أمسك صنع هذه اللغام لكي ل يكتشف العدو مني هي إنصنعت أنه ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كنت بتصنعها بشكل يدوي؟‬

‫‪19‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬بشكل يدوي بالنجار و كذا و إل أخره عرفت كيف؟ لكي إذا اُكتشِف هذا اللغم‬
‫ما ينعرف إن هذا اللغم روسي أو تشيكي أو إل أخره ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬حت ل يُنسّب إل أي جيش ف النطقة‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل ينسب لالشيء و أنا كنت ف أثناء العطلة آخذ السائق تبعي عرفت كيف و‬
‫آخده و آخد هذه القيبة و معي لغم و بندقيت و أقترب من مناطق الدود لن بدي أوقع‬
‫خسائر كبية بالعدو بس بدي أنا أختب نفسي هل أنا جاد حقيقة ف التضحية و جاد ف هذا‬
‫التاه اللي بدي أمشي فيه‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬استغرقت هذه الفترة كام؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬هذه أشهر و حصلت مشاكل لنة الدنة الشتركة السورية السرائيلية كانت‬
‫موجودة اجتمعت مرات عديدة لتبحث إنه هذه اللغام اللي كانت تتفجر بالتراكتورات‬
‫السرائيلية أو بآليات ف الزارع مَن؟ عرفت كيف؟‬

‫أحد منصور ‪ :‬وحدك كنت تعمل؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أنا و السائق اللي معي عرفت كيف؟‬

‫أحد منصور ‪ :‬تذكره مَن السائق؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬حت أنا كنت معاون قائد سرية و قائد سريت قائد السرية كان ضابط الن توف‬
‫اسه إسكندر سلمة فإيه ضابط الستطلع ف اللواء و المن ليبحث أنه لنة الدنة و صار فيه‬
‫تركيز إنه من وين ما فيه غي هالقاطع هذا اللي عم بيتم فيه هذه اللغام ‪ ،‬كل عشرين يوم كل‬
‫شهر بيتم هذا الوضوع ‪ ،‬فضابط المن و الستطلع هو من نفس مدينة القنيطرة و أخوه‬
‫صديقي اسه توفيق طبل ل يزال حي إيه سألن قال ل يا أحد أنت فيه شيء هيك سامع ‪ ..‬قلت‬
‫له شوف إيه عملت إيه؟ أنا لن ما بدي أحكي له لن بعرفه ضابط أمن و استطلع ف اللواء‬
‫إيه لعند إسكندر سلمة لن هو يعمل دورة واحدة قال له يا أخي هيك فإيه لسكندر سلمة‬
‫قال ل يا أحد فيه شيء من هذا الوضوع قلت له أنا كنت ببه يعن وبعرفه إنه و ال يعن إنسان‬
‫يعن عروب و وطن و جرئ قلت له تقسم ل اليمي إنه ما بتتفوه با أقسم ل اليمي قلت له نعم‬

‫‪20‬‬
‫أنا عم بعملها بورشتنا تبع السرية تبع النجارين وعم بروح قال ل أنت ومي عم تروح مع سائق‬
‫هذا؟‬

‫أحد منصور‪ :‬أنا عايز أرجع يعن حت ل أسهب ف هذا و يكن أن نتحدث ساعات طويلة فيه‬
‫هذا بينك و بي نفسك كيف بدأت الطوة الول و مَن أول شخص تدثت معه؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬مثل ما قلت لك أنا بدأت أتدث عن ناس عسكريي ضباط‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كانوا معك فلسطينيي‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬فلسطينيي و بدأت ف الدورة اللي أقدم منا تبع ‪ 1948‬اللي علي بوشناق زوج‬
‫أخت هو أحد أفراد هذه الدورة و كانوا خسي ضابط ف اليش و كانوا برتب رواد يعن‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬إيه الفكار الساسية اللي طرحتها عليهم؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬فبدأت أطرح معهم انتقيت أول واحد اللي هو علي بوشناق بدأت أحكي له تاريه‬
‫و بعدين بدأت أقول له أنت شو يعن هل أنت من أجل هذا هربت من مدرستك و رحت قاتلت‬
‫ف جيش النقاذ و بعدين أصبحت ضابط ف اليش السوري و تفكر ف الرتبة و ف السؤولية و‬
‫تعيش ما عليك مسؤولية ما عليك كذا بدأت ف عملية التحريض‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬تاوب معك؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬فتجاوب معي و لكن كان يقول ل هذا الوضوع يا أحد صعب جدا و هذا فيه‬
‫ماطر ف البدء‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬الرؤية كانت عندكو إيه ف هذه الرحلة؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬هي الرؤية هي موضوع الكفاح السلح تشكيل تنظيم سري مؤمن بالكفاح السلح‬
‫مؤمن برب الشعب هذا الساس ف هذا الوضوع لت وصل أقنعته كان عندي رفاق ف‬
‫القنيطرة‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬مَن هم؟‬

‫‪21‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬سوريي مثل واحد اسه يوسف طبل عرفت كيف؟ عدنان داغستان هدول كنا‬
‫إحنا ف أثناء القنيطرة مشكلي شكلنا نادي رياضي أنا كنت رياضي بلعب فوتبول نادي الصاعقة‬
‫لكن كان ف مناقب معينة لذا النادي إنه منوع التدخي منوع الشروبات دخول السينما الفلم‬
‫التافهة نصرة الضعيف إل أخره كان فيه ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أخلقيات أساسية للنسان ترتقي بالنسان‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أخلقيات للنسان عرفت كيف؟ ‪ ،‬نروح نزور مقبة الشهداء مهجورة ننظفها‬
‫عرفت كيف؟ و نضبط أمورها و كتبنا أساءنا على الجهول فيه بعض الشهداء مكتوب عليهم‬
‫يافطة مهول بالنحاس كتبنا أساءنا ‪ ،‬عندي صور إحنا ثلثتنا واقفي جنب الشهداء نقول نقسم‬
‫لم إننا سنتابع طريقهم و دربم يعن‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كل هذا ف ‪1959‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل هذا قبل لا كنا بـ ‪ 16 -15‬سنة فهدول مموعة من الشباب أبقينا على‬
‫اتصال‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬هم دول اللي أنت تدثت معهم بعد ‪..‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أبقينا على اتصال مع بعضنا البعض عرفت كيف فرغم إن هم سوريي عرفت‬
‫كيف؟‬

‫أحد منصور ‪ :‬ما هي النواة الول إذا لبهة التحرير الفلسطينية؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن علي بوشناق عرفت كيف؟ يوسف طبل ‪ ،‬عدنان داغستان‪ ،‬عرفت كيف؟‬
‫يعن هدول اللي بدأت أنا من أصدقائي و من الضباط ث من الضباط عثمان حدادي اللي استلم‬
‫قائد جيش التحرير الفلسطين عرفت كيف؟ ث انتقلنا وسعنا الدائرة بيث اتاه فضل شرورو‬
‫عرفت كيف؟ أخوه الشهيد عبد اللطيف شرورو عرفت كيف؟ بعدين أنا انتقلت إل مدرب ف‬
‫مدرسة الندسة العسكرية و جون طلبة فلسطينيي ضباط رياض سعيد ‪ ،‬سيف الدين مسكر ‪،‬‬
‫ممود السلطي‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كيف كنتم تتاروا العضو و تنتقوه؟‬

‫‪22‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬هذا ما هو شوف هأحكي لك يعن هذا هو كان سر ناحنا ف هذا الوضوع لنه‬
‫كان فيه عندنا هاجس أمن خطي للغاية كان عبد الميد السراج و أجهزة قمعية خطية عرفت‬
‫كيف و من الصعب إنه تقنع السراج‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬و أنتم عسكريي ف اليش‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬بأقول لك لتقنعه إنه و ال أنا عم بعمل لفكرة معينة ظاهرة هو يفتش عن‬
‫النقلبات و عن هالواضيع و بعدين ما ف عمل سياسة إل من خلل الوحدة هذه هالوضوع‬
‫فكان ظروفنا المنية ف منتهى الصعوبة مو سهل كنا نسرق من مستودعات اليش السلحة و‬
‫التفجرات‪..‬‬

‫أحد منصور‪ :‬السوري‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬و اللغام و نزنا كيف لنعمل التدريب عرفت كيف؟ ‪ ،‬وضعنا الناهج التدريبية‬
‫الراجع هذه مراجع لرب العصابات مو مراجع جيش نظامي عرفت كيف؟‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬المر متلف تاما بي الثني‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أنظمة متلفة تاما ما تركنا مرجع من الراجع لروب سابقتنا ف حروب شعب إل‬
‫قعدنا و درسناه ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬تفتكر إيه أهم الراجع اللي كانت مرتكزة؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن هو مثل مارب فيتنامي ف كتاب مذكرات مارب فيتنامي أثناء الرب ضد‬
‫فرنسا فيه شغلت يعن كثية ف هذا الوضوع ‪ ،‬الرب ف كوريا ف الند الصينية عاصفة على‬
‫السكر بيحكي مناحم بيغن عدونا هذا عنده كتاب اسه الثورة بيحكي كمان على كيف عمليات‬
‫التنظيم و العمليات العسكرية اللي قاموا فيها يعن ما تركنا ل أعداءنا و ل أصدقاءنا ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬حددت خطة استراتيجية عسكرية للعمل؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬حددنا إنه أول إنشاء هذا التنظيم‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬مت اخترت السم؟‬

‫‪23‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬جبهة التحرير الفلسطينية‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬مت اخترت السم؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬هذا ف ‪ 1959‬ناية ‪ 1959‬تيمنا ببهة التحرير الزائرية‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ف اللقة القادمة أبدأ معك من هنا ‪ ..‬كيف بشرت بالفكرة و كيف أسست‬
‫البهة ف العام ‪ 1959‬أشكرك شكرا جزيل كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم‬
‫ف اللقة القادمة إن شاء ال نواصل الستماع إل شهادة السيد أحد جبيل المي العام للجبهة‬
‫الشعبية لتحرير فلسطي القيادة العامة ف التام أنقل لكم تيات فريق البنامج و هذا أحد‬
‫منصور يييكم و السلم عليكم ورحة ال وبركاته‪.‬‬

‫‪24‬‬