You are on page 1of 23

‫الحلقة الثانية‬

‫‪‬تشكيل جبهة التحرير‬

‫أحد منصور ‪ :‬السلم عليكم و رحة ال و بركاته و أهل بكم ف حلقة جديدة من برنامج شاهد‬
‫على العصر حيث نواصل الستماع إل شهادة السيد أحد جبيل المي العام للجبهة الشعبية‬
‫لتحرير فلسطي القيادة العامة ‪ ،‬أبو جهاد مرحبا بك‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أهل و سهل فيكم‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬توقفنا ف اللقة الاضية عند مرحلة هامة و هي ترُجك من الكلية الربية ف مصر‬
‫عام ‪ 1959‬و تصصك ف سلح الندسة العسكرية و كيف أنك كنت ترغب ف الذهاب‬
‫للقتال ف الزائر و لكن الزائريي قالوا لك إذا أعطينا الفرصة لغي الزائريي فستكون أول من‬
‫سيُمنّح هذه الفرصة ‪ ،‬ف العام ‪ 1959‬أيضا رجعت إل سوريا كضابط ف اليش السوري و‬
‫سعيت لتشكيل جبهة التحرير الفلسطينية ف ذلك العام قل ل كيف كنتم تتاروا عناصركم ف‬
‫ظل وضع أمن متصل بعبد الناصر رجل استخبارات قوي هو عبد الميد السراج أثناء فترة‬
‫الوحدة بي مصر و سوريا عملية قمع و أنتم عسكريي يعن العقاب عليكم عقاب مضاعف و‬
‫ماكمات عسكرية و لن يتم التفهم أو النظر لي مبرات يكن أن تقدموها؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أول كنا نضع هذا النسان على القاييس الخلقية بصراحة‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬قل ل ما هي القاييس الت وضعتم عليها العضاء؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن مثل كان عندنا نوع من القاييس بالول الخلقية لذا النسان صدقه ف‬
‫التعامل قبل ما نفتح معه أي موضوع تلقينا حطناه تت الختبار هل صادق؟ ‪ ،‬رجل شجاع‬
‫صاحب كلمة ‪ ،‬شخصيته متوازنة؟‬

‫أحد منصور ‪ :‬كيف عملية بقى التربية التدريب؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬بعدها يبتدئ عملية الفاتة معه يعن مثل أنا انتقلت لدرسة الندسة العسكرية‬
‫مدرب قائد دورة عارف كيف؟ فيه فلسطينيي يأتوا يدموا ف اليش كطلب ضباط عارف‬

‫‪25‬‬
‫كيف؟ ‪ ،‬دورات ضباط صف ف هذا الوضوع ‪ ،‬أن مدرب و كنت طبعا أنا ما بأفصل حيات ف‬
‫اليش كنت عن الياة اللي هي أنا بفكر فيها ف الستقبل كنت ف منتهى الدية ف اليش تفان‬
‫ف عملي صفات معينة مغايرة عما كان موجود ف الضابط ‪ ،‬الضابط بيوح إجازته ‪ ،‬نقعد ف‬
‫الثكنة ندرس الحو عن المية الرياضة يعن أشغل هذه الوحدة و الوحدات اللي أنا استلمتها‬
‫كانت من الوحدات التميزة فيما بعد ف اليش يعن ف هذا الوضوع فكنت أنا مشاهدها لطلبة‬
‫قدامي اللي عم أدرس لم عارف كيف عم بقدر أعرف صفاتم ‪ ،‬فيه منهم فتحت معهم الوضوع‬
‫‪ ،‬فيه منهم ما فتحت معهم الوضوع ‪ ،‬و تفتح معهم بشكل مستقل كل واحد لاله ‪ ،‬أسألوا أنا‬
‫كنت فلسطين طيب ما رأيك كيف ترير فلسطي بيتم؟ أقعد معه ف عملية جدل لقاءين ثلثة‬
‫أربعة أشوفوا كيف بيفكر ف هذا الوضوع هل غي مبال ‪ ،‬ول فيه عنده قواعد مكن أنا أكبها و‬
‫أفتحها ف هذا الوضوع و من يتحدث معهم قائده مدربه اللي شايفه هو مثال الضابط اللي من‬
‫السهل ‪ ..‬ما من السهل و جود أقران مثل حكايته‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬قل ل بصدق و صراحة نسبة التجاوب و التفكي ف فلسطي ف ذلك الوقت و‬
‫البحث عن حل كانت نسبتها إيه لدى الطلبة العسكريي الفلسطينيي؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬هي نسبة كانت قليلة أول ‪ :‬كان الوف من أجهزة المن و سطوة عبد الميد‬
‫السراج هذا كان مرعب الناس يعن و خاصة الضباط الفلسطينيي اللي سبقونا اللي فتحت معهم‬
‫هذا الوضوع هدول سُجِنوا كلهم أغلبهم ف سجون الزة و ُعذِبوا تعذيب شديد للغاية يعن‬
‫تعذيب غي إنسان عارف كيف يعن؟ و سبب لم ‪ ..‬لبعض منهم عاهات ‪..‬‬

‫أحد منصور [مقاطعا] ‪ :‬من التعذيب؟‬

‫أحد جبيل [متابعا] ‪ :‬من التعذيب ف هالشيء‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬بسبب؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬إنه ل أنتم يكن شيوعيي أنتم مسوبي على عفيف البزرة أنتم كنتم تعملوا انقلب‬
‫أنتم كذا فلذلك لا كنت أنا أفاتهم يعن فتحت هذا الوضوع مع كذا واحد اللي توفقنا فيهم‬
‫معدودين و بعض النصار معدودة أما أنا فاتت على القل ثلثي ضابط من هؤلء الضباط‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كام واحد فيهم تاوبوا معك؟‬

‫‪26‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬ستة اللي تابوا معنا‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬من الثلثي؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬من الثلثي واحد و هدول خيتم عارف كيف يافوا من التضحية إنه و ال شو‬
‫بده يصي فينا من البهدلة‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬هل بيئتك كعسكري هي الت جعلتك تتار من بي الضباط أم لقناعتك بأن العمل‬
‫ف البداية أو فكرة التنظيم لديك باجة إل نواة عسكرية تفكر بتلك العقلية؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬تاما أنه أنت فيه ماشي باتاه استراتيجية حرب الشعب فهذا العسكري يكن أن‬
‫يكون أسهل عليك لعملية تكوين النوايات الول مش معن هذا إحنا تركنا الانب الدن بدليل‬
‫رأسا بدأنا نعمل ف الانب الدن على طلبة الامعة و الطلبة الثانويي و أنشأنا نوايات هالوضوع‬
‫يعن كان يلص دوامي أنا الساعة ثلثة أشلح بدلة العسكرية على الخيمات و كانت ميمات ف‬
‫سوريا و ف دمشق ميمات بؤس كلها طي و أوساخ أسهر طول الليل و تنقطع ف الواصلت‬
‫أضطر أمشي من الخيم إل بيت اللي ف نصف دمشق ماشي على أقدامي و الساعة ستة صباحا‬
‫بدي أطلع على الثكنة تبعي و هذا فننتقل بعدين بذا العنصر إل مرحلة اسها مرحلة التمهيد هذا‬
‫التمهيد بياخد مبادئ و توعيه سياسية بالول‪.‬‬

‫‪‬مرجعية النواة الول لبهة التحرير ‪:‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أنا عايز هنا الرجعية أبو جهاد الرجعية يعن كان فيه مرجعية بعثية؟ مرجعية إخوان‬
‫مسلمي؟ مرجعية قومية؟ مرجعيتكم كانت إيه؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬هو التاه القومي اللي مُغلّف ف القضية الدينية‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬لن يعن كما قال طلل ناجي المي العام الساعد لك ف البهة ف كتابه ف‬
‫اليمة الخرى إن بعد ذلك الفكر الاركسي بعد سنوات ربا‪..‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬مضبوط بعد سنوات‪.‬‬

‫‪27‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬أه هو ‪ ..‬رغم أنكم جيعا من خلفيات متدينة و معظمكم متدينون و كثي منكم‬
‫يعن ربا يصلون و كذا ‪ ،‬و لكن قال إن الرفيق أحد جبيل ل يرفض الفكر الاركسي و لكنه‬
‫كان غي راض عن أن هذا يكون توجه البهة ف الفترة ديه كان الفكر إيه؟ أنا ف النواة الول‪.‬‬

‫‪"‬جبهة التحرير الفلسطينية ينضم إليها من يؤمن بالكفاح السلح و يؤمن برب‬
‫الشعب"‬

‫أحد جبيل ‪ :‬شوف أول إحنا اسنا جبهة التحرير الفلسطينية هذه البهة مَن مؤمن بالكفاح‬
‫السلح و مَن مؤمن برب الشعب أهل و سهل فيه بغض النظر عن منابته ‪ ،‬هل ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬يعن ل تكونوا تتموا بأن الشخص لبد أن يكون بعثي أو إسلمي؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل بعدين لا يدخل هذه البهة منوع منعا بات أن يكون له علقة تنظيمية باللفية‬
‫‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬الحزاب الخرى؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬السياسية اللي كان فيها و إل كان هذا ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬و لكنه ما هو الغطاء السياسي الذي تعطيه له؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬إحنا مثل ما حكينا إنه هذا الصراع القومي اللي بيننا و بي هذا العدو الصهيون و‬
‫أيضا خلفيته السلمية و هذا بقينا سنوات متعددة فيه‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬يعن بقية اليديولوجية السلمية كمرجع بعيد ف فكر البهة؟‬

‫‪ "‬خالد المي أول شهيد للجبهة الشعبية ف القيادة العامة و قائد جناح العداد‬
‫البدن"‬

‫أحد جبيل ‪ :‬إنه ل ما هو إحنا من ‪ ..‬يعن أنا بدي أقول لك من البداية يعن خد أول شهيد‬
‫للجبهة الشعبية ف القيادة العامة خالد المي هذا كان إنسان شيخ و قائد جناح العداد البدن‪.‬‬

‫‪28‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬يعن أنت لا تقول له أنت هتموت ‪ ..‬هتموت ف سبيل إيه؟ و هتروح في بعد‬
‫الوت؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬قضية فلسطي أو قضية ظلم الشعب الفلسطين يعن هذا الوضوع ما كان فيه‬
‫صعوبة يتفهم هذا الفلسطينيي بدك تمل سلحك تقاتل مثل ما هو أيضا العرب اللي إيه من‬
‫شال إفريقيا و من مصر يقاتل ف فلسطي هل إجوا من هالصريي من عندكم يقاتلوا ف فلسطي‬
‫شو اللفية تبعهم؟ خلفية إنه هذه قضية حق قضية عدالة أرض السراء و العراج إحنا رايي أول‬
‫القبلتي لزم رايي بدنا نررها من الدنس الصهيون هذا الوضوع ما كان يتاج إل إطار يعن‬
‫إحنا مش حزب لنقول و ال هذا إطار مدد إلينا فكريا ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬و لكن جبهة كنتم‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬جبهة عليك إنه أنت مؤمن بالكفاح السلح مؤمن برب الشعب ما إليك عاد أي‬
‫اتصال لذلك بعض الناس اللي نظمناهم يعن هذا مثل ممود السلطي كان فيه صال كاتب‬
‫هالشيء هذا كله منظم إنه أنت بدك تقطع علقتك بزب البعث زهي الطيب عارف كيف و‬
‫هشام الشريف كانوا بعثيي هدول باتاد الطلب إنه خلص هذا الوضع بدك تقطعه ما عاد أنت‬
‫هالشيء فقط ما إيانا شيوعيي أما إيانا من قوميي إيانا من بعثيي جانا من إخوان مسلمي من‬
‫ترير إسلمي جانا ف هذا الوضوع يعن حت لا بدأنا موضوع إرسال الدوريات للرض الحتلة‬
‫أنا حبيت إنه حقيقة أقنع هالخوان و الشباب بالشرعية السلمية ف هذا الوضوع بدأت ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كخلفية و منطلق يعن؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬عم بأقول لك بدأت أفتش عن شيوخ لخذ منهم فتوى‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كانوا متخوفي الشيوخ يعن؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬كانوا ‪ ..‬و شيوخ السلطة و السلطان ف هذا الوضوع إنه شو يا ابن هذا و ين‬
‫أنتم ماشيي ‪ ..‬فيه دولة فيه نظام فيه إل آخره ‪ ،‬فيه بعض منهم التمكن إسلميا قبل ما تشكل‬
‫اللفة السلمية و المارة السلمية أنت دمك بيوح ‪ ،‬هذا الوحيد الشيخ خطاب رحت فيه‬
‫مع أبو المي هذا اللي استشهد قعدت حكيت أربع ساعات قال ل يا ابن مادام هذا النسان‬
‫رايح يقول من أجل إعلء كلمه ال عارف كيف و حافظ الشهادة فهو شهيد‪.‬‬

‫‪29‬‬
‫‪‬اهتمام البهة بالوانب العسكرية أكثر من العلمية‬

‫أحد منصور ‪ :‬أنا عانيت كثيا ف العلومات بالنسبة للجبهة ‪ ،‬البهة للسف إنتوا اهتميتوا‬
‫بالوانب العسكرية و بالتدريب العسكري و نسيتم إل حد ما ‪ ..‬غيكم جن الثمار العلمية و‬
‫السياسية حت لكثي من أعمالكم و بالتال عانيت كثيا ف العلومات و اللسات الطولة الت‬
‫عقدتا معك ف التحضي و بعض الدبيات الت أخذتا و لكن بثت ف الصادر الخرى كثيا ربا‬
‫كتاب الدكتور طلل نم هو الرجع الوحيد بالنسبة لكم مع الجلت طبعا و الصدارات‬
‫الخرى و لكن هو ف كتابه صفحة ‪ 46‬يقول أنه قُبِض على مموعة من شبابكم ف شهر‬
‫أغسطس آب ‪ 1962‬و كان الاكم العسكري ف سوريا آنذاك مطيع السمان و كان هناك‬
‫ضابط يبحثون عنه هو مسؤول هذه الجموعة ‪ ،‬ذهبت أنت إل مطيع السمان و اعترفت له بأنك‬
‫أنت الضابط السؤول عن هؤلء الشباب ما هي القصة؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬هذا مطيع السمان العميد كان هو الاكم العرف العام ف سوريا بعد النفصال‬
‫مباشرة و كان هناك صراع ف سوريا و القوى الناصرية تقوم بأعمال تفجيات ف دمشق و ف‬
‫حلب و إل أخره ضد النفصاليي هذه هي كانت الركة و أجهزة المن كانت تلحق هؤلء‬
‫الناس الذين يقومون بأعمال التفجيات ف سوريا ‪ ،‬أُلقِي القبض على مموعة بدود ‪ 15‬أو‬
‫عشرين عنصر من رفاقي و أيضا قُبِض على بعض السلحة و التفجرات و اعتقدوا أجهزة المن‬
‫أنم مسكوا شيء ثي معن ذلك هؤلء هم الذين يقومون بأعمال التخريب بأمر من الخابرات‬
‫الصرية أو من عبد الناصر ف هذا الوضوع و بدؤوا يققوا معهم و قسوا عليهم ف ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬التعذيب‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أعمال التعذيب ف هذا الشأن من هذه الجموعات فيه شخصي بيعرفون أنا‬
‫شخصيا اللي هو فضل شرورو و رياض سعيد و أخفوا هذه العلقة ‪ ،‬كانوا يقولون أن فيه واحد‬
‫اسه سعيد كان اسي أنا الستعار سعيد ف هذا الوضوع ‪ ،‬بعض هؤلء الشباب ما بيعرفن إنم‬
‫غي ‪ ..‬يقولوا يكن يكون باليش لن كنا نشوف علمة على جبينه من ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬الباريه العسكري‪.‬‬

‫‪30‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬الباريه العسكري يعن نشوفها معلمة تعرف لا تظل لبسها إيه اللي بيصي علمة‬
‫فبدأت أشعر أنا لبد أن أترك لنقذ هؤلء الناس من التعذيب إنه إحنا مش هذا هدفنا ما هدفنا‬
‫إحنا الدخول ف قضايا الصراعات الداخلية ف سوريا‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كان حجم تنظيمكم إيه وقتها؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬حجم تنظيمنا كان بالعشرات يعن أو بالئات كنا موجودين لكن هذه الجموعة‬
‫إنسكت‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كانت تتدرب وسط سوق دمشق؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬حول دمشق‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬لن هنا أنا رجعت لطيع السمان ف وطن وعسكر و تدث عن هذه الادثة ف‬
‫صفحة ‪ 174‬من كتابه ‪ ،‬اتفضل‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬فاتذت قراري ما راجعت حت بعض الخوة اللي عندي شعرت أنه بدي أضع‬
‫نفسي كمان تت هالختبار هل أنا باستطيع أقود هالناس بشجاعة و برجولة و ل ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كانت مغامرة مسوبة منك؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ما بقول مسوبة ل ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ل تكن مسوبة‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬لنه بدليل اللي حصل لبست لباسي العسكري كنت ملزم أول عارف كيف و‬
‫طلعت على السرايا اللي فيها الاكم العرف العام لسوريا مطيع السمان اللي هو كاتب هذا قريته‬
‫أنا مكتوب مطلوب إلقاء القبض على أحد جبيل العنوان هو ‪ ،‬رحت عند مدير مكتبه قلت له‬
‫أنا اسي فلن الفلن بدي أشوف العميد مطيع السمان قال شو فيه؟ و معي حقيبة صغية فيها‬
‫أدوات لن أنا ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬جاهز للعتقال‪.‬‬

‫‪31‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬على السجن عارف كيف؟ قلت له مو الوضوع شخصي ‪ ،‬فيه موضوع أمن ‪..‬‬
‫وقتها ما دري إن فيه موضوع أمن راح على غرفة العميد و قال له فيه ضابط بيقول هيك ‪..‬‬
‫قالوا فوته تعرف عايشي على أعصابم انقلبات ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬و تفجيات‬

‫أحد جبيل ‪ :‬و تفجيات ‪ ،‬فتت رحب ف وقال أتفضل قلت له أنتم قبل فترة اعتقلتم مموعة‬
‫من الفلسطينيي ف الكان الفلن و الكان الفلن قال ل صحيح و مسكتوا معهم أسلحة و‬
‫متفجرات قال صح قلت لم ‪ ..‬قال ل مني تعرف أنت ضابط أنت قلت له بس أنا تابعلك‬
‫سيدي العميد بالوضوع ف التحقيق وصلتوا إل واحد اسه سعيد ما عرفتوه قال مضبوط قلت له‬
‫سعيد اللي عم بتدوروا عليه هو أنا ‪ ،‬هو قاعد ورا طاولته وقف من ورا طاولته و إجى لعندي‬
‫قال ل أنت سعيد قلت له نعم أنا سعيد قال ل يا ابن أنت ضابط بالقوات السلحة ما قريت ف‬
‫أنظمة الدمة العسكرية منوع الضابط أن يقوم بأي عمل سياسي أو عمل كذا و إل أخره قلت‬
‫له ما بأعرف هذا الكلم قال ما بتعرف أنت مني هدول التفجرات قلت له هدول من‬
‫مستودعات اليش‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كمان‪.‬‬

‫‪ "‬أحد جبيل دخل إل اليش ليأخذ خبة ف الجال العسكري ل من أجل الرتب و‬
‫ليساهم ف الرب مع الشعب الفلسطين"‬

‫أحد جبيل ‪ :‬قال ل من الستودعات أنت بتعرف يعن شو معن هذا ارجع إل قانون الدمة‬
‫هدول فيهم مكمة عسكرية و عشر سني سجن و طرد من اليش قلت له بعرف هذا الشيء‬
‫اتفضل بس احكي معك و بدأت أحكي معه على القضية الفلسطينية و شرحت له هويتنا إحنا ل‬
‫نثق فيك أنكم قادرين و ل أيضا نثق ف عبد الناصر و ل ف كل النظمة أنا جادة من أجل ترير‬
‫فلسطي ‪ ،‬أنا دخلت اليش مو عشان الرتب مو عشان مراكز اجتماعية أنا دخلت اليش عشان‬
‫آخد خبة ف الجال العسكري لن نبشر ف حرب الشعب و الشعب الفلسطين يتحمل‬
‫مسؤوليته و بيكفي هذا الشعب عم بتتقاذفوه مثل الكرة كل واحد قاعد لغايات معينة و هي‬
‫بعيدة كل البعد عن فلسطي‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬بذه الرأة تكلمت معه؟‬

‫‪32‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬رأسا إيه على التليفون و نادى الشُعب الرئيسية ف الركان خلل نصف ساعة‬
‫كان إيوا ‪ ،‬بقينا من ساعة ثانية إل الساعة الواحدة صباحا و أنا أتناقش معهم بالنهاية يكن رب‬
‫العالي وفقن صاروا يتفرجوا ببعض قلت لم إنتوا تبع النفصال جاهزين لتحرير فلسطي؟ هل‬
‫كان فيه خطة لتحرير فلسطي؟ هايدا الرئيس عبد الناصر بيقول أنا ما عندي خطة لتحرير‬
‫فلسطي و ل حاكم بيقول ‪ ..‬إحنا كفلسطينيي قالوا ل أنت سوري قلت لم أنا آخِد النسية‬
‫السورية بس أنا فلسطين ف هذا الوضوع ف هالشأن هذا فقالوا ل طيب انتظر ف الارج عند‬
‫مدير الكتب بعد ساعة ساعة ونصف بعتوا وراي معي حقيبت أنا اللي فيها أدوات السجن قالوا‬
‫ل بكرة بتروح على الثكنة تبعك و بنبلغك شو بنعمل ‪ ،‬أخدوا قرار ف عقوبة ‪ 45‬يوم سجن و‬
‫لكن ما أحالون على الحكمة العسكرية يعن اكتفوا ف عقوبة اللي هو بيعملها رئيس الركان‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬لكن مطيع السمان بينكر إنم ‪..‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل عم بيقول هو عاقبن قال عشرين يوم يعن و لفلف القصة ل هذه هي القيقة‬
‫بالشكل هذا‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬إنه تفاهم و تفاعل معك و يعن تعاطف مع قضيتك و تفهمها ف الوقت اللي هي‬
‫لو نظر لا نظرة عسكرية بتة تُحاكّم ماكمة عسكرية و تطرد من اليش‪.‬‬

‫‪"‬الكتيبة ‪ 68‬كتيبة استطلع شكلها السراج و عبد الناصر ف سوريا و قائدها أكرم‬
‫صفدي"‬

‫أحد جبيل ‪ :‬مو بس هو و قادة الشعب الركان أما لو أرادوا أن يتعاملوا ف هذه القضية من‬
‫حيث القانون العسكري و إل آخره ل هم حقيقة وجدوا ‪ ..‬كانوا متارين بعد ‪ 45‬يوم بعتوا‬
‫وراي نامق كمال رئيس الركان ‪ ،‬و خليل موصلي شؤون الضباط ‪ ،‬قالوا يا ‪ -‬نامق كمال ‪ -‬يا‬
‫أحد طيب أنت بتقول هيك هذا فيه عندنا الكتيبة ‪ 68‬هاي اللي شكلها السراج و عبد الناصر‬
‫ف سوريا و كان قائدها أكرم صفدي عارف كيف؟ ‪ ،‬هاي كتيبة استطلع طيب شو رأيك‬
‫هالشاعر اللي عندك إنسلمك كتيبة الستطلع ‪ ، 68‬قلت له يا سيدي هذه الكتيبة لا أفق ف‬
‫الوامر مي أفقها؟ إنتوا؟ أنا ل أريد أنا أكون بذا الوضوع‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬رغم أنك ضابط ف اليش السوري‬

‫‪33‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬قلت له ل بكل صراحة جاوبته أنا ل يكن أقبل بذا الوضوع احتاروا هم ماذا‬
‫يفعلوا يولون على مكمة طيب شو ترأُس تنظيم فلسطين و طلعت العقوبة ‪ 45‬يوم بسبب‬
‫إنشائه و ترأسه تنظيم فلسطين موجودة العقوبة هالشيء لذلك بعد ثانية آذار من أول القرارات‬
‫اللي اتذها لؤي التاسي اللي استلم بعدين رئيس أركان ث رئيس دولة إلغاء هذه العقوبة الـ‬
‫‪ 45‬يوم و شالا من سجلي بعدها انتقلت إل قَطّنة إل الدرسة الندسية العسكرية و استلمت‬
‫قائد دورة ضباط لتخريج ضباط‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬فرصة تند ناس‪ ،‬فرصة للتجنيد ‪..‬تسريح ضباط اليش السوري‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬طبعا وين مكان كنت أنا يعن أتابع هذا الوضوع ‪ُ ،‬سرِح وقتها من اليش ضباط‬
‫كثيين ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬طبعا ل يكن لدى النقلبيي سوى تسريح من قبلهم‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن آلف من الضباط‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أكثر من ألفي و خسمائة ضابط سوري ُسرِح‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أنا عم بقول لك آلف من الضباط‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬خية ضباط اليش السوري‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬كثي من زمائلي يعن زملئي ف مدرسة الندسة العسكرية سرحوا من اليش‬
‫فصرنا نقول يا إخوان طب إحنا كيف عندنا دورات ضباط ضباط صف ضباط مرشحي طيب‬
‫كيف بدنا نقدر نقوم بتدريبهم و هذا خلل فترة معينة بده يتخرج و هاي مسؤولية أخلقية‬
‫علينا؟ الضابط بده يروح لوحدة و هو فاضي ما ف شيء من العلوم العسكرية فأرسلوا لنا بعد‬
‫ثانية آذار عارف كيف بعد ما مسك البعث يعن مموعة من الساتذة اللي كانوا عاملي خدمة‬
‫علم على أساس و رفعوهم ضباط و جونا على الدرسة ‪ ،‬فمسكنا إحنا هالضباط هدول اللي‬
‫جابوهم أساتذة الدرسة هذا ما فيه شيء عنده هذا كيف بده الناء ينضح ما فيه هذا ما فيه عنده‬
‫علم عسكري ‪ ،‬مسكت قائد الدرسة مقدم زبي غزال قلت له ما رأيك هؤلء العشرة ‪ 12‬ضابط‬
‫نعمل لم دورة سريعة تأهيلية و إحنا مستعدين أنا واحد من الناس ما أروح على بيت و ل على‬

‫‪34‬‬
‫منل عارف كيف و نظلنا نعطيهم لت نعطيهم من العلم ليستطيعوا يروح يعطي ماضرة أو‬
‫درس يكون فاهم هذا الوضوع ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أنا ل أستطيع أبو جهاد ل أستطيع الدخول ف التفصيلت الدقيقة هذه و أنا يعن‬
‫علقتها بسيطة بالوضوع الرئيسي بتاعنا أنا أريد أبقى ف إطار الوضوع الفلسطين‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬هم بدي دقيقتي بس أذهب يعن هنا فما ت التجاوب من هؤلء الضباط اللي هم‬
‫كانوا أساتذة الدرسة إيه اللواء أمي الافظ و ممد عمران و صلح شديد و جعوا الضباط ف‬
‫قطنة بدود مائتي ضابط و أنا منهم و قائد الدرسة و ضباطها و كان عاملي ‪ 18‬توز و‬
‫العدامات و الركة النقلبية اللي حصلت و عادمي ‪ 15‬واحد من الفلسطينيي ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬من الغاوير؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬من الكتيبة ‪.. 68‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬وصفهم أمي الافظ ف شهادته قال كانوا رجال‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬رجال هم رجال لنم كلهم كانوا يدخلوا الرض الحتلة استطلعات و إل‬
‫أخره ‪ ،‬و إحنا جندنا منهم بعض الناس ف داخل تنظيمنا كإدلء ف الداخل فبدأ يتحدث أمي‬
‫الافظ عن ثانية آذار و ثورة البعث و إل أخره حديث طويل فسأل مي إله سؤال؟ بذا الو‬
‫الرهيب ما حدا ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬طبعا اللي يفتح فمه هيتعلق‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬رفعت إيدي آم قائد الدرسة قاعد جنب صار يسك ل بنطلون من هون جنب ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬هتوديه ف داهية‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬دخيلك ما رديت ‪ ..‬انتبه علي عرفته على حال قلت له إنتوا بتقولوا ثورة يعن و‬
‫الثورة إلا مبادئها الجتماعية و السياسية و تشمل نواحي الجتمع بكامله أنا ف مدرسة الندسة‬
‫العسكرية ُسرِح من عندنا مموعة من الضباط بعتوا لنا مموعة من الساتذة حاولنا نعمل لؤلء‬
‫الضباط دورة عارف كيف؟ عسكرية تأهيلية لت يكونوا مدربي رفضوا هؤلء هدول شغلتهم‬

‫‪35‬‬
‫فقط إنه يسك شعارات وحدة حرية اشتراكية يطوها ف كل البان و يهتفوا صباحا و مساء و‬
‫حت كانوا يشاركوا النود أكلهم ما هم منوع يشاركوا النود أكلهم فهذه السلكية اللي إنتوا‬
‫بعتينها من هالضباط هل تصلح؟ حقيقة إحنا ف مدرسة الندسة العسكرية اللي بده يتخرج من‬
‫إيدينا ضباط هل تعتقد هذا راح يطلع ضابط جيد أو ضابط صف؟ فيا سيدي ل تعملوا مثل‬
‫الثورة الزائرية عارف كيف ‪ ،‬كيف بدأ الثورة تأكل بعضها البعض و ُاتِمت بعدها إنه ل الوساد‬
‫و السرائيليي داخلي على ‪ ..‬نقاش استمر طويل ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬نقاشك ‪ ..‬طرحك كان غريب على اللسة‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬غريب على هالوضوع إحنا ‪ ..‬إنتوا جايي بتعملوا ثورة مش هيك الثورة عارف‬
‫كيف بالخي قال ل اسع بدي أحكي لك بيت شعر أنا من ‪ ..‬ل أذكر بيت الشعر با معناه أنا‬
‫من قبيلة إذا ترشُد أرشُد‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أه و إن ترشد أمية أرشد أو ‪..‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن هيك بعن إنه بدك تفهم هالوضوع فطلعنا قائد مدرسة و الضباط يقول لك يا‬
‫أحد ليش حكي قلت لم طب إحنا علينا مسؤوليات يا إخوان كيف بنحل هالسؤوليات؟ أنا ل‬
‫أستطيع أن أخدم بدون وجدان بدون أخلق ف هالعمل هذا و هم بيعرفون أنا ما بأتدخل ف‬
‫القضايا ‪ ،‬النقلبات و التكتلت مفهوم أنه هذا إليه هدف معي و عوقب و إل أخره و ماشي‬
‫بالدف ‪ ،‬مسلكيت و وجدان هو اللي حان أبقيت باديك الفترة لالوضوع ‪ ،‬بعد يومي ألقي‬
‫جاي برقية لحالت على التقاعد مسكي مداير الدرسة يعن لقاها صعبة كيف بده يبلغن ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬تفتكر التاريخ؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن بشهر عشرة‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أكتوبر ‪.1963‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬عارف كيف ؟‬

‫أحد منصور ‪1963 :‬‬

‫‪36‬‬
‫أحد جبيل ‪ ،1963 :‬قائد الدرسة خجل كيف بده يبلغن هذا الوضوع فيه إل زميل بعدين‬
‫صار لواء قائد سلح الهندسي اسه عبد الكري حسون قال له بقول لك يا رجل هو قرفان منا و‬
‫من اليش و مو عاجبه كل هالناس‪.‬‬

‫[فاصل إعلنٍ]‬

‫‪‬مرحلة جديدة بعد الروج من اليش السوري‬

‫أحد منصور ‪ :‬هل كان تسريك من اليش السوري ف أكتوبر ‪ 1963‬بثابة دعم للجبهة أم‬
‫انتكاسة و هي ف هذه الحطة؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل بالعكس أنا شعرت إنه تفرغت أنا كنت يعن ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬لكن صلتك القوية باليش كانت تساعد ف ترتيب أمور كثية‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬طبعا بس أنا كنت شعرت حقيقة بارتياح إنه أنا يعن ما كنت أعمل يعن عملي ف‬
‫البهة على حساب عملي ف اليش‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬هل بدأت استراتيجية جديدة بالنسبة لعملك ف البهة تتلف عن وضعك ما كنت‬
‫مرتبط به كضابط ف اليش؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬طبعا أول بعد ثانية آذار يعن بدأ الناس تتفهم هذا الوضوع قبل ما كان الناس‬
‫تتفهم إنه شو عمل فدائي و شو كذا و حت بعد ثانية آذار ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كيف التشكيل العسكري للمجموعات و للناس بذه الماعة؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬طبعا كنا نشكل الزمرة ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كام واحد الزمرة؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬الزمرة بي سبعة و ثانية عارف كيف؟ ‪ ،‬فصيل ثلث زمر أو أربع زمر ‪ ،‬مموعة‬
‫ثلث فصائل أو أربع فصائل عارف كيف؟ بالشكل و نظام سرية كامل ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬هل كانت كل مموعة منفصلة ل تعرف الخرى؟‬

‫‪37‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬ل تعرف ‪ ..‬أبدا ما بتعرف و هناك كلمات سر معينة يعن عندنا كان إجراءات ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كيف كان لقاءاتم مع بعض و ترتيباتم؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن أنا قبل هذا يعن بعد هالوضوع تسريي من اليش بقينا إحنا ف عمل سري ‪،‬‬
‫صدف إنه أيضا أيام أمي الافظ و حوادث حاه الول ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬نعم ‪1964‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬عارف كيف ‪1964‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أبريل ‪ 1964‬تقريبا‪" ،‬الخابرات دهت النل و وجدوا أضابي فيها أساء رمزية و‬
‫تعرفوا عليكم من خلل مغلف بريدي مرسل من الكويت باسم فضل شرورو" ‪..‬‬

‫أحد جبيل ‪ . :‬اُعتقِلت أنا و فضل شرورو ‪ ،‬إلنا مقر انتبهوا عليه الخابرات لنه كان قريب كنا‬
‫نيجي نقرب على مكاتب الخابرات لنه يشعروا إنه و ال أمان إنه الناس يعن إنه ما راح حدا‬
‫بيقعد هون و الق كنا و كنا حاطي بسقيفة بعض السلحة و بعض الوراق فاتوا على هذا القر‬
‫اليان قال لم يا أخي ما بنشوف حدا ل نسوان بتيجي لون إل شباب معدودة بيقعدوا و‬
‫بيوحوا بيقعدوا و بيوحوا فخبوا الخابرات ‪ ،‬الخابرات كبسوا داهوا هذا البيت وجدوا‬
‫أضابي ما فيها أساء كلها أساء رمزية مسكوا أسلحة عتاد اللي خلهم يعرفوا علينا شيء ف‬
‫مغلف بريدي جاي من الكويت من شاب من الشباب من عندنا باسم فضل شرورو عارف‬
‫كيف؟ هذا من الغلط بقي بالوثائق فراحوا وين؟ مي هذا؟ استدلوا عليه أنا بتذكر كان يوم الوقفة‬
‫يعن وقفة قبل العيد كان تويل مرى نر الردن باديي فيه السرائيليي عارف كيف؟‬

‫أحد منصور ‪ :‬كان سنة ‪.1964‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬فكنا بالخيم ميمات يعن حول دمشق اتفقنا نروح نسهر عند الشيوخ تبع الوامع‬
‫من شان خطبة العيد تنحكى عن تويل مرى الردن و شو أخطاره باستقدام اليهود و إعمار‬
‫النقب و خطورة هذا المر ف هالشيء هذا ففضل قال ل بس خلين أمر على البيت يعن نبهم‬
‫إنه مو جايي الليلة عارف كيف؟ لوالدته فنلته على البيت و أنا قاعد ف سيارت كان عندي‬
‫سيارة صغية مسمينها الشباب وفاء عارف كيف؟ من الوفاء يعن أو هالشيء و ل ما شفت إل‬

‫‪38‬‬
‫داهون رجال المن و انتظروا فضل لت طلع و صارت مشادة بين و بينهم ملكمة و كان‬
‫أيامها كنا شباب فتوة عارف كيف؟ ضربناهم و إل آخره ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬لزلتم شبابا‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬و ث أخذونا كان " ثابت برو" ضابط عند أمي الافظ و بدؤوا التحقيق معنا و‬
‫بقينا ف السجن فترة معينة و كان هَم الحققي حولون على مقق رفيقي اسه ممد معدون من‬
‫تضمر ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أهم شيء متكونوش بتخططوا لنقلب عليهم‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬إنه ل بدنا نفهم شو هذا التنظيم يا أخي مي هالساء مي هم؟ قلت له ما راح‬
‫نعطيك شيء لحمد معدون ‪ ،‬هو حي يرزق الن مامي ‪ ،‬ما راح نعطيك و بعدين قلت له‬
‫بالخي شوف يا أخ ممد أنا بدي أختب حال هالرة أنت روح و ابعت واحد ما بيعرفن و خليه‬
‫يلجأ لكل وسائل التعذيب بدي أشوف حال أنا باقدر و راح أعطيكم و ل ل ‪ ،‬قال ل شو‬
‫هالكلم ‪ ،‬قلت له ما راح نعطيكم شيء ‪ ،‬طب هدول التفجرات و القنابل اليدوية ذخية هاي‬
‫مي جابا ؟ ما بدي أعطيك ما ف شيء بكل هذا الوضوع ‪ ،‬طبعا رفعه لالقيادة ف ذلك الوضوع‬
‫و من ث أطلق سراحنا بعد شهر و نصف من السجن ف هذا الوضوع ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬تفتكر الشهر إمت؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬الشخص؟!‬

‫أحد منصور ‪ :‬ف أي شهر كان؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬حوادث حاه أثناء حوادث حاه‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬آه ‪.1964‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬بالـ ‪ 1964‬أول ‪ 1964‬و هذا الادثة سيكون لا دور أتدث فيها لنه وقتها‬
‫سجلت بإضبارة الخابرات السورية إلقاء القبض على فلن و فلن و فلن بعدها استلم‬
‫الخابرات العامة ف اليش السوري أحد السويدان عارف كيف؟ قبل ما يستلم رئيس أركان‬

‫‪39‬‬
‫فاطلع علي الضبارة فأراد يلتقي معنا و لكن التقارير بتقول إنه إحنا معنا فيه رفاق من الؤسسي‬
‫معنا علي بوشناق ‪ ،‬عثمان حداد قائد جيش التحرير الفلسطين ‪ ،‬بعت وراهم أحد السويدان‬
‫بالـ ‪ 1964‬تبع يعن قبل الـ ‪ 1965‬بشي عام‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬تقريبا ف أبريل يعن ف بداية السنة‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬قال لم يا أخي ليش إنتوا عاملي تنظيم سري إنتوا بدكم فلسطي ‪ -‬هذا أحد‬
‫السويدان – أنا ‪ ..‬و عم بتروحوا تشتروا أسلحة من حاه و من هون و من هون عارف كيف؟‬
‫هاي مستودعات اليش تت تصرفكم و أنا بشيكم من هون لفلسطي على السلحة ‪ ،‬إيه أبو‬
‫باسل يعن بوشناق و عثمان حداد و اجتمعنا كقيادة و طرحوا العرض تبع أحد السويدان ‪ ..‬قلنا‬
‫له إحنا بالقابل روحوا اجتمعوا معه مرة ثانية قولوا له ماذا يريد مقابل ذلك؟‬

‫أحد منصور ‪ :‬شعرت أن هناك ثن لبد أن يُدفع‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬نن نعرف إنه ما ف شيء واحد بدون ثن ‪ ،‬راحوا لعنده قالوا له الشباب بيسألوا‬
‫شو اللي بدكم إياه؟ ‪ ،‬قال اللي بدنا إياه تنكشفوا من تنظيم سري لتنظيم علن عارف كيف؟ بس‬
‫‪ ..‬هذا من شان ما نربط فيكم بأجهزة المن و بلدنا على كف عفريت و إل أخره ‪ ،‬ف‬
‫اجتماعنا قلنا لم شايفي بلغوه رفضنا الكامل لذا التعاون‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬العام ‪ 1959‬كأنه كان عام ميلد لكثي من الركات يعن حركة القوميي العرب‬
‫أسست لنة فلسطي ف سنة ‪ 1959‬و تألفت من جورج حبش ‪ ،‬هان الندي ‪ ،‬وديع حداد ‪،‬‬
‫أسامة النقيب ‪ ،‬زاهي القمحاوي ‪ ،‬عبد الكري حد ‪ ،‬و أحد اليمان ‪ ..‬أيضا ف سنة ‪ 1959‬أو‬
‫أواسط ‪ 1957‬ف الكويت أتفق ستة على تأسيس حركة فتح خليل الوزيري ‪ ،‬ياسر عرفات ‪،‬‬
‫عادل عبد الكري ‪ ،‬عبد ال الدنان ‪ ،‬خالد عمية ‪ ،‬توفيق شديد و أعلنوا انطلق فتح كما قالوا‬
‫هم يعن من خلل ملة فلسطينيون ف العام ‪1959‬االت صدر منها حولا أربعي عدد تقريبا إل‬
‫العام ‪ 1964‬و كانت ‪ ..‬و هي الدليل الوثق الساسي على وجود حركة فتح لي صدور البيان‬
‫رقم واحد ف بداية يناير سنة ‪ ، 1965‬إنتوا ل يكن لكم أدبيات أو كتابات أو منشورات أو أي‬
‫شيء تتحدث عن هويتكم ف هذه الرحلة ‪ ،‬هذا التكتم الشديد الذي ظلت تعيشه جبهة التحرير‬
‫الفلسطينية الت أسستموها أل يؤثر عليكم بعد ذلك و يعلكم متأخرين عن الخرين حت ف‬
‫المتيازات الت جاءت للفصائل الفلسطينية بعد ذلك؟‬

‫‪40‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬ما هو موضوع النشأة و مكانا مهم للغاية يعن إحنا نشأنا ف الدول الجاورة‬
‫لفلسطي و هناك كأنه اتفاق دول و توجيه دول إنه الركة الفلسطينية منوعة ف هذه الدول‬
‫الواجهة أو الدول القريبة‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬و لذلك هذه الدول أُنشئت تنظيمات فلسطينية من خللا هي حت تكون تت‬
‫سيطرتا‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬عارف كيف؟ فكانت القضايا المنية ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬فهم النقطة ديه مهم جدا ف تاريخ النضال الفلسطين حت يستوعب الناس الن‬
‫كيف قامت النظمة ف تلك الراحل بعدم السماح بقيام ثورة فلسطينية شعبية حقيقية‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬عم بكي لك ‪ ،‬عم بقول لك يعن أما بالليج حيث نشأة الخوان ف فتح و‬
‫السعودية كان النشاط السياسي مسموح ‪ ،‬يعن لا أنت بتطبع ملة فلسطي ف الزائر و‬
‫توزعها ‪ ،‬أما إحنا إذا طبعنا منشور ورميناه ف الشارع أنت عم تكشف نفسك إل أجهزة المن‬
‫عارف كيف و تشكل خطورة على هذا الوضوع ‪ ،‬إحنا كنا نقول بدنا نأكل عنب مش بدنا لسه‬
‫ل يئن الوان لن نكشف هذا الوضوع لكن كان لدينا ميزة ما موجودة عند الخوان ف فتح ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ما هي؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ميزة إنه إحنا ف أرض ماورة اللي هيا خطينا خطوات ف الكفاح السلح ف تشكيل‬
‫هذه الكوادر الجموعات الدربي السلح العتاد هذا اللي قاعدين ف الكويت هدول كلهم‬
‫أصدقائي و بعرفهم معرفة شخصية عارف كيف؟ و صار بيناتنا مثل ما بيقولوا خبز و ملح مع‬
‫هدول الناس ‪ ،‬هدول قاعدين ف الكويت ماذا يفعلوا؟ كانوا ينادوا و يبشروا ف الكفاح السلح‬
‫و لكن بقي عمل نظري أما إحنا كنا مثل ما هل أحكي كنا عم نكي كل تمة إذا بدهم يدوها‬
‫قانونيا نُحاكّم عليها حل سلح أو اقتناء سلح ناكم عليه سنوات نوضع ف السجن فلذلك‬
‫الاجس المن كان عندنا هاجس كبي للغاية ما هو بسيط‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬إنتوا ف الفترة من ‪ 1959‬إل ‪ 1965‬و أنتم كانت مرحلة إعداد أل تكن هذه‬
‫الفترة ست سنوات من العداد من التدريب ف الوقت الذي كان فيه الخرون تقريبا ست‬
‫سنوات من التمهيد و من الدعاية العلمية و من اللقاءات أل تكن هذه الفترة فترة طويلة؟‪.‬‬

‫‪41‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬أول إحنا كنا بنتصورها إنه لسه لزلنا باجة لنه إحنا بدينا شكّلنا ف ذاك الوقت‬
‫يعن بنتصف يعن قبل الـ ‪ 1965‬شكلنا اليئة الستشارية فيه قيادة فيه قادة مموعات فيه‬
‫تنظيم هرمي كامل منتشر ف سوريا نقلناه للضفة الغربية ف وحدات معينة إل لبنان لغزة اللي‬
‫حكيت لك فايز الترك و بعض الخوان‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬قضية غزة مهمة لن أنا وجدت السرائيليي التركيز كان ف هذه الفترة كله على‬
‫الدود اللبنانية السورية الردنية ف الوقت اللي السرائيليي بيؤكدوا إن أحد جبيل وُجِد ف‬
‫غزة ف وقت مبكر و كان يعن وجودك ف غزة يبدو أنه كان مزعجا لم كيف وصلت إل غزة‬
‫ف هذا الوقت البكر؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬من خلل هؤلء الضباط و اللي اتفقنا معهم و كانوا ضباط ف اليش و ف بعض‬
‫منهم مثل ما قلت لك أطباء يعن هذا الوضوع ‪ ..‬لكن مثل ما حكيت إنه إحنا ل يعن نر أن‬
‫التوقيت آن أوانه لنه لسه العداد تبعنا ل ينته ‪ ،‬أنا كنت أتيل هذا العداد لسه بده سنة أو‬
‫سنتي لسه هذه واحدة‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬يعن هل حددت موعد لنطلق الثورة الفلسطينية أو انطلق أول رصاصة؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل إحنا قولنا للـ ‪ 1967‬شوف كيف ثابت أو أخذت المور بالقدر كنا نقول‬
‫يعن لـ ‪ 1967‬لزم نكون إحنا رتبنا أمورنا الداخلية بس كنا نضع ف اعتبارنا أن التوقيت أيضا‬
‫يب أن نتار التوقيت الناسب بيث يكون الواقع العرب أفضل ما هو الواقع الال‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬هل كنتم تدركون أن هناك تمعات أخرى أو فصائل أخرى تسعى أيضا للقيام أو‬
‫التفكي با تفكرون فيه من الفلسطينيي؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬هو من حيث الناحية النظرية كان فيه حالة ماض و خاصة بعد ما حكى الرئيس‬
‫عبد الناصر إنه و ال أنا ما عندي خطة لتحرير فلسطي بدت فيه عملية حركة و ماض بس هذا‬
‫الخاض هو تنظيمات عبارة عن تنظيمات سياسية نظرية فقط ‪ ..‬لقاء الركات التحررية‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬مت سعت عن فتح للمرة الول؟‬

‫‪42‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬آه ف فتح ‪ ،‬أول مرة سعنا فيها وصلتنا ملة فلسطيننا كانوا يطبعوها بلبنان و كان‬
‫رئيسها الوري‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كان رئيس امتيازها كان لبنان من الخوان السلمي‪..‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬لبنان بيت الوري فقرأنا شفنا الدبيات متازة صرنا نبحث عن مي هدول الناس‬
‫اللي عم يكوا مثل حكايتنا و عم يبشروا بالكفاح السلح؟‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬تفتكر سنة كام أول عدد وقع بي أيديكم أو ‪..‬؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن بـ ‪ 1964 - 1963‬ث أتت التعارف بي بعضنا البعض بطريق الصدفة‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كيف؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬عندي قريب زوج أخت مهندس كان يشتغل ف السعودية تعرف على واحد من‬
‫قطاع غزة كادر اسه شخصية من مؤسسي فتح اسه سليمان أبو كرش و صارت صداقة‬
‫اجتماعية بيناتم قوية و متينة فسليمان أبو كرش حاول ينظم مروان اليحي اللي هو زوج أخت‬
‫فمروان قال له إنتوا طيب شو بدكم تعملوا ما فيه تنظيم موجود لنه كان يطلع مروان تنظيم‬
‫موجود و مدربي و سلح و إل أخره و بعدين فسأله مي هذا؟ يعن كيف هالوضوع هذا؟ فقال‬
‫له هل أستطيع سليمان أنه أجتمع معهم أنا ف دمشق فاتفقوا على موعد و إيه حكى ل إنه هيك‬
‫قلت له أنا راح بدنا نفهم يعن مي هذا؟ ‪ ..‬إيه سليمان أبو كرش و معه شاب آخر‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬من هو؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ما عدت أتذكره يعن‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬يعن أول من التقى بك من فتح كان سليمان أبو كرش؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬سليمان أبو كرش عارف كيف؟ و جاب معه شاب من سوريا اسه ممود الالدي‬
‫اللي هو مدير مكتب منظمة التحرير و الؤسسي ف فتح و صار الديث مطول قلت له إحنا‬
‫أدبيات هاي فلسطيننا إحنا موافقي عليها ‪ %100‬متطابق معنا إل هالوضوع بس إحنا ما بنطلع‬
‫ملة لنه ما بنقدر نطلع ملة عارف كيف يعن؟ لعامل السرية ف هذا الوضوع لكن إنتوا كيف‬

‫‪43‬‬
‫عم بتقوموا بكفاح مسلح بدون أن تكون ‪ ..‬لنه الفلسطين كان ف الضفة الغربية و حيث وُجِد‬
‫ل يعرف ‪ ..‬يعن ما عنده ثقافة عسكرية كان هناك سياسة تهيله ف المور العسكرية يعن‬
‫بالضفة الغربية اتصور للـ ‪ 1967‬لا دخل كان تيجي الناس تتفرج على البندقية كأنه عرس ما‬
‫حدا بيعرف ‪ ،‬بندقية الصيد كانت منوعة ف الضفة الغربية هذا بيختلف عن قطاع عزة يعن‬
‫عارف كيف الوضع ففي تهيل كان مستمر يعن للشعب الفلسطين فقلت له للخ سليمان إنتوا‬
‫طيب فيه عندكم كوادر عندكم مقاتلي؟ عندكم سلح؟ عندكم معدات فشفته هو صادق قال ل‬
‫و ال هو بس إذا بنتعاون إحنا و ياكم إحنا عندنا إمكانات مالية كبية إحنا كنا ينقصنا‬
‫المكانات الالية‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ديه نقطة مهمة عايز أسألك عنها مني كان إمدادكم؟ هل كان لكم أيضا تواصل‬
‫ببعض العاملي الفلسطينيي ف الليج أو بتجمعوا تبعات من هناك؟ من أين كانت الموال و‬
‫أنتم الن تنظيم عسكري؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬التبعات الول هي كانت من الشتراكات ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬منكم أنتم من جيوبكم؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أبدا حت الطالب اللي بياخد مصروفه من أهله بده يط ‪ %50‬من مصروفه‪..‬‬

‫أحد منصور ‪%50 :‬؟ كان؟‬

‫أحد جبيل ‪.%50:‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كان هذا كاف؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل ما هذا كاف بعدين بالـ ‪ 1964‬بعتنا مموعات للكويت شباب عارف كيف؟ و‬
‫بدأوا أيضا الصول على مبالغ شعبية ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬لكن الخرين لنم ُأسِسوا ف الكويت و نشأوا ف الكويت و كانت الترتيب كله‬
‫ف الكويت و السعودية‪..‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬و السعودية و قطر ‪..‬‬

‫‪44‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬فكان جع التبعات من هناك أفضل‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أيضا ف الـ ‪ 1963‬فتحنا خط على الاج أمي السين الفت‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كان يعيش ف لبنان ف ذلك الوقت‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬بلبنان بالنصورة عارف كيف؟ فصار فيه خط بينا و بينه من خلل ضباط بيعملوا‬
‫مع الاج أمي السين ‪ ،‬عبد الكري عمر ‪ ،‬حسن أبو رقبة ‪ ،‬و هدول زملء لعثمان حداد و‬
‫علي بوشناق ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬مت رأيت ياسر عرفات للمرة الول؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬بالـ ‪.1965‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ف أي شهر تقريبا؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬مع البلغ الول‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬مع البلغ الول ‪ ،‬ل تكن قد رأيته قبلها؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل لا أحد شو اسه سليمان أبو كرش ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أبو كرش‪ ،‬نعم‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬قال هل مكن طيب نبعت ناس تدربولنا إياهم قلنا لم ما فيه مانع و بدؤوا يبعتوا‬
‫فتح من الليج بعض الناس عارف كيف؟ لعملية تدريبهم‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬يعن نقدر نقول إن نواة الُدرّبي الولني من فتح تت على أيديكم أنتم؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬هدول الناس أنا بقول لك يعن الخوان ف فتح نواتم الول ما فيهم ‪ ..‬هم إما‬
‫اعتمدوا صاروا من على الناس الكتيبة ‪ 68‬هدول اللي حكيت لك عليهم أو بالردن و بالضفة‬
‫الغربية كانوا يعتمدوا على شباب أباضايات يعن مش خاضعي إل تدريب فعلي و حقيقي ف هذا‬
‫الوضوع‪.‬‬

‫‪45‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬لكن أنت كمسؤول عسكري كضابط عسكري كخريج كلية حربية كشخصية‬
‫عسكرية كضابط ف اليش قبل ذلك كشخص تفكر ف حرب شعبية عسكرية كان استراتيجيتك‬
‫قائمة على العمل العسكري بكل تركيبته و أولا السرية يعن كتركيبة سرية بقيت عندكم نقطة‬
‫التمويل العسكري و نقطة البحث أيضا عن أناس آخرين يكن أن تتواصلوا معهم‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬هاي لذلك الاج أمي إحنا فاتناه نعرف إنه عنده إمكانيات مادية عارف كيف؟ و‬
‫ت اللقاء إيه الاج أمي بالـ ‪ 1964‬إل دمشق ما زارها أيام أمي الافظ و التقينا معه و صار‬
‫يقدم لنا بعض الساعدات اللي وفرت لنا إنه نسرّع الطى ف هذا الوضوع ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬طيب عايز أسألك عن‪..‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬لا إيه سليمان أبو كرش و قال إحنا عندنا إمكانات إحنا فرحنا إنه ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬هل أمدكم بإمكانات بالفعل؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬إنه هاي الخوان متطابق وضعنا معهم الفكري و السياسي ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أنتم عندكم الرجالة ها عندهم الفلوس‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬و هم عندهم فلوس و ياسر عرفات أصل أول مرة بالتقي معه و يي عندي على‬
‫البيت عارف كيف؟ جايب معه حقيبة (‪ )Samsunite‬لل ما بأنساها و يكن هل هو يشوف و‬
‫يتذكر الواضيع عليها تكيتات الطائرات هاي اللي تبعها شي عشرين ثلثي تكت عارف كيف؟‬
‫و فتحها أمامنا الدولرات و السترلين بكل أنواعها معبأة ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ف أول مرة شفت فيها عرفات ‪ ،‬يعن شيء يسيل اللعاب‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أبدا ل إحنا شو قلنا؟ قلنا يا أخي الشعب الفلسطين مسكي يعن مُنِع عن التواصل‬
‫طيب ما أنا مكن إحنا نكمل بعضنا هم هدول الناس موجودين ف الليج و ف السعودية و هون‬
‫و مكن إنه يستطيعوا يستحضروا ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬انطباعك كان إيه و إنتوا بتعانوا الشظف و لو وجدت ياسر عرفات ف أول مرة‬
‫فتح الشنطة و مليانة دولرات و إسترلين و عملت أخرى شعرت بإيه؟‬

‫‪46‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬شعرنا إحنا بإيش إنه بإنه مكن نكمل بعضنا بصراحة‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬إيه اللي تدثتوا فيه ف أول مرة ف أول لقاء مع ياسر عرفات؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬هذا أول لقاء فقلنا له إحنا ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬تفتكر تاريه بالضبط؟ يناير ‪1965‬؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يكن بعد يومي ثلثة من البلغ تبع العاصفة عندي ف البيت عارف كيف؟ ممود‬
‫الالدي جه قلت ليه إحنا بدنا نتمع إحنا و إياكم بدنا هيئة قيادية مقابل أنا ما بدي لال أنقل‬
‫هذا الوضوع‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬و ف يناير ‪ 1965‬انطلقت الرصاصة الول و البيان الول لركة فتح و ت اللقاء‬
‫بينك و بي ياسر عرفات‪ ،‬ف اللقة القادمة أبدأ من النطلقة الول للكفاح السلح ف ‪ 1965‬و‬
‫لقاءك مع عرفات أشكرك شكرا جزيل كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم ‪ ،‬ف‬
‫اللقة القادمة إن شاء ال نواصل الستماع إل شهادة السيد أحد جبيل المي العام للجبهة‬
‫الشعبية لتحرير فلسطي القيادة العامة ف التام أنقل لكم تية فريق البنامج و هذا أحد منصور‬
‫ييكم و السلم عليكم ورحة ال و بركاته‪.‬‬

‫‪47‬‬