You are on page 1of 25

‫الحلقة الثامنة‬

‫‪‬الوضاع قبيل الواجهات بي الردن و الفدائيي ‪ -‬موقف العراق وسوريا و مسؤولية القيادة‬
‫الفلسطينية ‪ -‬أخطاء القيادة الفلسطينية ‪ -‬جهود عربية للهدنة و وفاة عبد الناصر ‪ -‬تقييم‬
‫الداء العسكري للمعركة‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬السلم عليكم و رحة ال و بركاته و أهل بكم ف حلقة جديدة من برنامج شاهد على العصر‬
‫حيث نواصل الستماع إل شهادة السيد أحد جبيل المي العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطي ‪ -‬القيادة‬
‫العامة ‪ ،‬أبو جهاد مرحبا بك‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أهل و سهل فيكم‪.‬‬

‫‪‬الوضاع قبيل الواجهات بي الردن و الفدائيي‬

‫أحد منصور ‪ :‬ف ‪ 17‬أيلول‪ /‬سبتمب عام ‪ 1970‬فشلت كل الحاولت ليقاف الصدام بي الردنيي و بي‬
‫الفدائيي الفلسطينيي و اندلعت مواجهات دموية بي الانبي كيف بدأت شرارة العركة؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن كنا سلفا كنا و طرحنا هذا الوضوع ف اجتماعات القيادة الفلسطينية أن سيكون هناك‬
‫هدفي أساسيي للملك حسي ‪ ،‬هو موضوع عمان و السيطرة عليها و الوضوع الثان هو السيطرة على منطقة‬
‫إربد لعزل سوريا الدود يعن السورية الردنية لعدم تقدي رجالت أو سلح أو عتاد ‪ ،‬حقيقة موضوع ‪..‬‬

‫أحد منصور [مقاطعا] ‪ :‬لن اللك كان أصبح مطمئنا من اليش العراقي مطمئنا ‪..‬‬

‫أحد جبيل [متابعا] ‪ :‬أه مطمئنا و لكن كان ف سوريا بعثيي و يعن معتبين أنم متطرفي يعن فما كان‬
‫مطمئن اللك حسي ف هذا الوضوع ‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬فقط سوريا هي الدولة الوحيدة أو البهة الوحيدة الت كان يكن أن تقف إل جانبكم‬

‫أحد جبيل ‪ :‬مكن أن تقف‬

‫أحد منصور ‪ :‬غي ذلك عبد الناصر أعطى ما يسمي بالضوء الخضر ‪ ،‬الليجيي مرتاحي لفرك أذن‬
‫الفلسطينيي و القاومة الت كانت تقلقهم و العراقيي لم حسابات سوف نراها؟‬

‫‪152‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬لكن كل هذا بانب ‪ ..‬و لكن الرغبة الميكية و السرائيلية هي كانت اللحة‬

‫أحد منصور ‪ :‬ما هي الرغبة الميكية و السرائيلية؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أنا هذا الكلم ما عم بأحكيه من عندي أنا ‪ ،‬الرحوم غازي عربيات و كان استلم مسؤولية‬
‫كبية ف الردن هذا كان من الضباط الحرار الردنيي الناصريي ث استوعبه اللك حسي و بعدين سلمه ف‬
‫العمليات بعدين قائد قوى المن الداخلي هذا بعد أيلول السبعي التقيت أنا و ياه و أسر ل و أنا يكن لو هو‬
‫حي ما حكيت هالكلم هذا عارف كيف ‪ ..‬قال ل لقد اتفق اللك حسي مع السرائيليي قبل أيلول السبعي‬
‫و باجتماعات سرية على كل ما سيدور ف أيلول السبعي و طلب اللك حسي منهم و وافقوا على موضوعي‬
‫هامي ؛ الوضوع الول أنه بعد القضاء على الفدائيي ف الردن اللك حسي سيتقدم بشروع سياسي الملكة‬
‫التحدة الاشية يعن تضم الضفة الغربية و الضفة الشرقية و يكون برلاني ف هذا الوضوع و ينسحبوا‬
‫السرائيليي فورا من الضفة الغربية ‪ ،‬الوضوع الثان خاف اللك حسي من تدخل سوري ف العركة فطلب من‬
‫السرائيليي أن يساعدوه ف التصدي للجيش السوري إذا تدخل ف هذا الوضوع لكن أصبحت المور كلها و‬
‫وافقوا السرائيليي على هذا الوضوع ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬لكن ل يدث شيء من هذا‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل أنا بأحكي لك شو اللي حدث يعن عارف كيف ‪ ،‬حقيقة السيناريو تبع الرب كما تيلنا‬
‫اختلف قليل إنه الزرقا ما كنا يعن مهتمي فيها يظهر هي كقاعدة لوجستكية أيضا اُستهدِفت مدينة الزرقا ‪،‬‬
‫عمان ‪ ،‬إربد يعن هذه العركة اللي ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬تركيز العركة كان ف الناطق الثلثة‬

‫أحد جبيل ‪ :‬بالوضوع للسيطرة عليها ‪ ،‬كما قلت أنا سابقا إنه ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬قواتكم أنتم الفلسطينيي إيه ف مواجهة الردن؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل بدأنا سحبنا قواتنا للداخل حت إنه ندافع لنه ما عاد فيه مال‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬يعن الن كان يشاع أن الفلسطينيي لديهم مائة آلف مقاتل‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن مبالغ فيه الرقم‬

‫أحد منصور ‪ :‬يقال أن القاتلي الفلسطينيي كما ذكرت صادر كثية القيقة رجعت لا ‪ ،‬قالوا إنم ف حدود‬
‫‪ 25‬ألف فدائي‬

‫‪153‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬يعن عشرة ‪ 12 ،11 ،‬ألف‬

‫أحد منصور ‪ :‬ليس أكثر من ذلك؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ليس أكثر ‪ ..‬القاتلي أما مليشيا شو موزع أسلحة هذا ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬يقولون كانوا سبعي ألف؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن هذا ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬لكن بعض الصادر بتقول عددهم القيقي كان ل يزيد عن عشرة آلف فقط‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل القاتلي كانوا بي عشرة إل ‪ 12‬ألف مقاتل‬

‫أحد منصور ‪ :‬و الليشيا؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬الليشيا أعداد كثية يعن هو ورد أسلحة على الردن للمخيمات و الدن و إل آخره لكن هي‬
‫ليس لا قدرة و ليس لا فاعلية ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ف القابل اليش الردن كان ‪ 65‬ألف مقاتل منهم عشرة آلف رديف من الشرطة و قوات‬
‫المن حشد ‪ 330‬دبابة ‪ 350‬ناقلة جند مدرعة ‪ 270،‬عربة مصفحة ‪ 1500 ،‬مدفع هاون ‪ ،‬و مدفع عدي‬
‫الرتداد ‪ ،‬و مائة إل ‪ 150‬مدفع ميدان ‪ ،‬علوة على ‪ 32‬طائرة مقاتلة ‪ ،‬و يرج القادة الفلسطينيي ليقولوا‬
‫نن سنجعل ليل نار ‪ ..‬ليل عمان نار و نارها ليل !!‬

‫أحد جبيل ‪ :‬هو شوف ليست هي كانت معركة بينا و بي اللك حسي معركة كلسيكية لت نقول تقدير‬
‫الوقف العسكري ف العدد و السلح ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬لكن فيه قوة نيان‬

‫أحد جبيل ‪ :‬معلش هذا الوضوع إحنا نقاتل ف الدن ‪ ،‬يعن ف الدينة ‪ ،‬قتال شوارع يعن هذا مرات الدبابة‬
‫ل تكون لا أهية يعن كبى ف هالوضوع هذا ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ف النهاية حت قتال الشوارع فشلتم فيه ‪ ،‬ذكر أبو أياد كيف إن هو ظل يتبئ من بيت إل بيت‬
‫و يري من شارع إل شارع و كذلك المي العام الساعد للجبهة الشعبية دكتور طلل ناجي أيضا روى كيف‬
‫و كثي من القادة الفلسطينيي اللي رووا كانوا بيجروا من شارع إل شارع الخر طلع كل ده أكذوبة ‪..‬‬

‫‪154‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬يعن هذه الواضيع أنا كنت سلفا عارف إنه ليس بالسهولة لواجهة جيش أردن مدجج بالسلح‬
‫و العتاد بالضافة حاشد الشرق أردنيي معه من خلل عملية تريضية و كنت أقول على القل إذا ما بنطلع‬
‫كلنا خاسرين يكن نن نطلع الاسر الكب ف هذا الوضوع‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬و كنتم كذلك؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬صحيح ُوضِعت قوات حول عمان من الفدائيي و كانت غرفة العمليات الركزية موجودة ف‬
‫جبل السي و كان يقودها الشهيد خليل الوزير و عبد الرزاق اليحي و مموعة من الضباط كان لنا مقر إحنا‬
‫ببل السي‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬لكم أنتم كجبهة شعبية؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬كجبهة و أرسلنا فصيلي من ستي عنصر ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كانت هناك غرفة تنام فيها ‪ ،‬كانت مصنة ‪ ،‬عرفات كان ينام فيها ؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل يعن غرفة خلفية يعن ما إليها شبابيك يعن عارف كيف فأرسلت فصيلي لماية هذا القر ‪،‬‬
‫من القاتلي ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬الفصيل كم؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ثلثي يعن ستي لماية هذا القر لنه هذا القر بعيد عن البهة يعن عن عملية التصادم مع‬
‫اليش الردن ف هذا الوضوع و أرسلنا لكل ميم قوة عسكرية موجودة و أبقينا الباقي ف البال عارف كيف‬
‫‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬يعن النسبة الكب من القاتلي؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬بقيوا ف البال ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كان عندك كم مقاتل؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬كان عندنا بدود ‪ 1500‬مقاتل يعن عارف كيف و ‪ 1500‬مقاتل كان ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ليس كما ذكر ‪ 300 ..‬مقاتل كما ذكر الكفاح السلح "يزيد صايغ"؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن غي موثوق الكلم هو يكن كان طفل صغي أيامها يعن ما هو ‪..‬‬

‫‪155‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬الخر فيه مصادر‬

‫أحد جبيل ‪ :‬فاهم يعن بيجمع مضبوط بس يعن ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬نن ل نعتمد على قدراتنا الشخصية ‪..‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن هذا يزيد صايغ ما إيه سألنا عارف كيف يعن و سأل مي يعن بالوضوعات؟ و بدأ القتال‬
‫صباحا على كل هالحوار عمان إربد الزرقا ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كنت أنت خارج عمان؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أنا كنت ببداية الشهر يعن بواحد أيلول بعد ما سحبنا مقاتلينا و وزعناهم ف الداخل ف البال و‬
‫ف الدن لثل هذه العركة ‪ ،‬قلت لعله نقدر نأجل هالشتباك قدر الستطاع مع اللك حسي ‪ ،‬ذهبت إل البهة‬
‫اللبنانية و قواعدنا ف جنوب لبنان و حكيت للمقاتلي علينا إنه نصّعد القتال ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ضد السرائيليي من النوب؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬لعله إنه يصي جذب النتباه لون و تتوقف هذه الؤامرة و فعل قمنا بكذا عملية ‪ ،‬لكن قبل ‪24‬‬
‫ساعة ‪ 36‬ساعة نقلوا ل الرفاق إنه خلص ما فيه ‪ ..‬اشتباك حتمي واقع و بعدها دخلت للردن وصلت لربد‬
‫قالوا ل الواجز الردنية عملوا على الطرق و أنت إذا شاهدوك ‪ ..‬يعن مش من عندنا من شباب البهة من‬
‫أبو عمار و أبو أياد سيقتلوك فورا لن هم عارفي شو معن ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬فتح؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬إيه إنه انتبه يعن ل تر ل تأت إل عمان فاكتفيت ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ل قل ل ديه معلومة خطية يعن إزاي فتح مكن تفكر أن تصفيك ف ذلك الوقت؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل مش فتح تصفين اليش الردن حواجز اليش الردن عارفي إنه أنا مكن آت يعن فقالوا ل‬
‫حذرون من هذا الوضوع ‪ ،‬فقلت خلين أقعد ف النطقة الشمالية اللي هي منطقة هامة جدا اللي هي ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أي منطقة؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬إربد اللي هي استهدفها اليش الردن لعزلا عن الراضي السورية كما قلنا إنه ‪..‬‬

‫‪‬موقف العراق و سوريا و مسؤولية القيادة الفلسطينية‬

‫‪156‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬توقعتم أن يتدخل العراقيون؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل إحنا كنا مفكرين إنه بدهم يتدخلوا العراقيي عارف كيف ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬و لخر لظة تذكرون هذا يعن؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬لخر دقيقة كنت أتيل إنه اليش العراق بده يتقدم باتاه عمان ياصر اليش الردن من‬
‫مؤخراته ‪ ،‬بصراحة‬

‫أحد منصور ‪ :‬و ما الذي حدث؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬تمع اليش العراقي إجه حردان التكريت وزير الدفاع بالفرق قعد و حط هاليش هناك و‬
‫بالعكس قدموا تسهيلت للجيش الردن لوجستيكية ‪ ،‬يعن منطقة الزرقا كان فيها مصفاة للنفط كان قطعوا‬
‫المدادات النفطية عن اليش الردن الفدائيي ‪ ،‬فبدأ اليش العراقي هو يول اليش الردن بالوقود و بقضايا‬
‫كمان لوجستيكية خدمات طبية أو إل أخره يعن ما اكتفوا إنه و ال تلوا عنا بل قدموا ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ما أثر هذا عليك؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬هذا بالطبع أثر معنويا علينا كبي يعن كان تأثي معنوي إحنا كنا الواحد ف تقدير الوقف حاطي‬
‫إن هذا اليش سيكون معنا ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬و يقلبوا لكم النظام و يسلموا الكم لكم‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل يكن ما هي النظام بس على القل ينع اليش الردن و يد من حركته ف هذه ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أوهام سياسية طبعا عشتوها؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬طبعا عم بأقول لك هذا ما هو الكلم اللي كان متداول بيننا و بي أعلى السؤولي ف العراق‬

‫أحد منصور ‪ :‬عرفتم ما دار وراء الكواليس حت غي العراقيون موقفهم؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬عرفنا إحنا إنه صار اتفاقات أميكية معهم لتثبيت نظام حكمهم للسف أحد حسن البكر و‬
‫صدام حسي كان أصبح نائب عارف كيف و نن دفعنا الثمن لذا الوضوع عارف كيف‬

‫أحد منصور ‪ :‬يعن دائما اُستخدِمتم كفلسطينيي ورقة دائمة للحرق من النظمة العربية؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬كانت فيه بعض الرات ‪..‬‬

‫‪157‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬كنتم أداة طيعة ف أيديهم؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل مو أداة طيعة لكن مكن إنه تقول خُدِعنا‬

‫أحد منصور ‪ :‬و الشعب الفلسطين يدفع الثمن‬

‫أحد جبيل ‪ :‬طبعا و إحنا دفعنا الثمن‬

‫أحد منصور ‪ :‬ثن أخطاء قيادته السياسية‬

‫أحد جبيل ‪ :‬فدارت العركة ف عمان فوجئنا ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬شعورك أنت إيه و أنت الفروض عمال تشد و ترب الناس على إن عدوها هي إسرائيل و الن‬
‫بتقول له وجه البندقية إل الردن لتقتله؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬كان هو قرار صعب مو قرار سهل يعن عارف كيف يعن و حاس الفدائي ليقاتل إسرائيل عشرة‬
‫أضعاف لا بيقاتل جيش عرب مثل حكايته و مسلم ‪ ..‬يعن كان فيه صعوبة يعن ف هذا الوضوع ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬طيب أنت كنت ضد هذا القتال لا اشتركت فيه؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ما هو أصبحنا إحنا كلنا ف سفينة واحدة يعن ما عاد ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أما كان أن تعزل قواتك؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل ما كان مكن ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬هو خفت أن تُتهّم بالنسحاب كما ُاتِمت ف الكرامة؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل هذا الوضوع أصبحنا ف سفينة واحدة و الؤامرة كبية إسرائيلية أميكية عربية لخراجنا من‬
‫الردن عارف كيف ت خوض ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ف الخر القاتل و القتول خاسرين‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ت خوض هالعركة و فوجئنا إحنا ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬هل أدركتم لظة واحد أنكم مكن أن تنتصروا؟‬

‫‪158‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬أنا كنت أقول كلنا خاسرين و إذا فيه أحد واحد خاسر سنكون نن و كنت أحكي أمام الناس‬
‫سنبكي ليس دموع إذا خرجنا من الردن سنبكي الدم هذه هي الرض الناسبة لتحرير فلسطي معن خروجنا‬
‫ستُطرح علينا الشاريع التصفوية اللي وصلنا فيها لوسلو و خارطة الطريق و إل أخره‪.‬‬

‫ِأحد منصور ‪ :‬تصرفاتكم أخرجتكم ‪ ،‬سلوكياتكم أخرجتكم‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن هذه التصرفات الطائشة و الغي مسؤولة هي اللي سببت هذا الوضوع و لكن إذا أردنا‬

‫نتكم للتاريخ فنحن مستعدين للحتكام للتاريخ و للمحاكمة التاريية أمام شعبنا و أمام جاهينا و لكن كنا ل‬

‫نستطيع و لسنا بالقوة و القدرة الت نستطيع أن نغي التوجه اللي كان ماشي ف هذا التاه‬

‫أحد منصور ‪ :‬أملكم الوحيد كان ف السوريي ‪ ،‬ماذا فعل السوريون؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬السوريي من الساعات الول ت التصال فيهم واستنفروا السوريي و اجتمعوا ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬هل قمت أنت بالتصال مثل؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل أنا كنت ف الردن أبو باسل علي بوشناق و فضل شرورو كنا حاطينهم إحنا ف سوريا‬

‫لالوضوع ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬يعن الرب بقت معلنة الكل عارف با ‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬فاجتمعت القيادة القطرية السورية و قررت التدخل ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬قيل أن صلح جديد هو الذي دفع لواءين مدرعي إل هناك و ليس أحدا آخر‬

‫أحد جبيل ‪ :‬الوضوع مش كيف‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ببادرة منه شخصيا‪.‬‬

‫‪159‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬مش هيك ‪ ،‬هذا قرار القيادة القطرية التدخل لنجدتنا عارف كيف لنجدة و لماية العمل‬

‫الفدائي ف الردن ‪ ،‬هذا القرار القيادي لكن هذا القرار قيل إنه قبل أن ندخل إل الردن علينا أن نتشاور مع‬

‫العراقيي ف بغداد و أرسلت القيادة القطرية ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أعدائهم اللدودين‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن كانت بيناتم أرسلوا وفد من ممد سعيد طالب حي ‪ ،‬أبو رباح الطويل متوف ‪ ،‬بطائرة‬

‫خاصة لبغداد ليقولوا تعال ننسى شوي خلفاتنا و أنتم و نن نتعاون ف الردن لماية العمل الفدائي أو حت‬

‫لسقاط النظام تعرف لسقاط النظام ف عمان فاجتمعوا مع أحد حسن البكر و صدام و إل أخره قالوا لم‬

‫طب اذهبوا نن خلل ساعات سنجيبكم ‪ ،‬أنا أحدهم اعرفه و هو زميلي ممد سعيد طالب و مروان حبش‬

‫نقلوا ل أنم انتظروا الواب و ل يأت الواب من بغداد فقرروا التدخل‬

‫أحد منصور ‪ :‬ف ‪ 19‬أيلول بعد يومي من اليعاد؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬بعد يومي ‪ ،‬ف التدخل ُكلِف وزير الدفاع هو أن يشرف اللي كان الرئيس حافظ السد عارف‬

‫كيف أن هو يشرف على هذه القوات ‪ ،‬اُستهيِن بالول بالقوة الردنية اللي كانت متوضعة أمام الدود‬

‫السورية ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كان اللواء أربعي؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬اللواء أربعي فأُرسِل فوج ضعيف الفوج هو أكثر من كتيبة و أقل من لواء استطاع اليش‬

‫الردن اللواء أربعي أنه يُخرِج الوجود السوري من الردن و شاهدت أنا بعين أمامي الطائرات الردنية‬

‫بعملية القصف عندها ت اجتماع آخر للقيادة القطرية و اتفقوا على دفع فرقة إل شال الردن و أنا أُرسِلت ل‬

‫خرائط العمليات و هذه بالتاريخ ‪..‬‬

‫‪160‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬من السوريي؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬إل أنه ُشكِلت غرفة عمليات ف درعا و كان علي بوشناق مشارك ف غرفة العمليات عارف‬

‫كيف ‪ ،‬إحنا كنا تنظيم يعن التنظيم قوي من حيث النوع و القدرة و إل آخره فكان تكري أن يشارك علي‬

‫بوشناق ف غرفة العمليات ف درعا ‪ ،‬أرسل ل نسخة هم قالوا له السوريي إنه ابعت هاي لبو جهاد عارف‬

‫لمّر يعن هيك‬


‫كيف إل إربد و أتت خريطة العمليات و الريطة تقول أنم بدهم يصلوا إل الصويلح لقصر ا ُ‬

‫حسب البنامج ما هو لا تقرأ الريطة العسكرية تعرف قد إيه أنه ‪ ..‬ل إنه وين هدفك ف الجوم و أرسلوا ل‬

‫رسالة صغية يقولوا حافظوا على السور و العبارات أن ل ينسفها اليش الردن ف الطريق تبعنا ف منطقة‬

‫جرش و وصول لعمان ف هذا الوضوع و حقيقة حينا إحنا هذه السور و العبارات و تقدمت الفرقة و ُدمِر‬

‫اللواء أربعي عارف كيف و تشتت اللواء أربعي و لكن خلل يومي خضنا معركة قاسية جدا إحنا وياه هذا‬

‫اللواء أربعي و كاد يدخل إربد و لكن حصناها‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬تشتتوا و بعدين جعوا أنفسهم بسرعة‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل أنا بأقول قبل خلل يومي من هون لتدخل ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬قبل تدخل السوريي‬

‫أحد جبيل ‪ :‬السوري ‪ ،‬اللواء أربعي أراد أن يدخل مدينة إربد و حولا و كنا إحنا قد حصناها تصي جيد‪.‬‬

‫[فاصل إعلن]‬

‫أحد منصور ‪ :‬يعن أنتم قرار بضرب الردنيي ف ساعة و السرائيليي ثلثي سنة مفيش قرار‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن و دافعنا عن إربد دفاع يعن بطول هاليومي لثلثة أيام و منعنا اليش الردن اللواء أربعي‬

‫و من معه أن يدخل إل حي ما دخلوا القوات ‪..‬‬

‫‪161‬‬
‫ضغِط عليهم عب السوفيت و كمان الميكان ضغطوا على السوريي فانسحبوا؟‬
‫أحد منصور ‪ :‬طبعا السوريي ُ‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل إحنا بدأنا نستغرب يعن الطريق مفتوح إل جرش و إل عمان عارف كيف و مسكنا إحنا كل‬

‫السور الؤدية إليها و أنا التقيت مع قائد القوة العسكرية السورية قلت له هاي الطريق مفتوح يال اتفضلوا‬

‫فكانوا نارا يتقدمون إل جنوب إربد بدود عشرة كيلو متر ‪ 15‬كيلو متر و يتوقفوا و ليل ينسحبوا ‪ ،‬قلت له‬

‫يا أخي أقول لك الطريق مفتوح ف هذا الوضوع هذا الوضوع حقيقة هم فسروه السوريي إنه ما تابعوا كما‬

‫هي الطة الوجودة لنه اليش العراقي اللي انسحب قعد ف منطقة الفرق و الزرقا لا تدخل اليش السوري‬

‫دفع تشكيلت عسكرية مدرعا ف وجه اليش السوري و قطع ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ليمنعهم من التقدم؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬لنعه للتقدم‬

‫أحد منصور ‪ :‬علوة على الضغوط الميكية‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل أنا هذا أول أنا بأحكي لك ‪ ،‬هذا ف البدء هالوضوع هذا بعد هذا بدأت الضغوط الميكية و‬

‫السوفيتية و أذكر أنا نور الدين أتاسي حكى لنا هذا الكلم إنه عندما وصل ‪ ..‬و عبد الناصر أرسل رسالة‬

‫إليهم إنه فيه خطورة على اليش السوري تديد إسرائيلي سيقوم بضربه اجتمعت القيادة القطرية و أخذت‬

‫قرار النسحاب من شال الردن لكن ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬هل صحيح انسحبوا و تركوا ‪ 120‬دبابة و ستمائة مصاب؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل من وين؟‬

‫أحد منصور ‪ :‬من الردن ‪ ،‬السوريي انسحبوا و سابوا الدبابات و ناقلت الند و انسحبوا ركضا‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل ُسحِب اليش هذا تركوا كتيبتان معنا و سيوا و كأنم جزء من قوات الصاعقة السورية ‪..‬‬

‫‪162‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬لكن ف النهاية خسر السوريون أيضا‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬بس خرجت القوات السورية نائيا و نور الدين أتاسي حكى لنا الادثة إنه لا وصل لطار القاهرة‬

‫كان ف استقباله الرئيس عبد الناصر ‪ ،‬كان الرئيس عبد الناصر مضر قاعة اجتماع ف مطار القاهرة ليقول له‬

‫إنه فيه خطورة على اليش السوري إذا ما بتنسحبوا فلما نور الدين أتاسي قال قلنا له للرئيس عبد الناصر‬

‫اتذنا قرار ف القيادة القطرية ف سحب اليش ‪ ،‬قال له خلص ريتن و تابعوا اجتماع مؤتر القمة اللي عقد‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أنا ما أعرفش شعور الشاهد العرب إيه و هو بيشوف الن اليوش العربية بتتحرك ضد بعضها‬

‫بسرعة ف قتال أردن فلسطين فيه أمن إسرائيلي و فيه اطمئنان إسرائيلي مفيش قتال ضد السرائيليي و كان‬

‫هذا العام من العوام الت كانت فيها العمليات القتالية الفلسطينية كانت عمليات قليلة للغاية مقارنة با قبلها ‪،‬‬

‫بالنسبة لساحة العركة الناس اللي كانت ستحيل ليل عمان إل نار أبو إياد صلح خلف ف مذكراته قال انه‬

‫اختبأ عدة أيام ف بيت أحد القضاة بعدما فر هاربا ‪ ،‬طلل ناجي المي العام الساعد للجبهة ‪..‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل سابقة من شان نفرق بي أبو إياد و فاروق قدومي و طلل ناجي ‪ ،‬إحنا هذا القر اللي ف جبل‬

‫عمان لنا حاطي إحنا ستي مقاتل مترف من القاتلي الشاوس لماية هذا القر فكانت القيادة الفلسطينية‬

‫تتمع ف جبل السي و عاملة مقر قيادة لبو عمار ‪ ،‬تقدم اليش الردن سقطت كل الواقع عارف كيف ‪،‬‬

‫انتقلت بعدين هذه القيادة الفلسطينية الردنية إل مقرنا إحنا اللي هو كان مهز تهيز جيد كان فيه إليه‬

‫اتصالت لسلكية مع بغداد و مع دمشق و مع ليبيا و مع لبنان و مع سوريا و عندنا إذاعة ملية مداها عشرين‬

‫‪ 25‬كيلو متر يعن ملية داخلية إجت كل هذه القيادة و قعدت ف هذا القر اللي عندنا و هادول الستي شاب‬

‫فوجؤوا إل الدبابات الردنية هالفصيلي الدبابات الردنية على بعد أمتار طيب وين خطوط الدفاع؟ كيف‬

‫سقطت غرفة العمليات؟ وقتها اُعتقِل أبو إياد و أبو اللطف و إبراهيم بكر ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أبو إياد و أبو اللطف و إبراهيم بكر و بجت أبو غريبة ‪..‬‬

‫‪163‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬اعتقلوا با الشيء هاي و إنتركت غرفة العمليات و انارت كل هالقوى ‪ ،‬هدول الستي شاب‬

‫القاصي و الدان بيعرف لول هم اشتبكوا مع الدبابات تبع اليش الردن ف دوار مكسيم و اعطبوا ثان‬

‫دبابات دفعة واحدة ث اعطبوا ست دبابات لنه موجة ورا موجة كانت القيادة الفلسطينية ُأسِرت و مسكها‬

‫مثل كيف مسك أبو أياد و أبو اللطف و إبراهيم بكر و بجت كان اعتقل اللك حسي كل هذه القيادات‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬و أُعلِن هذا؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬هذا العمل البطول اللي قاموا فيه هالشباب ف دوار مكسيم ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬مفيش بطولة هنا ‪ ..‬مفيش بطولة ف عرب يقتل عرب مفيش بطولة‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل دفاع عن النفس ماشي يعن بس أنا أقول شو الجريات اللي صارت عارف كيف حت أبو‬

‫عمار و نايف حواتة صاروا يعن يقولوا يتحدثوا إنه فلن هذا قائد الفصيل بدنا نرفعه إل رتبة رائد و هذا كذا‬

‫من رفاقنا يعن و كأنه إحنا كنا نفتش عاد و كان الوضع النفسي ف منتهى السوء عارف كيف ‪ ،‬يعن منيف‬

‫الرزاز كان يعوّل على العراق و يتصل ف بغداد أنا سامعه على الحطة اللسلكية عندنا و يستنجد فيهم ف‬

‫بغداد‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كله كان يلس على الرض مبط‬

‫أحد جبيل ‪ :‬عم بأحكيك يعن كل واحد ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬طلل ناجي يقول أنه هام على وجهه ستة أيام مع كثي من القادة الفلسطينيي‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬عم أقول لك ما فيه يعن مرات إنت تلي موقع بتخليه بشكل منظم ‪ ،‬تتراجع من خط إل خط‬

‫وين هذه القيادات و النرالت اللي حاطهم أنت أبو عمار؟‬

‫أحد منصور ‪ :‬أمام اليكروفونات‬

‫‪164‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬عارف كيف يعن وين هدول الناس؟‬

‫‪‬أخطاء القيادة الفلسطينية‬

‫أحد منصور ‪ :‬ده يدل على إن ل كان فيه تدريب و ل كان فيه ‪ ..‬ده بغض النظر طبعا عن اللحظات على‬

‫القتال من أوله إل أخره و كان القضية قضية عنتريات إعلمية و السعي لتحقيق مكاسب سياسية‬

‫أحد جبيل ‪ :‬مو بس هيك اشتباكات بي الناس مع بعضهم البعض يعن هذا الصرطاوي كان عنده منظمة اللي‬

‫قُتِل ف إسبانيا ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬إسبانيا‬

‫أحد جبيل ‪ :‬مو فاكر و ل ف البتغال عارف كيف قتله أبو نضال البنا ‪ ،‬صار ناطق بعدين عند عرفات و‬

‫مول هو يتصل مع السرائيليي هذا كان عنده منظمة اسها اليئة العاملة هذا كان إلا معسكر ف جبل السي‬

‫قبل أيلول ‪ 1970‬بشهر زمان لومَه أنا رحت وقفت عارف كيف و ل كان فتح هجمت عليهم كان قتلوهم و‬

‫انتهت ‪ ،‬يعن الناس حت ف هذه الشرة الصعبة ل تكن القلوب مع بعضها صافية عارف كيف بغض النظر ‪،‬‬

‫أنت عم بتقاتل اللك حسي و ل عم بتقاتل السرائيليي ‪ ،‬ل نشعر ف يوم من اليام للسف أن كانت هناك فيه‬

‫قيادة رصينة واعية تمع ل تفرق ‪ ،‬تصال و ل تتآمر هذا ما كان بالعكس تاما هذا الوضوع ‪ ،‬إحنا موجودين‬

‫يعن بالبال هذه عندنا مواقع ‪ ،‬موقع من الواقع مصن تصي بشكل و الغر و النفاق و إل آخره لكن وضعنا‬

‫الادي بعد كان سيئ بدأ يسوء لنه معمر القذاف أتذكر لا بؤتر السكندرية حكى عن القاومة قطعوا‬

‫المكانات الالية عنا عارف كيف ‪ ،‬فالشباب عندنا ما فيه عندهم عمل يأكلوا عارف كيف ما فيه إمكانات‬

‫مادية فراحوا عند الخوان ف فتح فبدل ما يقولوا لم و ال أنتم عاملي هالواقع و اللي حافرينها هذا قبل يعن‬

‫قبل اشتباكات أيلول أخدنا إحنا القيادات العسكرية الفلسطينية و زورناهم كيف الواقع كيف بدنا ندافع عن‬

‫حالنا و ال ل يكن أنسى فيه واحد منهم بدي ما أقول اسه ‪..‬‬

‫‪165‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬مي؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬قال ل ‪ ..‬لنه متوف يعن بصراحة ‪ ،‬عارف كيف قال ل أبو جهاد كم عامل جبتو حت عملوا‬

‫كم هالواضيع هايدي هالنفاق و هالغر و هالنادق الغطاة فاتفرجت فيه هيك ‪ ،‬قلت له إحنا نيب عمال؟ ‪..‬‬

‫يعن متخيل إنه فيه مقاول قاعد عم بيشتغل هذا الوضوع‬

‫أحد منصور ‪ :‬ما هو طالا فيه فلوس و شنط أي حد تيبه تشغله‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن اضطر واحد منا يقول و ال يشهد ال أن هذا عمل البابرة ‪ ،‬طب هذا الوقع القوي التي‬

‫عارف كيف اللي قطع منطقة جرش على اليش الردن بنطقة عجلون كان إليه موقع اسه ‪ 707‬طب بدال ما‬

‫أنت تسك تقولم يا إخوان خدوا هاي التموين و الكل شو اللي بدكم إياه؟ تيجي تتآمر عليهم تقول لم‬

‫تعالوا اتركوا موقعكم و تعالوا انضموا إلينا ؟!!‬

‫أحد منصور ‪ :‬طالا هياخذوا مرتب و أنت ما بتدفعهش‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ما هو أنا عم بأقول لك يعن حقيقة جروا مموعة من الناس لنه هناك شافوهم مستودعات‬

‫الطحي و الكل و الكذا و إل آخره حاطي رشاشاتم و مدافعهم هيك بالعراء كأنه كشاف ‪ ،‬فهم شافوا إنه‬

‫كيف إحنا هذه الواقع مطوطة و هذه السلحة مربضة ف حفرها و ف دشها و ف التراب اللي فوق منها و‬

‫أماكن النوم ‪ ،‬طيب أنت بدل ما تساعد على هذه التجربة تأتى بماعتك تقول لم تعالوا شوفوا كيف هدول‬

‫الناس بإمكاناتم بأظافرهم عم يشتغلوا تي تتآمر ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬لذلك انتصرت إسرائيل يا سيدي و لذلك مرغت أنف العرب جيعا ف التراب‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬لنه يعن ل يكن الجواء للحقيقة مناسبة ف هذا الوضوع‬

‫‪166‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬سال الدم الفلسطين ف الكان الطأ ُوجِهت البندقية الفلسطينية إل العدو الطأ ‪ ،‬بدل من أن‬

‫يكون الردنيون دعامة حولتوهم إل أعداء و دخلتم معهم ف معركة و كما قلت أنت كان خروج أو الرهاص‬

‫بروج الفلسطينيي من الردن بداية للبحث عن اللول الستسلمية ‪ ،‬العام ‪ 1969‬كان عام مليان أحداث ‪،‬‬

‫انقلب النميي عمل انقلبه النميي ف مايو ‪ 1969‬القذاف ف سبتمب ‪ ،1969‬طبعا السوريي كانوا ف فباير‬

‫‪ 1969‬با يشبه النقلب الداخلي ‪ 13‬نوفمب ‪ 1970‬سيطر السد على السلطة ‪ ،‬يونيو ‪ 1969‬سال الربيعي‬

‫علي و ممد على هيكل عملوا انقلب على السلطة ف اليمن النوب ‪ ،‬حزب البعث سيطر على السلطة ف‬

‫العراق ف ‪ 17‬و ‪ 30‬يونيو ‪.1968‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬فيه كان ماض كان فيه حالة ماض‬

‫أحد منصور ‪ :‬فكانت ماحدش فاضي لسرائيل ليس هناك أحد يقف لسرائيل‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يا سيدي ل تكن على أجندة النظام الرسي العرب للحقيقة موضوع القضية الفلسطينية من‬

‫أولوياته ‪ ،‬أولوياتا الستيلء على السلطة تثبيت هالسلطة ‪ ،‬الصراع على هذه السلطة و من ث كيف نستطيع‬

‫أن نزاود على موضوع القضية الفلسطينية ف هذا الجال ‪ ،‬رغم كل هذه السلبيات اللي حكيت لك إياها‬

‫عندما توقف القتال ف أيلول ‪ 1970‬ل يكن اللك حسي قد ربح العركة يعن نصف عمان معه و النصف ثان‬

‫معنا ‪ ،‬إربد بكاملها معنا الفرق عارف كيف جبال كلها بكاملها اللي هي من جبال إربد ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أل تشدوا الناس للقتال من أجل السيطرة على هذه الماكن؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل عم بأحكيك شو اللي حصل ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬حشدتوهم من أجل ترير فلسطي‬

‫أحد جبيل ‪ :‬عم بأقول لك فاهم ‪..‬‬

‫‪167‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬و ليس ترير عمان و ل الزرقاء‬

‫أحد جبيل ‪ :‬إحنا عم بنقول وقع القتال عرفت كيف و هناك أصبح فيه مؤامرة مكشوفة إسرائيلية أميكية‬

‫عربية لخراجنا من الردن ‪ ،‬قاومنا هذا الوضوع و رغم كل هذه الظروف اللي هي عم نكي عليها باليدان و‬

‫على الرض ل يستطع اللك حسي أن يتل عمان ‪ ،‬ل يستطع أن يتل إربد و ل السلط و ل كل هالبال‬

‫الصويلح ‪ ،‬ميمات البقعة ‪ ،‬الوحدات إل أخره يعن ل يستطع و عندما ت التفاق على وقف إطلق النار ف‬

‫القاهرة كان الوضع على الرض متوازنا ‪ ،‬هم حققوا شيء اللي يعن النظام الردن و نن حققنا شيء آخر ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كلكما خاسرين و أنتم الكثر خسارة‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬طبعا أنا قلت حكيت يعن إنه ‪..‬جهود عربية للهدنة و وفاة عبد الناصر‬

‫أحد منصور ‪ :‬الرئيس نيي وصل إل عمان ف ‪ 22‬أيلول على رأس بعثة سلم عربية تضم وزير الدفاع‬

‫الصري ممد صادق و وزير الارجية التونسي الباهي الدغم وزير الارجية الكويت سعد العبد ال‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬هذا من شان وقف إطلق النار‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬من أجل وقف إطلق النار‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬و أخذ ياسر عرفات من هناك من أجل أن يضر مؤتر القمة ف القاهرة‬

‫أحد منصور ‪ :‬ف ‪ 23‬أيلول ف اليوم التال بثت الذاعة الردنية بيانا تله صلح خلف يقترح وقف إطلق‬

‫النار و النسحاب التبادل‬

‫أحد جبيل ‪ :‬هذا قبل وقف إطلق النار هذا ف اليوم الثان أو الثالث يعن من ‪..‬‬

‫‪168‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬هو قال صلح خلف إن هو كان سجل هذا البيان و ل يدر أنم خدعوه ف قضية إن هم ينقلوه‬

‫عن طريق الذاعة و أنه غضب كثيا بسبب ساعه هذا البيان ف ‪ 24‬أيلول‪ /‬سبتمب‬

‫أحد جبيل ‪ :‬الن هو بذمة ال ما بدنا نقول ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬مذكراته بتقول‬

‫أحد جبيل ‪ :‬فاهم ما بدنا نكي بالتفاصيل و لكن هو إحنا و ف ذروة الصمود خرج علينا بالتليفزيون ‪،‬‬

‫يترجى اللك و يقول نن أولده و نن أطفاله ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬نفسه الذي كان يربت له على الطاولة ‪..‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أطفال و نرجو منك الغفرة و إل أخره عارف كيف و هذه شكلت له عقدة فيما بعد لقتل‬

‫وصفي التل و كذا و إل أخره و إرسال أبو داود على عمان ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬على عمان ف ماولة قتل رئيس الوزراء الردن‬

‫أحد جبيل ‪ :‬عارف كيف يعن هالواضيع هاي‬

‫أحد منصور ‪ :‬ف ‪ 24‬أيلول قدم ممد داود رئيس الكومة الردنية استقالته و هو ف القاهرة و ف نفس اليوم‬

‫ظهر عرفات ف القاهرة بعدما هربه النميي و سعد العبد ال ف طائرتم ‪ ،‬ف ‪ 25‬أيلول تكن اليش الردن‬

‫من بسط نفوذه على الزرقا و أضطر الفدائيي من بعض ‪..‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن كل اللي سيطروا عليها هو مأدبا ‪ ،‬الزرقا ‪ ،‬قسم من عمان عارف كيف يعن نص بنص يعن‬

‫و بس هذا اللي عارف كيف يعن‪.‬‬

‫‪169‬‬
‫أحد منصور ‪ 26 :‬أيلول أذعن اللك ف القاهرة للضغوط العربية خلص بعد ما ذبح الفلسطينيي أو بعد ما‬

‫ذُبِح الفلسطينيي ‪ ،‬أرتاح الزعماء العرب وحسوا إن ودنم إتفركت على أساس إنكوا يعن تسمعوا الكلم و‬

‫قبل الشروع وقف إطلق النار و عي أحد طوقان رئيسا جديدا للوزراء‬

‫أحد جبيل ‪ :‬هذا اللي صار بالقاهرة ‪ ،‬صحيح أول بند هو وقف إطلق النار عارف كيف ف مؤتر القمة اللي‬

‫حضره الرئيس عبد الناصر قبل وفاته ‪ ،‬الوضوع الثان كان مطروح هو خروج القاتلي من الدن إل البال و‬

‫نعود إل الغوار ‪ ،‬يعن اللك حسي قال أنا سيخرجوا من الدن يتفضلوا يقعدوا ف البال يقاتلوا السرائيليي‬

‫عارف كيف يعن هذا التاه موجود فثمة موافقة عربية حول هذا التاه اللي هو إخراج القاتلي من الدن‬

‫بأسلحتهم الثقيلة و الفيفة إل ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬هذا الذي وقع عليه عرفات مع اللك حسي ف القاهرة بضور الزعماء العرب ف ‪27‬أيلول‬

‫أحد جبيل ‪ :‬هذا هو اللي قلت لك ف ناية ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ف ‪ 28‬أيلول مات جال عبد الناصر ف ناية مؤتر القمة بعدما ودع أمي الكويت مات ‪..‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬هذه كانت الكارثة الثانية يعن‬

‫أحد منصور ‪ :‬أثر وفاة عبد الناصر؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬طبعا و أطلقت يد اللك حسي نائيا عارف كيف يعن كان يفعل ‪ ،‬فتابع اللك حسي لتنفيذ هذا‬

‫القرار و السعودية دخلت على هذا الط و قدمت مبادرة كيف سحب القاتلي إل البال عارف كيف بعيدا‬

‫عن الدن ‪ ،‬إحنا من حيث البدأ إحنا بالساس كنا موافقي إحنا ضد ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كقيادة عامة؟ تقييم الداء العسكري للمعركة‬

‫‪170‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬إحنا كنا ضد هذا الوضوع و لكن الن هو قول حق يراد به باطل ‪ ،‬طيب إذا طلعنا إحنا للجبال‬

‫و هذا اليش الردن موجود وقع بيننا ما وقع عارف كيف طيب ‪ ،‬شو الضمانات إنه إحنا ف هالبال ل‬

‫يستفرد بنا اليش الردن عارف كيف بالبال هاي اللي إحنا موجودين فيها؟ ففي الجتماعات الت طرحت‬

‫بعد ذلك الفلسطينية و أذكر ف جبل وده اجتماع ت للقيادة الفلسطينية ‪ ،‬عملنا عملية تقييم طلبنا إنه و ال‬

‫يصي عملية تقييم و أنا شخصيا طلبت إنه يصي عملية تقييم لكل تنظيم عن أدائه ف هذه العركة‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬قيمتم ف تنظيمكم أنتم كما ذكر طلل ناجي و لكن الخرين ل يقيموا بقوا هم على صوابم‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬بالضبط و كان تقييمنا ف منتهى القسوة‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ما النتائج النهائية؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬عم بقول لك يعن تصور تقييمنا مسؤول الدائرة العسكرية عارف كيف قُصر من مرتبته السؤول‬

‫العسكري ف البهة‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬بسبب؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬بسبب لنه و ال ل يقم بدور فاعل ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ف قتال الردنيي؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ممد حديد ل يعن كان موجود ف عمان مع أبو جهاد طلل ‪ ،‬اكتفى أن يكون معه مرافق يعن‬

‫إنه تت حجة إنه أبو جهاد طلل يده راية و عينه راية ‪ ،‬طب وين دورك أنت ف العركة؟ أنت الفروض أن‬

‫يكون لك دور قيادي قادر تط شخص أو شخصي فردين خسة عشرة يقعدوا معه يعن و يتنقلوا معه ‪ ،‬أنت‬

‫تصفي بس عبارة عن هذا الوضوع يعن هذا ‪ ،‬فيه اثني أعضاء مكتب سياسي بالساعات الول للقصف راحوا‬

‫‪171‬‬
‫تبوا مثل ما بيحكي أبو أياد و ثان و إل أخره طب إنتوا وين دوركم بي الماهي بي الشعب ف الخيمات‬

‫الفروض إنه و ال كل واحد يأخذ دوره ف هالواضيع أخي ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬مي هيطلع يوت إل إذا هيموت أمام عدوه؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يا أخي فاهم يعن كان ما هو أنت هون ف مرحلة الدفاع عن النفس مش عاد القصة هيتصفى إنه‬

‫من العتدي ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬دفاع عن النفس و أنت فتحت العركة؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل هو فاهم هو فُتحت العركة يعن فُتِحت العركة فقمنا ف عملية تقييم عملنا أعضاء مكتب‬

‫سياسي جدناهم عارف كيف ‪ ،‬عضو مسؤول ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬يعن كان التقييم داخلي بالنسبة لكم عن العركة لكن ل تقيموا هل أخطأت أنتم كفلسطينيي أم‬

‫أصبتم؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل إحنا عارفي إحنا ل نطئ‪ ،‬يعن إحنا كتنظيم ل نطئ و بدليل هاي شهادة اللك حسي و هاي‬

‫‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬هؤلء ل دليل على شهادة اللك و كلها توف يعن‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن ما هو يعن هذا الوضوع صحيح متوف اللك حسي ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬و الرئيس السد‬

‫أحد جبيل ‪ :‬بس هناك العماد حكمت الشهاب رئيس أركان و هو موجود و هاي ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬و كان حاضرها؟‬

‫‪172‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬طبعا‬

‫أحد منصور ‪ :‬كانوا حاضرين؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬حاضرين و حكمت الشهاب نقل ل أيضا غي الرئيس حافظ السد ما دار ف هذا الوضوع‬

‫أحد منصور ‪ :‬أنا ل أجد لك سجل أسودا مثل الخرين لدى الردنيي ف إطار هذا الوضوع رغم إن ممد‬

‫رسول كيلن كان يلحقك و كان يريد أن يلقاك‬

‫أحد جبيل ‪ :‬مضبوط ل هو بده كان يلتقي معه‬

‫أحد منصور ‪ :‬مرد أن يلقاك؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أنا ما بألتقي مع جهاز أمن‬

‫أحد منصور ‪ :‬ل تلتق معه؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أبدا ل ألتق ف تاريخ حيات‬

‫أحد منصور ‪ :‬هل تكره أجهزة المن مثلي؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أنا مرة وحيدة التقيت مع اللك حسي و بعد إلاح و هاي بجت أبو غربية موجود حي يرزق و‬

‫ف ‪ ،‬قلت لم على‬
‫اللجنة التنفيذية اجتمعنا إحنا كفصائل و بدأنا و اللي قالوا إن اللك حسي طالب إنه يلتقي ّ‬

‫بركة ال قالوا وين سكروا الباب هاللك حسي بده إياك ‪ ،‬ليش كل الناس بتروح إل أنت؟ بده إياك يا أخي‬

‫شخصيا عارف كيف وجينا نطلع ما قدرت قالوا ما بنطلع إل بدك تفوت رجلي على رجلك بس يكون هيك‬

‫نوع من الداعبة يعن ‪ ،‬ذهبت مفورا على القصر عارف كيف و هذه هي الرة الوحيدة اللي التقيت و اللك‬

‫كان يتحدث بكان أبو عمار و كان المي السن موجود و عمر ‪..‬‬

‫‪173‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬لزلت تتحرك بشخصية الرجل العسكري الذي ل يريد الضواء ل يب السياسيي ل يرى‬

‫رجال المن و أجهزة المن و يريد أن يكون دائما ف العركة ‪ ،‬يرتب تفجيات يرتب أشياء للمعارك يطط‬

‫لعارك إنا حت لقاء اللك ما تريد أن تلتقي به‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬عم بقول لك يعن حت هذا الجتماع التقينا أصدقك القول عارف كيف و هاي المي السن‬

‫موجود عارف كيف لسه حي يرزق ‪ ،‬اللك حسي كان يتحدث بشكل عام و يوجه الديث ل أنا قاعد على‬

‫يينه يا أخ أحد يا أخ أحد حت جذب النتباه يا أخي ليش؟ لنه أنا كنت متنع ث عزمنا على الغداء حطن على‬

‫يينه هوه يقوم ل اللحمة و يطي ل إياها و كل يا أخي و أرجوك خلينا دائما القصر مفتوح لك ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كل ده قبل أيلول طبعا؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬قبل أيلول إنه و ال القصر مفتوح بس احل سيارتك و تعال قول لم فلن ستفتح لك البواب و‬

‫تأت أنا جاهز ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬الن الردن كلها مغلقة عليك و على عائلتك‬

‫أحد جبيل ‪:‬و نُعاقّب عليها عارف كيف‬

‫أحد منصور ‪ :‬اليش الردن خسر ستمائة قتيل و ألف و خسمائة جريح و أنضم سبعة آلف جندي أردن إل‬

‫حركة فتح أو الفدائيي الفلسطينيي ‪ٌ ،‬قتِل أكثر من ألف و خسمائة مدن و حوال ألف مقاتل فلسطين و من‬

‫الفترض ‪..‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬و ُأسِر و اُعتقِل ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬يعن خرج اُعتقِل بعد ذلك خرجوا ف ظروف لكن خرج ‪..‬‬

‫‪174‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬بدي أدلل لك على المارسة تبعنا ‪ ،‬اعتقل عندنا بأثناء الحداث إما على حواجز أو إل أخره‬

‫مموعات من شباب البهة الشعبية للقيادة العامة يعن بالعشرات عارف كيف ‪ ،‬فأتوا ضباط أردنيي على‬

‫العتقل يعن بعد أيلول هاي صاروا يقولوا كل واحد يسمي اسه لي لي منظمة ينتمي ‪ ،‬الشباب عندنا شاورا‬

‫بعضهم إحنا قاتلنا يعن اليش الردن قتال شرس بإربد أوقعنا فيه خسائر ف عمان و ل أسرت القيادة بنطقة‬

‫السلط كتيبة بكاملها من اليش الردن ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬القيادة العامة قتالم شرس ف كل الروب‬

‫أحد جبيل ‪ :‬عم بقول لك يعن هذا الوضوع وقف هذا الضابط قال اللي من القيادة العامة يرفع إيده ‪ ،‬خافوا‬

‫فيه أربعة بس أربعة رفعوا أيديهم ‪ ،‬قال لم تعالوا ضباط وقفوا قدام كل ‪ ..‬بدود مائتي ثلثمائة معتقل قال‬

‫هدول الرجال الشجعان اللي قاتلوا السرائيليي بشجاعة و رجولة و قاتلونا بشجاعة و رجولة يا ولد يال‬

‫ضبوا إغراضكم بعدين هدول ما طلعوا قالوا له يا أخي بس مو إحنا عندنا بدود ثلثي واحد أربعي واحد‬

‫موجودين فنادوا عليهم قام بدلم الضرب يقول لك واحد بيخجل أن يمل هذه التسمية و أنتم تاريكم هيك‬

‫عارف كيف لل بأتذكر اسم الضابط اللي نقلوا ل إياه الشباب من بيت عقرباوي عارف كيف‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ف ‪ 28‬أكتوبر ‪ 1970‬عُيِن وصفي التل رئيسا للحكومة الردنية و كان معروفا أن التل الذي‬

‫اغتيل بعد ذلك ف القاهرة ل يبدي ارتياحا للفلسطينيي ‪ ،‬ف ‪ 28‬نوفمب‪ /‬تشرين الثان قتل على يد شابي‬

‫فلسطينيي على سلم فندق شياتون ف القاهرة و كان هذا ميلد منظمة أيلول السود الت أسسها أبو أياد و‬

‫الت قامت بعمليات كثية تقييمك أنت إيه؟ طبعا خرجتم أنتم إل جرش و عجلون و بعد ذلك وقعت ف يوليو‬

‫مصادمات ف جرش و عجلون ‪1971‬و خرجتم ‪..‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬شوف لا ‪ ..‬فاهم ما هو على مرحلتي لا طلعنا إل البال حدثت اجتماعات ف البال و أنا‬

‫موجود و هاي أبو عمار موجود ‪ ،‬ال يرحه خليل الوزير كله و أيضا كان جورج حبش موجود و أبو علي‬

‫مصطفى اللي استشهد ‪ ،‬عملنا اجتماع قلنا يا إخوان يعن رب ضارة تنفع هالدينة أفسدتنا و منيها رجعنا‬

‫‪175‬‬
‫للجبال و إل أخره و لكن هالغوار بقربنا لنبتدئ هالشيء لكن بدنا نرتب أمورنا لكي اليش الردن ما يدخل‬

‫علينا عارف كيف ف هالواضيع و نرتب خططنا الدفاعية ‪ ،‬تصور إحنا بذا الظرف قد أيش حساس ل يكن‬

‫هناك تعاون حقيقي و فعلي كيف بدنا نصد الجمات الردنية على مواقعنا ف ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أمال كنتم بتفكروا ف إيه؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬عم أقول لك و أنا بكيك عم مسكت قلت لم يا إخوان اتفضل يا أبو عمار أنا انتزعت العراق‬

‫بين و بي العراقيي عارف كيف ‪ ،‬أنا أروح أجيب شوية ألغام من سوريا و أنت تيب ألغام من العراقيي نسد‬

‫كل هالنافذ البلية لت نضمن بس إنه ما يي اليش الردن يتابع بذا الوقف ‪ ،‬طبعا ما كان فيه هناك يعن‬

‫أذن صاغية كانوا يعتمدوا بصراحة أن هناك مبادرة سعودية عارف كيف هي الت ستحمينا من وجودنا ف‬

‫سلسلة هالبال بعد خروجنا من الدينة ‪ ،‬هذا الوضوع البادرة السعودية إنه هي الامية فلم تؤخذ أي‬

‫إجراءات ‪ ،‬يعن تيل أنت مثل مدافع ف هالناطق بالبل مطوطة عارف كيف كأنك أنت طالع برحلة كشفية‬

‫حت ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬وقعت بعد ذلك الحداث ف يوليو ‪ 1971‬و أخرجتم بشكل نائي‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬اللك المي حسن قاد الجمات التتالية أول شيء ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬سأبدأ معك ف اللقة القادمة من حيث انتقلتم بعد ذلك إل لبنان و كررت الأساة مرة أخرى ‪،‬‬

‫أشكرك شكرا جزيل كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم ‪ ،‬ف اللقة القادمة إن شاء ال‬

‫نواصل الستماع إل شهادة السيد أبو جهاد أحد جبيل المي العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطي القيادة‬

‫العامة ف التام أنقل لكم تية فريق البنامج و هذا أحد منصور يييكم و السلم عليكم و رحة ال و بركاته ‪.‬‬

‫‪176‬‬